شاب سودانى يسرق مليون فى جدة ويحكم عليه بقطع يده ويخرج منها زى القشة من العجين

في دعم حملة علاج دكتور الباقر العفيف:- قليل من كثر خير من كثير من قلة
نداء أنساني بخصوص الدكتور الباقر العفيف
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-11-2018, 05:16 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة هشام شيخ الدين جبريل(يازولyazoalيازول)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
19-07-2006, 04:49 AM

يازولyazoalيازول
<aيازولyazoalيازول
تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 10219

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


شاب سودانى يسرق مليون فى جدة ويحكم عليه بقطع يده ويخرج منها زى القشة من العجين

    حكى لى صديقى نديم عدوى ، والذى عمل بالمراسم طوال فترة النميرى ، وحتى فى الحكومات التى سبقت نميرى ، وكذا فترة الديمقراطية الثانية ، حتى أحيل للصالح العام فى عهد الإنقاذ ، حكى لى الكثير من الحكايات عن تلكم الفترة من فترات السودان العجيبة ، فنديم يعتبر كنز من كنوز السودان ، فهو يحمل فى مذكراته وفى ذاكرته الكثير المثير الخطر ،

    القصة التالية حدثت فى حضرة نديم بمنزل السفير السودانى بجده ، عندما كانت كل السفارات فى جدة وقبل نقلها للعاصمة السعودية الرياض ، كان سفيرنا وقتها المرحوم الفاتح بشارة ، أسأل الله له فسيح جناته ،

    قال كنا فى سهرة فى بيت السفير السودانى ، نتجاذب أطراف الحديث حول هموم الوطن ، وكان ذلك فى يوم صادف (الأربعاء) نهاية الأسبوع فى السعودية ، فإذا بضجة كبيرة وجلبة عند الباب الرئيسى كان مبعثها سيارة تاكسى تحمل رجلاً وإمرأة من السودان كبيران فى السن ، وقد أتوا من المطار مباشرة إلى منزل السفير ، فمنعهم البواب من الدخول ، حتى جاء (إبراهيم) سائق السفير وحارسه الخاص ، فهمس فى أذن السفير أن هنالك رجل وإمرأة يركبون تاكسى ويصرون على مقابلة سعادتكم ، فأذن له الفاتح بشارة بأن يدخلهما ، فدخلا عليهم وهم فى حالة يرثى لها من الحزن والبكاء ، وحكيا قصتهما فقالا للسفير ، أن لهم إبن صغير فى السن ومغترب ، وهو وحيدهم وليس لهم إبن سواه ، وقد إتهم هذا الفتى بالسرقة وتمت محاكمته حسب شرع الله ، وكان الحكم أن تقطع يده يوم الجمعة ، أى بعد يومين من حديثهم هذا ، والقصة حدثت حينما كان الفتى يعمل فى الشحن الجوى فى المطار ، وكانت الأموال والبضائع تنقل عن طريق الشحن الجوى ، وكانت الأشياء وقتها تتم فى شىء من الفوضى ، فتمكن الفتى من أخذ (كيس) كبير به مبلغ من المال ، وأخرج الفتى الكيس من المطار ، وذهب به إلى المنزل ، وهناك فى المنزل فتح الكيس ، فإذا المبلغ يقارب المليون ريال سعودى عداً نقداً ، ونسبة لصغر سن الفتى ، فقد فجع فى هذا المبلغ الكبير ، وبهت ، وألجمته الدهشة ، فالمبلغ فوق ما يتصوره الولد ، وبعد تفكير شديد ومحاسبة ضمير قرر الفتى أن يعيد (الكيس) إلى المطار ، فالتجربة بالنسبة إليه رهيبة وأكبر من سنه ، فذهب إلى المسئول فى المطار وأعاد إليه الكيس ، واعترف الولد بأنه أخذ الكيس إلا أن الضمير لديه قد إستيقظ وهاهو يعيده كاملاً غير منقوص ، فقام المسئول بإبلاغ الشرطة ، وتم القبض على الولد ، وحولوه إلى المحاكم الشرعية التى افتت بقطع يده عملاً بشرع الله ، ولم تشفع له مسألة إعادة الكيس إلى السلطات نتيجة الجهل المتفشى وسط السعوديين فى ذلك الزمان ، وسيتم القطع فى وسط البلدة فى جدة بعد صلاة الجمعة مباشرة ،

    قام السفير الفاتح بشارة بتهدئة الرجل وزوجته والدى الفتى المتهم بالسرقة والمحكوم عليه بالقطع ، وطلب من (إبراهيم) أن يحسن وفادتهم وأن يهىء لهم غرفة ليبيتوا فيها ، فانصرف الرجل والمرأة مع إبراهيم إلى مكان إضافتهم

    قال لى نديم ، قام السفير بعد ذلك مباشرة بالإتصال بمدينه الرياض بسمو الأمير / محمد بن عبدالعزيز آل سعود ، رحمة الله تتغشى قبره الشريف ، وكان ذلك الأمير رجلاً مهاباً ذا كلمة مسموعة ، فهو الشقيق الأكبر للملك خالد بن عبدالعزيز ، ملك المملكة العربية السعودية فى ذلك العهد (رحمه الله) ، وكان الأولى أن يكون الأمير محمد هو الملك الحقيقى ، إلا أن الروايات تقول أنه تنازل عن حكم البلاد بمحض رغبته ، وكان له ذلك ، على أن تكون كلمته مسموعة حتى على الملك خالد نفسه ، وقد كان ذلك الأمر فعلاً ، حتى إنتقل سموه إلى الدار الآخرة عليه رحمة الله ورضوانه ، وكانت تربطه صلات مميزة ورائعة بإخوانه السودانيين ، وقد سمعت عنه عشرات الحكاوى التى تؤيد ذلك

    فشرح السفير لصديقه الأمير حكاية الولد ، وعن الظلم الذى حاق به ، وعن كيف ان والد الفتى وأمه موجودان لديه فى الدار وأن حالهم يرثى لها خصوصا وهو وحيدهم وفلذة كبدهم الذى يعتمدون عليه من بعد الله ، فتفهم الأمير للإشكال ، وإنتهت المكالمة بين الرجلين ، وقفلا الخط ، وواصل الجماعة سهرهم وهم يتحدثون عن أخلاق السودانيين وعن كرم الأمراء

    قال لى نديم ، لم يمض وقت طويل ، حتى أتاهم عدد من سيارات النجدة لمنزل السفير ، وقال الفاتح بشارة ربنا يستر ويعدى الليلة على خير ، ماذا يحدث فى الخارج يا إبراهيم ، فجاء الرد من إبراهيم أن هنالك سيارتان من سيارات الشرطة ومعهم ضباط برتب كبيرة يودون مقابلتك ، فأذن لهم السفير ، وكانت المفاجأة إذ أن الولد المحكوم عليه كان بمعيتهم ، وأخبروا السفير أن التعليمات الملكية الصادرة إليهم هو الحجز للولد وأمه وأبيه لمغادرة البلاد بأول طائرة تغادر المملكة العربية السعودية ، وبالفعل إلتقى الولد بأمه وأبيه وراحوا يأخذون أحضان بعضهم البعض ويبكون ، حتى نهرهم الفاتح مباشرة ، خلاص يا حاج مافى وقت روح مع الجماعة ديل ، وهم لا يدرون إلى أين يروحون ، وأمر السفير (إبراهيم) بالذهاب معهم للمطار ، وركب الجميع فى سيارة الشرطة تتبعهم السيارة الأخرى وإتجهوا صوب المطار

    قال لى نديم لم يمض وقت طويل حتى عاد إبراهيم من المطار ، ودخل علينا ليخبرنا أن التذاكر تم تجهيزها بواسطة الشرطة ، وأنهم لما ذهبوا للمطار كانت أول طائرة مغادرة متجهة لجمهورية مصر العربية ، فقامت الشرطة بالحجز لهم بتذاكر سفر مدفوعة بالكامل لثلاثتهم الولد وأمه وأبيه ، جدة القاهرة ، ثم ترانزيت القاهرة الخرطوم ، وقد أقلعت الطائرة فعلا تحملهم جميعا إلى أرض الوطن ومعم فلذة كبدهم سالماً معافى ، بأمر ملكى منصف أعاد العدالة إلى مجاريها وحفظ ماء وجه الولد وجبر خاطر أمه وأبيه ، بشفاعة من أمير إنسانى شهم كريم إلى أخيه وصديقه السفير السودانى الإنسان المفعم بإنسانية بلاد السودان

    فما أعجب قصصك وحكاويك يا نديم ، وما أكرمك يا امير الإنسانية ، وما أعظمك يا حامل هموم المواطن السودانى الإنسان الفاتح بشارة رحمة ربى تتغشى قبرك فى الوقت الذى يشفع فيه لك عملك ويغفر لك ربك هناتك وأخطاءك لو كان لك اخطاء يا ايها الإنسان

    (عدل بواسطة يازولyazoalيازول on 19-07-2006, 05:27 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
شاب سودانى يسرق مليون فى جدة ويحكم عليه بقطع يده ويخرج منها زى القشة من العجين يازولyazoalيازول19-07-06, 04:49 AM
  Re: شاب سودانى يسرق مليون فى جدة ويحكم عليه بقطع يده ويخرج منها زى القشة من العجين saif massad ali19-07-06, 04:57 AM
  Re: شاب سودانى يسرق مليون فى جدة ويحكم عليه بقطع يده ويخرج منها زى القشة من العجين عبدالمحمود محمد عبدالرحمن19-07-06, 05:01 AM
    Re: شاب سودانى يسرق مليون فى جدة ويحكم عليه بقطع يده ويخرج منها زى القشة من العجين يازولyazoalيازول19-07-06, 05:22 AM
  Re: شاب سودانى يسرق مليون فى جدة ويحكم عليه بقطع يده ويخرج منها زى القشة من العجين عبدالمحمود محمد عبدالرحمن19-07-06, 05:32 AM
    Re: شاب سودانى يسرق مليون فى جدة ويحكم عليه بقطع يده ويخرج منها زى القشة من العجين يازولyazoalيازول19-07-06, 05:34 AM
      Re: شاب سودانى يسرق مليون فى جدة ويحكم عليه بقطع يده ويخرج منها زى القشة من العجين حيدر حسن ميرغني19-07-06, 06:00 AM
        Re: شاب سودانى يسرق مليون فى جدة ويحكم عليه بقطع يده ويخرج منها زى القشة من العجين يازولyazoalيازول19-07-06, 06:04 AM
          Re: شاب سودانى يسرق مليون فى جدة ويحكم عليه بقطع يده ويخرج منها زى القشة من العجين Hisham Ibrahim19-07-06, 07:24 AM
            Re: شاب سودانى يسرق مليون فى جدة ويحكم عليه بقطع يده ويخرج منها زى القشة من العجين يازولyazoalيازول19-07-06, 07:50 AM
              Re: شاب سودانى يسرق مليون فى جدة ويحكم عليه بقطع يده ويخرج منها زى القشة من العجين حيدر حسن ميرغني19-07-06, 08:08 AM
                Re: شاب سودانى يسرق مليون فى جدة ويحكم عليه بقطع يده ويخرج منها زى القشة من العجين يازولyazoalيازول20-07-06, 04:47 AM
                  Re: شاب سودانى يسرق مليون فى جدة ويحكم عليه بقطع يده ويخرج منها زى القشة من العجين محمد عادل21-07-06, 06:52 AM
                    Re: شاب سودانى يسرق مليون فى جدة ويحكم عليه بقطع يده ويخرج منها زى القشة من العجين يازولyazoalيازول21-07-06, 07:12 AM
                      Re: شاب سودانى يسرق مليون فى جدة ويحكم عليه بقطع يده ويخرج منها زى القشة من العجين محمد عادل21-07-06, 07:14 AM
                        Re: شاب سودانى يسرق مليون فى جدة ويحكم عليه بقطع يده ويخرج منها زى القشة من العجين jini21-07-06, 07:32 AM
                          Re: شاب سودانى يسرق مليون فى جدة ويحكم عليه بقطع يده ويخرج منها زى القشة من العجين يازولyazoalيازول21-07-06, 07:46 AM
                            Re: شاب سودانى يسرق مليون فى جدة ويحكم عليه بقطع يده ويخرج منها زى القشة من العجين jini21-07-06, 07:55 AM
                              Re: شاب سودانى يسرق مليون فى جدة ويحكم عليه بقطع يده ويخرج منها زى القشة من العجين رامي يوسف الصديق21-07-06, 08:12 AM
                                Re: شاب سودانى يسرق مليون فى جدة ويحكم عليه بقطع يده ويخرج منها زى القشة من العجين يازولyazoalيازول21-07-06, 08:22 AM
                                  Re: شاب سودانى يسرق مليون فى جدة ويحكم عليه بقطع يده ويخرج منها زى القشة من العجين محمد عادل21-07-06, 08:47 AM
  Re: شاب سودانى يسرق مليون فى جدة ويحكم عليه بقطع يده ويخرج منها زى القشة من العجين عزيز عيسى21-07-06, 10:08 AM
    Re: شاب سودانى يسرق مليون فى جدة ويحكم عليه بقطع يده ويخرج منها زى القشة من العجين يازولyazoalيازول22-07-06, 03:35 AM
      Re: شاب سودانى يسرق مليون فى جدة ويحكم عليه بقطع يده ويخرج منها زى القشة من العجين محمد عادل22-07-06, 07:33 AM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de