الفقيد الدكتور عماد الامين - سيرة ذاتية مقتضبة

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-11-2018, 04:11 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة الراحل د. عماد الأمين(Imad El amin)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
23-06-2009, 07:05 PM

محمد اشرف
<aمحمد اشرف
تاريخ التسجيل: 01-06-2004
مجموع المشاركات: 1446

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الفقيد الدكتور عماد الامين - سيرة ذاتية مقتضبة (Re: Amjed)

    للموت ذائقة...
    يا عمادي كيف يهوي مرةً طوداً اشم
    كان ثورياً ...شيوعي القلم
    و المنايا حينما العمر إرتضم
    خضت بحر الموت نسراً...يتهادى للقمم
    بأبي أنت و امي .. أتزيح اليوم همي
    عِم مساءاً يا عماد ... أوغل الليل فنم
    هكذا بغته ...
    ودونما ومضةً للوداع.
    ودونما إشارة بالرحيل.
    غافلنا ورحل (عُمده ) ، كما كل الأشياء الجميلة تمضي مبكرة ،عجولة ،،، و لم تنقضي حاجة العالمين منها بعد...
    الصحاب البخشو الحضرة دون ما نوبة
    ومن غير ما يدقو الباب
    البدسو الفكره في لمة بنات نعش
    البنادنّ قمره تغسل جمره في ريق السحاب .

    هو هكذا كان الصاحب من غير ما يدق الباب ، يتخللنا من نواحي المسام ، ويدخل القلب مقيماً ، تام الإقامة !!!
    نتبصر في سيرة الموت ، فلا نشك لحظة بأن للموت ذائقة مِثلُنا، يتخير مجيداً أنقى الأنقياء ، و أصفى الأصفياء ، ذوي البصيرة والبصر لنمضي من فجيعة إلي أخري ، تصحبنا الذكري الأليمة وتسكننا فداحة الفقد ،،،
    يا منايا حومي حول الحمى واستعرضينا واصطفي
    كل سمح النفس بسام العشيات الوفي
    الحليم العف كالأنسام روحا وسجايا
    أريحي الوجه والكف إفترارا وعطايا
    هنا مقام المُورق المُزهر عماد الأمين عبيد الله ، ينبت كما كل الزهور الجميلة .
    عماد الذي عصفت به الأنواء و ظل رغم الريح أخضر... ليتسلقنا كما اللبلاب محيطاً بنا من كل جانب، كنا لا نبحث عنه إلا و نجده حاضراً ، كنا من كل فجٍ عميق نأتي إليه ، جماعات وفُرادى .
    من كل ألوان المزاج و من كل أمزجة اللغة ، ندخله فيصطحبنا إلي البوابات التي تقود إلي القلب مباشرة دونما إستئذان، يلجأ اليه الجميع و يعرف كيف يداويهم ، يزيل ضيق المكروب و يحمل هم المحزون و يجتهد في حل مشكلة الحائر و يعطر حياة كل من عاشره في البلاد و في منافي الأرض البعيدة،،،

    يا ذكيََّ العودِ بالمطرقةِ الصمّّاءِ والفأسِ تشظّى
    وبنيرانٍ لها ألفُُ لسانٍ قد تلظّى
    ضُُعْْ على ضوئِك في الناس اصطباراً ومآثْر
    مثلما ضُُوََّّعََ في الأهوال صبََراً آلُ "ياسر"
    فلئن كنتََ كما أنتََ عبِقْْ فاحترقْْ
    إلتحق بجامعة الخرطوم كلية الطب البشري العام 1989م وفي هذه الفترة تفتحت مواهبه وقدراته التثقيقية و الفكرية ومنذ إلتحاقه بالجبهة الديمقراطية عمل على تطوير قدراته بالإطلاع و المناقشات المستمرة وكان إن أصبح المتحدث الرسمي للجبهة الديمقراطية بالمجمع الطبي عميق الأثر في الإستزادة من معينها و إفادتها بشكل لافت بقوة حجته و إطلاعه، و يشهد له حتى خصومه بسعة صدره و تسامحه و تواضعه مما أكسبه إحترام زملاؤه الطلاب بمختلف مشاربهم ونذكر أن عماد من رحابة صدره وسعة أفقه كان يعتز بصداقته لبعض كوادر أنصار السنة والتنظيمات الدينية الأخرى على الرغم من خلافه الفكري معهم و إحتدامه أحياناً بأركان النقاش.

    تميز بالتفوق الأكاديمي مضي بإحترام إلي مهنة الطب وحين كان الإختيار بين ذاته و بين إنحيازه إلي المهمشين و ابناء وطنه . تخصص في طب المجتمع وأقام العهد علي نفسه أن يلاحق الأمراض بدوائها أينما حلّت ، فحمل عصي الترحال وجال بقاع السودان المختلفة متربصاً بالسل الرئوي ، أينما حلّ السل كان له عماد الأمين بالمرصاد من بوابة البرنامج القومي لمكافحة الدرن، المعمل الوبائي السوداني، الاتحاد العالمي لامراض الصدر، و منظمة الصحة العالمية ، بمعيته العديد من المهتمين والحادبين علي صحة إنسان السودان يعلمهم و يتعلم هو لأجل إنسان السودان ، ومضي بهمه هذا وهمته تلك إلي النرويج طامحاً في المزيدِ من التأهيل الأكاديمي والتميز العلمي ، وحاز الشهادات العالية وعاد كما كان هميماً متوهجاً ، ومضي في مشروعه الحياتي في الوقوف مع المهمشين ضد الأوبئة والأمراض المستوطنة ، وتمدد مشروعه ضمن المنظمة ليشمل دول الجوار ، فكانت رحلاته إلي إثيوبيا، جيبوتي، تونس،..مصر... و كل دول المنطقة التي يشهد له أهلها اليوم بالعلو في مقام التميز الاكاديمي و الاداء المهني حتى فجعتنا المنية به في ورشة عمل تدريبية في أقصى غرب السودان بينما كان يعد أوراقه للبدء في مشروع الدكتوارة خلال إسبوع . كان في ريعان شبابه عندما إلتحق بمنظمة الصحة العالمية خبيراً وطنياً في قسم مكافحة الدرن ... و كفى ذلك شهادة له... الا ان المنايا آثرت أن تختطفه و عطاءه ما زال خصباً بعد،،،
    نترك الدنيا وفي ذاكرةِِ الدنيا لنا ذِكرُُ وذكرى
    من فِعالٍ وخلُق
    ولنا إرثُ من الحكمة والحِلم وحُبِ الآخرين
    وولاءُ حينما يكذبُ أهليه الأمين
    ولنا في خدمة الشعب عَرَق
    بدون تردد وفي غاية الإطمئنان و في أي حين تعتلي صهوة الموبايل وتمضي إلي محادثة مع عماد الأمين ، دونما تردد إستشارة طبية "ألف مرحب". ونسة دقاقة " ألفين مرحبا". تكليف حزبي "كل المراحب". يمضي كما السهم لإنجاز التكليف و يكفي نموذجاً المؤتمر الخامس للحزب حين إنتظم في صمت ضمن كوكبة من الزملاء والأصدقاء في الترتيب للمؤتمر الخامس للحزب الشيوعي السوداني ولم يطلب أحدهم فسحة لتناول الطعام . تعبٌ ولذة ولسعة الفرحة حينما دق النحاس ، وأنت ياعماد تميد وتتمايل كما المجذوب. تلك قيمة أن نحب حتي مفترق الطريق ، أن نحب دونما أن نرتجي شيئاً سوي أن تنمو تلك الشجرة التي سقينا ، وأنت سقيت تلك الشجرة و آثرت بعدها الرحيل مسرعاً
    وأمان الله منا يا منايا....
    كُلما إشتقت لميمون المُحيّا ذي البشائر... شرّفي!
    تجدينا مثلاً في الناس سائر..
    نقهـر الموت حياة ومصـائر.
    يا عماد...
    نشهد لك بأننا لم نسمعك تكذب قط فقد كنت الصدق عينه.
    ولم نشهدك تتلون قط فقد كنت الامانة نفسها.
    ولم نشاهدك غير باسماً هاشاً تنشر الفرح و الوعي و العزيمة و الامل في من هم حولك.
    فقدنا الحكمة و الملجأ حين الشدائد و الملمات الجسام
    ولسنا في مقام مدحك وتعديد شمائلك فكل كلماتنا تتقاصر عن ذلك.
    ولكنك مضيت وسنة الدنيا أن يمضي أطولنا قامة دوماً فلا ندري كيف لنا أن نقول وماذا نقول ، فقد كنت أطولنا قامة ، وأكثرنا رفعة و اطيبنا سيرة و اصفانا سريرة...
    يا موت لو تركتوا
    مننا قد سرقتو
    كنا نقول ده وقتو
    لكنك حقيقة
    بك دوما كانتً تتم العافية .
    وبفقدك إنكسر ( مِرِق) فكيف يجوزلنا أن نرتِق ذاك الذي يصعب رتقِه .
    برقيات :
    الوالدة العزيزة:
    كنتِ كمن ولّد القمر ، تلك أنت أُمنا التي ربت وعلمت وما إنتظرت كلمة شكر .
    نحنا بجوارك كما عماد تماماً، لك الأمر و علينا الطاعة.
    الزوجه المكلومة :
    لك حين الألم .. أصدقاء عماد الأمين هناك في كل فجٍ عميق .
    فقط أن تنادي تعالوا فنحمل معاولنا ونأتي سراعا.
    الإبنة عزة :
    يا ذات الربيع الأوحد ..
    سوف يشقيك أنك لن تقودي ذاك الباهي الجميل عماد إلي شيخوخته اللطيفة.
    بينما سوف يسعدك أن لوالدك كل الذكري الجميلة والحب ونحن طوع بنانك .
    إلي الذي/ التي في الرحم :
    سوف تأتي ونحن نرقب ميلاد نجم
    كن أو كوني مثل من نهوي ( عماد)

    أحقٌ أن هذا الموت حق ..!
    وأن البحر يطويه الأصيل..!
    و أن مساحة الأشياء صارت .. حدود الروح مذ غاب الدليل..!
    عمــاد يا عمــاد يا عمــاد ... أتعلم أن صمتك مستحيل

    كل الأصدقاء في ربوع الوطن وفي المهاجر والشتات ينقلون إليك التحايا والإحترام.
    نم قرير العين ، تحفك السعادة الابدية.
    وحتي نلتقي ،، يا صديقنا ،،، سنبقى في منازل شوقنا اليك
    مع مودة ...
    جميع أصدقاءك بالسودان و المهجر

    أصدقاء الراحل الفقيد
    د.عماد الأمين عبيد الله
    16- يونيو-2009 م
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2009, 07:14 PM

محمد اشرف
<aمحمد اشرف
تاريخ التسجيل: 01-06-2004
مجموع المشاركات: 1446

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الفقيد الدكتور عماد الامين - سيرة ذاتية مقتضبة (Re: محمد اشرف)

    عصام دهب
    محمد عبد الجليل
    ادهم عبد الرحمن نصر
    عادل اسحق
    طارق اسماعيل
    درديري ساتي
    سيف بخيت موسى
    نجلاء عبد الرحمن
    جعفر بشير
    مجاهد محمد عباس
    الواثق تاج السر


    شكرا لعزائكم الذي يلهمنا الصبر الجميل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 2 „‰ 2:   <<  1 2  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de