نشكر اليوم الحار و الذى من خلاله تعرفنا جزئيا عليه ...وهنا سوف يكتمل التعارف به لنفرح به وهو يخط بقلمه الرائعكل تجاربه وذكرياته وحياته الفائته هنااذا اهلا به و بكم فى هذا البوست ولتكن ضربة البدايه سيرته الذاتيه و" />

هنا نتحاور و نتعرف على العضو علاء الدين محمد بابكر - بندق

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-12-2018, 07:32 AM الصفحة الرئيسية

منبر اليوم الحار لخريجى كلية الهندسة و المعمار بجامعة الخرطوم
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
15-04-2009, 10:04 PM

sara Eltayeb suliman
<asara Eltayeb suliman
تاريخ التسجيل: 13-09-2008
مجموع المشاركات: 918

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هنا نتحاور و نتعرف على العضو علاء الدين محمد بابكر - بندق (Re: Sahar Tageldeen Elsheikh)

    حمد لله على السلامة..

    متابعين يا حاج علاء...





    ويا سحر,,,

    Quote: سلام عليكم طبين ان شاء الله

    مرحب حاج علاء(كده صح ياخوانا اللقبب ده؟)

    متابعين معاك


    طيبييييييييييييين...

    أيوة كدة صاح اللقب دا يا بتي...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-04-2009, 02:47 PM

علاء الدين محمد بابكر
<aعلاء الدين محمد بابكر
تاريخ التسجيل: 04-06-2008
مجموع المشاركات: 1950

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هنا نتحاور و نتعرف على العضو علاء الدين محمد بابكر - بندق (Re: sara Eltayeb suliman)

    Quote: (كده صح ياخوانا اللقبب ده؟


    لا لقب ولا (جندر)..
    كدة ممكن يكون احسن..ولا شنو؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-04-2009, 02:53 PM

علاء الدين محمد بابكر
<aعلاء الدين محمد بابكر
تاريخ التسجيل: 04-06-2008
مجموع المشاركات: 1950

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هنا نتحاور و نتعرف على العضو علاء الدين محمد بابكر - بندق (Re: علاء الدين محمد بابكر)

    ( )

    الإنهيار في الداخلية قد بدأ في زماننا..
    عند التسجيل طلبوا من كل طالب أن يحضر معه للداخلية ثلاث ملايات..
    لأن الداخلية قد قررت تخفيضا لنفقات الداخلية..عدم صرف ملايات للطلاب..فقط سرير ومرتبة..
    وعندها بدأت كرة الثلج في التدحرج..
    هل رأيتم الإنهيار والمأساة التي عشنا فيها؟ مراتب من غير ملايات؟
    وا أسفاه علينا وعلي مأساتنا..
    هل يمكن أن تتخيلوا مأساتنا ونحن نقف في طوابير للدخول للسفرة..الأكل بالصف..
    كان يقدمون لنا ثلاث وجبات..وشاي الصباح..بالصف..شفتو الذلة؟
    وحدة الأغذية بجامعة الخرطوم تحدد حاجة جسم الطالب للطاقة خلال اليوم وتحولها
    الي وجبات خلال الإسبوع..
    وجبات الإفطار خلال الإسبوع تدور حول الفول..العدس..البيض المسلوق والبيض المفقوع
    والسمك..وكباية لبن..
    أما الغذا فيدور حول معظم الطبايخ بلحومها المعروفة..
    والتحلية تكون اما موز أو حلو كستر أو حلو جلي مثلج أو باسطة ولبن..
    المأساة التي كانت تواجهنا حينها هي أن الحلو لم تكن معه ملاعق..لذا نضطر أن نشربه
    بالصحن..هل يمكن أن تتخيلو المأساة التي كنا نعيشها؟ نشرب حلو الجلي المثلج بالصحن..
    العشاء يشبه الإفطار..
    وهنالك وجبة يتناولها (السناير) بعد الساعة الثانية صباحا..وتكون عادة مشتركة
    ما بيننا وبين (كدايس) السفرة..
    يعني أنني قد شاركت الحمير في شرب الماء..وشاركت القطط في شرب اللبن..(طرزان بس)..
    عندما كانت الجامعة علمانية..كان من يريدون صيام الإثنين والخميس يسجلون أسماءهم..
    ويجهز لهم سحور وإفطار متكامل..
    ألم أقل لكم أن الطالب مهمته فقط (التعلم)؟
    التعلــــم وليس التعليـــم..
    الدراسة الأكاديمية بجامعة الخرطوم قد كانت جزء من كل..
    سياسة الجامعة حينها كانت غايتها صياغة مجموعة قادرة علي قيادة البلد من صفوة الطلاب..
    ولهذا برنامج متكامل..يعتمد علي الحرية..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-04-2009, 09:45 PM

Amna Mohamed Arh
<aAmna Mohamed Arh
تاريخ التسجيل: 03-03-2009
مجموع المشاركات: 1372

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هنا نتحاور و نتعرف على العضو علاء الدين محمد بابكر - بندق (Re: علاء الدين محمد بابكر)

    حاج علاء مساء الخير،،،

    Quote: عند التسجيل طلبوا من كل طالب أن يحضر معه للداخلية ثلاث ملايات..


    ما شفتنا ونحن جايبين مراتبنا،،،وكمان تجي السنة البعدها
    يقولو ليك المراتب راحت ...

    Quote: هل يمكن أن تتخيلوا مأساتنا ونحن نقف في طوابير للدخول للسفرة..الأكل بالصف..


    هل لك ان تتخيل الهناء الكنا فيه ونحن شايليني قروشنا
    وحايمين بالكافتريات لي نص الليل ما لاقين فول عشان نتعشى


    Quote: عندما كانت الجامعة علمانية..كان من يريدون صيام الإثنين والخميس يسجلون أسماءهم..
    ويجهز لهم سحور وإفطار متكامل..
    وعندما اصبحت الجامعة دينية
    بقى الصيام اسبوع كامل دون سحور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-04-2009, 06:57 PM

علاء الدين محمد بابكر
<aعلاء الدين محمد بابكر
تاريخ التسجيل: 04-06-2008
مجموع المشاركات: 1950

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هنا نتحاور و نتعرف على العضو علاء الدين محمد بابكر - بندق (Re: Amna Mohamed Arh)

    Quote: يا بتي


    لاحظت انو سارة بتقول لسحر (يا بتي).. وسحر بتفتش لي علي (لقب) ووصلت (لحاج)..

    ...
    ..
    .
    سحر..عليك الله أقيفي علي حاج دي..
    .
    .
    دي مشاكل شنو دي؟؟
    .
    .
    أنا ماشي أشرب لبن..واتغطي من البرد..وارقد انوم عشان الواطة اتاخرت علي صحتي!

    الساعة حسي عشرة بالليييييييل!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-04-2009, 05:32 AM

ابراهيم محمد الحسن
<aابراهيم محمد الحسن
تاريخ التسجيل: 07-11-2006
مجموع المشاركات: 8154

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هنا نتحاور و نتعرف على العضو علاء الدين محمد بابكر - بندق (Re: علاء الدين محمد بابكر)

    حاج علاء ،،
    Quote: أنا ماشي أشرب لبن..

    براك،،
    ولا مع الكديسة ؟؟؟
    واااااااااااااااااااااااااااااااااك ،،،،

    Quote: واتغطي من البرد..

    إنت لسة عائش دور باريس و(ليون) ؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-04-2009, 04:27 PM

طارق الكوتش

تاريخ التسجيل: 01-07-2008
مجموع المشاركات: 5964

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هنا نتحاور و نتعرف على العضو علاء الدين محمد بابكر - بندق (Re: ابراهيم محمد الحسن)

    Quote: يعني أنني قد شاركت الحمير في شرب الماء..وشاركت القطط في شرب اللبن.

    ده زمان و هسع شنو ؟

    واصل مستمتعين بمزاااااااااج
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-05-2009, 05:15 PM

طارق الكوتش

تاريخ التسجيل: 01-07-2008
مجموع المشاركات: 5964

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هنا نتحاور و نتعرف على العضو علاء الدين محمد بابكر - بندق (Re: طارق الكوتش)

    فوووق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-12-2009, 08:11 AM

علاء الدين محمد بابكر
<aعلاء الدين محمد بابكر
تاريخ التسجيل: 04-06-2008
مجموع المشاركات: 1950

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هنا نتحاور و نتعرف على العضو علاء الدين محمد بابكر - بندق (Re: طارق الكوتش)

    Quote: المأساة التي كانت تواجهنا حينها هي أن الحلو لم تكن معه ملاعق..لذا نضطر أن نشربه
    بالصحن..هل يمكن أن تتخيلو المأساة التي كنا نعيشها؟ نشرب حلو الجلي المثلج بالصحن..


    sudansudansudansudan114.jpg Hosting at Sudaneseonline.com


    من اليمين للشمين:
    أنا أشرب في الحلو..(دة شعري الحقيقي لكن حاليا لابس باروكة)
    دكتور فاروق محمد الحسن
    يوسف حسن (سويتش)
    الهادي مصطفي محمد احمد(امريكا)
    ممدوح مجدي توفيق(في السودان لكن رايح مني..العندو ليهو تلفون يرسلو لي)
    عادل(امريكا)
    الوليد مصطفي (اتحاد المقاولين)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-03-2011, 05:17 PM

علاء الدين محمد بابكر
<aعلاء الدين محمد بابكر
تاريخ التسجيل: 04-06-2008
مجموع المشاركات: 1950

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هنا نتحاور و نتعرف على العضو علاء الدين محمد بابكر - بندق (Re: علاء الدين محمد بابكر)

    جميع الأسماء والأماكن في هذه القصة حقيقية..اما السرد فهو ذاتي ، يخرج من دواخل أفئدتي:
    فعذرا لمن ذكر اسمه من دون رغبته..


    Quote: هناك بعيدا..علي بعد آلاف الأقدام المكعبة من الهواء النقي..كنت أسير..
    كلما استهلكت قدما مكعبا أحسست بأن المسار لازال طويلا..أشد الخطى..وأفتح صدري عاليا..
    وأشرع خيشومتيي اللتان تصران أن تجراني بعنف الي غياهب إفريقيا السمراء..وأنظر الي المستقبل بحدقات صقر يحس بالأرض قد ارتفعت لتشقه علي أب رأسه,,يحلق هاربا من الأرض شاقا عنان السماء..أنظر اليه والي المستقبل..
    أري دخانا صار يعكر نقاء الهواء..أسرع الخطي لأسبقه قبل أن يحيل الهواء الي سموم..أنظر الي الصقر في السماء فأفهم رسالته..ياااا الللللااااااه....!!!!!!!!!!!!!




    صراع دائر في السماء، في أواخر يونيو..هناك..حيث كنت في الماضي..صراع ما بين أشعة الشمس ودخان الأمطار..تتسلل الأشعة ما بين السحابات الباهتة..واخذة أجسامنا الصغبرة العارية بأشعتها الإبرية المدببة وخذات نصرخ علي أثرها، وننادي السحابات الداكنة بأعلي أصواتنا ونشير اليها بأماكن الثغرات الموجودة علي صفحة السماء، تتدافع السحب استجابة لنداءاتنا وتبدأ في دق طبول الحرب، فتحاصر كل الثغرات والشقوق ويتغطي الميدان بظلمة خفيفة، يضيئه علينا الشرر المتطاير من آليات المعركة،
    فنقز فرحين مغنين:(با مطيرة صبي لينا في ايدينا..)..يبدأ رذاذ المطر في التساقط..ويحيل كل تلكم الأقدام المكعبة من الهواء النقي الي رائحة (دعاش)..يا الللللااااه.....!!!!!!

    الميدان كبير..أكبر من أحلامنا بكثير..حجمه الخرافي أعطاه له صغر ذاكرتنا..فقد كنا صغارنا..وسعة ذاكراتنا صغيرة..وعندما يتربع هذا الميدان بداخلها، لايدع إنشا مربعا إلا ملأه..لم نكن ندرك هذه الحقيقة حتي كبرنا..إنها النسبية..نسبية حجم الصورة الموضوعي مع سعة حافظاتنا في ذلك الزمان..
    كنا كثر..أولاد وبنات، لم يدخل حينها بيننا شيطان الجندرية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-03-2011, 06:50 AM

علاء الدين محمد بابكر
<aعلاء الدين محمد بابكر
تاريخ التسجيل: 04-06-2008
مجموع المشاركات: 1950

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هنا نتحاور و نتعرف على العضو علاء الدين محمد بابكر - بندق (Re: علاء الدين محمد بابكر)

    لعب كرة القدم قد كان ومازال حكرا علي الذكور من الأطفال، ولكن أن يلعب اولاد وبنات معا في الشارع، وفي مدينة من مدن الأقاليم وفي السبعينات من القرن الماضي، فقد كان التمرد بعينه، لم نكن متمردين، لأننا أصلا لم نكن نعرف حينها ان هناك فرق ما بين الذكر والأنثي في الأفعال وفقا لأعراف المجتمع، لذا كنا نتعامل وفقا لفطرتنا، أما المجتمع حينها لم يجد صفة يصف بها أفعالنا المتمردة غير (الحلب)!!!
    نحن لم نكن حلبا من مدينة حلب بسوريا ولم نكن حلبا من نسل الغجر، ولكننا عندما كبرنا اكتشفنا ان افعالنا الحرة قد كانت غريبة علي المجتمع حينها..
    وهناك علي بعد مئات الأقدام المكعبة من الهواء النقي، هناك في قرية شمال بحري تسمي ام القري شمال كان أحفاد (الحلب) أيضا (حلبا)، كانتا تلعبان كرة القدم في الشارع مع الأولاد بنت الطبيب البروفيسور وبنت الدكتور امام الجامع..ولم يدرن أن آبائهم وامهاتهم قد لعبوها في الماضي امام منزل جدتهم بحي العمدة بمدينة الحصاحيصا..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-03-2011, 07:23 AM

علاء الدين محمد بابكر
<aعلاء الدين محمد بابكر
تاريخ التسجيل: 04-06-2008
مجموع المشاركات: 1950

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هنا نتحاور و نتعرف على العضو علاء الدين محمد بابكر - بندق (Re: علاء الدين محمد بابكر)

    (يمة) كما يحلو للجميع مناداتها بهذا الإسم، لم نعرف لها إسما إلا بعد أن كبرنا، هي جدتنا لأمنا، شخص يقع في المنتصف ما بين (أبي الهول) و (بناة الإهرامات)..شخص لا أذكر له صوتا..شحيحة الكلام..كلماتها كلسعات النحل..تقف من شاهق، لتدير عائلة قوامها اثني عشر ذكرا وانثي بمتوالياتهم الهندسية..لا أحد يتمكن من أن ينزاح عن المنظومة الهندسية التي قد اختطتها حتي من دون وعينا، نحبها بجنون، نهابها خوفا أم احتراما أم حبا، أم هي كانت من المقدسات لأولاد حسين فايد!! أثرها غير المنظور قاد زملاء الجامعة لتسميتنا اختصارا ب (أولاد حاجة زينب) وذلك بعد أن كبرنا واكتشفنا أن اسمها (زينب حسين فايد)..
    عندما تقاوم الظلمة ضربات النهار المستمرة ليزيحه من قبة الكون، نسمع زغزغة لعصافير فرحة تعلن لنا هزيمة الظلمة وانبلاج الفجر..نبدأ في التسلل فرادي وجماعات نقف مصطفين اما الأدبخانة التي تحتوي علي جردل كبير عبارة عن حاوية تجمع فيها مخلفات الإنسان، ويقوم بحملها علي رؤوسهم عتاة من العمال يوميا الي مكبات تتبع للصحة..
    عندما نصادفهم يؤدون في عملهم اليومي نقول لهم بصوت طفولة عالي (عييفوونة..شطة بليموونة)..وتبدأ المطاردة، ندخل المنزل ونختفي داخل الغرف تحت الأسرة..وتأتي (يمة) فتصطادنا واحدا تلو الآخر، وتهددنا بأنها ستسلمنا لهم في المرة القادمة ليغطسو رؤوسنا داخل الجرادل المليئة بمخلفاتنا..
    نفرغ بطوننا استعدادا لملئها من جديد في يوم جديد يبدأ بتحلقنا حول الطبلية، انتظارا ل(يمة) لتوزع علينا شاي الصباح باللبن..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-03-2011, 03:36 PM

علاء الدين محمد بابكر
<aعلاء الدين محمد بابكر
تاريخ التسجيل: 04-06-2008
مجموع المشاركات: 1950

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هنا نتحاور و نتعرف على العضو علاء الدين محمد بابكر - بندق (Re: علاء الدين محمد بابكر)

    كنت أرقد هناك علي بعد ما يقارب الخمسة مليون قدم مكعب من الهواء النقي علي سرير في ظل الحائط الجنوبي لمنزل أختي بالشعبية ..بحري..وكنت حينها مصاب بمرض الملاريا..عندها مد رأسه عليي شقيقي غير الأخ (شوقي)..كان والده رحمه الله (ولي أمري)، وكانت والدته حفظها الله (أمي)، مد يده عليي مسالما..نظرت الي وجهه، وجدته (مائي الملامح)، لا لون فيه و لا طعم و لا رائحة، علي غير عادته عندما يلتقيني، نظرت الي يده، فرجفت، أحسست أن نصلها حادا، وأنه يتجه الي فؤادي، وليس الي يدي، وقد كان حدسي صادقا، قال لي:(البركة فيكم..يمة ماتت)..جفل طفيل الملاريا عند سماع الخبر، فإن للموت رهبة تهابه كل مخلوقات الله، ولو كانت هي المسببة له في أحايين كثيرة، كيف ومتي؟؟ سألته؟؟ قال لي قبل قليل، في مستشفى بحري!! يا اللاااه!!!! وقفت علي قدمي المرتجفتين، وتركت طفيل الملاريا علي طرف السرير..وصرت أفكر كيف سأنقل هذا الخبر لأختي بالداخل؟؟؟
    أختي..خلال خطوات تفريغها من العواطف علي يد (السلفيين) من رجال الدين، لم يتمكنو من أن يسلبوها من عاطفتين: (عاطفة الصراخ عندما تسممع خبر موت عزيز لديها، وعاطفة الزغاريد عندما تسمع خبر سعيد عليها، فلها صرخة تجفل الشياطين من صدقها، ولها زغرودة تطرب الملائكة عند سماعها، ولا مجال لي إلا أن أنقل لها خبر (طي الصفحة التاريخية لحاجة زينب، أو (يمة) كما يحلو لنا جميعا أن نناديها..
    وقفت أمامها داخل غرفتها، ووجهي مكفهر ومختلط ما بين بقايا الملاريا وما بين وقع الخبر..وقد كان حدسها قويا، أم كان وجهي فاضحا، لا أدري!! سألتني سؤال مباشر..مالك؟؟ ترددت..نظراتها جامدة وجادة: الحصل شنو؟ قلت لها ما قاله شقيقي (شوقي)..(يمة ماتت).. صرخت..ورأيت الشيطان يفتح الشباك ويقفز هاربا من صراخهها..انا لله وانا اليه راجعوووووووون...و..كانت مدة الواو طويلة بحيث تريح نساؤنا اشباه السلفيات عند تفريغهم لعاطفة الحزن..دينيا..إتكأت علي الحائط، وبدأت دموعي في غسل وجهي من بقايا الملاريا...يا اللاااه..
    الطبلية قد كانت كبيرة..وكنا نتحلق حولها (ويمة) تصب علينا الشاي باللبن..هناك في بيت حي العمدة بالحصاحيصا!!!

    (عدل بواسطة علاء الدين محمد بابكر on 03-03-2011, 03:48 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-03-2011, 08:57 AM

علاء الدين محمد بابكر
<aعلاء الدين محمد بابكر
تاريخ التسجيل: 04-06-2008
مجموع المشاركات: 1950

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هنا نتحاور و نتعرف على العضو علاء الدين محمد بابكر - بندق (Re: علاء الدين محمد بابكر)

    الطبلية قد كانت كبيرة..لأنها قد كانت تسمح لنا كلنا بالتحلق حولها..مثلها مثل الطبليات التي نراها في المسلسلات المصرية التي تحكي قصص الفلاليح..وذلك لأن (يمة) من هناك..نزح أهلها جنوبا..حاملين معهم آثارهم..وتأثيراتهم..
    وأنا كنا نقعد منها مقاعد للشرب..مقاعدها صغيرة..صغر أجسامنا..مصنوعة من الخشب..وتسمح لنا بأن نريح أرجلنا..ونرشف شاينا..تحلق الكبابي علي سطحها..وتوزع (يمة) علينا سندوتشات الجبنة..وليس أحلي من العيش بالجبنة مع شاي اللبن..إلا الفول ( المررو) المسحون في (الفندق) والمخلوط بالسكر..وذلك في العصريات عندما تأتي (الحاجة التكرونية) بصوتها المعهود (أمو أومر..أمو أومر ,,سلامات سلامات)..عندما تسلم علي خالنا (عمر)..نتقافز حولها وكل منا يشتري نصيبه من الفول السوداني الذي يسميه (التكارنة) بولاية الجزيرة بالفول (المررو)..نقوم (بدقه – سحنه) بالفندق، مخلوطا بالسكر، وبعد ذلك ناكله..أما البيض المفقوع بالعسل الأسود أو المربي فقد كان طعمه خاصا..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-03-2011, 08:58 AM

علاء الدين محمد بابكر
<aعلاء الدين محمد بابكر
تاريخ التسجيل: 04-06-2008
مجموع المشاركات: 1950

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هنا نتحاور و نتعرف على العضو علاء الدين محمد بابكر - بندق (Re: علاء الدين محمد بابكر)

    عندما استهلكت ما يكفي من الأقدام المكعبة من الهواء النقي لتصل (حافظة ذكرياتي..أو ألبابي) الي حجمها النهائي..إكتشفت أن(طبليةيمة)
    ‘ كانت صغيرة..صغر ألبابي..وقد حاولت أن أعلمن هذه الملاحظة (تغير الإحساس بأحجام الأشياء..مع تغير عمر الإنسان) فقلت في كتابي(نظرية الفجور والتقوي) ما يلي:


    نسبية الإدخال عن طريق العين مع حجم لب العين:
    الألباب مثلها مثل بقية أدوات الجهاز النفسي، جسدية النوع، ذرية المنشأ، يعني أنها تنمو وتكبر مع نمو الجسد، وجودتها وكفاءتها تعود الي الذرية (الجينات) التي انحدرت منها، وتأخذ تفردها من تأثرها بالبيئة لحظة نموءها.
    كثيرا ما نتذكر أماكن رأيناها في صغرنا(مباني أو حوائط أو ميادين) وعندما نراها مرة أخري بعدما نكبر نكتشف أنها أصغر كثيرا من حجمها الذي حفظناه في ألبابنا، فما السبب؟
    الذاكرة أو الألباب لها (وسع أو سعة) متغيرة تزداد مع نمو الجسد الي أن تكتمل سعتها القصوي عند الأربعين.
    أداة الإدخال (العين) تدخل حجم المبني أو الميدان الذي رأيناه في صغرنا كما هو، تحجز له سعة مساوية لحجمه الطبيعي الموضوعي في لب العين، عندها تقارن النفس (برنامج تشغيل الإنسان)، ما بين السعة التي حجزتها الصورة المدخلة، وما بين سعة اللب في حينه، وتأمر (الفؤاد) بأن يختار له صفة السعة المناسبة ( كبير مثلا)، وعندما تكبر سعة اللب ويصل سعته النهائية، وندخل ذات الصورة السابقة وفقا لحجمها الموضوعي، وتقارن النفس ما بين السعة ذاتها التي حجزتها لهذه الصورة وما بين سعة اللب الكبيرة، نندهش حينها لأننا سنكتشف أنها صغيرة جدا مقارنة مع الصفة المخزونة عنها في ألبابنا سابقا.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-03-2011, 08:59 AM

علاء الدين محمد بابكر
<aعلاء الدين محمد بابكر
تاريخ التسجيل: 04-06-2008
مجموع المشاركات: 1950

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هنا نتحاور و نتعرف على العضو علاء الدين محمد بابكر - بندق (Re: علاء الدين محمد بابكر)

    نحاول أن نعيد هذا المثال رياضيا:
    إذا إفترضنا أن سعة لب العين في صغرنا تساوي 1000 كيلو بايت، وأن سعة الصورة التي حجزتها داخل لب العين 250 كيلو بايت، حينها ستكون نسبة سعة الصورة الي سعة اللب 0.25 ، وستصفها النفس بأنها كبيرة لأنها حجزت ربع السعة الكاملة للب.
    وإذا افترضنا مرة أخري أن اللب قد وصل سعته القصوى وقد كانت تساوى حينها مليون كيلو بايت، وأدخلنا ذات الصورة وحجزنا لها سعتها الموضوعية السابقة وهي 250 كيلو بايت، عندها ستكون نسبة سعة الصورة الي سعة اللب 0.00025 وحينها ستصفها النفس بأنها صغيرة جداً ونندهش حينها للمقارنة.
    ولكن صحت هذه النظرية أم أبت فإن الطبلية قد كانت كبيرة....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-03-2011, 09:02 AM

علاء الدين محمد بابكر
<aعلاء الدين محمد بابكر
تاريخ التسجيل: 04-06-2008
مجموع المشاركات: 1950

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هنا نتحاور و نتعرف على العضو علاء الدين محمد بابكر - بندق (Re: علاء الدين محمد بابكر)

    نرتشف الشاي سريعا، وندع (يمة) من ورائنا لتنظف الطبلية، وتعيد ملء ( الكفتيرة ) بالشاي مرة أخري استعدادا لمجموعة أخري من أحفادها، لنخرج من المطبخ..لنجد أمامنا شجرة (السيسبانة) وقد رمت بالأرض أزهارها الصغيرة..
    نتسلل فرادي..وبهدوء نفتح باب الشارع..ونجري..ونجري..ونجري..(كما الدجاج حين تفتح له باب القفص)..ونجد أنفسنا في منتصف الميدان الذي يفصل ما بين (حي العمدة) و(الفبارك)..والفبارك هذه تعريب لكلمة fabrication ..أخذت المنطقة اسمها منها ..

    الميدان ..أيضا..قد كان كبيرا..كبيرا جدا..أكبر كثيرا من أحلامنا..في نهايته توجد (الترعة) المليئة بسمك (القرموط)..والترعة مجري متفرع من (الكنار) والكنار هو المجري الرئيسي الذي يسقي المرحوم مشروع الجزيرة..وهناك علي طرفه يقطن حي السرايات الذي تسكنه كبري بنات (يمة)..
    ول(يمة) تسعة بنات..وثلاث أولاد..جاءوا متأخرين..بنتها البكر لم تكن تحب (عادة) أمها في ولادة البنات..فكانت كلما ولدت أمها بنتا..بكت وبكت وبكت..وعندما تزوجت هي..لم تلد غير (بنات)!!..ولكن..عندما كانت جامعة الخرطوم وحيدة..ويسمونها (جميلة ومستحيلة) علي اسم اغنية الموسيقار وردي..كانت مدرسة الحصاحيصا الثانوية بنات تدخل سنويا واحدة من بناتها الي الجامعة..وبعد الاف الأقدام المكعبة من الهواء النقي كانت احدي بناتها تسوق (عربة) في مدينة الحصاحيصا كأول انثي تقتلع احتكار الذكور لهذه الممارسة، ولم يمد الله في عمرها لتري بنتا أخري من بناتها (وزيرة) يأتمر بأمرها آلاف الرجال...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-03-2011, 09:05 AM

علاء الدين محمد بابكر
<aعلاء الدين محمد بابكر
تاريخ التسجيل: 04-06-2008
مجموع المشاركات: 1950

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هنا نتحاور و نتعرف على العضو علاء الدين محمد بابكر - بندق (Re: علاء الدين محمد بابكر)

    الميدان ..صباحا..تتجمع فيه مجموعة كبيرة من (الحمير) ..أغرب ما في (هولاء) الحمير..أنهم لا أهل لهم..بمعني أنها حمير من دون (أسياد)..تتجمع..جماعات..جماعات..وبأعمار مختلفة..من الصغار..(الدحش)..الي كبارهم..ذكورا وإناثا..!!ولم تنشأ بينهم (الجندرية) ..ولم ينزع عنهما لباسهما ليرو ما ووري عنهما من سؤاتهما..
    وبيننا وبين الحمير جولات وصولات..تبدأ بالترويض ثم القفز فوق ظهره,,وتنتهي بسيكولجية الإنسان المقهور..
    الإنسان..أي انسان..يصرخ لحظة دخوله الحياة الدنيا..ولم نجد أحد حتي الآن ليخبرنا لماذا صرخ لحظة دخوله الحياة..أما أتباع الأديان السماوية (اليهود والمسلمين)، فيضيفون صرخة أخري علي أطفال أتباعهم..ترجع..كما يقال الي النبي (ابراهيم)..ألا وهي (ختان الذكور)، والختان هو عملية قطع (غطاء) طبيعي، خلقه الله سبحانه وتعالي، ليغطي ويحمي (رأس عضو) الذكر الذي يحتوي علي قدر عالي جدا من الأعصاب الحسية، يقومون بقطعه، لينكشف رأس (الذكر) فتتلاشي حمايته، وكثير من فقائهم يربطون ربط كامل ما بين قطع الغطاء الرباني الحامي لرأس (الذكر)، وما بين صحة الإيمان بوحدانية الله ، مما يعني أن صحة دين الفرد لا تتم إلا بقطع غطاء ذكره!!! وفي أحيان كثيرة نتيجة لبدائية عملية ممارسة (الختان) يقومون سهوا بقطع رأس العضو الذكري ذاته، ولأننا مجتمع ذكوري، يقوم أساسا علي السطوة الذكورية، نقوم بتغطية هذه الأخطاء..
    تمت تسمية هذه العملية ب (الطهارة) طهارة من ماذا؟؟ لا أدري!!، وأي ذكر..يتذكر يوم (طهارته)..وتظل في ذاكرته، وتستغل لتخويفه بها باستمرار، كلما ارتكب فعلا عير محبوب يقال له: (حا نجيب الموس ونطهرك)..ولأن (الحمير) في ذلك الميدان قد كانت (متوحشة) ولا أهل لها..افترضنا نحن (عصابة يمة)، أنها لم تجد وقتا (لطهارة) أولادها (الدحيشات)..فأرسلنا (القدر) لنقوم بهذه المهمة الإنسانية..

    (عدل بواسطة علاء الدين محمد بابكر on 21-03-2011, 03:46 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-03-2011, 09:07 AM

علاء الدين محمد بابكر
<aعلاء الدين محمد بابكر
تاريخ التسجيل: 04-06-2008
مجموع المشاركات: 1950

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هنا نتحاور و نتعرف على العضو علاء الدين محمد بابكر - بندق (Re: علاء الدين محمد بابكر)

    بعد أن استنشقت ما يكفي من الأقدام المكعبة من الهواء النقي، وجعلني أعي ما أفعل، حمدت الله كثيرا أننا هناك في الميدان كأطفال، لم نربط مابين عملية (الطهارة) واستعمال (الموس) لقطع(غطاءالذكر)، والا لأصبح (أندادنا من حمير الحصاحيصا) (مطهرين)!!!
    شيطان طفولتنا دلانا علي طريقة أغرب لطهارة الحمير!!!!
    كنا(عصبة)، نستفرد بأحد صغار الحمير، نحاصره، نقفز علي ظهره..نرميه علي الأرض، مجموعة تقبض (كراعو اليمين) ومجموعة تقبض (كراعو الشمال)..(نشتحو!!)..وندخل في فتحة (ذكره) (عرق) من فروع شجر (العوير المنتشر في تلك المنطقة ولا أعرف لماذا اصبح هذا النوع فقط من الأشجار - عوير- من دون بقية شجر ربنا)..المهم ندخل طرف الفرع في مقدمة فتحة ذكر الجحش المسكين، ثم نخرجها، وهكذا نكون قد (طهرنا) (الجحش)..فنضحك..ونجري..فرحين..ولم تكن (عصبة يمة) تمارس ممارسة أغرب من (طهارة) الحمير، إلا سباق (القعوي)..و(القعوي أو القعونج) هي مخلوقات ربانية تعمل (بالزنبرك)، فهي لاتمشي علي هذه الأرض، انما تقفز قفزا، ويشتهر هذا القعوي بإسم الضفادع، وينتشر بكثرة في الحصاحيصا في موسم الأمطار..

    (عدل بواسطة علاء الدين محمد بابكر on 21-03-2011, 03:54 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-03-2011, 09:09 AM

علاء الدين محمد بابكر
<aعلاء الدين محمد بابكر
تاريخ التسجيل: 04-06-2008
مجموع المشاركات: 1950

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هنا نتحاور و نتعرف على العضو علاء الدين محمد بابكر - بندق (Re: علاء الدين محمد بابكر)

    من كان مشهورا بهذا السباق من أولاد (يمة) حاليا من أشهر اخصائي سباق الموت..فهو..مسؤول عن غرف العناية المكثفة.
    سباق (القعوي) يتم برص مجموعة من الضفادع في (صف)، وعند اشارة بداية السباق، تبدأ الضفادع في القفز باتجاه خط النهاية..
    آخر (ضفدعة)..أي (القعوية الطيش)..يتم (سحلها – فجخها- بطوبة)..فتنتشر مكوناتها علي الأرض، ويتم القبض علي المجموعة الناجية لتدخل في السباق مرة أخري..وفي كل سباق لا محالة (طيش)!!
    وفي (العصر) لم يكن هناك خسرا..لأننا لم نكن مكلفين أصلا..كنا فقط نلعب ونلعب ونلعب..وفي (العصر) نلعب كرة القدم في الشارع..ذكورا واناثا..فأولاد حاجة زينب لم تنشأ بينهم حينها لعنة الجندرية..وفي بعض الأحيان كنا نقطع النيل بالبنطون الي (رفاعة) لنمارس لعبة التزحلق علي الرمال..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-03-2011, 02:48 PM

علاء الدين محمد بابكر
<aعلاء الدين محمد بابكر
تاريخ التسجيل: 04-06-2008
مجموع المشاركات: 1950

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هنا نتحاور و نتعرف على العضو علاء الدين محمد بابكر - بندق (Re: علاء الدين محمد بابكر)

    (رفاعة)..مدينة تقع شرق الحصاحيصا..علي الضفة الشرقية من النيل الأزرق..يربط بينهما (بنطون) لأنه حينها لم يكن هنالك كبري..يحكي (كنكتة) أنه كان ب(رفاعة) امام مسجد، تم نقله اليها من دون رضاه..والأئمة عندما كان الإسلام دين للدنيا، كانت تفرزهم حركة المجتمع، وتقدمهم شعوبهم عليهم فيجعلونهم قادة لهم يؤمونهم في أمور دنياهم وفي صلواتهم، وذلك حين كان الإمام عالما في الفلك وفي الكيمياء وفي الطب لأن الدين الذي قد آمنو به، أصلا جاء ليعلمهم كيف يعيشون دنياهم ويصبحوا خلفاء لله عليها، ولكن عندما إنفصل الدين عن الدنيا..صار الأئمة تقوم بتعيينهم ونقلهم السلطة السياسية، أي أن الإمام صار ينزل من أعلي (السلطة السياسية) الي أسفل (الشعب)، وذلك بعد أن كان الإمام يترفع من أسفل (الشعب) الي أعلي (الإمامة) وذلك علي قدر اجتهاده وعلمه الدنيوي أو الديني، لا فرق، فقد كانوا سيان.
    علمت لا حقا أن الإمام يصرف له راتب شهري..فخفت أن تكون هنالك حوافز و(زمن اضافي – اوفر تايم) في موسم التراويح وقيام الليل..هل عرفتم لماذا تخلفنا؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-03-2011, 02:54 PM

علاء الدين محمد بابكر
<aعلاء الدين محمد بابكر
تاريخ التسجيل: 04-06-2008
مجموع المشاركات: 1950

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هنا نتحاور و نتعرف على العضو علاء الدين محمد بابكر - بندق (Re: علاء الدين محمد بابكر)

    إمام رفاعة، تم نقله مرة أخري لمدينته التي يحبها، فصلي بالناس آخر صلاة له معهم، وصار يدعو الله بأن يرفع (رفاعة)..فصار يقول (اللهم ارفع رفاعة..ويردد المصلون من ورائه..آمين..ويقول يا ربي رفاعة ترفعها لا فوق..ويردد أبناء رفاعة.آآآمين..ويرفع يده الي أعلي ويقول: رفاعة ترفعها لا فوق..ويردد أحبائها آآميين..وبعد أن صارت يده عالية..علو رفاعة..قال حينها: وتسوي ليها كدي..ثم قلب يده) ..
    ورضي الإمام أم أبي فان رفاعة قد كانت بها أجمل الكثبان الرملية التي كنا نتزحلق عليها..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-03-2011, 03:00 PM

علاء الدين محمد بابكر
<aعلاء الدين محمد بابكر
تاريخ التسجيل: 04-06-2008
مجموع المشاركات: 1950

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هنا نتحاور و نتعرف على العضو علاء الدين محمد بابكر - بندق (Re: علاء الدين محمد بابكر)

    بعد أن نهبط من (البنطون) نتجه علي يمنانا..قريب من مرسي البنطون، هناك كانت الرمال تتجمع شامخة عالية..وأيضا علوها ناتج لصغر (ألبابنا)..نتسلقها حتي نصل قمتها، ثم نبدأ في التدحرج متقلبين الي أن نصل سفحها..ثم نعيد الكرة مرات ومرات..وفي الأسفل هناك تنتظرنا اللقيمات بالشاي باللبن، تجهزه لنا (أماتنا)..والتي لاتفرق بالنسبة لنا فإنهن كلهن بنات (يمة)..ونحن (أحفادها)..
    الرمال كانت نظيفة..ليس أنظف منها إلا دواخلنا..نلعب ونلعب ونلعب..ومع اقتراب غوص الشمس داخل مياه النيل..ننفض ملابسنا ونرجع مرة أخري عن طريق البنطون الي الحصاحيصا ثم حي العمدة..حيث بيت (يمة)..

    الليل هناك قد كان قصيرا..قصره نتج من أجسادنا النحيلة المهدودة من الجري من قبل شروق الشمس الي مغيبها، لا نكل ولا نمل..وكلما انتهت لعبة نقول هل من مزيد؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-03-2011, 07:52 PM

حمد محمد احمد
<aحمد محمد احمد
تاريخ التسجيل: 11-11-2008
مجموع المشاركات: 1195

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هنا نتحاور و نتعرف على العضو علاء الدين محمد بابكر - بندق (Re: علاء الدين محمد بابكر)

    فووق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-03-2011, 04:41 PM

علاء الدين محمد بابكر
<aعلاء الدين محمد بابكر
تاريخ التسجيل: 04-06-2008
مجموع المشاركات: 1950

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هنا نتحاور و نتعرف على العضو علاء الدين محمد بابكر - بندق (Re: حمد محمد احمد)

    لو كان الطفل مكلفا لكان أغلب أهل النار من الأطفال..فهناك علي ذات القدر المستنشق من الأقدام المكعبة من الهواء النقي، أو وفقا لمصطلحات (الشم)، هناك في (غرزة) أخري..كانت لنا أفعال (شيطانوية) أخري، والدي رحمه الله، قد كان (ناظرا) لمدرسة العمال الثانوية العامة بعطبرة، أما منزله فقد كان (منتظرا) لوحده هناك غرب (الخور) الرئيسي الذي يقذف بمياه الغسل السنوي لمدينة عطبرة الي النهر..وغرب المنزل هناك كان شارع الأسفلت الذي يربط الدامر وعطبرة عبر كبري متهالك صامد صمود العاملين بورش المدينة..وسيلة التواصل الأساسية في عطبرة هي (العجلة) ولا يوجد بيت لا توجد فيه أكثر من عجلة، هذا الشارع يخلو من الناس في فترة الظهيرة إلا من القليل، وذلك عندما تصاب الشمس بضعف في نظرها، مما يضطرها أن تقترب قليلا لتتأكد أن أشعتها قد أصابت أهدافها علي الأرض، عندها يغلي الأسفلت وتغلي أدمغة سائقي العجلات، أما نحن فنكون هناك داخل (الخور) نخطط للعبة أخري، أغرب من طهارة الحمير وسباق الضفادع..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-03-2011, 04:43 PM

علاء الدين محمد بابكر
<aعلاء الدين محمد بابكر
تاريخ التسجيل: 04-06-2008
مجموع المشاركات: 1950

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هنا نتحاور و نتعرف على العضو علاء الدين محمد بابكر - بندق (Re: حمد محمد احمد)

    الليل كما قلت لكم قد كان قصيرا، نلعب فيه اللعبات التي تسمي في المصطلح الجندري بألعاب البنات، لأننا حتي حينها لم تصبنا لعنة الجندرية ولم ينزع عنا الشيطان لباسنا ليرينا ما ووري عنا من سؤواتنا..(الحجلة) و(الصج) هما اللعبتان الأساسيتان لليلنا ببيت (يمة)..وعندما تنقطع الكهرباء، كانت احدي (أماتنا) تضيئ لأحد أبنائها كشاف (العجلة) بتدويرها بإستمرار، وذلك لينهي ما بدأه من مذاكرة أو واجبات..
    أما هناك علي شارع الأسفلت تتوقف (عجلة)، ويهبط منها (رجل)، ونحن هناك داخل (الخور) لا تري منا غير رؤوسنا، ينحني (الرجل) علي الأرض قابضا علي غنيمته حامدا حظه، ونحن نتحفز في انتظار لحظة المرح!!!
    يفتح (المحظوظ) (فتيل الريحة)، يشمه، ويفرغ قليلا علي يديه، وينشره علي ملابسه، ويركب عجلته، وقبل أن يتحرك نكون قد خرجنا من (الخور) هاتفين وضاحكين (يا هو..يا هو.. ياهو..)، عندها يستدرك (المحظوظ) بأن الرائحة التي التصقت بجسمه لم تكن عطرا، انما رائحة مألوفة لديه، تفوح منها رائحة النشادر النفاذة، وعندما يكتشف أن (الفتيل) قد كان مليئا (بالبول)، تبدأ المطاردة، ونجري لنختفي في أزقة الحي الساكن، وبعد أن يتعب نرجع مرة أخري لنعبئ (فتيلا) آخر (بالبول) وفي آخره بعض (العطر)، لنضعه في طرف الأسفلت في انتظار محظوظ آخر..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-03-2011, 04:45 PM

علاء الدين محمد بابكر
<aعلاء الدين محمد بابكر
تاريخ التسجيل: 04-06-2008
مجموع المشاركات: 1950

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هنا نتحاور و نتعرف على العضو علاء الدين محمد بابكر - بندق (Re: حمد محمد احمد)

    نرقد ليلا في بيت (يمة) بحي العمدة، علي ظهورنا علي سريرين لصيقين، (هو) يمسك بيدي (أخته) التي تصغره بخمس سنوات، ويضع قدميه علي بطنها ويرفعها، أما (أنا) فأرقد علي السرير اللصيق، ممسكا بيدي أختي التي تصغرني بخمس سنوات، وأضع قدمي علي بطنها وأرفعها، ثم أقذف بها علي (شوقي) مستقبلا أخته، ثم أقذف له أخته ويقذف لي أختي..الي أن ننهك فننوم ونحن في قمة السعادة..الإنسان..أي انسان يستهلك في المتوسط يوميا ما يعادل 500 قدم مكعب من الهواء، مما يعني انه يستهلك في الشهر 15000 قدم مكعب اما في السنة فاستهلاكه التقريبي ما يعادل 180000 قدم مكعب من الهواء.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 2 „‰ 2:   <<  1 2  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de