الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننساها

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-12-2018, 02:33 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة زهير الزناتي(زهير الزناتي&zuhair zenaty)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
28-01-2008, 07:30 PM

Atif Makkawi
<aAtif Makkawi
تاريخ التسجيل: 23-03-2007
مجموع المشاركات: 2132

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: Atif Makkawi)

    شاذلي.....(12):
    Quote: اين الشبان والشابات الذين ملأوا مصر
    الثمانينات حياة معليش غبت لظروف قاهرة
    وسأعود قريبا .....واصل ياأبومكاوي وصحبك
    الميامين .........وآخرين ننتظرهم ...عسى
    ولعل نشتم فيهم رائحة افتقدناها كثيرا
    شاذلي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-01-2008, 11:50 PM

Haleem Abu-Gusseisa
<aHaleem Abu-Gusseisa
تاريخ التسجيل: 18-04-2006
مجموع المشاركات: 93

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: Atif Makkawi)

    إعتذاري الشديد للغيبة، لكن ظروف الأسرة والعمل مع الدراسة أبعدتني على غير رغبة مني.
    عكفت على كتابة مساهمة تؤرخ لمجال القاهرة في مساحة زمنية محددة، القاهرة هنا ليست القاهرة الكبرى، ولكن مجال جامعة القاهرة والمؤسسات التعليمية المنضوية تحت ما كان يسمى وحدة الدلو وهي تضم الجيزة وغرب القاهرة، مع المعادي وحلوان. هذا مجال عرفنه عن ظهر قلب خلال فترة وجودي هناك، وساهم بشكل كبير خلال الثمانينات في تدعيم واستنهاض عمل الجبهة الديمقراطية في مجال القاهرة الكبرى بعد أن كان عالة على الجبهة الديمقراطية قبل ذلك.
    كثير من الزملاء اللذين ظهروا في بواكير تلك الفترة نجحوا في اختراق ثوابت منطقة الأزهر وعين شمس، وركزوا وجودهم على مستوى الجبهة الديمقراطية بمصر، وهنا لا أعني المجموعة التي كانت موجودة أصلا مثل علاء الدين عبدالرحمن، نبيل الحضري، حيدر الشيخ، مامون (ككد)، محي الدين الريس، كامل وداعة (ومجموعة حلوان) والآخرين (هذا على سبيل المثال لا الحصر فالذاكرة لا تسعف)، لكني أعني المجموعة التي انضمت للجبهة الديمقراطية في طوفان مدهش بعد العام 1983، ومنهم شقيقتي آمنة أبوقصيصة، أسامة خضر عبدالرحمن و متوكل حسين في كلية العلوم، حنان قوي وسعد حمدان (إن لم تخني الذاكرة) في كلية الحقوق، أمير زين العابدين في الآداب، وتلتهم مجموعة كبيرة أحتاج لبعض الزمن لحصرها. تلكم الطغمة ساهمت في تغيير خارطة العمل السياسي في منطقة جامعة القاهرة والتي كانت حينها تنحصر في الإتجاه الإسلامي من ناحية، والناصريين و ج ك ط من ناحية أخرى. ظهر هذا التأثير في انتخابات 1984، والتي خاضتها الجبهة الديمقراطية منفردة، وكانت تلك أول معرفتي بالصادق حسن ومحمد جعفر عندما حضروا للتحدث في الركن في دار الكويتيين والذي كان مقر الانتخابات بالمجال، وكان مجهود تلك المجموعة أكثر من مشرف إن لم يكن مدهشا، ويستطيع كمال قسم الله إضافة بعض الضوء هنا.
    عودة لحديث محمد سيد أحمد عن العلاقة بين الشيوعيين والديمقراطيين، والذي لمسته سابقا بابتسار، هذه العلاقة الاستراتيجية ساءت تماما لاحقا ومحمد سيد أحمد وكمال قسم الله يمكنهم إلقاء بعض الضوء، كما أن بعض المساهمين في هذا البوست كانوا مساهمين أساسيين في هذا التردي. أما أنا شخصيا فكنت من ضحايا هذا التردي بفصلي من الجبهة الديمقراطية بقرار مؤتمر الكادر الأساسي 1988 بعد تصريحي المباشر بتغول فرع الحزب على ج د (أستطيع الخوض في التفاصيل إذا كان ضروريا)، والذي تم حل فرع الجبهة الديمقراطية بالقاهرة بعده رغم كونه الأكبر والأقوى بين كل فروع الجبهة الديمقراطية بمصر.
    يا سادة، لم أرد استدعاء الخلافات، لكن الرحلة رغم جمالها لم تخلوا من سوءات، وليست بي رهبة من استدعائها. في حديث قبل فترة قصيرة مع الزميل نزار عتيق، قال أنه كان يرغب في طرح السؤال حول مؤتمر الكادر الأساسي 1988 كونه كان السبب في تدمير العلاقة بين الشيوعيين والديمقراطيين. بصراحة وجدت أنه من الأوجب أن أبدأ بخوض هذا الموضوع أولا، فمن ناحية كنت عندها أنتمي للحزب الشيوعي، ومن ناحية أخرى كنت م س فرع الجبهة الديمقراطية بالقاهرة عندما فصلت من ج د ، وبعدها فصلت من الحزب!!!
    في داخل مؤتمر الكادر الأساسي بالزقازيق التقيت بالزميل عادل الجعلي (كان حينها مرشحا بالحزب)، تحدثنا وتناقشنا حول ما طرحته في المؤتمر، وأوضح أنه لا يختلف مع ما طرحته، ثم قال: بعد كل ما طرحت، وطالما أنت منتميا للحزب، لماذا طالبوني بتبني أقصى العقوبة ضدك من داخل المؤتمر!!! هل كانت لدي إجابة؟

    هل بدأت الصراعات مرة أخرى؟ لا أرغبها ولا أرهبها

    تحياتي،

    عبدالحليم أبوقصيصة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-01-2008, 06:40 AM

Atif Makkawi
<aAtif Makkawi
تاريخ التسجيل: 23-03-2007
مجموع المشاركات: 2132

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: Atif Makkawi)

    عودا حميدا يا حليم!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-01-2008, 01:58 PM

Rabab Elkarib
<aRabab Elkarib
تاريخ التسجيل: 15-10-2002
مجموع المشاركات: 1406

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: Atif Makkawi)

    ناس مصر كلكم ازيكم تانى ومشتاقين برضو تانى

    مواصلة لتجربة اتحاد طنطا 'تحالف'

    زى ما قلت قبل كدة انو رئيس اتحادنا ولا سيما بقية
    العقد الفريد لتنظيمات التحالف صار شغلهم الشاغل
    هو تفعيل المادة رقم خمسة من دستور الحر المباشر
    واقضى ذلك الاتحاد ممثلا فى لجنته التنفيذية الساعات
    الطوال وهو يقنع سكرتيره المالى بلبس التوب..
    انقضى الامر بتجميد عضوية ذلك المالى بحضور سبعة اعضاء
    امتنع ممثل ج ك ط عن التصويت وفاز قرار التجميد بترجيح
    صوت الرئيس..
    اصدر الاتحاد بيانا فى اليوم التالى فحواه انه قد تم فصل السكرتير

    المالى لعدم التزامها الحشمة فى اللبس!!!!!!!!!!

    انا الان اوثق للتجربة رغم خصوصيتها وحساسيتها
    ولكن ولانه ومنذ ذلك الحين وانا فتاة العشرين
    كنت على يقين بان المقصود هو استبعاد الجبهة الديمقراطية
    وايضا استبعاد الطالبة الوحيدة فى كل مجلس اتحاد طنطا

    وقد كان ولكن الى حين!!!!!

    تفاصيل المعركة فى مساهمتى القادمة..

    فقط انوه انه قد تم تجميد عضوية آمال عباس
    ممثل ج د فى اتحاد القاهرةلاسباب تتعلق بتاخرها
    فى السودان بعد الاجازة الصيفية!!

    لكم ودى/ رباب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-01-2008, 04:55 PM

Atif Makkawi
<aAtif Makkawi
تاريخ التسجيل: 23-03-2007
مجموع المشاركات: 2132

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: Atif Makkawi)

    مرحبا....ب..(نذار عتيق).....(1):
    Quote: العزيز عاطف والجميع
    تحايا ومودة
    سيظل السؤال المحوري – ورغم نوستالجيا التداعيات-
    ومن خلال قراءة بعض المساهمات ماذا يعني التحالف بين
    الديمقراطيين والشيوعيين؟ بمعنى آخر كيف يرىالشيوعيون
    علاقتهم مع الديمقراطيين حتى لا نصل مرة اخرى الى تبريرات
    مضحكةمثل (تهمة لا ننكرها وشرف لا ندعيه) كما حدث في
    يوليو 71؟!!لأن الأزمة في تقديري تكمن في ان الشيوعيون
    ياتون موحدين داخل هذه المنظمات الديقراطية بينما لا تتاح
    هذه الفرصة للديمقراطيين مما ينسف تماما اى ادعاءات حول
    "الديمقراطية" وتكافؤ الفرص كممارسة داخل هذه المؤسسات.
    لذلك نحن مطالبون بأن نفكر مستفيدين من كل هذه الخبرة
    التي تأسست للجميع:
    كيف يكون هذا التحالف؟
    نزار عتيق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-01-2008, 09:00 PM

Atif Makkawi
<aAtif Makkawi
تاريخ التسجيل: 23-03-2007
مجموع المشاركات: 2132

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: Atif Makkawi)

    العزيز نذار عتيق
    بعد التحايا
    لي مداخلة في الصفحة الثالثة قلت فيها:
    Quote: *- كما أعتقد أيضا أن الكثيرين ينتظرون (بفارق الصبر)
    ما سيتمخض عنه المؤتمر الخامس للحزب الشيوعي وذلك لأسباب
    كثيرة أهمها علي الاطلاق هي علاقة الديمقراطي
    في ذاك الحلف الاستراتيجي...(وصبرنا كتير وما تبقي فهو القليل).

    وحقيقة وجهة نظري أنه ان لم يولي المؤتمر
    هذه الجزئية حقها كاملا في التداول لايجاد صيغة تحفظ
    للجميع حقوقهم كاملة سوف يخسر الحزب كثيرا كما سيخسر
    مجمل المشروع الوطني الديمقراطي , كان هذا رأيي الذى
    أثبته بهذا المنبر مرارا وتكرارا...وهو رأيي الآن ومستقبلا.
    والآن الشواهد كلها تقول بأن المؤتمر علي مرمي حجر
    كما قال شاذلي...وما نجاح مؤتمر العاصمة الا دليل ساطع علي
    أنه علي الأبواب.........وسوف لن ننتظر كثيرا.


    خارج موضوع المداخلة:-
    بدعايات بكرى أبوبكر(الطويلة) والتي (حشرها) داخل البوستات
    يكون تصفح البوستتات (مملا) لحد ما.... لذا وجب التنبيه مرة أخرى
    لتقصير (السطر) حتي نقلل من الذى خارج تحكمنا.............كما
    أرجو أن تجدوا لي العذر لكثرة التنبيه في هذا الأمر لأنني
    واحدا من الذين يتضجرون من عملية تحريك (المسطرة) ذات اليمين
    وذات اليسار!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-01-2008, 11:10 PM

أحمد طراوه
<aأحمد طراوه
تاريخ التسجيل: 25-12-2006
مجموع المشاركات: 4133

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: Atif Makkawi)

    تهانينا بالانعطاف الديمقراطي الهام اللي حصل في دوائر القوي الثورية بالعاصمة القومية


    تمكن 82 شيوعي سوداني ( بنسبة 30 في المائة من مجموع حضور المؤتمر ) من الترشح للتنافس علي المنصب القيادى


    .. و بكرر الملاحظة اللي ذكرتها في موقع آخر :

    بانو دي اول سابقة في تاريخ الحركة الشيوعية العالمية منذ اجتماع بطرسبرج 1902 اللي فيهو ظهر البلاشفة كتيار و فكر تنظيمي دولي تعمم علي باقي احزاب الكرة الارضية .. إنتهاءا با عدام شاوسسكو الشيوعي الروماني في قارعة الطريق


    اصلا المشاكل العالقة بمسار التحالف بين الشيوعيين و الديمقراطيين سببا الفكر البلشفى و خاصة صيغتو اللي اسمها الستالينية !


    .. ما اثاره عتيق و حليم هام و بستحق الوقفة و النقاش بذهن مفتوح ..

    و نرجع نذكر بانو تحالف الشيوعيين السودانيين و الديمقراطيين لمن ظهر داخل مؤتمر الطلبة الاول ، كان قد تم علي نحو صحي و سليم


    الي هذا نعود .. و الي نضالات اسوان و ضربة اسيوط


    بس دا كلو لازم يتم بطريقة مغايرة لطريقة الطبري المؤرخ الاسلامى الدقيق ، بس اللي برضو ما امتلك عيون اللحظة و الذهن الناقد اللي بعيد القراءة و محاولة الفهم علي نحو جديد

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-01-2008, 00:26 AM

محسن خالد
<aمحسن خالد
تاريخ التسجيل: 06-01-2005
مجموع المشاركات: 4905

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: أحمد طراوه)

    عزيزي د. أحمد طراوة
    لك ألف محبّة وتحيّات
    شاكرٌ لك هذه الحفاوة والود، وأتابعك بكل اهتمام
    صديقتنا سناء شخصيّة جميلة ومتفردة
    إنها من القلائل الذين أعتبرهم أصدقائي –حقاً- هنا في اليو كي
    والحديث عنها يطول
    إن وجدتُ متسعاً سآتيك في هذا البوست الحافل
    وسأعلّق على تجربة (الجبهة الديموقراطية)
    فإنّي أراها حقاً ابتداعاً عبقرياً قام به الحزب الشيوعي
    فالناس أفكارهم لا تتطابق ولكن تلتقي، والجبهة الديموقراطية هي الحديقة الخارجية للحزب الشيوعي، التي يلتقي فيها الكثيرون وإن لم يتطابقوا مع الحزب الشيوعي.
    قرأتُ في هذا البوست من يعتقدون بأنّ ظروف الاحتياط الأمني ما زالت قائمة بالنسبة لمناضلين ضد نظام أمني قمعي يؤمن بالخسّة والوضاعة ويعتمدها كمنهاج عمل.
    ولكن تبقى رغبة الناس في نقاش قضاياهم وتجاربهم ملحّة
    أرجو أن يبتعد المتداخلون بقدر الإمكان عن كل ما يُعتبر فيه إهمال لهذا الجانب. من باب الاحتياط فحسب.
    عارف يا أحمد، مرة تلفتُ يميناً ويسرة، فوجدتُ أنّ معظم أصدقائي شيوعيين، حبّوبتي الحرم نفسها حينما تود شتمي تقول لي: شوفوا بالله الولد الشويعي دا.
    مع إنّي لم يكن لي "شرف" الانتماء لهم يوماً، وإن لي محبّة لهم ولنهجهم ولتضحياتهم الجسام. قلتُ لأحد الأشخاص الذين هاتروني مرة على ظهر "صحيفة": إنّ الحزب الشيوعي السوداني ربّى كادره كما لم تفعل الأحزاب السودانية وخصوصاً الدينية منها. الناس يشتمون الشيوعيين بالكثير الذي هو في الحقيقة ينحصر في الإلحاد والكفر. ولكن لم يمسوا كادراً للحزب الشيوعي بالفساد مطلقاً. بينما تنحصر عيوب الكادر للأحزاب الأخرى في الفساد خاصّة وعلى وجه التعيين. أقصى ما يمكن أن يمس به كادر الحزب هو "السُكر" كما تفضّلت أو التجكيس، وهذا كلّه ينضوي تحت الحريات الشخصية، بعيداً عن الأمانة والفساد وما يتعلّق بالآخرين وبالدولة.
    بدا لي أن أقول هذه الشهادة والدنيا بعد قليل ستكون "قبائل انتخابات" وهذه على وزن قبائل عيد.

    ودمتم
    ---------
    عزيزي مكّاوي
    أبو ذر الماطر أفتقده فعلاً وأفتقد كتاباته، وأي رجلٍ هو! من طينة الجمال والحب خُلِق.
    لتكونا بخير أنت وهو، وسلامي بلا حدود ولا مقدار لك وله ولأحمد طراوة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-01-2008, 04:44 AM

mohmmed said ahmed
<amohmmed said ahmed
تاريخ التسجيل: 25-10-2002
مجموع المشاركات: 7059

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: محسن خالد)

    الحوار بدا فى تناول قضايا هامة وحيوية
    ومداخلة الصديق الزميل عبد الحليم فتحت الابواب لحوار جاد وبذهن مفتوح

    اتفق تماما مع ما اورده نزار عتيق
    عن التحالف بين الشيوعيين والديمقراطين
    ومن خلال التجربة العملية كان اعضاء الحزب يدخلون الاجتماعات والمؤتمرات
    بوجهه نظر موحدة وفى انتخابات قيادة الجبهة بيكون فى لسته متفق عليها
    وملزم بها اعضاء الحزب
    غالبا ما يتم انتخاب اعضاء الحزب فى قيادة الجبهة لقدراتهم
    ولكن فى بعض الاحيان عندما يبدا صراع يتكتل اعضاء الحزب وعندما يحاول الديمقراطيون التوحد تبدا اتهامات التكتل والانقسام وبخاصة ان فوبيا الخوف من الانقسام القت
    بظلال قاتمة واعاقت كثيرا

    واعتقد ان هذا الامر فيه شى من عدم الاتساق والاستقامة
    فاذا كان هناك حق لاعضاء الحزب فى التشاور والتفاكر والتوحد
    فالمنطق والعدالة تعطى نفس الحق للديمقراطيين
    او ان تفتح عضوية الجبهة الديمقراطية بشكل فردى
    ويكون لعضو الحزب الحق فى التعبير عنه وجهه نظره الشخصية دون الالتزام براى الحزب

    ودا توجيه يازميل
    ودى اللائحة يازميل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-01-2008, 06:59 AM

Atif Makkawi
<aAtif Makkawi
تاريخ التسجيل: 23-03-2007
مجموع المشاركات: 2132

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: Atif Makkawi)

    وحتي لا يفهم بأن البوست قد تحول الي مرحلة
    أخرى من الحوار وهي التحالف الاستراتيجي بين
    الديمقراطي والشيوعي ....وجهة نظرى:
    1- من حق أى واحد أن يكتب ما يراه ولكني أرى
    أن نساهم بشكل أساسي في توثيق فترتنا بمصر ولا مانع
    من توثيق امتدادات تلك الفترة ما أمكننا. وليتخلل ذلك
    بعض الذكريات التي تشبع النفس لمجرد ذكرها حتي لا نصاب
    بالملل.
    2- لا مانع من تناول الاخفاقات كجزء من التوثيق لأن أى توثيق له
    حدان (ايجابي وسلبي)...وكما قال طراوة نحن لا نكتب تأريخنا
    بطريقة (الطبرى) المؤرخ الكبير وان كنا نود كتابته كما كان
    يكتب القدال (أقصد المنهج طبعا مع فارق العلم والمقدرات).
    3- بارشيف هذا المنبر (بوستا) ضخما ساهم فيه الدكتور صدقي
    كبلو مساهمة فعالة سأسعي للأتيان به هنا (هذا البوست عن العلاقة
    ما بين الديمقراطي والشيوعي (ولقد نقرت فية ملايين النقرات
    علي الكيبورد...حتما سيساعد كثيرا )
    طبعا ذاك البوست يتناول الجانب النظرى كما أن التجارب التي ذكرت
    فيه عامة...وحتما لنا نحن خريجي مصر تجربتنا ...فان اتفقتا فيما
    هو عام فهنالك التفصيلات الخاصة بواقعنا
    ** خلاصة وجهة نظرى :
    ليس لدينا جندا واحدا ..بل أرى أننا لم نعطي التوثيق حقه بعد, فمثلا
    التفصيلة التي تحكي عنها رباب حاليا وان كنت علي علم بخطوطها العريضة
    فلا علم لدى بدقائقها وأنا خريج نفس الجامعة التي تحكي عنها. ثم أننا
    بانتظار مساهمات الكثيرين ومن ضمنهم م. جعفر والصادق ... تناول أبوقصيصة
    ومحمد سيد أحمد أعتبره سردا جميلا وجيدا للتوثيق وهذا بالضبط (الحد السلبي)
    في التجربة...أرى أن يواصلا في القاء الضوء عليه لأهمية ذلك... مع الوضع في
    الاعتبار أن الحد الايجابي لم يأخذ حقه بعد وحتما يحتاج لاضاءات أكثر.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-01-2008, 01:17 PM

Atif Makkawi
<aAtif Makkawi
تاريخ التسجيل: 23-03-2007
مجموع المشاركات: 2132

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: Atif Makkawi)

    صلاح نزلاوى...(طنطا)........(1):
    Quote:
    العزيز عاطف مكاوى
    ابعث اولا كل التحية والمودة الى كل من ساهم فى اسقاط النظام
    المايوى الذى تربع على السودان طليلة ستة عشر عاما اريقت فيها
    دماء الشرفاء من الامة السودانية وشردت الاسر السودانية دون وجه
    حق ، وبيع الوطن بابخس الاثمان فى سوق النخاسة ، واصبح السودان
    بفضل ذاك النظام المايوى رجل افريقيا المحتضر .
    الحركة الطلابية كان لها القدح المعلى فى تعرية النظام فى ذلك
    الوقت ، واخص بذلك دور الطلاب السودانيون فى مصر ، والذين تباهى
    بهم الرئس القائد بانهم البدلاء لزملائهم بالجامعات السودانية ،
    فخرج من بين هؤلاء الطلاب كوكبة من كل التيارات الوطنية كان على
    قمتهم محمد جعفر والصادق حسن وكثير وكثير ، ولقد زاملتهم فى
    منتديات جابت معظم مدن مصر ، الاثنان كانا من الكوادر الجماهيرية
    للجبهة الديمقراطية ، والحقيقة هنا تقال ان الاتجاه الاسلامى كان
    يمثل السلطة المايوية والطرف الثانى من ج د ، ج ك ط ، مستقلين ،
    ناصريون ، حزب امة ، اتحادى ديمقراطى ....الخ تمثل جانب المعارضة
    ، وكل اجتهد فى توحيد صفوف المعارضة ليس لكسب مقاعد الاتحادات
    الطلابية فحسب بل السعى لاثبات وجود معارضة حية وفاعلة للنظام
    الدكتاتورى المايوى وسط الطلاب والانتقال لتنظيم الصف الجماهيرى من
    خلال النقابات والاتحادات والاحزاب وكافة التنظيمات المدنية ، ولذلك
    نرغب من كافة الاخوة المشاركين العمل على ابراز دور الحركة الطلابية
    فى تصعيد النضال فى ذلك الوقت ومساهمة التنظيمات فى ذلك من خلال
    العمل التنظيمى والكوادر الجماهيرية ، سنلقى الضوء على تجربة
    الثنائى محمد جعفر والصادق حسن بقدر معاصرتى لهم وانطباعاتى عنهم ،
    كما نرغب فى اعطاء مساحة لمسألة اخرى وهى ما هى التغييرات التى
    حدثت فى مسار الحركة الوطنية خلال فترة الحكم الحزبى والنتائج التى
    ترتبت على ذلك ، كما نرغب فى تقويم التجربة الطلابية فى ذلك الوقت,
    ماهى ايجابياتها وسلبياتها ، كما ينبغى علينا ان نثمن مساهمة مخالفى
    الراى اذا ماارادوا المشاركة فى هذا البوست وخاصة من عاصروا الاخوين
    محمد والصادق .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-01-2008, 06:50 PM

Atif Makkawi
<aAtif Makkawi
تاريخ التسجيل: 23-03-2007
مجموع المشاركات: 2132

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: Atif Makkawi)

    Quote: تهانينا بالانعطاف الديمقراطي الهام اللي حصل في دوائر القوي
    الثورية بالعاصمة القومية
    تمكن 82 شيوعي سوداني( بنسبة 30 في المائة من مجموع حضور المؤتمر)
    من الترشح للتنافس علي المنصب القيادى
    .. و بكرر الملاحظة اللي ذكرتها في موقع آخر :
    بانو دي اول سابقة في تاريخ الحركة الشيوعية العالمية منذ اجتماع
    بطرسبرج 1902 اللي فيهو ظهر البلاشفة كتيار و فكر تنظيمي دولي تعمم
    علي باقي احزاب الكرة الارضية .. إنتهاءا با عدام شاوسسكو الشيوعي
    الروماني في قارعة الطريق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-01-2008, 09:38 PM

Atif Makkawi
<aAtif Makkawi
تاريخ التسجيل: 23-03-2007
مجموع المشاركات: 2132

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: Atif Makkawi)

    Quote: حتى لا نصل مرة اخرى الى تبريرات
    مضحكةمثل (تهمة لا ننكرها وشرف لا ندعيه) كما حدث في
    يوليو 71؟

    العزيز نذار تحياتي
    أرجو أن تسمح لي بالاختلاف معك في المقتبس أعلاه من حديثك
    وهي وفي تقديرى المتواضع أرى أن جملة
    (شرف لا ندعيه وتهمة لا ننكرها).......
    تعتبر (أبلغ) جملة سياسية تعبر عن حدث سياسي
    اللهم الا اذا كنت غير مقتنعا بأن قرار الانقلاب
    ما كان قرارا حزبيا( وان تعامل معه كأمر واقع)
    عموما هنالك اختلافات كثيرة في تحليل الانقلاب ولأن بوستنا
    هذا ليس مجاله لذا تجدني أختلف معك فقط في كون أن الجملة
    ليست (مضحكة) ......بل جملة بلاغية تصل لحد أن تكون شعرا.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-01-2008, 00:04 AM

Haleem Abu-Gusseisa
<aHaleem Abu-Gusseisa
تاريخ التسجيل: 18-04-2006
مجموع المشاركات: 93

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: Atif Makkawi)

    في محاولة لخلق تواتر معقول لمساهماتي في هذا البوست، أعود إليكم مرة أخرى
    راجيا أن أستطيع الحفاظ على انسياب مشاركتي رغم المعوقات. سأحاول أيضا
    تقصير السطور تفاديا لجبر البعض على استعمال المسطرة الأفقية.
    عودتي هذه المرة قصيرة ونظرية، تعقيبا على نزار عتيق، محمد سيد أحمد وآخري
    حول عدم التناسق بين الأدوات والإمكانيات المتاحة للشيوعيين والديمقراطيين من حيث
    أن الشيوعيون كان لديهم القدرة على تنسيق موقفهم مسبقا والاتفاق عليه ومن ثم فرضه
    على الجبهة الديمقراطية. المشكلة كانت تكمن في عدم قدرة الشيوعيون على ملاحقة إيقاع
    الجبهة الديمقراطية مما أجبرهم على اللجوء لوسائل أخرى لرأب خللهم بقرارات فوقية
    ساعدهم فيها وجود مؤثر على مستوى القيادة دون تأثير موازي على مستوى القاعدة.
    لم يكن هذا هو الحال حتى مؤتمر الكادر الأساسي الثاني للجبهة الديمقراطية (بالزقازيق أيضا)
    والذي رأسه أحمد الطيب (إبليس) وكنت من حضوره (أحسب أنه كان في العام 1996).
    ظهرت هذه المشكلة لاحقا ثم أسفرت عن وجهها القبيح عندما قرر م س م تجميد فرع القاهرة،
    إلغاء ترشيحاته لحضور مؤتمر الكادر الأساسي الثالث (ستة ممثلين)، رفع تمثيله إلى عشرة
    ممثلين يعينوا مباشرة من م س م (كلهم شيوعيين أو مرشحين للحزب)، على أن يضم
    م س فرع القاهرة (شخصي)، وممثل الفرع في م س م (بدري محمد سليمان) لغرض ما
    (يمكن توضيحه لاحقا). النتيجة: حل وتدمير فرع الجبهة الديمقراطية بالقاهرة
    (قرابة نصف عضوية الجبهة الديمقراطية بمصر). من المستفيد؟ لا أدري!!

    مداخللات كمال قسم الله، نزار عتيق و محمد سيد أحمد هامة وضرورية، أتمنى أن يستجيبوا.

    تحياتي للجميع

    عبدالحليم أبوقصيصة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-01-2008, 09:27 AM

نورالدين بابكر بدري
<aنورالدين بابكر بدري
تاريخ التسجيل: 27-11-2007
مجموع المشاركات: 993

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: Haleem Abu-Gusseisa)

    up
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-01-2008, 11:25 AM

كمال قسم الله
<aكمال قسم الله
تاريخ التسجيل: 29-11-2004
مجموع المشاركات: 378

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: Haleem Abu-Gusseisa)

    قبل الخوض فى هذه المشاركه لدّى بعد الملاحظات حول مشاركة بعض الزملاء ، أخص بالذكر حليم و نزار ومحمد سيد احمد. مناقشة قضايا فكريه مسأله مهمه ومطلوبه ، بس دايرين نعمل وفق مقولة لكل مقال مقام ، فسبق ان اقترحت ان نفتح بوستا لمناقشة مثل هذه القضايا الفكريه ، لكى لا نفسد روح السرد بالخوض فى خلافات رغم مشروعيتها لكنها ستحرفنا عن موضوع التوثيق . هذا لا يعنى الا يكون التوثيق توثيقا ناقدا ، ولا يعنى ايضا تبادل الأتهامات التى أشتم رائحتها عند البعض. معذره اذا اخطأت .

    عوده للحديث عن بعض ابناء الجاليه السودانيه بمصر ومشاركتهم فى الجبهه الديموقراطيه وفى فرع الحزب ، وانخراطهم التام فى النشاط الطلابى الديموقراطى من أُسر وجمعيات وروابط طلابيه . حقيقة نشاط هؤلاء الناس بدأ منذ الأربعينيات الأولى ومنذ الجبهه المتحده ولجنة الطلبه والعمال . أهم بل ابرز شخصيه من ابناء الجاليه فى ذلك الوقت هو الشيوعى السودانى المعروف عبده دهب حسنين الذى كان مقيما بمصر لغرض غير الدراسه ، شاركه فى تلك اللجنه من الطلاب السودانيين وعلى مستوى سكرتاريتها ، الأستاذ التجاتى الطيب ، الدكتور عز الدين على عامر ومن الجانب المصرى الدكتور فؤآد محى الدين الذى اصبح رئيسا لوزراء مصر فى وقت من الأوقات . ومن شيوعى مصر مارسيل اسرائيل ، هنرى كورييل .
    ان العمل المشترك بين الحركتين الطلابيتين المصريه والسودانيه ، قد بدأ منذ الأربعينيات ، خاصة بعد ان بدأ الطلاب السودانيون يفدون الى مصر بغرض الدراسه ، وقد كتب الأستاذ التجانى الطبب فى هذا الصدد ما يلى :
    ( كانت العلاقه الوثيقه التقليديه بين السودانيين النازحين الى مصر بحثا عن عمل ، والنوبيين المصريين ، طبيعيه وتلقائيه لأسباب كثيره معلومه ، امتدت لأجيال وتمتنت فى كثير من الحالات بالمصاهره . أما بالنسبه للطلاب الذين اخذوا يأتون الى مصر بأعداد كبيره بعد الحرب العالميه الثانيه لغرض الدراسه ، فقد عاشوا غالبا فى داخليات أو مساكن خاصه وفرتها لهم الحكومه المصريه ، ولم تتح لهم الفرص التقليديه للألتحام بالسودانيين المقيمين أو بالنوبيين المصريين ، واذ اتوا بدوافع سياسيه فى غمرة نهوض الحركه الوطنيه فى مصر والسودان ، فأن الأجواء السياسيه هى التى دفعت الطلاب السودانيين والتقدميين من الشباب والطلاب النوبيين للتعارف وخلق صداقات حميمه . وممن لعبوا دورا كبيرا فى ذلك كان الشيوعى السودانى النوبى المعروف عبده دهب حسنين . فعن طريقه تعرفنا وتوثقت صلاتنا ايضا بزكى مراد ومحمد خليل قاسم وغيرهما . ) راجع مقال الأستاذ تجانى (ص) 68 فى كتاب : ( مبارك عبده فضل ، الجنوبى الأزهرى الشيوعى )

    فمن الواضح أن مشاركة أبناء السودانيين المقيمين فى مصر ، فى العمل الديموقراطى ، بدأت منذ أربعينيات القرن الفائت وكانت مشاركتهم منذ بداية الحلقات الماركسيه الأولى . وواضح تماما ان الشيوعى النوبى السودانى عبده دهب حسنين ، كان من الرواد فى هذا المجال. تواصل انخراط بعض ابناء الجاليه فى النضال الطلابى السودانى من خلال الجبهه الديموقراطيه ، بل فى احايين كانوا من ابرز قادتها وأكثرهم حماسا ، واستطيع ان اصفهم بأنهم جمعوا أحسن ما عند المصريين وأحسن ما عند السودانيين .


    رساله الى كل المشاركين من الزميل حللى

    انتقل حديثا الى بلد أخرى ، انقطع عنه النت منذ فتره ، سيصله بعد يومين ووعد بالمشاركه فور توصيل النت لمنزله الجديد .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-01-2008, 10:39 AM

Rabab Elkarib
<aRabab Elkarib
تاريخ التسجيل: 15-10-2002
مجموع المشاركات: 1406

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: Atif Makkawi)

    Quote: لم يكن هذا هو الحال حتى مؤتمر الكادر الأساسي الثاني للجبهة الديمقراطية (بالزقازيق أيضا)
    والذي رأسه أحمد الطيب (إبليس) وكنت من حضوره (أحسب أنه كان في العام 1996).




    حليم ازيك
    فقط للتصحيح اظن التأريخ غير صحيح اكيدالمؤتمر دا كان فى الثمانيات واكيد قبل
    85 ارجو التأكد من ذلك!!!

    لك مودتى ومتابعين معاك

    رباب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-01-2008, 03:11 PM

Atif Makkawi
<aAtif Makkawi
تاريخ التسجيل: 23-03-2007
مجموع المشاركات: 2132

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: Atif Makkawi)

    Quote: قبل الخوض فى هذه المشاركه لدّى بعد الملاحظات حول مشاركة بعض الزملاء ،
    أخص بالذكر حليم و نزار ومحمد سيد احمد. مناقشة قضايا فكريه مسأله مهمه
    ومطلوبه ، بس دايرين نعمل وفق مقولة لكل مقال مقام ، فسبق ان اقترحت ان
    نفتح بوستا لمناقشة مثل هذه القضايا الفكريه ، لكى لا نفسد روح السرد
    بالخوض فى خلافات رغم مشروعيتها لكنها ستحرفنا عن موضوع التوثيق . هذا
    لا يعنى الا يكون التوثيق توثيقا ناقدا ، ولا يعنى ايضا تبادل الأتهامات
    التى أشتم رائحتها عند البعض. معذره اذا اخطأت .

    وصلتني عدة رسائل عبر البريد الألكتروني والغريب أن جميعهم
    أعطوني حق نشرها أو عدم نشرها ففضلت عدم النشر وجميعها قبل
    ملاحظة كمال قسم الله المقتبسة أعلاه وكلها تقول نفس قول كمال
    بشكل أو بآخر...لذا أقترح أن يكون نقد التجربة خاصة المرتبط
    بأشخاص محددين أن يكون نقدا في العموميات وليس الأشخاص...هذا
    وفي البال أننا وحتي الآن لم نكتب ثلث ما نود كتابته.......
    أرجو أن لا يفهم أنني ضد كتابة نقد التجربة بل علي العكس تماما
    أرى أن هذا الجانب في غاية الأهمية لتوثيق أى تجربة...فقط أقول
    مع القائلين أن المسائل التي كانت خلافية شخوصها غير موجودين معنا
    الآن فان كتبت الأسماء سوف تكون كتابة من طرف واحد...
    فارجو أن نركز فيما هو عام....وقد يقول قائل بأننا أوردنا الكثير
    من الأسماء بهذا البوست وهذا صحيحا ولكنه لم يكن في مسائل خلافية.

    خارج موضوع المداخلة:
    مرحبا بالصديق العزيز جدا
    أحمد حسن (حلولي)
    وفي انتظار البقية.
    كما أن البريد الألكتروني لمساهمات غير أعضاء المنبر هو:

    [email protected]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-01-2008, 05:35 PM

Atif Makkawi
<aAtif Makkawi
تاريخ التسجيل: 23-03-2007
مجموع المشاركات: 2132

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: Atif Makkawi)

    Quote: Quote: لم يكن هذا هو الحال حتى مؤتمر الكادر الأساسي الثاني
    للجبهة الديمقراطية (بالزقازيق أيضا) والذي رأسه أحمد الطيب
    (إبليس) وكنت من حضوره (أحسب أنه كان في العام 1996).
    ________________________________________________

    حليم ازيك
    فقط للتصحيح اظن التأريخ غير صحيح اكيدالمؤتمر دا كان فى
    الثمانيات واكيد قبل 85 ارجو التأكد من ذلك!!!

    العزيزة رباب
    بل أعتقد أنه كان في 1986 لأنني تخرجت في أكتوبر 1985
    ولم أكن حاضرا لهذا المؤتمر وقد سمعت عنه بالسودان.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-01-2008, 05:48 PM

zuhair zenaty

تاريخ التسجيل: 09-06-2007
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: Atif Makkawi)

    للجميع مودتي ،، ،
    كنت في الفترة السابقة استمتع بالحكي
    عن فترة لم نعاصرها وغائب عنا منها الكثير
    أتفق مع عبد الحليم في نقده للتجربة ، وأتمني
    تجريدها من كل ما هو شخصي ،،، وأن يقول كل ما لديه
    وللجميع حق الرد عبر الأيميل ، وأعتقد بأن الفائدة
    اكبر حينما نتناول تلك الفترة بكل سلبياتها وإيجابياتها
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-01-2008, 07:23 PM

نورالدين بابكر بدري
<aنورالدين بابكر بدري
تاريخ التسجيل: 27-11-2007
مجموع المشاركات: 993

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: zuhair zenaty)

    بل أعتقد أنه كان في 1986 لأنني تخرجت في أكتوبر 1985
    ولم أكن حاضرا لهذا المؤتمر وقد سمعت عنه بالسودان.

    كان المؤتمر في 1988 أكيـــــــــــــــــــــــد


    نحياتي لكم

    نورالدين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2008, 00:05 AM

Haleem Abu-Gusseisa
<aHaleem Abu-Gusseisa
تاريخ التسجيل: 18-04-2006
مجموع المشاركات: 93

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: نورالدين بابكر بدري)

    منذ بداية هذا البوست، نوه عاطف إلى ما أستطيع تسميته "حول" تواريخي من جانبي. شكرا لعاطف ولرباب لهذا التنويه ونأسف لهذا الخطأ الذي لا يتحمل مسئوليته الـ"كي بورد" فهو يقع على عاتقي شخصيا. عموما أرجح أن مؤتمر الكادر الأساسي الثاني كان في العام 1986، أما مؤتمر الكادر الأساسي الثالث فقد كان في العام 1988 لكن يحتمل كونه في أواخر العام 1987، ويرجى ممن يحوز دقة تاريخية أن يصحح.
    قبل حوالي عشرة دقائق تلقيت مكالمة تليفونية من حسن محمد سعيد (في روايات أخرىحسن أبوعلي، حسن أبوالفن، أو حسن ظاظا) وهو شقيق عثمان محمد سعيد لمن لا يعرفون. هو من أروع من عرفت في فترة دراستي بمصر، ولاحقا بمدينة جدة وحاليا بإبجلترا. لم ينفك من جلب التداعيات فيما يخص القديم، والدهشة فيما يخص الجديد. نوه إلى أنني "أنكش المشاكل" وأنه حري بي أن أنعش الذكريات الجميلة -التي حضرتها- وخصوصا 22 شارع دمشق، روكسي مصر الجديدة. كان يسكن تلك الشقة حسن والشفيع محمد صيام وزهير سعد (إبن خالتي). تلك كانت ذكريات سعيدة، وبوجود زهير في هذه الشقة كنت أستطيع إقناع والدتي عفاف شبيكة بالمبيت خارج البيت.
    عودة إلى كمال قسم الله الذي أشفق على هذا البوست من استدعاء "التناحريات"، وعاطف الذي توجس من بدء التطرق إلى أسماء تحرزا من أن يكون البوست ساحة تصفية حسابات قديمة. ليس في نيتي تصفية حسابات، كما انني لا أرى أن هذا البوست محصورا بأجندة محددة تتعلق فقط بالتأريخ والذكريات. واقع الأمر في هذا المكان أن أي بوست يحتمل وجود أكثر من خط نقاش ولأي مشارك التركيز على أي خط يرغبه. للتذكير، هذا البوست بدأ بموضوع الصادق حسن ومحمد جعفر، لذلك ليس لأي شخص افتراض أن هذا البوست مخصص لتأريخ تجربة الشيوعيين والديمقراطيين بمصر في أي حقبة زمانية محددة.
    في نيتي أن ألقي الضوء على تجربة مجال القاهرة في فترة زمكانية عشتها، كما ان في نيتي أيضا تناول علاقة الشيوعيين والديمقراطيين من خلال تجربتي التي عشتها في قلب الأحداث من وجهة نظري التي لن احيد عن دعمها بقوانين المنطق. إن كان ذلك منافيا لرؤية الكل أو حتى الأغلب من المشاركين، لا أعتقد أنه لي مكان في هذا المكان.

    تحياتي للكل

    عبدالحليم أبوقصيصة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2008, 03:10 AM

Atif Makkawi
<aAtif Makkawi
تاريخ التسجيل: 23-03-2007
مجموع المشاركات: 2132

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: Atif Makkawi)

    العزيز عبدالحليم
    هذا المكان مكانك وهذا الحوار حوارك والبوست لا صاحب له
    كما أننا جميعا نعلم أن هذه الأسافير لا (ألفة) لها فقط
    قوانين صاحبها...الجميع هنا يعلمون ذلك...بل في مكالمة
    قالت سناء الصباغ ما معناه أن (عنوان البوست) أبعد الكثيرين
    من مخربي البوستات وهذه محمدة لبوستنا هذا... اذن لا قيود علي
    أى شخص وان أردنا وضع قيود (حتما لا نستطيع)...شئ آخر مساهماتك
    وبقية العقد النضيرأثرت هذا البوست لدرجة أنني لآ أتوقع
    أن يستمر بهذا الايقاع دون مشاركاتكم (القيمة)...فقط الخوف
    علي البوست من أن ينهار ونحن في بدايته جاء من تلميحاتك التالية:
    Quote: عودة لحديث محمد سيد أحمد عن العلاقة بين الشيوعيين والديمقراطيين،
    والذي لمسته سابقا بابتسار، هذه العلاقة الاستراتيجية ساءت تماما
    لاحقا ومحمد سيد أحمد وكمال قسم الله يمكنهم إلقاء بعض الضوء، كما أن
    بعض المساهمين في هذا البوست كانوا مساهمين أساسيين في هذا التردي.

    أما أنا شخصيا فكنت من ضحايا هذا التردي بفصلي من الجبهة
    الديمقراطية بقرار مؤتمر الكادر الأساسي 1988 بعد تصريحي المباشر
    بتغول فرع الحزب على ج د (أستطيع الخوض في التفاصيل إذا كان ضروريا

    وحتي كلامك أعلاه لا غبار عليه ولكنه يعتبر مقدمة للحديث عن ما هو خلافي
    شخصي لذلك كان رأى البعض وأنا منهم أن نبتعد عن ذكر الخلافات الشخصية
    والتي مرت عليها فترة لدى البعض منا عمرها أكثر من عقدين من الزمان
    ثم أننا سنكذب علي أنفسنا وعلي قارئ البوست ان حاولنا قول أننا كنا
    علي ما يرام وفي كل شئ...ولكن والحقيقة تقال أيضا أننا عشنا تلك الفترة
    ونحن فخورون بها واذا أخذناها كنسبة وتناسب سنجد أن الجانب المشرق
    والمضيئ فيها لا يقل عن نسبة 75% , لذلك تجد الجميع هنا يتعانقون عبر
    الأثير.
    وأختم ما بدأت به (المكان مكانك...والحوار حوارك)..ونحن نحتاجك.

    (عدل بواسطة Atif Makkawi on 02-02-2008, 04:39 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2008, 02:48 PM

كمال قسم الله
<aكمال قسم الله
تاريخ التسجيل: 29-11-2004
مجموع المشاركات: 378

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: Atif Makkawi)

    التجربه كانت جميله وهى زادنا ولازلنا نستلهم روحها ، يكمن جمالها فى ان مصر جمعت طلاب سودانيين من مختلف بقاع السودان ، ومن مختلف الثقافات السودانيه ، ويمكننى القول بأننا كنا سودان مُصغر . سودان مُصغر لفئه من فئآته ، طلبه ، يعنى برجوازيه صغيره ، بس برجوازيه صغيره مختلفه عن البرجوازى الصغير التافه ، ضيق الأفق الذى لايرى أبعد من أرنبة انفه ( يا عملات لينين ) وحسب التصنيفات الكلاسيكيه الأخرى . برجوازيه صغيره أعمارها متقاربه ، اهدافها مشتركه ، تعتمد على مصاريف مرسله من الأهل ( طبعا مصاريف كل زول مختلفه حسب الوضع الطبقى بتاعه ) والمصاريف دى برغم اختلافها لكنها لم تفرق طبقيا بين الناس ، ولم تخلق فوارق طبقيه ملحوظه . الجبهه الديمقراطيه كانت نموذج مصغرا للسودان المصغر السالف الذكر ، صحيح هى من فئة البرجوازيه الصغيره شأنها شأن الآخرين ، فيها ابن الغنى والفقير وما بينهما ، لكنها كانت سودان مصغر ببرنامجها ولوائحها المستمده من القيم السوادنيه الأيجابيه ، وكنا نحاول بقدر الأمكان ان نمتثل ذلك فى أى لحظه من لحظات الوجود لدرجة الرومانسيه، نمتثل روح التضامن السودانيه المتمثله فى النفير والمشاركه التطوعيه والأهتمام بالآخر والمروءه .

    حكى لى يونس الدسوقى مره ، انه كان ماشى القاهره ، ووقتها كان الجنيد فى جامعة القاهره ، جاءه الشهيد عبد الخالق ومعه قطعة من الصوف الأنجليزى ، فطلب منه ان يعطى هذه القطعه للجنيد ، لأن البرد فى مصر قاتل والجنيد لا يستطيع ان يشترى بدله من الصوف لتقيه شر البرد .

    الطالب سابقا والطبيب حاليا عبدالرحمن الشنقيطى ، جمعتنا هيئه من هيئآت الجبهه ، ومن خلال ذلك نشأت بيننا صداقه قائمه على النقد الدائم ، لدرجة أننى قلت له فى مره من المرات ، انت قايل بنقدى ده حا تبقه نقد - ومقر عملنا كان فى قاهرة المعز ، المذل ، السميع البصير- لا يمكن ان يأتى الينا دون ان يكون محملا مكملا بما لذ وطاب من الأكل والبسكويت ، وده مش بدواعى الكرم الزايفه ، ده كان بيعمله بمسئوليه صارمه ، لأنه يعرف تماما عدم اهتمامنا بصحتنا ، وبعزقة فلوسنا فى الفاضى من سكر وخلافه .

    ايضا عبدالله احيمر ، لم أرى مثله فى فضله وكرمه وصرفه للفلوس بطريقه عمليه، وكذلك فى لائحيته ولينينيته وعشقه للتبليغ ، رجل مسئول وجاد ، بس مشكلته بلاغه جاهز ، يعنى عنده ورق مروس فى شكل أورنيك زى اورنيك تمانيه بتاع البوليس فى السودان زمان ، ما عليه الا ان يملأ بيانات الزميل ويقدمه ، ياما عانيت من لدغاته . عبدالله رجل هميم ومسئول ، ارجو الا يفهم انه ده تأبين وهو لازال حىٌ يرزق .

    أطرف بلاغ قرأته ، كان عن زميل اثناء حمله انتخابيه ، ورد فيه أن الزميل بيعمل لنفسه دعايه شخصيه ، فعندما استفسرنا مقدم البلاغ ، ماذا تعنى بدعايه شخصيه ، اتضح الأمر مضحكا للغايه. الزميلان كانا فى طواف ، اثناء طوافهما دخلا شقه يسكنها طلاب ينتمون الى رابطه اقليميه ،أحدهما كان من اهم نشطاءها ، لذلك قاد نقاش مع ناس الشقه فى اتجاه دعوتهم لكى ينتخبوا ناس الجبهة الديموقراطيه ، ونفس الزميل كان مرشحا فى قائمة الجبهة ، فعندما أصاب الزميل اليأس ، قال ليهم ولا حاتصوتوا لىّ أنا حتى ، فكانت هنا الدعايه الشخصيه موضوع البلاغ .

    محمد سليمان ( أبو العافيه ) هذا هو لقبه منذ ان كان طالبا فى جامعة الخرطوم الحكوميه ، وصلنى هذا اللقب فى سنة 1981 عن طريق زميل مشترك بينى وبين ابو العافيه ، كان مبعوثا فى ماسبيرو فى ذلك الوقت . لُقب محمد بهذا اللقب للصحه الجيده والنشاط الجم والمكثف ، وفيما بعد عرفت انه ابو العافيه الحقيقى شخصيه من شخصيات مدنى الوهميه ، حسب ما علمت من الأخت ساميه ابراهيم ، التى كانت تستنكر تسميتنا لمحمد سليمان ( بأبو العافيه )

    قصدت ان أقول مشروعنا كان ولازال انسانيا ، انتمينا اليه وننتمى اليه بصوره دائمه فى مواجهة الوجه القبيح والشرير للعولمه ، ويا حليل الأمميات رغم افلاسها ........... شوية ونسه وسأعود للتوثيق


    (عدل بواسطة كمال قسم الله on 01-02-2008, 03:15 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2008, 08:08 PM

Atif Makkawi
<aAtif Makkawi
تاريخ التسجيل: 23-03-2007
مجموع المشاركات: 2132

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: Atif Makkawi)

    ** هؤلاء أوعدوا بالمساهمة ولم تصل مساهماتهم بعد
    أتمني أن يجدوا الوقت فنحن بانتظارهم :
    - الشنقيطي
    - العيدروس
    - ودالبيه
    - آمال عباس
    - مجدى النعيم
    - محمد جعفر
    - مدحت الجزلي
    - سهير عمر
    - ص ع ص
    - عادل فتح الرحمن
    - ............

    ** كما نرجو من المتابعين تنبيه غير المتابعين فالجميع
    هنا يتمنون وعند نهاية البوست نكون قد أنجزنا عملا وخلقنا
    صلاتا قد انقطعت لأسباب (الله يجازى اللي كان السبب فيها).
    وتعيش التكنولوجيا...................................

    (عدل بواسطة Atif Makkawi on 02-02-2008, 04:36 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-02-2008, 05:01 AM

Atif Makkawi
<aAtif Makkawi
تاريخ التسجيل: 23-03-2007
مجموع المشاركات: 2132

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: Atif Makkawi)

    Quote: الطالب سابقا والطبيب حاليا عبدالرحمن الشنقيطى ، جمعتنا هيئه
    من هيئآت الجبهه ، ومن خلال ذلك نشأت بيننا صداقه قائمه على
    النقد الدائم ، لدرجة أننى قلت له فى مره من المرات ، انت قايل
    بنقدى ده حا تبقه نقد - ومقر عملنا كان فى قاهرة المعز ، المذل ،
    السميع البصير- لا يمكن ان يأتى الينا دون ان يكون محملا مكملا بما
    لذ وطاب من الأكل والبسكويت ، وده مش بدواعى الكرم الزايفه ، ده
    كان بيعمله بمسئوليه صارمه ، لأنه يعرف تماما عدم اهتمامنا بصحتنا،
    وبعزقة فلوسنا فى الفاضى من سكر وخلافه.

    والله أيام يا كمال......
    طبعا أنا كنت أكثر حظا منكم باهتمام شنقيطي
    لدرجة أنني كنت أشعر أنه ولي أمرى بمصر
    وكان دائما ما يقول لي...(انت زول كويس يا عاطف)
    ما زى ناس كمال وفي المقابل كان قولك والذى لا أنساه
    (اللهم عز ال....بأحد العاطفين), طبعا العاطف الثاني
    كان عاطف مختار...وبمناسبة ذكر اسمه أين هو الآن؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-02-2008, 02:49 PM

كمال قسم الله
<aكمال قسم الله
تاريخ التسجيل: 29-11-2004
مجموع المشاركات: 378

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: Atif Makkawi)

    الحديث عن ايامنا الجميله لا زال مستمرا ، ايام جمعتنا مع نفر فى تقديرى هم من انبل ابناء السودان بدليل أنهم كانوا ينتمون لشعبهم ويتبنون قضيته منذ زمن السادات الذى قال :
    ( الأتحاد الثلاثى وُلد بأسنانه ) كان ذلك عقب هزيمة 19 يوليو ، واستمرت الهجمات حتى بعد الأنتفاضه .

    التقينا بزعيم الجبهة بالزقازيق ورأس قائمتها ، العزيز أحمد عبد الفتاح محجوب النصرى ( طراوه ) والتقينا مجدى محمدانى ، وخليفه نورى ابناء سيدى البدوى بطنطنا ، وايضا صاحب المبادره عاطف مكاوى ( اللهم انصر ال بأحد العاطفين ) ولا انسى صديق وزميل أزهرى طنطاوى الهوى ، الصديق حسين بشاره الذى ابعدته السلطات الأمنيه فى ضربة البيان الشهير ، حيث كان من المفترض ان يتحمل المسئوليه أحمد الطيب عبد الرازق ، على اعتبار انه تخرج اصلا وفى طريقه للسودان . كذلك الصديق الصيدلانى ياسر الطيب فهو طنطاوى الهوى شأنه شأن حسين.

    وعلى ابواب بورسعيد والسويس والأسماعليه ، نصب الزملاء خيمتهم ، يقودهم ابن عطبره سيف الدين الذى لم تسعفنى الذاكره بأسمه كاملا ، لم لا يقودهم ( اليس هو من ابناء عطبره ) ، ومعه كوكبه من زملاء مدن القنال الصامده .

    احمد حسن على عبد الكريم ( حُلُلى ) الذى استطاع ان يهزم أمن آلاف السنين عندما كان معتقلا فى سجن الخليفه – وسجن الخليفه للذين لا يعلمون ، هو آخر معتقل ومنه يُرحل الشخص الغير مرغوب فيه – هزم الأمن المصرى عندما اقترحت الجمعيه العموميه لطلاب المنصوره ترشيحه للأتحاد كان ذلك درسا ديموقراطيا قل أن تجد مثيله فى أعتى الديموقراطيات . أذكر الأقتراح كان من أحمد كوكو ممثل البعثيين ، فوجد اقتراحه استجابه عاليه عبر عنها التصفيق والهتافات التى علت . بالمناسبه حُللى لازال يصارع ويصارع ويصارع بنفس المنصوره .

    بنها وكمال ( الجياشى ) لزوم المشاركه فى ندوه اثناء الأستعداد للأنتخابات – طبعا بنها ومدن القنال كانو بيتبعو اتحاد القاهره - المهم شاركت فى الندوه التى كان مقرها مقر الرابطه . حسب قوانيين مصر المؤمنه ، كان المفروض ان تغلق دارهم فى الساعه العاشره ، بالمناسبه ذهب الى بنها من قبلى منتصر الطيب فى نادى شاى ، وجاء مبسوط 44 قيراط ، لذلك قبلت التكليف التانى . كمال الجياشى كان مبسوط جدا من الأداء فى الندوه ومن طريقة تحجيم الأخوان ، خاصة مثيرى الشغب فأعلن ان الندوه مستمره فى شقته وفعلا ذهبنا الى شقته الرحبه واستمر حوارنا حتى ساعة السحر .

    اما اسيوط فهى قصه طويله ، زملاءها كانوا يناضلون فى بطن الوحش الظلامى ، زرت اسيوط مرتين ، الأولى صيفا وحقيقة تخيلت اننى فى عُمره ، فرض ذلك الأحساس الجو الأسيوطى المصرى الذى شمل قطاع من الطلبه السودانيين ، بالأخص أصحاب المصلحه فى وجود ذلك المناخ ، بالطبع الأتجاه الأسلامى ومن لفه لفه من الطلبه السودانيين . فاكتشفت ان الزملاء يعملون فى ظروف قهريه فى أحسن الأحوال . أذكر منهم اعزاء وعزيزات ، اسامه الكاشف الذى كان يتكبد مشاق السفر حتى القاهره لمشاركته فى هيئات الجبهه ، وهبانى وشاذلى شونه الصغير ( دى تسميه خاصه ) وقرفه وسيف على عبود ، وأمل الخاتم وهويدا ..... الخ العقد اللامع .


    هذه مجرد خواطر ، على امل نلتقى لكى نوثق اكثر للتجربه...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-02-2008, 04:03 PM

Atif Makkawi
<aAtif Makkawi
تاريخ التسجيل: 23-03-2007
مجموع المشاركات: 2132

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: Atif Makkawi)


    احيمر..........(11):
    Quote:
    عاطف لك السـلام والتحية
    والي صديقي كمال أقول :-
    السـلام عليك عزيزي كمال
    ما زلت تلعب دورك ودوما تأتينا بكل نفيس وغالي ولم تخـذلني
    إلا في مـوقف واحـد,
    جئتـنا اليوم بخبر عن حلولي , جميل منك أن تفيـدنا بأنه ما
    يزال حي ونتمنى أن يكون من المرزوقين في الوطن البديل رزقا وفيرا
    ( معرفيا , صحيا وماليا عشان الـ 1 % تطلع مبلغ كويس ) .
    أرجو أن لا تعتبر هذه المداخلة بـلاغ ضـد متعاطي كل أنـواع الخمور
    ( الرخيص منها دوما والغالي أحيانا وخاصة في يـوم البريزة أو
    عندما يحل أحد الضيوف التقال ) ,
    بل أتناول ما أراه احد سـلبيات تجربتنا ومن الأشياء التي أعاقت
    عملنا وانتشـارنا , خاصة و أن ( ج د ) انتزعت البعض من براثن
    التردي ( المخدرات, البعـد عن الأكاديميات ....الخ ) وأدخلتهم
    دائرة العمل الثوري والانضباط الأكاديمي .فلماذا فشـلت أو لم تسعى
    جادة لمعالجة موضوع السـكر.( سوف أتناول موضوع التربية في ج د لاحقا
    , يا جماعة كلما أهم بأن أتناول موضوع تتسارع المداخلات بالجديد )
    أتناول موضوع السـكر من جهـة تأثيره السـلبي على العمل وليس ستعي
    مني للتدخل في الحرية الشـخصية ,لأن المشـكلة كانت في الناس ,
    نعم للكل مطلق الحرية ولكن ما هي حدود الحرية الشخصية لمن ارتضى
    الانخراط في تنظيم يتبني الانحياز للشعب والعدالة الاجتماعية ,
    بالتأكيد هنا تضيق مسـاحة الحرية الشخصية وتقـيد بضوابط صارمة و لا
    تكون الحرية على إطلاقها , لذلك لم تمنع ( ج د ) السـكر او ترفض
    انتماء من يسـكر إليها باعتبار السكر حرية شخصية غير ضاره صحيا ,
    بل حاولت أن تضع له ضوابط توازن وتراعي الحرية الشخصية مع أداء
    ووجود ( ج د ) بين الطلاب .لكن المشكلة أنها تسـاهلت فيما يمكن أن
    يسـببه من ضرر عليها وقـد الحق السكر بها الضرر لأن البعض
    ( وما أكثرهم ) لم يلتزم بأي ضابط .
    ويجب أن لا نغفل عن أن مسـاحة الحرية الشخصية تتأثر بالمكان وهنا
    يجب أن نلاحظ الفرق بين السـكر في أجواء العمل الطلابي في مصر تضيق
    فيه المساحة عن السكر في السودان السكر ففي السودان في تلك الفترة
    كان السكر ذو طابع اجتماعي وأيضا انتماء الشخص يضيف عنصرا آخر في
    تضييق المساحة فما ’يقبل من طالب غير منتمي وتثار معه وحوله النكات
    لا ’يقبل من طالب منتمي وخاصة إذا كان يتحدث عن الثورة والتغيير وحقوق
    الطلاب. هـذا عن تأثير السكرفي وسط طلاب مصر في تلك الفترة .
    أما عن الأضرار الداخلية فقـد كان أكثر من 50% من القعـدات تنتهي
    بشكله وممارسـات قبيحـة ( واحد مجروح وواحد هدومه مقطعة ...... الخ )
    وتأثير ذلك على العلاقات الرفاقية .
    المشـكلة الحقيقية والخطيرة كانت أن البعض لا يحلو له النقـد والثرثرة
    الأ في القعـدات مما أدي في كثير من الأحيان الى الشللية والبعد عن الطلاب
    والصراعات بسـبب تناول مسائل شـخصية , كما أدت الى تكتلات داخلية
    ( ودا موضوع كبير يحتاج تحليل ) .في المنصورة كانت الضوابط :-
    * أن من يسكر لا ينزل الشارع , من يسـكر لا يذهب الى أي تجمع طلابي ,
    عدم تعاطي الخمـر أكثر من مرتين في الأسبوع , ولكنهم كانوا يقولون
    ( أضان جلد أي أضان لا تسمع ) ومن هنا كثرت البلاغات التي حدت قليلا من
    تفشي الطاهـرة .
    *عملنا في المنصورة اسـتبيان( كنا نحاول أن نصل لدراسـة سبب هذا الإدمان),
    لا أتذكر نص الأسئلة جيدا , ولكن أتذكـر الإجابات جيدا ( لغرابتها )
    فكان رد أحدهم
    س :- لماذا تتعاطى الخمـر؟
    ج :- اعشتقها
    س :- منذ متى وأنت تتناول الخمـر ؟
    ج :- منذ نعومة أظافري
    فكانت هنالك محاولات لجذبه لدائرة العمل واحدة منها (كنا قرب موعد
    الانتخابات وفي يـوم الفرز كلف بمهمة دخول لجنة الفرز ممثلا لـ ( ج د ) فما
    كان منه الأ أن مشى سـكر جاء راجع للدخول للفرز ) , طبعا استبعد من الفرز
    وكلف آخر بالدخول مكانه .
    * من الظواهر السالبة المصاحبة لذلك البعض يضن بالمال ( لا يسدد الاشتراكات
    ولكنه يدفع للقعـدات )
    السـؤال المهم( هل كانت الظاهـرة عبارة عن هـروب جماعي ؟ ) . طبعا السكر
    لم يكن قاصرا على بعض الناس من ( ج د ) ولكن لازمها وارتبط بها دون
    التنظيمات الأخرى ( بالتأكيد كان من بين عضوية التنظيمات من يتعاطى
    الخمر ,لكن اعتقد أنهم كانوا أكثر أنضابطا , حتى أن الطلاب غير
    المنظمين كانوا أكثر انضباطا )
    لماذا فشـلنا في الحد من الظاهرة ?
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-02-2008, 06:15 PM

كمال قسم الله
<aكمال قسم الله
تاريخ التسجيل: 29-11-2004
مجموع المشاركات: 378

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: Atif Makkawi)



    استاذى عبد الله احيمر ، ارجو أن تقرأ ما كتبه اساتذه عن السكر ، وعن مدى دينماكيته فى ما يتعلق بالتواصل ، الذى أراه مفقودا دائما.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-02-2008, 07:02 PM

كمال قسم الله
<aكمال قسم الله
تاريخ التسجيل: 29-11-2004
مجموع المشاركات: 378

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: كمال قسم الله)

    صديقى عبد الله احيمر ، أنا وأعوذ بالله من الأنا ، مشيت بغداد سنة 1977 ، ووقتها كنت شيوعيا( دريفون ) كما يحلو لى ولأبناء بربر أن يسموها . شاءت الظروف ان تجعلنى أزهرى وشيوعى ومن جنوب مصر شأنى ، شأن الشيوعيين الآخرين. هذه التجربه عشتها بعد انقطاع ، كان مريرا بالنسبه لى ، فى مناطق كبربر وما شابهها. وحتى فى مصر بعد ان وجدت فيها فرصه للدراسه ، أ نا وغيرى من الناس وفى أى من الهيئآت والملمات كنا الأكبر سنا ، لكننى كنت الأكثر حرصاعلى التعلم مما فاتنى فى مجالات الطلب ، ومنكم تلعمت واليكم سرت ، وتحضرنى مقوله صميمه ( سيرك منك ، وصولك اليك ) هكذا قالها زروق فى مسرح بربر الثانويه ، ورددناها كلنا فى سعينيات القرن الفات ...... ونواصل.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-02-2008, 08:08 PM

Atif Makkawi
<aAtif Makkawi
تاريخ التسجيل: 23-03-2007
مجموع المشاركات: 2132

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: Atif Makkawi)


    نذار عتيق.......(2):
    Quote:
    العزيز عاطف والجميع
    تحايا ومودة
    أولا: للنشر


    العزيز محمد سيداحمد:
    اتفق تماما مع مداخلتك
    ارجو مكاتبتي على:
    [email protected]


    العزيز كمال قسم الله

    * استمتع جدا بمداخلاتك.

    * بخصوص ما ذكرته حول "شخصنة" مداخلاتي

    اود توضيح الآتي:

    1- شخصنة ما هو عام ليس من طبعي

    2- لست اتمنع بتلك الذاكرة لآدخل في صراعات تكون هي –أي الذاكرة-

    مرجعا اساسيا لها.

    3- ما طرحته عن مناقشة العلاقة بين الشيوعيين والديمقراطيين
    قصدت به تماما الابتعاد عن تلك الشخصنة، لكن في ذات الوقت
    الاستفادة من خبرة المتداخلين لاثراء النقاش.

    *عموما يا سيدي ولا تزعل وربنا يجمعنا انا وانت وعلاء عبدالرحمن

    قريبا باستاد القاهرة لمشاهدة الآسماعيلي والزمالك.

    * رجاء مكاتبتي على:

    [email protected]


    **ثانيا لك الحرية يا عاطف في النشر من عدمه حتى لا أعكر
    نوستالجيا التداعيات

    1- مسألة العلاقة بين الشيوعيين والديمقراطيين مسألة مهمة في
    تقديري لم اقصد باثارتها أن أكون" ثقيل الظل"، ولكنها كانت
    جوهر لأزمات ومآزق تاريخية للحركة الشيوعية والديمقراطية في
    السودان من خلال التحالفات التي تمت بينهما
    الاستراتيجية (طلاب، عمال، عسكريين ..الخ)وغير الاستراتيجية منها.

    2- عبارة "تهمة لا ننكرها وشرف لا ندعيه" اتفق معك تماما حول
    بلاغتها وشاعريتها وما الى ذلك على مستوى البنية، اما على مستوى
    الدلالة فانا اصر على انها مضحكة، عموما السؤال:

    كيف يمكن ان يكون لك تحالفا استراتيجيا مع مجموعة وعندما يتم
    اتخاذ قرار بصورة ديمقراطية داخل هذا التحالف، تحاول ان
    تبعد نفسك؟

    اما مسألة انا غير مقتنع بان الحزب ليس وراء ذلك الانقلاب،
    ارجو الا تمارس معي هذا "الارهاب الآيديولوجي" فان لا أخاف.

    3- قرأت معظم وثائق المؤتمر ويؤسفني ابلاغك ان مسألة العلاقة
    بين الشيوعيين والديمقراطيين لم تحسم بالشكل الذي تعتقده.
    مع مودتي

    نزار عتيق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-02-2008, 09:34 PM

Atif Makkawi
<aAtif Makkawi
تاريخ التسجيل: 23-03-2007
مجموع المشاركات: 2132

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: Atif Makkawi)

    لقد قلت:
    Quote:
    ثانيا لك الحرية يا عاطف في النشر من عدمه حتى لا أعكر
    نوستالجيا التداعيات

    العزيز نذار...لك عاطر التحايا
    واضح سوء الفهم الذى حدث فأرجو له أن يزول بعد التوضيح أدناه :
    1- أوضحت كثيرا بهذا البوست أن أى رسالة تصلني فهي للنشر
    ما لم يكتب صاحبها أنها ليست للنشر.
    2- لا أتدخل علي الاطلاق بالاضافة الي أو الحذف من أى رسالة مرسلة
    فقط أسعي لتصويب أخطاء الكتابة بسرعة ما أمكنني.
    3- لقد جد جديد في أن أعطاني البعض حرية نشر بعض رسائلهم المعينة
    أوعدم نشرها, وفي هذا ان لم أنشر لا أكون قد تعديت علي حق أحد
    أعطاني هذا الحق...وبالمناسبة القاعدة عندى في هذه الحالة
    هي النشر...وما جعلني أمارس الاستثناء هو رغبتي كما رغبة
    الكثيرين أن لا ننجر وراء خلافات شخصية مضي عليها زمنا ليس قصيرا.
    4- وما قلته كان التالي فأين الخطأ في قولي والذى جعلك تضغط علي
    جملة (لك الحق يا عاطف في النشر من عدمه):

    Quote: وصلتني عدة رسائل عبر البريد الألكتروني والغريب أن جميعهم
    أعطوني حق نشرها أو عدم نشرها ففضلت عدم النشر وجميعها قبل
    ملاحظة كمال قسم الله المقتبسة أعلاه وكلها تقول نفس قول كمال
    بشكل أو بآخر...لذا أقترح أن يكون نقد التجربة خاصة المرتبط
    بأشخاص محددين أن يكون نقدا في العموميات وليس الأشخاص

    كما أرجو أن لا أضطر لنشرها لكي أثبت أنه بالفعل
    قد وصلتني هذه الرسائل.


    *وفي قولك أدناه أيضا أعتقد أنك تسرعت :
    Quote: اما مسألة انا غير مقتنع بان الحزب ليس وراء ذلك الانقلاب،
    ارجو الا تمارس معي هذا "الارهاب الآيديولوجي" فانا لا أخاف.

    لأن قولي كان:

    Quote: أرجو أن تسمح لي بالاختلاف معك في المقتبس أعلاه من حديثك
    وهي وفي تقديرى المتواضع أرى أن جملة
    (شرف لا ندعيه وتهمة لا ننكرها).......
    تعتبر (أبلغ) جملة سياسية تعبر عن حدث سياسي
    اللهم الا اذا كنت غير مقتنعا بأن قرار الانقلاب
    ما كان قرارا حزبيا( وان تعامل معه كأمر واقع)

    عموما هنالك اختلافات كثيرة في تحليل الانقلاب ولأن بوستنا
    هذا ليس مجاله لذا تجدني أختلف معك فقط في كون أن الجملة
    ليست (مضحكة) ......بل جملة بلاغية تصل لحد أن تكون شعرا.

    وما تحته خط من المقتبس أظنه الذى أثار حفيظتك ولكن:
    * الخلاف حول انقلاب يوليو لم يحسم بعد فهناك الكثيرون حتي
    وسط الديمقراطيين والشيوعيين من يعتقدون بأن الانقلاب كان بتخطيط
    من الحزب...وهؤلاء حتما أن جملة (شرف لاندعيه....) غير مقنعة لهم
    لذلك كان قولي ان كنت من هؤلاء فلك العذر في قولك أن المقولة
    (مضحكة)..وان لم تكن منهم فالمقولة معبرة جدا وغير مضحكة....
    فأين محاولة الارهاب في قولي هذا؟.... وأيديولوجي كمان!!!!!!


    Quote: - قرأت معظم وثائق المؤتمر ويؤسفني ابلاغك ان مسألة العلاقة
    بين الشيوعيين والديمقراطيين لم تحسم بالشكل الذي تعتقده.
    مع مودتي

    أما قولك في المقتبس أعلاه وأظننا متفقون حول :
    برنامج الحزب الشيوعي السوداني ومنذ تأسيسه وحتي الآن هو البرنامج
    الوطني الديمقراطي والذى أطلق عليه برنامج (م.ث.و.د)... فاذا غير
    الحزب اسمه الي (الحزب الوطني الديمقراطي.... مثلا) وجعل الفكر
    الماركسي مصدر من مصادر فكره ومنهجه فهل سيكون بذلك قد حسم
    موضوع العلاقة بينه والديمقراطيين والي الأبد أم لا؟ ...وهل أخذ هذا
    الموضوع حيزا في حوارات ووثائق الحزب أم لم يأخذ هذا الحيز؟
    فاذا كانت الاجابة بنعم واحتمال تغيير اسم الحزب وبالتالي مرجعيته
    المنهجية واردة يكون بذلك قد تناول هذه العلاقة وبعمق كمان.
    واذا كانت الاجابة بلا أى أنه لم يولي هذه العلاقه حقها في الحوار
    الذى ينتج قرارات ايجابية لمعالجة بعض مثالب الشكل القديم فسيخسر
    الجميع كما قلت في مداخلة سابقة مقتبسها أدناه:

    Quote: وحقيقة وجهة نظري أنه ان لم يولي المؤتمر
    هذه الجزئية حقها كاملا في التداول لايجاد صيغة تحفظ
    للجميع حقوقهم كاملة سوف يخسر الحزب كثيرا كما سيخسر
    مجمل المشروع الوطني الديمقراطي

    **فيا عزيزى نذار أرجو أن لا تحمل الحروف فوق طاقتها..فكنت ولا أزال
    أرغب في حوار وذكريات تعيدني الي فترة أفتقد الكثير منها الآن.
    ويا أخي أنا لاقيك وين عشان بمجرد اللقيا تحصل العكة.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-02-2008, 01:13 AM

Atif Makkawi
<aAtif Makkawi
تاريخ التسجيل: 23-03-2007
مجموع المشاركات: 2132

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: Atif Makkawi)

    Quote: ولا انسى صديق وزميل أزهرى طنطاوى الهوى ، الصديق حسين بشاره
    الذى ابعدته السلطات الأمنيه فى ضربة البيان الشهير ،
    حيث كان من المفترض ان يتحمل المسئوليه أحمد الطيب عبد الرازق ،
    على اعتبار انه تخرج اصلا وفى طريقه للسودان .
    كذلك الصديق الصيدلانى ياسر الطيب فهو طنطاوى الهوى شأنه شأن حسين.

    العزيز كمال
    *أتذكر حادثة حسين بشارة كما لو كانت قد حدثت البارحة
    كأن رأينا كما ذكرت أنت بالضبط أن يذهب (ابليس) باعتباره
    متخرجا, ولكن كان رأى حسين أنه ولابد لنا من أن نتعامل مع
    مثل هذه الامور خاصة وأن الغالبية من الزملاء المعتادين علي
    التعامل مع أجهزة الأمن قد تخرجوا وأصر وقال قولته
    فليحدث ما يحدث... شوف يا كمال كيف الزملاء!!!!!
    * ياسر الطيب خريج (المنصورة)...وهذا لزوم التوثيق يا كمال.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-02-2008, 05:25 AM

mohmmed said ahmed
<amohmmed said ahmed
تاريخ التسجيل: 25-10-2002
مجموع المشاركات: 7059

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: Atif Makkawi)

    الاعزاء
    المزاج العام للبوست
    احتفالى
    الدنيا لونها بمبى
    وكلو تمام يا فندم


    انا غايتو
    بعد الانهيارات العظيمة
    وبعد العمر دا كلو
    كتبت بعين الصقر زى ما بيقولو ناس السينما
    يعنى من بعيد
    ما شفتا اننا كنا احسن ناس
    ابطال وما عندنا اخطاء


    لكن مراعاة للمزاج العام

    احسن اتوقف
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-02-2008, 02:33 PM

Atif Makkawi
<aAtif Makkawi
تاريخ التسجيل: 23-03-2007
مجموع المشاركات: 2132

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: Atif Makkawi)

    احيمر............(12):

    السـلام عليكم
    عزيزي محمد سيد احمد
    لك السـلام
    ما أحسـن تتوقف كما قلت في مداخلتك الأخيرة


    Quote: ( ما شفتا أننا كنا أحسن ناس
    أبطال وما عندنا أخطاء

    لكن مراعاة للمزاج العام


    أحسن أتوقف )

    للأسـباب الآتية أتيت ( واعتقد الكثيرون مثلي )
    لهـذا البوسـت :-
    1 / للالتقاء بأصدقاء الأمس الذين هم أكثر من أصدقاء بعـد هذا
    العمر الطويل بعـيدا عنهم , نتسقط أخبار الذين لا نلقاهم
    ( مثلك والآخرين ) , نتحاكي و نوثق للتجربة من خلال ألحكي
    والسـرد والذكرى الجميلة .
    2/ لم نأت لمدح ماضينا وأنفسـنا ولم نقل بأننا كنا أبطال,
    ولكن وبنفس القدر ليس بهدف التقليل من انجازاتنا و جلد الذات
    بالحق والباطل باسـم النقــد , بل كما أعتقـد أن ذكر الأخطاء
    والسـلبيات التي لازمت مسـيرتنا هي جزء من التوثيق ( في آخر
    مداخلة تناولت ظاهرة السـكر و كنت أتوقع مداخلات وقـد بدأت
    بالفعل من العزيز كمال قسـم الله له الود كله ) وقـد ذكرت أن
    الآخرين كانـوا أكثر انضباطا منا , أين إدعاء الحسـنة لنا في
    ذلك , وهنا أقول لك أن كنا قـد مدحنا بعضنا كأفـراد فذلك مرده
    أننالا نحمل كـرها أو حقـدا تجاه بعضنا وهكذا علمتنا ( ج د )
    وحقيقة كان لكل الناس مواقف بطولية تتفاوت في نوعها , كما لنا
    جميعا مواقف متسـيبة وغير منضبطة ولكنها قطعا لم تصل حـد التخاذل
    ( حتى من ابعد أو ابتعد يا محمد ما زلنا ملتصقين به بصدق ونحبه
    وأننا كنا وما زلنا إذا اشتكى عضو تداعينا له بالسهر والحمى ,
    ما زلنا نسـأل عمن لم يأتي ونناشـده التواصل , نترحم على من
    فقـدناه , نشـيد بمن ضحى ) , ومن المهم أن نسـأل ما الذي غلب على
    التجربة وهل أنجزنا ولو القليـل مما تعاهـدنا علية وسـرنا على درب
    من سـبقنا ( اعتقـد الإجابة نعــم ومن هنا حق لنا الفخر بحق ويكفى
    ( ج د ) انها علمتنا الكثير )
    3 / السـؤال ( هل البوسـت يهدف لتقيـيم أم توثيق تلك الفتـرة وهنا
    قـد اختلف معك في معنى التوثيق , لدي هو سـرد لتلك الأحـداث كما
    وقعـت من خلال تذكرها بحلوها ومرها وليس الدخول في التحليل ,
    المسـببات , الدوافع , النتائج , من السـبب , من المقصـر .....الخ
    وكما ذكر كمال أن أردنا التقـييم ومناقشـة الأفكار فليكن ذلك في
    بوسـت آخر وأن يكون( بعيدا عما هـو شـخصي برغم مرارته وإحباطه للبعض ).
    *بالطبع من المهم نقـد وتقيـيم أي تجربة بهدف استمرارها وتطويرها ولكن
    هل تجربتنا نفسـها مسـتمرة بعـد الانهيارات العظيمـة التي ذكرتها أم
    هنالك تحولات برضو عظيمة وجوهرية تضعنا أمام شيء مختلف ,
    3 / إثارة المسـائل الخلافية والشـخصية في ذات الوقت سـوف تقـودنا
    الى مغالطات لا يمكن حسـمها في هذا البوسـت وبالتالي سـوف تقـودنا
    لخلافات وصراعات أعتقد انها لن تكون مفيدة في التوثيق بل يمكن ان
    تزيـد ما علق بالنفس من مرارت لأيا منا,( من حق أبا منا أن يسـرد
    أي موقف مـر به ايجابي كان أم سـلبي دون تخصيص شـخص صراحة أو تلميحا,
    وهل من قام بذلك ديمقراطي أو شيوعي فكلنا كنا شـيئا واحـدا ومن له
    نقـد لموقف فليوجهه لـ ( ج د ) ككيان وليس للأشخاص.

    ** وأخيـرا .
    لكل ما تقـدم أناشــدك وعبد الحليـم والآخرين بالبقاء بيننا وعدم
    البعـد عنا أو حتى التفكير في ترك البوست
    ( انها مناشـدة , انتظر ردكم العملي ) لأن تسـللنا واحد تلو الآخر سـوف يدك
    ويجهض التوثيق .
    تعالوا نتلم ونحكي ونتذكـر
    واعتذر يا عاطف أن كنت تدخلت بما ليس من حقي

    إحيمـــر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-02-2008, 06:44 PM

Atif Makkawi
<aAtif Makkawi
تاريخ التسجيل: 23-03-2007
مجموع المشاركات: 2132

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: Atif Makkawi)

    Quote: ما شفتا اننا كنا احسن ناس
    ابطال وما عندنا اخطاء

    الأخ محمد سيد أحمد
    لم ندعي يوما بأننا أحسن ناس ولم ندعي يوما بأننا أبطال
    ولكن في نفس الوقت لم نكن أسوأ ناس كما أننا لم نكن أقزاما.
    ان أردت الانسحاب من البوست فلك ذلك وهذا حقك الذى لا يمكن
    أن يستولي عليه أحد...وهذا البوست وجد ليبقي حتي يستنفذ أغراضه
    حاله حال كل البوستات بالمنبر...وسنظل نكرر بأننا لا مصلحة لنا
    في اجترار المشاكل (الشخصية جدا) والتي حدثت (القرن الماضي)
    أما النقد الذى يرتجي منه لتستفيد منه الأجيال اللاحقة فهو النقد
    البناء.. والغريب أن لا أحد قال أكتبوا المواقف الايجابية فقط
    وهذا جزء من قول لي في احدى المداخلات:

    Quote: ... تناول أبوقصيصة ومحمد سيد أحمد أعتبره سردا جميلا وجيدا
    للتوثيق وهذا بالضبط (الحد السلبي) في التجربة...أرى أن
    يواصلا في القاء الضوء عليه لأهمية ذلك...

    *وحتي بقية الزملاء قالوا نفس الشئ فقط نوهوا لابعاد (شخصنة النقد)
    بعد أن شعروا بأننا مقبلون علي ذلك لا محالة...
    وأنت بالذات يا محمد بدأت وانتهيت بالجوانب السلبية في التجربة
    لم نعترض علي ذلك وان اعترضنا هل بمقدورنا توقيفك؟..أنت تعرف
    أننا نعرف أنه ليس بمقدورنا هذه منابر مفتوحة للجميع.. (بل يحق
    حتي للكيزان والمخربين أن يدخلوا في هذا البوست لجهجهته) هذا حق
    مكفول للجميع طالما هؤلاء الجميع يكتبون في الهواء الطلق.
    فيا عزيزى محمد طالما أنت اخترت أنت تكتب فيما هو سلبي فماذا
    يضير أن يكتب الآخرون فيما هو ايجابي!
    *عموما احيمر كتب كل الذى يجب أن يكتب, وأعتقد أن هذه النقطة أخذت
    منا الكثير فلننتقل الي نقطة أخرى ...والأمور كلها واضحة الآن
    وللجميع بالطبع مطلق الحرية في أن يواصلوا أو يتوقفوا...
    *صحيح كنا ننشد أن يستمر هذا البوست حتي يستنفذ أغراضه
    ولكن ان كان الرأى بأن هذه الأغراض قد أستنفذت
    فسوف أتوقف عن رفع البوست.

    (عدل بواسطة Atif Makkawi on 03-02-2008, 06:50 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-02-2008, 09:13 PM

Atif Makkawi
<aAtif Makkawi
تاريخ التسجيل: 23-03-2007
مجموع المشاركات: 2132

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: Atif Makkawi)



    شاذلي...........(13):
    Quote: عاطف والآخرين لكم الود كله

    اولا:لنتفق بأننا نتحدث عن تاريخ جزء منه وجدناه وآخرصنعناه
    بأيدينا..وصحيح جدا انه ليس مبرأ من الخطأ بقدر ماكان كل
    القائمون على صناعته يثابرون ليكون الصواب مبتغاؤهم

    ثانيا : الثمانينات موضوع حديثنا كان الحراك السياسي فيها
    عنيفا وسريعا ومتواترا بسبب بسيط وموضوعي هو معاصرتها لعهود
    سياسيه متباينه وان تماثل العدو ...لذا كان استيعاب المتغيرات
    والادوات المستخدمه تحتاج لافق وبراح فكري واسع ومتقد..وأعتقد
    الى حد كبير جدا بأ ن الكادر الذي توفر في تلك الفتره
    كان يمتلك ذلك "وهذا ليس باب اننا احسن من اشتغل سياسه"

    ثالثا : العلاقه بين الشيوعيين والديمقراطيين هذا الحلف الاستراتيجي
    النبيل والذي مانخر السوس في عظمه في يوم من الايام ولا أصابته
    عاهه من عاهات الزمن وكان واجب الديمقراطيين والشيوعيين على
    السواء هو المحافظه عليه " انها اكثر من ستون عاما "...واعتقد
    جازما بانه لم يرتاب ايا من الطرفين في حسن مقصد الآخر وصدق
    نواياه على مستوى الاشخاص الديمقراطيين والتنظيم الشيوعي ..فكانت
    تجارب في غاية الابداع والتضحيات والجساره لم يكن هنالك رجحان
    لميزان زميل ديمقراطي او شيوعي على آخر بل لم يكن هذا الحلف
    موضع شك في استقامته وخلوه من الغرض في كل مواقع تشكل فيها
    هذا الحلف وليس في اوساط الطلاب فقط..ومؤكد جدا ان هذا الحلف
    سيجد حظه من التقييم والنقاش .. والجمييع يمدون نحو الخامس.
    **هذا كان لابد منه قبل الدخول لاسيوط وضربتها الشهيره:-
    يقول الراوي والعهده عليه "والراوي هذا شاهد شاف كل حاجه
    ولم يكن من الذين اصابتهم الضربه " : ...في فجر يوم صيف غائظ
    من ايام صيف اسيوط 79 ,,من عاش في اسيوط يعرف جيدا صيفها ,,
    وفي الصيف تأتي الامتحانات النهائيه و ورق العنب صباحي ....داهم
    رجال الامن المصري شقق الطلاب السودانيين المنتمين لتنظيم
    الجبهه الديمقراطيه باسيوط واختاروا 8 أو 9 كوكبا من
    كواكبها الالمع والمنوط بهم التحدث باسمها...و وقتها يجلس
    على فمة جهاز الطلاب النقابي طلاب الاتحاد الاشتراكي مطعما
    بأصحابهم الذين حالفوهم
    في 78 وبايعاز ومباركه منهم تم اعتقال هولاء ...عثمان طه
    "بيطره " عادل مصطفى "طب" محمد عبد الحفيظ "علوم "
    الطيب ابوشوره "علوم " حسن بشير " علوم " عصمت مختار "علوم "
    عمار منصور "صيدله ", عادل عبد الله " هندسه " ........ترحل هولاء
    المعتقلين بين سجون اسيوط والقاهره والامتحانات على الابواب وكانت
    فترة الاعتقال قرابة ال10 اشهر استطاع هولاء الزملاء الصمود امام
    دولة القهر والظلم والتي كان في قيادتها سئ الذكر السادات لم
    تلن لهم قناه ولم تخور عزيمتهم امام جبروت الجلادين وصلفهم
    حافظوا على اسرار تنظيمهم السياسي الذي استطاع أن يلملم اطر افه
    ويخرج لجماهير الطلاب ببيانه غداة يوم الاعتقال والذي وضح فيه
    اعتقال عضويته والمتسبب في ذلك ..ويتصل الفرع بمركزية
    ج د بمصر ...لتأتي الامتحانات واتحاد الطلاب والسفاره السودانيه
    لا يحركا ساكنا ,,ويستطيع الزملاء بصمودهم وجلدهم الذي حير
    جلاديهم ان ينتزعوا حق الجلوس لامتحانات نهاية السنه ويحققوا
    نتائج جيده اذهلت زملائهم ومعلميهم "ويحكي ان عادل مصطفى كان
    معه في دفعته طالب سوداني واحد ففي امتحان الشفهي وعادل
    حاضر من المعتقل اشعس اغبر يقف امام الدكتور للامتحان وبجانبه
    الطالب السوداني الاخر والوحيد "ليس لديه ميول سياسيه" والدكتور
    في اشد الاستغراب لاجابات عادل المركزه وتردد السوداني الآخر ..
    وفي النهايه اضطر لان يقول له :ياعمي مش كان احسن لك تمشي
    مع اخواتك المعتقل يمكن تجاوب مظبوط
    ...بعد حوالي عشره اشهر
    تم الافراج عن المعتقلين بعد ان تم حجز جوازات سفرهم ومنعهم
    من السفر مع برنامج يومي لاخذ التمام لفتره طويله..وكان طبيعة
    التحقيقات عن علاقتهم بالشيوعيين المصريين وبالجبهه الديمقراطيه
    "ومن فين بتجيبو الفلوس للاوراق والمطبوعات ديه " .....ومن الاشياء
    التي تمت مصادرتها حقيبه كبيره تحوي مكتبة ج د بالفرع ..ولم
    تستطيع ايادي الامن الوصول لاي مستندات او وثائق داخليه
    *الزملاء المعتقلين لم نكن من المحظوظين بمعاصرتهم سوى ثلاثه
    منهم والذين و جدنا عندهم من التجربه ما ساعدنا كثيرا في تلمس
    طرق واساليب العمل السياسي بأسيوط ...فلنحيهم جميعا لصمودهم
    وحمايتهم لجسد ج د ......ولنترحم على فقيدنا د.عادل مصطفى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-02-2008, 10:01 PM

Atif Makkawi
<aAtif Makkawi
تاريخ التسجيل: 23-03-2007
مجموع المشاركات: 2132

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: Atif Makkawi)

    هذه المساهمة أنزلها الصديق د. محمد الكارب بالصفحة
    الثانية عن طريق الخطأ فيما أعتقد, ولكي يطلع عليها
    متابعي البوست رأيت أن أنقلهاالي نهاية البوست:

    Quote: لا يمكن للزول ان يبقى بعيدا اكثر من ذلك عن هذا الكلام المتدفق
    عن مصر في تلك الايام الزاهرة والامجاد التي كان ابطالها شباب في
    ازمنة التفتح و اعمار الزهور...
    اكتفيت طوال الفترة الماضية يا عاطف بالقراءة الممتعة لكل
    المساهمات البديعة تاركا الكلام لمن عاش التجربة ولو انى لم اكن
    ابدا بعيدا عنها فمعظم الذين كتبوا هم ضمن اعز اصدقائى اما
    الثنائى موضوع البوست الاصلي فعلاقتى بهما تستعصى على الوصف فاحدهما
    في الواقع ابن اختي(بت خالتي لزم) والثاني من اعز الاصدقاء واتحدث
    هنا عن الصادق و محمد علي التوالي لكن يا عاطف الم يلفت نظرك غياب
    اي مساهمة لاي منهما في هذا البوست الحافل؟؟؟ هل يعني هذا شيئا عن
    احوالهما الراهنة التي اعرف
    انها ليست شاغل البوست الاساسي ؟ لكن اليس جديرا بالانتباه يا صديقي
    ان يحاول المرء اكتشاف ما يمكن ان يوجد من اسباب وراء ما يمكن تسميته
    بالانحدار من كل ذلك التوهج الباكر فى بدايات الطريق الي ما يكاد
    لا يشبهه في شيء في زمان النضج المنتظر؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2008, 00:03 AM

Haleem Abu-Gusseisa
<aHaleem Abu-Gusseisa
تاريخ التسجيل: 18-04-2006
مجموع المشاركات: 93

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: Atif Makkawi)

    Quote: العلاقه بين الشيوعيين والديمقراطيين هذا الحلف الاستراتيجي
    النبيل والذي مانخر السوس في عظمه في يوم من الايام ولا أصابته
    عاهه من عاهات الزمن وكان واجب الديمقراطيين والشيوعيين على
    السواء هو المحافظه عليه


    يا شاذلي تحية واحترام لك ولكل المشاركين في هذا البوست.

    كي أبرئ نفسي من الإغراض، ما زلت متمسكا بكل قناعاتي وممارسا لها. لكن هذه العلاقة التي تتحدث عنها أصابها الكثير سابقا، وأصبحت مثار شك حاليا وحتى مستقبلا. لا أرغب في العودة إلى تجربتي الشخصية، فهي نتاج واقع زمكاني محدد قد لا يتكرر لاحقا، وليس بداخلي أي مرارات بل أستطيع وصف مجمل تجربتي في المجال بأنها الدرس الأكثر فائدة في مسار حياتي.
    الموضوع الأساسي حاليا أنني أرغب في نقد هذه التجربة ضد رغبتي في سرد الحكايات (الجميلة/الفكهة) والتي عشتها لفترة قد تكون أطول أو أقصر مقارنة بالآخرين المشاركين هنا.
    سأحاول خلق توازن كي لا أشوش على الكل، لكن ما ينبغي أن يقال سيقال دون شخصنة.

    تحياتي للكل،

    عبدالحليم أبوقصيصة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2008, 00:58 AM

Atif Makkawi
<aAtif Makkawi
تاريخ التسجيل: 23-03-2007
مجموع المشاركات: 2132

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: Atif Makkawi)

    شاذلي..........(14):
    Quote: عاطف..محمد سيداحمد ..حليم ..نزار..كمال ..و الحكم احيمر
    ياجماعه الحكايه شنو ؟ دي أكثر من 20 عاما ولادي حراق
    روح الغربه
    خلونا نحكي واحكوا معانا علنا نستطيع واياكم ان نكتب
    بأيدينا سويا ماصنعناه بخضر الايادي ونحن نتعشم اننا
    ماضون الى براحات نجد فيها كل ما هو خير لنا
    ولبني جلدتنا ......ولا أشك في ان العشم
    مازال حي فينا لانها دعوه الى الخير.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2008, 03:02 PM

Atif Makkawi
<aAtif Makkawi
تاريخ التسجيل: 23-03-2007
مجموع المشاركات: 2132

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: Atif Makkawi)


    شاذلي.......(15):
    Quote:
    حليم يا أبوقصيصه ........الشوق والود لك وللكل
    لم أقصد بمداخلتي شخصا محددا بعينه....... وعهدي
    بك انك "واظنك لازلت " تحاول ايجاد اكبر قدر من
    الشسوع مابين هو عام وخاص وان كان الخاص جزء
    من العام في تفاصيله
    لم تكن دعواي للتحاكي مشروطه بكل ماهو وردي وفكهه
    دون سواه ..ومازال حلف الديمقراطين والشيوعيين بعيدا
    عن مواضع الريبه والشكك في حسن المقصد ....والى ان
    يقضي الله امرا كان مفعولا...........................
    مع صادق احترامي

    (عدل بواسطة Atif Makkawi on 04-02-2008, 03:07 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2008, 03:22 PM

Atif Makkawi
<aAtif Makkawi
تاريخ التسجيل: 23-03-2007
مجموع المشاركات: 2132

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: Atif Makkawi)


    احيمر..........(13):

    مقطع 'مهدى ( بضم الميم ) لمن تأخــر عنا في المشاركة
    حتى الآن ومكتفي بالقراءة فقط ,
    ومناشـدة أن يسـتمر الجميع في الحكي .
    ( افتقـد الجندي زميله في بعد نهاية المعركة, طلب من القائد
    أن يسـمح له بالذهاب للبحث عنه رفض القائـد زاجرا له :-
    لا أسمح لك , فما الفائدة في أن تضحي بحياتك في البحث عنه فقـد
    قتل صديقك لم يهتم الجندي وذهب للبحث عن صديقه, لكنه عاد
    وهـو مصابا
    القائـد :- ا هل وجدته وعدت به ؟ لم أقل لك أنه مات فها أنت
    سـوف تلحق به لعنادك
    الجندي :- نعـم وجدته وقد قال لي وهـو يحتضـر - كنت متأكد انك
    ســـتأتي -
    وأقـول لكم متأكد أنكم سـتأتون , فلماذا تأخرتـم( يا صحابي صانعي
    المجـد لشـعبي ) ما تتحسسوا من الاستعارة دي فانتم ( يا صحابي
    محاولي صناعة المجد لشـعبكم ) لكنه الشـعر
    ( المعذرة للخروج عن النص )
    عاطف :-

    Quote: ( صحيح كنا ننشد أن يستمر هذا البوست حتي يستنفذ أغراضه
    ولكن ان كان الرأى بأن هذه الأغراض قد أستنفذت
    فسوف أتوقف عن رفع البوست ).

    العزيز عاطف
    هـو نحن أصلا ابتدينا علشـان تقول اسـتنفد أعراضه , يا خي نحن
    لسـع بنقول يا هادي ومن شـارك حتى ألآن أقل من 1 % من الناس وحكاوي
    التوثيق في الطريق
    ( و ما يزال الليل طفلا يحبو – اسمح لي يا عاطف ان استشهد بشيء من
    أدبيات القعدات برغم رأي الذي سبق , مؤكد عجبتك يا كمال ) .
    وبالله بوسـتكم دا برفعـوا كيف علشـان لو وقفت ( بعد عمر طويل نتكلوا
    نحن من ليسو أعضاء في سودانيزاون لاين )
    شـاذلي :-

    Quote: ( هذا كان لابد منه قبل الدخول لاسيوط وضربتها الشهيره )

    يا خي ادخل لينا كمان على المنيا وريح شـوية لأنها قبل اسيوط
    (وأنت جاي من القاهرة ولو المعلومة دي غلط خليها وأنت جاي من أسوان ).
    بالله الأسـايطه ديل عندهم عشـرة ؟ , نسيتو ناس المنيا مالكم ؟
    ( كان عندنا ناس هناك وظرفهم برضو كان صعب جدأ ) , وبرضو أظن كان في
    ناس في بنها وإسماعيلية ,وحتى بعض الكفور والنجوع بالله كل من له معرفة
    بتلك المناطق ( المهمشه حتى الآن في هذا البوست ) احكوا لنا عنهم في هذا
    التوثيق قبل ما يثـوروا علينا .
    ( ما قلت ليك يا عاطف لسع لم نبدأ )

    محمد الكارب :-

    Quote: ( يا عاطف الم يلفت نظرك غياب أي مساهمة لأي منهما في هذا البوست
    الحافل؟؟؟ هل يعني هذا شيئا عن أحوالهما الراهنة التي اعرف )

    انها مشـغوليات فقـد اتصل بي محمد جعفر يوم الأربعاء الفات ( 30 / 1 )
    وتحدث معي لأكثر من نصف سـاعة عن نشـأة التنظيمات السـياسية في المنصورة
    (أعتقد محمد جعفر في المنصورة من 75 أو 76 , أو ممن كانوا يسمون
    بالديناصورات ) , وكلما أقاطعه وأقول ليهو أكتب عن ذلك , يرد
    ( أيوه حأكتب وجهزت شيء ) لكن كما تعلمون الونسـة أسهل من الكتابة ولو في
    إمكانية لاجتماع هاتفي مع الجميع محمد جعفر ما حيدي واحد فيكم فرصة علشان
    يتكلم , كان زمان ( هشام محمد علي ومحمد سـعيد ), يطلقان عليه لقب أبو
    الونسـة.

    أما الصادق فلديه علم بالبوست من محمد( في مدينة واحدة ,محمد الكارب معهم
    أو قريب منهم ),
    وشوية شوية اظنه سوف يشارك إذ أنه يكن شـعورا طيبا للجميع , وبالمناسـبة
    يا حلولي أنه يسـأل عن تلفونك بشــدة وباسـتمرار ( كلما تكلمنا معا )
    عبد الحليم لك ســلامي ( القصير معانا وبسـأل عنك )

    Quote: ( سأحاول خلق توازن كي لا أشوش على الكل، لكن ما ينبغي أن يقال سيقال
    دون شخصنة )

    هذا هـو دأب الجميع في احترام الرأي الآخـر , وأنت قادر على خلق التوازن
    المطلوب والحتة الأخيرة دي مهمة جدا لفائدة التوثيق كما قال الجميع .
    لكم جمعيا سـلامي وودي الكثير وأطيب أمنيات ,

    إحيمــر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2008, 06:15 PM

Atif Makkawi
<aAtif Makkawi
تاريخ التسجيل: 23-03-2007
مجموع المشاركات: 2132

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: Atif Makkawi)

    Quote: يا عاطف الم يلفت نظرك غياب اي مساهمة لاي منهما في هذا
    البوست الحافل؟؟؟ هل يعني هذا شيئا عن
    احوالهما الراهنة التي اعرف

    العزيز محمد الكارب
    تحية وشكر علي مرورك البهي
    اضافة لما ذكره احيمر وواضح من ارسالك لمداخلتك
    بنهاية الصفحة الأولي للبوست أنك لم تطلع علي كل البوست
    ذو الأربعة صفحات لأنك وان فعلت كنت ستجد مساهمة لمحمد جعفر
    ومع الوعد منه بالمواصلة أما الصادق فمعك حق لذا نطلب منك
    تحريكه للمساهمة وبالفعل ان حدث سيكون مجهودا مقدرا منك فالكل
    في انتظار مساهماته والتي بدون شك ستكون غنية وثرية.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-02-2008, 03:18 AM

كمال قسم الله
<aكمال قسم الله
تاريخ التسجيل: 29-11-2004
مجموع المشاركات: 378

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: Atif Makkawi)

    أنا فى انتظار الخامس ... و الصفحه الخامسه.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-02-2008, 05:30 AM

أحمد طراوه
<aأحمد طراوه
تاريخ التسجيل: 25-12-2006
مجموع المشاركات: 4133

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: Atif Makkawi)

    .. تحايا و مودة للجميع .. و كل القضايا المثارة


    - تحالف الشيوعيين و الديمقراطين ، مشاكلو و مآلاتو

    - ظاهرة السكر وسط الرفاق


    نواصل مناقشتا بتسامح متبادل و عقل مفتوح و بواقعية الثوريين .. وقيل : كل ماهو ثوري هو واقعى .. و ليس بالضرورة ان كل ما هو واقعي هو ثورى


    .. نواصل لفهم ضربة اسيوط


    في وسط المطر و عِز الشتاء !


    .. ما إنفكت ساقية الجبهة الديمقراطية بمصر مدورة

    و تحديدا ومنذ أواخر السبعينات و علي مجري ثمانينات القرن الماضى كان اشاوس الجبهة الديمقراطية بسطروا في ملحمة صعود تاريخي واسع جديد للخط الوطني الديمقراطي وسط الطلبة ، و بستعيدو زمام المبادرة وسط 14 الف طالب بمصر بمثلو 60 في المائة من حجم طلاب التعليم العالي السوداني اجمالا

    - العدد الكبير دا ( 14 الف طالب ) كان عبارة عن محور صراع استراتيجي بين خط القوى الوطنية - الديمقراطية و بين الدولة الخديوية - المصرية في كامل رؤيتا لمصالحا في السودان

    علشان كدا ضباط مباحث امن الدولة المصرية ناس عادل مشهور ، و مهران ، و السرساوى ، وحتي محمد الشربيني لمن كان في قسم السودان التابع للاستخبارات وقبل ما يجي سفير في الخرطوم بعد الانتفاضة ( و ديل كلهم بالاساس كوادر سياسية )

    .. كانو بقولو لرفاقنا لمن يعتقلوهم و يحصل حوار و صراحة ، و محاولة خلق فهم متبادل و محاولة تليين راس برضو :

    " نحنا ما بنسمحش انكم تلخبطو مخ الاولاد اللي بتفتح ليهم مصر حضنها و جامعاتا "


    " الصعود التاريخي لحركة الطلبة الديمقراطية ، كان وراهو حقائق مثلت مصدر إزعاج للدولة المصرية - الخديوية و اجهزة امنها :

    - الحقيقة الاولي اللي إتضحت للامن المصري إنو السادات لم يتمكن من إزالة حزب الشيوعيين السودانين من خارطة الوجود السوداني ! رغم انو و في اتصال هاتفي بنميري وجهو في يوليو 1971 بقتل عبد الخالق و رفاقو سريعا ، وان يفعل في الشيوعيين السودانين ما فعله أيديت في الشيوعين الاندونسيين


    - الحقيقة التانية اللي برضو كانت مصدر ازعاج للامن المصري هي وجود الشريف حسين الهندي في خندق المعارضة لنظام العميل المصري ( جعفر نميري ) ! و للحق فان وجود الشريف بالخارج بكل ديناميكو الواسع البصب في إتجاه استعادة الديمقراطية و مقاومة مشاريع بيع الإرادة و المصالح السودانية لمصر السادات باسم التكامل .. كان سبب قوي آخر لبروز التوجه الوطني و الديمقراطي وسط حركة الطلاب السودانين خاصة في مصر و بريطانيا و اليونان


    - الحقيقة التالتة المزعجة للامن المصري ( ودا كان عامل لاحق بعد 1983 ) كانت إنبثاق نجم الحركة الشعبية و ترسخ خطاب قرنق السياسي وسط مجموعات واسعة من الطلاب الجنوبين ! دا كان مصدر ازعاج للامن المصري ، لانو مصر ما كانت بتجيب مئات الطلاب الجنوبين السودانين معروفا و إحسانا او خارج اطار المصالح الاستراتيجية لمصر في السودان ( ارضا ، و ماء ، و موارد و حديقة موز للتوسع الخلفي )


    النقطة الجوهرية اللي اشار ليها شاذلى ضمنا ( و بالمناسبة شاذلي بتمثل روح ساقية عمر الدوش في السرد و نهج المواصلة ) :


    هي إنو الامن المصري كان جزء اصيل في مخطط تسليم الحركة الطلابية السودانية بمصر لتنظيم الاسلاميين السودانين في مقابل الاتحاد الاشتراكي اللي ما كان يقدر يقود عربية ( تنسي و ليامز ) ناهيك عن حركة طلابية متشربة تقاليد الوطنية و التمرد

    ضربة اسيوط بكل طابعا العنيف و الغريب ، بالضرورة يجب قرايتا وفقا لتلك المعطيات ! كان واضح للامن المصري انو البديل للاتحاد الاشتراكي في اسيوط هي الجبهة الديمقراطية .. و اصلا السادات كان حول مصر لكتيبة صدام امامية ضد الشيوعية و الاتحاد السوفيتي .. و كانت افواج المتطوعين للجهاد في أفغانستان من السعودية و الجزائر و ليبيا بنظما الامن المصري و برسلا با كستان من القاهرة

    " بس دا السحر اللي انقلب علي الساحر لاحقا .. دي الحاضنة اللي جابت قتلة السادات ، و جابت تنظيم الجهاد ، و ايمن الظواهري و طلعت يس همام ثعلب القاهرة الكبري .. دا اللي جاب بن لادن ! "

    دا منبر الجميع ، مكان الجميع .. نحنا هنا ممكن نناقش اي حاجة .. ولن ياتي من نقاش ناس الجبهة الديمقراطية بمصر إلا خيرا


    .. نعود ونواصل في عدة محاور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-02-2008, 09:07 AM

نورالدين بابكر بدري
<aنورالدين بابكر بدري
تاريخ التسجيل: 27-11-2007
مجموع المشاركات: 993

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: أحمد طراوه)

    سلام للكل

    - الحقيقة التالتة المزعجة للامن المصري ( ودا كان عامل لاحق بعد 1983 ) كانت إنبثاق نجم الحركة الشعبية و ترسخ خطاب قرنق السياسي وسط مجموعات واسعة من الطلاب الجنوبين ! دا كان مصدر ازعاج للامن المصري ، لانو مصر ما كانت بتجيب مئات الطلاب الجنوبين السودانين معروفا و إحسانا او خارج اطار المصالح الاستراتيجية لمصر في السودان ( ارضا ، و ماء ، و موارد و حديقة موز للتوسع الخلفي )


    هذا المقطع من مداخلة د أحمد طراوة

    بحكي بنفس طريقتو في أركان النقاش والندوات في مصر
    بعدين طبعاً ونحن طلاب جدد أول مرة نسمع بي د جون قرنق كان من د طراوة
    وأول مرة نسمع عن منفستو الحركة الشعبية - ورفع السلاح ..... الخ

    المهم كان في الندوات وأركان النقاش غالباً مايبدأ د طراوة الحديث
    ب نميري بيعلن عن قوانين سبتمبر ( الشريعة ) والمجاعة بتستشرأ في غرب السودان


    طلب من د أحمد طراوة
    مقالات تحليل عن الوضع الراهن - الشراكة - مآلات الوضعالراهن والإنخابات القادمة
    مستقبل نيفاشا في ظل الدستور الجديد - مقابل الدستور اللي بطبلوا ليه
    ناس الموتمر الوطني إنو بستمد التشريع من الشريعة الإسلامية
    وطبعاً دا مخلف تماماً للبند البتكلم عن الدين ومصادر التشريع
    في دستور نيفاشا



    محبتي للجميع

    نورالدين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-02-2008, 01:47 PM

كمال قسم الله
<aكمال قسم الله
تاريخ التسجيل: 29-11-2004
مجموع المشاركات: 378

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: نورالدين بابكر بدري)

    نحن لسنا من طينة الأيجاب المغلق


    حياة الزملاء كانت حياه تضامنيه وتعاونيه ، شققهم كانت عباره عن كميونات ُمصغره ، طبعا الوضع ده عنده سلبياته ، لكنه كان ضرورى ومهم ، بس مع بعض الضوابط ، كان ضرورى ومهم فى مجتمع لايرحم ، ومافيهوش يامه ارحمينى ، وده تعبير بليغ ابتدعته العقليه الشعبيه المصريه ويعبر بدقه عن أوضاع المصريين ناهيك عن طلاب أجانب وفى الأجانب من أفقر بلاد الله . لذلك كان ضرورى ان تكون الروح تضامنيه تعاونيه بالأخص وسط ناس يتحدثون عن برنامج وطنى ديموقراطى بأفق اشتراكى . أننى أعلم تمام العلم بأن بعض الزملاء كان من الممكن ان يقطعوا دراستهم ، بل ويتركوها لولا تلك الروح التضامنيه ، لم لا ونحن نتحدث عن قضايا طلابيه متشعبه ونناطح فى سلطتين ، واحده خديويه ( يا عملات طراوه ) والتانيه ربيبة الخديويه .

    فى ندوه من الندوات ، اقامتها واحده من الأسر وكانت عن ا لعلاقات الأجتماعيه بين الطلاب ، ذكر واحد من المتداخلين أن العلاقات الأجتماعيه بين الطلبه ، لا يجسدها الا ناس الجبهه الديموقراطيه ، بالمناسبه الشخص ده ماكان عضو ولا حتى من المتعاطفين ، واسمه نزار ابو الزول ، وبدأ يذكر ما يؤكد حديثه فى هذا الصدد . ، واختتم حديثه بحديث نقدى لكل التنظيمات السياسيه الواقفه ضد الأتجاه الأسلامى ، حيث قال : يعنى الواحد هشان يعمل علاقات اجتماعيه لازم يكون عضو تنظيم سياسى .

    شيىء طبيعى أن تميل الى الشخص الذى تربطك به روابط فكريه ، ومن السهوله بمكان أن تنشأ علاقه بينك وبينه حتى اذا تحدثت أو تحدث معك لأول مره ، فما بالك اذا كان هذا الشخص يعمل معك فى معترك واحد ، من المؤكد انه ده بيمتن العلاقه بين الناس . العلاقات كانت متينه فى اطار نقدى ، وفى اطار نوايا حسنه ، لكن من الممكن ان نضل الطريق فى ذات الأطار ، وما كل شيىء تمام يا افندم ، زى ما قال محمد سيد أحمد .

    أشتهرت شقق كثيره بناس الجبهه على الأقل فى القاهره ، بدء من شقة غمره ، وشقة العجوزه ، البحر الأعظم ، و جسر السويس وبالمناسبه شقة جسر السويس كانت تسمى المديريه ، السيده زينب ، الصاروخ القاهر ، كبرى القبه ، رابعه العدويه ، 20 شارع السودان ، وهنا لا يفوتنى أن احيى السيده العظيمه والأخت المناضله التى قدمت لنا الكثير والكثير وهى السيده عفاف شبيكه ، والدة أعضاء الجبهه ، آمنه ، عبد الحليم وزميلتنا الشيخه نهله ، استعنا بها كثيرا ولم تخزلنا على الأطلاق ، استقبلت بمنزلها العامر جميع الزملاء ، خاصة الزميلات ، عالجت كثير من مشاكلهن ومشاكل الزملاء .وكذلك المرأه العظيمه علويه الشيخ ، والدة الزميلات هدى العباسى ، وروايه ,رجاء ( جنجا) الصحفيه التقدميه الامعه، هذه الحاجه كانت تجسد سودان بحاله وتجسد كل معانى الصمود والتحدى وقوة الأراده . صحيح انه حياتنا حسب السرد الوارد أعلاه فيها كثير من النواقص والسلبيات ، بالذات فيما يتعلق بطبيعة الحياه التى تبدو منغلقه ، لكن كان ذلك هو الوضع وهذا هو جزء من تاريخنا . أذكر عندما اندلعت الأنتفاضه منذ يومها الأول حتى يومها العاشر ، كانت كبرى القبه قبلة كل الطلاب منهم من جاء يحمل قنينه من البراندى ، ومنهم من جاء يحمل كميه من سندوتشات الفول والطعميه وكان الكل يتعانقون ويتبادلون التهانى ويصمتون عندما يحين وقت نشرة البى بى سى . والله كانت عشره ايام هزت السودان فعلا .

    زملاء يجب ألا ننساهم ، فضل الطاهر فضل / هندسة عين شمس ، فضل زميل عنده نكران ذات لا يمكن ان تصفه الا اذا عايشته ، عثمان محمد سعيد يستطيع ان يثرى موضوع فضل الطاهر ، وكذلك محمد سليمان . الزميل والصديق الفاضل عبد الماجد / علوم عين شمس وساكن السيده زينب رضى الله عنها ، وسكنت من بعده فى السيده ، وجدته متخرجا ومعروف عنه ، أو بالأحرى لقبه ابو الكرم ، وناس وناس .

    حاشيه : ناس القاهره ، محمد سليمان ، الحسن احمد صالح ، طارق القاضى ، عثمان محمد سعيد بنسخته القاهريه ، حسن محمد سعيد ، هاشم عبد المجيد ( سمبو ) اين انتم يا اخوانا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    لا يفوتنى ان اعزيكم جميعا فى وفاة فاروق على زكريا ، أحزاننا اليوميه فى حالة ازدياد ، وكذا صدماتنا .

    والى اللقاء .........................

    (عدل بواسطة كمال قسم الله on 05-02-2008, 02:08 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-02-2008, 03:13 PM

Rabab Elkarib
<aRabab Elkarib
تاريخ التسجيل: 15-10-2002
مجموع المشاركات: 1406

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: Atif Makkawi)

    سلام تانى وتالت يا شباب

    بالجد تجربة ثرة ومليانة
    وواضح انها مليانة بناس وحكاوى
    لم تتاح لى ' على اقل تقدير' فرصة
    التعرف عليهم وعليها من قريب..


    شكرا ياعاطف ..

    وعليكم الله يا ناس واصلو الحكا او الحكى ما عارفة
    والنقد برضو, ويا حليم ومحمد سيد احمد ونزار احكو تجربتكم
    بخيرها وشرها فهى جزء هام من زاد ايامنا الجاية..
    وبعدين المشكلة شنو لو التجربة ارتبطت باشخاص معينين
    هو فى تجربة من غير ناس!!!!

    لكم مودتى
    ساواصل
    رباب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-02-2008, 05:43 PM

Atif Makkawi
<aAtif Makkawi
تاريخ التسجيل: 23-03-2007
مجموع المشاركات: 2132

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: Atif Makkawi)


    ذكريات:

    في احدى سنوات وجودى بطنطا كلفتني الجبهة الديمقراطية
    لأكون مندوبا عنها في اللجنة السياسية للتحالف الذى سيخوض
    الانتخابات....كنا علي ما أذكر ج ك ط, الناصريين, الاتحاديين,
    وحزب الأمة, ج د. والأمة والاتحادى كانا ناشئين وسط مجالنا وكانت
    بيننا ثقة متبادلة فرضها علي ما أعتقد شعار (جبهة عريضة للديمقراطية
    وانقاذ الوطن) وعلاقتنا في طنطا بالناصريين علي مستوى الأفراد
    كانت سمن علي عسل وجدناها عبر علاقات مجموعة مجدى محمداني وحامد
    وجمال أحمد الحسن وخليفة نورى الذى عاصرناه لسنوات... ولكن كانت
    الحساسيات المفرطة دائما بيننا وتنظيم جبهة كفاح الطلبة بمعني
    عدم الثقة شبه متبادل بيننا ...لماذا؟ ليست لدى اجابة مقنعة.
    المهم في تلك اللجنة والانتخابات علي الأبواب أنجزنا كل الاتفاقات
    وكان المتبقي حينها صياغة البيانات والبرنامج الانتخابي والدعاية
    فاقترح الاتحادى أن تتكفل الجبهة الديمقراطية بصياغة
    هذه المطبوعات.... وافق الجميع وقبلنا نحن...
    ولكن النقة والعكلتة حصلت عندما أصر مندوب (ج ك ط ) علي عدم مخاطبة
    الطلاب ب..(الزملاء والزميلات) باعتبار أن هذه المخاطبة من أدبيات الجبهة
    الديمقراطية...وبالطبع تم استبعاد مخاطبة الطلاب ب..(الاخوة والأخوات)
    باعتبارها من أدبيات الاتجاه الاسلامي ...كما أنه وفي تلك الفترة لم يكن
    لكلمتي (الأحباب والأشقاء) وجود علي الأقل في مجالنا وأيضا ما كنا سنقبل
    ب.. (الطلاب النشامي) التي يستخدمها حزب البعث سواء بالعراق أو بقية
    الدول العربية..... فأقترحت عليهم كسبا للوقت بأن نخاطبهم......ب:
    (يا جماهير الطلاب) فوافق الجميع بما فيهم مندوب (ج ك ط) وبالفعل كتبنا
    كل المطبوعات وعدنا لمراجعتها واعتمادها وترتيب توزيعها... وبالفعل
    أعتمدت ووضعت خطة التوزيع وسلمنا المجموعات التي عليها التنسيق فيما
    بينها للطواف والتوزيع...وقد كان!...
    المصادفة الغريبة والتي لم أكن علي علم بها وأنا في اجتماعاتي
    المطولة تلك أنه قد وصل بيان من مركزية الجبهة الديمقراطية بخصوص أمر
    لا أذكره الآن ولأهميته قام الزميلات والزملاء في ج د بتوزيعه متزامنا مع
    توزيع مطبوعات التحالف الانتخابي...فاذا بها (بيان مركزية ج د) كان يخاطب
    الطلاب ب....(يا جماهير الطلاب) أيضا!!!!! أذكر أنه وخلال الأيام التي تلت
    تلك الحادثة الغير مقصودة من جانبي لأنه لم يكن لدى علم ببيان المركزية
    علي الاطلاق نقل الينا بعض الأصدقاء المقربين لبعض أعضاء (ج ك ط) بأن
    مندوبهم تم توبيخه كما لم يوبخ من قبل باعتبار أننا كنا نقصد تمرير
    بعض أدبياتنا التي لا يعلمها.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-02-2008, 06:55 PM

نورالدين بابكر بدري
<aنورالدين بابكر بدري
تاريخ التسجيل: 27-11-2007
مجموع المشاركات: 993

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: Atif Makkawi)

    سلام للكل

    الدكتور خليفة نوري خيري

    ذلك الإنسان

    إلتقيناه وهو خريج
    عاصرناه أقل من ثلاثة أشهر
    ترك فينا بصمة لن تنسى أبداً
    بحسة الثوري العالي
    بإنسانيتة وعقله الوهاج
    معطاء بلا حدود
    مبادر - يحنو عليك كإبن وأخ وصديق
    يزف إليك النصح والمعرفة دون كبرياء ولا غرور

    سمح - نشط - خلوق -

    ندين له بالكثير
    أذكره جبداً حين وقف في إحدى الندوات بدار الإتحاد
    في طنطا يرد على أحد المعقبين
    يقف وهو المتحدث في الندوة باسم ج د
    وبكل حماس
    حينها أحسسنا بأننا الأقوى
    وأكثر عددا في وقت كان معظم الكادر في المجال
    إما خريج أو قادر المجال فعلاً - وطرح برنامج ج د
    كـما يقول لنا تركت لكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا أبدا


    لكم التحية مرة أخرى
    يا أناس لم أقابل مثلهم البته


    نورالدين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-02-2008, 06:59 PM

Atif Makkawi
<aAtif Makkawi
تاريخ التسجيل: 23-03-2007
مجموع المشاركات: 2132

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: Atif Makkawi)

    حذف للتكرار

    (عدل بواسطة Atif Makkawi on 05-02-2008, 07:19 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-02-2008, 02:50 AM

Atif Makkawi
<aAtif Makkawi
تاريخ التسجيل: 23-03-2007
مجموع المشاركات: 2132

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: Atif Makkawi)

    الدكتور خليفة نوري خيري
    ذلك الإنسان
    ترك فينا بصمة لن تنسى أبداً
    بحسة الثوري العالي
    بإنسانيتة وعقله الوهاج
    معطاء بلا حدود
    مبادر - يحنو عليك كإبن وأخ وصديق
    يزف إليك النصح والمعرفة دون كبرياء ولا غرور
    سمح - نشط - خلوق -
    ندين له بالكثير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-02-2008, 02:21 PM

Atif Makkawi
<aAtif Makkawi
تاريخ التسجيل: 23-03-2007
مجموع المشاركات: 2132

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: Atif Makkawi)

    فرصة جيدة للجميع:
    أعلن صاحب المنبر بكرى أبوبكر أنه سيغلق المنبر
    يومي الخميس والجمعة 7-8/2 لزوم الصيانة, وعليه
    فانها فرصة لكتابة مساهمات ضخمة نتوقعها يوم السبت
    علما بأن توقيت المنبر هو توقيت غرينيتش فيما أعتقد.

    (عدل بواسطة Atif Makkawi on 06-02-2008, 08:39 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-02-2008, 08:25 PM

Atif Makkawi
<aAtif Makkawi
تاريخ التسجيل: 23-03-2007
مجموع المشاركات: 2132

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: Atif Makkawi)

    Quote: وبعدين المشكلة شنو لو التجربة ارتبطت باشخاص معينين
    هو فى تجربة من غير ناس!!!!

    العزيزة رباب
    كلامك المقتبس هنا صحيح 100%
    وأعتقد أنك لا تقصدين بأن أقوال مثل فلان هو سبب المشاكل
    ولولا علان لكان كل شئ علي مايرام !...وهذه هي الأقوال التي
    نوه الكثيرون هنا للابتعاد عنها لأنها واضافة لكونها غير مفيدة
    فهي أيضا سوف تخلق جو غير صحي لبوست مثل هذا.
    ونتساءل معك وبصوت عالي هل توجد تجربة من غير ناس؟
    لتأتي الاجابة والتي لا اجابة غيرها.....(لا توجد).

    (عدل بواسطة Atif Makkawi on 06-02-2008, 08:29 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-02-2008, 00:59 AM

Atif Makkawi
<aAtif Makkawi
تاريخ التسجيل: 23-03-2007
مجموع المشاركات: 2132

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: Atif Makkawi)

    Quote: حاشيه : ناس القاهره ، محمد سليمان ، الحسن احمد صالح ،
    طارق القاضى ، عثمان محمد سعيد بنسخته القاهريه ، حسن محمد سعيد ،
    هاشم عبد المجيد ( سمبو ) اين انتم يا اخوانا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-02-2008, 10:40 AM

Rabab Elkarib
<aRabab Elkarib
تاريخ التسجيل: 15-10-2002
مجموع المشاركات: 1406

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: Atif Makkawi)

    سلام يا شباب

    عادل حسن سالمين زميل دراسة بجامعة طنطا
    كان احد اعضاء الوطنى الاتحادى
    وايضا كان نائبا للسكرتير المالى فى اتحاد الانتفاضة

    توفى عادل سالمين قبل ثلاثة ايام بامريكا..

    صعقت وآخرين بالخبر

    له الرحمة والمغفرة

    كان لعادل دور فى تجربة التحالف
    التى انا بصدد التوثيق لها هنا..
    ما كنت اود ذكرها فى غيابه..
    ولكن 'لكل اجل كتاب'..

    رباب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-02-2008, 02:23 PM

Atif Makkawi
<aAtif Makkawi
تاريخ التسجيل: 23-03-2007
مجموع المشاركات: 2132

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثنائي/ د.( محمد جعفر +الصادق حسن).. بجمهورية مصر في الثمانينيات...تجربة ثرة يجب أن لا ننس (Re: Atif Makkawi)

    عادل سالمين......
    عندما قرأت نعيه بسودانيز ثم بصحيفة
    الميدان العدد الآخير قلت لنفسي أن هذا
    الاسم ليس غريبا علي , فها أنت يا رباب
    تجلين لي الأمر....
    رحم الله عادل والعزاء لأسرته وأصدقائه وزملائه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 4 „‰ 4:   <<  1 2 3 4  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de