نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..!

في دعم حملة علاج دكتور الباقر العفيف:- قليل من كثر خير من كثير من قلة
نداء أنساني بخصوص الدكتور الباقر العفيف
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 20-11-2018, 02:22 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2011م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
06-12-2011, 04:40 PM

حليمة محمد عبد الرحمن
<aحليمة محمد عبد الرحمن
تاريخ التسجيل: 02-11-2006
مجموع المشاركات: 4049

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..!

    رسالة قصيرة وردت الى بريدي الاكتروني من الاخ خالد كاشف، زلزلت كياني ونزلت على كالصاعقة. د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..

    Dear brothers and sisters,

    I am sorry to convey this sad news. Mme Amina Yagi passes away this evening.
    She will be buried in Hamad Anail graves at 8:30 PM.
    Condolences are to be presented at the house of the family in Taeif – Khartoum.

    May almighty Allah accepts her soul and rewards her Ferdous.

    Inna lilahi wa inna elihi ragioun

    Khalid Kashif
    ------------------
    عملت الراحلة المقيمة استاذة للغة الفرنسية وادابها بجامعة الخرطوم كلية الاداب،
    وتخرج على يديها مئات الطلاب، كما قدمت يد المساعدات لكل نشدها لديها ،
    او بادرت هي من تلقاء نفسها بتقديمها له وتذليل صعاب اللغة الفرنسية..
    د. فيفيان عليها الرحمة هي زوجة المرحوم الاستاذ محمد احمد ياجي وزير السلام
    إبان الفترة الانتقالية، وله منه بنتين هما سكينة وسلمى..
    تعازي الحارة الى بناتها وجميع افراد اسرتها الممتدة في السودان وفرنسا..
    العزاء لاسرة ياجي التي كان لها دور كبير، في ان ترفد مدام ياجي المكتبة السودانية بالثقافة والدراسات
    في الشأن السوداني، ردا على جميلهم بحسن استقبالها واحتضانها عقب حضورها الى السودان
    مع زوجها المرحوم ياجي.
    كان لسانها عليها الرحمة يلهج كثيرا بالشكر لتلك الاسرة العظيمة، فكان ذلك درسا مجانيا في معنى الوفاء.

    رحمها الله رحمة واسعة فقد كانت خير عون لي إبان دراستي اللغة الفرنسية وذللت لي كثير من صعابها..
    ورفدتني باهم لقاء صحفي اجريته في بداية حياتي الصحفية..وشكل دفعة قوية في مسار حياتي المهنية..

    ساعود لسيرتها بتفاصيل اوفى لاحقا، وسحاول انزال المقالة الكبيرة التي كتبها عنها
    الاخ والصديق د. مكي بشير البدري ، وغطت جوانب كثيرة في حياتها المهنية..

    ------

    للعزاء من خارج المنبر، او رفد البوست بأي معلومات تسهم في تسليط الضوء على حياة الغالية الراحلة المقيمة
    وتساهم في الكتاب التوثيقي الذي يقوم بـتأليفه الاخ والصديق د. مكي بشير البدري عنها، يرجى التواصل على البريد الالكتروني التالي:
    [email protected]

    (عدل بواسطة حليمة محمد عبد الرحمن on 06-12-2011, 05:01 PM)
    (عدل بواسطة حليمة محمد عبد الرحمن on 07-12-2011, 04:42 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-12-2011, 04:48 PM

حليمة محمد عبد الرحمن
<aحليمة محمد عبد الرحمن
تاريخ التسجيل: 02-11-2006
مجموع المشاركات: 4049

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: حليمة محمد عبد الرحمن)

    ساوالي تباعا انزال رسائل النعي الواردة الى بريدي، معظم اصحاب هذه الرسائل نهلوا العلم في رحاب اداب الخرطوم
    والاسلامية على يديها الكريمتين:

    -
    نسأل الله تعالى لها الرحمة والمغفرة وأن يرزقها الجنة بقدر ما قدمت من علم
    وما ضحت به من أجل الإسلام والسودان، ونسأل الله تعالى العزاء لأسرتها، وإنا
    لله وإنا إليه راجعون.


    مكي
    (د. مكي بشير البدري، مترجم بالامم المتحدة بنيويورك)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-12-2011, 04:58 PM

Osman Musa
<aOsman Musa
تاريخ التسجيل: 28-11-2006
مجموع المشاركات: 17399

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: حليمة محمد عبد الرحمن)

    حولا .
    inna lilahi wa inna elihi ragioun
    حار العزاء لأسرتها دأخل وخارج السودان والتعازي موصولة للطلاب والمعارف
    والاحباب .
    عليك الرحمة يا د / فيفيان وللجميع الصبر .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-12-2011, 05:00 PM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: Osman Musa)

    نسأل الله تعالى لها الرحمة والمغفرة وأن يرزقها الجنة بقدر ما قدمت من علم
    وما ضحت به من أجل الإسلام والسودان، ونسأل الله تعالى العزاء لأسرتها، وإنا
    لله وإنا إليه راجعون.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-12-2011, 11:40 PM

امينة عيسى
<aامينة عيسى
تاريخ التسجيل: 20-11-2010
مجموع المشاركات: 618

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: الطيب شيقوق)

    انا لله وانا اليه راجعون ولا حول ولا قوة الا بالله
    لها الرحمة والمغفرة ولاسرتها جميعا الصبر وحسن العزاء

    تعزياتى خاصة جدا للاخت سلمى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-12-2011, 05:04 PM

شكرى سليمان ماطوس
<aشكرى سليمان ماطوس
تاريخ التسجيل: 07-11-2006
مجموع المشاركات: 2621

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: Osman Musa)

    لها المغفرة و حسن المآب
    عزاؤنا لأسرتها و طلابها و معارفها..

    و لآلها الصبر و السلوان











    ---------
    أهى شقيقة (الدكاترة) عمر، خالد و هاشم أبناء الخليفة إبراهيم ياجى ؟







    ش
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-12-2011, 05:15 PM

حليمة محمد عبد الرحمن
<aحليمة محمد عبد الرحمن
تاريخ التسجيل: 02-11-2006
مجموع المشاركات: 4049

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: حليمة محمد عبد الرحمن)



    الراحلة المقيمة د. فيفيان امينة ياجي مع د. مكي بشير مصطفى المرضي،
    وهو احد طلابها، وقد ابتدر مشروع التوثيق بكتابة مقالة عظيمة غطت معظم
    جوانب حياتها، سانزل المقالة بعد قليل..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-12-2011, 05:19 PM

د.نجاة محمود


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: حليمة محمد عبد الرحمن)

    الله يرحمها رحمة واسعة كنت اراها دائما في مكتبة السودان ودار الوثائق

    ربنا يصبر اهلها ومعارفها
    والبركة فيكم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-12-2011, 05:19 PM

سجيمان
<aسجيمان
تاريخ التسجيل: 03-10-2002
مجموع المشاركات: 14875

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: حليمة محمد عبد الرحمن)

    رحمها الله رحمة من عنده

    واللهم آلها الصبر الجميل

    انا لله وانا اليه راجعون
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-12-2011, 05:19 PM

سجيمان
<aسجيمان
تاريخ التسجيل: 03-10-2002
مجموع المشاركات: 14875

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: حليمة محمد عبد الرحمن)

    رحمها الله رحمة من عنده

    واللهم آلها الصبر الجميل

    انا لله وانا اليه راجعون
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-12-2011, 05:21 PM

حليمة محمد عبد الرحمن
<aحليمة محمد عبد الرحمن
تاريخ التسجيل: 02-11-2006
مجموع المشاركات: 4049

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: حليمة محمد عبد الرحمن)

    انا لله و انا اليه راجعون.
    اللهم تقبل مدام أمينة فيفيان ياجي و هبها من رحمتك بأكثر مما قدمت للتاريخ و الثقافة بوطننا الجريح.
    من غرائب الصدف أن ذكرتها بالأمس و ذكرت حديث قصير دار بيننا و أنا أمر بالقرب من مكتبها
    بقسم اللغة الفرنسية، كلية الآداب، جامعة الخرطوم. استنجدت بي مدام ياجي حين شق عليها فهم
    بيت من الشعر الشعبي السوداني يقول:

    عشاق ما بتشبهي الصيد قدرت أصيدا
    يا عجوة تمودة الميلت بجريدها

    حيرتني كلمة عشاق في صدر البيت، فاستنجدت بمنى جلي التي كانت تعمل بمكتبة قسم الفرنسي.
    لم تفلح حتى منى في فهم البيت مما جعلنا نطلب العون من زميلنا الأمين البدوي الذي ما أن قرأ بيت الشعر
    حتى أدرك الخطأ الطباعي بأول كلمة. فالكلمة هي عشان و ليست عشاق. حينما أخبرنا مدام ياجي استقام المعنى عندها.

    اللهم أرحمها بقدر مثابرتها و استقامتها وأمانتها في مشاريعها البحثية العديدة.
    آمين
    Huwaida
    (هويدا قرشي احمد مدني - كندا)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-12-2011, 05:47 PM

شكرى سليمان ماطوس
<aشكرى سليمان ماطوس
تاريخ التسجيل: 07-11-2006
مجموع المشاركات: 2621

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: حليمة محمد عبد الرحمن)

    سيرتها من الموسوعة :
    http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%81%D9%8A%D9%...8A%D8%A7%D8%AC%D9%8A

    الدكتورة فيفيان أمينة ياجي

    ولدت بمدينة لاروشيل الفرنسية عام 1930. قادتها رحلة بحث إلى التعرف على الإسلام واعتناقه في سن مبكرة من حياتها، ثم درست اللغة العربية وعلم الاجتماع في باريس. وتعرفت على رجل سوادني، هو الدكتور محمد أحمد ياجي، الذي تزوجته وانتقلت للعيش معه في السودان منذ عام 1955.
    عملت بالترجمة والتدريس، حيث درست الأدب الفرنسي والدراسات الإسلامية، في جامعات سودانية مختلفة، منها جامعة الخرطوم وجامعة أم درمان الإسلامية وجامعة النيلين، وكتبت الكثير عن تاريخ السودان والإسلام والمسرح، كما قدمت العديد من البرامج الإذاعية في القسم الفرنسي بالإذاعة السودانية.


    مؤلفات الدكتورة فيفيان أمينة ياجي

    (ترجمات وكتب ومقالات ومحاضرات وبرامج إذاعية، نشر الكثير منها وبعضها لم ير النور بعد، وتُرجم القليل منها إلى اللغة العربية)


    1962 -1963 الأحاجي السودانية، مجلة دراسات ورسائل من الشرق، بروكسل


    1962-1964 الأحاجي السودانية، مجلة الموزيون، لوفان، بلجيكا


    1973 قصتان لتوفيق الحكيم، مجلة سود، العدد 10


    1978 وجوه من الإسلام، مجلة سود، العدد 28/29


    1979 رجال من المهدية، مجلة سود، العدد 32/33


    1979 يا طالع الشجرة لتوفيق الحكيم، فرنسا، بلجيكا


    1979 الأربعون حديث النوويية، قطر (طبعة ثانية، جامعة أمدرمان الإسلامية، 1995)


    1981 أحاجي أمدرمان، أنتيب، فرنسا


    1983 الحلنقا: قبيلة عربية وسط البجا، باريس


    1984 الخليفة عبدالله، حوار، الخرطوم


    1985 الخليفة عبدالله والأنصار الأوائل، مجلة الشهر في أفريقيا


    1989 صورة الخليفة عبدالله، مجلة الدراسات السودانية


    1988 الحنة، مجلة أخبار الوحدة العلمية الفرنسية، الخرطوم


    1989 الفارس الاسود وقصص سودانيةأخرى، بيبليسود، باريس


    1997 وجوه من الإسلام بالاشتراك مع الدكتور عبد الرحمن معلا، بيبليسود، باريس


    2000 رجال حول المهدي الخرطوم


    2004 الفقه الإسلامي، بيبليسود، باريس


    أمراء المهدية: صور لثلاث عشرة من أمراء المهدية


    الدَّيْن المقدس، ذكريات من الحج 1963-1967


    مقالات في الفلسفة


    الخليفة عبد الله حياته وسياسته، رسالة دكتوراه، مونتبلييه، فرنسا


    سلاطين الظل


    أصحاب الرسول


    ترجمات من العربية إلى الفرنسية


    كتاب التوحيد لمحمد عبد بن الوهاب


    كتاب الطراز النقوش ببشري قتل يوحنا ملك الحبوش لإسماعيل عبدالقادر الكردفاني


    تاريخ السودان القديم والحديث وجغرافيته لنعوم شقير


    12 قصة لتوفيق الحكيم.


    إيزيس لتوفيق الحكيم


    الشلوخ للدكتور يوسف فضل


    المقاومة الداخلية للحركة المهدية للدكتور محمد محجوب مالك


    مجموعة مسرحية ترجمت بالاشتراك مع الدكتور جان كلود غي:


    نبتا حبيبتي لهاشم الصديق


    ريش النعام لخالد المبارك


    المك نمر لإبراهيم العبادي


    تاجوج لخالد عبدالرحمن أبوالروس


    مسرحية بدون عنوان للطيب المهدي


    خطوبة سهير لحمدنا الله عبد القادر


    عروس في المطار لمحمود سراج


    أوراق قدّمتها في مؤتمرات 1979 الخليفة عبدالله، صوفيا أنتيبوليس، أنتيب، فرنسا


    1980 نعوم شقير وتاريخه عن السودان، ، صوفيا أنتيبوليس، أنتيب، فرنسا


    1981 إسماعيل عبدالقادر الكردفاني والطراز، صوفيا أنتيبوليس، أنتيب، فرنسا


    1986 الخليفة عبدالله، الخرطوم


    1986 صورة مشوهة للخليفة عبدالله، إيكس آن بروفانس

    1989 صورة من في تاريخ السودان في القرن التاسع عشر: الخليفة عبدالله، المؤتمر العالمي للتاريخ –جامعة أنتاناريفو
    برامج إذاعية في البرنامج الفرنسي بالإذاعة السودانية بأمدرمان
    أصحاب الرسول
    نساء مسلمات
    الأئمة ورجال الصوفية في الإسلام
    الرسول، حياته ورسالته
    أركان الإسلام
    وجوه سودانية

    الأحاجي السودانية
    رؤساء الدولة الإسلامية
    الحجوة السودانية في الفلكلور العالمي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-12-2011, 05:58 PM

حليمة محمد عبد الرحمن
<aحليمة محمد عبد الرحمن
تاريخ التسجيل: 02-11-2006
مجموع المشاركات: 4049

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: شكرى سليمان ماطوس)

    الاخ العزيز شكري سليمان ماطوس
    الف شكر لك وانت تضع اول مدماك في التوثيق لحياة تلك السيدة العظيمة
    فيفيان.. الف رحمة ونور تنزل عليها في بهائها السرمدي..
    مرة اخرى شكري وتقديري ..
    وشكري لكل من مر على هذا البوست وقدم تعازيه لاسرتها ولنا طلابها
    المفرقون في شتى بقاع الدنيا، وقد تركت الراحلة بصمتها العظيمة في حيواتهم.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-12-2011, 06:06 PM

حليمة محمد عبد الرحمن
<aحليمة محمد عبد الرحمن
تاريخ التسجيل: 02-11-2006
مجموع المشاركات: 4049

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: حليمة محمد عبد الرحمن)

    الدكتورة فيفيان أمينة ياجي :لمحة عن حياتها وأعمالها


    [Bبقلم د. مكي بشير مصطفى البدري: الدكتورة فيفيان أمينة ياجي، عرفها طلاب اللغة الفرنسية في جامعات السودان المختلفة، فقد درس على يديها الكثيرون في جامعة الخرطوم وجامعة أمدرمان الإسلامية وجامعة النيلين، وغيرها، كما عرفها الناطقون بالفرنسية في السودان وخارجه بكتاباتها وترجماتها في مجالات الإسلام والتاريخ والسودان والمسرح، وبمشاركاتها في المؤتمرات وبرامجها في القسم الفرنسي بالإذاعة السودانية في هذه المجالات. ويتجاوز نشاطها الجم وحبها للسودان وأهله جميع هذه المجالات ليشمل كل من عرفتهم أو درّستهم أو زاملتهم لتغدق عليهم مودّتها وعلمها وعطائها بلا من ولا حدود ومن خلال مشاركتها في الحياة الاجتماعية، هذا فضلا عن فيضها العلمي والأكاديمي. وفي هذه الأسطر القليلة سنتناول طرفا من مسيرة حياتها ونبذة مختصرة عن بعض أعمالها.
    ويستند هذا المقال إلى حوار مسجّل كنت قد أجريته معها في مكتبها في كلية الآداب بجامعة الخرطوم في منتصف التسعينات وإلى حوارات أجريت معها في الصحف السيارة وإلى ما كتبته عن نفسها وعن تجربتها في كتاب عنوانه «الدّيْن المقدّس» أعمل حاليا على ترجمة مضمونه ليكون جزءا من كتاب كامل عن سيرتها أتمنى أن يرى النور قريبا.
    الطفولة والنشأة
    مدينة لاروشيل البحرية العريقة، على ساحل المحيط الأطلنطي، في مقاطعة بريطانيا الفرنسية، شهدت مولد الطفلة فيفيان في عام 1930. ونشأت وترعرعت في كنف أسرة كاثوليكية محافظة تضرب بجذورها في تلك المدينة وتختلط في عروقها دماء تنحدر من أصول مختلفة، كسكان الكثير من المدن الساحلية، منهم من خدم بلده بإخلاص وحُظي بالتكريم والمكانة الرفيعة ومنهم من اتخذ درب الثورة وقضى نحبه في سبيلها ومنهم من ينحدر نسبه من قبائل الفايكنغ الشهيرة في شمال أوروبا.
    أسئلة حائرة
    في أحضان تلك الأسرة العريقة نشأت الطفلة فيفيان وترعرعت، في بيت اتسم بالترابط الأسرى وبالثقافة والانفتاح، فعلى مائدة الطعام كان يلتقي أفراد الأسرة ويتحدثون في مختلف المواضيع بحرية ونظرة واسعة الأفق. فكانت تلك الحوارات تتناول مسائل الاجتماع والأدب والسياسة والديانات وغيرها من القضايا الثقافية التي كانت تشغل الناس في ذلك العهد قبيل نشوب الحرب العالمية الثانية.
    وفي تلك الأثناء، عُمِّدت الطفلة فيفيان، وبحسب تربيتها الكاثوليكية ووعود أفراد الأسرة والقساوسة، كانت تتطلع للتعميد بشوق، لترى التغيُّر الكبير الذي سيحدث في حياتها لدى التعميد والرحمة التي ستنزل على قلبها والسكينة التي ستعم روحها، ولكن أيا من ذلك لم يحدث لها، فكانت تلك صدمة روحية ولّدت شعورا بـ»فقدان الإيمان»، وتقول رغم أن هذه كلمة كبيرة لطفلة في تلك السن، فقد كان ذلك ما أحسّت به.
    ولعل خيبة الأمل تلك كانت هي الأساس الذي وسم حياتها ووجّه دربها في الطريق الذي اختطته لها العناية الإلهية. وتفاقمت خيبة الأمل تلك بنشوب الحرب العالمية، وسفر الوالد ضمن سلاح البحرية، وشظف العيش الذي عانت منه الأسرة، التي اضطرت للانتقال من لاروشيل إلى باريس، حيث كانت الأخت الكبرى تدرس الموسيقى، واضطرت الوالدة للعمل.
    وبعد انجلاء الحرب، كانت الحياة غير الحياة، فقد انهارت كثير من القيم التي تربّت تلك الطفلة عليها، وفقدت كثيرا من المبادئ التي كانت مُسلِّمات وحقائق بديهية، ومضت في رحلة من البحث، لم تكن في حداثة سنّها تدرك كنهها، ولكنها كانت تحس أنها تفتقد شيئا ما ولا بد من أن تجده. وواصلت في باريس دراستها التي بدأتها في لاروشيل، وكان شغفها بالقراءة والاطلاع هو زادها في تلك الرحلة. ]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-12-2011, 06:10 PM

حليمة محمد عبد الرحمن
<aحليمة محمد عبد الرحمن
تاريخ التسجيل: 02-11-2006
مجموع المشاركات: 4049

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: حليمة محمد عبد الرحمن)


    2- رحلة البحث عن الحقيقة

    وفي ظل ذلك الشغف بالقراءة والنهم إلى المعرفة والشك والتساؤل الدائمين، اندفعت للقراءة عن مختلف الأديان، وخاصة ديانات الشرق الأقصى كالبوذية، محاولة لفهم الحياة وبحثا عن إجابة تشفي الغليل للأسئلة الحائرة التي تعتمل داخلها ولا تجد لها إجابة في واقع حياتها ولا في إرثها الثقافي والديني الذي نهلت منه في طفولتها. وفي المرحلة الثانوية كانت مادة الفلسفة تتحدث عن العلماء المسلمين ودورهم في نقل الحضارة الإغريقية إلى أوروبا الحديثة، وكان الكتاب المدرسي ينسب إلى أولئك العلماء دورا هامّا ولكنّه لا يمنحهم سوى صفيحات قلائل، وتساءلت الطالبة الحائرة عن سر هذا التجاهل لعلماء أدوا دورا يوصف بتلك الضخامة، ولا يذكر سوى أنهم كانوا يؤمنون بدين جاء به رجل يُدعى محمّد في الجزيرة العربية.

    وقادها التساؤل إلى محاولة معرفة المزيد عن أولئك العلماء وما قاموا به، وعن الثقافة التي ينتمون إليها والدين الذي يؤمنون به، ولم يكن في فرنسا اهتمام في ذلك الوقت بالإسلام، ولم تجد سوى كتب قليلة ومختصرة باللغة الفرنسية عن بعض الفلاسفة المسلمين. وفي ثنايا قراءاتها وقعت بين يديها سيرة الرسول (ص)، وكان عنوانها «محمّد: نابليون السماء»، فكانت تلك السيرة فتحا هزّ كيانها، فقد أحسّت أن هذا ما كانت تبحث عنه، والعبارة التي تردِّدها دوما عند الحديث عن ذلك الأثر أنها كأنما خرجت من «الظلام إلى النور».

    وأرادت أن تواصل القراءة لمعرفة المزيد عن هذا النبي وعن الدين الذي جاء به، فقرّرت أن تتعلّم اللغة العربية لتنهل من المصادر الأصلية وتتخلّص مما يمكن أن يكون قد شاب الترجمة من تشويه وتحوير وأن تقرأ القرآن الذي جاء به محمّد باللغة التي نزل بها عليه. وتقول أنّها اكتشفت عقب سنوات طويلة، بعد أن درست اللغة العربية وقرأت السيرة النبوية من مصادرها الأصلية أن ذلك الكتاب كان يقدّم صورة مشوّهة لحياة الرسول، ولكنّه رغم ذلك شعّ ببصيص النور الذي أنار طريق بحثها وغيّر مجرى حياتها.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-12-2011, 06:14 PM

حليمة محمد عبد الرحمن
<aحليمة محمد عبد الرحمن
تاريخ التسجيل: 02-11-2006
مجموع المشاركات: 4049

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: حليمة محمد عبد الرحمن)


    3 - في مدرسة الدراسات الشرقية

    بعد أن أكملت الطالبة فيفيان دراستها الثانوية والتحقت بالدراسة الجامعية، قرّرت أن تدرس اللغة العربية والحضارة العربية والإسلامية في مدرسة الدراسات الشرقية، ولكنّ تسجيلها في المدرسة كان في منتصف العام الدراسي، فرأت أن تحضر الدروس كمستمعة حتى تبدأ السنة الجديدة لمتابعة المحاضرات بصورة رسمية، وبسبب رغبتها العارمة في تعلّم اللغة العربية، التحقت أيضا بدروس مسائية كان يقدمها إمام مسجد باريس، وكان هو المسجد الوحيد في باريس في ذلك العهد. وشرعت في دراسة الأبجدية ومبادئ اللغة العربية، وقواعدها (الاسم والفعل والصفة، وما إلى ذلك) مثلما يحدث في المدارس العربية، فأعانها ذلك كثيرا عندما بدأت المحاضرات بصورة رسمية. وتلقت دراساتها في مدرسة الدرسات الشرقية على أيدي بعض مشاهير المستشرقين، كان منهم لويس ماسينيون، استاذ الاجتماع والحضارة الإسلامية في السوربون، وريجيس بلاشير الذي اشتهر بترجمته للقرآن الكريم إلى اللغة الفرنسية.

    السودان بدلا من سوريا أو المغرب

    بعد أن اقتنعت فيفيان تماما باعتناق الإسلام، أخذت تفكر في مسار حياتها بعد ذلك، لم يكن يخطر ببالها أن تعتنق الإسلام وتعيش في فرنسا في ذلك الحين، ففكرت في إكمال دراستها ومغادرة فرنسا إلى سوريا أو المغرب، لأنهما هما البلدان المسلمان المعروفان للفرنسيين في ذلك الوقت، لكي تعمل هناك في مجال تدريس اللغة الفرنسية، ومواصلة دراستها للغة العربية والإسلام والعيش هنالك بقية حياتها.

    ولكن إرادة الله هيأت لها مرة أخرى طريقا مختلفا، ففي دروس اللغة العربية لدى ريجيس بلاشير تعرّفت شابا أفريقيا جاء لإكمال دراساته العليا في فرنسا، وقد علمت أن اللغة العربية هي لغته ولكنه كان يدرس اللغة الفرنسية، وعرض عليها أن يساعدها في تعلّم العربية، وأن تساعده في تعلّم الفرنسية، وعرفت أنه من السودان، ولم تكن تدري أين يقع السودان، وحاول أن يشرح لها، ولم تتمكن من تحديد موقعه تماما إلا عندما ذكر لها فشودة. وفشودة معروفة للفرنسيين لأنها الموقع الذي توقف فيه الجيش الفرنسي القادم من غرب أفريقيا عندما قابل الجيش الفرنسي القادم من الشمال. وكانت معرفة أدت لزواجها بذلك الشاب السوداني، الدكتور محمّد أحمد ياجي، ولم تتردّد بعد ذلك في إعلان إسلامها، وجاءت معه إلى السودان، حيث وصلت إلى أمدرمان في شهر رمضان قبيل استقلال السودان في عام 1955.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-12-2011, 06:17 PM

حليمة محمد عبد الرحمن
<aحليمة محمد عبد الرحمن
تاريخ التسجيل: 02-11-2006
مجموع المشاركات: 4049

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: حليمة محمد عبد الرحمن)


    4 - أمدرمان: حب من أول وهلة

    منذ أن وطئت قدما السيدة فيفيان أمينة، وقد اتخذت اسم أمينة اسما ثانيا لها بعد اعتناقها الإسلام، أرض السودان ودخلت في بيت أسرة زوجها بأمدرمان، وقعت في حب هذا البلد وتلك المدينة. وتقول عن تجربتها أنها خائفة من استقبال أهل زوجها لها لكونها غريبة أجنبية من بلد بعيد وثقافة مختلفة، ولكنها فوجئت، على العكس تماما، باستقبال فائق وحفاوة بالغة، ولم تبذل مجهودا في أن تصبح جزءا من الأسرة، بل الأسرة هي التي احتضتنها وجعلتها تحس أنها جزء لا يتجزأ منها.

    واندمجت في الحياة السودانية وأصبح جزءا من المجتمع السودان، الذي أحسّت أنه يُجسّد القيم التي تؤمن بها وأنه مآل رحلة البحث التي قادتها من لاروشيل إلى أمدرمان مرورا بباريس. وقطعت على نفسها عهدا أن يظل السودان وطنا لها، فتخلّت عن جنسيتها الفرنسية، وآلت على نفسها أن تقدّم كل ما لديه لخدمة هذا البلد وأهله وأن تكتب عنه وتعرّف العالم بثقافته وتاريخه وحضارته.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-12-2011, 06:20 PM

حليمة محمد عبد الرحمن
<aحليمة محمد عبد الرحمن
تاريخ التسجيل: 02-11-2006
مجموع المشاركات: 4049

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: حليمة محمد عبد الرحمن)


    5 - عبر العالم

    من خلال عمل زوجها في وزراة الخارجية، تنقّلت السيدة فيفيان أمينة ياجي في مختلف أرجاء العالم التي عمل فيها زوجها سفيرا للسودان، في جدة وبغداد وفي الكونغو ونيويورك وواشنطن، ولكنها كان دوما تحن للعودة إلى السودان، ولا تحس بأن في وطنها إلا عندما ترجع إلى ترابه وتعيش في وسط أهله. وقد كتبت مقالات عن بعض رحلاتها، ووصفت تجربة الحج وزياراتها للأماكن المقدّسة في الجزيرة العربية التي تركت فيها نفسها أثرا عميقا مس شغاف روحها وكتبت عنها كتابا وثّقت فيه تجربتها.

    الكتابة والتأليف
    قضت الحاجة أمينة قسطا كبيرا من حياتها ربة منزل تعين زوجها في عمله الدبلوماسي، وتربي بنتيها، سكينة وسلمى، وتعيش حياة اجتماعية ثرّة في المجتمع السوداني تشارك في أفراحه وأتراحه. ولكن شغفها بالقراءة والاطلاع لم ينطفئ، فقد ظلت تقرأ بنهم وتكتب أحيانا مذكرات ومقالات في مجالات مختلفة، وخصوصا في مجالي اهتمامها الرئيسيين: الإسلام والسودان.

    الأحاجي السودانية

    اهتمّت بالأحجية السودانية، وكانت ترى في الأحاجي مدخلا لمعرفة المجتمع وإرثه الثقافي، ووسيلة لتربية ابنتيها وغرس العادات والتقاليد السودانية في نفسيهما، فكانت تجلس إلى السيدات، خصوصا في المآتم التي كانت تمتد لعدة أيام، وتلتقي فيها النساء ويجلسن معا لساعات طويلة، فكانت تطلب منهن أن يروين لها ما يحفظنه من أحاج، وكانت تكتب تلك الأحاجي، وقد ترجمت بعضها إلى اللغة الفرنسية ونشرته في مجلات مختلفة تنشر باللغة الفرنسية، ونشرتها في كتابين أحدهما بعنوان «أحاجي أمدرمان»، نشر بالفرنسية والعربية معا، و»الفارس الأسود»، نشر بالفرنسية وترجم إلى العربية، إلا أن ترجمته لم تر النور بعد.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-12-2011, 06:14 PM

باسط المكي
<aباسط المكي
تاريخ التسجيل: 14-01-2009
مجموع المشاركات: 5429

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: حليمة محمد عبد الرحمن)

    تعازينالكم يا استاذة حليمة عبد الرحمن
    الله يرحمها
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-12-2011, 06:24 PM

حليمة محمد عبد الرحمن
<aحليمة محمد عبد الرحمن
تاريخ التسجيل: 02-11-2006
مجموع المشاركات: 4049

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: باسط المكي)

    [B
    ]6- الترجمة

    لم يقتصر نشاطها في الترجمة على ترجمة الأحاجي فحسب، بل ترجمت أعمالا أخرى قيمة من اللغة العربية إلى الفرنسية، منها كتاب نعوم شقير عن جغرافية وتاريخ السودان وبعض مؤلفات توفيق الحكيم. كما ترجمت مجموعة من المسرحيات السودانية مثل الملك نمر ونبتا حبيتي وخطوبة سهير وتاجوج والمحلق وريش النعام وعروس في المطار. وترجمت أيضا كتاب التوحيد لمحمد بن عبد الوهاب وكتاب الطراز المنقوش ببشرى قتل يوحناّ ملك الحبوش لعبد القادر الكردفاني والمقاومة الداخلية للحركة المهدية لمحمد محجوب مالك والشلوخ ليوسف فضل.
    رسالة الدكتوراه: الخليفة عبد الله .

    عند قيام الحاجة أمينة بترجمة كتاب نعوم شقير، اطلعت على الكثير من الدراسات عن تاريخ السودان في فترة المهدية، وهالها ما تعرضت له بعض الشخصيات، وخاصة شخصية الخليفة عبد الله، من ظلم وإجحاف من قبل المؤرخين الأوروبيين، وتبعهم فيه من سار على دربهم من مؤرخين سودانيين وغير سودانيين. فآلت على نفسها أن تبحث بعمق في تاريخ الخليفة عبد الله وتقارن ما ورد في تلك الكتب بالوثائق الأصلية وتتحدّث إلى الأحياء ممن عاصروا تلك الفترة أو سمعوا مباشرة من آبائهم الذين عاصروها، وتدرس كل ذلك استنادا إلى الواقع التاريخي والظروف التي كانت تحيط به، وكان نتاج كل ذلك سفرا من جزأين نالت به درجة الدكتوراه من جامعة مونبلييه بفرنسا، وسترى النور ترجمته إلى العربية قريبا بإذن الله.

    وقادتها بحوثها عن الخليفة عبد الله إلى التعرّف على كثير من أبطال المهدية والكتابة عنهم، فكتبت عن على ود حلو والأمير يعقوب وعثمان شيخ الدين وعثمان آدم وحمدان أبو عنجة وعبد الرحمن النجومي والزاكي طمل ومحمّد ود بشارة وعثمان أزرق وعمر صالح وعربي دفع الله وأحمد فضيل وكرم الله كركساوي، ونشرت الصور التي رسمتها لأولئك الأبطال من خلال معايشتهم عبر الوثائق والوقائع في أوراق ومقالات بالفرنسية، ثم جمعت في كتاب ترجم ونشر بالعربية بعنوان «رجال حول المهدي».

    الدراسات الإسلامية

    في إطار دراساتها الشخصية عن الإسلام وضمن المواد التي جمعتها لتدريس مادة الدراسات الإسلامية باللغة الفرنسية لطلابها بجامعة أمدرمان الإسلامية، جمعت الدكتورة فيفيان أمينة ياجي وترجمت ونشرت عددا من المقالات والكتب عن التاريخ الإسلامي. وكانت تحرص في كتاباتها عن السيرة وتاريخ الصحابة على الاعتماد في المقام الأوّل على المصادر العربية الموثوقة، وألا تستند إلى ما كتبه المستشرقون. ومن أعمالها في هذا المجال: الرسول: حياته ورسالته، ووجوه من الإسلام، وأصحاب الرسول، ونساء مسلمات، والأربعون النووية، والفقه الإسلامي، والأئمة ورجال الصوفية في الإسلام، وأركان الإسلام. وقد نشرت معظم هذه الأعمال في مقالات باللغة الفرنسية وفي كتاب بعنوان «أصحاب الرسول» وفي برامج إذاعية بالإذاعة السودانية.

    خاتمة

    هذا المقال لمحة موجزة حياة الدكتوره فيفيان أمينة ياجي وأعمالها، نقدّمها وفاء لها لما قامت به من إنجازات وأعمال جليلة طوال حياتها، ولما تركته من علم نهل منه طلابها في جامعة الخرطوم خاصة، والجامعات السوادنية الأخرى عموما، وأودعته بطون الكتب والمجلات العلمية ليكون زادا للباحثين في كل مكان، ومنارة يهتدي بها كل ما سار دربها وتاقت روحه إلى الآفاق التي طرقتها، وقدوة في المثابرة والبحث والعطاء الفيّاض. وآمل أن أتعرض لهذه الأعمال بمزيد من الدراسة والتفصيل في الكتاب الذي أعدّه عن حياتها وأعمالها، وأدعو كل من لديه معلومات قد تفيد في هذا المجال من أفراد أسرتها وزملائها وطلابها أن يمدّني به للتوثيق لهذه الشخصية الفذّة وحفظ ما قامت به للأجيال المقبلة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-12-2011, 06:29 PM

حليمة محمد عبد الرحمن
<aحليمة محمد عبد الرحمن
تاريخ التسجيل: 02-11-2006
مجموع المشاركات: 4049

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: حليمة محمد عبد الرحمن)


    7 - مؤلفات الدكتورة فيفيان أمينة ياجي
    (ترجمات وكتب ومقالات ومحاضرات وبرامج إذاعية، نشر الكثير منها وبعضها لم ير النور بعد، وتُرجم القليل منها إلى اللغة العربية)
    1962 -1963 الأحاجي السودانية، مجلة دراسات ورسائل من الشرق، بروكسل
    1962-1964 الأحاجي السودانية، مجلة الموزيون، لوفان، بلجيكا
    1973 قصتان لتوفيق الحكيم، مجلة سود، العدد 10
    1978 وجوه من الإسلام، مجلة سود، العدد 28/29
    1979 رجال من المهدية، مجلة سود، العدد 32/33
    1979 يا طالع الشجرة لتوفيق الحكيم، فرنسا، بلجيكا
    1979 الأربعون النووية، قطر (طبعة ثانية، جامعة أمدرمان الإسلامية، 1995)
    1981 أحاجي أمدرمان، أنتيب، فرنسا
    1983 الحلنقا: قبيلة عربية وسط البجا، باريس
    1984 الخليفة عبدالله، حوار، الخرطوم
    1985 الخليفة عبدالله والأنصار الأوائل، مجلة الشهر في أفريقيا
    1989 صورة الخليفة عبدالله، مجلة الدراسات السودانية
    1988 الحنة، مجلة أخبار الوحدة العلمية الفرنسية، الخرطوم
    1989 الفارس الأسود وقصص سودانيةأخرى، بيبليسود، باريس
    1997 وجوه من الإسلام بالاشتراك مع الدكتور عبد الرحمن معلا، بيبليسود، باريس
    2000 رجال حول المهدي، الخرطوم
    2004 الفقه الإسلامي، بيبليسود، باريس
    أمراء المهدية: صور لثلاث عشرة من أمراء المهدية
    الدَّيْن المقدس، ذكريات من الحج 1963-1967
    مقالات في الفلسفة
    الخليفة عبدالله حياته وسياسته، رسالة دكتوراه، مونتبلييه، فرنسا
    سلاطين الظل
    أصحاب الرسول
    ترجمات من العربية إلى الفرنسية
    كتاب التوحيد لمحمد عبد بن الوهاب
    كتاب الطراز المنقوش ببشري قتل يوحنا ملك الحبوش لإسماعيل عبدالقادر الكردفاني
    تاريخ السودان القديم والحديث وجغرافيته لنعوم شقير
    12 قصة لتوفيق الحكيم
    إيزيس لتوفيق الحكيم
    الشلوخ للدكتور يوسف فضل
    المقاومة الداخلية للحركة المهدية للدكتور محمد محجوب مالك
    مجموعة مسرحيات ترجمت بالاشتراك مع الدكتور جان كلود غي:
    نبتا حبيبتي لهاشم الصديق
    ريش النعام لخالد المبارك
    المك نمر لإبراهيم العبادي
    تاجوج لخالد عبدالرحمن أبوالروس
    مسرحية بدون عنوان للطيب المهدي
    خطوبة سهير لحمدنا الله عبدالقادر
    عروس في المطار لمحمود سراج
    أوراق قدّمتها في مؤتمرات
    1979 الخليفة عبدالله، صوفيا أنتيبوليس، أنتيب
    1980 نعوم شقير وتاريخه عن السودان، ، صوفيا أنتيبوليس، أنتيب
    1981 إسماعيل عبدالقادر الكردفاني والطراز، صوفيا أنتيبوليس، أنتيب
    1986 الخليفة عبدالله، الخرطوم
    1986 صورة مشوهة للخليفة عبدالله، إيكس آن بروفانس
    1989 صورة من في تاريخ السودان في القرن التاسع عشر: الخليفة عبدالله، المؤتمر العالمي للتاريخ، جامعة أنتاناريفو
    برامج إذاعية في البرنامج الفرنسي بالإذاعة السودانية بأمدرمان
    أصحاب الرسول
    نساء مسلمات
    الأئمة ورجال الصوفية في الإسلام
    الرسول، حياته ورسالته
    أركان الإسلام
    وجوه سودانية
    الأحاجي السودانية
    رؤساء الدولة الإسلامية
    الحجوة السودانية في الفلكلور العالمي
    صور من بعض مؤلفات الدكتورة فيفيان أمينة ياجي
    الفارس الأسود بالفرنسية
    رسالة الدكتوراه، الخليفة عبد الله: حياته وسياسته
    أصحاب الرسول بالفرنسية
    رجال حول المهدي

    [email protected]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-12-2011, 06:35 PM

حليمة محمد عبد الرحمن
<aحليمة محمد عبد الرحمن
تاريخ التسجيل: 02-11-2006
مجموع المشاركات: 4049

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: حليمة محمد عبد الرحمن)


    نسأل الله الرحمة والمغفرة للفقيدة مدام ياجي و نسأله أن يلهم آلها وذويها
    واسرة قسم اللغة الفرنسية و أسرة كلية الآداب
    ج الخرطوم الصبر وحسن العزاء
    انا لله و انا اليه راجعون
    على حسين

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-12-2011, 06:40 PM

حليمة محمد عبد الرحمن
<aحليمة محمد عبد الرحمن
تاريخ التسجيل: 02-11-2006
مجموع المشاركات: 4049

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: حليمة محمد عبد الرحمن)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-12-2011, 06:48 PM

حليمة محمد عبد الرحمن
<aحليمة محمد عبد الرحمن
تاريخ التسجيل: 02-11-2006
مجموع المشاركات: 4049

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: حليمة محمد عبد الرحمن)


    اللهم أرحم دكتورة أمينه فيفيان ياجي فقد كانت مربية من طراز فريد

    العزاء لأسرتها وطلابها وكل من نهل من معينها

    أحمد الصادق عمر الشغيل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-12-2011, 06:53 PM

حليمة محمد عبد الرحمن
<aحليمة محمد عبد الرحمن
تاريخ التسجيل: 02-11-2006
مجموع المشاركات: 4049

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: حليمة محمد عبد الرحمن)

    انا لله و انا اليه راجعون

    أمل بدوي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-12-2011, 07:55 PM

عائشة موسي السعيد
<aعائشة موسي السعيد
تاريخ التسجيل: 10-07-2010
مجموع المشاركات: 1635

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: حليمة محمد عبد الرحمن)

    ياللخبر!

    رحمة الله على أمينة ياجي
    نسأل الله ان يتقبل الحاجة امينة ويجزيها بجنات عرضها السموات والأرض
    فقد أبلت بلاء الصالحين

    أحر العزاء للإبنة سكينة واختها
    وللأخوة والأخوات آل ياجي
    فقد توالى الفقد بغياب صديقتي الدكتورة محمودة ياجي، تبعتها الدكتورة نفيسة ياجي،
    وهاهي الدكتورة امينة تتبعهم وقد تقدمتهم أصغرهم سناً الدكتورة علية ياجي!
    رحمهن الله جميعاً ورحم والدييهم وبارك في الأخوة والأخوات والأبناء من بعدهم يضيئون الأرجاء بالعلوم
    والمعارف التي نثرتها هذه الأسرة العظيمة في أرجاء الوطن.

    لك ياحليمة أحر التعازي في كنزِ آخر مضى والبركة فيكم طلابها وطالباتها
    ولكم جزيل الشكر لنشركم هذه السيرة العطرة.

    وإنا لله وإنا اليه راجعون.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-12-2011, 08:07 PM

حليمة محمد عبد الرحمن
<aحليمة محمد عبد الرحمن
تاريخ التسجيل: 02-11-2006
مجموع المشاركات: 4049

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: عائشة موسي السعيد)

    شكري لكل من مر هنا وقدم تعازيه في استاذتنا الغالية امينة ياجي..
    شكر خاص للاستاذة عائشة موسى السعيد، القت بعض الضوء
    على سيرة الراحلة المقيمة فيفيان امينة ياجي..
    العزاء لآل ياجي في فقيدتهم امينة وفي اخواتها اللائي سبقنها..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-12-2011, 08:09 PM

حليمة محمد عبد الرحمن
<aحليمة محمد عبد الرحمن
تاريخ التسجيل: 02-11-2006
مجموع المشاركات: 4049

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: حليمة محمد عبد الرحمن)

    Inna lilahi wa inna ilayhi raji3oon.
    may Allah SWT cover her with his mercy.
    Khalid farah. Paris
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-12-2011, 08:17 PM

حليمة محمد عبد الرحمن
<aحليمة محمد عبد الرحمن
تاريخ التسجيل: 02-11-2006
مجموع المشاركات: 4049

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: حليمة محمد عبد الرحمن)

    إنا لله وإنا إليه راجعون
    نسال الله لها الرحمة والمغفرة وأن يدخلها الله فسيح جناته،
    فقد كانت قامة من قامات الاداب السامقات، مكتبها مفتوح دوماً لكل ظالب علم وباحث

    تعازينا الحارة لآلها وزويها ونسأل الله لهم حسن العزاء.
    مريم هارون
    (د. مريم هارون مصطفى انس،
    مديرة منظمة تراث الطوعية للتنمية البشرية
    الخرطوم)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-12-2011, 08:23 PM

حليمة محمد عبد الرحمن
<aحليمة محمد عبد الرحمن
تاريخ التسجيل: 02-11-2006
مجموع المشاركات: 4049

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: حليمة محمد عبد الرحمن)

    ياربي يا مـــــنان
    صـلّ على المحـبوب
    ادخل أمينة جنان
    في زُمـرةَ المحبوب
    ***
    أدتنـا كــــــــلُّ مفيد
    وانتَ القدير ومُريد
    أديــها زي ما تريـد
    رحمات تعم وتــزيد
    ***
    العالـِمة العامْــلة
    بالســنة والقــــــرآن
    غطيِّها يا رحــمــــان
    بالرحمةِ الشاملة
    ***
    وارحمنا يا رحمن
    في الدنـــيا والآخــرة
    واصلح لنا السودان
    للـــــدنيا والآخــــرة
    ****
    وصلِّ يا كريم
    على النبـي الأواب
    أدخل أمينة نعيم
    وافتح لها الأبواب

    د. الريح عبد القادر
    (الامم المتحدة - نيويورك
    مترجم)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-12-2011, 00:05 AM

أسامة الفضل
<aأسامة الفضل
تاريخ التسجيل: 13-06-2008
مجموع المشاركات: 1277

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: حليمة محمد عبد الرحمن)

    رحم الله مدام ياجي . فقد تخرج على يدها أجيال و أجيال كانت هادئة و دائمة الإبتسام .

    رحم الله معها تلك الأيام و كلية الآداب و مجموع الزملاء الذين تفرقت بهم السبل.

    (عدل بواسطة أسامة الفضل on 07-12-2011, 07:15 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-12-2011, 00:47 AM

nada ali
<anada ali
تاريخ التسجيل: 01-10-2003
مجموع المشاركات: 5258

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: أسامة الفضل)

    الرحمة و المغفرة و الجنة للفقيدة
    و العزاء لأفراد أسرتها و طلابها و لك يا حليمة.

    ندى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-12-2011, 02:23 AM

Gaafar Ismail
<aGaafar Ismail
تاريخ التسجيل: 27-08-2005
مجموع المشاركات: 4637

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: حليمة محمد عبد الرحمن)

    اللهم اسكنها مع الذين انعمت عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين .
    اللهم اغفر لها وارحمها والحقها بالرفيق الأعلى ( إنا لله وإنا إليه راجعون )
    ---
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-12-2011, 04:07 AM

حليمة محمد عبد الرحمن
<aحليمة محمد عبد الرحمن
تاريخ التسجيل: 02-11-2006
مجموع المشاركات: 4049

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: Gaafar Ismail)

    انا لله و انا اليه راجعون ... نسأل الله لها الرحمة و المغفرة ..
    سبحان الله مصرف الامور جميعاُ عالم الغيب فقد وصل الاخ مكي لتوه الى نيويورك و لم التقه الا عبر الهاتف حتى الان
    و كان من ضمن ما انوي مناقشته معه اقتراح الاخ السفير ماجديوسف الذي تحمس جداُ لترجمة كتاب الفقيدة عن الخليفة عبدالله
    و اقترح تبنى ندوة لمناقشته و تسليط الضوء عليه بحضور الفقيدة و الاخوة مكي و الريح و كل من ساهم فى اخراج الكتاب و طباعته و نشره
    لكن قدر الله و ما شاء فعل.
    بيد انه مازال هناك متسع للاخذ باقتراحات اخرى كما نبه لذلك الاخوة اسامة و خالد على الاقل في معرض تأبين فقيدة الاسلام و السودان
    رحمها الله رحمة واسعة و اسكنها فسيح جناتة مع الصديقين و الشهداء و حسن اولئك رفيقا.
    و نسأأل الله ان ييارك لها في ذريتها بأحسن مما اعطت للاسلام و السودان.
    امين

    Mustafa Ahmed
    New York,USA
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-12-2011, 04:38 AM

حليمة محمد عبد الرحمن
<aحليمة محمد عبد الرحمن
تاريخ التسجيل: 02-11-2006
مجموع المشاركات: 4049

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: حليمة محمد عبد الرحمن)

    قال تعالى: وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ *
    الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ) (البقرة: 155/ 156 /157)

    مدام ياجي ذلك الإسم العتيق الذي لا يسمعه من عرف مدام ياجي إلا ويذكر تلك القامة النحيلة المتدثرة بذلك الثوب الأبيض كناية عن النقاء والصفاء
    وتلك البسمة الرقيقة التي ترتسم دائماً على وجهها الصبوح. والله طوال تلك السنوات التي قضيناها في قسم اللغة الفرنسية لم أرها غاضبة قط وقلبها دائماً مفتوح للجميع.
    إنها فقدٌ لأسرتها الكريمة ولطلابها وللسودان وللإنسانية.
    ألا رحم الله تعالى مدام ياجي وأسكنها فسيح جناته ونسأله تعالى أن ينقيها من الذنوب والخطايا كما ينقى ثوبها الأبيض من الدنس (غبار السودان)
    وأن يجعل البركة في بنتيها وأهلهما.

    آمين - أمير حسن - دبي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-12-2011, 04:49 AM

السر بابو

تاريخ التسجيل: 06-03-2010
مجموع المشاركات: 253

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: حليمة محمد عبد الرحمن)

    لها الرحمة والمغفرة.

    التعازي الحارة لاسرتها وطلابها واصدقائها وعارفي فضله.ا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-12-2011, 05:11 AM

Elbagir Osman
<aElbagir Osman
تاريخ التسجيل: 22-07-2003
مجموع المشاركات: 21257

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: السر بابو)

    لها الرحمة

    والعزاء لسكينة وسلمى

    وجميع آل ياجي


    ولجميع طلابها

    فقد كانت مثالا للعالمة التي لم تتوقف لحظة عن الإنتاج المعرفي


    الباقر موسى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-12-2011, 05:26 AM

مجدي عبدالرحيم فضل
<aمجدي عبدالرحيم فضل
تاريخ التسجيل: 11-03-2007
مجموع المشاركات: 8847

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: Elbagir Osman)

    نسأل الله تعالى لها الرحمة والمغفرة وأن يرزقها الجنة بقدر ما قدمت من علم
    وما ضحت به من أجل الإسلام والسودان، ونسأل الله تعالى العزاء لأسرتها، وإنا
    لله وإنا إليه راجعون.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-12-2011, 06:20 AM

د.السيد قنات
<aد.السيد قنات
تاريخ التسجيل: 11-07-2009
مجموع المشاركات: 425

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: مجدي عبدالرحيم فضل)

    نسأل الله تعالى لها الرحمة والمغفرة

    وأن يرزقها الجنة بقدر ما قدمت من علم


    وما ضحت به من أجل الإسلام والسودان،

    ونسأل الله تعالى العزاء لأسرتها،


    وإنا لله وإنا إليه راجعون.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-12-2011, 06:38 AM

حليمة محمد عبد الرحمن
<aحليمة محمد عبد الرحمن
تاريخ التسجيل: 02-11-2006
مجموع المشاركات: 4049

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: د.السيد قنات)

    . البقاء لله وحده .
    نسأل الله سبحانه ان يحسن مثواها ويتغمدها بواسع رحمته
    ويسكنها فسيح جناته وان يلزم اهلها واصدقائها وتلاميذها الصبر وحسن العزاء.

    انا لله وانا اليه راجعون

    طارق على بخيت- جدة
    (السفير د. طارق على بخيت
    بنك التتنمية الاسلامي بجدة)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-12-2011, 06:54 AM

حليمة محمد عبد الرحمن
<aحليمة محمد عبد الرحمن
تاريخ التسجيل: 02-11-2006
مجموع المشاركات: 4049

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: حليمة محمد عبد الرحمن)

    نا لله وإنا إليه راجعون ولا حول ولا قوة إلا بالله
    اللهم ارحمها رحمة واسعة وأسكنها فسيح جناتك مع الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا.

    مصطفى محمد علي
    أبو ظبي
    (مترجم)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-12-2011, 07:10 AM

محمد سنى دفع الله
<aمحمد سنى دفع الله
تاريخ التسجيل: 10-12-2005
مجموع المشاركات: 10947

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: حليمة محمد عبد الرحمن)

    لها الرحمة بقدر ما اعطت وما قدمت للعالم والحياة
    مثواها بين الصديقين والشهداء
    ولأسرتها الصبر والسلوان
    ولكم اختي حليمة حسن العزاء في فقدكم الجلل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-12-2011, 07:28 AM

بله محمد الفاضل
<aبله محمد الفاضل
تاريخ التسجيل: 27-11-2007
مجموع المشاركات: 8617

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: محمد سنى دفع الله)

    تغمدها الله بواسع رحمته
    وأسكنها فسيح جناته


    إنا لله وإنا إليه راجعون


    تعازينا الحارة للجميع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-12-2011, 07:46 AM

معاوية المدير
<aمعاوية المدير
تاريخ التسجيل: 24-03-2009
مجموع المشاركات: 12821

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: بله محمد الفاضل)

    نسأل الله لها الرحمة والمغفرة.
    إنا لله وإنا إليه رآجعون...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-12-2011, 10:46 AM

حليمة محمد عبد الرحمن
<aحليمة محمد عبد الرحمن
تاريخ التسجيل: 02-11-2006
مجموع المشاركات: 4049

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: معاوية المدير)



    رحمها الله رحمة واسعة واكرم نزلها وتغمدها بواسع رحمته، فقد كانت شخصية فوق العادة علم غزير وعطاء وفير.
    ظل مكتبها مفتوحاُ لكل باحث، وطالب علم، لم تكل ولم تمل ولم تقعدها السنون ولا المرض عن البحث والعطاء.
    كانت دوماُ في خدمة طلابها تنتقل من جامعة الي اخري رغم كل الصعوبات، تحاضر في المركز الثقافي الفرنسي
    وتبحث في مكتبته حاضرة في كل المناسبات احبت السودان بكل تفاصيله تاريخه عاداته وتقاليده.
    توشحت الثوب السوداني بكل حب وقناعة بل ودافعت عنه وكانت تخشي عليه من الانحسار.

    ستطل في خاطري عبارة كانت تقولها لي كلما صادفتني بغير الثوب السوداني (كده ماكويس) ،
    نضحك واعدها بان تراني به المرات القادمة ، كما ستظل في ذاكرتي وصيتها لي باستخدام نبات القرض
    لعلاج نزلة البرد، ذلك عندما زارتني في منزلي نطقت كلمة القرض بلكنتها الفرنسية التي تحول الراء غيناً ،
    حينها دنت مني والدتي الحاجة سعاد، امد الله في ايامها، لتسالني (الغغض دا شنو؟)
    اكتب هذه الكلمات وتتراي لي في جولاتها الماكوكية بين شعبة اللفة الفرنسية زالوحدة الفرنسية، السدست،
    تستند احياناً علي عصاها واحياناً اخري علي قوة ارادتها وقوة ايمانها.

    لك الرحمة يامدام ياجي، والعزاء موصول للجميع بناتها واحفادها واسرتها وزملائها وطلابها .

    د. مريم هارون مصطفى
    (مديرة منظمة تراث الطوعية للتنمية)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-12-2011, 10:48 AM

حليمة محمد عبد الرحمن
<aحليمة محمد عبد الرحمن
تاريخ التسجيل: 02-11-2006
مجموع المشاركات: 4049

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: حليمة محمد عبد الرحمن)


    Mme Viviane Amina Yagi has left us a great heritage of knowledge and friendship
    . She will always be rememebred for being a committed and dedicated person to Sudan.

    She will be sorely missed!

    May she rest in peace!

    Fidaa Mahmoud - London
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-12-2011, 10:52 AM

حليمة محمد عبد الرحمن
<aحليمة محمد عبد الرحمن
تاريخ التسجيل: 02-11-2006
مجموع المشاركات: 4049

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: حليمة محمد عبد الرحمن)

    Chère Mariam,

    Triste nouvelle en effet pour ceux qui restent, sa famille et ses amis.
    Femme de caractère et femme de conviction,
    elle était capable de discuter sur tous les sujets, mais il est vrai
    que celui qui nous a souvent réunis concernait la spiritualité.
    Elle appartenait a Dieu, et c'est vers Lui qu'elle est retournée !
    Sa mémoire m'aidera toujours lorsque je devrais défendre
    une cause juste avec conviction, merci Doctora Viviane Hamina Yagi.

    Et merci chère Mariam de bien vouloir transmettre ces quelques
    paroles à ses proches, notament à ses enfants et petits enfants
    à qui j'envoie toute mon amitié.

    Patrick THIRIOUX (Ancien attaché linguistique )

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-12-2011, 10:53 AM

Mutwali Malik

تاريخ التسجيل: 08-12-2005
مجموع المشاركات: 2678

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: حليمة محمد عبد الرحمن)

    لها الرحمة بقدر ماقدمت لبلدها وطلابها وعزاؤنا لك ال ياجي بالسودان وامدرمان خاصة
    وربنا يتقبلها قبولا حسنا ويسكنها الجنة

    لك الشكر اختي حليمة علي اعلامنا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-12-2011, 11:48 AM

نادر

تاريخ التسجيل: 27-11-2002
مجموع المشاركات: 3427

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: Mutwali Malik)

    سلامات يا حليمة وصادق العزاء والمواساة في الفقيدة الغالية د. ياجي رحمها الله وأسكنها فسيح جناته
    لقد تفانت الراحلة في خدمة الإنسانية بصدق وتجرد ونكران ذات، وكانت متفردة ومتميزة في كل شيء،
    كنت متواضعة بالرغم من مكانتها العلمية الرفيعة وتميزها، ولا أنسى المرات التي كنت أشاهدها وهي تنزل من بص ترحيل الجامعة المتهالك، وكان بالإمكان أن يكون لها سائق خاص وسيارة خاصة، لكن وكحال العلماء الأفذاذ العباقرة الذين مرّوا على جامعة الخرطوم، لم تكن قشور الحياة تعنيها في شيء، فقد كانت لها رسالة سامية تتفانى في إيصالها بالشكل الأمثل.
    ومن جملة ما كان يميزها ذلك الثوب السوداني الأبيض الذي كانت ترتديه وكأنها ولدت وترعرعت في السودان، وهي القادمة من بلاد الحرية والنور والجمال إلى بلاد تعيش في القرون الوسطى.
    رحم الله د. ياجي رحمة واسعة والهم أهلها الصبر والسلوان و"إنا لله وإنا إليه راجعون"

    (عدل بواسطة نادر on 07-12-2011, 11:55 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-12-2011, 04:24 PM

أحمد التجاني ماهل
<aأحمد التجاني ماهل
تاريخ التسجيل: 26-07-2008
مجموع المشاركات: 910

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: نادر)

    العزيزة الأستاذة حليمه عبد الرحمن
    بارك الله فيك وأحسن إليك، والرحمة والمغفرة على الدكتورة فيفيان ونسأل الله لها القَبُول الحسن بقدر ما قدمت وأعطت للعلم والمعرفة وأن يدخلها مع الصدقين في جنان الخلد.ومهما كتبنا عنها لا نوفيها حقها لما قدمته.
    ولمن يريد أن يعزي أسرتها أن يتصل على الأسرة: رقم تلفون: 00249916068668 سلمى ياجي.

    أحمد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-12-2011, 06:51 PM

حليمة محمد عبد الرحمن
<aحليمة محمد عبد الرحمن
تاريخ التسجيل: 02-11-2006
مجموع المشاركات: 4049

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: أحمد التجاني ماهل)

    رحمها الله رحمة واسعة واسكنها فسيح جنانه.
    لم احظ بأن أكون أحد طلابها لكن لطالما أطربني حديث الزملاء عنها.
    أحبت السودان أرضا وشعبا وتاريخا ودافعت حسبما اعلمت ،
    عن التشوية المتعمد لبعض نواحي تاريخه.

    رأيتها كثيرا في ثيابها السودانية التقليدية الانيقة والبسيطة ،
    تقف في العباسية بانتظار المواصلات كغيرها من بسطاء الشعب.
    كانت واحدة منا الدم عاشت بيننا بلا ترفع و لا تأفف من بلد العيش فيه سمته الشظف.
    رحم الله الدكتورة أمينة ياجي والعزاء موصول لجميع طلابهاوأهلها ومحبيها.

    محمد حمدي - مسقط
    (مترجم)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-12-2011, 10:04 PM

حليمة محمد عبد الرحمن
<aحليمة محمد عبد الرحمن
تاريخ التسجيل: 02-11-2006
مجموع المشاركات: 4049

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: حليمة محمد عبد الرحمن)

    تلقيت ببالغ من الأسى خبر وفاة استاذتنا فيفيان،

    البركة فيكم وفي اسرتها وطلابها وجميع معارفها

    خالص العزاء

    وائل طه محي الدين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-12-2011, 10:15 PM

بدر الدين احمد موسى
<aبدر الدين احمد موسى
تاريخ التسجيل: 03-10-2010
مجموع المشاركات: 4858

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: حليمة محمد عبد الرحمن)

    "انا لله وانا اليه راجعون"

    نسأل الله الرحمة و الجنة و حسن المآب للسيدة فيفيان امينة ياجي
    وصادق التعازي لاسرتها و لتلامذتها.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-12-2011, 11:20 PM

ساميه حامد
<aساميه حامد
تاريخ التسجيل: 24-07-2010
مجموع المشاركات: 1567

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: بدر الدين احمد موسى)

    إنا لله وإنا إليه راجعون

    اللهم ارحمها واغفر لها واكرم نزلها ووسع مدخلها

    اللهم نقها من الخطايا كما ينقى الثوب الابيض من الدنس

    اللهم اجعل قبرها روضة من رياض الجنة ولا تجعله حفرة من حفر النار

    تعازينا للجميع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-12-2011, 09:10 AM

حليمة محمد عبد الرحمن
<aحليمة محمد عبد الرحمن
تاريخ التسجيل: 02-11-2006
مجموع المشاركات: 4049

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: ساميه حامد)

    فيفيان أمينة ياجي ... وداعاً

    شعر: خالد محمد فرح / باريس

    أيُّ خطبٍ ألمَّ والليلُ ساجي فاقتضاني مسرتي وابتهاجي
    يا لخطبٍ يُفطِّرُ القلبَ حزناً قصدَ الدهرُ من أمينةَ ياجي
    قصدَ الدهرُ من أمينةِ علمٍ وصلاحٍ يشعُّ مثل السراجِ
    واجتهادٍ وهمّةٍ واشتغالٍ بالمعالي تُنالُ دونَ لِجاجِ
    ثمّ بحثٍ عن الفضيلةِ والحـقِّ رأتهُ في واضحِ المنهاجِ
    ذاكَ دينُ الحنيفةِ السمْحُ نورٌ قد هداها لضوئهِ الوهّاجِ
    فاشمعلّتْ لخدمةِ الدين عزماً واحتساباً من علمها الثجّاجِ
    تشرحُ الفقهَ والحديثَ جميعاً بلسانِ الإفرنجِ دونَ اعوجاجِ
    كمْ نجيبٍ هناك غرسُ يديها في بلاد السودانِِ بالأفواجِ
    يا ابنةَ السينِ في فرنسا سلاماً من بلاد النيلين خيرِ الفِجاجِ
    كنتِ رمزَ التواصل الحقِ صدقاً كنتِ رمزَ الودادِ والإندماجِ
    قد أحبّتْ بلادنا حبّ صدقٍ رغم صحرائها ، ورغم العجاجِ
    فأقامتْ في ربعها ثمّ دهراً في احترام الكرامِ من آلِ ياجي
    والشهيدُ الخليفة كم أنصفتهُ بسديدٍ من رأيها والحِجاجِ
    وحكاوي ام درمانَ كمْ دبّجتْها من حديثِ الحيشانِ والنّفاجِ
    إن يكُنْ جسمها النحيلُ تولّى فعزانا في ذكْرها الأرّاجِ
    وجزاها الرحمنُ خيرَ جزاءٍ في جوارٍ مع الشّفيعِ المُناجي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-12-2011, 09:15 AM

حليمة محمد عبد الرحمن
<aحليمة محمد عبد الرحمن
تاريخ التسجيل: 02-11-2006
مجموع المشاركات: 4049

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: حليمة محمد عبد الرحمن)

    عزاؤنا موصول لكل الفرانكفونية بالسودان في فقد المرحومة مدام ياجي، سند الباحثين والأكاديميين ....
    اللهم أرحمها وأغفر لها وأرفعها من ضيق اللحود إلى جنات الخلود ونقها من الخطايا كماينقى الثوب الأبيض من الدنس
    وأغسلها بالماء والثلج والبرد.....

    آآآآمين يارب العالمين.

    سمية سيد عبد الفتاح
    مركزالدراسات الاستراتيجية
    (مترجمة)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-12-2011, 07:43 AM

حليمة محمد عبد الرحمن
<aحليمة محمد عبد الرحمن
تاريخ التسجيل: 02-11-2006
مجموع المشاركات: 4049

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: حليمة محمد عبد الرحمن)

    بكل أسف معرفتي بمدام ياجي ( لها الرحمه والمغفرة ) بدأت متأخره بالعرضه ... لكن الشيء الذي لفت نظري أكثر من مره ...
    إلتزامها بمواعيد محاضراتها أكثر من الطلاب أنفسهم ...إضافة الي أنها غير مهتمه بالجانب المادي لاستحقاقاتها سواء
    في الساعات الزائده أو الإشراف عل طلاب الماجستر والدكتوراه ... وكذلك الشيء الملاحظ عنها إبتسامتها الدائمه التي لا تفارقها ...
    وما علينا في الااآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآخر الا أن نقول : اللهم لا تحرمنا أجرها ولا تفتنا بعدها ...وإنا لله وإنا إليه راجعون

    الفاتح خالد
    جامعة امدرمان الاسلامية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-12-2011, 07:55 AM

حليمة محمد عبد الرحمن
<aحليمة محمد عبد الرحمن
تاريخ التسجيل: 02-11-2006
مجموع المشاركات: 4049

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: حليمة محمد عبد الرحمن)

    لقاء مع الراحلة المقيمة

    <إعداد عبدالقادر البشير عبدالله
    إذا مررت عزيزي القارئ بأروقة قاعات المحاضرات أو بمكاتب هيئة التدريس بكليات الآداب بجامعةالخرطوم أو الإسلامية أو النيلين و صادفتك إمرأة كبيرة في السن ترتدي ثوباً أبيضاً وتحمل في يدها اليمني عصا أبنوسية وباليسري حقيبة جلدية كبيرة مستطيلة بنيّة اللون , فأعلم أن هذه المرأة هي الأستاذة الجامعية ،الكاتبة , والمؤرخة ،والداعية الإسلامية ،بروفيسور فيفيان أمينة ياجي , تلك السيدة الفاضلة التي تركت بصمة لا تمحى على الحياة السودانية في مختلف مستوياتها , إذ كانت و لا تزال في قمة الألق والعطاء تدرس الأدب الفرنسي والأفريقي والمسرح السوداني والعلوم الإسلامية لطلاب اللغة الفرنسية بالجامعات السودانية كما تشارك في كثير من الأنشطة الثقافية والبحثية والمجتمعية لتخدم دينها و وطنها السودان الذي أحبها كثيراً و عشقته.
    البروفيسور الحاجة فيفيان أمينة ياجي , فرنسية الأصل, سودانية الهوي والطباع و الجنسية, ولدت في مدينة لاروشيل الفرنسية في عام 1930 من أسرة فرنسية عريقة محافظة, قادها إهتمامها بدراسة الاديان في صباها الي التعرف علي الاسلام وإعتناقه ولكن ندرة النصوص المكتوبة عن الإسلام بالفرنسية أنذاك دفعها لدراسة اللغة العربية في أحد المعاهد الباريسية ، وكان ذلك عام 1947م، وفي قاعات الدراسة تعرفت علي شاب سوداني جاء الي المعهد ليتعلم الفرنسية من خلال إلتحاقه بفصول دراسة اللغة العربية, تعاونا في دراسة اللغتين و تزوجا في عام 1951م.
    جاءت فيفيان أمينة ياجي , أو مدام ياجي كما يناديها طلابها و زملائها , الي السودان في عام 1956م بصحبة زوجها الدكتور محمد احمد ياجي وكانت اول أجنبي يحصل علي الجنسية السودانية بعد الاستقلال.
    تقديم" مدام ياجي " ، لمن لم يلتق بها أمر عسير، كونها من الباحثين متعددي التخصصات بين التاريخ والدين و اللغات و الإثنولوجيا والأدب . فهي أحد القلائل العارفين بتاريخ و ثقافات السودان معرفة متخصصه أهلتها لترجمة و نشر عشرات المؤلفات في التاريخ والأدب السوداني في أكبر دور النشر العالمية.
    لكن الكلام عن فيفيان أمينة ياجي لا يكون بغير " المرحوم أستاذ الأجيال و الدبلوماسي الكبير الدكتور محمد أحمد ياجي" زوجها ، المنتمي لإحدى الأسر الامدرمانية العريقة بحي العباسية ، و الذي كان معلما للغة العربية بمدرسة بابكر بدري وأبي إلا ان يتبحر في العلم والمعرفة فالتحق بكلية الآداب بالازهر الشريف ثم غادر الي فرنسا بعد أن حثه الأديب طه حسين علي مواصلة تعليمه هناك والتحق بالسربون و منها حصل علي درجة الدكتوارة وعاد الي البلاد ليتم تعيينه في وزارة الخارجية فور إنشائها في عام 1956م , عمل سفيراً للسودان في عدد من الدول ثم وزيراً للسلام و وزيرا للاوقاف
    كلفني أستاذي الباشمهندس عثمان ميرغني بإجراء حوار صحفي مع مدام ياجي وحينما طرحت عليها الفكرة قبل عدة شهور وافقت على الفور، رغم انشغالها وضيق وقتها، فكانت سعادتي غامرة. وفي مكتبها بجامعة الخرطوم , بدانا معها الحوار و لكن نسبة لإقتراب موعد محاضراتها بجامعة النيلين تركناها لنلتقيها في صبيحة اليوم التالي بمكتبها بكلية الاداب جامعة أم درمان الإسلامية .
    و ما أن دخلنا مكتبها في جامعة الخرطوم و كذا بمكتبها بالجامعة الإسلامية حتي فاح عبق الكتب النادرة التي قل أن توجد في العالم , ففي الدواليب و بين الأرفف توجد الالوف المؤلفة من الكتب القديمة و الحديثة التي أُحسن ترتيبها.
    رحبت بنا مدام ياجي كثيراً كعادتها ووسعت لنا صدرها للحديث بشفافية وبكلمات لطيفة ، فهي إنسانة لا تفارق البسمة ثغرها , تحمل في قلبها كثيراً من الحب لكل الناس . فكانت لنا معها هذا الحوار ...
    حدثينا عن نشئاتك والوسط الإجتماعي الي خرجتي منه مدام ؟
    ولدت في أسرة فرنسية متعلمة و محافظة وتربيت حسب التقاليد التي كانت سائدة انذاك وهي نفس التقاليد التي وجدتها عند اهل السودانيين ولذلك لم تواجهني مصاعب في الإندماج في المجتمع السوداني.
    متي إعتنقتي الإسلام ومنذ متي بدأ إهتمامك باللغة العربية؟
    كنت منذ صغري أحب الإطلاع , وفي المرحلة الثانوية كنت مهتمة بدراسة الأديان لعلي أجد بينها ديناً يروي تعطشي الروحي وخلال بحثي عن الكتب الإسلامية وجدت كتاباً عن سيرة النبي (ص) شعرت وكأني خرجت من الظلام إلى النور، ولكن نسبة لندرة المراجع و النصوص التي تتناول الاسلام فكرت ان أقوم ببحوث دقيقة لكي اعرف حقيقة الإسلام ولكني كنت علي يقين بأنه عندما يُترجم كتاب ما لا يكون مضمونه مثل مضمون الأصل, لذلك ألتحقت في عام 1947بمعهد يدرس اللغة العربية بالمساء للفرنسيين الراغبين في السفر الي المستعمرات الفرنسية في العالم العربي, وكنت أنوي بعد إعتناق الإسلام و إتقان العربية والتخرج من الجامعة, أن أعيش في سوريا أو المغرب ولكن كان للقدر كلمته حيث جاء بي إلي السودان الذي صار موطني الحبيب بلا منازع.
    ألم يجد إعتناقك الإسلام معارضة من الأسرة التي كانت تدين بالمسيحية؟
    ـ كلا، لم تعترض أسرتي على إسلامي, لأني كنت حرة وأسرتي كانت منفتحة.
    متي تعرفتي علي زوجك المرحوم محمد احمد ياجي؟
    تعرفت عليه في فصول تدريس اللغة العربية, كان هو حينها قد جاء الي باريس للدكتوراة في السوربون ولكن نسبة لعدم معرفته باللغة الفرنسية كان يرتاد معهد تدريس العربية للفرنسسين التي وجد أنها إحدي وسائل تعلم الفرنسية, إتفقنا علي أن يساعد كل منا الاخر وبعد أن توطدت علاقتنا عرفته بأسرتي التي رحبت به وأحسنت وفادته , وبعدها فأجاني بطلب يدي للزواج ولم أكن حينها قد فكرت في الزواج لأني كنت انوي أن ادراس بالجامعة ولكن بعد أن كرر طلبه وافقت علي الفور وتزوجنا في عام 1951م وبعد الزواج قال لي زوجي لقد اتقنتي العربية لحد كبير لذلك من الأفضل أن تدرسي علماً يمكنني ان انتفع منه بالسودان, فألتحقت بمدرسة السوربون لدراسة الإنثربولوجيا وعلم الإجتماع والجريمة و الحياء. كنت مهتمة كثيراً بعلم الجريمة ولكن لم تشاء الظروف أن أواصل فيه بعد إكمال الجامعة.
    هل كان زواجك سبباً في إعتناقك الإسلام؟
    دخلت الإسلام قبل ان أتزوج ولم يكن زواجي هو السبب بل إيماني وقناعتي المطلقة بالإسلام الذي توصلت إليه نتيجة لبحثي الشخصي.
    حدثينا مدام عن أول مجئك للسودان؟
    بعد إكمال دراستي الجامعية وحصول زوجي علي الدكتوراة من السوربون جيئنا إلي السودان وكان ذلك في عام 1956م , نزلنا بحي العباسية بأم درمان حيث يسكن أهل زوجي . كنت في بادي الامر أخشي أن لا يرحب أهل زوجي بي بإعتباري أجنبية, إلا أنهم أستقبلوني بحفاوة نادرة وفتحوا لي قلوبهم قبل بيوتهم , وصرت منذ ذلك الحين واحدة من نساء ذلك الحي أشارك الناس أفراحهم وأتراحهم. شعرت بأن هذا الحب والإحترام الذي حظيت به من السودانيون أنما هو دين علي يجب أن أوفي به. وكل ما أقوم به الان من عمل هو رد لذلك الدين, فكلما عملت هو أقل مما أعطوني. أنا احب السودان و أهله وكلما أسافر إلي فرنسا أسافر بجوازي السوداني لأني مواطنة سودانية و أفخر بسودانيتي.
    متي و أين تعلمتي إرتداء الثوب السوداني؟
    أعشق الثوب السوداني منذ أنه رأته عيناي لأول مرة بالسودان, تعلمت إرتدائه في حي العباسية وكنت أرتديه حتي داخل البيت كما كانت تفعل النساء في ذلك الوقت ,أرتديه منذ ذلك الحين لانه هويتي وقدمت اطروحة الدكتوراة في جامعة مونبيليه وأنا مرتديةً هذا الثوب الذي أحث كل النساء والفتيات السودانيات علي إرتداءه بدلاً من إرتداء الأزياء الوافدة من عبايات وغيرها.
    كيف وجدتي الحياة في أم درمان وحياة المرأة السودانية عموماً ؟
    وجدت اناس طيبي المعشر ودودين متعاونيين , وأذكر أني كنت أقوم مع بقية نساء الحي بطبخ طعام مناسبات الأهل والجيران لأنه لم يكن في ذلك الحين طهاة متخصصين.
    حياتي كإمرأة هنا في أم درمان لم تكن مختلفة كثيراً عن حياتي في فرنسا, أذكر حينما كانت الأسر الفرنسية محافظة أي قبل الحرب العالمية الثانية, وكنت طالبة كنت لا أخرج لوحدي إلا للدراسة ومنها إلي المنزل, وإذا تأخرت لبضع دقائق لتعرضت لمساءلة والدي.
    هكذا تربيت و وجدت نفس التقليد هنا في السودان, إذ كنت كسائر نساء ذلك العهد لا أخرج حتي إلي الدكان الذي كان أمام منزلي, هكذا كانت المرأة و كان الرجل يقوم بكل شئ. كنت لا أخرج إلا لضرورة كعرس أو بكاء "عزاء" أو سماية وكنت أستشير زوجي, و لا أخرج لوحدي.
    ماذا تعني لكي أم درمان؟
    أحب السودان كله و لكن حي العباسة الأم درماني له مكانة خاصة بداخلي لأن لي فيه زكريات جميلة و أهل و جيران أعزاء عشت بينهم حوالي نصف قرن من الزمان, وأذكر حينما رحلت مؤخراً إلي منزل الأسرة الجديد بالطائف حزنت جداً لفراق تلك البقعة التي اوتني بكل مودة.
    حدثينا عن علاقتك بالمطبخ السوداني و أي الاطباق تحبين؟
    أحب صناعة الطبيخ السوداني لأن المرحوم زوجي كان يحبه فأنا أجيد تماماً فن صناعة كل الأكلات السودانية عدا الكسرة , ولكنني أجيد إعداد القراصة, واحب كثيراً الكسرة بملاح القرع وأفضل الملوخية. بنتاي الوحيدتين تعلمن إعداد جميع المأكولات حتي "عواسة" الكسرة.
    أحب القهوة السودانية بكل طقوسها و حرصت علي تناولها كل صباح منذ أن وطات قدماي ارض أم درمان, وكنت إلي عهد قريب أقلي و أدق بن قهوتي بنفسي , وتنعشني رائحة البن واستمتع بالغفوة التي تأخني بين كل فنجان و آخر ولكن بعد أن كسرت رجلي أصبحت أشرب النسكافي.
    هلا حدثتيني عن إهتمامك بالأحاجي السوداني؟
    كنت أحب أحاجي الحبوبات لذلك قررت توثيقها , ولكن في البدء واجهتني صعوبة كبيرة في جمعها لأن النساء كن يرفضن دوماً تحت ذريعة أنهن لا يعرفن أو لا يتزكرن منها شيئاً , ولكني فهمت حينها أنهن كن خائفات من أن أسخر منهن . لم أجد وسيلة أمثل من الإستفادة من التجمعات النسائية في بيوت المآتم حيث كان الفراش" المأتم" يستمر لفترة طويلة وكانت نساء الحي وقريبات المتوفي يجتمعن كل يوم ويجلسن لساعات طوال في بيت العزاء, فجمعت النساء الكبار وأقترحت عليهن بعد أن تعرفن علي و وثقن بي أن يروين القصص لبقية النساء لتمضية الوقت وهكذا وافقن وبدأن أستمع لأحاجيهن و أحفظها علي ظهر قلب , وحينما اعود إلي منزلي أقوم بكتابتها باللغة الفرنسية, جمعت كثير من الأحاجي السودانية ونشرت بعضها في عام 1962في إصدارتين جامعيتين ببلجيكا كما أصدرت كتابين الأول صدر في 1981عن دار عنتب بباريس تحت عنوان "حكايات من أم درمان" والثاني عن دار بيبليوسود بباريس في عام 1989 تحت عنوان" الفارس الأسود".الحكايات مواضيعها متشابهة في كل العالم ولكن مايميز الحكاية السودانية عن غيرها هو ان البطل يقول الحقيقة و لو علي نفسة.
    ماهي مؤلفاتك وترجماتك في العلوم الإسلامية؟
    حينما كنت في الخارج مع زوجي لم تكن لدي مسئوليات كبيرة وكانت لدي أوقات فراغ, لذلك قمت بتأليف وترجمة العديد من المؤلفات, فكتبت بالفرنسية "وجوة من الإسلام" و " الفقة الإسلامي" و " أصحاب رسول الله (ص)" و"حياة الصحابة" والزواج ما قبل وبعد الإسلام" و " الدين المقدس" ترجمت الأربعين حديث للإمام النووي كما ترجمت كتاب (التوحيد) لمحمد عبدالوهاب ولي العديد من الأعمال التي كتبتها للبرنامح الفرنسي بإذاعة أم درمان و أتمني أن أنشرها. وتلك البرامج هي "الرسول, حياته ورسالته", "أصحاب الرسول" , "أركان الإسلام" , " الأئمة و رجال الصوفية في الإسلام" ,"نساء مسلمات" ," الأسرة في الإسلام" , "رؤساء الدول الإسلامية".
    هل زرتي الأراضي المقدسة؟
    منذ أن أعتنقت الإسلام كنت متعطشة جداً للحج ولروية الأماكن المقدسة فحجيت والحمد لله في عام 1963م , تأثرت جداً برؤية تلك البقاع الطاهرة التي شهدت ميلاد هذا الدين الحنيف, وأذكر وبعد أدائي لفريضة الحج عدت لفرنسا فقابلني السيد هنري ماثي, مدير مكتبة معهد الدراسات الشرقية بباريس والذي طلب مني أن أكتب يومياتي في الحج, ولكن بعد عودتي إلي الكونغو حكيت لزوجي بما كلفني به السيد ماثي , فطلب مني زوجي أن أحج للمرة الثانية وأن أقوم بكتابة مزكراتي وهذا ما حدث بالفعل حيث قمت بتأليف كتاب أسميته "الدين المقدس" حكيت فيه مشاهداتي و تحدثت فيه عن اثار السيرة النبوية الشريفة.
    حدثينا مدام عن تجربتك في التدريس بالجامعات السودانية ؟
    كنت ربة منزل حتي عام 1986م , ولكن حينما كان قسم اللغة الفرنسية بجامعة أم درمان الإسلامية يفتقر لكادر يجيد الفقه الإسلامي والفرنسية ليقوم بتدريس العلوم الإسلامية بالفرنسية , كلفوني بتدريس المادة , وبعد غياب أستاذ الأدب الفرنسي والإفريقي من العمل صرت أُدرس الأدب, و منذ ذلك الحين بدأت فرص تدريس الأدب بأقسام اللغة الفرنسية تأتيني "ككرات الثلج" فأنا أدرس حالياً بالخرطوم والإسلامية والنيلين و جوبا.
    أرادت الجامعة الإسلامية تعييني بعد مناقشة أطروحة الدكتوراة التي أعددتها عن (الخليفة عبدالله التعايشي حياته وسياسته) و ناقشتها وأنا عمري ستون عاماً بجامعة بول فلري بمونبلييه بفرنسا, ولكن بعد حصولي علي الدكتوراة تم تعييني بجامعة الخرطوم التي أدرس فيها الأدب وأشرف علي الدراسات العليا في مجال الأدب منذ عام 1988م. لم و لن أترك عملي بالجامعة الإسلامية التي كانت بوابتي لعالم التدريس الذي أعشقه , فأنا سعيدة بالتدريس فيها , وأذكر أنني كنت أدرس بالصباح طلاب البكلاريوس و في الأمسيات أقدم المحاضرات لطلاب الماجستير و حينما كان التيار الكهربائي حينها غير مستقر كنت أدرس طلابي علي ضوء الشموع و الفوانيس.
    منذا متي بدأ إهتمامك بالتاريخ السوداني , لا سيما تاريخ حقبة المهدية؟
    إنطلقت في مبحث مهم و مركزي في حياتي كباحثة حول تاريخ وجغرافية السودان في عام 1973م حينما كلفني الباحث الفرنسي جوزيف توبيانا من المركز الوطني الفرنسي للبحث العلمي بترجمة كتاب نعوم شقير( تاريخ السودان القديم والحديث وجغرافيته) الي الفرنسية فقلت لهم إن هذا الكتاب كبير وقد تستغرق ترجمته عدة سنوات, فقالوا لي ان هذا وقت طويل, فأجبتهم بأن ترجمة مؤلف حيوي مثل هذا يحوي علي 1101 صفحة ليست كترجمة أي عمل اخر, بدأت عملي بالإطلاع علي تاريخ السودان وقبائله وجغرافيته من كل المصادر المتاحة وأمضيت في ذلك سنةً كاملةً وبعدها بدأت عملية الترجمة التي أستغرقت عشر أعوام قضيتها فكنت أستعين كما زكرت لك بالوثائق التي سهلت علي كثيرأ وكنت ألجأ لزوجي ليشرح لي كثير من المفردات التي تخص سكان بعض الأقاليم ولم تعد تستخدم , وفي أثناء ترجمتي قمت بترجمة كتاب (الطراز المنقوش في قتل يوحنا ملك الحبوش) لمؤلفه عبدالقادر الكردفاني فوجدت فيه كما في مزكرات سلاطين باشا المعروفة ب " السيف و النار" الكثير من المعلومات التي لا يمكن تصديقها عن الخليفة عبدالله فعندها تسألت كيف تكون هذه صورة رجل قاوم الغزاة لأخر لحظة وحينما أحس بإقتراب الهزيمة أستقبل الموت و هو علي فروة صلاته؟ توجهت بعدها لأرشيف دار الوثائق و وجدت كثير فيه من الوثائق الرسمية و المخطوطات النادرة والخطابات المتبادلة بين المهدي وخليفتة ومكاتبات أمراء المهدية التي بعد أن أطلعت عليها تأكدت أن كثير من المؤلفات التي قامت بالتوثيق لتاريخ الخليفة عبدالله كانت تفتقر للموضوعية ومن هنا قررت أن أسهم في كشف الوجه الاخر للرجل من خلال إعادة كتابة تاريخه.
    بدأت عملي كمؤرخة بالنصوص ثم بالكتب واخيراً أطروحة الدكتوراة عن الخليفة عبدالله التعايشي الذي كان دافعي للكتابة عنه قد نبع من إحساسي بعدم حيادية معظم المصادر التي تناولته . ألفت العديد من الكتب في تاريخ السودان منها (رجال حول المهدي) و ( أمراء المهدي, صور لثلاث عشرة أمير من أمراء المهدية) و( الحلنقة قبيلة عربية وسط البجا), و( الخليفة عبدالله والأنصار), وأخير مؤلفاتي التاريخية جاء تحت عنوان (سلاطين الظل) الذي صدر عام 2006م عن دار المفتاح الكندية, باللغة الفرنسية وترجمته للعربية د.حفيظة عبدالقادر ويتناول حقبة من تاريخ سلاطين دارفور في الفترة من بين 1874ـ1891م , سافرت إلى دارفور عام 2002م من أجل أن تتكامل في مؤلفي الروايات الشفهية مع الوثائق المكتوبة التي لم تكن متاحة بدار الوثائق وهنالك حظيت بحفاوة إستقبال وتعاون كبيرين من الأهالي و المهتمين زرت جبل مرة الذي أدهشني و أعجبني.
    لي كثير من المؤلفات والترجمات التي بذلت فيها جهوداً مضنية ولكنها لم تزل حبيسة الأدراج وذلك لأسباب مادية فأفنا لست بثرية, ولكني أتمني نشر جميع مؤلفاتي ليستفيد منها الناس و أكون بذلك قد أسهمت في إثراء المعارف والأبحاث و نشرها.
    هل صدرت ترجمتك إلي الفرنسية لكتاب نعوم شقير حول تاريخ وجغرافية السودان؟
    لسوء الحظ بعد أن قمت بترجمته تركه مركز البحث العلمي الفرنسي , ولم أتمكن بعد من طباعته .
    في رأيك هل هم المؤرخون السودانيون الذين شوهوا صورة الخليفة عبدالله؟
    إن تاريخ ذلك الرجل قد تلاعب به المؤرخون الذين كان في كتاباتهم كثير من التحامل والتشويه لحقائق تاريخية مهمة, إلا أن كثير من المؤرخين مثل مستر هولت أنصفوا الرجل وكتبوا عنه بموضوعية و قدموا صورة نزيهة له. بينما إختزل أبناء الأشراف تجربة الرجل الإنسانية في حيز "الشخصنة" و تحدثوا بالسوء عن الخليفة و رموه بما ليس فيه, وكذلك كتب بعض الطلاب الجامعيين أطروحات مجحفة في حق الخليفة.
    هل تهتمين بالأدب العربي ؟
    نعم فأنا أحب قراءة شعر أبي العلاء المعري, وخلافاً عن المرحوم زوجي لا تستهويني كتابة طه حسين , إلا أنني معجبة جداً بكتابات توفيق الحكيم لدرجة أني ترجمت بعض أعماله إلي الفرنسية (يا طالع الشجرة), (أغاني الله) , (إيزيس) , ( حد الشيطان) , (حانة الحياة) و ( أزيز).
    أما في مجال الأدب السوداني, فأحب قراءة شعر التيجاني يوسف بشير و الفيتوري وكما تعجبني القصص القصيرة عند الطيب صالح.
    ماهي علاقتك بالمسرح السوداني؟
    جذبتي الدراما السودانية ,و ترجمت إلي الفرنسية (نبتة حبيبتي) لهاشم صديق , (تاجوج) لخالد ابو الروس , (ريش النعام) لخالد المبارك (والمك نمر) لابراهيم العبادي , (خطوبة سهير) لحمدنا الله عبد القادر و (بدون عنوان) للطيب مهدي. أعجبت بهذه النصوص الدرامية لأنها ذات صلة بتراث وتأريخ هذا الوطن و لهذا قمت بترجمتها.
    أهتم بالدراما السودانية وأحب المسرح ولكن لا أرتاده فقديماً كان لا يمكن لإمرأة من أسرة أم درمانية محترمة أن تخرج للمسرح, أما الأن مع العمل الأكاديمي ليس لدي وقت لمتابعة أعمالي الشخصية.
    كيف تقضين أوقات فراغك؟
    ليس لي أوقات فراغ كثيرة نسبة لعملي في جامعات تقويمها ليس موحداً وما لدي من فراغ أقضي كثير منه في الإطلاع و أحرص منذ زمن طويل علي مشاهدة مسلسلات الفضائية السودانية.
    هل تقصدي المسلسلات السودانية؟
    أعني المسلسلات التي تبث عبر التلفزيون السوداني, سوي كانت عربية أو سودانية و لكن تعجبني المسلسلات التاريخية مثل مسلسل أمير الشرق الذي عُرض قبل عامين, وهذا المسلسل جعلني أفكر في القيام ببحث ميداني مستفيض عن تأريخ عثمان دقنة و لهذا الغرض سافرت بصحبة إبنتي في يوليو الماضي إلي شرق السودان.
    كانت محطتنا الأولي مدينة كسلا وتحديداً جنوب المدينة حيث ذهبنا لإقتفا اثار أمير الشرق, وبعد أن حصلنا علي المعلومات المطلوبة توجهنا إلي أروما حيث أرتاب الناس في بادي الأمر من أسئلتنا ولكن بعد أن عرفونا أحسنوا وفادتنا و وجدنا منهم تعاوناً كبير, ومن أروما عدنا في المساء إلي كسلا حيث كنا ننزل بفندق يمتلكه والد أحد طلابي , كانت قد جمعتنا به الصدفة في الطائرة, وفي اليوم التالي قصدنا شيخ الهدندوة الذي دلنا علي أحفاد عثمان دقنة الذين ما أن علموا بقدومنا ذبحوا لنا الذبائح و حينا أعترضت علي ذلك أقسموا إن لم ننتظر "الكرامة" سوف يرفعوا معنا خروفاً في السيارة كهدية و واحب ضيافة و حينها قبلت بتناول الوحبة التي كان لنا شرف تناولها في معية أحفاد دقنة الذين لم يبخلوا علي بمعلومة مكتوبة أو شفهية عن أمير الشرق. و دعنا أحفاد دقنة و توجهنا بعد أن ساعدنا صاحب الفندق الكسلاوي الي أقصي الشرق لنتقصي عن حياة أمير الشرق في سواكن ثم سنكات وأركويت.عدنا إلي الخرطوم بعد أن جمعت معلومات لا بأس بها عن عثمان دقنة, ولكني سأعود في شهر فبراير القادم إلي مواصلة بحثي الميداني حول الرجل إن كان في العمر بقية.
    هل تتعاملين مع المعلوماتية؟
    أستخدم الكمبيوتر في كتابة أعمالي , و أتصفح الأنترنت لأطلع علي سيرة أحد الكتاب أو للوقوف علي جديد الإنتاج الأدبي, كما أشجع طلابي علي الإستفادة من هذه التقنيات الحديثة.
    متي كانت اخر زيارة قمتي بها إلي فرنسا ؟
    لم يبتقي أحد من أهلي علي قيد الحياة إلا أنني سافرت اخر مرة إلي فرنسا بصحبة إبنتي في 2008 م وكان ذلك بدعوة كريمة من الأصدقاء في مدينة بوردو و في منطقة الباسك.
    هل حصلتي علي جائزة مقابل ما تقومين به من أعمال جليلة؟
    نعم, منحني الرئيس البشير وسام الإمتياز تقديراً لما أقوم به من خدمة لوطني السودان, بعدها منحتني الجامعة الإسلامية الدكتوراة الفخرية في العلوم الإسلامية كما كرمتني منحتني الجامعة الإسلامية الدكتوراة الفخرية في العلوم الإسلامية الحكومة الفرنسية ومنحت أيضاً وسام السعفة الذهبية من الحكومة الفرنسية نظراً لإسهاماتي في نشر اللغة الفرنسية, وفي قبل عامين كرمتني جمعية أساتذة اللغة الفرنسية بالسودان وكان لحظة مؤثرة إذ شارك في الإحتفال طلابي القدامي والجدد و زملائي أساتذة اللغة الفرنسية من جميع أنحاء البلاد, كما شكل القسم الفرنسي بالإذاعة السودانية حضوراً متميزاً, فأنا أقدم فيها منذ سنوات طويلة بعض البرامج الثقافية والدينية.
    مناطق عالقة بزاكرتك؟
    مكة المكرمة والمدينة المنورة, وأم درمان و جبل مرة.
    أمنية في الخاطر؟
    أتمني بعد أن أرحل عن هذه الدنيا الفانية أن أري ما ينتظرني في الدار الاخرة , و لا أريد هناك شيئاً سوي خيمة صغيرة جداً. كما أتمني أن تردتدي كل إمرأة و فتاة الثوب السوداني و أن يحث الرجال نسائهم و زوجاتهم علي ذلك.
    كلمة أخيرة؟
    أشكر صحيفة التيار علي إتاحتها هذه السانحة لي الطيبة لأعبر عما يجيش بخاطري, وأتمني من السودانيين أن يولوا مزيداً من الإهتمام بأنفسهم.


    نحو مزيد من التوثيق لحياة الراحلة المقيمة، رأيت ان اجمع اكبر قدر من المعلومات التي كتبت عنها في مكان واحد.. هذه المادة نقلا عن الفيسبوك، من بوست افترعه له طلابها واصدقائها).
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-12-2011, 07:58 AM

انعام حيمورة
<aانعام حيمورة
تاريخ التسجيل: 29-06-2006
مجموع المشاركات: 11083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: حليمة محمد عبد الرحمن)

    سأل الله تعالى لها الرحمة والمغفرة وأن يرزقها الجنة بقدر ما قدمت من علم
    وما ضحت به من أجل الإسلام والسودان، ونسأل الله تعالى العزاء لأسرتها، وإنا
    لله وإنا إليه راجعون.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-12-2011, 08:04 AM

حليمة محمد عبد الرحمن
<aحليمة محمد عبد الرحمن
تاريخ التسجيل: 02-11-2006
مجموع المشاركات: 4049

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: انعام حيمورة)


    جانب اخر انساني عظيم من حياتها..

    عندما تخرجت من الجامعه,غبت فتره عن المسرح الفرانكفونى وماعدت الا لان كل من هاتفنى طلب منى مقابله مدام ياجى لانها سألت منى كثيرا وطلبت مقابلتى,
    ذهبت الى مكتبها ذات صباح وقابلتنى بكل ترحاب وسرور, ورسمت لى طريق المستقبل ومعالمه, قالت لى ان لم يكن لك رسوم السنه الخامسه والماجستير سادفعهم لك
    لانه لو انتظرت ستسرقك الحياه منا, عملت بوصيتها وسجلت للدراسه. عندما انتهت السنه الخامسه مرضت لفتره طويله ولم اكن اقوى على ترك السرير,
    زارتنى فى دارنا بالمهندسين(تخيلوا برنامج المدام الجامعى والرجوع الى الرياض ثم عياده طالب يسكن امدرمان مع العالم انه لاتوجد دروس
    وهذا يعنى انها كانت تسألأ من طلابها) .

    فرحت فرحا شديدا ازال عنى المرض وتقويت حينها ونهضت من السرير وجلست معها بجوار امى وزوجة اخى, وتحدثت هى عن امدرمان وعادات النساء
    والثوب السودانى والادب الافريقى الفرانكفونى, وامتد بنا الانس الى صلاه المغرب, ثم ودعناها, قالت امى وزوجة اخى انها امراه عظيمه جدا وعالمه,
    وقررت زوجه اخى الدراسه مع العلم انها تركت الدراسه فى السنه الاولى ثانوى وابنها كان فى السنه الاولى بالجامعه وهى الان فى السنه الثانيه بجامعه الخرطوم
    ولااعتقد ان ذلك حدث لولا ذيارة هذه المراه العظيمه.

    عباس باشا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-12-2011, 08:12 AM

حليمة محمد عبد الرحمن
<aحليمة محمد عبد الرحمن
تاريخ التسجيل: 02-11-2006
مجموع المشاركات: 4049

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: حليمة محمد عبد الرحمن)


    براءة الصغار
    رجاحة الحجى
    تبدد الدجى
    تحيله نهار
    تسير في ثبات
    تنقب
    تفجر الطاقات
    كأنها عيون
    تفك في غوامض
    تجمع الخيوط
    تمدد الأشعة
    تزيح للستار
    فتلثم فؤادها الأنوار
    تذوب في الأسرار
    وتشهد مع ملائك السماء
    تسجد وتركع تدندن كأنها قمرية
    يملأ تسبيحها الأسحار
    أمينة في صمتها كأنها في غار
    تلازم الأذكار
    باريسها الجديدة ولاؤها العزيز
    الحشمة
    السماحة
    العفة
    الرقة
    الوقار
    تتبع الأطهار
    وقتها يدور بالتقى
    بالبر بالوصال
    حياتها نضال
    وكلها سكينة
    علية المثال
    فيفان
    بداك
    قلبك
    علمك
    سعيك
    كله وفاء
    لدعوة السماء
    موكب الضياء
    مع سيد الأبرار
    دينها قناعة سماحة
    سلام
    كله عطاء
    صراطه سوي
    كله رقي
    سؤدد علي
    لامنتهى لحده
    لأنه كمال
    حياتك عبق ذكي
    كوكب مضيئ0
    يثبت القلوب
    بصدقه
    بفيضه الندي

    مشاركة من بوست الفيسبوك التوثيقي المفتوح عنها، لصاحبها "انتبه شوية")
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-12-2011, 08:54 AM

حليمة محمد عبد الرحمن
<aحليمة محمد عبد الرحمن
تاريخ التسجيل: 02-11-2006
مجموع المشاركات: 4049

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: حليمة محمد عبد الرحمن)


    قصة حب بين نهري السين والنيل, بطلتها بروفيسور فيفيان ياجي 2
    عبد القادر البشير عبد الله

    حدثينا مدام عن تجربتك في التدريس بالجامعات السودانية ؟

    كنت ربة منزل حتي عام 1986م , ولكن حينما كان قسم اللغة الفرنسية بجامعة أم درمان الإسلامية يفتقر لكادر يجيد الفقه الإسلامي والفرنسية ليقوم بتدريس العلوم الإسلامية بالفرنسية , كلفوني بتدريس المادة , وبعد غياب أستاذ الأدب الفرنسي والإفريقي من العمل صرت أُدرس الأدب, و منذ ذلك الحين بدأت فرص تدريس الأدب بأقسام اللغة الفرنسية تأتيني "ككرات الثلج" فأنا أدرس حالياً بالخرطوم والإسلامية والنيلين و جوبا.
    أرادت الجامعة الإسلامية تعييني بعد مناقشة أطروحة الدكتوراة التي أعددتها عن (الخليفة عبدالله التعايشي حياته وسياسته) و ناقشتها وأنا عمري ستون عاماً بجامعة بول فلري بمونبلييه بفرنسا, ولكن بعد حصولي علي الدكتوراة تم تعييني بجامعة الخرطوم التي أدرس فيها الأدب وأشرف علي الدراسات العليا في مجال الأدب منذ عام 1988م. لم و لن أترك عملي بالجامعة الإسلامية التي كانت بوابتي لعالم التدريس الذي أعشقه , فأنا سعيدة بالتدريس فيها , وأذكر أنني كنت أدرس بالصباح طلاب البكلاريوس و في الأمسيات أقدم المحاضرات لطلاب الماجستير و حينما كان التيار الكهربائي حينها غير مستقر كنت أدرس طلابي علي ضوء الشموع و الفوانيس.

    منذا متي بدأ إهتمامك بالتاريخ السوداني , لا سيما تاريخ حقبة المهدية؟

    إنطلقت في مبحث مهم و مركزي في حياتي كباحثة حول تاريخ وجغرافية السودان في عام 1973م حينما كلفني الباحث الفرنسي جوزيف توبيانا من المركز الوطني الفرنسي للبحث العلمي بترجمة كتاب نعوم شقير( تاريخ السودان القديم والحديث وجغرافيته) الي الفرنسية فقلت لهم إن هذا الكتاب كبير وقد تستغرق ترجمته عدة سنوات, فقالوا لي ان هذا وقت طويل, فأجبتهم بأن ترجمة مؤلف حيوي مثل هذا يحوي علي 1101 صفحة ليست كترجمة أي عمل اخر, بدأت عملي بالإطلاع علي تاريخ السودان وقبائله وجغرافيته من كل المصادر المتاحة وأمضيت في ذلك سنةً كاملةً وبعدها بدأت عملية الترجمة التي أستغرقت عشر أعوام قضيتها فكنت أستعين كما زكرت لك بالوثائق التي سهلت علي كثيرأ وكنت ألجأ لزوجي ليشرح لي كثير من المفردات التي تخص سكان بعض الأقاليم ولم تعد تستخدم , وفي أثناء ترجمتي قمت بترجمة كتاب (الطراز المنقوش في قتل يوحنا ملك الحبوش) لمؤلفه عبدالقادر الكردفاني فوجدت فيه كما في مزكرات سلاطين باشا المعروفة ب " السيف و النار" الكثير من المعلومات التي لا يمكن تصديقها عن الخليفة عبدالله فعندها تسألت كيف تكون هذه صورة رجل قاوم الغزاة لأخر لحظة وحينما أحس بإقتراب الهزيمة أستقبل الموت و هو علي فروة صلاته؟ توجهت بعدها لأرشيف دار الوثائق و وجدت كثير فيه من الوثائق الرسمية و المخطوطات النادرة والخطابات المتبادلة بين المهدي وخليفتة ومكاتبات أمراء المهدية التي بعد أن أطلعت عليها تأكدت أن كثير من المؤلفات التي قامت بالتوثيق لتاريخ الخليفة عبدالله كانت تفتقر للموضوعية ومن هنا قررت أن أسهم في كشف الوجه الاخر للرجل من خلال إعادة كتابة تاريخه.

    بدأت عملي كمؤرخة بالنصوص ثم بالكتب واخيراً أطروحة الدكتوراة عن الخليفة عبدالله التعايشي الذي كان دافعي للكتابة عنه قد نبع من إحساسي بعدم حيادية معظم المصادر التي تناولته . ألفت العديد من الكتب في تاريخ السودان منها (رجال حول المهدي) و ( أمراء المهدي, صور لثلاث عشرة أمير من أمراء المهدية) و( الحلنقة قبيلة عربية وسط البجا), و( الخليفة عبدالله والأنصار), وأخير مؤلفاتي التاريخية جاء تحت عنوان (سلاطين الظل) الذي صدر عام 2006م عن دار المفتاح الكندية, باللغة الفرنسية وترجمته للعربية د.حفيظة عبدالقادر ويتناول حقبة من تاريخ سلاطين دارفور في الفترة من بين 1874ـ1891م , سافرت إلى دارفور عام 2002م من أجل أن تتكامل في مؤلفي الروايات الشفهية مع الوثائق المكتوبة التي لم تكن متاحة بدار الوثائق وهنالك حظيت بحفاوة إستقبال وتعاون كبيرين من الأهالي و المهتمين زرت جبل مرة الذي أدهشني و أعجبني.

    لي كثير من المؤلفات والترجمات التي بذلت فيها جهوداً مضنية ولكنها لم تزل حبيسة الأدراج وذلك لأسباب مادية فأفنا لست بثرية, ولكني أتمني نشر جميع مؤلفاتي ليستفيد منها الناس و أكون بذلك قد أسهمت في إثراء المعارف والأبحاث و نشرها.

    هل صدرت ترجمتك إلي الفرنسية لكتاب نعوم شقير حول تاريخ وجغرافية السودان؟

    لسوء الحظ بعد أن قمت بترجمته تركه مركز البحث العلمي الفرنسي , ولم أتمكن بعد من طباعته .

    في رأيك هل هم المؤرخون السودانيون الذين شوهوا صورة الخليفة عبدالله؟

    إن تاريخ ذلك الرجل قد تلاعب به المؤرخون الذين كان في كتاباتهم كثير من التحامل والتشويه لحقائق تاريخية مهمة, إلا أن كثير من المؤرخين مثل مستر هولت أنصفوا الرجل وكتبوا عنه بموضوعية و قدموا صورة نزيهة له. بينما إختزل أبناء الأشراف تجربة الرجل الإنسانية في حيز "الشخصنة" و تحدثوا بالسوء عن الخليفة و رموه بما ليس فيه, وكذلك كتب بعض الطلاب الجامعيين أطروحات مجحفة في حق الخليفة.

    هل تهتمين بالأدب العربي ؟

    نعم فأنا أحب قراءة شعر أبي العلاء المعري, وخلافاً عن المرحوم زوجي لا تستهويني كتابة طه حسين , إلا أنني معجبة جداً بكتابات توفيق الحكيم لدرجة أني ترجمت بعض أعماله إلي الفرنسية (يا طالع الشجرة), (أغاني الله) , (إيزيس) , ( حد الشيطان) , (حانة الحياة) و ( أزيز).
    أما في مجال الأدب السوداني, فأحب قراءة شعر التيجاني يوسف بشير و الفيتوري وكما تعجبني القصص القصيرة عند الطيب صالح.

    ماهي علاقتك بالمسرح السوداني؟

    جذبتي الدراما السودانية ,و ترجمت إلي الفرنسية (نبتة حبيبتي) لهاشم صديق , (تاجوج) لخالد ابو الروس , (ريش النعام) لخالد المبارك (والمك نمر) لابراهيم العبادي , (خطوبة سهير) لحمدنا الله عبد القادر و (بدون عنوان) للطيب مهدي. أعجبت بهذه النصوص الدرامية لأنها ذات صلة بتراث وتأريخ هذا الوطن و لهذا قمت بترجمتها.
    أهتم بالدراما السودانية وأحب المسرح ولكن لا أرتاده فقديماً كان لا يمكن لإمرأة من أسرة أم درمانية محترمة أن تخرج للمسرح, أما الأن مع العمل الأكاديمي ليس لدي وقت لمتابعة أعمالي الشخصية.

    كيف تقضين أوقات فراغك؟

    ليس لي أوقات فراغ كثيرة نسبة لعملي في جامعات تقويمها ليس موحداً وما لدي من فراغ أقضي كثير منه في الإطلاع و أحرص منذ زمن طويل علي مشاهدة مسلسلات الفضائية السودانية.

    هل تقصدي المسلسلات السودانية؟

    أعني المسلسلات التي تبث عبر التلفزيون السوداني, سوي كانت عربية أو سودانية و لكن تعجبني المسلسلات التاريخية مثل مسلسل أمير الشرق الذي عُرض قبل عامين, وهذا المسلسل جعلني أفكر في القيام ببحث ميداني مستفيض عن تأريخ عثمان دقنة و لهذا الغرض سافرت بصحبة إبنتي في يوليو الماضي إلي شرق السودان.

    كانت محطتنا الأولي مدينة كسلا وتحديداً جنوب المدينة حيث ذهبنا لإقتفا اثار أمير الشرق, وبعد أن حصلنا علي المعلومات المطلوبة توجهنا إلي أروما حيث أرتاب الناس في بادي الأمر من أسئلتنا ولكن بعد أن عرفونا أحسنوا وفادتنا و وجدنا منهم تعاوناً كبير, ومن أروما عدنا في المساء إلي كسلا حيث كنا ننزل بفندق يمتلكه والد أحد طلابي , كانت قد جمعتنا به الصدفة في الطائرة, وفي اليوم التالي قصدنا شيخ الهدندوة الذي دلنا علي أحفاد عثمان دقنة الذين ما أن علموا بقدومنا ذبحوا لنا الذبائح و حينا أعترضت علي ذلك أقسموا إن لم ننتظر "الكرامة" سوف يرفعوا معنا خروفاً في السيارة كهدية و واحب ضيافة و حينها قبلت بتناول الوحبة التي كان لنا شرف تناولها في معية أحفاد دقنة الذين لم يبخلوا علي بمعلومة مكتوبة أو شفهية عن أمير الشرق. و دعنا أحفاد دقنة و توجهنا بعد أن ساعدنا صاحب الفندق الكسلاوي الي أقصي الشرق لنتقصي عن حياة أمير الشرق في سواكن ثم سنكات وأركويت.عدنا إلي الخرطوم بعد أن جمعت معلومات لا بأس بها عن عثمان دقنة, ولكني سأعود في شهر فبراير القادم إلي مواصلة بحثي الميداني حول الرجل إن كان في العمر بقية.

    هل تتعاملين مع المعلوماتية؟

    أستخدم الكمبيوتر في كتابة أعمالي , و أتصفح الأنترنت لأطلع علي سيرة أحد الكتاب أو للوقوف علي جديد الإنتاج الأدبي, كما أشجع طلابي علي الإستفادة من هذه التقنيات الحديثة.

    متي كانت اخر زيارة قمتي بها إلي فرنسا ؟

    لم يبتقي أحد من أهلي علي قيد الحياة إلا أنني سافرت اخر مرة إلي فرنسا بصحبة إبنتي في 2008 م وكان ذلك بدعوة كريمة من الأصدقاء في مدينة بوردو و في منطقة الباسك.

    هل حصلتي علي جائزة مقابل ما تقومين به من أعمال جليلة؟

    نعم, منحني الرئيس البشير وسام الإمتياز تقديراً لما أقوم به من خدمة لوطني السودان, بعدها منحتني الجامعة الإسلامية الدكتوراة الفخرية في العلوم الإسلامية كما كرمتني منحتني الجامعة الإسلامية الدكتوراة الفخرية في العلوم الإسلامية الحكومة الفرنسية ومنحت أيضاً وسام السعفة الذهبية من الحكومة الفرنسية نظراً لإسهاماتي في نشر اللغة الفرنسية, وفي قبل عامين كرمتني جمعية أساتذة اللغة الفرنسية بالسودان وكان لحظة مؤثرة إذ شارك في الإحتفال طلابي القدامي والجدد و زملائي أساتذة اللغة الفرنسية من جميع أنحاء البلاد, كما شكل القسم الفرنسي بالإذاعة السودانية حضوراً متميزاً, فأنا أقدم فيها منذ سنوات طويلة بعض البرامج الثقافية والدينية.

    مناطق عالقة بزاكرتك؟

    مكة المكرمة والمدينة المنورة, وأم درمان و جبل مرة.

    أمنية في الخاطر؟

    أتمني بعد أن أرحل عن هذه الدنيا الفانية أن أري ما ينتظرني في الدار الاخرة , و لا أريد هناك شيئاً سوي خيمة صغيرة جداً. كما أتمني أن تردتدي كل إمرأة و فتاة الثوب السوداني و أن يحث الرجال نسائهم و زوجاتهم علي ذلك.

    كلمة أخيرة؟

    أشكر صحيفة التيار علي إتاحتها هذه السانحة لي الطيبة لأعبر عما يجيش بخاطري, وأتمني من السودانيين أن يولوا مزيداً من الإهتمام بأنفسهم.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-12-2011, 05:31 PM

حليمة محمد عبد الرحمن
<aحليمة محمد عبد الرحمن
تاريخ التسجيل: 02-11-2006
مجموع المشاركات: 4049

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: حليمة محمد عبد الرحمن)

    A la mémoire d'Amina Yaggi

    Par l'ambassadeur Omer ABDELMAGID

    Elle était venue de la rive gauche de la Seine.
    Paisible comme une colombe.
    Épanouit comme une rose en plein printemps.
    Une fille de la Rochelle, aussi belle comme une déesse légendaire.
    Soudanaise par un amour sincère et profond comme un abîme ténébreux.
    Musulmane fervente dotée d'une foi étincelante aussi forte qu’un incendie à la brousse savane.

    Amina !!!
    je te salut du fond du cœur car tu étais un ange sur la terre.
    Un oiseau merveilleux, vêtu en blanc lumineux,
    traînant des ailes qui ressemblaient aux ailes d'un albatros majestueux.

    Amina …... !
    Tu te donnais amplement et généreusement comme un fleuve en crue.
    Qu’Allah t'accorde la paix éternelle, la tranquillité et la miséricorde infinie.
    Like · · Follow Post · 23 hours ago
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-12-2011, 05:37 PM

حليمة محمد عبد الرحمن
<aحليمة محمد عبد الرحمن
تاريخ التسجيل: 02-11-2006
مجموع المشاركات: 4049

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: حليمة محمد عبد الرحمن)

    B]r
    Viviane nous a quittés mais son empreinte et son rayonnement restent avec nous pour toujours.
    Quelle grande dame! Sous sa frêle stature il y avait une grande volonté,
    une connaissance littéraire quasi encyclopédique et un talent
    remarquable pour transmettre son amour de la littérature française
    et francophone à tant de générations d'étudiants....
    Je fais partie de ceux qui ont eu la chance de connaître cette dame exceptionelle
    et elle m'avait fait l'honneur de m'accorder son amitié. Reposez en paix Viviane.
    Vous resterez toujours présente dans nos pensées.
    Dany Bauer
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-12-2011, 05:43 PM

Amani Al Ajab
<aAmani Al Ajab
تاريخ التسجيل: 18-12-2009
مجموع المشاركات: 14883

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نعي أليم ... د. فيفيان امينة ياجي في رحاب الله..! (Re: حليمة محمد عبد الرحمن)

    فقد عظيم ..
    اللهم ارحمها واغفر لها اجعل الجنة مثواها ..
    نسأل الله أن يلهم أهلها وذويها الصبر الجميل وحسن العزاء ..
    أحر التعازي لاسرتها الكريمة ولطلابها ومعارفها وصديقاتها..
    الحبيبة حليمة البركة فيكم ..
    وجبر الله كسركم ..
    " إنا لله وإنا إليه راجعون "
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de