((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-10-2018, 09:22 AM الصفحة الرئيسية

المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
16-03-2018, 03:37 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    وتستمر مصر في تراهتها وجهلها المخزي بسبب نخب السودان الكسيحة في المركز في النظام والمعارضة
    هذه الحملة التي تنطلق الان في مصر تحت دعاوي بليدة ومزيفة تمهد فعلا لعدوان قادم والسودان يعيش ارزل ايامه مع البربون الجدد واعراسهم وبذخهم المشين
    قبل اجراء هذا الاستفتاء البائس وقد استقل السودان دستوريا في يناير 1956 من الانجليز الذين كانو يحكمون فعلا السودان اما الاتراك الملاعين تجار الرقيق فقد حررتنا منهم الثورة المهدية في يناير 1885
    وناس قريعتي راحت ديل السمتعبدين تركيا حتى اليوم يريدون سحب السودان في اتجاههم لماذا
    نحن ايضا لدينا استفتاء متى ما تحررنا من النظام الغلس والقبيح الحالي
    هو حول خروج السودان من جامعة الدول العربية وعالم العرب والمصريين القبيح والمتخلف والعودة لمسار الاسطورة السيد عبدالرحمن المهدي ودول الكومنولث..

    https://up.top4top.net/
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-03-2018, 03:39 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    السودان الاصل والصورة
    السودان الاصل والصورة
    عادل الامين

    الشيخ حسن الترابي اهان السودان والشعب السوداني وهو حي ولا نريد ان يهين السودان والسودانيين وهو ميت كشاهد زور على العصر في فضائية الجزيرة ”البائرة“ التي لا توقظ فكرة ولا تهذب شعور وتجاوزتها الحركة الجماهيرية من المحيط الى الخليج بعد دعمها اعادة تدوير الاخوان المسلمين عبر ما يعرف بالربيع العربي...!! اوالفجر الكاذب القديم الذى عرفناه من دخول الترابي الحلبة السياسية في السودان بعد ثورة اكتوبر المزعومة سنة 1964ووثقه د.منصور خالد في كتبه التي تقدم افضل شهادة على العصر عن السودان او ما تبقى منه للعرب الاذكياء الذين يريدون ان يعرفو ما هو السودان ومن هم السودانيين ..
    *****
    التأصيل كلمة كان ينعق بها الترابي في حقبة الانقاذ ويرددها اهل ثورة الانقاذ المزيفة 1989*..منذ مجيئها المشئوم في السودان ومفردة يلوكها الإخوان المسلمين السودانيين دون النظر إلى ما ترتب من تجربتهم السودانية الممتدة من 1989..*فماذا تعني هذه المفردة وما تأثير مشروع الإخوان المسلمين على المجتمع السوداني..التأصيل هي على وزن تفعيل أي ممارسة عمل او نشاط يعيد مجتمع ما إلى ماضي يعتقد صاحبه انه كان أفضل من الوضع الراهن..

    فإذا أردنا نتحدث عن تأصيل حقيقي لدولة السودان هذا يعني إننا نغوص في أعماق التاريخ وراسيا دون تجاوز الجغرافيا التي تعبر عن السودان..هذا يعني إننا نعود إلى حضارة كوش الأخلاقية والتي عبر عنها خليوت بعانخي* في نداء وجهه عبر العصور..وليس (دولة المدينة) في الجارة السعودية في القرن السابع حيث الخراصين والافاكين والمنافقين والذين يتقدمون ويستاخرون ونزلت فيهم آيات بينات..وهذا ما يردده الاخو المسلم صاحب صحيفة الانتباهة الطيب مصطفى في الفضائيات ...دون تبصر او تمحيص..

    نعود لمنشأ فكرة الإخوان المسلمين نفسها،الجارة الشمالية مصر..الفكر دائما ما يكون انعكاس للمجتمع الذي نشا فيه وفي حالة تصديره إلى الخارج أما يتم توطينه وتحويره ليناسب البيئة الجديدة أو يتحول إلى وباء مدمر كما هو الحال في السودان..حتى الإمام الشافعي عندما انتقل من العراق إلى مصر تغيير فقهه..رغم أن القران والحديث مصادر ثابتة وواحدة في البلدين..فما هي مظاهر البيئة المصرية التي تختلف عن مظاهر البيئة السودانية وتجعل عملية تأصيل الإخوان المسلمين ليس سوى عملية تشويه للمجتمع السوداني..مثلا ظاهرة الثأر والقتل بدم بارد موجودة في أقصى جنوب مصر وكل مصر ومعدومة تماما في أقصى شمال السودان وكل السودان..وأكثر ما يتورع منه السودانيين هو القتل غير المبرر..ولكن تأصيل الأخوان المسلمين جعلهم أخوان مجرمين..وتسببوا في الموت الرخيص وغير المبرر للسودانيين في كل أنحاء السودان وفي الخرطوم وشهدنا الجرائم الغامضة والمركبة والمجهولة الدوافع والممارسات المشينة في بيوت الأشباح..وهذه تعتبر من أسوا أنواع التزييف للشخصية السودانية بل التشويه التي وفدت مع الأخوان المسلمين السودانيين ومشروعهم الحضاري المسمي بثورة الإنقاذ، لان العنف والقتل من صميم فكر الأخوان المسلمين ويكون مموها باسم الجهاد حتى ولو كان الصراع في جامعة أو معهد أو نقابة..

    التأصيل الثاني هو ظاهرة الثراء الحرام والتكالب المريض على المال العالم الشيء الذي حدا بأحد الأخوان المسلمين د.التجاني عبد القادر يصدر فيه سفر ينوء للعصبة أولى القوة، معروف أن قيمة الزهد في عرض الدنيا الزائل متجذرة في السودان منذ أمد بعيد وكل الحكومات المتعاقبة بعد الاستقلال لم تسجل فيها أشكال من هذا النوع من الاعتداء على المال العام وبهذا الشكل الفاضح والفاحش والعلني..وخاصة أن السودان كان يدار بحكومات لا يتجاوز أعداد تنفيذييها ا الخمس وعشرين شخصا ناهيك عن هذا الإخطبوط الإنقاذي الذي جعل الوزراء أكثر من المزارعين..وجعل الفساد المريع المواطنين في حالة ضنكه وشكل كارثة زاحفة من الهامش الى المركز في شكل سخط جماهيري عارم..فمن اين جاءت هذه الصفة ذميمة واغتالت السودانيين في خصلة الأمانة التي اشتهروا بها وجعلتهم أمناء على خزائن المال في دول الخليج العربي ودول العالم الأخرى..وكلنا يعرف تورع السودانيين من أكل السحت والمثل السوداني ”حق الناس كناس′′..ولكن الأخوان المسلمين السودانيين اخترعوا مسكن عجيب لتغطية ثراءهم الحرام وخاصة ان جلهم وصل ارزل العمر لكي لا يعلم من بعد علم شيئا وتحت ضغوط الخوف من الموت النفسية ومواجهة الخالق بما كسبت أيديهم..وهو الحج غير المبرور كل عام..والحج بالنسبة لهم ليس خلاص من الماضي المشين وانعتاق نهائي من الدنيا وزخرفها كما يفعل أهلنا الكبار عبر العصور بل عملية ”فرمتة “ كالتي تتم لجهاز
    الكمبيوتر..والعودة مرة أخرى لنفس المنصب ولنفس الممارسات..

    وبذلك نجد أن مآلات التأصيل الاخواني والعبرة بالنتائج. شوه السودان أرضا وإنسانا..وادخل صفتين ذميمتين في المجتمع السوداني ما سمعنا يهما في إبائنا الأولين، وجعلهما من صميم السلوك السوداني المعاصر وهي ارتكاب جرائم القتل غير المبرر و تعاطي الثراء الحرام دون وازع او ورع..وهذا الأمر يفسد الدارين..ويجعل الإنسان السوداني يعيش تحت مركبات الذنب التي لا يصلح معها إدمان الحج إلى الأراضي المقدسة واخشي إذا ما انتهت حقبة الإنقاذ بالرافعة الخافضة أن نحتاج لدكتور فيل لإعادة تأهيل هؤلاء الناس ومن اتبعهم من الغاوين من أبناء الشعب السوداني
    *****
    يطلق مصطلح الإسلام السياسي على الأحزاب السياسية التي تمارس السياسة من خلفية دينية وأضحى شائع في تعريف حركة الأخوان المسلمين..ولكن الإسلام السياسي في السودان الأصلي كان موجود قبل الاستقلال كجزء من الحركة الوطنية *الأنصار والختمية والهندية والجمهوريين ثم بعد الاستقلال في يناير 1956 تشكلت أحزاب حقيقية من هذه المدارس الإسلامية السودانية بصورة رفيعة المستوى ..حزب الامة وحزب الشعب الديمقراطي والحزب الوطني الاتحادي والحزب الجمهوري ...جاءت كلها في إطار ليبرالي اشتراكي يشبه قيم المجتمع السوداني ولم تخلق اي احتكاكات مع مكونات المجتمع السوداني الأخرى من مسيحيين وأصحاب أديان وضعية“الكجوريين“ من أبناء جبال النوبة و جنوب السودان ...الذين تعرضوا لإبادة مشينة عبر العصور عبر برنامج القوميين العرب والأخوان المسلمين ...
    السؤال ما هي قيم المجتمع السوداني ومن أين أتت ؟

    السودان مجتمع تكافلي ليبرالي ديمقراطي اشتراكي بالفطرة*والمجتمع السوداني لا يشبه المجتمعات العربية ولا بشبه المجتمعات الإفريقية..لذلك عندما استعمر الانجليز السودان وضعوه تحت إشراف الخارجية البريطانية وليس وزارة المستعمرات سيئة الذكر وجاءوا بفلزات أكبادهم لتأسيس الدولة النموذج في العالم الثالث بمعايير ديمقراطية وست منستر مع شيء من الإدارة الأهلية... وتحفل مذكراتهم بالكثير من التقدير للسودان والسودانيين السيد عبدالرحمن المهدي مؤسسة مجتمع مدني سودانية وكذلك ”أوتاد الأرض في القبل الأربعة“ الشيخ البرعي والشيخ حاج حمد الجعلي وعلي بيتاي وام ضوا بان وازرق طيبة..ووضع الطعام في الطرقات في رمضان.. عادة سودانية اقتبسها ناس الخارج وسموها موائد الرحمن..والرأسمالية الوطنية أمثال المرحوم خليل عثمان والضو حجوج وحاج الصافي وإبراهيم مالك وسعيد بوارث وعبد الكريم السيد وعبدالله الحسن كانوا اشتراكيين بالفطرة ومؤسسات مجتمع مدني بنو مدراس ومستشفيات من حر مالهم.. قبل ان يتشدق بها أهل اليسار السوداني..ولان الانجليز الأذكياء الذين يصنعون الطائرة الايرباص.. اخبر بالمجتمع السوداني وطبيعته فصلوا له النظام السياسي الذي يناسبه وهو ديمقراطية وست منستر الليبرالية وخرجوا من السودان عبر انتخابات 1954 و أسسوا أحزاب وطنية كبداية للمسار الديمقراطي النظيف وحزب الأمة الأصل كان حزب ليبرالي يقوده عامة الناس ويرعاه السيد عبدا لرحمن المهدي وكذلك حزب الشعب الديمقراطي آن ذاك...ودخلنا في جحر ضب خرب مع الأخوان المسلمين من 1964*ولم نخرج منه حتى الان مع*نفس الناس* تشوه السودان عبر الايدولجيات الوافدة التي صنعت خصيصا للعرب في الحقبة الامبريالية/الصهيونية بدواعي بقاء دولة إسرائيل لتكرس للقمع والاستبداد وتكبيل الشعوب والهدار حقوقها عبر أكذوبة ثورة يوليو 1952 والناصرية..وكان لنا نصيب في استيراد بضاعة الآخرين وعجزوا عن توطينها في السودان وقاموا بفرضها عبر الانقلابات فأسقمت جسد السودان وتساقطت أطرافه كمريض الجذام. ولازالوا في فضائياتهم يتنطعوا يمارسون الكذب العاهر و التدليك الروحي لشعب ابتلاه الله في نخبه...بعد الاستقلال...

    والحديث ذو شجون عن السودان القطر القارة و حضارته المغيبة من سبعة ألف سنة وليس بقعة جغرافية تقع جنوب خط22*كما يتوهم الكثيرين من أهل الغفلة ،بل حضارة و قوة جاذبة ومضيافة ، ويحمل جينات و قيم هذا الحاكم الكوشي المسطورة في أهرامات البركل في شمال السودان... وهذا أول حاكم ((اشتراكي)) في التاريخ وتكاد مقولته أدناه ان تكون الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة
    إنني لا أكذب
    ولا اعتدي على ملكية غيري
    ولا ارتكب الخطيئة
    وقلبي ينفطر لمعاناة الفقراء
    إنني لا اقتل شخصا دون جرم يستحق القتل
    ولا أقبل رشوة لأداء عمل غير شرعي
    ولا أدفع بخادم استجار ني إلى صاحبه
    ولا أعاشر امرأة متزوجة
    ولا انطق بحكم دون سند
    ولا انصب الشراك للطيور المقدسة
    أو اقتل حيوانا“ مقدسا“
    إنني لا اعتدي على ممتلكات المعبد *الدولة*
    أقدم العطايا للمعبد
    إنني أقدم الخبز للجياع
    والماء للعطشى
    والملبس للعري
    افعل هذا في الحياة الدنيا
    وأسير في طريق الخالق
    مبتعدا عن كل ما يغضب المعبود
    لكي ارسم الطريق للأحفاد الذين يأتون بعدي
    في هذه الدنيا والى الذين يخلفونهم والى الأبد
    خاليوت بن بعانخي – معبد البركل* الإقليم الشمالي *السودان
    *****
    الإسلام الحقيقي جاء الى السودان من اليمن العريق والعراق بلد الفكر والمفكرين...وتعبر عنه الطريقة الختمية *حزب الشعب الديمقراطي والأنصار *حزب الأمة والجمهوريين – الحزب الجمهوري ويكتمل المشهد الحضاري الفكري الثقافي السياسي في السودان بالحركة الشعبية*السودان الجديد..ما عداه عبارة أدوات رخيصة للإمبريالية الصهيونية و منبتين المركز الذين يشعرون بمركبات النقص والدونية حيال جارتنا الشمالية الفاشلة مصر واستوردوا منها الناصرية والشيوعية والإخوان المسلمين ...القوى الديمقراطية الحقيقية تأتي عبر صناديق الاقتراع وبإرادة شعبية حرة والحثالة السياسية تأتي دائما وفي كل البلاد عبر الانقلابات والثورات المزيفة.
    كاتب من السودان

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-03-2018, 04:30 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    وهذا نموذج يقدمه الناشط خضر عطا المنان في صفحته الفيس بوك وهو امر جيد لنرى كيف تقدم المعارضة نفسها للشعب السوداني الفضل
    ارجو شاكراً من الجميع الاهتمام والجدية للاهمية 👇👇👇👇
    لنا اجتماع هام ومصيري لسد كثير من الثغرات التي تحيط بالعمل المعارض ووحدة الصف لانجاز ما يمكن ان يقنع الشارع ويجعله يصطف خلف معارضته التي لا تزال تعاني قصوراً واضحاً في بنيتها ووحدة صفها ،، الاجتماع سيكون بين نهاية ابريل واول اسبوع من مايو ٢٠١٨ برئاسة استاذنا شيخ المناضلين في الخارج علي محمود حسنين ان شاء الله .. اجتماع لكافة نشطاء اوروبا المختارين بعناية ومعروفين لدينا .. والان اريد من كل واحد منكم جميعاً اختيار ثلاثة اسماء من تخصصات مختلفة من الداخل والخارج وذلك للمرحلة الانتقالية بعد سقوط الكابوس ولازم بينهم امرأة ضروري .. اكرر اهم شيء اختيار شخصيات من الداخل والخارج مؤهلة علمياً واخلاقياً واجتماعياً و نظيفة اليد ومرضي عنها وبعيداً عن الديناصورات الحزبية ولم تتلوث مع العصابة ابداً والا يتجاوز عمرها كحد اقصى الستين عاماً ويكون قادراً على العطاء .. والاهم ايضاً اختيارعناصر نسائية كما قلت لان المراة ظلمت في كيانات المعارضة كلها رغم ان بعضهن قدمن في الداخل تضحيات اكثر من كثير من الرجال هناك للاسف !! ولكنها الحقيقة .. اما انا فلن ارشح احداً الان وانما مهمتي ان اقوم بجمع الاسماء المرشحة من الان وحتى نهاية ابريل دون نشرها او الكشف عنها حتى موعد الاجتماع المذكور وجلوسنا مع بعض لعرضها على الحضور وغربلتها ان امد الله في الايام ،، وكل ذلك ايها الاحباب لاسكات تلك الاصوات النشاز التي اوجدتهاالعصابة الحاكمة لتردح صارخة ؛ ( ما البديل ؟؟).. وبهذه الطريقة نغلق هذه الثغرة لنتفدم خطوة اخرى نحو تحقيق هدفنا الاكبر وهو اسقاط هذه الشرذمة من سواقط الاخوان المجرمين .. أليس كذلك ؟؟؟
    مع التحية
    ولك الله يا وطني 🌹
    خضر عطا المنان ✌️️✌️️✌️️
    هاتف/ واتس اب 004591778866


    وهذا هوالتعقيب مني في صفحت الصحفي خضر عطا المنان في الفيس بوك
    البديل واضح وخرج له الملايين في 2005وسجل له 18 مليون في انتخابات 2010 وفر منه اهل النظام والمعارضة معا ...
    رؤية جون قرنق نقل المدينة الي الريف يعني الفدرالية وان يحكم الاقاليم ابناءها
    اول شيء
    ترجع الاقاليم والقديمة ويحكمها ابناءها باسس جديدة =انتخابات التمثيل النسبي نظام الدائرة والواحدة (قوة المقعد) كما في الجدول المرفق...وانتو بس اعملو دستور مستنخلص من دستور 2005 بدل الولايات يكون اقاليم و دستور دولة ديمقراطية فدرالية اشتراكية مكونة من ستة اقاليم ومع محكمة دستورية فاعلة من11 قاضي 2 من كل اقليم ووحد بس من المركز..وايضا حاكم اقليم بصلاحيات النائب الاول في دستور 2005 بدل تصفر العداد ونرجع لترهات اكتوبر 1964 وحكمة ربك ما زلنا مع نفس الناس "قوى الاجماع الوطني "..لو عندكم بديل اطرحو في صفحتك هنا عشان نشوفو..وبعدين الدولة مؤسسات وليس فلان وعلان يجب لن ان تكون المعارضة نفسها مؤسسة وهذا ما لم يحدث حتى الان ولم تتاسس قوة ديمقراطية متحدة حتى الان برؤية واحد معروفة للشعب وللجوار وللعالم ايضا ..طريقة نجوم الغد دي ما بتنفع ولا ازكي احد ابدا من النخبة السودانية وادمان الفشل ..كل شخص يقدم برنامج عديل وواضح وتجمع البرنامج في في نقاط محددة للتغيير ويلتف حولها الجميع..واياك ان تستهجن الختمية والانصار وقناعات الشعب السوداني وتسميهم الديناصورات الحزبية علي حساب رموز المشاريع المصرية القديمة من ناصريين وشيوعيين انقلاب 1969 والاخوان المسلمين انقلاب 1989 ..نحن في 2018
    الختمية = حزب الشعب الديمقراطي يجب ان يعود ويفك الارتباط مع الوطني الاتحادي نهائيا وقد انتهت مرحلة الحزب الاتحادي الديمقراطي
    الانصار = حزب الامة = وثيقة استقلال السودان 1953 تحت شعار السودان للسودانيين
    الحزب الجمهوري =اسس دستور السودان 1955
    الحركة الشعبية الاصل نسخة جون قرنق الاصلية = دستور2005 واتفاقية نيفاشا
    لا الشيوعيين ولا البعثيين ولا الناصريين ولا الاخوان المسلمين في المؤتمر الشعبي عندهم علاقة بالديمقراطية والفدرالية والاشنراكية وفشلت هذه المشاريع في دولها . وهل ناس حسنين وابوعيسى والترابي ما ديناصورات..اصحى شوية يا خضر عطا المنان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-03-2018, 03:40 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    توافقت القوى السياسية المشكلة لـ” نداء السودان” في اجتماعها بباريس يوم (السبت 17 مارس 2018م) على إصدار إعلان دستوري "استلهاماً لتقاليد شعبنا المجربة في مواجهة الدكتاتورية والطغيان دون هوادة ولا مهادنة، ومن واقع المسؤولية الوطنية المؤمنة بوحدة البلاد أرضاً وشعباً".

    https://up.top4top.net/

    وتمثلت أهم بنود هذا الدستور في كون نداء السودان وعاء جبهوي جامع لكل القوى الملتزمة بعهد لبناء الوطن في ظل السلام والديمقراطية، والالتزام بتحقيق مطالب الشعب السوداني بالوسائل الخالية من العنف (انتفاضة شعبية) أو حوار على غرار تجربة جنوب إفريقيا، وتأكيد أن نداء السودان مكون من أحزاب سياسية حملت السلاح ضد النظام، ومنظمات من المجتمع المدني.
    وسوغ الإعلان الدستوري حمل السلاح بمقاومة نظام استولى على السلطة بالقوة العسكرية، وقد التزمت القوى الحاملة للسلاح بالبعد عن العمل العسكري، والالتزام بوحدة السودان.
    وأكد الإعلان الدستوري أن نداء السودان "مؤسسة ديمقراطية جامعة"، وهي تتكون من "رئاسة تمارس قيادتها بنهج جماعي"، و"أمانة تنفيذية ملتزمة بالضوابط المدنية"، و"يكون ندا السودان شبكة واسعة داخل السودان متصلة ومرتبطة بشبكة واسعة في سودان المهجر"، كما يسعى نداء السودان إلى "ضم المؤسسات والهيئات الساعية إلى إقامة نظام جديد بالوسائل الخالية من العنف".
    كما أقر الإعلان الدستوري التعاون الدولي في إطار مسارات "السلام الدولي الشامل، كفالة حقوق الإنسان، والتحول الديمقراطي".
    وألتزم الإعلان بعدم تعاون نداء السودان مع النظام الحاكم "إلا في إطار تجاوب النظام مع مطالب الشعب السوداني المشروعة"، كما أقر عدم الإفلات من المساءلة عن الجرائم، والمفاسد.
    وخُتم الإعلان بتكليف الرئيس والأمين العام "بتكوين لجنة ذات اختصاص لكتابة دستور نداء السودان، على ضوء هذا الإعلان".
    *****

    تعقيب وكانك با زيد ما غزيت..نفس الناس ونفس النرجسية ونفس الفشل وتكرار المكرور واالصور الجماعية
    والله يرحم جون قرنق رؤية لا تموت= دستور 2005 واتفاقية نيفاشا بسس جديدة
    مركز = اقاليم فقط وتنتهي مشكلة السودان والمركز وناس حقي سميح وحق الناس ليه شتيح
    والله يا عمنا الصادق المهدي لو مشيت قعدت في الجزيرة ابا واحيت سنن الانصار والراتب ورجعت حزب الامة النسخة الاصلية بتاعة السيد عبدالرحمن المهدي احسن لك من المتسكعين ديل
    ثورة اكتوبر وابريل وكل ما يحدث في المركز او مصر ليس له علاقة بالثورات البدايات والمالات
    الثورة المهدية من الجزيرة ابا طلعت الاتراك 1885بواسطة كل قبائل السودان في الاقاليم الستة
    الثورة المهدية من الجزيرة ابا انتخابات طلعت الانجليز 1956
    الثورة الثالثة قيامة الساحة الخضراء وانتخابات 2010 واجهضها الفاشلين ديل والنظام
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-03-2018, 03:56 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    (نداء السودان):

    الحكومة تنصلت عن (خارطة الطريق)



    اتهم تحالف قوى (نداء السودان) المعارض الحكومة في الخرطوم بالتنصل على اتفاق "خارطة الطريق"،

    وجدد رفضه الاعتراف بالحوار الوطني الذي تبنته الحكومة السودانية.

    وأنهى التحالف اجتماعات موسعة في العاصمة الفرنسية باريس السبت،

    ناقشت حزمة من القضايا والتطورات على الساحة السودانية،

    وأقرت تنصيب رئيس حزب الأمة الصادق المهدي رئيسا للتحالف.

    وطبقا للبيان الختامي للاجتماعات، فإن نقاشا دار حول الموقف من خارطة الطريق،

    ورأى المجتمعون أن أهميتها تكمن

    " في انها الوثيقة الوحيدة الموقعة بين أطراف النزاع في السودان وبشهادة الاطراف الإقليمية والدولية".

    وأضاف: " الا أن النظام السوداني تنصل عن كل التزام بها، كعادته في التنصّل من المواثيق والعهود".

    وخارطة الطريق هي الوثيقة التي طرحتها آلية الوساطة الأفريقية رفيعة المستوى على الحكومة السودانية وعدد من معارضيها السياسيين والحركات المسلحة في العام 2016 متضمنة مقترحات لوقف الحرب والحوار بين الفرقاء السودانيين.

    وأوضح بيان التحالف المعارض أن خارطة الطريق استندت على قرارات مجلس الأمن والسلم الأفريقي 456 , و 539 ..

    التي طالبت بإجراءات تهيئة المناخ المتمثّلة في وقف الحرب وتوفير الحريات.

    وتابع " أكدت قوى نداء السودان عدم صلتها بحوار الوثبة او تطبيق مخرجاته".

    وأشارت الى أنها تسعى الى "عملية سياسية متكافئة لتحقيق السلام العادل والديمقراطية والمواطنة بلا تمييز،

    وإزالة التمكين واستعادة دولة الوطن بدلا عن دولة الحزب".

    وأفاد البيان أن الاجتماع أكد ضرورة إلزام النظام بإجراءات وشروط تهيئة المناخ كمدخل لحل الأزمة السياسية.

    كما تمت مطالبة الآلية الافريقية بالعمل لإطلاق سراح المعتقلين.

    وكشف رئيس الحركة الشعبية مالك عقار عن مخاطبتهم الية الوساطة الافريقية

    مجددين التمسك بضرورة عقد المؤتمر التحضيري للحوار

    وأن يكون شاملا بعد إطلاق الحريات وتهيئة الأجواء,

    هيكلة النداء

    واعتمد (نداء السودان) في اجتماعه هذا هيكلا يتكون من المجلس الرئاسي

    الذي يضم رؤساء المكونات المختلفة،

    مهمته الإشراف والتخطيط وإدارة عمل النداء وتمثيله في المحافل المختلفة،

    واختير الصادق المهدي رئيساً للمجلس بالإجماع،

    وبقية الاعضاء من قادة المكونات الاخرى نوابا له،

    على أن يكون منى اركوى مناوى أمينا عاما، يعاونه نائبان.

    الإعلان الدستوري

    وأقر الاجتماع (إعلان دستوري) يوجه ويحكم عمل نداء السودان

    بوصفه تحالف مدني سلمى يرتكز على استخدام وسائل المقاومة السلمية الجماهيرية لتحقيق التغيير المنشود.

    وأوضح الإعلان استعداد الفصائل المسلحة التي تقاتل الحكومة السودانية للتخلي عن العمل العسكري

    والالتزام بأهداف النداء السلمية المدنية.

    ويضم (نداء السودان) بجانب قوى سياسية، تنظيمات مسلحة تقاتل الحكومة في دارفور،

    علاوة على الحركة الشعبية – شمال التي تحارب في المنطقتين.
    ****
    ترجع الاقاليم وبالديمقراطية تنتهي 90% من مشكلة السودان


    انتو والحزكة بتضعيو في وقت الشعب السوداني والزمن
    اتفاقية نيفاشا ودستور 2005 بعد نظافته بقضاة محترمين في المحكمة الدستورية العليا
    اتفاقية نافع عقار 2011
    بترجع السودان دولة ديمقراطية فدرالية بس محتاجين تعديل للدستور من مركز ولايات الي مركز اقاليم
    1- دستور 2005 نهى ولاية البشير من 2015 اي دستور جديد حيمدد ليه
    2- اتفاقية نافع عقار 2011 بترجع الحركة الشعبية حزب حر في كل السودان ونص الجيش وملزمة دوليا للنظام
    3- استعادة الاقليم والغاء الولايات برجع شكل السودان القوي ويزيل عنه الترهل ويقلل تكلفة الانتخبات والاحصاء السوداني
    والثورة برنامج واضح للشعب وللخارج وتحتاج فقط اذاعة موجهةة ذى بتاعة الحركة الزمان 1983
    واذا انتو فعلا كاشخاص بتمثاو السودان وعندكم محل
    نتحدى النظام في انتخابات تحت اشراف لامم المتحدة لحاكم اقليم ونائب برلمان اقليم ومن الاحصاء والتسجيل والاشراف والفرز والنتيجة كله تحت الامم المتحدة والمحكمة الدستورية العليا التي تضغطو النظام وتحددو القضاة التسعة الفيها انتو بموجب الدستور نفسه وليس قضاة المؤتمر الوطني السفلة ..
    الانتخابات الاقليمية هي بالونة اختبار لهذا النظام وتحدي ليكم ايضا يا نجوم الامس والغد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-03-2018, 04:39 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)


    الثورة تبدا من الهامش الي المركز وفي القرن21 ثورة دستورية
    ترجع الاقاليم يحكمها ابناها الاذكياء بالانتخابات وباشراف الامم المتحدة دون تسلط او وصاية من المركز ويرجعو حاجات الانجليز وعبود ونميري
    ما يلزمنا شيوعيين وناصريين وبعثيين ولا عقاب المؤتمر لشعبي وحاجات ما موجودة في الهامش وما عندها علاقة بتاريخ وجغرافيا السودان
    والبرجع ده اتفاق نافع عقار 2011 فقط ومرجعية نيفاشا ودستور 2005
    والصراع مع هذا النظام لساقط دستوري ويحتاج لمنابر حرة فقط
    لا مظاهرات ولا هتافات بائسة في الخرطوم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-06-2018, 06:38 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    بوتيكات المعارطة السودانية في شارع الجمهورية
    قوى الاجماع الوطني
    نداء السودان
    المؤتمر الشعبي
    الجبهة العريضة
    الجبهة الثورية
    واخيرا انضم لهم الاصطفاف الوطني في سيرك الانقاذ القائم في السودان
    ويجمع بين هذه الكينات اانرجسية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-06-2018, 07:07 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    وهسة يا عمر دفع الله ياعقاب الشيوعيين وعقاب ابو عيسى وبابكر عوض الله يشوفوك تتسمخر كده على الصادق المهدي يوقلو جماهير الحزب الشيوعي تسد عين الشمس والله بوتيكات المركز دي مربوطة ما تسقطا ومحسوبين كلكم على قوى الهامش احقيقية في السودان من الاستقلال
    والكيزان والشيوعيين وجهين لعملة واحدة جاتنا من مصر
    الشيوعيين يقبحو الانصار والختمية
    والكيزان يقبحو الفكرة الجمهورية والحركة الشعبية والنتيجةة الخواء المزخرف الذى ندور فيه الان
    قلنا اي شيوعي او كوز او ناصري اوبعثي عامل ليه بوتيك يجيني مارق في البوست ده بره ولحدد ما نحدد تحالف قوى الهامش السودانية الحقيقية في السودان ورجغو ذى ما دايرين
    مع تحيات قوى الهامش والريف السوداني برعاية جون قرنق المعارضة المحترمة تخاطب وعي الناس والمعارضة المبتزلة تخاطب غرائزهم

    (عدل بواسطة adil amin on 09-06-2018, 07:11 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-03-2018, 04:01 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)




    السودان
    حضارة
    فكر
    ثقافة
    سياسة
    اقتصاد
    مجتمع قبائل
    سلوك
    ويا سوداني سودن شبكتك وخليك سوداني
    لا اقليات المركز ولا المشاريع الوفدة المصرية المشبوهة تمثلنا ونحن لسنا عرب اطلاقا ولا تشرفنا جامعة الدول العربية تحديدا كهئية اقليمية تعتبر واجهة لمصر فقط وليس للعرب

    نجن تمثلنا حاجتنا بس
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-03-2018, 11:00 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    ونرجع للمسلسل المكسيكي المدبلج من 1964 -2018 الذي يسميه الدكتور منصور خالد النخبة السودانية وادمان الفشل
    ولعلكم انا امجد حزب الامة كحزب سوداني اصلي وليس الصادق المهدي اطلاقا
    لصادق المهدي يفتح النار: أنا أمثل إنتماء إسلامي وعربي، منصور خالد والشماليين الذين أيدوا قرنق كان هدفهم التخلص من الإسلام والعروبة
    الصادق المهدي يفتح النار: أنا أمثل إنتماء إسلامي وعربي، منصور خالد والشماليين الذين أيدوا قرنق كان هدفهم التخلص من الإسلام والعروبة
    الصادق المهدي يفتح النار: أنا أمثل إنتماء إسلامي وعربي، منصور خالد والشماليين الذين أيدوا قرنق كان هدفهم التخلص من الإسلام والعروبة


    03-20-2018 02:52 AM
    جرأة إمام الأنصار في حوار تاريخي غير مسبوق 2_1

    مفوضية المسألة مطلب من مطالبنا الأساسية لان ليس لدينا ما نخفيه و صفحاتنا حول الوطنية و العفه المالية و الإلتزام بالديمقراطية ناصعة.

    منصور خالد شخص متملق بلا أي مبدئية يبحث عن شجرة طويلة يتسلقها عبر شخص ذا سلطان يتسلق على ظهره هكذا كان عهده مع نميري و قرنق و الآن يبحث عن حظوة مع البشير.

    دكتور جون قرنق و موسفيني و نيريري من مدرسة مشتركة عندها مواقف مضادة للإسلام و العروبة.

    منصور خالد و أخرين من الشماليين الذين أيدوا قرنق لم يك لايمانهم بأفكاره و لكن قالوها بصريح العباره أنه سيكون آلية
    للتخلص من الإنتماء الإسلامي العربي و القضاء عليه.

    أنا أمثل إنتماء إسلامي منفتح على العصر و التعايش مع الأديان و إنتماء عربي ملتزم بحقوق الثقافات الأخرى و المساواة في المواطنة و في الإنسانية و حقوق التنوع الثقافي.

    وصف منصور خالد لي بالكذب مجرد افتراءات من باب التقرب للنظام الحالي حتى ينال حظوة منه.

    منصور خالد و غيره من المثقفين المستقلين الذين أصبحوا محاميين لنظام مايو الديكتاتوري صاروا يطاردون و يهاجمون كل الولاءات السياسية الأخرى و كل رموز الديمقراطية.

    الذين انخرطوا في نظام مايو عملوا على بناء شخصية الطاغية و أوهموا نميري بأنه الرئيس و القائد الملهم و ساعدوا على مهاجمة الولاءات السياسية الأخرى.

    الجزء الأول

    السيد الصادق المهدي خريج أكسفورد عقب تخرجه عمل مفتشاً بوزارة المالية ثم صار رئيساً للوزراء مرتين كما صار زعيماً للمعارضة ثلاثة مرات، كمفكر إسلامي و عربي و أفريقي أصدر أكثر من مئة كتاب، مؤلفاته تناولت عدة قضايا مختلفة في الدين و السياسية و الإجتماع وقضايا تحرر المرأة و الطفولة و قضايا الديمقراطية و الحريات و الرياضة و الفن و تاريخ السودان كما شارك في عدة منتديات دولية و عالمية و أهمها منتدى الوسطية الذي يكافح الإرهاب الذي هدد الأمن و السلام العالمي و السيد الصادق المهدي رقم سودانياً صعب سواء إتفقت معه أو اختلفت ترك بصمات واضحه و معالم بارزة في تاريخ السودان الحديث.
    و مما يحسب له كرئيس للوزراء أنه لم يسكن في سكن حكومي و لم يتقاض مرتباً شهرياً و في سفرياته الخارجية كان يعيد النثريات المالية إلى خزينة الدولة فلم تمتد يده للمال العام و لهذا فشلت حكومتا الانقلابين انقلاب مايو و الإنقاذ في محاكمته بالفساد المالي و سرقة المال العام لأنه عرف بعفة اليد و اللسان.
    السيد الامام أيضاً هو اول زعيم ديني في التاريخ الاسلامي يتم انتخابه من القواعد كإمام لكيان ديني,كتب مسودة مانفستو ثورة اكتوبرولم يبلغ الثلاثين, أم الناس في صلاة الجنازة على الشهيد القرشي في اكتوبر 1964، تم انتخابه الآن كرئيس لنداء السودان.

    حاورته عبير المجمر (سويكت)

    من المعلوم أن الدكتور منصور في بدأيته السياسية كان سكرتير للواء عبدالله خليل و هو أحد كبار رموز حزب الأمة فما الذي جري بعد ذلك و لماذا إبتعد عن حزب الأمة؟
    بسم الله الرحمن الرحيم

    علاقة السيد منصور خالد بالاميرلاي عبدالله خليل كانت شخصية و ليست سياسية ،و لذلك هو لم يك عضواً في حزب الأمة و أيضاً لا صلة له نهائياً بالأنصار لكن صلته كانت مع السيد عبدالله خليل شخصية و منصور خالد كان دائماً يتعلق بشخصيات ذات مكانة سياسية حتى يجد حظوة و مكانة، لكنه لم يك في يوم من الأيام حزب أمه و كذلك لم يك أنصارياً.

    السيد منصور خالد في أيام مايو كان شديد الهجوم على حزب الأمة و على شخصكم بالتحديد فما السبب في ذلك؟
    السبب الأساسي في ذلك هو أنه ربط تأييده بنظام مايو الذي جاء بفكرة أنه ضد الطائفية، و حكاية الطائفية هذه تشمل جميع الجهات المصنفة طائفية سياسية، و منصور خالد كان مع نظام مايو الديكتاتوري و المعروف أن النظم الديكتاتورية تعمل على تغويض كل الانتماءات الأخرى سواء كانت تقليدية أو حديثة لأن نظام مايو و الأنظمة الديكتاتورية تعمل على حل كل الانتماءات الأخرى لأنها نظم فاشية، و كلمة فاشو آتيه من عبارة إيطالية تتعلق بقطعة حديد كان الإمبراطور الروماني يجمع فيها جميع المفاتيح و هذه الحلقة الحديدية التي يجمع فيها جميع المفاتيح أي بمعني أن كل الصلاحيات في يده و هذا أدى إلى عبارة فاشية، أي الحكم الذي يجمع كل شيء في يده، فالمثقفين المستقلين الذين إنتموا إلي هذا النظام أصبحوا محاميين له ،و بالتالي صاروا يطاردون و يهاجمون كل الولاءات السياسية الأخرى و كذلك كل رموز الديمقراطية لأنهم كانوا يبنون شخصية الطاغية ،و هذا كلام أسهب فيه السيد مرتضي إبراهيم في مذكرات سماها (مذكرات وزير ثائر) و كذلك كلام قاله عبدالكريم ميرغني هؤلاء الذين كانوا مع نميري من اليساريين لاحظوا أن المدنيين الذين إنخرطوا في تأييد نميري منصور خالد، جعفر على بخيت هم أنفسهم اعترفوا بذلك على لسان جعفر بخيت لمنصور خالد :(هذا صنم صنعناه بأيدينا ثم عبدناه ) فقد اعترفوا أنهم عملوا على بناء شخصية الطاغية و أوهموا جعفر نميري بأنه هو الرئيس القائد الملهم... إلخ و غيرها من العبارات، و بالتالي هم الذين ساعدوا جعفر نميري و نظام مايو على الهجوم على كل الولاءات السياسية الأخرى لكي يدعموا الفاشية التي يمثلها نظام مايو.

    سابقاً عندما كان السيد منصور خالد رئيس لمجلس إدراة الصحافة كان هناك نوع من المناورات بينكما فعندما تكتبون مقالا يكون هناك مقالا مضادا له من قبل الدكتور منصور خالد فما السبب في ذلك؟
    ببساطة شديدة أنا أمثل انتماءا إسلامياً عربياً و هذا الإنتماء أنا لم أختره هذا مولدي فأنا أمثل هوية إسلامية عربية و منصور خالد يمثل نقيض الإنتماء للهوية و ليس العيب في المسألة القدرية و لكن العيب في العصبية، و أنا مع هذا الإنتماء أعبر عن توجه إسلامي منفتح على العصر و على تقويم الإنسان و على التعايش مع الأديان و كذلك أعبر عن إنتماء عربي ملتزم بحقوق الثقافات الأخرى و المساواة في المواطنة و في الإنسانية و حقوق التنوع الثقافي بينما منصور خالد يمثل التعصب في اتجاه مضاد لهذه الهوية الإسلامية العربية مما يفسر توجه ضدي.
    فمنصور خالد عنده عداء حقيقي لهذا الإنتماء الإسلامي العربي لذلك هو يهاجمني بإعتباري أمثل هذا الإنتماء الذي هو ضده.
    و حتي علاقته مع دكتور قرنق لم تك لأنه مؤمن بأفكار مشتركة و لكن لانه هو و معه آخرون و فيهم من قالها بصريح العبارة أنهم يعتقدون أن دكتور جون قرنق سوف يكون آلية للقضاء على الإنتماء الإسلامي العربي و هذا سر تأييد منصور خالد و غيره من الشماليين لقيادة دكتور جون قرنق ،فدكتور جون قرنق قطعاً عنده قضية و عنده إنتماء لهذه القضية و عنده فكر مشترك مع بعض القادة أمثال نيريري و موسفيني فهم مدرسة مشتركة عندها موقف مضاد للإسلام و العروبة و هذا سر بعض السودانيين الذين أيدوا دكتور جون في إطار أنه يمثل تخلص السودان من الإنتماء الإسلامي العربي.

    في حوار له مؤخراً نشر في جريدة التيار للأستاذ عثمان ميرغني وصفكم الدكتور منصور خالد بالكذب فهل حدثتومنا فيما الكذب؟
    طبعاً هو من يسأل عن هذا فأنا أكثر شخصية في العمل العام يعترف لي الجميع بأني صاحب مبدأ صادق فيه لم يتغير و هو مبدأ ديمقراطي قومي لم أتغير فيه مع أن جميع الطغاة الذين حكموا السودان عرضوا على المشاركة في السلطة كجعفر نميري الذي عرض على أن أكون نائبه و خليفته و أنا رفضت و قلت أنه لا يمكن أن أدخل في أي شئ لا يقوم على تأسيس ديمقراطي و نفس الشئ عمر البشير عرض على المشاركة و المناصفة في السلطة و أنا كذلك كان ردي عليه نفس ردي على نميري و قلت لن أشترك أبدا في أي نظام ديكتاتوري أو نظام سلب الشعب حقوقه و أي كلام غير ذلك متناقض مع سيرتي، و كذلك جميع الناس يعلمون كما قال لي كثير من الناس أن يدي اعف يد موجودة في العمل العام و لذلك أنا ما دمت في الحق واضح و مبدئي الفكري و السياسي واضح و لم يتغير أبدا مهما كان و ما زال واضحاً رغم المغريات فماذا يمكن أن يكون أساس إتهامات منصور خالد لي بالكذب غير أنها افتراءات، و منصور خالد يقول هذا القول ليس لأنه يعتقد حقاً إني كاذب لأن ليس لديه شئ يبني عليه ذلك و لكنه يقول هذا الكلام حتى ينال حظوة من النظام الحالي لذلك يقول هذا الكلام من باب التقرب من النظام و ليس لشئ آخر، فمنصور خالد شخص متملق بلا أي مبدئية يبحث عن شجرة طويلة يتسلقها أي عبر شخص ذا سلطان يتسلق على ظهره هكذا كان عهده مع نميري و قرنق و الآن يبحث عن حظوة مع البشير فتسلقه غير مبنى على مبدأ بل مناصب و منافع.

    لكن أنا أريد أن أعرف بصورة أكثر وضوحاً خلافكم و اختلافكم مع دكتور منصور خالد فيما و علاما؟
    أنا قلت لك ليس لدي معه خلاف و وضحت لك أسباب خلافه معي.

    و ماذا إذن عن موضوع الفيدرالية و الطائفية التي ورد ذكرها في حواره مع الاستاذ عثمان ميرغني ؟
    اعتقد أن الموضوع واضح نحن في حزب الأمة أول من تحدث في المائدة المستديرة على ضرورة الصلاحيات اللامركزية في الصلح مع جنوب السودان، و نحن أيضاً من أكثر الناس و من أوائل الناس الذين تبنينا الفيدرالية في العلاقة بالمركز و الإقليم فهذه المسألة لا شك فيها و موجودة في وثائقنا و نحن الحزب الوحيد الذي لديه وثائق مستمرة في العمل السياسي و وثائقنا محفوظة و كذلك برامج مؤتمراتنا و نتائجها، و فيما يتعلق بالكلام عن العلاقة مع الجنوب نحن كنا من الناس الذين تقدموا دائماً بفكرة إيجاد حل في العلاقة مع الجنوب تتناول حقوق المواطنة و لا تؤدي حقوق المواطنة إلى أي نوع من الإضطهاد حتى لا يشعر الجنوبي بأنه مواطن من الدرجة الثانية، و بياناتنا و مواقفنا من حيث المائدة الحية موجودة و مبينة و عندما كنا في السلطة السياسية كانت هذه السياسات معلنة و واضحة و ليس فيها أي شك لذلك أنا لا أدري كيف يمكن أن نتهم بأي نوع من المراوغة في هذا الموضوع على وجه التحديد، و على أي حال نحن في حزب الأمة إقترحنا الآتي :
    عمل مفوضية نسميها مفوضية المسألة لكل القوى السياسية منذ استقلال السودان عام 1956 و حتي يومنا هذا، و هذه المفوضية بغرض أن كل إتهام موجه إلى أي جهه يناقش بواسطة هيئة مستقلة و هيئة محايدة بهدف تبين خطأ و جريمة فساد أي واحد أو واحدة من من اشتركوا في السياسة السودانية منذ عام 1956 إلى يومنا هذا، و نحن نادينا بهذا حتى يكون مستقبل السودان عندما يقوم النظام البديل الجديد الذي ندعوا إليه أن يكون هناك مفوضية من هذا النوع حتى يتبين الموقف من الغث و السمين.

    هل هذا يعني أنكم شخصياً من الزعامات و القيادات المستعدة لهذه المحاسبة حتى يحكم التاريخ إما لها أو عليها، و هل انتم على إستعداد كامل لهذه المحاسبة؟
    نعم هذا هو الذي طالبنا به كما ذكرت لك، جميع الذين عملوا في السياسة السودانية منذ استقلال السودان 1956 و حتي يومنا هذا يجب محاسبتهم بمفوضية تكون مسؤليتها أن تعقد مسألة لكل الذين اشتركوا في الحياة العامة في السودان حتى الذين ماتوا هذا مطلب من مطالبنا الأساسية لأن ليس لدينا ما نخفيه و صفحتنا حول الوطنية و العفة المالية و الإلتزام بالديمقراطية ناصعة.

    للحكاية بقية ترقبوا الجزء الثاني
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-03-2018, 02:55 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    السبب الرئيسي لتواجد البشير في القاهرة !!




    بقلم: عبد الغفار المهدي


    هل شراكة حلايب وراء استدعاء البشير للقاهرة ؟؟

    *زيارات البشير لمصر تجاوزت الحد وفاقت حتي زياراته لمسقط رأسه، ولو كانت زياراته كما تعود أن يتحفنا الإعلام المنبطح بأنها لمناقشة العلاقة بين البلدين ودفع التعاون المشترك وتلك العناوين الفضفاضة والمتكررة التي غالبا ما تواكب زيارة البشير لمصر، لما بقيت مشكلة بين البلدين تحتاج حتي لزيارة وزير ناهيك عن زيارات رجال هذا النظام لمصر بسبب أو بدون وزيارة رئيسهم المتكرره لمصر.

    *لم يمض اسبوعين لزيارة رئيس المخابرات المصري للخرطوم فجأة والتقي فيها نظيره قوش والرئيس البشير، حتي رد البشير بقدره المتواضع الزيارة والتي لا أعتبرها زيارة بقدر ماهي استدعاء.

    والا ماهو الأمر الملح والهام الذي يدعو البشير لزيارة مصر في تلك الظروف العصيبة التي تمر بها بلاده ولو حتي لساعات ناهيك عن يوم ؟؟؟

    *هذا استدعاء وطلب حضور تلقاه البشير الذي لا يملك تجاهه الا التنفيذ عندما زاره رئيس المخابرات المصري ، مكسب البشير من مصر في الشهور القادمة هو دعم ترشيحه من الجانب المصري وتوفير غطاء إاقليمي له بعد أن أصبح عاريا أما م جميع دول الجوار هو ونظامه، فتحولوا لمجموعة من العملاء تخدم أجندة أطراف أخرى خلاف السودان وشعبه، في سبيل توفير الحماية لها والتي أصبحت أقصي أمانيهم،

    اما الجانب المصري والذي أعتاد ابتزاز هذا النظام الضعيف وترويضه، فهو يعرف جيدا من أين تؤكل كتفه الضعيفة، وهذه المرة سيكون مطلبها حلايب بالشراكة، خصوصا وأنها تعلم أن ليس هناك مؤسسة حل نزاع في العالم ما أن توضع أمامها مشكلة حلايب الا حكمت بها للسودان الذي فقدها بسبب هذا النظام،

    والبشير بالتأكيد في ظل ما يمر به من ضغوطات قابل لتقديم مزيد من التنازلات، وعندما يتحدث استراتيجي عن أن الآن هناك تقارب أمني بين الجانبين في ظل القيادة الجديدة (قوش)، تتأكد دوما حقيقة هؤلاء المسؤولين المخجلة علي مستوى السيادة.

    *قوش يأمر الصحف وأجهزة الإعلام بعدم تناول القضايا الخلافية بين السودان ومصر.

    وبعدها البشير يطير القاهرة وقوش للإمارات.

    كل ذلك بعد زيارة رئيس المخابرات المصري للسودان مباشرة.

    *اذا لم يخرج ملف العلاقات بين السودان ومصر من أضابير المخابرات، لن تستقيم العلاقة بين البلدين بشكل طبيعي .

    *نسأل الله أن لاتكون هذه الزيارة لتحويل حلايب الي شركة بين البلدين، وتكسب مصر سياسيا وجغرافيا واقتصاديا المزيد من السودان وشعبه من خلال دعمها المتواصل لهذا النظام.

    * ملاحظة

    قبل زيارة ولي العهد السعودي لمصر،
    أثبتت جميع المحاكم أحقية المملكة في جزيرتي تيران وصنافير.

    وعند عودة السفير السوداني لمصر بعد قطيعة قصيرة المدى،
    تم استقباله ببلاغ في المحكمة لطرده من مصر !!
    --
    تعقيب
    حتى تفوق قرود السيرك المصري في السودان في النظام والمعارضة ويرتفع وعيهم لمستوى المسؤلية ويعيدوا قراءة التاريخ من حضارة كوش وحتى 2018 سيظل الهرولة نحو مصر واللهاث في السودان ديدنهم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-03-2018, 03:07 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    النظام ان لم يرجع للديمقراطية بالالتزام بالاتفاقيات ودستور 2005 نصا وروحا واعادة الجيش السوداني بالتريبات الامنية
    والمعارضة البليدة لن لم تفق من نرجسيتها وتفاهتها
    التتار قادمون وعلى مرحلتين
    الدواعش وهم اقبح شعبة في المخابرات الامريكية والان يتجمعون في الصحرا الغربية الليبية واضعف دولة في الحدود الليبية هي السودان وستيم كنسهم في اتجاه السودان اكبر مذبلة للاخوان المسلمين في العالم
    المرحلة الثانية الدولة الفاشلة والامم المتحدة والفصل السابع والامريكيين شخصيا بدعوى مكافحة الارهاب
    وهسة اهل النظام والمعارطة يقرو المقال ده لانه مكتوب من 1998 ومنشور في المشاهد السياسي ونحن نراه الان امامنا ومصير الدول من حولنا
    · يلقي كتاب البروفيسور إسرائيل شاحاك ضوءا جديدا على سياسة إسرائيل الخارجية ، ويوضح، حسبما نقلته الصحافة الإسرائيلية ذاتها، أن إمكانية استخدام القادة الإسرائيليين لسلاحهم النووي نعني المساهمة بشكل فعال في عملية فرض هيمنة الولايات المتحدة ، وهذا ما يمكن أن يؤدى إلي تفجير حرب عالمية ثالثة.
    لقد تمت صياغة الخط الموجه للسياسة الإسرائيلية الخارجية قبل وجود الدولة الإسرائيلية بنصف قرن من قبل (( والدها الروحي)) ثيودر هر تزل، الذي كتب في مؤلفه(( الدولة اليهودية)) عام 1895(( أننا سنكون هناك حزاماً متقدماً في الغرب ضد البربرية الشرقية)).
    وتاريخ إسرائيل كله منذ نشوئها، يشير من خلال سلسلة اعتداءاتها واحتلالاتها لحدود جميع الدول المجاورة لها، إلي أنه تمّ تطبيق هذا (( الخط الموجه)) بحذافيره.
    وقد عرضت هذه السياسة بكل وضوح في عام 1982، في لحظة غزوها لبنان، بمجلة((كيفونيم)) الصادرة في القدس( العدد 14 شباط ((فبراير)) عام 1982) من قبل (( المنظمة الصهيونية العالمية)) على الشكل التالي إن غزو سيناء، بمواردها الحالية إنما هو هدف أولي، لم تتمكن اتفاقيات كامب ديفيد واتفاقيات السلام الأخرى من إنجازه. وبما أننا نفتقد إلي مصدر البترول ونضطر إلى الإنفاق الضخم في هذا الميدان لا بد من التحرك أولاً لإيجاد وضعية ترجح كفتنا في سيناء كما كانت قبل زيارة السادات والاتفاقية البائسة التي وقعت معه في عام 1979.
    إن الوضعية الاقتصادية لمصر ونظامها وسياستها العربية الشاملة، ستؤدى إلي ظهور ظروف تحتم على إسرائيل التدخل، ومصر بحقيقة تناقضاتها الداخلية لم تعد تمثل بالنسبة إلينا مشكلة على الصعيد الاستراتيجي، ويمكن في أقل من 24 ساعة نعود إلي أوضاع ما بعد حرب حزيران ((يونيو)) 1967.
    إن الأسطورة القائلة أن مصر(( قائدة العالم العربي)) قد ماتت (( وبالمقارنة مع إسرائيل وبقية العالم العربي فأنها فقدت 50 في المائة من قوتها، وعلى المدى القصير يمكنها أن تجني الفوائد من استعادة سيناء ولكن ذلك لن يغير من موازين القوى بشكل أساسي.
    ومصر الكيان المركزي تحول إلى جثة وخصوصاً إذا ما أخذنا في الحسبان التصادم المتزايد بين المسلمين والمسيحيين أكثر فأكثر. وتقسيمها إلى محافظات جغرافية يجب أن يكون هدفنا السياسي على الجبهة الغربية طيلة سنوات التسعينيات. وحين تمّ تحييد مصر وحرمانها من قوتها المركزية، فإن دولاً مثل ليبيا والسودان ودول أخرى بعيدة ستعرف الانحلال ذاته. وأن تشكيل دولة قبطية في أعالي مصر وكيانات صغيرة في المناطق هو مفتاح التطور التاريخي الحالي الذي تامّ تأخير تنفيذه بفعل اتفاقية السلام ولكن ذلك سيكون حتمي الحدوث على المدى البعيد.
    وعلى صعيد الظاهر فأن جبهة الغرب تنتج مشاكل اقل من جبهة الشرق، وأن تقسيم لبنان إلي خمس مقاطعات يستشرف ما سيحدث في العالم العربي بأكمله. كما إن توزع سوريا والعراق إلي مناطق محددة على قاعدة المقاييس الأثنية أو الدينية، ينبغي أن يكون هدفاً إسرائيلياً على المدى الطويل، والمرحلة الأولى هي تحطيم القدرات العسكرية لهذه الدول.إن التشكيل الديني والطائفي لسوريا يسمح بقيام دولة شيعية((علوي)) على طول الشاطئ، ودولة سنية في منطقة حلب وأخرى في منطقة دمشق، وكيان درزي يمكنه أن يأمل في قيام دولته النقية. وربما في جولاننا. وفي كل الأحوال مع حوران وشمال الأردن، وهي دولة ستكون على المدى الطويل الضامن للأمن والسلام في المنطقة. وهذا هدفنا في متناول اليد الآن.
    والعراق الغني بالنفط وفريسة الصراعات الداخلية هو أيضاً على خط التسديد الإسرائيلي وتفسخه بالنسبة إلينا أهم من تفسخ سوريا لأنه، على المدى القصير، يشكل التهديد الجدي لإسرائيل. أن حرباً سورية.عراقية ستساعد على انهياره من الداخل، قبل أن يصبح قادراً على شن حرب ثأرية ضدنا.
    إن جميع أشكال المواجهة العربية.العربية ستكون في مصلحتنا وستقرب ساعة الانفجار، ومن الممكن أن تكون حرب العراق مع إيران الدافع في تنمية ظاهرة الاستقطاب هذه.
    وشبه الجزيرة العربية ككلها مهيأة لتفسخ من النوع نفسه، وتحت الضغوط الداخلية. وهذا الوضع ينطبق بشكل خاص على المملكة العربية السعودية، وتزايد المشاكل الداخلية هناك وسقوط النظام، كلها أمور تدخل في منطق بنائها السياسي الحالي.
    والأردن هدف استراتيجي في المدى الحالي. ولا يشكل؟، على المدى البعيد، تهديداً لنا بعد تفككه، بنهاية حكم الملك حسين وانتقال السلطة إلي يد الأغلبية الفلسطينية. ينبغي أن تمتد السياسة الإسرائيلية إلى هذه الحدود. ويعني هذا التغيير حّل مشكلة الضفة الغربية، الكثيفة بالسكان العرب. وكذلك لأن هجرة العرب إلى الشرق في ظروف سلمية، أو بعد حرب، هي مفصل لتجميد نموها الاقتصادي والديمغرافي وضمانة التحولات المستقبلية. ويجب علينا أن نبذل قصارى جهودنا من أجل تنفيذ هذه العملية. كما ينبغي رفض خطة الحكم الذاتي، وجميع أشكال المساومة أو تقسيم الأراضي، ونعمل على خلق ظروف الانفصال بين الأمتين: وهي ظروف ضرورية للتعايش السلمي الحقيقي. فالعرب الإسرائيليون(( الذين يطلق عليهم الفلسطينيون)) يجب أن يفهموا بأنه لا يمكن أن يكون لهم وطن إلا في الأردن ولن يعرفوا الأمان إلا في الاعتراف بالسيادة اليهودية بين البحر ونهر الأردن، فليس من الممكن في عصر القوة النووية القبول بأن يجد ثلاثة أرباع السكان اليهود أنفسهم محصورين في أرض فائضة بالسكان ضيقة ومكشوفة. إن نشر هؤلاء السكان عامل أساسي في سياستنا الداخلية. يهودا والسا مراء والجليل الضمانة الوحيدة لديمومتنا الوطنية. وإذا لم ننجح في أن نصبح أغلبية في المناطق الجبلية، آنذاك سنخاطر، بمواجهة مصير الصليبيين الذين أضاعوا هذا البلد. إن إعادة التوازن إلي الخريطة الديمغرافية والاستراتيجية والاقتصادية يجب أن يكون طموحنا الأساسي، ويشمل ذلك السيطرة على مصادر المياه في المنطقة التي تمتد من بئر شيبا (بئر السبع) إلى أعالي الجليل التي هي خالية عملياً من اليهود في الوقت الحاضر).
    هذا الطرح يؤكد أن المشروع الاستعماري والعنصري للصهيونية السياسية، بعد استخدام عمليات الطرد والسلب واضطهاد الفلسطينيين ثم سلسلة الحروب العدوانية في الشرق الأوسط، والآن تفكيك الدول العربية كافة، يشكل تهديداً للسلام في العالم، ومن المفهوم أن مشروعاً بهذا الاتساع لا يمكن أن ينفذ إلا بالدعم اللامشروط للولايات المتحدة، على الصعيد الدبلوماسي والمالي والعسكري. وكما كتب البروفيسور ليبوفتز، وهو أحد المشرفين على((الانسيكلوبيديا اليهودية)): ((إن قوة القبضة اليهودية نابعة من القفاز الحديدي الذي تغلفه أميركا، ومن الدولارات التي تموله بها)).
    ولهذا السبب تصبح هذه الأهداف الاستراتيجية التوسعية للأراضي ذات فعل كبير في الأحداث الآنية وتشكل تهديداً أكثر واقعية في وقت تحدد الولايات المتحدة نفسها أهدافها الاستراتيجية الخاصة بها، كما حلل ذلك المنظر الأيدلوجي للبنتاغون صموئيل هانتنغون، الذي يصطف في الخط الذي حدده ثيودر هرتزل بالنسبة إلى الدولة اليهودية. لكن هانتنغون يحلل ذلك على المستوى العالمي.
    إن إحدى حسنات كتاب إسرائيل شاحاك تكمن في تحليل المناهج المستخدمة من قبل القادة الإسرائيليين
    ( سواء كانوا من حزب العمل أو حزب الليكود) والعمل على تعطيل القوة التي تنتصر للسلام وكل من يرفض الخضوع لـ (( ديانة السوق التوحيدية)).
    بمعنى (( عبادة المال))، وكذلك الخضوع لأولئك الذين يريدون فرض2 قادة الولايات المتحدة ومرتزقتها الإسرائيليين.
    ويشبه هذا المنهج إلى حد بعيد منهج الولايات المتحدة المستخدم إزاء شعوب أميركا اللاتينية وبشكل أولي من خلال دعم جميع الأنظمة القادرة على قمع غضب الجماهير ضد الاستعمار الجديد وتفريق صفوف الضحايا. ويوضح أسارئيل شاحاك، على سبيل المثال، كيف حاول القادة الاسرائيليون، في عام 1992، الحصول على قواعد في الهند لشن هجوم جوي ضد باكستان من أجل تعطيل كل التطور النووي، بينما يسمح للسلاح النووي، حسبما كتب ارييل شارون في عام 1981، بتوسيع التأثير الإسرائيلي من ((أفغانستان حتى موريتانيا)).
    كما أن أحد الأهداف الاستراتيجية لإسرائيل هو أيضاً حماية الأنظمة ((القوية)) في دول الشرق الأوسط جميعها، أي بمعنى الأنظمة القادرة على عرقلة الثورة الشعبية ضد ابتزازات إسرائيل. والحرب الاستعمارية التي قادتها الولايات المتحدة والتابعون لها من الأوربيين ضد العراق من أجل الاستحواذ على البترول تمت عن طريق شراء ذمم قادة الدول المجاورة. ومن أجل الحصول على موافقة عد اشتراك إسرائيل بشكل مفتوح وواضح مع التحالف، عمدت الولايات المتحدة إلى إقناع ا لزمرة العسكرية التركية بتخصيص القاعدة الجوية ((انجرليك)) للقيام بقصف شمال العراق، وبعد انتهاء الحرب، عقدت مع الزمرة الاستراتيجية اتفاق تعاون إستراتيجي سمح لهم بالاشتراك في المناورات التابعة للبحرية الأمريكية والتركية والإسرائيلية في عام1197. وحتى من دون المرور عن طريق وساطة إسرائيل، حصلت الولايات المتحدة على اتفاقية لإنشاء قواعد عسكرية ضخمة في دول الخليج، وذلك من أجل الحفاظ على قوة عسكرية دائمة في البحرين وفي((ارض مقدسة)) يدعي قادتها حمايتها. وقد حصلت على طاعة القادة العرب الآخرين عن طريق الاغراءات المالية( تمديد ديونها وتمويل قوتها العدوانية)، واستمرت العملية بعد الحرب من خلال العلاقات التجارية القوية مع إسرائيل. وفيما كانت الدول العربية مبدئياً تطبق مبدأ المقاطعة الاقتصادية لإسرائيل، يوضح لنا شاحاك، أن تجارة بعض الدول العربية( وخصوصاً ذات الأنظمة الاستبدادية) مع إسرائيل وصلت إلى مليار و400 مليون دولار، وعلى الخصوص تونس والجزائر والمغرب في عام 1994.
    إن العدو رقم واحد لإسرائيل حسب نظر قادتها هي إيران التي تعمل الدعاية الصهيونية في العالم أجمع على لصق كل أعمال ((الإرهاب)) بها وتسمية ((الإرهاب)) حسب مفهوم هتلر كما هو كل عمل ((مقاومة)) يقوم به الشعب ضد المحتل أو المغتصب، وهنا هو إسرائيل. في عام 1992 تم تفجير السفارة الإسرائيلية في الأرجنتين وكذلك ما قام به الصهاينة الأرجنتينيون في عام 1994، وهذه الأعمال الخطيرة لصقت بإيران من دون الآتيان بأي إثبات.
    في صحيفة((هآرتز)) ( وهي أكبر صحيفة إسرائيلية) كتب ألوف بن في 12 تموز(يوليو) عام 1994( أصبح التهديد الإيراني في قلب اهتمامات السياسة الإسرائيلية الخارجية وأمنها في غضون السنتين الأخيرتين، وذلك بحجة أن إيران تصدر الإرهاب والثورة وزعزعة الأنظمة العربية)).
    وفي جنوب لبنان ، عندما يقتل مقاوم جندياً من جيش الاحتلال، يقوم شمعون بيريس بإدانة (( إرهاب)) حزب الله الذي يعتبره عميلاً لطهران، متناسياً أن الشيعة في لبنان موجودون قبل ثورة الخميني، وبالنسبة إلي جميع الوطنيين اللبنانيين يمثل حزب الله الذراع العسكرية لمقاومتهم ضد الاستعمار الإسرائيلي.
    كتب شاحاك بدقة عن الدور الذي لعبه قادة ((الدياسبورا)) اليهودية، وخصوصاً في الولايات المتحدة، حيث أن اليهود على رأس مؤسسات السلطة، ابتداءً من وزارتي الدفاع والخارجية والرؤساء الثلاثة الرئيسيين لوكالة الاستخبارات المركزية، وكلهم منن الصهاينة، وانتهاء بوسائل الإعلام التي تتلاعب بالرأي العام، كما كانوا يهيمنون أيضاً في فرنسا، أدانهم شارل ديغول.
    يتمثل اللوبي الرئيسي في منظمة ((ايباك)) التي تضم 55 ألف عضو من 7 ملايين يهودي أمريكي) يوجهون السياسة الأمريكية ويحصلون على المليارات من أجل ضمان أمن إسرائيل، وخصوصاًَ أمنها النووي.
    والدرس الأساسي الذي يمكن تعلمه من تحليلات كتاب شاحاك يتركز في المعادلة ا لتالية وهى: من أجل تعطيل إرادة الهيمنة العالمية الأميركية الإسرائيلية لا بد من ضرب العدو في نقطته الضعيفة: الاقتصاد. ذلك أن إسرائيل لا تتمكن من العيش من دون الدعم الأميركي اللامشروط. فالولايات المتحدة هي البلد الأغنى والأكثر مديونية في العالم لأنها تعيش علي نهب الكرة الأرضية بأكملها. ((وديكتاتورية صندوق النقد الدولي)) و(( البنك الدولي)) و ((المنظمة العالمية للتجارة)) تضمن سيطرتها على الأسواق العالمية، وبالتالي تؤدي إلى سيطرتها السياسية.
    إن الطرقة الأكثر فاعلية والمضادة لمثل هذه القوة تتمثل في المقاطعة الصارمة لكل ما يأتي من إسرائيل والولايات المتحدة، ذلك أن الاقتصاد الأمريكي ذاته لا يستطيع تحمل خسارة مليار أو مليارين من عملائه. ومن المهم جداًُ ا، يعتبر كل مسلم من واجبه ومسئوليته الشخصية أن يفرض على قادته مسألة رفض دفع ما يسمى بـ(( الديون))، "( تولدت هذه الديون نتيجة لتحطيم اقتصاديات الدول المستعمرة من قبل المستعمرين ومن حولهم إلى تابعين اقتصاديين لهم )، وكذلك رفض قوانين (( صندوق النقد الدولي)) والمقاطعة الكلية لهذه المؤسسة الضخمة الناتجة عن الهيمنة الأمريكية، واحتقار (( الحصار)) المفروض على الدول الشقيقة التي رفضت ا لانحناء أمام المطالب الأمريكية، والعمل على إنشاء ((سوق مشتركة)) لدول الجنوب، التي كانت ترزح تحت نير الاستعمار ذات يوم، والتي تمتلك 80% من موارد العالم الطبيعية، إذ يتم سرقتها بأسعار زهيدة من خلال الشركات المتعددة الجنسية، والعمل كذلك على إقامة هذه السوق على قاعدة التبادل حتى لا تمر بالدولار.
    وهذه المقاطعة العامة التي يجب أن تنكون ضد المنتجات الأميركية كلها بما فيها ((كوكا كولا)) هي السلاح المهم للانتصار على الهيمنة التي يريد فرضها القادة الأميركيون ومرتزقتهم الإسرائيليين.
    بقلم روجيه غارودي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-04-2018, 03:43 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    الغربية خدم المركز ديل مساكين في السلفية واتنتهت في السعودية
    والاخوان المسلمين والناصرية وانتهت في مصر
    والشيوعية وانتهت في 1989 في برلين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-04-2018, 04:25 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    نحن نؤمن بالراي والراي الاخر
    💢 تصريح صحفي من اللجنة المركزية للحزب الشيوعي

    عقدت اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوداني، اجتماعاً إستثنائياً، يوم 30 مارس 2018م بالمركز العام للحزب الشيوعي بالخرطوم، ونقاشت فيه قضايا حزبية داخلية وعالمية، والوضع السياسي الراهن في البلاد.

    وبعد الإنتهاء من الإجراءات التقليدية للإجتماع، بحث الوضع السياسي متعرضاً للأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية والحركة الجماهيرية، والوضع العالمي والإقليمي في ظل تصاعد النضال الجماهيري ضد سياسات نظام الإنقاد والمخططات الخارجية لفرض الهبوط الناعم، والإرتداد بحركة الجماهير؛ و

    أكد الإجتماع على إزدياد تعقد الأوضاع الدولية والإقليمية وتوتر الوضع العالمي بسبب المواقف الأمريكية وبقية القوى الإمبريالية والرجعية المعادية للشعوب، وفي النضال لإنتزاع الحقوق الأساسية للشعب في الديمقراطية والعدالة الاجتماعية والسلام،

    وإعتبرالاجتماع موكب ومظاهرة 16 يناير وما أعقبها من مبادرات جماهيرية، نقلة نوعية متقدمة في نضال شعبنا بإتجاه تراكم النضالات الثورية المستهدفة إسقاط النظام، وبداية لخطوات نوعية متقدمة في تنظيم الجماهير وتوسيع مواعين المعارضة وتوحيد نشاطها المشترك وتحشيد أوسع قوى تشارك في مواجهة أجهزة القمع وهزيمتها.

    يجري هذا النضال والنظام يواجه الأزمة تلو الأزمة؛ الشيء الذي يضعف من سطوته ويدفعه في طريق المزيد من التخبط والإرتباك لمواجهة الأزمة المستفلحة، والتي تأخد بخناقه مهما حاول عن طريق (إنقلابات القصر) والتغييرات قصيرة المدى، لمد عمره وإطالة تحكمه على شعبنا.

    ويحاول النظام أن يلتقط أنفاسه وأن يتمدد عبر البحث عن حلفاء جدد وقدامى، في الداخل والخارج، وينعكس هذا السلوك في التخبط في السياسة الخارجية، حيث يحاول النظام الإستعانة بقادة محور (السعودية، مصر، الإمارات) عن طريق التضحية بأبناء شعبنا، وإرسالهم إلى حرب، قديمة (اليمن) وتارة مع محور (قطر، إيران، تركيا) في إطار تعاونه مع المركز الدولي للإخوان المسلمون، حيث يلعب دوراً في الحملات على دول الجوار.

    وإمتداداً لنفس سياسات البحث عن شركاء جدد يحاول النظام، الإستناد على روسيا الفدرالية وتركيا، وبالطبع لا يزال تابعاً ذليلاً للإدارة الأمريكية، ومخططاتها في الشرق الأوسط، وأفريقيا.

    وأكد اجتماع اللجنة المركزية على أهمية تنسيق الجهود، والتعاون والعمل المشترك مع كل القوى الشيوعية والديمقراطية والوطنية من دول الجوار لحماية حقوق ومصالح الشعوب المشتركة في المنطقتين (أفريقيا والشرق الأوسط).

    كما تناول الاجتماع بالنقاش الحي والدقيق حول الوضع الداخلي خاصة بعد هبّة 16يناير، والتي أرعبت النظام وحركت بركة المعارضة الراكدة، والتي دفعت بالحراك الجماهيري خطوات إلى الأمام.

    وفي هذا الصدد رأى الاجتماع أن مقررات المؤتمر السادس ووثائق دورات اللجنة المركزية ومساهمات المكتب السياسي قد ساعدت كثيراً في التعبئة والتحضير الجيِّد لحراك جماهيري واسع، وكان إختبار 16يناير هو بمثابة اختبار لنضالات الجماهير والتعبئة الحزبية وقد كان النجاح الذي تحقق هو الدليل الساطع على صحة تاكتيكات الحزب والوضوح التام لدى جماهير الشعب حول القضايا الأكثر إلحاحاً في هذا المجال.

    هذا التحرك الجماهيري الثوري ساهم كذلك في وحدة المعارضة والواسعة والتي تبلورت في إعلان ميثاق (الخلاص الوطني) بدار حزب الأمة في يوم 17 يناير 2018م كل هذا يؤكد أنه لا طريق سوى الاستمرار في التعبئة وتجويد الأدوات والتي يأتي على رأسها تكوين وتفعيل لجان المقاومة الشعبية، كدعامة أساسية للنضالات القاعدية.

    اجتماع نداء السودان:

    وكرد على هذا التطوارت الأخيرة خاصة بعد هبَّة 16 يناير حاولت القوى الدولية والإقليمية الإلتفاف على أهداف الهبَّة ووحدة المعارضة بالدعوة لإنعقاد اجتماع سريع لقوى نداء السودان، مستبعدة قوى أساسية في حركة المقاومة بما فيها الحزب الشيوعي- رغم طلب الحزب- تأجيل الاجتماع، لإتاحة أكبر قدر من التشاور وسط قوى المعارضة، وبهدف توسيع الاجتماع.

    ناقش اجتماع اللجنة المركزية مخرجات اجتماع(نداء السودان) بباريس، ورأى أن ما تم في الاجتماع جزء منه إيجابي، ويخدم حركة الجماهير، لكن وفي الجانب الآخر كانت الموافقة على خارطة الطريق؛ خطوة تمثل تراجعاً عن النقاط والمكتسبات التي وصلت لها الحركة الجماهيرية، وتصيب باليأس والإحباط قوى جماهيرية كثيرة، هذا أيضاً بجانب موضوع(الهيكلة) والذي تم في الاجتماع الأخير، وهو أمراً يخلق لبساً أمام الجماهير، ويظهر كأنما هناك مركزين للمعارضة، وهو محاولة لضرب وحدة المعارضة، والإرتداد بالحركة الجماهيرية.

    وإزاء هذا فقد أكدت اللجنة المركزية على الاستمرار في التعامل مع كل القوى التي تتوافق مع موقف الحزب من إسقاط النظام وإقامة البديل الوطني الديمقراطي.

    المعتقليين السياسيين:

    توقفت اللجنة المركزية أمام وضع المعتقلين السياسيين، خاصة المعتقلين من عضويتها وقيادات الحزب، وحثت اللجنة المركزية مكتبها السياسي على الاستمرار في عملية التعبئة والتصعيد من أجل قيام أوسع حملات جماهيرية لإطلاق سراح المعتقلين السياسيين، وشددت على ضرورة الإصرار من أجل إطلاق سراح كافة المعتقلين، بما في ذلك قيادات الحزب الشيوعي السوداني.

    وأخيراً :

    ناقشت اللجنة المركزية بعض القضايا الداخلية ورأت الدعوة لاجتماع إستثنائي آخر، يعقد في أقرب فرصة ممكنة.

    وفي الختام أكدت اللجنة المركزية أن نجاح عملية التعبئة الجماهيرية وبناء أدوات النضال والاهتمام بتطوير العلاقة بين القيادة والقاعدة، هي من أهم الواجبات المطروحة وهذا يتطلب أن تقوم اللجنة المركزية بدورها القيادي ومشاركة جميع عضويتها في عملية تعبئة فروع الحزب وعضويته وملامسة كافة القضايا للمحافظة وتطوير نشاط الحزب بين الجماهير.

    وقررت اللجنة المركزية، إصدار تقرير متكامل، ومفصل يحوي كل مداولات الاجتماع الأخير، ونشره في العدد القادم من صحيفة (الميدان).

    فتحي الفضل
    الناطق الرسمي
    31 مارس 2018م

    تعقيب

    يا جماعة في زول شايف اي برنامج واضح وكده او مرجعية محددة تكون جز من وعي الملاييين عشان يطلعو الشارع ام هي اللغة الهتافية ونقد سياسي النظام والحلم باسقاطه في الفراغ
    طيب عشان يوفوقو من نرجسيتهم دي شوية
    احسن يتمتدو المرجعية الملزمة للنظام سواء دكتور جيكل "حزب المؤتمر الوطني او مستر هايد"الاخوان المسلمين "
    اتفاقبة نيفاشا ودستور 2005 المعتمد دوليا وقالت
    1- انتهت ولاية البشير بالمادة 57 من الدستور وشرعيته الحالية المضروبة وهذا ما يجب ان يعرفه العالم والشعب والسوداني والخلل في المحكمة الدستنورية العليا والقضاة الفيها يا نقيب المحامين العرب ابو عيسى
    2- ساتعادة الاقاليم والغاء والولايات وتفعيل الحكم الاقليمي اللامركزي الناجح زمن نميري باسس جديدة
    انتخابات اقليمية تظام الدائرة الواحدة قوة المقعد لحاكم اقليم بدرجة نائب اول لرئيس الجمهورية وبنفس الصلاحيات دستورية للنائب الاول في دستور نيفاشا 2005
    نائب برلمان اقليم ايضا وحكومات اقليمية من ابناء الاقليم كتحدي اول لهذا النظام المركزي الفاسد والفاشل والفاشي
    عشان يرجعو ال10 مليون المكدسين في الخرطوم حاصل فارغ بسبب الحروب العبثية ونهب الموارد وتردي كافة المرافق الخدمية والانتتاجية التي تركها الانجليز وعبود ونميري
    والعلة في النظام وليس الاشخاص النظام الشياطني الاخواني الذى ينفذ سياسات البنك الدولي وشركات النفط والتعدين بصورة حقيرة جدا جدا "الابادة"
    3- الغاء الرقم الوطني لانه غير دستوري والطعن المستمر فيه في المحكمة الدستورية العليا وعودة الجوزاات القديمة للملاييين السودانيين في المنافي حتى تستقر الدولة بعد الانتخابات الحقيقية ونعرف منو السوداني بالاصل والسوداني بالتجنس وفقا لقانون الجنسية وليس اهواء الرئيس ورهطه المفسدين
    يوجد 5 مليون سوداني حقيقي في الخارج من 1989 جوازانهم منتهية وتوجد سفارات وساقطة وغير مسؤلة تعمل على ازالالهم وتصعيب حصولهم على وثائق سودانية وتلزمهم بالعودة الي السودان لاستخراج الرقم الوطني في عصر العلم المعلومات بدل اقرب سفارة او بريد الدي اتش ال كما تفعل الدولة المحترمة لرعاياها
    4- تفعيل الحريات والاربعة والجنسية المزدوجة مع دولة اجنوب ودعم اخواننا في جنوب السودان سياسيا وفكريا وثقافيا ليعودو الي كوش الام مرة اخرى
    ****
    مش هسة النقاط الاربعة دي واضحة ومهمة جدا جدا (1) تقودلي (2) تقود لي (3) تقود لي (4) تقود لي (5)
    ****
    برضه ناس قريعتي راحت يرجعو ليك لي هبي هبي يا اكتوبر واسقاط النظام بعد قيامة الساحة الخضراء 2005 ودون احترام رؤية جون قرنق الفدرالية وكمان الايام دي شايف تطاول من هؤلاء لفاشلين على د منصور خالد ايضا

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-04-2018, 09:22 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    والله محنني البرووووس بتاع مايو 1969 العايز يعمل انتفاضة ولازال في محطة الديمقراطية والانتخابات ما نافعة والختمية والانضار ما نافعين ومشكلة السودان بس الكيزان ..وبدت 1989 وممكن كمان بعد لمو الترابي يكون مشكلة السودان بس عمر البشير والمؤتمر الوطني
    وناس الشمال وطبعا الاخيرة جزء من ابتزال الخدم ديل لان الشمال ما عنده علاقة بمكونات الخرطوم الاجتماعية ومشروع الجزيرة ...الشمال الناس ختمية وانصار وجمهوريين وحركة شعبية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-04-2018, 04:21 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    https://up.top4top.net/


    لاخير في البنا انظام الحاكم ولا البعجن في الطين معارضة 1964
    يا شباب السودان دون 30 سنة

    لبرنامج بسيط ومؤسس علي مشاريع سودانية محمود محمد طه(اسس دستور السودان 1955) + دكتور جون قرنق (نيفاشا ودستور 2005) الدولة الديمقراطية الفدرالية الاشتراكية المكونة من ستة اقاليم وتدار بمؤسيية واشراف المحكمة الدستورية العليا ومحترمة وتبدا اولا بي النقطتين
    مرجعية نيفاشا ودستور 2005 وهذا يعني انتهت ولاية البشير دستوريا وبالمادة 57 وهذا ما يخص النظام وعلهيم اعادة السودان الي ما قبل 1989"الاقاليم "الستة
    ما يخص المعارضة تنظيف دستور 2005 من الشوائب ووالغاء كل ما هو غير دستوري فيها والغاء الرقم الوطني واعتماد الجنسية القديمة الخضرا والبنية في تعريف السودانيين في الداخل والخارج والاحصاء السكاني واعتماد انتخابات اقائمة النسبية وجعل السودان دائرة واحدة والزام المعارضة بمنازلة الحزب الحاكم( ولا يعنيا جعجعة حثالة الاخوان المسلمين او الحركة الاسلامية في الحزب او المعارضة) في انتخابات اقليمية حرة لحاكم اقليم بدرجة نائب اول في الدستور ثم نائب اقليم من اجل برلمان الاقليم وحكومات اقليمة من ابناء الاقاليم تنهي سيطرة المركز ومن فيها من اقليات عاطلة عن المواهب لاعادة الوجه الحضاري للسودان وما ترك السلف الصالح من الانجليز من خدمة مدنية وقوات نظامية سودانية وم ترك عبود ونميري ايضا
    ونقل المدينة الي الريف لان ازمة السودان هي الفدرالية فقط
    واقرب حزب يلبي طموحات الشباب هو حزب المؤتمر السوداني فقط لو غير اسمه(القوى الديمقراطية السودانية)رمز الاسد ابادماك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-04-2018, 04:25 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    والله يرحم ايام الانجليز و القوى الديمقراطية السودانية الحقيقية
    عايزين يبررو عمالتهم الرخيصة للخارج والانقلابات غير المبررة اطلاقا بالاساءة الي الانصار والختمية والجمهوريين والجنوبيين
    ومصر دي لحدي الليلة لا معترفة بي سودان ولاسودانيين وحكمة ربك عندنا مركز دراسات سودانية فيها من 1990
    https://up.top4top.net/
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-05-2018, 02:18 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    يان من حزب الأمة القومي حول تعديلات النظام الشكلية وضرورة التغيير الجذري
    بيان من حزب الأمة القومي حول تعديلات النظام الشكلية وضرورة التغيير الجذري


    05-16-2018 06:02 AM
    أعلن النظام أمس الأثنين 14 مايو 2018 عن تعديلات في بعض الوزراء ووزراء الدولة والولاة، والتي أفرزتها تداعيات الصراع داخل أروقة الحزب الحاكم، واستغلال الأوضاع الأقتصادية الكارثية الراهنة لتمرير وتحوير المزيد من التمكين والإستبداد، ﻓﻠﻴﺲ ﻟﻬﺬﻩ ﺍﻟﺘﻌﺪﻳﻼ‌ﺕ ﺍﻱ ﺩﻻ‌ﻻ‌ﺕ ﺍﻭ ﺑﺸﺮﻳﺎﺕ ﻟﻠﻤﻮﺍﻃﻦ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻲ ﺑﻞ ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ ﺫﺭ ﺍﻟﻌﻴﻮﻥ ﺑﺎﻟﺮﻣﺎﺩ، ﻣﻤﺎ ﻳﺪﻟﻞ ﻋﻠﻲ ﻋﺪﻡ ﺍﻫﺘﻤﺎﻡ ﻭﺍﻛﺘﺮﺍﺙ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﺍﻻ‌ ﺑﺎﺳﺘﻤﺮﺍﺭﻩ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻠﻄﺔ ﺑﺄﻱ ﺛﻤﻦ.
    ﺇﻧﻨﺎ ﻓﻲ ﺣﺰﺏ ﺍﻷ‌ﻣﺔ ﺍﻟﻘﻮﻣﻲ ﻧَﻌـﺪﻫﺎ ﺷﺄﻥ ﻳﺨﺺ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﻭﺻﺮﺍﻋﻪ ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻲ ﻻ‌ ﻋﻼ‌ﻗﺔ ﻟﻪ ﺑﺎﻟﻤﻮﺍﻃﻦ ﻭﺍﻟﻮﻃﻦ ﺑﻞ ﺗﺸﻴﺮ ﺍﻟﻲ ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻷ‌ﺯﻣﺎﺕ، ﻭﻧﺆﻛﺪ ﻋﻠﻲ ﻣﻮﻗﻔﻨﺎ ﺍﻟﺘﺎﻟﻲ:

    ﺍﻭﻻ‌: ﺇﻥ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻳﺤﺘﺎﺝ ﺍﻟﻰ ﺗﻐﻴﻴﺮ ﺟﺬﺭﻱ ﻟﻠﻨﻈﺎﻡ ﺍﻟﺸﻤﻮﻟﻲ ﺑﺮﻣﺘﻪ، ﻳﺒﺪﺃ ﺑﺎﻟﺮﺋﻴﺲ ﻭﻳﻨﺘﻬﻲ ﺑﺄﺩﻧﻲ ﻣﺴﺌﻮﻝ ﻓﻲ ﺍﻟﻄﻐﻤﺔ ﺍﻟﺤﺎﻛﻤﺔ، ﻭﻟﻴﺲ ﻣﺠﺮﺩ ﺗﺒﺎﺩﻝ ﻟﻠﻤﻨﺎﺻﺐ، ﻷ‌ﻥ ﺍﻷ‌ﺯﻣﺔ ﺍﻋﻤﻖ ﻣﻦ ﺍﻻ‌ﺷﺨﺎﺹ، ﻓﻬﻨﺎﻙ ﺇﺟﻤﺎﻉ ﺷﻌﺒﻲ ﺣﻮﻝ ﻓﺸﻞ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﻭﺭﻣﻮﺯﻩ، ﻭﺃﻥ ﻣﺆﺷﺮﺍﺕ ﺍﻟﻔﺸﻞ ﻭﺍﻟﻔﺴﺎﺩ ﺗﺠﺎﻭﺯﺕ ﺣﺪﻭﺩ ﺍﻟﻤﻌﻘﻮﻝ، ﻓﻼ‌ ﺧﻴﺎﺭ ﺳﻮﻱ ﺗﺼﻔﻴﺘﻪ ﺑﺎﻟﻜﺎﻣﻞ ﻟﺼﺎﻟﺢ ﻧﻈﺎﻡ ﺟﺪﻳﺪ ﻳﻀﻊ ﻗﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻦ ﻭﺍﻟﻮﻃﻦ ﻓﻲ ﺍﻻ‌ﻭﻟﻮﻳﺔ.

    ﺛﺎﻧﻴﺎ: ﺇﻥ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺘﻌﺪﻳﻼ‌ﺕ ﺍﻟﺸﻜﻠﻴﺔ ﺗﺰﻳﺪ ﺍﻷ‌ﻋﺒﺎﺀ ﻋﻠﻰ ﻛﺎﻫﻞ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻨﻴﻦ، ﻓﻲ ﻇﻞ ﺍﻗﺘﺼﺎﺩ ﻳﻌﺎﻧﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﺮﻛﻮﺩ ﺍﻟﺘﻀﺨﻤﻲ ﺑﻠﻎ ﺫﺭﻭﺗﻪ ﻋﻨﺪ ﺍﺟﺎﺯﺓ ﻣﻴﺰﺍﻧﻴﺔ ﺍﻟﺘﺠﻮﻳﻊ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻌﺎﻡ، ﻣﻤﺎ ﺍﺩﻱ ﺍﻟﻲ ﺗﺪﻧﻲ ﺍﻟﻘﺪﺭﺓ ﺍﻟﺸﺮﺍﺋﻴﺔ ﻟﻐﺎﻟﺒﻴﺔ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻨﻴﻦ ﻭﺍﻧﻌﺪﺍﻡ ﺇﻧﺘﺎﺝ ﺍﻟﺴﻠﻊ ﻭﺍﻟﺨﺪﻣﺎﺕ، ﻭﺍﻟﻲ ﻫﺠﺮﺓ ﺍﻟﻜﺜﻴﺮ ﻣﻦ ﺭﺅﻭﺱ ﺍﻷ‌ﻣﻮﺍﻝ ﺍﻟﻰ ﺩﻭﻝ ﻣﺠﺎﻭﺭﺓ ﺟﺮﺍﺀ ﻏﻴﺎﺏ ﺍﻟﺤﻮﺍﻓﺰ ﺍﻻ‌ﺳﺘﺜﻤﺎﺭﻳﺔ ﺍﻟﻔﻌﺎﻟﺔ، ﻭﺍﻧﻌﺪﺍﻡ ﺍﻟﻮﻗﻮﺩ، ﻭﻣﻀﺎﻋﻔﺔ ﻛﻠﻔﺔ ﺍﻟﻤﻌﻴﺸﺔ، ﻭﺗﻔﺸﻲ ﺍﻟﻔﺴﺎﺩ ﺍﻹ‌ﺩﺍﺭﻱ ﻭﺍﻟﻤﺎﻟﻲ ﻭﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻲ، ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﺍﻟﻜﺎﺭﺛﻲ ﻻ‌ ﻳﻤﻜﻦ ﺗﺪﺍﺭﻛﻪ ﺑﺘﺤﻮﻳﺮﺍﺕ ﺣﻜﻮﻣﻴﺔ ﻣﻦ ﺩﺍﺧﻞ ﻧﻔﺲ ﺍﻟﻤﻨﻈﻮﻣﺔ ﻭﻣﻦ ﻧﻔﺲ ﻣﺮﺑﻊ ﺍﻟﻔﺸﻞ ﻭﺍﻟﻌﺠﺰ.

    ﺛﺎﻟﺜﺎ: ﺍﻥ ﺍﻟﺒﻼ‌ﺩ ﻟﻴﺲ ﻓﻲ ﺣﺎﺟﺔ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺘﻌﺪﻳﻼ‌ﺕ ﺍﻟﺸﻜﻠﻴﺔ، ﻭﻟﻜﻦ ﻛﺎﻥ ﻳﺠﺐ ﺗﻐﻴﻴﺮ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺑﺄﻛﻤﻠﻬﺎ ﻷ‌ﻥ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻓﺸﻠﺖ ﻓﻲ ﺇﺩﺍﺭﺓ ﺍﻟﺒﻠﺪ ﻭﺧﺼﻮﺻًﺎ ﺍﻟﻤﻠﻒ ﺍﻻ‌ﻗﺘﺼﺎﺩﻱ ﻭﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻲ، ﻭﻻ‌ ﻳﺠﺐ ﺍﻟﺮﻫﺎﻥ ﻋﻠﻲ ﺍﻟﺘﻐﻴﻴﺮ ﻣﻦ ﺩﺍﺧﻞ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ، ﺑﻞ ﻻ‌ ﺭﻫﺎﻥ ﺍﻻ‌ ﻋﻠﻲ ﺷﻌﺒﻨﺎ ﺍﻟﺤٌﺮ، ﻭﺍﺻﺒﺤﺖ ﺍﻟﻤﻬﻤﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻻ‌ ﺗﻘﺒﻞ ﺍﻟﺘﺄﺟﻴﻞ ﺃﻥ ﻳﻀﻄﻠﻊ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﺑﻜﻞ ﺗﻨﻈﻴﻤﺎﺗﻪ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﻭﺍﻟﻤﺪﻧﻴﺔ ﺑﺪﻭﺭ ﺧﻼ‌ﺹ ﺍﻟﻮﻃﻦ.

    ﺭﺍﺑﻌﺎ: ﻧﺪﻋﻮ ﻛﺎﻓﺔ ﻣﻜﻮﻧﺎﺕ ﺷﻌﺒﻨﺎ ﻭﺗﻨﻈﻴﻤﺎﺗﻪ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﻭﺍﻟﻤﺪﻧﻴﺔ ﻟﺘﻮﺣﻴﺪ ﺍﻟﺼﻔﻮﻑ ﻭﺍﻹ‌ﻧﺨﺮﺍﻁ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻣﺔ ﺑﻜﻞ ﺍﻟﻮﺳﺎﺋﻞ ﺍﻟﺴﻠﻤﻴﺔ ﻟﻮﻗﻒ ﺍﻟﻌﺒﺚ ﻭﺍﻟﻔﺴﺎﺩ، ﻭﺍﺳﺘﺮﺩﺍﺩ ﺍﻟﺪﻳﻤﻘﺮﺍﻃﻴﺔ ﻭﺍﻟﺤﺮﻳﺔ، ﻭﺗﺤﻘﻴﻖ ﺗﻄﻠﻌﺎﺕ ﺷﻌﺒﻨﺎ ﺍﻟﻤﺸﺮﻭﻋﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﻴﺶ ﺍﻟﻜﺮﻳﻢ، ﻭﺍﻋﺎﺩﺓ ﻫﻴﺒﺔ ﺍﻟﻮﻃﻦ.

    *15 ﻣﺎﻳﻮ 2018*
    *ﺍﻻ‌ﻣﺎﻧﺔ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﺤﺰﺏ ﺍﻷ‌ﻣﺔ ﺍﻟﻘﻮﻣﻲ*
    *ﺩﺍﺭ ﺍﻷ‌ﻣﺔ*
    *******************
    يا ناس حزب الامة المشكلة واضحة هي الفدرالية الحقيقية التي تحررنا من اصر المركز وناسو وبرنامجو الوافدة
    بدل الشجب نظمو نفسكم خلف برنامج مهدي الجنوب جون قرنق المشروح هنا
    وانزلو للشعب مباشرتا في كل اقاليم السودان
    ما تشتغلو بالكيزان ديل تاني ابدا
    جهزوا البديل وصلحو دستور 2005 ومن دقنو افتل ليه (الثورة الدستورية ) ومحاصرة النظام بالدستور من 2005 لي 2011 وعروض الون مان شو القبيحة التي يقدمها البشير دون حياء في المركز الان
    نيفاشا ودستور 2005 دي طلعت الملايين في الخرطوم وسجل ليها 18 مليون
    المشكلة اصلا ما في الشعب المشكلة فيكم انتو احزاب السودان الوطنية خليتو الديمقراطية وباريتو المشاريع المصرية المشبوهة والناس لمشبوهين ايضا
    هسة يرجع حزب الامة الاصل نسخة السيد عبدالرحمن
    تعمل رئيس للحزب ويكتفي السيد الصادق برعاية فقط ويؤهل كادر كامل عمرهم اقل من 40 سنة للمرحلة المقبلة وحزب في كل الاقاليم السودانية وليس في المركز فقط مكتب سياسي يشمل كل السودلن ومجلس شورى ايضا

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-06-2018, 05:56 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    بوتيكات المعارطة
    طبعا الحقيقة مرة ولمن نعجز عن مواجهنها تكثر الاخطاء الفادحة
    كل هذه الشخصيات السياسية المزمنة التي ساذكرها هنا وان تفاوتو في الفشل الا انهم يجمعهم داء واحد يسمى "النرجسية السياسية" او(( متلازمة القذافي)) ووهم الجماهير والجماهيرية
    1- قوى الاجماع الوطني ناس ابو عيسى كلمونا بتين اجمع الشعب السوداني على الشيوعيين والناصريين والبعثيين؟
    تاني تقلعية الشيوعيين احسن ناس ومقال حيدر ابراهيم الاخير
    اول حاجة
    افضل الشعراء السودانيين ما شيوعيين
    افضل الروائيين السودانيين ما شيوعيين
    افضل المطربين السودانيين ما شيوعيين
    افضل المفكرين السودانيين ما شيوعيين
    2- المؤتمر الشعبي وكمال عمر
    طبعا ديل عقاب الترابي المسؤلين من اقبح حقبة الانقاذ من 1989- 1999 ويا كمال عمر اول مرة اشوف لي زول سوداني 100% بدل يفاخر بذلك يكون معقد ويقعد مع الاقليات المشوهة والمنبتة في مذبلة الاخوان المسلمين
    انت لو انحزت الى الاب عندك محمود محمد طه ولو انحذت الي الام عندك جون قرنق ..انت سوداني اصيل القعدك من الكعوك والنجلت شنو قالو ليك الجنوبيين عبيد مش كده ..طيب شنو الكيزان ديل ؟؟ مش كان احسن تعمل لنفسك رؤية خاصة بيك بدل تلهث ذى الترابي حاصل فارغ ..
    3- الجبهة العريضة حسنين
    بالله يا حسنين انت في دائرتك الجغرافية ما فزت عايز تقول جبهة عريضة دي من وين لي وين ؟؟؟ وهو حتى حزبك الاساسي الوطني الاتحادي انجازتو شنو غير الهرولة لي مصر يعني شبه كيزان وهسة عبء على الختمية وحزب الشعب الديمقراطي ورؤية السيد علي المرغني الاصلية وقاعد في لندن تصدر البيانات التي تؤجج المشاعر ولا تنير الطريق وخالية من اي حاجة عندها علاقة بالقانون والدستور انت قريت شنو اداب لغة فرنسية مثلا
    4- الجبهة الثورية ياسر عرمان اكتفي بما قالته تراجي العزيزة فيك وفي اناس المحسوبين على ناس الهامش
    5- الاصطفاف الوطني غازي صلاح الدين وسؤال واحد بس انت السودان استفاد منك كطبيب مثلا حتى يستيفيد منك كسياسي متزمت اخواني ايضا وجزء من حقبة الانقاذ الترابية المجرمة
    6- نداء السودان نرجسية الامام الت ضيعت ولوثت حزب الامة من 1964 بالاخوان المسلمين ومستمر فيها لحدي الان ولو رجعت لي حزب الامة لو خليتو لي انصار تانين كان احسن للسودان من توهانك المستمر
    وتبقى د جون قرنق رؤية لا تموت لحدي ما تجي معارضة ذى الناس برنامج وليس اصنام منتهية الصلاحية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-06-2018, 06:06 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    وما ننسى طلع الملاييين لي الحركة الشعبية في المركز2005 وسجل 18 مليون في انتخابات 2010
    ومن ديل وعيييك
    ما طلع الناس بمكميات كبيرة الا لي جنازة الحوت الله يحرمو محمود عبدالعزيز ولا اتغيير النظام ولا اتغيرت المعارضة والحال ياهو الحل من 2011-2018 ورجرجة فعلا ذى ما قال عليكم منصور خالد
    اها شغلكم ده اكبر الديك ولى اصغر من الديك ذى ما بقول الاعمى الفتح وشاف الديك وعمى تاني
    النرجسية اعيت من يداويها
    ليه ما في جنوبي واحد من دينكا نقوك في بوتياكتكم دي ؟؟يا مترفين المركز ...
    وقلنا الزول العمره اقل من 40 سنة يمشي يكون وعي سياسي حقيقي يقرا كتب الرعيل الاول كلها في اول حاجة بدل يباري "النخبة السودانية وادمان الفشل"
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-06-2018, 08:34 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)



    https://up.top4top.net/

    31 يوليو 2018 احتفال ذكرى جون قرنق
    مرجعية دستور2005 واتفاقية نيفاشا الدولية للسلام الشامل في السودان
    1- تفعيل المحكمة الدستورية العليا برفدها بقضاة محترمين
    2- الغاء والمستوى الولائي واستاعدة الاقاليم باسس جديدة
    3-تفعيل المفوضية اعليا للانتخابات ومرجعية الجنسية ورقمها وليس الرقم الوطني الجديد قانون الجنسية 1957
    4- اجراء انتخابات اقليمية حرة نظام الدائرة الواحد تمثيل نسبي قوة المقعد
    حاكم اقليم +نائب برلمان افليم
    ثم انتخابات مركزية مرحلة ثانية
    ثم انتخابات راسية
    5- تفعيل الحريات الاربعة والجنسية المزدوجة مع دول جنوب السودان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-08-2018, 08:41 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    والبعض الاكثر فشلا لازال عايز يغير الاشخاص وليس النظام المركزي الرديء الذى ينتجهم من الاستقلال 1956
    عادل الامين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2018, 04:28 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    المتحولون سياسيا من مخلفات الحزب الشيوعي الذين ينعقون باللبيبرالية طردوني من قروب حملة عادل عبدالعاطي الانتخابية سودان المستقبل
    وذى ما قلنا بعد مات عبدالخالق محجوب بتلك الطريقة المؤلمة مت تبقى منهم مجرد قوميين العرب او نسخة ردئية عجوت ان تربي جيل جديد ديمقراطيا ومبروك لي ناس البوتيك الجديد "سودان المستقبل" حملتهم في الواتس
    والديمقراطية وعي وسلوك
    وكما افسد ياسر عرمان اايضا الحركة الشعبية وعمل ليه بوتيك سماه الجبهة الثورية يستمر ادمان لفشل في السودان حتى اليوم 2018
    وفي حالة الشيوعيين والكيزان في السودان ينطبق المثل يموت الزمار واصابعه تعلب والنرجسية والتضخم الاجوف هو عالم من الخواء المزخرف يدورون فيه دون جدوى

    والثورة تغيير وليس اعادة تدوير
    يا عادل عبدالعاطي وما مشكلتنا في السودان رائيس جمهورية بل هيكلة السودان اولا من الان 2018
    https://up.top4top.net/





                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-09-2018, 05:03 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    زول قالو ليه تعال باقى وزير مالية قال ما عايز
    طوالي المعارضة جرت عملتو نجم وعايزة تستهلكو كالمعتاد هي اصلا ضايع ليها صنم وليس برنامج كما هو برنامج د جون قرنق الماسك الانقاذ دي من رقبتا بي دستور 2005 والاتفاقيات الدولية الموقعة
    كان بس حمدوك ده يقول في استقالته الاتي وهو ياخاطب البشير المنتهية ولايته بالمادة 57 من 2015 الدولة مؤسسات وليس اشخاص
    بس كان ينصح البشير الالتزام بالدستور والاتفاقيات ويرجع البلد الي ما قبل الانقلاب بي يوم الى الحكم الاقليمي اللامركزي الوشيد باسس جديدة واعادة الهوية الديمقراطية الفدرالية الاشتراكية الحقيقية للدولة السودانية عبر اتفاقية نيفاشا ودستور 2005 فقط

    مش قلنا ليكم المعارطة دي الوجه القبيح الاخر للنظام ووعيها قديم ومخستك وما بتجاوز صراع توم ان جيري والمسسلسل الامريكي المدبلج المدور في المنطقة وخلفه البنك الدولي وشركات النفط وحمدوك لو اقتصادي في الامم المتحة عارف اللعبة الدولية القذرة ومن 1989 ليه ما سمعنا اوشفنا ليه كتابات مكافحة ذى د عمر القراي او موقف من نظام السودان ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-09-2018, 05:06 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    النظام ووالمعارضة مصابين بالصمم الايدولجي وولا يمثلون احدا في السودان اطلاقا
    ناس انقلاب 1969 ضد ناس انقلاب 1989
    Quote: شذاذ الافاق والحثالة السياسية هم من ياتون عبر الانقلابات والثورات المزيفة وليس من ياتون عبر الانتخابات في السودان منذ 1956
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-04-2018, 04:22 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    من قسّم السودان؟ صفحة من مذكرات
    مالك عقار آير
    8 ابريل 2018

    يمثل خيار أبناء وبنات جنوب السودان بالتصويت لخيار الانفصال من الدولة الام ، جمهورية السودان، في يناير 2011، واقعة وصدمة كبرى ومستمرة في التاريخ السياسي السوداني. لذا، سيستمر السؤال التاريخي، والمسؤلية، قائما، من قسّم السودان؟
    لا امتلك الجرأة، ولا المشروعية الكافية للاجابة على هذا السؤال المعقد المركب الكبير. لكني امتلك دفتر يومياتي، او مذكراتي الشخصية، مجتزأ لاحدى صفحاتها في محاولة للمساهمة في تسليط الضوء على الاجابات على ذلك التساؤل التاريخي. في هذا المقال اعود الى سبتمبر 2010، على هامش اجتماعات الجمعية العمومية للامم المتحدة بنيويورك، بصحبة النائب الاول لرئيس الجمهورية سلفاكير ميارديت ونائب الرئيس على عثمان طه حينها، حيث بداية احدى التصورات الاخيرة للحفاظ على السودان موحداً، حيث كنت شاهداً، بل ومبتدراً لتلك المبادرة، التي وجدت دقائقها مؤثقة في إحدي صفحات مدونتي الشخصية.
    بالطبع، قضية بحجم وحدة او انقسام السودان لا يمكن ان تحملها صفحة او تجربة منعزلة لتحدد او تجيب على تساؤل معقد بحجم من قسّم السودان. ايضاً، لم تكن عملية واجراء الاستفتاء على تقرير المصير في جنوب السودان هو الحدث الوحيد في قرار عملية الانفصال، او استقلال الجنوب دولة مستقلة عن السودان الموحد. فالمآلات والحيثيات المتراكمة حتى توقيت اجراء الاستفتاء تحفل بالتاريخ وتطورات العلاقة بين الدولة المركزية ونظمها الحاكمة في السودان، وهي زاخرة بالاحداث والوقائع، من مظالم تاريخية بنيوية- في التنمية والحكم والاقتصاد والسياسية والثقافة والهوية، وحروب اهلية مستمرة، ومصالح ومطامع خارجية، واتفاقات سلام نسبي تمادت النظم الحاكمة بالخرطوم في عدم الالتزام بالتنفيذ المخلص لها. هذا هو السياق الموضوعي الذي يقوم عليه التساؤل التاريخي، من قسّم السودان؟
    ايضاً، بالإضافة للتطورات و الوقائع التاريخية والمعاصرة، السياسية والاقتصادية والثقافية، التي تساهم في الاجابة على سؤال من قسّم السودان، نجد مجهودات العديد من المفكرين والسياسيين والناشطين، السودانيين والاجانب، ممن سعوا مؤثقين في الاجابة على ذلكم التساؤل ، سلباً وإيجاباً ببحث السياقات والاسباب والمحاولات الحقيقية لوقف تشظيّ البلد الواحد، او للاجابة على سؤال الإنقسام بعد وقوع واقعته، واصبح البلد الموحد سودانين. اذكر من محاولات هؤلاء الباحثين والمفكرين علي سبيل المثال لا الحصر ، كتابات دوجلاس جونسون، جوزيف ادوهو، فرانسيس دينق، محمد عمر بشير، الياس نيمليل ، وغيرهم ممن بحثوا عميقاً حول جذور الحروب الاهلية في السودان مُسبباتها وأثارها السالبة العميقة. ايضاً اشير لسلسلة المقالات الهامة التي سطرها الواثق كمير في العام 2009 في اعقاب ورشة بعثة الامم المتحدة حول قضايا الوحدة والانفصال في السودان، والتي فتحت حوارات واسئلة عميقة، ما يزال بعضها قائماً في دولتيّ السودان وفِي الحركة الشعبية لتحرير السودان في شماله وجنوبه على السواء، وقد جاءت بعنوان ( دعوة للحوار مع النفس: الحركة الشعبية والعودة لمنصة التأسيس). وطرح كمير عبر تلك السلسلة قضية المركزية الممثلة في الحاجة الماسة للدراسة المتأنية والبحث الامين في الأبعاد الحقيقية لخياري الوحدة والانفصال، وما يترتب على كل منهما، خاصة التبعات السالبة للانفصال عند كافة القوى السياسية والاجتماعية السودانية. ومن ضمن الكتابات الهامة ايضاً حول سؤال انقسام جنوب السودان، المؤلف الضخم لمجموعة من الباحثين المعروفين عالميا، بعنوان أمة في عامها الاول: إستقلال جنوب السودان (Year One of a Nation: South Sudan’s Independence )، والذي قامت بتحريره سلسلة مطبوعات المكاي Al Mckay في العام 2012. واقتبس من مقدمة ذلك المؤلف: " يعتبر السودان كحال معظم الدول الافريقية، يقبع مستقبله فيما رسمه له تاريخه. فمنذ نيل استقلاله من الاستعمار البريطاني- المصري في 1956، ظل السودان يعيش وضعاً مستمراً من التوترات والحروب الداخلية، ذات سمة وخاصية واحدة، وهي تزامن الانقسامات الاثنية والدينية والثقافية مع سيادة علاقات عدم المساواة الاقتصادية والسياسية بين الشمال والجنوب. وقد ادت الانقسامات المركبة وانعدام المساواة الى الحرب الاهلية الاولى (1956- 1972)، وهي ذات الاسباب التي ادت لتجددها في الاعوام ما بين 1983 الى 2005، والى انفجارها في دارفور في العام 2003، واستمرارها حتى اليوم في العديد من المناطق". نهاية الإقتباس .
    الان اعود الى الصفحة المجتزأ من مذكراتي والى السؤال التاريخي، من قسّم السودان؟ اعود الى سبتمبر 2010، في نيويورك، وعلى هامش اجتماعات الامم المتحدة، وقبل ثلاثة اشهر فقط من تنظيم الإستفتاء على تقرير المصير حول وحدة او انفصال جنوب السودان، وفي ظل توقيت اخذت ترفرف فيه فقط رايات خيار الانفصال، ويتهأهب الجنوب لتقنين اعلان الاستقلال ونهاية الفترة الانتقالية لاتفاق السلام الشامل بانقسام السودان.
    قبل زيارة نيويورك بفترة قصيرة، وفي ذات المناخ المتأهب للاستفتاء والانفصال/ الاستقلال في جنوب السودان، بدأت لدي فكرة بسيطة تولدت عن سؤال عظيم حينها، هل من فرصة تبقت لحماية وحدة السودان؟ اخذت في تقليب ذلك السؤال مع رئيس الحركة الشعبية سلفاكير ميارديت ومع عدد مختار من الرفاق حولي. وبالفعل تطور السؤال الى البحث عن المحفزات الملموسة الممكن توفيرها لابناء وبنات جنوب السودان، ومن ثم تقديم اجابة ايجابية لسؤال هل من فرصة لحماية الوحدة. العديد من رفاقي بالحركة الشعبية ممن شاورتهم في الفكرة تجاوبوا بمشاعر وأراء مرتبكة، وقد كانت مفهومة لدى تلك المواقف. فلم يكن احداً يرغب ان يقف متحدياً او ضد موجة دعم خيار الانفصال/ الاستقلال العاتية بعد إستنفاز كافة احتمالات الوحدة الجاذبة بسبب مقاومة المؤتمر الوطني للتنفيذ المخلص لاتفاق السلام الشامل، دع عنك تقديمه لمثقال ذرة من جهد لترجيح كفة وحدة الوطن. خبرة المؤتمر الوطني في العمل ضد جاذبية الوحدة كان احد الردود التي جاءت ممن شاورتهم من الرفاق قادة الحركة الشعبية حول سؤالي البسيط- هل من فرصة أخيرة لحماية وحدة السودان- بعضهم اثار حصة النفط وعدم الارتهان مرة اخرى لمشاركتها مع المؤتمر الوطني، وهو الذي ظل يستغل عائداتها لبناء ترسانته الحربية ضد الجنوب. لقد كانت ردود الافعال حول مقترحي متفاوتة ومرتبكة، ولها من الدفوعات ماجعل اياً منها- دعماً لمقترحي او رافضاً له- على صواب. ومن مفارقات تلك النقاشات انها نادراً ما اثارت قضايا مابعد الانفصال/ الاستقلال، مثلاً كيف سيتم وضع اسس الخدمة المدنية في الجنوب، آليات التحول لحزب سياسي حاكم، كيف سيدار التنوع الاجتماعي لمجتمع جنوب السودان، قضايا الحدود، ادارة الموارد والمنصرفات، وغيرها من موضوعات حيوية، بما فيها مستقبل رفاقهم في المنطقتين ومن باقي مناطق السودان. وقد حفزتني هذه الوضعية، والتي كانت اقرب ما يكون الى حالة انتظار معجزة ما لحماية السودان موحداً، حفزتني للتاكد من جدارة سؤالي وإمكانية تطويره، هل من فرصة أخيرة تبقت لحماية وحدة السودان؟
    تواجد النائبين في نيويورك مثل فرصة جيدة لاختبار مدى استجابة المؤتمر الوطني وامكانية تطوير المقترح. وبالفعل ذهبت الى نائب الرئيس على عثمان محمد طه في مكان اقامته، والذي لم يكن يبعد كثيراً من مكان اقامتنا مع النائب الاول سلفاكير ميارديت، وإستاذنت البرتوكول بمقابلتة لامر هام ، وبدات الحديث بطرح سؤالي مباشرة: هل من فرصة اخيرة لحماية وحدة السودان؟ واخطرته بالطبع على نقاشاتي حول القضية مع رئيس الحركة الشعبية وعدد من رفاقي، واوصلت له ما معناه ان الجميع في انتظار معجزة ما لحماية الوحدة، وان مفتاح باب هذه الوحدة الان قد يكون فقط في يد المؤتمر الوطني. كما شددت في حديثي مع نائب الرئيس على ان هذا المقترح يمكن ان يكون موازياً، وليس مرتبطاً بالمناقشات الرسمية المتعثرة حينها والتي كانت تجري بين الحركة الشعبية والمؤتمر الوطني حول الاستفتاء ومابعده، وقد كنت أقودها لفترة حيث ابتدرت في واشنجنطن وكنت رئيس وفد الحركة ينوب عني نيال دينق والمؤتمر الوطني د. غازي صلاح الدين عتباني بإشراف الجنرال إسكوت قريشن ومن ثم طلبت منه انتهاز فرصة وجوده ورئيس الحركة الشعبية سوياً في نيويورك للجلوس والنقاش معاً حول امكانية خلق تلك الفرصة.
    وافق الاستاذ على عثمان طه دون نقاش او اي تحفظ على الجلوس مع الفريق سلفاكير ميارديت حول المقترح، قلت أضرب الحديد وهو ساخن وتحركت مباشرة لجناح اقامة النائب الاول بنيويورك لاطلاعه على حضور على عثمان ومن ثم للتجهيز للقاء مع مدير مكتب النائب الاول، السفير ايمانويل . وبالفعل انعقد الاجتماع بين النائبين واستمر لمابعد منتصف الليل ولاكثر من ثلاثة ساعات. كان تعليق الاستاذ على عثمان على اللقاء عندما اصطحبته لمقر اقامته بانه اجتماع ناجح وشفاف وانهما تداولا في مختلف جوانب تطوير المقترح، مشددا على اهمية تكراره عقب العودة للسودان، وانه سيقوم بالحديث مع الرئيس حول اللقاء والمقترح. ذات التعليق الايجابي جاء من النائب الاول سلفاكير، وطلب مني الحضور للنقاش بتفصيل في وقت لاحق لتأخر الوقت حينها. بعدها بايام، وبعد عودتنا للسودان اتيح لي اللقاء بالرئيس عمر البشير في قضايا مختلفة، وتحينت الفرصة حينها لاطلاعه عن لقاء النائبين في نيويورك بناءاً على مقترح مني للنقاش حول قضية الوحدة والانفصال. وجدت البشير على اطلاع كامل بلقاء نيويورك، وبدأ لي سعيداً به ومشجعاً لاتخاذ خطوات عملية في تطوير المبادرة.
    غادرت مباشرة في اليوم التالي الى جوبا للالتقاء برئيس الحركة الشعبية وعدد من رفاقي من القيادات لاطلاعهم على استجابة البشير وعلى عثمان على المقترح، وكيفية تطوير سؤال خلق الفرصة الاخيرة لحماية وحدة السودان الى عملية سياسية منتجة. وبالفعل بدات العمل مع عدد من القيادات ممن كانوا متحمسين للمقترح، وإتفقنا على المدخل التنموي كنقطة بداية، وذلك بوضع برنامج اقتصادي- تنموي شامل لجنوب السودان يعالج المظالم وعدم المساواة التاريخية بين الشمال والجنوب. وكان واضحاً ان تحقيق هذا البرنامج يتطلب معالجتين دستوريتين. الاولى، تاجيل تنظيم الاستفتاء على تقرير المصير بجنوب السودان لمدة تتراوح بين 3 الى 6 سنوات، ويشترط للتاجيل ربطه بمهام تثبيت السلام والتطبيق الحقيقي للبرنامج التنموي الاقتصادي في الجنوب. أما النقطة الثانية فهي مراجعة اتفاق السلام الشامل وتعديله بما يسمح لتنفيذ البرنامج التنموي الشامل. كنت ادرك حينها مدى صعوبة المهمة، وان جبال عاتية تنظر الصعود والهبوط لتمرير البرنامج التنموي ومقترحات التعديلات الدستورية، خاصة مقترح تاجيل الاستفتاء، فعقول وقلوب كل الجنوبيين كانت حينها تهفو مترقبة للحظة الاستفتاء.ورؤية علم دولة جنوب السودان يرفرف عاليا.
    عند عودتي للخرطوم وعرضي لعلى عثمان الخطوط العريضة التي ناقشناها في جوبا، وافق عليها وقام بتسمية نافع على نافع واحمد هارون للعمل معنا في تطوير خطة العمل. اصبت بالامتعاض عند ذكر اسم نافع على نافع، وشعرت بان المؤتمر الوطني قد احضر الشخص المناسب لإبطال تقدم المقترح، مبادرة الفرصة الاخيرة لحماية وحدة السودان. امتعاضي من ذكر اسم نافع في قضية تتعلق بوحدة او انقسام السودان تعود الى اسباب عديدة متعلقة بوقوفه ضد التنفيذ الجاد والمخلص لاتفاق السلام في تجارب سابقة، اخرها عندما ذهبت وبصحبته ووزير الحكم الاتحادي حينها عبدالباسط سبدرات الى مدينة الدمازين لمقابلة الوالي عبدالرحمن ابومدين وحكوميته لمتابعة تنفيذ برتكول المنطقتين وبرامج التمييز الايجابي والاتفاق على الموارد المطلوبة للنيل الازرق. واعلن حينها نافع على نافع لحكومة الولاية عن المبلغ المخصص للصندوق الخاص بالتمييز الايجابي، ولكن عند متابعتي لعملية التنفيذ من الخرطوم انكر نافع ذلك الالتزام، كما انكره عبدالباسط سبدرات مرتجفاً خائفاًحينها. عندما ذكر اسم نافع على نافع ضمن لجنة تطوير مقترح الفرصة الاخيرة لحماية وحدة البلاد شعرت بان ذلك بمثابة الاستدعاء المبكر لشياطين التفاصيل، وورود اسمه كان كنزير شؤم لوأد المبادرة في مهدها.
    عملت لجنتنا على تطوير الخطوط الرئيسية للبرنامج الاسعافي لحماية وحدة السودان، وانسحب نافع تدريجياً حيث قمت واحمد هارون بتسليم مسودة الخطة صفحة واحدة ذات خطوط عريضة الى على عثمان طه ومن ثم التوجه الى جوبا لعرضها على سلفاكير. اخد منا الوصول لتلك المسودة الاولية نحو سبعة جولة من النقاشات والتعديلات الى ان التقيت بالنائب الاول سلفاكير في جوبا. في ذلك الاجتماع الذي استمر لساعات طوال حتي ما بعد منتصف الليل، وبحضور القادة كوال ميانق، دينق الور، قيير شوان، كوستا مانيبي وشرينو هيتنغ، تم نقاش مسودة الخطة وخرج الاجتماع بثلاثة قضايا جوهرية تتطلب التوضيح والاتفاق المبكر عليها مع الرئيس البشير والنائب على عثمان قبل الموافقة على منح الوحدة فرصة اخيرة عبر البرنامج التنموي- الاقتصادي الشامل لجنوب السودان، بتعديلاتة الدستورية الجوهرية، بما فيها الموافقة والعمل على اقناع الجنوبيين بتاجيل الاستفتاء على تقرير المصير. وقد شملت القضايا الثلاث التي تتطلب توضيح وموافقة البشير وعلى عثمان:
    1) الاتفاق على طرف خارجي لتنفيذ البرنامج التنموي- الاقتصادي في حال الاتفاق علية ،خاصة وان الفترة الانتقالية اثبتت عدم جدية المؤتمر الوطني في دعم قضايا التنمية وترجيح خيار الوحدة الجاذبة عبرها، وكل ما شملته هذه التجربة من انعدام للثقة في تنفيذ مواد الاتفاقية.
    2) مراجعة قضية علاقة الدين بالدولة، خاصة حقوق غير المسلمين، والاتفاق على تشريعات وآليات لتحقيق المواطنة المتساوية والحقوق الثقافية والاجتماعية.
    3) مراجعة قسمة الثروة، خاصة نسبة ال50% من النفط المنتج في جنوب السودان، ومدى استعداد المؤتمر الوطني للتنازل، اخذاً في الاعتبار التجربة السالبة في رفض المؤتمر الوطني التنازل عن وزارة النفط، دعك عن حق الجنوب في كامل نفطه.
    بعد التشاور مع احمد هارون، حملت القضايا الثلاث التي حددتها قيادة الحركة الشعبية لتطوير المبادرة واتجهت الى نائب الرئيس على عثمان طه. استمع طه بانصات تام لخلاصة اجتماعنا في جوبا وللقضايا الثلاث التي تتطلب موقفه وموقف الرئيس منها حتي تتحرك قيادة الحركة الشعبية عملياً في الدفع بالمبادرة. ولكنه، للمفاجأة لم يعلق علي عثمان ولو بكلمة على ما ذكرته. بعد فترة من الصمت طلب مني مقابلة ونقل هذه النقاط للرئيس البشير، والعودة للاجتماع معه بعدها. ذلك كان المؤشر السلبي الثاني، واصبحت شبه متيقن من تكاثر شياطين التفاصيل، وذلك بعد المؤشر السلبي الاول باضافة نافع على نافع للجنة المبادرة في مرحلة سابقة.
    عرضت على البشير النقطة الاولى الخاصة بالجهة التي ستنفذ البرنامج التنموي-الاقتصادي، والذي هو بمثابة الرافعة الرئيسية لعملية حماية وحدة السودان، واهمية تحديدها والاتفاق عليها مبكراً. رده المباشر كان، نحن من سينفذ البرنامج التنموي. واسهب بعدها في حديث انشائي مطول عن عراقة وقدرات الخدمة المدنية السودانية وما قامت به من بناء وتنمية في دول الخليج ومدراتها في تنفيذ اكبر مشاريع التنمية مثل السدود التي تشهد عليها البلاد ونجاح المشروعات القومية الموجودة، وغيرها خطب انشائية. في قرارة نفسي كنت مدركاً بالطبع لما آلت له الخدمة المدنية في السودان والموارد البشرية التي اهدرت وتم التضحية بها لمصلحة مشروع التمكين للاسلاميين، وانهيار كافة المشروعات القومية والخدمة المدنية بسبب التمكين وفساد النظام. ولكن مع ادراكي ذلك لم يكن من امامي بد سوى الاستماع لتلك الخطبة. عقبت على حديث الرئيس قائلاً اننا امام قضية مصيرية تتعلق بوحدة السودان او تفتيته، وما انقله لك الان هو الفرصة الاخيرة لحماية هذه الوحدة، وفي تقديري ان هذا البرنامج التنموي وهدفه الاستراتيجي سيكون مثل الميراث الذي ستتركه خلفك وتذكر به على الدوام. لذلك لا اظن اجابتك هذه هي ما يتوقعها رفاقي في جوبا، خاصة لفقدان الثقة الذي تعلم في تنفيذ والتزام المؤتمر الوطني باتفاقية السلام الشامل، لذلك اقترح، لمجموعة من الاعتبارات، اسناد مسؤلية ومهمة تنفيذ البرنامج التنموي-الاقتصادي الشامل لحماية الوحدة للامم المتحدة او الاتحاد الافريقي. بدأ التعصب واضحاً في وجهه البشير، ورد قائلاً: انت بتقترح يعني اننا نستسلم ونضحي بسيادة البلد للاجانب! جاء ردي، ياريس مافي حاجة بتمس السيادة في هذا المقترح، وإن بدأ ذلك لك فيمكن التضحية بها لبعض الوقت لحماية وحدة البلد وسيادته الكاملة في المستقبل. واصلت في حديثي ذاكراً بان الطرفين، المؤتمر الوطني والحركة الشعبية، هما من سيحدد مجال اختصاص وحدود عمل هذه الجهة التي ستنفذ البرنامج التنموي، والذي سيكون تحت اشرافك واشراف رئيس الحركة الشعبية. بدأ البشير اكثر تعصباً، متسلطاً في صوته، قائلاً نحن من سننفذ مشروعات التنمية بواسطة الحكومة الاتحادية والحكومة الاقليمية في الجنوب، ومافي كلام تاني. وهكذا اسدل ستار القضية الاولى.
    بردة الفعل الغير متوقعة حول محور التنمية لحماية الوحدة من الرئيس البشير، بدات متشككاً سائلاً نفسي، هل استمر في طرح باقي القضيتين ام لا. عموماً، انتقلت للقضية الثانية حول اعادة النظر ومراجعة قسمة الثروة وحصة جنوب السودان من النفط المنتج فيه. وجاء رد الرئيس البشير ليس رافضاً ولا موافقاً على هذا الطلب، وإن لم يعبر تماماً عما كان ينتظره رفاقي في جوبا. حيث ابدى البشير مرونة نسبية في امكانية مراجعة وزياردة المخصصات المالية للجنوب من حصة النفط لتمويل البرنامج التنموي لحماية الوحدة، مع مراعاة المنصرفات الاتحادية، كما قال.
    القضية الثالثة التي طرحتها على الرئيس البشير كانت الطلب بمراجعة العلاقة بين الدين والدولة لحفظ وحدة السودان، وما تتضمنه من قضايا المواطنة المتساوية والحقوق الثقافية والاجتماعية وحقوق غير المسلمين. عندها عاد البشير مرة اخرى متحفزاً، بذات التسلط والعصبية السابقة، قائلاً: ان قضية الدين الاسلامي لا تلاعب وتفاوض حولها، وانا افضل ان يذهب الجنوب اذا ما وضع في كفة مع التنازل عن الشريعة في الكفة الاخرى. حاولت المحاججة مذكراً بالتاثير السالب لذلك على المواطنة المتساوية والهوية والثقافات السودانية الاخرى. لكن، كان واضحاً ان الرئيس لم يكن يسمع او يرغب في السماع، فاعاد على مرة اخرى بتسلط اقوى: افضل ان يذهب الجنوب لو كانت المفاضلة هي التضحية بالشريعة. وهكذا، وصلت الى اليقين بانسدال الستارة على كافة ما كان يرجى من مبادرة الفرصة الاخيرة لحماية وحدة السودان.
    حملت، بالطبع، اجابات الرئيس ونائبه، البشير وطه، الى جوبا التي كانت قياداتها في ترقب معجزة ما، توفر فرصة اخيرة لحماية السودان واحداً موحداً.
    كثيرين من السودانين لا يعلمون عن هذه المبادرات والكل يحلوا له وفق معلوماتة سماعية كانت او مستنقاه من الاعلام الرسمي الذي لا يتوقع أن يولج في مثل هذه القضايا الا باْذن وبمقدار ، كنت وددت لو تتاح لي سانحة لمناقشة هذا في الاعلام الرسمي المرئي وجه لوجه مع الرئيس او نائبة في ذاك الوقت لكن باءت المساعي بالفشل .
    ختاماً لا أود ان اجزم القول تاركاً للقاري وللتاريخ الاجابة، لكن صفحة مذكراتي هذه اكدت لي تماماً عدم رغبة واستعداد المؤتمر الوطني والحركة الاسلامية سوياً في قطع كافة حبال الوصال والوحدة، وذلك بهدم أخر فرص حماية السودان من التقسيم. وسيظل السؤال التاريخي، بمسؤلياته المتعددة والممتدة، قائماً، من قسّم السودان؟
    أنهي مقالي هذا بما قاله الشاعر .
    سراج الدين الوراق .
    أصون أديم وجهي عن أناس لقاء الموت عندهم الأديب . ورب الشعر عندهم بغيض ولو اوفي لهم به حبيب .

    ************
    تعقيب
    من قسم السودان يا مالك عقار فعلا تساؤل كبير و سؤال كبير ما عنده علاقة بنظام البشير الترابي فقط؟؟ بدا من دخول الاتراك السودان 1821 وصنعو فئات اجتماعية تشعر بالدونية حيال العرب والترك وتهين الجنوبيين في المركز وشرحته هنا في علم النفس الاجتماعي السياسي في 10000 بوست
    1- الناس الرفضو الفدرالية سنة 1954 وهرولو نحو المشاريع المصرية العروبية المعفنة وهم اقلية في المركز من الوافدين مع المنبتين ولا تمثل احدا في السودان
    2- الناس المصرين على الدولة المركزية حتى الان 2018 والسودان كله يتصدع وهم نفس الناس ولغط الشريعة غير المفيد والنفاق المؤسس وعدم الحياء حتى من رب العالمين
    3- الناس الكتلو جون قرنق في مستوى اقليمي ودولي ايضا ونح جزء من عالم مجرم فيه شبكة شيطانية اتنهب دول العالم الثالث البنك لدولي وشركات النفط لتي تريد نهب نفط الجنوب ولا تريد حاكم اشتراكي حقيقي فيه
    4- الناس الهرولو من انتخابات 2010 دون داع ياسر عرمان ومشا مع الشيوعيين عمل ليه كمونية اسمها الجبهة الثورية وضيع جهود 18 مليون سوداني سجلو في الانتخابات والدخول والسقوط افضل من افرار مع النخبة السودانية وادمان الفشل كانت ثبتت حق الحركةالشعبية كحزب في السودان وبه جماهيره

    5- رفضك التمسك باتفاقيتك مع نافع علي 2011 وعدم انزالها الي الشعب عبر الاعلام والمشورة الشعبية للمنطقتين وهي كانت ستجعل الحركة الشعبية شرعية دستوريا وتعيد السودان ونيفاشا الي مساراها الصحيح ..
    6- الناس اللحدي هسة ما بستحو وجدعو رؤية جون قرنق الاصلية ومشو مع ترهات المركز من جديد ذي عبدالعزير الحلو
    7- انت والصادق المهدي المنتخبين الوحيدين في كمونية المنافي والباقين حالة نرجسية فقط ممكن تشارع النظام عبر المحكمة الدستورية العليا لاعادتك لمنصبك والي للنيل الازرق ورد اعتبارك وما محتاج لإضاعة وقت الحركة الشعبية شمال في متهات حركات دار فور المستهبلة والمتشرزمة وايتام الترابي في العدل والمساواة والشيوعيين في المركز وايتام الترابي في المركز والمسميات قوى الاجماع الوطني ونداء السودان
    فقط الحركة الشعبية وجماهيرا سدت عين الشمس في قيامة الساحة الخضرا وحزب الامة ايضا والتحالف يكون مع القوى الديمقراطية السودانية الحقيقية من 1 يناير 1956 البتجي بي صناديق الاقتراع ذى الختمية"حزب الشعب الديمقراطي " وغيرهم من الاحزاب القديمة الحزب الجمهوري والجديدة حزب المؤتمر السوداني وبمرجعية اتفاقية نيفاشا ودستور 2005 فقط ؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-04-2018, 04:28 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    ******
    1- انقلاب مايو والمخازي الممتدة من 1969-1972 مسؤل منها الحزب الشيوعي السوداني "الاشتراك الجنائي "واسوأها مسخ العلم والشعار تمهيدا لمسخ الهوية السودانية لاحقا بواسطة الأخوان المسلمين ثالثة الأثافي الجاتنا من مصر.السؤال ما هي المخازي الموثقة من 1969-1972؟؟
    2- قيمة الليبرالية والاشتراكية موجودة في المجتمع السوداني بالفطرة وتتجلى في اشكال عديدة من الممارسات الاجتماعية -الضرا- في الغرب والشرق والزاوية في الشمال- وفطور رمضان في الشارع -بنك طعام سوداني- التكية- والضيافة الحرة –لا توجد فنادق كثيرة في السودان استضاف السودانيين 9 الف جزائري و11 الف مصري في مباراة مصر الجزائر 2014 في بيوتهم
    الانجليز الجو السودان كانوا اشتراكيين وانبهروا بالاشتراكية السودانية "الفطرية "وصمموا الدولة السودانية على قيم المجتمع الليبرالي للاشتراكي-الإدارة الأهلية- مجانية السكن بيوت الحكومة ومجانية التعليم -الداخليات - ومجانية السفر-التساريح...
    الناصريين والشيوعيين والأخوان المسلمين بضاعة"مسخ" جاتنا ما أسوا بلد لا تحترم السودان ولا السودانيين لحدي هسة هي مصر وبكل صفاقة انظرو الى اعلامها الذى لا يوقظ فكرة ولا يهذب شعور .. كمان انها تحرص على مصالحها الضيقة فقط في السودان وعبر عملائها المموهين بعناية من "نعر" السودان..وهسة خت الكلام ده قدامك لحدي ما تصل مستواه "اكبر اشتراكيين ليبراليين في السودان هم السيد عبدا لرحمن المهدي ومحمود محمد طه -أعداء مصر -لأنهم يدعون لأصالة السودان...واكبر مشروع دينامكي على الإطلاق للدولة السودانية هو السودان الجديد المتمثل في اتفاقية نيفاشا ودستور 2005 وبرنامج الحركة الشعبية للأسطورة د. جون قرنق .. ولو ما رفعنا إصر مصر واعتذرنا للثلاثة ديل والانجليز كمان نكون لحدي هسة اواسيج خديوية نبات سلعلع..زيكم كده هجين مستعرب بائس يستجدي الاعتراف من العرب و مصر المهببة ..والبقاء في الساحة برستيج ساكت من اجل "أنا اورجغ اذا أنا موجود"...
    ولو كانت الشيوعية الوافدة للسودان عبر "حستو" من "حدتو "اصيلة وموقف حقيقي ورؤية لا تموت ماركسية كمان.مش تقليعة ذى الشارلستون والخنفس وتحرمني منك ..الليلة نحن في 2014 وبعد وقفتوا في وجه المعونة الأمريكية والعلاقات السودانية الأمريكية من الاستقلال وشمتو بي الرئيس عبود شمات في ثورة اكتوبر1964 وما خليتونا ذى كوريا الجنوبية او اليابان او الهند او البرازيل.. وباريتو الحصان/ مصر..وقعد ابو عيسى يجعر مع نميري لمن مات هبل صنم العرب الأكبر عبد الناصر ..."الغر ّق حلفا " وما اداكم فولت واحد بتاع كهرباء من السد العالي وجمع ليه مهدي مصطفى الهادي نسوان بالأجرة نائحات ذي فلم مصري قديم في "روتانا زمان"..ده كله كان نغفروا ليكم لو كنتوا يا شيوعيين بعد وصلتوا أرذل العمر ومرحلة "من نعمره ننكسه في الخلق "بعد انهيار الشيوعية الدولية1990 لو مشيتو قعدتو في كازخستان أو كوريا الشمالية أو كوبا أو فنزويلا أو لو مشيتوا الهامش تاني ذى الشاعر حميد في ارض حفيف الأجنحة كوشلاند -نوري-...كلكم بي سلامتكم في قلعة الامبريالية العالمية الآن أمريكا دون حياء والغرب الاستعماري السعيد..تورجغوا في الراكوبة بس كلما اداكم البشير "عفصة"....من اكبر مخازي الشيوعيين"السقوط عاموديا الى أسفل" وعدم الالتزام بالمبادئ التي كانوا يدعون لها...وده برضه موثق بس نعف عن ذكر الأسماء ...
    والسكة الحديد ومشروع الجزيرة تطورت كما نوع في زمن عبود وزمن نميري -العصر الذهبي-1972-1978 -بعد تجاوز الناصريين والشيوعيين وقبل الكيزان. وعهدهم الغيهب الممتد حتى الآن ...


    ******
    السؤال
    استفدنا شنو في السودان من البضاعة الصفوية الرديئة الجاتنا من مصر "الناصريين والشيوعيين والإخوان المسلمين "ووضعت نفسها بديل للأنصار والختمية والأحزاب التي أسسها الانجليز مع ديمقراطية وست منستر يا ناس (سوط) العرب ...؟؟ وهل السودان كان ناقص عقل ودين وما فيه فكر أو مشاريع سياسية سودانية ؟عشان نستورد بضاعة مضروبة من الخارج....فشلت حتى في بلد المنشأ..


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-04-2018, 04:21 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    نحن في 2018
    الواضح ما فاضح
    لغى محمد بن سلمان السلفية وانتهت الاخوان المسلمين في ميدان رابعة العدوية البعثية والناصرية عفن ما في داع لذكره
    الاقليات المشوهة التي حكمت السودان بهذه المشاريع والانقلابات على حساب السودان والسودانيين الاصليين الكوشيين "القبائل وضيعت نص قرن
    عندهم شنو تاني لينا ؟؟؟؟
    نلاجع ختمية وانصار ووجمهوريين وحركة شعبية اما نمارس البعلطة في ارزل العمر ذى الطيب مصطفى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-04-2018, 03:40 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    النظام الخلوهو الانجليز الاذكياء البصنعو الطائرة الايرباص ومشو
    مجلس راس دولة سيادي مكون من 4 اشخاص
    نظام برلماني =رئيس وزراء
    مديريات= فدرالية بسيطة
    انتخابات حر مباشر دوائر جغرافية تتجدد كل اريعة سنوات
    طيب من 1956 لحدي 2018 مرت 64 سنة تقريبا
    بعمر الديمقراطية تعادل 16 حكومة ديمقراطية
    ولكن هذا لم يحدث
    استهلكت الانقلابات المدعومة من مصر 50 سنة من عمر استقلال السودان وتغيرت طبيعة النظام الي النظام المصري دولة الراعي والرعية والريع والرعاع المركزية وفاقمها حشر السودان في جامعة الدول العربية 1957بسبب الاقليات في المركز المشوهة
    ولا زلنا الان مع نفس الناس بتاعين 1964 ناس ابوعيسى انقلاب 1969 والترابي انقلاب 1989 والامام تقدس سره الذى ضيع حزب الامة العريق و نجتر لمشاريع المصرية المنتهية الصلاحية
    والله يرحمك يا محمود محمد طه ويا جون قرنق ..اعلام الفكر السوداني الحقيقي المعاصر
    ويستمر الخواء المزخرف وحكيم القرية مشنوق والقردة تلهو في السوق ..سوق الخساسة في السياسية
    لا احد يراهن على الشعب ولا على الانتخابات لان النظام ومن يعارضونه من فئة اجتماعية واحدة "كمونية ساكت " مشروحة تماما في علم النفس السياسي الاجتماعي ..هنا في 10000 بوست
    الدوبة الديمقراطية الفدرالية المكونة من ستة اقاليم متضمنة في اتفاقية نيفاشا ودستور 2005 مفروض يكون ده برنامج المعارضة وتلزم النظام بها بضغط دولي وايضا ولاية البشير انتهت بالمادة 57 من الدستور نفسه هذا ما يجب ان يعرفه ناس الكونجرس وان المعارضة بمكنها تحدي النظام ديمقراطيا
    ما يعرف بقوى الاجماع الوطني ونداء السودان ..ليس لهد ادنى علاقة باليدمقراطية ولا الفدرالية ..ومنتهين الصلاحية من 1964 وعالة على التغيير الحقيقي في السودان الذى قاده دكتور جون قرنق 2005 يعد ان استلم الراية بتاعة المهدية من السيد عبدالرحمن المهدي وشعار السودان للسودانيين
    وامام الغفلة الصادق المهدي ده لو مشا قعد في الجزيرة ابا واحيا الراتب والمهدية كان احسن ليه من الوسطية والدجل الاخواني ووبوتيك نداء السودان
    انتو ما شفتو الجماهير المرقت 2005 ولي شنو
    والسجلت في انتخابات 2010 18 مليون سوداني
    مش ده اكبر تحدي ديمقراطي ليكم ولي النظام المنبت الساقط بتاع الترابي البشير

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-04-2018, 04:42 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    يجيك سياسي ساقط يقول ليك انت بتنبز المعارضة او الشيوعيين او النخية السودانية وادمان الفشل ومع عنك رؤية وحكمة ريك البعض في الراكوبة البائس والمحدود الذكاء يقول ليك انت جدادة اللكترونية
    طيب اذا كانت المعارضة ذى ناس قوى الاجماع الوطني التي لم يجمع عليها احد ونداء السودان بوتيك السيد الصادق المهدي الجديد.. وتراهات العدل والمسااوة قبيلة الزغاوة الذين يلهثون في الفضائيات تماما كشيخهم المنبت الترابي
    هل هذه الخزعبلات افضل من برنامج الحركة الشعبية والاصل عشان نصفر العداد ونبدا من جديد في خوار وطني مع عجل السامري ؟؟
    جابو السؤال ده
    ليه الناس مرقت بالملايين لي جون قرنق في الخرطوم 2005 وسجلت بالملايين في الاقاليم الستة 18 مليون سوداني في الداخل والخارج في انتخابات 2010
    انتو مشكلتم هسة مع النظام ام مع الانتخابات الما بتجيبكم وللاسباب الاتية
    - انقلاب مايو والمخازي الممتدة من 1969-1972 مسؤل منها الحزب الشيوعي السوداني "الاشتراك الجنائي "واسوأها مسخ العلم والشعار تمهيدا لمسخ الهوية السودانية لاحقا بواسطة الأخوان المسلمين ثالثة الأثافي الجاتنا من مصر.السؤال ما هي المخازي الموثقة من 1969-1972؟؟
    2- قيمة الليبرالية والاشتراكية موجودة في المجتمع السوداني بالفطرة وتتجلى في اشكال عديدة من الممارسات الاجتماعية -الضرا- في الغرب والشرق والزاوية في الشمال- وفطور رمضان في الشارع -بنك طعام سوداني- التكية- والضيافة الحرة –لا توجد فنادق كثيرة في السودان استضاف السودانيين 9 الف جزائري و11 الف مصري في مباراة مصر الجزائر 2014 في بيوتهم
    الانجليز الجو السودان كانوا اشتراكيين وانبهروا بالاشتراكية السودانية "الفطرية "وصمموا الدولة السودانية على قيم المجتمع الليبرالي للاشتراكي-الإدارة الأهلية- مجانية السكن بيوت الحكومة ومجانية التعليم -الداخليات - ومجانية السفر-التساريح...
    الناصريين والشيوعيين والأخوان المسلمين بضاعة"مسخ" جاتنا ما أسوا بلد لا تحترم السودان ولا السودانيين لحدي هسة هي مصر وبكل صفاقة انظرو الى اعلامها الذى لا يوقظ فكرة ولا يهذب شعور .. كمان انها تحرص على مصالحها الضيقة فقط في السودان وعبر عملائها المموهين بعناية من "نعر" السودان..وهسة خت الكلام ده قدامك لحدي ما تصل مستواه "اكبر اشتراكيين ليبراليين في السودان هم السيد عبدا لرحمن المهدي ومحمود محمد طه -أعداء مصر -لأنهم يدعون لأصالة السودان...واكبر مشروع دينامكي على الإطلاق للدولة السودانية هو السودان الجديد المتمثل في اتفاقية نيفاشا ودستور 2005 وبرنامج الحركة الشعبية للأسطورة د. جون قرنق .. ولو ما رفعنا إصر مصر واعتذرنا للثلاثة ديل والانجليز كمان نكون لحدي هسة اواسيج خديوية نبات سلعلع..زيكم كده هجين مستعرب بائس يستجدي الاعتراف من العرب و مصر المهببة ..والبقاء في الساحة برستيج ساكت من اجل "أنا اورجغ اذا أنا موجود"...
    ولو كانت الشيوعية الوافدة للسودان عبر "حستو" من "حدتو "اصيلة وموقف حقيقي ورؤية لا تموت ماركسية كمان.مش تقليعة ذى الشارلستون والخنفس وتحرمني منك ..الليلة نحن في 2014 وبعد وقفتوا في وجه المعونة الأمريكية والعلاقات السودانية الأمريكية من الاستقلال وشمتو بي الرئيس عبود شمات في ثورة اكتوبر1964 وما خليتونا ذى كوريا الجنوبية او اليابان او الهند او البرازيل.. وباريتو الحصان/ مصر..وقعد ابو عيسى يجعر مع نميري لمن مات هبل صنم العرب الأكبر عبد الناصر ..."الغر ّق حلفا " وما اداكم فولت واحد بتاع كهرباء من السد العالي وجمع ليه مهدي مصطفى الهادي نسوان بالأجرة نائحات ذي فلم مصري قديم في "روتانا زمان"..ده كله كان نغفروا ليكم لو كنتوا يا شيوعيين بعد وصلتوا أرذل العمر ومرحلة "من نعمره ننكسه في الخلق "بعد انهيار الشيوعية الدولية1990 لو مشيتو قعدتو في كازخستان أو كوريا الشمالية أو كوبا أو فنزويلا أو لو مشيتوا الهامش تاني ذى الشاعر حميد في ارض حفيف الأجنحة كوشلاند -نوري-...كلكم بي سلامتكم في قلعة الامبريالية العالمية الآن أمريكا دون حياء والغرب الاستعماري السعيد..تورجغوا في الراكوبة بس كلما اداكم البشير "عفصة"....من اكبر مخازي الشيوعيين"السقوط عاموديا الى أسفل" وعدم الالتزام بالمبادئ التي كانوا يدعون لها...وده برضه موثق بس نعف عن ذكر الأسماء ...
    والسكة الحديد ومشروع الجزيرة تطورت كما نوع في زمن عبود وزمن نميري -العصر الذهبي-1972-1978 -بعد تجاوز الناصريين والشيوعيين وقبل الكيزان. وعهدهم الغيهب الممتد حتى الآن ...
    ا
    لسؤال
    استفدنا شنو في السودان من البضاعة الصفوية الرديئة الجاتنا من مصر "الناصريين والشيوعيين والإخوان المسلمين "ووضعت نفسها بديل للأنصار والختمية والأحزاب التي أسسها الانجليز مع ديمقراطية وست منستر يا ناس (سوط) العرب ...؟؟ وهل السودان كان ناقص عقل ودين وما فيه فكر أو مشاريع سياسية سودانية ؟عشان نستورد بضاعة مضروبة من الخارج....فشلت حتى في بلد المنشأ..


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-04-2018, 04:55 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    الصادق المهدي منتخب وبرجع الي حزب الامة وبرنامج السيد عبدالرحمن المهدي "السودان للسودانيين وينتظر الانتخابات بس
    مالك عقار منتخب ابضا يشارع المحكمة الدستورية العليا والقصاة الساقطين الفيها ديل يرجع والي للنيل الازرق ذى ما كان ويشارع النظام دوليا بي نيفاشا ودستور 2005 واتفاقه مع نافع علي نافع 2011 وهو اتفاق برجع الديمقراطية في السودان اذا الناس وعت بها وبقت مسؤلة فعلا..برجع الحركة الشعبية حزب ونص الجيش السوداني الاصلي .. ونحن ما محتاجين لثورات مزيفة من جمهوية العاصمة المثلثة وهب هبي يا اكنوبر ولمن ناس ابو عيسى والترابي كانو يورجغو في جبهة الهيئات في الخرطوم ..احرقت قبائل المراحيل ابناء جنوب السودان في بابنوسة احياء 1965 وحتى هذه اللحظة لا يعرف احد هذه الجريمة ضد الانسانية ومن كان يقف خلفها وده ابو عيسى رئيس قوى الاجماع الوطني ووزير الداخلية في انقلاب مايو 1969
    1- مات الازهري بالاهمال وقطع المعينات الدوائية عنه
    2- مات السيد الهادي المهدي بالقتل العمد جريمة قت من الدرجة الاولى واغتيال سياسي
    3- اعدم عبدالخالق محجوب بمكمة صورية وبقاضي مصري من القوميين العرب
    وهناك بشاعات كثيرة لي ناس قاعدين نص قرن في الساحة السياسية حاصل فارغ
    لا شغالين بي ديمقراطية ولا فدرالية ولا اشتراكية يماسون السياسة اشباعا لنرجسيتهم وخدمة للمخابرات المصرية والدولية وكل حثالات الخارج التي تقتل اعلام الفكر السوداني بطرق مختلفة والنتيجة واحدة .ضااااع السودان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-04-2018, 03:58 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    تقول لي مثقفو الخرطوم كالصحراء لا تنبت فيها بذرة
    اخطات في التشبيه للصحراء في المساء روعة وبهرة
    وكانت الصحراء في ماضي الزمان شاعرا ذا قلم وقدرة
    لكنه استكان للخمول وللذبول واذل شعره
    فرط في خياله وما الخيال للصحرا ء الا الخضرة
    مثقفو الخرطوم قهوة ونومة وسهرة وسكرة
    تفحمني حلمك با هذا لقد اشبهتهم انت وهم في هجرة
    (ديوان بوق العاج منشورات دبي الثقافية
    دي ازمتنا مع ناس جمهورية العاصمة المثلثة الماعايزين لا ديمقراطية ولا فدرالية ولا اشتراكية من 1947 ولحدي اليلة 2018 وهم ليس سوى اقليات وضيعة ومنبتة ووافدة تنفذ المخططات الدولية الشيطانية على حساب الشعب السوداني
    ***************
    اليوم السودان المعاق جنوبيا ويعاني من كسر رباعي ويعيش ادنى مستويات للادولة في الحضيض والشعب عالق بين معارضة تافهة لا تغوص في اصل المشكلة السوداني من نقض المواثيق والعهود في النظم الشمولية التي تصعد بالسيئين الي سدة الحكم,, و الازمة ليس اشخاص بل النظام المصري السيء ودولة الراعي والرعية والريع والرعاع والانقلابات والثورات المزيفة وبين النظام الديمقراطي الفدرالي الاشتراكي والدولة ذات الستة اقاليم والشعب مصدر السلطات والنظام البرلماني مع مجلس راس الدولة السيادي ..قبل الانقلاب بي يوم كان السودان ديمقراطي فدرالي مكون من ستة اقاليم وكان مجلس راس الدولة في القصر الجمهوري مكون من الراحل احمد الميرغني الشمال وعلي حسن تاج الدين الغرب ومرغني النصري الشرق وباسفيكو لادو لوليك الجنوب وهذا ما يجب ان يعود اليه السودان باسس جديدة عبر اتفاقية نيفاشا ودستور 2005 فقط الدولة المكونة من خمسة اقاليم حتى يعود الاقليم الجنوبي مرة اخرى عبر الحريات الاربعة والجنسية المزدوجة والتزام المركز بتنفيذ كل الاتفاقيات بمن وقوعها كحزب "المؤتمر الوطني " ونحن غير معنيين بالورم السرطاني المزمن الذى يسمى الاخوان والوجوه الشائهة التي تمثله في المركز ونحن لسنا اخوان مسلمين وليس من هويتنا هذ الفكر الرديء الوافد من مصر ويرجع مجلس الراسة في القصر الجمهوري بمنصب رئيس جديد منتخب وقد انتهت ولاية البشير من 2015 بالمادة 57 من الدستور وخمس حكام اقاليم منتخبين انتخاب حر نزيه بدرجة "نائب اول" وبنفس الصلاحيات النائب الاول في دستور نيفاشا لإدارة كل السودان فدراليا عبر برلمانات اقليمية منتخبة ايضا وحكومات اقليمية رشيدة تمثل السودانيين في الاقاليم فعلا كما كان واعادة كل ما تركه الانجليز وعبود نميري من مشاريع تنموية الي سيرته الاولى...والان من الموجودين في القصر الجمهوري ؟؟ومن يمثلون؟؟...من هم ناس جمهورية العاصمة المثلثة الذين قال عنهم الشاعر الراحل صلاح احمد ابراهيم عن الخرطوم عاصمة الكعوك*...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-04-2018, 09:04 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    تعقيب على د النور حمد
    حول فرار معارطة قوى الاجماع الوطني ونداء السودان من الاستحقاق الانتخابي ورهانهم المازوم والمزمن علي اسقاط النظام بالجماهير في الخرطوم فقط
    عندما جاء جون قرنق 2005 وخرج له الملايين وسجل 18 مليون في انتخابات 2010 وضح ان شعب حي واعجبه برنامج جون قرنق ولكنه رفض المشاريع المصرية عبر العصور من ناصريين وشيوعيين واخوان مسلمين وهذه هي مكونات المعارضة الحالية "النخبة السودانية وادمان الفشل
    سبق ان جمع المهدي كل القبائل السودانية ضد الاتراك واخرجهم بالسلاح في 1885
    وجمع السيد عبدالرحمن الشعب السوداني في حزب الامة ضد الانجليز واخرجهم بالانتخابات ايضا 1956 وحزب الامة حزب وطني سوداني جماهيره تسد عين الشمس وليس حزب الامة الصادق المهدي وديل هسة ما قادرين يجمعو حتى ناس الخرطوم خلف رؤية ديمقراطية فدرالية اشتراكية ذى جون قرنق وما قادرين وما عايزين يعترفو بي دستور2005 واتفاقية نيفاشا الشاملة الخرج لها الملايين في السودان وهذه نرجسيتهم فقط ومشاريعهم المنتهية الصلاحية عايزين يصفرو العداد ويرجعو و لحوار مع نظام مراوغ بدل يلزموهو دوليا بما وقع عليه .. والحل في ثورةدستورية ذا ما قلت يا د النور وعايزة فقط اذاعة موجهة والازمة ليس اشخاص الانقاذ الازمة في النظام نفسه واصل تنويرك الهادف

    (عدل بواسطة adil amin on 22-04-2018, 09:09 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-04-2018, 09:16 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    نخلي سودانيين السودان ونشوف سودانيين المنافي 5 مليون بي جوازات منتهية او لجو مؤلم او ترف مزيف ما مهم اين انت بل ماذا تفعل؟؟يااخ انت في اي بلد لو اتخذت موقف من حاجات النظام المشينة مثلا "ارسال جنود لليمن "كما فعلنا نحن " كان صار لحياتك معنى بدل الكتابة الهردبيس والمواضيع الانصرافية للمحسوبين على الشيوعيين في البوردوهذا البورد يمحص السودانيين عبر العالم وداخل السودان باستمرارونحن نكتب من اجل الحق ولا اجامل ابدا اي ساقط عبر العصور على مستوى البورد او السودان الشعب مرق لي جون قرنق بالملايين وسجل 18 مليون في انتخابات 2010وما معبرك انت يا بتاع قوى الاجماع الوطني ونداء السودانشنو الفرق بينكم وبين جون قرنق؟ ومن انفصل الجنوب 2011 ولحدي هسة شنو الجديد المفيد القدمو النظام او المعارطة ؟؟البوست ده مر عليه 6000 زيارة ..ما في ولا تعقيب واحد وانا بتكلم عن نانسي عجرم.؟؟!!!
    .انتو ما عندكم مخ فعلا ام العنطزة والجهل المتعجرف والعقد شلت الوعي بتاعكم المتكلس الاصلا من 1964شوفو من 1947 مؤتمر جوبا لحدي 2018ما قدمتو اي حاجة افضل من الحزب الجمهوري والحركة الشعبية والختمية والانصار يا شيوعيين ويا ناصريين ويا بعثيين ويا سلفيين ويا كيزان ..انتو عاهة السودان المزمنة والامر يعالج في اطار علم النفس الاجتماعي السياسي وقصص عبدالعزيز بركة ساكن

    من جلب المشاريع المصرية الفالصو للسودان ولماذا؟
    من قتل
    وليم نون
    الازهري
    السيد الهادي المهدي
    عبدالخالق محجوب
    محمود محمد طه
    جون قرنق
    جهة دولية واحدة ولها ادوات رخيصة في السودان عبر العصور

    (عدل بواسطة adil amin on 24-04-2018, 09:21 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-04-2018, 09:21 AM

مني عمسيب
<aمني عمسيب
تاريخ التسجيل: 22-08-2012
مجموع المشاركات: 15610

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)


    عادل امين لك التحايا ..

    يا عادل البلد في حالة حرجة وانت داخل السودان
    ممكن تدينا مقترحاتك لدعم الشباب لازالة هذا ..
    الكابوس من غير خسائر نحن في غنا عنها ؟

    انتو عاهة السودان المزمنة والامر يعالج في اطار علم النفس الاجتماعي السياسي وقصص عبدالعزيز بركة ساكن
    فعلآ كلامك صاح كلنا عاهات ونسال الله الشفاء
    لينا وللجميع .

    اها ممكن تدينا مقترحات مستعجلة لو سمحت ؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-04-2018, 09:24 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    ووورااااكم لحدي اخر ورقة توت تغطي سؤتكم القبيحة يا ناس النظام والعارطة ..حتي يقضي الله امرا كان مفعولا
    ويعود السودان تحت شعار السيد عبدالرحمن السودان للسودانيين يحكمو ناس من حضارة السودان ولهم وعي عميق بها يعرفو قيمة انهم سودانيين شنو والسودان ده شنو ؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-04-2018, 09:27 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)


    يحكمو بالدولة الديمقراطية الفدرالية لاشتراكية المكونة من ستة اقاليم فقط وباسس جديدة وبمرجعية جون قرنق نيقاشا ودستور 2005 + محمود محمد طه اسس دستور السوادان 1955 ايضا ورد الاعتبار لهما
    ضاع السودان بين الجهل المخزي "الاخوان المسلمين السلفيين" والجهل المتعجرف "الشيوعيين والناصريين " والحديث ذو شجون
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-04-2018, 09:29 AM

مني عمسيب
<aمني عمسيب
تاريخ التسجيل: 22-08-2012
مجموع المشاركات: 15610

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    عشان تعرف انك زول بتحب اللهلهة ساااااي !

    ووورااااكم لحدي اخر ورقة توت تغطي سؤتكم القبيحة يا ناس النظام والعارطة
    وعشان لهلهتك دي مافي زول برد عليك !دا دليل علي
    انك يا اما زول موالي للنظام وداير تشغلنا بي لهلهتك
    دي يا اما زول ...ما عندك موضوع غير اللهلهلة الله
    يكون في عونك .

    اسمعوا دا وبطلوا دا .

    (عدل بواسطة مني عمسيب on 24-04-2018, 10:39 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-04-2018, 03:00 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: مني عمسيب)

    عشان تعرف انك زول بتحب اللهلهة ساااااي !ووورااااكم لحدي اخر ورقة توت تغطي سؤتكم القبيحة يا ناس النظام والعارطة وعشان لهلهتك دي مافي زول برد عليك !دا دليل علي انك يا اما زول موالي للنظام وداير تشغلنا بي لهلهتك دي يا اما زول ...ما عندك موضوع غير اللهلهلة الله يكون في عونك .اسمعوا دا وبطلوا دا .****
    وانت عشان تفاهتك دي ما سقطتي النظام تلهلهي من 1989 ومع نفس الناس ناس ابوعيسى والترابي
    ونفس الناس الابو يمرقو ليكم ديل مرقو لي جون قرنق2005 وسجلو 18 مليون في انتخابات 2010 والشعب موجود ويتقدمه امثالك ..وما ااكتبه ليس لهلهلة بس انت ما عندك مخ وسودانيز اون لاين لا رعفهابعرفها الشعب السوداني ...والمعارضة والنظام يشوشو على الشعب السوداني وبدل تجي تقلي ادبك خلي الرجال يجو "الشيوعيين والبعثيين والناصريين مترفين هبي هبي يا اكتوبر مش قالو قوى الاجماع ديل ديمقراطيين والشيوعيين ديمقراطيين والكيزان والناصريين والبعثيين يجو مارقين ييورونا مشارعيهم دي احسن من الختمية والانصار والجمهوريين والحركة الشعبية بي شنو؟؟؟
    وفي ناس ما سودانيين في مواقع عالمية اخرى بقميو المواضيع افضل من قرود بافلوف اما اهتف معاكم او ان مع النظام
    انا ضد النظام ومعارطة المركز شفتي حركاتك دي ذى الزول بمشي يدق باب الرجال في زمن الكيزان تجي المرة مارقة تنعق والراجل مندسي جو البيت ...احسن انت تنقرعي من بوستاتي نهائي انا لا اخاطب امثالك هنا اطلاقا لاني حاسفهك على طول ...كانك ماجيتي امشي سقطي النظام بعيد مني ...
    وهذا اخر انزار ليك ...

    (عدل بواسطة adil amin on 25-04-2018, 03:06 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-04-2018, 03:10 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    وعمسيب دي قدمت ليكم نموذج حي للمعارطة الغوغائية التي تقيم في الاتحاد الاوربي
    واختزلت في البوست كله في كلمة لهلهة ..
    النرجسية والجهل المتعجرف اكثر ما يميز الشيوعيين والشيوعيات في السودان ايضا
    ذاكري في البوست ده كويس عشان تستفيدي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-04-2018, 03:45 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    نمسك علة العلل في النظام الانقاذى المشوه1989-2018 والوافد..القضاء المهتري والمحكمة الدستورية العليا تحديدا
    ونرجع بالتريخ لايام لتمكين الاول للاخوان المسلمين واهتراء القضاء السوداني (قوانين سبتمبر 1983)

    كلمة الأستاذ محمود محمد طه أمام محكمة المهلاو ى
    ((أنا أعلنت رأيي مرارا ,فى قوانين سبتمبر 1983م من أنها مخالفة للشريعة وللإسلام ..أكثر من ذلك, فإنها شوهت الشريعة , وشوهت الإسلام , ونفرت عنه ... يضاف الى ذلك أنها وضعت, واستغلت , لإرهاب الشعب , وسوقه الى الإستكانة , عن طريق إذلاله , ثم إنها هددت وحدة البلاد.. هذا من حيث التنظير ... وأما من حيث التطبيق فإن القضاة الذين يتولون المحاكمة تحتها غير مؤهلين فنيا وضعفوا أخلاقيا , عن أن يمتنعوا , عن أن يضعوا أنفسهم , تحت سيطرة السلطة التنفيذية .تستعملهم لإضاعة الحقوق وإذلال الشعب , وتشويه الإسلام ,وإهانة الفكر والمفكرين ,وإذلال المعارضين السياسيين ... ومن أجل لذلك , فإني غير مستعد للتعاون مع أي محكمة تنكرت لحرمة القضاء المستقل ورضيت أن تكون أداة من أدوات إذلال للشعب وإهانة الفكر الحر والتنكيل بالمعارضين السياسيين )).
    الأستاذ محمود محمد طه
    امدرمان السابع من يناير 1985
    *****
    الا عليك رحمة الله شهيد قولة الحق
    ويالمهازل الزمان
    يخطط الملعون الترابى وينفذ الاداء امثال المهلاوى وبدريه والنيل
    نعم قالها
    قولة حق فى وجه سلطان جائر​
    ****
    والترابي ده طوالي بعد جدعو البشير عمل ليه حزب سماه المؤتمر الشعبي وجابو في تجمع جوبا في قوى الاجماع الوطني2005 بدون ان يعتذر او يقول كلمة طيبة في حق السودان والسودانيين وعمره ما قالا اصلا شخص منبت لا يعرف قيمة السودان ولا السودانيين افرزه مشروع الجزيرة وحنتوب وجامعة الخرطوم والسربون المشكوك في امرها وحتى هذه اللحظة تلاميذه في العدل والمساواة يفركشون المعارضة ويلهثون في الفضائيات مثله وتضيع الحقيقة ويتشوش وعي الناس حول التغيير
    المؤتمر الوطني =اخوان مسلمين ومخلفات شيوعيين وبعثيين وناصريين والمؤتمر الشعبي اخوان مسلمين العدل والمسااوة اخوان مسلمين وقوى الاجماع الوطني شيوعيين وبعثيين وناصريين وحركات مسلحة عاطلة عن المواهب بنلف وندور في شنو والبودي حزب الامة او الحركة الشعبية عليهم شنو جماهير حزب الامة والحركة الشعبية تسد عين الشمس .. حزب الامة والحركة الشعبية او تحديدا السيد الصادق ومالك عقار ديل الوحيدين العندهم شرعية دستورية دخلو انتخابات وفازو ومن حقهم معارضة النظام من اجل استعادة الديمقراطية عبر برنامج السيد عبدالرحمن المهدي "السودان للسودانيين" الفدرالي وبرنامح الحركة الشعبية ايضا واتفاق نافع=عقار 2011..وتعرية النظام شعبيا ودوليا واستهداف وعي الناس والارتقاء بهم ..
    والسؤال من قتل محمود محمد طه هو نفسه الذى قتل عبدالخالق محجوب "حاكمه قاضي مصري من القوميين العرب.. ومسؤل منه ابوعيسى وزير الداخلية ونقيب المحامين العرب الان ورئيس قوى الاجماع الوطني وايضا مسؤل من الازهري والسيد الهادي المهدي مع بابرك عوض الله وه1ه جرائم ضد السودانيين لا تسقط بالتقادم ابدا ..
    ****
    بدرية سليمان والمحكمة الدستورية العليا الان هي نفس ما حدث في 1985 والوصف الدقيق للقضاة فيها هو نفس وصف القضاة في المحكمة الدستورية العليا في السودان الان "تسعة قضاة"
    والتفسير الاسلامي يتم تصعيد نخبة سياسية من الحثالات الاجتماعية التي حذر الرسول(ص) من وجودوهم في المراكز الحساسة في الدولة من ولاية وقضاء وجند. .ويتم تلمعيها عبر ابواق الصهيونية وجعلهم نجوم سياسيين وخبراء فاسدين بدرجة وزير او حاكم ...تختفي الدولة والمؤسسات قال الرسول صلى الله عليه وسلم " لا تعلموا أولاد السفلة العلم فإن علمتموهم فلا تولوهم القضاء والولاية"؟.. كما أن ابن خلدون قال في مقدمته "لا تعلموا أبناء السفهاء منكم وان علمتموهم لا تولوهم شئون الجند ولا القضاء".. لأنهم إذا تعلموا"أي اصبحوا ذوو نفوذ ومناصب نتيجه لهذا التعلم" اجتهدوا في إذلال الشرفاء. .وهذا ما فعلوه عبر 28 عاما في حق الشعب السوداني ...جاءوا بانقلاب سنة 1989على الديمقراطية السودانية الاصيلة التي انتجت القاضي المحجوب "حزب الامة "والقاضي الدستوري محمد احمد ابو رنات "حزب الشعب الديمقراطي " .. وكل من بنو الخليج واليمن عبر العصور....ا مي والعلمي الوحيد لظاهرة القاضي الساقط والعسكري الفراق في حديث الرسول (ص) وابن خلدون ايضا وصاحب العقل يميز العيب لا في اتفاقيية نيفاشا ولا في دستورها العيب في الحزب الحاكم ومن يعاارضونه....
    يبقى اصلاح الجهاز القضائي في الدولة يبدا بالمحكمة الدستورية العليا ورفدها بقضاة محترمين فعلا ...اذا اردنا التحرر من النظام برمته ...والعودة الي دولة القانون والمؤسسات ..عبر مرجعية واحدة فقط اتفاقية نيفاشا ودستور2005 حتى اشعار اخر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-04-2018, 06:46 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    ودولة الون مان شو المدورة بي السودان عبر الانقلابات من 1958 1969 1989
    قادت لنفس النتيجة بتاعة ابن خلدون دي
    حينما ينعم الحاكم في أي دولة بالترف والنعمة، تلك الأمور تستقطب إليه ثلة من المرتزقين والوصوليين الذين يحجبونه عن الشعب، ويحجبون الشعب عنه، فيصلون إليه من الأخبار أكذبها، ويصدون عنه الأخبار الصادقة التي يعاني منها الشعب
    ابن خلدون
    مؤرخ وعالم اجتماع عربي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2018, 11:28 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    وعجز المعارضة المستمر عن تشخيص النظام
    الاخوان المسلمين ومأزق الشريعة في السودان
    09-01-2013 07:06 AM

    مازق الشريعة:
    الشريعة تقسم الناس إلى عجم وعرب وعبيد.وفقا للأسطورة التوراتية لأولاد نوح عليه السلام يافث/عجم وسام/عرب وحام/عبيد..وهذا الأمر متأصل في فكر الإخوان المسلمين الوافد من مصر ويعبر عنه الطبيب الفقيه أيمن الظواهري بصورة سافرة ومن غير رتوش "الخلافة في قريش".و.العجم يجب محاربتهم حتى يدفعوا الجزية عن يد وهم صاغرون أي ذليلون حقيرون كما في كافة التفاسير القديمة أما العبيد والإماء"ما ملكت إيمانكم " فهؤلاء يتم امتلاكهم وتسخيرهم في خدمة العرب ولا دية لهم ولا حقوق..هذه هي الشريعة من كتب الفقه الأصفر التي تنضح بها مكتبة الأزهر في مصر..منبع أفكار الأخوان المسلمين الأصيل..بعيدا عن مراوغات الشيخ يوسف القرضاوي نجم فضائية الجزيرة الأوحد وعصام العريان..الذين ادخلو مصر في جحر ضب خرب..وأزمة دستورية و طائفية...
    ويكمن مأزق الإخوان المسلمين السودانيين وأزمتهم النفسية في نموذجين يشكلان ظاهرة مرضية في الساحة السياسية والفكرية السودانية، فالسودانيين حسب التاريخ حامين وأبناء كوش ابن حام بين نوح(مروج الذهب للمسعودي)...وليس لهم في سام من سبيل..فهم منداحين وراء هويتهم الزائفة مع العرب والمسلمين في الخارج أما الدولة السودانية المحددة بخطوط العرض والطول ومواطنها المغلوب على أمره فلا يعنيهم و لا وجود لها في وعيهم إطلاقا..وشهدنا كيف يتبرع فقراء دارفور لقطاع غزة ومدينة غزة أجمل من الخرطوم واكثرتطورا منها..وهذه حالة فصام مستمرة ومستعصية العلاج.. "وحسب المرء من الشر أن يضيع من يعول"... كما نجدهم منداحين خلف الخلافة العثمانية التركية التي حاربها الثائر السوداني محمد احمد المهدي والمك نمر الذى احرق اسماعيل باشا وقطع رحلته لجلب الذهب والعبيد وخلف تاريخ مشين وموثق لحملات الدفتردار الانتقامية التي تسمى في واقعنا لمعاصر جرائم ضد الانسانية..كما ان الرعيل الاول من اجداد الانصار والختمية انحاذوا للحلفاء ضد تركيا وحليفتها المانيا..وحتى النموذج التركي المعاصر الذي يهمش الاكراد والارمن لا يشكل قدوة للسودان ولا لشعب السودان في ظل عالم اضحى قرية صغيرة يعج بالنماذج الاجود كالهند والبرازيل....
    هذه الازمة النفسيةالسياسية تبلورت في نوعين من الوعي مستمرين حتى الان....وقادت الى جرائم ضد الانسانية،رصدها العالم وادانها عبر المحكمة الجنائية الدولية..
    1- متلازمة الطيب مصطفىTyeb Mustafa Syndrome
    هذه تعتمد على كراهية اللون الأسود وتجازوه باستخدام الكريمات والمستحضرات المتسرطنة تماما كما فعل الغراب غير النبيه الذي طلا نفسه باللون الأبيض ليطير مع الحمام ولكنه عندما حط الأرض أنكر عليه الحمام مشيته العرجاء وعندما أراد العودة إلى غربان أنكر عليه الغربان لونه الأبيض.... ونجدها في انتشار محلات التجميل وشد الجلد في الخرطوم والعاملين في اجهزة الاعلام المرئية..
    2-متلازمة د.حسن مكي Hassan Maki Syndrome
    .وهذه تعتمد على الإسقاطات اللاواعية في الكتابات والكتب التي ينشرها على الملا وقد رصد الباحث المجد د.عمر مصطفى شركيان ...هذه الإسقاطات اللاواعية والمفردات المهينة التي تتضمن مقالاته مثل الحزام الأسود التي يقصد بها النازحين السودانيين حول جمهورية العاصمة المثلثة(د.حسن مكي: الفرق بين الزائف والواقع).. ويشاركه أيضا إسحاق فضل الله في كتاباته المنحطة في صحيفة الانتباهة..
    تحولت هذه المتلازمة الى وسواس قهري بعد انفصال الجنوب..وخرجت أبواق الإنقاذ لتردد ساقط القول والسخيف عن وجود هوية واحدة في الشمال عروبية اسلامية.وكل ذلك في عالمهم الافتراضي الذي دخلوا فيه من 1989 ولم يخرجوا منه حتى الآن.. وفي الواقع السواد الجرانيتي والرطانة تحاصرهم من الأربع جهات وتفسد عليهم هذه الفنتس ماقوريا Phantasmagoria الحالمة ..ودخلنا في مأزق جديد وقصة القرد وقطعة الجبن والقطتين والقسمة الضيزا والاستمرار في تفكيك الوطن في ظل هذه الأوهام المريضة والعرض المستمر لهوية مزيفة للسودان وللسودانيين.. ونظام مركزي فاسد وفاشل وفاشي سقطت عنه ورقة التوت منذ أمد بعيد..يجاهد على البقاء في السلطة دون أن يستوفي اشراطها..بالقبضة الأمنية حينا وحينا بسياسة "جوع كلبك يتبعك "وينسى الشق الأخر من المثل"وربما أكل الكلب مؤدبه"...
    التصالح مع النفس
    من المؤسف حقا أن يكون هذا الأمر العجاب في زمن الدولة المدنية الخالية من الامتيازات والتي يلهث خلفاها العرب القحاح الآن من المحيط إلى الخليج حتى تستقر بلادهم..وفي زمن الرقم الوطني الذي يعظم قيمة المواطن..وان قيمة الفرد هو في ما ينجزه في حياته وليس في دينه او لغته او لونه...وهذا الانجاز يشمل كل نشاطات الإنسان الذهنية الإبداعية والتنموية والأخلاقية غير شهوتي البطن والفرج..والتي يتحقق بها الاستخلاف في الأرض..وإذا أردنا أن نحقق ذلك في السودان..علينا أن نتواضع ونعترف ببضعنا البعض و نعترف بحقائق التاريخ ونضع نصب أعيننا الدول التي تشبهنا مثل الهند والبرازيل..ونحذو حذوها في تأسيس دولة مدنية ديمقراطية فدرالية..ونترك كل ما وفد ألينا من الجوار المأزوم و الماضي المشين الذي ترتب عن ذلك أيضا خلف ظهورنا.. وتذكروا أطول مسافة يقطعها الإنسان في مشوار حياته هي المسافة التي بينه وبين نفسه و"سيأتي الرحمن فردا" ..فهل تصالحنا مع أنفسنا وتاريخنا..قبل أن نتصالح مع الآخرين؟!...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-04-2018, 02:49 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    بسم الله الرحمن الرحيم

    *قوى الاجماع الوطنى*

    يا جماهير شعبنا الابى
    نخاطبكم اليوم والحاله العامه فى البلاد تمر من السىء للاسوأ .. بسبب فشل النظام وسياساته الخرقاء على كافة الاصعده , على الصعيد الاقتصادى كل المظاهر تؤكد حاله الافلاس ,... الازمات من كل جانب الحاله المعيشيه تزداد تدهور.. الغلاء فى كل مكان وعلى كافة السلع ... , اصبحت ظاهره صفوف المواطنيين فى كل اماكن طلب الخدمات حتى المواصلات العامه بسبب انعدام الوقود , ومظاهر تداعى النظام امست لا تخفى على احد , وعلى الصعيد السياسى حدث ولا حرج استحكام العزله المحليه والدوليه .
    يا جماهير شعبنا الصامده
    بسبب طبيعته الطفيليه الفاسده لا يملك النظام اى خيارات ولا يستطيع الخروج من ازمته الشامله المستحكمه , ببساطه لانه لا يمتلك اى خطه استراتيجيه للخروج من الازمه ,نتيجة نمط وتفكير وسلوك فئاته الراسمالية الطفيلية ,مضافا قبضة غول الفساد وعصاباته التى هيمنت على مركز وراس النظام . وان البلاد أقبلت على دورات من نقص المواد البترولية والسلع الضرورية والادوية المنقذه للحياة والى الخبز اليومي للمواطنين. مما يؤكد لا خيار لمواجه هذه الازمة والتخريب الكامل الذى شمل كل اوجه الحياة , الا بالعمل وبجدية الى اسقاط النظام والاستعداد لاستشراف مرحلة جديدة, وان النظام الان لا يملك أن يقدم للمواطن ولا يدخر شيئا الا ادوات البطش والقمع والتى لا تهز شعرة مهما تضخمت من تصميم و ارادة شعبنا فى التغيير .
    يا جماهير شعبنا المناضله
    الواقع الان يؤكد لا خيار غير اسقاط النظام واعلان الانتفاضه الشعبيه السلميه الواسعه , والتى تتوج بالاضراب السياسى والعصيان المدنى الشامل , وان لا مجال لكل دواعى مايسمى بالحوار مع النظام وان اى دواعى من هذا النوع ما هى الا دعوات لاطالة عمر النظام المتاكل من الداخل بفعل الفساد وسوء الادارة , امامنا الان اهمية تنظيم الصفوف واستمرار الحراك الذى بدا فى يناير , والخروج الى الشارع , وقيام تظاهرات الاحياء الرافضه للغلاء والمعلنه لفشل النظام والداعيه الى استشراف مرحله جديده .
    يا جماهير شعبنا الوفيه
    لقد عقدنا العزم وكل الشرفاء على استمرار المواجهة والتصدى لهذا النظام المتهالك واسقاطه , على كل المدن والارياف والاحياء على امتداد الوطن العزيز , تكوين وتحريك لجانها من اجل الانتفاضه والخلاص لنبدا صفحه جديده من اجل بناء ونهضه الوطن وتصحيح اخطاء الماضى .. وان النصر لقريب انشاء الله .
    التحيه للذين ما زالوا يقبعون فى زنازين النظام
    المجد للشهداء
    النصر حليف شعبنا
    *الهيئة العامة لقوى الاجماع الوطنى*
    *الخرطوم 25ابريل 2018م*
    ***************
    ما عارف ليه اللغة الهتافية البغيضة الخالية من اي مشروع واضح ذى مشروع جون قرنق تذكرني القذافي الى الامام الي الامام ...مساكين عايشين على ترهات اكتوبر1964 والدولة في طريقها الي الفوضى الخلاقة
    انت اوا حاجة اعمل ندوات وصل برنامج واضح للناس ذى حق قرنق دولة ودستور
    اعمل اذاعة موجهة من الخارج ووصل البرنامج ده للناس ويكون وعي لكل السودانيين نحن ما محتاجين لودا وسواعا ويغوثا ويعوقا ونسرا ديل"قوى الاجماع الوطني " يجو يقعدو في راسنا دون انتخابات وهيكلة الدولة الي دولة الديمقراطية الفدرالية اشتراكية مكونة من ستة اقاليم وبمرجعية دستور 2005 (تعديل الدستور الي الافضل ) وازالة الختان الفرعوني العملتوبدرية سليمان
    وانتو والنظام بتخافو من الديمقراطية و الانتخابات وخلو اللف والدوران
    وما عنكم برنامج نغيير والنظام ده من ما جاء فاسد وسيء ومجرم وما عايزنكم تورونا ليه لاننا عايشنو.. والناس مرقت بالملايين لي جون قرنق لانه برنامج الخلاص الوحيد ولان ه اصدق وانظف منكم جميعا في النظام والمعارضة ده السبب الما قادرين تعرفو يا ناس انقلاب 1969
    وانتو عنكم نرجسية ساكت وبتمارسو اسياسة كترف شخصي لا قادرين تخدمو السودانيين في الخارج بالملايين ولا في الداخل
    وما عنكم حاجة تقدموها من ما لانفصل الجنوب بعد الفرار من انتخابات 2010 لانه يتكون في محكمة دستورية نظيفة وفيش وتشبيه للناخبين من 1 يناير 1956
    ****
    رايكم شنو بس في قضيتين
    1- الرقم الوطني وتشويه هوية السودانيين بتمليك الاجانب جوازت سودانية
    2- ارسال جنود الي اليمن في اقذر حرب عرفها التاريخ
    والسودان ليس الخرطوم فقط
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-04-2018, 04:02 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    ونشوف كمان محن البعثيين ونلعن اليوم الدخلنا جامعة الدول العربية
    قطع حزب البعث العربي الاشتراكي بأنه لا مخرج وطني إلا بالإعداد الدقيق للإضراب السياسي والعصيان المدني.
    وقال في بيان صحفي تلقت (الراكوبة) إن البلاد تمر الآن بمرحلة مفصلية من تفاقم الأزمة الوطنية الشاملة، سياسياً واقتصادياً واجتماعياً، أزمة امتدت ظلالها لتؤثر على كافة مناحي حياة قطاعات واسعة من المواطنين نتيجة ازدياد حدة الفقر والقهر، والتدهور المريع في مستوى الخدمات، والمفارقة الهائلة بين الحد الأدنى لتكلفة المعيشة والدخل، وإفرازات استمرار الحرب على الصعيد الاجتماعي والإنساني.

    وفي ما يلي نص البيان

    بسم الله الرحمن الرحيم
    حزب البعث العربي الاشتراكي
    قيادة قطر السودان
    أمة عربية واحدة
    ذات رسالة خالدة

    *لا مخرج وطني إلا بالإعداد الدقيق للإضراب السياسي والعصيان المدني.*

    *يا جماهير شعبنا المناضلة:*

    تمر بلادنا الآن بمرحلة مفصلية من تفاقم الأزمة الوطنية الشاملة، سياسياً واقتصادياً واجتماعياً، أزمة امتدت ظلالها لتؤثر على كافة مناحي حياة قطاعات واسعة من المواطنين نتيجة ازدياد حدة الفقر والقهر، والتدهور المريع في مستوى الخدمات، والمفارقة الهائلة بين الحد الأدنى لتكلفة المعيشة والدخل، وإفرازات استمرار الحرب على الصعيد الاجتماعي والإنساني.

    دون الدخول في تشريح تفاصيل واقع الأزمة الوطنية الشاملة، التي أصبحت واضحة يتلمسها أي مواطن، أينما اتجه، وعلى كافة المستويات والقطاعات الفئوية والاجتماعية، فإن *الواجب الوطني ومن موقع المسؤولية الوطنية يتطلب من الجميع، خاصة قوى المعارضة السياسية، وضوحاً في الموقف من الأزمة والنظام وسياساته، وضوحاً يزيل الإلتباسات التي تؤدي إلى تضليل وإرباك الجماهير كلما استنهضت حراكها وارتفع صوتها منادياً بإسقاط النظام، تحركت بالمقابل قوى التسوية والبديل الزائف، للعمل على دفع الجماهير للاستكانة والاستسلام للأمر الواقع، وانتظار الحل الزائف لأزمتها الحقيقية، بقبول دعوات الحوار مع النظام مجدداً، أو إعلان وبحث أمر المشاركة في انتخاباته في 2020م، وبدفع وضغط مما تسميه المجتمع الدولي والإقليمي.*

    *يا بنات وابناء شعبنا الأوفياء:*

    إن حزبكم، وهو يستمد العزم والتصميم والثبات منكم، وعلى ضوء رؤيته للتغيير الجذري، يشدد على وضوح الموقف من طبيعة الصراع السياسي والاقتصادي والاجتماعي، الذي تخوضه القوى الوطنية الديمقراطية المعارضة، المنظمة وغير المنظمة، في مواجهة نظام دكتاتورية قوى الرأسمالية الطفيلية المتأسلمة، على قاعدة مبدئية المواقف، *إذ لم يعد هناك متسع، من الوقت، للمواقف الضبابية والرمادية، وتداخل الخنادق، التي أضرت، وأخلت، وأضعفت من تصاعد واتساع نطاق الحراك الشعبي، المناهض للنظام وسياساته.*
    والتي لم تترك للشعب وطلائعة المؤمنة بإرادته، والمخلصة لتطلعاته، والمدافعة عن تقدمه وأمنه وازدهاره ووحدته، شعباً وأرضاً، إلا طريقاً واحداً للتجاوز، *بالانخراط الجاد في تعبئة الشعب وتنظيم صفوفه بثقة مطلقة في قدراته، وبإيمان مستقر، في انتصاره بتخطيطها الدقيق للوصول إلى الإضراب السياسي والعصيان المدني.*
    إن الأوضاع المأساوية التي تعيشها بلادنا، لابد أن تدفع الجميع، كل من موقعه، وعلى رأس ذلك قوى المعارضة الوطنية المنحازة ﻷوسع جماهير شعبنا الكادحة، بأن تعمل على أن تبقي على جذوة النضال متقدة تعبيراً عن تطلعات الجماهير في إسقاط النظام وتصفية ركائز التسلط والاستبداد والتمكين، بكافة الوسائل المجربة وصولاً للتغيير الشامل.

    إن الصراع مع النظام الديكتاتوري يجب أن يكون صراعاً شاملاً مع التأكيد على أن المعركة التي تخوضها جماهير شعبنا، ليست معركة حزب بمفرده، أو جماعة لوحدها، بل هي معركة الشعب بقيادة قواه الوطنية والديمقراطية الحية المخلصة التي عليها أن تقوم بدورها الطليعي دفاعاً عن مصالح الجماهير وتطلعاتها وآمالها في المستقبل المزدهر بالحرية والكرامة والعدالة والمساواة.

    *إن تراكم الفعل المقاوم منذ إضراب اﻷطباء وحركة 28 رمضان/ 23 ابريل 1990، مروراً بانتفاضات وحراك الشعب بكافة قطاعاته وعلى امتداد جغرافيته وتضحيات المناضلين في بيوت اﻷشباح والمعتقلات والسجون، وأقبية الاحتجاز والتعذيب، وساحات المواجهات والانتفاضات، التي ما انقطعت، حد الاستشهاد، وليس انتهاءً بملحمة الجريف شرق، تؤكد بتحفز الجماهير للنضال واستعدادها للتضحية وهي تزداد قوة وصلابة، حينما تجد قياداتها وطلائعها الثورية في مقدمة المعركة لتوحيد فعالياتها ونضالها، في خضم المعركة التي يجب أن تبقى جذوتها متقدة ومتصاعدة .*

    وبالتأكيد على أن الغلو في الاستبداد والفساد، وتدهور الحالة المعيشية، وتأثير الزيادات المضطرد في أسعار السلع والخدمات، وتفاقم أزمة الوقود والنقل والمواصلات، والشح والندرة في العديد من السلع وخنق السيولة النقدية ... الخ، تجعل من السهل التنبؤ بأن حالات السخط الجماهيري ستتحول الى احتجاجات شعبية وإلى ردود فعل جمعية على المدى القريب.

    *إن على المناضلين في حزب البعث والأحزاب والمنظمات الديمقراطية، كما على كل مواطن شريف، أن يدرك أن المعركة القادمة تحتاج الى أن (يتحزم) الجميع ويصعدوا من وتائر الصراع حتى يسقط النظام وينفتح الطريق لتصفية ركائزه وإقامة البديل الوطني الديمقراطي.*

    *وإلى ذلك، فإننا ندعو إلى إعادة تنظيم صفوف تيار الانتفاضة والمقاومة على مستوى الأحياء والقطاعات، وابتدار التظاهرات المتفرقة وقفل الطرق والوقفات والمخاطبات، وكافة صيغ التعبير الجماهيري، التي تبتدعها القوى الحية وسط الجماهير المتحفزة، وإنهاك الأجهزه الأمنية، وتحويل معاناة الجماهير، التي لا توصف، إلى وعي خلاق وطاقة ملهمة للحراك، والمبادرات، وسد ثغرات الضعف والنقص، أينما وجد، وتتويج ذلك بتحديد موعد الإعلان عن الدخول في العصيان المدني الاضراب السياسي، الذي هو الآن أقرب من أي وقت مضى، وليس ذلك بمستغرب على مبتكره في اكتوبر 1964، ومستلهمه ومجدده في مارس أبريل 1985.*

    *- ﻻ لدعاوي الحوار وخارطة طريق أمبيكي والانتخابات الزائفة والصورية، الرامية لإجهاض الانتفاضة المتصاعدة.*

    *- نعم لتصعيد اﻻنتفاضة الشعبية وصولاً للاضراب السياسي والعصيان المدني وقطع الطريق على البدائل الزائفة.*

    *- التحية لشهداء حركة 28 رمضان، 23 أبريل وكافة شهداء الواجب الوطني.*

    *- التحية للأسرى والمعتقلين والمحكومين لأسباب سياسية.*

    *- عهداً سيستمر نضالنا وصولاً لتحقيق أهداف النضال الوطني من أجل الحرية والديمقراطية والسلام والعدل والتقدم.*

    *حزب البعث العربي الاشتراكي*

    قيادة قطر السودان
    الخرطوم 25 أبريل 2018م

    *****
    الفرق شنو بين نظام البشير للابادة ونظام صدام وبشار..يا ناس الغزالة الفوق في السلم.. استحو على وجهكم من قل الاحزاب السودانية ولي نت عجز الفكر السوداني ما ليقتو نفسكم فيه العيب فيكم انتو مش في الاحزاب الوطنية السودانية اطلاقا
    شوفو ليكم شغلة غير السياسة
    الشعار الان السودان للسودانيين
    في حدود جغرافيا وتاريخ السودان فقط ونرجع دولة الجنوب بالحريات الاربعة والجنسية المزدوجة احسن لينا الجنوبيين من كل العرب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-04-2018, 04:04 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    بسم الله الرحمن الرحيم
    حزب البعث العربي الاشتراكي
    قيادة قطر السودان
    أمة عربية واحدة
    ذات رسالة خالدة


    الله يرحم جون قرنق ومحمود محمد طه
    والسودان السوداني الكوشي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-04-2018, 11:20 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    ما على النظام وما على المعارضة وما على الشعب

    عادل الامين
    الحوار المتمدن-العدد: 5652 - 2017 / 9 / 27 - 14:30
    المحور: مواضيع وابحاث سياسية






    عندما تقدم بورفسر معتصم عبدالله بهذا الطعن 2010 كان يعرف بؤس النظام والمعارضة وتجهيل الشعب دستوريا سيقودنا الي اين ؟؟ونحن الان في 2017
    مواطن يطعن فى ترشيح البشير لرئاسة الجمهورية .... الأربعاء 3 فبراير 2010 - 6:25
    قدم مواطن طعن لمفوضية الانتخابات فى اهلية ترشيح المشير م عمر البشير ... واليكم نص الخطاب


    بسم الله الرحمن الرحيم

    السيد رئيس المفوضية القومية للإنتخابات

    تحية طيبة مباركة

    طعن في ترشيح المواطن المشير معاش عمر حسن أحمد البشير
    لمنصب رئيس الجمهورية

    أنا المواطن السوداني د. معتصم عبدالله محمود، المسجل في كشوفات الناخبين بشمبات الغربية، أرفع إلى سيادتكم هذا الطعن في أهلية المواطن المذكور أعلاه للترشيح لمنصب رئيس الجمهورية في الإنتخابات التي قرر لها الإنعقاد في أبريل 2010 وذلك إستناداً على الآتي:
    (1)المشير م. عمر حسن أحمد البشير كان رئيساً للمجلس العسكري لإنقلاب يونيو 1989. وقد قام بتضليل وخداع الشعب السوداني بأن الإنقلاب قد قامت به القوات المسلحة ولا يتبع لتنظيم الجبهة القومية الإسلامية آنذاك. ولكنه عاد واعترف بعد الإنشقاق الذي حدث في حزب المؤتمر الوطني في العام 1999 بأنه كان منظماً، وكان تابعاً للدكتور حسن الترابى. وقد قال في لقاء بينه وبين المشاركين في الملتقى الثاني للإعلاميين السودانيين العاملين بالخارج في الخرطوم، رداً على سؤال عن دور الترابي في جمع الحكومة بحركة العدل والمساواة وحل مشكلة دارفور: "الترابي نحن أكثر ناس بنعرفو.. كنا حيرانو يمين يمين شمال شمال، وكنا بنحترمو، وكنا منضبطين في تنفيذ التعليمات". وهذا الإعتراف الصريح هو إثبات لكذبه. وبما أن الكذب من فساد الأخلاق، فإن ذلك يسقط حقه في الترشيح لمنصب رئاسة الجمهورية.
    (2)المشير م. عمر حسن أحمد البشير سجل إعترافا شفهيا في لقائه مع الإعلاميين السودانيين العاملين في الخارج بتاريخ 13/5/2009 بوجود المعتقلات السرية التي تسمى بيوت الأشباح، كما وعد بانتهاء عهدها. وقد تم توثيق هذا الإعتراف بواسطة الصحفي فتح الرحمن شبارقة في صحيفة الرأي العام 14/5/2009 ،والصحفي طلحة جبريل في الشرق الأوسط 13/8/2009 ،والأستاذ فتحي الضو في صحيفة الأحداث 28/5/2009 . هذا التصريح الخطير سوف يحمل المشير م. عمر البشير المسؤولية القانونية عن الممارسات الغير إنسانية التي جرت في هذه المعتقلات السرية، وتم سكوته عنها. وللتدليل على ذلك يمكن الرجوع إلى خطاب الدكتور فاروق محمد إبراهيم الأستاذ بجامعة الخرطوم بتاريخ 13/11/2000 إلى الرئيس عمر البشير، عن تعذيبه وآخرين في تلك المعتقلات. ولأن المرشح المشير م. عمر البشير لم يرد الظلم عن أولئك المواطنين الذين تضررروا من التعذيب في المعتقلات السرية المسماة ببيوت الأشباح، والتي كانت تدار بواسطة جهاز الأمن الذي كان يتبع لسلطته العليا، فهو قد عجز عن نصرة المظلومين وسكت عن إحقاق الحق مما يجعله غير مؤهل للترشيح لمنصب رئيس الجمهورية.
    (3)المشير م. عمر حسن أحمد البشير، بصفته رئيساً لحكومة الإنقاذ الوطني، مسؤول عما حدث من فصل تعسفي وتشريد للعاملين بالدولة بدون الرجوع لمجالس المحاسبة وديوان العاملين بالدولة. ويمكن التدليل على مشاركته المباشرة في هذا الفعل المنتهك لحقوق الإنسان بذكر فصل العالمين الوطنيين المخلصين: بروفسور سمير إبراهيم غبريال والبروفسور محمد الأمين التوم، واللذين كانا يعملان بجامعة الخرطوم حتى عام 1992 . وقد تم توثيق إعترافه بأن الإجراءات المطلوبة للفصل العام قد تم تجاوزها في حالات سابقة في صحيفة الصحافة بتاريخ 21/5/2000 . المرشح المشير م. عمر البشير قد أمر بفصل المذكورين أعلاه وآخرين مثلهما بصورة تدل على عدم الحياد والإستغلال للسلطة للتخلص من المعارضين. ولذلك فإنه غير مؤهل للترشيح لمنصب رئيس الجمهورية.
    (4) المشير م. عمر حسن أحمد البشير كان رئيساً لمجلس قيادة ثورة الإنقاذ عندما تم إعدام ثماني وعشرين ضابطا من القوات المسلحة، بتهمة الإنقلاب على نظام إنقلابى، ولم توفر لهم المحاكمات العادلة، إذ لم تستغرق المحاكمات غير ساعات من يوم واحد. وكذلك لم يتم الوفاء بالعهود التي قطعت لهم بواسطة المتفاوضين. ويمكن أن نذكر هنا التفاوض الذي جري مع الشهيد الضابط حسين الكدرو، والذين تفاوضوا معه أحياء يرزقون. المرشح المشير م.عمر البشير هو المسؤول الأول عن نقض تلك العهود، وعن إجراء تلك المحاكمات المتهورة. ولذلك فإنه غير مؤهل للترشيح لمنصب رئيس الجمهورية.
    (5)المشير م. عمر حسن أحمد البشير كان رئيساً لمجلس قيادة ثورة الإنقاذ عندما تم إعدام مواطنين سودانيين، لامتلاكهم أو متاجرتهم في العملة الصعبة. وبعد ذلك تراجعت حكومة الإنقاذ عن إجراءاتها التعسفية، وسمحت بالتعامل العلني في العملة الصعبة. وراح نتيجة هذا الفعل الأخرق أبرياء ما زالت أرواحهم تنادي بالمحاسبة والقصاص. وتحديداً يمكن الرجوع إلى واقعة إعدام المواطن المرحوم مجدي محجوب محمد أحمد، الذي أدين لوجود عملة صعبة في خزانة المرحوم والده بمنزل الأسرة. المرشح المشير م. عمر البشير هو المسؤول الأول عن استغلال السلطة والتطرف في العقوبة التي وصلت إلى حد سلب مواطنين أرواحهم بما لايتناسب مع أفعالهم، مما يعد إجراء مفرطا في القسوة وبعيدا عن الحكمة ومجافيا للأخلاق. ولذلك فإنه غير مؤهل للترشيح لمنصب رئيس الجمهورية.
    (6)المشير م. عمر حسن أحمد البشير نسبت إليه إتهامات بالضلوع في جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وقعت في إقليم دارفور بواسطة المحكمة الجنائية الدولية في 4 مارس 2009 ، وأصدرت في حقه مذكرة دولية لإعتقاله. ومنذ ذلك التاريخ أصبحت مشاركاته بصفته الممثل الأول للسودان في المحافل الدولية محسوبة العواقب. وقد جاء في صحيفة أجراس الحرية بتاريخ 30/9/2009 أن مستشاره الدكتور غازي صلاح الدين أقر " بأن مذكرة الاعتقال التي أصدرتها المحكمة قوضت خطط الرئيس للسفر وأرغمته على دراسة مسار أي رحلة ينوي القيام بها إلى خارج البلاد". المرشح المشير م. عمر البشير تراجع عن زيارة أربع دول هي جنوب أفريقيا وفنزويلا وبوغندا والولايات المتحدة ولم يحضر إجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة الأخيرة في نيويورك. ولذلك فإنه مقيد الحركة، وسيظل كذلك لأن أمر إعتقاله حسب قوانين المحكمة الجنائية الدولية لايسقط بالتقادم وهو الآن في نظر المحكمة يعتبر هاربا من العدالة. ولأن هذا المرشح يمر بهذه الحالة الحرجة، التي سوف تتضرر منها سمعة البلاد ومصالحها، فإنه لذلك يصير غير مؤهل للترشيح لمنصب رئيس الجمهورية.

    وبناء على ما تقدم ذكره من إعتراضات على ترشيح المشير م. عمر حسن أحمد البشير لمنصب رئيس الجمهورية في الإنتخابات المقبلة في أبريل 2010، فإني أطلب من لجنتكم الموقرة سحب ترشيحه من الكشف النهائي للمرشحين لهذا المنصب.


    د. معتصم عبدالله محمود
    أستاذ جامعي بالمعاش
    جامعة الخرطوم

    31/1/2010
    ******************
    تعقيب
    ما على النظام وما على المعارضة وما على الشعب
    (1)
    البحث عن شخص من ثقافة الاصنام التي جاءتنا من مصر ووصلتنا الي نظام الون مان شو ومعارضة الون مان شو
    البرنامج البديل للانقاذ من 1989- 2017
    هو العودة للحكم الاقليمي اللامركزي من ستة اقاليم عبر اتفاقية نيفاشا ودستور 2005 فقط واجراء انتخابات حقيقية كالتي جرت 2010 لكن بشاراف دولي حقيقي
    النظام عليه يتخذ قرار تغيير قضاة المحكمة الدستورية العليا الفاشلين وغير المحترمين الحاليين وايضا قرار الغاء ولايات وارجاع الاقاليم واجراء احصاء حقيقي للسودانيين بموجب قانون الجنسية السوداني 1957 القائم على الجنسية بي الميلاد الخضراء والجنسية بالتجنس البنية للوافد الذىى قضى اكثر من70 سنة في السودان على الاقل ..
    اعادة تسجيل كل الاحزاب السودانية الحقيقية دون قيد او شرط "الحزب الجمهوري "
    (2)
    ما على المعارضة ان تجهزها ل نفسها لانتخابات ضد حزب المؤتمر الوطني بعد استئصال وتجاوز الورم السرطاني الذى يسمى الحركة الاسلامية ويعود الى المؤسسات "الحزب " والدولة وينفذ كل الاتفاقيات مع الهامش بمن وقعوها
    (3)
    الشعب فقط هو الرهان الحقيقي للقوى الديمقراطية في السردان الحقيقية عبر انتخابات ثلاثية في شهر فقط
    اقليمية حاكم اقليم + نائب برلمان اقليم
    انتخابات مركزية
    انتخابات راسية
    وفي ستة شهور بس من بداية الاصلاحات وفقا لخارطة الطريق هذه يكون السودان رجع الى الدولة الديمقراطية الفدرالية ام ستة اقاليم وانتهى كابوس الانقاذ دستوريا
    وتكون اجابة سؤال: من يحكم السودان بعد الاتقاذ
    يحكم السودان اقليميا ومركزيا وراسيا من تاتي به صنادق الاقتراع فقط والشعب السوداني ذكي وواعي وعمره ما انتخب حثالة في تاريخه طويل والحثالة تاتي بالانقلابات فقط ولا يريدون الاعتراف بفشلهم ومخازيهم من اول انقلاب 1958 واخر انقلاب 1989 مرورا بالانقلاب 1969؟؟ وهذا ما عالق فيه السودان الان دون ورجغة كثيرة في الاسافير وغير المفيدة والتي لم تشكل حتى الان برنامج واضح كرؤية جون قرنق نيفاشا ودستور 2005..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-04-2018, 11:10 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    .
    وتكون اجابة سؤال: من يحكم السودان بعد الاتقاذ
    يحكم السودان اقليميا ومركزيا وراسيا من تاتي به صنادق الاقتراع فقط والشعب السوداني ذكي وواعي وعمره ما انتخب حثالة في تاريخه طويل والحثالة تاتي بالانقلابات فقط ولا يريدون الاعتراف بفشلهم ومخازيهم من اول انقلاب 1958 واخر انقلاب 1989 مرورا بالانقلاب 1969؟؟ وهذا ما عالق فيه السودان الان دون ورجغة كثيرة في الاسافير وغير المفيدة والتي لم تشكل حتى الان برنامج واضح كرؤية جون قرنق نيفاشا ودستور 2005.


    وانا بديت من قيامة الساحة الخضراء 2005 وال18 مليون السجلو في انتخابات 2010 لتبرئة الشعب من خياسة المعارضة والنظام
    ومن بعد انفصال الجنوب
    لم يقدم لا النظام ولا المعارطة اي جديد او مفيد حتى الان 2018 واقبلو الكلام ده كحقيقية وراجعو نفسكم وانتو في ارزل العمر جميعا
    هل عندكم حاجة احسن من حقت جون قرنق"
    طيب ليه الشعب ليه ما كلع ليكم زيو؟؟
    https://up.top4top.net/
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-04-2018, 04:55 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    والسؤال من يحكم السودان بالانقلابات ؟؟



    في مستوى دولي واقليمي ووطني؟ وما النتائج المترتبة على ذلك
    انفصال جنوب السودان بسبب اقليات في المركز "غير القبائل " تلهث ليكونو عرب وفشلو يكونو عرب شكلا حتى يقبلهم العرب اوسودانيين سلوكا حتى يحترمهم العالم ..وهم ادوات الامبرالية الصهوينية الرخيصة مجرد حثالة تعلمت على حساب ابناء االقبائل في السودان ..
    ****
    قصة السودان(3)بالسوداني الفصيح: السودان وعودة الباش بذق
    عادل الامين
    الحوار المتمدن-العدد: 5740 - 2017 / 12 / 27 - 14:51
    https://up.top4top.net/


    المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    لا توجد عنصرية اكثر من اهانة الجنوبيين عبر العصور في المركز بواسطة الكشة وجلد الجنوبيات من هذه الاقليات ولا توجد عنصرية اكثر حروب الابادة في الجنوب وجبال النوبة ودارفور ولا يوجد شعور بدونية اكثر من احتقار كل ما هو سوداني والانبطاح لمصر عبر العصور واستجلاب مشاريعها المشبوهة عبر الانقلابات ولا توجد حقارة اكثر من فصل 67000 سوداني من الخدمة المدنية..وعندما اتكلم عن الاقليات واصنفها هي حقيقة اجتماعية وهذه هي كمونية الانقاذ ومكوناتها الاجتماعية الرئيسة
    1- الرقيق المحرر حقيقة في المركز بمرسوم كتنشر 1902
    2- الحلب حقيقة اقليات من المصريين في السودان
    3- ايضا يوجد اقليات تركية ايضا
    ا4- ولاد السرارة حقيقة ايضا اجتماعية وبنعرفه كويس في في الاقليم الشمالي ايضا
    5- الفلاتة جليهم الانجليز ايضا بسبب الحرب في نيجريا وبعضهم جاء به مشروع الجزيرة وطريق الحج
    6- التهجير القسري الذى قام به عبدالله التعايشي
    ديل اقليات حكمت السودان بالدولة المركزية والانقلابات والمشاريع المشبوهة وهم ما اكثر من قبائل السودان في الاقاليم الستة والقبائل السودانية معروفة ومعرفة في المركز او الاقليم مافي زول ما عارف نفسو جايي من وين وشرحنا ليك النظام السياسي البنفع مع السودان والسودانيين واذا عبدالرحيم حمدي سوداني كان يجي بي صناديق الاقتراع والديمقراطية والانتخابات وعبر احزاب سودانية حتى ولو يعمل حزبه براه وقبيلة العبابدة والزغاوة ايضا قبائل غير سيادية في السودان اطلاقا وجدو في نطاق جغرافيا السودان العبابدة مشتركة مع مصر والزغاوة مع تشاد لذلك بقو كيزان للاننهازية والحكم في المركز العضوض...
    اذا كانو ناس المركز سودانيين فعلا بالاصالة والحوالة ..دمرو السودان ليه؟؟ وقادو حروب ضد السودانيين في الهامش ليه ؟؟
    طيب لي ما يبقو ختمية او انصار ذى كل كل القبائل السودانية المسلمة او طرق صوفية او حتى .. شنو السلفية بتاعة السعودية القاشرين لبنا بيها الفلاتة في السودان الاخوانجية المصرية القاشرين بيها الحلب والزغاوة ومن ليس وجدانهم سوداني اصيل ..والاسلام موجود في السودان من قبل الف عام وجاء به اليمنيين والعراقيين وليس الفلاتة والاتراك والمصريين ..
    قلنا الزول الما سوداني بالطبع يبقى سوداني بالتطبع مافي زول قال ليهم امرقو من البلد ..قلنا ينزلوا من راسنا لانهم فاشلين وما اذكياء ذى سودانيين وست منستر البنو الخليج واليمن ويرجع الاقاليم والديمقراطية والانتخابات كان هم سودانيين جد جد..وكل اقليم يحكمو ناسو ويدار بحاكم اقليم منتخب وبرلمان اقليم منتخب
    وذى عبدالرحيم حمدي ده حدو بس جمهورية العاصمة المثلثة او مثلث الحمدي القالوه ده ..لانه لا يملك ذكاء ولا وعي ولا اخلاق سودانيين ديمقراطية وست منستر البجو بالانتخابات وده التحدي الحقيقي بين اقليات المركز وكل قبائل السودان في الاقاليم الستة ..هسة ما بتخجلو ترسلو حميدتي عشان يقتل موسى هلال وتعملو مغفل نافع ليكم ذى ما عملتو فاليوينو ماتيب الابادة اهله النوير مستغلين خصومته مع رياك مشار وكلاهما من النوير لمصلحة شركات النفط (شركة ليوندين السويدية) يا كلاب البنك الدولي ....انتهت لعبة المركز وكما قال محمود محمد طه وجون قرنق ازمة السودان في المركز وليس في الاقاليم والان التحليل الاجتماعي لي ناس المركز يفك شفرة دمار السودان بعد الاستقلال وتاني مافي زول بيرقص ويغطي دقنو. والعنصرية القبيحة والبليدة هي التي تمارسوها انتم "الاقليات المنبتة في المركز" وتتسمحو بالكريمات حاصل فارغ عايزين تبقو عرب بالقوة لا بقيتو عرب لونا ولا سودانيين سلوكا وفقدنا الجنوب بي سببكم ساكت ..والسودان للسودانيين شعار السيد عبدالرحمن المهدي العبقري ما وقع واطا ابدا وجربنا حكم المشبوهين والاقليات عبر الانقلابات 50 سنة بعد الاستقلال وفقدنا الجنوب ودارفور تتترنح ..ما عايز غبي يدور لي باسطوانة اني عنصري المشروخة دي واجهوا الحقيقة عشان يرجع سودان 1 يناير 1956 او ابعدوا من السياسة عشان ما يفتشوكم الناس ويعرفو اصلكم وفصلكم وقلة الاصل في السودان سلوك وليس لون ..الدولة البتشبه السودان والسودانيين هي الدولة الديمقراطية الفدرالية لاشتراكية المضبوطة بي محكمة دستورية عليا بها قضاة سودانيين اصليين وستة اقاليم فقط وخلو الورجعة في الزمن الضايع دي ..اخوان مسلمين تاني ما تلزمنا في السودان لا من تركيا ولا من قطر ..عايزين سياسة التزمو بالحزب الحاكم فقط واقعدو فيه ونافسو السودانيين في احزابهم السودانية الوطنية المحترمة التي جاءت بالاستقلال..غير كده انظرو الاقتلاع والتتار الجايين
    والحمدالله فيها صحوة في دارفور مع موسى هلال وصحوة في كردفان والنيل الازرق مع مالك عقار وان شاء الله يصحى كل الهامش وحول قضية وواحدة وبرنامج واحد اتفاقية نيفاشا ودستور 2005 فقط وعودة الديمقراطية الاقليم والفدرالية في السودان باسرع طريق ...ولن يجدي النخبط والابتزال بين الامم..وتركيا ما تلزمنا في هذه المرحلة عندما فشل حفيد الباش بذوق رجب اوردغان من ان يضع تركيا مع الكبار في الاتحاد الاوروبي جاء يجلس في راس العرب والمحسوبين على السودانيين ايضا و ينقب في تاريخه الاستعماري المشين في السودان بمساعدة خدم االمركز واوردغان اخواني دكتاتور يعاني من برانويا جوفاء واضحى في تركيا فقط يمثل نص الاتراك الاسلاميين وثلث الاتراك عرقيا ولا يمثل الاتراك العلمانيين ولا يمثل الاكراد والارمن نهائيا..وفي انقسامه الاخير مع قولن عزز استبداداه السياسي وعبثه بالدستور والتنكيل بخصومه الفصل والتشريد وعلى مراى ومسمع العالم ويمكن عائلته الفاسدة من الحكم وانفضح الحلم الطوباوي للاخوان المسلمين العرب ا ما الاخوان المسلمين" الخدم "في السودان فهم من احفاد السلالات المستعبدة في المركز فقط ويحكمون السودان باخلاقهم الساقطة من 1989 وعبر كل الانقلابات المصرية ايضا وهم ناس جمهورية العاصمة المثلثة في متاهتم الاخيرة ويرويدون ان يجعلو السودان مكب قمامة عالمي للاخوان المسلمين ..اين الدولة واين والجيش واين المؤسسات حتى ياتي مستثمرين في السودان والبشير يدير ويتحكم في السودان باسرته ايضا والمنافقين الذىن يلهثون حولة دون حياء من مخلفات القوميين العرب والاخوان المسلمين ..والله يرحم قبيلة الشايقية ومعركة كورتي وقبيلة الجعليين والمك نمر وايضا المهدي عليه السلام الثورة المهدية العظيمة1885 التي قبحها الاعلام المصري الرخيص ولازلنا في متهاتنا نحتفل بالاستقلال المجيد بعلم القوميين العرب ومع نفس الناس دون حيا والحياء شعبة من شعب الايمان ..
    لابد اين يعود الجيش السوداني الاصل ليضع حد لهذه المهازل ويعيدنا دستوريا الي ما قبل 1989 والدولة المؤساسات والاقاليم وعلم الاستقلال الاصل ووحيد القرن ايضا ..
    لا بد ان تعود القبائل السودانية الاصلية بالادارة الاهلية والغطاء الروحي لها الختمية والانصار والمسيحيين والكجوريين والغطاء السياسي لها حزب الامة وحزب الشعب الديمقراطي والحزب الجمهوري والحركة الشعبية الاصل نسخة جون قرنق هذه القوى الديمقراطية تشكل 95% من المكون الاجتماعي الاخلاقي السوداني ان فقهو..
    ومن الاجدى عودة السودان الي طريق الكومون ولث وبرطانيا التي تصنع الطائرة الاير باص وليس تركيا التي تصنع الشيش طاووق وتاريخها المجلل بالعار في ازلال السودان والسودانيين الموثق من 1821- 1885 ونرجع نسال (من يحكم السودان ؟؟) هل هم السودانيين فعلا؟..تلزمنا الديمقراطية والفدرالية والاشتراكية والدولة الكانت موجودة قبل انقلاب 1989 المكونة من ستة اقاليم وباسس جديدة ودولة جنوب السودان اهم دولة في مرحلة ما بعد الاخوان المسلمين "المجرمين" في السودان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-04-2018, 11:00 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)


    الكلام بالكتبو هنا مؤلهم للثكيرين في الساحة السياسية السودانية المعطوبة ولكن المجاملات الفارغة قتلت الملايين وشردت الملايين مطلوب منكم فقط الاجابة على السؤال البسيط
    لماذا خرجت الناس لي جون قرنق من مختلف قبائل السودان في 2005 ولماذا سجل 18 مليون سوداني في انتخابات 2010 ولماذا دخل جون قرنق في الاتفاقية عملية انتخابية
    ولماذا لم يخرج الناس لي قوى الاجماع الوطني ونداء السودان والجبهة الثورية وهلمجرا من انفصال الجتوب 2011 وانتو ترفسو لحدي هسة 2018؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    ولاحظو انا بقدم ليكم خدمة مجانية في نشر بيناتكم الغثة واللغة الهتافية المكتوبة بيها االخالية من اي مشروع سياسي واضح هنا
    الفرق بينكم وبين جون قرنق شنو ؟؟
    معقول ما عرفتو لحدي هسة ؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-04-2018, 04:24 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    طبعا الفرق ووااضح بين الدكتور جون قرنق ومعارطة السودان القديم
    جون قرنق ذكي ومتواضع ونظيف
    معارطة السودان القديم
    غبية ومبتزلة ووسخانة ومجربة
    والاتفاف حول تزوير والانتخابات او الفرار الكبير من انتخابات 2010 ليس له علاقة باستحواذ النظام على كل شيء كان في المفوضية العليا للانتخابات ابل الير والبروفسر محمد ابراهيم خليل بس الشيوعيين
    كيزان المؤتمر الشعبي
    الناصريين
    البعثيين
    الحركات المسلحة في دارفور "العدل والمساواة ليس لهم ادنى رصيد شعبي حقيقي جماهيري مش في زمن الانقاذ بل عبر العصور في كل الانتخابات من التي جات بالاستقلال1954 الي اخر انتخابات 1986اذا زور النظام الية وشروط الانتخابات والمؤسسات في الدولة عمره ما يزور الشعب وال18 مليون الذين سجلو في انتخابات 2010 هم سودانيين ديمقراطيين ينتمون لاحزاب السودان الوطنية وفرار البعض من الانتخابات اجهضها كلها ونحن في 2018 مع نفس الناس ونفس الفشل
    بعدين وسخ الانقلابيين من 1958 و1969 و1989 بحتاج فقط لي محكمة دستورية عليا فاعلة عشان الفيش والتشبيه الانتخابي وفيها قضاة سودانيين اصليين عشان نفتح الملفات بتاعة رئيس قوى الاجماع الوطني وايضا المقبور الترابي وكل زول شايف نفسه الغزالة الفوق في السلم وقاعد في الساحة السياسية السودانية من 1 يناير 1956بعدين عشان يعرف ناس قريعتي راحت الفوق ديل حجمهم الطبيعي عليهم اعتماد انتخابات التمثيل النسبي نظام الدائرة والوحدة في الانتخابات الاقليمية والمركزية والراسية ومشروح لقرود بافلوف ديل كويس ..
    لا النظام ولا من يعارضونه من نخب السودان القديم حريصين على السودان او السودانيين انفصل الجنوب من 2011 ونحن في 2018 ولا خاسيهم..
    في نفس الناس ونفس الوعي نفس النرجسية التي اعيت من يداويها
    البمشط المؤتمر الشعبي بي قملو ..والترابي بي قملو..شنو البخليه ماريمشط المؤتمر الوطني بي قملو والبشير المنتهية ولايته بالملدة 57 من دستور 2005 بي قملو ؟؟
    علينا نعود الي نظام الاقاليم باسس جديدة ونواجه ونحترم خيارات الشعب و الشعب الحر بعد الاعداد الجيد الدستوري والنافذ ونخرج عبر الانتخابات في الفترة من هسة الي 2020مراجعة الرقم الوطني واعتماد رقم الجنسية الخضرا من قبل 30 يونيو 1989 رقم وطني حقيقي لسودانيين المنافي
    اذا كان لدنيا معارضة ديمقراطية حقيقية تهتم بالدستور وهيكلة السودان باسس جديدة وما مهم من ياتي به الشعب ان شا ء الله تقل الوادي وليس غوغاء من مخلفات المشاريع العربية والمصرية في السودان في ازرل العمر وعاجزين عن مواجهة فشلهم ويمارسون الاسقاط المخزي فقط وعايزين يسقطو نظام غير موجود في ادنى مستويات اللادولة التتار على الابواب والخراب حولنا في كل المنطقة
    دون وضع خارطة طريق واضحة كالتي تركها الاسطورة جون قرنق

    (عدل بواسطة adil amin on 30-04-2018, 04:33 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-05-2018, 03:01 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    شوفو الشيوعي السابق د الشفيع بعد 60 سنة من الاستقلال وبعد لحق السودان امات طه عرف مشكلة السودان في المركز ذى ما قال محمود محمد طه ووثقا في كتب 1955 =اسس دستور السودان ودكتور جون قرنق اتفاقية نيفاشا ودستور 2005 واتفاقية اديس اباب ودستور 1973
    واصلو اول حاجة يتحرر منها السياسي السوداني المؤدلج النرجسية عشان يشوف كويس
    وفضل معانا ابو عيسى وبابرك عوض الله وحسنيين والسيد الصادق المهدي وعمروالبشير وغازي صلاح الدين وعبدالرحيم حمدي والقائمة تطول
    فعلا… المشكلة في المركز!


    د. الشفيع خضر سعيد

    مخطئ من يحصر الصراع في إقليم دارفور في طابعه القبلي التقليدي، ومخطئ من ينفي هذا الطابع. مخطئ من يؤرخ لبدايات الأزمة باستيلاء حكومة الإنقاذ على السلطة، ومخطئ من يتجاهل دور سياسات وتجاوزات هذه الحكومة في تفاقم النزاع وتحويله إلى مأساة إنسانية دموية أقامت العالم ولم تقعده بعد.

    ومخطئ جدا من يتوهم أن انحسار العمليات العسكرية في الإقليم يعني تباشير انتهاء الأزمة. الصراعات القبلية في السودان تحولت من مجرد تنازع على الموارد المهدورة إلى تطلع مشروع لمشاركة حقيقية في السلطة واقتسام عادل للثروة، خاصة وأن هذه القبائل تقطن في مراكز إنتاج هذه الثروة.

    هذا هو حال الأزمة في دارفور، حيث رغم الخصوصية والحيز الجغرافي، هي امتداد للأزمة الوطنية العامة الممتدة منذ فجر الاستقلال، والتي تفاقمت وتعقدت بالمعالجات القاصرة والخاطئة علي أيدي القوى الاجتماعية التي شكلت الأنظمة المدنية والعسكرية التي تعاقبت على الحكم طيلة العقود الماضية. لكن سياسات وتجاوزات حكومة الإنقاذ فاقمت الأزمة وحولتها إلى مأساة إنسانية دولية!

    الكثيرون كتبوا عن أزمة دارفور. ولكن، قلما نقرأ أو نستمع، مباشرة، إلى ما تقوله الرموز القبلية في الإقليم. في يونيو 2013، شاركت في لقاء مع قيادات القبائل العربية في دارفور، فجاء حديثهم كالآتي:

    جوهر الأزمة في دارفور يعود إلى انعدام التنمية وغياب الديمقراطية، والحل: علاج الأزمة السودانية ككل. الأزمة في دارفور ترتبط بصراع المصالح في المركز، وسعي المركز للاستقواء بالقبائل العربية مقابل دعمنا في الإقليم. لكن، من المهم جدا أن يتفهم الجميع حساسيتنا الشديدة تجاه شعار «تحرير دارفور» الذي رفعه البعض في بدايات تفجر الأزمة.

    نحن نقر ونعترف،

    أولا: الفور هم العمود الفقري لحل الأزمة في الإقليم.

    ثانيا: القبائل العربية مكون أصيل في النسيج الدارفوري.

    ثالثا: الجفاف الذي ضرب بحيرة تشاد دفع بهجرات كبيرة للقبائل من غرب إفريقيا إلى دارفور، عرب وغير العرب.

    رابعا: القبائل في دارفور متداخلة، وحتى تعيين سلطان القبيلة يأتي عبر اتفاقات سياسية غير معلنة بين القبائل، مقابل أن يتكون مجلس السلطان من القبائل الأخرى غير قبيلة السلطان.

    خامسا: والدار، كدار الفور أو دار الرزيقات أو دار المساليت أو دار زغاوة، هي أرض مملوكة للقبيلة التي وصلت إليها إما عبر الهجرة أو الحرب. أما الحيكورة فهي حيازة يتم التحصل عليها بمرسوم سلطاني.

    لا يوجد من يمتلك الأرض ملكية مطلقة، وتصوير الأزمة وكأنها بين الرعاة وأصحاب الحواكير غير دقيق. نحن ندعو إلى تفهم وضع الرعاة، ومن جانبنا نسعى لاستقرار العرب الرحل، وندرك جيدا أن هذا الأمر يشكل حساسية عالية. ومن هنا دعوتنا بضرورة عقد مؤتمر خاص بالأرض في دارفور.

    المستوطنون الجدد، أو المجموعات التي تستقر في غير مناطقها، هم في الأساس قادمون من غرب إفريقيا. ومع أن المجتمع الدارفوري لديه قابلية التعامل والتعايش مع أي مستوطن جديد، فإننا نطرح تطبيق قانون الهجرة على هؤلاء المستوطنين الجدد. وعلى الرغم من ذلك، فإننا كعرب سنلتزم بإخلاء أي منطقة نتهم بأننا استولينا عليها وأقمنا فيها..!!

    وفي النهاية نحن مع التعايش والإخاء، في إطار سودان موحد على أساس العدل وبسط الحقوق، وعلى أساس رد المظالم وإحقاق الحقيقة.

    وبتاريخ يوليو 2013، شاركت في لقاء مع قيادات مجلس شورى قبيلة الفور،

    وتلخصت وجهة نظرهم في الآتي:

    الفور تعرضوا للنزوح والهجرة القسرية من أراضيهم مرتين في ظل سلطتين ترفعان شعار الإسلام: في عهد الخليفة عبد الله التعايشي، والمرة الثانية في عهد الإنقاذ. والأداة المستخدمة في المرتين هي المجموعات العربية، والمجموعات القادمة من غرب أفريقيا، من مالي والنيجر وبوركينا فاسو وليبيا.

    نحن نلمس استجابة حقيقية من قادة القبائل العربية لمجهودات بسط السلام والمصالحة. لكن المشكلة هي سيطرة الانفلات الأمني على الواقع، وعدم القدرة لمنع تدفق السلاح إلى الإقليم.

    وفي كل الأحوال نحن على أتم الاستعداد للجلوس مع القبائل العربية في إطار الحوار الدارفوري، بعيدا عن تكتيكات السلطة لاستخدام نزاع الأرض في دارفور لصالح أجندتها الخاصة.

    ومن جانبنا، فإن مكانة قبيلتنا تفرض علينا دور الأبوة والمبادرة، لذلك نحن مستعدون لتقديم تنازلات في سبيل المصلحة العامة، بما في ذلك المساهمة والمساعدة في تمدين قبائل الرعاة الرحل، العرب، وذلك في سياق الخطط الآجلة وطويلة الأمد لمخاطبة الأزمة.

    نحن سعينا وحاولنا إصلاح ذات البين بين المجموعات العربية المتقاتلة في منطقة جبل عامر الغنية بالذهب، وقادة الطرفين طلبوا منا، كفور، التدخل لنزع فتيل الأزمة.

    من وجهة نظرنا كفور، فإن مؤشرات حل النزاع في الإقليم، يجب أن تشمل:

    الإجابة بكل النية الصافية على سؤال: من الرابح ومن الخاسر في أزمة دارفور؟

    التناول العلمي والموضوعي لمسببات الأزمة، وفي قمة ذلك مسألة ملكية الأرض، والتي ازدادت تعقيدا بشح مصادر المياه، وبعد اكتشافات الذهب والبترول والمعادن الأخرى.

    أي اتفاقية أو مبادرة يتم النظر إليها والتعامل معها من حيث قدرتها على تحقيق السلام، وعلاج مشكلة الأرض والمسارات، وتحقيق التنمية والاستقرار. ومن هنا فإن الاتفاقات الجزئية غير مفيدة ولن تعالج أي شيء.
    الالتقاء والحوار بين قادة القبائل في الإقليم، دون أي تدخل من السلطة.

    التعامل مع أزمة دارفور باعتبارها إحدى تجليات الأزمة العامة في البلاد.

    أدعوك، القارئ العزيز، إلى التأمل معي مليا في حديث هؤلاء القادة، فور وعرب، حيث «الدار»/الأرض هي القاسم المشترك والعنصر الرئيسي في تفجر الصراعات الدامية بين هذه القبائل.

    لكن، الأهم من ذلك، ألا ترى معي توفر الرغبة الصادقة، والاستعداد الكامل، عند الجميع، عرب وفور، للجلوس معا لإطفاء الحريق، وإرساء قيم التصالح والتعافي المتبادل؟؟

    فعلا، المشكلة في المركز،

    وليس في الأطراف!!!!.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-05-2018, 03:04 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    ويا الشفيع خضر الكلام ده موثق من 2011 وقلنها قبل انفصال الجنوب في موقع الحوار المتمدن محل اليسار العالمي كله
    السودان بين رماة الحدق والغوغائية المطلقة

    عادل الامين
    الحوار المتمدن-العدد: 3462 - 2011 / 8 / 20 - 14:58
    المحور: مواضيع وابحاث سياسية






    رماة الحدق هم جنود حضارة كوش المهرة في العهد القديم،حيث يتميز هذا العمل بتوافق عقلي وعضلي رفيع المستوى وايضا الذكاء الخارق..حيث تخترق السهام كافة الدروع وتقضي على العدو بدقة باصابة داخل العين مباشرة..لنرى الان عبر هذه المقاالة التي تفرق بين التناقضات المتطاحنة antagonistic contradictions
    وبين التناقضات غير المتطاحنة non antagonistic contradictionsفي معرفة الغوغائية السياسية التي تكتنف واقعنا الراهن...

    التناقضات المتطاحنة هي التناقضات الأساسية التي تميز تطور المجتمع تحت ظروف تاريخية مختلفة والتناقضات المتطاحنة تصدق في كل العلاقات الاجتماعية في المجتمع المستغل وهي ترجع الى المصالح التي لا يمكن التوفيق بينها الخاصة بالطبقات والجماعات والقوى الاجتماعية المتعادية وتحل التناقضات من هذا النوع عن طريق الصراع الطبقي الثوري والثورة الاجتماعية التي تغير النظام الاجتماعي ومما يميز التناقضات المتطاحنة إنها تصبح أكثر حدة وعمقا كلما تطورت ويصبح الصراع بينهما صداما حادا وتتحدد الأشكال التي تحل بها هذا الصدام بالظروف التاريخية لنوعية للصراع ومن الأمثلة الواضحة للتناقضات المتطاحنة التناقض بين البرجوازية والطبقة العاملة في المجتمع الرأسمالي وذلك التناقض بين الدول الرأسمالية الناشئ عن التنافس بين الدول الرأسمالية وصراعاتها من اجل الأسواق ومناطق النفوذ وليس هذا التناقض طبقيا ولكنه يؤدي إلى صراعات عنيفة بين الاستعماريين في مختلف البلاد وهذه التناقضات أسباب الحروب الاستعمارية من اجل إعادة تقسيم العالم ومن اجل الأسواق،وهذا يجسده أيضا الصراع الرئيس في السودان بين الهامش بجهاته الأربع المركز عبر العصور أما التناقضات غير المتطاحنة فهي تلك التي توجد لا بين الطبقات العادية وإنما بين الطبقات والجماعات الاجتماعية التي بينها-إلى جانب التناقضات- مصالح مشتركة ومما يميز هذه التناقضات أن تطورها لا يؤدي بالضرورة إلى العداء كما أن الصراع بينها لا يؤدي إلى الصدام..كما هو الحال بين المزارعين والرعاة في دارفور او بين حركات دارفور نفسها المتشرزمة وبين دينكا نقوك والمسيرية في جنوب كردفان ولا تحل التناقضات غير المتطاحنة بحرب طبقية ضارية وإنما تحل بالتحويل التدريجي المخطط للظروف الاقتصادية وغيرها التي تؤدي إلى خلق هذه التناقضات،كذلك يقضي على التناقضات غير المتطاحنة، شانها شان التناقضات الأخرى بصراع الجديد ضد القديم والتقدمي ضد المتخلف والثوري ضد المحافظ وتؤدي التغيرات في الطبيعة وفي مضمون التناقضات إلى تغيرات في شكل حلها ..أما التناقض كقانون للتطور فانه لا يختفي في ظل المجتمعات سواء كانت رأسمالية –صراع راسي- أو اشتراكية-صراع أفقي..وتكمن الأزمة السياسية في السودان الآن في عدم تمييز هذه التناقضات..والخلط المستمر للأوراق..رغم انه اتضح تماما أن التناقض المتطاحن الآن في السودان أضحى بين مشروعين فقط ..مشروع السودان الجديد والدولة المدنية الفدرالية الديمقراطية وبين مشروع السودان القديم الممتد من الاستقلال وهو الدولة المركزية الفاسدة والفاشلة ..والفاشية المشروع الغوغائي المستورد من خارج الحدود في شكل دولة صفوية دينية زائفة ومزمنة ....والمخزي في الأمر أن التناقضات غير المتطاحنة هي التي سببت ولا زالت تسبب الموت الرخيص والتردي المريع في الخدمات في الهامش والمركز أيضا وادخلتنا عالم مجلس الامن والمحكمة الجنائية الدولية المعروف المآلات..حيث يشكل حزب المؤتمر الوطني الحاكم قمة سنام الرسمالية الطفيلية التي خرج الانجليز وسلموها البلاد في وضع متطور لمشروع دولة مدنية ديموقراطية...ينقصها الفدرالية التي تعيد توزيع السلطة والثروة بين المركز والهامش..وان عداء احزاب السودان القديم المركزية ، حزب المؤتمر الشعبي وحزب الامة نموذجا للحزب الحاكم ..عداء غير متطاحن..بل عملية تمويه وغوغائية سياسية..فقط ستسهم في إعاقة التغيير القادم وحسم الصراع المتطاحن الحقيقي بين المركز والهامش..فأين ذهب ذكاء أبناء حضارة رماة الحدق،وهذه الحضارة التاريخية التي تميزت بالدقة والإتقان ولا زال أبناؤها يؤدون أعمالهم وخبراتهم في دول مجلس التعاون الخليجي بنفس الدقة والعمل الخلاق...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-05-2018, 03:21 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    ود رد علي صلاح الشعيب في الفيس ايضا


    استجداء الناس للخروج والاصطدام بي نظام الابادة الماسوني الشيطاني بالمزايدات الرخيصة والجوع"الاقتصاد" هي انتهازية الشيوعيين الواعية في المركز والناس دي خرجهم وعي سنة 2005 مع جون قرنق والحركة الشعبية وسجلو 18 مليون في انتخابات 2010 خرجهم وعي واصلو الشعب ما عنده مشكلة عشان كده الالتزام بي برنامج جون قرنق ورؤية جون قرنق "الفدرالية "والاستمرار في التوعية بتجاوز النظم الانقلابية المصرية ورموزها الساقطة من بعد الاستقلال هو الحل الجذري الازمة السودان وتاني ما في زول بيرقص ويغطي دقنو والفوضى الخلاقة مشروع عالمي وموجود قدامك في المنطقة والان الدواعش في حدود السودان مع ليبيا لو انت قاعد في امريكا وما عارف الحاجة دي تكون مشكلة كبيرة واحسن نتواضع شوية عشان نشوف كويس .. يجب ان ترجع الدولة المدنية الفدرالية الديمقراطية المكونة من ستة اقاليم باسس جديدة ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-05-2018, 03:40 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)


    https://up.top4top.net/
    اكثر حاجة مخزية في المعارطة السودانية الغواغائية بتاعة الديناصورات دي
    مقولة ان النظام الفاشي ده ما في طريقة غير اسقاطه بالقوة لانه لا توجد ديمقراطية تخرج من نظام ذى ده (ذى التكنهم ديمقراطيين ) او عندهم جماهير تسد عين الشمس
    طيب يا عباقرة الزمن التعيس
    عندما سقط جدار برلين 1989 تغيرت 50 دولة عبر العالم وبما في ذلك الاتحاد السوفيتي السابق من النظام الشمولي المركزي الستالني الي النظام الديمقراطي الفدرالي التعددي وبواسطة الثورة الدستورية والمحكمة الدستورية العليا
    ثورة ناعمة وما مات ولا زول "ثورات الالوان" ويجي شيوعي اوت اوف ديت يرجعنا لي هبي هبي يا اكتوبر 1964 ومع نفس الناس بس من غير المقبور الترابي
    وهسة في البوست ده في خاطرة طريق واضحة للحزب الحاكم يحرر نفسو والسودان من الماضي المشين والخروج الامن من السلطة بانتخابات حرة حقيقية وما ينتظر الفوضى الخلاقة والتتار
    1- ولاية عمر البشير انتهت عمليا من 2015 بي المادة 57 من الدستور وهذا ما يجب ان يعرفه البشير شخصيا "انتهت الرحلة" يرجع الاقاليم ويعين فضاة محترمين بصلاحيات المحكمة الدستورية بس
    2- المحكمة الدستورية دي لازم تتغيير ويوضع في قضاة دستوريين محترمين تنظف الدستور وترجع الاقاليم وتلغي والولايات واي حاجة ما دستورية من 2005 ولحدي هسة وترجع الجنود من اليمن ايضا
    المعارضة تضع دستور لدولة ديمقراطية فدرالية اشتراكية مكونة من ستة اقاليم مقتبس من دستور 2005 وتضعه في مواجهة النظام
    ومواجهة الانتخابات الاقليمية المركزية الراسية باشراف دولي من التسجيل لحدي اعلان النتيجة ده التحدي العلمي للنظام المنتهي الصلاحية في السودان


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-05-2018, 04:03 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    واحسن نتواضع ونستمع حتى تتوفر اذاعة موجهة محترمة تحترم وعي السودانيين كما اكانت اذاعة الحركة الشعبية زمان
    او انقل هذه المحاضة الي واتس للتدوال السوداني في امر المحكمة الدستورية العليا
    المحكمة الدستورية العليا :محاضرة رقم(4)


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-05-2018, 02:31 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    وتستمر العروض الباهتة
    للمعارطة السودانية "المركزية "
    حسمت أحزاب تحالف قوى الإجماع الوطني موقفها من الانتخابات المزمع عقدها في 2020،

    بعدم المشاركة فيها أو الجلوس في حوار مع النظام بشأنها.

    والتأم مساء الأحد اجتماع مشترك بين رؤساء قوى الإجماع الوطني والهيئة العامة لقوى الإجماع،

    ناقش العديد من الأجندة السياسية والتنظيمية.

    وقال التحالف المعارض في تصريح صحفي الاثنين إن الاجتماع ناقش مجمل التطورات في المشهد السياسي والاقتصادي والاجتماعي وإتجاهات تطوره والتعامل مع كل الاحتمالات، مؤمناً على تفعيل العمل السياسي المشترك.

    وأضاف: "من جهة أخرى أمن الاجتماع على ضرورة وحدة المعارضة على أسس واضحة تتأسس على موقف الإجماع الثابت من إسقاط النظام وعدم الحوار معه وكذلك عدم المشاركة في انتخابات النظام المزمع قيامها في 2020".

    وأوضح أن الاجتماع اتسم بروح المسؤلية الوطنية والتوافق التام حول كافة القضايا المطروحة، ما أسهم فى إتخاذ قرارات هامة على صعيد تفعيل وتأمين عمل الإجماع التنظيمي والسياسي للتعامل مع مقتضيات المرحلة الراهنة وتداعياتها المتوقعة.

    وذكر التحالف المعارض أن "المرحلة الراهنة هي مرحلة التفاعل مع الجماهير وقضاياها وقيادتها نحو تحقيق أهدافها المشروعة من أجل إسقاط النظام وإقامة البديل الوطني الديمقراطي الذى يحقق الحرية والسلام والعدل والتقدم".

    وأشار إلى إجازة الاجتماع الموجهات المقدمة في التقرير التنظيمي للهيئة العامة التي خلصت نحو تفعيل وتأمين مشاركة الأحزاب والتنظيمات المكونة للهيئة العامة في العمل القاعدي على مستوى الأحياء والقطاعات، في العاصمة والأقاليم وخارج السودان.
    *********************
    بس هذه الاقتباس( أهدافها المشروعة من أجل إسقاط النظام وإقامة البديل الوطني الديمقراطي الذى يحقق الحرية والسلام والعدل والتقدم".))
    البديل ((الوطني))...ده شنو يا ربي احسن من
    اسس دستور السودان 1955
    اتفاقية نيفاشا ودستور 2005
    ومن هسة لحدي 2020 عايزين تعملو شنو في كل السودان حتى دولة الجنوب
    بعدين الاجمع عليكم منو من 1يناير 1956
    شيوعيين
    كيزان الشعبي
    الناصريين
    البعثيين
    ومن بتين قعد تجيبكم الانتخابات
    انتو ما مش احسن تخلو النرجسية بتاعتكم دي
    ومن هسة ولحدي 30 يوليو 2018 جهزة احتفال حقيقي لاسطورة جون قرنق واعملو ندوات مشروعة لتوعية الناس
    جون قرنق احترم السودانيين ولذلك خرجو الملايين له بوعي
    وانتو يا كلاب الحر تشتغلو جوع وغضب الناس العشوائي لاسقاط النظام وبرنامجكم بس الجملة الاعتراضية الاقتبستها دي
    وهسة لو سالو ابو عيى ده قرية ام الطيور وين ما بكون عارفا
    غايتو غير القوى الحقيقية في السودان والديمقراطية التقليدية الحررت السودان من الانجليز والجديدة
    حزب الامة الاصل
    حزب الشعب الديمقراطي
    الحزب الجمهوري
    الحركة الشعبية
    والزول السمح الفات الكبار والقدرو (حزب المؤتمر السوداني) ويا ريت يغيرو الاسم الملتبس ده الي الحزب السوداني الاشتراكي
    ما شايف اي حاجة جديدة
    نفس الناس ...نفس الوعي ..من 1964 ومن جرب المجرب حاقت به الندامة
    قلنا ليكم عايزين برنامج واضح ذى اتفاقية نيفاشا ودستور 2005
    او اسس دستور السودان 1955
    غير كده انتو جزء من الخواء المزخرف والنظام ايضا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-05-2018, 11:54 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    نخلي المعارضة الغبية ونرجع لنظام الون مان شو الاكثر غباءا شوية كمان
    عشان ما يجي شيوعي يملى البوست كااااك كااااك
    قالو اعادة هكيلة وزارة الخارجية ؟؟؟؟
    بالله الناس ديل ما بخجلو السودان ده كلو عايز اعادة هيكة مش وزارة الخارجية التعيسة
    اقتباس (رئيس الجمهورية يصدر قرارا بإعادة هيكلة التمثيل الخارجي للبلاد

    التاريخ : 02-05-2018 - 10:11:00 مساءً


    الخرطوم 2-5-2018 (سونا)- أصدر المشير عمر حسن البشير رئيس الجمهورية مساء اليوم الأربعاء قرارا جمهوريا بإعادة هيكلة التمثيل الخارجي للبلاد ترشيدا للإنفاق الذي اقتضته الأوضاع الاقتصادية التي تمر بها البلاد ، وسعياً لترقية الأداء بوزارة الخارجية وبعثاتها بالخارج وفق أقصى درجة من الفاعلية .
    وألزم القرار وزارة الخارجية والوزارات والجهات الاخرى المعنية بتنفيذ إعادة هيكلة التمثيل الخارجي بإغلاق (13 ) بعثة دبلوماسية في الخارج. واعتماد بعثة الرجل الواحد (سفير) في سبع بعثات دبلوماسية. كما قضى القرار بإغلاق أربع بعثات قنصلية، حيث يتكون الهيكل الوظيفي التنظيمي للسفارة في حده الأقصى وفقا للقرار من سفير واحد فقط وأن يحظر وجود أي دبلوماسي ثان بدرجة سفير في أي سفارة مهما كانت المبررات عدا سفارات بعينها حصرها القرار في 4 بلدان .
    وحدد القرار الجمهوري فترة عضو البعثة الدبلوماسية في السفارة بثلاث سنوات لا تجدد مهما كانت الاعتبارات ويتم توفيق أوضاع أعضاء البعثات في ضوء هذا القيد الزمني فوراً .
    كما حدد القرار معايير اختيار الملحقين ، وقضى بقصر وجود وظيفة جوازات في السفارات التي توجد في بلدان المهجر ذات الكثافة السكانية للسودانيين بالخارج فقط، وكما حدد عدد العاملين لمهمة الجوازات.
    وألغى القرار وظائف كل المحاسبين في السفارات عدا السفارات التي لها إيرادات مقدرة بحيث لا يتجاوز عددهم (3) محاسبين بينهم مراجع داخلي .
    وقضى القرار كذلك بإغلاق كافة الملحقيات الاقتصادية والتجارية عدا الملحقية الاقتصادية في أبو ظبي حتى نهاية تكليفها بإنجاز تحضير مشاركة السودان في معرض أكسبو 2020 م ويتم بعده إلغاؤها .
    وشمل القرار إغلاق كافة الملحقيات الإعلامية في الخارج عدا ثلاث ملحقيات .
    وأمر القرار بتخفيض الكادر الإداري في البعثات بنسبة 20% إضافة إلى التخفيض السابق 30% ليصبح جملة التخفيض 50% .
    كما نص القرار على تصفية الكادر الإداري لوزارة الخارجية ليتولى الدبلوماسيون العمل الإداري فيها .
    وحدد القرار معايير اختيار وترشيح السفراء اجرائياً.. لتمثيل البلاد خارجيا والدفاع عن مصالحها ومواقفها بشكل واضح ))) انتهى الاقتباس

    *****
    ,وهذا هو التعقيب
    أوعك تنسى الوطن الجابك) !! ما غلاء معيشة فقط ضاق به ناس الخرطوم الثورة الدستورية قائمة على الحقائق الاتية
    1- التزام النظام بمرجعية الدستور واتفاقية نيفاشا التي حددت ولاية البشير المنتهية بالمادة 57
    2- مواجهة المحكمة الدستورية العليا بهذا الالتزام وبكل التجاوزات الدستورية من 2005 وحتى اليوم
    3- الغاء والولايات واستعادة الاقاليم الكانت قبل 30 يونيو 1989 باسس جديدة ...انتخاب حاكم اقليم+ نائب برلمان اقليم
    4- الحريات والاريعة والجنسية المزدوجة لدولة الجنوب
    5- اعادة الجنود السودانيين من اليمن وخروج السودان من كل المحاور في المنطقة
    يجب ان يفهم اهل المعارضة السودانية القديمة المزمنة في المركز من اهل انقلابات والمشاريع المصرية ان الثورة الحقيقية هي التي ترد الاعتبار للسودان وللشعب ولديمقراطية وست منتسر وللرموز السودانية الحقيقية وتحرر الناس من شنو اولا قبل من تحررهم من منو؟ فلان او علان ...يجب رد الاعتبار
    1- السيد عبدالرحمن المهدي "حزب الامة"=الاحتفال في الجزيرة ابا في مارس القادم بذكرى السيد عبدالرحمن المهدي
    2- السيد علي الميرغني "حزب الشعب الديمقراطي" احياء مهرجانات الختمية المعروفة والموالد في المساجد
    3- الاستاذ محمود محمدطه "الحزب الجمهوري " الندوات الفكرية والثقافية في الجامعات والمؤسسات في الخارج والداخل
    4- الدكتور جون قرنق "الحركة الشعبية الاصل"=اتفاقية نيفاشا ودستور 2005..التعاطف مع ابناء جنوب السودان والتواصل معهم داخل وخارج السودان من اجل الوحدة باسس جديدة
    وهذا لن يحدث ما لم نتحرر من اصر الاعلام المصري الرخيص والمشاريع المصرية البايرة التي صنعت الدولة المركزية والنظام الراسي المشين والمزمن والمجرم ايضا ,,نظام الون مان شو الذى ابتكره عبدالناصر الطاغية على حساب الرئيس الديمقراطي محمد نجيب و الذى فرض بالانقلابات عبر العصور بديلا لديمقراطية والفدرالية والاشتراكية السودان بعد الاستقلال والنظام السيادي "مجلس راس الدولة "...فقط حتى يكون في الفصر الجمهوري من يمثلون السودان والسودانيين فعلا "رئيس جمهورية منتخب+ حكام اقاليم منتخبون بدرجة نائب اول لرئيس الجمهورية كما هي في دستور 2005
    ****
    والحديث ذو شجون عن السودان القطر القارة و حضارته المغيبة من سبعة ألف سنة وليس بقعة جغرافية تقع جنوب خط22 كما يتوهم الكثيرين من أهل الغفلة ،بل حضارة و قوة جاذبة ومضيافة ، ونحمل جينات و قيم هذا الحاكم الكوشي المسطورة في أهرامات البركل في شمال السودان... وهذا اول حاكم ((اشتراكي)) في التاريخ وتكاد مقولته ادناه ان تكون الاعلان العالمي لحقوق الانسان في الامم المتحدة...
    إنني لا أكذب
    ولا اعتدي على ملكية غيري
    ولا ارتكب الخطيئة
    وقلبي ينفطر لمعاناة الفقراء
    إنني لا اقتل شخصا دون جرم يستحق القتل
    ولا أقبل رشوة لأداء عمل غير شرعي
    ولا أدفع بخادم استجار ني إلى صاحبه
    ولا أعاشر امرأة متزوجة
    ولا انطق بحكم دون سند
    ولا انصب الشراك للطيور المقدسة
    أو اقتل حيوانا" مقدسا"
    إنني لا اعتدي على ممتلكات المعبد -الدولة-
    أقدم العطايا للمعبد
    إنني أقدم الخبز للجياع
    والماء للعطشى
    والملبس للعري
    افعل هذا في الحياة الدنيا
    وأسير في طريق الخالق
    مبتعدا عن كل ما يغضب المعبود
    لكي ارسم الطريق للأحفاد الذين يأتون بعدي
    في هذه الدنيا والى الذين يخلفونهم والى الأبد
    خاليوت بن بعانخي - معبد البركل
    *****
    هذا اذا اردنا ثورة حقيقية وتغيير وليس اعادة تدوير للدولة المركزية والنخبة السودانية وادمان الفشل ان نحدد اطار اللدولة السودانية في العالم المعاصر وهي الدولة الديمقراطية الفدرالية الاشتراكية المكونة من ستة اقاليم والمضبوطة بمحكمة دستورية عليا وعندها اي سياسي يجب ان يحكم السودان باخلاق خليوت بعانخي وعبر صناديق الاقتراع فقط وليس اي وسائل متلوية اخرى انقلابات او ثورات مزيفة مستوردة من مصر المهيمنة...من سوق خان الخليلي .

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-05-2018, 03:53 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    الجنجويد "الدواعش على مشارف الخرطوم
    وذى ما قلنا وحذرنا ان المرحلة التي تسبق فدوم التتار اللامريكيين هي مرحلة "الدواعش= الجنجويد" اسوة بالفوضى الخلاقة في كل المنطقة
    ونعيد النصح للمرة الاخيرة للنظام والمعارضة معا

    ده اقتصاد الكعوك وعبدالرحيم حمدي هو الوصل السودان الحضبض من 1989 في دولة كانت ديمقراطية فدرالية اشتراكية لحدي 30يونيو 1989 والدولار=4 جنيه في البنك والسعر التجاري 12 دولار في عهد اخروزير مالية انصاري متخصص ومتواضع وزاهد واعرفه شخصيا محمد بشير عمر
    شفتو كيف معنى شعار السودان للسودانيين بتاع السيد عبدالرحمن المهدي الان بعد 60 سنة من الصعود الي الهاوية والمشاريع المصرية الصهيونية التي تفرض بالانقلابات وتحكمنا بها الاقليات والحثلات الاجتماعية في المركز وصلنا وين
    ..
    واجهو الحقيقة ورجعو الدولة الديمقراطية الفدرالية ولاشتراكية المكونة من ستة اقاليم بمرجعية اتفاقية نيفاشا فقط يا ناس النظام
    يا علي عثمان اجرع لي نيفاشا ودستور 2005
    ويا نافع علي نافع ارجع الي اتفاقك مع مالك عقار 2011 للمنطقتين واتخارجو ذى ما عملت الانظمة الشمولية بعد انهيار الشيوعية الدولية ..ما تجيبو لينا التتار والامريكيين الغزو الخارجي بالمماطلة الفاضية
    ****

    ويا ناس المعارضة ايضا
    بدل تطلعو الناس بلغتكم الهتاقية العقيمة ومخاطبة غرائزهم وتحعلوهم جموع غاضبة
    لمصادمة النظام ووعهم اولا بي برنامج تغيير حقيقي عبر الندوات في الداخل والخارج
    مش تتصورو لينا خمسة في غرفة ناس قوى الاجماع الوطني في المركز او عشرة في نجيلة في فرنسا او المانيا وتقولو نحن نمثل الشعب ..اعملو ندوات جماهيرية حقيقية وخاطب وعي الشعب وليس غرائزه ...مش الكيزان قالو انتخابات 2020 كسر رقبة ..خلاص نحن كمان نرفع شعار الكضاب وصلو الباب نعمل ندوات جماهيرية ونطرح برنامجنا كانه في انتخابات 2020 ونلزم النظام واجهزته الامنية بقانون الانتخابات والحريات العامة والدستور بتاع 2005 من غير رتوش بدرية سليمان
    لكن ازمتكم يا ناس قوى الاجماع الوطني ..خايفين حتى من الندوات المصرحة بها لا ياتي جهمور اكثر من قيامة الساحة الخضراء للاسطورة جون قرنق والسودان يقترب من الخطر ولا حل غير العودة الي ما قبل 30 يونيو 1989 بي يوم
    والقوى الديمقراطية الشريفة في الجيش والامن والشرطة من ابناء القبائل السودانية كلها لمواجهة القادم الاسوا. وحماية المتحف القومي في الخرطوم والاثار السودانية في الشمال نريد لوا ء كامل لحماية الحضارة السودانية من احفاد رماة الحدق السودانيين الاصليين والانصار والختمية والجنوبيين ومواجهة ..وعصابات التلفت الدولي "ادوات الاستخبارات الامريكية المموهة "الدواعش " التي تتواجد الان في جنوب الصحرا ءالليبية
    دائرة السو الان دارت على نظام السودان المجرم والمنبت

    https://up.top4top.net/
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-05-2018, 04:07 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    الفرق الاساسي بين محمود محمد طه + جون قرنق وبين والمعارطة الغوغئية قوى الاجماع الوطني والكيزان الزعلانين معاهم وحركات ممشطين الهامش "العدل والمساواة
    الاستاذ محمود وجون قرنق خاطبو وعي الشعب السوداني
    دستور السودان 1955نيفاشا ودستور 2005
    وناس قريعتي راحت ديل بخاطبو الغرائز والنزعات السلفى في الناس ويتاجرو بي جوعهم ويكثفو الغضب ولا ينظموهو حتى يحصل الانفجار والفوضى الخلاقة وهم نفس مكونات النظام والوجه الاخر له ومجربين في انقلاب 1969عشان كده الناس مقرت لي جون قرنق ولم تمرق ليكم من 2011 ولحدي الان والجنجنويد والدواعش والتتار على ابواب الخرطوم

    (عدل بواسطة adil amin on 05-05-2018, 04:09 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-05-2018, 10:08 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)




    حركه 27نوفمبر*
    *بيان هام*

    سندق الصخر حتي يخرج الصخر لنا زرعاً و خضرا ..
    و نرود المجد حتي يحفظ الدهر لنا إسماً و ذكري ..

    *أيها الشعب السوداني البطل*

    إن إستمرار و بقاء نظام الانقاذ الفاسد لا يعني إلا المزيد من الانهيارات في البلاد ..و المزيد من الإذلال و الإفقار و الموت للشعب جوعاً ومرضاً ، بل و هلاكه في الحروب العبثية في كل مكان . و ها هي كل المؤشرات تدل علي أن البشير واعوانه الفاسدين واللصوص مستعدين لرهن البلاد للمليشيات و المرتزقة وبيع سيادتها ومواردها للدول الطامعة في بلادنا و أرضنا .. أرض الأجداد .

    *شعبنا العظيم* و كما وعدناكم بأننا لن نتحدث كثيراً بعد اليوم ، فإننا نعلن ،

    - *العصيان المدني الشامل* بدءاً من صبيحة الثلاثاء *8 مايو* و حتي نهاية الخميس *10 مايو 2018* مع العزل التام للنظام الطاغي المتجبر و عناصره عن المجتمع و مقاطعة دواوين الدولة و نظامها المصرفي و الضريبي و الجمركي و كل أشكال الجباية و الرسوم و تعريفة الخدمات المستحقة . و ذلك لإجبار الديكتاتور المجرم البشير ونظامه الفاسد علي الرحيل عن كاهل البلاد وتسليم السلطه للشعب في سلمية تامة و في خطوة نحقن فيها الدماء التي لا نبخل في بذلها رخيصة للوطن إن إقتضت الضرورة ، و نحفظ بها عافية الشعب من رهق المعاناة و صفوف الكد في الهجير ، و من العطش و الجوع و المعاناة حد الكفاف .

    - كما ندعو و نكرر الدعوة لكافه المنابر الوطنية الشريفة و قطاعات الشعب السوداني والقوي السياسيه والنقابيه والشبابيه ، و دور الإعلام و الصحافة و النشر ، و القوات النظامية و الأمنية و قوات الشعب المسلحة للمشاركه الواسعه في *العصيان المدني* وان يستمر زخم الحراك الثوري باضراب النقابات المهنية والعمالية و تتويج *العصيان المدني* بالمظاهرات و *الانتفاضة الشعبية* لإقتلاع الديكتاتورية .

    _ كما ندعوكم في عصيانكم هذا ، الإطلاع علي *مشروع البديل السياسي و مشروع دولة الرعاية الإجتماعية* الذي تطرحه حركة 27 نوفمبر في ملخص مرفق لهذا البيان ، و الإطلاع علي تفصيله لاحقاً . و دمتم و دام نضال الوطن .

    بإسمك الشعب انتصر
    حاجز السجن انكسر
    و القيود انسدلت ،
    جدلة عرس في الأيادي ..

    المجد للسودان ، الحرية للأسري و المعتقلين ، و عاش الشعب السوداني حرا شامخاً .

    *حركه 27نوفمبر*
    صدر في 5 مايو 2018

    الهشتاق الموحد : #عصيان_السودان_8مايو
    ****************************************************************
    تعقيب

    انا اعول علي برنامج محمود محمد طه الحزب الجمهوري و جون قرنق"اتفاقية نيفاشا ودستور 2005 " لاستعادة السودان الاصلي فقط والقوى الديمقراطية السودانية التي لها جماهير سودانية حقيقية من مؤتمر الخريجين 1934 لحدي الليلة 2018
    حزب الامة نسخة السيد عبدالرحمن المهدي
    حزب الشعب الديمقراطي السيد علي الميرغني
    الحزب الجمهوري محمود محمد طه
    حزب المؤتمر السوداني ابراهيم الشيخ

    وبرنامجي واضح ( الدولة الديمقراطية الفدرالية الاشتراكية المكونة من ستة اقاليم + محكمة دستورية فالعة ومستخلصة من دستور 2005 واتفاقية نيفاشا واراهن على المشورة الشعبية والندوات للمواطينين وليس المظاهرات لتوعية الناس اولا
    لا اراهن على ثورة مزيفة ذى اكتوبر 1964 وابريل 1985 ولا على قوى الاجماع الوطني ولا ندا السودان ولا عصيان مدني اطلاقا وشكرا على البيان ومن حقكم ان تتخذو ما ترهو لاسقاط النظام مع تحمل المسؤلية التارخية ومواجهة الحقائق التي وثقها منصور خالد في كل كتبه ما يتعلق بالذين لهم نص قرن في الساحة السياسية ووقامو بانقلابات مدعومة من الخارج من 1958 ولي 1969 ولي 1989 وناس ابو عيسى والترابي وحسنين والصادق المهدي(شخصيا )
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-05-2018, 10:10 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    وفد الحريات الدينية الأمريكي يزور مركز محمود محمد طه ويلتقي قادة الحزب الجمهوري
    05-05-2018 05:48 PM
    الخرطوم: الراكوبة أسماء رائدة في اشعال الثورة الفكرية والثورة الثقافية. وقد عملت على انشاء مركز الأستاذ محمود والذي كان مركزا رائداً.
    لن ننتظر أي أحد ليحقق لنا نصرتنا على يديه، ولكننا لا نرفض تضامن أي جهة، جزء من مسؤوليتها الاهتمام بقضايا الحريات
    مجموعة الجمهوريين تعتقد ان الانتصار الذي سوف يتحقق، لا بد أن يكون عن طريق المرأة. حزب على رأسه امرأة بشارة بان الانتصار سوف يتحقق علي يد من استضعفوا في الأرض.
    قام وفد الحريات الدينية المفوض من الكونغريس الأمريكي والذي يعمل باستقلال، بزيارة مركز الأستاذ محمود محمد طه الثقافي.. وسبق الزيارة التقاء الأمين السياسي للحزب الجمهوري، البروفيسور حيدر الصافي بالوفد وحضور اجتماع ضم طاقم السفارة الامريكية، والأستاذ شمس الدين ضو البيت، الناشط في منظمات العمل الإنساني والأستاذ محمد مجذوب القيادي في الحزب الجمهوري، حيث ابتدر بروفيسور حيدر الصافي جلسة النقاش بالحديث عن الحريات الدينية وتطرق للحديث عن مركز الاستاذ محمود محمد طه الثقافي. وكان البروفيسور حيدر الصافي قد قدم نبذة عن الاستاذ محمود محمد طه والثوابت الفكرية لمشروعه الفكري ودعوته لتحقيق السلام وتحقيق المساواة السياسية (الديمقراطية)، والمساواة الاقتصادية (الاشتراكية) والعدالة الاجتماعية، وشرح بروفيسور حيدر الصافي للوفد أن الاستاذ محمود محمد طه يعتبر المرحلة السلفية للدين الإسلامي في المدينة المنورة مرحلة اقتضاها حكم الزمان وينبغي ان يكون الدين الاسلامي مبني على آيات الاسماح والدعوة بالتي هي أحسن وارثاء قيم المساواة، خاصة فيما يخص قضية المواطنة، والتي لا تتأتي الا اذا كان الناس شركاء في السلطة وشركاء في خيرات البلاد لتتحقق العدالة التي تسقط كل الفوارق المبنية على اللون وعلى اللغة وعلي الدين وعلى العقيدة والتي يتمايز فيها الناس بالخلق وبالحق وبالخلق والعقل والتي توجب ان يجد فيها كل مواطن الحق في ان يكون رئيسا للسودان من حيث أنه مواطن كفء بغض النظر عن دينه ، حيث لا يجب أن يسأل الناس عن دينهم أوعن عدم دينهم، وانما يسألوا عن خلقهم. وشرح بروف حيدر للوفد أن الأستاذ محمود قد باشر الدعوة لزمن طويل، وفي منتصف الثمانينات واجه الأستاذ القوانين المستمدة من الشريعة الاسلامية والتي اسماها هو "قوانين سبتمبر" وكان يرى ان تطبيقها يتسبب في الفرقة على أساس العقيدة ورأي انها تقدح نيران الحرب في جنوب السودان. عارض الأستاذ محمود تلك القوانين لأنها تهدد وحدة البلاد وأصدر منشورا بذلك، فتم تقديم تهمة الردة للأستاذ، تجاوزا عن ما دعا له في المنشور وتمت جريمة الاغتيال السياسي، تحت سمع كل منظمات حقوق الانسان وكل الجهات العدلية والمؤسسات المدنية التي لم تحرك ساكنا في اغتيال شخص بقامة الأستاذ محمود، الرجل الذي وظف كل حياته لدعوة السلام على المستوى المحلي وعلى المستوى الإقليمي والمستوى العالمي، والذي ما زالت أفكاره محاربة وتتهم مجموعته بالردة، وما زالت تصادر حقوقها، حق الحياة وحق الحرية، فقانون الردة في المادة ٢٦ يهدد كل من ينتسب لأفكار الأستاذ محمود، ويصل حد التهديد بالإعدام. وفي الجانب الشخصي، هناك التهديد من جانب المجموعات السلفية للجمهوريين بحكم انهم ، في نظر هذه الجماعات، ينتمون لأفكار مضللة مما ترك اثارا سالبة على الجمهوريين، اجتماعيا وسياسيا.. اجتماعيا بالنظرة لاسرهم بانها اسر كافرة مرتدة عن الدين وفي ذلك تهميش وتقليل لقيمتها، وسياسيا، بحرمان الجمهوريين من ممارسة نشاطهم السياسي وانتهاك حقوقهم الدستورية وفق لذلك.
    عادت الاستاذة أسماء محمود محمد طه للسودان عام ٢٠٠٩. وتعتبر الأستاذة أسماء رائدة في اشعال الثورة الفكرية والثورة الثقافية. وقد عملت، بجد، على انشاء مركز الأستاذ محمود والذي كان مركزا رائداً، حقق كثيرا من الاستنارة في الفضاء الخاص. وكان مركزاً جامعا لكل ألوان الطيف الفكري، أتاح فرص النقاش حتى للإسلاميين الذين كان لهم رأي في أفكار الأستاذ محمود محمد طه وللجنوبيين والمسيحيين. وكانت المشاركات فعالة جعلت المركز ملفتا للأنظار وأصبح لديه رواد كثر، وبدت تظهر مخرجات تلك الانشطة في أدوات الارشاد والتثقيف. وأصبحت لدي المركز مشاركات خارجية على مستوى المحاضرات. وأصبحت لدي المركز وقفات لدعم القضايا الحقوقية. وعندما شعرت السلطات بان المركز سوف يسهم في التوعية بالحقوق وتبصير الناس في هذا الاتجاه، بادرت بقفله، بعد أن انتهكت كثير من الحقوق لدرجة ضرب بعض الناس، ورغم اغلاق المركز، واصلت مجموعته، بشراسة، وفق حقها الدستوري وباليات السلام المختلفة، نشاطها واجتهدت في ان تمارس حقها في البيوت وفي الحدائق العامة، وتصر على نزع هذا الحق. وفي خاتمة الزيارة، قدم الأمين السياسي للحزب الجمهوري، باسم أعضاء المركز، الشكر الجزيل للوفد، واعتبر تلك الزيارة علامة تدل على ان الإنسانية قطعت مسافة كبير جدا، حيث اصبحت تحس ببعض وتهتم بقضايا بعض، وخاصة، في القضايا المنبعثة من المواهب المشتركة، العقول والقلوب، والشعور والاحساس بالحرية. وعبر بروف حيدر عن اعتقاده بان مجيء الوفد أمرا داعماً، واضاف موضحا: "نعتقد انكم يمكن ان تعكسوا الاضطهاد ومشاكل التهميش بالنسبة للمجموعة الجمهورية". واكد بروفيسور حيدر بأنه لا بد، وباسم مجموعته من ان يسجل صوتاً وان يوضح نقطة كان من الضروري ان يوضحها؛ وهي ان الجمهوريين لا ينتظرون أي مجموعة او أي جهة أن تنصرهم او تأخذ لهم حقوقهم، واكد بانهم سيظلون يناضلون، بالسبل السلمية وبالاتجاه الدستوري لنثبت حقوقهم. ولن يتنازلوا في ان ينتزعوا حقهم الدستوري كمواطنين سودانيين في ان يفكروا وان يريدوا وان يعملوا ويمارسوا شعائرهم بحرية ويعبروا عن معتقداتهم بحرية في إطار القانون الدستوري وهذا ما عليه، الجمهوريون، اليوم. وأضاف الامين السياسي للحزب الجمهوري ان الحزب والجمهورين لن ينتظروا أي أحد ليحقق لهم نصرتهم على يديه، ولكنهم لا يرفضون تضامن أي جهة، خاصة، إذا كان جزء من مسؤوليتها الاهتمام بقضايا الحريات، وخاصة الحريات الدينية، كالوفد الزاير، وأوضح بروف حيدر ان لا بد أن يكون لهذا الوفد دورا كبيرا في تبصير مجتمعاتهم التي يعيشون فيها، وحكوماتهم التي ينتمون لها، عن الحقوق المنتهكة. واكد الامين السياسي للحزب الجمهوري انه لا يزال هناك كثير من الناس لا يستطيعون الدفاع عن حقوقهم. وهؤلاء هم المهمشون. كرر بروف حيدر الشكر للوفد، وأكد له أن مجموعة الجمهوريين تعتقد ان الانتصار الذي سوف يتحقق، لا بد أن يتحقق عن طريق المرأة. وانهم فخورين كل الفخر لذلك، وكل عضوية الأحزاب الجمهورية، خاصة الشباب والرجال منهم، فخورين بانتمائهم لمؤسسة على رأسها امرأة.. امرأة بقامة الأستاذة أسماء محمود محمد طه، التي اشعلت الثورة الثقافية والثورة الفكرية، وهي تعمل عملاً دؤوباً لانزال القيم السياسية على الواقع الاجتماعي. واضاف: "كون الحزب الجمهوري على رأسه امرأة تعد هذه علامة خير وبشارة بان الانتصار سوف يتحقق علي يد من استضعفوا في الأرض زمنا طويلا".

    وكان اللقاء قد تطرق لما لاقاه عضو الحزب، حذيفة والذي عومل نسبة لأفكاره، معاملة قاسية في الاعتقال الذي تعرض له، إذ تم ضربه وتمت معاملته بصورة غير لائقة فيما يخص الاكل. كما تعرض عضو الحزب الطالب عبد الحفيظ للفصل من جامعة الخرطوم، لأنه كان طالباً نشطاً في تقديم اركان النقاش. كما تطرق للمضايقات الكثيرة التي تعرض لها أعضاء الحزب، إذ تم فصل بعض قيادات الحزب، وتعرض أربعة من الجمهوريين للاعتقال، ووصلت مدة اعتقال بعضهم لـ ٨٣ يوماً. وأوضح للوفد أن كل ذلك لن يثني الجمهوريين عن القيام بواجبهم. هذا وقد أثني الوفد الزائر على هذا الشرح الضافي، وأوضح الوفد انه اتي ليسمع مثل هذه المعلومات وأكدوا ان المعلومات التي قدمت عن مركز الأستاذ محمود تصب في صميم عملهم وفي صميم أهمية ايفادهم وزيارتهم للسودان. وفي ختام الزيارة كان الوفد قد وجه بعض الاسئلة عن الخلاوي، وبعض الأسئلة عن الدستور ومؤسسات الفقه الموجودة في السودان والمؤسسات الدينية.. فأوضح لهم الأمين السياسي للحزب الجمهوري أن الخلاوي قد لعبت دوراً هاماً، عندما كان التعليم الديني هو البديل الوحيد المتاح وخرجت طلاب على درجة من العلم وساهمت في حفظ القران الكريم، لكنها، الآن، مؤسسات تنتهك حقوق الأطفال، في كل المستويات، وتحرمهم من التعليم الواعي المستنير ومن ان يتطوروا ووفق الأجهزة، فإن وضعهم غير قانوني وحدثت انتهاكات كثيرة في حق هؤلاء الأطفال. واضاف بروف حيدر "اعتقد ان حقوق الأطفال في الخلاوي لم تكن منتهكة بالقدر الذي تنتهك به الحريات والحقوق الدينية.. وهذه المؤسسات لا بد من قفلها، ولا بد من دمج هؤلاء الصغار في المجتمع، وادخالهم على وسائل التكنولوجية وعلى التعليم المدني لينالوا حقوقهم وفق ما تسمح به حقوقهم الدستورية كمواطنين وفق القانون".

    وتطرق الوفد الزائر الي بحث مسألة الدستور مع قيادة الحزب الجمهوري، وابان الحزب الجمهوري أنه يرى أن دستور ٢٠٠٥ يتضمن وثيقة حقوق الانسان، لكنه مقيد بالشريعة والشريعة فيها قوانين الاحوال الشخصية التي تنظم علاقات المسلمين في الطلاق والزواج والميراث والشهادة. وهذه هي الثغرة التي يدخل بها الإسلاميون على دعوة اسلمة الدستور. ومع ان الدستور يتضمن ثوابت من الحقوق الأساسية، لكن يجب ان يكون الدستور مبني على المواطنة، بشكل تام، ولا بد من ان تكون مراكز الاستنارة، كمركز الأستاذ محمود، مفتوحة لتوعية الشعب السوداني بان الحقوق الأساسية في الدستور هي حقوق دينية، حتى لا ينزعج الناس بان الدستور لا علاقة له بالدين. هذا وقد أعدت ورقة تفصل ذلك الامر سلمت للوفد الزائر.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-05-2018, 09:09 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    ونواصل مع اشكال المعارضة في الخارج
    وده نموذج اخر في امريكا
    لحركة الإتحادية بأمريكا الشمالية تنتخب مكتبها التنفيذي
    الحركة الإتحادية بأمريكا الشمالية تنتخب مكتبها التنفيذي


    تمسكت بنهج خط الاتحاديين في معارضة الانظمة الشمولية
    05-10-2018 01:03 AM
    أمريكا الشمالية: الراكوبة تحت شعارعائدون بإذن من نهوى هلالا في سماء، انعقد المؤتمر العام الخامس للحركة الاتحادية بأمريكا الشمالية (أمريكا / كندا) يومي السبت ٥ مايو والأحد ٦ مايو ٢٠١٨ بحضور كبير من عضوية الحركة الاتحادية بأمريكا الشمالية، وناقش المؤتمر خطابي نهاية الدورة والميزانية والاقتراحات والتوصيات والأوراق المقدمة من الأشقاء، وتم انتخاب المكتب التنفيذي على النحو التالي :-

    رئيس المكتب التنفيذي
    محمد الشيخ

    الامين المالي
    عبدالناصر حامد

    الامين الإعلامي
    د. ايناس أزهري

    أمين الاتصال الخارجي
    اسامة خلف الله

    أمين الوحدة الاتحادية الدراسات والبحوث
    الشيخ عبدالوهاب

    الامين الثقافي
    نهي يوسف

    أمين التنظيم وشئون العضوية
    خالد كشه

    شهدت الجلسة الختامية للمؤتمر دعوة عدد كبير من الاشقاء الاتحاديين بامريكا الشمالية حيث تم مناقشة الواقع الاتحادي و ضرورة العمل التنسيقي المشترك.
    أكد المؤتمر على الآتي :-

    دعم مشروع التجمع الاتحادي المعارض والتنسيق مع الأشقاء في الفصائل الاتحادية والأشقاء الذين لاينتمون لأي فصيل اتحادي لدعم موجهات العمل المشترك للتجمع الاتحادي المعارض حتي تصل لغاياتها والعمل مع الأشقاء بالمهجر لتكوين فرعيات التجمع الاتحادي المعارض بالتنسيق مع سكرتارية التجمع الاتحادي بالداخل.

    استمرارا لنهج خط الحركة الاتحادية في معارضتة للانظمة الشمولية أكد المؤتمر على مواصلة منازلة نظام المؤتمر الوطني والعمل على مناهضتة وإسقاطه ومحاسبة كل من اجرم في حق الشعب والوطن.

    الوقف الفوري لما يتعرض له المواطن السوداني في دارفور وجبل مرة وجبال النوبة وجنوب النيل الأزرق من تقتيل وتشريد.

    التنسيق مع القوى السياسية المعارضة لتوحيد جبهات العمل النضالي لمنازلة نظام المؤتمر الوطني.

    وضع رؤية واضحة لما بعد سقوط النظام وكيفية إدارة الدولة ومعالجة الدمار الذي تسبب فيه نظام الانقاذ.

    دعم الشعب السوداني في حراكه الجماهيري الرافض لسياسات نظام الخرطوم التي أفقرت البلاد ووطنت الفتن والنعرات القبلية.

    دعوات نظام المؤتمر الوطني للانتخابات مرفوضة لعدم استنادها للشرعية، والمشاركة فيها تعتبر خروج عن الخط الوطني وتدعم خط النظام وتمنحه شرعية لايستحقها.


    أخيرا طالب المؤتمر بإطلاق جميع المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي وإيقاف التضييق علي الحريات و مصادرة الصحف واعتقال الصحفيين.


    الحركة الاتحادية
    امريكا الشمالية
    ٨ مايو ٢٠١٨

    تعقيب
    طيب الحركة الاتحادية في 2018 عايزة تتحد مع منو؟؟ مش كان الوطني الاتحادي هو الاتحاد مع مصر ثم اندمج مع حزب الشعب الديمقراطي "الختمية وعملو الاتحادي الديمقراطي من 1967 ولي يوم الليلة ومتشاكلين مع السيد محمد عثمان وتناسلت الاسماء والمسميات بعد جا الهندي كباهم في ماكينات حزب المؤتمر الوطني ومات وانشل الحزبين الان في تراهات ومهاترت يزكيها بلاعيط الحزب الحاكم
    المفروض قبل موال اسقاط النظام الممل والسمج
    يفك الارتباط بين حزب الشعب الديمقراطي مع الحزب الوطني الاتحادي وكل حزب يرجع لي الكار بتاعو...اشمو انتو الهثو م ع مصر وناس حزب الشعب الديمقراطي يمشو عاشن يرجعو دولة جنوب السودان حتى ولو بالحريات الاربعة والجنسية المزدوجة واعادة اللحمة بين رؤية السيد محمد عثمان وجون قرنق
    دي اهن حاجة يا ناس الختمية ,,تتحررو من اصر جماعة الهندي وترجعو الحزب الاستقلال الحقيقي "حزب الشعب الديمقراطي " وراي السيد علي في فهلوة مصر والمصريين واضح ومعلن وموثق
    مسجل الاحزاب موجودة امشو سجلو الحزب باسمو الاصلي بعدين تعالو فكروا تعملو شنو مع النظام في هذه المرحلة وفقا للمعطيات الدولية الاقليمية الراهنة
    تجديد حزب الشعب والموالد والطريقة الختمية واجب المرحلة
    https://up.top4top.net/



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-05-2018, 09:17 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    قبل 2020 عودة الاقاليم ومجلس راس الدولة باسس جديدة ومرجعية ادستور القائم 2005
    تحدي النظام في في موجهة نقاط محددة
    1- استعادة الاقليم والغاء الولايات
    2- تغيير قضاة المحكمة الدستورية العليا
    3- قومية المفوضية العليا للانتخابات او اشراف الامم المتحدة
    ومنازلة النظام في انتخابات اقليمية لحاكم اقليم +نائب اقليم عبر نظام الدائرة الواحدة واحصاء الحركة الشعبية والجنسية السودانية بدل الرقم الوطني
    اما قصة ما ديارين انتخابات بتاعة ناس قوى الاجماع الوطني دي . وناس ابو عيسى ..غلبتكم الشغلة ساكت وهسة العصيان المدني نفسه فشل المالي الاسافير من قبل اسبوع

    وده حالكم ذى ما وصفو ود ابو في الكراتير البارع ده
    https://up.top4top.net/
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-05-2018, 01:02 PM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    مشطو الترابي بي قملوا من 2001 وتجمع جوبا وعايزين الناس يمرقو ليكم ؟؟؟
    الناس مرقت لي جون قرنق
    لانه نظيف وظريف وعفيف وعاش كذلك ومات كذلك والمخابرات الامريكية تقتل كل الزعماء الاشتراكيين الحقيقيين في السودان من عبدالخالق محجوب لي محمود محمد طه لي جون قرنق وبالادوات الرخيصة الزيكم وزي الترابي
    عشان كده عايزين تكونو مغلبين نافعين لجماعة الترابي وتردمو المخازي في البشير وعلي عثمان ونافع لاسباب جهوية وتخلو مخازي الترابي من 1964 لحدي ما مات وعمره ما قال كلمة طيبة في حق السودان والسودانيين بئس المعارضة والمعارضين
    الانقاذ دي من ساسا لي رسا ما نافعة وخلو المجمالات السخيفة على حساب الشعب السوداني الذكي الذى تجاوزكم وتجاوز النظام وبقى لا عاجبو البنا ولا البعجن في الطين بعد رحيل اخر الرجال المحترمين د جون قرنق
    ونحن شفتو نتحرك من محل ما وقف جون قرنق في مسار جديد مسار جديد مفيد فريد وبي نامج مش زول او صنم وبصل لكل الناس في السودان ان شاء الله وهسة 10200 زيارة اكثر من كفاية
    الذي يجمع الترابي مع ابو عيسى وحسنين والسيد الصادق المهدي هي "النرجسية" وهي من اسوا الامراض النفس سياسية التي يتم اختراق النظم السياسية بها
    ويخافون من الانتخابات والسقوط فيها باستمرار ولذلك علم النفس السياسي الاجتماعي يقدر يشخص الازمة السودانية وازمة ناس المركز كمان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-05-2018, 01:12 PM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    هسة في زمتكم الكيزان بتاعين المؤتمر الشعبي ديل تاني نعمل بيهم شنو
    هسه دا عالم وزاهد ؟؟
    https://up.top4top.net/
    ياخ نركب للجنرلات للبشير وبكري حسن صالح مكنة حركة شعبية ذى ما عمل نميري مع اديس ابابا 1973 ويرجعو السودان الكان قبل 1989 وهم لا زالو في مركز القرار والشعب والانتخابات الحرة النزيهة والشعب مصدر السلطات ويحترموا خيارات الشعب في انتخابات اقليمية ثم مركزية ثم راسية بمرجعية الدستور 2005 بعد سياغته في دولة ديمقراطية فدرالية اشتراكية مكونة من خمسة اقاليم ةتنتهي مشكلة السودان السودان بتغير بواسطة الشعب
    او يستمرو في التوهان ويضيع كل السودان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-05-2018, 02:03 PM

Biraima M Adam
<aBiraima M Adam
تاريخ التسجيل: 05-07-2005
مجموع المشاركات: 12706

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)


    الكو كلكس كلان .. أنت شنو؟ .. حزب، حكومة ظل، مفتكر أنك تمثل الشعب علي قول الأثر إن أبراهيم كان أمة .. ؟
    أحسن تكون طرزان .. سوبر مان .. جاكي شان .. أو بالأحري دراكولا .. أو قول زول تايه ساكت؟

    دا شنو الجن التوي فيهو دا ..

    بريمة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-05-2018, 03:21 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: Biraima M Adam)

    الكو كلكس كلان .. أنت شنو؟ .. حزب، حكومة ظل، مفتكر أنك تمثل الشعب علي قول الأثر إن أبراهيم كان أمة .. ؟
    أحسن تكون طرزان .. سوبر مان .. جاكي شان .. أو بالأحري دراكولا .. أو قول زول تايه ساكت؟

    دا شنو الجن التوي فيهو دا ..

    بريمة
    *****************
    انت الزائر رقم 10334 ذاكر في البوست ده كويس بتعرف انا منو او انا شنو ؟؟
    لو باريتني بتوعى وبدق ليك خيمة في الميدان الغربي تمتحن بعد الفرمتة (نسلك ستة مرات والسابعة بي التراب ) عشان تتحرر من اصر المشاريع المصرية الحقيرة وترجع انصاري على السكين واخرجك بي بماجستير في العلوم السياسية من جامعة (جون قرنق ديمبيور)
    والبوست ده تجهيز للاحتقالية بالدكتور جون قرنق في 31 يوليو 2018..في سودان حر حقيقي ديمقراطي فدرالي اشتراكي ..ذى ما كان ..
    وتجاوب السؤال
    هل المشاريع المصرية المستوردة بعد الاستقلال انقلاب الشيوعيين والقوميين 1969 ونقلاب الكيزان 1989كانت افضل من اليدمقراطية واحزاب الختمية والانصار والجمهوريين الجنوبيين " ام لا ؟

    وهل الترابي احسن من محمود محمد طه ولي ابو عيسى احسن من جون قرنق ..عشان الناس تبارهيم ؟؟
    https://up.top4top.net/



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-05-2018, 03:27 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    اي شيوعي او كوز او سلفي او بعثي او ناصري في قوى الاجماع التي لم يجمع عليها احد او في النظام
    يجاوب سؤالي اعلاه مع الادلة البراهين
    انه مصر احسن من السودان عشان نباري مشاريعها الفالصو ؟؟
    ونرفض برنامجنا الوطنية ؟؟
    الديمقراطية كده تجي تثبت حجتك وقد افلح من استعلى

    https://up.top4top.net/


    والمعركة اصلا في الوعي التحرر من شنو يا نرجسيين

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-05-2018, 03:33 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    علمانية ونرجسية الشيوعيين التي اعيت من يداويها عبر العصور والنرجسية من اسوا الامراض النفس سياسية التي يتوهم صاحبها انه مهم وله انجازات وجماهير دون يكون الامر كذلك
    والله ما في اتعس من علمانية الشيوعيين المزعومة ونرجسيتهم المستمرة حتي الان الوجود الفعلي والجماهيري والبرنامج الذى خرج له الملايين في 2005 وسجل ليه 18 مليون في انتخابات 2010 هو برنامج الدكتور جون قرنق وموثق في دستور واتفاقية نيفاشا والسودان دولة ديمقراطية فدرالية اشتراكية من مؤتمر الخريجين
    وحزب الامة حزب ليبرالي اشتراكي ذو خلفية دينية
    وحزب الشعب الديمقراطي حزب ليبرالي اشتراكي بخلفية دينية
    الحزب الجمهوري السوداني ايضا حزب ليبرالي اشتراكي بخلفية دينية
    وكلها احزاب متطورة جدا في زمنا ذى الحزب الديمقراطي المسيحي في المانيا والحزب الاشتراكي المسيحي في ايطاليا رغم ان المسيحية دين فقط وليس دولة وهسة ما دمر وافسد السودان المشاريع الانقلابية المصرية الشيوعيين والناصريين انقلاب 1969 وانقلاب الاخوان المسلمين 1989 وهسة لا انتو لا نظام ما جبتو حاجة افضل من البرنامج السودانية الاربعة التي تمثل الملايين في السودان
    (1) قوى الاجماع الوطني

    https://up.top4top.net/


    نرجسية ابو عيسى عمل ليه حاجة اسمها قوى الاجماع الوطني وقاعد في غرفة يصدر البيانات هسة يا ابو عيسى لو في انتخابات باشراف الامم المتحدة وفي محكمة دستورية عليا للفيش والتشبيه وانت جيت رشحت نفسك وفتحنا ملف مايو 1969 وكنت وزير داخلية وهسة نقيب المحامين العرب الما شغالين بيه العرب
    تقدر تجاوب عن ملابسات
    1- موت الازهري
    2- السيد الهادي المهدي
    3- محاكمة عبدالخالق محجوب الجائرة . حاكمه قاضي اجنبي مصري
    .4-ومخازي مايو من 25 مايو 1969 لحدي اتفاقية اديس ابابا 1973وماذا عن الوجود المخابراتي المصري الكثيف في تلك الفترة ومسخ كل ما هو سوداني دون تفصيل يااخ بابكر عوض الله لحدي هسة حي ومعترف بي عمالتو للخارج وما ندمان على اي حاجة ..هسة انت بدل تؤهل شباب مظلوم اقل من اربعين سنة سياسيا لادارة المرحلة قاعد بنفسك لي شنو ؟؟

    (عدل بواسطة adil amin on 13-05-2018, 03:51 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-05-2018, 03:42 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    (2) حزب المؤتمر الشعبي
    نرجسية الترابي طبعا هي الاسوا..حياته سلسلة من المخازي والبشاعة والاستخفاف بالعقول والاستهزاء بالسودان والسودانيين حتى اخر يوم من عمره لم يقل كلمة طيبة واحدة في حق السودان والسودانيين من دخلوه المشين حلبة السياسة 1964

    https://up.top4top.net/

    وبرضه الفيش وللتشبيه تجعله كنائب عام في حقبة مايو الاسلامية 1978- 1985 مسؤل من
    1- اعدام محمود محمد طه ذى عبدالخالق محجوب
    2- ترحيل الفلاشا لاسرئيل
    3- تقويض اتفاقية اديس ابابا واعادة الحرب الاهلية في السودان بشهادة ابيل الير في كتابه الشهيرالتمادي في نقض المواثيق والعهود
    4- تدمير الاقتصاد السوداني بي بنك فيصل لاسلامي وتمكين حثالات الجبهة الاسلامية القومية من حكم السودان وتدبير انقلاب 1989 والذى قاد الي فصل جنوب السودان ووضع السودان في الدرك الاسفل النحن فيه الان
    ما تبقى من تلاميذ الترابي يلهثون في الهامش "العدل والمساواة " او في المركز "حزب المؤتمر الشعبي " يقومون بدور امراة لوط ببراعة شديدة
    وفي الحلقة القادمة
    نرجسية الامام الضيعت حزب الامة
    ونرجسية ياسر عرمان الضيعت الحركة الشعبية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-05-2018, 03:55 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    هذا البوست برعاية سوداني
    سودن شبكتك وخليك سوداني درجة اولى

    لالوب بلدنا ولا تمر الناس
    https://up.top4top.net/
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-05-2018, 07:44 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    دي كسرة بسيطة
    لان صديقي العزبز ادم صيام
    عنده مداخلات تستفز الوعي وايضا تعرف بالوعي المضاد لكل ما هو سوداني في الس
    مثلا قال علي طائفي في جوخ مثقف
    اتخيل في القرن21 وبعد جربنا الشيوعيين والكيزان وبضاعة مصر يجو زول ينفي صفة ثقافة عن شخص يمجد الرموز الوطنية الحقيقية والاحزاب السودانية الحقيقية ..يمكن وعي ادم صيام ده يجسد الازمة السودانية والانفصام الذى يعيشوه ناس المركز ومن يمجدهم على حساب كل السودان والسودانيين "القبائل "
    طيب هذه هو الاقتباس

    عادل أمين
    الطائفست في جوخ مثقف!!
    ******
    كونو تتمسحو يا نجلت المركزبالكريمات وتتنطعو باللغة العربية عشان تبقو عرب وتصدقو المستهبل الصاغ صلاح سالم من 1955وتعتنقو الايدولجيات المصرية القبيحة بتخليكم احسن من الختمية والانصار والجمهوريين والجنوبيين
    ايوه انا طائفي وسوداني حر ولالوب بلدنا ولا تمر المصريين المسوس
    والارستقراطية الدينية حكمت في السودان بارقى مشروع سياسي في العالم خلتو لينا برطانيا بي الديمقراطية والانتخابات و وكل احزاب السودان الدينية كانت لها واجهة سياسية محترمة جدا
    حزب الامة واجهة للانصار
    حزب الشعب الديمقراطي واجهة للختمية
    الحزب الجمهوري واجهة للمثقفين الحقيقيين
    الحركة الشعبية اخيرا 2005 واجهة لكل المهمشين في السودان ..
    وكل هذه الكيانات لها وجود جاهيري مكثف وموثق
    ****
    وما تقول لي عبدالناصر او صدام حسين احسن السيد عبدالرحمن المهدي او السيد علي او محمود محمد طه او جون قرنق
    او ابو عيسى والترابي احسن من منصور خالد او عمر القراي او فرانسيس دينق..
    او الشيوعيين والكيزان وواد مصر وبضاعتا البايرة افضل من الختمية والانصار
    عمرك شفت في الدنيا قمامة سفحها انقى من القمة ؟؟
    الانصار قمة وقاعدة محترمين القمةهنا السيد عبدالرحمن المهدي الله يرحمه
    الختمية قمة وقاعدة محترمين السيد علي الله يرحمه
    الجمهوريين قمة وقاعدة محترمين الاستاذ محمود محمد طه
    الجنوبيين قمة وقاعدة محترمين الدكتور جون قرنق
    ****
    وناس قريعيتي راحت ديل "النخبة السودانية وادمان الفشل " لا هم محترمين ولا كواردهم محترمة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-05-2018, 07:47 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    والله بحزن شديد للناس والشباب في السودان دون سن الاربعين العندهم طموحات سياسية ومابرين الناس ديل على حساب الديمقراطية والفدرالية والاشتراكية وكل ما هو سوداني جميل
    هسة يا شباب دون ال40 سنة المريتو علي البوست ده.
    احسن حزب ليكم في الوقت الراهن هو حزب المؤتمر السوداني وشايفو ماشي كويس قبل ان تدركه نرجسية الحرس القديم ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-05-2018, 07:57 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    (3) نداء السودان
    ودي طبعا نرجسية السيد الصادق المهدي التي اعيت من يداويها من 1964 جدع مؤسسين حزب الامة المحجوب وعبدالرحمن علي طه وعبدالله خليل ولم الكرور بتاع الاخوان المسلمين الترابي وعبدالله محمد احمد وتنكر لكل ما هو سوداني وشارك الاخوان في تاريخم المشين والمجلل بالعار والموثق في حروب الابادة في جبال النوبة ودارفور وهسة في الثمانين من العمر ما عايز يراجع نفسه او يزح ابدا ويفتح الطريق للانصار دون سنة ال40 عشان يؤسسو نسخة جديدة حية للحزب العريق
    معقول زول يخلي حزب الامة الاصلي بتاع السيد عبدالرحمن المهدي وميشي يباري متسكعين لا وزن لهم تحت مسمى هلامي فارغ "نداء السودان "" هسة كان رجعت الديمقراطية والانتخابات ..نداء السودان ده ياكلو بي شنو وبعدين بدل يؤصل لفكر المهدية العريق في التراث الديني الصوفي لسوداني مشى بارا دين الفلاتة والحلب ودين فالصو اسمو الوسطية قاشرين بيه ناس عصام البشير والكاروري في ضل القرضاوي ..على كل حال السيد الصادق المهدي ليس حزب الامة ويظل هذا الحزب من افضل الاحزاب الوطنية في السودان واكثرهم تضحية وكل المطلوب احياء سنن الانصارية الراتب في كل مساجد الانصار في السودان في هذه المرحلة وكل قبائل السودان الانصارية تترتب في مكان واحد
    ****
    احدى اي انصاري يقول انا اسات لحزب الامة او جبت حاجة من عندي ..هذه مسيرة السيد الصادق المهدي مع نسيبه الترابي والاشتراك الجنائي من 1964- 2018
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-05-2018, 08:06 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    (4) الجبهة الثورية
    نجي للمتسكع الحركة الشعبية المركب مكنة شيوعي ياسر عرمان خذل كل السودانيين وهرول مع لفاشلين ومن انتخابات 2010 وهي من صميم برنامج الحركة الشعبية وقادت القصة لفصل الجنوب وعلق فطاع الشمال في الشمال بعد انفصال الجنوب 2011
    لان جل مستشاريه من عواجيز الحزب الشيوعي ..بعدين من صدق وفاة جون قرنق ..وعشان يشبع نرجسيته عمل لي حاجة اسمها "الجبهة الثورية " ولم فيها ناس المركز المؤتمر الشعبي "امراة لوط " والشيوعيين حركات دارفور من مخلفات الاخوان المسلمين "العدل والمساواة " تلاميد الترابي البلهثو زيو لحدي هسة في الفضائيات ..بعد ما ضقل بيهم النظام لا من فتر في الدوحة ..وهسة علاقة الجبهة الثورية شنو بي رؤية جون قرنق الاصلية ومش كان اجسن يفعل اتفاقية نافع=مالك عقار 2011 وهي اتفاقية دولية ايضا ترجع الحركة الشعبية ونص الجيش السوداني من ابناء النوبة والفنج الشجعان الفرقة التاسعة والعاشرة ونحن في 2018 الجبهة الثورية دي لا معترف بيها المجتمع الدولي ولا النظام ولا الشعب السوداني ذاتو,,اها ياسر عندك شنو تاني بعد شريط تراجي ؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-05-2018, 06:46 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    (5) الجبهة العريضة ودي نرجسية حسنين كمان وناس الوطني والاتحادي الذى كان يدعو للاتحاد مع مصر المهيمنة من قبل الاستقلال و البوظو حزب الشعب الديمقراطي بعد اندماج الحزبين في 1967 وسموهو الاتحادي الديمقراطي وهسة في متاهة التسمية اصل ومسجل طبعا الجبهة العريضة ليها سنين في لندن وجو مرة القاهرة اامن المصري منعهم اتخيلو ناس في العالم الحر يجو مصر الانتهازية والسيئة يشهادة امفكر العظيم محمد ابو القاسم حاج حمد ومعاناة السياسيين والمثقفين السودانيين فيها عبر العصور واخر واحد بهنس المات في قارعة الطريق الوطني الاتحادي حزب ساقط وخدم اجندة مصرية كمغفل نافع ولا زال وزير اعلامهم في النظام احمد البلال ينبح ويعض لصالح مصر حتى ولو يعض الحبشة الجيدة وصديقة السودان والسودانيين الحقيقية ..هسة الجبهة العريضة ظاهرة صوتية وتقدم خطاب غوغائي ليس له اي بعد دستوري او واقعي وتعاني من دكتاتورية مؤسسها حسنين وايضا لم تقدم جيل جديد اقل من اربعين سنة ..مكنكشين فيها عواجيز الحزب الوطني الاتحادي لي يوم الليلة الكتاب ده فتشو من تحت الواطة واقوروها بوعي جديد يناسب الوضع النحن فيه الان واترحمو على الدكتور محمد ابو القاسم حاج حمد
    استقلال السودان وجدلية التركيب
    https://up.top4top.net/

    (عدل بواسطة adil amin on 14-05-2018, 06:52 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-05-2018, 06:59 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    وطبعا الكتاب ده هو الاوحى لي بفكرة المهدية الثالثة (صحوة القبائل السودانية )في السودان ع برنامج الدكتور جون قرنق ونزلتها في المقال ده
    عودة الاخ دينق

    عادل الامين
    الحوار المتمدن-العدد: 5607 - 2017 / 8 / 12 - 19:08
    المحور: مواضيع وابحاث سياسية


    https://up.top4top.net/



    من كتاب محمد ابوالقاسم القيم السودان مازق التاريخ وافاق المستقبل (جدلية التركيب) ونحن في 2017 والتتار على الابواب اخذكم في سياحة في رؤية الكاتب عن نهوض كوش وجدلية التركيب باسس جديدة لان الراحل انقطع عمله الله يرحمه وبقى له العلم الذي ينتفع به وهذا السفر القيم .. كما هي دعوة لكل السودانيين للعودة في قراءة الكتب التي تركها لنا الرعيل الاولي وفيها عصارة تجاربهم حتى نملك الجيل الحاضر مفاتيح لمستقبل جديد للسودان قائم على وعي حقيقي ومعرفة حقيقية ..وما اكثرها الكتب القيمة التي اندثرت عبر الزمن في كهف النسيان..ونحن نعيش اسوا سنوات التيه ..سأتناول قضية حساسة تتعلق بالمركز والشرائح الاجتماعية التي استوطنته عبر العصور ولماذا ظل عائق امام نهوض السودان الحقيقي حتى الان ..
    تحت عنوان جانبي((كلية غردون ضد القاهرة)) ذكر المفكر السوداني الراحل محمد ابوالقاسم: قد عمد الانجليز على تخطيط اكثر خبثا حين استقطبوا لكلية غردون اعدادا من الطلاب السودانيين ((السود)) من سلالات عهد الاسترقاق حتى بلغ عددهم (67) طالبا في1906 مقابل(138) طالبا من ابناء القبائل العربية في كل السودان والهدف من الخطة كان واضحا اذا اعتقد الانجليز ان ابناء سلالات الرقيق بحكم وضعهم التاريخي الاجتماعي سيكونون اكثر ولاءا للبريطانيين واقل طموحا في سلم الترقي الإداري ما يعني استبدال المصريين بعناصر موالية لا تطرح في المستقبل أي نوع من الطموحات الوطنية وقد كذبت حوادث 1924 هذه النظرية كما سياتي شرحه =انتهى الاقتباس
    الكتاب ص 184 و185
    ****
    طبعا وفقا للرؤية الايدلوجية التي كان يعاني منها محمد ابوالقاسم نفسه في كتابه القيم وعداءه للإنجليز وموالاته من وراء حجاب لمصر وتركيا والخلافة المزعومة التي يتغنى بها الاخوان المسلمين في السودان حتى الان على حساب المهدية وقبلها الشايقية ومعركة كورتي والجعليين وحرق اسماعيل باشا في المتمة تعكس تماما ان يكون الانجليز خبثاء وهم يمارسون السودنة ويدعمون شعار السودان للسودانيين كما زعم..الخبثاء كانوا المصريين في حركة 1924 ومن الكتاب نفسه توصلنا الي حقيقة مرة ان مصر تعاملت مع السودان والسودانيين عبر العصور من دخولهم مع الاتراك1821 بطريقتين فقط توصفا بالخساسة والانتهازية ووعي اتفاقية 1899 ما عدا فقط محمد نجيب الله يرحمه فقط لا غير وقد فقد علي عبداللطيف عقله بسبب خذلان المصريين له وانقلب كثير من السياسيين السودانيين ضدها وبقي فقط نخب المركز من احفاد هؤلاء الاقليات المسترقة يشكلون شريحة اجتماعية كبيرة في الخرطوم مصرين يكونوا عرب الي يومنا هذا ويتهافتون على مصر وأيدولوجياتها المشبوهة ووعي الدولة المركزية الذى لا يتجاوز جمهورية العاصمة المثلثة ويجهضون أي مشروع سوداني فدرالي للنهوض بكوش من مشروع الحزب الجمهوري محمود محمد طه و اسس دستور السودان 1955ويهينوا الجنوبيين وكل ابناء الهامش الغربي في المركز بالكشة وفي الهامش بحروب الابادة تحت اشراف البنك الدولي ومشاريعه الشيطانية المعروفة في العالم وعقدة استكهولم التي تجعلهم يتهافتون على مصر والعرب وتركيا الى اليوم ..نحن اصلا جاءنا الاسلام قبل الف عام عبر التجار اليمنيين والهاشميين والطرق الصوفية من العراق تلاميذ الشيخ عبدالقادر الجيلاني وجعلوا اسلام السودان صوفي مرتبط بمحبة ال البيت كما هم الانصار والختمية والجمهوريين ولم يطالبونا بان نكون عرب اطلاقا ..فما الذي يجعلنا الان نبحث عن عروبة مستعارة بالكريمات والحقن واسلام مشوه جاء به الفلاتة والتكارين من جامعة ام القرى السلفية في السعودية او الاخوان المسلمين المصرية او الخلافة الداعشية التركية ونسقط التاريخ المشين للوجود التركي المصري في السودان الذى استدعى ان تتوحد كل قبائل السودان بما في ذلك الكجوريين تحت راية المهدية للتحرر منه في 1885 ووفقا لنظرية جدل التركيب نفسها التي ابتكرها ابولقاسم حاج حمد لقد مثل المهدي الشمال وانجز مهمته في تحرير السودان من الاتراك والمصريين وايضا نقفز ونتجاوز انتكاسة عبدالله التعايشي لأنه لا يمثل الغرب ..الذى يمثل الغرب هو السيد عبدالرحمن الذى جلب عبقرية سلاطين الفور من امه وايضا جمع السودانيين كلهم بطريقة حديثة تناسب المرحلة وحولهم من مقاتلين الى مزارعين ثم ناخبين في حزب الامة العريق ليخرج الانجليز بطريقة راقية عبر الانتخابات في 1 يناير 1956 ثم جاءت انتكاسة اخرى بالأيدولوجيات المصرية بعد الاستقلال من ناصريين وشيوعيين انقلاب 1969 ثم الاخوان المسلمين انقلاب 1989 ليدخل السودان من جديد جحر ضب خرب مع اقليات المركز المذكورة انفا والوافدين الجدد على السودان ...ويأتي اخونا دينق الذى جعله ابوالقاسم عنوان الفصل الثامن (عودة الاخ دينق ) في دور الجنوبيين في نهوض كوش جاء مهدي الجنوبيين دينق في صورة د جون قرنق ورؤية السودان الجديد واتفاقية نيفاشا ودستور 2005 لاستعادة كوش واستنهاضها لاكتمال (جدلية التركيب) والدور الرائد لكتلة الجنوب..ومات جون قرنق بصورة فاجعة 2005 وبقيت الرؤية تنتظر فارس جديد يكمل مهمة كل الرعيل الاول للنهوض بالسودان او كوش الثانية من عباءة المهدية وشعار السودان للسودانيين الذى استهجنه نخب الخواء المزخرف في مؤتمر الخريجين والتحرر من هذا الاستلاب المصري المشين لابد من العودة الى مسار مهدي الجنوب دينق تقديرا لأبناء الجنوب الذين حاربوا في المهدية واطلقوا علي المهدي دينق كما ذكر فرانسيس دينق في كتابه القيم السودان صراع الروى والهوية ..اقروا يا سودانيين كثيرا في كتب الرعيل الاول لتبصروا طريقكم من جديد واتركو العبث في الواتس اب واستهلاك نفسكم فيما لا طائل تحته.اقرا 50 صفحة في اليوم ستكون قرات كتاب كل اسبوع سيكون حصيلتك المعرفية 48 كتاب في السنة وهذا كافي جدا لتكون واعي وفاعل في استعادة روح السودان سودان الحضارة الكوشية .والحديث ذو شجون
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-05-2018, 07:04 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    وده مقال من المكتبة بتاعة الحوار المتمدن مع نفس الترايخ عاشن نشوف نحن وصلنا وين هسة 2011 عن مهدي الجنوب
    فصل جنوب السودان ام تفكيك المركز

    عادل الامين
    الحوار المتمدن-العدد: 3140 - 2010 / 9 / 30 - 21:20
    المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان

    https://up.top4top.net/




    ظلت ازمة الدولة السودانية ممتدة من قبل الاستقلال،عندما بدات تتبلور ارهاصات بروز دولة السودان الحديثة الي حيز الوجود بعد ان هبت رياح التغيير في العالم وانتها حقبة الاستعمار المباشر(الكولونالية ) ودخول العالم مرحلة وسيطة وهي الاستعمار غير المباشر(الامبربالية)..كانت هناك اختلالات بالغة في الرؤى والتصورات عن ما يجب ان تكون عليه الدولة السودانية...هل تكون دولة مدنية وفدرالية وديموقراطية...كما هي رؤية ابناء الجنوب منذ 1947 ام تكون دولة مركزية اسلاموية وعروبية كما هي رؤية نخب الشمال الايدولجي والطائفي التي جاءت بالاستقلال في يناير 1956...حيث تم فرض الهوية قبل تشكيل الاطار للدولة..وبذلك بذرت بذور الشقاق لتقود اطول وابشع حرب اهلية في افريقيا امتدت(1955-2005)..كانت رؤية ابناء الجنوب واضحة للدولة السودانية ولم تتغيير عبر المراحل الثلاث ،الاستعمار المباشر1947 ،الاستعمار غير المباشر(اتفاقية اديس ابابا 1972) حتى الان ايضا في النظام العالمي الجديد ومرحلة(الشراكة-الديموقراطية)(اتفاقية نيفاشا 2005-2011) المدعومة دوليا... وللاسف تم توقيع افضل اتفاقية مع اسوا نخبة حاكمة وهي حزب المؤتمر الوطني ومشروع الاخوان المسلمين الوافد من خارج الحدود والذى اثبتت التجارب المريرة فشله في السودان(تجربة الرئيس الراحل نميري 1978-1985) ...فقط تم اعادة انتاجه مرة اخرى ونفس الرموز في يونيو 1989 بما بعرف بثورة الانقاذ ليستمر التمادي في نقض المواثيق والعهود حتى بعد فشل تجربة الاسلاميين الثانية وفجرهم الكاذب الجديد وبشهادة الكبار منهم...واضحينا الان في مفترق طرق...شريعة الاخوان المسلمين المزعومة ام الجنوبيين !!... ولكن في حقيقة الامر لا يعدو مشروع التوجه الحضاري او ثورة الانقاذ سوى نظام راسمالي طفيلي يهيمن على السلطة والثروة ولا يختلف كثيرا عن الانظمة العربية المركزية التي اضحت خارج التاريخ وتتداعى الان..وليس ازمة دين او عرق..بل منظومة راسمالية تعزل الاخرين من غير الجنوبيين ايضا..حيث ظهر الان انه صراع بين المركز والهوامش الاربعة وليس بين الجنوب والشمال كما شخصته بصائر ابناء جنوب السودان منذ امد بعيد وما يؤكد ذلك فصيل الاسود الحرة الذى انضم للتجمع الوطني وهويمثل قبيلة الرشايدة العربية الاصلية وتمرد ابناء دارفور المسلمين ضد السلطة المركزية وابناء كجبار والمناصير..الخ...وهذا ينفي تماما عملية تحوير الصراع بانه عرقي او ديني كما يروج له بعض الاخوان المسلمين في الميديا العربية...الصراع بين رؤيتين فقط ،الدولة المدنية الفدرالية الديموقراطية وهذه تمثلها القوى الديموقراطية السودانية الحقيقية وبين الدولة المركزية الفاسدة والفاشلة والفاشية ويمثلها حزب المؤتمر الوطني وبعض قوى السودان القديم...
    عندما تم توقيع اتفاقية نيفاشا في 2005 كانت هذه الاتفاقية خارطة طريق واضحة المعالم نحو الدولة المدنية الفدرالية الديموقراطية التي تشكل نهاية التاريخ في السودان وبداية الجغرافيا والتنمية وحتى يتاكد ذلك وضعت انتخابات في منتصف الفترة من اجل التغيير في الاشخاص الذى يقود الي التغيير في الاوضاع وكانت هناك فرصة كبيرة لقطاع الشمال لنقل مشروع السودان الجديد شمالا..واذا كانت هذه الانتخابات حرة ونزيهة وهذا التغيير كان كافيا للقضاء على الدولة المركزية القابضة في الشمال ليس من بداية ثورة الانقاذ بل من الاستقلال ولكن دائما في السودان بلد العجائب تاتي الرياح بما لا تشتهي السفن... اصر اهل المؤتمر الوطني الذين حتى هذه اللحظة لا ندري هل هم حزب ام تنظيم وشتان ما بين الحزب الطبيعي الذى ينشا من تراب البلد والتنظيم الوافد من خارج الحدود...اصروا ان يفسدو اخر جذرة تقدم بها المجتمع الدولي وهي الانتخابات الحرة..وبما ان التغيير اضحى سيرورة تاريخية سواء بالعصا او الجذرة...فشلت الجذرة وعادت العصا الدولية تهدد السودان وادت الي مزيد من الضغوط باضافة تهمة الابادة الجماعية التي جعلتنا قاب قوسين او ادنى من الفصل السابع الذى هدم دولة العراق القديم...واليوم نحن في مرحلة اخر استحقاقات اتفاقية نيفاشا الهامة وهو استفتاء اهل الجنوب ودخلنا مرة اخرى في مرحلة المزايدات الرخصية وغير المسؤلة..ومن الواضح الان كل المؤشرات تدل على ان ابناء الجنوب اختاروا بذرة خلاصهم على مبدا اخر العلاج الكي..ودقت طبول الانفصال المدعوم دوليا..وانتهت مشكلة الجنوب وستبدا مشكلة الشمال التي تتجلي في ازمة دارفور والمحكمة الجنائية الدولية ومنطقة ابيي والمشورة الشعبية في جنوب كردفان والنيل الازرق....
    هل يا ترى توجد شمعة في نهاية النفق؟؟
    اعتقد اذا تواضع اهل المؤتمر الوطني ومن خلال برلمان المركز الحالي وبقدر من المسؤلية وسعوا بانفسهم بالتصالح مع الذات اولا ثم مع الاخرين وتمتعو باخلاق الفرسان التي تناسب المرحلة عبر العالم وقامو بتفكيك دولتهم المركزية الشمولية الي دولة وطن يسع الجميع...وبالية اتفاقية نيفاشا نفسها باعادة هيكلة الشمال باعادة الاقاليم الخمسة"دارفور وكردفان والشمالي والشرقي والاوسط) في حدود 1956 ..واجراء انتخابات تكميلية للبطاقات رقم 9،10،11،12 وهي تمثل حكومة الاقليم ونائب الرئيس..حرة ونزيهة تشارك فيها الاحزاب المسجلة وحركات دارفور..بلتاكيد سيزول الاحتقان الداخلي الى بدوره سيقود لزوال الضغوط الخارجية...واذا حدث تغيير فعلي كهذا حتما ستتغير خيارات ابناء الجنوب...فهم لم يحاربو الشمال الجغرافي بل الدول المركزية وعندما تتشكل الاقاليم الخمسة في الشمال وتتماهي مع الاقليم الجنوبي بنفس الصلاحيات الدستورية سيكتمل عمليا بناء الدولة السودانية الحديثة المكونة من ستة اقاليم دون خسائر في الارواح او الممتلكات..لذلك لن يجدي الحديث عن الوحدة الجاذبة"والمناظر هي ذاتا والصور نفس المشاهد"...لابد ان يحدث تغيير جذري في الشمال دون ان يتضرر احد...وذلك حتما لن يكون بالفصل السابع الذى يهدد مستقبل السودان..بل عبر الدستور والبرلمان المركزي والنوايا الطيبة والاعتراف بالاخطاء والاعتزار والمصالحة الوطنية الحقيقة ويقدم السودان درس جديد للعالم...مثل دروسة الماضية في التحول الديموقراطي النظيف...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-05-2018, 07:12 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    اهل النرجسيات الخمسة
    نداء السودان السيد الصادق
    المؤتمر الشعبي كمال عمر
    قوى الاجماع الوطني ابو عيسى
    الجبهة الثورية ياسر عرمان
    الجبهة العريضة حسنين
    https://up.top4top.net/https://up.top4top.net/
    عندكم حاجة احسن من حق جون قرنق الطلع الملايين في المركز وسجل لها 18 مليون في الهامش والخارج (اتفاقية نيفاشا ودستور 2005)ومن هسة لي 31 يوليو2018 ذكري رحيل جون قرنق واحسن تتواضعو وتراجعو نفسكم كويس عبر مسيرة طويلة في السياسة لم تنتج سوى الخواء المزخرف

    (عدل بواسطة adil amin on 14-05-2018, 07:13 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-05-2018, 03:34 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    اذا اردنا يا شباب دون سن الابعين في السودان الطموح ان تجاوز هذه النرجسيات الخمسة والبحث عن جبهة اشتراكية حقيقية في السودان والاشتراكية وعي وسلوك في المجتمع السوداني او نؤسس (الحزب الاشتراكي السوداني ) جوار احزاب السودان الوطنية الحقيقية
    حزب الامة
    حزب الشعب الديمقراطي
    الحزب الجمهوري
    الحركة الشعبية
    علينا ان نتحرر من اصر العروبة الزائف ونرجع لهويتنا السودانية
    الاشتراكية السودانية

    عادل الامين
    الحوار المتمدن-العدد: 4079 - 2013 / 5 / 1 - 12:17
    المحور: مواضيع وابحاث سياسية






    السودان مجتمع تكافلي
    ليبرالي ديموقراطي اشتراكي بالفطرة-والمجتمع السوداني لا يشبه المجتمعات العربية ولا بشبه المجتمعات الافريقية
    السيد عبدالرحمن المهدي مؤسسة مجتمع مدني سودانية وكذلك اوتاد الارض في القبل الاربعة الشيخ البرعي والشيخ حاج حمد الجعلي وعلي بيتاي وام ضوا بان وازرق طيبة..ووضع الطعام في الطرقات في رمضان عادة سودانية اقتبسها ناس الخارج وسموها موائد الرحمن..واالراسمالية الوطنية خليل عثمان والضو حجوج وحاج الصافي وابراهيم مالك وسعيد بوارت وعبدالكريم السيد وعبدالله الحسن اشتراكيين بالفطرة ومؤسسات مجتمع مدني بنو مدراس ومستشفيات من حر مالهم.. قبل ان يتشدق بها اهل اليسار السوداني..ولان الانجليز اخبر بالمجتمع السوداني وطبيعته فصلو لنا النظام السياسي الذى يناسبنا وهو ديموقراطية وست منتسر الليبرالية وخرجو من السودان عبر انتخابات 1954 و اسسو احزاب وطنية كبداية وحزب الامة الاصل كان حزب ليبرالي يقوده عامة الناس ويرعاه السيد عبدالرحمن المهدي وكذلك الوطني الاتحادي ان ذاك...ودخلنا في جحر ضب خرب من 1964 ولم نخرج منه حتى الان مع-نفس الناس-
    تشوه السودان عبر الايدولجيات الوافدة التي صنعت خصيصا للعرب في الحقبة الامبرالية/الصهيونية بدواعي بقاء دولة اسرائيل لتكرس للقمع والاستبداد وتكبيل الشعوب واهدار حقوقها عبر اكذوبة ثورة يوليو 1953 والناصرية..وكان لنا نصيب في استيراد بضاعة الاخرين وعجزنا على فرضها فاسقمت جسد السودان وتساقطت اطرافه كمريض الجذام. ولازالو في فضائياتهم يتنطعون ويمارسون التدليك الروحي لشعب ابتلاه الله في نخبه.
    .....
    والحديث ذو شجون عن السودان القطر القارة و حضارته المغيبة من سبعة ألف سنة وليس بقعة جغرافية تقع جنوب خط22 كما يتوهم الكثيرين من أهل الغفلة ،بل حضارة و قوة جاذبة ومضيافة ، ونحمل جينات و قيم هذا الحاكم الكوشي المسطورة في أهرامات البركل في شمال السودان... وهذا اول حاكم ((اشتراكي)) في التاريخ وتكاد مقولته ادناه ان تكون الاعلان العالمي لحقوق الانسان في الامم المتحدة...
    إنني لا أكذب
    ولا اعتدي على ملكية غيري
    ولا ارتكب الخطيئة
    وقلبي ينفطر لمعاناة الفقراء
    إنني لا اقتل شخصا دون جرم يستحق القتل
    ولا أقبل رشوة لأداء عمل غير شرعي
    ولا أدفع بخادم استجار ني إلى صاحبه
    ولا أعاشر امرأة متزوجة
    ولا انطق بحكم دون سند
    ولا انصب الشراك للطيور المقدسة
    أو اقتل حيوانا" مقدسا"
    إنني لا اعتدي على ممتلكات المعبد -الدولة-
    أقدم العطايا للمعبد
    إنني أقدم الخبز للجياع
    والماء للعطشى
    والملبس للعري
    افعل هذا في الحياة الدنيا
    وأسير في طريق الخالق
    مبتعدا عن كل ما يغضب المعبود
    لكي ارسم الطريق للأحفاد الذين يأتون بعدي
    في هذه الدنيا والى الذين يخلفونهم والى الأبد
    خاليوت بن بعانخي - معبد البركل

    نعلم الناس التعليم الجيد والنافع و نحرر أجمل ما فيهم من حياة الفكر والشعور والفردانية الخلاقة..نحن بلد لا ننتج ايدولجيات ولا نصدرها ولا نحقن بها أدمغة الغير.. أو نعيدهم إلى بلادهم ليلحقون بها الأضرار ،كان كل ذلك قبل العهد الإنقاذي الغيهب 1989،وسقوط السودان تحت مشروع الأخوان المسلمين الوافد وفجرهم الكاذب ....الذي جعل حالنا الآن في الداخل والخارج كما وصفه الشاعر الراحل عمر الطيب الدوش،حفيد زرقاء اليمامة ومنذ امد بعيد في قصيدته الرائعة الأخرى (سعاد)...
    لا صحينا عاجبنا الصباح
    لا نمنا غطانا العشم
    نحن بلد بسيط،لدينا (قيم ) قوامها ،الزهد التواضع والتصالح مع النفس والتفاني في العمل فقط ،كما قال عنها الأديب الراحل الطيب صالح في رائعته موسم الهجرة إلى الشمال "إن جدي كان كشجرة السيال ،حادة الأشواك وصغيرة الأوراق ،تصارع الموت لأنها لا تسرف في الحياة"..او كما صاغها شعرا شاعر السودان الفيتوري الذي يعاني الأمرين من المرض والإهمال الآن... في قصيدته
    ياقوت العرش


    دنيا لا يملكها من يملكها

    أغنى أهليها سادتها الفقراء

    الخاسر من لم يأخذ منها

    ما تعطيه على استيحاء

    والغافل من ظنّ الأشياء

    هي الأشياء!

    تاج السلطان الغاشم تفاحه

    تتأرجح أعلى سارية الساحة

    تاج الصوفي يضيء

    على سجادة قش

    صدقني يا ياقوت العرش

    أن الموتى ليسوا هم

    هاتيك الموتى

    والراحة ليست

    هاتيك الراحة

    * * *

    عن أي بحار العالم تسألني يا محبوبي

    عن حوت

    قدماه من صخر

    عيناه من ياقوت

    عن سُحُبٍ من نيران

    وجزائر من مرجان

    عن ميت يحمل جثته

    ويهرول حيث يموت

    لا تعجب يا ياقوت

    الأعظم من قدر الإنسان هو الإنسان

    القاضي يغزل شاربه المغنية الحانة

    وحكيم القرية مشنوق

    والقردة تلهو في السوق

    يا محبوبي ..

    ذهب المُضْطَّر نحاس

    قاضيكم مشدود في مقعده المسروق

    يقضي ما بين الناس

    ويجرّ عباءته كبراً في ال########ه

    * * *

    لن تبصرنا بمآقٍ غير مآقينا

    لن تعرفنا

    ما لم نجذبك فتعرفنا وتكاشفنا

    أدنى ما فينا قد يعلونا

    يا قوت

    فكن الأدنى

    تكن الأعلى فينا

    * * *

    وتجف مياه البحر

    وتقطع هجرتها أسراب الطير

    والغربال المثقوب على كتفيك

    وحزنك في عينيك

    جبال

    ومقادير

    وأجيال

    يا محبوبي

    لا تبكيني

    يكفيك ويكفيني

    فالحزن الأكبر ليس يقال
    ****
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-05-2018, 03:47 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    وطبعا الحديث عن (نفس الناس) وانتخابات 2010 المجهضة ذو شجون
    شوفو ده باحث ذكي من ابناء جبال النوبة مشى فرتح موقع المفوضية العليا للانتخابات واثيت ذكاء السودانيين الناخبين بؤس البشير ونظامه والمعارطة المهرولة والمتسكع ياسر عرمان بتاع بوتيك الجبهة الثورية

    لمؤتمر الوطنى والمفوضية وورطة إعلان الرئيس بالارقام .. بقلم: امين زكريا اسماعيل/ امريكا

    السبت, 24 نيسان/أبريل 2010 07:59
    Share
    mailto:[email protected]@HOTMAIL.COM
    قال مراقبوا الانتخابات وخاصة الدوليين ان الانتخابات تحققت بنسبة 60% فى كل السودان، فى حين ان الشمال بعد انسحاب العديد من الاحزاب قد كان مجموع كل المقترعين فى 15 ولاية و الخارج هو 4500000 (اربعة مليون و نصف) كما اثبتوا ان الجنوب شارك بحوالى 4000000 (4 مليون) لتكون النتيجة الاجمالية للذين صوتوا 8500000 (ثمانية مليون و خمسمائة ألف) كما اشارت الاحصاءات الى نيل عرمان فى الجنوب فقط 3600000( 3 مليون و ستمائة) هذا بخلاف جنوب كردفان و النيل الازرق اللتان نال فيهما ارقاما موازية لمرشحى الحركة فى كل المحافظات، بالاضافة الى الاصوات التى نالها فى الشمال رغم الانسحاب. هذا بالاضافة الى الاصوات التى نالها مرشحو الرئاسة و نأخذ نموذجين فقط حاتم السر و عبدالله دينج، و رغم انهما نالا اصواتا كثيرة خاصة فى مناطق نفوذهما و لكنا نفترض متوسط الحد الادنى فى اى من ولايات الشمال ال15 هو 50000 الف ( خمسين الف فقط) لكل مرشح فى كل ولاية. مع العلم بان عمر البشير نال 400000 (اربعمائة الف صوت فى الجنوب)، مع متوسط 250000 (مائتان و خمسون صوت فى كل واحدة من ال 15 ولاية الشمالية) و فقا لمتوسط مجموع اصوات الولاة ال14 زائدا جنوب كردفان و الذى بالطبع مطابق لاصوات البشير فى كل ولاية لاعتبارات الشجرة الرمز. و حسب قانون الانتخابات يجب ان يحقق الرئيس الفائز نسبة 51% من مجموع عدد المسجلين الذين كما ذكرت المفوضية انهم 16000000 (16 مليون ناخب).
    هذه هى المعطيات تقريبا، و الحساب ولد:
    1- المرشح: عمر حسن البشير:
    15 ولاية شمالية X250000(متوسط الناخبين) + 400000 صوت من الجنوب
    = 4150000 (اربعة مليون و مائة و خمسون الف صوت)
    النسبة المئوية = 4150000 (عدد الذين صوتوا فعلا للبشير) X 100= 25.9%
    16000000 (عدد المسجلين من الناخبين)
    (تساوى نسبة ستة و عشون فى المائة تقريبا)
    • أما اذا اخذنا النسبة المئوية تجاوزا من مجموع الذين صوتوا فعلا فانها يتكون كالاتى:
    4150000 ( المصوتين فعلا للبشير) x 100 = 48.8% (بمعنى 49% تقريبا/ تسعة و اربعون)
    8500000 (الذين صوتوا فعلا فى كل انحاء السودان)

    2- المرشح ياسر سعيد عرمان:
    3600000 (المصوتون بالجنوب خلاف الشمال و ج كردفان و النيل الازرق) x 100 = 22.5%
    16000000 (عدد المسجلين من الناخبين)
    نسبة 22% تقريبا
    • اما اذا اخذنا النسبة المئوية تجاوزا من مجموع الذين صوتوا فعلا فانها تكون كالآتى:
    3600000 (المصوتين فعلا لياسر عرمان) x 100 = 42.3% (42% تقريبا/ اثنان و اربعون)
    8500000 (الذين صوتوا فعلا فى كل انحاء السودان)

    3- المرشح حاتم السر على:
    اذا افترضنا انه تحصل على متوسط 50000 صوت من كل ولاية x 15 ولاية شمالية = 750000 ( مع علمنا القاطع ان حاتم السر سيجد اكثر من هذا التقدير فى ولايات الشمالية و جزء من الشرق فقط).

    4- المرشح عبدالله دينج نيال:
    اذا افترضنا انه تحصل ايضا على متوسط 50000 صوت من كل ولاية x 15 ولاية شمالية = 750000 ( مع علمنا ان دينج سيجد نصيبا ايضا فى الجنوب و مناطف نفوذ اخرى)

    هذا بخلاف 8 مرشحين آخرين للرئاسة نقدر انهم قد حققوا نتائج محترمة ربما تفوق تقديراتنا، و لكن الاهم فى ذلك ان تقديرات المرشح عمر البشير فى كلا الحالتين لم تحقق 50%، من قراءتنا لانتخابات الولاة الفائزين من المؤتمر الوطنى فى 13 ولاية جاءت متطابقة مع اصوات الرئيس بالاضافة الى اقل من 100000 فى كل من ولايتى جنوب كردفان و النيل الازرق و هو ما لم يفطن له المؤتمر ولا مفوضية التزوير التى اذاعت ارقام الولاة و تناست ان ذلك سيورطها فى اعلان الرئيس لانو شجرة الولاة هى نفسها شجرة الرئيس.
    الان المجتمع الدولى و الذين قبلوا الانتخابات بكل علاتها يرصدون بالاحرف و الارقام مسرحية اعلان نتيجة الرئيس، و هم مستغربون من نسبة 90- 100% التى يتحدث بها المؤتمر الوطنى فى اعلامة عن نسبة فوز الرئيس، و بالتالى كل التوقعات الدولية ان تجرى جولة قادمة لاعادة انتخاب الرئيس لعدم حصول اى من المرشحين على نسبة51% من مجموع المسجلين و الكذب حبلو قصير و يا مفوضية يا مؤتمر وطنى ما تورطوا البشير أكثر مما هو فيه الآن .
    24/4/2010
    ****
    تعقيب في 2018
    هذه هي نتائج انتخابات مفصلية وتاريخية2010..تعاملت معاها القوى السياسية بمنتهى الاستهتار وخزلت 18 مليون ناخب لنحصل في 2012 على دولتين فاشلتين في الشمال والجنوب..عندما راهن جون قرنق على الوحدة كان يرمي الى ابعد من طموحات الانفصاليين في الحركة بنقل المشروع الى المركز حتى لا ينعكس سلبا على الجنوب ويتفاعل في الخرطوم ويتفكك المركز ودولة السودان القديم تدريجيا وياتي سودان جديد دون مخاض عسير وقد شبه الامر بالظفر القديم والظفر الجديد الذى ينشا في محله
    والله يرحم جون قرنق رحمة واسعة ويخزي الظالمين
    ****
    وهسة البشير ولايته انتهت من 2015 بالمادة 57 حكم عشرة سنة من 2005 لحدي 2010 وفقد شريعته الدستورية والاخلاقية كمان الان في 2018 ويكابس عشان يحكم دورة رابعة 2020 بدون برنامج ولا وليا مرشدا والمعارطة ما عايزة تصارع النظام دستوريا وتفضح المحكمة الدستورية العليا والقضاة القائمين على امرها كما فعل محمود محمد طه مع المهرج المهلاوي والمكاشفي اخذاهم الله دنيا واخرة وعدم التزام النظام بالدستور الملزم له شعبيا ودوليا واخلاقيا والنظام بقى نظام ون مان شو تعيس وبائس ولا يعالج جذور النظام ولا يريد هيلكة الدولة او العودة للانتخابات الحرة النزيهة ويفر الي الفوضى الخلاقة بمساعدة المعارطة الغبية
    هسة في ذمتكم
    في السودان
    العيب في الشعب
    ام في النخب
    https://up.top4top.net/
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-05-2018, 01:49 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)


    ارشيفنا وتاريخهم مقال قديم في الراكوبة

    وهم انتفاضة محروسة بالجنجويد

    image


    نحن قلنا ولا زلنا نقول للنخبة السودانية اوادمان الفشل من مخلفات اليسار القديم في المركز ناس هبي هبي يا اكتوبر1964 قوى الاجماع الوطني ..الذين يراهنون على انتفاضة حتى الان ولو بالجنجويد وما عارف موسى هلال وما عارف حميدتي ..لايوجد انتفاضة مع الجنجويد توجد فوضى خلاقة تمهيدا لقدوم التتار الامريكيين الي السودان ..والجنجويد وبوكو وحرام وطالبان وداعش هي ادوات الاستخبارات الامريكية والبنك الدولي آلات قتل فقط زيهم وزى الاباتشي وكما وصفهم الكاتب الرائع عبدالعزيز ساكن في رواية مسيح دارفور"لا يدخل الجنجويد ملكوت الله"..
    نحن قلنا ولا زلنا نقول للنظام المبتذل والمعارضة البائسة الخروج من النفق المظلم يتم عبر طريق جون قرنق مهدي الجنوب ..اتفاقية نيفاشا ودستور 2005 واستعادة الاقليم والغاء الولايات وتفعيل كافة الاتفاقيات التي وقعت بين المركز والاقاليم بعد نيفاشا 2005 وبمن وقوعها ومن ضمنها اتفاقية سلام الدوحة ويرجع دارفور اقليم وتجرى فيه انتخابات اقليمية حاكم اقليم ونايب اقليم + 2 قاضي في المحكمة الدستورية العليا..تحت اشراف السلطة الاقليمية الحالية وبعدين يا ناس حركات دارفور مشاريع الابادة التي تمت بواسطة النظام "الاخواني الشيطاني" في المركز ضد ابناء السودان في كل الاقليم هي من مشاريع البنك الدولي لخفض السكان في دول العالم الثالث ويقف خلفها اليهود واسرائيل .. وانتو في دار فور انصار فقط وبعض الختمية ..هذه هي هويتكم الاساسية وكل قبائل دار فور "سودانية " وكل ابناءها المسلحين هم رصيد ايجابي للجيش السوداني الاصل الذى بددته الانقاذ ..لا تتطاولو على حزب الامة مهما كان شكله الحالي الان وتتشرزمو حاصل فارغ..العبقري علي دينار قبل ما تنهار الدولة الفاشية المركزية لعبدالله التعايشي فر من السجن ومشى دارفور لماها وصنع ممنها سلطنة وعندما انهار المركز بدخول كتشنر1898 كانت دارفور سلطنة ..وهسة قبل ينهار المركز ..حددو برنامج واحد فقط
    استعادة الاقليم
    الغاء والولايات
    الزام النظام بالاتفاقيات التي تخص دارفور فقط..
    والاحصاء السكاني القائم على القبائل الموجودة من 1يناير 1956 (احصاء نيفاشا )
    العودة الى انتخابات 2010 باسس جديدة اقليمية ثم مركزية ثم راسية ..
    والترتبات الامنية التي في الاتفاقيات لاستعادة الجيش السوداني الاصلي.. لا يمكن نزع السلاح من ملشيات متفلتة دون حلول سياسية فدرالية ديمقراطية حقيقية في كل مكان في السودان
    وايقاف ارسال جنود لليمن من الاقليم مهما كانت الاسباب حتى ولو تضغطوا عبر البرلمان المركز لا تجعلو ابناءكم يروحو ضحية المخططات الشيطانية لمن تبقى من المنبتين حول البشير في حالة اللادولة التي يعيشها السودان في ادنى مستوياته ..
    لا حميدتي ولا هلال خرجين كلية حربية ولى طه عثمان في المركز خريج علوم سياسية ولا فكر الاخوان المسلمين المنحط فكر سوداني ..او رؤية سودانية ..يجب ان ترجع كل قبائل دارفور الى الراتب الانصارية باسس جديدة ان تلتف كل قبائل دارفور حول حزب الامة مع رؤية جون قرنق الاصل =اتفاقية نيفاشا ودستور 2005 حول مطالب واضحة استعادة الاقليم والانتخابات الحرة ويحكم الاقليم ابناءه ...قصة انتفاضة في المركز يحرسوها الجنجويد دي معناها موصل جديدة عديل ..في ظل تبديد الجيش السوداني في اليمن دي انا شايف الخرطوم دي حتكون موصل جديدة اذا استمر النظام في التخبط وعدم استيفاء التزامته الدولية المحددة والمعروفة دستوريا وسياسيا واخلاقيا (استعادة الديمراطية والاقاليم) ..احسن افراد الجيش من كل القبائل السودانية يتحركو بمذكرة لتحرير المركز من اصر الاخوان المسلمين والاستلاب الي الخارج المجرم والقوى الديمقراطية في الجيش السوداني ..يرفعو مذكرة تلزم النظام بتفعيل الاتفاقيات واستعادة الديمقراطية والفدرالية في السودان كما نشرح هنا باسنمرار من2005 والتعامل مع حزب سياسي فقط اسمه المؤتمر الوطني والزامه بالتزماته الدولية وينسو توهان البشير الحاصل الان البشير ولايته انتهت دستوريا بالمادة 57 من الدستور وهذا الامر مسؤلية "حزب المؤتمر الوطني " اما حركة اسلامية وما ادراك ما حركة اسلامية دي اسالو منها صلاح قوش وحسن مكي ويس عمر الامام وطوابير التائببين الان.... والحديث ذو شجون
    ****
    معارطة السودان القديم قوى الاجماع الوطني +المؤتمر الشعبي + نداء السودان+ الجبهة العريضة ورموزها النرجسية
    لا انجازات حقيقية في الماضي من 1964 ولا موقف ثابت وواضح في الحاضر يجمع حولها الشعب السوداني الحقيقي كما فعل لمهدي الجنوب الدكتور جون قرنق في 2005 وفي انتخابات 2010


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-05-2018, 01:15 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    الناس الدخلو المشاريع المشبوهة الصهيو مصرية بالانقلابات 1958 و1969 و1989 في السودان واجهضو ديمقراطية وست منستر واحتقرو الاحزاب الوطنية السودانية التي جماهيرا تسد الشمس والفكر السوداني المحلي محمود محمد طه وجون قرنق هم واحد من اثنين اما مغفل نافع وبليد لحدي هسة بلادة منقطعة النظير او ساقط فعلا وممعن في السقوط كما ظهر في العالم العربي والاسلامي الاثر المدمر للناصرية والاخوان المسلمين وجامعة الدول العربية والازهر ايضا
    الدولة الوحيدة في العالم التي تحتقر السودان والسودانيين لانهم احسن منها هي مصر ونخبها السياسية المشوهة
    مطلق ناصري مصري شايفك يا الناصري السوداني درجة ثانية
    مطلق شيوعي مصري شايفك يا الشيوعي السوداني سياسي درجة ثانية
    مطلق اخواني مصري شايفك يا الكوز السوداني زول درجة ثانية
    وشوف الاربعة ديل تجاوزو مصر من اول مرة ومشو هناك محل الديمقراطية والدولة الحقيقية ليحققو استقلال السودان ولهم مساجلات موثقة مع مصريين يخفيها الاعلام المصري الرخيص
    السيد عبدالرحمن المهدي
    السيد علي الميرغني
    الاستاذ محمود محمد طه
    الدكتور جون قرنق
    ديل كانو عايزنك تعرف قيمة انك سوداني وتتجاوز تراهات مصر والعرب وما ادراك ما العرب ولو لحدي هسة ما عارف قيمة الاربعة ديل انت مش مغقل نافع انت ساقط فعلا وتستحق الازلال من المصريين ومن هسة اول حاجة تعرفوها يا ناس قريعتي راحت في الكيانات المصطنعة والاسيفرية اكتوبر ما ثورة ابريل ما ثورة لان الثورة تغيير وليس اعادة تدوير
    الثورة المهدية الاولى 1885 طلعت الاتراك من السودان
    الثورة المهدية الثانية "دستورية " طلعت الانجليز من السودان
    الثورة المهدية الثالثة 31 يوليو ثورة في الوعي التحرر من شنو وهي برنامج الدكتور جون قرنق مهدي الجنوب الذى نعرضه بوضوح هنا من 2005 ونعري كل من يعيقها من "النخبة السودانية وادمان الفشل " في المركزوتحتاج فقط الي اذاعة محترمة موجهة من الخارج تخاطب وعي الشعب ولا تخاطب غرائزه اطلاقا ونرجع للاتفاقية نيفاشا ودستور 2005 ومحل ما وقف جون قرنق
    البحكمو السودان هسة ديل لا اتراك ولا انجليز هم اقليات في المركز اما منبتة او وافدة يرفضون كل ما هو سوداني ويرفضون الفدرالية ويصرون على الدولة المركزية والمشاريع المصرية المشبوهة وسلاح الوحيد المضاد ليه هو الوعي الحقيقي الموثق بالادلة والبراهين

    (عدل بواسطة adil amin on 23-05-2018, 01:20 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-05-2018, 06:47 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    السودان وسنوات التيه
    https://up.top4top.net/


    عادل الامين*
    (22) أُولَٰئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَىٰ أَبْصَارَهُمْ (23) أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَىٰ قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا (24)
    قال الرسول صلى الله عليه وسلم :صلى الله عليه وسلم قال: " لا تعلموا أولاد السفلة العلم فإن علمتموهم فلا تولوهم القضاء والولاية"؟...
    كما أن ابن خلدون قال في مقدمته "لا تعلموا أبناء السفهاء منكم وان علمتموهم لا تولوهم شئون الجند ولا القضاء".. لأنهم إذا تعلموا"أي اصبحوا ذوو نفوذ ومناصب نتيجه لهذا التعلم" اجتهدوا في إذلال الشرفاء. .وهذا ما فعلوه عبر 28 عاما في حق الشعب السوداني ... هل كان يعتقد الحاكم بأمر اللات عمر البشير ان ولائه الرخيص للملك سلمان وابنه الغر و العاطل عن المواهب. على حساب اليمن ...سيجعل السعودية تنسى علاقة نظامه الطويلة مع ايران 1989-2015 وحماس الاخوانية. .وانهم من يحكمون السودان مجرد حثالة من الاخوان المسلمين المنبتين.. اصحاب السجل الاجرامي المشين والمستمر جاءوا بانقلاب30 يونيو 1989 على الديمقراطية السودانية الاصيلة التي انتجت القاضي المحجوب "حزب الامة "والقاضي الدستوري محمد احمد ابو رنات "حزب الشعب الديمقراطي " .. وكل من بنو الخليج واليمن عبر العصور...
    الان انفتح الجحيم على المغتربين السودانيين في السعودية من النظام الحاكم ومن المواطنين ايضا . وضاع الرصيد الايجابي للسودانيين في دول مجلس التعاون الخليجي .وبدا ترحيل السودانيين بالألاف من جحيم السعودية الى جحيم نظام البشير .. وبطريقة مهينة جدا ..ولازال هناك بعض المنافقين المحسوبين على الشعب السوداني .. يساير هذ النظام المفضوح دون حياء ...خسر البشير اليمن ولم يربح السعودية اطلاقا ..وافسد رسالة السودان الحضارية ..عندما نزل قول الله تعالى (ثلة من الأولين وقليل من الآخرين) سوره الواقعة 13
    قال عمر : يا رسول الله ، ثلة من الأولين وقليل منا ؟ قال : فأمسك آخر السورة سنة ، ثم نزل : ( ثلة من الأولين وثلة من الآخرين ) ، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " يا عمر ، تعال فاسمع ما قد أنزل الله : (ثلة من الأولين وثلة من الآخرين ) ، ألا وإن من آدم إلي ثلة ، وأمتي ثلة ، ولن نستكمل ثلتنا حتى نستعين بالسودان من رعاة الإبل ، ممن شهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له " .
    منقول من تفسير ابن كثير سورة الواقعة
    وشوه سمعة السودانيين الطيبة حول العالم .. ..وجهة نظري ابناء السفلة هم من تنطبق عليهم صفات هذا السفيه "الوليد بن المغيرة "الذى كان يؤذى الرسول (ص) عليه وسلم ووثقه القران تماما ويتواجد عبر العصور في تحالف المنافقين مع اليهود والنصارى الشيطاني الابدي ..تمعن في هذه الصفات جيدا الست هي صفات الاخوان المسلمين من المحيط الي المحيط "العالم الاسلامي ".؟؟.


    (9) وَلَا تُطِعْ كُلَّ حَلَّافٍ مَّهِينٍ (10) هَمَّازٍ مَّشَّاءٍ بِنَمِيمٍ (11) مَّنَّاعٍ لِّلْخَيْرِ مُعْتَدٍ أَثِيمٍ (12) عُتُلٍّ بَعْدَ ذَٰلِكَ زَنِيمٍ (13) أَن كَانَ ذَا مَالٍ وَبَنِينَ (14) إِذَا تُتْلَىٰ عَلَيْهِ آيَاتُنَا قَالَ أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ (15) سَنَسِمُهُ عَلَى الْخُرْطُومِ (16)

    لكن لو اراد العرب ان يعرفو من هم السودانيين ومن هم المحسوبين على السودان بدل الردح في اعلامهم الرخيص الذى لا يوقظ فكرة ولا يهذب شعور " نعرف منو "السودانيين " ومنو المحسوبين على السودان ؟؟"
    السودانيين هم الذين تأتي بهم الانتخابات والديمقراطية من الاستقلال والى اليوم 2018 والمحسوبين على السودان هم الذين يأتون عبر الانقلابات المشبوهة المدعومة من الخارج لتنفيذ المخططات الشيطانية والدولية ويعانون من اضطرابات في الهوية حتى اليوم ..ويهينون السودان والسودانيين والامر اوضح من الشمس الان ..

    ..
    والله نهانا عن اتباع اليهود والنصاري حتى لا يدخلوا بنا في جحر ضب خرب اليس كلك ((لَتَتَّبِعُنَّ سَنَنَ مَنْ قَبْلَكُمْ شِبْرًا بِشِبْرٍ وَذِرَاعًا بِذِرَاعٍ حَتَّى لَوْ سَلَكُوا جُحْرَ ضَبٍّ لَسَلَكْتُمُوهُ, قُلْنَا: يَا رَسُولَ اللَّهِ! الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى, قَالَ: فَمَنْ؟))
    [أخرجه البخاري في الصحيح]
    وحلف السعودية امريكا اسرائيل وتهافت نظام البشير سيضيع السودان والسودانيين ونحن لسنا بحاجة لأموال دول الخليج والعرب نحن امة غنية الموارد و قائمة بي ذاتا مثل الهند والبرازيل وعندنا رسالة حضارية قائمة على الاخلاق. ."زول ما بقى سوداني بالطبع احسن يكون سوداني بالتطبع" ... ودقت ساعة الحقيقة والانطلاق من جديد واستعادة الهوية السودانية والاخلاقية فقط السفلة معطلين السودان في ظل غياب الديمقراطية والفدرالية الحقيقية....
    اما الديمقراطية وطريق الساحر السيد عبدالرحمن المهدي والكمون ولث التي تأتي بالسودانيين الحقيقيين او السقوط مع السفلة والمنافقين تحت سنابك التتار الجدد الامريكيين ..بهذه المشاريع الانقلابية المشبوهة التي تحكمنا بها اقليات المركز المشوهة ... وتدفع السودان الي نفس المصير والفوضى الخلاقة التي تضرب بأطنابها في المنطقة
    ولا زال الجنرال في متاهته " ما تلزمنا حكومة" قطار نيالا" و اعادة التدوير فالأزمة في النظام نفسه الذى ينتج هؤلاء العاطلين عن القيم والاخلاق ولدينا 100 وزير انتهازي في المركز بالتعيين ..ولا 3000 دستوري فاسد وعاطل عن المواهب قاعد في راس الناس في الاقاليم ...دون طائل..والان بقيت شهور ويأتي التتار.. والنظام يتخبط والمعارضة القديمة تائهة التي تعيش خارج العصر
    هل ننتظر السقوط الكبير ؟؟..لأخر المشاريع المشبوهة واخر ولانقلابات المدعومة من الخارج واخر حكم الاقليات المنبتة في المركز ..ويرجع السودان الاصل الذى استقل في 1يناير 1956 بما في ذلك دولة جنوب السودان التي انضمت الي قائمة النخبة السودانية وادمان الفشل ايضا بعد وفاة جون قرنق المريبة و الفاجعة التي ضيعت كل السودان وكل السودانيين عبر العالم وفي الداخل وليس الجنوب فقط ..ومن تواضع لله رفعه...
    ****
    كاتب سوداني
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-05-2018, 06:15 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    هذا المقال المتخصص اقترب كثيرا من (الثورة الدستورية القادمة ) لانقاذ السودان من مخطط الفوضى الخلاقة والفراغ الدستوري
    الخيار الدستوري للعمل المعارض بقلم نبيل أديب عبدالله

    03:53 PM May, 07 2018
    سودانيز اون لاين
    نبيل أديب عبدالله-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر


    "الضمانات الدستورية وضعت لضمان تبادل غير مقيد للأفكار بغرض إحداث التغييرات الإجتماعية والسياسية التي يرغب فيها الشعب. ان المحافظة على فرص النقاش السياسي الحر الذي يُمكن الحكومة من التجاوب مع إرادة الشعب بحيث يتم التغيير بوسائل قانونية، هو امر مهم لأمن الجمهورية، ومبدأ اساسى في نظامنا الدستوري" المحكمة العليا الأمريكية في روث ضد الولايات المتحدة الامريكية
    المعارضة القانونية تعني ببساطة معارضة الحكومة القائمة بطريقة لا تخرق القانون. وقدرة المعارضة أو فعاليتها في ادائها لدورها تقوم في هذه الحالة على ما تسمح به القوانين لها من حرية التعبير والتنظيم . أما المعارضة غير المشروعة فإنها تقوم على العمل في الخفاء لقلب نظام الحكم عن طريق إنتزاع السلطة بالقوة. والقوة هنا لا تعني العنف فحسب، بل تشمل أيضا الإستيلاء على مصادر القوة في الدولة، إما بشكل مفاجئ، أو بتحريض ثوري يصل إلي درجة يجعل مصادر القوة الحاملة للسلاح في الدولة، خاضعة لقيادة المعارضة.
    الخيار هنا ليس خيار المعارضة وحدها، بل هو أيضا خيار تؤثر على إحتمالاته بشكل أساسي الحكومة، بقبولها أو إنتهاكها لقواعد اللعبة الديمقراطية. ولقد نقلنا مراراً وتكراراً عن بوبر قوله بأن النظام الديموقراطي هو نظام يسمح بتبادل السلطة دون اللجوء إلى العنف.
    لماذا المعارضة الدستورية
    والسؤال هو أي الخيارين يتوجب علي المعارضة أن تاخذه ؟ في رأيي أنه بعيداً عن الشعارات الجوفاء التي يطلقها من هم في موقع يسمح لهم بعدم سداد ثمن تلك الشعارات، فإن الخيار الأفضل الآن للمعارضة هو سبيل المعارضة الدستورية التي ترتكز علي الدستور القائم، والتي تعني بشكل أساسي احداث التغيير بوسائل دستورية.
    السبب في ذلك هو أن للقوة منطقها واللجوء إليها غير مأمون الجانب، وتاريخنا الذي يزخر بالعبر، وإن كان يشح فيه الإعتبار، يشير لأن العمل الإنقلابي رغم أنه يوفر مركباً ساهلا للوصول إلى السلطة، إلا أنه غير قادر على إحداث تغيير حقيقي في نمط الحكم.
    وما قلناه عن العمل الإنقلابي ينطبق أيضاً علي العمل الثوري العنيف والذي يواجه صعوبات وخطورات خاصة به، يفرضها واقع السودان المتعدد الثقافات والإثنيات. فالعمل الثوري العنيف يستوجب تكوين مجموعة مسلحة ومنظمة قادرة علي الإنتصار علي القوات المسلحة، وهذا لا يتم إلا في مناطق نائية وفي بيئة تفرض برامج ذات صبغة محلية خاصة بتلك المناطق، وهو في حد ذاته يعزلها عن مجموع السكان في المناطق الأخرى، ويوجد داخلها النزعات الإنفصالية حين تتبين صعوبة ان تلعب دوراً قوميا من مواقعها الغارقة في المحلية. هذا كله بالإضافة لما تؤدي إليه الحروب الأهلية من تخريب في النسيج القومي، و إهدار في الموارد الإقتصادية، ومزيد من استبدادية المركز بما تفرضه الحرب من تضييق في الحريات العامة.
    الرضوخ للدستور والرضوخ للقانون
    وفقاً لكل ذلك فإن المعارضة بالفعل قد إختارت العمل السياسي الدستوري في عام 2005 حيث حلت تشكيلاتها العسكرية وقبلت الدستور الذى تم الوصول إليه بين قسم منها وبين الحكومة القائمة، وأسست عملها على المنافسة على السلطة وفقا لأحكام الدستور.
    حان الوقت الآن لنسأل أنفسنا كمعارضين هل نقبل النظام الدستوري بالأسس التي يقوم عليها؟ أساس الدستور الحالي يشمل قبول التعددية الحزبية، وحق المواطنة، و التبادل السلمي للسلطة، ويعترف بحقوق الإنسان كما جاءت في المواثيق الثلاثة، ونعني بها الإعلان الدولى لحقوق الانسان والعهد الدولى للحقوق المدنية والسياسية والعهد الدولى للحقوق الإقتصادية والثقافية، فهل نقبل بذلك؟ أجابت على ذلك السؤال كافة مكونات المعارضة المدنية السياسية بالإيجاب حين قبلت جميع الأحزاب السياسية أن تمارس نشاطها بشكل قانوني مشروع تحت مظلة قانون تسجيل الأحزاب السياسية، وأقاموا الدور و أنشاوا الصحف لمن إستطاع لذلك سبيلا، وهم يعملون علنا و بالتالي فكل هذا يقطع بقبولهم للمسار الدستوري
    وعلينا هنا أن نسأل أنفسنا هل القوانين القائمة تمنح المعارضة الحريات التي تتمتع بها أي معارضة دستورية في مجتمع ديمقراطي ؟
    الإجابة عندي بالنفي، فما زالت الدولة حتى يومنا هذا تستقبل من حين لآخر خبير مستقل عينه المجتمع الدولي لمساعدتها في مسائل حقوق الإنسان. ومازال الخبير المستقل يشير بلغة واضحة لا تحتاج للشرح، إلى المسائل التي تدعو إلى القلق في سلوك الحكومة فيما يتعلق بتلك الحقوق. وآخر تصريح للخبير المستقل يحمل ذلك المعنى لم يمض عليه شهر واحد بعد.
    إذا فرغم قبول الأحزاب السياسية والتجمعات المهنية والنقابية والمجتمع المدنى بشكل عام بالدستور، ورغبتها في أن تحقق مطالبها عن طريق العمل القانوني المشروع، إلا أن القوانين السائدة مازالت تعرقل مسعاها، بشكل لا يمكن إنكاره. فهل قبول المعارضة للعمل العلني الشرعي يفرض عليها الرضوخ لتلك القوانين ؟ الإجابة عندى بالنفى ولا أعتقد أن عاقل يدعو لذلك
    إن العمل القانوني لا يعني الرضوخ لقوانين مخالفة للدستور، لأن القانون المخالف للدستور كما تصفه المحكمة العليا الأمريكية، ليس بقانون. هذا أمرشديد الوضوح لأن السلطة التشريعية تستمد سلطتها من الدستور، وهي سلطة ممنوحة لها داخل حدود معينة لا تستطيع أن تشرع خارجها فإن فعلت يفقد تشريعها الذي أصدرته على ذلك النحو مشروعيته، ويصبح كأن لم يكن .
    إذا فمقاومة تلك التشريعات لا تعني الخروج عن الشرعية، بل هو تمسك بها، مما يعني أن السبيل لمقاومة تلك التشريعات يجب أن يكون سبيلا دستوريا وهذا يعني طرق كل ما يتيحه الدستور من سبل، إبتداء من جمع التوقيعات، وتقديم العرائض، وعقد الندوات، والكتابة في الصحف، وتسيير المسيرات السلمية، حتى رفع الدعاوى للمحاكم المختصة دفاعا عن الحقوق التي إنتهكتها تلك القوانين
    هذا ما عنينا حين قلنا أنه يتوجب على المعارضة أن تبني حركة مدنية قوية، تطالب بحقوق معينة تقوم بتنظيم حملات مناصرة لحشد القوى الشعبية حولها وممارسة كافة الضغوط الشعبية للإطاحة بتلك القوانين التي تنتهك حقوقها.
    هذه الحملات هي حملات مستمرة لا تنتهي حتى الحصول على كافة الحقوق التي إنطلقت للحصول عليها، ولكنها تلعب دوراً إضافيا خلاف ذلك وهو أنها تقوي الأحزاب المعارضة، وتجعلها أكثر إلتصاقا بجماهيرها، وبالجماهير بشكل عام، وتمنحها الفاعلية المطلوبة لإحداث التغيير. أما مجرد الحديث من المنازل عن إسقاط النظام فلن يفعل شئياً
    الإنتخابات والشرعية
    من أكثر الإعتراضات التي تتردد في الأسافير رداً على الدعوة لخوض الإنتخابات هو الإعتراض الذي يقول أن خوض الإنتخابات من شأنه أن يمنح النظام القائم شرعية. وهو إعتراض يبدو في مظهره يتماهى مع الموقف المعارض للنظام بمزايدة تتمثل في إدعاء رافض للنظام بشكل وجودي فلسفي، يمنح قائله مسحة بطولية. ولكنه في واقع الأمر لا يعدو أن يكون سفسطة لا يجرؤ عليها إلا ثوريو الكراسي الوثيرة حسب تعبير القرن التاسع عشر أو ثوري مفاتيح الطابعة (الكي بورد) حسب تعبير القرن الحادي والعشرين لنتبين مدى سخف هذا الإعتراض، فلننظر إلى ما تقوم به الأحزاب المعارضة من نشاط. هل تسجيل الحزب السياسي وفق قوانين النظام يمنح النظام شرعية؟ هل طلب التصديق باقامة ندوة أو إجتماعجماهيري، أو موكب يمنح النظام شرعية؟ هل رفع عريضة إلى الحكومة إعتراضا على سياسة إقتصادية معينة يمنح النظام شرعية ؟
    إذا كانت الإجابة على كل هذه الإسئلة بالإيجاب فماذا يبقى للأحزاب لتفعله؟ وإذا كانت بالنفي فلماذا يكون خوض الإنتخابات له أثر مختلف عن كافة تلك الإنشطة؟ إذا كان ما يقصده المعترضون هو أن خوض الإنتخابات مع العلم مسبقاً بتزويرها يمنح الفائزون بالإنتخابات المعطوبة مظهراً مضللاً أمام العالم الخارجى، فإن الرد على ذلك أبسط مما يجب، لأن عدم خوض الإنتخابات يعني منح صورة أكثر تضليلاً للإنتخابات، لأنها ستجرى فى شكل يسهل أن يبدو وكأنه يعكس إرادة الناخبين
    ولكن لماذا يوضع الخيار بهذا الشكل؟ أي إما أن تشارك في إنتخابات سيتم تزويرها، أو تقاطع تلك الإنتخابات ؟ لماذا لا يوضع الخيار بالشكل الذي يمنح المعارضة فرصة في الوصول إلى جماهيرها والتفاعل معها؟ أي إما أن تسمح المعارضة بتزوير الإنتخابات، أم لا تسمح بذلك ؟
    هذا هو الخيار الواضح و المتوجب إتخاذ قرار بشأنه. تزوير الإنتخابات ليس بالمسألة البسيطة، والتى يسهل عملها، إلا في ظل إنتخابات تجري دون إتباع لقواعد الشفافية والنزاهة، وهو أمر لا يسهل القيام به إلا حين يتقاعس المعارضون عن مقاومته.
    نسارع أولاً ونقول أن خيار المشاركة في الإنتخابات غير مطروح حالاً، ماهو مطروح حالاُ هو إصلاح قانونى وسياسى يسمح بإجراء إنتخابات نزيهة.
    الإنتخابات كسبيل للتغيير
    دخول الإنتخابات هو احد السبل التي تقرب الأحزاب من جماهيرها، ونحن لا نتحدث عن الإنتخابات العامة في 2020 فحسب، بل عن الإنتخابات عموما وفي كافة المجالات. الإنتخابات الخاصة بالسلطة تبدأ بإنتخابات المجالس المحلية، واللجان الشعبية، يجب على المعارضة أن تخوضها بجدية تامة وذلك بطرح برامج محددة تلبي حاجة الجماهير. الدولة اساسا هي تنظيم تقيمه المجتمعات لتقديم ما تحتاجه من خدمات. والجماهير لا تتحرك عن طريق الأطروحات السياسية المباشرة بل عن طريق البرامج التي تدعو إلى ما تحتاجه من الدولة. إلخدمات تقدمها الدولة أولا في المستوى المحلي وثانيا في المستوى الولائي وثالثا في المستوى القومي
    يجب على الحزب السياسي أن يكون دائما متواجداً في المستويات الثلاث وهذا يعني أن يكون تنظيمه في المستوى المحلي معنيا بمتابعة مدى توفر الخدمات المقدمة بالنسبة للخدمات المطلوبة، ومدى العبء المالي المفروض على المواطنين في ذلك المستوى، وماهي مطالبهم فيما يتعلق بكل ذلك. هذا هو ما يجب ان يكون الشغل الشاغل للأحزاب السياسية في المستوى المحلي، وواجبه الرئيسي في ذلك هو طرح البرامج المتصلة بمطالب الجماهير الملحة وأيضا مطالبها على المدى المتوسط . هذه الأطروحات لا يجب أن تهبط على المستوى المحلي للأحزاب من قيادتها، بل على القيادات المحلية أن ترفد القيادات بتلك البرامج. وخوض الإنتخابات في ذلك المستوى يعنى إهتمام الحزب المعني بما يشغل الجماهير المحلية، ومايؤثر علي مستواهم المعيشي، وهو الأساس في إضفاء المقدرة والفاعلية على الحزب المعني.
    صعوبات خوض الإنتخابات
    لا يجب أن نتصور أن خوض الإنتخابات يخلو من الصعوبات بل على العكس من ذلك هو سبيل ملئ بالصعوبات وهذه الصعوبات تفرضها ظروف موضوعية وأخرى ذاتية
    فمن حيث الظروف الذاتية فإن الإنتخابات تتطلب امولاً، وبعد الأحزاب السياسية كل هذه السنين عن السلطة، وعن العمل السياسي على المستوى القاعدي، ابعدها عن التاثير على الجماهير، وأفقدها القدرة على إستقطاب الأموال من تلك الجماهير والتي تشكل مصدرها الرئيسي للتمويل. ولكن هذه الصعوبات يسهل التغلب عليها لأنها صعوبات سببتها الأحزاب لنفسها. حملات المناصرة والتي تهدف لتحقيق مطالب الجماهير الإقتصادية والسياسية، اللازمة للإعداد لدخول الإنتخابات في كافة مستوياتها، تؤدي إلى زيادة تأثير الأحزاب على الجماهير. ولما كان جمع المال هو في حد ذاته عمل سياسي، فإن الحملات يمكن بل يجب أن تتخللها حملات لجمع المال. إختيار الشعارات المناسبة لجمع المال، تؤدي من جهة إلى حملات ناجحة لإصلاح سياسي وقانوني تحسين مالية الحزب في نفس الوقت، فالتبرع للحملة لا تقتصر أهميته على ما يوفره من مال بل هو هو أيضا مظهر مهم للإلتزام بأهداف الحملة وتقوية للرابطة بين الحزب وجماهيره. هذا هو عصب العمل السياسي، فالمسالة في النهاية لا تتعلق بالخطب الرنانة، ولابالبلاغة اللفظية، والتي تفقد تأثيرها سريعا، وإنما هي بتلمس حاجات الجماهير وإيجاد الحلول لها وطرحها عليهم مرة أخرى كبرنامج عمل يحتاج إلى دعم منهم لتحقيقه
    كذلك فإن خوض الإنتخابات في المستويات القاعدية يساعد الحزب في إعادة تنظيم عضويته بعد تلك السنين الطويلة التى ضعف فيها التنظيم نتيجة للقوانين القهرية. فالدخول في المعارك الإنتخابية يعيد تجميع العضوية بما يوفره من مجال عمل مشترك ويرسخ روح التضامن بين العضوية ويرفع تمسكها ببرامج الحزب
    من حيث الموضوع فإن القوانين المقيدة للحريات تشكل عائقاً في وجه الأحزاب فى طرح برامجها وتجميع الجماهير حولها ولقد تحدثنا عن الحملات التي يجب أن تنظمها الأحزاب في مواجهة تلك القوانين، وهذه مسألة طويلة المدى ولن تأتى أكلها في أسابيع أو شهور، ولكن خوض الإنتخابات في حد ذاته، يمنح الأحزاب فرصة الإستفادة من كافة حقوقها الدستورية، لأنه بمجرد بدء الحملة الإنتخابية فإنه يصعب على الحكومة أن تُفعِّل قوانينها وممارساتها المنتهكة للحقوق الدستورية، لأن مايدفعها في الأساس للإنتخابات، هو رغبتها في أن تبدو للرأي العام، في الداخل والخارج، كحكومة دموقراطية تحمل تفويضاً إنتخابيا من شعبها، وهذا يلزمها بالتقيد بما تطلبه الإنتخابات المنصفة والنزيهة من شروط، منها منعه من إستخدام أموال الدولة في حملته الإنتخابية . حتى ولو لم تتمكن الأحزاب المعاضة من الفوز بالإنتخابات في المرة الأولى فإنها قطعا ستفلح في تغيير الصورة السياسية العامة لصالح التطور الديمقراطي، لأنها بالقطع ستتمكن من أن تحرز وجود فاعل في المجالس التشريعية والقومية و الولائية. وذلك في حد ذاته يؤدي إلى توسيع الحريات الديمقراطية، بما يوفره من منابر لطرح البرامج المعارضة.
    بقيت كلمة أخيرة، على الحكومة أن تعي أن الزمن ليس في صالحها، وأنها إذا لم تسعى لمقابلة المعارضة المتمسكة بالدستور في منتصف الطريق، فإن الأحداث لن تنتظر أحداً، والتاريخ لا يعرف سيناريو واحد يسير وفقا له.
    نبيل أديب عبدالله
    المحامي

    تعقيب
    طبعا علة العلل في السودان الان في المحكمة الدستورية العليا والفضاة التسعة الفيها ديل الما قايمين بواجبهم الاخلاقي اطلاقا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-05-2018, 06:21 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    واصلاح الديمقراطية يجب ان يبدا بالاحزاب الحقيقية اولا كما نوه المحامي نبيل
    1- حزب الامة يتجاوز السيد الصادق المهدي وعائلته او احيا قوى الهامش نهضة دارفور ومؤتمر البجا واتحاد عام جبال النوبة=الحزب الفدرالي السوداني الجديد بالنسبة للانصار اذا اصر السيد الصادق يهرول الي مصر والعرب حاصل فارغ
    2- الشعب الديمقراطي يفك ارتباطه الليلة قبل بكره بي الوطني الاتحادي ويعاد تسجيله باسمه الرائع "حزب الشعب الديمقراطي " نتحد مع مصر ليه من الاساس ؟؟
    3- الحزب الجمهوري وده جاهز من 1955 بي برنامج مطور جدا (اسس دستور السودان )عايز فقط يسجلو في مسجل الاحزاب عشان يقوم بالتنوير الحقيقي للسودانيين
    4-الحركة تالشعبية شمال= الحزب الاشتراكي السوداني" فقط تخرج من متاهتا الدخلا فيها ياسر عرمان وتجمع القوى الاشتراكية الحقيقية في السودان حولها باسم مانع جامع "الحزب الاشتراكي السوداني " بمرجعية نيفاشا واتفاقية نافع -عقار 2011 وايضا تضم دينكا نقوك في برتوكولات لببي ويقفلو بوتيك الجبهة الثورية الباير ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-06-2018, 12:54 PM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    طواطم المركز وشاماناتهم في البورد
    ده عنوان جديد لصنمية الوعي المستورد في السودان
    الطوطم والشامان مصطلحات دينية في علم النفس السياسي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-06-2018, 06:59 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    تستاهل يا الصادق المهدي من الخزي الانت فيه الان حتى الشيوعيين يشمتو فيك لانك خليم حزب الامة الاصل وباريت المشاريع المصرية المشبوهة من الاخوان المسلمين 1964 والليلة مع بوتيكات المركز نداء السودان وخزعبلات اليسار السوداني ونسيت قضية الهامش والفدرالية وده كلو بسبب النرجسية التي اعيت من يداويها
    حزب الامة الاصل
    السودان وموسم الهجرة الى الاستقلال الحقيقي
    May 18, 2015
    adel-alamin1
    عادل الامين
    لان حزب المؤتمر الوطني الحاكم يقتات من بؤس المعارضة ويحافظ على استمراره المشين والمدمر من تخبطها العشوائي وإعادة إنتاج فشلها..قررت أن اكتب هذه الفذلكة التاريخية البسيطة عن حزب عريق كان يمكنه أن يحلق بالسودان في سموات مجموعة بريكس(البرازيل،روسيا ،الهند، الصين، جنوب أفريقيا)… ولكنه هبط به أسفل سافلين عندما قام بدور الحاضنة البيولجية لفيروس الأخوان المسلمين المدمر في السودان من مع “قرود بافلوف” الأخرى من ناصريين وشيوعيين منذ 1964
    نبقى في الروتين خوفاً من التغيير !!!!!!!!!!! وهذا ما حاق بالسودان ونخب المركز المزمنة من 1964 التي توقف عقلهم في حقبة أكتوبر ويهيمنون على المشهد السياسي الراهن دون كتاب او وليا مرشدا وقد تخطتهم عمليا الحركة الجماهيرية يوم قيامة الساحة الخضراء 2005…
    ******
    حزب الأمة”الأصل”نسخة السيد عبدا لرحمن المهدي 1946-1958…كان حزب ليبرالي اشتراكي اكتفي الإمام السيد عبدا لرحمن المهدي برعايته وترك رأسته للسودانيين عاديين أمثال عبد الله خليل وعبد الرحمن علي طه وكان قبلة المثقفين وأهل الوعي وتعايش السيد عبدا لرحمن مع كل التيارات السودانية الوافدة والوطنية . وكانت العلاقة بين السيد عبد الرحمن المهدي والمريدين علاقة حب واحترام كما هم مشايخ السودان في القبل الأربعة الآن على بيتاي والبرعي والشيخ الجعلي حاج حمد وازرق طيبة وأعاد تأهيل المقاتلين الأنصار وحولهم إلى مزارعين….
    تشويه السيد عبد الرحمن المهدي … قام به الناصريين والشيوعيين المستلبين “البضاعة المصرية الرديئة” على قاعدة رواية انيمال فارم وسنو بول ونعتوه بالإقطاعي كما فعلت أبواق إذاعة صوت العرب عن لأنظمة الملكية من المحيط إلى الخليج وارادو أن يجعلوا نفسهم البديل وكانوا البديل “الاسوا ” للقوى الطبيعية السياسية في السودان الأنصار/حزب الأمة والختمية/الاتحادي الديمقراطي “الأصل”… والمهمشين من أبناء الجنوب الباحثين عن “الفدرالية منذ 1947 الذين تفضل الله عليهم بالحركة الشعبية والأسطورة د.جون قرنق لتقدم لهم برنامج يحترمهم وخرج 5 مليون سوداني في الخرطوم وحدها وسجل 18 مليون في انتخابات نيفاشا 2010 وهذا العدد يفوق كل الناصريين والشيوعيين والعبثيين والإخوان المسلمين والسلفيين في السودان وهؤلاء ” لو قعدوا ألف سنة ضوئية لن تأتي بهم صناديق الاقتراع ..فكر منبت كسد حتى في بلاد المنشأ العروبية..-فشخرة وأوهام- ولازالوا “يورجغون” في جمهورية العاصمة المثلثة عن حوار وطني رغم قيامة الساحة الخضراء..”
    المهدية نفسها مرت بأربعة مراحل
    1- الإمام محمد احمد المهدي وهذه “حركة تحرر” من طغيان الخلافة التركية الفاشية والعنصرية والإقطاعية الحقيقية وانضم لها حتى “الكجوريين” من أبناء السودان وانتهت بسقوط الخرطوم 1885 وموت المهدي…
    2- عبد الله ألتعايشي -فترة فاشية ومضروبة وتشبه حقبة عمر البشير تماما وليس لها أدنى علاقة بالمهدية وحكم مغصوب في حاجة إلى مراجعة تاريخية أكاديمية فعلا 1885-1898
    3- السيد عبدا لرحمن المهدي -العصر الذهبي للمهدية- (راجع رسالة الدكتوراه الموثقة من جامعة الخرطوم -العرش والمحراب د.الطيب الذاكي)..1911-1958
    4- حقبة الصادق المهدي وهذه أيضا حقبة “مضروبة” لان الإمام الصادق المهدي جعل من حزب الأمة الليبرالي الاشتراكي حزب فاشي ديني وحاضنة بيولوجية لفيروس الأخوان المسلمين”الماسوني” القادم من مصر من 1964-2014…وبدأها بالدستور الإسلامي المزيف1968 وطرد نواب الحزب الشعب الشيوعي المنتخبين وجرجر شيخ جليل في سن والده في محكمة ردة وتطليق زوجته منه-الأستاذ محمود محمد طه- ليقوم الأخوان المسلمين الساقطين والانتهازيين في استخدام حيثيات محكمة الردة نفسها في إعدامه لاحقا في يناير 1985….في زمن التمكين المايوي الأول..
    لذلك على جميع الأنصار البحث عن نسخة “أصل” تشبه نسخة السيد عبداالرحمن المهدي التي جذبت حتى الختمية لحزب الأمة في الماضي … واستعادة العصر الذهبي المجيد للحزب على الأقل ولو بالاحتفال السنوي بذكرى رحيل السيد عبد الرحمن المهدي طيب الله ثراه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-06-2018, 07:01 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)


    https://up.top4top.net/

    الكاركتير ده يوضح بؤس المعارطة وناس الغزالة الفوق في السلم عقاب الشيوعيين والناصريين والبعثيين ومخلفات الترابي مؤسسس الانقاذ وحركات العدل والمساواة ومترفين المركز وبوتيكات ابوعيسى وحسنين
    الفضية السياسية في السودان استعادة النظام الفدرالي اليدمقراطي الاشتراكي الكان موجود قبل الانقاذ بي يوم وباسس جديدة ذى ما بنقول في البورد ده من 2001
    توجد قوى ديمقراطية حقيقية في السودان جماهيرا تغطي عين الشمس
    حزب الامة
    حزب الشعب الديمقراطي
    الحزب الجمهوري
    الحركة الشعبية
    قوى الهامش = عبدالزاحد نور +الصحوة + جبهة الشرق+......
    ومالك عقار منتخب وفاز والصادق المهدي منتخب وفاز قبل كده

    يبقى المكان الطبيعي للصادق المهدي الطاشي شبكة من 1964 الرجوع لحزب الامة واقفال بوتيك نداء السودان
    والمكان الطبيعي امالك عقار العودة الي الحركة الشعبية شمال واتفاقية 2011 مع نافع واغلاق بوتيك الجبهة الثورية
    وبعد داك الدعم الدولي للضغط على النظام للاتزام بالدستور والاتفاقيات وتوعية الشعب عبر اذاعة موجهة ذى زمان
    وناس قريتعي راحت في المركز ديل ما عندهم سالفة ولا عندهم جماهير
    وبعدين مشطو الترابي بي قملو ليه هو مش جزء من مشروع الاخوان المسلمين المدمر ؟؟ يا ناس مايو 1969
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-06-2018, 06:25 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    يا الشباب العمرهم اقل من 40 سنة ..قبل ما تعملوا فيها سياسيين وتبارو النخبة السودانية وادمان الفشل اعملو لي نفسكم وعي سياسي اولا اقرو كل كتاب د منصور خالد وان لم تجدوها كتاب واحد منها يكفي (السودان تكاثر الزعازع وتناقص الاوتاد) مقالات ممكن تجعلك واعي سياسيا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-06-2018, 06:29 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    (3) بوتيك قوى الاجماع الوطني = ابو عيسى
    نقد العقل السوداني السياسي


    https://up.top4top.net/

    نجيكم من الأول حول ظاهرة تشظي وتكاثر الأحزاب والكيانات في السودان عبر العصور وخواءها المحض...

    منو القال السودان ما كان فيه حضارة وفكر وبرنامج سياسية قبل ما تستورد النخبة السودانية وادمان الفشل بضاعة خان الخليلي المخستكة من مصر(الناصرية+الشيوعية+ الاخوانجية) والدولة المركزية العروبية الاسلاموية الشوفينية؟؟
    1- ترك الانجليز السودان دولة ليبرالية ديموقراطية ودولة مؤسسات وطالبنا السيد عبدالرحمن المهدي السير في طريق الكومونولث وترك مصر ولم يفعلوا ومسخو حتى علم الاستقلال ذو الالوان الثلاث.......
    2- طالب الجنوبيين بالفدرالية وهي عصية على فهم الهجين المستعرب و العرب حتى الان-
    ما عادا الامارات- ووضع محمود محمد طه مشروع دولة ديموقراطية مدنية فدرالية اشتراكية(اسس دستور السودان-1955)-ويرفضون تسجيل الحزب لجمهوري السوداني حتى الان هؤلاء المنبتين والمشوهين..
    3- كانت اتفاقية اديس ابابا 1972 اول مشروع (((سوداني))) ناجح للدولة السودانية وحكم نميري المرحلة بالتكونقراط الحر وأبناء الجنوب الأذكياء وأجهضها الأخوان المسلمين الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا بالمصالحة الوطنية 1978 واستمر اعادة التدوير لنفس الناس حتى الآن...
    4- كانت اتفاقية نيفاشا 2005 نسخة مطورة جدا من اتفاقية اديس ابابا و مزودة بدستور ومحكمة دستورية عليا لتحرر السودان من دولة الراعي والرعية والريع والرعاع الى دولة المؤسسات وخرج لها الملايين في الخرطوم -قيامة الساحة الخضراء- وسجل لها 18 مليون سوداني في انتخابات 2010. وخذلهم المهرولون..وتأكدت مقولة حكيم السودان((الشعب السوداني عملاق يتقدمه الاقزام) مشكلة السودان اتشخصت منذ امد بعيد (مركز×هامش) ووضع لها الحلول المكتوبة...بس ناس حقي سميح وحق الناس ليه شتيح ديل قاعدين في راس الناس لحدي هسه وبعقلية اكتوبر 1964رغم قيامة الساحة الخضراء ويدعون الوصاية على الناس

    تاني ما يجي زول يرص ليه مشروع ويصنع ليه حزب ويقول السودان ما فيه مشاريع من الاستقلال وما فيه حضارة وما فيه فكر ويعمل فيها مثقف كمان.. ويرقص ويغتي دقنو .حيبقى ذى القرود ديل
    كيف تصنع شعبا من الأغبياء ؟؟؟

    مجموعة من العلماء و ضعوا 5 قرود في قفص واحد و في وسط القفص يوجد سلم و في أعلى السلم هناك بعض الموز
    في كل مرة يطلع أحد القرود لأخذ الموز يرش العلماء باقي القرود بالماء البارد
    بعد فترة بسيطة أصبح كل قرد يطلع لأخذ الموز, يقوم الباقين بمنعه
    و ضربه حتى لا يرشون بالماء البارد

    بعد مدة من الوقت لم يجرؤ أي قرد على صعود السلم لأخذ الموز على الرغم من كل الإغراءات خوفا من الضرب
    بعدها قرر العلماء أن يقوموا بتبديل أحد القرود الخمسة و يضعوا مكانه قرد جديد

    فأول شيء يقوم به القرد الجديد أنه يصعد السلم ليأخذ الموز
    ولكن فورا الأربعة الباقين يضربونه و يجبرونه على النزول..
    بعد عدة مرات من الضرب يفهم القرد الجديد بأن عليه أن لا يصعد السلم مع أنه لا يدري ما السبب
    قام العلماء أيضا بتبديل أحد القرود القدامى بقرد جديد
    و حل به ما حل بالقرد البديل الأول حتى أن القرد البديل الأول شارك زملائه بالضرب و هو لا يدري لماذا يضرب
    و هكذا حتى تم تبديل جميع القرود الخمسة الأوائل بقرود جديدة
    حتى صار في القفص خمسة قرود لم يرش عليهم ماء بارد أبدا
    و مع ذلك يضربون أي قرد تسول له نفسه صعود السلم بدون أن يعرفوا ما السبب
    لو فرضنا .. و سألنا القرود لماذا يضربون القرد الذي يصعد السلم؟
    أكيد سيكون الجواب : لا ندري ولكن وجدنا آباءنا وأجدادنا هكذا
    عملياً هذا ما نطبقه نحن في أعمالنا وحياتنا اليومية
    نبقى في الروتين خوفاً من التغيير !!!رغم ان ايقاع الزمن الدوار ابتلع الزامر والمزمار وكسدت كل البضاعة التي صدرتها لنا مصر وعجزت الانتلجنسيا السودانية العاطلة-نفس الناس- عن توطينها في السودان عبرالعصور . الان 2014 كسدت في بلد المنشا نفسها مصرالمؤمنة "واضحى اليتفرج ما يشتريش"...فماذا بعد؟؟!!

    ****
    وهسة نحن في 2018 اسالو ابو عيسى ده كان بحعر ليه لرحيل عبدالناصر عميل الصهيونية وصنم العرب الاكبر
    هل عبدالناصر افضل من السيد عبدالرحمن المهدي في السودان للسودانيين ؟؟
    طيب ليه نرحل وعينا المازوم ده لحدي هسة ومت نربط الشباب برموزهم الوطنية الحقيقية يا ناس جمهورية العاصمة المثلثة ؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-06-2018, 08:33 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ((المعارطة)) السودانية واشكاليات التغيير (Re: adil amin)

    وعشان نرجع ويرجع السودان دولة ديمقراطية فدرالية اشتراكية بستة اقاليم ذى ما كان علينا تجاوز الشاريع المصرية الصهيونية المشبوهة والعودة الي البرنامج الوطنية الحقيقية التي تمثل الاغلبية في السودان وعبر بوابة جون قرنق والحركة الشعبية فقط
    اتفاقية نيفشا ودستور 2005 ذى ما قال العبقري منصور خالد
    ولو كان عمرك اقل من 40 سنة احسن تمشي تشوف مشروع جديد وتتجاوز النخبة السودانية وادمان الفشل من ناس المركز
    وهذا هو هو الوعي الاشتراكي العالمي الجديد (دول بريكس)
    مفروض يكون السودان من دول بريكس وليس جامعة الدول العربية وادوات المصريين الرخيصة في السودان (الاقليات التي تحكم السودان من المركز عبر العصور وتتبادل الادوار )

    الامم الاشتراكية = الامم الحرة
    هزيمة المشروع الامبريالي الصهيوني لن يتأتي بالاستغراق في الغيبيات والمثلوجيات والنزاعات الدينية بين الوهابية وولاية الفقيه بل السير في طريق "دول بريكس" بإتباع نصيحة العالم الفرنسي المسلم روجيه غارودي التي نشرت في مجلة المشاهد السياسي الذي يبين طريق واضح يمر عبر علم الاقتصاد السياسي وليس أساطير الأولين (( كتب شاحاك بدقة عن الدور الذي لعبه قادة ((الدياسبورا)) اليهودية، وخصوصاً في الولايات المتحدة، حيث أن اليهود على رأس مؤسسات السلطة، ابتداءً من وزارتي الدفاع والخارجية والرؤساء الثلاثة الرئيسيين لوكالة الاستخبارات المركزية، وكلهم منن الصهاينة، وانتهاء بوسائل الإعلام التي تتلاعب بالرأي العام، كما كانوا يهيمنون أيضاً في فرنسا، أدانهم شارل ديغول.
    يتمثل اللوبي الرئيسي في منظمة ((ايباك)) التي تضم 55 ألف عضو من 7 ملايين يهودي أمريكي) يوجهون السياسة الأمريكية ويحصلون على المليارات من أجل ضمان أمن إسرائيل، وخصوصاًَ أمنها النووي.
    والدرس الأساسي الذي يمكن تعلمه من تحليلات كتاب شاحاك يتركز في المعادلة ا لتالية وهى: من أجل تعطيل إرادة الهيمنة العالمية الأميركية الإسرائيلية لا بد من ضرب العدو في نقطته الضعيفة: الاقتصاد. ذلك أن إسرائيل لا تتمكن من العيش من دون الدعم الأميركي اللامشروط. فالولايات المتحدة هي البلد الأغنى والأكثر مديونية في العالم لأنها تعيش علي نهب الكرة الأرضية بأكملها. ((وديكتاتورية صندوق النقد الدولي)) و(( البنك الدولي)) و ((المنظمة العالمية للتجارة)) تضمن سيطرتها على الأسواق العالمية، وبالتالي تؤدي إلى سيطرتها السياسية.
    إن الطرقة الأكثر فاعلية والمضادة لمثل هذه القوة تتمثل في المقاطعة الصارمة لكل ما يأتي من إسرائيل والولايات المتحدة، ذلك أن الاقتصاد الأمريكي ذاته لا يستطيع تحمل خسارة مليار أو مليارين من عملائه. ومن المهم جداًُ ا، يعتبر كل مسلم من واجبه ومسئوليته الشخصية أن يفرض على قادته مسألة رفض دفع ما يسمى بـ(( الديون))، "( تولدت هذه الديون نتيجة لتحطيم اقتصاديات الدول المستعمرة من قبل المستعمرين ومن حولهم إلى تابعين اقتصاديين لهم )، وكذلك رفض قوانين (( صندوق النقد الدولي)) والمقاطعة الكلية لهذه المؤسسة الضخمة الناتجة عن الهيمنة الأمريكية، واحتقار (( الحصار)) المفروض على الدول الشقيقة التي رفضت ا لانحناء أمام المطالب الأمريكية، والعمل على إنشاء ((سوق مشتركة)) لدول الجنوب، التي كانت ترزح تحت نير الاستعمار ذات يوم، والتي تمتلك 80% من موارد العالم الطبيعية، إذ يتم سرقتها بأسعار زهيدة من خلال الشركات المتعددة الجنسية، والعمل كذلك على إقامة هذه السوق على قاعدة التبادل حتى لا تمر بالدولار))
    روجيه غارودي