فتحي الضو يقتحم جهاز الأمن والمخابرات
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 24-11-2017, 05:53 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة...

11-04-2017, 11:51 AM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)

    #تعليم
    🌹🌹🌹
    أخي المعلم
    في حالة كثرت الأيدي للإجابة عن سؤال ..
    اختر طالبا ..
    وبعد أن ينتهي قل فورا من يؤيد هذه الإجابة ..
    سترتفع الأيدي من جديد فيشعر الجميع أنهم شاركوا.
    🌹🌹🌹🌹
    أخي المعلم .
    نعزز الإجابات ..ولا نعزز الأسئلة #مفارقة ..
    اذا سمعت سؤالا جيدا ..
    قل سؤال ذكي من طالب ذكي ..
    قل كنت انتظر هذا السؤال طول الحصة .
    🌹🌹🌹🌹
    أخي المعلم
    في حالة وجدت الطلاب لا ينصتون جيدا اعلن أن الحصة ستنتهي باختبار قصير
    وطبق هذا فعلا ..
    🌹🌹🌹
    أخي المعلم
    في جزء من الحصة وفي لحظة صمت من الطلاب
    توقف انظر للوجوه قل .. أنا بقول لكم شي مهم ..انا بحبكم
    وعد للشرح ..
    هذه الكلمات ثمنها احترامك .
    🌹🌹🌹🌹
    اخي المعلم
    من ذكاء التدريس ..
    انه إذا دخل طالب متأخرا لسبب أدخله في جو الحصة وأعد باختصار ما فاته قل نحن نتحدث عن ..
    ثم عد و تابع درسك
    🌹🌹🌹
    أخي المعلم
    في حوارك العنيف مع طالب في غرفة الصف ..
    أجل الصراع ..
    لأن الطالب بين جمهور ويشعر بالتحدي ..
    تحدث معه لاحقا بانفراد ستجده مختلفا عما في الصف .
    أخيرا تذكر بأن مهنة التعليم رسالة الأنبياء والرسل وأنت وارث لهم
    فلاتنظر لسنين الخدمه بدون الخبرة .
    منقول
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-04-2017, 11:59 AM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)

    كارتل (Cartel) كلمة أو مصطلح لاتيني ومشتق من كلمة (Charta) اللاتينية والتي تعني الميثاق.
    ويعرف الكارتل، أنه أتفاق غالبا ما يكون مكتوبا بين عدد من المشاريع تنتمي إلى فرع معين من فروع الإنتاج لأجل تقسيم الاسواق أو تنظيم المنافسة مع الابقاء على شخصية كل مشروع من الناحيتين القانونية والاقتصادية، بحيث لا تندمج مع بعضها كما هو الحال بالنسبة لاتفاقيات الترست(Trust)، التي تتنازل فيها المشاريع عن أستقلالها.
    راقت لي
    =================
    القـرع غذاء وشفـاء القرع ثمار كبيرة الحجم، يصل وزنها إلى عشرة كيلو جرامات أحيانا، تجود زراعته بالمناطق الحارة منها مصر، وله عدة أسماء يعرف بها: ففي مصر باسم القرع العسلي، أو الاستامبولي، أو التركي، وقد يسميه البعض بالقرع الأحمر، أو القرع المالطي، ويسمى باليقطين كما ذكر في قوله تعالى: "وأنبتنا عليه شجرة من يقطين" أي على سيدنا يونس، وقد أنبت الله عليه هذه الشجرة؛ لأنها تجمع خصالا كثيرة منها: برد الظل، والملمس، وعظم الورق، ولا يقع عليه الذباب، فكان سيدنا يونس (عليه السلام) لرقة جلده بمكثه في بطن الحوت، عاد بدنه كبدن الصبي حين يولد، فكان يؤذيه الذباب، ويؤلمه حر الشمس، فلطف الله تعالى عليه بتلك الشجرة. ويسمي أيضا بالدباء، كما ذكر في الحديث قال أنس: قدم للنبي (صلى الله عليه وسلم) مرق فيه دباء "قرع" وقديد، فجعل يتبع الدباء حوالي القصعة قال: أنس فلم أزل أحب الدباء من يومئذ، وكان النبي (صلى الله عليه وسلم) يحبه ويقول: "إنها شجرة أخي يونس". وقد ذكر من فوائد القرع سرعة نباته، وتظليل ورقه لكبره، ونعومته، وأنه لا يقربها الذباب، وجودة تغذية ثمره، ويؤكل نيئا، ومطبوخا، وتظهر ثماره بأسواقنا خلال أشهر الصيف والخريف، واعتدنا تناوله في القري مطبوخا، وفي المدن على هيئة مربى، أو حلوى لاحتوائه كالخضر الآخر على .5% بروتين، و.2% دهون، 7.31% كربوهيدرات، وكذا بعض المركبات المعدنية الهامة كالكالسيوم والبوتاسيوم والحديد. فوائد عظيمة: غير أن أبحاثا أخرى أظهرت فوائد وخواص عظيمة لهذا النبات، فهو علاج ناجح، ويعطي نتائج باهرة في علاج النزلات المعوية التي كثيرا ما تصيب الأطفال في سنهم المبكر، وذلك بإعطاء القرع لهم كهيئة بيوريه أي بسلق كيلو جرام منه بعد تنظيفه جيدًا من البذور في لتر ماء لمدة تتراوح ما بين 30 - 50 دقيقة بعيدا عن الهواء في أوان مغلقة، حتى لا تتأكسد محتوياته، ثم تترك لتبرد وبعدها يصفى المزيج في مصفاه، وتنهك حتى تصير بوريه، ويضاف إليها قليل من العسل، وقد اتضح أن هذه الكمية تمنح الجسم حرارة غذائية تتراوح بين 275 - 260 سعرا. كما ثبت أن له تأثيرًا في شفاء حالات الإصابة بالإسهال الصيفي للأطفال، والذي يرجع سبب العدوى به إلى شرب اللبن الملوث بميكروبات القولون أو بعض الميكروبات السجية. وأيضا يعتبر فاتحا للشهية، ومقويا لاحتواء المائة جزء منه على مليجرامين من الحديد العضوي وعولج به أيضا البالغون، وقد ثبت احتواؤه على نسبة مرتفعة من الفيتامينات منها فيتامين أ، ج- ومركب الفيتامين والريبو فلافين والنياسين وحامض البونتونتينك. نور الهدي سعد-اسلام ويب
    المصدر : مقالات متنوعة عن الأسرة و المجتمعمقالات متنوعة عن الأسرة و المجتمع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-04-2017, 07:07 PM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)

    شيطنة الآخر.. أو المكارثية الجديدة
    شيطنة الآخر هي محاولة لصياغة صورة ذهنية سلبية لدى الرأي العام تجاه أشخاص وتيارات معينة عبر تصويرها على أنها شخصيات وتيارات هدامة تهدد الوحدة الوطنية وأمن البلاد او أنها خطر على الدولة وتعمل على تهديد القيم والوحدة الوطنية… وووغيرها، وهذه الشيطنة تكون متبادلة غالبا بين السلطة والمعارضة او بين شخصيات وتيارات فكرية.

    فالحاكم أو السلطة ترى في نفسها أنها هي المصلح الوحيد والمحافظ على مصالح العباد والبلاد، وكل معارض لها هو شيطان يحتاج الى الرجم، فتصبح المعادلة: المعارضة هي المهدي المنتظر -والتي هي شيطان في نظر السلطة- المنقذ من براثين المسيح الدجال -والتي هى السلطة في نظر المعارضة- ليتخلص الناس من هرطقاتها.

    إن المعارض سواء كان شخصا او حزبا او تيارا ليس بالضرورة أن يكون شخصا يقدم الرفض دائما، بل هو مجرد إنسان له رأي يختلف عن رأي البعض أو لا يوافق البعض الآخر.

    إن الشيطنة أسبابها متعددة، منها محبة الانفراد بالسلطة والثروة والامتيازات والإحساس بالفشل الشعبي وضعف التأثير المجتمعي، حيث لا طاقة ولا قيود ولا أتباع، ومن هنا فإن الشيطنة تعقد الأزمات الوطنية ولا تحلها.

    وتتم “شيطنة الاخر” من خلال قوالب جاهزة تتهم الآخر بالشر او الخيانة او الفساد او انه اداة في يد الأجنبي او التخابر مع العدو، وتستعمل فيها طرق التشويه والسخرية والتقزيم ووصف الآخر بأنه “لا حدث” وتوظف فيها وسائل الاعلام المختلفة.

    وشيطنة الآخر عملية تلجأ اليها السلطة. كما تلجأ اليها المعارضة، غير أن السلطة بما لها من وسائل وإمكانات هي التي تلجأ الى مثل هذا، ومن اخطر أنواع الشيطنة هي التي تستصحب الدين او الوطنية لتكون غطاء يستعمل في شيطنة الاخر.

    وبهذا فإن وسائل الشيطنة تغيرت اليوم، فالمعارض او المخالف او المهتم بالشأن العام الذي لا يتزلف وينتقد بصراحة لن يصلب او يرجم او يقطع رأسه او لسانه، ولكن تسلط عليه وسائل الاعلام للتشكيك بنواياه وتصيد زلاته واقتصاص حديثه من سياقه بأخذ كلمة منه او عبارة خارج سياقها ليدان بها.

    وفي تاريخنا العربي الاسلامى يعتبر “ابن المقفع” من اكثر الشخصيات في تاريخنا التي شوهت سيرتها، وقد مات ابوه حرقا في زمان الحجاج نكاية به، ولكن المقفع وهو صاحب كتاب “كليلة ودمنة “المعروف وصاحب كتاب “الادب الصغير… الادب الكبير” يظن البعض انه كتاب في الادب، والحقيقة انه كتاب في الاداب السلطانية، وفيه يحذر صاحبه من صحبة السلطان، وان كان لا بد من صحبته فبشروط، فيقول: ان الطالب لصحبة الملوك لا يفلح حتى يشابههم ويماثلهم..” وكتابه وصايا تحذر من منافقة ومداهنة السلطان.

    وهو من الذين اهتموا بمبدأ “عدم العقاب على التهمة” وأضاف في كتابه “كليلة ودمنة” بابا باسم “الفحص في أمر دمنة” وأضاف قصتين مضمونهما يشير إلى بشاعة أن يعاقب السلطان على الظن فإن الدم عظيم، وهو من الشخصيات التى تعرضت للتشويه، وهو من الذين وجهوا رسالة الى المنصور وهى مشهورة بـ: “رسالة الصحابة” وفيها نقد السلطة وأسلوب الحكم، وكان من اكثر الناس مطالبة بحقوق الناس، وإقامة مؤسسات للدولة مستقلة، وتمكين المفكرين منها، وإنما نقل كتابه “كليلة ودمنة” لمعانى عميقة، وأضاف له رموزا حساسة تشير الى العلاقة بين السلطان والمثقف وتأكيد معنى مؤسسة القانون وشرح ما يترتب عن بطانة السوء.. ولذلك تم تشويهه وشيطنته واتهامه باعتناق العقيدة “المانوية” وأنه يخفى الزندقة، واتهم بإفساد العقول لأنه ترجم كتاب المنطق لأرسطو، ومما قاله عنه الخليفة المهدى “.. ما وجدت كتاب زندقة إلا واصله ابن المقفع”.

    اما الشيطنة في عصرنا الحاضر فهى ما عرف ايضا بمصطلح “المكارثية” او شيطنة الفكر المعارض، وهو اتجاه سياسي ظهر في الولايات المتحدة الامريكية، حيث كان الصراع شديدا بين الشيوعية والرسمالية.

    وأصل المصطلح يعود لعضو مجلس الشيوخ الامريكى “جوزيف ريموند مكارثي توفي 1957″ وكانت وسيلته في تأسيس ثقافة الخوف يريد بذلك تخويف الناس من الشيوعية في ذلك الوقت، وقد استمرت المكارثية وشملت عدة قطاعات راح ضحيتها 200 شخص من البارزين سجنوا و10 آلاف شخص طردوا، ومن هؤلاء مارتن لوثر كينغ. تشارلي شابلن. ألبرت انشتاين، وحتى الرئيس الامريكى نفسه هاري ترومان.

    والمكارثية اعتمدت اسلوب التشهير وإلصاق التهم غير المنطقية

    بطبيعة الحال المكارثية انتهت، وقد تصدى لها ألمع الاعلاميين بأمريكا منهم “إدوارد مارو” ومات مكارثي، ولكن بقيت المكارثية منتشرة وتعمل على تمزيق دول وتمكين الفاسدين، وهى اليوم اكثر انتشارا في الوطن العربي، وبكل تفاصليها، وأصبح لكل دولة عربية وإسلامية مكارثى او شيطانها.

    ألم يعمل الاعلام الغربي كما يقول “فيصل القاسم” صحافي الجزيرة على شيطنة أردوغان، فقام بمحاولات كانت قصفا تمهيدا اعلاميا للانقلاب عليه عسكريا.

    ولذلك فإن شيطنة الآخر لن تؤدي بالنهاية، وغالبا، الا الى نتائج عكسية، ففي مقابلة مع صحيفة “لوموند الفرنسية” قال رئيس حزب النهضة بتونس راشد الغنوشي “.. يجب تفادى خطاب عدو الداخل” وأضاف “إذا مضينا في شيطنة السلفيين فإنهم سيكونون في السلطة في غضون 10 او 15 سنة”.. وأردف يقول: “لذلك فإننا نتحدث إليهم باعتبارهم مواطنين وليس باعتبارهم أعداء” طبعا هذا تفاديا لشيطنتهم.

    وعلى مستوى الحضارات، فإن مؤلفات “برناد لويس” اسهمت في التأسيس لخطاب شيطنة الآخر الذي يعني الشرق والعرب بالنسبة للغربيين، فكتابه “اكتشاف الاسلام لأوربا” واحد من الكتابات التي تسعى للحط من شأن الحضارة الاسلامية.

    اذن خلاصة القول انه كل من يخشى على نفسه او منصبه او موقعه سلطة او معارضة او افرادا يحاول ان يخرج من قمقمه ويتحول الى مارد ويعمل على شيطنة الآخر ووصفه بأبشع الأوصاف، مستعملا كل اداة، فبطبيعة الحال كما يقول المثل العربي “الجمل ما يشوف حدبتو” فلا احد يمكن ان يرى كل عيوبه، فوجود سلطة ومعارضة مسؤولة ورشيدة يحمى من الشيطنة، والتي ان استشرت على مستوى الوطن، فإنها تنتج عواقب وخيمة منها:

    – تحرم الدولة من طاقات فاعلة في المجتمع،

    – تضعف الوحدة الوطنية،

    – تعمل على تخويف الناس من بعضهم البعض، وبالتالي قبولهم بفكرة اقصاء الآخر،

    – تهيئ الشيطنة الأرضية لكل مفسد من التمكن والسيطرة.
    د/ عطاء الله أحمد فشار
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-04-2017, 07:08 PM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)

    قال ميكافيللي في كتابه الأمير The Prince الغاية تبرر الوسيلة.
    هل الغاية تبرر الوسيلة ؟ ما تفسيركم للآية فى سورة يوسف التى تبين كيف استرد يوسف لأخيه بالحيلة عندما وضع صواع الملك فى رحل أخيه وأذن مؤذن أنهم سارقون ؟ وإذا آذانا شخص هل لنا الحق أن نرد الأذى بالحيلة؟
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

    فالقاعدة التي تقول الغاية تبرر الوسيلة غير صحيحة بإطلاق، بل لا بد لصحتها من قيدين:

    القيد الأول: أن تكون الغاية مشروعة لأن الوسائل لها أحكام المقاصد.

    القيد الثاني: أن يكون ضرر الوسيلة المحرمة التي توصل إلى تلك الغاية المشروعة أقل من مصلحة الغاية المتحققة بها لا أكثر ولا مساويا، فإذا تحقق هذان القيدان في هذه القاعدة صارت مساوية لقاعدة: إذا تعارضت مفسدتان روعي أعظمهما ضررا بارتكاب أخفهما.

    أما إذا كانت الغاية والوسيلة متساويتين في المفسدة؛ فهنا تأتي قاعدة أخرى وهي: درء المفاسد مقدم على جلب المصالح. أو قاعدة: الضرر لا يزال بمثله أو بأعظم منه، مثال ذلك حرمة الإقدام على قتل شخص لحفظ النفس؛ لأنه ليست نفسه بأولى من نفس أخيه المسلم، وهذه المسائل دقيقة، والذين يحددونها هم الراسخون في العلم، ولذلك قيل: ليس الفقه معرفة الحلال من الحرام فقط، ولكن الفقه هو معرفة خير الخيرين فيرتكب أعلاهما وشر الشرين فيرتكب أخفهما.

    وأما الآية المذكورة في قصة يوسف فتدل على جواز التوصل إلى الأغراض بالحيل؛ إذا لم تخالف الشريعة ولا هدمت أصلا كما قال ابن العربي في الاحكام عند قوله تعالى: كذلك كدنا ليوسف، وهذا موافق لما قررناه سابقا.

    وقال الجصاص عند تفسير هذه الآية :

    فيه دلالة على إجازة الحيلة في التوصل إلى المباح واستخراج الحقوق وذلك لأن الله تعالى رضي ذلك من فعله ولم ينكره وقال في آخر القصة كذلك كدنا ليوسف ومن نحو ذلك قوله تعالى وخذ بيدك ضغثا فاضرب به ولا تحنث وكان حلف أن يضربها عددا فأمره الله تعالى بأخذ الضغث وضربها به ليبر في يمينه من غير إيصال ألم كبير إليها ومن نحوه النهي عن التصريح بالخطبة وإباحة التوصل إلى إعلامها رغبته بالتعريض ومن جهة السنة حديث أبي سعيد الخدري وأبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه استعمل رجلا على خيبر فأتاه بتمر فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم أكل تمر خيبر هكذا فقال لا والله إنما نأخذ الصاع بالصاعين والصاعين بالثلاثة قال فلا تفعل بع الجميع بالدراهم ثم اشتر بالدراهم تمرا كذا روى ذلك مالك بن أنس عن عبدالمجيد بن سهيل عن سعيد بن المسيب عن أبي سعيد وأبي هريرة فحظر عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم التفاضل في التمر وعلمه كيف يحتال في التوصل إلى أخذ هذا التمر ويدل عليه قوله صلى الله عليه وسلم لهند خذي من مال أبي سفيان ما يكفيك وولدك بالمعروف فأمرها بالتوصل إلى أخذ حقها وحق ولدها وروي أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا أراد سفرا ورى بغيره اهـ

    وأما دفع أذى الظالم بالحيلة فهو جائز مع الانضباط بالشرع وبما ذكرنا سابقا، وقد احتج له بقصة نعيم بن مسعود الغطفاني رضي الله عنه في تخذيل الاحزاب، وقد أورد قصته ابن إسحاق في السير فقال:

    ثم ان نعيم بن مسعود بن عامر بن أنيف بن ثعلبة بن قنفذ بن هلال بن خلاوه بن أشجع ابن ريث بن غطفان أتى رسول الله فقال يا رسول الله إني قد أسلمت وإن قومي لم يعلموا بإسلامي فمرني بما شئت فقال رسول الله إنما أنت فينا رجل واحد فخذل عنا إن استطعت فإن الحرب خدعة فخرج نعيم بن مسعود حتى أتى بني قريظة وكان لهم نديما في الجاهلية فقال يا بني قريظة قد عرفتم ودي إياكم وخاصة ما بيني وبينكم قالوا صدقت لست عندنا بمتهم فقال لهم إن قريشا وغطفان ليسوا كأنتم البلد بلدكم فيه أموالكم وأبناؤكم ونساؤكم لا تقدرون على أن تتحولوا منه إلى غيره وإن قريشا وغطفان قد جاءوا لحرب محمد وأصحابه وقد ظاهرتموهم عليه وبلدهم ونساؤهم وأموالهم بغيره فليسوا كأنتم فان رأوا نهزة أصابوها وان كان غير ذلك لحقوا ببلادهم وخلوا بينكم وبين الرجل ببلدكم ولا طاقة لكم به إن خلا بكم فلا تقاتلوا مع القوم حتى تأخذوا منهم رهنا من أشرافهم يكونون بأيديكم ثقة لكم على أن تقاتلوا معهم محمدا حتى تناجزوه قالوا لقد أشرت بالرأي ثم خرج حتى أتى قريشا فقال لأبي سفيان بن حرب ومن معه من رجال قريش قد عرفتم ودي لكم وفراقي محمدا وإنه قد بلغني أمر قد رأيت علي حقا أن أبلغكموه نصحا لكم فاكتموا عني قالوا نفعل قال تعلموا أن معشر يهود قد ندموا على ما صنعوا فيما بينهم وبين محمد وقد أرسلوا إليه إنا قد ندمنا على ما فعلنا فهل يرضيك أن نأخذ لك من القبيلتين من قريش وغطفان رجالا من أشرافهم فنعطيكهم فتضرب أعناقهم ثم نكون معك على من بقي منهم حتى تستأصلهم فأرسل إليهم أن نعم فإن بعثت إليكم يهود يلتمسون منكم رهنا من رجالكم فلا تدفعوا إليهم منكم رجلا واحدا ثم خرج حتى أتى غطفان فقال يا معشر غطفان إنكم أصلي وعشيرتي وأحب الناس إلي ولا أراكم تتهموني قالوا صدقت ما أنت عندنا بمتهم قال فاكتموا عني قالوا نفعل ثم قال لهم ما قال لقريش وحذرهم ما حذرهم فلما كانت ليلة السبت من شوال سنة خمس وكان من صنيع الله تعالى لرسوله أن أرسل أبو سفيان بن حرب ورؤوس غطفان إلى بني قريظة عكرمة بن أبي جهل في نفر من قريش وغطفان فقال لهم إنا لسنا بدار مقام هلك الخف والحافر فأعدوا للقتال حتى نناجز محمدا ونفرغ مما بيننا وبينه فأرسلوا إليهم إن اليوم يوم السبت وهو يوم لا نعمل فيه شيئا وقد كان أحدث فيه بعضنا حدثا فأصابهم ما لم يخف عليكم ولسنا مع ذلك بالذين نقاتل معكم محمدا حتى تعطونا رهنا من رجالكم يكونون بأيدينا ثقة لنا حتى نناجز محمدا فإنا نخشى إن ضرستكم الحرب واشتد عليكم القتال أن تنشمروا إلى بلادكم وتتركونا والرجل في بلادنا ولا طاقة لنا بذلك منه فلما رجعت إليهم الرسل بما قالت بنو قريظة قالت قريش وغطفان والله إن الذي حدثكم نعيم بن مسعود لحق فأرسلوا إلى بني قريظة إنا ولله لا ندفع اليكم رجلا من رجالنا فإن كنتم تريدون القتال فاخرجوا فقاتلوا فقالت بنو قريظة حين انتهت إليهم الرسل بهذا إن الذي ذكر لكم نعيم بن مسعود لحق ما يريد القوم إلا أن تقاتلوا فإن رأوا فرصة انتهزوها وإن كان غير ذلك انشمروا إلى بلادهم وخلوا بينكم وبين الرجل في بلدكم فأرسلوا إلى قريش وغطفان إنا والله ما نقاتل معكم حتى تعطونا رهنا فأبوا عليهم وخذل الله بينهم وبعث الله الريح في ليلة شاتية شديدة البرد فجعلت تكفأ قدورهم وتطرح آنيتهم.



    وراجع للمزيد في شأن المظلوم الفتوى رقم :54580.

    والله أعلم .
    إسلام ويب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-04-2017, 11:23 PM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)

    قال ميكافيللي في كتابه الأمير The Prince الغاية تبرر الوسيلة.
    هل الغاية تبرر الوسيلة ؟ ما تفسيركم للآية فى سورة يوسف التى تبين كيف استرد يوسف لأخيه بالحيلة عندما وضع صواع الملك فى رحل أخيه وأذن مؤذن أنهم سارقون ؟ وإذا آذانا شخص هل لنا الحق أن نرد الأذى بالحيلة؟
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

    فالقاعدة التي تقول الغاية تبرر الوسيلة غير صحيحة بإطلاق، بل لا بد لصحتها من قيدين:

    القيد الأول: أن تكون الغاية مشروعة لأن الوسائل لها أحكام المقاصد.

    القيد الثاني: أن يكون ضرر الوسيلة المحرمة التي توصل إلى تلك الغاية المشروعة أقل من مصلحة الغاية المتحققة بها لا أكثر ولا مساويا، فإذا تحقق هذان القيدان في هذه القاعدة صارت مساوية لقاعدة: إذا تعارضت مفسدتان روعي أعظمهما ضررا بارتكاب أخفهما.

    أما إذا كانت الغاية والوسيلة متساويتين في المفسدة؛ فهنا تأتي قاعدة أخرى وهي: درء المفاسد مقدم على جلب المصالح. أو قاعدة: الضرر لا يزال بمثله أو بأعظم منه، مثال ذلك حرمة الإقدام على قتل شخص لحفظ النفس؛ لأنه ليست نفسه بأولى من نفس أخيه المسلم، وهذه المسائل دقيقة، والذين يحددونها هم الراسخون في العلم، ولذلك قيل: ليس الفقه معرفة الحلال من الحرام فقط، ولكن الفقه هو معرفة خير الخيرين فيرتكب أعلاهما وشر الشرين فيرتكب أخفهما.

    وأما الآية المذكورة في قصة يوسف فتدل على جواز التوصل إلى الأغراض بالحيل؛ إذا لم تخالف الشريعة ولا هدمت أصلا كما قال ابن العربي في الاحكام عند قوله تعالى: كذلك كدنا ليوسف، وهذا موافق لما قررناه سابقا.

    وقال الجصاص عند تفسير هذه الآية :

    فيه دلالة على إجازة الحيلة في التوصل إلى المباح واستخراج الحقوق وذلك لأن الله تعالى رضي ذلك من فعله ولم ينكره وقال في آخر القصة كذلك كدنا ليوسف ومن نحو ذلك قوله تعالى وخذ بيدك ضغثا فاضرب به ولا تحنث وكان حلف أن يضربها عددا فأمره الله تعالى بأخذ الضغث وضربها به ليبر في يمينه من غير إيصال ألم كبير إليها ومن نحوه النهي عن التصريح بالخطبة وإباحة التوصل إلى إعلامها رغبته بالتعريض ومن جهة السنة حديث أبي سعيد الخدري وأبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه استعمل رجلا على خيبر فأتاه بتمر فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم أكل تمر خيبر هكذا فقال لا والله إنما نأخذ الصاع بالصاعين والصاعين بالثلاثة قال فلا تفعل بع الجميع بالدراهم ثم اشتر بالدراهم تمرا كذا روى ذلك مالك بن أنس عن عبدالمجيد بن سهيل عن سعيد بن المسيب عن أبي سعيد وأبي هريرة فحظر عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم التفاضل في التمر وعلمه كيف يحتال في التوصل إلى أخذ هذا التمر ويدل عليه قوله صلى الله عليه وسلم لهند خذي من مال أبي سفيان ما يكفيك وولدك بالمعروف فأمرها بالتوصل إلى أخذ حقها وحق ولدها وروي أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا أراد سفرا ورى بغيره اهـ

    وأما دفع أذى الظالم بالحيلة فهو جائز مع الانضباط بالشرع وبما ذكرنا سابقا، وقد احتج له بقصة نعيم بن مسعود الغطفاني رضي الله عنه في تخذيل الاحزاب، وقد أورد قصته ابن إسحاق في السير فقال:

    ثم ان نعيم بن مسعود بن عامر بن أنيف بن ثعلبة بن قنفذ بن هلال بن خلاوه بن أشجع ابن ريث بن غطفان أتى رسول الله فقال يا رسول الله إني قد أسلمت وإن قومي لم يعلموا بإسلامي فمرني بما شئت فقال رسول الله إنما أنت فينا رجل واحد فخذل عنا إن استطعت فإن الحرب خدعة فخرج نعيم بن مسعود حتى أتى بني قريظة وكان لهم نديما في الجاهلية فقال يا بني قريظة قد عرفتم ودي إياكم وخاصة ما بيني وبينكم قالوا صدقت لست عندنا بمتهم فقال لهم إن قريشا وغطفان ليسوا كأنتم البلد بلدكم فيه أموالكم وأبناؤكم ونساؤكم لا تقدرون على أن تتحولوا منه إلى غيره وإن قريشا وغطفان قد جاءوا لحرب محمد وأصحابه وقد ظاهرتموهم عليه وبلدهم ونساؤهم وأموالهم بغيره فليسوا كأنتم فان رأوا نهزة أصابوها وان كان غير ذلك لحقوا ببلادهم وخلوا بينكم وبين الرجل ببلدكم ولا طاقة لكم به إن خلا بكم فلا تقاتلوا مع القوم حتى تأخذوا منهم رهنا من أشرافهم يكونون بأيديكم ثقة لكم على أن تقاتلوا معهم محمدا حتى تناجزوه قالوا لقد أشرت بالرأي ثم خرج حتى أتى قريشا فقال لأبي سفيان بن حرب ومن معه من رجال قريش قد عرفتم ودي لكم وفراقي محمدا وإنه قد بلغني أمر قد رأيت علي حقا أن أبلغكموه نصحا لكم فاكتموا عني قالوا نفعل قال تعلموا أن معشر يهود قد ندموا على ما صنعوا فيما بينهم وبين محمد وقد أرسلوا إليه إنا قد ندمنا على ما فعلنا فهل يرضيك أن نأخذ لك من القبيلتين من قريش وغطفان رجالا من أشرافهم فنعطيكهم فتضرب أعناقهم ثم نكون معك على من بقي منهم حتى تستأصلهم فأرسل إليهم أن نعم فإن بعثت إليكم يهود يلتمسون منكم رهنا من رجالكم فلا تدفعوا إليهم منكم رجلا واحدا ثم خرج حتى أتى غطفان فقال يا معشر غطفان إنكم أصلي وعشيرتي وأحب الناس إلي ولا أراكم تتهموني قالوا صدقت ما أنت عندنا بمتهم قال فاكتموا عني قالوا نفعل ثم قال لهم ما قال لقريش وحذرهم ما حذرهم فلما كانت ليلة السبت من شوال سنة خمس وكان من صنيع الله تعالى لرسوله أن أرسل أبو سفيان بن حرب ورؤوس غطفان إلى بني قريظة عكرمة بن أبي جهل في نفر من قريش وغطفان فقال لهم إنا لسنا بدار مقام هلك الخف والحافر فأعدوا للقتال حتى نناجز محمدا ونفرغ مما بيننا وبينه فأرسلوا إليهم إن اليوم يوم السبت وهو يوم لا نعمل فيه شيئا وقد كان أحدث فيه بعضنا حدثا فأصابهم ما لم يخف عليكم ولسنا مع ذلك بالذين نقاتل معكم محمدا حتى تعطونا رهنا من رجالكم يكونون بأيدينا ثقة لنا حتى نناجز محمدا فإنا نخشى إن ضرستكم الحرب واشتد عليكم القتال أن تنشمروا إلى بلادكم وتتركونا والرجل في بلادنا ولا طاقة لنا بذلك منه فلما رجعت إليهم الرسل بما قالت بنو قريظة قالت قريش وغطفان والله إن الذي حدثكم نعيم بن مسعود لحق فأرسلوا إلى بني قريظة إنا ولله لا ندفع اليكم رجلا من رجالنا فإن كنتم تريدون القتال فاخرجوا فقاتلوا فقالت بنو قريظة حين انتهت إليهم الرسل بهذا إن الذي ذكر لكم نعيم بن مسعود لحق ما يريد القوم إلا أن تقاتلوا فإن رأوا فرصة انتهزوها وإن كان غير ذلك انشمروا إلى بلادهم وخلوا بينكم وبين الرجل في بلدكم فأرسلوا إلى قريش وغطفان إنا والله ما نقاتل معكم حتى تعطونا رهنا فأبوا عليهم وخذل الله بينهم وبعث الله الريح في ليلة شاتية شديدة البرد فجعلت تكفأ قدورهم وتطرح آنيتهم.



    وراجع للمزيد في شأن المظلوم الفتوى رقم :54580.

    والله أعلم .
    إسلام ويب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-04-2017, 08:20 PM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)


    العز بن عبدالسلام .. بائع الملوك والأمراء
    بائع الأمراء والملوك، وسلطان العلماء، هذا هو أبو محمد عز الدين عبد العزيز بن عبد السلام بن أبي القاسم بن الحسن بن محمد بن مهذّب السُلمي، " العز بن عبدالسلام "، الفقيه الشافعي، مغربي الأصل و المولود في دمشق في سوريا عام 577 هـ، وعاش فيها وبرز في الدعوة والفقه بها، في كنف أسرة متدينة فقيرة مغمورة، قبل أن يبدأ بالاشتغال بالعلم في وقت متأخر من عمره.

    برز دور العز بن عبد السلام كعالم وسياسي، في زمن الحروب الصليبية، وعاصر الدول الإسلامية المنشقة عن الخلافة العباسية في آخر عهدها، وكان أبرز نشاطه هو دعوته القوية لمواجهة الغزو المغولي التتري، وشحذه لهمم الحكام، ليقودوا الحرب على الغزاة، خصوصا قطز قائد جيوش السلطان عز الدين أيبك.

    ملامح الشخصية

    من أهم ملامح شخصية الشيخ علمه وفقهه وشجاعته وهيبته، ومن كثرة ما ترك للأمة من مؤلفات قيمة لقب بـ " سلطان العلماء " نتيجة لسعة علمه.

    وفي جانب الشجاعة والهيبة، نجد مجموعة مواقف، تدل على ما تميز به الشيخ الجليل من شجاعة وجرأه ومكانة بين الناس، أحدها حينما تولى (الصالح إسماعيل الأيوبي) أمر دمشق - وهو أخو الصالح أيوب الذي كان حاكمًا لمصر - فتحالف مع الصليبيين، لحرب أخيه نجم الدين أيوب في مصر، وكان من شروط تحالفه مع الصليبيين، أن يُعطي لهم مدينتي صيدا والشقيف، وأن يسمح لهم بشراء السلاح من دمشق، وأن يخرج معهم في جيش واحد لغزو مصر، وهو ما أثار الشيخ العز بن عبدالسلام، ووقف يخطب على المنابر، ينكر ذلك بشدة على الصالح إسماعيل، ويعلن في صراحة ووضوح، أن الصالح إسماعيل لا يملك المدن الإسلامية ملكًا شخصيًّا، حتى يتنازل عنها للصليبيين، كما أنه لا يجوز بيع السلاح للصليبيين، وخاصةً أن المسلمين على يقين أن الصليبيين ما يشترون السلاح، إلا لضرب إخوانهم المسلمين، فما كان من الصالح إسماعيل إلا أن عزله عن منصبه في القضاء، ومنعه من الخطابة، ثم أمر باعتقاله وحبسه.

    وموقف آخر ومن مواقفه الشهيرة أيضًا، والتي اصطدم فيها مع الصالح أيوب نفسه، أنه لما عاش في مصر، اكتشف أن الولايات العامة والإمارة والمناصب الكبرى كلها للمماليك، الذين اشتراهم نجم الدين أيوب قبل ذلك؛ ولذلك فهم في حكم الرقيق والعبيد، ولا يجوز لهم الولاية على الأحرار؛ فأصدر مباشرة فتواه بعدم جواز ولايتهم لأنهم من العبيد. واشتعلت مصر بغضب الأمراء الذين يتحكمون في كل المناصب الرفيعة، حتى كان نائب السلطان مباشرة من المماليك، وجاءوا إلى الشيخ العز بن عبد السلام، وحاولوا إقناعه بالتخلي عن هذه الفتوى، ثم حاولوا تهديده، ولكنه رفض كل هذا - مع أنه قد جاء مصر بعد اضطهادٍ شديد في دمشق - وأصرَّ على كلمة الحق.

    وبعد رفض الصالح أيوب لفتواه، قام بخلع نفسه من منصبه في القضاء، حتى لا يكون مجرد صورة للمفتي دون سلطة وقرار، وقرر الرحيل عن مصر، فثار خلفه العديد من عامة المصريين وعلماؤهم، ما دفع الملك الصالح نجم الدين أيوب، بالإسراع لاسترضائه، فقال له العزُّ: إن أردت أن يتولى هؤلاء الأمراء مناصبهم، فلا بد أن يباعوا أولاً، ثم يعتقهم الذي يشتريهم، ولما كان ثمن هؤلاء الأمراء قد دفع قبل ذلك من بيت مال المسلمين، فلا بد أن يرد الثمن إلى بيت مال المسلمين. ووافق الملك الصالح أيوب، ومن يومها والشيخ العز بن عبد السلام يُعرف بـ(بائع الأمراء).

    وفي آخر دولة الأيوبيين، تولت الحكم امرأة هي شجرة الدر، في تجربة تعدّ الثّالثة في تاريخ الإسلام (بعد تولي رضية الدين سلطنة دلهي 634 هـ - 638 هـ، وأروى بنت أحمد الصليحي باليمن 492 هـ - 532 هـ) وكان العزّ بن عبد السلام، من الذين استنكروا الأمر وعارضوه، لاعتقاده مخالفة ذلك للشرع، ولم يدم حكم شجرة الدرّ سوى 80 يوماً، إذ تنازلت على عرشها للأمير عز الدين أيبك، الذي تزوّجته وبقيت تحكم من خلاله.

    وبعد وصول قطز لسدّة الحكم في مصر، وظهور خطر التتار ووصول أخبار فظائعهم، عمل العزّ على تحريض الحاكم واستنفاره لملاقاة التتار الزاحفين. ولما أمر قطز بجمع الأموال من الرّعية للإعداد للحرب، وقف العزّ بن عبد السلام في وجهه، وطالبه ألا يؤخذ شيء من الناس إلا بعد إفراغ بيت المال، وبعد أن يخرج الأمراء وكبار التجار من أموالهم وذهبهم المقادير التي تتناسب مع غناهم حتى يتساوى الجميع في الأنفاق، فنزل قطز على حكم العزّ بن عبد السلام.

    صفاته

    كان العزّ بن عبد السلام حسن الصورة، متواضعاً في مظهره وملبسه، وكان لا يتأنّق، ولم يكن يتقيد بوضع العمامة على رأسه، كما كانت عادة العلماء والفقهاء في عصره.

    طلبه للعلم

    يروى أن العزّ بن عبد السلام كان فقيراً في أول أمره، ولم يشتغل بالعلم إلا على كبر، وأنه قد ابتدأ بقراءة "التنبيه"، فحفظه في مدة وجيزة، ثم أقبل بعد ذلك على المزيد من العلم، حتى صار أحد أعلم زمانه، فقد قصد العزّ فطاحل العلماء في عصره، وجلس في حلقاتهم، ونهل من علومهم، وتأثر بأخلاقهم، واستوعب العلوم في مدة تعتبر وجيزة، فقد قال عن نفسه: "ما احتجت في علم من العلوم إلى أن أكمله على الشيخ الذي أقرأ عليه إلا وقال لي الشيخ: قد استغنيت عني، فاشتغل مع نفسك، ولم أقنع بذلك، بل لا أبرح حتى أكمل الكتاب الذي أقرأه عليه في ذلك العلم"، وجمع العزّ في تحصيله بين العلوم الشرعية والعلوم العربية، فقد برز أيضا في اللغة والنحو والبلاغة وعلم الخلاف.

    وكان أكثر تحصيله في دمشق نفسها، ولكنه ارتحل أيضا إلى بغداد للازدياد من العلم، عام 597 هـ وأقام بها أشهراً، قبل أن يعود إلى دمشق من جديد.

    شيوخه

    من أشهر العلماء والشيوخ الذي نهل الشيخ الجليل علمه منهم هم الشيخ فخر الدين بن عساكر، وقد قرأ عليه الفقه،و سيف الدين الآمدي، وقد قرأ عليه الأصول، والشيخ الحافظ أبي محمد القاسم بن عساكر، وقد سمع منه الحديث.

    مؤلفاته

    ترك العزّ تراثاً علمياً ضخماً في علوم التفسير والحديث والسيرة والعقيدة والفقه وأصول الفقه، وكتباً في الزهد، منها " الفوائد في اختصار المقاصد، وتفسير العز بن عبد السلام (تفسير القرآن)، و قواعد الأحكام في مصالح الأنام، والإمام في بيان أدلة الأحكام" .

    تلاميذه

    تربى على يديه العديد من العلماء والأئمة، منهم ابن دقيق العيد، وشهاب الدين القرافي، وأحمد بن فرح الأشبيلي المحدث الفقيه، وأشرف الدين الدمياطي، وأبو شامة النحوي الأصولي المؤرخ.

    ثناء العلماء

    قال عنه الذهبي: "بلغ رتبة الاجتهاد، وانتهت إليه رئاسة المذهب، مع الزهد والورع، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، والصلابة في الدين، وقصده الطلبة من الآفاق، وتخرّج به أئمة".

    وقال عنه ابن دقيق العيد: "كان ابن عبد السلام أحد سلاطين العلماء". وقال عنه ابن الحاجب: "ابن عبد السلام أفقه من الغزالي". وقال عنه ابن السبكي: "شيخ الإسلام والمسلمين، وأحد الأئمة الأعلام، سلطان العلماء، إمام عصره بلا مدافعة، القائم بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في زمانه، المطلع على حقائق الشريعة وغوامضها، العارف بمقاصدها".

    وفاته

    توفي العزّ بن عبد السلام في تاريخ 10 جمادى الأولى سنة 660 هـ الموافق 1262م في مصر، عن عمر ناهز الثلاثة والثمانين عاما، ويومها قال الظاهر بييبرس: (الآن فقط دان لي حكم مصر).
    منقول
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-04-2017, 03:04 PM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)



































































                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-04-2017, 04:40 PM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)


    #روشتة 📝
    ♦فوائد الجزر
    يعتبر الجزر من أكثر الأطعمة الهامة والمفيدة جدا للصحة وذلك يرجع لاحتوائه على نسبة عالية من العناصر والمواد الغذائية الهامة كالفيتامينات والأملاح المعدنية، كما أنه يحتوي على محتوى عالي جدا من البيتا- كاروتين كما أن الجزر ومتاح للجميع ويمكن شراءه بكل سهولة وفيما يلي سوف نقوم بعرض ماهي فوائد الجزر تعرف على أهم 6 فوائد صحية للجزر
    1- تحسن الرؤية: من أهم فوائد الجزر هو أنه يقوي النظر ويحسن الرؤية حيث أنه يحتوي على فيتامين (أ) ذات التأثير المباشر على العين، كما أن البيتا- كاروتين تحمي العين من المياه الزرقاء وعتامة عدسة العين ولذلك احرص على تناول الجزر وستشعر بتحسن كبير في الرؤية.
    2- يحارب السرطان: حيث أن مادة الكاروتينات مضادة للأكسدة فتهاجم الشقائق الحرة كما أن الجزر يقوي مناعة الجزر لمقاومة المرض، وأظهرت الأبحاث أنه يحتوي على مادة البولي اسيتيلين التي تمنع نمو الخلايا السرطانية، فاحرص على تناول كوب ونصف من الجزر يوميا وستحصل على نتائج إيجابية، وقد تبين كذلك أن الاستهلاك الدائم من الجزر يقي من سرطان القولون والرئة والمستقيم والبروستاتا.
    3- يحارب أمراض القلب والشرايين: الجزر هو علاج جيد جدا لمرضى القلب وضغط الدم، حيث أنه يحتوي على البيتا- كاروتين والألفا- كاروتين والليوتين وهي مضادات للأكسدة تقلل من نسبة الكولستيرول بالدم وتقلل من خطر الإصابة بالسكتة القلبية.
    4- يحسن صحة الفم: فالجزر مفيد عموما لصحة الفم، كما أن تناوله يساعد على اللثة والأسنان نظيفة، كما أن الجزر يحفز إفراز اللعاب الذي يوازن حموضة المعدة والبكتيريا في الفم، وهذا بدوره يمنع تسوس الأسنان ورائحة الفم الكريهة، كما أن الجزر يحتوي على فيتامين ج ومضادات الأكسدة القابلة للذوبان في الماء والتي تساعد في المحافظة على صحة الأسنان الضامة والأسنان واللثة.
    5- حماية الكبد: حيث أن الجزر يعمل على حماية الكبد من تأثير السموم الناتجة من المواد الكيميائية الموجودة بالبيئة، حيث أن النسبة العالية من فيتامين (أ) الموجودة بالجزر تلعب دورا كبيرا في تخليص الجسم من السموم الموجودة به، كما أنها تقلل من ترسب العصارة الصفراوية والدهون في الكبد، كما أن الألياف الذائبة الموجودة بالجزر تعمل على تسهيل عملية تطهير الكبد والقولون من الفضلات
    6- يحافظ على صحة الجلد: نظرا لاحتواء الجزر على فيتامين (أ) ومضادات الأكسدة الأخرى فإنه يساعد على حماية الجلد من أشعة الشمس فوق البنفسجية الضارة وإصلاح أنسجة الجلد التالفة، والجدير بالذكر أن شرب عصير الجزر في الصيف يعتبر عاملا قويا في الحماية من أشعة الشمس، والجزر يساعد على الحفاظ على الجلد رطبا وعلى منع ظهور حب الشباب والبقع، وبالإضافة لذلك يمكنك عمل ماسك من الجزر عن طريق خلط ملعقتين من الجزر مع العسل ثم وضعه على الوجه ومنطقة الرقبة ثم يترك لينشف ويغسل بعد ذلك بالماء الدافئ.
    دمتم بصحة 🐇
    راقت لي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-04-2017, 05:21 PM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)

    التبول الليلي اللاإرادي لدى الأطفال
    عملية التبول الليلي اللاإرادي عند الأطفال مشكلة شائعة – على عكس ما يظنه الناس؛ فيوجد حوالي (30%) من الأطفال في عمر الرابعة والنصف وحتى التاسعة والنصف مصابون به، وبعد هذه السن تقل النسبة إلى (9%)

    أسباب خفية لا ننتبه إليها
    أحيانًا يكون العامل الوراثي هو السبب الرئيس في إصابة الطفل، وأحيانًا يكون السبب هو صغر حجم مثانته أو وجود مشكلة هيكلية في المسالك البولية أو في الجهاز العصبي، وهذا يحدده الطبيب. لكن هناك أسباب خفية لا ننتبه إليها، تكون هي المسبب المباشر لتبول الطفل ليلًا في فراشه، ومن هذه الأسباب:

    1 - تعرُّض الطفل لهزةٍ نفسية عنيفة تسبب له التوتر والاكتئاب الذي من أهم مظاهره التبول اللاإرادي، وقد يكون ذلك بسبب غياب أحد الوالدين لأي ظرف كان، أو المشاجرات الدائمة بين الوالدين أمام الطفل ورؤيته لأمه وهي تبكي بسبب ذلك.

    2 - شعوره بالغيرة بسبب قدوم مولودٍ جديدٍ في الأسرة؛ فيلجأ إلى التبول أو التبرز في مكانه للفت انتباه أمه إليه؛ ظنًّا منه أنها ستهتم به أكثر في هذه الحالة.

    3 - المبالغة في ردة فعل الأم أو الأب تجاه الخطأ الذي يرتكبه الصغير، بالصـراخ في وجهه مع القسوة والعنف. أو تعرضه للتعنيف أو الإحراج من جانب معلمه أمام أصدقائه في المدرسة، أو تعرضه لعملية تهديد وابتزاز.

    4 - تعرُّض الطفل لأزمةٍ صحية أو شعوره بالبرد نتيجة عدم تغطيته جيدًا وهو نائم، أو إصابته ببعض الأمراض كالسكري والتهاب الجهاز البولي، وأيضًا إصابته بالإمساك المزمن.

    من طرق العلاج
    وقبل أن نشرح كيفية التعامل مع الطفل المصاب، وكيفية علاجه، نؤكد على نقطة هامة لكل أم؛ فنقول لها:
    " ابنك يعاني أشدّ مما تعانينه أنتِ، خاصةً إذا كان له إخوة يبيتون معه في الغرفة نفسها. وهو لا يفعل ذلك لمضايقتك أو عقابًا لكِ، فترفَّقي به، وأحسني إليه، وأكثري من الدعاء له بالشفاء، فهو كأي مريض، يحتاج إلى الرعاية والاهتمام".

    ولعلاج هذا الأمر يجب علينا مراعاة النقاط التالية:
    1 - البحث في الأسباب السابقة، ونقرر أيًّا منها تسبب في إصابة الطفل بهذا الداء، فمعرفة السبب سيساعد كثيرًا في العلاج.

    2 - يجب مراعاة حالة الطفل النفسية، فلا يُعنَّف ولا تصـرخ الأم في وجهه، بل تحتضنه، وتشجعه على التغلب على تلك المشكلة، ومن الضروري جدًّا عدم علم إخوته بأمر كهذا، وإذا علموا يجب عليهم التجاهل وعدم إحراجه، خاصةً إذا قام مبللاً فراشه، وخلع ملابسه المتسخة وأخفاها وسط ملابس الأسرة، فليس من اللائق أبدًا أن تنادي عليه الأم وتوبِّخه على فعلته أمام إخوته وأبيه، ولا أن يعيره أحد إخوته بهذا الأمر، فهذه الأمور تسبب للطفل هزة نفسية عنيفة تؤدي إلى تفاقم المشكلة.

    3 - الاهتمام بفراش الطفل المريض قبل نومه، فمن الممكن تغليف (المرتبة) بنايلون قوي؛ منعًا للتسريب، ثم تغطيتها بملاءة داخلية، وأخرى خارجية، ويفضل فعل الشـيء نفسه مع بقية إخوته حتى لا يلاحظوا الفرق ويسببوا له الضيق، فمن أكثر ما يسبب الألم للطفل المصاب هو إحساسه بضيق أمه لتسريب بوله إلى المرتبة، واتساخ فراشه.

    4 - الاهتمام أيضًا بوضع قطعة قماش قطنية كفانلة قديمة، تثنى وتوضع بين رجليه لتعمل عمل الحفاظة، فتمتص البول وتقلل من فرصة التسريب خارج ملابس الطفل، ويفضل وضعها له بعد أن يغط في نوم عميق؛ حتى لا نسبب له الحرج، وإذا استيقظ نوضح له أنها إجراء احتياطي يعينه على الشفاء وعدم اتساخ ملابسه.

    5 - يجب أن تعلم الأم أنها هي الوحيدة القادرة على تخطي تلك المرحلة مع ابنها بسلام، فتعامله بلطف، ولا تتبرم أبدًا من إصابته، وتعينه باحتوائها له، وبحزمها مع إخوته لو ضايقوه، وتخبرهم بأنهم جميعًا كانوا كذلك، ولكن كل واحد منهم عولج في سن مختلفة عن أخيه.

    6 - تقليل الطفل من شرب السوائل من بعد السادسة مساءً، وعدم شرب مدرات البول كالقهوة والشاي والمشروبات الغازية التي تحتوي على الصودا كالبيبسـي وغيره، وأيضًا الامتناع عن أكل الشيكولاتة ليلًا، فكل ذلك يقلل كثيرًا من فرصة تبوله في فراشه، وليس معنى ذلك أن تظل الأم تنادي عليه وتأمره بألا يشرب حتى لا يبلّ فراشه ليلاً، فهذا الأمر يسبب له الضيق والحرج، ويؤخر في علاجه، بل تخبره برفق وحب أن هذه الأمور تؤخر في علاجه ويجب عليه التقليل منها.

    7 - يفضَّل إيقاظ الطفل مرةً أو اثنتين في الليل، خاصةً في الشتاء؛ حتى يدخل الحمام؛ فهناك أطفال يكون ثقل نومهم هو السبب. ومن الممكن أن تسنده الأم وهو بين مستيقظ ونائم، وتدخله الحمام، فأحيانًا يعارض الطفل النهوض من سريره ويكسل عن دخول الحمام، خاصةً في الشتاء. وتساعد الأم طفلها على تنظيف نفسه بنفسه، وتخبره أن هذا البول نجاسة، ولا بد من إزالته بالماء، فيستحمّ وينظف جسمه جيدًا، إذا حدث وتبوَّل في فراشه.

    8 - إذا قام الطفل وفراشه جاف، لا بد وأن تحتضنه أمه، وتشجعه على الاستمرار، وإذا قام في اليوم التالي مبتلاً فلا توبخه، ولا تلتفت إلى هذا الأمر؛ فهو حتمًا يتألم لإخفاقه، وإذا جاء معتذرًا لها، تحتضنه وتشجعه على أنه غدًا سيصبح أفضل.
    وعمل جدول توضع فيه النجوم، ومن ثمَّ مكافأته إذا نجح في السيطرة على نفسه يعين الطفل كثيرًا في التغلب على هذه المشكلة.

    9 - هناك وصفات طبيعية من الممكن أن تؤخذ لتقليل فرص تبول الطفل ليلاً، أكثرها نفعًا هي أخذ ملعقة أو أكثر من العسل الأبيض قبل النوم، وصفحات العلاج التكميلي مليئة بهذه الوصفات، فلا يضر أن تجربها الأم، بشـرط أن يتقبلها الطفل، والحالات المتأخرة من المرض يصف لها الطبيب العقار المشهور (تفرانيل)، فقد أثبت فاعلية كبيرة في علاج التبول اللاإرادي خاصة إذا كان الطفل قد كبر سنه، ويجب أن يؤخذ تحت إشراف طبي.

    وينبغي أن تتفهم الأم أن رحلة العلاج ربما تطول، فتمتد إلى بضعة أشهر أو أكثر من سنة، وقد وُجدت حالات لأطفال عولجوا تمامًا، ثم انتُكسوا مرةً أخرى بعد بضعة أشهر من العلاج؛ لأي طارئ طرأ على حالتهم النفسية، أو الصحية، فلا بد أن تتجاهل الأم هذا الأمر تمامًا، ولا تشعر طفلها أنها عرفت، وإذا أخبرها هو، فتهوِّن عليه الأمر، ومن الممكن أن تقول له: " لا بد وأنك نسيت تدخل الحمام قبل نومك، أو شربت كثيرًا من الماء والعصائر" وتخبره أن لا ينسى ذلك مرة أخرى، بهدوء تام وعدم اهتمام؛ حتى لا ينتكس الطفل ويعود إلى ما كان عليه.

    ملحوظة: بعض الأمهات أوضحن أنهن اتبعن طريقة الحزم مع الطفل دون عنف وضرب، وقد سرعت من الشفاء مع بعض أبنائهن، وزادت الطين بلة مع آخرين.. وأقول:

    " إن لكل طفل شخصية خاصة به، وما ينجح مع طفل ربما لا ينجح مع أخيه، فهناك أطفال ينجحون في السيطرة على أنفسهم بعد أن تشعرهم الأم بالغضب الشديد لتبولهم في فراشهم، أو بعد تهديدها لهم بالحرمان مما يحبون، وهناك أطفال آخرون تتدهور حالتهم النفسية من هذا الحزم من جانب الأم، فتزداد حدة المشكلة لديهم، فلتكن الأم واعية بطبيعة طفلها، ولتحسن علاجه بالطريقة التي تناسبه، ولتكثر من الدعاء له بالشفاء، ولتتصدق؛ فالصدقة لها أثرٌ عظيم في شفاء المرضى، كما قال صلى الله عليه وسلم: " داووا مرضاكم بالصدقة"
    إيناس الشواربي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2017, 12:16 PM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)

    يا رحيم إرحمني، يا رحيم إرحمني، يا رحيم إرحمني. الخشوع والإيمان التام وربط الأحاسيس بالكلام بأن الدعاء مقبول. قال النبي - صلى الله عليه وسلم: " سيد الاستغفار أن يقول العبد: اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني، وأنا عبدك، وأنا على عهدك، ووعدك ما استطعت اعوذ بك شر ما صنعت، أبوء لك بنعمتك عليَّ، وأبوء بذنبي، فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت ". أقوال في الاستغفار يروى عن لقمان عليه السلام أنه قال لابنه:" يا بني، عوِّد لسانك: اللهم اغفر لي، فإن لله ساعات لا يرد فيها سائلاً " قالت عائشة رضي الله عنها: "طوبى لمن وجد في صحيفته استغفاراً كثيراً ". قال قتادة: "إن هذا القرآن يدلكم على دائكم ودوائكم، فأما داؤكم فالذنوب، وأما دوائكم فالاستغفار" قال الحسن" أكثروا من الاستغفار في بيوتكم، وعلى موائدكم، وفي طرقاتكم، وفي أسواقكم، وفي مجالسكم، فإنكم لا تدرون متى تنزل المغفر" قال أعرابي: "من أقام في أرضنا فليكثر من الاستغفار، فان مع الاستغفار القطار "، والقطار: السحاب العظيم القطر. أوقات الاستغفار الاستغفار مستحب في كل وقت، ولكنه يكون واجب عند فعل الذنوب، ويفضل بعد الأعمال الصالحة، كالاستغفار بعد الصلاة، ويستحب أيضاً في الأسحار، لأن الله تعالى أثنى على المستغفرين في الأسحار. صيغ الاستغفار أستغفر الله. رب اغفر لي. أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه . اللهم إني ظلمت نفسي فاغفر لي، فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت. رب اغفر لي وتب عليّ إنك أنت التواب الغفور، أو التواب الرحيم. اللهم إني ظلمت نفسي ظلماً كثيراً ولا يغفر الذنوب إلا الله، فاغفر لي مغفرةً من عندك، وارحمني إنك أنت الغفور الرحيم . سيد الاستغفار وهو أفضلها، وهو أن يقول العبد:"اللهم أنت ربي لا إله الا أنت، خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت، أبوء لك بنعمتك عليّ وأبوء بذنبي، فاغفر لي، فإنه لا يغفر الذنوب الا انت.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-05-2017, 07:57 PM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)

    أتاتورك يتخفىٓ فى عباءة الإنقلاب !
    ———————————————
    أى شئ بقى من الإسلام ؟؟
    السيسى يريد تعديل الطلاق ..
    والشوباشى يريد نزع الحجاب ..
    والإبراشى يريد تعديل المواريث ..
    ووزير الأوقاف يراقب المصلين وهم بين يدى الله ويأمر بتركيب كاميرات فى المساجد ..
    ووزير التعليم يوافق على إلغاء تدريس الدين الإسلامى فى المدارس ..
    ومصطفى راشد يشوه البخارى ويطعن فى السنة والصحابة ..
    وميزو يبيح العلاقات الجنسية من غير زواج ..
    وآمنه نصير تقول أن النقاب واللحية من ثقافة التطرف ..
    وخالد منتصر يطعن فى ماء زمزم ..
    وإبراهيم عيسى يطعن فى شهر رمضان ويسخر من الآذان ويقول إن الآذان فى الميكروفونات قلة ذوق ..
    ومنهم من يقول إن العمرة والحج يستنزفا أغلب موارد الدولة ووزير الرى يقول إن ماء الوضوء يستهلك ٣ ٪‏ من الماء !!
    والنمنم يقول : إن مصر علمانية بالفطرة " يعنى كافرة بالفطرة " !!
    وإيناس الدغيدى تطالب بإباحة بيوت الدعارة والشذوذ الجنسى ..
    وعبد الله النجار يقول : إن الله خلق الإنسان وعلمه البيان والمشاهد الساخنة فى الأفلام وسيلة من وسائل البيان ..
    وسعد الدين الهلالى يقول إن الصلاة على النبى محمد لاهى سنة ولا هى فرض ..
    والمستشار أحمد ماهر يقول أن الرسول لم يكن معصوماً من الخطأ وكلامه وسُنته لم تكن وحى من السماء والأئمة الأربعة لا يفهموا شئ وأنهم شوية جهلة لا قيمة لهم ..
    وفيفى عبده تريد أن تتصور سيلفى مع الله ..
    والسيسى يشبه قوته بقوة الله ويقول " اللى يقدر على ربنا يقدر علينا "..
    والدولة تلوث أموالنا بربا البنوك وبتحصيل الضرائب على صالات القمار وعلى العاهرات !!
    هذا فيض من غيض وكل هذه التصريحات وأكثر منها موجودة ومسجلة بالصوت والصورة وحدثت كلها فى زمن الانقلاب وما خفى بالتأكيد أفدح وأعظم لكن المُحزن أن تجد كلب يُضللك ويخدعك ويقول لك : لا بل هى حرب على الإخوان وليست على الإسلام !
    #الحرب_على_الإسلام
    #منقـــــــــــــــــول
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-05-2017, 07:58 PM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)

    قصة سيدنا يونس 🍀
    📩 ماذا تعرف عنها ؟؟

    هي قصة جميلة و الأجمل أنها تشرح التدبر بأسلوب مبسط و عملي لما توضحه من :
    🌿سبل إجابة الدعاء ورفع البلاء🌿
    و التدبر في هذه الرسالة ..هو رسالة الآية الكريمة لك..
    و هذه تغريدات في قصة سيدنا يونس عليه السلام

    1 🍃 لو ذُكرت لنا قصة يونس عليه السلام في غير القرآن و السنة .. لم تصدقها العقول.

    ‏2 🍃 بداية قصة يونس كثير من الناس لا يعرفها ..!!
    ‏دعا قومه .. طويلاً ..
    ‏فأعرضوا عنه .. فتركهم .. قبل أن يأذن الله له .. ‏لأنه ظن أنهم لن يهتدوا.

    3 🍃 ( ‏فظن ‏)
    أن لن نقدر عليه .. يعني أن لن نُضيّق عليه،،
    ‏كان يتصور يونس أن الله لن يُعاتبه على صنيعه،

    4 🍃 ‏ركب البحر في قارب مع مجموعة من الناس ..
    ‏في أجواء جميلة ..!
    ‏في وسط البحر .. هاجت الأمواج ..
    ‏قرروا تخفيف أحمالهم .. و نزول بعض رُكابهم.

    5 🍃 ‏بعد ثلاث مرات من القرعة .. يظهر اسم يونس..!
    ‏فنزل .. إلى مصيره العجيب الذي صار خالدًا ..
    ‏و هذه تغريدات في تأملات في بطن الحوت !

    6 🍃 ‏‏في حياتك .. ضع قاعدة عامة .. لن تتغيّر ..!
    ‏أنك إذا عصيت الله .. أو خالفته،،
    ‏هييء نفسك .. لعقوبة ..
    ‏قال الله:
    *‏( من يعمل سوء ً يُجزٓ به )*

    7 🍃 ‏العجيب أن يونس عليه السلام لما رجع من كرب الحوت ..
    ‏وجد قومه قد آمنوا بالله ..!!
    ‏لا تيأس من هداية أحد .. مهما كان مُعرضا مذنباً،

    8 🍃 ‏في حادثة القرعة و ثبوت اسم يونس فائدة
    ‏أحياناً في حياتك .. تشعر أن الله يُريد لك طريقاً ..!
    ‏قد تكرهه نفسك ..!
    ‏و لكنه في النهاية خيرٌ لك!

    9 🍃‏مسألة أن الله يُعاقبك على الذنب ..
    ‏هذا الشي أنظر له بإيجابيّة ..
    ‏و هو أن الله يُريد تطهيرك و ليس الانتقام منك ..!

    10 🍃 ‏أمر الله حوتاً .. من أقصى البحار و عميقها،
    ‏أن يبتلع يونس .. و لا يكسر له عظماً
    ‏و لا يأكل منه لحماً ..
    ‏بطن الحوت فيها من الحرارة ما يصهر الحديد..

    11 🍃 ‏إذ حفظ الله يونس من حرارة بطن الحوت ..
    ‏اعلم حينها .. أن الله عز و جل ..
    ‏قد يبتليك .. و يحميك ..
    ‏ليرفع لك قدراً .. و يغفر لك ذنباً ..

    12 🍃 ‏لم ينفع يونس في بطن الحوت شيء ..
    ‏كما نفعه الإيمان بالله .. و العلم به .. و عمله الصالح ..
    ‏اجعل لك مع الله زادا .. ينفعك في بطن حوت أحزانك ..

    13 🍃 ‏حينما أدرك يونس عليه السلام أنه في مكان، ‏لا يراه .. و لا يسمعه أحد من الكائنات ..
    ‏علم يقيناً .. أنه لا ينفع إلا الاستغاثة بالله ( وحده ).

    14 🍃 ‏قد يكون في قلبك و روحك .. من الداء و الهم ‏و القلق .. و الخوف .. و الضيق .. مالا يعلمه إلا الله ..!
    ‏عالج كل ذلك بسجدة تنثر فيها لله كل أشجانك..

    15 🍃 ‏الظلمات الثلاث .. بطن الحوت و ظلمة الليل و قاع البحر ‏قد تكون في بعض أحوالك غارقاً في ظلمات أحزانك ..
    ‏لا يقشع عن قلبك سوادها إلا أنوار الدعاء.

    16 🍃 ‏لما هتف يونس عليه السلام بدعائه المشهور ..
    ‏قالت الملائكة يارب .. صوت معروف من مكان غير معروف ..!
    ‏حين تكون مع الله فإن الملائكة تشفع لك...

    17 🍃 ‏قول الملائكة صوت معروف ..
    ‏دليل على أن أهل القيام و الصلاة و الدعاء
    ‏تعرفهم الملائكة .. و تسمع أصواتهم .. و تكون بقربهم،،
    ‏و هذا هو المجد و الشرف ..

    18 🍃 ‏تأملوا جيداً .. في السلاح .. الذي استعمله يونس .. ‏‏سلاح عجيب .. و تأثيره رهيب...
    ‏‏لما حوى جميل الثناء على الله .. و الاعتراف بذنبه،،
    ‏و حُبه لربه..

    19 🍃 ‏لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين ..
    ‏كلمات خلّدها الله .. تُشعّ بالنور
    ‏‏تروي الظمآن .. و تغيث الملهوف ..
    ‏‏اغرسها في قلبك غرساً،،

    20 🍃 ‏في ضيقك لن ينفعك إلا الله،
    ‏في عُسرك لن يُغنيك إلا الله،
    ‏في رغباتك و أمنياتك .. لن يعطف عليك و يُحسن ‏‏إليك أحد إلا الله .. ‏فلا تطرق باب غيره ..

    ‏21 🍃 لا إله إلا أنت .. توحيد لله
    ‏سبحانك .. تنزيه الله عن كل النقائص
    ‏إني كنت من الظالمين .. الاعتراف بالذنب،
    ‏هذه أركان إجابة الدعاء و رفع البلاء.

    22 🍃 ‏فلولا أنه كان من المُسبّحين للبث في بطنه إلى يوم يُبعثون..!
    ‏أهل التسبيح كتب الله على نفسه ..
    ‏أن كربهم لا يطول .. و ضيقهم لا بد ان يزول.

    23 🍃 ‏الله ربك و رب يونس ..
    ‏فالذي أعطاه سيُعطيك ..
    ‏و الذي فرّج همه سيفرج همك ..
    ‏و الذي أنجاه سيُنجيك ..
    ‏و لكن قل لله مثل ما قال ... بيقييييييين

    24 🍃 ‏إني كنت من الظالمين
    ‏لن تُصلح أخطاؤك .. حتى تعترف بها ..
    ‏لن تُغفر لك الذنوب .. حتى تتبرأ منها ..
    ‏الاعتراف انفعال وجداني ضروري جداً جداً.

    25 🍃 ‏قال يونس
    ‏اللهم يا رب إني أدعوك في مكان لم يدعك به أحد
    ‏و سجدت لك في مكان لم يسجد فيه أحد
    ‏ثم هتف بدعائه ‏ثم شقّت هذه الدعوات حالك الظلمات!

    26 🍃 ‏إياك أن تظن
    ‏أن لك ذنباً مهما كان عظيماً لن يغفره الله،
    ‏أو أن عليك كرباً قاتلاً لن يفرجه الله،،
    ‏ألقِ حِملك على الله سيحملُك و يحملُ حِملٓك

    27 🍃 ‏حوت يونس كان يُناسب حجم إيمانه و بلائه،
    ‏كل واحد فينا له حوت من الأحزان يناسبه،
    ‏كلما كان إيمانك عظيماً و ذكرك لله كثيراً،،
    ‏أنت ستبتلع حوتك.!!

    28 🍃 ‏الذاكر لله كثيرا .. و المُسبّح بحمد ربه،،
    ‏لن تكسره الكربات .. و لن تُوقفه العثرات
    ‏سائرٌ إلى الله بقلبه ..
    ‏أحلامه مُحققة .. و خطواته مُوفقة..

    29 🍃 ‏القلب كلما كان حيّاً .. و اللسان كلما كان ذاكراً،،
    ‏زاد إيمان العبد.

    🌱 سبحانك ربي ما أعظمك.
    🌾🌾🌾🌾🌾🌾🌾
    🌹و صل اللهم علي سيدنا محمد و علي آله و صحبه و سلم أجمعين ، في كل وقت و حين و إلي يوم الدين.🌺
    copied
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-05-2017, 07:59 PM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)

    اللهم إليك أشكو ضعف قوتي وقلة حيلتي وهواني على الناس يا أرحم الراحمين أنت ربُّ المستضعفين وانت ربّي إلى من تكلني، إلى بعيد يتجهَّمني أم إلى عدو ملكته أمري إن لم يكن بك علىِّ غضبُُ فلا أبالي، ولكنَّ عافَيَتَك أوسعُ لي. أعوذ بنور وجهك الذي أشرقت له الظلمات، وصلح عليه أمر الدنيا والآخر ه من أن تُنزل بي غضبك أو يَحِلَّ علىَّ سخطُك لك العتبى حتى ترضى ولا حول ولا قوة إلا بك.
    اللهم يا مؤنس كلّ غريب ويا صاحب كلّ وحيد ويا ملجأ كل خائف ويا كاشف كلّ كربة أسألك لأن تقذف رجاءك في قلبي حتى لا يكون لي همُ ولا شغلُ غيرك وأسألك أن تجعل لي من أمري فرجاً ومخرجاً إنك على كل شيء قدير.
    اللهم آت نفسي تقواها , وزكّها, أنت خير من زكّاها , أنت وليّها ومولاها ،اللهم إني أعوذ بك من علم لا ينفع, وقلب لا يخشع , ونفس لا تشبع , ودعوة لا يستجاب لها ،اللهم إني أعوذ بك من شر ما عملت , ومن شر ما لم أعمل , وأعوذ بك من شر ما علمت , ومن شر ما لم أعلم اللهم إني أعوذ بك من زوال نعمتك , وتحول عافيتك , وفجاءة نقمتك , وجميع سخطك ".
    إلهى . .
    تم نورك فهديت فلك الحمد , عظُم حلمك فغفرت فلك الحمد , بسطت يدك فأعطيت فلك الحمد , ربنا وجهك أكرم الوجوه , وجاهك أعظم الجاه , وعطيتك أفضل العطية و أهنأها , تطاع ربنا فتشكر , وتُعصى فتغفر , وتُجيب المضطر , وتكشف الضر , وتشفى السقم , وتغفر الذنب , وتقبل التوبة , ولا يجزى بآلائك أحد , ولا يبلغ مدحُك قول قائل .
    إلهى .
    .يا حسن التجاوز , يا من أظهر الجميل , وستر القبيح , يا من لا يؤاخذ بالجريرة , ولا يهتك الستر , يا واسع المغفرة , يا باسط اليدين بالرحمة , يا صاحب كل نجوى , يا منتهى كل شكوى , يا كريم الصفح , يا عظيم المن , يا مبتدئاً بالنعم قبل استحقاقها , يا ربنا وسيدنا ومولانا , ويا غاية رغبتنا , أسألك يا الله ؛ أن لا تشوى وجهى بالنار .
    إلهى . .
    كيف أمتنع بالذنب من الدعاء , ولا أراك تمتنع مع الذنب من العطاء ؟! فإن غفرت فخير راحم أنت , وإن عذبت فغير ظالم أنت .
    إلهي ... وخالقي . ورازقي ..
    كيف يجحدك الجاحدون .. وأنواركَ تُغشي أبصارَهم ..؟!!
    وكيف لا يعبدونك .. وجلالك يملأُ عيونهم ..؟!!
    وكيف يبتعدون عنك .. ونعمك تجذبهم إليك كل حين ..؟!!
    وكيف لا يهابونك .. وعظمتك تجبرهم على الترامي على أعتابك ..؟!!!
    وكيف لا يخافونك .. وآيات عذابك قريبة منهم لو يشعرون ..؟!!
    وكيف لا يحبونك .. وكل ذرةٍ من ذرات وجودهم إنما هي من بعض فيضك ..؟!
    وكيف يُدهشهم جمال من خلقت ..ولا يدهشهم جمالك وأنت الذي خلقت جمال كل جميل ..؟!
    يا رب ..
    يا واهب الكرم .. حتى للمنكرين
    يا واسع الحلم .. حتى على المتكبرين
    يا عظيم الرحمة .. حتى للمعاندين
    لولاك ما عبدناك ، ولولاك ما أحببناك
    ولولاك ما اهتدينا إليك ، ولا تعرفنا عليك ..
    نشهدك أننا لك مستجيبون ، لك محبون ، إليك مشتاقون ..
    فاسلكنا مع المهتدين .. واجعلنا من الراشدين .. واكتبنا مع المقربين ..
    اللهم إليك نفزع .. ولقدرتك نخضع .. ومن عقابك نخشع .. وفي رياضك نرتع.
    إلهي ..
    نفسي قائمة بين يديك .. وقد أظلها حسن التوكل عليك ..
    فاصنع بي ما أنت أهله .. ولا تعاملني بما أنا أهله ...
    إلهي يا واسع المغفرة .. تغمدني برحمة منك ، فأنت أعلم بي من نفسي ..
    ونفسي قد أشقتني حين أبعدتني عنك .. فتولني بلطفك ، ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين ..
    يااااااارب
    دعوتنا إلى الإيمان .. فـآمنـا ..ودعوتنا إلى العمل .. فعملنا ..
    ووعدتنا النصر .. فصدّقنا ..فإن لم تنصرنا .. لم يكن ذلك إلا من ضعف إيماننا .. أو تقصير في أعمالنا ...فوعزتك وجلالك .. ما زادتنا النكبات إلا إيماناً بك .. ولا الأيام إلا معرفة بك ..فأما العمل .. فأنت أكرم من أن ترده لنقص وأنت الجواد .أو لشبهة وأنت الحليم .. أو لخلل وأنت الغفور الرحيم.
    🌹اللهم لا تستدرجْنا بالنعم .. ولا تفاجئْنا بالنقم .. ولا تجعلْنا عبرةً للأمم .. وارفعْ عنا الألمَ والسقمَ ..وجُدْ علينا بفضلك فأنتَ أهلُ الكرم ..

    🌹 أسألُ اللهَ العظيمَ الذي أشرقتْ الشمسُ بأمره .. وتوزعتْ الارزاقُ بكرمه .. أن يُبلِّغنا وإياكم أسمىٰ مراتبَ الدنيا .. وأعلىٰ منازلَ الجنة ..

    🌹وأن يجعلنا و إياكم ممن طالَ عمرُهُ .. وحَسُنَ عملُهُ .. وبُورِكَ له في رزقه .. وماله .. وولده .. وكَتَبَهُ اللهُ من السعداء في الدارين ..💐🌹

    ✨ آمين ✨
    آمين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-05-2017, 08:00 PM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)


    نعم نحن كُسالى..بقلم عثمان الشيخ الأسيد/ الرياض
    في رحلة عمل من الرياض الي دبي ومع وفد مكون من:
    السعودي .. مدير الشركة .. اثنين مصريين
    واحد سوري .. واحد فلسطيني .... واحد لبناني (وسيط. .. لايعمل معنا) وشخصي
    كان الغرض من الرحلة هو الحصول على ان تكون شركتنا موزعة لمنتجات أبل APPLE من وكيلهم في دبي .
    وليتم ذلك سوف نجتمع مع الشركة المذكورة في دبي ووفدهم مكون من .. لبناني ( متجنس امريكي) هندى .. فلسطينى .. برضو كمان مصري وواحد سوري وعراقي.
    وفعلا حددنا الزمان والمكان للاجتماع.
    وفي ساعة الاجتماع المحدده كلهم حضروا في مواعيدهم من الوفدين بجميع جنسياتهم الا انا تاخرت ربع ساعة وتم تأخير الاجتماع لربع ساعة وسط تأفف وتزمر الحضور وكان المدير السعودي مصر وملح بأن لايبدأ الاجتماع الا بحضوري. وكان هذا سبب لفتح موضوع الكسل عن السودانيين وهذا خير دليل على ذلك.
    وبعد ربع ساعة دخلت صالة الاجتماعات والقيت تحية الاسلام على الحضور وردوها على مضض ثم سلمت ملف كان معي للمدير العام ( السعودي ) وأخذت موقعي في الطاولة.
    وابتدأ السعودي الاجتماع بسم الله ثم قال قبل ان نبدأ الاجتماع احب ان أوضح لكم الآتي .. أن شركتنا هذه جميع رؤساء الاقسام فيها من الاخوة السودانيين كما تعلمون ذلك وهي والحمد لله من الشركات الناجحة بفضل الله ثم بجهدهم ونشاطهم وكان سبب تأخير الأخ الاسيد بطلب مني أن يكون على اتصال مع شركة ماك ورلد في ميامي للحصول على معلومات تساعدنا في هذا الاجتماع والآن أنا اعطيك الفرصة يا الاسيد للدفاع عن نفسك ودحض هذا الاتهام..
    فقلت له لا يا سيادة المدير أنهم على حق فعلا نحن كسالى والحمد لله فاستغرب السعودي واندهش وقال كيف ؟ ولماذا؟
    فأردفت قائلا .. طيب أن اسألكم كلكم سؤال ... فالوا أسأل
    فقلت لهم هل يوجد شعب كله من الرسل أو الملائكة
    قالوا لا طبعا
    فقلت يعنى كل الشعوب بشر ولا يوجد شعب خالي من الصفات ألسالبه.
    قالوا طبعا .. طبعا
    قلت لهم: نحن صفتنا الكسل وهذه حالة طبيعية تنتاب كل الناس وهي مذكورة حتى في العبادات
    وكنت أنا أسألهم وأعددت هذا القائمة وهي مكونة من الجنسية ومقابلها الصفة (غير مرتبة)
    الجنسية ---- الصفة
    عراقي ----- كسلان
    مصري ----- جبان
    فلسطيني ----- (.......)
    لبناني ----- مفتري
    سوري ------ منافق
    سوداني ---- (نصاب)
    سعودي --------- خائن
    وطلبت منهم أن يرتبوا الترتيب المناسب ( كل جنسية تقابل الصفة التي تتصف بها) وذكرتهم بأن صفة الكسل محجوزة للسوداني
    فقال اللبناني ( معروف المصري نصاب) المصري زعل وقال بأعلى صوته وطيب مالو ده النصب ذكاء
    مش أحسن منكم دا أنتم (.......)
    فغضب اللبناني وقال لا هذا افتراء وهيك ما يصير شو هاي كلام
    فتدخل الفلسطيني وقال يارضا ( المصري) عيب عليك خليك محترم
    فرد عليه المصري اسكت يا منافق.
    وأحتدم النقاش وارتفعت الاصوات واصبح السعودي تماما مثل فيصل القاسم في الاتجاه المعاكس
    وأخيرا بعد استراحة طويلة عدنا لطاولة الاجتماعات
    وعندما خرجنا من الاجتماع قال لي السعودي والله انت مصيبة يا الاسيد ليتني ما أعطيتك فرصه ولا حكيت لك اصلا من الاول.
    لكن قول لي نحن صفتنا ايش في ا لقائمة حقتك هذي؟
    قلت له انت مفتري .. فقال الحمد لله خلينا مفترين مفترين
    وقلت له والله نحن كمان الحمد لله كسلانين كسلانيين
    فقال ايه والله.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-05-2017, 08:01 PM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)


    🌻تأملات قرآنيه🌈
    (لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ)
    [سورة التوبة 128]
    في هذه الآيه الكريمة الإشارة المطمئنة للنفس البشرية المؤقنه و المبشره بالرحمه المهداه للمؤمنين.......
    📍ليس الرفق أن تكون كما يشتهي الناس في الدعوة إلى الله🚫
    دائما استصحب معك فى الدعوة إلى الله هذه الآيات الكريمة...
    (🔘ادْعُ إِلَىٰ سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ ۖ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ۚ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ ۖ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ🔘)
    [سورة النحل 125]
    (🔘فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ ۖ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ ۖ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ 🔘)
    [سورة آل عمران 159]
    🌻🌻🌻
    ﻗﺎﻝ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺍﺑﻦ ﻋﺜﻴﻤﻴﻦ - ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ تعالى -
    " ﻗﺪ ﻳﻈﻦ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻨَّﺎﺱ ﺃﻥَّ ﻣﻌﻨﻰ ﺍﻟﺮِّﻓﻖ ﺃﻥ ﺗﺄﺗﻲ ﻟﻠﻨﺎﺱ ﻋﻠﻰ ﻣﺎ ﻳﺸﺘﻬﻮﻥ ﻭﻳﺮﻳﺪﻭﻥ ، ﻭﻟﻴﺲ ﺍﻷﻣﺮ ﻛﺬﻟﻚ .
    ﺑﻞ ﺍﻟﺮِّﻓﻖ ﺃﻥ ﺗﺴﻴﺮ ﺑﺎﻟﻨَّﺎﺱ ﺣﺴﺐ ﺃﻭﺍﻣﺮ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺭﺳﻮﻟﻪ ، ﻭﻟﻜﻦ ﺗﺴﻠﻚ ﺃﻗﺮﺏ ﺍﻟﻄﺮﻕ ﻭﺃﺭﻓﻖ ﺍﻟﻄﺮﻕ ﺑﺎﻟﻨَّﺎﺱ .
    ﻭﻻ ﺗﺸﻖ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻓﻲ ﺷﻲﺀ ﻟﻴﺲ ﻋﻠﻴﻪ ﺃﻣﺮ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺭﺳﻮﻟﻪ.
    اهـ .
    📕انظر : (ﺷﺮحه لرﻳﺎﺽ ﺍﻟﺼﺎﻟﺤﻴﻦ) (٦٣٤/٣) .
    🌻🌻🌻
    قال سفيان لأصحابه: تدرون ما الرفق؟ قالوا: قل. قال: ان تضع الأمور في مواضعها، الشدة في مواضعها ، واللين في موضعه، والسيف في موضعه، والسوط في موضعه.
    في إشارة إلى أنه لابد من مزج الغلظة باللين والفظاظة بالرفق.
    ....💐نفحات 💐......
    لقد فاز الموفق للصواب...
    وعاتب نفسه قبل العتاب.
    ومن شغل الفؤاد بحب المولى...
    يجازى بالجزيل من الثواب.
    فذاك ينال عزا ﻻ كعز...
    من الدنيا يصير الى ذهاب.
    copied
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-05-2017, 08:03 PM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)

    تفسير لم أفهمه من قبل❗
    🖊 قال الله تعالى :
    في سورة الضحى ( وللآخرة خير لك من الأولى )
    إن أول ما يخطر على أذهاننا في تفسير الآية
    أن الدار الأخرة خير لنا من الدنيا !!❗
    ولكن الآية تحمل معنى أوسع
    يقول : عاقبة كل أمر لك خير لك من أوله ..
    ( ألم يجدك يتيما ) هذا أول الأمر
    (فآوى) هذا آخره
    ( ووجدك ضالا ) هذا أوله
    (فهدى) هذا آخره
    ( ووجدك عائلا ) هذا أوله
    (فأغنى) هذا آخره
    📌 لذلك ذكر نفسك دائما أنك تتعامل
    مع رب كريم ، من أوصافه سبحانه وتعالى
    أنه يختبر العبد بأول الضيق
    ثم لابد أن يفرّج وينتهي الأمر بالسعة
    لابد أن تكون الآخرة خير من الأولى
    في كل أقدار الله وتكون الآخرة جميلة
    📝 كلام جميل
    "ما ودعك ربك وما قلى"
    انقطاع الخير عنك لبعض الوقت ،
    هو تهيئة لفيضان خير جديد .
    💡من لزم الحمد :
    تتابعت عليه الخيرات
    💡ومن لزم الاستغفار :
    فتحت له المغاليق
    💡 ومن لزم الصلاة على رسول الله
    صل الله عليه وسلم
    وجد ماتمنى ، وغُفر ذنبه وكُفيَ همَّ
    الدنيا واﻵخرة بإذن.الله
    " فأكثروا منها "
    💕 " لن تجد أرحم من الله عليك "💕
    🌻 🍃 🌻منقول
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-05-2017, 09:33 PM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)

    التغيرات الخمس التي تحدث للجسم عند المشي
    بواسطة: كارولين بولينجر 13 أكتوبر 2015
    اسم الناشر: شركة رودل
    المشي ليس مجرد تحريك قدم أمام الأخرى . بل تبين أنه يحمل الكثير من التغيرات الجيدة في كل مرة يُمارس فيها المشي.
    الدقيقة 1-5
    الخطوات الأولى في المشي تساعد على إطلاق المواد الكيميائية المنتجة للطاقة في الخلايا والتي تعمل كوقود للجسم ليتابع المشي. في الخمس دقائق الأولى يزداد معدل ضربات القلب من 70-100 نبضة في الدقيقة وكذلك يزداد معدل تدفق الدم ترتفع درجة حرارة العضلات وتقل تصلباتها؛ وذلك لأن سخونة العضلات تؤدي إلى تحرير السائل الذي يعمل على تشحيم المفاصل وبالتالي تسهيل عملية المشي بشكل كبير. وبمجرد الحركة يحرق الجسم خمس سعرات حرارية في الدقيقة مقارنة بسعرة واحدة في الدقيقة أثناء الجلوس. يحتاج الجسم إلى مزيد من الطاقة لذلك يبدأ بالاستفادة من مخزون الكربوهيدرات والدهون في الجسم.
    الدقيقة 6-10
    مع ازدياد سرعة الحركة يزداد معدل ضربات القلب من 100 إلى حوالي 140 نبضة في الدقيقة، ويحرق الجسم ما يعادل ست سعرات حرارية في الدقيقة. في هذه الأثناء يحدث اتساع في الأوعية الدموية نتيجة افراز مواد كيميائية في الجسم يقابله ارتفاع طفيف في ضغط الدم، وذلك يساعد على تزويد العضلات بالدم والأكسجين.
    الدقيقة 11-20
    خلال هذه الدقائق تبدأ الأوعية الدموية القريبة من الجلد بالاتساع مسببة تزايداُ في درجة حرارة الجسم؛ فيبدأ الجسم بالتعرق. وعندما تصبح الحركة أسرع يحرق الجسم سبع سعرات حرارية في الدقيقة ويصبح التنفس أكثر صعوبة. ترتفع بعض الهرمونات كالأدرينالين والجلوكاجون لتمد العضلات بالطاقة.
    الدقيقة 21-45
    في هذه المرحلة يبدأ الشخص بالشعور بالنشاط والاسترخاء، ويتخلص الجسم من التوتر حيث يرجع الفضل في ذلك جزئيا إلى جرعة من المواد الكيميائية التي يفرزها الدماغ كهرمون الادرينالين الذي هو أحد الهرمونات المسببة للشعور بالسعادة. ويحرق الجسم مزيداٌ من الدهون بالتالي ينخفض معدل الأنسولين (الذي يساعد في تخزين الدهون)، وهو ما يعتبر خبراً جيداٌ لأولئك الذي يحاربون السمنة الزائدة أو مرض السكري.
    الدقيقة 46-60
    تبدأ العضلات بالشعور بالإجهاد؛ بسبب انخفاض كمية الكربوهيدرات في الجسم. ومع تهدئة الحركة ينخفض معدل ضربات القلب وتصبح عملية التنفس ابطأ. سيتم حرق سعرات حرارية أقل من المراحل السابقة ولكن أكبر من السعرات التي يتم حرقها قبل البدء بالحركة. أخيراٌ ستضل عملية حرق السعرات مرتفعة لمدة تصل إلى عدة ساعات اعتماداُ على شدة المشي.
    سلسة مقالات مركز تعزيز الصحة [email protected]
    ترجمة: تهاني صالح الشيخي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-06-2017, 02:58 PM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)


    .في زحمة الحياة فجأة وجدت نفسي في الأربعين من العمر ..

    الخامسة والأربعين ثم

    الخمسين !!

    هذه الأرقام لم أسمع عنها سابقًا .. بدأت أشعر بالخوف قبل أن أصل إلى الستين ..
    ولاحظت أن الباعة يقولون لي (ياحاج )

    والاولاد يقولون : (ياعم) ..

    ثم صار الشباب في المحلات يعطونني كرسي كي أجلس !! ..

    كانت لحظات قاسية ومروعة ،، تقدّم العمر في بلاد العرب

    ولكن المفاجأة كانت عندما تذكّرت مقالات قد قرأتها وتمعنت في سيرة افضل الخلق رسولنا محمد عليه افضل الصلاة والتسليم
    حيث بدأ الوحي ينزل عليه في الاربعين
    وحارب الكفار في الخمسين من العمرحتى اخرعمره

    والسيده خديجه كانت في عز قوتها وهي في سن الاربعين
    حيث انجبت اولادها وبناتها في هذه المرحله من العمر

    وقرأت كتبا عن الشعوب في كل من أوروبا وامريكا وبلاد الغرب .. لاحظت أنهم ينتظرون بفارغ الصبر هذه المرحلة من العمر ويسمونها (senior )
    وهي مرحلة الشباب الأخرى ..
    والتي تبدأ بعد عمر الستين .. أي بعد أن يكبر الأولاد ولم يبق عندهم مسؤوليات كبيرة ..

    فتبدأ هذه المرحلة من حياتهم بالرحلات الممتعة والسفر والنزهات ضمن جروبات ونوادي ..
    بمعنى أن الحياة تبدأ من اعمارنا في هذا العمر
    ولكن بروح وصيغة أجمل من الأولى وأنضج وأوسع في متعة الاكتشافات

    ولذلك هم ينضجون ولا يكبرون !
    أما نحن ..فالكثير منا يستسلم للنهاية
    ويقول : الستين تحتاج سكين
    أي أننا نمد رقابنا لسكين الوقت .. عساها تذبحنا وننتهي قبل أن نصبح عالة على اولادنا ...


    استنتجت في حياتي :
    أن العمر هو عبارة عن عداد للأيام فقط ..
    وأن العمر الحقيقي هو أن يبقى قلبك شاب وروحك متقدة..

    وأن سر العبقرية يكمن في أن تحمل روح الطفولة إلى الشيخوخة .. كي لاتفقد الحماس أبدًا ..

    ولايهم كيف يراك الآخرون ..
    المهم كيف ترى نفسك !

    تحياتي لكل من تجاوز الأربعين ..والخمسين .. والستين ..👍

    هناك مثل فرنسي يقول :

    عمر الرجل كما يشعر ..

    وعمر المرأة كما تبدو !!

    إذن أنتَ يا آدم وأنتِ يا حواء سيّدا الموقف ..

    بيدكما سحر الشعور بالرضى والسعادة في دنياكما ، والسعادة الأبدية في رضى الله عنكما في آخرتكما .

    لذلك من وصل لهذا العمر أنت في بداية طور جديد من أطوار الشباب والقوة والإنجاز ..ولكن بمنظار جديد يلآئم ما خلقنا لأجله ..

    منظار يقودك لمزيد من تقوية صلتك بخالقك.لذلك إبدئ بحفظ القرآن لأنك في قمة شبابك واجتماع قدراتك...حافظ على السنن الراتبة...صوم ثلاثة أيام من كل شهر بعد اكمالنا لشهر رمضان

    اجعل لك بصمة خير ‏«لا شيء يستحق الحزن والندم في حياتك ، سوى تقصيرك في جنب الله ﷻ».
    ‏افرح أنك بقيت على قيدالحياة يومًاواحدًا؛ ففي هذااليوم تزرع حسنات، وتؤدي صلوات،وتقدم صدقات،فأنت الرابح الفائز فاغتنم كل دقيقة فإنها لن تعود
    يوم التغابن
    أشد الناس ندماً في الآخرة هم المهدِرون لأعمارهم حتى وإن دخلوا الجنة !!
    بين الدرجة والدرجة في الجنة قراءة آية، او تسبيحة او تحميدة اوتهليلة والمتاجرة مع الله لا حدود لها فالله الله في حفظ ماتبقى من أعمارنا......
    وهذه وصية لي ولكم لنغتنم اعمارنا ... *"منقول"*
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-06-2017, 08:27 PM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)

    كلمتين ع الماشي :
    - إنك ترتبط متأخر بالشخص الصح؛ أحسن بكتير من إرتباطك بدري بالشخص الغلط .
    - قطر حلمك اللي فاتك هتحمد ربنا إنك ملحقتوش لأن آخر سِكته توهان .
    - البنت اللي تعرف إمته تهزر، وإمته تبقي جد .. إمته تبقي ست، و إمته تبقي بـ ١٠٠ راجل .. دي تآمنها علي نفسك وإنت مطمن .
    - الخروجه مش أكل بس .. الخروجه انك تشم هوا، و تعمل اللي نفسك فيه، وفي وسط خروجتك تجوع فتدخل اي مطعم تاكل .. لكن تخرج علشان تاكل بس ! ده اسمه كسل وقلة حيله .. إستمتع بحياتك "
    - تعرف إن الشخص اللي معاك بيعشقك لما تكون مليان عيوب وكلاكيع، ومع ذلك باقي عليك وميقدرش يستغني عنك .. تبقي عبيط لو قصرت ف حقه .
    - لما تلاقي الدُنيا معقده والابتلائات نازله ترِف عليك إعرف إن ربنا بيحبك لأنه لما بيحب عبد بيبتليه.
    - قريت عن النبي فيما معناه " إنك لو سلفت حد ١٠٠ جنيه مثلاً وقتها ربنا بيكتبلك في ميزان حسناتك إنك بتتصدق كُل يوم بـ ١٠٠ جنيه لحد لما تتردلك ! ولو أجل ميعاد السداد ربنا بيكتبلك إنك بتطلع ٢٠٠ جنيه صدقه يوميًا لحد لما يرجعهالك .
    - الناس اللي خسرتهم ربنا هكسبك اللي أحن وأطيب منهم .
    - غالبًا الشهاده مجرد مرحله من حياتك والرزق مُش مقتصر عليها سلمها لله واللي يجيبه ربنا كويس .
    - إنت الوحيد اللي بتحس إن جزمتك ضيقه او الكوتش اللي إنت لابسه .. معني ذلك إن محدش هيقدر اللي إنت فيه غيرك، ومحدش هيحس بيك قدك، ومحدش هيساعدك في الوصول لحلمك زيك .
    - عاوز تبقي سعيد في حياتك الزوجيه .. صاحب مراتك .. الحياه مع زوج او زوجه بدون صحوبيه ! مقرفه وممله .
    - كلنا بناخد من الرزق ١٠٠٪ .. فمتحقدش او تحسد حد علي نِعمه عنده لأنك متعرفش هو فقد إيه في حياته .
    - مهما بلغت من ذنوب وعيوب لو قولت وإنت بتقرأ " أستغفر الله " مبروك عليك كل ذنوبك بإذن ربنا هتتمحي المهم تكون واثق في رحمة ربنا .
    - بتعمل أي ذنب لكن بتصلي ؟! متبطلش صلاه .. صلاتك عامله زي الحبل اللي بيشدك بعيد عن الذنب لورا ومسيرها هتبعدك عنه .
    - أول لما تحس إنك مليت وتعبت من الدُعاء .. إعرف دعوتك قربت تستجاب بس الشيطان بيلهيك عشان تبطل تدعي !
    - ملعون اي " شُغل .. حُب .. عيشه " تيجي علي كرامتك، وتتعب نفسيتك .
    - تبقي بين حيطان اوضتك وحضناك أهون بكتير من إنك تبقي بين درعات حد حاضنك، ومبيحسش بيك .
    - هعمل لايك عشان ميزعلوش .. مُش هعاتب عشان ميزعلوش .. مش هفارق وأقطع العلاقه اللي مُش طايقها عشان ميزعلوش ! كل حاجه عشان ميزعلوش ! وإنت تتفلق يعني ! " إن لبدنك عليك حق " جسمك بقلبك بنفسيتك ليهم حق عليك إنك تريحهم من اي ضغط تاعبهم مهما كانت النتياج ! لو هتبيع حاجه عشان تشتري نفسك إعرف إنه " ربح البيع " ! : ))
    #خلصانه_بشياكه . ✋
    #احمد_ايمن ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-06-2017, 08:28 PM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)

    بما إننا في موسم التزاوج ;D ف انا قاعد دلوقت في حنه مع واحد صاحبي .. متجوز .. وبما إني ناوي اتجوز قريب بأذن الله فحبيت اسأله ايه رايك في الجواز ؟!
    قالي كُل حاجه بتفرق ..
    الجواز مرتبط بالتفاهم وإن محدش يدخل بينكم ..
    يعني انا مثلاً واعد مراتي بعد نص ساعه من دلوقت اخدها اعشيها بره واعزمها علي كريب .. قولتله هتاخدها بره عشان كريب ؟! قالي الستات دول بأبسط حاجه تطلعم سابع سما وابسط حاجه تنكد عليهم .. اهم شيء بالنسبالها تكون معايا واوفي بوعدي ..
    عندك إمبارح مثلاً لقيتها قاعده علي السرير مكشره وربنا ما يوريك قلبت وش الستات في ليلة مفترجه .. سألتها مالك يابنتي ؟! قالت مفيش .. من هنا لهنا حلفت تقول مالها .. لقيتها بتقولي : انت اديت اختك وبنت اختك عيديه ومدتنيش ! قولت : يابنتي ما الفلوس في المحفظه ع الكمودينو هو انا عمري حوشت عنك حاجه ! قالت: لا انا كنت عاوزه عيديه تديهالي إنت مش انا اللي آخدها بنفسي ! قولت : طب ما تزعليش ياستي .. وقومت ضارب ايدي في المحفظه ومطلع ١٠٠ جنيه وبوست راسها وقولت : كُل سنه وإنتي طيبه .. لقيتها ضحكت وفرحت وقالت : ايوه كده .. بيقولي الغريبه إنها بعد ما خدت ال ١٠٠ جنيه فتحت المحفظه وحطتها فيها تاني !! .. ده يثبتلك إن المسأله بتفرق، وإنها عمليه تقديريه مش اكتر .. فإوعي تحسسها إنها مجرد حاله بتعيشها .. بإيدك تخلي علاقتكم انجح علاقه، وبإيدك تخليها العكس .. البنات كلهم عجينه واحده .. بيفرق معاهم التفاصيل، ومش البنات بس معظم الناس عامةً بيفرق معاهم ادق التفاصيل
    - افتكر إنه من ٤ سنين كنت مع واحد صاحبي وروحنا لاخوه الصغير مدرسة الابتدائي .. وكان واخد معاه علبة شيكولاته وكرمله .. وإستأذن من مدرس الفصل ودخل وزع الشيكولاته علي زمايل اخوه كلهم .. سألته عن السبب .. قال اخويا العيال بيغلسوا عليه ويضربوه فحبيت اجيبلهم شيكولاته ترقق قلوبهم تجاهه وفعلاً والله تجنبوه تمامًا وبقوا يحترموه ! ..
    - مراتك تتحمل اي حاجه من اللي حواليها لو إنت كويس معاها وبتهتم بالاوقات والحاجات اللي تخصها ..
    - بنتك او إبنك يقدر ياكل الكُتب أكل لو طبطبت عليه وقولتله ميهمكش إعمل اللي عليك واللي يجيبه ربنا كويس ..
    - تكسب حُب حد لو وسعتله في قعده او عديت وسلمت عليه أو جبتله هديه !
    - بتفرق في طريقة النصيحه .. في اسلوب الكلام .
    - بتفرق جدًا لما توفي بوعدك .. لما تهتم بإهتمامات اللي حواليك .. مهما كانت طريقة تفكيره .. ممكن ساعتها يشيلك زي التاج علي راسه .. إهتموا باللي يخصوكوا يا جدعان .. قدروهم .. الحاجات التافهه في نظرنا دي هي اللي بتزيد العلاقه صلابه وتسندها علي راي المثل " نوايه بتسند الزير " الاوضه شكلها ممكن يحلو لو حطيت فيها برواز مثلاً ! اللمسات البسيطه هي اللي بتعمل بصمه وطابع مُلفت ميروحش من القلوب .. البوسه علي الراس بتنسي الشقي وتمسحه بأستكيه .. يهدينا ربنا جميعًا ويحنن قلوبنا علي اللي مالهمش غيرنا .
    #اصلها_بتفرق !
    #احمد_ايمن ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-06-2017, 08:29 PM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)

    هتوحشوني .. كان نفسي أفضل معاكم اكتر من كده .. لكن قبل ما أسيبكم .. احب أقول حاجه تريح قلوبكم، وتغفر جميع ذنوبكم باذن الله .. طول اليوم النهارده قولوا " أستغفر الله " زي ما وصانا النبي صلي الله عليه وسلم .. لان ربنا بيكتب الجنه لـ ٦٠ الف كُل يوم في الصيام .. لكن آخر ليله رحمته بتحاوط كل صائم بتبقي قد اللي اتعتقوا من النار طول الشهر بالبلدي ملهاش حدود ! ، وكأن الصايمين موظفين، وأجر نهاية صيامهم : العتق من النيران، والمغفره، وراحة القلب .. مهما إرتكبوا من معاصي ؟! .. ايوه مهما عملوا بس يستغفروا ! .. فإستغفروا .. مين عالم ؟! يمكن تتغيروا بأمر الله ١٨٠ درجه قبل شروق شمس يوم العيد، وثواب اللي يستغفر عن طريقكم في ميزان حسناتكم .. مفيش حد عالم هنتقابل تاني ولا لاء .. فحبيت أسيبلكم نصيحه تنفعكم، كل عام وإنتم بخير .. طيب قول لي قبل ماتمشي : إنت مين ؟! .. أنا البركه في الرزق والحسنات والرحمه واللمه الحلوه .. أنا رمضان 🌙
    أحمد أيمن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-06-2017, 08:31 PM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)


    كُلنا بنرتاح بسورة يوسف.. من المعاني اللي لفتت نظري في السوره، وكتير مننا بنعاني منها .. موقف سيدنا يوسف مع إخواته .. لما حصل مجاعه و إخوات سيدنا يوسف سافروا مصر يجيبوا أكل، وخدوا اخو سيدنا يوسف " شقيقه " معاهم بعد ما اقسموا بالله لابوهم إنهم هيرجعوه ويحافظوا عليه.. فلما وصلوا مصر سيدنا يوسف عرفهم وعرف اخوه شقيقه ف حط في حاجة اخوه " صواع الملك " وصواع الملك هو حاجه زي كوبايه بيشرب الملك منها، وإتهمهم سيدنا يوسف بالسرقه .. بدأ تفتيش فلقي الصواع في حاجة اخوه شقيقه .. وطبعًا سيدنا يوسف هو اللي دس الصواع في حاجة شقيقه علشان يتلم شملهم .. و اخوات سيدنا يوسف إتصدموا لانهم حلفوا لابوهم يرجعوا بأخوهم وميضيعهوش زي ما ضيعوا سيدنا يوسف زمان ! .. فسيدنا يوسف قال : هحبسه ! فقالوا " فخذ أحدنا مكانه " إحنا ١١ أخ .. خُد واحد مننا بدل اخونا ده ! فسيدنا يوسف كان رده " قال مَعَاذَ الله أن لا نأخذ إلا من وجدنا متاعنا عنده إنا إذًا لظالمون ! " معقوله آخد واحد منكم مكانه وهو اللي متهم بالسرقه ! أحاسب غيره علي ذنب معملهوش ! انا كده ابقي راجل ظالم !
    - كل واحد خاطب بيعامل خطيبته وحش بحجة انه مضغوط في مصاريف الشقه .
    - كُل ام بتعامل بنتها او ابنها بطريقه وحشه لان جوزها مزعلها .
    - كل زوج بيزعق لمراته عشان مصروف البيت وبتحملها ذنب مش ذنبها بسبب ضغط الشغل ! .
    - كل واحد بيعامل عياله معامله سيئه رغم ان ممكن له بن كويس ميستاهلش يتعامل وحش !
    - كل واحد قرفان من حاجه فبيطلعها علي اللي حواليه رغم انهم مالهمش ذنب !
    اصعب واوجع شيء لما حد يحاسبني ويظلمني بسبب حاجه معملتهاش وماليش يد فيها ! .. ده ظلم .. متاخدش ذنب حد بحد .. خطيبتك في كفه وشغلك في كفه .. مراتك واولادك في ناحيه ومشاكل شغلك في ناحيه تانيه .. اللي يستحق من ولادك معامله طيبه متظلمهوش بسبب اخوه اللي ميستحقش .. ربنا اسمه العدل .. متبقاش ظالم .. علي راي المثل " كل وقت وله اذان " في بيتك يبقي تقلع هدمة الشُغل من عليك .. محدش له ذنب تدخله في تفاصيل وحوارات ملهوش ذنب فيها مبقولكش متحزنش ومتزعلش بس بقولك اتق الله في اللي حواليك ! .. إتعامل مع كل موقف باللي يستاهله .. متاخدش ذنب حاجه بحاجه تانيه ميبقاش اقرب الناس ليك هما الحيطه المايله زي ما بيقولوا ! ، وزي ما قال الشيخ الشعراوي ؛ اذا دعتك قدرتك علي ظلم احد فتذكر قدرة الله عليك .
    أحمد أيمن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-06-2017, 08:32 PM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)

    قلبي حاسس إن ليلة القدر قربت .. ومين عالم يمكن تكون النهارده ! ..
    طب أعرف منين علامات ليلة القدر ؟!
    - اول حاجه : اما تلاقي الجو حلو .. فيه نسمة هوا ءخفيفه .. مفيش عواصف ولا تراب شديد يبقي دي من علامات ليلة القدر .
    - تاني حاجه : تصحي تلاقي الشمس هاديه .. نورها من غير شعاع حامي .. زي ما قال حبيبك رسول الله
    - تالت حاجه : معظم الناس هتشوف في منامها احلام حلوه .. يعني باذن الله فرد من كل اسره ويمكن إنت هتشوف حلم يبهجك ..
    - رابع حاجه : تحس بإرتياح وهدوء نفسي في اعصابك ونفسيتك كأن في جناين ورد فتحت في روحك، وجملتها .
    - ليلة القدر اما ربنا قال عنها " تنزل الملائكه والروح فيها " معناها إن كل ملايكة السماء والروح المقصود بيه " سيدنا جبريل " نازلين من السماء في الليله دي مخصوص علشان مُهمه واحده بس .. هي إنك تدعي ويقولوا وراك آمين ! " .. يارب أنجح .. يارب أرتبط باللي يقدرني .. يارب أغتني .. أي حاجه تدعي بيها الملايكه هتقول آمين " يارب حققهاله ونوله مرادُه " .. مُتخيل قلبك اللي عامل زي البرمطان لما تفتحه مع ربنا وتفرغ امانيك في الدُعاء والملائكه تلقُف دعواتك واحلامك وتحدفها في السما ! .. ترميها عند مدخل الاستجابه وباب القبول ! .. فإدعي .. كُل مهمتك إنك تدعي إدعي بكل اللي بتتمناه من غير تزويق .. إدعي والملائكه هتأمن .. إدعي بالمغفره وراحة البال، والله هتلحقها انا واثق .
    - زي ما المولات والشركات الكبيره بتعمل عروض .. خد مثلاً حاجتين بنفس سعر الحاجه الواحده .. ربنا وله المثل الاعلي عاملك عرض حصري .. عرض حطم كل العروض .. ليلة القدر خير من ١٠٠٠ شهر .. تقوم تصلي الفجر دلوقت تاخد ثواب ٨٤ سنه صلاة فجر ! تقول استغفر الله تاخد ثواب الاستغفار كأنك بقالك ٨٤ سنه .. الضغط علي الطماطم او كيس الكاتشب بيخليها تفرقع ويطلع اللي في قلبها .. اي دعوه تدعيها دلوقت كأنك بتلح علي ربنا ٨٤ سنه كاملين .. ضغط جبار وزن عجيب .. هيخلي الاستجابه تنفجر في حياتك .. في كل حته وخطوه هتمشيها .. قوم صلي .. إدعي .. اذكر الله لحد الصُبح .. ليلة متضيعهاش، والله عليك يا حبيب والديك لو حد صلي الفجر دلوقت او ذكر الله او عمل اي عمل بسببك .. هتاخد نفس ثوابه يعني ١٦٨ سنه عباده او ذكر او صلاه او دعاء .. إنت ونصيبك، وكل لما يزيد عدد الناس اللي تعرفهم قيمة الليله دي، كُل لما الحسنات تبقي متلتله وتدلدق في دُنيتك بركه وميزان حسناتك ضخامه وكُتره .. فُرصه .. إلحقها لعلها خيط الامل اللي يسحبك لرضا ربنا عنك دُنيا وآخره✌️!
    #ليلة_القدر ..
    #صلاة_الفجر
    أحمد أيمن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-06-2017, 08:33 PM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)

    - عمي لما سافر السعوديه .. ماكنش لاقي شُغل ،ومفيش ولا مليم معاه .. عنده عزة نفس .. يستحيل كان يقول لحد إنه جعان مثلاً .. بيقسملي بالله : جه عليه ايام كان يسخن الميه ويغليها ويحطها في أزايز في الفريزر لان مفيش معاه تمن الميه المعدنيه، ومية السعوديه مالحه .. بيقول إنه لما اشتد عليه الجوع .. ربط بطن، وإتوضي، وقعد يدعي ربنا تبارك وتعالي، ويبكي ويشكي لله ضيق الرزق والحال الغريب؛ إنه عُمره ما حسسنا بظروفه .. بيقول : صديق له من مصر " شرقاوي " رن علي عمي وقال له : انا جايب غداء وجايلك دلوقت عشان عازمك ، وبعدها بيومين عمي لقي شغل كان سبب في نقله وتطور كبير في حياته الماديه وربنا فتحها عليه .. بيقول : سُبحان من الهمني الذُل والدُعاء وكأن ربنا اشفق علي حالي، ولان ربنا طيب رفيق بعباده أرفق بحالي، وإستجاب لدعائي .
    - الدكتور مصطفي محمود بيقول : إنه كان في طرابلس .. جاله نوع غريب من الاسهال .. درس طب سنين عُمره .. النوع ده ما ممرش عليه قبل كده .. بيقول : كنت باكل الاكل ينزل زي ماهو " آكل طماطم آجي اعمل حمام تنزل زي ماهي ! .. آكل جزر ينزل زي ماهو .. خيار ينزل زي ماهو " إتفزغ .. عنده عدم امتصاص للاكل بطريقه عجيبه .. بيقول : جالي حالة ذهول وخوف .. خسيت عشره كيلو في عشر ايام ! .. بيقول بنفس الوصف بقيت عامل زي الرنجايه .. هروح لمين في ليبا !! .. حتي ولو روحت ما أنا دكتور وممرش عليا الحاله دي .. جالي إحساس بقلة الحيله والانهيار والضعف والالم .. تقطعت بيا الاسباب .. لجأت لربنا سبحانه وتعالي بالدُعاء .. بعد الصلاه قعدت علي السجاده ادعي واقول بشكل متواصل .. لا اله الا الله .. لا اله الا الله .. حوالي٣ ساعات .. جالي حاله هدوء وكأني أغمي عليا .. نمت للصبح .. ماحستش بنفسي .. قومت لقيت اني رجعت طبيعي زي ما كنت .. مافيش اي شعور بالالم ورجعت عملية الامتصاص الغذائي زي ما كانت .. وقتها افتكرت كلمة لدكتوره فرنسيه اسلمت لما كنا في المغرب " إن لديكم يا مسملين جوهره لا تعرفون قيمتها .. قال : هي إيه ؟! قالت : الدُعاء "
    - زي ما خاتم سُليمان بيحقق الاحلام .. الدُعاء هو الطريق المُختصر لتحقيق حلمك .. إدعي ومتيأسش هيستجاب .. مهما كان الحلم صعب قول يارب .. .. ربنا قال " أستجب لكم " معني ذلك ان دعوتك مُجابه .. لإما تُستجاب .. لاما يعوضك بحاجه احلي منها تكون خير .. لإما ربنا يحفظك من بلوه كانت هتحصل بحجم دعوتك يعني لو نفسك في مليون جنيه ومجاش اعرف ان ربنا هيحفظك من حادثه كانت هتكلفك عمليه بسببها مليون جنيه ! .. ماتحملش هم الاستجابه .. تأكد إن في الوقت المُناسب هتنول دعوتك .. يمكن دعوتك لسه مستوتش ، وأما تبقي صالحه هتجيلك علي الجاهز ..لكن خليك لحوح وزنان .. زي ما بتحاول تفتح إزازة الحاجه الساقعه إفتح أبواب الدعاء بالضغظ والمُعافرن ! والله العظيم دعوتك مُستجابه .. ولو نفسك تتجوز شخص او مثلاً تحقق حلم بأي طريقه قول : يارب لو فيه الخير اجعله نصيبي ولو مفيش فيه خير إزرع فيه الخير وإجعله نصيبي " متيأسش .. متبطلش دُعاء .. إرشق السماء بسهام دعواتك .. شد حبل الاستجابه بالدُعاء .. قول يارب .. الشعراوي بيقول : كلمة يا رب يَطرب منها الله الحق .. ولله المثل الاعلي لما تلاقي الناس تسمع الشيوخ بيقروا قرآن في العزاء تلاقيهم يقولوا الله، ويتمزجوا .. كذلك لما تقول يارب ربنا بيفرح وبيحبها منك .. إسأل ربنا واطمع ماتقولش يارب انا مش عاوز غير الستر و مرتب كويس .. لا ! .. قول يارب إجعلني أغني الناس وأحسنهم ! انت بتطلب من الكريم .. مبتطلبش من بشر .. إرمي شباك دعواتك وهتصطاد التحقيق والاجابه بإذن الله، وماتنساش إن العلماء قالوا : أول لما تحس بإنك يإست من الدُعاء ومفيش فايده ؛ تأكد إن دعوتك علي وش الاستجابه بس نفسك وشيطانك حابين يلهوك .. فمتبطلش دعاء .. ربنا قريب، و هيستجيب .. إنت في ايام مفترجه باب السما فيها مفتوح، ويمكن النهارده ليلة القدر فإدعي بكل حته فيك.. خلي قلبك يدوب في الدُعاء زي دوبان قالب السُكر في مج الشاي .. هتنجح وتفرح في حياتك وتتقلب ظروفك بدعوه من معاميع القلب صدقني .. لما سألوا أحد العلماء : كم تبعد المسافه بين السماء والارض قال : دعوه صادقه !
    #يارب ..
    #احمد_ايمن ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-06-2017, 08:34 PM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)

    - نفسي أرتبط وأحب وأتحب وأستقر ..
    قول : ربِ لا تذرني فردًا وأنت خير الوارثين ..
    - حمولي تقيله وأكبر من سِني من تُقلها ..
    قول : ربنا ولا تحملنا مالا طاقة لنا به . .
    - انا في هم وغم !
    - قول : لا اله الا انت سُبحانك إني كُنت من الظالمين .
    - نفسي أخلف حتة عيل افرح بيه !
    - قول : ربِ هَب لي من لدُنك غلامًا ذكيا ..
    - غرقان في الذنوب ..
    فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا .. قول ؛ استغفر الله ..
    - نفسي أتبسط في الدنيا والآخره ومتعبش في اللي جي من حياتي ..
    قول دعاء يجمعلك الدنيا والآخره بين ايديك " اللهم آتنا في الدنيا حسنه وفي الآخرة حسنه وقنا عذاب النار "
    - عاوز ابقي غني ..
    من ذا الذي يقرض الله قرضًا حسنًا " طلع صدقه ولو جنيه وهتغتني وعن تجربه "
    - مُكتئب .. قلوق .. سريع النسيان ..
    قول : لا اله الا الله ..
    - انا مهزوم نفسيًا ومن كل اللي حوليا .،
    - قول : ربِ إني مغلوب فإنتصر !
    - انا مُفتقد اللمه والصُحبه الحلوه ..
    أليس الله بكافٍ عبده ؟! ربنا هيكفك ويملي حياتك بقربه لو قولت " يارب إكفيني "
    - مريض نفسيًا او جسديًا ؟!
    - قول : ربِ إني مسني الضُر وأنت ارحم الرحمين ..
    - نفسك شكلك يحلو في نظر نفسك ونظر الناس وتتحب ..
    قول : اللهم ألقي عليا محبة منك كما ألقيت علي سيدنا موسي .
    - أحلامك كتيره وعشمك في ربنا كبير ومش عارف تدعي دعوه تختصر كل أمانيك في العشره الاواخر من رمضان ؟!
    إدعي بوصية النبي للسيده عائشه بدعاء العشره الواخر من رمضان : اللهم إنك عفو كريم تُحب العفو فإعفُ عني .. لان ربنا لو عفا عنك هيحققلك جميع امانيك بدون طلب .
    - نفسك في جبال حسنات وشلالات رحمه وبركه في حياتك وكل خطوه تمشيها .. صلي علي حبيبك مُحمد وزود حسناتك اضعاف لما تخلي غيرك يصلي عليه وتتصب الحسنات في كفة ثوابك في الدنيا والآخره !
    إن الله وملائكته يصلون علي النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما !
    - اللهم صل عليه ☝️❤
    #مفاتيح_الأماني .. ☝️😄
    #احمد_ايمن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-06-2017, 08:36 PM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)


    فيها ايه لما يبقي عنده حساسيه من المانجه ؟! ما تسيبوه يشرب قصب ! .. لاما .. #ماترجعوش_تزعلوا !! ..
    - لما عيالكم يقفلوا علي نفسهم الاوضه بالساعات وميحبوش القعده معاكم بسبب الانتقاد والكلام اللي زي السم اللي بتوجهوه ليهم ..
    - لما يكبروا و يكرهوا كلمة " إن شاء الله " .. لأن كُل وعد توعدوه تقولوا إن شاء الله و مايحصلش !
    - لما شخصياتهم تبقي ضعيفه وما يبقاش عندهم ثقه في نفسهم لانكم ما بتديهومش فرصه يعبروا عن اللي جواهم ودايمًا تستغبوهم .
    - لما يكرهوا الصلاه و المذاكره ! لأن من أقل غلطه يغلطوها تسألوهم صليت إيه النهارده ؟! ذاكرت ولا لاء ؟ كأن الصلاه والمذاكره عقاب .
    - لما اولادكم يدوروا علي الحنان بره البيت لانهم مالقهوش في حضنكم .
    - لما يكرهوا الجواز بسبب المشاكل اللي مبتخلصش وبتولع علي اتفه الاسباب .
    - لما يكرهوا النقاش معاكم لانكم بتقللوا من اراءهم سواء في السياسه او الحياه عامةً .
    - لما كل يوم قبل نومهم يعاتبوكم وهما في اوضهم في سرهم و قد إيه في فجوه بينكم بسبب قلة التفاهُم والاحتواء .
    - لما يفشلوا في الكليه اللي اخترتوهالهم بسبب تدخلكم في مستقبلهم و منعهم عن حلمهم المؤمنين بيهم !!
    - لما يكرهوا السفر معاكم في مصيف مثلاً .. لأنكم بتتعصبو عليهم وممكن تقلبوا الفُسخه غَم !
    - لما يحبوا اكل المطاعم لأنكم بترفضوا تعملوا طرق جديده في نفس الاصناف الموجوده من اكل البيت !
    - لما عيالكم يكرهوا بعض لأنكم بتفرقوا في المعامله بينهم و تميزوا حد عن التاني .. وتتحاسبوا يوم القيامه بجريمة الظُلم . !!
    - متزعلوش لما تلاقوا ابنكم أو بنتكم كاتبين علي الفيس " كل لما أتمناه حُضن يحتويني " لأنكم مجربتوش تحضنوهم حتي ولو بكلمه حلوه .
    - لما يطلعوا مكلكعين من جوا وتفيكريهم محدود بسبب كلمة " انا وانا قدك كنت بجيب لبس كذا .. بصرف كذا .. " ! رغم ان سيدنا علي قال : لا تربوا أولادكم علي أخلاق زمنكم فان لهم زمنًا غير زمنكم !!
    - متزعلوش قوي لما بنتك تبقي تعيسه ف حياتها الزوجيه بسبب عريس فرضتوه عليها مع ان حقها الشرعي تتجوز اللي يعجبها حتي ولو بعد ١٠٠ سنه .
    - واما ابنكم يكسر قلب بنت كل ذنبها انها حبته متتصمدوش يوم القيامه لما تلاقوا ذنب البنت في ميزان سيئاتكم .. انتوا اللي قولتوا الراجل مايعيبهوش الا جيبه !
    - مترجعوش تزعلوا بعد عمر طويل لما تقابلوا وجه كريم وعيالكم ميحنوش للقائكم لأنكم زي الطوق علي رقابيهم و بفراقكم اتنفسوا .. بقوا أحرار !
    قال رسول الله صلي الله عليه وسلم
    " رحِم الله والدًا اعان ولده علي بِره " !
    قال الشيخ الغزالي معلقًا على هذا الحديث: لا يجعل ولده عاقًا كارهًا له بسبب سوء معاملته لابنه .
    علي رأي حمايا.. " يا كبار البيت اتوصوا بصغارُه بكُره صغارُه يبقوا كبارُه ! "
    #احمد_ايمن ..
    امبارح الشيطان دخل بيني وبين والدي ونزلت من البيت ضارب بوز وزعلان منه .. روحت قعدت علي الكفاتريا اللي جنب بيتي .. لقيت واحد جاي يسلم عليا .. اكبر مني بحوالي ١٥ سنه .. فرحت قوي اني شوفته .. وانا في اعداديه كنت نزلت في البحر ودخلت في الغريق لوحدي .. فغرقت .. خلاص فقدت الامل .. شربت ميه كتير وسلمت نفسي للموت .. فوجئت بالشخص دا نزل شالني وطلعني من الميه و انقذ حياتي .. من يوميها بحبه وبحترمه ومدين لُه بحياتي .. كنت بسلم عليه بكل ود وحب .. حضنته يجي ٣ دقايق متواصله .. افتكرت في لحظتها ابويا .. اللي ازاي انا ازعله مني ايًا كان السبب ايه .. وهو الشخص الوحيد في العالم اللي بيتمني اني ابقي احسن منه .. هو السبب في وجودي علي وش الدنيا اصلاً .. انا مدين ليه بكل لحظه بعيشها .. انا ازاي غبي كدا ؟! المفروض انا اللي اتطبَّع علي طبعه مُش هو اللي يتطبع علي طبعي !! .. الاب يشبه للحيط اللي تسند وقت الهمد .. العُكاز اللي تتعكز عليه وقت العجز .. جريت علي البيت وطلعت وطيت علي ايده ورجله واعتذرت .. اللي مالوش خير في اهله مالوش خير في حد .. اللهم ارحم كل اب حيًا او ميتًا واجعلنا يا الله بارين بآبائنا ان كانوا احيائًا نطيعهم وان كانوا تحت التراب ندعوا و نعمل صالحًا لهم ☝️
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-06-2017, 08:37 PM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)

    إمتي تعرف إن فيك من شخصية سيدنا عُمر بن الخطاب ؟!
    عُمرك كنت قاعد وافتكرت صاحب عُمرك وحسيت انه واحشك قوي ونفسك تقابله وتتكلم معاه ؟! .. محصلكيش وكنتي مخنوقه او رايقه واشتقتي لصاحبتك وحسيتي بإحتياج لحضنها وتفضفضيلها ؟! .. كتير جدًا سيدنا عُمر بن الخطاب كان ينام في سريره ويقلق بعد نُص الليل ويفضل يقول " ما أطول الليل " الليل طويل قوي ! اشتقت لصاحبي فُلان .. وميجلوش نوم ويتمني النهار يشقشق والفجر يأذن .. و يُخرج من بيته جري علي المسجد يقابل صاحبه اللي اشتاق انه يشوفه ويحضنه من غير اي مُقدمات ويقوله انه بيحبه وافتقده ! .. فلو عُمرك حسيت نفس احساس الاشتايق لصديقك .. وانتي لو في لحظه افتكرتي صاحبتك وانك نفسك تشوفيها وخدك الحنين ليها .. وقتها اعرف انك عُمري الشخصيه وانتي عُمريه .. لان فيكم من شخصية سيدنا عُمر بن الخطاب رضي الله عنه .. واول صديق جه في بالك او صديقه وانت بتقرأ البوست دا .. بجد ربنا بيحبهم لانه رزقهم بحد بيشتاقلهم ويفتقدهم زيك حتي ولو المسافات بينكم بعيده .. وهو دا الصديق او الصديقه اللي مهما قصرتوا في حق بعض لا يُمكن يتغير عليك ! ..فياريت تعرفُه او تعرفيها انك بتحبيها .. النبي صلي الله عليه وسلم قال اذا أحب احدكم احد فليخُبره .. صديقي : إني أُحبك في الله ☝️
    -----------------------------------------------------------------------

    حاجه غريبه والله ! ..اغلب المطاعم المشهوره في بدايتها بتبقي جودة الاكل بتاعها عاليه ولما بيحصل عليها اقبال بمرور الوقت بيرفعوا الاسعار لاما جودة الاكل بتقل لاما الكميات اللي بيقدموها للناس بتقل .. ليه بيعملوا كدا ؟ لانهم ضمنوا رجل الزبون وانه جي جي مهو بقي شِبه مُدمن لاكلهم فغصب عنه هيدفع .. انا عن نفسي بحب الشاورما السوري فهعمل ايه .. بدفع ! ..
    - مع ان لو الناس اتجمعت وقالت هنقاطع مُنتج لشركه معينه بسبب سعره تاني يوم تلاقي الشركه رجعت عن قرارها ورخصت المُنتج !
    : الحقيقه دا فكرني بعلاقة الناس ببعضها .. تلاقي الراجل يمرمط كرامة مراته ويشتمها قدام عياله او بينه وبينها .. يكون خاطب يجرح خطيبته بكلام مالهوش لازمه ويهينها .. ليه بيعملوا كدا ؟! لانهم ضمنوا حُب اللي قدامهم فيفضلوا يبيعوا ويشتروا فيه زي ما هُما حابين ! مع انهم في البدايه مكانوش كدا ابدًا دول كانوا طيبين وذوق جدًا مُخلصين مُهتمين بأدق التفاصيل استاذه في جبر خاطر شريكة حياتهم !! .. يمكن دا السبب اللي جعل الحسن البصري يقول " أحبوا هونًا وإبغضوا هونًا فهنُاك اقوام افرطوا في حُب قومٍ فهلكوا ! " .. لما تحب حد متدلقش قوي .. حب هونًا " بهدوء " كأنك كفيف بتمشي براحتك بلاش تسيب الحبل متدلدل فتنكفي علي جدور رقبتك لما اللي حبيته يقل بيك لانه ببساطه بيعاملك زي الكوره الجلد يخبطك قد ما يخبطك في اتخن حيط وهو واثق انك هترجعله وتردله تاني .. ويمكن يكون غلطتك الوحيده انك جدعه مُخلصه بتتحلميه وتقفي جنبه !! مبقولش ما تعمليش كدا او متعملش كدا .. وكذلك نوع من الستات لو لقت شخصية جوزها ضعيفه قدامها مبتقدرش انه بيحبها ومبيهونش عليه زعلها فبتدأ تنكد عليه وتعامله بجفا !! .. وعلشان مايحصلش دا لما تبقي علي علاقه بحد حط حدود من الاول .. الحُب من غير كرامه مذله وقلة قيمه .. لان مش كل الناس في العلاقات بتفضل بنفس الوش .. لا دول هتلاقيهم بمليون وش بعد ما يضمنوك .. خُد موقف .. هيزعل ؟ ما يزعل مره احسن انت ماتزعل كل مره ! .. فلما تعمل وقفه ومُقاطعه لتصرفاته هتلاقيه رجع عن اللي بيعمله وحس انه هيخسرك فهيفوق ! .. ياما ستات وامهات وبنات بيناموا من القهر بسبب كلمه اتقالتلهم او شتيمه او اهانه اتوجهت ليهم بسبب الشخص اللي مشاركهم حياتهم ! سُبحانك يارب مع ان رسول الله قال : ما اكرمهُن الا كريم وما اهانهُن الا لئيم ! اتقوا الله في ستاتكم واخواتكم يا جماعه .. وفعلاً والله : ياريت كُل العلاقات بدايات !
    #بكفايه_إهانه .. ✋
    #احمد_ايمن ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-06-2017, 11:22 PM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)

    انتهى صيام الفرض ...فمن أعجبه المذاق فصيام التطوع مفتوح
    انتهت صلاة التراويح فمن أعجبه المذاق فصلاة القيام بالانتظار
    سقطت صدقة الفطر .... من شعر بحلاوتها فباب الصدقات لا يغلق
    قم الآن و سجل العهود التي قطعتها على نفسك خلال الشهر
    واجعل العيد عيد طاعة والتزام وفرح بالانتصار على النفس ..
    رب رمضان هو رب شوال و سائر العام , كل طاعة و انتم بخير
    قال تعالى: "وقليل من عبادي الشكور"
    العيد هو شكر لله على الطاعات
    راقب نفسك : هل رمضان غيرك؟
    هل صرت أكثر تعبّدا لربّك وأكثر حبّا وعطاء لعباده؟
    جعلكم الله ممن صام فاتقى..
    وقام فارتقى..
    ومن ينابيع الرحمة استقى..
    تقبّل الله منّا ومنكُم صالح الأعمال🌺
    #منقول 👆🏻
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-06-2017, 11:44 PM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)

    لاتخاف على أبنائك
    اقرأ هذا الدعاء لأبنائك وسيبقون بحفظ الله بحول الله ....
    إلى كل أب ،، وأم
    رددوا هذا الدعاء في هذه الأيام :
    اللهم إنك وهبت لي (( وقل أسماء البنات والأولاد)) من غير حولٍ مني ولا قوة فاحفظهم بحفظك بلا حولٍ مني ولاقوة
    اللهم أحفظهم من أي مكروه يصيبهم ومن كل شرٍ وضرر
    اللهم أحفظهم من الأسقام والأمراض
    اللهم لا تجعل ابتلائي فيهم
    اللهم أجرهم من الفتن ما ظهر منها وما بطن
    اللهم أجعلهم من صالح عبادك وحفظة كتابك ومن أحسن الناس ديناً وعبادة وأخلاقاً ومن أسعدهم حياةً وأرغدهم عيشةً
    اللهم أغنهم بحلالك عن حرامك وبفضلك عمّـن سواك ،،
    ربي كما حفظت كتابك إلى يوم الدين، أحفظهم من الشيطان الرجيم ،،
    ربي أرزقهم صحبة الأخيار وخصال الأطهار والتوكل عليك يا قادر يا جبار،،
    ربي أبعد عنهم أمراض القلوب والأبدان ،،
    وبلغني فيهم غاية أملي بحولك وقوتك يا كريم يا منان ،،
    ربي متعني ببرهم في حياتي وأسعدني بدعائهم بعد مماتي ،،
    وصل اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وآله الطيبين الطاهرين، آمين يا رب العالمين.
    دعاء للأبناء، فالرجاء من كل من يصله الدعاء أن يهديه للغالين على قلبه..
    اللهم إجعل تذكيري للناس صدقه
    جاريه ..عني وعن والدي وأجدادي وأبنائي وأهلي وجميع المسلمين والمسلمات والمؤمنيين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات ..
    اللهم آمين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-07-2017, 03:42 PM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)


    ● رائعة الكاتب| محمد الصويانى.
    في وصف الجنات
    ● الجنة بالنسبة لي ليست مجرد حقيقة قادمة فقط..
    ● إنها المواعيد التي تم تأجيلها رُغماً عني ، والأماكن التي لا تستطيع الأرض مَنحي إياها.
    ● إنها الحب الذي بخلت به الدنيا ، والفرح الذي لا تتسع له الأرض.
    ● إنها الوجوه التي أشتاقها ، والوجوه التي حُرمت منها.
    ● إنها نهايات الحدود ، وبدايات إشراقات الوعود.
    ● إنها استقبال الفرح ، ووداع المعاناة والحرمان.
    ● الجنة زمن الحصول على الحريات فلا قمع ولا سياج ولا سجون ولاخوف من القادم والمجهول.
    ● الجنة موت المُحرمات ، وموت المَمنوعات ، وموت السُلطات.
    ● الجنة موت الملل ، موت التعب ، موت اليأس.
    ● الجنة موت الموت.
    ● فى الجنة لن نفترق ، ولن نخاف البعد ولا الموت ولا الظروف ولا السفر.
    ● فى الجنة لن نغـار ، ولن ننام ، ولن نتعب في الجنة.
    ● فى الجنة لا بكاء ، ولا جروح ، ولا دموع ، ولا ألم في الجنة.
    ● في الجنة ستموت خُصيلات الشّيب ، وهالات العين ، وأجهاد السهر ، و دموع الحنين.
    ● في الجنة سنكون أجمل بكثييير.
    ● فى الجنة سنرى رسول الله ﷺ.
    ● فى الجنة سنرى الله جل وعلا للذين أحسنوا الحسنى وزيادة.
    ⚫((في الجنة مالا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر))
    فاعملوااااا لها.
    ● أسأل الله جل وعلا أن يجمعنا وإياكم ووالدينا ووالديكم وذرياتنا وذرياتكم واحبابنا واحبابكم والمسلمين جميعاً فى الفردوس الأعلى من الجنة مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقًا. 💐
    ● آمين آمين آمين.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-07-2017, 03:43 PM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)

    أحدالسجناء في عصر لويس الرابع عشر
    محكوم عليه بالإعدام ومسجون في جناح القلعة European castle
    هذا السجين لم يبق على موعد إعدامه سوى ليله واحده.
    وفي تلك الليلة فوجئ السجين بباب الزنزانة يفتح ولويس يدخل عليه مع حرسه ليقول له:
    أعطيك فرصة إن نجحت في استغلالها فبإمكانك إن تنجو.!
    هناك مخرج موجودفي زنزانتك بدون حراسةإن تمكنت من العثور عليه يمكنك الخروج.
    وان لم تتمكن فان الحراس سيأتون غدا مع شروق الشمس لأخذك لحكم الإعدام.
    غادر الحراس الزنزانة مع الإمبراطور بعدأن فكوا سلاسله وبدأت المحاولات وبدأ يفتش في الجناح الذي سجن فيه ولاح له الأمل عندما اكتشف غطاء فتحة مغطاة بسجادة بالية على الأرض وماأن فتحها حتى وجدها تؤدّي إلى سلّمً ينزل إلى سرداب سفلي ويليه درج أخر يصعد مرة أخرى وظل يصعد إلى أن بدأ يحس بتسلل نسيم الهواء الخارجي مما بعث في نفسه الأمل إلى أن وجد نفسه في النهاية في برج القلعة الشاهق والأرض لايكاد يراها
    ضرب بقدمه الحائط وإذابه يحس بالحجرالذي يضع عليه قدمه يتزحزح
    فقفز وبدأ يختبر الحجر فوجد بالإمكان تحريكه وماإن أزاحه وإذا به يجد سردابا ضيّقا لايكاد يتسع للزحف ، فبدأ يزحف الى ان بدأ يسمع صوت خرير مياه
    وأحس بالأمل لعلمه إن القلعة تطل على نهرلكنه في النهاية وجد نافذة مغلقة بالحديد أمكنه أن يرى النهر من خلالها
    و هكذا ظل طوال الليل يلهث في محاولات و بوادر أمل تلوح له مرة من هنا و مرة من هناك و كلها توحي له بالأمل في أول الأمر
    لكنها في النهاية تبوء بالفشل
    و أخيراً انقضت ليلة السجين كلها و لاحت له الشمس من خلال النافذة
    و وجد وجه الإمبراطور يطل عليه من الباب
    ويقول له : أراك لازلت هنا !!
    قال السجين : كنت أتوقع انك صادق معي أيها الإمبراطور!
    قال له الإمبراطور : لقد كنت صادقا
    سأله السجين : لم اترك بقعة في الزنزانه
    لم أحاول فيها ، فأين المخرج الذي قلت لي!!
    قال له الإمبراطور : لقدكان باب الزنزانة مفتوحا وغير مغلق
    الإنسان غالباً مبرمج أن لايرى في الفرص إلا ماهو صعب و يحتاج لبحث و ذكاء و تفكير عميق فيبحث عن النجاة من خلال هذه الصعوبات ..
    ولا يلتفت إلى ما هو بسيط امامه و مفتوح في فرص نجاته
    فحياتنا قد تكون بسيطة بالتفكير البسيط لها..
    وتكون صعبة بالتفكير الصعب لها..
    ( قانون الاعتقاد IMPACT of attitude )
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-07-2017, 03:43 PM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)

    خل التفاح ...اكثر من ممتاز
    ماذا يحدث لو وضعت قدميك بخل التفاح ؟؟؟
    يعرف خل التفاح بأنه مفيد جدا ولذلك ينصح بوضعه
    مع الطعام، لكن ما لا يعرفه الناس ان خل التفاح يعالج الكثير من المشاكل الجدلية التي نعاني منها، مثل الصدفية والاكزيما وايضا التشققات الجلدية والجفاف، والالتهابات المفاصل ايضا، لكن ماذا يفعل خل التفاح لو وضعنا القدمين به لمدة 30 دقيقة؟
    يعمل خل التفاح للقضاء على الام المفاصل والتشققات وايضا وجع الراس والالم اسفل الظهر لو قمت بوضع القدمين مرة لمدة 30 دقيقة في خل التفاح كل يومين لمدة اسبوعين.
    طريقة عملها:
    قم بمزج كوب واحد من خل التفاح مع ستة أكواب من الماء الدافئ,بعدها قم بنقع القدمين في هذا المزيج ,إذا كنت تعاني من ألم في الرقبة أو غيرها في أجزاء جسمك ,طبق هذه الطريقة ثلاث مرات في الأسبوع قبل النوم في الشهر الأول ومرتين في الشهر الثاني .
    قم بخلط ملعقتين من خل التفاح مع ملعقة كبيرة من زيت الزيتون ,وفرك هذا الخليط في المفاصل المؤلمة .
    ضع ثلاث ملاعق من خل التفاح في 300 مل من الماء أو أي عصير ,يستهلك هذا المشروب ثلاث مرات يومياً قبل الوجبات .
    خل التفاح هو سلاح ممتاز ضد آلام المفاصل ,وهو أيضاً أحد مضادات الأكسدة القوية ,مما يساعد على تطهير الجسم من السموم .👍
    راقت لي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-07-2017, 03:45 PM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)


    مشكلة ظهور المكالمات الدولية بأرقام محلية:

    سؤال دائما يتبادر إلى أذهان البعض، وتكثر التساؤلات عليه إما لعدم معرفة السبب، أو أنهم لا يعلمون كيف تتم، والأغلبية لا يعلمون السبب وراء ظهور مثل هذه المشكلة.
    السؤال هو لماذا هناك مكالمات دولية تظهر لنا بأرقام محلية؟؟!!!
    هل السبب هو الشبكة ضعيفة؟! أو المشكلة لديهم هناك؟! أم ماذا؟!

    السبب وراء كل هذا هو ال SIM box..!!

    نريد أن نعرف ماهو ال SIM Box وكيف يعمل.

    نفترض المثال التالي، إذا كان هناك شخص لديه شريحة MTN واستقبل مكالمة من السعودية ونفرض موبايلي، كيف تصل المكالمة من السعودية إلى السودان؟!
    السؤال الاول المفروض أن يتم سؤاله هو:

    ******************************
    كيف تصلنا المكالمات الدولية؟!

    أولا، الشركات تغطي منطقة معينة في العالم وبعد ذلك تربط باقي الدول عن طريق ال VSAT أو ال satellite كما هو مشهور بين الناس.
    هناك شركات في المنتصف تسمى ال carriers وهؤلاء نوع معين من الشركات لا يمتلك شبكة فيها مشتركين، بل عملهم فقط هو نقل المكالمات والرسائل من دولة إلى دولة أخرى، مثلا من شركات ال carrier المشهورة شركة تسمى BICS وهي شركة بلجيكية تعمل مع MTN وزين وتكون موصولة بال E1s مع ال GMSC للشركة المحلية وبعد ذلك بال VSAT إلى بلجيكا، وأيضا لديها فروع في بلدان أخرى مثل سويسرا ويسموها Hub في مدينتي زيورخ وجنيف، يعني ببساطة المكالمات الدولية القادمة إلى شركة MTN معظمها يأتي بال BICS.

    نحن الآن مفروض أن نصل من MTN السودان إلى موبايلي السعودية.
    مثل ما قلنا MTN مربوطة بشركة BICS، لكن ال BICS احتمال كبير ألا يكون لها وجود في السعودية، فيجب عليها أن تتفق مع carrier آخر لديه link مع السعودية ويتفقوا أيضا على سعر البيع للدقيقة الواحدة.

    لهذا المكالمات الدولية غالية!!!

    ال carrier الآخر لا يكون لديه وصلة مباشرة مع السعودية ويكون هو أيضا متفق مع carrier ثالث وهكذا، إلى أن احتمال مكالمتك الواحدة تمر عن طريق أكثر من عشرة carriers لكي تصل من السعودية للبلد الآخر (السودان).

    الموضوع هنا سيتحول إلى commercial وليس technical.

    السؤال هو كيف تتم الحسابات بين هذه الشركات؟!!

    في المكالمات الدولية الشركة تستلم مال عند استقبالها لمكالمة وتدفع بالمقابل عندما ترسل مكالمة منها إلى مكان آخر.
    هذا الشيء الذي يجب أن يحدث في جميع المكالمات الدولية، يعني في مثالنا للمكالمة من موبايلي إلى MTN، أول خطوة موبايلي سوف تدفع لل carrier الذي لديها لأن المكالمة ترسل من شبكتهم ولنقول 1.2$ بعد ذلك ال carrier سيأخذ نصيبه مثلا ولنفرض 0.2$ ويمرر المكالمة لل carrier الذي يليه 1$، وهذا أيضا يأخذ نصيبه مثلا 0.2$ ويمرر للذي يليه 0.8$ ونواصل هكذا إلى أن نصل إلى ال BICS التي هي ال carrier لل MTN ومثلا تكون وصلت 0.4$ وأخذت 0.2$ وأعطتها MTN وبهكذا MTN تكون استلمت 0.2$ لأنها هي من استقبلت المكالمة.

    هذا كله في الوضع الطبيعي، يعني أننا لم نتطرق للمشكلة بعد!!!

    إذا ما الذي يتغير ويأتي لنا بمشكلة الأرقام المحلية التي تظهر في المكالمات
    ما المقصود بال carrier هنا، هل هو حامل مثل الفايبر أو الميكروويف؟!!

    ال carrier هو نوع معين من الشركات الدولية يكون عندها وجود في أكثر من دولة ويستطيع أن يوفر خدمة نقل المكالمات من بلد إلى آخر لهذا نسميه carrier.

    تتم فيه عملية نقل المكالمات بواسطة طريقة اسمها circuit switching عن طريق حجز timeslot لكل مكالمة
    وهذا يعتبر resource غالي خصوصا في المكالمات الدولية وهذا هو السبب وراء أن المكالمات الدولية أغلى من المحلية.

    هناك نظام توصيل بين المحولات الدولية international exchange يسمى ال E1، ال E1 هذا عبارة عن لينك مقسم إلى 32 timeslot كل timeslot سعتها 64kbps وتحمل مكالمة. يعني ال E1 يستطيع أن يحمل لحد 32 مكالمة.

    هناك خطوات كثيرة تتم في المنتصف عند مرور المكالمة من مكان إلى آخر.

    أحيانا بعض الدول تتصل ببعضها بفايبر دايركت لأن ال Traffic بينهم كبير مثل السودان والسعودية. لكن في العموم الدول الأخرى تعمل بال Satellite في ما يخص المكالمات الدولية.
    المشكلة لم تحدث بعد، لا زلنا نتحدث عن الوضع الطبيعي، الموضوع كبير، فإيجار الفايبر وال Frequency في ال Satellite لكي تصل المكالمة الدولية كبير جدا.

    لكن هذا ليس موضوعنا..

    النقطة هذه مهمة جدا، لأن الناس كثيرا ما تخلط بين كلمة carrier هذا الذي يستخدم في ال core و carrier ال الترانسمشن أو ما يقصد بال signal carrier الذي يخص ال modulation في ال radio، ما يحدث هنا أن هناك carriers في المنتصف يعملون كسوق سوداء ويحصلون على أموالهم بهذه الطريقة.
    كيف؟
    ال carriers هذا يقوموا بالاتفاق مع شخص في دولته ويشتري جهاز اسمه ال SIM Box.
    ال SIM Box هذا جهاز يمكن أن تركب فيه أكثر من شريحة وتتصل مع الإنترنت أيضا.
    الشخص هنا يقوم بتركيب شرائح محلية في ال SIM Box، فلو المكالمة الدولية أتتك برقم دولتك (رقم محلي) معناها الشريحة المركبة في ال SIM box محلية بحسب الشريحة المركبة حتى لو كانت شبكتك MTN مثلا.

    بعد أن تشتري شرائح لنفرض مثلا من زين وتركبها في ال SIM box، يقوم المتفقون معك بوصل الإنترنت ويقوموا بعمل شبكة VPN.

    المشاكل بدأت من هنا!!!!!

    هم بعد ذلك يذهبون إلى ال carrier ويعرضوا عليه توصيل المكالمات بسعر أرخص لأنهم يستخدمون الإنترنت فقط.

    نقول مثلا اتفقوا مع ال carrier التي أتته1$، وقالوا له أعطنا 0.4$ فقط ونحن سوف نتكفل بتوصيل المكالمة، طبعا هو مستفيد من هذا العرض فبدلا من أن يكسب 0.2$ فقط، ممكن يكسب 0.6$ في المكالمة الواحدة.
    غير أن الرقم الذي سوف يظهر لك محلي، أيضا ال quality للمكالمة تكون سيئة لأن المكالمة مرت عبر الإنترنت، يعني تكون قريبة من مكالمات ال Skype.

    وهم بعد ذلك يقوموا بتمرير المكالمة بالإنترنت vpn إلى أن تصل ال SIM box والذي يقوم بعدها بإنشاء مكالمة محلية من واحدة من شرائح زين الموجودة فيه إلى الرقم الذي تم طلبه
    وعندما يفتح الخط يقوم ال SIM box بدمج المكالمتين مع بعض، المكالمة الدولية الآتية بالإنترنت مع المكالمة المحلية من الشريحة المركبة فيه، وبهكذا المستقبل يبدأ يتكلم مع الشخص الآخر لدى موبايلي المتص
    ما الفرق الآن بين هذه المكالمة من المكالمة العادية؟!!

    لذلك رقم MTN المتصلين عليه سيرى المكالمة كأنها آتية من زين.
    الحاجة الأخرى أن المكالمة هذه لا تمر بشركة MTN في ال GMSC وهذا يؤدي إلى أن الشركة تخسر أموال كانت من المفروض أن تحصل عليها بالدولار من ال BICS.

    وبالمناسبة ال SIM box لو تم القبض عليهم تتم محاكمتهم في نيابة الجرائم المعلوماتية وممكن أن تصل العقوبة إلى سجن سنة أو أكثر.

    لذلك الشركات المحلية جميعها تحارب ال SIM
    إذا الشخص صاحب ال SIM box بعد إدخال الشريحة وتحويل المكالمة الدولية إلى محلية، كيف يتم الحصول على حقه؟!!

    يحصل على حقه من أصحاب ال carrier الذي باع بالرخيص والموصول معه بالإنترنت وبالدولار أيضاً
    سؤال آخر الشرائح الكثيرة المركبة في الجهاز كيف يتم تعبئتها بالرصيد والإنترنت وجهاز ال SIM box؟!!

    ال SIM box طبعا ممنوع بيعه في السوق ويدخل البلد تهريب، بالرغم من هذا كله إلا أنه موجود وبكثرة في بعض البلدان.

    لكن يمكن القول أن أي مكالمة تأتي من خلال ال SIM box تكون ال quality لها سيئة.

    احتمال هذا هو ما يجعل أغلب الناس يربطوها بضعف الشبكة.
    ومثل ما تم قوله أن النوع هذا من المكالمات يخسر شركات الاتصالات.
    منقول
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-07-2017, 00:26 AM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)


    علي النغيمشي:
    Dr.Tarik Torki:
    :
    عشر خطوات لمعالجة السرحان فى الصلاة
    رحم الله من نقلها عني وجعلها بميزان حسناته ()

    أولاً: استحضار هيبة الله تعالى

    … قبل أن تؤدي الصلاة. فهل فكرت يوماً وأنت تسمع الأذان بأن جبار السماوات والأرض يدعوك للقائه في الصلاة..؟

    ثانياً: يجب عقد النية والتصميم على التركيز في الصلاة ليتقبلها الله سبحانه وتعالى والاستعاذة من الشيطان.

    ثالثاً: إننا في حديث مع الله فيجب ألا تؤدي الصلاة كمجرد مهمة فعندما تقرأ سورة الفاتحة في الصلاة تشعر بأنك في حوار خاص
    بينك وبين خالقك ذي القوة المتين.

    رابعاً: استحضار المعنى باشراك القلب والعقل مع اللسان فى تدبر كل كلمة والاحساس بها وبمعناها قال الله تعالى: (والذين هم في صلاتهم خاشعون) سورة المؤمنون.

    خامساً: عدم النظر إلى السماء.
    - قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ما بال أقوام يرفعون أبصارهم إلى السماء فى
    صلاتهم فاشتد قوله فى ذلك حتى قال لينتهن أو لتخطفن أبصارهم.

    سادساً: عدم الالتفات.
    - فإن الاختلاس يختلسه الشيطان من صلاة العبد فإذا صليتم فلا تلتفتوا فإن الله ينصب وجهه لوجه عبده فى صلاته مالم يلتفت فإذا التفت انصرف عنه.

    سابعاً: عدم التثاؤب.
    - قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم التثاؤب فى الصلاة من الشيطان عند التثاؤب يقبض الفكين على بعضهما جيداً أو بوضع اليد على الفم.

    ثامناً: عدم التشكك.
    - لا يتشكك من اى هاجس فاذا تشكك من أي شيء كصحة وضوءه أو عدد الركعات استعاذ بالله من الشيطان وأكمل صلاته.

    تاسعاً: عدم القراءة سراً وأيضاً عدم رفع الصوت عالياً.
    - فيجب أن يسمع نفسه فقط لقوله تعالى فى سوره الإسراء
    (ولا تجهر بصلاتك ولا تخافت بها وابتغ بين ذلك سبيلا).

    عاشراً: اتقان الصلاة وذلك يكون بالتأني في أدائها وإعطاء كل ركن
    حقه والدعاء عند السجود بتركيز فى الرجاء فى الله تعالى باجابته.

    زكاة العلم تبليغه.

    رحم الله من جعلها بميزان حسناته وووفقه وستر عيبه ورزقه وشرح صدره أنه على كل شيء قدير.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-07-2017, 00:26 AM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)

    اخطر تقرير عن السكر

    السكر مادة كيميائية100% تخسر خلال عملية التكرير جميع العناصر الغذائية

    استغنِ عن السكر الأبيض لمدة أسبوع وستشعر بالفرق

    يؤدي استهلاك السكر الأبيض إلى حدوث المرض الأسوأ

    الكل تقريباً يعلم أن السكر الأبيض مادة جوفاء ليس فيها عناصر غذائية ما عدا السعرات الحرارية. ولكن ما هو السكر الأبيض؟ وكيف يتم تكريره؟

    أصل السكر الأبيض نباتي حيث يتم الحصول عليه عن طريق معالجة وتكرير نباتات مثل القصب أو البنجر للحصول على العصارة الحلوة منها من خلال الطهي والمعالجة الميكانيكية والكيميائية حيث تستبعد جميع المكونات الموجودة في النبات الأصلي حتى لا يتبقى منها إلا المادة السكريّة. ويتم ذلك عن طريق خلط العصارة السكرّية بالماء وبمادّة الجير، ثم تعرّض للحرارة ليتبخر منها أغلب الماء، وتعالج بعدها بالتفريغ الهوائي حتى تسحب منها كل الرطوبة وتتحول إلى بلورات صلبة. ثم يعاد غليها لتذوب البلورات بالحرارة، ثم تمرّر من خلال مصاف من الفحم النباتي لتتكثف البلورات. وبعدها يتم تبييضها باستخدام مسحوق العظام (في الغرب يستخدمون مسحوق عظام الخنازير لتبييض السكر!)

    وناتج عمليات التكرير هو السكر الأبيض، وهو مادة كيميائية100% لأنه خسر خلال عملية التكرير 64عنصراً غذائياً تشمل كل العناصر المعدنية مثل البوتاسيوم والمغنيسيوم والكالسيوم والحديد والمنغنيز والفوسفات والكبريتات، وكل الفيتامينات والأحماض الأمينية والألياف والدهون والإنظيمات (إنزيمات)، أي أنه بعد التكرير يصبح مادة ناقصة!! وبالمناسبة، كل المحليات المصنعة مثل شراب الذرة وشراب القيقب (ميبل سيروب) تخضع لنفس عمليات التكرير تقريباً.

    وما لا يدركه الكثيرون هو أن التغذية عملية تكامليّة. أي أن أي مادة غذائية تحتاج إلى جميع العناصر التي توجد فيها قبل تكريرها لكي يهضمها الجسم وتستفيد خلاياه منها، فالجسم عند دخول السكر الأبيض إليه يضطر إلى استعارة العناصر الغذائية الحيوية والضرورية لهضمه من خلايا الجسم!! فالجسم يستعير الكالسيوم والصوديوم والبوتاسيوم والمغنيزيوم من خلايا مختلفة في الجسم ليتمكن من الاستفادة من السكر الأبيض المكرر. وهنا مكمن الخطورة، لأنه في أحيان كثيرة يستعير الجسم الكالسيوم من خلايا مختلفة إلى درجة ان يصاب الإنسان بهشاشة العظام ونخر الأسنان. وعندما لا يكون في الجسم مخزون كافٍ من المعادن اللازمة لمعادلة السكر الأبيض (الذي يصبح حامضياً بسبب عمليّة التكرير) تتجمّع ذرات السكر غير المهضومة على هيئة سموم تتركز في



    المخ والجهاز العصبي مؤدية إلى ما يُعرف بالتسمم الكربوني الذي يسرّع من عمليّة موت الخلايا وتدهورها وينشأ نتيجة لذلك تدن في القدرات العقلية لدى الكبار في السن، وزيادة في النشاط وعدم القدرة على التركيز لدى الأطفال.

    ومع مرور الوقت تتركّز هذه السموم أيضاً في مجاري الدم فيصبح الدم نفسه ثخيناً ولزجاً ويتعذّر وصوله إلى الأوعية الشعريّة الدقيقة (ومثل هذه الأوعية توجد في اللثة مثلاً، مما يمنع وصول العناصر الغذائية إلى الأسنان فتصاب بأمراض اللثة وتسوس الأسنان). وتجمّع هذه السموم يؤدي أيضاً إلى مشاكل أخرى مثل تكوّن الحصوات في الكلى والمرارة.

    ومن جهة أخرى يؤدي استهلاك السكر الأبيض إلى حدوث المرض الأسوأ، مرض السكّر الذي يسبب خراب الخلايا في الجسم كله!! فمرض السكر هو عدم قدرة البنكرياس على إفراز كميات كافية من الأنسولين عندما يتناول الإنسان كميات كبيرة من السكر. وتناول السكر الأبيض يؤدي إلى أن يصاب الجسم بحالة صدمة بسبب الارتفاع السريع لمستوى السكر في الدم. وتكرار هذه الحالة يؤدي إلى إنهاك البنكرياس وبالتالي فشله.

    وأفضل حلّ هو تجنّب السكر الأبيض قدر المستطاع خاصة في المشروبات كالشاي والقهوة والعصيرات وأسوأها المشروبات الغازية فعلبة واحدة منها من الحجم العادي تحتوي على 12ملعقة صغيرة من السكر المكرر. وللشعور بقوّة التأثير السلبي للسكر الأبيض على الصحة امتنعوا عنه تماماً لمدّة أسبوع واحد فقط، وستلاحظون الفرق في خفة الجسم والنشاط وفي حيوية العقل.

    / شريفة محمد العبودي

    جريده الرياض
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-07-2017, 00:28 AM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)

    إذا دعتك نفسك إلى معصية الله فاعصه ولكن اليك خمسة شروط!
    أقبل رجل إلى إبراهيم بن أدهم .. فقال :
    يا شيخ .. إن نفسي .. تدفعني إلى المعاصي .. فعظني موعظة!
    فقال له إبراهيم :
    إذا دعتك نفسك إلى معصية الله فاعصه .. ولا بأس عليك ..
    ولكن لي إليك خمسة شروط
    قال الرجل :
    هاتها!
    قال إبراهيم :
    إذا أردت أن تعصي الله فاختبئ في مكان لا يراك الله فيه!
    فقال الرجل :
    سبحان الله ..كيف أختفي عنه ..وهو لا تخفى عليه خافية!
    فقال إبراهيم :
    سبحان الله .. أما تستحي أن تعصي الله وهو يراك .. فسكت الرجل ..
    ثم قال :
    زدني!
    فقال إبراهيم :
    إذا أردت أن تعصي الله .. فلا تعصه فوق أرضه
    فقال الرجل :
    سبحان الله .. وأين أذهب .. وكل ما في الكون له!
    فقال إبراهيم :
    أما تستحي أن تعصي الله .. وتسكن فوق أرضه ؟
    قال الرجل :
    زدني!
    فقال إبراهيم :
    إذا أردت أن تعصي الله .. فلا تأكل من رزقه
    فقال الرجل :
    سبحان الله .. وكيف أعيش .. وكل النعم من عنده!
    فقال إبراهيم :
    أما تستحي أن تعصي الله .. وهو يطعمك ويسقيك .. ويحفظ عليك قوتك ؟
    قال الرجل :
    زدني!
    فقال إبراهيم :
    فإذا عصيت الله .. ثم جاءتك الملائكة لتسوقك إلى النار ..
    فلا تذهب معهم!!
    فقال الرجل :
    سبحان الله .. وهل لي قوة عليهم .. إنما يسوقونني سوقاً!!!!!
    فقال إبراهيم :
    فإذا قرأت ذنوبك في صحيفتك .. فأنكر أن تكون فعلتها!
    فقال الرجل :
    سبحان الله .. فأين الكرام الكاتبون .. والملائكة الحافظون .. والشهود الناطقون
    ثم بكى الرجل .. ومضى .. وهو يقول :
    أين الكرام الكاتبون .. والملائكة الحافظون .. والشهود الناطقون!!!!!
    إن كنت محبا للخير والمشاركة في الأجر والثواب
    مرر هذا الموضوع الي إخوانك ومحبيك.
    قال صلى الله عليه وسلم : الدال على الخير كفاعله.
    كلام جميل يستحق الوقوف عنده والتفكير.
    راقت لي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-08-2017, 12:01 PM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)

    الشباب.. بين العمل والبطالة....
    دين الإسلام أعظم الأديان، فهو دين متكامل في جميع جوانبه، شامل يشمل جميع مناحي الحياة.
    وأسوأ ما يمكن أن يشوه هذا الدين هو سوء فهم أتباعه؛ فيفهمون الإسلام فهما مشوها، ثم يقدمون للعالم دينا مغلوطا.

    ولقد كان من أول ما أساء لهذا الدين خروج طائفة أرجؤوا العمل عن الإيمان، وقالوا: "لا يضر مع الإيمان ذنب، كما لا ينفع مع الكفر طاعة".. فما زال بهم فهمهم حتى تركوا العمل وزهدوا الناس فيه، وانسحب قولهم على أعمال الدنيا فضربهم التواكل والقعود عن العمل.

    وقد وافق هذا القول ظهور قول بعض جهلة المتصوفة بترك الدنيا والزهد فيها، ونصب الحرب بين الدنيا والآخرة، وصوروهما على أنهما ضرتين لا يمكن الجمع بينهما، وأن من أراد إحداهما ترك الأخرى بالضرورة.

    فكان من عواقب هذا الفكر العقيم أن نامت الأمة عن العمل حتى سبقتها كل الأمم وتفوقوا عليها، وبتنا نعيش عالة على أعدائنا في طعامنا ولباسنا ودوائنا وسلاحنا، وهي عبودية ورق وتبعية فتحت للأعداء أبواب بلاد الإسلام على مصاريعها ليتحكموا فيها كما يشاءون وتصرفوا فيها بما يريدون.

    كما أن من عواقب هذا الفهم الخاطئ القعود عن الضرب في الأرض، ووجود ما يسمى بظاهرة البطالة، والتي تعود على أصحابها وعلى الأمة بالضرر الكبير والشر المستطير؛ لما لها من الآثار الاقتصادية والاجتماعية والسياسية التي لا يمكن إهمالها، فالبطالة تشكل السبب الرئيسي لمعظم الأمراض والمشكلات الاجتماعية: كالتطرف، والإرهاب، والمخدرات، والجريمة بأنواعها...الخ..

    كما أنها تمثل تهديداً واضحاً على الاستقرار السياسي والترابط الاجتماعي.. علاوة على ما يصيب العاطل من إحباط، وعدم الثقة بالنفس، والاكتئاب، والقلق، والشعور بالفشل. كما أن الفراغ القاتل، الذي يحدث عند الفرد، غالبا ما يوجه تفكيره إلى المحرمات والجرائم؛ مما ينتهي به نهايات مؤلمة، ويضر بالمجتمع بأضرار مختلفة.

    محاربة الإسلام للبطالة
    ونظرا لما قدمناه من أثار البطالة المدمرة للفرد والمجتمع، وقف الإسلام منها موقفاً شديدا، وحاربها محاربة هائلةً، فقد بث في روع أتباعه النفور منها، والبغض لها، وبين أثارها على صاحبها في الدنيا والآخرة:
    فقد قال صلى الله عليه وسلم: [لأن يأخذ أحدكم حبله فيأتي الجبل، فيجيء بحزمة الحطب على ظهره، فيبيعها فيكف الله بها وجهه، خير له من أن يسأل الناس، أعطوه أو منعوه](رواه البخاري)

    وروى الإمام أحمد والنسائي: [أنه جاءه رجلان يسألانه الصدقة، فرفع فيهما البصر وخفضه، فوجدهما جلدين قويين فقال: إن شئتما أعطيتكما، ولا حظ فيها لغني، ولا لقوي مكتسب].

    كما أنه توعد سائل الناس عن غير حاجة، أي محترفي التسول، فقال: [لا تزال المسألة بأحدكم حتى يلقى الله وليس في وجهه مزعة لحم].

    الحث على العمل
    وفي ذات الوقت حث الإسلام أتباعه على العمل، وأمر بالسعي والكد لكسب الرزق قال تعالى: {هو الذي جعل لكم الأرض ذلولا فامشوا في مناكبها وكلوا من رزقه}، وقال {فإذا قضيت الصلاة فانتشروا في الأرض وابتغوا من فضل الله}.

    وجعل السعي والضرب في الأرض نوعا من أنواع الجهاد في سبيل الله فقد قال الإمام القرطبي رحمه الله في تفسير قوله تعالى: {عَلِمَ أَن سَيَكُونُ مِنكُم مَّرْضَىٰ ۙ وَآخَرُونَ يَضْرِبُونَ فِي الْأَرْضِ يَبْتَغُونَ مِن فَضْلِ اللَّهِ ۙ وَآخَرُونَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ}، قال: (سوى الله بين درجة المجاهدين والمكتسبين المال الحلال، فكان هذا دليلا على أن كسب المال الحلال لمنزلة الجهاد).

    وقد روى الطبراني وغيره عن كعب بن عجرة قال: [مرَّ على النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم رجلٌ فرأَى أصحابُ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم من جلَدِه ونشاطِه فقالوا: يا رسولَ اللهِ! لو كان هذا في سبيلِ اللهِ؟!! فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: إن كان خرج يسعَى على ولدِه صِغارًا فهو في سبيلِ اللهِ، وإن كان خرج يسعَى على أبوَيْن شيخَيْن كبيرَيْن فهو في سبيلِ اللهِ، وإن كان خرج يسعَى على نفسِه يعفُّها فهو في سبيلِ اللهِ، وإن كان خرج يسعَى رياءً ومُفاخَرةً فهو في سبيلِ الشَّيطانِ] (صحيح الجامع).

    وفي مسند أحمد وسنن أبي داود عن أنس رضي الله عنه: "أنَّ رجلًا من الأنصارِ أتَى النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فسأله فقال: أما في بيتِك شيءٌ؟ قال: بلى حِلسٌ نلبسُ بعضَه ونبسطُ بعضَه، وقعبٌ نشربُ فيه من الماءِ، قال: ائتني بهما. فأتاه بهما، فأخذهما رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم بيدِه وقال: من يشتري هذَيْن؟ قال رجلٌ: أنا آخذُهما بدرهمٍ. قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: من يزيدُ على درهمٍ؟ مرَّتَيْن أو ثلاثةً، قال رجلٌ: أنا آخذُهما بدرهمَيْن. فأعطاهما إيَّاه، وأخذ الدِّرهمَيْن فأعطاهما الأنصاريَّ، وقال: اشترِ بأحدِهما طعامًا فانبُذْه إلى أهلِك، واشترِ بالآخرِ قَدومًا فائتني به، فأتاه به، فشدَّ فيه رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم عودًا بيدِه ثمَّ قال: اذهبْ فاحتطبْ وبعْ ولا أرينَّك خمسةَ عشرَ يومًا. ففعل فجاء وقد أصاب عشرةَ دراهمَ، فاشترَى ببعضِها ثوبًا، وببعضِها طعامًا، فقال رسولُ اللهِ صلَّى الله عليه وسلَّم: هذا خيرٌ لك من أن تجيءَ المسألةُ نكتةً في وجهِك يومَ القيامةِ](قال المنذري لا ينزل عن درجة الحسن وضعفه الألباني).

    وفي الصحيحين عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال صلوات الله وسلامه عليه: [إنَّ الخازنَ المسلمَ الأمينَ الذي يُنفِذُ (وربما قال يُعطى) ما أمر به، فيعطيه كاملًا موفرًا، طيبةً به نفسُه، فيدفعُه إلى الذي أمر له به - أحدُ المتصدِّقين](وهذا لفظ مسلم).

    وكان عمر من أشد الناس دعوة للعمل، وحبا للعاملين، وكراهية وبغضا للكسالى الخاملين، وهو الذي ينسب إليه القول المشهور: "لا يقعد أحدكم عن طلب الرزق ويقول اللهم ارزقني، فقد علمتم أن السماء لا تمطر ذهباً ولا فضة".
    وكان إذا أعجبه إنسان سأل: هل له من عمل؟ فإن قيل لا. سقط من عينه.
    وكان يأمر الناس بتعلم الحرف والمهن، ويقول: "يوشك أحدكم أن يحتاج إلى مهنة وإن كان من الأغنياء.
    ومن جميل كلامه: إن الله خلق هذه الأيدي لتعمل، فإن لم تجد في الطاعة عملا، وجدت في المعصية أعمالا".

    وقال ابن مسعود: "إني لأكره أن أحد الرجل فارغاً لا في أمر دنياه ولا في أمر آخرته".

    وقال لقمان لابنه: يا بني استغن بالكسب الحلال عن الفقر، فإنه ما افتقر أحد قط إلا ابتلي برقة في دينه، وضعف في عقله، وذهاب في مروءته.

    علماء محترفون
    وكان سعيد بن المسيب يتاجر في الزيت ويقول: والله ما للرغبة في الدنيا، ولكن أصون نفسي، وأصل رحمي.

    وستجد وأنت تقرأ في سير السلف وكبار المحدثين والعلماء العاملين، فلانا البزاز، وفلانا البزار، والزيات، وغيرها. فلم يكن معهودا عندهم قعود الرجل للعلم بغير مهنة ولا عمل، ثم هو يمد يده يتسول الناس. وقد علموا من سير الأنبياء والرسل الكرام أنهم كانوا أصحاب عمل ومهن وحرف، ولو سألوا الله يغنيهم لأغناهم. فكان آدم زراعا، ونوح نجارا، وإدريس خياطا، وإبراهيم تاجرا، وداود حدادا يصنع الدروع، وألان الله له الحديد، وكما قيل:
    كـان رســول الله فـي شبـابــه .. .. لا يدع الرزق وطرق بابه
    أي رســول أو نــبي قـــبلـــه .. .. لم يطلب الرزق ويبغ سبله
    موسى الكليم استؤجر استئجارا..وكان عيسى في الصبا نجارا
    من أحسن الأمثال فيما أحسب .. الخير لا يعطى ولكن يكسب
    والرزق لا يحرمه عبد قد سعى .. مضـيقا علـيه أو موســـعـا.

    وفي الختام نقول:
    إن الله خلق هذه الأبدان لتعمل وتنطلق وتعمر الأرض فإذا تحركت تحركت معها عجلة الحياة، وازدهرت التجارة ،وانتعش الاقتصاد، واتسعت المعايش، وسعد الناس. وإن هي خملت وكسلت وقعدت بلا عمل، أكلها النوم والكسل، وصارت كلا على العباد والبلاد.

    فينبغي على العبد أن يعمل ليغني نفسه ويطعمها، ويطعم أهله ومن يعول، وليس ثم عمل مرذول، طالما كان حلالا، وإنما هي الهمم، بل أعظم ما يأكل الإنسان وأشرفه ما كان من عمل يده؛ كما روى البخاري عن المقدام بن معدي كرب أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: [ما أكل أحد طعاما قط خير من أن يأكل من عمل يد، وإن نبي الله داود كان يأكل من عمل يده].
    فلا عذر بعد ذلك لقاعد، أو سائل.
    وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
    إسلام ويب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-08-2017, 12:01 PM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)

    لا ترضوا بالقليل....
    أنتم يا بناتي وأبنائي تجسدون - بإذن الله تعالى - مستقبل هذه الأمة، فإذا كنتم صالحين أقوياء بارعين جادين كانت الأمة كذلك.
    وإن أمة الإسلام تسعى إلى استعادة دورها الإرشادي وإلى استعادة مكانتها بين الأمم؛ ولهذا فإنها في حاجة إلى جيل جديد متشبع بآداب الإسلام ومفعم بالآمال، قادر على العطاء، وصابر على طول الطريق، وليس لطموحاته حدود.
    البداية ـ أيها الأعزاء والعزيزات ـ في تحرير النية والسعي في مراضي الله تعالى؛ فالنية الصالحة تجعل الأعمال الصغيرة كبيرة، والنية السيئة تحول الأعمال الكبيرة إلى أعمال صغيرة.
    حين يتأكد الواحد منكم أنه يسير في الطريق الصحيح، فإن عليه ألا يرضى بالقليل، ولو أنكم عرفتم الآمال العريضة والطموحات الكبرى التي كان يحملها عظماء هذه الأمة لأدركتم كيف تم تشييد الحضارة الإسلامية العتيدة.
    وقد ذكروا أن هندا بنت عتبة - رضي الله عنها - كانت تمشي في أحد طرقات مكة، وفي صحبتها ابنها معاوية وهو صبي، إذ قالت لها بعضهم: إن ابنك هذا سيسود قومه. فقالت هند: عدمته إن كان لن يسود إلا قومه!
    وقد ظل معاوية - رضي الله عنه - والياً على الشام عشرين سنة ! ووالياً على عموم المسلمين عشرين سنة أخرى.
    وقد عبروا عن مديحهم للطموح العالي بتعبيرات كثيرة، منها ما هو شعر، ومنها ما هو نثر، ومن ذلك قول الجنيد: (ما طلب أحد شيئاً بجد وصدق إلا ناله، فإن لم ينله كله نال بعضه).
    ويقول ابن القيم: (علو الهمة من علامة كمال العقل، وإن الراضي بالدون دنيء).
    وقال المتنبي:
    وإذا كانت النفوس كبارا .. .. تعبت في مرادها الأجسام
    أصموا يا بناتي وأبنائي آذانكم عمن يقول: (ليس في الإمكان أبدع مما كان)، وعمن يقول: (ما ترك الأول للآخر شيئاً)؛ فالساحة مليئة بالفرص العظيمة التي لم تكن موجودة من قبل.
    أنتم في حاجة إلى الطموحات الكبيرة حتى تستطيعوا استثمار أوقاتكم على النحو الأمثل، فالتجربة تدلنا على أن الوقت يتبدد سدى إذا لم نضغط عليه بآمال مستقبيلة. وإن طاقاتكم الكامنة وإمكاناتكم الهاجعة ستظل معطلة ومهمشة إذا لم تبعثوها وتستفزوها من خلال الأهداف الكبرى والمتألقة.
    هذه الحقائق هي موضع إجماع عالمي، ولا يصح غض الطرف عنها.
    ما الذي يعنيه هذا بالنسبة إلى أبنائي وبناتي؟
    إنه يعني الآتي:
    1 ـ حرروا نفوسكم باستمرار من الإحباط واليأس، ولا تسمعوا أبداً لكل أولئك الذين يزرعون فيكم الخوف، ويشدونكم نحو الخلف.
    2 ـ احلموا بالحصول على الأشياء في إطار مبادئكم وتعاليم دينكم، وأطلقوا العنان لأخيلتكم، ثم فكروا في السبل التي يمكن أن تسلكوها لبلوغ ما تحلمون به. وما أروع قول أحد الحكماء: (ليس الشباب بسواد الشعر ولا بنضارة البشرة، إنما الشباب بالارتقاء المستمر على مستوى العقل والروح وعلى مستوى الطموحات والتطلعات.
    3 ـ اكسروا رهبة الخطوة الأولى، وانتقلوا من التنظير والتخطيط إلى العمل والتنفيذ.
    4 ـ اصرفوا جزءاً من أوقاتكم في تطوير أنفسكم والاستفادة من الإمكانات التي بين أيديكم.
    5 ـ عودوا أنفسكم النهوض بعد كل كبوة والانطلاق بعد كل عثرة، فطريق المجد مملوءة بالأشواك والأحجار.
    6 ـ هموم الكبار وتطلعاتهم كبيرة وهموم الصغار صغيرة، وبعض الناس يملكون كل مقومات العظمة، لكنهم لم يصبحوا عظماء لا لشيء سوى ان اهتماماتهم تافهة !
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    من كتاب ( 50 شمعة لإضاءة دروبكم)
    د.عبدالكريم بكار
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-08-2017, 12:02 PM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)

    احترام الآخرين
    لا يخفى على أحد ما تحقق للناس من تمدن وتحضر واستقرار وتعليم ورفاهية، مما يستوجب الحمد لله والثناء عليه.
    لكن من المهم ألا ننسى أن لدينا شواهد كثيرة على أن (التوحش) وما يصحبه من ظلم وبغي وجفاء، أشبه بالفيروس الكامن كي نحمي مجتمعاتنا من الانحطاط والعدوان.
    إن الله - تعالى - وجهنا إلى شيء عظيم، يرسخ فضيلة الاحترام حيث قال: {وَقُولُواْ لِلنَّاسِ حُسْناً}. أي كلموهم بالكلام الطيب، وألينوا لهم جانباً، ولاطفوهم، وناصحوهم بما يصلح شأنهم.
    كلما درج الناس في سلم الحضارة توقعوا من بعضهم احتراماً أكبر ولطفاً أعظم، ولهذا فإن علينا جميعاً أن نكون دقيقين في تعبيراتنا وتصرفاتنا؛ حتى لا يؤذي بعضنا بعضاً من غير قصد.
    القاعدة الذهبية في هذا هي أن نخاطب الناس بالأسلوب الذي نحب أن يخاطبونا به، ولو أننا عملنا بهذه القاعدة لتخلصنا من كثير من مشكلاتنا الاجتماعية، وما أجمل قوله صلى الله عليه وسلم: [لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحبه لنفسه].
    الناس بفطرتهم يحتاجون حاجة ماسة إلى من يعترف بهم، ويقدرهم، ويثني عليهم، ويحفزهم ويهتم بهم، وقد قال أحدهم: (من الأساطير المتداولة: مكتوب على جبين كل إنسان: "أرجوك أعرني اهتمامك، ولا تمر بي غير آبه").
    إلقاء السلام على من نلقاه في طريقنا، والتبسم في وجهه، وسؤاله عن حاله، والاعتذار إليه عند الخطأ، والمسارعة إلى مساعدته في ساعة ضيق أو كرب، والثناء على أعماله الحسنة... كل ذلك من الأمور التي تعبر عن الاحترام والاهتمام.
    احذروا ـ يا بناتي وأبنائي ـ من التكبر على الآخرين وإهمالهم والاستخفاف بهم، وقد أحسن من قال: إن المتكبر مثل الصاعد في الجبل، يرى الناس صغاراً، ويرونه صغيراً!
    مثــل المعجـب فـي إعجـــابه .. مثل الواقف في رأس الجبل
    يبصر الناس صغارا وهو في .. أعين الناس صغيرا لم يزل
    كأني بالمتكبر ينشر معادلة الاحتقار المتبادل، على حين أن تعاليم ديننا توجهنا إلى أن ندعم قاعدة الاحترام المتبادل وقاعدة الاهتمام المشترك.
    نحن جمعياً في حاجة إلى أن ننمي في نفوسنا مشاعر (الاستحياء من الذات)؛ لأننا حينئذ سنقوم باحترام الناس وتقديرهم؛ وعلى رأسهم الأبوان والمعلمون وكبار السن، ومن لهم أيادٍ بيضاء في خدمة الناس والإحسان إليهم، وفي خدمة البلاد ورفعة شأنها، وقد قال صلى الله عليه وسلم: [ليس منا من لم يجل كبيرنا ويرحم صغيرنا، ويعرف لعالمنا قدره].
    وقال: [إن من إجلال الله إكرام ذي الشيبة المسلم، وحامل القرآن غير الغالي فيه، ولا الجافي عنه، وإكرام ذي السلطان المقسط].
    ماذا يعني هذا بالنسبة إلى أبنائي وبناتي؟
    إنها يعني الآتي:
    1 ـ من أراد منكم أن يكون محترماً جداً، فليعامل الناس على أساس قيم واحدة؛ لأن الشخص المهذب اللطيف الكريم، لا يستطيع أن يتلون في سلوكه، ولا أن يلقى الناس بوجوه متعددة، إنه يكرم الجميع، ويصبر على الجميع، ويحاول فهم الجميع، ويعمل على مساعدة الجميع، ولهذا فإنه محترم ومقدر من قبل الجميع.
    2 ـ احترام الناس يعني فيما يعنيه احترام اجتهاداتهم واختياراتهم وأذواقهم، ما دام ذلك في إطار المباح والمشروع.
    3 ـ حاولوا دائماً اختيار الكلمات والجمل المعبرة عن أصالتكم وترفعكم عن الدنايا، واهجروا الألفاظ السوقية التي يستخدمها الأشخاص غير المحترمين.
    4 ـ اعملوا دائماً على ألا تكونوا مصدر إزعاج لأحد، وألا تفاجئوا أحداً بمكروه، وتعلموا التأنق في التصرف، وطالعوا شيئاً من الكتب المؤلفة في ذلك.
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    كتاب: "50 شمعة لإضاءة دروبكم"
    د.عبدالكريم بكار
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-08-2017, 12:03 PM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)


    ميوعة الشباب.....
    لا تزال تؤذي مشاعرنا ومشاعر الرجولة مناظر بعض شباب أمتنا المستغربين الذين يكادون يذوبون رقة وأنوثة في لباسهم وطريقة كلامهم، وسلاسلهم المعلقة على صدورهم، وخواتمهم الموزعة على أصابع أيديهم، وأصواتهم المائلة إلى التأنث والرخاوة، والموسيقى الصاخبة التي تنبعث من سياراتهم، ومكالماتهم «الجوالية» المتكسرة التي تدل على أن وراء سماعة الجوال ما وراءها.

    لماذا هذه الميوعة؟
    ومن أين خرج هذا النوع من الشباب؟، وأين أقسام التربية وعلم النفس في جامعاتنا عن هذه الفئة التي تنحدر في أودية اللهو والتثني والميل إلى تقليد النساء؟؟ وهل هنالك دراسات تربوية درست هذه الظاهرة، وإذا كانت موجودة فأين هي، وأين إعلامنا وصحافتنا عن المناقشة الجادة لهذه التوجه المشين؟! كيف سلك الشاب هذه الطريق المنحرف عن الرجولة والشهامة؟!

    سؤال يوجه أول ما يوجه إلى الأسرة التي يعيش فيها هذا الشاب، فمما لا شك فيه أن في الأسرة خللاً أوجد هذا الاتجاه «المعاكس» لقيم الرجولة، وملامح الشخصية المسلمة المستقيمة، فالأبوان إن كانا موجودين يحتاجان إلى وقفة حاسمة للمناقشة، فلربما كانا يعانيان من خلل جعلهما يرضيان بهذا التوجه للأبناء، وهذا الخلل قد يكون سلوكياً، وقد يكون حاجة وفقراً، وقد يكون انحرافاً فكرياً، وقد يكون انشغالاً بمشاغل الحياة، أو بالثروة والمال، أو بالترحال والأسفار.

    ما زلت أذكر رجلاً جاراً لأحد المساجد، زرته بعد إحدى الصلوات بإلحاح منه ومن إمام المسجد، وحينما جلسنا في مجلسه دخل علينا ابن له في الثانية عشرة من عمره، ولم يسلم بل جاء وجلس بجوار والده وقد آذى أعضاء جسده بملابس ضيقة جداً، لها ألوان براقة لا تصلح إلا للبنات، وحينما حدثته قائلاً: لماذا لم تسلِّم؟ ضحك ضحكة ذابلة مائعة ولم يتكلَّم، وكان أبوه يتحدث معنا دون أن يلتفت إلى جهة ابنه.

    وحينما استقر بنا المجلس قليلاً دخلت علينا ابنة للرجل في مثل عمر أخيها، وهالني ما رأيته من ملابس قصيرة جداً، ضيقة جداً، وحالة مؤسفة من الاسترخاء واللامبالاة وجلست بجوار والدها من الجهة الأخرى، وكانت «قَصَّةُ» شعرها قد قرَّبت شكلها من شكل أخيها، كما كانت حالة ملابس أخيها قد قربت شكله من شكلها، والأب لا يلتفت إلى شيء من ذلك، فالأمر عنده - كما بدا لي - أهون من أن يلفت النظر.

    ولم أترك هذه الحالة تمرُّ، بل تحدثت مع الرجل بما يستدعيه المقام من الأدب والهدوء في حالة ابنه وبنته، ورأيت وجهه يتغير، وشعرت بأن حركته في مكانه قد كثرت، مما دلني على قدر لا بأس به من التضايق في نفسه، ولكنه تمالك وتماسك وقال: هؤلاء أطفال «دعهم يستمتعون في الحياة بدون عقد».

    وطال الحديث بيني وبين الرجل، وقد انفرجت أسارير وجهه للحوار، بعد تلك الموجة من التضايق، وسمعت منه كلاماً كثيراً خطيراً عن التربية والتوجيه، يدل على مفهوم خاطئ بل «مدمِّر» لمعنى الحرية الشخصية، ولمعنى التقدم والتطور، ومعنى النصيحة والتوجيه.

    لقد كان الرجل الخمسيني مقتنعاً بتلك الحالة «التربوية» لأولاده، بل إنه ظل يدافع عن سلامة رأيه، ويؤيد كلامه بسرد شواهد وأمثلة من رحلاته الكثيرة إلى أنحاء العالم، وذكر لي أنه حينما سافر إلى لندن في صيف ذلك العام، أدخل ابنه وابنته إلى مدرسة نصرانية راقية لتعليم اللغة، والسباحة، والعزف على بعض الآلات الموسيقية، وتحدث عن ضرورة إزالة آثار العقد الاجتماعية والتوجيهية عن أبنائنا وتربيتنا حتى لا «نكسر خواطرهم» كما قال. ثم خرجنا بعد جلسة عاصفة من الحوار.

    هذا نموذج رأيته بعيني، فهل يوجد في المجتمع من أمثاله من يمكن أن يشكلوا ظاهرة تربوية؟! وإذا كانوا موجودين فما العلاج؟! هذه النماذج «المائعة» سوف تُرسخ التخلف الذي تعيشه الأمة المسلمة، وسوف تُمكن الأعداء من تنفيذ خططهم بأقل الجهد والعناء، فهل عندنا شعور بذلك؟

    وما الحل يا أولي الألباب. لقد صدق الشاعر العربي حين قال متعجبا:
    وما عَجَبٌ أن النساء ترجَّلَتْ *** ولكنَّ تأنيثَ الرجال عُجَابُ
    د.عبدالرحمن العشماوي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-08-2017, 12:03 PM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)

    هل "الواتس أب" أهم من أبنائنا ؟
    مقالات كثيرة كتبت في القديم القريب حول تدخل الخدم في تربية الأبناء، بعدما انتشر الخدم في بيوتنا، ومقالات قبلها كتبت حول عمل المرأة وانصرافها عن تربية أبنائها، أو انشغال الأب وعدم متابعة أبنائه، واليوم صرنا لا نتكلم عن الخدم ولا عن العمل والإهمال التربوي، وإنما صار اهتمام الوالدين معلقاً بوسائط التواصل الاجتماعي، حتى انصرف الوالدان عن الاهتمام بأولادهما والانشغال بتربيتهم وحسن توجيههم.

    فكثير من الآباء والأمهات انشغلوا بوسائل التواصل المجانية مثل "الواتس أب، التانجو، الفايبر، السكايب"، أو بشبكات التواصل الاجتماعية مثل "إنستجرام، تويتر، الكيك، الفيس"، ولعل أكثر ما يأخذ وقت الوالدين اليوم "الواتس أب" و"الإنستجرام"، حتى صار هذا الجيل يوصف بجيل "الرقبة المنحنية" من كثرة انحناء الرأس على الهواتف الذكية، وصار "الواتس أب" اليوم يدير أوقاتنا، حتى أفقدنا الإحساس بطعم الحياة والتأمل بالطبيعة، والتفكر بمجريات الأحداث والتركيز على الأهداف والاستمرار بالإنجاز، فصار همّ الواحد منا اليوم نقل الأخبار والأحداث التي من حوله، أكثر من أن يتفاعل مع الحدث الذي أمامه، فلو رأى حادث اصطدام بين سيارتين يكون أول ما يفكر به نشر الخبر قبل أن يفكر ويبادر بمساعدة المصابين، بل وقد تجد شخصاً جالساً في غرفة العناية المركزة بقرب أبيه أو أمه في لحظات حياتهما الأخيرة، ويكون مشغولاً بنقل أخباره من خلال هذه الوسائل، أكثر من انشغاله بالدعاء لهما أو الاهتمام بهما، وقد تجد أطفالاً يسرحون ويمرحون في البيت من غير توجيه وتربية، بينما تكون أمهم في غرفة نومها ترسل الصور أو مقاطع الفيديو، وأبوهم مشغولاً بإرسال الطرائف والنكت لأحبابه.

    بعض الآباء والأمهات يشتكون من انشغال أبنائهم بوسائل التكنولوجيا، ولو راقبوا أنفسهم لوجدوا أنهم مشغولون بهذه الوسائل أكثر من انشغال أبنائهم بالتكنولوجيا، حتى صرنا في زمن يحق لنا أن نصف أبناءنا بأنهم "أيتام التكنولوجيا"، فصار التعلق بالهواتف الذكية سمة العصر، وأذكر أنه في يوم من الأيام قالت لي امرأة: أمنيتي في الحياة أن أكون هاتفاً ذكياً حتى يمسكني زوجي وأبنائي طوال اليوم، فابتسمت من تعبيرها هذا في وصف الحالة التي نعيشها، ورجل من يومين كان يشتكي لي من شدة تعلق زوجته بصديقاتها بـ"الواتس أب"، وبنشر أخبارها عن طريق "الإنستجرام"، وكل ذلك على حساب الاهتمام بالبيت وتربية الأبناء ومتابعة دروسهم.

    ومن شدة تعلق الوالدين بالتكنولوجيا السريعة والهواتف الذكية صاروا يريدون أن يعالجوا مشكلاتهم التربوية بنفس إيقاع التكنولوجيا السريع، ويحسبون أن المشكلات التربوية مثل تسخين الطعام بالمايكروويف تعالج بشكل سريع وبجلسة واحدة أو توجيه واحد، إن "التربية الميكروفية" هذه يستحيل تحقيقها، لأن الإنسان ليس آلة أو ماكينة، وإنما يحتاج لصبر وتكرار توجيه ودقة متابعة، ومرونة في التعامل معه من أجل تقويم سلوكه وحسن تربيته.

    لقد فقد الوالدان اليوم السيطرة على تربية أولادهما في الطعام واللباس والأخلاق والمهارات، بسبب كثرة انشغالهما بأنفسهما والتكنولوجيا التي بين أيديهما، وصار الأولاد يعانون من السمنة وسوء التغذية وفقدان الشهية، وكثرة الأمراض النفسية والعنف بسبب انصراف الوالدين عن الاهتمام بهم، على حساب "الواتس أب" الذي يتداول يومياً ما لا يقل عن 27 مليار رسالة، حتى صار مكاناً خصباً للفضائح، وكشف الأسرار والتهديدات والطلاقات، وإخراج كل العواطف المكبوتة ورؤية المشاهد الإباحية.

    ومن يومين تحدثت لجمهور الكيك حول موضوع "أمي وأبي أونلاين online"، وأغلب المتابعين من شريحة الشباب والفتيات، وقلت لهم: إن الوالدين صاروا "أونلاين" مع أصدقائهما وعلاقاتهما أكثر من أولادهما، ثم قلت لهم مازحاً: أما مع أولادهما فهم "أوفلاين ofline"، وخلال ساعات قليلة حاز الموضوع على أكثر من 4000 إعجاب، وأكثر من 100 تعليق من الأبناء والبنات، ولفت نظري بعض التعليقات على هذا الموضوع مثل: قال الأول: "هم كانوا يقولون لنا: أتركوا الجوال والحين صاروا زيّنا"، وقال الثاني: "حتى خدامنا صاروا مثل أبونا وأمنا"، وقال الثالث: "أمي تركت الاهتمام بنا وببرامجها التلفزيونية وصارت 24 على الواتس أب"، وقال الرابع: "وأبوي عنده صديقات وعلاقات وهو مدمن على الواتس أب"، وقالت الخامسة: "أمي مشغولة بالواتس أب، وأبوي بالسفرات والاستراحات".

    نحن لسنا ضد استخدام وسائل التواصل أو تكنولوجيا الاتصال، ولكننا مع تحديد الأولويات في الحياة الاجتماعية، وأكبر أولوية هي بناء أسرة مستقرة وسعيدة ومترابطة، وهذا الهدف لا يأتي إلا بالاهتمام التربوي والحوار وإشاعة الحب، وهذه الثلاثية تحتاج لوقت حتى تتأسس بالأسرة.

    وأختم بتعليق من أحد الآباء بأنه اقترح على عائلته أن يخصص يوماً من غير استخدام الهواتف الذكية، وقد نجح كما يقول بتطبيق هذه التجربة، ولكن المهم ألا يكون "الواتس أب" أكثر أهمية من أولادنا
    د. جاسم المطوع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-08-2017, 12:04 PM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)


    أعظم أمنية.....
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه، وبعد:
    إخوة الإيمان: الْأُمْنِيَةُ وَالْأَمَانِي هَاجِسٌ لَا يَنْفَكُّ عَنِ النَّفْسِ الْبَشَرِيَّةِ، فَمَا مِنْ عَبْدٍ إِلَّا وَقَدْ طَافَ فِي خَيَالِهِ أَلْوَانٌ مِنَ الْأَمَانِي، وَكَمَا يَنْشُدُ الْمَرْءُ فِي دُنْيَاهُ لِطُمُوحَاتٍ، كَذَلِكَ يَتَطَلَّعُ فِي أُخْرَاهُ لِأُمْنِيَاتٍ، وَمِنْ أَعْظَمِ الْأَمَانِي الْأُخْرَوِيَّةِ الَّتِي تَتُوقُ لَهَا الْأَرْوَاحُ، وَتَطِيرُ لَهَا الْقُلُوبُ: مُرَافَقَةُ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.
    تِلْكَ الْأُمْنِيَةُ الَّتِي تَصْغُرُ دُونَهَا كُلُّ أُمْنِيَةٍ، وَالْغَايَةُ الَّتِي تَتَضَاءَلُ بَعْدَهَا كُلُّ غَايَةٍ؛ مُرَافَقَةُ الْحَبِيبِ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - فِي الْآخِرَةِ، نِهَايَةٌ تَمْتَدُّ نَحْوَهَا الْأَعْنَاقُ، وَعَيْشٌ تَهْفُو لَهُ الْقُلُوبُ واَلْأَشْوَاقُ.

    إِنَّهَا لَيْسَتْ مُرَافَقَةَ وَزِيرٍ أَوْ أَمِيرٍ أَوْ مَلِكٍ مِنَ الْمُلُوكِ، إِنَّهَا مُرَافَقَةٌ لَا يُعَكِّرُهَا إِذْلَالٌ، وَلَا يُكَدِّرُهَا زَوَالٌ، بَلْ هِيَ مُرَافَقَةٌ سَرْمَدِيَّةٌ دَائِمَةٌ فِي جَنَّاتٍ وَنَهَرٍ، عِنْدَ مَلِيكٍ مُقْتَدِرٍ، فَيَا سَعَادَةَ مَنْ حَازَهَا! وَيَا هَنَاءَ مَنْ نَالَهَا!.
    ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ، مَنْ كَانَ رَفِيقًا لِلنَّبِيِّ الْكَرِيمِ فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ.ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ، مَنْ كَانَ جَلِيسُهُ صَفِيَّ اللهِ وَحَبِيبَهُ، وَنَبِيَّهُ وَخَلِيلَهُ.
    ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ، مَنْ كَانَ نِديمُهُ سَيْدَ وَلَدِ آدَمَ، وَأَوَّلَ مَنْ تَنْشَقُّ عَنْهُ الْأَرْضُ، وَأَوَّلَ مَنْ تُفَتَّحُ لَهُ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ.
    مُرَافَقَةُ النَّبِيِّ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - فِي الْآخِرَةِ أُمْنِيَةٌ دَعَا بِهَا الصَّالِحُونَ، وَسَعَى لَهَا الْعَامِلُونَ.
    كَمْ تَرَقْرَقَتْ لِأَجْلِهَا الدُّمُوعُ عَلَى الْمَحَاجِرِ! وَكَمَ تَلَجْلَجَتْ طَلَبًا لَهَا الدَّعَوَاتُ فِي الْحَنَاجِرِ!

    يَدْخُلُ النَّبِيُّ - صَلَّى اللهُ عَلَيْه وَسَلَّمَ - مَسْجِدَهُ، وَقَدْ أَسْدَلَ اللَّيْلَ سُدُولَهُ، فَيَرَى عَبْدَاللهِ بْنَ مَسْعُودٍ وَاقِفًا يُنَاجِي رَبَّهُ، فَإِذَا هُوَ يَسْمَعُ مِنْ دُعَائِهِ: "اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ إِيمَانًا لَا يَرْتَدُّ، وَنَعِيمًا لَا يَنْفَذُ، وُمُرَافَقَةَ مُحَمَّدٍ فِي أَعْلَى الْخُلْدِ".
    يَا طُلَّابَ الْجَنَّةِ: الْجَنَّةُ مَنَازِلُ وَدَرَجَاتٌ، بِحَسَبِ أَعْمَالِ أَهْلِهَا وَسَعْيِهِمْ؛ كَمَا قَالَ سُبْحَانَهُ: {وَلِكُلٍّ دَرَجَاتٌ مِمَّا عَمِلُوا} [الأنعام: 132]، وَفِي الْحَدِيثِ عِنْدَ أَحْمَدَ: "الْجَنَّةُ مَاِئةُ دَرَجَةٍ مَا بَيْنَ كُلِّ دَرَجَتَيْنِ مَسِيرَةُ مَائَةِ عَامٍ".
    وَنَبِيُّنَا - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - فِي أَعْلَى جِنَانِهَا، فِي جَنَّةِ الْفِرْدَوْسِ تَحْتَ عَرْشِ الرَّحْمَنِ، فَمَنْ رَافَقَهُ نَبِيُّهُ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - فَإِنَّمَا هُوَ يَتَنَعَّمُ مَعَ نَعِيمِ مُرَافِقِيهِ بِنَعِيمِ جَنَّةِ الْفِرْدَوْسِ، وَالَّتِي مِنْهَا تُفَجَّرُ أَنْهَارُ الْجَنَّةِ الْأَرْبَعَةُ.
    يَا أَحْبَابَ مُحَمَّدٍ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -: مَنْ مِنَّا لَا يَتَمَنَّى مُرَافَقَتَهُ؟ مَنْ مِنَّا لَا يَتَمَنَّى أَنْ يَكْحَلَ عَيْنَيْهِ بِرُؤْيَةِ خَيْرِ الْبَشَرِ، فِي جَنَّاتٍ وَنَهَرٍ، لَكِنَّ الْأَمَانِي وَحْدَهَا بِلَا عَمَلٍ إِفْلَاسٌ، وَمَا نَيْلُ الْمَطَالِبِ بِالتَّمَنِّيِ.

    فَيَا مَنْ تاَقَتْ نَفْسُهُ لمُرَافَقَةِ خَيْرِ الْوَرَى، وَيَا مَنْ مَنَّى نَفْسَهُ بِالْجُلُوسِ مَعَ خَيْرِ مَنْ وَطِئَ الثَّرَى، أَبْشِرْ أُخِي، فَالطَّرِيقُ سَهْلٌ، وَالسَّبِيلُ مَيْسُورٌ، فَأَعْمَالٌ صَالِحَاتٌ، وَخِصَالٌ وَقُرُبَاتٌ يَصِلُ بِهَا الْمَرْءُ إِلَى هَذَهِ الْمَنْزِلَةِ الْغَالِيَةِ وَالْمَحِلَّةِ الْعَالِيةِ، فَاسْتَمْسِكْ بِهَا، وَدَاوِمْ عَلَيْهَا، وَإِنَّهَا لَيَسِيرَةٌ عَلَى مَنْ يَسْرَّهَا اللهُ عَلَيْهِ.
    مِنَ الْأَعْمَالِ الصَّالِحَاتِ الَّتِي وُعِدَ أَهْلُهَا بِمُرَافَقَةِ النَّبِيِّ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - فِي الجَنَّةِ كَثْرَةُ السُّجُودِ للهِ رَبِّ العَالَمِينَ.
    الإِكْثَارُ مِنَ السُّجُودِ فِي صَلاَةِ النَّوافِلِ، أَوْ فِي سُجُودِ الشُّكْرِ أَوْ سُجُودِ التِّلاوَةِ؛ "إنَّكَ لاَ تَسْجُدُ للهِ سَجْدَةً إِلاَّ رَفَعَكَ اللهُ بِهَا دَرَجَةً، وَحَطَّ عَنْكَ بِهَا خَطِيئَةً" (أَخْرَجَهُ مُسْلِمٌ).
    يُحَدِّثُنَا رَبِيعَةُ بْنُ كَعْبٍ الأَسْلَمِيُّ - رَضِيَ اللهُ عَنْهُ - عَنْ هَذَا الوَعْدِ الصَّادِقِ، فَيَقُولُ: كُنْتُ أَبِيتُ عِنْدَ رَسُولِ اللهِ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - فَأَتَيْتُهُ بِوُضُوئِهِ وَحَاجَتِهِ، فَقَالَ لِي: "سَلْ يَا رَبِيعَةُ"، فَقُلْتُ:" أَسْأَلُكَ مُرَافَقَتَكَ فِي الجَنَّة" فَقَالَ: "أَوَ غَيْرَ ذَلِكَ"؟ قُلْتُ: هُوَ ذَاكَ، قَالَ: "فَأَعِنِّي عَلَى نَفْسِكَ بِكَثْرَةِ السُّجُودِ".

    أيها المُشْتَاقُ لِمُرَافَقَةِ حَبِيبِهِ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْزَمْ كَفَالَةَ الأَيْتَامِ، اِمْسَحْ عَلَى رُؤُوسِهِمْ، كَفْكِفْ دُمُوعَهُمْ، تَوَلَّ كُلَّ شُؤُونِهِمْ وَأُمُورِهِمْ، وَانْتَظِرْ وَعْدَ نَبِيِّكَ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - حِينَ قَالَ: "أَنَا وَكَافِلُ اليَتِيمِ كَهَاتَيْنِ فِي الجَنَّةِ، وَضَمَّ بَيْنَ أَصَابِعِهِ"(أَخْرَجَهُ البُخَارِيُّ).
    وَعِنْدَ مُسْلِمٍ: "كَافِلُ اليَتِيمِ لَهُ أَوْ لِغَيْرِهِ أَنَا وَهُوَ كَهَاتَيْنِ فِي الجَنَّةِ"، وَمَعْنَى: "لَهُ أَوْ لِغَيْرِهِ"، أَيْ: سَوَاءٌ كَانَ الْيَتِيمُ قَرِيبًا مِنْهُ؛ كَالْجَدِّ مَثَلاً يَكْفُلُ حَفِيدَهُ، أَوِ الأَخِ يَكْفُلُ أَخَاهُ، أَوْ كَانَ لاَ قَرَابَةَ بَيْنَهُ وَبَيْنَ اليَتِيمِ، فَإِنَّهُ يَحوزُ هَذَا الأَجْرُ العَظِيمُ.
    مُرَافَقَةُ النَّبِيِّ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - فِي الآخِرَةِ تُزَفُّ إِلَى كُلِّ عَامِلٍ جَعَلَ لِسَانَهُ لَهَّاجًا بِالصَّلاَةِ عَلَى النَّبِيِّ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَدْ تَرَطَّبَ لِسَانُهُ بِكَثْرَةِ الصَّلاةِ عَلَيْهِ، رَوَى التِّرْمِذِيُّ فِي سُنَّتِهِ وَصَحَّحَهُ ابْنُ حِبَّانَ مِنْ حَدِيثِ ابْنِ مَسْعُودٍ - رَضِيَ اللهُ عَنْهُ - أَنَّ النَّبِيَّ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ – قَالَ: "إِنَّ أَوْلَى النَّاسِ بِي يَوْمَ القِيَامَةِ أَكْثَرُهُمْ عَلَيَّ صَلاَةً"، وَزَادَ البَيْهَقِيُّ فِي سُنَنِهِ: "فَمَنْ كَانَ أَكْثَرَهُمْ عَلَيَّ صَلاَةً كَانَ أَقْرَبَهُمْ مِنِّي مَجْلِسًا"،( قَالَ ابْنُ حَجَرٍ: سَنَدُهُ لاَ بَأْسَ بِهِ).

    إِخْوَةَ الْإِيمَانِ: وَأَحَقُّ النَّاسِ بِمُرَافَقَةِ الْحَبِيبِ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - هُمُ أُولَئِكَ الرِّجَالُ الَّذِينَ حَسُنَتْ أَخْلَاقُهُمْ، وَطَابَ سُلُوكُهُمْ، فَتَبَوَّأ مِنَ الْقُلُوبِ مَحَلاَّ، وَمِنَ الْجَنَّاتِ نُزُلاً.
    يُحَدِّثُنَا نَبِيُّنَا - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - عَنْ هَذَا الْفَضْلِ فَيَقُولُ: "إِنَّ مِنْ أَحَبِّكُمْ إِلَيَّ وَأَقْرَبِكُمْ مِنِّي مَجْلِسًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ، أَحَاسِنَكُمْ أَخْلَاقًا"(رَوَاهُ التِّرْمِذِيُّ، وَحَسَّنَهُ الْأَلْبَانِيُّ).
    عِبَادَ اللهِ: وَمِنْ أَسْبَابِ مُرَافَقَةِ سَيْدِ وَلَدِ آدم فِي أَعْلَى الْجِنَانِ:رِعَايَةُ الْبَنَاتِ وَالْأَخَوَاتِ،وَتَرْبِيَتُهُنَّ،وَالْإِحْسَانُ إِلَيْهِنَّ، فَدِينُنَا قَدَ جَعَلَ لِلْأُنْثَى مِنَ الْفَضَائِلِ وَالْأَجْرِ مَا لَيْسَ لِلذَّكَرِ وَكِلَاهُمَا هِبَةٌ مِنَ اللهِ.
    وَفِي مُحْكَمِ التَّنْزِيلِ قَدَّمَ سُبْحَانَهُ هِبَةَ الإِنَاثِ؛ {لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ يَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ إِنَاثًا وَيَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ الذُّكُورَ}(الشورى: 49).
    قَالَ بَعْضُ السَّلَفِ: "الْبُنُوَّةُ نِعْمَةٌ، وَالْبَنَاتُ حَسَنَاتٌ، وَاللهُ يُحَاسِبُ عَلَى النِّعْمَةِ وَيُجَازِي عَلَى الْحَسَنَاتِ".
    فَيَا عَائِلاً لِلْبَنَاتِ، أَبْشِرْ بِصُحْبَةِ الْمُصْطَفَى الْمُخْتَارِ، وَاسْتَبْشِرْ بِالْجَنَّةِ دَارِ الْأَبْرَارِ، وَابْتَهِجْ بِحِجَابٍ مِنَ النَّارِ.
    قَالَ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -: "مَنْ عَالَ جَارِيتَيْنِ حَتَّى تَبْلُغَا جَاءَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَنَا وَهُوَ وَضَمَّ بَيْنَ أَصَابِعِهِ" رَوَاهُ مُسْلِمٌ.
    وَعِنْدَ أَحْمَدَ وَصَحَّحَهُ ابْنُ حِبَّانَ: "مَنْ عَالَ ابْنَتَيْنِ أَوْ ثَلَاثَ بَنَاتٍ أَوْ أُخْتَيْنِ أَوْ ثَلَاثَ أَخَوَاتٍ حَتَّى يَمُتْنَ أَوْ يَمُوتَ عَنْهُنَّ، كُنْتُ أَنَا وَهُوَ كَهَاتَيْنِ فِي الْجَنَّةِ"، وَأَشَارَ بِأَصْبَعَيْهِ السَّبَّابَةِ وَالْوُسْطَى.
    وَالرِّعَايَةُ - عِبَادَ اللهِ - أَوْسَعُ مِنْ مُجَرَّدِ الْإِنْفَاقِ، الرِّعَايَةُ تَرْبِيَةٌ وَعِنَايَةٌ، الرِّعَايَةُ تَعْنِي اسْتِصْلَاحَهَا بِالْإِيمَانِ، وَغَرْسَ التَّقْوَى فِي قَلْبِهَا وَتَهْذِيبِهَا عَلَى الْأَخْلَاقِ مِنَ الْحَيَاءِ وَالْحِشْمَةِ وَالسَّتْرِ.
    الرِّعَايَةُ تَعْنِي مُجَافَاةَ مَسَالِكِ الانْحِرَافِ عَنِ الْبِنْتِ، وَسَدَّ أَبْوَابِ الشَّرِّ عَنْهَا، وَمَلْءَ وَقْتِهَا بِالنَّافِعِ الْمُفِيدِ.
    الرِّعَايَةُ تَعْنِي حِفْظَهَا وَصِيَانَتَهَا حَيِيَّةً كَرِيمَةً فِي بَيْتِ وَالِدِهَا أَوَّلاً، ثُمَّ اخْتِيَارَ الزَّوْجِ الصَّالِحِ لَهَا ثَانِيًا، ذِي الدِّينِ وَالْأَمَانَةِ وَالْخُلُقِ؛ لِتَعِيشَ مَعَهُ بَقِيَّةَ حَيَاتِهَا.
    وفِي مُحْكَمِ التَّنْزِيلِ أَمَرَنَا الْمَوْلَى سُبْحَانَهُ بِالْعَمَلِ عَلَى اسْتِخْلَاصِ الْأَوْلَادِ مِنْ نَارٍ تَلَظَّى فَقَالَ: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ} (التحريم: 6). قَالَ عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ: "عَلِّمُوهُمْ وَأَدِّبُوهُمْ".

    وَمِنَ الْأَعْمَالِ الَّتِي يُدْرِكُ بِهَا الْعَبْدُ مُرَافَقَةَ نَبِيِّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: مَحَبَّتُهُ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَحَبَّةً صَادِقَةً مِنَ الْقَلْبِ.
    هَا هُوَ رَجُلٌ مِنْ صَحَابَةِ النَّبِيِّ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - لَيْسَ مِنَ السَّابِقِينَ الْأَوَّلِينَ، وَلَا مِنْ أَهْلِ الْمَوَاقِفِ الْمَذْكُورَةِ، وَلَا مِنْ أَهْلِ التَّحَنُّثِ وَالْعِبَادَةِ، بَلْ هُوَ مِنْ عَامَّةِ النَّاسِ، لَكِنْ لَهُ قَلْبٌ يَخْفِقُ بِحُبِّ رَسُولِ اللهِ، لَقِيَ هَذَا الرَّجُلُ رَسُولَ اللهِ عِنْدَ سُدَّةِ الْمَسْجِدِ - أَيْ: ظِلَالِ بَابِ الْمَسْجِدِ - فَقَالَ لَهُ: يَا رَسُولَ اللهِ، مَتَّى السَّاعَةُ؟ فَقَالَ رَسُولُ اللهِ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -: "وَمَا أعْدَدْتَ لَهَا"؟، فَكَأَنَّ الرَّجُلَ اسْتَكَانَ، ثُمَّ قَالَ يَا رَسُولَ اللهِ، مَا أَعْدَدَتُ لَهَا كَبِيرَ صَلَاةٍ وَلَا صِيَامٍ وَلَا صَدَقَةٍ، وَلَكِنِّي أَحِبُّ اللهَ وَرَسُولَهُ، فَقَالَ - عَلَيْهِ الصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ -: "فَأَنْتَ مَعَ مَنْ أَحْبَبْتَ".
    وَكَانَتْ هَذِهِ الْعِبَارَةُ: "فَأَنْتَ مَعَ مَنْ أَحْبَبْتَ" كَالْبُشْرَى زُفَّتْ لِلصَّحَابَةِ - رضِيَ اللهُ عَنْهُمْ - حَتَّى قَالَ أَنَسُ بْنُ مَالِكٍ: فَمَا فَرِحْنَا بَعْدَ الْإِسْلَامِ فَرَحًا أَشَّدَّ مِنْ قَوْلِ الَّنِبِّي - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -: "فَإِنَّكَ مَعَ مَنْ أَحْبَبْتَ"!
    وَمحْبَةُ رَسُولِ اللهِ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - شَامِلَةٌ لِمَحَبَّةِ ذَاتِهِ، وَمَحَبَّةِ شَرِيعَتِهِ وَسُنَّتِهِ وَأَمْرِهِ، مَعَ بُغْضِ كُلِّ شَيْءٍ أَبْغَضَهُ، أَوْ تَبَرَّأَ مِنْهُ.
    فَالْمَحَبَّةُ لَيْسَتْ شُعُورًا دَاخِلِيًّا مَيَّالاً مُنْفَكًّا عَنِ الْقَوْلِ وَالْعَمَلِ.
    وَاللهِ وَاللهِ مَا أَحَبَّ رَسُولَ اللهِ مَنْ نَاكَفَ شَرْعَهُ، وَاسْتَهْزَأَ بِدِينِهِ، وَاسْتَخَفَّ بِسُنَّتِهِ.
    مَا صَدَقَ فِي حُبِّ رَسُولِ اللهِ مَنْ كَانَ بَارِدًا فِي شُعُورِهِ، لَا يَغَارُ عَلَى سُنَّتِهِ حِينَ تُنْتَهَكُ، وَلَا مِنْ هَدْيِهِ حِينَ يُسَفَّهُ.
    الْمَحَبَّةُ الصَّادِقَةُ لَهَا عَلَامَاتٌ وَبَرَاهِينُ تَدُلُّ عَلَيْهَا، وَعَلَامَةُ مَحَبَّةِ رَسُولِ اللهِ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - اتِّبَاعُهُ وَطَاعَتُهُ.
    لَوْ كَانَ حُبُّكَ صَادِقًا لَأَطْعَتَهُ *** إِنَّ الْمُحِبَّ لِمَنْ يُحِبُّ مُطِيعُ
    فَيَا كُلَّ مُحِبٍّ لِرَسُولِ اللهِ، وَيَرْجُو مُرَافَقَتَهَ هُنَاكَ، اعْلَمْ وَفَّقَكَ اللهُ لِكُلِّ خَيْرٍ: أَنَّ طَاعَةَ الرَّسُولِ هِيَ جَامِعُ الْأَعْمَالِ لِإِدْرَاكِ هَذَا الْمَنَالِ.
    يَقُولُ اللهُ سُبْحَانَهُ وَاعِدًا وَمُؤَكِّدًا: {وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُولَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا * ذَلِكَ الْفَضْلُ مِنَ اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ عَلِيمًا} (النساء: 69- 70) قَالَ ابْنُ كَثِيرٍ: "أَيْ يَجْعَلُهُ مُرَافِقًا لِلْأَنْبِيَاءِ، ثُمَّ لِمَنْ بَعْدَهُمْ فِي الرُّتْبَةِ وَهُمُ الصِّدِّيقُونَ ثُمَّ الشُّهَدَاءُ ثُمَّ عُمُومُ الْمُؤْمِنِينَ وَهُمُ الصَّالِحُونَ".
    وَقَالَ الْقُرْطِبِيُّ: "أَيْ هُوَ مَعَهُمْ فِي دَارٍ وَاحِدَةٍ وَنَعِيمٍ وَاحِدٍ، يَسْتَمْتِعُونَ بِرُؤْيَتِهِمْ وَالْحُضُورِ مَعَهمْ".
    الَّلهُمَّ يَا حَيُّ يَا قَيُّومُ، يَا ذَا الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ، يَا سَمِيعَ الدُّعَاءِ، يَا وَاسِعَ الْعَطَاءِ، نَسْأَلُكَ إِيمَانًا لَا يَرْتَدُّ، وَنَعِيمًا لَا يَنْفَذُ، وَعَمَلاً صَالِحًا لَا يُرَدُّ، وَمُرَافَقَةَ نَبِيِّنَا - صَلَّى اللهُ عَلِيْهِ وَسَلَّمَ - فِي أَعْلَى جَنَّة الْخُلْدِ.
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    ملتقى الخطباء-بتصرف يسير جدا
    د. إبراهيم بن صالح العجلان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-08-2017, 12:05 PM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)

    أنت غني ولست فقيرا....
    يقول -صلى الله عليه وسلم-: "انظروا إلى من أسفلَ منكم، ولا تنظروا إلى مَن فوقكم، فهو أجدر أن لا تزدروا نعمة الله عليكم" (أخرجه مسلم). هذه لفتة عظيمة، وفكرة قويمة، وتوجيه سديد، ورأي رشيد.
    إننا حينما ننظر إلى أحوال الناس، نجد أن أكثرهم قد أصيب بإحباط، وعاش في قلق، وتلظَّى في نكد، وبقي في شقاء؛ وما ذاك إلا بسبب نظرهم إلى مَن هم فوقهم، وتطلّعهم إلى ما بأيدي غيرهم، وظنهم أن أولئك هم السعداء بما في أيديهم، وأنهم هم الأشقياء المعدمون، فينعكس ذلك في نفوسهم، ويقلل من شكرهم لربهم، ومعرفتهم بأنفسهم، ويؤثر في حياتهم، ويثبط من سيرهم.
    وإن الإنسان يستطيع أن يعيش سعيدا، ويحيا غنيا، ولو لم يكن لديه شيء من مباهج الحياة وزينتها؛ فالسعادة سعادة القلب، والبهجة بهجة النفس، وتمام النعمة في الدين، وكمال المنة بالإيمان، والسرور بالحياة هو بحسن النظر إليها، وفنِّ التعايش معها، وأن يرضى المرء بالقليل، ويشكر على الكثير، ولا يتيه فرحا بموجود، ولا يموت أسى على مفقود، وما من أحد إلا ولله عليه منة، وله عليه نعمة، قال سبحانه: {قُلْ هُوَ الَّذِي أَنْشَأَكُمْ وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ قَلِيلًا مَا تَشْكُرُونَ} (الملك:23)، {أَلَمْ نَجْعَلْ لَهُ عَيْنَيْنِ * وَلِسَانًا وَشَفَتَيْنِ * وَهَدَيْنَاهُ النَّجْدَيْنِ} (البلد:8-10).
    فليعلم المرء، مهما كان مكانه، ومهما قل إمكانه، أن نِعم الباري عليه عظيمة، ومِنن المولى عليه جسيمة، قال تعالى: {وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَتَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا إِنَّ الْإِنْسَانَ لَظَلُومٌ كَفَّارٌ} (إبراهيم:34).

    أليس من السعادة أن ينطلق المرء من بيته مُعافَىً في جسده، سليما في عقله، متمتعا بجوارحه، يسعد باستنشاق الهواء العليل، وشم الزهور العبقة، والروائح الطيبة؟ يسعد بالنظر إلى الشمس، وتأمُّل أشعتها الذهبية، بمنظر إشراقها، ومنظر غروبها؛ يسعد بانطلاق لسانه، وقدرته على الكلام، وتحدثه مع الآخرين، وإفصاحه عن حاجته، وإبانته عن مكنونه، وتعبيره عما يجيش في صدره؛ يسعد بسماع الأصوات الجميلة والأحاديث المختلفة؛ يلتقط ترانيم الأذان، ويتذوق حلاوة القرآن.
    يسعد بقدميه السليمتين، ويديه القويتين، يسعد بحسن تفكيره، ورجاحة عقله، وروعة أدائه، يسعد بتأمل الطبيعة الغناء، والمناظر الساحرة، بالطيور المغردة، بالشمس المشرقة، بالبدر المنير، بالنجوم الساحرة، بالجبال الشاهقة، بالأنهار الجارية، بالمروج الخضراء، بالحيوانات العديدة، والمخلوقات المتنوعة.
    يسعد بأولاده، ببناته، بإخوانه، بأخواته، بزوجته، بأمه، بأبيه بأقاربه، أليست هذه كلها سعادة، وجميعها سرورا؟!.

    إنك تمتلك الملايين المملينة، ولكن لا تشعر بذلك، فإذا أردت أن تشعر به فانظُرْ إلى بصَرك، هل تبيعه بملايين الريالات؟ وهل تبيع ساقيك بملايين الريالات؟ وهل تبيع سمعَكَ بملايين الريالات؟ وهل تبيع يديك بملايين الريالات؟ وهل تبيع أبناءك أو عائلتك بملايين الريالات؟ وهل تبيع جهازك الهضمي، أو لسانك، أو قلبك السليم بملايين الريالات؟ كلا، لن تفعل ذلك! إذاً، أنت تملك ما يساوي ملايين الريالات، بل بلايين الريالات، فأنتَ غنيٌّ ولست فقيرا، وأنت سعيدٌ ولستَ شقيا.
    لو أنَّ المرءَ يتفكَّرُ فيما وهبَه الله من النِّعَمِ لما نغَّص حياته، وأتعب نفسَه في التفكير البائس، والهمِّ القاتل، بالنظر فيما عند الآخرين.
    دخل رجل في تجارة فأفلست تجارته، وفشلت تجربته، وتحمَّلَ ديونا ثقيلة، وأعباء جسيمة، فضاقت به نفسه، وتنغص عيشه؛ وبينما هو يمشي في طريقه قد ملأ الأسى قلبه، وسكن الغم فؤاده، واستولى القلق على حياته، إذا به يرى رجلا مبتور الساقين يمضي على عربة يحركها بيديه وهو يعبر الشارع، فلما اقترب منه ناداه والابتسامة العريضة على شفتيه قائلا له: صباح الخير، إنه صباح جميل، ويوم سعيد أليس كذلك؟ يقول الرجل فخجلت من نفسي، واستحقَرتُ موقفي، واستعَدْت همتي، وقلت: الحمد لله أن معي ساقين سليمتين، وأستطيع أن أمشي وأتنقل في حرية. إذا، لماذا الهم؟ ولماذا القلق؟ وأنا أمتلك هذه الثروة الكبيرة؟!.

    فيجب على الإنسان- لكي يسعد بالحياة- أن يعدد أشياءه المباركة، وليس متاعبه، وأن ينظر إلى مكاسبه فيها، وليس إلى خسائره، بل حتى المصائب والكوارث يجب أن ينظر إلى الجانب الإيجابي فيها، فهي لا تخلو من ذلك، ولو لم يكن إلا أجر الصبر عليها، وثواب احتسابها، لكفى به عزاء، قال تعالى: {أَلَمْ تَرَوْا أَنَّ اللَّهَ سَخَّرَ لَكُمْ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَأَسْبَغَ عَلَيْكُمْ نِعَمَهُ ظَاهِرَةً وَبَاطِنَةً وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَلَا هُدًى وَلَا كِتَابٍ مُنِيرٍ} (لقمان:20).
    كان -صلى الله عليه وسلم- يربط الحجارة على بطنه من الجوع، ويمكث الشهر والشهرين لا يوقد في بيته نار، ويخرجه الجوع من بيته أحيانا كثيرة، وقُتِل أصحابُه، ومُزِّقَ بعضُ أتباعه، وفقَدَ كثيرا من أحبابه؛ حلَّتْ به الكوارث، ونزلت به المصائب، ولم يكن له مركب فاره، ولا قصر فاخر، ولا رصيد متضخِّم، ومع ذلك قال له الله تعالى: {وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ} (الضحى:11)، وقال تعالى: {الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي} (المائدة:3). فأي نعمة تلك وقد نام على الحصير حتى أثَّرَ في جنبه؟ إن النِّعَم إذا لا يُنظَر فيها إلى الجوانب المادية فقط؛ فهنالك نعم أجلُّ، ومِنَنٌ أكبر.
    وقال -صلى الله عليه وسلم- حينما سئل عن كثرة قيامه حتى تفطَّرَتْ قدماه، قال : "أفلا أكون عبدا شكورا" (البخاري ومسلم). ولقد عاش -صلى الله عليه وسلم- أسعدَ إنسان، أسعَدَ نفسَه، وأسعد مَن حوله، وهو لم يمتلك من حطام الدنيا شيئا؛ فليست المنة بالمال وحده والثراء أو الممتلكات، فالإيمان نعمة، بل أعظم نعمة، والحياة نعمة، والجوارح والعافية نعمة، والعقل نعمة، والتوفيق للعبادة نعمة.

    روي أن عبدا عبَدَ اللهَ خمسمائة سنة، فيوقف يوم القيامة ويقول الله: أَدخلوا عبدي الجنة برحمتي. فيقول: بل بعملي. فيقول الله: قايسوا عبدي بنعمتي عليه، وبعمله. فوُجد أن نعمة البصر قد أحاطت بعبادته خمسمائة سنة، وبقيةُ نِعَم الجسد، صارت فضلا عليه! فيقول: ادخلوا عبدي النار. فيُجَر إلى النار، فينادي: ربّ برحمتك أدخلني الجنة. فيقول: ردوه. فيدخله الله الجنة برحمته.
    إن الإنسان المبتهج بالحياة يزيده الابتهاج بالحياة قوة، فيكون أقدر على الجد، وحسن الإنتاج، ومقابلة الصعاب. وما الحياة؟ وما قيمتها؟ وما الدنيا؟ وما أهميتها؟ لو كانت تساوي عند الله جناح بعوضة ما سقى منها كافرا شربة ماء، فهي مرحلة عابرة، ورحلة قصيرة، لا تستحق أن ينغِّص الإنسان فيها نفسه بكثير التحسر على ما فات منها، والألم على مباهجها؛ حرامها عقاب، وحلالها حساب، وإن الأكثرين في الدنيا هم الأقلون يوم القيامة، إلا من قال بالمال هكذا وهكذا -بالصدقة ووجوه الخير- عن يمينه وعن شماله ومن خلفه، وقليل ما هم! {قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ} (يونس:58).

    فيجب على المسلم أن لا يكثر الهموم على نفسه، فالدنيا لا تستحق ذلك، يجب أن يكون همه في الآخرة في يوم الوقوف على الله، في ظلمة القبر، في النفخ في الصور، في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة، هنالك "يؤتى بأنعم أهل الدنيا من أهل النار يوم القيامة، فيُصبَغ في النار صَبغةً، ثم يقال : يا ابن آدم هل رأيتَ خيرا قط؟ هل مرَّ بك نعيم قط؟ فيقول : لا والله يا رب! ويؤتى بأشد الناس بؤسا في الدنيا من أهل الجنة، فيصبغ صبغة في الجنة، فيقال له: يا بن آدم، هل رأيت بؤسا قط؟ هل مرَّ بك شدة قط؟ فيقول: لا والله، ما مر بي بؤس قط، ولا رأيت شدة قط". (رواه مسلم).
    يقول -صلى الله عليه وسلم-: "قد أفلح من أسلم، ورُزق كفافا، وقنَّعَه الله بما آتاه". (رواه مسلم). نسأله تعالى أن يقنِّعنا بما آتانا، وأن يجعلنا من الشاكرين لنعمه، المعترفين بكرمه. في الحديث المروي عنه -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: "من أصبح منكم آمنا في سربه، معافى في جسده، عنده قوت يومه، فكأنما حيزت له الدنيا بحذافيرها" (الترمذي وابن ماجة).
    قال هارون الرشيد - رحمه الله – لرجل: عظني، فأراد الرجل أن يذكِّرَه بنعم الله عليه، وكان الرشيد قد أُتي بماء ليشربه، وقد أمسكه بيده، فقال له: يا أمير المؤمنين! لو حبست عنك هذه الشربة ومنعت منها، أكنت تفديها بملكك؟ قال : نعم. قال : فلو شربتها، وحبس عنك إخراجها أكنت تفديها بملكك؟، قال: نعم. قال فما خير في ملك لا يساوي شربة ولا بولة؟.

    نماذج مشرقة
    وإن هنالك من النماذج العظيمة في تاريخنا ما يسلي النفس، ويسعد الخاطر، ويثير العجب من أناس أيقنوا حقيقة النعم التي وُهِبُوها، والمِنَن التي مُنِحوها، فكانوا مثالا في الشكر، ونماذج في الصبر.
    عروة بن الزبير -رضي الله عنه- ‏ لما نصحه الأطباء ببتر قدمه فبترت نظر إليها وهي مبتورة فقال: الله يعلم أني ما مشيت بك إلى معصية. ثم مات أحبُّ أولاده إليه في نفس اليوم، فابتهل إلى ربه قائلا: اللهم لك الحمد على ما قضيتَ، كان لي أربعة أطراف فأخذت واحدا وأبقيت ثلاثة، وأعطيتني أربعة أبناء فأخذت واحدا وأبقيت ثلاثة، فلك الشكر على ما أعطيت، والحمد على ما قضيت.
    ومر أناس برجل يوم القادسية وقد قطعت يداه ورجلاه وهو يضحك، ويقول: {مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا} (النساء:69).
    ودخل رجل على رجل قد نزلت به بلوى عظيمة، ومرض شديد، فقال له :كيف تجدك؟ قال : أجد عافيته أكثر مما ابتلاني به، وأجد نعمه عليَّ أكثر من أن أحصيها، ثم بكى، وقال : أسلي نفسي عن ألم ما بي بما وعد عليه سيدي أهل الصبر، من كمال الأجور في مشهد يوم عسير.

    والقصص كثيرة، والعجائب عديدة عن أولئك العظماء الذين عرفوا حقيقة النعمة، وعظمة الصبر، وروعة الأجر، قال تعالى: {ثُمَّ لَتُسْأَلُنَّ يَوْمَئِذٍ عَنِ النَّعِيمِ} (التكاثر:8)، وقد أردنا من هذا تنبيه كثير من الناس، الذين غفلوا عن شكر ربهم، ونغَّصُوا حياتهم، وأقلقوا أنفسهم، وأرهقوا أفكارهم، وجلبوا الهموم والغموم إلى حياتهم، بكثرة نظرهم إلى ما عند الآخرين، وتطلعهم لما في أيدي غيرهم، واعتبارهم أنفسهم محرومين أشقياء، مع أن عندهم من النعم، ولديهم من الملكات والطاقات، ما يجعلهم يعيشون سعداء، ويعدون أنفسهم أغنياء.
    و"ليس الغنى عن كثرة العرَض، ولكنَّ الغنى غنى النفس"؛ فاشكروا الله على نعمه العظيمة، وآلائه الجسيمة، قال سبحانه: {لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِنْ كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ} (إبراهيم:7)، {وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا إِنَّ اللَّهَ لَغَفُورٌ رَحِيمٌ} (النحل:83).
    اللهم اجعلنا من الشاكرين لنعمك، المعترفين بكرمك، المقدرين لجودك، السعداء بما أعطيتنا، الأغنياء بما وهبتنا، وصلِّ اللهم وسلم وبارك على عبدك ورسولك محمد وآله وصحبه أجمعين.
    د. ناصر بن مسفر الزهراني
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-08-2017, 12:06 PM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)


    الإقناع وأثره في الإسلام
    الحمد لله يهدي من يشاء إلى صراطٍ مستقيم، أحمده سبحانه وهو البر الرؤوف الرحيم، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، رغّب في انتهاج سبيل الإقناع، ووضح طريقه بكتابه الكريم، وأشهد أن محمدًا عبد الله ورسوله، الداعي إلى الله بإذنه وصاحب الخلق العظيم. اللهم صلِّ وسلم على عبدك ورسولك محمدٍ، وعلى آله وصحبه والتابعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

    أما بعد: فاتقوا الله -عباد الله- واذكروا وقوفكم بين يديه في يوم تشخص فيه الأبصار: {يَوْمَ لَا يَنفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ * إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ} (الشعراء:88، 89).
    أيها المسلمون: إن المسلم وهو يدرك أن الإكراه على الدين أمرٌ نهى الله عنه وحذر منه في قوله -عز اسمه-: {لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ} (البقرة: 256)، فإنه كما قال الإمام ابن كثير -رحمه الله-: "بيّنٌ واضحٌ، جلي دلائله وبراهينه، لا يحتاج إلى أن يُكرَه أحدٌ على الدخول فيه، بل من هداه الله للإسلام وشرح صدره ونور بصيرته دخل فيه على بينة، ومن أعرض بقلبه وختم على سمعه وبصره، فإنه لا يفيده الدخول في الدين مكرهًا مقسورًا".
    يثبت أيضًا أن رسالة الإسلام العالمية تقتضي تبليغ دين الله إلى عموم الخلق، ودعوتهم إلى ما يحييهم وما تكون به سعادتهم في حياتهم الدنيا وفوزهم ونجاتهم في الدار الآخرة، فالسبيل إلى أداء هذه الرسالة والقيام بهذا الحق إذن هو سبيل إقناع بالحجة والبرهان والصدق وقوة الاستدلال وسلامة المقدمات المفضية إلى صحة النتائج؛ ذلك أن القبول الناشئ عن الاقتناع مباينٌ كل المباينة للقبول الناشئ عن الإكراه؛ فإن الأثر النفسي والعقلي الناتج عن الاقتناع مختلف كل الاختلاف عن ذلك الأثر الناشئ عن الإكراه، فالأول يثمر كمال الرضا وتمام التسليم وغاية الإقبال على دين الله وعلى امتثال أوامره والانتهاء عن نواهيه، بدافعٍ ذاتي وميلٍ قلبي وحب وطاعة.

    أما الثاني -وهو الإكراه والإجبار- فيثمر قناعة ظاهرية لا تلامس القلب، فضلاً عن أن تخالط بشاشته ؛ فلا عجب إذًا أن يكون شأن صاحبها وديدنه طلب التخلص والحرص على التخبط والتفلت عند أول فرصة تسنح أو بادرة تبدر؛ ولذا كان انتهاج نهج الإقناع سبيل القضاء الحكيم إلى النفوس، وطريقه إلى العقول والقلوب، يأخذ بأزِمَّتِها بما يحدث فيها من آثار وما يغرسه فيها من غراس يزكو نباته فيثمر إيمانًا ويقينًا وتسليمًا.
    ففي مجال تنزيهه سبحانه عن أن يكون معه شريك في الملك والتصرف والعبادة، بيّن تعالى أنه لو قدر تعدد الآلهة لكان من نتيجة هذا أن ينفرد كل إله بخلقه فلا ينتظم الوجود، بل يحدث الفساد والاضطراب؛ لأن كل إلهٍ يقصد إلى قهر الآخر وإلى مخالفته ومعارضته في تدبير وتصريف أمور خلقه، فيعلو بعض هذه الآلهة على بعض، وهذا ممتنع عقلاً ومحال واقعًا، يشهد بذلك انتظام الوجود واتساق الكون على صورة شاهدة بوحدة الخالق وتفرده بالملك والتصرف والتدبير والعبادة؛ فقال -عز من قائل-: {مَا اتَّخَذَ اللَّهُ مِن وَلَدٍ وَمَا كَانَ مَعَهُ مِنْ إِلَهٍ إِذاً لَّذَهَبَ كُلُّ إِلَهٍ بِمَا خَلَقَ وَلَعَلَا بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يَصِفُونَ} (المؤمنون: 91)، وقال تعالى: {لَوْ كَانَ فِيهِمَا آلِهَةٌ إِلَّا اللَّهُ لَفَسَدَتَا فَسُبْحَانَ اللَّهِ رَبِّ الْعَرْشِ عَمَّا يَصِفُونَ} (الأنبياء: 22).
    ولما زعم أهل الكتاب من اليهود والنصارى ما زعموه في إبراهيم فادعت كل طائفة منهم أنه كان على دينهم أنكر الله عليهم محاجتهم فيه وأبطل زعمهم؛ فبيّن أن الزمن الذي كان فيه إبراهيم -عليه السلام- كان متقدمًا على الزمن الذي أُنزِلت فيه التوراة والإنجيل، فكيف يصح أن يُنسَب إلى دينٍ أو كتابٍ جاء بعد عصره ولم يدركه: {يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تُحَآجُّونَ فِي إِبْرَاهِيمَ وَمَا أُنزِلَتِ التَّورَاةُ وَالإنجِيلُ إِلاَّ مِن بَعْدِهِ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ} (آل عمران: 65).

    وحين أراد أهل الكتاب في عصر النبوة أن يجعلوا لأنفسهم منزلةً تعلو على كافة الناس ويكون لهم بها شرفٌ واختصاصٌ وتفرد على غيرهم من عباد الله، فزعموا أنهم أبناء الله وأحباؤه، رد الله عليهم هذه المقالة، وأبطل هذا الادعاء بأنهم لو كانوا كذلك لما كتب عليهم الاصطلاء بالعذاب في النار يوم القيامة؛ لكفرهم وتكذيبيهم بالنبي -صلى الله عليه وسلم- وبالكتاب الذي أُنزِل عليه وبسائر معاصيهم؛ فالمحب لا يعذب حبيبه؛ فقال سبحانه: {وَقَالَتِ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى نَحْنُ أَبْنَاء اللّهِ وَأَحِبَّاؤُهُ قُلْ فَلِمَ يُعَذِّبُكُم بِذُنُوبِكُم بَلْ أَنتُم بَشَرٌ مِّمَّنْ خَلَقَ يَغْفِرُ لِمَن يَشَاءُ وَيُعَذِّبُ مَن يَشَاءُ وَلِلّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَإِلَيْهِ الْمَصِيرُ } (المائدة: 18).

    إن الإقناع كما هو منهجٌ قرآنيٌّ حكيم فإنه كذلك هديٌ نبويٌ وطريقٌ محمديٌّ، تظاهرت عليه الأدلة من سنة النبي -عليه الصلاة والسلام- الصحيحة الثابتة عنه، من ذلك ما أخرجه الشيخان في صحيحيهما والإمام أحمد في مسنده عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أنه قال: إن رجلاً من أهل البادية أتى النبي -صلى الله عليه وسلم- فقال: إن امرأتي ولدت غلامًا أسود، فقال النبي -صلى الله عليه وسلم-: "هل لك من إبل؟!"، قال: نعم، قال: "فما ألوانها؟!"، قال: حمر، قال: "هل فيها من أورق؟!"، وهو ما فيه سواد ليس بحالك، قال: نعم، قال: "فأنى ترى ذلك؟!"، قال الرجل: لعله نزعه عرق، أي لعل في أصوله ما هو بهذا اللون؛ فاجتذبه إليه فجاء على لونه على ما هو مقرر في علم الوراثة؛ فقال النبي -صلى الله عليه وسلم-: "فلعل ابنك هذا نزعه عرق".
    وهذا إقناعٌ بالغ الحكمة باستعمال القياس بضرب المثل، وتشبيه المعلوم بالمجهول، بقصد دحض الشك من قلب الرجل وإحلال اليقين محله، ومن ذلك ما أخرجه الإمام أحمد في مسنده بإسناد صحيح: عن أبي أمامة الباهلي -رضي الله عنه- أن فتى شابًّا أتى النبي -صلى الله عليه وسلم- فقال: يا رسول الله: ائذن لي في الزنا؛ فأقبل القوم عليه فزجروه وقالوا: مهٍ مهٍ، فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "اُدْنُ"، فدنا منه قريبًا، قال: "فاجلس". قال: "أتحبه لأمك؟!"، قال: لا والله جعلني الله فداك، قال -صلى الله عليه وسلم-: "ولا الناس يحبونه لأمهاتهم"، قال: "أفتحبه لابنتك؟!"، قال: لا والله يا رسول الله -جعلني الله فداك- قال: "ولا الناس يحبونه لبناتهم"، قال: "أفتحبه لأختك؟!" قال: لا والله -جعلني الله فداك- قال: "ولا الناس يحبونه لأخواتهم"، قال: "أفتحبه لعمتك؟!"، قال: لا والله -جعلني الله فداك- قال: "ولا الناس يحبونه لعماتهم"، قال: "أفتحبه لخالتك؟!"، قال: لا والله -جعلني الله فداك- قال: "ولا الناس يحبونه لخالاتهم". قال: فوضع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يده عليه وقال: "اللهم اغفر ذنبه، وطهر قلبه، وحصن فرجه". قال: فلم يكن بعد ذلك الفتى يلتفت إلى شيء؛ أي مما كان يسعى إليه سابقًا.

    وهي طريقة نبوية في الإقناع أعقبت اقتناعًا ورجوعًا ذاتيًّا عن طريق الغواية، وهدي نبوي ما أحكمه وأعظمه، وما أجدر أن يأخذ به ويسير عليه دعاة الخير وحملة مشاعل الهداية للناس كافة! فالطريق أمامهم شديدة الوضوح بينة المعالم، وثمار انتهاج هذا النهج حلوة طيبة المذاق، والعاقبة فيه حسنة، والمآل رضوان الله بإخلاص العمل لله ومتابعة رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، ودفع عباد الله بحسن إرشادهم إلى ما يسعدهم في العاجلة، ويورثهم حسن العقبى في الآخرة. أعوذ بالله من الشيطان الرجيم: {ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ} (النحل: 125).
    نفعني الله وإياكم بهدي كتابه، وبسنة نبيه -صلى الله عليه وسلم-. أقول قولي هذا وأستغفر الله العظيم الجليل لي ولكم ولسائر المسلمين من كل ذنب؛ إنه هو الغفور الرحيم.
    جاء رجلٌ إلى بعض السلف فقال: إني مسرفٌ على نفسي؛ فاعرض عليّ ما يكون زاجرًا أو مستنقذًا، فقال: إن قبلت مني خمس خصال لم تضرك معصية، قال الرجل: هاتها -رحمك الله-، قال: "أما الأولى: فإذا أردت أن تعصي الله -عز وجل- فلا تأكل رزقه، قال: فمن أين آكل وكل ما في الأرض من رزقه؟! قال -رحمه الله-: أفيحسن بك أن تأكل رزقه وتعصيه؟! قال: لا. فهات الثانية. قال: إذا أردت أن تعصيه فلا تسكن شيئًا من بلاده، قال: هذه أعظم من الأولى؛ فإذا كان المشرق والمغرب وما بينه له فأين أسكن؟! قال: يا هذا: أفيليق بك أن تأكل رزقه وتسكن بلاده وتعصيه؟! قال: لا، هات الثالثة. قال: إذا أردت أن تعصيه فانظر موضعًا لا يراك فيه فاعصه فيه، قال: كيف هذا وهو يطلع على ما في السر؟! قال: يا هذا: أفيحسن بك أن تأكل رزقه وتسكن بلاده وتعصيه وهو يراك ويعلم ما تجاهر به؟! قال: لا، هات الرابعة. قال: إذا جاءك ملك الموت ليقبض روحك فقل له: أنظرني حتى أتوب، قال: ما يفقه مني؟! قال: يا هذا: إذا كنت لا تقدر أن تدفع عنك الموت لتتوب وأنت تعلم أنه إذا جاءك لم يكن له تأخير فكيف ترجو الخلاص؟! قال: هات الخامسة. قال: إذا جاءك الزبانية يوم القيامة ليأخذوك إلى النار فلا تذهب معهم، قال: إنهم لا يقبلون مني!! قال: فكيف ترجو النجاة إذن؟! قال: حسبي حسبي، أستغفر الله وأتوب إليه".
    وإنه لمنهجٌ في الإقناع ما أحكمه وما أعظمه!! درج عليه أولئك الأسلاف العظام؛ فما أحوج دعاة الإسلام في كل زمان أن يأخذوا به خدمةً لدين الله، ونفعًا لعباد الله، وارتضاءً لرضوان الله.
    نسأل الله تعالى أن يوفق المسلمين لما يحب ويرضى، والحمد لله رب العالمين.
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    المنبر- بتصرف يسير

    د. أسامة عبد الله خياط
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-08-2017, 12:07 PM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)


    إصلاح ذات البين
    الحمد لله والصلاة والسلام على نبيه ومصطفاه محمد بن عبد الله وآله وصحبه ومن اهتدى بهداه، وبعد:
    من هداية الله -تعالى- للمؤمنين، ورحمته بهم، أن وحد كلمتهم بالإسلام، وجمع قلوبهم بالإيمان، فلمّ به شعثهم، وأزال ضغائنهم، وشفى صدورهم، فكانوا إخوة في دين الله -تعالى- متحابين متجالسين متباذلين، كالبنيان يشد بعضه بعضا {وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا} (آل عمران:103) وفي الآية الأخرى {وَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ لَوْ أَنْفَقْتَ مَا فِي الأَرْضِ جَمِيعًا مَا أَلَّفْتَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلَكِنَّ اللهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ إِنَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ} (الأنفال:63) .
    وما من سبيل يزيد من لُحْمَة المؤمنين، ويؤدي إلى ترابطهم وتآلفهم إلا جاءت به الشريعة وجوبا أو ندبا، وما من طريق تؤدي إلى التفرق والاختلاف، والضغينة والشحناء، والقطيعة والبغضاء إلا حرمتها الشريعة، وأوصدت طرقها، وسدت سبلها؛ ولذلك أمرت الشريعة بالبر والصلة، وحرمت العقوق والقطيعة.
    وأمرت بإفشاء السلام، وإطعام الطعام، والحب في الله -تعالى-، والزيارة فيه، وإجابة الدعوة، وتشميت العاطس، وعيادة المريض، واتباع الجنازة، وحفظ حقوق الأهل والقرابة والجيران، وجعلت للمسلم على أخيه المسلم حقوقا يحفظها له، فيؤجر عليها، وأرشدت إلى كثير من الآداب والأخلاق التي من شأنها أن تقوي الروابط، وتديم الألفة، وتزيد في المودة والمحبة بين الناس.
    وحرمت الشريعة الهمز واللمز والسخرية، والغيبة والنميمة، والقذف والبهتان، والشتم والسباب، والكذب والمراء، والفجور والجدال، وغير ذلك من الأقوال والأفعال التي من شأنها أن تسبب الضغائن والخصومات، وتؤجج نيران الأحقاد والعداوات.

    ومع كل هذه الاحترازات الشرعية التي يربي الإسلام أهله عليها فإن الإنسان وهو يعيش صخب الحياة ومشكلاتها لا بد أن يعتريه غضب وسهو وغفلة فيعتدي على أخيه بقول أو فعل في حال ضعف منه عن كبح جماح نفسه، وتسكين سورة غضبه، وحتى لا يتسبب هذا الخطأ منه في الخصومة والقطيعة التي يغذيها الشيطان، وينفخ في نارها؛ رتب الإسلام أجورا عظيمة على الحلم وكظم الغيظ والعفو عن الناس، ووعد الله -سبحانه وتعالى- الكاظمين الغيظ والعافين عن الناس جنةً عرضها السموات والأرض، وأُمر المعتدي برفع ظلمه، والرجوع عن خطئه، والاعتذار لمن وقع عليه اعتداؤه.
    إنها تشريعات ربانية عظيمة جليلة لو أخذ الناس بها لما وجد الشيطان عليهم سبيلا، ولما حلَّت في أوساطهم القطيعة والخصومة، ولكن الشيطان وإن أيس أن يعبده المصلون فإنه لم ييأس من التحريش فيما بينهم، وبث الفرقة والاختلاف فيهم، والنيل منهم بالعداوة والخصومة؛ ولذا فهو يزين للمعتدي سوء عمله، وإصراره على خطئه، وتماديه في جهله، ويحرض المعتدى عليه على الانتصار لنفسه، وأخذ حقه، والنيل ممن اعتدى عليه وعدم العفو عنه، وحينئذ تدب الخصومة والفرقة التي تتولد عنها الضغينة والقطيعة، وقد يصل ذلك إلى الاعتداء والاقتتال.

    من أجل ذلك شرع الإسلام إصلاح ذات البين، وأمر الله -تعالى- به، وأباح للمصلحين ما حرَّم على غيرهم، ورتب أعظم الأجور على هذه المهمة العظيمة.
    والأمر بإصلاح ذات البين جاء في قول الله -تعالى-: {فَاتَّقُوا اللهَ وَأَصْلِحُوا ذَاتَ بَيْنِكُمْ} (الأنفال:1) وفي الآية الأخرى {إِنَّمَا المُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ} (الحجرات:10) وفي آية ثالثة {فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا أَنْ يُصْلِحَا بَيْنَهُمَا صُلْحًا وَالصُّلْحُ خَيْرٌ} (النساء:128).
    والاشتغال بالصلح بين المتخاصمين أفضل من الاشتغال بنوافل العبادات؛ لما في الإصلاح بين الناس من النفع المتعدي الذي يكون سببا في وصل أرحام قطعت، وزيارة إخوان هُجِروا، ونظافة القلوب مما علق بها من أدران الحقد والكراهية، وذلك يؤدي إلى متانة المجتمع وقوته بتآلف أفراده وتماسكهم، روى أبو الدرداء -رضي الله عنه- فقال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "ألا أخبركم بأفضل من درجة الصيام والصلاة والصدقة؟" قالوا: بلى، قال: "إصلاح ذات البين، وفساد ذات البين الحالقة". (رواه أبو داود وصححه ابن حبان).

    والإصلاح بين الناس معدود في الصدقات بقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: "كل سلامى من الناس عليه صدقة، كل يوم تطلع فيه الشمس تعدل بين الاثنين صدقة" رواه الشيخان. قال النووي -رحمه الله تعالى-: "ومعنى تعدل بينهما تصلح بينهما بالعدل".
    ولعظيم أمر الإصلاح بين الناس أبيح للمصلحين ما حُرِّم على غيرهم؛ فلا يتناجى اثنان دون الثالث إلا إذا كان غرض المناجي لأحدهما الإصلاح بينهما، وقد ذم الله -تعالى- كثيرا من التناجي إلا ما كان للإصلاح {لا خَيْرَ فِي كَثِيرٍ مِنْ نَجْوَاهُمْ إِلَّا مَنْ أَمَرَ بِصَدَقَةٍ أَوْ مَعْرُوفٍ أَوْ إِصْلَاحٍ بَيْنَ النَّاسِ} (النساء:114) . وفي الآية الأخرى {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِذَا تَنَاجَيْتُمْ فَلَا تَتَنَاجَوْا بِالإِثْمِ وَالعُدْوَانِ وَمَعْصِيَةِ الرَّسُولِ وَتَنَاجَوْا بِالبِرِّ وَالتَّقْوَى} (المجادلة:9) ومن أعظم التناجي بالبر والتقوى ما كان للإصلاح بين مسلمين قد فسد ما بينهما.
    وقد يحتاج المصلح إلى بعض الكذب ليُقَرِّب بين المتخاصمين، ويزيل ما بينهما من الضغينة، ويهيئ قلبيهما لقبول الصلح والعفو؛ وذلك كأن يخبر أحد الخصمين بأن صاحبه لا يذكره إلا بخير، وأنه متشوف لمصالحته، حريص على قربه ومودته مع عدم حقيقة ذلك، أو يسأله أحد الخصمين إن كان خصمه ذكره بسوء عنده فينفي ذلك مع وقوعه منه، وما قَصَدَ بكذبه إلا إطفاء نار الخصومة، وإزالة أسباب الشحناء، فَرُخِّص له في ذلك مع قبح الكذب، وعموم المنع منه؛ كما جاء في حديث أم كلثوم بنت عقبة رضي الله عنها أنها سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: "ليس الكذاب الذي يصلح بين الناس فَيَنْمِي خيرا أو يقول خيرا". (متفق عليه).
    وقال نعيم بن حماد: "قلت لسفيان بن عيينة: أرأيت الرجل يعتذر إليَّ من الشيء عسى أن يكون قد فعله ويحرف فيه القول ليرضيه، أعليه فيه حرج؟ قال: لا، ألم تسمع قوله "ليس بكاذب من قال خيرا أو أصلح بين الناس" وقد قال الله -عز وجل-: {لَا خَيْرَ فِي كَثِيرٍ مِنْ نَجْوَاهُمْ إِلَّا مَنْ أَمَرَ بِصَدَقَةٍ أَوْ مَعْرُوفٍ أَوْ إِصْلَاحٍ بَيْنَ النَّاسِ} (النساء:114) فإصلاحه فيما بينه وبين الناس أفضل إذا فعل ذلك لله وكراهة أذى المسلمين، وهو أولى به من أن يتعرض لعداوة صاحبه وبغضته؛ فإن البغضة حالقة الدين، قلت: أليس من قال ما لم يكن فقد كذب، قال: لا، إنما الكاذب الآثم، فأما المأجور فلا، ألم تسمع إلى قول إبراهيم عليه السلام {إِنِّي سَقِيمٌ} (الصَّفات:89) و {بَلْ فَعَلَهُ كَبِيرُهُمْ هَذَا} (الأنبياء:63) وقال يوسف لإخوته: {إِنَّكُمْ لَسَارِقُونَ} (يوسف:70) وما سرقوا وما أَثِمَ يوسف؛ لأنه لم يرد إلا خيرا، قال الله -عز وجل-: {كَذَلِكَ كِدْنَا لِيُوسُفَ} (يوسف:76)، وقال الملكان لداود -عليه السلام-: {خَصْمَانِ بَغَى بَعْضُنَا عَلَى بَعْضٍ} (ص:22) ولم يكونا خصمين وإنما أرادا الخير والمعنى الحسن ...

    بل إن المصلح بين الخصمين منهي عن الصدق إذا كان صدقه يشعل نار الفتنة بينهما، ويزيد فرقتهما. والذي ينقل الكلام بين الناس على وجه الإفساد يسمى نماما ولو كان صادقا فيما ينقل، والنميمة من كبائر الذنوب، ولا يدخل الجنة نمام كما جاء في الحديث المتفق عليه عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-. فلربما نُهِي المصلح عن الصدق إن كان يضر بمهمته كمصلح بين خصمين، ويُرَخَّصُ له في الكذب إن كان الكذب يؤدي إلى إصلاح ذات البين، وفي هذا المعنى يقول ابن بابويه -رحمه الله تعالى-: "إن الله -تعالى- أحب الكذب في الإصلاح، وأبغض الصدق في الإفساد".
    والمتصدي لفض الخصومات، وقطع النزاعات، والإصلاح بين الناس قد يحتاج إلى مال ليدفعه تعويضا أو دية أو إرضاء لأحد الخصمين، فيغرم بسبب ذلك من ماله، فأبيح له أن يأخذ ما غرم من الزكاة؛ إذ إن من أهل الزكاة المنصوص عليهم في كتاب الله -تعالى- الغارمين، سواء غرموا لِحَظِ أنفسهم أم لحق غيرهم.
    إن الإصلاح بين المتخاصمين مهمة جليلة قد فرط فيها كثير من الناس مع قدرتهم عليها، وكثير من الخصومات تكون أسبابها تافهة، وإزالتها يسيرة، وقد توجد رغبة الصلح عند كلا الخصمين، ولكن تمنعهما الأنفة والعزة من التنازل مباشرة، أو المبادرة إلى الصلح بلا وسيط، فإذا ما جاء الوسيط سهل الإصلاح بينهما؛ لرغبة كل واحد منهما في ذلك، فينال الوسيط أجرا عظيما على عمل قليل، ويؤلف بين قلبين متنافرين.
    وما من أسرة أو قبيلة بين بعض رجالها خلاف وقطيعة إلا وفيها رجال عقلاء يستطيعون السعي في إزالة الخلاف والقطيعة، ولكن التقصير والغفلة تحول دون ذلك.
    وما من حارة أو دائرة حكومية أو شركة أو مؤسسة بين بعض أفرادها خصومة إلا وفيها من الرجال الأكفاء من هو قادر على الإصلاح بين المتخاصمين، ولا سيما ذوي الجاه والغنى والمناصب، ولكنهم يقصرون في ذلك من باب عدم التدخل فيما لا يعني حسب ظنهم، وقد صلحت لهم دنياهم فما عليهم لو اختصم الناس، وأكل بعضهم بعضا!! وهذه أنانية مفرطة، وأثرة بغيضة، وحرمان من خير عظيم قد رتبه الشارع الحكيم على إصلاح ذات البين.
    {فَاتَّقُوا اللهَ وَأَصْلِحُوا ذَاتَ بَيْنِكُمْ وَأَطِيعُوا اللهَ وَرَسُولَهُ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ} (الأنفال:1) .

    إصلاح النية
    من تصدى للإصلاح بين الناس فعليه أن يخلص نيته لله -تعالى-، ولا ينشد ثناء الناس وشكرهم؛ فإن هذه المهمة الجليلة مظنة للسؤدد والرفعة والثناء، وقد يدخل الشيطان من خلالها على العبد فيفسد نيته، والله -تعالى- يقول في الإصلاح بين الناس: {وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ ابْتِغَاءَ مَرْضَاةِ الله فَسَوْفَ نُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا} (النساء:114).
    وعليه أن يستعين بالله سبحانه على مهمته، ويسأله تأليف قلبي صاحبيه، وإلانتهما لقبول مبادرته؛ فإن القلوب بيده -عز وجل- يقلبها كيف يشاء، وهو يقربها ويباعدها، ولا عون له في صلحه إلا بالله -تعالى-.
    وعلى الساعي بالإصلاح أن يتحرى العدل في صلحه؛ فلا يميل لأحد الخصمين لقوته ونفوذه، أو لإلحاحه وعناده، فيظلم الآخر لحسابه، فيتحول من مصلح إلى ظالم، ولا سيما إذا ارتضاه الخصمان حكما بينهما فمال إلى أحدهما، وقد أمر الله -تعالى- بالعدل بين الخصوم في قوله سبحانه: {فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا بِالعَدْلِ وَأَقْسِطُوا إِنَّ اللهَ يُحِبُّ المُقْسِطِينَ} (الحجرات:9) .
    وليتسلح في إصلاحه بالعلم الشرعي، أو سؤال أهل العلم ما يحتاج إلى سؤال؛ فإن كان الخلاف على مال أو إرث أو أرض فلا بد أن يعرف حكم الشريعة في ذلك قبل أن يُقْدِم على الصلح، وله أن يُقَرِّب بين الخصمين، ويقنعهما بالصلح، ثم يختار لهما حكما من أهل العلم يرضيانه. وإن كان الخلاف بين زوجين فلا بد أن يعلم بالحقوق الشرعية للزوجين؛ ليتبين الظالم من المظلوم، والمخطئ من المصيب، فينبه الظالم على ظلمه، ويدل المخطئ على خطئه.
    ومن فقه المصلح أن يختار الوقت المناسب للصلح، فلا يبادر إلى الصلح عقب التشاتم والتعارك والتقاتل، بل يتربص بقدر ما يسكن الخصمان، ويعودان إلى رشدهما، وتذهب سورة الغضب، وتضعف دواعي الانتقام، فيلقي بمبادرته إليهما.

    وعلى المصلح أن يَجِدَّ في قطع الطريق على النمامين ونقلة الكلام الذين يعجبهم أن تسود البغضاء بين الناس؛ فإنهم ينشطون في الأزمات لبث الشائعات، ونقل الكلام، فَيُحَذِّر الخصمين من الاستماع إلى أراجيفهم، ويثبت لهما كذبهم، وما يريدونه من الإفساد والوقيعة بينهما.
    وعليه أن يختار من الكلام أحسنه، ويرقق قلبيهما، ويبين لهما حقارة الدنيا وما فيها فلا تستحق أن يتعادى الإخوان من أجلها، ولا أن تقطع القرابة بسببها، ويذكرهما بالموت وما بعده من الحساب، وعليه أن يعظهما بنصوص الكتاب والسنة فإنهما أعظم زاجر للمؤمن، فيذكرهما بأن أعمالهما الصالحة موقوفة عن العرض على الله -تعالى-، وأنه سبحانه يُنْظرُهما إلى أن يصطلحا؛ كما جاء في حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: "تفتح أبواب الجنة يوم الاثنين ويوم الخميس فيغفر لكل عبد لا يشرك بالله شيئا إلا رجلا كانت بينه وبين أخيه شحناء فيقال: انظروا هذين حتى يصطلحا، انظروا هذين حتى يصطلحا، انظروا هذين حتى يصطلحا". (رواه مسلم).
    فإن كانت الخصومة بينهما قد أدت إلى قطيعة رحم بيَّن لهما عظيم ما وقعا فيه من القطيعة، وأن الجنة لا يدخلها قاطع، وأن الرحم شجنة من الرحمن فمن وصلها وصله الله -تعالى-، ومن قطعها قطعه الله -عز وجل- كما جاء في الأحاديث.
    وإن تهاجرا بسبب خصومتهما ذكرهما بخطر هجر المسلم، وأنه لا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاثة أيام.
    وإن كانت الخصومة بين زوجين بيَّن لكل واحد منهما حقوق الآخر عليه، وذكرهما بقول الله -تعالى-: {إِنْ يُرِيدَا إِصْلَاحًا يُوَفِّقِ اللهُ بَيْنَهُمَا} (النساء:35).
    فإن احتج أحد الخصمين بأنه نذر أن لا يتنازل، أو حلف على أن لا يصالح، وهذا يقع كثيرا بين الغرماء والمتخاصمين، فيدعوه إلى أن يُكِّفرَ عن يمينه، ويصالِحَ أخاه، ويحتجُ عليه بقول الله -تعالى-: {وَلَا تَجْعَلُوا اللهَ عُرْضَةً لِأَيْمَانِكُمْ أَنْ تَبَرُّوا وَتَتَّقُوا وَتُصْلِحُوا بَيْنَ النَّاسِ وَاللهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ} (البقرة:224).
    قال ابن عباس -رضي الله عنهما-: "هو الرجل يحلف أن لا يصل قرابته فجعل الله له مخرجا في التكفير، وأمره أن لا يعتل بالله وليكفر عن يمينه" وروى أبو هريرة رضي الله عنه فقال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "من حلف على يمين فرأى غيرها خيرا منها فليأت الذي هو خير وليكفر عن يمينه". (رواه مسلم).
    ولا شك في أن الصلح خير من الشقاق، والصلة أفضل من القطيعة، والمودة أولى من الكراهية.
    ومن سعى بإصلاح ذات البين فإنه يجب على الناس تأييده وتشجيعه بالقول والفعل، ومعونته بما يحتاج من الجاه والمال؛ فإن إصلاح ذات البين يعود على الجميع بالخير والمحبة والألفة، كما أن فساد ذات البين يضر المجتمع عامة بما يسود فيه من الأحقاد والضغائن والجرائم والانتقام.
    ومن سعى إليه أخوه بالإصلاح فليقبل منه، وليعنه عليه، وليكن خير الخصمين، وخيرهما الذي يبدأ بالسلام.
    {رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِلَّذِينَ آَمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ} (الحشر:10).
    د. إبراهيم بن محمد الحقيل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-08-2017, 12:08 PM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)


    الإعراض عن الله ( معناه، أنواعه، وأسبابه)
    حِيْنَ خَلَقَ اللهُ تَعَالَىْ عِبَادَهُ فَإِنَّهُ سُبْحَانَهُ ابْتَلَاهُمْ بِدَيْنِهِ، وَأَرْسَلَ إِلَيْهِمْ رُسَلَهُ، وَأَنْزَلَ عَلَيْهِمْ كَتَبَهُ، وَفَرَضَ عَلَيْهِمْ شَرَائِعَهُ، وَامْتَدَحَ مَنْ أَطَاعَهُ وَوَعَدَهُمْ الْجَنَّةَ، وَذَمَّ مَنْ عَصَاهُ وَوَعَدَهُمُ الْنَّارَ؛ فَكَانَ الْبَشَرُ قِسْمَيْنِ: {فَرِيْقاً هَدَىَ وَفَرِيْقاً حَقَّ عَلَيْهِمُ الضَّلَالَةُ} (الْأَعْرَافِ:30) وَمَآلُهُمْ فِيْ الْآَخِرَةِ {فَرِيْقٌ فِيْ الْجَنَّةِ وَفَرِيْقٌ فِيْ الْسَّعِيرِ} (الْشُّوْرَىْ:7).

    وَمِنْ أَعْظَمِ أَسْبَابِ الْضَّلَالِ الَّذِيْ يُوْرِدُ دَارَ الْسَّعِيرِ: الْإِعْرَاضُ عَنِ الله تَعَالَىْ، وَعَمَّا بَلَّغَتْهُ رُسُلُهُ عَلَيْهِمُ الْسَّلامُ مِنْ أَمْرِهِ وَنَهْيِهِ عَزَّ وَجَلَّ، سَوَاءً كَانَ إِعْرَاضَاً كُلِّيَّاً، أَمْ كَانَ إِعْرَاضاً جُزْئِيَّاً عَنْ بَعْضِ أَحْكَامِ الْشَرِيْعَةِ، وَيُسَمَّى الْإِعْرَاضُ فِيْ الْقُرْآَنِ تُوَلِّيَاً {فَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلَاغُ الْمُبِيْنُ} (الْنَّحْلِ:82).

    وَيُسَمَّى صُدُوْدَاً {رَأَيْتَ الْمُنَافِقِيْنَ يَصُدُّوْنَ عَنْكَ صُدُوْداً} (الْنِّسَاءِ:61) وَيُسَمَّى أُفُوْكَاً {يُؤْفَكُ عَنْهُ مَنْ أُفِكَ} (الْذَّارِيَاتِ:9) وَيُسَمَّى إِدْبَارَاً {ثُمَّ أَدْبَرَ وَاسْتَكْبَرَ} (الْمُدَّثِّرُ:23) كَمَا يُسَمَّىْ إِعْرَاضَاً {فَإِنْ أَعْرَضُوْا فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيْظَاً} (الْشُّوْرَىْ:48) وَالْقُرْآَنُ مَلِيْءٌ بِذِكْرِ هَذِهِ الْمُفْرَدَاتِ فِيْ الْإِخْبَارِ عَنْ الْمُعْرِضِيْنَ وَأَحْوَالِهِمْ وَأَوْصَافِهِمْ وَأَقْوَالِهِمْ وَعَاقِبَتِهِمْ.

    وَأَكْثَرُ الْمُعْرِضِيْنَ أَعْرَضُوْا عَنْ الله تَعَالَىْ بَعْدَ قِيَامِ الْحُجَّةِ عَلَيْهِمْ، وَارْتِفَاعِ الْجَهْلِ عَنْهُمْ، فَهُمْ يُكَذِّبُوْنَ بِآَيَاتِ الله تَعَالَىْ وَيُعْرِضُوْنَ عَنِ دِيْنِهِ {وَمَا تَأْتِيَهِمْ مِّنْ آَيَةٍ مِّنْ آَيَاتِ رَبِّهِمْ إِلَّا كَانُوْا عَنْهَا مُعْرِضِيْنَ * فَقَدْ كَذَّبُوُا بِالْحَقِّ لَمَّا جَاءَهُمْ} (الْأَنْعَامِ:4-5).

    وَالْآَيَةُ هُنَا تَشْمَلُ كُلَّ آَيَةٍ كَوْنِيَّةٍ تَدُلُّ عَلَىَ تَوْحِيْدِ الله تَعَالَىْ، كَمَا تَشْمَلُ كُلَّ آَيَةٍ قُرْآنِيَّةٍ تَدُلُّ عَلَى إِعْجَازِ الْقُرْآَنِ، وَأَنَّهُ مِنْ عِنْدِ الله سُبْحَانَهُ، فَلَزِمَ الْعَمَلُ بِهَا وَلَكِنَّ أَهْلَ الْكُفْرِ أعْرَضُوْا عَنْهَا {وَآَتَيْنَاهُمْ آَيَاتِنَا فَكَانُوْا عَنْهَا مُعْرِضِيْنَ} (الْحَجَرَ:81).

    وَمِنْ إِخْبَارِ الله تَعَالَىْ عَنْهُمْ فِيْ إِعْرَاضِهِمْ عَنْ الْآَيَاتِ الْكَوْنِيَّةِ قَوْلُهُ تَعَالَىْ: {وَكَأَيِّنْ مِنْ آَيَةٍ فِيْ الْسَّمَاوَاتِ وَالْأَّرْضِ يَمُرُّوْنَ عَلَيْهَا وَهُمْ عَنْهَا مُعْرِضُوْنَ} (يُوَسُفَ:105).

    وَمِنْ إِخْبَارِ الله تَعَالَىْ عَنْهُمْ فِيْ إِعْرَاضِهِمْ عَنِ الْآَيَاتِ الْقُرْآنِيَّةِ قَوْلُهُ تَعَالَىْ: {بَلْ أَتَيْنَاهُمْ بِذِكْرِهِمْ فَهُمْ عَنْ ذِكْرِهِمْ مُّعْرِضُوْنَ} (الْمُؤْمِنُوْنَ:71) وَيَتَكَرَّرُ مِنْهُمْ الْإِعْرَاضُ مَعَ كُلِّ آَيَةٍ قُرْآنِيَّةِ يُوْعَظُونَ بِهَا {وَمَا يَأْتِيهِمْ مِنْ ذِكْرٍ مِنَ الرَّحْمَنِ مُحْدَثٍ إِلَّا كَانُوا عَنْهُ مُعْرِضِينَ} (الشعراء:5).

    وَلَا عُذْرَ لَهُمْ عِنْدَ الله تَعَالَىْ بَعْدَ قِيَامِ الْحُجَّةِ عَلَيْهِمْ؛ لِأَنَّ الْخَلَلَ فِيْهِمْ وَفِيْ أَسْمَاعِهِمْ وَأَبْصَارِهِمْ وَعُقُوْلِهمْ حِيْنَ لَمْ تُبْصِرْ أَعْيُنُهُمْ آَيَاتِ الله تَعَالَىْ الْكَوْنِيَّةِ، وَلَمْ تَسْتَمِعْ آَذَانُهُمْ لَآيَاتِهِ الْقُرْآنِيَّةِ، وَلَمْ تُذْعِنْ قُلُوْبُهُمْ لَهُ بِالْعُبُوْدِيَّةِ {إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِنْدَ الله الصُّمُّ البُكْمُ الَّذِينَ لَا يَعْقِلُونَ * وَلَوْ عَلِمَ اللهُ فِيهِمْ خَيْرًا لَأَسْمَعَهُمْ وَلَوْ أَسْمَعَهُمْ لَتَوَلَّوْا وَهُمْ مُعْرِضُونَ} (الْأَنْفَالِ:22-23).

    إِنَّ الْإعْرَاضَ عَنِ الله تَعَالَىْ سَبَبٌ لِلْجَهْلِ بِهِ سُبْحَانَهُ؛ فَإِنَّ مَنْ أَعْرَضَ عَنِ الْتَّفَكُّرِ فِيْ الْآَيَاتِ الْكَوْنِيَّةِ، مَعَ إِعْرَاضِهِ عَنْ تَدَبُّرِ الْآَيَاتِ الْقُرْآنِيَّةَ، وَلَمْ يَسْعَ فِيْ مَعْرِفَةِ رَبِّهِ عَزَّ وَجَلَّ حُرِمَ مَعْرِفَتَهُ تَعَالَىْ وَمَعْرِفَةَ أَسْمَائِهِ وَصِفَاتِهِ وَأَفْعَالِهِ، فَكَانَ سَبَبُ جَهْلِهِ بِالله تَعَالَىْ إِعْرَاضَهُ عَنْ آَيَاتِهِ سُبْحَانَهُ {بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ الحَقَّ فَهُمْ مُعْرِضُونَ} (الأنبياء:24) فَأَكْثَرُ أَهْلِ الْبَاطِلِ جَهِلُوْا الْحَقَّ فَأَعْرَضُوا عَنْهُ، وَقَلِيْلٌ مِنْ أَهْلِ الْبَاطِلِ عَرَفُوْا الْحَقَّ فَجَحَدُوهُ؛ وَلِذَا فَإِنَّ الْمُعْرِضِيْنَ فِيْ تَارِيْخِ الْبَشَرِ أَكْثَرُ مِنْ الْجَاحِدِينَ.

    وَفِيْ الْقُرْآَنِ إِنْذَارٌ مِنَ الله تَعَالَىْ لَهُمْ بِالْعَذَابِ فِيْ الْدُّنْيَا، وَبِالْحِسَابِ فِيْ الْآَخِرَةِ، وَلَكِنَّهُمْ يُعْرِضُوْنَ عَنْ هَذَا الْإِنْذَارِ، وَالْأُمَمُ الَّتِيْ عُذِّبَتْ قَبْلَنَا كَانَ سَبَبَ عَذَابِهَا إِعْرَاضُهَا عَنْ إِنْذَارِ الله تَعَالَىْ لَهَا بِوَاسِطَةِ رُسُلِهِ عَلَيْهِمُ الْسَّلامُ، قَالَ اللهُ تَعَالَىْ فِيْهِمْ: {وَالَّذِينَ كَفَرُوَا عَمَّا أُنْذِرُوا مُعْرِضُوْنَ} (الْأَحْقَافِ:3) وَاللهُ تَعَالَىْ قَدْ أَنْذَرَ الْنَّاسَ عُقُوْبَتَهُ فِيْ الْدُّنْيَا إِنْ هُمْ تَمَادَوْا فِيْ عِصْيَانِهِ، كَمَا أَنْذَرَهُمْ حِسَابَهُ وَعَذَابَهُ فِيْ الْآَخِرَةِ عَلَىَ مَعَاصِيْهِمْ.

    وُيَتَمَادَى الْنَّاسُ فِيْ الْغَفْلَةِ حَتَّىَ تَقْتَرِبَ الْقِيَامَةُ مِنْهُمْ وَهُمْ عَنِ الْتَّفَكُّرِ فِيْهَا مُعْرِضُوْنَ، كَمَا يَدْنُوَ مِنْهُمْ الْمَوْتُ وَهُمْ عَنْ تَذَكُّرِهِ أَيْضَاً مُعْرِضُوْنَ {اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مُعْرِضُونَ} (الأنبياء:1).

    وَقَدْ يَقَعُ الْإِعْرَاضُ مِنْ الْعَبْدِ بَعْدَ الْإِيْمَانِ وَالْإِذْعَانِ وَالْعِلْمِ بِالله تَعَالَىْ، وَهَذَا أَشَدُّ مَا يَكُوْنُ قُبْحَاً، وَأَعْظَمُ مَا يَكُوْنُ كُفْرَاً؛ إِذْ كَيْفَ يَسْتَبِيْنُ الْحَقُّ لِلْعَبْدِ، وَيَذُوْقُ حَلَاوَةَ الْإِيْمَانِ، ثُمَّ يُفَارِقُهُ إِلَىَ ظُلُمَاتِ الْبَاطِلِ وَالْكُفْرِ وَالْنِّفَاقِ؟!

    وَسَبَبُ هَذَا الْإِعْرَاضِ حَظٌّ مِنْ الْدُّنْيَا يُسَيْطِرُ عَلَى الْعَبْدِ فَيُرْدِيهِ؛ كَمَا ذَكَرَ اللهُ تَعَالَىْ خَبَرَ الْمُنْسَلِخِ عَنْ آَيَاتِهِ {وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ الَّذِي آَتَيْنَاهُ آَيَاتِنَا فَانْسَلَخَ مِنْهَا فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطَانُ فَكَانَ مِنَ الغَاوِينَ * وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ ذَلِكَ مَثَلُ القَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآَيَاتِنَا فَاقْصُصِ القَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ} (الْأَعْرَافِ:175-176).

    وَيَكُوْنُ الْإِعْرَاضُ فِيْ بَعْضِ الْأَحْيَانِ عَنْ أَجْزَاءٍ مِنَ الْشَّرِيْعَةِ لَا تُوَافِقُ هَوَى جَمَاعَةٍ أَوْ أَفْرَادٍ، فَيُعْرِضُونَ عَنْ حُكْمٍ لَا يُرِيْدُوْنَهُ، وَيَرُدُّونَ مَا فِيْهِ مِنْ الْأَدِلَّةِ إِمَّا رَدَّاً مُبَاشِرَاً، وَإِمَّا بِتَأْوِيْلِهَا وَتَحْرِيْفِ مَعَانِيْهَا، وَإِمَّا بِضَرْبِ مُحْكَمِهَا بِمُتَشَابِهِهَا.

    وَهَذَا سَبَبٌ لِلْخُذْلَانِ وَالانْتِكَاسِ وَالْرَّدَى، وَقَدْ يُؤَدِّي بِصَاحِبِهِ إِلَىَ الِانْسِلَاخِ مِنْ أَحْكَامِ الْشَّرِيِعَةِ فَلَا يَقْبَلُ مِنْهَا إِلَّا مَا وَافَقَ هَوَاهُ، وَيُعْرِضُ عَمَّا لَا يُوَافِقُ هَوَاهُ؛ كَمَا حَصَلَ لِعَبْدٍ أَعْرَضَ عَنْ فَرِيْضَةِ الْزَّكَاةِ؛ لِأَنَّهَا لَمْ تُوَافِقْ خُلُقَ الْبُخْلِ وَالْشُّحِّ عِنْدَهُ، فَكَانَ ذَلِكَ سَبَبَ نِفَاقِهِ {وَمِنْهُمْ مَنْ عَاهَدَ اللهَ لَئِنْ آَتَانَا مِنْ فَضْلِهِ لَنَصَّدَّقَنَّ وَلَنَكُونَنَّ مِنَ الصَّالِحِينَ * فَلَمَّا آَتَاهُمْ مِنْ فَضْلِهِ بَخِلُوا بِهِ وَتَوَلَّوْا وَهُمْ مُعْرِضُونَ * فَأَعْقَبَهُمْ نِفَاقًا فِي قُلُوبِهِمْ إِلَى يَوْمِ يَلْقَوْنَهُ بِمَا أَخْلَفُوا اللهَ مَا وَعَدُوهُ وَبِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ} (الْتَّوْبَةَ:75-77).

    وَمِنَ الْنَّاسِ مَنْ يَقْبَلُ حُكْمَ الْشَرِيعَةِ إِنْ كَانَ لَهُ، وَيُعْرِضُ عَنْ حُكْمِهَا إِنْ كَانَ عَلَيْهِ، وَهَذَا أَيْضَاً بَابٌ إِلَى الْنِّفَاقِ {وَإِذَا دُعُوا إِلَى الله وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ إِذَا فَرِيقٌ مِنْهُمْ مُعْرِضُونَ * وَإِنْ يَكُنْ لَهُمُ الحَقُّ يَأْتُوا إِلَيْهِ مُذْعِنِينَ * أَفِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ أَمِ ارْتَابُوا أَمْ يَخَافُونَ أَنْ يَحِيفَ اللهُ عَلَيْهِمْ وَرَسُولُهُ بَلْ أُولَئِكَ هُمَ الظَّالِمُونَ} (النور:48-50).

    وَتَوَافُرُ الْنِّعَمِ عَلَى الْعِبَادِ سَبَبٌ لِلْإِعْرَاضِ عَنْ عَزَائِمِ الْشَرِيْعَةِ، وَتَتَبُّعِ رُخَصِهَا؛ لِأَنَّ الْأَوَامِرَ وَالَنَّوَاهِيْ مَعَ تَوَافُرِ الْنِّعَمِ ثَقِيْلَةٌ عَلَى الْعِبَادِ؛ فَهِيَ تُحُدُّ كَثِيْراً مِنَ شَهَوَاتِهِمْ، وَتَضْبِطُ تُمَتُعَهُمْ بِمَا أَنْعَمَ اللهُ تَعَالَىْ عَلَيْهِمْ.

    وَلِأَنَّ كَثِيْرَاً مِنَ الْعِبَادِ يَلْجَئُوْنَ إِلَىَ الله تَعَالَىْ فِيْ الْشَّدَائِدِ، لَكِنَّهُمْ يَنْسَوْنَهُ فِيْ الْرَّخَاءِ، وَفِيْ هَذَا الْنَّوْعِ مِنَ الْإِعْرَاضِ يَقُوْلُ اللهُ تَعَالَىْ: {وَإِذَا أَنْعَمْنَا عَلَى الإِنْسَانِ أَعْرَضَ وَنَأَى بِجَانِبِهِ وَإِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ كَانَ يَئُوسًا} (الإسراء:83) وَفِيْ آَيَةٍ أُخْرَىَ: {وَإِذَا أَنْعَمْنَا عَلَى الإِنْسَانِ أَعْرَضَ وَنَأَى بِجَانِبِهِ وَإِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ فَذُو دُعَاءٍ عَرِيضٍ} (فصِّلت:51).

    وَأَشَدُّ جُرْمَاً مِنْ هَؤُلَاءِ وَأَعْظَمُ إِثْمَاً مَنْ يُعْرِضُوْنَ عَنْ الله تَعَالَىْ حَتَّىَ فِيْ الْشَّدَائِدِ، وَالْعَذَابُ حَرِيٌّ بِأَنْ يَنْزِلَ بِهِمْ كَمَا أَصَابَ مَنْ قَبْلَهُمْ {فَلَوْلَا إِذْ جَاءَهُمْ بَأْسُنَا تَضَرَّعُوا وَلَكِنْ قَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ * فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّى إِذَا فَرِحُوا بِمَا أُوتُوا أَخَذْنَاهُمْ بَغْتَةً فَإِذَا هُمْ مُبْلِسُونَ * فَقُطِعَ دَابِرُ القَوْمِ الَّذِينَ ظَلَمُوا وَالحَمْدُ للهِ رَبِّ العَالَمِينَ} (الأنعام:43-45).

    نَعُوْذُ بِالله تَعَالَىْ مِنْ الاسْتِدْرَاكِ عَلَىَ دِيْنِهِ، أَوْ الِاعْتِرَاضِ عَلَىَ شَيْءٍ مِنْ شَرِيْعَتِهِ، وَنَسْأَلُهُ سُبْحَانَهُ أَنْ يَرْزُقَنَا الْإِذْعَانَ وَالْقَبْولَ وَالِامْتِثَالَ لِأَمْرِهِ وَنَهْيِهِ {رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ الوَهَّابُ} (آل عمران:8).

    أَيُّهَا الْمُسْلِمُوْنَ: الْمُتَأَمِّلُ لِأَحْوَالِ الْمُعْرِضِيْنَ عَنِ الله تَعَالَىْ يَجِدُهُمْ عَلَى أَنْوَاعٍ:

    فَمِنْهُمْ مَنْ يُعْرِضُ بِلِسَانِهِ وَقَلْبِهِ عَنْ مَعْرِفَةِ الله تَعَالَىْ وَعُبُوْدِيَّتِهِ، وَالْنَّظَرِ فِيْ آَيَاتِهِ الْكَوْنِيَّةِ أَوْ سَمَاعِ آَيَاتِهِ الْشَّرْعِيَّةِ، وَهُوَ حَالُ أَغْلَبِ الْكُفَّارِ مِنْ شَتَّىْ الْمَلَلِ. وَقَلِيْلٌ مِنْهُمْ مَنْ يَعْلَمُ آَيَاتِ الله تَعَالَىْ فَيُعْرِضُ مَعَ عِلْمِهِ بِهَا، وَهَذَا هُوَ الْجُحُوْدُ الَّذِيْ وَقَعَ فِيْهِ فِرْعَوْنُ فَأَخْبَرَ اللهُ تَعَالَىْ عَنْهُ بِقَوْلِهِ: {وَجَحَدُوا بِهَا وَاسْتَيْقَنَتْهَا أَنْفُسُهُمْ ظُلْمًا وَعُلُوًّا} (النمل:14).

    وَمِنْهُمْ يُظْهِرُ الْقَبُوْلَ لِدِيْنِ الله تَعَالَىْ بِلِسَانِهِ لَكِنَّهُ يَعْتَرِضُ عَلَيْهِ بِقَلْبِهِ، وَيُعْرَفُ ذَلِكَ فِيْ تَصَرُّفَاتِهِ وَلَحْنِ قَوْلِهِ، وَهَذَا حَالُ الْمُنَافِقِيْنَ قَدِيْمَاً وَحَدِيْثَاً، وَكُلَّمَا كَثُرَ اعْتِرَاضُ الْشَّخْصِ عَلَى أَحْكَامِ الْشَّرِيِعَةِ وِرْدِهَا وَتَأْوِيْلِهَا كَانَ ذَلِكَ دَلِيْلاً عَلَىَ مَرَضِ قَلْبِهِ بِالْنِّفَاقِ؛ كَمَا أَخْبَرَ اللهُ تَعَالَىْ عَنْ الْمُنَافِقِيْنَ فِيْ الْعَهْدِ الْنَّبَوِيِّ وَمَيَّزَهُمْ بِكَثْرَةِ اعْتِرَاضَاتِهِمْ عَلَى أَحْكَامِهِ سُبْحَانَهُ وَأَحْكَامِ رَسُوْلِهِ صلى الله عليه وسلم، وَمَنْ قَرَأَ سُوْرَةَ الْتَّوْبَةِ عَرَفَ ذَلِكَ.

    وَمِنَ الْنَّاسِ مَنْ يُذْعِنُ بِقَلْبِهِ وَلِسَانِهِ لِلشَرِيْعَةِ؛ لَكِنَّهُ يَعْتَرِضُ عَلَىَ بَعْضِهَا إِمَّا جَهْلِاً بِأَنَّهُ مِنَ الْشَّرِيِعَةِ، أَوْ لَهَوَىً فِيْ نَفْسِهِ أَوْ تَقْلِيْدَاً لِأَهْلِ الْجَهْلِ وَالْهَوَى، وَهَذَا عَلَى خَطَرٍ عَظِيْمٍ أَنْ يُصَابَ بِفِتْنَةٍ أَوْ عَذَابٍ عَاجِلٍ؛ لِقَوْلِ الله تَعَالَىْ: {فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ} (النور:63).

    وَمِنَ الْنَّاسِ مَنْ يُعْرِضُ عَنِ الْمَوَاعِظِ وَالتَّذْكِيْرِ، وَيَشْمَئِزُّ مِنْهَا، وَلَا يُحِبُّ الاسْتِمَاعَ إِلَيْهَا، وَهَذَا فِيْ قَلْبِهِ نَوْعٌ مِنْ الْاعْتِرَاضِ عَلَىَ ذِكْرِ الله تَعَالَىْ، وَفِيْهِ شَبَهٌ بِالْمُشْرِكِيْنَ وَالْمُنَافِقِيْنَ، وَيُخْشَى عَلَيْهِ مِنْ سُوْءِ الْعَاقِبَةَ، وَشُؤْمِ الْخَاتِمَةِ، وَقَدْ وَصَفَ اللهُ تَعَالَىْ الْمُشْرِكِيْنَ بِقَوْلِهِ سُبْحَانَهُ: {وَإِذَا ذُكِرَ اللهُ وَحْدَهُ اشْمَأَزَّتْ قُلُوبُ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالآَخِرَةِ وَإِذَا ذُكِرَ الَّذِينَ مِنْ دُونِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ} (الزُّمر:45).

    وَأَخْبَرَ سُبْحَانَهُ أَنَّهُمْ يَفِرُّوْنَ مِنَ الْمَوَاعِظِ فِرَارَ الْحُمُرَ الْوَحْشِيَّةُ مِنْ رُمَاتِهَا أَوْ مِنَ الْأُسْدِ لِئَلَّا تَفْتَرِسَهَا {فَمَا لَهُمْ عَنِ التَّذْكِرَةِ مُعْرِضِينَ * كَأَنَّهُمْ حُمُرٌ مُسْتَنْفِرَةٌ * فَرَّتْ مِنْ قَسْوَرَةٍ} (المدَّثر:49-51).

    وَالْإِعْرَاضُ عَنِ الْمَوَاعِظِ وَالتَّذْكِيْرِ بِكَلَامِ الله تَعَالَىْ وَكَلَامِ رَسُوْلِهِ صلى الله عليه وسلم سَبَبٌ لِإِعْرَاضِ الله تَعَالَىْ عَنِ الْعَبْدِ؛ كَمَا فِيْ حَدِيْثِ أَبِيْ وَاقِدٍ الْلَّيْثِيِّ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ: أَنَّ رَسُوْلَ الله صلى الله عليه وسلم بَيْنَمَا هُوَ جَالِسٌ فِيْ الْمَسْجِدِ وَالْنَّاسُ مَعَهُ إِذْ أَقْبَلَ ثَلَاثَةُ نَفَرٍ فَأَقْبَلَ اثْنَانِ إِلَىَ رَسُوْلِ الله صلى الله عليه وسلم وَذَهَبَ وَاحِدٌ، قَالَ: فَوَقَفَا عَلَى رَسُوْلِ الله صلى الله عليه وسلم فَأَمَّا أَحَدُهُمَا فَرَأَىَ فُرْجَةً فِيْ الْحَلْقَةِ فَجَلَسَ فِيْهَا، وَأَمَّا الْآَخَرُ فَجَلَسَ خَلْفَهُمْ، وَأَمَّا الْثَّالِثُ فَأَدْبَرَ ذَاهِباً، فَلَمَّا فَرَغَ رَسُوْلُ الله صلى الله عليه وسلم قَالَ: "أَلَا أُخْبِرُكُمْ عَنْ الْنَّفَرِ الثَّلَاثَةِ؟ أَمَّا أَحَدُهُمْ فَأَوَىَ إِلَىَ الله فَآَوَاهُ اللهُ وَأَمَّا الْآَخَرُ فَاسْتَحْيَا فَاسْتَحْيَا اللهُ مِنْهُ وَأَمَّا الْآَخَرُ فَأَعْرَضَ فَأَعْرَضَ اللهُ عَنْهُ" (رَوَاهُ الْشَّيْخَانِ).

    وللحديث بقية، وصلى الله وسلم وبارك على عبده ورسوله محمد وآله وصحبه أجمعين.

    د. إبراهيم بن محمد الحقيل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-08-2017, 12:08 PM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)

    عقوبة الإعراض عن الله تعالى
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن اقتفى أثره واهتدى بهداه، وبعد:
    فإن أعظم سبب للسعادة في الدنيا والآخرة يكمن في الإقبال على الله تعالى، والاستسلام له سبحانه، والانقياد لشريعته، والقبول بأحكامه، والإذعان لأوامره؛ وأعظم سبب للشقاء في الدنيا والعذاب في الآخرة الإعراض عن الله تعالى، والاستنكاف عن عبادته، ورفض الخضوع لشريعته، والاعتراض على أحكامه وأوامره.
    ومن قرأ القرآن وجده مليئا بالآيات المحذرة من الإعراض عن دين الله تعالى، والصدود عن سبيله، والاستكبار عن عبادته، والاعتراض على شيء من شريعته، وما يترتب على ذلك من عقوبات شديدة في الدنيا والآخرة على الأفراد والأمم.
    فالإعراض عن الله تعالى وعن شريعته سبب لنزول العذاب في الدنيا، ورفع العافية، وإبدال النِّعَمِ نِقَمَاً، كما أخبر الله تعالى عن قوم سبأ وما هم فيه من نعيم الدنيا، ثم تحولت العافية عنهم، وأُبدل حالهم من النعمة إلى النقمة بسبب إعراضهم: {فَأَعْرَضُوا فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ سَيْلَ العَرِمِ وَبَدَّلْنَاهُمْ بِجَنَّتَيْهِمْ جَنَّتَيْنِ ذَوَاتَيْ أُكُلٍ خَمْطٍ وَأَثْلٍ وَشَيْءٍ مِنْ سِدْرٍ قَلِيلٍ} (سبأ:16).
    وأُمر النبي -صلى الله عليه وسلم- أن يُنذر كفار مكة، بسبب إعراضهم عن الله -تعالى- وعن دينه، ما أصاب الأمم التي قبلهم من العذاب العاجل: {فَإِنْ أَعْرَضُوا فَقُلْ أَنْذَرْتُكُمْ صَاعِقَةً مِثْلَ صَاعِقَةِ عَادٍ وَثَمُودَ} (فصِّلت:13)، وفي آية أخرى {وَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ كَبِيرٍ} (هود:3)، وقال تعالى {فَإِنْ تُطِيعُوا يُؤْتِكُمُ اللهُ أَجْرًا حَسَنًا وَإِنْ تَتَوَلَّوْا كَمَا تَوَلَّيْتُمْ مِنْ قَبْلُ يُعَذِّبْكُمْ عَذَابًا أَلِيمًا} (الفتح:16).

    وأعظم عقوبة دنيوية تصيب أهل الإعراض عن الله تعالى أن يطمس على قلوبهم فلا تعي الذكر، ولا تُبصر الحق، ولا يسير أصحابها فيما ينفعهم، بل يرتكسون في الكفر، ويرتمون في النفاق والاستكبار، ويجادلون بالباطل، وفي هذا يقول الله تعالى: {وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ ذُكِّرَ بِآَيَاتِ رَبِّهِ فَأَعْرَضَ عَنْهَا وَنَسِيَ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ إِنَّا جَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَنْ يَفْقَهُوهُ وَفِي آَذَانِهِمْ وَقْرًا وَإِنْ تَدْعُهُمْ إِلَى الهُدَى فَلَنْ يَهْتَدُوا إِذًا أَبَدًا} (الكهف:57).
    فتأملوا -عباد الله- كيف جعل الله تعالى أهل الإعراض أظلم عباده، فلا أحد أشد ظلما منهم، وأخبر -سبحانه- أن قلوبهم مغطاة فلا تفقه التذكير، وأن آذانهم صم عن سماعه، فلا يهتدون بالقرآن مهما دعوا إليه، ومهما ذكروا به؛ وما ذاك إلا عقوبة من الله تعالى لهم على إعراضهم عنه -سبحانه وتعالى-.
    فيا لله العظيم! كم في هذه الآية من عبرة عظيمة، وحجة قاطعة على قدرة الله تعالى! فكم يرى الناس من صدود المعرضين عن التذكير، ونفورهم من مواعظ القرآن الكريم، وضيق صدورهم حين يٌذكرون بآياته، فلا يطيقون ذلك ولا يتحملونه، ولا يعون ما فيه ولا يفقهونه، ويعترضون عليه بكلام الخلق، ولولا الأكنة على قلوبهم لتأثروا به واعتبروا واتعظوا.

    كم مِن صاحِبِ منكر يجادل عن مُنكَرِه بالباطل، ويسوِّغُه بحجج يعلم أنها متهافتة، وإذا ذكر بآيات الله تعالى التي تثبت أن ما يدعو إليه منكر لا يرضاه الله تعالى؛ ضاق صدره بآيات الله تعالى، ولم يحتمل سماعها، وأعرض عما فيها، وركب هواه، ووالله! ما ذاك إلا إعراضٌ عن الله تعالى وعن أحكامه، عوقب صاحِبُهُ بالخذلان والطغيان.
    ومِن عجيب أمر المعْرِضِينَ أنهم قد يعلمون ذلك، ويُدركون أنهم مصروفون عن الحق إلى الباطل، وعن الهدى إلى الضلال، ولكنهم لا يستطيعون اتباع الحق من الخذلان الذي حاق بهم؛ عقوبة لهم على إعراضهم: {فَأَعْرَضَ أَكْثَرُهُمْ فَهُمْ لَا يَسْمَعُونَ * وَقَالُوا قُلُوبُنَا فِي أَكِنَّةٍ مِمَّا تَدْعُونَا إِلَيْهِ وَفِي آَذَانِنَا وَقْرٌ وَمِنْ بَيْنِنَا وَبَيْنِكَ حِجَابٌ} (فصِّلت:4-5).
    ومن عقوبة الله تعالى للمعرضين عنه سبحانه أنه يعرض عنهم، ويكلهم إلى أنفسهم الأمارة بالسوء، فتزين لهم سوء أعمالهم فتظنه حسنا وهو سيء، فتزداد ضلالا وإعراضا، {وَمَنْ يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ المُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءَتْ مَصِيرًا} (النساء:115).
    ومعنى: نوله ما تولى، أي: نتركه وشأنه لقلة الاكتراث به، وفي قصة الرجل الذي مر على النبي -صلى الله عليه وسلم- وهو يذكر الناس فأعرض عن التذكير، وولى مدبرا، قال النبي -صلى الله عليه وسلم- فيه: "وَأَمَّا الْآخَرُ فَأَعْرَضَ فَأَعْرَضَ الله عنه" (رواه الشيخان).
    وأما عذاب الآخرة لأهل الإعراض عن الله تعالى وعن شريعته فشديد أليم، قد بينته آيات كثيرة في الكتاب العزيز: {وَقَدْ آَتَيْنَاكَ مِنْ لَدُنَّا ذِكْرًا * مَنْ أَعْرَضَ عَنْهُ فَإِنَّهُ يَحْمِلُ يَوْمَ القِيَامَةِ وِزْرًا * خَالِدِينَ فِيهِ وَسَاءَ لَهُمْ يَوْمَ القِيَامَةِ حِمْلًا} (طه:99-101).
    والذكر هنا هو القرآن، ومن أعرض عنه فقد أعرض عن الله -تعالى-، فحَذارِ -عباد الله- من الإعراض عن القرآن تلاوة وحفظا، وتدبرا لآياته، وعملا بأحكامه؛ فإن المعرض عنه يحمل يوم القيامة وزرا، ومن يطيق ذلك؟!.
    وأهل الإعراض متوعدون بانتقام الله تعالى منهم، وأتعس الناس مَن انتقم الله تعالى منه! {وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ ذُكِّرَ بِآَيَاتِ رَبِّهِ ثُمَّ أَعْرَضَ عَنْهَا إِنَّا مِنَ المُجْرِمِينَ مُنْتَقِمُونَ} (السجدة:22).
    وانتقامه -سبحانه- منهم يكون في الدنيا بما يصيبهم في أنفسهم وأهلهم وأموالهم، ويكون في الآخرة بالعذاب الشديد: {وَلَعَذَابُ الآَخِرَةِ أَخْزَى وَهُمْ لَا يُنْصَرُونَ} (فصِّلت:16)، قال قتادة -رحمه الله تعالى-: إياكم والإعراضَ عن ذكر الله! فإن مَن أعرض عن ذكره فقد اغتر أكبر الغرة، وأعوز أشد العوز. وقال أبو القاسم القشيري -رحمه الله تعالى-: الاستقامة على الطريقة تقتضي إكمالَ النعمةِ، وإكثارَ الراحةِ، والإعراضُ عن الله يُوجِب تَنَغُّصَ العَيْشِ، ودوامَ العقوبة.

    وقد يكون الإنسان من أهل الإعراض عن الله تعالى وهو لا يشعر بذلك؛ وذلك بأن يعرض عن شيء من الشريعة يخالف هواه، ويجادل فيه بالباطل ليدحض الحق، فيعاقب على ذلك بفساد قلبه، وارتكاسه في الإثم، ولربما انغمس في النفاق وهو لا يشعر، وقد حذر الله تعالى نبيه من ذلك فقال -سبحانه-: {وَأَنِ احْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللهُ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَنْ يَفْتِنُوكَ عَنْ بَعْضِ مَا أَنْزَلَ اللهُ إِلَيْكَ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَاعْلَمْ أَنَّمَا يُرِيدُ اللهُ أَنْ يُصِيبَهُمْ بِبَعْضِ ذُنُوبِهِمْ وَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ لَفَاسِقُونَ} (المائدة:49).
    فحذَّر سبحانه من اتباع أهل الهوى في ترك شيء من الشريعة، أو تسويغ باطلهم، وبين تعالى أن من أعرض عن حكم من أحكام الشريعة عوقب على ذلك؛ ومن العقوبة التي تصيبهم بهذا الذنب الخذلان الذي يكون سببا في الصدود عن الحق ورفضه، وتسويغ الباطل وتزيينه للناس، والدعوة إليه؛ ليكون جرم صاحبه مضاعفا، وعذابه أشد، نسأل الله تعالى العافية والسلامة.
    وكم من شخص أعرض عن شيء من أحكام الله تعالى موافقةً لهواه أو هوى من يرى مصلحته الدنيوية عنده، فعوقب على ذلك بالنفاق، أو الردة عن الإسلام، حتى قاد ذلك بعضهم إلى القدح في الله تعالى، والإلحاد في أسمائه وصفاته، ومعاداة أوليائه، ومولاة أعدائه، والطعن في دينه، والاستهزاء بشريعته.
    والمتتبع لأحوال هؤلاء المناكفين للشريعة يجد أن بدايات هذا الزيغ الذي أصابهم كان إعراضا عن بعض أحكام الله تعالى، تطور إلى اعتراض عليها، ومن ثم استماتة في ردها، مع اتباع المتشابه من النصوص، إلى أن وصل بهم إعراضهم إلى الزيغ والضلال، والاستهانة بالله تعالى، ورفض شريعته، {فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ فَزَادَهُمُ اللهُ مَرَضًا} (البقرة:10)، {فَلَمَّا زَاغُوا أَزَاغَ اللهُ قُلُوبَهُمْ وَاللهُ لَا يَهْدِي القَوْمَ الفَاسِقِينَ} (الصَّف:5).

    قال أبو حامد الغزالي -رحمه الله تعالى-: ومبدأ البعد من الله هو المعاصي، والإعراض عن الله بالإقبال على الحظوظ العاجلة، والشهوات الحاضرة، لا على الوجه المشروع.
    وقال الرازي -رحمه الله تعالى-: مطلع الخيرات، وعنوان السعادات هو الإقبال على الله تعالى، ومطلع الآفات، ورأس المخافات هو الإعراض عن الله تعالى، والبعد عن طاعته، والاجتناب عن خدمته.
    ومَن احتسب على أهل الإعراض في إعراضهم عن الله تعالى، ورفضهم لشريعته أو لبعض أحكامها، وأمرهم بتعظيمها والتزامها؛ سلقوه بألسنتهم، وبارزوه بأقلامهم، وأكثروا الطعن فيه، والافتراء عليه؛ وذلك أن الله تعالى يسلطهم على أوليائه جزاء اعتراضهم على شريعته، ومن عادى لله تعالى وليا فقد آذنه بالمحاربة. قال أبو تراب النخشبي -رحمه الله تعالى-: إذا ألِفَ القلبُ الإعراض عن الله صحبه الوقيعة في أولياء الله.
    ولكن، إلى أين يفرون من حساب الله تعالى وعذابه؟ وهل يغني عنهم شيئا من كانوا سببا في إعراضهم عن شريعة الله تعالى، واعتراضهم على أحكامه؟ كلا والله! سيتبرأ بعضهم من بعض، سيتبرأ التابع من المتبوع، وسيتبرأ المعرض عن أحكام الله تعالى من المزين له ذلك، والمسوغ له بالمتشابه. {فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ كَذَّبَ بِآَيَاتِ الله وَصَدَفَ عَنْهَا سَنَجْزِي الَّذِينَ يَصْدِفُونَ عَنْ آَيَاتِنَا سُوءَ العَذَابِ بِمَا كَانُوا يَصْدِفُونَ} (الأنعام:157).
    ومن العذاب العاجل ما يجدونه في صدورهم من ضيق بالشريعة وأحكامها، ومن ضنك يجعل عيشهم مرّا ولو كانوا في الظاهر منعمين، {وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ القِيَامَةِ أَعْمَى} (طه:124).
    قال ابن الجوزي -رحمه الله تعالى-: رأيت سبب الهموم والغموم الإعراض عن الله -عز وجل-، والإقبال على الدنيا. وقال ابن القيم -رحمه الله تعالى-: وَمِنْ أَعْظَمِ أَسْبَابِ ضِيقِ الصَّدْرِ الْإِعْرَاضُ عَنِ اللَّهِ تَعَالَى، وَتَعَلُّقُ الْقَلْبِ بِغَيْرِهِ، وَالْغَفْلَةُ عَنْ ذِكْرِهِ، وَمَحَبَّةُ سِوَاهُ؛ فَإِنَّ مَنْ أَحَبَّ شَيْئًا غَيْرَ الله عُذِّبَ بِهِ، وَسُجِنَ قَلْبُهُ فِي مَحَبَّةِ ذَلِكَ الْغَيْرِ، فَمَا فِي الْأَرْضِ أَشْقَى مِنْهُ، وَلَا أَكْسَفُ بَالًا، وَلَا أَنْكَدُ عَيْشًا، وَلَا أَتْعَبُ قَلْبًا.
    فالحَذَرَ الحَذَرَ من الإعراض عن الله تعالى، أو الاعتراض على شيء من أحكامه! فإن تبعة ذلك كبيرة، قد تصل بالإنسان إلى شقاء أبدي في الدنيا والآخرة.

    نعوذ بالله تعالى من حال المعْرِضين عنه -سبحانه-، ونسأله تعالى دوام الإقبال عليه، والأنس به، والفرح بطاعته، إنه سميع مجيب.
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    بتصرف يسير جدا
    د. إبراهيم بن محمد الحقيل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-08-2017, 12:09 PM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)

    مثل مُحقّرات الذّنوب
    عن سهل بن سعد السّاعديّ رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: (إيّاكم ومُحقّرات الذّنوب، فإنَّما مَثَلُ مُحقّرات الذُّنوب كمثل قومٍ نزلوا بطن وادٍ، فجاء ذا بعودٍ وذا بعودٍ، حتى جمعوا ما أنضجوا به خُبزهم، وإنّ مُحقّرات الذّنوب متى يُؤخذ بها صاحبها تُهلكه) رواه الإمام أحمد بإسناد حسن.

    غريب الحديث:

    مُحقّرات الذّنوب: جمع مُحقّرة، وهي الشيء الصّغير الذي لا يُأبه به، والمُراد صغار الذّنوب الّتي يحتقرها فاعلها "الصّغائر".

    معنى الحديث:

    يُحذّرنا نبيّنا محمّد صلّى الله عليه وسلّم في هذا الحديث من التّهاون في صغائر الذّنوب ومحقّراتها أو الغفلة عنها، فإنّ في إهمالها الهلاك والبوار؛ والمقصود بمحقّرات الذّنوب: "ما لا يبالي المرء به من الذّنوب" كما قال السّندي في شرحه على ابن ماجه، وعرّفها المُناوي بقوله: "مُحقّرات الذّنوب أي صغارها؛ لأنّ صغارها أسبابٌ تؤدِّي إلى ارتكاب كبارها".

    قال الإمام الغزالي: "صغائر المعاصي يجرُّ بعضها إلى بعض، حتى تفوّت أهل السّعادة بهدم أصل الإيمان عند الخاتمة"؛ لأنّ المُحقّرات إذا كثُرت صارت كبارًا، فأودت بصاحبها وأهلكته -عياذًا بالله من ذلك-.

    وفي حديث أمّ المؤمنين عائشة رضي الله عنها أنّ النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم قال لها: (يا عائشة إيّاكِ ومُحقّرات الذّنوب، فإنّ لها من الله طالبًا) رواه النّسائي وابن ماجه، ورواه أحمد والطّبراني من حديث ابن مسعود رضي الله عنه، وصحّحه ابن حبّان والألباني، فدلّ ذلك على خطرها وعظيم ضررها.

    وقفات مع المثل:

    - يُشبّه النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم صغائر الذّنوب الّتي يحتقرها فاعلها بالأعواد الصّغيرة الّتي لا قيمة لها بمفردها، لكنّها تكون ذات تأثيرٍ عظيمٍ إذا اجتمعت مع غيرها، فإن الأعواد الصغيرة إذا اجتمعت مع غيرها كانت سببًا في إنضاج الطّعام، رغم أنها لا يمكن أن تكون سببًا لذلك الإنضاج بمفردها (كمثل قومٍ نزلوا بطن وادٍ، فجاء ذا بعودٍ وذا بعودٍ، حتى جمعوا ما أنضجوا به خُبزهم)، فكذلك صغائر الذّنوب الّتي تجتمع مع مثيلاتها فتكون سببًا في إهلاك صاحبها يوم القيامة (وإنّ مُحقّرات الذّنوب متى يُؤخذ بها صاحبها تهلكه).

    - سبب التّحذير من الصّغائر: قال المُناوي في شرحه المثل المضروب في الحديث: "يعني أن الصّغائر إذا اجتمعت ولم تُكفِّر أهلكت، ولم يذكر الكبائر لنُدرة وقوعها من الصّدر الأوّل وشدّة تحرُّزهم عنها، فأنذرهم مما قد لا يَكترثون به"، وقال الإمام الغزالي: "تصير الصّغيرة كبيرة بأسباب، منها: الاستصغار والإصرار، فإنّ الذّنب كُلّما استعظمه العبد صغُر عند الله، وكلما استصغره عظُم عند الله، لأنّ استعظامه يصدر عن نفور القلب منه وكراهته له، وذلك النُّفور يمنع من شدّة تأثيره به، واستصغاره يصدر عن الأُلفة به، وذلك يوجب شدّة الأثر في القلب المطلوب تنويره بالطّاعة، والمحذور تسويده بالخطيئة".

    - بيان معنى الكبائر والصّغائر: يقول الله تعالى: {إنْ تَجْتَنِبُوا كَبائرَ ما تُنْهَوْنَ عَنْهُ نُكَفِّرْ عَنْكُمْ سَيِّئاتِكُمْ} (النّساء:31)، ويقول تعالى: {الذينَ يَجْتَنِبُونَ كبائرَ الإثْمِ والفَواحِشَ إلاَّ اللَّمَمَ} (النّجم:32)، فالكبيرة هي ما ترتّب عليها حدٌّ في الدُّنيا، أو توعّد بالنّار أو الّلعنة أو الغضب، وألحق بعضهم نفي الإيمان، أو ما قيل فيه: ليس منّا، أو برئ منه النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم، وأما الصّغيرة فهي ما دون الحدّ؛ وقيل: هي كل ذنب لم يُختم بلعنة أو غضب أو نار، وقيل: هي ما ليس فيه حدٌّ في الدّنيا ولا وعيد في الآخرة.

    - الأثر السّيئ للمعاصي (صغيرها وكبيرها): ينبغي الحذر من الذُّنوب والمعاصي وعدم التّهاون في شيء منها، فإنّ الصّغائر إذا كثُرت ولم تكفِّر، أو أصرّ عليها صاحبها صارت سببًا في هلاكه وبواره، يقول الإمام ابن القيم: "وللمعاصي من الآثار القبيحة المذمومة المضرّة بالقلب والبدن في الدُّنيا والآخرة ما لا يعلمه إلا الله، فمنها: حرمان العلم، فإنّ العلم نورٌ يقذفه الله في القلب، والمعصية تُطفئ ذلك النُّور...، ومنها حرمان الرّزق...، ومنها وحشة يجدها العاصي في قلبه بينه وبين الله لا يوازنها ولا يقارنها لذّة أصلاً، ولو اجتمعت له لذّات الدّنيا بأسرها لم تف بتلك الوحشة، وهذا أمر لا يُحسُّ به إلا من في قلبه حياة، وما لجرح بميتٍ إيلام، فلو لم تترك الذنوب إلا حذرًا من وقوع تلك الوحشة، لكان العاقل حريًّا بتركها).

    - ونختم بما ذكره الإمام الغزالي في تأثير الاستهانة بالصّغائر، حيث قال: "تواتر الصّغائر عظيم التّأثير في سواد القلب، وهو كتواتر قطرات الماء على الحجر، فإنّه يُحدث فيه حفرة لا محالة، مع لين الماء وصلابة الحجر"، نسأل الله تعالى أن يُجنّبنا صغار الذّنوب وكبارها، وأن يوفّقنا لما يحبُّه ويرضاه.
    إسلام ويب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-08-2017, 12:13 PM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)

    *الصلاة الكاملة وآثارها في حياة المسلم*
    الصلاة أولى الفرائض العملية في الدين، وهي الشعيرة الباقية عبر الرسالات والصلاة عبادة تحقق دوام ذكر الله، والقربى من جنابه، وتمثل تمام الطاعة والاستسلام لله رب العالمين، والتجرد لله وحده، وتربي النفس على معاني التقوى والإنابة والصبر والتوكل والجهاد، وتهيء المؤمن لحياة صالحة بين جماعة المؤمنين.
    وإذا كانت الصلاة في الإسلام أول العمل الصالح وأفضله، فهي لذلك أبرز المظاهر والسمات للمسلمين تميزهم في واقع الحياة عن سائر الناس، والصلاة فيما يقرر القرآن مصداق الإيمان وأثره الأول فهي لذلك الصفة اللازمة للمؤمنين، والصلاة للإسلام هي الركن الأهم بعد الشهادة لله بالتوحيد وتصديق الرسالة وهي الشرط الأول للانتماء لأمة المسلمين.
    وأول عهد المرء بالإسلام بعد الإقرار بالتوحيد
    والرسالة أن يتعلم الصلاة ويأخذ بها ذلك هو الجواز العملي من الكفر إلى الإسلام. وكان النبي : إذا أسلم الرجل أول ما يعلمه الصلاة ولذلك اتخذها  آية للإسلام في علاقته مع القبائل العربية حيث قال: «العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر» رواه الترمذي وقال: حديث حسن صحيح.
    وقال: «بين الرجل والشرك ترك الصلاة» رواه مسلم. وكان أذان الصلاة شعارا يدل على المسلمين فكان النبي  إذا غزى قومًا لم يغز حتى يصبح وينظر فإن سمع أذانًا كف عنهم، وإن لم يسمع أذانًا أغار عليهم. فالصلاة مظهر إسلامي متميز يقدم المسلم للناس بصور تعلن عن إسلامه وتدل عليه، والصلاة استغراق دائم في عبادة الله وتوالى الصلوات الخمس في اليوم والليلة إشاعة لروح الدين الإسلامي.
    إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابًا موقوتًا( ) وقد أراد الله بعباده اليسر، فاقتضت رأفته وحكمته أن يرفع الفرض عندما ينطلق الناس لأشغال المعاش وعندما يخلدون لراحة النوم وأن يجعل في أوقات الصلوات المكتوبة فسحة للراحة من التعب ترفع الحرج عمن تلح عليه الشواغل في بعض ذلك الوقت، وتتيح له مجالاً يتوخى فيه بصلاته لحظة هي أجمع لخواطره وأخلي لباله. وكما يتوالى فرض الصلاة ونفلها على المسلم على مدار يومه تدوم عليه طوال عمره وعبر كل ظروف الحياة لا يرفعها عنه عذر من مرض ولا مانع من سفر ولا شاغل من خوف ولا اعتبار لظروف المكان، فأينما انتقل المسلم لازمته فريضة الصلاة يؤديها حيثما يتيسر له، في كل بقعة طاهرة من الأرض وفي كل منزل ومقام. قال : «جعلت لي الأرض مسجدًا وطهورًا فأيما رجل من أمتي أدركته الصلاة فليصل» متفق عليه، وإذا مرض صلى قائما فإن لم يستطع فقاعدا فإن لم يستطع فعلى جنبه، ومن كان على سفر قصر الصلاة تخفيفًا عليه حتى لا يشق عليه تعهد الصلاة بالإقامة التامة، وليكن موصول الحبل بالله أينما حل وارتحل حتى ساعة القتال لا تسقط عن المسلم الصلاة بل يصليها على حسب حاله وقدر استطاعته يستعين بها على الصبر في مقام الخوف، ويستمد منها القوة على الجهاد. ودوام الصلاة على اختلاف الأحوال والأزمنة صفة تميزها عن سائر التكاليف العملية.
    ومن النتائج التربوية للصلاة عند من يتعهدها: أنها تورث الإنسان روح المواظبة على كل واجب والمداومة على كل عمل، وفي الصلاة خشوع لله وطاعة صادقة لله والرسول وفيها تفكر وتأمل وفيها توجه إلى الله بالقول الطيب ولكنها لا تقتصر على التفكر والكلام، وإنما هي كذلك هيئات جسدية من قيام وجلوس وحركات من ركوع وسجود وغير ذلك مما يمثل تمجيد الله والتذلل له مصحوبًا بالذكر المشروع.
    والخشوع حالة تخضع وتطمئن فيها الجوارح بأعمال الصلاة ترافقها أفكار صادرة عن ذهن حاضر وتواكبها خواطر تقوم بالفؤاد منفعلة بمهابة الله وإجلاله ومشاعر متجهة إليه بالقنوت والإخبات. ولا تتم صلاة بغير خشوع مهما كانت ملتزمة بالمظهر المسنون أو انضبطت فيها الحركات الآلية أو تم كلام اللسان.
    ولا يصل إلى الله عمل يؤديه صاحبه عفوًا بغير أساس من تقوى النفوس. والخشوع في الصلاة حالة لا تتيسر إلا لمن تعهد نفسه بالتزكية ورطب لسانه بذكر الله في كل حين وألان فؤاده باستشعار هيبة ربه حتى تفجرت في نفسه ينابيع الإيمان وعرف طمأنينة اليقين، فصار يحسن العبادة ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله وما نزل من الحق [سورة الحديد آية (16)].
    ولا يفلح المصلي إلا إذا أقام الصلاة بخشوع قد أفلح المؤمنون، الذين هم في صلاتهم خاشعون والخشوع: تكامل بين معان مختلفة من أمر القبلة من التوجه إلى الله وفي أمر القنوت من التجرد له عمن سواه، واستشعار جلال الله وعظمته والتذلل له، والخضوع والاستكانة بين يديه، ولا بد من استحضار هذا الشعور الكامل الشامل لدى كل قول أو عمل من إجراءات الصلاة، والصلاة بأقوالها المأثورة وحركاتها المسنونة تربية للمسلم في اتباع نهج الرسول  واتخاذه قدوة حسنة في سائر مسلك الإنسان، فالرسول  يوصينا في شأن الصلاة فيقول «صلوا كما رأيتموني أصلي» رواه البخاري، وكان الصحابة رضي الله عنهم يلاحظون فعله فيها فيقلدونه بدقة ويزكون الواحد منهم فيصفونه بأنه أشبه الناس بصلاة رسول الله ، وكان عليه الصلاة والسلام يصلي صلاة كاملة تامة فيقول: «إن طول صلاة الرجل وقصر خطبته مئنة من فقهه فأطيلوا الصلاة وأقصروا الخطبة» رواه مسلم.
    والصلاة كذلك تربية تُهَيِّئ المسلم لطاعة الله حيثما كان، فإذا تجاوز مسجده وخالط دنيا الناس التزم تقوى الله وراقبه في كل عمل، والمسلم المحافظ على صلاته يعود عليها خمس مرات في اليوم والليلة على الأقل ويعود بذلك إلى توبته فتخلل التوبة يومه كله ولا تكاد تبقي من ذنوبه شيئا قال تعالى: وَأَقِمِ الصَّلَاةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفًا مِنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ( ) وقال عليه الصلاة والسلام: «أرأيتم لو أن نهرًا بباب أحدكم يغتسل فيه كل يوم خمس مرات هل يبقى من درنه شيء قالوا لا يبقى من درنه شيء قال: فذلك مثل الصلوات الخمس يمحو الله بهن الخطايا» متفق عليه.
    والصلاة تذكرة بالله غَافِرِ الذَّنْبِ وَقَابِلِ التَّوْبِ شَدِيدِ الْعِقَابِ يتلى فيها القرآن فيرد فيه ذكر عذاب الله فيستعيذ القارئ المتدبر، وبيان لمحارم الله ولمكارهه فيعزم المصلي الخاشع أن لا يقع فيها حذرًا من حساب الله وسخطه وعقوبته، وأملا في رضاه ومعافاته ويستذكر المصلي فتنة الله وعذابه فليعوذ به بدعائه «اللهم إني أعوذ بك من عذاب البر، ومن عذاب النار، ومن فتنة المحيا والممات ومن فتنة المسيح الدجال» ومجمل القول أن الصلاة تنمي الإيمان للمؤمن بالغيب وتزيد خشيته من الله فيتقي عذابه بالتواضع لأوامره واجتناب نواهيه.
    ولا يقيم الصلاة إلا الذين يتقون الله ولا يتم خشوعها إلا الذين يخشون لقاء الله وتزيد هؤلاء صلاتهم إيمانا بالله واتقاء لما نهى عنه، فإذا قام الخاشع من صلاته قام وقد تمكن منه خوف الله يزجره عن كل فحشاء ومنكر ولا تلهيه دنياه وعلائقه المادية حتى تحل عليه الصلاة التالية فتزوده بشحنة من التقوى، ولذلك كانت الصلاة من أعظم النواهي عن المعاصي قال تعالى: اتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنَ الْكِتَابِ وَأَقِمِ الصَّلَاةَ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ( ) وإذا كان المسلم يقع في المعاصي فإن الصلاة توبة له تتوالى طول اليوم فتتعاقب على خطاياه فتمحوها، كلما تراكمت بين فترات الصلاة وهذا التعاقب يعلم المسلم أن يجدد التوبة دائمًا قبل أن تحيط به الخطيئة.
    وهذا التوالي في التوبات قبل تمكين الخطيئة يدوم على المسلم بدوام الصلاة فيصبح توابًا إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين( ) وكما رأينا في الصلاة أنها متاب للعبد ومحط لخطاياه ومزدجر يعصمه من المنكر والحرام، نرى فيها من وجه آخر أثرًا إيجابيًّا، أنها دافع للهمة والأمل ومسألة يرجو فيها العبد من عطاء الله وتوفيقه وحافز ينهض به على المعروف والواجب بجد وفعالية.
    والأمل ومسألة يرجو فيها العبد من عطاء الله وتوفيقه وحافز ينهض به على المعروف والواجب بجد وفعالية.
    والصلاة بتواليها ودوامها تضمن مددًا روحيًّا لا ينقطع عن المسلم، بل يتزايد باطراد مجددا إيمانه بالله وكتابه ورسوله ومقويا خشيته وتقواه وشكره وثقته ورجاءه ومضاعفا بذلك جهوده الصالحة في سبيل الله، فكلما استهلكت المسلم تكاليف الحياة أسعفته الصلاة بشحنة من الطاقة الروحية تمد له في إسعاده مدًّا يا أيها الذين آمنوا استعينوا بالصبر والصلاة إن الله مع الصابرين( ) ولذلك كان الرسول  إذا حزبه أمر فزع إلى الصلاة( ) ونادى: أرحنا بالصلاة يا بلال وكان يقول: «جعلت قرة عيني بالصلاة»( ) وخلاصة القول: أن الصلاة تدعو إلى الطاعة وتأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر لأنها تمثل تمام الانصياع بالبدن من المتن إلى أطراف الأصابع وتمام الخشوع شعورًا وتعبيرًا فهي مران على الخضوع وتركيز للإيمان بجلال الله وعظمته مما يستوجب الطاعة الوافية الصادقة لله ورسوله وبهيبة الله وجبروته مما يورث طاعته وخشيته فيما أمر، كما يورث تقواه فيما نهى، وإنابة إليه بعد المعصية، تلك آثار الصلاة الطيبة يجدها المسلم في حياته الأولى قبل أن يلقى ربه، فيجزيه الجزاء الأوفى، وذلك هو الخسران من إضاعة الصلاة يلقاه الشقي في عاجلته قبل أن يقف موقف الحساب، فالله نسأل أن يعيننا على ذكره وشكره وحسن عبادته، وأن يقبل صلواتنا ويجيب دعواتنا ويغفر زلاتنا، ويؤتينا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة ويقينا عذاب النار وصلى الله على محمد وسلم( ).
    منقول
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-08-2017, 12:14 PM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)


    " الحاسدون " ألقوه في الجب..و " السماسرة " باعوه بثمن بخس..و "العاشقون " ألقوه في السجن..
    و" العقلاء " جعلوه وزير المالية ..وأصحاب المصالح خططوا له وعليه..والمحتاجون رفعوه على العرش..
    فلا القصر علامة الحب.. ولا السجن علامة الكره.. ولا الملك علامة الرضا..
    إنما الأمر كله (وكذلك يجتبيك ربك)..
    فطريق الاجتباء والولاية محفوف بالعناية الإلهية..
    أراد إخوة يوسف أن يقتلوه !! .. فلم يَمُت .!!
    ثم أرادوا أن يلتقطه بعض السيارة لَيُمْحَى أَثَرُه !! .. فارتفع شأنه .!!
    ثم بِيْعَ ليكون مملوكا !! .. فأصبح ملكا .!!
    ثم أَرادوا أن يمحوا محبته من قلب أبيه !! .. فازدادت .!!!
    فلا تقلق من تدابير البشر .. فإرادة الله فوق كل إرادة .
    قال تعالى ﴿قُلْ لَنْ يُصِيبَنا إِلاَّ مَا كَتَبَ اللَّهُ لَنا هُوَ مَوْلانا وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُون)
    من أجمل ما قرأت فى خواطر ..سورة "يوسف"
    أسعدتم مساء
    راقت لي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-08-2017, 02:23 PM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)


    إيمان مع وقف التنفيذ !
    ---------------
    يدعي معظم العلمانيين أنهم مؤمنون و أن غايتهم ليست هي الحرب على الدين و إنما تحديد دوره و إفساح المجال للعقل البشري ليملأ المساحات التي يرى بأنه ليس من حق التعليمات الدينية التحرك فيها ، طبعاً العلماني لا يسلِّم بأنه يريد تحجيم الدين و تحديد دوره بل يدعي بأن الدين الصحيح هو ذلك الذي لا يتعدى حدود العلاقة بين العبد و ربه ، لا أعتقد أن المؤمن حقاً بشئ سيكون متسقاً مع ذاته و هو يجعل هدفه الأساسي الذي يكرس له فكره و عمله هو تحجيم ذلك الشئ ، و خوض حربٍ لا هوادة فيها مع أغلبية المؤمنين به لمجرد أنه يرى أنهم يأخذون هذا الإيمان مأخذ الجد أكثر مما يجب !
    لا أعتقد أن من يمس ذلك الإيمان شغاف قلبه و يملأ جوانحه سيكون سعيداً بكل ما يجعله طيف إيمان ، و يجعله في موقفه منه يتحامل أكثر مما يتعامل و يحاصر أكثر مما يناصر و يصانع أكثر مما يتابع ، لا تجده في معركة تنصر الدين في مواجهة مستهدفٍ له ، و لا تفتقد دوره - تواطؤاً عملياً صريحاً أو صامتاً - في أي خطة تستهدف فيما تستهدف أسس إيمانه المُدَّعى .
    الملحد صديقه الأثير الذي يتعايش معه و يدافع عن حقه في حرية الإعتقاد ، بل كثير منهم يتمنى لو أنه كان يمتلك "شجاعته" ، و المشتركات بينه و بين الملحد كثيرة ، فهو يتبنى جزء كبير من تنظيرات الملحد في نقد الفكر الديني ، و الملحد أيضاً يتعايش معه و يرى في فكره جسراً ستعبر عبره الكثير من أفكاره ، و لما كان عدد الملحدين في بلادنا و اعتبارات أخرى لا تجعلهم يؤسسون حزباً خاصاً بهم ، فإن الملحد إذا أراد أن ينتظم سياسياً فلن ينتمي إلا لأحد الأحزاب العلمانية .
    للحرية لديه معنى خاص و خط سير محدد الإتجاه يجب أن تسير عليه . تبدأ من حرية الإيمان أو عدمه و لا تنتهي عند حرية الملبس و المأكل و المشرب و السلوك دون قيد أو شرط من ذلك الشئ الذي يدعي الإيمان به ، و هو سيفٌ مصلت على الحريات التي تسير في الإتجاه الآخر التزاماً بالتعاليم القاطعة التي يفرضها الدين الذي يدعي الإيمان به . الدين المثالي عنده هو ذلك الذي يتخفف من تعاليمه و لا تكاد تُرى من علاماته إلا الحدود الدنيا التي تقلل الفوارق بين المؤمن و الملحد إلى أقل درجة ممكنة . يجد المهرب الدائم و الملاذ الآمن في العناوين الكبرى للقيم الدينية ( العدل ، التسامح ، الحرية ... الخ ) التي تصادف أن علمانية الغرب لم تستطع الخروج عليها لأنها أقوى من أن تُدحَض ، لكنه لا يريد للدين مبتدر هذه القيم و مؤسسها أن يتدخل في كيفيات تنزيلها ، فقط يريده أن يعطي العناوين و تقوم العلمانية بتحديد المضامين و سك القوانين .
    لا يتجرأ على شئ قدر جرأته على اقتحام مسائل الدين و الدعوة لتركها مشاعاً يخبط فيه كل خابط ، يستدرك على الصحابة رضوان الله عليهم و كبار الأئمة و لا يجوِّز لنفسه المساس بنص من نصوص الآباء المؤسسين لدين العلمانية ، لصعوبة الإستدراك على النبي صلى الله عليه و سلم فإن غالبهم يتجنب ذلك و يترك المهمة لكبار منظريهم الذين يتلاعبون باللغة و يقومون بغارات نقدية خاطفة تتدثر بستار من التلاعبات المفاهيمية و تنسحب برشوة تبجيلية مخففة ينافق بها المؤلفة قلوبهم علمانياً ، الأقرب إلى قلبه هو الزميل الحزبي الأستاذ س الذي يتبنى أفكاراً إلحادية أو شبه إلحادية تعادي الدين بعد أن تماهي بينه و بين بعض دعاته فتطلق سهامها المسمومة تجاهه دون مخاطرة كبيرة ( فالعدو مموه ) ، و أحياناً بتنظيرات صريحة في عدائها له تودع في بطون الكتب لمخاطبة فئات معينة يرى بأنها قابلة للتدجين العلماني ، و الأبغض إلى قلبه هو الحاج الملتحي ص مؤدي الصلوات و الذي ربى بناته و أولاده على التدين و الذي يريد أن يرى تعاليم الدين حاكمة ففي مثل هذه الأسرة ينعدم الأمل في مناصرين محتملين . إن رأى إنحرافاً من المتدين فهو أسعد الناس به ، لينصرف جهده لإثبات أن ذلك الإنحراف ليس إنحرافاً عن الدين بل هو علة بنيوية قارة و راكزة في أصل فكرة تنزيل الدين على الواقع ، لذلك فهو لا يرى أن معالجة الإنحراف تكون بالتطبيق الصحيح للدين ، لأن تطبيق "الدين الجميل" في عرفه يصل قمته و يبلغ ذروته و منتهاه عندما ينتحي الدين جانباً مفسحاً المجال كاملاً لكل ما سواه من أفكار و نظريات لتسرح و تمرح و لا بأس بعد ذلك - إلى حين "نضوج" الشعوب - من غطاء ديني يقدمه بعض الفقهاء و المؤسسات الدينية المدجنة .
    إيمانه مشروط و دينه "الجميل" مفصل على مقاسه ، دين " لا يهش و لا ينش " . دين يجب أن ينحصر في المساجد التي لا يذهب إليها إلا لماماً . يريد للدين ألا يجاوز سور المسجد و يصفق للتشريعات التي تقلل عدد المساجد و يدعو لمنع مكبرات الصوت " المزعجة " و إلى مراقبة رواد المساجد و الخطباء و المعتكفين . يريد للدين أن يُحاصَر حتى داخل المحبس الأخير الذي يرى أنه مكانه الطبيعي .
    يريده دين يفصل هو تعاليمه ، دين ليس للقرآن و للنبي صلى الله عليه و سلم و صحابته فيه إلا العنوان و الباقي يتكفل برسمه أبعد الناس عنه من زملاء العلمانية و الأصدقاء الملحدين ، دينٌ تصفق له الراقصة و يتغنى بجماله السكير و لا ينزعج منه الملحد . لا يكلف نفسه و لو لمرة واحدة بمجادلة علماني تعدى الحدود في المساس بثوابت الدين ، فكل مساس هو وضعٌ للبنة في الأساس ، و كل اقتحام هو خطوة إلى الأمام ، و كل هرطقة هي لعبةٌ حلوة للخصوم مرهقة .
    حاسبوا العلمانيين بأفكار أكثرهم تطرفاً فهم يتبنونها !
    ابراهيم عثمان.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2017, 01:23 AM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)

    خطورة النكت التي تهزأ بشعائر الإسلام...
    نلاحظ في الفترة الأخيرة إنتشار و نشر و ترويج النكات و الطرائف التي تتهجم علي القرآن الكريم و علي الشعائر و العبادات الإسلامية و المقصد منها واضح ألا و هو إضعاف الشعور بالغيرة تجاه الإسلام بحيث تصبح السخرية منه أمرا معتادا و بذا يسهل إيصال الأفكار المطلوب نشرها بكل سهولة و يسر..و هنالك من يمررها عن جهل بخطورتها ..لذا فمن الواجب الإنتباه لخطورة الأمر..دعها تموت عندك و لا تتداولها..
    وبعدُ، فإنَّ الاستخفافَ أو الاستهزاء بالشعائر الدينية كُفرٌ محضٌ؛ لما فيه من التَّنَقُّص والطعْنِ في حكمة الشارع، والنِّكات إن كانتْ تتضمَّن سُخريةً واستهزاءً بالله أو رسله أو القرآن أو أي حكم مِن أحكام الدين أو شعيرة من شعائره؛ كالحج، أو الصلاة، أو غير هذا - فهو استخفافٌ واستهزاءٌ بالمقدسات، ومَن يفعل هذه الأمور التي تذكرها هو كافر كفرًا أكبر، مُخرجًا من الملة؛ لأنه لم يفعلْ إلا استخفافًا بالدين؛ وقد قال الله تعالى: ﴿ يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَنْ تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِمْ قُلِ اسْتَهْزِئُوا إِنَّ اللَّهَ مُخْرِجٌ مَا تَحْذَرُونَ * وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ * لَا تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِنْ نَعْفُ عَنْ طَائِفَةٍ مِنْكُمْ نُعَذِّبْ طَائِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُوا مُجْرِمِينَ ﴾ [التوبة: 64 - 66].

    وروى الإمام الطبري في تفسير جامع البيان (14/ 333) عن سعد، عن زيد بن أسلم: أن رجلاً مِن المنافقين قال لعوف بن مالك في غزوة تَبوك: ما لقُرَّائنا هؤلاء أرغبنا بطونًا وأكذبنا ألسنةً، وأجبننا عند اللقاء! فقال له عوف: كذبتَ، ولكنك منافقٌ، لأُخْبِرَنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم، فذهب عوفٌ إلى رسول الله ليُخبره، فوجد القرآن قد سبَقه، قال زيد: قال عبدالله بن عمر: فنظرتُ إليه مُتعلقًا بحَقَب ناقة رسول الله صلى الله عليه وسلم تنكبُهُ الحجارة، يقول: ﴿ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ ﴾ [التوبة: 65]، فيقول له النبيُّ صلى الله عليه وسلم: ﴿ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ ﴾ [التوبة: 65]؟ ما يَزيدُه.

    وقد نهى الله عن هذا الفعلِ القَبيحِ فقال: ﴿ وَلَا تَتَّخِذُوا آيَاتِ اللَّهِ هُزُوًا ﴾ [البقرة: 231]، وبَيَّن سبحانه أن القدْحَ في الدين والاستهزاءَ به - خصوصًا شعائره التعبدية - هو ما كان عليه المشركون والكفَّار المخالفون للمسلمين، فإذا نادَوْا للصلاة اتخذوها هزوًا ولعبًا؛ لعدم عقلِهم ولجهلهم العظيم، فقال سبحانه: ﴿ وَإِذَا نَادَيْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ اتَّخَذُوهَا هُزُوًا وَلَعِبًا ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَا يَعْقِلُونَ ﴾ [المائدة: 58]، وقال: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الَّذِينَ اتَّخَذُوا دِينَكُمْ هُزُوًا وَلَعِبًا مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَالْكُفَّارَ أَوْلِيَاءَ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ ﴾ [المائدة: 57]، وقال: ﴿ ذَلِكَ جَزَاؤُهُمْ جَهَنَّمُ بِمَا كَفَرُوا وَاتَّخَذُوا آيَاتِي وَرُسُلِي هُزُوًا ﴾ [الكهف: 106].

    فعليك أخي الكريم أن تُبَيِّن لهؤلاء المساكين أن الاستهزاءَ بالدين مِن أخطر أبواب الكفر وأعظمها؛ لأن صاحبه ميت القلب، مُستهين بالدين، لا يرضاه منهجًا للحياة، ويُفَضِّل عليه غيره، وكذلك المُرَوِّج لهذه السخافات هو مِن أعداء الإسلام وخُصومه، فالرضا بالكفر كفرٌ.

    وقال الإمام الذهبي في "الكبائر" (ص: 153): "فائدة: فيها مِن كلام الناس ما هو كفرٌ صرَّحتْ به العلماءُ؛ منها: ما لو سَخِرَ باسمٍ من أسماءِ الله، أو بأمره، أو وعده، أو وعيده".

    قال الإمام النووي في "روضة الطالبين" (10/ 64)ٌ: "وتحصُل الرِّدَّة بالقول الذي هو كفرٌ؛ سواء صدر عن اعتقادٍ، أو عِنادٍ، أو استهزاءٍ".

    وقال العلامة محمد بن صالح العثيمين في مَعْرِض كلامه على شروط التكفير: "... أن يقصدَ الكلام والسبَّ، وهذا فعلُ الجادِّ، كما يصنع أعداءُ الإسلام بسبِّ الإسلام.

    الثاني: أن يقصد الكلام دون السبِّ، بمعنى: أن يقصدَ ما يدلُّ على السبِّ، لكنه مازحٌ غير جادٍّ، فهذا حكمُه كالأول يكون كافرًا؛ لأنه استهزاء وسُخرية.

    المرتبة الثالثة: ألا يقصدَ الكلام ولا السبَّ، وإنما يسبق لسانه، فيتكلم بما يدلُّ على السبِّ دون قصدٍ إطلاقًا، لا قصد الكلام، ولا قصد السَّبِّ، فهذا هو الذي لا يُؤاخَذ به، وعليه يتنزل قوله تعالى: ﴿ لَا يُؤَاخِذُكُمُ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ ﴾ [البقرة: 225]" اهـ من فتاوى نور على الدرب للعثيمين (4/ 2).

    هذا، والمقامُ لا يحتمل أكثر مِن هذا، وإن كانتْ تلك المسألةُ تستحقُّ أكثر من هذا، فراجعْ كتاب شيخ الإسلام: "الصارم المسلول على شاتم الرسول".

    نسأل الله العليَّ القديرَ أن يَعْصِمَنا وجميع المسلمين مِن الزلل

    رابط الموضوع: http://www.alukah.net/fatawa_counsels/0/89417/#ixzz4pUuUJEsu-منقولhttp://www.alukah.net/fatawa_counsels/0/89417/#ixzz4pUuUJEsu-منقول بتصرف
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-08-2017, 02:29 PM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)


    📌 *صَنَمُ العلمانيَّة*
    *عبد الله بن فيصل الأهدل*
    الخميس 1438-11-18
    -------------------------------------
    قال الله تعالى على لسان الخليل إبراهيم - عليه السلام - {وَاجْنُبْنِي وَبَنِيَّ أَنْ نَعْبُدَ الْأَصْنَامَ } فإذا كان الخليل - عليه السلام - خاف على نفسه وعلى بنيه من عبادة الأصنام فغيره مِن باب أولى أن يخاف من عبادتها ..

    وقد بوَّب الإمام المجدِّد محمد بن عبد الوهَّاب لهذه الآية : باب الخوف من الشرك . وقال - رحمه الله - : المسألة العظيمة : سؤال الخليل له ولبنيه وقاية عبادة الأصنام .

    ولئِن كانت الأصنام في القديم عبارة عن أحجار وأشجار .. فهي اليوم مبادئ تحملُ أسماءَ رنَّانة مثل الوطنيَّة والقوميَّة والإنسانيَّة والديموقراطيَّة والعلمانيَّة ..

    *ما هي العلمانيَّة :*

    لقد كفتنا القواميس في البلاد الغربيَّة ، التي نشأت فيها العلمانيَّة مؤنةَ البحث والتنقيب ، عن ماهيَّة العلمانيَّة , فقد جاء في القاموس الإنجليزي ، أنَّ كلمة ( علماني ) تعني :

    1- دنيوي أو مادي .

    2- ليس بديني أو ليس بروحاني .

    وجاء أيضًا في القاموس نفسه ، بيانُ معنى كلمة العلمانيَّة ، حيث يقول : العلمانيَّة : هي النظريَّة التي تقول : إنَّ الأخلاقَ والتعليمَ يجب أن لا يكونا مبنيين على أُسُسٍ دينيَّة .

    وجاء في دائرة المعارف البريطانية ، أنَّ العلمانية : حركة اجتماعيَّة ، تهدف إلى نقل النَّاس من العناية بالآخرة إلى العناية بالدار الدنيا فحسب .

    ودائرة المعارف البريطانيَّة حينما تحدَّثت عن العلمانيَّة ، تحدَّثت عنها ضمن حديثها عن الإلحاد ، والذي قسَّمته إلى إلحادٍ نظري وإلحادٍ عملي , وجعلت العلمانيَّة ضمن الإلحاد العملي .

    ومما تقدَّم ذكره نخلص إلى أمرين :
    أولهما : أنَّ العلمانية مذهب من المذاهب الكفريَّة ، التي ترمي إلى عزل الدِّين عن التأثير في الدنيا ، فهو مذهب يعمل على قيادة الدنيا في جميع النواحي السياسية والاقتصادية والاجتماعية والأخلاقية والقانونيَّة وغيرها ، بعيدًا عن أوامر الدِّين ونواهيه .

    ثانيهما : أنَّه لا علاقة للعلمانيَّة بالعلم ، كما يحاول بعض المراوغين أن يلبِّس على الناس ، بأنَّ المراد بالعلمانيَّة : هو الحرص على العلم التجريبي والاهتمام به ، فقد تبيَّن كِذِبُ هذا الزعم وتلبيسه بما ذكر من معاني هذه الكلمة في البيئة التي نشأت فيها .

    بل إنَّ « اللادينيَّة » هو الوصف الأقرب والأدقُّ لماهيَّة العلمانية .

    *كيف ظهرت العلمانية ؟ :*

    كان الغرب النصراني في ظروفه الدينيَّة المتردِّية هو البيئة الصالحة ، والتربة الخصبة ، التي نبتت فيها شجرة العلمانية الخبيثة وترعرعت ، وقد كانت فرنسا بعد ثورتها المشهورة هي أوَّل دولةٍ تُقيم نظامَها على أُسُسِ الفكر العلماني , ومحاربة الدِّين ومعاداته ، ولم يكن هذا الحدث حدثًا غريبًا في بابه ، ذلك لأنَّ الدِّين عندهم حينئذٍ لم يكن يمثِّل وحيَ الله الخالص ، وإنما تدخَّلت فيه أيدي التحريف والتزييف والتبديل ، فكان من نتيجة ذلك أن تعارض الدِّين المبدَّل مع مصالح الناس في دنياهم ومعاملاتهم ، وكذلك تعارَضَ مع الحقائق العلميَّة الثابتة ، وهنا برز طغيان الكنيسة - الممثِّلة للدِّين عندهم - والتي جعلت ذلك الدِّين المحرَّف دينًا يجب الالتزام والتقيُّد به ، وحاكمَتْ إليه العلماءَ المكتشفين ، والمخترعين ، وعاقبتهم على اكتشافاتهم العلميَّة المناقِضة للدِّين المبدَّل ، واتهمتهم بالزندقة والإلحاد ، فقَتَلَتْ مَن قَتَلَتْ ، وحرَّقت مَن حرَّقت ، وسَجَنَتْ مَن سَجَنَت .
    ومن جانبٍ آخر فقد أقامت الكنيسةُ تحالفًا غيرَ شريفٍ مع الحكام الظالمين ، وأسبغت عليهم هالاتٍ من التقديس ، والعصمة ، وسوَّغت لهم كل ما يأتون به من جرائـم وفظائع في حـقِّ شعوبهم ، زاعمـةً أنَّ هذا هو الدِّين الذي ينبغي على الجميع الرضوخ له والرضا به .

    ومن هنا بدأ النَّاس هناك يبحثون عن مهربٍ لهم من سجن الكنيسة ومن طغيانها ، ولم يكن مخرجهم الذي اختاروه إذ ذاك ، إلا الخروج على ذلك الدِّين المبدَّل - الذي يحارب العلمَ ويُناصرُ المجرمين - والتمرُّد عليه ، وإبعاده وطرده ، من كافـَّة جوانب الحياة السياسيَّة ، والاقتصاديَّة ، والعلميَّة ، والأخلاقيَّة ، وغيرها . ثمَّ انجرَّ بهم الأمر إلى أن أعلنوها حربًا على جميع الأديان بشكل عام , فهربت أوروبا والغرب ليس من الدِّين المحرَّف فقط بل من كلِّ دين .

    *دخول العلمانيَّة إلى بلاد المسلمين :*

    إنَّ الإسلام هو دين الحقِّ المحفوظ من التبديل والتحريف , وهو دين العدل الذي لا يحابي أحدًا ، سواء كان حاكمًا أو محكومًا ، وهو الدِّين الذي يحافظ على مصالح الناس الحقيقيَّة في الدَّارَين ، فليس فيه تشريعٌ واحد يُعارض مصلحةَ البشرية ، وهو كذلك الدِّين الذي يحرص على العلم ويحضُّ عليه ، ومن هنا فإنَّ كلَّ الأفكار والمناهج التي ظهرت في الغرب بعد التنكُّر للدِّين والنفور منه ، ما كان لها أن تظهر ، بل ما كان لها أن تجدَ آذانًا تسمع في بلاد المسلمين ، لولا الاستعمار ثمَّ عمليات الغزو الفكري المنظَّمة ، والتي صادفت في الوقت نفسه قلوبًا من حقائق الإيمان خاوية ، وعقولًا عن التفكير الصحيح عاطلة ، ودنيا في مجال التمَدُّن ضائعة متخلِّفة .

    و هناك طائفتان كان لهما دورٌ كبير و أثرٌ خطير في نقل الفكر العلماني إلى ديار المسلمين وهما :

    1) النصارى العرب المقيمون في بلاد المسلمين و الذين ساهموا في نشر الفكر العلماني عن طريق وسائل الإعلام المختلفة ، وهذا يدلُّنا على خطورة تمكين أصحاب العقائد الفاسدة من دوائر التوجيه الفكري والتربوي للمسلمين .

    2) البعثات التعليمية التي ذهب بموجبها طلاب مسلمون إلى بلاد الغرب لتلقي أنواع العلوم الحديثة , حيث افتتن الطلاب هناك بما رأوا من مظاهر التقدم العلمي وآثاره ، فرجعوا إلى بلادهم محمَّلين بتلك الأفكار والنظم و العادات والتقاليد الرافضة لكلِّ ماله علاقة أو صلة بالدين ، وعملوا على نشرها والدعوة إليها ، وتلقاهم الناس فيه بالقبول الحسن ، توهمًا منهم أن هؤلاء المبعوثين هم حملة العلم النافع ، وأصحاب المعرفة الصحيحة .

    *صور العلمانيَّة :*

    للعلمانيَّة صورتان ، كلُّ صورةٍ منهما أقبح من الأخرى :

    الصورة الأولى : العلمانيَّة الملحِدة : وهي التي تنكر الدِّين كُلِّيَّةً , بل وتحارب وتعادي مَن يدعو إلى مجرَّد الإيمان بوجود الله ، وهذه العلمانيَّة على فجورها ووقاحتها ، إلا أنَّ الحكم بكفرها أمرٌ ظاهرٌ ميسور لكافَّة المسلمين ، فلا ينطلي - بحمد الله - أمرها على المسلمين ، وخطرُها من حيث التلبيس على عوامِّ المسلمين خطرٌ ضعيف ، وإن كان لها خطرٌ عظيم من حيث محاربة الدِّين ، ومعاداة المؤمنين وحربهم وإيذائهم , وقد خفتت كثيرًا بعد انهيار الشيوعيَّة .

    الصورة الثانية : العلمانيَّة غير الملحدة وهي علمانيَّة لا تنكِر وجودَ الله ، وتؤمن به إيمانًا نظريًا : لكنَّها تُنكِرُ تدخُّل الدِّين في شؤون الدنيا ، وتنادي بعزل الدِّين عن الدنيا ، وهذه الصورة أشدُّ خطرًا من الصورة السابقة , من حيث الإضلال والتلبيس على عوامِّ المسلمين ، فعدمُ إنكارها لوجود الله ، وعدمُ ظهور محاربتها للتدَيُّن يغطِّي على أكثر عوامِّ المسلمين حقيقةَ هذه الدعوة الكفريَّة ، فلا يتبيَّنون ما فيها من الكفر لقلَّة علمهم ومعرفتهم الصحيحة بالدِّين ، ولذلك تجد عامَّةَ الأنظمة الحاكمة اليوم في بلاد المسلمين أنظمة علمانيَّة تحارب الدِّين حقيقةً ، و تحارب الدعاةَ إلى الله , وهي آمنة مطمئنَّة أن يصفها أحدٌ بالكفر والمروق من الدِّين ؛ وما ذاك إلا لجهلِ كثيرٍ من المسلمين بحقيقتها .

    وخلاصة الأمر أنَّ العلمانيَّة بصورتَيها السابقتَين كفرٌ بواحٌ لاشكَّ فيها ولا ارتياب ، وأنَّ مَن آمن بأيِّ صورةٍ منها وقبِلَها فقد خرج من دين الإسلام والعياذ بالله ، وذلك أنَّ الإسلام دينٌ شاملٌ كاملٌ لكلِّ جوانب الحياة ، ولا يقبل ولا يُجيز أن يشاركه فيه منهج آخر ، قال الله تعالى مبيِّنًا وجوبَ الدخول في كلِّ مناهج الإسلام وتشريعاته : ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ادْخُلُوا فِي السِّلْمِ كَافَّةً ﴾ أي : في كلِّ شرائع الإسلام - كما ثبت ذلك عن مجاهد وقتادة - . وقال تعالى مبيِّنًا كُفرَ من أخذ بعضًا من مناهج الإسلام ، ورفض البعضَ الآخر ، ﴿أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاءُ مَنْ يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنْكُمْ إِلَّا خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ ﴾ . وقال تعالى : ﴿ قَالُوا يَا شُعَيْبُ أَصَلَاتُكَ تَأْمُرُكَ أَنْ نَتْرُكَ مَا يَعْبُدُ آبَاؤُنَا أَوْ أَنْ نَفْعَلَ فِي أَمْوَالِنَا مَا نَشَاءُ إِنَّكَ لَأَنْتَ الْحَلِيمُ الرَّشِيدُ ﴾ . وقال - جلَّ وعلا - : ﴿ إِنَّ الَّذِينَ يَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ وَيُرِيدُونَ أَنْ يُفَرِّقُوا بَيْنَ اللَّهِ وَرُسُلِهِ وَيَقُولُونَ نُؤْمِنُ بِبَعْضٍ وَنَكْفُرُ بِبَعْضٍ وَيُرِيدُونَ أَنْ يَتَّخِذُوا بَيْنَ ذَلِكَ سَبِيلًا * أُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ حَقًّا وَأَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ عَذَابًا مُهِينًا﴾ .

    والأدلَّةُ الشرعيَّة كثيرة جدًّا في بيان كفر وضلال مَن رفض شيئًا محقَّقًا معلومًا من دين الإسلام ، ولو كان هذا الشيء يسيرًا جدًّا ، فكيف بمن رفض الأخذَ بكلِّ الأحكام الشرعيَّة المتعلِّقة بسياسة الدنيا - مثل العلمانيين - من فعل ذلك فلاشكَّ في كفره .

    *بعض الثمار الخبيثة للعلمانيَّة :*

    1- رفضُ الحكم بما أنزل الله - سبحانه وتعالى - ، وإقصاءُ الشريعة عن كافَّة مجالات الحياة ، واستبدالها بالقوانين الوضعية . والسخرية والإقصاء لكلِّ من يدعو إلى تحكيم الشريعة.

    2- تحريف التاريخ الإسلامي وتزييفه ، وتصوير العصور الذهبيَّة لحركة الفتوح الإسلامية ، على أنَّها عصور همجيَّة تسودها الفوضى ، والمطامع الشخصية .

    3- إفساد التعليم وجعله خادمًا لنشر الفكر العلماني وذلك عن طريق : بثِّ الأفكار العلمانية في ثنايا المواد الدراسية , وتهميش المواد الدينيَّة وتقليص الفترة الزمنية المتاحة لها . و كذلك منع تدريس بعض النصوص أو تحريفها بحيث تبدو وكأنَّها تؤيِّدُ الفكرَ العلماني ، أو على الأقلِّ أنَّها لا تُعارِضُه .

    4- إذابة الفوارق بين حملة الرسالة الصحيحة ، وهم المسلمون ، وبين أهل التحريف والتبديل والإلحاد ، وجعلهم جميعًا بمنزلة واحدة من حيث الظاهر ، وإن كان في الحقيقة يتمُّ تفضيل أهل الكفر والإلحاد والفسوق والعصيان على أهل التوحيد والطاعة والإيمان . وهم يحاولون ترويج ذلك في بلاد المسلمين تحت ما سموه بـ ( الوحدة الوطنية ) .

    5- نشر الإباحيَّة والفوضى الأخلاقية ، وتهديم بنيان الأسرة باعتبارها النواة الأولى في البنية الاجتماعية ، و وضع القوانين التي تحارب الفضيلة , وتحمي الرذيلة .

    6- محاربة الدعوة الإسلاميَّة , وتضييق الخناق على دعاتها , وتصويرهم على أنَّهم جماعة متخلِّفة فكريًّا , وإلصاق التُّهَم الباطلة بهم , في مقابل إفساح الطريق لدعاة العلمانيَّة والباطنيَّة والصوفيَّة , وتمكينهم من وسائل الإعلام المختلفة .

    7- الدعوة إلى القوميَّة أو الوطنيَّة ، وهي دعوةٌ تعمل على تجميع النَّاس تحت جامع وهمي من الجنس أو اللغة أو المكان أو المصالح ، على ألا يكون الدين عاملًا من عوامل التجميع ، بل الدِّين من منظار هذه الدعوة يُعد عاملًا من أكبر عوامل التفرُّق والشِّقاق .
    هذه هي بعض الثمار الخبيثة التي أنتجتها العلمانيَّة في بلاد المسلمين .

    والمسلم يستطيع أن يلمس أو يدرك كلَّ هذه الثمار أو جُلَّها في غالب بلاد المسلمين ، وهو في الوقت ذاته يستطيع أن يُدرك إلى أيِّ مدى تغلغلت العلمانيَّة في بلدٍ ما اعتمادًا على ما يجده من هذه الثمار الخبيثة فيها .

    *وللعلمانية وسائل متعدِّدة في تحريف الدِّين في نفوس المسلمين منها :*

    1- إغراء بعضِ ذوي النفوس الضعيفة والإيمان المزعزع بمغريات الدنيا من المال والنساء والمناصب ، لكي يردِّدوا دعاوى العلمانيَّة على مسامع الناس ، ويقام لهم قبل ذلك دعاية مكثَّفة في وسائل الإعلام العلمانيَّة بهدف إظهارهم في ثوب العلماء والمفكرين وأصحاب الخبرات الواسعة ، حتى يكون كلامهم مقبولًا لدى قطاع كبيرٍ من الناس .

    2- القيام بتربية بعض النَّاس في محاضن العلمانيَّة في البلاد الغربيَّة ، وإعطائهم ألقابًا علميَّة مثل درجة ( الدكتوراه ) أو درجة ( الأستاذية ) ، ثمَّ تمكينهم بعد ذلك ليكونوا أساتذةً في الجامعات ، ليمارسوا تحريف الدِّين وتزييفه في نفوس الطبقة المثقَّفة والتي بيدها في الغالب ، أزِمَّة الأمور في بلادهم ،ومن هنا ندرك مدى الفساد الذي يحدث من جرَّاء وجود هؤلاء العلمانيين في المعاهد العلميَّة والجامعات .

    3- إشغال النَّاس بالقضايا الفرعيَّة ، والدخول في معارك وهميَّة حول هذه القضايا مع العلماء وطلاب العلم والدعاة لإشغالهم وصرفهم عن القيام بدورهم في التوجيه ، والتصدِّي لما هو أهم وأخطر من ذلك بكثير .

    5- الحديثُ بكثرة عن المسائل الخلافيَّة ، واختلاف العلماء وتضخيم ذلك الأمر ، حتى يُخيَّلُ للنَّاس أنَّ الدِّينَ كلَّه اختلافات وأنَّه لا اتِّفاقَ على شيءٍ حتى بين العلماء بالدِّين ، مما يُوقِعُ في النَّفس أنَّ الدِّين لا شيءَ فيه يقينيٌّ مجزوم به ، مما يعني انصراف النَّاس عن الدِّين .

    6- إنشاء المدارس والجامعات والمراكز الثقافية الأجنبيَّة ، و نشر الفكر العلماني فيها على أوسع نطاق ، وخاصة في الدراسات الاجتماعيَّة ، والفلسفيَّة ، والنفسيَّة .

    7- الاتِّكاء على بعض القواعد الشرعية من دون مراعاة ضوابطها ، من أجل ترويج كلِّ قضايا الفكر العلماني أو جُلِّها .

    فمـن تلك القواعد على سبيل المثال : قاعدة ( المصالحُ المرسَلة ) . وقاعدة ( ارتكاب أخفِّ الضَّرَرين واحتمال أدنى المفسدتَين ) وقاعدة ( الضَّرورات تُبِيحُ المحظُورات ) ، ( ودَرءُ المفاسِدِ مُقَدَّمٌ على جَلْبِ المصالِح ) ، ( وصلاحيَّةُ الإسلامِ لكُلِّ زَمان ) ، ( واختلافُ الفتوى باختلافِ الأحوال ) ، يتَّخِذون من هذه القواعد وأشباهِها ذريعةً لتمييع الدِّين في نفوس المسلمين . ومنطلقًا لنقل كل النظم الاقتصادية ، والسياسية السائدة في عالم الكفار إلى بلاد المسلمين ، مِن غير أن يتفطَّنَ أكثرُ النَّاس إلى حقيقةِ هذه الأمور . مع أنَّ العلمانيَّة - وللأسف - لم تَنقُل إلى بلاد المسلمين الإيجابيَّات ؛ مثل : التقدُّم الصناعي والعلمي والقوَّة الاقتصاديَّة ورفاهيَّة المجتمعات , والحفاظ على الحقوق والحريَّات .. بل على النَّقيض من ذلك حين نقلت كلَّ سيِّئ عن الغرب وتركت أهمَّ المحاسن .

    و هذا المسلك من أخطر المسالك وأشدِّها ضررًا وتلبيسًا على الناس .

    *واجب المسلمين :*

    إنَّ على جميع المسلمين واجبًا كبيرًا وعظيمًا ألا وهو العمل على تغيير هذا الواقع الأليم الذي يكاد يَحرِفُ الأمَّةَ كلَّها بعيدًا عن الإسلام . ويتأكَّد هذا الواجب على العلماء والموجِّهين والدُّعاة كونهم قادةً والنَّاسُ تبعٌ لهم .

    ولا خروجَ للمسلمين من هذا الواقع الأليم إلا بالعلم والعمل ، فالعلم الذي لا يتبعه عمل لا يغيِّر من الواقع شيئًا ، والعمل على غير علمٍ وبصيرةٍ يُفسد أكثرَ مما يُصلِح .

    والمقصود بالعلم هنا هو العلم الذي يورث إيمانًا صحيحًا صادقًا في القلب ، وباعثًا على العمل لدين الله والتمكين له في الأرض وإن كلَّفه ذلك ما كلَّفه من بذل النفس والنفيس ، ولن يتأتى ذلك إلا بالعلم الصحيح بحقيقة دين الإسلام ، ثم لابدَّ مع ذلك من العلم بالمخاطر التي تتهدَّد الأمَّة الإسلامية ، والأعداء الذين يتربَّصون بها , والدعوات الباطلة والهدَّامة التي يُروَّج لها ، وما يتبَع ذلك من تحقيق البراءة من أعداء الدِّين ، وتحقيق الولاية للمؤمنين الصادقين .

    وفي إطار الحديث عن العلم ونشرِه فإنَّ فئةَ المعلِّمين من المدرِّسِين والأساتذة من أدنى مراحل التعليم إلى أعلاها عليهم واجب من أهمِّ الواجبات العامَّة في حقِّهم وآكدها وهذا الواجب يتمثَّل في :
    1- العمل على أسلمة المناهج بحيث تصبُّ كلُّ المناهج العلمِيِّة في إطار خدمة الإسلام ، وبحيث لا يكون الهدف العلمي البحت ، هو الهدف الوحيد من تدريس هذا العلم ، وهذا الأمر واجبٌ أكيدٌ في حقِّ أولئك الذين يضعون هذه المناهج ويُقرِّرُون تدريسها.

    2- تنقيةُ المواد العلميَّة من الكفريَّات والضَّلالات المدسوسة بها ، فلا يكتفي المعلِّم بدوره كمُعلِّم للمادة فقط ، بل يربط هذه العلوم بالإسلام ويُنقِّيها مما فيها من الشوائب ويكون في الوقت نفسه داعيةً وواعظًا ومُرشِدًا إلى جانب كونه معلِّمًا ومُثَقَّفًا .

    3- أن ينتهِز المعلِّم الفرصةَ كلَّما سنحت له لتوضيح مفهوم من مفاهيم الإسلام ، أو لتثبيت عقيدة من العقائد أو لبيان قضيَّةٍ من قضايا المسلمين أو لتعليم أدبٍ من آداب الإسلام ، وهكذا .

    و لا يصدُّنا عن القيام بهذه الواجبات ما نلقى من عنتٍ ومشقَّةٍ ومِن صدود مِن جانب الناس ، ومن تضييقٍ وحربٍ من جانب المتنفِّذين أذناب العلمانية وعملائها .

    بل لابدَّ من العمل بهذا الدِّين ولهذا الدِّين ، ولابدَّ من جمع الناس على ما يُحبُّه اللهُ ورسولُه من الاعتقادات ، والأقوال ، والأفعال , وتحمُّل التَّبِعات في سبيل ذلك ، حتى لا تكون فتنة ويكون الدِّين كلُّه لله .

    ولا أحسب أنِّي بذلك قد تحدَّثتُ عن واجب المسلمين كما ينبغي ، ولكن يكفي أن تكون تذكرةً لنا جميعًا ، لعلَّ الله ينفعنا بها .. اللهمَّ آمين .

    ( هذه المقالة ملخَّصة من كتاب العلمانيَّة وثمارها الخبيثة لـ : محمَّد شاكر الشريف ) .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-08-2017, 06:59 PM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)


    محتاجاك تركز معايا كويس اوي وتديني #دقيقتين بس من وقتك ممكن يغيروا حياتك كلها ! 😃💪

    اه والله ، انت ممكن تغير مسار حياتك في الكام يوم اللي جايين دول ! 😉

    تغيره من الشرق للغرب ! من الهم للإنفراج ! من الحزن للفرح ! من الضيق لرحمة من ربنا ماتخطرش علي بالك ! من يأس في استجابة دعوتك ليقين تام وحدوث الاستجابة بالفعل !! ❤💪

    واااضح كده ان اليومين الجايين مهمين اوي فعلا ! طب بمناسبة ايه ده كله !!

    ده لانك مقبل علي افضل #عشر ايام في السنه ! ( العشر الأوائل من ذي الحجة ) ✋

    مفيش وقت في السنه كلها ربنا بيحب يري منك العمل الصالح فيها أكتر من الأيام دي !! تصور !!

    ثوابك فيها لو اجتهدت هيفوق ثواب #المجاهد_في_سبيل_الله !

    قال صلي الله عليه وسلم ( ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام – يعني أيام العشر - قالوا : يا رسول الله ولا الجهاد في سبيل الله ؟ قال ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج بنفسه وماله ثم لم يرجع من ذلك بشيء )

    طب هيبدأوا امتي الأيام العشر ونعمل فيهم ايه !!!

    هقولك الأول انت المفروض تعمل ايه فيهم وبعدين هقولك هيبدأوا امتي ان شاء الله ..

    اولا : #صيام هذه الأيام أو ما تيسر منها #وبالأخص_يوم_عرفة ! 💪😉

    ومش معني الكلام انك تكسل وتصوم يوم عرفة بسسس !! لكن في حالة حصلت ظروف حالت بينك وبين الصيام او تعبت او ماصومتش لأي سبب في الأيام دي .. اوعي اوعي #اووووووعي تفوت صيام يوم عرفة !! ✋

    اليوم ده #أكبــر_كنــــــــز دوناً عن باقي الأيام !!😍

    عارف ليه !!
    اسمع الحديث ده كده ..
    روى مسلم رحمه الله عن أبي قتادة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( صيام يوم عرفة أحتسب على الله أن يكفر السنة التي #قبله والتي #بعده ) !

    يعني صيام يوم عرفه ده يا سيدي يكفر ذنوب سنتين !! سنه فاتت وسنه جاية !
    يعني صيام 12 ساعه بس = يكفر ذنوب 24 شهر !!
    يعني صيام الساعه = يكفر ذنوب شهرين 60 يوم !!!
    يعني صيام 60 دقيقه = يكفر ذنوب 60 يوم !!!!
    يعني الدقيقه الواحدة بتغسلك من ذنوب يووووووم بحاله !! يوم فات بكل عكه وقباحة ذنبه واصرارك علي الذنب وغفلتك ! 😢 كل ده هيتمحي بأستيكه من صحيفة اعمالك بكل دقيقة صيام في يوم عرفة !! :')❤

    واسمع الحديث ده كمان !
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( ما من عبد يصوم يوماً في سبيل الله ، إلا باعد الله بذلك اليوم وجهه عن النار سبعين خريفاً )
    كده خلصنا جزئية #الصيـــــام .. 😃❤

    نيجي علي باقي الأعمال ..

    ١- #ذكر الله في كل نفس ! طول مانت صاحي تذكر الله ، وركز علي التهليل والتكبير والتسبيح بالذات لان النبي وصّي بيهم !

    ٢- #ختمة_المصحف_في_العشر !
    لو كل يوم قرأت ٣ أجزاء بس .. هتختم المصحف كله بإذن الله في خلال العشر ايام دول !! اوعي تكسل ! 💪💪

    ٣- العلاقات الاجتماعية بقي يعني بر الوالدين وصلة الأرحام .. اغاثة ملهوف .. نصرة مظلوم .. كظمك للغيظ .. ابتسامتك في وجه اخيك .. هيا اعمال ممكن انت تستصغرها لكن ثوابها ضخم وخسارة يضيع في الأيام دي صدقني !! 😊

    ٤- #الصدقـــــة !! ✋✋✋
    تصدق كل يوم .. ولو بمبلغ صغير .. اللي تقدر عليه ! المهم اسمك يتكتب كل يوم في العشر من المتصدقين .. ولو برسالة لمستشفي خيري او جمعية خيرية !

    ٥- يا حبذا لو شاركت في #افطار صائم .. هتاخد أجره وثوابه معاك ..

    ٦- #الصلاة هتكون علي الوقت بالمللي .. مش متأخرة دقيقة !

    ٧- #الأذكار اللي كنت بتكسل تقرأها حاول تجاهد نفسك وتقرأها .. انت اللي هنكسب !

    ٨- #جلسة_الضحي .. للي ما يعرفش جلسة الضحي وجمالها (( دي عبارة عن انك بتصلي الفجر وتنتظر حتي شروق الشمس بس بشرط تكون في الوقت ده بتذكر الله .. لحد شروق الشمس وتقوم مصلي ركعتين او اكتر ضحي )) وكده تبقي ضمنت حجة وعمرة مع الرسول .. يعني كإنك روحت الحرم وانت في بيتك !

    ٩- #قيام_الليل مش ركعتين بس 😆 !!
    ماتبخلش علي نفسك ! 😆😆
    صلِّ واستزِد من فضل الله وخليك طماع دول عشر ايام وهيمشوا ،، بلاش نندم بعدهم !! 😊

    ١٠ - هتعرف كل اللي تعرفهم بثواب صيام الايام دي والاجتهاد في العبادة فيها .. وكن علي يقين ان اي عمل خير ولو بسيط حد عمله بسببك .. هيتكتبلك اجره في نفس اللحظة اللي بيتعمل فيها ! شلااال حسنات مابيوقفش !

    طب بالنسبة لأهم جزئية واللي الكل منتظرها #الدعـــاااااء !! 😃✋

    قال صلي الله عليه وسلم : ( خَيْرُ الدُّعَاءِ دُعَاءُ يَوْمِ عَرَفَةَ، وَخَيْرُ مَا قُلْتُ أَنَا وَالنَّبِيُّونَ مِنْ قَبْلِي: لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ المُلْكُ وَلَهُ الحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ )

    العلماء استدلوا بالحديث ده علي ان دعاء يوم عرفة #مُجاااااب علي الأغلب .. ده النبي قال عليه #خير_الدعاء ! 😉❤
    ده غير ان دعوة الصائم #مستجـابـــــة بالفعل !! 😍

    طب هل الفضل ده لأي مسلم ولا للحجاج فقط !!

    الإجابة : #لكــل مسلم بإذن الله اجتهد ودعي الله في تلك الأيام !! 💓

    واغلب الصالحين العارفين بيقولوا ان والله لم يمر حول اي عام علي دعوة يوم عرفة الا وقد اجابها الله ! ☺☺

    اوعي تكسل في الايام دي !! تخيل لما ربنا يعرفك انه بيحب عبادتك في الايام دي وانها افضل من الجهاد في سبيله ! ايه اللي ممكن يخليك تكسل غير #ذنوبك و #شيطانك اللي انت راضي انه يغلبك ! 😊

    #علوا_الهمم 💪❤
    #وليالٍ_عشرٍ 💪❤
    #منشن_وشير_شير_شير_في_كل_مكان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-08-2017, 01:58 AM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)


    سأحج بقلبي :
    أحبتي كم يسعد القلب أن نحج سوياً هذه السنة بروحنا وقلبنا إلى رب العالمين :
    ١~🕋 الإحرام : ضبط اللسان عن فضول الكلام فلا تقولوا إلا خيرا
    ٢~🕋 التلبية : لبيّكَ اللهّم لبيّك
    ٣~🕋 الطواف : على المحتاجين من الأقارب والجيران ...
    ٤~🕋السعي : في قضاء حاجات الناس ...
    ٥~🕋الوقوف بمنى : الوقوف بين يدي الله بركعتي قيام
    ٦~ 🕋المبيت : سلامة الصدر والبيات دون أي بغضاء على أحد
    ٧~ 🕋الرمي : ترك صغائر الذنوب
    ٨~ 🕋النحر : الصدقة بالمال ..أو الأمر بالمعروف أو التبسم في وجه الناس ..
    ٩~ 🕋التحلل : رد الأمانات لأصحابها والمسامحة بها
    إذا لم يتيسر لكم الحج هذا العام !!
    ۞ قال ابن رجب رحمه الله تعالى:
    ●● من لم يستطع الوقوف بعرفة.
    فليقف عند حدود الله الذي عرفه.
    ●● ومن لم يستطع المبيت بمزدلفة.
    فليبت على طاعة الله ليقربه ويزلفه.
    ●● ومن لم يقدر على ذبح هديه بمنى.
    فليذبح هواه ليبلغ به الُمنى.
    ●● ومن لم يستطع الوصول للبيت لأنه بعيد.
    فليقصد رب البيت فإنه أقرب إليه من حبل الوريد
    🕌🕋🕌
    وصلتني فأحببت نقلها لكم أحبتي ❤
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-08-2017, 01:59 AM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)

    اوعى يوم عرفه يضيع منك
    جدول حلو ليوم عرفه احفظوه في جوالاتكم وارسلوه وهو يوم واحد ف السنه .. :
    ١_نم ليلته مبكرا لتتقوى لطاعة الله .
    ٢_ قم قبل الفجر لتتسحر .
    ٣_ ثم صل ٤ركعات على الأقل وادع ربك وأنت ساجد بخير الدنيا والآخره مع البكاء والتباكي واحمده أن بلغك يوم تنزل الرحمات والمغفرة
    ٤_قبل الفجر اقض وقت في الإستغفار حتى تكتب من المستغفرين في الأسحار .
    ٥_استعد لصلاة الفجر قبل الآذان بخمس دقائق واستشعر أن ذنوبك تخرج مع آخر قطرة لكل عضو تتوضأه.
    ٦_ قل دعاء ما بعد الوضوء
    ٧_صل الفجر واجلس في مصلاك إلى ما بعد الشروق ب ١٥ دقيقة:
    ٨_ابدأ التكبير بعد السلام مباشرة كما ورد في أول الرسالة.
    ٩_أنت الآن في مصلاك حتى الشروق تقرأ القرآن وتسبيح وتهليل وتحميد ولاتنس أذكار الصباح .
    ١٠_الساعة ٦:١٣ دقيقة صل ركعتي الشروق لتكتب لك حجة وعمرة مع رسول الله_صلى الله عليه وسلم إياك أن تضيعها.
    ١١_أنت الآن مخير إن استطعت ألا تنام اليوم كاملا فلا تضيع ثانية واحده الا وأنت في ذكر ودعاء وكن على يقين بالإجابة.
    ١٢_أو تنام ساعة تنوي بها التقوي على طاعة الله .
    ١٣_ثم تقوم من النوم_تتوضأ وتصلي ٤ركعات على الأقل ضحى وتنوع بين الطاعات حتى لاتمل:
    تكبير_ذكر_تلاوة وأكثر من:لاإله الا الله وحده لاشريك له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير .
    ١٤_صل الظهر وكبر وسبح واقرأ شيئا من القرآن .
    ١٥_اسمع خطبة عرفات بكل جوارحك ولتكون هذا العام أفضل من كل عام في التطبيق إن شاء الله.
    ١٦_صل العصر وكبر وقل أذكار المساء .
    ١٧_اقرأ القرآن إلى قبل المغرب بساعة تقريبا_ابدأ الدعاء بخشوع واذكر وقوفك أمام الله_لاتنس اخوانك المسلمين المستضعفين في كل مكان
    ١٨_ادع الله أن لا تغرب شمس عرفة الا وأنت من عتقائه .
    ١٩_الله يوفقك لصالح الأعمال ونسأل الله لك القبول .
    ٢٠_آذان المغرب:ابدأ الإفطار ولاتنسي أن للصائم دعوة لاترد. .
    ذكر بها أهل بيتك ومن تحب.
    منقول
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-08-2017, 02:00 AM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)

    المحسن العظيم

    أحمد محمد هاشم بغدادي (1875-1933) فارسي الأصل لكنه ولد في بغداد وتربى فيها. قدم السودان شاباً عازباً فقيراً في العام 1900 فكان من أوائل المدنيين الذين وفدوا للسودان بعد فتح كتشنر للخرطوم. عمل بغدادي في تجارة التحف التي جمع منها ثروة طائلة وجهها في شراء العقارات فامتلك عدداً كبيراً من القطع السكنية والمنازل والوكالات والمكاتب في سوق أم درمان وسوق الخرطوم. أما الدكان الذي كان يعمل فيه فقد أصبح في أواخر ستينات القرن السابق دكاناً مؤجراً للترزي (شبيرقلة).

    شمل (وقف البغدادي) ستة قطع في الخرطوم، نادي واحد، أربعة عشرة دكاناً، ثلاثة منازل، نصف وكالة في أم درمان والثلث في خمسة دكاكين كانت شراكة بينه وبين عبد المسيح تادرس وبولس جرجس سليمان وذلك على سبيل المثال لا الحصر. من بين عقارات البغدادي هناك 33 محلاً مؤجراً في سوق الخرطوم منها مبنى الحلواني شارع الجمهورية ومبنى الفوال غرب ميدان الأمم المتحدة ومبنى مكتبة الكتاب المقدس في المحطة الوسطى بالخرطوم و14 قطعة في سوق أمدرمان.

    كان بغدادي منعزلاً عن الناس نوعاً ما لكن أحبه كل من عرفه عن قرب، فقد كان ذكياً ومثقفاً وحسب رواية المقربين إليه من الأطباء من بينهم الدكتور على بدري ودكتور الهادي النقر كانت له آراء متحررة لكنهم لم يعطونا أمثلة لتلك الآراء. كان شغوفاً بدراسة الشعر الفارسي متحمساً ودارساً لشعرائه وكثيراً ما كان يقرأ بعض أشعارهم على زواره. تحدث العربية بلكنة أجنبية لكن لم يكن يعرف الانجليزية. تزوج أمرأة من أحدى عوائل مدينة أم درمان لم ينجب منها ولم تكن في عصمته حين عرفه طلاب الطب ولم يعرفوا عن هذه السيدة شيئاً ولا عن عائلتها. لم يعرف أي شيئ عن أصوله لكن زاره لفترة قصيرة أحد أبناء عمومته. لم يعش معه في منزله طوال حياته غير بعض الخدم من مصر وبغداد.

    عندما أعلن مشروع إنشاء مدرسة الطب تخليداً للورد كتشنر الذي غرقت سفيتنه في البحر اثناء الحرب العالمية الأولى في العام 1916، كان بغدادي أول المساهمين وفي 27 سبتمبر 1917 أوقف مدى الحياة بعض عقاراته في أم درمان والخرطوم لصالح إعالة ودفع مصاريف الدراسة للطلاب الفقراء والمحتاجين من طلاب تلك المدرسة على أساس الاستحقاق والأهلية دون تفرقة على أساس لون أو عرق أو دين.

    أعطى أحمد بك رعايته الأبوية لطلاب مدرسة كتشنر الطبية (كلية الطب، جامعة الخرطوم لاحقاً) منذ إنشائها وكان حريصاً على راحة الطلبة، أطعمهم بسخاء وأعطى كل طالب جنيهاً كل شهر للباسهم. قام بزيارتهم في داخليتهم متفقداً أحوالهم وقاموا هم بزيارته في منزله بانتظام فقد كان بيته قريباً من الداخلية. كان بيته ملاذاً لطلاب الطب يؤمونه دون حرج أو استئذان، وعندما زاد عدد طلاب المدرسة بعد سنوات من افتتاحها خصص منزله بطابقيه داخلية لهم.

    عند افتتاح مدرسة كتشنر الطبية في 29 فبراير 1924، كان البغدادي أول من وقع في دفتر الزوار، وعندما كون مجلس المدرسة كان أحد أعضائه وأحد أعضاء اللجنة التنفيذية المنوط بها إدارة المدرسة. ظهرت صورته مع كل الخريجين في كل سنوات حياته في الأعوام 1928 و1929 و1931 و1932.

    تكريماً له، منحه الملك جورج الخامس لقب (MBE) ومنحته الحكومة المصرية (ميدالية النيل) ولقب بك. سمت كلية الطب إحدى قاعاتها باسمه وسمت مدينة الخرطوم شارعاً باسمه أيضاً، كما قام الخريجون بزيارة قبره ووضعوا قبة على شكل قبة المدرسة فوقه تخليداً لذكراه وعرفاناً بفضله.

    تمنى البغدادي أن يموت ويدفن في السودان، فقام بتحضير قبره في مقابر فاروق بالخرطوم وكان ذلك القبر يشبه المقابر المصرية وكان يزوره كل عام. تحققت أمنيته إذ توفي البغدادي في الخرطوم في 22 يناير 1933 متأثراً بذات الرئة المزدوجة (Double pneumonia) واليرقان وقد كانت هذه أمراض قاتلة في ذلك الوقت فالمضادات الحيوية بأنواعها لم تعرف بعد. دفن البغدادي في مقبرته مشيعاً بواسطة طلاب وخريجي مدرسة كتشنر الطبية وأعيان البلد.

    أما وقف البغدادي فما زال قائماً يديره (ناظر الوقف) و(مجلس أمناء وقف البغدادي) كما هناك أيضاً (اللجنة الاستثمارية لوقف البغدادي). لاحظت جامعة الخرطوم في العام 1968 أن العائد من ذلك الوقف رغم كبر حجمه كان قليلاً وأن مبانيه في أسوأ أحوالها، فقررت هدم بعض تلك المباني وإعادة بنائها حتى تتجاوز عوائق قانون الإيجارة السائد. نجحت الجامعة في مساعيها في العام 1971 حين وافقت السلطات على عدة خطوات من شأنها أن تسهل التعاون مع الوقف والنهوض به. نرجو أن تكون تلك الخطوات قد كانت فعلاً مفيدة. ­ عن مقال للتجاني آدم حماد مجلة الحكيم يونيو 1969: صفحات 226-231 (مقال كتب بتكليف من أحمد الصافي محرر المجلة آنذاك).
    منقول
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-08-2017, 02:03 AM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)

    مرت مريم بنت عمران بموقف عصيب
    ومع ذلك قيل لها :
    "كلي واشربي وقري عينا"
    اذا اصابك مصيبه لم تكن انت المتسبب فيها عش حياتك ولا ترهق نفسك بالتفكير…
    فالله عنده حسن التدبير !
    * وتذكر*
    أن الله جل جلاله قال لعباده : " لا تقنطوا "
    وقال يعقوب لأولاده : " لاتيأسوا "
    وقال يوسف لأخيه : " لا تبتئس "
    وقال شعيب لموسى : " لا تخف "
    وقال نبينا صلى الله عليه وسلم لأبي بكر : " لا تحزن "
    نشر الطمأنينة في النفوس في ساعات القلق منهج إلهي نبوي انشروا الطمأنينة والثقة بالله فلا بد من فرج قريب.
    اللهم فرج هموما أنت تعلمها على كل من ضاق به الحال.
    منقول
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-08-2017, 02:04 AM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)


    لقد شرع الحج فى شريعة أبينا العظيم إبراهيم (عليه السلام)، وشرعت بعض مناسك الحج على خُطا أمنا العظيمة هاجر (رضى الله عنها)، وكلما دار الزمان، وهلت أهلة أشهر الحج، هلت معها ذكريات المكان الذى لم يكن شيئًا مذكورًا، ثم عمر بذرية هاجر (رضى الله عنها).
    إن الحديث عن أبينا إبراهيم (عليه السلام) موصول دائمًا، موصول فى كل صلاة، حينما يجلس المسلم للتشهد فى جميع الصلوات "اللهم صل على محمد، وعلى آل محمد، كما صليت على إبراهيم، وعلى آل إبراهيم، وبارك على محمد، وعلى آل محمد، كما باركت على إبراهيم، وعلى آل إبراهيم فى العالمين، إنك حميد مجيد".
    أمنا العظيمة
    من آل بيت إبراهيم (عليه السلام) أمنا العظيمة هاجر، وسر عظمتها أنها أم النبى إسماعيل (عليه السلام)، ومن نسله خرجت خير أمة أخرجت للناس ، أمة الإسلام، الأمة الخاتمة.
    وفى هذا المقال لن أسلك المسلك القصصى فى السرد، ولكنى سأتبع منهج التحليل النفسى، وتحليل المواقف؛ لأن التحليل يساعد على معرفة المضامين، والتعرف على المكونات، وإدراك المقدمات والنتائج، ومن ثم الاستفادة والاقتداء، ويمكن إجمال عناصر تحليل شخصية أمنا العظيمة هاجر فى هذه المكونات:
    1 - يقين قوى بالله.
    2 - شجاعة تقهر جميع المخاوف.
    3 - وعى بالواقع، وإدارة ناجحة للمشروع الحياتى.
    4 - همة عالية ترعى الأمانة، وتربى الولد.
    العنصر الأول: يقين قوى بالله:
    ترك الخليل زوجه هاجر، وولدها إسماعيل فى واد غير ذى زرع، فى مكان لا حياة فيه، ولا شجر مثمر، ولا نبات يغذى، واستأنف رحلة العودة، فسارت أمنا هاجر معه خطوات، وليتخيل القراء ذلك المسير الحائر، إن هاجر قد جاءت من مصر بلد الماء والنماء ثم سكنت الشام بلد السمن والعسل، وها هى الآن أين؟ فى واد غير ذى زرع، وغير ذى سكان، إنها تخطو خطوات مع زوجها العائد، ولم يقل لها إنها ستعود معه، تخطو خطوات، تحاول بكل خطوة أن تتعرف على المستقبل القريب والبعيد،، تريد أن تستلهم ظروف معيشتها، فتسأل زوجها، وهى الولود الحبيبة إلى قلبه، ولم لا وهى التى أضفت على حياة الخليل جو الأبوة ؟! سألته: آلله أمرك بهذا؟ فيرد عليها: نعم، فتقول: إذن لا يضيعنا، ويودعها زوجها، وتعود إلى ولدها تحت الشجرة الوحيدة فى هذا الوادى.
    إنه اليقين الذى يفوق الإيمان.
    يقين امرأة تعيش بين جبال "فاران" جبال تحيط بها صحراء الجزيرة العربية، ما هذا اليقين النادر، الذى يتخطى هموم الطعام والشراب المطلوبين على عجل، ويتخطى هموم المعيشة فى الزمن الآجل، المعيشة بجميع مكوناتها من منزل ، وأثاث، وعمل حياتى يجلب الرزق اليومى، ومدخرات للزمن، وأجهزة وأدوات لا تهنأ الحياة بغيرها؟
    ولنتذكر أن هاجر قادمة من الشام من بيت عامر، وقبل الشام كانت فى مصر، فى بيوت متمدنة، فما هذه المعيشة الجديدة النائية عن التجمعات البشرية؛ حيث لا مدينة ولا قرية، ولا حتى هُجرة أو عزبة؟ هل هذا تطور يرضى النفس البشرية؟ أم ماذا؟ إنه اليقين بالله، الذى رُبيت عليه هاجر فى بيت النبوة، وقد أثمرت تلك التربية ذلك اليقين الذى عبرت عنه أمنا بكلمات موجزة: "إذن لا يضيعنا".
    إن المؤمنين بالله كثيرون، ولكن هل حينما يتجرد المؤمن من جميع الأسباب، يرتقى بإيمانه بالله إلى درجة اليقين؟

    إننا نعول على الأسباب، وعلى الماديات كثيرًا، حتى نطمئن، وحتى نأنس فى مشوار حياتنا الدنيا، أما عن أمنا هاجر فإنها من الحالات النادرة، ولكنها حالات موجودة، لقد عاش نفر من أهل الدعوة، من الرعيل الأول فى زماننا، تلك الحالات من اليقين فى السجون، حتى إن بعضهم عاش عشرين سنة مغيبًا عن الأهل، وعن المجتمع، ولكنه كان يعيش باليقين، إنهم أبناء بررة، اقتدوا بأمهم العظيمة هاجر، لقد كان يقينها هو "النواة" التى دارت حولها "الإلكترونات"، فتشكل كيان أمنا جميعه من "ذرات" هى اليقين بعينه، كما نفهم من مكونات الذرة، التى يتكون منها كل شيء حسب معلوماتنا.

    العنصر الثانى: شجاعة قاهرة:
    الشجاعة القاهرة معناها: قهر الخوف، أو طرده، والتغلب على أسبابه، وما أكثر أسباب الخوف التى كانت تحيط بأمنا العظيمة هاجر، الخوف من المعلوم، والخوف من المجهول، فالخوف من المعلوم كلنا نعرفه، كالخوف من السباع، ومن الحشرات، والخوف من الجوع والعطش، وأما الخوف من المجهول فهو أخطر من المعلوم؛ لأن الهواجس تكبّر الأشياء الصغيرة، والمجهول دائمًا يرهب النفس، مهما كان ضئيلاً، فكم نخاف من أصوات مجهولة، وكم نخاف من تحركات أشياء من حولنا، وما أكثر الخرافات والأساطير التى تشيع الخوف فى وجداننا، ونحن بين أهلنا، وفى مجتمعات الناس، وكما لعصرنا مخاوفه المجهولة، فإنه كان لعصر أمنا هاجر مخاوفه، لقد قهرت أمنا جميع تلك المخاوف بفضل يقينها القوى، وتكونت شجاعتها القاهرة، إنها الشجاعة التى تآلفت، وتجانست مع عناصر الطبيعة، العناصر الموحشة، وليست المؤنسة.
    مخاوفنا كثيرة:
    ما أكثر مخاوف الناس فى زماننا، وهى مخاوف ناتجة عن ضعف الإيمان، ناهيكم عن فقدان اليقين، لقد صارت المخاوف هى أكثر مشاعر المنتسبين إلى الإسلام الآن، وسبب كثرتها أن المسلمين - عامتهم - عندهم استعداد للخوف، وعدوهم يعرف ذلك عنهم، ولذلك يخوفهم، إن المسلمين يخافون من الجوع، ولذلك يخوفهم أعداؤهم بقطع المعونة، ويخافون من الموت، ولذلك يخوفهم أعداؤهم بالحرب، وبين الجوع والموت مخاوف كثيرة، يعيشها أبناء هاجر؛ لأنهم لم يتعرفوا، ولم يفهموا مكونات وجدان أمهم، حدث ذلك حين انفصلوا عن سيرتها، وفقدوا معالم شخصيتها.

    العنصر الثالث: وعى بالواقع، وإدارة ناجحة للمشروع الحياتى:
    كان الواقع ينحصر فى الشجرة، وتحتها كان المسكن، وبئر زمزم، ومنها كان الشرب، بل كانت الحياة {وجعلنا من الماء كل شيء حى}، كانت بئر زمزم هى الثروة القومية بلغة عصرنا، فكيف تصرفت فيها أمنا ؟ استأذن أهل القافلة ، فقالوا: أتأذنين لنا أن ننزل عندك؟
    قالت: نعم، ولكن لا حق لكم فى الماء عندنا، تقصد الحق فى البئر.
    قالوا: نعم، فكان ذلك العقد هو الأول للانتفاع بماء زمزم، عقدته سيدة بالمكان بمفردها.
    إنه الوعى الإدارى، فأين تعلمت أمنا "هاجر" كيفية إدارة الموارد ؟ ولا تزال بئر زمزم تدار بهذا العقد الأول، الذى أبرمته، فالناس الوافدون مع المقيمين يشربون من زمزم، ولكن ملكيتها لأبناء "هاجر" ما أعظم الأمهات الواعيات.
    وعاشت أمنا تربى ولدها، وترعى ثروتها، فكانت مُهابة محبوبة، فنشأ ولدها على نهجها، وورثنا منها الحكمة جيلاً بعد جيل.

    العنصر الرابع: همة عالية، ترعى الأمانة، وتربى الولد:
    ترك أبونا إبراهيم ولده إسماعيل (عليهما السلام) أمانة فى عنق أمه، ولما نبعت زمزم، صارت أمانة أخرى فى عنقها، فقامت أمنا "هاجر" برعاية الأمانتين خير رعاية، فما مؤهلات تلك الرعاية عند الزوجة والأم؟
    ليس المؤهل سوى الوعى، وقد أشرت إليه، مضافة إليه همة عالية، استمدتها من الوحى الآتى من عند الله بواسطة زوجها، الزوج الذى رباها للمهمة الاجتماعية والتاريخية، واستمدت أيضًا من ذاتها التواقة إلى المعالى، ومن ترحالها الطويل الصبور.
    نشأ إسماعيل (عليه السلام) فى رعاية الله، ثم تحت نظر واهتمام أمه، بهمتها العالية، وهذا درس للأمهات، خاصة ذوات الولد الوحيد، الولد الوحيد الذى لا يكاد ينجو من التدليل المفسد المعيق عن القيام بواجبات الرجولة فى حدها الأدنى، فما بالنا بواجبات الرسالة فى مجتمع كان هو مؤسسه وعماده؟
    يمكننا القول: إن نجاح أمنا العظيمة هاجر فى تربية ولدها إسماعيل - والفضل لله أولاً وآخرًا، فهو الذى اصطفى - قد تألق فى موقفين عظيمين هما:
    1 - طاعته لأبيه فى محنة الذبح.
    2 - معاونته لأبيه فى بناء البيت.

    الهمة الهمة يا بنات هاجر:
    نشاهد، ونشمع فى عصرنا عن نسوة يقال إنهن ذوات نشاط فى المجتمعات، أو نسوة لا ينتمين إلى الإسلام فى مجتمعات المسلمين، فما بواعث ذلك النشاط النسائى؟ الأمر الواقع لا يعدو أن يكون من أجل السلطة، أو المكافأة ، من أجل نزوة نفسية، أو لأداء دور محدد ، تلك الأدوار النسائية، وإن كانت لها منافع وقتية، إلا أنها مبتورة الجذور، مقطوعة الفروع {ومثل كلمة خبيثة كشجرة خبيثة اجتثت من فوق الأرض ما لها من قرار} [إبراهيم:26]، ومن الحكم السيارة: "ما كان لله دام واتصل، وما كان لغيره انقطع وانفصل".
    ويحق للناظر فى شأن المؤتمرات النسائية التى تنعقد بين الحين والحين، ولو على مستوى من يقال إنهن الأوائل، أن يسأل هذا السؤال: ماذا قدمت تلك الجماعات النسائية بإمكاناتها الضخمة؟ هل قدمت حلولاً لمشكلات قائمة أو محتملة؟ هل تمخض مؤتمر أو عدة مؤتمرات عن شيء يحفظ فى سجل التاريخ ؟ مثلما قدمت أمنا العظيمة "هاجر" أو مثلما قدمت أم صلاح الدين، أو أم محمد الفاتح.

    الأم الربانية:
    تلك الملامح التى عرضت من خلالها شخصية أمنا العظيمة "هاجر" يجب أن تضعها كل أم نصب عينيها؛ لأن شخصية أمنا "هاجر" نموذج أصلى، يقاس عليه، ويقتدى به، وهى معلم بارز من معالم الربانية المؤثرة فى دنيانا منذ تزوجها أبونا الخليل، وإلى أن يرث الله الأرض ومن عليها.
    فإلى الباحثات عن الخلود، نقدم "هاجر" التى استمدت عظمة الشخصية من الإيمان الصادق، ومن اليقين القوى، ومن الشجاعة التى تقهر جميع المخاوف، ومن الوعى بالواقع، والإدارة الناجحة للمشروع الحياتى، ومن الهمة العالية، التى ترعى الأمانة، وتربى الولد، إنها المسلمة الربانية.
    اسلام ويب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-08-2017, 02:05 AM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)

    خطورة النكت التي تهزأ بشعائر الإسلام...
    نلاحظ في الفترة الأخيرة إنتشار و نشر و ترويج النكات و الطرائف التي تتهجم علي القرآن الكريم و علي الشعائر و العبادات الإسلامية و المقصد منها واضح ألا و هو إضعاف الشعور بالغيرة تجاه الإسلام بحيث تصبح السخرية منه أمرا معتادا و بذا يسهل إيصال الأفكار المطلوب نشرها بكل سهولة و يسر..و هنالك من يمررها عن جهل بخطورتها ..لذا فمن الواجب الإنتباه لخطورة الأمر..دعها تموت عندك و لا تتداولها..
    وبعدُ، فإنَّ الاستخفافَ أو الاستهزاء بالشعائر الدينية كُفرٌ محضٌ؛ لما فيه من التَّنَقُّص والطعْنِ في حكمة الشارع، والنِّكات إن كانتْ تتضمَّن سُخريةً واستهزاءً بالله أو رسله أو القرآن أو أي حكم مِن أحكام الدين أو شعيرة من شعائره؛ كالحج، أو الصلاة، أو غير هذا - فهو استخفافٌ واستهزاءٌ بالمقدسات، ومَن يفعل هذه الأمور التي تذكرها هو كافر كفرًا أكبر، مُخرجًا من الملة؛ لأنه لم يفعلْ إلا استخفافًا بالدين؛ وقد قال الله تعالى: ﴿ يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَنْ تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِمْ قُلِ اسْتَهْزِئُوا إِنَّ اللَّهَ مُخْرِجٌ مَا تَحْذَرُونَ * وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ * لَا تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِنْ نَعْفُ عَنْ طَائِفَةٍ مِنْكُمْ نُعَذِّبْ طَائِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُوا مُجْرِمِينَ ﴾ [التوبة: 64 - 66].

    وروى الإمام الطبري في تفسير جامع البيان (14/ 333) عن سعد، عن زيد بن أسلم: أن رجلاً مِن المنافقين قال لعوف بن مالك في غزوة تَبوك: ما لقُرَّائنا هؤلاء أرغبنا بطونًا وأكذبنا ألسنةً، وأجبننا عند اللقاء! فقال له عوف: كذبتَ، ولكنك منافقٌ، لأُخْبِرَنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم، فذهب عوفٌ إلى رسول الله ليُخبره، فوجد القرآن قد سبَقه، قال زيد: قال عبدالله بن عمر: فنظرتُ إليه مُتعلقًا بحَقَب ناقة رسول الله صلى الله عليه وسلم تنكبُهُ الحجارة، يقول: ﴿ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ ﴾ [التوبة: 65]، فيقول له النبيُّ صلى الله عليه وسلم: ﴿ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ ﴾ [التوبة: 65]؟ ما يَزيدُه.

    وقد نهى الله عن هذا الفعلِ القَبيحِ فقال: ﴿ وَلَا تَتَّخِذُوا آيَاتِ اللَّهِ هُزُوًا ﴾ [البقرة: 231]، وبَيَّن سبحانه أن القدْحَ في الدين والاستهزاءَ به - خصوصًا شعائره التعبدية - هو ما كان عليه المشركون والكفَّار المخالفون للمسلمين، فإذا نادَوْا للصلاة اتخذوها هزوًا ولعبًا؛ لعدم عقلِهم ولجهلهم العظيم، فقال سبحانه: ﴿ وَإِذَا نَادَيْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ اتَّخَذُوهَا هُزُوًا وَلَعِبًا ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَا يَعْقِلُونَ ﴾ [المائدة: 58]، وقال: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الَّذِينَ اتَّخَذُوا دِينَكُمْ هُزُوًا وَلَعِبًا مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَالْكُفَّارَ أَوْلِيَاءَ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ ﴾ [المائدة: 57]، وقال: ﴿ ذَلِكَ جَزَاؤُهُمْ جَهَنَّمُ بِمَا كَفَرُوا وَاتَّخَذُوا آيَاتِي وَرُسُلِي هُزُوًا ﴾ [الكهف: 106].

    فعليك أخي الكريم أن تُبَيِّن لهؤلاء المساكين أن الاستهزاءَ بالدين مِن أخطر أبواب الكفر وأعظمها؛ لأن صاحبه ميت القلب، مُستهين بالدين، لا يرضاه منهجًا للحياة، ويُفَضِّل عليه غيره، وكذلك المُرَوِّج لهذه السخافات هو مِن أعداء الإسلام وخُصومه، فالرضا بالكفر كفرٌ.

    وقال الإمام الذهبي في "الكبائر" (ص: 153): "فائدة: فيها مِن كلام الناس ما هو كفرٌ صرَّحتْ به العلماءُ؛ منها: ما لو سَخِرَ باسمٍ من أسماءِ الله، أو بأمره، أو وعده، أو وعيده".

    قال الإمام النووي في "روضة الطالبين" (10/ 64)ٌ: "وتحصُل الرِّدَّة بالقول الذي هو كفرٌ؛ سواء صدر عن اعتقادٍ، أو عِنادٍ، أو استهزاءٍ".

    وقال العلامة محمد بن صالح العثيمين في مَعْرِض كلامه على شروط التكفير: "... أن يقصدَ الكلام والسبَّ، وهذا فعلُ الجادِّ، كما يصنع أعداءُ الإسلام بسبِّ الإسلام.

    الثاني: أن يقصد الكلام دون السبِّ، بمعنى: أن يقصدَ ما يدلُّ على السبِّ، لكنه مازحٌ غير جادٍّ، فهذا حكمُه كالأول يكون كافرًا؛ لأنه استهزاء وسُخرية.

    المرتبة الثالثة: ألا يقصدَ الكلام ولا السبَّ، وإنما يسبق لسانه، فيتكلم بما يدلُّ على السبِّ دون قصدٍ إطلاقًا، لا قصد الكلام، ولا قصد السَّبِّ، فهذا هو الذي لا يُؤاخَذ به، وعليه يتنزل قوله تعالى: ﴿ لَا يُؤَاخِذُكُمُ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ ﴾ [البقرة: 225]" اهـ من فتاوى نور على الدرب للعثيمين (4/ 2).

    هذا، والمقامُ لا يحتمل أكثر مِن هذا، وإن كانتْ تلك المسألةُ تستحقُّ أكثر من هذا، فراجعْ كتاب شيخ الإسلام: "الصارم المسلول على شاتم الرسول".

    نسأل الله العليَّ القديرَ أن يَعْصِمَنا وجميع المسلمين مِن الزلل

    رابط الموضوع: http://www.alukah.net/fatawa_counsels/0/89417/#ixzz4pUuUJEsu-منقولhttp://www.alukah.net/fatawa_counsels/0/89417/#ixzz4pUuUJEsu-منقول بتصرف
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-08-2017, 02:10 AM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)


    عشر ذي الحجة.. واغتنام مواسم الخيرات....
    اتفقت كلمة العقلاء والعلماء على أن الليل والنهار يحملان العبد إلى أجله، وأن من كانت مطيته الليل والنهار سير به وإن لم يسر، فالأيام مراحل ينزلها الناس مرحلة مرحلة، حتى يُنتهَى بهم إلى آخر سفرهم، والسعيد من اغتنم خيرها، والبعيد من حرم استغلالها، وفرط في حق نفسه وربه بتضييعها، ولم يقدم لنفسه زادًا، وانقطاع السفر عن قريب، والأمر عاجل وكأني به قد بغتك.

    لقد جعل الله الليل والنهار خلفة يتبع بعضهما بعضًا ويخلف أحدهما الآخر ليكون في كل واحدٍ من صاحبه وسابقه مستعتب، فمن عجز عن السابق عمل في اللاحق: (وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ خِلْفَةً لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يَذَّكَّرَ أَوْ أَرَادَ شُكُوراً)[الفرقان:62].

    على أن أيام الله ليست كلها عند الله سواسية، بل فضل بحكمته بعضها على بعض، واختار بعضها من بعض، "فلله خواص من الأزمنة والأمكنة والأشخاص". (وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ)[القصص: 68].

    وقد اختار الله من الأيام أياما جعلها مواسم خيرات، وأيام عبادات، وأوقات قربات، وهي بين أيام السنة كالنفحات، والرشيد السعيد من تعرض لها، ونهل من خيرها، كما جاء في حديث أبي هريرة رضي الله عنه عند الطبراني بسند حسن أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: [افعلوا الخير دهركم، وتعرضوا لنفحات رحمة الله، فإن لله نفحات من رحمته يصيب بها من يشاء من عباده].(حسنه الألباني في الصحيحة).

    ومن هذه المواسم النيرات، والنفحات المباركات، أيام العشر الأول من ذي الحجة الحرام، فقد اختارها الله على ما سواها، ورفع شأنها واجتباها، وجعل ثواب العمل فيها غير ثوابه فيما دونها، علاوة على ما خصها الله به من أعمال فريضة الحج التي لا تكون في غيرها.

    فمن مظاهر هذه الاختيار وذلكم التكريم والتعظيم:

    إقسام الله تعالى بها في كتابه: والله لا يقسم في كتابه إلا بعظيم. قال تعالى: (وَالْفَجْرِ * وَلَيَالٍ عَشْرٍ)[الفجر:1، 2]. قال ابن كثير رحمه الله: المراد بها عشر ذي الحجة كما قاله ابن عباس وابن الزبير ومجاهد وغيرهم، ورواه الإمام البخاري.
    وهي الأيام المعلومات في قوله تعالى: (ويذكروا اسم الله في أيام معلومات) قال ابن عباس: أيام العشر كما في تفسير ابن كثير.

    اشتمالها على أعمال الحج: الذي هو من أفضل الأعمال وأعظمها أجرا؛ فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: [سأل رجل رسول الله صلى الله عليه وسلم أي الأعمال أفضل؟ قال: إيمان بالله. قال: ثم ماذا؟ قال: الجهاد في سبيل الله. قال: ثم ماذا؟ قال حج مبرور] (متفق عليه).
    وجود يوم عرفة فيها: وهو اليوم الذي يباهي الله بأهل الموقف ملائكته ففي الحديث: [إن الله عز وجل ينزل إلى السماء الدنيا فيباهي بهم الملائكة فيقول هؤلاء عبادي جاءوني شعثا غبرا من كل فج عميق يرجون رحمتي ويخافون عذابي].(رواه الطبراني عن ابن عمر وحسنه الألباني) .. هذا مع ما فيه من مغفرة الذنوب للعباد وبسط يد الرحمة والعفو والتوبة. وما جعل الله للصائم فيه من مغفرة ذنوب سنتين جميعا.

    وفيها يوم الحج الأكبر: الذي هو خير أيام الدنيا على الإطلاق وهو أعظم الأيام حرمة عند الله تعالى.. فقد روى الترمذي والنسائي والبيهقي عن عمرو بن الأحوص عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال يوم النحر: [أيها الناس أي يوم أحرم؟ أي يوم أحرم؟ أي يوم أحرم؟ قالوا: يوم الحج الأكبر. قال: فإن دماءكم وأموالكم وأعراضكم عليكم حرام كحرمة يومكم هذا في بلدكم هذا في شهركم هذا...] الحديث.
    قال ابن القيم رحمه الله: "خير الأيام عند الله يوم النحر، وهو يوم الحج الأكبر" كما في سنن أبي داود عنه صلى الله عليه وسلم قال: [إن أعظم الأيام عند الله يوم النحر، ثم يوم القر]." ويوم القر هو يوم الاستقرار في منى، وهو اليوم الحادي عشر. وأكثر الناس يغفل عن فضيلة هذا اليوم فينتبه.

    وفيها أيام منى: التي هي أيام رمي الجمار وهي عيد أهل الإسلام وأيام أكل وشرب وذكر لله تعالى
    ثم ما فيها من الأضاحي والتزام أمر الله وإحياء سنن المرسلين محمد وإبراهيم عليهما أزكى الصلوات والتسليم.
    ولما كانت أيام العشر تحوي كل هذه الفضائل قدمها بعض أهل العلم في الفضل على أيام العشر الأواخر من رمضان، وقد فصل شيخ الإسلام ابن تيمية في هذا تفصيلا صافيا وأورد كلاما شافيا كافيا فقال: "الأيام العشر الأول من ذي الحجة خير من أيام العشر الأواخر من رمضان، وليالي العشر الأواخر من رمضان خير من ليالي العشر الأوائل من ذي الحجة".
    وقال ابن حجر في الفتح : "والذي يظهر أن السبب في امتياز عشر ذي الحجة لمكان اجتماع أمهات العبادة فيه، وهي الصلاة والصيام والصدقة والحج، ولا يتأتى ذلك في غيره".

    أما عن فضل العمل في أيام العشر، فقد روى البخاري وغيره عن ابن عباس رضي الله عنهما: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله عز وجل من هذه الأيام ـ يعني أيام العشر ـ قالوا: يارسول الله ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: ولا الجهاد في سبيل الله، إلا رجل خرج بنفسه وماله ثم لم يرجع من ذلك بشيء].

    وعند الإمام البيهقي عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: [ما من عمل أزكى عند الله ولا أعظم أجرا من خير يعمله في عشر الأضحى...].(قال الألباني سنده جيد).

    وروي الطبراني في معجمه الكبير بإسناد جيد: [ما من أيام أعظم عند الله ولا أحب إلى الله العمل فيهن من أيام العشر فأكثروا فيهن من التسبيح والتحميد والتهليل والتكبير].

    ما يستحب من العبادات فيها:
    وقد استحب السادة العلماء أعمالا يفعلها المسلم في هذا الموسم الجليل.. فمنها:

    1- الحج :
    إن من أفضل ما يعمل في هذه العشر حج بيت الله الحرم، فمن وفقه الله تعالى لحج بيته وقام بأداء نسكه على الوجه المطلوب فله نصيب - إن شاء الله - من قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: [ العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما . والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة] متفق عليه.

    2- الصيام:
    فيسن للمسلم أن يصوم تسع ذي الحجة. لأن النبي صلى الله عليه وسلم حث على العمل الصالح في أيام العشر، والصيام من أفضل الأعمال. وقد اصطفاه الله تعالى لنفسه كما في الحديث القدسي: [كل عمل بني آدم له إلا الصيام فإنه لي وأنا أجزي به] (البخاري).

    وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يصوم تسع ذي الحجة. فعن هنيدة بن خالد عن امرأته عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم قالت: [كان النبي صلى الله عليه وسلم يصوم تسع ذي الحجة ويوم عاشوراء وثلاثة أيام من كل شهر. أول اثنين من الشهر وخميسين] (النسائي وأبو داود وصححه الألباني).

    3ـ صوم يوم عرفة لغير الحاج :
    وهو وإن كان من أيام التسع إلا أننا خصصناه بالذكر تنبيها على فضله ففيه زيادة أجر ورجحان مثوبة.. فعَنْ أَبِي قَتَادَةَ رضي الله عنه أن النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : [ صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ وَالسَّنَةَ الَّتِي بَعْدَهُ] أخرجه مسلم . فلا يفوتنك أخي المؤمن هذا الأجر العظيم.

    4. الأضحية يوم العيد :
    فعَنْ أَنَسٍ رضي الله عنه قَالَ : [ضَحَّى النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِكَبْشَيْنِ أَمْلَحَيْنِ أَقْرَنَيْنِ ذَبَحَهُمَا بِيَدِهِ وَسَمَّى وَكَبَّرَ وَوَضَعَ رِجْلَهُ عَلَى صِفَاحِهِمَا] (متفق عليه). والصفحة هي جانب العنق.. والسنة أن يشهد المضحي أضحيته، وأن يباشرها بنفسه، وأن يأكل منها شيئاً كما فعل النبي صلى الله عليه وسلم. وإن وكَّل غيره كالجمعيات والهيئات الخيرية جاز، ولو كانت خارج البلاد.. وتجزيء الشاة عن واحد والبدنة أو البقرة عن سبعة.

    5- الإكثار من التحميد والتهليل والتكبير :
    فيسن التكبير والتحميد والتهليل والتسبيح أيام العشر وسائر أنواع الذكر. والجهر بذلك في المساجد والمنازل والطرقات وكل موضع يجوز فيه ذكر الله إظهاراً للعبادة، وإعلاناً بتعظيم الله تعالى. ويجهر به الرجال وتخفيه المرأة ؛ قال الله تعالى: (ليشهدوا منافع لهم ويذكروا اسم الله في أيام معلومات على ما رزقهم من بهيمة الأنعام) (الحج/28). والجمهور على أنها أيام العشر كما ذكرنا عن ابن عباس وغيره.

    وفي المسند عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: [ما من أيام أعظم عند الله ولا أحب إليه العمل فيهن من هذه الأيام العشر فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد] (وصحّح إسناده العلامة أحمد شاكر).

    والتكبير في هذا الزمان صار من السنن المهجورة ولاسيما في أول العشر فلا تكاد تسمعه إلا من القليل، فينبغي الجهر به إحياء للسنة وتذكيراً للغافلين، وقد ثبت أن ابن عمر وأبا هريرة رضي الله عنهما كانا يخرجان إلى السوق أيام العشر يكبران ويكبر الناس بتكبيرهما.

    6ـ التكبير دبر الصلوات:
    وهذا أيضا مما يسن في هذه الأيام ومن صالح العمل فيها، ويبدأ من فجر يوم عرفة إلى عصر آخر أيام التشريق، وهو الثالث عشر من ذي الحجة. فعن شقيق بن سلمة رحمه الله قال : " كان علي رضي الله عنه يكبر بعد صلاة الفجر غداة عرفة ثم لا يقطع حتى يصلي الإمام من آخر أيام التشريق ثم يكبر بعد العصر" أخرجه ابن المنذر والبيهقي .و صححه النووي وابن حجر. وثبت مثله عن ابن عباس رضي الله عنهما.
    قال ابن تيمية : " أصح الأقوال في التكبير الذي عليه جمهور السلف والفقهاء من الصحابة والأئمة : أن يكبر من فجر عرفة إلى آخر أيام التشريق عقب كل صلاة .. " ( مجموع الفتاوى 24/20) . وقال ابن حجر: "وأصح ما ورد فيه عن الصحابة قول علي وابن مسعود : إنه من صبح يوم عرفة إلى آخر أيام منى . أخرجه ابن المنذر وغيره والله أعلم " ( الفتح 2/536) .

    أما صيغة التكبير:
    أ) الله أكبر. الله أكبر. الله أكبر كبيرًا.
    ب) الله أكبر. الله أكبر. لا إله إلا الله. والله أكبر. الله أكبر ولله الحمد.
    ج) الله أكبر. الله أكبر. الله أكبر. لا إله إلا الله. والله أكبر. الله أكبر. الله أكبر ولله الحمد.

    وهذه الصيغ ذكرها كلها الشيخ ابن عثيمين رحمه الله .. وقد أخرج ابن أبي شيبة بسند صحيح أثر ابن مسعود رضي الله عنه: "أنه كان يكبر أيام التشريق: الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، و الله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد " .

    7ـ سائر أعمال البر:
    كالصدقات ونوافل الصلوات، وصلة الأرحام، ومراعاة الأيتام، وكل عمل صالح سواها، فهي كلها داخلة في العمل الصالح الذي هو في هذا الشهر أفضل من غيره.

    فلنبادر باغتنام تلك الأيام الفاضلة، قبل أن يندم المفرّط على ما فعل، وقبل أن يسأل الرّجعة فلا يُجاب إلى ما سأل. نسأل الله أن يديم علينا أيام النعم ويعيننا على ذكره وشكره وحسن عبادته.
    اسلام ويب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-08-2017, 02:13 AM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)


    الطريق إلى قلوب الناس...
    روى الإمام مسلم عن أنس رضي الله عنه قال: [بينما نحن في المسجدِ مع رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم إذ جاء أعرابيٌّ. فقام يبولُ في المسجدِ. فقال أصحابُ رسولِ الله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم: مَهْ مَهْ. فقال: رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم لا تُزْرِمُوه. دَعُوهُ. فتركوه حتى بال. ثم إن رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم دعاه فقال له: إن هذه المساجدَ لا تَصْلُحُ لشيءٍ من هذا البولِ ولا القَذَرِ. إنما هي لِذِكرِ اللهِ عز وجل، والصلاةِ، وقِراءةِ القرآنِ، أو كما قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم . قال فأمر رجلًا من القومِ، فجاء بدَلْوٍ من ماءٍ، فشَنَّهُ عليه] .

    وفيه أيضا عن معاوية بن الحكم السلمي: "بينا أنا أُصلِّي معَ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم إذ عطَس رجلٌ منَ القومِ. فقلتُ: يرحمُك اللهُ! فرَماني القومُ بأبصارِهم. فقلتُ: واثُكلَ أُمِّياه! ما شأنُكم تَنظُرونَ إليَّ؟ فجعَلوا يَضرِبونَ بأيديهم على أفخاذِهم. فلما رأيتُهم يُصَمِّتونَني، لكني سكَتُّ. فلما صلَّى رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، فبِأبي هو وأمِّي! ما رأيتُ مُعَلِّمًا قبلَه ولا بعدَه أحسنَ تَعليمًا منه. فواللهِ! ما كهَرَني ولا ضرَبَني ولا شتَمَني. قال: [إنَّ هذه الصلاةَ لا يَصلُحُ فيها شيءٌ من كلامِ الناسِ. إنما هو التسبيحُ والتكبيرُ وقراءةُ القرآنِ].

    وعن أبي أمامة رضي الله عنه:[ أنَّ فتًى من قريشٍ أتى النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فقال: يا رسولَ اللهِ ائذَنْ لي في الزِّنا. فأقبَل القومُ عليه وزجَروه فقالوا: مَهْ مَهْ. فقال: ادنُهْ. فدنا منه قريبًا فقال: أتُحِبُّه لأمِّك؟ قال: لا واللهِ جعَلني اللهُ فداك. قال: ولا النَّاسُ يُحبُّونَه لأمَّهاتِهم. قال: أفتُحِبُّه لابنتِك؟ قال: لا واللهِ يا رسولَ اللهِ جعَلني اللهُ فداك. قال: ولا النَّاسُ يُحِبُّونَه لبناتِهم...

    وأخذ النبي صلى الله عليه وسلم يقرره (أتحبه لأختك، لعمتك، لخالتك؟) وهو يقول: لا والله يارسول الله جعلني الله فداك، لا أرضاه لكذا، والنبي صلى الله عليه وسلم يقول: ولا الناس يرضونه.. ثم مسح النبي على صدره، ودعا له فقال: اللهم اغفر ذنبه، وطهر قلبه، وحصن فرجه.

    هذه اليد الحانية وتلك الكلمات الطيبة التي كانت تخرج من النبي صلى الله عليه وسلم أصابت أبا محذورة، يقول في معنى حديثه: "كنا صغارا والنبي صلى الله عليه وسلم في فتح مكة، أنا وبعض أترابي، وكنا نرفع أصواتنا بالأذان نشوش على النبي صلى الله عليه وسلم، فسمعنا، فقال: إن فيهم غلاما حسن الصوت، فدعا بنا ثم أمرنا أن نؤذن، وكنت آخرهم فصرفهم ثم لقنني الأذان، ثم مسح صدري بيده وقال: اذهب فأذن لأهل مكة".

    مغيث وبريرة
    أعجب ما يمكن أن تقرأه عن النبي صلى الله عليه وسلم ما تقرأه من قصته مع مغيث وبريرة، وقد رواها البخاري عن ابن عباس: ومفادها: أن مغيثا كان عبدا أسودا، وكانت بريرة زوجته أمة، فانفصلت عنه، وكان مغيث يعشقها ويحبها حبا جما، وكانت هي تبغضه بقدر حبه لها، فكان يطوف خلفها في الطرقات يبكي، حتى قال النبي صلى الله عليه وسلم لعمه العباس: [ألا تعجب من حب مغيث بريرة وبغض بريرة مغيثا]؟!!! ثم رق له لما رأى من حاله ووجده، فشفع له عندها، وكانت الشفاعة من كريم أخلاقه، وهو القائل: [اشفعوا تؤجروا ويقضي الله على لسان نبيه ما شاء]. فشفع لهذا العبد المسكين عند تلك الأمة، وما منعه أنه سيد الخلق أن يفعل ذلك.. فقال لبريرة: لو راجعتيه! فقالت: يارسول الله أتأمرني؟ قال: لا.. إنما أنا شافع. فقالت: لا حاجة لي فيه.
    فما سخط عليها، ولا قال لها كيف تردين شفاعتي وأنا رسول الله؟ وإنما هو حقها تركه صلى الله عليه وسلم لها.

    الطفيل بن عمرو: كلكم تعرفون قصته، ذاك الذي وضع الكرسف في أذنه حتى لا يسمع لرسول الله، فأبي الله إلا أن يسمعه كلامه، فأسلم. ثم علمه النبي وأرسله يدعو قومه.. فأبطؤوا عليه، فرجع بعد زمن يشكوهم لرسول الله، ويقول: إن دوسا عصت وأبت؛ فادع الله عليها.
    يقول أبو هريرة وهو دوسي، وهو يروي الحديث: فرفع النبي يديه إلى السماء فقلت الآن يدعو على دوس فتهلك. فإذا به عليه الصلاة والسلام يقول: اللهم اهد دوسا وائت بهم، اللهم اهد دوسا وائت بهم.

    لا أدري ماذا أذكر من مواقفه وماذا أدع، لكن لو ذهبنا لنكمل لطال بنا الحديث، ولكن يكفي من القلادة ما أحاط بالعنق.

    هذه كانت أخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم، وكما يروى عنه [إن كانت الأمة من إماء المدينة لتأخذ بيده صلى الله عليه وسلم فيذهب معها حيث شاءت، حتى يقضي لها حاجتها، ويحل لها مشكلتها.

    وحتى تقترب الصورة تخيل أنك بين جلسائك أو ضيوفك يوما، وإذا بالخادمة تدخل عليك وتأخذ بيدك لتحل مشكلة ما في البيت، أو مشكلة خاصة لها... ماذا سيكون رد فعلك؟

    كأني أسمعك تقول: هي تستحق كل ما يجري لها؛ فقد أساءت الأدب.
    وأنا أقول لك: هذا هو المقصد الذي كان يريد أن يعلمنا إياه رسولنا المحبب المكرم، كيف نصنع مع من أساء الأدب.

    لقد جاءه الأعرابي فجذبه من ثوبه حتى أثرت حاشية الثوب في رقبته، ويقول: يا محمد أعطني من مال الله، فإنك لست تعطيني من مالك ولا مال أبيك.. فماذا صنع؟
    تبسم عليه الصلاة والسلام، وأمر له بعطاء.
    والله ما تكلم بكلمة سيئة؛ لأنه لم يكن طعانا ولا لعانا ولا فاحشا ولا متفحشا، ولا حمل في قلبه على أحد؛ لأنه كان طاهر القلب نقي السريرة، ولا منعه أذى الناس أن يقدم لهم رفده ويعمهم كرمه وخيره، لأنه كان كريم الخلق حسن السجايا [إنك لتصل الرحم، وتحمل الكل، وتقري الضيف، وتكسب المعدوم، وتعين على نوائب الحق]، وهو القائل: [ليس الواصل بالمكافئ، وإنما الواصل الذي إذا قطعت رحمه وصلها]، والقائل: [والله لو كان لي عدد هذه العضاة إبلا ونعما لأعطيتكم إياه ثم لا تجدوني بخيلا ولا جبانا].

    بهذه الأخلاق ملك رسول الله صلى الله عليه وسلم رقاب أصحابه، وملأ حبه قلوبهم؛ حتى كانوا يحبونه أكثر من أنفسهم وأهليهم وآبائهم وأمهاتهم، ومن أموالهم وأولادهم وأزواجهم، وحتى إن الواحد منهم ليتمنى أن يموت فداء له، ليس فداء نفسه، لا بل فداء له من أدنى أذى يصيبه ولو شوكة تؤذيه.
    أسرت قريش مسلما في غزوة .. فغدا بلا وجل إلى السياف
    سألوه هـل يرضيك أنك ســالم .. ولك النبي فدا من الإتلاف
    فأجاب كلا لا سلمت من الردى.ويصاب أنف محمد برعاف

    الطريق إلى القلوب:
    إذا أردتم أن تبلغوا الإسلام الحقيقي في جميع البلاد، أو أن تملكوا قلوب كل العباد، فليس لكم إلا أن تسيروا على سير رسول الله ومنهجه.

    وإذا أردتم أن يفتح الناس لكم قلوبهم فلن يكون هذا بجاه ولا بمال ولا بمنصب، ولا بأي شيء، إلا بحسن الخلق.. فإن من حسن خلقه كان حبيبا إلى الله، حبيبا إلى رسوله، حبيبا إلى الناس، قريبا من الله، قريبا من رسوله، قريبا من الناس، ومن ساء خلقه فهو بغيض إلى الله، بغيض إلى رسوله، بغيض إلى الناس، بعيد من الله، بعيد من رسوله، بعيد من الناس [إن من أحبكم إلي وأقربكم مني مجلسا يوم القيامة أحاسنكم أخلاقا، وإن من أبغضكم إلي وأبعدكم مني مجلسا يوم القيامة مساوئكم أخلاقا]
    وفي الحديث أيضا: [إن من أحبكم إلي أحاسنكم أخلاقا، الموطؤون أكنافا، الذين يألفون ويؤلفون ، وإن من أبغضكم إلي المشاؤون بالنميمة، المفرقون بين الأحبة، والملتمسون للبرآء العيب].

    لأتمم مكارم الأخلاق
    من ظن أن حسن الخلق أمر زائد في الدين، فإنه لم يعرف قدر الخلق، ولم يفقه معنى الدين؛ فإن الإسلام دين يبنى في الأصل على الأخلاق، [إنما بعثت لأتمم صالح الأخلاق].

    دين الإسلام دين شامل، وشرع كامل تجتمع فيه العقائد والعبادات والمعاملات كلها مع الأخلاق لتكون في النهاية منظومة شاملة كاملة ترقى بها البلاد ويسعد بها العباد، ولا يجوز أبدا ولا يمكن أن يعيش أناس في أي مجتمع بغير دين أو بدون أخلاق.
    فمجتمع بغير دين مجتمع مشرك كافر، ومجتمع بلا أخلاق مجتمع فاسق فاجر.

    ودين الله يقوم على أمرين:
    حسن خلق مع الله، وحسن خلق مع المخلوقين، فمن أفسد ما بينه وبين الله فقد أضاع دينه، {إِنَّهُ مَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ}(المائدة:72).

    ومن أفسد ما بينه وبين الخلق فقد أضاع دينه ودنياه وآخرته [ذكر للنبي صلى الله عليه وسلم امرأة تصوم النهار وتقوم الليل ولكنها تؤذي جيرانها، قال: هي من أهل النار].

    فاللهم اهدنا لأحسن الأخلاق لا يهدي لأحسنها إلا أنت، واصرف عنا سيئها لا يصرف عنا سيئها إلا أنت].
    إسلام ويب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-08-2017, 02:14 AM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)

    لعلهم يتضرعون...
    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده.. وبعد..
    فإن أعظم ما نتواصى به بعد تقوى الله سبحانه، أن نكون عبيده اختيارا كما أننا عبيده قهرا واضطرارا؛ فإن أول واجب يمليه العقل والعلم والمنطق على الإنسان أن يتبصر بذاته، ويعلم هويته وحقيقة وجوده في هذه الكون وعلاقته به.

    ومن رجع إلى العقل والعلم والمنطق علم أنه عبد مملوك للخالق الذي أوجد هذا الكون وأوجده فيه، وقام أسباب حياته ومعايشه وسخر له المكونات من حوله. الإله الذي جعل بداءة وجوده من لدنه، ونهايته عودا إليه، وقهره لعبوديته فلا يخرج عن قضائه، ولا يفوته قدره، ولا يمكنه أن يخرج من ملكه ولا عن مراده ولا عن مشيئته؛ فهو سبحانه لا راد لقضائه ولا معقب لحكمه ولا غالب لأمره.

    فمن علم أنه عبد بالقهر والاضطرار لحكم الله القدري الكوني، قاده العقل والعلم والمنطق إلى أن يسعى أن يكون عبدا بالاختيار لحكمه الشرعي وأمره الديني، فيلتزم شرعه، ودينه وحكمه، ويلزم نفسه هدي نبيه، فيعيش على هداه طائعا مستجيبا.. وأن يلزم عتبة عبوديته والتي من أخص عناوينها التضرع لله والتذلل والافتقار لله الواحد القهار، والإقرار بأنه لا غنى له عن ربه طرفة عين.. كما قال سبحانه : { يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنتُمُ الْفُقَرَاءُ إِلَى اللَّهِ ۖ وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ. إِن يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ وَيَأْتِ بِخَلْقٍ جَدِيدٍ . وَمَا ذَٰلِكَ عَلَى اللَّهِ بِعَزِيزٍ}

    فجميع الخلق مفتقرون إلى الله في كل شئونهم وأحوالهم، وفي جليل أمرهم وفي صغير شأنهم، لا غنى لهم عنه لا في كبير أمر ولا صغيره، ولا في عظيمه ولا حقيره، لا في أمر دينهم ولا أمر دنياهم وهو الغني الحميد.
    هم مُفْتَقِرُونَ إلى اللهِ -تعالى- في أَمْنِهِم، فَكَيْفَ لا يَفْتَقِرُونَ إِلَيْهِ في خَوْفِهِم؟
    مُفْتَقِرُونَ إلى اللهِ -تعالى- في عِزِّهِم، فَكَيْفَ لا يَفْتَقِرُونَ إِلَيْهِ في ذُلِّهِم؟
    مُفْتَقِرُونَ إلى اللهِ -تعالى- في قُوَّتِهِم، فَكَيْفَ لا يَفْتَقِرُونَ إِلَيْهِ في ضَعْفِهِم؟
    مُفْتَقِرُونَ إلى اللهِ -تعالى- في رخائهم، فَكَيْفَ لا يَفْتَقِرُونَ إِلَيْهِ في شدتهم؟
    مُفْتَقِرُونَ إلى اللهِ -تعالى- في غناهم، فَكَيْفَ لا يَفْتَقِرُونَ إِلَيْهِ في فقرهم؟
    فيلزمهم في جميع الأحوال أن يتذللوا له، ويتعلقوا بحبله، ويرغبوا إليه، وأن يلزموا باب التضرع إليه؛ ليطعمهم من جوع، ويؤمنهم من الخوف، ويصرف عنهم عاديات الزمان وأسباب الغير.

    غير أن بعض الخلق قد ينسى هذه الحقيقة أو يتناساها، أو يغره إمهال الله له فيستكبر عنها أو يتعالى.
    بعض الناس إذا بسط الله له في الرزق، وعافاه في البدن، ومن عليه بنعمة الأمن والرخاء، فيطول عليه الأمد حتى يظن أن هذا حق مكتسب، وأن الله لا يمكن أن يغير عليه، فيطغى ويتعالى {كلا إن الإنسان ليطغى . أن رآه استغنى}.
    فمتى غفل الناس عن هذه الحقيقة أو تغافلوا عنها، أتتهم المذكرات من رب الأرض والسموات، وبدل لهم من حال إلى حال؛ ليذكرهم وينبههم ليعودوا إليه ويتضرعوا له.
    ربما كانوا في غنى يطغيهم فينقلهم إلى ضده لعلهم يتضرعون.
    وربما كانوا في فقر ينسيهم فينقلهم إلى خلافه لعلهم يشكرون.

    فإذا تابوا وعادوا إليه أثبت عليهم نعمته، وفتح عليهم أبواب البركات، ورضي عنهم وأرضاهم، وأسعدهم في دنياهم، وأثابهم في أخراهم؛ ففازوا بسعادة الدارين.
    وإن هم أبوا وكفروا بالله فقرا وغنى، أهلكهم الله تعالى غير مأسوف عليهم.

    وهذا المعنى ذكره الله في ثنايا كتابه كثيرا لمن تأمل وتدبر..
    ومن أظهر هذه المواطن ما جاء في سورة الأعراف من أول الآية 94.. وما بعدها. يقول تعالى: {وَمَا أَرْسَلْنَا فِي قَرْيَةٍ مِنْ نَبِيٍّ إِلَّا أَخَذْنَا أَهْلَهَا بِالْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ لَعَلَّهُمْ يَضَّرَّعُونَ . ثُمَّ بَدَّلْنَا مَكَانَ السَّيِّئَةِ الْحَسَنَةَ حَتَّىٰ عَفَوْا وَقَالُوا قَدْ مَسَّ آبَاءَنَا الضَّرَّاءُ وَالسَّرَّاءُ فَأَخَذْنَاهُمْ بَغْتَةً وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ . وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَىٰ آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَلَٰكِنْ كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ}(الأعراف:94 ـ 96).
    والبأسـاء: هي ما يصيب الناس في أبدانهم من أمراض وأسقام. [اللهم أذهب الباس رب الناس].
    والضراء: ما يصيبهم من فقر وحاجة.
    أي يصيبهم بذلك {لعلهم يضرعون}: أي يدعون ويخشعون ويبتهلون إلى الله في كشف ما نزل بهم.

    فإذا لم يثوبوا ولم يرجعوا إلى الله {بدلنا مكان السيئة الحسنة}: أي قلب لهم الحال من الشدة إلى الرخاء، ومن الفقر إلى الغنى، ومن المرض إلى الصحة والعافية.
    {حتى عفوا}: أي بقوا على نفورهم وعتوهم، واستمروا على حالهم حتى كثرت أعدادهم وأموالهم، فما شكروا لله نعمة، ولا عرفوه في رخاء ولا شدة، وإنما قالوا {قد مس آباءنا الضراء والسراء} أي إنما هي الايام تتقلب بأهلها، وإنما يحدث فينا مثل ما حدث في آبائنا وأجدادنا، وإنما هي عاديات الغير، والأيام دول يوم لك ويوم عليك، والدهر تارات وتارات. فلما فعلوا ذلك {أخذناهم بغتة وهم لا يشعرون}.

    ونفس هذا المعنى تكرر في سورة الأنعام من الآية 42 وما بعدها. {وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا إِلَىٰ أُمَمٍ مِنْ قَبْلِكَ فَأَخَذْنَاهُمْ بِالْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ لَعَلَّهُمْ يَتَضَرَّعُونَ. فَلَوْلَا إِذْ جَاءَهُمْ بَأْسُنَا تَضَرَّعُوا وَلَٰكِنْ قَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ . فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّىٰ إِذَا فَرِحُوا بِمَا أُوتُوا أَخَذْنَاهُمْ بَغْتَةً فَإِذَا هُمْ مُبْلِسُونَ . فَقُطِعَ دَابِرُ الْقَوْمِ الَّذِينَ ظَلَمُوا ۚ وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ}(الأنعام:42 ـ45).

    وكذلك في سورة المؤمنون الآية 75 وما بعدها. {وَلَوْ رَحِمْنَاهُمْ وَكَشَفْنَا مَا بِهِم مِّن ضُرٍّ لَّلَجُّوا فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ . وَلَقَدْ أَخَذْنَاهُم بِالْعَذَابِ فَمَا اسْتَكَانُوا لِرَبِّهِمْ وَمَا يَتَضَرَّعُونَ . حَتَّىٰ إِذَا فَتَحْنَا عَلَيْهِم بَابًا ذَا عَذَابٍ شَدِيدٍ إِذَا هُمْ فِيهِ مُبْلِسُونَ}(المؤمنون:75 ـ77).
    هذا حال أهل العناد والشقاق، والكافرين بنعم الله الخلاق الرزاق.

    وأما أهل الإيمان المرضي عنهم فإنما حالهم الرضا عن الله في كل حين، والوقوف مع مراده في كل حال، فحالهم صبر في الضراء، وشكر في السراء كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: [عجبا لأمر المؤمن إن أمره كله خير، وليس ذاك لأحد إلا للمؤمن؛ إن أصابته سرّاء شكر؛ فكان خيراً له، وإن أصابته ضرّاء صبر؛ فكان خيراً له](رواه مسلم).
    فأثابهم الله في الحالين، وأكرمهم في الدارين، ورضي عنهم كما رضوا عنه.

    التضرع يرفع البلاء:
    إن القرآن والسنة وتاريخ البشر ـ أمما وأفرادا ـ يدل على أن التضرع يرفع الله به البلاء، ويرد به القضاء، فما نزل بلاء بقوم فتضرعوا إلى الله حق التضرع، وتذللوا له حق التذلل، وقاموا لله بالمراد إلا رفع عنهم البلاء.. وأظهر دليل على ذلك قوم يونس؛ بعد أن تركهم نبيهم وتوعدهم بالعقاب، وأيقنوا به ولاحت لهم أسبابه، وعلموا أنه واقع بهم؛ خرجوا إلى الله يجأرون ويتضرعون كبارا وصغارا، رجالا ونساء، حتى أخرجوا معهم أنعامهم وفرقوا بين الصغير وأمه؛ ليزدادوا تضرعا "قيل فعلوا ذلك أربعين يوما".. فكانت العاقبة أن رفع الله عنهم العذاب ومتعهم إلى حين. {فَلَوْلَا كَانَتْ قَرْيَةٌ آمَنَتْ فَنَفَعَهَا إِيمَانُهَا إِلَّا قَوْمَ يُونُسَ لَمَّا آمَنُوا كَشَفْنَا عَنْهُمْ عَذَابَ الْخِزْيِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَتَّعْنَاهُمْ إِلَىٰ حِينٍ}(يونس:98)

    وحوادث الأفراد كذلك تدل على هذا:
    وأنظر إلى حال أيوب {إِذْ نَادَىٰ رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ . فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِن ضُرٍّ}(الأنبياء:83، 84)
    وإلى حال يونس حين نادى في الظلمات {أَن لَّا إِلَٰهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ . فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ ۚ وَكَذَٰلِكَ نُنجِي الْمُؤْمِنِينَ}[الأنبياء:87ـ 88]. وحال نوح، وموسى، وزكريا، وغيرهم وغيرهم.

    وحتى أصحاب محمد حين {قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ . فَانقَلَبُوا بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ لَّمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُوا رِضْوَانَ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ}(آل عمران:173 ،174)

    ولذلك روي عن بعض الفضلاء قوله: "عجبت لمن خاف ولم يفزع الى قوله تعالى: {حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ}، فاني سمعت الله عقبها يقول: {فَانقَلَبُوا بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ لَّمْ يَمْسَسْهُمْ}، وعجبت لمن اغتم، ولم يفزع الى قوله تعالى: {لَّا إِلَٰهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ}؛ فإني سمعت الله عقبها يقول: {فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ ۚ وَكَذَٰلِكَ نُنجِي الْمُؤْمِنِينَ}، وعجبت لمن مكر به، ولم يفزع إلى قوله تعالى: {وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ}؛ فإني سمعت الله عقبها يقول: {فَوَقَاهُ اللَّهُ سَيِّئَاتِ مَا مَكَرُوا}.

    فمن نزلت به ضائقة فلينزلها بالله، وليفزع إليه، وليتضرع إليه، وليتذلل بين يديه، فإن مع التذلل والتضرع باب الفرج. وأهل التضرع والدعاء أقرب الناس لرحمة الله تعالى: {ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ . وَلَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ بَعْدَ إِصْلَاحِهَا وَادْعُوهُ خَوْفًا وَطَمَعًا إِنَّ رَحْمَتَ اللَّهِ قَرِيبٌ مِّنَ الْمُحْسِنِينَ}(الأعراف:55 ،56). صدق الله العظيم.
    إسلام ويب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-08-2017, 06:26 PM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)

    *قصة يا رحلين إلي مني*
    تتجدد في الذاكرة قصيدة "يا راحلين إلى منى" التي قالها الشاعر شوقآ و حنينآ قبل 634 عاماً الشاعر اليمني عبدالرحيم البرعي أحد شعراء القرن الثامن الهجري، بعد أن داهمه المرض و أعياه الجهد و التعب، و هو في طريقه إلى مكة المكرمة ؛ إلا أن الأجل سبق الأمل ، و توفي دون أن يلحق بالركب و يحجّ.
    إختلاف :
    و "البرعي" إختلف المؤرخون حول أصوله هل هو سوداني أم يمني، إلا أنهم اتفقوا أنه يمني الجنسية ، و وُلِد و عاش في "الحديدة"، و ذُكر أنه من أهل التراجم ، و كان مفتياً ، و على قدر رفيع في الأدب و اللغة و السيرة النبوية، و أنه في آخر رحلاته للحرمين الشريفين ، أحسّ بدنو أجله لما صار على بُعْد 50 ميلاً من مكة ، توفاه الله ، و دُفِن رحمه الله بـ"خيف البرعي" جهة "وادي الصفراء" بمحافظة بدر ؛ ذلك عام 803هـ.
    و جاءت أشهر قصائد "البرعي" التي قالها و أصابته في مقتل الشوق إلى الحج "يا راحلين إلى منى"، و قال فيها :
    *يا راحلين إلى منىً بقيادي ..*
    *هيجتموُ يوم الرحيل فؤادي ..*
    *حرَّمتمو جفني المنام لبُعدكم ..*
    *يا ساكنين المنحنى و الوادي ..*
    *سرتم و سار دليلكم يا وحشتي ..*
    *العِيسُ أطربني و صوت الحادي ..*
    *فإذا وصلتم سالمين فبلغوا ..*
    *مني السلامَ أُهَيْلَ ذاك الوادي ..*
    *و تذكروا عند الطواف متيماً ..*
    *صبّاً براه الشوقُ و الإبعاد ..*
    *لي في ربى ظلال مكة مرهمٌ ..*
    *فعسى الإلهُ يجود لي بمرادي ..*
    *و يلوح لي ما بين زمزم و الصفا ..*
    *عند المقامِ سمعت صوت منادي ..*
    *يَقُولُ لِي يَا نَائِماً جدّ السُّرَى ..*
    *عَرَفَاتُ تجلو كل قلب صَادِي ..*
    *من نال من عرفات نظرة ساعة ..*
    *نال السرور و نال كل مراد ..*
    *يا رب أنت وصلتهم و قطعتني ..*
    *فبحقهم يا رب حُلّ قيادي ..*
    *بالله يا زوار قبر محمد ..*
    *من كان منكم رائحاً أو غادي ..*
    *فليبلغ المختار ألف تحية ..*
    *من عاشق متقطع الاكبادي ..*
    منقول
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-08-2017, 00:32 AM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)


    ﺍﻟﺤﺞ ﺑﻘﻠﻢ ﺍﻻﺩﻳﺐ ﺍﻟﻄﻴﺐ ﺻﺎﻟﺢ
    ﺇﻧﻚ ﻻ ﺗﺪﺧﻞ ﺍﻟﻤﺪﻥ ﻭﻟﻜﻨﻚ ﺗﻐﻮﺹ ﻓﻲ ﺃﻋﻤﺎﻕ ﺫﺍﺗﻚ ﺑﺤﺜﺎً ﻋﻦ ﺻﻮﺭ ﺍﻟﻤﺪﻥ ﻓﻲ ﺧﻴﺎﻟﻚ .. ﻣﻜﺔ ﺍﻟﻤﻜﺮﻣﺔ ﻣﺎﻫﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﻮﺍﻗﻊ ﺍﻟﻤﺮﺋﻲ؟
    ﻣﺠﺮﺩ ﻣﻜﺎﻥ ،، ﺑﻄﺤﺎﺀ ﺿﻴﻘﺔ ﺗﻜﺎﺩ ﺗﺨﻨﻘﻬﺎ ﺍﻟﺼﺨﻮﺭ ﺍﻟﺠﺮﺩ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺤﻴﻂ ﺑﻬﺎ ﻋﻤﺎﺭﺍﺕ ﻭﻃﺮﻕ ﻭﺃﺳﻮﺍﻕ ﻭﺟﻤﻮﻉ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﺸﺮ ..
    ﺑﻌﺾ ﻗﻄﺎﻥ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﻜﺎﻥ ﻳﺒﻴﻌﻮﻥ ﻭﻳﺸﺘﺮﻭﻥ ، ﻳﺄﻛﻠﻮﻥ ﻭﻳﺸﺮﺑﻮﻥ ، ﻭﻳﺮوﺣﻮﻥ ﻭﻳﺠﻴﺌﻮﻥ ، ﻭﻛﺄﻧﻬﻢ ﻓﻲ ﻗﺮﻳﺔ ﺃﺧﺮﻯ ، ﻭﻛﺄﻧﻬﻢ ﻓﻲ ﻭﺍﺩٍ ﺁﺧﺮ .
    ﺳﺒﺤﺎﻥ ﺍﻟﻠﻪ !! ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﻜﺎﻥ ﺑﺎﻟﺬﺍﺕ ، ﻫﺮﻭﻟﺖ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ، ﻭﺑﻜﻰ ﺍﻟﻄﻔﻞ ، ﻭإﻧﺒﺜﻖ ﺍﻟﻨﺒﻊ ،، ﺛﻢ ﺗﻮﺍﻓﺪﺕ ﺃﻓﺌﺪﺓ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻭإﺭﺗﻔﻌﺖ أﺭﻛﺎﻥ ﺍﻟﺒﻴﺖ .
    ﺛﻢ ﺗﻔﺠﺮ ﻧﺒﻊ ﺁﺧﺮ ، ﺗﻔﺠﺮ ﺑﻌﺪ ﻗﺮﻭﻥ .. ﻭﺗﻔﺠﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﺤﻈﺔ ﻧﻔﺴﻬﺎ
    ﻭﺗﻔﺠﺮ ﻣﻨﺬ ﺍﻷﺯﻝ.. ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﺍﻟﺴﻤﺎﻭﺍﺕ ﻭﺍﻷﺭﺽ .. ﺇﻣﺮﺃﺓ ﺃﺧﺮﻯ ﻭﻃﻔﻞ ﺁﺧﺮ .. ﻛﺎﻥ ﺇﺳﻤﺎﻋﻴﻞ ﻣﺜﻞ ﺍﻟﻴﺘﻴﻢ ، ﻭﻫﺬﺍ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻠﻪ صلى الله عليه وسلم ، ﻳﺘﻴﻢ ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ .. ﺃﺷﺮﻗﺖ ﺍﻟﺴﻤﺎﻭﺍﺕ ﻭﺍﻷﺭﺽ .. ﻛﻔﺖ ﺍﻟﺬﺋﺎﺏ ﻓﻲ ﺍﻟﻮﺩﻳﺎﻥ ﻋﻦ ﻣﻄﺎﺭﺩﺓ ﺍﻟﻐﻨﻢ ، ﻭﻟﺒﺪﺕ ﺍﻟﺴﺒﺎﻉ ﻓﻲ ﺷﻌﺎﺏ ﺍﻟﺠﺒﺎﻝ ، ﻭﺳﻜﻨﺖ ﺍﻟﻄﻴﻮﺭ ﻓﻲ ﺃﻭﻛﺎﺭﻫﺎ . ﺃﺭﻫﻒ ﺍﻟﺰﻣﺎﻥ ﺳﻤﻌﻪ ﻟﻠﺼﻮﺕ ﺍﻟﻌﺠﻴﺐ ، ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺄﺗﻲ ﻣﻦ ﻛﻞ ﻣﻜﺎﻥ ﻭﻣﻦ ﻻ ﻣﻜﺎﻥ .. ﻭﻟﻢ ﻳﺪﺭِ ﺃﻫﻞ ﻣﻜﺔ ، ﺇﻻ ﺍﻟﺴﻌﺪﺍﺀ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻛﺎﻧﻮﺍ ﻳﻌﻠﻤﻮﻥ ﻭﻳﻨﺘﻈﺮﻭﻥ ، ﺃﻥ ﻣﻴﻼﺩ ﺍﻟﻄﻔﻞ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﺍﻟﻴﺘﻴﻢ ، ﻛﺎﻥ ﺑﺸﻴﺮﺍً ﺑﻤﻮﻟﺪ ﻋﺎﻟﻢ ﺟﺪﻳﺪ ، إﻧﻄﻼﻗﺔ ﻓﺮﺡ ﻛﺒﻴﺮ ، ﻟﻪ ﻭﻗﻊ ﺍﻟﻤﺄﺳﺎﺓ.
    ﻟﺬﻟﻚ ﻓﺄﻧﺖ ﺣﻴﻦ ﺗﺪﺧﻞ ﻣﻜﺔ، ﻓﺈﻧﻚ ﻻ ﺗﺪﺧﻞ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺑﻌﻴﻨﻬﺎ ، ﻓﻲﻣﻜﺎﻥ ﺑﻌﻴﻨﻪ ، ﺗﺠﺊ ﻭﻛﺄﻧﻚ ﺗﻌﻮﺩ ﺇﻟﻰ ﻧﻘﻄﺔ ﻣﻨﻄﻠﻖ ﺍﻷﺣﺪﺍﺙ ﻭﻛﺄﻧﻚ ﺗﺪﺧﻞ ﻓﻲ ﻣﺮﻛﺰ ﺍﻟﺪﺍﺋﺮﺓ .. ﻭﺃﻧﻰ ﻟﻚ ﻳﺎ ﻣﺴﻜﻴﻦ ﺃﻥ ﺗﻘﻮﻯ ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﺫﻟﻚ؟
    ﺗﻌﺎﻝ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﻔﺠﺮ ﺃﻭ ﻓﻲ ﺍﻟﻀﺤﻰ ﺃﻭ ﻗﺒﻴﻞ ﺍﻟﻐﺮﻭﺏ . ﺗﻌﺎﻝ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﻴﻒ ﺃﻭ ﻓﻲ ﺍﻟﺸﺘﺎﺀ ، ﺗﻌﺎﻝ ﻣﻦ ﺃﻡ ﺩﺭﻣﺎﻥ ﺃﻭ ﻣﻦ ﺃﺻﻔﻬﺎﻥ ﺃﻭ ﺗﻄﻮﺍﻥ ، ﺗﻌﺎﻝ ﻣﻦ ﺟﺪﺓ .. ﺳﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﺍﻟﺬﻱ ﺳﺎﺭﺕ ﻓﻴﻪ ﻗﻮﺍﻓﻞ ﺍﻟﻤﺤﺒﻴﻦ ﺍﻷﻭﺍﺋﻞ ﺭﺣﻤﻬﻢ ﺍﻟﻠﻪ .. ﺃﻣﺜﺎﻝ ﺣﺎﺝ ﺍﻟﻤﺎﺣﻲ ، ﻭﺃﻏﻄﺲ ﻓﻲ ﻟﺠﺔ ﺍﻟﻠﻴﻞ ، ﻭﺃﻧﻬﻞ ﻣﻦ ﺿﻮﺀ ﺍﻟﻔﺠﺮ ، ﻭﺃﻓﺘﺢ ﻧﻮﺍﻓﺬ ﺭﻭﺣﻚ ﻗﺪﺭ ﺍﻟﻤﺴﺘﻄﺎﻉ ﻹﻧﻌﻜﺎﺳﺎﺕ ﺃﻟﻮﺍﻥ ﺍﻟﺴﻤﺎﺀ ﻭﺍﻷﺭﺽ ﻭﺍﻟﺠﺒﺎﻝ .
    ﺣﻴﻦ ﺗﺪﺧﻞ ﺃﻡ ﺍﻟﻘﺮﻯ ﻭﺗﺮﻯ ﻣﺂﺫﻥ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﺍﻟﻌﺘﻴﻖ ﺍﻟﻤﻌﻤﻮﺭ ، ﻓﺈﻧﻚ ﻟﻦ ﺗﻜﻮﻥ ﻣﻬﻴﺄ ﻟﻠﺪﺧﻮﻝ ، ﻭﻟﻦ ﺗﻜﻮﻥ ﺃﻫﻼً ﻟﻠﺪﺧﻮﻝ . ﻻﺗﺘﻌﺠﻞ ، ﺗﺮﻳﺚ ﻗﻠﻴﻼً ﻭﺍﻧﻈﺮ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺤﺸﻮﺩ ﺍﻟﺮﺍﻛﻌﻴﻦ ﻭﺍﻟﺴﺎﺟﺪﻳﻦ .. ﺍﻧﻈﺮ ﺇﻟﻰﺍﻟﻄﺎﺋﻔﻴﻦ ﺣﻮﻝ ﺍﻟﻜﻌﺒﺔ ، ﻛﻤﺎ ﻳﺠﺮﻱ ﺍﻟﻤﺎﺀ ﻓﻲ ﻋﺮﻭﻕ ﺍﻟﺸﺠﺮﺓ.
    ﺗﺨﻴﻞ ﻧﻘﻄﺔ ﺍﻟﺒﺪﺀ ﻛﻤﺎ ﻭﺻﻒ ﺍﻟﺘﺠﺎﻧﻲ ﻳﻮﺳﻒ ﺑﺸﻴﺮ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ :-
    ﺭﺏ ﻓﻲ ﺍﻹﺷﺮﺍﻗﺔ ﺍﻷﻭﻟﻰ ﻋﻠﻰ ﻃﻴﻨﺔ ﺁﺩﻡ
    ﺃﻣﻢ ﺗﺰﺣﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﻐﻴﺐ ﻭﺃﺭﻭﺍﺡ ﺗﺤﺎﻭﻡ
    ﺃﺩﺧﻞ ﺍﻵﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﺰﺣﺎﻡ .. ﺇﻧﻚ ﻋﺎﺭٍ ﻛﻤﺎ ﻭﻟﺪﺗﻚ ﺃﻣﻚ ﻟﻮ ﺗﺪﺭﻱ ﺭﻏﻢ ﺍﻹﺯﺍﺭ ﺣﻮﻝ ﻭﺳﻄﻚ ﻭﻋﻠﻰ ﻛﺘﻔﻴﻚ .. ﻛﺎﻧﻮﺍ ﻳﻄﻮﻓﻮﻥ ﻋﺮﺍﺓ ﻓﻲﺍﻟﺰﻣﺎﻥ ﺍﻷﻭﻝ ، ﺯﻣﺎﻥ ﺑﻜﻮﺭﺓ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ، ﻭﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﺫﻟﻚ ﻣﻦ ﺃﻓﻌﺎﻝﺍﻟﺒﺬﺍﺀﺓ ! ﺍﻟﺒﺬﺍﺀﺓ ﺟﺎﺀﺕ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺳﻘﻄﻮﺍ ﻭﺳﻘﻂ ﻋﻨﻬﻢ ﻟﺒﺎﺱ ﺍﻟﻄﻬﺮ
    ﺍﻟﻔﺮﺩﻭﺱ ﻭﺑﺪﺕ ﻟﻬﻢ ﻛﻤﺎ ﺑﺪﺕ ﻵﺩﻡ ﻭﺣﻮﺍﺀ ﺳﻮﺍﺀﺗﻬﻢ ..
    ﺇﻧﺪﺱ ﻓﻲ ﻏﻴﺎﺑﺎﺕ ﺍﻟﺰﺣﺎﻡ ، ﻓﺄﻧﺖ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﺔ ﻻ ﺷﺊ ، ﻻ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻧﺜﺎﺭ ﺍﻟﻬﺒﺎﺀ ﻓﻲ ﻣﻠﻜﻮﺕ ﺍﻟﻠﻪ ، ﻣﻬﻤﺎ ﺑﻠﻎ ﺷﺄنك ﻓﻲ ﻣﻮﺍﺯﻳﻦ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ .. ﻓﻚ ﺍﻷﻏﻼﻝ ﺍﻟﺘﻲ ﻛﺒﻠﺘﻚ ﺑﻬﺎ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ، ﺗﺨﻔﻒ ﻣﻦ ﺃﺛﻘﺎﻟﻚ ﻗﺪﺭ ﺍﻟﻤﺴﺘﻄﺎﻉ .. ﺇﻥ ﻛﻨﺖ ﺻﺎﺣﺐ ﺟﺎﻩ ﻓﺄﺭﻡ ﻋﻨﻚ ﺃﻋﺒﺎﺀ ﺟﺎﻫﻚ ، ﻭﺇﻥ ﻛﻨﺖ ﺻﺎﺣﺐ ﻣﺎﻝ ، ﻓﺄﻟﻖ ﺑﺨﺰﺍﺋﻨﻚ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺒﺤﺮ ، ﻭﺇﻥ ﻛﻨﺖ ﺻﺎﺣﺐﺇﺳﻢ ﺃﻭ ﺻﻴﺖ ، ﻓﻠﻦ ﻳﻐﻨﻲ ﻋﻨﻚ ﺇﺳﻤﻚ ﻭﻻ ﺻﻴﺘﻚ ﻓﻲ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﺰﺣﺎﻡ .. ﺃﻧﺲ ﺇﻥ إﺳﺘﻄﻌﺖ ﻭﻟﻜﻨﻚ ﻟﻦ ﺗﺴﺘﻄﻴﻊ ، ﻓﺄﻧﺖ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﻭﺑﻬﺎ ﻭﻫﻲ ﻣﺤﻴﻄﺔ ﺑﻚ ﻣﺜﻞ ﺍﻟﻤﻮﺕ ، ﺃﻗﺮﺏ إليك ﻣﻦ ﺣﺒﻞ ﺍﻟﻮﺭﻳﺪ .
    ﺇﻧﻤﺎ ﺣﺎﻭﻝ ﺟﻬﺪﻙ ، ﻓﻮﺷﻴﻜﺎً ﺳﻮﻑ ﺗﻌﻮﺩ ﺇﻟﻰ ﻣﺎ ﻛﻨﺖ ﻓﻴﻪ ، ﻭﻗﺪ ﺗﻔﻴﻖ ﻭﻗﺪ ﻻ ﺗﻔﻴﻖ .
    ﻗﺒﻞ ﺍﻟﺤﺠﺮ ﺍﻷﺳﻮﺩ ﻓﻬﻮ ﻟﻴﺲ ﺣﺠﺮﺍ ً، ﻭﺗﻌﻠﻖ ﺑﺄﺫﻳﺎﻝ ﺍﻟﻜﻌﺒﺔ .
    ﻭإﺳﺘﻨﺸﻖ ﺍﻟﻌﻄﺮ ، ﻓﻬﻮ ﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﻋﻄﻮﺭ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺰﻣﺎﻥ . ﻭﺗﻜﻮﻥ ﺳﻌﻴﺪﺍً ﺇﺫﺍ ﺟﺮﺕ ﺍﻟﺪﻣﻮﻉ ﻣﻦ ﻋﻴﻨﻴﻚ ، ﻭﺧﻔﻖ ﻗﻠﺒﻚ ﻭﺇﻫﺘﺰﺕ ﺃﺭﻛﺎﻥ ﺫﺍﺗﻚ .
    ﻫﺮﻭﻝ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺼﻔﺎ ﻭﺍﻟﻤﺮﻭﺓ ﻛﻤﺎ ﻫﺮﻭﻟﺖ ﺃﻡ ﺍﻟﻮﻟﻴﺪ ﺃﻭﻝ ﺍﻷﻣﺮ ، ﻭﻟﻜﻦ ﺍﻟﻄﻔﻞ ﻳﺒﻜﻲ ، ﻭﻻ ﻣﺎﺀ ﻭﻻ ﻗﻮﺕ ﻭﻻ ﺃﻫﻞ ، ﻭﺷﺊ ﺟﻠﻴﻞ ﻳﻮﺷﻚ ﺃﻥ ﻳﺤﺪﺙ ﻟﻪ ﻃﻌﻢ ﺍﻟﻤﺄﺳﺎﺓ .
    ﺛﻢ ﺃﺟﻠﺲ ﻓﻲ ﺻﺤﻦ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ ، ﻭﺗﺄﻣﻞ ﻭﺗﻤﻬﻞ ، ﻭﺗﺰﻭﺩ ﻭﺳﻌﻚ .ﻋﻤﺎ ﻗﻠﻴﻞ ﺳﻮﻑ ﺗﻌﻮﺩ ﺇﻟﻰ ﻣﺎ ﻛﻨﺖ ﻓﻴﻪ ، ﺳﻮﻑ ﺗﻄﻤﺮﻙ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﺑﻬﻤﻮﻣﻬﺎ ، ﺃﻫﻮﺍﺋﻬﺎ ﻭ ﺃﻛﺎﺫﻳﺒﻬﺎ .. ﺳﻮﻑ ﺗﻌﻮﺩ ﺇﻟﻰ ﺟﺎﻫﻚ ﻭﺳﻠﻄﺎﻧﻚ ، ﺇﻟﻲ ﻣﺎﻟﻚ ﻭﺧﺪﻣﻚ ﻭﺣﺸﻤﻚ ، ﺇﻟﻰ ﺇﺳﻤﻚ ﻭﺻﻴﺘﻚ .. ﻛﻨﺖ ﻣﺘﺴﺮﺑﻼً ﻭﺃﻧﺖ ﻋﺎﺭٍ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﻜﺎﻥ .. ﻭﺣﻴﻦ ﺗﺘﻠﺒﺲ ﺛﻴﺎﺑﻚ ﻭﺃﻭﻫﺎﻣﻚ ﻭﺷﻬﻮﺍﺗﻚ ، ﺳﻮﻑ ﺗﺮﺗﺪ ﺇﻟﻰ ﻋﺮﻳﻚ ﺍﻟﻘﺪﻳﻢ ﻓﺘﻤﻬﻞ ﻭﻻ ﺗﻌﺠل ، ﻭﻗﺪ ﺗﻔﻴﻖ ﻭﻗﺪ ﻻ ﺗﻔﻴﻖ ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-09-2017, 11:50 AM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)

    يوم عرفة .. فضائله وأعماله
    يبدأ حجاج بيت الله الحرام منذ شروق شمس اليوم التاسع من ذي الحجة التدفق إلى صعيد عرفات لأداء ركن الحج الأعظم وهو الوقوف بعرفة بعد أن قضوا في مشعر منى يوم التروية .

    ويوم عرفة من أيام الله تعالى شرفه الله وفضله بفضائل كثيرة نذكر منها:
    أولا: أنه أفضل الأيام: لحديث جابر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((أفضل الأيام يوم عرفة)) رواه ابن حبان.

    وروى ابن حبان من حديث جابر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((مَا مِنْ يَوْمٍ أَفْضَلُ عِنْدَ اللَّهِ مِنْ يَوْمِ عَرَفَةَ، يَنْزِلُ اللَّهُ تَعَالَى إلَى سَمَاءِ الدُّنْيَا فَيُبَاهِي بِأَهْلِ الْأَرْضِ أَهْلَ السَّمَاءِ)) وفي رواية: ((إنَّ اللَّهَ يُبَاهِي بِأَهْلِ عَرَفَةَ مَلَائِكَتَهُ، فَيَقُولُ: يَا مَلَائِكَتِي، اُنْظُرُوا إلَى عِبَادِي، قَدْ أَتَوْنِي شُعْثا غُبْرا ضَاحِينَ)).

    ثانيا: أنه يوم إكمال الدين وإتمام النعمة:
    روى البخاري بسنده: قالت اليهود لعمر إنكم تقرءون آية لو نزلت فينا لاتخذناها عيدا فقال عمر :إني لأعلم حيث أنزلت، وأين أنزلت وأين كان رسول الله صلى الله عليه وسلم حين أنزلت: نزلت يوم عرفة إنا والله بعرفة قال سفيان: وأشك كان يوم الجمعة أم لا: "الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينا" (المائدة3).

    وإكمال الدين في ذلك اليوم حصل لأن المسلمين لم يكونوا حجوا حجة الإسلام من قبل فكمل بذلك دينهم لاستكمالهم عمل أركان الإسلام كلها، ولأن الله أعاد الحج على قواعد إبراهيم عليه السلام، ونفى الشرك وأهله فلم يختلط بالمسلمين في ذلك الموقف منهم أحد.

    وأمام إتمام النعمة فإنما حصل بالمغفرة فلا تتم النعمة بدونها كما قال الله تعالى لنبيه "لِيَغْفِرَ لَكَ اللَّهُ مَا تَقَدَّمَ مِن ذَنبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ وَيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ" (الفتح2).

    ثالثا: إنه يوم عيد:

    فعن أبي أمامة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال "يوم عرفة ويوم النحر وأيام التشريق عيدنا أهل الإسلام وهي أيام أكل وشرب" رواه أبو داود.

    رابعا: أن صيامه يكفر سنتين:

    قال النبي صلى الله عليه وسلم "صيام يوم عرفه أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعده" رواه مسلم.

    خامسا: أنه يوم مغفرة الذنوب والعتق من النار:
    عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبدا من النار من يوم عرفة، وإنه ليدنو، ثم يباهي بهم الملائكة فيقول ما أراد هؤلاء" قال ابن عبد البر وهو يدل على أنهم مغفور لهم لأنه لا يباهي بأهل الخطايا والذنوب إلا بعد التوبة والغفران.

    الأعمال المشروعة فيه:
    ويشرع في يوم عرفة بعض الأعمال التي سنها لنا رسولنا صلى الله عليه وسلم.. فمن ذلك:

    أولا: الصيام:
    فقد ورد أن صومه يكفر الله به السنة الماضية والباقية، والمراد بذلك تكفير صغائر الذنوب، فقد روى أبو قتادة، قال سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن صوم يوم عرفة فقال: ((صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ، إِنِّي أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ وَالسَّنَةَ الَّتِي بَعْدَهُ))، فيستحب صيامه لغير الحاج، أما الحاج فلا ينبغي أن يصومه حتى يتقوى على الوقوف وذكر الله تعالى، وهو يوم مغفرة الذنوب والعتق من النار، والمباهاة بأهل الموقف، كما في صحيح مسلم عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((مَا مِنْ يَوْمٍ أَكْثَرَ مِنْ أَنْ يُعْتِقَ اللَّهُ فِيهِ عَبْدا مِنْ النَّارِ مِنْ يَوْمِ عَرَفَةَ، وَإِنَّهُ لَيَدْنُو ثُمَّ يُبَاهِي بِهِمْ الْمَلَائِكَةَ فَيَقُولُ: مَا أَرَادَ هَؤُلَاءِ)).

    ثانيا: الإكثار من الذكر والدعاء:
    قال النبي صلى الله عليه وسلم "خير الدعاء دعاء يوم عرفة، وخير ما قلت أنا والنبيون من قبلي: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شيء قدير" رواه أصحاب السنن.

    ثالثا: التكبير:
    وقد ورد بصيغ متعددة كلها يفي بالمطلوب منها :

    الله أكبر الله أكبر الله أكبر كبيرا

    الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله .. الله أكبر الله أكبر ولله الحمد

    والأمر في التكبير واسع كما قال أهل العلم والمطلوب إقامة ذكر الله في ذلك اليوم والإكثار منه.

    رابعا: الدعاء

    فإن موقف عرفة من المواقف التي ينبغي للمسلم أن يعتني بالدعاء فيها بجد وإخلاص، فيدعو بالمأثور عن النبي صلى الله عليه وسلم وبغيره، فقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أن أفضل الدعاء دعاء يوم عرفة، وفي الموطأ عن طلحة بن عبيد الله بن كريز أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: أفضل الدعاء دعاء يوم عرفة، وأفضل ما قلت أنا والنبيون من قبلي لا إله إلا الله وحده لا شريك له. وروى الترمذي عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: خير الدعاء دعاء يوم عرفة، وخير ما قلت أنا والنبيون من قبلي لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير. والحديث حسنه الألباني.

    ومما أثر عن النبي صلى الله عليه وسلم من الدعاء في هذا اليوم ما روى الترمذي عن علي بن أبي طالب قال: أكثر ما دعا به رسول الله صلى الله عليه وسلم عشية عرفة في الموقف اللهم لك الحمد كالذي نقول وخيرا مما نقول، اللهم لك صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي وإليك مآبي ولك رب تراثي، اللهم إني أعوذ بك من عذاب القبر ووسوسة الصدر وشتات الأمر، اللهم إني أعوذ بك من شر ما يجئ به الريح. قال هذا حديث غريب من هذا الوجه وليس إسناده بالقوي،

    قال النووي في المجموع بعد أن ذكر هذا الحديث: وحديث عمرو بن شعيب المتقدم، وإسناد هذين الحديثين ضعيف. لكن معناهما صحيح، وأحاديث الفضائل يعمل فيها بالأضعف كما سبق مرات، ويكثر من التلبية رافعاً بها صوته ومن الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وينبغي أن يأتي بهذه الأذكار كلها فتارة يهلل وتارة يكبر وتارة يسبح وتارة يقرأ القرآن وتارة يصلي على النبي صلى الله عليه وسلم وتارة يدعو وتارة يستغفر ويدعو مفرداً، وفي جماعة وليدع لنفسه ولوالديه ومشائخه وأقاربه وأصحابه وأصدقائه وأحبائه وسائر من أحسن إليه وسائر المسلمين، وليحذر كل الحذر من التقصير في شيء من هذا، فإن هذا اليوم لا يمكن تداركه بخلاف غيره. وينبغي أن يكرر الاستغفار والتلفظ بالتوبة من جميع المخالفات مع الندم بالقلب، وأن يكثر البكاء مع الذكر والدعاء، فهناك تسكب العبرات وتستقال العثرات وترتجى الطلبات، وإنه لمجمع عظيم وموقف جسيم يجتمع فيه خيار عباد الله الصالحين وأوليائه المخلصين والخواص من المقربين، وهو أعظم مجامع الدنيا، وقد قيل إذا وافق يوم عرفة يوم جمعة غفر لكل أهل الموقف، إلى أن قال: ومن الأدعية المختارة: اللهم آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار، اللهم إني ظلمت نفسي ظلماً كثيراً كبيراً، وإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت، فاغفر لي مغفرة من عندك، وارحمني رحمة أسعد بها في الدارين وتب علي توبة نصوحاً لا أنكثها أبداً وألزمني سبيل الاستقامة لا أزيغ عنها أبداً، أللهم انقلني من ذل المعصية إلى عز الطاعة، واكفني بحلالك عن حرامك واغنني بفضلك عمن سواك، ونور قلبي وقبري، واغفر لي من الشر كله، واجمع لي الخير، اللهم إني أسألك الهدى والتقى والعفاف والغنى، اللهم يسرني لليسرى وجنبني العسرى، وارزقني طاعتك ما أبقيتني، أستودعك مني ومن أحبابي والمسلمين أدياننا وأماناتنا وخواتيم أعمالنا، وأقوالنا وأبداننا وجميع ما أنعمت به علينا. انتهى.
    اسلام ويب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-09-2017, 11:52 AM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)

    وصية النبي لأمته في عرفات
    في اليوم الثامن من ذي الحجة من السنة العاشرة من الهجرة - وهو يوم التروية ـ توجه النبي صلى الله عليه وسلم إلى مِنى، فصلى بها الظهر والعصر والمغرب والعشاء والفجر، ثم مكث قليلاً حتى طلعت الشمس، فأجاز حتى أتى عرفة، فوجد القبة قد ضُرِبَت له بنمِرة، فنزل بها، حتى إذا زالت الشمس أمر بالقصواء فرحلت له، فأتى بطن الوادي في جَمْعٍ غفير لم يَجْتَمِعْ حوله صلى الله عليه وسلم من قبل، قيل: مائة وثلاثون ألفاً، فكانَ لقاءً مشهوداً، أوصى فيه النبي صلى الله عليه وسلم أصحابه وأمته بوصايا جامعة.
    فعن جابر بن عبد الله رضي الله عنه في حديثه عن خطبة النبي صلى الله عليه وسلم في عرفات أنه صلى الله عليه وسلم قال فيها: (إن دماءكم وأموالكم حرام عليكم كحرمة يومكم هذا، في شهركم هذا، في بلدكم هذا، ألا كلُّ شيءٍ من أمر الجاهلية تحت قدمي موضوع (باطل)، ودماء الجاهلية موضوعة، وإن أول دمٍ أضع من دمائنا دم ابن ربيعة بن الحارث، كان مسترضعاً في بني سعد، فقتلته هذيل، وربا الجاهلية موضوع، وأول رباً أضع ربانا، ربا عباس بن عبد المطلب فإنه موضوع كله، فاتقوا اللَّه في النساء، فإنكم أخذتموهن بأمان (بعهد) اللَّه، واستحللتم فروجهن بكلمة اللَّه (الإيجاب والقبول)، ولكم عليهن أن لا يوطئن فُرُشَكم أحداً تكرهونه، فإن فعلن ذلك فاضربوهن ضرباً غير مبرِّح (لا شديد ولا شاق)،ولهن عليكم رزقهن وكسوتهن بالمعروف، وقد تركت فيكم ما لن تضلوا بعده إن اعتصمتم به: كتاب اللَّه, وأنتم تُسألون عني، فما أنتم قائلون؟ قالوا: نشهد أنك قد بلّغت، وأدَّيت, ونصحت، فقال بإصبعه السبَّابة يرفعها إلى السماء، وينكتها إلى الناس: اللَّهمّ اشهد، اللَّهمّ اشهد، ثلاث مرات) رواه مسلم.

    حرمة الدماء والأموال والأعراض:

    أكَّدت خطبة النبي صلى الله عليه وسلم في يوم عرفات على جملة من الحقوق أهمُّها: حرمة الدماء والأموال والأعراض في الإسلام، قال النووي في قوله صلى الله عليه وسلم: (فإن دماءكم وأموالكم وأعراضكم عليكم حرام)، "معناه: أن تحريم هذه الأمور متأكدة شديدة، وفي هذا دليل لضرب الأمثال، وبالحاق النظير بالنظير قياساً". وقال ابن عثيمين: "فأكد عليه الصلاة والسلام تحريم هذه الثلاثة: الدماء والأموال والأعراض، فكلها محرمة، والدماء تشمل النفوس وما دونها، والأموال تشمل القليل والكثير، والأعراض تشمل الزنا واللواط والقذف، وربما تشمل الغيبة والسب والشتم، فهذه الأشياء الثلاثة حرامٌ على المسلم أن ينتهكها من أخيه المسلم".
    وقد أكد النبي صلى الله عليه وسلم على حرمة الدماء والأموال والأعراض أيضاً في في خطبته يوم النحر، فعن جابر بن عبد الله رضي الله عنه قال: (خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم النحر فقال: أي يوم أعظم حرمة؟ قالوا: يومنا هذا، قال: فأي شهر أعظم حرمة؟ قالوا: شهرنا هذا، قال: فأي بلد أعظم حرمة؟ قالوا: بلدنا هذا، قال: فإن دماءكم وأموالكم عليكم حرام كحرمة يومكم هذا في بلدكم هذا، في شهركم هذا، هل بلغت! قالوا: نعم، قال: اللهم اشهد) رواه مسلم.
    وعن أبي هريرة رضي الله عنه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (المسلم أخو المسلم، لا يظلمه، ولا يخذله، ولا يحقره، التقوى هاهنا، التقوى هاهنا ـ يشيرإلى صدره ـ، بحسب امرئ من الشر أن يحتقر أخاه المسلم، كل المسلم على المسلم حرام: دمه، وعرضه، وماله) رواه مسلم، قال المناوي: "وأدلة تحريم هذه الثلاثة مشهورة معروفة من الدين بالضرورة".

    الوصية بالنساء:

    المرأة قبل الإسلام كانت مظلومة مهضومة الحقوق، متدنية في مكانتها ومنزلتها، بل انتهى بها الأمر إلى وأْدها في مهدها، ثم جاء النبي صلى الله عليه وسلم فأعاد لها مكانتها، ورفع الظلم عنها، فأصبحت عِرْضاً مُصَاناً، ومخلوقا له قدره ومنزلته، وقد أحاطها النبي صلى الله عليه وسلم بسياج من الرعاية والعناية، وخصَّها بالتكريم وحُسْن المعاملة: أُمًّا وزوجة وابنة، وقد بلغ من شدة اهتمامه صلوات الله وسلامه عليه وسلم بالمرأة أن أوصى بها في خطبته في عرفات بقوله: (فاتقوا اللَّه في النساء، فإنكم أخذتموهن بأمان اللَّه). وقد تضمنت هذه الوصية الإشارة إلى: مراعاة حقوق الزوجات، وذلك بأمره صلى الله عليه وسلم الرجال بتقوى الله تعالى فيهن، وهذا يشمل حفظ كل حق للمرأة، لأن من اتقى الله تعالى في المرأة حفظ حقها. قال النووي: "فيه الحث على مراعاة حق النساء، والوصية بهن، ومعاشرتهن بالمعروف، وقد جاءت أحاديث كثيرة صحيحة في الوصية بهن وبيان حقوقهن والتحذير من التقصير في ذلك".
    وأما قوله صلى الله عليه وسلم: (ولكم عليهن أن لا يوطئن فرشكم أحداً تكرهونه) قال النووي: "المعنى: لا يأذنَّ لأحدٍ من الرجال أو النساء تكرهون أن يدخل منازلكم، وليس المراد من ذلك الزنا، لأنه حرام سواء كرهه الزوج أو لم يكرهه، ولأن فيه الحدّ".

    الربا:

    قوله صلى الله عليه وسلم: "(وربا الجاهلية موضوع، وأول ربا أضع من ربانا ربا عباس بن عبد المطلب، فإنه موضوع كله) في هذه الجملة إبطال أفعال الجاهلية وبيوعها، وفي ذلك إشارة منه صلى الله عليه وسلم إلى أهمية قطع المسلم علاقته بالجاهلية، أوثانها، وعاداتها، ورباها، وغير ذلك, ولذا قال: (ألا إن كل شيء من أمر الجاهلية، تحت قدمي موضوع)، قال النووي: " في هذه الجملة إبطال أفعال الجاهلية وبيوعها التي لم يتصل بها قبض .. وأن الإمام وغيره ممن يأمر بمعروف أو ينهى عن منكر ينبغي أن يبدأ بنفسه وأهله فهو أقرب إلى قبول قوله، وإلى طيب نفس من قرب عهده بالإسلام، وأما قوله صلى الله عليه وسلم: (تحت قدمي) فإشارة إلى إبطاله".

    كتاب الله:

    قوله صلى الله عليه وسلم: (وقد تركت فيكم ما لن تضلوا بعده إن اعتصمتم به: كتاب اللَّه)، هذه الوصية تتضمن التمسك بالكتاب والسَّنة، لأن الأمر بالاعتصام والتمسك بالكتاب يلزم منه الأمر بالاعتصام والتمسك بالسُّنة، وسكت النبي صلى الله عليه وسلم عن السنة لأن القرآن الكريم أمر باتباع السنة، وفي رواية لابن عباس رضي الله عنه قال صلى الله عليه وسلم: (وقد تركتُ فيكم ما إنِ اعتصمتُم به فلن تضلوا أبداً، أمرًا بيِّناً، كتاب الله وسنَّة نبيِّه).
    وقد ضلَّ البعض حين قال بالاكتفاء بالقرآن دون السُّنة، إذِ الاكتفاء بالقرآن إلغاء للقرآن الذي يزعمون تمسُّكهم به، لأن الله تعالى أمر في القرآن الكريم بالأخذ بسنة النبي صلى الله عليه وسلم في الكثير من الآيات، من ذلك قول الله تعالى: {وَمَا ءَاتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا}(الحشر:7)، قال ابن كثير: " أي مهما أمركم به فافعلوه، ومهما نهاكم عنه فاجتنبوه، فإنه إنما يأمركم بخير وإنما ينهى عن شر". وقال السعدي: "وهذا شامل لأصول الدين وفروعه، ظاهره وباطنه، وأن ما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم يتعين على العباد الأخذ به واتباعه، ولا تحل مخالفته، وأن نص الرسول صلى الله عليه وسلم على حُكم الشيء كنص الله تعالى، لا رخصة لأحد ولا عذر له في تركه، ولا يجوز تقديم قول أحد على قوله صلى الله عليه وسلم" .
    وعن المقداد بن معد يكرب رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (ألا هل عسى رجلٌ يبلُغُه الحديثُ عني وهو مُتَّكِئٌ على أريكَته فيقول: بينَنَا وبينكم كتاب الله، فما وجدْنا فيه حلالاً استحلَلْنَاه، وما وجدنا فيه حراماً حرَّمناه، وإنّ ما حرَّمَ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم كما حرَّم الله) رواه الترمذي وصححه الألباني، وهذا الحديث من أعلام نبوته صلى الله عليه وسلم، إذ ظهر في الأمة أناس ينكرون بعض السُنَّة أو كلها بدعوى الاستغناء عنها بالقرآن الكريم.

    لقد كان في خُطب النبي صلى الله عليه وسلم التي تخللت شعائر حجة الوداع في عرفات وفي يوم النحر وفي أيام التشريق: وصايا عظيمة جامعة من رسولٍ لصحابته وأمته، وكانت كذلك لقاءَ وداعِ للنبي صلى الله عليه وسلم لأصحابه وأمته والدنيا بأسْرِها، بعد أن أدى الأمانة، وبلَّغ الرسالة، ونصح للأمة في أمر دينها ودنياها.. ومن ثم اهتم العلماء قديماً وحديثاً بحجة النبي صلى الله عليه وسلم وخطبه فيها اهتماما كبيراً، واستنبطوا منها الكثير من الفوائد والدروس والأحكام.
    إسلام ويب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-09-2017, 11:55 AM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)

    عشر ذي الحجة.. واغتنام مواسم الخيرات
    اتفقت كلمة العقلاء والعلماء على أن الليل والنهار يحملان العبد إلى أجله، وأن من كانت مطيته الليل والنهار سير به وإن لم يسر، فالأيام مراحل ينزلها الناس مرحلة مرحلة، حتى يُنتهَى بهم إلى آخر سفرهم، والسعيد من اغتنم خيرها، والبعيد من حرم استغلالها، وفرط في حق نفسه وربه بتضييعها، ولم يقدم لنفسه زادًا، وانقطاع السفر عن قريب، والأمر عاجل وكأني به قد بغتك.

    لقد جعل الله الليل والنهار خلفة يتبع بعضهما بعضًا ويخلف أحدهما الآخر ليكون في كل واحدٍ من صاحبه وسابقه مستعتب، فمن عجز عن السابق عمل في اللاحق: (وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ خِلْفَةً لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يَذَّكَّرَ أَوْ أَرَادَ شُكُوراً)[الفرقان:62].

    على أن أيام الله ليست كلها عند الله سواسية، بل فضل بحكمته بعضها على بعض، واختار بعضها من بعض، "فلله خواص من الأزمنة والأمكنة والأشخاص". (وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ)[القصص: 68].

    وقد اختار الله من الأيام أياما جعلها مواسم خيرات، وأيام عبادات، وأوقات قربات، وهي بين أيام السنة كالنفحات، والرشيد السعيد من تعرض لها، ونهل من خيرها، كما جاء في حديث أبي هريرة رضي الله عنه عند الطبراني بسند حسن أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: [افعلوا الخير دهركم، وتعرضوا لنفحات رحمة الله، فإن لله نفحات من رحمته يصيب بها من يشاء من عباده].(حسنه الألباني في الصحيحة).

    ومن هذه المواسم النيرات، والنفحات المباركات، أيام العشر الأول من ذي الحجة الحرام، فقد اختارها الله على ما سواها، ورفع شأنها واجتباها، وجعل ثواب العمل فيها غير ثوابه فيما دونها، علاوة على ما خصها الله به من أعمال فريضة الحج التي لا تكون في غيرها.

    فمن مظاهر هذه الاختيار وذلكم التكريم والتعظيم:

    إقسام الله تعالى بها في كتابه: والله لا يقسم في كتابه إلا بعظيم. قال تعالى: (وَالْفَجْرِ * وَلَيَالٍ عَشْرٍ)[الفجر:1، 2]. قال ابن كثير رحمه الله: المراد بها عشر ذي الحجة كما قاله ابن عباس وابن الزبير ومجاهد وغيرهم، ورواه الإمام البخاري.
    وهي الأيام المعلومات في قوله تعالى: (ويذكروا اسم الله في أيام معلومات) قال ابن عباس: أيام العشر كما في تفسير ابن كثير.

    اشتمالها على أعمال الحج: الذي هو من أفضل الأعمال وأعظمها أجرا؛ فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: [سأل رجل رسول الله صلى الله عليه وسلم أي الأعمال أفضل؟ قال: إيمان بالله. قال: ثم ماذا؟ قال: الجهاد في سبيل الله. قال: ثم ماذا؟ قال حج مبرور] (متفق عليه).
    وجود يوم عرفة فيها: وهو اليوم الذي يباهي الله بأهل الموقف ملائكته ففي الحديث: [إن الله عز وجل ينزل إلى السماء الدنيا فيباهي بهم الملائكة فيقول هؤلاء عبادي جاءوني شعثا غبرا من كل فج عميق يرجون رحمتي ويخافون عذابي].(رواه الطبراني عن ابن عمر وحسنه الألباني) .. هذا مع ما فيه من مغفرة الذنوب للعباد وبسط يد الرحمة والعفو والتوبة. وما جعل الله للصائم فيه من مغفرة ذنوب سنتين جميعا.

    وفيها يوم الحج الأكبر: الذي هو خير أيام الدنيا على الإطلاق وهو أعظم الأيام حرمة عند الله تعالى.. فقد روى الترمذي والنسائي والبيهقي عن عمرو بن الأحوص عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال يوم النحر: [أيها الناس أي يوم أحرم؟ أي يوم أحرم؟ أي يوم أحرم؟ قالوا: يوم الحج الأكبر. قال: فإن دماءكم وأموالكم وأعراضكم عليكم حرام كحرمة يومكم هذا في بلدكم هذا في شهركم هذا...] الحديث.
    قال ابن القيم رحمه الله: "خير الأيام عند الله يوم النحر، وهو يوم الحج الأكبر" كما في سنن أبي داود عنه صلى الله عليه وسلم قال: [إن أعظم الأيام عند الله يوم النحر، ثم يوم القر]." ويوم القر هو يوم الاستقرار في منى، وهو اليوم الحادي عشر. وأكثر الناس يغفل عن فضيلة هذا اليوم فينتبه.

    وفيها أيام منى: التي هي أيام رمي الجمار وهي عيد أهل الإسلام وأيام أكل وشرب وذكر لله تعالى
    ثم ما فيها من الأضاحي والتزام أمر الله وإحياء سنن المرسلين محمد وإبراهيم عليهما أزكى الصلوات والتسليم.
    ولما كانت أيام العشر تحوي كل هذه الفضائل قدمها بعض أهل العلم في الفضل على أيام العشر الأواخر من رمضان، وقد فصل شيخ الإسلام ابن تيمية في هذا تفصيلا صافيا وأورد كلاما شافيا كافيا فقال: "الأيام العشر الأول من ذي الحجة خير من أيام العشر الأواخر من رمضان، وليالي العشر الأواخر من رمضان خير من ليالي العشر الأوائل من ذي الحجة".
    وقال ابن حجر في الفتح : "والذي يظهر أن السبب في امتياز عشر ذي الحجة لمكان اجتماع أمهات العبادة فيه، وهي الصلاة والصيام والصدقة والحج، ولا يتأتى ذلك في غيره".

    أما عن فضل العمل في أيام العشر، فقد روى البخاري وغيره عن ابن عباس رضي الله عنهما: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله عز وجل من هذه الأيام ـ يعني أيام العشر ـ قالوا: يارسول الله ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: ولا الجهاد في سبيل الله، إلا رجل خرج بنفسه وماله ثم لم يرجع من ذلك بشيء].

    وعند الإمام البيهقي عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: [ما من عمل أزكى عند الله ولا أعظم أجرا من خير يعمله في عشر الأضحى...].(قال الألباني سنده جيد).

    وروي الطبراني في معجمه الكبير بإسناد جيد: [ما من أيام أعظم عند الله ولا أحب إلى الله العمل فيهن من أيام العشر فأكثروا فيهن من التسبيح والتحميد والتهليل والتكبير].

    ما يستحب من العبادات فيها:
    وقد استحب السادة العلماء أعمالا يفعلها المسلم في هذا الموسم الجليل.. فمنها:

    1- الحج :
    إن من أفضل ما يعمل في هذه العشر حج بيت الله الحرم، فمن وفقه الله تعالى لحج بيته وقام بأداء نسكه على الوجه المطلوب فله نصيب - إن شاء الله - من قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: [ العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما . والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة] متفق عليه.

    2- الصيام:
    فيسن للمسلم أن يصوم تسع ذي الحجة. لأن النبي صلى الله عليه وسلم حث على العمل الصالح في أيام العشر، والصيام من أفضل الأعمال. وقد اصطفاه الله تعالى لنفسه كما في الحديث القدسي: [كل عمل بني آدم له إلا الصيام فإنه لي وأنا أجزي به] (البخاري).

    وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يصوم تسع ذي الحجة. فعن هنيدة بن خالد عن امرأته عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم قالت: [كان النبي صلى الله عليه وسلم يصوم تسع ذي الحجة ويوم عاشوراء وثلاثة أيام من كل شهر. أول اثنين من الشهر وخميسين] (النسائي وأبو داود وصححه الألباني).

    3ـ صوم يوم عرفة لغير الحاج :
    وهو وإن كان من أيام التسع إلا أننا خصصناه بالذكر تنبيها على فضله ففيه زيادة أجر ورجحان مثوبة.. فعَنْ أَبِي قَتَادَةَ رضي الله عنه أن النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : [ صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ وَالسَّنَةَ الَّتِي بَعْدَهُ] أخرجه مسلم . فلا يفوتنك أخي المؤمن هذا الأجر العظيم.

    4. الأضحية يوم العيد :
    فعَنْ أَنَسٍ رضي الله عنه قَالَ : [ضَحَّى النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِكَبْشَيْنِ أَمْلَحَيْنِ أَقْرَنَيْنِ ذَبَحَهُمَا بِيَدِهِ وَسَمَّى وَكَبَّرَ وَوَضَعَ رِجْلَهُ عَلَى صِفَاحِهِمَا] (متفق عليه). والصفحة هي جانب العنق.. والسنة أن يشهد المضحي أضحيته، وأن يباشرها بنفسه، وأن يأكل منها شيئاً كما فعل النبي صلى الله عليه وسلم. وإن وكَّل غيره كالجمعيات والهيئات الخيرية جاز، ولو كانت خارج البلاد.. وتجزيء الشاة عن واحد والبدنة أو البقرة عن سبعة.

    5- الإكثار من التحميد والتهليل والتكبير :
    فيسن التكبير والتحميد والتهليل والتسبيح أيام العشر وسائر أنواع الذكر. والجهر بذلك في المساجد والمنازل والطرقات وكل موضع يجوز فيه ذكر الله إظهاراً للعبادة، وإعلاناً بتعظيم الله تعالى. ويجهر به الرجال وتخفيه المرأة ؛ قال الله تعالى: (ليشهدوا منافع لهم ويذكروا اسم الله في أيام معلومات على ما رزقهم من بهيمة الأنعام) (الحج/28). والجمهور على أنها أيام العشر كما ذكرنا عن ابن عباس وغيره.

    وفي المسند عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: [ما من أيام أعظم عند الله ولا أحب إليه العمل فيهن من هذه الأيام العشر فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد] (وصحّح إسناده العلامة أحمد شاكر).

    والتكبير في هذا الزمان صار من السنن المهجورة ولاسيما في أول العشر فلا تكاد تسمعه إلا من القليل، فينبغي الجهر به إحياء للسنة وتذكيراً للغافلين، وقد ثبت أن ابن عمر وأبا هريرة رضي الله عنهما كانا يخرجان إلى السوق أيام العشر يكبران ويكبر الناس بتكبيرهما.

    6ـ التكبير دبر الصلوات:
    وهذا أيضا مما يسن في هذه الأيام ومن صالح العمل فيها، ويبدأ من فجر يوم عرفة إلى عصر آخر أيام التشريق، وهو الثالث عشر من ذي الحجة. فعن شقيق بن سلمة رحمه الله قال : " كان علي رضي الله عنه يكبر بعد صلاة الفجر غداة عرفة ثم لا يقطع حتى يصلي الإمام من آخر أيام التشريق ثم يكبر بعد العصر" أخرجه ابن المنذر والبيهقي .و صححه النووي وابن حجر. وثبت مثله عن ابن عباس رضي الله عنهما.
    قال ابن تيمية : " أصح الأقوال في التكبير الذي عليه جمهور السلف والفقهاء من الصحابة والأئمة : أن يكبر من فجر عرفة إلى آخر أيام التشريق عقب كل صلاة .. " ( مجموع الفتاوى 24/20) . وقال ابن حجر: "وأصح ما ورد فيه عن الصحابة قول علي وابن مسعود : إنه من صبح يوم عرفة إلى آخر أيام منى . أخرجه ابن المنذر وغيره والله أعلم " ( الفتح 2/536) .

    أما صيغة التكبير:
    أ) الله أكبر. الله أكبر. الله أكبر كبيرًا.
    ب) الله أكبر. الله أكبر. لا إله إلا الله. والله أكبر. الله أكبر ولله الحمد.
    ج) الله أكبر. الله أكبر. الله أكبر. لا إله إلا الله. والله أكبر. الله أكبر. الله أكبر ولله الحمد.

    وهذه الصيغ ذكرها كلها الشيخ ابن عثيمين رحمه الله .. وقد أخرج ابن أبي شيبة بسند صحيح أثر ابن مسعود رضي الله عنه: "أنه كان يكبر أيام التشريق: الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، و الله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد " .

    7ـ سائر أعمال البر:
    كالصدقات ونوافل الصلوات، وصلة الأرحام، ومراعاة الأيتام، وكل عمل صالح سواها، فهي كلها داخلة في العمل الصالح الذي هو في هذا الشهر أفضل من غيره.

    فلنبادر باغتنام تلك الأيام الفاضلة، قبل أن يندم المفرّط على ما فعل، وقبل أن يسأل الرّجعة فلا يُجاب إلى ما سأل. نسأل الله أن يديم علينا أيام النعم ويعيننا على ذكره وشكره وحسن عبادته.

    اسلام ويب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-09-2017, 11:57 AM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)


    مقاصد العيد
    جاءت أحكام الشّريعة لتحقّق مصالح العباد في الدّنيا والآخرة، وقد وردت كثير من النصوص الدالة على أن الشريعة وُضعت لمصالح العباد في العاجل والآجل، منها قوله تعالى:{لعلكم تهتدون} (البقرة:53)، وقوله سبحانه: {لعلكم تتقون} (البقرة:21)، وقوله عز وجل: {ولكم فيها منافع} (غافر:80) إلى غير ذلك من الآيات والأحاديث التي تؤكد هذه القضية.

    والأعياد عندنا -نحن المسلمين- لا تخرج في الجملة عن أحكام الشريعة التي شُرِعَت لعدد من الحِكَمِ والمقاصد، التي يمكن تلمُّسها وتدبرها من خلال النصوص الواردة في هذا الشأن.

    فمن أهم المقاصد التي شُرِعَ العيد لأجلها الالتقاء بين المسلمين والاجتماع فيما بينهم، وأبرز ما يتجلى ذلك في صلاة العيد، وهم يذكرون الله ويكبرونه "الله أكبر الله أكبر"، وما يستشعره كل فرد منهم من رابطة الأخوة التي تجمع بينهم، والإيمان الذي يوحد قلوبهم، تحت راية واحدة، هي راية الإسلام، وشعار واحد هو شعار التوحيد" لا إله إلا الله"، ولأجل هذا المعنى كان من السُّنَّة أداء صلاة العيد في المصلى، حيث يجتمع معظم أهل البلد في مكان واحد، وعلى صعيد واحد، يؤدون صلاة واحدة، ويتبادلون أطراف الحديث في أمر دينهم ودنياهم.

    ومن مقاصد العيد إدخال الفرحة على المسلمين بعد أدائهم لفرائض الله، واجتهادهم في عبادته، فعيد الفطر يأتي بعد صوم شهر رمضان، وعيد الأضحى يأتي بعد انقضاء أعظم أركان الحج وهو يوم عرفة، فالعيد مرتبط بالعبادة ولصيق بها، وفي ذلك إشارة عظيمة أن تعب المتعبدين يأتي بعده الفرح والسرور، وأن العيد إذا كان جائزة المتعبدين في الدنيا، فإن الجائزة الكبرى في الآخرة جنات تجري من تحتها الأنهار، ورضوان من الله أكبر مصداقاً لقول المصطفى صلى الله عليه وسلم: (للصائم فرحتان فرحة عند فطره وفرحة عند لقاء ربه) متفق عليه.

    ومن مقاصد العيد أنه يفتح مجالاً لوصل ما انقطع بين الأرحام والأقارب والأصدقاء، فليس هناك وقت أدعى لصفاء النفوس، وطهارة القلوب وإزالة الشحناء والبغضاء مثل أيام الأعياد، فحري بكل من في نفسه شيء على أخيه أن ينبذه، وحري بكل قريب هجر قريبه أن يصله، لتتصافى النفوس، وتتآلف القلوب وتتعانق الأرواح في سماء المحبة والأخوة.

    ومن مقاصد العيد إعفاف الفقراء والمحتاجين، وفرحهم بالعيد كما يفرح غيرهم، وعدم تعريضهم لذل السؤال في هذا اليوم، ومن أجل ذلك شرع الله صدقة الفطر، وقد ورد في الحديث عن ابن عمر رضي الله عنهما أنه قال: (فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر، وقال أغنوهم في هذا اليوم) رواه الدّارقطني.

    ومن مقاصد العيد المعتبرة، تغيير نمط الحياة المعتاد، وكسر رتابتها الثابتة، وذلك أن من طبيعة النفس الإنسانية حبها وتطلعها إلى التغيير والتجديد، فيجيء العيد ليضفي هذه المسحة، ويصبغ الحياة بشعور جديد يحسه الإنسان في أعماق نفسه وفيمن حوله.

    ومن مقاصد العيد التوسعة على النفس والأهل والأولاد بالترفيه البريء، والمتعة الحلال، واللهو المباح، يرشدنا إلى هذا المعنى قوله عليه الصلاة والسلام لـأبي بكر رضي الله عنه، وقد دخل على عائشة رضي الله عنها في يوم عيد ووجد عندها جاريتين تغنيان، فأنكر عليها ذلك، فقال له صلى الله عليه وسلم: (يا أبا بكر! إن لكل قوم عيداً وهذا عيدنا) متفق عليه.

    وليس المراد من قوله عليه الصلاة والسلام: (هذا عيدنا) أن يُعرِّف أبا بكر بأن ذلك اليوم كان يوم عيد فإن أبا بكر كان يعلم ذلك ولا شك، ولكن المراد أن لكل قوم في عيدهم فرحاً ومسرةً وشيئاً من اللهو المباح، فقوله: (وهذا عيدنا) إعلام بالرخصة في غناء الجاريتين، لأجل كون اليوم يوم عيد، قال بعض أهل العلم: وفيه إيماء إلى علة الترخيص، وهو أن من جملة المقاصد في تشريع العيد إجمام النفوس وارتياحها.

    ومن ذلك أيضاً: مباسطة الأهل ومداعبتهم والتوسعة عليهم، خاصة بعد أن اختل ميزان العلاقات الاجتماعية، وباعدت تكاليف الحياة وشؤونها بين الأب وأبنائه، وبين الزوج وزوجته، وبين القريب وقريبه، فيأتي العيد لِيُعيد شيئاً من ذلك التوازن المفقود، ويصحح الوجهة وفق الهدف المنشود.

    فهل يتنبه المسلمون لهذه المعاني الرّفيعة في مشروعيّة العيد، فيلتمّسوها ويمتثلوها {إنّ في ذلك لذكرى لمن كان له قلب أو ألقى السّمع وهو شهيد} (ق:37).
    إسلام ويب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-09-2017, 11:59 AM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)

    الفتح الإسلامي
    (الفتح الإسلامي) أكبر لغز من ألغاز العبقرية، وأروع أحْجيَّة من أحاجي النبوغ، وأجل مظهر من مظاهر العظمة في تاريخ البشر. ولقد مرت عليه إلى اليوم قرون طويلة، وأعصار مديدة، ارتقى فيها فن الحرب، وتقدم فيها البشر أشواطاً في كل ميدان من ميادين الحضارة، وغاص المؤرخون في أعماق الحوادث التاريخية، فكشفوا أسرارها وعرفوا أسبابها، فبدت لهم هيِّنة ضئيلة، بعد أن كانوا يرونها لغزاً لا يحل، ولكنهم لم يستطيعوا أن يكشفوا سر الفتوحات الإسلامية ولم يدركوا كنهها. وستمر قرون أخرى وأعصار قبل أن يكشف ذلك السر، وقبل أن يرى تاريخ البشر حادثاً أعجب وأعظم من (الفتح الإسلامي).إن الحوادث العظيمة في التاريخ على اختلاف مظاهرها وتنوع أشكالها، لا تعدوا أن تكون واحدة من ثلاث: إما أن تكون عظمتها فيما أورثت الإنسانية من حضارة وعمران، وما رفهت من عيش الناس، وما أفادتهم من رغد ونعمة وترف، وإما أن تكون هذه العظمة فيما خدمت به العقل البشري، وأمدته بأسباب القوة والنضج، ورفعت من تفكير الناس، وأدنتهم من المثل العليا التي يطمحون إليها، بما فتحت عليهم من أبواب الثقافة وسبل المعرفة، وإما أن تكون عظمة الحادث التاريخي في ذاته، وفيما ينطوي عليه من بطولة نادرة، وقدرة عجيبة، وجلال لا يعرفه التاريخ إلا قليلاً.

    و(الفتح الإسلامي) أعظم الحوادث التاريخية كلها، في أبواب العظمة كلها، لا يدانيه في ذلك حادث في تاريخ الشرق والغرب، القديم منه والحديث.
    أما في الحروب فإن التاريخ يعرف كثيراً من الفاتحين، منذ عهد الإسكندر ومن قبل الإسكندر، إلى عهد نابليون ومن بعد نابليون، ولكنه لم يعرف فتحاً أوسع ولا أسرع من (الفتح الإسلامي) الذي امتد في اثني عشر عاماً فقط من طرابلس الغرب إلى آخر بلاد العجم، وحاز مصر وسورية وفارس كلها.

    على أن ميزة الفتح الإسلامي ليست في السعة والسرعة وحدهما، ولكن ميزته الكبرى أنه فتح أبدي، فلم يعرف عن المسلمين أنهم دخلوا بلاداً وخرجوا منها؛ ذلك أنهم لا يفتحون البلاد بسيوفهم شأن كل الفاتحين، ولكنهم يفتحون القلوب والعقول، بعدلهم وعلمهم، فلا تلبث البلاد المفتوحة أن تندمج بالمسلمين، وتصبح أغير على الإسلام من المسلمين الفاتحين، بينما ترى البلاد التي فتحها غيرهم تبقى خاضعة لهم ما بقي السيف مصلتاً فوق رؤوس أهلها، فإذا أحسوا من الفاتحين غرة، وآنسوا منهم ضعفاً وثبوا عليهم فطردوهم، وعادوا إلى ما كانوا عليه، حتى أن أميركا على رغم أنها كانت خالية إلا من قبائل لا شأن لها، وليس فيها دين يناوئ ديناً، أو عادات تصادم عادات، وعلى رغم أن أهلها الذين استعمروها إنكليز كالإنكليز الحاكمين، فإنهم وثبوا عليهم وحاربوهم حتى نالوا استقلالهم؛ ولا تجد اليوم أميركياً واحداً يريد الانضمام إلى إنكلترا (الأم الكبرى)، بينما تجد كل مسلم في الصين أو الهند أو جاؤوا أو القسطنطينية كل مسلم صحيح يتحسر على الوحدة الإسلامية ويسعى إليها ولا يقبل بها بديلاً، على رغم ما أحدثوا لهم من كذبة وبدعة الوطنيات، وما أقاموا بين الإخوان من سدود، وما فصلوا به بينهم من حدود، وما مر على هذه التفرقة من سنين وأعوام، ذلك لأن (الفتح الإسلامي) فتح أبدي، مستقر في القلوب، لا تقوى قوة بشرية على انتزاعه، وهذه هي ميزته التي امتاز بها على كل فتح في التاريخ.

    أما في العلم والثقافة؛ فقد كان (الفتح الإسلامي) أكبر حادث علمي، لأنه حمل إلى البلاد التي فتحها علم السماء والأرض، فحرر عقولها بالتوحيد، وأعتقها من عبودية الأحجار والأشجار،، والنيران والأخشاب، والقسس والأشراف.
    ثم وضع في أيديها القرآن الذي يأمر بالتفكر في خلق السموات والأرض، ويحفز إلى البحث والنظر والاستدلال، والسنة التي ترغب في العلم وتدعو إليه، وتجعل طلبه فريضة على كل مسلم؛ وكان الفاتحون أنفسهم علماء فما إن فرغوا من الحروب حتى وضعوا السيف وحملوا القلم، وألقوا الدروع وأخذوا الكتب، وجلسوا في المساجد يدرسون ويقرؤون ويبحثون، فكان من تلاميذهم المفسرون والمحدثون، والفقهاء والأصوليون، والأدباء والنحويون، والقصاص والمؤرخون، والفلاسفة والباحثون، والأطباء والفلكيون، أولئك الذين تصدروا بعد للتدريس في جامعات الشرق، وجامعات الأندلس، فجلس بين أيديهم الباباوات، والملوك ملوك أوروبا، وكانوا أساتذة العالم الحديث.
    فكان من ثمرة الفتح أن هذه البلاد الأعجمية التي كانت تئن في ظلام الجهل والظلم لم تلبث أن ظهر منها علماء فحول، كان لهم الفضل على العقل البشري، ولا تزال أسماؤها خالدة، تضيء في جبين الدهر.

    ومن لعمري ينسى البخاري والطبري والأصبهاني والهمداني والشيرازي والسرخسي والمروزي والرازي والخوارزمي والنيسابوري والقزويني والدينوري والسيرافي والجرجاني والنسائي، وغيرهم وغيرهم ممن لا يحصيهم عد؟
    ألا يشعر كل مسلم بأن هؤلاء وأمثالهم هم علماء الملة وأعلامها ؟ ألا نحل كتاب البخاري أسمى محل من نفوسنا، ونتخذه حجة بيننا وبين الله؟ ألا يؤلف هؤلاء العلماء صلة من أوثق الصلات بيننا وبين فارس لا يستطيع أن يفصم عراها مئة حكومة من مثل الحكومات الشعوبية التي تريد إثارة النعرات العنصرية البغيضة.

    أما في الحضارة والعمران؛ فللفتح الإسلامي أكبر الأثر في نشر الحضارة وتوطيد العمران، والعمران طبيعة في العربي المسلم، فلم يمض على فتح المسلمين بلاد العراق إلا سنوات حتى أسسوا مدينتين كبيرتين كان لهما الفضل والمنة على الحركة العلمية والأدبية في العالم كله. فضلاً عن أنهما كانتا قاعدتين حربيتين من أكبر القواعد الحربية؛ وما استقرت أقدامهم في البلاد حتى شرعوا في بناء المدن الكبيرة، والقصور العظيمة، وإنشاء أروع آثار البناء، حتى كانت بغداد وسرَّ من رأى، وكانت دمشق من قبل، والقاهرة ومدن الأندلس من بعد، أعجوبة في فن العمران، وها إن أثراً صغيراً من آثار العرب ليس بأعظمها ولا أكبرها لا يزال إلى اليوم محط ركاب الرحال من أهل العلم ورجال الأدب، ولا يزال مصدراً مالياً لحكومة من كبار حكومات أوروبة تعيش إلى اليوم بفضل العرب، وهي حكومة اسبانيا. ولقد حاول الإنكليز على قوتهم وغناهم في هذا العصر الذي تيسرت فيه أسباب كل شيء أن ينشئوا مثل (الحمراء) فأنشؤوا قصراً في سيدنهام يعد من أعظم المباني العصرية وأجملها، ولا يزال دون الأصل بمراحل فكيف بمن بنى الأصل في ذلك العصر الغابر؟إنه ما من شك لدى المنصفين من المؤرخين، أنه لولا قيام الحضارة الإسلامية في القرون الوسطى وازدهارها في الشرق حين كانت أمم الغرب في ظلمات بعضها فوق بعض، لم تقم الحضارة الحاضرة، ولم يتمتع البشر اليوم بثمراتها.

    وإن من الخطأ أن نعد الفتح الإسلامي، مثل ما نعرف من فتوح الأمم المختلفة في الأعصار المتباينة، لأن للفتح الإسلامي طبيعة خاصة به تجعله ممتازاً عن سائر الفتوح، وتنشئ له في التاريخ باباً خاصاً، ذلك أن كافة الفتوح إنما كانت الغاية منها ضم البلاد المفتوحة إلى أملاك الفاتحين، والانتفاع بخيراتها ومواردها، لا نعرف فتحاً يخرج عن هذا المبدأ إلا الفتح الإسلامي.
    فلم تكن الغاية ضم البلدان إلى الوطن الإسلامي، وامتصاص دماء أهلها وأموالهم، واستغلال مواردها الطبيعية وخيراتها، ولكن غايته نشر الدين الإسلامي والسعي لإعلاء كلمة الله، وإذاعة هدي القرآن في الأرض كلها؛ فكانوا كلما وطئوا أرضاً عرضوا على حكومتها وشعبها الإسلام، فإن قبلوا به واتبعوه ونطقوا بكلمة الشهادة انصرفوا عنهم وعدُّوهم إخوانهم لهم ما لهم وعليهم ما عليهم، لا فرق بين أمير المؤمنين وآخر مسلم في أقصى الأرض؛ كلهم سواء في الحقوق الواجبات، ولا فضل لأحد على أحد إلا بالتقوى.

    وإن لم يقبلوا بالإسلام عرضوا عليهم الجزية، وهي أقل بكثير مما كانوا يدفعونه إلى ملوكهم وأمرائهم، وسموهم ذميين لهم ذمة المسلمين، وأعطوهم الحرية في أمور دينهم ودنياهم، وتعهدوا لهم بالأمن الداخلي والخارجي. وإن أبوا أن يعطوا الجزية حاربوهم.
    ثم لم يكرهوا أحداً على الإسلام لأن في صحة الإسلام وفوائده في الدنيا والآخرة ما يغني في الدعوة إليه عن السيف. وما "دين محمد دين السيف" كما يهتف العامة والجاهلون، ولكنه دين العقل والمنطق والعلم، والمسلمون عامة دعاة مرشدون، ولكنهم دعاة أقوياء يحملون القرآن بيد، والسيف بالأخرى، فمن قبل فما كانوا ليحاربوه، ومن أبى وحاربهم أدبوه حتى يرجع إلى الحق، ويجنح إلى السلم.

    ثم إن معاملة المسلمين للذميين، ووفاءهم بعهودهم، وصدق وعودهم وكرمهم وتسامحهم الذي شهد به الأصدقاء والأعداء؛ وصار أشهر من أن يذكر ما يؤكد طبيعة (الفتح الإسلامي) ويرفعه عن أن يقاس به فتح آخر! وهذه هي التواريخ فاستقروها واحكموا !
    الشيخ : علي الطنطاوي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2017, 01:25 PM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)


    للذين لا يستطيعون اتخاذ القرارت الا بعد صلاة الاستخارة
    اقرأوا هذا المقال....
    المفاهيم الخاطئة حول صلاة الاستخارة أدت إلى كثير من المآسي في مجتمعاتنا
    فكم من خاطب نََفَر من خطيبته ،وكم من مخطوبة نفرت من خطيبها ،لأنها رأت رؤيا غير سارة بعد الاستخارة.
    وكم من صفقة تجارية أبطلت بعد الاستخارة .
    وكم من صلة رحم قُُطعت وكم من قرار خاطئ اتخذ بسبب المفهوم الخاطئ للاستخارة
    وكم ... وكم ... وكم ...
    ومن المغالطات التي شاعت حول صلاة الاستخارة والتي أدخلت هذه العبادة في نفق مظلم ، والتي أصبحت مصدر شقاء لكثيرين بدلا من أن تكون راحة وطمأنينة للنفس الإنسانية الأمور الآتية :
    أولا :اعتقاد بعض الناس أنّ صلاة الاستخارة إنّما تُشرع عند التردد بين أمرين،
    وهذا غير صحيح، لقوله صلى الله عليه وسلم في الحديث: (( إذا همّ أحدكم بالأمر... ))
    ولم يقل ( إذا تردد )، والهمّ مرتبة تسبق العزم والقيام بالفعل.
    ومن الآيات الدالة على أن الهم يعني توجيه الإرادة نحو القيام بالفعل بعد أخذ التدابير والأسباب المؤدية إليه ، قوله تعالى : وهمت به وهم بها .... سورة يوسف. ومن المعلوم أن امرأة العزيز أخذت كل التدبير والأسباب التي تمكنها من يوسف عليه السلام ، ومن هنا فليس المقصود بالهم التردد بين أمرين .
    فالاستخارة وقتها بعد اتخاذ القرار من المستخير ، فيطلب من الله الخير بهذا الفعل إن عزم على الفعل ، وإذا عزم على الترك يطلب من الله الخير على ما عزم تركه .
    ثانيا : يعتقد البعض أنه لا بد من أن يرى رؤيا بعد الاستخارة تدله على الصواب ، مما يدفع البعض التوقف عن اتخاذ القرار حتى يرى رؤيا تساعده وتدعمه لاتخاذ القرار ، وهذا الاعتقاد باطل لا دليل عليه ، بل الواجب أن يتخذ الإنسان القرار مباشرة بعد الاستخارة لأن الاستخارة هي تفويض الإنسان أمره لله بعد الأخذ بالأسباب .
    ثالثا : اعتقاد بعض الناس أنّه لا بد من انشراح الصدر للفعل بعد الاستخارة، وهذا لا دليل عليه، لأنّ حقيقة الاستخارة تفويض الأمر لله، حتّى وإن كان الإنسان كارهاً لهذا الأمر، والله عز وجل يقول: (( وَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تُحِبُّواْ شَيْئاً وَهُوَ شَرٌّ لَّكُمْ وَاللّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ))
    وهذا الاعتقاد زاد الكثير من الناس ترددا وحيرة واضطرابا ولعل البعض أعاد صلاة الاستخارة مرات ومرات ...
    رابعا : فعل الرسول صلى الله عليه وسلم ، لم ينقل لنا أحد من الصحابة الكرام أن الرسول صلى الله عليه وسلم صلى صلاة الأستخارة قبل موقعة بدر أو قبل موقعة أحد أو قبل موقعة الخندق أو تبوك ، رغم ما كان يعيشه المسلمون في تلك المواقع من ضيق وحرج وحاجة ، وإنما الذي تواتر عنه صلى الله عليه وسلم أخذه بمبدأ الشورى ، والعمل بالأسباب والتدابير التي تؤدي إلى النصر ،وبعد ذلك التوجه إلى الله بالدعاء وطلب العون والنصر.
    خامسا : إن صلاة الإستخارة بمفهومها التراثي والشعبي هي أشبه ما تكون بالتطير الذي نهى الله عنه، لأنها مرتبطة بعمليه انشراح الصدر وانقباضه ، وهذه عملية مزاجية مرتبطة بالعوامل النفسية التي يعيشها الإنسان وفق الأحداث التي يصارعها في حياته ، ولا يمكن جعلها سببا لتوجيه سلوك الإنسان في قضايا مصيرية كالزواج أو السفر أو الصفقات التجارية .
    سادسا : صلاة الإستخارة بمفهومها التراثي والشعبي ، تتعارض مع الأخذ بالأسباب التي أمرنا الله بها ، كما أنها قد تؤدي إلى إساءة الظن بالله ، ومثال ذلك : لو أن فتاة تقدم لها رجل لخطبتها، فاستخارت ، فرأت في منامها أن تطير مع طائر الحب في مروج خضراء وجنة غناء ، فانشرح صدرها لما رأت في منامها ، فوافقت على خطبة من طلب يدها ، وتبين لها بعد ذلك أنه من مردة شياطين الأنس ، فماذا سيكون ردة فعلها ، بالطبع ستقول صليت صلاة استخارة ، وبناء على ما رأيته في المنام وافقت على الزواج ، وكأنها تحمل المسؤولية لمن اختار لها وفق المفهوم الخاطئ لصلاة الإستخارة .
    لذلك كم نحن بحاجة إلى مراجعات شاملة لمعظم مفاهيمنا الدينية ، وإعادة النظر فيها وتصويبها وفق مبادئ القرآن الكريم ومقاصده العظيمة .
    منقول
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-09-2017, 00:06 AM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)


    الفرار من أسباب المعاصي
    من قارب الفتنة بعدت عنه السلامة.. مقولة جميلة، ونصيحة جليلة تمثل قاعدة صادقة وواقعية يقدمها الإمام ابن الجوزي لكل من أراد السلامة في دينه ودنياه، ساقها في كتابه الماتع "صيد الخاطر" ص حيث يقول: " من قارب الفتنة بعدت عنه السلامة، ومن ادعى الصبر وكل إلى نفسه، وربَّ نظرةٍ لم تناظِر. وأحق الأشياء بالضبط والقهر - اللسان والعين ـ؛ فإياك أن تغتر بعزمك على ترك الهوى مع مقاربة الفتنة؛ فإن الهوى مكايد، وكم من شجاع في صف الحرب اغتيل، فأتاه ما لم يحتسب ممن يأنف النظر إليه، وانظر حمزة ووحشي:

    فَتَبَصَّـــــرْ ولا تشــــمْ كلَّ برقٍ *** رب برق فيـــه صـــواعقُ حَيْنِ
    واغضضِ الطرفَ تَسْتَرح من غرام *** تكتسي فيه ثوب ذلٍّ وشين
    فبــــلاء الفتى موافــقــة النفــــــــ *** س وبدءُ الهــوى طمـوح العـين

    ولا شك أنه ـ رحمه الله ـ أخذ هذه القاعدة من كلام الله؛ فقد ساقها الله تعالى للمؤمنين في كتابه العزيز في معرض التحذير من المعاصي والترهيب من الوقوع فيها، فدائما ينهى عن القرب منها، ويدعو إلى الفرار بعيدا عنها، قبل أن ينهى عن الوقوع فيها؛ لأن مقاربة الفتن والمعاصي والذنوب مؤذن باقترافها والوقوع فيها. يقول تعالى: {ولا تقربوا الزنا إنه كان فاحشة وساء سبيلا}، ويقول: {ولا تقربوا مال اليتيم إلا بالتي هي أحسن حتى يبلغ أشده}، وأيضا يقول: {ولا تقربوا الفواحش ما ظهر منها وما بطن والإثم والبغي بغير الحق}.

    من رعى حول الحمى رتع فيه:
    إن الإنسان يبقى بخير مادام بعيدا عن الفتن والمعاصي والسيئات، إذا تبدت إليه هرب منها، وإذا رآها مقبلة فر عنها، وأغلق على نفسه أبوابها، وأحكم سداد منافذها حتى لا تجد إليه سبيلا، فهو يعيش في عافية وسلامة، قد أراح واستراح.

    فإذا ما طرق العبد أبواب الفتن وسبل الشهوة، وتهاون في رد الشبهات، وإغلاق الأبواب أمام المغريات، انفتحت عليه أبواب البليات، فكم من قدم زلت بعد ثبوتها، وكم ممن غرق في بحر الشهوات والشبهات بعد أن جرفه التيار فأغرقه في لججه وقد عاش زمانا على شاطئ السلامة.

    إن الفرار من الفتن يحمي صاحبه من مقارفة الذنوب، والوقوع في المعاصي، والمتجرئ على الشبهات وبدايات المحرمات غالبا ما يقع فيها، فإن تعرض للفتن استشرفت له، ومن رعى حول الحمى يوشك أن يرتع فيه، ومن تساهل في الشبهات وقع في الحرام ولا بد. كما قال عليه الصلاة والسلام: [فمن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه، ومن وقع في الشبهات فقد وقع في الحرام، كالراعي يرعى حول الحمى يوشك أن يرتع فيه، ألا وأن لكل ملك حمى، ألا وإن حمى الله محارمه](رواه البخاري ومسلم).

    كم من فتى كان في صيانة وتعفف حتى سول له إبليس أن ينظر إلى صور العاريات ـ ولو من باب حب الاستطلاع ـ فزلت قدمه وتعلق قلبه فغرق في الوحل، حتى صار يومه كله أمام الشاشة يبحث عن الجديد والعجيب، ونفسه لا تكاد تكف عن طلب المزيد، فمثله كمثل شارب ماء البحر، كلما ازداد شربا ازداد عطشا، كلما أراد التوبة لم يقدر، وكلما عاهد ربه نقض عهده وغلبته الشهوة؛ فعاد إلى ما كان بل أشد.. ولو أغلق الباب من أوله لكانت السلامة.

    إن وضع سماعة الهاتف عند سماع صوت المغازل كفيل بإنهاء قصص المرارات التي عاشها أناس تهاونوا في رد أبواب الشر، فهدمت بيوت، وتشتت أسر، ووقعت خيانات زوجية وفضائح مدوية، وما زالت الحلقات تتوالى، ومن لم يتعظ بغيره لم تنفعه المواعظ.

    كم من إنسان وقع في الفاحشة بسبب نظرة، فالنظر (كما يقول ابن القيم) "أصل عامة الحوادث التي تصيب الإنسان، فالنظرة تولد خطرة، ثم تولد الخطرة فكرة، ثم تولد الفكرة شهوة، ثم تولد الشهوة إرادة، ثم تقوى فتصير عزيمة جازمة، فيقع الفعل ولا بد، ما لم يمنع منه مانع، وفي هذا قيل: "الصبر على غض البصر أيسر من الصبر على ألم ما بعده"(صيد الخاطر:41).
    ولو أغلق عينه لحظة لأغلق الباب على إبليس، وعاش في سلامة.
    كل الحوادث مبداها من النظر .. .. ومعظم النار من مستصغر الشرر
    كم نظــرة بلغت في قلب صاحبها .. .. كمبلغ السهـم بين القوس والوتر
    والعــبد ما دام ذا طـرف يقلبه.. .. في أعين العين موقوف على الخطر
    يســـر مقلــته ما ضـــر مهجته .. .. لا مرحــبا بســرور عـاد بالضرر

    علامة عقل وإيمان
    إن غلق أبواب الفتن والبعد عن بواعث المعصية والزلل علامة على صحة العقل وقوة الإيمان والدين، غير أن بعض الناس ربما غره شيء من دين وصلاح، أو حسن خلق أو استقامة فيه؛ فيحسن الظن بنفسه فيتهاون في أحذ الحيطة والحذر وينسى أن طرق الشيطان متشعبة ووسائله متعددة لا نهاية لها، وأه لا ييأس من عبد أبدا حتى تفارق روحه جسده، وأنه أشد على أهل الاستقامة من غيرهم.

    إن علم الشيطان بالنفس ومحبوباتها وخبايا زواياها وما يستهويها يجعله يدخل إليها من كل باب، فإذا انسد أمامه باب دخل من غيره، وربما فتح للعبد مائة باب من الخير ليوقعه في باب من الشر، فلعلها كانت القاصمة، وقد حذرنا الله من خطواته أشد التحذير: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ} (النور:21)

    لقد ضل عابد بني إسرائيل بعد طول عبادة؛ لأنه لم يدفع عن نفسه خطوات الشيطان، فما زال به الشيطان حتى زنى وقتل، ثم لم يرض منه بذلك حتى كفر بالله رب العالمين: {كَمَثَلِ الشَّيْطَانِ إِذْ قَالَ لِلْإِنْسَانِ اكْفُرْ فَلَمَّا كَفَرَ قَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِنْكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ}(الحشر:16).

    فلا تعرض نفسك للبلاء، وفر من المعاصي فرارك من الأسد، فإنها أشد ضراوة منه، وتوق سهام السيئات فإن لها جراحات، ورب جرح أصاب في مقتل، وأغلق عنك أبواب الفتن؛ فإن أبوابها تفتح عليك أبواب النيران، فتحرق إيمان قلبك ولا ينجيك منها إلا البعد والفرار عنها، فمن قارب الفتنة بعدت عنه السلامة.
    إسلام ويب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-09-2017, 10:22 PM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)

    *هل تعلم أن المادة الاكثر شعبية ونجاحا في جامعة هارفرد الأمريكية أحد أعرق الجامعات في العالم هي مادة كيف تتعلم لتكون أسعد؟
    يدرس هذه المادة حول علم النفس الإيجابي "بن شاهار" وتجذب قاعته أكثر من 1400 طالب في الفصل الدراسي الواحد، كما أن 20% من خريجي هارفرد سبق وأن درسوا هذه المادة الاختيارية، ووفقا لما قاله بن شاهار فإن المادة التي يدرسها تركز على السعادة واحترام الذات والدافعية وتمنح الطلبة النجاح ومواجهة الحياة بمتعة أكبر، ولقد أُطلِق على المعلم بن شاهار البالغ من العمر 35 سنة بأنه "معلم السعادة" ويركز في دروسه على13 نصيحة لتحسين جودة حياتنا الشخصية والمساهمة في صنع حياة إيجابية.
    - النصيحة 1: أشكر الله على كل ما تملك: اكتب 10 أشياء تملكها في حياتك تمنحك السعادة، ركزعلى الأشياء الجيدة
    - النصيحة 2: ممارسة النشاط البدني: يقول الخبراء بأن التمارين تساعد على تحسين المزاج، 30 دقيقة من التمارين الرياضية هي أفضل دواء لعلاج الحزن والإجهاد
    - النصيحة 3: الافطار: بعض الناس تفوت وجبة الإفطار لضيق الوقت أولتجنب السمنة، بينما الدرسات تشير إلى أن الإفطار يمنحك الطاقة ويساعدك على التفكير وأداء أنشطتك اليومية بنجاح
    - النصيحة 4: الحزم: اسأل ما تريد، وعبر عن رأيك، أن تكون حازما مع نفسك يساعدك على تعزيز تقدير ذاتك، إن تخليت عن ذاتك وتحليت بالصمت فستصاب بالحزن واليأس
    - النصيحة 5: انفق المال على التجارب: وجدت الدراسات بأن 75% من الناس تشعر بالسعادة عندما تستثمر المال في السفر والدورات والدراسة، بينما أشار البقية بأنهم أسعد عندما يتسوقون
    - النصيحة 6: واجه تحدياتك: الدراسات تشير إلى أنه كلما قمت بتأجيل المهام يتولد في داخلك القلق والتوتر، اكتب قائمة مهام أسبوعية قصيرة وأنجزها.
    - النصيحة 7: علق كل الذكريات الجميلة والعبارات وصور من تحب: املأ الثلاجة، جهاز الكمبيوتر، مكتبك، غرفتك، وحياتك بالذكريات الجميلة
    - النصيحة 8: قدم التحية دائما وكن لطيفا مع الآخرين: الكثير من مراجعي الحكومة عندما تبتسم لهم يتغير مزاجهم
    - النصيحة 9: البس حذاء مريح: يقول الدكتور كيث وابنر رئيس الجمعية الأمريكية لجراحة العظام: "عندما تشعر بأن الحذاء مؤذي فإنك تصبح مزاجي"
    - النصيحة 10: اعتني باعتدال حركتك: امشي بهيئة منتظمة واجعل الأكتاف قليلا للخلف وانظر للأمام حتى يساعدك على البقاء في مزاج جيد
    - النصيحة 11: ما تأكله له تأثير على مزاجك: لا تفوت وجبات الطعام، تناول وجبات خفيفة كل 3 إلى 4 ساعات لتحافظ على استقرار الجلوكوز في جسمك، لا تكثر من الطحين الأبيض والسكر، تناول أي وجبة صحية ونوع في الأطعمة
    - النصيحة 12: اعتني بنفسك وتحلى بالجاذبية: 70% من البشر يقولون بأنهم يشعرون بالسعادة عند اعتقادهم بأن مظهرهم جيد
    النصيحة 13: ثق بالله: مع الله لا شيء مستحيل ، السعادة مثل جهاز التحكم عن بعد عندما نفقده نشعر بالجنون ونبحث عنه دون أن ندرك بأننا جالسين عليها
    اعجبتني وأحببت مشاركتكم بها👍👍👍
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-09-2017, 11:27 AM

سيف اليزل برعي البدوي
<aسيف اليزل برعي البدوي
تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 22189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات تهم الشباب و المجتمع و الأسرة... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)

    الماء من اعظم النعم التي انعمها الله علينا فهل استشعرنا قيمة الماء .

    هل تعلمون ان الماء الموجود في مرحاض حماماتكم انظف من الماء الذي يشربه بليون بني ادم في افريقيا و غيرها .

    هل الواحد منا مستشعر نعمة الماء ، الماء الذي نشربه كل يوم ونستخدمه للطبيخ و نستخدمه للاستحام و في كل امور الحياة ، الماء هل نستشعر قيمة هذه النعمة العظيمة.

    احد العلماء يقول ان الماء اهون موجود و اعز مفقود ، يعني الماء لما يكون موجود لا نستشعر قيمته ، لكن اذا فقدناه قد تقام حروب اعزائي بين الدول لاجل الماء فكيف تعاملنا اليوم مع هذه النعمة العظيمة .

    تعليقات من مشاركين في ا لبرنامج حول فاتورة الماء

    وضوء و لا استحمام

    وضوء

    بس ما شاء الله استحمام

    استحمام و لا وضوء

    وضوء ، لازم اتوضا كويس

    وضوء و لا استحمام

    وضوء

    انا شايف اقرب للاستحمام

    لا بس الواحد لا يؤكد الوضوء

    استحمام و لا وضوء

    بس ماشاء الله

    الحمد لله

    يعني لما تكلمت مع الناس خلط كبير جدا بين اسباغ الوضوء و الاسراف في الوضوء ، كل ما اقول لواحد يا راجل انت ماشاء الله م