الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 10-12-2018, 09:36 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة عبدالله عثمان(عبدالله عثمان)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
31-12-2014, 08:17 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي

    أركان النقاش: تجربة فريدة ابتدعها في الجامعات السودانية والشارع السودان تنظيم "الأخوان الجمهوريون"
    حملة الكتاب: عمل فريد من نوعه قام به الجمهوريون لتوزيع كتبهم في الشارع العام والمكاتب والمدارس وغير ذلك وكانت تتخلل تلك العملية أركان نقاش قصيرة ومتفرقة
    أبدا هذا الخيط التوثيقي عن هاتين الظاهرتين بنصيحة من نصائح الجمهوريين لنظام مايو
    Quote: على السلطة أن تقف بإصرار شديد، من أجل فتح باب التوعية الفكرية، وذلك بتهيئة المناخ الصالح للنقاش، وللحوار .. فإن هذا هو السبيل الوحيد لهزيمة الطائفية، ولهزيمة "الأخوان المسلمين".. فقد علمتنا التجارب أن هذين التنظيمين لا يستطيعان المواجهة الفكرية، كما أنهما لا يصمدان أمام النقاش الموضوعى .. ولقد كانت لنا مع تنظيم "الأخوان المسلمين" تجربة بجامعة الخرطوم، حيث كانت تقام أركان النقاش المفتوحة مما عرّض تنظيم "الأخوان المسلمين" لهزيمة فكرية ماحقة، أثّرت على وجوده، حسا ومعنى، حتى بدأ واضحا لكثير من الطلاب زيف هذا التنظيم الفارغ الذى لا ينطوى الاّ على الإلتواء، والاّ على الأدّعاء، بالرغم من الجلبة والضوضاء التى زحم بها أفق الحياة الجامعية ..
    ونحن نرى أن تصر السلطة، بحسم ليس للتردد عليه من سبيل، على تعميم هذه التجربة على نطاق القطر جميعه.. وعلى السلطة أن تكون عالمة ان هذا هو واجبها الأول الذى ما ينبغى لها أن تفرّط فيه لحظة .. لان هذه هى التنمية الحقيقية التى بها يخلق الإنسان السودانى "المنمى" وهذا هو أثمن رأس مال.
    ونحن نثق أن القوانين الرادعة، تنعش هذه التنظيمات السلفية، واننا إذا سرنا على هذا النحو الذى لا يتيح فرص النقاش والحوار، فإن الطائفية ستظل باقية لأعوام طويلة قادمة، ويمكنها أن تنقض علينا فى اللحظة المناسبة .. وفى درس "الجمعة" عبرة لمن يعتبر ..

    نقلا عن كتاب (الطائفية تتآمر على الشعب)
    الطبعة الأولى 18 سبتمبر 1975
    رمضان 1395
    الطبعة الثانية 9 ديسمبر 1975م
    7 ذى الحجة 1395 هـ
    ==

    أجدد الدعوة لكل الذين عاصروا تلك الفترة أن يكتبوا ما يعن لهم من إنطباعات عنها (إيجابا وسلبا)
    أرحب كذلك بالمراسلات علي ايميلي (في البروفايل)
    تم التعديل لأنو الإيميل فتل البوست

    (عدل بواسطة عبدالله عثمان on 04-01-2015, 07:40 AM)
    (عدل بواسطة عبدالله عثمان on 04-01-2015, 07:59 AM)
    (عدل بواسطة عبدالله عثمان on 07-01-2015, 08:32 AM)
    (عدل بواسطة عبدالله عثمان on 07-01-2015, 08:34 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-12-2014, 08:19 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    Quote: لقد كانت دعوة محمود، على اختلاف الرأي حولها، دعوة مفكر حر، ما حمل يوماً عصا، حتى ليتوكأ عليها وهو الشيخ الذي قارب الثمانين، وكانت رسالته لمثقفي السودان، الذين أجدبت فيهم الأفئدة، وظمئت العقول، وأظلمت الألباب، كانت رسالته للمثقفين حتى يملكوا زمام أمرهم، ويوغلوا في دينهم المتين برفق، بدلاً لتركه للسفلة، السقاط، من المتاجرين بالدين والمطمورين بالخرافة، والمبخوسين حظاً بين الناس يوم قسمت العقول..

    د. منصور خالد عبدالماجد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-12-2014, 08:21 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    Quote: كان هذا هو البدء، ثم مضى في أخريات أيامه، - عوداً على البدء- يدعو مثقفي السودان للحوار الفكري، الحر الطليق، حول أمور دينهم ودنياهم، بدلاً من تركها للموميات المحنطة، والمنافقين المتكذبين باسم الإسلام. فقد عرف أهل السودان، كما عرفنا الدعاة الأطهار، وقد خلت نفوسهم من الغل، وسلمت أفئدتهم من الحسد، وطهرت ألسنتهم من الإسفاف، وتجافت أرواحهم عرض الدنيا الزائل، لا كشاف أئمة آخر الزمان الذين ما تركوا معصية إلا وولغوا فيها. ومن هذا رسالته (( النهج الإسلامي والدعاة السلفيون)) ديسمبر 1980 والتي جاء فيها:

    (( إن على المثقفين ألا يتركوا ساحة الفكر، لعقليات تريد أن تنقل تحجرها إلى الحياة باسم الدين، وتريد أن تصفي باسم تحكيم الإسلام سائر مكتسبات هذا الشعب التقدمية التي حققتها طلائـعه المثقفة عبر صراعها الطويل من أجل الحرية والمساواة، ثم على المثقفين أن يتخلصـوا من مواقفهم السلبية المعهودة نحو مسألة الدين فيكسروا الاحتكار الذي ضربه الدعـاة الدينيون حول الدين. إن المثقفين، في الحقيقة، لهم أولى بالدين من هؤلاء الدعاة الأدعياء الذين حجَّروا، وجمَّدوا الدين، ذلك بأن المثقفين يمثلون روح العصر، بأكثر مما يمثلها هؤلاء)).
    لقد أحسن شهيد الفكر الظن بدعوة نميري للإسلام، وما كانت تلك الدعوة إلا كلمة حق أريد بها باطل، فما أراد النميري الإسلام إلا سوط عذاب، وآلة تعذيب يقهر بها الخصم، ويروع بها المناهض. وما كان لذي الصبوات في شبابه، والنزوات في كهولته أن يفعل غير هذا، بل ما كان غريباً - والحال هذه- أن يمضي صاحب الدعوة المزعومة للبعث الإسلامي، دافعاً بالسودان إلى بدعٍ لم تعرفها الدولة الإسلامية إلا في عهود الانحطاط التتري والشعوذة الأيوبية، والطغيان المملوكي..

    د. منصور خالد عبدالماجد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-12-2014, 09:31 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    كتب د. عبدالله بولا في دراسة له بعنوان: "محاولة للتعريف بمساهمة الأستاذ محمود محمد طه في حركة التجديد في الفكر الإسلامي المعاصر"
    (أن مساهمة الأستاذ محمود محمد طه لم تقف بأصالتها عند حدود التجديد النظري بل امتدت إلى كافة مجالات العمل الحركي السياسي والتربوي المنظم. فقد كان تنظيم "الإخوان الجمهوريين" نموذجاً ممتازاً للجماعة الملتزمة المنضبطة النشطة. وكانت حلقات حوارهم التعليمية "ندوة الخميس" ومؤتمراتهم و"أركان النقاش في الشوارع والمؤسسات التعليمية" (وهي تقليد ابتدعوه ثم انتشر عنهم في الحركة الفكرية والسياسية في السودان) صوراً حيةً للممارسة الديمقراطية الراشدة. (تشرف كاتب هذه السطور بحضور الكثير منها).
    نقلا عن خيط للنور حمد
    http://www.sudaneseonline.com/board/91/msg/1134414877.html

    (عدل بواسطة عبدالله عثمان on 31-12-2014, 10:06 AM)
    (عدل بواسطة عبدالله عثمان on 31-12-2014, 10:17 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-12-2014, 10:31 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    Quote: ثم هناك حركة الطلاب الجمهوريين المتمثلة في أركان النقاش والتي انبثقت من جامعة الخرطوم في منتصف ستينيات القرن الماضي، ثم انطلقت منها إلى باقي الجامعات. وقد أسست أركان النقاش، هذه، للحوار الفكري الرصين وافترعت الضوابط والسلوكيات الرفيعة للسجال الفكري الذي يتسم برحابة الصدر الذي لا يضيق بالرأي الآخر، وحلاوة الشمائل التي تجعل المحاور يألف ويؤلف من الذين يعارضونه الرأي، وهي بعض سمات المفكر والمبشر العصري الذي يسهم في إحداث الثورة الفكرية والثقافية التي يدعو ويبشر بها الأستاذ محمود محمد طه. ورغماً عن ذلك أهمل الأكاديميون والمؤرخون هذه الظاهرة ولم يتأملوها أو يقفوا عندها.

    من كتاب الأستاذ عبدالله الفكي البشير
    صاحب الفهم الجديد للإسلام محمود محمد طه والمثقفون: قراءة في المواقف وتزوير التاريخ، دار رؤية للنشر والتوزيع، القاهرة، 2013م، ص 52
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-12-2014, 10:34 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    Quote: ما الذي حدث؟ فجامعة الخرطوم التي وصلتها طالباً، كانت تعرف جيداً الأستاذ محمود، فقد بلغها خبره وبلغ كل أركانها وقاعاتها وميادينها وشجرها، عبر أركان النقاش والمناظرات التي كان يقيمها تلاميذه، كما أن طرح الأستاذ محمود الفكري هز السودان والعالم الإسلامي، وقصة تنفيذ الاعدام عليه لم تمض عليها خمسة أعوام، فأين كل هذا؟ هل نسيت جامعة الخرطوم كل هذا الإرث الضخم؟ فجأة كأنما حدث انقطاع تام، فهل تبخر كل شيء؟ ما الذي جرى؟ اهتزت ثقتي بجامعة الخرطوم. ثم زادت حيرتي ونمت الشكوك في داخلي، وأشتد الحاح التساؤلات الفكرية، وأصبح أمر النسيان والانقطاع معطيين جديدين وإضافيين لما كنت أسمعه من خرافات وأساطير منذ طفولتي. فعزمت على القراءة والبحث.

    عن كتاب الأستاذ عبدالله الفكي البشر صفحات 63 و64
    صاحب الفهم الجديد للإسلام محمود محمد طه والمثقفون: قراءة في المواقف وتزوير التاريخ، دار رؤية للنشر والتوزيع، القاهرة، 2013م،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-12-2014, 10:36 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    Quote: كما عقد الأستاذ محمود آلاف الجلسات والحوارات الفكرية والتربوية لتلاميذه وتلميذاته، ولمن حضر من الضيوف والمهتمين. وأشرف كذلك على الآلاف من أركان النقاش التي كان يقيمها تلاميذه في الجامعات والمعاهد العليا السودانية وفي الطرقات والأسواق السودانية وفي الحدائق العامة. وأقام بعض تلاميذه أركان نقاش في ساحة (الهايد بارك) في لندن بالمملكة المتحدة. كان الأستاذ محمود يقرأ ويستمع لكل التقارير التي تقدم من تلاميذه عن نشاطاتهم المختلفة ويناقش أصحابها ويستمع لآراء تلاميذه وتلميذاته حول خلاصاتها وعن ما أثارته من جدل.

    من كتاب الأستاذ عبدالله الفكي البشير
    صاحب الفهم الجديد للإسلام محمود محمد طه والمثقفون: قراءة في المواقف وتزوير التاريخ، دار رؤية للنشر والتوزيع، القاهرة، 2013م،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-12-2014, 11:13 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    Quote: بدأت معرفتي بالإخوان الجمهوريين خلال تلك الفترة ، حينما كنا نعقد جلسات حوار مسائي ، نحن الأربعة ، مع الأخ أحمد المصطفى دالي ، له التحية والتقدير ، ومعه شخص أو أثنين آخرين ، حول الفكر الجمهوري فى ركن قصي ب" قهوة النشاط " ، بالقرب من قسم الجغرافيا حالياً ، بعيداً عن مواقع " الخلط " المعروفة بتلك القهوة الشهيرة . كانت حوارات جادة وممتعة ومفيدة فى ذات الوقت . وكان ذلك قبل قيام " أركان النقاش "، بصورتها المعروفة حاليا، و التى كان للإخوان الجمهوريين فضل تأسيسها ثم إنتشارها ، ليس على مستوى الجامعات والمعاهد العليا فقط ، وإنما على مستوى السودان بأكمله . إنني أعتقد بأن تلك الحوارات قد ساهمت، ولو بدرجة بسيطة ، فى بلورة فكرة " أركان النقاش " المعروفة الآن فى الأوساط الطلابية فى جميع الجامعات السودانية . إن كان هناك فضل واحد يذكر للإخوان الجمهوريين على مجمل الحركة الفكرية والسياسية فى السودان، فهو نجاحهم فى تحويل مجرى الصراع السياسي من ساحة المعارك ب " السيخ "، إلى ساحة المعارك " الفكرية " ، التي لم تسلم هي الأخرى من " سيخ " الجماعة ، الذي أصاب معظم الإخوة الجمهوريين ، ولكن القدح المعلى كان من نصيب الأخ أحمد دالي .

    د. ابراهيم الكرسني
    http://www.sudaneseonline.com/board/37/msg/%d8%a8%d9%8a%d9%8...1%29-1189229734.html
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-12-2014, 11:30 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    كتب د. عمر القراي
    تعقيب على د. الطيب زين العابدين
    سطحية التعصب!! (1-3)
    Quote: حقيقة أن ما منع أهل السودان عن فكر الاستاذ محمود، هو التشويه المتعمد، الذي أستغل فيه الفقهاء، وعلماء الشريعة، والأخوان المسلمون، والوهابية، منابر المساجد وحرموا بواسطة الشئون الدينية، الجمهوريين من الحديث فيها، وتصحيح ما نسب اليهم من تشويه، ولم يعطوهم فرصة لشرح الفكرة للشعب. أما في الجامعات والمعاهد العليا، حيث لم يمكن منع الفكرة، فإنها انتشرت بصورة كبيرة، حتى اصبح ركن النقاش اليومي، لا يسمع الحاضرين، الا بالمايكرفون ,, ولقد كانت الفكرة الجمهورية، أول فكرة تنشئ المنابر الحرة في شوارع المدن، يتحدث فيها في أمر الدين الرجال والنساء، مما ازعج الحركات الإسلامية، والفقهاء وأئمة المساجد، والقضاة الشرعيين، فأخذوا على مدى سنين طويلة، يحرضون الحكومات المتعاقبة، على الأستاذ، ويرفضون دعوته لهم، للمناظرة العلنية.. حتى اقاموا له محكمة الرّدة الأولى في عام 1968م، ثم اعتمدوا على حكمها الجائر، ليحاكموه بالرّدة مرة اخرى عام 1985م، وهم في كل ذلك، يريدون ان يتخلصوا منه، لعجزهم عن هزيمته فكرياً، ولأن مجرد وجوده، وإلتزامه لقيم الدين، كان يذكرهم بنقصهم، وتمسحهم بالدين، وهم بعيدون عن جوهره.. أطال الله في عمر الدكتور الفاضل منصور خالد إذ قال (أنا ما عندي أدنى شك في ان الذين حكموا على الاستاذ محمود لا يساوي أي واحد منهم أخمص قدمه في العلم ناهيك عن الخلق)!! (حديثه لقناة ابو ظبي في برنامج بين زمانين: فبراير 2003). ورغم ان الجمهوريين، قد توقفوا عن الدعوة الى فكرتهم زمناً طويلاً، إلا أن مجرد بروز أفكارهم، يمثل إزعاج حقيقي، لخصومهم في اليمين وفي اليسار..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-12-2014, 11:32 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    Quote: وبالطبع لم يتسامح نظام مايو إطلاقا مع الأفكار التى يطلقها "طه" فى غدواته وروحاته. فصدر قرار بمنعه من إلقاء المحاضرات العامة فى 1975. لكن فى هذه اللحظة التى صدر فيها قرار المنع، كان قد مر على خروج أفكار طه إلى المجال العام اكثر من ربع قرن، و هو ما يعنى أن هذه الأفكار قد سلكت طريقا إلى عقول جيل جديد خصوصا فى الجامعات السودانية، حيث نشط الجمهوريون فى عرض هذه الأفكار فى الشكل الحوارى الذى يعرف فى الجامعات السودانية بأركان النقاش.

    فى ذكرى إعدام محمود محمد طه: البحث عن بديل للتصفية الجسدية للمختلف
    احمد زكي عثمان
    http://www.alfikra.org/article_page_view_a.php?article_id=1031andpage_id=1andkeywords=ركنhttp://www.alfikra.org/article_page_view_a.php?article_id=10...ge_id=1andkeywords=ركن نقاش
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-12-2014, 11:45 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    Quote: كان الفكر الجمهوري شفافاً لدى الجمهوريين الموعودين بالفردوس القادم وغليظاً لدى خصومهم المحرضين على كسره وتصفيته وهيولياً معقدأ لدينا نحن الذين أحببنا في الجمهوريين مظهرهم المثالي وخلقهم العالي ووقفنا نتفرج من النافذة على تلاميذ تلك الحوزة الرفيعة المقام الذين كانو يخرجون منها كالملائك منسجمين مع انفسهم صادقين في اقوالهم وافعالهم ونتساءل كيف استطاعت مدرسة فكرية مطاردة ومحاصرة أن تغسل قلوب تلاميذها هكذا بالثلج والبرد وتقدم لمجتمعنا الذي امتلأت صحائفه بالعيوب وسوء الاخلاق بين الرجال والنساء وبين الرعاة والرعية، هؤلا الشباب الغر الأفاضل أصحاب السمت الأخلاقي والحفاظ المر والخلق الوعر أمثال سعيد الشائب وابراهيم يوسف ود. عصام البوشي وعمر القراي وعوض الكريم موسى ومحمد علي الدابي وعبد اللطيف عمر واحمد المصطفى الدالي وغيرهم من القائمة الطويلة .

    كرار التهامي
    في ذلك اليوم تحرر الجمهوريين من سجن الفكرة أم من سجن السلطة ؟
    في ذلك اليوم تحرر الجمهوريين من سجن الفكرة أم من سجن السلطة ؟في ذلك اليوم تحرر الجمهوريين من سجن الفكرة أم من سجن السلطة ؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-12-2014, 03:26 PM

Amin Eltaib
<aAmin Eltaib
تاريخ التسجيل: 12-04-2014
مجموع المشاركات: 220

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    حتى وإن لم يكن قد أُعدم .. فقد بلغ فوق السبعين من عمره حينها وأعطى ما عنده وما بخل
    ولكن أين الجمهوريون من بعده
    توقفوا عند محطة إعدامه
    وتحنطوا بموته ,,وأكتفوا بأنشطة إجتماعية وتبادل منافع

    يطابقون مقولة أُسقط في يدهم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-01-2015, 05:58 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: Amin Eltaib)

    امين الطيب
    سلام
    بحيك صادي
    هذه فتوى من شيخ عبدالحي يوسف عن الأركان
    Quote: فالأصل المتفق عليه أنه لا يجوز للمسلم أن يحضر مجلساً فيه محادة لله ورسوله؛ خاصة تلك المجالس والأركان التي يُكذَّب فيها الله ورسوله، ويدعى فيها إلى المذاهب الوضيعة والقوانين الجاهلية، من العلمانية والشيوعية والعصبية القومية؛ قال تعالى ((وقد نزل عليكم في الكتاب أن إذا سمعتم آيات الله يكفر بها ويستهزأ بها فلا تقعدوا معهم حتى يخوضوا في حديث غيره إنكم إذن مثلهم إن الله جامع المنافقين والكافرين في جهنم جميعا))
    وكذلك المجالس التي فيها هزء وسخرية من المؤمنين؛ لأن هذا ممنوع بالنص والإجماع؛ قال تعالى ((لا يسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيراً منهم ولا نساء من نساء عسى أن يكن خيراً منهن)) وقال عليه السلام {بحسب امرئ من الشر أن يحقر أخاه المسلم}
    والواجب على من ولاه الله الأمر ـ من مدراء الجامعات وعمداء شئون الطلاب وغيرهم ـ أن يتعاونوا على إزالة تلك المنكرات من أجل أن يتفرغ الطلاب لما هم بصدده من طلب العلم النافع، والإقبال على ما يشحذ هممهم ويقوي عزائمهم على رفعة أمتهم وتنمية أوطانهم. والله المستعان.

    http://www.meshkat.net/node/17182http://www.meshkat.net/node/17182
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-01-2015, 07:07 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    كتب الأستاذ الباشمهندس جبريل محمد الحسن عن بداية الأركان بجامعة الخرطوم 1972 - بتصرف
    Quote: في أول معرض أقيم بجامعة الخرطوم، وهو المعرض الذي أقام فيه الأخ بدرالدين السيمت أول ركن نقاش في الجامعة وحضر الأستاذ الركن كاملا ..كان محمد أمين يعلق بوستات الدعاية للمعرض على السيقان، على أماكن مرتفعة من الأشجار ... .. كانت لنا ،في ذلك الوقت، جلسة صباحية في الجامعة ،تبدأ من التاسعة والنصف صباحا وحتى العاشرة منه .. وكان الأستاذ يهتم بها كثيراً ويسأل يومياً عن الحضور وموضوع الجلسة .. أذكر من الإخوان الذين كانوا يواظبون عليها : عبد الرحيم الريح ، عصام عبد الرحمن ، أسماء محمود ، رشيدة محمد فضل ، محمد أمين ، دالي ، عماد البوشي ، عزالدين ميرغني ،علي عمر ، محمد أحمد محمود ، يحي حسن وجبريل ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-01-2015, 07:19 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    حوار لباقر العفيف مع صحيفة آخر لحظة:
    Quote: نحن أسسنا أركان النقاش في السودان ـ وصارت الآن ثقافة موجودة في جامعة الخرطوم، ربما الطلاب الممارسين الآن لأركان النقاش لا يعلمون أن الجمهوريين هم أول من إبتكر هذا النوع من المنابر في السودان.

    ومن هو أول جمهوري قدم ركن نقاش في جامعة الخرطوم؟

    ـ كان الاستاذ بدر الدين السيمت لكن بعده د. الريح عبد الرحيم الريح وهو الآن يعمل إدارياً كبيراً في الخليج وأحمد المصطفي دالي وهو أشهر من قدم أركان النقاش، وعمرالقراي أيضا من النجوم وأسماء محمود محمد طه وبتول مختار، وفي الفرع كان هناك متوكل مصطفى حسين وسمية محمود محمد طه وهدى عثمان.. وتوالت كوادر الجمهوريين بعد ذلك، وأنا شخصيا عملت أركان نقاش في كلية التربية وفي كلية الفنون بجامعة السودان.. ولكن دالي والقراي هم أشهر من قدم أركان نقاش.

    وهل صاحب هذا الإبتكار هو الأستاذ محمود نفسه؟

    ـ بكل تأكيد.. وهو ذات أسلوبه عندما يقدم محاضراته، وعندما أوقفت السلطات محاضراته، وكانت آخرها عام 1972م محاضرة بعنوان: (الدين والتنمية الاجتماعية) وبعدها ظهرت في كتاب.. لذلك إتجه الأستاذ لأركان النقاش، وكان يوجه بالتقييد الصارم بوقت الركن الذي يبدأ عند الساعة الحادية عشرة صباحا وينتهي عند الواحدة .

    وهل تقبلت القوى السياسية الأخرى هذه الفكرة المبتكرة؟

    ـ الاخوان المسلمون في البداية سخروا منها وأهملوها قبل أن يحاولوا إيقافها بالقوة والعنف.. وعندما عجزوا عن إيقافها تبنوها.. ومارسوها وبرز منهم المرحوم محمد طه محمد أحمد، فالفكر الجمهوري يجب على الآخرين دراسته والاستفادة منه لأنه تجربة حركية بها إبتكار وإبداع وأشياء غير مألوفة سابقا.



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-01-2015, 08:49 AM

عبد الحي علي موسى
<aعبد الحي علي موسى
تاريخ التسجيل: 19-07-2006
مجموع المشاركات: 2929

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    Quote: كان هذا هو البدء، ثم مضى في أخريات أيامه، - عوداً على البدء- يدعو مثقفي السودان للحوار الفكري، الحر الطليق، حول أمور دينهم ودنياهم، بدلاً من تركها للموميات المحنطة، والمنافقين المتكذبين باسم الإسلام. فقد عرف أهل السودان، كما عرفنا الدعاة الأطهار، وقد خلت نفوسهم من الغل، وسلمت أفئدتهم من الحسد، وطهرت ألسنتهم من الإسفاف، وتجافت أرواحهم عرض الدنيا الزائل، لا كشاف أئمة آخر الزمان الذين ما تركوا معصية إلا وولغوا فيها. ومن هذا رسالته (( النهج الإسلامي والدعاة السلفيون)) ديسمبر 1980 والتي جاء فيها:

    (( إن على المثقفين ألا يتركوا ساحة الفكر، لعقليات تريد أن تنقل تحجرها إلى الحياة باسم الدين، وتريد أن تصفي باسم تحكيم الإسلام سائر مكتسبات هذا الشعب التقدمية التي حققتها طلائـعه المثقفة عبر صراعها الطويل من أجل الحرية والمساواة، ثم على المثقفين أن يتخلصـوا من مواقفهم السلبية المعهودة نحو مسألة الدين فيكسروا الاحتكار الذي ضربه الدعـاة الدينيون حول الدين. إن المثقفين، في الحقيقة، لهم أولى بالدين من هؤلاء الدعاة الأدعياء الذين حجَّروا، وجمَّدوا الدين، ذلك بأن المثقفين يمثلون روح العصر، بأكثر مما يمثلها هؤلاء)).
    لقد أحسن شهيد الفكر الظن بدعوة نميري للإسلام، وما كانت تلك الدعوة إلا كلمة حق أريد بها باطل، فما أراد النميري الإسلام إلا سوط عذاب، وآلة تعذيب يقهر بها الخصم، ويروع بها المناهض. وما كان لذي الصبوات في شبابه، والنزوات في كهولته أن يفعل غير هذا، بل ما كان غريباً - والحال هذه- أن يمضي صاحب الدعوة المزعومة للبعث الإسلامي، دافعاً بالسودان إلى بدعٍ لم تعرفها الدولة الإسلامية إلا في عهود الانحطاط التتري والشعوذة الأيوبية، والطغيان المملوكي..

    د. منصور خالد عبدالماجد

    أعجز أن أعقب.

    الثنائية دي، شمال جنوب.. مريخ هلال..الخ..
    كذلك ارتبط في الأذهان:
    دالي والقراي.
    نجيك راجعين إن الله هون.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-01-2015, 09:09 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبد الحي علي موسى)

    Quote: ثم هناك حركة الطلاب الجمهوريين المتمثلة في أركان النقاش والتي انبثقت من جامعة الخرطوم في منتصف ستينيات القرن الماضي، ثم انطلقت منها إلى باقي الجامعات. وقد أسست أركان النقاش، هذه، للحوار الفكري الرصين وافترعت الضوابط والسلوكيات الرفيعة للسجال الفكري الذي يتسم برحابة الصدر الذي لا يضيق بالرأي الآخر، وحلاوة الشمائل التي تجعل المحاور يألف ويؤلف من الذين يعارضونه الرأي، وهي بعض سمات المفكر والمبشر العصري الذي يسهم في إحداث الثورة الفكرية والثقافية التي يدعو ويبشر بها الأستاذ محمود محمد طه. ورغماً عن ذلك أهمل الأكاديميون والمؤرخون هذه الظاهرة ولم يتأملوها أو يقفوا عندها.مه

    بروفسير عصام عبدالرحمن البوشي كما ورد في كتاب الأستاذ عبدالله البشير المشار اليه عاليه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-01-2015, 09:13 AM

ود الباوقة
<aود الباوقة
تاريخ التسجيل: 21-09-2005
مجموع المشاركات: 46787

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    من المقصود في العبارة

    ازرعوهم في ارض الحوار يموتوا موت طبيعي

    وهل ذلك محدد بفترة زمنية معينة ام انه يندرج في علم ( الهبتلي )

    وشكرا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-01-2015, 03:15 PM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: ود الباوقة)

    المقصود الإتجاهات السلفية عموما وبخاصة الأخوان المسلمين
    بخصوص الزمن كان صبحت نقول ما بتمسي وكان أمست نقول ما بتصبح
    يرونه بعيدا ونراه قريبا "غـ"ـريبا
    شكرا
    ===
    في لقاء للصحفي المغدور محمد طه محمد أحمد عليه الرحمة مع صحيفة الراية القطرية جآء
    Quote: الفترة من عام 1975 الي 1980 شهدت هذه المرحلة اخصب فترات النشاط الفكري والسياسي وشهدت ازدهار حلقات النقاش ويعود الفضل للاخوان الجمهوريين تلاميذ المهندس محمود محمد طه. وايضاً كان الحزبان الحركة الاسلامية والحزب الشيوعي الذي كان يعمل تحت راية "الجبهة الديمقراطية" أكثر الاحزاب نشاطاً من خلال منابرهم.

    في ذات اللقاء يقول علي محمد خليل استاذ بقسم الطب النفسي - جامعة الخرطوم - مراقب لأركان النقاش منذ السبعينات

    Quote: في السبعينات كانت أركان النقاش اغلبها من الاخوان المسلمين والانصار والجبهة الديمقراطية ولكن الجمهوريين هم الفئة الأكثر في الأركان لامتلاكهم الجانبين الديني والسياسي فكانت لديهم الكفاءة في ادارة الأركان وقدرة علي تحمل النقاش والصبر، فبالتالي الفضل يعود للجمهوريين في تثبيت ركائز الأركان في جامعة الخرطوم.
    ...... في السبعينات كانت هناك كوادر نسائية لدي الجمهوريين علي مستوي الخطابة والجبهة الديمقراطية ولم تكن للتنظيمات الأخري كوادر خطابية نسائية حتي الحركة الاسلامية التي تحكم الان .

    جامعات السودان.. تحولت إلي ساحات للمعارك المسلحة!
    الخرطوم - خالد سعد :
    7 مايو 2005 (تم الاطلاع عليها من الرابط الإلكتروني)
    http://www.raya.com/site/topics/articlehttp://www.raya.com/site/topics/article ... rent_id=42
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-01-2015, 05:24 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    Quote: كنت متابعا للحركة الفكرية في الجامعه وكانت لى حوارات مع الاخوان الجمهوريين وربطتنى بهم صداقات مثل : احمد المصطفي(دالي) وعمر القراى..الخ ، وبعد ذلك طورت ذلك الحوار واطلعت على مؤلفات محمود محمد طه واستطعت انجاز بحث بعنوان: (تقويم نقدى للفكر الجمهورى)، امل أن يرى النور قريبا، كان الجمهوريون يتمتعون بالسماحه واتساع الصدر والصبر ومناقشة الرأى الآخر عكس الاخوان المسلمين الذين كانوا يتسمون بضيق الصدر ويبادرون بالعنف لاسكات وقمع الرأى الآخر.


    الذكري 61 لتأسيس الجبهة الديمقراطية .. بقلم: تاج السر عثمان
    نشر بسودانايل 2 نوفمبر 2014
    http://www.sudanile.com/index.php/2008-05-19-17-39-36/63-9-0-1-5-2-2-7/73958--61---http://www.sudanile.com/index.php/2008-05-19-17-39-36/63-9-0...5-2-2-7/73958--61----
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-01-2015, 05:28 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    الخميس 6 فبراير 2104 برنامج (بطاقة حب)
    في لقاء أجرته قناة أم درمان مع القيادي الاسلامي د. الأمين عبدالرازق آدم عوض الله - مؤتمر شعبي - قال أنهم دخلوا الجامعة إبان عنفوان الصراع بين الإسلاميين واليساريين وقال كان بالجامعة وقتها معارك فكرية.. (كان في محمود محمد طه، ونحنا أتعلمنا من الجمهوريين بالمناسبة عمل الأركان)
    لاحظت أنه كان يريد أن يسترسل ويتحدث عن مقدمي الأركان ولكن تمت مقاطعته .. مرة أخرى أراد ان يحكي عن تجربة "التمثيل النسبي" وتمت مقاطعته
    ===
    د. الأمين قضى 10 سنوات بكلية الزراعة عمل خلالها مسئولا عن مكتب شئون الطالبات... التحق بجهاز الأمن، مع نافع، وعمل دبلوماسيا بنيروبي ثم نال الماجستير والدكتوراة تحت اشراف شيخه وصديقه د. حسن مكي بجامعة افريقيا وكانت في العلوم السياسية والدراسات الأفريقية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-01-2015, 05:37 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    في لقاء مع صحيفة اجراس الحرية قال القيادي بالمؤتمر الشعبي ابوبكر عبدالرازق عوض الله المحامي
    Quote: نحن كحركة إسلامية تضررنا من إعدام محمود محمد طه ومن إنزواء الجمهوريين عن الساحة السياسية. للجمهوريين فضل كبير جدا في تعليم كثير من كوادر الحركة الإسلامية وتثقيفها بمعنى أن الجمهوريين لابتداعهم لأركان النقاش والحوار الفكري والثقافي استفزوا أفراد الحركة الإسلامية ودفعوهم لإطلاع واسع جدا لامتلاك العلم وقدرة المجادلة والمقارعة». ثم يواصل قائلا :"وكثيرون جدا من جيل الحركة الإسلامية الذين برعوا في الحوار والجدال كان ذلك بأثر من الحوار والجدال مع الجمهوريين، فهم لهم فضل كبير على الحركة الإسلامية، ولولا بروز الجمهوريين وطرحهم للقضايا السياسية لما أهتم أغلب أفراد الحركة الإسلامية بالقضايا السياسية والفقه السياسي، فالحزب الجمهوري دخل الساحة عبر قضايا فكرية اجتماعية وإن كان في الخمسينات نشأ كحزب سياسي استفز الأخوان للإطلاع على الفكر الجمهوري

    ورد ايضا في
    http://www.sudaneseonline.com/articles-action-show-id-47691.htmhttp://www.sudaneseonline.com/articles-action-show-id-47691.htm
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-01-2015, 05:41 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    كتب عبدالله عثمان
    Quote: ما يهمني هنا هو، كشف أكاذيب المتعافي عن تاريخ، لا يزال الكثير من صناعه ومعايشيه أحياء. ففي حديثه عن الصراع مع الجمهوريين جاء بفرية لا يكاد يصدقها هو نفسه، بل ويغالط فيها نفسه كما سنرى. فبينما هو يقول أن "الجمهوريين فاهمين الشريعة غلط" وكان هو في الحوار "بننتصر فيهو دائما"، يعود هو نفسه ليقول أنه يشهد بأن "القراي الحقيقة كان متمكن.. أنا أشهد ربما كان متبحر في فكرو الجمهوري أفضل من قدرتنا نحن على ردو" أنتهي. فللمرء أن يسأل كيف يستقيم الشيء وضده؟! ولكن هذا هو فقه المتعافي وقبيله الذي أوصلنا الى الحضيض بين الأمم.

    دأب الجمهوريون على تعرية الأخوان المسلمين، وابراز تناقضات هذا التنظيم البئيس، في مفارقته لأمر الشريعة، وبخاصة أمر تعاملهم مع المرأة. أدعاء المتعافي بغلبته على الجمهوريين في هذا الأمر، يكذب نفسه بنفسه، اذ ذكر أن الكثير من أعضاء تنظيمه هو، كانوا لا يرتضون "خلطه" للفتيات (غير المحجبات) في المين رود لدرجة أن متشددو التنظيم أقاموا له مجلس محاسبة كاد ان يفصله، لولا تدخل شيخه مصطفى أدريس.

    المتعافي: أما آن لمن يرقص أن يغطي دقنه؟ *

    http://www.sudaneseonline.com/articles-action-show-id-47691.htmhttp://www.sudaneseonline.com/articles-action-show-id-47691.htm
    التخلي عن الثوابت:

    العنوان استوحيته من حادثة حكاها المتعافي عن نفسه تبين التناقض الكبير الذي يعيش فيه هؤلاء الإسلاميين فقد أفادنا بأن نسيبه أعترض على زواج بلا حفل غناء فأضطر العريس "المتعافي" للرضوخ – راكلا كل أحاديث المعازف والقيان – بشرط الا يكون هناك رقص!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-01-2015, 05:44 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    Quote: هند مامون بحيري
    الإسلاميون عارضوا زواجي من المتعافي ولن أتحدث عن البزنس لهذا السبب (...)

    * اريد ان اعرف كيف حاز المتعافي على لفت نظرك كمتحدث اسلامي دون الشيوعيين؟
    - بالنسبة للشيوعيين لم يكونوا يتحدثون في قضايا فكرية كانوا يميلون الى الحديث في السياسة أكثر لذا لم اتابعهم باهتمام، وكنت اتابع الجمهوريين لأنهم يجادلون في قضايا فكرية ولديهم منطق حواري متسامح واتذكر منهم في تلك الفترة ما نسميه بـ(أيام الدالي) وكان يمكن ان اكون جمهورية، إلا ان قناعاتي دفعتني الى اختيار الانضمام الى الحركة الاسلامية.

    http://www.rayaam.info/News_view.aspx?pid=940andid=76272http://www.rayaam.info/News_view.aspx?pid=940andid=76272

    هند مامون بحيري: الإسلاميون عارضوا زواجي من المتعافي...هند مامون بحيري: الإسلاميون عارضوا زواجي من المتعافي...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-01-2015, 05:50 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    Quote: الجمهوريون كانوا ملح الجامعة. وقد كانوا ناضجين فكريا وقد علموا الناس الـ DEMOCRACY... الجمهوريون، جرَونا جر لأدارة النقاشات بأسلوب هادي. وقد كانوا مسالمين – وهذا للحقيقة - و....ومنهم دالي والقراي..

    تقرير عن لقاء أجرته قناة أم درمان في برنامجها (مساء الخير يا أمير) مع د. محمد محي الدين الجميعابي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-01-2015, 09:40 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    كتب الصحفي عادل الباز
    http://www.sudaneseonline.com/board/155/msg/%D8%B9%D8%A7%D8%...87..-1177648071.html
    Quote: كانت حلقات النقاش التي أسسها الجمهوريون في الجامعة هي الحاضنة الأساسية التي تربت فيها ثلة من أجيال سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي. كانت أركان النقاش حلقات للحوار الثر، وفضاءات لتعلم آداب الحوار، والتعرف على الأفكار التي كانت تصطرع في الجامعة ، خاصة لمن وفدوا من الاقالىم من أمثالنا. هنالك تعرفنا على الفكر الجمهوري، ومن حلقات النقاش انطلقنا نبحث وننقب في فكر الأستاذ محمود. كانت الكتب متاحة، وكان تلاميذ الأستاذ الذين تأدبوا بأدبه متاحين في أية لحظة للحوار والرد. بل كان الاستاذ نفسه متاحاً. كنت في ذلك الوقت أسكن الثورة الحارة الخامسة ، وكان منزل الاستاذ في الحارة الاولي ، فكنت كل خميس اقصد منزله لاسمع منه حول الفكر الجمهوري . وكانت له طريقة مدهشة في تربية تلاميذه. كان التلاميذ يأتون بحصاد الأسبوع من الأسئلة التي سألوها، ولم يعرفوا إجاباتها في مختلف اركان النقاش، سواء أكان ذلك في الجامعات او في الطرقات حيث توزع الكتب. وكان الاستاذ يسمع ويبتسم. وحين يبدأ الرد على التساؤلات لا يأتي بشئ جديد ، انما يذكر تلاميذه بما جاء في كتبه ويحيلهم الى ماجاء في كتب ، اشار علىهم بها من قبل. نادراً ما يورد نصاً او فكرة جديدة. كنت اتعجب من تلك الطريقة، ولكن يبدو انه يحاول ان يذكرهم بشكل دائم بما بين ايديهم من علم كافٍ مبثوث في كتبه.
    كنت وصديقي الحاج وراق ، قبل ان ينخرط في الحزب الشيوعي، من الزبائن الدائمين لاركان نقاش الجمهوريين. وكنا يومها من مواقعنا المستقلة نحاور نجوم الاركان في تلك الايام ( دالى - القراي - الله يطراهم بالخير) حول الفكر الجمهوري.لم نك مقتنعين بكثير من الافكار التي يطرحها الاستاذ محمود ، ولم نتوصل الى اي فهم مشترك رغم احترامنا لاشخاصهم. بعد ان طال جدالنا وامتد نحو عامين ، اقترح علىنا دالي مقابلة الاستاذ محمود في منزله لمزيد من الحوار حول بعض الافكار الملتبسة علىنا.وافقنا بلاتردد فتلك بالنسبة لنا فرصة لملاقاة الاستاذ وادارة حوار مباشر معه . واذكر انني في صحيفتي ، التي كنت اصدرها على ايام الجامعة ( الرأي ) ، نشرت وقائع ماجري في اللقاء ، فأثار اللقاء ضجة في النشاط.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2015, 05:38 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    Quote: ويا أخي صدقاً وليس مجاملة .. فإنني أشكرك شكر جزيل على هذا التوثيق القيم ... إختلفنا وقد نستمر في الإختلاف فكرياً مع الأستاذ الدكتور دالي .. والشهيد محمود محمد طه .. ولكن ... تعلمنا منهم لغة الحوار الحضاري .. والثبات على المبادئ .. والشجاعة الفكرية والأدبية والسياسية ..
    الفكر الجمهوري .. مع إختلافنا معه فكرياً وعقائدياً ... ولكنه مكون هام جداً .. ولن تسنغنى عنه الساحة الفكرية والسياسية السودانية مهما فعلت قوى الظلام التي تحتمي بالكهوف المغلقة التي لا تزاورها أشعة المعرفة ذات الشمال وذات اليمين ....!!
    ألف شكر .. نتمنى أن تستمر .. ونحن متابعون بإذن واحد أحد ...!!

    صديق عبد الجبار محمد طه (أبو فواز)
    مؤسس ورئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي الوحدوي
    ( حشــــــد الوحــــــدوي )
    مؤسس وعضو المنظمة السودانية لتنمية صناعة الطيران
    (ســـايدو) (SAIDO)
    الأمين العام ومن مؤسسي مركز دراسات الوحدة الوطنية السودانية 9يناير2010م (SNUC)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2015, 07:01 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    كتب الباشمهندس عاطف عمر محمد صالح
    Quote: ركن دالي
    جملة أو شبه جملة من كلمتين لكنها عند التفكيك تقودك لعوالم حتى لتحتار كيف تقترب منها ؟؟ وكيف تكون مداخلك لتلك العوالم ؟؟
    تنقلنا لعوالم السودان في السبعينات والنصف الأول من الثمانينات أو ما اصطلح على تسميته بالزمن الجميل . وتنقلنا على المستوى الشخصي لفترة من أخصب سنوات حياتنا . فترة الدراسة بجامعة الخرطوم.
    أول سؤال يتبادر للذهن عند التفكيك هل يكون الحديث هنا عن شخص الطالب - وقتها - بكلية العلوم والدراسات العليا بذات الكلية لاحقاً أحمد المصطفى دالي ودوره الطليعي في تأسيس ثقافة طرح الأفكار في مقابلة الأفكار رغم العنت ورغم كل ما يواجه أى شخص مجدد يأتي بفكر أو ممارسة غير مألوفة عند الناس ؟ أم يكون الحديث عن ( الركن ) ودوره في نشر الفكر الجمهوري وفي محاربة أو تبيان تناقض الأفكار الأخرى التي كانت تتحدث باسم الإسلام وتحديداً الأخوان المسلمين أو أنصار السنة - الوهابية - .
    لو قلنا أن الإثنين ( ركن + دالي ) لا ينفصلان عن بعضهما نكون قد ظلمنا آخرين قدموا إسهاماً كبيراً في مجال الأركان أبرزهم في جامعة الخرطوم طالب كلية الإقتصاد - وقتها - عمر القراى وطالبة كلية العلوم - وقتها - عواطف . لكن والصدق يلزمني القول أن الركن قد إرتبط باسم دالي حتى حينما يكون المتحدث شخص آخر مثل عمر القراى .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2015, 07:08 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    كتب ايدي ثوماس في أطروحته للدكتوراة*
    Quote: Republicans were social, political and religious activists who believed that their activities promoted democratic culture. They had many of the characteristics of social movements in Sudan - they offered an urban identity and a new set of relationships, which did not imply family or market ties. Such movements do imply the presence of the state, however. The Republican movement responded to the processes of education and urbanisation which had their roots in the state, and a high proportion of them were linked to Sudan's only university, which in the early 1970s produced around 600 graduates a year .
    The students wanted to take their learning to the people. They started to hold public debates on campus, introducing political, cultural, social or religious topics and then opening them up for discussion. These debates eventually were held on street corners, squares and roundabouts. Republicans came to see these "free forums" as the means to challenge the popular loyalties to patrician elites which thwarted Sudan's democratisation, and to challenge the "imported" ideologies of the Communists and Muslim brothers (the ICF had reverted to its old name) . The Republicans believed that they empowered people to decide their own futures.

    أخرجها فيما بعد في كتاب بعنوان:
    Islam's Perfect Stranger: The Life of Mahmud Muhammad Taha, Muslim Reformer of Sudan
    65.JPG Hosting at Sudaneseonline.com

    http://www.amazon.com/Islams-Perfect-Stranger-Muhammad-International/dp/1848850042/ref=sr_1_2?s=booksandie=UTF8andqid=1420355138andsr=1-2andkeywords=the+stranger+of+islamhttp://www.amazon.com/Islams-Perfect-Stranger-Muhammad-Inter...he+stranger+of+islam
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2015, 07:10 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    ويواصل ايدي ثوماس
    Quote: Since the late 1960s, Taha had begun to delegate speaking authority to his followers, at first asking them to answer questions in public meetings, then letting them speak themselves. As more and more young activists joined up, the movement began to rely more on internal dialogue than Taha's direction. The movement would debate an issue, and then appoint a group to write up the party line, which would then be distributed and discussed in their street meetings. When Taha was banned, he had a large cadre of trained and enthusiastic young people who wanted to speak for him, and that is what they did. They no longer limited themselves to urban streets, but took off to the distant corners of Sudan, to spread the Republican message. Nimeiri's ban was Taha's opportunity:
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2015, 07:11 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    كتب سيف الدولة أحمد خليل*
    Quote: من الطرائف التي ارتبطت ..بالاستاذ دالي ...اننا حين قدمنا الي الجامعة ..كان دالي طالب دراسات عليا..وشاء القدر ان احضر له ركنابالنشاط..ربما اول يوم او ثاني يوم من مقدمي للجامعة’’اكيد..وطبعا لابس لي بنطلون وقميص جديدات لنج علي عملات البرالمة ايامنا تلك‘‘..وقد اعجبت بدالي..وسعدت لبشتنتو البسويها لخصومه ..خاصة المغدور به محمد طه

    جئت لقريبي’’في الحساب عمي‘‘ ...وهو كوز ..بدأت الحديث عن دالي وقدراته في افحام خصومه وخفة دمه وموسوعية معارفة..وقريبي يكاد ان ’’يطق‘‘..غيظا وحنقا...بعدها استفسرت ببراءة ..هو دالي دا شغال شنو؟بخلفية ان الاخوان هاجموه في ذاك الركن بأنه غير طالب بالجامعة
    فصب قريبي كل غيظه في رده علي سؤالي..شغال نقاش ..بنبرة تشير بقوة وحزم لي..ان اغلق هذه السيرة.

    ايضا من الطرائف ..والعهدة علي الرواة..ان داليا قد استضاف صديق الزيلعي(الجبهة الديمقراطية) في ركن للنقاش..وبعد انتهاء الركن..عزم دالي علي صديق لتناول كباية شاي..الا ان صديقا اعتذر..فالح دالي..ملاطفا لصديق الزيلعي..ياخ يلا اشرب معاي شاي ..شاهينا دا فيهو البركة(الضمير نا فيما يبدو راجع للجمهوريين)..فأذعن صديق الزيلعي لذاك الالحاح...وبعد ان فرغ صديق من شرب كوبه..سأل دالي ساخرا...ما قلت شاهيكم فيهو البركة وين البركة دي..فرد عليه دالي بذكائه وطرفته المعهودتان..نان يا صديق انت قايل البركة دي نعناع ولا شنو؟

    سيف الدولة من مؤسسي "مؤتمر الطلاب المستقلين" بجامعة الخرطوم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2015, 07:13 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    كتب بكري الجاك
    Quote: نحن من الذين مروا علي جامعة الخرطوم فى التسعينات و سمعنا كثيرا عن دالي و عن قدرته الخلاقة فى ادرة الحوارات الفكرية..
    كنت و برفقة اخوة فى مؤتمر المستقلين (محمد فاروق والراحل نصر الدين الرشيد و حمزة فاروق و صديق فايز السليك و اخرون من قوي سياسية اخري ممن وصلوا تقليد الحوار الفكري و السياسي عبر اركان النقاش ... جل ما يذهلني فى جامعة الخرطوم هو الذاكرة المؤسسية و الذاكرة الجمعية التي احتفظت بنوادر و حكايات دالي و عمر اومو و حلاق الجامعة و كثير النوادر لعشرات السنين... اتمني أن التقي الاستاذ دالي و شخصك الكريم و بقية الاخوة الجمهوريين يوما ما .. فكما تعلم اخي حيدر فانا من المطلعين بكثافة علي الفكر الجمهوري و انت ايضا تعلم خلافي مع الاسس الفكرية للجموريين التي تتجاوز الفكر الجمهوري لتطال فكرة الاسلام كدين فى حد ذاته ... رغم ذاك للجمهورين وفكرهم و سلوكهم السياسي مكانة خاصة فى قلبي و عقلي... سعدت كثيرا بمواصلة الجمهوريين لنشاطهم العام مرة اخري و اتمني ان نلتقي فى ساحات العمل العام فكرا و تحليلا فى مقبل الايام...
    لك احترامي و للاستاذ دالي التجلة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2015, 07:16 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    يواصل ايدي ثوماس
    Quote: Mixing with the natives
    During summer holidays the students, and some older members, would travel in delegations of ten or more to spread the second message of Islam. They went as far as Darfur in the west and Juba near the Ugandan border. When they arrived in a town, they organised a frenetic series of activities - sales of Republican literature in the streets in the morning, a discussion corner at noon, more book sales at dusk then a lecture in the club at night. They sometimes organised exhibitions. The group would split up and go to outlying villages, and seek out a shaykh, a teacher or a student, anyone likely to know of their cause, and ask them to introduce them to the people .

    The experiences of these delegations is a story in itself: everyone who was interviewed about them spoke of them as a formative experience in his or her life. In the mid 1970s, most Republicans were from fairly privileged Nile valley backgrounds. Their identity was based on Arabic language, the sufi Islam of the Khatmiya or the small tarigas and their city educations. Some of them had travelled outside the Nile valley to the poorer regions of Sudan, but they travelled without leaving home - they would stay with relatives working in regional cities who held important posts, and they would not mix with the "natives", non-Arabs, poor agricultural workers, non-professionals . But the delegations changed all that - the delegation was a chance for these graduates to engage with Sudan's diversity. They would travel by camel, bus, or walk between villages, sleep rough or in village khalwas, and try to meet people who were different from themselves. These meetings were moments of spiritual training, they introduced middle class city kids to another Sudan. Perhaps the encounter helped to make sense of the movement's asceticism. Republicans belonged to a middle-class, urban movement which forsook material wealth for spiritual glory. However, their abstinence may have had social, as well as psycho-spiritual meaning - it helped them identify with people from poorer, traditional communities.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2015, 07:21 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    كتب الأستاذ سعد عبدالله علي "أبو نورة"
    Quote: تحدثت مع ألأخ أحمد المصطفى دالي مرتين خلال الأيام القليلة الماضية ، فأبهج صوته كياني ، وأردت أن أرد له التحية بأحسن منها ، وذلك بأن أبعث من إرشيف الصالون بعض ما كتبت عنه سابقاً في بوست عن الخرطوم كتبه الأخ عبد الغني كرم الله :

    التحية لك أخي عبد الغني وأنت تطوف ربوع الخرطوم حاملاً مصباح الفكر فتنظر لها بعين (وحدة الوجود) لترى كل ذراريها ودراريها قد طربت بالخمر الإلهي (طرب الكون فهو سكران منها وتراه معربداً بالناس) .. فهي بكل جمالها وقبحها وخيرها وشرها ، سيمفونية تعزفها يد الإرادة الإلهية ، يطرب لها ذوي الوجدان الشفيف والحس السليم من أمثالك من الأدباء الذين تشربوا بعصارة رحيق الفكرة ..
    أما والله يا عبد الغني فقد عطًرت هذا البوست بذكرى رجل يرجع له بعض الفضل في إلتزامي للفكرة الجمهورية !
    لقد مثل (دالي) نموذجاً فريداً في الحوار وطرق طريقاً سجالياً بكراً غير مسبوق في تاريخ جامعة الخرطوم والجامعات السودانية ، التي لم تعرف غير لغة (السيخ والطوب والعنف المدجج بالكراهية) .. كان الشيوعيون في الستينات يقولون (من يرشنا بالدم نرشه باللبن) ، ولكنه قول لم يتبعه فعل .. أما (دالي) فقد كان يقطر سلاماً ومحبةً وهو يفضي لمستمعيه بأخطر الأجوبة على أخطر الأسئلة الوجودية القلقة .. صوب (دالي) سهام نقده الموضوعي لأفكار الشيوعيين والأخوان المسلمين ، فأصابها في مقتل .. لقد فتحت أركان نقاش (دالي) أروقة فكرية جديدة وجادت بمذاقات عذبة ، مما جعل الطلاب يتركون محاضراتهم و يتعلمون منها علماً جديداً حاراً من منجمه لم يعهدوا مثله في العنت ألأكاديمي الذي يلقيه عليهم أساتذتهم .. سمع الطلاب بإفتتان ولأول مرة عن (الإنسان الكامل) ورؤية الرب في (صورة شاب أمرد) و(دياليكتيك العبد والرب) و(موسى عصاه من عصاي استمدت ، ولولا رسول الله بالعهد سابق لأغلقت أبواب الجحيم برحمتي) و(إطلاق القيد وقيد المطلق) و(كيف أنتم إذا نزل فيك عيسى بن مريم فيكسر الصليب ) أي فيقوم بفض التعارض بين العقل الواعي والعقل الباطن وكيف يقوم الرب بإطفاء النار بعد استيفاء غرضها فيقول لها : قطي .. قطي ويضع رجله عليها فينبت بدلاً عنها شجر الجرجير .. عندها يكون آخر الخارجين من النارإلى الجنة هو إبليس ، فيتعوذ الوهابية احتجاجاً على رحمة الرب التي وسعت حتى إبليس . لقد حقنت أركان(دالي) المناخ الجامعي بجرعة عالية من الحوار والسجال الفكري ، الأمر الذي جعل التنظيمات العقائدية تهتم بالحوار لأول مرة في تاريخها .
    وحين شعر قادة الأخوان المسلمين بخطورة بوق الفكرة الجمهورية الصادح بالفكر والشعور في مقهى النشاط ، حاولوا منازلته في البداية عبر الحوار ، ولكن انقلب السحر على السحرة ، وألقى (دالي) عصاه فتلقفت كل ثعابين محاوريهم ، ومضت عصاه حية تسعى بالفكر والشعور .. ولقد كان أكبر من نازله من جانبهم المرحوم (محمد طه محمد أحمد) ، فتضعضعت صمامته الفكرية ولاحقته سخرية الطلاب .. لقد حاول المرحوم (محمد طه) أن يتصيد أي خطأ يمكن أن يتورط فيه الأخوان (دالي) و(عمر القراي) فلم يفلح ، فقد كان روح القدس ورب روح القدس ، يسدد خطاهما من مجلسه بحارة العالم الأولى ومركز وجوده الأوحد .. وفي احدى المرات في أحد الأركان ، قال المرحوم (محمد طه) لدالي محاولاً إحراجه : أنتم تزعمون بأن الجمهوريين يقللون الطعام ، ولكني رأيت في رمضان في وجبة إفطار رمضان (الولد الجمهوري الأحمر داك) ـ وأشار محمد طه إلي أنا ، حيث كنت حاضراً لذلك الركن ـ وأضاف (هو آخر من نهض من سفرة الطعام) . ولأن دالي ينطق بوارد ، لذا فقد أجابه ببداهة حاضرة (ذلك لأنه يأخذ حظه من الطعام ويمضغه مضغاً جيداً ، ثم يتفرغ لصلاته ، حتى لا يشغله شاغل من طعام أو شراب عن الحضور في صلاته ، أما أنتم فتهرعون لأداء صلاتكم ، لكي تتخلصوا منها على عجلٍ ، ثم تتفرغون لمطاعمكم ومشاربكم كل الوقت) ، أو كما قال (دالي) ..
    وحين نجحت الأركان في ضعضعة الفكر السلفي للأخوان المسلمين ، شعر الطلاب وبتوجيه واضح لهم من (دالي) و(عمر القراي) خلال الأركان ، بأنه قد آن الأوان لانتزاع اتحاد الطلاب من قبضتهم .. وقد كان ! أتدري يا عبد الغني بأن رأس الرمح في الحملة الانتخابية التي أدت لسقوط الأخوان المسلمين في انتخابات الاتحاد هو ركن النقاش الذي يعقده الأخوان (دالي) و(عمر القراي) ! لقد أم ركن النقاش الأخير قبل الانتخابات عدد من الجمهور لم تشهد له الجامعة مثيلاً ، فكأن ملائكة الملأ الأعلى قد نزلت لنفخ الروح في الحركة المتصاعدة وسط الطلاب المصممة على إنزال الهزيمة بالأخوان المسلمين ! وحين ذهبنا للأستاذ لنزف له خبر سقوط الأخوان المسلمين في انتخابات الإتحاد ، طلب مني أن أكتب كتيباً عن ذلك ، فكانت مفاجأة المفاجآت بالنسبة لي حيث كنت حديث عهد بالالتزام ، ومن ثم فقد صدر كتيب (سقوط الأخوان المسلمين بجامعة الخرطوم) .. والحق يقال هنا بأنني لم أفعل أكثر من القيام بالصياغة الكتابية للمادة الفكرية التي كان الأخوان (دالي) و(عمر القراي) يقومان ببثها في منافحة الدعاية الإنتخابية للأخوان المسلمين وفضح دجلهم الديني والسياسي .

    فالتحية لك وللأخ (دالي) وللأخ (عمر القراي) !
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2015, 08:01 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    كتب الأستاذ سعد عبدالله علي "ابو نورة"
    Quote: قام في بالي أن أتخذ من هذا البوست مدخلاً لتوثيق تجربة ركن دالي ، وهي تجربة تستحق ليس فقط أن تدخل التاريخ ، ولكن تحتاج إلى التذكير بها بغرض تطويرها في مقبل الأيام . بعد أن قرأت مداخلتك زرت أخي وحبيبي خلف الله عبود لتهنئته بقدوم جوهرة الجميع (جواهر) . واثناء وجودنا في بيت الأخ خلف الله عبود اتصلت بالأخ دالي واستـأذنته لكي ما نغير عنوان هذا البوست ليصبح (توثيق ركن دالي) ، أو أي عنوان مشابه ، وهو أمر يتفق مع ما ذهبت إليه في حديثك .. إن أنسى لا أنسى يا أخي محمد مجذوب وقد كنت أنا من أول أصدقاء ركن دالي ، أن الأخ دالي و الأخ عمر القراي قد شرفاني بدعوتي لزيارة الأستاذ محمود في منزله كأحد أصدقاء الركن ، وإن أنسى ما أنسى أنني قد قلت للأستاذ محمود أن الفكر الجمهوري قد هزم فكر الأخوان المسلمين ، فقال الأستاذ محمود وبسطوة روحية ووضوح روحية وبصيرة ثاقبة وبالحرف الواحد (الأخوان المسلمين دينهم وإيمانهم السلطة) . أنظر لسطوة هذه العبارة وتأمل ، هل كان أي شخص منا يتصور بأن الطموح المحدود للسيطرة على إتحاد جامعة الخرطوم ، سوف يتطور إلى شهوة فاحشة لإغتصاب السلطة لا تراعي أي دين أو خلق أو عرف ، وهل كان أي منا يتصور مجرد التصور أن كادر العنف في تنظيم الأخوان المسلمين سوف يقفز إلى مناصب الوزارة ويمتطون الهامر والسيارات الأمريكية ويتطاولون في البنيان ويتزوجون حرائر نساء السودان ويثنون ويثلثون ويربعون ، بل ويخمسون في الزوجات .. ألا يستدعي الوضع هنا أن نستدعي كلمات نزار قباني القائلة :
    وقلنا : الله قد شرع
    ليالينا موزعه
    على زوجاتنا الأربع
    هنا شفه
    هنا ساق
    هنا ظفر
    هنا إصبع
    كأن الدين حانوت
    فتحناه لكي نشبع
    تمتعنا " بما أيماننا ملكت "
    وعشنا من غرائزنا بمستنقع
    وزورنا كلام الله
    بالشكل الذي ينفع
    ولم نخجل بما نصنع
    عبثنا في قداسته
    نسينا نبل غايته
    ولم نذكر
    سوى المضجع
    ولم نأخذ سوى
    زوجاتنا الأربع
    ===
    لقد كان الأستاذ محمود ببصيرته الثاقبة يعرف أن هؤلاء القوم يهرفون بما لا يعرفون وأن الدين عندهم وسيلة للككنشة في السلطة والثروة ، لذلك عندما زاره بعض قصيري النظر من العلمانيين ونعوا عليه تأييده لسلطة مايو ، وأن صفوف العربات تصطف في أقرب محطة بترول في الثورة دون أن تجد (جالون بنزين واحد) قال لهم ( ده كلو و لا شئ مقارنة مع ينتظر البلاد من الهوس الديني) . ولقد أبتلي أخونا دالي وهو يعتنق صفاء رؤية ألأستاذ محمود عن خطر الهوس الديني في السودان ، بقصر نظر هؤلاء العلمانيين . وعندما (وقع الفأس في الراس) ، راح الجميع يتذكر نذارات الأستاذ محمود ويردد في أسى (أكلنا يوم أكل الثور الأبيض) .

    هذه مجرد خواطر أسجلها وأحتاج لعونك أخي محمد مجذوب لتوثيق ركن دالي وأحتاج لعون كل أخوان الجامعة في تلك الفترة لتسجيل تجربة الركن ، وأرجو من الأخ خلف الله عبود ، نسبة لإنشغال الأخ عمر هواري ، بتغيير العنوان لكي يصبح (توثيق ركن دالي) ، أو شئ من هذا القبيل . وأعدك أخي محمد مجذوب أنني سوف أسجل في هذا البوست ما لا يخطر على بال ، تيمناَ ببوق الفكرة الجمهورية دالي ، وبرب الفكرة الجمهورية الأستاذ محمود ، أخطر شخصية دخلت هذا الوجود ودخلت أفق حياتي .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2015, 08:09 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    Quote: كان لي الشرف في أن أتعرف على شخصية الأستاذ الشهيد، وثانيا الغوص في فهم الفكر الجمهوري، وكنت سعيدا عندما أناقش الأخوان والأخوات الجمهوريين عن هذه الأفكار وكنت أجد الإجابة لكل الأسئلة المطروحة للقائمين في ادارة حلقات النقاش واذا أحس أحد القائمين بإجراء الحوار بأنني لم أفهم أو كنت غير مقتنع بالإجابة كان يقول لي عليك بكتابة سؤالك وربما يساعدك أخ آخر وغدا سنحاول أن نأتيك بالإجابة..

    من مشاركة لمايكل صموئيل لوباي في الإحتفال بالذكرى 26 لإستشهاد الأستاذ محمود بفرجينيا (واشنطون الكبرى) أمريكا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2015, 08:11 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    Quote: وفى العام 1973 اعاد الاستاذ محمود تنظيم الحركة الجمهورية فى صورة جماعة ؛ اخذت اسم الاخوان الجمهوريين ؛ والتى مارست نشاطها الفكرى والدعائى منذ ذلك الحين عن طريق توزيع الكتيبات والنشرات والندوات فى الجامعات والمعاهد وما اسموه باركان الحوار فى الاسواق واماكن التجمعات العامة

    عادل عبدالعاطي
    محمود محمد طه قال كلمته ورحل
    محمود محمد طه قال كلمته ورحل - تأملات متأخرة في مغامرة معرفية مبكرة محمود محمد طه قال كلمته ورحل - تأملات متأخرة في مغامرة معرفية مبكرة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2015, 10:50 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    كتب الباشمهندس بلة البكري
    Quote: تربة الحوار الحر
    عاصرنا، ونحن طلاب في جامعة الخرطوم، حقبة نشطة في نهاية السبعينات وبداية الثمانينات من القرن الماضي، انتشرت فيها ثقافة الحوار الديمقراطي الحر المسالم. أسّس لهذه الثقافة ورعاها الأخوة الجمهوريون بمنابرهم الحرّة التي اشتهرت بها الجامعة آنذاك، وقد ضربوا مثالا فريدا في هذا المضمار. ومن رأى منابر الحوار في ركن المتحدثين في ميدان هايد بارك الشهير، في مدينة لندن، سيعلم أنَ منبر الجمهوريين للحوار في جامعة الخرطوم في ذلك الوقت يفوقها جميعا في كلّ المناحي - "سَربة وضَحَوَة". كان حضورنا لتلك المنابر منتظماً. فقد كانت، فضلا عن أي أمر آخر، في منتصف طريقنا اليومي بين المكتبة الرئيسيّة وكليّة الهندسة والمعمار. جذبت هذه المنابر أرتالاً مختلفة من السلفيين من شتي النحل والملل الدينية، بعضهم كان يأتي من خارج الجامعة. ونتج عن ذلك نقاش طويل، ومفصّل، شمل كل ما يتعلق بالفكر الديني السلفي وخطورة إنزاله لأرض الواقع السوداني السياسي بتضاريسه الديموقرافية المعروفة. وبالمقابل أعطت هذه المنابر الفرصة لكل من شاء أن يحاورالجمهوريين حواراً شاملاً في كل أمور فكرهم. كان الحوار دينياً فكريّا، في الأساس، ولكنه مشبّعٌ بأبعاد سياسيّة واضحة، رأينا فيه كيف يتعايش التشنّج والتسامح، المنطق والإفلاس، الهدوء والتهريج، العمق والضحالة، العنف والصفح، الفكر الثاقب والغوغائية - في أجلى الصور.

    كل ذلك، كان هناك علي قارعة الطريق الرئيسي لأشهر جامعة في البلاد مبذولاً بصورة يوميّة، لأصحاب العقول ليميّزوا، من أساتذة وطلّاب وزوّار وما أكثرهم. وكان المكان يعجّ بعقول نيّرة، بعضها حاد كالسيف لا يستهان به، من كل الأطراف.

    لقد كانت حقّا بيئة مهيأة، وتربة صالحة لإنماء ثقافة الحوار الديمقراطي الحر المسالم من حيث هو، ورعايتها ونقلها خارج الجامعة لمصلحة المجتمع العريض في أمور الناس الحياتية العاديّة. كان غرساً طيّبا واعدا، سقاه الجمهوريون من روحهم السمحة ومن علم أستاذهم الغزير. وقد أنتشرت منابر مشابهة في بعض الأسواق والمدن تُعلِّي من قيمة الحوار والفكر. فلو قدّر لهذا النهج أن يستمر كان سيقود حتمأ إلى سند أدبي حقيقي ومطلوب للممارسة الديقراطية والتي تتطلب، فيما تتطلب، فتح قنوات الحوار مشرعةً تماما دون قيود. فالذي يخشي الحوار المفتوح قليل الثقة في بضاعته الفكرية، وربما في أدواته التواصليّة أيضا! في ذلك الوقت كان هناك عددٌ معتبر من قيادات المؤتمر الوطني الآن (لم يكن ذلك اسم تنظيمهم آنذاك) شاهدوا ما يحدث إما طلّابا أو زوّار بل وشارك البعض منهم في الحوار الذي استمر لسنوات. وكان هناك ممثّلون لكل الأحزاب الموجودة آنذاك منهم من نشط في هذا السجال الذكي ومنهم من كان يراقب لسنوات. ولكن – للأسف – أنتهي كلّ هذا الغرس الطيّب الي لا شئ.
    ===
    عمى البصيرة السياسيّة
    وجاء فبراير1985 وقد أكتملت حلقات مؤامرة القرن في التغوّل علي "حق الحياة" لحادي النهج الديقراطي الحر المسالم في الحوار – ألأستاذ محمود محمد طه. كان ألأستاذ محمود مفكراً عصرياً موسوعي المعارف، متسقا مع نفسه وفكره، والذي طرحه علي الملأ بسلام ومحبة، بعيدا عن التهريج. وحين حاربه المرجفون تصدي لهم بشجاعة نادرة، رواها إرثٌ قرويٌ بسيط، ورعتها فحولة فكريّة، أرعبتهم جميعا. أبتسم لهم - ربما اشفاقا عليهم - وهو مُقْدِمٌ، بثبات، علي حبل المشنقة. أنه رجل حقّ علينا جميعا الاحتفاء بالإرث الذي خلّفه لنا، تاركين الحكم علي ما جاء به للأجيال والتاريخ. وقد وصفه د. منصور خالد حين قال:
    "كان محمود محموداً في كل شئ. كان ذا عطاء فكري جم، اتفق معه الناس أم اختلفوا. وكان عامر القلب، متوقد العقل، كثير النوافل. وكان حيّياً متواضعاً، لا يحسب أن رأيه هو الأول والأخير، بل كان يهوى السجال الذكي ويدعو الناس له. وكان سمحاً لا يضطغن حقداً على أحد، وزاهداً يجد العفو حتى في المال القليل الذي اكتسبه بعرق جبينه وهو يمسح الفلوات. لقاء الرأي النصيح الذي أدلى به الرجل، اُتُّهِم بالردة، وأصدَر ضده قاضي مشحون القلب بالحنق، ومحتشد العقل بالجهل، حكماً بالإعدام احتوى على جرعات كبيرة من ابتذال الدين."
    ولعلك عزيزي القارئ قرأت المرثيّة التي كتبها فيه البروفسير عبدالله الطيّب الذي عدّه من الشهداء. وجدير بالذكر أنّ هذا الحكم الجائر تمّ أبطاله فيما بعد بواسطة المحكمة العليا، في نوفمبر 1986، والتي برأت القضاء السوداني منه ومن قصوره المريع. وفي كلمته التاريخية، من داخل المحكمة، عن رأيه الرافض لقوانين سبتمبر 1983 أشار ألأستاذ محمود، فيما أشار اليه، الي أنّ هذه القوانين "وُضِعَت وأستُغِّلت لإرهاب الشعب وسوقه للاستكانة عن طريق إذلاله ثم أنّها هدّدت وحدة البلاد". وقد كان، فقد أنشطر الوطن الواحد شطرين وبقي ما بقي منه، تحت ظلال السيوف الآن، مهدّداً بمزيد من الانشطار. (أنظر الخارطة المرفقة). لقد كان فقد رجل بهذه البصيرة النافذة هو بمثابة فقد أمّة. فقد أثبت لنا عمليا، بعد فوات الأوان، عمى بصيرتنا السياسيّة! فلمن وجد في نفسه حاجة أن يذكّرني بما قال به هذا الرجل في أمر الدين فدعني أقول: لا حاجة لي بذلك لأنّه منتوج فكري بحت، مملوك للأجيال لتحكم عليه وليس لكائنٍ من كان حق الحجر عليه. هذا من حيث المبدأ.

    من سودانايل أخذت في 11 مارس 2014
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2015, 10:52 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    كتب المؤرخ بروفسير أحمد أبو شوك
    Quote: وبحلول منتصف النهار تبدأ أركان النقاش التي كان يؤمها عدد من طلاب الجامعة والزائرين من الخارج، وأشهرها أركان الأخوة الجمهوريين التي استطاعت أن تؤسس منهجهاً فكرياً متفرداً في النقاش بقيادة أساطينها، الأساتذة أحمد المصطفى دالي، وعمر القراي، وأسماء محمود محمد طه، وكان يقف في مناصبتهم الحجة بالحجة الأخوة محمد طه محمد أحمد، وطبيب الأسنان عبد السميع حيدر الذي جمد عاماً كاملاً بكلية طب الأسنان لقراءة الفكر الجمهوري الرد عليه، ودفع الله بخيت. أما الجبهة الديمقراطية فكانت تمثل أحد الأعمدة الثلاثة في أركان النقاش بالجامعة، ومن نشطائها في هذا المجال الأستاذ الحاج وراق، والباشمهندس مأمون سيدأحمد، والأستاذ نزار أحمد، والأستاذة ماجدولين عبد الرحمن. وفوق هذا وذاك يجب أن لا أنسى إسهامات الأستاذ صديق أبو ضفيرة صاحب الرقم 13.
    ربما نختلف في الرأي مع أية مجموعة من تلك المجموعات في طرحها الفكري والسياسي؛ إلا أننا نجمع القول بأنها أسهمت في تنوير العقل الطلابي بكثير من القضايا السياسية والفكرية التي كانت محل خلاف، وجذب، ودفع، حسب المنطلقات الفكرية لكل مجموعة، وآليات عرضها للقضايا الخلافية......
    وفي أمسيات مقهى كانت تعقد بعض الندوات السياسية، وخاصة في مواسم انتخابات اتحاد الطلاب والروابط الأكاديمية، ومن خلال هذه الندوات تعرفنا على طرح نخبة من السياسيين السودانيين، وأذكر منهم: حسن الترابي، ومحمد إبراهيم نقد، والصادق المهدي، وأحمد إبراهيم دريج، وفرانسيس دينق، وأبوزيد محمد حمزة، وعصام أحمد البشير، وأحمد المصطفى دالي

    جامعة الخرطوم: حصاد الذكريات. أحمد إبراهيم أبوشوكجامعة الخرطوم: حصاد الذكريات. أحمد إبراهيم أبوشوك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2015, 10:54 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    Quote: دكتور دالي: المتبتل في محراب الفكرة الجمهورية .... بقلم: صلاح شعيب
    الجمعة, 30 أبريل 2010 18:40


    قليلون هم الذين تميزوا بالثقة، والوضوح، في إبانة تصوراتهم الثقافية، والمجاهرة بها مهما كان ثمن رفضها. ودكتور دالي واحد من هذه القلة.. فهو محاور ذكي من الدرجة الأولى. وظل طوال السنين يكتسب خبرة مميزة في إثارة هذا الجدل السياسي، والفكري، والديني، والذي به يبسط أفكاره، وتصوراته المتعمقة. لا يتحذلق في رؤاه مثل كثير من المثقفين، وإنما يطرحها بلغة بسيطة مشحونة بالآيات القرآنية، والأحاديث، والأمثال، ومعارفه العلمية. ولعله نمى هذه القدرات الحوارية الثرة منذ وقت مبكر يؤرخ له بالنصف الأول من السبعينات. فأحمد المصطفى دالي يعود الفضل إليه، بجانب عدد من الطلاب الجمهوريين، والإسلاميين، واليساريين، في تنمية ثقافة الجدل الفكري الحر بجامعة الخرطوم.

    ومن خلال تلك المجادلات كان يتوفر الطلاب آنئذ على معلومات خصبة للمختلفين فكريا، ويشاهدون أحيانا عراكا بالأيدي بين هؤلاء المتخاصمين. ومرات تكون آثار الدماء التي تبلل الوجوه، والملابس، بادية للعيان. ولم يسلم دالي من التعرض للضرب، في مرات كثيرة، من قبل الذين يرون فيه، وكذا أستاذه، وكل الجماعة، مارقين عن الدين يستوجب الجهاد ضدهم، بداية بالكلمة العنيفة، والمسيئة، وإن لم يكفوا فبالسيخ، والمطواة أيضا. ومع ذلك لا يني دالي من تخصيب دورة الجدل مع ألد خصومه كل يوم، حيث يأتي إلى (قهوة النشاط) وقد تجاوز آلامه، وضمد جروحه، وحركته مهمته الرسالية في نشر الأفكار التي تستند على موروث استاذه الشهيد محمود محمد طه، والذي يرى في إجتهاداته الفكرية الخلاص الأتم للواقع الأليم المضروب على واقع المسلمين عامة.

    ويعطينا د. أحمد أبو شوك صورة بانورامية عن تلك الأيام فيقول "يبدأ اليوم في قهوة النشاط بقراءة الصحف الحائطية، وأذكر منها آخر لحظة، صحيفة الاتجاه الإسلامي، وصباح الخير صحيفة الجبهة الديمقراطية، والكفاح صحيفة جبهة كفاح الطلبة، ومن صحف أصحاب الامتياز الصحافي أذكر صحيفة "أشواك السيال" للأستاذ محمد طه محمد أحمد، والأستاذ "عادل الباز" كان أيضاً له صحيفة متميزة في ذلك العهد. وبحلول منتصف النهار تبدأ أركان النقاش التي كان يؤمها عدد من طلاب الجامعة والزائرين من الخارج، وأشهرها أركان الأخوة الجمهوريين التي استطاعت أن تؤسس منهجهاً فكرياً متفرداً في النقاش بقيادة أساطينها، الأساتذة أحمد المصطفى دالي، وعمر القراي، وأسماء محمود محمد طه، وكان يقف في مناصبتهم الحجة بالحجة الأخوة محمد طه محمد أحمد، وطبيب الأسنان عبد السميع حيدر الذي جمد عاماً كاملاً بكلية طب الأسنان لقراءة الفكر الجمهوري الرد عليه، ودفع الله بخيت. أما الجبهة الديمقراطية فكانت تمثل أحد الأعمدة الثلاثة في أركان النقاش بالجامعة، ومن نشطائها في هذا المجال الأستاذ الحاج وراق، والباشمهندس مأمون سيدأحمد، والأستاذ نزار أحمد، والأستاذة ماجدولين عبد الرحمن. وفوق هذا وذاك يجب أن لا أنسى إسهامات الأستاذ صديق أبو ضفيرة صاحب الرقم 13"

    ويضيف أبو شوك "ربما نختلف في الرأي مع أية مجموعة من تلك المجموعات في طرحها الفكري والسياسي؛ إلا أننا نجمع القول بأنها أسهمت في تنوير العقل الطلابي بكثير من القضايا السياسية والفكرية التي كانت محل خلاف، وجذب، ودفع، حسب المنطلقات الفكرية لكل مجموعة، وآليات عرضها للقضايا الخلافية. وإلى جانب هذه الأركان الفكرية والسياسية كانت توجد بعض أركان النقاش الهازلة العابثة، التي كانت يعقدها بعض الذين رفتوا من الجامعة لأسباب أكاديمية أو صحية، وأذكر منها ركن الأخ بابكر كهربا الذي كان يتحدث دائماً عن الكهرومغناطيسية والنظريات المصاحبة لها، ويصف الحمار بالغباء لأنه يقع في خط موازٍ للمجال المغنطيسي للأرض"

    وبرغم أن دالي، حين يسترجع تلك اللحظات، لا يبدو مغبونا من الذين تكالبوا عليه باللكمات التي قللت سمع أذنه اليمني حتى الآن، إلا أنه لا يزال يرى أن بغيته هي محاورة حتى من يبيتون النية للتخلص منه كما تخلصوا من أستاذه بتلك الصورة المشينة التي جعلته ينقطع لمدى عقدين من الزمان ونيفا عن المشهد السياسي، ولم يعد للإنشغال بالحوار حول الهموم العامة إلا في الثلاثة أعوام الأخيرة. ربما أحس بألم الفقد لمؤسس الفكرة الجمهورية، وربما رأى تخاذلا من أكابر المثقفين أمام مذبحة الفكر التي أنشأها الرئيس الراحل. ولكنه، حتى الآن، لم يكشف عن أسباب موضوعية لصمته الطويل. فهو أحيانا يلتف على الأسباب الجوهرية ويقول بأن الجمهوريين أحسوا بثقل المهمة بعد وفاة أستاذهم، وتفرقوا أيدي سبأ، منهم من إعتزل الحياة العامة. ومنهم من هاجر إلى بلاد الله البعيدة. بيد أن الشئ الذي يتبدى في أحاديث دالي الغبن الأكيد من عدم تحرك المقتدرين من المثقفين، وربما الشارع، على مواجهة الجلادين الذين حققوا أمنيتهم بأن أعدموا الشيخ السبعيني، ومن ثم إستشرى الطوفان، أو الهوس الديني الذي تم التحذير منه.

    ويحدثنا دالي أن تلك الفترة التي قضاها زاهدا عن مواصلة حواراته "كانت بمثابة إنكفاءة على الداخل ترددا من التجرؤ لتمثل نموذج الأستاذ محمود.. وإلى الآن تجدني أتردد للدعوة لهذه الفكرة العظيمة، خصوصا وأنها تتطلب تجردا تاما من أهواء النفس"

    د. أسامة عثمان، الكاتب المقيم بالولايات المتحدة، قال عن ركن دالي إنه "كان يقيمه يوميا للنقاش على مدى ساعتين، يبدأه بطرح قضية ثم يفتح الباب للنقاش والإجابة على الأسئلة. ويؤم الركن الكثير من الطلاب بمختلف مشاربهم الفكرية والسياسية وتقارع فيه الحجة بالحجة وينفض الركن عند الساعة الواحدة ظهرا ليعاود الانعقاد في اليوم التالي. ولقد كان منبرا للجمهوريين لشرح فكرهم من ناحية عامة ولكن أهميته كانت في كشفه للفكر السلفي وخطر الهوس الديني والفهم التقليدي للدين. ولقد كان فهم الجمهوريين المتعق الشريعة وأحكامها والفكر الإسلامي وقضاياه مصدر معرفة وتنوير للكثير من الطلاب. وكانت تلك المعرفة مصدر تحدٍ كبير للإسلام التقليدي المتمثل في السلفية والأخوان المسلمين والطائفية. ولقد تعلم الكثير من الطلاب أدب النقاش ودفع الحجة بالحجة من الركن الذي كان يقيمه دالي ويحل محله فيه أحيانا عمر القراي. وصارت جميع التنظيمات السياسية تلجأ لهذه الوسيلة للتواصل مع الطلاب بديلا عن الندوات ذات المكروفونات والخطب العصماء! بل حتى "أنصار السنة" الذين لم يكن له وجود في الجامعات وأماكن الوعي عموما صاروا يقيمون أركانا للنقاش في الأسواق والساحات العامة لأنهم أيضا لم يكن مسموح لهم بالحديث في عامة المساجد لأن المتدين السوداني التقليدي ينفر ممن يصعد المنبر ليشتم الأولياء والصالحين"

    دالي في حديثه للمحرر قال إنه من ذرية هؤلاء الأولياء. فهو قد نشأ في بيئة صوفية بقرية الحديبة، بشرق النيل الأزرق، وجده مدفون بسندة الشيخ شرف الدين في الطريق نحو عطبرة، وصاحب السندة نفسه هو الجد المؤسس.

    ولد أحمد المصطفى دالي عام 1951 بالحديبة. وقضى الإبتدائية بمدرسة الحديبة الإبتدائية، ثم الوسطى برفاعة، والثانوية أيضا برفاعة الثانوية. دخل جامعة الخرطوم في عام 1969 وتخرج في كلية العلوم عام 1975. أما دراساته العليا فكانت بالولايات المتحدة، حيث تحصل على ماجستير العلاقات الدولية بجامعة أوهايو عام 1993 ثم نال شهادة الدكتوراة عن مناهج وطرق التدريس بالجامعة نفسها عام 1997.

    ولما كان قد إنتمى في بدء حياته إلى تنظيم الأخوان المسلمين فقد ظل د. دالي يكثر من التساؤلات داخل التنظيم عن العديد من الأفكار، والمقولات، التي تتعلق بالجماعة، وكيفية بعث الدين. وما لبث أن إستقال عن التنظيم، وصار فيما بعد واحدا من أكثر الناقدين للتنظيم وسدنته. وعلى الناحية الأخرى قابله الإسلاميون بمواجهات عاصفة في ركن النقاش الذي كان يقيمه.

    ويقول دالي عن أسباب تخليه عن تنظيم الأخوان المسلمين إنه لم يجد "لا الفكرة، ولا السلوك القويم لدى قادته وعضويته.. كان إنتقالي للفكرة الجمهورية فتحا كبيرا في حياتي. فهي من ناحية تملك حلا لمشكلة الإنسان الفردية، والعامة، وتلزمه بتحقيق ذاته على معان مستنيرة، وهادية، إلى السراط المستقيم. وجدت عند الإسلاميين تجمعا ليس لديه عمق الدعوة، أو صلاحها. ويمكنك بشخصك أن تكتشف هذا في تصريحات صلاح قوش التي سبقت الإنتخابات، حيث قال إنهم مستعدون لأن ينضم إليهم الذي يأتي بـ(مصلاته أو قزازته).. أيضا يمكنك الرجوع إلى ما قاله الدكتور بهاء الدين حنفي من رأي متضمن في كتاب الدكتور عبد الرحيم محيي الدين. قال حنفي إن تنظيم الإتجاه الإسلامي ليس به فكرة.. كل هذه الاشياء التي إكتشفتها منذ زمن باكر جعلتني أترك تنظيم الأخوان المسلمين لأجد ضالتي في الفكر الجمهوري. وأرى أنه ليس لدى الدين الإسلامي ليس فرصة ليعود إلى مجده إلا بمعرفة الناس لمضامين الرسالة الثانية، والتي هي جوهر هذا الفكر"

    الجمهوريون لا يخفون إمتعاضهم من توتر العلاقة بينهم وأندادهم الإسلاميين. فقد ظل الهجوم المتبادلة سمة في تاريخ هذه العلاقة. ومن شواهد ذلك قول الأستاذ عبدالله عثمان، وهو من قيادات الجمهوريين بالولايات المتحدة عن الإسلاميين بأن تاريخ الإسلاميين فى العنف بالخصوم (من ما لا يقع تحت حصر!! وكيف يقع تحت حصر، وهم قوم تربيتهم لأبنائهم "فليعد للدين مجده أو ترق فيه الدماء"!! والمجد عندهم أن تجاهد مثلا "رقصة العجكو" فى قاعة الامتحانات بجامعة الخرطوم وترق دماء الأبرياء أو أن تحرق معرض الفكر الجمهورى بنادى الخريجين بود مدنى، وغير ذلك كثير مثل حادثة اغتيال الفنان خوجلى عثمان، وضرب الأستاذ محمود محمد طه فى محاضرة عامة بالأبيض، وضرب وزيرهم الحالى ومفوضهم لمحادثات "السلام" دكتور مطرف صديق "النميرى" للدكتور أحمد المصطفى دالى فى مقهى النشاط بجامعة الخرطوم، وضرب الدكتور أحمد قاسم ورفاقه للدكتور صلاح موسى محمد عثمان بداخليات حسيب بجامعة الخرطوم، وضرب تلاميذ الأستاذ محمود فى مساجد كوستى الخ الخ، وهذه كلها، وغيرها، حوادث مسجلة فى أقسام البوليس وفى ذاكرة الشعوب!! فكلها شواهد تدل على ضيق الاسلاميين بالآخر، وسعيهم لتصفيته أو اقصائه بأى وسيلة مهما تدنت).

    مهما يكن من أمر فإن دالي يرى أن عنف الإسلاميين لا يتجرأ لمواجهة (الأنصار مثلا) والسبب في ذلك يقول إن هذه الجماعات "لديها حرابها المسنونة المشرعة.. ونحن لا نعتمد على العنف وليس هناك شئ يحملنا على حمل السلاح ما دام أن دعوتنا بالحسنى، وظللنا لا نخشى في الحق من لوم لائم، ولا نخاف أن نستشهد في سبيل الله" ويشير دالي أن الاستاذ محمود محمد طه تعرض هو نفسه لعنف المهوسيين قبل إعدامه وأن أحدهم ضربه في رأسه بمدينة الأبيض وسبب جرحا غائرا في رأسه.. هل تصق أنه تم خياطة جرحه دون بنج ولم يتزحزح قيد أنملة..وأذكر أن أحدهم رفع دعوى قضائية ضده وكان لا يتوقف من مهاجمته وهو الأمين داؤود، وبينما كنا نتدارس يوما في منزله همس واحد من الذين إنضموا إلينا في أذن الأستاذ أن السيد داؤود قد رحل عن دنيانا، وما كان من الاستاذ محمود إلا وأن أوقف الدرس وطلب منا أن نقرأ سورة الإخلاص (11) مرة وبإخلاص على روح الأمين داؤود، وأردف بقوله إن المرحوم الآن بين مليك مقتدر وهو أحوج ما يكون إلينا اليوم".

    وهكذا يحدثك دالي بفخر دائم عن أستاذه الذي تزوج أبنته الصغرى سمية فيما تزوج الكبرى د. النور حمد، وهو أيضا أحد أقطاب حركة الفكر الجمهوري، ولدالي وزوجه إبنتين في المرحلة الجامعية. والحقيقة أن دالي كان من أكثر المقربين للشهيد محمود محمد طه، فقد قال للمحرر أنه لم يعمل إلا بجانب الاستاذ محمود محمد طه. ولم يذكر بعد تخرجه من الجامعة تجربة عمل له في القطاع العام أو الخاص. ويقول إنه وهب ذاته لنشر الفكر و "كنا نواصل النهار بالليل في دعوتنا. تجدنا نذهب في فيافي السودان البعيدة حاملين كتب الفكري الجمهورية.. لم تكن هناك بقعة في السودان لم نصل إليها في الإجازات..كنا وقتها نحذر الناس من خطر الهوس الديني بينما بعض السياسيين يقولون لنا دعونا نبحث أزمة الأكل والشراب التي تواجه الشعب السوداني..والأنكي أن اساتذتنا بجامعة الخرطوم كانوا لا يعيرون ما نقول إهتماما.. وكان هم بعضهم البحث عن الإمتيازات".

    الدكتور دالي، والذي عرف بتواضعه المتناهي، وحلو معشره، لا يزال مفضلا البقاء في الولايات المتحدة. فهو بعد حصوله على شهادة الدكتوراة قصد بعض الدول الخليجية. ولكن لم يرق له العيش هناك فقفل عائدا حيث يقيم الآن بولاية فرجينيا، والتي فيها أسس منتدى شهريا يعني بمناقشة القضايا السودانية، وبعض المواضيع الدينية. ويعم هذا المنتدى حضور كبير يشارك دالي الحوار، إختلافا، وإتفاقا، وتحفظا، على بعض النتائج التي يتوصل إليها في مقدمته التي تبدأ في تمام السادسة مساء، وغالبا ما تستغرق نصف الساعة ثم ينهمر بعدها سيل الأسئلة، والمداخلات، الذي يعمق الجدل، وما أن تأتي العاشرة إلا ويكون المنتدى قد ختم أعماله، وبعدها ترى دالي محاطا بالحضور الذي يلاحقه بالمزيد من الشروحات لما قال.

    المحلل الصحافي علاء الدين بشير ينقل لنا بقلمه بعض ما جاء من آراء في واحدة من منتديات المتبتل في محراب الفكرة الجمهورية فيقول " أشار د. دالي أن تقارير الشفافية العالمية وضعت السودان بين الدول الاكثر فسادا فضلا عن تقارير المراجع العام الحكومى نفسه عن معدلات الاعتداء على المال العام فى كل عام، والتقارير الدولية التى ترصد مؤشرات الازدهار وحصول السودان فى كل ذلك على مراتب دنيا تجعله تاليا لبلد مثل الصومال، حيث لا توجد فيه دولة. واكد دالى ان السودان بلغ هذا الحضيض لأنه ايضا لا توجد فيه دولة وإنما مافيا سيطرت على إمكانيات القطر، مستعرضا بعضا من ما وصفه بأنه سلوك يتقاطع مع اخلاقيات و سلوك رجال الدولة"

    يظل د. أحمد المصطفى دالي من ظواهر السودان الثقافية التي لا يمكن نكران تأثيرها أو طرقها على بنية التفكيرين السياسي والديني لأجيال، وأجيال. فرحلته التي بدأت في بواكير السبعينات لا تزال تحاول إستشراف التجديد المتواصل في طريقة عرض الأفكار في بلد يتلمس بنوه بداية الطريق الممهدة لتجسير ثقافة التسامح الديني، والثقافي، والسياسي. لدى دالي الحلم الثمين بتحقيق المعاني العرفانية، والحقوق الدينية، في بيئة متوترة بإمتياز. ولكن ليس هناك شئ منع مارتن لوثر كينق من إدراك الحقوق. وإذ يكاد المحرر ينبس بخفوت الأمل، فإن دالي يرد بذكاء ويقول إن للاستاذ نبؤات تحققت ويختم مؤانسته اللطيفة بترديد الآية الكريمة " "قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله" ".
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2015, 10:57 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    أمين الطيب سلام
    إنشغلت جدا فمعذرة على تأخير الرد
    في أمر الفكرة ونعيكم على الأخوان الجمهوريين تكلسهم الخ الخ فأنت أمام أمر الفكرة واحد من رجل: إما رجل تعتقد أنها حق ففي هذه الحالة أنت أولى بها من غيرك فأنهض لها .. أو هي عندك باطل ففي هذه الحالة الأخيرة لم أنت آس على مبطل أنه غير مجد في عمله؟
    ===
    نواصل
    ===
    كتب د. محمد محمد الأمين عبدالرازق
    Quote: سألت الأستاذ مرة عن السبب في اطمئنان الجمهوريين بأنهم لن يصابوا بأذى، وأنهم ينتظرون النصر على مستوى العالم في أي لحظة.. هذا هو الواقع وبما أنني أعلم أنه لم يسلم شخص تصدى للدين في التاريخ فلا أجد قبولا في نفسي لذلك الاتجاه الضامن للنتائج وما متوقع أذى.. قال: شوف نحن حركتنا القائمة الآن مشمولة بالآية: لن يضروكم إلا أذى وإن يقاتلوكم يولوكم الأدبار ثم لا ينصرون، والنقطة دي نحن واثقين منها.. فرددت فورا وبصوت مرتفع يمكن أن يصل لدرجة سوء أدب: أذى كيف ؟؟ هسع دالي دا ما كان ممكن يموت في حادثة الجامعة ؟؟ فرفع يده قائلا بسرعة: دا أقصى ما وصلنا ليهو.. دا أقصى ما وصلنا ليهو.. وفي مرة أخرى كثرت الرؤى فأتيت للأستاذ لأعرف سرها، فقال : هذه مرحلة تفتح داخلي، ما تكاد تنوم إلا ترى، طيب جدا ثم سأل: شفت شنو آخر مرة.. فقلت شفت دالى في صورة رجل عجوز يمشي بصعوبة بالعكاز !! فقال بسرعة وهو يبتسم: حكيم كأنو..
    التحية الخالصة للأستاذ الفاضل دالي وكلنا أمل أن نراه في السودان قريبا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2015, 10:59 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    متفرقات من سودانيزأونلاين
    Quote: أحمد المصطفى دالى الله يطراه بالخير كان له ركن نقاش يعتبر مدرسة فى التأسيس لحوار راقى..
    وكان دالى جادا و لطيفا ومهذبا ودائم الإبتسام..
    وكان المقر الدائم لركنه بالقرب من الEXAMIN HALL وفى الMAIN ROAD.
    وكان لايخلو من ردود طريفة على بعض المحاورين مماجذب للركن جزءا من الحضور يستمتعون بردوده اللبقة ويضحكون بشدة مما يفقد الطرف الآخر فى الحوار إتزانه..
    الإخوة الجمهوريون من الحضور كانوا لايضحكون و يكتفون بالإبتسام.
    نحن طبعا بحكم بعدنا من المقر الرئيس للجامعة كنا من المحرومين إلا فى حالة بعض الزيارات وفترة البرلم..
    نرجو من طلاب جامعةاخرطوم وخصوصا طلاب السنتر مشاركتنا بماتختزنه الذاكرة.

    مقدمة لا بد منها
    جاء زميلي في الكلية عمر محمد عبدالرحمن ( الذي ذكرت طرفته ) أعلاه ، جاء للكلية تسبقه شهرة كبيرة إذ كان أحد أبرز قادة الإتجاه الإسلامي في مدرسة كسلا الثلانوية . في حفل إستقبالنا نحن البرالمة الذي أعده الإتحاد الذي كان تحت سيطرة الأخوان ( إتحاد التجاني عبدالقادر ) . تم تقديم البرلوم عمر ليقدم كلمة البرالمة . فقال في كلمته جملته الأشهر " كما إنطلقت من جامعة الخرطوم شرارة حل الحزب الشيوعي في 1968 ، سوف تنطلق في هذا العام 1979 رصاصة الرحمة الأبدية للحزب الشيوعي " - أو كما قال -
    في اليوم التالي صدرت صحيفة ( آخر لحظة ) - الأخوانية - بعنوان مثير:
    الإتجاه الإسلامي يقدم الشبل الصاعد عمر عبدالرحمن ويتحدى التنظيمات أن تأتينا بمثله

    الطرفة
    جاء الأخ عمر عبدالرحمن لركن دالي مشحوناً بالهالة الإعلامية التي نسجت حوله . عرف دالي بفطنته المعهودة أن هذا الذي يناقشه هو
    ( الشبل الصاعد ) الذي قدمته صحيفة آخر لحظة . فقال في معرض رده عليه
    " اليوم آخر لحظة بتقدم لينا الشبل الصاعد دا وتتحدانا أن نقدم واحد زيو ، نحنا لو عندنا واحد زيو ما بنتحدى بيهو التنظيمات السياسية ، بنقعدوا في الواطة دي لحدي ما يعرف إنو الحزب الشيوعي حلَوه سنة 1965 ما سنة 1968 "

    عمر عبد الرحمن كان كوز وبرلوم هندسة..
    سأل دالى سؤال
    قبل دالى مايرد قال ليهو يا دالى ماتلف..
    دالى فال ليهو أدور؟
    وفى وسط الضحك وشمشرة ناس الآداب..
    دالى واصل:
    البرلوم من ناس الإتجاه الإسلامى ديل يمشى بالمسا مسجد البركس يقولوا ليهو فى واحد إسمو دالى عندو ركن فى المين رود قاعد يلف ويدور يجى هنا يسألك وقبل مايسمعك يقول ليك ماتلف

    **********************************************
    واحد أنصار سنة
    بدا الكلام عن الصوفية واخد راحتو
    بعد خلص
    دالى قال ليهو
    هسع عليك الله لو الصوفية بكرة كلهم قالوا خلينا التصوف..
    إنتو تانى لازمتكم شنو وحاتعملوا شنو

    يقال والعهدة على الراوى ,, دالى كان فى احد اركان النقاش ,,
    احد الكيزان قال له : يادلى انت مخالف للسنة ,, (بضم السين وليس بكسرها)
    دالى: وكيف ذلـك؟
    الكوز: انت حالق لحيتك وهذا يخالف السنة.
    دالى : وانت جاى الجامعة بيعربية مرسيدس وينو بعيرك؟

    قال ليك
    واحد أنصار سنة واااااضح
    بنطلون فوق لى عضم الشيطان
    دقينة النوع المشتت داك زى القايم بروس
    واغبباااااش كمن أسرف فى التيمم
    قام أخد الفرصة وقبل مايتكلم دالى باغتو بسؤال:
    دالى: الأخ أنصار سنة
    الراجل: لا ما أنصار سنة
    دالى: (مع ابتسامة) لاأنصار سنة
    أها إستمرت الشغلانة مسافة (لا ما أنصار سنة... لاأنصار سنة)
    وبدأ الضحك المكتوم من عينة ال giggle وبعض الكااااااك من الشمشرجية..
    قام صاحبنا إستسلم
    وقال آى أنصار سنة آها فى شنو
    دالى بى برود قال ليهو
    آى الشينة منكوره

    تحدث أحد السلفيين عن حقوق المرأة في الشريعة و اكد انها مساوية تماما للرجل في كل شيء ماعدا بس :
    "انو الراجل ينفق عليها و يؤدبها في حالة النشوز"
    دالي رد عليه:
    "طيب وماهو المستثنى منه؟"
    يعني بعد دا الفضل شنو للنسوان

    دالي يناقش احد انصار السنه حول مسالة شهادة المراة في الاسلام
    دالي يقول ان شهادة المراة يؤخذ بها
    وانصار السنة يقول يستوجب للشهادة امراتين
    ضرب دالي مثال في غاية الطرافة وقال
    اذا حدث امام تقاطع الجامعة حادث حركة بين سيارتين
    وكان شهود الحادث الدكتورة دينا شيخ الدين (دكتورة القانون بالجامعة)
    والشاهد الثاني ( راعي ابل من الخلا ) تصادف وجودهم لحظة وقوع الحادث
    دكتورة دينا سوف تشرح للقاضي الحادث بالتفصيل الدقيق
    واخونا العربي سوف يقول ( والله انا لا احرا لا ادرا شفت العربيات اطاقشوا )
    دالي قال لانصار السنه بالله القاضي ياخذ بكلام منو
    وضحك جميع الحضور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2015, 11:00 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    كتب الأستاذ ابراهيم عبدالنبي أحمد
    Quote: سألت دالي في أحد الأركان، وهو بالمناسبة أول وآخر سؤال: هل الأستاذ محمود يؤمن بتناسخ الأرواح؟ فدالي قال لي: تقصد شنو؟؟ فقلت له: يعني هل ممكن روح النبي عليه السلام تحل في زول حسع؟؟ دالي قال لي: ما عندي ليك إجابة! أهو داك الأستاذ محمود في المهدية الحارة الأولى!! بتعرف الدرب، أمش أسأله قول ليهو إنت بتؤمن بتناسخ الأرواح!! وعندما ذهبت لم أسأل هذا السؤال، ولكني اقتنعت بما رأيت، وسمعت!! ولا أعتقد أن للقناعة الفكرية، عن طريق الجدال والحوار، ثقل كبير في التزامي!! وبالطبع لا أنكر دور القراءة، والسماع، والحوار، ولكنه ليس الدور الحاسم، في نظري!! بل أعتقد أن رؤيتي الأستاذ حسيا، لها الدور الأكبر في قناعتي!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2015, 11:02 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    كتب الأستاذ طارق ميرغني ناعيا طه سورج المحامي
    Quote: كنا محظوظين وعشنا ايام جامعة الخرطوم في النصف الثاني من سبعينيات القرن الماضي ايام النشاط ونميري وعساكره ابو القاسم محمد ابراهيم وفوضويته ومنتدي الاداب وانور احمد عثمان وبوف شداد وابوعركي وابو اللمين ووردي ايام لا مجال لترباس وقيقم وشاكلتهم يام منافسات الميدان الشرقي وندوات الكيزان والشيوعيين والجمهوريين واعجابنا الشديد باحمد المصطفي دالي وهزائمه المتكرره للإخوان

    وسط حزن كبير ..( ملمح جميل) لقهوة النشاط ج الخرطوم فى السبعينات !!وسط حزن كبير ..( ملمح جميل) لقهوة النشاط ج الخرطوم فى السبعينات !!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2015, 11:03 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    Quote: في الستينيات انشأ الجمهوريون أركان النقاش بالجامعات التي كانت تعاني من فقر في هذا المجال وعلى ايدي الجمهوريين تم تحويل الجامعات والمعاهد والأندية إلى ساحات فكرية للنقاش والتفاكر

    من موقع "مسلمون بلا حدود"
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2015, 11:05 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    من تعليق للباشمهندس عبدالحي علي موسى عن مقابلة تلفزيونية بين د. عمر القراي ود. ربيع عبدالعاطي
    Quote: يا سلام...كان ملح أرض ومليح.
    متواضعا كالأرض، يقبل كل قبيح ولا يخرج إلا مليح.
    من حركاته:
    مسح الجانب الأيسر من رأسه، بيده، كأنه أراد أن يزيل ما علق به من هوس محاوره.
    كان يفعل ذلك، منذ أركان النقاش بالجامعة، وهو يستمع للمتداخل.
    حينها...يعلق صديقي:
    خلاص الليله بنتهي منو.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2015, 11:06 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    Quote: اول حاجة عملها طلع ساعته من يده وو ضعها امامه

    فى عام 1977 او 1978 ما متأكد بالتحديد كانت هنالك مناظرة فى جامعة الخرطوم ( مقهى النشاط ) بين ابو زيد محمد حمزة ( انصار السنة ) و بين الجمهورين ...من هو الاخ الجمهورى المناظر يومها و تاريخها ؟
    قبل ان ادخل فى ماذا تعنى لى هذه المناظرة اذكر حتى الان و بوضوح تام كيف ان هذا الاخ هادئ و عشان يلتزم بالوقت المعطى له اول حاجة عملها طلع ساعته من يده وو ضعها امامه .
    هذه المناظرة بالنسبة لى نقطة تحول تجاه الفكرة الجمهورية او تحديدا اليوم الثانى لها ....اذ اننى يوم المناظرة كنت من ضمن الرجرجة التى كانت تصفق لابي زيد الوهابى حيث انى لا زلت احمل جهالتى و رعونتى و جلافتى الموروثة و المكتسبة و كنت معجب بالاخوان المسلمين و من شاكلتهم (اصحاب البدل و الكرفتات و البنبذوا الحكومة من على المنابر)

    من ذكريات الباشمهندس محمد الفضل محمد الأمين محمد - علوم الخرطوم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2015, 11:07 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    د. محمد محمد الأمين عبدالرازق يكتب:
    Quote: تصدرت رابطة الفكرة الجمهوري الدعوة إلى هذه الفكرة، بعد أن تجمعت التنظيمات على رؤية موحدة، وتولت مهمة إقناع القاعدة الطلابية بالفكرة، وتم ذلك بعمل مكثف في أركان النقاش اليومية صباحاً ومساءا، بالمركز والأطراف بقيادة الأخ احمد المصطفى دالي والأخ عمر القراي ومن خلفهم بقية قيادات الجمهوريين بالجامعة كالأخت أسماء محمود.. فتجمعت التنظيمات الآتية في قائمة واحدة حول الفكرة: (الجبهة الوطنية، جمعية كفاح الطلبة، الجبهة الوطنية الافريقية، الجبهة الديمقراطية، الطلاب الاتحاديون الديمقراطيون، التنظيم الناصري، مؤتمر الطلاب المستقلين ورابطة الفكر الجمهوري).. النسبة المطلوب احرازها للتعديل هي ثلثي مقاعد المجلس الاربعين.. ثم كثفت الدعاية الانتخابية، واخرج الجمهوريون لوحات علقت في جميع أنحاء الجامعة تقول:
    (اسقطوا الاخوان المسلمين لانهم: 1/ خرقوا الدستور وزوروه 2/ استغلوا اموال الطلاب لمصلحة التنظيم 3/ لم يعترفوا بالتنظيمات السياسية)..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2015, 11:09 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    كتب الأستاذ الراحل عبدالله الأمين محمد الفكي
    Quote: وكان المتوكل أيضاً شيخنا في رابطة الفكر الجمهوري بجامعة القاهرة الفرع، وكنتُ شديد الحرص على حضور أركان النقاش التي يقدمها لما فيها من تميز طريقته في إدارة الركن، وطريقته في الحديث التي تمتاز بقوة المنطق، ووفرة المعلومات، والمعارف، فضلاً عما في كلامه من روحانية غريبة فتحس به يدخل إلى القلب مباشرة.. وقد كنتُ كثيراً ما أساله عما يشكل عليَّ من أسئلة، فأجد عنده الإجابات الوافية.
    ولقد سافرتُ معه في بعض الوفود.. ويا لها من أيام ويا لها من ذكريات.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2015, 11:10 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    كتب كمال بشاشا
    Quote: اذكر احمد المصطفي دالي، كان بتعجب من قدوم امثال شيخ ابزيد والهدية للجامعة، لاقامة الندوات، ولهذا كان بقول كلمة جامعة لوكده، معناها "لامة" والسلام!
    اياما امثال المعتوه فرانكلي ده، ماكانو بيتجراؤ حتي يتحاومو ساكت حول ساحات التلاقح الفكري، ممثلة في ذي اركان دالي مثلا.
    كنت لمن اضطر اغيب من الاركان، او صوت القهقهة تجيني عالية، في ال102، من جهة النشاط، كنت طوالي بعرف انو في وهابي غرير زائر للجامعة، او من دون مايعرف الراجي وقع في فخ محاولة استخدام العقل، علي غير العادة، بدلا عن اليدين والكرعين، بالتصدي لي امثال دالي!
    ===
    الامثل في راي هو الردع بالحجة والمنطق، وانا شاهد عيان لي مفعول الاسلوب ده السحري ايام اركان دالي. الكوز ولا الوهابي كان برجف خوفا من الجمهوريين، وكالعادة كانو محل ماالدماغ قصر بتمو بالعضل! لاحظ بي كل عنفو البدني، فالكوز اوالوهابي كان هو البايل في اللباس، ما الجمهوري الوديع المسالم!

    وطنية الكيزان والارهابي فرانكلي! وطنية الكيزان والارهابي فرانكلي!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2015, 11:12 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    كتب هشام هباني عن فرحه بلقياه د. أحمد المصطفى دالي في زيارة للأخير لتكساس
    Quote: فرحت حينما التقيته قبل يومين بعد قرابة الثلاثين عامافي بيت شقيقه الاخ المهندس صديق دالي وقد فارقته في زمن جميل حينما كان ( دالي) احد معالم جامعة الخرطوم العريقة بل من معالم ذلكم الزمان الجميل وهو واحد من مشاعل الفكر الحواري السلمي وهو كائن حوارى من ارقى من قابلتهم في حياتي تهذيبا ومنطقا فولاذيا داحضا دامغا لخصومه بعقل متفتح مشبع بالمعلومة وبطريقة السلس السهل الممتنع وهو يجندل خصومه من الطرف الاخر من حملة شعث الفكر ولا فكر ومن قشور الدين ولادين ومن حضيض المنطق ولامنطق وعندما كان يفحمهم في حضرة الجمهور دوما يكون منطقهم الافلاس والعنف!
    ولذلك اغتالوا مع سبق الاصرار والترصد رمز الفكرة الاستاذ الشهيد محمود محمد طه لغلق ذلكم النفاج الذي كان يعريهم وكان (الدالي) باسلوبه الحوارى الداحض من الد فاضحاتهم وكاشفاتهم وهو يقارعهم بمنطق لم يصمدوا امامه ابدا ولذلك كنت اعتقد انهم سيغتالون الدالي قبل ( الاستاذ) الشهيد لانه هوالذي كان في كل المحافل ينازلهم ويجندلهم بمنطقه السديد امام الشهود وحمدت الله ان ابقى
    ( الدالي) حيا ليواصل في سعيه الحثيث في فضح الظلام وفكرة الظلام!

    اهلا بالاستاذ الدكتور احمد المصطفي دالي في تكساس واتمنى ان اراه قريبا وامنيتي في منابر عالية ليفضح قوى الضلال امام الملا بمنطقه المحبب لالاف من السودانيين عاصروه في الزمن الجميل وياليته لو تتاح له الفرصة في قناة الجزيرة في برنامج (الاتجاه المعاكس) في مواجهةاي واحد من اصنام وازلام زمن الانحطاط ليمارس فضحهم من اعلى المنابر الاعلامية وياليت ذاك الطرف الاخر ان يكون تحديداالقاضي المأفون الدكتور المكاشفي الكباشى وهو من اصدر حكم الاغتيال في حق الاستاذ الشهيد محمود محمد طه لياتي الثار للشهيد الاستاذبطريقة حضارية بذات سلاح المنطق والحوار الفكرى الراقي الذي اشتهرت به الفكرة الجمهورية في تعرية الاخر بالفكرة السديدة والمنطق الحضارى الحميد.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2015, 11:13 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    كتب الأستاذ عادل أمين
    Quote: كل ما استيقظ صباحا على صوت ثلاث عصافير تغرد فى نافذة الفصل الذي اتخذه مسكننا فى مدرسة على تخوم قرية فى سهول تهامة فى اليمن ، قرية مظلمةحسبها من الحضارة ان تظهر على الخارطة ولكنهاتضى ء بقلوب اهلها الطيبين ..اسال نفسى(لماذا انا هنا؟؟
    واتداعى ويطوف بى الخيال وحات..اسمع صافرة السكة حديد...فى مدينتنا الفاضلة عطبره... فى ايام طفولتنا الغابرة ..كنا نرى جمهرة من الناس يلتفون حول رجل يتحدث..تحت دوحة ظليلة على جانب الطريق الذى يمر امام مدرسة الكمبونى قادما من السوق وينتهى عن حديقة البلدية..كانت هذه الجمهرة من العمال ياتون فى ساعة الفطور..يستمعون الى هذا القول الطيب..وبمجرد ما تدوى الصافرة اذانا ببدء العمل ينفض سامرهم ويعودون الى ورشهم ولى الضجيج وصفير القاطرات..كنا اطفال لانعرف الكثير عن هذه المدرسة الفكرية الى تنزل للمواطن البسيط فى الشارع..بل كانت تدهشنا الكتب البسيطة المطبوعة بصورة بدائية علىروق رونيو..كا ابي يشتريها ويقراها دئما...وعندما كبرنا ودخلنا الجامعة ..شاهدنا نفس هذا المنظر الاليف فى شوارع الخرطوم ..تحت دوحة فى حدائق القصر..او جوار سينما كولزيوم..او عند المتاجر الفخمة عند مكتب بريد بحرى نساء يرتدين وثب ناصع البياض يتحدثن ..رجال انقياء اتقياء يتحدثون وجمهور ذكى ومؤدب يستمع
    ***********8
    ثم تلى ذلك اننا اضحينا من عشاق هذه المنبر الحرة فى الهواء الطلق .تركنا مدرجات الجامعة ومعاملها التىيقدمون فيها العلم الذى لا ينفع..واضحينا مدمنين لحياة الفكر والشعور وجنة المعانى التى لا تضاهيها جنة المبانى..كان يلفت نظرى فى الاركان التي تقام فى الجامعة..وجود طلاب غير سودانيين..عرب..تسيل دموعهم خفية عند استماعهم للانشاد العرفانى عن الحسن والحسين رضى الله عنهما..وبعد ان تعرفت عليهم كانو عراقيين من ابناء الشيعة...على..ليث..اسعد...والآخير هذا كان ياتى من جامعة الجزيرة...ظل هؤلاء العراقيين اصدقاء الفكرة ولى ايضا..وبدات اركان الجهوريين تتصعد مع الاحداث في منتصف الثمانينات..واخيرا بدات ماساة الحلاج التى شهدنا فصولها ونحن ما زلنا طلاب مزمنون فى جامعة الخرطوم..واذكر انه كانت اول نواة تجمع نقابى بدات من خلال بيانات التضامن التى انهالت على الاركان الجمهوريين فى الميدان الغربى..وامتلات الجامعة باهلنا الغبش الطيبين الذين كانو يتهيبونها قديما ..واذكر انه عمل كل طلاب الجامعة على اسقاط الاسلاميين فى الاتحاد بروح جماعية شارك فيها حتى اصدقائى العراقيين ..الذين اخبرونى ان الاستاذ يشبه مفكر شيعى يسمى محمد باقر صدر.اعدمه صدام حسين فى اواخر السبعينات.وقد اهدانىاسعد كتابه اقتصادنا..وفاز التحالف فى اتحاد 1985 بالدعاية القوية التي قدمها لهم ركن الجمهوريين..وتبلور العمل النقابى الذى قاد لاسقاط نظام نميرى لاحقا ..وبعدها تركت الجامعة وعدت الى عطبره..وتخرج اصدقائى العراقييون..وقد بكو كثرا على اعدام الاستاذ... بعد سنين طوال ومراسلات مع على العراقى جاء الى اليمن سنة 2000 لزيارتى والبحث عن العمل..واخبرنى بان اسعد شارك فى انتفاضة الشيعة سنة 1991..واعدمه الطاغية صدام حسين..احزننى موت اسعد صديق الفكرة والذى كان يشد لها الرحال من جامعة الجزيرة...وعاد على باقر الى العراق...وانقطعت اخباره ايضا..
    **********
    عدت يوما الى مدينتى فى اواخر الثمانينات قادما من كريمة ووجدت نفس الجمهرة وهم يستمعون الى وهابى ذو ثوب قصير ويجلسون الساعات الطوال يااكلون فول الحاجات كوجبة فطور بائسة بعد ان سكتت الورش وهمدت القاطرات وماتت عطبره كما نعاها المرهف محمد حسن سالم حميد..
    ****************
    كل ما استيقظ صباحا على صوت ثلاث عصافير تغرد فى نافذة الفصل الذي اتخذه مسكننا فى مدرسة على تخوم قرية فى سهول تهامة فى اليمن ، قرية مظلمة حسبها من الحضارة ان تظهر على الخارطة ولكنهاتضى ء بقلوب اهلها الطيبين ..اسال نفسى(لماذا انا هنا؟؟
    واتداعى..........

    سيرة مدينة:ركن الجمهوريين...الاهداء لكل اصدقاء الفكرة فى العالمسيرة مدينة:ركن الجمهوريين...الاهداء لكل اصدقاء الفكرة فى العالم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2015, 11:14 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    كتب الأستاذ أبوبكر القاضي
    Quote: اذكر فى ركن نقاش بالجامعة جاء طالب قانون يدعى جيرمايا ازايا الى ركن الجمهريين وسال دالى قائلا له : يا دالى وفى دين الجمهوريين هل تسمحوا لى اصلى واقرا القرءان فى الصلاة بلغة الباريا التى هى لغة امى؟ قال له دالى( لا) — فقال جيرمايا لدالى ( هذا ليس دين الله — هذا دين عرب)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2015, 11:15 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    كتبت د. ناهد محمد الحسن بعنوان البيئة المدرسيّة وأثرها في خلق المواقف والإتّجاهات
    بدأته بـ (سلام من الذات)
    Quote: وقد ذكر د/عمر القراي إنّ أوّل مرّة يتم فيها حوار داخل الجامعات في دار اتحاد طلاّب جامعة الخرطوم 1969,ابتدره طالب يدعى بدرالدين كان ينتمي وقتها لتنظيم الأخوان الجمهوريين الذي أسّسه الأستاذ محمود محمد طه.بدأت بعدها حركة أركان النقاش في الجامعات في 1973 وقد كان أحمد المصطفى دالي وقتها أوّل من أسّس ركن نقاش تعرّض بسببه أكثر من مرّة للضرب من قبل الإسلاميين

    http://www.ajrasalhurriya.net/ar/news_view_19912.htmlhttp://www.ajrasalhurriya.net/ar/news_view_19912.html
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2015, 11:17 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    كتبت د. نجاة محمود
    Quote: الشكر لدالي ... يوما ما كان جزء ممن كونوا وعينا رغم انني لم ادرس في جامعة الخرطوم ولكن كنت اتغشى اركان النقاش بها.. وكنت معجبة جدا بالجمهورين والى الان على سعة فهمهم وادبهم الجم...وتوطينهم للحوار المحترم الذكي الزكي ليت الناس تعلمت منهم حسن الحوار والدفع بالتي هي احسن لكان لدينا حركة معارضة محترمة التحية لكل الاخوة الجمهورين في كل مكام

    عودة دالي : د. أسامة عثمان - نيويورك (نقلا عن الصحافة)عودة دالي : د. أسامة عثمان - نيويورك (نقلا عن الصحافة)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2015, 11:18 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    كتب محمد حسن حمد ارباب11-05-2010, 12:12 AM
    Quote: ولقطات توثيقية لنشاط ( تنظيم الاخوان الجمهوريون ) بالجامعات السودانية والتى تمثلت فى ( اركان النقاش ) اذ يرجع الفضل لتلاميذ الاستاذ فى ارساء ادبيات اركان النقاش بساحات النشاط الطلابى الجامعى .. حيث لمع حينذاك نجم الكادر الخطابى المفوه ( الدالى ) .... كما كان نشاط تلاميذ ( الاستاذ ) يتجاوز اسوار الجامعات وذلك بتقديم المناظرات الفكرية فى الميادين العامة

    http://www.sudaneseoutline.com/out/archive/index.php/t-17925.htmlhttp://www.sudaneseoutline.com/out/archive/index.php/t-17925.html
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2015, 11:20 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    Quote: أشرف يسن الصديق الصدوق ( شوف ياسن كيف إتكتب ... حروف القرآن .. يا صاح ) .. التحايا من صميم الفؤاد .. انا سعيد بوجودك هنا .. أركان نقاش وليس ركن واحد يا رجل يا صح !! بس ما تعمل لينا " دالي" المنتدى .. دالي الجمهوري أكتر واحد قدر على الكيزان في جامعة الخرطوم ..
    كان من تلاميذ الجمهوريين في جامعة الخرطوم المرحوم محمد طه عبد الحليم جزيرة صاي " حمر "
    لك كل المودة أخي " أشروفي " وفي إنتظارك ..

    http://www.abritabag.net/vb/archive/index.php/t-9531.htmlhttp://www.abritabag.net/vb/archive/index.php/t-9531.html
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2015, 11:21 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    Quote: الباقر موسى مرحبا بركن الجمهوريين فهم أول من أستن أركان النقاش في السودان ويشهد لهم خصومهم قبل بأنهم أحسن الفئات أدبا وتحملا في النقاش وأشهد لهم - خلال معايشة أصدقائي الجمهوريين الكثر- أنهم أكثر الفئات تطابقا بين الفكر والسلوك وقدتطلعنا وناقشنا وتساءلنا عن عودتهم لنشر فكرهم يوميا بين الناس والسودان - والإسلام والعالم وقد ردت أمور كثار لإصولها -
    أحوج ما يكونون لفكر في مضاء الفكر الجمهوري وربما كان أول تساؤل مني - ومن العديدين - هو التساؤل والرجاء أن يكون الجمهوريون قد حزموا أمرهم على مواصلة نشاطهم الفكري بكل ما أوتوا من قدرات]

    andlt;a href="http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=printandboard=180andmsg=1225555437andrn=1" target=_selfandgt;الفكرة الجمهورية - ركن نقاش الفكرة الجمهورية - ركن نقاش
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2015, 11:23 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    Quote: الاستاذ محمد طه محمد احمد رئيس تحرير صحيفة «الوفاق» من الكوادر الخاطبية للحركة الاسلامية في أواخر السبعينات وبداية الثمانينات يقول :- (الفترة من عام 1975 الى 1980 شهدت هذه المرحلة اخصب فترات النشاط الفكري والسياسي وشهدت ازدهار حلقات النقاش ويعود الفضل للأخوان الجمهوريين تلاميذ المهندس محمود محمد طه. وايضاً كان الحزبان الحركة الاسلامية والحزب الشيوعي الذي كان يعمل تحت راية «الجبهة الديمقراطية» أكثر الاحزاب نشاطاً من خلال منابرهم. )


    andlt;a href="http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=printandboard=277andmsg=1189413679andrn=" target=_selfandgt;أركان النقاش في الجامعات السودانية بين الأمس واليوم أركان النقاش في الجامعات السودانية بين الأمس واليوم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2015, 11:24 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    كتب القاص عبدالغني كرم الله البشير:
    Quote: الخرطوم (6)
    دالي!!...
    أخي
    عبدالعزيز، الأكبر، والأحلى يقول ليتك رأيت دالي، حين يحس بشغفي للقراية، والبحث عن
    الكائن المجهول.. فيسرح طرفي، داااااااااالي، ويحكي لي عنه، الكثير، العجيب الخطر..
    يامدينتي العجيبة الخرطوم، أتحملين كل تلك الذكرى ببطنك العظيم، .. كم بطنك
    غريييييييييييييييييقة..

    يحكي ويحكي، بمحبة وعجب..

    دالي، صار أقرب
    للأسطوة في حكاوي المثقفين في بلدي، القدامى منهم، والمحدثين، ممن اسمتعموا له، وهو
    في الأركان، كأشهر خطيب في افريقيا، أن لم نقل العالم المعاصر، مذكرا بسقراط،
    وابيقور، وحملة مشاعل الفكر، وتنوير الشعوب، واستياقظ النفوس، كي تعي ذاتها،
    ورسالتها الخالدة....

    كان خطيبا قوياً، سهلا، وشجاعا، تعرض لأكبر المعضلات
    وأصغرها، تتذكره طرقات الخرطوم كلها، وجامعاتها، وهو يخطب او يرد، أو ينبه، حاملا
    بيده كتاب، وبالأخر المايك، وأمامه كرسي الخيزران المشهور، وعليه كتيبات الفكرة،
    البسيطة الطباعة والتصميم، والثرية المعنى، وحوله جلوسا، على العشب أو التراب، عقول
    عطشى للفكر، للصحو، للتجاوز، وإكتشاف الذات...

    سخريته المحببة، وتهكمة
    السقراطي، جعل من اركان نقاشة اغنية جميلة، لا يمل منه المتابعين من عمق الطرح،
    وجمال الطرح، وأسلوب الطرح (الإسلام والفنون، المرأة، المنهاج المدرسي، المعراج
    والسير الافقي والرأسي، الهوس، الاقصاد، التسيير والتخيير، الوضع السياسي،
    والإسلام، والإنسان الكامل)....

    وحين ينتهي الركن، ويحج الحضور لبيوتهم،
    تتفتح عقولهم على حقائق، اقرب من حبل الوريد (من أنا، لم خلقت، كيف أعي ما يجري
    فيني، وحولي،كيف أعثر على ذاتي)، فرحين باكتشاف الداء، حزانى عليه،على حقائهم
    المغيبة، حقائهم الكبرى، كلهم أجميعن، فقد كان خطيب (الأفراد)، بلا نظير في تاريخ
    الكوكب...

    تحمل في ذلك الكثير، ضرب، وشتم، وقمز، وهمز، ومدح، ورشى، ولكنه ظل
    ثابتا، عصيا، في محاربة الجهل والخرف والهوس والكسل واللامبالاة..

    أنه تلميذ
    مدرسة كبرى، في الفكر، والتربية، والفهم، والمعارف، والمحبة....

    يحفظ اخي
    اجوبة لا تحصى من اجابات دالي، وتهكمة المحبب، ليت الوقت يتسع..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2015, 11:25 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    Quote: الى من سال عن عمر القراي الاستاذ المشارك بجامعة الاحفاد فهو كما ذكر صبرى الشريف من ديم القراي ريفى شندى و كان الرجل الثانى بعد احمد المصطفى دالى فى اركان نقاش نشاط جامعة الخرطوم فى اول الثمانينات و دالى من قرية الحديبة و كلاهما درس المتوسطة و الثانوية بمدينة رفاعة و منها الى جامعة الخرطوم و ما زال دالى يواصل نشرفكره الجمهورى فى ولاية فيرجينيا الامريكية بعد توقفه لفترة طويلة اثر الصدمة التى تلقاها بسبب موت محمود محمد طه و قد كان يراهن على عدم موته حتى اتمام دعوته و الى قبل اعدام محمود محمد طه بسويعات من نهاية يوم الخميس كان عمر القراي يعلن بالصوت المليان فى جامعة الخرطوم ان الشعب السودانى كله لن يقدر ان يمس شعرة واحدة من شعر محمود محمد طه فكان
    جزءا من معتقداتهم عدم موت محمود ابدا

    http://www.rufaaforall.com/board/archive/index.php/t-29986.htmlhttp://www.rufaaforall.com/board/archive/index.php/t-29986.html
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2015, 11:26 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    كتب علاء الدين حيموره :
    Quote: بعد الحصص كنا نذهب انا وصديقي عادل حسن نجيلة لاركان الجامعة وكنا مشدودين لخطاب دالي ( الجمهوريين ) ..... اما عن المتمكن دالي خطيب جماعة محمود محمد طه( الجمهوريين ) ((بليغ الكلام)) .. كان خوف الطلبة كلهم انه سوف يقنعهم .. نعم لانهم لا يستطيعون رد حججه وكان يمتلك ناصية اللغة وادب التخاطب والهدؤ فكان المميز بين كل الكوادر الخطابية في ذاك الوقت .. السيخ كان سلاح الاخوان المسلمين .. وكان السيخ في وجه كل من هو ضدهم فتاثير اركان نقاش الجمهوريين على الطلبو وسياسة الدولة كان اخطر على الاطلاق من اي سلاح آخر ..اتمنى ان يكون بعافية الاخ دالي ..

    مدرسة الخرطوم القديمة الثانويةمدرسة الخرطوم القديمة الثانوية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2015, 11:27 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    كتب عادل توفيق سمير:
    Quote: الدالي من الأخوان الجمهوريين أنصار الأستاذ محمود محمد طه كان عندو ركن نقاش في الجامعة حافل بالنقاش و الإثارة ! و لحضور ركن النقاش لابد أن تكون مستعدا من الناحية الرياضية للجري لأنه بينتهي دائما بصورة ديموقراطية !!

    مدرسة الخرطوم القديمة الثانويةمدرسة الخرطوم القديمة الثانوية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2015, 11:28 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    كتب عبدالكريم الامين احمد:
    Quote: وصفت جيلنا بسوؤ الحظ كوننا لم نحضر اركان ناس الدالي والجمهوريين الرهيبة التي كان يحكون لنا بها.. واحنا ناس الجامعة دي ما شفناها الا لمن جيناها طلاب وكانت رهاب رهاب بالنسبة الينا.. وعشان كده ثقافة جيلنا في الفكر الجمهوري قليلة واعتمدت في الكثيرين علي الجهد الذاتي والاطلاع

    نجوم اركان النقاش في نشاط الجامعة في ذلك الزمان...!!!نجوم اركان النقاش في نشاط الجامعة في ذلك الزمان...!!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2015, 11:30 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    Quote: (كيف اصبحت جبهجيا لعيناً)
    الحلقة السادسة
    دخلنا الجامعة مجموعة طيبة ولذلك لم ينتابنى ذهول الثانوى او الأوسط فقد اتينا جموعا ووجدنا هناك جموعا نعرفها لها صدى ووجدت لنفسى مسارا واضح المعالم يمكن وان يؤمن لى مستقبلا اصلا ما كنت لإجده بظروفى الغابرة .. لم اكن لأنسى اكبر الأحداث وقيام انقلاب النميرى وخوفنا الكبير داخليا وعرضنا القوى ظاهريا فقد كنا نعرف راسمالنا هو الشعار الدينى حتى وان كان فارغا وكنت اعرف ان معظمنا لا حول لنا إلا بهذا التنظيم الكريم ولذلك تحركنا شمالا وجنوبا فى القرى والبوادى وكانت الجامعة لنا موطنا لا نخاف مغادرته فقد وجدنا بعض اساتذتنا يرتعدون امام البوس ويتعاملون معه او خاصته بالكثير من الأنبهار والولاء، ولذلك استخدمنا العنف حتى مع اقرب الناس فانه يحز فى نفسى ان استخدمت العنف مع صديقى القديم عصام والذى لقيته فى الجامعة وكان قد اصبح جبهة ديمقراطية فى الجامعة وهكذا صرت احمل الما خاصا . ولم انسى ايام السيخ و العصى الذى كان يجهز لنا ولن انسى ايضا زملاء الثانوية والذين بدلا ان نواصلهم عملنا ضدهم وكتبنا التقارير ضدهم. بعضهم حقدنا ضدهم لعلمهم الغزير وبعضهم ازيناهم بالتهم الباطلة فقد كان للتنظيم احكام وكنا نصنع المناسبات والأحداث وكنا اكثر الناس قدرة على الإشاعة خاصة مع الجنس الناعم فبعضهم تم استخدامه لمصلحة التنظيم.. وهناك الكثير المثير يمكن وان يكون له اثار باهظة اذا ذكرت الا وان بعضها يمكن تفسيرة طبقا لوقائع احداث ثورة الإنقاذ فقد تم تكريم الكثيرين بناء على مواقف سابقة ودين مستحق الا وان هنالك الكثير من المآسى سوف تترك للزمن....
    فى الجامعة تم تقسيم اهل التنظيم الى كوادر سياسية واخرى جماهيرية حسب تاريخ ورضاء القيادات والتى كانت فى عمل مستمر و الحقيقة ان التنظيم لم يكن لينام او يترك شاردة او واردة وقد تم توزيع الأعباء وهنالك
    اداء يومى للتنظيم حتى اولئك الذين يرتادون السجون كانو محددين ولقد كانت الأنتخابات الجامعية و العلاقات داخل الجامعة حتى الخاصة نقوم بتسجيلها وإبلاغها وكنا نستخدم حتى الأبرياء فى ذلك وبصراحة كانت لدينا معلومات وافية عن اى طالب فى الجامعة انذاك ولذلك فان التنظيم يستطيع ان يتعامل مع اى فرد واعتقد ان ذلك ظهر جليا مع احداث الإنقاذ.
    تميزت فترة دخولنا للجامعة باحداث الوطن الرهيبة وانقلاب النميرى الشهير و الزخم العالى المصاحب والذى اقلق منام قياداتنا حيث كان تجاوب الشارع رهيبا وحدث ان تحجمنا ولكن ذلك ساعد فى قوة تماسكنا من الخوف والوجل وتم تقسيم الأعباء علينا خاصة وان خبرتنا مع العمل قد اضحت مميزة فقد عملت لفترة اميرا ايام الثانوى واوجدت قنواتى الخاصة و تعاملت مع اتباعى بالقهر وبالتعليب احيانا وبعضهم يتحمل مسئوليات عظام فى ايامنا هذه!!.
    المهم ان اهم مظاهر تلك الفترة انحسار الكثافة الطلابية فى جامعة الخرطوم من مناطق الشمال وتزايدت الكميات من الوسط و الغرب المعين الإستراتيجى و السهل لتنظيمنا وقد حدث ذلك بفعل الأحداث السياسية بالإضافة الى العمل المستهدف و المكثف لخلايا التنظيم الإسلامى فى الداخليات وسهولة استسلام ابناء تلك المناطق للبرنامج ويعود ذلك بالطبع الى الوضع الإقتصادى و التكوين النفسى وقد تابعنا بالفعل تلك الظاهرة وسعدنا بها اى سعادة ..
    ثانيا واجهنا طوفان الأخوان الجمهوريين ونشهد بان ضعفنا كان بيناً فى العمل و المنطق وكذلك الإستيعاب وهذا يدعم راى الشخصى بان معظمنا يحمل رؤيا دينية سياسية وليست فقهية وكنا نشعر بجهلنا امامهم فى مسائل العقيدة و الدين وتم مناقشة هذا الأمر من القاعدة والى القمة ولم تجدى المنشورات حيث لاحظنا ارتعاش من كنا نراهم اهل الفكر وكنا نواجه ذلك بالعنف الجسدى و اللغوى والآذى واستطاعت القيادة وان تخلصنا منهم وكانو الأعلون فكريا ودينيا وياما حبكنا المناورات المخجلة وعفوك با النحيف اب شنب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2015, 11:31 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    كتب خالد الطيب:
    Quote: ملاحظتي الاولي علي انتخابات "كوسو" أن قوائم المرشحين أوضحت أن هنالك انقساما كبيرا في حركة الطلاب أنصار السنة المحمدية !! آي والله , أنصار السنة المحمدية !!الأمر الذي يصعب قراءة النتيجة وتقييمها : هل هي انتصار لقوي التقدم والديمقراطية , أم indication لتدهور مستوي الوعي الطلابي ؟؟ في أواخر السبعينات وحتي نصف الثمانينات لم يكن عدد الطلاب المنضوين تحت لواء تنظيم " أنصار السنة المحمدية" ليتجاوز الخمس طلاب .. أحدهم كان اسمه " شلوبة" وكان هذا الشلوبة مثار سخرية وتندر الأخوان الجمهوريين في أركان نقاشهم وكان " شلوبة" مواظبا علي حلقات النقاش التي كان يديرها أحمد المصطفي دالي ( علوم جيولوجيا) وكان كثيرا مايقاطع دالي : نقطة نظام !! فيرد عليه دالي : " النظام محفوظ ياشلوبة" فصارت نكتة و مزحة يتداولها بعض من أعضاء الجبهة الديمقراطية في ونساتهم الخاصة ..

    http://##################/forum/viewtopic.php?t=1582andsid=eeca35ede5e73a59463589b23f184055http://##################/forum/viewtopic.php?t=1582andsid=eeca3...3a59463589b23f184055
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2015, 11:33 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    كتب القاص عبدالغني كرم الله البشير
    Quote: كتب القاص عبدالغني كرم الله البشير:

    شارع الجمهورية (4)

    بمقدورك الآن، أن ترى بعينيك، الشحميتين، في هذا الشارع،
    والذي سمعت اشجاره، وبرنداته، قبل عقدين،، دالي، وهو يخطب، واضع قدامه كرسي خيزران،
    عليه كتب بسيطة الطباعة، وهو يبشر ابليس بدخول الجنة، وبأن السنة هي الاصل، وليست
    الشريعة، وحوله جمهور يصغي، شبه راضي، يلبسون عمم وبناطلين، وبينهم طلبة (لهم
    داخلية، ومصروف، وميز جامعي، به باسطة كمان، من يد الحكومة)، بمقدورك الآن، وأنت
    جالس تشرب القهوة في مقهى اتنينا، أن ترى شاب، غض الايهاب، ينهر فتاتين، زاجرا،
    ومهددا بزجهن في الكبسولة (هي سجن صغير شعبي يملأ اركان العاصمة)، إن لم يرفعن
    طرحهن فوق رؤوسهن..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2015, 11:35 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    كتب د. محمّد جلال أحمد هاشم عن:
    محمّد طه محمّد أحمد: علاقتُه بالإخوان الجمهوريّين:
    Quote: من المناكفة إلى الشّماتة:
    بقدر ما عُرف محمّد طه باعتلاء منابر الاتّجاه الإسلامي منافحا ومدافعا عن موقف تنظيمه وفكره بالحقّ وبالباطل عُرف أيضا بمجابهة الإخوة الجمهوريّين في أركان نقاشهم وندواتهم مندفعا غير عابىءٍ بما قد يلحقُه من هُزءٍ واستخفاف. فحينها كان على منابر الجمهوريّين رجالٌ ونساء ربّاها الأستاذ الشّهيد محمود محمّد طه فأحسن تربيتها. ويعود الفضل في إرساء تقاليد إدارة الحوار بالجامعات والمعاهد العليا عبر ما يُعرف بأركان النّقاش إلى الإخوة الجمهوريّين. وهو عُرفٌ ربّما أخذه الأستاذ الشّهيد محمود محمّد طه من تراث هايد بارك بلندن وما يُعرف باسم Speakers' Corner. على هذا كان الجموريون أهل خبرة ودُربة في هذا المجال. لهذا تفنّنوا في معاوضة العنف اللفظي والجسدي الذي ظلّوا يتعرّضوا له بتفانين في علم الكلام به يتمّ كشف ضعف منطق خصومهم مع قدرٍ لا بأس به من هزّ الخصوم كلاميّا حتّى ليغدو الواحد منهم موضع تندّر واستهزاء الطّلاب ربّما لأيّام وأيّام - بل لشهور وسنين.

    في هذا كان نصيب محمّد طه محمّد أحمد كبيرا وذلك لمداومته على التّصدّي لأركان الجمهوريّين. ولكن بالرّغم من كلّ هذا فمداومته على هذا دون أو يفتّ ذلك في عضُدِه انتهى إلى احترام النّاس له وإن لم يمسكوا عنه ضحكاتهم متى ما وُضع من قبل محاوري الجمهوريين الأذكياء في موقع الهزء والسّخرية. ومردّ هذا الإعجاب أن الطّلاب كانوا يعلمون بأنّ إلحاق أيّ هزيمة بالجمهوريّين مسألة دونه خرط القتاد. فالنّاس كانوا على قناعة بأنّهم كطلبة لا يُواجههون من يقف أمامهم من الجمهوريّين بل يُواجهون الأستاذ الكبير محمود محمّد طه الذي لا قبل لهم به. فإذا كانوا يتهيّبون مواجهة الجمهوريّين لذلك فها هو محمّد طه محمّد أحمد يواجهُهم غير عابيء بما قد يلحق به. ثمّ قاد ذلك إلى شيء آخر فقد نمت بينه وبين رموز العمل المنبري الجمهوري (أمثال أحمد المصطفى دالي وعمر القرّاي) ومن ثمّ بقيّة العقد الفريد من أبناء وبنات الجمهوريّين علاقة طيّبة قوامُها التّماهي Identification في الخصم. فلولا جسارة محمّد طه محمّد أحمد لربّما فقدت منابر الجمهوريّين الكثير من جاذبيّتها غير الفكريّة. فتصدّي محمّد طه محمّد أحمد لمنابر الجمهوريّين كان من نتائجها المباشرة انتفاخ حجم الرّكن من حلقة صغيرة قوامُها دائرة الحضور من أعضاء الجمهوريين إلى العشرات بل المئات والتي تتحلّق طبقاتٍ وطبقات من النّاس التي وإن كانت تسمع إلاّ أنّها تُريدُ أن ترى أيضا؛ وليس من رأى كمن سمع.

    ومع هذا لم يكن محمّد طه محمّد أحمد بذلك الضّعف الذي قد يبدو عليه ظاهريّا.

    فعلى ما في الفكر الجمهوري من نقاط عديدة مثيرة للجدل كانت هناك نقاط فاصلة بعينها يقف عندها محمّد طه محمّد أحمد في نقاشه مع الجمهوريّين. وكان في نقاشه لهم فيها لا يعتمد على أيّ أهليّة فكريّة دينيّة أو غير دينيّة حتّى لو كان متمكّنا فيهما. إذ كان يعتمد على الحسّ العام Common Sense معقولا بأوتاد الجسد والأرضين. وكان في ظنّي ينجح في تسجيل العديد من النّقاط على الجمهوريّين حتّى لو نجحوا من جانبهم في إثارة الضّحك على وجهة نظره وطريقة عرضه لها. وستكشف الأيّام لاحقا سداد بصيرته في العديد من هذه النّقاط التي لم يكن يُسعفُه فيها فكرُه الدّيني التّقليدي دع عنك أن يكون لتنظيمه أيّ قدرة في أن يُساعده تأهيلا لمواجهة الآلة الفكريّة الجمهوريّة الهائلة.

    فمثلا عندما يتكلّم الجمهوريون بإسهاب نظري رفيع عن مفهوم الإنسان الكامل كان محمّد طه محمّد أحمد يأتي بردّ يبدو وكأنّه خارج السّياق ذلك لقفزه فوق نقاط التّحاور النّظريّة. إذ كان - مثلا - يوجّه السّؤال التّالي:

    - ألهذا يحلق الأستاذ محمود شاربَه وذقنَه حتّى يبدو في صورة الإنسان الشّاب بافتراض أن الأيّام والسّنين لا تُؤثّر فيه؟ لماذا تحلقون شواربَكم وذقونَكم بلا أيّ استثناء؟ ما علاقة حلق الشّارب والذّقن بالإنسان الكامل؟ يعني إذا ربّيت شنب ودقن ما ممكن أكون إنسان كامل؟ هو ربّنا قوّم ليك شنب ودقن؛ إنت حالقُهم ليه؟ أصلو لو الإنسان الكامل ما مفروض يقوموا ليهو لا شنب ولا دقن ما كان ربّنا يريّحوا منّهم ويخلقه بدون شنب وبدون دقن ... إلخ.

    طبعا ما كان يمكن للجمهوريّين أن يتمنّوا أفضل من هكذا مداخلة؛ إذ كانت في جُعبتهم من الرّدود النّاجعة ما لا يُحصى لمثل هذه المحاججات. بعد ذلك كانوا يكيلون له ويردّون له الصّاع صاعين. فإذا كان محمّد طه محمّد أحمد يستهزيء بأستاذهم إذن حُقّ لهم بأن يجعلوه أضحوكة المنابر. وهذا ما كانوا يفعلونه به حتّى يظنّ الذين لا يعرفونه بأنّه سيختفي بعدها من الجامعة. ولكن إذا بهم في غدهم ينجذبون نحو ركن الجمهوريّين بصوت محمّد طه محمّد أحمد ذي البحّة التي لا يُخطئُها أحد وهو يخوض جولة أخرى من جولات التهزيء دون أن يعبأ لذلك؟

    ولكن كان أغلب الطّلاّب والطّالبات يعودون إلى غرفهم وهم يُردّدون ذات الأسئلة التي ظلّ يرفعُها محمّد طه محمّد أحمد. ذلك لأنّها أسئلة تنهض على أساس الحسّ العام بينما فكر الجمهوريّين يقوم في أساسه على الحسّ العرفاني. وهذا ما قال به السّادة الصّوفيّة في مسألة الخاص والعام؛ وهي ذات الحجّة التي سيعتمد عليها بالباطل القاضي المهلاّوي في إدانة الأستاذ محمود محمّد طه فتُدَقُّ عنُقُه في 18 يناير 1985م ذلك عندما انهزم الموت في ساحة الإعدام.

    ونواصل ؛؛؛؛؛؛
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2015, 11:37 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    يواصل د. محمد جلال في أمر المغدور محمد طه محمد أحمد
    Quote: محمّد طه محمّد أحمد: هل رقص بحبال الموت التي أعدم بها الشّهيد محمود محمّد طه؟

    قُبيل إعدامه بشهور كانت قد صدرت عن الأستاذ الشّهيد محمود محمّد طه مذكّرة لتلامذته يُثيرُ فيها تساؤلات عمّا إذا كان هو الإنسان الكامل أم لا راجيا أن يكونه دون يقينٍ منه بذلك. وما كان يمكن لمحمّد طه محمّد أحمد أن يتمنّى أكثر من ذلك. فقد شرع في نقد الفكرة كلّها متّهما الجمهوريّين بانقيادهم لرجلٍ ظنّوا أنّه الإنسان الكامل في الوقت الذي يُقيمُ فيه هذا الشّخص في شكٍّ عظيمٍ من ذلك. إذن فقد اتّبعتم يوحنّا المعمدان ظنّا منكم أنّه المسيح بينما هو ليس المسيح ... وهكذا إلى آخر ما يمكن أن تتصوّر من سخرية و"تريَقة" كان يقف فيها من الخلف "الكيزان" وهم يبتسمون ويضحكون في شماتة بادية.

    طبعا لم يعدم الجمهوريّون الرّدّ على ذلك؛ فقد تكلّموا عن شكّ الشّك وعن شكّ اليقين وعن الفرق بينهما وذلك عندما طلب سيّدنا إبراهيم من ربِّه أن يُريَه وجهَه بقوله: "ليطمئنّ قلبي". فشكّ سيّدنا إبراهيم هنا لم يكن عن عدم ثقةٍ في الله ولا يجوز بل هو شكُّ اليقين وهو درجة أعلى من اليقين. إزاء فهم عرفاني كهذا كان ردّ محمّد طه محمّد أحمد يأتي دنيويّا بسيطا:

    - يعني يا دالي الأستاذ محمود محمّد طه هو الإنسان الكامل ومافي داعي لكلّ هذه الزّوبعة؟ وللاّ ما كده يا ناس؟

    وهكذا كان يدور الحوار وهو أشبه بحوار الطُّرشان؛ إذ كيف يجمع المرءُ بين العرفان وبين المعرفة دون اعتبار لتجاوز الأوّل للثّاني - عمْرَك الله كيف يلتقيانِ؟

    وكانت هناك قضيّة يا طالما خنق الجمهوريّون بحبالها رقبة المسكين محمّد طه محمّد أحمد دون أن يُحير لها جوابا. تلك مسألة اغتيال الإمام حسن البنّا قبل أن يكتمل مشروعُه. فعلى حدّ زعم الجمهوريّين فلو كان إماما بحقّ وحقيق لما قبض اللهُ روحَه ولمّا يكتمل مشروعُه في حياته بعد. وكان ذلك يعكس يقين الجمهوريّين في اكتمال هلال مشروعهم في حياة الأستاذ محمود محمّد طه. هنا كان يقف محمّد طه كما يقف حمارُ الشّيخ في العقبة. إذ لم يكن في مقدوره الزّعم بأنّ مشروع حسن البنّا قد اكتمل؛ فالدّولة الإسلاميّة التي بشّر بها حسن البنّا لم تكن قد قامت بعد (ولا نزال في انتظارها كما لا نزال في انتظار المهدي المنتظر). كما لم يكن في مقدوره التّشكيك في أنّ مشروع الجمهوريّين سيتحقّق في حياة الأستاذ محمود محمّد طه؛ إذ كيف يتكلّم في الغيب إن هو إلاّ رجلٌ يأكل الطّعام ويمشي في الأسواق.

    ولكن محمّد طه محمّد أحمد سينتقم لنفسه وسيقوم بتصفية حساباته فيما يتعلّق بموت الأئمّة قبل اكتمال الأهلّة عشيّة تنفيذ الحكم على الشّهيد محمود محمّد طه.

    ففي ليلة يوم 17 يناير 1985م أقام الجمهوريّون ليلة كبرى بالميدان الغربي بجامعة الخرطوم تحدّث فيها منهم أحمد المصطفى دالي كما تعاقب على المنبر المتحدّثون نيابة عن تنظيمات أو نقابات أو اتّحادات طلاّبيّة. وأذكر أنّي تحدّثتُ في تلك الليلة ممثّلا لمؤتمر الطّلاّب المستقلّين. تركّز الحديث في مجمله على البعد السيّاسي لحكم الإعدام بحقّ الشّهيد محمود محمّد طه وتلامذته تبيانا للحضيض الذي انحدر إليه نظام مايو وضرورة تغيير الوضع إلى ما هو أفضل. وكان اتّحاد طلاّب جامعة الخرطوم قد لعب دورا كبيرا في تدبير دعوة النّقابات للمشاركة في تلك الليلة. تلك الليلة كانت نواة التّجمّع النّقابي الذي قاد الإضراب المدني الذي توازى مع الانتفاضة الشّعبيّة الأمر الذي أمّن انتصار ثورة أبريل 1985م.

    في تلك الليلة بدا على الإخوة الجمهوريّين الإعياء والإرهاق الجسدي والنّفسي. إذ ظلّوا في حالة من التّوتّر المستمرّ منذ لحظة اعتقال الأستاذ محمود وتلامذته إثر توزيع بيان "هذا أو الطّوفان" قبل أكثر من شهرين. ولكن ما زاد في الإرهاق النّفسي إحساسُهم بأنّ كلمة الله قد سبقت على أستاذهم وأنّ ساعته قد أزفت. فعلى قوّة شكيمتهم فكرا وتربية لم يكونوا متهيئين لذلك لا من ناحية نفسيّة ولا من ناحية فكريّة. ولكن رغم ذلك لم يتخلّوا عن منهاج التّربية التي أنشأهم عليها أستاذُهم - ألا وهو الحوار والنّقاش حتّى ولو كانوا على النّطع.

    في تلك الليلة جاء شهيدُنا محمّد طه محمّد أحمد لا ليُشارك النّاس في مُصابهم. فعلى عادة حركة الإخوان المسلمين في أن يكونوا دائما في كفّة والشّعب في كفّة أخرى كانوا حينها يُمثّلون أكبر فرقة لحارقي البخور وضاربي الطّبول لدولة الإمام المخبول نميري. إذن فقد جاء محمّد طه محمّد أحمد ليُصفّي حساباته مع دالي في تلك اللحظة التي كان يتمخّض فيها التّاريخ وأيّامُه الحبلى.

    تلك كانت لحظة من اللحظات العديدة التي هزم فيها الأستاذ محمود وتلامذتُه الموت. فقد أعطى أحمد المصطفى دالي الفرصة لمحمّد طه محمّد أحمد كيما يُشارك في النّقاش ولات حين نقاش. كانت مداخلة محمّد طه محمّد أحمد تتمثّل في سؤال واحد:

    - غدا صباحا عندما يُنفّذ حكمُ الإعدام في محمود محمّد طه حيموت ولاّ ما حيموت؟

    بكلّ القوّة الإيمانيّة التي تشرّبها ورضع لبانَها أحمد المصطفى دالي من أستاذه كان واضحا للجميع بأنّ السؤال قد هزّه في أعمق أعماقه. فالموضوع لم يكن مسألة موت أو حياة الأستاذ محمود محمّد طه بل موت المشروع كلّه. فبخصوص مسألة الموت وإنزاله على الأستاذ محمود كان ردّ دالي غاية في المعرفة الإيمانيّة عندما قال:

    - لن يحدث للأستاذ إلاّ ما أمَرَ الله!

    وطبعا ما كان في مقدور محمّد طه محمّد أحمد أن يتكلّم عمّا يكون ما أمر الله غدا. ولكن مناط التّساؤل لم يكن موت الأستاذ من عدمه؛ بل موت المشروع بافتراض أن أمر الله كان موت الأستاذ محمود محمّد طه. فذلك السّؤال كان من قبيل ردّ الكيد إلى نحر الكائد. فإذا كان الإمام حسن البنّا قد مات قبل أن يكتمل مشروعُه الأمر الذي يعني أنّ مشروعَه "كان فالصو" فها هو محمود محمّد طه أيضا يموت قبل أن يكتمل مشروعُه الأمر الذي يعني أيضا أنّه "فالصو". فبما أنّ محمّد طه محمّد أحمد لا يشترط لصلاح الدّعوة ونجاحها اكتمال هلالها في حياة الدّاعية فهو لم يكن بالتّالي معنيّا بتبعة هذا الشّرط. ولكن بما أنّ الجمهوريّين قد اشترطوا هذا الشّرط لنجاح أيّ دعوة بما في ذلك دعوتهم وبما أنّ أستاذَهم قد أزِفت ساعتُه فغدا - إذا بالفعل مات الأستاذ محمود - وحدهم يبوؤون بما اشترطوا وذلك من قبيل "لا يحيق المكرُ السّيء إلاّ بأهله" أو من قبيل "كيدُهم في نحرهم".

    يا تُرى هل كان محمّد طه محمّد أحمد شامتا في تلك الليلة أم أنّ ذلك يعكس جانبا هامّا في شخصيته؟ يعتقد الكثيرون ممّن حضروا تلك الليلة أنّه كان شامتا خاصّة عندما ماحك في محاصرته لأحمد المصطفى دالي مطالبا بجواب ما كان في مقدور أيّ واحدٍ من خلق الله في أن يُجيب عليه؛ وهو: هل سيموت الأستاذ غدا إذا تمّ تنفيذ حكم الإعدام فيه؟

    نعم كان محمّد طه محمّد أحمد شامتا حدّ الشّماتة!

    لكن هذا لا يعني انتفاء العامل الآخر والذي أرى أنّه كان المحرّك الأساسي له في ليلته تلك. ففي عشيّة تنفيذ حكم الإعدام على شيخٍ بلغ من العمر الرّابعة والسّبعين لم يتمكّن محمّد طه محمّد أحمد أن يُمسك نفسَه حتّى صبيحة اليوم التّالي ليرى بأمّ عينه إذا ما كان محمود محمّد طه سيموت أم لا - دع عنك أن يُمسك نفسَه حتّى تنقضي أيّام العزاء الممنوعة والمرفوعة بأمر القاضي على ميّتٍ قبرُه في مكانٍ قفرُ.

    فهذه ليست عجلة والسّلام يا سادتي بل عجز ماحق في أن يُمسك بأيّ خاطرة تعبر عجلى فضاءَ الذّهن أو الفؤاد دون أن يصدع بها لسانُه. وفي ظنّي أنّ هذا هو السّبب في ضدّ اجتماعيّته التي أشرنا لها أعلاه ثمّ في قدرته المزعجة على التّعبير عن رأيه ممّا عدّه الكثيرون أنّه من قبيل قول الحقّ دون أن يخشى في ذلك لومة لائم. فهذه العجلة الماحقة ليس سببُها عدم اتّباع التّريّث بل غياب القدرة تماما على التّريّث. وفي ظنّي أنّ هذا كان السّبب في تعجيل موته المبكّر؛ أمّا طريقة موته فتلك قصّة أخرى سنحكيها لاحقا ؛؛؛

    ونواصل ؛؛؛؛؛
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-01-2015, 07:50 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    كتب د. حيدر بدوي صادق
    Quote: قابلت الأخ محمد طه محمد أحمد لأول مرة في ركن من أركان الجمهوريين بجامعة الخرطوم. كنت وقتها – في العام 1980– طالباُ مستجداً في الجامعة. وبحكم أنني جمهوري، فقد تهيات لي فرص عديدة للتفاعل مع الأخ محمد طه، عليه رحمة الله الواسعة. فقد كان كثير الحضور لأركان النقاش، وكثير الحرص على المشاركة فيها، مستأسداً بنصيب كبير من الوقت فيها. وكانت مشاركاته تضفي حيوية خاصة على الأركان، بحكم أنه كان من أشد المعارضين للفكر الجمهوري. وكان، رحمه الله، من أنشط المتحاورين مع الجمهوريين من تنظيم الاتجاه الإسلامي (إن لم يكن أنشطهم على الإطلاق.

    http://www.drmoiz.com/phpBB2/viewtopic.php?p=504879http://www.drmoiz.com/phpBB2/viewtopic.php?p=504879
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2015, 05:02 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    كتب د. محمد جلال أحمد هاشم
    Quote: محمّد طه محمّد أحمد: هل أصابته دعوة الرّجل الصّالح؟

    يرى الكثيرون أن الطّريقة التي قُتل بها الشّهيد محمّد طه محمّد أحمد جاءت على بشاعتها انتقاما ربّانيّا لما اقترفت يداه تحريضا وشماتة في مقتل الأستاذ محمود محمّد طه. ليس ذلك فحسب بل يرى الكثيرون أن ما حاق بحركة الإخوان المسلمين إفلاسٍ وبوار بضاعة مردُّه ما فعلوه بالأستاذ محمود محمّد طه. ويذهب هذا النّفر الكريم إلى أن ما حاق بعرّابهم الكبير التّرابي من خذلان تلامذته له وطعنهم له في الظّهر فضلا عن "العلقة" التي منّ اللهُ بها عليه مُسخّرا في ذلك عبدَه الهاشم البدرالدّين والتي كانت درسا مبكّرا لهم بأن "لعنة" محمود محمّد طه ستُطاردُهم كلعنة الفراعنة.

    لكن كيف جاز للرّجل الصّالح أن يلعن؟
    فالمعروف عن محمود محمّد طه أنّه تنبّأ بكلّ هذا وذلك فيما يُعرف بتسويفاته السّبع وذلك عندما قال:
    http://www.##################/sections/dihttp://www.##################/sections/di ... kush01.htm
    "من الأفضل للشعب السوداني أن يمرّ بتجربة حكم الهوس الديني، إذ إنها (1) سوف تكون تجربة مفيدة للغاية (2) وسوف تكشف لأبناء هذا الشعب مدى زيف شعارات هذه الجماعة (3) وسوف يستولون على السودان سياسيّاً واقتصاديّاً ولو بالوسائل العسكرية ((4) وسوف يذيقون الشعب الأمرّين (5) وسوف يختلفون فيما بينهم (6) وسوف يُدخلون البلاد في فتنةٍ تُحيلُ نهارَها إلى ليل (7) وسوف يُقتلعون من أرض السودان اقتلاعا".
    ألا ما أصدق العبارة!
    ومسألة اللعنة هذه وإن تحاماها الكثيرون من قبيل إضفاء الولاية والعرفان على الأستاذ إلاّ أنّهم ربّما فضّلوا عليها "الدّعوة عليهم" بإنزال غضبٍ من الله وشيك. وهذا من قبيل دعوة عليٍّ كرّم اللهُ وجهَه على أنس بن مالك. فبُعيد موقعة الجمل وقف عليٌّ بين المسلمين من كان منهم مع عائشة ومن كان منهم معه فناشدهم من شهد منهم يوم غدير خُمٍّ أن يقف فيشهد بما سمع. وذاك يومٌ من أيّام المسلمين عزيزٍ على الشّيعة. ففيه وقف النّبيُّ (صلعم) وكان قافلا من حجّة الوداع وخطب في النّاس مُشيرا إلى أنّه ربّما لا يشهد يومهم هذا من عامهم القادم ثمّ أمسك بيد عليٍّ فرفعها حتّى بان بياضُ إبطيه وقال:
    - هذا عليٌّ وهو منّي بمنزلة هرون من موسى وإن كان لا نبيَّ بعدي؛ ألّلهمّ عادِ من عاداه وأنصر من نصره ... إلخ.
    فوقف من الصّحابة بضعٌ وعشرون دون أنسٍ. فسأله عليٌّ لماذا لم يقف فقال إنّه قد تقدّمت به السنُّ وربما لم يعد يذكر جيّدا ما جرى. فردّ عليه عليٌّ قائلا:
    - إن تكن قد نسيتَ فذلك وإلاّ فسيُظهرُه اللهُ بياضا في وجهك.
    فأصبح الرّجل وقد علاه الوضحُ أي البرص ومات به. وقد ظلّ يُردّدُ حتّى موته:

    - أصابتني دعوةُ الرّجل الصّالح.

    ولكن هل فعلا دعا رجلُنا الصّالح الشّهيد محمود على جماعة الإخوان المسلمين؟

    لا أظنُّ ذلك وإلاّ لما حزن الجمهوريّون على محمّد طه محمّد أحمد كما حزنوا؛ فمنهم كثيرون بكوه بدموع حرّى داعين له بالمغفرة وأن يُسكنه الله منزل صدقٍ مع الصّديقين والشّهداء وحسُن أولئك رفيقا. وتلك كانت صورة من صور حياة الشّهيد محمود محمّد طه عبر منهاجه التّربويّ القائم على الحبّ. ولعلّنا لا نُبالغ إذا ما زعمنا بأنّ أصدق الدّموع التي جرت في الحزن على الشّهيد محمّد طه محمّد أحمد (بعد أهله وعشيرته الأقربين) ربّما جاءت من السّادة الجمهوريّين فانعم وبارك ؛؛؛؛؛
    ونواصل ؛؛؛؛؛؛
    محمّد جلال أحمد هاشم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2015, 05:03 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    كتب الباشمهندس عبدالحي على موسى
    Quote: كنت مبسوط من كل أولئك المتكلمين، ولا أجد حرجا في أن أصرح للأخ الزميل والصديق أحمد القرشي بإعجابي بهم جميعا رغم تباينهم الفكري!
    أحمد القرشي زول متحضر شديد. فيرد علي:
    ها.....إنت ما شفت الجمهوريين بس.
    والله دالي والقراي ديل، في السلك؟
    ومصطلح (في السلك)، يُقال للشيء الذي هو غاية في الدهشة


    لسً مفتون بيك بريدك جابني ليك الشوق وجيتكلسً مفتون بيك بريدك جابني ليك الشوق وجيتك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2015, 05:04 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    كتب عسكوري
    Quote: أين ياخي هذا الرجل الرائع دالي!!! رجاء خاص ان تبلغه تحياتي وتبارك ليه العيد.

    ونحن اول الدفعات في جامعه الجزيره شرفنا دالي والقراي باركانهم الرائعه وفتحوا عيوننا علي الكثير وقد كنا حينها في اتحاد الطلبه، فنحن مدينين لهم بالكثير بما ساهموا به في تحويل الجامعه الي ساحه للنقاش الفكري الرفيع، لقد كان لهم فضل كبير في وضع اللبنات الاساسيه للشخصيه المستقله لجامعة الجزيره ، لقد كانوا حقيقة مشاعل من نور تسير بين الناس في بلاد لا تحترم الفكر والمفكرين.

    من الضروري والبلاد تتجه نحو السلام والمصالحه الاعتراف بمنهج هؤلاء الرجال وبدورهم بصرف النظر عن اتفاقنا او اختلافنا مع ما يقولون.

    انا اعتقد ان البلد في حاجه ماسه للاخ دالي وفكره وعقله الناقد!

    اشكرك علي تذكيرنا بهذا الفارس !!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2015, 05:07 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    كتب خالد أبو أحمد (صحفي سوداني مقيم بالبحرين) وأحد أعمدة اعلام المؤتمر الوطني سابقا
    Quote: إلا أن محموداً ترك شاهداً يحتاج للتأمل من الجميع، تمثل في أدب وعفة تلاميذه من الجمهوريين، فما التقيت بجمهوري إلا ولفت نظري تهذيبه وأدبه وأخلاقه وعلمه وتواضعه للناس وهدوئه رغم التشنج والسب الذي يكيله له أصحاب الجماعات الإسلامية الأخرى وفي خاطري الفقيد طه أبوقرجة والاستاذ بدرالدين السيمت ود. دالي الذي كنت أحفل بندواته في جامعة الخرطوم، جلهم مثالاً في الأدب والاخلاق السامية التي جاء بها الاسلام.
    هذه الحالة ليست فردية لدى الجمهوريين ولكنها تشكل العقل الجمعي لهم، وكأنهم قلب رجل واحد، ولقد وقفت عند هذه الحالة طويلاً، وقارنت بين انفعالية كثير من الإسلاميين والسلفيين مع من يخالفونهم مجرد الرأي.. وسألت نفسي من أين أتى الجمهوريون بهذه الخصلة العجيبة، وبقراءتي للسيرة علمت أنهم يتأسون بحلم وعفو المصطفي صلى الله وعليه وسلم...، فهو لم يغضب قط إلا في شئ يغضب الله، ولم يغضب لنفسه قط ، وحاولت أن أعرف من أين أصابت خصلة التشنج والغضب السريع المدرسة الأخرى، وبقراءتي لكتب التاريخ عرفت من أين اكتسبوها.... ولن أبوح بذلك هنا لأنه سيفتح عليّ نيران الهوابل.

    رسالة محبة للإخوة الجمهوريين: الرجال يعرفون بالحق!!رسالة محبة للإخوة الجمهوريين: الرجال يعرفون بالحق!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2015, 05:47 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2015, 05:49 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    كتب عبدالكريم الأمين أحمد:
    Quote: ابوضفيرة مساعد التدريس في كلية الاداب والذي قيل بانه قطع بعثه الدراسية في فرنسا لكي يعود لمناهضة الفكر الجمهوري وعاد لكي يكون حزب فكري هو منظره وهو اعضائه...
    وله اركان نقاش كانت ايضا تعج بالطرائف والمفارقات ...وابو ضفيرة باني كل فكرته علي الرقم 13
    فمثلا اثبت ايلولة القصر الجمهوري له في مقولته الشهيرة
    القصر الجمهوري يتكون من ثلاثة عشر رقما فهو لنا..


    ما بين د.عثمان الريح وعمر اومو وابو ضفيرة مقاربات وتقاطع......!!!!ما بين د.عثمان الريح وعمر اومو وابو ضفيرة مقاربات وتقاطع......!!!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2015, 05:50 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    كتب كمال بشاشا
    Quote: ماعارف ليه عيوني دمعت وانا استعيد في الذاكرة الصراع الشرس للاخوة الجمهوريين مع خفافيش الظلام من جبهجية ووهابية.

    تحذير دالي لي طلاب جامعة الخرطوم ولكل الشعب السوداني من مغبة الوقوف "فراجة" تجاه ما يتعرض له الجمهوريين من عنف واذي بدني هو المصير المحتوم لكل فرد سوداني لازال يتردد كالطنين في اذنيا!

    كان بقول ياما حيجي اليوم الحتزكروا فيه كلامنا ده لكن بعد فوات الاوان!

    كان كتير بردد المثل بتاع "اكلت يوم اكل الثور الابيض".

    ياما عشت وشفت كيف الهابية بيتصببوا عرقا وهم بحضروا في اركان الجمهوريين ولا يتجرأوا بي ساهل انهم يحاولوا يردوا علي الجمهوريين والا يا ويل من تاخده الهاشمية ليصبح مادة لسخرية الحضور!

    هذا العجز البنيوي في مدافعة الحجة باالحجة كان الدافع الاساسي لي لجوءهم للعنف البدني.

    ففلعلا ضيعناك وضعنا وراك يا محمود!


    هل يمكن ان نتوقع اسهاما سياسيا للجمهوريين؟هل يمكن ان نتوقع اسهاما سياسيا للجمهوريين؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2015, 05:52 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    كتب عبدالكريم الامين احمد
    Quote: بستفة تاريخية
    والدروس والعبر ودرس العصر بتاع دالي للكوز ده تناول محاور عديدة..
    1-درس عصر في طولة البال والاستماع الي الراي المضاد حتي النهاية
    2-درس عصر من قولة تيت عن الندوات العامة وفلسفتها وطريقة اداراتها وكيفية اثارة نقاط الخلاف
    3-درس عصر ابن لذينة في ضرورة تثبت نقاط الخلاف )الادلة من الكتب والاشرطة) وبالذات في حكاية
    )ادعاء الكوز بان الجمهوريين بقولوا الحج وثنية(
    4-درس العصر الاكبر والاعظم كان في استغلال السياسية للدين وفيهو دالي شات ليك الكوز في ثلاثة نقاط زي الورد
    ا-الانقاذ والشيوعيين
    ب-الانقاذ والحركة الشعبية
    ج-الانقاذ والترابي (الترابي المربي فاسد يسجن-ده المربي كده المربين كيف..
    5-درس عصر في الاختلاف الكلي مع الاخر )درس الساعة التي تكون صاح مرتين في اليوم وحجرها بره في مسره(
    6-درس عصر في الفقه الديني وتاصيل قيم الدين
    7-درس عصر ايضا في عصر المحاور الكوز وجعله يجقلب ويقاطع محاورة عدة مرات..
    8-درس العصر الاكبر كان للجميع في كيفية ادارة الجوار والجدل
    ..................................
    ودالي
    ولو كل زول بلم ليهو في كوز وبمطنقو زي دالي ده
    ما باقي لي في كوز حيفرفر تاني في البلد دي


    الدكتور أحمد المصطفى دالي يلقن الكوز هاشم الإمام درسا لن ينساه أبدا (يوجد فيديو)الدكتور أحمد المصطفى دالي يلقن الكوز هاشم الإمام درسا لن ينساه أبدا (يوجد فيديو)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2015, 05:53 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    كتبت د. نجاة محمود:
    Quote: زمنا كان زمن السرور لما الزول يتم سنة رابعة ابتدائي بيكون اتجاوز المكتبة الخضراء والالغاز وبقى يقرا للبير كامبو ..... ونمشي اركان الجمهورين نشوف دالي ببستف السلفين والصوفية .... والقراي واقف جتب المصنوعات المصرية في شجرة كبيرة لامة جد.. ...


    زمنا وزمن بوخارينزمنا وزمن بوخارين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2015, 05:54 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    كتب كتب ود قاسم:
    Quote: فاضلابي
    لم اقابل الأستاذ محمود في حياتي ، لكني قابلت العديد من تلاميذه ،، عرفتهم مرهفين وصادقين ،، عرفت نقاء نفوسهم وطهارتها ،، وقتها لم يكن الدين يشغل بالي ،، فكنت أنظر إليهم مثلهم مثل من سبقهم ،،
    حين قتل الأستاذ لم أكن في السودان ،، تابعت من الخارج ما يجري بالداخل ،، كان تلاميذ الأستاذ يشغلون بالي ، تذكرت كيف تألم والدي حين رحل الشيخ عبد الباقي أزرق طيبة عن هذه الدنيا ،، تذكرت دالي ، والقراي ، والنور حمد ، وغيرهم ممن عاصرتهم في سني الدراسة ،، تخيلت يتمهم بعد موت الأستاذ


    كان ياما كانكان ياما كان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2015, 05:53 AM

ود الباوقة
<aود الباوقة
تاريخ التسجيل: 21-09-2005
مجموع المشاركات: 46787

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    غايتو كلام دا ما راكب لى في راسي نهائيا

    يا اخ عبد الله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2015, 06:06 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: ود الباوقة)

    ما مستعجلين يا ود الباوقة بيجي يوم بيقع ليك ان شاء الله
    ===
    كتب محمد ود حمد "المسافر" - من أبناء عطبرة- :
    Quote: طبعاً من الطرائف التي تمر في أركان الإخوان الجمهوريين في نشاط جامعة الخرطوم هو بيان الاعتقادات الخاطئة التي يندفع بأطرافها بعض الحضور الذين يحملون أفكار مختلفة ، وقد تمكن الأخ مصطفى دالي والأخ عمر القراي بتناول تلك الموضوع بشكل يبين طرافة الموضوع وغرابته وفساد تلك البضاعة المعروضة على اناس حتى يتضح للحاضرين إن الموضوع كان بلية مضحكة ( شر البلية ما يضحك)أورد هنا مثال لما أوردت:

    تدخل الأستاذ ( شلوبة) من منسوبي أنصار السنة

    دالي: يا أستاذ شلوبة إنت بتعتقد إن التصوير حرام؟
    شلوبة : أيوة حرام!!
    دالي: يا أستاذ شلوبة إنت بتعتقد إن التلفزيون حرام؟
    شلوبة: أيوة حرام!!
    دالي: يا جماعة اتخيلوا دولة ما فيها تلفزيون ولا فيها صحافة ولا فيها جوازات سفر!!
    ضج الحضور بالضحك

    قفشات وطرائف فى تاريخ الفكرة الجمهوريةقفشات وطرائف فى تاريخ الفكرة الجمهورية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2015, 06:07 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    كتب الباشمهندس عبد الحي على موسى
    Quote: أنا من الذين عاصروا جزءا يسيرا من أركان دالي والقراي بالجامعة (1983)
    كنا فقط نسمع بهم ونحن بالمرحلة الثانوية وفي تلك المرحلة لم أعرف من الجمهوريون غير ثلاثة:
    دالي، القراي،أستاذ الطاهر والأخير كان أستاذي بمدرسة كوستي القوز وكنت أخاف منه لأنني سمعت أنه من أتباع محمود محمد طه.
    أول ركن حضرته للأخ عمر القراي.
    مرة من المرات سأله أحد الكيزان عن الإنسان الكامل.
    وقبل الإجابة، علق القراي بقوله:
    (دي لو فيها شرف، ما كان عبد السميع حيدر رسًلك لينا).
    فقاطعه الكوز بقوله:
    عبد السميع حيدر، متخصص فيكم.
    فرد القراي:
    ( طيب...ما دام عبد السميع متخصص فينا، إتً جايي هنا ليه؟)..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2015, 06:08 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    كتب هشام هباني:
    Quote: من أكبر فضائل المرحوم محمد طه محمد احمد انه كان شخصية حوارية وقد شهدناها له ونحن في (البرلم) في كلية القانون وهو يسبقنا بعامين دراسيين انه تقريباكان (الكوز) الوحيد المتوافر في اركان نقاش الجامعة في النشاط و(main road) الشهير وكان ( الشحمة والنار) مع الجمهوري الشهير احمد المصطفى دالي....حيث كان ركن النقاش دائما حاميا وممتعا بين هذين الغريمين وهما معلمان بارزان من معالم الجامعة الحوارية في ذلك الزمان الجميل حيث كان محمد طه كعادته حادا ومستفزا جدا في نقاشاته مع الاخوة الجمهوريين بعكس الدالي المنطقي جدا والبارد جدا جدا...وقد كان للمرحوم جريدة حائطية نصف شهرية اسمها (اشواك).
    ولكم تمنيت ان تتواصل الحوارات بين الدالي ومحمد طه بعد كثير من المستجدات التي طرات علي الساحة منها ما يتعلق بالفكرة الجهورية بعد اغتيال مؤسسها الشهيد محمود محمد طه علي ايدي المهووسين الذين ينتمي اليهم المرحوم محمد طه وهي مادة تصلح لمئات من حلقات النقاش.. وايضا فيما يتعلق بالظرفية الراهنة التي تمر بها حركة الاخوان المسلمين في السودان ودولتها الراهنةالواهنة واوهام مشروعها الحضاري المزعوم وهو ما يصلح مادة دسمة للحوار بين ذينك الغريمين ( الدالي) الذي اختفي من الساحة الفكرية والسياسية في ظروف غامضة تحتاج للتوضيح من قبل الاخوة الجهوريين وبين المرحوم محمد طه الذي اختفي من الحياة الدنيا بايدي اهله الذين اغتالوه غدرا بطريقة وحشية و هي ذات الايدي التي اغتالت غريمها محمود محمد طه رسميا بطريقة وحشية كانما لديها فوبيا هذه الايدي المجرمة مع هذين الاسمين المتشابهين ( محمود محمد طه ومحمد طه محمد احمد وانا لله وانا اليه راجعون.


    الدالي الجمهوري ومحمد طه الكوز الشحمة والنار!!الدالي الجمهوري ومحمد طه الكوز الشحمة والنار!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2015, 06:10 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    كتب د. صلاح موسى محمد عثمان عن د. كمال عبدالقادر"كلامات":
    Quote: كمال رجل طيب وعيبه الكبير لا ينفذ لجوهر الأشياء وإنما تجده يراوح مكانه في السطوح وسبب إحتواء الإسلاميين له إنزلاقة كبيره إرتكبها سنة 1980 عند ما كان الدكتور أحمد المصطفي دالي يقدم ركن نقاش في كلية الطب معلق كمال لدالي والله يادالي أنا بعتبرك زي ود أبو قبورة فصفق لكمال كل الكيزان في ذلك المنبر وكانت القضايا المطروحة في المنبر من الجدية بمكان بحيث لا تسمح بأي نوع من الهذر ومنذ تلك اللحظة سار في ذلك الطريق وربما يكون كمال مفتون بدراسة الطب التي حجبت الكثير من الأطباء عن الوعي الفكري وجعلت غالبية كبيرة منهم تتجه لتمجيد وتمكين الأخوان المسلمبن من جامعة الخرطوم والسودان إلا من رحم ربي

    الأخ / بكري هل تسمح لي أن أكون سبباً لتواجد د/ كمال عبد القادر (كلامات) بينناالأخ / بكري هل تسمح لي أن أكون سبباً لتواجد د/ كمال عبد القادر (كلامات) بيننا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2015, 06:09 AM

ود الباوقة
<aود الباوقة
تاريخ التسجيل: 21-09-2005
مجموع المشاركات: 46787

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    يعني نكون جاهزين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2015, 06:18 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: ود الباوقة)

    العاقل من كان دائما جاهزا
    ===
    كتب الأستاذ سيف الدولة أحمد خليل عن السؤال لإستنكاري"وينا جامعة الخرطوم دي؟!"
    Quote:
    *المقولة التي كان يرددها القرشي ومن قبله احمد المصطفي دالي،القراي(جمهوريان)..(كلاهما الآن تتقدم اسمه دال مضخمة مفخمة’’بحق وحقيقة‘‘)..حدثت في دورة المعتصم عبد الرحيم(78-79..
    ...... من كوادر التنظيمات الاخر المنبرية..لا يفوت الذكر،ولا تخطئ العين نجوم الحوار من السادة الجمهوريين..احمد المصطفي دالي،عمر القراي،الراوي،ابفرجة(رحمه الله)والباقر العفيف..ولا يفوتك جماع العرفانيات ،الشجي والتطريب ايضا..وانت تسمع منشدي الجامعة،محاسن محمد خير،عمر ابراهيم (قبل ان يترك)والاشهر حيدر بدوي صادق..في جيلانينا،وشئ لله يا حسن!...
    السخرية..كانت امرا سائدا في في فترة79-85 وما بعدها قليلا..وقد كانت مدرسة الجمهوريين في الحوار تعتمد علي السخرية او قل كانوا لاذعين ذوي طرفة..احمد المصطفي دالي وعمر القراي..وكانت مما يجعل من ركن النقاش ناجحا من ناحية حوارية ومن ناحية جماهيرية،فسعي محاوروا التنظيمات الاخري الي تبني ذلك..وقد برعنا فيها نحن..لربما كان الجمهوريون متحفظين بعض الشئ لالتزامهم بأطر مثالية..فقد كان محمد جلال احمد هاشم ساخرا وكذا فيصل جلال ويقولون انني كذلك..وربما عن طريقي انتقلت لمحمد الفاتح وقرشي لكونهم اكثر احتكاكا بي وبحكم انني استاذهم المباشر..يعني شيخ طريقتهم..ولادارة الاركان فنون وتكتيكات..فهنالك من المواقف الفكرية او السياسية التي يصعب الدفاع عنها ..فلا بد من تكتيك محدد لتجاوز هذه النقطة..وكيفية جرجرة الخصم الي نقاط ضعفه ..كيفية ابرازها..وهذا يحتاج الي تدريب مع قوة شخصية ونباهة الذي يدير الركن..

    خطباء التنظيمات السياسية بجامعة الخرطوم في بدايات عهد الإنقا...الدكتور/محمد القرشي خطباء التنظيمات السياسية بجامعة الخرطوم في بدايات عهد الإنقا...الدكتور/محمد القرشي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2015, 06:19 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    Quote: إعتاد الجمهوريون، على إخراج الكتب والمنشورات الدورية، فى كل شأن عام دار فى ذاك الزمان، حتى وصلت كتبهم لحوالى الثلاثمائة كتاب.
    كان الأستاذ محمود محمد طه يعود من حينا لآخر عيادة الدكتور ملاسى طبيب الأسنان المشهور – ولكن الواقعة أدناه حدثت مع طيب الذكر – المرحوم د. عوض دكام – دخل عليه الممرض بلستة زوار العيادة للإستشفاء وكان بينهم الأستاذة أسماء محمود محمد طه، خرج د. دكام على الجمهور و"بطريقنه المعروفة" فصاح فيهم: (هيييييييييييييي!! دخلوا لى بت الأستاذ دى ما يقوموا يكتبوا فوقى كتاب"!!)

    قفشات وطرائف فى تاريخ الفكرة الجمهوريةقفشات وطرائف فى تاريخ الفكرة الجمهورية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2015, 07:10 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    كتب ود قاسم:
    Quote: والحق يقال ، أنني تمنيت وظللت أتمنى أن تكون لي طولة بال احمد دالي ، قد رأيته يقف في ركن النقاش أمام مقهى النشاط لأكثر من خمس ساعات متتالية لا يمك ولايكل ، لا يشرب ولا يأكل ، يستمع بأدب ويرد بأدب ، وقد رأيته مرة يتلقى الصفعة من أحد الصفيقين من زملائه بالجامعة ، لكن دالي لم يتحرك ولم يشغل باله بهذا الموضوع ، وقد تلقى ذلك الصفيق انتقادات الآخرين وسخطهم ولعناتهم وانسحب مخذولا يجرجر خيبته الفكريه وإفلاسه ، لا أظن أن الأخ دالي عضو في البورد ، لكن حقيقة الأخ ياسر الشريف يذكرني دائما بدالي ، وإضافة لسعة الصدر فإن ياسر مجامل وكريم وقد رأيته يوزع دعواته لزملاء البورد لزيارته في ألمانيا ، ثم أنه ذكر أنه يسافر ليزور العوائل السودانية ، أضف إلى كل ذلك أن ياسر مطلع ومثقف ويؤمن بألأهمية القصوى للتنوير والتثقيف والتربية ، ياسر يستحق الترشيح ، وأخونا بكري رجل كريم وصدره رحب لكنه صاحب البيت ، فهو سيقف دون أن يشارك ضيوفه في الأكل الدسم الذي يعده لهم ويراقب إذا الملاح خلص يجيب زيادة وإذا اللحم ما موزع مظبوط يملأ يده ويضعها أمام المظلوم في التوزيع ، ويحلف بالحرام على ضيوفه أن كلوا ، ويكلف الأولاد بملْء الأباريق وجيب الصابونة يا ولد وكب لي عمك ده
    الترشيح لأخونا ياسر الشريف وعنوان البوست والله خدعنا كلنا لدرجة أنني فكرت أن أنافس بنصفي الآخر


    مسابقة أجمل صدر فى البورد!!!مسابقة أجمل صدر فى البورد!!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2015, 07:11 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    Quote: الإسلام رسالتان - الأولى طبقت فى القرن السايع وما تلاه وتقوم على الفروع من القرآن - القرأن المدتى - والأخرى مرجأة حتى يحين حينها والذى نرجو أن يكون قد أطلنا وهى تقوم على أصول القرأن - القرأن المكى - والبديهة تقول أن أفضل ما فى ديننا لا يمكن أن ينسخ والى غير رجعة، بما هو دونه -
    أحد الأخوان ظل منهمكا بشرح للناس - فى أحد مواقف المواصلات - أن الإسلام رسالتان .. فجأة إنتبه للفنان الجابرى يغنى من جهاز مجاور (ما فى حتى رسالة واحدة!!) قال له (يا أخ بالغت نحن نقول رسالتين إنت تقول مافى حتى رسالة واحدة!!


    قفشات وطرائف فى تاريخ الفكرة الجمهوريةقفشات وطرائف فى تاريخ الفكرة الجمهورية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2015, 07:12 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    كتب حسين ابراهيم ملاسي
    Quote: حادثة حصلت في اواخر السبعينات, فقد كان اخواننا الجمهوريون في قمة نشاطهم, حيث كانت برندات السوق الافرنجي تمتلئ بهم و هم يوزعون مطبوعاتهم و يناقشون في هدوء و طول بال و جلد لم اجد له نظير حتي اليوم..

    المهم في الحديقة الموجودة جنوب القصر و شمال بنك الشعب ايامذاك ... و تحت شجرة اللبخ الكبيرة كان للاستاذ دالي ركن دائم للنقاش. ساله مره احدهم يا استاذ انا عندي سؤال واحد بس: انت ما عندك شغلة, انا كل يوم بجي هنا و بشوفك بتتكلم بالساعات ...

    رد عليه الاستاذ دالي بهدوء : كدى خليني انا انت الكل يوم بتجي و تشوفني بالساعات شغلتك شنو !!!!!!


    حيدر بدوي و وراقه: سلام هو حتي مطلع الفجر ....حيدر بدوي و وراقه: سلام هو حتي مطلع الفجر ....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2015, 07:13 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    كتب عاطف عمر محمد صالح:
    Quote: تذكرت موقفاً للأستاذ أحمد المصطفى دالي في أحد أركانه الشهيرة بجامعة الخرطوم فقد سأله أحد الذين يحضرون أركانه للتهريج سؤالاً متكرراً فأخذ دالي يجيب على السؤال بجدية فأبدى بعض الحضور تذمرهم من السائل قائلين ما معناه أنك قد سألت هذا السؤال من قبل وطالبين من دالي تجاوز السؤال فرد عليهم دالي أعرف كل ذلك لكن هذا السؤال يمكن أن يكون قد خطر ساعة نطق هذا الأخ به لشخص آخر يجلس بيننا الآن لذلك أنا أجيب على السؤال لذلك الشخص الذي قد يكون السؤال خطر له .


    الأخوان الجمهوريين و ( الفضيلة ) الغائبةالأخوان الجمهوريين و ( الفضيلة ) الغائبة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2015, 07:14 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    بناءا على ما يتذكر الأخ الأستاذ جاه النبي يوسف
    Quote: عندما سحب البرازيليون بساط كرة القدم من تحت أقدام الإنجليزـ، بهروا العالم بفن راق فأستعبدوا قلوب عشاق كرة القدم، وكان للجوهرة السوداء "بيلية" القدح المعلى فى ذلك، مالت قلوب السودانيين للبرازيلين، ربما لأن غالبية اللاعبين من ذوى البشرة "السودانية" من جانب، وربما "نكاية" فى الإنجليز – مستعمرينا فى سالف الحقب – من جانب آخر.
    مما خرج به البرازيل، على العالم، فى ذلك العهد خطة "جهنمية" شاعت فى السودان بإسم (أربعة – إتنين – أربعة) وهى تحكى، لمن قد لا يكون ملما بلعبة كرة القدم، عن أربعة لاعبين للدفاع ومثلهم للهجوم وإثنان للوسط.
    كانت أركان الجمهوريين، فى مدن السوان المختلفة، تحظى بإقبال من مختلف طوائف الشعب، وقد نجح الجمهوريون فى خلق ما أسموه بـ "الكتلة الثالثة" أو "الرأى الثالث" وهى كتلة الأصدقاء التى تنافح عن الجمهوريين وكثيرا ما توقف "المعارضين" عند حدهم، بقوة الحجة او غيرها من الوسائل.
    فى الدويم كان لاعب الدويم المشهور "كريشينقا" والذى سبق أن لعب للهلال العاصمى وربما الفريق القومى، مولعا بأركان الجمهوريين، محبا لهم، ينافح عنهم بكل سبيل، حدث أن أتى أحد المعارضين، وظل يكرر لمقدم الركن "بس الأستاذ بصلى ولا بصلى؟؟ بصلى كيف؟؟ ويجيبه مقدم الركن بكل الهدوء، فيصر السائل على تكرار السؤال وكأنه لم يسمع إجابة، ويبدو أن الكيل قد "فاض" بكرشينقا، فواجهه قائلا: (يا أخ ما قال ليك بصلى!! خلاص!! يصلى كيف؟؟ مالك ومالو إنشاء الله يصلى (أربعة، إتنين، أربعة)!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2015, 07:16 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    كتب عاطف مكاوي:
    Quote: أذكر أنني حضرت ركنا للنقاش بجامعة الخرطوم (ثمانينيات القرن الماضي)
    وكان المتحدث الأستاذ (دالي) ... وكانت المرحومة قاضية باحدى محاكم وسط الخرطوم

    فقال دالي :
    كيف تكون شهادة المرأة نصف شهادة الرجل؟
    وذكر مثالا :
    عنقالي وصل ببقجته لتوِّه للعاصمة .... شاهد جُرما ما ... وفي نفس الوقت كانت القاضية
    ميمونة (قد شاهدت نفس هذا الجُرم) .... فهل من المعقول أن نقول أن شهادة هذا العنقالي
    أقوى من شهادة الأستاذة ميمونة؟


    في ذمة الله مولانا ميمونة ميرغنى عقيدفي ذمة الله مولانا ميمونة ميرغنى عقيد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2015, 07:17 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    Quote: كتب كمال بشاشا:
    استاذة اسماء يا الف مرحب.
    انا احد تلاميذكم، وان كنت خصم وقتها فقد تعلمت علي ايديكم وبالذات احمد المصطفي دالي فنون وتقنية الحوار.

    يا ريت لو تكرمتم بانشاء اكاديمية دالي للحوار.

    اتكلمت معاكي مرة في 97 فيما اذكر وانا بعد للمشاركة لي مؤتمر في الجامعة الامريكية بالقاهرة، لو قدرتي تذكري.

    من المشاهد المنحوتة نحت في الذاكرة، منظر اخواتنا الجمهوريات يجبن شوارع الخرطوم بالليل وهن بوزعن في كتب الفكرة.

    بالذات مشهد تأسيس ركن جديد للنقاش! ..عملية في غاية الصعوبة والطرافة لي حد بعيد.

    لانو الزول الماري بجي توش خاشي الركن وهو ينضم، بلا اكتراث للقبلوا، او الانتظار لاخذ الفرصة، برفع اليد!

    علي كده بتلقي كمية من الناس بينضموا في وقت واحد، فما بتفهم الحاصل شنو!

    في ده كلو الجمهوري او الجمهورية، بكونو صابرين في رزانة وطولة بال يحسدوا عليها!

    اليوم التاني يجو في نفس المواعيد، يبدو من اول جديد!

    محاولة نقل الفكر الجمهوري للشارع، وعلي هذا النحو المباشر، تجربة في غاية التفرد والثراء.

    القراي بي سخريتو المعهودة كان بصر يناديني "يا شاب" رغم انو عارف اسمي.

    اجمل شئ كان لمان يقع في يد دالي "وهابي"!

    مرات اكون في "المين" لمان اسمع الضحكات العالية من الحضور طوالي بعرف انو في "وهابي" وقع في يد دالي!

    عادة ذي ديل بكونو زوار او ما من المواظبين علي حضور الركن.

    بعدين مناقرتي للجمهوريين نفعتني جدا مع الكيزان الكانو مبسوطين مني!

    عشان كده كنت بسرح وبمرح في اركانهم وانا مطمئن ما "حاتعلق"، بالذات ايام الدقش!

    بالذات الارهابيين منهم كانو مصلحين معاي، ذي عمار وحسن البطل. حسن البطل ونستو كلها معاي كانت امريكا وما شابه!

    اما الشيوعيين كان في واحد بس منهم، بهدد فيني طوالي!

    "هيجتني الذكري" بي قدومك يا اختي العزيزة اسماء، ذي ما بقول ابراهيم عوض.

    مرحب بيكي مرة تانية.


    Re: *مرحباandquot; بالاستاذة اسماء محمود محمد طه بيننا..Re: *مرحباandquot; بالاستاذة اسماء محمود محمد طه بيننا..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2015, 07:18 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    من ضمن ما أبتدع الجمهوريون للترويج لفكرتهم أسلوب "حملة الكتاب" ويطلقون عليها "الحملة" وهى بإختصار عملية يتم فيها توزيع الأخوان – لحقت بهم إبان قضية بورتسودان "الأخوات" – على أتيام تتكون من شخصين فى العادة وتقوم بعرض كتب الفكرة على السابلة فى الشوارع والمنتديات العامة والمكاتب الخ الخ
    الجمهوريون كذلك هم أول من أدخل فكرة أركان النقاش الى جامعة الخرطوم، وعن طريقها أصبح طلاب الجامعة يعرفون كثيرا من مصطلحات الفكرة الجمهورية مثل مصطلح "سالك" وهو مصطلح يعنى فيما يعنى أن يكون المرء ملزما نفسه بتطبيق "طريق محمد" – ما وسعته نفسه –
    فى تلك الفترة، بجامعة الخرطوم، كانت قد نمت ظاهرة "الشعر الحلمنيشى" وأصبح لها رواد كثر، ومع أن شعراء الحلمنيش، عموما يلجأون للهزل والمزاح الاّ أن شاعرهم قد أخذ بجدية الجمهوريين فى تفانيهم لنصرة أمرهم فأنشأ قصيدة طويلة على لسان عاشق يتودد لمحبوبته ولعل مطلعها – إن لم تخنى الذاكرة – يقول:
    وأبقى ليك "سالك" وأبيع فى "الحملة" ألف كتاب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2015, 07:19 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    كتب ود قاسم:
    Quote: كنت دائما أقول أن جامعة الخرطوم كانت تمثل جامعتين أو أكثر ... هناك الجانب الأكاديمي البحت ، وهذا جامعة لحاله ، وهو الذي يمنحك شهادة البكلاريوس ... والجامعة الثانية هي الأنشطة الطلابية الأخرى من نشاط ثقافي ، سياسي ، رياضي ، اجتماعي ، تواصل مع المجتمع الخارجي ... وهذه لا يتم منحك فيها شهادة لكنها أثرها يبقى على مر الزمن فتستطيع أن تميز بين من استفاد من هذا النشاط الجامعي ومن لم يستفد منه .. فأمسيات ( قهوة النشاط) كما يحلو للعامة تسميتها ، عامرة بكل جميل ، شلل الأنس ، جلسة عم السر ، الصحف الحائطية العديدة ، أركان النقاش ، وقد عاصرنا أحمد دالي ، عمر القراي ، لام أكول ، رياك مشار ، حسن مكي ، الخاتم عدلان ، وغيرهم وأذكر صديقا كان يتبنى خطا يساريا يطلق عليه القيادة الثورية وهو اليسار الصيني واسمه المعروف ( ود الريح ) وكان يعقد أركان النقاش في أي مكان من الجامعة


    ياريتو أبوك الليلة ديك كان نام سااااااكت !!! ياريتو أبوك الليلة ديك كان نام سااااااكت !!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2015, 07:20 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    كتب د. علي الكوباني:
    Quote: شمشرة:
    يا جماعة الخير شايف البوست ده اتملأ بحبايبنا ناس مؤتمر الطلاب المستلقين... مجدي وطارق وفلان وفلان.. ونحن زمان ابينا نخش معاهم وزي ما قال فيهم الرائع دالي..(انتوا الطلاب المستلقين ديل استقلوا من شنو...؟؟ وبعد ما يتخرجوا..حيبقوا شنو...؟؟) ولفت ودارت الأيام والجماعة عملوا حزب المؤتمر(الأصلي)..مع بعض أساتذتنا الأجلاء...لكن دالي زي ما قال( والله زمان كنا بنتعب لحدي ما نقنع لينا شيوعي وللا كوز عشان يبقى جمهوري...حسع لقينا كوم المستقلين ده..بس نشيل ونخت...)...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2015, 07:21 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    كتبت د. نجاة محمود:
    Quote: قبل فترة تجمع عدد من العقول النيرة من الجيل الذي يسبقني ورجعنا بالتاريخ الى اركان النقاش في الجامعات مثلا دالي الجمهوري الذكي الاريب و ابن عمر والخاتم عدلان كانوا في سن شباب قرفنا ولكن تجد في كلامهم منطق وطلاوة وحلاوة وحجة تختلف معهم فكريا ولكن تعجب باطروحاتهم..

    أستاذ إسحق فضل الله .. عيب عليك ..أستاذ إسحق فضل الله .. عيب عليك ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2015, 08:01 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي (2) (Re: عبدالله عثمان)

    كتبت ناهد حسن بشير
    Quote: - دالى

    الأستاذ عبد الله الشقلينى
    شكراً حميماً وانت تسلط الضوء على إحدى قامات الوطن الفكريه أحمد المصطفى دالى أو دالى كما يحلو للكل مناداته وإن لم تسبقها الصفة العلمية التواضع يمشى على رجلين
    العصامية والصلابة الذكاء اللماح والذهن المتقد تجسيد الفكر نهج وسلوك الروح المرحة والطرفة والنكتة الحاضرة كل هؤلاء هم دكتور دالى
    فالحديث كم يحلو حين التناول لهذى سمات والصفات المنصهرة والممتزجة ليأتى النتاج بلورة حملها شخص الدكتور أحمد المصطفى دالى
    ان تكون نابغة... لهو فخار قد يعرج بك نحو الجنوح غروراً إن لم تكن محصناً مسبقأ بجرعات من الأخلاق الإجتماعية ألا وهى كبسولة التواضع ، فدالى ممن حباهم المولى النبوغ فى مسارهم الأكاديمى والعلمية فى البحث عن حقيقة الأشياء لتلمس الطريق حتى إهتدى إلى النور من خلال الفكرة الجمهورية التى تشرب بآدابها وصار همه ومهامه التبشير بها والدعوة لها ، ليكابد فى سبيلها آلآم صدام السلطة بشقيها الأمنى والفكرى الأيدولوجى الأصولى الذى مثله ولازال تيار الجبهة الترابية داخل وخارج حرم جامعة الخرطوم بقيادييه الحاليين الطيب سيخة ، امين حسن عمر ، حسن مكى ، صولات وجولات رافقها الحجة وصلابة الفكر والثبات على المبدأ من جانبه قابلها جنوح إلى العنف بسبب الإقلاس الفكرى وضعف
    الحجة من جانبهم شهدتها أروقة الجامعة وساحات السوق العربى وشجرة دالى , ومن اخرى تعنت مجتمع فى قبول الفكر الوافد لم تقف ايادى النظام فى تأليبه وخلق رأى عام رافض قابلها لين وحسن خلق وأدب تواصل هو ديدن أهل الفكرة ، وتم له ما أراد وخرج منتصراً من جبهات معاركه ونال إحترام خصومه .
    الصلات الأسرية أتاحت لى من الحظ معرفة الرجل الفكرة ..فمن لم يعرف أحمد دالى عن قرب قد يصدمه أتزانه وصمته الوقور .
    ولكن .... خلف هذه الهيبة أدب جم وأخلاق إبن بلد صرف ميال للحياة الإجتماعية والبساطة ، وما حادث إعتكافه بعد مقتل الاستاذ الشهيد محمود محمد طه لم تكن إنكسارأ أو وهن عزيمة وإحباط بل هى وقفة تأمل وتجميع قوة لإنطلاقة جديدة أكثر ثبات وصلابة تمثلت فى الرجعة لمسقط الراس ) الحديبة أبو الحسن الضاحية الشرقية لودمدنى ) وعمله تربال وسائق لورى لترحيل الطوب والتراب مما أتاح للكثيرين فرصة لمعرفة الرجل ومعايشته ، فلم تكن تلمس فيه إلا السائق والتربال لشدة تواضعة وأريحية تعامله مع عامليه ، ضاحك السن بشوشاً حاضر النكتة فى ذكاء لماح ميزه حس أمنى عالى صقلته التجارب ، بمثل حادثة أحد عامليه من أبناء المناطق المجاوره والذى أرسلته سلطات أمن النميرى لتتبع خطى دالى ورصد تحركاته وإتصالاته وجاء الإختيار لأحد المجندين بالجهاز من منطقة إشتهرت بإنتاج الطوب بحث يرتبط وجوده ضمن العمل الجديد لدالى كحالة طبيعية لا تدعوا للشك ، وبالفعل إلتحق هذا الأمنى بالعمل على ظهر لورى دالى ، ومن المفارقات أن دالى اسكنه معه بمنزله بإعتباره عامل لديه وغريب ديار بالرغم من أنه
    كشف عن حقيقته سلفاً ولكنه لم يبد أى أشاره بل مارس حياته بشكل طبيعى . ... مرت الأيام والأسابيع ، والمجند الأمنى يحاول معرفة فيم يفكر دالى ، حتى فاجئه يوماً بما لم يخطر بباله بالقول : ( - ......... - يا ولدى ، المليانه ما )بتجلبق ) بمعنى أنك تضيع جهدك وأن من أرسلوك وضعوك بالمكان الخطأ وأنى أعرف حقيقتك من أول وهله ولكنى قصدت أن أبرهن لك فشل مهمتك وسياسات من ارسلوك . فدكتور دالى قد تادب بالفكرة ونهجها التطبيقى العملى فى آفاقها الإنسانية الرحبة وكان عمله فى المجال الإنسانى الإغاثى والتنموى الطوعى وسط مهمشى شرق السودان ونازحى ولاجيئ الحرب من اثيوبيا واريتريا ، من خلال إلتحاقه بمنظمة إنقاذ الطفولة الإغاثية فكانت الفكرة الجمهورية تاخذ زخمها وحظها من المعرفة لدى كل من تعامل معه لما يلمسه من إستقامة وسلوك هذا الرجل القدوة مما قاد كثيرين من المتعاملين معه إعتناق الدين الإسلامى وإتباع نهج الفكر الجمهورى بقناعات مقدرة هذا الفكر على تلبية حاجات المجتمع الدينية والحياتية والسلوكية .

    استاذ شقلينى
    الحديث يحلو بتناول شخصية كدكتورنا أحمد المصطفى دالى
    لك الود والشكر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 4:   <<  1 2 3 4  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de