في القراءة الخاطئة ل"موسم الهجرة الى الشمال"-"يمنى العيد" مثالا

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 13-12-2018, 04:10 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة الشاعر اسامة الخواض(osama elkhawad)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
26-12-2005, 02:43 PM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 19833

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في القراءة الخاطئة ل"موسم الهجرة الى الشمال"-"يمنى العيد" مثالا (Re: osama elkhawad)

    1
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-12-2006, 06:59 PM

Osman Musa
<aOsman Musa
تاريخ التسجيل: 28-11-2006
مجموع المشاركات: 17412

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في القراءة الخاطئة ل"موسم الهجرة الى الشمال"-"يمنى العيد" مثالا (Re: osama elkhawad)

    أستاذ أسامه الخواض
    ســـلأمـات شكرا ليك وانت تســال عن صحتى بعد اجراء عملية القلب المفتوح اومرض وجع القلب
    اخى اسـامه كتاباتك كانت بمســابة كبسـولة ضغط الدم

    اخيك عثمان عبدالرحيم موسى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-01-2005, 05:45 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مركز وحركة و منابع القراءة الخاطئة : (Re: osama elkhawad)

    مركز وحركة و منابع القراءة الخاطئة :
    كما أسلفنا فان مركز قراءة يمنى العيد الخاطئة لموسم الهجرة الى الشمال هو غربة مصطفى سعيد .عن وطنه السودان وليس عن ود حامد.
    ولذلك انطلقت حركة القراءة الخاطئة من معلوم خاطئ هو غربة مصطفى سعيد عن السودان بدلا عن غربة مصطفى سعيد في قرية ود حامد ,
    كما تقول وقائع الرواية.
    وسنعود لاستشهاداتنا من يمنى العيد,
    فقط اردنا ان نعطي صورة موجزة قبل ان ندخل في تفاصيل الصورة المفصلة.
    ويمكننا القول ان منابع قراءة يمنى العيد الخاطئة يمكن حصرها في الاتي:
    1-عدم الالتفات لما ورد في الرواية من اشارات واضحة جدا تفيد ان الغربة المقصودة هي غربة مصطفى سعيد عن ود حامد.
    2-الخلط بين دلالة كلمة بلد أو البلد كمسقط راس وكوطن بالمعنى الاوسع ,
    رغم ان الرواية تجري تمييزا واضحا بينهما من خلال السياق,
    كما ان يمنى العيد انجرت وراء الفهم اللبناني لكلمة "البلد " باعتباره تعني مثلا "لبنان",
    ولذلك لم تفهم ما قاله الراوي حين عقب في سره على كلام لمصطفى سعيد قائلا "البلد بلدي".
    واعتبرت ذلك تعبيرا عن مفهوم ضيق وذاتي للوطن,
    ولم تعرف ان الراوي كان مصيبا حين كان يتحدث عن بلده بمعنى "ود حامد",
    وليس السودان.
    3-مبررات اجراء مقارنة بين الراوي ومصطفى سعيد,كانت ايضا تستند على مبررات هي اصلا خاطئة ,
    كما سنوضح,
    ومرتبطة بفهم يشبه الفهم الاستشراقي للشرق ,
    وهنا نقول الفهم المتوهم لبعض العرب بان السودان واحد :
    كما عند يمنى العيد,
    وليس متعددا.
    وساهمت اخطاء القراءة من الدرجة الاولى في تعميق اخطاء المقارنة كما سنرى.
    وهذا يوضح ان القراءة من الدرجة الاولى تقود الى اخطاء اخرى ,
    فالخطا لا يمكن ان يتناسل عنه سوى خطا او اخطاء اخرى,
    اي ان الاخطاء من الدرجة الاولي تساهم في انتاج اخطاء اخرى .
    4-اهمال تاريخ نشوء وتشكل شخصيات الرواية والتي نجدها مبثوثة خلال الراوية مثل علاقة الشخصيات بالعائلة مثلا ,العلاقة بالام , العلاقة بالمكان وهذه جزئية مهمة أغفلتها يمنى العيد.
    5-الانسياق وراء مزاعم مصطفى سعيد وهو يحاول ان يتقمص شخصية مزارع لمزيد من الاخفاء لشخصيته مثل كلامه عن علاقة الشعر بالتطور ,كما سنوضح.
    وما نريد ان نقوله ان من حق اي ناقد ان يختار الجزئية او الجزئيات التي يريد ان يقارب بها النص ,
    ولكن عليه مراعاة بقية عناصروعلاقات النص والسياق العام له.

    وسنعود لتفصيل اكثر.
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-01-2005, 06:00 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


نسينا ان نذكر المنبع التالي المهم (Re: osama elkhawad)

    نسينا ان نذكر المنبع التالي المهم من منابع القراءة الخاطئة عند يمنى العيد:
    الاعتقاد الخاطئ ان زواج وسكن وتملك مصطفى سعيد كاف بان ينفي عنه صفة الغريب في القرية ,
    ولاهمية تلك الافعال الثلاثة أوردتها يمنى العيد بين مزدوجات.
    ولذلك نقلت الغربة من ود حامد الى السودان,
    باعتبار ان تلك الافعال الثلاثة كفيلة بان تجعله واحدا من اهل القرية ,
    وليس غريبا عنها ,
    وقد تناست ان الطريقة التي تزوج بها ,والطريقة التي اشترى بها الارض ,هي تؤكد وضعيته كغريب لا يتمتع بكل حقوق المواطنين الاصليين,
    وهذا يرجع :
    لعدم قراءتها المتعمقة للرواية,
    والتي تعطي اشارات واضحة لوصع مصطفى سعيد المتدني كغريب,
    وكذلك لجهل يمنى العيد بثقافة اهل الشمال التي تجعل بيع الارض لغريب او تزويجه عيبا لا يغتفر ابدا,
    كما سنرى
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-01-2005, 07:55 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في القراءة الخاطئة ل"موسم الهجرة الى الشمال"-"يمنى العيد" مثالا (Re: osama elkhawad)

    الاخ الاستاذ اسامة الخواض
    تحياتي

    يا اخي اذا لم يعد لديك ما تقوله في هذا الموضوع فارجو ان تخاف الله في هذه السيدة ،


    ولي عودة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-01-2005, 08:15 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في القراءة الخاطئة ل"موسم الهجرة الى الشمال"-"يمنى العيد" مثالا (Re: Agab Alfaya)

    الاخ اسامة
    ان هذا الحوار سيظل ناقصا ما لم نشرك معنا القاريء في الاطلاع علي النص المركزي ليمني العيد ولدي محاولات في الحصول علي اذن من يمني العيد لنشر النص الكامل لدراستها
    الهامة جدا "زمن السرد الروائي في انتاجه دلالات التملك للوطن في رواية موسم الهجرة الي الشمال للطيب صالح " المنشورة بكتابها : في معرفة النص "، فارجو ان اوفق .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-01-2005, 07:57 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


التعابير التي تحط من النساء الكاتبات (Re: osama elkhawad)

    قال الفيا:
    Quote: يا اخي اذا لم يعد لديك ما تقوله في هذا الموضوع فارجو ان تخاف الله في هذه السيدة

    وبعد كل الذي قلته ترى انني لم أقل شيئا؟
    كنت اتوقع ان تعقب على كلام الاخ معروف المهم جدا
    أما نوع الكلام مثل
    Quote: خاف الله في هذه السيدة

    فلا ينتمي للغة النقد ولا الكتاب,
    وسبق لي ان نوهت ان لغتك ضعيفة ,
    كما ان الكلام عن هذه السيدة فيه ذكورة لا تليق بها ولا بكل جنس النساء الكاتبات,
    فعليك ان تنتبه للغتك,
    وغياب الجهاز المفهومي والخلفية الفكرية والمنهجية ,
    هي التي أوقعتك في مثل هذه التعابير التي تحط من النساء الكاتبات
    أرجو ان توفق في الحصول على اذنها وكذلك على نشر مقالتها ايضا في "الراوي:الموقع والشكل".فهي تعتبر تكملة لمقالتها في "في معرفة النص".ويا ريت تقدر تقنعها بان ترد على كلامي الذي قلته.
    فقط احب ان انبه ان الكتوف تلاحقت,
    واذا كنت منبهرا بيمنى العيد,
    فانا لست كذلك,
    اعرف مواضع نجاحاتها وايضا اخفاقاتها.
    وبشكل عام اقدر تجربتها ,
    لكنني لست من المنبهرين,
    واعتقد اننا اقرب الى الطيب صالح من اي ناقد عربي ,
    لاننا نعرف "خارج النص",
    وهم يفتقدون الى ذلك لاسباب كثيرة ذكرت أهمها في مقالي المنشور في كتابي "خطاب المشاء-نصوص النسيان",
    والتي نشرت ايضا في هذا البوست.
    وساعود للتعليق على كلام الاخ معروف سند الهام,
    وان نواصل بعض ذلك كلامنا عن "حركة وينابيع القراءة الخاطئة"
    المشاء

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-01-2005, 00:43 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


دعوني اعلق على ما قاله "معروف سند" (Re: osama elkhawad)

    دعوني اعلق على ما قاله معروف سند.
    وقد ارجأت ذلك الى ان يرد عليه الاخ الفيا.
    لكنه لم يفعل.
    واكتفيت بان اشير الى اهمية مسالة "الاختفاء" عندما نتحدث عن مصطفى سعيد كغريب في ود حامد.
    وقد التقط سريعا "معروف" ما قلته عن موضوعة اختفاء "مصطفى سعيد",
    وعاد ليقول للفيا :
    Quote: اخي الاستاذ عجب الفيا ,, انت تشتشهد بكلام مصطفي سعيد لتستدل علي ان مصطفي سعيد هو من ضواحي الخرطوم وليس من الخرطوم , متناسيا ان مصطفي سعيد كان يحاول ان يخفي شخصيته لذلك كان يدعي ذلك... ولكنك اذا تتبعت سير الرواية تجد ان القرائن تدل علي ان مصطفي سعيد ولد في قلب الخرطوم,, ويمكن ان يدلل على ذلك دخوله الى المدرسة الابتدائية,, وهو حسب الرواية درس الابتدائية بمدرسة غردون ,, ......وعاد في نهاية اول يوم دراسي حسب الرواية الي بيته راجلا مما يدل علي ان المدرسة لم تكن بعيده من مكان سكنه

    وما قاله غاب عني في ما كتبته من كلام حول محاولة اختفاء مصطفى سعيد وتقمصه لشخصية المزارع.
    وساورد ما قاله "معروف" حين اعيد كتابة مقاربتي النقدية هذي,
    مع الاشارة الي ملاحظته اللماحة
    .
    واعتقد ان هذا هو المطلوب في علاقة القارئ بالكاتب في هذا المنبر,
    فما أضافه يعتبر تاكيدا لما ظللنا نقول به عن العلاقة المعرفية بين الكاتب والقراء.
    وهذا يضاد ما اعتاد عليه المنبر من صفوف للمادحين ,
    وقد أثمر نقدنا لهذا النوع من العلاقة بين الكاتب والقراء,
    فقد انحسرت الى حد كبير تلك الموجات من المادحين والسبارة.
    وقد التقط معروف ما قلته وعلق تعليقا رائعا ,
    رغم اعتذاره بانه ليس ناقدا,
    ولكنه قارئ لماح جدا,
    فدعوني احيي اضافته
    واقول تاكيدا لكلامه عن ان المقصود كان كلية غردون,
    وان كل دلائل الرواية تؤكد ان مصطفى سعيد من الخرطوم,
    وان ما قاله للراوي كان جزء من محاولته لاخفاء هويته ,
    وسندعم كلام معروف بالاتي من الاستشهادات والتعليقات:
    1-
    من ابداع الطيب صالح ومقدرته على الامساك بموضوعه ,
    انه ينثر ما يريد ان يقوله بين ثنايا الرواية,
    ومدعاة ذلك انها اعتمدت –أي الرواية- ما سمى ب: "تيار الوعي",
    والامر الاخر كما نراه هو جزء من تشويق القارئ.
    وهذا يقتضي من الروائي ان يكون ملما بكونه الروائي الماما تاما,
    وخاصة في حالة الطيب صالح,
    الذي يستحضر اساسا تاريخ السودان,
    وتاريخ ود حامد,
    والتطور السياسي والاقتصادي والاجتماعي للسودان في علاقته بالغرب,
    وايضا مواضيع مثل السودنة,
    والانتلجنسيا السودانية,
    وتطور ثقافة ود حامد.
    ولذلك لم يذكر اسم كلية غردون من اول وهلة,
    وانما أشار اليها باعتبارها "مدرسة",
    كما في كلام الرجل الذي كان على فرس لمصطفى سعيد,
    حين اجاب عن سؤاله"ما هي المدرسة؟" قائلا:
    Quote: "بناء جميل من الحجر وسط حديقة كبيرة على شاطئ النيل.يدق الجرس وتدخل الفصل مع التلاميذ.تتعلم القراءة والكتابة والحساب"
    الطيب صالح,ص30.
    -2
    شهادة الراوي:
    يبدأ الراوي شهادته بذكر اللحظة التي حاول فيها "مصطفى سعيد" أن يمارس دور المختفي الذي لا يعطي معلومات موثقة عنه .
    ولذلك فان اجابة "مصطفى سعيد" ,
    كانت تريد التاكيد على ما قاله لجد الراوي ,
    وفي نفس الوقت اضفاء سمة من الشك حولها حينما ذكر اولا انه من ضواحي الخرطوم قبل ان يقول انه من "الخرطوم":
    يقول الرأي في هذا الصدد:
    Quote: وخفت ان يفلت مني الرجل قبل ان اعلم عنه شيئا-الى هذا الحد بلغ فضولي-فجرى السؤال على لساني قبل أن افكر:
    "هل صحيح انك من الخرطوم؟".
    وفوجئ الرجل قليلا وخيل لي ان ما بين عينيه قد تعكر,لكنه بسرعة ومهارة عاد الى هدوئه,قال لي وهو يتعمد أن يبتسم:"من ضواحي الخرطوم في الواقع ,قل الخرطوم".
    وصمت برهة قصيرة ,وكأنه يناقش بينه وبين نفسه,هل يصمت أم يعطيني المزيد ثم رأيت الطيف الساحر يحوم حول عينيه,تماما كما رأيته أول يوم,وقال وهو ينظر الى وجها قبالة وجه:

    نلاحظ هنا ما رصده "معروف" حول محاولة مصطفى سعيد اخفاء هويته.
    فالراوي يتحدث عن "مفاجاته لمصطفى سعيد",
    وايضا عن رد فعل مصطفى سعيد من خلال "تعكر ما بين عينيه",
    ثم يرصد كلامه المزدوج عن انه "من ضواحي الخرطوم وفي نفس الوقت من الخرطوم".
    ثم تحدث عن اضطرابه حين تحدث عن صمت مصطفى سعيد القصير,
    ثم نقاشه الداخلي أو منلوجه الداخلي والذي يوضح ان مصطفى سعيد كان مضطربا .
    ثم عندما اراد البوح للراوي قال له الحقيقة:
    Quote: "انها قصة طويلة,لكنني لن أقول لك كل شيئ.وبعض التفاصيل لن تهمك كثيرا,وبعضها....المهم انني كما ترى ولدت في الخرطوم"
    الطيب صالح,ص 29
    وقبلها كان مصطفى سعيد قد دفع الى الراوي "بحزمة اوراق وأومأ له أن ينظر فيها ,ففتح الراوي ورقة فاذا هي وثيقة ميلاده.
    مصطفى سعيد, من مواليد الخرطوم,16 اغسطس عام 1898.أنظر الطيب صالح,ص ص 28, 29.
    3-
    شهادة الجد:
    يقول الراوي:
    "
    Quote: لكن جدي هز رأسه وقال انه لا يعلم عنه سوى انه من نواحي الخرطوم"الطيب صالح,ص 16

    شهادة زوجة مصطفى سعيد "حسنة بنت محمود" :
    سأل الراوي حسنة بنت محمود ,
    حين قال:
    Quote: فقلت لها وأنا اميل في الظلام تجاهها:
    "هل كنت تعرفين من أين هو؟"
    قالت : "من الخرطوم".
    قلت :"وماذا يعمل في الخرطوم؟"
    قالت :"في التجارة".

    الطيب صالح, ص 99.
    ثم بعد ذلك نأتي الى شهادة المامور المتقاعد ,
    والتي يذكر فيها صراحة ان المدرسة التي درس فيها مصطفى سعيد ,
    هي كلية غردون.
    شهادة المأمور المتقاعد:
    ويقول عن مصطفى سعيد الذي كان زميلا له:
    Quote: كيف لم يخطر على بالي قبل الان مع انه كان معجزة في ذلك الوقت؟كان أشهر طالب في كلية غردون,أشهر من أعضاء التيم لكرة القدم,وروؤساء الداخليات,والخطباء في الليالي الأدبية,والممثلين الذائعي الصيت في فرق الدراما."
    الطيب صالح,1984,ص61.
    ثم يواصل في نفس الصفحة من الكتاب:
    Quote: كنا جميعا داخلييين تلك الأيام ,فيكلية غردون حتى أبناء العاصمة المثلثة".
    ثم يقول:
    Quote: قطع مصطفى سعيد مرحلة التعليم في السودان قفزا-كان بالفعل كأنه يسابق الزمن.وبينما ظللنا نحن بعده في كلية غردون,ارسل هو في بعثة الى الخارج."
    الطيب صالح, ص62.
    ثم يقول ايضا :
    Quote: كلية غردون كانت مدرسة ابتدائية"
    الطيب صالح,ص62.

    وما اعجبني اكثر في كلام معروف حديثه الاتي:
    Quote: اخي الاستاذ عجب الفيا ,, انت تشتشهد بكلام مصطفي سعيد لتستدل علي ان مصطفي سعيد هو من ضواحي الخرطوم وليس من الخرطوم , متناسيا ان مصطفي سعيد كان يحاول ان يخفي شخصيته لذلك كان يدعي ذلك..


    وهذه ملاحظة ثاقبة,
    فقد استجابت يمنى العيد لمحاولات مصطفى سعيد لاخفاء هويته,
    والتي –اي اخفاء الهوية –لم تعرها اهتماما ,
    بل اعتبرتها صفة من الصفات الحميدة لمصطفى سعيد.
    فهي قد انساقت مثلا وراء سخرية مصطفى سعيد من الشعر ,
    وهي محاولة لتاكيد انه مزارع ,
    مما يزيد من تقمصه لشخصية المزارع.
    وقد انساق كل من يمنى العيد والفيا لمحاولات مصطفى سعيد تقمص شخصية المزارع واخفاء هويته,
    ولم ينسق معروف لذلك ,
    بل وصل الى ما لم يصل اليه كلاهما من انه من الخرطوم ,
    وانه درس في كلية غردون التي لا تبعد كثيرا من بيته.
    شكرا معروف,
    وواجب علينا أن نحيي التقاطك المدهش
    وسأعود للحديث عما اختصرته من نقاط باعتباره –أي ذلك المختصر-,
    موجها لما سأقوله لاحقا,
    اذا سمحت ظروفي

    المشاء

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-01-2005, 05:29 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في القراءة الخاطئة ل"موسم الهجرة الى الشمال"-"يمنى العيد" مثالا (Re: osama elkhawad)

    الاخ اسامة
    تقول :
    Quote: أما نوع الكلام مثل
    Quote: خاف الله في هذه السيدة


    فلا ينتمي للغة النقد ولا الكتاب,
    وسبق لي ان نوهت ان لغتك ضعيفة ,

    طبعا لا غرابة ان تصف عبارة : " خاف الله " بالضعف وانها لا تنتمي الي النقد ولغة الكتابة ،
    فانت انسان شكلاني في كل ما تكتب وهذا البوست خير مثال علي هذه الشكلانية التي تسيطر علي تفكيرك واسلوبك ونظرتك للاشياء.
    لذلك عجزت عن ادراك الشحنات الدلالية العميقة لهذه العبارة التي من بلاغتها صارت مثلا .
    فهي لا تعني المعني الظاهري الشكلاني وانما تعني في هذا السياق ضرورة تحري الصدق والانصاف
    والتحلي بالامانة والتجرد في النقد الموجه ليمني العيد .واذا افتقر النقد الي هذه الاشياء فقد صفته كنقد وتحول الي فش غبائن وتصفية خصومات .
    يجب ان تعلم ان ليس هنالك لغة خاصة بالنقد واخري خاصة بغيره فالكاتب هو الذي يستطيع ان يطوع اللغة للغرض الذي يود التعبير عنه ، فالعبرة ليست بالشكليات وانما بتوظيف اللغة لخدمة الغرض المعين وهذا هو من المعلوم بالضرورة لكل من يشتغل بالنقد والكتابة .
    Quote: كما ان الكلام عن هذه السيدة فيه ذكورة لا تليق بها ولا بكل جنس النساء الكاتبات,
    فعليك ان تنتبه للغتك,
    وغياب الجهاز المفهومي والخلفية الفكرية والمنهجية ,
    هي التي أوقعتك في مثل هذه التعابير التي تحط من النساء الكاتبات

    الم اقل انك غارق في الشكلانية الي اذنيك يا عزيزي اسامة ،
    والا قل لي بربك كيف يكون في مخاطبة المراة ، بالسيدة ، ايا كانت هذه المراة ، حط من قدرها ؟
    اما انا فلا اتشرف بمثل هذا الجهاز المفاهيمي واحمد الله انه لم يخلق لي مثله .
    وسوف اظل اقول للرجل سيد ، وللمراة سيدة ،

    Quote: فقط احب ان انبه ان الكتوف تلاحقت,
    واذا كنت منبهرا بيمنى العيد,
    فانا لست كذلك,

    لك ان تساويها كتفا بكتف بل لك ان تتفوق عليها ،اذا كنت اهلا لذلك ،
    ولكن ليس من حقك ان تقمطها حقها من الانصاف والقراءة المبرأة من كل غرض .
    اما موقفي منها فهو لا ينطلق من انهبار بقدر ما ينطلق من تقدير مساهماتها القيمة والمتميزة في الكشف عن مواطن عبقرية اديبنا الطيب صالح الروائية .والتي عمدت انت الي تشويهها واعطاء فكرة سيئة غير حققية عنها .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-01-2005, 06:21 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ما رايك في الخطا الذي ارتكبه الطيب صالح في الرواية ؟ (Re: osama elkhawad)

    حاول الخواض ان يثبت صحة زعمه بخطأ قراءة يمني العيد من خلال القول انها تجهل ثقافة السودان وجغرافيته ،
    ولكنه لم يفلح ان ياتي بدليل واحد علي هذا الجهل ،


    ولكن ماذا يقول الخواض في الخطا الجغرافي الذي ارتكبه الطيب صالح في الرواية ؟؟؟!!
    هل اثر هذا الخطا علي قيمة الرواية او نال شيئا من مصداقيتها الفنية ومصداقية الطيب صالح ؟؟؟!!!
    ام ليس لديك علم باي خطا من هذا النوع ؟؟!!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-01-2005, 07:18 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لم تكن امينا ولا منصفا في هذا يا اسامة ! (Re: osama elkhawad)

    لم تكن امينا مع القاريء يا اسامة عندما ذكرت :
    ان يمني العيد ذكرت ان الراوي غير متزوج ،وسكت .
    فهذا الكلام لا وجود له في دراسة يمني العيد المركزية والمطولة :" زمن السرد الروائي في انتاجه دلالات التملك للوطن في رواية موسم الهجرة الي الشمال للطيب صالح ".
    المنشورة بكتابها : في معرفة لنص .

    كذلك لم تكن منصفا عندما قلت ان يمني العيد ذكرت ان : مدة غياب مصطفي سعيد هي نفسها المدة التي غابها الراوي ، وهي سبعة سنوات ،
    فهذه القراءة لا وجود لها في متن دراسة يمني :" زمن السرد الروائي في انتاجه دلالات التملك للوطن في رواية موسم الهجرة الي الشمال للطيب صالح "ولم تبن عليه يمني اي تحليل او استنتاج ،ولم تترتب عليها اي نتائج يمكن ان تخل بقيمة الدراسة ، حتي تكون موضوع نقد من جانبك .

    لم تكن منصفا عندما استغليت قول يمني : ان مصطفي سعيد لم يعد الي قريته واهله وانما استقر بقرية في الشمال .
    وحولت هذا القول من وجهته المباشرة لستنتج منه ان يمني العيد فهمت خطا ان مصطقي سعيد ينحدر من القرية وليس من الخرطوم .علي الرغم من انك انت بنفسك اوردت قولها ان مصطفي سعيد من الخرطوم !!!
    وهذا ما اضطرنا ان نقول لك انه حتي لو كانت تقصد ذلك فقولها صحيح لان مصطفي سعيد قال انه من ضواحي الخرطوم .ولكن طالما انها قالت انه من الخرطوم فلا يوجد سبب اصلا لاثارة اي سؤال حول هذه الواقعة .

    اما ما اورده معروف سند فلا يمنع من ان يكون مصطفي سعيد من ضواحي الخرطوم. ،لان الخرطوم في عشرينات القرن العشرين ليست هي الخرطوم الان . وكانت تضم بيوت موظفي الحكومة ودواوينها وبعض الاجانب .لذلك كون ان المدرسة هي مدرسة غردون ، وانه ياتي اليها راجلا لا يمنع من ان يكون من الضواحي .

    اما موضوع السرية او التخفي فلم تتجاهله يمني العيد كما زعمت انت ، بل ان السرية ثمة من الثيمات التي بنت عليها دراستها .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-01-2005, 02:15 PM

عشة بت فاطنة
<aعشة بت فاطنة
تاريخ التسجيل: 06-01-2003
مجموع المشاركات: 4572

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لم تكن امينا ولا منصفا في هذا يا اسامة ! (Re: Agab Alfaya)

    معاكم..
    ..ز
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-01-2005, 08:21 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


سنعود للتعقيب بعد قليل (Re: osama elkhawad)

    سنعود للتعقيب على الاخ الفيا بعد قليل
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-01-2005, 11:57 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


بكامل مشمشه الفكري ,جاء من اقصى مدينة الخطأ يسعى, كي يحفر قبره النقدي (Re: osama elkhawad)

    سنرد على الاخ الفيا ,
    وهو بكامل مشمشه الفكري وبهائه,
    في سيره الى الرد العجول وشهوته القاتلة.
    نخصص الجزء الاول من كلامنا للحديث عما اثاره من غبار حول انني –في المغزي الاصلي لكلامه-
    ,
    انني قطعت من راسي استشهاداتي عن اخطاء القراءة من الدرجة الاولى-,
    وهذا اخر ما تبقى له من كلام-

    يبقى السؤال الرئيس الذي سنوجهه للفيا:
    واذا طلع ان ما قلته حول زواج الراوي ,
    والمدة المتساوية لغياب كل من الراوي ومصطفى سعيد ,
    هو كلام قالته يمنى العيد,
    ولم اقطعه من راسي,

    ]فماذا سيكون موقفك مما تصفه بالقراءة غير المسبوقة ليمنى العيد لموسم الهجرة الى الشمال؟

    عموما حتى يكون هذا البوست مناسبة لكي تتخلص من الضيق النفسي الذي يلازمك حين تفكر في الاعتذار عن اخطائك –وما أكثرها-للقارئ,
    ارى ان تعتذر للقراء عن اتهامك لي بانني قطعت هذا الكلام من راسي.
    وهذا انفع لك كي تعبر حاجز اللجاجة والمغالطة في البين من الحديث,
    و التمتع -ولو قليلا -بفضيلة الاعتذار,
    وأنفع ايضا للقارئ حتى يدرك فداحة ما تغذيه به,
    والذي اسميناه مؤشرات "عصر انحطاط الخطاب النقدي السوداني ".

    ونأتي لاتهامه لنا بالقطع من الراس,
    لا من الكراس
    .
    يقول الفيا:
    Quote: لم تكن امينا مع القاريء يا اسامة عندما ذكرت
    ان يمني العيد ذكرت ان الراوي غير متزوج ،وسكت .
    فهذا الكلام لا وجود له في دراسة يمني العيد المركزية والمطولة :" زمن السرد الروائي في انتاجه دلالات التملك للوطن في رواية موسم الهجرة الي الشمال للطيب صالح ".
    المنشورة بكتابها : في معرفة لنص

    وهل انا ذكرت ان ذلك ورد في كتابها "في معرفة النص
    واذا رجعت لكل النصوص المتعلقة باخطاء القراءة من الدرجة الاولي ,
    تجدها تنحصر ضمن المرجع التالي"يمنى العيد,1986",
    وليس يمنى العيد,1985.
    وكلامك هذا يدل على الاتي:
    1-انك لا تعرف كيف تقرا الاشارة الى المراجع,
    وانت قد حاولت ان تشكك في طريقتي ايرادي للمراجع لجهلك بطرائق ايراد المراجع,
    والذي اسميته انت جهلا الخطا المنهجي.
    فكيف حتى لمبتدئ في النقد الا يميز طرائق ايراد المراجع؟
    2-انك لم تقرأ جيدا كتاب يمنى العيد "موقع الراوي" ,
    والذي اوردت منه استشهاداتي.
    رغم انك ادعيت انك قرأته وتحدثت عنه للقارئ ,حين قلت:
    يتالف كتاب : الراوي : الموقع والشكل " من 181 صفحة . ضم تناول موجز ومقتضب لموسم الهجرة في ست صفحات فقط ، بعنوان :" بنية الموقعين في موسم الهجرة الي الشمال"
    وهو لا يعدو ان يكون خطوط عريضة لما ورد في كتاب في معرفة النص ، الذي طلبت الكاتبة من القاريء الرجوع اليه .
    فما اوردته كان من كتاب "الراوي :الموقع والشكل".
    الم يمر عليك هذا الكلام؟؟؟
    وهذا دليل اخر على كلامي عن انك لا تفهم في كثير من الاحيان ما يقال او يكتب .
    3-انك لم تفهم ما قلته في بداية مقاربتي .
    وقد سبق ان قلنا:
    وهذه المقاربة تهدف الى كشف اواليات القراءة الخاطئة من خلا ل مقاربة يمنى العيد الخاطئة ل"موسم الهجرة الى الشمال " للروائي السوداني الطيب صالح من خلا ل ما كتبته يمنى العيد في كتابيها "في معرفة النص " و "الراوي:الموقع والشكل--بحث في السرد الروائي.
    وسنكرر كلمة "ما سبق " كثيرا في ردنا هذا ,
    "استحمل عزيزي القارئ",
    لان الفيا يضطرنا ان نعود الى ما سبق ان قلناه.
    4-سبق للفيا ان قال:
    Quote: اعتمد الخواض علي الكتابين وذكرهما في قراءته

    وهذا يعني انه يعرف انني استند على كتابين ليمنى العيد,
    اذا لماذا يقول لي ان ذلك لم يرد في كتاب"في معرفة النص"؟
    كيف لك ان تناقش انسانا يعرف انك استندت على كتابين ثم يقول لك ان ما قلته لم يرد في احدهما,
    وهذا يعني انه ورد في الكتاب الثاني؟
    هل لاحد ان يقول لي كيف ان تناقش مثل هذه الذهنية؟
    اللهم لا اعتراض على حكمك.
    5- سبق ان قال الفيا ان كلامنا حول غياب مدة مصطفى سعيد والراوي غير ذي بال حين قال:
    Quote: والحقيقة لا توجد ولا نقطة واحدة من النقاط التي بني عليها الخواض قراءته الخاطئة المزعومة، لها قيمة في ميزان النقد ، دعك من ان تكون مركزية .ابتداء من قصة السؤال عن طريقة نطق اسم مدينة الابيض الذي اوحي له بفكرة هذه القراءة الخطيئة، مرورا بمدة غياب مصطفي سعيد

    وهذا يطرح السؤال التالي:
    كيف يمكن ان تناقش انسانا ما وهو لا يدري ما سبق ان قاله؟
    فلم تعد المسالة في فهم ما يقوله الاخرون,
    وانما في ما قاله سابقا.
    وحول نفس التهمة اي عدم ايراد استشهاداتي من "في معرفة النص"بدلا من قال الفيا :
    Quote: كذلك لم تكن منصفا عندما قلت ان يمني العيد ذكرت ان : مدة غياب مصطفي سعيد هي نفسها المدة التي غابها الراوي ، وهي سبعة سنوات ،
    فهذه القراءة لا وجود لها في متن دراسة يمني :" زمن السرد الروائي في انتاجه دلالات التملك للوطن في رواية موسم الهجرة الي الشمال للطيب صالح "ولم تبن عليه يمني اي تحليل او استنتاج ،ولم تترتب عليها اي نتائج يمكن ان تخل بقيمة الدراسة ، حتي تكون موضوع نقد من جانبك
    وسنقولمرة اخرى :
    اذا لم يرد ذلك في "في معرفة النص",
    فهذا يعني انه ورد في الكتاب الاخر.
    ومرة اخرى –أيضا للأسف-
    سنقول:
    " استحمل عزيزي القارئ"
    وقال الفيا ايضا:
    Quote: اما موضوع السرية او التخفي فلم تتجاهله يمني العيد كما زعمت انت ، بل ان السرية ثمة من الثيمات التي بنت عليها دراستها

    لقد سبق ان قلنا:
    Quote: فقد استجابت يمنى العيد لمحاولات مصطفى سعيد لاخفاء هويته,
    والتي –اي اخفاء الهوية –لم تعرها اهتماما ,
    بل اعتبرتها صفة من الصفات الحميدة لمصطفى سعيد

    ويقول الفيا:
    . حاول الخواض ان يثبت صحة زعمه بخطأ قراءة يمني العيد من خلال القول انها تجهل ثقافة السودان وجغرافيته ،
    ولكنه لم يفلح ان ياتي بدليل واحد علي هذا الجهل ،
    وسبق ان قلنا في سياق كلام لنا:
    وكذلك لجهل يمنى العيد بثقافة اهل الشمال التي تجعل بيع الارض لغريب او تزويجه عيبا لا يغتفر ابدا
    وايضا سبق ان قلنا في سياق كلام اخر:
    Quote: أو بالوقوع في اخطاء من الدرجة الثانية مرتبطة بخارج النص كما في حالة فهمها لغربة مصطفى سعيد,
    أو فهمها لما تعنيه لجنة المشروع ضمن السياق السوداني في ثقافة وتاريخ ود حامد

    وقال الفيا ايضا:
    Quote: لم تكن منصفا عندما استغليت قول يمني : ان مصطفي سعيد لم يعد الي قريته واهله وانما استقر بقرية في الشمال .
    وحولت هذا القول من وجهته المباشرة لستنتج منه ان يمني العيد فهمت خطا ان مصطقي سعيد ينحدر من القرية وليس من الخرطوم .علي الرغم من انك انت بنفسك اوردت قولها ان مصطفي سعيد من الخرطوم !!!
    وهذا ما اضطرنا ان نقول لك انه حتي لو كانت تقصد ذلك فقولها صحيح لان مصطفي سعيد قال انه من ضواحي الخرطوم .ولكن طالما انها قالت انه من الخرطوم فلا يوجد سبب اصلا لاثارة اي سؤال حول هذه الواقعة .
    اما ما اورده معروف سند فلا يمنع من ان يكون مصطفي سعيد من ضواحي الخرطوم. ،لان الخرطوم في عشرينات القرن العشرين ليست هي الخرطوم الان . وكانت تضم بيوت موظفي الحكومة ودواوينها وبعض الاجانب .لذلك كون ان المدرسة هي مدرسة غردون ، وانه ياتي اليها راجلا لا يمنع من ان يكون من الضواحي

    وقد سبق ان قلنا:
    وقد انساق كل من يمنى العيد والفيا لمحاولات مصطفى سعيد تقمص شخصية المزارع واخفاء هويته,
    ولم ينسق معروف لذلك ,
    بل وصل الى ما لم يصل اليه كلاهما من انه من الخرطوم ,
    وانه درس في كلية غردون التي لا تبعد كثيرا من بيته.
    من الواضح للقارئ والقارئة ان ردنا للفيا ارتكز على "وسبق ان قلنا".
    وهذا يوضح ان الفيا لم يفهم ما قلناه ,
    وقد سبق لي ان قلت –عن حق-ان الفيا لا يفهم في كثير من الاحيان ما يقال.
    ويلاحظ وتلاحظ القارئ والقارئة,
    ان طريقة نقاش الفيا لا تؤدي الا الى تقهقر وارتداد النقاش الى الوراء والاحالة الى ما سبق قوله.
    وهذه طريقة لا تطور النقاش ابدا,
    بل تحط منه وتجعله حوارا بين طرشان.
    لكننا سنصبر على ذلك حتى يدرك القارئ ان هذا هو الفيا في ابهى اناقته الفكرية,
    جاء يسعى من أقصي مدينه الخطأ,
    كي يحفر –كما تنبأت في هذا البوست-بافكاره العجولة,
    ونقاشه الارتدادي الاحالي,
    وعدم فهمه لما يقال ,
    يحفر قبره النقدي,
    بعد ان كان يحتضر في بوسته المشهور باخطائه من كل جنس ونوع:
    تفكيك: موت دريدا.
    ملحق:
    لاحظ عزيزي القارئ الفرق بين ما طرحه معروف ,
    والذي يؤدي الى تطوير النقاش,
    بدلا من احالته الى نقطة الصفر ,
    وبين ما يطرحه الفياالذي "يتلتلنا" للرجوع الى ما سبق لنا قوله.
    المشاء
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

26-01-2005, 03:01 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


فما أقوم به يندرج في ما سماه امبرتو ايكو" Overinterprtetation. (Re: osama elkhawad)

    نعود الان الى الجزء الثاني من تعقيبنا على الأخ الفيا:
    قال الفيا:
    Quote: طبعا لا غرابة ان تصف عبارة : " خاف الله " بالضعف وانها لا تنتمي الي النقد ولغة الكتابة ،
    فانت انسان شكلاني في كل ما تكتب وهذا البوست خير مثال علي هذه الشكلانية التي تسيطر علي تفكيرك واسلوبك ونظرتك للاشياء.
    لذلك عجزت عن ادراك الشحنات الدلالية العميقة لهذه العبارة التي من بلاغتها صارت مثلا .
    فهي لا تعني المعني الظاهري الشكلاني وانما تعني في هذا السياق ضرورة تحري الصدق والانصاف
    والتحلي بالامانة والتجرد في النقد الموجه ليمني العيد .واذا افتقر النقد الي هذه الاشياء فقد صفته كنقد وتحول الي فش غبائن وتصفية خصومات

    أبدأ بأن اقول ان لغة الفيا ضعيفة في مجال التعبير عما يريد ان يقوله ,
    ولو امتلك ذلك لعبر عن قصده بدون ان يحشر نفسه في مثل هذه المازق التي تسيئ للكاتبات باعتبارهن "حرم" أو "وليات".
    فانا أتعامل مع يمنى العيد باعتبارها منخرطة في مجال النقد ,وليس من فرق بينها وبين الرجال,حتى اشفق عليها من ذلك الموقع الذكوري المتدني الذي تبناه الفيا.
    فنحن نحتاج أن ننظف لغتنا من الخطاب الذكوري القابع في لا وعينا.وما حديث الفيا عن "السيدة" الا تمظهر من تمظهرات ذلك الخطاب الذكوري البغيض.
    وليس هنالك من شحنات دلالية كما يدعي الفيا,
    وانما خانه التعبير لضعف لغته,
    فما أطرحه هو عبارة عن فرضية أحاول اثباتها ,وما عليه سوى دحضها دون اللجوء الى الخطاب الذكوري الكريه,ودون اللجوء الى لغة المطايبة التي أشرنا اليها في مقام سابق.
    ثم يقول أخونا الفيا:
    Quote: يجب ان تعلم ان ليس هنالك لغة خاصة بالنقد واخري خاصة بغيره فالكاتب هو الذي يستطيع ان يطوع اللغة للغرض الذي يود التعبير عنه ، فالعبرة ليست بالشكليات وانما بتوظيف اللغة لخدمة الغرض المعين وهذا هو من المعلوم بالضرورة لكل من يشتغل بالنقد والكتابة

    هذا حديث ممعن في الخطأ.هنالك خطاب نقدي واخر شعري ,واخر روائي.
    ولكل شروطه.ويبدو ان عدم ادراكك لذلك هو ما يوقعك في تلك المازق اللغوية والمعرفية.وسبق لي أن اشرت الى الفرق بين لغتك التقريرية ولغة عبداللطيف الراقصة في ما يتعلق بالحديث عن دريدا.فأقصى ما تستطيعه هو اللجوء الى كتاب"البلاغة الواضحة".
    ويتحدث الفيا عن الجهاز المفهومي الذي يفتقد اليه قائلا: .
    Quote: الم اقل انك غارق في الشكلانية الي اذنيك يا عزيزي اسامة ،
    والا قل لي بربك كيف يكون في مخاطبة المراة ، بالسيدة ، ايا كانت هذه المراة ، حط من قدرها ؟
    اما انا فلا اتشرف بمثل هذا الجهاز المفاهيمي واحمد الله انه لم يخلق لي مثله .
    وسوف اظل اقول للرجل سيد ، وللمراة سيدة ،


    الجهاز المفهومي لازم لكل ناقد ولكل باحث ايا كان تخصصه.ولهذا تتخبط كمن مسه الجن ,ولا تعرف كيف تعبر عما تريد قوله باللجوء الى ما تراكم في العقل الباطني الذكوري,
    وما تعارفت عليه اللغة العادية.
    ولذلك لا تفرق بين طريقة ايراد المراجع والمنهجية.وهذا باب تأتي منه ريح مدمرة لمجمل خطابك.
    ثم يقول:
    Quote: ولكن ليس من حقك ان تقمطها حقها من الانصاف والقراءة المبرأة من كل غرض .
    اما موقفي منها فهو لا ينطلق من انهبار بقدر ما ينطلق من تقدير مساهماتها القيمة والمتميزة في الكشف عن مواطن عبقرية اديبنا الطيب صالح الروائية .والتي عمدت انت الي تشويهها واعطاء فكرة سيئة غير حققية عنها

    علينا أن نقف موقفا نقديا صارما تجاه ما يكتبه الاخرون عنا.وهذا لا يتوفر الا بامتلاك الجهاز المفهومي للخطاب النقدي المعاصر,وبوعينا أننا نمتلك خارج النص,.
    فما أقوم به يندرج في ما سماه امبرتو ايكو"
    Overinterprtetation.
    وفي ذلك ننطلق من تأمل التحليل النفسي والتفكيك ومدرسة التلقي .ونضيف اليه مثل كلامي عن "القراءة الخاطئة من الدرجتين الأولى والثانية".
    وفي هذا يعود الفضل الى الانترنت.
    ولذلك نقول:
    شكرا ايها الانترنت.
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-01-2005, 04:22 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في القراءة الخاطئة ل"موسم الهجرة الى الشمال"-"يمنى العيد" مثالا (Re: osama elkhawad)

    أعود كي أوضح للقارئ غير الملم بمصطلحي "أمبرتو ايكو" اي overinterpretation and underinterpretation
    المصطلح الأول يعني ان الناقد يلجأ الى طرق كثيرة في مقاربته للنص ,
    أما المصطلح الثاني فيعني ان الناقد يلجأ الى طريقة واحدة
    وسأعود للحديث الذي أصبح ذي شجون.
    والطيب صالح يستحق أكثر من ذلك
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-01-2005, 07:48 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في القراءة الخاطئة ل"موسم الهجرة الى الشمال"-"يمنى العيد" مثالا (Re: osama elkhawad)

    up
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-01-2005, 10:56 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ما زلنا نطالب الفيا بقول الحقيقة للقراء واحترامهم,والا فانها صورته في ابهى حالاته "المشمشية" (Re: osama elkhawad)

    أنكر علينا الاخ الفيا ان ما ذكرناه حول اخطاء القراءة الخاطئة من الدرجة الاولي لم يرد في "في معرفة النص".
    وهو انكار ليس في محله اطلاقا.
    ولكن فلنتجاوز هذه النقطة التي لا تليق بناقد ابدا.
    ولناتي الى ما يليها:
    وهو ان ما ذكرناه من اخطاء يمنى العيد,
    ورد في كتابها ""الراوي:الموقع والشكل--بحث في السرد الروائي".
    وحددنا في متن الدراسة ,
    الصفحات التي اقتسبنا منها استشهادتنا.
    وهو من خلال ما اورده-ان كان صادقا في قوله-
    ذكر ضمنيا انه اطلع على ذلك الكتاب,
    وقدم مختصرا,
    نراه مبتسرا -
    وهذا موضوع اخر.
    ولذلك كان عليه ,
    بعد ان ابنا له من اين اوردنا استشهاداتنا,
    وما كان ينبغي لنا ,
    اذ ان بحوزته الكتابين,
    كان عليه ان يقول اما ان كلامنا قد ورد في ذلك الكتاب,
    او انه لم يرد.
    والجواب واضح من صمته الخجول.
    لكن الامانة المعرفية,
    واحترام القارئ ,
    واحترامه لنفسه,
    يقتضي عليه ان يعلن انه مخطئ على الملأ.
    لكنه كعادته لم يفعل.
    وذلك غير مقبول ,
    وغير مبلوع,
    وغير مهضوم,
    وليست فيه ذرة احترام للمتابعين الذين يريدون معرفة الحقيقة.
    فاذا كنت قد قطعت ذلك من راسي ,
    فسوف تنهار-قبل كل شيئ-
    مصداقيتي المعرفية,
    قبل ان تنهار المقاربة نفسها.
    وكونه لم ينتقد ما قاله ,
    ولم يعلق على ما قلنا,
    فهو لا يعدو ان يكون من قبيل ذهنيته التي ترتكز على الندية,
    وما شابه ذلك من خطاب ليست
    له اية علاقة بالخطاب النقدي,
    ولا بمسؤولية كل من يكتب حرفا في ان يبين للقراء اين هي الحقيقة.
    وذهنية "الندية" ,
    هي أشبه بالمضاربات ,
    وروح المنافسة في الراسمالية في شكلها القبيح المبتذل,
    ولا تنتمي الى حقل النقد,
    حيث ان روح ذلك ,
    هو التعدد,
    لا المنافسة,
    و"المكابسة",
    وحشد المعجبين,
    والتوق الى "البرنجية".
    ما زلت اطالب الفيا بان يقول الحقيقة للمتابعين,
    بكل صراحة وجرأة,
    فهذا من حق الناس عليه.
    واذا ارتأي فقط ان يقوم بدور الكومبارس "كعرقلاني",
    فانه بذلك ,
    يضيف فصلا ماساويا جديدا الى مسرحية الاستهتار بالقارئ والمعرفة ,
    وقبل كل شيئ:
    عكس صورة الفيا في ابهي حالات تشكلها "المشمشي".
    وسأعود لمزيد من القراءة لقراءة يمنى العيد الخاطئة لموسم الهجرة الى الشمال.
    وشكرا للمتابعة الرصينة لكل القراء المتابعين
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-01-2005, 03:47 AM

Omayma Alfargony
<aOmayma Alfargony
تاريخ التسجيل: 01-09-2004
مجموع المشاركات: 1434

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في القراءة الخاطئة ل"موسم الهجرة الى الشمال"-"يمنى العيد" مثالا (Re: osama elkhawad)

    نتابع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-01-2005, 07:31 PM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رمتني بدائها وانسلت ! (Re: osama elkhawad)

    يقول الخواض :
    Quote: أنكر علينا الاخ الفيا ان ما ذكرناه حول اخطاء القراءة الخاطئة من الدرجة الاولي لم يرد في "في معرفة النص".
    وهو انكار ليس في محله اطلاقا.
    ولكن فلنتجاوز هذه النقطة التي لا تليق بناقد ابدا.

    لماذا تريد ان تتجاوز هذه النقطة يا خواض ،
    فهذه النقطة تحديدا ، هي التي تكشف عن عدم نزاهتك وعدم امانتك وسؤ قصدك المبيت من الحاق الضرر بسمعة يمني العيد وبناء مجد زائف خصما من رصيدها المعرفي .
    فانت تعلم ان اهم مساهمة ليمني العيد في نقد موسم الهجرة الي الشمال ، هي الدراسة الموسومة " تملك الوطن.." المنشورة في كتابها في معرفة النص ، والمكونة من حوالي خمسين صفحة ، و تعلم جيدا ان هذه الدراسة المتفردة قد خلت تماما من الاخطاء المزعومة التي تتحدث عنها ..وان الاستشهادات التي اوردتها قد جاءت حصرا في حديث ، ليمني العيد ،اقل قيمة واهمية من " تملك الوطن " يتالف فقط من خمس صفحات ، نشر في كتابها "الراوي الموقع والشكل "و قد عمدت انت ، الي اخفاء هذه الحقيقة بالاكتفاء فقط برقم الصفحة وسنة الطبعة دون ذكر اسم المرجع حتي لا يعرف القاري المرجع المقصود وحتي توهم القاريء ان هذه الاخطاء المزعومة وردت ايضا في " معرفة النص " .
    و الهدف الحاق اكبر ضرر ممكن بسمعة يمني العيد وبمؤلفها القيم الذي يعد من اهم ما انجز في الدراسات النقدية الحديثة في الوطن العربي ، وبدراستها" تملك الوطن " التي تعد من احسن ما كتب عن موسم الهجرة حتي الان .
    واوضح الامثلة علي ذلك ، انك ذكرت ان اسم بت مجذوب ورد خطأ عند يمني وان ذلك لم ياتي نتيجة لخطا مطبعي وانما نتيجة خفة يمني العيد وجهلها بثقافة وتقاليد اهل السودان .ولكنك لم تذكر للقاري ان هذا الخطا ورد لمرة واحدة فقط في "الراوي :الموقع والشكل "،وهي المرة الوحيدة التي ذكرت فيها بت مجذوب في الخمس صفحات ، في ذلك الكتيب . وبلعت الذمة ولم توضح للقاريء بان اسم مجذوب ورد في معرفة النص اكثر من اربع مرات وفي كل هذه المرات ورد صحيحا علي مدي حوالي خمسين صفحة !!!
    لانك لو ذكرت هذه الحقيقة سيعرف القاريء ان المسالة ليست مسالة خفة وقراءة خاطئة وجهل باسم مجذوب ، والذي هو اسم والد يمني العيد ذاتها ، وانما المسالة لا تعدو ان تكون خطا مطبعيا عاديا !!!

    الفرصة امامك لا تزال مفتوحة لتبراة ذمتك والاعتراف باخطاءك وتصحيحها . اما المكابرة والاصرار علي توزيع الشتائم بلا وازع والتهريج ومحاولة عكس الاية لتحويل الاتهام ضدنا، فحيلة مكشوفة ، و هي لا تكشف الا عن احساسك المزلزل بفداحة ما ارتكبته من ظلم في حق يمني العيد وفي حق القاريء وفي حق نفسك ..!

    (عدل بواسطة Agab Alfaya on 30-01-2005, 07:38 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-01-2005, 08:03 PM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العربة الفارغة اكثر ضجيجا : مثل انجليزي (Re: osama elkhawad)

    Quote: وذهنية "الندية" ,
    هي أشبه بالمضاربات ,
    وروح المنافسة في الراسمالية في شكلها القبيح المبتذل,
    ولا تنتمي الى حقل النقد,
    حيث ان روح ذلك ,
    هو التعدد,
    لا المنافسة,

    عن الندية ، انت بطريقتك دي محتاج لعدد من السنين الضوئية حتي ارضي بك ندا .

    اما عن التعددية ، فعنوان هذه البوست انصع دليل علي تكذيبك واخراسك .
    وعن المنافسة الشريفة ، فانت آخر من يتحدث عنها، وصحيح الاختشوا ماتوا !
    Quote: والجواب واضح من صمته الخجول.

    جهازك المفاهيمي - علي قولتك - لا يفهم الصمت الا كونه خجلا !!
    قالوا ، الما بفهم بالتلوح لا يريح ولا يستريح ،
    Quote: وشكرا للمتابعة الرصينة لكل القراء المتابعين

    ليس لدينا مانع من استعمال تعبير "المتابعة الرصينة" مع الاحتفاظ بحقوق المؤلف .
    ولكن هل تذكر عندما آخذتني علي استعمال هذا التعبير المبتكر ؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-01-2005, 10:18 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في القراءة الخاطئة ل"موسم الهجرة الى الشمال"-"يمنى العيد" مثالا (Re: osama elkhawad)

    الاخ الفيا ,
    جاء تعليقك متاخرا ,
    وبعد الحاح مني
    وكان سمته خجولا,
    وما كان ينبغي ان يحدث ذلك ,لو انك التزمت وحافظت على مصداقيتك النقدية بان تعتذر عن كلامك الذي يمس كما قلت قبل ذلك مصداقيتي المعرفية التي احرص عليها جدا .
    ونعود لما كان عليك ان تعتذر عنه ,
    من اجل القارئ والحقيقة ,
    قبل ان يكون من اجل مصداقيتك .
    من ابجديات القراءة النقدية ان تتعرف على المدى النقدي الذي سيتحرك فيه الناقد.
    فقد سبق,واسف لتكرار كلمةسبق, ان قلنا اننا سنتحرك في مقاربتنا من الكتابين الذين ورد فيهما مقاربة يمنى العيد لموسم الهجرة الى الشمال.
    ويفترض انك تعرف ذلك.
    ولذلك فليس من منطق اصلا لان تقول ان ما قلته انا عن اخطاء القراءة من الدرجة الاولى ليمنى العيد لم يرد في كتابها الاول" في معرفة النص".
    ولهذا علقنا الا ناقد قرأ الكتابين يمكن ان يطرح ما طرحته انت عزيزي الفيا.
    ولم تقل صراحة ان يمنى العيد وقعت في اخطاء الدرجة الاولي من القراءة الخاطئة.
    وساسالك امام القراء:
    ما هو رايك في اخطاء القراءة من الدرجة الاولى التي وقعت فيها يمنى العيد؟
    وارجو الا تتهرب من الاجابة.
    وارى انك لن تقوم بذلك.
    واراك عزيزي الفيا تصر على نهجك في عدم الاعتراف بالخطأ,
    وقد اوصيك تارة بالاعتراف بالخطأ
    ,ولكن في ذلك خسران كبير لك .
    ذلك انك ستظل تكرر اعتذاراتك ,
    وهذا ماسيعكس صورة لا تليق بكاتب حتى ولو كان مبتدئا.
    ونعود الى كلامك حول ما قلناه عن أخطاء القراءة من الدرجة الاولي ليمنى العيد في كتابها :
    "الراوي الموقع والشكل"
    فقد قلت:
    وان الاستشهادات التي اوردتها قد جاءت حصرا في حديث ، ليمني العيد ،اقل قيمة واهمية من " تملك الوطن " يتالف فقط من خمس صفحات ، نشر في كتابها "الراوي الموقع والشكل "و قد عمدت انت ، الي اخفاء هذه الحقيقة بالاكتفاء فقط برقم الصفحة وسنة الطبعة دون ذكر اسم المرجع حتي لا يعرف القاري المرجع المقصود وحتي توهم القاريء ان هذه الاخطاء المزعومة وردت ايضا في " معرفة النص"
    هذا هو اخر كلام الفيا بكامل مشمشه النقدي.
    وسنعود للحديث عنه
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-01-2005, 07:43 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


تضامنا مع شهداء انتقاضة بورتسودان (Re: osama elkhawad)

    سنؤجل باقي ردنا على الاخ الفيا,
    تضامنا مع شهداء انتقاضة بورتسودان.
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-02-2005, 00:20 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


عن ضعف اللغة التي حاول بواسطتها (Re: osama elkhawad)

    اتنهت فترة الصمت حدادا على شهداء انتفاضة بورتسودان.
    وسنواصل بعد ذلك,
    ردنا المطول نسبيا على الاخ الفيا ,
    في ما يتعلق بانبهاره بقراءة يمنى العيد الخاطئة,
    ل"موسم الهجرة الى الشمال",
    وكيف تبدى ذلك الانبهار,
    في اشكال كثيرة,
    تكشف عن حالته المنبهرة,
    وعن ضعف اللغة التي حاول بواسطتها,
    أن يعلن انبهاره,
    وهو في كامل مشمشه النقدي.
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-02-2005, 03:28 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تخليص موسم الهجرة الى الشمال من احادية وتبسيطية قراءة يمنى العيد الخاطئة لها (Re: osama elkhawad)

    ما نرمي اليه هو تخليص موسم الهجرة الى الشمال من احادية وتبسيطية قراءة يمنى العيد الخاطئة لها.
    ولهذا نستخدم "عدة نقدية ثقيلة" , من خلال تبني ما كره امبرتو ايكو عن التاويل متعدد الطرائق ,
    في مقابل التاويل احادي الطريقة كما في حالة يمنى العيد.
    مما يؤكد ان النص المفتوح يقبل ذلك الزخم من العدة النقدية الثقيلة مثل نموذج زيمل للغريب,
    ومفهوم ادوارد سعيد عن الاستشراق وخاصة مفهومه عن "الجغرافيا المتخيلة" والتي تعاملت بها يمنى العيد مع الرواي,وخاصة كما سنرى في مبرراتها لاجراء مقارنة بين الراوي ومصطفى سعيد.
    وكذلك احادية التعامل مع بعض العلاقات مثل علاقة مصطفى سعيد بالشعر مثلا.
    فيمنى العيد اخذت جانبا واحدا من تلك العلاقة وهو الجانب المتعلق بمساعدة مصطفى سعيد على الاختفاء وتقمص شخصية المزارع,
    وتجاهلت كل الاشارات المنثورة من خلال الخطاب الروائي عن علاقة مصطفى سعيد الحميمة جدا بالشعر.
    كما سنوضح لاحقا.
    وبالرغم من تلك الاحادية الواضحة,
    يصر الفيا على تمجيد هذه القراءة الاحادية والخاطئة في ان واحد.
    فهو مثلا يرى في قراءة يمنى العيد فتحا نقديا غير مسبوق في حديثه التالي:
    قبل ان نعطي فكرة عن مساهمة يمني العيد ،المتينة والشحمانة في نقد رواية موسم الهجرة
    لي عودة للادلاء بشهادة للتاريخ في حق مساهمة يمني للعيد موضوع البوست

    وما يقول به الفيا ,
    هو جزء من الانبهار الذي يتعامل به البعض مع مقاربة العرب للخطابات الابداعية السودانية.
    وذلك الانبهار هو تمظهر من تمظهرات عقدة بعض المتناقدين السودانيين تجاه الناقد العربي,
    وهذه العقدة لايمكن تخطيها الا بامتلاك ادوات نقد النص المعاصر والتي تتطورت تطورا مدهشا.
    وذلك بان نقطع ذلك الحبل السري الذي يربطنا بالثقافة العربية من خلال انها القنطرة بين الابداع النقدي العالمي في مراكزه وبين الخطاب النقدي السوداني أو ماسماه محمد المكي ابراهيم "بالكرشة العربية".
    وقد حاولنا ذلك منذ ان بدانا انفتاحنا على البنيوية وما بعدها ."راجع شهادتنا "مشهد النسيان" في كتابنا "خطاب المشاء-نصوص النسيان".
    وهذا الامتلاك لما انتجه الخطاب النقدي المعاصر,
    هو ما يفتقد اليه,
    فهو ما يزال يلوك مقولات التفكيك المبتذل في صيغته العربية.
    وما زال يصر على ان كل قراءة او ان مطلق قراءةه هي قراءة صحيحة.
    وما يزال يسرق على عينك يا تاجر من صاحب "المرايا المحدبة",
    دون اي احساس بوخز الضمير.
    وقد اثبتنا بعضا من سرقات الفيا في بوست سابق لنا عن جاك دريدا.
    ثم بعد ذلك لجأ الى التحانيس,
    وهي لغة ليست لها ادنى علاقة بالخطاب النقدي,
    حين قال :
    ارجو صادقا ان يراجع الخواض احكامه القاطعة حتي لا يتجني علي هذه الدراسة المتفردة والتي هي جديرة بالتعريف بها والوقوف عندها طويلا وبتمهل وتروي اكثر دقة، واكثر انصافا لهذه الكاتبة العظيمة والتي يحاول الخواض ان يصورها لاسباب لا نعلمها بمظهر فيه اجحاف كبير !!!.
    وقمت بالرد عليه قائلا:
    هذه لغة تعيق الحوار ,
    وفيها ايحاءات غير حميدة وغير مقبولة,وغمز ولمز وغيره مما لا يليق بمقام الرواية العظيمة التي نختلف الان حولها.
    فرد علينا قائلا ان واحدا من دوافع ما سماه بتحاملنا على يمنى العيد قولنا:
    وقد حاولت مساعدتي في أن أكسب قوتا في تلك البلاد الصعبة بأن أشتغل معها اما سواق او طباخ.

    وفي ذلك ينطلق الاخ الفيا من ذهنية,
    لا تليق الا ببعض المغتربين,
    وكارهي العمل اليدوي
    وحين وضحت له ان ما يقول به هو ليس صحيحا,
    عاد لاخر محاولاته المنطلقة من انبهاره,
    ومحاولات نفسه ,كي لا يسقط ذلك الانبهار,
    حاول الحديث عن "خلل منهجي" في طريقة ايرادي للمراجع.
    وهذه كانت للاسف ,مناسبة تكشف عن جهل الفيا بالفروقات بين المنهج وطريقة ايراد المراجع,
    كما كشفت انه ,وهو في كامل مشمشمه النقدي لا يعرف هذه الطريقة لايراد المراجع,
    ولمزيد من المعلومات,
    سبق لي ان تبنيت هذه الطريقة في ايراد المراجع في دراستي المطولة عن البداوة والتحديث في الخطاب الليبي في دراستنا الموسومة:
    بيت بدوي على شاطئ البحر,
    راجع كتابنا:
    خطاب المشاء-نصوص النسيان-الطبعة الاولى والصادر عن مركز الدراسات السودانية في القاهرة,في عام 1999.
    نقد القراءة العربية,
    مهم جدا لاعادة الاعتبار لابداع الطيب صالح.

    ولسنا شوفينين في زمن العولمة,
    وانفتاح الثقافات على بعضها بشكل غير مسبوق في التاريخ الانساني.
    لكننا كما قلنا من قبل فاننا نمتلك خارج النص,
    دلالات اللغة ,والتاريخ السياسي والثقافي والاجتماعي.
    فمثلا انا اعرف ما المقصود بلجنة المشروع الزراعي,
    واعرف انها لا تعني نقابة,
    واعرف ان التطور السياسي والمطلبي والتنظيم لحركات المزارعين في تلك المنطقة ,
    لا يقول ابدا بانه كانت في تلك الفترة التي تتناولها الراوية,كانت هنالك نقابات للمزارعين.
    واعرف مثلا ما هي كلية غردون في تاريخ التحديث في السودان.
    ولهذا لا تعرف يمنى العيد مثلا الفرق بين مصطفى سعيد كاول جيل من اجيال الافندية,
    لكنه لم يعد عودة طبيعية كما قالت احدى شخصيات الرواية,
    ولذلك قيل عنه:
    والراوي ليس من جيل مصطفى سعيد,
    ولكنه جيل مختلف من الافندية.
    هذا النقد للخطاب النقدي العربي الشبيه بالاستشراق في علاقته بالشرق,
    لا يمكن ان يقوم به الفيا:
    اولا :
    لانه منبهر,ولذلك كان يعتبر ان قراءة يمنى العيد الخاطئة لموسم الهجرة الى الشمال هي من ابدع الدراسات.

    ولذلك كمثل من عنده سر كبير قال ان لديه شهادة للتاريخ,
    سيودعها صدر هذا البوست حين قال:
    لي عودة للادلاء بشهادة للتاريخ في حق مساهمة يمني للعيد موضوع البوست
    ولم تكن تلك شهادة بقدر ما اراد ان يعبر عن انبهاره بيمنى العيد.
    وهذا يكشف ما قلناه في مرات عديدة عن ضعف لغة الفيا.
    فهو لا يحسن للاسف التعبير عن نفسه أو يمكن ان نقول انه لا يعرف متى يقول المرء انه يريد تسجيل شهادة تاريخية.

    وجري الفيا واتباعه لصاحب "المرايا المحدبة" ,
    الذي يسرق منه عزيزنا الفيا –كما اثبتنا بعضا من ذلك في مكان غير هذا,هو الذي اوقعه في الانبهار بالعربي.
    مع ان وصاحب المرايا المحدبة ,
    انكر كما سنرى صحة مقولة ان اية قراءة هي قراءة صحيحة.
    وهو قول لم يقل به دريدا نفسه ,
    كما سنرى في الجانب النظري,
    ولان الفيا غير متابع لما يدور من نقد حاد لتلك المقولة,
    خاصة المساهمة المتميزة لامبرتو ايكو,
    وهو من اكثر المتخصصين في مسائل السميوطيقيا ,
    وخاصة مسالة العلاقة بين القارئ والنص,
    والمثلث الشهير:
    النص,المؤلف, القارئ.
    ولانه غير متابع ,
    نجد الفيا يقع اسير ما يروج له بعض العرب,
    واعتقاده جريا وراء ما قال به التفكيك الاكاديمي الامريكي المبتذل بان كل قراءة هي قراءة صحيحة,
    ولذلك وقع في بكامل مشمشمه النقدي في فخ الانبهار بالاخر العربي,
    وسنعود للكشف عن مزيد من القراءة الخاطئة عند يمنى العيد.
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-02-2005, 06:54 PM

Marouf Sanad
<aMarouf Sanad
تاريخ التسجيل: 02-12-2004
مجموع المشاركات: 4835

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تخليص موسم الهجرة الى الشمال من احادية وتبسيطية قراءة يمنى العيد الخاطئة لها (Re: osama elkhawad)

    نتابع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2005, 08:43 AM

Marouf Sanad
<aMarouf Sanad
تاريخ التسجيل: 02-12-2004
مجموع المشاركات: 4835

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تخليص موسم الهجرة الى الشمال من احادية وتبسيطية قراءة يمنى العيد الخاطئة لها (Re: Marouf Sanad)

    Quote: اما ما اورده معروف سند فلا يمنع من ان يكون مصطفي سعيد من ضواحي الخرطوم. ،لان الخرطوم في عشرينات القرن العشرين ليست هي الخرطوم الان . وكانت تضم بيوت موظفي الحكومة ودواوينها وبعض الاجانب .لذلك كون ان المدرسة هي مدرسة غردون ، وانه ياتي اليها راجلا لا يمنع من ان يكون من الضواحي


    الاستاذ عجب الفيا
    ان الخرطوم كانت فقط تضم بعض موظفي الحكومة والاجانب , حقيقة ليست بالدقيقة , فقد كان يعيش في الخرطوم ايضا الكثير من التجار الذين ينتمي اليهم والد مصطفي سعيد,, وهو من العبابدة الذين كانت لهم صلات تجارية مع المستعمر وهي اصلا ليست قبيلة سودانية خالصة كما نعرف,,
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2005, 01:19 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


اضافة لعدم الدقة التي وقع فيها الفيا (Re: osama elkhawad)

    اضافة لعدم الدقة التي وقع فيها الفيا,
    وأشار اليها معروف سند,
    فان الفيا قد وقع في فخ اخر من فخاخ عدم الدقة,
    ويتمثل عدم الدقةفي كلامه الاتي عن الخرطوم:
    Quote: الخرطوم في عشرينات القرن العشرين ليست هي الخرطوم الان

    والمتتبع للرواية ,
    التي تنثر وقائعها نثرا,
    كما اشرنا سابقا,
    يعرف أن مصطفى سعيد هو من مواليد:
    16 أغسطس 1898,
    كما تشير اليه شهادة ميلاده التي اعطاها مصطفى سعيد للراوي.الطيب صالح,1988,ص 28.
    وعندما كان في الباخرة
    في طريقه الى القاهرة,
    كان عمره 12 عاما,
    فعندما كان في على متن الباخرة,
    ساله راكب قسيس:
    Quote: "كم سنك"؟

    فأجاب مصطفى سعيد:
    Quote: "خمسة عشر".

    وعقب مصطفى سعيد على معلومة انه قال للقسيس ان سنه خمسة عشر,
    قائلا:
    Quote: كنت في الواقع في الثانية عشرة,
    لكنني خفت ان يستخف به.".
    الطيب صالح,1988,ص34.
    فالخرطوم التي عاش فيها مصطفى سعيد طفولته,
    هي خرطوم عام 1910 وما قبله,
    وليس خرطوم العشرينيات,
    كما ادعى الفيا .
    فموسم الهجرة الى الشمال,
    تبدو رواية سهلة,
    لكنها معقدة ,
    لانها تنثر الوقائع نثرا.
    وعدم الالمام بنثر الوقائع ,
    هو ما اوقع يمنى العيد ,
    في فخ تصديق ان مصطفى سعيد لا يعتبر الشعر مهما,
    حين قال للراوي:
    Quote: "نحن هنا لا حاجة لنا بالشعر.لو أنك درست علم الزراعة او الهندسة او الطب,لكان خيرا"."
    الطيب صالح,1988 ,ص 12.
    وكانت تلك من محاولاته لتقمص شخصية المزارع.
    فلمصطفى سعيد علاقة راسخة جدا بالشعر,
    وكانت له محاولات شعرية,
    او على الاقل محاولة شعرية واحدة
    ,
    وجدها الراوي غير مكتملة ,
    في اوراق مصطفى سعيد في غرفته الشهيرة.

    وقد كان مصطفى سعيد,
    أيضا رساما ماهرا.
    فعلاقته بالفنون,
    علاقة وثيقة جدا ,
    وشديدة الخصوصية.

    وساعود
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2005, 05:38 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الشهادة التاريخية (Re: osama elkhawad)

    ساتحدث غدا عما سماه "الفيا",
    ب"الشهادة التاريخية",
    وكيف ان تعبيره ,
    يكشف عن ضعف لغته,
    وانبهاره بالاخر:
    أي العربي الناقد
    ,
    وأهمية "خارج النص",
    في كتابات "عبداللطيف على الفكي" ,
    عن الخطاب الابداعي للطيب صالح.
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-02-2005, 08:14 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


عزيزي برهان (Re: osama elkhawad)

    شديد اسفي لانني خلطت بين بوستين,
    وساعود بعد قليل
    المشاء

    (عدل بواسطة osama elkhawad on 05-02-2005, 08:25 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-02-2005, 09:37 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


شهادته التاريخية -هي بالضبط- منطقه الانبهاري,في طبقاته السفلى غير المرئية (Re: osama elkhawad)

    نعود لكلام الفيا عن شهادته التاريخية.
    وهو مما يرتبط بتحليلنا لعقلية الانبهار بالاخر:
    اي الناقد العربي في حالتنا.
    فهو قد مهد لتلك الشهادة بكلامه الاتي:
    لي عودة للادلاء بشهادة للتاريخ في حق مساهمة يمني للعيد موضوع البوست
    ولم تكن تلك لا شهادة تاريخية,
    ولا يحزنون,
    بقدر ما كان تقريظا لدراسة يمنى العيد,
    حين قال:
    Quote: ان قراءة يمني العيد :"زمن السرد الروائي في انتاجه دلالات التملك للوطن في رواية موسم الهجرة الي الشمال للطيب صالح " المنشورة بكتابها : في معرفة النص " تعد في نظري من اخصب واعمق واغني المقربات التي تناولت هذه الراواية العظيمة
    ويصل في تطرفه في التقريظ الى درجة جعلته يقول:
    Quote: ولولا انني اخشي الافراط وتبني النقيض الاخر ، لقلت انها اجود نص نقدي يكتب عن موسم الهجرة حتي الان

    وانتقل كلامه من الشهادة التاريخية المزعومة,
    الى مرحلة سميناها:
    التحانيس.
    فقد قال موجها كلامه الى :
    حتى يصل المرحلة التي اطلقنا عليها :
    التحانيس:
    Quote: ارجو صادقا ان يراجع الخواض احكامه القاطعة حتي لا يتجني علي هذه الدراسة المتفردة والتي هي جديرة بالتعريف بها والوقوف عندها طويلا وبتمهل وتروي اكثر دقة، واكثر انصافا لهذه الكاتبة العظيمة والتي يحاول الخواض ان يصورها لاسباب لا نعلمها بمظهر فيه اجحاف كبير !!!.

    سنسأل أولا,
    وهو سؤال يرتبط ب"القراءة",
    ما هو افق توقع القارئ عندما يسمع,
    ان شخصا ما ,
    يريد ان يسجل او يكتب شهادة تاريخية,
    او شهادة للتاريخ؟
    والتوقع واحتمالاته,
    هو من الاركان الاساسية لنظرية القراءة.
    ومن هنا تاتي مسالة صحة او خطا التعبير.
    مما يشكف عن المستوى اللغوي والتعبيري للكاتب في علاقته مع القارئ.
    والحق يقال,
    ولانني اعرف ضعف لغة الفيا,
    لم اهتم بما قاله,
    بقدر ما كنت اتوقع ان يكون دليلا جديدا على ضعف تعبيره.
    ولم اتكلم عن ضعفه,
    وكنت اتوقع ان يعلق احد من المتداخلين,
    على كلام الفيا.
    ولانني احسست ان القراء المتابعين,
    مهتمون اكثر بمضمون مقاربتي,
    اكثر من اهتمامهم بالضعف اللغوي والتعبيري للمتداخلين,
    ومن ضمنهم الاخ الفيا,
    يبدو و لاهتمام بالمقاربة,
    لم يعلقوا على خيبة انتظارهم لكلام الفيا عن شهادته التاريخية.
    ان الادلاء بشهادة تاريخية مرتبط بعناصر اساسية:
    ومن ضمنها موقع المتحدث في النص الى القارئ,
    أي أهمية الشخص المتحدث الى القارئ بالنسبة للموضوع او الواقعة التي يريد ان يسجل شهادة تاريخية بصددها.
    ومن ضمن تلك العناصر ان الشخص,
    وان كان غير مشهور,
    ولا معروفا,
    هو من الشهود على تلك الحادثة او الواقعة التي يريد ان يدلي بشهادته التاريخية عنها.

    لم تتوفر في الفيا اي من العاملين كي يتحدث عن شهادته التاريخية.
    وقد اتضح بعد الادلاء بما اسماه شهادة تاريخية في حق "يمنى العيد",
    انه يعبر عن انبهاره,
    بان ناقدة في مكانة يمنى العيد ,
    ومكانتها في النقد العربي هي فعلا مكانة رفيعة.
    قد كتبت مقالا غير مسبوق عن كاتبنا "الطيب صالح".
    ومن هنا كان حقا علينا,
    حسب منطقه الانبهاري,
    في طبقاته السفلى غير المرئية,
    ان نقوم بما يلزم من شكر,
    وان نعبر عن خالص عرفاننا,
    وان اي نقد بديل,
    كما نقول به,
    هو من قبيل العقوق,
    لاننا شعب مهمل ,
    ومنسي,

    وعندما تكتب ناقدة في مثل المقام العالي ليمنى العيد,
    ليس علينا سوى الشكر,
    وتقديم فروض العرفان.
    علينا ان نتلخص من مثل تفكير الفيا,وعقليته الانبهارية.
    وعلينا ان نعي ان يمنى العيد,
    لم تكتب عن الطيب صالح,
    الا لانه كاتب عظيم,
    لكنها اخطأت مستوى ما سميناه,
    في مقاربتنا ب:
    "المعلوم من النص".
    أعرف ان نواياها حسنة,
    وهي تحب ابداع الطيب صالح,
    لكن ليس هنالك ما يمنعنا من انتقادها,
    وكشف قراءتها الخاطئة,
    وهي رغم ما اقترفته من أخطاء واضحة للعيان,
    وللقارئ المتبصر,
    الا انها فتحت لنا افاقا جديدة للحديث عن "موسم الهجرة الى الشمال".
    ملحق مهم:
    كنا تقد تحدثنا عن "خارج النص",
    وها هو عبداللطيف على الفكي,
    يثبت لنا أهمية "خارج النص".
    فعبداللطيف من نفس المنطقة التي يكتب عنها "الطيب صالح",
    أي و د حامد,
    وله مساهمة مختلفة ومتميزة تحت الطبع,
    في القاهرة من
    يطبق فيها المقاربات النقدية الحديثة,
    والتي ابهرت الفيا,
    لأنه يفتقد اليها افتقادا تاما,
    على الخطاب الابداعي للطيب صالح.
    فهو اي عبداللطيف من منطقة "العفاض",
    الواردة في الخطاب الابداعي للطيب صالح.
    وكثيرا ما كان يحدثني عن مداحي الطيب صالح.
    وعبداللطيف من المشتغلين
    المتميزين,
    المهمومين بالطيب صالح,
    وكنت اتمنى لو شارك في النقاش .
    المهم نعود للموضوع.
    في النسخة التي اشتغل الان عليها,
    من الاعمال الكاملة للطيب صالح,
    وجدت الاتي مما يثبت ان عبداللطيف متعرف تماما على "خارج النص":
    في صفحة 137, من الاعمال الكاملة,
    هنالك الجملة الاتية:
    "ووجدت محجوبا ملطخا بالطين,يندي العرق من جسمه العاري الا من خرقة حول وسطه,
    يحاول أن يفصل شتلة عن النخلة الأم".
    وقد وضع عبداللطيف خطين,
    تحت كلمة:
    "شتلة".
    وكتب الاتي:
    Quote: الاساسق
    المفرد:
    السيسقة,
    ولكن الجمع يجري على لسانهم أكثر".

    انتهى.
    قصدت بمثالي ,
    أن اوضح الى اي مدى أن "خارج النص" مهم.
    كما ان عبداللطيف ,
    يكتب الان رواية بعنوان:
    "حرائق المكان",
    بعض من فضائها ,
    يدور في "العفاض",
    والتي هي من أمكنة الخطاب الروائ للطيب صالح.
    هامش مهم:
    استخدمنا مصطلح "خيبة الانتظار" بشكل معكوس.
    فقد استخدمه عالم اللسانيات المشهور "ياكوبسون",
    في كلامه عن الرسالة الشعرية,
    وكيف ان الشعر يختلف عن لغة الكلام العادي,
    من خلال تخييب انتظار القارئ .
    وعند "ياكوبسن",
    فان خيبة الانتظار هي انتقال من العادي الى غير العادي أي الشعري,
    أما في حالة الفيا,
    فان خيبة انتظار القارئ تكون معكوسة,
    من اللغة المعبرة,
    الى الضعف اللغوي
    المتمثل في لغة الفيا.
    وسأعود
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-02-2005, 08:42 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


تربى خارج الحركة الثقافية السودانية الهامشية (Re: osama elkhawad)

    المتابعات للبوست,
    والمتابعين
    ,
    عظيم اسفي لعدم تمكني من اكمال ما بدأته من مقاربتي للقراءة الخاطئة لموسم الهجرة الى الشمال- من خلال قراءة "يمنى العيد" لها.
    وعدم توفر خدمة دائمة للانترنت هي التي تسببت في هذا الانقطاع الطويل.
    اواصل في الكتابة ,
    والمقاربة ستتطور ربما –الى كتاب-
    وسأعود للكلام عن ذلك,
    فقط أريد ان اعلق على البوست الفاشل الذي كتبه اخونا الفيا
    وقد قلت مسبقا ان الفيا سيلقى حتفه النقدي في هذا البوست,
    بعد ان احتضر في بوسته عن "جاك دريدا".
    وذلك ليس تشفيا ,
    كما يعتقد بعض "سبارته" بخصوص ما كتبه عنا قبل ذلك,
    وساعود الى ذلك في مداخلتي هذي,
    ولا اقلالا من قيمته النقدية,
    وانما لفت النظر الى انعدام قيمته النقدية.
    وفي هذه المسائل لا اجامل ابدا,
    ولا انساق الى روح القطيع,
    ولا الى روح الثقافة الشعبية التي يمكن ان يكون من ادواتها "الانترنت",
    والتي تربي فيها أخونا "الفيا".
    فهو
    "أي الفيا",
    قد تربى خارج الحركة الثقافية السودانية الهامشية,
    التي ربتنا,
    وخلقت منا ما نحن الان نكونه,
    فنحن تربينا في مؤسسات "الهامش الثقافي",
    والتي يتوفر فيها النقاش الحامي بلا رتوش,
    فليس منهم اي المشاركين في تلك المؤسسات الهامشية,
    من سيخسر غير جهله,
    وهو :
    أي "الفيا",
    قد تربى وسط تلك الثقافة الشعبية "الانترنتية",
    ب"سبارتها" التي اشار اليها بحق الصديق الذي لم التقه-"كبر"-,
    وبطبيعة نقاشها الذي يوفر لك الف طريقة للزوغان.
    المهم نعود لبوست الفيا "الفاشل",
    لم يمهد له بكلام يبرر فتحه لبوست عن القراءة الخاطئة والتي اصلا وردت في هذا البوست.
    وذلك لاسباب عديدة:
    أولا:
    لغة الفيا ضعيفة كما اشرنا سابقا,
    ولذلك لم يقم بالواجب تجاه فتح بوست متعلق ببوست سابق,
    اي اقناع القارئ بضرورة هذا البوست.
    ثانيا:
    عدم معرفته بطريقة التمهيد لبوسته الفاشل:
    بعد فترة طويلة نبه الفيا الى انه قام بنقل كلام العيد باذن خاص منها.
    ومن المفترض ان يذكر ذلك في اول البوست.
    ثالثا:
    ضعفه في طريقة ايراده لما قاله في بوست سابق:
    قام بنقل ما قاله في هذا البوست دون ابداء اية مبررات.
    وهذا دليل على ضعفه الواضح في ايراد كلام سبق له ان قاله في بوست سابق.
    رابعا:
    عقليته الانبهارية بالكتاب العرب,
    خاصة,
    وانه لا يتوفر على اطلاع كاف بمناهج النقد الحديثة جدا,
    وليست له اية مساهمة بالتعريف بها ,
    ولا بتطبيقها,
    وما قام به من نقد لتجربتنا هو كان تلخيصا مخلا لكتاب:
    Quote: المرايا المحدبة

    والذي ألفه الاكاديمي المصري:
    Quote: "عبد العزيز حمود".

    وقد سرق جوهر تعليقه على تجربتننا من ذلك الكتاب ,
    وقد بينت في مواضع كثيرة في هذا المنبر سرقاته الواضحة,
    وتحدثت عن سرقاته ,
    ولم يقل كلمة واحدة في نفي ذلك.
    وسانشر قريبا ردي الذي اجلته عندما افتتح بوستا هنا اشتهر ببوست" البنيوية".
    وساوضح لماذا لم اقم بالرد عليه في ذلك الوقت,
    كما ساوضح سرقاته ,
    وايضا عدم فهمه للكلام الذي قلناه,
    وايضا قراءته "الفطسطرية",
    وذلك المصطلح أي "الفطسطرية",
    طورنها من كلام بولا عنه ,
    أي أن الفيا
    Quote: يقرأ سطرا ,ويفط سطرا
    .
    وسأعود لاكمال الكلام طالما اتيحت لي فرصة التعقيب.
    وأرقدوا عافية
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-02-2005, 10:02 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في القراءة الخاطئة ل"موسم الهجرة الى الشمال"-"يمنى العيد" مثالا (Re: osama elkhawad)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-02-2005, 10:52 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في القراءة الخاطئة ل"موسم الهجرة الى الشمال"-"يمنى العيد" مثالا (Re: osama elkhawad)

    أشعر براحة ما لوجودك الليلة هنا... يا أسامة!.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-02-2005, 10:50 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الفيا بلغته الضعيفة (Re: osama elkhawad)

    وللتدليل على ضعف لغة الفيا
    نورد الدليل الاتي:
    قام الاخ انور الطيب بالتعليق على كلامه,
    وواضح انه غير متابع ,
    لما يدور في المنبر من نقاش حول القراءة الخاطئة.
    ولذلك اعتقد ان هذا كلام جديد,
    اذ ان الاخ الفيا لم يوضح له ذلك ,
    ولان الفيا هو السبب في ذلك ,
    قال الاخ انور الطيب كلامه الاتي:
    Quote: الأخ الأستاذ عبد المنعم يا خي وينك من زمان ، لقد عدت وعادت للبورد روحه ، فعلا أخذتنا في سياحة جميلة ورغم أن موسم الهجرة للشمال من الكتب التي قرأها معظم السودانيون لكن يتكشف لنا دائما مدى قوة هذه الرواية ، رغم اختلاف البعض معها فيما أوردته من سفور فاضح في بعض مواقعها ، فأنا من المعجبين جدا بكتابات الطيب صالح ، لكن أستغرب لماذا توقف الطيب صالح عن الكتابة أو بالأحرى عن اصدار روايات أخرى فهل للوظيفة دور في ذلك ، أم أن اعتياده على الغربة أنساه الكتابة ، هذه مجرد تساؤلات ؟
    لك التحية

    الاخ انور الطيب,
    غيرمعاتب في ما قاله,
    لكن الفيا هو الذي اوقعه في هذا المطب,
    فلو انه كتب تمهيدا ما للبوست,
    ولماذا افتتحه,
    لما كتب الاخ انور ذلك,
    ولما بدا ناشزا في رده
    فالاخ "الفيا" يعلم تمام العلم ,
    ان النقاش يدور في مكان اخر,
    هو هذا البوست,
    ولو ان موهبة "الفيا" الضعيفة" في الكتابة ساعدته,
    لما اعتقد الاخ انور
    ان هذا بوست جديد,
    وكامل الجدة,
    لكن الفيا بلغته الضعيفة,
    ومهاراته المحدودة في الكتابة,
    اوقع الاخ انور في مطبه
    في بوست الفيا الفاشل
    وساعود
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-02-2005, 11:31 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في القراءة الخاطئة ل"موسم الهجرة الى الشمال"-"يمنى العيد" مثالا (Re: osama elkhawad)

    عزيزي عبد الحميد البرنس
    كيفك,
    واين انت الان؟؟؟
    اسعدني كلامك ,
    وما اقول به من كلام سخن,
    عن اخينا الفيا,
    هو كلام عن اثر الثقافة الشعبية ,
    ومن ضمن ذلك اخر تجلياتها اي الانترنت,
    هو من ذلك,
    ومن ذلك يمكن ان ياتي الكثير,
    ومن ضمنه انه لا يتوفر على مقومات الناقد الحديث جدا
    ومن ضمن ذلك ان "سبارة" كثر,
    يمكن ان يخلقوا ظاهرة نقدية بدون مبرر علمي,
    وكلمة علمي استخدمها بشكل لا ينطبق بالطبع على علوم مثل "الرياضيات"
    وهذا سيكون اخر كلامي عنه,
    وما انسحابه بسبب غير مقبول,
    الا انسحاب من الحياة الثقافية
    وهذا احسن له ,
    واحسن لسبارته كي يستفيقوا من نومهم
    وما أكثرها من "خلايا نائمة"
    وساعود لاكمال حديثي غدا عن :
    "نقد النقد"
    المشاء

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-02-2005, 00:32 AM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في القراءة الخاطئة ل"موسم الهجرة الى الشمال"-"يمنى العيد" مثالا (Re: osama elkhawad)

    الصديق الجميل/المشاء:

    لقد أتعبني مقالك عن الطيب صالح حين كنت رئيسا لتحرير مجلة كتابات سودانية بالقاهرة. وقتهاكنا نعد للإحتفال بعيد ميلاد الطيب السبعين. وفي الوقت نفسه أعد لملف عن الثقافة والأدب في السودان بعد مرور عشر سنوات على حكم البشير/الترابي لمجلة أدب ونقد. يؤسفني أنني لم أتحصل لمادة لك وقتها ولآخرين من ضمنهم الصديق والناقد الجميل عبداللطيف علي الفكي ولا أذكر هنا ابن أمي وأبي أحمد عبدالكرم..... هكذا بسذاجة ريفية بحتة أنا لا أ خشى الإحتفاء بكل ما هو أصيل. وفي المقابل أرى رؤية الحب للعالم أفضل!.

    (عدل بواسطة عبد الحميد البرنس on 19-02-2005, 00:36 AM)
    (عدل بواسطة عبد الحميد البرنس on 19-02-2005, 05:47 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-02-2005, 06:02 AM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في القراءة الخاطئة ل"موسم الهجرة الى الشمال"-"يمنى العيد" مثالا (Re: عبد الحميد البرنس)

    أسامة... حذفت بعض كلام الليلة السابقة لسبب إنساني بسيط!.

    لا أدري هل استقام السياق بعد أم لا!.

    رأسي ثقيلة ولدي رغبة لمواصلة النوم!.

    ربما كنت أحمل نزعة شر ما.... أنت تعرف أن الأمور الخشنة تحدث أحيانا... وإن حدثت غالبا ما تكون كما تفعل أنت أحيانا... تحدث لصالح الجمال ... الجمال غير الزائف ...إذا جاز التعبير!!!.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-02-2005, 07:08 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


سأعود للحديث عن "نقد النقد" (Re: osama elkhawad)

    من حق صديقنا البرنس ان يقول ما يريد ان يقولع,
    وان يحذف منه ما يراه مناسبا,
    وفي كلا الحالين ,
    يتحمل ما قام به.
    وسأعود للحديث عن :
    "نقد النقد",
    وعلاقته بمقاربتنا للقراءة الخاطئة لموسم الهجرة الى الشمال,
    من خلال قراءة يمنى العيد لها في كتابيها المذكورين سلفا.
    المشاء

    (عدل بواسطة osama elkhawad on 19-02-2005, 07:11 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-02-2005, 11:02 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سأعود للحديث عن "نقد النقد" (Re: osama elkhawad)

    وما الصلح
    إلا معاهدة بين ندين
    في شرف القلب...
    لا تنتقص!.

    (أمل دنقل)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-02-2005, 00:00 AM

Bushra Elfadil
<aBushra Elfadil
تاريخ التسجيل: 05-06-2002
مجموع المشاركات: 5247

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سأعود للحديث عن "نقد النقد" (Re: عبد الحميد البرنس)

    الاخ عبدالحميد البرنس
    قرأت مداخلتك عن عجب الفيا ثم قرات ما صارت اليه تلك المداخلة بعد الحذف مع تعليقك الذي يقول للأخ أسامة بأن الاشياء الخشنة تحدث لديك من أجل الجمال وهو الشىء نفسه فيما تقول الذي يحدث لأسامة . العبارة الاخيرة فيها مجاملة واضحة لاسامة ولا أعتقد أن المخاشنة تجاه الفيا حدثت من اجل الجمال . اي جمال هذا الذي تشير اليه؟ الفيا لم يكن يستحق منك مثل هذا العنف وكان حريا بك بعد الحذف ان تعتذر له ولنا نحن القراء لا أن تجامل أسامة وتجدني أعتبر كتاباتكم جميعاً الفيا وأسامة وشخصك كتابات يحمد لها انها مستندة إلى قراءات ونحن نعاملها كلها بما فيها من جوانب الصحة والخطأ والرؤية الثاقبة والأخرى التي هي على نقيضها دون أن نعنف أحداً منكم فلماذا هذا العنف غير المبرر الذي يضرم المزيد من النيران في العنف القائم بين اسامة والفيا أصلا. لقد جاملك أسامة ايضاً على حساب الفيا.لقد كان رفضك لنشر مقال الفيا في الدورية المذكورة ضربا من الإستعلاء فهو مهما قيل عنه له قراءاته ورؤيته لتلك القراءات . اطالبك بالإعتذار للفيا
    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-02-2005, 00:52 AM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سأعود للحديث عن "نقد النقد" (Re: Bushra Elfadil)

    بشرى الفاضل.. وكفى!.

    أنت لأنك تثق جيدا في مدى تقديرنالك ولمدى موهبتك وإنسانيتك الذي لا يحد تقول هذا الكلام!.



    لقد كان حذفي بمثابة إعتذار مسبباته أوضحتها بقولي(أسامة... حذفت بعض كلام الليلة السابقة لسبب إنساني بسيط)!.

    ولكنه ليس هروبا بأية حال من تحمل عبء ردود الفعل التي يمكن أن تنجم!.

    ثانيا.. وأنت أستاذي.. أطالبك بالعدل.. والأخير يبدو من الصعوبة بمكان.. إذأن شروط الحوار مع الأستاذالفاضل عجب الفيا حسب ما أراها تكاد أن تكون منعدمة. وعلى سبيل الثرثرة.. وهذا رأي شخصي.. أرى أن أسامة رعى الموهبة الممنوحة له..ولكنه يهدرها أحيانا.. ولو قدر لي أن أكتب في هذا الموضوع لقلت:من ينقذ أسامة من أسامة!.

    أعتذر مرة أخرى للقراء الأعزاء وتقديرا لمقام بشرى الفاضل فأنا في جوهري صوفي يدرك المقامات جيدا!.

    ليت لي بأرضية ملائمة لحوار ينتج معرفة حقيقية.. أكاد أموت من الغيظ.. لدي شروط قاسية للكتابة... فلا تضط علينا أكثر بما نحمله لك من محبة... يابشرى!.

    إنها المتاهة... يا إلهي!!!.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-02-2005, 03:36 AM

Bushra Elfadil
<aBushra Elfadil
تاريخ التسجيل: 05-06-2002
مجموع المشاركات: 5247

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سأعود للحديث عن "نقد النقد" (Re: عبد الحميد البرنس)

    عزيزي الأخ عبدالحميد البرنس
    ظللت اتابع كتاباتك منذ الخرطوم على ايام صدورها من القاهرة وقد سعدت بالكثير من تلك الكتابات .أنت تدعو مثل الكثيرين كما دعوت هنا الآن في هذا البوست الى حوار يقود لمعزفة وهذا ما أدعو له وما هو أصبح في حكم القول الصحيح الشائع لكن الطريق الى هذا الحوار لا يتم عن طريق تسميم الأجواء . حسبك أن تقول كلمتك دون أن تصيب اي شخص آخر مهما بدا طرحه بجراح . قال صلاح عبدالصبور من لي بالسيف المبصر ويقيني ان هذه امنية عسيرة المنال .ثمة حكمة مبصرة فحسب بين من يتثاقفون . يحاول اسامة الخواض ان يستكتبني ناقداًوهذا ما لا اقوى عليه . حسبي ان تكون لبنتي التي اساهم بها في مجال الكتابة الإبداعية القصصية والشعرية وحدها إن استطعت إلى ذلك سبيلا ولي امنية ان يتخلى أسامة عن محاولاته النقدية لحساب الشاعر فيه فهو الاقوى واصنفه قارئاً موسوعيا لا ناقداً في حين ان علاقة الشحمة والنار بينه وبين الفيا لا تفيد الحوار الذي ينتج معرفة فيما تقول في شىء والفيا قارىء موسوعي مثله مثل أسامةلكن حسه النقدي عندي اكبر بكثير من حس اسامة ولو انه تخلى عن العنف لكان ذلك افضل له ولاسامة وللجميع ولبان عبر الحوار الهادىء الذي يحترم الآخر خيار الكلام من فقوسه.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-02-2005, 05:59 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


واجب دافع الضرائب السوداني عليك (Re: osama elkhawad)

    مرحب بالدكتور والمبدع بشرى الفاضل
    ما زلت اصر على كلامي بخصوص ضرورة مساهمتك في التجسير الثقافي بين السودان وروسيا.
    والثقافة الروسية ثقافة رائدة ومتميزة,
    وذلك التجسير هو واجبك ,
    وواجب دافع الضرائب السوداني عليك,
    والا سيظل ذلك التقصير واحدا من تجليات عطالة المؤسسة الاكاديمية السودانية.
    ولو سمعت نصيحتك بترك النقد,
    لأوقفت البوست في هذا الحد,
    وفررت الى عالمي الشعري,
    كما تقول بذلك نصيحتك.
    لن القي قلمي,
    فهنالك من يحتاج اليه,
    وساعود الى الحديث عن "نقد النقد".
    واتمنى ان ارى لك مساهمة هنا تفيد المقاربة ,
    وتغنيها .
    فن الواضح جدا للعيان النقدي,
    ان ذائقتك النقدية لم تصقلها نار الثقافة الروسية.

    وأرقد عافية
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-02-2005, 07:18 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


عن "نقد النقد" (Re: osama elkhawad)

    كنا قد وعدنا بالحديث قليلا عن "نقد النقد".
    ذلك ان روح هذه المقاربة الطويلة لقراءة يمنى العيد الخاطئة لموسم الهجرة الى الشمال,
    تنتمي الى ذلك النوع من النقد.
    ويمكن تعريف نقد النقد بانه:
    قراءة ما لقراءة اخرى لنص ما .
    ويمكن في حالة الخطاب النقدي الادبي تمثيل ذلك على النحو التالي:
    النص الادبي______________النص النقدي الادبي الذي اشتغل على ذلك النص الادبي_____________ النص النقدي الادبي الذي اشتغل على ذلك النص النقدي الادبي الذي اشتغل على النص الادبي.
    وفي حالتنا هذي يمكن تمثيلها على النحو التالي:
    "موسم الهجرة الى الشمال"_______________مقاربة يمنى العيد لموسم الهجرة من خلال كتابيها "في معرفة النص" و"الراوي:الموقع والشكل-دراسات في السرد الروائي"________________مقاربة اسامة الخواض "في القراءة الخاطئة-يمنى العيد مثالا" "لقراءة يمنى العيد لموسم الهجرة الى الشمال" في كتابيها المذكورين .
    وقد شاع هذا النوع من النقد في عصرنا كثيرا,
    مما جعل البعض يسم هذا العصر ب:
    "عصر نقد النقد".
    وتكمن اهمية "نقد النقد"-كما في حالتنا-,
    في أنه يمثل مراجعة ضرورية للممارسة النقدية ,
    والتي كما في حالتنا تهدف الى نقد البنى غير المنظورة,
    التي تتبناها مقاربة يمنى العيد الخاطئة لموسم الهجرة الى الشمال,
    والتي سنحاول كشفها ,
    من خلال تبني مفهوم ادوارد سعيد "الجغرافيا العشوائية والمتخيلة" Arbitrary and Imaginative Geography ,
    الذي استعمله ادوارد سعيد,
    كجزء من جهازه المفهومي لمقاربة ظاهرة "الاستشراق".”Edward Said,”Orientalism”, 2003
    ان مفهوم الجغرافيا العشوائية والمتخيلة,
    يساعدنا في كشف الأسباب التي جعلت يمنى العيد تقع في شراك القراءة الخاطئة.
    ومفهوم ادوارد سعيد عن الجغرافيا العشوائية والمتخيلة,
    هو واحد من المفاهيم المفيدة جدا,
    لما سنقترحه حول مبحث معرفي نقدي لما كتبه النقاد والكتاب العرب عن السودان وثقافته,
    فهنالك مفاهيم اخرى انتجها الخطاب النقدي المعاصر مثل:
    التمثيل,
    و الصورة,
    والمركز والهامش,
    والمغايرة والاختلاف,
    وغيرها من المفاهيم التي يمكن ان تؤسس مثل ذلك البحث المعرفي النقدي.
    وكل ذلك سيساهم في نقد العقلية الانبهارية تجاه الكتاب العرب.
    وسنعود الى نقد العقلية الانبهارية,
    من خلال رد عبداللطيف على الفكي,
    على حوار مع محمد المكي ابراهيم,
    والذي نشر في "سودانايل".
    ومن خلاله ندرك كيف ان عبدللطيف يقف محاورا النقاد العرب,
    ومعلنا موقفه القطيعي مع النقاد العرب,
    وهي ذهنية تقف مناوئة للعقلية الانبهارية بالكتاب العرب,
    كما تبدى في الدفاع غيرالموقف عن قراءة يمنى العيد,
    باعتبارها درة من الدرر النادرة في مقاربة"موسم الهجرة الى الشمال".
    ونحن –على عكس تلك العقلية الانبهارية بالكتاب العرب-
    نعتبرها مثالا للقراءة الخاطئة,
    وتمظهرا من تمظهرات "الجغرافيا العشوائية والمتخيلة",
    وأيضا ,
    نعتبرها مثالا للقراءة الخاطئة من الدرجة الاولى بنوعيها,
    ومثالا أيضا ل:
    "خفة القراءة".
    ومفتتحا لمبحث معرفي ونقدي يبحث في علاقة الكتاب و النقاد العرب,
    بالثقافة السودانية.
    ونقد النقد كما في حالتنا,
    يجعلنا نشكف خواء مفهوم "ان اية قراءة هي قراءة صحيحة".
    وقد شاع ذلك المفهوم من خلال التفكيك المبتذل في صيغته الاكاديمية الامريكية,
    وايضا في صيغته العربية,
    والتي –أي الصيغة العربية متمثلة في عبدالعزيز حمود في كتابه "المرايا المحدبة",
    قد تم تبنيها من قبل التفكيك المبتذل في صيغته المنبرية في سودانيزاونلاين,
    بالرغم ان عبدالعزيز حمود قد تنبه بطريقة استنتاجية-كما سنرى في الجانب النظري الذي سنعود اليه في الجزء الاخير من مقاربتنا-,
    رغم انه قد انتبه الى خطأ ذلك المفهوم ا لتفكيكي المبتذل أي :
    اية قراءة هي قراءة صحيحة.
    وسنوضح ذلك في حينه.
    وفي نقد ذلك المفهوم التفكيكي المبتذل للقراءة ,
    سنستعين بامبرتو ايكو,
    وهو واحد من المع الروائيين ,
    والسيموطيقيين المعاصرين,
    و سنستعين كذلك,
    بأحدث الدراسات عن "التفكيك" ,
    والتي كشفت بشهادة جاك دريدا نفسه خطأ ذلك المفهوم.
    كما أن "نقد النقد" سيجعلنا ننظر الى "موسم الهجرة الى الشمال",
    بمنظور جديد مختلف,
    وذلك من خلال اثباتنا للقراءة الخاطئة لموسم الهجرة الى الشمال.
    اذ ان ذلك يجعلنا على النقيض من قراءة يمنى العيد الخاطئة نعيد النظر في :
    1-غربة مصطفى سعيد:
    من خلال السؤال عن طبيعتها:
    هل هي غربة مكانية,
    أم غربة زمانية ,
    كما ترى قراءة يمنى العيد الخاطئة؟؟؟؟
    2-أنواع القراءة الخاطئة:
    وفي نفس الوقت كما في حالتنا,
    فان "نقد النقد" يساهم في تاسيس مفهوم مثل القراءة الخاطئة من الدرجة الاولي,
    بنوعيها –كما اثبتنا في مقاربتنا-,
    وكذلك القراءة الخاطئة من الدرجة الثانية.
    وهذا يفتح المشهد الخاطئ للقراءة ,
    على انواع جديدة,
    يمكن استنباطها من الممارسة النقدية .
    3-الناقد وعلاقته بما تقوله شخوص الرواية أو الناقد كمحقق:
    فيمنى العيد صدقت كلام مصطفى سعيد ,
    وهو الغريب المتخفي,
    عن عدم جدوى الشعر في المجتمعات التقليدية,
    من خلال كلام مصطفى سعيد للراوي .
    وبنت على ذلك,
    اشارة فارقة بين الراوي ومصطفى سعيد.
    وهو ما عزته الى مفهومين مختلفين عن الثقافة,
    عند الراوي ,
    وايضا عند مصطفى سعيد.
    ففي هذه الحالة ,
    على الناقد ان يقف موقف المحقق في جريمة ما .
    فليس على المحقق ,
    ان يصدق دائما شهادة الشهود,
    او شهادة الضحية او المتهم والمتهمين,
    بل عليه دائما ,
    أن يشكك في روايتهم جميعا,
    ضحايا و متهمين .
    وبالرغم من ان يمنى العيد انتبهت الى التواء مصطفى سعيد,
    لكنها في النهاية,
    وقعت ضحية التوائه ذاك,
    الذي سبق ان أشارت اليه سلفا.
    4-دلالات الكلمات وعلاقتها بالتطور التنظيمي و السياسي للثقافة المعينة.
    وهذا يبدو ,
    ويتمظهر في تفسيرها لكلمة "لجنة",
    والمرتبطة ب"المشروع الزراعي".
    فهي أي يمنى العيد قد تبنت الدلالة اللبنانية لكلمة "لجنة".
    وقطعا التطور الاقتصادي والسياسي والتنظيمي لحركة المزارعين في منطقة خاملة الذكر في شمال السودان,
    مثل "ود حامد",
    لا يمكن ان يجعل الناقد السوداني ,
    على النقيض من حالة اللبنانية يمنى العيد,
    يتصور ان يكون هنالك في ذلك الزمان نقابة.
    فهي قد اسقطت الدلالة اللبنانية لكلمة "لجنة",
    على قراءتها ل:
    "موسم الهجرة الى الشمال".
    ومثل تلك القراءة الدلالية اللبنانية لكلمة "لجنة",
    تنسف –في الاساس-,
    المشروع الابداعي للطيب صالح,
    اذ تحيل مصطفى سعيد,
    –باضافتها الخاطئة ان ل:مصطفى سعيد علاقة حزبية ما ,
    بذلك الحزب الوارد في الرواية,
    الى يساري يقضي بقية ما تبقت له من حياة ,
    في خدمة القرية,
    بانخراطه-أي مصطفى سعيد-في العمل النقابي والعمل السياسي الحزبي,
    وخدمته لمشاريع التنمية كما ترى هي,
    اذ انها –بالرغم من غربتها الثقافية عن الفضاء الذي تدور فيه الرواية-,
    كان يمكن ان تعرف ان "المشروع",
    هو اساسا كان ناتجا مفاجئا وغير متوقع ,
    من اصحاب الاراضي في "ود حامد",
    من سيئة الذكر "الحكومة",
    التي يسميها أهالي "ود حامد":
    "الحمار الحرون".
    وسنعود طالما توفرت لنا الوسائل لبلوغ ذلك
    مع تقديري ,
    وأرقدوا عافية
    المشاء

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-02-2005, 07:48 AM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن "نقد النقد" (Re: osama elkhawad)

    كل مبدع كبير... هو ناقد كبير!.

    وهذا ما يطلق عليه لوسيان غولدمان في حقل النظرية الأدبية النقدية مفهوم الرؤية للعالم.إذ أن الأدب كما نعلم ليس مجرد القدرة على التعبير.

    (ربما)..أنا معجب باستخدام عبدالطيف علي الفكي لهذه المفردة في خطابه اليومي لأسباب (تبدو) ( لي) ( الآن) (داخل هذا السياق) واضحة.

    أقول ربما هذا ما دفع ألبير كامو ذات مرة إلى إعتبار أن الرواية هي محاولة لإعادة صياغة الحياة على نحو أكثر اتساقا مع الرغبات الأصلية للإنسان.ربما أن هذا التعريف يركز أكثر على علاقة ما هو سلطوي مع ما هو أدبي كعلاقة تناقض بامتياز.على أن ذلك ربما لا يخرج أيضا عن كون (الإبداع) الأدبي ك (وعي ممكن) يسعى دائما إلى تجاوز (وعي قائم) واضعا فرضيته التي صاغها جورج لوكاتش بقوله:لقد كان سؤال الأدب وسيظل دائما:ما هو الإنسان!.

    وهو ذات جذر رؤية تشيخوف إلى وظيفته ككاتب التي حددها بقولهإنكم تعيشون حياة تافهة مملة وأنني أسعى إلى بناء حياة أفضل).

    لقد كان تشيخوف عبقريا كعادته في تحديد أن القص ليس مجرد ترجمة لواقعات حياتيه شفاهية كتابة.إن الأشياء تمر بمصفاة العقل!.

    ولعل ذلك هو الفرق الحاسم ما بين نجيب محفوظ وثروت أباظة مثلا!.

    و على ذكر الشاعر الجميل صلاح عبد الصبور.. ونزعة أسامة النقدية.. أتفق معه أن التقدم طابعه التخصص.. بيد أنه يشير أيضا إلى أن بنية التخلف تفرض على المبدع أحيانا أن يقوم بملء فراغ ما داخل حقل ما... ولعل صلاح نفسه قد وقع داخل هذا المأزق.. موهبة الشعر مسألة بالغة الندرة.. ربما علينا ألا نبددها ما أمكن.. ولعل النموذج البالغ الدلالة هنا يتمثل في الشاعر الصديق حلمي سالم بوصفه منظرا لحركة شعراء السبعينات في مصر.. ولأن الصداقة الحقة تفترض الصدق مع الآخر... كان تنبيهي له علانية من خلال مقالين لجريدة الحياة اللندنية.. مرة تناولت فكره النظري كما تجسد في كتابه (هيا إلى الأب).. والمرة الثانية كانت من القسوة علي بمكان.. إذ أن حلمي أصدر وقتها عملا جديدا اعتبرته تنظيرا جمالياللشعر أكثر منه شعرا!.

    وحلمي كشاعر كبير حقا لم يدع ذلك ينعكس على طابع التواصل الإنساني بيني وبينه... البتة!.

    هي مسألة شائكة.. وذات أمثلة متعددة.. ربما أشار إليها أيضا رينيه وليك حين إنتهى إلى إعتبار أن مساهمات تي سي إليوت مسألة هي امتداد ما لرؤيته الإبداعية الشعرية أكثر منها نقدانظريا أو تطبيقيا!.

    على أبة حال.. أستاذي العزيز بشرى.. أن لا أستطيع أن أصدر حكم قيمة هكذا على تجربة نقدية متميزة ومتسمة بالأصالة مثل تجربة أسامه.. وهذا نفسه يؤكد على أسامه على أهمية ايلاء الإهتمام أكثر فأكثر بمواهبه الإبداعية... إذ أنه ناثر من طراز فريد أيضا!.

    إن واقعنا يغري بترك الكتابة الإبداعية.بيد أن علينا التقليل من ذلك ما أمكن.وهي مسألة ربما تكون خلافية!.

    بالنسبة لما أسميته (المخاشنة).. أستاذي بشرى...أسميه أنا أهمية أن تصون الجمال بغلاف من القسوة أحيانا!.

    فربما كان من واجب النقد أن يعمل على تفكيك الوعي الزائف.. وهي مسألة.. بحسب جيمس جويس في نقد لامس مفهوم السلطة.. قد تقتضي استخدام السخرية لتفكيك بنية الرصانة أوالجهامة التي يتمتع بها الوعي السائد كسلطة!.

    أهمية ذلك ممكنة.. لأن اقتحام مجال ما لغرض بائس مثل الشهرة يضر بهذا المجال سيما إذ لم يمتلك الحد الأدنى من الأدوات.ولأن رئاسة تحرير ذلك العدد الدورية كانت تحمل اسمي فقد رفضت أن ينشر ذلك المقال شديد البؤس للأستاذ عجب الفيا مع مقالات رصينة أخرى لمحمد عبد الخالق وأسامة وغيرها.

    أنا لا أريد أن أدخل في معركة بائسة.. ولكن إذا رجعت إلى أدب ونقد ستجد أيضاأن الملف يحمل اسمي المتواضع.وأكثر من ذلك لم يكن المقال الذي تناول أحد أعمالك التي نعتز بها لينشر وفق مقاييس أدب ونقد في صورته الأكثر بؤسا التي كان عليهاقبل أن ندخله إلى عملية قيصرية شاقة (ربما) تكون قد أصلحت قليلا!!!!.

    لك محبة وتقدير حقيقي لموهبتك الإبداعية.. يا بشرى!.

    (عدل بواسطة عبد الحميد البرنس on 20-02-2005, 07:52 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-02-2005, 10:02 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في القراءة الخاطئة ل"موسم الهجرة الى الشمال"-"يمنى العيد" مثالا (Re: osama elkhawad)

    عزيزي البرنس
    لا اثق مطلقا في ذائقة الدكتور بشرى الفاضل النقدية,
    والذي من المفترض ان يكون واحدا من سلالة الثقافة الروسية الباذخة المتميزة,
    ولا ادري ما ذا كان يفعل هنالك في روسيا وهو يستمتع بقروش دافع الضرائب السوداني المسكين؟
    فهو من المفترض ان يكون واحدا من احفاد ياكوبسون,
    وفلاديمير بروب,
    وميخائيل باختين,
    واساطين مدرسة تارتو السيموطيقية.
    ولو اتيحت فرصة بشرى الفاضل لاي من المبدعين الحقيقيين لكان اثرى الثقافة السودانية بابداعات الثقافة الروسية في خطابها النقدي المتميز,
    والذي انبنت عليه انجازات الخطاب النقدي في الجانب الاخر من اوروبا .
    اذكر هنا رثاء يوليا كرستيفا,
    وهنا انطق اسمها الحقيقي باللغة البلغارية,
    اذكر رثاءها ليوري لوتمان,
    وهو واحد من مؤسسي مدرسة تارتو السيموطيقية.
    وما دفاعه عما اسميته انت بالمحاولات النقدية البائسة,
    الا بمثابة دليل دامغ على المثل الذي يقول
    شبهيتو واتلاقيتو
    ولو كان في ذهنه ما كتبه عن مجموعته القصصية "حكاية البنت التي طارت عصافيرها,
    فان ذلك لا يتعدى ان يكون عرضا مخلا لمجموعته,
    ولا ينتمي الى دائرة النقد الذي تطور تطورا مذهلا يجعل من مثل تلك العروض للكتب,
    مثالا على ما أسميناه بعصر انحطاط النقد السوداني.
    فهنالك الكثير من النقاد والناقدات من العالم الثالث الذي يساهمون مساهمة اصيلة في الخطاب النقدي المعاصر.
    المؤسسة الاكاديمية التي انتمى اليها بشرى الفاضل هي مؤسسة اكاديمية محافظة,
    وليست لها مساهمات تذكر في نشر الخطاب النقدي المعاصر,
    وهو اي بشرى الفاضل لا يتعدى ان يكون واحدا من فرسانها الذي انشغلوا بما تحتويه "كونتيراناتهم",
    التي تحمل العفش الذي اشتروه بقروش دافع الضرائب المسكين.
    لا اقول ذلك بدافع شخصي ,
    بقدر ما انه توصيف لما يقوم به ما اسميهم بالمتأكدمين من طراز الدكتور بشرى الفاضل واشباهه من المتأكدمين,
    الذين استمتعوا بقروش دافع الضرائب السوداني المسكين,
    والذي يورد ذكره دائما في الخطاب السياسي لليسار السوداني,
    والذي ينتمي اليه الدكتور بشرى الفاضل,
    وفي المقابل لم يردوا هذا الدين من خلال مساهماتهم في الترجمة ,
    والتجسير الثقافي بين الدول التي ذهبوا اليها من اموال دافع الضرائب السوداني,
    والثقافة السودانية.
    وحتى لا نعمم,
    دعونا نتذكر مساهمة الدكتور الشاعر الكبير محمد عبدالحي النقدية.
    فهو كان خارج المؤسسة الاكاديمية السودانية,
    بمعنى انه لا يدرس ما كتبه من خطاب نقدي اصيل,
    كما يفعل الاكاديميون العرب مثل يمنى العيد ,ومحمد بنيس,ونصر حامد ابوزيد.
    فمحمد عبدالحي
    واحد من ابائنا النقديين.
    وسنعود
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-02-2005, 08:42 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في القراءة الخاطئة ل"موسم الهجرة الى الشمال"-"يمنى العيد" مثالا (Re: osama elkhawad)

    عزيزي البرنس
    وصف الدكتور بشرى الفاضل كلامك عن اعتراضك على مقال لطيب الذكر بانه :
    Quote: استعلاء


    وهي كلمة ليست في محلها ,
    وتذكرني بضعف لغة طيب الذكر.
    فما قمت به هو انك اعترضت على ان المقال دون المستوى,
    وهذا من حقك الطبيعي كرئيس تحرير.
    وقد سببت لاعتراضك على مقاله المتدني المستوى بكلامك الاتي والواضح جدا:
    Quote: . .وأكثر من ذلك لم يكن المقال الذي تناول أحد أعمالك التي نعتز بها لينشر وفق مقاييس أدب ونقد في صورته الأكثر بؤسا التي كان عليهاقبل أن ندخله إلى عملية قيصرية شاقة (ربما) تكون قد أصلحت قليلا!!!!.


    فعندما نتحدث عن الخطاب النقدي السوداني,
    نتحدث عنه في صيغته العولمية المتطورة,
    فنحن نتحدث عن خطاب نقدي ادبي سوداني,
    متجذر في الخطاب النقدي المعاصر.
    فاذا كان ان عملية قيصرية تمت كي يوافق المقال شروط "أدب وفن",
    فان مثل هؤلاء غير جديرين بتمثيلنا,
    وكما قلنا فان علينا التفريق بين الخطاب النقدي الذي يترعرع في اوساط الثقافة الشعبية,
    مثل الانترنت,
    وبين الخطاب النقدي المرتبط بالخطاب النقدي المعاصر.
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-02-2005, 10:03 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في القراءة الخاطئة ل"موسم الهجرة الى الشمال"-"يمنى العيد" مثالا (Re: osama elkhawad)

    أسامة.. لتوي أنهيت وردية عمل دامت اثنتي عشر ساعة.أفعل ذلك يومي العطلة الأسبوعية. الجامعة تلتهم الأيام الأخرى. سأعود.أحلام سعيدة.محبتي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-02-2005, 00:29 AM

Bushra Elfadil
<aBushra Elfadil
تاريخ التسجيل: 05-06-2002
مجموع المشاركات: 5247

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في القراءة الخاطئة ل"موسم الهجرة الى الشمال"-"يمنى العيد" مثالا (Re: عبد الحميد البرنس)

    الاخ اسامة
    دعني اولاص اخرج فلاديمير بروب وباختين من القائمة التي اوردتها وتصدرها يكوبسون. فالاولان اساتذتي بحق ولك ان تسال محمد مدني الشاعر عن الندوة التي قدمناها بورقة مني عن مورفولوجيا الحكاية الخرافية لبروب وقد قدمت عملاص مشابهاً بشعبة الفلكلور جامعة الخرطوم عام 92 . لست بصدد الحديث عن ذائقتي النقدية فانت لا تعرف عنها شيئاً لم يحدث التحاور معك لتقف عليها لكنني لا أرغب سوى المساهمة بالكتابة الإبداعية وهذه انا اشعر بتقصير شديد فيها بسبب عدم استكمال الكثير من المشاريع . كيف تجبرني على الكتابة في النقد او الترجمة وأنا أكتب في مجال آخر . يجب أن يكون العكس في نظري هو الصحيح أن أطالبك بالعودة للشعر والكتابة القصصية فهذا أن تعرفه اكثر من النقد وفي ظني ان مساهماتك النقدية لم تقد لشىء في ويعنا الجمالي في السودان انت مولع بالصرعات اكثر من اي شىء آخر أعتقد ان الناقد مختلف عن القارىء انت قارىء نصوص ولا تنفذ لجوهر الكتابات لأن بك عجلة وفي كل يوم تصحو فيه تمسك بصرعة جديدةز
    الكتابات النقدية والعلمية في مجال الفيلولوجيا الروسية متاحة بكل اللغات ولا تحتاج لتجسير . وإن احتاجت اليه حسب وجهة نظرك فليقم به غيري أنا كما قلت لك لا أستطيع الخروج من الكتابة الإبداعية للاسباب التي ذكرتها. حديثك عن دافع الضرائب يثير ضحكي حسبك انني لم اعد بكونتينر ولا بسيارة .
    اعتقد أن نقدا كنقد عبدالقدوس الخاتم ومن قبله محمد محمد على ومن بعدهما مصطفى الصاوي شىء وهمهماتك الانطباعية العجلى ورؤؤس المواضيع من مختلف القراءات كما تفعل دائماً يا سيد اسامة شىء آخر .انت في نظري قارىء نصوص لا اكثر . وسيمر عقد فيكتشف القادمون الجدد أن كل النقد الحداثوي من بنيوية وما بعدها الذي صغتموه أنت ونفر من مشايعيك ما هو إلا زبد وصرعات جاءت بحكم الموضة وستذهب جفاء كما ذهب النقد الوجودي في الصحف اللبنانية وصداه في الصحف السودانية في ستينات القرن الماضي . انتم با اسامة كنتم صدى ما نشر في العالم العربي للنقد البنيوي وما بعده وتحاولون الآن الرجوع لذلك النقد الاوروبي في مظانه لكن هيهات لقد تحركت الرمال نحو آفاق جديدة .أنا اكتفي دائما منك بكائنك المبدع شعراً وقصة وأنتظر رواياتك لكنني لا اجدك في النقد حتى الآن على الاقل .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-02-2005, 11:57 PM

Bushra Elfadil
<aBushra Elfadil
تاريخ التسجيل: 05-06-2002
مجموع المشاركات: 5247

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


r Message - Re: في القراءة الخاطئة ل"موسم الهجرة الى الشمال"-"يمنى العيد" م (Re: osama elkhawad)

    الاخ اسامة
    لا اعفيك انت أيضاً من الإستعلاء وهي سمة الحظها منذ زمن في اوساط الكثيرين من مثقفينا وانت منهم دون شك . لكن سمة ادائك البارزة في مجال النقد هو البحث عن الصرعات الجديدة انك تصف نقد الفيا وامثاله بالنقد الشعبي في الاوساط الانترنيتية علما بان الفيا نشر في دوريات معروفة قبل الانترنيت . ولا اقول هذا عن الأخ الفيا لانه كتب عن اعمالي . لقد كتب كثيرون عن اعمالي وما نوهت بكتاباتهم بحرف واحد وأعتقد ان اكثر من اضاء على المستوى الشخصي فيما يخص أعمالي كاتبان هما الاستاذ مصطفى الصاوي والاستاذة لمياء شمت . لقد وقفت الاستاذة لمياء شمت في مقال لها اخير على سر كنت بالكاد اكاد اتلمسه لكن الفيا يقرا اعمالي بطريقة سلسةوبالتالي يعين القارىء الذي لم يطلع عليها عن طريق هذا العرض والمضاهيات المختلفة وهذا هو جانب آخر من النقد. وغن كنت اعيب على الفيا شيئاً فأعيب عدم الدقة في التنصيص .يجيء ما ينقله من النص دون ترو ومثال ذلك قمضة بدلا من قضمة في ذيل هاهينا وسقوط كلمة كلاب في كلاب بدينة وكلاب نحيلة في النص الذي اورده في المقال الذي تجد اللينك له بأعلاه . لكن وصفك للغة الفيا بالضعف ربما يرتد اليك في نفس الجمل التي تحاول أن تثبت بها ذلك الضعف انظر تلك الجمل ليبين لك ضعف صياغتها .غنك تتحدث عن النقد في ظل العولمة أو النقد السوداني المتجذر في النقد الادبي الماصر . وهذا البحث ليس جديداً ولم يتوقف منذ معاوية محمد نور في ايها الشعراء هذا لا يؤ دي وعليه فإن بحثك هذا ما هو إلا شعار قديم في ثياب جديدة والشعارات وحدها لا تؤسس نقداً .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-02-2005, 10:23 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البرنس يواصل سلسلة اعترافاته العدوانية ! (Re: osama elkhawad)

    ماخوذا بعزة الاثم يواصل البرنس اعترافاته بتصرفاته العدوانية المخجلة للنيل من عطاءنا الادبي والنقدي.فهو بعد ان اعلن بنرجسية فجة اخجلت حتي من جاء ينقذه من ورطة هذا البوست، بانه رفض نشر مقالي عن اللامتنمي في ادب لطيب صالح ، وذلك دون ان يعطي القاريء اي مبرر لفعلته المشينة تلك ، فاذا به يمضي اكثر من ذلك ويكشف لاول مرة عن سوء نيته في نشر مقالنا عن حكايات البنت ،بتلك الصورة الشائهة ، بغرض الحاق الضرر بتلك المساهمة و بسمعتنا الادبية .
    يقول البرنس في هذا الخيط مخاطبا بشري الفاضل :
    Quote: أنا لا أريد أن أدخل في معركة بائسة.. ولكن إذا رجعت إلى أدب ونقد ستجد أيضاأن الملف يحمل اسمي المتواضع.وأكثر من ذلك لم يكن المقال الذي تناول أحد أعمالك التي نعتز بها لينشر وفق مقاييس أدب ونقد في صورته الأكثر بؤسا التي كان عليهاقبل أن ندخله إلى عملية قيصرية شاقة (ربما) تكون قد أصلحت قليلا!!!!.

    ان العملية القيصرية التي يتحدث عنها هنا ما هي الا تشويه وعبث متعمد بالمقال تم دون استشارتي ومن وراء ظهري .حيث قام البرنس ببتر اكثر من ثلث المقال ،بحجة طول المقال وان المساحة المخصصة لمواد الملف السوداني ضيقة . اما ما زعمه من اصلاح قام به، ما هو الا افتراء فاضح وتشويه متعمد للحقائق لتضليل القاريء واعطائه صور بائسة عن المقال ولكن هيهات فحبل الكذب قصير .

    فقد قمت باعادة نشر المقال كما هو في الاصل في صورته الكاملة ، بمجلة " الرافد " الامارتية التي تصدرها دائرة الاعلام بالشارقة وهي تعد في مقدمة المجلات الادبية والنقدية المتخصصة والمحكمة في العالم العربي ويساهم بالكتابة فيها كبار المبدعين والنقاد من مختلف البلاد العربية ويشرف علي تحريرها اكاديميون مختصون . نشر المقال بعدد 56 - ابريل2002 من مجلة الرافد .
    وقد نشرت لي مجلة الرافد حتي الان المقالات والدراسات الاتية :

    - مفتاح قصيدة :الارض الخراب - العدد 41 - يناير 2001

    - التناص في القصيدة الحديثة - قراءة في اسلوب تي اس اليوت - العدد 48- اغسطس 2001

    - عن "حكاية البنت التي طار عصافيرها " العدد - 56- ابريل 2002

    - دراسة في تاثير اليوت علي شعر السياب - العدد 69- مايو 2003

    - التناص بين اليوت وصلاح عبد الصبور - العدد- 71- 2003

    وقد نشرت لي مجلة العربي بعدد اكتوبر 2004 مقال عن جماليات الثقافة السودانية ولا اظن ان مجلة العربي في حاجة الي تعريف وهي نادرا جدا ما تنشر لكتاب سودانيين .
    هذا اضافة الي العديد من النصوص بمجلة كتابات سودانية والصحف الخليجة والسودانية .
    ليست هذه تزكية لنفسي ولا فخر ، ولكن الشييء بالشيء يذكر .



    وليسمح لي القاريء ان احيله الي بوست مقال : عن حكايات البنت، ليحكم بنفسه.

    حكاية البنت بين الافادة والامتاع

    (عدل بواسطة Agab Alfaya on 21-02-2005, 10:39 AM)
    (عدل بواسطة Agab Alfaya on 21-02-2005, 10:47 AM)
    (عدل بواسطة Agab Alfaya on 21-02-2005, 09:51 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-02-2005, 10:57 AM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البرنس يواصل سلسلة اعترافاته العدوانية ! (Re: Agab Alfaya)

    يا الله:

    كيف أحدثت كل هذا الأسى والشعور الدافق الحزين!.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-02-2005, 12:48 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البرنس يواصل سلسلة اعترافاته العدوانية ! (Re: عبد الحميد البرنس)

    ....عذرا للقاريء الكريم.فهذا التكرار الغريب نجم عن جهل بقواعد فنية ذات صلة باستخدام هذا الموقع!.

    (عدل بواسطة عبد الحميد البرنس on 21-02-2005, 02:25 PM)
    (عدل بواسطة عبد الحميد البرنس on 21-02-2005, 02:34 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-02-2005, 12:58 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البرنس يواصل سلسلة اعترافاته العدوانية ! (Re: عبد الحميد البرنس)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-02-2005, 01:02 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البرنس يواصل سلسلة اعترافاته العدوانية ! (Re: عبد الحميد البرنس)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-02-2005, 01:08 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البرنس يواصل سلسلة اعترافاته العدوانية ! (Re: عبد الحميد البرنس)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-02-2005, 01:28 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البرنس يواصل سلسلة اعترافاته العدوانية ! (Re: عبد الحميد البرنس)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-02-2005, 02:18 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البرنس يواصل سلسلة اعترافاته العدوانية ! (Re: عبد الحميد البرنس)

    يطيب لي.. ياأسامة.. أن أقارب الموضوعات في تحققها الأكثر رصانة. ومن ثم أرى مفهوم نقد النقد بوصفه.. حسب عبدالله الغذامي.. محاولة لكشف الأشكال الأسطورية أو القوالب اللاهوتية إلتي تستبطن بنية بعض الخطابات السائدة التي تطرح نفسها ويتم التعامل معها على أساس أنها عقلانية.. قد يشكل بالفعل محاولة جادة أوحاجة قائمة لمقاربة الكثير من النتاجات المعرفية والأشكال السياسية القائمة. وربما كان تمهيدك السابق هنا يشكل أرضية ملائمة للحوار!.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-02-2005, 08:18 PM

عبد المنعم ابراهيم الحاج
<aعبد المنعم ابراهيم الحاج
تاريخ التسجيل: 22-03-2005
مجموع المشاركات: 5691

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البرنس يواصل سلسلة اعترافاته العدوانية ! (Re: Agab Alfaya)

    منذ ان ابتدر المبدع الخواض مشروع كتابتة النقدية عن القرائة الخاطئة لموسم الهجرة الي الشمال - يمني العيد مثالا وانا اتابع هذا المشروع في اطاره الابستمولجي بعيدا عن حرب القبائل
    التي لا تبقي ولاتذر فقد كنت اتمني ان يواصل الاخ الخواض مساهمته في نقد النقد لكتابات يمنى العيد عن ادب الطيب صالح موسم الهجرة الي الشمال مثالا .

    كانت مداخلات الفيا حقيقة مزعجة تحسسك بانك تلتهم وجبة طيبة يفاجئك خلالها (حصحاص) يضرس اسنانك ويصيبك بالصداع اعتقد ان الدافع للفيا ناتج عن سلوك شخصي بعيدا عن المساهمة الموضوعية؛ لا اكتب هذه المدا خلة سندا للخواض علي حساب الفيا. لكن هذا احساسي كمتلقي لمرسلات ابداعية .
    اتفق مع الحواض فيقراءته حول كتابات يمنى العيد أو بالاحري الكتاب العرب عن الكتابات السودانية لان القراءة النقدية لا تعتمد علي المنهج في الكتابة المؤسسة بعيدا عن بنية الواقع التي تتحرك فيه المرسلة الابداعية ليس الواقع الثقافي بحسب ولكن ايضا الواقع النفسي للمجتمع بمعني ان المنتوج الثقافي الابداعي هو بمثابة مرآه مجلوة تعكس الواقع الموضوعي وتناقشه في بنيته التي يتحرك فيها لان المفردة وحدها لا تكفي لتوصيل الدلالةوالمعني المحدد.
    هنالك حقيقة لا يمكن تجاوزها منذ (تحجيم) اللغة العربية ووضعها في اطارها العلمي (عصر التدوين) وارسائها في دعائم النحو والصرف القاعدي _ حيث فقدت هذة اللغة روحها المتفاعلة مع الآخر اللغوي الثقافي بتمازجها واستنسالها لمفردات جديدة مواكبة للزمكان الذي تتبجس فيه.فنهضت لنفس اللغة لهجات تواكب شروط البيئة التي تتحرك فيها - وبالتالي لا يمكن ليمنى العيد او غيرها ات تساهم في مشروع نقدي لاي من الاعمال الابداعية-تحديدا الرواية- في قطر آخر طالما هنالك مفردات بيئية عامية او بالاحري حوارات متكاملة انتهجها الكاتب المبدع الطيب صالح
    في رواياته .هل سالنا انفسنا لماذا كتب الطيب صالح جل حواراتة بلغة عامية منتمية لبيئة محددة في السودان ؟ هل الطيب صالح عاجز عن تاسسيس حوار متكامل باللغة العربية القحة؟
    اذن هنالك ظروف استثنائية تشرح الرمز والدلالة في اطارها البيئي والنفسي المنسجم مع ارضية الواقع.
    وهذا مادفع الطيب صالح للكتابة بتلك الصورة؛ هنالك حكاية تعني بان احد القساوسة كان يتجول في احد الاحياء فوجد مجموعة من الدراويش في طقوسهم الصوفية فاقترب من احدهم وساله
    - اذا كنت في حاجة الي المساعدة فبمن تدعو؟
    صمت الدرويش فترة ثم نطق
    _ آه .. نعم آه وليس الله .
    لانه لو قال الله لفتح طريقا لاسئلة اخري كيف ترونه ؟ ماقيمته ؟ما شروطه ؟ .....الخ
    ادرك الدرويش ان المفردة تحمل اكثر من صورة ودلاله في قواها الرؤيوية.

    هنالك مساهمات اثرت هذا الموضوع المطروح وفتحت اضاءات نافذة وتعتبر اضافة لتطور النقد في السودان وماستشهده السنوات القادمة . ليس كما يراه د.بشري الفاضل هذا الكاتب الذائع الصيت ومساهماته الابداعية في مجال القصة في السودان .كان عليه ان لا يدخل نفسه في هذه المتاهه طالما انه حدد مشروعه البداعي واطره في في مجال القصة - وان كان ذلك لا يعفيه من ابداء آرائه في الاطار الموضوعي - اذ كان عليه ان يكتفي بالمتابعة فقط وان لا يفند اراء الخواض ويتهمه بانه لا علاقة له بالنقد ومهاجمته للبنيويه وتمثيله لها بالوجودية لان هنالك مفارقة في كلتيهما من حيث المنهج فالوجودية لها اطارها (المثالي) الفضفاض -و باللا أدريه- بينما البنيويه تعتمد علي التحليل العقلاني ومقاربته مع بنية الواقع علي حسب المرجعيه الذهنيه0



    نواصل
    ــــــــــــــ
    منعم ابراهيم


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-02-2005, 01:20 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


عزيزي البرنس (Re: osama elkhawad)

    عزيزي البرنس:
    ان مفهوم "نقد النقد" من المفاهيم التي يستوجب ان يركز عليها الخطاب النقدي السوداني ,
    وخاصة في ما اقترحناه من مبحث معرفي نقدي حول علاقة الكتاب العرب بالثقافة السودانية.
    واتمنى ان اقرا لك في هذا السياق او اي سياق اخر تقترحه.
    وساعود للرد على الدكتور بشرى الفاضل تحت عنوان:
    Quote: الدكتور بشرى الفاضل:
    لقد اخترت الانضمام الى قطيع الذئاب,لذا ستلاحقك لعنات دافع الضرائب المسكين
    المشاء

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-02-2005, 02:55 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزيزي البرنس (Re: osama elkhawad)

    كي نضع تساؤلك السابق في صيغة أكثر دقة:

    هل هناك (ثقافة سودانية).. أم (ثقافات سودانية)!.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-02-2005, 06:38 PM

bayan
<abayan
تاريخ التسجيل: 13-06-2003
مجموع المشاركات: 15417

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزيزي البرنس (Re: عبد الحميد البرنس)

    الاخ العزيز اسامة

    كنت اود ان تخلص اطروحتك.. حتى نرى الفكرة.. قد قدم الاخ العزيز الفيا ايضا دراسة
    ممتازة.. تحمد له...ما افسد هذا البوست تهجمك على دكتور بشرى الفاضل و تهجم البرنس غير
    المبرر على عجب الفيا...طبعا نقاركما انت الفيا ذى اتعودنا عليه( النخبة السودانية وادمان الشكل)

    بشرى ابتعث ليرجع للتدريس فى الجامعة.. وقد فعل...اما نشاطه الابداعى فهو يمارسه طوعا
    وليس جزء من واجباته تجاه دافعى الضرائب... قد اد ى مهمته كاملة.. الى ان حدث ما حدث من احداث مؤسفة فى عام 1992 ابان عهد مامون حميدة..


    Quote: حسب عبدالله الغذامي.. محاولة لكشف الأشكال الأسطورية أو القوالب اللاهوتية إلتي تستبطن بنية بعض الخطابات السائدة التي تطرح نفسها ويتم التعامل معها على أساس أنها عقلانية.


    عينة الكلام دا قاعد يعجبنى شديد ويضحكنى.. اى جملة متناقضة مع القبلها.. وكلام مكان مكان.. الله يديك العافية..دا النقد ولا بلاش

    You Brighten My Day
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-02-2005, 07:19 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزيزي البرنس (Re: bayan)

    .......

    لكن الجهل يظل على الدوام أسوأ سلطة عرفها التاريخ. إنه أشد فتكا من الطاعون نفسه.. أنا في انتظارك..يا أسامة.. ولا أزيد.. مرة أخرى.

    إذ أن للحوار كما سبق لي أن ساهمت فيه عبر منابر بالغة الرصانة ولغة غير مبتذلة منعدم كلية ولا أشير حتى!.

    سلام عليك في العالمين... أيها المشاء العظيم!!!!.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-02-2005, 07:35 PM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يفلح الرنيس في انقاذ الخواض من هذه الورطة؟ (Re: osama elkhawad)

    Quote: كنت اود ان تخلص اطروحتك.. حتى نرى الفكرة.. قد قدم الاخ العزيز الفيا ايضا دراسة
    ممتازة.. تحمد له...ما افسد هذا البوست تهجمك على دكتور بشرى الفاضل و تهجم البرنس غير
    المبرر على عجب الفيا...

    العزيزة بيان الفكرة انضربت من زمان . فقد اثبت الخواض انه لم يقرأ موسم الهجرة
    ولم يفهم دراسة يمني العيد العميقة " تملك الوطن " .
    الهجوم علي بشري وعجب الفيا وتغير مسار البوست للحديث عن نقد النقد ، محاولة مكشوفة لانقاذ ما يمكن انقاذه وايجاد مخرج من هذا السقطة الادبية الكبري .

    (عدل بواسطة Agab Alfaya on 21-02-2005, 07:53 PM)
    (عدل بواسطة Agab Alfaya on 21-02-2005, 09:52 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-02-2005, 09:24 PM

bayan
<abayan
تاريخ التسجيل: 13-06-2003
مجموع المشاركات: 15417

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يفلح الرنيس في انقاذ الخواض من هذه الورطة؟ (Re: Agab Alfaya)

    Quote: إذ أن للحوار كما سبق لي أن ساهمت فيه عبر منابر بالغة الرصانة ولغة غير مبتذلة منعدم كلية ولا أشير حتى!.


    تانى شكرن ليك

    you brighten my day once more
    " يا برنس ما اخرجك من المنابر الرصينة؟

    انا اقترح لك ان تذهب الى المنابر الرصينة و تلزم الخدمةو الى ان يفتح لك لان الذى تطلبه تركته فى المنابر الرصينة يا
    البسطامى

    نحن ضد النقد المقعر.. الغير مفهوم قد انتهى زمن الهمهمات الاجنبية
    "والمصطلحات المخرمجة"
    لقد صار العلم متاح .. والمعرفة متاحة وتساقط اصنام التجهيل..
    القذامى وخلدون الشمعة سارقين كلامهم من كتاب ما الادب لسلك
    وقامو بتلحين الافكار..
    نحن مع النقد الكاشف المبسط الذى لا يسعى الى تجهيل المتلقى ولا يحسسه بالجهل

    فأنا قد عينت نفسى بوليسا للمصطلحات
    واحدة من هواياتى قراءة المصطلحات ومعرفة حدودها

    واى استخدام للزينة والاستعراض
    ندخلك حراسة مرتكبى الاخطاء الاصطلاحية
    ...............
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2005, 01:45 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في القراءة الخاطئة ل"موسم الهجرة الى الشمال"-"يمنى العيد" مثالا (Re: osama elkhawad)

    مرحب بالاخت بيان والاخ الفيا
    ومكتوب اسم الدكتور بشرى الفاضل من المتداخلين ,
    لكنني لم اقرا مداخلته حتى الان.
    واريد ان ابتدئ بمتهيد مهم,
    وهو انا ما اعرضه من بوستات ,
    هو من ابتكاري الخاص,
    فهي ليس دراسات سبق نشرها,
    أو انها دراسات هي جاهزة للنشر,
    وانما هي مسودات لاعمال طويلة.
    ومن حقي ان اكتب البوست بالطريقة التي اقترحها.
    لذا فهي كما سبق لي ان قلت في بوستات اخرى,
    هي مسودات لكتب.
    ولذلك انتقل من نقطة لاخرى بحسب ما تسمح لي ظروفي.
    وكلها تصب في نهر واحد:
    هو مسوداتي لكتبي القادمات.
    ولعلي كنت متاثرا بطريقة دي سوسير في محاضراته.
    فهو لم نشر حرفا واحدا,
    وانما نثر ما يعتقده من فتح جديد في علم اللغة من خلال محاضراتها,
    والتي جمعت من قبل تلاميذه بعد موته.
    ولذا فكلامي مثلا عن نقد النقد ,
    كان من المفترض ان يكون كمقدمة نقدية لمقاربتي,
    كما انني اجلت متعمدا تمهيدي النظري لمسالة القراءة الخاطئة.
    وهذه كلها اجزاء من عمل طويل اقوم به ,
    ويتطور يوميا.
    وسبق لي ان اشرت الى ملاحظة معروف سند المهمة,
    والتي ساضمنها ما ساكتبه لاحقا بعد ان اعيد صياغة ما قلته في هذا البوست,
    هذه طريقتي التي ابتكرتها في عمل البوستات,
    وسبق لي ان عملت بها في بوستي عن الاستاذ محمود محمد طه الذي حولته للسنة الجديدة ,
    لكن لم يتح لي من الوقت ما اواصل فيه.
    كما سبق لي ذلك في بوستات عن العلاج بالموسيقى وعن العولمة.
    وستكون لي ايضا بوستات لاحقة ستتبع نفس هذا النهج.
    هذه طريقتي التي ابتكرتها.
    فمن شاء ان يؤمن بما قلت فله ذلك ,
    ومن شاء ان يكفر به فله ايضا ما يعتقد.
    اما عن الكلام عن تهجمي على بشرى الفاضل ,
    فهذا كلام غير صحيح,
    كما انني اصلا لم اكمل ردي عليه,
    وهو رد لاشخصيا ,
    وانما يتعلق بتحليل دوره كاكاديمي مفترض,
    تحول الى متأكدم,
    وهو قد تربى باموال الشعب السوداني الفقير,
    كما انه ينتسب لفئة اليسار العريض,
    والذي انتسب اليه ايضا.
    فهو قد ذهب الى روسيا باموال دافع الضرائب,
    ولم يقدم في المقابل ما يرد دينه على شعبنا المسكين.
    ولذا ساعود لعرضه كمثال لتلك الفئة التي صرف عليها الشعب السوداني من دم قلبه ,
    ولم تفي بذلك الدين.

    ولذلك سنتعرض لهذه الفئة من خلال الدكتور بشرى الفاضل,
    والذي يحشر نفسه في نقاشات نقدية غير مؤهل لها اصلا .
    وسنعود للرد على الدكتور بشرى الفاضل كنموذج للمتاكدم الذي اكل اموال دافع الضرائب المسكين,
    في مؤسسة اكاديمية حافظت على الهدف الكولونيالي الذي تم تأسيسها عليه:
    ألا وهو:
    تخريج الافندية.
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2005, 03:11 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التحية لك دكتور بشري وانت تصدع بكلمة الحق (Re: osama elkhawad)

    Quote: ولم يقدم في المقابل ما يرد دينه على شعبنا المسكين.
    ولذا ساعود لعرضه كمثال لتلك الفئة التي صرف عليها الشعب السوداني من دم قلبه ,
    ولم تفي بذلك الدين.

    سوف لن تفي بالدين يا بشري وسوف لن يرضي عنك الخواض الا اذا علمت دافع الضرائب كيف ان الشكلانين الروس هم اباء المدرسة البنيوية التي ادخلها الخواض الي السودان .
    علما بان الخواض اعلن براءته علنا عن البنيوية في هذا المنبر وفي هذا الخيط ولكنه ما فتأ يعود ويرفعها كقميص عثمان .

    فالتحية لك استاذي بشري وانت تصدع بكلمة الحق رغم تطاول المتطاولين وتعالم المتعالمين .

    لدي الكثير لاقوله عن ما قلته انت عن الخواض وما قاله هو في هذا الخيط ولكن ظروف عملي لا تسمح لي باكثر من مداخلة مداخلتين في اليوم وعلي عجل اضافة الي بطيء الكتابة اذا لا زلت اطبع باصبع واحد وذلك له اثار سلبية لا تخفي .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2005, 02:06 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


تقدم الى ساحة النقاش, عزيزي البرنس (Re: osama elkhawad)

    عزيزي البرنس
    طالما قررت ان تنتمي لهذا المنبر,
    فعليك ان تكون واضحا في عرض افكارك,
    و ان تخوض المعارك الثقافية بكل ما فيها,
    وهذا ما نفعله,
    وقد ننجح حينا,
    ونخطئ احيانا,
    تقدم الى ساحة النقاش,
    وهي مفتوحة لكل الاحتمالات.
    هذه ليست نصيحة,
    فانا ليس في مقام الناصح,
    وما ينبغي لي لمثقف مثلك.
    لكن هذه قواعد المنبر,
    وقواعد الحوار الثقافي بشكل عام ,
    وهي:
    أن تخوض معاركك بشرف.
    وأن تحاول أن تكون مفيدا للناس بقدر ما تستطيع,
    وأن تعترف باخطائك,
    وأن تلجم شهوات نفسك ,
    كما علمني أبي:
    عبدالله بولا.
    ولك محبتي
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2005, 03:05 AM

Bushra Elfadil
<aBushra Elfadil
تاريخ التسجيل: 05-06-2002
مجموع المشاركات: 5247

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تقدم الى ساحة النقاش, عزيزي البرنس (Re: osama elkhawad)

    انت متناقض على عجلتك الدائمة يا اخ اسامة ولم اشتمك قط . كيف تقول انك متأثر بطريقة فيرديناند دي سوسير الذي لم ينشر بنفسه وإنما نشر له تلاميذه تلك المقدمة بينما إذا فعل آخرون الشىء نفسه اي لم ينشروا افكارهم النقدية وغيرها لضرورات شتى تطالبهم بها وتصفهم بالجناية على دافع الضرائب.
    لا زلت تلوك هذا الاكليشيه دافع الضرائب وإليك هذه المعلومة : حين كنت ببعثتي الدراسية بروسيا مطلع الثمانينات وصلتني رسالة من دار نشر معتبرة للعمل لديها ضمن هيئة التحرير لإحدى اصداراتها ووعدت بان تدفع لي بالعملة الصعبة وان يكون مقر عملى بالاسكندرية لا زلت احتفظ بنص الرسالة فارسلت خطاباً اعتذر لهم فيه لانني متعاقد مع جامعة الخرطوم وظللت أعمل بالجامعة حتى عام 92 وقد خرجت من السودان عام 93 فقط بعد ان تعذر حصولي على اي عمل آخر داخل السودان .عدت إلى الجامعة ولك ان تسأل تلاميذي عما قدمته .فإذا كنت ستتبع أنت طريقة دي سوسير في كتابة بوستاتك باعتبارها مسودات تكتب عنها كتباً فيما بعد فلماذا تحرم على الإستفادة في مقبل الايام مما اكتسبته من تدريس الترجمة وعلم اللغة في الصف الخامس بآداب جامعة الخرطوم ومن تدريس للغة في الصفوف الأدنى عسى ان اضمن ذلك في كتب قادمة فهل كتبك انت وحدها التي يسمح لها بالاماني ؟وهل نصفك بالتجني على دافع الضزائب حتى ذلك الوقت؟
    الثناقض الثاني
    ذكر ت انني احشر نفسي حشرا في نقد لا افقه فيه شيئاً . وقد ظللت منذ بوستات وبوستات منذ البوست في الترحيب ببولا وقبله ارفض المشاركة في الكتابة النقدية لانها كتابة تحتاج لتخصص ووقت ومتابعة وحس يصل الى النفاذ للجوهر وعلى الرغم من اعتقاد راسخ لدي بانني امتلك هذا الحس الا انني لا امتلك بقية الادوات مما ذكرت ولذا فلا وقت لدي لان اكون A JACK OF ALL TRADES مثلك فانت شاعر وهذه اعترف بها وقاصص وهذه اعترف بها لكنني لا أعترف شخصياً ولا دخل لي بالآخرين بحسك النقدي على الرغم من لهثك وراء كل جديد أنت تكتب في النقد على طريقة سمك لبن تمر هندي عن ابي دلامة وأبي فرار والعلاج بالموسيقى والعولمة لقد ظللت اقرا لك منذ كتاباتك الاولى ولا زلت أحس بطعم الشمع في فمي مما تسبغه كتاباتك على الكتابات الإبداعية السودانية وعلى الكتابات التي تتناولها من بياض وتعمية . لكنك في انقلابات عاطفية كائن آخر ومبدع وشاعر.
    أنا لم انضم لاحد ولست من اليسار العريض كما تقول انت عني حيث ان العرض الذي تتحدث عنه ربما يتسع ليشمل اشباح يمينية فمن يدري
    .

    (عدل بواسطة Bushra Elfadil on 22-02-2005, 03:41 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2005, 04:10 AM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تقدم الى ساحة النقاش, عزيزي البرنس (Re: Bushra Elfadil)

    وأقول في هدوء شديد.

    يا أسامة:

    لقد جئت إلى.. حسب لغتي.. (منبر حبر)!.

    كان ذلك مع بعض الخبرة المتواضعة التي تقول إن على الحوار أن يتوصل إلى (إنتاج) معرفة ما ولعل ذلك يتطلب (أدنى) قدر من أدبياته.

    على سبيل المثال.. أحاول ما أمكن تجنب استخدام مفردات قسرية ما.

    وإذا كان (لا بد لي) أن أستخدم لفظة دالة على (الإلزام) أحاول ما أمكن أن أردها إلى وضع (نسبي) من خلال لفظة أخرى مثل أن أقول في آن واحد( ربما عليك).. هذه ليست مماحكة لغوية (حسب تصوري).

    مثال آخر.. أنا أحاول بقدر الإمكان تجنب استخدام لغة( الإلزام) أو حتى استخدام لغة الفكر الذي يقيم العالم على ثنا ئية ضدية قائمة على معياري (الخطأ) و(الصواب).

    محبتي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2005, 03:58 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في القراءة الخاطئة ل"موسم الهجرة الى الشمال"-"يمنى العيد" مثالا (Re: osama elkhawad)

    عزيزي الدكتور بشرى الفاضل
    اصلا لم اكمل ردي عليك باعتبارك اكاديميا مفترضا تحول الى متأكدم,
    وساعود الى ذلك بالتفصيل غدا.
    احترم كلامك عني باعتباري شاعرا ,
    وبعض قاص.فقصصي التي نشرتها معدودة وقليلة,
    وقد انشر روايات,
    او انني في الحقيقة اكتب الان عن مذكراتي كطفل في كبوشية,
    واتحدث في ذلك عن ارهاب المدرسة ,
    التي شردت منها مرتين في حياتي,
    وساكتب ذلك في شكل سردي لا اعرف حدوده حتى الان.
    ورغم احترامي لما قلته عني من كلام ,
    الا انني ما زلت لا اثق في ذائقتك النقدية,
    وساثبت ذلك غدا.
    أما عن كلام طيب الذكر الفيا ,
    فان عنوان بوسته عن "الاعترافات العدوانية",
    كاف لكشف ضعف لغته.
    كيف تكون الاعترافات عدوانية؟؟؟
    وساعود للحديث عنك دكتور بشرى الفاضل غدا.
    وارجو ان انبه القارئ ان فهمي لما يدور هو انه معارك ثقافية,
    وهذه تحدث في كل الازمان,
    فنرجو ان يكون فيها ما ينفع الناس ,
    وان تكون لدى كل المشاركين فيها ا لقدرة النفسية,
    على الاعتراف بالخطأ,
    وهي للاسف لا تتوفر لدى الفيا الذي قال للقراء بمعلومات خاطئة كثيرة ,
    في هذا المنبر,
    ولم يعتذر عنها للاسف الشديد جدا,
    وان نلجم شهوات انفسنا,
    أو كما قال أبي:
    عبدالله بولا
    وساعود غدا
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2005, 09:24 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بلي ! انها اعترافات عدوانية ، ولكنه القصور في فهمك وحسك النقدي ! (Re: osama elkhawad)

    يقول الخواض :
    Quote: أما عن كلام طيب الذكر الفيا ,
    فان عنوان بوسته عن "الاعترافات العدوانية",
    كاف لكشف ضعف لغته.
    كيف تكون الاعترافات عدوانية؟؟؟

    كيف تكون الاعترافات عدوانية ؟؟؟!!
    الاجابة في غاية البساطة يا خواض ، ولكنه القصور في فهمك وحسك النقدي .
    سمي الاعتراف ،في هذا السياق ، اعترافا لانه اقرار بفعل شيء خطا ينطوي علي الشعور بالندم،
    اما البرنس ، فلا يعترف بانه فعل ذلك بقصد التعبير بالاحساس بخطا ما فعل ،
    وانما بقصد الاعلان عن موقف عدائي صريح من عجب الفيا ارضاء لك ،
    واصطناع المبررات لما فعل اشباعا لشهوته النرجسية والاستعلائية ،
    لذلك اسميتها اعترافات عدوانية عن قصد ،
    وقد صدق حدسي عندما انتابني شعور قوي بانك ستعلق علي هذا التعبير ،
    انها اعترافات عدوانية باعتراف البرنس حينما تعلل بنزعة الشر التي املت عليه هذه
    المواقف .

    لقد كان بشري محقا عندما وصف حس الخواض النقدي بالضعف ،
    وهذا البوست خير مثال علي ضعف ذائقة الخواض النقدية ،
    فقد اقعده قصور حسه النقدي عن استيعاب دلالة ثيمة "تملك الوطن " التي اتخذتها يمني العيد كمدخل لمقاربة موسم الهجرة الي الشمال فوقع في شر سقطاته الادبية .
    بل عجزت ذائقته النقدية حتي كقاريء عادي وليس ناقد عن ادراك الجوانب اليسارية والاشتراكية والادوار الجادة ، حياة مصفي سعيد ،
    بل الادهي والامر انه جعل من سؤال يمني العيد له عن نطق الاسم الصحيح لمدنية الابيض منطلقا لما اسماه القراءة الخاطئة ، والتي لم يكشف فيها الا عن محدودية فهمه وقصور باعه النقدي .
    وعوضا ان يعترف باخطائه ويراجع منطلقاته ، آثر الهروب الي الامام بافتعال معارك وهمية عن ضعف لغة الفيا ومديونية دافع الضرائب لبشري الفاضل وتحريض البرنس للانضمام اليه في معركته الخاسرة ،

    واذا كان البرنس جادا فعلا في انحيازه للحقيقة والجمال كما يزعم لكان تحدث في البداية عن اخطاء الخواض التي ارتكبها في حق يمني العيد حول رواية موسم الهجرة ، وليس عن جرائمه الادبية التي ارتكبها في حق عجب الفيا ،
    ولكن الطيور علي اشكالها تقع كما عبر الخواض .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2005, 04:19 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في القراءة الخاطئة ل"موسم الهجرة الى الشمال"-"يمنى العيد" مثالا (Re: osama elkhawad)

    عزيزي البرنس
    انت تتوقد معرفة,
    لكن دعني اقولها لك بكل صراحة كمنبري محترف هنا ,
    وانا اخوض معارك و نقاشات في بوستات متعددة,
    عليك ان تفصح عما تقول ,
    وان تدخل كما ندخل الان انا والدكتور بشرى الفاضل والاخ الفيا,
    في معارك ثقافية,
    نحاول ان نجعلها نافغة للناس بقدر ما تستطيعه بشريتنا,
    ولك محبتي بلا حدود
    المشاء

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2005, 04:25 AM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في القراءة الخاطئة ل"موسم الهجرة الى الشمال"-"يمنى العيد" مثالا (Re: osama elkhawad)

    أنا.. يا أسامة.. أقدر الأصالة أينما كانت.. وأنت مبدع حقيقي.. ولهذا كان أغلب صداقاتي مع (ملح الأرض).. سأعود لنقاش أكثر فائدة!

    محبتي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2005, 04:37 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


احترم خياراتك (Re: osama elkhawad)

    عزيزي البرنس
    لك ما تشاء ,
    وانا احترم خياراتك.
    المهم خليني مع جماعتي ديل,
    وساحاورهم بشكل اتمنى ان يكون رفيعا,
    وفيه ما ينفع الناس,
    وان اتمكن ان الجم شهوات نفسي,
    كما نصحني أبي:
    عبدالله بولا
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2005, 05:19 AM

Bushra Elfadil
<aBushra Elfadil
تاريخ التسجيل: 05-06-2002
مجموع المشاركات: 5247

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: احترم خياراتك (Re: osama elkhawad)

    الاخ عبدالحميد
    تحيات زاكيات
    قلت هنا اعلاه بأنك لست مع الفطعيات وأنه يلزم ان تقول (ربما) في اثبات لنسبية الاشياء فلماذا كنت قطعياً في اثبات كون عبدالمنعم عجب الفيا كتب مقالات لا تسوى شروى نقير وانها استعدلت فقط بعد ان دخلت غرفة العمليات على يد جراح نقدي ماهر هو شخصك ؟ يا لهذا التعالي ! بإمكاني سوق شهادات العشرات من النشطين في هذا البورد ممن اعجبتهم كتابات الفياوعلى راسهم دكتور النور محمد حمد الذي سبقني بعام فقط في الثانوية لكنه في مقام اساتذتي . فهل لأن اسامة قال فيه كلمة او لان الفيا يدخل أحياناً في مماحكات كلامية لا يقره عليخا أغلبنا نعتبر كتاباته هابطةظ قرات لك وقرات له وأعتقد ان كليكما يملك ما يود ان يقوله لكنك تريد ان تزيحه عن الطريق بطرق غير ثقافية مستعينا بخصم له لا حظ له في ميدان النقدهو اسامة الخواض سادن محراب البنيويةالسوداينة الكبير لعقد من الزمان قبل ان يتكشف للجميع خواء البالون البنيوي .
    لا ادافع عن الفيا بحسبانه كتب عن أعمالي بل غن الناقد السوداني الاول في نظري لم يكتب عن اعمالي قط وهذا الناقد هو عبدالقدوس الخاتم ومقياسي للنقد هو بالنظر الى طرائق مماثلة لما فعل عبدالقدوس من مآثر

    الاخ اسامة الشاعر
    لا احسب انك تعرف شيئا كثيرا عني واحيلك في هذا للاستاذ محمد خلف فهو دفعتي ووزميلي في الحجرة ايام دراستنا بجامعة الخرطوم ز
    انت ذكرت في غير هذا البوست انك من النخب وانك تستند إلى المجذوب في قوله ان المبدعين قبيلته
    هذا لك يا ا بن الخواض
    اما انا فساستند على قول آخر للمجذوب في التاسيس لبقائي بهذا البورد فالمجذوب ايضا قال
    مع المساكين أبقى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2005, 06:30 AM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: احترم خياراتك (Re: Bushra Elfadil)

    حلمي سالم
    عندما بدأ الاحتفال, كان المشهدُ مدهشاً. مناسبة الحفل: مرور عشرين عاماً على صدور مجلة "أدب ونقد". المكان: حزب التجمّع الوطني التقدميّ الوحدوي. الحضور: وجوه حاشدةٌ من الشعراء والأدباء والمثقفين العرب والمصريين. كنتُ أستهلُّ اللقاء بطلب الوقوف تحيةً للروائي السعودي الكبير عبدالرحمن منيف, الذي كان رحل قبل أيام. وكنتُ أستمعُ إلى كلمات: محمد برادة وأحمد عبدالمعطي حجازي ومحمد علي طه وفتحي عبدالفتاح وأنيس البيّاع, ثم أتصفّحُ وجوهَ الأحبة من الحاضرين, شعراء ومثقفين من شتى الأجيال والأقطار العربية, بينما تتناوشني الخواطرُ المتضاربة والمشاعرُ المتلاطمة. قلت لنفسي: ما كلُّ هذا الحبّ لهذه المجلة الفقيرة الشظفة؟ ما هذه المسؤولية الثقيلة التي يضعها هذا الالتفاف الحميم في أعناق محرري المجلة؟ تجيشُ بي الخواطر, فأعيد تذكير نفسي بأن "أدب ونقد" هي المجلة الأدبية الوحيدة التي يصدرها حزبٌ سياسيٌّ مصري, من بين العشرين حزباً, بما في ذلك الحزب الوطني الحاكم! وحين كان المثقف الفلسطيني محمد علي طه يقول إنهم في فلسطين يعتبرون "أدب ونقد" جزءاً من النضال الفلسطينيّ, مرَّ أمام ناظريّ شريطٌ طويلٌ من صور أولئك الذين تحملّوا العبءَ الباهظ (بأقساط مختلفة) طوال الأعوام العشرين من المسيرة الشاقّة الجميلة: الطاهر مكي أول رئيس تحرير لها, عبدالمحسن طه بدر, لطيفة الزيات, أمينة رشيد, عبدالعظيم أنيس, صلاح عيسى, محمد روميش, إبراهيم أصلان, ملك عبدالعزيز, كمال رمزي, طلعت الشايب, ماجد يوسف, ناصر عبدالمنعم ( أول سكرتير تحرير للمجلة, الذي صار الآن واحداً من المخرجين الشبان اللامعين), إبراهيم داود, صلاح السروي, مجدي حسنين (سكرتير التحرير الذي أبهظه قلبه الغض فمات عن ثلاثة وثلاثين عاماً), إيمان مرسال, مصطفى عبادة. كان أحمد عبدالمعطي حجازي يقول: فلنتضامن مع "أدب ونقد", ففكرتُ في الملفات الكثيرة الساخنة التي نشرتها "أدب ونقد", والمناطق المحرّمة التي اقتحمتها كما لم تقتحمها مجلة رسمية أخرى, ودفاعها المستبسل عن حريّة الفكر والاعتقاد والإبداع ووقوفها الجريء في مواجهة وقائع المصادرة (باسم الدين أو باسم السلطة) التي عصفت بحياتنا الأدبية: نجيب محفوظ, فرج فودة, نصر حامد أبو زيد, محمد عبدالسلام العمري, علاء حامد, وليمة لأعشاب البحر, الروايات الثلاث, أحمد الشهاوي, سعيد العشماوي, ناجي العليّ, وغيرهم وغيرهم. وحين كنت أتصفحُ بين الحاضرين وجوهَ: قاسم حداد, عبدالناصر صالح, سيف الرحبي, أمين صالح, فاتحة مرشيد, حمده خميس, فاطمة ناعوت, زهيرة الصباغ, سهير متولي, عبد العال الباقوي, محمود الشاذلي, تركي عامر, ماجد أبو غوش, وسعيد الكفراوي, برقت في نفسي أسماء الأدباء الشباب الذين كان ميلادهم الأدبي الأول بين يدي "أدب ونقد", أولئك الذين سميناهم مرةً "الورود التي سقيناها": طارق إمام, سمية رمضان, مدحت منير, نورا أمين, عزة رشاد, شيرين أبو النجا, إبراهيم فرغلي, عبدالحميد البرنس, محمد بركة, الطفلة خلود, أحمد أبو خنيجر, أحمد زغلول الشيطي, محسن يونس, وغيرهم وغيرهم ممن صار معظمهم الساحق في ما بعد في مقدم الحياة الأدبية المصرية والعربية. كانت اللحظة كلها أدفأ من الدفء وأبهى من البهاء. ساعتها تذكرت كم من التهم المتنوعة واجهتها "أدب ونقد" طوال العقدين, بصبر وشجاعة وعمل: بدءاً من تهمة انحيازها الى الأدب الأيديولوجي الزاعق, وانتهاءً بتهمة انحيازها الى الأدب الشكلاني الحداثي وما بعد الحداثيّ, مروراً بتهم الشللية والمصلحية والعلاقات الشخصية, وتهمة التراثية الزائدة تارةً, وتهمة المعاصرة الزائدة تارةً أخرى. كنا نقول لأنفسنا: وهل ثمة شجرة مثمرة بغير طوب يقذفها؟ ونعمل, لكي يتكلم العمل (حتى ولو حفل ببعض الأخطاء التي تشوب كلّ عمل جاد). وحينما تكلم العمل انقشعت الاتهامات كفقاعات الصابون العابرة, وساعتها كنا نردد لأنفسنا كلمات علي قنديل التي نشرناها في أحد "الدواوين الصغيرة": "وهناك/ يمــكن أن تقابلَ كلَّ من أحببتــهم/ أما الذيــن تودَّ قتــلهم فهم في الخلف/ لا تنظر وراءك/ ومن الأمام يجيء رهط الأنبياء/ ويقرأون قصائد في الناس ثم يهرولون/ لا تستمع/ أنصت/ ولا تغبْ/ اندهش/ واركض وقلْ "لا"/ قــاتــل الله الذين استنعموا/ ما الفرق بين شجيرة والحبِّ؟/ ماذا يفصل الأحلام عن مستفعلن؟/ أو يفصل الإيقاع عن جسد الزمان؟/ في الإمكان أبدع مما كان/ في الإمكان الأبدع/ أبدع مما كان/ في الإمكان". وحين كانت فريدة النقاش (رئيسة التحرير التي سميتها السيدة التي حربها حربان) تقول: "أحلم بأن يصبح جمهور الثقافة الجادة في حجم جمهور كرة القدم", كنت أسترجع علاقتي بـ"أدب ونقد". عرفت "أدب ونقد" منذ عام 1987 . وطوال عقد ونصف العقد كنت أساهم في صنعها, وهي تساهم في صنعي, حتى غدوتُ جزءاً منها وغدت جزءاً مني. ربما مرّت لحظةٌ غضبت منها وغضبتْ مني, شأن كلِّ حبيبين, لكننا سرعان ما تواعدنا: سامحتها وسامحتني. عشرون عاماً. نعم. إنها شابةٌ يافعةٌ, تستحق العرسَ وتنتجه.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2005, 06:32 AM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: احترم خياراتك (Re: عبد الحميد البرنس)

    سأعود.. أخي بشرى!.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2005, 05:36 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


عن "خلف" وخلافه (Re: osama elkhawad)

    عزيزي الدكتور بشرى الفاضل
    ما زلت اطالب البرنس بان يفصح عن قوله.
    اما عن لغة الفيا ومنهجه,
    فهذا امر واضح للعيان,
    ومن يقول انه لم يخلق له جهاز مفهومي,
    فحري به ان يبحث عن حقل معرفي اخر,
    لكن للاسف سيجد ان كل حقل معرفي له جهاز مفهومي.
    اما عن علاقتي بالبنيوية وغيرها فسبق لي ان وضحتها في مقال لي هو:
    Quote: مشهد النسيان

    وكثير من رفاقي في تلك الفترة لهم بعض الاعتراضات على كلامي.
    لكنهم لم يكتبوا ذلك ,
    وكنت دائما ما احثهم على ان يفعلوا ذلك.
    أما عن خلف وخلافه,
    فهذا ليس موضوعنا للتعرف عليك,
    فانت كماركسي تفهم انك من فئة اجتماعية,
    دفع لها دافع الضرائب من دم قلبه,
    ولم توفه دينه,
    وفي هذا خسران كبير.
    انت ممثل ممتاز لفئة "قطيع الذئاب",
    التي وردت في حديث شخص من رواية "موسم الهجرة الى الشمال"
    وساعود لذلك ,
    وللتعقيب على ما كل ما قلته,
    فاصبر علينا قليلا.
    دكتورنا بشرى الفاضل.
    المشاء

    (عدل بواسطة osama elkhawad on 22-02-2005, 05:38 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2005, 06:10 AM

Bushra Elfadil
<aBushra Elfadil
تاريخ التسجيل: 05-06-2002
مجموع المشاركات: 5247

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن "خلف" وخلافه (Re: osama elkhawad)

    الاخ اسامة
    حسنا علق بك اكليشيه دافع الضرائب واتهامي بأنني اكلت حقوقه ولن يقنعك احد لانها فكرة مسيطرة وانت من يكتبون النقد انطلاقا دائماص من فكرة مسيطرة تتخذها عنواناً وترددها وتكررها الى ان تظن ان الجميع اقتنعوا بها
    خذ مثلا ما جرى
    لقد ابتعثتني جامعة الخرطوم لدراسة نظم محددة وعدت بعد الدراسة واشتغلت بالجامعة التي ابتعثتني الى أن فصلتني الجامعة نفسها للصالح العام عام 92 صحيح أنهم أرجعوني بخطاب اعتذاري عام 93 لكنن رفضت العودة .فهل اكون قد اكلت اموال دافع الضرائب؟ ام ترى ان اسامة يرى ان دافع الضرائب حانق على لانني ضد اتجاهات الشكلانيين الروس الذين هم آباء مدارس اسامة الخواض النقدية المتهالكة؟
    ومن ناحية اخرى انا لا ارغب في وقت فراغي من عملي الرسمي ان اكتب نقدا بل اريد ان اكتب قصة فهل يلاحقني دافع الضرائب الهولاكي الجديد حسب تخييلات الشاعر اسامة ويقول لي عد الى حظيرة النقد؟ في الدول التي توجد فيها حالياص يا أسامة يفرغون الكتاب كي يكتبوا قصصهم ورواياتهم وشعرهم اما انت وياللغرابة فتريد ان تفرغ عقولنا من غواية الكتابة التي نحب وتوجهنا هولاكيا صوب دروبك المشتبهةوحدها .
    لا يا أسامة الخواض .خض بنفسك في ترع البنوية وما بعدها المشتبهات اما انا فلى روايتي التي اكتبها وصويحباتها ولو نجحت في كتابتها فكما قال المجذوب
    مغ المساكين ابقى
    واذهب انت وصحبك للنخبة لتجرب البدايات الاولى لفشل نقد النقد الاساموي كما فشل النقد الوجودي والبنيوي والواقعي الاشتراكي الستاليني ومن بعده النقد مابد بعد بعد الحداثة وهو كله نقد ليت دوننا ودونه بيد دونها بيد كما قال المتنبي

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2005, 05:52 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


شكرا لتذكيرنا بكلام شيخنا محمد المهدي المجذوب (Re: osama elkhawad)


    عزيزي الدكتور بشرى الفاضل
    شكرا لتذكيرنا بكلام شيخنا محمد المهدي المجذوب:
    Quote: مع المساكين ابقى


    وهي ليست متناقضة مع كلامي حول ان المبدعين قبيلتي.
    هو شيخنا الشاعر الكبير بكبر الحب الاول,
    وله مقالات ومقالات ,
    ولنا ان نقول باي منها متى ما احتجنا اليها.
    اما كلامك عن :
    مع المساكين ابقى.
    فانت للاسف لو بقيت اوذهبت ,
    لا يؤثر على المنبر ,
    لان علاقتك ليست مستمرة كما علاقتنا .
    وأحيانا كنت تغيب شهورا ,
    ولا أحد يسأل عنك,
    ويبدو ان ذلك بحكم مشغولياتك.
    وبحكم عامل اخر ستنحدث عنه بعد قليل.

    فأنت للاسف لم تثر من المواضيع ,
    ما يجعلك كاتبا منبريا ذا شأن.
    وحتى ما تنشره في عمودك الاسبوعي في السودان,
    لا يليق بكاتب قاص في حجمك.
    وساعود للرد عليك بالتفصيل
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2005, 06:42 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


انت من "قطيع الذئاب" (Re: osama elkhawad)

    عزيزي الدكتور بشرى الفاضل
    انت من فئة "قطيع الذئاب",
    وهذا وصف جيد لحالتك التي جسدتها تماما:
    "موسم الهجرة الى الشمال"
    ساعود لحالتك,
    وهي حالة تبدو تماما مماثلة ل:
    "قطيع الذئاب".
    وارجو ان يعود الينا البرنس
    المشاء[/B
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2005, 07:01 AM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: انت من "قطيع الذئاب" (Re: osama elkhawad)




    انظري... كلما نمنح الأرض من حبنا تصبح الأرض منفىً لنا ولأشواقنا" بهذا المقطع الصغير للشاعر عبد الرحيم أبو ذكرى وبمقطع آخر للشاعر أمل دنقل: "ها أنت يا زرقاء .. وحيدة عمياء"

    بين (أزرق اليمامة)

    و(حكاية البنت)


    "انظري...

    كلما نمنح الأرض من حبنا

    تصبح الأرض منفىً لنا ولأشواقنا"

    بهذا المقطع الصغير للشاعر عبد الرحيم أبو ذكرى وبمقطع آخر للشاعر أمل دنقل:

    "ها أنت يا زرقاء .. وحيدة عمياء"

    أذن لنا الكاتب بالدخول في عوالمه القصصيّة، يبدأ الكتاب بـ "أسطورة البحر والسفين" وينتهي بـ "قصبة فوق الخيال" يبدو لك للوهلة الأولى وأنت تقرأ أنّ هناك قفزة إبداعيّة أنجزها الكاتب نسبةً لإنتاجه المنشور في كتابه الأول حكاية البنت التي طارت عصافيرها وقد يتبادر لك أن المستوى الفني لنصوص الكتاب لم يتجاوز سابقه ولكن هناك ملاحظات حقيقيّة هنا وهناك يمكن أن تُساهم في إضاءة "أزرق اليمامة" دون النزوع إلى إطلاق حكم قيمة أو ما يقوم مقامه.. يختلف النص حين ينشر مستقلاً، عن نصوص كاتبه الأخرى، على صفحة أدبية في صحيفة أو مجلة مجاوراً لنصوص أخرى وربما إجناسيات أدبية أخرى، يختلف عنه حين ينشر مع نصوص أخرى لكاتبه بين دفتي كتاب. الملاحظ أنّ نصوص "أزرق اليمامة" دفعت إلى القارئ دفعة واحدة لا كنصوص حكاية البنت التي طارت عصافيرها التي عرفها القارئ كل على حدة، إذ نُشر معظمها بالصحف والمجلات بالداخل والخارج ودارت حولها حوارات ومُناقشات عديدة ووجدت نصيباً بالغاً من الذيوع والإنتشار مما جعل منها حين ضمنت دفتي كتاب - ما يشبه الجذر المعزولة عن بعضها، لا نسيجاً متماسكاً كما هو الحال في "أزرق اليمامة".

    تُقرأ النصوص تباعاً، فقد أصر الأستاذ بشرى الفاضل على أن يكون عنوان الكتاب هو عنوان إحدى النصوص المنشورة بالداخل ونرى في هذا تقليداً قد يخل بوحدة إبداعية مُمكنة التعدد حين يكون عنوان الكتاب مستقلاً عن عناوين النصوص حتى لا يذهب أغلب إهتمام القارئ الي نص دون آخر وتكون "مجموعة قصصية" بدلاً عن "كتاب قصصي".

    هناك حضورٌ مكثفٌ وواضحٌ للهموم الإجتماعية بمختلف أبعادها ومستوياتها منها تنسج العوالم الوجودية كما في "أسطورةالبحر والسفين" والعوالم الفنتازية كما في "عبد القيوم الرأسي" و"المشنقة الأفقية" كذلك تنسج منها عوالم الرمزية كما في "انتحار البعير والناقة"، كما يلاحظ القارئ هجرة بعض الشخصيات والرموز التي تمّ إبتكارها في "حكاية البنت التي طارت عصافيرها" إلى نصوص "أزرق اليمامة" مثل "الطفابيع" و"عبد القيوم".

    أيضا علي مستوي الكتابة الفنية تلاحظ أنّ للكاتب أكثر من ثروة أسلوبية وإنْ كان نزوعه للإغراق في تفاصيل "الكلام" لا "اللغة - الكتابة" يدخل في بناء الجمل والتراكيب، في مغامرة قد تأتي على حساب بناء النص ككل، يحدث ذلك أثناء متابعته للأصوات المساعدة للكلام - في الكلام العادي - وهي في مُجملها "أكليشهات" نجد مثلاً "قصة موزونة ومقطرة" أو "كان عنقاً بشيش - بشيش" لا يعني هذا أنّ بعض هذه الإستخدمات لم يُحقِّق نجاحاً في بناء جمل وصياغات بعض النصوص وربطها بواقع تعبيريتها.

    يغلب على "أزرق اليمامة" حس طريف عُرف به الكاتب على الرغم من صرامة صدقه وتناوله العميق لقضاياه الوجودية وشرائحه الإجتماعية، ولكن يبقى السؤال أيضاً مفتوحاً: هل نجح "أزرق اليمامة" في تكوين الجسد - جسد النص القصصي الذي يطمع بشرى الفاضل إلى خلقه وإبتكاره..؟!

    أعمــدة : بين (أزرق اليمامة) و(حكاية البنت) - عدد المرات التي قرأ فيها هذا الموضوع هو: 25

    (عدل بواسطة عبد الحميد البرنس on 22-02-2005, 07:03 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2005, 07:12 AM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: انت من "قطيع الذئاب" (Re: عبد الحميد البرنس)

    تلك رؤية نقدية حديثة لأعمال بشرى الفاضل قام بها المبدع الجميل الصادق الرضي.والنص منقول من موقع الخرطوم الجديدة على الإنترنت. وسيجد لها القاريء الكريم رابط ما من هذا الموقع. وذلك في بوست الصادق الرضي المعنون:

    على قيدالإبداع: عن كتابات عبدالحميد البرنس الإبداعية.

    وربما أفادت في دفع هذا الحوار إلى مناطق أمامية.

    سأعود متأخرا قليلا لسبب من زحام أكاديمي.

    محبتي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2005, 07:18 AM

bayan
<abayan
تاريخ التسجيل: 13-06-2003
مجموع المشاركات: 15417

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: انت من "قطيع الذئاب" (Re: عبد الحميد البرنس)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2005, 09:32 AM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 02-12-2004
مجموع المشاركات: 19193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: انت من "قطيع الذئاب" (Re: bayan)

    الأخوه الدكتور بشرى الفاضل والأستاذ أسامه الخواض لكما من السلام ما يسد حاجتيكما اليه الى يوم الدين.......أري حواريكما ربما خرج عن الجادة بعض الشئ.....لاننا هنا بصدد ما هو معياري تقديري نتلمس منه فائدة ما.....وليس بصدد معرفة خصوصية أي منكما...وتلك حرمات لا نود أن نتعدى عليها لانها ليست موضوعيه فى حد ذاتها.... الا إذا كنا بصدد دراسة شخصيتيكما أو الكتابه عنها واثر ذلك على أبداع اى منكما.....وقبل ان أسال الدكتور بشري أطلب من الأخ آسامه عن عدم الخوض فى الخصوصيات او محاولة صرع المحاور باشياء لا علاقة لها بما ينفع الناس.....فان كان هنالك من بقر بقدرات اسامه كناقد فان الاخ الدكتور بشرى يري غير ذلك فلماذ لا يتقبل أسامه النقد الذى يمارسه على ألآخرين.....فقد إعترف دكتور بشري بشاعرية اسامه وبفدراته فى كتابة القصه وفى ذلك توجيه او تنبيه من شخص يري من الممكن ان تقدم أكثر فى ذلك الجانب للناس......وحتى لا يكون هنالك تشفى يسوقنا لمرارة المناظرة الصحفيه بين دكتور منصور خالد ودكتور الشوش التى خرجت فى جوانب منها بعيدا عن ما ينفع الناس وقريبا الى ما يؤزيهم .....إخوتى كلاكما مبدع ونود ان ننتزع الأيجابى المفيد من كليكما شعرا.... قصة كانت ام نقد موضوعى دون الميل الى الحط من الذوات التى هى من الحرمات.......ولا مانع للغور فى الموضوعى أوتناول فكر بعضيكما لا خاصة الخاصه......ثم اعتذر لفضولى وطلبى ان كان فيه تعدى او خروج واليكما الود والسلام


    منصور

    (عدل بواسطة munswor almophtah on 22-02-2005, 09:38 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2005, 12:17 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: انت من "قطيع الذئاب" (Re: munswor almophtah)

    عزيزي بشرى:

    يبدو لي.. من خلال تعليقك أعلاه.. أن خطابك المعرفي قد بدأ يتأثر.. على أكثر من مستوى.. بالفضاء اللغوي والثقافي الذي تتنفس داخله!.

    فمثلا.. وأنا أرد أيضا على تحياتك الزاكيات بأفضل منها.. أنت تقرر.. بحكم قائم على الوصف فقط.. أن الخواض لا حظ له من النقد.. والسؤال هنا: كيف توصلت إلى هذا الحكم القطعي!.

    ثانيا.. أدب ونقد.. كما تلاحظ في مقال حلمي سالم السابق للحياة اللندنية.. مجلة ذات تقاليد معيارية قديمة نسبيا.. و بطبيعة الحال ما كان للأستاذ عجب أن يرى النور من خلال تلك الكتابة البائسة لو لا أن تمت له جراحتان في الواقع.. الأولى من خلالي وكان من وراء ذلك دافعان غير علميين أعتذر منهما الآن:

    اعتباري لك كقاص ذي أهمية في تاريخ السرد في السودان (ولا أقول السوداني-لأسباب ربما يأتي ذكرها لحظة إستئناف موضوعة أسامة الأساسية هنا:نقد النقد).. وكان لا بد أن يتضمن الملف شيئا عنك على نحو ما... الآخر دافع أكثر بؤسا.. أن الأخ من السودان وكان من باب السودانية الأخذ بيده إلى بر ما... وعلى أي حال فقد ألغيت تلك الفقرات التي يمكن أن تنتمي إلى أي شيء سوى الكتابة النقدية بجرة قلم كيما تكون الرؤية الأخيرة لهيئة التحرير.. أي لم أقم بما يمكن أن تسميه (شخبطة).. ولا أنسى كذلك أن قمت بإعادة بناء بعض الجمل كمحرر للملف دون إخلال لمعنى.. ومن هنا تأتي الجراحة الأخرى.. أوالمفاجأة بالنسبة لك.. على يد مدير التحرير حلمي سالم الذي رأى بدوره أن المقال يحتاج إلى تعديل أكثر مما فعلت في الواقع.

    نواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2005, 01:49 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: انت من "قطيع الذئاب" (Re: عبد الحميد البرنس)

    إن تحرير المواد المقدمة هو جزء من عمل (المؤسسات) الصحفية إلتي لها معاير أدنى للنشر. ما أشرت إليه يندرج هنا أيضا!.

    أكثر من ذلك.. إذا كنت أضمر نية سيئة.. للأستاذ الفيا.. وفي هذه الحال ستكون من غير سابق معرفة ما.. كان بوسعي.. بل ومن صلاحياتي كمحرر للملف المشار إليه.. أن أرفض كل ما أتى به الأستاذ الفيا وقتها.. وهو على أية حال جزء من نشاط متصل مع أدب ونقد شمل من باب نافل القول تحرير ملف آخر عن المفكر فرانز فانون!.

    أنا.. أستاذي بشرى.. لا مصلحة لي في إزاحة الأستاذ عجب الفيا عن طريقي.. لست في حاجة إلى ذلك. طريقانا لا تتلاقيان إلأ سهوة مثلما يحدث الآن.. أو مصادفة مثلما حدث آنذاك.. وربما يعود ذلك إلى المفهوم الخاص بالكتابة وطرق تحققه لدى كل منا.. مفهومان متناقضان لا يجمع بينها أفق نقدي متبادل مثلماأحاول الآن مع الخواض على مستوى أو آخر!.

    لست في حاجة إلى ذلك المرة. وتحققاتي في المجال الثقافي لا أسعى إلى بنائهاعلى علاقات شخصية. لأن التاريخ لا يرحم. ولأن مفهومي لكتابة شيء ما أخذ يلامس تساؤلات وجودية لا أدري مدى احتمال الأستاذ الفيا لضغطها الروحي الذي لا يحتمل. إن مفهوم الشهرة هنا يبدو بالفعل مثل نكتة سمجة!.


    و نواصل برغم ظرف شخصي ضاغط أشرت إليه مرارا!.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2005, 02:21 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: انت من "قطيع الذئاب" (Re: عبد الحميد البرنس)

    1994
    ذلك عام أذكره جيدا.. آنذاك كنت حديث عهد بالتخرج في الجامعة.. أذكر أني وقتها قد ذهبت إلى مكتب جريدة الحياة اللندنية في القاهرة.. وكان قابلت رئيس القسم الثقافي الروائي إبراهيم أصلان لأول مرة.. وهذا الذي بدا لي للتو كان مصدر ارتياح عظيم.. لأن إبرهيم أصلان مبدع حقيقي صاحب مشروع.. وأنا بالفعل أجيد التعامل مع أمثاله.. وتأكد لي ذلك تماما حين أكد لي وقتها قناعة أحملها ذلك أن شرطه الوحيد للنشر هو (جودة المادة).. وأقول كما يحلو للخواض أن يقول.. رحم الله (خالي) بورخيس حين قال: (في مجال الكتابة لن يسعفك أحد!.

    أسوق هذا.. وربما غيره لأقول لك.. أنت تعامل كتابة الآخرين مثلما تعامل كتابتك قبلا.. وعلى الآخرين أن يتأكدوا جيدا من أدواتهم قبل الطرق على باب مؤسسة رصينة ما... ومن هنا كان عشمي عند بداية وجودي في مصر أن ترد مجلة أدب ونقد على رسالتي في باب بريد القراء.. لقد ظللت أتابع المجلة لمدى عام كامل ولكن لم ينشر شيئا من ذلك... إنها الجدية.. يا بشرى!.

    ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2005, 02:37 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في القراءة الخاطئة ل"موسم الهجرة الى الشمال"-"يمنى العيد" مثالا (Re: osama elkhawad)

    سنؤجل ردنا شبه المطول على الدكتور بشرى الفاضل,
    حتى يفرغ البرنس من ردوده.
    واتمنى ان تكون متاحة في ذلك الوقت خدمة دائمة للانترنت.
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2005, 03:21 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في القراءة الخاطئة ل"موسم الهجرة الى الشمال"-"يمنى العيد" مثالا (Re: osama elkhawad)

    يا بشرى:

    أقول لك.. بحسب ماأشرت أعلاه.. إن على الأستاذ عجب الفيا ألا يلتفت لما يقوله الآخرون وفق نحو يستهلكه كما توحي ردوده العاطفية الآن.. هذا إذا لم برمي من وراء ذلك إلى غرض بائس ما!.

    أقول لك.. بعبارة أخرى.. ليس بوسع أحد أن يزيح أحدا من مجال الكتابة.. ما يبقيك هو منجزك المادي المتحقق.. وما يرمي بك إلى داخل غرفة الفشل الباردة المظلمة الرطبة هو منجزك المادي المتحقق أيضا!.

    ذلك منطق التاريخ.. منطق بالغ القسوة.. وهنا أقول لك.. إن المشهد الآني لأي فضاء ثقافي لا يشكل الحقيقة الواقعية كلية!.

    ذلك أن السلطة نفسها قد تفرض أحيانا أدعياء.. تملأ صورهم الصحف.. يملأون مساحات التلفزة بكلام أول من يدرك تهافته هم.. أذكر منهم الكويتب الروسي ميخائيل ليرمنتوف صاحب رواية(ويطول اليوم أكثر من قرن).. ها نحن نأخذ نماذج تعرفهاجيدا!.

    وفي المقابل.. ثمة كتاب شديدو البراعة.. مثل روسي آخر.. وأعني به ميخائيل بولغاكوف.. صاحب الرواية الوحيدة التي نجت من ضغوطه النفسية تحت نير ستالين آنذاك.. رواية تجعلك تبكي وتضحك في آن.. رواية رائدة.. حتى قبل أن تحقق رواية (عمي) ماركيز العزلة بعقود.. رواية تجسد الواقعية السحرية بأبدع ما يكون.. رواية ظلت مطمورة إلى أن كشف التاريخ عنها خلال العام1984فقط.. ماتت السلطة.. وعاشت الرواية رؤية لحياة أجمل!.

    أنا.. يا بشرى.. لا مصلحة لي في إزاحة الأستاذ عجب الفيا.. وما قمت به من خطأ أعتذرت منه ثلاث مرات ها هنا!.

    ربما آدرك الأستاذ عجب الفياأن لفت الإنتباه على طريقة عناوين صحف الإثارة لا يخدمه في شيء!.

    لقد تجنت.. إلى الآن.. الرد عليه.. لأن ذلك لا ينتج معرفة.. ليس لأن المفاهيم قائمة بينا على علاقة (تناقض).. بل لأنه ليس الممثل الرصين للفكر الثنائي أو أحد مستوياته... حتى لغته التعبيربة بالغة البؤس إملائيا ونحويا... وعلى القاريء أن يطلع على ذلك هنا وبوضوح شديد!.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2005, 03:33 PM

bayan
<abayan
تاريخ التسجيل: 13-06-2003
مجموع المشاركات: 15417

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


يالنرجسية هذا البرنس.... (Re: osama elkhawad)

    Quote: عبدالحميد البرنس, محمد بركة, الطفلة خلود, أحمد أبو خنيجر, أحمد زغلول الشيطي, محسن يونس




    Quote: يبدو لي.. من خلال تعليقك أعلاه.. أن خطابك المعرفي قد بدأ يتأثر.. على أكثر من مستوى.. بالفضاء اللغوي والثقافي الذي تتنفس داخله!.


    خطابك المعرفى.... ما هو الخطاب المعرفى؟

    بالفضاء اللغوى والثقافى الذى تتنفس به!!!؟؟؟...
    مرة اخرى يا برنس تسقط فى تراكيب الجمل التى لا معنى لها..

    Quote: ولا أنسى كذلك أن قمت بإعادة بناء بعض الجمل كمحرر للملف دون إخلال لمعنى.. ومن هنا تأتي الجراحة الأخرى.. أوالمفاجأة بالنسبة لك.. على يد مدير التحرير حلمي سالم الذي رأى بدوره أن المقال يحتاج إلى تعديل أكثر مما فعلت في الواقع.


    ما فعلته يقم به اى محرر وهذه هى وظيفتهم.. ولو كتبت انت ايضا ستجد من يحرر لك...

    Quote: يعود ذلك إلى المفهوم الخاص بالكتابة وطرق تحققه لدى كل منا.. مفهومان متناقضان لا يجمع بينها أفق نقدي متبادل مثلماأحاول الآن مع الخواض على مستوى أو آخر!.



    Quote: لست في حاجة إلى ذلك المرة. وتحققاتي في المجال الثقافي لا أسعى إلى بنائهاعلى علاقات شخصية. لأن التاريخ لا يرحم. ولأن مفهومي لكتابة شيء ما أخذ يلامس تساؤلات وجودية لا
    ..
    من لصقيك فى المصرين ديل كلامك الفوق لا معنى له,,والدليل الجملة الاتية

    Quote: وأنا بالفعل أجيد التعامل مع أمثاله


    كم لغة تعرفها يا برنس؟
    لترفع سقفك المعرفى تحتاج ان تعرف لغة اخرى على الاقل لان الاعتماد على المترجمات وحدها يسطح بالكتابات..ولتحكم وتقوم معرفة الاخرين
    تحتاج ان يكون لديك رصيد وباع كبير فى المجال وخلفية اكاديمية قوية.. ومقالات منشورة فى دوريات محكمة
    قد تخرجت سنة 1994 من الجامعة قبلها بثلاثة سنوات كان يعمل الدكتور بشرى الفاضل
    استاذا فى كلية الاداب بجامعة الخرطوم...اى يمكن ان تكون طالبه.. فهل تظن نفسك الحوار الى غلب شيخه..قليل من التواضع لن يضير بك..
    وكتاباتك التى رايتها كلها كتابات تعانى من المراهقة الكتابية(هذا مصطلح يخصنى نحته وحدى)حيث يكون هدف الكاتب حشد مقاله باكبر كمية من المحسنات والزينات و الهمهمات
    الكتابية...حتى يبدو مثقفا.. حيث تضيع الفكرة و يغرق المتلقى لا عن جهل بل لان حدود
    النص غير معروفة...قد ولى زمن الكتابة المعقدة المجهلة...وهذا كله لعدم الدربة الاكاديمية.. والظن ان الابهار هو الاهم...
    اقرأ هذه الملاحظات قد تنفعك واعلم ان تطاولك على بشرى او الفيا.. لن ينفعك كثيرا
    لان كل من فى المنبر يعرف من هو بشرى ومن هو الفيا.. كان خليقا بك ان تروق شوية
    حتى لا تسقط هذا السقوط غير الداوى...انت شخص نكرة هنا...


    Quote: وصار نفيرك باتجاه صناعة الاغراب حتى تخفى ضعفك ولجاجتك فى فهم ما تقرأ من كتب لا يتجاوز فهمك لها فهم صبى اعجبته فخامة الالفاظ ورنين اصواتها دون ان يدرى بان وراء ذلك الطنين معان ارادها اولئك الكتاب ولم
    يتصوروا ان احدا سيقف عند ذلك الطنين ولا ينفذ منه الى المعانى المرادة


    Quote: الفاظ ومصطلحات تجعل الكثيرين يشعرون بغربة ازاء ما تتفضل به من مداخلات وكتابات وقد صار الاغراب صنعة لك وكلما اوغلت فيه كلما تلجلج فى صدرك الاعجاب والزهو وكلما ابتعدت زراعا لمن تقرب اليك شبرا ازداد زهوك بصناعة الاغراب

    (عدل بواسطة bayan on 22-02-2005, 03:43 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2005, 04:08 PM

mutwakil toum

تاريخ التسجيل: 08-09-2003
مجموع المشاركات: 2327

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يالنرجسية هذا البرنس.... (Re: bayan)

    استفزني ما قاله اسامة لبشري الفاضل ..
    ارفع يدي احتجاجا ..
    - راجع كلمات علي المك , تجد د / بشرى اشعسا لاسبيل للكونتينر الي امثاله- وذلك حين عودته من روسيا,,
    ---------------
    صدقي الفيا..اشتاقك..وسارس لك..
    --------------
    اسامة .
    اعتذر ان اصابت هذه المداخلة انسياب البوست ..

    وساعود موضوع البوت
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2005, 08:59 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مساءلة فئة اجتماعية (Re: osama elkhawad)

    عزيزي منصور ,
    ما اقوله عن الدكتور بشرى الفاضل ليس حديثا شخصيا,
    وانما هو سؤال معرفي عن دور فئة اجتماعية مهمة ينتمي اليها بشرى الفاضل,
    ويدفع لها دافع الضرائب.
    وهذا ليس كلاما اختلقته من راسي حول علاقة دفع الضرائب بفئة اجتماعية معينة,
    او حق دافع الضرائب نفسه في ان يسال عن المصادر التي تصرف فيها.
    الان في امريكا يحتج قطاع كبير من المثقفين السود الامريكان على الحرب في العراق وما يصرف عليها من اموال تدفع من اموال دافع الضرائب الامريكي,
    وهم يعتقدون انهم احق بهذه الاموال كي تصرف في الرفع من المستوى المعيشي والتعليمي للاقليات .
    وتعلم ان
    Quote: فتوى بن لادن بقتل اي امريكي,

    كانت مرتبطة بانه يدفع الضرائب التي تستخدم في تصنيع السلاح وغيرها من المجالات.
    واعتقد انه مصيب الى حد ما,
    ففعلا جزء من هذه الضرائب يستخدم في تصنيع الاسلحة.
    لكن بالمقابل ليس من دفع ضريبة يستوجب قتله.
    اردت ان اقول ان هنالك وعي الان في كل العالم وخاصة من المواطنين بان تنفق الضرائب التي يدفعونها في مصادرها الصحيحة.
    وهذا ما نفعله في مساءلة فئة اجتماعية ابتعثها الشعب السوداني الفقير كي ترفع من المستوى الثقافي والمعرفي للشعب السوداني.
    وسنعود لتفصيلات اكثر في ردنا المفصل على الدكتور بشرى الفاضل.
    وهو استمرار لنقاش ومعارك ثقافية دارت ايام الانتفاضة بين الدكتور بشرى ونفر من جيلي,
    واتمنى ان اجد من يلخصها لنا,
    او لو تكرم الدكتور بشرى الفاضل بان يلخص لنا ما دار من حوار بينه وبين شبان ذلك الزمان,
    وسنعود
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-02-2005, 00:08 AM

Bushra Elfadil
<aBushra Elfadil
تاريخ التسجيل: 05-06-2002
مجموع المشاركات: 5247

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مساءلة فئة اجتماعية (Re: osama elkhawad)


    الاخ عبدالحميد البرنس
    ابدا اولا بتصحيح معلومتين اوردتهما أنت هنا في بدء حوارك معي
    المعلومة الاولى هي قولك كويتب روسي هو ميخائيل ليرمنتوف صاحب ما اسميته كتاب يوم بطول قرن باعتباره كاتباً رسمياً فرضته السلطات الشيوعية .اولا ليرمنتوف شاعر وكاتب روسي عاش في القرن التاسع عشر وهو شاعر مجيد وصاحب رواية بطل من هذا الزمان ولعلك تقصد بل انت تقصد بالطبع الكاتب وليس الكويتب جنكيز ايتماتوف صاحب يوم بطول قرن او على وجه الدقة بأكثر من قرن يطول اليوم . جنكيز ايتماتوف وليس ميخائيل ليرمنتوف كما ذكرت انت كاتب وليس كويتب وعلى الرغم من ان اللغة الروسية هي لغته الثانية إلا ان الكتاب الروس يصعدون كتاباته بفعل انجازاته إلى مستوى الكتابات الكلاسيكية الروسية وأقصد بالكلاسيكية الرصيد الذهبي المنجز لفن الروايةفي روسيا. كتب ايتماتوف وداعاً غولساري وتدور أحداثها عن حوار مع حصان لو تذكر وكتب المعلم الاول والسفينة البيضاء ويرشحونه هناك في روسيا وغرقيزيا كل عام لنوبل.
    والخطا الثاني هو إعتقادك بان ميخائييل بولغاكوف أتيح له الظهور في روسيا فقط عام 1984 علما بأن كتب بولغاكوف ومن ضمنها رواية المعلم ومارغريتا كانت تباع باسواق البيريوزكا الحرة وقد اقتنيتها واشتريت بعضها للعديدين من اصدقائي الروس منذ وصولي للدراسة في بعثة عام 79 بل ان الرواية المذكروة تحولت لمسرحية جذبت اليها مثقفي موسكو وقد شاهدث تلك المسرحية أيضا في مسرح طليعي بموسكو هو مسرح تاقانكا. بولغاكوف حطه في النشر والسماح لاعماله بالإنتشار في روسيا كان اكبر من حظ سولجينتسين لاسباب سياسية.
    إذا كنت تطلب من الفيا ان يجود مادته حتى تسمح بها للنشر وانت رئيس تحرير فلماذا تنشر مادة غير متحقق منها كما فعلت اعلاه ز؟ هذه ليست أخطاء طباهية لكنها أخطاء جاءت بها العجلة من قبلك لا اكثر فحين تقول ان ليرمنتوف كويتب وتنسبه لغير عصره فلا دخل للكي بورد هنا في ذلك بل للمعلومات .وعليه فإن بإمكان الفيا ان يمد رجليه.
    صدقت الاخت نجاة فمصطلح فضاء لا يمثلني ولا استعمله . فضاء ثقافي ؟ ماهو؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-02-2005, 07:38 AM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مساءلة فئة اجتماعية (Re: Bushra Elfadil)

    ها أنت يا بشرى.. تكشف عن ذاتك الحقيقية ككاتب كبير.. وأرى أن ذلك يتم فقط حين ترتفع إلى مستواك الحقيقي!.

    ثانيا: أنت محق إذ أني كنت أعني في الواقع ميخائيل ايتماتوف.. بيد أن رأيي الشخصي لايزال يراه كما ذكرت أعلاه!.

    بداهة فيما يعنيه ليرمنتوف..

    بطل من هذا الزمن... يا للذاكرة.. أنا لا أخجل من أخطائي!.

    أنا أحترم خصومي الحقيقيين.. وكان آلأجدر بك.. ككاتب كبير بحق.. أنت تشير أيضاإلى ما ذكرته من اعتذر لفداحة نشرالمقال شديد البؤس للأستاذ عجب!!!!!.

    سأعود لنقاش أكثر ثراء.. لا يشبه مسحة أركان النقاش التي تدل في كثير من الأحيان على بنية عقل آيدولوجي بالغ البؤس.. وهو ما يسم خطابك أحيانا!!!.

    لا أفهم ما ذهب إليه الخواض!!!!.

    (عدل بواسطة عبد الحميد البرنس on 23-02-2005, 07:42 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-02-2005, 07:52 AM

bayan
<abayan
تاريخ التسجيل: 13-06-2003
مجموع المشاركات: 15417

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مساءلة فئة اجتماعية (Re: عبد الحميد البرنس)

    Quote: من الأحيان على بنية عقل آيدولوجي بالغ البؤس


    كيف تكون بنية عقل
    وايدولوجى
    وبالغ البؤس؟
    Quote: وهو ما يسم خطابك أحيانا


    اى خطاب لبشرى
    خطابه الابداعى ككاتب قصة
    ام حديثه الان ..

    لا افهم.. مرة اخرى رصة كلمات كبيرة.. لا تحمل معنى محدد..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-02-2005, 01:07 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مع السلامة (Re: osama elkhawad)

    الاخوة المتداخلين
    بناء على ما قلته في بوستي عن اثر الموقع الجديد للكتاب والمبدعين,
    فانني لن اواصل اي بوست في هذا المنبر,
    ومن ضمن ذلك هذا البوست,
    وساكمل مقاربتي في مكان اخر,
    شديد اسفي
    ولكم ان تواصلوا نقاشكم
    مع السلامة
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-02-2005, 02:13 AM

Bushra Elfadil
<aBushra Elfadil
تاريخ التسجيل: 05-06-2002
مجموع المشاركات: 5247

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مع السلامة (Re: osama elkhawad)

    الاخ اسمامة
    تحيات زاكيات
    هذا لك لكن قبل أن تنسحب ارجو ان افيدك فيما يخص دافع الضرائب السوداني انني لم اورد المعلومة حول علاقتي بزميل الدراسة الصديق خلف عبثا فهو كان سيذكر لك حقيقتين لا تعرفهما بخصوص ابتعاثي من قبل جامعة الخرطوم لروسيا الحقيقة الاولى تقول ان روسيا تقدم منحة لطلاب الدراسات العليا بحيث يدرس جميع السودانيين في الاتحاد السوفيتي السابق مجاناً والحقيقة الثانية هي ان الحكومة الروسية تمنح الطلاب في الدراسات العليا اعانة شهرية اكبر مما تمنحه للطلاب الكورسات . وبهذا لا يتبقى لدافع الضرائب السودانية الاساموي إلا مساحة محدودة يطالبني فيها بما ضيعته عليه من اموال.
    أستدراك
    كان يجب عليك يا اخ اسامة أن تتحدث عن دافع الضرائب في الاتحاد السوفيتي السابق ففي تلك ربما اوافقك.

    (عدل بواسطة Bushra Elfadil on 23-02-2005, 03:04 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 2 „‰ 4:   <<  1 2 3 4  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de