عبد الرحيم محمد حسين دخول عبد الرحيم محمد حسين إلى النادي للعب (الضمنة) ليلة 30 يونيو كان كفيلا" /> عبد الرحيم محمد حسين دخول عبد الرحيم محمد حسين إلى النادي للعب (الضمنة) ليلة 30 يونيو كان كفيلا />

من اقوال اللواء عبد الرحيم محمد حسين

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 20-09-2018, 09:26 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة من اقوالهم
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
12-11-2010, 07:20 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 19772

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اقوال اللواء عبد الرحيم محمد حسين (Re: بكرى ابوبكر)

    عبد الرحيم حسين: هكذا أفهم المصالحة
    سودانيزاونلاين
    1/13 8:33م


    القاهرة ­ - «الكفاح العربي»
    الاتفاق تاريخي ينهي 21 عاماً من العداء والحرب الاهلية, وهو شامل يضمن تقسيم السلطة والثروة والاجراءات الامنية ونظام الانتخابات والحكم المحلي والمركزي, ومفاوضات ابوجا سوف تتواصل وكذلك مفاوضات القاهرة, وقد حان الوقت لاقامة علاقات طبيعية بين السودان والولايات المتحدة. هذا الكلام المطمئن جداً هو لوزير الداخلية السوداني عبد الرحيم حسين, وقد خص به «الكفاح العربي» وهو في طريقه الى تونس للمشاركة في اجتماعات وزراء الداخلية العرب, وخلاصته ان السودان دخل بقوة المرحلة الاخيرة من المصالحة الداخلية في انتظار احتواء حالة التمرد في دارفور «التي تقف وراءها اريتريا واسرائيل». وهذه تفاصيل الحوار:
    € الى اي مدى تعتقد الحكومة السودانية انها انتصرت في اتفاق نيفاشا بينها وبين الحركة الشعبية لتحرير السودان التي يتزعمها جون قرنق؟­ المستفيد الوحيد من اتفاق نيفاشا هو الشعب السوداني بأكمله سواء في الجنوب او الشمال, منذ نصف قرن اي منذ الاستقلال لم يكن الجنوب يتصل بالشمال, وخلال الحرب بين الشمال والجنوب خلال الواحد والعشرين عاما الماضية قتل مليون ونصف المليون من شباب السودان, واهدرت كل ثروات السودان واصبح الشعب كله فقيراً, لذلك اعتقد ان اتفاق نيفاشا هو استكمال للاستقلال وبداية حقيقية لظهور الدولة السودانية على المسرح الاقليمي بشكل اكثر تعبيرا عن طاقات وطموحات الشعب السوداني.
    € ما هي الخطوة التالية لتوقيع الاتفاق النهائي, وماذا عن الدستور الموقت وما هي المرجعية التي سيتم على اساساها وضع هذا الدستور الموقت؟­
    الاتفاق النهائي تم توقيعه بالاحرف الأولى في 31 كانون الاول €ديسمبر€ 2004 وفي كانون الثاني €يناير€ يتم التوقيع النهائي الذي يشهده زعماء العالم. واتفاق نيفاشا عبارة عن 150 صفحة سيتم التصديق عليها من قبل المجلس الوطني €البرلمان€ السوداني ومجلس الحركة الشعبية لتحرير السودان, وهو ينص على ان المجلس الوطني السوداني ومجلس الحركة ليس لهما صلاحيات اجراء اي تعديل على الاتفاقيات وعليهما قبولها ومباركتها او رفضها تماماً, ونحن نتوقع ان يتم التصديق عليها, وبعد ذلك سيتم وضع الدستور الموقت والذي سيعتمد في مرجعيته على نصوص بروتوكولات نيفاشا ونص الدستور السوداني الحالي الذي تم وضعه في العام 1998.
    € متى تبدأ الفترة الانتقالية وتشكيل الوزارة الجديدة التي ستقود السودان خلال هذه الفترة؟­
    هذه الفترة ستبدأ بعد 7 اشهر من توقيع الاتفاق النهائي اي في تموز €يوليو€ المقبل, وتشكيل الوزارة سوف يحترم النسبة التي وضعها بروتوكول تقسيم السلطة في السودان والذي يعطى 52€ لحزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان, 28€ للحركة الشعبية لتحرير السودان بزعامة جون قرنق, 14€ للقوى والاحزاب الشمالية مثل التجمع الوطني الديمقراطي السوداني وحزب الامة وغيرها, 6€ للقوى والاحزاب الجنوبية من غير الحركة الشعبية لتحرير السودان, وعندما يبدأ العمل بالدستور الموقت الذي سيتم وضعه خلال ستة اسابيع من التوقيع النهائي يعود جون قرنق الى بيته في الخرطوم.
    وبعد ذلك سيتم تعيين المجلس الوطني الانتقالي الذي يستمر من 3 ­ 4 سنوات قبل تنظيم الانتخابات العامة, كما سيتم وضع دستور للولايات وهذا لن يتعارض مع الدستور الموقت.

    € البعض لا يزال يرى في الاقرار بحق تقرير المصير بالنسبة الى الجنوب السوداني وما ترتب على هذا الحق من اتفاق ماشاكوس وبروتوكولات نيفاشا, ان الانفصال قادم لا محالة بعد الفترة الانتقالية. كيف تنظرون الى هذه التحليلات؟­
    دعنا نتحدث بصراحة, الجنوب فعليا منفصل عن الشمال, ومنذ انشأت بريطانيا ما يسمى بالمناطق المغلقة في الجنوب ومنعت الشماليين من زيارة الجنوب كانت المناطق الجنوبية منفصلة فعليا, لكن بروتوكولات نيفاشا واتفاق ماشاكوس تعطي فرصة حقيقية للوحدة بين الشمال والجنوب, وسوف نعمل خلال الفترة الانتقالية على جعل خيار الوحدة والمساعدات الاجنبية والعربية لصياغة مشاريع تنموية تساهم في خلق واقع اقتصادي واجتماعي جديد في الجنوب يساهم في تصويت ابناء الجنوب لصالح الوحدة وهذا ما نتمناه.

    € هل هناك ضمانات لجدية الطرفين الحكومة والحركة الشعبية في تنفيذ الاتفاق؟
    ­ هذا الاتفاق يضمنه الشعب السوداني لأن ما تم الاتفاق عليه في ماشاكوس ونيفاشا هو موضع تأييد ومباركة ليس من قبل الحركة الشعبية والحكومة السودانية لكن من قبل الشعب السوداني كله, وبالطبع هناك ضمانات من جهات اقليمية ودولية مختلفة مثل الاتحاد الافريقي والجامعة العربية والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة ومنظمة الامم المتحدة.
    € هل يعني هذا ان الحكومة السودانية ستقبل انفصال الجنوب اذا اختار سكان الجنوب هذا الخيار بعد الفترة الانتقالية؟­
    نحن نحترم ما نتفق عليه لكننا في الوقت نفسه سوف نسعى بكل جهودنا لجعل الوحدة السودانية الخيار الاول لجميع السكان, ونحن لم نوقع على هذه الاتفاقية من فراغ ونعتمد على عناصر سوف ترجح كفة الوحدة على الانفصال. فالتداخل بين ابناء الشمال والجنوب موجود وكبير جداً, كما ان انفصال الجنوب ليس في صالح الجنوبيين, لذلك اعتقد ان خيار الوحدة سوف يكون الخيار الافضل والمقبول من جانب الشعب السوداني, وهناك نقطة في غاية الاهمية وهي ان الاتفاق سوف يتم مراجعته وتقييمه بعد ثلاث سنوات.
    € هل ينعكس توقيع الاتفاق مع الحركة الشعبية ايجابيا على المفاوضات بين الحكومة ومتمردي دارفور؟­
    بالطبع نعم, الحركة الشعبية لتحرير السودان بزعامة جون قرنق كانت تساند وتدعم بقوة التمرد في دارفور وتوقيع الاتفاق معها يعني انها لن تواصل دعم التمرد ويفترض ان تكون قوة الحركة مضافة الى قوة الحكومة.
    € باعتبارك ممثلاً لرئيس الجمهورية السودانية في دارفور ووزيراً للداخلية ما هو الموقف على الارض الآن خصوصا مع اعلان المتمردين الدائم انهم يسيطرون على مساحات شاسعة من دارفور؟
    ­ اريد ان اعطي فكرة للقارئ العربي أو اللبناني حول دارفور. السكان هناك؛ خمسة ملايين نسمة ومساحة دارفور تساوي مساحة فرنسا وهي تضم 18 قبيلة متداخلة مع بعضها بعضاًَ يعمل معظم سكانها ما بين الرعي والزراعة, وهي تحتوي على كميات كبيرة جداً من اليورانيوم والحديد والفوسفات والبترول وتعتبر موطن معظم الثروة الحيوانية السودانية, جميع سكانها من المسلمين ولهم مذهب واحد, والطرق الصوفية هناك طريقة واحدة, وعندما اندلعت المشكلة تم عقد اجتماع في منطقة ابشي في آب €اغسطس€ 2002 وتم الاتفاق في منطقة كاس في ايلول €سبتمبر€ 2003 على اتفاق سمي «اتفاق كاس» ينص على نزع سلاح المتمردين وتجميع السلاح مقابل سعي الحكومة لتقديم ما يسمى بالديات €مبالغ مالية€ للطرفين, وكان المفروض ان يحدث ذلك في غضون 45 يوماً لكن بعد انتهاء هذه المدة لم يلتزم المتمردون بالاتفاق وجاء افراد يفاوضوننا هم غير الاشخاص الذين كانوا في الاجتماع الاول, وطالبوا بأشياء غير مقبولة اطلاقاً, منها الحكم الذاتي و17€ من بترول السودان, وبعد ذلك توسط الرئيس التشادي ادريس ديبي لكنهم لم يسمعوا نصائحه وبدأوا الهجوم على رجال الشرطة, وهنا تحول الصراع لأول مرة من صراع بين القبائل الى صراع بين قبيلة الزغاوة والدولة السودانية, وقبيلة الزغاوة هي احدى 18 قبيلة في دارفور ولا تمثل الزغاوة سوى 6€ من سكان ولاية شمال دارفور و2€ في ولاية جنوب دارفور في هذه المواجهات فقدنا حوالى 122 جنديا. والحقيقة ان النازحين الذين يتحدث عنهم العالم يتركون مناطق المتمردين الى المخيمات الحكومية في المدن الكبيرة في نيالا وابو عجورة والفاشر وغيرها, والمتمردون لا يسيطرون على اجزاء تذكر, وسيطرة الجيش الحكومي قائمة على اكثر من 99€ من اراضي دارفور, وهناك 16 الف شرطي لحفظ الامن, وكذلك ما يقرب من 55 الف جندي من الجيش السوداني.
    € لكن كل هذا لا يعني عدم وجود مشكلة في دارفور؟­
    هناك مشكلة انسانية ونحن نعترف بها, وذكرنا ذلك للأمم المتحدة والمنظمات الدولية. في اول تموز €يوليو€ 2004 جاء كوفي انان للسودان وتم الاتفاق على انسياب المعونات الانسانية وتسهيل عمل المنظمات الانسانية وتحسين الوضع الامني مع تسهيل مهمة المراقبين الافارقة, ووافقنا على ذلك, ورفعنا كل القيود على استيراد معدات المنظمات الانسانية وتمت محاكمة الجنجويد ونفذت الاحكام بهم. كما وافقنا على زيارة لجنة تقصي الحقائق, من قبل الأمم المتحدة, لكن المتمردين ما انفكوا يخرقون وقف اطلاق النار وقد قاموا بقتل 43 شرطياً حكومياً. وعلى المستوى السياسي نواصل المفاوضات في ابوجا منذ تشرين الثاني €نوفمبر€ 2004 وبالرغم من ذلك يتعنت المتمردون في مطالبهم, لكننا كما نجحنا في المسار التفاوضي في نيفاشا اعتقد اننا سوف نصل الى حل في ابوجا.
    € ما هي رؤيتكم لحل ازمة دارفور؟­
    نحن نسعى للحل على مستوى ثلاثة جوانب, الانساني والامني والسياسي. المستوى الانساني نجحت الحكومة بمساعدة المجتمع الدولي تخطي فترة الخريف الصعبة, وبعد وصول المراقبين الافارقة ونشر ما يقرب من 75 الف جندي تحسن الوضع الامني, اما على المستوى السياسي فلدينا رؤية تنطلق من ضرورة وجود دستور خاص على مستوى الولايات يسمح بان يتم انتخاب حاكم الولاية ومجلس تشريعي منتخب لكل ولاية, وهذا ما اقرته اتفاقية نيفاشا التي تسمح بالتنوع الثقافي وتضع معادلة لتوزيع الثروة والسلطة وتداول السلطة بعد انتخابات حرة ونزيهة. كل هذا موجود في نيفاشا وفي حال تنفيذ كل ذلك سوف تسود العدالة كل مناطق السودان ويختفي التهميش الذي يدفع الكثيرين الى الشكوى.
    € من المعروف ان جماعة الجنجويد وما تقوم به هي سبب سخط الجهات الدولية على الحكومة السودانية وسعي هذه الجهات لفرض عقوبات على الحكومة السودانية, كيف تتعاملون مع الجنجويد وحاملي السلاح في دارفور؟­
    اولاً الجنجويد مصطلح يعني «جن» يمتطي جواداً وكان للجنجويد في الماضي ادبيات معينة بحيث تقوم الجنجويد بأخذ الاموال من الاغنياء لصالح الفقراء, لكن تحولوا مع الزمن الى مجرمين وقطاعي طرق, لذلك حاربتهم الحكومة منذ فترة طويلة وحتى اثناء حربها في الجنوب. لكن وجود الجنجويد والسلاح في دارفور يخضع لاسباب ومعادلات الحكومة السودانية ليس طرفا فيها, واهم الاسباب لانتشار السلاح الحرب التشادية الليبية والحرب التشادية التشادية وعدم الاستقرار في افريقيا الوسطى, وكل هذه الاسباب مع العادات والتقاليد التي تفرض على كل شباب في القبيلة حمل السلاح, كانت سبباً مهماً في انتشار السلاح ونحن نسعى بكل قدرتنا لسحب هذه الاسلحة, لكن المساحات الشاسعة لدارفور والتداخل القبلي يعقدان هذه العملية.
    € الولايات المتحدة تسعى لفرض عقوبات على الحكومة السودانية, هل ان توقيع اتفاق السلام النهائي مع الحركة الشعبية يقرب الخرطوم من واشنطن؟­
    لا مشكلة الآن مع الولايات المتحدة. في الماضي كانت الحكومة الاميركية تتهما بدعم الارهاب, وقامت بضرب مصنع الشفاء للادوية, لكن ثبت بعد ذلك وبشهادة الاميركيين انفسهم انه لا علاقة للسودان بالارهاب, واعتقد انه بعد توقيع الاتفاق النهائي على الجنوب ليس هناك حجة للولايات المتحدة لاستخدام اي نوع من الضغط على السودان.

    € عبرت القوى والاحزاب الشمالية عن عدم رضاها الكامل عن اتفاق السلام النهائي, واعتبرت ذلك اتفاقاً ثنائياً, كيف تنظر الى ذلك؟
    ­
    نحن نؤمن بالحوار والمفاوضات, وقد كنا نفاوض في جبهات ثلاث في نيفاشا وابوجا والقاهرة والمسار الخاص بنيفاشا وصل الى نهايته, وسوف نواصل الحوار مع التجمع الوطني الديمقراطي في القاهرة, والباب مفتوح لأي قوى او حزب سوداني للحوار معه. وبالنسبة الى اتفاق نيفاشا اعطى نسبة 14€ من السلطة للاحزاب الشمالية وهم وافقوا على ذلك, فلماذا التراجع الآن بعد التوقيع النهائي على الاتفاق؟
    € اعلن اخيرا في الاردن عن القبض على عناصر مخابرات اسرائيلية متورطين في دعم متمردي دارفور بالسلاح ما هي المعلومات المتوافرة لديكم حول هذا الموضوع؟­
    نحن منذ زمن طويل نؤكد فيه على ضلوع اسرائيل في التمرد الحالي في دارفور, ويكفي ان اقول ان مجلس الوزراء الاسرائيلي عقد جلسة خاصة من اجل دارفورد, وقالوا كلاماً غير مفهوم ما يحدث في دارفور يذكرهم بمحارق «الهولوكوست». وهناك معسكرات اسرائيلية في اريتريا لتدريب متمردي دارفور, كما ان مجموعات الصهيونية العالمية فتحت مكاتب لمتمردين من دارفور في اوروبا واميركا.
    حوار : ا.ع.م


    http://www.sudaneseonline.com/anews2005/jan13-64479.html
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
من اقوال اللواء عبد الرحيم محمد حسين بكرى ابوبكر12-11-10, 07:13 AM
  Re: اقوال اللواء عبد الرحيم محمد حسين بكرى ابوبكر12-11-10, 07:20 AM
    Re: اقوال اللواء عبد الرحيم محمد حسين بكرى ابوبكر12-11-10, 07:22 AM
      Re: اقوال اللواء عبد الرحيم محمد حسين بكرى ابوبكر12-11-10, 07:24 AM
        Re: اقوال اللواء عبد الرحيم محمد حسين بكرى ابوبكر12-11-10, 07:27 AM
          Re: اقوال اللواء عبد الرحيم محمد حسين بكرى ابوبكر12-11-10, 07:28 AM
            Re: اقوال اللواء عبد الرحيم محمد حسين بكرى ابوبكر12-11-10, 07:29 AM
              Re: اقوال اللواء عبد الرحيم محمد حسين بكرى ابوبكر12-11-10, 07:31 AM
                Re: اقوال اللواء عبد الرحيم محمد حسين بكرى ابوبكر12-11-10, 07:33 AM
                  Re: اقوال اللواء عبد الرحيم محمد حسين بكرى ابوبكر12-11-10, 07:37 AM
                    Re: اقوال اللواء عبد الرحيم محمد حسين بكرى ابوبكر12-11-10, 07:39 AM
                      Re: اقوال اللواء عبد الرحيم محمد حسين بكرى ابوبكر12-11-10, 07:56 AM
                        Re: اقوال اللواء عبد الرحيم محمد حسين بكرى ابوبكر12-11-10, 08:08 AM
                          Re: اقوال اللواء عبد الرحيم محمد حسين بكرى ابوبكر12-11-10, 08:19 AM
                            Re: اقوال اللواء عبد الرحيم محمد حسين بكرى ابوبكر12-11-10, 08:28 AM
                              Re: اقوال اللواء عبد الرحيم محمد حسين بكرى ابوبكر12-11-10, 08:31 AM
                                Re: اقوال اللواء عبد الرحيم محمد حسين باسط المكي12-11-10, 09:03 AM
                                  Re: اقوال اللواء عبد الرحيم محمد حسين نايف محمد حامد21-11-10, 07:56 AM
                                    Re: اقوال اللواء عبد الرحيم محمد حسين محمد حسن العمدة23-11-10, 07:03 PM
                                      Re: اقوال اللواء عبد الرحيم محمد حسين خلف الله عبود26-11-10, 08:20 PM
                                        Re: اقوال اللواء عبد الرحيم محمد حسين حافظ محمدين26-11-10, 10:09 PM
                                          Re: اقوال اللواء عبد الرحيم محمد حسين Nasr26-11-10, 10:16 PM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de