اللهم ارحم مجذوب الخليفة فقد كان وراء الفصل للصالح العام في سنوات الإنقاذ الأولى

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
إلى ذاكرة خريجي الهند ..مع التحية ًِ
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 23-10-2018, 12:24 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة ابوهريرة زين العابدين عبدالحليم(ابوهريرة زين العابدين)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
28-06-2007, 02:19 PM

ابوهريرة زين العابدين
<aابوهريرة زين العابدين
تاريخ التسجيل: 28-12-2005
مجموع المشاركات: 2655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


اللهم ارحم مجذوب الخليفة فقد كان وراء الفصل للصالح العام في سنوات الإنقاذ الأولى

    اللهم ارحم مجذوب الخليفة فقد كان وراء الفصل للصالح العام في سنوات الإنقاذ الأولى
    كما نعلم كل العقوبات تسقط عند الموت وينتهي كل شيء ويبقى التاريخ البعض يحاول كتابة تاريخ الرجل والبعض يحاول ان ينتقم ولكن المثقف الحقيقي لا يدعو للانتقام وانما الى تحكيم العدالة وذلك بتطبيق القانون
    هذه اشكالية جديدة على اهل الانقاذ ان يدركوا مستوى الغبن لدى افراد الشعب جراء سياسة الفصل والتشريد والقتل وسوف تلاحقهم وحتى بعد الموت وعليهم مصالحة الشعب وينبغي ان يتعلموا من هذا الجدل الذي اثاره موت الرجل فالموت قريب منا جدا وسوف يذهب السلطان والصولجان ولكن يبقى حب الناس او كراهيتهم دعواتهم ام سخطهم انه جدل الحياة والموت
    ------------------------------------------------

    رحيل «بلدوزر» الإسلاميين السودانيين
    مهندس «الفصل للصالح العام» خلال سنوات الإنقاذ الأولى
    الخرطوم: اسماعيل ادم
    يعرف الدكتور مجذوب محمد الخليفة مستشار الرئيس عمر البشير، الذي توفي في حادث سير عادي أمس، بأنه أحد القيادات الوسيطة للحركة الاسلامية فى السودان، بزعامة «الأب الروحي» الدكتور حسن عبد الله الترابي. وظل الخلفية، منذ دخوله ساحة الحركة يترقى ويشق الصفوف بين شيوخ الحركة، الى ان بلغ كابينة القيادة فى الثمانينات من القرن الماضي، ومنذ ذلك الحين صار اسمه بمثابة القاسم المشترك فى كل خطوة يخطوها الاسلاميون في السودان. ومن هنا جاءت تسمية الصحافة السودانية والكثير من السياسيين السودانيين له بـ«البلدوزر». يقول مقربون منه انه «سريع الوصول الى اهدافه بغض النظر عن الوسائل»، ويعتقدون انه من اكثر المتأثرين بالدكتور الترابي زعيم ومربي الاسلاميين في السودان، الا في محاكاته في الخطابة، كما يفعل الاخرون من الاسلاميين.
    ويرى مجايلوه انه «عنيد ويدافع عن رأيه باستماتة، ولا ينام الا قليلا، وجل وقته للعمل السياسي».
    ولد الخليفة فى قرية «طيبة الخواض» شمال الخرطوم في عام 1952 من أب وأم يمتهنان الزراعة، مثل بقية اهل المنطقة، التي تشتهر بتحفيظ القرآن الكريم، عبر أسرته الدينية، المعروفة بأسرة الشيخ الخواض، احد اجداد الخليفة، وتلقى فى القرية تعاليم الدين الاولية عبر «الخلوة» الكبيرة الملحقة بالقرية، ويقول زملاؤه بأنه كان الاسرع في حفظ القرآن، كما درس في قريته الخوض، ثم مدينة شندي المجاورة.
    وتلقى تعليمه الثانوي في مدرسة حنتوب الثانوية بوسط السودان عام 1969، التي انتقل اليها بعد ان تم اغلاق مدرسة وادي سيدنا الحربية، ويقول المقربون منه انه انتمى للحركة الاسلامية في وادي سيدنا، وصار في حنتوب ضمن قيادات الحركة الاسلامية الطلابية، وعلى رأسهم الدكتور حسن مكي القيادي الاسلامي واستاذ التاريخ في جامعة افريقيا في الخرطوم. دخل الخلفية كلية الطب جامعة الخرطوم كبرى واعرق الجامعات السودانية في عام 1974، وهناك نشط فى صفوف الطلاب الاسلاميين، وكان عضوا في كل اتحادات الطلاب التي يفوز بها الاسلاميون، واشتهر في جامعة الخرطوم بانه كان مصادما ووفيا «للاتجاه الاسلامي» الذراع الطلابي للاسلاميين فى الجامعات السودانية، الي حد الاشتباك مع الخصوم، ويعرفه الاسلاميون بأنه كان «خطيبا مفوها ومشاكسا في حلقات النقاش بفناء الجامعة». بعد تخرجه في جامعة الخرطوم عمل الخليفة كغيره من الاطباء السودانيين فى ما يعرف بمناطق الشدة حول ولاية الخرطوم والولايات الاخرى، قبل ان يسافر الى مصر لينال درجة الماجستير والتخصص في طب الامراض الجلدية والتناسلية عام 1987، ليعود وينخرط في العمل الطبي الى جانب نشاطه السياسي في صفوف حزب الترابي المعروف انذاك بالجبهة الاسلامية القومية.
    وضمن نشاطه السياسي شغل مجذوب عدة مناصب في اتحاد الاطباء السودانيين في اوائل الثمانينات، ابان عهد الرئيس السابق جعفر نميري، من بينها سكرتير عام اطباء السودان، وكان مجذوب احد قيادات الاطباء الذين قادوا اضراب الاطباء السودانيين الشهير في عهد نميري. ويقول الدكتور حسن مكي، وهو احد زملائه في حنتوب وجامعة الخرطوم، ان الخليفة كان وظل على قدر كبير من المسؤولية.
    وسطع نجم الخليفة منذ الأيام الأولى لحكومة الرئيس البشير، حيث أوكل إليه سراً مهمة إعادة هيكلة الوظائف العامة في البلاد، بما يتوافق واستراتيجية وتكتيكات النظام الجديد، وعليه شغل منصب دائرة النقابات والقطاعات المهنية في الجسم السياسي الحاكم المعروف بنظام المؤتمرات، ومن هذا الموقع أشرف الخليفة على مراجعة جميع الهياكل الوظيفية في الدولة، مطبقا السياسة التي أعلنها النظام آنذاك وهو الفصل للصالح العام، الذي طال في السنوات الأولى أكثر من 60 ألف عامل وموظف في المؤسسات والوزارات والهيئات العامة، أغلبهم ممن يعتقد النظام أنهم ينتمون الى الأحزاب المعارضة، مثل حزب الأمة بزعامة الصادق المهدي، الذي انقلب على حكمه البشير والاتحادي الديمقراطي بزعامة محمد عثمان الميرغني المؤتلف مع المهدي في الحكم آنذاك، والحزب الشيوعي بزعامة محمد ابراهيم نقد، والبعثيين بتياراتهم المختلفة والناصريين. وقد أهلته «إنجازاته» تلك، التي وجدت القبول من زعامات الإنقاذ، خاصة الشيخ الترابي، الذي وصفه بأنه «الإسلامي الأدرى بالعمل النقابي»، لتولي منصب وزير الدولة بوزارة الرعاية الاجتماعية، ثم وزير الدولة بوزارة العمل في التسعينات، «لإكمال مهمته الخاصة بإعادة هيكلة النظام الوظيفي ونظام العمل العام».
    ونال الخليفة في هذه الفترة كل «اللعنات» من المعارضين، وغضب أي شخص طالته سياسة الفصل للصالح العام، باعتبار أنه قام بتنفيذ السياسة نيابة عن الإسلاميين بكثير من القساوة، وبصورة طالت «أبرياء» كانوا فقط يؤدون وظائفهم في الدولة، بعيداً عن أي اعتبار أو انتماء سياسي، ولكن حزبه يعتقد ان الخليفة فقط ينفذ السياسات التي تصدر اليه من الحزب والحكومة. وقضى الخليفة مهمته في دائرة النقابات ووزارة العمل والرعاية الاجتماعية، ومضى جندياً من جنود «ثورة الإنقاذ» الى موقع آخر، حيث تولى هذه المرة منصب والي ولاية الخرطوم وهو منصب بمعايير وموازين السياسة السودانية يقارب المنصب الرئاسي، نظراً لضخامة المهمة التي تقع على عاتق والي ولاية الخرطوم التي تضم نحو (9) ملايين نسمة، ومركزاً للنشاط السياسي المؤيد أو المعارض وفيها كل بؤر «المهددات الأمنية». وحسب المعارضين فإن الخليفة حكم ولاية الخرطوم بالقبضة الأمنية، أي أن جل معالجاته للقضايا تنطلق من الأبعاد الأمنية، عليه دخل إبان حكمه في معارك مطولة مع الصحافيين، خاصة المعارضين، أشهرها المعركة التي دارت بينهما عندما أصدر قراراً بمنع عمل النساء في محطات الوقود، باعتبار أن هذا العمل مخالف لتعاليم الإسلام، اثر قيام صاحب محطة بتعيين فتيات للعمل في المحطة، وانتهت المعركة التي تفاعلت لأكثر من الشهر بتدخل رئاسة لجمهورية وإلغاء الأمر الصادر من الخليفة لصالح عمل النساء في المحطات، كما شهد عهد الخلفية في ولاية الخرطوم احتكاكات بينه وبين المعارضين، فيما يختص باقامة المنابر المعارضة في الاحياء، حيث كان الخيفة يمنع قيام تلك الانشطة كثيرا. وانتقل الخليفة من ولاية الخرطوم ليشغل منصب وزير الزراعة المركزي، وظل في هذا المنصب لاعوام، حيث يتم اعادة تعيينه فيه في كل تشكيل وزاري جديد، ومن الاتهامات التي توجه له فى هذا الموقع انه كان يركز على العمل السياسي على حساب العمل الزراعي، رغم ذلك يشهد له العاملون في الوزارة انه كان ميدانيا، عندما يعمل، وينشط فى الغيط اكثر من نشاطه فى مكتبه في الوزارة، وقال احدهم كان يوجد في «حزب المؤتمر الوطني اكثر من وجوده في وزارة الزراعة».
    وفي نهاية عام 2004 اصبح خليفة واحدا من الطاقم الحكومي المشرف على ملف اقليم دارفور المضطرب، الى جانب منصبه في وزارة الزراعة، وموقعه القيادي في حزب المؤتمر الوطني، وسجل له عدة زيارات الى دارفور في اطار المهمة، وبعد توقيع اتفاق السلام السوداني بين الحكومة والحركة الشعبية لتحرير السودان، وانصراف الحكومة نحو مشكلة دارفور التي بلغت اوجها على الساحات المحلية والدولية والاقليمية سلمه الرئيس عمر البشير بشكل رسمي ملف دارفور لادارته في اتجاه التفاوض مع الحركات المسلحة، بالتزامن مع تعيينه مستشارا للرئيس برئاسة الجمهورية في سبتمبر عام 2005، اي ضمن حزمة المستشارين الذين عينهم البشير بعد اتفاق نيفاشا، بدأ الخليفة مفاوضاته مع حركات دارفور بديناميكية داخلية وخارجية، الى ان توجه رئيسا لوفد الحكومة في مفاوضات ابوجا تحت رعاية الاتحاد الافريقي مباشرة، ووجود كيث من الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة وكندا.
    وكان آخر سطوع لخليفة قبل يومين، حين طوقه اهله وزملاؤه وانصار حزبه والرئيس البشير، وهو يحتفل الاسبوع الماضي بعقد قران كريمته على نجل شقيقه، وكان زواجا حافلا بالزحام والحركة والتدافع مثل «زواج الخليفة نفسه للحركة الاسلامية السودانية»، على حد تعبير احد زملائه في حزب المؤتمر الوطني
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-06-2007, 03:33 PM

مزاحم الضوي
<aمزاحم الضوي
تاريخ التسجيل: 10-04-2006
مجموع المشاركات: 561

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اللهم ارحم مجذوب الخليفة فقد كان وراء الفصل للصالح العام في سنوات الإنقاذ الأولى (Re: ابوهريرة زين العابدين)

    ادعو له بالرحمة وتذكروا جليل اعماله فقد اشرف على فصل 60 الف موةظف وعامل ومن

    وراءهم نصف مليون فقدوا مورد رزقهم الهم تقبل دعواتهم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-06-2007, 05:34 PM

ابوهريرة زين العابدين
<aابوهريرة زين العابدين
تاريخ التسجيل: 28-12-2005
مجموع المشاركات: 2655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اللهم ارحم مجذوب الخليفة فقد كان وراء الفصل للصالح العام في سنوات الإنقاذ الأولى (Re: مزاحم الضوي)

    Thanks
    مزاحم الضوي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-06-2007, 06:16 PM

Abdlaziz Eisa
<aAbdlaziz Eisa
تاريخ التسجيل: 03-02-2007
مجموع المشاركات: 22027

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اللهم ارحم مجذوب الخليفة فقد كان وراء الفصل للصالح العام في سنوات الإنقاذ الأولى (Re: مزاحم الضوي)

    سلامات
    والله الألم شديد جدا يفوت أهل الميت..
    بس نحن ألمنا أن المجرمين مثل هذا الخليفة يموت كالنعجة دون حساب..
    كنا نريد أم نراه في لاهاي...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-06-2007, 11:35 PM

محمد حسن العمدة

تاريخ التسجيل: 31-03-2004
مجموع المشاركات: 14078

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اللهم ارحم مجذوب الخليفة فقد كان وراء الفصل للصالح العام في سنوات الإنقاذ الأولى (Re: Abdlaziz Eisa)

    الحبيب ابو هريرة

    لك التحايا

    لعل احد افراد اسر هؤلاء المفصولين رفع يده الى السماء شاكيا الى ربه من ظلم الم بهم فاستجاب الله لدعائه انظر الى طرق موت قادة الاسلامويون البطشة انها تتشابه تماما وهلاك فرعون مصر كبير الطغاة

    والعبرة لمن يعتبر

    كيف نعزي فيمن نعتقد انه احد مسببي آلام شعبنا ؟ وهل نطلب له الرحمة ؟

    اللهم الطف بعبادك المغلوبين على امرهم والمظلومين بفعل طغاة الانسانية

    اللهم نسالك ان تجزي هؤلاء الطغاة خير الجزاء بحكمك وعدلك

    يا ارحم الراحمين وناصر المظلومين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-06-2007, 01:18 AM

ابوهريرة زين العابدين
<aابوهريرة زين العابدين
تاريخ التسجيل: 28-12-2005
مجموع المشاركات: 2655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اللهم ارحم مجذوب الخليفة فقد كان وراء الفصل للصالح العام في سنوات الإنقاذ الأولى (Re: محمد حسن العمدة)

    شكراً عبد العزيز وود العمدة على المرور
    ما ادعو له عدم الانتقام والتشفي والمثقف يدعو لحكم القانون وحتى لمن ظلمك لأن الهدف النهائي العدالة ولكن بالموت ينتهي كل شيء وتسقط كل العقوبات والاتهامات ولكن يبقى التأريخ، ما نحتاجه هو كتابة تاريخ الرجل، كما ذكر هنا فهو قد اشرف على كشوف الصالح العام وهذا تأريخ وحقيقة لا يمكن المكابرة فيها وغيرها مما قام به في ملف دارفور ويمكن أن يكتب ذلك من وجهة نظر الحركات المعارضة ومن وجهة النظر الأخرى واتمنى أن يكون عندنا مؤرخين محايدين لكتابة التأريخ وحتى نأخذ العبر لأن من لم يعرف ماذا حدث بالامس سيظل جاهل بحاضره وغده.
    الموضوع الجديد في الامر الذي نبهت له هو روح الانتقام والزعل والغبن بسبب سياسات الانقاذ من يومها الاول، وعلى اهل الانقاذ مراجعة مواقفهم وعليهم ادراك أن الشعب في حالة غضب كبير منهم وما حدث لتشاوسيسكو في رومانيا شيء لا يصدق فقد رأيت بام عيني عام 91 في بخارست كيف طارده الشعب وكيف اطلق عليه الرصاص ومات كما تموت الكلاب الضالة وذلك بسبب الظلم والقهر والتعذيب الذي مارسه طوال سنوات حكمه.
    هذا شيء جديد عندنا في السودان يموت شخص ويكون آخرين في حالة فرح والسبب في ذلك هو سياسة الانقاذ وعليهم مراجعة مواقفهم وعليهم ادراك انه ربما تحدث ثورة عامة في لحظة واخشى أن يحرق الشعب بيوتهم وبداخلها اسرهم واطفالهم ووارد جدأ أن يحدث ذلك، وعندما يصل الشعب إلى مرحلة الثورة الشاملة فسوف يهرب الجميع وسوف لن تنفع الدبابات او جهاز امنهم الذي يصرفون عليه دماء الشعب من اجل مص دماء الشعب وسوف يقف الجنود مع الاغلبية من اهلهم، كان سيدنا عمر ينام تحت الشجرة مطمئناً لأنه عدل، فالعدل هو ما يسعى له المثقف والسياسي الحقيقي لا الانتقام، كان شيخ الإسلام ابن تيمية يردد " إن الله ينصر الدولة العادلة الكافرة على الدولة المؤمنة الظالمة" لأن الظلم حرمه الله على نفسه وعلى مخلوقاته وهو العادل جل تعالى. ما بالك بأناس اغتصبوا السلطة بليل وقتلوا بليل وعذبوا وما زالوا ، انظر إلى صور تعذيب اهل بحر ابيض ، انظر إلى صور شهداء كجبار، كل ذلك ظلم، ظلم ظلم.. انظر إلى ما يحدث في دارفور شيء تشيب له الولدان وهناك غضب كبير وسط اهلنا في دارفور ومعهم حق، لأن ما حدث لهم شيء غير مقبول.
    اتمنى أن يراجع اهل الانقاذ انفسهم واتمنى أن يقرأوا ما يدور من جدل حول موت احدهم وهذا جديد وغريب علينا وذلك نتيجة لسياسة جديدة وغريبة علينا من اناس غرباء علينا بممارساتهم وسياستهم الغريبة والتي لا تعرف الرحمة علينا وعلى اهلنا ايضاً وكلها مؤشرات خطيرة سوف تستمر وبشكل اكبر وسوف تدخل كل بيت وربما تحدث الفتنة وحتى داخل الاسرة الواحدة وخاصة في ظل الفساد واستئثار اقلية بكل نعم البلد واغلبية مسحوقة ويقال أن اسوأ نظام اقتصادي هو الذي تكون فيه الفجوى ما بين الاغنياء والفقراء كبيرة وسوف يكون هناك شحنات من الحقد الطبقى والاجتماعي الذي سوف ينفجر في اي لحظة واخشى على البلد من وذلك ولكنها حتمية موضوعية وسوف يحدث الانفجار الا اذا غيروا من سياستهم وجمعوا كل الشعب والاحزاب في مائدة مستديرة جامعة ومناقشة تقسيم السلطة والثروة على الشعب كله وبعدالة وليس تحت سوط امريكا وتفاحتها.
    مع شكري
    أبوهريرة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-06-2007, 02:56 AM

ابوهريرة زين العابدين
<aابوهريرة زين العابدين
تاريخ التسجيل: 28-12-2005
مجموع المشاركات: 2655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اللهم ارحم مجذوب الخليفة فقد كان وراء الفصل للصالح العام في سنوات الإنقاذ الأولى (Re: ابوهريرة زين العابدين)

    خلاف حول الموت: اللهم ارحم مجذوب الخليفة فقد اثار موته جدل وهذا شيء جديد علينا كسودانيين

    أبوهريرة زين العابدين عبد الحليم

    في البدء ندعو للمرحوم الدكتور مجذوب الخليفة بالرحمة والمغفرة، فقد اثار موته جدلأ كبيراً في الانترت وذلك لدوره في الإنقاذ بشكل عام وفي الفصل للصالح والعام وفي ولاية الخرطوم وملف دارفور وذلك ما بين مترحم ومنتقم وهذا شيء جديدعلينا كسودانيين.
    كما نعلم كل العقوبات تسقط عند الموت وينتهي كل شيء ويبقى التاريخ، البعض يحاول كتابة تاريخ الرجل والبعض يحاول أن ينتقم ولكن المثقف الحقيقي لا يدعو للانتقام وانما الى تحكيم العدالة وذلك بتطبيق القانون. ولكن تسيطر علينا ثقافة الأزمة والغضب والثأر وعلينا أن نحاول أن نخرج من ذلك وحتى نحن نعارض الأنقاذ علينا أن نتمثل القيم الجيدة ونقول أننا سوف نطبق العدالة على اهل الانقاذ في حالة سقوط النظام أو تغييره او ايجاد آلية للمصالحة والحقيقة وليس الإنتقام والثأر.
    هذه اشكالية جديدة على اهل الانقاذ ان يدركوا مستوى الغبن لدى افراد الشعب جراء سياسة الفصل والتشريد والقتل وسوف تلاحقهم وحتى بعد الموت وعليهم مصالحة الشعب وينبغي ان يتعلموا من هذا الجدل السايبري الذي اثاره موت الرجل فالموت قريب منا وسوف يذهب السلطان والصولجان ولكن يبقى حب الناس او كراهيتهم دعواتهم أو سخطهم انه جدل الحياة والموت.
    ما ادعو له عدم الانتقام والتشفي والمثقف يدعو لحكم القانون والقصاص بطريق شرعي وليس الثأر، وحتى لمن ظلمك، والثأر شأن قبلي بائد، وينبغي أن يكون الهدف النهائي العدالة ولكن بالموت ينتهي كل شيء وتسقط كل العقوبات والاتهامات ولكن يبقى التأريخ، ما نحتاجه هو كتابة تاريخ الرجل، كما ذكر فهو قد اشرف على كشوف الصالح العام وهذا تأريخ وحقيقة لا يمكن تغييرها او تجميلها وغيرها مما قام به في ملف دارفور ويمكن أن يكتب ذلك من وجهة نظر الحركات المعارضة ومن وجهة النظر الأخرى واتمنى أن يكون عندنا مؤرخين محايدين لكتابة التأريخ وحتى نأخذ العبر لأن من لم يعرف ماذا حدث بالامس سيظل جاهل بحاضره وغده.
    الموضوع الجديد في الامر الذي انبه له هو روح الانتقام والزعل والغبن بسبب سياسات الانقاذ من يومها الاول، وعلى اهل الانقاذ مراجعة مواقفهم وعليهم ادراك أن الشعب في حالة غضب كبير منهم وما حدث لتشاوسيسكو في رومانيا شيء لا يصدق فقد رأيت بام عيني عام 91 في بخارست اثار الطلقات النارية على الجدران، وآثار كيف طارده الشعب وكيف اطلق عليه الرصاص ومات كما تموت الكلاب الضالة وذلك بسبب الظلم والقهر والتعذيب الذي مارسه طوال سنوات حكمه.
    هذا شيء جديد علينا في السودان يموت شخص ويكون آخرين في حالة فرح والسبب في ذلك هو سياسة الانقاذ وعلى اهل الانقاذ مراجعة مواقفهم وعليهم ادراك انه ربما تحدث ثورة عامة في لحظة واخشى أن يحرق الشعب بيوتهم وبداخلها اسرهم واطفالهم ووارد جدأ أن يحدث ذلك، وعندما يصل الشعب إلى مرحلة الثورة الشاملة فسوف يهرب الجميع وسوف لن تنفع الدبابات او جهاز امنهم الذي يصرفون عليه دماء الشعب من اجل مص دماء الشعب وسوف يقف الجنود مع الاغلبية من اهلهم، كان سيدنا عمر ينام تحت الشجرة مطمئناً لأنه عدل، فالعدل هو ما يسعى له المثقف والسياسي الحقيقي لا الانتقام، كان شيخ الإسلام ابن تيمية يردد " إن الله ينصر الدولة العادلة الكافرة على الدولة المؤمنة الظالمة" لأن الظلم حرمه الله على نفسه وعلى مخلوقاته وهو العادل جل تعالى. ما بالك بأناس اغتصبوا السلطة بليل وقتلوا بليل وعذبوا وما زالوا ، انظر إلى صور تعذيب اهل بحر ابيض ، انظر إلى صور شهداء كجبار، كل ذلك ظلم، ظلم ظلم.. انظر إلى ما يحدث في دارفور شيء تشيب له الولدان وهناك غضب كبير وسط اهلنا في دارفور ومعهم حق، لأن ما حدث لهم شيء غير مقبول.
    اتمنى أن يراجع اهل الانقاذ انفسهم واتمنى أن يقرأوا ما يدور من جدل في صحف الانترنت حول موت احدهم وهذا جديد وغريب علينا وذلك نتيجة لسياسة جديدة وغريبة علينا من اناس غرباء علينا بممارساتهم وسياستهم الغريبة والتي لا تعرف الرحمة علينا وعلى اهلنا ايضاً. هذه كلها مؤشرات خطيرة سوف تستمر وبشكل اكبر وسوف تدخل كل بيت وربما تحدث الفتنة وحتى داخل الاسرة الواحدة وخاصة في ظل الفساد واستئثار اقلية بكل نعم البلد واغلبية مسحوقة. ويقال أن اسوأ نظام اقتصادي هو الذي تكون فيه الفجوى ما بين الاغنياء والفقراء كبيرة وسوف يكون هناك شحنات من الحقد الطبقى والاجتماعي الذي سوف ينفجر في اي لحظة واخشى على البلد من ذلك ولكنها حتمية موضوعية وسوف يحدث الانفجار الا اذا غيروا من سياستهم وجمعوا كل الشعب والاحزاب في مائدة مستديرة جامعة ومناقشة تقسيم السلطة والثروة على الشعب كله وبعدالة كاملة وليس تحت سوط امريكا وتفاحتها.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-06-2007, 03:13 AM

ابوهريرة زين العابدين
<aابوهريرة زين العابدين
تاريخ التسجيل: 28-12-2005
مجموع المشاركات: 2655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اللهم ارحم مجذوب الخليفة فقد كان وراء الفصل للصالح العام في سنوات الإنقاذ الأولى (Re: ابوهريرة زين العابدين)

    مقاتلو دارفور.. بعد وفاة الخليفة: معركتنا مع الحكومة وليست مع أشخاص
    لندن وأكرا تعدان مشروع قرار حول القوة المختلطة في دارفور
    لندن: مصطفى سري
    اعتبرت الحركات الرافضة لاتفاق السلام في دارفور ان معركتها مع الحكومة السودانية وليس الاشخاص في اعقاب وفاة مستشار الرئيس السوداني مسؤول ملف المفاوضات في الاقليم مجذوب الخليفة في حادث سير أول من أمس.
    ودعت هذه الحركات حكومة الخرطوم «التعامل بجدية مع القضية والاعتراف بالحقوق المشروعة لأهل الأقليم والابتعاد عن المراوغة وبيع شراء لذمم»، وأضافت «ليس مهما من سيتولى ملف القضية ولكن كيف سيتم التعامل فيها». وقدم رئيس حركة تحرير السودان الرافضة لاتفاق ابوجا عبد الواحد محمد نور تعازيه لأسرة الراحل مجذوب الخليفة لكنه اعتبر ان «الخليفة كان أحد أسباب المأساة». وأضاف «هناك من يقول اذكروا محاسن موتاكم.. لكن، ليس هناك شيء حسن يذكر».
    واضاف، «بعد وفاة مجذوب اذا رأت الحكومة ان تسير في ذات الطريق فانها ستنتهي الى الجحيم». غير ان الناطق باسم حركة العدل والمساواة الرافضة لاتفاق ابوجا احمد حسين تحاشى الحديث الشخصي عن الراحل مجذوب الخليفة مقدما العزاء لأسرته، وقال إن المقام «انساني وله قدسيته». واضاف «لسنا في معرض الحديث عن الماضي والسلبيات والعواقب التي بذلها الخليفة في تعاطيه مع قضية دارفور.. ولكن عن المستقبل»، معتبرا ان من يخلف الراحل شأن يخص الحكومة السودانية. وقال حسين ان «مجذوب كان يمثل النظام ولا يمثل نفسه».
    الى ذلك اعلن دبلوماسيون ان بريطانيا وغانا تعدان مشروع قرار يجيز تمويل قوة حفظ السلام التي ستنتشر في اقليم دارفور من قبل الاتحاد الافريقي والامم المتحدة. وقال سفير بريطانيا لدى الامم المتحدة امير جونز بيري للصحافيين ان «بريطانيا تعمل مع غانا على مشروع قرار وآمل ان يرفع (الى مجلس الامن) هذا الاسبوع». واعرب عن امله في ان تقر الجمعية العامة للامم المتحدة بعد ذلك سريعا تمويل القوة المختلطة.
    من ناحيته، اكد سفير بلجيكا جواهان فيربيكي الذي يترأس مجلس الامن لشهر يونيو ان مشروع القرار البريطاني ـ الغاني سيعرض على أعضاء مجلس الأمن قبل نهاية الأسبوع.
    أما مساعد الأمين العام لشؤون حفظ السلام هيدي عنابي فأوضح انه في حال تبنى مجلس الامن القرار وعلى ما يبدو مطلع يوليو، فان فريقه سيبدأ العمل من اجل تنفيذ عملية نشر القوة المختلطة بين الامم المتحدة والاتحاد الافريقي والتي ليس من المقرر ان تنشر قبل مطلع العام المقبل.
    وقبل السودان بدون شروط عملية مشتركة من قبل الامم المتحدة والاتحاد الافريقي ما رفع عقبة كبيرة امام نشر قوة لفرض الامن في هذا الاقليم بغرب السودان الذي يشهد حربا اهلية منذ اكثر من اربع سنوات. وقالت الامم المتحدة ان القوة المختلطة من الامم المتحدة والاتحاد الافريقي قد يصل عديدها الى ما بين 17500 و19600 جندي وستة آلاف شرطي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-06-2007, 05:31 AM

مكي ابراهيم مكي
<aمكي ابراهيم مكي
تاريخ التسجيل: 06-09-2006
مجموع المشاركات: 4054

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اللهم ارحم مجذوب الخليفة فقد كان وراء الفصل للصالح العام في سنوات الإنقاذ الأولى (Re: ابوهريرة زين العابدين)

    Quote: لا حزن. ولا فرح على مصرعه. على الخرطوم تعين بديل مقبولا لمواصلة عملية السلام

    ظهر في السنوات العشر الاخيرة من القرن المنصرم عضوا مؤثرا في الجماعة القابضة علي الحكم. كانت مجموعة سودانية سطت على الحقوق ، وتعاكس التفائل والحب في تصرفتها ، تثير الكارهية الدينية ، وكل ما من شانه تفتيت الوحدة الوطنية .
    وكان الدكتور مجذوب الخليفة احمد ابرز من دعى في صلوته ضد معارضيهم ومخالفيهم بكلمات لا علاقة للسلام بها ولا تبشر سوى بمستقبل سوداني ممتلئ بالاحزان . وتشهد مساجد مدن الخرطوم التي هو واليها صيغ صلوات الجماعة الاسلامية السودانية الحاكمة للسماء ضد المعارضين اللهم يتم ابنائهم . ورمل نساءهم ، وخرب ديارهم . اللهم اقتلهم بددا ، وشردهم عدد ، و لا تغادر منهم احدا . وارينا فيهم يوما اسودا) . ويضيفون: ( اللهم باعد بين قلوبهم ، وفرق بين جمعهم . وشتت شملهم.واجعل باسهم بينهم شديد . وارينا فيهم عجائب قدرتك).
    كما ان طبيب الامراض الجلدية كان مسئولا عن تصفية الالاف من السودانين في مؤسسات الخدمة المدنية عن العمل حتى عام 90 افرنجي . لكنه كان بارعا ان يخرج الجلابة الشماليين من باب الجماعة الاسلامية ليدخلهم الى الخدمة المدنية ذاتها في ذات الوقت من باب الكفاءة.
    الحقت افعالهم التي هي من نسخ صلواتهم الكثير من الحزن و الالم بملايين الناس بجهات متفرقة من الوطن . واوقف الطعام عن بيت في الخرطوم.
    وقيل ان السماء اذا لم تجد في الارض من يناسب اذى الدعاء المرفوع اليها ترد الادعية الى صاحبها حيث مصدر الصلاة .قبل ان تؤيد السماء الذين ظلموا على الذين ظلموا فاصبحو غلى عدوهم قاهرين. كان الخليفة يقول في مواجهة اخوانه من غير الشمال (الناس ليس سواسية ).
    نجم ضوئه باهر .ظهر الدكتور مجذب الخليفة احمد اول القرن الحادي والعشرين عضوا فاعلا في الشق الاسلامي المعلن في مؤسسة الجلابة الاستعمارية في الخرطوم . تم تغير موضع الاعمال غير الانسانية في البشر الى جهة اخرى بالبلاد .لم تتغير مشاعر الجماعة نحو معارضيهم وغير معارضهيم . مضت تحارب الحكمة وتخاصم الحق.
    ظهروا طغاة وجبابرة اكثر من ذي قبل بحلول عام 2003 افرنجي، ومع استبدال اماكن صناعة الاحزان بالوطن استبدلت طريقة اداء الصلوات من العلن الى السر. برفقة الغلظة والشدة في الاداء ، لكن رافق ذلك زمن التطور العلمي العالمي ،من حيث لا يلعمون تم كشف تلك الاعمال الوحشية.
    شارك مجذوب الخليفة احمد مع جماعته بكل صدق في مجزرة هي الاسؤ من نوعها في العالم اليوم .فمع حرصهم على سحق حياة الناس كانوا حريصين على اغتصاب مواضع الشرف والعفة والطهارة والنقاء لاطهر شعب في اطهر بقعة في افريقيا والعالم اليوم . وكذالك تترجم ماساة اقليم دارفور. وكان للرجل دور مؤثر في صناعة مشكلة الاقليم .يظهر كانما رجل حل في العلن.
    بالرغم من ان كلمات بعضهم تسمعه اذ يقولون . كانهم خشب مسندة . تبدو لغة مجذوب الخليفة الرحمة في ظاهرها و في داخلها العذاب . واستمرار وتيرة الدمار والحزن في ذلك الجزء من الوطن يترجم استراتيجية تقسم الادوار لدى مؤسسة الجلابة كي يوصل مهمته باخلاص ، دفاعا عن العرش ، وابقاء للسيطرة ، وحفاظا على الغلبة في وقت تعيشها المؤسسة اخطارمن كل صوب . فكان الخليفة صاحب الدور الدبلمسي الذي يخاطب بلغة السلام قولا ،في وقت يوصل فيه بقية رفاقه في المؤسسة ادوارهم بكل مهنية.
    كونه لم يقر بنظريتي التهميش و الاستعمار الداخلي المفسرتين للحرب في الاقاليم السودانية كان قد اعد حزمة افكار لتفسير اسباب الحرب في الاقاليم ، ولا سيما دارفور الذي تولى ملفها من جانب نظامه. وكان يقابل المسالة الحجة بحجة لا برهان لها. وصنع مدرسة ضمن سيحمل افكاره في بيته المسمى اتباع(مكتب مجذوب) . لكنه عاش ممسكا بالاسباب التاريخية لتصفية مؤسسته حساب عاش مئة سنة بين(ابناء البحر او اهل البلد) و (اولاد الغرب) .
    منذ صغره كان لا يجد تشابه بين الغرابة وشعبه . ابان ادارته نقابة الاطباء في منتصف الثمانينيات هكذا كان يتسائل في (حنتوب) فيما اذا كان اهل قرية (الطويشة) الدارفورية ،سودانين او ( يشبهوننا).
    ويشارك المجذوب رفيقه واخيه على طه في اختزان كراهيه عميقة (لاهل الغرب) . وعمل الرجل على ان يثبت فكرته السيئة على ان ازمة اقليم دارفور مشكلة محلية ذت استثمار اجنبي .
    ومتجاهلا بكل جواره خلل الدولة وفشلها بسبب بقاء اسرته في الحكم و بعباراته المموسقة وخطابه السلس واصل الخليفة مهمة تضليل اهل الاقليم في السير عكس حقوقهم . وبما يملك بين يديه من مقدرت دولة مادية ومعنوية لا تنفد ظل ينفق ما يشاء دنانير ودراهم وخيل مسومة لمن اتبعه من الضاليين.
    من طرائفه انه كان ممتازا في الاكاذيب . يتقنها الى درجة الفن. وكان اذا احلولو له الكذبة ابتسم. يجيد المراوغة بدهاء الى مرحلة يغضب اقربائه بالمؤسسة. ستفقده الاباطيل ويحزن على فراقه المكر . من ناحية رجل بتلك الصفات سيكون حيا في تلك الميادين.
    ولم يتراجع عن افكاره قيد انملة وكان يعرضها بنفس دبلماسية مستعدة للحوار ، وعقل مرتب غير منغلق
    لمحاورة شبان لم يسبق لهم تجربة حرب فكرية او سياسية باي مستوى ، او يكونوا قد دخلوا في خصومة سياسية سابقة. ومفاضات ( ابوجا) التي كان هو رئيس احد الاطرف فيها ، كان هو فيها المدير للموالين من اهل السودان والمعارضين للنظام. وكان العجوز ذو الخمسين سنة في موجهة شبان حديثوا الالمام بقضايا الشان العام . وكانت وثيقة الاتحاد الافريقي التي وقعت عليها فصائل درفورية من جملة المفككات من عمله . من انجازاته .
    يستعير الدكتور مجذوب الخليفة منهج اجداده النخاسين - صيغ معاملة تاجر الرقيق لمملوكيه- في تعامله مع الجماعات المسلحة في اقليم درفور. واهل درفور ذوي المسلحين . يقول لهم عن التاريخ المشرف للاقليم الذي يتولى هو عملية احتقاره حقدا . يحكي لهم حكاوي معاصرة عن ديمقراطية وتقدمية مفاهيم هو اول الكافرين بها . يحدثهم بوطنية وعاطفة عن وطن يعمل هو في تفتيت مكوناته .
    يؤمن المجذوب بفكرة السلام الجزئي الناقص ( سلام طوبة طوبة) يلقبه – مستعد للتوقيع مع نفر غير ان ما ذلك الا من دهائه مناورات اذ انه يؤمن بتدمير ذلك السلام وقت اكتمال بنيائه. نجح في بعض مهمته بنسي عالية.
    اقنع من لم يفهم اصل القضية بفكرته . واستمال من يسطيل الطريق بضرورة سلام التجزئة غير الكامل . قاتل مجذوب باخلاص لصالح مؤسسته الاستعمارية ونافح بكل جهد عنها ، حصل بعدها على مكانة بين رفقائه وابناء جلدته . بتلك الصفات اعترف ان مؤسساتنا الثورية بكثرتها في حاجة الي معاني التوحد والانسجام الذي وفرها مجذوب لمؤسسته .الى رجل بتفائل المجذب المعلن في ادارتها.
    ظل مجذوب متمسكا باحقية الجلابة الشماليين في البقاء مسيطرين على مقاليد السلطة والثروة بالبلاد لكن لا ضير في ان يحصل السودانون على فتات الاطعمة من موائد الملوك فكانت بدعة الوزارات الديكورية. وظل مجذب يتخذ كافة الوسائل اللازمة من اجل ذلك الهدف لكن بالسلم . وحوار.
    لن تتزحح قيد انملة قناعات الجيل السوداني المعاصر باهداف الثورة- التي بدت و لم تنتظم بعد- و التي تتغلغل في الجوانح .و تصل ثورة الاجيال السودانيه بشقها المسلحة نهايتها بتحقيق اهدافها كاملة . حين تحقيق تحرير شامل يتساوى فيها السودانيون في الحقوق والوجبات. ولن تحصل تلك دونما ان تفكك مؤسسة الاستعمار الدخلي . وينتهي التهميش ابدا .وفي ذلك يتحقق السلام الذي يؤمن للاجيال مستقبل خال من الحروب .و صوب ذلك الهدف نسعى بكل قوانا ونعمل من اجله بكل صدق.
    مصرع د.مجذوب الخليفة في حادث حركة - حسب الرواية الرسمية- مقبول به من قبلنا .حادث لا يجد في داخلنا ادنى مشاعر حزن عليه. وهو من الجانب الاخر الذي لا يستحق الحزن. كما انه لا يستحق الشماتة حتى كونه عدوا لقى مصرعه فالموت كائن لا يمكن لاحد من البشر الشماتة به لانه سيطال الجميع . لا حزن على مجذوب ولا فرح عليه .
    طوال عقدين من الزمن تنتظر مئات الالاف من العائلات البريئة في الجنوب والغرب والشرق فقدت افرادها بفعل رجال تحطمت ببعضهم طائرات و سيارات ،الرحمة الانصاف. و يوما ما تكون الالام والاحزان التي الحقها اؤلائك الرجال من الشمال للعائلات البريئة تصل الى عائلاتهم هم الاخروون فتسكنها وتثبت حركتها. لا نملك من مشاعر لمشطرت الاخيرة ، وليس لدينا ما يمكن ان نعتبر به ان ما حصل لابنائها في حوادث مثل مصارع الجنرالات والاطباء امر جلل.
    للمشردين اللاجئن والنازحين . ومئات الالف من الاروح التي فقدت في هذا القرن بهذ البلد الكارثة لا يهم السودان الاشخاص المفقدون من اعضاء النظام انما المهم تحقيق السلام . جميعنا نبكي حين يقتل من صفوفنا احد .لكن نلملم جراحنا من اجل السير في الطريق الطويل المفضي الى السلام الدائم الشامل العادل الذي ينتظره اؤلائك الملايين المشردين في داخل الوطن و خارجه . وما ينتظر الاجيال القادمة في السودان. على الخرطوم ان تكفكف دموعها . وتسكت الاستعطافات و تستعد للسلام وذلك بتعين من يكون مقبولا بدل الدكتور مجذوب الخليفة لمواصلة العملية السلمية .

    منعم سليمان


    MAKKI MAKKI
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-06-2007, 12:18 PM

أبو ساندرا
<aأبو ساندرا
تاريخ التسجيل: 26-02-2003
مجموع المشاركات: 15487

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اللهم ارحم مجذوب الخليفة فقد كان وراء الفصل للصالح العام في سنوات الإنقاذ الأولى (Re: ابوهريرة زين العابدين)

    الأخ أبوهريرة
    شكرآ على البوست الذكي الذي وضع النقاط على الحروف
    فالمسألة ليست الشماتة في الموت
    ولكنها السعي لتأريخ الحالة
    حتى يعتبر الطغاة

    أتفق مع هذا
    :
    Quote: مائدة مستديرة جامعة ومناقشة تقسيم السلطة والثروة على الشعب كله
    وبعدالة كاملة وليس تحت سوط امريكا وتفاحتها


    بس بشرط
    أن يسبق مناقشة تقسيم السلطة والثروة
    إعتراف شفيف للشعب عن كل الجرائم المرتكبة في حقه
    والإعتذار عنها
    والإستعداد لرد الحقوق وتضميد الجروح
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-06-2007, 03:29 PM

محمد حلا
<aمحمد حلا
تاريخ التسجيل: 14-04-2003
مجموع المشاركات: 1060

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اللهم ارحم مجذوب الخليفة فقد كان وراء الفصل للصالح العام في سنوات الإنقاذ الأولى (Re: أبو ساندرا)

    شكرا ابو هريرة للبوست الذكي ..

    في رواية لحديث شريف قاطع الدلالة والسند عن الرسول (ص) مرت جنازة وقال عنها الناس كذا وكذا واصفين الميت في المحصلة النهائية فقال (ص) حقت حقت حقت
    ثم مرت جنازة لمتوفي قال عنه الناس كذا و كذا واصفوه بالاخلاق الحميدة فقال (ص) حقت حقت حقت
    فاستفسر الناس نبيهم عن ما قاله في المرتين حققت حققت فقال (ص) ما قاله الناس عن الميت يحق عليه
    فالذين قالوا عن مجذوب فعايله الشينة لا نملك الحق في الدعوة له بالمغفرة بل نسال الله القصاص من كل من ظلم في هذه الدنيا انسان وتسبب في تشريده او موته
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-06-2007, 04:44 PM

ابوهريرة زين العابدين
<aابوهريرة زين العابدين
تاريخ التسجيل: 28-12-2005
مجموع المشاركات: 2655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اللهم ارحم مجذوب الخليفة فقد كان وراء الفصل للصالح العام في سنوات الإنقاذ الأولى (Re: محمد حلا)

    الشكر للاخوان ابوساندرا ومحمد حلا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de