في إسقاط نظامي ال سعود الوهابي و ال ثاني الإخواني، إنقاذ للحضارة البشرية.

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
التحالف الديمقراطي بأمريكا يقيم ندوة بعنوان آفاق التغيير ما بعد هبة يناير 2018
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-10-2018, 01:28 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الثانى للعام 2014م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
24-09-2014, 11:29 PM

أحمد الطيب بدرالدين

تاريخ التسجيل: 30-06-2010
مجموع المشاركات: 1778

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في إسقاط نظامي ال سعود الوهابي و ال ثاني الإخواني، إنقاذ للحضارة البشرية... (Re: أحمد الطيب بدرالدين)

    بعض اتباع الوهابية يعتقدون ان هنالك ما يمكن إصلاحه!
    هي دعوة ل (بيريسترويكا) وهابية!!
    لن تفيد، و لذلك سوف تصيبكم الصرخة يا ال سعود...
    منقول:

    إيلاف الأصل
    حتى لاتزول الوهابية
    عبدالله العلويط
    GMT 11:01:00 2014 الأربعاء 24 سبتمبر
    تناول مفكرون وكتّاب في الآونة الأخيرة الوهابية ووجهوا عدة انتقادات لها ولا تخلو بعضها من تحامل وبعضها صحيحة، ولكن لايخلو منهجها من أخطاء ولا أقصد أخطاء منسوبيها أو أتباعها وتشويههم للدعوة بل المنهج نفسه المؤطر من علماء سابقين تابعين للدعوة الوهابية، ولا يكفي الخطاب المكرور منذ ظهورها وإلى الآن من أن الدعوة تعتمد على ما جاء في الكتاب والسنة ونهج السلف الصالح فما من صاحب ملة إلا ويقول ذلك ولذا لابد من خطوات حقيقية لضمان استمرارها ومن ضمنها :

    أولا: قيام أتباعها بعملية غربلة وتجديد وتنقيح لها والتبرؤ او التخلي عن المواقف المتشنجة في بعض الأطروحات القديمة، فما يُطالب به الشيعة من تنقيح لمذهبهم والتبرؤ مما هو موجود في كتبهم العقدية القديمة يُطالب به الوهابية أيضا مع تراثهم الفقهي بل والعقدي خاصة التكفير منها.

    ثانيا: الاعتراف بوقوع أخطاء في الفتاوى وعدم المكابرة، والتراجع عنها خاصة ما كان منها قبل عدة عقود فبعضها ما زالوا مستمرين عليها إلى الآن، فللأسف أن التراجع والاعتراف بالأخطاء شبه معدوم لديهم، أو تبيان أنها كانت مرتبطة بظرف راهن وقت صدورها إذا كانوا يرون أن الرجوع الصريح صعب ومخجل.

    ثالثا: ضرورة إدخال النسبية إلى فتاويهم وأحكامهم بدلا من تدبيجها بآيات الإلتزام والطاعة التي يصدرون بها فتاويهم، وذكر الخلاف واعتباره خاصة إذا كان يتبناه مذاهب او مجموعات بشرية في الداخل او الخارج. وفي التكفير ينبغي عدم الاكتفاء بترداد أننا لانكفر المعين، فحتى التكفير العام به مبالغة فقولهم التوسل بالصالحين شرك أو مناصرة الكافرين ردة خطأ لأنه لايوجد لهما صورة بهذه الطريقة التي يعرضونهما بها وإنما لابد من سرد كافة الاحتمالات، وإذا أرادوا تبديع أمر وهذا أكثر ما يشتهر عنهم وما يؤخذ عليهم فعليهم أن يبينوا أن هذا فيما يظهر لهم وأن التبديع مرتبط بالفعل وليس صفة للفاعل وقد يكون للمخالف جواب آخر وألا يعرضوها كبدع التحريف الكبرى التي حصلت للأديان السابقة. فهذه الخطوات الثلاث من أبرز الإصلاحات والمراجعات التي يجب أن يقوموا بها.

    رابعا: عدم حث الحاكم السياسي على تطبيق القول بل حثه أو حث الأجهزة الحكومية والقضاء على عدم الإنكار في المسائل الخلافية بما فيها التي صدر بها الخلاف حديثا من علماء معاصرين، بل ولا حتى حث الناس على القول المشتهر عندهم، والتقليل من فكرة فرض الدين بالسياسة لأنها فرض بالقوة وتشوه الإسلام.

    خامسا: التقليل من نظرية المؤامرة وعدم إدراجها في الأحكام والفتاوى او حتى الخطاب العام وحث أتباعها على ذلك. والتقليل من الدخول في المسائل التي هي في الأصل دنيوية كمواضيع السياسة والمرأة. والتقليل من استخدام كلمة "الثوابت" والإمتناع عن تردادها في كل صغيرة وكبيرة والاقتصار على ما خالف القطعيات الثبوتية والدلالية فقط، واعتبار الأشخاص المخالفين لهم والذين لم يخالفوا الثوابت الحقيقية والإقرار بخيريتهم سواء خالفوهم في الأصول أو الفروع وعدم التحزب ضدهم في الوظائف.

    ما سبق وصفة يمكن للوهابية أن تُحدث معها تعايشا مع الأطياف الأخرى بدلا من هذه العزلة وأن تبعد عن نفسها تهمة تغذية الإرهاب، أما مسايرة العصر فتحتاج لآلية أخرى وليس هذا موضوعها الآن، مع ملاحظة أن أغلب الخطوات السابقة تنصب على الموقف أكثر من المذهب نفسه فإشكاليتها في مواقفها أكثر من الأحكام الدينية التي تتبناها، بل أقول كمتخصص أنها صحيحة ولكنها نسبية وتحتمل الصحة والخطأ كالمخالِفة لها، ولا يحق لأحد التعرض للوهابية لتبنيهم قولا فقهيا أو عقديا فإن فعلوا فهم المتشددون، وإنما يقر كل طرف الآخر في الفروع أو الأصول التي ينتهجها كمسائل التوسل والبناء على القبور وتأويل الصفات، وبما أنها مواقف فهذا يعني أن السياسي قد يدخل في عملية الإصلاح وحثهم لأن الوهابية خليط بين السياسة والاعتقاد أو التمذهب فليست مذهبا عقديا صرفا وإنما بها جانب سياسي كبير.


    - See more at: http://elaph.mobi/elaph/943559/#sthash.jyOLz0LE.dpufhttp://elaph.mobi/elaph/943559/#sthash.jyOLz0LE.dpuf
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
في إسقاط نظامي ال سعود الوهابي و ال ثاني الإخواني، إنقاذ للحضارة البشرية. أحمد الطيب بدرالدين27-07-14, 01:03 AM
  Re: في إسقاط نظامي ال سعود الوهابي و ال ثاني الإخواني، إنقاذ للحضارة البشرية... mahmed alhassan27-07-14, 01:46 AM
    Re: في إسقاط نظامي ال سعود الوهابي و ال ثاني الإخواني، إنقاذ للحضارة البشرية... Osman Musa27-07-14, 01:57 AM
    Re: في إسقاط نظامي ال سعود الوهابي و ال ثاني الإخواني، إنقاذ للحضارة البشرية... Mohamed Adam27-07-14, 02:23 AM
      Re: في إسقاط نظامي ال سعود الوهابي و ال ثاني الإخواني، إنقاذ للحضارة البشرية... Alshafea Ibrahim27-07-14, 03:06 AM
        Re: في إسقاط نظامي ال سعود الوهابي و ال ثاني الإخواني، إنقاذ للحضارة البشرية... Suleiman Todi27-07-14, 03:23 AM
        Re: في إسقاط نظامي ال سعود الوهابي و ال ثاني الإخواني، إنقاذ للحضارة البشرية... أحمد الطيب بدرالدين27-07-14, 03:52 AM
          Re: في إسقاط نظامي ال سعود الوهابي و ال ثاني الإخواني، إنقاذ للحضارة البشرية... Elhadi27-07-14, 04:24 AM
            Re: في إسقاط نظامي ال سعود الوهابي و ال ثاني الإخواني، إنقاذ للحضارة البشرية... أحمد الطيب بدرالدين27-07-14, 04:58 AM
              Re: في إسقاط نظامي ال سعود الوهابي و ال ثاني الإخواني، إنقاذ للحضارة البشرية... ناذر محمد الخليفة27-07-14, 12:35 PM
                Re: في إسقاط نظامي ال سعود الوهابي و ال ثاني الإخواني، إنقاذ للحضارة البشرية... أحمد الطيب بدرالدين27-07-14, 01:24 PM
                  Re: في إسقاط نظامي ال سعود الوهابي و ال ثاني الإخواني، إنقاذ للحضارة البشرية... Adil Isaac27-07-14, 02:05 PM
                    Re: في إسقاط نظامي ال سعود الوهابي و ال ثاني الإخواني، إنقاذ للحضارة البشرية... محمد البشرى الخضر27-07-14, 03:33 PM
                      Re: في إسقاط نظامي ال سعود الوهابي و ال ثاني الإخواني، إنقاذ للحضارة البشرية... وضاح عبدالرحمن جابر27-07-14, 03:48 PM
                  Re: في إسقاط نظامي ال سعود الوهابي و ال ثاني الإخواني، إنقاذ للحضارة البشرية... cantona_127-07-14, 03:49 PM
                    Re: في إسقاط نظامي ال سعود الوهابي و ال ثاني الإخواني، إنقاذ للحضارة البشرية... أحمد الطيب بدرالدين27-07-14, 04:47 PM
                      Re: في إسقاط نظامي ال سعود الوهابي و ال ثاني الإخواني، إنقاذ للحضارة البشرية... أحمد الطيب بدرالدين01-08-14, 07:20 PM
                        Re: في إسقاط نظامي ال سعود الوهابي و ال ثاني الإخواني، إنقاذ للحضارة البشرية... Abdelslam Malik Ali Elhag01-08-14, 07:27 PM
                          Re: في إسقاط نظامي ال سعود الوهابي و ال ثاني الإخواني، إنقاذ للحضارة البشرية... أحمد الطيب بدرالدين01-08-14, 07:47 PM
                            Re: في إسقاط نظامي ال سعود الوهابي و ال ثاني الإخواني، إنقاذ للحضارة البشرية... أحمد الطيب بدرالدين08-08-14, 05:21 AM
                              Re: في إسقاط نظامي ال سعود الوهابي و ال ثاني الإخواني، إنقاذ للحضارة البشرية... أحمد الطيب بدرالدين08-08-14, 05:39 PM
                                Re: في إسقاط نظامي ال سعود الوهابي و ال ثاني الإخواني، إنقاذ للحضارة البشرية... أحمد الطيب بدرالدين29-08-14, 04:36 AM
                                Re: في إسقاط نظامي ال سعود الوهابي و ال ثاني الإخواني، إنقاذ للحضارة البشرية... أحمد الطيب بدرالدين29-08-14, 04:43 AM
                                  Re: في إسقاط نظامي ال سعود الوهابي و ال ثاني الإخواني، إنقاذ للحضارة البشرية... أحمد الطيب بدرالدين16-09-14, 03:02 AM
                                    Re: في إسقاط نظامي ال سعود الوهابي و ال ثاني الإخواني، إنقاذ للحضارة البشرية... أحمد الطيب بدرالدين16-09-14, 07:18 AM
                                      Re: في إسقاط نظامي ال سعود الوهابي و ال ثاني الإخواني، إنقاذ للحضارة البشرية... أحمد الطيب بدرالدين16-09-14, 08:49 AM
                                        Re: في إسقاط نظامي ال سعود الوهابي و ال ثاني الإخواني، إنقاذ للحضارة البشرية... أحمد الطيب بدرالدين24-09-14, 11:29 PM
                                          Re: في إسقاط نظامي ال سعود الوهابي و ال ثاني الإخواني، إنقاذ للحضارة البشرية... أحمد الطيب بدرالدين20-10-14, 01:40 AM
                                            Re: في إسقاط نظامي ال سعود الوهابي و ال ثاني الإخواني، إنقاذ للحضارة البشرية... أحمد الطيب بدرالدين20-10-14, 01:50 AM
                                              Re: في إسقاط نظامي ال سعود الوهابي و ال ثاني الإخواني، إنقاذ للحضارة البشرية... Elhadi20-10-14, 02:09 AM
                                                Re: في إسقاط نظامي ال سعود الوهابي و ال ثاني الإخواني، إنقاذ للحضارة البشرية... أحمد الطيب بدرالدين20-10-14, 03:41 AM
                                                  Re: في إسقاط نظامي ال سعود الوهابي و ال ثاني الإخواني، إنقاذ للحضارة البشرية... عماد حسين20-10-14, 05:27 AM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de