من اقوال الامام الصادق المهدي

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-12-2018, 11:45 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة من اقوالهم
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
03-11-2010, 07:06 AM

عمر عبد الله فضل المولى
<aعمر عبد الله فضل المولى
تاريخ التسجيل: 13-04-2009
مجموع المشاركات: 12078

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من اقوال الامام الصادق المهدي (Re: عمر عبد الله فضل المولى)

    رحلــة الرئيس إلــى الجنــوب



    الخطاب الذي ألقاه السيد الصادق المهدي رئيس الوزراء

    بنادي جوبا يوم 25ر10ر1966م



    بسم الله الرحمن الرحيم



    أيها الأخوة السلام عليكم ورحمة الله

    أنني وزميلي السيد أروب يورايك وأعضاء الوفد الذين حضروا إلى هذه النقطة ليقوموا ببعض واجبهم تجاه هذا الجزء من الوطن نشكركم على استقبالكم الرائع وترحباكم الحار الذي سيحاول ت######## مهمة هذه الزيارة لأن المهام التي تقوم بها الدولة لا يمكن أن يكتب لها النجاح إلا إذا وجدت المساندة التأييد من المواطنين لأنها موجهة لهم ولخيرهم ورفاهيتهم ولا شك أننا قد دخلنا محنة وهي أن جماعة من مواطنينا حملوا السلاح ضد وطنهم وقاموا بأعمال أدت إلى تعطيل الخدمات الحيوية وتعطيل الحياة في جزء هام من القطر.

    واستطرد سيادته يقول إن هذه المحنة نحن لسنا أول من واجهنا في البلدان الأفريقية فنحن والبلدان الأفريقية المستقلة قد وجدنا أن هناك مشكلة خلقتها أيام الحكم الاستعماري وظروفه وقد ساعدت بعض الظروف الأخرى في خلق هذه المشكلة مما أدي بنا إلى هذا الوضع الذي بلغ فيه الأمن حد التدهور لسنوات عديدة ونحن من واجبنا إلا نياس ولا نبتئس في أي محنة تواجهنا لأن الشعوب تكتب مجدها وتقدمها بالانتصار على هذه المحن ونحن لا نسير في طرق مفروشة بالرياحين والورود ولكننا نسير في طريق شائك مليء بالصعاب لخلق وبناء وطننا وشعب السودان الذي خاض من قبل في جلد وجد وعزيمة مثل هذه المحن سيخوض الآن يجلد وعزيمة أيضاً محنة الجنوب وأن شاء الله يكون موقفه منها مضرب الأمثال كما كان موقفه مضرب الأمثال في المحنات التاريخية الكبيرة.

    أخواني :-

    أن الفترة التى مررنا بها كانت قد أدت إلى تدهور الخدمات العامة وضعف الإنتاج مما أدي إلى شلل هذا الجزء من القطر وقد جئنا اليوم للعمل لفتح آفاق جديدة واستنفار كل الطاقات الرسمية وغير الرسمية في اتجاه تأكيد الوضع الذي يسعي إلى أحياء هذا الجزء من الوطن وإعادة الخدمات والإنتاج في كل مستوياته بالإضافة إلى مواجهة كل التحديات التى تعترض أستتاب الأمن حتى نستطيع إعادة الحياة كاملة قوية نابضة في كل أوضاعها في المناطق التي استقر فيها الأمن أو الأماكن التى يمكن أن تحميها قواتنا المسلحة حتى نتمكن من مغالبة التحديات والقضاء عليها ولكي نحقق ذلك يجب أن نجعل إخواننا الجنوبيين يجدون حقهم كاملا في هذا الوطن ويقومون بدورهم في دفع تنشيط الحياة في ربوعه لقد أوقفت حركة التمرد الإنتاج الخاص وإنتاج الدولة والخدمات العامة في ميادينها المختلفة إلى ما كانت عليه قبل التمرد وأن نضع خطة فرعية تقوى كجزء من الخطة الاقتصادية العامة تهدف إلى تنشيط ودعم الإنتاج وبناء الجنوب على أساس اقتصادي متين باعتبار أن هذا الجزء من الوطن قد أهمل في الماضي إهمالا شنيعاً وهذا و الهدف الذي ستكرس أجهزتنا الرسمية كل جهدها لتحقيقه بغرض إعادة جميع الخدمات كما كانت عليه قبل التمرد ثم بعد ذلك وضع خطة توسعية تعمل على تأكيد الحياة أن هذه المسألة مسألة هامة جداً وقد بحثتها الحكومة بحثاً مستفيضاً وقد صدرت التوجيهات إلى الأجهزة الرسمية في الجنوب كله لتقوم بتنفيذ هذه الخطة وهنا لابد أن ندرك أن التمرد والفيضانات والظروف الأخرى قد زعزعت الكثيرين من المواطنين الجنوبيين فمنهم من ترك الجنوب ونزح إلى الأقطار الأفريقية المجاورة ومنهم من نزح إلى الشمال وقد وجدوا هناك استقبالا طيباً في المديريات الشمالية يعملون جنباً إلى جنب مع إخوانهم في الشمال دون أية مشاكل ويبلغ عدد هؤلاء رقماً قياسياً فهم يزيدون على نصف مليون واطن جنوبي ويسرني جداً أنني لاحظت أه لا توجد أية مشاكل بالنسبة للهجرة الكبيرة إلى الشمال وهذا يؤكد أن الوحدة الوطنية الشاملة بين الشمال والجنوب هي مسألة مصيرية وحتمية لا بد أن تتم أما اللاجئون إلى الأقطار الأفريقية المجاورة فبلغ عددهم مائة وخمسة وعشرين ألف من اللاجئون وذلك حسب إحصائيات غوث اللاجئين الدولية ونحن جادون الآن لعودتهم إلى بلادهم واستقرارهم في وطنهم وحبذا لو صاحب هذا المجهود مشروع هلي بأن يقوم نفر من المواطنين بزيارة اللاجئين في مناطقهم وتوضيح الحقائق والأوضاع لهم وإقناعهم بالعودة إلى حظيرة الوطن وبالرغم من أن عدد هؤلاء المواطنين لا يزيد عن مائة وخمسة وعشرين ألف إلا أننا لا يمكن أن نمهلهم ولقد وجدنا تعاوناً ومساعدة من الأقطار الأفريقية المجاورة في هذا الصدد وإن شاء الله نجد تعاوناً من قبائل هؤلاء المواطنين وأهلهم بإقناعهم بالعودة إلى وطنهم فهناك جزء كبير من المواطنين زعزعت استقرارهم تلك الظروف التى ذكرناها فلجأوا إلى الغابة يعيشون حياة مزعزعة لا استقرار فيها ونحن لا نعتبرهم متمردين ونرجو أن تصل إليهم المعلومات والحقائق حول الأوضاع في الجنوب من الجهات الرسمية والشعبة بأن يعودوا إلى وطنهم وسيجدون من الحكومة كل عون ومسعدة ونحن نأمل أن نوفق في هذا وأن نجد مجهوداً أهلياً مماثلاً حتى نقضي على حالة القلق والتوتر وتفتح الأبواب لهم للعودة إلى أرض الوطن. أن قرى السلام تقوم بمجهود كبير في هذا الصدد وهى تجد من المسئولين اهتماماً بالغاً كخطوة عملية لإعادة الاستقرار إلى هذه المنطقة هناك لجنة خاصة بمسألة اللاجئين تأمل أيضاً أن توفق في عملها هناك الهيئة القومية لمساعدة الجنوب التى نأمل أن تقدم مساعداتها ومجهوداتها الشعبية في هذا الصدد وأنني أوكد أن مسألة المواطنين الذين لجأوا إلى الأقطار المجاورة أو الذين يعيشون داخل الغابة هي حالة نعني بها ونتهم بها كثيراً ونحن الآن نضع قانوناً بتنظيم مسألة العفو العام ونجعله موقوتاً للقضاء على حالة القلق وهذه المسائل القانونية إنما قصدنا بها أولا ضمان الأمان لكل من يستقر ويترك اللجوء خارج القطر وثانياً تأكيد هذا الأمان بإشاعة الحياة وازدهارها والعمل على تطوير الخدمات وتوسيعها ونحن نأمل أن تعمل الأجهزة الإدارية جميعها على توسيع هذا الأمان والإقناع بخلق الثقة في نفوس المواطنين التى تساعد على الاستقرار وتقضي على الدعايات المغرضة التى يستغلها المتمردون والمنتفعون بالتمرد أن القبائل الجنوبية التى زعزعتها الأحوال جئنا لننقل إليها أمان الله وأمان الوطن وسنعمل على توطيد هذا المعني لهم لأن هذا الوطن هو ملك للجميع شماليين كانوا أم جنوبيين ولا شك أن ما نحن بصدده اليوم من تركيز لاعادة الخدمات والإنتاج يجب علينا أن نعمل على تأكيد وجود المواطن الجنوبي ومنحة الفرصة كاملة ليسهم بمجهوده في تطوير الوطن إن الإجراءات الحاسمة التي اتخذت لإعادة الأمن والاستقرار كان لابد من القيام بها حتى نخلق للدولة السودانية الحبيبة ونهيئ للمواطنين في الجنوب المن والسلام وأود أن إوكد للجميع بأن المواطنين الذين جندوا لحماية وحدة الوطن لم يجندوا للقيام بإعمال العنف والتشفي والانتقام لكنهم اجبروا على هذا الموقف لكسر حدة التوتر واستئصال شافته وهم قوم قاموا بهذا الحب من أجل الوطن وإذا كان في تصرفهم ما اشعر إخواننا في الجنوب
    أيها المواطنون :-
    حرصا منا على استنفار الهمم والسير في اتجاه استنهاض الحياة وتسيير الناس في طريق يساعد على الاستقرار فقد قطعنا خطوات كبيرة ساعدت على خلق جو سياسي مناسب وموقف الأحزاب الجنوبية تجاهنا موقف إيجابي مثمر ونأمل أن يستمر هذا الاتجاه ونأمل كذلك أن يسير هذا التيار فيعزل المخربين وتتجه البلاد للتقدم والتعمير لقد قلنا في مناسبات مختلفة أننا نعتبر كل مواطن جنوبي عامل وله الحق في أن يعيش في أمن وسلام وقد عملت بعض الدعايات المغرضة لتسويق موقف المواطنين المخلصين الذين استطاعوا العمل الحر تحت ظلال الوحدة والسلام والعمل على إزالة تلك الدعاية اصبحوا عاملين للوحدة ولمواجهة أي خطاء يحدث في البلاد وهذا ما نريده وما نأمل أن يتم ويدعم بكل جهد مخلص أي مشكلة يشعر بها المواطنون في البلاد يمكنهم أن يعبروا عنها بصراحة في ظل الديمقراطية والشورى أما الجنوح إلى التهرب فهذا طريق معوج ولا يمكن أن ينجح لأنه طريق مخرب أننا نريد من مواطنينا أن نعمل جميعاً في ظل الديمقراطية لمصلحة بلادنا وكذلك أن يختلفوا معنا في الرأي في ظل الديمقراطية إذا أرادوا وذلك حتى نتوصل جميعاً إلى الصواب.

    أننا قد وفقنا في وضع الإطار العام لحل مشكلة الجنوب و ذلك ببحث المشاكل التي تخص الحكم في البلاد وقد وضع نظام لذلك واشتركت الأحزاب في وضعة وأنبثق عن ذلك مؤتمر لحل الاختلاف في الحكم ونكون قد وصلنا لحل مشكلة الجنوب وضربنا مثلا رائعاً لحل أي مشكلة تمس البلاد وتقدمها وأقول في هذا الصدد أن التعاون السياسي بين أحزاب الشمال والجنوب كاد أن يتم في أغلب النقاط وأستطيع هنا أن أقول أننا قد قطعنا شوطاً بعيداً في النواحي السياسية التي تهمنا ونأمل أن تتضافر الجهود لخلق الظروف الملائمة للقضاء على كل مظاهر التخلف في بلادنا وفي اتجاه تدعيم هذا الوضع الذي يسعى لإعادة النتاج ولإعادة الخدمات وإلى أحياء هذا الجزء الحبيب من الوطن هذا مع العمل الجاد لمواجهة كل التحديات والمشاكل التي تتعرض سبيل الأمن حتى نكون بمسلكنا هذا عاملين على المحافظة على الأمن في كل مستويات وكذلك عاملين في الوقت نفسه على أن نعيد الحياة كاملة قوية نابضة في كل أوضاعها في المناطق التي استقرت فيها الأحوال والمناطق التي يمكن أن تحميها قواتنا المسلحة وذلك حتى نتمكن فعلا من أن نجعل هذا التحدي لمصيرنا وهذه الخطورة التي وضعت في سبيل تطورنا أن نتمكن من مقابلتها ومن أن نجعل إخواننا المواطنين الجنوبيين يجدون مكانهم وحقهم اللائق بهم كمواطنين ( يمنحون وطنهم مساندتهم ومعاضدتهم ونشاطهم وحياتهم ونود منهم أن يكونوا جزءاً حياً قوياً قويماً من أجزائه العامة في هذا الوطن لقد أوقفت حركة التمرد الإنتاج الخاص والإنتاج الذي تقوم به الدولة في وزاراتها المختلفة وكذلك الخدمات فيما يتعلق بالصحة والتعليم وهذا الموقف هو الذي جئنا لتحريكه والشيء الذي نعمل عليه الآن هو تجنيد كل طاقاتنا أن نحقق أولا إعادة الإنتاج في مياديننا المختلفة والخدمات في ميادينها المختلفة إلى ما كانت عليه قبل التمرد وأن نضع خطة فرعية لتطوير وتعمير الجنوب في مسائل الإنتاج ومسائل الخدمات فتقوم هذه الخدمة فنهم من الخطة الاجتماعية العامة بهدف تعبئة وتقوية وتنشيط جهاز الخدمات في هذا الجزء من الوطن على اعتبار أن هذا الجزء من الوطن قد أهمل في الماضي وينبغي أن ندرك ما فاتنا في هذا الصدد وأن نعمل على الحاقة بأجزاء الوطن الأخرى ما كننا الله إلى ذلك من سبيل هذا هو الهدف الذي ستكرس أجهزتنا الرسمية كل همها فيه بغرض أن نعيد الإنتاج والخدمات إلى مستواها قبل التمرد وكذلك مع وضع خطة أخري بالنسبة للإنتاج والخدمات تعمل على تأكيد الحليلة ومقابلة الموت إنشاء الله أن هذه المسألة هامة جداً وقد بحثتها الحكومة بحثاً مستفيضاً وصدرت بموجبها التوجيهات لأجهزة التنفيذية حتى نعمل للوصول بموجب هذا السعي للمستوى المنشود وإلى جانب مسألة الخدمات والإنتاج هذه لابد أيضاً من العمل على تأكيد الاستقرار وتطمين الاستقرار وهذا بالطبع أن ندرك فيه أن التمرد والفيضانات والظروف المختلفة التي أحاطت بهذه المديريات قد أدت إلى زعزعت جزء كبير من سكانها فمنهم من ذهب إلى المشال ليعمل وهؤلاء بالطبع قد وصلوا منطقة هم من أهلها ومواطنيها ومع كثرة أعدادهم ووفرة تلك الأعداد هم بحمد الله وجدوا استقبالاً طيباً في المديريات الشمالية المختلفة وهم يعملون جنباً إلى جنب مع مواطنيهم الشماليين في الإنتاج وفي الخدمات في المديريات الشمالية دون أية مشاكل اجتماعية أو غيرها وعددهم كبير جداً يزيد عن نصف مليون وهذا لا شك جزء من سكان هذه المديريات وجدا مكان في مكان آخر من أجزاء وطنهم واستطرد سيادته قائلا ويسرني جداً أن ألاحظ أنهلا توجد أي مشاكل في أي مديرية من المديريات بالنسبة للهجرة الجنوبية الكبيرة التي تمت وهذا مما يثلج الصدور ويؤكد أن حركة اندماج هذا القطر ووحدته حركة مصيرية لا توفقها عقبة إنشاء الله

    إن جزءاً يسيراً من إخواننا في المديريات الجنوبية يبلغ حسب تقدير هيئة غوث اللاجئين التابعة للأمم المتحدة 125.000 يوجدون الآن في إطار أفريقية مجاورة ونحن جادون جداً في أن نعمل كلما في وسعنا ليعودوا إلى بلادهم ويستقروا في وطنهم وحبذا لو أمكن لهذا المجهود أن يضاعف بأن يقوم جزء من المواطنين الجنوبيين من القبائل التي ينتمي إليها إخواننا الذين لجأوا إلى أقطار مجاورة أن يقوموا بمساعدتنا ومساعدة مواطنيهم هؤلاء بزيارتهم في مناطق لجزئهم وتوضيح الأحوال لهم بما يؤكد إمكانية حضورهم وبما يساعد على إقناعهم بالحضور وعددهم مع قلته وهو لا يزيد عن 125 ألفاً لا يمكن أن يهمل ونحن سأعود في أيجاد كل السبل التي تمكن من عودتهم إلى وطنهم وقد وجدنا في سبيل ذلك تعاوناً كبيراً من الأفريقيين المجاورين لنا ونأمل أن نجد تعاوناً أهلياً من مواطنيهم في قبائلهم المختلفة ليساعد ذلك على تأكيد الإقناع وعلى أن يحضروا ويستقروا في بلادهم. هناك لا شك جزء من المواطنين الجنوبيين نتيجة لحركة التمرد والفيضانات وغيرها زعزعت أحوالهم ويعيشون الآن بعيداً من الاستقرار والحكومة يعيشون بعيداً منها وقد لجأوا أي الغابة وهذا الجزء لا نعتقد أنه كله جزء متمرد أو جزء مخالف ونأمل أملاً كبيراً في أن نعمل له المعلومات التي تؤكد النوايا الطيبة للدولة السودانية ونؤكد حسن الاستقبال لهم حتى تزداد حركة استقراهم وحضورهم للاستقرار في مناطق السلام وفي المدن المختلفة في المديريات الجنوبية التي تقضي على الزعزعة والقلق الذي يعيشون فيه وحتى ينخرطوا في سبيل لإنتاج والخدمات التي تمكنهم من العيشة الطيبة في وطنهم نأمل أن نوفق إلى ذلك ونأمل أيضاً أن نجد مجهوداً أهلياً يساند المجهودات التي تقوم لعكس تيار اللجوء للغاية ليكون اللجوء لمناطق السلام وإلى المدن حتى يتم بذلك تعمير المديريات الجنوبية ويقضي بذلك على حالة القلق التي يسببها وجود عدد ليس بقليل من مواطنيها في حالة اضطراب وحالة زعزعة فهم أهل للتقدم وأهل للاستقرار والرعاية من الدولة أن قرى السلام تقوم بمجهود في هذا الصدد وأن كل الأجهزة الإدارية ساعية في تأكيد قيام هذه القرى واستقبال هؤلاء الأخوة المواطنين ونأمل أن نوفق في عملها وإدارتها وهناك لجنة قومية لمساعدة الجنوب تعمل أيضاً في هذا المضمار نأمل أن توفق في عملها وإدارتها وهناك لجنة قومية لمساعدة الجنوب تعمل أيضاً في هذا المضمار نأمل أن نوفق إلى حد كبير في هذا كذلك أن هنا لجنة خاصة بمسألة اللاجئين هذه ونأمل أن توفق في عملها وإدارتها وهناك لجنة قومية لمساعدة الجنوب تعمل أيضاً في هذا المضمار نأمل أن نوفق أيضاً في تقديم المجهود الأهلي القومي الذي يساعد ويساند المجهود الرسمي في تأكيد الاستقرار وفي عكس حركة الفرار من الاستقرار والأمن أن مسألة الجزء من مواطنينا الذين لجأو إلى أقطار مجاورة ويعيشون الآن في حالة وضع غير لائق في الغابة حالة بها ونهتم بها اهتماماً بالغا وأننا الآن نضع قانوناً يعين وينظم مسألة العفو العام حتى تكون مربوطة بمواقيت وحتى تكون مسألة قانونية وحتى نضمن أن إخواننا الجنوبيين الذين تنقل إليهم أخبار مشوهة عن نوايانا وعن اتجاهاتنا يضمن أن القانون والتشريع الرسمي في الدولة يكفل هذا العفو العام وينظمه ويحسن استقبالهم وأن هذا الاتجاه اتجاه نأمل أن يوفق وأن ينجح لأن بنجاحه يمكن القضاء على حالة القلق التي تسند وتؤيد وتدعم مجهودات التمرد والمتمردين وهذه المسائل القانونية التى نعمل فيها إنما أريد بها أولاً ضمان الأمان لكل من يستقر ويترك اللجوء في مكان خارج القطر أو في مكان خارج وضع التعمير في داخل القطر ويقصد منها تأكيد هذا الأمان ونأمل أن نتعاون مع الأجهزة الإدارية المختلفة كي يتم التطمين اللازم والتأكيد اللازم لمواطنينا بما يصفهم بالاستقرار وقبول هذا الاتجاه ونسعي سعيا حثيثاً أن يتم هذا الإقناع وان يتم هذا التأكيد حتى نتمكن فعلا من خلق الثقة التى تساعد على الاستقرار على نقيض الدعايات المشوهة التى تسعي لأن يعيش الناس في حالة قلق وأن يستغل ذلك القلق لمصلحة شرذمة من المتمردين أو من المنتفعين بالتمرد أن القبائل الجنوبية التى زعزعتها الأحوال نأمل أن ننقل إليها أمان الله والوطن وأن نحمل إليها هذا الأمان ولا مانع عندنا من أن ننظم هذه المسألة بأي صورة كانت مهما كانت المخاطرة في ذلك حتى نعمل على تأكيد وتركيز هذا المعني في رؤوسهم وتأكيد وتركيز أن هذا الوطن مهم ولا مصلحة ولا منفعة إطلاقاً من حياة التشرد والتمرد التى يمارسها بعضهم ويستغلها البعض الأخر لأغراض مختلفة أخواني : لا شك أن ما نقوم به اليوم من بداية حملة للتركيز لإعادة الإنتاج إلى مستوى لائق ولإعادة الخدمات إلى مستوى لائق وتأكيد الإنجازات المدنية وتأكيد وجود المواطن الجنوبي لا شك أن كل هذا جاء نتيجة للإجراءات الحازمة التى كان لابد من اتخاذها في مواجهة التمرد والمتمردين حتى نخلق للأمة السودانية كيانها الرسمي وحتى نخلق ظروف الأمن التى تمكن من التفكير. أن المواطنين من أبناء هذا البلد الذين جاهدوا وحملوا السلاح في ميادين الدفاع عن وحدة البلد لم يفعلوا ذلك انتقاماً وتشفيا وقسوة فهم قبل كل شئ ككل الناس أرباب أسر وعوائل ومواطنون لهم إنسانيتهم وقلوبهم الرحيمة ولكنهم وقفوا هذا الموقف في وجه حركة التمرد الذي أن يؤدي بوحدة البلاد قياماً بواجبهم وقياماً بالواجب ونيابة عن الوطن كله وان كان في مسلكهم أو تصرفهم أو مازال في مسلكهم أو تصرفهم ما أشعر بعض مواطنينا من الجنوبيين ببعض العنف أو القسوة فالمسألة لم يكن الغرض منها التشفي ولم يكن للغرض منها الاضطهاد ولم يكن الغرض منها لجبروت وإنما هي أمر أجبرت عليه ظروف التمرد والمتمردين ولا شك انه من يكون حازماً فليعطف أحياناً هذه مسألة أساسية لأن هناك دعايات ومحاولات تود أن تصور مجهود هؤلاء الجماعة من المواطنين لصورة لا تخلو من تلويث وتشويه وقسوة وهذا بالطبع ليس صحيحاً فهؤلاء كما قلت مواطنين وأرباب أسر ولهم رحمتهم وشفقتهم ورأفتهم ولكن هذه المواقف أجبرت عليها ظروف الوطن ومسئولياته ولابد من تقدير هذا ومن معرفة حدود هذه القسوة وهذا الموقف أن كان في هذا الموقف أي جانب أدي إلى أي نوع من الخطأ الذي جعل برئياً من الأبرياء يصيبه ضرر من الأضرار فهذا بالطبع ليس عن قصد وإنما دعت إليه وأوقعت فيه ظروف العمل العسكري نفسها ولابد من فم وإدراك. أن واجب القوات السودانية المسلحة واجب مربوط مسألة التمرد فهم ليسوا حملة تأديب أو قهر أو بطش بمواطنيهم الجنوبيين وإنما هم قوة سودانية تعمل على إنقاذ السودان من أي حركة في أي جزء منه وهذه الحركة تهدف إلى إضعاف السودان أو استقلال السودان أو وحدة السودان وهكذا ينبغي أن ننظر إلى وضعهم ووجوهم فهو ليس وضعاً منطقياً وليس دائماً وإنما هو وضع مربوط بقيام تمرد ضد وحدة البلاد وضد الدولة السودانية وكل ما أمكن الإسراع بالقضاء على التمرد أمكن القضاء على مظهر الطوارئ وحالة الطوارئ وحالة والظروف التى تؤدي إليها هذه المسألة ونحن نود أن نعمل بكل ما أوتينا من قوة لحلق الظروف التي تمكننا من رفع الطوارئ وفي زيارتي هذه إليكم يمكن أن نضع برنامجاً لرفع حالة الطوارئ كلما أمكن كان ذلك ميسور بطين رفع حالة الطوارئ يخلق الظروف التي تساعد على استمرار الأمن دون لجوء لحالة الطوارئ والشيء الذي تركز عليه قواتنا المسلحة الآن ونأمل أن توفق فيه فيع توفيقاً كبيراً هو العمل الجاد على أن تفرق ما بين المواطن العادي والتمرد حتى لا يصيب المواطن العادي رشاش العقوبة التى تقع على المواطن المتمرد وهذه حالة لا شك أنها صعبة في بعض الظروف ولكن الأمل كبير في أن نتمكن بالوعي والرشد والمسئولية من هذا التمييز الذي يمكن من حصر الإجراءات العسكرية في تطاق التمرد والمتمردين والذي يمكن استثناء المواطن الجنوبي من أي نوع من العقوبة كمواطن له الحق الكامل في أن تعيش حراً كريماً والذي نأمله ونرجوه أن عمل بكل قوانا على تأكيد وتركيزها التمييز بين المتمرد والمواطن حتى لا يصيب المواطن الأكل خير ولا يصيب الأكل شر اللهم إلا إذا عاد إلى رشده وترك حياة التمرد والغابة.

    أن في المديريات الجنوبية مواطنين لهم حقوقهم اللهم إلا إذا أتي منهم ما يثبت العكس من تصرف أو إجراء ضد سلامة بلادهم وهذا ليس ضد الجنوبيين وحدهم وإنما ضد أي سوداني مهما كان عظيماً أو كبيراً أو فخماً أو ضخماً أن أتى أمراً وسار سيراً معوقاً لبلاده فأن قوانين هذه البلاد التى تعلو على كل هامة تعمل على إخضاع كل شخص أن هو خرق قانوناً أو خرق حقاً للوطن والمواطنين الآخرين وهذه هي القاعدة التي بموجبها يواجه التمرد والمتمردون لا يوجهون لأنهم جنوبيون ولا يواجهون لألوانهم ولا بأنسابهم ولا بدينهم ولكن يواجهون إن كانوا خرقوا القانون وخرقوا حقوق وطنهم ومواطنيهم أما إذا التزموا حقوق وطنهم ومواطنيهم فلا عقوبة عليهم لا حد وأن عوقبوا فأن هذا ظلم ونحن نأمل أن نعرفه ونكشفه بالتحقيق ونعاقبه عقوبة رادعة حتى لا يعود بمثله.

    المشكلة إذن هي مشكلة تمرد إن حدثت في أي جزء من أجزاء الوطن وخرق للقانون والنظام أن حدث في أي جزء من أجزاء الوطن ومن أي شخص مما كبرت مكانته لابد أن ينال العقوبة وليست المسألة مسألة متعلقة بدين ولا بجنس ولا بفضله وإنما متعلقة بوضع البلد ونظامها العام الذي نحرص على أن يدوم ويستمر وأن يعاقب كل من يعمل على خرقة أو إضعافه أو زعزعته نحن أيها الأخوة المواطنون عملا منا علي استنفار الهمم والنهوض بالحياة ليسير الناس في موكب عكس تيار التحريض والعمل على تأكيد الرغبة في التعبير وعلى إعادة الخدمات خطونا خطوات نعتقد أنها ساعدت مساعدة كبيرة في خلق جو سياسي مناسب ذلك أن جميع الأحزاب السياسية الجنوبية اليوم موقفها منا أحسن من أي وقت مضي وتعاوناً في خط العمل على عكس تيار التخريب والخراب وبناء الوطن أصبحت استجابتها اكثر من أي وقت مضي ونأمل أن يستمر هذا الاتجاه وأن يجد تجاوباً في أي جزء من أجزاء لجنوب حتى نضمن أن تسير هذا القافلة ويسير هذا التيار وبذا سينهزم المخرب والمخربون وتكون تيارات التعمير أقوي وأصدق وأصلح من كل مجهودات مخربه معزولة وقد قلنا في مناسبات مختلفة أننا نعتبر أن كل جنوبي مواطن ما دام يعمل على وحدة بلاده ما لم يثبت منه عمل مضاد ذلك أن كثيراً ما تحاول الدعايات أن تقوم به منصب على محاولة تسوية فيما يتعلق بموقف مواطنينا الجنوبيين الذين تجاوبوا فعلا مع التيار الهادي للتعمير وعزل التخريب فاستطاعوا فعلا القيام بواجبهم نحو وطنهم ونحو مدنيتهم واستطاعوا كذلك العمل السياسي الحر مع بقية المواطنين السودانيين في نيل حقوقهم المدنية والسياسية كاملة واستطاعوا التعبير عن أي مخططات اجتماعية واقتصادية قد يلمسونها واستطاعوا العمل على إزالة تلك المظالم بالتعاون مع الأجزاء الأخرى من الحركة السياسية السودانية في ظل دولة موحدة بأسلوب سياسي وعلمي لمواجهة كل خطأ أو خلافة قد يشعرون بوجودها في ربوعهم ويتعاونوا مع الأجزاء الأخرى من الحركة السياسية لنيل تلك الأهداف هذا ما نأمل أن يتم وما نسعى لأن نتوصل إليه وهو أن أي مشكلة يشعر بها مواطنونا في أي جزء من بلادنا يمكن أن يعبر عنها في ظل الوضع السياسي الديمقراطي الحر تعبيراً صالحاً سليماً ويمكن أن نواجه جميع المشكلات في ظل النظام الديمقراطي ولكن أي محاولة لنيل الهدف بطريق فيه تمرد أو فيه تحد للدولة فهذا سير نعزل ومعوج ولا يمكن أن يكتب له النجاح لأنه سير منعزل ومخرب ولا يمكن أن يسكت مالا نطالب به ولا نطالبه ولن اعتقد أنه عادل ولكن الذي يلفوا أفكارهم ويتبعوننا هذه مالا نطالب به ولا نطلبه ولن اعتقد أنه عادل ولكن الذي نطلبه ونعتقد أنه عادل أننا نحن وهم نمل في ظل نظام سياسي واحد وهم في ظل ذلك النظام السياسي لهم الحق في أن يعملوا معنا لمواجهة أي خطأ من الأخطاء وأن يختلوا معنا إذا نحن أخطأنا في حقهم ولك يكون ذلك الاختلاف أو ذلك التعاون لا عن طريق حمل السلاح ضد الوطن وإنما عن طريق الخلاف في الرأي والتنظيم السياسي في ظل النظام الديمقراطي.

    أخواني، لقد وفقنا لحد كبير في وضع الإطار العام لكل مشكلة الجنوب وذلك بمجهود ومثابرة كبيرة بذلت فيها جميع نقاط ومطالب الجوانب المختلفة بالنسبة للحكم ومستقبلة في السودان وقد وضع تقرير بذلك ولم يكن هناك اختلاف ألا في نقطتين. ولما قدم لي هذا التقرير الذي اشتركت فيه الأحزاب السودانية المختلفة والذي كان فيه اتفاق حول أغلب المسائل ألا في نقطتين فقط دعوت إلى مؤتمر للأحزاب السودانية كلها وهذا المؤتمر عقد ثلاث جلسات الآن بالخرطوم وهو يعتبر الحل بالنسبة للنقطتين المختلف عليهما ونأمل أن يتفق عليهما وبذا نكون قد توصلنا إلى إجماع الأحزاب السودانية السياسية كلها حول الحل السياسي لمشكلة الجنوب وحول الإطار السياسي والإداري لمستقبل هذه المشكلة وهذا أن وفقنا إليه لوقفنا فعلا إلى وضع سياسي لائق ولضربنا مثلا رائعاً عن إجماع شعبنا حول قضية من قضاياه الهامة ولاستطعنا فعلا أن نكون قد فرغنا من الإطار السياسي والإداري للمشكلة.

    والشيء الذي أستطيع أن أقوله في هذا الصدد هو أن مسألة الاتفاق السياسي والتعاون السياسي الآن بيننا وبين الأحزاب الجنوبية المختلفة في أحسن وضع له في العلاقات المختلفة وأن الاتفاق أيضاً حول المشروع المتعلق بالعلاقات ومستقبلها بين مديريات السودان المختلفة ونظام الحكم في المستقبل تم في أقرب النقاط والآن يبحث وسيتم أن شاء الله في النقطتين المتبقيتين ولذا أستطيع أن أقول أننا قد قطعنا شوطاً فيما يتعلق بالمسائل السياسية للحل ونأمل فعلاً أن تخلق الظروف بمجهودات المسئولين هنا ومجهوداتنا في الخرطوم ومجهوداتنا جميعً نأمل أن نوفق لخلق الظروف التي تمكننا من رفع حالة الطوارئ بإجراء الانتخابات التكميلية في الجنوب وإن وفقنا إلى ذلك وعملنا على وضع يمكن من أن نكون قد حصلنا بالفعل على هذه الظروف لاعتبرنا أنفسنا قد اجتزنا جزءاً هاماً من المشكلة التي واجهت شعبنا ولو وصلنا لشيء يقرب جداً من الحل النهائي لهذه السائل والاعتبارات ونأمل أن نوفق في هذا الصدد وأن يوفق المواطنون في تعاونهم لخلق الظروف التي تمكن من ذلك وبالطبع أن علينا وعلى المسئولين ورجال الأمن الانفراط في مسألة الأمن وأن نحرص عليها حرصاً أكيداً قوياً لأن المسألة مسألة مصير لا يمكن التلاعب فيه ولا يمكن إغفال الاهتمام البالغ لأننا جميعاً مهما كانت الظروف سنستمر نضحي ونبذل كل ما في وسعنا دما ومالا حتى نحول دون أي اعتبار قد يضعضع وحدة هذه البلاد.

    أن بعض أخوانا يثيرون فيما يتعلق بمسألة الانتخاب والمسائل السياسية يثيرون مسألة الواحد وعشرين نائباً الذين فازوا بالتزكية ويتكلمون عنها كلاما نود أن نوضح الموقف فيه بالطبع الأخوان أن مسألة الـ 21 نائباً الذين فازوا بالتزكية مسألة لم يكن لأي حزب سياسي دخل فيها وإنما حدثت إجراءات متعلقة بلجنة الانتخابات وبعد ذلك أعلنت لجنة الانتخابات فوز الـ 21 نائباً بالتزكية وفي بداية فوزهم لم يكن هناك اعتراف بفوزهم فرفعوا وكما تعلمون يا أخوان فأن القضاء وفي هذه البلاد مستقل وقد نظر في جميع الإجراءات المتعلقة بفوزهم ورأي أن لهم الحق في أن يكونوا ممثلين لهذه الدوائر من الزاوية القانونية عن طريق القضاء ونحن في الأحزاب السياسية ندرك أولاً أننا التزمنا لمواطنينا الجنوبيين بأن توقف الانتخابات في الجنوب إلى أن تهيأ الظروف التى يمكن أن تجري فيها ولم نتنكر لا في الأحزاب الماضي ولا الآن لذلك الوعد لأننا وعدناهم بأن تجرى الانتخابات في الشمال وتوقف في الجنوب لآن ظروف المن في الجنوب لا تسمح بذلك ولكن الذي حدث إن إجراءات روتينية تتعلق بلجنة الانتخابات أدت إلى الذي حدث ونحن ندرك الذي حدث والظروف التي حدث فيها هذا الأمر ولا نعتقد أن هؤلاء ال21 الفائزين بالتزكية، لا نعتقد إن هناك لوماً شخصياً عليهم فهم أيضاً قيل لهم أن هناك انتخابات وقدموا أنفسهم ورشحوها وقاموا من جانبهم بتلبية النداء ثم من جهة رسمية لأجراء الانتخابات لم يكن في الوقت الذي تقدموا فيه إعلان لمنع الانتخابات في المديريات الجنوبية. لذا فليس هناك تبعة شخصية عليهم لكننا نحن ندرك إن هناك تظلماً من كثير من مواطنينا الجنوبيين ولأنهم لا يعتقدون أن هذه المقاعد لم تكن مفتوحة للمنافسة ويطالبون بأن تفتح للمنافسة ونحن نقول في هذا الصدد إن هذا الأمر ليس في يدنا كحكومة هناك أحزاب سياسية إنما قد تم فيه قرار الحكومة يفيدنا بالرأي في هذا الصدد فهذا الأمر إذن في يد القضاء فقد قال كلمته وفي يد هؤلاء الأشخاص الذين فازوا بالتزكية. إن هؤلاء الأخوة من المواطنين لهم حق الجلوس في البرلمان وهذه المسألة تمت كما قلت دون رجوع إلى الأحزاب السياسية ومازلنا نقول أننا قررنا في مناسبة نجري هذه الانتخابات وقلنا لإخواننا الجنوبيين أننا نطالب بإجراء انتخابات فقط وليس في الجنوب لأنهم في الجنوب، ولكن الظروف أن نغير الاتجاه الذي قررناه وهناك مسائل دار فيها البحث ومسائل أذكر فيها إخواننا الجنوبيون بأنهم لم يعطوا الفرصة الكافية في حكم البلاد ولم يشاركوا بالقدر الكافي وأنهم لم يعطوا الفرصة الكافية في حكم البلاد ولم يشاركوا بالقدر الكافي وأنهم يحسون بغبن وألم من ذلك ونحن مقول أننا متقنعون بأنه ليس الجنوب وحده وإنما المديريات الجنوبية وبعض من مديرياتنا الأخرى شكوا ظلماً ملحوظاً أيضاً نعترف نحن بذلك وأن هناك تقصيراً في إدارة أبنائها إن هذا التقصير سنعمل على إزالته في الصعيد الجاد ونضع المقدرة والعمل عن سد هذا الفراغ وتلاقي هذا النقص ونحن ندرك أن هذا الفراغ وهذا النقص إذا لم يعالج سيسبب مشاكل ولكن الذي نقوله هو أن هذا الأمر يمكن أن نسير فيه بخط أوسط ويمكن أن نوفق فيه أكثر إذا ما تعاونا على القضاء على ظروف التمرد وعلى خلق الظروف العادية التي تساعد على التنمية والتقدم والترفيه وإعطاء المسئولية لهم أنهم أسوه بمواطنيهم الآخرين مشاركة منهم في حكم بلادهم بالصورة والمستوي الذي يمكنهم من إدراك ما فاتهم من هذه الناحية والذي نرجوه أن يحصل أننا من حيث المبدأ ندرك هذه المسألة ونعتقد أنها مهمة ليست بالنسبة لإخواننا الجنوبيين فقط وإنما لغيرهم من مواطنينا الذين يشكون نقصاً في هذه الناحية. ولكن الذي نطلبه ونؤكد الطلب فيه وهو أن السير في هذا الدرب مربوط أيضاً بالعمل كثيراً ومتماسكاً ومتجانساً للقضاء على ظروف الأمن الشاذة وخلق الظروف العادية التي تساعد على هذا التقديم وهذا الترقي الذي يمكن إخواننا الجنوبيين من إدراك مافاتهم في هذا الصدد.

    إن مسألة العلاقة بين الأديان خضعت كذلك لتشويه وتشويش كثير والدين الإسلامي الذي ننتمي له أولاً يدرك أن الدولة يمكن أن تقوم دولة ويكون المواطنون العايشون في ظلها منتمين لديانة سماوية مختلفة هذه واحدة والثانية أن الدين الإسلامي يدرك بوضوح أنه يمكن أن يقوم مجتمع من أديان سماوية مختلفة تتعايش مع بعضها البعض وليس ذلك بغريب لأن المنطقة التي نشاء فيها الإسلام وعاش فيها هي المنطقة التي مورست فيها كل الديانات المساوية المختلفة وهبطت فيها كل الديانات السماوية وأن كانت ظروف الأوربيين الذين لا يعلمون هذا ولا يدركون أنهم مارسوا حياة دينية متشعبة كهذه ولم يهبط الوحي في جزء من أجزاء قطرهم وهم يدركوا أن الذين الإسلامي نشأ أصلا بوضوح في مجتمع متعدد الأديان وكان تعدد الأديان واضحاً وكان الدين الإسلامي مدركا لذلك ومنظماً لعلاقات المجموعات الدينية في ظل مجتمعهم وديننا هو الذي هبط في المنطقة التي هبطت بها كل الديانات السماوية وأن ديننا قد نظم علاقات واضحة للتعايش السلمي بين الأديان المختلفة وهو الذين الذي يمكننا أن نقول بوضوح أن ديننا دين تسامح ودين حريات الأديان مختلفة ودين تعايش سلمي ينبغي أن نرفع رايته ولا ننكسها لوجه تيار متعصب أو منحرف لذلك فأن من ضمن المقترحات التي سنقوم بها أن شاء الله في مؤتمر منظمة الوحدة الأفريقية بأديس أبابا هو تأكيد ضرورة التعايش السلمي التجاوب مع العاطفة الوطنية وذلك بأن لا تفرق المسئوليات الكنسية وغيرها من المسئوليات المختلفة التي يحمل فيها على التوجيه الديني ولكن في الوقت نفسه يكون واضحاً أن التعايش السلمي بين الأديان السماوية ينبغي أن يؤكد ويركز ويعلن كل من يود أن يدس دسيسة ونميمة يسعى من ورائها لخلق فتنة دينية لا تبغي ولا تزر وتقضي على الأخضر واليابس فتضر أول من تضر العقيدة الدينية نفسها لأنها مبنية على المحبة والسلام والإنسانية وأود أن أوضح هنا أن التضامن والتعاون بيننا وبين جيراننا في البلدان الأفريقية قد أصبح علماً واضحاً قوياً بحمد الله وقد كان هناك مسعى من بعض المواطنين الجنوبيين الذين ضلوا السبيل بأن يحاولوا أن يخلقوا فتنة أفريقية عربية وأن يحاولوا الاعتماد على الدول الأفريقية باعتبار أنها تسندهم عنصرياً وهذه المسألة كانت في الواقع تفكيراً غير سليم وطائش وقد أدركت الدول الأفريقية المجاورة بحمد الله هذا ونحن الآن نتعاون تعاوناً تاماً فيكل الأوضاع والاعتبارات ضد الذين يعملون ضد وحدة بلادنا وسلامة أوطاننا وهكذا مما أدى إلى تعاون وثيق في مسألة اللاجئين وغيرها وأننا إن شاء الله داعون إلى مؤتمر لجيراننا في الخرطوم ليواصل المجهود الذي دعينا إليه في مؤتمر نايروبي لتأمين التضامن في هذه المنطقة والتعاون بين القيادات السياسية والحكومات المختلفة حتى نوفق إلى إزالة التشويش الذي يحاول أن يقوم به بعض الشواذ من الذين يودون ويريدون أن يشوهوا العمل السياسي ويخلقوا فتنة بين العرب وغير العرب في هذه المنطقة وهذا أمر شاذ وخطير وخاطئ أن وفقوا فيه إلى نجاح فسيؤدى إلى اضطهاد عام في كل أفريقيا ونحن نعمل على أن لا يوفقوا إليه لأن العنصرية نفسها أصبحت شيئاً ساقطاً في العالم والناس الآن لا يتعلمون على أساس لون شعبهم ودمائهم وأرحامهم وإنما يتعاملون على أساس مبادئهم وآرائهم وتعاونهم وعلى أساس التعمير لأوطانهم التعاون في تدعيم هذه الأوطان وهذا ما حدي بالإفريقيين في كل مكان أن يدعوا لقيام منظمة الوحدة الأفريقية في صورها المختلفة ولا تفرقة في ذلك بين عربي وغير عربي وإنما يجتمعون في المبادئ والأوطان وهذا ما نأمل أن يسود وأن يتم حتى يقضي على كل وجه من أوجه التآمر ضد سلامة التعاون القائم بين العناصر القبلية والعنصرية المختلفة التي تعيش في الدول الأفريقية عن شاء الله أيها الأخوة أن الحالة الآن قد تحسنت بعض الشيء من ناحية بداية النشاط الإداري بفتح نقاط الأمن فنأمل أن يستمر هذا التيار حتى ينتشر الاستقرار في ربوع هذا الجزء من الوطن ونأمل أن تقوم عاجلاً مع حالة الأمن والاستقرار الانتخابات التي تجعل مجالسنا البلدية والريفية تبدأ في ممارسة الديمقراطية في القاعدة وممارسة الحقوق الإدارية للمواطن هنا، وهناك عدد كبير من المثقفين الجنوبيين وغير المثقفين لا يمكن أن يشرتكوا في عملية الحكم المحلي إلا عن طريق الانتخابات المحلية وقد أجاز مجلس الوزراء قانون الحكم المحلي بقيام الجهاز المحلي في كل مجلس ريفي وبلدي وأيضاً لقيام مجالس المديريات وذلك لتدعيم الحكم الإقليمي في كل مكان ونرجو أن تسود الظروف العادية حتى تمكن المواطن الجنوبي المثقف وغير المثقف من ممارسة حقه في الحكم المحلي ومن مشاركته في حكم بلاده وتطورها وهذا من ناحيتهم ومن الناحية الأخرى لا شك أن الزعزعة والاضطراب الذي حدث أثناء فترة التمرد وإلى يومنا هذا لابد أن تقوم الكيانات القبلية وأن زعماؤها بممارسة مسئولياتهم كاملة حتى تكتمل هذه الكيانات القبلية وتكون قادرة على مشاركة العمل في أداء حقوقهم وواجباتهم نحو الدولة وكذلك على إزالة التخريب الذي حدث للكيانات القبلية حتى تتجانس وتنتظم وتنخرط في سلك الوطن وتعمل للتعمير بدلا من الوضع الذي آلت إليه من جراء التخريب والتشرد الذي حدث بسبب الفيضانات ونحن نحرص على أن تكون مسألة الكيانات القبلية وممارستها لمسئولياتها في المناطق الريفية ومسألة قيام المجالس المحلية الريفية والبلدية ومجالس المديريات هذه الأفكار وهذه الاتجاهات لاشك أنها تحتاج إلى تركيز أكثر وإلي مجهود أكبر من المسئولية في الحكومة ومن أجهزة الإدارة ومن المواطنين ومنا جميعاً للقيام بنفير عام متجه نحو تدعيم هذه المسائل وتأييدها والفوز بموقف سليم فيها ونحن نعتقد أن هذا هو الذي فرض علينا أن تقرر قيام جهاز خاص في المديريات الجنوبية يكون فيه دائماً أنا أو أحد وزراء مجلس الدفاع ليكون مشرفاً على التنسيق بالنسبة لهذه المسائل كلها ويكون حريصاً على تأكيد التعاون لكل أجهزة الحكم والمسئولين هنا واستنهاض همم المواطنين حتى تبلغ هذه الغاية. أن هذا الجهاز الذي ذكرناه ليس معناه أننا سنفتح مكتباً هما ليكون فيه وزيراً لشئون الجنوب كما صورة بعض الناس وإنما هو مكتب برئاسة وزير من وزراء مجلس الدفاع يكون مربوطاً بالظروف القائمة حالياً في الجنوب ومربوطاً باستمرار لوجود حالة الطوارئ وعندما يزول هذا الوضع الذي يقتضي بموجب تبعته أن يكون بالجنوب يساعد على التنسيق إذا لزم بين القطاعات والوزارات والمصالح المختلفة ويساعد على سرعة الإنجاز لأي قرارات يلزم اتخاذها عن طريق مجلس الوزراء وأنني إن شاء الله بعد مروري الآن في الجنوب سأعود للجنوب مرة أخرى بعد نهاية مؤتمر أديس أبابا وابقي هنا في الجنوب إلى أن يأتي لنا من المجهود الذي أقوم به بالتعاون مع المسئولين لتنشيط كلما يوصل نحو الهدف المنشود وأنني أعتقد أن مثل هذه المساهمة قد تساعد في أن نختصر الخطي وأن نقضي على بعض ظروف الروتين ونعمل على استنهاض كل الطاقات الموجودة للتركيز حول هذه الأهداف التي ذكرناها. أنني لم أتطرق لمناقشة قضية وحدة البلاد ولماذا ؟ لأننا نجد مسألة الوحدة هذه مسألة بديهية لها وقوتها من بداهتها ووضعها ذلك لأنني اعتبرت الأمر منتهياً في هذا الصدد واعتبرت أن قضية الوحدة قضية واضحة للجميع ولكن الذي أود أن أذكره لكي لا ننسي هو أنه ليست الرغبة في القضاء على التمرد أو في القضاء على حركة الانفصال كما يقول البعض أنها رغبة استعمار رأسمالي أو استعمار عربي المسالة هي أننا شمال وجنوب وجدنا أنفسنا نرث هذا القطر بالمشاركة ومسئوليتنا هي أن نحافظ على وحدته باعتبار أن هذه الحقوق لنا أجمعين وأن فرطنا في ذلك فقد فقدنا جزءاً من بلادنا أن مثل هذه المشاكل التي لا تواجهنا نحن فقط وإنما تواجه أقطار أفريقية مختلفة ونأمل أن لا نكون نحن السودانيون أول من يتقهقر أمام مسئولياتهم التاريخية. هذه ناحية والناحية الأخرى هي أن المديريات الجنوبية لا يوجد لها أمل بأن تكون منفصلة بأي صورة لا اقتصادية ولا قبلياً ولا ثقافياً .

    أيها الإخوان أعتقد أن مسألة السودان هذه والمسئولية نحو السودان مسألة لها ارتباط وتنبع من الوعي وتنبع من الوعي السياسي والوطني وواجبنا أن يقوم كل منا بجزء من المسئولية الكبيرة الملقاة على عاتقنا وعلينا أن نعمل في ظل هذه المسئولية لا باعتبار أننا موظفون وإنما كمواطنين كادحين يهمهم في المكان أول أن يسدوا الثغرات التي قد تحدث في وطنهم الأم.

    بني وطني :-

    نحن نسير في هذا الدرب ونأمل أن نستمر فيه حتى النهاية المنشودة وحتى نقيم العمران في وجه التحديات التي لجأ إليها بعض من مواطنينا ضلوا سواء السبيل وأن نمكن مجهودنا الرسمي والأهلي من القيام أبان هذه الظروف التي تقوم في هذه المديريات ومن بنائها بالمجهود الذي يمكنها من أن تكون جزءاً من الوطن حتى لا تكون كما هي اليوم جزءاً مصاباً بشيء من الشلل ينبغي أن نوجه طاقتنا في القضاء عليه بتوفيق الله.

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى28-10-10, 06:21 PM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى28-10-10, 06:23 PM
    Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى28-10-10, 06:25 PM
      Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى28-10-10, 06:28 PM
        Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى28-10-10, 06:30 PM
          Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى28-10-10, 06:31 PM
            Re: من اقوال الامام الصادق المهدي خضر عطا المنان28-10-10, 06:41 PM
          Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى30-10-10, 08:20 AM
        Re: من اقوال الامام الصادق المهدي بكرى ابوبكر28-10-10, 06:32 PM
        Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى28-10-10, 07:31 PM
      Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى29-10-10, 01:43 PM
      Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى31-10-10, 05:22 PM
    Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى28-10-10, 07:00 PM
    Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى28-10-10, 07:23 PM
    Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى29-10-10, 01:37 PM
      Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى29-10-10, 01:40 PM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى28-10-10, 06:32 PM
    Re: من اقوال الامام الصادق المهدي بكرى ابوبكر28-10-10, 06:33 PM
      Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى28-10-10, 06:34 PM
        Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى27-11-10, 07:31 AM
    Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى28-10-10, 06:39 PM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي بكرى ابوبكر28-10-10, 06:34 PM
    Re: من اقوال الامام الصادق المهدي بكرى ابوبكر28-10-10, 06:36 PM
      Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى28-10-10, 06:44 PM
        Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى28-10-10, 06:46 PM
          Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى28-10-10, 06:48 PM
            Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى28-10-10, 06:59 PM
            Re: من اقوال الامام الصادق المهدي خضر عطا المنان28-10-10, 07:03 PM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى28-10-10, 07:02 PM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى28-10-10, 07:06 PM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى28-10-10, 07:06 PM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى28-10-10, 07:07 PM
    Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى30-10-10, 08:22 AM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى28-10-10, 07:08 PM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى28-10-10, 07:09 PM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى28-10-10, 07:10 PM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى28-10-10, 07:12 PM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى28-10-10, 07:13 PM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى28-10-10, 07:17 PM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى28-10-10, 07:19 PM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى28-10-10, 07:20 PM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى28-10-10, 07:21 PM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى28-10-10, 07:21 PM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى28-10-10, 07:23 PM
    Re: من اقوال الامام الصادق المهدي بكرى ابوبكر28-10-10, 09:24 PM
      Re: من اقوال الامام الصادق المهدي Amani Al Ajab28-10-10, 09:39 PM
        Re: من اقوال الامام الصادق المهدي Amani Al Ajab28-10-10, 09:48 PM
      Re: من اقوال الامام الصادق المهدي معتصم مصطفي الجبلابي28-10-10, 09:42 PM
        Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى29-10-10, 01:15 PM
          Re: من اقوال الامام الصادق المهدي محسن عبدالقادر29-10-10, 03:55 PM
            Re: من اقوال الامام الصادق المهدي بكرى ابوبكر29-10-10, 04:20 PM
        Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى29-10-10, 04:21 PM
          Re: من اقوال الامام الصادق المهدي بكرى ابوبكر29-10-10, 04:26 PM
            Re: من اقوال الامام الصادق المهدي بكرى ابوبكر29-10-10, 04:46 PM
              Re: من اقوال الامام الصادق المهدي محسن عبدالقادر30-10-10, 10:20 AM
              Re: من اقوال الامام الصادق المهدي Basheer abusalif31-10-10, 07:38 AM
        Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى29-10-10, 04:34 PM
          Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى29-10-10, 04:35 PM
            Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى29-10-10, 04:39 PM
              Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى29-10-10, 04:41 PM
                Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى29-10-10, 04:42 PM
                  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى29-10-10, 04:43 PM
                    Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى29-10-10, 04:46 PM
                      Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى29-10-10, 04:50 PM
                        Re: من اقوال الامام الصادق المهدي بكرى ابوبكر29-10-10, 04:55 PM
                          Re: من اقوال الامام الصادق المهدي بكرى ابوبكر29-10-10, 04:59 PM
                            Re: من اقوال الامام الصادق المهدي نيازي مصطفى29-10-10, 05:48 PM
                              Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى29-10-10, 06:17 PM
                                Re: من اقوال الامام الصادق المهدي محمد صلاح الدين عنقرا29-10-10, 09:50 PM
                                  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى30-10-10, 06:15 AM
                                    Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى30-10-10, 08:04 AM
                                  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي محمد صلاح الدين عنقرا05-11-10, 10:54 PM
                  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى30-10-10, 02:05 PM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى30-10-10, 08:13 AM
    Re: من اقوال الامام الصادق المهدي Amani Al Ajab31-10-10, 00:35 AM
      Re: من اقوال الامام الصادق المهدي بدر الدين اسحاق احمد31-10-10, 05:13 AM
    Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى31-10-10, 06:14 AM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى31-10-10, 06:35 AM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى31-10-10, 08:21 AM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى31-10-10, 08:33 AM
    Re: من اقوال الامام الصادق المهدي الصادق ضرار31-10-10, 08:53 AM
      Re: من اقوال الامام الصادق المهدي اكرام الصادق الحسن31-10-10, 12:58 PM
        Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى31-10-10, 01:24 PM
          Re: من اقوال الامام الصادق المهدي نيازي مصطفى31-10-10, 08:51 PM
            Re: من اقوال الامام الصادق المهدي نيازي مصطفى31-10-10, 09:25 PM
              Re: من اقوال الامام الصادق المهدي نيازي مصطفى31-10-10, 09:40 PM
          Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى01-11-10, 06:17 AM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى01-11-10, 07:01 AM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى01-11-10, 03:11 PM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى01-11-10, 07:20 PM
    Re: من اقوال الامام الصادق المهدي محمد المختار الزيادى02-11-10, 11:34 AM
      Re: من اقوال الامام الصادق المهدي أسامة البيتى02-11-10, 04:06 PM
        Re: من اقوال الامام الصادق المهدي Omer Abdalla03-11-10, 01:41 AM
          Re: من اقوال الامام الصادق المهدي Omer Abdalla03-11-10, 01:44 AM
            Re: من اقوال الامام الصادق المهدي Omer Abdalla03-11-10, 01:47 AM
              Re: من اقوال الامام الصادق المهدي Omer Abdalla03-11-10, 02:19 AM
                Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى03-11-10, 06:36 AM
                  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى03-11-10, 06:38 AM
                  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى03-11-10, 06:38 AM
                    Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى03-11-10, 06:40 AM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى03-11-10, 06:40 AM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى03-11-10, 06:41 AM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى03-11-10, 06:42 AM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى03-11-10, 06:43 AM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى03-11-10, 06:44 AM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى03-11-10, 06:45 AM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى03-11-10, 06:46 AM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى03-11-10, 06:46 AM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى03-11-10, 06:56 AM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى03-11-10, 06:56 AM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى03-11-10, 07:00 AM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى03-11-10, 07:02 AM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى03-11-10, 07:02 AM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى03-11-10, 07:04 AM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى03-11-10, 07:06 AM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى03-11-10, 07:08 AM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى03-11-10, 07:09 AM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى03-11-10, 07:10 AM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى03-11-10, 07:16 AM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى03-11-10, 07:20 AM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى03-11-10, 07:22 AM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى03-11-10, 07:25 AM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى03-11-10, 07:28 AM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى03-11-10, 07:31 AM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى03-11-10, 07:31 AM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى03-11-10, 07:33 AM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى03-11-10, 07:34 AM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى03-11-10, 07:35 AM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى03-11-10, 07:36 AM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى03-11-10, 07:37 AM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى03-11-10, 07:38 AM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى03-11-10, 07:39 AM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى03-11-10, 07:40 AM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى03-11-10, 07:41 AM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى03-11-10, 07:42 AM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى03-11-10, 07:47 AM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى03-11-10, 07:49 AM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى03-11-10, 07:50 AM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى03-11-10, 07:51 AM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى03-11-10, 07:53 AM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى03-11-10, 07:54 AM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى03-11-10, 07:55 AM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى03-11-10, 07:56 AM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى03-11-10, 07:57 AM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى03-11-10, 07:58 AM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى03-11-10, 07:59 AM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى03-11-10, 08:01 AM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى03-11-10, 06:58 PM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى04-11-10, 03:19 PM
  Re: من اقوال الامام الصادق المهدي عمر عبد الله فضل المولى04-11-10, 03:22 PM
    Re: من اقوال الامام الصادق المهدي بكرى ابوبكر15-12-10, 05:44 PM
      Re: من اقوال الامام الصادق المهدي بكرى ابوبكر31-12-10, 06:30 PM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de