فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-12-2018, 00:03 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة عمرعبد السلام(omer abdelsalam)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
28-01-2008, 05:55 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام (Re: omer abdelsalam)

    Quote: صحوتُ مبكرا ذلك الصباح.

    كان صبحا بلا هوية بعض الشيء ، والشمس لم تبسط لهيبها بعد . قدتُ العربة بمهل ... وبانتباه شديد حتى وصلت إلى المكتب . كان أول من رأيت مسز فليروود. ماذا لو عرفتْ هذه السيدة ما كنت أفعله ليلة البارحة ؟ لم يكن من السهل ملاحظة ما طرأ عليّ . فوجهي محايد جدا كما كانت تقول آن.

    جاءتْ مسز فليروود بعد قليل إلى مكتبي ... يتبعها شيخو . امرأة فوق الأربعين . ربما كانت فوق الخمسين . تتحدث إنجليزية صافية تنبعث علي نحو ما من صدرها المرتفع. رأيتُ دائرة العرق الرمادية ... أيضا هناك ... في مكانها المعهود . انطلقت السيدة الانجليزية تتحدث بمرح ، عن عطلة نهاية الأسبوع ، ثم:

    - لمَ لمْ تأتِ ؟

    أجبتها بأني انشغلت بزيارة بعض المعارف . بدا أنها لم تلق بالا لما تفوهتُ به ، وقالت الجميع كان هناك وسهروا إلى ما بعد منتصف الليل . شيخو ذكر أن أحدهم كاد يسقط في بركة السباحة المجاورة لقاعة الحفل . ذلك كان الحفل السنوي إذن . لم أكن نادما لتغيبي.

    مسز فليروود تبدو سعيدة بعملها . تعلن أوامرها لكل من شيخو وعامل النظافة. تتصرف معهما بلا تكلف ظاهر وان كان شيخو حذرا تجاهها.

    في أول يوم جئت فيه إلى هذا الشركة ، كان العرق يقطر من وجهي ورأسي. وحينما حدقتُ في مرآة الحمّام الملحق بمكتب المدير كنت أشبه بشخص أصابته عاصفة ممطرة . فقد مكثت بالحمّام أكثر من المعتاد . استقبلتني مسز فليروود يومها بابتسامة مرحّبة ، وأشارت إلى مكتبي . كان المدير في إجازة ونائبه لم يكن قد حضر إلى مكتبه بعد.

    مكتبي فسيح تتوسطه طاولة خشبية صفراء . توليتُ فيها النظر إلى الفواتير والتدقيق في العطاءات . أقبلتْ مسز فليروود ذلك اليوم وجلست علي المقعد الموضوع أمام الطاولة. تبادلنا حديثا قصيرا. شئ ما في شعرها وعينيها ذكّرني بديدي . شعرها المصبوغ بعناية ، ذو الرائحة التي يبثها شعر ديدي المسترسل والأغزر.

    غادرتْ مسز فليروود مكتبي فأسندتُ رأسي إلى ظهر الكرسي وانتقلتْ نظراتي إلى خارج النافذة . كان الإسفلت يلوح بلونه الأسود بين الأشجار القصيرة ، ويلمع تحت الضوء الكاسح . المركبات تمضي بلا صوت ، وعلي فترات متقطعة . نافذة مكتبي محكمة الإغلاق . وأزيز المكيف يطغي علي طقطقة الآلة الكاتبة الكهربائية التي تستخدمها مسز فليروود بمهارة سكرتيرة مخضرمة . فكرتُ بطيف المرأة التي قضيت معها ليلة نهاية الأسبوع . ربما عاودتُ الكرّة بعد شهر أو أقل.

    تطلعتُ إلى ساعة معصمي . لا زالت هناك خمس ساعات عليّ أن أقضيها بين الأوراق والملفات . ما الذي أتي بي إلى هذا المكان ؟ الصدفة وحدها ؟ إعلان في صحيفة؟ انترفيو ؟ واختبار قصير ووعد بمرتب جيد ؟ حلم بجمع قدر معقول من المال ؟

    كنتُ متأكدا أنني لن أفلح في العيش كما أرغب في بلدي الأصلي … الذي أحمل هويته وجواز سفره . البلد الذي يبعد عن هذه المدينة مسيرة خمس أو ست ساعات بالطائرة في ناحية الغرب … أو الجنوب الغربي لا أدري . بلدي الذي أمضيت فيه سنة وبعض سنة بعد عودتي من بلاد المدن الزجاجية والشوارع المغسولة . غير أنني فشلتُ . فقد اكتشفت أن المدينة، أو العاصمة ، التي قضيت فيها شطرا كبيرا من الطفولة والصبا ، لم تعد كما كانت . أضحتْ قرية كبيرة ... مترامية الأطراف. تعج باللصوص والذباب وناموس الملاريا ... والمتسولين . فتيقنت أنني لن أصلح هناك. وفي ذات ليلة من ديسمبر وجدتني في جوف طائرة . وعوضا عن الاتجاه شمالا صوب القطب ، كما فعلتْ بي في المرة الأولي ، كانت وجهتها هذه المرة إلى الشرق. ولم أكن متأكدا أين ستحملني هذه الطيور الضخمة في مقبل الأيام إذا غادرتُ ، لسبب ما ، مدينة البحر هذه.

    الساعة الثالثة أسعد لحظات اليوم . فرأيت أن أدعو شيخو للغداء .

    أشار شيخو إلى مطعم بالجزء القديم من المدينة ، يقدم لحما مشويا ، فاتجهنا إليه بعيد ساعات العمل . اجتاحني صفاء غريب. هذه من اللحظات النادرة إذن . تلك اللحظات التي لا أري فيها وجهي.

    وعند جلوسنا علي الطاولة في المطعم المزدحم كنا نقطر عرَقا.

    بهَرنا ضوء النهار الغامر الذي يقتحم المكان من خلال نوافذ عريضة. تبادلنا حديثا باردا . في الواقع لم نتحدث عن شئ . كان شيخو متلهفا لقضم شرائح اللحم الساخنة. وأدهشني انه لم يسألني إن كنت ذهبتُ إلى البيت السري الذي وصفه لي.

    ـ هادا المطعم ، لو كان ببيروت ...

    شيخو مفتون ببيروت . حكي أنه قضي هناك زمنا وأنه فرّ منها بداية الحرب ... وأنه لن ينساها . يتحدث العربية بلكنة لبنانية باعثة للتعجب . لم أشأ أن أساله عن عمله ببيروت . من الجائز أنه كان سائقا أو خادما . لو حكيت له عن ديدي و عن آن أيضا لما صدّقني ، هكذا تخيلتُ.

    أشار شيخو إلى أن النادل يتعامل معنا بترفع . لم ألحظ ذلك في بداية الأمر . طفق يتحدث من بين أسنانه المتباعدة:

    ـ أكيد متل هادا الشخص يتمني يشتغل جرسون بمطعم في باريس أو هيك ...

    لم أقل شيئا . ولكنني تحدثت بصوت منخفض كأنني أحدث نفسي ...

    ـ شيخو يا صديقي ... حلت اللعنة منذ آلاف السنين . حلّت بطريقة ما. سمها مؤامرة . مؤامرة من الفقر المتصل عبر الأزمنة وذباب التسى تسي وبعوض الأنفوليس والغزو والمجاعات.

    ينظر إلىّ بابتسامته الساخرة . لم يكن حديثي موجها إليه . كنت ببساطة أود صرفه عن ترفع النادل.

    دارت عيني تبحث عن النادل المترفّع . رأيته يقف أمام شباك صغير يتناول أطباق الشواء.

    الحرُ وأبخرة الشواء تتصاعد من ركن المطعم . طلبنا المزيد من المرطبات والشاي الأحمر.

    قال شيخو كان بقريتنا البعيدة هناك في أصقاع أفريقيا الغربية جدٌ لنا عجوز . يقول أنه خاض الحرب الثانية مع الفرنسيين في آسيا البعيدة حتى جزر الفلبين . كان عندما تنزف جروحه في المعارك يتجمع حوله الجنود المتعبون ليشاهدوا مندهشين دما أخضر يتدفق من جسمه.

    خرجنا من المطعم و أوصلتُ شيخو إلى طرف الحارة التي يقيم فيها وتابعته يدلف إلى أحد الأزقة.

    انتبهتُ إلى العربات المسرعة علي الطريق وأنا أقود عربتي . بدت كصناديق متدحرجة ، مسرعة كأنها هاربة من الشمس . في العادة لا أهتم لمن بداخلها. أعرف أنها وجوه جامدة تحدق في الإسفلت الأسود.




    تابع..........
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam27-01-08, 04:34 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam27-01-08, 04:54 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam27-01-08, 06:00 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam27-01-08, 07:05 PM
    Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام سلمى الشيخ سلامة27-01-08, 11:19 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam28-01-08, 04:51 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam28-01-08, 05:55 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam28-01-08, 07:39 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam28-01-08, 07:47 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam29-01-08, 07:19 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam30-01-08, 05:02 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam31-01-08, 07:16 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam02-02-08, 01:41 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam03-02-08, 09:20 AM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam05-02-08, 06:58 PM
    Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام محمد جميل أحمد05-02-08, 10:17 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam08-02-08, 06:01 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam12-02-08, 06:55 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام طارق جبريل13-02-08, 05:04 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam13-02-08, 05:32 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam13-02-08, 06:54 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam14-02-08, 06:02 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam15-02-08, 06:15 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam16-02-08, 10:39 AM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam17-02-08, 05:38 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam18-02-08, 06:32 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam19-02-08, 05:56 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam20-02-08, 06:31 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam21-02-08, 05:29 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam22-02-08, 05:49 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam23-02-08, 05:16 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam25-02-08, 05:49 PM
    Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام سيف الدين عيسى مختار26-02-08, 04:43 AM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam26-02-08, 05:34 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam26-02-08, 06:06 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam27-02-08, 05:47 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam28-02-08, 05:39 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam29-02-08, 05:02 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam29-02-08, 06:43 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam02-03-08, 10:24 AM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam03-03-08, 05:32 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam04-03-08, 06:08 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam05-03-08, 05:54 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam09-03-08, 09:56 AM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam10-03-08, 05:42 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam11-03-08, 05:24 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam12-03-08, 05:16 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam14-03-08, 05:41 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam16-03-08, 06:07 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam17-03-08, 06:45 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam18-03-08, 05:19 PM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de