من اقوال باقان اموم Pagan Amum

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل عبد الله بولا فى رحمه الله
يا للفجيعة ............ عبدالله بولا
رحيل زميل المنبرالفنان التشكيلي عبدالله بولا له الرحمة
رحيل الإنسان الممتاز بولا فقد عظيم للوطن
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-12-2018, 06:25 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة من اقوالهم
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
02-12-2010, 00:08 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 19842

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من اقوال باقان اموم Pagan Amum (Re: بكرى ابوبكر)

    العدد رقم: الاربعاء 9170        2008-07-29
     
    باقان اموم في حديث " الوحدة" مع " الايام" 


              انهيار الدولة السودانية سيناريو محتمل بسبب لتنازع الاطراف مع المركز والوحدة ممكنة.
         جيمس واني ايقا هو صاحب قرار تجميد وزراء الحركة في حكومة الوحدة الوطنية
         الأزمة جاءت لقدرة الحركة  على البقاء والمحافظة على نفسها،ومقاومتها لتكتيكات ال الوطنى
        
         الجزيرة من المناطق المهمشة وتعرضت للنهب وللاهمال


     



    ان تجلس الى الامين العام للحركة الشعبية والناطق الرسمي باسمها بقان اموم لاجراء حوار فان ذلك يعني الاستمتاع بالتحليل، وبالرؤبة الواضحة قبل ان تنشر الحوار على صفحات الصحيفة، لان الرجل واضح، وجريئ في طرحه للقضايا مثار النقاش، وهذه المتعهة تاتي من ان الحوار السياسي يأخذ بالطبع بعده الفكري العميق، اى ان الحوار سيكون سياسياً وفكرياً، وقبل ايام جلست مع الرجل في منزله لاربع ساعات دار بيننا حوار طويل بعضه ليس للنشر بالطبع، وبعضه للاسف لن يجد طريقه الى النشر لان هذا الحوار كان يفترض ان ينشر قبل انجلاء ازمة الشريكين،  لظروف فنية بحتة  لذا العذر لاموم اذا ما اشرنا الى قضايا صار بعض منها في خارج السياق الزمني. لكننا في الجانب الفكري والي ركز على الوحدة الجاذبة" وعلى اسسس جديدة مثلما ؤمن اموم مع كثيرين من قيادات الحركة الشعبية، وفيه حذر من " أن استمرار قوى السودان القديم بما فيها المؤتمر الوطني  في السلطة واستمرارهم فى تنفيذ سياساتهم سيقود إلى ما إنتهى إليه إستمرار القوميين الصربيين على السلطة وقاد إلى حروبات أهلية مختلفة وقاد إلى إنهيار يوغسلافيا فى النهاية". مشيراً الى امكانية حصول السيناريو في السودان بانهيار الدولة بسبب تنازع الاطراف مع المركز" في وقت ابدى فيه اموم تفاؤلاً بتحقيق " وحدة جاذبة بين الشمال والجنوب"، ونفي ان تكون حركته طرحت قضايا تخص الجنوب وحده"، كما تفاءل ايضاً بتعزيز الثقة بين الوطني والحركة بعد تجاوز ازمة الشراكة". وكشف رجل الحركة القوي تفاصيل جديدة حول كيفية تجميد وزراء الحركة في حكومة الوحدة الوطنية" ، واتهم الشريك الاكبر بمد " اصابعه لتقسيم الحركة الى تيارات واقسام وفصائل"، مبرراً الازمة التي قاربت من الانفراج " انها جاءت " نتيجة لقدرة الحركة على البقاء والمحافظة على نفسها،ومقاومتها لتكتيكات المؤتمر الوطنى لتفكيك الحركة الشعبية والتخلص من إتفاقية السلام".
         حاوره – فايز الشيخ السليك
    فيما يتعلق بالأزمة السياسية التي كادت تعصف بحكومة الوحدة الوطنية ؛ يرى المؤتمر الوطني أن الحركة الشعبية افتعلت الأزمة لمشاكل داخلية واختلافات وتباينات،  ما هو تعليقكم والازمة تدخل مرحلة الانفراج؟.
    * نعم يروج المؤتمر الوطني بأنه لا توجد أزمة وأن الحركة ،  افتعلت الأزمة للتغطية على مشاكلها الداخلية هذا غير صحيح .. لأن الأزمة هي أزمة وطنية حقيقية موجودة نتجت عن خرق اتفاقية السلام من قبل المؤتمر الوطني، وجذور هذه الأزمة تكمن فى عقلية نقض العهود والمواثيق والتعامل بشكل تكتيكي مع الاتفاقيات والتعامل مع الشركاء أو الأطراف التى توقع الاتفاقيات معهم وخنقهم حتى الموت أو محاولة تقسيم الطرف الآخر. و التكتيك الذى يتبعه الوطني  يقوم على مرحلتين؛ مرحلة  التفاوض والوصول إلى إتفاق ومرحلة أخرى للتفاوض لتنفيذ الإتفاق بإستخدام عدد من الوسائل لتفكيك وتقسيم خصوم الأمس وشركاء اليوم فى إطار الإتفاقيات .وحديث المؤتمر الوطنى عن انقسامات فى الحركة الشعبية يمكننا أن نلاحظ ؛ وجود أصابع  الوطنى فى الامر؛ أى محاولاتهم المستمرة لتقسيم الحركة الشعبية بتسمية مجموعة بـ"أولاد قرنق" وآخرين، والى مجموعة تناصر رئيس الحركة ،وآخرين ضده كل تلك المحاولات الحثيثة لتقسيم الحركة توطئة لضربها وهزيمتها وهى الإستراتيجية التي لا تنطلي لا علينا فى الحركة؛ ولا على الشعب السوداني الذي يعرف أساليب المؤتمر الوطنى وإستراتيجياته وتكتيكاته. ودعنى أضرب الأمثلة التالية؛ حزب الأمة كان حزباً قوياً وموحداً عندما كان فى المعارضة داخل السودان أو خارجه ولكنه عندما وقع إتفاق جيبوتى مع الإنقاذ قام المؤتمر الوطنى بإستخدام الإتفاقية لتفكيك حزب الأمة ونجح المؤتمر الوطنى فى ذلك فدخلت مجموعة منهم إلى القصر وخرجت المجموعة الأخرى لعدم تنفيذ الإتفاقية. التكتيك الذى يتبعه المؤتمر الوطنى  هو أن يبدأوا التفاوض للوصول إلى الإتفاق ولكنهم يبدأون تفاوضاً آخراً وتماطلاً لتنفيذ الإتفاق. يعنى توجد مرحلتين مرحلة  التفاوض والوصول إلى إتفاق ومرحلة أخرى للتفاوض لتنفيذ الإتفاق وفى المرحلة الأخيرة يقوم المؤتمر الوطنى بإستخدام عدد من الوسائل لتفكيك وتقسيم خصوم الأمس وشركاء اليوم فى إطار الإتفاقيات وهذا ما قاموا به مع الصادق المهدى وهى ظاهرة يجب دراستها وأيضاً دراسة الإستراتيجيات والتكتيكات قصيرة ومتوسطة المدى فيما ما تم فى إتفاقية جيبوتى للسلام. وتنطبق ذات الإستراتيجيات والتكتيكات على إتفاقية الخرطوم للسلام التى أستخدم فيها المؤتمرالوطنى قوات د. رياك مشار لمحاربة الجيش الشعبى وتأمين المناطق الغنية بالبترول كل هذه الخدمات الجليلة التى قدمها اتفاق مشار وقوات إستقلال جنوب السودان؛ مقابل  لا شئ غير تفكيكهم وضربهم واحدهم بالآخر مما إضطر رياك مشار للخروج من الحكومة، ويمكن أن تلاحظ ذلك التكتيك فى إتفاقية فشودة للسلام وفى إتفاقية جبال النوبة مع مجموعة من الحركة الشعبية ويمكن أن تلاحظه مع إتفاقية أبوجا مع المجموعات التى وقعت إتفاق السلام كما يمكن أن تلاحظه مع المجموعات التى لم توقع على الإتفاقية. كل ذلك ينبع من عقلية الدخول فى إتفاقيات لتمكين أنفسهم وضرب وتفكيك الآخرين
    ونحن نقول أن الأزمة جاءت نتيجة لقدرة الحركة الشعبية على البقاء والمحافظة على نفسها،ومقاومتها لتكتيكات المؤتمر الوطنى لتفكيك الحركة الشعبية والتخلص من إتفاقية السلام. صحيح أن المؤتمر الوطنى وقيادته يفكرون بالسلام فى السودان ولكن أىُّ نوع من السلام ذلك الذي يريدون؟ هم يريدون السلام الذى ينهون فيه الحركة الشعبية، وبالتالي هو سلام هي صيغة استسلام الخصوم وتحويلهم إلى شركاء ومن ثم التخلص منهم. ولهذا أخلص إلى أن الأزمة وجدت نتجية لخرق بنود حساسة وكبيرة سواء كان ذلك بروتوكول أبيى، أو عدم إنسحاب القوات من عدد من المناطق، أو غياب الشفافية فى إدارة النفط وحرمان جنوب السودان من عائداته كبيرة وتحويل تلك العائدات إلى مشاريع أخرى خاصة بالمؤتمر الوطنى وهى خارج حكومة الوحدة الوطنية. هذه هى أسباب الأزمة والتى يمكن تجاوزها فقط عبر تنفيذ تلك البنود من إتفاقية السلام.
    نود لو أطلعتنا على كيف اتخذتم قرار التجميد..؟ ومن هو صاحب الاقتراح ..؟  وهل يوجد من عارضه من أعضاء المكتب السياسي ؟!


     


    قرار التجميد فإن المكتب السياسي للحركة الشعبية أجتمع لمدة ثمانية أيام من يوم ، ودخل فى نقاشات ديمقراطية مطولة أستمرت لأكثر من عشر ساعات فى اليوم الواحد تمت فيها بلورة موقف موحد بعد أن تباينت المقترحات. وقرار التجميد كان قراراً توفيقياًَ بين إقتراح إنسحاب من الحكومة وإقتراح تنبيه المؤتمر الوطنى بالإنسحاب من الحكومة، فجاء التجميد كحل وسط ولكن كان هنالك إتفاق مجمع عليه بضرورة اتخاذ موقف إحتجاجى من طريقة تنفيذ إتفاقية السلام والوقوف ضد محاولات المؤتمر الوطنى إهانة الحركة الشعبية وإستفزازها بتفتيش مكاتبها فى الخرطوم ورفص قيادة المؤتمر الوطنى للتعديلات التى تقدم بها رئيس الحركة الشعبية إلى غير ذلك من الممارسات غير اللائقة كأشكال للتعامل بين الشريكين. وبالتالى كان القرار مؤيداً من كل قيادة الحركة، والمقترح فى الأساس تقدم به نائب رئيس الحركة الشعبية جيمس وانى إيقا وتم إدخال تعديلات فيه من قبل أعضاء المكتب السياسي وتم تبنى ذلك القرار بالإجماع وتم إعلان ذلك القرار من داخل قاعة إجتماعات المكتب السياسى بحضور كل أعضائه برئاسة الفريق سلفاكير رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان.
    بعد التجميد أعلن الفريق سلفاكير عن تعديل وزارى، رشح حديث عن القائمة حدث فيها تعديلاً وأن بعض الوزراء بصدد أداء القسم برغم قرار التجميد فما هو تعليقكم على ذلك..؟!
    طبعاً كالمعتاد تعامل المؤتمر الوطنى مع قرارات المكتب السياسى ومع رسالة رئيس الحركة الشعبية تعاملاً تاكتيكياً فحاولوا أن يمرروا تلك القضايا من دون تنفيذ  والإعلان عن التعديل الوزارى وتنفيس كل القضايا التى طرحتها الحركة الشعبية؛ بمعنى آخر أنهم حاولوا أن إختزال المشكلة فى التعديل الوزارى فقط وتفويت الفرصة على تنفيذ بنود الإتفاقية الأمر الذى رفضه رئيس الحركة الشعبية موضحاً أن القضية تكمن فى تنفيذ القضايا المرفوعة كحزمة واحدة ومتكاملة وأكد الرئيس سلفاكير لكل من الرئيس البشير والإستاذ على عثمان ولقيادة المؤتمر الوطنى بضرورة تنفيذ القضايا المرفوعة. وبالتالى دخلت مؤسسة الرئاسة فى إجتماعات جديدة لمناقشة تلك القضايا من أبيى إلى تفتيش دور الحركة الشعبية. وبالتالى فشلت محاولات جر الحركة الشعبية إلى فك التجميد ومباشرة مشاركتها فى الحكومة دون تنفيذ تلك القضايا المطروحة.


     


    * فى القضايا التى طرحتها الحركة الشعبية من بروتوكول أبي،  و ترسيم الحدود إلى التحول الديمقراطي يرى بعض المراقبين أنكم ركزتم على القضايا التي تهم الجنوب فقط وحتى قضية التحول الديمقراطى لم يتم الحديث حولها وبالإضافة إلى اتهام الحركة بإهمال حلفائها القدامى وعدم لجوئها إليهم إلا فقط فى الأزمات ؟!
    القضايا المطروحة لا تهم الجنوب فقط وأنما؛ هى قضايا فى صلب إتفاقية السلام فقضية أبيى مثلاً لا تهم أهالى منطقة أبيى وحدهم صحيح أنها تهمهم بالدرجة الأولى لجهة عودتهم إلى مناطقهم وممارسة حياتهم العادية بعد الإزاحة القسرية و التى تعرضوا لها والمعاناة الطويلة التى تعرضوا لها فى معسكرات النزوح لسنوات طويلة. وبروتوكول أبيى واحد من البروتوكولات الستة المكونة لإتفاقية السلام الشامل وبالتالى الإهتمام بتنفيذ الإتفاقية لا بد له أن يمر بهذا البروتوكول إذن القضية ليست قضية شمال أو جنوب، وأنما هى قضية تنفيذ إتفاقية السلام. القضية الآخرى والتى تهم كل السودان هى قضية بناء السلام، وإعادة إنتشار القوات هى قضية متعلقة ببناء السلام وإعادة الإستقرار فى السودان ويتم ذلك بتنفيذ الترتيبات الأمنية أى إعادة إنتشار القوات المسحلة شمال حدود 1/1/56 وإنتشار الجيش الشعبى جنوب ذات الحدود مع وجود للقوات المشتركة المشكلة من الجانبين، أيضاً هذة القضية تهم كل السودان لأنها قضية حرب وسلام. كذلك قضايا إعتماد الشفافية فى إدارة البترول وترسيم الحدود وما يتعلق بها من ترسيم الحدود الجغرافية وتحديد الدوائر الإنتخابية  والإحصاء السكانى، وإرتباطه بالتوزيع العادل للثروة والسلطة كل هذه القضايا تهم كل السودان. ولدينا أهتمام كبير جداً بقضايا الديمقراطية والتحول الديمقراطى وهى واحدة من البنود الاساسية التى تبنيناها. أيضا قضية الحريات هى قضايا تهم كل السودان وليس الجنوب فقط وهى مرتبطة بالإنتخابات القادمة وحق الشعب السودانى فى إن يختار حكومته بمحض إرداته فى جو من الحرية.
    تحدثنا أيضاً عن قضايا مهمة جداً تهم كل الشعب السودانى هى قضايا المصالحة الوطنية بعد الحرب الطويلة والخراب الذى طال الوطن والعلاقات السيئة التى نتجت بفضل السياسات الخاطئة وبخاصة فى الفترة الأخيرة فيما عرف بالإنقاذ والتى تم تحويل الحرب فيها إلى حرب جهادية وتدمير العلاقات بين الشعب السودانى شمالاً وجنوباً. وبالتالى قضية المصالحة الوطنية هى علمية ضرورية وتهم كل الشعب السودانى. وإهتمامنا فى الحركة الشعبية منصب على تنفيذ إتفاقية السلام وعلى كل القضايا التى تصب فى إتجاه بناء السلام وإستمراريه ولم يتم إنتقاء قضية معينة من تلك القضايا.

    * فى القضايا المعيشية وقضايا التنمية ..قررات رفع الأسعار وفى الهموم العامة التى تمس حياة المواطنين لم تتحدث الحركة الشعبية عن هذه القضايا مطلقاً أهى قناعة بالوضع الإقتصادى المتردى يومياً ..؟
    نحن غير مقتنعين بهذا الوضع بل نحن مهمومين به لأننا نتأثر بهذا الوضع. والحركة الشعبية فى الأساس كتنظيم سياسى يعبر عن تطلعات المهمشين والفقراء والمغلوبين على أمرهم من جماهير الشعب السوداني سواء كانوا فى مناطق الهامش أو فى داخل المركز وهامش المركز نفسه وهى قضايا تهم الحركة الشعبية وتشكل جوهر مشروعها فى بناء مجتمع جديد، مجمع نحقق فيه الحرية والسلام العادل والرخاء والرفاهية. صحيح أننا فى الفترة الأخيرة انهمكنا فى قضايا بناء الأساس والإطار العام، وفى وبناء أسس جديدة للدولة السودانية .وقد تم  أتخاذ قرارات من المؤتمر الوطنى مستخدمين أغلبيتهم وهى قرارات تضر بمصالح المواطن العادى خاصة المهمشين منهم وهو لم يجد إنتباهنا ونعتبر ذلك خطأ وقصور من جانبنا دون أية محاولة للتبرير.
    * طرحت مسائل كثيرة عن قضايا وهموم المواطنين فى المركز وهامش المركز فما هو تعريفكم فى الحركة الشعبية لماهية المركز وماهية هامش المركز؟!
    يمكن أن نقسم السودان بشكل عام إلى منطقتين المركز والهامش. أما المركز فهو مركز السلطة في الخرطوم هذا المركز بصورة دقيقة يعبر عن تكريس السلطة في أيدي الصفوة وهى المجموعة الحاكمة والمستنفذة والمحتكرة للقرار الإستراتيجي في السودان للسيطرة على السلطة السياسية والسيادية في البلاد بما في ذلك سلطة توزيع الخيرات سواء كانت خيرات تنموية إلى غير ذلك  وتوزيع عائدات البلاد من الثروة الوطنية وإحتكارهم حتى لسلطة بقاء الإنسان السودانى من حيث شروط الحياة ومقوماتها وجوهر الحياة من حيث حرية الإنسان وإحترام حقوقه وحرية الحركة والفرص للحصول على المنافع سواء كانت المادية أو الروحية وظاهر المركز والهامش نتجيت عن تطبيق سياسات تركز السلطة من حيث أتخاذ القرار وتقرير مستقبل البلاد فى أيادى تلك المجموعة فى مركز السلطة فى السودان "الخرطوم" والمناطق القريبة منها. أما الهامش فهو تلك المناطق والجماهير الكبيرة والغفيرة المبعدة من ممارسة السلطة بما فى ذلك حق تقرير مصيرهم والمبعدة من الانتفاع من الثروات المادية والمعنوية والروحية فى البلاد ومهمشين على هذا الأساس. ولكن فى داخل المركز يوجد هامش له وهى الجماهير الغفيرة التى تنتمى إليها تلك الصفوة ولكنها مهمشة ومبعدة وغير واجدة لقوتها وغير مشاركة حتى فى السلطة على الرغم أن السلطة تمارس باسمهم وعلى سبيل المثال كثير من الصفوة الحاكمة تنتمى إلى مجموعة إثنيو الجعليين الكبرى ولكن جماهير الجعليين ليسوا من المشاركين ولا المنتفعين من السلطة  ، وتحت غطاء أيديولوجى ومفاهيم يدعون أنها تعبر عن فكر وثقافة الجعليين ولكن الواقع يدل والتشخيص الصحيح يدلنا على أن تلك المجموعات الكبيرة هى فقيرة مبعدة عن السلطة وغير واجدة للقمة عيشها وتجد أن 90% من إثنية الجعليين مبعدين فى هامش المركز سواء فى ولاية نهر النيل مثلاً أو الخرطوم وضواحيها أو الجزيرة وضواحيها وفى مدن أخرى من السودان ينتشرون فيها بحثاً عن حياتهم وبالتالى هذا بإختصار التعريف العلمى لهذه لظاهرة المركز والهامش وهامش المركز.
    * تعريف المركز والهامش هل يقوم على مكونات جغرافية أم عرقية أو دينية أم هى مزيج من كل ذلك..؟! وبتعريفك هذا هل يمكننا إعتبار أن الجزيرة وهى أكبر منطقة منتجة هى منطقة مهمشة أيضاً..؟!
    الظاهرة من حيث التكوين والجوهر فيها مجموعة من العناصر ويأتى فى مقدمتها العوامل الطبقية الموقع الطبقي لكل مجموعي وحتى الفرد ولا يشترط فى أن الصفوة التى وصلت إلى السلطة الإنتماء إلى إثنية واحدة. صحيح أن الصفوة التى حكمت السودان تنحدر أغلبيتهم من مجموعة إثنية واحدة وهذا لا يعنى أن كل الصفوة الحاكمة ينتمون إلى نفس الإثنية. وهناك إستقطاب حاصل حتى لأفراد من مناطق الهامش وإستيعابهم كممثلين لمناطقهم فى السطلة. إذن فى المقام الأول فإن الموقع الإجتماعى للمجموعة هو الذى يحدد موقعها من السلطة ، والثروة ، وبالتالى فان تقسيمات الهامش والمركز ليس بالضرورة تتيبع المعايير الإثنية وبالتالى هى تعبر عن الموقع الإجتماعى من حيث العلاقة بالسلطة السياسية والإقتصادية فى السودان.
    * منطقة الجزيرة كما أشرت إليها أنت تقع فى هامش المركز؛ فى التعريف الذى أستخدمته أنت أيعنى ذلك أنها فى هامش الخرطوم مثلاً ..؟!
    هى هامش للخرطوم كمركز للسلطة وفى هامش السلطة نفسها وفى نفس الوقت ونتيجة لتغييرات فى السياسة وتهميش مشروع الجزيرة كأكبر مشروع إنتاجى فى السودان وأكبر منطقة عائدات للسلطة فى المركز وظهور مصادر أخرى يتم تهميش الجزيرة على هذا الأساس ويتم إهمال إهمال مشروع الجزيرة كمشروع زراعى. وهنالك تغيرات حتى فى العلاقات الإنتاجية فى تلك المنطقة وحتى يمكن أن ننظر بشكل أعمق للعلاقات حتى داخل مشروع الجزيرة نفسه. حيث توجد علاقات مركبة بين الدولة والصفوة أصحاب المشاريع والعاملين المتواجدين فى الكنابى المختلفة الوافدين من مناطق مختلفة. فى الفترات الأخيرة تلاحظ أن أصحاب المشاريع والعاملين فى الكنابى مهمشين من قبل الصفوة ونتيجة للسياسات التى يتخذوها بالنسبة لتوزيع العائدات المنتجة فى مشروع الجزيرة عن طريق تسلط الدولة وتدخلها فى نهب أصحاب المشاريع وإسقاط ذلك على العاملين فى تلك المشاريع والإهمال الذى يقع على مجمل المشروع بسبب الإستغلال البشع وعدم إستثمار تلك العائدات التى يتم إمتصاصها من الناتج الإجمالى والناتج الصافى لمشروع الجزيرة


     


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
من اقوال باقان اموم Pagan Amum بكرى ابوبكر01-12-10, 06:44 PM
  Re: من اقوال باقان اموم Pagan Amum munswor almophtah01-12-10, 06:57 PM
  Re: من اقوال باقان اموم Pagan Amum بكرى ابوبكر01-12-10, 07:00 PM
    Re: من اقوال باقان اموم Pagan Amum بكرى ابوبكر01-12-10, 07:10 PM
      Re: من اقوال باقان اموم Pagan Amum بكرى ابوبكر01-12-10, 07:24 PM
        Re: من اقوال باقان اموم Pagan Amum بكرى ابوبكر01-12-10, 07:30 PM
          Re: من اقوال باقان اموم Pagan Amum بكرى ابوبكر01-12-10, 07:34 PM
            Re: من اقوال باقان اموم Pagan Amum بكرى ابوبكر01-12-10, 07:42 PM
              Re: من اقوال باقان اموم Pagan Amum بكرى ابوبكر01-12-10, 07:54 PM
                Re: من اقوال باقان اموم Pagan Amum بكرى ابوبكر01-12-10, 08:10 PM
                  Re: من اقوال باقان اموم Pagan Amum بكرى ابوبكر01-12-10, 08:20 PM
                    Re: من اقوال باقان اموم Pagan Amum بكرى ابوبكر01-12-10, 08:23 PM
                      Re: من اقوال باقان اموم Pagan Amum بكرى ابوبكر01-12-10, 08:29 PM
                        Re: من اقوال باقان اموم Pagan Amum بكرى ابوبكر01-12-10, 08:36 PM
                          Re: من اقوال باقان اموم Pagan Amum بكرى ابوبكر01-12-10, 08:42 PM
                            Re: من اقوال باقان اموم Pagan Amum بكرى ابوبكر01-12-10, 11:10 PM
                              Re: من اقوال باقان اموم Pagan Amum بكرى ابوبكر01-12-10, 11:24 PM
                                Re: من اقوال باقان اموم Pagan Amum بكرى ابوبكر01-12-10, 11:49 PM
                                  Re: من اقوال باقان اموم Pagan Amum بكرى ابوبكر01-12-10, 11:59 PM
                                    Re: من اقوال باقان اموم Pagan Amum بكرى ابوبكر02-12-10, 00:08 AM
                                      Re: من اقوال باقان اموم Pagan Amum بكرى ابوبكر02-12-10, 00:38 AM
                                        Re: من اقوال باقان اموم Pagan Amum بكرى ابوبكر02-12-10, 00:59 AM
                                          Re: من اقوال باقان اموم Pagan Amum بكرى ابوبكر02-12-10, 01:07 AM
                                            Re: من اقوال باقان اموم Pagan Amum بكرى ابوبكر02-12-10, 04:39 AM
                                              Re: من اقوال باقان اموم Pagan Amum بكرى ابوبكر02-12-10, 04:44 AM
                                                Re: من اقوال باقان اموم Pagan Amum بكرى ابوبكر02-12-10, 04:52 AM
                                                  Re: من اقوال باقان اموم Pagan Amum بكرى ابوبكر02-12-10, 05:05 AM
                                                    Re: من اقوال باقان اموم Pagan Amum بكرى ابوبكر02-12-10, 05:44 AM
                                                      Re: من اقوال باقان اموم Pagan Amum بكرى ابوبكر02-12-10, 05:53 AM
                                                        Re: من اقوال باقان اموم Pagan Amum بكرى ابوبكر02-12-10, 06:01 AM
                                                          Re: من اقوال باقان اموم Pagan Amum عمار عوض08-12-10, 05:01 PM
                                                            Re: من اقوال باقان اموم Pagan Amum بكرى ابوبكر11-12-10, 03:55 PM
                                                              Re: من اقوال باقان اموم Pagan Amum بكرى ابوبكر11-12-10, 03:58 PM
                                                                Re: من اقوال باقان اموم Pagan Amum بكرى ابوبكر12-12-10, 02:42 AM
                                                                  Re: من اقوال باقان اموم Pagan Amum بكرى ابوبكر14-12-10, 05:32 PM
                                                                    Re: من اقوال باقان اموم Pagan Amum بكرى ابوبكر15-12-10, 10:26 PM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de