منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 20-11-2017, 06:04 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2012م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

دكتور تجانى عبدالقادر ابن الحركة الاسلامية يطلق عليها الرصاص

23-09-2012, 11:25 AM

wadalzain
<awadalzain
تاريخ التسجيل: 16-06-2002
مجموع المشاركات: 4145

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دكتور تجانى عبدالقادر ابن الحركة الاسلامية يطلق عليها الرصاص (Re: wadalzain)

    Quote:

    (2)
    وما الغضاضة فى ذلك، يقولون، ألم يعمل النبى عليه السلام فى التجارة، وكان بعض الكبار من أصحابه تجارا، وأن التجار قد نشروا الإسلام فى بقاع العالم، وبفضل من أموالهم ترسخت دعائم الحضارة الإسلامية قرونا؟ ألم يساهم هؤلاء الرأسماليون الإسلاميون فى انجاح مشروع الانقاذ الوطنى، وفى تثبيت الحكومة فى أيامها الصعبة الأولى حينما قبض الناس أيديهم؟ أليست التجارة هى أحد ركائز التنمية؟ والإجابة على كل هذا: اللهم نعم، ولو شئنا الإستطراد فى اتجاه المبادىء والمثال لقلنا أكثر من هذا، على أن الاعتراض ليس على مبدأ التجارة ولا على صيرورة بعض الناس أغنياء(إذ نعم المال الصالح للعبد الصالح)، ولكن الإعتراض يتركز حول "الكيفية" التى صاروا بها أغنياء، أى ان الاعتراض ليس على "الثروة" فى ذاتها، ولكنه على استغلال "للعلاقات والمعلومات" التنظيمية (رأس المال الإجتماعى)) وتحوير اتجاهها وتسخيرها لتأسيس الشركات الخاصة ولتعظيم أرباحها، ولتأمين الحياة لأبناء النخب الحاكمة، ولأصهارهم وأبناء عمومتهم وأعيان قبائلهم،هذا هو المال غير الصالح الذى يتحكم فيه غير الصالحين، كما يفهم من الحديث النبوى بمفهوم المخالفة.
    الإعتراض إذن ليس على وجود شريحة من الأغنياء فى داخل الحركة الإسلامية، إذ لو تكونت تلك الثروة بطريقة مستقلة عن "التنظيم"(كما هو حال بعض الإسلاميين) لما حق لأحد أن يتساءل، وذلك على مثل ما يحدث فى المجتمعات التى شهدت ظاهرة الإقطاع، حيث لا يوجد معنى للسؤال عن "كيف" صار بعض الناس أغنياء، لأن المجتمع تكون "تأريخيا" من "الفرسان النبلاء" الذين اغتصبوا الأراضى عنوة بحد السيف، وظلوا يتوارثونها جيلا بعد جيل تحت حماية القانون ومباركة العرش، فأكسبتهم تلك الملكية قاعدة اقتصادية راسخة، ووجاهة اجتماعية ونفوذا سياسيا لا يضارعهم فيها أحد. أما فى حالة المجتمع السودانى، وفى حالة الحركة الإسلامية السودانية بصورة خاصة فلم تكن توجد طبقة من النبلاء الأرستقراطيين ملاك الأراضى(أو الباشوات)، اذ أن الغالبية العظمى من الشعب لم تكن تملك شيئا، كما أن الغالبية العظمى من عضوية الحركة الإسلامية جاءت اما من أدنى الطبقة الوسطى، من شريحة الموظفين محدودى الدخل، واما من الشرائح الاجتماعية الفقيرة القادمة من قاع المجتمع ومن هوامشه الاقتصادية. يتذكر كاتب هذا المقال أنه فى أواسط السبعينيات من القرن الماضى كان تنظيمنا يعمل من تحت الأرض، وأردنا أن نجد "أماكن آمنة" فى مدينة الخرطوم نخفى فيها أعضاء اللجنة التنفيذية لإتحاد طلاب جامعة الخرطوم من أجهزة الأمن التى كانت تطاردهم، فكان عدد الذين يملكون منازلا خاصة بهم (تتسع لاستضافة ثلاثة أشخاص أو أكثر) يعدون على أصابع اليد. وأذكر أن أحد أخواننا الذى امتاز بالسخرية والدعابة كان لا يخفى تذمره من البقاء فى المنزل العائلى المتواضع الذى استضيف فيه، فاذا سألناه قال: كيف أبقى هنا وكلما أردت الحمام هرعت الى الشارع لأبحث عن سيارة للأجرة. أما الآن فقد صار كثير من هؤلاء يمتلكون البنايات الطويلة، التى تقدر أثمانها بما لا نستطيع له عدا، وتدخل منزل أحدهم فترى ما لم تكن تسمع به حتى فى بيوت الباشوات، وتسأل أحدهم من أين لك هذا فيقول من "استثماراتى"، ماطا شفتيه بالثاء، ولا يذكر أنه الى عهد قريب كان يسكن بيتا من الجالوص الأخضر.
    فالسؤال إذن عن "الكيفية" التى تحولت بها هذه "البروليتاريا الإسلامية" إلى ما يشبه حالة البرجوازية سؤال مشروع، اذ أن كثيرا منا لم يأتِ الى الحركة الاسلامية، ويفنى زهرة شبابه فى خدمتها من أجل الحصول على الثروة ولكن من أجل العدل الإجتماعى، اذ أن قضية العدل الاجتماعي هي القضية الأم التي لم ينفصل الإسلاميون عن أحزابهم التقليدية وطرقهم الصوفية، ومجموعاتهم العرقية، الا من أجلها،كما لم يتصلوا بالحركة الإسلامية الا من أجلها.ولكن ما تقدم من سرد يشير الى أن قضية العدل الإجتماعى لم تعد هي القضية الأم في النموذج الراهن، وذلك لأن الفئات الثلاث التى يقوم عليها النموذج: الشريحة الرأسمالية المتحالفة مع القوى الأمنية والبيروقراطية فى داخل الدولة، ومع القوى القبلية فى خارجها، لم يعد لواحدة منها هم والتزام بقضية العدل الاجتماعي، فبيروقراطية الدولة لا يمكن أن تسعى في تحقيق العدل الاجتماعي لأنها لم تنشأ "تأريخيا" من داخل المجتمع، كما أنها لم تستطع فى عهد الإنقاذ أن تتحول الى نخبة "رسالية" مهمومة بقيم الدين، فلا هي إذن تعبر تعبيراً صادقا
    عن رغبات ومصالح "الناس" ، ولا هى تجسد قيم الكتاب، فهي مجروجة لانقطاعها عن الكتاب من جهة، ولابتعادها عن الناس من جهة ثانية، ولانحباسها في مصالحها وامتيازاتها ولانصياعها للشريحة الرأسمالية من ناحية ثالثة.
    وهذا على وجه الدقة هو ما يجعل أجهزة الدولة ومؤسساتها الإقتصادية أدوات طيعة تسخر لتحقيق مصالح المستثمرين والتجار (المحليين والعالميين) دون مراعاة جادة لمصالح الفئات الأخرى في المجتمع. وهو ما يؤكد القول بإن هناك تحالفاً مصلحياً بين بيروقراطية الدولة والشرائح الرأسمالية المتحكمة. وهو ما يوضح بصورة مباشرة لماذا صار بعض الثقات من الإسلاميين يوضعون مواضع الظنون والشبهات حينما يوضعون في المواقع العليا في بيروقراطية الدولة، ليس لأن هذه المواقع مسكونة بالشياطين، ولكن لأنها موصولة بمجموعات قرائبية/قبلية متضامنة، وبشبكات تجارية مترابطة ذات قدرة على الحركة والالتفاف تجعل الموظف أو الوالى أو الوزير يدافع عن سياساتها ومصالحها أكثر من دفاعه عن النموذج الإسلامى وعن المستضعفين من الناس.
    فالحديث إذن عن الشريحة الرأسمالية هذه لا يأتى من قبل الحسد أو الغبن، كما قد يتوهم بعض الناس، وانما يأتى الحديث عنها لأنها صارت تشكل مسار الحركة الإسلامية، وتحدد اختياراتها، واذا لم تتدارك الحركة الاسلامية أمرها بصورة جادة فانها سرعان ما تجد نفسها منقادة بقوى السوق، وسيكون أرقى مكاتبها هو مكتب التجار، وستكون أنشط عناصرها هم المقاولون ورجال و(سيدات) الأعمال، الذين يكون انشغالهم بالأرصدة والصفقات أكثر من انشغالهم بالكتاب وبالناس وبالقسط الاجتماعي، وسيصعب عليهم الاستماع الى النصائح الناعمة من أى أحد حتى ولو قرأ عليهم كل ما كتب فى أبواب الزهد والقناعة. أما القضايا الإستراتيجية الكبرى، مثل قضايا الحرب والسلام، والعلاقات الإقليمية، والسياسيات الخارجية، فستتحول في غيبة الجماعات العلمية القادرة، والمجالس التشريعية الحاذقة إلى ملفات أمنية أو إلى صفقات تجارية، وفي كلتا الحالتين فستتولاها مجموعات "أمسك لي واقطع ليك"، وهى مجموعات "براغماتية" نبتت فى داخل الحركة الاسلامية، يطيل أحدهم اللحية، ويتسربل بالملفحة الفخمة، ثم يخوض فى أسواق السياسة والإقتصاد على غير هدى أو كتاب منير.أما قضايانا الأساسية مثل تجديد الفكر الاسلامى، وبناء المناهج والنماذج، وبلورة الرؤى، وتأهيل الكوادر، ونشر الوعى، واحداث التنمية فستترك لشعراء المدائح النبوية، وللوعاظ المتجولين، ولوزارة الأوقاف والشؤون الدينية إن وجدت، ولا حول ولا قوة إلا بالله.
    يقول الغزالى: اعلم أن الله عز وجل اذا أراد بعبد خيرا بصره بعيوب نفسه، فمن كانت بصيرته نافذة لم تخف عليه عيوبه، فاذا عرف العيوب أمكنه العلاج، ولكن أكثر الخلق جاهلون بعيوب أنفسهم، يرى أحدهم القذى فى عين أخيه ولا يرى الجذع فى عين نفسه...وكان عمر رضى الله عنه يقول:رحم الله امرءً أهدى إلى عيوبى، وكان داود الطائى قد اعتزل الناس فقيل له:لم لا تخالط الناس؟ فقال: وماذا بأقوام يخفون عنى عيوبى؟ ثم يقول الغزالى: وقد آل الأمر فى أمثالنا الى أن أبغض الخلق إلينا من ينصحنا ويعرفنا عيوبنا(الإحياء:كتاب رياضة النفس وتهذيب الأخلاق ومعالجة أمراض القلوب).
    .................
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
دكتور تجانى عبدالقادر ابن الحركة الاسلامية يطلق عليها الرصاص wadalzain23-09-12, 11:24 AM
  Re: دكتور تجانى عبدالقادر ابن الحركة الاسلامية يطلق عليها الرصاص wadalzain23-09-12, 11:25 AM
    Re: دكتور تجانى عبدالقادر ابن الحركة الاسلامية يطلق عليها الرصاص wadalzain23-09-12, 11:27 AM
      Re: دكتور تجانى عبدالقادر ابن الحركة الاسلامية يطلق عليها الرصاص wadalzain23-09-12, 11:28 AM
        Re: دكتور تجانى عبدالقادر ابن الحركة الاسلامية يطلق عليها الرصاص wadalzain23-09-12, 11:29 AM
          Re: دكتور تجانى عبدالقادر ابن الحركة الاسلامية يطلق عليها الرصاص عمر دفع الله23-09-12, 01:14 PM
            Re: دكتور تجانى عبدالقادر ابن الحركة الاسلامية يطلق عليها الرصاص د.محمد بابكر23-09-12, 06:03 PM
              Re: دكتور تجانى عبدالقادر ابن الحركة الاسلامية يطلق عليها الرصاص wadalzain24-09-12, 05:57 AM
                Re: دكتور تجانى عبدالقادر ابن الحركة الاسلامية يطلق عليها الرصاص رؤوف جميل24-09-12, 06:40 AM
              Re: دكتور تجانى عبدالقادر ابن الحركة الاسلامية يطلق عليها الرصاص د.أحمد الحسين24-09-12, 06:27 AM
                Re: دكتور تجانى عبدالقادر ابن الحركة الاسلامية يطلق عليها الرصاص عمر دفع الله24-09-12, 07:33 AM
                  Re: دكتور تجانى عبدالقادر ابن الحركة الاسلامية يطلق عليها الرصاص عمر دفع الله24-09-12, 11:59 AM
                    Re: دكتور تجانى عبدالقادر ابن الحركة الاسلامية يطلق عليها الرصاص جمال المنصوري24-09-12, 12:22 PM
                      Re: دكتور تجانى عبدالقادر ابن الحركة الاسلامية يطلق عليها الرصاص البحيراوي24-09-12, 04:17 PM
                        Re: دكتور تجانى عبدالقادر ابن الحركة الاسلامية يطلق عليها الرصاص اميرة السيد24-09-12, 04:33 PM
                          Re: دكتور تجانى عبدالقادر ابن الحركة الاسلامية يطلق عليها الرصاص رؤوف جميل24-09-12, 08:19 PM
                          Re: دكتور تجانى عبدالقادر ابن الحركة الاسلامية يطلق عليها الرصاص عمر دفع الله24-09-12, 08:56 PM
                            Re: دكتور تجانى عبدالقادر ابن الحركة الاسلامية يطلق عليها الرصاص رؤوف جميل24-09-12, 10:15 PM
                              Re: دكتور تجانى عبدالقادر ابن الحركة الاسلامية يطلق عليها الرصاص على عجب24-09-12, 10:34 PM
                                Re: دكتور تجانى عبدالقادر ابن الحركة الاسلامية يطلق عليها الرصاص الواثق الصادق24-09-12, 11:56 PM
                                  Re: دكتور تجانى عبدالقادر ابن الحركة الاسلامية يطلق عليها الرصاص جمال المنصوري25-09-12, 03:36 AM
                                    Re: دكتور تجانى عبدالقادر ابن الحركة الاسلامية يطلق عليها الرصاص رؤوف جميل25-09-12, 06:18 AM
                  Re: دكتور تجانى عبدالقادر ابن الحركة الاسلامية يطلق عليها الرصاص د.نجاة محمود25-09-12, 04:13 AM
                    Re: دكتور تجانى عبدالقادر ابن الحركة الاسلامية يطلق عليها الرصاص د.نجاة محمود25-09-12, 04:23 AM
                      Re: دكتور تجانى عبدالقادر ابن الحركة الاسلامية يطلق عليها الرصاص عمر دفع الله25-09-12, 06:33 AM
                        Re: دكتور تجانى عبدالقادر ابن الحركة الاسلامية يطلق عليها الرصاص عمر دفع الله25-09-12, 06:47 AM
                          Re: دكتور تجانى عبدالقادر ابن الحركة الاسلامية يطلق عليها الرصاص د.نجاة محمود25-09-12, 06:56 AM
                            Re: دكتور تجانى عبدالقادر ابن الحركة الاسلامية يطلق عليها الرصاص عمر دفع الله25-09-12, 08:07 AM
                              Re: دكتور تجانى عبدالقادر ابن الحركة الاسلامية يطلق عليها الرصاص د.نجاة محمود25-09-12, 08:15 AM
                                Re: دكتور تجانى عبدالقادر ابن الحركة الاسلامية يطلق عليها الرصاص عمر دفع الله25-09-12, 08:39 AM
                                  Re: دكتور تجانى عبدالقادر ابن الحركة الاسلامية يطلق عليها الرصاص أبو ساندرا25-09-12, 10:30 AM
                                    Re: دكتور تجانى عبدالقادر ابن الحركة الاسلامية يطلق عليها الرصاص جمال المنصوري25-09-12, 10:41 AM
                                      Re: دكتور تجانى عبدالقادر ابن الحركة الاسلامية يطلق عليها الرصاص رؤوف جميل25-09-12, 08:05 PM
                                        Re: دكتور تجانى عبدالقادر ابن الحركة الاسلامية يطلق عليها الرصاص عمر دفع الله25-09-12, 09:43 PM
                                          Re: دكتور تجانى عبدالقادر ابن الحركة الاسلامية يطلق عليها الرصاص رؤوف جميل25-09-12, 10:43 PM
                                            Re: دكتور تجانى عبدالقادر ابن الحركة الاسلامية يطلق عليها الرصاص جمال المنصوري26-09-12, 02:30 AM
                                              Re: دكتور تجانى عبدالقادر ابن الحركة الاسلامية يطلق عليها الرصاص إسماعيل حسن26-09-12, 08:34 AM
                                                Re: دكتور تجانى عبدالقادر ابن الحركة الاسلامية يطلق عليها الرصاص البحيراوي26-09-12, 09:31 AM
                                                  Re: دكتور تجانى عبدالقادر ابن الحركة الاسلامية يطلق عليها الرصاص عمر دفع الله26-09-12, 10:12 AM
                                                    Re: دكتور تجانى عبدالقادر ابن الحركة الاسلامية يطلق عليها الرصاص إسماعيل حسن27-09-12, 03:14 AM

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de