برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-12-2018, 08:31 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الثانى للعام 2014م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
08-11-2014, 03:15 PM

Abdlaziz Eisa
<aAbdlaziz Eisa
تاريخ التسجيل: 03-02-2007
مجموع المشاركات: 22028

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: Abdlaziz Eisa)



    نحمد للشعب التونسي وعيه ودرايته بأمور الديمقراطية فوقف مبكرا وقفل للطريق على الاسلاميين ومنعهم من تغيير الدستور واللعب بمكاسب ثورتهم التي كانت شرارة الثورات في المنطقة.
    الكيزان هم فئة غير قادرة أو تفقد مصداقية في العيش مع بقية التنظيمات في البيئات الديمقراطية.. فعنصر الغدر والانقلاب على الحرية متمكن فيهم.
    أما بخصوص ليبيا وحفتر فاني اختلف معك لان اللواء حفتر يمثل الجيش الوطني الليبي وممتثل للقيادة الديمقراطية تحت رئيس الوزراء عبدالله الثني. وهو يعمل جاهدا للمحافظة على كيان الجيش الوطني الليبي
    وتجريد المليشيات المسلحة التي خلقت أجواء الفوضى والاقتتال في شوارع المدن الليبية.. وغالبية الشعب الليبي خلف خطته لتطهير البلد من الجماعات الاسلامية المتطرفة والمنفلته حاليا..

    في مصر وبعد فشل مرسي في قيادة البلد كانت له فرصة كبيرة في أن يحافظ على شعبيته وسمعة جماعته لو أعلن عن انتخابات عامة تعيد له شرعيته المزمعة اذا كان فعلا يستحقها..
    لكنه كان يحكم وهو محكوم.. يقول كلام بالنهار للناس ويجرده منه المرشد ليلا..
    فرجل فاقد لكاريزما القيادة لا يمكن أن يعبر بمصر في ظروفها الآنية الى بر الأمان.
    فهو يعتبر السبب الاول في ضياع الحريات وتهديد العملية الديمقراطية برمتها في مصر.. وان كنت بعد التجارب العديدة للكيزان في مختلف البلدان لا أثق في ديمقراطيتهم..


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2014, 06:48 AM

Abdlaziz Eisa
<aAbdlaziz Eisa
تاريخ التسجيل: 03-02-2007
مجموع المشاركات: 22028

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: Abdlaziz Eisa)





    عرض/أحمد محمود
    شهدت التجربة الإسلامية الصاعدة في دوائر السياسة والحكم في مصر ودول الربيع العربي الأخرى الكثير من التحديات، التي وصلت إلى درجة الزلزال،
    على النحو الذي جرى في مصر من انقلاب على الرئيس الشرعي المنتخب محمد مرسي، وما يحدث في تونس من تدافع من جانب القوى الليبرالية والعلمانية،
    تجاه حركة النهضة الإسلامية، الشريك الأكبر في الائتلاف الحاكم هناك، وغير ذلك من المظاهر.


    -العنوان: أزمة الإسلاميين بين الثورة والسياسة
    -المؤلف: محمود عبده
    -عدد الصفحات: 151
    -الناشر: هلا للنشر والتوزيع
    - الطبعة: الأولى 2013
    ومن قبل هذه التحديات التي تكاد في بعض الأحيان تعصف بالتجربة، تنبأت الكثير من الأدبيات التي وُضِعَتْ لتقييم الحدث الذي جرى على مستوى العالم العربي،
    وكانت له تبعات عالمية عميقة، بالعقبات والمشكلات التي سوف تواجه تيار الإسلام السياسي إذا ما وصل إلى الحكم في مصر والدول العربية الأخرى.

    نقد التجربة
    وتتنوع هذه العقبات بين ما هو خارجي، أي من البيئة المحلية والإقليمية والدولية التي تتحرك في إطارها أحزاب وحركات الإسلام السياسي، وما هو داخلي ذاتي يخص هذه الحركات.
    ولقد كان هناك الكثير من أوجه النقد المقدمة لتجربة الإسلاميين في الحكم، وهذا أمر طبيعي وفق سنن التدافع السياسي والحراك الاجتماعي في أي مجتمع، ولكن الغريب أن بعض هذه الانتقادات كانت "استباقية"،
    أي ظهرت أدبياتها قبل تولي الإسلاميين السلطة، وقبل أن تتاح لهم الفرصة كاملة لتطبيق رؤاهم ومشروعهم، وهو ما يسمى في العلوم السياسية بالتعسف في التحليل واستخراج النتائج.
    ومن بين الكتب التي أخرجتها المطابع العربية في مرحلة ما بعد ربيع الثورات العربية، ونجاح الإسلاميين في الوصول إلى الحكم في عدد من دول الربيع العربي، كتاب "أزمة الإسلاميين بين الثورة والسياسة"، للباحث المصري محمود عبده.
    الكتاب يقيِّم تجربة الإسلاميين سواء في التعامل بشكل عام مع مستجدات الأحوال في بلدانهم أو في إدارة شؤون الحكم، مع خلفية تاريخية قريبة نسبيًّا، توضح كيف تعاملت الحركات الإسلامية على المستويَيْن الفكري والحركي مع متطلبات التغيير.
    والكتاب من النوعية التي أشرنا إليها، كونه أحد هذه الأدبيات التي تعسفت في تقييم تجربة الإخوان المسلمين وتيار الإسلام السياسي في مصر، فيما بعد ثورة يناير 2011 حيث إنه "تنبَّأ بفشل" الإسلاميين، قبل أن يحكموا.
    "هناك الكثير من أوجه النقد المقدمة لتجربة الإسلاميين في الحكم، وهذا أمر طبيعي وفق سنن التدافع السياسي والحراك الاجتماعي في أي مجتمع، ولكن الغريب أن بعض هذه الانتقادات كانت "استباقية""
    ويعيد الكاتب في هذا الإطار سبب ذلك "الفشل" إلى عدد من المشكلات القائمة على المستوى الداخلي بالأساس للأحزاب والحركات الإسلامية،
    متجاوزًا بشكل كامل عوامل الممانعة والتدافع الخارجية التي واجهتها هذه الأحزاب والحركات، ليس بعد ثورات الربيع العربي فحسب، وإنما من قبل ذلك بعقود طويلة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2014, 11:54 AM

Abdlaziz Eisa
<aAbdlaziz Eisa
تاريخ التسجيل: 03-02-2007
مجموع المشاركات: 22028

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: Abdlaziz Eisa)



    Quote:
    (2)

    خريطة مفصلة

    الكتاب جاء في قسمَيْن، الأول بعنوان "أزمة الفكر السياسي الإسلامي"، والثاني "الأزمة الحركية"، ويتناول فيه عبده بالتحليل أداء حركات الإسلام السياسي المختلفة في الفترة التي تلت خلع الرئيس السابق محمد حسني مبارك، ويرصد مجموعة من الأزمات التي يعانيها الإسلاميون في أدائهم السياسي، وفق رؤيته، مثل غياب المرجعية الواحدة، وأزمة التعامل مع الغرب وإسرائيل.

    ويرد الكاتب هذه الأزمات في كتابه، إلى ما وصفه بـ"أزمات بنيوية" في الفكر السياسي الإسلامي، وصَّفها كالآتي: أزمة التاريخ، وأزمة الفقه، وأزمة الشريعة، وأزمة الرؤية الاقتصادية، وأزمة التنظيم.

    ويقول عبده في مقدمة كتابه شارحا ما يراه أنه أزمة في إدارة هذه الحركات والأحزاب لشؤون ذاتها وأوطانها قبل وبعد ثورات الربيع العربي، وخصوصا في مصر "كشف تعامل الإسلاميين مع الثورة، حتى من قبل أن تشتعل شرارتها يوم 25 يناير/كانون الثاني 2011، عن أزمة فكرية وحركية حقيقية يعانيها هذا الفصيل المهم والرئيسي في الساحة المصرية، وهي الأزمة التي شعر بها "الثوار" أكثر من غيرهم، وتكفلت الأحداث والوقائع التالية لتنحي حسني مبارك بالتأكيد عليها".

    وفي مقدمته أيضا، يعرض الكاتب خريطة مفصلة للأحزاب والحركات الإسلامية في مصر، ورغم التنوع الكبير في الأحزاب والحركات المنضوية تحت هذه الخريطة؛ يجملها الكاتب في أربعة أقسام رئيسية، الأول هو تيار الإسلام السياسي الساعي لتأسيس الدولة الإسلامية، وقال إن الإخوان المسلمين أكبر فصائل هذا القسم.

    القسم الثاني، هو تيار السلفية العلمية، أو ما قال المؤلف إنه تيار الإسلاميين المهتمين بالثقافة الشرعية والمظاهر الاجتماعية للدين، وقال إنهم ظلوا بعيدين عن العمل السياسي حتى ثورة يناير 2011.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2014, 11:57 AM

Abdlaziz Eisa
<aAbdlaziz Eisa
تاريخ التسجيل: 03-02-2007
مجموع المشاركات: 22028

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: Abdlaziz Eisa)



    Quote:
    (3)

    السلفية الجهادية

    القسم الثالث هو تيار السلفية الجهادية، وهو يرفض العمل السياسي، ويدعو إلى تغيير النظام العلماني القائم في مصر إلى نظام إسلامي، بالقوة والعنف، ويضم الجماعة الإسلامية والجهاد، ولكنه أشار إلى المراجعات التي قامت بها الجماعة الإسلامية في نهاية التسعينيات، ونبذت من خلالها العنف.
    "الكتاب من النوعية التي أشرنا إليها، كونه أحد هذه الأدبيات التي تعسفت في تقييم تجربة الإخوان المسلمين وتيار الإسلام السياسي في مصر، في ما بعد ثورة يناير/كانون الثاني 2011 "
    القسم الرابع هو ما أطلق عليه مصطلح "الإسلاميون المستقلون"، وقال إنهم أفراد مثقفون يؤمنون بالفكرة الإسلامية، ولكنهم خارج الصفوف التنظيمية للجماعات الإسلامية المختلفة، بينما مر بعضهم بتجربة الارتباط ببعض هذه الجماعات، ولكنه انفصل عنها بعد مراجعات فكرية.

    ولكن الكاتب لم يضف قسمًا مهمًا يلعب دوره في توجيه المجتمع الإسلامي في مصر، وهو المؤسسة الدينية الرسمية، والتي تشمل عددًا من الهيئات، على رأسها الأزهر الشريف ودار الإفتاء المصرية والمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية.
    ولم تتغير هذه الخريطة بشكل كبير بعد ثورة 25 يناير، باستثناء ظهور عدد من الأحزاب السياسية الإسلامية التي تعبر عن تيارات وجماعات كانت قائمة، مثل حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية للإخوان المسلمين، وحزب النور، الذراع السياسية للدعوة السلفية.
    في القسم الأول من كتابه "أزمة الفكر السياسي الإسلامي"، يروج المؤلف لعدد من الشبهات المعتادة حول الحكم في دولة الخلافة الإسلامية، في مرحلة ما بعد الخلافة الراشدة، ويعطي بعض الأوصاف "المعلبة" و"الجاهزة" في الغالب في الأدبيات والخطاب الإعلامي والأكاديمي العلماني أو "الحكومي" في الكثير من البلدان العربية، حول "الحكم الاستبدادي" الذي ميَّز تاريخ دولة الإسلام.

    كما "يعيب" المؤلف على الإسلاميين قيامهم بإدخال العقلية الفقهية التي يتعاملون بها مع أمور العبادة والمعاملات، في تعاملهم مع شؤون السياسة والحكم، ويطلق على ذلك مصطلح "أزمة الفقه"، ناسيا أو متناسيا، أن شؤون السياسة والحكم هي صُلب المعاملات، وأن الإسلام دين صالح لكل زمان ومكان، وأنه شامل في أحكامه وتنظيمه، كل شيء.

    ويستدعي الكاتب في هذا الإطار، إطار تأكيده أن هناك أزمة في الفكر الإسلامي نفسه، صبغت بصبغتها على الأحزاب والحركات الإسلامية، بعض الأشباح القديمة، التي يستدعيها هواة تشويه المشروع الإسلامي، مثل تصوير الإسلاميين في موقفهم من مسألة الثورة أو الخروج على الحاكم، إما "خوارج" أو "مرجئة"!.
    وبشكل عام، فإن هناك مسألة شديدة الأهمية، تستدعي الانتباه، عند الحديث بهذه الصورة عن وجود أزمة في الفكر الإسلامي؛ حيث إنه يطعن في أصل الفكرة، وهو أمر مختلف عن توجيه النقد للأحزاب والحركات الإسلامية التي تعلن أنها تتبنى المشروع الإسلامي، فهذه الأحزاب والحركات قد تقع في خطأ الاجتهاد البشري، ولكن الفكرة نفسها تكون سليمة.


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2014, 11:59 AM

Abdlaziz Eisa
<aAbdlaziz Eisa
تاريخ التسجيل: 03-02-2007
مجموع المشاركات: 22028

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: Abdlaziz Eisa)




    (4)

    تصحيح المسار

    وبطبيعة الحال، فإن القسم الثاني من الكتاب "الأزمة الحركية"، يؤكد على هذه الرسالة التي أراد الكاتب إيصالها، وهي أن "الفساد" في أصل المشروع، وليس في التطبيق فحسب.

    فهو عندما ينقل بعض المشكلات الموجودة لدى الأحزاب والحركات الإسلامية في مصر، يذكر "السند الشرعي" الذي ترتكز عليه هذه الأحزاب والقوى عندما تقوم بما تقوم به.

    ويصف -ضمن الأزمة الحركية أو البنيوية التي يقول إنها موجودة- هذه القوى والحركات، بأنها براغماتية وصاحبة خطاب متناقض، ويقول إنها تعتمد في حركتها السياسية على الصفقات والاتفاقات، ولا تجد حرجًا في التعامل مع الغرب والكيان الصهيوني.

    ويستشهد على ذلك ببعض الحالات التي وقعت فيها إشكالات أثارت حتى الرأي العام الإسلامي في حينه، بعد وصول الرئيس محمد مرسي إلى الحكم في مصر، وخصوصًا بعض السياسات والمواقف التي تبنتها حكومة هشام قنديل والدكتور مرسي، فيما يتعلق ببعض الملفات التي كانت محل اعتراض من جانب الإخوان المسلمين والإسلاميين بشكل عام، في مصر، في فترة حكم الرئيس المخلوع حسني مبارك، مثل العلاقات مع الولايات المتحدة وسياسات مصر الاقتصادية.

    ويختم المؤلف كتابه بالتأكيد على أنه من أهم أسباب "الأزمة الحركية" الراهنة في أوساط الجماعات والحركات الإسلامية في مصر، غياب الشخصيات القيادية الكارزمية، التي قال إن وجودها مهم لـ"تصحيح مسار الإسلاميين".

    وفي الأخير، فإن الكتاب بحاجة إلى قراءة معمقة، وأدبيات عديدة للرد عليه، حيث إنه اختزل بين دفتَيْه، مختلف الاتهامات والأباطيل التي تروج ضد المشروع الإسلامي والأحزاب والحركات الإسلامية.
    المصدر : الجزيرة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2014, 10:24 PM

زينب محمد عبدالله

تاريخ التسجيل: 25-12-2010
مجموع المشاركات: 1511

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: Abdlaziz Eisa)

    الاخ نصر سلام

    انا سألتك هذا السؤال المحدد :

    اذا اتى شخص الى الحكم عن طريق الانتخابات وبعد ما استلم البلاد عاس فيها فسادا
    وقتلا وترويع للمواطنيين وقوض الدستور هل نتركه يكمل الاربعه سنوات
    ولا الشعب يتصرف ويبعده عن الحكم

    وكانت اجابتك مراوغه وغير محدده كما سؤالى

    طيب نجى نشوف انت قلت شنو ردا على سؤالى :

    ( الديمقراطية تعني حكم الشعب )

    انا وغيرى نعلم ذلك

    ( وأهم عملية فيها هي الإنتخابات الحرة النزيهة )
    (فيها ينتخب الشعب حكامه)

    وايضا هذه المعلومه نعلمها جميعا



    أي رئيس يجئ بإنتخابات ياخد فترته القانونية
    (أو يستقيل أو يعفي بالطرق القانونية)


    ممكن تشرح ( يعفى بى الطرق القانويه ) تقصد بيها شنو ؟ او كيف يعفى بالطرق القانونيه ؟ وهل الشعب الذى انتخبه ما عنده كلمه فى اعفأ الرئيس ؟

    (إنتخابات رئيس بالتصويت بالأوراق في صندوق
    وإسقاطه بمظاهرات!!!!!!!)

    لا يا سيدى لا تستعجب .... الشعب هو الذى انتخبه ونفس هذا الشعب هو الذى اتخذ قرار ازاحته من السلطه عندما تنكر لى مبادئ الديمقراطيه التى اتت به الى الحكم

    ( وبعدين ما قاعد أكثرمن السلام ويا صديقي ويا عزيزي ويا أستاذ ويا دكتور
    عشان داير النقاش لوجه النقاش خالصا
    ومبتعدا من أي
    manuplation
    عشان ما واحد ولا واحد يخجل ولا تخجل ما ترد علي
    بحجة زي
    (الزول الظريف دا أنا ما أحرجه بأسئلتي )


    وجه نظرك مقدره عندى وما فى مشكله انشا الله

    وصدقنى يا اخ نصر انت عندى انسان ظريف ومهذب من غير مجامله ومن الاقلام التى اقرا لها من زمان
    بس كمان استغربت جدا كيف فات على فطنتك موقف الشعب المصرى عندما خرج الى الشارع لى يقول لى مرسى ارحل
    يعنى انت عايز المصريين يتحكموا فيهم ما يسمون انفسهم ( بالاخوان المسلمون ) عشان بس اتو عن طريق الانخابات الديمقراطيه !!!
    المصريين يا سيدى شعب ذكى وقوى وعملى وما بحب المسخره وما برضى الاهانه زيينا

    انا عندى قريبى مصرى يا نصر قال لى المخابرات المصريه من اقوى اجهزه المخابرات فى العالم وهى التى سجلت مكالمات لى مرسى وقاده الاخوان مع حماس
    وهى اتفاقيات بأعطاء سيناء للفلسطنيين وانت تعلم بان الاخوان لا يؤمنون بى الدول الاسلاميه وحدودها .. يعنى على حسب تقديسك لى الانتخابات
    نخلى الاخوان يتمو فتره الاربعه سنوات وتكون مصر خربت والاخوان اتمكنوا وعملوا العايزنوا ؟ !!!!


    نرجع ليك لى موضوع قطر ...انت يا نصر بتشرك وتحاحى فى موضوع قطر دا ....

    شوف كلامك دا فيه تبرير وتناقض كيف

    كتب نصر فى تدخل دوله قطر فى شؤون الدول الاخرى

    ( تدخل قطر في دول أخري مرفوض )

    وبررتا

    ( ولكن الواضح أن كثير من الدول في هذا العالم تتدخل
    في دول أخري )

    ( التدخل القطري مرفوض مرفوض )

    ( ما ملم بأشكال تدخلهم المختلفة )

    ( بس أديني شوية تفاصيل عنه )

    ( عارف إنهم بصرفوا قروش علي دول صديقة لهم وعلي منظمات سياسية
    (كالاخوان المسلمين)
    وصرفوا علي وحاولوا إيجاد تسوية سياسية في السودان
    بين الحكومة والمتمردين من إقليم دارفور)

    خلاصه كلامنا يا اخ نصر

    الشعوب هى صاحبه القرار تجيب العايزاه وتخلع اللبتلاعب بى امنها وسلامتها لو جاء بصندوق انتخابات ولا جاء بى وحى من السماء

    الاخوان الاعزاء :

    عبد العزيز عيسى والاخ كمال عباس لكم من خالص التحايا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-11-2014, 02:48 AM

Nasr
<aNasr
تاريخ التسجيل: 18-08-2003
مجموع المشاركات: 8556

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: زينب محمد عبدالله)

    يا زينب
    Quote: اذا اتى شخص الى الحكم عن طريق الانتخابات وبعد ما استلم البلاد عاس فيها فسادا
    وقتلا وترويع للمواطنيين وقوض الدستور هل نتركه يكمل الاربعه سنوات
    ولا الشعب يتصرف ويبعده عن الحكم

    وكانت اجابتك مراوغه وغير محدده كما سؤالى

    اجاوبك تاني
    الرئيس المنتخب يكمل فترته القانونية سوي كانت أربعة سنوات أو غيرها
    وإذا فعل ما يستوجب إقالته فإن الدستور يحدد الطريقة التي يثم بها ذلك
    الذي حدث في مصر أن الرئيس المنتخب من قبل الشعب
    أقيل من قبل العسكر في إنقلاب عسكري
    وللتاريخ مرسي ما عاث فسادا ولا يحزنون
    ما يجي قطرة في فساد ناس حسني مبارك وأولاده
    ووزراه الذين عادوا للسلطة مع السيسي

    في كل الدساتير تقريبا
    هناك بنود تحدد الطريقة التي يتم بها إزاحة الرئيس
    ليس من بينها إنقلاب بواسطة قائد الجيش
    في الغالب الأعم فإن الصلاحيات في التحقيق مع الرئيس
    والتصويت لأزاحته متقاسمة بين السلطتين التشريعية والقضائية
    هي كيف بالتحديد في الدستور المصري ....لا أدري
    Quote: لا يا سيدى لا تستعجب .... الشعب هو الذى انتخبه ونفس هذا الشعب هو الذى اتخذ قرار ازاحته من السلطه عندما تنكر لى مبادئ الديمقراطيه التى اتت به الى الحكم

    الشعب إنتخبة بصندوق إنتخاب ويسقطه بصندوق إنتخاب
    خروج الشعب في مظاهرة ما بيسقط الرئيس
    لأنه الشعب الخرج في مظاهرة دا أصلا ما الشعب الصوت لمرسي في الإنتخابات
    (صوت لشفيق)
    شعب الفلول والسدنة والدولة العميقة فما لقاها بالإنتخابات يلقاها بالمظاهرات؟؟؟؟؟؟؟
    (من عشرات السنين البرحوازية في فنزويلا تحاول بالمظاهرات ما تعجز عنه بالإنتخابات
    ولسه ما قادرين رغم وفاة شافيز)
    ما تنسي الشعب الصوت لمرسي وما زال حتي هذه اللحظة مقتنع بيه
    وكل يوم بيتظاهر عشان يرجعه
    ممكن نفهم كلامك دا إذا قلتي الناسوا الصوتوا لمرسي ما محسوبيين من الشعب لأنهم كيزان
    وممكن تتحاججي أن الذين خرجوا ضد مرسي أكثر ممن خرج معهم
    بس حأسألك : حسبتيهم كيف؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    Quote: يعنى انت عايز المصريين يتحكموا فيهم ما يسمون انفسهم ( بالاخوان المسلمون ) عشان بس اتو عن طريق الانخابات الديمقراطيه

    المصريين خرجوا في الإنتخابات وصوتوا لمرسي بغالبية
    ولذلك صار رئيسا
    وكذلك صوتوا للأخوان في المجلس التشريعي وبغالبية
    أصله ما حيحصل إستقرار وديمقراطية
    لو ما قبلنا بأن يصعد للسلطة من لا نرضي
    (وحتي لو إعتقدن أن الشعب لا يرضاه)
    طالما ذلك حدث في إنتخابات حرة نزيهة
    Quote: المصريين يا سيدى شعب ذكى وقوى وعملى وما بحب المسخره وما برضى الاهانه زيينا

    لا نحن بنرضي بالإهانة ولا الشعب المصري ولا كل شعوب العالم
    بترضي الإهانة
    ما في شعب رسل ليه كرت دعوة لجنرال ولا ضابط جيش عشان يجوا يحكموا
    العساكر بيصلوا للسلطة بالدبابات وببقوا فيها بالقهر والتعذيب والإعتقال والقتل لمعارضيهم
    Quote: الشعوب هى صاحبه القرار تجيب العايزاه وتخلع اللبتلاعب بى امنها وسلامتها لو جاء بصندوق انتخابات ولا جاء بى وحى من السماء

    الديكتاتورية بتسقط بالإضراب السياسي والمظاهرات
    ويمكن يكون فيها كفاح مسلح وحرب عصابات
    عشان تصل لمحطة الديمقراطية والحرية
    حرية أن تنتخب رئيسها بمحض إرادتها وبكل شفافية
    وتسقطه بنفس الطريقة
    ليس في العالم كله من تبرير لإسقاط رئيس بمظاهرة
    مدعومة بدبابات الجيش
    (وكأنه جنرالات الجيش بيحبوا الشعب وبيقيف في صفه)

    في موضوع قطر
    بدل من أن تتهميني
    فأنا سألت ماذا تعلمين أو يعلم أي شخص عن تدخل قطر وأشكاله
    ما رديتي علي سؤالي
    وأنا بالجد لا عارف متدخلة كيف
    ولا شغال بالحكاية دي
    مرة تانية وريني قطر متدخلة كيف وليه؟؟؟؟؟؟

    Quote: يعنى على حسب تقديسك لى الانتخابات
    نخلى الاخوان يتمو فتره الاربعه سنوات وتكون مصر خربت والاخوان اتمكنوا وعملوا العايزنوا ؟ !!!!

    قطع شك الإنتخابات مقدسة
    لأنها رأي الشعب
    والشعب هو مصدر السلطات
    غير كدا البديل هو السلاح والعنف
    عند الجيش الرسمي
    أو المليشيات غير الرسمية
    ودي فوضوي ما بتوصل لغير الخراب والدمار

    في حكاية التمكين
    هل يعقل أن ينتخب الشعب رئيس بأغلبية
    ثم لا يستطيع أن يعين وزراه إلا ويتهم بالتمكين ؟؟؟
    ثم أن ضباط الجيش متمكين من مصر منذ العام 1953
    وحتي الآن
    (كل المحافظين والمدراء والوكلاء في الدولة ضباط في المعاش)
    أمشي شوفيهم عايشين كيف في مصر عشان تعرفي التمكين الجد جد
    (وبالمرة عرجي علي الجزائر والسودان ونيجيريا )
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-11-2014, 04:14 AM

زينب محمد عبدالله

تاريخ التسجيل: 25-12-2010
مجموع المشاركات: 1511

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: Nasr)

    الاخ نصر سلام

    Quote: وإذا فعل ما يستوجب إقالته فإن الدستور يحدد الطريقة التي يثم بها ذلك



    واذا هو فعلا غير الدستور لى صالحه فى الحاله دى الشعب يعمل ايه ؟


    Quote: الذي حدث في مصر أن الرئيس المنتخب من قبل الشعب
    أقيل من قبل العسكر في إنقلاب عسكري


    لا يا سيدى ليست هذه الحقيقه ...... وانما حقيقه ما حدث فى مصر هو رئيس ينتمى الى جماعه لا تعترف بى الديمقراطيه اصلا
    وعندما وصل الى كرسى الحكم غير الدستور وقام بى اشياء ضد الديمقراطيه التى اوصلته الى الحكم
    وعندما عرف الشعب هذا الامر خرج الى الشارع وكادت ان تحدث حرب اهليه لولا تدخل الجيش وبعدها كانت هنالك انتخابات حره وفاز فيها السيسى
    شئنا ام ابينا هذه هى الحقيقه


    Quote: وللتاريخ مرسي ما عاث فسادا ولا يحزنون


    ايوا اظهر وبان وليك الامان


    Quote: هناك بنود تحدد الطريقة التي يتم بها إزاحة الرئيس
    ليس من بينها إنقلاب بواسطة قائد الجيش



    ليس هنالك انقلاب بواسطه الجيش بل الجيش تدخل لى منع الحرب الاهليه بين مؤيدى مرسى من الاخوان المسلمين
    والملايين من الشعب المصرى الذى انتبه مبكرا لى الاعيب الاخوان المسلمون



    Quote: الشعب إنتخبة بصندوق إنتخاب ويسقطه بصندوق إنتخاب


    لا الشعب انتخبه بصندوق انتخاب ويسقطه فورا عندما يكتشف الاعيبهم التى كادت تؤدى الى فوضى ودمار ودكتاتوريه ....مافى اى تلاعب فى الحته دى فلستوب
    فى سيده مصريه وبالحرف قالت لى انا اعطيت صوتى لى مرسى لكن الشعب المصرى ود لذينا ما يضحكش عليه
    شوفتا ازاى .... فاحسن ما نكون ملكيين اكثر من الملك ونشوف خيبتا فى السودان ..جاتنا نيله


    Quote: لأنه الشعب الخرج في مظاهرة دا أصلا ما الشعب الصوت لمرسي في الإنتخابات
    (صوت لشفيق)
    شعب الفلول والسدنة والدولة العميقة فما لقاها بالإنتخابات يلقاها بالمظاهرات؟؟؟؟؟؟؟
    (من عشرات السنين البرحوازية في فنزويلا تحاول بالمظاهرات ما تعجز عنه بالإنتخابات
    ولسه ما قادرين رغم وفاة شافيز)


    غايتو انحنا فلاحتنا بس فى التنظير والغلاط يعنى نغالط اصحاب الشى ذاتا زى ما بقولو


    Quote: أصله ما حيحصل إستقرار وديمقراطية
    لو ما قبلنا بأن يصعد للسلطة من لا نرضي
    (وحتي لو إعتقدن أن الشعب لا يرضاه)



    المسأله مش رضا او عدم رضا
    الموضوع بقاء دوله اسمها مصر او لا ...وامال انت قايل السعوديه والامارات وقفوا مع الجيش المصرى ليه عشان هنالك مخطط لى تدمير الجيوش العربيه
    كما تم تدمير الجيش العراقى ولو ما مصدق الكلام دا بنجيب ليك المصريين يمكن تقتنع بى كلامهم


    Quote: في موضوع قطر
    بدل من أن تتهميني
    فأنا سألت ماذا تعلمين أو يعلم أي شخص عن تدخل قطر وأشكاله
    ما رديتي علي سؤالي
    وأنا بالجد لا عارف متدخلة كيف
    ولا شغال بالحكاية دي
    مرة تانية وريني قطر متدخلة كيف وليه؟؟؟؟؟؟


    يا نصر مش ياهو دا كلامك عن قطر


    Quote: عارف إنهم بصرفوا قروش علي دول صديقة لهم وعلي منظمات سياسية
    (كالاخوان المسلمين)
    وصرفوا علي وحاولوا إيجاد تسوية سياسية في السودان
    بين الحكومة والمتمردين من إقليم دارفور)


    طيب ليه بتسأل عن تدخل قطر
    مش انتا قلتا
    1. بصرفوا قروش على دول صديقه
    2. وعلى منظمات كا ( الاخوان المسلمين )
    3.وصرفوا علي وحاولوا إيجاد تسوية سياسية في السودان
    بين الحكومة والمتمردين من إقليم دارفور)

    هو التدخل فى شؤون الغير دا كيف اذا ما كان كدا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-11-2014, 02:01 PM

Abdlaziz Eisa
<aAbdlaziz Eisa
تاريخ التسجيل: 03-02-2007
مجموع المشاركات: 22028

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: زينب محمد عبدالله)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-11-2014, 02:47 PM

Nasr
<aNasr
تاريخ التسجيل: 18-08-2003
مجموع المشاركات: 8556

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: زينب محمد عبدالله)

    يا زينب
    Quote: واذا هو فعلا غير الدستور لى صالحه فى الحاله دى الشعب يعمل ايه ؟

    الرئيس الشرعي مرسي لم يعدل في الدستور
    الدستور المجاز من قبل الشعب المصري في إستفتاء
    تم تعديله بواسطة العسكر الإنقلابيين بعد إنقلاب السيسي
    Quote: لا يا سيدى ليست هذه الحقيقه ...... وانما حقيقه ما حدث فى مصر هو رئيس ينتمى الى جماعه لا تعترف بى الديمقراطيه اصلا
    وعندما وصل الى كرسى الحكم غير الدستور وقام بى اشياء ضد الديمقراطيه التى اوصلته الى الحكم

    لو عارفه الرئيس الشرعي مرسي غير الدستور وين وريني.

    في كل الديكتاتوريات العسكرية
    يفوز الجنرال وبنسبة عالية شديد
    مرسي فاز ب 92 في المية
    قبله عبد الناصر كان بفوز بنسبة 99.99 في المية
    وهي تقريبا نفس النسبة التي كان يفوز بيها نميري والقذافي والأسد وصدام حسين
    ما جاب جديد

    ما كان حتكون في حرب أهلية ولا يحزنون
    كل ما هناك كان هناك ناس مستفيدين من السلطة علي أيام حسني
    وعضبوا جدا لإفتقادهم هذه الإمتيازات
    وهذا حدث في كل العالم
    في أي حتة حصلت فيها ثورة
    في السودان بعد الإنتفاضة كنا نسميهم سدنة
    في مصر إسمهم الفلول في ليبيا إسمهم الأزلام

    حكاية حرب أهلية حكاية مضحكة جدا
    ناس يقولوا ليك كان ما حكمنا نحن بنعمل ليكم حرب
    وإنت تلقي نفسك في صفهم؟؟؟؟؟

    وبالمناسبة ناس كثيرين كانوا ضد مرسي
    ويعتقدون أن هناك ثورة حدثت ضده في الثلاثين من يونيو 2013
    ولكنهم لم يكن يصدقون أن السيسي سيترشح
    وكثير من هؤلاء يقول بأن السيسي ما هو إلا عسكري ديكتاتور
    Quote:

    ايوا اظهر وبان وليك الامان

    لو عندك أي معلومات عن فساد مرسي قوليها
    أنا ما سمعت ليه عن أي فساد
    برضو ما فهمت قاصدة شنو باظهر وبان
    ولو قاصدة إنه أنا كادر سري بتاع كيزان بتكوني غلطانة
    أنا هنا أدافع عن الديمقراطية اليبرالية
    ولو الديمقراطية
    (حكم الشعب)
    جابت الكيزان فيا ألف مرحب بهم
    ويا ألف نعم لخيار الشعب
    Quote: ليس هنالك انقلاب بواسطه الجيش بل الجيش تدخل لى منع الحرب الاهليه بين مؤيدى مرسى من الاخوان المسلمين
    والملايين من الشعب المصرى الذى انتبه مبكرا لى الاعيب الاخوان المسلمون

    بتتكلمي كدا وكأنوا الجيش محايد في الصراعات السياسية في مصر
    الجيش المصري يحكم مصر منذ العام 1952 وحتي الآن
    وله مصالح خاصة به وله إحتياج ضروري لإستمراره في الحكم
    لو أن الجيش تدخل وأزاح مرسي
    (لأنه دي كانت رغبة الشعب المصري كما تقولين)
    وبعد داك أشرف علي إنتخابات حرة
    يراقبها ولا يتدخل فيها
    لقلنا أوكي ربما ليس للجيش من مصالح خاصة هنا
    لكن الجيش أزاح الرئيس المنتخب
    وقدم قائده ليترشح (مدنيا....حلوة مش كدا)
    فالحاكم إذن هو الجيش المصري

    كل الجنرالات بيقلعوا اليزة العسكرية
    ويلبسوا البدلة المدنية
    ولا زالت الدبابير باينة علي الكتف
    Quote: لا الشعب انتخبه بصندوق انتخاب ويسقطه فورا

    مالو يسقطه لو ما عاجبه
    بس بالطريقة الدستورية
    (لاحظي أن الدستور هذا أرتضاه غالب الشعب ليكون فيصلا بينهم في خصوماتهم)
    الدستور بيحدد السقوط كيف
    (وأكد ليك إنها لا مظاهرات ولا إنقلاب عسكري)
    ناس الجيش والأمن والشرطة (عناصر الدولة العميقة)
    صوتوا لشفيق وليس لمرسي
    لانه الديمقراطية إنتزعت منهم السلطة
    وكانوا سيفعلون ذلك لو أن المرشح ضد شفيق
    كان يساريا أو علمانيا أو ليبراليا
    والذين خرجوا ضد مرسي هم صوتوا ضده بالأساس
    الما لقوه في الإنتخابات
    لقوه بالإنقلاب

    Quote: المسأله مش رضا او عدم رضا
    الموضوع بقاء دوله اسمها مصر او لا ...وامال انت قايل السعوديه والامارات وقفوا مع الجيش المصرى ليه عشان هنالك مخطط لى تدمير الجيوش العربيه
    كما تم تدمير الجيش العراقى ولو ما مصدق الكلام دا بنجيب ليك المصريين يمكن تقتنع بى كلامهم

    العملوه السعودية والأمارات دا ما تدخل
    لكن البتعملوا قطر
    Quote: 1. بصرفوا قروش على دول صديقه
    2. وعلى منظمات كا ( الاخوان المسلمين )
    3.وصرفوا علي وحاولوا إيجاد تسوية سياسية في السودان
    بين الحكومة والمتمردين من إقليم دارفور)

    هو التدخل فى شؤون الغير دا كيف اذا ما كان كدا

    دا تدخل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    مصر والأمارات يقصفوا مدن ليبية
    دا ما تدخل
    أن تصرف قطر علي دول ومنظمات صديقة لها
    وأن تصرف قطر للمصالحة في دارفور
    دا تدخل
    تتدخل مصر ولا قطر والسودان ولا السعودية ولا الامارات
    دا ما الموضوع الأساسي
    الموضوع المهم بالنسبة كيف نحافظ علي الديمقراطية
    كيف تكون الدولة بتعمل لصالح كل الشعب
    وليس لحساب فئة متنفذه لأن في أيدها السلاح

    الجيوش العربية كلها مهزومة
    فلاحتها في قمع شعوبها
    الجيش المصري هزم شر هزيمة في اليمن
    وهزم في دقائق في حرب 1976
    الجيش العراقي مهزوم في حرب الخليج الأولي والثانية
    وهزمته داعش في الموصل في أيام
    الجيش السوري هزم من زمان
    والبقاتله الآن أيرانيين وحزب الله والمقاتلين الشيعة من العراق وكل المنطقة
    الجيش الليبي هزم في تشاد
    والجيش السوداني هزم في الجنوب ويهزم الآن في دارفور وجبال النوبة
    جيوش حرفتها الإنقلابات وقهر الشعوب

    لو صحينا الصباح ولقينا مافي جيوش
    فد حيكون أسعد يوم في حياتنا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-11-2014, 10:56 AM

Abdlaziz Eisa
<aAbdlaziz Eisa
تاريخ التسجيل: 03-02-2007
مجموع المشاركات: 22028

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: Nasr)

    Quote:

    الرئيس الشرعي مرسي لم يعدل في الدستور
    الدستور المجاز من قبل الشعب المصري في إستفتاء
    تم تعديله بواسطة العسكر الإنقلابيين بعد إنقلاب السيسي


    الاخ ناصر

    مرسي وضع تعديلات للدستور كان أهمها هو ابعاد القضاء تماما من النظر في أي قضية سياسية...
    يعني هو وجماعته عايزين يعوثوا الفساد على مزاجهم وبدون محاسبة قضائية!!
    اي مواطن ممكن يظلم بقرار سياسي وما من حقه ولا حق القضاء النظر في ذلك القرار...!!
    وهذه ليست جريمة بل دكتاتورية مقننة يريد أن يحكم بها لو مرت..
    ونفس المقترح أيضا يقضي بتحييد وزارة الداخلية.. وبالتالي حتى المدعي العام لا يمكنه النظر في قرار أو تظلم سياسي..

    يريد مرسي وجماعته الضالة أن يبعدوا كل المؤسسات التي يمكن ان تقف في طريق التمكين للاخوان المسلمين..
    وصراحة لو انتظر الشعب المصري سنة واحدة بتكون كافية للتمكين الكيزاني وتاني كل شئ يجري في البلد على هواهم..
    مرسي بتعديلاته كان يريد ضرب أهم أركان البلد التي يمكن أن تقف في طريق تمكين الاخوان المسلمين في البلد..
    القضاء
    الداخلية
    الصحافة والاعلام
    ويمكن بقرار سياسي يبعدوا الداخلية كلها عن برنامج الانتخابات ويتم الخج بكل يسر وتصبح الدولة حزبا كما هو في السودان..
    ما حدث في 30 يونيو 2013 كان مهما لوقف هذا العبث الاخواني قبل فوات الاوان..

    فيا اخي مرسي وجماعته خطط جيدا لتعديل الدستور.. وهذه ليست حكيا بل واقع كنا نعايشه بالامس القريب..
    وهي نفس الخطوة التي تكسرت فيها أنياب نهضة تونس مبكرا ,,

    فالتحية للشعب المصري الذي كان صاحيا للاخوان..


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-11-2014, 02:05 PM

Nasr
<aNasr
تاريخ التسجيل: 18-08-2003
مجموع المشاركات: 8556

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: Abdlaziz Eisa)

    يا عبد العزيز
    مرسي أصدر أوامر دستورية
    ولم يعدل الدستور
    والامر الدستور أو الأمر الرئاسي صلاحيات تشريع يعطيها الدستور للرئيس
    في أمريكا الآن ضجة لأن أوباما قال للكونغرس
    والذي جاء في صالح الجمهوريين
    أنهم سيحسم كثير من قضايا المهاجرين لأمريكا بأوامر رئاسية

    هل الاوامر الرئاسية ديكتاتورية من الرئيس؟؟؟
    هذا جدل تحسمه السلطة القضائية في الحكومات الديمقراطية
    السلطة القضائية في مصر أوقفت السلطة التشريعية (البرلمان(
    لخلل إجرائي في إنتخابها
    رأي أن السلطة القضائية في مصر قد أخطأت خطأ فادحا
    السلطة التشريعية سلطة أساسية في الدولة
    وفي غيابها فإن السلطة الوحيدة المنتخبة من الشعب
    هي الرئيس
    (لاحظ أن السلطة القضائية غير منتخبة )
    والرئيس في غياب السلطة التشريعية لازم يقوم بدوره لحماية البلد
    (أو كما قال)
    صارت ضجة لان الرئيس أراد عزل النائب العام
    الرئيس المنتخب لا يستطيع أن يعزل نائب عام؟؟؟؟؟
    ووزير الدفاع يعزل الرئيس؟؟؟؟؟؟
    القضائية كما أذكر لم تقبل ذلك
    إنها نفس القضائية التي قبلت بإنقلاب قائد الجيش ووزير الدفاع علي الرئيس المنتخب
    وكمان شاركت بالسلطة الإنقلابية
    (رئيس القضاء كان رئيسا مؤقتا صوريا )
    هي رفضت خرق بعض الدستور
    ولكنها قبلت بإقالة الدستور كله
    ومعاه كمان السلطة المنتخبة من قبل الشعب

    رأي ان القضائية في مصر شاركت في التآمر علي الديمقراطية
    وهي عندي من قلول سدنة الدولة العميقة
    القوي المعادية للثورة والديمقراطية
    كثير من المصريين الذين قابلتهم وناقشتهم
    حكوا لي عن فساد القضاء في مصر
    أتمني أن لا يكون الفساد بتلك الدرجة من السؤ

    ماذا تتوقع من بلد يحكمه العسكر منذ العام 1952
    غصبا عنهم سمحوا بديمقراطية لمدة عام واحد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-11-2014, 04:36 PM

كمال عباس

تاريخ التسجيل: 06-03-2009
مجموع المشاركات: 14252

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: Nasr)

    الأخ نصر والديموقراطية

    الأخ نصر الديموقراطي والذي يبدي حرصا شديدا علي الديموقراطية هو ذاته نصر

    ** الذي يؤيد إنقلاب مليشيات ليبيا الإسلامية علي الحكومة المنتخبة والديموقراطية والدستور-حيث إعلنوا إمارات مستقلة -وإستولوا علي مقار الحكم في طرابلس -وإستولوا علي ابار النفط- وذلك قبل أن تستعين الحكومة بالجيش -وبحفتر- والجيش هذا نفسه هو الذي نفض يده من القذافي وإنحاز للثورة ! وحتي نقفل الباب أمام المماحكة والمغالطات العقيمة-نحن هنا نتحدث عن إنقلاب المليشات التي إنقضت علي مؤسسات الدولة - وذلك قبل تصدي الدولة لها! ** ونصر الباكي علي الديموقراطية هو نفسه من برر لديكتاتورية حماس ورفضها إجرأ إنتخابات وتغولها علي الحريات العامة- برر نصر ذلك بقوله - الشعب الفلسطيني مهموم بالمقاومة لا بالديموقراطية والإحتلال ! مرسي والديموقراطية ** تعدي مرسي علي الديموقراطية والدستور جلي وسافر واليكم بعضا من نماذجه * أولا المراسيم الدستورية :- إصدر مرسي مرسوما يتعارض مع الدستور القائم ومع نظام فصل السلطات -حصن بموجب ذلك المرسوم قراراته ضد الطعن القضائي **عزل النائب العام عبد المجيد-وعين نائبا عاما جديدا -طلعت في مخالفة للقانون وبلا سند لأ**تغول علي إستقلال القضاء ونظام فصل السلطات -حيث رفض الإنصياع حكام القضاء بعدم دستورية وشرعية البرلمان (مجلسي الشوري والشعب) وذلك لأن الاحزاب إدخلت نوابها علي القائمة الفردية
    غير الحزبية ! والقضاء المصري هذا نفسه الذي حكم بعدم شرعية مجلس الشعب في عهد مبارك -ثلاثة مرات وإنصاع الديكتاتور مبارك لأحكام القضاءتلك !

    ** الدستور المصري في عهد مرسي ينص علي نظام فصل السلطات وإحترلأحكامها ! إذا يانصر -تبقي مسألة فلولية القضاء وتسيس أحكامه مجرد شعار سياسي هتافي -لايحمل أي صبغة دستورية أو قانونية علاوة علي أنه غطاء وتبرير للديكتاتورية المدنية _ نحن نحاكم مرسي بموجب الدستور القائم الذي يلزمه بالإنصياع لأحكام القضاء ونفوذها وإحترام نظام فصل السلطات نظام ا ولم يعدل الاخوان ومرسي الدستور ليحل الجهاز القضائي -= بدعوي فلوليته-ولم ينص الدستور علي أحقية الرئيس في تجاوز أحكام القضاء الفلولي -بل دعي لإحترامها والإنصياع فصل السلطات ! من نعلن بأن مرسي قد قوض الدستورونسف عمود الديموقراطية الفقري -نظام فصل السلطات - حيث تعدي علي القضاء وثبت علي برلمان محلول بنص الدستور وأحكام القضاء ! فماذا تبقي من الديموقراطية بعد هذا يا نصر ? ** دستور مرسي - غير شرعي نظرا لقرار محكمة مختصة
    .....
    Quote: قضت محكمة القضاء الاداري الثلاثاء ببطلان تشكيل الجمعية التأسيسية التي يهيمن عليها الاسلاميون في ما يعد انتكاسة سياسية لجماعة الاخوان المسلمين واول انتصار لليبراليين واليسار منذ اطاحة الرئيس السابق حسني مبارك في 11 شباط/فبراير 2011.
    واعلنت المحكمة في منطوق حكمها انها "قررت وقف قرار تشكيل اللجنة التأسيسية"، وهو حكم واجب النفاذ على الفور حتى لو تم الطعن عليه امام المحكمة الادارية العليا.

    ..........
    .....
    Quote: وبعد حصولهم على الأغلبية في انتخابات البرلمان في 2011، قرر «الإخوان» وحلفاؤهم اختيار لجنة الدستور، وصمموا على أن تكون لهم الأغلبية المطلقة فيها، لكن التيارات المدنية لم توافق على تشكيل هذه اللجنة، التي سرعان ما قررت محكمة القضاء الإداري إلغاءها. ومع هذا قام مجلس الشعب - تحديا لبقية التيارات السياسية وحكم القضاء - بتشكيل جمعية ثانية للدستور، اتبع فيها ذات الطريقة التي جرى فيها اختيار اللجنة التي ألغتها المحكمة. ولعلمها أنها شكلت بالمخالفة لأحكام القانون، أتمت اللجنة كتابة مشروع الدستور على وجه السرعة، قبل أن تتاح الفرصة أمام المحكمة الدستورية لإبداء رأيها في الموضوع، وقرر الرئيس مرسي عرضه في استفتاء شعبي.

    ورغم انقسام الأمة المصرية منذ صدور الدستور الجديد، وتدهور الوضع الاقتصادي والاجتماعي في البلاد، صممت جماعة الإخوان المسلمين على فرض هذا الدستور قسرا على شعب مصر، ورفضت أي محاولة لتعديله أو تغييره. إلا أن المحكمة الدستورية العليا فاجأت الجميع مؤخرا، وقضت بعدم دستورية المعايير التي جرى على أساسها اختيار الجمعية التأسيسية التي وضعت دستور سنة 2013.

    رغم انزعاجها من قرار المحكمة، اعتبرت جماعة الإخوان، ووافقها المتحدث باسم الرئيس مرسي، أن القرار ببطلان تشكيل جمعية الدستور لا يؤثر على شرعية الدستور نفسه، لأنه حاز الأغلبية في استفتاء شعبي. إلا أن خبراء القانون الدستوري لا يوافقون على تفسير «الإخوان» لقرار المحكمة؛ ذلك أن بطلان لجنة الدستور يبطل مشروع الدستور الذي أصدرته بالتبعية. فلا يمكن للموافقة على مشروع باطل أن تعطيه شرعية قانونية، كما أن الناخب الذي أدلى برأيه في الاستفتاء لم يكن يعلم ببطلان المشروع عند التصويت عليه.
    http://classic.aawsat.com/leader.asp?section=3&issueno=12610&article=731463#.VGIx-TTF9Pkhttp://classic.aawsat.com/leader.asp?section=3&issueno=12610...=731463#.VGIx-TTF9Pkhttp://classic.aawsat.com/leader.asp?section=3&issueno=12610...=731463#.VGIx-TTF9Pkhttp://classic.aawsat.com/leader.asp?section=3&issueno=12610...=731463#.VGIx-TTF9Pk
    .............


    ** ثانيا قلنا أن الحكم علي ديموقراطية ومرسي والاخوان يتأسس ويكتسب حجيته بناء علي حقيقةأن إيدلوجيا الاخوان ومرجيعتهم الفكرية ديكتاتورية ومناقضة للديموقراطية ولن يستقيم ظل الممارسة مادام عود الإيدلوجيا أعوج ! ومرسي نفسه أعلن عبر فيديو أنه مع قتل المرتد ومصادرة حق الإنسان في تبديل معتقده !
    ثالثا الثورات الشعبية وضغط الرأي العام هو ما أجبر ديجول علي الإستقالة وأجبر نيكسون علي التنحي- بلا حكم قضائي أو قرار برلماني !

    رابعا شماعة الفلول التي يرفعها نصر وجه إعداء الاخوان ...من المثير للسخرية تناسي نصر- للأخوان فلول نظام مبارك الحقيقين الذين إقتسموا معه السلطة في إنتخابات مجلس شعب 2005 بموجب صفقة مهدي عاكف وحبيب العدلي والذين رفضوا وإستخفوا بدعوة الشباب للإعتصام والثورة 25 يناير 2011 ولم يركبوا الموجة الا 28 ينانير - 005 2- صراع الاخوان مع مبارك كان من أجل السلطة والمغانم لا من أجل الديموقراطية- الصراعات ين نظام مبارك الشمولي وجماعة الاخوان الشمولية الصراعات وكانت تحسمها الصفقات وفتات موائد السلطة
    .......
    ** وختاما وهكذا يري القارئ أن مرسي العياط كان ديكتاتورا علي مستوي الايدلوجيا وعلي مستوي الممارسة وإنه قدإجهض الديموقراطية ونظام فصل القضاء والحريات العامة وبني علي دستور شرعي ثم تجاوزه - دستوره وهدم أركانه!....من كان حريصا علي الديموقراطية حقا-عليه التصدي لإيدلوجياالاخوان الديكتاتورية -ويثبت علي خروقات الاخوان وتقويضهم للديموقراطية -ويعلن وبلا مواربة رفضه لديكتاتورية حماس وديكتاتوريتها المدنية وإنقلاب المليشيات علي الديموقراطية في ليبيا والأهم من هذاكله هو مواجهة إس الداء -إي إيدلوجيا الاخوان!!


    ...........


    (عدل بواسطة كمال عباس on 11-11-2014, 04:45 PM)
    (عدل بواسطة كمال عباس on 11-11-2014, 06:24 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-11-2014, 04:37 PM

Abdlaziz Eisa
<aAbdlaziz Eisa
تاريخ التسجيل: 03-02-2007
مجموع المشاركات: 22028

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: كمال عباس)

    Quote: ا عبد العزيز
    مرسي أصدر أوامر دستورية
    ولم يعدل الدستور
    والامر الدستور أو الأمر الرئاسي صلاحيات تشريع يعطيها الدستور للرئيس
    في أمريكا الآن ضجة لأن أوباما قال للكونغرس
    والذي جاء في صالح الجمهوريين
    أنهم سيحسم كثير من قضايا المهاجرين لأمريكا بأوامر رئاسية


    يا أخي ناصر
    سلام
    من أجل أن لا ندور في جدل بيزنطي!!
    ومن أجل سماحة من يتابع من القراء لهذا النقاش
    ومن أجل أن يستمر النقاش ايجابيا

    فانني أوجه لحضرتك أسئلة محددة وأتمنى أن تجاوبني فيها بكل صرتحة ووضوح

    انك تقول بأنك ديمقراطي ليبرالي.. فهل تعتقد أن الاسلاميين أو الحركات الاسلامية في السودان ومصر وليبيا فيها اي قدر من الديمقراطية؟
    هل هناك أي شكل من انواع الديمقراطية في مرجعيات الحركات الاسلامية؟

    لماذا تجنح الحركات الاسلامية في السودان ومصر وتونس لتغيير الدستور؟
    وبصورة أكثر وضوحا لماذا تهتم كل الحركات الاسلامية بتغيير نفس الدستور الذي من خلاله وصولوا للسلطة؟ (حماس - اخوان مصر - نهضة تونس)؟؟

    الاخت زينب عبدالله سألتك سؤال ولم تجب عليه صراحة:
    الحاكم الذي يصل الى السلطة بصناديق الاقتراع... هل يمكن أن يثور عليه الشعب ويغيره اذا استبد وتنكر للديمقراطية.. أم ينتظره الشعب حتى نهاية مدته؟!!

    تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-11-2014, 05:16 PM

Abdlaziz Eisa
<aAbdlaziz Eisa
تاريخ التسجيل: 03-02-2007
مجموع المشاركات: 22028

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: Abdlaziz Eisa)

    Quote:
    رأي ان القضائية في مصر شاركت في التآمر علي الديمقراطية
    وهي عندي من قلول سدنة الدولة العميقة
    القوي المعادية للثورة والديمقراطية
    كثير من المصريين الذين قابلتهم وناقشتهم
    حكوا لي عن فساد القضاء في مصر




    السلطة القضائية في مصر هي التي أنصفت الاسلاميين في عهد مبارك
    وهي التي برأتهم من القوانين الشمولية ليدخلوا البرلمان
    ولولا حرية وقوة القضاء في مصر لما وجد الاسلاميين مساحة وقوة في عهد المخلوع مبارك

    والسلطات القضائية هي الوحيدة التي وقفت في وجه سلطات مبارك وانصاع لها
    ولكن مرسي
    وفي دخوله الكذوب للقصر كان ضد القضاء الذي كان في عون جماعته
    الاخوان كانوا شريك في عهد مبارك وكان يحرسهم نفس القضاء

    ولكن لان القضاء هذا يمكن أن ينحاز للحق دائما فكان خصما لمرسي وجماعته
    لانهم ارادوا تزوير ارادة الشعب
    ارادوا تغيير الدستور واللعب بالقضاء والقانون

    صراحة يا اخي ناصر انك تحدثنا كأننا كنا نيام ومغيبين لعقود
    و:اننا لم نشهد صولات الاخوان المسلمين في عهد مبارك..
    انهم الوحيدون الخاسرون من الثورة لانها اضاعات عرشهم..
    والدليل انهم لم يشاركوا في الثورة على مبارك الا في آخر ايامها وبعد أن لاحت بشائر النصر

    الاسلاميون دوما اهل الدكتاتورية والشمولية والديمقراطية اصلا ليست موجودة في اطروحاتهم.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-11-2014, 05:52 PM

الصادق اسماعيل
<aالصادق اسماعيل
تاريخ التسجيل: 14-01-2005
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: Abdlaziz Eisa)

    Quote: الاسلاميون دوما اهل الدكتاتورية والشمولية والديمقراطية اصلا ليست موجودة في اطروحاتهم.


    عبد العزيز
    سلام


    في النظام الديمقراطي يتم عزل الرئيس بطرق محددة في الدستور، كون أن فصيلاً أو حزباً سعى لتعديل الدستور فهذا ليس مشكلة طالما أنه يمارس هذا الحق وفقاً للدستور نفسه.

    أنا مع النظام الديمقراطي مهما تعثر ومهما حدث في البلاد من مشاكل، لأنه على المدى الطويل هو النظام الأمثل.


    في مصر فاز الرئيبس مرسي بدعم من الإسلاميين والليبراليين

    استعمل الليبراليين الرئيس مرسي في معركتهم، (اسمها انتهازية بالباب العديل).

    يعني الرئيس مرسي لولا اصوات الليبراليين والعلمانيين والديمقراطين واليساريين في مصر، ما كان حيكون رئيس.

    آليات الديمقراطية تفترض أن يتم عزله بأساليب محددة منصوص عليها في الدستور.

    كون أنه اسلامي فهذا يعنى انه ديكتاتوري لذلك نؤيد ازالته بحكم عسكري وانقلاب؟
    هذا ما لم افهمه من شخص مثلك

    أي شخص يؤمن بالديمقراطية يعرف أن ما حدث في مصر هو انقلاب عسكري على رئيس منتخب بطريقة شرعية



    الحقيقة أعلاه هي الحد الأدنى لأي شخص يؤمن بالديمقراطية أن يقر بها وغير ذلك عليه أن يتحسس افكاره.


    لا استطيع الموافقة على عزل رئيس شيوعي في السودان لأن الشيوعيين ديكتاتورين وأفكارهم ديكتاتورية

    اللعبة الديمقراطية تقتضي استعمال الأدوات الديمقراطية لا الأدوات الديكتاتورية.

    الآن في مصر رئيس جاء بإنقلاب عسكري
    وضع الليبراليين في اختبار حقيقي سقط فيه أغلبهم



    محاولة التبرير لهذا الإنقلاب عار على كل من يدعو للديمقراطية.


    كون أن مرسي كان رئيساً فاشلاً، هذا ليس له أدنى علاقة بتأييد الإنقلاب ضده
    ولا ينقص من شرعيته شيئاً

    كونه سعى لتغيير الدستور هذا من حقه (وفقاً لمنطوق الدستور) وعلى المتضرر والمعترض اللجوء للوسائل الديمقراطية التى
    تساعده في تحقيق غرضه.



    وكختام، أقول لك

    ما يحدث في تونس الآن يؤيد ما نقوله هو أن الديمقراطية هي الحل
    وحزب النهضة كسب الكثير في هذا المضمار، وقبله أخوان مصر كسبوا أيضاً
    في تونس يمكن أن يعودوا للحكم مرة اخرى أو لا يعودوا ولكن التجربة الديمقراطية رسخت أقدامها هناك.

    في مصر خسرت الديمقراطية وستعود الديكتلاتورية بأسوأ صورها وسيدفع المواطن كالعادة الثمن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-11-2014, 08:00 AM

Abdlaziz Eisa
<aAbdlaziz Eisa
تاريخ التسجيل: 03-02-2007
مجموع المشاركات: 22028

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: الصادق اسماعيل)

    Quote:
    في النظام الديمقراطي يتم عزل الرئيس بطرق محددة في الدستور، كون أن فصيلاً أو حزباً سعى لتعديل الدستور فهذا ليس مشكلة طالما أنه يمارس هذا الحق وفقاً للدستور نفسه.

    أنا مع النظام الديمقراطي مهما تعثر ومهما حدث في البلاد من مشاكل، لأنه على المدى الطويل هو النظام الأمثل.


    الاخ الصادق اسماعيل

    في أي نظام يستمد الحاكم شرعيته من الدستور والقوانين التي مكنته من الوصول للسلطة.. وتستمر هذه الشرعية مع استمرار القوانين..
    الدستور هو قانون لكل البلد ولا يحق لتنظيم أو حزب لمجرد أنه حصل على أغلبية نيابية في ظرف ما أن يجري تغيير الدستور
    وأي بند في الدستور لا بد أن يغير باجماع كل التنظيمات والاحزاب أو في استفتاء للشعب صاحب القرار الأول..
    ففوز تنظيم معين بأغلبية يعني ذلك تفويضا له بالحكم وفق الفترة المقررة في الدستور.. ولا يحق له تعديل اي مادة في الدستور وفق هواه..
    في ماليزيا وفي آخر انتخابات حصلت المعارضة على أصوات ناخبين يفوق بكثير الذين صوتوا للحكومة ومع ذلك فاز الحزب الحاكم بأغلبية في البرلمان..
    فهل يمكن أن نقول بأن الحزب الحاكم وحسب أغلبيته البرلمانية يحق له تعديل دستور البلاد؟!!!

    وأخلص من الكلام أعلاه بأن الدستور هو من مقدسات الشعب ويجب على أي حاكم يفوض لفترة حكم أن يحترم هذا الدستور..
    حماس بعد فوزها تناسب العملية الانتخابية خالص
    مرسي وجماعته سعى لتغيير الدستور
    الغنوشي ونهضته سعى لتغيير الدستور
    ومن قبلهم اسلاميي الجزائر اعلنوها صراحة نهاية العملية الديمقراطية بمجرد فوزهم

    فيا أخي أن الاسلاميين يعتبرون أنفسهم أوصياء على الشعب وفي غالبيتهم لا يؤمنون بالعملية الديمقراطية..
    فوجودهم بهذه العقلية وسط العملية الديمقراطية يكون خطرا عليها وهو في هذه الحالة غير شرعي ناهيك عن ما يفضي اليه..
    لا بد من تطهيرهم بنفس الطريقة التي تاب فيها الغنوشي ونهضته عن الفكر الاسلامي الظلامي

    نحن مع النظام الديمقراطي بشرط أن تحترم كل التنظيمات هذه الديمقراطية ومن قبلها الدستور..

    مودتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-11-2014, 05:46 PM

كمال عباس

تاريخ التسجيل: 06-03-2009
مجموع المشاركات: 14252

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: Abdlaziz Eisa)

    تحياتي أخ الصادق إسماعيل
    كتبت
    .....
    Quote: مرسي كان رئيساً شرعياً منتخباً من قبل الناخب المصري

    البرلمان حكم القضاء بأنه غير شرعي

    الكل يعلم أن مرسي شرعي لذلك طالبوه بالإستقالة.

    حينما رفض الإستقالة تم عزله بإنقلاب عسكري

    ولكنه كان شرعي بإعتراف الذين عزلوه أنفسهم


    حسنا جاء مرسي عبر التصويت وبوابة الإنتخابات وشرعية التفويض والسؤال هل التزام مرسي بأسس وأركان تفويضه أم قد فقد هذه الشرعية ?
    ** للتوضيح نقول إذا ما أخل أي رئيس بتعهدااته السياسية و فشل في تنفيذ برنامجه وتدهور الاوضاع في عهده فإننا نقول فلندعه يكمل دورته ولتحكم الجماهير عليه عبر اليات التصويت أو فليزاح
    عبر مانص عليه الدستور- فليعزله البرلمان وليتصدي له القضاء
    ** أما إذا ما قام الرئيس المعني بإنقلاب مدني ووطد دعائم ديكتاتورية مدنية وقوض أركان الديموقراطية وتعدي الدستو روالقضاء وإغتال إستقلال القضاء فهذه قضية مختلفة تماما !!
    ** مرسي يا أخ الصادق
    - رفض الإنصياع لأحكام القضاء الواجبة النفاذ وأبقي علي برلمان باطل ومحلول
    - عزل النائب العام بصورة غير مشرووعةورفض الإنصياع لأحكام القضاء بهذا الشأن !
    _ أصدر مراسيم ديكتاتورية بلاسند-بحيث تحصن قرارته من الطعن القضائي
    -أصر علي بقاء دستور حكم القضاء ببطلانه ومع هذاا تغول علي دستوره هذا

    -** السلطة الديموقراطية ليست محصنة وليست مطلقة الأختصاص بل هي مجرد ضلع واحدفي مثلث السلطات الثلاثة (تنفيذية/ تشريعية/قضاء) مجي الرئيس بالانتخاب لايعطيه ميزة أو حق في تجاوز أحكام القضاء
    والإنقلاب علي نظام السلطات الثلاثة أو التعدي عليه أو حتي مجردالمساس بشرعية تلك السلطات !
    * حصر الإنقلاب في الإطاحة بالسلطة التنفيذية فهم قاصر ومبتسر للديموقراطية بل هو فهم إنتقائي متعسف تماما - الاصرار علي بقاء برلمان محلول وقطع الطريق أمام إنتخاب برلمان جديد هو إنقلاب
    ومصادرة لحق الشعب في الإنتخاب والترشيح وتعدي علي إختصاص السلطة القضائية - إي أنه ضربة مزدوجة لسلطة التشريع والقضاء وسلب لحق الجماهير في إنتخاب برلمان جديد !
    **الإبقاء علي دستور حكم ببطلانه -والعمل بموجبه ينسف مشروعية النظام السياسي بكامله
    **إذا من يشك مجرد شك في أن مرسي قد قام بإنقلاب وديكتاتورية مدنية فليتحسس ضميره وليراجع فهمه للديموقراطية ونظام فصل السلطات ! ومن يشك في حقيقة أن أن مرسي قد أجهض النظام الديموقراطي فليراجع نفسه !
    ** ومن يظن أن مرسي يحكم وفق دستور شرعي ونظام ديموقراطي يرتكز علي السلطات الثلاث - فليراجع فهمه للديموقراطية
    ** مرسي فقد شرعيته حينما إغتال شرعية السلطات الاخر وحينما أصر علي العمل بدستور باطل وحينما صادر حق الشعب الشرعي في في الإنتخاب لبرلمان جديد ! ...........
    ** هذه هي الحقائق والمعطيات لمن يهمه أمر الديموقراطية
    . ...................
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-11-2014, 08:20 PM

كمال عباس

تاريخ التسجيل: 06-03-2009
مجموع المشاركات: 14252

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: Abdlaziz Eisa)

    كتب الأخ نصر
    ...........
    Quote: ولم يعدل الدستور
    والامر الدستور أو الأمر الرئاسي صلاحيات تشريع يعطيها الدستور للرئيس
    في أمريكا الآن ضجة لأن أوباما قال للكونغرس


    يقول نصر
    .......
    Quote: هذا جدل تحسمه السلطة القضائية في الحكومات الديمقراطية
    السلطة القضائية في مصر أوقفت السلطة التشريعية (البرلمان(
    لخلل إجرائي في إنتخابها
    رأي أن السلطة القضائية في مصر قد أخطأت خطأ فادحا
    السلطة التشريعية سلطة أساسية في الدولة
    وفي غيابها فإن السلطة الوحيدة المنتخبة من الشعب
    هي الرئيس
    (لاحظ أن السلطة القضائية غير منتخبة )
    والرئيس في غياب السلطة التشريعية لازم يقوم بدوره لحماية البلدس



    ومتي كانت السلطة القضائية تنتخب يانصر ? السلطة القضائية
    في مجمل كوادرها- تندرج في السلك الإداري -وتدرجه و أولوياته
    ويتم تعيين قضاة المحكمة الدستورية فقط- للقضاة صلاحيات دستورية
    في الحكم بعدم شرعية الجهاز التشريعية متي ما إنتخب بصورة
    تخالف -الدستور والنظام الأساسي للدولة ! وهذا ماتم في إنتخابات
    البرلمان المصري -إشكالية القوائم الفرديية- القضاءالمصري
    لم يخطئ - وإنمامسألة من صميم إختصاصه وسلطاته إي الحكم بعدم
    شرعية مجلسي الشوري والشعب! ولوإنصاع مرسي لحكم
    و جرت إننتخابات جديدة خلال شهرين لما حدث فراغ تشريعي
    وفي كل الاحوال والظروف لايحق للرئيس عدم الإنصياع لأحـكام
    القضاء أو إنتزاع صلاحيات لم يكفلها الدستور وتحصين قرارته
    من الطعن القضاائي

    ثانيا
    قام مرسي بعزل النائب العام عبد المجيد -بصورة غير
    شرعية وغير دستورية- كنا سنفهم هذا لو قام مرسي من خلال صيغة
    الدستور المطروحة للإستفتاء بصياغة تشريع يكفل له عزل النائب
    العام ثم قام وفقا لذلك بعزله-ولكن الدستور الاخواني أبقي علي وضع
    النائب العام علي ما هو عليه وبالتالي لايحق للرئيس عزله كما
    يجب عليه ا لالتزام بأحكام القضاءوفقا لذات الدستور !
    كتب نصر.......
    Quote:
    أن تصرف قطر علي دول ومنظمات صديقة لها
    وأن تصرف قطر للمصالحة في دارفور
    دا تدخل
    تتدخل مصر ولا قطر والسودان ولا السعودية ولا الامارات
    دا ما الموضوع الأساسي
    الموضوع المهم بالنسبة كيف نحافظ علي الديمقراطية
    كيف تكون الدولة بتعمل لصالح كل الشعب
    وليس لحساب فئة متنفذه لأن في أيدها السلاح

    قطر صرفت الاموال في السودان لدعم الإنقاذ والمؤتمر الوطني وتسليح
    الحكومة ومساندتها ضد إرادة الجماهير (تخيلو معي أن حاكم
    قطر قد زار السودان 1999 ثلاثة مرات ليتوسط بين البشير والترابي)
    وقطر هذه هي من دعم وسلح مليشيات ليبيا في إنقلابها علي النظام
    الديموقراطي ! تدخل قطر هنا جااء لتقويض الشرعية ولايقارن
    بأي دعم تتلقاه الدولة الليبية وحكومتها الشرعية- التي
    لازالت هي الحكومة التي يعترف العالم بشرعيتها-أي دعم تتلقاه
    هذه الحكومة -في مواجهة الإنفصال والإنقلاب يعد أمرا طبيعيا طالما
    كان النظام الاساسي والدستور الليبي لايمنع ذلك
    ............
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-11-2014, 09:17 PM

كمال عباس

تاريخ التسجيل: 06-03-2009
مجموع المشاركات: 14252

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: كمال عباس)

    كتب الأخ الصادق إسماعيل
    ........
    Quote:
    في النظام الديمقراطي يتم عزل الرئيس بطرق محددة في الدستور، كون أن فصيلاً أو حزباً سعى لتعديل الدستور فهذا ليس مشكلة طالما أنه يمارس هذا الحق وفقاً للدستور نفسه.

    يا عزيزي النظام الديموقراطي يقوم علي ركيزة نظام فصل السلطات(تشريع /تنفيذ وقضاء ) وأرجو أن تحكم وتحاكم النظام الديموقراطي وفق هذه العناصر الثلاثة - سا أعود لهذه النقطة المفصليية
    بعد التعليق علي كلامك أعلاه... نعم يحق لأي جهة تعديل الدستور عبراليات ووسائل محددة ولكن ماحدث كان أخطر من تعديل الدستور! المشكلة أن الدستور الأخواني برمته كان غير شرعي واليك الأدلة
    .....
    Quote: قضت محكمة القضاء الاداري الثلاثاء ببطلان تشكيل الجمعية التأسيسية التي يهيمن عليها الاسلاميون في ما يعد انتكاسة سياسية لجماعة الاخوان المسلمين واول انتصار لليبراليين واليسار منذ اطاحة الرئيس السابق حسني مبارك في 11 شباط/فبراير 2011.
    واعلنت المحكمة في منطوق حكمها انها "قررت وقف قرار تشكيل اللجنة التأسيسية"، وهو حكم واجب النفاذ على الفور حتى لو تم الطعن عليه امام المحكمة الادارية العليا. ه.


    ...........
    Quote:
    بعد حصولهم على الأغلبية في انتخابات البرلمان في 2011، قرر «الإخوان» وحلفاؤهم اختيار لجنة الدستور، وصمموا على أن تكون لهم الأغلبية المطلقة فيها، لكن التيارات المدنية لم توافق على تشكيل هذه اللجنة، التي سرعان ما قررت محكمة القضاء الإداري إلغاءها. ومع هذا قام مجلس الشعب - تحديا لبقية التيارات السياسية وحكم القضاء - بتشكيل جمعية ثانية للدستور، اتبع فيها ذات الطريقة التي جرى فيها اختيار اللجنة التي ألغتها المحكمة. ولعلمها أنها شكلت بالمخالفة لأحكام القانون، أتمت اللجنة كتابة مشروع الدستور على وجه السرعة، قبل أن تتاح الفرصة أمام المحكمة الدستورية لإبداء رأيها في الموضوع، وقرر الرئيس مرسي عرضه في استفتاء شعبي.

    ورغم انقسام الأمة المصرية منذ صدور الدستور الجديد، وتدهور الوضع الاقتصادي والاجتماعي في البلاد، صممت جماعة الإخوان المسلمين على فرض هذا الدستور قسرا على شعب مصر، ورفضت أي محاولة لتعديله أو تغييره. إلا أن المحكمة الدستورية العليا فاجأت الجميع مؤخرا، وقضت بعدم دستورية المعايير التي جرى على أساسها اختيار الجمعية التأسيسية التي وضعت دستور سنة 2013.

    رغم انزعاجها من قرار المحكمة، اعتبرت جماعة الإخوان، ووافقها المتحدث باسم الرئيس مرسي، أن القرار ببطلان تشكيل جمعية الدستور لا يؤثر على شرعية الدستور نفسه، لأنه حاز الأغلبية في استفتاء شعبي. إلا أن خبراء القانون الدستوري لا يوافقون على تفسير «الإخوان» لقرار المحكمة؛ ذلك أن بطلان لجنة الدستور يبطل مشروع الدستور الذي أصدرته بالتبعية. فلا يمكن للموافقة على مشروع باطل أن تعطيه شرعية قانونية، كما أن الناخب الذي أدلى برأيه في الاستفتاء لم يكن يعلم ببطلان المشروع عند التصويت عليه.ه.

    ثانيا الجهاز التش ريعي إي البرلمان لم يكن شرعيا فقد حكم القضاء ببطلانه الفوري قلنا في هذا ( للقضاة صلاحيات دستورية في الحكم بعدم شرعية الجهاز التشريعية متي ما إنتخب بصورة تخالف -الدستور والنظام الأساسي للدولة ! وهذا ماتم في إنتخابات البرلمان المصري -إشكالية القوائم الفرديية- القضاءالمصري لم يخطئ - وإنمامسألة من صميم إختصاصه وسلطاته إي الحكم بعدم شرعية مجلسي الشوري والشعب! ولوإنصاع مرسي لحكم
    و جرت إننتخابات جديدة خلال شهرين لما حدث فراغ تشريعي وفي كل الاحوال والظروف لايحق للرئيس عدم الإنصياع لأحـكام القضاء أو إنتزاع صلاحيات لم يكفلها الدستور وتحصين قرارتهمن الطعن القضاائي)
    ** وهكذاتري أن مرسي قد نسف نظام فصل السلطات وهدم أركان الديموقراطية الوليدة بإصراره بقاء برلمان غير شرعي وبرفضه الإنصياع لأحكام القضاء وبإصداره مرااسيم دستورية باطلة وغير شرعيية وبعزله للنائب العام بلا سند قانوني ...* شرعية أي رئيس لاتحددها الكيفية التي جاء بها للسلطة فقط وإنما التزاامه بنظام فصل السلطات والعمل بموجب دستور شرعي
    ** مرسي فقد شرعيته وإنقلب علي مؤسسات الديموقراطية وقوض أركانها! - وبالتالي يصبح من السذاجة القول بشرعييته وإستمراره في الحكم وفق دستور باطل وبرلمان غير شرعي وتعدي
    علي السلطة القضائية وإصدار قرارات رئاسية باطلة-جربة تماثل تجربة هتلر تماما جاءا عبرصندوق الأقتراع واليات الديموقراطية ثم دمراه تماما
    ...........
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-11-2014, 10:20 PM

الصادق اسماعيل
<aالصادق اسماعيل
تاريخ التسجيل: 14-01-2005
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: كمال عباس)

    كمال عباس

    مرسي كان رئيساً شرعياً منتخباً من قبل الناخب المصري

    البرلمان حكم القضاء بأنه غير شرعي

    الكل يعلم أن مرسي شرعي لذلك طالبوه بالإستقالة.

    حينما رفض الإستقالة تم عزله بإنقلاب عسكري

    ولكنه كان شرعي بإعتراف الذين عزلوه أنفسهم
    لم اسمع أياً منهم يقول ان الرئيس غير شرعي, حركة تمرد طالبت بإستقالته (لعلمها بشرعيته) وإجراء انتخابات مبكرة

    ولذلك الإسم الذي يُطلق على مرسي الآن هو (الرئيس المعزول)

    هذا ما عنيته بشرعية مرسي وبإنقلابية السيسي

    ومن حقك بالطبع اعتبار مرسي فاقد للشرعية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-11-2014, 07:37 PM

كمال عباس

تاريخ التسجيل: 06-03-2009
مجموع المشاركات: 14252

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: الصادق اسماعيل)

    حياتي أخ الصادق إسماعيل كتبت

    .....
    Quote: مرسي كان رئيساً شرعياً منتخباً من قبل الناخب المصري

    البرلمان حكم القضاء بأنه غير شرعي

    الكل يعلم أن مرسي شرعي لذلك طالبوه بالإستقالة.

    حينما رفض الإستقالة تم عزله بإنقلاب عسكري

    ولكنه كان شرعي بإعتراف الذين عزلوه أنفسهم


    حسنا جاء مرسي عبر التصويت وبوابة الإنتخابات وشرعية التفويض والسؤال هل التزام مرسي بأسس وأركان تفويضه أم قد فقد هذه الشرعية ?
    ** للتوضيح نقول إذا ما أخل أي رئيس بتعهدااته السياسية و فشل في تنفيذ برنامجه وتدهور الاوضاع في عهده فإننا نقول فلندعه يكمل دورته ولتحكم الجماهير عليه عبر اليات التصويت أو فليزاح
    عبر مانص عليه الدستور- فليعزله البرلمان وليتصدي له القضاء
    ** أما إذا ما قام الرئيس المعني بإنقلاب مدني ووطد دعائم ديكتاتورية مدنية وقوض أركان الديموقراطية وتعدي الدستو روالقضاء وإغتال إستقلال القضاء فهذه قضية مختلفة تماما !!
    ** مرسي يا أخ الصادق
    - رفض الإنصياع لأحكام القضاء الواجبة النفاذ وأبقي علي برلمان باطل ومحلول
    - عزل النائب العام بصورة غير مشرووعةورفض الإنصياع لأحكام القضاء بهذا الشأن !
    _ أصدر مراسيم ديكتاتورية بلاسند-بحيث تحصن قرارته من الطعن القضائي
    -أصر علي بقاء دستور حكم القضاء ببطلانه ومع هذاا تغول علي دستوره هذا

    -** السلطة الديموقراطية ليست محصنة وليست مطلقة الأختصاص بل هي مجرد ضلع واحدفي مثلث السلطات الثلاثة (تنفيذية/ تشريعية/قضاء) مجي الرئيس بالانتخاب لايعطيه ميزة أو حق في تجاوز أحكام القضاء
    والإنقلاب علي نظام السلطات الثلاثة أو التعدي عليه أو حتي مجردالمساس بشرعية تلك السلطات !
    * حصر الإنقلاب في الإطاحة بالسلطة التنفيذية فهم قاصر ومبتسر للديموقراطية بل هو فهم إنتقائي متعسف تماما - الاصرار علي بقاء برلمان محلول وقطع الطريق أمام إنتخاب برلمان جديد هو إنقلاب
    ومصادرة لحق الشعب في الإنتخاب والترشيح وتعدي علي إختصاص السلطة القضائية - إي أنه ضربة مزدوجة لسلطة التشريع والقضاء وسلب لحق الجماهير في إنتخاب برلمان جديد !
    **الإبقاء علي دستور حكم ببطلانه -والعمل بموجبه ينسف مشروعية النظام السياسي بكامله
    **إذا من يشك مجرد شك في أن مرسي قد قام بإنقلاب وديكتاتورية مدنية فليتحسس ضميره وليراجع فهمه للديموقراطية ونظام فصل السلطات ! ومن يشك في حقيقة أن أن مرسي قد أجهض النظام الديموقراطي فليراجع نفسه !
    ** ومن يظن أن مرسي يحكم وفق دستور شرعي ونظام ديموقراطي يرتكز علي السلطات الثلاث - فليراجع فهمه للديموقراطية
    ** مرسي فقد شرعيته حينما إغتال شرعية السلطات الاخر وحينما أصر علي العمل بدستور باطل وحينما صادر حق الشعب الشرعي في في الإنتخاب لبرلمان جديد ! ...........
    ** هذه هي الحقائق والمعطيات لمن يهمه أمر الديموقراطية
    . ...................
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-11-2014, 08:29 PM

الصادق اسماعيل
<aالصادق اسماعيل
تاريخ التسجيل: 14-01-2005
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: كمال عباس)

    Quote: هذه هي الحقائق والمعطيات لمن يهمه أمر الديموقراطية

    الأخ
    كمال
    والله يهمنا أمر الديمقراطية

    وكل الأشياء التى قلتها دارت معاركها أمامنا، وراينا وجهات النظر فيها وبرضه بنقول أن كلها تذهب للقضاء
    والدستور يحدد فك هذه الإشتباكات

    لكن لا ينفي كل هذا أن الذي اغتال الديمقراطية بحق وحقيق هو الفريق السيسي
    والرئيس مرسي شرعي ليس في ذلك شك
    وطريقة عزله لا تمت لأي ديمقراطية بصلة.

    ةكلمة (فقد شرعيته) هذه حكم انطباعي يتكلم عن وجهة نظرك انت، ولكنها قانونياً لا تعني الكثير
    فأنت بناءاً على معطياتك أعلاه أعلنت أنه (فقد شرعيت)، ولكن السيسي لا يوافقك في ذلك

    السيسي عزل مرسي لأنه الرئيس الشرعي، ولو لم يكن مرسي رئيساً شرعياً لما احتاج السيسي لعزله.

    وجهة نظرك كما قلت لك تعبر عن رأيك أنت وهي غير ملزمة قانونياً لغيرك.
    والمصريين لم يقولوا أنه فقد الشرعية، بل سعوا بطريقة أخرى لسحب الثقة منه وهي جمع التوقيعات والدعوة لعصيان مدني

    والسيسي كان متربصاً بالديمقراطية فأنجز انقلابه عليها وعلى الرئيس الشرعي.

    قانونياً مرسي هو الرئيس الشرعي والسيسي هو قائد الإنقلاب

    وجهات نظر سياسية وتحليلية تعتبر أن مرسي فاقد الشرعية وأخرى تعتبره أبو الشرعية لكن لا مكان لها في القانون.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-11-2014, 09:38 PM

كمال عباس

تاريخ التسجيل: 06-03-2009
مجموع المشاركات: 14252

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: الصادق اسماعيل)

    كتب الأخ الصادق إسماعيل
    .........
    Quote: وكل الأشياء التى قلتها دارت معاركها أمامنا، وراينا وجهات النظر فيها وبرضه بنقول أن كلها تذهب للقضاء
    والدستوريحدد فك هذه الإشتباكات

    . ماذا رفض مرسي الانصياع لأحكام وأضحي دستوره نفسه غير شرعي?
    لاأدري حقا مدي متابعتك لمجري الأحداث في مصر قبل سقوط مرسي العياط الأمور التي تحدثنا عنها ذهبت للقضاء فعلا لا إدعاء وقد حكم القضاء

    -ببطلان دستور مرسي
    -وببطلان إنتخابات مجلسي الشوري والشعب
    -وببطلان عزل النائب العام عبد المجيد
    -وببطلان مراسيم مرسي
    .....
    Quote: و** وهنا رفض مرسي الإنصياع لأحكام القضاء -ولم يكلف نفسه بإستئنافها -بل رفض ا الإنصياع وهو يكون بذلك قد نسف مبدأ فصل السلطات وإستقلال القضاء ووجوبيةإنفاذ
    أحكامه ! وأصر مرسي بقاءبقاء الدستور الباطل والبرلمان المحلول وحرم الشعب من حقه من الترشيح والتصويت لإنتخاب برلمان جديد يقوم بسلطة التشريع ومحاسبة الرئيس والسلطة التنفيذية !
    **وكما قلنا فإن السلطة التنفيذية فيالديموقراطية ليست محصنة وليست مطلقة الأختصاص بل هي مجرد ضلع واحدفي مثلث السلطات الثلاثة (تنفيذية/ تشريعية/قضاء) مجي الرئيس بالانتخاب لايعطيه ميزة أو حق في تجاوز أحكام القضاء و الإنقلاب علي نظام السلطات الثلاثة أو التعدي عليه أو حتي مجردالمساس بشرعية تلك السلطات ! حصر الإنقلاب في الإطاحة بالسلطة التنفيذية فهم قاصر ومبتسر للديموقراطية بل هو فهم إنتقائي متعسف تماما - الاصرار علي بقاء برلمان محلول وقطع الطريق أمام إنتخاب برلمان جديد هو إنقلاب ومصادرة لحق الشعب في الإنتخاب والترشيح وتعدي علي إختصاص السلطة القضائية - إي أنه ضربة مزدوجة لسلطة التشريع والقضاء وسلب لحق الجماهير في إنتخاب برلمان جديد ! ت

    إذ قام الرئيس مرسي بإنقلاب مدني ووطد دعائم ديكتاتورية مدنية وقوض أركان الديموقراطية وتعدي الدستو روالقضاء وإغتال إستقلال القضاء
    تقول
    ..
    Quote: ووجهات نظر سياسية وتحليلية تعتبر أن مرسي فاقد الشرعية وأخرى تعتبره أبو الشرعية لكن لا مكان لها في القانون.
    ....
    عن أي قانون ودستور تتحدث ياصادق ?
    ما أقوله ليست تحليلا أو وجهة نظر مسيسة وإنما يقول به مبدأ نظام فصل السلطات وضبطها ! وفقا لهذا المبدأ فإن مرسي قد هدمأركان نظام فصل السلطات وأسقطها وأسقط شرعيته بموجب ذلك! فكيف يكون شرعيا ودستوره غير شرعي وبرلمان غير شرعي ومراسيمه غير شرعية !..إذا إنهار الدستور وسقط نظام فصل السلطات وحدث فراغ -سقط مجمل النظام السياسي وغرقت االبلاد في أزمة سياسية ودستوريية
    __ لست بصدد نزع عقيدتك الايمانيية بشرعية مرسي !فمرسي عندك شرعي وإن
    - أبقي دستور باطل وبرلمان محلول ورفض الإنصياع لأحكام القضاء!
    ونسف مبدأ السلطات الثلاثة وقوض أركان الديموقراطية وصادر
    حق الشعب في إنتخاب برلمان جديد ! لن إنازعك في هذا ولكني أقول
    أن كلامك هذا لايحمل أي قيمة دسستورية أو قانونية ولا يسنده
    مبدأ ال check and balance ونظام فصل السلطات وإحترام أحكام القضاء والعمل بموجب دستور شرعي غير مطعون فيه !
    ** يحضرني مثال إفتراضي لبرلمان ديموقراطي منتخب قرر بالاغلبيةالغاء الديموقراطية وودولة المؤسسات ورفض مبدأ السلطاتالثلاث وحل الاحزاب ! والردة الكاملة عن الديموقراطيية وخيار الاغلبية التي إنتخبته ومع يقول عنه البعض بأأن شرعية ذلك البرلمان قائمة ومستمرة !
    ** حاشية دعنا من السيسي وماحدث بعد تدخل االجييش فإنا أتحدث عن فترة حكم مرسي

    .............

    (عدل بواسطة كمال عباس on 13-11-2014, 09:45 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-11-2014, 10:50 PM

الصادق اسماعيل
<aالصادق اسماعيل
تاريخ التسجيل: 14-01-2005
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: كمال عباس)

    كمال عباس
    سلام

    الأمر بالنسبة لي ليس عقيدة، إنما هو واقع قانوني عاشته مصر، شرعية الرئيس مرسي كانت قائمة مما اضطر السيسي لقيادة إنقلاب عسكري
    كونك تعتبر ما فعله مرسي تجاوز لسلطاته وإقامة دكتاتورية مدنية فهذه وجهة نظر قد اتفق معك فيها أو أختلف لكنها تبقى وجهة نظرك في الأحداث
    مرسي قدم تبريرات (لم اقتنع بها لحظة واحدة) للمراسيم الدستورية، والتى جاءت نتيجة لغياب الجسم التشريعي.
    لكن قانونياً وحتى لحظة الإنقلاب العسكري كان مرسي هو الرئيس الشرعي لمصر
    والذين حاولوا عزله تكلموا وعملوا من اجل سحب الثقة منه وإجباره على الإستقالة وهو رفض ذلك مما أدى بالجنرال السيسي لقيادة انقلاب عسكري عليه

    والحقيقة أنه قبل الإنقلاب العسكري لم يقل أحد أن الرئيس مرسي غير شرعي وغير منتخب
    معارضو مرسي اعتبروا أنه فشل في تنفيذ مبادئ ثورة يناير ولذلك طالبوه بالإستقالة.

    لكنه من ناحية قانونية كان هو الرئيس الشرعي النمنتخب لجمهورية مصر العربية
    ولعزله تتطلب الأمر إنقلاب عسكري، حيث فشلت الطرق الأخرى أو لم تُعطى فرصتها كاملة (أقصد العصيان المدني لإجباره على الإستقالة).

    بالنسبة لوجهة نظري الشخصية حول فترة الرئيس مرسي
    اعتقد أنه فشل فشلاً ذريعاً في الإيفاء بوعوده الإنتخابية، وكان واقع تحت سيطرة المرشد العام للأخوان المسلمين، ولم يسعى لتحقيق الإجماع القومي للحكومة التى كانت يجب أن تكون قومية
    ارتكب أخطاء كثيرة جداً، لم يستصحب معه آراء التيارات العلمانية والليبرالية التى كفلت له النجاح (أعني اليساريين والليبراليين والعلمانيين)، الذين صوتوا له.


    لكن هذا لن يغير من الواقع شئ عزيزي كمال:

    مرسي كان الرئيس المنتخب الشرعي
    ولكي تتم إزالته تم القيام بإنقلاب عسكري.

    وموقفي واضح جداً، أن الفريق السيسي قام بهذا الإنقلاب وأجهض تماماً الديمقراطية في مصر.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2014, 10:36 AM

Abdlaziz Eisa
<aAbdlaziz Eisa
تاريخ التسجيل: 03-02-2007
مجموع المشاركات: 22028

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: الصادق اسماعيل)

    Quote:

    لكن لا ينفي كل هذا أن الذي اغتال الديمقراطية بحق وحقيق هو الفريق السيسي
    والرئيس مرسي شرعي ليس في ذلك شك
    وطريقة عزله لا تمت لأي ديمقراطية بصلة.



    يا عزيزي الصادق اسماعيل

    دعني أبدأ بجزء مما كتبته لك آنفا في مداخلة أعلاه :

    في أي نظام يستمد الحاكم شرعيته من الدستور والقوانين التي مكنته من الوصول للسلطة.. وتستمر هذه الشرعية مع استمرار القوانين..
    الدستور هو قانون لكل البلد ولا يحق لتنظيم أو حزب لمجرد أنه حصل على أغلبية نيابية في ظرف ما أن يجري تغيير الدستور
    وأي بند في الدستور لا بد أن يغير باجماع كل التنظيمات والاحزاب أو في استفتاء للشعب صاحب القرار الأول..
    ففوز تنظيم معين بأغلبية يعني ذلك تفويضا له بالحكم وفق الفترة المقررة في الدستور.. ولا يحق له تعديل اي مادة في الدستور وفق هواه..
    في ماليزيا وفي آخر انتخابات حصلت المعارضة على أصوات ناخبين يفوق بكثير الذين صوتوا للحكومة ومع ذلك فاز الحزب الحاكم بأغلبية في البرلمان..
    فهل يمكن أن نقول بأن الحزب الحاكم وحسب أغلبيته البرلمانية يحق له تعديل دستور البلاد؟!!!

    فأنت تتحدث عن شرعية لمرسي.. وأنا لا اختلف معك بأنه جاء بطريقة شرعية..
    لكن هل ظل على شرعيته وممتثلا للشرعية التي تقال عنه الآن..؟؟ اذا قلنا انا أقيل بصورة غير شرعية!!

    ان محاولاته للتغول على الدستور كانت هي بداية نهاية الشرعية التي تتحدثون عنها..
    ومرسي أصبح خارجا على الدستور الذي جاء للسلطة في ظله..
    وبهذا تسقط عنه الشرعية قبل أن نتحدث عن 30 يونيو والسيسي؟؟

    يتواصل

    مودتي

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2014, 04:38 PM

الصادق اسماعيل
<aالصادق اسماعيل
تاريخ التسجيل: 14-01-2005
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: Abdlaziz Eisa)

    عبد العزيز عيسى

    سلام

    موضوع عدم شرعية مرسي هذه وجهة نظرك وربما نظري أيضاً ووجهة نظر كمال عباس

    الواقع القانوني أنه هو الرئيس الشرعي
    وهذا الواقع القانوني الذي قالته القوانين المصرية وتعاملت بموجبه وعزلت الرئيس مرسي بموجيه

    وقام السيسي بالإنقلاب بموجبه

    وقصة فاقد الشرعية دي بنحددها نحن كتحليل سياسي

    لكن بالقانون هو الرئيس الشرعي لذلك ولأنه لم يكمل مدته الشرعية
    اصبح معزول بموجب تشريعات استثنائية ومراسيم استثنائية.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2014, 05:30 PM

كمال عباس

تاريخ التسجيل: 06-03-2009
مجموع المشاركات: 14252

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: Abdlaziz Eisa)

    تحياتي أخ الصادق إسماعيل
    كتبت
    .......
    Quote: كونك تعتبر ما فعله مرسي تجاوز لسلطاته وإقامة دكتاتورية مدنية فهذه وجهة نظر قد اتفق معك فيها أو أختلف لكنها تبقى وجهة نظرك في الأحداث

    أولا دا كلام ضبابي - لايحمل إي إضافة ولايساهم في حواار منتج و موضوعي .... دعنا ندفع فواتير وإستحقاقات الحوار كاملة بتسمية الأشياء واالوقائع بأسمائها .. ماهو تقيمك وتوصيفك أنت لما فعله مرسي والمتمثل تحديدا في حقيقة أن مرسي رفض الإنصياع لأحكام القضاء الواجبة النفاذ وأبقي علي برلمان باطل ومحلول - عزل النائب العام بصورة غير مشرووعةورفض الإنصياع لأحكام القضاء بهذا الشأن !
    _ أصدر مراسيم ديكتاتورية بلاسند-بحيث تحصن قرارته من الطعن القضائي
    -أصر علي بقاء دستور حكم القضاء ببطلانه ومع هذاا تغول علي دستوره هذا !
    أنا أسميه إنقلاب علي الديموقراطية وديكتاتورية مدنية من واقع موقفه من أحكام القضاء ومن أسس النظام الديموقراطي (نظام فصل السلطات وضبطها ومن مصادرته لحق الشعب في إنتخاب برلمان جديد) أي أني أستند علي أحكام القضاء والموقف منها فما توصيفك وتقيمك أنت لما فعله مرسي ?
    قلنا أن ( السلطة التنفيذية فيالديموقراطية ليست محصنة وليست مطلقة الأختصاص بل هي مجرد ضلع واحدفي مثلث السلطات الثلاثة (تنفيذية/ تشريعية/قضاء) مجي الرئيس بالانتخاب لايعطيه ميزة أو حق في تجاوز أحكام القضاء والإنقلاب علي نظام السلطات الثلاثة أو التعدي عليه أو حتي مجردالمساس بشرعية تلك السلطات !
    * حصر الإنقلاب في الإطاحة بالسلطة التنفيذية فهم قاصر ومبتسر للديموقراطية بل هو فهم إنتقائي متعسف تماما - الاصرار علي بقاء برلمان محلول وقطع الطريق أمام إنتخاب برلمان جديد هو
    إنقلاب ومصادرة لحق الشعب في الإنتخاب والترشيح وتعدي علي إختصاص السلطة القضائية - إي أنه ضربة مزدوجة لسلطة التشريع والقضاء وسلب لحق الجماهير في إنتخاب برلمان جديد ))
    تقول
    .
    Quote: والحقيقة أنه قبل الإنقلاب العسكري لم يقل أحد أن الرئيس مرسي غير شرعي وغير منتخب
    معارضو مرسي اعتبروا أنه فشل في تنفيذ مبادئ ثورة يناير ولذلك طالبوه بالإستقالة.

    أولا لايهمني ولايعنيني ماقالته تمرد أو السيسسي عن مرسي ولا حتي زعمك بأنهم لم يقولوا بعدم شرعيته -ما يهمني هو ما قاله القضاء المصري فأنا أستند علي أحكام القضاء الواجبة النفاذ والفقه الدستوري والقانوني والمبدأ الديموقراطي المفصلي "= نظام فصل السلطات ! لا أبني رؤيتي علي ما يقوله السييسي أو تمرد أو الأخوان وإنما أتحرك وفق بوصلتي الخاصة وبحسب الموجهات الدستوررية والقانونية والديموقراطية وفي نفس الوقت لا أنتظر ولاإحتاج لصكوك وشهادات من السلفية وجماعات الإسلام السياسي تثبت أني ديموقراطي مبدئي ومتسق مع نفسي ! كما
    أني لا أستجيب لضغوطهم وإبتزازهم في هذا الاتجاه فهم ومن واقع إيدلوجايتهم غير مؤهلين لإصدار أحكام تجاه الاخريين ! من هنا أرفض أعرض في ساحاتهم مرددا مرسي شرعي ..الاخوان ديموقراطيين !! منتظرا شبالا من شعر لحي الإسلاموين وصكا يثبت أني الديموقراطي الوحيد !!., إحترم كل من يحركه المبدأ والموقف الديموقراطي في الشأن المصري بما في ذلك رفض تدخل الجيش في 3يوليو 2013 ولكني أرفض المزائدةوالاستعراض والغزل مع الاخوان وإنتظار تصفيقهم وتقريظهم ! كما أني أختلف تماما مع القراءات السطحيةلأحداث مصر و التي قدتؤدي لإفراز كوادر مهزومة ومأزومة فكريا تمجد الاخوان وتضخم من دورهم -وتتوهم أن ورمهم شحم !
    تقول
    Quote: بالنسبة لوجهة نظري الشخصية حول فترة الرئيس مرسي
    اعتقد أنه فشل فشلاً ذريعاً في الإيفاء بوعوده الإنتخابية، وكان واقع تحت سيطرة المرشد العام للأخوان المسلمين، ولم يسعى لتحقيق الإجماع القومي للحكومة التى كانت يجب أن تكون قومية
    ارتكب أخطاء كثيرة جداً، لم يستصحب معه آراء التيارات العلمانية والليبرالية التى كفلت له النجاح (أعني اليساريين والليبراليين والعلمانيين)، الذين صوتوا له
    الاخطاء السياسية مثل التي أوردتها بالاضافة لفشل البرنامج أو

    الاخطاء السياسية مثل التي أوردتها بالاضافة لفشل البرنامج أو عدم الالتزام به والتنصل عن الوعود وتردي أحوال البلاد أمر طبيعي في الممارسة الديموقراطية -ويمكن الصبر عليها
    أوالتعائش معها أو حتي الاعتراض عليها وفقا لما يكفله النظام الديموقراطي طالما كان الرئيس ملتزما بالدستور واالقانون وأحكام القضاء ومبدأ فصل السلطات !
    **في حالة مرسي فإن الوضع مختلف لأنه أبقي دستور باطل وبرلمان محلول ورفض الإنصياع لأحكام القضاء!ونسف مبدأ السلطات الثلاثة وقوض أركان الديموقراطية وصادر حق الشعب في إنتخاب برلمان جديد !
    * كون أن مرسي قد إنتخب بصورة شرعية فهذا لايعني أنه سيظل شرعيا -وإن قوض الشرعية ونسف مبد أ فصل السلطات وخرج علي مبادئ الدستور الذي إنتخب علي أساسه وأستبدله بدستور حكم ببطلانه ومع هذا أصر علي العمل به ! شرعي وإن إنقلب علي الديموقرااطية ووطد أركان ديكتاتورية مدنية ! ,أرجو الا نتعامل مع شرعية مرسي بالقطاعي وبإنتقائية أي
    بمعزل حقيقة شرعية والزامية السلطة القضائية وبمعزل عن سلطة التشريع أي البرلمان المنتخب - بديلا للبرلمان المحلول بأمر القضاء-والدستور الإنتقالي الذي أستبدله مرسي ببرلمان باطل
    إنها واحدة ومتكاملة -إي إختلال ف مبدأ فصل السلطات واالعمل بموجب دستور باطل يقود بالضرورة لأزمة سياسية وفراغ دستوري كامل


    ....................

    (عدل بواسطة كمال عباس on 14-11-2014, 06:02 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2014, 05:50 PM

الصادق اسماعيل
<aالصادق اسماعيل
تاريخ التسجيل: 14-01-2005
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: كمال عباس)

    الأخ كمال عباس
    تحياتي

    القضاء المصري لم يقل أن الرئيس مرسي فاقد الشرعية
    ولم يصدر أمراً بإقالته على ضوء هذا التقرير

    الرئيس مرسي ووفقاً للقضاء المصري نفسه تمّ عزله يوم تلاتين يونيو بإنقلاب الجنرال السيسي
    وتولى رئيس القضاء منصب الرئيس لشغل الفراغ الذي نتج عن عزل الرئيس الشرعي

    هذا من جانب القضاء

    أما وجهة نظرك فأنا احترمها ولكنها تظل وجهة نظر، لا تأثر على الجانب القانوني في الموضوع.

    القضاء المصري كجانب من السلطات التلاتة لم يقل أبداً أن الرئيس مرسي فاقد الشرعية

    هذه هي النقطة التى استند عليها في شرعية مرسي من ناحية قانونية، وبناءاً على هذه النقط أفهم أن ما حدث إنقلاب عسكري
    عزل الرئيس المنتخب والرئيس الشرعي لمصر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2014, 07:44 PM

زينب محمد عبدالله

تاريخ التسجيل: 25-12-2010
مجموع المشاركات: 1511

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: الصادق اسماعيل)

    Quote: كونك تعتبر ما فعله مرسي تجاوز لسلطاته وإقامة دكتاتورية مدنية فهذه وجهة نظر قد اتفق معك فيها أو أختلف لكنها تبقى وجهة نظرك في الأحداث


    يا جماعه الخير

    لازم نفرق بين الحقائق FACT ووجهات النظر OPINION

    الحقائق لا تقبل الجدال لانها افعال واقوال موثقه

    اما تعليل او تحليل الشخص لى تلك الحقائق تعتبر وجه نظر او أراء.....

    يعنى افعال الرئيس المخلوع مرسى لاجدال حولها لانها موجوده وموثقه ..فلستوب

    اما نحن ممكن نتناقش فى هل ما فعله مرسى صاح ام خطأ وهذه تعتبر وجهات نظر يجب احترامها ..لكن ما ممكن نتجادل عن حقائق يمكن اثباتها

    SO
    you are entitled to your opinion- but- you are not entitled to the fact
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2014, 09:28 PM

كمال عباس

تاريخ التسجيل: 06-03-2009
مجموع المشاركات: 14252

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: زينب محمد عبدالله)

    تحياتي أخ الصادق إسماعيل
    كتبت
    .........
    Quote:
    القضاء المصري لم يقل أن الرئيس مرسي فاقد الشرعية
    ولم يصدر أمراً بإقالته على ضوء هذا التقرير

    الرئيس مرسي ووفقاً للقضاء المصري نفسه تمّ عزله يوم تلاتين يونيو بإنقلاب الجنرال السيسي
    وتولى رئيس القضاء منصب الرئيس لشغل الفراغ الذي نتج عن عزل الرئيس الشرعي

    هذا من جانب القضاء

    أما وجهة نظرك فأنا احترمها ولكنها تظل وجهة نظر، لا تأثر على الجانب القانوني في الموضوع.

    القضاء المصري كجانب من السلطات التلاتة لم يقل أبداً أن الرئيس مرسي فاقد الشرعية

    هذه هي النقطة التى استند عليها في شرعية مرسي من ناحية قانونية، وبناءاً على هذه النقط أفهم أن ما حدث إنقلاب عسكري
    عزل الر
    ئيس المنتخب والرئيس الشرعي لمصر

    وماذا عن الأحكام التي أصدرها القضاء ورفض مرسي الإنصياع لها? كيف تقيم وتوصف شخص رفض الإنصياع لتلك الأحكام وأصر علي العمل بعكسها ?
    حتي يكون الحوار موضوعيا ومنتجا دعنا نعود لهذه النقطة
    (( دعنا ندفع فواتير وإستحقاقات الحوار كاملة بتسمية الأشياء واالوقائع بأسمائها .. ماهو تقيمك وتوصيفك أنت لما فعله مرسي والمتمثل تحديدا في حقيقة أن مرسي رفض الإنصياع لأحكام القضاء الواجبة النفاذ وأبقي علي برلمان باطل ومحلول - عزل النائب العام بصورة غير مشرووعةورفض الإنصياع لأحكام القضاء بهذا الشأن !
    _ أصدر مراسيم ديكتاتورية بلاسند-بحيث تحصن قرارته من الطعن القضائي
    -أصر علي بقاء دستور حكم القضاء ببطلانه ومع هذاا تغول علي دستوره هذا !
    أنا أسميه إنقلاب علي الديموقراطية وديكتاتورية مدنية من واقع موقفه من أحكام القضاء ومن أسس النظام الديموقراطي (نظام فصل السلطات وضبطها ومن مصادرته لحق الشعب في إنتخاب برلمان جديد) أي أني أستند علي أحكام القضاء والموقف منها فما توصيفك وتقيمك أنت لما فعله مرسي ? )
    -القضاءالمصري قد حكم ب-
    -ببطلان دستور مرسي
    -وببطلان إنتخابات مجلسي الشوري والشعب
    -وببطلان عزل النائب العام عبد المجيد
    -وببطلان مراسيم مرسي
    ** هذه الوقائع والمعطيات تقود بالضرورة لفقدان شرعية مرسي

    لأنه قد قام بتقويض هذه الشرعية بنفسه ونسف مبد أ فصل السلطات وخرج علي مبادئ الدستور الذي إنتخب علي أساسه وأستبدله بدستور حكم ببطلانه ومع هذا أصر علي العمل به ! شرعي وإن إنقلب علي الديموقرااطية ووطد أركان ديكتاتورية مدنية ! ,أرجو الا نتعامل مع شرعية مرسي بالقطاعي وبإنتقائية حقيقة شرعية والزامية السلطة القضائية وبمعزل عن سلطة التشريع أي البرلمان المنتخب - بديلا للبرلمان المحلول بأمر القضاء-والدستور الإنتقالي الذي أستبدله مرسي ببرلمان باطل إنها واحدة ومتكاملة -إي إختلال ف مبدأ فصل السلطات واالعمل بموجب دستور باطل يقود بالضرورة لأزمة سياسية وفراغ دستوري كامل



    والان دعنا نسأل الصادق هذه الإسئلةالبسيطة :-
    - كيف كيف (يظل ويستمر) الرئيس شرعيا بعد أن هدم الدستور الذي إنتخب علي أساسه وأبقي دستور باطل وبرلمان محلول ورفض الإنصياع لأحكام القضاء! ونسف مبدأ السلطات الثلاثة وقوض أركان الديموقراطية وصادرحق الشعب في إنتخاب برلمان جديد !
    نريد إجابة يا أخ الصادق ?

    ** كيف يناصر البعض شرعية رئيس قام بتقويض شرعية النظام السياسي ? وهدم نظام فصل السلطات بل وصادر حق الشعب في الإنتخاب
    والترشيح ? قلنا أن ( السلطة التنفيذية فيالديموقراطية ليست محصنة وليست مطلقة الأختصاص بل هي مجرد ضلع واحدفي مثلث السلطات الثلاثة (تنفيذية/ تشريعية/قضاء) مجي الرئيس بالانتخاب لايعطيه ميزة أو حق في تجاوز أحكام القضاء والإنقلاب علي نظام السلطات الثلاثة أو التعدي عليه أو حتي مجردالمساس بشرعية تلك السلطات !
    * حصر الإنقلاب في الإطاحة بالسلطة التنفيذية فهم قاصر ومبتسر للديموقراطية بل هو فهم إنتقائي متعسف تماما - الاصرار علي بقاء برلمان محلول وقطع الطريق أمام إنتخاب برلمان جديد هو
    إنقلاب ومصادرة لحق الشعب في الإنتخاب والترشيح وتعدي علي إختصاص السلطة القضائية - إي أنه ضربة مزدوجة لسلطة التشريع والقضاء وسلب لحق الجماهير في إنتخاب برلمان جديد ))

    * فلتقتل شرعية! * فلتقتل شرعية السلطة القضائية وليحي مرسي العياط رئيسا شرعيا علي حساب القضاء !!
    * وليتم نسف مبدأ فصل السلطات ولتدمر سلطة التشريع أسوة بالقضاء وليظل مرسي رئيسا شرعيا !
    -ولتصادر حقوق الشعب في الإنتخاب والترشيح وويبقي مرسي العياط هو مصدر السلطات !

    * ولتذهب الديموقراطية للجحيم وليبقي مرسي رئيسا شرعيا علي الرغم من كل هذا ?
    ** ولتبقي مصر تحكم بدستور باطل ومراسيم غير شرعية لمجرد أنه تولي السلطة منتخبا - فمجئيه للكرسي بصورة مشروعة وهو حصانة وأساس لإغتيال الديموقراطية- فمرسي فوق الجميع ! (شعبا ودستورا
    وـنظاام فصل السلطات )

    ** الواقع أن إنتهاكات وفظائع مرسي تنسجم تماما مع إيدلوجيا ومرجعية الاخوان الفكرية - لذا لا إستغرب دفاع الاخنوان عن تجربةحكمهم لأنهم يدافعون في الأساس عن إيدلوجيتهم !فالسلطا هو ظل
    الله في الارض ومركز دائرة الوجود- والشعب رعية والديموقراطية عبارة عن وإستلاب وتغريب ومفسدة وحكم للرعاع والغوغاء والحكم والحاكمية لله تنفذ عبر خليفته !- لا إستغرب موقف الاخوان وإنما
    إستغرب من يناصر أويقول بشرعية مرسي علي حساب الديموقراطية وحق االشعب في االإنتخاب وشرعية الجهااز القضائي والتشريعيي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-11-2014, 00:30 AM

الصادق اسماعيل
<aالصادق اسماعيل
تاريخ التسجيل: 14-01-2005
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: كمال عباس)

    الأخ كمال عباس

    تحياتي

    الموضوع أبسط مما تتصور
    لك أن تسميها ديكتاتورية مدنية، ولك أن تسميه فاقد الشرعية وأياً من المسميات التى تريدها

    هذا لن يغير من حقيقة أن القضاء المصري لم يسميه أبداً رئيساً غير شرعي
    والقضاء المصري لم يحكم ببطلان انتخاب مرسي.

    لذلك فالبرلمان المصري كان فاقداً للشرعية، وكان برلمان غير شرعي بحكم السلطة القضائية نفسها.

    هذا ما اعنيه بشرعية مرسي، والتى تطلبت انقلاب عسكري لتجعله فاقداً للشرعية.


    وارجع لحركة تمرد وتاريخها حيث أعلنت حركة تمرد منذ البداية أنها تريد جمع التوقيعات وتقديمها للمحكمة الدستورية العليا لسحب الشرعية من الرئيس مرسي.



    فلذلك وكما قلت لك يا أخ كمال أن النقاط التى اثرتها هي نقاط خلافية بين مجموعة مرسي وبين معارضيهم

    حأديك مثال
    موضوع مجلس الشعب

    القضاء اصدر قرار
    والرئيس اصدر قرار مضاد

    الحاسم هو قرار المحكمة الإدارية في حال مشكلة كهذه

    لكن هذا لا يعني بأي حال من الأحوال أن الرئيس غير شرعي.

    مرسي ظل الرئيس الشرعي المنتخب لحين خلعه بالإنقلاب.


    هو كان يؤسس لديكتاتورية مدنية الإجابة في رأئي نعم
    كان يريد السيطرة على القضاء والإجابة في رائي نعم

    كان رئيس سيئ وفاشل في رائي نعم

    كان سيؤدي بمصر لكوارث سياسية واقتصادية الإجابة في رائي نعم

    هل اؤيده لا وألف لا

    هل اعتقد أنه يؤمن ايمان مبدئي بالديمقراطية الإجابة وبكل ثقة لا

    هل مرسي وتنظيمه انتهازيين ويستعملون الديمقراطية فقط للوصول للحكم، الإجابة عندي نعم


    وبعد كل هذا فهو كان الرئيس الشرعي والمنتخب، وعزله بالإنقلاب العسكري أمر يجد مني كل إدانة، وأؤيد حقه في الرجوع للحكم وإكمال مدته، أو تقديم استقالته والدعوة لأنتخابات مبكرة.

    أما أنه فاقد للشرعيةن فهذا رأي سياسي محض، ليس له علاقة بوضعية مرسي القانونية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-11-2014, 01:38 AM

كمال عباس

تاريخ التسجيل: 06-03-2009
مجموع المشاركات: 14252

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: الصادق اسماعيل)

    تحياتي أخ الصادق إسماعيل
    كتبت
    ............
    Quote:
    حأديك مثال
    موضوع مجلس الشعب

    القضاء اصدر قرار
    والرئيس اصدر قرار مضاد

    الحاسم هو قرار المحكمة الإدارية في حال مشكلة كهذه

    لكن هذا لا يعني بأي حال من الأحوال أن الرئيس غير شرعي.

    .
    القضاء لم يصدر قرارا وإنما أصدر حكما!!
    أخونا الصادق إسماعيل النقاط التي أثرتها أنا ليست أراء أو تحليلات سياسية أختلف فيها مع مؤيدي مرسي ! الموضوع ليس موضوع مغالـطات وإجتهادات - وإنما موضوع حقائق مجرد -أنا هنا قمت بطرح أحكام قضائية قاطعة وواجبة النفاذ ( حكم القضاء نافذ ولايقابل بقرارمضاد من الرئيس بل يستوجب الإنصياع الكامل )
    ** والان دعنا ( من ترديد مقولة أنصار مرسي قالوا وخصومه ذكروا كذا وكذا ) دعنا من أراء وإجتهادات الاخرييين وخلينا نسمع قولك وردفعلك أنت الصادق إسماعييل وفما هو توصيفك وتقيمك أنت لما فعله مرسي ? )

    -القضاءالمصري قد حكم ب-
    -ببطلان دستور مرسي
    -وببطلان إنتخابات مجلسي الشوري والشعب
    -وببطلان عزل النائب العام عبد المجيد
    -وببطلان مراسيم مرسي
    . ماهو تقيمك وتوصيفك أنت لما فعله مرسي والمتمثل تحديدا في حقيقة أن مرسي رفض الإنصياع لأحكام القضاء الواجبة النفاذ وأبقي علي برلمان باطل ومحلول - عزل النائب العام بصورة غير مشرووعةورفض الإنصياع لأحكام القضاء بهذا الشأن !
    _ أصدر مراسيم ديكتاتورية بلاسند-بحيث تحصن قرارته من الطعن القضائي
    -أصر علي بقاء دستور حكم القضاء ببطلانه ومع هذاا تغول علي دستوره هذا !
    ** نريد رأيك الواضح والدغري في هذا !
    تقول د تقول فلنرجع للقضاء أقول رجعنا للقضاء وأصدر أحكام في قضايا محددة ورفض مرسي الإنصياع له ! يمكن أن ترد نحتكم للدستور أو البرلمان -نقول البرلمان محلول والدستور باطل ومع بطلانه إنتهكه مرسي في قضية عزل النائب العام وهدم نظام فصل السلطات! تقول
    .
    Quote: وبعد كل هذا فهو كان الرئيس الشرعي والمنتخب، وعزله بالإنقلاب العسكري أمر يجد مني كل إدانة، وأؤيد حقه في الرجوع للحكم وإكمال مدته،

    عودة شنو يالصادق ? شوف نحن في السودان لم يطالب أحد بعودة الصادق وبرلمان 1986 - (لا حاليا ولا سابقا ) بما فينا حزب الأمة وإنما نطالب بحكومة إنتقالية وإعادة الكرة للشعب لينتخب قيادة ديموقراطية جديدة ! * لم يتبقي لك بعد هذا الا أن تدين الإطاحة بهتلر" الرئيس" الالماني الذي جاء منتخبا وشرعيا وتطالب برد إعتباره وتأسف علي حرمانه من مواصلة إنتهاك الدستور وإغتيال الديموقراطيةوتدمير الإنسانية باليات إيدلوجيته الفاشية!!
    حق مرسي في الرجوع ليفعل ماذ ?. ليتزم بالدستور وأسس الديموقراطية وأحكام القضاء أم ليواصل نهجه في الإنقلاب عليها ? ا ?,,,,, ليواصل الابقاء علي برلمان محلول ودستور باطل وليواصل هدم أركان الديموقراطية ! مرسي الذي صادر حق الشعب في إنتخاب برلمان جديد وأبقي برلمان منتهي الصلاحية وإغتال مبدأ تداول السلطة -من السهل أن يتشبث بالسلطة بعد إنتهاء دورته ! كيف نواجه ديكتاتورية مرسي وإجهاضه للديموقراطية وعزل النائب النائب العام ورفض العمل بمبدأ فصل السلطات ! يقول غيرك نظام مرسي ولد شرعيا ولكنه إفتقد شرعيته لعدم التزامه بالدستور الذي جاء بموجبه ولتقويضه للديموقراطية وإنتهاك السلطات الاخري - وكان لابد من خلعه ولكن تدخل الجيش في يوليو قد يكون مدخلا لديكتاتورية فرد بدلا من ديكتاتوريةالايدلوجيا الفاشية والحزب الشمولي .....أقول هنا يمكن أن نقارب ونقارن ونتحاور لنصل لخلاصة وقواسم مشتركة.....




    ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

    (عدل بواسطة كمال عباس on 15-11-2014, 02:02 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-11-2014, 08:52 AM

Abdlaziz Eisa
<aAbdlaziz Eisa
تاريخ التسجيل: 03-02-2007
مجموع المشاركات: 22028

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: كمال عباس)

    Quote:
    هو كان يؤسس لديكتاتورية مدنية الإجابة في رأئي نعم
    كان يريد السيطرة على القضاء والإجابة في رائي نعم

    كان رئيس سيئ وفاشل في رائي نعم

    كان سيؤدي بمصر لكوارث سياسية واقتصادية الإجابة في رائي نعم

    هل اؤيده لا وألف لا

    هل اعتقد أنه يؤمن ايمان مبدئي بالديمقراطية الإجابة وبكل ثقة لا

    هل مرسي وتنظيمه انتهازيين ويستعملون الديمقراطية فقط للوصول للحكم، الإجابة عندي نعم


    أخي الصادق اسماعيل
    سلام

    ما كتبته أعلاه بشأن مرسي يتطابق مع ما ذهب اليه الشعب المصري وكل القوى نصيرة الديمقراطية في وقف عبث الاخوان بالسلطة..

    فالرئيس في الديمقراطية هو كربان القطار..
    الشخص الذي درس وتدرب وتمرن في معرفة مهمته لقيادة القطار.. يقوده في خط مرسوم له وعليه أن يبدع في التحكم بالانطلاق والسرعات المطلوبة وعند التوقف في محطاته..
    يبدع ليحافظ على سلامة الركاب وسلامة القطار نفسه..
    لكن اللحظة التي ينحرف فيها عن خط السير فذلك يعني المخاطرة بحياة الناس والقطار
    ويعني السقوط وتوقف الرحلة..
    ويعني في الجانب الأهم ان الناس قد فقدت ثقتها في هذا السائق وفي قيادته لهذا القطار وأنه ليس جدير بمواصلة هذه الرحلة وعليه أن يترجل ويترك المقعد لغيره..
    وسيكون الحديث هنا عن الاقالة وهو لا يعني أنه أختير سائقا بصورة غير صحيحة..
    بل كان اختياره وفق شروط المهمة المكلف بها واستمراره بهذه الشروط هي شرعيته..
    وعندما تتساقط شروط كفاءته يصبح شخصا غير شرعي...
    وليس من المنطق والشرعية نفسها أن يستمر سائق القطار الذي فقد أهليته في قيادة المطار الى نهاية الرحلة.. لأن ذلك كما أسلفت أنت فيه مخاطرة على الديمقراطية ككل.

    والرئيس مرسي كانت عنده فرصة جميلة يزين بها نفسه وجماعته لو دعا لانتخابات مبكرة في ظرف 6 أشهر لتكون الاطاحة به عبر صناديق الاقتراع او الفوز بها مرة أخرى.

    لكن وكما أسلفت مرارا بأن الاسلاميين في فكرهم وتفكيرهم أصلا لا يؤمنون بالعملية الديمقراطية، وأي شكل قبول مظهري منهم فذلك يعني حصان طروادة..

    تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-11-2014, 09:01 AM

Abdlaziz Eisa
<aAbdlaziz Eisa
تاريخ التسجيل: 03-02-2007
مجموع المشاركات: 22028

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: Abdlaziz Eisa)

    Quote:

    شرعية مرسى ...ومرسى الشرعية ..
    آحمد صبحي منصور في الأربعاء 03 يوليو 2013


    قلنا فيما سبق إن الاخوان لا يعرفون الحلول الوسط ، وأنّ كل ما يعرفونه هو المعادلة الصفرية فى الصراع ، إمّا هم وإمّا الآخر ، أى إما شرعية مرسى ، وإما أن يموت مرسى كما قال مهددا الشعب المصرى إنه سيدافع عن شرعيته بحياته . مرسى يتجاهل أن الانتخابات هى مجرد وسيلة ديمقراطية ، وأن الرئيس الذى يصل بالانتخاب يمكن الاحتكام الى الشعب فى استمراره أو إسقاطه بنفس الانتخابات ، وأن الشرعية مصدرها الشعب ، وأن الرئيس المنتخب ليس شرعية فى حد ذاته ، بل أن شرعيته مستمدة من الشعب الذى إختاره بانتخابات نزيهة حرة غير مشكوك فيها وللشعب أن يسقطه بانتخابات حرة نزيهة . ويتجاهل مرسى أن هذا الشعب بثورته هو الذى أوصله الى الرئاسة ، مع ان الاخوان عارضوا ثورة الشعب فى بدايتها ثم ركبوا موجتها وتآمروا عليها مع المجلس العسكرى ، ويتجاهل مرسى أنه حصل فى الانتخابات فى المرحلة الأولى على أقل من ربع الأصوات ، وأنه فى الإعادة وطبقا للإحصاءات المعلنة قد فاز بأغلبية ضئيلة جدا ، وأن هناك أصوات محترمة تؤكد أن خصمه الفريق شفيق هو الفائز وأن المجلس العسكرى خوفا من تهديد الاخوان بحرق البلد وبضغط من السفيرة الأمريكية أعلن فوز مرسى زورا ، ويتجاهل مرسى أن هناك ملاحقات قضائية ضده ، وأنّ شرعيته سقطت مبكرا جدا باعلاناته الدستورية وتحركاته ضد المؤسسات المصرية ودستوره المعيب بما يؤكد بأنه حنث بقسمه حين تولى الرئاسة ، وأنه حنث بقسمه أمام جماهير الشعب فى اول خطاب جماهيرى له فى ميدان التحرير وتأكيده لهم وقتها بأنهم هم مصدر الشرعية يمنحونها لمن يشاءون ويمعونها عمّن يشاءون . وبالتالى فإن هذه المظاهرات الحالية ـ بعشرات الملايين التى جردته من الشرعية وتوقيع الشعب على استمارات تمرد ـ هى اعلان رائع بسقوطه ، ولم يعد رئيسا شرعيا لمصر . مرسى يتجاهل كل هذه الحقائق ، ويكرر ضدها فى خطابه الأخير كلمة الشرعية معتبرا نفسه هو الشرعية ويعلن تضحيته فى سبيلها بحياته ، أى إنه يؤكد عقيدة أى تيار دينى يصل للحكم ، فى أنه لا حلول وسط ، ولا تداول سلطة بعد وصوله للحكم . هكذا فعل التيار الوهابى السياسى حين نجح فى الجزائر فأعلن أنها آخر الانتخابات مما عجّل بالجيش الى إستئصالهم فى مذابح متبادلة استمرت سنوات . ويريد الاخوان تكرار هذا المسلسل الدموى فى مصر ، وخطاب مرسى يدعو صراحة الى هذه الحرب الأهلية .

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-11-2014, 09:13 AM

Abdlaziz Eisa
<aAbdlaziz Eisa
تاريخ التسجيل: 03-02-2007
مجموع المشاركات: 22028

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: Abdlaziz Eisa)

    Quote: مرسي كان الرئيس المنتخب الشرعي
    ولكي تتم إزالته تم القيام بإنقلاب عسكري.


    الاخ الصادق اسماعيل
    سلام

    أن الشرعية حالة مشروطة وليست مطلقة أو ظروف مستمرة.. ويوصف الشئ بأنه شرعي وقت تطابق شروط الشرعية عليه..
    فالعنب والتمر مثلا يكونا حلالا ولكن لا يستمر وصف حلال او شرعي عليهما عندما يتم تخميرهما..

    أعتقد أن العبارة الصحيحة تكون: أن مرسي هو الرئيس المنتخب شرعياً..
    وعندما بدأ يتغول على الشرعية في تعديه القضاء ومؤسسات والدستور فقد أسقط عنه حالة شرعيته في الحكم.. ولم يعد رئيسا شرعيا رغم وصوله السلطة بصورة شرعية..

    وهذا أيضا نفس وصول حركة حماس للسلطة شرعيا لكنها فقدت شرعيتها عندما تنكرت للشرعية التي أتت الى السلطة عن طريقها..
    وكذلك الحال كان عند اسلامي الجزائر..
    وفي نهضة تونس موضوع البوست.. لم يدع الشعب التونسي المؤامرة تمر..
    فوقف ضد تعديل الدستور وضد التغول على المؤسسات الشرعية..

    تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-11-2014, 01:30 PM

Abdlaziz Eisa
<aAbdlaziz Eisa
تاريخ التسجيل: 03-02-2007
مجموع المشاركات: 22028

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: Abdlaziz Eisa)

    Quote:
    ترحيب عربي بالقائمة الإماراتية للتنظيمات الإرهابية ودعوات لاعتمادها

    القائمة الموسّعة التي وضعتها دولة الإمارات العربية المتحدة للتنظيمات الإرهابية، قوبلت بترحيب أوساط عربية وبدعوات لاعتمادها على أوسع نطاق، إقليميا ودوليا.
    العرب [نُشر في 17/11/2014، العدد: 9741، ص(3)]

    نبيل العربي عبر عن دعم الجامعة العربية للخطوة الإماراتية
    القاهرة- رحّبت جامعة الدول العربية، أمس، بقرار دولة الإمارات العربية المتحدة إدراج عدد من التنظيمات المتشدّدة على قائمة الإرهاب من بينها جبهة النصرة وجماعة الإخوان المسلمين، وجماعة الحوثي.
    وتزامن موقف الجامعة مع توالي ردود الفعل العربية الإيجابية على الخطوة الإماراتية كونها إجراء هامّا على طريق التصدّي للجماعات الإرهابية التي تعاظمت تهديداتها للمنطقة ككل،
    ما جعل مختصين في الشؤون الأمنية ودارسين للجماعات الإرهابية يدعون لاعتماد تلك القائمة على أوسع نطاق بما في ذلك من قبل المؤسسات الإقليمية والدولية.

    وقد رصدت “العرب” في العاصمة المصرية القاهرة جانبا من ردود الفعل تلك.
    وأعرب نبيل العربي، الأمين العام للجامعة العربية، أمس، في تصريحات للصحفيين، عن تأييده للقرار الإماراتي “خاصة في ظل ما تتعرض له المنطقة من موجات إرهاب”.
    ومن جانبهم رحّب خبراء عرب في الشؤون الأمنية والجماعات الإرهابية بالقائمة التي أعلنتها، السبت، دولة الإمارات للمنظمات الإرهابية مصنفين الخطوة ضمن سياق تحديد ا
    لتوصيف الحقيقي لمخاطر الجماعات الإسلامية المتشددة، وداعين الدول العربية الأخرى إلى الاقتداء بهذه التجربة لتعميمها.
    وقال حسين حمودة، الخبير في مكافحة الإرهاب الدولي لـ“العرب” إن القرار الإماراتي رسالة جديدة ضد بعض الأنظمة الإقليمية الداعمة للتنظيمات الإرهابية، داعيا الدول المناهضة للإرهاب
    إلى وضع قوانين وآليات للتعامل مع المنتمين للجماعات الإرهابية الواردة ضمن القائمة الإماراتية والدول الداعمة لها.
    كما دعا حمودة إلى تحرّك جماعي عربي للضغط على المنظمات الدولية والأممية للاعتراف بالقائمة التي وضعتها دولة الإمارات وإدراج أسماء المنتمين إلى التنظيمات التي حوتها على قوائم الإرهاب الدولية.
    واعتبر مصدر أمني مصري تحدث لـ“العرب” أنّ الخطوة الإماراتية منحت القاهرة المزيد من الدعم للموقف المصري المطالب بالتعامل مع الإرهاب كوحدة واحدة لا تقتصر على أسماء تنظيمات وتهمل أخرى.
    كما وصف دارسون للجماعات المتشددة الخطوة بـ“الضرورية لحماية الدين الإسلامي من الجماعات التي تسللت إلى داخل المجتمعات العربية متسترة بشعارات الإسلام، وهي أبعد ما تكون عنه”.
    وأكّد خالد الزعفراني الذي سبق له إعلان تبرّئه من الانتماء إلى جماعة الإخوان المسلمين، لـ“العرب” أن كل المنظمات التي شملتها القائمة الإماراتية متورطة بالفعل في عمليات وجرائم إرهابية،
    سواء بالتنفيذ المباشر أو الدعم والتأييد، قائلا: القرار وضع الأمور في نصابها الصحيح.

    أما أحمد بان الباحث في شؤون الحركات المتشددة، فقال لـ“العرب” إن الخطوة الإماراتية أقوى تحرك على المستوى الإقليمي والدولي ضد الجماعات الإرهابية التي تهدد الأمّة العربية والإسلامية،
    وسوف تكون أحد عناصر الردع القوية ضدها، بعد أن تمادت وتغولت في الآونة الأخيرة.
    كما أشاد بشمولية القرار الإماراتي لكل المنظمات الإرهابية، معتبرا أن أي كيان حركي يعتمد فكرة “السمع والطاعة” بعيدا عن مؤسسات الدولة هو بمثابة كيان إرهابي يجب اجتثاثه من جذوره،
    مضيفا أن أي تنظيم تتقاطع أهدافه مع أهداف الدولة هو أيضا تنظيم إرهابي بلا جدال، الأمر الذي ينطبق على المنظمات التي شملها القرار الإماراتي أخيرا.
    وحذر الباحث في شؤون الحركات الإسلامية من أنّ النظام العربي إذا لم يستفق لاستعادة حيويته والقضاء على التنظيمات الإرهابية، فإنه يخاطر بوجوده وأمن دوله ومواطنيه، مشددا على ضرورة
    قيام الدول العربية بتحرك إقليمي واسع لمواجهة الكيانات الإرهابية الغريبة، التي تسعى لتحويل الدول العربية إلى مسرح صراع وفوضى.
    وحول شمول القائمة الإماراتية لما يعرف بـ“الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين” الذي يترأسه رجل الدين المصري القطري يوسف القرضاوي، قال الزعفراني، إنّ الاتحاد مؤسسة خادمة للإخوان،
    ويضم في عضويته شخصيات “جهادية” متورطة في عمليات إرهابية، كما أنّه يدعم المنظمات الإرهابية ويوفر لها غطاء شرعيا.
    ودعا الزعفراني كافة دول العالم إلى الاحتذاء بالتجربة الإماراتية وتعميم القائمة التي وضعتها دولة الإمارات للإرهاب، باعتبارها الأعم والأشمل حتى الان للمنظمات والحركات التي تقوم بأنشطة
    وأعمال إرهابية في مختلف مناطق العالم، وحظر سفر قياداتها، ومصادرة أموالها في البنوك العربية والعالمية، لمنع استغلالها في الأنشطة الإرهابية.



    الحلول الفوقية والعسكرية لا تنهي الفكر المتطرف..
    المطلوب اعلام قوي موجه لمخاطبة عامة الناس وتنويرهم بالفهم العام الميسر للدين وتمكين منهج فكري معتدل للقيادات الشعبية لتستطيع من استئصال التطرف والانكفاء الديني وتنقية المجتمعات من الفكر السياسي الدين الهدّام..
    العمل المستنير وفي هدوء سيهزم غوغاء الاسلاميين..
    فهم يصطادون دوما في عامة الناس بواسطة دغدغة المشاعر الدينية بالشعارات البراقة الكاذبة..
    الاسلاميون عاجزون عن المنازلة الفكرية لذلك قتلوا محمود محمد طه وفرج فودة وبلعيد..

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-11-2014, 04:00 PM

الصادق اسماعيل
<aالصادق اسماعيل
تاريخ التسجيل: 14-01-2005
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: Abdlaziz Eisa)

    Quote: وعندما بدأ يتغول على الشرعية في تعديه القضاء ومؤسسات والدستور فقد أسقط عنه حالة شرعيته في الحكم.. ولم يعد رئيسا شرعيا رغم وصوله السلطة بصورة شرعية..

    وهذا أيضا نفس وصول حركة حماس للسلطة شرعيا لكنها فقدت شرعيتها عندما تنكرت للشرعية التي أتت الى السلطة عن طريقها..
    وكذلك الحال كان عند اسلامي الجزائر..
    وفي نهضة تونس موضوع البوست.. لم يدع الشعب التونسي المؤامرة تمر..
    فوقف ضد تعديل الدستور وضد التغول على المؤسسات الشرعية..



    كمال وعبد العزيز
    سلام

    زي ما قلت ليكم، تغول مرسي على السلطة القضائية أو تغول السلطة التشريعية على السلطة القضائية أو تغول السلطة القضائية على السلطة التنفيذية

    كل هذه الأشياء لا تفقد هذه الأجهزة شرعيتهان ما يفقد هذه الأجهزة شريعة هي القرارات الصادرة من الجهات المنوط بها تحديد شرعية الجهاز المعني.

    الرئيس مرسي لم تصدر جهة ما أنه فاقد الشرعية.

    وأتحدث هنا تحديداً عن القضاء المصري
    لم يصدر قراراً أن الرئيس مرسي ليس هو الرئيس الشرعي لمصر.

    الموضوع ما بتاع غلاط، الموضوع تقرير لوقائع حصلت.


    هل أصدر القضاء المصري في أي لحظة قبل الإنقلاب العسكري أن الرئيس مرسي أصبح رئيس غير شرعي؟

    الإجابة لا

    هل أصدر القضاء المصري أي قرار أن البرلمان غير شرعي؟
    الإجابة نعم


    أما أن ما فعله فيه تغول على السلطة القضائية أو السلطة التشريعية، فأنا شخصياً أوافق على أنه تغول وأراد أن يتحدى السلطة القضائية
    وأرى أنه أراد تحصين قراراته بمبررات واهية ليسعى لنوع من الدكتاتورية المدنية خصوصاً في حال كون أن البرلمان مغيب.

    حاول أن يستغل الظرف لتمرير الدستور بإستفتاء شعبي بدلاً من انتظار الإجماع عليه.

    لكن كل هذه الأخطاء القاتلة يمكن الحكم عليها سياسياً في ظل النظام الديمقراطي

    لكن لا تنهي الشرعية لرئيس ما، لأن أي رئيس يمكن أن يرتكب من الأخطاء ما يرتكب، والسلطة القضائية هي التى تحدد سقوط الشرعية من عدمها.

    والذي حدث أنه حتى الثلاثين من يوليو أن كل الشعب المصري بمؤسساساته وأفراده كانوا يعتبرون أن الرئيس مرسي هو الرئيس الشرعي للبلاد

    لذلك أصبح أمام المعارضين للرئيس مرسي طريق واحد لسحب الشرعية منه، وهو التظاهر وجمع التوقيعات والطلب منه أن يستقيل، ولماذا المطالبة بالإستقالة؟
    لسبب بسيط أنه حتى تلك اللحظة هو الرئيس الشرعي؟

    أما ما تقوله يا عبد العزيز وما يقوله كمال عباس هو عبارة عن تحليل سياسي ووجهة نظر، وهي كالآتي:
    بما أن الرئيس مرسي فعل كذا وكذا، وهذه الكذا وكذا في عرف الممارسة الديمقراطية تعتبر دكتاتورية وتعتبر أفعال غير ديمقراطية فيعتبر الرئيس مرسي فاقد للشرعية.

    ويظل رأي سياسي

    ولا يجرؤ القضاء على نزع الشرعية من الرئيس لمجرد آراء سياسية.



    هذه وجهة نظري فيما يختص بشرعية مرسي

    أنا لا أريد أن أدخل في مغالطات لا يتسندها وقائع

    وقد بحثت عن هذا الأمر، فلم أجد أي قرار صادر قبل الثلاثين من يونيو بعدم شرعية الرئيس مرسي

    كانت هناك قضايا مرفوعة ضد قراراته في المحكمة الإدارية والمحكمة الدستورية، وهذا اجراء ديمقراطي سليم
    لكن حتى السلطة الإنقلابية اعتبرت أن الرئيس مرسي شرعي، لذلك عزلته بمرسوم استثنائي، لأنه رفض الإستقالة,.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-11-2014, 07:22 PM

كمال عباس

تاريخ التسجيل: 06-03-2009
مجموع المشاركات: 14252

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: الصادق اسماعيل)

    كتب الأخ الصادق إسماعيل

    ..
    Quote:
    أما أن ما فعله فيه تغول على السلطة القضائية أو السلطة التشريعية، فأنا شخصياً أوافق على أنه تغول وأراد أن يتحدى السلطة القضائية
    وأرى أنه أراد تحصين قراراته بمبررات واهية ليسعى لنوع من الدكتاتورية المدنية خصوصاً في حال كون أن البرلمان مغيب.

    حاول أن يستغل الظرف لتمرير الدستور بإستفتاء شعبي بدلاً من انتظار الإجماع عليه.

    لكن كل هذه الأخطاء القاتلة يمكن الحكم عليها سياسياً في ظل النظام الديمقراطي


    مشكلة البعض أنه يختزل الديموقراطية في الإنتخاب والتصويت والاشكال الإجرائية غافلا عن حقيقة أن مبدأ فصل السلطات هو العمود الفقري وكذلك إحترام أحكام القضاء ! , مرسي إنقلب علي الديموقراطية وقوض نظام فصل السلطات وإنتهك الدستور
    الذي جاء وأبقي علي دستور باطل وبرلمان محلول !وسلب الشعب حق الإنتخاب والتصويت
    تقول
    Quote: لكن كل هذه الأخطاء القاتلة يمكن الحكم عليها سياسياً في ظل النظام الديمقراطي

    نحكم علي مرسسي سياسيا - في المسائل السياسية وفشل البرنامج أما -الإنتهاكات الدستورية والقانونية فتحاكم بمعائير دستورية وقانونية وقضائية! - ثم أين هو النظام الذي نحكم علي مرسي من خلاله ? النظام الديموقراطي قوضه مرسي وأنقلب عليه -ورفض الإنصياع لحكم القضاء فيه
    * القضاء لايتطوع أصلا في النظر لم تعرض عليه -شرعية مرسي وعدم البت فيها لايعني أن مرسي - ظل شرعيا! فشرعية يحد دها الالتزام بالدستور وأحكام القضاء ونظام فصل السلطات وصيانة حق الشعب الترشيح والانتخاب وتداول السلطة !

    ..............
    ..........
    Quote: كانت هناك قضايا مرفوعة ضد قراراته في المحكمة الإدارية والمحكمة الدستورية، وهذا اجراء ديمقراطي سليم

    لقضايا المرفوعة ضده رفض الانصياع لأحكام القضاء فيها-قضية المراسيم الرئاسية /حل البرلمان/ عدم شرعية الهئية التأسيسية للدستور/إقالة النائب العام!!
    ** لانمارس المماحكة والغلاط بقدر نضع حقائق ومعطيات محددة! و اضعين في إعتبارنا -أن نسف نظام السلطات والابقاء علي دستور باطل وبرلمان محلول !وسلب الشعب حق الإنتخاب والتصويت
    هو شهادة وفاة للديموقراطية وإغتيال للنظام السياسيي والدستوري أما أخوانا الذين يقتلون أو يبررون لقتل االحسين في كربلاء ( الدستور وأركان الديموقراطية وسلطة الشعب في
    الانتخاب ) ثم يتمسكون بحرمة سفك دم البعوض ( مرسي وشرعيتها التي نسفها بنفسه ) فلا نملك من أمرهم شئيا !
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-11-2014, 11:14 PM

الصادق اسماعيل
<aالصادق اسماعيل
تاريخ التسجيل: 14-01-2005
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: كمال عباس)

    الأخ كمال عباس
    سلام
    من حقك طبعاً أن تعتبر أن ما حدث من مرسي جعله رئيساً غير شرعي يستدعى تدخل أياً من كان لعزله واحتلال مكانه.

    كم قلت لك هذاه وجهة نظرك.
    ولكنها لن تغير واقع ما حصل في مصر

    الرئيس مرسي منتخب شرعياً، لذلك حينما تبني البعض معارضته لم يجدوا بداً من مطالبته بالإستقالة
    وحينما رفض الإستقالة تمت إقالته بإنقلاب عسكري

    ويبقى بعد ذلك لكل طرف تفسيره للأحداث التى حدثت.


    أما موضوع أن أحد لم يتقدم للقضاء بذلك فهذا يخالف ما جرى

    حركة تمرد أرادت سحب الثقة من الرئيس لتفقده شرعيته بجمع الأصوات وتقديمها للمحكمة الدستورية

    هذا هو السيناريو الذي لم يكتمل بسبب تدخل الجيش والإنقلاب العسكري.

    واسمح لي أن اختلف معك

    فالقضاء إذا لم يبت في شرعية الرئيس سيظل الرئيس شرعياً، هذا هو القانون

    أما أنك أو زيد من الناس يعتبره فاقد الشرعية فهذا رأيكم فقط، لا يترتب عليه أي وضعية قانونية.

    القضاء نفسه أفتى بعدم شرعية السلطة التشريعية، وإذا لم يتقدم أحد بالطعن في شرعية الرئيس يظل شرعياً وهذا ما قصدته بشرعية الرئيس
    وعدم شرعية الإنقلاب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-11-2014, 04:23 PM

Abdlaziz Eisa
<aAbdlaziz Eisa
تاريخ التسجيل: 03-02-2007
مجموع المشاركات: 22028

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: الصادق اسماعيل)

    Quote: زي ما قلت ليكم، تغول مرسي على السلطة القضائية أو تغول السلطة التشريعية على السلطة القضائية أو تغول السلطة القضائية على السلطة التنفيذية

    كل هذه الأشياء لا تفقد هذه الأجهزة شرعيتهان ما يفقد هذه الأجهزة شريعة هي القرارات الصادرة من الجهات المنوط بها تحديد شرعية الجهاز المعني.

    الرئيس مرسي لم تصدر جهة ما أنه فاقد الشرعية.

    وأتحدث هنا تحديداً عن القضاء المصري
    لم يصدر قراراً أن الرئيس مرسي ليس هو الرئيس الشرعي لمصر.

    الموضوع ما بتاع غلاط، الموضوع تقرير لوقائع حصلت.


    هل أصدر القضاء المصري في أي لحظة قبل الإنقلاب العسكري أن الرئيس مرسي أصبح رئيس غير شرعي؟

    الإجابة لا

    هل أصدر القضاء المصري أي قرار أن البرلمان غير شرعي؟
    الإجابة نعم


    الاخ الصادق اسماعيل
    سلام

    أولا: ما زلنا نتحاور ونطرح الآراء بكل منطقية ولغة راقية ومستعدون للانتقال الى المربعات الجديدة حسب حثيثيات النقاش..
    ورغم الاختلاف ورغم ثباتك في نقطة (شرعية) ولم تتزحزح منها فلم نصف موقفك هذا بالمغالطة او بأي عبارات مهينة..
    فنحن لا نكتب الا عن قناعة ومسؤولية بكل كلمة تنزل هنا وهكذا نود أن يستمر الحوار...
    فلغة التعالي ( زيد من الناس) لا تقدم شيئا في هذا الحوار..
    ثانيا:
    أرجع لمحور الحديث عن مرسي وزمرته..
    لقد دللت في مداخلات سابقة بأمثال عن فقدان شرعية مرسي.. أو فقدان مرسي لشرعيته بمجرد انقلابه على المؤسسات الدستورية من قضاء ودستور..
    والشرعية وعدمها هي حالة يمكن تصف على من يحملها ويفقدها وصفا ونعتا بعبارات محددة.. وان لم ينعت أو يوصف بكلمة او عبارة شرعية وعدمها فهذا لا يعني انتفاء الصفة..

    ولو رجعنا للعملية الانتخابية التي أوصلت مرسي للسلطة (الوصول الشرعي) فقد كانت بأغلبية ضئيلة جدا.. وهي تعني أن نصف الشعب غير راض باختيار مرسي..
    ولولا الظرف التعيس الذي أوجد مرسي في وجه منافس يعتبر من الفلول لما وجد مرسي ربع الاصوات.. فالناخب المصري الذي خرج لتوه من النظام الشمولي لا زال يتذكر دكتاتورية مبارك جيدا..
    ورغم أنه لا يعرف مرسي او في شك وريب منه الا انه صوت له بدل التصويت للجنرال شفيق..
    فالموقف ظل بائنا وواضحا بأن القلة التي تتظاهر في باحة مسجد رابعة العدوية لا تمثل شيئا للملايين الهادرة في التحرير ضد مرسي..
    فالجموع الهادرة التي خرجت على مرسي في التحرير كانت استفتاء قويا يؤيد اقالته ونفض اليد عنه..
    والجهة الوحيدة التي ستستلم زمام الامر هي القوات المسلحة.. وهو نفس الشئ الذي حدث في اكتوبر 1964 وفي أبريل 1985م ولم نقل أن ذلك انقلابا..
    فلابد من وجود الجيش ليملأ الفراغ الدستوري فيما يسمى بالفترات الانتقالية لحين قيام الانتخابات..
    وقلت من قبل بأن مرسي وجماعته كانت بيده فرصة ذهبية للعودة بنفس باب الشرعية الانتخابية لو أعلن انتخابات مبكرة في ظل الظروف المحيطة به وحكومته..
    لكن العناد والتعلق بالكرسي سد بصيرته وجماعته الحالمة لتخسر جولة مهمة كانت في متناول اليد.. وكانت ستتفوت على المناوئين الفرصة..
    لكنها هي بصيرة الاسلاميين المسدودة..

    تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-11-2014, 05:41 PM

الصادق اسماعيل
<aالصادق اسماعيل
تاريخ التسجيل: 14-01-2005
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: Abdlaziz Eisa)

    عبد العزيز
    سلام

    كلمة (غلاط) مقصود بيها مغالطة الوقائع، وأنا التزم بالحوار الموضوعي، على الرغم من أن كمال عباس وصف الذين وجهة نظري (بالسذاجة)، فلم اتوقف عند ذلك.

    وأنا منذ البداية قلت أن الذي يقول بفقدان مرسي للشرعية هو وجهة نظر سياسية ليس لها قرار قانوني صدر من الجهة المعنية لسنده.

    وأنا هنا أتكلم عن المحكمة الدستورية أو السلطة القضائية.
    ولذلك كما قلت قانونياً ورسمياً وحتى قبل عزل مرسي ظل هو الرئيس الشرعي المنتخب لمصر.

    لا أعرف ما المشكلة في ذلك وما هو النقاش في هذا الموضوع الذي تقرره الوقائع.
    أمّا أن يكون للناس فهم مختلف للديمقراطية وطريقة عملها فهذا شئ وارد.
    لكن أن نتناقش في قضية قانونية محسومة فهذا ما لا أفهمه.

    السلطات الثلاثة في مصر تمّ تعطيل إحداها بقرار رسمي (السلطة التشريعية)
    فأصبحت فاقدة للشرعية.
    السلطتان الأخريان التنفيذية والقضائية ظلتا شرعيتان حتى تسلم العسكر السلطة.

    لذلك الحق لك أن ترى مرسي فاقد للشريعة، هذه وجهة نظرك لا أحد يجبرك لتبني غيرها
    لكن ما تعتبره أنت غير شرعي لا يسنده أي قرار من الجهات المنوط بها ذلك.
    أشار كمال عباس أن السلطة القضائية لا تتحرك من نفسها، يجب على جهة أو شخص الطعن في شرعية الرئيس.

    هذا ما فعلته حركة "تمرد" بالضبط، حاولت عبر سحب الثقة أن تجبره على الإستقالة

    وتدخل العسكر وعزلوه.

    ما هو الخطأ في كلامي

    التفريق بين وجهة النظر السياسية والقانونية واضح جداً.

    أنا لم أقل أن وجهة نظري كذا، أنا قلت أنه الرئيس الشرعي قانونياً لحين عزله
    وما حدث هو انقلاب عسكري على رئيس منتخب.



    مرسي ما كان له أن يفوز لولا أن صوت له الليبراليين، الذين يدعمون حكم العسكر الآن وتكميم الأفواه الذي يحدث في مصر
    وأحكام الإعدام التى اصبحت سابقة في العالم.
    أليس هذا هو المشهد في مصر الآن.
    أنا أسمي الأشياء بمسمياتها

    وكان حريٌ بالمصريين ومنظماتهم اللجوء لنفس القضاء وسحب الشرعية من مرسي والتحقيق في اتهامات تغوله على سلطة القضاء وغيرها من الإتهامات.


    أمّا من يريد اصدار حكم سياسي على الرئيس مرسي فلا سلطة لي عليه

    لكن ظل مرسي هو الرئيس الشرعي لمصر قانونياً وجاء عبر انتخابات حرة وظل قانونياً هو الرئيس الشرعي لحين عزله بواسطة الإنقلاب العسكري في الثلاثين من يونيو.

    هذا ما سيكتبه التاريخ وما سيعتمده
    وستجد في ذلك التاريخ أيضاً لائحة الإتهامات له بتغوله على السلطة القضائية وغيرها من الإتهامات
    ولكنك لن تجد في أي مكان أن مرسي لم يكن الرئيس الشرعي لمصر في الفترة منذ انتخابه
    وحتى عزله.
    I rest my case
    وأعتذر لك يا عبد العزيز إن كنت قد رأيت في كلمة (غلاط) نوع من التعالي أو الإرزاء بك كمحاور.
    وأيضاً أقول لك أن موقفي واضح جداً تجاه الأخوان المسلمين ومنظماتهم، وأرى أنه فكر لو تمّ تطبيقه سيؤدي لتدمير للبني الإجتماعية والإقتصادية والسياسية لأي مجتمع لطبيعته الإقصائية والشمولية.
    ولكن كل هذا لن يجعلني أغيّر الحقائق القانونية فقط لخلافي السياسي، ولذلك كمواطن عالمي أقلق قلق شديد لما يجري لقادة الأخوان المسلمين
    وأطالب بإطلاق سراحهم والسماح لهم بممارسة نشاطهم السياسي ما لم يثبت ارتكابهم لجرائم جنائية مكتملة الأركان.

    موقفي السياسي واضح جداً، ولكن لا أستطيع أن أتخذ موقف ضد الوقائع والواقع القانوني لما حدث في مصر يوم الثلاثين من يونيو.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-11-2014, 06:56 PM

كمال عباس

تاريخ التسجيل: 06-03-2009
مجموع المشاركات: 14252

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: الصادق اسماعيل)

    سألنا
    .......
    Quote: فكيف يكون شرعيا ودستوره غير شرعي وبرلمان غير شرعي ومراسيمه غير شرعية !..إذا إنهار الدستور وسقط نظام فصل السلطات وحدث فراغ -سقط مجمل النظام السياسي وغرقت االبلاد في أزمة سياسية ودستوريية

    وقلنا
    Quote: !فمرسي عندك شرعي وإن
    - أبقي دستور باطل وبرلمان محلول ورفض الإنصياع لأحكام القضاء!
    ونسف مبدأ السلطات الثلاثة وقوض أركان الديموقراطية وصادر
    حق الشعب في إنتخاب برلمان جديد

    ** سبق أن سألنا إسئلة محددة ولم نجد إجابة:-

    Quote: .... دعنا ندفع فواتير وإستحقاقات الحوار كاملة بتسمية الأشياء واالوقائع بأسمائها .. ماهو تقيمك وتوصيفك أنت لما فعله مرسي والمتمثل تحديدا في حقيقة أن مرسي رفض الإنصياع لأحكام القضاء الواجبة النفاذ وأبقي علي برلمان باطل ومحلول - عزل النائب العام بصورة غير مشرووعةورفض الإنصياع لأحكام القضاء بهذا الشأن !
    _ أصدر مراسيم ديكتاتورية بلاسند-بحيث تحصن قرارته من الطعن القضائي
    -أصر علي بقاء دستور حكم القضاء ببطلانه ومع هذاا تغول علي دستوره هذا !
    أنا أسميه إنقلاب علي الديموقراطية وديكتاتورية مدنية من واقع موقفه من أحكام القضاء ومن أسس النظام الديموقراطي (نظام فصل السلطات وضبطها ومن مصادرته لحق الشعب في إنتخاب برلمان جديد) أي أني أستند علي أحكام القضاء والموقف منها فما توصيفك وتقيمك أنت لما فعله مرسي ?


    كتب الصادق إسماعيل

    .
    Quote: السلطات الثلاثة في مصر تمّ تعطيل إحداها بقرار رسمي (السلطة التشريعية)
    فأصبحت فاقدة للشرعية


    و ا لسلطة التشريعية أصبحت فاقدة شرعية بحكم القضاء ومع هذا إصر علي بقاءفاعلية برلمان محلول ! ودستور مطعون فيه وحرم الشعب من حقه في الإنتخاب والترشيح!
    ** مرسي ديكتاتور وفاشي قام بإنقلاب كامل الدسم (الانقلاب ليس مجرد مارشات وبزة عسكرية) وإنما هو تقويض للدستور - والحكم بمراسيم رئاسية مشروعة أو العمل بدستور غير شرعي وهدم نظام فصل السلطات الثلاث وعدم الإنصياع لأحكام القضاء وحرمان الشعب من حقه في الانتخاب والترشيح وتداول السلطة سلميا - هذا ما فعله مرسي وهو إنقلاب مـكتمل الاركان !
    ** مع ملاحظة أننا هنا لم نقيم أو نصنف ماحدث في 3 يوليو 2013ومابعدها --أنا أتحدث عما قام به مرسي العياط ودوره الرئس يفي الازمة السياسية والفراغ الدستور ,,,
    ,,,,,,,,,





    ...........

    (عدل بواسطة كمال عباس on 19-11-2014, 07:49 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-11-2014, 09:13 PM

الصادق اسماعيل
<aالصادق اسماعيل
تاريخ التسجيل: 14-01-2005
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: كمال عباس)

    Quote: مرسي ديكتاتور وفاشي قام بإنقلاب كامل الدسم (الانقلاب ليس مجرد مارشات وبزة عسكرية) وإنما هو تقويض للدستور - والحكم بمراسيم رئاسية مشروعة أو العمل بدستور غير شرعي وهدم نظام فصل السلطات الثلاث وعدم الإنصياع لأحكام القضاء وحرمان الشعب من حقه في الانتخاب والترشيح وتداول السلطة سلميا - هذا ما فعله مرسي وهو إنقلاب مـكتمل الاركان !
    ** مع ملاحظة أننا هنا لم نقيم أو نصنف ماحدث في 3 يوليو 2013ومابعدها --أنا أتحدث عما قام به مرسي العياط ودوره الرئس يفي الازمة السياسية والفراغ الدستور ,,,


    الأخ كمال عباس

    كما ذكرت سابقاً

    كونك تعتبر مرسي ديكتاتور وفاشي فهذه وجهة نظرك لا إعتراض لي عليها البتة
    وكونك تعتبر ما فعله انقلاب كامل الدسم فهذا أيضاً رأي سياسي

    ما ذكرته أنا رأي قانوني ويعتبر مرسي قانونياً هو الرئيس الشرعي لمصر وتمت اقالته بإنقلاب عسكري

    ما قلته أنت ويُعبِّر عن رأيك السياسي لا إعتراض لي عليه.

    أنا ذكرت النقطة القانونية التى استندت عليها في تثبيت شرعية مرسي وهي نقطة قانونية لا يطعن فيها رأي من يرى أن مرسي رئيس شرعي أو رئيس عميل أو خائن
    ولا أرى تعارض البتة بين نقطتي القانونية ورأيك السياسي.
    وانت ذكرت أن القضاء المصري لم ينظر في شرعية مرسي لأن أحداً لم يتقدم في الطعن في شرعيته والقضاء كما ذكرت لا يتحرك لوحده.

    ربما لو كان هناك قضية طعن في شرعية مرسي لممارساته وأصدر القضاء قراره بعدم شرعية مرسي كنت سأعتبره فاقداً للشرعية.
    ولكن لا يمكن التسليم بفقدانه للشرعية بناءاً على آراء سياسية يتفق ويختلف حولها.

    نأتي للأسئلة

    البرلمان لم يمارس سلطاته التشريعية
    المحكمة الدستورية أعلنت قررت أن البرلمان باطل

    بناءاً على قرار المحكمة أصدر المجلس العسكري قراراً بحل البرلمان
    مرسي أصدر قراراً بإلغاء قرار المجلس العسكري
    انعقد المجلس لمدة اتطناشر دقيقة وأحال الأمر لمحكمة النقض.

    قانونياً مرسي لم يلغي قرار المحكمة الدستورية (ألغى قرارا المجلس العسكري) نعم هو تحايل وإلتفاف
    ولكن كله في إطار القانون، وهو قال في تصريحه أنه يحترم قرارات القضاء
    وعليه فالقضاء هنا يمكنه أن يتحرك أو أي شخص يتحرك لرفع قضية إن رأي أن قرار مرسي بإالغاء قرار المجلس العسكري
    يجعل مرسي فاقداً للشرعية
    ةعلى العموم المعركة كانت قانونية وانتهت بأن تمّ تنفيذ حكم القضاء.

    لذلك فتصوير مسألة حل البرلمان بأنها رفض الإنصياع لأحكام القضاء ليست صحيحة بإطلاقها.
    ولم يصادر حق الشعب في انتخاب برلمان جديد، وحتى قرار المحكمة الدستورية
    أوضح أن كل القرارات التى اصدرها المجلس قبل قرار حله تكون سارية ما لم يتم الطعن فيها.

    وكما قلت هذه نقطة يمكن أن تكون لنا فيها وجهات نظر مختلفة
    حيث أن قرار مرسي أيضاً استند على الدستور
    وفي هذه الحالة الفيصل هو القضاء
    فالأمر ليس تقويضاً للقضاء ما دام الرئيس فسر خطأ سلطاته
    فلو كان أصر على استمرار المجلس واستمر المجلس في عقد جلساته كنا سنتفق معك تماماً.
    لأن الذي حدث أن المحكمة الدستورية أصدرت قراراً ببطلان قرار مرسي
    والذي حدث أن مرسي نفذ القرار ولم ينعقد المجلس بعدها.
    إذن نحن هنا أمام خلاف يحدث بين السلطة التنفيذية والسلطة القضائية

    أي مراقب محايد سيقول أن الرئيس مرسي أخطأ بإلغاء قرار المجلس العسكري
    ولكنه خضع في النهاية لقرار المحمكة الدستورية
    المراقب السياسي يرى الموقف بعيون أخرى
    فمن يراه من صميم اختصاصه وأن المجلس يجب أن ينعقد لتنفيذ القرار، ومن يرى أن الموضوع تحدي للسلطة القضائية.

    فمرة أخرى مرسي لم يُبقي على البرلمان المحلول
    ونفّذ قرار المحكمة الدستورية بقبول بطلان قراره الخاص بإلغاء قرار المجلس العسكري.

    وسآتي لنقطة المراسيم الدستورية التى اصدرها بلا سند
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-11-2014, 09:33 PM

كمال عباس

تاريخ التسجيل: 06-03-2009
مجموع المشاركات: 14252

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: الصادق اسماعيل)


    القضاء المصري مارس حقه في الغاء إنتخابات البرلمان وعدم شرعية مراسيم مرسي وعدم قانونية عزل النائب العام وعدم شريعة هئية صياغة الدستور في عهد مرسي وإبطال ما قامت به ! أما عزل الرئيس فهذه قضية يبت فيها وتحسم عبر البرلمان والجهاز التشريعي عبر إجراءات محددة ثم يوقف فور صدور الإتهام ثم يعرض الرئيس علي محكمة خاصة تحسم في أمره بصورة نهائية - بمعني أن الخطوة الاولي مربوطة بتوجيه الإتهام عن طريق السلطة التشريعية
    ** تأسيسا علي كل هذا يتضح أن القضاء لم يكن بيده إتخاذ حكما بعزل مرسي - نظرا لأن البرلمان محلول ومرسي رفض إنتخاب برلمان جديد يقوم بمهام التشريع بما فيها عزل االرئيس كما أن النائب العام الذي من المفترض أن يمثل الدولة
    في قضية الادعاء والإتهام - تم عزله بصورة غير شرعية إستبداله بآخر موالي للأخوان !
    ** من هنا يتضح حجم الازمة السياسية والفراغ الدستوري في عهد مرسي وتفاصيل المؤامرة والإنقلاب الذي قام به الاخوان !!
    دستور الأخوان ومرسي العياط 2012
    Quote:
    يكون اتهام رئيس الجمهورية بارتكاب جناية أو بالخيانة العظمى؛ بناء على طلب موقع من ثلث أعضاء مجلس النواب على الأقل؛B] ولا يصدر قرار الاتهام إلا بأغلبية ثلثى أعضاء المجلس.

    وبمجرد صدور هذا القرار يوقف رئيس الجمهورية عن عمله؛[/B ] ويعتبر ذلك مانعا مؤقتا يحول دون مباشرة رئيس الجمهورية لاختصاصاته حتى صدور الحكم.

    ويحاكم رئيس الجمهورية أمام محكمة خاصة يرأسها رئيس مجلس القضاء الأعلى وعضوية أقدم نواب رئيس المحكمة الدستورية العليا ومجلس الدولة وأقدم رئيسين بمحاكم الاستئناف، ويتولى الادعاء أمامها النائب العام[/B ]إذا قام بأحدهم مانع حل محله من يليه فى الأقدمية.

    وينظم القانون إجراءات التحقيق والمحاكمة ويحدد العقوبة؛ وإذا حكم بإدانة رئيس الجمهورية أعفى من منصبه مع عدم الإخلال بالعقوبات الأخرى.



    دستور مصر 1971

    ...........
    Quote: لمادة (84)
    فى حالة خلو منصب رئيس الجمهورية أو عجزه الدائم عن العمل يتولي الرئاسة مؤقتا رئيس مجلس الشعب‏ ، وإذا كان المجلس منحلا حل محله رئيس المحكمة الدستورية العليا‏، وذلك بشرط ألا يرشح أيهما للرئاسة‏ ، مع التقيد بالحظر المنصوص عليه فى الفقرة الثانية من المادة ‏82. ويعلن مجلس الشعب خلو منصب رئيس الجمهورية. ويتم اختيار رئيس الجمهورية خلال مدة لا تجاوز ستين يوماً من تاريخ خلو منصب الرئاسة.
    المادة (85)
    يكون اتهام رئيس الجمهورية بالخيانة العظمى أم بارتكاب جريمة جنائية بناء على اقتراح مقدم من ثلث أعضاء مجلس الشعب على الأقل، ولا يصدر قرار الاتهام إلا بأغلبية ثلثى أعضاء المجلس. ويقف رئيس الجمهورية عن عمله بمجرد صدور قرار الاتهام‏،‏ ويتولى الرئاسة مؤقتا نائب رئيس الجمهورية أو رئيس مجلس الوزراء عند عدم وجود نائب لرئيس الجمهورية أو تعذر نيابته عنه‏,‏ مع التقيد بالحظر المنصوص عليه فى الفقرة الثانية من المادة‏82,‏ وذلك لحين الفصل فى الاتهام‏.. وتكون محاكمة رئيس الجمهورية أمام محكمة خاصة ينظم القانون تشكيلها وإجراءات المحاكمة أمامها ويحدد العقاب، وإذا حكم بإدانته أعفى من منصبه مع عدم الإخلال بالعقوبات الأخرى .
    ...........

    ** مرسي قام بإغلاق كافة المنافذ الدستورية التي يمكن أن
    تقوم بإتهامه ومحاكمته ( نائب عام/برلمان/ قضاء) وصادر حق
    الشعب في الإنتخاب والتشريع ! فهل يعني هذا إستمرار شرعيته
    حتي وإن هدم كافة أركان النظام السياسي والدستور ي
    والديموقراطي ? ** تقول القوي الثورية إنها ثارت عليه
    وخلعته - بمثل ما خلعت مبارك وإنحاز لها الجيش بمثل ما
    إنحاز لها حينما أطاحت بمبارك ! وأقول أنا أن تغول مرسي
    علي نظام فصل السلطات والدستور والديموقراطية وإنقلابه والفراغ
    الذي أحدثه -أدي لثورة الشعب - مصدر السلطات - عليه فلم
    يتبقي للشعب سواء هذا الخيار بعد أن حرم من حقه في الانتخاب
    والترشيح وعزل الرئيس عبر برلمان شرعي- أما حدث في أو بعد3 يوليو 2013 فهذه قضيةأخري
    .............
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-11-2014, 10:24 PM

الصادق اسماعيل
<aالصادق اسماعيل
تاريخ التسجيل: 14-01-2005
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: كمال عباس)

    Quote: مرسي قام بإغلاق كافة المنافذ الدستورية التي يمكن أن
    تقوم بإتهامه ومحاكمته ( نائب عام/برلمان/ قضاء) وصادر حق
    الشعب في الإنتخاب والتشريع ! فهل يعني هذا إستمرار شرعيته
    حتي وإن هدم كافة أركان النظام السياسي والدستور ي
    والديموقراطي ? ** تقول القوي الثورية إنها ثارت عليه
    وخلعته - بمثل ما خلعت مبارك وإنحاز لها الجيش بمثل ما
    إنحاز لها حينما أطاحت بمبارك ! وأقول أنا أن تغول مرسي
    علي نظام فصل السلطات والدستور والديموقراطية وإنقلابه والفراغ
    الذي أحدثه -أدي لثورة الشعب - مصدر السلطات - عليه فلم
    يتبقي للشعب سواء هذا الخيار بعد أن حرم من حقه في الانتخاب
    والترشيح وعزل الرئيس عبر برلمان شرعي- أما حدث في أو بعد3 يوليو 2013 فهذه قضيةأخري


    الأخ كمال عباس

    سلام
    لا أفهم كيف قام مرسي بإغلاق كل المنافذ

    مجلس الشعب الي من حقه أن يحاكم مرسي حكمت السلطة القضائية ببطلانه

    الرئيس مرسي الغى قرار المجلس العسكري الخاص بإلغاء البرلمان ودعاه للإنعقاد
    ودعا لإعادة انتخاب مجلس الشعب

    Quote: قرر رئيس الجمهورية سحب القرار رقم 350 بحل مجلس الشعب،
    وقرر عودة مجلس الشعب المنتخب لممارسة اختصاصاته بالمادة رقم 33 من الإعلان الدستورى،
    وإجراء انتخابات مجلس الشعب مرة أخرى خلال 60 يومًا من تاريخ موافقة الشعب على الدستور الجديد
    والانتهاء من قانون مجلس الشعب، على أن ينشر هذا القرار بالجريدة الرسمية.





    يعني الجهة الممكن تحاكم مرسي

    مسي هو الذي طالب بإعادتها
    واصدر قرار بذلك
    واصدر قرار بإعادة الإنتخاب بعد إجازة الدستور بستين يوم


    القضاء المصري مرة أخرى
    ألغي القرار أعلاه للرئيس

    الرئيس رضخ للقرار ولم يخالفه

    أها دي الوقائع
    مرسي لم يحل البرلمان
    ومرسي لم يطالب بعدم إجراء إنتخابات إعادة لمجلس الشعب.

    نأتي لنقطة القرارات الدستورية أو المراسيم الدستورية

    أصدر مرسي مراسيمه وفيها النص الذي يحصن قراراته

    الغالبية رفضت هذه القرارات والتى تعطي قراراته تحصيناً لا داعي له

    ألغى مرسي قراراه استجابة للضغط وعدلها، وأوضح فيها مسألة الدستور وانتخابات مجلس الشعب

    المشكلة وين هنا

    دا النص الأول
    Quote: بعد الإطلاع على الإعلان الدستوري الصادر فى 13 فبراير 2011 وعلى الإعلان الدستورى الصادر فى 30 مارس 2011 وعلى الإعلان الدستورى الصادر فى 11 أغسطس 2012 .
    لما كانت ثورة الخامس والعشرين من يناير 2011 قد حملت رئيس الجمهورية مسئولية تحقيق أهدافها والسهر على تأكيد شرعيتها وتمكينها بما يراه من إجراءات وتدابير وقرارات لحمايتها وتحقيق أهدافها ، وخاصة هدم بنية النظام البائد وإقصاء رموزه والقضاء على أدواته فى الدولة والمجتمع والقضاء على الفساء واقتلاع بذوره وملاحقة المتورطين فيه وتطهير مؤسسات الدولة وتحقيق العدالة الاجتماعية وحماية مصر وشعبها والتصدى بمنتهى الحزم والقوة لرموز النظام السابق والتأسيس لشرعية جديدة تاجها دستور يرسى ركائز الحكم الرشيد الذى ينهض على مبادىء الحرية والعدالة والديمقراطية ويلبى طموحات الشعب ويحقق آماله ..
    فقد قررنا ما يلى :-
    المادة الأولى
    تعاد التحقيقات والمحاكمات فى جرائم القتل والشروع فى قتل وإصابة المتظاهرين وجرائم الإرهاب التى ارتكبت ضد الثوار بواسطة كل من تولى منصبا سياسيا أو تنفيذيا فى ظل النظام السابق وذلك وفقا لقانون حماية الثورة وغيره من القوانين .
    المادة الثانية
    الإعلانات الدستورية والقوانين والقرارات السابقة عن رئيس الجمهورية منذ توليه السلطة فى 30 يونيو 2012 وحتى نفاذ الدستور وانتخاب مجلس شعب جديد تكون نهائية ونافذة بذاتها غير قابلة للطعن عليها بأى طريق وأمام أية جهة ، كما لا يجوز التعرض بقراراته بوقف التنفيذ أو الإلغاء وتنقضى جميع الدعاوى المتعلقة بها والمنظورة أمام أية جهة قضائية .
    المادة الثالثة
    يعين النائب العام من بين أعضاء السلطة القضائية بقرار من رئيس الجمهورية لمدة أربع سنوات تبدأ من تاريخ شغل المنصب ويشترط فيه الشروط العامة لتولى القضاء وألا يقل سنه عن 40 سنة ميلادية ويسرى هذا النص على من يشغل المنصب الحالى بأثر فورى .
    المادة الرابعة
    تستبدل عبارة تتولى إعداد مشروع دستور جديد للبلاد فى موعد غايته 8 أشهر من تاريخ تشكيلها، بعبارة تتولى إعداد مشروع دستور جديد للبلاد فى موعد غايته 6 أشهر من تاريخ تشكيلها الواردة فى المادة 60 من الإعلان الدستورى الصادر فى 30 مارس 2011 .
    المادة الخامسة
    لا يجوز لأية جهة قضائية حل مجلس الشورى أو الجمعية التأسيسية لوضع مشروع الدستور .
    المادة السادسة
    لرئيس الجمهورية إذا قام خطر يهدد ثورة 25 يناير أو حياة الأمة أو الوحدة الوطنية أو سلامة الوطن أو يعوق مؤسسات الدولة عن أداء دورها ، أن يتخذ الإجراءات والتدابير الواجبة لمواجهة هذا الخطر على النحو الذى ينظمه القانون .



    ودا المرسوم التاتي اللغى المرسوم الأول

    Quote: إعلان دستوري، رئيس الجمهورية: بعد الإطلاع على الإعلان الدستوري الصادر في 13 من فبراير سنة 2011، وعلى الإعلان الدستوري الصادر في 30 من مارس سنة 2011، وعلى الإعلان الدستورى الصادر فى 11 من أغسطس سنة 2012، وعلى الإعلان الدستوري الصادر في 21 من نوفمبر سنة 2012.
    قرر: (المادة الأولى) يلغى الإعلان الدستوري الصادر بتاريخ 21 نوفمبر 2012 اعتبارا من اليوم، ويبقى صحيحاً ما ترتب علي ذلك الإعلان من آثار.
    "المادة الثانية" في حالة ظهور دلائل أو قرائن جديدة تعاد التحقيقات في جرائم القتل والشروع في القتل، وإصابة المتظاهرين، وجرائم الإرهاب التي ارتكبت ضد المواطنين في المدة الواقعة ما بين يوم 25 يناير 2011، ويوم 30 يونيو 2012، وكان ارتكابها بسبب ثورة 25 يناير أو بمناسبتها أو متعلقاً بها.
    فإذا انتهت التحقيقات إلى توافر أدلة على ارتكاب الجرائم المذكورة أحالت النيابة العامة القضية إلى المحاكم المختصة قانوناً، ولو كان قد صدر فيها حكم نهائي بالبراءة أو برفض الطعن بالنقض المقام من النيابة العامة على حكم البراءة.
    "المادة الثالثة" في حالة عدم موافقة الناخبين على مشروع الدستور، المحدد لاستفتاء الشعب عليه يوم السبت الموافق 15 من ديسمبر 2012، يدعو رئيس الجمهورية، خلال مدة أقصاها ثلاثة أشهر، لانتخاب جمعية تأسيسية جديدة، مكونة من مائة عضو، انتخاباً حراً مباشراً.
    وتنجز هذه الجمعية أعمالها خلال فترة لا تتجاوز ستة أشهر من تاريخ انتخابها، ويدعو رئيس الجمهورية الناخبين للاستفتاء على مشروع الدستور المقدم من هذه الجمعية خلال مدة أقصاها ثلاثون يوماً من تاريخ تسليمه إلى رئيس الجمهورية.
    وفي جميع الأحوال تجرى عملية الفرز وإعلان نتائج أي استفتاء على الدستور باللجان الفرعية علانية فور انتهاء عملية التصويت؛ على أن يعلق كشف بكل لجنة فرعية موقعاً من رئيسها، يشتمل على نتيجة الفرز.
    "المادة الرابعة" الإعلانات الدستورية، بما فيها هذا الإعلان، لا تقبل الطعن عليها أمام أية جهة قضائية؛ وتنقضي الدعاوي المرفوعة بهذا الشأن أمام جميع المحاكم.
    "المادة الخامسة" ينشر هذا الإعلان الدستوري فى الجريدة الرسمية، ويعمل به اعتباراً من تاريخ صدوره.
    صدر برئاسة الجمهورية، في يوم السبت 24 محرم 1434 هجرية، الموافق 8 ديسمبر 2012 ميلادية.





    وفي ظل غياب الجهاز التشريعي
    مرسي حاول أن يعيد الجهاز التشريعي فتصدى له القضاء
    وهو امتثل لقرار القضاء

    ومرسي لم يرفض انتخاب برلمان جديد بل هو دعى لإنتخاب برلمان جديد وإجازة الدستور، وفي حال تعذر الدستور دعى لإنتخاب جمعية تأسيسية من الشعب لتقوم بهذا الأمر.


    كل هذه الإجراءات لا تُسِقط شرعية رئيس منتخب، طالما أنها في تفسيرات قانونية وفي ممارسة كل جهة لسلطاتها وفقاً لفهمها للقانون.

    الفيص عندي هو رضوخ كل قرارات مرسي للسلطة القضائية
    فحينما الغت قراره القاضي بعودة مجلس الشعب والدعوة لانتخابات مجلس جديد
    رضخ للقرار، والغى قراره القاضي بإلغاء قرار المجلس العسكري.

    هذا هو الأمر
    أمّا أن ما فعله مرسي كان مؤامرة أو انقلاب فهذا رأي سياسي محض.

    لأن الوضع استثنائي وليس هناك جهاز تشريعي
    فالرئيس اصدر قرارات استند فيها على صلاحياته
    القضاء اصدر قرار بنقض قرار الرئيس
    الرئيس رضخ لذلك القرار
    ولم يجتمع المجلس التشريعي حتى قيام الإنقلاب

    هذه وقما حدث بخصوص مجلس الشعب

    مرسي لم يصدر قراراً ضد قرار السلطة القضائية النهائي
    القاضي بإلغاء قراره.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-11-2014, 04:50 PM

كمال عباس

تاريخ التسجيل: 06-03-2009
مجموع المشاركات: 14252

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: الصادق اسماعيل)

    كتب الصادق إسماعيل
    Quote: سلام
    لا أفهم كيف قام مرسي بإغلاق كل المنافذ

    مجلس الشعب الي من حقه أن يحاكم مرسي حكمت السلطة القضائية ببطلانه

    الرئيس مرسي الغى قرار المجلس العسكري الخاص بإلغاء البرلمان ودعاه للإنعقاد
    ودعا لإعادة انتخاب مجلس الشعب
    لا أفهم كيف قام مرسي بإغلاق كل المنافذ

    مجلس الشعب الي من حقه أن يحاكم مرسي حكمت السلطة القضائية ببطلانه

    الرئيس مرسي الغى قرار المجلس العسكري الخاص بإلغاء البرلمان ودعاه للإنعقاد
    ودعا لإعادة انتخاب مجلس الشعب


    كنت أتمني أن تلتزم بالتسلسل القانوني والموضوعي للأحداث وهي
    كما يلي أولا قرار حل مجلس الشعب المصري جاء بحكم قضائي
    من المحكمة الدستورية وأعقبه المشير طنطاوي بأيام بقرار
    تنفيذي لتنفيذ إحكام القضاء والانصياع لها كما يحدث في
    أي دولة تحترم المؤسسات وحكم القانون
    ** وكان من المفترض بعدها وبحسب القانون أن ينتخب مجلس شعب
    جديد خلال شهرين - حكم القضاء وقرار طنطاوي بتنفيذه تم
    في يونيو 2012 ثم تفأجات الاوساط القانونية والسياسية
    بقرار مرسي العياط بعدم الإنصياع لأحكام القضاء ورفض تنفيذها
    يوليو 2012 ( ودعا مرسي مجلس الشعب المنتخب للعودة للانعقاد ابتداء من 15 يوليو/تموز الحالي لممارسة اختصاصاته المنصوص عليها في المادة 37 من الإعلان الدستوري)
    نعم إنعقاد جلسات مجلس شعب محلول بنص القانون وحكم القضاء
    مما يعد نسفا لمبدأ فصل السلطات وإستقلال القضاء بل وإنقلاب دستوري وبلطجة سياسية
    Quote: وصف عصام الإسلامبولى الفقيه الدستورى قرار الدكتور مرسى رئيس الجمهورية بعودة مجلس الشعب للعمل، لحين إجراء الانتخابات خلال 60 يوما من موافقة الشعب على الدستور الجديد بــ"البلطجة و التهريج "، قائلا إن هذا القرار خارج عن أى نطاق قانونى ويهدر الأحكام القضائية، كما أنه يعتبر خارجا على اليمين الذى نطق به أمام المحكمة الدستورية العليا والذى جاء فيه احترامه للقانون.

    ** وبعدم إنصياعه لحكم القضاء وإبقاء مجلس باطل ومحلول
    بدلا من إجرأ إنتخابات خلال شهرين من حله يكون مرس قد سلب
    الشعب حقه في الانتخاب والترشيح وقفل منافذ محاسبته عبر مجلس
    شعب شرعي ! بل أن مرسي لم يلتزم بقراره الشائه بإجرأ إنتخابات
    مجلس شعب بعد إجازة الدستور بشهرين (إجيز الدستور في ديسمبر
    2012) ولم تجري إنتخابات مجلس الشعب حتي الإطاحة بمرسي أي حتي
    بعد عام من حل المجلس وأكثر من ستة أشهر من إجازة الدستور!
    ** رفض الإنصياع لحكم القضاء بعد قانونية عزل النائب العام
    عبد المجيد - والذي تم إستبداله بآخر موالي للأخوان - علما
    بأن النائب العام هو ممثل الادعاء والاتهام حينما يتعرض
    مرسي للمحاكمة والخلع !
    .......... يقول الصادق إسماعيل

    Quote: مرسي لم يصدر قراراً ضد قرار السلطة القضائية النهائي
    القاضي بإلغاء قراره.


    يا رااجل ! راجع تاريخ حل المحكمة الدستورية لمجلس الشعب
    وتاريخ مرسوم مرسي بإستمرار مجلس الشعب المحلول وإنعقاد
    جلساته !

    (عدل بواسطة كمال عباس on 20-11-2014, 04:54 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-11-2014, 05:01 PM

كمال عباس

تاريخ التسجيل: 06-03-2009
مجموع المشاركات: 14252

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: كمال عباس)


    تسلسل أحدااث الازمة الدستورية في عهد مرسي العياط ! فلندع تسلسل الاحداث ومنطق الوقائع يحك

    .............
    Quote: وقالت المحكمة الدستورية، فى أسباب حكمها السالف بيانه، "إن المادة 38 من الإعلان الدستورى الصادر فى الثلاثين من مارس سنة 2011 المعدل بالإعلان الدستورى الصادر فى 25 سبتمبر سنة 2011 تنص على أن "ينظم القانون حق الترشيح لمجلسى الشعب والشورى وفقاً لنظام انتخابى يجمع بين القوائم الحزبية المغلقة والنظام الفردى بنسبة الثلثين للأولى والثلث الباقى للثانى " ، وكان مؤدى عبارات هذا النص فى ضوء مبدأى المساواة وتكافؤ الفرص ، وقواعد العدالة ، أن حصر التقدم للترشيح لعضوية مجلس الشعب فيما يتعلق بنسبة الثلثين المخصصة للانتخاب بنظام القوائم الحزبية المغلقة فى المنتمين للأحزاب السياسية، يقابله قصر الحق فى التقدم للترشيح لنسبة الثلث الباقى المحدد للانتخاب بالنظام الفردى على المستقلين غير المنتمين للأحزاب السياسية، وقد اعتنق المشرع الدستورى هذا التقسيم هادفا إلى إيجاد التنوع فى التوجيهات الفكرية والسياسية داخل مجلس الشعب ، ليصير المجلس بتشكيله النهائى معبراً عن رؤى المجتمع ، وممثلاً له بمختلف أطيافه وتياراته وتوجهاته ومستوعباً لها، لتضطلع بدورها الفاعل فى أداء المجلس لوظيفته الدستورية المقررة بنص المادة 33 من الإعلان الدستورى، وما يناقض تلك الغاية ويصادمها ذلك النهج الذى سلكه المشرع بالنصوص المطعون عليها، فقد أتاح لكل من مرشحى الأحزاب السياسية إحدى فرصتين للفوز بعضوية مجلس الشعب، إحداهما بوسيلة الترشيح بالقوائم الحزبية المغلقة، والثانية عن طريق الترشيح للنظام الفردى، بينما جاءت الفرصة الوحيدة المتاحة أمام المرشيحن المستقلين غير المنتمين لتلك الأحزاب مقصورة على نسبة الثلث المخصصة للانتخاب بالنظام الفردى ، يتنافس معهم ويزاحمهم فيها المرشحون من أعضاء الاحزاب السياسية ، الذين يتمتعون بدعم مادى ومعنوى من الاحزاب التى ينتمون إليها ، من خلال تسخير كافة الإمكانيات المتاحة لديها لدعمهم ، وهو ما لا يتوافر للمرشح المستقل غير المنتمى لأى حزب ، الأمر الذى يقع بالمخالفة انص المادة 38 من الإعلان الدستورى ، ويتضمن مساساً بالحق فى الترشيح فى محتواه وعناصره وتكافؤ الفرص ، دون أن يكون هذا التمييز فى جميع الوجوه المتقدمة مبرراً بقاعدة موضوعية ترتد فى أساسها إلى طبيعة حق الترشيح وما تقتضيه ممارسته من متطلبات ، والتى تتحقق بها ومن خلالها المساواة وتكافؤ الفرص ، فضلاً عما يمثله ذلك النهج من المشرع من إهدار لقواعد العدالة التى أكدتها المادة 5 من الإعلان الدستورى".

    وأكد الحكم على أن "العوار الدستورى الذى أصاب النصوص المطعون فيها يمتد للنظام الانتخابى الذى سنه المشرع بكامله، سواء فى ذلك نسبة الثلثين المخصصة لنظام القوائم الحزبية المغلقة أو نسبة الثلث المخصصة للنظام الفردى ، وأوضح الحكم فى أسبابه أن تقرير مزاحمة المنتمين للأحزاب السياسية للمستقلين غير المنتمين لأى منها فى الانتخاب بالنظام الفردى كان له أثره وانعكاسه الأكيد والمتبادل مع نسبة الثلثين المخصصة للقوائم الحزبية المغلقة، إذ لولا مزاحمة المنتمين للأحزاب للمستقلين فى الثلث الباقى لحدث إعادة ترتيب داخل القوائم الحزبية، بمراعاة الأولويات المقررة داخل كل حزب".

    وانتهت المحكمة الدستورية فى قضائها إلى أن "انتخابات مجلس الشعب قد أجريت بناء على نصوص ثبت عدم دستوريتها، ومؤدى ذلك ولازمه ـ على ما جرى به قضاء هذه المحكمة ـ أن تكوين المجلس بكامله يكون باطلاً منذ انتخابه، بما يترتب عليه زوال وجوده بقوة القانون اعتباراً من التاريخ المشار إليه دون حاجة إلى اتخاذ أى اجراء آخر،

    ، كأثر للحكم بعدم دستورية النصوص المتقدمة، وإنفاذاً لمقتضى الإلزام والحجية المطلقة للأحكام الصادرة فى الدعاوى الدستورية فى مواجهة الكافة وبالنسبة إلى الدولة بسلطاتها المختلفة طبقا لصريح نص المادة 49 من قانون المحكمة الدستورية العليا، إلا أن ذلك لايؤدى البتة إلى إسقاط ما أقره المجلس من قوانين وقرارات، وما اتخذه من إجراءات خلال الفترة السابقة، وحتى تاريخ نشر هذا الحكم فى الجريدة الرسمية، بل تظل تلك القوانين والقرارات والإجراءات قائمة على أصلها من الصحة ، ومن ثم تبقى صحيحة ونافذة ، وذلك مالم يتقرر إلغاؤها أو تعديلها من الجهة المختصة دستورياً ، أو يقضى بعدم دستوريتها بحكم من المحكمة الدستورية العليا إن كان لذلك ثمة وجه آخر غير مابنى عليه هذا الحكم
    لخميس 14-06-2012 15:39
    ...........


    Quote:
    الشرق الأوسط
    المشير طنطاوي يعلن رسميا حل مجلس الشعب ويؤكد أنه "غير قائم بقوة القانون"
    آخر تحديث : 16/06/2012
    أعلن المشير حسين طنطاوي رئيس المجلس العسكري الحاكم في مصر السبت حل مجلس الشعب رسميا، تنفيذا لحكم المحكمة الدستورية العليا الصادر الخميس والذي أكد أن المجلس "غير قائم بقوة القانون". وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط أنه "بدأ تنفيذ الحكم في ما يتعلق بحل مجلس الشعب ومنع دخول النواب السابقين إلى المجلس إلا بتصريح وإخطار مسبق".

    مصر: مفاجآت المحكمة الدستورية

    اعلن رئيس المجلس العسكري الحاكم في مصر المشير حسين طنطاوي السبت حل مجلس الشعب رسميا تنفيذا لحكم المحكمة الدستورية العليا الصادر الخميس والذي اكد ان المجلس "غير قائم بقوة القانون" نظرا لعدم دستورية القانون الذي انتخب على اساسه.

    وقالت وكالة انباء الشرق الاوسط الرسمية ان "الامانة العامة لمجلس الشعب تلقت السبت قرار المشير حسين طنطاوي رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي تضمن حكم المحكمة الدستورية العليا واعتبار مجلس الشعب منحلا منذ امس الجمعة".

    واضافت الوكالة ان "حكم المحكمة الدستورية العليا بعدم دستورية قانون مجلس الشعب دخل حيز التنفيذ بعد ان نشر بالجريدة الرسمية امس الاول، ويعمل بالحكم من اليوم التالي لنشره بالجريدة الرسمية".

    واكدت الوكالة انه "بدأ تنفيذ الحكم في ما يتعلق بحل مجلس الشعب ومنع دخول النواب السابقين الى المجلس الا بتصريح واخطار مسبق".

    وقضت المحكمة ب"عدم دستورية انتخابات مجلس الشعب الاخيرة" واعتبرت في حيثيات حكمها ان المجلس، الذي كان الاسلاميون يحظون بالاغلبية فيه، يعد بالتالي "غير قائم بقوة القانون بعد الحكم بعدم دستورية انتخابه، دون الحاجة الى اتخاذ اي اجراء آخر".

    ويأتي الاعلان عن حل مجلس الشعب بعد ساعات من بدء عمليات الاقتراع في الجولة الثانية من اول انتخابات رئاسية بعد اسقاط حسني مبارك العام الماضي والتي يتنافس فيها مرشح جماعة الاخوان محمد مرسي مع آخر رئيس وزراء في عهد الرئيس السابق، القائد الاسبق للقوات الجوية احمد شفيق.
    ............

    Quote: أصدر الرئيس المصري محمد مرسي اليوم الأحد 8 يوليو/تموز الجاري، قراراً جمهورياً رقم 11 لسنة 2012 بالغاء قرار المشير محمد حسين طنطاوي بحل مجلس الشعب، إثر حكم للدستورية العليا ببطلان قانون الثلث المخصص للمقاعد الفردية.

    ودعا مرسي مجلس الشعب المنتخب للعودة للانعقاد ابتداء من 15 يوليو/تموز الحالي لممارسة اختصاصاته المنصوص عليها في المادة 37 من الإعلان الدستوري

    ...................
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-11-2014, 04:29 PM

Abdlaziz Eisa
<aAbdlaziz Eisa
تاريخ التسجيل: 03-02-2007
مجموع المشاركات: 22028

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: الصادق اسماعيل)

    Quote:
    وأنا منذ البداية قلت أن الذي يقول بفقدان مرسي للشرعية هو وجهة نظر سياسية ليس لها قرار قانوني صدر من الجهة المعنية لسنده.

    وأنا هنا أتكلم عن المحكمة الدستورية أو السلطة القضائية.
    ولذلك كما قلت قانونياً ورسمياً وحتى قبل عزل مرسي ظل هو الرئيس الشرعي المنتخب لمصر.

    لا أعرف ما المشكلة في ذلك وما هو النقاش في هذا الموضوع الذي تقرره الوقائع.
    أمّا أن يكون للناس فهم مختلف للديمقراطية وطريقة عملها فهذا شئ وارد.
    لكن أن نتناقش في قضية قانونية محسومة فهذا ما لا أفهمه.

    أخي الصادق اسماعيل
    سلام
    ملاحظاتي في بعض الكلمات ليست محاسبة بقدرما هي حرص على استمرار النقاش بالصورة الودية الهادئة التي سنجني منها الكثير المفيد..
    ............................

    شرعية مرسي:
    ما تم في أمر مرسي يا اخي الصادق كان حكما سياسيا ولم تكن وقائع محكمة وتقاضي أو فصل دستوري..
    لهذا فان القضية ليست محسومة..
    بل ما زال مرسي ينتظر المحاكمة في التهم الموجهة ضده اذا صدقت حثيثياتها

    أن محاكمة الطرح والفكر مهما كانت نتيجتها فهي حجة واقناع ولن تكون تحت لوائح وتفاصيل القوانين المعروفة
    و اننا هنا نناقش موضوعية سياسية للاسلاميين وليست قانونية..
    نقول بعدم شرعية مرسي وفق معطيات لوقائع شهدتها فترته الرئاسية وليس استنادا على جهة دستورية او حكم أو مشروع قرار أو توقيعات..
    ونعم انه عهد انتهى ولكن ظلاله قائمة وستكون شاغلة للرأي العام لسنوات..
    خاصة وأن سنياريو ازاحة مرسي قد تم في خطى سريعة سبقت حتى من كانوا يهللون لنهايته..
    فالساحة السياسية المصرية كانت مسرحا مكشوفا للاعبين السياسيين من غير الاخوان المسلمين..
    والا لما واصل مرسي سيره المعوج حتى نهايته بتلك الصورة لو كان الاسلاميين يجيدون قراءة المشهد السياسي قبل يونيو..

    ونقطة مهمة هي ان كثير من المراقبين المصريين الذين لا يؤيدون ازاحة مرسي يقرون بأن مرسي كان خطأ
    الفيديوهات بها شحن كتير وانفلات لا تصلح وضعها هنا كمصادر لكن يمكن ان تطالعها في : joe tube

    تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-11-2014, 04:47 PM

Abdlaziz Eisa
<aAbdlaziz Eisa
تاريخ التسجيل: 03-02-2007
مجموع المشاركات: 22028

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: Abdlaziz Eisa)

    Quote:
    وكان حريٌ بالمصريين ومنظماتهم اللجوء لنفس القضاء وسحب الشرعية من مرسي والتحقيق في اتهامات تغوله على سلطة القضاء وغيرها من الإتهامات.


    أ.

    يا اخي الصادق

    مرسي وجماعته كان ساعيا نحو التمكين على النمط السوداني ديدن الاسلاميين في كل مكان.. ولن يعجزه وقف وحجب المعارضة الناعمة أو اي خطوات مثل هذه من شأنها أن تؤثر في سلطاته..
    فكيف يلجأ المصريون لنفس القضاء الذي بدأ مرسي يشكل فيه ليتمكن منه...!!!


    Quote: مّا من يريد اصدار حكم سياسي على الرئيس مرسي فلا سلطة لي عليه

    لكن ظل مرسي هو الرئيس الشرعي لمصر قانونياً وجاء عبر انتخابات حرة وظل قانونياً هو الرئيس الشرعي لحين عزله بواسطة الإنقلاب العسكري في الثلاثين من يونيو.

    هذا ما سيكتبه التاريخ وما سيعتمده
    وستجد في ذلك التاريخ أيضاً لائحة الإتهامات له بتغوله على السلطة القضائية وغيرها من الإتهامات
    ولكنك لن تجد في أي مكان أن مرسي لم يكن الرئيس الشرعي لمصر في الفترة منذ انتخابه
    وحتى عزله.
    I rest my case
    وأعتذر لك يا عبد العزيز إن كنت قد رأيت في كلمة (غلاط) نوع من التعالي أو الإرزاء بك كمحاور.
    وأيضاً أقول لك أن موقفي واضح جداً تجاه الأخوان المسلمين ومنظماتهم، وأرى أنه فكر لو تمّ تطبيقه سيؤدي لتدمير للبني الإجتماعية والإقتصادية والسياسية لأي مجتمع لطبيعته الإقصائية والشمولية.
    ولكن كل هذا لن يجعلني أغيّر الحقائق القانونية فقط لخلافي السياسي، ولذلك كمواطن عالمي أقلق قلق شديد لما يجري لقادة الأخوان المسلمين
    وأطالب بإطلاق سراحهم والسماح لهم بممارسة نشاطهم السياسي ما لم يثبت ارتكابهم لجرائم جنائية مكتملة الأركان.

    موقفي السياسي واضح جداً، ولكن لا أستطيع أن أتخذ موقف ضد الوقائع والواقع القانوني لما حدث في مصر يوم الثلاثين من يونيو


    الذي تم في حق مرسي كان محاكمة سياسية... أما الشق الآخر أو ما هو جنائي وما يدمغ عدم شرعيته هو أمام القضاء الآن..
    فهل يفلح من ساقوا التهم العريضة واثباتها جنئيا امام المحكمة أم يظل الأمر سياسيا الى أن يحكم الله في الأمر..!!

    سيكتب التاريخ أيضا بأن الحاكم الذي أتى للسلطة بشرعية انتخابية لم يستطع المحافظة على شرعيته بسعيه في التمكين بالتغول على المؤسسات القضائية والدستورية الامر الذي حرك الملايين في الشارع ضده فأنقذ الجيش الموقف بالانحياز لجانب الجماهير..
    فالدكتاتورية يا أخي ليست هي بزة عسكرية فقط!!... فكثير من الحكام وصلوا السلطة بانتخابات وتحولوا الى دكتاتوريين..
    فالتساؤل التاريخي سيكون أيضا..... لماذا تم عزله اذا كان شرعيا؟ او ظل رجلا صالحا

    موقفك هذا من الاسلاميين يحتم عليك الوقوف ضد اعداء الديمقراطية والانكفائيين واستئصالهم بشتى الصور..

    تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-11-2014, 05:22 PM

الصادق اسماعيل
<aالصادق اسماعيل
تاريخ التسجيل: 14-01-2005
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: Abdlaziz Eisa)

    عبد العزيز عيسى
    سلام

    يا خي أنا ما عندي مشكلة مع محاكمة مرسي سياسياً أبداً
    وأنا من الناس البؤمن بإنه مرسي كان ممكن محاربته سياسياً من البداية
    لكن المندهش ليه إنه الموضوع كان واضح بالنسبة للقوى الليبرالية إنها لو ما التفت حول مرشح واحد حتفقد الرئاسة
    والحصل إنهم مشوا فوزوا مرسي ليس حباً فيه ولكن كرهاً لشفيق

    فكان عليهم أنى يصبروا للأربعة سنين ويستعملوا الوسائل الديمقراطية لمنعه من التمكين، وإسقاط مشروع دستوره

    حتى دي فشلوا فيها.

    فعشان كدا الخطأ ما خطأ مرسي براه هو خطأ القوى السياسية المعارضة لمرسي

    دي اصول الديمقراطية، والمحافظة على الديمقراطية كانت الأهم

    خلي مرسي يطلع أي قرار، وبعد داك ببعله ليه لو القرار ما دستوري

    ودا الحصل بالضبط

    وممكن ترجع لمعركة المراسيم الدستورية
    وقراره بإالغاء قرار المجلس العسكري بتاع البرلمان
    دي كلها قضايا اتحسمت في المحكمة
    ومرسي بلع قراراته زي الماحصل شيء
    إذاً محاربته ديمقراطياً كانت ممكنة

    لكن عجز وانتهازية وتشتت الكثير من القوى الليبرالية والديمقراطية في مصر
    أدت لسقوط الديمقراطية وسقوطهم هم أنفسهم في حبائل العسكر

    والآن يحصدون ما زرعوا تحت حكم السيسي
    ومعظم الناشطين الحقيقيين داخل السجون
    وأحكام اعدام بالجملة
    واعتقالات وتعذيب
    وعودة لكل سدنة النظام السابق ومفسديه.

    وأنا كما قلت على النقيض من مرسي وضده وضد أفكاره

    ودفاعي عن شرعيته هو تقرير واقع بالنسبة لي، وسياسياً لا اتفق معه على الإطلاق.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-11-2014, 05:28 PM

الصادق اسماعيل
<aالصادق اسماعيل
تاريخ التسجيل: 14-01-2005
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: الصادق اسماعيل)

    الأخ كمال عباس
    تحياتي
    نعم ما أوردته هو تسلسل الأحداث
    والذي حدث أن مرسي ألغى قرار المجلس العسكري وتبريره
    أن هذا من سلطاته
    فأوقفته المحكمة الدستورية العليا أن قرارها واجب التنفيذ وألغت قرار مرسي

    سياسياً ممكن بوضوح أن نرى أن ما فعله مرسي مناورة منه ونحاكمه عبر قراءتنا لتاريخه
    وفكره وتاريخ حزبه.
    ولكن قانونياً الأمر محسوم بإمتثاله في النهاية لحكم القضاء

    فهو لم يلغي بمرسومه الحكم، بل ألغى قرار تنفيذي صادر من المجلس العسكري
    وحينما صدر قرار من السلطة القضائية بإلغاء قراراه نفّذ القرار ولم يتحداه.

    هذا ما تقول به الوقائع.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-11-2014, 06:43 PM

كمال عباس

تاريخ التسجيل: 06-03-2009
مجموع المشاركات: 14252

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: الصادق اسماعيل)

    كتب الأخ الصادق إسماعيل

    ......
    Quote: لأخ كمال عباس
    تحياتي
    نعم ما أوردته هو تسلسل الأحداث
    والذي حدث أن مرسي ألغى قرار المجلس العسكري وتبريره
    أن هذا من سلطاته
    فأوقفته المحكمة الدستورية العليا أن قرارها واجب التنفيذ وألغت قرار مرسي

    سياسياً ممكن بوضوح أن نرى أن ما فعله مرسي مناورة منه ونحاكمه عبر قراءتنا لتاريخه
    وفكره وتاريخ حزبه.
    ولكن قانونياً الأمر محسوم بإمتثاله في النهاية لحكم القضاء

    فهو لم يلغي بمرسومه الحكم، بل ألغى قرار تنفيذي صادر من المجلس العسكري
    وحينما صدر قرار من السلطة القضائية بإلغاء قراراه نفّذ القرار ولم يتحداه.

    لا ياعزيزي مرسي قرر وبالحرف الواحد
    ..
    Quote: ودعا مرسي مجلس الشعب المنتخب للعودة للانعقاد ابتداء من 15 يوليو/تموز الحالي) ه.

    نعم إنعقاد جلسات مجلس شعب محلول بنص القانون وحكم القضاء ه مما يعد نسفا لمبدأ فصل السلطات وإستقلال القضاء بل وإنقلاب دستوري وبلطجة سياسية نعم مرسي تحدي حكم المحكمة الدستورية الصادر في يونيو 2012 و الواجب النفاذ ببطلان مجلس الشعب ورفض الإنصياع ودعا لإنعقاد مجلس محلول
    ** المحكمة الدستورية قضت وبصورة قاطعةبطلان مجلس الشعب قبل قرار طنطاوي بالعمل علي تنفييذه- وقد قضت المحكمة بأن الحكم لإجرأ آخر لتفعيله
    ..
    Quote:
    وانتهت المحكمة الدستورية فى قضائها إلى أن "انتخابات مجلس الشعب قد أجريت بناء على نصوص ثبت عدم دستوريتها، ومؤدى ذلك ولازمه ـ على ما جرى به قضاء هذه المحكمة ـ أن تكوين المجلس بكامله يكون باطلاً منذ انتخابه، بما يترتب عليه زوال وجوده بقوة القانون اعتباراً من التاريخ المشار إليه دون حاجة إلى اتخاذ أى اجراء آخر، .

    بينما رفض مرسي تنفيذ حكم القضاء وأصر علي بقاء المجلس
    المحلول الي مابعد إجازة الدستور ! فكيف تقول أن مرسي
    قدإنصاع لحكم ا لقضاء ?
    تقول
    ا......
    Quote: لذي حدث أن مرسي ألغى قرار المجلس العسكري وتبريره
    أن هذا من سلطاته
    فأوقفته المحكمة الدستورية العليا أن قرارها واجب التنفيذ وألغت قرار مرسي.

    وإستمراره - لحين الاقتراع علي الدستور هو عدم إنصياع لحكم القضاء الواجب النفاذ ! حكم المحكمة الدستورية الواجب التنفيذ صدر قبل (قرار طنطاوي وقبل الغاء مرسي لقرار طنطاوي ) دعوته لإنعقاد مجلس الشعب
    . **
    والشاهد في هذا أن مرسي عرقل وعطل إنتخابات مجلس الشعب ولم يكامل بعد حل المجلس السابق وبعد سبعة شهور من إجازة الدستور
    أي حتي سقوط مرسي
    لتزم بإجراء إنتخابات جديدة خلال شهرين من حل االمجلس السابق بل ولم يفي بتعهده بإجراء تلك الانتخابات بعد شهرين من إجازة
    الدستور في ديسمبر 2012 وأستمرت مصر بلا مجلس شعب لعام كامل بعد حل المجلس السابق وبعد سبعة شهور من إجازة الدستور
    أي حتي سقوط مرسي

    ...................
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-11-2014, 05:43 PM

كمال عباس

تاريخ التسجيل: 06-03-2009
مجموع المشاركات: 14252

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: Abdlaziz Eisa)

    عودة للأخ الصادق إسماعيل
    ...........
    Quote: فالرئيس اصدر قرارات استند فيها على صلاحياته
    القضاء اصدر قرار بنقض قرار الرئيس
    الرئيس رضخ لذلك القرار
    ولم يجتمع المجلس التشريعي حتى قيام الإنقلاب

    القضاء لم يصدر قرارا وإنما أصدر حكما واجب التنفيذ! ولم
    يكن أمام مرسي قانونا سوي الإنصياع الفوري للحكم وإ وتنفيذه
    وذلك بإجرأ إنتخابات جديدة بعد شهرين من حل المجلس
    السابق ! - طنطاوي إنصاع لحكم القضاء بحل مجلس الشعب ومبارك إنصاع لحكم القضاء بحل مجلس الشعب أ كثر من مرة
    ثانيا مرسي العياط أيضا رفض الإنصياع لحكم المحكمة الدستوريية بحل مجلس الشوري ( االمكون الثاني للبرلمان
    المصري )
    Quote: قضت المحكمة الدستورية العليا بمصر بعدم دستورية قانوني مجلس الشورى والجمعية التأسيسية للدستور، لكن الرئاسة المصرية أعلنت أن "مجلس الشورى مستمر في ممارسة دوره التشريعي كاملاً" لحين انتقال سلطة التشريع لمجلس النواب الجديــد.

    المحكمة الدستورية بمصر تبطل قانوني مجلس الشورى والجمعية التأسيسية للدستور

    اعلنت الرئاسة المصرية الاحد ان "مجلس الشورى مستمر في ممارسة دوره التشريعي كاملاً" لحين انتقال سلطة التشريع لمجلس النواب الجديــد، ذلك بعد ساعات من قرار للمحكمة الدستورية العليا بعدم دستورية قانون الانتخابات الذي انتخب على اساسه هذا المجلس.


    ثالثا قضت المحكمة الدستورية ببطلان الجمعية التأسيسية للدستور
    التي صاغت الدستور -وبالتالي سقط الدستور معهافمابني
    علي باطل وهو باطل
    رابعا مراسيم مرسي الدستورية باطلة أنظر لهذه المهازل
    التي تتغول علي صلاحيات القضاء ونظام فصل السلطات
    Quote: المادة الثانية
    الإعلانات الدستورية والقوانين والقرارات السابقة عن رئيس الجمهورية منذ توليه السلطة فى 30 يونيو 2012 وحتى نفاذ الدستور وانتخاب مجلس شعب جديد تكون نهائية ونافذة بذاتها غير قابلة للطعن عليها بأى طريق وأمام أية جهة ، كما لا يجوز التعرض بقراراته بوقف التنفيذ أو الإلغاء وتنقضى جميع الدعاوى المتعلقة بها والمنظورة أمام أية جهة قضائية .
    المادة الثالثة
    يعين النائب العام من بين أعضاء السلطة القضائية بقرار من رئيس الجمهورية لمدة أربع سنوات تبدأ من تاريخ شغل المنصب ويشترط فيه الشروط العامة لتولى القضاء وألا يقل سنه عن 40 سنة ميلادية ويسرى هذا النص على من يشغل المنصب الحالى بأثر فورى .
    المادة الرابعة
    تستبدل عبارة تتولى إعداد مشروع دستور جديد للبلاد فى موعد غايته 8 أشهر من تاريخ تشكيلها، بعبارة تتولى إعداد مشروع دستور جديد للبلاد فى موعد غايته 6 أشهر من تاريخ تشكيلها الواردة فى المادة 60 من الإعلان الدستورى الصادر فى 30 مارس 2011 .
    المادة الخامسة
    لا يجوز لأية جهة قضائية حل مجلس الشورى أو الجمعية التأسيسية لوضع مشروع الدستور .

    ر .
    أنظر للمرسوم الثاني الذي يكحلها فعماها
    "
    Quote: االمادة الرابعة" الإعلانات الدستورية، بما فيها هذا الإعلان، لا تقبل الطعن عليها أمام أية جهة قضائية؛ وتنقضي الدعاوي المرفوعة بهذا الشأن أمام جميع المحاكم.
    .......
    قرر: (المادة الأولى) يلغى الإعلان الدستوري الصادر بتاريخ 21 نوفمبر 2012 اعتبارا من اليوم، ويبقى صحيحاً ما ترتب علي ذلك الإعلان من آثار. .

    يبقي أثار ومترتبات المرسوم الاول - علي الرغم من بطلانه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-11-2014, 07:04 PM

الصادق اسماعيل
<aالصادق اسماعيل
تاريخ التسجيل: 14-01-2005
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: كمال عباس)

    كمال عباس تحياتي
    مرسي أصدر قراراً بإلغاء قرار المجلس العسكري
    المحكمة الدستورية أصدرت أمراً بإلغاء قرار مرسي
    مرسي إنصاع لقرار المحكمة
    ولم ينعقد المجلس بعد إصدار المحكمة لقرار بإلغاء قرار مرسي

    كل قرارات السلطة التنفيذية كانت قابلة للطعن أمام القضاء

    هذه هي الديمقراطية وهذه طريقة عملها

    والناخب الذي انتخب رئيس مثل هذا عليه تحمل نتيجة إختياره
    أو اتباع الطرق القانونية لعزله
    وإن تعذرت تلك الطرق عليه انتظار انتهاء ولاية الرئيس لإختيار غيره

    والذي حدث في مصر نتيجة طبيعية للتصويت لمرشح فقط من أجل اسقاط مرشح آخر
    بمعنى آخر أنت تختار المرشح نسبة لبرنامجه الذي طرحه وليس من نكاية في الآخرين.

    هذه المعركة الإجرائية والقانونية بين السلطة التنفيذية والسلطة القضائية كانت تنتهي دائماً برضوخ السلطة االتنفيذية لأي حكم قضائي
    وهذا ما قصدته أنه في حالة الإختلاف تذهب المسائل للجهة التى مناط بها التصدي لذلك

    ولكن كل هذا لا يؤدي قانونياً لفقدان شرعية الرئيس المنتخب
    سياسياً كما أوضحت يمكنك القول أنه فاقد الشرعية، فهذا رأيك ولا يستطيع أحد الحجر عليه
    أمّا قانونياً فهذه الإجراءات قابلة للطعن فيها على أي شخص متضرر
    ويصبح القرار نهائياً
    كما حدث أن مجلس الشعب في النهاية والرئيس خضعا لقرار المحكمة الدستورية.

    ولو كان في الموضوع خطأ فهو في قرار المجلس العسكري الذي كان عليه إصدار القرار كاملاً، لأن تغييب الجهاز التشريعي دون تحديد موعد للإنتخابات يؤدي لخلل في أجهزة الحكم
    وينشأ عن هذا الوضع غير الطبيعي هذا التنازع الذي شهدناه في مصر
    وزبدة القول أن التقييم لما حدث يظل سياسياً
    حيث أنهى قانونياً واضح جداً (أتحدث هنا عن البرلمان) ففي النهاية الكلمة الفيصل كانت للقضاء.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-11-2014, 07:49 PM

كمال عباس

تاريخ التسجيل: 06-03-2009
مجموع المشاركات: 14252

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: كمال عباس)


    الصادق إسماعيل كتب
    ......
    Quote: الرئيس مرسي الغى قرار المجلس العسكري الخاص بإلغاء البرلمان ودعاه للإنعقاد
    ودعا لإعادة انتخاب مجلس الشعب


    أولا المجلس العسكري لم يصدر قرارا بالغاء البرلمان ! من أصدر حكما ببطلان مجلس الشعب هو القضاء المصري -وذلك قبل قرار طنطاوي الذي إنصاع بموجبه لحكم القضاء وهذه هي خلاصة حكم ا لمحكمة الدستورية في يونيو 2012 قبل مرسي للسلطة ثانيا لا طنطاوي ولا حتي المحكمة الدستورية لم تقول وقتها بحل البرلمان وإنما قالت بحل مجلس الشعب فقط ( البرلمان المصري يتكون من مجلسين -شوري ومجلس شعب )
    خلاصة حكم ا لمحكمة الدستورية في يونيو 2012
    Quote: الوانتهت المحكمة الدستورية فى قضائها إلى أن "انتخابات مجلس الشعب قد أجريت بناء على نصوص ثبت عدم دستوريتها، ومؤدى ذلك ولازمه ـ على ما جرى به قضاء هذه المحكمة ـ أن تكوين المجلس بكامله يكون باطلاً منذ انتخابه، بما يترتب عليه زوال وجوده بقوة القانون اعتباراً من التاريخ المشار إليه ـ أ دون حاجة إلى اتخاذ .. أى اجراء آخر، . .
    ..........

    الكارثة والخلط الكبير في هذا الحوار وهو عدم الإنتباه لنقطة مفصلية وحاسمة وهي أن حكم القضاء النافذ والملزم ببطلان مجلس الشعب جاء قبل إصرار مرسي علي إنعقاد مجلس الشعب المحلول وإستمراره لحين إجازة االدستور
    تقول
    Quote: الرئيس مرسي الغى قرار المجلس العسكري الخاص بإلغاء البرلمان ودعاه للإنعقاد..
    ........
    الجهة التي حكمت بالغاء مجلس الشعب وبطلان هو القضاءالدعوة لإستمرار المجلس وإنعقاد جلساته هي دليل علي عدم التزام مرسي بنظام فصل السلطات وأحكام القضاء ! من الغريب
    حقا أن يهلل البعض لإبقاء مجلس محلول و وإعادته للعمل !
    تقول
    Quote: مرسي لم يحل البرلمان
    ومرسي لم يطالب بعدم إجراء إنتخابات إعادة لمجلس الشعب.

    حل البرلمان بصورة غير مشروعة والابقاء علي مجلس تشريعي محلول وجهان لعملة واحدة أسمها التغول علي مبدآ فصل ا لسلطات...... بعدم التزامه بقرار الحل فإنه يكون قد عطل الانتخابات ! وعدم التزامه بإجراء الانتخابات خلال السقق الزمني الدستوري والقانوني هو مصادرة لحق الشعب في ا الانتخاب واالترشيح وتداول االسلطة تقول وبقطعية تحسد عليها
    ........
    Quote: الفيص عندي هو رضوخ كل قرارات مرسي للسلطة القضائية
    فحينما الغت قراره القاضي بعودة مجلس الشعب والدعوة لانتخابات مجلس جديد
    رضخ للقرار، والغى قراره القاضي بإلغاء قرار المجلس العسكري.
    * هل إستجاب لحل مجلس الشووري ? هل إستجاب لحل الهئيية التأسيسة للدستور وما أصدرته من تشريعات ?
    * هل التزم بإعادة النائب عبد المجيد ?
    * هل التزم بإجرأ إنتخابات مجلس االشعب في الوقت المحدد له أو حتي بعده ?
    ..
    Quote: لو كان في الموضوع خطأ فهو في قرار المجلس العسكري الذي كان عليه إصدار القرار كاملاً، لأن تغييب الجهاز التشريعي دون تحديد موعد للإنتخابات يؤدي لخلل في أجهزة الحكم
    وينشأ عن هذا الوضع غير الطبيعي هذا التنازع الذي شهدناه في مصر

    بالعكس تماما فإن المجلس العسكري قد أصاب بإنصياعه لأحكام القضاء وإحترامه لمبدأ فصل السلطات ! الزامية حكم القضاء لاتعرف منطق باركوها يا جماعة وكدي خلو المجلس االمحلول دا
    يستمر شوية لحين إنتخا ب مجلس جديد ! موضوع الفراغ الذي يخلفه حل المجلس - يحسمها الدستور علما بأن مجلس الشووري كان قائما لم يطاله والمجلس العسكري كان يتمتع بصلاحيات
    تشريعية ! هذا علاوة علي أن الانتخابات الجديدة كان من المفترض أن تجري خلال شهرين من حل المجلس السابق أي أغسطس 2012 ذلك لو التزم مرسي بحكم القضاء وأقام الانتخاباات وفق السقف
    الزمني الذي حدده الدستور !

    (عدل بواسطة كمال عباس on 20-11-2014, 08:52 PM)
    (عدل بواسطة كمال عباس on 20-11-2014, 09:07 PM)
    (عدل بواسطة كمال عباس on 20-11-2014, 09:19 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-11-2014, 05:51 PM

الصادق اسماعيل
<aالصادق اسماعيل
تاريخ التسجيل: 14-01-2005
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: كمال عباس)

    الأخ كمال عباس

    سلام
    كلامك صحيح أن كلمة برلمان تعني المجلسين
    لكن كل ما قصدته هو مجلس الشعب وهو معروف من السياق

    وكما قلت أن المحكمة الدستورية ألغت قرار مرسي وهو رضخ للقرار

    هذه الخلاصة


    أن قرار مرسي تمّ إلغاءه

    وكما قلت لك لك الحق أن تنظر للموضوع من الزاوية التى تراها.

    وهذه الزاوية هي سياسية بحتة لا علاقة لها بالقانون

    الرئيس اصدر قراراً يظن أنه من حقه
    القرار عُرض على المحكمة الدستورية، فألغت القرار

    الرئيس رضخ للقرار

    وتصبح هنا السلطة القضائية محفوظ استقلالها.

    ويمكن لأي رئيس أن يتفسر سلطاته وعلى السلطة القضائية أن تردعه إذا خالف الدستور

    وهذا ما حدث في المشهد المصري بخصوص حل مجلس الشعب

    وقرار مرسي كان يتضمن جدول الإنتخابات

    إذن نحن أمام قضية خلاف بين الجهاز التنفيذي والجهاز القضائي
    والذي قال الكلمة اتلنهائية هو الجهاز القضائي

    إذا كان مرسي أصر بعد إلغاء قراراه بعودة المجلس على أن يواصل المجلس عقد جلساته

    كان كلامك سيكون صحيحاً ولكن هذا لم يحدث

    المحكمة الإدارية العليا أصدرت قراراً لصالح أحد المشتكين بخرق قانةون الإنتخابات لمبدأ العدالة والمساواة
    المحكمة الإدارية حكمت ببطلان القانون ورفعت الأمر للدستورية
    الدستورية حكمت ببطلان القانون الإنتخابي وطالبت بحل المجلس

    المجلس العسكري اصدر قرارا استناداً على المحكمة الدستورية بحل المجلس

    الرئيس مرسي اصدر قراراً بإلغاء قرار المجلس العسكري (وليس حكم المحكمة)
    المحكمة الدستورية رجعت وأصدرت قرار بإلغاء قرار الرئيس مرسي
    رضخ الرئيس للقرار.

    تلك ممارسة ديمقراطية سليمة

    يأتي بعد ذلك التفسير السياسي
    نتفق أو نختلف فيه
    ولكن الإجراءات من ناحية قانونية سليمة
    والسلطة التنفيذية يجب أن تخضع في النهاية للسلطة القضائية

    وهذا ما حدث ولم يعاود المجلس إنعقاده أبداً بعد قرار الدستورية بإلغاء قرار مرسي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-11-2014, 07:45 PM

كمال عباس

تاريخ التسجيل: 06-03-2009
مجموع المشاركات: 14252

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: الصادق اسماعيل)

    كتب الأخ الصادق إسماعيل
    Quote:

    اصدر قراراً يظن أنه من حقه
    القرار عُرض على المحكمة الدستورية، فألغت القرار. .




    للأسف هذا منطق تبريري مأزوم وإنحياز سافر للديكتاتور مرسي فما صدر عن المجكمة الدستورية لم يكن كلام إستشاري أو توصية وإنما حكم قاطع وواجب النفاذ تقول المحكمة
    Quote:
    ا "انتهت المحكمة الدستورية فى قضائها إلى أن "انتخابات مجلس الشعب قد أجريت بناء على نصوص ثبت عدم دستوريتها، ومؤدى ذلك ولازمه ـ على ما جرى به قضاء هذه المحكمة ـ أن تكوين المجلس بكامله يكون باطلاً منذ انتخابه، بما يترتب عليه زوال وجوده بقوة القانون اعتباراً من التاريخ المشار إليه ـ أ دون حاجة إلى اتخاذ .. أى اجراء آخر،" . .

    أي شخص عادي يعي تماما قطعية ومعني زوال وجود المجلس بقوةالقانون ومعني أن زواله لايحتاج " إلى اتخاذ .. أى اجراء آخر،" . . لامجال لأي ظن أوتأويل أو تبرير ! مرسي قام بتعطيل حكم قضائي اوقرر بخلافه ثم تماطل في إنفاذه ثم أن مرسي نفس عدم لإنصياع لأحكام القضاءومنطوق الدستور في أمور أخري إذ لم يستجيب لحل مجلس الشووري !! و لم يستجيب لحل الهئيية التأسيسة للدستور وما أصدرته من تشريعات * ولم يستجيب بإعادة النائب عبد المجيد
    * و لم يستجيب بإجرأ إنتخابات مجلس االشعب في الوقت المحدد له أو حتي بعده
    * الانتخابات الجديدة لمجلس الشعب كان من المفترض أن تجري خلال شهرين من حل المجلس السابق أي أغسطس 2012 ذلك لو التزم مرسي بحكم القضاء وأقام الانتخاباات وفق السقف الزمني الذي حدده الدستور !
    ** **
    والشاهد في هذا أن مرسي عرقل وعطل إنتخابات مجلس الشعب ولم يكامل بعد حل المجلس السابق وبعد سبعة شهور من إجازة الدستور أي حتي سقوط مرسي لتزم بإجراء إنتخابات جديدة خلال شهرين من حل االمجلس السابق بل ولم يفي بتعهده بإجراء تلك الانتخابات بعد شهرين من إجازة الدستور في ديسمبر 2012 وأستمرت مصر بلا بلا مجلس شعب لعام كامل بعد حل المجلس السابق وبعد سبعة شهور من إجازة الدستور أي حتي سقوط مرسي مرسي كان يخشي الإطاحة عبر مجلس شعب منتخب بعد أن إنكشف حنثه لقسمه بصيانة الدستور وبعد إنتهاكه للدستور ونظام فصل السلطات ممايعد خيانة عظمي وفي هذاالإطارقام
    ابعزل لنائب بصورةغير مشروعة لأن النائب العام هو ممثل الاتهام والإدعاءفي حل تقديم مرسي لمحاكمة !

    (عدل بواسطة كمال عباس on 21-11-2014, 08:00 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-11-2014, 10:47 PM

الصادق اسماعيل
<aالصادق اسماعيل
تاريخ التسجيل: 14-01-2005
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: كمال عباس)

    Quote: أكدت رئاسة الجمهورية بالغ احترامها للدستور والقانون وتقديرها للسلطة القضائية ولقضاة مصر الشرفاء، والتزامها بالأحكام التي تصدر عن القضاء المصري،
    وحرصها البالغ على إدارة العلاقة بين سلطات الدولة ومنع أي صدام.

    ـ وجاء في بيان لها: “إننا نؤكد على أن قرارنا رقم 11 لسنة 2012 بسحب قرار حل مجلس الشعب، وعودته لأداء عمله،
    وإجراء انتخابات مبكرة خلال 60 يوما من وضع الدستور الجديد وقانون انتخابات مجلس الشعب،
    كان الهدف منه احترام أحكام القضاء وحكم المحكمة الدستورية، وفي ذات الوقت اختيار الوقت المناسب لتنفيذه، بما يحقق مصلحة الشعب وصالح الوطن،
    ليحافظ على سلطات الدولة وخاصة مجلس الشعب المنتخب في القيام بمهامه حتى لا يحدث فراغ في سلطة التشريع والرقابة”.

    ـ و”إذا كان حكم الدستورية الصادر أمس قد حال دون استكمال مجلس الشعب مهامه، فسوف نحترم هذا الحكم لأننا دولة قانون،
    يحكمها سيادة القانون واحترام المؤسسات، وسيم التشاور مع كل القوى السياسية والمجلس الأعلى للهيئات القضائية، لوضع الطريق الأمثل للخروج من هذا المشهد،
    من أجل أن نتجاوز معا هذه المرحلة التي تمر بها البلاد ونعالج كل القضايا المطروحة وما يستجد خلال المرحلة القادمة ولحين اقرار الدستور الجديد”.


    الأخ كمال عباس

    ممكن أن نحاكم النوايا، ولكننا هنا نتكلم عن الوقائع
    والوقائع تقول أن هذا هو التبرير المقدم من مؤسسة الرئاسة

    يمكن أن نحاكمه سياسياً كما فعلت أنت ونبني ما شئنا من الظنون أن مرسي لأنه كان يخطط لكذا فما حدث كذا.

    لكن قانونياً ستكون لهذه البيانات واقعيتها.
    وأعلاه هو كلام الرئاسة

    وأدناه ما قاله نادي القضاة

    Quote: وصف نادي القضاة بيان الدكتور محمد مرسى، الذي أعلن فيه احترامه لحكم المحكمة الدستورية بوقف قراره عودة مجلس الشعب،
    بأنه بيان طيب ويحمد للرئيس مرسى ومستشاريه، واعتبر النادي البيان استجابة لكلمة المحكمة الدستورية العليا،
    واحترما من الرئيس للقانون وأحكام القضاء، واستجابة لمطالب القضاة في اجتماعهم الذي عقد بمقر نادي القضاء مساء 9 يوليو


    الدستور لا ينص على إجراء انتخابات في خلال ستين يوم، إلا في الحالة العادية
    وهي ستين يوم قبل إنتهاء الدور العادية وليس بعد إنتهاءها
    وقرار مرسي للإنتخابات خلال ستين يوم من الإستفتاء على الدستور
    تم إسقاطها بواسطة السلطة القضائية.

    وكما قلنا فإن القراءة السياسية يمكن أن تؤدي للقول بفقدانى الشرعية

    ولكن القانون والدستور المصري والوقائع
    تؤكد أن الرئيس مرسي هو الرئيس الشرعي المنتخب قانونياً لجمهورية مصر العربية
    ولذلك كما قلنا تمّ عزله بإنقلاب عسكري
    وليس عبر الطرق الدستورية والقانونية.



    نأتي للتعليق على هذه النقطة
    Quote: للأسف هذا منطق تبريري مأزوم وإنحياز سافر للديكتاتور مرسي فما صدر عن المجكمة الدستورية لم يكن كلام إستشاري أو توصية وإنما حكم قاطع وواجب النفاذ تقول المحكمة


    الأمر ليس فيه أي نوع من التبرير

    الأمر أبسط من ذلك

    الرئيس له سلطة إصدار قرارات وعلى السلطة القضائية ومحكمتها الدستورية التأكد من مطابقة هذه القرارات وقانونيتها.

    مرسي أصدر قرار السلطة القضائية رات أن هذا القرار غير دستوري
    ألغت القرار
    امتثل الرئيس لهذا القرار
    انتهى

    فليس هناك أي تبرير للرئيس مرسي
    وقراره خاطئ ويستحق الإدانة مني أنا شخصياً
    لأن قرار المحكمة واضح

    لكن ليس هكذا تعمل الديمقراطية

    فالمحكمة الدستورية هي السلطة العليا لتفسير القوانين وحل هذه الإشكالات

    في القضية التى أمامنا المحكمة الدستورية حلت هذه المشكلة

    والرئيس تقبل قرارها.

    هذه هي الوقائع
    وحتى أعضاء السلطة القضائية في مصر رحبوا بهذا الإحترام للسلطة القضائية من مؤسسة الرئاسة

    أن يكون لك رأي سياسي آخر فكما قلنا أنت حر في ذلك
    الرأي القانوني ما زال يؤيد شرعية الرئيس مرسي
    كما يؤيد شرعية الصادق المهدي عندنا في السودان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-11-2014, 11:07 PM

الصادق اسماعيل
<aالصادق اسماعيل
تاريخ التسجيل: 14-01-2005
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: الصادق اسماعيل)

    الأخ كمال عباس
    تحياتي
    اعتقد أن نقطة انتخابات مجلس الشعب تحتاج لمزيد من التوضيح
    لأن ما فهمته أنا من خلال متابعتي لهذه الأزمة هو أن تأجيلها كان بسبب السلطة القضائية وليس مرسي والأخوان
    وأعتقد أن الأخوان كانوا يريدون قيامها، ولكن القانون الإنتخابي كان يجب أن يُنظر من المحكمة الدستورية
    للتأكد من دستوريته.
    على العموم المدة طالت

    فلو أمكن أن تكتب لي ملخص سريع حول هذا الموضوع ووقائعه
    وأنا إذا وجدت فرصة سأرجع لبعض الأرشيف الذي جمعته حول تلك الفترة للتأكد من معلوماتي
    وهل فعلاً أن مرسي أجل مواعيد إنتخابات مجلس الشعب؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-11-2014, 07:55 AM

الصادق اسماعيل
<aالصادق اسماعيل
تاريخ التسجيل: 14-01-2005
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: الصادق اسماعيل)

    الاخ كمال
    تحياتي
    وجدت هذا في ارشيفي
    ومحتاج ارجع اكتر عشان اشوف الموضوع دا، لانه انا كنت بتذكر انه الاخوان هم الكانوا دايرين الانتخابات تتم والباقين معترضين
    لكن لو عندك طريقة لملخص سريع حول الموضوع دا زي ما قلت ليك بكون احسن
    على العموم
    انا كنت محتفظ بالخبر دا ابان تتبعي للمشكلة
    اخليك مع الاقتباس دا، ولو لقيت لي فرقة حارجع اكتر واشوف معلومات اكتر عن النقطة دي
    Quote: قضت محكمة القضاء الاداري‏,‏ برئاسة المستشار عبدالمجيد المقنن نائب رئيس مجلس الدولة‏,‏ بوقف تنفيذ قرار رئيس الجمهورية‏34‏ لسنة‏2013‏ القاضي بدعوة الناخبين لانتخابات مجلس النواب مع مايترتب علي ذلك من اثار اخصها وقف إجراء انتخابات مجلس النواب بمراحلها الاربع المحدد لها‏22‏ ابريل‏.‏
    قضت محكمة القضاء الاداري, برئاسة المستشار عبدالمجيد المقنن نائب رئيس مجلس الدولة, بوقف تنفيذ قرار رئيس الجمهورية34 لسنة2013 القاضي بدعوة الناخبين لانتخابات مجلس النواب مع مايترتب علي ذلك من آثار اخصها وقف إجراء انتخابات مجلس النواب بمراحلها الاربع المحدد لها22 ابريل.
    كما قضت بوقف نظر موضوع الدعوي, واحالة الدعاوي الـ14 الي الدستورية العليا للفصل في مدي دستورية القانون رقم2 لسنة2013 الخاص بانتخابات مجلس النواب.
    ومن جانبه قال الدكتور أحمد فهمي رئيس مجلس الشوري ـ في تصريحات خاصة لـالاهرام ـ نحن نحترم احكام القضاء, وبرغم ان الدستور لا يلزم المجلس بإعادة القانون الي المحكمة الدستورية مرة اخري الا اننا سوف نعيده اليها عندما يصل الينا الحكم مؤكدا ان المجلس سيقوم بتنفيذ الحكم فورا.
    أكدت محكمة القضاء الإداري في أسباب حكمها بوقف انتخابات مجلس الشعب بجميع مراحلها أن الدعوي أقيمت لوقف قراري رئيس الجمهورية رقمي134 لسنة2013
    معدل القرار رقم148 لسنة2013 بدعوة الناخبين لانتخاب أعضاء مجلس النواب الجديد.
    وأن القرارين المطعون فيهما يتصلان اتصالا مباشرا بالحقوق السياسية للمواطنين ويؤثران في حقهم في الانتخاب باعتباره المظهر الأهم لمبدأ سيادة الشعب وقد صدر القراران في ظل دستور جديد وأصبحت القرارات خاضعة لمرجعية دستورية جديدة وما يستتبعه ذلك من انفراد الرئيس باتخاذ تلك القرارات وقد توافر لمقيمي الدعوي صفة ومصلحة ردا علي الدفع بعدم اختصاص المحكمة ولائيا.
    وأكدت المحكمة أن رئيس الجمهورية انفرد بالتشريع دون العرض علي رئيس مجلس الوزراء ونوابه والوزراء لينظره المجلس في جلسته ليوافق عليه بعد المناقشة والمداولة رئيس الوزراء ونوابه والوزراء وقرار رئيس الجمهورية إن لم يكن بالاتفاق يكون مخالفا للقانون والدستور والمبدأ الدستوري المتعلق بممارسة رئيس الدولة سلطاته بواسطة رئيس مجلس الوزراء ونوابه والوزراء.
    ومن ثم فإن عدم التزام رئيس الجمهورية بنص القانون يشكل عدوانا علي الاختصاصات الدستورية المقررة لمجلس الوزراء.
    وأن اختصاص رئيس الجمهورية التي يباشرها منفردا هي استثناء من الأصل فيختص بالمسائل المتعلقة فقط بالدفاع والأمن القومي والسياسة الخارجية والسلطات المنصوص عليها في المواد139 و145 و147 و148 و149 أما ما يخالف ذلك فيباشره عن طريق مجلس الوزراء ونوابه والوزراء.
    وأضافت المحكمة أن قرار رئيس الجمهورية تشوبه مخالفتان, الأولي أن الرقابة السابقة للمحكمة الدستورية العليا هي رقابة ترد علي مشروع قانون وهي رقابة مجردة ترد علي النصوص المنفصلة عن الواقع, ولم توضع بعد موضع التطبيق, وغير متاحة للمواطنين, لذلك فإنها تدور في دائرة الاستثناء من الأصل وهي الرقابة اللاحقة, ويتعين أن يظل هذا الاستثناء في حدود نطاقه وقصد منه توقي إجراء الانتخابات وفقا لنصوص قد تكون مخالفة للدستور وحتي لا تبطل الانتخابات, الأمر الذي يستلزم أن يعرض القانون المشار إليه علي المحكمة لإعمال رقابتها وجب إعادة المشروع للمحكمة الدستورية مرة أخري, لبيان ما إذا كانت التعديلات مطابقة من عدمه, ولتعيد صياغة المواد التي تري عدم مطابقتها لنصوص الدستور بشكلها النهائي, وإنما يتعين علي مجلس الشوري بعد إجراء التعديلات أن يعيدها مرة أخري إلي المحكمة الدستورية العليا.
    أما المخالفة الثانية وهي أن رئيس الجمهورية انفرد بالتشريع دون العرض علي رئيس مجلس الوزراء ونوابه والوزراء لينظروا في جلسته ويوافق عليه بعد المناقشة والمداولة ثم يوقع علي مشروع المرسوم من رئيس مجلس الوزراء والنواب والوزراء فإن قرار رئيس الجمهورية في هذا الشأن إذ لم يكن بالاتفاق يكون باطلا لمخالفته المبدأ الدستوري المتعلق بممارسة رئيس الدولة سلطاته بواسطة رئيس مجلس الوزراء ونوابه المنصوص عليها في المادة وهو ما يشكل عدوانا علي الاختصاصات الدستورية المقررة لمجلس الوزراء,141 وبالتالي موعدي الانتخابات المحدد من قبل رئيس الجمهورية قد أصبح بعد نفاذ الدستور الحالي من الاختصاصات التي يجب علي رئيس الجمهورية أن يباشرها بواسطة مجلس الوزراء.
    وأضافت المحكمة أنه لا وجه للقول بأن الدستور لم يلزم المجلس المختص بالتشريع أو رئيس الجمهورية بإعادة عرض مشروع القانون من جديد بعد أن يعدل, ذلك أن الرقابة الدستورية السابقة هي عملية فنية لا يملك الحكم علي تمامها كاملة إلا الجهة صاحبة الولاية الدستورية وهي المحكمة الدستورية العليا, ولا يتصل الأمر من قريب أو بعيد بالثقة أو عدم الثقة في المجلس الذي يتولي التشريع للتأكد من أنه تم إعمال قرارها السابق علي وجه صحيح, الأمر الذي يكون معه القانون رقم2 لسنة2013 قد صدر مشوبا بشبهة عدم الدستورية.


    رئاسة الجمهورية: نحترم أحكام القضاء
    كتب ـ محمد فؤاد:
    أكدت رئاسة الجمهورية في بيان لها أمس احترامها الكامل لحكم محكمة القضاء الإداري الذي صدر أمس بوقف الانتخابات البرلمانية وإحالة قانون الانتخابات الي المحكمة الدستورية العليا إعلاء لقيمة دولة القانون والدستور وتحقيقا لمبدأ الفصل بين السلطات.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-11-2014, 10:52 AM

Abdlaziz Eisa
<aAbdlaziz Eisa
تاريخ التسجيل: 03-02-2007
مجموع المشاركات: 22028

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: الصادق اسماعيل)



    الاخوة الاعزاء/
    كمال عباس - الصادق اسماعيل
    سلام

    لقد أتحفتمونا بهذا النقاش الثر ودفعتونا للبحث والتنقيب ومراجعة أحداث كثيرة رغم المتابعة ايامها وقوعها..
    وكل مداخلة نجد أن بابا جديدا طرق للحوار في الشأن المصري ومحورها مرسي..
    سأتابع الحوار الجميل وسآتي للمواصلة مع بداية الاسبوع ان شاء الله

    مودتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-11-2014, 05:48 PM

كمال عباس

تاريخ التسجيل: 06-03-2009
مجموع المشاركات: 14252

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: Abdlaziz Eisa)

    .......
    الأخ الصادق إسماعيل تحية

    ........
    Quote: ا لأمر ليس فيه أي نوع من التبرير

    الأمر أبسط من ذلك

    الرئيس له سلطة إصدار قرارات وعلى السلطة القضائية ومحكمتها الدستورية التأكد من مطابقة هذه القرارات وقانونيتها.

    مرسي أصدر قرار السلطة القضائية رات أن هذا القرار غير دستوري
    ألغت القرار
    امتثل الرئيس لهذا القرار
    انتهى

    فليس هناك أي تبرير للرئيس مرسي
    وقراره خاطئ ويستحق الإدانة مني أنا شخصياً
    لأن قرار المحكمة واضح

    لكن ليس هكذا تعمل الديمقراطية

    فالمحكمة الدستورية هي السلطة العليا لتفسير القوانين وحل هذه الإشكالات

    في القضية التى أمامنا المحكمة الدستورية حلت هذه المشكلة

    والرئيس تقبل قرارها

    كلامك فيه تبرير مزدوج وخلط معيب ! الرئيس من حقه إصدار
    قرارات (مثل مهزلة المراسيم الرئاسية ) وللقضاء حق الحكم
    بعدم دستوريتها هذا أمر مفهوم وليس موضوع نقاشنا , موضوع
    الإختلاف هنا هو أن مرسي قد أصدر قرارا بإستمرار مجلس
    الشعب رغما عن حله قضائيا أي أنه لم ينصاع لإحكام القضاء
    بل عرقل تنفيذها , عدم الإنصياع لأحكام القضاء الواجبة النفاذ
    فيه خرق للدستور وإنتهاك لمبدأ فصل السلطات بل وخيانة
    عظمي تستوجب المحاسبة ! مرسي ليس من حقه إصدار قرارات
    تناقض أو لاتلتزم بأمر بت فيه القضاءبحكم واجب النفاذ كالذي
    فعله في قرارته في يوليو 2011بإستمرار إنعقاد مجلس الشعب
    بعد أن قضت المحكمة بحله في يونيو من ذات العام !
    ** مسألة رجوع مرسي عن قراره بعدبضعة أيام و تثبيته
    علي قرار حل مجلس الشعب لايلغئ حقيقة أنه إنتهك الدستورفي البداية ورفض الإنصياع لحكم القضاء بل وناقضه ! في البداية
    وأظن أن هذا الكلام واضح ومفهوم !
    * تقول ........
    Quote: ا
    الدستور لا ينص على إجراء انتخابات في خلال ستين يوم، إلا في الحالة العادية
    وهي ستين يوم قبل إنتهاء الدور العادية وليس بعد إنتهاءها
    وقرار مرسي للإنتخابات خلال ستين يوم من الإستفتاء على الدستور
    تم إسقاطها بواسطة السلطة القضائية


    الذي تم إسقاطه ليس هو المدي ليس هو المدي الزمني بقيام
    إنتخابات بعد شهرين من إجازة الدستور وإنما ما تم إسقاطه
    هو إستمرار المجلس المحلول لحين إجازة الدستور ! -موضوع
    إنتخاب مجلس شعب خلال شهرين من إجازة الدستور هذه مسألة
    قانونية ! ولكن قبل الكلام في هذه النقطة أقول أن
    هناك مدي زمني لإقامة إنتخابات لمجلس الشعب -يحدده الدستور والقانون ولوائح المجلس - والا تم تعطيل إنتخاب مجلس جديد لثلاث أعوام بدعوي أن المسألة مفتوحة ! راجع
    وإذا حل المجلس في أمر فلا يجوز حل المجلس الجديد لذات الأمر‏.‏ ويجب أن يشتمل القرار علي دعوة الناخبين لإجراء انتخابات جديدة لمجلس الشعب في ميعاد لا يجاوز ستين يوما من تاريخ صدور قرار الحل‏.
    ويجتمع المجلس الجديد خلال الأيام العشرة التالية لإتمام الانتخاب. لذا كان يجب عقد الإنتخابات في أغسطس 2012 وفي هذه
    الحالة يعتبر المجلس جمعية تأسيسية (تأسيس دستور) ثم تجري إنتخاباات جديدةبعد إجازة الدستور كتببت ........
    Quote: ا
    اعتقد أن نقطة انتخابات مجلس الشعب تحتاج لمزيد من التوضيح
    لأن ما فهمته أنا من خلال متابعتي لهذه الأزمة هو أن تأجيلها كان بسبب السلطة القضائية وليس مرسي والأخوان
    وأعتقد أن الأخوان كانوا يريدون قيامها، ولكن القانون الإنتخابي كان يجب أن يُنظر من المحكمة الدستورية
    للتأكد من دستوريته.
    على العموم المدة طالت


    أولا مرسي عطل وعرقل إنتخابات مجلس الشعب التأسيسي قبل
    إجازة الدستور ! كما أنه عطل إنتخابات مابعد إجازة الدستور
    لأنه دعا لإنتخابات مجلس شعب تجري بموجب قانون معيب وغير
    شرعي لأنه لم يعرض علي مجلس الوزراء راجع ما تكرمت
    أنت بإيراده
    (........
    Quote: ا أما المخالفة الثانية وهي أن رئيس الجمهورية انفرد بالتشريع دون العرض علي رئيس مجلس الوزراء ونوابه والوزراء لينظروا في جلسته ويوافق عليه بعد المناقشة والمداولة ثم يوقع علي مشروع المرسوم من رئيس مجلس الوزراء والنواب والوزراء فإن قرار رئيس الجمهورية في هذا الشأن إذ لم يكن بالاتفاق يكون باطلا لمخالفته المبدأ الدستوري المتعلق بممارسة رئيس الدولة سلطاته بواسطة رئيس مجلس الوزراء ونوابه المنصوص عليها في المادة وهو ما يشكل عدوانا علي الاختصاصات الدستورية المقررة لمجلس الوزراء,141 وبالتالي موعدي الانتخابات المحدد من قبل رئيس الجمهورية قد أصبح بعد نفاذ الدستور الحالي من الاختصاصات التي يجب علي رئيس الجمهورية أن يباشرها بواسطة مجلس الوزراء.)

    ** كما أن القانون لم يعرض علي المحكمة الدستورية لتحدد مدي دستوريته وعدم وقوع القانون في نفس الاخطاء التي أدت لحل المجلس السابق
    .......
    Quote: ا أن الرقابة السابقة للمحكمة الدستورية العليا هي رقابة ترد علي مشروع قانون وهي رقابة مجردة ترد علي النصوص المنفصلة عن الواقع, ولم توضع بعد موضع التطبيق, وغير متاحة للمواطنين, لذلك فإنها تدور في دائرة الاستثناء من الأصل وهي الرقابة اللاحقة, ويتعين أن يظل هذا الاستثناء في حدود نطاقه وقصد منه توقي إجراء الانتخابات وفقا لنصوص قد تكون مخالفة للدستور وحتي لا تبطل الانتخابات, الأمر الذي يستلزم أن يعرض القانون المشار إليه علي المحكمة لإعمال رقابتها وجب إعادة المشروع للمحكمة الدستورية مرة أخري, لبيان ما إذا كانت التعديلات مطابقة من عدمه, ولتعيد صياغة المواد التي تري عدم مطابقتها لنصوص الدستور بشكلها النهائي, وإنما يتعين علي مجلس الشوري بعد إجراء التعديلات أن يعيدها مرة أخري إلي المحكمة الدستورية العليا.

    *
    ** فهل فاتت هذه الثغرات الصارخة
    واالواضحة علي مرسي ومستشاريه وقانوني الاخوان ? هل هو
    الجهل والبلاهة السياسية أم تعمد عرقلة وتعطيل الإنتخابات
    **ثالثا أحكام القضاء ملزمةوواجب النفاذ ولاتقبل التجزئية
    والإنتقاء والتعاطي بالقطاعي
    قلنا
    ( أن مرسي مارس نفس عدم لإنصياع لأحكام القضاءومنطوق الدستور في أمور أخري إذ لم يستجيب لحل مجلس الشووري !! و لم يستجيب لحل الهئيية التأسيسة للدستور وما أصدرته من تشريعات * ولم يستجيب بإعادة النائب عبد المجيد
    * و لم يستجيب بإجرأ إنتخابات مجلس االشعب في الوقت المحدد له أو حتي بعده
    * الانتخابات الجديدة لمجلس الشعب كان من المفترض أن تجري خلال شهرين من حل المجلس السابق أي أغسطس 2012 ذلك لو التزم مرسي بحكم القضاء وأقام الانتخاباات وفق السقف الزمني الذي حدده الدستور !
    ** ** والشاهد في هذا أن مرسي عرقل وعطل إنتخابات مجلس الشعب ولم يكامل بعد حل المجلس السابق وبعد سبعة شهور من إجازة الدستور أي حتي سقوط مرسي لتزم بإجراء إنتخابات جديدة خلال شهرين من حل االمجلس السابق بل ولم يفي بتعهده بإجراء تلك الانتخابات بعد شهرين من إجازة الدستور في ديسمبر 2012 وأستمرت مصر بلا بلا مجلس شعب لعام كامل بعد حل المجلس السابق وبعد سبعة شهور من إجازة الدستور أي حتي سقوط مرسي مرسي كان يخشي الإطاحة عبر مجلس شعب منتخب بعد أن إنكشف حنثه لقسمه بصيانة الدستور وبعد إنتهاكه للدستور ونظام فصل السلطات ممايعد خيانة عظمي وفي هذاالإطارقام
    ابعزل لنائب بصورةغير مشروعة لأن النائب العام هو ممثل الاتهام والإدعاءفي حل تقديم مرسي لمحاكمة ! )
    *وو وختاما فإن حكمنا علي مرسي ومحاكمتنا له ليست مجررد مزائدة سياسية وإنما هي حكم مبني علي معطيات دستورية وقانونية



    (عدل بواسطة كمال عباس on 22-11-2014, 06:14 PM)
    (عدل بواسطة كمال عباس on 22-11-2014, 06:16 PM)
    (عدل بواسطة كمال عباس on 23-11-2014, 02:08 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-11-2014, 07:44 AM

الصادق اسماعيل
<aالصادق اسماعيل
تاريخ التسجيل: 14-01-2005
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: كمال عباس)

    الاخ كمال عباس
    تحياتي
    كما ذكرت لك سابقا يمكنك محاكمة مرسي سياسيا
    ولكن قانونيا المسالة صعبة

    مرسي الغى قرار المجلس العسكري
    ولم يلغي حكم المحكمة الدستورية

    يمكننا ان نعتبر ان مرسي ومستشاريه اغبياء او اذكياء ويريدون المناورة فقط

    هذا لا يغير من شرعية مرسي شيء

    فلو اعتبرناه غبيا ومستشاريه اغبي منه
    فالسلطة القضاءية المناط بها الحفاظ على الدستور هي
    التى يقع عليها عبء ايقافه عند حده
    وهذا بالضبط ما فعلته المحكمة الدستورية

    وحتى في موضوع انتخاب البرلمان
    لنفترض ان الموضوع كله مناورة سياسية
    فقد تمت في اطار اللعبة السياسية
    مرسي اعلن الانتخابات بناءا على القانون الصادر من مجلس الشورى

    هذا قرار قامت به السلطتين التشريعية والتنفيذية
    ديمقراطيا على السلطة القضاءية البت في الموضوع

    وبالتالي لا استطيع ان اقول ان الرءيس غير شرعي
    ما دام يخضع في النهاية للسلطة القضاءية

    وهذا ما فعله مرسي، خضع في النهاية للسلطة القضاءية

    وكل قراراته قابلة للطعن امام السلطة القضاءية

    وما ذكرناه عاليه لا يفقده شرعيته قانونيا
    قد يفقده شرعيته السياسية
    من وجهة نظر معارضيه (وانا منهم ايضا)
    ولكن قانونيا كل هذه الافعال لا تسقط شرعيته

    والان نحن هنا في امريكا نتناقش حول استعمال اوباما
    للمراسيم الرءاسية لتجاوز البرلمان في موضوع الهجرة
    واي شخص يعلم انها مناورات المقصود بها مكسب سياسي
    وهذا سوء استعمال للاوامر الرءاسية ليتم تجاوز السلطة التشريعية
    المعارضة تعتبر ان اوباما يخالف الدستور
    الرد على المتضرر اللجوء للقضاء

    مرسي وتنظيمه وفكره لا يومنون بالديمقراطية
    سياسيا فقد شرعيته
    اسوا رءيس مر على مصر
    لو اكمل مدة حكمه لادخل مصر في مازق
    حاول ان يمكن لحزبه وجماعته
    حاول فرض افكاره على الدستور
    لو كنت مصريا لعارضته وعملت ضده حتى اسقطه

    لكن كل ذلك لا يمعني ان اقول عنه انه رءيس شرعي قانونيا
    وليس هناك اي قانون في مصر او دستور او مرسوم دستوري
    اسقط الشرعية عن مرسي، وظل هو الرءيس حتي عزله بواسطة انقلاب عسكري
    اصحابي المصريين حينما ناقشتهم اتفقوا معي وقالوا انهم ايدوا الانقلاب لانهم لا يستطيعون خلعه قانونيا

    وحركة تمرد قامت على هذا الاساس

    يبقى ان نقطتي الاساسية ان مرسي برغم سوءه ومصايبه التى فعلها خلال فترته
    هو منتخب وشرعي قانونيا

    حاول ان يلف ويدور على احكام القضاء
    حاول ان لا ينفذ احكام القضاء
    حاول ان يتدخل في القضاء
    اصدر مرسومات مخالفة للدستور
    كل هذه يمكن ان تكون اشياء حدثت من وجهة نظر الكثيرين
    ولكن في كل الذي ذكرته اعلاه
    كانت المحطة الاخيرة هي السلطة القضاءية
    واوقفت كل هذه المخالفات
    واستمر مرسي كرءيس شرعي ومنتخب



    فقدانه للشرعية مقولة سياسية
    وتقييم خاص مبني على وجهة نظر شخصية
    لا يسنده اي قانون من قوانين جمهورية مصر العربية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-11-2014, 01:57 PM

كمال عباس

تاريخ التسجيل: 06-03-2009
مجموع المشاركات: 14252

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: الصادق اسماعيل)


    كتب الصادق إسماعيل


    /
    Quote: مرسي الغى قرار المجلس العسكري
    ولم يلغي حكم المحكمة الدستورية


    هذا هو التبرير الذي أقصد والمماحكة التي أعني !
    عدم الإنصياع لحكم القضاء والعمل بعكسه جريمة وإنتهاك دستوري!
    مرسي رفض الإنصياع لحكم المحكمة الدستورية القاضي بحل المجلس وذلك
    بإصدراه (ر قرارا بإستمرار مجلس
    الشعب رغما عن حله قضائيا أي أنه لم ينصاع لإحكام القضاء
    بل عرقل تنفيذها , عدم الإنصياع لأحكام القضاء الواجبة النفاذ
    فيه خرق للدستور وإنتهاك لمبدأ فصل السلطات بل وخيانة

    عظمي تستوجب المحاسبة ! مرسي ليس من حقه إصدار قرارات
    تناقض أو لاتلتزم بأمر بت فيه القضاءبحكم واجب النفاذ كالذي
    فعله في قرارته في يوليو 2011بإستمرار إنعقاد مجلس الشعب
    بعد أن قضت المحكمة بحله في يونيو من ذات العام)
    تقول

    /
    Quote:
    وحتى في موضوع انتخاب البرلمان
    لنفترض ان الموضوع كله مناورة سياسية
    فقد تمت في اطار اللعبة السياسية
    مرسي اعلن الانتخابات بناءا على القانون الصادر من مجلس الشورى

    هذا قرار قامت به السلطتين التشريعية والتنفيذية
    ديمقراطيا على السلطة القضاءية البت في الموضوع

    لا ما ديموقراطي غيرقانوني لأنه لم يناقش في مجلس الوزراءاكما ا أن القانون لم يعرض علي المحكمة الدستورية لتحدد مدي دستوريته وعدم وقوع القانون في نفس الاخطاء التي أدت لحل المجلس السابق -وهو ترتيبات ضرورية ومستوجبات قانونية يعيها طلاب المدارس الثانوية!!
    *إذا مرسي عطل وعرقل إنتخابات مجلس الشعب التأسيسي قبل
    إجازة الدستور! كما أنه عطل إنتخابات مابعد إجازة الدستور
    لأنه دعا لإنتخابات مجلس شعب تجري بموجب قانون معيب وغير
    شرعي لأنه لم يعرض علي مجلس الوزراء
    تقول/
    Quote:
    وبالتالي لا استطيع ان اقول ان الرءيس غير شرعي
    ما دام يخضع في النهاية للسلطة القضاءية

    وهذا ما فعله مرسي، خضع في النهاية للسلطة القضاءية

    يخضع للسلطة القضاءية !! إذا هاك ( مرسي مارس نفس عدم لإنصياع لأحكام القضاءومنطوق الدستور في أمور أخري إذ لم يستجيب لحل مجلس الشووري !! و لم يستجيب لحل الهئيية التأسيسة للدستور وما أصدرته من تشريعات * ولم يستجيب بإعادة النائب عبد المجيد )
    *فكيف يكون شرعيا ودستوره غير شرعي وبرلمان غير شرعي ومراسيمه غير شرعية !..إذا إنهار الدستور وسقط نظام فصل السلطات وحدث فراغ -سقط مجمل النظام السياسي وغرقت االبلاد في أزمة سياسية ودستوريية ,و ا لسلطة التشريعية أصبحت فاقدة شرعية بحكم القضاء ومع هذا إصر علي بقاءفاعلية برلمان محلول ! ودستور مطعون فيه وحرم الشعب من حقه في الإنتخاب والترشيح!
    ** مرسي ديكتاتور وفاشي قام بإنقلاب كامل الدسم (الانقلاب ليس مجرد مارشات وبزة عسكرية) وإنما هو تقويض للدستور - والحكم بمراسيم رئاسية مشروعة أو العمل بدستور غير شرعي وهدم نظام فصل السلطات الثلاث وعدم الإنصياع لأحكام القضاء وحرمان الشعب من حقه في الانتخاب والترشيح وتداول السلطة سلميا - هذا ما فعله مرسي وهو إنقلاب مـكتمل الاركان !

    وختاما :عودعلي بدء ( أثبتنا وبحيثيات قاطعة ووقائع لاتقبل الجدل بأن
    مرسي قد قام بإغلاق كافة المنافذ الدستورية التي يمكن أن
    تقوم بإتهامه ومحاكمته ( نائب عام/برلمان/ قضاء) وصادر حق
    الشعب في الإنتخاب والتشريع ! فهل يعني هذا إستمرار شرعيته
    حتي وإن هدم كافة أركان النظام السياسي والدستور ي
    والديموقراطي ? ** تقول القوي الثورية إنها ثارت عليه
    وخلعته - بمثل ما خلعت مبارك وإنحاز لها الجيش بمثل ما
    إنحاز لها حينما أطاحت بمبارك ! وأقول أنا أن تغول مرسي
    علي نظام فصل السلطات والدستور والديموقراطية وإنقلابه والفراغ
    الذي أحدثه -أدي لثورة الشعب - مصدر السلطات - عليه فلم
    يتبقي للشعب سواء هذا الخيار بعد أن حرم من حقه في الانتخاب

    (عدل بواسطة كمال عباس on 23-11-2014, 02:07 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-11-2014, 02:41 PM

Abdlaziz Eisa
<aAbdlaziz Eisa
تاريخ التسجيل: 03-02-2007
مجموع المشاركات: 22028

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: كمال عباس)

    التونسيون يصوتون لانتخاب رئيس جديد للبلاد

    بوظبي - سكاي نيوز عربية
    فتحت مكاتب الاقتراع، الأحد، في تونس التي تنظم أول انتخابات رئاسية تعددية في تاريخها، دعي إليها نحو 5،3 ملايين ناخب.

    وتجري عمليات التصويت في 11 ألف مكتب اقتراع، وتتواصل من الساعة الثامنة (7,00 تغ) وحتى الساعة 18,00 .
    وتأتي انتخابات الأحد بعد انتخابات عامة جرت في شهر أكتوبر، فاز فيها الحزب العلماني الرئيسي نداء تونس بمعظم المقاعد
    في البرلمان متفوقا على حزب النهضة الإسلامي الذي فاز في أول انتخابات حرة شهدتها تونس في 2011.
    ويسمح هذا الاقتراع باستكمال عملية إقامة مؤسسات راسخة في تونس بعد نحو أربعة أعوام من الانتفاضة ضد بن علي، وعامين من التأخير بسبب الخلافات السياسية.
    ويتنافس في الانتخابات 22 مرشحا، أبرزهم رئيس حزب نداء تونس الباجي قائد السبسي، والرئيس المنتهية ولايته المنصف المرزوقي.
    ومن أبرز المرشحين أيضا، اليساري البارز حمة همامي، ورجل الأعمال الثري سليم رياحي، والقاضية كلثوم كنو، المرأة الوحيدة المترشحة إلى الانتخابات المفصلية.
    ولم تقدم حركة النهضة الإسلامية، التي حكمت تونس من نهاية 2011 إلى بداية 2014، وحلت ثانية في الانتخابات التشريعية.
    إلا أن الحركة تؤكد أنها تترك حرية الخيار لمناصريها لانتخاب رئيس لا يمنحه الدستور سوى صلاحيات محدودة، لكن الاقتراع العام يمنحه في المقابل وزنا سياسيا كبيرا.
    وعلى الصعيد الأمني، تتحسب السلطات لأي هجمات، لذلك لن يفتح 50 من مراكز الاقتراع، سوى 5 ساعات
    بدلا من 10 ساعات في مناطق قريبة من الجزائر حيث تنشط الجماعات المتشددة.
    ونشرت السلطات عشرات الآلاف من القوات الأمنية في جميع أنحاء البلاد لضمان أمن الاقتراع والناخبين،
    الذين يأملون أن تنهي هذه الانتخابات مرحلة عدم الاستقرار في تونس.
    [/B
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-11-2014, 02:46 PM

Abdlaziz Eisa
<aAbdlaziz Eisa
تاريخ التسجيل: 03-02-2007
مجموع المشاركات: 22028

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: Abdlaziz Eisa)



    تونس تترقب آخر خطوات الانتقال الديمقراطي

    بوظبي - سكاي نيوز عربية

    ساعات قليلة تفصل الناخبين في تونس عن اختيار رئيس للبلاد في أول انتخابات رئاسية حرة وآخر خطوات الانتقال الديمقراطي، بعد الإطاحة بزين العابدين بن علي.
    ويسمح هذا الاقتراع باستكمال عملية إقامة مؤسسات راسخة في تونس بعد نحو أربعة أعوام من الانتفاضة ضد بن علي، وعامين من التأخير بسبب الخلافات السياسية.
    ويتنافس في الانتخابات 22 مرشحا، بينهم الرئيس المنتهية ولايته محمد منصف المرزوقي، والباجي قائد السبسي، الذي فاز حزبه نداء تونس بالانتخابات التشريعية الأخيرة.
    ومن أبرز المرشحين أيضا، اليساري البارز حمة همامي، ورجل الأعمال الثري سليم رياحي، والقاضية كلثوم كنو، المرأة الوحيدة المترشحة إلى الانتخابات المفصلية.
    ولم تقدم حركة النهضة الإسلامية، التي حكمت تونس من نهاية 2011 إلى بداية 2014، وحلت ثانية في الانتخابات التشريعية بحصولها على 76 مقعدا من أصل 217، أي مرشح.
    إلا أن الحركة تؤكد أنها تترك حرية الخيار لمناصريها لانتخاب رئيس لا يمنحه الدستور سوى صلاحيات محدودة، لكن الاقتراع العام يمنحه في المقابل وزنا سياسيا كبيرا.
    وعلى الصعيد الأمني، تتحسب السلطات لأي هجمات، لذلك لن يفتح 50 من مراكز الاقتراع، سوى 5 ساعات بدلا من 10 ساعات في مناطق قريبة من الجزائر حيث تنشط الجماعات المتشددة.
    ونشرت السلطات عشرات الآلاف من القوات الأمنية في جميع أنحاء البلاد لضمان أمن الاقتراع والناخبين، الذين يأملون أن تنهي هذه الانتخابات مرحلة عدم الاستقرار في تونس.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-11-2014, 01:54 PM

Abdlaziz Eisa
<aAbdlaziz Eisa
تاريخ التسجيل: 03-02-2007
مجموع المشاركات: 22028

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: Abdlaziz Eisa)

    Quote:
    كمال عباس تحياتي
    مرسي أصدر قراراً بإلغاء قرار المجلس العسكري
    المحكمة الدستورية أصدرت أمراً بإلغاء قرار مرسي
    مرسي إنصاع لقرار المحكمة
    ولم ينعقد المجلس بعد إصدار المحكمة لقرار بإلغاء قرار مرسي

    كل قرارات السلطة التنفيذية كانت قابلة للطعن أمام القضاء

    هذه هي الديمقراطية وهذه طريقة عملها

    والناخب الذي انتخب رئيس مثل هذا عليه تحمل نتيجة إختياره
    أو اتباع الطرق القانونية لعزله
    وإن تعذرت تلك الطرق عليه انتظار انتهاء ولاية الرئيس لإختيار غيره

    الاخوة الاعزاء/ الصادق اسماعيل - كمال عباس
    سلام

    في السودان كان الاسلاميين متحالفين مع الدكتاتور جعفري نميري ورغم هفواته الكثيرة وانعدام الحريات والفساد البائن للقاصي والداني كانوا غارقين في معيته..
    شاركوه في قوانين الفتنة والمسـخ الديني في سبتمبر 1983م وصاروا أبواقا تروج لأسوأ قوانين دينية خربت وقطعت لحمة النسيج المجتمعي السوداني..
    وعندما قامت الانتفاضة ورجعت الديمقراطية كانوا خصما عليها.. دقوا طبول الحرب وعاث اعلامهم الفاجر في تبديد كل خطوة تجاه السلام وتجاه المحافظة على الديمقراطية الوليدة..
    جبهة الانقاذ الجزائرية كان أول شغلها الشاغل هو التخلص من الديمقراطية التي أوصلتهم للسلطة حتى يقفلوا الطريق ولا يصل آخر الى ملكهم الابدي.
    وفي مصر لم نسمع لهم صوت بل لم يشاركوا في الانتفاضة ضد نظام مبارك الا بعد أن رأوا بشائر النصر في سماء التحرير..
    وكذلك العهد بهم في غزة التي لم تشهد انتخابات ولا حتى التفكير فيها بعد ان تكمنوا في السلطة.

    الاسلاميون هم أعداء الديمقراطية والحرية.. لانها أصلا ليست موجودة في عرفهم..
    ولا يقبلوا بها الا لأنها احدى الطرق التي يمكنهم بها في ظرف من الوصول الى السلطة.. وسرعان ما ينقلبوا عليها..

    أعتقد بلا أدنى أنك توافقني يا أخي الصادق بأن الاسلاميين لا يؤمنون بالديمقراطية الا في الحيز الضيق الذي يوصلهم لاى السلطة..

    والعملية الديمقراطية لا تنتهي بوصول تنظيم الى السلطة.. بل هي ممارسة متواصلة طوال فترة من يحكم ومن يعارض..
    ولا بد أن يكون الجميع حريصون على صون النظام الديمقراطي.. وعند خروج الحاكم المنتخب على النظم والقوانين ينبغي التصدي فورا بشتى صور الحراك الشعبي
    ولا يترك من يتغول على النهج الديمقراطي وبنيته أن يلعب بالنار ويحرق البيت على من فيه..

    الفترة المحددة للحكم في الديمقراطية هي لتنفيذ البرنامج الذي من خلاله فوض الشعب تنظيما أو حزبا سياسيا معينا للحكم..
    وهذا التفويض محكوم بدستور وقوانين لا تغير الا بالاجماع ولا يحق لمن هو في السلطة التعدي عليها.. وان حصل فان الشعب ببقية تنظيماته هو الرقيب..
    وهذا التعدي هو خارج مسار العملية الديمقراطية لهذا لا يمكن ان يترك الامر حتى نهاية فترة الحكم لانه ليس خطة اقتصادية او مشاريعا معدة..
    فالحزب او التنظيم الناجح في السلطة هو من يتبع الدستور والقوانين بشفافية حتى لا يعطي معارضيه كرت تحريك الشارع.. مثلما حدث لمرسي..

    فيا أخي أن أي رئيس او سلطة ديمقراطية تعمل ألف حساب للشارع..
    لانه ليس من المنطق ان يترك الرئيس على هواه بلا ضابط طيلة فترة حكمه المحددة في الدستور والذي لا يحترمه..
    الديمقراطية ليست صكا على بياض والا لصارت دولة خلافة يتصرف رأسها كأنه رب الاسرة مع أطفاله.

    مودتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-11-2014, 04:32 PM

الصادق اسماعيل
<aالصادق اسماعيل
تاريخ التسجيل: 14-01-2005
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: Abdlaziz Eisa)

    Quote: هذا هو التبرير الذي أقصد والمماحكة التي أعني !
    عدم الإنصياع لحكم القضاء والعمل بعكسه جريمة وإنتهاك دستوري!
    مرسي رفض الإنصياع لحكم المحكمة الدستورية القاضي بحل المجلس وذلك
    بإصدراه (ر قرارا بإستمرار مجلس
    الشعب رغما عن حله قضائيا أي أنه لم ينصاع لإحكام القضاء
    بل عرقل تنفيذها , عدم الإنصياع لأحكام القضاء الواجبة النفاذ
    فيه خرق للدستور وإنتهاك لمبدأ فصل السلطات بل وخيانة

    عظمي تستوجب المحاسبة ! مرسي ليس من حقه إصدار قرارات
    تناقض أو لاتلتزم بأمر بت فيه القضاءبحكم واجب النفاذ كالذي
    فعله في قرارته في يوليو 2011بإستمرار إنعقاد مجلس الشعب
    بعد أن قضت المحكمة بحله في يونيو من ذات العام)




    كمال عباس
    تحياتي

    ما فعله مرسي لا يعتبر خيانة عظمي
    ولا يشمله قانون الخيانة العظمي
    ما فعله مرسي قرارات خاضعة للمراجعة بواسطة السلطة القضائية
    وما فعلته السلطة القضائية أنها أوقفت أي قرار غير دستوري

    هذه هي الديمقراطية وعملها

    واعتقد أننا أيضاً أوضحنا أن كل قرارات مرسي تم عرضها على السلطة القضائية ورضخ لها مرسي.

    Quote: تقول القوي الثورية إنها ثارت عليه
    وخلعته - بمثل ما خلعت مبارك وإنحاز لها الجيش بمثل ما
    إنحاز لها حينما أطاحت بمبارك ! وأقول أنا أن تغول مرسي
    علي نظام فصل السلطات والدستور والديموقراطية وإنقلابه والفراغ
    الذي أحدثه -أدي لثورة الشعب - مصدر السلطات - عليه فلم
    يتبقي للشعب سواء هذا الخيار بعد أن حرم من حقه في الانتخاب



    الشعب كان يعلم علم اليقين أن مرسي هو الرئيس الشرعي المنتخب
    ولذلك اتبع الطريق الديمقراطي
    وهو جمع التوقيعات والمطالبة بإستقالة الرئيس
    لأن هذه هي الديمقراطية
    والجيش لم ينحاز بل قام وزير الدفاع بإنقلاب عسكري
    وأنتهى الأمر بالكثير من الثوار في السجون الآن



    Quote: حركة تمرد أو حملة تمرد، هي حركة معارضة مصرية دعت
    لسحب الثقة من محمد مرسي رئيس جمهورية مصر العربية السابق، والدعوة إلى انتخابات رئاسية مبكرة.



    احركة تمرد مثلت القوى الثورية
    وهي تعترف بأن الرئيس مرسي هو الرئيس الشرعي
    ولكن رأيها السياسي أنه لم يعد يصلح وأنه يجب أن يستثيل
    لذلك ذهبت للطريق الديمقراطي
    وهو سحب الثقة منه.
    وتعبير سحب الثقة يتضمن الإعتراف بشرعيته
    لحين سحب الثقة منه
    لذلك بالنسبة للذين ثاروا ضده
    هو الرئيس الشرعي
    لذلك طالبوه بالإستقالة والدعوة لإنتخابات رئاسية مبكرة
    وهذا يبين أن قادة الثوار في حركة تمرد
    يفرقون بين الوضع القانوني لمرسي
    وبين رأيهم السياسي
    وأنا شخصياً من الذين دعموا حركتهم على اعتبار أن هذهههي
    الأدوات الديمقراطية.

    وحتى الآن وبعد الإنقلاب
    لم يتم توجيه أي إتهام لمرسي بخرقه للدستور
    آخر تهمة وهي التهمة الرابعة (ولم يُنظَر) فيها حتى الآن هي تهمة (إهانة القضاء).


    وإذا بررنا لما حدث فمن باب أولى أن نبرر
    لإنقلاب مايو وندعمه بإعتبار أن الأزهري وحكومته لم يرضخوا لحكم القضاء في
    قضية الحزب الشيوعي

    ولكن ذلك (رغم أنه تعدي على مبدأ فصل السلطات)
    لم يؤدي لفقدان حكومة الأزهري لشرعيتها (قانونياً)

    فما حدث في مصر واضح كل الوضوح

    الرئيس مرسي بكل أخطائه ومناوراته وألاعيبه ظل هو الرئيس الشرعي المنتخب

    الفريق السيسي سرق ثورة الشعب ونفذ انقلابه العسكري ضد رئيس منتخب

    كل التهم التى يواجهها مرسي من قادة الإنقلابا ليس من بينها تهمة تقول أنه غير شرعي
    ولذلك السبب (شرعية مرسي)، لم يكن هناك غير طريق الإستقالة وهو رفض ذلك
    أو طريق الإنقلاب العسكري وهذا ما حدث تماماً في مصر.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-11-2014, 07:09 PM

الصادق اسماعيل
<aالصادق اسماعيل
تاريخ التسجيل: 14-01-2005
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: الصادق اسماعيل)

    Quote: أعتقد بلا أدنى أنك توافقني يا أخي الصادق بأن الاسلاميين لا يؤمنون بالديمقراطية الا في الحيز الضيق الذي يوصلهم لاى السلطة..

    والعملية الديمقراطية لا تنتهي بوصول تنظيم الى السلطة.. بل هي ممارسة متواصلة طوال فترة من يحكم ومن يعارض..
    ولا بد أن يكون الجميع حريصون على صون النظام الديمقراطي.. وعند خروج الحاكم المنتخب على النظم والقوانين ينبغي التصدي فورا بشتى صور الحراك الشعبي
    ولا يترك من يتغول على النهج الديمقراطي وبنيته أن يلعب بالنار ويحرق البيت على من فيه..

    الفترة المحددة للحكم في الديمقراطية هي لتنفيذ البرنامج الذي من خلاله فوض الشعب تنظيما أو حزبا سياسيا معينا للحكم..
    وهذا التفويض محكوم بدستور وقوانين لا تغير الا بالاجماع ولا يحق لمن هو في السلطة التعدي عليها.. وان حصل فان الشعب ببقية تنظيماته هو الرقيب..
    وهذا التعدي هو خارج مسار العملية الديمقراطية لهذا لا يمكن ان يترك الامر حتى نهاية فترة الحكم لانه ليس خطة اقتصادية او مشاريعا معدة..
    فالحزب او التنظيم الناجح في السلطة هو من يتبع الدستور والقوانين بشفافية حتى لا يعطي معارضيه كرت تحريك الشارع.. مثلما حدث لمرسي..

    فيا أخي أن أي رئيس او سلطة ديمقراطية تعمل ألف حساب للشارع..
    لانه ليس من المنطق ان يترك الرئيس على هواه بلا ضابط طيلة فترة حكمه المحددة في الدستور والذي لا يحترمه..
    الديمقراطية ليست صكا على بياض والا لصارت دولة خلافة يتصرف رأسها كأنه رب الاسرة مع أطفاله.

    مودتي



    عبد العزيز عيسى
    طبعاً أتفق معك تماماً، وفي موضوع مصر الشعب تحرك
    وجمع توقيعات وحاول سحب الثقة
    ولكن هذا الإجراء تم وقفه بواسطة الإنقلاب العسكري.

    أنا نقطتي التى أراها لا تتعارض أبداً مع ما ذكرته أي عبد العزيز

    فالرئيس مرسي فقد الشرعية سياسياً بالنسبة لمعارضيه
    ولكنه قانونياً هو الرئيس الشرعي المنتخب
    وهذه النقطة تنبع أهميتها في الدعوة لترسيخ الديمقراطية
    اولاً والرضاء بأحكامها واحترام سيادة القانون حتى لو خالفه معارضوك.

    وكما ذكرت سابقاً في هذا البوست
    أن انتخاب مرسي جاء بأصوات معارضيه، وفي الديمقراطية إذا تم اللجوء لهذه المناورة السياسية ففي الغالب تؤدي لنتيجة مثل التى صارت.
    لتوضيح هذه النقط أقول:

    مرسي ما كان له أن يفوز أو أن يحصل على هذه النسبة من الأصوات في الدورة الثانية إلا بدعم من معارضيه
    وهم قرروا التصويت لمرسي لإسقاط شفيق، وبالتالي حصدوا ما فعلته أيديهم من وجود رئيس يعلمون علم اليقين أنه لا يصلح.

    في هذه الحالة كان على الجميع الرضوخ للمنهج الديمقراطي.
    بالنسبة لي كمراقب للحدث المصري
    تصرف الشعب بحكمة، وطالب الرئيس بالإستقالة والدعوة لإنتخابات مبكرة
    ودعا للعصيان المدني
    وهذا حق مشروع للشعب في الإطار الديمقراطي
    ما فعله الشعب لا يقدح في الشرعية القانونية لمرسي
    لأن شرعيته القانونية تظل محفوظة، والشعب كان سيضغط بالعصيان المدني حتى وصوله لمبتغاه.

    حركة تمرد جمعت التوقيعات وكان يمكن للتوقيعات أن تذهب للمحكمة الدستورية
    ويتم نشرها وتقديم الطعونات فيها
    ثم بعد ذلك اعتمادها والدعوة لإنتخابات مبكرة.
    السيناريو الثاني، أن يستمر الضغط بالعصيان المدني وإجبار الرئيس على تقديم استقالته، أو في أسوأ الأحوال الدعوة لأنتخابات مبكرة.

    كل هذا المسار الديمقراطي تمّ قطعه بواسطة الجيش والإنقلاب العسكري
    الذي أصدر إنذاره منذ البداية دون حتى الإنتظار لنهاية المسار.

    وبصرف النظر عن رأينا في مرسي وفي حزبه

    فأنا كمدافع عن الديمقراطية لن أؤيد الطريقة التى تمّ بها خلع الرئيس مرسي.
    وبالمناسبة لم أؤيد انقلاب الجيش الجزائري ضد الإسلاميين.

    أنا على قناعة قديمة من خلال صراعي ضد الفكر الإسلامي
    أنه لا ينمو إلا في ظل الدكتاتوريات، وأنه يضمحل ويندثر أو يغير طرائقه في ظل الديمقرطية
    لذلك فأحتفائي كان كبيراً بما حدث في تونس
    فالديمقراطية ستجعلهم أكثر مرونة وربما (أقول ربما) تجعلهم أكثر واقعية وأكثر ديمقراطية وتجعلهم
    يتخلون عن فكرهم الشمولي الإقصائي.

    ما حدث في السودان أنهم لم يستحملوا الديمقراطية، فركنوا للإنقلاب العسكري
    في مصر لم يشاركوا في بداية الثورة، ولكنهم ركبوا فيها واستفادوا من الديمقراطية
    الديمقراطية جعلتهم مكشوفين ووضح للمتعاطفين معهم أنهم خواء من أي برنامج.

    الآن بعد إقتلاعهم بإنقلاب عسكري، أضحت عضويتهم أكثر شراسة وربما تؤدي لعواقب أوخم من تلك التى كانت ستكون إذا استمروا في الحكم لنهاية مدتهم.


    خلاصة القول أخي عبد العزيز هو أني لا أدافع عن مرسي ولا عن افكاره ولا عن سياساته
    أنا أدافع عن المنهج الديمقراطي والذي من السهولة أن يحل جزء كبير من مشاكلنا
    إذا أصرينا عليه.
    أنا لا أتدخل في خيارات الشعب المصري
    إذا الشعب المصري أيد الإنقلاب أو رفضه
    أنا كما قلت أقرر حقيقة واقعية
    وهي أن مرسي (بصرف النظر عن سوئه أو صلاحه) هو رئيس شرعي منتخب
    قانونياً لا أستطيع التشكيك في ذلك
    سياسياً يمكنني أن أقول عكس ذلك، وفي ما فعله مرسي الكثير الذي يؤدي لإعتباره فاقد الشرعية
    من الناحية السياسية مما استعرضناه أنا وكمال.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-11-2014, 03:43 AM

كمال عباس

تاريخ التسجيل: 06-03-2009
مجموع المشاركات: 14252

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: الصادق اسماعيل)



    تحياتي
    أخ الصادق إسماعيل
    ...........
    Quote:
    ما فعله مرسي لا يعتبر خيانة عظمي
    ولا يشمله قانون الخيانة العظمي
    ما فعله مرسي قرارات خاضعة للمراجعة بواسطة السلطة القضائية
    وما فعلته السلطة القضائية أنها أوقفت أي قرار غير دستوري

    هذه هي الديمقراطية وعملها


    هل تكرمت بعرض قانون الخيانة العظمي الذي زعمت بأن ممارسات لاتقع
    تحت طائلته ? ما هي نصوص ذلك ومتي صدر ?
    ** مرسي أقسم وتعهد بصيانةالدستور والالتزام به وتعهد بإحترام فصل
    السلطات والنظام الديموقراطي - وقام بعد ذلك بخيانة الدستور
    والنظام الديموقراطي يبدو أنك تختزل توصيف خيانة عظمي -في التخابر والتفريط
    في السيادة أو الولاء لدولة أجنبية- ! لا سرقة الرئس وكذبه وحنثه
    للقسم وإنتهاكه للدستور والنظام الذي أقسم علي صيانته خيانة
    عظمي ! بل كلنتون 1998 تم محاسبته والشروع في عزله لأنه إتهم
    بالكذب -في موضوع علاقة جنسية !
    تقول...........
    Quote:

    واعتقد أننا أيضاً أوضحنا أن كل قرارات مرسي تم عرضها على السلطة القضائية ورضخ لها مرسي.



    كلامك هذا في تزييف للواقع والحقائق وإنحياز سافر للديكتاتور علي حساب الديموقراطية والإنصياع لأحكام القضاء والالتزام بنظام فصل السلطات وهاك الادلة ( ( مرسي مارس نفس عدم لإنصياع لأحكام القضاءومنطوق الدستور في أمور أخري إذ لم يستجيب لحل مجلس الشووري !! و لم يستجيب لحل الهئيية التأسيسة للدستور وما أصدرته من ت شريعات * ولم يستجيب بإعادة النائب عبد المجيد )

    قلنافي ذلك
    فكيف يكون شرعيا ودستوره غير شرعي وبرلمان غير شرعي ومراسيمه غير شرعية !..إذا إنهار الدستور وسقط نظام فصل السلطات وحدث فراغ -سقط مجمل النظام السياسي وغرقت االبلاد في أزمة سياسية ودستوريية ,و ا لسلطة التشريعية أصبحت فاقدة شرعية بحكم القضاء ومع هذا إصر علي بقاءفاعلية برلمان محلول ! ودستور مطعون فيه وحرم الشعب من حقه في الإنتخاب والترشيح!
    ** مرسي ديكتاتور وفاشي قام بإنقلاب كامل الدسم (الانقلاب ليس مجرد مارشات وبزة عسكرية) وإنما هو تقويض للدستور - والحكم بمراسيم رئاسية مشروعة أو العمل بدستور غير شرعي وهدم نظام فصل السلطات الثلاث وعدم الإنصياع لأحكام القضاء وحرمان الشعب من حقه في الانتخاب والترشيح وتداول السلطة سلميا - هذا ما فعله مرسي وهو إنقلاب مـكتمل الاركان !
    كتبت
    ...........
    Quote:


    بالمناسبة واقعة عدم احترام الأزهري لسلطة القضاء أسقطته من نظري تماماً
    ولا أعتقد بعظمته البتة، لأان الديمقراطي الأصيل لا يمكن
    أبداً أن يرتكب مثل هذا الخطأ
    وإن ارتكبه ولم يعتذر عنه يكون مشكوكاً في ديمقراطيته.
    حل الحزب الشيوعي وطرد نوابه وعدم الالتزام بأحكام القضاء
    هو تدشين لديكتاتورية مدنية وإنقلاب مدي وهو الخطأ الوحيد من نوعه في عهودنا الديموقراطية الثلاث

    عن مرسي يقول الصادق ...........
    Quote:

    وحتى الآن وبعد الإنقلاب
    لم يتم توجيه أي إتهام لمرسي بخرقه للدستور

    وعن الازهري يقول الصادق
    ...........
    Quote:

    وأرى أن الخطأ الذي ارتكبه بعدم الإنصياع لحكم المحكمة الدستورية هو من الأشياء التى تجعله غير جدير
    بما أضفيته عليه من الصفات في الإقتباس أعلاه.


    الأزهري أحد من خرقوا ) ولم ينصاع لحكم القضاء - هذا الحادثة
    كانت الوحيدة من نوعها في عهودنا الديموقراطية- وقد شارك الازهري
    في الخطأ -الجهاز التنفيذي برئاسة الصادق المهدي والبرلمان
    المنتخب -االازهري كان يمثل السيادة ورأس الدولة مع أعضاء آخريين !

    ** أما مرسي الذي رفض الإنصياع لأحكام - االقضاء حتي سقوط حكمه -في هذه النماذج من الأحكام حيث لم يستجيب لحل مجلس الشووري !! و لم يستجيب لحل الهئيية التأسيسة للدستور وما أصدرته من تشريعات * ولم يستجيب بإعادة النائب عبد المجيد ) وفي هذا خرق واضح للدستور أما مرسي الذي فعل كل هذا وأرتكب كل هذه الكوارث المتتالية فقد فعلها منفردا

    (عدل بواسطة كمال عباس on 25-11-2014, 03:48 AM)
    (عدل بواسطة كمال عباس on 25-11-2014, 04:05 AM)
    (عدل بواسطة كمال عباس on 25-11-2014, 04:16 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-11-2014, 02:27 PM

كمال عباس

تاريخ التسجيل: 06-03-2009
مجموع المشاركات: 14252

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: كمال عباس)

    ضافات وتوضيحات
    ** من رفض تنفيذ حكم المحكمةبشأن حل الحزب الشيوعي هو رئيس
    الوزراء -الجهاز التنفيذي- الصادق المهدي- الازهري كان
    رئيسا لمجلس السيادة-رأس الدولة- نعم كان له دور وتصريحات
    سالب بشأن حل الحزب الشيوعي- فقد زعيم لحزب له أغلبية نسبية
    صوت لصالح قرار غير دستوري- وكان الحزب حليفا في حكومة
    الصادق
    ** راجع مبدأ ال impeachment للرؤساء والتنفذيين لتري أن
    مافعله مرسي يكفي ولعشرة مرات لعملية impeachment لمرسي!
    ستة إبريل تطالب بإستقالة حسني مبارك
    ** مظاهرات الحركات الشبابية في مصر بدأت كإحتجاجات علي
    الاوضاع السياسية والإقتصادية والامنية وإدانات لممارسات
    وزارة الداخلية
    ** ثم تصاعدت االمطالبة برفض التوريث - ومحاسبة المفسدين
    وعدم ترشح مبارك لولاية جديدة* ثم تصاعد الامر للمطالبة بالإستقالة
    والرحيل !/
    ** حدث نفس هذا التصاعد الثوري وتغيير المطالب وتطويرها
    مع مرسي -!
    ** مبارك إستقال رسميا ولم يقال وسار الجميع علي الخطوة التي قررها تسليم السلطة للمجلس الاعلي للقوات المسلحة -وليس
    للقضاة أو قيادة البرلمان !
    &** المطالبة بإستقالة حاكم لاتعني إضفاء شرعية عليه !فكثيرين يطالبون من خصوم بإستقالة الرئيس غير الشرعي عمر البشير
    فقد بدأت مطالب الثوار 2013 بالتعجيل بإجراء إنتخابات وتصاعدت
    للمطالبة بإستقالته ثم المطالبة بخلع مرسي بعد أن تمسك
    بالسلطة ورفض مطالب الثوار ! راجع خطاباته الاخيرة ورفضه
    للإنصياع لأحكام القضاء !
    ** وقد قامت تمرد بالتنسيق مع قيادة الجيش والمحكمة الدستورية
    بغية أن يتولي رئيس المحكمة الدستورية رئاسةالدولة ( وليس
    المجلس الاعلي للقوات المسلحة كما حدث عقب مبارك ) وإنحاز
    الجيش والشرطة للثوار وبقي وزير دفاع مرسي في منصبه كما
    بقي وزير دفاع مبارك طنطاوي في منصبه - من قبل !
    ** مرسي بدأ في تصفيةالسلطةالقضائيةممثلة - في المحكمة
    الدستورية-عزل تهاني الجبالي واخر ! وقبلها عزل النائب
    العام عبدالمجيد !
    ** مصر كانت تعيش في فراغ سياسي ودستوري -بعدم الحكم بعدم
    شرعية الهئية التأسيسية للدستور وسقوط دستورهاوحل مجلس الشوري
    وعدم الإنصياع لأحكام القضاء !
    .......

    (عدل بواسطة كمال عباس on 25-11-2014, 08:18 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-11-2014, 02:48 PM

Abdlaziz Eisa
<aAbdlaziz Eisa
تاريخ التسجيل: 03-02-2007
مجموع المشاركات: 22028

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: كمال عباس)

    Quote:



    Ibrahim Adam · يعمل لدى ‏‎University of Juba, Sudan‎‏

    "بخصوص أخوان مصر فأرى أنهم جاءوا عبر الديمقراطية وتمّ إقصاءهم عبر إنقلاب عسكري، وأنا ضد الإنقلاب العسكري مهما كانت مسبباته" الكلام للصاق اسماعيل

    مع التقدير, اتفق معك اذا كان من اتي بالديمقراطية يحترم الديمقراطية التي اتت به لكن. الاخوان لا يؤمنون بالديمقراطية الا عندما تأتي بهم ثم بعد ذلك ينقلبون عليها, ما تجربة السودان و حماس في فلسطين ببعيدة,
    فمحمد مرسي في مصر بدا بمحاربة المؤسسات الديمقراطية تمهيدا للاستثارة بالسلطة ة الشرح طويل, بناء علي تجربة السودان علي قول انشتاين من الخطأ ان تعيد التجربة بنفس الظروف و تتوقع نتائج مختلفة


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-11-2014, 03:57 PM

الصادق اسماعيل
<aالصادق اسماعيل
تاريخ التسجيل: 14-01-2005
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: Abdlaziz Eisa)

    Quote: ** مصر كانت تعيش في فراغ سياسي ودستوري -بعدم الحكم بعدم
    شرعية الهئية التأسيسية للدستور وسقوط دستورهاوحل مجلس الشوري
    وعدم الإنصياع لأحكام القضاء !



    الأخ كمال عباس
    تحياتي

    نعم عاشت مصر غياب للسلطة التشريعية بسبب قرار السلطة القضائية
    ولكن هذا قانونياً وأكرر قانونياً
    لم يسقط الشرعية من الرئيس المنتخب

    وكما قلنا فهذا واضح حتى في محاكمة الرئيس مرسي
    فالقضايا التى تمّ توجيهها لمرسي
    ليس من بينها أنه غير شرعي

    والسلطة القضائية هي التى تحاكمه الآن

    فلم تقدم له تهمة أنه غير شرعي

    مما يُثْبِت كلامنا أن مرسي قانونياً وحتى لحظة الإنقلاب عليه كان هو الرئيس
    الشرعي المنتخب لمصر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-11-2014, 04:05 PM

الصادق اسماعيل
<aالصادق اسماعيل
تاريخ التسجيل: 14-01-2005
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: الصادق اسماعيل)

    Quote: الأزهري أحد من خرقوا ) ولم ينصاع لحكم القضاء - هذا الحادثة
    كانت الوحيدة من نوعها في عهودنا الديموقراطية- وقد شارك الازهري
    في الخطأ -الجهاز التنفيذي برئاسة الصادق المهدي والبرلمان
    المنتخب -االازهري كان يمثل السيادة ورأس الدولة مع أعضاء آخريين !

    ** أما مرسي الذي رفض الإنصياع لأحكام - االقضاء حتي سقوط حكمه -في هذه النماذج من الأحكام حيث لم يستجيب لحل مجلس الشووري !! و لم يستجيب لحل الهئيية التأسيسة للدستور وما أصدرته من تشريعات * ولم يستجيب بإعادة النائب عبد المجيد ) وفي هذا خرق واضح للدستور أما مرسي الذي فعل كل هذا وأرتكب كل هذه الكوارث المتتالية فقد فعلها منفردا



    الأخ كمال عباس

    تحياتي
    أنا نقطتي واضحة جداً

    خرق أزهري أو الجمعية التأسيسية، أو النواب في ذلك الزمان
    منفردين أو مجتمعين

    لم يفقدهم شرعيتهم القانونية

    كذلك خرق مرسي منفرداً لفصل السلطات
    لم يفقده شرعيته قانونياً

    سياسياً نعم
    وأنا اتفقت معك في محاكمة مرسي سياسياً
    وأنا رأئي السياسي فيه أنه فاشل تماماً وخاضع بشكل مخجل للمرشد العام
    ولم يكن رئيساً لكل المصريين
    بل حاول تنفيذ أجندته الخاصة

    وممكن أن أكتب بوستات في أخطائه السياسية

    لكن هذه ليست نقطتي هنا

    نقطتي واضحة ولن أمل من تكرارها حتى يثبت لي العكس من ذلك
    مرسي هو قانونياً لالرئيس الشرعي المنتخب لمصر

    لم يتم سحب الشرعية منه لحين الإنقلاب عليه
    إمّا لإستحالة ذلك بغياب مجلس الشعب
    وإمّا لأن أحداً لم يتقدم بهذا الطلب لسحب الشرعية من مرسي للسلطة القضائية

    وحسب عمي أن المحاولة الوحيدة التى تمت لسحب الشرعية من مرسي
    هي الحملة التى قادتها حركة تمرد عن طريق جمع الأصوات لسحب الثقة منه
    والتى لم تكتمل بسبب الإنقلاب العسكري.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-11-2014, 04:18 PM

الصادق اسماعيل
<aالصادق اسماعيل
تاريخ التسجيل: 14-01-2005
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: الصادق اسماعيل)

    Quote: التقدير, اتفق معك اذا كان من اتي بالديمقراطية يحترم الديمقراطية التي اتت به لكن. الاخوان لا يؤمنون بالديمقراطية الا عندما تأتي بهم ثم بعد ذلك ينقلبون عليها, ما تجربة السودان و حماس في فلسطين ببعيدة,
    فمحمد مرسي في مصر بدا بمحاربة المؤسسات الديمقراطية تمهيدا للاستثارة بالسلطة ة الشرح طويل, بناء علي تجربة السودان علي قول انشتاين من الخطأ ان تعيد التجربة بنفس الظروف و تتوقع نتائج مختلفة


    الأخ ابراهيم آدم
    من الفيسبوك
    تحياتي واحترامي

    أتفق معك تماماً أن الأخوان لا يؤمنون بالديمقراطية.

    لكن يا عزيزي أنا أؤمن بالديمقراطية
    والديمقراطية لها طرقها الطويلة والوعرة وعلينا أن نتبعها
    حتى لو اتت بأعدائنا

    ومقولة انشتاين تنطبق على الإنقلاب العسكري
    حيث أن الديمقراطية ليست ملك للأخوان المسلمين

    هل كان الأخوان في مصر سنقلبون على الديمقراطية؟
    اجابتي أن هذا الإحتمال قايم
    هل كانوا سيلجأون للإنقلاب العسكري؟

    أقول أنه احتمال وارد جداً


    لكن هل لأن تحليلي السياسي لهم يقول أنه ليسوا دمقراطيين
    وأنهم فاشيين وإنقلابيين.
    هل هذا يعطيني الحق في أن اقوم بإنقلاب عسكري
    وأن انكر عيهم فوزهم وشرعيتهم؟

    بالنسبة لي فالمسألة مبدأ في الأساس

    ولا أغيّر المبدأ بسب فلان أو علان.
    بالنسبة لي الرئيس مرسي مع اختلافي التام معه هو رئيس منتخب شرعياً
    والسيسي قائد انقلاب عسكري
    فأي (أكس) جاء عبر صناديق الإنتخاب فهو شرعي
    وأي (زيد) من الناس جاء عن طريق إنقلاب عسكري فأنا ضده.

    في المانيا الناس انتخبت هتلر
    كرئيس منتخب هو وحزبه فأنا لا استطيع أن اقول أنهم يجب أن يطردوا من السلطة
    ولكنه حينما انقلب على الديمقراطية وجبت محاربته

    في السودان حينما خاض الإسلاميون الإنتخابات وفازوا
    لم أعترض على فوزهم ولم اطالب بطردهم من البرلمان
    بل كانوا شرعيين وادافع عن شرعيتهم
    ولكن حينما انقلبوا على السلطة حاربتهم وأحاربهم بكل الطرق الممكنة.

    هذا موقفي وهو موقف مبدئي لا علاقة له بالأشخاص

    لن أؤيد إنقلاب السيسيي على أي رئيس منتخب شرعياً
    بصرف النظر عن من هو ذلك الرئيس
    إذا كان من الإخوان أو الحزب الوطني أو حزب الوفد.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-11-2014, 04:39 PM

كمال عباس

تاريخ التسجيل: 06-03-2009
مجموع المشاركات: 14252

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: الصادق اسماعيل)


    Quote: عتقد أننا أيضاً أوضحنا أن كل قرارات مرسي تم عرضها على السلطة القضائية و رضخ لها مرسي.


    كلامك هذا فيه تزييف للواقع والحقائق وإنحياز سافر للديكتاتور علي حساب الديموقراطية والإنصياع لأحكام القضاء والالتزام بنظام فصل السلطات وهاك الادلة ( ( مرسي مارس نفس عدم لإنصياع لأحكام القضاءومنطوق الدستور في أمور أخري إذ لم يستجيب لحل مجلس الشووري !! و لم يستجيب لحل الهئيية التأسيسة للدستور وما أصدرته من ت شريعات * ولم يستجيب بإعادة النائب عبد المجيد )
    **
    Quote: نعم عاشت مصر غياب للسلطة التشريعية بسبب قرار السلطة القضائية
    ولكن هذا قانونياً وأكرر قانونياً
    لم يسقط الشرعية من الرئيس المنتخب


    لا الفراغ الدستوري والسياسي سببه الأساسي عدم شرعية الهئية التأسيسية للدستور وسقوط دستورهاوحل مجلس الشوري وعدم الإنصياع لأحكام القضاء في هذا الشأن وقبله كان مرسي قد عطل وعرقل إنتخابات مجلس الشعب التأسيسي قبل إجازة الدستور! كما أنه عطل إنتخابات مابعد إجازة الدستور لأنه دعا لإنتخابات مجلس شعب تجري بموجب قانون معيب وغير شرعي لأنه لم يعرض علي مجلس الوزراء والمحكمة الدستورية !!
    ** أنا لا أحكم أو أحاكم سياسيا- أي بناء علي ممارساته السياسية أو بناء علي رأي أو رؤية سياسي أو إنما بناء رؤي قانونية ودستورية في خروقات وإنتهاكات دستوررية وقانونية
    تماثل ماقام به هتلر الزعيم "الشرعي!!" والمنتخب لألمانيا النازية!!

    (عدل بواسطة كمال عباس on 25-11-2014, 05:06 PM)
    (عدل بواسطة كمال عباس on 25-11-2014, 08:21 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-11-2014, 09:42 PM

الصادق اسماعيل
<aالصادق اسماعيل
تاريخ التسجيل: 14-01-2005
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: كمال عباس)

    Quote: كلامك هذا فيه تزييف للواقع والحقائق وإنحياز سافر للديكتاتور علي حساب الديموقراطية والإنصياع لأحكام القضاء والالتزام بنظام فصل السلطات وهاك الادلة
    ( ( مرسي مارس نفس عدم لإنصياع لأحكام القضاءومنطوق الدستور في أمور أخري إذ لم يستجيب لحل مجلس الشووري !! و لم يستجيب لحل الهئيية التأسيسة للدستور وما أصدرته من ت شريعات * ولم يستجيب بإعادة النائب عبد المجيد )
    **


    كمال عباس
    تحياتي

    الذي أرجأ حل مجلس الشورى هي المحكمة الدستورية
    وليس مرسي

    Quote: وأكدت المحكمة الدستورية فى حكمها بأن القضاء بعدم دستورية النصوص المطعون فيها يستتبع بطلان المجلس الذى انتخب على أساسها منذ تكوينه ،
    إلا أنه يوقف أثر هذا البطلان صدور الدستور الجديد فى ديسمبر سنة 2012 ،
    والذى نص فى المادة (230) من على أن " يتولى مجلس الشورى القائم بتشكيله الحالى سلطة التشريع كاملة من تاريخ العمل بالدستور حتى انعقاد مجلس النواب الجديد .
    وتنتقل إلى مجلس النواب ، فور انتخابه ، السلطة التشريعية كاملة لحين انتخاب مجلس الشورى الجديد ،
    على أن يتم ذلك خلال سنة من تاريخ انعقاد مجلس النواب " .
    بما مفاده أن مجلس الشورى الحالى مستمر فى ممارسته لسلطة التشريع على النحو المنصوص عليه فى المادة (230) سالفة الذكر حتى انعقاد مجلس النواب الجديد ،
    واعتباراً من تاريخ تحقق هذا الأمر ـ انعقاد مجلس النواب الجديد ـ يتعين ترتيب الأثر المترتب على القضاء بعدم دستورية النصوص القانونية المطعون فيها .
    ولا يحاج فى هذا الشأن ما تضمنته الإعلانات الدستورية الصادرة من رئيس الجمهورية ، بعد أن تم إلغاؤها بموجب صدر المادة (236) من الدستور ،
    ولا بما نص عليه فى عجز هذه المادة من أن يبقى نافذاً ما ترتب على هذه الإعلانات من آثار فى الفقرة السابعة ،
    حيث لم يثبت أن أثراً قد ترتب على تلك الإعلانات فى هذا الشأن ، بما لازمه الالتفات عما أثاره المدعى فى خصوص هذه الإعلانات ، وما أبدى من دفوع بشأنها .



    الرئيس مرسي ليس هو من لديه السلطة لحل مجلس الشورى

    والمحكمة الدستورية تفادت المشكلة القائمة بقرارها لحل مجلس الشعب
    فأرجأت تنفيذ هذا الحكم بحل مجلس الشورى لحين انتخاب مجلس الشعب الجديد


    كمال عباس

    أنا لا أنحاز لدكتاتورية
    ولا ازيف وقائع
    أنا أسرد وقائع حدثت وكنت اتابعها متابعة لصيقة
    واحتفظت بارشيف ضخم لهذه المشكلة

    وبنيت أحكامي على ما قالته المحكمة الدستورية

    والتى لم تقل في أي لحظة من اللحظات أن الرئيس مرسي غير شرعي
    مارست السلطة القضائية أعمالها
    ونظرت في القضايا أمامها
    وأقرت بعدم دستورية مجلس الشعب وحلته
    ومرسي أصدر قراراً بإلغاء قرار المجلس العسكري (كما قلت لك سميه مناورة تحايل لعب غباء)، ولكنه لم يقل في أي لحظة أنه ضد القرار أو أنه لا يقبله
    بل أصدر بيانات أنه يحترمه

    وحينما أصدرت المحكمة قراراً بإلغاء قرار مرسي
    رضخ له
    وعندما تم حل مجلس الشورى
    أرجأت المحكمة الدستورية نفسها تأجيل تنفيذ الحكم لحين انعقاد المجلس الجديد

    هذا ما حكته وقائع تلك الأيام
    وثائقه موجودة
    ونصوص أحكامه موجودة


    الفراغ الدستوري ليس سببه مرسي

    قانون الإنتخابات هذا كان قبل مرسي
    وقبلت به القوى السياسية وخاضت الإنتخابات بموجبه

    والذي حدث أن أحدهم رفع دعوى ضدها
    تم بموجبها حل مجلس الشعب

    لذلك قلت لك أنا لا أزيف الوقائع

    أئتني بدليل واحد أن قانون الإنتخابات الباطل هذا وضعه مرسي

    هذه هي الحقائق، وإن جاءت في صالح
    مرسي فلأنها حقائق وليس لأني أريد أصطف لجانبه
    فأنا ومرسي على طرفي نقيض
    ولكن لا يجرمني شنآن مرسي ألا أنصفه
    لإانا ازعم أني أدافع عن الحرية والديمقراطية والعدالة
    فكيف يستقيم دفاعي وإدعائي ذلك
    مع نعتي لمرسي أنه غير شرعي قانونياً، هذا الزعم الذي لم تجروء
    على قوله حتى أعلى سلطة في مصر نفسها
    قبل وبعد الإنقلاب
    لم يشكك أحد في شرعية مرسي القانونية
    تم رفض رئاسته من قطاع كبير من الشعب
    تظاهر ضده الشعب
    حاول سحب الثقة منه
    ولكنه ظل الرئيس قانوناً ومنتخب رسمياً

    وهذا ما حدا بكل الدول الديمقراطية في العالم
    للإعلان أن ما حدث هو تدخل ضد العملية الديمقراطية

    وطالبت كل كلك الدول والمنظمات بالعودة للحياة المدنية مرة أخرى.

    فإذا كان الرئيس مرسي غير شرعي كما تقول

    كيف يمكن للإتحاد الأفريقي تعليق عضوية مصر بسبب عزلها للرئيس الشرعي المنتخب.

    الدول الغير ديمقراطية هي الوحيدة التى أيدت عزل الرئيس الشرعي.


    قانونياً ليس هناك أي سند قانوني لما تقوله يا كمال عباس

    القانون واضح وهو صدور حكم قانوني من الجهة المعتبرة شرعياً وقانونياً

    في مصر لم يصدر مجلس الشعب أي قرار بعزل الرئيس (قبل حله واستحالة ذلك بعد حله)
    السلطة القضائية في مصر
    ظلت تعتبر مرسي رئيس الجمهورية في كل مكاتباتها حتى عزله في الثلاثين من يونيو


    فكيف لا يكون حكمك سياسياً
    أن تعتبر أن ما فعله يفقده الشرعية
    تبقى هذه وجهة نظرك أنت ومن يؤيدك (وربما أكون أنا من ضمنهم)
    لكن الواقع لا يقوم على وجهات نظرنا الشخصية.

    هناك قوانين ودساتير وسلطات مناط بها نزع الشرعية من الرئيس
    إن لم تقم تلك الجهات (لا سببٍ كان) بنزع هذه الشرعية
    يظل الرئيس شرعي
    شئنا أم أبينا.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-11-2014, 05:57 PM

الصادق اسماعيل
<aالصادق اسماعيل
تاريخ التسجيل: 14-01-2005
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: الصادق اسماعيل)

    Quote: ( مرسي مارس نفس عدم لإنصياع لأحكام القضاءومنطوق الدستور في أمور أخري إذ لم يستجيب لحل مجلس الشووري !! و لم يستجيب لحل الهئيية التأسيسة للدستور وما أصدرته من ت شريعات * ولم يستجيب بإعادة النائب عبد المجيد )


    الأخ كمال عباس

    أواصل الرد على تهمتك لي بتزييف الالحقائق والإحياز السافر للديكتاتور على حساب الديمقراطية

    إذاً كما أثبتنا بالوثائق أن استمرار مجلس الشورى لحين إعادة الإنتخابات
    كان هو قرار القضاء، ومرسي خضع لهذا القرار ولم يحل مجلس الشورى
    وأوضحنا بالوثائق أيضاً أن مرسي رضخ للقضاء بإلغائه لقراره بعودة مجلس الشعب

    تبقت قضية النائيب العام
    والتىلا عُرضت على القضاء

    والغريبة أن مجلس القضاء نفسه طلب من المستشار الذي عينه مرسي
    ألا يستقيل إبان إضراب وكلاء النايب العالم

    Quote: أصدر مجلس القضاء الأعلى، ونادي قضاة مصر بيان مشرك جاء فيه: "يناشد مجلس القضاء الأعلى المستشار طلعت إبراهيم عبد الله،
    النائب العام بعودته إلى العمل بالقضاء لما يحققه ذلك حاليًا لصالح العمل بالنيابة العامة والقضاة وحتى يتفرغ الجميع لأداء عملهم ،
    ثانيًا يدعو الحاضرون مجلس القضاء الأعلى ورئيس نادي القضاة والحاضرون من مجلس نادي قضاة الأقاليم جميع القضاة
    وأعضاء النيابة العامة إلى الانتظام فورًا في أعمالهم حرصًا على صالح الوطن".
    26 ديسمبر 2012


    طلعت ابراهيم عينه مرسي


    المهم أن المحكمة في مارس اصدرت حكمها ببطلان تعيين مرسي للنائب العام طلعت ابراهيم



    Quote: أشارت المحكمة في حيثيات الحكم الصادر من محكمة استئناف القاهرة والذي يقضى بانعدام قرار مرسى
    بإقالة المستشار عبد المجيد محمود النائب العام، وتعيين طلعت عبد الله بدلا منه، مما يعنى أن قرار رئيس الجمهورية بإقالة عبد المجيد محمود باطل،
    إلى أنه طبقًا للقانون، فإن النائب العام بموجب الحصانة القضائية المقررة له قانونًا، ولرجال القضاء والنيابة العامة،
    يستمر بمنصبه إلى أن يتقاعد ببلوغه السن القانونية، ولا يجوز نقله للعمل بالقضاء أثناء مدة خدمته إلا بناء على طلبه.




    هذا حكم واجب النفاذ، ولكن الذي أوقف تنفيذ الحكم ليس الرئيس مرسي
    بل محكمة النقض حيث تقدم النائب العام طلعت بالنقض لهذا الحكم



    Quote: تقدم المستشار طلعت عبد الله، النائب العام، بالطعن بالنقض على الحكم الصادر من دائرة 120 رجال القضاء
    بمحكمة الاستئناف القاهرة بإلغاء الإعلان الدستوري الصادر من رئيس الجمهورية بتعيين النائب العام أمام المحكمة المختصة.



    تم النظر في الحكم في يوم 2 يوليو، بعد يومين من عزل مرسي
    وهذا هو القرار النهائي
    Quote: نظرت إحدى الدوائر بمحكمة النقض في طعن المستشار عبد المجيد محمود على الحكم بعزله من منصب النائب العام
    وتعيين المستشار طلعت إبراهيم خلفا له. وجاء حكمها بعودة المستشار عبد المجيد محمود نائبا عاما حكم نهائي
    ولا يجوز الطعن عليه، لأن دائرة رجال القضاء بمحكمة النقض هي محكمة موضوع وثاني درجة في التقاضي بالنسبة لرجال القضاء وأحكامها نهائية ونافذة.





    الأخ كمال عباس

    هذه هي الوقائع

    وأنا لدي نفس الرأي في مرسي

    ولم اكتب ما أكتب لتزييف وقائع أو حقائق
    إنما كتبت الحقيقة والتى جاءت بما لا أشتهيه
    ولكنها الحقيقة

    ومن هذا السرد والوقائع يتضح جلياً
    رضوخ مرسي لكل الأحكام القضائية والتى حاول الألتفاف حولها والمناةرة
    ولكنه في النهاية اضطر للرضوخ لها كلها.

    واحتفظ في ارشيفي بكل احكام القضاء ومعارك مرسي مع القضاء

    لذلك أطلقت على حكمك على ما فعله مرسي أنه حكم سياسي

    والسبب أن مناورات مرسي كانت واضحة، ولكنه لم يتجرأ على عدم تنفيذ أحكام القضاء.

    ومن المعروف أن درجات التقاضي تستمر من مرحلة إلى أخرى حتى صدور الحكم النهائي الغير قابل للستنئاف والملمزم بقبوله

    وهنا وبكل تجرد (ورغماً عن رأئي في مرسي)
    فإن الصدق مع النفس ومسؤولية التزامي بالدفاع عن الديمقراطية
    والحرية لي ولسواي
    فأنا أقول أن مرسي هو الرئيس الشرعي والمنتخب قانونياً
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-11-2014, 01:34 AM

كمال عباس

تاريخ التسجيل: 06-03-2009
مجموع المشاركات: 14252

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: الصادق اسماعيل)

    تحياتي أخ الصادق إسماعيل
    اليك هذا لحين عودة
    Quote: ثنين 3 حزيران 2013 - العدد 4706 - صفحة 14
    مصر: المحكمة الدستورية العليا تقضي ببطلان انتخابات مجلس الشورى والرئاسة ترفض

    قضت المحكمة الدستورية العليا، أعلى محكمة مصرية، أمس الأحد الحُكم ببطلان انتخابات مجلس الشورى والذي يسيطر عليه الإسلاميون، ويتولى سلطة التشريع بصفة موقتة، لكن الرئاسة المصرية سارعت إلى رفض الحكم، مؤكدة أن «مجلس الشورى مستمر في ممارسة دوره التشريعي كاملاً» لحين انتقال سلطة التشريع لمجلس النواب الجديد، وهو ما يلقي بالبلاد في أزمة سياسية جديدة.
    وقالت المحكمة الدستورية العليا إن «القانون الذي أجريت على أساسه انتخابات مجلس الشورى غير دستوري، وهو ما ينطبق أيضاً على القانون الذي اختير على أساسه أعضاء الجمعية التأسيسية للدستور التي صاغت دستور البلاد».
    وقال المستشار ماهر البحيري، رئيس المحكمة الدستورية العليا وقاضي تلك القضية، إن «مجلس الشورى سيظل في موقعه حتى انتخاب مجلس نواب جديد».
    وسارعت الرئاسة المصرية للرد على الحكم، فأكدت في بيان أن «مجلس الشورى مستمر في ممارسة دوره التشريعي كاملاً لحين استكمال مؤسسات الدولة وانتقال سلطة التشريع لمجلس النواب الجديد»، مشددة أن «رئيس الجمهورية (محمد مرسي) هو الحكم بين السلطات ويمارس مسؤوليته الدستورية والقانونية لضمان أن تقوم كل سلطة بدورها كاملاً وفقاً لأحكام الدستور».
    وأضاف البيان أن «الدستور الذي أُستفتي عليه الشعب وحاز الأغلبية هو المرجع الذي يحرص الجميع على العمل به والدفاع عنه»، مؤكدة أن «حمايته واحترامه واجب على جميع سلطات الدولة».
    وأقر الدستور المصري في استفتاء شعبي من مرحلتين في كانون الاول 2012 بموافقة 64% من الناخبين وسط نسبة مشاركة لم تتعد 31% من الناخبين.

    وجاء بيان الرئاسة المصرية حول استمرار مجلس الشورى في إصدار التشريعات بلغة حازمة، عقب حالة من الارتباك بخصوص تفسير الحكم الصادر من المحكمة الدستورية بشأن مجلس الشورى.

    ويتولى مجلس الشورى، الغرفة الأولى للبرلمان المصري سلطة التشريع في مصر بصفة موقتة حتى انتخاب مجلس نواب، لكنه يناقش قوانين ذات أهمية قصوى ومثيرة للجدل مثل قانون السلطة القضائية وقانون الجمعيات الأهلية. الأمر الذي أثار غضب المعارضة المصرية.

    وطالبت شخصيات تنتمي للمعارضة المصرية الأحد مجلس الشورى بالتوقف فوراً عن إصدار أي تشريعات بعد الحكم بعدم دستورية انتخابه.

    اعتبر المُعارض المصري البارز، محمد البرادعي، أمس أن الحُكم ببطلان انتخابات مجلس الشورى والجمعية التأسيسية للدستور في البلاد كان متوقعاً بسبب البلطجة السياسية.

    وقال رئيس حزب الدستور ومنسق جبهة الإنقاذ الوطني (أكبر تجمع للمعارضة المدنية في مصر) محمد البرادعي، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر)، إن «حكم المحكمة الدستورية العُليا الصادر اليوم (امس) ببطلان انتخابات مجلس الشورى وقانون الجمعية التأسيسية، جاء نتيجة مُتوقعة للفهم المتدني والبلطجة السياسية التي أطاحت بمفهوم الشرعية وسيادة القانون، وأدت إلى ما نحن فيه من انهيار وتخبُّط».

    ودعا البرادعي إلى «البدء بإجراءات توافق وطني حقيقي لوضع إطار دستوري وقانوني جديد يُنقذ البلاد، ويحفظ كيان الدولة ويخرجنا من المأزق الذي وضعنا أنفسنا فيه».

    وقال النائب البرلماني السابق عمرو حمزاوي في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي تويتر إن «الحكم بعدم دستورية التأسيسية يدلل على سلامة موقفنا حين رفضنا المشاركة بها ويؤكد ضرورة التعديل الجذري لدستور مشوه أنتجته تأسيسية باطلة».

    الناطق باسم حزب الحرية والعدالة، (الذراع السياسية لجماعة «الإخوان المسلمين») أحمد رامي، قال إن الحزب لا يزال يدرس الآثار المترتبة على القرار، معرباً عن اعتقاده بأن مجلس الشورى لا بد أن يستمر في عمله «حتى لا يحدث فراغ تشريعي».

    وجرى انتخاب مجلس الشورى في بداية عام 2012 وسط نسبة مشاركة ضعيفة للغاية لم تتعد 15% من الناخبين بحسب اللجنة العليا للانتخابات.

    ولا تزال الأمور غير واضحة حول استمرار سلطة مجلس الشورى في إصدار التشريعات. وقالت مصادر قضائية إن مجلس الشورى لم يعد لديه سلطة التشريع.

    وظل مجلس الشورى الغرفة الأولى للبرلمان المصري تاريخياً بلا سلطة تذكر حتى مُنح سلطة التشريع بشكل موقت بعد حل مجلس الشعب.

    لكن مصادر أخرى قالت إن سلطته التشريعية ستقتصر على إصدار القانون الذي ينظم الانتخابات الجديدة.

    وبالنسبة للدستور، فإنه سيظل سارياً لأن إقراره في استفتاء شعبي حصنه من أي اجراء قانوني ضده.

    وصاغت الجمعية التأسيسية للدستور، والتي سيطر عليها الإسلاميون، دستور البلاد. وانسحب ممثلو القوى المدنية من الجمعية بحجة تعنت الاسلاميين وعدم الأخذ بمقترحاتهم.

    وأقر الدستور المصري في استفتاء على مرحلتين في كانون الأول الماضي.

    وعلى الرغم من الشكوك حول النتائج الدقيقة للأحكام الصادرة أمس الأحد، فإنها حتماً ستلقي بظلالها على شرعية مجلس الشورى والجمعية التأسيسية للدستور، والتي وصفهما مرسي بأنهما نماذج مشرقة للديموقراطية الجديدة في مصر.

    وكان الدستور المصري بالذات سبباً لأزمة سياسية طاحنة بين الرئيس المصري الاسلامي محمد مرسي وانصاره وغالبيته العظمى من الاسلاميين وخصومه السياسيين الذين رفضوا وثيقة الدستور بسبب عدم تمثيلها لجموع المصريين من وجهة نظرهم.

    وفجرت أزمة الدستور صراعاً سياسياً عنيفاً انتقل للشارع محدثاً صدامات عنيفة في مختلف مدن البلاد في خريف العام الماضي، ومحدثة أسوأ حالة من الاستقطاب منذ الاطاحة بالرئيس المصري السابق حسني مبارك في شباط 2011.
    (أ ف ب، يو بي أي)
    شؤون عربية و دولي

    http://www.almustaqbal.com/v4/Article.aspx?Type=np&Articleid=573586http://www.almustaqbal.com/v4/Article.aspx?Type=np&Articleid=573586


    وقالت المحكمة الدستورية العليا إن «القانون الذي أجريت على أساسه انتخابات مجلس الشورى غير دستوري، وهو ما ينطبق أيضاً على القانون الذي اختير على أساسه أعضاء الجمعية التأسيسية للدستور التي صاغت دستور البلاد».
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-11-2014, 01:38 AM

كمال عباس

تاريخ التسجيل: 06-03-2009
مجموع المشاركات: 14252

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: كمال عباس)

    الصفحة الرئيسية

    الفيديو
    Products & Services
    Support
    Partner services
    Career Centre
    About Thomson Reuters
    محكمة مصرية تلغي قرار مرسي بعزل النائب العام
    Wed Mar 27, 2013 12:56pm GMTاطبع هذا الموضوع | صفحة واحدة
  • نص [+]
    عبد المجيد محمود يتحدث للصحفيين في مكتبه في القاهرة يوم 13 أكتوبر تشرين الأول 2012. تصوير: عمرو عبد الله دلش - رويترز
    1 / 1تكبير للحجم الكامل
    القاهرة (رويترز) - قضت محكمة مصرية يوم الأربعاء بإعادة النائب العام المستشار عبد المجيد محمود الذي عزله الرئيس محمد مرسي في نوفمبر تشرين الثاني الماضي إلى منصبه وألغى الحكم قرار الرئيس بتعيين نائب عام جديد.

    وكان قرار مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين بتعيين طلعت إبراهيم نائبا عاما ليحل محل محمود قد أثار انتقادات معارضي مرسي الذين قالوا إن تلك الخطوة تجاوزت نطاق سلطاته.

    وقال المستشار سناء خليل بمحكمة استئناف القاهرة التي أصدرت الحكم إن المحكمة قضت ببطلان قرار الرئيس بعزل محمود وأمرت وزير العدل بإعادته إلى المنصب.

    وصدر حكم دائرة رجال القضاء بمحكمة استئناف القاهرة بناء على دعوى أقامها محمود طالبا إلغاء قرار عزله. وأقيمت الدعوى ضد رئيس الدولة ووزير العدل ورئيس مجلس القضاء الأعلى وإبراهيم.

    وقال محمود لرويترز "أنا في البيت ولم أطلع على الحكم." لكن قاضيا بارزا عمل معه قال طالبا ألا ينشر اسمه "الحكم واجب النفاذ والطعن عليه أمام دائرة رجال القضاء بمحكمة النقض لا يوقف تنفيذه."

    وناشدت اللجنة الدائمة للدفاع عن القضاة وسيادة القانون التي شكلها قضاة بعد إقالة محمود مجلس القضاء الأعلى أن يعيد محمود إلى منصبه.

    وقالت في بيان "يجب تنفيذ الحكم وإعادة المستشار عبد المجيد محمود لمنصبه حرصا على استقلال القضاء وسيادة القانون واحتراما للأحكام القضائية."

    لكن محامي جماعة الإخوان المسلمين عبد المنعم عبد المقصود قال لرويترز "الحكم يزيد المشهد السياسي ارتباكا."

    وأضاف "الحكم اصطدم في ظاهره بمادتين في الدستور المستفتى عليه (في ديسمبر كانون الأول) وهما تحديد ولاية النائب العام بأربع سنوات وتحصين قرارات رئيس الجمهورية والإعلانات الدستورية" التي صدرت في خلال العامين الماضيين من الطعن عليها أمام القضاء. يتبع
    ,,,,,,,,,,,,,,,
    Quote:
    الصفحة الرئيسية

    الفيديو
    Products & Services
    Support
    Partner services
    Career Centre
    About Thomson Reuters
    محكمة مصرية تلغي قرار مرسي بعزل النائب العام
    Wed Mar 27, 2013 12:56pm GMTاطبع هذا الموضوع | صفحة واحدة
  • نص [+]
    عبد المجيد محمود يتحدث للصحفيين في مكتبه في القاهرة يوم 13 أكتوبر تشرين الأول 2012. تصوير: عمرو عبد الله دلش - رويترز
    1 / 1تكبير للحجم الكامل
    القاهرة (رويترز) - قضت محكمة مصرية يوم الأربعاء بإعادة النائب العام المستشار عبد المجيد محمود الذي عزله الرئيس محمد مرسي في نوفمبر تشرين الثاني الماضي إلى منصبه وألغى الحكم قرار الرئيس بتعيين نائب عام جديد.

    وكان قرار مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين بتعيين طلعت إبراهيم نائبا عاما ليحل محل محمود قد أثار انتقادات معارضي مرسي الذين قالوا إن تلك الخطوة تجاوزت نطاق سلطاته.

    وقال المستشار سناء خليل بمحكمة استئناف القاهرة التي أصدرت الحكم إن المحكمة قضت ببطلان قرار الرئيس بعزل محمود وأمرت وزير العدل بإعادته إلى المنصب.

    وصدر حكم دائرة رجال القضاء بمحكمة استئناف القاهرة بناء على دعوى أقامها محمود طالبا إلغاء قرار عزله. وأقيمت الدعوى ضد رئيس الدولة ووزير العدل ورئيس مجلس القضاء الأعلى وإبراهيم.

    وقال محمود لرويترز "أنا في البيت ولم أطلع على الحكم." لكن قاضيا بارزا عمل معه قال طالبا ألا ينشر اسمه "الحكم واجب النفاذ والطعن عليه أمام دائرة رجال القضاء بمحكمة النقض لا يوقف تنفيذه."

    وناشدت اللجنة الدائمة للدفاع عن القضاة وسيادة القانون التي شكلها قضاة بعد إقالة محمود مجلس القضاء الأعلى أن يعيد محمود إلى منصبه.

    وقالت في بيان "يجب تنفيذ الحكم وإعادة المستشار عبد المجيد محمود لمنصبه حرصا على استقلال القضاء وسيادة القانون واحتراما للأحكام القضائية."

    لكن محامي جماعة الإخوان المسلمين عبد المنعم عبد المقصود قال لرويترز "الحكم يزيد المشهد السياسي ارتباكا."

    وأضاف "الحكم اصطدم في ظاهره بمادتين في الدستور المستفتى عليه (في ديسمبر كانون الأول) وهما تحديد ولاية النائب العام بأربع سنوات وتحصين قرارات رئيس الجمهورية والإعلانات الدستورية" التي صدرت في خلال العامين الماضيين من الطعن عليها أمام القضاء. يتبع
    ,,,,,,,,,,,,,,,
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-11-2014, 01:54 AM

كمال عباس

تاريخ التسجيل: 06-03-2009
مجموع المشاركات: 14252

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: كمال عباس)


    ,,,,,,,,,,,,,,,
    Quote:
    الصفحة الرئيسية

    الفيديو
    Products & Services
    Support
    Partner services
    Career Centre
    About Thomson Reuters
    محكمة مصرية تلغي قرار مرسي بعزل النائب العام
    Wed Mar 27, 2013 12:56pm GMTاطبع هذا الموضوع | صفحة واحدة
  • نص [+]
    عبد المجيد محمود يتحدث للصحفيين في مكتبه في القاهرة يوم 13 أكتوبر تشرين الأول 2012. تصوير: عمرو عبد الله دلش - رويترز
    1 / 1تكبير للحجم الكامل
    القاهرة (رويترز) - قضت محكمة مصرية يوم الأربعاء بإعادة النائب العام المستشار عبد المجيد محمود الذي عزله الرئيس محمد مرسي في نوفمبر تشرين الثاني الماضي إلى منصبه وألغى الحكم قرار الرئيس بتعيين نائب عام جديد.

    وكان قرار مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين بتعيين طلعت إبراهيم نائبا عاما ليحل محل محمود قد أثار انتقادات معارضي مرسي الذين قالوا إن تلك الخطوة تجاوزت نطاق سلطاته.

    وقال المستشار سناء خليل بمحكمة استئناف القاهرة التي أصدرت الحكم إن المحكمة قضت ببطلان قرار الرئيس بعزل محمود وأمرت وزير العدل بإعادته إلى المنصب.

    وصدر حكم دائرة رجال القضاء بمحكمة استئناف القاهرة بناء على دعوى أقامها محمود طالبا إلغاء قرار عزله. وأقيمت الدعوى ضد رئيس الدولة ووزير العدل ورئيس مجلس القضاء الأعلى وإبراهيم.

    وقال محمود لرويترز "أنا في البيت ولم أطلع على الحكم." لكن قاضيا بارزا عمل معه قال طالبا ألا ينشر اسمه "الحكم واجب النفاذ والطعن عليه أمام دائرة رجال القضاء بمحكمة النقض لا يوقف تنفيذه."

    وناشدت اللجنة الدائمة للدفاع عن القضاة وسيادة القانون التي شكلها قضاة بعد إقالة محمود مجلس القضاء الأعلى أن يعيد محمود إلى منصبه.

    وقالت في بيان "يجب تنفيذ الحكم وإعادة المستشار عبد المجيد محمود لمنصبه حرصا على استقلال القضاء وسيادة القانون واحتراما للأحكام القضائية."

    لكن محامي جماعة الإخوان المسلمين عبد المنعم عبد المقصود قال لرويترز "الحكم يزيد المشهد السياسي ارتباكا."

    وأضاف "الحكم اصطدم في ظاهره بمادتين في الدستور المستفتى عليه (في ديسمبر كانون الأول) وهما تحديد ولاية النائب العام بأربع سنوات وتحصين قرارات رئيس الجمهورية والإعلانات الدستورية" التي صدرت في خلال العامين الماضيين من الطعن عليها أمام القضاء. يتبع
    ,,,,,,,,,,,,,,,

  • http://ara.reuters.com/article/topNews/idARACAE9B2YLI20130327http://ara.reuters.com/article/topNews/idARACAE9B2YLI20130327http://ara.reuters.com/article/topNews/idARACAE9B2YLI2013032...ARACAE9B2YLI20130327
    ه "الحكم واجب النفاذ والطعن عليه أمام دائرة رجال القضاء بمحكمة النقض لا يوقف تنفيذه."
    هل تطلعنا علي نص من رئاسة الجمهورية بتنفيذ قرار المحكمة
    ببطلان مجلس الشوري - ودعوة اللجنة العليا للإنتخابات لإجرأ
    إنتخايات جديدة لمجلس الشوري ?
    ** وأي قرار بالتسليم ببطلان عزل النائب العام عبد المجيد وإعادته
    لموقعه ! , رئاسة الجمهورية ووزارة العدل مطالبة بإعلان الإنصياع لحكم والعمل علي إنفاذه !
    *، أي قرار من رئاسة الدولة بالتسليم ببطلان الجمعية التأسيسية للدستور - وماترتب أو بني علي تلك الهئية من دستور فما
    بني علي باطل وهو باطل !
    *، أي قرار من رئاسة الدولة بالتسليم ببطلان الجمعية التأسيسية للدستور - وماترتب أو بني علي تلك الهئية من دستور فما
    بني علي باطل وهو باطل !
    * مرسي كان قد عطل وعرقل إنتخابات مجلس الشعب التأسيسي قبل إجازة الدستور! كما أنه عطل إنتخابات مابعد إجازة الدستور لأنه دعا لإنتخابات مجلس شعب تجري بموجب قانون معيب وغير شرعي لأنه لم يعرض علي مجلس الوزراء والمحكمة الدستورية !!
    ** بقاء مجلس الشوري بعد إعلان بطلانه إجرأ شكلي لملء الفراغ
    التشريعي -وإستمراره - لايعني حقه في إصدار تشريعات والقيام
    بمهام جوهرية - يبقي وكأنه في إجازة ! لحين إنتخاب كيان جديد
    وطبعا كان يجب أن تعلن الرئاسة موافقتها القاطعة والواضحة
    بحكم القضاء والإعلان عن موعد إنتخابات جديدة !
    .........

    (عدل بواسطة كمال عباس on 29-11-2014, 02:04 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-11-2014, 02:39 AM

كمال عباس

تاريخ التسجيل: 06-03-2009
مجموع المشاركات: 14252

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: كمال عباس)

    كتب الصادق إسماعيل
    Quote:
    وهنا وبكل تجرد (ورغماً عن رأئي في مرسي)
    فإن الصدق مع النفس ومسؤولية التزامي بالدفاع عن الديمقراطية
    والحرية لي ولسواي
    فأنا أقول أن مرسي هو الرئيس الشرعي والمنتخب قانونياً

    أولا أنا هنا غير مهتم أو غير معني بالحكم علي ماحدث بعد
    3يوليو 2013
    ثانيا قضيتي الأساسية هي رفض تحويل مرسي العياط والاخوان
    لضحايا وشهداء ! أو إظهارهم بمظهر الجماعة والرئاسة الملتزمة
    بالديموقراطية ! لذا أركز وبقوة علي دورهم في هدم التجربة
    الديموقراطية ونسف مبدأ فصل السلطات وإستقلال القضاء
    وانتهاك الدستور بل والإنقلاب علي الديموقراطية وإقامة
    ديكتاتورية مدنية!
    * وأركز أيضا علي ربط هذه الإنتهاكات والفظائع بإيدلوجتهم الفاشية ومرجعيتهم الفكرية الديكتاتورية !

    *رأي في مرسي يماثل رأي في هتلر الزعيم "الشرعي!!" والمنتخب لألمانيا النازية والذي لا أري في الإطاحة به تغول علي الديموقراطية ولا أزرف دمعة واحدة عليه ! فقد جاء جاء هتلر عبر صناديق الإقتراع واليات الديموقراطية ومع هذا فقد -أقام أسوأ نظام ديكتاتوري وأسوأ تجربة معادية للإنسانية والديموقراطية في التاريخ- حدث ذلك لأن إيدلوجيته كمافكر الاخوان- معادية للديموقراطية وهذاشأن كل من يتمسك بمرجعية فاشية -تجربة مرسي وحماس ! من هنا يحق للشعوب الاطاحة بالايدوجيات الشمولية ومختلف الديكتاتوريات سواء إن كانت مدنيةأو عسكرية لذا لم يتحج أحدقائلا أتركوا هتلر -لأنه جاء عبر اليات الإنتخاب والديموقراطية ! ;نعم جاء عبر مواعين الديموقراطية ولكنه إ غتال الديموقراطية!....
    ل** الدفاع عن الديموقراطية والالتزام بها يتطلب النفاذ جوهر الازمة وربط النتيجة بمسسباتها و تشخيص أس الازمة* التحليل السياسي والتشخيص الفكري للواقع أو لظاهرة ما يتطلب التناول العلمي والموضوعي - وإعتماد منهج وبوصلة في قراءة الحدث وتحليله - حتي لا يختلط التحليل بالوصفية - نعم يجب قراءة الواقع كما والاهم - ربط الظاهرة بجذورها والحدث بمسبباته وتداعياته -
    ** القضية أعمق من هتافية مرسي شرعي والسيسي إنقلابي علينا وبدلا من التوصيف وبكائيات النوائح المستعارة علي أخوان
    مصر والتعامل الوصفي مع أحداثها -علينا الوعي بالمهددات الإيدلوجية للديموقراطية حتي لانتحول لأبواق تخدم إيدلوجيا الاخوان أو حصان طروادي يحمل في جوفه - من غير أن يدري - جحافل مرجعية حسن البنا وسيد قطب الشمولية فمن كان حريصا حقا علي الديموقراطية وحقوق المواطنة والإنسان فليقم بمحاربة إيدلوجيا الاخوان ومصارعة فكرهم الفاشي - فرفع ورقة المطالبة بحقوق الاخوان في التنظيم والتعبير والممارسة السياسية يجب أن تقترن بنقدومصارعة مرجعيتهم الفكرية المناهضة للديموقراطية التي يطالبون بأن تشمل الاخوان ولاتقصيهم والا أصبح الامر دفاعا عن الاخوان لا دفاعا أوحرصا علي الديموقراطية!!
    ** نري أن واجبنا التنويري وإيماننا بالديموقراطية يفرض علينا محاربة ومصارعة إيدلوجيا الاخوان المعادية للديموقراطية وإعتقد أن أي شخص يسعي لمصادرة حقنا هذا بدعوي تناقضه مع الديموقراطية-يعد شخص لايفهم في الديموقراطية ويفهمها بشكل سطحي أو أنه يتعاطف مع الاخوان ويجاملهم تحت ستار الحرص علي الديموقراطية ....لسنا من دعاة أو أنصار إقصاء أو مصادرة حق أي حزب في التمتع بالديموقراطية مادام مؤمنا بالديموقراطية ومحتكما لقواعدها-روحا وشكلا ومضمونا- ولكننا لانملك من أمرنا شئيا حيال من أختار التمترس خلف إيدلوجيا شمولية وفكرمعادي للإنسانية والديموقراطية وتجاه من يقصئ الاخر ويعزل نفسه عن جوهر الديموقراطية[

    (عدل بواسطة كمال عباس on 29-11-2014, 02:42 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-11-2014, 05:46 AM

زينب محمد عبدالله

تاريخ التسجيل: 25-12-2010
مجموع المشاركات: 1511

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: كمال عباس)

    Quote: القضية أعمق من هتافية مرسي شرعي والسيسي إنقلابي علينا وبدلا من التوصيف وبكائيات النوائح المستعارة علي أخوان
    مصر والتعامل الوصفي مع أحداثها -علينا الوعي بالمهددات الإيدلوجية للديموقراطية حتي لانتحول لأبواق تخدم إيدلوجيا الاخوان أو حصان طروادي يحمل في جوفه - من غير أن يدري - جحافل مرجعية حسن البنا وسيد قطب الشمولية فمن كان حريصا حقا علي الديموقراطية وحقوق المواطنة والإنسان فليقم بمحاربة إيدلوجيا الاخوان ومصارعة فكرهم الفاشي - فرفع ورقة المطالبة بحقوق الاخوان في التنظيم والتعبير والممارسة السياسية يجب أن تقترن بنقدومصارعة مرجعيتهم الفكرية المناهضة للديموقراطية التي يطالبون بأن تشمل الاخوان ولاتقصيهم والا أصبح الامر دفاعا عن الاخوان لا دفاعا أوحرصا علي الديموقراطية!!


    شكرا الاخ كمال عباس
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-11-2014, 06:15 AM

Abdlaziz Eisa
<aAbdlaziz Eisa
تاريخ التسجيل: 03-02-2007
مجموع المشاركات: 22028

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: زينب محمد عبدالله)

    Quote:

    أولا أنا هنا غير مهتم أو غير معني بالحكم علي ماحدث بعد
    3يوليو 2013
    ثانيا قضيتي الأساسية هي رفض تحويل مرسي العياط والاخوان
    لضحايا وشهداء ! أو إظهارهم بمظهر الجماعة والرئاسة الملتزمة
    بالديموقراطية ! لذا أركز وبقوة علي دورهم في هدم التجربة
    الديموقراطية ونسف مبدأ فصل السلطات وإستقلال القضاء
    وانتهاك الدستور بل والإنقلاب علي الديموقراطية وإقامة
    ديكتاتورية مدنية!
    * وأركز أيضا علي ربط هذه الإنتهاكات والفظائع بإيدلوجتهم الفاشية ومرجعيتهم الفكرية الديكتاتورية !


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-11-2014, 04:18 PM

كمال عباس

تاريخ التسجيل: 06-03-2009
مجموع المشاركات: 14252

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: Abdlaziz Eisa)


    لا أنتظر ولاإحتاج لصكوك وشهادات من السلفية وجماعات الإسلام السياسي تثبت أني ديموقراطي مبدئي ومتسق مع نفسي ! كما أني لا أستجيب لضغوطهم وإبتزازهم في هذا الاتجاه فهم ومن واقع إيدلوجايتهم غير مؤهلين لإصدار أحكام تجاه الاخريين ! من هنا أرفض أن أعرض في ساحاتهم مرددا مرسي شرعي ..الاخوان ديموقراطيين !! منتظرا شبالا من لحي الإسلاموين وصكا يثبت أني الديموقراطي الوحيد !!., إحترم كل من يحركه المبدأ والموقف الديموقراطي في الشأن المصري بما في ذلك رفض تدخل الجيش في 3يوليو 2013 ولكني أرفض المزائدةوالاستعراض والغزل مع الاخوان وإنتظار تصفيقهم وتقريظهم ! كما أني أختلف تماما مع القراءات السطحيةلأحداث مصر و التي قدتؤدي لإفراز كوادر مهزومة ومأزومة فكريا تمجد الاخوان وتضخم من دورهم -وتتوهم أن ورمهم شحم !
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-11-2014, 01:57 PM

Abdlaziz Eisa
<aAbdlaziz Eisa
تاريخ التسجيل: 03-02-2007
مجموع المشاركات: 22028

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: كمال عباس)

    Quote:

    لا أنتظر ولاإحتاج لصكوك وشهادات من السلفية وجماعات الإسلام السياسي تثبت أني ديموقراطي مبدئي ومتسق مع نفسي ! كما أني لا أستجيب لضغوطهم وإبتزازهم في هذا الاتجاه
    فهم ومن واقع إيدلوجايتهم غير مؤهلين لإصدار أحكام تجاه الاخريين ! من هنا أرفض أن أعرض في ساحاتهم مرددا مرسي شرعي ..الاخوان ديموقراطيين !! منتظرا شبالا من لحي الإسلاموين وصكا يثبت أني الديموقراطي الوحيد !!.,
    إحترم كل من يحركه المبدأ والموقف الديموقراطي في الشأن المصري بما في ذلك رفض تدخل الجيش في 3يوليو 2013 ولكني أرفض المزائدةوالاستعراض والغزل مع الاخوان وإنتظار تصفيقهم وتقريظهم !
    كما أني أختلف تماما مع القراءات السطحيةلأحداث مصر و التي قدتؤدي لإفراز كوادر مهزومة ومأزومة فكريا تمجد الاخوان وتضخم من دورهم -وتتوهم أن ورمهم شحم !


    الاخ العزيز كمال عباس
    سلام

    أعتقد أن الديمقراطية هي بنيان متكامل مواده الطيف السياسي والحراك الشعبي بمختلف فئاته وتنظيماته..
    فكل جزء من هذه المواد له دور حسب موقعه منوط به الاشتراك في التشييد وفي الحماية والمحافظة على هذا البناء..
    فالافراد أو التكوينات التي لا تقوم بواجبها تجاه البناء.. بل وأؤلئك الذين ينخرون فيه ويتآمرون ضد تماسكه ووقوفه فانهم بلا شك غرباء عليه وأعداء لا ينبغي أن يكون هنالك أي وجود لهم..
    فالديمقراطية منظومة والعبث بأركانها أو أي جزء منها يمكن ان يحولها الى شئ من الفوضى..
    فانه لمن العبث أن نحسب من لا يؤمن بالديمقراطية وكذلك من يحارب الديمقراطية علانية أن نحسبه ضمن هذه الانظومة..

    أن أصحاب الفكر الانكفائي والذين لا يعترفون بوجود غيرهم وينصبون أنفسهم أوصياء على الآخرين ووكلاء الرب هم أعداء الحرية والديمقراطية..
    الاخوان بشتى مسمياتهم انقاذ وحماس ونهضة فهي جماعات الاسلام السياسي التي أثبتت عبر تاريخها الظلامي انها عدوة الحرية والديمقراطية..
    لا يستثنى أحد منها فكلها ذات تفكير اقصائي واحد وان تفاوتت في قوتها وتأثيرها من بلد الى آخر..
    فالكلام بتلك العفوية عن المبادئ الفضفاضة عن الديمقراطية هو خصم على الديمقراطية ويضع من يشيعه في خانة المدافع عن اعداء الديمقراطية..
    بل ويضعهم في معية من ينافقون باسم الديمقراطية لاجل دس سم تنظيماتهم الخربة في جسد الديمقراطية..

    مودتي

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-12-2014, 06:53 AM

الصادق اسماعيل
<aالصادق اسماعيل
تاريخ التسجيل: 14-01-2005
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: Abdlaziz Eisa)

    الاخ كمال عباس
    تحياتي
    بالطبع لا يحق لي التدخل في الاشياء التى تعنيك
    ولكني ادافع عن الشيء الذي يعنيني
    وانا في هذا البوست لا اتكلم عن فكر الاخوان المسلمين
    وبالطبع لك كل الحق ان تتكلم عما تشاء وتقول رايك السياسي والفكري

    انا اتكلم عن واقع حدث، وسواء وافق هوى البعض او خالفه لا يهمني ذلك
    لاني لا اتكلم عن الاخوان وفكرهم (ولدي راي يقف على النقيض من افكارهم)

    كون ان مرسي ممثل الاخوان كان هو الريس او مبارك او حمدين صباحي
    هذا لا يعنيني بشيء في هذا الموضوع
    ما يعنيني وقلته بوضوح ان الرءيس المنتخب بعد ثورة يناير والذي صادف انه كان مرسي
    هو رءيس شرعي ومنتخب قانونيا

    هذه هي نقطتي
    واوضحتها واوضحت ان حتى القضاء تعامل معه على انه الرءيس الشرعي
    وحتى الان يحاكم على جميع التهم ولم ينكر عليه احد انه كان الريس الشرعي

    وكل الخلافات مع القضاء خلافات تحدث والكلمة الاخيرة فيها كانت للقضاء
    وكل بيانات الرءاسة تكلمت عن احترام القضاء


    كون ان هذا الامر (شرعية مرسي القانونية) لا تتفق مع افكار الاخوان المسلمين
    فهذا لا يعنيني في شيء

    لكن ان تقرر انه كان غير شرعي
    فهذا الادعاء لا يسنده اي واقع من الاحداث التى مرت
    وهذا الادعاء غير حقيقي

    وكونه يشبه هتلر او كاليغولا فهذا كما قلنا راي سياسي يمكن ان اتفق فيه معك
    ولكنه ايضا لن يغير الواقع في شيء
    ان مرسي ظل لحين عزله الرءيس الشرعي المنتخب قانونا في مصر

    ولو شءت ان نحاكمه سياسيا ستجدني متفقا معك في معظم احكامك السياسية عليه
    فانا مثلك لي راي ان فكر الاخوان اقصاءي وغير ديمقراطي
    وحاربتهم واحاربهم بالكلمة بل وحاربتهم حتى بالسلاح في مرحلة من مراحل عمري

    اذا فانا لا ادافع البتة عن الاخوان المسلمين وهم اعداءي الفكريين وانا وهم على طرفي نقيض

    انا هنا اقف موقفي مع الديمقراطية ومع اي رءيس منتخب شرعيا وقانونيا بصرف النظر عن الجهة التى ينتمي لها
    واحترم قوانين ودساتير البلد التى ينتمي لها هذا الرءيس
    وبنص تلك القوانين والدساتير فمرسي هو الرءيس الشرعي المنتخب قانونا لتلك البلد
    كون ان نزع الشرعية بالطرق القانونية تعذر لسبب او اخر فهذه. ليست قضيتي

    استطيع ان احكم عليه سياسيا واقول انه غير شرعي من وجهة نظري السياسية
    ولكن لا استطيع ان اقول انه فقد شرعيته قانونيا لان ذلك لم يحدث ابدا

    وانا لن اغالط الواقع ابدا في سبيل النيل من عدوي الفكري
    اظل اناصبه العداء واحاكمه سياسيا
    ولكن واقعيا اعطيه الحق الذي منحه له القانون والدستور

    لذلك فانا اري ان مرسي هو الرءيس الشرعي المنتخب
    والذي اطاح به انقلاب عسكري غير شرعي

    من الناحية السياسية
    فاري ان مرسي شخص لا يومن بالديمقراطية الا اذا اوصلته الحكم
    واراه ينتمي لمجموعة تحمل افكار اقصاءية غير ديمقراطية تهدد وحدة وتماسك اي بلد يصلون فيه للحكم
    ومرسي وفكره الذي يحمله لا يحتمل الاخر وحال وصوله للحكم سيستعمل كل الاسليب القانونية وغير القانونية لفرض
    افكاره وتمكين افراده من السلطة

    لكن مرة اخرى هذا الراي سياسي محض
    والواقع مرة اخرى يقول غير هذا الراي السياسي
    يقول ان مرسي هو الرءيس الشرعي المنتخب لجمهورية مصر العربية والذي تم عزله بواسطة انقلاب عسكري

    الكلام اعلاه هو الذي سيبقى في كل كتب التاريخ، وكل الكتابات التى ستكتب حول هذه المرحلة
    لن تختلف في شرعية مرسي القانونية
    قد تختلف في تسمية الانقلاب بانه ثورة
    ولكنها ستقول ان مرسي تم عزله وتنصيب رءيس القضاء بدلا منه

    وتثبيت العزل هو الاساس
    فلو لم يكن شرعيا لما عزله احد
    ولجاء في حيثيات العزل انه غير شرعي

    بل ان بيان الانقلاب اثبت بوضوح ان مرسي هو الرءيس
    بل سبقه بعبارة السيد رءيس الجمهورية

    Quote: فى إطار متابعة الأزمة الحالية اجتمعت القيادة العامة للقوات المسلحة بالسيد رئيس الجمهورية فى قصر القبة يوم 22 يونيو 2013 حيث عرضت رأي القيادة العامة ورفضها للإساءة لمؤسسات الدولة الوطنية والدينية، كما أكدت رفضها لترويع وتهديد جموع الشعب المصري.
    ولقد كان الأمل معقوداً على وفاق وطني يضع خارطة مستقبل ويوفر أسباب الثقة والطمأنينة والاستقرار لهذا الشعب بما يحقق طموحه ورجاءه ، إلا أن خطاب السيد الرئيس ليلة أمس وقبل إنتهاء مهلة الـ 48 ساعة جاء بما لا يلبى ويتوافق مع مطالب جموع الشعب، الأمر الذي استوجب من القوات المسلحة استناداً على مسئوليتها الوطنية والتاريخية التشاور مع بعض رموز القوى الوطنية والسياسية والشباب ودون استبعاد أو إقصاء لأحد، حيث اتفق المجتمعون على خارطة مستقبل تتضمن خطوات أولية تحقق بناء مجتمع مصري قوي ومتماسك لا يقصي أحداً من أبنائه وتياراته وينهى حالة الصراع والانقسام. وتشتمل هذه الخارطة على الآتـي :



    فاذا كان الذي انقلب عليه يثبت رءاسته القانونية والشرعية لمصر
    فكيف اقول ان انه فقد شرعيته

    وكما قلت واذكر دايما
    انا تكلمت منذ البداية ان ما اقوله
    هو الراي القانوني

    وليس الراي السياسي

    فقانونيا حتى البيان الذي عزله يقدمه على انه السيد رءيس الجمهورية
    فاذا كان الانقلابيين انفسهم يتعاملون معه بشرعيته
    فانا لا املك الا تثبيت تلك الشرعية
    رغم انه تاتي على عكس ما اريد
    ولكن الحق احق ان يتبع
    وانا اتبع الحق ولا ابالي ان وفق ما لا اهوى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-12-2014, 04:31 PM

الصادق اسماعيل
<aالصادق اسماعيل
تاريخ التسجيل: 14-01-2005
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: الصادق اسماعيل)

    Quote: القضية أعمق من هتافية مرسي شرعي والسيسي إنقلابي علينا وبدلا من التوصيف وبكائيات النوائح المستعارة علي أخوان
    مصر والتعامل الوصفي مع أحداثها -علينا الوعي بالمهددات الإيدلوجية للديموقراطية حتي لانتحول لأبواق تخدم إيدلوجيا الاخوان
    أو حصان طروادي يحمل في جوفه - من غير أن يدري - جحافل مرجعية حسن البنا وسيد قطب الشمولية فمن كان حريصا حقا علي الديموقراطية
    وحقوق المواطنة والإنسان فليقم بمحاربة إيدلوجيا الاخوان ومصارعة فكرهم الفاشي - فرفع ورقة المطالبة بحقوق الاخوان في التنظيم والتعبير والممارسة السياسية
    يجب أن تقترن بنقدومصارعة مرجعيتهم الفكرية المناهضة للديموقراطية التي يطالبون بأن تشمل الاخوان ولاتقصيهم والا أصبح الامر دفاعا عن الاخوان لا دفاعا أوحرصا علي الديموقراطية!!


    الأخ كمال عباس
    تحياتي

    فالمطالبة بالتعبير والحرية السياسية للجميع وعدم إقصاء أي حد هو واجب قائم لذاته
    ولا علاقة له بالأخوان أو الشيوعيين، إلا من باب أن الحرية والديمقراطية هي للجميعز

    والدفاع عن الديمقراطية والحرية هو بالأحرى نقد ومصارعة لأي فكر لا يلتزم بهذه المباديء.


    لا أعرف هل المقصود من كلامك هذا أنني هنا أدافع عن الأخوان المسلمين؟
    إذا كان هذا ظنك في الموضوع فأقول لك أنك مخطيء في ذلك، لإانا هنا أدافع عن المبدأ الديمقراطي نفسه؟
    وإذا كنت ترى أن الأخوان هم المهدد الوحيد للديمقراطية، فأنا أرى غير ذلك
    أن الأخوان ومؤيدي الإنقلاب على الأخوان هم المهدد للديمقراطية
    لأن الذي يحمل أفكار إقصائية أياً كان فهو مهدد للديمقراطية.


    ومرة ثالنية وحتى لا يتشعب بنا الحديث لأشياء لم أقصدها.

    في هذا البوست أنا أناقش نقطة شرعية مرسي القانونية

    وكما ذكرت عاليه النقطة ليست مقصود بها مرسي الشخص ولا تنظيمه
    المقصود بها هو الديمقراطية الوليدة في مصر
    والمقصود هو فرز الكيمان، وترسيخ الديمقراطية

    اعتراضي على كلامك وطرحك (أن مرسي فاقد الشرعية) ألأن مثل هذا الطرح الذي يغالط الواقع يُعطي الشرعية
    لأي شخص يريد وأد الديمقراطية، لأن الإتكاء على أحكامنا السياسية يمكن أن يمرر مثل هذه الجرائم الفظيعة ضد الديمقراطية

    لذلك أنا أصارع بكل ما أملك من وقت لتثبيت الوضعية القانونية والديمقراطية لرئيس مصر.
    بعدها من الممكن أن أناقش ايدولوجيته، وستجدني في تلك المناقشة معك في نفس القارب.

    أما أن استعمل وجهة نظري السياسية واصبغ عليها وضعية قانونية فقط لأسجل انتصار ضد خصمي السياسي، فهذه الطريقة لن تؤدي
    إلا إلى مزيد من التبرير لإنتهاك الد\يمقراطية.

    أنا أثمّن جداً موقفك الرافض لإنقلاب السيسي، ورفضك هذا يستبطن شرعية مرسي القانونية
    لكن تفاجأت بإنكارها لها، وهي لن تزيد في شيء أو تُنْقِص من المحاربة الأيدولوجية لفكر الأخوان المسلمين
    ولا أعرف ما الرابط بينهما، فكونه الرئيس الشرعي القانوني
    لا يعني أنه لا يحمل أفكاراً ديكتاتورية
    ولا يعني أنه يخطط للإنقلاب على الديمقراطية
    ولا يعني أنه يحترم فصل السلطات

    إنه يعنى شيئاً واحداً أنه رئيس جاء عبر طريقة قانونية ويخضع لهذا القانون الذي يستمد شرعيته منه
    وأنه يجب أن يذهب بنفس القانون الذي جاء به بغض النظر عن الصعوبات العملية.

    وأنا استعرضت هنا ما حدث وفيه من التلاعب والتحايل ما أوضحته في مكانه، ولكنه لم يؤدي قانونياً لفقدان الشرعية

    سياسياً فقد مرسي شرعيته حتى قبل انتخابه بالنسبة لي في الكذبة الشهيرة بعدم النزول ووجوده كأحتياطي للمرشح الأساسي للحزب
    وفقد شرعيته السياسية مرة أخرى بفوزه بالمنصب ليس لأهليته، ولكن لتصويت عدد مقدر من الناس لإسقاط المرشح الآخر، بمعنى أنهم لم يصوتوا لرئاسته
    بل صوتوا ضد المرشح الآخر شفيق.

    يبقى أن إهراق كل هذا المداد الإسفيري في نقطة واضحة جداً لا جدوى منه. خصوصاً أننا متفقان سياسياً
    أما في الجانب القانوني، فأنا لم يقع على يدي نص أو حكم صادر من أي جهة بفقدان محمد مرسي لشرعيته الإنتخابية والقانونية كرئيس لمصر
    وفي أي لحظة يتضح لي أو أجد ذلك النص القانوني فسأغير رائي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-12-2014, 09:51 AM

Abdlaziz Eisa
<aAbdlaziz Eisa
تاريخ التسجيل: 03-02-2007
مجموع المشاركات: 22028

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: الصادق اسماعيل)

    Quote:


    فاذا كان الذي انقلب عليه يثبت رءاسته القانونية والشرعية لمصر
    فكيف اقول ان انه فقد شرعيته

    وكما قلت واذكر دايما
    انا تكلمت منذ البداية ان ما اقوله
    هو الراي القانوني

    وليس الراي السياسي

    فقانونيا حتى البيان الذي عزله يقدمه على انه السيد رءيس الجمهورية
    فاذا كان الانقلابيين انفسهم يتعاملون معه بشرعيته
    فانا لا املك الا تثبيت تلك الشرعية
    رغم انه تاتي على عكس ما اريد




    لاخ الصادق اسماعيل
    سلام

    معذرة أن استحضر روح مداخلة سابقة حول الشرعية التي هي في اعتقادي انها صفة مشروطة وليست مطلقة وليست ظرفا مستمرا..
    فقد نوصف الشئ بأنه شرعي وقت تطابق شروط الشرعية عليه, وتنتفي هذه الشرعية بسقوط شروطها او جزء منها..

    أعتقد أن العبارة الصحيحة تكون: أن مرسي هو الرئيس المنتخب شرعياً.. لانه جاء للسلطة وفق العملية الديمقراطية رغم الظروف المواكبة في عدم وجود المنازل الذي يمثل خيار غالبية الشعب في شخص رمز الفلول شفيق..
    لم يصبر مرسي لفترة حتى يقيم الناس عمله في سدة الحكم حتى بدأ يتغول على الشرعية الدستورية في تعديه على القضاء والنائب العام ومؤسسات والدستور
    فقد أسقط عنه حالة شرعيته في الحكم.. ولم يعد رئيسا شرعيا رغم وصوله السلطة بصورة شرعية..

    وأنت يا اخي ما زلت تردد عبارة أنه لم يوصف بأنه غير شرعي من أي جهة...
    طيب وصفه بصفة اللاشرعية هي حكم.. والحكم لابد أن يكون صادرا من محكمة...
    وهو ما زال قيد المحكمة في عدة قضايا حسب التهم المصاغة ضده..
    ونحن هنا حكمنا بعدم شرعيته بالرغم من المحاكمات ما زالت جارية بشأنه
    فلك أن تسميه حكما سياسيا..
    لكني أنه حكم ذو قراءة استباقية لمجرم وراء القضبان ينتظر النطق بالحكم..
    أو هكذا يقولون أن المتهم برئ حتى صدور الحكم عليه رغم أن الجميع يشهد بصدقية التهمة وحدوثها الفعلي..

    تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-12-2014, 03:58 PM

الصادق اسماعيل
<aالصادق اسماعيل
تاريخ التسجيل: 14-01-2005
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: Abdlaziz Eisa)

    Quote: وأنت يا اخي ما زلت تردد عبارة أنه لم يوصف بأنه غير شرعي من أي جهة...
    طيب وصفه بصفة اللاشرعية هي حكم.. والحكم لابد أن يكون صادرا من محكمة...
    وهو ما زال قيد المحكمة في عدة قضايا حسب التهم المصاغة ضده..
    ونحن هنا حكمنا بعدم شرعيته بالرغم من المحاكمات ما زالت جارية بشأنه
    فلك أن تسميه حكما سياسيا..
    لكني أنه حكم ذو قراءة استباقية لمجرم وراء القضبان ينتظر النطق بالحكم..
    أو هكذا يقولون أن المتهم برئ حتى صدور الحكم عليه رغم أن الجميع يشهد بصدقية التهمة وحدوثها الفعلي..

    تحياتي


    عبد العزيز
    سلام
    أنا يا عزيزي منذ مداخلتي الأولى أوضحت وجهة نظري بجلاء
    وأنا قلت أن عدم شرعيته هي وجهة نظر سياسية
    لذلك كلامك أعلاه متفق مع كلامي تماماً وليس عندي فيه رأي

    نقاشي مع كمال عباس كما قلت له هو وجهة النظر القانونية
    فقانونياً يبقى هو الرئيس الشرعي
    شئنا أم أبينا
    وباقي الأشياء عرضة للمحكمة
    رغم أن الظروف التى تتم فيها هذه الأحكام بالإعدام بالجملة
    ظروف لا تهيئ محكمة عادلة لأي شخص من الأخوان المسلمين
    ولكن هذا مجال آخر ووجهة نظر شخصية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-12-2014, 03:18 PM

Abdlaziz Eisa
<aAbdlaziz Eisa
تاريخ التسجيل: 03-02-2007
مجموع المشاركات: 22028

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: الصادق اسماعيل)

    [][/url]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-12-2014, 03:24 PM

Abdlaziz Eisa
<aAbdlaziz Eisa
تاريخ التسجيل: 03-02-2007
مجموع المشاركات: 22028

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: Abdlaziz Eisa)



    https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=1580959165472572&id=100006755102102&_rdr

    معذرة
    للمرة الثالثة فشلت في تحميل فيديو مهم جدا للبوست

    pluginspage="http://microsoft.com/windows/mediaplayer/en/download/"
    id="mediaPlayer" name="mediaPlayer" bgcolor="#000000" showcontrols="false"
    showaudiocontrols="false" showtracker="-1" showdisplay="0" showstatusbar="0"
    videoborder3d="-1" enabletracker="false"
    src="/nsdoc/06ece687-494b-4c47-811e-b39392434543/?id=1158825828424"
    url="/nsdoc/06ece687-494b-4c47-811e-b39392434543/?id=1158825828424"
    autostart="-1" designtimesp="5311" loop="false">

    Press Play to listen


    (عدل بواسطة Abdlaziz Eisa on 04-12-2014, 03:34 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-12-2014, 06:45 AM

Abdlaziz Eisa
<aAbdlaziz Eisa
تاريخ التسجيل: 03-02-2007
مجموع المشاركات: 22028

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: Abdlaziz Eisa)

    ]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-12-2014, 03:15 PM

Abdlaziz Eisa
<aAbdlaziz Eisa
تاريخ التسجيل: 03-02-2007
مجموع المشاركات: 22028

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: Abdlaziz Eisa)



    فرح العالم لمعرفة شعوب الارض قاطبة أن الاسلاميين هم أعداء الحرية والديمقراطية
    وسقوطهم هذا يمثل بادرة طيبة للتخلص من هذا السرطان سلميا وكنسهم من جميع أقطار العالم الاسلامي..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-12-2014, 03:42 PM

Abdlaziz Eisa
<aAbdlaziz Eisa
تاريخ التسجيل: 03-02-2007
مجموع المشاركات: 22028

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: Abdlaziz Eisa)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-12-2014, 04:27 PM

الصادق اسماعيل
<aالصادق اسماعيل
تاريخ التسجيل: 14-01-2005
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!! (Re: Abdlaziz Eisa)

    القاهرة (رويترز) - أعلنت مؤسسة (ابن رشد للفكر الحر) ومقرها برلين مساء يوم الثلاثاء فوز التونسي راشد الغنوشي بجائزتها لعام 2014 والتي سيتسلمها في برلين في الخامس من ديسمبر كانون الأول.

    كانت المؤسسة أعلنت في أبريل نيسان الماضي أنها ستخصص جائزتها لعام 2014 لشخصية عربية أسهمت بكتاباتها أو تأثيرها السياسي في إنضاج فكرة الإسلام والمجتمع المدني وإبراز قدرة الدين على مواكبة العصر.

    وقالت المؤسسة في بيان أرسلته بالبريد الإلكتروني إلى رويترز في القاهرة إن الغنوشي "أحد الشخصيات البارزة التي مهدت لطريق بناء إسلام معاصر متماش مع الحداثة... أحد أبرز المفكرين المسلمين العرب المعاصرين."

    وأضاف البيان أن الغنوشي لا يقتصر تأثيره على نشاطه السياسي "بل إن لكتاباته أيضا تأثيرها على الفكر السياسي الإسلامي في تونس والعالم العربي الإسلامي."

    ومؤسسة ابن رشد التى تأسست عام 1998 فى ذكرى 800 عام على وفاة الفيلسوف العربي ابن رشد تمنح جائزة سنوية قيمتها المالية رمزية (2500 يورو) في مجال يتغير من عام لآخر ويعلن عنه قبل أشهر من التصويت على اسم الفائز.

    وفاز بالجائزة مفكرون وفنانون منهم الجزائري محمد أركون والمغربي محمد عابد الجابري والسودانية فاطمة أحمد إبراهيم والسورية رزان زيتونة والمصريون محمود أمين العالم وصنع الله إبراهيم ونصر حامد أبو زيد وسمير أمين والفلسطينيون عزمي بشارة وعصام عبد الهادي والمطربة ريم بنا.

    والغنوشي ثالث تونسي يفوز بالجائزة التي سبق أن نالها كل من المخرج نوري بوزيد والصحفية سهام بن سدرين.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 2 „‰ 2:   <<  1 2  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات