”ذا أستراليان”: هكذا قهرت قطر الحصار الخليجي .... وتغلبت عليه بهدوء تام

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-10-2018, 11:15 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
18-07-2017, 07:41 PM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 34590

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


”ذا أستراليان”: هكذا قهرت قطر الحصار الخليجي .... وتغلبت عليه بهدوء تام

    06:41 PM July, 18 2017

    سودانيز اون لاين
    Frankly-ارض الله ومعمورته
    مكتبتى
    رابط مختصر

    هكذا قهرت قطر الحصار الخليجي وتغلبت عليه بهدوء تام


    18 تموز 2017 الساعة 20:20


    نشرت صحيفة ” ذا أستراليان” تقريرا, أوضحت فيه كيف تغلبت قطر على الحصار الاقتصادي الذي بدأ قبل نحو شهر ونصف.


    وتحت عنوان “قطر تقهر الحصار الخليجي”, قالت الصحيفة الأسترالية إن “السفن القادمة للميناء الجديد القطري (ميناء حمد) قليلة العدد ولا يمكن وصفه بأنه يشهد نشاطًا واسعًا ولكن في الواقع هذه السفن تحمل كل ما هو هام”.

    على جانب الرصيف – تواصل الصحيفة وصف الأوضاع بالميناء – تصطف سفينة جواتيمالا الخضراء وسفينة تركية تحمل العلم البرازيلي محملة بـ 3 آلاف طن من المواد الغذائية وعلى جانبها تقف سفينة ” أواسي إكسبريس” وهي شركة متخصصة في نقل المواشي الحية لتفريغ أغنام أسترالية معدة للذبح”.

    وبالنسبة لكل المخاوف التي أثارتها دول الجوار الخليجية – بحسب الصحيفة – فإن قطر لن تعاني من الجوع.

    وتضيف الصحيفة: “بعد 5 أسابيع من الحصار يبدو أن قطر ستكون قادرة على الانتعاش على الأقل مقارنة بباقي دول المنطقة، فبعد كل هذا فهي أغنى دول العالم في دخل الفرد ولديها وفرة احتياطية”

    وأعلنت مؤخرًا شركة توتال عملاق النفط الفرنسية توقيع عقد لتطوير حقل الشاهين النفطي القطري مع شركة قطر للبترول ويسري العقد 25 عامًا على أن يستخرج منه 300 ألف طن يوميًا.

    وكانت الدول التي أعلنت مقاطعة قطر وهي السعودية والإمارات والبحرين ومصر تتوقع أن تأتي الضغوط السياسية والاقتصادية باستجابة سريعة من قطر عندما أعلنوا الحصار الشهر الماضي.

    وأعلنت الدول الأربع قطع علاقاتها الدبلوماسية والاقتصادية مع قطر واتهمتها بـ”دعم الإرهاب”، في أسوأ صدع تشهده المنطقة منذ سنوات، ونفت قطر هذه الاتهامات وقالت إنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب وصلت حد الفبركة الكاملة بهدف فرض الوصاية عليها، والضغط عليها لتتنازل عن قرارها الوطني.

    وقدمت الدول المقاطعة، في 22 يونيو الماضي، إلى قطر قائمة تضم 13 مطلبًا لإعادة العلاقات معها، بينها إغلاق قناة “الجزيرة” الإخبارية وتقليص العلاقات مع إيران وإغلاق القاعدة العسكرية التركية في الدوحة، وهي المطالب التي اعتبرتها الدوحة “ليست واقعية ولا متوازنة وغير منطقية وغير قابلة للتنفيذ”.

    وعقب إعلان الحصار سادت حالة من الذعر في المحال التجارية بقطر؛ حيث إن 80% من الأغذية القطرة الطازجة تأتي من السعودي. أما المخاوف طويلة المدى فكانت من أن توقف التعاون في قطاع الطاقة، الأمر الذي يمكن أن يضعف الاقتصاد القطري الذي يعتمد بشكل أساسي على الطاقة وخاصة صادرات الغاز الطبيعي المسال.

    هذه المخاوف كانت كافية لوكالات التصنيف الائتماني الرئيسية لتقليل مستوى الديون القطرية من مستقرة إلى سلبية. حسب التقرير الذي ترجمته “مصر العربية”.

    وأضافت الصحيفة:” على الرغم من رغبة دول الحصار في تحقيق نتيجة سريعة إلا أنهم قد يبدو قد أخطأوا في تقدير الموقف”، موضحة أنّ الاقتصاد القطري بسيط في بنيته الأساسية، ولا تعتمد على سلاسل الإمداد المعقدة.

    وبعيدًا عن النفط فإنَّ حجم التجارة الداخلية بين دول مجلس التعاون الخليجي أقل من 10% كما أنّ خصوم قطر كانوا حريصين على ترك سوق النفط خارج المقاطعة.

    باختصار – تضيف الصحيفة – فإنَّ صادرات قطر هي الغاز والنفط وواردتها أي شيء آخر ولديها جهاز خدمات متطور، ولو لم يستطع خصومها على تجميد موانئها فليس لديهم الكثير الذي يمكن أن يفعلوه.

    وعن نتائج الحصار قال روبن ميلز مدير شركة «قمر إنيرجي» التي تتخذ من دبى مقرًا لها: “لم تسجل تغييرات كبيرة في قطاع التجارة القطري”، مشيرًا إلى أن قطر تلجأ إلى إدخال طرق جديدة للاستيراد.

    ويتابع :” التقدير السيئ الآخر ربما يأتي من الفشل في ملاحظة أن ميناء حمد في شمال قطر دخل حيز العمل في ديسمبر الماضي، فحتى وقت الحصار كانت العديد من الواردات تأتي من ميناء جبل علي في دبي ثم تدخل قطر بريًا لكن الآن قطر يمكنها الاستيراد مباشرة”.

    من جانبه قال وزير المالية القطري علي شريف العمادي في تصريحات صحفية: “هذا الحصار سيكون جيدًا جدًا على المدى المتوسط والطويل.. نحن شبه جزيرة لكننا نعمل الآن كجزيرة”.

    وفي خضم هذا الحصار، شهدت المنطقة زيارات متعددة من قبل وزراء خارجية الدول الأوروبية وأمريكا من أجل إيجاد أرضية ووساطة يمكن التحرك عليها لإنهاء الأزمة الخليجية، إلا أنَّ جميع هذه المساعي قد فشلت .

    وتقدم وزير الدولة الإماراتي للشئون الخارجية أنور قرقاش، بشكوى رسمية لمفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، اتهم فيها قناة الجزيرة بدعم الإرهاب والطائفية ومعاداة السامية.

    و تنفي الجزيرة هذه المزاعم وتقول إنها تفسح المجال لمختلف وجهات النظر، كما تلقى الشبكة تأييدًا ملحوظًا من مختلف المنظمات والهيئات الإعلامية في العالم.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de