����� ����� ��� �����

الثورة قد ابتدت خطاها على النظام

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
سارة عبد الباقي الخضر ...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك ...دمك دين علينا
هزاع عز الدين جعفر....لك التحية و الانحناء فى الذكرى الخامسة لاستشهادك
د.صلاح مدثر السنهوري....فى الذكرى الخامسة لاستشهدك ارقد مرتاح...ولن نترك السفاح
علم الدين هارون عيسى عبد الرحمن....فى الذكرى الخامسة لاستشهادك تارك فى رقابنا
بابكر النور حمد...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....لن ننساك
وفاء محمد عبد الرحيم عبد الباقي...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....دمك لن يذهب هدراً
محمد آدم على ابراهيم...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....ودعطا لن نتركك ولو طال الزمن
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   

������ �����

������ � ������� ��� � ���

������ �����

����� �������

���������� ����

����� �������

Latest News Press Releases

���� ��������

���������

�������

����� ������� ������� ��������� ������ ������� ������� ����� ������
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-09-2018, 02:58 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة عثمان حسن بابكر(Hassan Osman)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
18-12-2005, 07:31 AM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 16-01-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثورة قد ابتدت خطاها على النظام (Re: Hassan Osman)

    ان المسيرة متواصلة
    ومن اهم مراحلها تحرر الرموز المشاركة فيها ومواكبة تحركات من يعرقلون المسيرة خاصة تحركات المرغني الاخيرة لذا كان ردا عليها مقالنا اليوم وهو التالي:
    الطائفية تلقي بالشعب في غياهب الجب
    رغم ما لاقاه لاجلها من تعب، وافنى عمره تبعا وخدمة للطائفية والنخب، الا ان انانيّـتها انستها الاخوة حتى تلغي به في غياهب الجب، ليخلو لها وجه ابيهم ليكونوا من بعدهم قوما صالحين لتولي كراسي الحكم، ويمكنهم ذلك من ملئ الجيوب، فهل بعد تلكم من عيوب لمن يزعم انه جاء لخدمة الشعب، وهو الذي اوصلهم الى القيادة والمناصب، اهكذا الشكر، تبا لكم من نخب.
    قرن من الزمان يرزح في الشعب في القيود والاغلال والذل، نصفه الاول تحت الاستعمار الاجنبي، والنصف الاخر تحت الاستعمار المحلي، الذي ورث حليفه المستعمر الاجنبي سواء الذي دخل معه الاستعمار او الذي حالفه عند خروجه ليحارب به الاول، حيث تدرعوا بدرع الدين لباسا واقيا من الانتقاد وخداعا للعباد، وهم يبيعون الشعب والبلاد، وكلما انجب الشعب زهرة من شبابه يرجو ثمارها، عمل زعماء الطائفية على قطافها قبل نضجها، الا قلة شاء الله ان يخرجها.
    ان الطائفية في كل عقد لها ازمة على الشعب تعمق بها الحفرة، وكما ارادوا ان يخرجوا منها اعيدوا فيها، ومازالت تعمق قعرها خوفا من ان يخرج الشعب عليها ويزاحمها.
    وكلما استطاعت بعض فئات الشعب ان تلاحق طاغية لتسقطه ردا لحقها واعتبارها، فما ان فعلت حتى تسللت الطائفية من خلفها وساومت النظام باسم الشعوب لتجهض نضاله حتى لا تتجاوزها، فالشعب اعتاد ان يزرع ويسهر والطائفية تجني الثمر.
    الى متى هذا الهوان ايها الشباب ولا مخرج الا بالتمرد على النخب وتبني الخيار الصعب.
    ويجب ان يعرف انه لا حل ولا مخرج تصنعه الطائفية بل هي اسباب البلية والازية، ولو فعلت شيئا فهو لها وحدها، وهي احرص من النظام الحالي على ابعاد الشعب عن السلطة وهي التي افشلت جهد المعارضة ضد النظام، ثم دعتها لمصالحة النظام معها، ولما اصر الشعب على النضال وقعّت الطائفية اتفاقييات ثنائية لا تعطي الفرص فيها الا لموزها او نفعي خدعته لتفشل به جهد رفاقه، ثم تحجمه.
    لذا لا حل ياتي من قبل الطائفية، فعلى الشعب ان يعي الدرس وان يترك البعض المواقف الانهزامية وان لا يعتقد ان العمل لا يكون الا عن طريق رموز الطائفية، بل العمل الناجح مستحيل مع جوارها ورفقتها، ولم ينجح الشعب الا اذا تجاوزها، كما انهم ما هم بانبياء ولا رسل، بل هم انتهازيون ادعياء، نموا وكبروا كملكات النحل على جهد العاملات التي تطعمها، وآن للشعب ان ينصف ويرتاح وينعم، ويخرج من حفرته ويرى العالم من حوله كيف تقدم، وبعضه كاهل الكهف نيام تعيش في عالم اخر.
    ولا ننسى ان نشير الى اخر مؤامرات الطائفية على الرعية، ما يقع من المرغني على رفقاء النضال في شرق السودان، بعد ان سعى سنوات الى افشال نضالهم لاجبارهم على المصالحة التي يقبض هو ثمنها، وفي هذا الموضع تجدر الاشارة والتذكير الى اخواننا البجا الى اننا قلنا لهم بهذه النهاية من المرغني قبل احدى عشر عاما فهي لم تخطئ حرفا واحدا، وهم اليوم اكثر ثقة في قولنا وتقديرنا للموقف، واليوم بعد ان رجع المرغني هاجم البجا ورمامهم بالعمالة، وهذا يطال تلقائيا الاخوة الاريتريين وهم بدورهم يذكرون ما قلنا لهم قبل تسعة اعوام ان الرموز التقليدية من الاتحادي الديمقراطي وحزب الامة سيرجعون بالمصالحة لان النضال لا يسلم لهم السلطة وانما يسلمها للمناضلين وهذا ما تخشاه الطائفية التي تفضل مصالحة النظام لاقتسام السلطة، اما ما اردنا الاشارة له الان هو موقف المرغني الذي يقوم بدور جديد ينطلق فيه من موقفه الشريك في النظام في ثوبه الطائفي الجديد، وقد سعى المرغني لسحب القاعدة الشرقية من تحت البجا وجمع بعض اولاد الخلفاء الختمية وبعض النفعيين ليمثلون البجا في اجتماع ليبيا المرتقب باسم معارضة الشرق، وهو يريد ان لا تتحرر شعوب الشرق ليكون عبيدا لهم كما في السابق، حيث لا يجرأ اتباعمهم ان يذكر اسمهم دون ان يقول سيدي، لكن البجا الاحرار فقد اكملوا المشوار واختاروا النضال، وقواعدهم ايقنت ان المرغني خدعهم مرتين ، الاولى لما حكمهم سابقا والثانية لما مثلهم في المعارضة ثم باع قضيتهم وقبض ثمنها، وان مؤتمر البجا والاسود الحرة مع فصائل اخرى اختارت مواصلت النضال، كما ان البجا الان ليس تنظيما مطلبيا فقط لتطوير الاقليم الشرقي ولكنه تنظيما سودانيا قوميا ليحرر السودان باكمله من نظام المتطرفين، الا انه حينما يقدم رموزه يمثلهم بهم المنطقة الشرقية في النضال كغيره من الاقاليم المناضلة، وينتظرون مشاركة الاخرين ليعبروا عن اقاليمهم، وهناك عمل كبير ليس بمعلن لتوحيد الفصائل المناضلة والغير متصالحة رغم انف الطائفية النفعية المتصالحة، وهم لا يحتاجون لاذن منها لكي يناضلون عن شعبهم ووطنهم، ويكفي البجا فخرا انهم اغلى ثمنا من الذين ابتاعوا انفسهم بوزارتين.
    ايها الشعب الصامد ان تحركك لاجل نفسك وصمتك لاجلهم، وانت الجائع وهم اغنياء، وانت المعدم وهم اثرياء، انت العامل وهم في رفاهة سعداء، وانت مع فقرك تنفق وهم مع غنائهم بخلاء، وانت تناضل وهم سماسرة ووسطاء.
    ايها الشباب الحر لا تكل ولا تمل من مد يدك الى من حولك لتنتشلهم من حفرتهم، وتجمع صفهم، ان مهمة المرحلة رسالة تحررية، نضالية ثورية، وذروة سنامها الانتفاضة الشعبية.
    ان هذا عصركم ايها الشباب عصر الديمقراطية والتحرر، وليس عصر الدجاجلة والكهول، ان رياح التغيير قد هبت، واحذر ايها الوطني ان تتخلف او تتأخر، فغدا الاسف والعار، وان طلائع الثورة قد وثبت، والثورة انطلقت الثورة انطلقت.
    عثمان حسن بابكر
    رئيس تجمع الوطنيين الاحرار
    [email protected]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
الثورة قد ابتدت خطاها على النظام Hassan Osman12-10-05, 05:51 AM
  Re: الثورة قد ابتدت خطاها على النظام Hassan Osman12-10-05, 11:07 AM
    Re: الثورة قد ابتدت خطاها على النظام ريهان الريح الشاذلي12-10-05, 12:26 PM
      Re: الثورة قد ابتدت خطاها على النظام Hassan Osman13-10-05, 01:34 AM
        Re: الثورة قد ابتدت خطاها على النظام nour tawir13-10-05, 01:56 AM
          Re: الثورة قد ابتدت خطاها على النظام Hassan Osman13-10-05, 04:00 AM
            Re: الثورة قد ابتدت خطاها على النظام Hassan Osman14-10-05, 04:18 AM
              Re: الثورة قد ابتدت خطاها على النظام Hassan Osman14-10-05, 04:36 AM
                Re: الثورة قد ابتدت خطاها على النظام Hassan Osman17-10-05, 03:35 AM
                  Re: الثورة قد ابتدت خطاها على النظام Hassan Osman18-10-05, 02:15 AM
                    Re: الثورة قد ابتدت خطاها على النظام Hassan Osman18-10-05, 04:42 AM
                      Re: الثورة قد ابتدت خطاها على النظام Hassan Osman19-10-05, 09:27 AM
                        Re: الثورة قد ابتدت خطاها على النظام Hassan Osman22-10-05, 02:18 AM
                          Re: الثورة قد ابتدت خطاها على النظام Hassan Osman22-10-05, 12:42 PM
                            Re: الثورة قد ابتدت خطاها على النظام Hassan Osman23-10-05, 04:48 AM
                              Re: الثورة قد ابتدت خطاها على النظام Hassan Osman25-10-05, 09:04 AM
                                Re: الثورة قد ابتدت خطاها على النظام Dr.Mohammed Ali Elmusharaf25-10-05, 09:23 AM
                                  Re: الثورة قد ابتدت خطاها على النظام Hassan Osman02-11-05, 05:27 AM
  Re: الثورة قد ابتدت خطاها على النظام Tariq Sharqawi03-11-05, 00:16 AM
    Re: الثورة قد ابتدت خطاها على النظام Hassan Osman07-11-05, 03:26 AM
      Re: الثورة قد ابتدت خطاها على النظام Hassan Osman10-11-05, 00:04 AM
        Re: الثورة قد ابتدت خطاها على النظام Hassan Osman10-11-05, 00:15 AM
          Re: الثورة قد ابتدت خطاها على النظام Hassan Osman14-11-05, 05:34 AM
            Re: الثورة قد ابتدت خطاها على النظام Hassan Osman24-11-05, 03:45 AM
              Re: الثورة قد ابتدت خطاها على النظام Hassan Osman10-12-05, 08:22 AM
                Re: الثورة قد ابتدت خطاها على النظام Hassan Osman13-12-05, 05:38 AM
                  Re: الثورة قد ابتدت خطاها على النظام Hassan Osman18-12-05, 07:31 AM
                    Re: الثورة قد ابتدت خطاها على النظام Hassan Osman22-12-05, 03:28 AM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

������� ��������� � ������ �������� �� ������� ������ ������� �� ������ ������ �� ���� �������� ����� ������ ����� ������ �� ������� ��� ���� �� ���� ���� ��� ������

� Copyright 2001-02
Sudanese Online
All rights reserved.




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de