في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى )

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 10-12-2018, 02:43 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة عاطف عمر محمد صالح(عاطف عمر)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
01-06-2013, 08:49 AM

عمر علي حسن

تاريخ التسجيل: 26-09-2009
مجموع المشاركات: 3170

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: يحي قباني)

    Quote: واؤكد ايضا ان مهما كثرت المحاولات ( لتبييض ) وجه مايو القبيح ... ( لا اقصدكم بالطبع ) ...

    اشكرك اخي الباشمهنس الخريج الفاهم ذا الثقافات المتعدده انك رفعت عني العمد عن تبييض وجه مايو

    وانا اخي يحي ايضا لست مؤهلا لتبييض القبح الذي في وجه مايو وليس بيدي اخفاء مابه من جمال حيث وجد .. ذلك لاني مؤمن
    بوطني الذي تكالبت عليه ظروف لا يستحق ان يعاني منها .. فهو وطن نبيل مكانه الحقيقي في صدارة الدول العربية والافريقية ..
    والاسلاميه .. ولكن ظروف هذا النبل وظروف حقه في الصدارة والتميز جعلته هدفا لرماة قساة ودهاة افسدوا مقاصده وكبلوه
    وقيدوه عن الوصول اليها وهو مؤهل لذلك وقادر .. فركع واقعده الاذي عن مجرد التواجد كبلد مؤثر في الجوار الذي كان ميتا
    ولا رجاء فيه وفي الاطار الذي كان فيه بارقة امل لجعل الكون حولنا اجمل واكثر نفعا ..

    وسنلقي الضوء من حيث شهدنا علي مانري من اسباب تهاوي هذا الوطن العظيم الذي لم يعد في الامكان ان يرفعه شيء حتي يبلغ
    قاع القاع .. وان ذلك كان بفعل ابنائه للاسف .

    ولو سالت عني اخي يحي فستجد ان مايو الحقت بي شخصيا اكبر الاضرار في حياتي وحياة ابنائي .. وقد تاتي الفرصة لاتحدث
    عن بعض ذلك .. ولكنني لن اغمط مايو او غيرها حقا او قسطا من جمال تستحقه متي وجد .. فذلك ادعي لان يعمل من سياتي
    بعدنا وبعدكم ليعرف اين يذكره الناس بالخير والمجد .. فيحفزه هذا ليعمل شيئا ينفع الناس والوطن ..

    لهفي علي هذا الوطن الذي يبكيني ذكره .. وتبكيني مشاهدة من هم ادني حقا منه في الرفاه والعلا وهم يتصاعدون علي حسابه
    ويسعدهم ما يرون من ترد واضمحلال يصيبه بلا رحمة .. ويبكيني حال ابنائه الذين اصبحوا اليوم صورة حقيقية له ولما حوله
    من اكوان .. تنخسف الارض عن خيارهم ويملأ الآفاق ومراقي المجد كل من يستطيع سرقة البيضة والدجاجه وسفك الدم وذبح
    الشرف والفضيلة وبيع النفس والوطن .. ويتسابق هؤلاء الابناء الي تمزيقه والحاق الضرر به ..

    وطني .. بلد ملايين الشهداء .. الاموات والاحياء .. الذين قتل بعضهم بعضا فاصبح القاتل شهيدا والشهيد قاتلا .. ولات حين مندم.

    اخي يحي اصبر معي اذا كتبت .. فلن اكون بالسوء كمن يصنعوا لنفسهم امجادا لا يستحقونها ويزيفوا التاريخ فيدفعوا بالناس
    والوطن في سبل الضلال ويتسببوا فيما نعيش من ترد وافول ..

    وحتي اعود .. فالحمد لله .. والمجد لوطني .. الذي يستحق مجدا

    عمر علي حسن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-06-2013, 08:03 AM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عاطف عمر)

    مراحب عزيزنا عبدالرحيم الأمين
    تحياتي وسلامات

    Quote: لك الشكر والإمتنان علي التوثيق لمايو وفي إعتقادي لابد من ذلك بتجرد
    كما فعلت أنت في هذا البوست. 16 عاما شهدت الكثير من الاحداث، بالطبع ليس كلها شرا.
    مايو لها أيجابيات كتيرة فقط ننظر لها بحيادية وبدون حكم مسبق.

    Quote: والتحية لسعادة اللواء عمر علي حسن أيضا للسرد الممتع والتوثيق.
    تسلموا جميعاً
    ولي عودة أكيدة للبوست بإذن الله.

    ولك الشكر أجزله

    في إنتظار عودتك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-06-2013, 08:57 AM

عبيد الطيب
<aعبيد الطيب
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 1629

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عاطف عمر)

    الأخ عاطف عمر سلام ومحبة ليك وللمتداخلين جميعا
    شكرا سماحة اللواء عمر
    شكرا يا عاطف أظنك من الناس السمحين والموضوعيين والوهيطين الذين
    لا يحكمون علي الأشياء برأي آخرين ....
    وشكرا علي هذا البوست الموضوعي جدا
    لا أحب سياسة الخراب والسراب ورصيدي منا صفر كبير
    وأسأل الله الي ان ارحل من الغرارة العبوس ان يكون رصيدي" فرقة كبيرة"
    ولكن بحكمي إبن بادية اقول وبكل صدق : أن لمايو دينٌ مشبول في عنق البادية يتعذر سداده.
    اولا
    في عهد مايو كانت تنشق وتشوقر معنا الشفخانات البيطرية المتحركة عبر اللواري ذات اللون الأصفر لتطعيم قطعاننا من الأمراض الفتاكة ، هل تدرون ان بوادي الغرب كانوا يملكون أعداد هائلة من الأبقار بجانب الإبل والأغنام ولقد أنتهت الأبقار بنهاية مايو بسبب الأمراض والوباء ومنذ رحيل مايو لم لم نري إهتماما ولو قليلا بصحة الحيوان في بوادي الغرب
    حكومة مايو دعمت الداخليات بمدارس الريف والتي لولاها لما تعلم أبناء البوادي ومنذ رحيل مايو رحل التعليم حيث حكومة "النّضمي " الأخيرة جفّفت الداخليات وجاءت الإنقاذ "تمّت المقصرة"
    حكومة مايو أنشأت الدوانكي بالبوادي............قف
    ما أعظمها من نعمة .....! أنظروا لسان حالهم الشاعر عبد الوهب الكباشي
    ثورة مايو لي الخير دلَّتْ
    مدارس وشفخانات والنعيم اتخلَّتْ
    حاربت العطش بعد الخلوق ما انفلّتْ
    وحلَّنْ سلمي مشكلة الجنوب انحلَّتْ
    شوفو الصّدق "بعد الخلق ما إنفلَّت" اي والله الناس تعبت ....!
    عندما ضربت السنين السود البادية في نحرها حيث جف الضرع والزرع وأثقلتها الضرائب او بما يسمي بي "الطُلبة" او ضريبة القطعان اصدر الراحل الرئيس نميري قرار بتجميد ووقف جباية القطعان

    إذا استثنينا سنة الجفاف قحط وجفاف فمايو كانت بردا وسلاما علي البوادي والريف إذا قارناها بالإنقاذ او حكومة الصادق
    فمايو انشأت الدوانكي والمستشفيات والشفخانات البيطرية المتحركة واهتمت بتعليم ابناء الريف بانشاءها ودعمها اللامحدود للداخليات ولولا الداخليات لما تعلم ابناء البوادي.........

    محبتي ودمتم سمحين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-06-2013, 11:14 AM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عبيد الطيب)

    أبو الريش يا صاحب
    Quote: كنت واحد من السعداء جداً - رغم تحاملي على مايو - عندما قلت بأنك ستشهد بما تعرف، وقد عانينا كثيراً من عدم التوثيق حتى للتاريخ القريب، فأرجو أن لا تحجب معلوماتك نتيجة غضب سيزول بحلمك إنشاء الله.

    لا يملك أي شخص الحقيقة كاملة، لذا لا ضير أن يشهد كل شخص بما عنده، حتى لو تقاطعت الشهادات وتناقضت، سيأتي بعد ذلك من يحلل أو يعرض دليلاً خفى علينا.

    شكري الجزيل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-06-2013, 04:07 AM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عاطف عمر)

    مراحب حبيبنا الباشمهندس يحيى
    تحياتي وسلامات

    Quote: واؤكد ايضا ان مهما كثرت المحاولات ( لتبييض ) وجه مايو القبيح ... ( لا اقصدكم بالطبع ) ...

    فستظل مايو ( في نظري ) هي مايو بقبحها و ظلمها ... و سيظل النميري سفاحاً كما هتفنا ...

    ومعك نؤكد
    أن تبييض القبيح من وجه مايو خطأ فادح
    وأن تقبيح الأبيض من وجه مايو خطأ فادح

    ذلك تأكيد تلزمنا به أمانة الكلمة
    أمانة الكلمة التي كلفنا بها من رب الناس والكلمة أن نقول الحق مهما كلفنا
    وعلى مستوى أقل من أمانة التكليف الرباني نكون وإذ فعلنا جديرين باحترامنا لأنفسنا
    ونكون قد سلمنا الأجيال القادمة أمانتهم عندنا كاملة غير منقوصة ... أمانة أن ( مَا شَهِدْنَا إِلَّا بِمَا عَلِمْنَا )
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-06-2013, 09:40 AM

عمر علي حسن

تاريخ التسجيل: 26-09-2009
مجموع المشاركات: 3170

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عاطف عمر)

    صحونا فجر الخامس والعشرين من مايو علي المارشات العسكرية ترددها الاذاعة ..
    لا يحتاج الامر لتفسير ..

    تسلم الجيش الحكم .. ولكن من ؟ .. وقد باتت البلاد في الليلة السابقة محتشدة بالشائعات .. وباتت كعادتها ناقمة علي الاحزاب
    وفساد حكمها ..وعلي الجدل الذي يثيره رئيس الوزراء في البرلمان كل جلسه ثم ينقله الي الصحف والاذاعة .. ولا يجد الناس
    فيه ثمرة ولا معني.

    كان الناس يحلمون بشيء مختلف .. وقد اعتاد الشعب السوداني في فترة الديمقراطية الثانية ان يسقط الحكومات كل سته اشهر ..
    وباتت مظاهرات شارع الجامعه المتجهة الي البرلمان حدثا يوميا .. وملت الشرطة من (الاستاند باي) ولبس الخوذات وضرب
    البمبان ..

    ياخي البلد دي ماينفع يحكمها الا الجيش ....

    واصبح هذا القول محورا للحل المنتظر .. فاخذ الناس يحددون ملامح ومواصفات القادم الجديد ...

    ضابط .. شاب .. حوله ضباط شباب .. من ابناء عامة الناس .. لا انتماء حزبي ولا طائفي لهم .. لهم من الطموح والجرأة ما
    لا حدود له .. ليت احدهم يكون مثل عبد الناصر .. لا نريد اي محمد نجيب .. والبلد بي خيرها للذي يريد ان يعمل ..

    يسمع الناس في الخرطوم عن تنظيم الضباط الاحرار .. ولكنهم لم يرشحوه او يرفعوه لمستويات احلامهم .. ولكن الحلم تبلور
    نهائيا في شكل غير مدني ..

    تعبنا ياخي من ديل .. خليهم يمشوا يشوفوا ليهم شغله غيرنا .. دي بلد عايزه اللي يمشي قدامها بس ..... وما يكتر كلامو

    وكان السودان كذلك .. فيه كل الخير .. الرجال والنيل والارض .. ظاهرها وباطنها .. وحيواناته الي تسرح في السهول وفي
    البطاح وفي الشوارع والمنازل .. وليست فيه مشكلة واحدة غير مشكلة الجنوب الذي لايشكو من شيء غير التخلف الذي
    اسسه الاستعمار دون ان يعمد الي تعميق جذوره .. فالارض خصبة له ولغيره .. والارض بنفس الدرجة من الخصوبة اصلح
    لغرس ابدي يجعل من المليون ميل مربع نموذجا فريدا للتآلف والتحال والتكاتف الذي لايفتته شيء ...

    وكاذب من يقول ان عوامل الفرقة والتشتت في السودان اكبر واقوي من عوامل التماسك والتوحد

    لن يرث القادم الجديد شيئا يعوقه .. ولا يحتاج البلد منه لعمل يتطلب مالا او موارد مستحيلة خاصة اذا كان جادا ومخلصا ولديه
    من العزم مايكفي لسير مؤسس ومتصل من عمل لعمل ..

    اذن ماذا ينتظرون .. نحن ننتظرهم ..

    وعزفت المارشات فخرج الناس بلا نظام ولا اتفاق .. مستجيبون لداع من اعماقهم .. يصفقون في الطرقات .. لا يعرفون لمن ..
    ولكنهم فرحون ويهنئ بعضهم بعضا علي تحقق الحلم .. وكانوا يعرفون في اعماقهم ان حدسهم لن يخيب .. وانه لامشكله عندهم
    في اقتلاع النظام الجديد اذا لم يواكب طموحهم .. الم يقتلعوا عبود ويصنعوا اكتوبر .. إذن فان ظهرهم مؤمن واذن فان القادم الجديد
    لن يجرؤ علي خذلانهم ..

    وكلما التقي الناس احدي سيارات الجيش صفقوا للضابط الذي يركب فيها .. حتي راي العابرون في شارع الجامعة والشوارع
    بينه وبين شارع الطابيه (كومر) حربي يركب في صندوقه وقوفا ستة ضبط احدهم برتبة العقيد هم جعفر وخالد ومامون والزين
    وابو القاسم وابو القاسم .. والنميري يلوح لهم بغطاء رأسه العسكري فيصفقون ويلوحون بايديهم ويجري بعضهم خلف الكومر
    الحربي بلا شعور ..

    اول السمات تحققت ... شباب حلوين .. بلبس العمل (اللبس اربعه) .. يبدون للناس حبا بسيطا وظاهرا وتشرق في وجوههم السعاده
    بانهم امام الناس مباشرة دون حجاب .. لا تحرسهم دبابة ولا مصفحة ولاجنود .. وسائقهم ليس بجانبه احد .. لا يحمل اي منهم سلاحا ..
    وشكلهم كده اولاد ناس .. وجيتنا وفيك ملامحنا .........

    ولا يسألن احد عن عن فاروق حمد الله .. فانه لم يكن معهم .... ذهب مباشرة الي وزارة الداخليه واستدعي الراحل القومندان علي
    محمد صديق وعن طريقه استدعي عددا من الضباط ليحضروا علي عجل .. وكنت احدهم ... ودخلنا ومنذ اللحظة الاولي في تنفيذ
    اعمال اساسية وهامة لتأمين الثورة ..

    ولم يكن معهم في الكومر بابكر النور وهاشم العطا وصلاح عبدالعال الذين سيتم انتخلبهم فيما بعد ليصبحوا اعضاء بمجلس قيادة
    الثورة ..

    هكذا كان صباح مايو وفيه بيانها الاول الذي اذاعه مولانا بابكر عوض الله .. فاكد للناس ان مسيرة جديدة بدأت .. وعلم الناس ان
    حلمهم يتحقق .. .. وسنعود

    عمر علي حسن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-06-2013, 11:12 AM

أبو ساندرا
<aأبو ساندرا
تاريخ التسجيل: 26-02-2003
مجموع المشاركات: 15487

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عمر علي حسن)

    يا سعادة اللواء ارجوك طول لي بالك
    عشان عندي ملاحظات كثيرة جزء منها راي ، وماعندي شك إنك ح تتقاطع مع رأي ما
    ولكنا قد نختلف جدآ في الوقائع


    كتب سعادة اللواء عمر :
    Quote: لا ازعم ان عودة النميري للسودان كانت ستوقف مد ابريل .. ولكن التجربة السابقة عندما قاد محمد نور سعد مليشيا الاحزاب وكان
    النميري غائبا في باريس وكانوا يعدون لاغتياله عند هبوط الطائره ولكنه استطاع احباط التحرك كله واستعادة استقرار الاوضاع
    رغم الزعم بأن جماهير الاحزاب كانت تساند حركة محمد نور سعد ..

    كذلك فقد كانت لشخصيته اليد الطولي في احباط انقلاب هاشم العطا وخروج الشارع ضد التحرك الشيوعي .. وتكرر نفس الشيء في
    انقلاب حسن حسين .. وفي حركة الشارع ضد زيادة سعر السكر


    الحالات التي سندت لها قدرة نميري( شخصيته ) في احباط الحركات
    لا اتفق معك ان السبب عنده علاقة بنميري
    1- ففي حالة انقلاب هاشم العطا1971 معروف اثر التدخل الدولي امريكا ، بريطانيا ، مصر ، ليبيا ، السعودية
    نميري اليوم داك كان مجرد فار يتسور الجدران وقبلها مكث ثلاث ايام مستسلم
    2- انقلاب حسن حسين 1975 كان ضعيف ومعزول ، كما ان خطاب القائد أشار بوضوح للجهة التي خلف الإنقلاب
    بحله توتو كورة ، إحساس الجيش بالخطر , ونميري كان لائذآ بالإختفاء وترك لللفريق بشير محمد علي واللواء الباقر
    مهمة الدواس
    3- حركة محمد نور سعد 1976 تعرضت للخيانة الداخلية ، كما أن ضرب قواتها لمعسكرات الجيش أوغر صدر الجيش عليها
    و أيضآ كان نميري فار ، وكل الناس بتتذكر خطاب اللواء الباقر الذي قال فيه : نطمئن الرئيس القائد....اللخ

    الملاحظ ان الحركات المذكور كلها عسكرية

    أما مارس/ ابريل فقد كانت هبة شعبية من النوع التي لا يملك الجيش غير ان ينحاز لها
    أو ينكل بالشعب
    وهذا فرق بين الحركات المسلحة والإنتفاضة الشعبية
    وكذلك فرق بين جيش وطني لابد أن ينحاز للشعب
    وبين جيش الكيزان الذي يشهر نيرانه في صدر المواطنين


    الرجل الأقرب لنميري وصفه بخائر الركب
    ونعته ضمنآ بالجبن عندما أشار إلى موقف اللواء الباقر وقال هكذا يكون الرجال
    منصور خالد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-06-2013, 11:17 AM

أبو ساندرا
<aأبو ساندرا
تاريخ التسجيل: 26-02-2003
مجموع المشاركات: 15487

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: أبو ساندرا)

    كتب سعادة اللواء :
    Quote: ولم يكن معهم في الكومر بابكر النور وهاشم العطا وصلاح عبدالعال الذين سيتم انتخلبهم فيما بعد ليصبحوا اعضاء بمجلس قيادة
    الثورة ..


    ماكان في انتخاب ، ولم يصبحو أعضاء فيما بعد
    بابكر النور وهاشم العطا أعلنا مع تكوين المجلس
    هاشم العطا ، كان ملحق عسكري في بون ، فغايبه عن الكومر مبرر
    وبابكر النور غالبآ كان عنده سبب أو مهام مثل فاروق حمد الله

    صلاح مبروك لم يكن عضو في مجلس قيادة الثورة
    كان سكرتير المجلس
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-06-2013, 11:24 AM

أبو ساندرا
<aأبو ساندرا
تاريخ التسجيل: 26-02-2003
مجموع المشاركات: 15487

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: أبو ساندرا)

    Quote: ومازلت اري ان تذهب الي صلاح عبد العال وابو القاسم محمد ابراهيم ليؤكد لك من كان حقيقة وراء مايو


    الاتنين ديل ما بصدقهم ابدآ
    وبرجع ليك بسببي
    ولو كفاني يحي و ابوالعزائم وتولو ذكر الاسباب اكون لهم شاكر مرسال
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-06-2013, 01:23 PM

عمر علي حسن

تاريخ التسجيل: 26-09-2009
مجموع المشاركات: 3170

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: أبو ساندرا)

    Quote: هاشم العطا ، كان ملحق عسكري في بون ، فغايبه عن الكومر مبرر
    وبابكر النور غالبآ كان عنده سبب أو مهام مثل فاروق حمد الله

    اخونا ابو ساندرا .. او شاكر مرسال .. يرحمه الله
    لا .. كان في انتخاب ..
    واقبلها مني كشهاده ممن حضر وعايش ويعلم مباشرة .. ولكن ربما يكون المجلس قد اعلن بتكوينه الذي يضمهم بعد انتخابهم
    والانتخاب كان فعلا في يوم 25 مايو لذلك ربما تبادر الي ذهنك ان المجلس اعلن بالتكوين الذي اعلن به دون انتخاب .... اما صلاح فانه لم
    يكن عضوا بالمجلس وانما انتخب سكرتيرا للمجلس واكتسب وجوده بهذه الصفه

    اما رايي في اثر نميري علي احباط التحركات المعادية لمايو فهو رأي يحتمل الخطأ والصواب .. ولكنه يستند الي الشخصية التي احبها الشارع
    حتي وهو يتظاهر ضد النظام ويشكو من الغلاء وغيره .. ولك ان تتساءل لماذا قال عثمان عبد الله انه سيفجر طائرة النميري اذا هبطت
    بالسودان ... ربما كان مثلي يعرف ان نميري يمكن ان يغير الاوضاع .... اما الظروف التي اشرت الي انها ساعدت نميري في الحالات
    السابقه .. فانها ايضا لم تكن تكفي لوحدها .. لو واجهها غيره لتغيير الاوضاع ...

    انقلاب هاشم العطا نجح وتولي ادارة البلاد لثلاثة ايام ...... ولم يسقط الا عندما هرب النميري من معتقله بالقصر .. صحيح ان الشارع تحرك
    بعد ان علم بانزال القذافي للطائرة المقله للراحلين بابكر وفاروق حمد الله واخرين .. وبعد ان اكتسب من ساندوه كراهية الناس وعداءهم
    في ذينك اليومين الاولين بافعالهم المتطرفه .. ولكن ظهور النميري كان معاملا رئيسيا ..

    انقلاب حسن حسين تم واكتملت له السيطرة علي المواقع الرئيسيه ومواقع الاتصال واعتقل القيادات وما كان له ان يفشل لولا شخصية النميري ..

    وكذلك انقلاب محمد نور سعد قد سبقه ان تعلمت مايو من الدروس مثل عزل الانقلابيين عن وسائل الاتصال كالاذاعه ودار الهاتف ولم تبدأ
    حركة محمد نور في الانهيار الا بعد وصول النميري من باريس في اليوم التالي او الثالث ..

    ولا استطيع ان اؤيد الدكتور منصور في رؤياه عن جبن النميري .. فارجع اليه واقرا وصفه لنميري بانه (رئيس رؤؤس) .. كان نميري
    كضابط بين اشجع ضباط القوات المسلحه وكنا كطلاب وكضباط صغار نسمع قصص بطولاته واقدامه .. فهل يا تري اصيب بالجبن علي
    كبر ....

    اما عن عدم تصديقك لابو القاسم وصلاح .. فهذا ماعندنا .. وقد قال ابناء يعقوب لابيهم واسال القرية التي كنا فيها والعير التي اقبلنا فيها
    وانا لصادقون ... ولا حول لنا ولا قوة في عدم تصديقك لهما ..

    تحياتي اخي ولعلك ايضا تتقدم خطوة لتقدم للقارئ ما لديك اذ ايبدو انك تملك الكثير .. وستجدني اساندك بما عندي .. او اصحح بعض ماعلم
    ببعض ماتملك .. كما قلنا لعاطف وجيله

    عمر علي حسن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-06-2013, 04:20 PM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عاطف عمر)

    مراحب عزيزنا عبيد الطيب
    تحياتي وسلامات

    شكري الجزيل على كلماتك الطيبات في حقنا وفي حق البوست
    وأرجو الله تعالى أن يجعلنا كما تظن ويستر من عيوبنا ما لاتعلم


    Quote: ولكن بحكمي إبن بادية اقول وبكل صدق : أن لمايو دينٌ مشبول في عنق البادية يتعذر سداده.
    اولا
    في عهد مايو كانت تنشق وتشوقر معنا الشفخانات البيطرية المتحركة عبر اللواري ذات اللون الأصفر لتطعيم قطعاننا من الأمراض الفتاكة ، هل تدرون ان بوادي الغرب كانوا يملكون أعداد هائلة من الأبقار بجانب الإبل والأغنام ولقد أنتهت الأبقار بنهاية مايو بسبب الأمراض والوباء ومنذ رحيل مايو لم لم نري إهتماما ولو قليلا بصحة الحيوان في بوادي الغرب
    حكومة مايو دعمت الداخليات بمدارس الريف والتي لولاها لما تعلم أبناء البوادي ومنذ رحيل مايو رحل التعليم حيث حكومة "النّضمي " الأخيرة جفّفت الداخليات وجاءت الإنقاذ "تمّت المقصرة"
    حكومة مايو أنشأت الدوانكي بالبوادي............قف
    ما أعظمها من نعمة .....! أنظروا لسان حالهم الشاعر عبد الوهب الكباشي
    ثورة مايو لي الخير دلَّتْ
    مدارس وشفخانات والنعيم اتخلَّتْ
    حاربت العطش بعد الخلوق ما انفلّتْ
    وحلَّنْ سلمي مشكلة الجنوب انحلَّتْ
    شوفو الصّدق "بعد الخلق ما إنفلَّت" اي والله الناس تعبت ....!
    عندما ضربت السنين السود البادية في نحرها حيث جف الضرع والزرع وأثقلتها الضرائب او بما يسمي بي "الطُلبة" او ضريبة القطعان اصدر الراحل الرئيس نميري قرار بتجميد ووقف جباية القطعان

    إذا استثنينا سنة الجفاف قحط وجفاف فمايو كانت بردا وسلاما علي البوادي والريف إذا قارناها بالإنقاذ او حكومة الصادق
    فمايو انشأت الدوانكي والمستشفيات والشفخانات البيطرية المتحركة واهتمت بتعليم ابناء الريف بانشاءها ودعمها اللامحدود للداخليات ولولا الداخليات لما تعلم ابناء البوادي.........

    هذه مداخلة مهمة للغاية و قيمة جداً
    تكتسب قيمتها وأهميتها من أنها تعرفنا على الـ Feedback لشريحة ( أهل البادية ) ،
    وشريحة أهل البادية هى الشريحة الأكبر وهى الشريحة المنتجة ( فعلاً ) وهى الشريحة التي تتمدد لتغطى جغرافياً كل مساحات سوداننا ( غير المدن )
    وتكتسب أهميتها كذلك من أن الخطاب المايوي كان يركز على أن ( الثورة ) إنما جاءت لدعم فئات صغيرة لم يكن أهل الحكم يعيرونهم إنتباهاً ومن ضمنهم هذه الشريحة

    سوف تكون إفادتك إذاً حاضرة ونأمل أن يأتي من يعضدها أو من يرى فيها رأياً مغايراً
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-06-2013, 00:37 AM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عاطف عمر)

    Quote: ذلك لاني مؤمن بوطني الذي تكالبت عليه ظروف لا يستحق ان يعاني منها .. فهو وطن نبيل مكانه الحقيقي في صدارة الدول العربية والافريقية ..
    والاسلاميه .. ولكن ظروف هذا النبل وظروف حقه في الصدارة والتميز جعلته هدفا لرماة قساة ودهاة افسدوا مقاصده وكبلوه
    وقيدوه عن الوصول اليها وهو مؤهل لذلك وقادر .. فركع واقعده الاذي عن مجرد التواجد كبلد مؤثر في الجوار الذي كان ميتا
    ولا رجاء فيه وفي الاطار الذي كان فيه بارقة امل لجعل الكون حولنا اجمل واكثر نفعا ..
    وسنلقي الضوء من حيث شهدنا علي مانري من اسباب تهاوي هذا الوطن العظيم الذي لم يعد في الامكان ان يرفعه شيء حتي يبلغ
    قاع القاع .. وان ذلك كان بفعل ابنائه للاسف .
    ولو سالت عني اخي يحي فستجد ان مايو الحقت بي شخصيا اكبر الاضرار في حياتي وحياة ابنائي .. وقد تاتي الفرصة لاتحدث
    عن بعض ذلك .. ولكنني لن اغمط مايو او غيرها حقا او قسطا من جمال تستحقه متي وجد .. فذلك ادعي لان يعمل من سياتي
    بعدنا وبعدكم ليعرف اين يذكره الناس بالخير والمجد .. فيحفزه هذا ليعمل شيئا ينفع الناس والوطن ..
    لهفي علي هذا الوطن الذي يبكيني ذكره .. وتبكيني مشاهدة من هم ادني حقا منه في الرفاه والعلا وهم يتصاعدون علي حسابه
    ويسعدهم ما يرون من ترد واضمحلال يصيبه بلا رحمة .. ويبكيني حال ابنائه الذين اصبحوا اليوم صورة حقيقية له ولما حوله
    من اكوان .. تنخسف الارض عن خيارهم ويملأ الآفاق ومراقي المجد كل من يستطيع سرقة البيضة والدجاجه وسفك الدم وذبح
    الشرف والفضيلة وبيع النفس والوطن .. ويتسابق هؤلاء الابناء الي تمزيقه والحاق الضرر به ..
    وطني .. بلد ملايين الشهداء .. الاموات والاحياء .. الذين قتل بعضهم بعضا فاصبح القاتل شهيدا والشهيد قاتلا .. ولات حين مندم.


    لو ملكت من أمر السودان سلطة ساعة من ليل أو نهار لجعلت هذه الكلمات مقرراً في مناهج الدراسة...
    لا ينقل من مرحلة لمرحلة ولا يتقلد أمراً من أمور الناس من لا يحفظها لفظاً ومعنى ..... بل من لا يعيشها تجسيداً في اللحم والدم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-06-2013, 08:20 AM

عمر علي حسن

تاريخ التسجيل: 26-09-2009
مجموع المشاركات: 3170

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عاطف عمر)

    Quote: إضافة تعليق
    ‏6‏ من التعليقات


    Hafiz Al Amin · Pytigorsk College for Foriegn Languages
    أبو ساندرا /// لو كان في الانتماء السابق للحزب الشيوعي السوداني لمن ذكرت من رائدات العمل النسائي والعام في مايو
    و (تكودرهن) فيه من فائدة لما تركنه وأتين إلى مايو لينتصرن إلى أنفسهن أولا وقبل كل شي // مايو كانت هي نداء الوطنية
    والمحبة والإلهام لأبناء السودان كافة // انقلاب 25 مايو جعل ابناء السودان يصنعونثورتهم بأيديهم وفكرهم وافئدتهم // أما
    (الحزب الطليعي) فلقد أصبح يعيش على حقوق تاريخية متوهمة في أضابير أدبياته ورهن حركته واجندته لسكرتيره العام
    الذي قاده فترة أطول من التي رأس فيها نميري حكم السودان، ورغم ذلك لم يقل أحدا بأن ذلك "السكرتير العام" كان (طاغية)
    سوى طائفة من الذين تركوه وحيدا حاملين أنفسهم (ثوارا احرارا) إلى ساحات مايو وذراها ، منعتقين من كل ارتهان، والعارفون
    يعلمون بأن انسلاخ كوادر الحزب الشيوعي السوداني عن حزبها وزعامته التاريخية ودخولها مختارة مزهوة إلى مايو كان هو
    أول علامات إنهاك الحزب ويأسه الذي قاده فيما بعد إلى الانتحار في 19 يوليو 1971. التاريخ مبسوط أمامنا فلا داعي
    للتبخيس. // لقد كان شعار وهدف مايو الأسمى هو (تحرير الإنسان السوداني) فهاجر إليها وآمن بها وافتداها كل من
    عشق الحرية وتطلع إليها ، ليكتشف أن له بلدا هو الوطن وأن له دورا وقضية أكبر من التي (جنده) لها الحزب الطبقي
    في بلد لم تكن حتى تلك اللحظة تعرف ما هو الصراع الراسمالي الأب الشرعي لصراع الطبقات // الحزب الشيوعي
    السوداني مثله مثل أي حزب عقائدي أو طائفي أو عنصري يريد أن (يمتلك الناس) ويحركهم أيما وكيفما شاء الحزب بل
    ايما شاءت قيادة الحزب. /// في مراجعة النفس والاعتراف بالحقائق رحمة بالأجيال // ولك الاحترام.


    ورد هذا التعليق علي جانب الفيسبوك من الاستاذ حافظ الامين

    تحياتي ايها الاخ الكريم حافظ الامين
    لقد نفذت الي لب ما ارمي اليه .. وانا اريد تاريخا منصفا للحقيقة وحدها .. فلا يحسب احد لنفسه فضلا علي السودان بابراز
    دوره الشخصي والغاء دور الاخرين .. فهذا التهميش (التاريخي) يشبه صراعات التهميش الجغرافي التي نعيشها اليوم
    واخشي ما اخشي ان تنتهي الي اقسي انواع التطهير العرقي .. وقد رايتم كيف كان نتاج التهميش والتغول السياسي في عهد
    مايو التي تعهدت فئة معينة وكادت تقطع ذكرها من وجه الارض ..

    وساعود معك اخي لاعطي الصورة الحقيقية بمقدار ما اعرف فينال كل من عمل حظه من الاحترام والتقدير ولا يضار
    احد بانه لا يستحق تقديرا لانه لم يعمل او لانه اكتسب سيئة اودت به او بالسودان واحلته مقام المسئولية عنها وعن اثارها

    لقد ذكرت في تفصيل اكبر من هن مؤسسات الاتحاد النسائي وفيهن شيوعيات منظمات ومثقفات من مشارب اخري ..
    ولا اخفيك اني لمست تجاهلا متعمدا لما اوردت نافيا ان تكون الشيوعيات وحدهن هن مؤسسات الاتحاد النسائي .. وهو
    تجاهل لايعني اقرارا بالحقيقة وانما يعني استياء من ورودها ....

    وسنمضي .. وللكل تقديري

    عمر علي حسن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-06-2013, 03:54 PM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عمر علي حسن)

    Quote: يا ثورة الأحرار تهدر في دمي لهب ونار ** ياثورة ملكت دمي دوت هتافا في فمي
    رحمك الله أبا نادر الأستاذ والمربي الجليل (عزيز عزت) أثرتم فينا مكامن الشجن يا سعادة اللواء عمر علي حسن حفظك الله

    Quote: هذي أرضك يا مايو وفيها ملتقانا ......... // بعون الله

    مراحب عزيزنا من الفيسبوك حافظ الأمين
    تحياتي وسلامات
    نرحب بمشاركاتك
    إذ يبدو أن لديك الكثير لتقوله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-06-2013, 08:38 PM

عمر علي حسن

تاريخ التسجيل: 26-09-2009
مجموع المشاركات: 3170

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عاطف عمر)

    Quote: (عزيز عزت)

    ياشباب
    هل هو عزيز عزت ام عزيز التوم منصور .. وهل هي نفس القصيده التي قيل فيها
    ياثورة سلكت ضمير الناس قد سلكت ضميري
    فوضعت في يدها يدي
    وجعلت من غدها غدي ...الخ

    عزيز التوم احد شعراء المسالمة الفطاحل .. وقد غني لة الكابلي ..
    بعينيك قام العتاب الجميل ++++ شهيدا علي انني مذنب
    وقامت علي الوجه تعبيسة +++ وزم الفم الضاجك الطيب
    وغامت علي مقلتيك الدموع +++ فما إن تفيض وما تنضب
    تهيم وتنظر الا اليّ +++ انا الشاعر الملهم المعجب
    اذا انا اذللت نفسي اليك +++ وسقت اعتذاري هل تعتب
    نعم انا اذبت وكل امرئ +++ له كبد رطبة يذنب

    عمر علي حسن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-06-2013, 07:48 AM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عاطف عمر)

    تحياتي وسلامات الأحباب المتابعين للبوست
    في الإطار النظري للبوست قد أوردت

    Quote: في تاريخنا السياسي المعاصر يصل الباحث المتجرد لحقيقة
    أنه ما من حكم عسكري حل على الناس إلا بسبب فساد الحكم المدني الذي سبقه
    أو إستخفاف القائمين على أمر الأحزاب بالحكم وبأمر أحزابهم واستغبائهم للناس

    Quote: مايو 1969 ( موضوع البوست )
    سبقتها الديمقراطية الثانية
    ديمقراطية الأزهري والمحجوب والمهدي ( الهادي + الصادق ) والهندي ...... المقامات والألقاب محفوظة
    بدءاً من سحب عضو من أعضاء حزب الأمة ودفعه للإستقالة من الجمعية التأسيسية عنما أكمل السيد الصادق ثلاثين عاماً ليأتي رئيساً للوزراء
    وغضبة الأستاذ المحجوب المضرية ونبوءته التي أصبحت ( لعنة ) لاحقت السيد الصادق طيلة عمره السياسي
    " قد تصبح رئيساً للوزراء .. لكن حكومتك لن تستمر أكثر من تسعة أشهر ..... " أو كما قال

    فجاء سعادة اللواء عمر شاهد عيان تلك الفترة مؤكداً
    Quote: صحونا فجر الخامس والعشرين من مايو علي المارشات العسكرية ترددها الاذاعة ..
    لا يحتاج الامر لتفسير ..
    تسلم الجيش الحكم .. ولكن من ؟ .. وقد باتت البلاد في الليلة السابقة محتشدة بالشائعات .. وباتت كعادتها ناقمة علي الاحزاب
    وفساد حكمها ..وعلي الجدل الذي يثيره رئيس الوزراء في البرلمان كل جلسه ثم ينقله الي الصحف والاذاعة .. ولا يجد الناس
    فيه ثمرة ولا معني.
    كان الناس يحلمون بشيء مختلف .. وقد اعتاد الشعب السوداني في فترة الديمقراطية الثانية ان يسقط الحكومات كل سته اشهر ..
    وباتت مظاهرات شارع الجامعه المتجهة الي البرلمان حدثا يوميا .. وملت الشرطة من (الاستاند باي) ولبس الخوذات وضرب
    البمبان ..

    ياخي البلد دي ماينفع يحكمها الا الجيش ....

    واصبح هذا القول محورا للحل المنتظر .. فاخذ الناس يحددون ملامح ومواصفات القادم الجديد ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-06-2013, 10:53 AM

أبو ساندرا
<aأبو ساندرا
تاريخ التسجيل: 26-02-2003
مجموع المشاركات: 15487

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عاطف عمر)

    سعادة اللواء عمر كتب :
    Quote: ولا اخفيك اني لمست تجاهلا متعمدا لما اوردت نافيا ان تكون الشيوعيات وحدهن هن مؤسسات الاتحاد النسائي
    وهو تجاهل لايعني اقرارا بالحقيقة وانما يعني استياء من ورودها


    ما اتجاهلت
    وما مستاء

    في الحقيقة انا بعلق في المختلف بشأنه
    لكن المتفق عليه ما بعلق عليه لأنه بيكون تحصيل حاصل
    أن أقول ليك : أيوة كلامك صاح
    وفي الحالة دي ح أقول ليك : أيوة خالد حسن عباس كان من ضباط الإنقلاب

    شفت ، حضرتك ، قاريني غلط كيف؟
    الشاهد أنا ماعندي إعتراض على إضافتك بأنه كانت في الإتحاد النسائي مؤسسات غير شيوعيات
    انا عارف كده ، وعارف كمان كان في كوزات وانسحبن بتوجيه غبي من قيادتهن
    وعارف أكثر أن غالبية المؤسسات كن شيوعيات أو متحالفات مع الحزب

    من هنا ورايح يا سعادتك خليك على علم ، ما ح اعلق على المتفق حوله
    واعتبر سكاتي ايجابي ، موافقة
    وما اراه خطأ أو غير دقيق هو الذي سأدلي برأي حوله

    مع كثيف الإحترام
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-06-2013, 12:05 PM

عمر علي حسن

تاريخ التسجيل: 26-09-2009
مجموع المشاركات: 3170

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عاطف عمر)

    Quote: " يا أخوانا أنا قريت الثانوي العام في الداخلية .. والثانوي العالي في الداخلية ..
    وهسع دي الجامعة قريتها في الداخلية ... في المرحلة الإبتدائية أبوي كان بيديني قرش
    للفطور كل يوم ..... هسع لو من أول مرتب كدا قمت أديتو مية جنيه ... بيكون تاني
    طالبني حاجة ؟؟؟ "

    فعلاً لم يكن التعليم ومصاريفه يشكل هاجساً


    لكيلا تضيع الملامح المضيئة في هذا البوست عن المبادرات الصادرة عن الزملاء في جوانب مايو المشرقه وجوانبها المظلمة
    فقد رايت ان اعود وفي حدود ما اعرف الي ما اختلف فيه وما اتفق عليه من جوانب حكايات مايو او حكاياتنا عن مايو .

    ولعل التعليم اولها .. فكما ترون في المقتطف اعلاه فقد خفضت مايو عن كاهل الاباء هاجس التعليم .. ولن يدرك اكثر من عايشوا مايو
    عبء هذا الهاجس علي الاب المحمول بحمل متوسطه ستة ابناء اثنان منهم في الثانوي وواحد في المتوسط وواحد في الكتاب وواحد في
    الخلوة او الروضه .. يكاد راس هذا الاب ينفجر من حلول موعد مصروفات هؤلاء الابناء المدرسية .. ثم ينظر الي اصغرهم حزينا
    ويقول في نفسه : اجيب ليك من وين انت بعدين ؟


    وعلي خلاف ما قال ابو ساندرا

    Quote:
    و هكذا كان الحال قبل مايو ، مجانيآ و الزاميآ

    فقد كان التعليم قبل الاستقلال وبعده وايام عبود وبعد اكتوبر بالفلوس .. وكان شعار اكتوبر الاهم مجانية التعليم ولكن الظروف الاقتصادية
    لم تسمح .. فصدرت بعض التوجيهات بألا يطرد طالب من الدراسة بسبب عدم دفع المصاريف ولكنها لم تكن نافذة الا بقدر محدود ..

    دفعنا في الكتاب مصاريف شهرية تبلغ عشرة قروش .. ومبلغا مماثلا خلال الشهر للصيانة والزراعة والتجميل والالعاب فيصبح المجموع
    عشرين قرشا شهريا .. وبعض ابائنا لا يبلغ راتبه الشهري اربعة جنيهات وله من العيال والمسئوليات الاخري ما يجعل هذا هاجسا .. وعندما
    دخلنا المدرسة الوسطي كانت المصروفات (الكامله) ويدفعها اكثر التلاميذ الا الايتام اثنا عشر جنيها ونصف في العام اي ان التكلفة صارت
    نحو عشرة اضعاف .. اما الثانوي فكان بمصروفات قدرها ثلاثون جنيها سنويا .. ولكن التعليم الجامعي كان شبه مجاني ..

    اما الزامية التعليم فلم يسمع بها احد قبل مايو .. وحتي في مايو كانت اسمية رغم اجتهاد مايو فيما بعد لتوفير اماكن تسع (الراغبين) وليس كل
    الاطفال المستحقين للتعليم .. وقد تعجب اذا قلت لك ن الدخول للمدرسة الابتدائية (الكتاب) كان بالقرعه .. وقد دخلتها كذلك .. ولو لم (اجر)
    الورقة المليانه يومها لكنت الان بين الاميين .. ولظننتم انه لافضل لمايو في هذا الجانب

    ليس هذا فحسب .. ففرص التعليم كانت محدودة للغاية وكانت كل مرحلة اعلي تلفظ من ابناء المرحلة الادني اكثر من ثمانين بالمائه .. كان
    بالمديرية الشمالية مثلا مدرسة وسطي بحلفا يقبل بها اربعون من ابناء كل المدارس الاولية بالمنطقه حتي حدود مركز دنقلا الذي توجد به
    مدرسة واحده هي مدرسة القولد الوسطي .. ثم مدرسة مروي الوسطي التي تقبل اربعين طالبا من ابناء منطقة الشايقية والمناصير
    والرباطاب .. ثم مدرسة بربر الريفية الوسطي التي تقبل اربعين طالبا من ابناء مدارس المنطقه وقراها شرق النيل وغربه .. تليها
    مدرستان في عطبرة هما عطبره الاميرية الوسطي وعطبره الاهلية الوسطي ويدخلهما ثمانون من ابنا المدينة الاكبر بالمديرية الشماليه
    وقراها حتي شندي التي بها مدرسة شندي الريفية وتقبل هي الاخري اربعين طالبا من المنطقة حتي حدود الخرطوم .. يعني بالعربي كده
    280 تلميذا من مدارس المديرية الشمالية تنفتح لهم فرص التعليم الاوسط .. منهم اربعون بالمدرسة الاهلية الوسطي بعطبرة التي قامت
    بجهد مواطني عطبرة المنتمين لمؤتمر الخريجين الذي نادي بالتوسع في التعليم وانشاء المدارس الاهلية رغم ارتفاع التكلفة .. وكان التلميذ
    في عطبرة الاهلية الوسطي يدفع 18 جنيها ونصف في العام منها ستة جنيهات لدعم التعليم الاهلي ففتحت بعطبرة ثلاث مدارس اولية خاصة
    بدعم من السكة الحديد وهذا التبرع ..

    ولم يتغير هذا الحال كثيرا حتي جاءت مايو ...فالغت الرسوم الدراسية وفتحت المزيد من المدارس علي مختلف المستويات وقفزت في عامها
    الاول ميزانية التعليم الي اربعة اضعاف ونصف .. وسمعنا بمدارس الرحل في شرق وغرب السودان التي تتنقل مع العرب الرحل الرعاة
    اثناء بحثهم عن الماء والكلأ

    واصبحت مجانية التعليم حقيقة في عهدها بيمنا ظلت شعارا منذ مؤتمر الخريجين حتي حققتها مايو .. وتوسعت مايو في للتعليم عاما بعد عام ..
    انشأت المدارس وفتحت الجامعات ورفعت مستويات التاهيل واقامت وزارة للتعليم العالي ووزارة موازية للنشء والشباب ووزارة للخدمة
    العامة والاصلاح الاداري التي ظل اكبر واهم واجباتها التدريب والتطوير (البشري) لموظفي الدوله وللراغبين من القطاع الخاص .. وكله مجانا .

    وجاءت بالسلم التعليمي الذي سنختلف عليه .. واستدعي اهل التربية والتعليم خاصة القدامي منهم ليدلوا برأي حوله .. ولكنني فقط احدد المعالم
    التاليه :
    1 - كان الطفل السوداني يدخل المدرسة في سن السابعه ويدرس بها 12 عاما ليصل الي التعليم فوق الثانوي عند التاسعة عشر من عمرة ويكون
    مؤهلا للدخول للحياة العملية في سن الثالثة والعشرين او اكبر .. السلم التعليمي انقص عاما يضاف الي سنين خدمة الموظف فيزيدها عاما ويجعل
    الاستفادة منه اكبر في الخدمه ...
    الان وفي اكثر دول العالم يبدأ التعليم النظامي في سن الخامسه والسادسه لنفس الغرض
    الاسلام ركز علي التعليم من سن السابعه حيث يكون الطفل صالحا لتعلم صحيح وباق .. وقد بدأت بعض الدول العربية والاسلاميه تدعو وتعمل
    للعودة الي هذا الخط الاسلامي الذي اثبت الطب وفقه التربية وعلم النفس صحته
    2 - خفض السلم التعليمي مراحل التعليم الي مرحلتين بدلا من ثلاثه .. فاصبح سقف التعليم الالزامي للطفل تلقائيا اعلي وتاجل تكوين فئة سواقط
    التعليم من الرابعه الاولية الي نهاية مرحلة الاساس .. اي اصبح الطفل ينال تعليما اوسع واطول .. هذا له اثره علي المجتمع عموما من حيث
    تحجيم دائرة الجهل ومحدودية المعرفة التي كانت اعم واوسع نطاقا وتاثيرا علي المجتمع ..
    3 - بدمج السلم التعليمي للتعليم الاولي والاوسط انتقل الي مرحله الاساس قطاع من المعلمين والنظار افضل واجود فارتفع مستوي الادارة في
    المدارس كما دخل الفصول الادني مدرسون من مستويات افضل افادوا العملية النربوية اكثر
    4- انخفض مقدار الهجرة بين المدارس كلما انتقل الطالب من مرحلة لاخري .. وهذه لا يعرف اثرها الا من يعيشون في القري فيهاجر ابناؤهم
    الي المدرسة الاعلي هجرة كاملة ودائمة .. وبلغ نفس الاثر المدرسين الذين كانت كشوفات تنقلاتهم تكلفهم كاشخاص وتكلف الخزينة شططا ..
    5 - اصابت الاسر طمأنينه علي ان ابناءهم لن يسببو لهم قلقا وعناء بعد سنوات الدراسة الاربعة الاولي
    6 - لم يسقط من المناهج الدراسية للمرحلتين المدمجتين اي شيء ..

    سيقول احد من عنده غير ذلك ان السلم التعليمي كان كارثة علي التعليم وسنؤيده فيما يري عنما يقدم دفوعه

    بقي ان اقول ان الدكتور محي الدين صابر الذي جاء بالسلم التعليمي قد دخل وزارة التربية والتعليم من موقعه كاحد نواب مدير منظمة اليونسكو
    وبوصفه احد افذاذ خبراء التعليم في العالم واحد المفكرين الثوريين الوطنيين .... لم يدخلها بسند حزبي كمن سبقوه ولا بصفة انتماء وولاء
    جهوي كما هو الحال الان .. وانه جلس زمانا مع رجال العلم والتعليم ونقاباتهم ليصل معهم لهذا الاطار الذي ينسب له ويتحمل وزره معه ان كان
    خاطئا من شاركوه في اجازته ...

    وسانتظر معكم رأي ورؤية اهل التربية والتعليم علنا نري ما يحبط اثر ما عايشنا

    عمر علي حسن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-06-2013, 12:18 PM

محمد أبوالعزائم أبوالريش
<aمحمد أبوالعزائم أبوالريش
تاريخ التسجيل: 30-08-2006
مجموع المشاركات: 13726

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عمر علي حسن)


    يا سعادة اللواء، في الحقيقة حكاية التعليم بفلوس قبل مايو دي جديدة عليّ تماماً، فكلنا يعلم أن التعليم كان مجاناً، وقد دخلنا المدارس قبل مايو وتم تطبيق نظام السلم التعليمي ونحن في المدارس، فأين كان التعليم بمقابل. لقد درسنا الأولية وكانت المدرسة توفر لنا - بجانب الدراسة المجانية - الكتب والكراسات والأدوات المدرسية بدون مقابل.

    أكثر من ذلك، كانت الدولة تدفع لطلاب الجامعات مرتبات لمقابلة احتياجاتهم.

    بالنسبة للخدمات الصحية، كان العلاج مجاني وكانت صيدلية المستشفى تصرف جميع الأدوية بدون مقابل.

    هل قصدت سعادتك شئ لم أفهمه؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-06-2013, 12:24 PM

عمر علي حسن

تاريخ التسجيل: 26-09-2009
مجموع المشاركات: 3170

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عمر علي حسن)

    Quote:

    من هنا ورايح يا سعادتك خليك على علم ، ما ح اعلق على المتفق حوله
    واعتبر سكاتي ايجابي ، موافقة
    وما اراه خطأ أو غير دقيق هو الذي سأدلي برأي حوله

    مع كثيف الإحترام

    دون اخلال بالمعني الكبير لمداخلة استاذنا ابو ساندرا فقد رأيت في اسقاطه لغير الشيوعيات من كوزات وحزبيات ومستقلات
    من تاسيس الاتحاد النسائي العظيم ، الذي حقق للمرأة السودانية ما لم يتحقق بالنضال لأي من نساء العالم الاخر ، اعلاء لشأن فئة
    واسقاط لدور فئات اخري .. وانا من الذين لا يرون ان يضيّع التاريخ اجر عامل منا ...

    وسافهم من هنا ورايح معني سكاتك ..

    ولك من كثافة الاحترام ثلاثة اضعاف ما عندك .. الاول لوحدة التقافة بيننا .. وربما الفكر .. والثاني لما تبديه من انتفاء الغرض وعفة
    الكلمة .. والثالث عشما في ان لا تتوقف عن دعم الحق متي اختلف عما عندك

    عمر علي حسن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-06-2013, 12:41 PM

عمر علي حسن

تاريخ التسجيل: 26-09-2009
مجموع المشاركات: 3170

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عمر علي حسن)

    Quote: هل قصدت سعادتك شئ لم أفهمه؟

    لا يا استاذي .. كلامي واضح .. والتعليم ظل كما ذكرت له مصروفات .. والجامعه مجانا ... دفع اباؤنا لدراستنا ودفعنا لاخواننا
    ومن دخلوا تحت مسئوليتنا حتي مايو .. راجع مداخلتي من البداية ..

    لعلك درست بالمجان كما درس بعضنا ولكن مجانية التعليم لم تعلن وتطبق الا بعد مايو ..

    اما العلاج فقد كان مجانيا .. ولم نتعرض لذلك بعد .. ولمثالب تنفيذه ..

    عمر علي حسن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-06-2013, 05:14 PM

Nader Abu Kadouk
<aNader Abu Kadouk
تاريخ التسجيل: 19-02-2007
مجموع المشاركات: 3706

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عمر علي حسن)

    Quote: دفعنا في الكتاب مصاريف شهرية تبلغ عشرة قروش .. ومبلغا مماثلا خلال الشهر للصيانة والزراعة والتجميل والالعاب فيصبح المجموع
    عشرين قرشا شهريا .. وبعض ابائنا لا يبلغ راتبه الشهري اربعة جنيهات وله من العيال والمسئوليات الاخري ما يجعل هذا هاجسا .. وعندما
    دخلنا المدرسة الوسطي كانت المصروفات (الكامله) ويدفعها اكثر التلاميذ الا الايتام اثنا عشر جنيها ونصف في العام اي ان التكلفة صارت
    نحو عشرة اضعاف .. اما الثانوي فكان بمصروفات قدرها ثلاثون جنيها سنويا .. ولكن التعليم الجامعي كان شبه مجاني ..


    و الله يا سعادتك مجانية التعليم من اعظم انجازات مايو............

    مهما اختلفنا او اتفقنا مع مايو....تبقى حقيقة دعمها للتعليم داخل و خارج السودان..............

    ارجو منك شاكرا ان تكتب عن التأميم....و ما تعرفة عن مزبحة بيت الضيافة....

    احترامي............
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-06-2013, 08:35 PM

محمد أبوالعزائم أبوالريش
<aمحمد أبوالعزائم أبوالريش
تاريخ التسجيل: 30-08-2006
مجموع المشاركات: 13726

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: Nader Abu Kadouk)

    Quote: و الله يا سعادتك مجانية التعليم من اعظم انجازات مايو............


    الأخ نادر أبوكدوك ....
    فيما يخص مجانية التعليم، هناك أيضاً إنجاز تجدر الإشارة إليه:
    إبتدعت مايو ما سُمّي (العون الذاتي)، فكان المواطنين يتكاتفون ويبنون فصلاً أو مدرسة من مواردهم الخاصة، فساهموا بذلك في رفع يد الدولة عن الصرف على التعليم.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-06-2013, 08:45 PM

Nader Abu Kadouk
<aNader Abu Kadouk
تاريخ التسجيل: 19-02-2007
مجموع المشاركات: 3706

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: محمد أبوالعزائم أبوالريش)

    Quote: إبتدعت مايو ما سُمّي (العون الذاتي)، فكان المواطنين يتكاتفون ويبنون فصلاً أو مدرسة من مواردهم الخاصة، فساهموا بذلك في رفع يد الدولة عن الصرف على التعليم.


    الاخ ابو الريش.........

    لا غضاضة في ذلك.........بالعكس خلت الناس تشعر بانها بتبني في بلدها بنفسها..........

    ما تنسى الموارد المحدودة الكانت متوفرة للدولة....و سياسة الدعم للرغيف و المحروقات و غيرها.........

    احترامي..........
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-06-2013, 04:59 AM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عاطف عمر)

    مراحب عزيزنا أبو الريش
    تحياتي وسلامات

    Quote: يا سعادة اللواء، في الحقيقة حكاية التعليم بفلوس قبل مايو دي جديدة عليّ تماماً، فكلنا يعلم أن التعليم كان مجاناً، وقد دخلنا المدارس قبل مايو وتم تطبيق نظام السلم التعليمي ونحن في المدارس، فأين كان التعليم بمقابل. لقد درسنا الأولية وكانت المدرسة توفر لنا - بجانب الدراسة المجانية - الكتب والكراسات والأدوات المدرسية بدون مقابل.
    أكثر من ذلك، كانت الدولة تدفع لطلاب الجامعات مرتبات لمقابلة احتياجاتهم.

    Quote: الأخ نادر أبوكدوك ....
    فيما يخص مجانية التعليم، هناك أيضاً إنجاز تجدر الإشارة إليه:
    إبتدعت مايو ما سُمّي (العون الذاتي)، فكان المواطنين يتكاتفون ويبنون فصلاً أو مدرسة من مواردهم الخاصة، فساهموا بذلك في رفع يد الدولة عن الصرف على التعليم.

    قد يفيد هنا أن أفصل قليلاً
    أو لعلي أحكي عن واقع جغرافي آخر هو واقع مدينة رفاعة أو مدينة العلم كما يحلو لبنيها أن يسمونها
    رفاعة هى حاضرة شرق النيل الأزرق وهى عاصمة إقليم البطانة الممتد شمالاً حتى مدينة الخرطوم وجنوباً حتى مدينة ودمدني وشرقاً حتى مدينة القضارف .
    كانت في مدينة رفاعة أربع مدارس أولية وكذلك مدرسة أولية في كل قرية من قرى إقليم البطانة الممتد
    جميع طلاب هذه المدارس يتنافسون على ( 40 ) مقعد من مقاعد مدرسة رفاعة الأميرية الوسطى
    أنشأ بعض المحسنين أو رجالات التعليم السابقين مدارس أهلية لتقلل من هذا الفاقد التربوي كما فعل الشيخ عبدالله لطفي في رفاعة ( المدرسة الأهلية الوسطى ) والشيخ الطيب ود المرين ( معهد رفاعة الأوسط ) ...
    يلتحق بالمدارس الأهلية هذه من تمكنه ظروف أهله المادية من تحمل الرسوم المفروضة وهى رسوم تشغيلية وليست ربحية ( كما هو واقع الإستثمار الحالي ) ..
    ويذهب الباقون من لم يجدوا فرصة في المدرسة الحكومية الوحيدة ومن لم تمكنهم ظروف أهلهم المادية من الإلتحاق بالمدارس الأهلية يذهبون فاقداً تربوياً بتقدير يصل للـ 80% التي ذكرها سعادة اللواء أو قد يزيد عليها.
    عندما جاءت مايو كان التوسع في إتجاهين .. الإتجاه الأول إنشاء مدارس ( ثانوية عامة ) جديدة في كل قرية من القرى وزيادة المدارس الموجودة في المدن ..
    وأحالت في ذات الوقت المدارس الأهلية التي كانت موجودة لمدارس حكومية .. وحيث لم تكن هذه المدارس ربحية فقد كان من السهل أن يوافق مؤسسوها على أيلولتها للحكومة خاصة وأنهم - أى المؤسسون - كانوا يتحملون مصاريف إدارتها ورواتب معلميها من جيوبهم أو إستعانة بالمحسنين من أهل مدنهم...
    في هذا الإطار قد جاء ( العون الذاتي ) أو ما أسميته عن صدق ( تكاتف المواطنين ) لبناء فصول إضافية للمدارس التي كانت موجودة فقد رأى المواطنون في الثورة جدية لتوسيع التعليم وآمنوا في ذات الوقت أن أى فصل يبنونه يعني إستيعاب ( 40 ) طالباً من أبنائهم كانوا يذهبون فاقداً تربوياً خاصة وأن الحكومة توفر لهذا الفصل المعلمين والكتب وكل معينات الدراسة ...
    رأينا مدارساً بحالها قد أنشئت وليست فصولاً ( كمدارس الأستاذ أحمد علي جابر ) ...
    أنشئت المدارس بالعون الذاتي وسلمت للحكومة لتقبل فيها الطلاب فتقلص الفاقد التربوي من نسبته المهولة تلك إلى مالا يكاد يذكر
    نفس هذه الممارسة قد تمت بالنسبة للمدارس الثانوية
    أما الجامعات فقد تولتها الحكومة بنفسها نظراً للإمكانيات الكبيرة التي تتطلبها فتم إنشاء جامعة الجزيرة على أحدث النظم
    وترقية معهد أمدرمان العلمي لجامعة أمدرمان الإسلامية وجامعة جوبا وترقية المعهد الفني إلى معهد الكليات التكنلوجيا و.......

    (عدل بواسطة عاطف عمر on 05-06-2013, 05:14 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-06-2013, 08:32 AM

أبو ساندرا
<aأبو ساندرا
تاريخ التسجيل: 26-02-2003
مجموع المشاركات: 15487

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عاطف عمر)

    كتب سعادة اللواء عمر :
    Quote: والثالث عشما في ان لا تتوقف عن دعم الحق متي اختلف عما عندك


    والله لن أحيد عن دعم الحق متى ما استبان لي ، ولو كان الحق يختلف عما عندي
    وقد يكون بعض الذي عندي يجافي الحق ، والحمد لله الذي وفر لنا إمكانية أن نطالع
    وبأسهل مايكون معلومات جديدة عن وقائع سابقة وصلتنا وكنا نظنها عين الحقيقة
    والشكر موصول لسعادة السفير حسن عابدين ولسعادة الدكتور فيصل عبدالرحمن علي طه
    كتبو في سودانايل مقالات عن وقائع واحداث منها مايتعلق بإعلان إستقلال السودان من داخل البرلمان
    كنا نظنه انجاز مسجل بإسم اسماعيل الأزهري ، وجاء دكتور فيصل و أثبت أن الموضوع تفتق عنه عبقرية
    الإنجليز نكاية في مصر
    والواقعة الثانية متعلقة ببيت السودان الذي في لندن ، ازال حسن عابدين اللبث من رأسي بشانه
    ودحض شائعة ان الذي اشترى البيت وسجله بإسم السودان هو الامام عبدالرحمن المهدي

    ح تتكشف كثير من الحقائق ، و حينها ومهما كانت حمولاتي وقناعاتي السابقة ، سوف اقف مع الحق و الحقيقة

    ولو فعلت غير ذلك ، لك أن تقومني بقلمك السنين ولسانك الذرب ، وبالسوط ، إن شئت
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-06-2013, 09:00 AM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: أبو ساندرا)

    Quote: والله لن أحيد عن دعم الحق متى ما استبان لي ، ولو كان الحق يختلف عما عندي
    وقد يكون بعض الذي عندي يجافي الحق ، والحمد لله الذي وفر لنا إمكانية أن نطالع
    وبأسهل مايكون معلومات جديدة عن وقائع سابقة وصلتنا وكنا نظنها عين الحقيقة
    والشكر موصول لسعادة السفير حسن عابدين ولسعادة الدكتور فيصل عبدالرحمن علي طه
    كتبو في سودانايل مقالات عن وقائع واحداث منها مايتعلق بإعلان إستقلال السودان من داخل البرلمان
    كنا نظنه انجاز مسجل بإسم اسماعيل الأزهري ، وجاء دكتور فيصل و أثبت أن الموضوع تفتق عنه عبقرية
    الإنجليز نكاية في مصر
    والواقعة الثانية متعلقة ببيت السودان الذي في لندن ، ازال حسن عابدين اللبث من رأسي بشانه
    ودحض شائعة ان الذي اشترى البيت وسجله بإسم السودان هو الامام عبدالرحمن المهدي

    ح تتكشف كثير من الحقائق ، و حينها ومهما كانت حمولاتي وقناعاتي السابقة ، سوف اقف مع الحق و الحقيقة

    ولو فعلت غير ذلك ، لك أن تقومني بقلمك السنين ولسانك الذرب ، وبالسوط ، إن شئت

    كم أحبك أبا ساندرا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-06-2013, 09:40 AM

عمر علي حسن

تاريخ التسجيل: 26-09-2009
مجموع المشاركات: 3170

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عاطف عمر)

    Quote: كنا نظنه انجاز مسجل بإسم اسماعيل الأزهري ، وجاء دكتور فيصل و أثبت أن الموضوع تفتق عنه عبقرية
    الإنجليز نكاية في مصر

    والواقعة الثانية متعلقة ببيت السودان الذي في لندن ، ازال حسن عابدين اللبث من رأسي بشانه
    ودحض شائعة ان الذي اشترى البيت وسجله بإسم السودان هو الامام عبدالرحمن المهدي

    مولانا ابو ساندرا
    ليس عندي سند .. ولكن تبدو لمثلي واحده صاح وواحده غلط .. (بالرادار كده) حسن عابدين كان سفير السودان في لندن ومطلع علي وثائق
    السفارة ومن بينها سندات ملكية مبني السفاره وبيت السودان .. ربما لا يخطيء او لا يكذب .. الا اذا اراد تعمد الكذب .. مثلا بسبب انتمائه
    لمايو والعداء الذي اصبح تقليديا بين الانصار ومايو .. فإذا كذب .. فهو آثم .. ويسقط بذلك بذلك كل تاريخه الذي يحترمه الكثيرون وانا منهم،
    واستبعد ان يكذب ..

    الدكتور فيصل عبدالرحمن علي طه ابن الراحل العظيم عبد الرحمن علي طه قطب حزب الامه ووزيره في حكومة الجمعية التشريعيه واحد
    دعاة الانضمام الي الكومنولت البريطاني .. الدكتور فيصل نشأ في بيت من اكبر بيوتات العماره طه اساسه ومبناه مناهضة الاتحاديين ..
    لابد ان خبرا كهذا سيشغله ولو بعد نصف قرن من الحدث .. لو توقف الدكتور عند من هو الاقرب لسماع كلام الانجليز لما روي هذا الخبر .

    وكما قلت لك انني لا املك سندا .. ولكنني بفطرتي القانونية وحس جيلي الذي عاش ايام الاستقلال بعقول يافعه ولكنها نقية ومتفتحة لا اجد
    منطقا في مثل هذ القول ..

    علي ان كلا الخبرين يطرح تساؤلا (علي عدم اهميته الان) عن صحيح تاريخ السودان .. واين نجده

    عمر علي حسن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-06-2013, 10:28 AM

أبو ساندرا
<aأبو ساندرا
تاريخ التسجيل: 26-02-2003
مجموع المشاركات: 15487

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عمر علي حسن)

    أبو ساندرا:
    Quote: ازال حسن عابدين اللبث


    أحيي أنا. اللبس

    سعادة اللواء :
    Quote: وكما قلت لك انني لا املك سندا .. ولكنني بفطرتي القانونية وحس جيلي


    الفطرة والحس لا يعول عليهمافي هذا الأمر
    السند مهم جدآ وحجيته طاغية ، وكلاهما سند قوله بسند قوي
    المؤرخين الثقاة كثر ، ومع ذلك يجدر أن يكون هناك جرح وتعديل
    بمضاهاة كتابة بكتابة اخرى ، والوقوف عند الدافع
    وكيف نرجح رواية على اخرى؟
    من ذات نفسي ، عندما أجد لمؤرخ غرض مهما كان فإنني أقرأ بحذر
    مثل ، السيف و النار لسلاطين باشا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-06-2013, 10:44 AM

عمر علي حسن

تاريخ التسجيل: 26-09-2009
مجموع المشاركات: 3170

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: أبو ساندرا)

    Quote: الفطرة والحس لا يعول عليهمافي هذا الأمر

    ما قلنا شيء ..
    ولم نقصد ان يكون لفطرتنا وحسنا حجية التاريخ .. ولكننا اردنا ان نسلط اضواء علي شخصية الدكتورين الجليلين .. وقد طرحنا اولا ان
    السند يعوزنا

    وزي ما قال الراجل : يعني ما ننضم ؟

    تحياتي
    عمر علي حسن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-06-2013, 11:23 AM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عمر علي حسن)

    بركوتة مخطئاً ومصححاً و ( متحيحياً )
    Quote: أبو ساندرا:


    Quote: ازال حسن عابدين اللبث


    أحيي أنا. اللبس

    هههههههههههههههههههههه

    جاءنا في الأثر أن الضحك العميق والزول مستقبل تلاتة أيام إجازة ضاااار جداً بالصحة
    فرفقاً بنا


    ____________

    أوعك تقول جيب مصدر ..... ( أنا المصدر )
    شوفتا كيف ؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-06-2013, 11:30 AM

محمد أبوالعزائم أبوالريش
<aمحمد أبوالعزائم أبوالريش
تاريخ التسجيل: 30-08-2006
مجموع المشاركات: 13726

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عاطف عمر)

    Quote: أحيي أنا. اللبس


    شفناها والله .... وفوّتناها ليك بي مزاجنا.
    خليها تمشي ياخ.
    .
    .
    .
    .
    بدون وحوحة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-06-2013, 06:18 PM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: محمد أبوالعزائم أبوالريش)

    مراحب عزيزتنا من الفيسبوك منال عبدالحميد
    تحياتي وسلامات

    Quote: سلام يا عمو والله مشتاقين كتييييييير

    مادام هذا البوست يتحدث عن فترة مايو فبالضرورة كل المتحدثين هم ( عمو )
    فلو حددتي لينا يا تو عمو يكون كتر خيرك

    وللضمان كدا

    وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-06-2013, 08:18 PM

أبو ساندرا
<aأبو ساندرا
تاريخ التسجيل: 26-02-2003
مجموع المشاركات: 15487

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عاطف عمر)

    سعادة اللواء / الحبيب عاطف / الحبوبة ابوالعزائم
    أبهج الله قلوبكم واسعدكم ما حييتم ومابعده
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-06-2013, 08:18 PM

أبو ساندرا
<aأبو ساندرا
تاريخ التسجيل: 26-02-2003
مجموع المشاركات: 15487

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عاطف عمر)

    سعادة اللواء / الحبيب عاطف / الحبوبة ابوالعزائم
    أبهج الله قلوبكم واسعدكم ما حييتم ومابعده
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-06-2013, 08:32 PM

أبو ساندرا
<aأبو ساندرا
تاريخ التسجيل: 26-02-2003
مجموع المشاركات: 15487

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: أبو ساندرا)

    Quote: بدون وحوحة.


    كيف يا ابوالعزائم ، بيكون بايخ ، لازم مشهيات
    الحاجات منزوعة الدسم ما حبابا
    أمس لقيتني مستعجل وما كملت معاك

    انا استشهدت بيك وب يحي قباني المكبر مننا اللفة ورافع القزاز
    ما عشان نحن دفعة كما بدأ لك ، لا ، عشان صدقية المشار اليهما مضروبة
    وسمعتهما زي الزفت و انيل ف :
    1- ابوالقاسم محمد ابراهيم ، الأهوج الأرعن وأي زول في الهاشماب عارف كده
    ومعزول حتى من اهله ومحيطه الإجتماعي ، وفوق ذلك فهو قاتل رجل أعزل
    رجل محترم ونبيل ، الشهيد الشفيع أحمد الشيخ ، الذي عندما رفع لحبل المشنقة
    كان الأمر تحصيل حصل فقد قضى عليه الملتأث ابوالقسم ركلآ وتشليتآ مستخدما أقدامه بالبوت والدبشك
    2- صلاح عبدالعال مبروك : الله لا بارك فيه ، نميري كان متشكك في موقفه ، خاصة لمن وجدوه قرب الإذاعة وكان جاي هناك ليذيع بيان
    إستلامه ظانآ ان مجموعة نميري ومجموعة هاشم العطا قد قتلو في ضربة بيت الضيافة
    وعشان يتأكد نميري من موقفه مارس عليه ابتزاز ، فقد رفض القضاة العسكريين رغبة نميري بإعدام بابكر النور
    ورفعو له حكمآ بالسجن ظل نميري يلح على تعديله ولم يقبل بزيادة عدد سنوات السجن التي تم مضاعفتها
    وكان مصر على الإعدام فإستدعى صلاح عبالعال ولمح له بالشكوك وكلفه بمحاكمة بابكر النور ، واصدر المنحط
    حكم الإعدام المطلوب

    الكوز طاهر حسن التوم عندما استدعى صلاح مبروك من النسيان ليدلي بشهادته ، في برنامجه تفادى أن يسأله عن حكاية حكمه بإعدام بابكر النور
    وملابسات تكليفه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-06-2013, 08:32 PM

أبو ساندرا
<aأبو ساندرا
تاريخ التسجيل: 26-02-2003
مجموع المشاركات: 15487

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: أبو ساندرا)

    Quote: بدون وحوحة.


    كيف يا ابوالعزائم ، بيكون بايخ ، لازم مشهيات
    الحاجات منزوعة الدسم ما حبابا
    أمس لقيتني مستعجل وما كملت معاك

    انا استشهدت بيك وب يحي قباني المكبر مننا اللفة ورافع القزاز
    ما عشان نحن دفعة كما بدأ لك ، لا ، عشان صدقية المشار اليهما مضروبة
    وسمعتهما زي الزفت و انيل ف :
    1- ابوالقاسم محمد ابراهيم ، الأهوج الأرعن وأي زول في الهاشماب عارف كده
    ومعزول حتى من اهله ومحيطه الإجتماعي ، وفوق ذلك فهو قاتل رجل أعزل
    رجل محترم ونبيل ، الشهيد الشفيع أحمد الشيخ ، الذي عندما رفع لحبل المشنقة
    كان الأمر تحصيل حصل فقد قضى عليه الملتأث ابوالقسم ركلآ وتشليتآ مستخدما أقدامه بالبوت والدبشك
    2- صلاح عبدالعال مبروك : الله لا بارك فيه ، نميري كان متشكك في موقفه ، خاصة لمن وجدوه قرب الإذاعة وكان جاي هناك ليذيع بيان
    إستلامه ظانآ ان مجموعة نميري ومجموعة هاشم العطا قد قتلو في ضربة بيت الضيافة
    وعشان يتأكد نميري من موقفه مارس عليه ابتزاز ، فقد رفض القضاة العسكريين رغبة نميري بإعدام بابكر النور
    ورفعو له حكمآ بالسجن ظل نميري يلح على تعديله ولم يقبل بزيادة عدد سنوات السجن التي تم مضاعفتها
    وكان مصر على الإعدام فإستدعى صلاح عبالعال ولمح له بالشكوك وكلفه بمحاكمة بابكر النور ، واصدر المنحط
    حكم الإعدام المطلوب

    الكوز طاهر حسن التوم عندما استدعى صلاح مبروك من النسيان ليدلي بشهادته ، في برنامجه تفادى أن يسأله عن حكاية حكمه بإعدام بابكر النور
    وملابسات تكليفه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-06-2013, 08:32 PM

أبو ساندرا
<aأبو ساندرا
تاريخ التسجيل: 26-02-2003
مجموع المشاركات: 15487

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: أبو ساندرا)

    Quote: بدون وحوحة.


    كيف يا ابوالعزائم ، بيكون بايخ ، لازم مشهيات
    الحاجات منزوعة الدسم ما حبابا
    أمس لقيتني مستعجل وما كملت معاك

    انا استشهدت بيك وب يحي قباني المكبر مننا اللفة ورافع القزاز
    ما عشان نحن دفعة كما بدأ لك ، لا ، عشان صدقية المشار اليهما مضروبة
    وسمعتهما زي الزفت و انيل ف :
    1- ابوالقاسم محمد ابراهيم ، الأهوج الأرعن وأي زول في الهاشماب عارف كده
    ومعزول حتى من اهله ومحيطه الإجتماعي ، وفوق ذلك فهو قاتل رجل أعزل
    رجل محترم ونبيل ، الشهيد الشفيع أحمد الشيخ ، الذي عندما رفع لحبل المشنقة
    كان الأمر تحصيل حصل فقد قضى عليه الملتأث ابوالقسم ركلآ وتشليتآ مستخدما أقدامه بالبوت والدبشك
    2- صلاح عبدالعال مبروك : الله لا بارك فيه ، نميري كان متشكك في موقفه ، خاصة لمن وجدوه قرب الإذاعة وكان جاي هناك ليذيع بيان
    إستلامه ظانآ ان مجموعة نميري ومجموعة هاشم العطا قد قتلو في ضربة بيت الضيافة
    وعشان يتأكد نميري من موقفه مارس عليه ابتزاز ، فقد رفض القضاة العسكريين رغبة نميري بإعدام بابكر النور
    ورفعو له حكمآ بالسجن ظل نميري يلح على تعديله ولم يقبل بزيادة عدد سنوات السجن التي تم مضاعفتها
    وكان مصر على الإعدام فإستدعى صلاح عبالعال ولمح له بالشكوك وكلفه بمحاكمة بابكر النور ، واصدر المنحط
    حكم الإعدام المطلوب

    الكوز طاهر حسن التوم عندما استدعى صلاح مبروك من النسيان ليدلي بشهادته ، في برنامجه تفادى أن يسأله عن حكاية حكمه بإعدام بابكر النور
    وملابسات تكليفه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-06-2013, 05:26 AM

يحي قباني
<aيحي قباني
تاريخ التسجيل: 20-08-2012
مجموع المشاركات: 12732

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: أبو ساندرا)

    Quote: انا استشهدت بيك وب يحي قباني المكبر مننا اللفة ورافع القزاز

    عندنا عيال دايرين نربيهم يا ابو ساندرا ... ما فينا حيل للمناهدة ...

    وانا وعدت الريس ان اتفرج و اصمت ...

    حتي ما اراه مخالفا لما في رأيي او معلوماتي ... سالتزم تجاهه الصمت ...

    لك الود يا جميل ...

    ياخ ما تتكرم علينا بي تلفونك في الخاص نشوف قصتك شنو !!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-06-2013, 09:25 AM

عمر علي حسن

تاريخ التسجيل: 26-09-2009
مجموع المشاركات: 3170

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: يحي قباني)

    Quote: لأهوج الأرعن وأي زول في الهاشماب عارف كده
    ومعزول حتى من اهله ومحيطه الإجتماعي

    مولانا ابوساندرا
    سامحني .. فقد ساءني ان تدخل مثل هذا القول في خطابك المنطقي الرصين ..
    قد يأتي اليوم الذي اشهد فية في امر الذين قتلتهم مايوظلما او عدلا .. وقد شهدت في هذا المنبر عن عبد الخالق والشفيع .. وشهدت امام الله
    والنميري عن بابكر النور وفاروق وعن محمود محمد طه وقد ورط الاولين هاشم العطا في انقلابه وورط غيره النميري في اعدامهما ..
    اما محمود فقد قلت له رأي الفقه الصحيح في اعدامه وساحكي يوما للتاريخ رد فعله

    لعلنا الان نبحث عن مايو بحسناتها وعلاتها .. وقد يكون في ذلك مخرج لوطننا في غده الايقع في سقطاتها وان ياخذ من محاسنها ..فاذا وقع
    في هذا الدرب ما يعري شخصا فلا بد ان نعري مثالبه السياسية اما عوراته الشخصية فلا مندوحه لكشفها لمن لايعلم .. والله ستار لعباده ..
    اهالينا وامهاتنا وزوجاتنا لاعلاقه لما يعرفون من سوء اخلاقنا وسرائرنا بمايو وما اجرمنا من خلالها

    وانني لارجوك واستصرخ فيك ضمير رجل القانون وحامل الاستاذية ان لا تفتح بابا كهذا لمهاتر في هذا البوست فيضيع ذهب الحقيقه وسط
    رماد الاساءة الذاتية لمن يستحقونها ومن لا يستحقونها

    ولو اردت ان اسيء بمثل هذه الجوانب لالحقت اذي بمن استشهدتم بهم لايليق بي ان انال به من الميت ولا من الحي

    وتظل اخي في قمة الاحترام مني
    عمر علي حسن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-06-2013, 01:31 PM

عمر علي حسن

تاريخ التسجيل: 26-09-2009
مجموع المشاركات: 3170

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عمر علي حسن)

    Quote: ولكن بحكمي إبن بادية اقول وبكل صدق : أن لمايو دينٌ مشبول في عنق البادية يتعذر سداده.
    اولا
    في عهد مايو كانت تنشق وتشوقر معنا الشفخانات البيطرية المتحركة عبر اللواري ذات اللون الأصفر لتطعيم قطعاننا من الأمراض الفتاكة ،
    هل تدرون ان بوادي الغرب كانوا يملكون أعداد هائلة من الأبقار بجانب الإبل والأغنام ولقد أنتهت الأبقار بنهاية مايو بسبب الأمراض
    والوباء ومنذ رحيل مايو لم لم نري إهتماما ولو قليلا بصحة الحيوان في بوادي الغرب
    حكومة مايو دعمت الداخليات بمدارس الريف والتي لولاها لما تعلم أبناء البوادي ومنذ رحيل مايو رحل التعليم حيث حكومة "النّضمي "
    الأخيرة جفّفت الداخليات وجاءت الإنقاذ "تمّت المقصرة"
    حكومة مايو أنشأت الدوانكي بالبوادي............قف ما أعظمها من نعمة .....!
    إذا استثنينا سنة الجفاف قحط وجفاف فمايو كانت بردا وسلاما علي البوادي والريف إذا قارناها بالإنقاذ او حكومة الصادق
    فمايو انشأت الدوانكي والمستشفيات والشفخانات البيطرية المتحركة واهتمت بتعليم ابناء الريف بانشاءها ودعمها اللامحدود للداخليات ولولا الداخليات لما تعلم ابناء البوادي.........

    هكذا شهد احد ابناء الارياف الغربية التي يقتلها العطش وتحييها قطرة ماء

    اخي عبيد الطيب .. ما تركت فرضا ناقصا

    وقد خلق ربنا من الماء كل شيء حي .. وافاض علينا منه في كتابه الكريم ما كان عرشه جل وتعالي عليه .. وما حملته السحب الثقال
    وما انزله علي الارض الجرز الميته فاحياها بة .. وما فتح به ابواب السماء وما فجره من الارض ليلتقي علي امر قد قدر .. وليسألنا
    وهو يعرف اننا نعرف أأنتم انزلتموه من المزن ام نحن المنزلون ..

    الماء الذي لاغني لكائن حي عنه .. يا عبيد

    كان يجلب الي بيوتنا ونحن اطفال في رفاعه بالخُرُج تحملها الحمير من صفحة ضحلة من النيل عند الديم الوسطاني .. امنه لاتهابها
    الحمير ولا يغرق فيها الخَرّاجة .. وعندما يبدو جحفل حميرهم من علي البعد نتسلبق اليهم فرحين بمقدمهم في كل مره .. نعرفهم
    ويعرفوننا ويعرفون حاجات بيوتنا فيذهب حماران هنا وثلاثة هناك وواحد لبيتين صغيرين .. وترتوي الحله بمجرد وصولهم وتبدا
    حركة تنظيف الازيار من طين ماء اليوم السابق ووضع الرواق بداخلها ليرسو الطين ويصفو الماء في الزير (او الجر او التيبار)
    وهي مفردات لها معني واحد متداول لتعريف هذا الوعاء الفخاري الذي يتسع لخمسة او ستة من صفائح الماء ذات المقبض الخشبي
    التي يربطها (الخراجي) علي جانب الخرج ليستخدمها في ملء الخرج من (البحر) وفي تفريغ مائه في الجر او التيبار او الزير ...

    وفي كل بيت مزيره .. يا باشمهندس عاطف ويا باشمهنس قباني .. اذا صممتما بيتا بدونها فالبناء ناقص .. ولا يصلح للسكن ..
    والمزيرة تبني وفقا لحجم سكان البيت لتتسع للعدد الكافي من الجرار او الازيار .. ومع ذلك ستجد في كثير من البيوت تيبارا او اكثر
    مغروسا في حفرة بالارض .. لانه لا مكان له بالمزيرة .. وربما يكون بالبيت برميل لماء الخدمه من غسيل ملابس ومواعين ..
    ووضوء وحمام ..

    في الفاشر والابيض وامدرمان ورفاعه وغيرهم من مدن السودان الماء سلعه .. ذات عمق في الحياة ,, ويكتسب من يعمل في جلبها
    من موردها اهمية قصوي واحتراما وتقديرا عند الناس جميعم .. حتي باعة القش والقصب (يهاودونه) ليضمنوا لحماره شبعا وصحة
    تعينه علي الا تتأخر سلعته عن لناس ..

    والخراجة وباعة الماء لا يأخذون فلوسا من الارامل والعجائز اللاتي لا موارد لهن .. وتسمعهم ينادوهن (مويتك يا خالتي فلانه) !!!!
    نحن كدا ياولد .. مروة ورجاله وكرم ... وتكافل .

    وتظل الابار مصدرا اقل وفرة من مياه النيل في مناطقنا .. ولكنها تبقي المصدر الرئيسي للماء والحياة عند اهل العبيد في اصقاع
    بلادي البعيده عن النيل بشرقه وغربه وبطانته .. وتسند البئر عندنا حاجة الحيوان والانسان وتجد اكثرها في اواسط الاحياء السكنيه
    وتجد حولها الرجال والنساء والبهائم .. كل يغرف حاجته بالدلاء ويكب بعضها للحيوان علي مجاري من الخشب المجوف ويملأ منها
    صفيحة يحملها للبيت .. واكثر هذه الابار يحفرها الخيرون .. ولجدتي فطون بت دياب بئر في وسط فريق العايداب ما تزال قائمة ..
    ووفرة الماء علي جنبات النيل من مياه النهر والسرف والجمام والمتره والبير جعلت الحياة علي جنباته اكثر ترفا وجاذبيه ...

    وكذلك فان الدونكي والحفير يعدان مصدر الحياة الرئيسي الذي يقيم الناس حوله مساكنهم وتنشأ القري والاحياء .. اما البئر في بلاد
    السودان البعيدة من النيل فهي نعمة من نعم الله علي الناس .. نحن اشبه في هذا بكثير من بلدان السهول والنجود والصحاري العربية
    وتتشابه ثقافات الري بيننا وبيهم كارث انساني تالد .

    وكان صديقي الراحل حسين السيد ديدان سيقول لكم ان البئر في الضعين طولها نحو من مائة رجل .. وسيقول لكم اولاد الشكرية ان ابارهم
    لا تتجاوز الثلاثين رجلا واقول لكم ان البئر بمنزلنا بعطبرة كانت اقل من اربعة رجال .... وهكذا تقاس الابار باطوال الرجال بعضهم
    فوق بعض .... هل وضح لكم كم يعاني اهلنا في غرب السودان

    وعندما وعينا في عطبرة وجدنا الابار في داخل البيت .. ثم وضعت بها (طلمبة) يدوية يرفع بها الماء بدلا عن الدلو .. ثم حلت مواسير
    المياه الحكومية ناقلة للمياه الي البيوت ...

    عشنا يا عبيد ويا باشمهندسين عاطف وقباني .. ويا ابو ساندرا ويا بناتي وابنائي علي ماء الخرج وماء البئر وشربنا من الحفير وبانو في
    كردفان وحذرنا مضيفونا من التبذير في الماء في الفاشر ...

    لذلك فان انشاء الدوانكي والاهتمام الجاد والعالي بتوفير المياه ومحاربة العطش يحسب لمايو ويزين وجهها مهما علاه من اوضار ..
    واتمني ان يتحفنا البعض بمزيد مما اتحفنا به العبيد في باب ( جبت الموية للعطشان) .. والحق حق ياجماعة

    عمر علي حسن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-06-2013, 03:53 PM

صلاح عباس فقير
<aصلاح عباس فقير
تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 5189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عمر علي حسن)

    بعد انقطاعي منذ الصفحة الثانية عن البوست، لبعض الشواغل، عدت ثم وجدتني بلا وعيٍ مشفقاً ومنفعلاً
    بانفعال عمنا سعادة اللواء عمر، وكنت أظنّ أنه سيُبادر إلى اعتذارٍ، تطمئن به نفوسنا التي لم تعتد رؤية من هو كبيرنا،
    وهو يشكو بلسان حاله، وبعض مقاله، ما استشعره من عدم تقدير لخبرة واقعية غنيّة، عاشها في قلب الأحداث،
    سواء كان مباشراً لها، أو ميسوراً عليه معرفة أحوالها وأخبارها!
    ومن حقّ عزيزنا الباشمهندس يحيى أن يعبر عن رؤيته المخالفة، وهو كذلك من حق أبوساندرا وأبو الريش وكلّ أحد،
    ولكني أستطيع أن أقولها بوضوح: لا يستوي من ينقل أقوال الآخرين، ومن عاش الحدث وشارك في صناعته!
    وعندئذٍ فأرى مع احترامي الكامل للجميع: أن مقام عمنا اللواء عمر علي حسن في هذا البوست، ليس كمقام أيّ واحدٍ منّا
    بكل المعايير، ولا أستطيع إن كانت عندي رؤية مخالفة لرؤيته أن أطرحها في وجهه هكذا بدون تقدير لتلك الأبوّة والخبرة
    والمعايشة والمباشرة، هذه القيم ينبغي أن لا تسقط!
    وهو الأمر الذي يثير في نفس عمنا سعادة اللواء كوامن الحسرة، إذ يرى أن مآلات واقعنا الراهن، وما نعانيه من إثارة
    للنعرات العرقية والجهويّة، وما يقاسيه المواطن البائس في جميع بقاع الوطن، من نخبة فاشلةٍ، سواء كانت في صف
    الحكومة أو في صف المعارضة، تذيق مواطنيها مرّ المعاناة، ...، يرى سعادة اللواء بوضوح كافٍ أن السبب الكامن
    وراء كلّ ذلك، مردّه إلى سقوط كثير من قيمنا الجميلة!
    واستشففت في موقف اللواء عمر، إشارةً تقول: إنه ليس مجرد نقدٍ لمرحلة تاريخية سبقت، إنما هو سياق واقعٍ حيّ
    ما يزال يشق طريقه في مسيرة حياتنا!
    عموماً هذه كلمات رأيتُ من الضروري أن أقولها!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-06-2013, 05:55 PM

isam elzein
<aisam elzein
تاريخ التسجيل: 14-02-2008
مجموع المشاركات: 1248

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: صلاح عباس فقير)

    مع فائق احترامى وتقديرى لكل من يريد أن يوثق ويسرد تفاصيل الاحداث
    وحقيقة ما جرى فى عهد مايو.ومع قناعتى التامه بان التاريخ لايمكن أن يزور
    مهما حاول واجتهد المجتهدون وبالرغم من أننى أؤمن ايمانا راسخا بأن
    كل الاخوة المشاركون فى هذا البوست لايجمعهم شيئ هنا غير حبهم الزائد لهذا
    الوطن الحبيب.

    لهم جميعا أقول:

    فلتذهب مايو وعهد مايو للجحيم فما أرذله من عهد
    ولتبقى الحقيقة ويبقى السودان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-06-2013, 00:38 AM

يحي قباني
<aيحي قباني
تاريخ التسجيل: 20-08-2012
مجموع المشاركات: 12732

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: isam elzein)

    أخي صلاح عباس فقير

    قلت :
    Quote: ومن حقّ عزيزنا الباشمهندس يحيى أن يعبر عن رؤيته المخالفة، وهو كذلك من حق أبوساندرا وأبو الريش وكلّ أحد،
    ولكني أستطيع أن أقولها بوضوح: لا يستوي من ينقل أقوال الآخرين، ومن عاش الحدث وشارك في صناعته!

    يا عزيزي لولا ( قال .. قال فلان ) و لولا ( العنعنة ) لما عرفنا السيرة المحمدية نفسها ...

    التاريخ يا عزيزي كله (منقول) ...نقلا عن فلان و نقلا عن علان ...

    اما بالنسبة لمن عاش الحدث وشارك في صناعته ...

    الريس لم يقل انه شارك في صناعته ..

    الشئ الاخر ( مع الاحتفاظ ) بالاحترام الشديد للريس عمر ...

    لا يعني وجود ضابط الان في اي رتبة كانت في نظام البشير مثلا ...لا يعني انه في قلب الحدث

    فالتعميم هنا مخل ...

    لو كان المنطق هو السن والعُمُر يا صلاح ...

    لما حكم اوباما ( وهو في الاربعينات) اميركا !!!

    ليس ذلك فحسب ...يقف اوباما و يتحدث عن تاريخ بلاده و يتحدث عن مئات السنين مضت ؟؟؟

    هل كان يجب ان يستعين بجورج بوش الاب مثلا ( لانه اكبر سنا ) وهو يتحدث عن حقبة كلينتون ؟

    نحن نقرأ و نسأل و نسمع ...

    يا عزيزي نحن لا نتجرأ ان نخطئ في حق الريس عمر او اي انسان يكبرنا سنا و مقاما ...

    هكذا تربينا ... و هكذا سنموت ...

    ولكننا ايضا تربينا ان لا نكتم الحق ... لا يحدنا في ذلك صغر سننا ( النسبي ) ...

    لك الود يا اخي ... و التحية و كامل الاحترام للريس عمر ... و اتمني ان تقرأ من جديد كلما كتبنا ...
    ____________________________________________________________
    العار لمايو ... فما من بيت في السودان لم يفقد عزيز بسبب جبروت السفاح نميري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-06-2013, 02:39 AM

صلاح عباس فقير
<aصلاح عباس فقير
تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 5189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: يحي قباني)

    ولك كل المودة أخي الباشمهندس يحيى قباني،
    حقيقة وجدت نفسي مدفوعاً للتعبير عن هذا الموقف الذي لا يخلو من الانفعال العفوي،
    وهو لا يتضمن أيّ اتهام لأحد،
    وليس بين جميع الأخوة المشاركين في البوست خلاف،
    والريس عمر نفسه أكد بأنه إنما يُدلي بما عنده، ولا يضفي عليه أيّ قيمة مطلقة، بحيث يكون
    فوق النقد، وأن هدفه هو الوصول إلى الحقيقة المجردة!
    +*+*+*+
    وهنا أؤكد على أهمية هذا البوست، لأنه يتناول مرحلة أثرت في حياتنا تأثير كبير،
    ولو أنها مرحلة حكم الرئيس جعفر نميري، لكنها كانت مسرحاً لكل اللاعبين السياسيين،
    فلا يمكن تقييم هذه المرحلة، بدون رصد الدور اليساري في مطلعها،
    ولحدّ ما قام انقلاب 1971 الذي عاد بعده نميري أقوى ما يكون، وهو يردد مقولته الشهيرة:
    شكراً شعبي!
    ولا يمكن تقييمها بدون رصد الدور الجبهجي الذي قام به تحالف الأحزاب الأخرى:
    انقلاباً في 1975 وغزواً في 1976 !
    ومن ثم بدأت مرحلة جديدة مع (الترابي والاتجاه الإسلامي وقوانين الشريعة)!
    ثم جاءت الانتفاضة!
    ثم جاءت الإنقاذ!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-06-2013, 09:50 AM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عاطف عمر)

    وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته أخ عصام الزين
    Quote:
    مع فائق احترامى وتقديرى لكل من يريد أن يوثق ويسرد تفاصيل الاحداث
    وحقيقة ما جرى فى عهد مايو.ومع قناعتى التامه بان التاريخ لايمكن أن يزور
    مهما حاول واجتهد المجتهدون وبالرغم من أننى أؤمن ايمانا راسخا بأن
    كل الاخوة المشاركون فى هذا البوست لايجمعهم شيئ هنا غير حبهم الزائد لهذا
    الوطن الحبيب.
    لهم جميعا أقول:

    فلتذهب مايو وعهد مايو للجحيم فما أرذله من عهد
    ولتبقى الحقيقة ويبقى السودان

    لقد ذهبت مايو
    وذهب عهد مايو
    ولم يبق السودان كما كان في مايو وعهد مايو
    ثلثه مضى مع ذهاب جنوبنا
    وثلثه الآخر مهدد بالمضى في غربنا
    ومستصغر شرر في شرقه

    أما الحقيقة فهى ما نحاول في هذا البوست تسطيرها كما عايشناها
    أو قل نضع لبنة من لبنات حقيقة ذاك العهد
    فذاك العهد عهد مايو لا يمكن إلغاؤه من تاريخ السودان بجرة قلم أو بكراهية كاره

    وقد فشلنا أن نورث أجيالنا اللاحقة وطنهم كاملاً كـ ( صحن الصيني لا فيهو شق ولا فيهو طق ) كما قال الزعيم الأزهري بلسان الآباء المؤسسين
    فلا أقل من أن نورثهم تاريخهم كاملاً
    عسى أن يدرسوه ويعرفوا أن تنكبنا الطريق
    فيصلحوا ما أفسدنا

    (عدل بواسطة عاطف عمر on 07-06-2013, 09:51 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-06-2013, 02:52 PM

isam elzein
<aisam elzein
تاريخ التسجيل: 14-02-2008
مجموع المشاركات: 1248

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عاطف عمر)

    Quote: لقد ذهبت مايو
    وذهب عهد مايو
    ولم يبق السودان كما كان في مايو وعهد مايو
    ثلثه مضى مع ذهاب جنوبنا
    وثلثه الآخر مهدد بالمضى في غربنا
    ومستصغر شرر في شرقه

    أما الحقيقة فهى ما نحاول في هذا البوست تسطيرها كما عايشناها
    أو قل نضع لبنة من لبنات حقيقة ذاك العهد
    فذاك العهد عهد مايو لا يمكن إلغاؤه من تاريخ السودان بجرة قلم أو بكراهية كاره

    وقد فشلنا أن نورث أجيالنا اللاحقة وطنهم كاملاً كـ ( صحن الصيني لا فيهو شق ولا فيهو طق ) كما قال الزعيم الأزهري بلسان الآباء المؤسسين
    فلا أقل من أن نورثهم تاريخهم كاملاً
    عسى أن يدرسوه ويعرفوا أن تنكبنا الطريق
    فيصلحوا ما أفسدنا



    شكرا أخى عاطف على هذا الرد الواقعى الذى أتفق مع كل ما ورد فيه وأضيف الآتى:

    Quote: لقد ذهبت مايو
    وذهب عهد مايو
    ولم يبق السودان كما كان في مايو وعهد مايو
    ثلثه مضى مع ذهاب جنوبنا
    وثلثه الآخر مهدد بالمضى في غربنا
    ومستصغر شرر في شرقه


    هذا يعنى أننا سنتحدث هنا عن فترة ما بعد مايو وحتى يومنا هذا
    ويا لها من فترة بغيضة فاقت فى رزالتها مايو ووزر مايو.

    لقد زالت مايو وسيزول هذا النظام أيضا كما زالت مايو وسنكتب ونوثق له من أجل التاريخ
    ومن أجل الاجيال القادمه ومن أجل الدروس والعبر وتلافى اخطاء المستقبل.

    ولكننا سنشعر دائما بأن التاريخ ناقص ومشوه عندنا ولن نستفيد منه يوما
    لأننا ننظر للتاريخ كما الأحاجى. قصص نقصها لبعضنا البعض وذكريات عن عهود مضت
    وتحسر على الماضى.

    لن نستفيد من دروس الماضى ولن نوثق تاريخنا بخيره وشره ونمضى قدما الى الأمام
    ما لم نقوم بمحاسبة ومحاكمة كل من ارتكب ذنبا ضد هذا الوطن من :

    إنقلابات عسكرية طائشه
    حروب جهادية لا دين لها
    هوس دينى وفساد يستحى الشيطان منه
    تقسيم للوطن وبيع وتبديد لثرواته ومستقبله
    وووووو

    ما لم نحاسب ونحاكم حكما راداعا كل من تسبب فى هذا الأذى البليغ للوطن
    سابقا وحاضرا ومستقبلا وهذا ما تفعله كل أمم العالم المتقدمه والتى تحترم
    تاريخها وشعبها.تحاسب من أخطأ عملا وتعز وتفتخر بمن أحسن صنعا.

    إن لم نفعل ذلك, سيظل تاريخنا ناقصا ومشروخا ولن نورث الأجيال غير قصص وحكاوى أيام مضت.

    (عاش النميرى بعد زوال حكمه البغيض بيننا عزيزا مكرما. يصول ويجول فى الطرقات ويتبجح بايام حكمه
    ونعمه علينا كأن شيئا لم يكن.فما هو الدرس الذى تعلمناه وما فائدة ذلك للأجيال القادمه؟)

    مع إحترامى للجميع

    (عدل بواسطة isam elzein on 07-06-2013, 03:08 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-06-2013, 03:34 AM

صلاح عباس فقير
<aصلاح عباس فقير
تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 5189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: isam elzein)

    يا جماعة أعتذر لكل من أحدثت له مداخلتي الانفعالية نوعاً من الإزعاج!
    فالبوست حقيقةً لا يتحقق هدفه إلا بمشاركة الجميع،
    فأرجو من الأخ الباشمهندس يحيى قباني أولاً أن يعود إلى ساحة الحوار،
    فهي تسع الجميع!
    ولا شك عندي إنو ده شعور كلّ الأخوة، وعلى رأسهم سعادة اللواء عمر علي حسن!
    فاختلاف الرأي لن يفسد أبداً للود قضية!
    فأرجو من سعادة اللواء أن يتداعى ذكرياتٍ وصوراً من تلك المرحلة التاريخية
    المهمة من عمرنا وحياتنا، وهي مرحلة لا تنفصل عن الحاضر!
    وأرجو من الأعزاء أبوساندرا وأبوالريش وقباني أن يدلوا بدلائهم الملأى بكثير
    من الفوائد!
    لا يكفي أن نصبّ جام غضبنا على مرحلة نميري، لكن سيكون مفيداً لو عرفنا
    السياق الذي حدثت ضمنه الأشياء، وفي مثل هذا المعنى دائماً ما أستحضر عنوان
    إحدى مسرحيات الزمن الجميل: (نحن نفعل هذا أتعرفون لماذا؟)
    فمايو إذا فرضنا أن مساوئها غلبت محاسنها، فينبغي أن ننتبه إلى أنها لم تكن
    نبتاً شيطانياً، ...




    عاطف، لا تنس أنك اعتبرتني من أصحاب البيت،
    وصدقني: هذا هو شعوري!
    ومودتي!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-06-2013, 11:55 AM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عاطف عمر)

    مراحب عزيزنا صلاح فقير
    تحياتي وسلامات

    Quote: بعد انقطاعي منذ الصفحة الثانية عن البوست، لبعض الشواغل، عدت ثم وجدتني بلا وعيٍ مشفقاً ومنفعلاً
    بانفعال عمنا سعادة اللواء عمر، وكنت أظنّ أنه سيُبادر إلى اعتذارٍ، تطمئن به نفوسنا التي لم تعتد رؤية من هو كبيرنا،
    وهو يشكو بلسان حاله، وبعض مقاله، ما استشعره من عدم تقدير لخبرة واقعية غنيّة، عاشها في قلب الأحداث،
    سواء كان مباشراً لها، أو ميسوراً عليه معرفة أحوالها وأخبارها!
    ومن حقّ عزيزنا الباشمهندس يحيى أن يعبر عن رؤيته المخالفة، وهو كذلك من حق أبوساندرا وأبو الريش وكلّ أحد،
    ولكني أستطيع أن أقولها بوضوح: لا يستوي من ينقل أقوال الآخرين، ومن عاش الحدث وشارك في صناعته!
    وعندئذٍ فأرى مع احترامي الكامل للجميع: أن مقام عمنا اللواء عمر علي حسن في هذا البوست، ليس كمقام أيّ واحدٍ منّا
    بكل المعايير، ولا أستطيع إن كانت عندي رؤية مخالفة لرؤيته أن أطرحها في وجهه هكذا بدون تقدير لتلك الأبوّة والخبرة
    والمعايشة والمباشرة، هذه القيم ينبغي أن لا تسقط!
    وهو الأمر الذي يثير في نفس عمنا سعادة اللواء كوامن الحسرة، إذ يرى أن مآلات واقعنا الراهن، وما نعانيه من إثارة
    للنعرات العرقية والجهويّة، وما يقاسيه المواطن البائس في جميع بقاع الوطن، من نخبة فاشلةٍ، سواء كانت في صف
    الحكومة أو في صف المعارضة، تذيق مواطنيها مرّ المعاناة، ...، يرى سعادة اللواء بوضوح كافٍ أن السبب الكامن
    وراء كلّ ذلك، مردّه إلى سقوط كثير من قيمنا الجميلة!
    واستشففت في موقف اللواء عمر، إشارةً تقول: إنه ليس مجرد نقدٍ لمرحلة تاريخية سبقت، إنما هو سياق واقعٍ حيّ
    ما يزال يشق طريقه في مسيرة حياتنا!
    عموماً هذه كلمات رأيتُ من الضروري أن أقولها!


    لا مزيد عليها ولكن ؟؟
    حيث أن العرف المنبري قد جرى على أن نعلق على المداخلات فلن تكون هذه إستثناء

    سعادة اللواء عمر علي حسن الذي يقدم ( لحمة ) هذا البوست
    رجل تجاوز السبعين من عمره ..... بمعنى أنه لن يشوه تاريخه الناصع ولا يترجى مصلحة شخصية
    لم يصنف حزبياً ...... بمعنى أنه لا يسعى لنصر حزبه دفعاً لاتهام أو جلباً لنصر أو تسجيلاً لموقف
    له سجل مشرف في مجال الخدمة الشرطية والقانونية
    له سجل مشرف في مجال الخدمة المجتمعية ( رئيس نادي الهلال العاصمي ، ومناصب أخرى لمدة جاوزت العقد من الزمان )
    له إسهام في الحركة الثقافية.. كتابات في الصحف السودانية أياتزيين صفحاتها بفطحل من طراز بشير محمد سعيد والريفي و بشير الطيب ,........

    كم وددت لو كتب لنا سيرته الذاتية والمناصب التي تقلدها أيام مايو والملفات التي كانت تحت يده وكيف ( أنهيت خدماته ) لأنه قال لا ....
    وحيث أنه لم يفعل ذلك من تلقاء نفسه ( أو لتقديرات أجهلها ) فلن أضغط عليه ليفعل

    لكن الأهم عندي

    إن لم تكن هذه هى مواصفات الثقاة أو الشهود العدول الذين يأخذ الناس برواياتهم ( أساساً ) للتاريخ فماهى المواصفات ( الإضافية ) المطلوبة إذاً ؟؟

    ومع ذلك فإن الرجل و( بتواضع الكبار ) قد أكد في أكثر من مداخلة في هذا البوست عن إستعداده لتقبل الرأى النقيض لرأيه إن قدم صاحبه دفوعاً أقوى

    (عدل بواسطة عاطف عمر on 08-06-2013, 12:16 PM)
    (عدل بواسطة عاطف عمر on 08-06-2013, 12:20 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-06-2013, 07:06 PM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عاطف عمر)

    Quote: عاطف، لا تنس أنك اعتبرتني من أصحاب البيت،
    وصدقني: هذا هو شعوري!
    ومودتي!

    نعم عزيزنا صلاح
    ويشرفني ذلك

    أميل دائماً لـ ( بوستات القطاع العام ) أو ما يمكن أن نسميه ( إشتراكية البوستات )
    بمعنى أن المتداخلين فيه هم ( شركاء ) أصيلين
    كلهم لهم نفس حقوق المفترع للبوست من الردود وابتدار محاور جديدة



    _______________

    يا ناس سودانيزأولاين أحفظوا حقوق الملكية الفكرية لمصطلحى ( بوستات القطاع العام ) ، ( إشتراكية البوستات )

    أصلو قبل كدا
    خرتوني في مصطلح نجرتو عيني عينك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-06-2013, 03:44 AM

عمر علي حسن

تاريخ التسجيل: 26-09-2009
مجموع المشاركات: 3170

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عاطف عمر)

    Quote: ارجو منك شاكرا ان تكتب عن التأميم....و ما تعرفة عن مزبحة بيت الضيافة....

    ذهبت للحلاق .. كعادتي في كل جمعة من بعد جمعة علي امتداد عمري .. وعندما احسست حد شفرة الحلاق طافت ببالي صورة الشفرة
    وهي قادرة علي حد الرؤوس وجزها .. وصورتها وهي تزين راسي رغم الجفاف والتصحر الذي غشاه منذ حين وزمان .. وقرات قول
    المولي عز وجل " لقد ارسلنا رسلنا بالبينات وانزلنا معهم الكتاب والميزان ليقوم الناس بالقسط وانزلنا الحديد فيه بأس شديد ومنافع للناس
    وليعلم الله من ينصره ورسله بالغيب إن الله قوي عزيز " صدق الله العظيم

    لماذا اسقط الحديد اورتشي ورفاقه في بيت الضيافة .. واسقط الحديد محمد يحي منور في شارع الطابية .. واسقطت حديدة طائرة بائع
    اللبن من حماره في حي المطار وهو لا يحمل الا عصا (لا تهش ولا تنش) .. ولماذا اسقط الحديد هاشم العطا ومحمد نور سعد وحسن
    حسين .. ولماذا اسقط الحديد عزّلا وحاملي سلاح في الجزيرة ابا وود نوباوي .. ولماذ اسقط مستحكما في مئذنة المسجد .. واسقط الامام
    الهادي وهو ينجو لائذا الي حدود الحبشة .. ولماذ اسقط رجالا عزلا في جراج بيت القائد العام بحي المطار وليس بينهم من يحمل الحديد ..

    هذه شواهد الدم في مايو تنطق بالجموح العسكري .. وتردد بذات البجاحة التي قال بها رابين قولته الشهيرة يوم صافح عرفات (قتلونا
    وقتلناهم) ..

    للحق .. من قتل من .. وبأي حق ..

    خرج ضابط الشمالي بامدرمان بسلاحه ليعترض موكب الانصار وهم يحملون قتلاهم في حادثة المولد بامدرمان الي مقابر احمد شرفي
    ويتقدمهم الامام الصديق حافيا .. ولولا عناية الله وجسارة الامير الاي عوض عبد الرحمن صغير ورجاحة عقله لارتكب ذلك الضابط
    مجزرة لإحساسة بالاسف الفادح حيال سقوط زملائه في نفس الساحة بالفئوس والحراب والسيوف في معركة غير متكافئه ولمجرد كونهم
    يرتدون زيا رسميا .. وعاد نفس الضابط ليهدئ جنوده ويردهم عن الاعتداء علي نفس الموكب وهو عائد من المقابر ..

    الفرق بين العقل والجموح شعرة ..والقاتل والقتيل في ما تقدم من الاحداث سوداني وربما له قرابة بالضحية كحالة التميري وبابكر النور.

    شيء ييبيح القتل لغصب السلطة .. وشيء يبيح القتل للقصاص بسند شرعي هو العين بالعين والسن بالسن .. والبادي اظلم ..

    هل مات الحدث في قلب مايو وفي قلب الانصار والشيوعيين وفي قلوب اهل الذين غالهم من غالهم من طرفي الصراع .. وسيري منكم راء
    ان الدم الذي لوث يدي مايو كان ماء لم تتلوث به ايدي اطراف الصراع الاخري ..

    ونفتح باب الجدل لمن يشاء .. ومايزال الموت في بلادنا شرعة يستسهلها ظالم ومغبون .. واسعد ان يكون الجدل بالحق والعدل والمنطق ..
    هل يقوم الناس بالقسط .. ام يُعملوا بأس الحديد في رؤوس من يسدون الطريق عليهم .. حقا او باطلا .. ومتي ننصر الله ورسله بالغيب وشرعتهم
    السلم وحرمة النفس ..

    عمر علي حسن



    التعديل لاضافة المقتطف وهو من مداخلة نادر ابو كدوك .. وقد سقط دون قصد

    (عدل بواسطة عمر علي حسن on 09-06-2013, 04:12 AM)
    (عدل بواسطة عمر علي حسن on 09-06-2013, 04:14 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-06-2013, 05:08 AM

صلاح عباس فقير
<aصلاح عباس فقير
تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 5189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عمر علي حسن)

    Quote: هذه شواهد الدم في مايو تنطق بالجموح العسكري ..
    وتردد بذات البجاحة التي قال بها رابين قولته الشهيرة يوم صافح عرفات:
    (قتلونا وقتلناهم) ..

    للحق .. من قتل من .. وبأي حق ?

    هذه رؤية شمولية كلية تعيد تلخيص المشهد السياسي السوداني، منذ الاستقلال،
    وإلى هذه اللحظة!
    ولعلي أرى خلاصتها في التعصب الّذي يعمي الذات عن رؤية الآخر،
    ثم الغضب الذي يسيطر على ذات الآخر ويدفعه إلى ردٍّ (آليٍّ) عاجل،
    مضاد في الاتجاه، مساوٍ في القوّة!
    مشهد تسيطر عليه العاطفة، ويغيب عنه العقل الإنساني، الذي لا ينبغي أن
    يحكمه قانون نيوتن الذي يحكم الجمادات!
    وعفواً سعادة اللواء إن أحدثت تشويهاً في رؤيتك!
    ولكن هذا ما فهمته،
    وأنّا نحتاج إلى تقوية شعورنا بالانتماء إلى وطنٍ واحد!
    ولكن هذا يمثل بعض ما جنته النخبة المدمنة للفشل على مواطنيها!
    وبصراحة هذا ما يجعل العسكريّين أقرب إلى نبض المواطن، فهم ربما تلقّوا
    ذات التعليم، لكن تربيتهم الوطنية!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-06-2013, 07:25 AM

محمد أبوالعزائم أبوالريش
<aمحمد أبوالعزائم أبوالريش
تاريخ التسجيل: 30-08-2006
مجموع المشاركات: 13726

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: صلاح عباس فقير)


    بعض المشاركات من نافذة الفيسبوك، جديرة بالإلتفات لها.

    كتب حافظ الأمين موجها الكلام لأبي ساندرا:
    Quote: أبو ساندرا /// لو كان في الانتماء السابق للحزب الشيوعي السوداني لمن ذكرت من رائدات العمل النسائي والعام في مايو و (تكودرهن) فيه من فائدة لما تركنه وأتين إلى مايو لينتصرن إلى أنفسهن أولا وقبل كل شي // مايو كانت هي نداء الوطنية والمحبة والإلهام لأبناء السودان كافة // انقلاب 25 مايو جعل ابناء السودان يصنعون ثورتهم بأيديهم وفكرهم وافئدتهم // أما (الحزب الطليعي) فلقد أصبح يعيش على حقوق تاريخية متوهمة في أضابير أدبياته ورهن حركته واجندته لسكرتيره العام الذي قاده فترة أطول من التي رأس فيها نميري حكم السودان، ورغم ذلك لم يقل أحدا بأن ذلك "السكرتير العام" كان (طاغية) سوى طائفة من الذين تركوه وحيدا حاملين أنفسهم (ثوارا احرارا) إلى ساحات مايو وذراها ، منعتقين من كل ارتهان، والعارفون يعلمون بأن انسلاخ كوادر الحزب الشيوعي السوداني عن حزبها وزعامته التاريخية ودخولها مختارة مزهوة إلى مايو كان هو أول علامات إنهاك الحزب ويأسه الذي قاده فيما بعد إلى الانتحار في 19 يوليو 1971. التاريخ مبسوط أمامنا فلا داعي للتبخيس. // لقد كان شعار وهدف مايو الأسمى هو (تحرير الإنسان السوداني) فهاجر إليها وآمن بها وافتداها كل من عشق الحرية وتطلع إليها ، ليكتشف أن له بلدا هو الوطن وأن له دورا وقضية أكبر من التي (جنده) لها الحزب الطبقي في بلد لم تكن حتى تلك اللحظة تعرف ما هو الصراع الراسمالي الأب الشرعي لصراع الطبقات // الحزب الشيوعي السوداني مثله مثل أي حزب عقائدي أو طائفي أو عنصري يريد أن (يمتلك الناس) ويحركهم أيما وكيفما شاء الحزب بل ايما شاءت قيادة الحزب. /// في مراجعة النفس والاعتراف بالحقائق رحمة بالأجيال // ولك الاحترام.


    ثم مرةً أخرى:
    Quote: (في حكاياتنا ابو ساندرا)
    في الصفحة الخامسة من هذا البوست كتب سعادة اللواء شرطة متقاعد عمر علي حسن، مناشدا ابو ساندرا، ما يلي:
    Quote:....... ......... والثالث عشما في ان لا تتوقف عن دعم الحق متي اختلف عما عندك

    ورد عليه ابو ساندرا قائلا:
    والله لن أحيد عن دعم الحق متى ما استبان لي ، ولو كان الحق يختلف عما عندي، وقد يكون بعض الذي عندي يجافي الحق ، والحمد لله الذي وفر لنا إمكانية أن نطالع وبأسهل مايكون معلومات جديدة عن وقائع سابقة وصلتنا وكنا نظنها عين الحقيقة .....

    ثم أردف:
    ح تتكشف كثير من الحقائق ، و حينها ومهما كانت حمولاتي وقناعاتي السابقة ، سوف اقف مع الحق و الحقيقة، ولو فعلت غير ذلك ، لك أن تقومني بقلمك السنين ولسانك الذرب ، وبالسوط، إن شئت.

    ثم ومن بعد، أنكر الأبو ساندرا على الراوي (عمر علي حسن) أن يتحدث ويروي (حكايات مايو) ويبدي رأيه فيها من خلال وقائع ومشاهد وتاريخ عاشه أو عايشه، وحينما كتب عمر :
    Quote:....... انني لا املك سندا .. ولكنني بفطرتي القانونية وحس جيلي

    لم يتركه أبو ساندرا وكتب معلقا على عبارته بما يلي:
    الفطرة والحس لا يعول عليهما في هذا الأمر، السند مهم جدآ وحجيته طاغية، وكلاهما سند قوله بسند قوي
    المؤرخين الثقاة كثر ، ومع ذلك يجدر أن يكون هناك جرح وتعديل بمضاهاة كتابة بكتابة اخرى ، والوقوف عند الدافع وكيف نرجح رواية على اخرى؟ من ذات نفسي ، عندما أجد لمؤرخ غرض مهما كان فإنني أقرأ بحذر مثل ، السيف و النار لسلاطين باشا.

    من يقرأ هذه الفذلكات يقول "الله يوريني"، ولكن ...
    يأتي الساندري بعد كل هذا (التنوير) والتلميع الزائف لحياديته ليقر، هكذا وببساطة يحسد عليها، أن صدقية اثنين من رجال ثورة 25 مايو (أيوة ثورة 25 مايو 1969)، كانت وبحسبه (مضروبة وسمعتهما زي الزفت و أنيل)، وأبت نفس أبو ساندرا التي تدعي البحث عن (القول الراجح) إلا أن تفسر لنا كيف أن ذلك كذلك، فقال، لا فض فوه:
    - ((1- ابوالقاسم محمد ابراهيم ، الأهوج الأرعن وأي زول في الهاشماب عارف كده، ومعزول حتى من اهله ومحيطه الإجتماعي ، وفوق ذلك فهو قاتل رجل أعزل، رجل محترم ونبيل ، الشهيد الشفيع أحمد الشيخ ، الذي عندما رفع لحبل المشنقة، كان الأمر تحصيل حصل فقد قضى عليه الملتأث ابوالقاسم ركلآ وتشليتآ مستخدما أقدامه بالبوت والدبشك)).
    ((2- صلاح عبدالعال مبروك : الله لا بارك فيه ، نميري كان متشكك في موقفه ، خاصة لمن وجدوه قرب الإذاعة وكان جاي هناك ليذيع بيان إستلامه ظانآ ان مجموعة نميري ومجموعة هاشم العطا قد قتلو في ضربة بيت الضيافة وعشان يتأكد نميري من موقفه مارس عليه ابتزاز ، فقد رفض القضاة العسكريين رغبة نميري بإعدام بابكر النور ورفعو له حكمآ بالسجن ظل نميري يلح على تعديله ولم يقبل بزيادة عدد سنوات السجن التي تم مضاعفتها وكان مصر على الإعدام فإستدعى صلاح عبالعال ولمح له بالشكوك وكلفه بمحاكمة بابكر النور ، واصدر المنحط حكم الإعدام المطلوب)).
    ولم يكتفي زائر الصفحة باستدرار حكايا مايوية لم يدر كيف يرويها، بل زاد سرده البلدي (طمبجةً)، فكتب:
    ((الكوز طاهر حسن التوم عندما استدعى صلاح مبروك من النسيان ليدلي بشهادته ، في برنامجه تفادى أن يسأله عن حكاية حكمه بإعدام بابكر النور وملابسات تكليفه)).
    وهكذا،
    حكي ورغي فارغ، والفاظ واساءات فادحة بل وسوقية، واتهامات تكفي لاقتياد المستشار القانوني (المتجدع) والمتحجب بالاسافير للمثول أمام العدالة جراء اتهامه الباطل وأمام الملأ لشخص أو اشخاص بالاسم، ليس بأي تهمة وإنما بتهمة (القتل العمد)، عديل كده.
    لقد تحولت دراسة القانون وببساطة إلى (نظرية حزبية) بفضل أبي ساندرا واضرابه..
    وهكذا مرة أخرى، يتبدى التشنج وتنكشف نوازع (الذاتية) المتسترة برداء (الموضوعية).
    لقد افترضت وانا أطالع هذا الجهد للأخ عاطف وضيوفه بأنني في منبر محترم للتعلم والتعرف على ما نجهل أو مقايسته بما نعرف، وليس لكي يغمرنا ابو ساندرا بمثل هذا الاسفاف وألعاب الدسوسية.
    أنت أيها الرجل (القانوني) و (السياسي) و (المطلع) و (الكاتب) و (الباحث عن الحقيقة) و (العايز يؤرخ) و (الفاكيها فينا)
    لست سوى مهرج ممل وممارس غير مؤهل.
    معقول كل ده يطلع منك؟
    سترى وتسمع من حكايات مايو وآياتها الكثير سواء في هذا البوست (المحدود) أو في صحائف أنت حتما تجهلها وتعافُها، لا لشي سوى أنك من الكارهين والمُترترين (العندهم تار) من ذوي الغبائن –بالضرورة- لدولة مايو ورموزها من الجموع والأفراد، بعد أن تساقطت كأوراق الخريف ورقة بعد ورقة، كل دعاوى وادعاءات البحث عن الحقيقة والموضوعية التي أعلنتموها. يجيء منا هذا القول بحكم ما طالعناه عن قلمك النشط هنا وهناك.
    عموما، إن لم يفلح جهد الجاهدين إلى منار الحقيقة شيئا مع ما ران في قلوب بعض إخوتنا من وقر، فستتجلى نجمة مايو في (الآفاق) شئت يا أبو ساندرا أو شتمت، لا يهم، تعوّدنا.
    حافظ الأمين
    دبي، الإمارات العربية المتحدة



    وهنا وجّه الكلام ليحي قباني:

    Quote: ونموذج آخر

    كتب يحي قباني مبررا تراجعه عن (المدافرة) وإثارته الغبار فوق روايات سيادة اللواء عمر، كتب ما يلي:

    (((عندنا عيال دايرين نربيهم يا ابو ساندرا ... ما فينا حيل للمناهدة. ...
    وانا وعدت الريس ان اتفرج و اصمت. ...
    حتي ما اراه مخالفا لما في رأيي او معلوماتي ... سالتزم تجاهه الصمت. ... )))

    ونقول للزائر المشارك السيد يحي قباني:

    خيرا ستفعل، ده أحسن كلام يطلع منك.
    ‘إن صمت (الظالم ) لرحمة واسعة.
    ولكنك لن تفعل ولن تطيق للصمت صبرا، لأن بعض ما تطالعه سوف يغيظك (ويقلب عليك) المقالب.
    ما كنا نعتقد أن مجرد الادلاء بمعلومة مجهولة أو تصحيحها ممكن يعمل فيكم كل العمايل دي ، ومتين؟ في (عصر المعلومات).
    خذ راحتك وقل ما عندك – طبعا ده إذا في حاجة تتقال بعد إفادات (الكنبة) بتاعة سمير جرجس- وعيالك ما (بتجيهم عوجة).
    سبدرات موجود.

    ****************************

    ثم نطالع أدناه ما جاد به الأستاذ يحي في مداخلة لاحقة –وأيضا- من الصفحة الخامسة لهذا البوست:

    ((مع فائق احترامى وتقديرى لكل من يريد أن يوثق ويسرد تفاصيل الاحداث وحقيقة ما جرى فى عهد مايو .ومع قناعتى التامه بان التاريخ لايمكن أن يزور مهما حاول واجتهد المجتهدون. وبالرغم من أننى أؤمن ايمانا راسخا بأن كل الاخوة المشاركين فى هذا البوست لايجمعهم شيئ هنا غير حبهم الزائد لهذا الوطن الحبيب، لهم جميعا أقول، فلتذهب مايو وعهد مايو للجحيم، فما أرذله من عهد، ولتبقى الحقيقة ويبقى السودان))

    ونعقب بالقول:

    أويكون الانفصام شيئا غير هذا؟

    انكم أخي قباني لقوم متعبون، وما عندكم موضوع، مشكلتكم ليست مع مايو ولا مع التاريخ،

    مشكلتكم –إذا كنت أخي ذي تماس أو لباس مع حركة اليسار السوداني- هي مع أنفسكم، مع خياراتكم التعيسة، مع ولاءاتكم المرتهنة، مع قراءاتكم وآمالكم التي خابت خيبة الحسرة والأسف الطويل عبر مسيرة سبعين عاما في الزمان، ظللتم طوالها تتفرجون وتنتظرون على الرصيف بلا مبادرة وبلا مسؤولية،

    مشكلتكم هي مع الرضاء بدور التابع القانع ، الصامت، لا كلمة و لا صوت يعلو على صوت (الخلايا) و (الأسماء الحركية)، اصبح إخوة اليسار في حراكهم الماضي أسرى لهندسة الاشاعات واغتيال الشخصيات وطمس المعلومات وأساليب المخابرات. هذا هو بالضبط (عمارهم) من العمران السياسي، مخازي وفلقة راس.

    بني يسارنا الذين نوادهم ، يغمطونك الحق في نبش وكبش تاريخهم ويضيرهم أن يكون لغيرهم تاريخا يكتب من غيرهم .

    ومع ذلك، يبدو صوت (الجماعة) هو الأعلى سعرا في (مزاد) الوطنية الذي يدخلونه (ملح) بلا تذاكر وبلا رصيد.

    للجميع سلام واحترام.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-06-2013, 09:47 AM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: محمد أبوالعزائم أبوالريش)

    جزيل الشكر عزيزنا أبو الريش

    فقد قدمت ترجمة عملية لما قلناه لعزيزنا صلاح فقير عن ( بوستات القطاع العام ) أو ما يمكن أن نسميه ( إشتراكية البوستات )
    حيث طلب ( مني ) الأخ المثابر حافظ الأمين أن ترفع مساهماته للبوست

    فقام ( شريكنا ) الأصيل أبو الريش بالمهمة خير قيام





    ___________

    ياخ والله تكيفوا عديل كدا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-06-2013, 11:48 AM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عاطف عمر)

    Quote: الأخ المكرم صاحب فكرة البوست المرفوع الأستاذ عاطف عمر

    أحييك أطيب تحية

    تجدنا نقوم بمشاركتكم من خلف كواليس (سودانيز أون لاين) عبر نافذة الفيسبوك ، ونشكر لكم رفع مساهماتنا الأولى حول الموضوع على واجهة صفحاته ليبدو أكثر مقروءية في سياق وفي جوار مساهمات الآخرين من الإخوة المشاركين.

    فترة حكم نظام ثورة 25 مايو 1969 أحد الموضوعات الرئيسية في أجندة بحثي ومدوناتي السياسية، واتقصى معلوماتها أينما نبتت، وللمصادفة الحميدة فإنني كنت قد بدأت هذا الجهد تحت نفس العنوان الذي اخترتموه أنتم لفتح هذا الموضوع في الذكرى الرابعة والأربعين لاطلالة تلك الثورة التي لا أخفي -كما ترى - انحيازي لرؤيتها انحيازا أدبيا واعيا، وكان ذلك العنوان وبالفعل هو (في حكاياتنا .. مايو).

    ارجو أن تجد مساهماتي حظها من الرفع داخل صفحات الموضوع، رغم ما قد يراه (الأعضاء) من وخز ولكز في بعض ما تعرضته عليهم.

    إن فعلتم ورفعتم ففي ذلك حافز لي بأن أواصل بما أملك من حكايات للناس في مايو وحكايات لمايو في الناس، وما ذلك إلا صحائف وصور قلمية وروايات موثقة ووثائق متسقة ما زلنا نتعهدها ونعدو ونسهر نحو كمالها واكتمالها عسى أن يبصر جهدنا الانوار في أيام اخر.

    ومن هنا فأنا هنا، وأزجي للجميع سلامي واحترامي، وفي مقدمتهم -إذا سمحت لي- السيد اللواء عمر علي حسن.

    وشكرا

    حافظ الأمين
    دبي، الإمارات العربية

    ملحوظة: حسابي على الفيسبوك غير نشط حاليا وتحول إلى حوش للأقربين، عسى أن أعوده مجددا يوما ما، ولمن أراد أن يراسلني أرحب بذلك على ايميلي الخاص: [email protected]


    نشكر تواجدك الثر عزيزنا حافظ
    وكما قلت أعلاه فكلنا في هذا البوست شركاء نملك ذات الحقوق

    مرة يرفع مداخلاتك عمنا سعادة اللواء
    وتارة عزيزنا أبو الريش
    ومرة شخصي الضعيف
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-06-2013, 12:10 PM

عمر علي حسن

تاريخ التسجيل: 26-09-2009
مجموع المشاركات: 3170

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عاطف عمر)

    اليوم التاسع من يونيو
    يوازي يوم التاسع من يونيو 1969 الذي احتفي فيه الشعب السوداني بالحل الذي اعلنت فيه مايو بكل جرأة وقوة قرار حل
    مشكلة الجنوب في اطار الحكم الذاتي الاقليمي ..الحل الاصوب من الوحده المعرضة للتفكك .. ومن الحكم الفيدرالي الذي يصنع
    المركز سياسته العامه ويقبض علي مقاليد تنفيذ مفرداتها .. ومن الحكم الكنفدرالي الذي يقيم دويلات شبه مستقله يربطها علم
    وجيش وخارجيه وتفعل كل منها في الباقي ما يناسب ظروفها وامكاناتها ...

    تقبل الشعب اعلان مايو بفرح غامر وخرج الي الشوارع في كل موضع بالسودان شماليا وجنوبيا وشرقيا وغربيا .. وكان هذا
    التاييد الكاسح استفتاء شعبيا مباشرا لاينكره الامكابر ..

    الحرب في الجنوب انهكت السودان ثلاثة عشر عاما قبل مايو وبدأت تزرع بذورا سرطانيه نشرها المبشرون والقسس المسيسون
    واذناب الاستعمار الغربي من ابناء السودان شماله وجنوبه .. ومع ذلك فان مشكلة الجنوب كانت واقعا يحتاج لحل منصف ..

    لو طبقت مايو هذا الحل علي الغرب والشرق لحدث توازن شامل ولما جلسنا اليوم نتحدث عن ابو كرشولا ونغلق معابر الزيت او
    نفتحها حسب مقادير الرضا والانسجام الامني .. فاذا رات مايو حاجة العصر قاصرة علي الجنوب فانها ونحن معها لم ننتظر ان
    يحل بالسودان ما حل به من تمزق

    وسيأتي بعد شهر فقط يوم التاسع من يوليو الموازي ليوم الانفصال وعيد ميلاد دولة الجنوب ويوم الخيبة الكبري ووعد التمزق القادم
    للبلد الشاسع المترابط بكل مافيه من تناقضات وفروق .... فالجنوبيون نادوا برفع التهميش .. ومتاخرا توالت مناداة غيرهم به ..
    الجنوبيون تمردوا .. وتوالي تمرد غيرهم بعدهم ... الجنوبيون حملوا السلاح وكونوا جيشا شعبيا .. وكذلك فعل غيرهم بعدهم .. ثم
    الجنوبيون جروا اليهم العالم الخارجي يؤيدهم .. ففعل غيرهم نسخة مما فعلوا .. واخيرا نالو استقلالهم .. وكذلك اخشي ان يكتمل
    استقلال غيرهم حتي لا يبقي من السودان الا جمهورية الخرطوم العظمي الاثرية

    سلام لمايو هذه اللحظة .. وسنعود اليها بتمهل .. نسبر اغورها ونتعرف الي مصادرها .. ونثبت منها الفضل لمن يستحق.

    عمر علي حسن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-06-2013, 03:44 AM

يحي قباني
<aيحي قباني
تاريخ التسجيل: 20-08-2012
مجموع المشاركات: 12732

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: محمد أبوالعزائم أبوالريش)

    Quote: ثم نطالع أدناه ما جاد به الأستاذ يحي في مداخلة لاحقة –وأيضا- من الصفحة الخامسة لهذا البوست:

    ((مع فائق احترامى وتقديرى لكل من يريد أن يوثق ويسرد تفاصيل الاحداث وحقيقة ما جرى فى عهد مايو .ومع قناعتى التامه بان التاريخ لايمكن أن يزور مهما حاول واجتهد المجتهدون. وبالرغم من أننى أؤمن ايمانا راسخا بأن كل الاخوة المشاركين فى هذا البوست لايجمعهم شيئ هنا غير حبهم الزائد لهذا الوطن الحبيب، لهم جميعا أقول، فلتذهب مايو وعهد مايو للجحيم، فما أرذله من عهد، ولتبقى الحقيقة ويبقى السودان))

    اخي ابو الريش

    مشكور علي الاقتباس

    الغريبة اخونا نسب لي الحديث اعلاه ...

    وكاتبه هو الاخ عصام الزين و ليس ( الاستاذ يحي ) ...

    لكن ما مشكله ... انا عارف ما كل الناس بتقرا ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-06-2013, 06:36 PM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عاطف عمر)

    مراحب عزيزنا من الفيسبوك جلال عمر
    تحياتي وسلامات

    Quote: استاذنا عاطف ... سلام
    يا ريت كل الاخوة ينتهجو نهج اخونا قباني ويلتزمو الصمت الي حين .. فعمنا الجليل سعادة اللوا لم يقدم نفسه كناقد متخصص او عليم بخبايا و اسرار مايو انما هي خاطرات من الذاكرة لوقائع و احداث عايشها و ربما شارك في جزء منها بحكم الوظيفة .. فيا اساتذة .. ما يخطه كيبورد عمنا عمر هنا انما هي حكاية من حكايات مايو وليست دراسة تاريخية و لكن المرجو و المأمول ان تؤسس لها . فلنقرأ له حتي يكمل ثم تعالوا وعقبو و استنطقوهو كمان ... مايو فترة مفصلية في تاريخ السودان و غنية بي سوءاتها و حسناتها وتأكيدا ذاكرة عمنا عمر لا تحوي كل هذه المتناقضات ولكن اول الغيث قطرة و ربما تأتي الاضافات ..

    دعنا نختلف معك قليلاً
    نحن نطلب من الجميع أن يتداخلوا مع عمنا سعادة اللواء عمر
    يقدموا رؤاهم المختلفة بل والنقيضة لما يروي ... يقدموا أسانيدهم
    فقط لا يجب أن نعتقد أن ما عندنا هو الحق الذي لا حق بعده وما عند الآخر هو الباطل المحض

    الرؤيا والرؤيا المضادة سوف تبين وتساعد على التمحيص
    إذا إتفق الناس على رؤية موحدة في إطار هذا البوست فهذا خير واختصار لطريق البحث
    وإذا لم يتفق الناس على رؤيا موحدة فيكفي أن البوست قد أوقد علامات إستفهام
    نرجو أن يأتي من يتلقفها ويبدأ من حيث توقفنا
    ويغوص في أعماقها ويخلص لنتائج لم نستطع لها غوراً


    هذا غير أن التداخل - حتى المخالف - سوف يساعد عمنا سعادة اللواء على قدح ذاكرته وتقليب أوراقه
    فكما يقولون إن الشئ بالشئ يذكر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-06-2013, 10:18 AM

صلاح عباس فقير
<aصلاح عباس فقير
تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 5189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عاطف عمر)

    أخي عاطف سلام عليك
    ما يزال البوست مفتقداً للبوصلة أو هكذا أشعر !
    أرى أن ننطلق في تقييم مايو من خلال الوقوف عند التحديات والمواقف الكبيرة التي شهدتها،
    وممكن تكون البداية:
    يوم 25 مايو نفسه، يعني كيف طرحت مايو نفسها؟
    هل كان طرحها مستوعباً لكل ألوان الطيف السياسي السوداني،
    أم كان طرحها ملغياً للآخرين؟
    ويتّصل بذلك أحداث الجزيرة أبا!
    هل كانت دليلاً على أن مايو كانت ضدّ الآخر،
    أم إنها دليل على الموقف السلبي لقوى المعارضة؟
    يعني أقترح البدء بتناول المرحلة ما قبل 1971!
    في إطار علاقة مايو بالقوى السياسية الأخرى!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-06-2013, 06:12 PM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: صلاح عباس فقير)

    مراحب عزيزنا صلاح
    Quote: أخي عاطف سلام عليك
    ما يزال البوست مفتقداً للبوصلة أو هكذا أشعر !
    أرى أن ننطلق في تقييم مايو من خلال الوقوف عند التحديات والمواقف الكبيرة التي شهدتها،
    وممكن تكون البداية:
    يوم 25 مايو نفسه، يعني كيف طرحت مايو نفسها؟
    هل كان طرحها مستوعباً لكل ألوان الطيف السياسي السوداني،
    أم كان طرحها ملغياً للآخرين؟
    ويتّصل بذلك أحداث الجزيرة أبا!
    هل كانت دليلاً على أن مايو كانت ضدّ الآخر،
    أم إنها دليل على الموقف السلبي لقوى المعارضة؟
    يعني أقترح البدء بتناول المرحلة ما قبل 1971!
    في إطار علاقة مايو بالقوى السياسية الأخرى!

    Feel free يا صديقي لتقدم لنا إسهامك للرؤية أو للمحاور التي ترى أن البوست يجب أن ينحو منحاها ليصل لنتائج أفضل وضع في الإعتبار أننا نناقش نقاشاً حياً في منبر إسفيري..
    بمعنى أن تتوقع أن تأتيك في الصفحة السابعة مداخلة أو تساؤل عن معلومة وردت في الصفحة الأولى ...
    تلزمنا وقتها الأعراف المنبرية أن نوليها حقها من الرد وما قد يجر إليه من رد ورد مضاد
    ولكن قبل ذلك
    هل هناك رغبة حقيقية من ( أعداء مايو ) لاعتبارها ( حقيقة من حقائق الحياة ) ولا بد أن ندرسها ونحللها
    حقائق الحياة لا تكون دوماً على أهوائنا
    والتحليل الجاد - في جانب منه مهم لهم - وأكرر لهم أى أعداء مايو حتى لا تأتيهم ( مايو أخرى )

    أصدقك القول عندما فكرت وأعددت مادة هذا البوست لم أكن أتوقع له هذا الزخم وهذا العدد من المشاهدات وهذا العدد من التداخل ( شكراً مستحقاً سعادة اللواء عمر )
    كنت متوقعاً هتافيات من نوع ( مزبلة التاريخ ) و ( السدنة ) و ( العار للحكم الديكتاتوري ) وخلافهم مما تزخر بهم أدبياتنا
    ولا أزال أتوقعها الآن أو مستقبلاً
    ولكن كل ذلك لم ولا يهمني
    كان الأهم عندي أن أكسر حاجز الصمت
    التاريخ يظل تاريخاً أياً كان رأينا فيه.. والتاريخ لا يحاكم .... التاريخ يدرس ويحلل ومنه يتم تحديد الحاضر واستشراف المستقبل........ ( حالتي كنت علمي رياضيات !!!! )

    ومع كل ذلك

    أرى في مداخلات سعادة اللواء عمر ( وهى مادة البوست الأساسية ) مع التقدير لبقية المشاركات الثرة والدسمة والمشجعة أرى فيها تسلسلاً بالكيفية التي إقترحتها
    بدأها من نميري الضابط ....وجو العمل العام وتركيبة المجتمع التي أتت بالتكنوقراط وكوادر الأحزاب الأخرى ....إرهاصات قبل مايو ومجيئ مايو ....... بيان 09 يونيو الذي هو على بعد إسبوعين من مجئ مايو ..... و ( مهرجان الدم ) والدم المضاد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-06-2013, 08:49 PM

مزمل التريكى

تاريخ التسجيل: 18-03-2006
مجموع المشاركات: 709

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عاطف عمر)

    الاخ عاطف سلام


    جذبتني مداخلات الاخ حافظ عبد الماجد الامين وهو المعروف من المدافعين الشرسين عن نطام مايو وعن

    المرحوم جعفر نميري ولا يفوقه دفاعاعن مايو الا الياس الامين

    فالاخ حافظ منذ صباه مولع ومعجب بشخصية النميري ولا يرى في الدنيا قياديا سواه

    وبما حبى الله الاخ حافظ من ملكة الحديث الشيق والذي لا يمل يحبب اليك النميري حتى تظن انه القائد

    الذي لا يخطئ ابدا

    وحافظ كان من اشد المدافعين عن مايو ابان دراسته في بيتي قورسك مما سبب له مشاكل كثيرة

    مع الاخوان الشيوعيين


    الاخ حافظ ساعرفك عن نفسي لاحقا


    وهنالك صفحة بالفيس بوك للسدنة اهديه لكم وللاخ حافظ فيه صور فقط للعاطفيين والذين يحنون للماضي

    بكل خيره وشره يوميات الريس نميري

    http://www.facebook.com/#!/nomeiry?hc_location=stream


    والسلام
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-06-2013, 01:32 AM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: مزمل التريكى)

    Quote: وهنالك صفحة بالفيس بوك للسدنة اهديه لكم وللاخ حافظ فيه صور فقط للعاطفيين والذين يحنون للماضي

    بكل خيره وشره يوميات الريس نميري

    ورغم كل ما قلنا عن الستة عشر عاماً التي هى ليست عابرة في تاريخ السودان
    ورغم حديثنا عن التاريخ وأهمية دراسته واستنباط الدروس منه
    ورغم ما قلنا عن أننا الجيل الذي نما وعيه السياسي في مايو وهو ذات الجيل الذي أسقط مايو
    ورغم.... ورغم.....
    هكذا وقبل أن يجف مداد مداخلتي السابقة للعزيز صلاح فقير
    نظر الأخ مزمل التريكي لهذا البوست الذي وصل للصفحة السادسة وبلغت مشاهداته حوالي الـ ( 5000 ) مشاهدة ومداخلاته حوالي الـ ( 160 ) مداخلة
    ولم ير فيه إلا سدنة عاطفيين يحنون للماضي

    جالك كلامي يا صلاح ؟؟؟

    شكراً مزمل

    (عدل بواسطة عاطف عمر on 11-06-2013, 02:33 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-06-2013, 02:40 AM

صلاح عباس فقير
<aصلاح عباس فقير
تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 5189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عاطف عمر)

    Quote: ومع كل ذلك
    أرى في مداخلات سعادة اللواء عمر ( وهى مادة البوست الأساسية ) مع التقدير لبقية المشاركات الثرة والدسمة والمشجعة أرى فيها تسلسلاً بالكيفية التي إقترحتها
    بدأها من نميري الضابط ....وجو العمل العام وتركيبة المجتمع التي أتت بالتكنوقراط وكوادر الأحزاب الأخرى ....إرهاصات قبل مايو ومجيئ مايو .......
    بيان 09 يونيو الذي هو على بعد إسبوعين من مجئ مايو ..... و ( مهرجان الدم ) والدم المضاد

    حيا الله عاطف،
    أتفق معاك، فعلاً الريس عمر ماشي في تسلسل منطقي،
    وياريت ونحنا في المرحلة ما قبل 1971 يقف وقفة عن موقف مايو من التيارات السياسية الأخرى،
    هل طرحت طرحاً يستوعبها، ويمنحها حق التعبير عن مواقفها، أم ألقت بهم في مزبلة التاريخ؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-06-2013, 05:42 PM

Nader Abu Kadouk
<aNader Abu Kadouk
تاريخ التسجيل: 19-02-2007
مجموع المشاركات: 3706

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: صلاح عباس فقير)

    ياخي معقولة دة بوست يمشي الصفحة التانية.............

    سعادة اللواء ما زلنا في انتظار الكتير.............

    تحياتي...........
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-06-2013, 05:48 PM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: صلاح عباس فقير)

    Quote: اليوم التاسع من يونيو
    يوازي يوم التاسع من يونيو 1969 الذي احتفي فيه الشعب السوداني بالحل الذي اعلنت فيه مايو بكل جرأة وقوة قرار حل
    مشكلة الجنوب في اطار الحكم الذاتي الاقليمي ..الحل الاصوب من الوحده المعرضة للتفكك .. ومن الحكم الفيدرالي الذي يصنع
    المركز سياسته العامه ويقبض علي مقاليد تنفيذ مفرداتها .. ومن الحكم الكنفدرالي الذي يقيم دويلات شبه مستقله يربطها علم
    وجيش وخارجيه وتفعل كل منها في الباقي ما يناسب ظروفها وامكاناتها ...

    تقبل الشعب اعلان مايو بفرح غامر وخرج الي الشوارع في كل موضع بالسودان شماليا وجنوبيا وشرقيا وغربيا .. وكان هذا
    التاييد الكاسح استفتاء شعبيا مباشرا لاينكره الامكابر ..

    الحرب في الجنوب انهكت السودان ثلاثة عشر عاما قبل مايو وبدأت تزرع بذورا سرطانيه نشرها المبشرون والقسس المسيسون
    واذناب الاستعمار الغربي من ابناء السودان شماله وجنوبه .. ومع ذلك فان مشكلة الجنوب كانت واقعا يحتاج لحل منصف ..

    لو طبقت مايو هذا الحل علي الغرب والشرق لحدث توازن شامل ولما جلسنا اليوم نتحدث عن ابو كرشولا ونغلق معابر الزيت او
    نفتحها حسب مقادير الرضا والانسجام الامني .. فاذا رات مايو حاجة العصر قاصرة علي الجنوب فانها ونحن معها لم ننتظر ان
    يحل بالسودان ما حل به من تمزق

    وسيأتي بعد شهر فقط يوم التاسع من يوليو الموازي ليوم الانفصال وعيد ميلاد دولة الجنوب ويوم الخيبة الكبري ووعد التمزق القادم
    للبلد الشاسع المترابط بكل مافيه من تناقضات وفروق .... فالجنوبيون نادوا برفع التهميش .. ومتاخرا توالت مناداة غيرهم به ..
    الجنوبيون تمردوا .. وتوالي تمرد غيرهم بعدهم ... الجنوبيون حملوا السلاح وكونوا جيشا شعبيا .. وكذلك فعل غيرهم بعدهم .. ثم
    الجنوبيون جروا اليهم العالم الخارجي يؤيدهم .. ففعل غيرهم نسخة مما فعلوا .. واخيرا نالو استقلالهم .. وكذلك اخشي ان يكتمل
    استقلال غيرهم حتي لا يبقي من السودان الا جمهورية الخرطوم العظمي الاثرية

    سلام لمايو هذه اللحظة .. وسنعود اليها بتمهل .. نسبر اغورها ونتعرف الي مصادرها .. ونثبت منها الفضل لمن يستحق.

    الوحدة الوطنية
    التنمية

    يحدثنا الدكتور منصور خالد أن منظري مايو كان واضحاً أمامهم منذ البداية أن إقترابهم من الحكم سوف يكون من خلال الوحدة الوطنية والتنمية وهما المدخلين الأساسيين لحكمهم أو هما قضيتا السودان المحورية
    ويحدثنا كذلك أن ما فهموه من ( نبض الشارع ) خلال زيارات الرئيس نميري وصحبه لأصقاع السودان المختلفة حتى ( تلك الأصقاع التي لم تشهد حاكماً أو مسؤولاً منذ رحيل الإنجليز ومن بعدهم ود أكرت ) .. كما وصفها ....
    وود أكرت المذكور هنا هو الضابط الإداري مكاوي أكرت
    ما فهموه من تلك الزيارات وما لمسوه هو حاجة المواطن البسيط لأساسيات الحياة وحاجة البلد للتنمية
    وحيث لم يكن من الممكن لتنمية ما أو تقوم في بلد تستعر فيه أوار الحروب فقد كانت الوحدة الوطنية هى خيار الحكومة الأول .
    في شفافية بالغة يحدثنا الدكتور منصور خالد وهو أحد ثلاثة صاغوا مسودة إتفاقية الوحدة الوطنية من جانب الحكومة ( د. منصور خالد ، د. جعفر بخيت ، الأستاذ بدرالدين سليمان ) يحدثنا أنهم قد إستندوا في الأساس على نتائج مؤتمر المائدة المستديرة ومقررات لجنة الإثني عشر
    تلك النتائج والمقررات التي تم إنجازها في زمن الديمقراطية الثانية باشراف الإداري المتميز عبدالرحمن عبدالله ( وزير الخدمة العامة والإصلاح الإداري لاحقاً في نظام مايو ) ...
    وظلت أى هذه النتائج والمقررات حبيسة الأضابير ..
    أسيرة للضعف السياسي وعدم المقدرة على تنزيلها لأرض الواقع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-06-2013, 09:53 PM

عمر علي حسن

تاريخ التسجيل: 26-09-2009
مجموع المشاركات: 3170

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عاطف عمر)

    Quote: وياريت ونحنا في المرحلة ما قبل 1971 يقف وقفة عن موقف مايو من التيارات السياسية الأخرى،
    هل طرحت طرحاً يستوعبها، ويمنحها حق التعبير عن مواقفها، أم ألقت بهم في مزبلة التاريخ؟

    لقد اكتفيت منذ البداية بالاشارة الي اجواء الحكم قبل مايو وكيف ان مظاهرات شارع الجامعة كانت تكفي لاسقاط الحكومات
    الهشه التي تجيء بها التحالفات المتقلبة داخل برلمان يترواح الصراع داخله بين اسقاط عضوية البعض ورفض احكام القضاء
    باعتبارها احكاما تقريريه .. واصاب الملل نفوس السودانيين الذين لم يحقق لهم الحكم الحزبي شيئا .. بل لم يتردد احد روساء
    الوزارات في التلويح بانه سيطلق يد مليشيات حزبه لتضع الامور في النصاب الذي يريد .. ومن المحزن ان احدي هذه الحكومات
    سقطت بنقطة نظام سببها جهل رئيس الحكومة بلائحة المخاطبة في البرلمان مما ادخل في النفوس اسفا ويأسا من الاصلاح .. وقد
    شغل البعض زمن الحكم والتشريع في مسائل لا تهم الشعب ..

    وباتت البلاد تحلم بمن يخلصها من هذا العبث .. وتداول الناس علنا ضرورة استيلاء الجيش علي الحكم .. وقد سبق ان جربوا
    عبود وحكمه المستقر والذي ساهم الشيوعيون وبعض زعماء الاحزاب في تقويضه بحجة الديموقراطية والحريات .. ولكنهم
    تراجعوا بعد سقوطه عندما وجدوا حجم العبث بالحريات والديمقراطية وهتفوا لعبود في سوق الخضار (ضيعناك وضعنا معاك)

    السوداني يعرف حجم الخير في بلده .. ويحزنه ان ينشغل الحكام عن تقريب هذا الخير لمنال المواطن .. ولا اعرف ان حكومات
    الاحزاب قبل مايو قد شغلت نفسها بالانتاج واستخراج الثروات ..

    الجو لمايو هيأته الحياة اليوميه وطموح المواطن الذي طمرته الاحزاب في صراعاتها واستغراقها في الجدل الذي لايشبع بطنا ولا
    يروي حلقا .. وقد راي السودانيون باعينهم البصيرة من حولهم من العرب تتقدم خطاهم علي درب الرفاه فنهضة البترول في كل
    من السعودية والكويت يوجهها ابناء عبد العزيز وال صباح الي ان يصيب المواطن منها قدرا طيبا ولايشغلون انفسهم بما يصيبهم
    من الرشاش الناصري ولوثة القومية العربية المتصاعدة الوهج .. وعراق قاسم وسوريا القوتلي تقفز فوق الهلال الخصيب الي
    (بعث) يستهدف العقول والطاقات ليسد منافذ الزحف الصهيوني الاسرائيلي علي مقدرات العرب .. والحسين بن طلال يتصدر
    هدير شعبه وجيشه امام اسرائيل فيصبح بطلا قوميا ... وناصر في الجارة المؤثرة مصر والمحبوب فطريا من شعب السودان
    يصعد بطموحات شعبه الي افاق لم تراودهم منذ عهد الفراعنه ويوجه كل عمل الثورة المصريه وخطابها السياسي الي ضمير شعبه
    ووجدانه .. فيمس تلقائيا ضمير الشعب السوداني ووجدانه

    اذن فالمخرج كما اسلفنا ضابط شاب لم يتلوث بالحزبية ولا الطائفية ولا يحفل بهما .. يسير امام الناس بعيدا عن نزيف الدائرة التي
    تفرغ احلامهم وطموحاتهم باسم الديمقراطية والحرية .. فيبقي كل شيء محلك سر ... ربما ليس اسوأ ولكن ليس احسن

    ولما ظهر الضباط علي الكومر بعد اذاعة البيان عرف الناس انه جاء علي موعد ينتظرونه .. فاحبوه عفو الخاطر .. مثلما احبوا
    جون قرنق الذي قدم نفسه الي قلب الشعب السوداني مباشرة لانه تحدث بوجعهم ووجع واقعهم .. ولم نفطن الي انهم سيقتلونه ذات
    ليلة سوداء حالكة السواد

    لم يكن يهم الناس من اي ملة او مذهب ورد هؤلاء الضباط .. وحينما اعلنت اسماء الوزراء وبينهم فاروق ابو عيسي ومرتضي
    احمد ابراهيم ومحجوب عثمان وجوزيف قرنق لم يمتعض الناس او يساورهم شك في ان الحزب الشيوعي السوداني صنع الحدث ..
    فقد سبق ان شارك الشيوعيون في الحكم في اكتوبر وكان الشفيع احمد الشيخ من (اروق) الوزراء واكثرهم ادبا وتواضعا .. وجاء
    الي البرلمان خمسة نواب شيوعيون انتزع اكبرهم عبدالخلق محجوب دائرة امدرمان الجنوبية من الزعيم الوطني الذي سجلت هذه
    الدائرة باسمه الزعيم الازهري .. فلم يغضب احد .. او ينكر هذا التواجد للحزب الشيوعي في جوف النظام والسياسة السودانية ..
    وقد اعطي الشيوعيون القا وزخما للنضال من اجل الحريات والديموقراطية في سنوات حكم عبود اثبتوا به حقهم في الوجود وفي
    احترام الاخرين لهم ..

    تلقي الناس اسماء الوزراء الجدد ولم يلفت انتباههم ماتلي ذلك من جنوح لتنفيذ امور تعطي حركة مايو شكلا لا اسميه باكثر من
    انه غير مالوف .. وكان اوله تحديدا الاعتراف بالمانيا الشرقيه في اليوم الثالث للحكم وفي مظاهر لابد انها اقلقت الغرب .. ولا
    ازعم انها اقلقت الطائفية والحزبية وقطاعا من المثقفين وقراء الاحداث .. ولعلها تركت اثرا فيما تلاها من حراك بلغ النار والدم .

    ثم انقسم خطاب الثورة الي خطابين .. خطاب ماركسي تطفح به الصحف ويردده هاشم العطا باسم الثورة والثوريه .. وخطاب
    بطموحات الثورة الحقيقيه الهادفه الي رفع غوائل العطش والجوع والجهل عن المواطن يطوف به النميري وخالد ومامون
    وابوالقاسم والزين وابوالقالسم من اقليم الي اقليم ومن بادية الي بادية .. علي راس القطار وتندة اللوري .. وقد ثبت التاسع من يونيو
    اقدام مايو تماما فاعلان الحكم الذاتي الاقليمي للجنوب هو حل يتجاوز كل حواجز الخوف ويبعد الشكوك في النوايا والتذرع بغير
    الوحده من شعارات .. كل هذا لم يلفت نظر العامه الي دور الحزب الشيوعي في الحدث .. والحزب الشيوعي وزعيمه وقائده ومثله
    الاعلي عبد الخالق محجوب لا يرون حقا لضابط ان يئد الديمقراطية ويقفز علي الحكم من ظهر دبابه ..

    المنشقون علي الحزب بدعوي ديكتاورية امينه العام وقبضته الحديديه علي القرار والتوجهات القوا بانفسهم في احضان مايو فبوأتهم
    مواقع جعلت منهم قوة فاعلة في ايامها الاولي .. ولكن الفطنين من قيادات مايو انتبهو الي ان الشيوعيين يكتسبون عداء العامة بسرعة
    تجعل تصدرهم المواقف يضعف شعبية الثورة الجارفة التي اكتسبتها في شهرها الاول .. وتبع ذلك تحجيم وحصر لهم في مواضع
    نافعة مثل الامن الداخلي وبعض اجهزة وزراة الاعلام والثقافه .. وفي ذات الوقت القي النميري والضباط الاحرار بثقلهم علي الثورة
    المصرية التي احتضنتهم بذكاء ووعي وحولت خطابهم الشعبي الي القومية والناصرية وجرت عن طريقهم الثورة الليبية وقائدها الي
    حضن الثورة المصرية بل والي سباق علي خلافة عبد الناصر ..

    اسرف الشيوعيون في استخدام مصطلحات لم يألفها السوداني (ربما بقصد الابهار) فحاولوا تعميم الفاظ وصفات رسمية كال (قومسيير)
    والرفيق والزميل .... ولكنهم لم ينجحوا او يجنحوا الي سوق الشارع والنظام الي عقائديه ماركسية كانت يمكن ان تعود عليهم بانحسار
    سريع .. ولم يع الشيوعون الدرس تماما فاندفعوا في ايام يوليو 1971 الثلاثة الي اشياء اكسبتهم كراهية الشارع السوداني والغت
    وجودهم السياسي زمانا بعد احباط حركة يوليو .. بينما الغت مايو وجود الاحزاب بيسر بعملها وانغماسها في حياة الناس فوضعوا في
    يدها ايديهم وجعلوا من غدها غدهم ...

    اسفا فقد ضمت الحركة الشيوعية السودانية عقليات ورجال يستطيع اقلهم قدرا ان يقود السودان كله بيسر وفاعلية دون ان يثير حفيظة احد
    ولكن الذين برزوا لمايو كانو اقل عمقا وفهما لطبيعة وخلق ونفسية الشعب السوداني .. فجاءوا باللافتات الحمراء والشعارات الحانقه والمثيرة
    وجلبوا التاميم والمصادرة دون حاجة لاي منهما في ذلك الزمن وتلاعبوا حتي باسماء المؤسسات فجعلوها ممسوخة فمسخت المؤسسات
    ذاتها ....

    قد لا يدخل هذا في ود نوباوي والجزيرة ابا الا لمن عنده دليل ولكنه يدخل في يوليو وايامه الثلاثه ..
    وقد نعود اليها

    عمر علي حسن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-06-2013, 11:12 AM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عمر علي حسن)

    Quote: ياخي معقولة دة بوست يمشي الصفحة التانية.............

    سعادة اللواء ما زلنا في انتظار الكتير.............

    تحياتي...........

    لا عدمناك عزيزنا نادر أبو كدوك

    أيوا كدا

    إستكتبوا عمكم عمر إستكتبوه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-06-2013, 02:22 PM

عمر علي حسن

تاريخ التسجيل: 26-09-2009
مجموع المشاركات: 3170

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عاطف عمر)

    Quote: [12-06-2013, 01:19 PM

    حيدر حسن ميرغني


    Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عمر علي حسن)


    ياهندسة كان عندك بوست بنفس المفهوم او قريب منه
    ليتك تكون حافظ عنوانه
    كان بوست جميل شديد برضو


    وجدت هذه المداخلة في الصفحة الثالثه .. وهي بتاريخ اليوم .. لعلها (طشّت)

    تحياتي
    عمر علي حسن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-06-2013, 07:10 PM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عمر علي حسن)

    تشكرات عمنا سعادة اللواء قيامك بـ ( القبض ) على عزيزنا حيدر حسن ميرغني في مخبئه بالصفحة الثالثة
    Quote: ياهندسة كان عندك بوست بنفس المفهوم او قريب منه
    ليتك تكون حافظ عنوانه
    كان بوست جميل شديد برضو


    أظنك تقصد هذا البوست

    مايو نظام ديكتاتوري دموي بغيض . وفترة السبعينات ه... نعقل هذا التناقض ؟؟

    وفيه حاولت ( وكنت معنا ) أحد الشركاء الأساسيين في فهم التناقض بين كون أن

    مايو نظام ديكتاتوري دموي بغيض وفي ذات الوقت فإن فترة السبعينات هى ( الزمن الجميل ) في تاريخ الكثيرين

    (عدل بواسطة عاطف عمر on 12-06-2013, 07:13 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-06-2013, 06:58 AM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عاطف عمر)

    أبو ساندرا يا حبيبنا

    أين أنت ؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-06-2013, 09:14 AM

عبد الناصر الخطيب
<aعبد الناصر الخطيب
تاريخ التسجيل: 25-10-2005
مجموع المشاركات: 5180

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عاطف عمر)




    المهندس/ عاطف عمر سعادة اللواء عمر علي حسن المتدخلين الكرام
    تسجيل حضور ومتابعة في بوست 25 مايو التي ذهبت لذمة التاريخ ....

    Quote: اسرف الشيوعيون في استخدام مصطلحات لم يألفها السوداني (ربما بقصد الابهار) فحاولوا تعميم الفاظ وصفات رسمية كال (قومسيير) والرفيق والزميل ....
    ولكنهم لم ينجحوا او يجنحوا الي سوق الشارع والنظام الي عقائديه ماركسية كانت يمكن ان تعود عليهم بانحسار سريع .. ولم يع الشيوعون الدرس تماما
    فاندفعوا في ايام يوليو 1971 الثلاثة الي اشياء اكسبتهم كراهية الشارع السوداني وألغت
    وجودهم السياسي زمانا بعد احباط حركة يوليو .. بينما الغت مايو وجود الأحزاب بيسر بعملها وانغماسها في حياة الناس فوضعوا في
    يدها ايديهم وجعلوا من غدها غدهم ...


    يقال العهد على الرواه _ ما عشته الايام ديك بوعي _ ما بعد 25/05/1969 م ... بدأ الحزب الشيوعي السوداني العتيد
    غربلة واسعة لموظفي الدولة المدنيون والعسكريون ... في مؤسسات الخدمة المدنية كانت توزع الاستمارات للانتماء لجمعية
    الصداقة السودانية السوفيتيه كخطوه يثبت بها الموظف انه تقدمي إشتراكي وضد الرجعية فإن ما أثبت ذلك كان مؤهل للنظر
    في أمر إنتمائه للحزب العتيد .......

    ما بعد 19/07/1971 م وقبل أن تتضح الرؤيا خرج مؤيدوا الحزب في مسيرات تهتف سايرين سايرين في طريق لينين
    ما بعد 21/07/1971 م خرج الجميع في مسيرات تؤيد عودة جعفر النميري لم يكن المايوين فقط ومؤيدي مايو ربما وقتها
    كان من خرجوا كرها في الحزب العتيد ومسيراته المستفزة هم الأكثرية .

    مايو فعلا قصة تستحق ان تروي لنستفيد خصوصا نحن الاجيال التي لم نعشها بكامل وعينا لنعرف ما لها وما عليها
    وتلك الحقبة التي حاربها الجميع وصالحها الجميع وشارك فيها الجميع ثم انكرها الجميع




    *صورة لاحتفال مايو الأول في 1970 نمير والقذافي وجمال عبد الناصر وانطلاقة مايو في محطة اولي على نهج الاشتراكية و القومية العربية


    ---------
    * تحياتي

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-06-2013, 10:19 AM

عمر علي حسن

تاريخ التسجيل: 26-09-2009
مجموع المشاركات: 3170

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عبد الناصر الخطيب)

    Quote: وتلك الحقبة التي حاربها الجميع وصالحها الجميع وشارك فيها الجميع ثم انكرها الجميع

    صدقت .. وابدعت يا خطيب ...

    عمر علي حسن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-06-2013, 02:47 PM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عبد الناصر الخطيب)

    مراحب عزيزنا عبدالناصر الخطيب
    تحياتي وسلامات

    Quote: مايو فعلا قصة تستحق ان تروي لنستفيد خصوصا نحن الاجيال التي لم نعشها بكامل وعينا لنعرف ما لها وما عليها

    ياسلام عليك مرة أولى وأنت تلتقط رؤية البوست بحذق كبير ...
    فهذا حق لك ولجيلك
    وهو واجب على من أدرك مايو وعايشها ويملك إمكانية رصد فترتها

    Quote: تلك الحقبة التي حاربها الجميع وصالحها الجميع وشارك فيها الجميع ثم انكرها الجميع

    ويا سلام عليك مرة ثانية ومرات أخر
    وأنت تلخص في جملة واحدة تلخص كتباً مما يقرؤون
    فعند التفكيك الحصيف فهذا الجملة تعادل كتباً
    كتباً من تحالفات مايو
    وتقلبات مايو
    وتنكر النخبة السودانية التي تقلبت في مناصب مايو تنكرها لمايو ونكران أى ماض له بمايو
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-06-2013, 05:25 PM

عبد الناصر الخطيب
<aعبد الناصر الخطيب
تاريخ التسجيل: 25-10-2005
مجموع المشاركات: 5180

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عاطف عمر)






    المهندس / عاطف عمر سعادة اللواء عمر على حسن والمتداخلين الاكارم
    مساء الخير
    ما عوز اخرب تسلسل البوست وما يرويه اللواء , ومن ذاكرة الأيام ديك خطاب عمر الحاج موسي الظل عالق
    في أذهان الكثيرين في جلسة مجلس الشعب وخصوصا إن الرجل الذي قال تلك الكلمات في المساء توفي صباح اليوم التاني ........ تصلح كمنوذج به لمحه من تلك الايام
    ولست هنا لصالح مايو أو ضدها ..... فقط للتأمل في ملامح تلك الايام التي ذهبت لذمة التاريخ
    وليت سعادة اللواء يواصل في سرد ملامح تلك الايام , التي اعطت السودان سنوات من الاستقرار رقم تقلباتها ومستوي معيشي معقول لمعظم ابناء البلد وتعليم مجاني ورعاية صحية مجانية ومؤسسات قطاع عام فاعلة و مشاريع تنمية وفرها إقتصاد زراعي تقليدي
    ---------------

    عمر الحاج موسي

    Quote:

    بسم الله الرحمن الرحيم


    السيد الرئيس الاخوه المؤتمرون


    اسعدالله صباحكم


    بعد ان فوض المكتب لجنتنا .. اجتمعت جلس الاخ هلري عضو يمين . وجلس الاخ عبدالله الحسن عضو يسار . وجلست انا وسطا كخير الامور وتحدثنا بعدها عن المرشحين وعن
    الاعتراضات وفتحنا باب الترشيح واحتشدت امامنا نعم .
    جاءت نعم الجزيره 546 الف و753نعم وشمال كردفان 209 الف و 903 نعم . جنوب
    كردفان 209و714نعم الخرطوم 403 الف و881 نعم البحيرات 208 الف و372 نعم
    شرق الاستوائيه 323 الفو962 نعم شمال دارفور 76 الف نعم النيل 118 الف و982
    نعم بحرالغزال 230 الف و667نعم
    نعم 4 مليون و356 الف و583 نعم
    نعم قالوها دون اكراه ودون اغراء . دون وعد ودون وعيد .
    رددوها لحناً وشدو بها نشيداً قالوها نثرا وشعرا .
    عقدوها اجتماعات وكتبوها وثائق .
    سطروها الواحاً .
    نعم من اربعه مليون و 356 الف و583 سوداني متنوعين اللهجات والسحنات والمعتقدات
    ومختلفي المشائخ اجتمعو عليك رضيت بك السنتهم وقلوبهم لانك من شيمهم ومن سجاياهم سجيتك الحسني وشيمتك الرضي وسيرتك المثلي ومذهبك القصد .
    احبوك احبوك لانك من محاسنهم مواصل تزورهم وتفتقد احوالهم زرتهم في الشماليه وفيدويم ود الحاج وجلست تحت رحراح جدائل السعف وحدثوك عن مشاكلهم عن القادوس والنويريق وفهمت .
    احبوك لانك ركبت معهم لواري دنقلا ورميت معهم الصاجات في قوز الباجا وابو ضلوع وشربت معهم الشاي في قهوة بت ام الحسن .
    سيدي الرئيس اهلي لا ينسون وهم كالصاغه اعلم الناس بخير الذهب هم كالنسابه اعلم الناس بجيد النسب .
    احبوك لانك زرتهم في الغرب جلست معهم في شنقلي طوباية ورجل النقدول حدثوك عن الانبضايه والمندكولا والكابلو ..
    شربت معهم الماء من السعن والركوه ووعدتهم بماء النيل ووعدك وعد حر انك لمنجزه .
    احبوك لانك زرتهم في الشرق في همش كوريب رفعو لك الشرافه واحاطوك بنون القلم
    فقد اخبروك واحبوك ومعك بعلم اليقين وعين اليقين وعين الحق احبوك سيدي الرئيس
    في الجزيره لانك زرتهم في ابو فروع وسط الجزيره وحدثتهم عن مناقبهم ونوافلهم واوصيتهم عن البيت الكبير اشروه وعلي الجار ان وقع شيلوه وعلي الولد اليتيم ربوه وعلي ضيف الهجوع عشوه وعلي السيف السنين اسعوه وعلي فايت الحدود واسوه .
    احبوك لانك زرتهم في مريدي ولبست السكسك ورقصت وعمدوك كجورا .
    احبوك بفضلك سيدي الرئيس قد تواردت خواطرالجنوب والشمال واصبح الجنوب اليوم حمي سالمت فيه البغاث والجوارح وكفت عنه البهم الرتاع الذئاب وسيبقي حب اهل الجنوب لك اقوي وامتن واحلي .
    احبك اهل الخرطوم فقد بنيت لهم هذه القاعه الجميله ومسجد النيلين .
    ولعبت معه الكره مساء كل احد ومعهم تنشد قالو الحجيج قطع ومعهم تغني عشان اتعزز الليمون احبوك اهلك سيدي الرئيس لانك كرمت القران وامرت مساعديك ومعاونيك ان يكفو عن لعب الورق وشرب العرق واستباحة الجمال .
    احبوك لانك تصلي معهم الاوقات الخمسه اماما لهم في جماعه وتكفي سهوهم وتدخر لنا اجرها .
    احبك اهلك سيدي الرئيس لانك فقير جئت من اب وام من عامة الناس واحتفظت بنقائك وطهرك لادار ولا عقار ولا انعام
    احبك اهلك سيدي الرئيس لانك تحب الحق وتكره الظلم وتستجيب لنبض قلوبهم وتعيد النظر في القرارات الحزينه .
    تغنن التأميم وتلغي المصادره وتعيد المريخ والهلال .
    احبوك لانك تتحدث عن الشعوب المقهوره عن شعب فلسطين وعن شعب اريتريا .
    احبك اهلي سيدي الرئيس مثلهم واهلي كلهم اسد كداد وتور عتره وتمساح قيف .
    احبوك يوم الاردن وانت تخوض بين الرصاص والالغام وراتفعت هاماتهم وهامات كلماتهم .
    واحبوك سيدي الرئيس لانك منهم ومثلهم وتكره الشتات واحبوك لانك اصبحت لهم كالظليم الرامح عن قراحة تكنهم من الطائفيه والحزبيه وتحرسهم من القبليه والاقليميه .
    احبوك رفاق سلاحك لانك منهم احبوك اخاً وزميلاً وجهاد وتراث وتاريخ وجعلوك قائداً اعلي واغلي . لهم في الجيش يحزر النمل بعضه بعض عنه لقد كان نشيدهم في كل يونيو وفي كل شعبان ... الوحش يقتل ثائراً والارض تنبت الف ثائر يا كبرياء الجرح لو متنا لحاربت المقابر .
    فليسمع من هم بسذاجة ابو الدرداق ومن هو في شده ام قيردون بسم الله الرحمن الرحيم
    وجاء ممثل اهلك . جاؤوا من كافة البلد بعد ان هجرو الرجز وطهرو الثياب جئنا اتنين الف مندوب وهنا في هذه القاعه جلسنا قيافه بعافيتنا وسلامتنا .
    جئنا من عاج وحجل وسديري وقفطان وملفحه وعبايه ومنصور خالد .
    سيدي الرئيس .
    جلسنا بعد ان دسنا علي القطيفه الحمراء الناعمه بنعلاتنا مقدوده ومنعلته ومخضبه بكل طين الجروف جلسنا وختينا كراع علي كراع مستبدين جلسنا انا وهؤلاء بسملنا وفحصنا التقارير ونقنقنا وسألنا كيف ولماذا واين وكم ؟
    وقررنا ما اعظم مايو وما اعظمك وهتفنا ينصر دينك .
    وجئنا من كافة البلد بونا ملوال وامونه اخت الزلال التايه عبدالله جئنا وجوزفين وامنه حلوف جئنا ابو رنات وابوساق وابو كلابيش وتحدث الامرد الذي غازل العشرين وتحدث الشيخ الذي خنق الخمسين علما وتحدث الذي صحبك اكثر من سبعه سنوات والشيل الذي هو من بنات هذا العالم في السياسه ولانك انتصرت للمرأه فقد جاءت هيايضا تحدثت قدامنا تحدثت احداهن بالعربيه ورطنت ساميه وخلطت ثالثه العربيه بالرطانه فزادت العربيه حلاوه علي حلاوتها .
    سيدي الرئيس اجتمعو وبحثو وقررو باسمكم كافة اهل السودان جمله جميعا الواقفين والجالسين باسمكم جميعا في المصانع والمزارع والمتاجر والسكنات باسمكم جميعا جنودا ومثقفين ومزارعين واصحاب عمل باسم العاملين في الطرق وباسم العاملين في المصانع وباسم الواقفين اليوم في صيدا وقناة السويس وباسم وحدتكم الوطنيه .
    باسم كبريائكم الوطني باسم عزتكم باسم كرامتكم باسم تقدمكم ورخاؤكم باسم حبابكم وترحابكم اعلن الفائز برئاسة الاتحاد الاشتراكي السوداني اسم اخيكم جعفر .
    جعفر ابن الحاج المرحوم محمد نميري جعفر ابن الحاجه المرحومه زينب بنت امنه بنت خليل نميري اعلن اسمه فقد فاز بالاجماع والشموخ ماض واشراقه حاضر وبشريات مستقبل سيدي الرئيس .
    الامر ليس بيدك والخيار ليس لك فالرأي رأي الشعب السوداني وعاش الشعب الجبار المتكبر
    وشكرا جزيلا ..


    ----------------------------------------------
    تحياتي

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-06-2013, 08:07 PM

بشرى مبارك ود السقاى

تاريخ التسجيل: 21-08-2012
مجموع المشاركات: 1078

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عبد الناصر الخطيب)

    يا هندسة يا عاطف عمر يا دفعة سعيد بالتواجد فى هذا البوست والذى كاد أن يفوّت على صلاة العصر!! وطبعاً حاتقول لى يا زوول أنا دفعتك كيييف وإنت فاتح بوست مع سعاده اللواء واحد قال لييك (أظن أعماركم قريبة من بعض !!!) وسوف أرد عليه وقبل أن أرد عليه أرد عليك وأقول لك طالما أنك دفعة قبانى أكيييد أنت دفعة عزالدين محمد الامين إبن قرى !!وهو دفعتى فى الجيلى الثانوية وكنا فى فصل واحد من أولى تجانى حتى ثالثة فارابى .
    والان نعود للبوست (الشحمان ) حكاياتنا مايو وأهنئك بوجود اللواء شرطة معاش عمر على حسن فسعادة اللواء والذى عندما تقدمت لكلية الشرطة فى العام 1979م تمت إحالتة للصالح العام برتبة اللواء يعنى أنا قبال ما أركب ( أزبليطة طالب الكلية المافيها أى علامة لا شريط ولا دبورة !!!) كان سعادة اللواء عندو 8 دبابير نزل بيهن المعاش (ونعشم فى الدبورة التاسعة من رئيس الجمهورية المشير عمر حسن أحمد البشير ليصبح الفريق شرطة دون ذكر المعاش ) .
    لم أكن من معاصرين مايو عملاً لفترة طويلة رغم أن نميرى قد خرجنا من كلية الشرطة فى 3 يناير 1982م وعملنا فى عهده حتى رتبة الملازم أول فى الانتفاضة فى العام 1985م ةرغم ذلك سوف أدلى بدلوى فى بعض الامور .
    * نميرى عرفنا فى عهده السلم التعليمى وزيادة المدارس الوسطى أو المتوسطة عندنا فى المنطقة من مدرسة واحدة فى الكدرو تتنافس عليها 10 مدارس أولية ( من الكدرو حتى قرى حدود ولاية الخرطوم شمالاً )الى ثلاثة مدارس جديدة واحدة بالجيلى وأخرى بالكباشى وقد درسنا فيها المرحلة المتوسطة .
    * كنا من المحظوظين بدخولنا الجيلى الثانوية والاستمتاع بالداخلية والتى زادت من معارفنا التعليمية والاجتماعية والثقافية والكروية .
    * كنا قد شاركنا فى إحتفالات مايو فى العام 1975م بميدان البلدية بحرى ونقلونا ببصات أبورجلية فى بروفات طابور العرض فى مايو وشاهدنا على الطبيعة فى أكثر من مره أبوالقاسم محمد أبراهيم وزين العابدين محمد أحمد عبدالقادر بالزى الملكى فى العصريات .
    * فى أيام مايو عرفنا عند أهلنا الاصلاح الزراعى فى مشاريع دائرة المهدى والتى أستفاد منها أهلنا فى مناطق السقاى والمعتمدين فى معاشهم على الزراعة والاصلاح الزراعى كانت فكرة من أفكار مايو المنقولة من مصر القريبة .
    * مايو فتحت الفرصة لأهل المال فبنوا المدارس والمراكز الصحية فكانت مدرسة البلولة المتوسطة ومركز صحى البلولة بالسقاى ومدرسة السقاى البتلاب الابتادائية التى إنشئت فى العام 1980م فخففت الضغط عن مدرسة السقاى الاولية القديمة التى درسنا فيها نحن ورفعت من الفاقد التربوى كثيراً .
    * شهدت مايو دون غيرها إهتمام من ينهون تعليمهم عند المتوسط بالاستيعاب فى القوات النظامية فى الجندية (القوات المسلحة السودانية )فكان عدد من هم بالقوات المسلحة كبير جداً فى القريتين وأستفادوا من ذلك عندما بدأ الاغتراب لدول الخليج وتحديداً الامارات العربية المتحدة فكانوا ممن أستفادت منهم الامارات وأستفادوا من تحسين أوضاع أسرهم حتى قال أحد الظرفاء لزوجته بعد الزواج (يا وليه أسرعى جيبى لينا ولد يلحق لينا ما يعادل !! من الدرهم الاماراتى ما يعادله بالسودانى وكان معروفاً بنظام خمسة ×خمسة الاقامة لمدة خمسة سنوات مرة واحدة والمرتب خمسة ألف درهم فى الشهر توفرها كلها لوجودك فى المعسكر والذى يتكفل بتوفر الاكل والسكن والعلاج وربما مصاريف إضافية .
    * كانت وصايا الانجليز للشيخ زايد بن سلطان آل نهيان حاكم الامارات بالاستعانة بالسودانين بعد العام 1970م إستقلال الامارات والذى صادف مايو فى بداياتها فكان الشيخ زايد من أقرب الرؤساء له الرئيس جعفر نميرى فأستعان بقادة القوات المسلحة من هم بالخدمة ومن هم خارج الخدمة وما زالو حتى الان بالامارات .

    (عدل بواسطة بشرى مبارك ود السقاى on 14-06-2013, 08:40 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-06-2013, 00:27 AM

Artiga Gilani
<aArtiga Gilani
تاريخ التسجيل: 16-02-2013
مجموع المشاركات: 1070

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: بشرى مبارك ود السقاى)

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الباشمهندس / عاطف
    تحية وتقدير لهذه البوست الدسم والقيم بلا شك
    وما عايز اقول ليك شكيتك على الله التى يستخدمها
    اهلنا فى مثل حالتى هذى وهم لا يعنون جوهرها
    فلم اقع على هذا البوست غير هذه الليلة وبدأته من اول
    صفحاته وها انذا اختم قرأتى له بهذه المداخلة لاترك
    لك تصور الزمن الذى استغرقته فى قرأته دفعه واحده
    ولولا صفاته السابقة الذكر ( البوست ) لما وجدت له
    مثل هذا الصبر الذى استقرقنى ساعتى زمان تنقص
    او تزيد قليلاً ..
    واحى عبرك سعادة اللواء على مجهوده وشهادته.. ويجبرنى نبل اختلاف
    قبانى وابوساندرا على تحيتهم .. وليت الجميع بهذا
    المنبر يتأدبون بمثل ادب الخلاف هذا ..
    لقد استقبلتنا الحياة ومايو لم تكمل بعد عامها الاول .. ترعرعنا وبلغنا
    اعتاب المراهقة فى ظلها .. وتمتعنا بما تفضلتم به من مجانية التعليم
    ومع اننى درست بمدرسة ابتدائية ذات ثلاثة فصول وقتها .. وكان
    ظل ذلك الفصول اينما وقع هو فصلنا وقاعة دراستنا .. الا ان اباءنا
    طوال دراستنا وحتى اكمالنا المرحلة الثانوية لم يتكبدو اى عناء فى
    اكمالنا مراحلنا التعليمية المختلفة .. سوى ذلك الفرينى بداية عهدنا بالمدارس
    حتى وصوله للطرادة عندما اكملنا درساتنا ( واعتقد بأن مائة من مرتبين كانت
    كفيلة بذلك لاباءنا - دعابة ليس الا ) .. ومع تلك المجانية لا انسى كراساتنا
    الكاملة التى نستلمها اول كل عام .. ولا انسى ايضاً الوجبة المدرسية ( او مهما
    كان اسمها حينها ) السارين واللبن المجفف .. ولنا فى ذلك ذكريات وذكريات
    لا املك ما يجعلنى اسطر شهادة بحق مايو بحكم سنى وقتها .. فالشهادة تحتاج
    لسند وقرب من الاحداث .. وما كنا وقتها سوى طلاب ..
    اذاً لا نملك الا ان نقرأ ونعرف ما لم نعرفه عن مايو من الذين عاصرو احداثها
    معاصرة من كان فى قلب الحدث مثل سعادة اللواء والجيل اللاحق ( لا ادرى عن
    موقع الاخوة قبانى وابوساندرا من هذه المجايلة ) .. واتمنى ان يكون هذا البوست
    سفراً لرفد ذاكرة التاريخ بوقائع قد تكون بعيدة عن التوثيق ..
    وللرئيس السابق المشير / جعفر نميرى المغفرة


    ارتيقا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-06-2013, 10:43 AM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عاطف عمر)

    مراحب عزيزنا من الفيسبوك صلاح حسين
    لك شكري الجزيل على هذه المداخلة الفخيمة

    Quote: شكرا الاخ عاطف علي البوست الواقعي
    شكرا سعادة اللواء علي التوثيق
    لوكانت بوستات سودانيز اون لاين هكذا لارتدناها
    السودان يحتاج لبوستات هادفة نخلص في نهايتها لمخارج لهذا البلد العظيم الذي اضاعه ابناذه بكل اسف
    للاسف ان بعض البوستات من السود بمكان تجعلك تتحاشي الدخول لهذا الموقع
    ولكن بمثل هذا البوستات نزداد قناعة بان الانسان السوداني موجود وان الامل قايم للاصلاح
    متعك الله بالصحة والعافية سعادة اللواد
    ووفقك الله اخي عاطف لرفد المنبر بالمفيد

    لن أدعي تواضعاً زائفاً
    فالمداخلة قد أطربتني حد الإنتشاء
    وحملتني في ذات الوقت مسؤولية عظيمة أرجو أن يعينني الله تعالى على تحملها
    أطربتني إذ عرفت أن ما نقوم به من جهد على حساب أوقات راحتنا وأوقات أسرنا لم يضع هباء
    فهناك عقول حصيفة تتلقفه
    وحملتني مسؤولية أن أغوص في ما هو عميق ومهم في حيواتنا لنعرضه للشمس تزيل عنه ما علق به ...
    وفي تلك فأنا رجل للجد عنده أوقات وللمزاح عنده أوقات ..
    أرجو أن يعيننا الله تعالى أن نمزح ولا نقول إلا حقاً
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-06-2013, 05:33 PM

عمر علي حسن

تاريخ التسجيل: 26-09-2009
مجموع المشاركات: 3170

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عاطف عمر)

    Quote: للحق .. من قتل من .. وبأي حق ..



    عذرا .. نقلت المداخله لترتيبها الصحيح ادناه

    عمر علي حسن

    (عدل بواسطة عمر علي حسن on 14-06-2013, 06:14 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-06-2013, 04:38 PM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عاطف عمر)

    مراحب سعادتو ( الدفعة ) بشرى ود السقاى
    تحياتي وسلامات

    Quote: لم أكن من معاصرين مايو عملاً لفترة طويلة رغم أن نميرى قد خرجنا من كلية الشرطة فى 3 يناير 1982م وعملنا فى عهده حتى رتبة الملازم أول فى الانتفاضة فى العام 1985م ةرغم ذلك سوف أدلى بدلوى فى بعض الامور .
    * نميرى عرفنا فى عهده السلم التعليمى وزيادة المدارس الوسطى أو المتوسطة عندنا فى المنطقة من مدرسة واحدة فى الكدرو تتنافس عليها 10 مدارس أولية ( من الكدرو حتى قرى حدود ولاية الخرطوم شمالاً )الى ثلاثة مدارس جديدة واحدة بالجيلى وأخرى بالكباشى وقد درسنا فيها المرحلة المتوسطة .
    * كنا من المحظوظين بدخولنا الجيلى الثانوية والاستمتاع بالداخلية والتى زادت من معارفنا التعليمية والاجتماعية والثقافية والكروية .
    * كنا قد شاركنا فى إحتفالات مايو فى العام 1975م بميدان البلدية بحرى ونقلونا ببصات أبورجلية فى بروفات طابور العرض فى مايو وشاهدنا على الطبيعة فى أكثر من مره أبوالقاسم محمد أبراهيم وزين العابدين محمد أحمد عبدالقادر بالزى الملكى فى العصريات .
    * فى أيام مايو عرفنا عند أهلنا الاصلاح الزراعى فى مشاريع دائرة المهدى والتى أستفاد منها أهلنا فى مناطق السقاى والمعتمدين فى معاشهم على الزراعة والاصلاح الزراعى كانت فكرة من أفكار مايو المنقولة من مصر القريبة .
    * مايو فتحت الفرصة لأهل المال فبنوا المدارس والمراكز الصحية فكانت مدرسة البلولة المتوسطة ومركز صحى البلولة بالسقاى ومدرسة السقاى البتلاب الابتادائية التى إنشئت فى العام 1980م فخففت الضغط عن مدرسة السقاى الاولية القديمة التى درسنا فيها نحن ورفعت من الفاقد التربوى كثيراً .
    * شهدت مايو دون غيرها إهتمام من ينهون تعليمهم عند المتوسط بالاستيعاب فى القوات النظامية فى الجندية (القوات المسلحة السودانية )فكان عدد من هم بالقوات المسلحة كبير جداً فى القريتين وأستفادوا من ذلك عندما بدأ الاغتراب لدول الخليج وتحديداً الامارات العربية المتحدة فكانوا ممن أستفادت منهم الامارات وأستفادوا من تحسين أوضاع أسرهم حتى قال أحد الظرفاء لزوجته بعد الزواج (يا وليه أسرعى جيبى لينا ولد يلحق لينا ما يعادل !! من الدرهم الاماراتى ما يعادله بالسودانى وكان معروفاً بنظام خمسة ×خمسة الاقامة لمدة خمسة سنوات مرة واحدة والمرتب خمسة ألف درهم فى الشهر توفرها كلها لوجودك فى المعسكر والذى يتكفل بتوفر الاكل والسكن والعلاج وربما مصاريف إضافية .

    وهذه تجربة أخرى أو شهادة أخرى من واقع جغرافي آخر
    تؤكد على ذات معطيات ما قبل مايو
    وتشيد بإنجازات مايو في المجالات التي تضمنتها
    نضيفها إذاً
    فهى لا تحتاج منا لتعليق

    نتوقع المزيد منك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-06-2013, 04:55 PM

مزمل التريكى

تاريخ التسجيل: 18-03-2006
مجموع المشاركات: 709

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عاطف عمر)

    Quote: هكذا وقبل أن يجف مداد مداخلتي السابقة للعزيز صلاح فقير
    نظر الأخ مزمل التريكي لهذا البوست الذي وصل للصفحة السادسة وبلغت مشاهداته حوالي الـ ( 5000 ) مشاهدة ومداخلاته حوالي الـ ( 160 ) مداخلة
    ولم ير فيه إلا سدنة عاطفيين يحنون للماضي

    جالك كلامي يا صلاح ؟؟؟

    شكراً مزمل




    يا هندسة سلام



    انا لم اقصد بمداخلتي التقليل من شان البوست الهام ولكني قدمت الصفحة لمن كان يؤمن بمايو وفكرها


    ولمن يحن للايام الماضية

    وهذه طبيعة انسانية وخاصة عند السودانيين كل القديم عندهم اجمل



    ولكني لم اقصد البوست في حد ذاته



    عموما لك العتبى حتى ترضى


    والسلام
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-06-2013, 05:54 PM

بشرى مبارك ود السقاى

تاريخ التسجيل: 21-08-2012
مجموع المشاركات: 1078

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: مزمل التريكى)

    ليت الاخوان يسمحوا للسيد المشير شرطة عمر على حسن بالاسترسال الكامل فى الامر وبعد ذلك لهم الحق فى الرآى والرآى الاخر وأخص الاخوان أبوساندرا ويحى قبانى والذين كانوا فى غاية الاحترام لكبيرهم وكبيرنا سعادة المشير عمر على حسم !!فالذى أراه أننا أمام قراءه هامة لفترة تأريخية معاصرة فى الحياة السياسية السودانية وهى (مايو ) خاصه فى السنين الاولى والتى كنا فيها (صغاراً زغب الحواصل )لا نعرف الكثير عن الاحزاب الشيوعى منها أو الاخ المسلم أو حتى الانصار والختمية سوى أننا كنا نعرف دائرة المهدى فى السقاى وأن جدنا عبدالرحمن صغير والد الامير آلاى عوض عبدالرحمن صغير كان أنصارياً من أ/راء عبدالرحمن النجومى وأستشهد فى توشكى وسوف أعود وأسترسل فى الرد الذى ورد فيه إسم سعادة الامير الآى عوض عبدالرحمن صغير .

    (عدل بواسطة بشرى مبارك ود السقاى on 15-06-2013, 10:39 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-06-2013, 06:16 PM

بشرى مبارك ود السقاى

تاريخ التسجيل: 21-08-2012
مجموع المشاركات: 1078

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: بشرى مبارك ود السقاى)

    خرج ضابط الشمالي بامدرمان بسلاحه ليعترض موكب الانصار وهم يحملون قتلاهم في حادثة المولد بامدرمان الي مقابر احمد شرفي
    ويتقدمهم الامام الصديق حافيا .. ولولا عناية الله وجسارة الامير الاي عوض عبد الرحمن صغير ورجاحة عقله لارتكب ذلك الضابط
    مجزرة لإحساسة بالاسف الفادح حيال سقوط زملائه في نفس الساحة بالفئوس والحراب والسيوف في معركة غير متكافئه ولمجرد كونهم
    يرتدون زيا رسميا .. وعاد نفس الضابط ليهدئ جنوده ويردهم عن الاعتداء علي نفس الموكب وهو عائد من المقابر ..



    جدنا الامير عبدالرحمن صغير (نافع ) من أمراء المهدية عندما قامت المهدية كان مستقراً مع أخوانه (جدودنا ) بالسقاى وله أطيانه وزراعته فقال لأخوانه ما رأيكم ننضم للمهدى والمهدية فقالوا له لا رغبه لنا فإذا لديك الرغبة أذهب فلا نمانع رغبتك !!!وبالفعل باع لهم كل ما يملك من طين وألتحق بالمهدى قبل دخول الخرطوم وكان فارساً لا يشق له غبار رغم أن حجمة صغير !!كان هناك فرس خطير يكسر رجل أى فارس يركبه فجاء جدنا عبدالرحمن صغير وركب الفرس وعصر الفرس على حيطة حتى كسر الفرس رجله بدلاً من أن تنكسر رجل جدنا والامام المهدى يتابع هذا المشهد فأطلق عليه لقب (صغير نافع ) وأصبح هذا اللقب يميزه عن الامير عبدالرحمن النجومى والذى أختاره من ضمن الامراء الذين ذهبوا معه فى معركة توشكى المعروفة وقد أستشهد جدنا هناك عليه رحمة الله .
    من أولادة بشرى عبدالرحمن صغير الاستاذ والناظر المعروف وكان الناظر الثالث لخور طقت والرئيس الثانى لنادى الهلال وقد سمونى بشرى عليه ومن أولاده أيضاً الاميرآلاى عوض عبدالرحمن صغير مؤسس وقائد سلاح المهندسين أمدرمان ومحبط إنقلاب المقدم على حامد المعروف فى عهد حكومة عبود !!ويمكن لسعادة المشير عمر على حسن الاسترسال فى هذه المعلومات ، أما تصرفه مع ضابط القسم الشمالى فشىء طبيعى لأنه قائد والانصار يعرفهم وخاصه كبار الانصار فرداً فرداً رغم أنه وجوده كقائد فى الجيش حرمه من أن يكون أنصارياً وحزب أمة ، أتذكر جيداً عندما أتيت له للتقديم لكلية الشرطة وأتصل بسعادة العميد الراحل صلاح التيجانى عامر وكان وقتها مدير شرطة رئاسة بحرى وبفضل الله ومساعدته وعملى الجيد فى الامتحان وإجتيازى لكل المعاينات دخلت كلية الشرطة السودانية ، توفى جدنا الامير آلاى عوض عبدالرحمن صغير فى إكتوبر 1995م وأنا فى المانيا نسأل الله له الرحمة والمغفرة .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-06-2013, 08:26 PM

عمر علي حسن

تاريخ التسجيل: 26-09-2009
مجموع المشاركات: 3170

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: بشرى مبارك ود السقاى)

    Quote: وهنالك صفحة بالفيس بوك للسدنة اهديه لكم وللاخ حافظ فيه صور فقط للعاطفيين والذين يحنون للماضي

    اخونا مزمل التريكي
    لو علمني احد كيف ارفع الصور او انقلها .. لقمت بالتعليق علي اكثرها ............
    وقفت عند كل صورة منها وفي ذاكرتي شيء منها يلح عليّ بمزيد من التأمل فيها ..

    هل تصدق انني اخي (تعلمت) التصوير الفوتوغرافي منذ طفولتي ومنذ زمن البوكس كاميرا وتعلمت اكثر ابان خدمتي في الشرطة
    والسجلات الجنائية وسجلات الانتربول وتقدمت فنيا مع تقدم صناعة الكاميرا وفنون التحميض والطبع بوزارة الاعلام وتعلمت
    التصوير السينمائي واقتنيت الات التصوير والعرض وشاركت في مسابقات كوداك وغيرها ومازالت بحوزتي كاميرات ومعدات
    غالية الثمن وفي مكتبتي الاف الصور الثابته والمتحركة التي قمت بتصويرها ... ولكن من يوم ما ظهر الديجتال وانا خارج الشبكة .

    اما رفع الصور والكلام بتاع الاسافير ده فلن يكون متاحا لنا في هذه الحياة

    وساواظب علي متابعة صفحة السدنه بالفيس بوك دون حق للمشاركة .. وقد سهوت ان اضمن لنفسي موقعا بينهم عندما كان ذلك
    ممكنا ..

    لك تحياتي وتقديري

    عمر علي حسن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-06-2013, 06:09 PM

عمر علي حسن

تاريخ التسجيل: 26-09-2009
مجموع المشاركات: 3170

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: مزمل التريكى)


    Quote: للحق .. من قتل من .. وبأي حق ..


    اسمحوا لي ان اعيد هذا التساؤل .. فالدم في مايو وقبلها وبعدها (بخلاف ما سال في الانقاذ) دم يستحق الوقوف عنده والتساؤل بشانه ..

    لعلي لا املك رؤية صحيحة .. ولكن هليصح القول ان المعارك التي اسالت الدماء في مايو لم يحاربها اصحابها ؟ .. فقد ظننت وقتا طويلا
    ان مايو حاربت معركة الجزيرة ابا وودنوباي نيابة عن الشيوعيين .. اصحاب المعركة الابدية ضد (الرجعية) .. واغرب ما اعلم عن هذه
    المعركة انه لم تنزل فيها قطرة دم شيوعي واحدة .. وذات المعركة ظل عالقا بنفسي ان (الانصار) حاربوها نيابة عن الاخوان المسلمين ..
    او متحالفين نع بعض قياداتهم ..

    والاغرب ان جماهير الانصار خارج الجزيرة ابا وخارج ود نوباوي في ذلك الوقت .. كانت مبهورة بمايو .. فقد شبعت مايو تأييدا
    وحفاوة في معاقل الانصار بالنيل الابيض واواسط كردفان ودار فور وهي تبشرهم بالماء والطعام والدواء لانسانهم وحيوانهم ويجلس
    علي ارضها معهم في كل وقت واحد من اعضاء مجلس الثورة خاصة الزين ومامون والقاسمين ثم يهبط عليهم النميري من ظهر لوري
    او سطح قطار او هيلوكوبتر يجلب طيرانها المنخفض انتباه البسطاء فيركضون خلفها ويتجمعون خلف مهبطها فيتملكهم الاعجاب بمن
    ينزل منها ويلوح لهم بحماس وحب يقع صدقه مباشرة في نفوسهم البريئه ..

    وعندما يبدأ العمل في الدونكي او الحفير فانهم يتأكدون ان حبهم لم يهدر علي من لا يحضرون اليهم الا ايام الانتخابات ليوجهوا ارادتهم
    ويحددوا لهم من ينتخبوا لتمثيلهم ..وفي سهول كردفان ودارفور وبطاح النيل الابيض حاجة للماء ترفعه فوق اي قدسية او معتقد ..

    لا ادري .. هل توجه فكر بعض قادة مايو مباشرة لتحقيق مابشروا بانهم جاؤا لتحقيقة فاكتسبوا مصداقية لم يكتسبها احد غيرهم .. بينما
    اتجه (قطاع) منهم الي معارك عقائدية جنت كثيرا علي النظام الوليد واخرجته الي سوح عداوات ومعارك لم يكن بحاجة لها..

    كانت الجزيرة ابا المثل الحي عند الشيوعيين للتخلف والهيمنة الدينية الطائفية وسوء استغلال الاتباع لزيادة ثروات الاسياد .. واعلم ان
    ذلك كان في علم العامة .. وان الشيوعيين كانوا يدرّسونه لمجنيدهم وهم في مرحلة (القراء) قبل ان يستوعبوا في الحزب ..

    ولكنني لا اعلم لماذا ذهب الاخوان الي (نقطة تجمع) في الجزيرة ابا .. وادارو منها المعركة .. وهاجروا منها الي الحبشه ..... ولا اعلم لماذا
    سقط اهم قتلي الاخوان في المعركة وهو الراحل محمد صالح عمر فوق ارض الجزيرة ابا .. ولا لماذا عاد الاخوان مع محمد نور سعد بعد
    خمسة اعوام قضي نظام مايو اكثرها بعيدا ومعاديا للشيوعيين

    وريثما اعود للمعارك التي حاربتها مايو اصالة عن نفسها خلال العامين الاولين من عمرها .. فانني اطرح ما علق بفهمي وما قرأته خلال
    عملي الامني عن مسببات وذيول الجزيرة ابا وود نوباوي ..

    واتساءل من قتل من .. وبأي حق ؟

    عمر علي حسن

    نقل بواسطتي لترتيبه الصحيح بين ترتيب المداخلات الكرنولوجي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-06-2013, 07:44 PM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عمر علي حسن)

    مراحب سعادتو ود السقاى
    تحياتي وسلامات

    Quote: ليت الاخوان يسمحوا للسيد المشير شرطة عمر على حسن بالاسترسال الكامل فى الامر وبعد ذلك لهم الحق فى الرآى والرآى الاخر وأخص الاخوان أبوساندرا ويحى قبانى والذين كانوا فى غاية الاحترام لكبيرهم وكبيرنا سعادة المشير عمر على حسم !!فالذى أراه أننا أمام قراءه هامة لفترة تأريخية معاصرة فى الحياة السياسية السودانية وهى (مايو )

    مع الإحترام لوجهة نظرك
    ومع الإقرار بأن ما يقدمه عمنا سعادة اللواء عمر في هذا البوست من معلومات حرى بأى مهتم بالشأن السوداني أن يطلع عليها جاداً ويوليها ما تستحقه من إهتمام

    إلا أنني لا أتفق معك في ماذهبت إليه
    بسبب أن الكتابة في المنابر الإسفيرية تتميز عما سواها بأنها كتابة تفاعلية ، ( رد الفعل ) لدى المتلقى يكون حاضراً بجميع أشكاله ، إتفاقاً إختلافاً أو تحفظاً مما يسهل الوصول لـ ( أكثر معلومة قرباً ) من الحقيقة
    ليسأل سائل عن أو يناقش قوانين سبتمبر 1983 ثم ليأتي بعده من يجادل في المصالحة الوطنية 1977 فالتاريخ كما يقولون حلقات متصلة
    القارئ الحصيف سوف يضع الأحداث في سياقها التاريخي الصحيح ....
    وقراء سوادانيزأونلاين بحمد الله حصيفين

    دعنا نبعث في البوست حيوية بدلاً عن أن نتسبب ( دون قصد ) في جموده
    فالجمود قد ( يعسم البوست ) ...
    ولو تعسم البوست فقد تصاب همة سعادة اللواء بالفتور
    لذلك فإننا ندعو الجميع للمشاركة

    المهم

    لا تخاف على عمك سعادة اللواء
    ذاكرة ما شاء الله حاضرة
    مقدرة على ترتيب الأحداث وربطها وفق سياقها التاريخي

    (عدل بواسطة عاطف عمر on 15-06-2013, 09:40 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-06-2013, 07:42 AM

عبيد الطيب
<aعبيد الطيب
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 1629

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عاطف عمر)

    Quote: اسمحوا لي ان اعيد هذا التساؤل .. فالدم في مايو وقبلها وبعدها (بخلاف ما سال في الانقاذ) دم يستحق الوقوف عنده والتساؤل بشانه ..


    التاريخ السوداني كله لا يختلف عن مايو..........
    لكن مايو وحيدها " قدحها منشكل الريكة...........!
    والسبب ان الناس إتعلمت ووعيت ووعرفت الحرية والديمقراطية...........
    ثم الأعلام والميديا المهولة والفضاء و.........والشعر والأدب وال.......

    اولا منذ سلطنة سنار مرورا بسلطنة المسبعات والفور والكنجارة والممالك الأخري كلها حروب ودماء وقتل ومكايد حتي السلطنة الزرقاء أخرها تعاونت مع بعض القبائل ونصرتها علي قبائل اخري قرأت الكثير من المخطوطات النادرة عند بعض اهل الخلاوي والمسيد. وسمعت من المعمرين ما يشيب الرأس
    وحتي المهدية والتي في نظر الكثير هي الدولة السودانية الخالصة هي في نظر اهلنا في الغرب وفي الوسط كمايو في نظر المثقفين بل أسوأ من ذلك وهي في نظر الكثير من اهل البوادي والريف "قوم " بكا ما تحمل هذه الكلمة من دلالات
    "القوم حاربونا
    شدُّو زملهم جونا"
    نعيمنا جرّدو ناس ودحِلو ويعقوب
    وطال الشّوق علي الدّامري أم بناياً طوب"
    قتلت الكبابيش وذبحت رجالهم و سبت نساءهم وإستباحت حرماتهم وأخذت كل أموالهم وفعلت بالجعليين ما لم يفعله الحجاج ويزيد بأهل البيت الطاهرين وكذلك "بالجكراي" اهلنا الرزيقات وهم الذين نصروها بعشرة الف فارس وقلبوا الموازين ثم إنقلبت عليهم..الفارس القائد منّا ابو البتول هو الفاتح الحقيقي لمعركة بارا....... هل وجد احدا إسمه في سجل الخالدين.....!
    ولقد قابلنا وجالسنا رجال معمرين يعرفون ذلك جيدا ، التاريخ السوداني إذا أخذنا الأسود منه فقط أظنه سيصبح مخيفا...........!.

    زعيم الكبابيش الراحل الشيخ علي التوم المهدية قتلت والده وأعمامه واهله و.........
    وفي أيام نظارته للكبابيش كان شاعره الأول السّاعور أنصاريا .....!
    لم يمنعه من ذلك ولم يتدخل بعقيدته ابدا


    Quote: لا ادري .. هل توجه فكر بعض قادة مايو مباشرة لتحقيق مابشروا بانهم جاؤا لتحقيقة فاكتسبوا مصداقية لم يكتسبها احد غيرهم ..



    شكرا سعادة اللواء علي القراءة الفاحصة جدا
    وصل الي الخرطوم وفد من قبيلة الكبابيش بقيادة زعيمهم الشيخ المُر وطلبواء إنشاء دوانكي وشفخانات بيطرية وبالفعل قال الوزير مخاطبا الوفد نحن جئنا من أجل التنمية وفي الحال تم إرسال فريق ميداني للمسح وحين حان وقت الحفر وإنشاء الدوانكي طلب الشيخ المر ان يختار هو مكان الدوانكي وبالفعل تم إنشاء
    1-دونكي أم سنطة
    2- دونكي أم بطيطيخات
    3- دونكي قريود السِّنق
    4- دونكي الختيماية
    5- دونكي حمرة الشيخ
    6- دونكي كبّش نور
    7-دونكي ام زريبة
    والكثير الكثير....... من الدوانكي وكانت أعظم هبة ومنحة وقتئذٍ ولا تعلمون من هو الماء او ما هو الماء وليتكم تعلمون ما كنّا نعانيه من العطش ومن رهق وتعب نشل الماء بالدلو والرّشاء من اعماق آبار وسواني طولها او عمقها أكثر من خمسين راجل بطول قامة "العنج"
    وتم إنشاء شفخانة ام سنطة البيطرية ومعها اكثر من خمسة عربات متحركة تشوقر مع القطعان وشفخانة الحمرة وام بارد وجريح السرحة و...............

    Quote: اتجه (قطاع) منهم الي معارك عقائدية جنت كثيرا علي النظام الوليد واخرجته الي سوح عداوات ومعارك لم يكن بحاجة لها


    نعم بعض ناس مايو أنشأوا بما يسمي كتائب مايو ومن الطريف حين تم إنشاءها بمنطقة حمرة الشيخ وسودري ريفي الكبابيش كان الزعيم المُر غائبا وبدارفور مع بعض العُمّار لإبرام صلح قبلي كبير وحين عاد وعلم الأمر وعرف ان ورا الكتائب إبن عمه وكان بالصدفة هجم حمار إبن عمه علي حمار إمرأة ، أوعز الشيخ للمرأة برفع شكوي وبالرغم من هذا الأمر غير متعارف عليه رضخت المرأة وفتحت بلاغ في إبن عم الشيخ صاحب كتائب مايو، وحين قامت الجلسة قال الشيخ لإبن عمه:-
    " يا صالح كمان حمارك دي برضو من كتائب مايو"
    وأقسم الشيخ ان كتائب مايو لا تدخل داره ابدا ما دام فيه عرقٌ ينبض وفي الحال ذهب للخرطوم وقابل الرئيس وإنتهي امر الكتائب

    محبتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-06-2013, 08:30 AM

Amir Omer
<aAmir Omer
تاريخ التسجيل: 14-06-2007
مجموع المشاركات: 950

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عاطف عمر)

    التحية للجميع من مشاركين ومتابعين لهذا الخيط الجميل

    ذكرني هذا الخلاف في الرأي بمقولة إبن المقفع حين قال: الدين تسليم بالإيمان والرأى تسليم بالإختلاف ، فمن جعل الدين رأياً ، عرضَّه للإختلاف ، ومن جعل الرأي ، ديناً قدسَّه. تابعت هذا البوست منذ الوهلة الأولى ورأيت مَنْ ينتهج حق إطلاق الروايات بغير سند ويطالب أصحاب الروايات التي تخالف رواياته بالاسنادات عليها! لو كان يحي قباني يؤمن بأن التاريخ يِِكتب بصورة سماعيّة (نهج العنعنة) فماذا يضيره أن (يستمع) لروايات أخرى غير تلك التي تطرب لها أذانه؟؟! أليست كلها روايات سماعيّة!! ما الذي يجعل روايات سمير جرجس أكثر صدقاً من روايات عمر علي حسن إذا كانت كلتاهما لا تستندان إلى وثائق ومستندات؟؟! لا اود العودة بالبوست لهذه النقاط ولكن طالما أنني بارحت موقع المشاهد إلى موقع المشارك فلابد من توضيح وجهة نظري في بعض ما أتى في هذا الخيط!

    Quote: لعلي لا املك رؤية صحيحة .. ولكن هليصح القول ان المعارك التي اسالت الدماء في مايو لم يحاربها اصحابها ؟ .. فقد ظننت وقتا طويلا
    ان مايو حاربت معركة الجزيرة ابا وودنوباي نيابة عن الشيوعيين .. اصحاب المعركة الابدية ضد (الرجعية) .. واغرب ما اعلم عن هذه
    المعركة انه لم تنزل فيها قطرة دم شيوعي واحدة .. وذات المعركة ظل عالقا بنفسي ان (الانصار) حاربوها نيابة عن الاخوان المسلمين ..
    او متحالفين نع بعض قياداتهم .

    هذا البوست خلق فرصة كبيرة لفهم الحقائق وتجليتها بصورة واضحة مما جعلني ألقى بكل تسأؤلاتي - دون ترتيب - أملا أن اجد عليها الاجابات:
    المقتبس أعلاه من سعادة اللواء هو ما حفزني للقفز من موقع المشاهد للمشاركة في هذا الخيط لأنه يحمل جزئية مهمة لا أريد للنقاش أن يتعداها إلى غيرها قبل أن نستوضحها ونفكك معالمها. أعلم سعادتك أنك تكتب من منطلق رؤيتك الشخصية ولكنها رؤية مبنية - عندي على الأقل - على معرفة دقيقة بالاوضاع. ولو سمحت لي ببعض الأسئلة هنا:
    1. هل ظنك ما زال قائماً في أن مايو حاربت معركة الجزيرة ابا وودنوباي نيابة عن الشيوعين وأن الانصارها حاربوها نيابة عن الأخوان؟؟ ليتك تسهب في أسباب ظنك حتى يسهل علينا الفهم!
    2. محاربة مايو نيابة عن الشيوعيين في تلك الفترة منطقية الى حد كبير لوجود اهداف مشتركة (حرب الرجعية والطائفية) ولكني حقيقة لم أعي المنطق في أن يخوض الانصار حرباً نيابة عن الأخوان المسلمين، فهلا أوضحت لنا ما خفي عنا!!

    العلاقة بين مايو الشيوعيين علاقة (شائكة) وأعتقد ان هذا البوست يتيح فرصة لتوضيح بعض الحقائق للتاريخ وأتمنى من الشيوعيين بهذا البوست أن يتسع صدرهم قليلا لتوضيح بعض معالم هذه الملابسات:
    من المعروف أن الحزب الشيوعي كحزب "ديمقراطي" تحول 180 درجة عن موقفه الديمقراطي ومناهضته للانقلابات العسكرية حينما أتت مايو، فتبخرت أحلام الديمقراطية والحرية وكل الشعارات الزائفة التي كان يرفعها عند ما وجد نفسه ضمن مَنْ يحكم!! تنازُل الشيوعيين عن مبادئ الديمقراطية بهذه السهولة يؤكد أن غايتهم هي السلطة ولا شي غير السلطة(مثلهم مثل الكثيرين من الأحزاب التي ترفع شعارات الديمقراطية والحرية ) والدليل على ذلك هو موقف الشيوعيين من مايو (كنظام دكتاتوري) في بداياته ومن ثم حربهم عليها حينما أخرجهم النميري من المولد بلا حمص. وبالعودة فقط لأدبيات الحزب الشيوعي في تلك الفترة والتي كنا نرددها ونحن اطفالاً دون وعي ... نستطيع ان نرى ونستشعر تلك التقلبات العجيبة! فهل من تفسيرات توضح ذلك؟

    (1) وبيك يا (مايو) يا سيف الفدا المسلول
    نشق أعدانا عرض وطول

    (2) عشان نبني إشتراكية
    ونرفع رايه هم* خلوها
    فوق السارية مرمية
    وكنا زمن نفتش ليك
    وجيتنا الليلة يا (حارسنا**) يا (فارسنا**)
    *هم – تعود للإحزاب السياسية التي رفعت العلم في الإستقلال (وهذا يعني أنهم يروا أن الإستقلال الحقيقي أتى مع نميري وليس قبله!!)
    * حارسهم وفارسهم هو نميري الذي يلعنونه الآن!!!!!!!

    (3) أن نمسح حد السيف بحد اللحية
    أن نشنُق ..
    أن نخنُق ..
    أصبح أسهل من أن نُلقي تحية

    (4) في فترة 3 أيام هي فترة حكم هاشم العطا خرج علينا وردي بكلمات محجوب شريف
    لاك حارسنا ولاك فارسنا
    لخبطت علينا مدارسنا
    يا الراكب الهنتر وعامل عنتر!!!!!

    بقليل من التأمل نجد أن الحرب المعلنة على جعفر نميري - رحمه الله - من الحزب الشيوعي لم تكن حرباً ضد "سفاح" ومغتصب للسلطة ، وإنما حرب مصالح لم تتحقق!! لا علاقة للديمقراطية ولا الشعب بها!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-06-2013, 10:11 AM

عمر علي حسن

تاريخ التسجيل: 26-09-2009
مجموع المشاركات: 3170

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: Amir Omer)

    Quote: ولقد قابلنا وجالسنا رجال معمرين يعرفون ذلك جيدا ، التاريخ السوداني إذا أخذنا الأسود منه فقط أظنه سيصبح مخيفا

    اخي العبيد
    دعني اقف فقط عند هذه النقطة الوضيئة من من مداخلتك القيمة .. وارفعها لبصر من في عيونهم قذي وفي اذانهم وقر ويسوقون امامهم مزبلة
    التاريخ يلقون فيها بكل شيء حتي اصبح تاريخ السودان زبالة الا ما ندر منه .. والناس بين سفاح وشهيد عند كل علي اختلاف المواقع ..

    هذا هو تاريخنا وتاريخ البشريه .. فيه الخير والشر .. ولكل طرفان .. ثم يمكث في الارض ما ينفع الناس ..

    اتحفونا بما ينفع الناس .. يرحمكم الله ويرحمنا

    عمر علي حسن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-06-2013, 12:04 PM

عبد الناصر الخطيب
<aعبد الناصر الخطيب
تاريخ التسجيل: 25-10-2005
مجموع المشاركات: 5180

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عمر علي حسن)



    أمير عمر
    وقفته في كلمتك دي كتير

    Quote: بقليل من التأمل نجد أن الحرب المعلنة على جعفر نميري - رحمه الله - من الحزب الشيوعي
    لم تكن حرباً ضد "سفاح" ومغتصب للسلطة ، وإنما حرب مصالح لم تتحقق!! لا علاقة للديمقراطية ولا الشعب بها!!

    لانها بتفسر سر واحده من اكتر العلاقات توتر في تاريخ السودان الحديث ما بين الحزب الشيوعي ونظام مايو
    الثابت أنو الشيوعيين هم من قدموا نميري للشعب السوداني ماقبل يوليو 1971 والثابت أنهم أجادوا يقدموا في
    صورة زأهية جدا ( حارسنا وفارسنا ) ويمكن بعده أجتهد الحزب الشيوعي في النيل من نميري وصورتوا ...

    بس الثابت أنو الحزب الشيوعي السوداني كان صاحب الغطاء السياسي لانقلاب 25 مايو 1969م , وصول العلاقة
    بين مايو والحزب الشيوعي السوداني للانهيار خلفياته صراع السلطة ورؤية الحزب أنوا ضباط مايو ( البرجوزاية الصغيرة )
    ما حيقدروا يحققوا أهداف الثورة الاشتراكية برغم من كل توجهات مايو الاشتراكية ايامه فقرر ضباط يوليو1971 م
    بدل ما يحكم الحزب بالوكالة يحكم بالاصالة والثابت أنو الخلاف مع نميري ماكان عشان الشعب السوداني او استعادة الديمقراطية
    كان لأشياء تخص الحزب العتيد نال النجاح أنو يحكم 72 ساعة ما بين يوم 19 يوليو – 21يوليو 1971 م

    عداء الحزب الشيوعي السوداني لاي متأمل للقصة شي يهم الحزب وحده ولا يخص عموم الناس في شي وإن سوقوا الرؤية
    التي تزعم أنه حزب قاوم السفاح لسنوات طويلة لاجل البسطاء والكادحين .....

    كل الاحزاب الشيوعية تتبني تلك الرؤية حتى قبل وصولها للسلطة بيوم ثم تصبح بعدها احزاب صفوه تدير البلاد التي تحكمها
    برؤية ونظرية أبعد ما تكون عن البسطاء والكادحين
    *راجع تجربة الحزب الشيوعي الاثيوبي تحت حكم الدرك ما بعد 1977م
    *راجع تجربة الحزب الشيوعي باليمن الجنوبي

    كلها تجارب تصلح أن يتأمل فيها الناس سيرة حكم الأحزاب الشيوعية ويمارس السلطة بصورة فعلية

    بره السياق :

    من نكات ذلك الزمان

    قالوا نميري ما بعد يوليو 1971 في حشد جماهيري كان بحكي للناس معاناتوا مع الحزب الشيوعي ايام شراكتوا مع مايو
    فقال ( كانو يسمونني برجوازي صغير )
    فهتفت الجموع ......... حشا عليك برجوازي كبير




    ---------------
    تحياتي



    (عدل بواسطة عبد الناصر الخطيب on 15-06-2013, 12:06 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-06-2013, 12:25 PM

عمر علي حسن

تاريخ التسجيل: 26-09-2009
مجموع المشاركات: 3170

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عمر علي حسن)

    Quote: 1. هل ظنك ما زال قائماً في أن مايو حاربت معركة الجزيرة ابا وودنوباي نيابة عن الشيوعين وأن الانصارها
    حاربوها نيابة عن الأخوان؟؟ ليتك تسهب في أسباب ظنك حتى يسهل علينا الفهم!

    الدكتور ...
    مازال ظني قائما .. هذه المعلومات وهذا التحليل مصدره عملي بالامن (واظنني الان في حل من سريته) ..

    لقد حارب الجيش السوداني والشرطة معارك الجزيرة ابا وود نوباوي نيابة عن شيوعيي مايو الذين سيطروا عليها وعلي فكرها في
    بدايات حكمها .. وكانوا الحليف الاكبر لها بعد احتوائهم للثورة .. وشيوعوا مايو كما يجب ان اقول ليسو من الحزب الشيوعي السوداني
    في شيء .. فهم اما قيادات منشقه علي الحزب مثل احمد سليمان ومختار عبيد ومحمد احمد سليمان وجوزيف قرنق .. ولست اعلم ان
    كان فاروق ابو عيسي ومحجوب عثمان من قيادات الحزب .. فان كانوا كذلك فانهم قد خالفوا خط الحزب المناهض للاستيلاء علي
    الحكم بقوة السلاح .. وكذلك اعلم ان هاشم العطا وبابكر النور كانا من كادر خاص في الحزب الشيوعي ولكنهما لم يدخلا لجنته
    المركزية او يقيدا بقيود كادره السري ويلزما باتباع نهجه .. لذلك ظل الاعتقاد عندي حتي اللحظه انهما لا يمثلان الحزب وان هاشم
    العطا ورط الحزب في حركة يوليو 1971 وورط الراحلين بابكر النور وفاروق حمد الله وعبد الخالق والشفيع وجوزيف قرنق
    الذين لم يشتركوا فعليا في حركته ..

    استعدي شيوعيو مايو (حسب رأي الامن) الانصار ودفعوهم دفعا لمعاداة النظام الذي اطاح باخر حكوماتهم وعلي راسها خيارهم
    الاهم للزعامه الامام الصادق المهدي .. وظل الانصار تاريخيا من اعدي اعداء الحكم العسكري .. وقفوا ضده في نوفمبر ومايو
    ويونيو ... ولم يتحالفوا مع العدو الاكبر للديكتاتوريات العسكرية (الحزب الشيوعيي) الا في (عمليات) مرحلية ولكن لم يقم بينهم
    اي تحالف استراتيجي علي امتداد تاريخ مقاومة الانظمة العسكرية .. كذلك ازعم بان الثقة مفقودة بين الانصار والشيوعيين .. علي
    خلاف وعكس مابين الشيوعيين والختمية مثلا .... ونظرة الشيوعيين (وليس الحزب الشيوعي) في بدايات مايو في محاربة الاقطاع
    والجهل والظلم والطائفيه والحزبيه وكانت مركزة علي الانصار خاصة في مواقع قوتهم بالارياف وعلي راسها الجزيرة ابا ..

    واقول لك لم يحمل شيوعيو مايو السلاح مع الجيش في معارك الجزيرة ابا وود نوباوي .. اذن فقد اشعلوا فتيل المعركه وحاربها
    الجيش نيابة عنهم .. والجيش لم يكن له قضية مع الانصار الا ما اظهروه من عداء للنظام بعد ان جرهم الشيوعيون المايويون لذلك

    اما الاخوان .. فلم يحاربو نظاما عسكريا علي امتداد تاريخ النظم العسكرية السودانية .. وما يجري الان بين جناح منهم والحكومه
    ليس الا صراعا علي السلطة ..

    في ايام عبود لم يظهر الاخوان في ساحة النضال ضد الحكم العسكري الا من خلال قيادات في اتحاد الطلبه بجامعة الخرطوم ولم يكن
    لهم دور يذكر في اكتوبر الا ما قام به الترابي من خطف المايكروفون من يد القاضي في ميدان عبد المنعم اثناء تجمع تشييع القرشي.

    وازعم ان عضوية الاخوان لم تكن بالضخامة ولا الفاعلية التي تصنع مقاومة او حربا طرفها الجيش سواء في نطام عبود او نظام
    مايو .. لذلك (وهذا تاريخي ايضا) تحالفت قيادتهم مع الانصار واتت للجزيرة ابا لتساهم في قياده وادارة معارك مليشيات الانصار
    ضد مايو (الشيوعية) وجيشها وشرطتها ...... ثم جاؤا برفقة الانصار مع محمد نور سعد .. ويحسب لهم انهم انفردوا بقيادة انقلاب
    30 يونيو 1979 ..

    المعركة يا دكتور كانت بين الشيوعيين والاخوان من جهه وبين الشيوعيين والانصار من جهه .. ولم يدخلها الشيوعيون ولا قياداتهم
    ودخلها الانصار و(قلة) من قيادات الاخوان .. يبقي مين حارب نيابة عن مين

    ساعود لبقية اسئلتك .. إن شاء الله .

    عمر علي حسن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-06-2013, 02:51 PM

يحي قباني
<aيحي قباني
تاريخ التسجيل: 20-08-2012
مجموع المشاركات: 12732

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عمر علي حسن)

    Quote: ورأيت مَنْ ينتهج حق إطلاق الروايات بغير سند ويطالب أصحاب الروايات التي تخالف رواياته بالاسنادات عليها! لو كان يحي قباني يؤمن بأن التاريخ يِِكتب بصورة سماعيّة (نهج العنعنة) فماذا يضيره أن (يستمع) لروايات أخرى غير تلك التي تطرب لها أذانه؟؟! أليست كلها روايات سماعيّة!! ما الذي يجعل روايات سمير جرجس أكثر صدقاً من روايات عمر علي حسن إذا كانت كلتاهما لا تستندان إلى وثائق ومستندات؟؟!

    أخي امير .. اراك اختصيتني انا بالذات دون من ( عارضوا ) الوالد ...

    التحية لك و للوالد الريس عمر ...
    _____________________________________________________________________________
    اولا ..للتثبيت ...

    انا من جيل ذاق سياط مايو وقمع ( شرطته ) في منتصف السبعينات الي اخرها طالبا بالمدارس و الجامعات ...

    وانا من جيل ( شارك ) في انتفاضة ابريل ... لم اشارك في صناعتها ... فقط هتفت ...وهتفت ... وهتفت ...

    ظني ااني استحق منك بعض الاحترام فانت لم ( تنعم ) برغد العيش تحت سطوة مجرمي مايو ( اعتقد انت من مواليد السبعينات ) ...
    _____________________________________________________________________________
    عزيزي أمير عمر ...

    لا ... ليست كلها روايات سماعية

    فالريس حينما بدأ ... بدأ يحدثنا بلسان من شارك في صناعة الحدث ...

    و كم من متداخل صنّف حديث سيادة الريس بالمشارك في صناعة الحدث ( و هو لم ينفي ذلك وقتها ) ... و في هذا النهج خطورة.

    لا اعتقد ان الريس كان في رتبة هؤلاء الضباط في 69

    لانه ببساطة أصغر سنا منهم ...

    والوالد كان في البوليس ... ولم ( نسمع) ان ضابط في البوليس كان مقربا من ضباط الجيش هؤلاء ( وهنا أعني وقت قيام الثورة كما سميت في بداياتها )

    فالثورة ثورة ( جيش ) ...

    حتي الريس نفسه ...ذكر ان بعض الاجتماعات كانت تقام وكان ( يحس ) بها بحكم جيرة منزله بمنزل فاروق حمدالله ( فقط ) ...

    ولكن وللحق ... عاد الريس و بدأ يحدثنا بلهجة الرجل الأكبر سنا والذي عايش مايو بحكم سنه وعمله في البوليس

    أي أننا الآن نستمع لرأيه الشخصي ... ( كضابط بوليس ) تحت حكم مايو ...

    لا مانع ... ولكن يجب ان يعرف الكل انها رواية مثل روايات أخري كثيرة

    أما بالنسبة لسمير جرجس

    فهو اقرب لصناعة القرار و الحدث ...

    اعتبروها رواية أخري ( معنعنة ) .. أو أيا كانت ...

    ولكنها ( للأسف ) حقيقة رغم انها لا ترضيكم ...

    لا شئ يهم ... ( كلها قصص و روايات ) كما تفضلت ...
    __________________________________________________________
    اخي امير كنا نريد الصمت ... لنجلس و نستمع الي قصة الوالد مع فترة حكم مايو ...

    ولكنك كما قلت أجبرتنا ان نكتب مرة أخري ...

    التحية و الاحترام لك و للريس عمر و كل المتداخلين ...








                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-06-2013, 04:22 PM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: يحي قباني)

    تحياتي وسلامات سعادة اللواء
    Quote: وازعم ان عضوية الاخوان لم تكن بالضخامة ولا الفاعلية التي تصنع مقاومة او حربا طرفها الجيش سواء في نطام عبود او نظام
    مايو .. لذلك (وهذا تاريخي ايضا) تحالفت قيادتهم مع الانصار واتت للجزيرة ابا لتساهم في قياده وادارة معارك مليشيات الانصار
    ضد مايو (الشيوعية) وجيشها وشرطتها ...... ثم جاؤا برفقة الانصار مع محمد نور سعد .. ويحسب لهم انهم انفردوا بقيادة انقلاب
    30 يونيو 1979 ..[/B]


    ونحن في إطار التوثيق

    فأنت تقصد 30 يونيو 1989
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-06-2013, 04:50 PM

عمر علي حسن

تاريخ التسجيل: 26-09-2009
مجموع المشاركات: 3170

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: يحي قباني)

    Quote: فالريس حينما بدأ ... بدأ يحدثنا بلسان من شارك في صناعة الحدث ...

    و كم من متداخل صنّف حديث سيادة الريس بالمشارك في صناعة الحدث ( و هو لم ينفي ذلك وقتها ) ... و في هذا النهج خطورة

    مرة ثانية ايها الاخ العزيز انا لم اقل في هذا البوست او غيره انني شاركت في صناعة اي حدث .. فارجو ان تكف عن ترديد هذا القول
    الذي اعتبره مسيئا لي ... ولم يصفني اي متداخل بانني جعلته يفهم انني مشارك في صناعة اي حدث او انني تعمدت الا انفي عن نفسي
    ذلك الفهم الذي خرج به ...

    اما ان يكون الراحل سمير جرجس قد صنع احداث في مايو بوصفه سكرتيرا للراحل فاروق حمد الله فلتعلم بانه لم يصنع (بصله) ..
    ولقدسية الموتي ارجو ان نكف جميعا عن ادخالهم في مواضع قد تجر عليهم ما يهين هذه القدسيه

    وارجوك اخي ان تخرج لي من هذا البوست او من كتاباتي في غيرة ما يفيد انني ادعيت شرف صناعة اي حدث ...

    ياخي اتق الله ..

    ثم اني مثلك جلدتني الشرطة طالبا في المظاهرات .. واصبحت لاحقا افرق المظاهرات ولا يعيبني هذا في شيء ولم اصف من ضربوني
    بانهم مجرمي نوفمبر او اكتوبر او مايو ... الحكاية مش شتائم .. خاصة في هذا البوست ..

    اما سكرتارية وزير الداخلية فقد كنت سكرتيرا لاربعة من وزراء الداخلية في عهد مايو وغيره ولا ازعم انني صنعت قرارا واحدا .. وكنت
    لثمانية اعوام مديرا لسجلات الامن السريه التي عمل بها سمير لاقل من 6 اشهر .. وكنت كاتما لاسرار وزارة الداخلية ومديرا تنفيذيا للوزاره
    ولا ادعي صناعة قرار واحد .. والبعيد شنو ؟؟ اسأل من تعرف من الشيوعيين عن قدرة سمير جرجس علي صنع القرارات




    عمر علي حسن

    Quote:
    والوالد كان في البوليس ... ولم ( نسمع) ان ضابط في البوليس كان مقربا من ضباط الجيش هؤلاء ( وهنا أعني وقت قيام الثورة كما سميت في بداياتها )

    فالثورة ثورة ( جيش ) ...

    حتي الريس نفسه ...ذكر ان بعض الاجتماعات كانت تقام وكان ( يحس ) بها بحكم جيرة منزله بمنزل فاروق حمدالله ( فقط ) ...



    المساله ليست كما تري او تسوق لارائك ..
    انا وفي مداخلة كامله ومبكرة رويت علاقتي الشخصية بكل هولاء الضباط بما فيهم فاروق وبابكر النور .. ومعرفتي بطباعة منشورات الضباط
    الاحرار في منزل فاروق لم تكن (احساسا) .. اقرا الكلام تاني .. فربما يهديك ربك لتفهم ان المسالة لم تكن (يحس) و (جيرة فقط) .. لا يا اخي انا
    كنت اعلم واري بعيني واستطيع التبليغ لصفتي الرسمية ولكنني لم افعل ..

    الا تتقي الله اخي وتعفينا من اللف والدوران حول هذه النقطة التي اردت من اجلها ان اكف نفسي ومكانتي وشيبتي من هذا التعريض الظاهر والمبطن
    واترك البوست لمن يريد ان اصمت .....

    عمر علي حسن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-06-2013, 05:26 PM

عمر علي حسن

تاريخ التسجيل: 26-09-2009
مجموع المشاركات: 3170

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عمر علي حسن)

    Quote: فأنت تقصد 30 يونيو 1989

    ايوه .. بالضبط تعرفوا تمسكونا في زي دي ...
    كويس ما شفاها ابوساندرا وقال لي 79 بتاعة فنيلتك

    عمر علي حسن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-06-2013, 09:48 PM

يحي قباني
<aيحي قباني
تاريخ التسجيل: 20-08-2012
مجموع المشاركات: 12732

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عمر علي حسن)

    Quote: ظني ااني استحق منك بعض الاحترام فانت لم ( تنعم ) برغد العيش تحت سطوة مجرمي مايو ( اعتقد انت من مواليد السبعينات ) ...


    نبهني الاخ عاطف ان الاخ امير من مواليد 1966

    لذا لزم الاعتذار ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-06-2013, 06:31 AM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عاطف عمر)

    مراحب عزيزنا عبيد الطيب
    تحياتي وسلامات
    وجزيل الشكر على المداخلة الثرية جداً

    Quote: التاريخ السوداني كله لا يختلف عن مايو..........
    لكن مايو وحيدها " قدحها منشكل الريكة...........!
    والسبب ان الناس إتعلمت ووعيت ووعرفت الحرية والديمقراطية...........
    ثم الأعلام والميديا المهولة والفضاء و.........والشعر والأدب وال.......

    ها أنت تفتح الباب على جميع الفضاءات
    وإنها لدعوة تجد مصداقية إذ لا يزال بعضنا يرتجف وهو يتذكر ( ما يحكيه ) كبارنا عن ( فظائع ) المهدية ....
    ( كتلة المتمة ) على سبيل المثال ....
    لاتزال ذاكرتي تحفظ ما كان يرويه والدي رحمه الله عن كيف أن ( محمود ود أحمد ) قد سلم خطاب الخليفة عبدالله التعايشى لكبير الجعليين عبدالله ود سعد وفي الخطاب يطلب الخليفة من ود سعد مد محمود ود أحمد ( بأى شئ ) يطلبه حتى إن طلب ( عروضكم ) أى ( نساءكم ) ولا أزال أذكر كيف كانت تتغير لهجة والدي وهو يحاكي غضب ود سعد ورده الغاضب المفحم
    " نحن الجعليين من الله خلقنا بنسويها عوجا.. والله بيعدلها "
    لذلك قاطع الجعليون تسمية أبنائهم بـ ( محمود ) رغم علمهم أنه من أسماء الحبيب المصطفى عليه أفضل الصلوات وأتم التسليم

    Quote: وصل الي الخرطوم وفد من قبيلة الكبابيش بقيادة زعيمهم الشيخ المُر وطلبواء إنشاء دوانكي وشفخانات بيطرية وبالفعل قال الوزير مخاطبا الوفد نحن جئنا من أجل التنمية وفي الحال تم إرسال فريق ميداني للمسح وحين حان وقت الحفر وإنشاء الدوانكي طلب الشيخ المر ان يختار هو مكان الدوانكي

    لله در الشيخ المر
    يا له من شيخ حكيم
    يحدثنا الدكتور منصور خالد في مؤلفاته الأخيرة مستعرضاً أسباب فشل بعض مشاريع التنمية رغم ما توفر لها من فرص النجاح ( إرادة سياسية ، تمويل ، خبرات ميدانية، ...... ) يحدثنا عن أن من أقوى أسباب ذلك الفشل هو ( فوقية ) إختيار المشروع المحدد في المنطقة المحددة...
    إذ كان من المفترض ( حسب وجهة نظره ) أن تستصحب رغبات أهالى المنطقة في مشاريع التنمية المراد إنشاؤها وجعلهم شركاء في إتخاذ القرار ...
    وهى وجهة نظر تجد مني القبول والتأييد ، فقد عشنا في سنوات عطائنا في محيط جغرافي أخذ التنمية منهاجاً وبدأها من إنتهى الآخرون ...
    لذلك قد وجدنا أنفسنا نناقش أصحاب المصلحة من المستفيدين من المشاريع - قبل تصميمها وتنفيذها - نناقشهم في تفاصيل إعتقدنا زماناً أنها من صميم تخصصاتنا الأكاديمية ..
    لذلك كانت هذه المشاريع تجد منهم القبول التام والرضى


    أرجو أن تواصل عزيزي عبيد عطاءك المتفرد في هذا البوست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-06-2013, 07:52 AM

محمد عمر عقيد

تاريخ التسجيل: 27-06-2011
مجموع المشاركات: 83

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عاطف عمر)

    تحياتي لجميع الأخوة المتداخلين
    وتحية وتقدير للأخ عاطف عمر صاحب هذا البوست
    وتحية إجلال وإكبار لسعادة الريس الفريق عمر علي حسن
    تابعت البوست منذ البداية وأجده من أفيد ما كُتب في الآونة الأخيرة لأنه يتطرق لفترة مهمة من تاريخ السودان السياسي ، وكم كنت أود أن أتداخل منذ الصفحات الأولى ولكن لم أتمكن من ذلك بسبب بعض الأمور الفنية التي حالت دون دخولي المنبر ... هنالك الكثير الذي تمت الإشارة إليه من قبل سعادة الفريق عمر يستحق الإشارة اليه والوقوف عنده ، إلاّ أنّ ما لفت انتباهي حقاً هو ما أشار إليه بشأن الدور الذي قام به الراحل الرائد أبو القاسم هاشم في قيام مايو . وأود أولاً أنْ اشير إلى أنني اتفق تماماً مع ما ذكره سعادة الفريق من أنّ الراحل أبو القاسم هاشم - يرحمه الله - كان له القدح المعلى في الإعداد الفكري والنظري لمايو ، ويكفي أنّه كان سكرتيراً لتنظيم الضباط الأحرار لفترة طويلة جداً، ومن المعروف عنه أنّه كان أكثر ضباط مايو علاقة بالكتاب والثقافة والقراءة، وبالرغم من أنّه كان سكرتيراً للتنظيم إلاّ أنّه كان قد عارض وبشدة التحرك في ليلة الخامس والعشرين من مايو لأسباب كان يقدرها هو إلاّ أنّه رضخ في نهاية الأمر لرأي الأغلبية. وذكر لي بعض المقربين من الأحداث آنذاك من أنّه قد اقترح تقريباً أسماء 70% من أعضاء مجلس الوزراء الأول خصوصاً أولئك الذين كانت لهم ميول قومية وناصرية واضحة ، ولعل الأمر الذي جعل أغلب الناس يعتقدون في أنّ الراحل الرائد فاروق حمد الله - يرحمه الله - كان هو المفكر والمخطط لمايو هو القدرات التنظيمية والحركية العالية التي كان يتمتع بها الراحل فاروق حمد الله ، بينما ظل الراحل الرائد أبو القاسم مهتم بجوانب التأطير الفكري والتنظير السياسي للحركة والقيام بنسج التحالفات - بُعيْد نجاح الحركة - مع النقابات ومختلف القوى اليسارية آنذاك

    . أقول هذا وهنالك مصادر أخرى يُمكن الرجوع إليها في هذا الأمر غير الرواد الاحياء، وأشير في هذا الصدد أنّ بعض المدنيين الذين كانوا جزءاً من مايو من قيادات الصف الثاني في مايو لا يزالون أحياء واعتقد أنّه آن الأوان لاستنطاقهم خدمة للتاريخ والتوثيق.
    الشكر والتقدير للأخ عاطف وسعادة الفريق عمر اللذين جعلا من هذا الحوار أمراً ممتعاً والشكر موصول لجميع المتداخلين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-06-2013, 10:27 AM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: محمد عمر عقيد)

    مراحب عزيزنا أرتيقا
    تحياتي وسلامات

    Quote: تحية وتقدير لهذه البوست الدسم والقيم بلا شك
    وما عايز اقول ليك شكيتك على الله التى يستخدمها
    اهلنا فى مثل حالتى هذى وهم لا يعنون جوهرها
    فلم اقع على هذا البوست غير هذه الليلة وبدأته من اول
    صفحاته وها انذا اختم قرأتى له بهذه المداخلة لاترك
    لك تصور الزمن الذى استغرقته فى قرأته دفعه واحده
    ولولا صفاته السابقة الذكر ( البوست ) لما وجدت له
    مثل هذا الصبر الذى استقرقنى ساعتى زمان تنقص
    او تزيد قليلاً ..
    واحى عبرك سعادة اللواء على مجهوده وشهادته.. ويجبرنى نبل اختلاف
    قبانى وابوساندرا على تحيتهم .. وليت الجميع بهذا
    المنبر يتأدبون بمثل ادب الخلاف هذا ..

    أضحك الله سنك
    فقد تذكرت ذاك الذي طلب من شيخنا البرعي رحمه الله أن يعطيه ( فاتحة بت كــلب )
    أعجبني كثيراً أنك قد قرأت كل البوست ثم قررت أن تتداخل
    فهذا لعمري مثال جميل إذ رأينا في هذا المنبر من يتداخلون بناء على ما ورد في عنوان البوست ( فقط )
    وأسعدني جداً أن البوست قد جذبتك مداخلاته للمدى الذي وصفته لنا
    لك شكري العميق
    Quote: لقد استقبلتنا الحياة ومايو لم تكمل بعد عامها الاول .. ترعرعنا وبلغنا
    اعتاب المراهقة فى ظلها .. وتمتعنا بما تفضلتم به من مجانية التعليم
    ومع اننى درست بمدرسة ابتدائية ذات ثلاثة فصول وقتها .. وكان
    ظل ذلك الفصول اينما وقع هو فصلنا وقاعة دراستنا .. الا ان اباءنا
    طوال دراستنا وحتى اكمالنا المرحلة الثانوية لم يتكبدو اى عناء فى
    اكمالنا مراحلنا التعليمية المختلفة .. سوى ذلك الفرينى بداية عهدنا بالمدارس
    حتى وصوله للطرادة عندما اكملنا درساتنا ( واعتقد بأن مائة من مرتبين كانت
    كفيلة بذلك لاباءنا - دعابة ليس الا ) .. ومع تلك المجانية لا انسى كراساتنا
    الكاملة التى نستلمها اول كل عام .. ولا انسى ايضاً الوجبة المدرسية ( او مهما
    كان اسمها حينها ) السارين واللبن المجفف .. ولنا فى ذلك ذكريات وذكريات
    لا املك ما يجعلنى اسطر شهادة بحق مايو بحكم سنى وقتها .. فالشهادة تحتاج
    لسند وقرب من الاحداث .. وما كنا وقتها سوى طلاب ..
    اذاً لا نملك الا ان نقرأ ونعرف ما لم نعرفه عن مايو من الذين عاصرو احداثها
    معاصرة من كان فى قلب الحدث مثل سعادة اللواء والجيل اللاحق ( لا ادرى عن
    موقع الاخوة قبانى وابوساندرا من هذه المجايلة ) .. واتمنى ان يكون هذا البوست
    سفراً لرفد ذاكرة التاريخ بوقائع قد تكون بعيدة عن التوثيق ..
    وللرئيس السابق المشير / جعفر نميرى المغفرة

    وهذه شهادة أخرى نسجلها
    ونقارنها مع واقع مدارس اليوم
    واقع ما بعد مايو
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-06-2013, 11:07 AM

أبو ساندرا
<aأبو ساندرا
تاريخ التسجيل: 26-02-2003
مجموع المشاركات: 15487

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: عاطف عمر)

    شكرآ يا عاطف على السؤال
    كنت في القاهرة خلال الفترة 7-15 يونيو 2013
    كنت مشغول جدآ ولم أتمكن من دخول سودانيز اونلاين
    اليوم فقط فعلت ورجعت لللموضوعات التي شاركت فيها لأرى ما فاتني
    صرفت وقت كثير افتش في حق علاء تمبس دون جدوى
    أها ، قريت معظم ما فاتني الصفحات 6 و 7
    سوف أعود للرد على بعضها
    ماعندي شغلة بما يجلب من الفيسبوك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-06-2013, 03:39 PM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في حكاياتنا مايو... جيل مايو... أو ( من زاوية أخرى ) (Re: أبو ساندرا)

    مراحب عزيزنا مزمل التريكي
    تحياتي وسلامات

    Quote: يا هندسة سلام


    انا لم اقصد بمداخلتي التقليل من شان البوست الهام ولكني قدمت الصفحة لمن كان يؤمن بمايو وفكرها

    ولمن يحن للايام الماضية

    وهذه طبيعة انسانية وخاصة عند السودانيين كل القديم عندهم اجمل


    ولكني لم اقصد البوست في حد ذاته

    عموما لك العتبى حتى ترضى

    والسلام

    ولا يهمك يا صديق
    وجزيل الشكر للطف الكبير في كلماتك الآسرة

    لكننا نطمع في مشاركتك إختلافاً أو إتفاقاً
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 2 „‰ 5:   <<  1 2 3 4 5  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de