نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع خضر

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 13-12-2018, 06:36 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2015م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
07-11-2015, 03:12 AM

بشرى محمد حامد الفكي
<aبشرى محمد حامد الفكي
تاريخ التسجيل: 25-08-2006
مجموع المشاركات: 2353

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع (Re: بشرى محمد حامد الفكي)

    نحو أفق جديد
    كسر الحلقة الشريرة
    (2)
    _________
    الصراع السياسي في السودان، ليس مجرد صراع حول السلطة بين المعارضة والحكومة، وإن كان هذا هو أبرز تجلياته، وهو ليس حصرا على حقبة الإنقاذ الراهنة، وإن كانت الأكثر مأساوية وكارثية، كما لا يمكن توهم إنهائه وحله بمجرد وقف القتال بين المتحاربين، أو بمجرد توقيع القوى المختلفة على ميثاق شامل، أو بسقوط نظام الإنقاذ!... نحن نرى، ويوافقنا في ذلك الكثيرون، أن جوهر هذا الصراع، في الحقيقة، هو حول إعادة بناء الدولة السودانية الحديثة، القائمة على تقنين التعدد الاثني والديني والثقافي، والمرتكزة على أسس النظام الديمقراطي التعددي المدني، وعلى التنمية المتوازنة بين كل أطراف البلاد، وحول أفضل نظام حكم يحقق هذه الأهداف. إن القناعة بهذه الحقيقة هو المدخل لتحقيق حلم كسر الحلقة الشريرة. وأعتقد أن طبيعة وماهية الحلقة الشريرة، ربما أصبحت من البديهيات المعروفة للجميع، بينما التحدي الحقيقي هو كيفية كسرها ودحر شرها. لذلك، سنتناول، في إيجاز، جوهر وطبيعة الحلقة الشريرة تمهيدا لمناقشة أوسع حول سبل وآليات كسرها.
    ما من حديث يتناول طبيعة الأزمة السودانية، إلا ويشير إلى أن السودان، ومنذ فجر إستقلاله، مصاب بمتلازمة "الحلقة الشريرة"، هذا التعبير الذي أصبح راسخا في الأدب السياسي السوداني، والذي يجسد حالة عدم الإستقرار السياسي في البلاد: حكم مدني ديمقراطي يطيح به انقلاب عسكري يقيم نظاما ديكتاتوريا تطيح به إنتفاضة شعبية تقيم حكما مدنيا ديمقراطيا يطيح به إنقلاب عسكري ..... وهكذا. كما أن متلازمة الحلقة الشريرة تتجلى أيضا في عدة وجوه أخرى، مثل:
    حرب أهلية مفاوضات إتفاق أزمة حرب أهلية ............ وهكذا.
    أو: تأزم حوار فشل تأزم................ وهكذا.
    وقناعتي الراسخة هي أن كل أوجه وتجليات الحلقة الشريرة هذه، تعكس جوهرا واحدا، جوهر الأزمة السودانية المزمنة، حيث العجز والفشل، منذ فجر الإستقلال وحتى الآن، في التوافق على مشروع قومي
    لبناء الدولة السودانية.
    وفي إطار دوران الحلقة الشريرة هذه، شهد السودان، منذ نيله الإستقلال، أربعة فترات إنتقال حرجة...، حرجة لأنها مليئة بالمهام الجسام وبالقضايا المصيرية. أولى فترات الإنتقال كانت عقب خروج المستعمر، والأخريات جئن عقب الإطاحة بالأنظمة الديكتاتورية وبعد التوقيع على إتفاقية السلام الشامل. وكل فترات الإنتقال هذه إتسمت بالفشل الذريع في إستكمال مهامها، سوى تلك المهام المتعلقة بمعالجة التدهور ونتائج السياسات الخاطئة الموروثة من الحقبة السابقة للفترة الإنتقالية، أو المتعلقة بالبدء في تنفيذ المهام التأسيسية المؤجلة منذ حقبة الإستقلال، مهام بناء الدولة الوطنية. وفترات الإنتقال هي:
    الفترة الأولى: عقب الاستقلال 1956 الحكومة الديمقراطية الأولى الأزمة فالإنقلاب العسكري في 1958 بقيادة الفريق عبود.
    الفترة الثانية: عقب الإطاحة بنظام الفريق عبود عبر ثورة أكتوبر 1964 فترة انتقال أقل من سنة
    الديمقراطية الثانية الأزمة فالإنقلاب العسكري في 1969 بقيادة النميري.
    الفترة الثالثة: عقب الإطاحة بنظام النميري عبر الانتفاضة الشعبية 1985 فترة انتقال لمدة سنة
    الديمقراطية الثالثة الأزمة فالإنقلاب العسكري في 1989 بقيادة الترابي والبشير.
    الفترة الرابعة: عقب إتفاق السلام الشامل، 2005، الذي أوقف الحرب الأهلية في جنوب السودان بين نظام الإنقاذ والحركة الشعبية لتحرير السودان فترة إنتقال لمدة ستة سنوات أزمة مستمرة
    فإنفصال جنوب السودان مؤسسا جمهورية مستقلة 2011، لتندلع الحرب في جنوب كردفان وجنوب النيل الأزرق دون توقف حتى الآن، وهي أصلا مشتعلة في دارفور منذ العام 2002 وحتى اللحظة.
    ومن هنا يجئ قولنا بأن الأزمة التي تعصف بالبلاد اليوم، هي ليست أزمة محدودة، أوعابرة، أو مؤقتة، وإنما هي أزمة وطنية عامة، عميقة وشاملة، طبعت بميسمها كل أوجه الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية والروحية في السودان. ورغم أن نظام الإنقاذ، الذي إحتكر إدارة الوطن لما يقرب من نصف فترة ما بعد الاستقلال، قد فاقم من حدة هذه الأزمة، ووصل بها إلى مداها الأقصى والمدمر للوطن، بحيث أن زوال هذا النظام هو المدخل للفكاك من خناقها، إلا أنها، أي الأزمة، لم تتفجر يوم إستيلائه على السلطة. هي أزمة مزمنة تمتد جذورها إلى فجر الاستقلال، في غرة يناير 1956، عندما فشلت كل القوي الاجتماعية والسياسية التي شكلت الأنظمة المدنية والعسكرية التي تعاقبت علي حكم السودان منذ ذلك الفجر، في التصدي إلى المهام ذات الطابع التأسيسي للدولة السودانية المستقلة، فظلت تلك المهام مؤجلة ومتراكمة، بل تفاقم الوضع وتعقد بالمعالجات القاصرة والخاطئة لتلك المهام علي أيدي ذات القوى، والتي لم تركز إلا على مسألة السلطة وبقائها فيها. وما إنقلاب الجبهة الإسلامية القومية، وفرضه لنظام الطغيان والإستبداد على مدى تخطى ربع قرن من الزمان، إلا نتاجا منطقيا وتعبيرا أوضحا لهذا الواقع المتأزم.
    واقع التعدد والتنوع الغني، الذي يميز ويذخر به السودان، من حيث الأعراق والقوميات، والأديان وكريم المعتقدات، والثقافات واللغات والحضارات، ومستويات التطور الإقتصادي والإجتماعي...، هذا الواقع الثر، كان له القدح المعلى في تشكيل وصياغة تلك المهام التأسيسية للدولة الوطنية السودانية المستقلة، والتي تتلخص ملامحها الرئيسية في:
    1. طبيعة وشكل نظام الحكم والنظام السياسي الملائم لهذا الواقع المميز والغني بتعدده وتنوعه، والذي يحقق المشاركة العادلة في السلطة بين مختلف الأعراق والإثنيات والمجموعات القومية والجهوية المكونة للكيان السوداني، ويحقق ممارسة سياسية معافاة توائم ما بين القيم الديمقراطية الثابتة والمطلقة والسمات الخاصة ببلادنا.
    2. التوزيع العادل للموارد والثروة بين ذات المكونات.
    3. علاقة الدين بالدولة.
    4. مسألة هوية السودان.
    هذه المهام ذات الطابع التأسيسي، والتي فشلنا في التصدي لها وإنجازها في إطار مشروع وطني مجمع عليه، ودستور دائم مجمع عليه أيضا، من كل المكونات السياسية والقومية في البلد، يتعهد بقضايا التنمية وبناء دولة ما بعد الإستقلال، لا زالت تنتظر التنفيذ..! وهي في الواقع تشكل جوهر الحلقة الشريرة الساكنة في أرض الوطن، كما تشكل جوهر الصراعات الدائرة في البلد حد الحرب الأهلية، بحيث يمكننا القول إن عدم التصدي لهذه المهام التأسيسية يجعل السودان لا يزال يعيش في فترة إنتقالية ممتدة منذ فجر الإستقلال وحتى اليوم، وإن ما أفرزه ويفرزه الواقع الراهن، تحت حكم الإنقاذ، من تدهور وتأزم جديد، مستمر ومتراكم، يدفع بنا إلى القول بأن السودان اليوم يتجه نحو حالة أشبه بحالة "دولة اللادولة" (Stateless State). ولا شك أن المسؤولية في كل ذلك، تقع بالدرجة الأولى على عاتق الحركة السياسية السودانية، التي فشلت في كسر الحلقة الشريرة، عندما أهملت تلك المهام التأسيسية، مهام بناء الدولة، ولم
    تركز إلا على مسألة بقائها في السلطة
    من زاوية أخرى، وبالرغم من الجوانب الإيجابية الكثيرة لدور المجتمع الدولي في المشهد السياسي السوداني، علما بأن مدخله يظل دائما هو قضية الحرب والسلام..، إلا أننا، وفي حالات كثيرة، ننظر إلى هذا الدور، بإعتباره من ضمن مكونات تلك الحلقة الشريرة. وإذا كنا نطرح كسر الحلقة الشريرة، على الصعيد الداخلي، بتوطين الحكم الديمقراطي ودحر التفكير الإنقلابي وإقتلاع جذور الحرب الأهلية، فإننا أيضا مطالبون بالنظر في دور هذا المكون الجديد، المجتمع الدولي، في الحلقة، والذي كثيرا ما يفاقم من ذات المحتوى "الشرير" للحلقة. (نواصل)
    د. الشفيع خضر سعيد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع خضر بشرى محمد حامد الفكي07-11-15, 03:10 AM
  Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع بشرى محمد حامد الفكي07-11-15, 03:11 AM
    Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع بشرى محمد حامد الفكي07-11-15, 03:12 AM
      Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع بشرى محمد حامد الفكي07-11-15, 03:13 AM
        Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع بشرى محمد حامد الفكي07-11-15, 03:14 AM
          Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع Kabar07-11-15, 07:49 AM
            Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع Kabar07-11-15, 07:52 AM
              Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع Kabar07-11-15, 07:57 AM
              Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع بشرى محمد حامد الفكي07-11-15, 10:53 AM
          Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع صلاح عباس فقير07-11-15, 10:30 AM
            Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع بشرى محمد حامد الفكي07-11-15, 10:55 AM
    Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع أحمد الشايقي07-11-15, 05:54 AM
      Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع حمد عبد الغفار عمر07-11-15, 08:15 AM
        Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع adil amin07-11-15, 10:36 AM
          Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع بشرى محمد حامد الفكي07-11-15, 11:16 AM
        Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع بشرى محمد حامد الفكي07-11-15, 11:05 AM
      Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع بشرى محمد حامد الفكي07-11-15, 10:58 AM
        Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع بشرى محمد حامد الفكي07-11-15, 11:18 AM
          Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع بشرى محمد حامد الفكي07-11-15, 11:19 AM
            Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع بشرى محمد حامد الفكي07-11-15, 11:20 AM
              Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع بشرى محمد حامد الفكي07-11-15, 11:21 AM
                Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع كمال عباس07-11-15, 05:20 PM
                  Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع كمال عباس07-11-15, 05:29 PM
                    Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع بشرى محمد حامد الفكي07-11-15, 09:27 PM
                      Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع بشرى محمد حامد الفكي07-11-15, 09:29 PM
                        Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع بشرى محمد حامد الفكي07-11-15, 09:30 PM
                          Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع بشرى محمد حامد الفكي07-11-15, 09:30 PM
                            Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع بشرى محمد حامد الفكي07-11-15, 09:31 PM
                              Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع بشرى محمد حامد الفكي07-11-15, 09:32 PM
                                Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع بشرى محمد حامد الفكي07-11-15, 09:33 PM
                                  Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع adil amin08-11-15, 08:06 AM
                                    Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع بشرى محمد حامد الفكي08-11-15, 12:36 PM
                                      Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع بشرى محمد حامد الفكي10-11-15, 02:05 AM
  Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع Osman M Salih10-11-15, 07:20 AM
    Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع سيف اليزل الماحي10-11-15, 08:16 AM
      Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع اسامة الكاشف10-11-15, 10:29 AM
      Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع Osman M Salih10-11-15, 11:55 AM
        Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع سيف اليزل الماحي10-11-15, 02:23 PM
          Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع بشرى محمد حامد الفكي11-11-15, 10:34 AM
        Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع سيف اليزل الماحي10-11-15, 02:23 PM
          Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع كمال عباس10-11-15, 03:59 PM
            Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع بشرى محمد حامد الفكي11-11-15, 10:36 AM
    Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع بشرى محمد حامد الفكي11-11-15, 10:31 AM
      Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع بشرى محمد حامد الفكي15-11-15, 02:23 PM
        Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع بشرى محمد حامد الفكي18-11-15, 03:54 AM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de