منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 20-11-2017, 07:17 PM الصفحة الرئيسية

المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب

24-07-2017, 02:52 PM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: maia)

    شكرا جميلا اخت مايا بارك الله فيك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-07-2017, 03:00 PM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)

    ⭕بسم الله الرحمن الرحيم ⭕
    ⭕الوفاة الطبيعية في الظروف الغامضة ⭕قصة دولت هانم ⭕
    ⭕الحلقة الثالثة ⭕
    توقفنا سادتي في الحلقة الماضية عند وفاة دولت هانم متأثرة بآلام جنبتيها ومواراة جثمانها الثري واقامة سرادق العزاء وانتهاء المراسم كعادة جميع الاسر السودانية في ثلاثة ايام .
    ونواصل من حيث انتهينا احداث هذه الحلقة كنت برتبة المقدم واتقلد رئاسة قسم شرطة امبده شمال حضر لي احد المواطنين من سكان الحي لا اعرفه ولكنه ذكرني اننا تقابلنا عندما كنت رئيس شعبة مكافحة المخدرات امدرمان انه كان شاهد تفتيش في احدي مداهماتنا لخانه من خانات المخدرات قبل خمسة سنوات وطلب مني ان اقابله وحدي وخارج القسم ﻻمر هام وسري جدا وبالفعل تواعدنا في حديقة امدرمان الكبري في المساء وسرد لي وفاة دولت هانم التي لا اعلم عنها شئ في تلك اللحظة وكان ذلك بعد مضي شهر ونصف من وفاتها وقال لي انه استرق السمع وسمع همسا يدور في سرادق العزاء عن ان زوج المرحومة دولت كان يعاملها بقسوة ويضربها ضربا مبرحا لاتفه الاسباب وان زوجها كان علي علاقة مشبوهه باحدي بنات الجيران التي كان يحبها قبل ارتباطه بدولت هانم وانه وبنت الجيران قررا الرجوع لبعضهما البعض بعد وفاة دولت هانم واللاستيلاء علي منزلها وطلاق محبوبته من زوجها ثم عرج لي علي يوم وفاة المرحومة حسبما سمع عن تعرضها للضرب بكرسي خشبي حتي سقطت علي اﻻرض وهي اللحظة التي وجدنها فيها جاراتها تحت السرير وقال لهم زوجها انها تشكو من مغص والم في جنبتيها واكدت لهن المرحومة ذلك لو تذكرون حتي لا تتلقي مزيدا من الضرب ان خالفت قوله ثم عرج لي ان زوج المرحومة عاطل ويتعاطي المخدرات وحسب ماسمع انه تزوجها من اجل امتلاك منزلها ممنيا نفسه وفاتها في اسرع وقت حسب اعتقاده ان الموت لكبار السن . وذلك حتي يتثني له الارتباط بمحبوبته الاولي (الحب اﻻول او العشق الممنوع) تخيلوا ان يبني شاب وشابة آمالهما وحياتهما علي وفاة ورفات امرأة مسنة اي بشر هؤلاء . ثم ذكر لي اسماء عدد من الجيران والجارات يمكنني التأكد عن طريقهم من هذه المعلومات .وضعني هذا المصدر في محك وفي موقف لا احسد عليه فهي معلومات متناسقة ومرتبة ومنطقية ولكن تأكيدها يستوجب مجهودا جبارا . بدأ الامر يأخذ حيزا من تفكيري ووقتي وكان يمكنيي ان اتجاهل اﻻمر طالما ان الامر مر عليه شهر ونصف ولكن ضميري يؤنبني عندما اتذكر انه ربما وراء الامر جربمة واي جربمة ربما جريمة قتل وذلك من خلال تحليل هذه الوقائع . وبدات اخلق علاقات وابحث عن مداخل للاسماء التي وردتني من ذلك المصدر الذي القي علي عاتقي عبئا ثقيلا وقد وفقت بفضل الله في الوصول لكل ما ابتقي من معلومات من هؤلاء الجيران واكدوا لي معظم هذه المعلومات بل واضافوا عليها ان زوج المرحومة قام بعرض منزل المرحومة لصاحب العقارات الذي تسلفوا منه مبلغ (200)لعلاجها وذلك بعد ان قام ومحبوبته بتزوير عقد ببع للمنزل بتوقبع المرحومة بعد وفاتها بعشرة ايام وهي الخطوة الاولي التي وضعت رجلنا في الاتجاه الصحيح وذلك بعد تاكيد صاحب العقارات لتلك المعلومة ورفضة شراء المنزل بحجة ان تاريخ البيع بعد وفاة المالك . قصدت من هذه الحلقة التي تبدو مكرره توضيح طريقة تلقي المعلومات عن هذه الحادثة . اتوقف هنا علي امل اللقاء بكم في الحلقة القادمة ان كان في العمر بقية بعد ان دخلنا في الغريق ودخلنا في الجد ابقوا معي .....⭕⭕
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-07-2017, 05:38 AM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)

    نسال الله الرحمة والمغفرة للاخ صلاح جادات وان يجعل الجنة مثواه مع الصديقين والشهداء وانا لله وانا اليه راجعون
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-07-2017, 08:26 AM

maia

تاريخ التسجيل: 05-03-2002
مجموع المشاركات: 2575

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)

    رحمه الله بواسع رحمته واسكنه فسيح جناته
    العزاء لكم جميعا
    إنا لله وإنا اليه راجعون
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-08-2017, 08:09 PM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: maia)

    ⭕بسم الله الرحمن الرحيم ⭕
    ⭕الوفاة الطبيعية في الظروف الغمضة ⭕قصة دولت هانم ⭕
    ⭕الحلقة الرابعة ⭕
    توقفنا سادتي في الحلقة السابقة عند اكتشافنا لعرض بيت المرحومة للبيع لصاحب العقارات في الحي والذي رفض المبدأ لاكتشافه ان عقد البيع صادر بتاريخ بعد عشرة ايام من وفاة المرحومة وموقعا باسمها وقلنا ان هذا الامر هو الذي وضع رجلنا في الاتجاه الصحيح للسير في اﻻجراءات .
    ونواصل هذه الحلفة من حيث انتهينا
    كان لابد من شخص من اولياء الدم بالنسبة للمرحومة دولت ان يتقدم بعريضة دعوي للنيابة عن شكهم في وفاتها بانها وفاة غير طبيعية وبدات في البحث عن اسرتها وعلمت من احد جيران المرحومة ان لدي المرحومة شقيق يقيم في القضارف وان هاتفه بطرفه واخذت منه رقم الهاتف واتصلت عليه واخطرته بضرورة حضوره لمقابلتي في القسم وبالفعل حضر بعد ثلاثة ايام وملكته كل المعلومات التي تحصلت عليها وتقدم بعريضة دعوي للنيابة وتم تصريح دعوي تحت المادة 47 (اجراءات اوليه)وقمنا بتفريغ كل المعلومات التي وردت من الشهود من الجيران في محضر التحري (ترتيب يومية التحري )بعد ان اخذت الامور الطابع الرسمي وكان التركيز علي صاحب العقارات وكان لابد لنا من القبض علي زوج المرحومة خصوصا بعد حس بتحركاتنا في هذا الموضوع وخوفا من هروبه خاطبنا النيابة عبر تقرير خاص ووجهت بوضعه في بلاغ تحت المادة 69 جنائي (الاخلال بالامن ) وهي مادة ضعيفة وتحفظية ويتم شطب الدعوي فيها مع المعلومية ولكن وكيل النيابة وجه بان يتم تدوين المادة فور شطبها لحين اكتمال اجراءات النبش وطلبنا من السيد وكيل النيابة نبش قبر المرحومة وتشريح الجثة للتاكد من سبب الوفاة حتي نقطع الشك باليقين وبالفعل تم القبض علي زوج المرحومة ووضع في البلاغ المذكور وذلك حتي يكون وجوده باحراسة وجودا قانونيا تحسبا لاي طارئ وحتي لايهرب ان ظل طليقا وقابلت الطبيب الشرعي دكتور عقيل النور سوار الدهب وشرحت له كل الملابسات ولكنه اخطرني بانه سوف يسافر للسعودية لمؤتمر الاطباء الشرعيين العرب والذي يستغرق خمسة ايام وطلب مني انتظاره لحضور هذا النبش وسبحان الله هذا الطبيب قد نبش معي ثمانية قبور وكلها كانت وراءها جرائم لذا اصر علي حضوره شخصيا لهذا النبش وظللنا في انتظاره ونقوم بالقبض علي زوج المرحومة كل يوم في بلاغ 69 جنائي الي ان جاء اليوم الرابع وعند الساعة الثانية صباحا هاتفني الضابط المناوب بالقسم واخبرني بان الضابط المشرف برئاسة الشرطة قد إطلع علي دفتر البلاغات ودون فيه بالقلم الاحمر اننا نتحايل علي القانون وطلبت منه ان يوصلني بالسيد العميد المشرف لاشرح له الوضع ولكنه رفض التحدث معي وذهب لرئاسة المحلية ورئاسة الوﻻية وكتب في احوالها مالم يكتبه مالك في الخمر وصعد الامر لرئاسة الشرطة ووجه في دفتر الاحوال بايقافي عن العمل ودون ذلك في تقريره وذهب جهزت نفسي للمساءلة القانونية والمحاسبة( كدت اردف بنطالي تحسبا للجلد )حملت معي كروتي الرابحة لمواجهة هذه العراقيل والمتاريس (موافقة النيابة بخصوص المادة 69 جنائي ووتوجيه الطبيب الشرعي بانتظاره لحين العودة من المؤتمر وبومية التحري نفسها ) وتلقيت مكالمة صباحية من النوع ابو لستك من السيد مدير شرطة المحلية الذي كان علي علم بكل هذه الاجراءات منذ طور اليرقة والذي يبدو انه انزعج من تعليق المشرف في اﻻحوال وطلب مني الحضور له في الرئاسة وبالفعل دخلت عليه بعد التحية وهب في والغضب يتطاير من عينيه و حاولت ان اشرح له الوضع ولم يمنحني فرصة ووجهني باطلاق سراح زوج المرحومة فورا وقلت له يا سعادتك الطبيب الشرعي سوف يرجع غدا واذا طلعت نتيجة النبش ايجابيه المتهم )ما حانلقاهو قال لي فكو ان شاء الله مايتلقي) وقلت له بس ياسعادتك المتهم ده انا تاني مامسئول عن القبض عليه مره اخري وبالفعل خرجت من مكتبه والدنيا قد اظلمت في عيني ايعقل ان يقابل ما اقوم به من جهد بهذا الاجحاف وبدات اسائل نفسي مامصير هذه الاجراءات وهذه الواقعة وقرناء استشعاري وقلبي يحدثاني عن وجود جريمة وراء هذه الحادثة . واذكر ان نفس هذا اليوم صادف اجتماع هيئة قيادة برئاسة الشرطة وقد كان موضوعي هو موضوع الاجتماع وقد ادلي كل من السادة القادة بدلوه من بين مؤيد ومعارض لتصرفي وكان المدير العام وقتها السيد الفريق اول محجوب حسن سعد ربنا يطراه بالخير اخبرني احد السادة القادة والذي تجمعني به علاقة حميمة جدا ان سبد محجوب لم يعلق بكلمة علي هذا الموضوع حتي نهاية الاجتماع واتصل علي هاتفيا ان احضر لمكتبه الساعة الخامسة مساء وحضرت وكلي ثقة وان موقغي سليم وقابلته رحب بي جدا واجلسني وسألني عن الموضوع ووضعت كل دروعي التي احملها امامه واطلع علي اﻻوراق وقالي كلمتين امشي ياجمال واصل اجراءاتك وان واثقك منك جدا والله خرجت من مكتبه وانا اكاد اطير من الارض فقد انزاح عن كاهلي حمل ثقيل وخرجت عائدا الي القسم وبدات في تجهيز احتياجات النبش من عمال صحة وصيوان ومواد مطهرة (فورملين) وبقيت في تحدي مع نفسي ومع كل من كان له راي مناهض لفكرتي كأنما انتظر مباراة كاس اتوقف هنا علي امل اللقاء بكم في (المباراة القادمة) الحلقة القادمة ان كان في العمر بقية ابقوا معي ....⭕⭕

    (عدل بواسطة Ali Sirelkhatim on 02-08-2017, 08:17 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2017, 03:46 AM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)

    ⭕ بسم الله الرحمن الرحيم ⭕
    ⭕الوفاة الطبيعية في الظروف الغامضة ⭕ قصة دولت هانم ⭕
    ⭕الحلقة الخامسة والاخيرة ⭕
    توقفنا سادتي الكرام في الحلقة الماضية عند خروجي من مكتب السيد المدير العام بعد الدعم المعنوي وتجديد الثقة بي وتوجيهي بمواصلة الاجراءات .
    نواصل اخر فصول هذه القضية في هذه الحلقة .تم تجهيز كل مطلوبات النبش ومخاطبة كل الجهات المختصة بالنبش لاعداد هذه المطلوبات التي ذكرتها في الحلقة السابقة وحضر الطبيب الشرعي من المؤتمر وخاطبني عصر نفس اليوم الذي حضر فيه وحدد لي صباح اليوم التالي الساعة التاسعة صباحا واخطرته بجاهزيتنا وعكست ذلك للسيد مدير شرطة المحلية . عند الصباح الباكر تحركنا صوب مقابر امبدة خلف المستشفي النموذجي ونصبنا الصيوان بالقرب من القبر بعد الاستعانة بشيقيق المرحومة في تحديد القبر وارسلنا عربة لاحضار عمال الصحة وبصحبتهم المواد المطهرة وحضر الطبيب الشرعي وتم نبش المقبرة واخراج الجثة لحظات عصيبة كانت بالنسبة لي وتوتر وشرود ذهني كأنما انتظر نتيجة امتحان في منافسة كبيرة بدأ التشريح وانا اقرب الحاضرين الي الجثة مع الطبيب الشرعي وكبداية لاحظت ان المرحومة ترتدي خواتم ذهبيه في كلتا يديها واشرت للطبيب الشرعي عليها وقال لي عن ماذا يدل ارتداء الخواتم فقلت له علي عدم غسل الجثمان وسرعة تكفينه فقال لي مبروك ثم واصل في التشريح فوجد كسور بالضلوع ضلعتين بالجهة اليسري وضلعتين بالجهة اليمني وواحدة منها نافذة داخل الكبد ووجدنا منها بالفعل قطعة بطول 2 سنتمتر داخل الكبد وقد جاء قرار الطبيب الشرعي كمايلي ( المرحومة تعرضت للضرب بجسم صلب مما ادي لحدوث كسور في الضلوع وتسببت احدي الضلوع المكسورة في احداث ثقب بالكبد الشئ الذي ادي الي نزيف حاد وتشنجات نتيجة للضرب وعنف كهذا لإمراة في هذه السن ئؤدي للوفاة كنتيجة راجحة ).
    بالرغم من الالم والحزن الذي انتابني جراء ماتعرضت له المرحومة الا انني احسست بالنصر لرأي واحساسي الذي لم بخيب ظني وهنا شردت بذهني برهة من الزمن اتذكر في الاحداث التي صاحبت الاجراءات في هذه الجريمة وماعانيته من السيد المشرف والسيد مدير المحلية ولم افق من هذا الشرود الا عندما رن هاتفي وانا بالمقبرة واذا به السيد مدير شرطة المحلية يسألني عن نتيجة النبش والتشريح واوضحت له ان المرحومة مقتولة حسب توقعي وهنا بدأ يكبر ويهلل ولكن فجأة سألني عن المتهم وضروة القبض عليه وهو ماكنت افكر فيه في تلك اللحظة علما وكما تعلمون انه من وجه بطلاق سراحه في ذلك اليوم المشئوم ولكن لم بفوت علي هذا الموقف وتحسبت له تماما نسبة ﻻانني درست هذه الواقعة وحللتها تماما وكنت يوم وجهني السيد المدير باطلاق سراح زوج المرحومة قد وجهت رئبس فرع الجنايات بالقسم النقيب رزق عبد الرحمن ربنا يطراه بالخير ان يقوم باستكتاب عم المتهم تعهدا باحضاره لنا متي ماطلبنا ذلك وفي غضون نصف الساعة كان المتهم بحراساتنا ولكن هذه المرة ليس تحت المادة (69 جنائي) بل تحت المادة (130 جنائي ) القتل العمد وتم العثور علي اوراق منزل المرحومة بطرف احد اصحاب العقارات معروضا للبيع بعقد بيع مزور كما ذكرنا آنفا وتمت محاكمة زوج المرحومة بالاعدام شنقا حتي الموت والسجن سبعة سنوات لبنت الجيران وقد وجد هذا المجهود الذي بذل في هذا البلاغ القبول والرضا من كل المسئولين رسميين وشعبيين وهكذا اسدلنا الستار علي واحدة من القضايا المعقدة التي شغلت رأي اهل المنطقة كثيرا .
    ارجو ان اكون قد وفقت في توصيل احداث وفصول هذه القضية بصورة واضحة وسلسة
    والي اللقاء في قضية اخري ان كان في العمر بقية .... ⭕⭕
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2017, 03:51 AM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)

    نواصل مع الأخ جمال

    ⭕بسم الله الرحمن الرحيم ⭕ قضية مقتل الموجهة التربوبية
    ⭕ الحلقة الاولي ⭕
    العام 2008 كنت مقدم شرطة اتقلد رئاسة قسم امبده شمال (اليرموك) اسم الدلع لهذا القسم التابع لمحلية امبدة كان علي (بتشديد الياء) الاشراف حسب جدول الاشراف علي محلية امبدة كانت هناك توجيهات واظنهاسارية حتي اليوم من السيد مدير عام الشرطة الفريق اول محجوب حسن سعد متعه الله بالصحة والعافية بتوحيد مرور مشرف رئاسة الشرطة والذي يكون من رتبتي اللواء والعميد مع مشرف المحلية والذي يكون من رتبتي المقدم والرائد في كل محليات الولاية وكان قدري قبل وقوع حادثة الموجهة ان اكون مشرف المحلية
    ومعي علي ما اذكر السيد اللواء شرطة صلاح الخليفة ربنا يطراه بالخير وقدكان مرورا دقيقا وحرفيا استمر منذ الساعة الحادية عشرة ليلا الي الساعة الخامسة فجر اليوم التالي وقد انصرفت من رئاسة المحلية بعد اعداد تقرير الاشراف وارساله الي رئاسة الشرطة الساعة السابعة والنصف صباح نفس اليوم (يعني استيقاظ 24 ساعة كاملة ) بل لم انم او أأخذ قسط من الراحة فقد كانت لي عربة حوادث تابعة لقسمي في المنطقة الصناعية اتابع صيانتها بالاستعانة باصدقاء شرطة لظروف القسم المادية الصعبة وقد مكثت في المنطقة حتي الساعة الثانية ظهرا وهو امر عادي لدي رجال الشرطة السهر وتواصل المهام ولكني قصدت الدقة في السرد للاهمية وعدت لمنزلي الساعة الثالثة عصرا ممنيا نفسي بقسط من الراحة بعد وجبة الغداء ولكني تذكرت توجيهات مدير المحلية الخاصة بمرور رؤساء الاقسام علي المحلية قبل الساعة الثامنة مساءا كأمر حتمي وخشيت ان يأخذني النوم واتجاوز زمن المرور لذا قررت ان اقاوم النعاس حتي السادسة مساء وأقوم بالمرور ثم اعود وانوم بعد صلاة العشاء حتي صباح اليوم التالي وبالفعل تحركت نحو رئاسة المحلية ووجدت كل بوليس امبدة ضباط ورتب اخري في رئاسة المحلية اعتقدت بادئ الامر ان هجوما وشيكا وقع او ربما يقع علي امدرمان حالة استعداد قصوي (100%) ودخلت وحاولت معرفة الامر وعلمت من فرد مباحث يتبع لي بأن جريمة قتل بشعة وقعت في اختصاص قسم سوق ليبيا صباح اليوم حوالي الساعة التاسعة صباحا اي بعد انصرافي بساعة ونصف ودخلت لمكتب السيد العميد مدير المحلية السيد عبدالرحمن الطيب النورابي ربنا يطراه بالخير ووجدت كل السادة ضباط المحلية معه بالرئاسة وبعد التحية والسلام قال لي( انت وين ياجمال الضباط ديل كلهم موجدين من الصباح الا انت ) فقلت له انا في راحة اشراف سعادتك وانصرفت الساعة السابعة ونصف صباحا ودونت ذلك في دفتر احوال الضابط المناوب وقال لي والله الدفتر حتي اللحظة ما اطلعت عليه المهم اجلس ثم قال لي عندنا مصيبة اليوم وبدأ يحكي عن الحادث واليكم ملخص الحادث كما رواه لي السيد مدير شرطة المحلية ( القتيلة هي موجهه تربوية متقاعدة بالمعاش ولها ولديعمل موظف باحدي الجامعات وبنت تعمل موظفة في وكالة سفر وزوجها معلم ايضا ويعمل في احدي المدارس الخاصة وتظل هي في المنزل تدبر وتدير شئون منزلها مثلها مثل كل امهاتنا السودانيات وفي يوم الحادث وعند الساعة الثالثة عصرا حضر احد ذوي الموجهة وطرق باب منزلها طرقا شديدا ومتواصلا حتي ازعج ذلك الطرق الجيران وخر ج احدهم وقال للطارق (الحاجة دي الاتكون ماموجوده لانو انت طرقت الباب شديد واجابه الطارق ابدا انا اتصلت علي زوجها واولادها واكدوا انها موجوده وهنا صعدالجار لأعلي حتي يري ان كانت ابواب الغرف والهول مفتوحة ام مغلقة وصاح باعلي صوته بان الابواب مفتوحة وهناك سائل احمر يشبه الدم سائل من تجاه المطبخ الي حوش المنزل ثم قفز الجار الي داخل المنزل وفتح الباب للزائر ودخلا المطبخ ويا لهول المنظر ويا لهول المصيبة ويا لهول ما شاهدا. اتوقف هنا علي امل ان نلتقي في الحلقة القادمة لتكملة ما هال الجار والزائر ان كان في العمر بقية ابقوا معي...⭕⭕.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-08-2017, 04:26 AM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)

    نواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-08-2017, 04:30 AM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)

    ⭕بسم الله الرحمن الرحيم ⭕
    قضية مقتل الموجهة التربوية

    بقلم عقيدشرطة م
    جمال عبدالباسط

    ⭕الحلقة الثانية ⭕

    توقفنا سادتي في الحلقة الماضية عند دخول جار الموجهة وقريبها للمنزل والاتجاه نحو المطبخ الذي يسيل منه السائل الاحمر الي حوش المنزل الذي يشبه الدم وتوقفنا عند هول ما شاهدا.
    نواصل من حيث نهاية الحلقة السابقة ومازال الحديث بلسان السيد مدير شرطة المحلية وانا استمع للرواية منه وقال قد شاهدا الموجهة التربوية ذات الخمس وستين عاما غارقة في دماءها وهي مطروحة علي فراشها الذي يبعد متر ونصف من مطبخها المكون من منضدة كبيرة وعليها بوتجاز سطحي وهو جزء من صالة طويلة استخدمتها كمطبخ وقال ان وجهها مغطي بوسادة ورجلها اليمني علي الارض واليسري علي السرير ومطعونة ثلاثة عشرة طعنة قاتله في وجهها وصدرها وعنقها وفستانها مرفوع لاعلي ركبتيها وحولها حجر (درابه) مفتت الي خمسة قطع في المرتبة لم يستطع احد تفسير وجود هذا الحجر في المرتبة لحظتها وكانت علي البوتجاز حلة ملاح رجلة تفحمت حتي حدث ثقب اسفل الحلة واطفأ نار البوتجاز وتسرب الغاز وملأ اركان الصالة حتي فرغت الانبوبة تماما. تم استدعاء شعبة مسرح الحادث والتي قامت بتصوير مسرح الجريمة و رفع بصمات القتيلة ورفع الجثة للمشرحة. حتي هذه اللحظة العهدة علي الراوي السيد مدير شرطة المحلية وقال لي في نهاية حديثه نحن في مصيبة كبيرة وعلمت منه ان اهل القتيلة قد فقدوا تلفزيون وديجيتال وكمبيوتر وملحقاته ومبلغ مالي. وسألته بعض الاسئلة لحظتها عن وجود آثار اقدام او بصمات او اداة جريمة اوشاهد من الجيران او المارة في الطريق فأجابني بالنفي وقال لي ان المنزل به ضفرة في الحوش ولم يترك الجاني اثر فهي جريمة كاملة وسألته عن تمشيط الشارع وحول البيت قبل الدخول وتحديد دخول الجاني ان كان بالباب او عبر الحائط لانه لابد من اثر في الشارع قبل الدخول للمنزل وهذا يفيد التحري والا يكون الجاني قد نزل في المنزل بطائرة عمودية وهنا استحالة طبعا ثم سالته سؤال اخير هل ياسعادتك القتيلة دي جميلة ومحتفظة بانوثتها؟ واجابني وقد تضجّر من سؤالي وقال لي (ياخي اقول ليك مرأة عمرها خمسة وستين سنة تقولي محتفظة بانوثتها) وقلت له ياسعادتك معليش انا اقصد انها يعني بكامل صحتها فاجابني بنعم وقال لي طيب انت شاكي في ايه؟ قلت له انا اشك في ان من قتل هذه القتيلة قد مارس معها الجنس سوي بارادتها او باغتصابها وتهديدها واتصلت من هاتفي النوكيا ماركة (القلة) الذي اعتز به واحتفظ به حتي الان لعشرتي الطويلة معه اتصلت علي الطبيب الشرعي دكتور عقيل النور سوار الدهب وانا جالس امام السيد مدير شرطة المحلية وسالته عن تشريح جثة الموجهة واجابني بانه انتهي من تشريحها والان يجري عملية تكفينها وطلبت منه سحب عينة من السائل المهبلي وسالني ليه انت شاكي في شنو وقلت له انا شاكي في ان عملية اغتصاب حدثت للقتيلة واتوقع وجود سائل منوي في السائل المهبلي وقال لي لكن نحنا مابنقدر نحدد ذلك الا المختبر وقلت له ادري ذلك وسأحضر خطابا للمختبر وبالفعل بعد عشرة دقائق اتصل علي دكتور عقيل وقال لي والله السائل اشبه بالسائل المنوي لكن المختبر هو البقطع ليك الشك وتنفس السيد مديرشرطة المحلية الصعداء قليلا بعد سماع كلام الطبيب الشرعي وحررت خطاب من سجلات رئاسة المحلية للمختبر وتحركت ومعي الاخ العقيد شرطة مالك كرومة النور (ربنا يطراه بالخير) وكان هو والرائد عبد الله قيدوم مشرفان علي التحري بحكم ان الجريمة وقعت في اختصاص قسم شرطة سوق ليبيا متجهين صوب المشرحة لأخذ عينة السائل المهبلي ومنها للمختبر الجنائي وكان ذلك مابين الساعة السابعة الي الثامنة مساء وبعد وصولنا للمختبر بنصف ساعة ظهرت النتيجة وجود حيوانات منوية في السائل المهبلي.. بصيص امل اوهن من خيط العنكبوت مع احتمال ان يكون السائل المنوي لزوجها ولاول مرة تمنيت ان يخالف نوع الحيوانات المنوية في هذا السائل تلك التي تخص زوجها بعد مقارنة ال (D.N.A) الحمض النووي في دم زوجها مع الحمض النووي في السائل المنوي وبالفعل احضرنا زوجها وبالتحري معه افاد بانه جامع زوجته ليلة الحادث وحديثه هذا زاد من مخاوفنا ان يضيع أخر بصيص أمل في العثور علي معروضات خلفها الجاني يمكن ان توصلنا له وتم اخذ عينة من دمه لمقارنة الحمض النووي في دم الزوج والسائل المهبلي وطال انتظارنا لهذه النتيجة التي مر وقتها رتيبا مملا . اتوقف هنا عذرا واترككم في انتظار النتيجة علي امل اللقاء بكم في الحلقة القادمة ان كان في العمر بقية ابقوا معي ⭕ ⭕
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-08-2017, 09:14 PM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)

    ⭕بسم الله الرحمن الرحيم ⭕
    قضية مقتل الموجهة التربوية

    بقلم عقيدشرطة م
    جمال عبدالباسط

    ⭕الحلقة الثانية ⭕

    توقفنا سادتي في الحلقة الماضية عند دخول جار الموجهة وقريبها للمنزل والاتجاه نحو المطبخ الذي يسيل منه السائل الاحمر الي حوش المنزل الذي يشبه الدم وتوقفنا عند هول ما شاهدا.
    نواصل من حيث نهاية الحلقة السابقة ومازال الحديث بلسان السيد مدير شرطة المحلية وانا استمع للرواية منه وقال قد شاهدا الموجهة التربوية ذات الخمس وستين عاما غارقة في دماءها وهي مطروحة علي فراشها الذي يبعد متر ونصف من مطبخها المكون من منضدة كبيرة وعليها بوتجاز سطحي وهو جزء من صالة طويلة استخدمتها كمطبخ وقال ان وجهها مغطي بوسادة ورجلها اليمني علي الارض واليسري علي السرير ومطعونة ثلاثة عشرة طعنة قاتله في وجهها وصدرها وعنقها وفستانها مرفوع لاعلي ركبتيها وحولها حجر (درابه) مفتت الي خمسة قطع في المرتبة لم يستطع احد تفسير وجود هذا الحجر في المرتبة لحظتها وكانت علي البوتجاز حلة ملاح رجلة تفحمت حتي حدث ثقب اسفل الحلة واطفأ نار البوتجاز وتسرب الغاز وملأ اركان الصالة حتي فرغت الانبوبة تماما. تم استدعاء شعبة مسرح الحادث والتي قامت بتصوير مسرح الجريمة و رفع بصمات القتيلة ورفع الجثة للمشرحة. حتي هذه اللحظة العهدة علي الراوي السيد مدير شرطة المحلية وقال لي في نهاية حديثه نحن في مصيبة كبيرة وعلمت منه ان اهل القتيلة قد فقدوا تلفزيون وديجيتال وكمبيوتر وملحقاته ومبلغ مالي. وسألته بعض الاسئلة لحظتها عن وجود آثار اقدام او بصمات او اداة جريمة اوشاهد من الجيران او المارة في الطريق فأجابني بالنفي وقال لي ان المنزل به ضفرة في الحوش ولم يترك الجاني اثر فهي جريمة كاملة وسألته عن تمشيط الشارع وحول البيت قبل الدخول وتحديد دخول الجاني ان كان بالباب او عبر الحائط لانه لابد من اثر في الشارع قبل الدخول للمنزل وهذا يفيد التحري والا يكون الجاني قد نزل في المنزل بطائرة عمودية وهنا استحالة طبعا ثم سالته سؤال اخير هل ياسعادتك القتيلة دي جميلة ومحتفظة بانوثتها؟ واجابني وقد تضجّر من سؤالي وقال لي (ياخي اقول ليك مرأة عمرها خمسة وستين سنة تقولي محتفظة بانوثتها) وقلت له ياسعادتك معليش انا اقصد انها يعني بكامل صحتها فاجابني بنعم وقال لي طيب انت شاكي في ايه؟ قلت له انا اشك في ان من قتل هذه القتيلة قد مارس معها الجنس سوي بارادتها او باغتصابها وتهديدها واتصلت من هاتفي النوكيا ماركة (القلة) الذي اعتز به واحتفظ به حتي الان لعشرتي الطويلة معه اتصلت علي الطبيب الشرعي دكتور عقيل النور سوار الدهب وانا جالس امام السيد مدير شرطة المحلية وسالته عن تشريح جثة الموجهة واجابني بانه انتهي من تشريحها والان يجري عملية تكفينها وطلبت منه سحب عينة من السائل المهبلي وسالني ليه انت شاكي في شنو وقلت له انا شاكي في ان عملية اغتصاب حدثت للقتيلة واتوقع وجود سائل منوي في السائل المهبلي وقال لي لكن نحنا مابنقدر نحدد ذلك الا المختبر وقلت له ادري ذلك وسأحضر خطابا للمختبر وبالفعل بعد عشرة دقائق اتصل علي دكتور عقيل وقال لي والله السائل اشبه بالسائل المنوي لكن المختبر هو البقطع ليك الشك وتنفس السيد مديرشرطة المحلية الصعداء قليلا بعد سماع كلام الطبيب الشرعي وحررت خطاب من سجلات رئاسة المحلية للمختبر وتحركت ومعي الاخ العقيد شرطة مالك كرومة النور (ربنا يطراه بالخير) وكان هو والرائد عبد الله قيدوم مشرفان علي التحري بحكم ان الجريمة وقعت في اختصاص قسم شرطة سوق ليبيا متجهين صوب المشرحة لأخذ عينة السائل المهبلي ومنها للمختبر الجنائي وكان ذلك مابين الساعة السابعة الي الثامنة مساء وبعد وصولنا للمختبر بنصف ساعة ظهرت النتيجة وجود حيوانات منوية في السائل المهبلي.. بصيص امل اوهن من خيط العنكبوت مع احتمال ان يكون السائل المنوي لزوجها ولاول مرة تمنيت ان يخالف نوع الحيوانات المنوية في هذا السائل تلك التي تخص زوجها بعد مقارنة ال (D.N.A) الحمض النووي في دم زوجها مع الحمض النووي في السائل المنوي وبالفعل احضرنا زوجها وبالتحري معه افاد بانه جامع زوجته ليلة الحادث وحديثه هذا زاد من مخاوفنا ان يضيع أخر بصيص أمل في العثور علي معروضات خلفها الجاني يمكن ان توصلنا له وتم اخذ عينة من دمه لمقارنة الحمض النووي في دم الزوج والسائل المهبلي وطال انتظارنا لهذه النتيجة التي مر وقتها رتيبا مملا . اتوقف هنا عذرا واترككم في انتظار النتيجة علي امل اللقاء بكم في الحلقة القادمة ان كان في العمر بقية ابقوا معي ⭕ ⭕
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-08-2017, 09:14 PM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)

    ⭕بسم الله الرحمن الرحيم ⭕
    قضية مقتل الموجهة التربوية

    بقلم عقيدشرطة م
    جمال عبدالباسط

    ⭕الحلقة الثانية ⭕

    توقفنا سادتي في الحلقة الماضية عند دخول جار الموجهة وقريبها للمنزل والاتجاه نحو المطبخ الذي يسيل منه السائل الاحمر الي حوش المنزل الذي يشبه الدم وتوقفنا عند هول ما شاهدا.
    نواصل من حيث نهاية الحلقة السابقة ومازال الحديث بلسان السيد مدير شرطة المحلية وانا استمع للرواية منه وقال قد شاهدا الموجهة التربوية ذات الخمس وستين عاما غارقة في دماءها وهي مطروحة علي فراشها الذي يبعد متر ونصف من مطبخها المكون من منضدة كبيرة وعليها بوتجاز سطحي وهو جزء من صالة طويلة استخدمتها كمطبخ وقال ان وجهها مغطي بوسادة ورجلها اليمني علي الارض واليسري علي السرير ومطعونة ثلاثة عشرة طعنة قاتله في وجهها وصدرها وعنقها وفستانها مرفوع لاعلي ركبتيها وحولها حجر (درابه) مفتت الي خمسة قطع في المرتبة لم يستطع احد تفسير وجود هذا الحجر في المرتبة لحظتها وكانت علي البوتجاز حلة ملاح رجلة تفحمت حتي حدث ثقب اسفل الحلة واطفأ نار البوتجاز وتسرب الغاز وملأ اركان الصالة حتي فرغت الانبوبة تماما. تم استدعاء شعبة مسرح الحادث والتي قامت بتصوير مسرح الجريمة و رفع بصمات القتيلة ورفع الجثة للمشرحة. حتي هذه اللحظة العهدة علي الراوي السيد مدير شرطة المحلية وقال لي في نهاية حديثه نحن في مصيبة كبيرة وعلمت منه ان اهل القتيلة قد فقدوا تلفزيون وديجيتال وكمبيوتر وملحقاته ومبلغ مالي. وسألته بعض الاسئلة لحظتها عن وجود آثار اقدام او بصمات او اداة جريمة اوشاهد من الجيران او المارة في الطريق فأجابني بالنفي وقال لي ان المنزل به ضفرة في الحوش ولم يترك الجاني اثر فهي جريمة كاملة وسألته عن تمشيط الشارع وحول البيت قبل الدخول وتحديد دخول الجاني ان كان بالباب او عبر الحائط لانه لابد من اثر في الشارع قبل الدخول للمنزل وهذا يفيد التحري والا يكون الجاني قد نزل في المنزل بطائرة عمودية وهنا استحالة طبعا ثم سالته سؤال اخير هل ياسعادتك القتيلة دي جميلة ومحتفظة بانوثتها؟ واجابني وقد تضجّر من سؤالي وقال لي (ياخي اقول ليك مرأة عمرها خمسة وستين سنة تقولي محتفظة بانوثتها) وقلت له ياسعادتك معليش انا اقصد انها يعني بكامل صحتها فاجابني بنعم وقال لي طيب انت شاكي في ايه؟ قلت له انا اشك في ان من قتل هذه القتيلة قد مارس معها الجنس سوي بارادتها او باغتصابها وتهديدها واتصلت من هاتفي النوكيا ماركة (القلة) الذي اعتز به واحتفظ به حتي الان لعشرتي الطويلة معه اتصلت علي الطبيب الشرعي دكتور عقيل النور سوار الدهب وانا جالس امام السيد مدير شرطة المحلية وسالته عن تشريح جثة الموجهة واجابني بانه انتهي من تشريحها والان يجري عملية تكفينها وطلبت منه سحب عينة من السائل المهبلي وسالني ليه انت شاكي في شنو وقلت له انا شاكي في ان عملية اغتصاب حدثت للقتيلة واتوقع وجود سائل منوي في السائل المهبلي وقال لي لكن نحنا مابنقدر نحدد ذلك الا المختبر وقلت له ادري ذلك وسأحضر خطابا للمختبر وبالفعل بعد عشرة دقائق اتصل علي دكتور عقيل وقال لي والله السائل اشبه بالسائل المنوي لكن المختبر هو البقطع ليك الشك وتنفس السيد مديرشرطة المحلية الصعداء قليلا بعد سماع كلام الطبيب الشرعي وحررت خطاب من سجلات رئاسة المحلية للمختبر وتحركت ومعي الاخ العقيد شرطة مالك كرومة النور (ربنا يطراه بالخير) وكان هو والرائد عبد الله قيدوم مشرفان علي التحري بحكم ان الجريمة وقعت في اختصاص قسم شرطة سوق ليبيا متجهين صوب المشرحة لأخذ عينة السائل المهبلي ومنها للمختبر الجنائي وكان ذلك مابين الساعة السابعة الي الثامنة مساء وبعد وصولنا للمختبر بنصف ساعة ظهرت النتيجة وجود حيوانات منوية في السائل المهبلي.. بصيص امل اوهن من خيط العنكبوت مع احتمال ان يكون السائل المنوي لزوجها ولاول مرة تمنيت ان يخالف نوع الحيوانات المنوية في هذا السائل تلك التي تخص زوجها بعد مقارنة ال (D.N.A) الحمض النووي في دم زوجها مع الحمض النووي في السائل المنوي وبالفعل احضرنا زوجها وبالتحري معه افاد بانه جامع زوجته ليلة الحادث وحديثه هذا زاد من مخاوفنا ان يضيع أخر بصيص أمل في العثور علي معروضات خلفها الجاني يمكن ان توصلنا له وتم اخذ عينة من دمه لمقارنة الحمض النووي في دم الزوج والسائل المهبلي وطال انتظارنا لهذه النتيجة التي مر وقتها رتيبا مملا . اتوقف هنا عذرا واترككم في انتظار النتيجة علي امل اللقاء بكم في الحلقة القادمة ان كان في العمر بقية ابقوا معي ⭕ ⭕
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-08-2017, 09:01 PM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)

    : ⭕ بسم الله الرحمن الرحيم ⭕
    قضية مقتل الموجهة التربوية

    بقلم عقيدشرطة م
    جمال عبدالباسط

    ⭕ الحلقة الثالثة ⭕


    توقفنا سادتي الكرام في الحلقة الماضية عندوانتظار نتيجة الفحص المعملي ومقارنة عينة الحمض النووي ال DNA في دم زوج القتيلة وفي عينة الحيوانات المنوية التي تم العثور عليها في مهبل القتيلة وجاءت النتيجة بردا وسلاما علينا حيث خالفت العينة عينة زوجها اذن خلف لنا الجاني معروضات عينة حيوانات منوية وهي بصيص امل اوهن من خيط العنكبوت تخيلوا لمن تكون هذه العينة في السودان الواسع الشاسع المترامي الاطراف علما ان هذه الجريمة وقعت في العام 2008 قبل انفصال السودان ولكن شئ خير من لاشئ فكرت كثيرا في الطريقة التي يمكن اتباعها للوصول للجاني وبدءا طلبنا من ادارة المختبر الاحتفاظ بهذه العينة كأصل لتتم مقارنة العينات التي يتوقع الحصول عليها من الذين تشير اليهم اصابع الاتهام جراء التحقيق وفي الطريق من المختبر الي محلية امبدة بدأت اتخيل في السناريوهات التي يمكن بها الوصول للجاني والخطة التي يمكن اتباعها لتحقيق ذلك الهدف وقد اهتدينا بعد عدة مشاورات الي ان يتم ارسال كل العينات التي ترد الي الاقسام والتي تحمل ال DNA في الجرائم المختلفة بعد مقارنتها لبلاغاتها ان تتم مقارنة عشوائية مع عينة الحيوانات المنوية آنفة الذكر وذلك لاعتقادنا واحساسنا ان الجاني سيرتكب جرائم اخري ربما تقوده احداها لحبل مشنقة قضيتنا هذه وبالفعل وصلنا رئاسة المحلية ونحن نشعر بشئ من الراحة ونبشّر السيد المدير ببصيص الامل( ارباع الفرص) التي قد تقود الي شئ ايجابي وطلبنا منه مخاطبة الجهات المختصة لتوجيه الاقسام في السودان للاهتمام بارسال العينات التي تحمل ال DNA في الجرائم المختلفة وارسالها للمختبر للمقارنة مع العينة المذكورة مثل (اللعاب والبول والسائل المنوي والدم والعرق وسبيبة الشعر والبراز...الخ) وبرغم انها طريقة صعبة وطويلة وشاقة ولكن لا خيار لنا خلافها وبالفعل تم ذلك وظللنا في الرئاسة حتي الصباح وحضر تيم من مباحث الولاية واستلموا منا البلاغ بحكم الاختصاص والامكانيات الاكبر والتخصص وبدأوا في قبض مجموعة من المشتبه بهم وصل عددهم الي ثلاثين متهم من بينهم معتادي اجرام ومشردين (شماسة) وسائقي ركشات وكان من بين المقبوض عليهم شخص من ذوي الاحتياجات الخاصة (تخلف عقلي) وقد اختفي من مكان الحادث وتم القبض عليه لاحقا بواسطة المباحث الجنائية وبالمقارنة مع العينات المحفوظة اتضح ان لا علاقة له بالجريمة. وظلوا يتحروا مع المشتبه بهم وابعدونا عن التحري واستأثروا بالبلاغ كما اسلفت واعلنوا في لحظة انهم قبضوا علي قاتل المعلمة واتضح لاحقا ان كل المشتبه بهم لا علاقة لهم بالحادثة وتشتت الجهود وبدأت المعالم تختفي رويدا رويدا وكان تركيزهم بعد ذلك علي ابن المرحومة باعتبار انه هو القاتل بدافع الدفاع عن الشرف وذلك استنادا الي اقواله انه في يوم الحادثة خرج للعمل وهو موظف بجامعة امدرمان الاسلامية الساعة الثامنة صباحا اي قبل وقوع الحادثة بساعة واحدة وعند مراجعة التحقيق لدفتر الحضور بالجامعة وجد انه قد وقع في دفتر الحضور الساعة السابعة والنصف اي قبل التحرك وفي هذه الحالة اما ان يكون قد وقع منذ اليوم السابق لتوقيعه او ان يكون كاذبا في كتابة زمنه او ان يكون سهوا وكله وارد فلايستقيم عقلا ان يكون خرج من منزله من امبده الحارة 34 الي الجامعة الاسلامية في ابوسعد الساعة الثامنة ويكون قد وصل الساعة السابعة والنصف اي قبل تحركة بنصف الساعة وهذا الاتهام لم يجد القبول من اسرة القتيلة وزوجها واثار غضبهم. وسكتوا بعدها عن المتابعة وبدات اسرة القتيلة تتضجّر من ذلك وصار المانشيت العريض في الصحف اليومية هو (عجزت الشرطة عن قبض الجناة في قضية الموجهة التربوية) وكثيرا ماكانت تؤلمنا هذه العناوين الرئيسية العريضة. وبعد مرور اسبوعين تقدم ذوو القتيلة بطلب للسيد مدير الادارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية والتي كان ربان سفينتها آنذاك السيد اللواء عابدين الطاهر ربنا يطراه بالخير هذا الرجل الذي تعلمنا منه الكثير في العمل الجنائي والبحثي وبالفعل تم تولي التحقيق في البلاغ بواسطة ادارة المباحث الجنائية والتي قامت بدورها بزيارة مكان الحادث وقامت بالتصوير والرسم الكروكي والاحتفاظ بمكان الحادث كما هو وذلك بعد استئذان اسرة القتيلة وظل البحث جاريا لما يقارب الثلاثة اشهر اتوقف هنا لنواصل في الحلقة القادمة ان كان في العمر بقية ابقوا معي ...... ⭕⭕
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-08-2017, 01:04 PM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)

    ⭕ بسم الله الرحمن الرحيم ⭕
    قضية مقتل الموجهة التربوية
    ⭕ الحلقة الرابعة ⭕

    بقلم عقيد شرطة م
    جمال عبد الباسط

    توقفنا سادتي الكرام في حلقتنا الماضية عند تولي الادارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية التحري في مقتل الموجهة التربويّة وذلك بطلب من اسرة القتيلة.

    نواصل من حيث انتهينا في الحلقة الماضية واول اجراء قامت به ادارة المباحث الجنائية وتحت اشراف وتوجيه مديرها سعادة اللواء عابدين الطاهر باعادة زيارة مكان الحادث (مسرح الجريمة منزل القتيلة) وقامت بواسطة شعبة مسرح الحادث بالتصوير وعمل الرسم الكروكي بواسطة المتحري ثم طلبوا من اسرة القتيلة ان يظل مكان الحادث كما هو وتم الاحتفاظ بهيئته التي تمت فيها الجريمة لشئ في نفس يعقوب ستفصح عنه الحلقات القادمة وذلك لفترة ما يربو عن الثلاثة شهور وظللنا في منأي عن الاجراءات وما يدور بها من مستجدات بحكم الموقع واختلاف الادارات واختصاصها .
    واشير هنا لنقطة من الاهمية بمكان وهي ابتعاثنا لجمهورية مصر العربية وكنا عشرة ضباط من مختلف الادارات لدورة البحث الجنائي في مديرية الامن وهي دورة حتمية بالنسبة لضباط الشرطة المصريين وينقل المبرزون فيها الي العمل في المباحث كأفضل الادارات في الشرطة المصرية وتوفقنا نحن العشرة واحرزنا المراكز العشرة الاولي واذكر ان المحاضرون يتحدثون كثيرا عن البصمة النفسية في محاضراتهم حتي لفتوا انتباهي وبدأت اسأل عنها كثيرا في المحاضرات وتعريف البصمة النفسية: (هي سلوك يعتاده المجرم يتفاءل به مثل الدخول بالباب والخروج بالشباك او العكس او التبول والتبرز في مكان الجريمة ووضع البول او البراز داخل الثلاجة وذلك بعد ان يكون قد شرب محاية او كجور من شيخ او فكي او مشعوذ دجال وذلك لمنع وحجب نظر السلطات من القبض عليه ).
    واستمر العمل كالمعتاد في الاقسام والادارات وفي صباح احد الايام وبينما اتلقي التمام الصباحي من ضابطي المناوب بالقسم عند الساعة الخامسة صباحا افادني بأن لديهم بلاغ سرقة ليلية في الحارة كذا وانه تم القبض علي احد زوار الليل (بالثابتة) وبحوزته دولارات وذهب داخل المنزل بواسطة الشاكي واحد الجيران بينما لاذ آخران بالفرار تحركت بعدها مباشرة للقسم وكانت الساعة السادسة ص داخل مكان السرقة واستدعيت شعبة مسرح الحادث وبعد تكملة الاجراءات عثرنا علي بصمات بالدولاب وعتلة قصيرة استخدمت في كسر باب الغرفة تم تحريزها جميعا وخرجنا الي فناء المنزل والشمس بدأت في ارسال اشعتها وانقشعت ظلمة الليل واذا بي الاحظ وجود براز جديد امام باب صغير ا في فناء المنزل نصف متر ×مترين تقريبا وبادئ الامر اعتقدت ان هذا الباب هو باب حمام وحسبت ان البراز لاحد اطفال المنزل ولكن حب الاستطلاع جعلني اسأل صاحب المنزل للتأكد فأجابني بان ابناءه كبار في الجامعات وان بالمنزل ثلاثة حمامات وهنا رجع بي الزمن الي دورة البحث الجنائي والبصمة النفسية وما ادراك ما البصمة النفسية وتساءلت بيني وبين نفسي هل هي البصمة النفسية التي تحدث عنها المصريون كثيرا وسألت المتهم المقبوض الذي كان معنا في مسرح الحادث عن البراز وعلاقته به فأجابني بالنفي بل زاد علي ذلك انه لا يعلم شيئا عن ذلك المنزل اصلا علما انه مقبوض بالثابته كما ذكرت.

    واشتغل قرناء استشعاري فربما وراء هذا البراز امر فقلت لنفسي يجب تحريزه لاسباب ثلاثة اولها اذا طابق ال DNA فيه مع عينة المتهم المقبوض يكون تاكيد لدخوله المنزل او يكون لاحد المتهمين الهاربين وعند القبض عليها يجد دليله في انتظاره والسبب الثالث هو موضوع بلاغ الموجهة التربوية والمقارنات التي سبق ان تطرقت لها في حلقة سابقة وطلبت من شعبة مسرح الحادث تحريز العينة ولكنهم اشمأزوا وقالوا لي: ياجنابو الزول ده مقبوض بي ثابتة ما في داعي نشيل لينا براز من الصباح ) لم اتحدث معهم كثيرا وخرجت للشارع ووجدت علبة برنجي فارغة اخذتها معي لداخل المنزل وبعود كبريت اخذت عينة من البراز وحرزتها وطلبت من الضابط المناوب ان يأخذ المتهم المقبوض الي المختبر الجنائي لمقارنة عينة البراز مع عينة دمه عن طريق فحص الحمض النووي DNA وبالفعل تحرك الضابط المناوب واجري اللازم وعاد بعد ساعة ونصف هي المسافة من امبدة الي بري ومعه المتهم . اتوقف هنا علي امل اللقاء بكم في الحلقة القادمة ان كان في العمر بقية ابقوا معي ...⭕⭕
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-08-2017, 03:18 AM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)

    ⭕ بسم الله الرحمن الرحيم ⭕
    قضية مقتل الموجهة التربوي
    ⭕ الحلقة الخامسة ⭕
    بقلم عقيد شرطة م
    جمال عبد الباسط
    توقفنا سادتي الكرام في حلقتنا السابقة عند عثورنا علي براز جديد في فناء المنزل امام باب صغير وقمت بتحريزه وارساله للمختبر الجنائي مع المتهم المقبوض ولنسميه (ش) اسم حركي غير حقيقي لمقارنة عينة البراز مع دمه عن طريق فحص الحمض النووي .
    نواصل من حيث انتهت حلقتنا السابقة عاد الضابط المناوب وكان وقتها الملازم اول عبدالقادر عبد الرحمن له التحية من هنا وافاد باجراء اللازم ولم تمضي ساعة واحدة حتي جاءت البشارة عن طريق الاخ العقيد شرطة (م) وآه ثم آه من (م) هذه عندما ترافق اسم شخص ملء السمع والبصر مثل عوض المفتاح نور الهدي جاء عوض المفتاح بالخبراليقين جاءني بخطاب من الادارة العامة للمباحث الجنائية ممهور بتوقيع مديرها السيد اللواء شرطة عابدين الطاهر مفاد الخطاب لعناية المقدم جمال عبد الباسط رئيس قسم شرطة امبدة شمال حضورك للمباحث الان ومعك متهم بلاغ السرقة الليلية (ش) وبالتفرغ للعمل بالمباحث لحين الانتهاء من اجراءات بلاغ قتل الموجهة التربوية فقد علمت ان العينة التي ارسلناها في الصباح الباكر تطابق الحمض النووي فيها DNA مع المتهم (ش) وهو نفس الحمض النووي في عينة الحيوانات المنوية التي عثرنا عليها في مهبل الموجهة التربوية والله لا استطيع وصف احساسي في تلك اللحظة لكن احسست بعدالة السماء وان الله لايظلم عبدا لعبد وان لا جريمة كاملة وتأكدت من مقولة ( كاتل الرحوح وين بروح ) عكست فحوي الخطاب مباشرة للسيد العميد عبد الرحمن الطيب النورابي ربنا يمتعه بالصحة والعافية واوضحت له ان سيد عابدين طلب مني البقاء في المباحث لحين انتهاء اجراءات البلاغ ووافق مطلقا وزاد علي ذلك ان البلاغ اصلا بطرف المباحث سوق المتهم فورا وبالفعل تحركنا برفقة الاخ العقيد عوض المفتاح صوب بري ودخلنا ووجدنا سيد عابدين يقف في بلكونة مكتبه وتبدو علي وجهه اسارير السعادة والنصر وطلب منا التحرك فورا بالمتهم الي مسرح الحادث الذي ذكرت في حلقة سابقة انه طلب من اسرة القتيلةان يتم الاحتفاظ به كما هو وظل كما هو لاكثر من ثلاثة شهور وطلب منا ان لا نسأل المتهم اي سوأل ونراقب ملامح وجهه وهو داخل المسرح كما وجه بتفتيش منزل المتهم (ش) للبحث عن المسروقات يوم حادثة القتل (تلفزون وديجتال وكمبيوتر بملحقاته والسكين اداة الجريمة ) تحركنا واستخرجنا امر تفتيش من السيد وكيل النيابة المناوب بالقسم الاوسط امدرمان لمنزل المتهم المذكور وتحركنا بالفعل لمسرح الحادث وقد اضطرب المتهم (ش) وبدأ يرتجف وهو داخل للمسرح وظهر ذلك علي قسمات وجهه ثم خرجنا به الي منزله الذي لا يبعد كثيرا عن مسرح الجريمة واجرينا التفتيش ولم يسفر عن العثور عن شئ متعلق ببلاغ القتل ثم عدنا به للادارة العامة للمباحث الجنائية وهناك سأله سيد عابدين الطاهر سؤال واحد ( قبل اكثر من سبعة شهور ماذا حدث في امبدة الحارة 34 ؟ ) اتوقف هنا علي امل اللقاء بكم في الحلقة القادمة ان كان في العمر بقية ابقوا معي ...⭕⭕
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-08-2017, 03:20 PM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)

    ⭕ بسم الله الرحمن الرحيم ⭕
    قضية مقتل الموجهة التربوية
    ⭕ الحلقة السادسة ⭕
    توقفنا سادتي الافاضل في الحلقة السابقة عند سؤال سعادتو عابدين الطاهر للمتهم عن ما حدث في امبدة في الحارة كذا قبل سبعة شهور .
    وقبل مواصلة هذه الحلقة لابد من الاشادة بادراة المختبر الجنائي متمثلة في الاخ النقيب هيثم واظنه الان برتبة رائد وقد تم تكيفه بمقارنة العينات طيلة هذه الفترة وعند عثوره علي عينة البراز وتطابقها مع عينة السائل المنوي صعد اعلي منضدة مكتبه فرحا بالنصر وفك طلاسم هذا البلاغ .
    ونواصل من حيث نهاية الحلقة والله لم تمضي عشرة دقائق علي هذا السؤال حتي انهار المتهم وظل يبكي ويسرد كل ما حدث بالتفاصيل المملة قال انه وآخر صديقه صاحب ركشة يدعي (م) كانا يحومان حول منزل القتيلة لمدة اسبوع كامل لمعرفة عدد سكان المنزل وطبيعة عملهم وتحركاتهم خلال اليوم كذلك معرفة مداخل ومخارج المنزل وذلك بقصد السرقة وقد تأكدا من خروج كل اصحاب المنزل في الصباح عدا حاجة كبيرة تظل لوحدها حتي نهاية اليوم وقد قرارا في الحادث الدخول للمنزل وقد تسلق المدعو (ش) حائط المنزل ثم فتح باب الشارع ثم دخل الي هول تفتح فيه غرفتين وبدأ بسرقة جهاز تلفزيون وديجيتال وحملهما الي خارج المنزل حيث صديقه المدعو (م) في انتظاره في الركشة ويراقب الشارع في نفس الوقت وعندما دخل للمنزل لحمل الكمبيوتر وملحقاته وجد حاجة كبيرة علي حد قوله تقف امام باب صالة طويلة وصاحت بأعلي صوتها (انت مين وعايز ايه) وقال تحركت نحوها وقمت بدفعها للخلف داخل الصالة حيث يوجد سرير وبالقرب منه بوتجاز وعدة مطبخ وسقطت علي السرير من شدة الدفع علي ظهرها ثم ذهب وواصل سرقته واخرج الكمبيوتر وعندما دخل للمنزل للمرة الثالثة وجد الحاجة قد وقفت للمرة الثانية امام الباب وتترنح يمنة ويسرة من جراء السقطة وقال قد تحركت نحوها بسرعة وحملت حجر (درابة) كان بالقرب من الباب وضربتها به علي وجهها حتي تفتت علي جنبات المرتبة الي اربعة او خمسة قطع صغيرة ولو تذكرون عندما كان السيد العميد مدير شرطة المحلية يصف لي مكان الحادث ان ذكر حجر مفتت علي المرتبة لم يستطعيوا تفسير وجوده لحظتها ثم قال ان الحاجة قد اغمي عليها نتيجة للضرب بالحجر وقال انه في تلك اللحظة قد اخرج سكينة كان يحملها في كمر بنطاله وقام بطعنها عدة طعنا علي عنقها ووجهها وصدرها ثم قال قد فقدت الوعي وظلت بدون حراك وهنا ساورتة النعرة الحيوانية وفكر في اغتصابها تخيلوا بشاعة المنظر شخص يغتصب جثة هامدة لامراة في سن جدته اي والله في سن جدنه فهو ابن التسعة عشر عام وهي في العقد السابع من العمر انتهي من فعلتة القذرة وخرج وركب الركشة مع صاحبة وتركها جثة هامدة وداماءها سائلة من المطبخ الي فناء المنزل وهو الوضع الذي وجدها فيه قريبها الذي كان يطرق الباب وجارها ثم حملا المسروقات الي احد الاسواق وباعها بثمن بخس وقام برمي اداة الجريمة (السكين ) في شجر عشر بالقرب من منزل القتيلة وقد كان مخمورا وتم القبض عليه في احد اقسام الشرطة وتحاكم في الصباح بالجلد واخلي سبيله تخيلوا ان القاتل داخل حراسات الشرطة والشرطة تبحث عنه في كل مكان عدا حراساتها وظل يمارس حياته العادية وارتكابه عدة جرائم سرقة الي ان تم القبض عليه في بلاغنا الاخير الذي كان سببا في كشف هويته كانت لحظات رهيبة جدا ونحن نستمع لاعترافات هذا الذئب البشري المتوحش وكان لمروره علي مسرح الجريمة قبل استجوابه الاثر الكبير وعدنا به الي حيث مكان بيع المسروقات وقد نزلت معه ومسكته من عنقة مثل ما يفعل الاصحاب عندما تكون بينهم حميمية زائدة وذلك حتي لا يهرب ولا يلفت الانظار في السوق وطلبت منه ان يشير لي علي الدكان الذي باعه المسروقات دون ان يشير بيده وقد كان امامنا وخلفنا مجموعة من افراد المباحث لتأمين الموقف خوفا من الهرب وبالفعل اشار الي احد المحلات وكان مغلق و مكتوب علي لافتته ؟؟؟؟ الهندسية وهناك رقم تلفون ولكنه ناقص رقم ثم رجعنا بالشارع الثاني الي مكان تواجد القوة والعربات ثم عدنا انا والاخ العقيد عوض المفتاح لنفس المحل وبدأنا نسأل عن صاحب المحل فأفادنا جيران المحل ان صاحب المحل قد اغلق المحل قبل ربع الساعة وطلبنا منهم رقم التلفون واشاروا لنا علي الرقم في اللافته ولكنه ناقص وتبرع احدهم بأكمال الرقم من تلفونه واتصل عليه الاخ العقيد عوض وبعد السلام قال لي عوض مين معاي وافاده عوض بانني عوض وقال (اووووو ابوعويض ) وتصادف ان لصاحب المحل صديق اسمه عوض ونبرة صوته تشبه نبرة صوت عوض المفتاح وقال لعوض والله انا مشيت بعيد لكن( صباحاتو بيوض) كما يقولون وذهبنا الي حيث مسكن (م) بارشاد المتهم (ش) وهناك وجدت احد مصادري القدامي وعندما رآني مع تيم المباحث افتكر انني عدت للعمل بمكافحة المخدرات وقالي لي ان شاء الله سمينة (كايسين لي منو )فقلت له صاحب ركشة مكتوب عليها (جوكي) فقال لي والله قبل عشرة دقائق قام باصلاح اطار الركشة في هذا البنشر ولكن ما في مشكلة انا بعرف منزله وقال لي خلي جماعتك هنا نمشي انا وانت بركشة لو لقيناه نقبضو ولو مالقيناه تكون عرفت( بيتو) وبالفعل وصلنا وهي منطقة عشوائية ووجدنا المدعو (م) مخمور ونائم في الركشة في الشارع امام منزله وهنا منحت المصدر مبلغ مالي وطلبت منه الذهاب لحال سبيله واتصلت بالاخ العقيد عوض مفتاح الذي حضر مع القوة وبالفرحة حمل الافراد الركشة باكملها وعلي متنها (م) في صندوق البوكس وسط التهليل والتكبير ولم يستيقظ (م) الا داخل فناء المباحث ثم عدنا للمحل الذي بيعت له المسروقات وظللنا هناك حتي الصباح وعند الساعة الثامنة حضر صاحب المحل وفتح ابواب محله وقبضنا عليه وارشدنا عن مكان المسروقات التي باعها لجاره الذي اقسم انه اشتراها قبل سبعة شهور ولكن لم يحركها من مكانها تم القبض عليهم جميعا واكتملت الرصة في هذا الباغ الشائك اتوقف هنا علي امل اللقاء بكم في الحلقة القامة ان كان في العمر بقية ابقوا معي ...⭕⭕
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-08-2017, 07:57 AM

maia

تاريخ التسجيل: 05-03-2002
مجموع المشاركات: 2575

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)

    تفاصيل مشوقة فعلا وربط احداث جريمة تانية مختلفة بالجريمة الاساسية من باب البصمة النفسية، حسيت بالفخر انه عندنا معامل جنائية على هذا القدر من الدقة وسط العتمة الحاصلة في البلد عموما

    لك التحية سعادتو علي سر الختم على هذا السرد الشيق

    مواصلة للمتابعة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-08-2017, 08:44 AM

أيمن الطيب
<aأيمن الطيب
تاريخ التسجيل: 19-09-2003
مجموع المشاركات: 5845

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: maia)



    سلامات يا ابوعلوة,,

    إنت تراك لابد هنا!!

    حكي مرتب ودفتر أحوال مكرب,,

    تحياتى..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-08-2017, 06:44 PM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: أيمن الطيب)

    ايمنوف ياحبيب
    حمدلله علي السلامة ياخي
    طلعت من برشلونة كدا وكركبت بي وراك يا صحبي
    اخبارك وعساك طيب يا حبيب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-08-2017, 06:41 PM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: maia)

    هلا وغلا بالأخت مايا
    عشان ماتكون الخيل بتجقلب والشكر لي حمّاد انوه بانه صاحب السرد هو اخونا العقيد جمال عبدالباسط
    ولي اجر المناولة فقط

    الف مرحب أخت مايا تسلمي كتير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-08-2017, 07:18 PM

جمال ود القوز
<aجمال ود القوز
تاريخ التسجيل: 25-01-2013
مجموع المشاركات: 3621

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)

    تنويه يا أبو علوة :
    نحن متابعين البوست بالمناسبة ..
    مجهود كبير تم بذله في هذا البوست وخارجه ..
    وهذا أمر يستحق الثناء والشكر والاشادة ..
    وحتى اجر المناولة مش ساهل لو تدري ..
    تحياتنا لجنابو جمال عبد الباسط ...
    والله انتو فقد حقيقي للعمل الشرطي في السودان ..
    يا حسرتاه على بلد استأسد فيها عاطلي المواهب ...

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-08-2017, 03:52 AM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: جمال ود القوز)

    الجميل جمال ود القوز
    بارك الله فيك اخي الحبيب
    تسلم كتير ياخي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-08-2017, 02:32 PM

maia

تاريخ التسجيل: 05-03-2002
مجموع المشاركات: 2575

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)

    التحية الكثيرة للسيد جمال عبدالباسط لإشراكنا في هذا السر د الجميل والتحية والتقدير الكثير سعادتو علي سرالختم ليس لاجر المناولة ولكن ان أوجدت هذا البوست الرائع و المحافظة علىيه وخليت الناس تعرف وتشوف كل الجوانب الجميلة في واحدة من اهم مؤسسات البلد في زمن فات وزمن هسه بوليس السودان الحقيقي الذي نعرفه. وحتظلو جزء اصيل منه القومة ليكم وكل الاحترام

    (عدل بواسطة maia on 25-08-2017, 03:35 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-08-2017, 02:12 PM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: maia)

    تسلمي كتير أخت مايا
    بارك الله فيك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-08-2017, 02:16 PM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)

    ⭕ بسم الله الرحمن للرحيم ⭕
    قضية مقتل الموجهة التربوية
    ⭕ الحلقة السابعة والاخيرة ⭕
    بقلم عقيد شرطة م
    جمال عبدالباسط .
    توقفنا سادتي الكرام عند اكتمال رصة البلاغ بالقبض علي الجناة الاثنين (ش) و (م) والعثور علي كل المسروقات ونواصل كالعادة من حيث انتهينا .
    حضر عدد مهول يزيد عن المأئة وخمسين شخص رجال ونساء من ذوي القتيلة يحملون لافتات ويشيدون بجهد المباحث في كشف غموض هذاالبلاغ وكانوا يهللون ويكبرون رغم الحزن والالم وعلي رأسهم ابن عم القتيلة ويعمل وكيل نيابة في شندي وكان علي علاقة بجريدة الدار التي كانت تكتب بالمانشيت العريض( عجزت الشرطة عن القبض علي قتلة الموجهة ) ذلك العنوان الذي أرق مضاجعنا زمنا طويلا ووالدتها وهي امرأة كبيرة في السن وكانت تعانق سيد عابدين والعقيد عوض المفتاح والرائد جمال الخليفة وشخصي الضعيف وبنت برتبة ملازم اول تعمل في المختبر وكانت المسؤول المباشر في كشف العينة بحكم توليها هذا الامر منذ يوم الحادثة واختلطت دموع الفرح بدموع الحزن في مشهد رهيب يحتاج موسيقي تصويرية وكاتب سيناريو ضليع . وفي تلك الاثناء علي ما اذكر وذكر اهم سيد عابدين والدموع تسيل من عينيه ان هذه القتيلة من الاولياء الصالحين وانها اثبتت براءتها بعد بعد مضي سبعة شهور وانها اليوم تنام في قبرها هادئة مطمئنة . وفي تلك الاثناء
    اتصل بي هاتفيا السيد العميد مدير شرطة المحلية وابلغني بانني في الايقاف الشديد بتوجيهات السيد الفريق شرطة محمد عثمان محمد نور الذي وصلته اخبار بان المقدم شرطة جمال عبدالباسط التابع لولاية الخرطوم يعمل مع المباحث المركزية واهدر مجهودات الولاية وسلمها للمركزية حقيقة احترت واصابتني حالة استيأء لا استطيع وصفها الا لحظتها واظلمت الدنيا في عيني وكان ذلك الساعة العاشرة مساء وعجبت كيف يقابل ما اقوم به بهذا الاجحاف وهل المركزية تتبع لشرطة دولة اخري وهل انا لا اتبع للشرطة وهل الشرطة ( كيمان) ام اسرة واحدة وتعمل عمل متكامل وكل يدلوا بدلوه حسب اختصاصه فأنا لست بحاوي ولا اشم المعلومة كما يقال علي ظهر كفي ولا استطيع هضم حق رجل اجتهد وثابر وسهر في كشف غموض بلاغ المهم لم يطل تفكيري كثيرا واخطرت السيد اللواء عابدين بانني في الايقاف الشديد بتوجيهات السيد مدير شرطة الولاية وانني مضطر للذهاب لمعرفة الحاصل تألم الرجل كثيرا ولكنه طمأنني بانه سيتدخل في الامر وسيشرح الوضع للسيد الفريق وقبل ان اخرج من بوابة المباحث عاجلني السيد العميد مدير شرطة المحلية باتصال تلفوني واخبرني انه اتصل بالسيد مدير شرطة الولاية وانه اوضح له انه في الصورة وانه من منحني الضوء الاخضر في العمل مع ادارة المباحث واوضح له كيفية كشف البلاغ وان السيد اللواء عابدين الطاهر طلب تفرغي معهم في المباحث لحين انتهاء اجراءات البلاغ وهنا اصدر سيادته رفع الايقاف عني وطلب مني مقابلته في رئاسة الولاية وانه في انتظاري الي الساعة الثانية عشر ليلا ولالفعل وذهبت لمقابلته ووجدته جالس مع الضابط المناوب في مكتبه وبعد التحية اللغني بانه سعيد بما قمت به وانه صدق لي بحافز خاص كان يحمله في يده وقال لي عبارة لا انساها (قال لي اول مرة اشوف ضابط يتم توقيفو ويتم رفع الايقاف عنه ويتم تحفيزو ) .خرجت منه وانا مسرور لازالة اللبس . وفي صباح قام الجاني (ش) بأعاة تمثيل الحادث مثلما روي في اعترافه ومن الغرائب انه لم يمر علي مكان جريمته منذ ارتكابها كما انه لم ييمع بموتها جراء الاصابات التي لحقتها منه الا لحظة اعادة تمثيل .
    عقد مؤتمر صحفي في قاعة مكتب مدير شرطة الولاية وقد ام هذا المؤتمر حضور كبير برئاسة السيد مدير عام الشرطة الفريق اول محمد نجيب الطيب وعدد من قادة الشرطة والقضاة ووكلاء النيابة والمحامين وكنظمات المجتمع المدني وذوى القتيلة الذين قاموا بوضع لافتات علي جدران القاعة مكتوب عليها (قياده تمام محمد عثمان -- امين امين ياعابدين ) وقد كان المؤتمر لتوضيح ملابسات الحادث وكيفية اكتشاف هذه الجريمة التي شغلت الرأي العام كثيرا .
    تمت محاكمة المتهم (ش) تحت المادة 130 /من القانون الجنائي القتل العمد وتم التنفيذ كما تحاكم المتهم (م) بالسجن ستة اشهر بتهمة السرقة باعتباره عاون المتهم (ش) في نقل المسروقات وتستر علي السرقة .
    وهكذا نكون قد اسدلنا الستار علي وتحدة من الجرائم التي شغلت الرأي العام كثيرا .
    نأسف للاطالة نأسف للشرح الممل ناسف التفاصيل الدقيقة والتي كان الهدف منها وضع القارئ في الصورة تماما .استوعكم الله والي اللقاء في قضية اخري ان كان في العمر بقية ابقوا معي ...⭕⭕
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-09-2017, 11:27 PM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)

    كل عام وأنتم بخير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-09-2017, 11:29 PM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)

    ⭕بسم الله الرحمن الرحيم ⭕

    ⭕ قضية اغتصاب ومقتل تريزا

    بقلم العقيد شرطة م
    جمال عبدالباسط

    ⭕الحلقة الاولي ⭕

    في اواخر العام 1993م وانا برتبة الملازم شرطة وهي الرتبة التي لم استمتع برؤية نجمتها وهي تزين كتفي كثيرا الا في المناوبات والطوابير الشهرية لان جل خدمتي ارتبطت بعمل المباحث فكنت ارتدي الزي المدني اكثر من الرسمي وقد واجهتني موانع ومكائد ومتاريس في العمل في المباحث في قسم الثورات كادت ان تودي بحياتي!! وعواصف ورياح كادت ان تطيح بي من الانتماء لهذا الكيان العظيم الذي اكن له جم حبي وولهي وتقديري حيث كنت رئيس شعبة مباحث القسم وحقا كنت افتخر بهذا المنصب واعتز واعتد به كثيرا بل واذكر كل لحظاتي التي قضيتها فيه واعتبرها من اجمل وامتع ايام حياتي برغم ضيق وشح وقلة الامكانات وقد كان القسم يضم قادة وزملاء ورجال كرام يربطهم حب المهنة وكنا نجلس مع الضابط المناوب امام القسم الذي يفتح في ميدان من جهته الشرقية ونتفاكر في العمل الي ساعات متأخرة من الليل ونساعد الضابط المناوب في البلاغات والكوارث التي تحدث في اختصاص قسم الثورات من بعد صلاة المغرب والذي كانت فيه احداث تحتاج لتوليف وشتل وفتل مواد من القوانين المختلفة حيث كان يقيم عتاة المجرمون ومعتادو الاجرام وتنتشر اوكار الجريمة والرذيلة والخمور.
    كان معنا رقيب فني التحق لاحقاً بكلية الشرطة الدفعة 15 تأهلية وتخرّج ضابطاً برتبة الملازم اسمه محمد المهدي.. رجل مهذب وخلوق واظنه الان برتبة مقدم ويحب المهنة ويود ان يطور نفسه وقد لمست فيه ذلك منذ ان تخرج مع دفعته ونقل الينا في القسم وقد نصحته بالعمل في التحري وانني ساعينه بعد الله سبحانه وتعالي علي ذلك وبالفعل عمل في التحري وكان موفقاً جدا ولكن كانت مصيبته انه عندما يتوافق يوم مناوبتي معه تحدث كارثة كبيرة جعلتنا نضحك علي بعضنا البعض ان اليوم لن يعدي علي خير وقد تكرر ذلك كثيراوقد تصادفت مناوبتي التي بصدد رواية قضيتها الان مع محمد المهدي ربنا يطراه بالخير وقد صادفت ليلة خميس وصابح جمعة وقد عدت كل البلاغات في تلك المناوبة حتي الساعة الخامسة صباحا وهي في تقييم البلاغات العادية حسب تصنيف البلاغات في يومية الحوادث وقد كان ذلك اليوم مثار تعجب واعجاب واستغراب لكل الخدمة المناوبة في القسم وقد اعتقد معظمهم اننا قد (قدينا عين الشيطان بهذه المناوبة الهادئة وفكينا ساجور النحس الذي يلازم مناوباتنا مع بعضنا البعض ) ولكن هيهات هيهات واترككم مع هذه الهيهات التي اقلقت مضاجعنا نهارات وليلات.

    أتوقف هنا علي امل اللقاء بكم في الحلقة القادمة ان كان في العمر بقية ابقوا معي ...⭕⭕
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-09-2017, 04:47 AM

حاتم محمد عثمان
<aحاتم محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 28-02-2014
مجموع المشاركات: 268

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)

    Quote: كل عام وأنتم بخير




    كل عام وانت بخير وعافية وربنا يحقق الاماني سعادتو علي سرالختم

    ,,,,
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-09-2017, 01:45 PM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: حاتم محمد عثمان)

    وأنتم بألف خير اخي حاتم
    بارك الله فيكم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-09-2017, 00:35 AM

حاتم محمد عثمان
<aحاتم محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 28-02-2014
مجموع المشاركات: 268

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)

    Quote:
    ⭕بسم الله الرحمن الرحيم ⭕

    ⭕ قضية اغتصاب ومقتل تريزا

    بقلم العقيد شرطة م
    جمال عبدالباسط

    ⭕الحلقة الاولي ⭕

    في اواخر العام 1993م وانا برتبة الملازم شرطة وهي الرتبة التي لم استمتع برؤية نجمتها وهي تزين كتفي كثيرا الا في المناوبات والطوابير الشهرية لان جل خدمتي ارتبطت بعمل المباحث فكنت ارتدي الزي المدني اكثر من الرسمي وقد واجهتني موانع ومكائد ومتاريس في العمل في المباحث في قسم الثورات كادت ان تودي بحياتي!! وعواصف ورياح كادت ان تطيح بي من الانتماء لهذا الكيان العظيم الذي اكن له جم حبي وولهي وتقديري حيث كنت رئيس شعبة مباحث القسم وحقا كنت افتخر بهذا المنصب واعتز واعتد به كثيرا بل واذكر كل لحظاتي التي قضيتها فيه واعتبرها من اجمل وامتع ايام حياتي برغم ضيق وشح وقلة الامكانات وقد كان القسم يضم قادة وزملاء ورجال كرام يربطهم حب المهنة وكنا نجلس مع الضابط المناوب امام القسم الذي يفتح في ميدان من جهته الشرقية ونتفاكر في العمل الي ساعات متأخرة من الليل ونساعد الضابط المناوب في البلاغات والكوارث التي تحدث في اختصاص قسم الثورات من بعد صلاة المغرب والذي كانت فيه احداث تحتاج لتوليف وشتل وفتل مواد من القوانين المختلفة حيث كان يقيم عتاة المجرمون ومعتادو الاجرام وتنتشر اوكار الجريمة والرذيلة والخمور.
    كان معنا رقيب فني التحق لاحقاً بكلية الشرطة الدفعة 15 تأهلية وتخرّج ضابطاً برتبة الملازم اسمه محمد المهدي.. رجل مهذب وخلوق واظنه الان برتبة مقدم ويحب المهنة ويود ان يطور نفسه وقد لمست فيه ذلك منذ ان تخرج مع دفعته ونقل الينا في القسم وقد نصحته بالعمل في التحري وانني ساعينه بعد الله سبحانه وتعالي علي ذلك وبالفعل عمل في التحري وكان موفقاً جدا ولكن كانت مصيبته انه عندما يتوافق يوم مناوبتي معه تحدث كارثة كبيرة جعلتنا نضحك علي بعضنا البعض ان اليوم لن يعدي علي خير وقد تكرر ذلك كثيراوقد تصادفت مناوبتي التي بصدد رواية قضيتها الان مع محمد المهدي ربنا يطراه بالخير وقد صادفت ليلة خميس وصابح جمعة وقد عدت كل البلاغات في تلك المناوبة حتي الساعة الخامسة صباحا وهي في تقييم البلاغات العادية حسب تصنيف البلاغات في يومية الحوادث وقد كان ذلك اليوم مثار تعجب واعجاب واستغراب لكل الخدمة المناوبة في القسم وقد اعتقد معظمهم اننا قد (قدينا عين الشيطان بهذه المناوبة الهادئة وفكينا ساجور النحس الذي يلازم مناوباتنا مع بعضنا البعض ) ولكن هيهات هيهات واترككم مع هذه الهيهات التي اقلقت مضاجعنا نهارات وليلات.

    أتوقف هنا علي امل اللقاء بكم في الحلقة القادمة ان كان في العمر بقية ابقوا معي ...⭕⭕




    في انتظار الحلقة الثانية يا سعادتك

    ,,,,,
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2017, 03:53 AM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: حاتم محمد عثمان)

    حاااااضر اخي الجميل حاتم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2017, 04:09 AM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)

    ⭕ بسم الله الرحمن الرحيم ⭕

    ⭕قضية اغتصاب ومقتل تريزا⭕

    ⭕الحلقة الثانية ⭕

    بقلم العقيد شرطة م
    جمال عبدالباسط

    توقفنا سادتي الكرام في الحلقة الماضية عند الساعة الخامسة صباحا وهدوء الاحوال وبلاغاتنا عادية لا ترقي لمستوي التعليق ثم ختمنا الحلقة بكلمة هيهات وحقا هيهات. ونواصل من حيث انتهينا.
    حضر للقسم جماعةمكونة من خمسة رجال من سكان احدي المناطق الطرفية باختصاص القسم عند الساعة السادسة صباحا وانا أهيئ نفسي للمغادرة للراحة بعد ان راجعت كل الدفاتر واشّرت البلاغات للمعلومية وقمت بكل مهام المناوب من مراجعة الحراسات وتمام الخدمة المناوبة وخلافه واذا بالرقيب المناوب يدخل علي في المكتب ويخبرني بان هناك بلاغ قتل لطفلة تبلغ من العمر حوالي 13 عام تقريبا والجثة في ميدان في الحي الطرفي (كذا) تأكدت لحظتها انني ومحمد المهدي مثل السحاب والبرق القبلي لاتخطئ امطاره ابدا. وبالتحري الاوّلي مع المبلغين افادوا انهم عند تحركهم لصلاة الفجر الي المسجد المجاور وجدوا جثة لطفلة ملقاة في ميدان الحي عمرها حوالي 13 الي 14 سنة وبها وحولها دماء سائلة وهي عارية تماما من اي ملابس كان من بين المبلغين رقيب في القوات المسلحة وقد قام بتغطية الجثة بملاءة احضرها من منزله وكلّف مجموعة من السكان بحراسة الجثة لحين حضور الشرطة.. وقد اكبرت فيه هذه الخطوة التي ادّت لتأمين مسرح الحادث تامين جزئي افاد التحري كثيرا. تحركت معهم بعربتهم الخاصة التي حضروا بها للقسم وذلك لجاهزيتها لان عربة حوادث القسم تحتاج لطقوس وتحانيس حتي يتم تشغيل ماكينتها المهم تحركت علي رأس قوة من الخدمة المناوبة والمتحري ومناوب المباحث ووصلنا وقد بدأت شمس الصباح ارسال اوّل اشعة يوم الجمعة. منظر رهيب تتفطر له اقسي القلوب.. وصلنا مسرح الجريمة ودائما اتذكر المقولة التي تقول مسرح الجريمة هو الشاهد الصامت الذي لو احسنت التعامل معه لقال لك من هو الجاني هكذا كان ديدننا في زيارة مسرح الحادث نبدأ بالدائرة الخارجية بتمشيط اكبرقدر ممكن من الارض المحيطة بمسرح الجريمة ثم نبدأ في تضييق الدائرة بحيث اننا اي موضع تطأه اقدامنا اما وجدنا فيه متعلقات تفيد التحري وحرزناها او اعتبرناها ارض بور لا فائدة منها حتي نصل الى مكان وجود الجثة وعند وصولنا الى الدائرة قبل الاخيرة وجدنا فردة حذاء يمين (سفنجة خضراء) وآثار اقدام لطفلة قدمهااليمني حافية واليسري تنتعل نعال وهناك اثار اقدام لأكثر من ثلاثة اشخاص وذلك باختلاف شكل الاثر ونوع الاحذية في التراب وعند الدخول للدائرة الاخيرة لاحظنا وجود آثار اقدام غير منتظمة ومتداخلة مع بعضها البعض وتشبه الاثار التي في الدائرة قبل الاخيرة التي ذكرتها. ثم وصلنا الجثة ورفعنا الغطاء والله كأنما هذا المنظر امامي الآن بالرغم من مرور 24 عام عليه. ودعوني اصفه لكم بدقة وتمعن والم اكثر!! هي طفلة ابنوسية اللون والمقاطع ذات قدر من الجمال والملامح التي تدل علي البراءة والطفولة عارية تماما وفستانها الوردى ممزق اربا اربا بجوارها وداخل فمها طرحة بطول متر في نصف متر من قماش يعرف بالشفون (تخيلوا ان تضع طرحة كاملة داخل فم انسان) الجثة ممدّدة الرأس من الناحية الشرقية والارجل الى الناحية الغربية والرجل اليسري مفتوحة حوالي 25 سنتمتر وتنتعل فردة السفنجة الخضراء اليسري والدم نازف وناشف من دبرها وفرجها حتي بلل التراب ويوجد في مكان العراك قلم جاف بلون اصفر مائل الي البرتقالي وغطاءه بلون ازرق داكن كان من افضل انواع الاقلام الجافة في تلك الحقبة التاريخية ثم ورقة عبارة عن جزء من علبة سجائر برنجي مكتوب بداخلها اسماء فردية لسبعة رجال..
    حرزنا هذه المتعلقات التي ذكرتها ورسمنا الكروكي لمسرح الحادث وتحديد ابعاد الجثة من المباني حولها والاتجاهات وتصويرها ورفع بصماتها، ثم حملنا الجثة الي القسم وتمّ استصدار اورنيك 8 جنائي وامر تشريح تم بموجبهما تحويل الجثة للمشرحة.
    عذرا اتوقف هنا عند تحويل الجثة للمشرحة لحين عودتي من المشرحة واخطار رئيس القسم وماذا فعل وماهي توجيهاته. الي اللقاء في الحلقة القادمة ان كان في العمر بقية ابقوا معي ...⭕⭕
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-09-2017, 08:39 AM

حاتم محمد عثمان
<aحاتم محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 28-02-2014
مجموع المشاركات: 268

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)


    حضور و متابعة , تحياتي سعادتو علي

    ,,,,
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-09-2017, 10:05 PM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: حاتم محمد عثمان)

    تسلم اخي حاتم
    وياريت لو نشوف تسجيل حضور ومتابعة من القراء الأعضاء برضو
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-09-2017, 11:08 PM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)

    ⭕ بسم الله الرحمن الرحيم ⭕

    ⭕ قضية اغتصاب ومقتل تريزا ⭕


    ⭕الحلقة الثالثة ⭕

    بقلم العقيد شرطة م
    جمال عبد الباسط

    تحياتي واحترامي سادتي الزملاء والقراء الكرام وصلنا في الحلقة السابقة للمشرحة بمعيتنا جثة طفلة مجهولة عمرها بين 13 الي 14 عام مجهولة الاسم حتي تلك اللحظة فلم يظهر ذووها بعد.
    نواصل من المشرحة من حيث انتهينا عائدين الي دائرة الاختصاص ووصولنا الساعة الثامنة والنصف صباحا.
    طبعا لا توجد وسائل اتصال كما هو اليوم بخلاف التلفون العادي او الذهاب بالدرب لرئيس القسم خصوصا في مثل هذه البلاغات والاحداث الهامة ومن المشرحة عرجنا علي منزل السيد رئيس القسم السيد العقيد شرطة آنذاك عباس فوراوي متّعه الله بالصحة والعافية هذا الرجل الذي تعلمنا منه الكثير في العمل الجنائي وعمل الشرطة عموما فهو صاحب شخصية بوليسية قوية جدا ويمتاز بالشجاعة والاقدام ولايخشي في الحق لومة لائم وقد حضرت له مواقف كثيرة مع ساسة ومسئولين نافذين في الدولة والله لم تزحزحه تلك المناصب والرتب عن قول الحق والثبات علي المبدأ. وصلنا داره وأبلغته بالحادثة وما قمنا به من اجراءات وكان لا يراجعني في امر قمت به لثقته في جديتي في عملي وقفل كل المنافذ التي يمكن ان تحدث خللا في العمل وبعد ان سمع روايتي عن الحادثة وجه بأعلان حالة استعداد قصوي بالقسم وارسال عربة الحوداث المتهالكة وعربة الترحيل التي كان يطلق عليها اسم (كندوره) تيمنا باسم لاعب الهلال الراحل هاشم تيه كرتون (كندوره) والعربة اللوري لترحيل كل قوة القسم ضباط وصف وجنود من منازلهم الي القسم والله لم أدر او يجول بخاطري مايفكر فيه السيد رئيس القسم وقتها ولكني نفذت تعليماته حرفيا، وقد كانت كل قوة القسم متواجدة خلال ساعة واحدة بساحة القسم، وطلب منا ان نتحرك في مجموعات حسب المتاح من العربات واحضار كل سكان الحارة(كذا ) وكل سكان المنازل المطلة والمجاورة للميدان الذي عثرنا فيه علي جثة الطفلة وبالفعل تحركنا وخلال ساعة ونصف كان امام ساحة القسم جمع غفير من السكان ثم ارسلنا عربة الحوادث لاحضار الكلب البوليسي وقمنا بتحريك بعض المصادر المقيمين في المنطقة وقد اتوا بمعلومات هامة جدا وهي ان في احد البيوت المطلة علي الميدان كان هناك حفل في منزل المدعو (س) وكان حفل صغير كما يعرف في ذلك الزمن بال (بارتي) وكان يستخدم فيه مسجل بسماعات كبيرة بعض الشئ وافادت المصادر ان الحفل استمر حتي الساعات الاولي من صباح الجمعة اخطرت السيد رئيس القسم بهذه المعلومة ووجه بعمل طابور استعراف بواسطة الكلب البوليسي باستخدام القلم الذي عثرنا عليه بمكان الحادث كأحد المتعلقات وأن ننده الاسماء التي عثرنا عليها في ورقة علبة السجائر من بين الحاضرين وكذلك اخطار كل من كان بالحفل من بين الحاضرين من سكان الحارة ان يقف علي جانب معين من الميدان وبعد فرزهم الفرز الاول وكان من بينهم المدعو (س) صاحب منزل الحفل وثلاثة من اصحاب الاسماء التي عثرنا عليها بورقة علبة السجائر حملت القلم بالطريقة التي حرزته بها وعرضته علي كل الحضور حتي صاحب المنزل (س) والثلاثة الذين كانت اسماءهم في ورقة علبة السجائر من بين الحاضرين وطرحت عليهم سؤالين هل منكم من هو صاحب هذا القلم او لمسه بيده من قبل؟ وكعادة الانسان في مثل هذه الحالات كان الرّد الانكار.
    بعد ذلك تم اجراء طابور الكلب البوليسي وقد تم اجلاسهم كما هو معروف في صف به اكثر من عشرة اشخاص من بينهم المدعو (س) صاحب المنزل ثم عرض عليهم القلم بواسطة مدرب الكلب البوليسي وانكروا رؤيته او علاقتهم به من قبل، وتم تمرير القلم علي انف الكلب البوليسي كما هو معروف وهو متجه عكس الطابور بطريقه معينة ثم اطلق الكلب والذي تحرك محاذيا للطابور من جهته اليمني حتي نهايته ثم عاد بالجهة اليسري حتي بدايته ثم انطلق وامسك ببنطال احد الجالسين في الطابور وظل يسحبه باسنانه من كمر البنطلون الي ان اخرجه من الطابور ثم اعيد الاستعراف بعد تغيير الشخص الذي تم التعرف عليه ملابسه وموقعه في الطابور ثم تكررت نفس العملية وكان نفس الشخص الاول الذي تم سحبه من بنطاله ثم تكرر الاستعراف هذه المرة كما هو معروف بابعاد الشخص الذي تم التعرف عليه من الطابور نهائيا، اي ان يجري الطابور بدونه وبالفعل اجري الطابور ولم يتعرف الكلب علي احد من الجالسين في الصف بل دخل الكلب الي القسم حيث يوجد الشخص الذي تعرف عليه في المرتين الاولي والثانية وقد كان هذا الشخص هو المدعو ( س) صاحب منزل الحفل الذي انكر بادئ الامر علاقته بالقلم الاصفر وقد بدأ يتصبب عرقا ويرتجف ويقول انه يمتلك قلم مثل هذا لكن لايدري ان كان هو نفس القلم ام يشبهه.. واخذنا اقراره هذا كخطوة ايجابية في صالح التحري وقمنا باطلاق سراح جميع سكان تلك الحارة المتواجدين بميدان القسم لحال سبيلهم ثم تحفظنا علي (س) والثلاثة اصحاب الاسماء الورادة بورقة علبة السجائر ..

    اتوقف هنا علي امل اللقاء بكم لنري ما اسفر عنه التحري والبحث الجنائي في حلقتنا القادمة ان شاءالله ان كان في العمر بقية ابقوا معي ....⭕⭕
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-09-2017, 11:29 PM

محمد جبره
<aمحمد جبره
تاريخ التسجيل: 12-01-2013
مجموع المشاركات: 665

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)

    سلام جنابو علي

    حضور دائم ومتابعة ...
    التحية عبرك لجنابو جمال عبد الباسط ...اظن انه من ابناء الدويم له التحية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-09-2017, 04:33 PM

حاتم محمد عثمان
<aحاتم محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 28-02-2014
مجموع المشاركات: 268

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: محمد جبره)

    Quote: ⭕ بسم الله الرحمن الرحيم ⭕

    ⭕ قضية اغتصاب ومقتل تريزا ⭕


    ⭕الحلقة الثالثة ⭕

    بقلم العقيد شرطة م
    جمال عبد الباسط

    تحياتي واحترامي سادتي الزملاء والقراء الكرام وصلنا في الحلقة السابقة للمشرحة بمعيتنا جثة طفلة مجهولة عمرها بين 13 الي 14 عام مجهولة الاسم حتي تلك اللحظة فلم يظهر ذووها بعد.
    نواصل من المشرحة من حيث انتهينا عائدين الي دائرة الاختصاص ووصولنا الساعة الثامنة والنصف صباحا.
    طبعا لا توجد وسائل اتصال كما هو اليوم بخلاف التلفون العادي او الذهاب بالدرب لرئيس القسم خصوصا في مثل هذه البلاغات والاحداث الهامة ومن المشرحة عرجنا علي منزل السيد رئيس القسم السيد العقيد شرطة آنذاك عباس فوراوي متّعه الله بالصحة والعافية هذا الرجل الذي تعلمنا منه الكثير في العمل الجنائي وعمل الشرطة عموما فهو صاحب شخصية بوليسية قوية جدا ويمتاز بالشجاعة والاقدام ولايخشي في الحق لومة لائم وقد حضرت له مواقف كثيرة مع ساسة ومسئولين نافذين في الدولة والله لم تزحزحه تلك المناصب والرتب عن قول الحق والثبات علي المبدأ. وصلنا داره وأبلغته بالحادثة وما قمنا به من اجراءات وكان لا يراجعني في امر قمت به لثقته في جديتي في عملي وقفل كل المنافذ التي يمكن ان تحدث خللا في العمل وبعد ان سمع روايتي عن الحادثة وجه بأعلان حالة استعداد قصوي بالقسم وارسال عربة الحوداث المتهالكة وعربة الترحيل التي كان يطلق عليها اسم (كندوره) تيمنا باسم لاعب الهلال الراحل هاشم تيه كرتون (كندوره) والعربة اللوري لترحيل كل قوة القسم ضباط وصف وجنود من منازلهم الي القسم والله لم أدر او يجول بخاطري مايفكر فيه السيد رئيس القسم وقتها ولكني نفذت تعليماته حرفيا، وقد كانت كل قوة القسم متواجدة خلال ساعة واحدة بساحة القسم، وطلب منا ان نتحرك في مجموعات حسب المتاح من العربات واحضار كل سكان الحارة(كذا ) وكل سكان المنازل المطلة والمجاورة للميدان الذي عثرنا فيه علي جثة الطفلة وبالفعل تحركنا وخلال ساعة ونصف كان امام ساحة القسم جمع غفير من السكان ثم ارسلنا عربة الحوادث لاحضار الكلب البوليسي وقمنا بتحريك بعض المصادر المقيمين في المنطقة وقد اتوا بمعلومات هامة جدا وهي ان في احد البيوت المطلة علي الميدان كان هناك حفل في منزل المدعو (س) وكان حفل صغير كما يعرف في ذلك الزمن بال (بارتي) وكان يستخدم فيه مسجل بسماعات كبيرة بعض الشئ وافادت المصادر ان الحفل استمر حتي الساعات الاولي من صباح الجمعة اخطرت السيد رئيس القسم بهذه المعلومة ووجه بعمل طابور استعراف بواسطة الكلب البوليسي باستخدام القلم الذي عثرنا عليه بمكان الحادث كأحد المتعلقات وأن ننده الاسماء التي عثرنا عليها في ورقة علبة السجائر من بين الحاضرين وكذلك اخطار كل من كان بالحفل من بين الحاضرين من سكان الحارة ان يقف علي جانب معين من الميدان وبعد فرزهم الفرز الاول وكان من بينهم المدعو (س) صاحب منزل الحفل وثلاثة من اصحاب الاسماء التي عثرنا عليها بورقة علبة السجائر حملت القلم بالطريقة التي حرزته بها وعرضته علي كل الحضور حتي صاحب المنزل (س) والثلاثة الذين كانت اسماءهم في ورقة علبة السجائر من بين الحاضرين وطرحت عليهم سؤالين هل منكم من هو صاحب هذا القلم او لمسه بيده من قبل؟ وكعادة الانسان في مثل هذه الحالات كان الرّد الانكار.
    بعد ذلك تم اجراء طابور الكلب البوليسي وقد تم اجلاسهم كما هو معروف في صف به اكثر من عشرة اشخاص من بينهم المدعو (س) صاحب المنزل ثم عرض عليهم القلم بواسطة مدرب الكلب البوليسي وانكروا رؤيته او علاقتهم به من قبل، وتم تمرير القلم علي انف الكلب البوليسي كما هو معروف وهو متجه عكس الطابور بطريقه معينة ثم اطلق الكلب والذي تحرك محاذيا للطابور من جهته اليمني حتي نهايته ثم عاد بالجهة اليسري حتي بدايته ثم انطلق وامسك ببنطال احد الجالسين في الطابور وظل يسحبه باسنانه من كمر البنطلون الي ان اخرجه من الطابور ثم اعيد الاستعراف بعد تغيير الشخص الذي تم التعرف عليه ملابسه وموقعه في الطابور ثم تكررت نفس العملية وكان نفس الشخص الاول الذي تم سحبه من بنطاله ثم تكرر الاستعراف هذه المرة كما هو معروف بابعاد الشخص الذي تم التعرف عليه من الطابور نهائيا، اي ان يجري الطابور بدونه وبالفعل اجري الطابور ولم يتعرف الكلب علي احد من الجالسين في الصف بل دخل الكلب الي القسم حيث يوجد الشخص الذي تعرف عليه في المرتين الاولي والثانية وقد كان هذا الشخص هو المدعو ( س) صاحب منزل الحفل الذي انكر بادئ الامر علاقته بالقلم الاصفر وقد بدأ يتصبب عرقا ويرتجف ويقول انه يمتلك قلم مثل هذا لكن لايدري ان كان هو نفس القلم ام يشبهه.. واخذنا اقراره هذا كخطوة ايجابية في صالح التحري وقمنا باطلاق سراح جميع سكان تلك الحارة المتواجدين بميدان القسم لحال سبيلهم ثم تحفظنا علي (س) والثلاثة اصحاب الاسماء الورادة بورقة علبة السجائر ..

    اتوقف هنا علي امل اللقاء بكم لنري ما اسفر عنه التحري والبحث الجنائي في حلقتنا القادمة ان شاءالله ان كان في العمر بقية ابقوا معي ....⭕⭕




    حضور ومتابعة
    تحياتي سعادتو علي سرالختم
    ,,,



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-09-2017, 02:58 AM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: حاتم محمد عثمان)

    تسلم كتير حاتم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-09-2017, 02:55 AM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: محمد جبره)

    يا هلا وألف مرحبا اخي الحبيب محمد جبرة

    كل عام وانت بخير وشكرا للمتابعة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-09-2017, 03:03 AM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)



    ⭕ قضية اغتصاب ومقتل تريزا ⭕

    ⭕ الحلقة الرابعة ⭕

    بقلم العقيد شرطة م
    جمال عبد الباسط

    سادتي الاعزاء القراء الافاضل توقفنا في حلقتنا الماضية عند طابور الاستعراف بواسطة الكلب البوليسي عن طريق احد المتعلقات التي عثرنا عليها بمسرح الجريمة ( القلم الاصفر ) وان الكلب قد تعرف علي احد المشتبه بهم وهو المدعو (س) كما اننا وجدنا ثلاثة من اصحاب الاسماء السبعة في ورقة علبة السجائر ثم اقرار المدعو (س) بانه يمتلك قلم كهذا ولكنه غير متأكد ان كان هو القلم نفسه ام لا.
    ونواصل من حيث نهاية الحلقة السابقة.

    وقبل البدء انوّه لعلمي من بعض الزملاء ربنا يجزيهم خيرا ان لاعب الهلال هاشم تية كرتون (كندورة) علي قيد الحياة ربنا يبارك في ايامه وقد سمعت من قبل انه تعرض لهجوم اسراب من النحل في رحلة وتوفي. اسأل الله ان يديم عليه نعمة الصحة والعافية،
    ومعا الي مضابط هذه الحلقة.

    تحرينا مع المدعو (س) عن برنامج الحفل الليلي الذي اقيم بمنزله والحضور ومن منهم حاضر مع الجمع ومن منهم غائب وبدأ هو ومن كان معه من الثلاثة في تذكر اسماء الحاضرين في الحفل وذكروا اسماء الغائبين من الجمع الذي كان بميدان القسم وكان من بين الغائبين اربعة من الاسماء التي في ورقة علبة السجائر وهنا تذكر المدعو (س) ان صديقه (و) قد اخذ منه القلم الاصفر لكتابة اسماء المتبرعين لشراء حجارة بطارية للمسجل لزوم التشغيل في ال (بارتي) ونفس اقواله اكدها الثلاثة الذين كانوا ضمن الاسماء السبعة وذكر ايضا ان (و) بعد ان احضر الحجارة خرج من المنزل وعاد بعد حوالي ساعة زمن وعلي قميصه اثر دماء وبسؤاله افاده بانه دم رعاف وطلب منه جلابية وقال اعطيته الجلابية وقام بارتدائها من فوق القميص المبلل بالدماء ومكث معهم الي نهاية الحفل حوالي الساعة الثالثة صباحا وبسؤاله عن منزل صديقه (و) ارشد عنه وانه بالقرب من مكان الحفل وتحركنا فورا لمنزل (و) ولم نجده وعلمنا من شقيقه انه سافر في الساعة السادسة صباحا الي عمته باحدي الولايات القريبة وبسؤالنا عن ملابسه التي كان يرتديها ليلا قال انه لاحظ ان شقيقه (و) قام بحرق ملابس عند عودته للمنزل في الصباح الباكر وقام بدفنها في حوش المنزل وارشدنا الي مكان دفن الملابس وعثرنا عليها (قميص وجلباب ) محروقة الا من بعض الاطراف بها آثار دماء قليلة في الاماكن التي لم تصلها النار حملنا بقايا الملابس المحروقة علي علاتها علنا نجد بها مايفيد التحري ثم اصطحبنا شقيق المدعو (و) معنا للقسم والفرحة تملؤنا والارض لاتسعنا فقد وضعنا اول قدم لنا في الطريق الصحيح عدنا للقسم ومازالت جموع المواطنين من جيران القسم واهل الحارة متواجدين امام القسم ودخلنا ووجدنا السيد رئيس القسم والاخوة الضباط والافراد في حالة ترقب وانتظار ودخلنا ونحن نبشرهم بعثورنا علي معلومات وادلة دامغة تحتاج لتكملة وبشرح الوضع للسيد رئيس القسم كان لابد لنا من القيام بمأمورية عاجلة لمكان تواجد المدعو (و) ولكن اين الوسيلة التي تصل لنقاط التفتيش الخارجية في مداخل ولاية الخرطوم وهنا انبري احد جيران القسم وهو رجل كريم ومفضال من آل تبيدي ربنا يطراه بالخير كانت له عربة لاندكروزر جديدة موديل تلك السنة بأكياسها كما يقول سماسرة العربات يطلق عليها (ليلي علوي ) وتفاعل معنا هذا الرجل وقال لي ياجنابو عربيتي جاهزة للمأمورية وسلمني المفتاح والله سالت دموعي تلك اللحظة فرحا وشكرا وحمدا لله علي تسخير كل الامور في زمن وجيز وكل الذي سردته في هذه القضية لم بتجاوز الساعة الرابعة والنصف عصر الجمعة وتحركنا علي الفور وبمعيتنا شقيق المدعو (و) منطلقين الي الولاية المعنية ووصلنا خلال ساعة ونصف للجهة المقصودة برغم وعورة الطريق الا ان العربة كانت جديدة ومريحة جدا وبطرق الباب فتح لنا الباب المدعو (و) شخصيا واخدناه معنا او (غرفناه) معنا كما هو متعارف بين قبيلة المباحث وتحركنا عائدين للخرطوم فورا ووصلنا عند العاشرة مساءا لارض قسم الثورات بسلام تامين غانمين سالمين.

    اتوقف هنا علي امل اللقاء بكم في الحلقة القادمة لنري ماقاله (و) في طريق العودة للخرطوم. ان كان في العمر بقية ابقوا معي ...⭕⭕
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-09-2017, 09:14 PM

حاتم محمد عثمان
<aحاتم محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 28-02-2014
مجموع المشاركات: 268

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)


    حضور ومتابعة

    ,,,,,
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-09-2017, 05:25 AM

maia

تاريخ التسجيل: 05-03-2002
مجموع المشاركات: 2575

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)

    تسجيل متابعة لهذا البوست الاكتر من جميل

    كسرة جانبية بره مسار البوست : حزنت لكن رجعت فرحت بسرعة انه اللاعب كندورة على قيد الحياة
    اتذكرت ايام فريق الهلال كان في مجده

    وتعظيم سلام لكم بوليس السودان العظيم

    ( تعديل لللاضافة)

    (عدل بواسطة maia on 11-09-2017, 09:19 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-09-2017, 09:51 PM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: maia)

    تسلموااااا الأخت مايا والأخ حاتم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-09-2017, 09:56 PM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)

    الآي فون ten طلع طبعا ومن اهم مزاياه التلفون يفتح ويقفل ببصمة الوجه
    هسي بناتنا في السودان مع الفسخ والجلخ وكل يوم بي ميك اب وشكل ديل هل التلفون بفتح ليهم بي بصمة الوجه دي ولا حايقول ليها ما اتعرفت عليك؟؟ 😳
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-09-2017, 09:58 PM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)

    نمشي نسال اخونا معاوية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-09-2017, 05:12 AM

maia

تاريخ التسجيل: 05-03-2002
مجموع المشاركات: 2575

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)

    لو ببصمة الوش كان كدا الشعب السوداني الفضل دقس
    ناس فسخ وجلخ وعامل الشمس
    في الحالتين الشعب ضايع
    الا يعملوا ليهم آي فون بالرقم الوطني
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-09-2017, 03:54 AM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: maia)

    حلوة الا بالرقم الوطني دي 😀😀😀
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-09-2017, 00:52 AM

حاتم محمد عثمان
<aحاتم محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 28-02-2014
مجموع المشاركات: 268

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)


    في انتظار الحلقة الخامسة

    كل التحايا والود سعادتو علي سرالختم

    ,,,,,
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-09-2017, 02:14 PM

حاتم محمد عثمان
<aحاتم محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 28-02-2014
مجموع المشاركات: 268

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: حاتم محمد عثمان)


    اظهر وبان يا سعادتو علي

    البوست حتل في الصفحة التالتة

    ,,
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-09-2017, 03:12 AM

حاتم محمد عثمان
<aحاتم محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 28-02-2014
مجموع المشاركات: 268

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: حاتم محمد عثمان)


    مستمرين في رفع البوست خوفآ من الغرق

    ,,,,



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-10-2017, 06:23 PM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: حاتم محمد عثمان)

    ناسف للانقطاع وشكرا اخي حاتم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-10-2017, 06:34 PM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)

    ⭕ بسم الله الرحمن الرحيم ⭕

    ⭕ قضية اغتصاب ومقتل تريزا⭕

    ⭕الحلقة الخامسة ⭕

    بقلم العقيد شرطة م
    جمال عبد الباسط

    توقفنا سادتي الكرام في الحلقة الماضية عند وصولنا للخرطوم عند الساعة العاشرة مساء نفس يوم الجمعة الذي حدثت في الجريمة وبمعيتنا متهم اساسي وختمنا الحلقة بكلمة علي امل اللقاء بكم في الحلقة القادمة لنري ماذا قال المتهم (و) في الطريق من مكان القبض عليه الي وصولنا الخرطوم .
    ونواصل من حيث النهاية وها نحن بحمد الله وتوفيقه اصبحنا وحيينا وعشنا يوم جديد .
    وقبل الخوض فيما قال المدعو (و) في الطريق فقد كانت لي مداخلة مع اخ وقائد عزيز ذكر لي امر هام لم اتطرق اليه في سرد هذه الواقعة وهو السؤال عن ذوى القتيلة والبحث عنهم لعلهم كانوا يفيدونا بمعلومات هامة وشكرته علي هذه الملاحظة التي تؤكد ان بوليس الزمن الجميل صاحي وصحيح ومازالت قوة الملاحظة من شيمته .
    وحقا كنت اتوقع مثل هذا التنبيه ولكن وقائع وظروف هذه الحادثة سارت كما ذكرت. فعند وصولنا للقسم وجدنا والدة القتيلة قد حضرت للقسم مبلغة عن بنتها التي خرجت منذ الساعة الثامنة ليلة الخميس (ليلة الحادثة) من منزلها متجهة الي منزل خالتها في حارة مجاورة ومن المفترض ان ترجع لمنزل والدتها نهار الجمعة وعندما تأخرت عن موعد العودة ذهبت والدتها الي منزل شقيقتها(خالة البنت) وهناك علمت منها ان البنت لم تحضر لها اصلا وافادت انها سمعت في الحي ان هناك بنت وجدت مقتولة في الميدان ومن الاوصاف تأكد الاخوة الضباط انها القتيلة ولكي يقطعوا الشك ارسلوا معها المتحري محمد المهدي وفرد من المباحث للمشرحة وهناك كانت الفاجعة والحرقة والالم هي القتيلة نفسها واسمها تريزا وعمرها 14 عام ووالدتها منفصلة عن والدها منذ خمسة سنوات وتسكن مع والدتها في الحارة التي تم اغتصابها واغتيالها فيها.
    نعود لماقاله المدعو (و) في طريق العودة قال انه ومعه اصدقاءه الثلاثة (أ) و (خ) و(م) كانوا مع (م) في منزلهم الذي يقع في منطقة عشوائية اقصي جنوب اختصاص القسم بالقرب من المنطقة الصناعية امدرمان الجديدة وكان (م) قدم لهم دعوة لتعاطي الخمر (شرب المريسة) وقال انهم قد احتسوا اربعة صفائح مريسة والصفيحة تعادل الجركانة عبوة الاربعة جالون اليوم.. تخليوا اشخاص يحتسوا مريسة بهذه الكمية المهولة وافاد انهم تحركوا صوب حارة المدعو (س) بدعوة من صديقه (و) لحضور الحفل ال(بارتي ) كختام ليوم البهجة وذلك عند الساعة الرابعة عصرا الذي بدأ بشرب الخمر منذ الصباح وقد قطعوا ستة حارات سيرا علي الاقدام المثقلة بأم الكبائر والتي كانت تترنح طيلة هذا المشوار وعند اطلالتهم على حارة المدعو (و) التي لا تبعد كثيرا عن مكان الحفل ابت نفس (و) والا ان يكرم ضيوفه الكرام في منطقته بصفيحة خامسة من المريسة علي شرف برنامج الحفل ثم قال انهم وصلوا الي ميدان الحارة (مسرح الجريمة عند الساعة السابعة مساءا بعد المغرب وتركهم (و) في الميدان لاخذ قسط من الراحة والاتكاءة لحين تجهيز مكان وبرنامج الحفل ودخل منزل صديقه (س) لتفقد احوال التجهيزات والاعداد وعلم ان هناك اشكالية في قيمة حجارة البطارية التي سيتم بها تشغيل جهاز المسجل وقال والحديث علي لسان (و) اخذت القلم من (س) لتسجيل اسماء الاشخاص الذين يتوسم فيهم خيرا بالمساهمة في شراء حجارة البطارية وبعد دفع المبلغ بواسطة المساهمين خرج للدكان المجاور واحضر الحجارة وبدأ الحفل الساهر وخرج لتفقد ضيوفه الكرام واصطحابهم لمكان الحفل وهناك وجد العجب العجاب مشهد لم يُفق له ولاستيعابه الابعد ان رآنا امام منزل ذويه بتلك الولاية.
    عذرا سادتي اتوقف هنا لظرف طارئ واعاود في الحلقة القادمة ان كان في العمر بقية ابقوا معي ...⭕⭕
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-10-2017, 10:35 PM

حاتم محمد عثمان
<aحاتم محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 28-02-2014
مجموع المشاركات: 268

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)


    حمدا لله علي السلامة يا كمندان علي

    ,,,,
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-10-2017, 11:07 PM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: حاتم محمد عثمان)

    Quote: حمدا لله علي السلامة يا كمندان علي


    الله يسلمك اخي الحبيب حاتم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2017, 00:47 AM

muntasir

تاريخ التسجيل: 07-11-2003
مجموع المشاركات: 2824

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)

    علي ان شاء الله التلفون XL يعملوه يفتح بِالشِّعَر ( البغتي الإضنين)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2017, 07:41 PM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: muntasir)



    ‎⭕ قضية اغتصاب ومقتل تريزا⭕


    ‎⭕الحلقة السادسة والأخيرة⭕

    ‎بقلم العقيد شرطة م
    ‎جمال عبدالباسط

    ‎سادتي الافاضل تحية واحتراما واشكر لكم اهتمامكم والمتابعة.

    ‎توقفنا في الحلقة الماضية عند خروج المدعو ( و) من مكان الحفل لتفقد ضيوفه غير الكرام في الميدان الذي يطل عليه منزل الحفل.

    ‎ونواصل من حيث انتهينا خرج (و) في ظلام دامس فالمنطقة عشوائية ولاتوجد بها كهرباء الا من بعض الاشراقات المتفرقة هنا وهناك في البويتات الصغيرة الحزينة كحزن موقف ذلك اليوم المأساوي وجد اصدقاءه (م) و (خ) و (أ) وهم ممسكون بفتاة صغيرة وقاموا برميها علي الارض مستلقية علي ظهرها و (أ) ممسكا برجليها و(خ) ممسكا بيديها بعد شدهن تجاه الراس و(م) يخلع في ملابسها وهي تئن بصوت خافت جدا بعد ان وضعوا لها قطعة قماش داخل فمها حتي يكتموا صوتها ثم بدأ (م) في عملية الاغتصاب في فرجها وفي دبرها ثم تبادلوا الادوار بالتناوب واحتلال المواقع وهم في حالة لاوعي ولا ادراك تامين سوي عمليتهم القذرة البشعة اللا انسانية وقال (و) انه كان بمثابة المصلح الاجتماعي
    ‎وكان يقول لهم:(ياجماعة حرام عليكم بت الناس صغيرة) ولكنهم لم يعيروه نظرة حتي فارقت الحياة وهي مختنقة بالطرحة داخل فمها ونازفة من فرجها ودبرها وقال انهم بعد ذلك تفرقوا كل الي حال سبيله تاركين قصعتهم في خلاء ذلك الميدان المظلم الموحش جثة هامدة تماما!!!!!
    ‎ودخل هو علي حد قوله الي منزل الحفل واكمل السهرة مع بقية الحضور ثم انصرف عائدا لمنزله. ثم سكت عن الكلام وكنت اتخيله يود ان يستجمع انفاسه ليكمل بقية القصة التي اضحت كفيلم سينمائي تدور مشاهده امامي ولكنه اكتفي بما قال ولم يضف حرفا واحدا!! وسألته عن سبب وجود القلم الاصفر الذي كتب به اسماء المتبرعين لحجارة البطارية والورقة التي عليها الاسماء السبعة وسبب ارتداء جلّابية صديقه (س) من فوق ملابسه ثم حرقها مع ملابسه الملطخة بالدماء واخيرا سألته عن سبب سفره للمدينة التي قبضناه فيها صباح نفس يوم الجمعة الذي مازلنا في ساعاته وقد غابت شمسه قبل ساعة من هذا الحديث وهنا انهار وبكي بحرقة وندم وقال انه لا يدري السبب الذي جعله يمارس هذه العملية مع طفلة كانت بلا حراك وفي انفاسها الاخيرة وانه وجدهم في هذا الحالة وخاض معهم ثم حرق ملابسه وهرب الي منزل اقاربه في الموقع الذي قبضناه فيه وسألته عن النكس الذي كان يرتديه لانه لم يكن من بين الملابس المحروقة وعلمت منه انه مازال يرتديه واوقفت العربة وامرته بخلع النكس وكان كما توقعته ملطخ بالدماء وحرزته في الطريق وتحركنا فورا بعد حديثه هذا للقبض علي بقية الجناة حيث استمر التفتيش والقبض حتي الساعة الثانية عشرة ليلا نهاية يوم الجمعة حيث وجدنا المدعو (م) ينام داخل برج الحمام في منزلهم والمدعو (أ) ينام علي سقف مطبخ منزلهم والمدعو (خ) في زقاق ضيق بمنزلهم وبنفس الهيئة التي كانوا بها بمكان الحادث وتفوح منهم رائحة الخمسة صفائح مريسة إن جاز لي التعبير وفي داخل القسم اخرجنا ملابسهم الداخلية والتي كانت الدماء فيها هي القاسم المشترك بينهم جميعا حرّزناها جميعا و ارسلناها بخطابات في حينها للمختبر الجنائي للمقارنة مع دم القتيلة وباقي الدماء التي عثرنا عليها في العينات الترابية التي اخذناها من مسرح الجريمة ومقارنتها بدمائهم لسد ذرائعة انها دماءهم واقروا جميعهم بارتكابهم جريمة الاغتصاب لطفلة وقتلها. وهنا وجه السيد رئيس القسم باخطار القاضي وكان علي ما اذكر اسمه اسامة وكانت محكمته في الحارة الرابعة الثورة بالقرب من شارع النص محطة المواصلات وكان يسكن الحارة العاشرة وذهبت له الساعة الثانية صباحا واخطرته بتفاصيل الجريمة وان لدينا اربعة جناة نود تسجيل اقوالهم قضائيا والله لم يتواني لحظة دخل منزله ولبس جلباب وطاقية وركب معي في عربة الحوادث وسجل لهم اعترافات قضائية حتي الساعة الرابعة صباحا وحسب رأيي ماكنا نحتاج لاعترافات قضائية لان لدينا العديد من البينات القوية والدامغة التي كانت كفيلة بادانتهم ولولا عدم جاهزية قرار التشريح وتقرير المختبر الجنائي لتمت محاكمتهم ليلا لاكتمال التحريات والبحث في ظرف 24 ساعة .
    ‎ وفي نهار اليوم التالي يوم السبت جاءت نتيجة التشريح عن سبب الوفاة كما يلي :-

    ‎ وصف الجثّة :-
    ‎1/ الجثة لطفلة عمرها 14 عام سمراء اللون طولها حوالي 120 سم نحيلة القوام .
    ‎2/ عيونها جاحظة ومحمرة نتيجة للاختناق .
    ‎3/فتحة الفرج متسعة حوالي 4 سم وأمتدت وتوحدت مع فتحة المستقيم.

    ‎اسباب الوفاة :-
    ‎1/ اسفكسيا الاختناق نتيجة لانسداد القصبة الهوائية.
    ‎2/ الهبوط في الدورة الدموية نتيجة النزيف الحاد .
    ‎* كما وصلنا ايضا تقرير المختبر الجنائي عن فحص الدماء كما يلي :-

    ‎المعروضات :-
    ‎1/ نكس نسائي صغير بلون اخضر عليه آثار مادة حمراء داكنة +عينة ترابية بها آثار مادة حمراء اخذت من مسرح الجريمة +عينةدم اخذت من جثة المجني عليها.

    ‎2/ عدد 1 نكس رجالي بلون ابيض به آثار مادة حمراء في مقدمته يخص المشتبه به (و)

    ‎3/ عدد 1 نكس رجالي بلون اصفر به آثار مادة حمراء يخص المشتبه (م) .
    ‎4/ عدد 1 نكس رجالي بلون مزركش احمر واصفر عليه آثار مادة حمراء يخص المشتبه به (أ).

    ‎5/ عدد 1 نكس رجالي بلون بيجي عليه آثار مادة حمراء.
    ‎* المطلوب :-
    ‎1/فحص العينات بالمرفقات اعلاه وتحديد ما اذا كانت دماء بشرية .
    ‎2/ اذا كانت دماء بشرية تحديد نوع الفصيله لكل .
    ‎3/ مقارنتها مع بعضها البعض وتحديد هل هي لشخص واحد ام لعدة اشخاص ؟ .
    ‎* النتيجة :-
    ‎بعد الفحص لكل العينات اعلاه وجدت كما يلي :-
    ‎1/ كل العينات التي ارسلت في المعروضات اعلاه دماء بشرية من فصيلة ( AB ) وهي لشخص واحد وهي نفس فصيلة الدم التي اخذت من المجني عليها وفصيلة الدم التي عثر عليها في النكس النسائي الذي يخص المجني عليها .
    ‎اكتملت التحريات في غضون 24 ساعة بالتمام والكمال وتم تقديم المتهمين للمحاكمة تحت المواد
    ‎130/149/78 من القانون الجنائي (السكر / الاغتصاب / القتل العمد)
    ‎نفذ حكم الاعدام بعد مضي 6 شهور
    ‎وهكذا اسدلنا الستار علي واحدة من الجرائم البشعة التي مسّت الطفولة
    ‎والبراءة في زمن كان العمل فيه معاني التفاني والاخلاص دون النظر لمن هو الشاكي او النظر لهويته ومكانته الاجتماعية ولا النظر للجاني وكنهه ووضعه كانت عدالة بمعني كلمة عدالة من اجل ارضاء الله سبحانه وتعالي اولا ثم ارضاء انفسنا واداء واجبنا الذي اقسمنا عليه عند التخرج.

    ‎عفوا اطلت عليكم وتحدثت بتفاصيل التفاصيل ولكنني تعودت ان يكون البساط بيني وقرائي احمدي .
    ‎دمتم في حفظ الله ورعايته والي اللقاء في قضية اخري ان كان في العمر بقية.. ابقوا معي ...⭕⭕

    (عدل بواسطة Ali Sirelkhatim on 02-10-2017, 07:48 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2017, 07:52 PM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: muntasir)

    انا حا اشتريهو يامنتصر كان البس ليهو باروكة حا اشتريهو 😀😀😀😀😀😀
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2017, 08:11 PM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)

    ⭕بسم الله الرحمن الرحيم ⭕

    قضية شحنة المخدرات والخطأ في الوقائع

    ⭕الحلقة الاولي ⭕

    بقلم عقيد شرطة م
    جمال عبد الباسط

    في العام 1997 كنت برتبة النقيب وكنت وقتها بالادارة العامة لمكافحة المخدرات وكنت رئيساً لشعبة امدرمان تلك الشعبة الصغيرة في مبانيها ومكاتبها لكنها كانت كبيرة في عملها وانجازاتها التي فاقت حد الخيال حتي انه أُطلق عليها اسم (العفريتة) تشبيها بآلة العفريتة التي ترفع بها السيارات وذلك لأنّ من يعملون بهذه الشعبة كانوا يترقون للرتبة الاعلي مرة علي الاقل في كل سنة ان لم تكن مرّتين.. وقد جاءت فترة علي هذه الشعبة كانت اقل رتبة فيها عريف وقد تمت ترقية جندي فيها لرتبة المساعد وآخر من دفعته لرتبة الرقيب أول قبل ان يكملا عقد الخدمة الاول كحالة استثنائية لم تحدث في تاريخ القوات النظامية في السودان وقد كان مدير الادارة آنذاك سعادة العميد شرطة محجوب حسن سعد (متعه الله بالصحة والعافية) يصدر توجيهاته بترقية القوة التي نفذت العملية الي الرتبة الاعلي وذلك فور سماعه نبأ ظفرنا بالمأمورية وعودتنا سالمين غانمين كعبارة اعتدت ان ارسلها له عبر جهاز (الووكي طوكي) عند دخولنا المدي الذي يسمح بالاتصال وكنت اسمع منه عبارة مبروك قوتك بالمأمورية الي الرتبة الاعلي وانت وضباطك للحج او العمرة علي نفقة الادارة.. هكذا كانت الادارة تتعامل مع منسوبيها خلال رئاسة ذلك القائد الهمام لتلك الادارة والله لقد تم ايفادنا للحج ثلاثة مرات وخمسة مرات للعمرة، وقد قال لي لو كانت عندي سلطة الترقية الاستثنائيّة للضبّاط لرقيتك للرتبة الاعلي في كل عملية تقوم بها ولكني سأكمل صلاحية قلمي هذا في قوتك وساقوم للضباط بنفقات الحج والعمرة. هكذا كان ديدنه في التعامل مع قوته.. عفواً قصدت من هذه المقدمة الطويلة ان يعيش القارئ معي الصورة كاملة في زمن البوليس الجميل.

    توفرت المعلومات عن تجهيز كمية من البنقو في مناطق الانتاج تمهيدا لترحيلها لولاية الخرطوم عبر بوابتها الغربية امدرمان وكل المجموعات التي تعمل في هذا المجال معروفة ومعلومة لدينا وقد اعددنا العدة والعتاد للتحرك لمأمورية في اتجاه يمثل تقاطع في طريق هذه المجموعة التي يقودها (X) وعربته ذات اللون والماركة المعلومة لنا.
    حضرت للرئاسة وانا احمل تقريراً عن المعلومات وطلب لتجهيز مأمورية لهذه المهمة.. وقد كانت الادارة تعاني شحّاً شديداً في عربات المأموريات والآليات عموما وقد كان السيد مدير الادارة يكتب لي ورقة صفراء صغيرة للسيد مدير ادارة النظام العام وقتها السيد العقيد شرطة هاشم عثمان الحسين كمذكرة داخلية ارجو تسليم حامله عربة لمأمورية.. والله والحق يقال ماكان يسألني عن المأمورية او المهمة التي انا ذاهبٌ لها بل يوجّه فوراً بتجهيز المطلوب ويقف علي ذلك ويتمّم بنفسه.. ثم نخرج ولا يرى عربته هذه الا وهي محملة بجوالات البنقو داخل مباني الادارة.

    اتوقف هنا عفواً علي أمل اللقاء بكم في الحلقة القادمة ونحن نجهّز مع مدير الادارة ومدير ادارة النظام العام عربة لمأمورية الي ذلك الحين ابقوا معي ان كان في العمر بقية ... ⭕⭕
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-10-2017, 06:23 AM

maia

تاريخ التسجيل: 05-03-2002
مجموع المشاركات: 2575

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)

    رحم الله الطفلة وعوضها الجنة ، دي غايتو جريمة اعدوا لها ما استطاعوا من مريسة (16) صفيحة دي كويس انهم بعدها ما كتلو الحلة كلها !

    شكرا سعادتو علي

    ومتابعة للبوست
    ( تعديل للإضافة)

    (عدل بواسطة maia on 03-10-2017, 10:43 AM)
    (عدل بواسطة maia on 03-10-2017, 10:46 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2017, 01:10 AM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: maia)

    Quote: رحم الله الطفلة وعوضها الجنة ، دي غايتو جريمة اعدوا لها ما استطاعوا من مريسة (16) صفيحة دي كويس انهم بعدها ما كتلو الحلة كلها !

    شكرا سعادتو علي

    ومتابعة للبوست




    تسلمي اخت مايا وشكرا للمتابعة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-10-2017, 07:54 AM

maia

تاريخ التسجيل: 05-03-2002
مجموع المشاركات: 2575

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)

    up للمتابعة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-10-2017, 10:40 PM

حاتم محمد عثمان
<aحاتم محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 28-02-2014
مجموع المشاركات: 268

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: maia)


    حضور و متابعة

    ,,,,
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2017, 00:48 AM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: حاتم محمد عثمان)

    ⭕ بسم الله الرحمن الرحيم ⭕

    قضية شحنة المخدرات والخطأ في الوقائع

    ⭕الحلقة الثانية ⭕

    بقلم عقيد شرطة م
    جمال عبد الباسط

    توقفنا سادتي الكرام في الحلقة الماضية عند توفّر معلومات عن تجهيز مجموعة من عصابات المخدّرات لكمية من جوالات البنقو بلغت ثمانية عشر جوال بغرض ادخالها لولاية الخرطوم وانتهت حلقتنا عند تجهيز عربة للمأمورية بتوجيه السيد مدير ادارة النظام العام ونواصل من حيث انتهينا.

    كانت مأموريتنا في الاتجاه الغربي لأم درمان لمسافة خمسمائة كيلو متر استغرقت سبعة ساعات تقريبا مع وعورة الطريق والكثبان الرملية وقد كان زادنا دائماً في مثل هذه المأموريات التوكل علي الله أوّلاً والايمان بالقضية وحب الوطن و إدمان المهنة ثانياً (ان جاز التعبير).. امّا التعيينات فقد كانت صفيحة طماطم وكيلو دكوة وكم ربطة بصل اخضر وطاولة رغيف وجردل طحنية وشاي وسكر وبرميل بلاستيك به ماء الشرب.. وقد كان الزّمن اللازم لهذه المهمّة حسب معلوماتنا وتقديراتنا يومين اثنين علي ان نعود في اليوم الثالث وقد كانت المعلومات المتوفرة لدينا ممتازة ومحددة بشكل قاطع وظللنا في حالة ترقّب للوضع منذ صباح اليوم التالي للوصول للموقع واستمر الحال علي ماهو عليه الي نهاية اليوم الثاني ولاجديد يُذكر مع ملاحظة عدم وجود اجهزة اتصال بعيدة المدي كما ان أجهزة الاتصال الحالية لم تكن متوفرة.. ثم اصبح الحال علي ماهو عليه لليوم الثالث واليوم الرابع مع نفاذ تعييناتنا التي ذكرتها ومحدودية المصروفات وخلوية المنطقة التي نحن بها.. ووكيلكم الله لو تعطلت بنا العربة لمتنا عطشاً حيث لا حياة في تلك المنطقة إلا من اصوات ذئاب تعوي ليلا وفحيح ثعابين تحوم حولنا وقد اضطررنا لقطع المأمورية والعودة للخرطوم لمراجعة المصادر ومعرفة آخر الاوضاع والمتغيّرات في هذه المهمة.. وبالفعل تحرّكنا صباح اليوم الخامس عائدين الي الديار ووصلنا إلى الرئاسة حوالي الساعة الخامسة عصرا حيث كانت المفاجأة الكبري!!

    اتوقف هنا علي امل اللقاء بكم في الحلقة القادمة ان كان في العمر بقية ابقوا معي .........
    ⭕⭕
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-10-2017, 02:37 PM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)

    ⭕ بسم الله الرحمن الرحيم ⭕

    قضية شحنة المخدرات والخطأ في الوقائع

    ⭕الحلقة الثالثة ⭕

    بقلم عقيد شرطة م
    جمال عبدالباسط

    في حلقتنا الماضية سادتي الكرام توقفنا عند تأخر العربة الهدف التي تخص عصابة المخدرات عن الموعد المحدد لها ونفاد تعييناتنا وماء الشّرب وعدم وجود اتصال بالرئاسة وعودتنا في اليوم الخامس ووصولنا الساعة الخامسة عصرا.

    ونواصل كما تعودنا من حيث النهاية.. وصلنا وكانت المفاجأة الكبري بالنسبة لنا ان العربة فعلا تحركت حسب المعلومات في موعدها المحدد وكان من المفترض ان تمر بموقع الكمين الذي حطينا به رحالنا وفي الزمن المحدد ولكن اعترضتهم شرطة سودري قبل وصولهم لنا بساعتين اثر معلومات وصلت لهم من احد الرعاة بان عربة تقف علي مقربة من مدينة سودري وبها مجموعة من الاشخاص وتحمل جوالات كبيرة من شكلها تشبه البنقو وكانو يعدون وجبة طعام. وفور ورود المعلومة تحركت قوة من شرطة سودري بقيادة ملازم وكان مع القوة قاضي المحكمة العامة وقاموا بمداهمة العربة في ذات الموقع واشتبكوا معهم بالذخيرة وتبادلوا اطلاق الاعيرة النارية ولكن تمكنت العصابة من الفرار وتمت مطاردهم من قبل قوة الشرطة مما اضطر افراد العصابة الي رمي جوالات البنقو وبراميل الوقود والماء خلف عربتهم حتي تكون متاريس في طريق قوة الشرطة وتعمل علي تعطيلهم وبالفعل إنشغلت قوة الشرطة بقيادة القاضي بجمع جوالات البنقو من الارض ممّا مكن العصابة من الإفلات من قبضة الشرطة وقد ادّي ذلك لتغيير وجهتهم التي كانت من المفترض ان تأتي بهم الي حيث كنا في انتظارهم ووجدنا كاميرا ساهرون داخل الادارة واحتفال كبير بقوة شرطة سودري في رئاسة المكافحة وكان مدير الادارة يصرح في تلك اللحظة لبرنامج ساهرون ان المعلومة متوفرة لدينا وان لنا قوة الان ترابط في الخلاء لهذه العصابة بقيادة نقيب وهي ذات اللحظة التي وصلنا فيها ثم قال وهاهي قوتنا تصل للتو من المأمورية. وقدتم تدوين بلاغ المبلغ فيه السيد القاضي ذات نفسه في قسم النظام العام ومعروضاته عشرة جوالات من البنقو وقد تناقشت مع السيد القاضي حول شكل ونوع العربة التي تمت مطاردتها بواسطتهم واشكال وعدد الاشخاص الذين كانوا علي متنها ووجدت ان المعلومات تتطابق مع معلوماتنا بالضبط اذن هي نفس العصابة بل واكد ان الشخص الذي كان يقود العربة لحظة المداهمة يمكنه التعرف عليه اذا رآه ولو بعد عشرة سنوات لانه اعرج ولا يطأ الارض بكامل قدمه اليمني بل باطراف اصابعه وهناك تقوس في ارجله ووصف طوله ولونه وشكل شعره. ثم انتهي برنامج الاحتفال حوالي الساعة التاسعة مساء وانصرفنا الي منازلنا واتفقنا علي العودة في الصباح الباكر لتبادل المزيد من المعلومات عن هذه العصابة.
    وهنا نقطة هامة لابد من الاشارة لها لانها ستترتب عليها احداث هامة في باقي فصول القضية. (حسب معلوماتنا منذ البداية ان العربة بلون ازرق وعليها (سبت) بالمواسير البيضاء لزوم زيادة سعة الحمولة ولها اطارات عريضة وكبيرة لزوم الوحل وكان مخطط العصابة هو بعد دخول الشحنة لامدرمان وتخزينها بجهة ما أن تذهب العربة لاحد احياء الخرطوم القديمة لانزال (السبت) الابيض وتغيير الاطارات باطارات عادية وتحريك العربة لامدرمان المنطقة الصناعية بغرض تغيير لون الطلاء الي لون آخر بغرض التمويه).
    وعند الصباح الباكر اتاني السائق في المنزل وتحركنا صوب الرئاسة في المقرن وهو مقر جوازات الخرطوم الحالي وعند دخولنا في كبري النيل الابيض بالمسار الوسط اذا بي اري العربة التي وصفتها لكم متجهة من الخرطوم الي امدرمان وسائقها يشبه احد افراد المجموعة وهنا أحسست بانّي في حلم من شدة الدهشة وطلبت من السائق اعتراض طريقها داخل الكبري وبالفعل تم معارضة عربتنا داخل الكبري مما اضطر سائق العربة للتوقف وسط الهرج والمرج من مستخدمي الطريق داخل الكبري لعرقلة حركة السير دون ان اشرح لهم من انا وترجلت من عربتنا وجاء افراد المرور لمكان توقفنا وعرفتهم بنفسي وطلبت منهم احضار عربتنا في رئاسة المكافحة في المقرن وركبنا انا والسائق في العربة المذكورة بعد ان اوضحنا له هويتنا وركب هو في منتصف المقعد بينما انا في اقصي اليمين و السائق في كرسي القيادة ودخلنا الرئاسة دخول الفاتحين وسط التهليل والتكبير.

    عذرا اتوقف هنا والليل قد اليل لنواصل في الغد ان كان في العمر بقية ابقوا معي⭕⭕
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-10-2017, 01:54 PM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)

    : الحلقة الرابعه والاخيرة
    ⭕بسم الله الرحمن الرحيم ⭕
    قضية شحنة المخدرات
    والخطأ في الوقائع
    ⭕ الحلقة الرابعة ⭕
    بقلم عقيد شرطة م .
    جمال عبد الباسط .
    توقفنا سادتي الاكارم في الحلقة السابقة عند مصادفة العربة الهدف داخل كبري النيل الابيض وكيف تم اعتراضها واجبار سائقها علي التوقف داخل الكبري ثم اقتياده الي رئاسة مكافحة المخدرات .
    ونواصل من حيث النهاية دائما .
    دخلنا الرئاسة دخول الفاتحين وسط تهليل وتكبير كل الحضور من القوة ضباط ورتب اخري بعد ان تأكد الجميع انها العربة المقصودة بالمأمورية والتي فر بها الجناة بعد مطاردة شرطة سودري لهم ثم طلبت من المتحري في البلاغ وكان احد ضباط المكافحة ان يجري طابور شخصية لسائق العربة بواسطة المبلغ السيد قاضي سودري وقوة شرطة سودري و الشهود والذي كان من بينهم ملازم قائد القوة لتأكيد ان كان هو السائق الذي فر بالعربة ام لا وعرض العربة عليهم للتعرف عليها وبالفعل تم اجراء الطابور وتعرف المبلغ السيد القاضي علي المشتبه به من الوهلة الاولي ثم من الوهلة الاولي للمرة الثانية بعد ان غير المشتبه به موقعه في الطابور ثم اشار الي عدم وجوده في الطابور في المرة الثالثة كذلك فعل الشاهد الاول والثاني ثم طلبت من المشتبه به ان يمشي خطوات امام المبلغ وبالفعل كانت مشية المشتبه به بها عرجة مع تقوس ساقية وعدم وضع باطن قدمة علي الارض كاملة عند السير بل يضع اطراف اصابعه وكان ذلك تأكيدا علي تعرف المبلغ والشهود علي المشتبه به ثم عرضنا عليهم العربة فاجمعوا علي انها نفس العربة التي طاردوها ثم تحرينا معه عن باقي كمية جوالات البنقو التي كانت علي متن العربة وانكر معرفته بكل مانقول وقال ان لا علاقة له بهذه الشحنة ولايدري عنها شئ وقال عن العربة انه عاد بها من ليبيا بعد سنوات اغتراب دامت اكثر من عشرين سنة وانه دفع جماركها وكل الاوراق والجواز معه ثم وضع بالحراسة وعربته معروضات في البلاغ مع جوالات البنقو واستمر التحري ومكث في الحراسة قرابة الثلاثة اشهر ونحن نبحث ونتابع المعلومات مع المصادر عن باقي العصابة وباقي جوالات البنقو ومحاولة ايجاد صلة للمشتبه به بباقي العصابة ولكن اكد كل المصادر معرفتهم بهذا الشخص المشتبه به واصبحنا بين مطرقة انكاره للواقعة وسندان المبلغ والشهود والتأكيد عي انه هو نفس الشخص وذات العربة وهذه القضية من اكثر القضايا التي ارقتنا في عملنا في البوليس وتم تحويل البلاغ للمحكمة للفصل فيه بعد اكتمال التحري فيه وظل في السجن شهر كامل في انتظار المحاكمة وقد حير افكاري فنبرة صوته وملامح وجهه وبشاشته وابتسامته لم تتغيرطيلة الاربعة اشهر التي مكثها في الحراسة والسجن لم يغضب او يتضجر وكان يصر علي انه لا يدري شئ عن ما نقول ونبحث ثم تم تقديم البلاغ للمحكمة وعقدت فيه ثمانية جلسات ووزنت المحكمة البينات ووجهت تهمة للمشتبه به تحت المادة 15/أ من قانون المخدرات والمؤثرات العقلية (الاتجار) وكانت المحكمة برئاسة مولانا محمد سر الختم وحددت جلسة للقرار بعد اسبوع من آخر جلسة .والله كل حسي واحساسي وقرناء استشعاري تقول ان هذا المشتبه به ليس الشخص المعني ولكن كل الوقائع وكل الدلائل تقول انه هو واصبحت في حالة تأنيب ضمير لازمتني طيلة فترة هذه القضية واكثر ماكان يقوي احساسي هذا ثبات هذا الرجل علي مبدأ عدم علاقته بهذا الامر وهدوءه الذي لازمه طيلة هذه الفترة .ظللت اقيم الليل واسأل الله ان يهديني جادة الطريق وسبل الرشاد في هذا الامر وموعد جلسة القرار يقترب رويدا رويدا وانا اذداد قربا وتقربا لله واسأله ان يكشف غمتي وان يجلي الحقيقة وان ياتي الفرج من رب السماء . و قبل القرار بيوم واحد يأتي النداء من مناطق الانتاج ان الهدف الذي نبحث عنه في قضيتنا هذا قد تم القبض عليه وهو متلبس بشحنة اقوي واكبر مما كان العقل اتصور وبذات العربة التي لاذ بها عند مطاردته .شكرت الله ثم صليت ثم سجدت ثم بكيت دموعا ممزوجة بفرح انجلاء الحق وبين حبس برئ دون ذنب سوي الخطأ في الوقائع وتشابه الاشياء التي جعلت قاضي وضابط وصف ضابط يتعرفون علي المشبه في الطابور دون تلكوء او تردد من الوهلة الاولي والعربة ذات العربة واللون ذات اللون الذي انطلي علي انا معهم ماذا اقول لهذا الرجل الذي لم تفارقة الابتسامة لحظة ماذا اقول لقاضي المحكمة ماذا لو اصر القاضي علي ادانته وحكم علية بالسجن المؤبد ماذا اقول لربي ان دعي علي هذا المظلوم وها انذا اجرب الظلم ومرارته في نفسي بعد سنين عددا كيف كان احساس هذا الرجل البرئ تجاهي طيلة هذه الفترة وماذا وماذا وماذا ..... .
    واصبح الصبح وتحركت فورا صوب الرئاسة لأجد اشارة من مكتبنا في تلك الجهة تؤكد القبض علي الجاني الحقيقي واسمحوا لي بتسميته الجاني لانه ارقنا وارهقنا كثيرا وقابلت السيد مدير الادارة الرجل الانسان العميد محجوب حسن سعدت وسردت له كل ماقلته اعلاه وخفف عني كثيرا وطلب مني ان اذهب للمحكمة مبكرا لتوضيح المستجدات وان احمل معي صورة الاشارة التي ورد بها الخبر اليقين .وبالفعل ذهبت قبل الجلسة بساعة وكان القاضي غير موجود وانتظرت حتي وصوله ثم بدأت الجلسة وقبل ان ينطق السيد القاضي بكلمة رفعت يدي مستأذنا المحكمة بتوضيح المستجدات في القضية الماثلة امامنا واندهش الحضور بل اندهش القاضي ذات نفسه وتلوت له الاشارة وقلت له ان المشتبه به الماثل امامكم هو ليس الشخص المعني وسلمته الاشارة ورفع الجلسة لمدة نصف ساعة وناقشني داخل قاعة المحكمة اثناء رفع الجلسة واستوثق بل كان يثق في كل مانقول ثم عقدت الجلسة وتلي كل الحيثيات ولكن توقف عند حتة القرار وقال ان المحكمة بعد ورود اشارة تؤكد ان الجاني الحقيقي تم القبض عليه في مناطق الانتاج فانة يأمر باخلاء سبيل المشتبه به الماثل امام المحكمة فورا . سجد هذا الرجل المشتبه به سجدة شكر لله داخل المحكمة ثم حبي علي ركبتيه الي ان وصل مكاني الذي اقف فيه ثم نهض قليلا واحتصنني وظل يبكي ويشكر ولم اتحمل ذلك المشهد فبكيت وكان مشهد درامي يحتاج كاتب سناريو بارع ومخرج محترف وطلبنا منه العفو مع تاكيدنا لعدم القصد في الظلم والايذاء وقال انا عافي منكم لله والرسول وخرج عزيزا مكرما .
    وقد خرجت ببعض العظات والعبر من هذه القضية وهي :--
    * تأكيد ان الخطأ في البراءة والعفو خير من الخطأ في الادانة .
    * ان عدالة السماء موجودة وان هذا الرجل بينه وبين السجن المؤبد ساعات.
    * ان تحقيق العدالة وتبرئة انسان مظلوم اكبر وقعا علي النفس من ادانة مجرم .
    * واخيرا جدا ان ماكل مرة تسلم الجرة .
    عفوا سادتي انتهت فصول هذه القضية التي اعتبرها من اكثر القضايا التي علقت بذاكرتي .ارجو ان كنت خفيف الظل عليكم هذه المرة واستودعكم الله والي القاء في قضية اخري ان كان في العمر بقية ابقوا معي ...⭕⭕
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-10-2017, 01:58 PM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)

    ⭕بسم الله الرحمن الرحيم ⭕
    ⭕ قضية اغتصاب ومقتل⭕
    ⭕الطفل حسام ⭕
    ⭕الحلقة الاولي ⭕

    بقلم عقيد شرطة م
    جمال عبد الباسط


    العام 1993م واليوم جمعة والموسم شتاء والاحوال يسودها الهدوء الشديد الذي اخاف واتوجس منه كثيرا في عمل البوليس لكونه ياتي بعده بزلازل ورعود وبراكين ما أنزل الله بها من سلطان!!
    كنت برتبة الملازم ورئيساً لشعبة المباحث بقسم الثورات كنت افتخر وافاخر واجد نفسي في وظيفتي هذه ليس لأجل ان بها مقابل مادي وامتيازات وكلكم يعرف راتب ومخصصات ملازم عام 1993 فهي تكاد تكون صفراً وليس تفاخري من زاوية مكتب مريح ومعينات فنية ولوجستية بل كان المكتب عبارة عن راكوبة من الحصير والقنا وكان السير علي الاقدام وبعربات الكارو الصغيرة اذا كانت المهمة في الاطراف.. وبينما انا انعم بيوم الجمعة مع اسرتي حضر لي بالمنزل مشرف تيم المباحث الرقيب اول محمد احمد الماجدي ربنا يطراه بالخير واخبرني ان بالقسم بلاغ فقدان شخص (طفل يدعي حسام) ومن ملامح والده (المبلغ) يبدو منزعجا لإختفاء ابنه.. خرجت معه علي وجه السرعة واتجهنا صوب القسم حيث وجدنا رجلاً في العقد الخامس من العمر وعليه ملامح الوقار ولكن في عينيه حزن عميق وبدأ يحكي عن واقعة اختفاء ابنه الوحيد البالغ من العمر ثلاثة عشر عاما في ظروف اقل ما توصف به المحيرة جدا.
    بدأ في سرد الواقعة حيث قال انه اعتاد ارسال ابنه للمكوجي الذي يبعد من المنزل حوالي نصف كيلو متر في نفس الطريق الذي يفتح فيه المنزل وذلك كل يوم اربعاء لغسل وكي الملابس واحضارها صبيحة يوم الجمعة ولكن علي غير العادة ان ابنه حسام تأخر عن العودة للمنزل منذ الساعة التاسعة صباحا وحتي لحظة حضوره هذه وكانت الساعة وقتها الخامسة والنصف عصرا وانهم سألوا كل الجيران والاهل والمعارف واصدقاء حسام في الحي ولكن دون فائدة. الوقت كان قبل صلاة المغرب بساعة تقريبا وقد كنت مستمعا جيدا لكلام هذا الرجل المكلوم وقد قاسمته الالم والاحساس المر والحيرة تملؤني من اين ابدا والي اين انتهي وبدات اسأل عن سلوكيات حسام وهل فيها اي انحراف أوتصرفات مخلة ولكن كان رد والده جازم بان ابنه محترم جدا ومواظب علي صلواته في المسجد ثم عرجت بسؤالي له هل وصل للمكوجي ام لا؟ وقال لي نفي المكوجي رؤيته لحسام في هذا اليوم وانه لم يحضر له لاستلام الملابس في هذا اليوم البتة. تحركنا للحي الذي به واقعة الاختفاء لنري المنزل والطريق منه للمكوجي (رحلة النصف كيلو) وهناك وجدت ان الطريق يمر بجوار مزرعة كثيفة الاشجار ومسوّرة باشجار الكتر وتصدر من داخلها اصوات ابقار واغنام وخراف وهي تقع بين منزل حسام والمكوجي من واجهتها الغربية ومحازية للنيل من ناحيتها الشرقية ولفت نظري اصوات الطيور وهي عائدة الي اعشاشها بكثافة و لا ادري ما السبب الذي جعلني وقتها اركز في تلك اللحظات علي هذه المزرعة ثم جلست مع والدة حسام ووجدتها في حالةيرثي لها وهي تبكي وتنوح وتوصف وكان ابنها مات وجنازته امامها.. وحاولت تطمينها بانه حيّ باذن الله وسيظهر في اي لحظة وهذا كان عشمي وسألتها عدة اسئلة عن حياته واصحابه ومدرسته ومستواه ولم اجد في اجاباتها ما يجعلني اميل لجانب السلوكيات غير الحميدة، وذلك مازاد حيرتي ومكثنا في ذلك الحي حتي منتصف الليل ثم عدنا للقسم وبعدها انصرفنا علي امل العودة في الصباح لنري او نسمع اخبار تبشر بظهور وعودة حسام.
    اتوقف هنا سادتي واترككم مع هذا الامل ان كان في العمر بقية ابقوا معي. ...⭕⭕
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-10-2017, 11:08 PM

حاتم محمد عثمان
<aحاتم محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 28-02-2014
مجموع المشاركات: 268

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)


    حضور ومتابعة

    تحياتي كمندان علي

    ....

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-10-2017, 01:15 AM

حاتم محمد عثمان
<aحاتم محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 28-02-2014
مجموع المشاركات: 268

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: حاتم محمد عثمان)


    طال غيابك يا سعادتو علي



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-11-2017, 10:56 AM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: حاتم محمد عثمان)

    ناسف للغياب اخي حاتم والقراء الكرام كنت في زيارة للوطن الحبيب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-11-2017, 10:59 AM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)

    ⭕بسم الله الرحمن الرحيم⭕

    ⭕قضية اغتصاب ومقتل الطفل حسام⭕

    ⭕الحلقة الثانية⭕

    بقلم عقيد شرطة م
    جمال عبد الباسط

    توقفنا سادتي في الحلقة الماضية عند زيارتنا للحي الذي يسكن فيه الطفل المختفي حسام ومتابعة خط سيره من المنزل الي المكوجي والذي نفي حضور حسام له في ذلك اليوم.
    نواصل احداث وفصول هذه الواقعة من حيث انتهينا.

    بعد انصرافنا بالليل كلفت افراد المباحث بتنشيط المصادر في هذه المنطقة والتركيز علي المزرعة واطفال الحي واصحاب الدكاكين في الحي ومحلات الخضار والجزارة عسي ولعل يبوح احدهم بمعلومة تفيدنا في البحث عن الطفل حسام وكل احساسي يقول ان حسام ليس بخير ولكن اتراجع واقول لو حدث له مكروه لظهر وبان وطلبت منهم عدم الحضور للقسم في الصباح بل من منازلهم وعلي مصادرهم علي ان نلتقي في نفس الحي الساعة العاشرة صباح اليوم التالي للاختفاء.
    حضرت مبكرا وجلست مع والد حسام امام منزلهم في انتظار الفرج من اي من الافراد بمعلومة تفيدنا وطاف بخاطري سؤال لا ادري من اين اتاني ولكنه الهام من ربنا سبحانه وتعالي عن هواية حسام هل هي لعب الكرة ام قراءة القصص ام السباحة وكان رد والده انه يهوي صيد الطيور عن طريق نصب الشراك لها او باستخدام النبلة وهنا تذكر والده ان ابنه عندما خرج في طريقه للمكوجي كان يحمل نبلته التي لا تفارقه وسألته عن المكان الذي يصطاد فيه الطيور هذه وقال لي في الاشجار العديدة في االمنزل او الشارع او عند الجيران وبدات افكر في هذه الهواية واين يمكن ممارستها وبينما انا افكر واحلل حضر لي احد الافراد وطلبني علي انفراد وقال لي ان فلان بائع الايسكريم قال انه يعرف الطفل حسام وهو من زبائنه وانه شاهد حسام اكثر من مرة وهو يصطاد الطيور في اشجار وسور المزرعة التي ذُكرت وان الحجارة تسقط من النبلة في كثير من الاحيان داخل المزرعة بعد تجاوزها للاشجار مما يُسبب ازعاجا شديدا للعاميلن بالمزرعة وقد طاردوا حسام اكثر من مرة لمعاقبته علي فعلته هذه ولكنه يلوذ بالفرار في كل مرة. معلومة ممتازة في درجة تقييمها في ذلك الوقت ونحن نبحث عن اي رأس خيط يقودنا داخل دهاليز هذه القضية الغامضة وقد تطابقت هذه المعلومات مع احساسي بعلاقة هذه المزرعة بإختفاء حسام منذ الامس عندما أمعنت فيها النظر طويلا وقت المغيب.
    ثم اتي فرد آخر وجاء بمعلومات وافاد بان من بهذه المزرعة من حلّابين وحرس يمارسون سلوكا غير اخلاقي مع بعض الفتيات والاولاد ويشاركهم في ذلك صاحب المزرعة الذي يأتي لهم بعد تجهيز الاجواء في المزرعة تماما.. وهنا تخمرت الفكرة في رأسي تماما وبدأت في تجهيز امر تفتيش لهذه المزرعة وماحولها علنا نعثر علي شئ يفيد البحث و التحري.
    اتوقف هنا علي امل اللقاء بكم داخل هذه المزرعة ان كان في العمر بقية
    ابقوا معي ...⭕⭕
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-11-2017, 03:50 PM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)

    ⭕ بسم الله الرحمن الرحيم ⭕

    ⭕ قضية اغتصاب ومقتل الطفل حسام ⭕

    ⭕الحلقة الثالثة⭕

    بقلم عقيد شرطة م
    جمال عبد الباسط

    توقفنا سادتي الكرام في الحلقة الماضية عند معلومتين هامتين اولاهما ماقاله بائع الآيسكريم عن اصطياد حسام للطيور في المزرعة المجاورة للمنزل والثانية المعلومة التي تتحدث عن الممارسات غير الأخلاقية داخل المزرعة من العاملين بها وصاحبها.

    ونواصل احداث هذه الحلقة من حيث انتهينا.

    قررت كما ذكرت تفتيش المزرعة وماحولها عسي ولعلّ نجد ما يجعلنا نضع قدمنا في الطريق الصحيح الذي يقودنا لفك طلاسم هذه الحادثة.. وكما ذكرت لكم ان احساسي يقول انّ الطفل حسام ليس بخير فكان هذا هو دافعي الاكبر لاقتحام هذه المزرعة وبالفعل تمّت مداهمتها في غضون ساعة زمن من ورود المعلومات عنها وبدأنا بالمدخل وهو عبارة عن باب شبك كبير يقود لممرّ ضيق لداخل المزرعة تحفّه الاشجار من الناحيتين وبدأنا بتتبع اثر الاقدام ووجدنا اثر اقدام كبيرة ترتدي شبشب او سفنجة ومن اتّجاهاتها انها خرجت من المزرعة ثم لمسافة قصيرة عشرة الي خمسةعشر متر خارج المزرعة محاذية للسور الغربي ومتجهة ناحية الشمال كذلك وجدنا آثار اقدام صغيرة لشخص ينتعل سفنجة والاثر متردّد في عدة اماكن قُرب السّور وابعد منه قليلا ثم التقاء الاثران مع بعضهما وشكل غير منتظم للاثرين كأنما بينهما صراع او عراك ثمّ إتجه الاثران صوب باب المزرعة وولجا للداخل ولكن مع حركة المواشي بالداخل تم طمس الاثر واصبح غير واضح تحفظنا علي الاثر الواضح بالخارج وامام بوابة المزرعة بوضع جرادل بلاستيكية فوق الاثر ثم دخلنا الي حيث يقيم عمال المزرعة وهي عبارة عن غرفة 4×4 وامامها راكوبة بالحصير وتحرّيت مع العمال تحرّي ميداني اولي ان كانوا قد رأوا الطفل حسام او دخل الي مزرعتهم هذه لأيّ سبب.. من جانبي كنتُ مبديا حسن النيّة معهم في السؤال والتحرّي حتي يساعدونا في العثور عليه ولكن كان الانكار طابعهم وعدم معرفتهم به اصلاً!! ودخلت الي الغرفة التي بها اسرّة نومهم وملابسهم وكانت اربعة وقد فتّشت هذه الغرفة تفتيشاً دقيقا مملّاً وانا اراقب وجهوهم ونظراتهم اثناء التفتيش وقد علمتنا التجارب ان نضع اعين الشخص المراد بالتفتيش تحت مجهرنا ودائما تقودنا نظراته المضطربة الي مكان الشئ الذي نبحث عنه وقد كنت اركز علي احدهم نسبة لشدة اضطرابه وتصبب العرق منه برغم برودة الجو وقد لاحظت انه ينظر الي احد الاسرة كثيرا وركزت علي تفتيشه بدقة وخلعت الملاءة وتحركت بها الي خارج الغرفة لان اضاءة الغرفة خافته ولاحظت شكل بقعة صفراء تميل للاحمرار قليلا وتشبه الخريطة الكنتورية ومن شكلها بقعة لشي سائل وتم غسلها حرزتها وتمنيت ان تكون هي وعدت للغرفة لاواصل ماتبقي من تفتيش وعاينت المرتبة ووجدتها نظيفة ليس بها شئ وقمت برفعها وقلبها علي الوجة الآخر الذي كان بالاسفل فكانت المفاجأة بقعة حمراء كبيرة لم تغسل..وضعت الملاءة عليها فتطابق موضع البقعة مع موضع البقعة المغسولة في الملاءة!!
    تمّ تحريز المرتبة ايضا ثم عرجت علي تفتيش ملابسهم المعلّقة في مسامير علي جدران الغرفة ولم اجد بها شئ ثم ملابسهم الداخلية التي كانوا يرتدونها ووجدت بملابس ثلاثة منهم اثر مادة بلون تميل للاغبش بينما لم اجدها في ملابس الرابع تم تحريزها كلّاً علي حدة وبدأ الأمل يكبُر لديّ في اننا حتما واصلون وأرسلت لإحضار الكلب البوليسي الذي يتتبع الاثر وقد اذيع سرا انّني كنتُ اكثر ضابط شرطة استعان بالكلب البوليسي في كشف كثير من الجرائم الشئ الذي خلق علاقة متميزة بيني والسيد المقدم وقتها دكتور علي والسيد العقيد علي عبدالمنعم نديم عندما كنا في مكافحة المخدرات.

    اتوقف هنا علي امل اللقاء بكم في الحلقة القادمة ان كان في العمر بقية ابقو معي ...
    ⭕⭕
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-11-2017, 02:21 PM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)

    ⭕ بسم الله الرحمن الرحيم⭕

    ⭕قضيةاغتصاب ومقتل الطفل حسام⭕

    ⭕الحلقة الرابعة⭕

    بقلم عقيد شرطة م
    جمال عبدالباسط

    توقفنا سادتي الافاضل في حلقتنا السابقة عند مداهمة المزرعة وعثورنا علي آثار اقدام امام باب المزرعة وتتبّعنا لها لمسافة خارج المزرعة والتقاء هذه الآثار بآثار اقدام صغيرة ثم تشكيلها لآثار اشبه بشكل العراك ثم اختفاء الآثار مع بداية الدخول للمزرعة واجرائنا التفتيش داخل غرفة سكن العمال ووجود متعلقات في الملاءة والمرتبة لأحد الاسرة ويعتقد انها دماء ثم الملابس الداخلية لثلاثة منهم تحمل اثر مادة جافة بلون اغبش يعتقد انها آثار سائل منوي وعفوا لكلمة اغبش ولكنّي لم اجد انسب منها لهذا اللون وانتهت الحلقة باستدعاء كلب بوليسي مختص بتتبع الاثر ونواصل من حيث توقفنا كالمعتاد.

    بدأت اتحرّي مع عمال المزرعة الاربعة عن واقعة اختفاء الطفل حسام إن كان لديهم معلومات او سمعوا عن الواقعة وانكروا بشدة معرفتهم به اصلاً او معرفتهم بخبر اختفائه.. لاحظت انّ احدهم يأكل من نبات البرسيم الذي تعلف به البهائم داخل المزرعة!! رأيته يأكله بنهم شديد وتعجبت لهذا الرجل وذلك كأول مرة اري فيها انسان يأكل البرسيم.. وسألته لماذا تأكل علف البهائم فقال لي (ومالُه البرسيم ماخدار زيُّه وزي اي خدار ) هكذا قالها دون تردد وقررت بيني وبين نفسي ان استفيد من هذا البرسيم وآكله في قضيتي وذلك لملامح طيبته علي عكس الآخرين وفي تلك الاثناء احضر الكلب البوليسي وتم في البداية تتبع الاثر الذي احتفظنا به خارج المزرعة وبعد الكشف جري الكلب ودخل الباب ثم مر بين الاشجار الي ان وصل الراكوبة والغرفة ثم بدأ بالتركيز في ساحة الراكوبة وظل يدور حول نفسه ويحفر الارض بمخالبه الطويلة حتي بان لنا تراب بني مائل للاسود وذلك خلاف لون تراب ارضية الراكوبة التي كانت من الرمال البيضاء واخذت عينة من هذا التراب وشممته ووجدت به رائحة زفرة كرائحة الدم اخذنا منها عينة وحرزناها ثم قفز هذا الكلب الي أعلي علي قمة برميل كبير من الحديد مغطّي بغطاء يفتح نصف فتحة كالبراميل التي تستخدم في البيوت عند انقطاع الماء.. وحاول هذا الكلب الولوج لداخل البرميل الممتلئ بالماء وهنا أمرت الافراد بسحب البرميل من مكانه وتفريغ ما به من ماء علي الارض وكانت المفاجأة وجود سكين داخل البرميل وبالسؤال عنها قالوا انها تخصهم في المزرعة ويستخدمونها لتقطيع الخضروات واللحوم وعن سبب وجودها داخل برميل الحديد قالوا انها سقطت من احدهم . وكانت عليها ايضا رائحة زفرة تم تحريزها ثم رجع الكلب الي الخلف في اربعة محاولات للقفز لأعلي سقف الغرفة ولكن كل المحاولات لم تنجح وهنا بدات ألاحظ وجوه العمال الاربعة وقد علتها مسحة من الاضطراب والهلع كأنما يقولون للكلب (بلاش سقف الغرفة ) والله لاحظت ذلك في وجوهم وكما قلت علمتنا التجارب التركيز في وجوه وعيون اصحاب المكان المراد تفتيشه وتجد نظراتهم في اتجاه ماتبحث عنه مثل فلق الدجي وهنا أمرت احد الافراد بالصعود لسقف الغرفة وكانت المفاجأة الاكبر نبلة وسفنجة صغيرة لطفل أعلي الغرفة وهنا صاح والد حسام (دي نبلة ولدي القلتها ليك ياجنابو.. ودي سفنجتُه الكان لابسها) ثم انهار وخرّ فوق الارض باكياً وامرت بحمله للمنزل ثم ...... لحظات عصيبة لا استطيع وصفها مهما اوتيت من صبر وجلد وثبات حزنت معه لفقده الجلل .....ثم ماذا بعد هذا فقد عادت بي ذكرى هذه القضية المأساة الي ربع قرن من الزمان وكأنما هي ماثلة امامي الآن!!

    عفواً اتوقف هنا علي أمل اللقاء بكم في الحلقة القادمة ان كان في العمر بقية ابقوا معي ...⭕⭕
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-11-2017, 01:56 PM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)

    زوووول يرفع البوست ساااااااي مافي؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-11-2017, 07:18 PM

جمال ود القوز
<aجمال ود القوز
تاريخ التسجيل: 25-01-2013
مجموع المشاركات: 3621

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)

    حضور ومتابعة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-11-2017, 10:23 PM

حاتم محمد عثمان
<aحاتم محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 28-02-2014
مجموع المشاركات: 268

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: جمال ود القوز)


    حضور ومتابعة
    تحياتي سعادتو علي سر الختم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-11-2017, 10:31 PM

محمد جبره
<aمحمد جبره
تاريخ التسجيل: 12-01-2013
مجموع المشاركات: 665

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: حاتم محمد عثمان)

    حضور دائم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-11-2017, 00:46 AM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: محمد جبره)

    الاحباب ود القوز حاتم ومحمد جبره
    شكرا لحسن المتابعة ورفع البوست

    بارك الله فيكم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-11-2017, 02:11 PM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)

    ⭕بسم الله الرحمن الرحيم ⭕

    ⭕قضية اغتصاب ومقتل الطفل حسام⭕

    ⭕الحلقة الخامسة⭕

    بقلم عقيد شرطة م
    جمال عبدالباسط

    توقفنا سادتي الكرام في الحلقة السابقة عند احضار الكلب البوليسي والذي تتبع الأثر من خارج المزرعة الي داخلها وكشف لنا عينة تراب بنّي مائل للأسود من تحت ارضية الراكوبة الرملية البيضاء ثم كشف لنا عن وجود سكين داخل برميل ماء ثم كشف لنا عن وجود نبلة وسفنجة صغيرة بأعلي سقف الغرفة والتي افاد والد الطفل حسام انها تخص ابنه المفقود.

    ونواصل احداث هذه الحلقة من حيث نهاية سابقتها.

    ازداد اضطراب عمال المزرعة الاربعة وبدا علي وجوههم الوجوم واخذت السفنجة الصغيرة وخرجت بها خارج المزرعة حيث الاثر الذي حرّزناه بالخارج وبوضع السفنجة علي الاثر تطابقت معه تماماً من حيث المقاس ومن حيث شكل الارضية الذي وضع بصمة علي الأرض تشبه التي علي الوجه الاسفل للسفنجة. وكبُر الامل والاحتمال عندنا بان ماحدث للطفل حسام مسرحه هذه المزرعة او ربما تكون جزءاً اوّل من عدة مسارح وربما يكون حيا يرزق وربما حدث له مكروه كلها احتمالات جائزة.. دنت شمس ذلك اليوم الذي أمضيناه في المزرعة من المغيب وبدأ حلول الظلام ولاتوجد إضاءة كافية في المنطقة وخصوصاً المزرعة لنواصل البحث عن حسام حيا او ميتا لاقدر الله وتركنا حراسة في المزرعة مكوّنة من اربعة افراد واصطحبنا العاملين الاربعة معنا الي القسم بُغية التّركيز معهم في التحري ووصلنا القسم وبدأت بأصغرهم سناً وهو آكل البرسيم الذي أشرت له من قبل والذي أنكر معرفته بما اقول وكذلك الثلاثة الاخرين وبسؤالي لهم عن سبب وجود سفنجة الطفل والنّبلة بسقف الغرفة قالوا انهم لايدرون عنها شيئاً وان الغرفة مطلة علي الشارع وربّما قذف بهما اي شخص في الطريق او ربما صاحبهما نفسه أعلي الغرفة.. وبالسؤال عمّا بملابس ثلاثتهم الداخلية من آثار سائل منوي افاد احدهم انه احتلم ليلاً والثاني قال أنّه أعزب ويمارس العادة السرية والثالث قال ان السائل قديم ولا يذكر متي خرج منه.. وعن السّائل الاحمر الذي في المرتبة والملاءة قال صاحب السرير ان ذلك (تمباك) كان بالسرير والكيس به ثقب ونام عليه فترك ذلك الاثر لم تسعدني اقوالهم ولم تزعجني ايضا لأنّ التجارب علمتني ان الانكار هو طابع المجرم المعتاد.
    قمت بتحرير خطاب للمُختبر الجنائي لفحص أثر السوائل التي بالمرتبة والملاءة وتحديد ما اذا كانت دماءاً بشرية وتحديد فصيلتها وكذلك فحص العينة الترابية وتحديد ما اذا كانت تحتوي علي دماء بشرية ونوع الفصيلة. تم توزيع المتّهمين علي حراسات اربعة اقسام وبتوجيهات بتشديد الحراسة عليهم وعدم مقابلة ايّ شخص، ووجهت مدرب الكلب باحضاره صباح اليوم التالي لمواصلة تتبع الاثر في المزرعة وماحولها وقد كان الجو بارداً جدّاً وهو ما ساعد الكلب البوليسي علي الاداء الممتاز فحاسّة شمّه تكون عالية جدا عند الاجواء الباردة وتقل تدريجياً عند ارتفاع درجات الحرارة.
    انصرفنا بعد ذلك على أمل العودة لنري ما يُسفر عنه البحث بواسطة الكلب البوليسي اضافة الي افادات المصادر في المنطقة صباح اليوم التالي.
    اتوقف هنا علي امل ان نلتقي في الحلقة القادمة بنفس الحي ان كان في العمر بقية.. ابقوا معي ..⭕⭕
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-11-2017, 08:28 PM

حاتم محمد عثمان
<aحاتم محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 28-02-2014
مجموع المشاركات: 268

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)


    حضور و متابعة
    تسلم يا كمندان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-11-2017, 05:12 PM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: حاتم محمد عثمان)

    ⭕بسم الله الرحمن الرحيم ⭕

    ⭕قضية اغتصاب ومقتل الطفل حسام⭕

    ⭕الحلقة السادسة⭕

    بقلم عقيد شرطة م
    جمال عبدالباسط

    انتهت حلقتنا السابقة عند مطابقتنا لأثر السفنجة الصغيرة التي عثرنا عليها بأعلي سقف الغرفة مع الاثر المُحرّز خارج المزرعة ثم الذهاب للقسم والتحرّي مع العاملين بالمزرعة وانكارهم جميعا المعرفة بالطفل حسام وماجرى له.

    ونواصل من حيث انتهينا.

    اشرقت شمس اليوم الثالث ونحن في موقع الاحداث في انتظار احضار الكلب البوليسي وما تسفر عنه اتصالاتنا بالمصادر.
    أُحضر الكلب البوليسي وكما قلت كان الجو بارداً وطلبت من والد الطفل حسام احضار ملابس لابنه حسام شريطة ان تكون ملبوسة وعليها رائحته وبالفعل أحضر لنا قميصاً وقام مدرب الكلب بتمريره علي انف الكلب البوليسي عدة مرات بطريقة معينة داخل المزرعة ثم اطلق له العنان واتجه الكلب الى الناحية الشرقية للمزرعة ومرّ بين اشجار الكتر الي خارج المزرعة ثم بدأ في حركة دائرية الى ان وصل الي موقع به حفرة كبيرة من حفر (كمائن الطوب) وبدأ يصدر نباحاً خافتاً ويحفر بمخالبه الارض الطينية قرب الشاطئ علي بعد 10 امتار تقريبا من مجرى وهنا بدأ الافراد في تكملة الحفر وظهر لنا طرف جوال بلاستيكي (من الجوالات التي تستخدم في تعبئة السكر) ثم تواصل الحفر وبدأت تفوح رائحة منتنة من هذه الحفرة وتم استخراج الجوال وكان به مانبحث عنه انها جثة لطفل صغير عمرُه حوالي الثلاثة عشر عاما (إنّه حسام دون شك) قالها والده والدموع تذرف من عينيه كالمطر والله كانت دموعه تتطاير من عينيه!!
    أرسلنا لفنّي التصوير والبصمة في المختبر الجنائي ليقوم بعمل تقرير مصور وليرفع بصمات الجثة في وضعها داخل الجوال. ثم بعد ذلك حملنا الجثة للقسم لاستخراج اورنيك (8) جنائي وامر تشريح حولنا بموجبه الجثة للمشرحة ولا
    أُنكر فضل العم الرّاحل استاذي الجليل الرائد شرطة معاش محمد نور عمر محمد زين شقيق السيد العميد شرطة م عبدالله عمر محمد زين في وقوفه بجانبي موجها ومرشداً في كل الاجراءات بخبرته الطويلة..
    وبرغم الحزن وكبر المأساة والمصيبة إلّا أنّني كانت تتملكني الغبطة والسرور بسبب عثورنا علي الجثة حتي نستطيع تكييف بلاغنا قانونياً بعد قرار التشريح والمختبر الجنائي الذي حولنا له خطاب آخر مشيرين للخطاب الاول بفحص ملابس الجثة وعليها آثار دماء جافة ومقارنتها بالمعروضات السابقة.

    أتوقّف هنا علي امل اللقاء بكم في الحلقة القادمة بعد وصول التقارير وماتسفر عنه النتائج ان كان في العمر بقية ابقوا معي . .⭕⭕
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-11-2017, 11:59 AM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)

    ⭕بسم الله الرحمن الرحيم ⭕

    ⭕قضية اغتصاب ومقتل الطفل حسام⭕

    الحلقة السابعة

    بقلم عقيد شرطة م
    جمال عبد الباسط

    توقفنا السادة الاحباب الكرام في الحلقة السابقة عند العثور علي الجُثّة بالقرب من شاطئ النيل شرق المزرعة داخل جوال بلاستيكي وداخل احدى حفر كمائن الطوب وتحويلها للمشرحة وتحويل ملابس الطفل المتوفّي للمختبر الجنائي لتحديد فصيلة الدم او الدماء ومقارنتها بالعينات الاولي التي ارسلناها من داخل غرفة العاملين بالمزرعة ومن الراكوبة.

    نواصل الاحداث في هذه الحلقة حيث تعلمون ونعلم ان كل النتائج التي توصّلنا اليها كانت بيّنات ظرفية تتابعت وتوالت وكان الكلب البوليسي يلعب فيها دور رأس الحربة ولكن لايتم تأسيس إدانة علي بيّنة الكلب البوليسي في المحاكم كما ورد في السوابق القضائية ولكن يعتبر الكلب البوليسي وسيلة لحصر التحري في اضيق نطاق (طوابير الاستعراف) ولأنّ هذه الحادثة كبيرة وربما تقود المتهمين الي حبل المشنقة كان لابد من ربط هذه البينات الظرفية مع بعضها البعض بشكل لا يترك مجالاً لأدني شكّ فيها وهذا ما قادنا للجوء للمختبر الجنائي في خطتنا في التحري لمقارنة العينات في المعروضات وربطها ببعضها البعض والحصول علي ادلّة دامغة ان وفقنا في ذلك.
    جلست بادئ الامر مع المشتبه به (آكل البرسيم) وكما ذكرت لكم سابقا اسررت في نفسي لحظة مشاهدتي له وهو يأكل البرسيم ان استفيد من هذا الرجل في قضيتي ولم احدّد لحظتها المدخل ونوع الاستفادة ولكن خطرت لي فكرة ان ابدأ معه بالبرسيم (وداوني بالتي كانت هي الداء) فسألته عن احواله وهو منذ اكثر من اربعة وعشرين ساعة بالحراسة ولم يتعاطى ذلك البرسيم وفاجأني بالاجابة انه (متقريف) اي خرمان ويشعر بنقص في جسمه وعرضت عليه ان احضر له كمية منه فوافق ورأيت ملامح الارتياح علي وجهه وبالفعل ارسلت واحضرت (ربطة محترمة) اكلها بنهم شديد حتي بانت نواجزه من السرور ثم اعدته للحراسة ولم أسأله عن شئ وقلت له ان لك منه كمية بطرفي متي ماشئت وأعدته للحراسة ثم بدأت في التحري مع الثلاثة الآخرين وقد كان طابعهم الانكار وعدم معرفتهم بما حدث برغم ان كل اصابع الاتهام تشير لهم ولمزرعتهم كمسرح للجريمة. لم يمض وقت طويل حتي وصلت نتائج التشريح والمختبر الجنائي وقد كانت مفاجأة من العيار الثقيل حيث أنّ التشريح اثبت ان الجثّة للطّفل حسام كما جاء في التقرير:-

    * الجُثّة لطفل عمره 13 عام متوسط الحجم ولونه اسمر وشعره ناعم وطوله 115 سنتمتر.

    * الجثة متحلّلة وتوجد كسور في معصم اليد اليُمني وبساعد اليد اليُسري كسر مركب.

    *اللسان مقطوع قطع كامل.

    *جرح بالعُنُق من الجهة الامامية طوله 7 سنتمتر وعمقه 3 سنتمتر بآلة حادة.

    *يوجد جرح و اتساع في فتحة الشرج قطره 4 سنتمتر.

    *سبب الوفاة الهبوط في الدورة الدموية بسبب النزيف الحاد نتيجة للجروح المتعددة.

    ممهور ذلك التقرير بتوقيع دكتور علي الكوباني الطبيب الشرعي.
    (ربنا يطراه بالخير هذا الرّجل الانسان والذي صادفته كثيرا في عملي بالجنايات).

    ثم جاء تقرير المختبر كما يلي:-

    *المعروضات:
    (1) مرتبة عليها آثار مادة حمراء مائلة الي البُنّي وملاءة بها آثار مادّة صفراء مائلة للاحمر وعينة ترابية بلون بني مائل للاسود.
    (2) عدد 1 جلابية بيضاء صغيرة عليها آثار مادة حمراء وعدد 1 نكس ابيض صغير عليه آثار مادة حمراء.
    * المطلوب:-
    1/ فحص المعروضات بالبند 1 و 2 وتحديد ما إذا كانت دماء بشريّة ام لا.
    2/ اذا كانت دماء بشرية تحديد نوع الفصيلة لكل.
    3/ اذا كانت دماء بشريّة مقارنتها مع بعضها البعض وتحديد هل هي متشابهه ام مختلفة.

    * النتيجة:-
    كل المعروضات في المرفقات (1) و (2) تحوي دماء بشرية من فصيلة (O--ve).

    جاءت النتائج بما اثلج صدورنا برغم قسوة وبشاعة الجريمة.

    عذراً اتوقّف هنا علي أمل اللّقاء بكم في الحلقة القادمة ان كان في العمر بقية لنري ماذا قال الرجل آكل البرسيم.
    الي ذلك الحين ابقوا معي ..⭕⭕
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-11-2017, 01:38 PM

حاتم محمد عثمان
<aحاتم محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 28-02-2014
مجموع المشاركات: 268

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)


    متابعة , في انتظار الحلقة القادمة
    تحياتي سعادتو علي سرالختم

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-11-2017, 01:40 PM

maia

تاريخ التسجيل: 05-03-2002
مجموع المشاركات: 2575

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)

    رغم احداث الجريمة حصلت ليها سنين واحداثها معروفة لكن كنت بتمنى في مجري الاحداث الطفل حسام يكونو لقوهو او على الاقل ما يكون اتقتل بالطريقة المؤلمة دي ربنا يتقبله قبول حسن ويجعله شفيع لوالديه متابعة للاحداث وشهادة الزول المدهش ابو برسيم

    (عدل بواسطة maia on 12-11-2017, 01:52 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-11-2017, 01:51 PM

حاتم محمد عثمان
<aحاتم محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 28-02-2014
مجموع المشاركات: 268

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: maia)



    ممهور ذلك التقرير بتوقيع دكتور علي الكوباني الطبيب الشرعي.
    (ربنا يطراه بالخير هذا الرّجل الانسان والذي صادفته كثيرا في عملي بالجنايات).



    بإذن الله سوف اقوم بتوصيل تحاياك للدكتور الحبوب صديق الكل علي الكوباني
    وهو الان مستقر بمقر عمله بدولة الامارات _ شرطة رأس الخيمة , وبحمد االله
    رجع مؤخرآ من رحلة استتشفاء بالولايات المتحدة الامريكية , نسأل الله ان يديم
    عليه نعمة الصحة والعافية


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-11-2017, 05:02 PM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: حاتم محمد عثمان)

    ⭕بسم الله الرحمن الرحيم ⭕

    ⭕قضية اغتصاب ومقتل الطفل حسام⭕

    ⭕الحلقة الثامنة والاخيرة⭕

    بقلم عقيد شرطة م
    جمال عبد الباسط

    انتهت حلقتنا السابقة اعزائي الكرام بوصول نتائج التشريح والمختبر الجنائي وقد كانت ايجابية كلّها ونواصل ماتبقي من احداث في هذه الحلقة.
    كان لا بد لنا من ايجاد ربط لهذه البينات والمشتبه بهم ولابد من شخص شهد الواقعة ليروي لنا ماتم ويفصل لنا الادوار وكيفية حدوثها ووقتها ومن شارك فيها وكما قلت سابقاً ان تركيزي كان ينصبّ حول الرجل الذي يأكل البرسيم وحضرت صباحاً وبدأت به حاملاً معي ربطة رطبة مفرهدة من البرسيم وضعتها اسفل المنضدة في المكتب وقد تم احضاره من الحراسة ورأيت عليه ملامح الاعياء كأن به مرض وسألته عن صحته واحواله فقال لي (والله انا من امس تعبان ياجنابو) وقلت خير ان شاء الله مابك؟ قال لي(انا مابقدر اغيب عن اكل البرسيم لأنو جسمي كلو بكون تعبان وحيلي بيكون مهدود) تعجبت من كلامه وقلت له طيب ماتساعدنا عشان تطلع برّة وتمشي اهلك وتاكل برسيم زي ما عايز.. وقلت له لو تكلمت وقلت الحقيقة انا بخليك تكون شاهد ملك في المحكمة وبكتب للمدعي العام ذلك الطلب بشرط تحكي لي انا اوّل عشان اطمئن للكلام. ردّ رداً لم اتوقعه قال لي اعمل شنو يعني انا ماعندي مشكلة وماعملت اي حاجة مع الولد لكن شفتهم وكنت حاضر ثم سكت برهة قليلة لكنها كانت بالنسبة لي سنوات وانتظرت منه مواصلة السرد دون ان اشعره باستعجالي لما يقول بل تجاهلت ذلك تماما وقمت من مكاني وخرجت من المكتب ثم عدت بعد عشرة دقائق وجلست وواصل من تلقاء نفسه مابدأ من حديث غاية في الاهمية.. قلت له لو وضحت تفاصيل الموضوع انا بساعدك وبوفر ليك البرسيم الى نهاية القضية وشعرت باهمية تحفيزه بقليل من الكمية التي احضرتها كعربون صداقة بيني وبينه والله اكلها بنهم شديد بل وطلب المزيد ثم بدأ في سرد سعيد اسعدني برغم مرارة الألم واليكم فصول الحادثة التي اتسقت وتناسقت مع ما تحصلنا عليه من بينات.. قال انّ الطفل حسام اعتاد ان يصطاد الطير في المزرعة باستمرار وكان يستخدم نبلته وكانت الحجارة كثيرا ماتسقط علينا في المزرعة وكم مرة تمت مطاردته بواسطة جماعتنا ديل ولكنه يفلت ويهرب دون اللحاق به وفي يوم الجمعة الماضية قرر الجماعة ويقصد المتهمين الثلاثة ان ينصبوا له كميناً للقبض عليه وادخاله للمزرعة (وكسر عينه) ويقصد ممارسة اللواط معه، وذلك علي حد تعبيره وبالفعل عندما حضر بالقرب من المزرعة قبضه فلان اي احد الثلاثة وصارعه ثم ادخله المزرعة وجرى نحوه الاثنان الآخران وساعداه علي ادخاله وقاموا بتكميم فمه بقطعة قماش حتي لا يصرخ ثم قامو بنزع ملابسه وربط اياديه للخلف وكان يقاوم بشدة في تلك اللحظات حتي تكسرت اياديه ولم يتركوه وادخلوه داخل الغرفة وتبادلوا فيه ممارسة فعلتهم القبيحة في احد السراير الذي وجدتم به دم في المرتبة والملاءة ثم فكروا في قطع لسانه حتي لا يتكلم ويخبر عنهم وبالفعل قطعوا لسانه بالسكين عندما اخرجوه في الراكوبة (انهمرت الدموع من عيني لحظتها كما انهمرت الآن وانا اروي لكم) قسوة وعدم رحمة ووحشية لاتوصف. ثم واصل السرد حيث قال احدهم وأسماه بإسمه(فلان) انه يمكن ان يرشد عنهم حتي لو اومأ براسه لذا يجب التخلص منه وقام بذبحه بالسكين التي عثرتم عليه داخل برميل الماء ثم ادخلوه في جوال بلاستيك وطلبوا مني ان احمله وارميه في البحر (ويقصد النيل) وقال قد رميت الجوال في حفرة من حفر الكمائن وغطيتها بالتراب وطلبوا مني ان لا اتحدث او اتكلم مع اي شخص عن هذا الموضوع وإلا سألحق به وبنفس الطريقة. قال فالتزمت الصمت خوفا علي نفسي. خاطبنا المدّعي العام عن طريق وكيل النيابة الاعلي بإعمال المادة 58 من قانون الاجراءات الجنائية (عرض العفو) او مايعرف بشاهد الملك وبالفعل تمت الموافقة وهذه المادة تستخدم وتُفعّل في القضايا الغامضة ويُبحث عن الحلقة الاضعف والاقل دورا وسط المشتبه بهم شريطة ان يفصّل الادوار ويضع النقاط علي الحروف ويتحدث حتي عن الدور الذي قام به بنفسه دون اخفاء شئ، ثم يتم استجوابه كمتّهم مع بقيةالمتهمين ثم يتم استجوابه كشاهد اتهام ثم توجه له التهمة مع المتهمين ثم توقع عليه العقوبة معهم ولكن مع وقف التنفيذ بالنسبة له واستكتابه تعهداً بعدم ارتكاب اي جريمة لمدة 6 شهور وان اخلّ بذلك توقّع عليه نفس العقوبة.
    ظهر احد المحامون عن المشتبه بهم والذي علم باعتراف آكل البرسيم وعرض العفو عليه وبدأ يشكّك في قُوى آكل البرسيم العقلية وانه مصاب بخلل عقلي حتي لا يعتدّ باقواله واعترافه وذلك باستناده علي اكل البرسيم كشئ غير مألوف لبني البشر. وكخطوة استباقية تدحض ذلك الافتراء قمنا بمخاطبة المختبر الجنائي للافادة عن نبات البرسيم ومايحتويه من غذاء للانسان والحيوان وجاء الرّد برداً وسلاماً بانه يحتوي علي فايتمينات وعلاج لكثير من الامراض منها علي سبيل المثال تنظيم السكر والكولسترول في الدم كما انه يزيد المقدرة الجنسية.
    قمنا ايضا بمخاطبة اللجنة الطّبّية المختصة بالامراض العقليّة والعصبيّة التي كانت تنعقد يوم الثلاثاء من كل اسبوع بمستشفي الامراض العقلية بالمبني الذي يقع شمال مستشفي امدرمان (واظنّه الآن تم تسميته بمستشفي البقعة) خاطبناه لتحديد مدي ادراك ووعي آكل البرسيم وقد جاءت الافادة انه سليم العقل ومدرك لكل مايتعلّق بماهية افعاله.
    تم تلخيص البلاغ وتم تقديمه للمحكمة تحت مخالفة المواد 162/149/130 من القانون الجنائي الخطف مع الاغتصاب مع القتل العمد وحوكموا بالاعدام شنقا حتي الموت.
    من هذه القضيّة وبرغم بشاعتها خرجنا بعظات وعبر يجب الاستفادة منها وهي تتمثل في :--

    * عدم ارسال اطفالنا وحدهم للمحلات التجارية في الحي (الدكاكين) في الأوقات الميتة التي تقل فيها حركة المارة في الشوراع.

    *الانتباه للمحلّات والافران والمزراع وكل الاماكن التي يحرسها خفراء عُزّاب فحالات الكبت هي وقود ارتكاب مثل هذه الجرائم ودائماً نتيجتها القتل لاخفاء معالم الجريمة.

    * تفقّد الابناء بين الفينة والاخري تقلل من مخاطر ضياعهم.

    * الاحداث المسكوت عنها بفقه السُّترة تؤدي في كثير من الاحيان الي كوارث اكبر من السُترة وفقهها.

    * يجب علي ادارة حماية الاسرة والطفل ان تعي دورها وأن تقوم بواجبها تجاه الاطفال واسرهم قبل وقوع الفأس في الرأس وان لاتكون ادارة لتلقي البلاغات بل يجب عليها القيام بأدوار استباقية بعمل كروت جنائية وفيش وبطاقات مهنية ليست كالتي يتم عملها في الاقسام كوسيلة ايرادات للقسم فحسب بل يجب تفعيلها والمرور علي كل صاحب بطاقةمرورا دوريا لاشعارهم بالوجود الشرطي واهمية هذه البطاقة.

    * واخيرا وليس آخرا اسأل الله لنا ولكم الحفظ والرعاية والهداية.

    نأسف للاطالة والتي نحسب انها مطلوبة.

    والي اللقاء في قضيّة اخرى ان كان في العمر بقية.. ابقوا معي . .⭕⭕
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-11-2017, 05:04 PM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)

    ⭕بسم الله الرحمن الرحيم⭕

    ⭕قضية البيت المسكون⭕

    ⭕الحلقة الاولي ⭕

    بقلم عقيد شرطة م
    جمال عبد الباسط

    في العام 2004 وأنا منقول من مكافحة المخدرات بعد المكوث فيها عشرة سنوات (بنات حفرة) الي ولاية الخرطوم (قف) محلية كرري (قف) قسم غرب الحارات بالاسم حيث المنطقة الملتهبة وغزارة العشوائي وقاذوراته الاجرامية ان جاز التعبير حيث منطقة الجخيس وال 29 ومبروكة ومثلّث مرزوق وآخر محطة الحارة 14 والخور والحارات المتاخمة لأمبدة 26 /27 خوخلافها.
    كنت برتبة الرائد ووجدت رئيس القسم اخي وصديقي وابن حلّتي السيد المقدم فيصل عثمان شمت الدفعة 56 (ربنا يطراه بالخير) الرّجل الخلوق المهذب الذي لايضيق ولا يسأم ولا يملّ كثير التواجد والمرور علي القسم واختصاصه رجل يجبرك علي الاحترام والاخلاص وتجويد عملك كيف لا وهو يقدم لك نماذجاً من ذلك كبيان بالعمل ولا يميل للتعليمات الجافّة التي تجعل العمل رتيباً ومملاً.

    حضرت لهذا القسم مكتئباً لمعرفتي التامة بمنطقة الثّورات التي جُبتُ طرقاتها وحاراتها وأنا برتبة الملازم سيراً علي الاقدام اعرف كل شبرٍ فيها واعرف مجرميها ومعتاديها واوكارهم ومتسكّعيها في الطرقات وكنت أمنّي النفس بالنّقل لادارة أجد فيها النفس بعد عناء عشرة سنوات متواصلة في مكافحة المخدرات اخذت مني ما اخذت من جهد ومن عرق وصحة كنت أمنّي نفسي بان اعمل في مكتب به جهاز تكييف وأثاث فاخر وتليفزيون لزوم تكملة المنظر والهدوء والهجعة من لهيب شمس الصيف وغزارة أمطار وعواصف الخريف وقسوة البرد الجاف والظروف التي كابدت شقاوتها معظم خدمتي في هذه المهنة المعيونة كما يقول دفعتي إدريس ليمان ربنا يطراه بالخير واظن من نقلني الي هذا القسم كان يدري صلة الرحم بيني وبين اختصاص هذا القسم ان جاز لي التعبير ودارت عجلة الزمن فيه ودخلت في (مود) العمل والانهماك فيه بسرعة مدهشة (معرفة قديمة) واخي المقدم فيصل كما ذكرت زاد من اندماجي في ذلك اكثر..

    كنت نائباً لرئيس القسم ولكن بطبعي الذي ذكرت وحالتي التي لاتعرف الجلوس في كرسي لأكثر من ساعة الى ساعتين في اليوم والباقي في الميدان مع الافراد الذين كانوا كاصأبع يدي لا انفصل عنهم ولا ينفصلون عنّي تجدني معهم في الحلوة والمرة وكلّ الجرائم وبرغم غموضها وصعوبتها وخطورة مرتكبيها الا انّ طلاسمها كانت لايستعصي عليهم فكّها في وقت وجيز. كانت الامور تسير بشكل طيب لا تشوبه شائبة بحمدالله. وفي نهار أحد الايّام والصّيف حامي جاءنا ثلاثة اشخاص وابلغوا بلاغاً لايخلو من غرابة!! قالوا ان منزلهم مسكون بالجن وانهم يسمعون اصوات وصراخ لطفل في معظم ساعات اليوم ولا يدرون مصدر هذه الاصوات علما بأنّهم يسكنون في هذا المنزل اربعة اسر منفصلة كل له غرفة وبرندة وحوش وباب نص يفصله عن باقي الأسر مع مشاركة كل الاسر في المنافع (الحمامات) وافادوا ان هذه الاصوات بدأ سماعها منذ ثلاثة ايام فقط وان اتجاه مصدرها هو ناحية الحمامات ولكن مجرد دخول شخص للحمام ينقطع الصوت ثم يعاود بعد فترة وجيزة في الصراخ وقد بدأ ينتاب هذه الاسر الخوف والرهبة وكان اعتقادهم السائد هو ان هذه الاصوات هي اصوات الجن!!

    اتوقّف هنا علي أمل زيارتنا لهذا المنزل ومعرفة ملابسات هذا البلاغ الغريب المتفرّد ان كان في العمر بقيّة.. ابقوا معي ..⭕⭕
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-11-2017, 05:05 PM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)

    ⭕بسم الله الرحمن الرحيم⭕

    ⭕قضية البيت المسكون⭕

    ⭕الحلقة الاولي ⭕

    بقلم عقيد شرطة م
    جمال عبد الباسط

    في العام 2004 وأنا منقول من مكافحة المخدرات بعد المكوث فيها عشرة سنوات (بنات حفرة) الي ولاية الخرطوم (قف) محلية كرري (قف) قسم غرب الحارات بالاسم حيث المنطقة الملتهبة وغزارة العشوائي وقاذوراته الاجرامية ان جاز التعبير حيث منطقة الجخيس وال 29 ومبروكة ومثلّث مرزوق وآخر محطة الحارة 14 والخور والحارات المتاخمة لأمبدة 26 /27 خوخلافها.
    كنت برتبة الرائد ووجدت رئيس القسم اخي وصديقي وابن حلّتي السيد المقدم فيصل عثمان شمت الدفعة 56 (ربنا يطراه بالخير) الرّجل الخلوق المهذب الذي لايضيق ولا يسأم ولا يملّ كثير التواجد والمرور علي القسم واختصاصه رجل يجبرك علي الاحترام والاخلاص وتجويد عملك كيف لا وهو يقدم لك نماذجاً من ذلك كبيان بالعمل ولا يميل للتعليمات الجافّة التي تجعل العمل رتيباً ومملاً.

    حضرت لهذا القسم مكتئباً لمعرفتي التامة بمنطقة الثّورات التي جُبتُ طرقاتها وحاراتها وأنا برتبة الملازم سيراً علي الاقدام اعرف كل شبرٍ فيها واعرف مجرميها ومعتاديها واوكارهم ومتسكّعيها في الطرقات وكنت أمنّي النفس بالنّقل لادارة أجد فيها النفس بعد عناء عشرة سنوات متواصلة في مكافحة المخدرات اخذت مني ما اخذت من جهد ومن عرق وصحة كنت أمنّي نفسي بان اعمل في مكتب به جهاز تكييف وأثاث فاخر وتليفزيون لزوم تكملة المنظر والهدوء والهجعة من لهيب شمس الصيف وغزارة أمطار وعواصف الخريف وقسوة البرد الجاف والظروف التي كابدت شقاوتها معظم خدمتي في هذه المهنة المعيونة كما يقول دفعتي إدريس ليمان ربنا يطراه بالخير واظن من نقلني الي هذا القسم كان يدري صلة الرحم بيني وبين اختصاص هذا القسم ان جاز لي التعبير ودارت عجلة الزمن فيه ودخلت في (مود) العمل والانهماك فيه بسرعة مدهشة (معرفة قديمة) واخي المقدم فيصل كما ذكرت زاد من اندماجي في ذلك اكثر..

    كنت نائباً لرئيس القسم ولكن بطبعي الذي ذكرت وحالتي التي لاتعرف الجلوس في كرسي لأكثر من ساعة الى ساعتين في اليوم والباقي في الميدان مع الافراد الذين كانوا كاصأبع يدي لا انفصل عنهم ولا ينفصلون عنّي تجدني معهم في الحلوة والمرة وكلّ الجرائم وبرغم غموضها وصعوبتها وخطورة مرتكبيها الا انّ طلاسمها كانت لايستعصي عليهم فكّها في وقت وجيز. كانت الامور تسير بشكل طيب لا تشوبه شائبة بحمدالله. وفي نهار أحد الايّام والصّيف حامي جاءنا ثلاثة اشخاص وابلغوا بلاغاً لايخلو من غرابة!! قالوا ان منزلهم مسكون بالجن وانهم يسمعون اصوات وصراخ لطفل في معظم ساعات اليوم ولا يدرون مصدر هذه الاصوات علما بأنّهم يسكنون في هذا المنزل اربعة اسر منفصلة كل له غرفة وبرندة وحوش وباب نص يفصله عن باقي الأسر مع مشاركة كل الاسر في المنافع (الحمامات) وافادوا ان هذه الاصوات بدأ سماعها منذ ثلاثة ايام فقط وان اتجاه مصدرها هو ناحية الحمامات ولكن مجرد دخول شخص للحمام ينقطع الصوت ثم يعاود بعد فترة وجيزة في الصراخ وقد بدأ ينتاب هذه الاسر الخوف والرهبة وكان اعتقادهم السائد هو ان هذه الاصوات هي اصوات الجن!!

    اتوقّف هنا علي أمل زيارتنا لهذا المنزل ومعرفة ملابسات هذا البلاغ الغريب المتفرّد ان كان في العمر بقيّة.. ابقوا معي ..⭕⭕
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-11-2017, 05:06 PM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)

    ⭕بسم الله الرحمن الرحيم⭕

    ⭕قضية البيت المسكون⭕

    ⭕الحلقة الثانية⭕

    بقلم عقيد شرطة م
    جمال عبد الباسط

    توقّفنا في الحلقة الماضية عند إبلاغنا أنّ بيتاً مسكوناً بواسطة الجن وأنّ ساكنيه يسمعون صوت وصراخ لطفل وأنّ ذلك خلق نوعاً من الهلع والذعر لدي سكان المنزل.
    ونواصل من حيث توقفنا.

    ذهبنا لزيارة المنزل والوقوف علي البلاغ العجيب والغريب.. وصلنا ووجدنا المنزل مقسم لأربع بيوتات صغيرة وكل بيت تفصله أسوار عن البيوت الاخري وتوجد بها (أبواب نُص) وتفتح علي بعضها البعض في ممر ضيق يقود الى حمّام مشترك لهذه البيوت وظللنا واقفين نسترق السمع للظفر بسماع صوت الصراخ الذي يصدر في ذلك الحوش.. وبعد اكثر من ساعة سمعنا صوت لطفل يبكي بحُرقة شديدة وصراخ يعلو ثم ينخفض وحاولت تمييز الاتّجاه الذي يصدر منه الصّوت والذي قادني لاتّجاه الحمام وعند قربي من الحمام اذا بالصوت يختفي ثم يعاود عند خروجنا من الحمام، وحاولنا النظر داخل البئر ولكن الظلام كان دامساً حيث انعدام الرؤيا الكامل، ثم خرجنا للفناء وبعدها برُبع السّاعة عاود الصّوت الصدور ثم تحركنا الي داخل الحمام فانقطع الصوت بمجرد دخولنا!! وقد اصاب الاسرة الهلع من تلك الاصوات وقد تأكد لهم وجود الجّن بالحمام وبحضورنا نحن الشرطة!! والامر المحير الانقطاع مع دخولنا الحمام وكنا نحتاج للاستيثاق اكثر من علاقة الصوت الصادر بالحمام، وكان الأمر يحتاج لكشّاف ضوئي ليتم تسليطه داخل البئر عبر الفوهة وهذا لايوجد الا عند قوات الدفاع المدني وقمنا باستدعاء طاقم الدفاع المدني للاستعانة به في التعرّف علي ما بداخل البئر وقد حضروا بالفعل وحاولنا تسليط الضوء داخل البئر ولكن البئر كان عميقاً جدّاً لدرجة ان نهايات الشعاع تتشتت بين جنبات البئر ولا تجعلك تري شيئا.. وغابت شمس ذلك اليوم وزادت الحال سوءاً واستمرّ الحال دون جدوي وانقطع الصوت في كل فترة محاولاتنا لكشف ما بداخل هذا البئر وهجر سكان المنزل جميعا استخدام هذا المرحاض بعد حضورنا وذلك بحجة اننا احترنا وتأكد لهم اعتقادهم في الامر وصاروا يستخدمون حمامات جيرانهم.. وبعد خروجنا من الحمام واثناء إستجوابي مبدئيّاً لسكّان المنزل عن اكتمال أفراد كل الاسر وخصوصاً الاطفال وهل منهم احد لديه معلومات عن سقوط شخص في هذا البئر او رأي ذلك وجاءت كل الاجابات بالنفي ممازاد الامر تعقيدا!! وفي تلك الاثناء بدأ الصوت يعاود الصدور مرة اخري وبدأت في ربط صدور هذا الصوت بقلة الحركة والهدوء وانقطاعه عند حدوث الضوضاء والحركة واشعال النور.
    تأخّر الليل ونحن في تلك الحالة وكان لابد لنا من كشافة اقوي واكبر من تلك التي كانت مع تيم المطافئ وفكرت مليّاً في ذلك وقد هداني تفكيري الي كشافات استديوهات التلفزيون وصرفت القوة علي امل العودة في صباح اليوم التالي وذهبت لادارة التلفزيون التي تعاونت معها ستة شهور في عام 1988 عندما ادي خريف ذلك العام الي تأخّر تخريج الدفعة 56 وتأخير دخولنا للكلية وطلبت من مهندس التشغيل منحي لمبة (بلحة) كما يسمونها كسلفة مستردة لهذه المهمة وبالفعل سلموني واحدة بكل ملحاقاتها من وصلة وبورد وحضرت للقسم صباحا وبعده توجّهنا للمنزل المسكون المعني..

    ماذا وجدنا داخل هذا البئر بعد اشعال اللمبة هذا ما ستجيب عنه الحلقة القادمة ان كان في العمر بقية..
    ابقوا معي ...⭕⭕
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2017, 04:01 PM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)

    ⭕بسم الله الرحمن الرحيم⭕

    ⭕قضيّة البيت المسكون⭕

    ⭕الحلقة الثالثة⭕

    بقلم عقيد شرطة م
    جمال عبد الباسط

    توقّفنا سادتي الاماجد في الحلقة السابقة عند زيارة البيت المسكون علي زعم ساكنيه وحاولنا مراراً وتكراراً تحديد اتّجاه مصدر الصوت واهتدينا الي الحمام (المرحاض) وتحدثنا عن صدور الصوت عند الابتعاد عن الحمام وتوقّفه عند الاتّجاه نحو الحمام وانتهينا بذهابي لادارة التلفزيون لاستلاف احدي كشافات الاستديو وقد كان ونواصل كعادتنا من حيث توقفنا.

    وصلنا الى القسم في الصباح الباكر ولاهم لنا سوى البيت المسكون وما به من بلاغ غريب وتحرّكنا ووجدنا اصحاب المنزل وعلي وجوههم تبدو آثار الأرق والسهر جرّاء ما يحدث في مسكنهم هذا وكان كلّ سكان الحيّ حول ذلك المنزل حيث ارتفعت لديهم درجة حب الاستطلاع الي قمّتها وفاقت حد المرونة وهم في حالة ترقّب قصوي وفي انتظار الشرطة لوضع النقاط فوق حروف مايحدث لهم من زعزعة امن وايمان ونحن قادمون لهم ونحن اكثر حيرةً منهم ليس خوفاً من الجنّ في حد ذاته ولكن كان الخوف من عدم العثور علي مايفيد تفسير الواقعة ويتّفق ومنطق الاشياء فيها وقد كان عمق البئر وعدم انتظام جدرانها حيث هناك بروز للخارج احياناً ثم انخفاض للداخل احياناً اخري وتلك هي الاسباب التي عقّدت المسألة اكثر حيث تحجب مسار الضوء الى قاع البئر.. ساعد كذلك ايضا كتم الصوت عند الحركة واشعال الانوار عموما حضرنا وقد كان يحدونا الامل في الوصول لتفسير ما يحدث وبدأنا في تفريق جموع الحاضرين ثم قمنا باجراء توصيلات الكشّاف وسلطنا الضوء داخل البئر عبر الفوّهة وانزلنا الكشّاف الى داخل البئر حتّى عمق اربعة امتار تقريباً ونحن ممسكون بطرف السلك (الوصلة) وقد انقلب ظلام البئر من شدة الضوء الي نهار ساطع الشمس ولكن لسوء حظنا ان قاع البئر به انحناء في احد الاتّجاهات ممّا جعل رؤية مابه من المستحيلات وعاودنا المحاولات من كل الاتجاهات والنتيجة واحدة. وأعداد المستطلعين تتزايد في الخارج وتزداد حالة توتّرنا في الداخل ولاحظت ان صدور الصوت قد انخفض في مستواه قليلاً عمّا كان عليه في اليوم السابق كأنّما اصاب المصدر إعياء وقد طاف بذهني تفسير لهذا الانخفاض في مستوى الصّراخ واسررته في نفسي وهو ان مابداخل هذا البئر قد أصابه جوع او مرض ولكنّي ارجع وأقول وهل يعجز الجن في ايجاد ما يطعمه؟! خصوصا وهو موجود في منطقة قاذورات هي اصلح بيئةٍ له. ان في الامر شيئاً ولابد من التفكير والتفاكر وبين ما انا شارد بذهني قطع حبل افكاري احد الحاضرين حيث قال نأتي بشيخ لتلاوة القران في هذا المنزل وقد وجد هذا الاقتراح القبول لدي معظم الحضور وانتهزتها فرصة لاجد متّسعاً من الوقت للتفكير والتحليل فيما يحدث وتركتهم وقد جهزوا من يقرأ كلام الله سبحانه وتعالى في المنزل وذهبت للقسم..

    اتوقّف هنا عُذرا بعد ان أعياني التفكير والتفسير علي امل اللقاء بكم في الحلقة القادمة ان كان في العمر بقية.. ابقوا معي . .⭕⭕
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-11-2017, 00:18 AM

حاتم محمد عثمان
<aحاتم محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 28-02-2014
مجموع المشاركات: 268

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)


    حضور و متابعة

    ,,,,
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-11-2017, 07:36 PM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: حاتم محمد عثمان)

    حاتم ياجميل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-11-2017, 08:16 PM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)

    ⭕بسم الله الرحمن الرحيم⭕

    ⭕قضية البيت المسكون⭕

    ⭕الحلقة الرابعة⭕

    بقلم عقيد شرطة م
    جمال عبد الباسط

    توقّفنا سادتي الاعزّاء في الحلقة السّابقة عند استحالة رؤية قاع البئر نسبةً لعدم انتظام جدران البئر بين نتوء وانخفاض وميلان البئر لاحد الاتجاهات عند منطقة القاع برغم قوة الكشافة التي جلبناها من التلفزيون وملاحظتي انخفاض الصوت عمّا كان عليه في اليوم الاول واقتراح احدهم بتلاوة القران في المنزل وذهابي للقسم لاجد متّسعاً من الوقت للتفكير وتحليل الحادثة ونواصل من حيث توففنا.

    إنتابني احساسٌ وانا بالقسم ان ما بداخل البئر ربما يكون طفلاً حقيقيّاً خصوصاً بعد ان ضعُف صوته اليوم وقل عدد مرّات الصراخ.. وقد حاولت في تحليلي تبرير سكوته عند اشعال النور واقتراب خطواتنا تجاه الحمام بأنّه كأنّما يشعر بالاطمئنان وهو بالقُرب من والدته ويصيح ويبكي عند ابتعادها وظلام الدنيا في عينيه ولكنّني ارجع واقول اذا افترضنا انه طفلٌ حقيقيّ كيف سقط في هذا البئر العميق الملتوي؟ وكيف لم يصبه اذي؟ وكيف يعيش يومين كاملين دون غذاء او ماء؟ وكيف لم يغرق في ماء البئر؟ وكيف وكيف وكيف؟ عدة اسئلة طافت بخاطري وتحتاج لإجابات منطقيّة لاتقبل التأويل وقررت كسر الصبّة الخرسانيّة التي تغطي فوّهة هذا البئر والدخول لقاع هذا البئر وليكن مايكون!! انسان او جانّ اوحتي خيال!! وقررت ان يكون الكسر بحذر حتي لا تسقط الاجزاء المكسورة علي ماهو داخل هذا البئر وتصيبه.. وبالفعل استدعيت الدفاع المدني وعدت بهم للمنزل المعني وبدأنا في كسر الصبة والتي كانت لاتخلو من المتانة وظللنا نكسر الاجزاء ونتلقّاها بأيادينا حتي لا تسقط داخل البئر ويبدو ان إحدي هذه الاجزاء قد سقطت ومست (ما) هو بداخل البئر وصرخ وبكي لأول مرة ونحن بداخل الحمام مما اكد لنا اتجاه مصدر الصوت. واقول (ماهو) وليس من هو لعدم التأكد ممّابداخل البئر . (من للعاقل وما لغير العاقل) بالرّغم من ان عقولنا كادت ان تذهب جراء الحيرة في هذه الحادثة وظللنا علي هذا الحال قرابة الثلاث ساعات حتي اكتملت الفتحة التي تمكن انسان من الدخول وجاء المحك من الذي سيدخل في غيابة الجبّ ليأتينا بالخبر اليقين من العُمق؟! وظلّ الجميع يتردّد وينظر كلٌّ للآخر فهم بين متوجس ومشمئز ومتردّد وقرّرت كسر هذا الحاجز وطلبت من طاقم الدفاع المدني ان يربطوني بالحبل (السلبة) وانزل انا قائد القوة للبئر وبالفعل بدأت في لفّ الحبل حول جسمي استعداداً للدخول وهنا تدافع معظمهم للنزول نيابة عني وانا اسمع اصواتهم (لا والله ياجنابو.. مامكن تنزل انت.. ينزل اي واحد تحدّدُه انت والمسألة تبقي تعليمات) وانا بطبعي وطيلة خدمتي في البوليس غير ميّال للحدة في التّعامل وصرف التعليمات الصارمة واتعامل مع القوة بالثقة والمنطق الشّيء الذي أكسبني حب كل القوة التي عملت معها والحمد لله رؤساء ومرؤسين.. وقلت لهم من ينزل البئر يخرج منها مترقّياً للرتبة الأعلي وانا مسؤول عن ذلك وهنا زاد التدافع نحو البئر وحددت احدهم وكان برتبة العريف ووجّهته بالنزول بحذر واذا وجد طفلاً ان يحمله برفق وان يُزيل عن وجهه اي فضلات او قاذورات ثم يحمله علي كفوفه وبالفعل نزل الرّجل داخل البئر ونحن نتابع ونتململ علي جمر الانتظار وندعو الله التوفيق لانهاء المهمة بسلام وبعد مرور ربع الساعة الرتيبة صاح العريف الرقيب من داخل البئر: أخرجونا.. واحسست احساساً سعيداً لا يوصف وذلك الفارس يطلق صيغة الجمع التي هي (اخرجونا) من داخل البئر وقلت له ماذا وجدت وهو في رحلة العودة والصعود لأعلي فأجابني انها طفلة حديثة الولادة!!

    لاحول ولاقوة الابالله العلي العظيم!! سبحان الله والحمد لله ولا حول ولا قوة الا بالله هكذا ظللت اردّد حين استلمتها منه قبل خروجه وعليها اثار البراز والبول وهي عارية تماماً منظر يفطر القلوب القاسية وتذكرت الآية الكريمة: (واذا الموؤودة سُئلت باي ذنب قتلت) ونزلت دموعي دون ان اشعر وسط تكبير وتهليل كل الحاضرين..

    تحركنا بها للقسم وقمنا بعمل نظافة اوّليّة بواسطة احدى الخالات التي كانت تقوم بعمل الشاي والقهوة بالقسم ومن ثم باورنيك 8 طبي حوّلناها للمستشفي ومنها لدار رعاية الاطفال وبحمد الله اكد الطبيب ان صحّتها لابأس بها وانها فقط جائعة وتحتاج لرضاعة وتنفست الصعداء واحسست براحة لا استطيع وصفها.. تخيّل انك انقذت حياة انسان صغير طفلة لا حول لها ولاقوة في بئر عميق مكثت فيه ثلاثة ايام دون غذاء.. احساسٌ ممزوج بالحزن علي من فعل بها ذلك والفرح بحياتها بعد هذه الرحلة العميقة المظلمة!!

    اتوقّف هنا وعُذراً هذه المرة ليس بدافع التشويق ولكن لاختناقي بالعبرة ورجوع الزمن بي خمسة عشر عاما للوراء علي أمل اللقاء بكم في الحلقة القادمة ان كان بالعمر بقية.. ابقوا معي ..⭕⭕
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-11-2017, 08:20 PM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دفتر احوال ضابط الشرطة المناوب (Re: Ali Sirelkhatim)

    ⭕بسم الله الرحمن الرحيم⭕

    ⭕قضية البيت المسكون⭕

    ⭕الحلقة الخامسة⭕

    بقلم عقيد شرطة م
    جمال عبد الباسط

    توقفنا السادة الكرام في الحلقة السابقة عند كسر الحاجز النفسي لهاجس مايحدث داخل حمّام ذلك المنزل وكسر الصبّة الخرسانية التي تغطّي فوّهة البئر ونزول احد الفرسان والاتيان بالخبر اليقين من داخل البئر، بشر كامل، طفلة حديثة الولادة وتحدثنا عن اسعافها وتسليمها لدار الرعاية ونواصل كالعادة من حيث توقفنا.

    من البديهي أنّه لابد لهذه الطّفلة من امٍّ وابٍ تسببا في وجودها في لحظة غياب وعي وواعز ديني واخلاقي ثم جاءت لحظة الوعي بعد فوات الاوان وبداية تكوين انسان في رحم الخطيئة.. وكانت اصابع الاتهام تشير لنفس المنزل المكتظّ بالسكان.. اربعة أُسر تقطن ذلك المنزل وتستخدم حمّام واحد مشترك بين كل تلك الاسر وكل اسرة بها فتيات وفتيان.. (فتيان أشرت لها مجرّد الاشارة لنضع في الحسبان احتمال ان يكون احدهم طرفاً في جريمة الحمل السّفاح او كان طرفا في جريمة تعريض حياة الطفلة للخطر برميها في البئر) ونساء ورجال وحاولنا جمع معلوماتٍ عن الواقعة حتي لا يحدث تشويش، ولكن لم يجدي البحث لطبيعة وخصوصيّة هذه الجريمة التي تمس الشّرف وتهدم ترابط الأسر والجيران والذين شملهم التحري دون فرز خصوصا انهم يقيمون في منزل واحد.

    وعدالةً وكخطوة جريئة قرّرت عرض كل بنات ونساء هذا المنزل للكشف الطبّي عسي ولعلّنا نصل للهدف المنشود وتحديد ما اذا كانت احداهن قد وضعت حديثا، واحضرتهنّ جميعا امامي واوضحت لهنّ الخطوة التي سأقدم عليها اذا لم تعترف من قامت بهذا الفعل.. ولاحظت الارتباك علي اثنتين يبدو انّهنّ اخوات ولم أعر ذلك الارتباك نظرة وقصدت تجاهله تجاهلا مقصوداً واستمررت في شرح الخطوة ولاحظت لواحدة من اللائي ارتبكن وهي تغمض لي عينها وتفتحها (غمزة) مع حركة التفاتة خفيفة وسريعة وقرأت في عينيها كلاماً كأنّما تقول لي (اصرف النّاس دي وانا اقول لك) وبالفعل وقّعت الارانيك الجنائية ولكن أجّلت الذّهاب بهنّ للمستشفي واخرجتهن جميعا من المكتب ثم استدعيت التي اشرت لها آنفاً (صاحبة الغمزة) فخرّت علي الارض ثم بكت بدموع تسيل من عينيها كالمطر دون صوت وهي تمسك في قدميّ تحت المنضدة وتقول استرنا ربنا يسترك..

    موقف صعب ومحزن ومحرج لايوصف وبعد تنهيدة طويلة وزفرة ساخنة امرتها بالوقوف والكفّ عن البكاء لأسمع منها.. وبعد لحظات تمالكت نفسها ونهضت وجلست على الكرسيّ ثم قالت ان من فعل ذلك هي اختها الصغيرة وهي ضمن جمع النّساء خارج المكتب وقالت أنّها تعاني الآن من نزيفٍ حاد أدّي الى شحوب لونها وإنهاك صحّتها وهي صغيرة تدرس في الثانوي العالي في الصف الثاني.

    اتفقت معها علي الانصراف هي واختها المعنية مع جميع النساء علي ان تعودا في المساء بعد ان اخبرتهنّ بتأجيل الكشف الطبي ليوم آخر، وتظاهرت بانّني لم أصل لشئ حفاظاً علي سرّيّة النتيجة التي توصّلت إليها..

    وبالفعل انصرفن جميعا وعادت المعنيّة وأختها بعد صلاة المغرب وحدهن.. نعم كانت مخاطرة ربما أدّت الي هروبهنّ ولكنّي كنت متأكّداً من عودتهنّ وقد كلّفت اثنين من الافراد بمراقبتهنّ لحين العودة وقد كان.

    إستدعيت والدهنّ واخطرته بالامر والذي كاد أن ينهار ووجّهته بالتزام الهدوء وعدم التهوّر في أيّ تصرف قد يفضح الامر، وحوّلت المعنية لمستشفي الحوادث (قسم القاينة) وتم علاجها ومكثت بالمستشفي ترافقها أختها وبحراسة من القسم وتمّ إخراجها وحولتهن لحراسة أحد الاقسام الأخري بالاختصاص بعيداً عن الحيّ وذلك لضرب سياج من السرّيّة علي الامر لحين انتهاء التحقيق.

    أتوقّف هنا سادتي علي أمل اللّقاء بكم إن كان في العمر بقيةفي الحلقة ربما الاخيرة لنرى كيفية حدوث هذه الجريمة وتبعاتها الحتميّة..
    الي ذلك الحين ابقوا معي ..⭕⭕
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 5 „‰ 5:   <<  1 2 3 4 5  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de