مكتب الرئيس السوداني عمر البشير زود بن لادن برسالة لتسهيل اجراءات الجمارك ؟!!!

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 10-12-2018, 11:10 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2011م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
20-03-2011, 06:29 PM

محمد حسن العمدة

تاريخ التسجيل: 31-03-2004
مجموع المشاركات: 14078

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مكتب الرئيس السوداني عمر البشير زود بن لادن برسالة لتسهيل اجراءات الجمارك ؟!!!

    وأفاد بأن (مكتب) الرئيس السوداني عمر البشير، زود بن لادن برسالة لتسهيل وصول البضائع المستوردة الى شركاته في السودان من دون خضوعها للتفتيش في دائرة الجمارك. وادعى الفاضل ان لديه نسخة من رسالة البشير. وذكر انه كان على صلة بالمخابرات السودانية، وكان يقدم لها التقارير عن القادمين الجدد من افغانستان الى السودان. وكشف عن ان تنظيم «القاعدة» حصل على بعض التسهيلات العسكرية في السودان وكان احد اعضاء التنظيم ضابطا سودانيا يدعى المقدم عبد الباسط حمزة.

    وذكر الشاهد انه توجه مرة الى الاردن لتقديم مبلغ نقدي قدره 100 الف دولار الى ممثل تنظيم القاعدة ابو اكرم الاردني، لمساعدة الحركات الاسلامية الفلسطينية وذكر ايضا ان تنظيم «القاعدة» قدم نفس المقدار من النقد وبالعملة الاميركية الى الشيخ عرفة ممثل الجماعة في إريتريا لقلب نظام الحكم هناك. وقال ان «القاعدة» كانت تهرب الاسلحة الى الجماعات الاسلامية في مصر بواسطة الجمال عبر الحدود السودانية ـ المصرية، واعترف بأنه قاد قافلتين الى مصر، كل قافلة كانت تضم 50 جملا تم شراؤها من سوق ام درمان.

    وكان آخر اعتراف في جلسة اول من امس قول الشاهد انه بمشاركة ابو الفضل المكي هرب صناديق كبيرة عبر ميناء بورسعيد الى الجماعة الاسلامية في جنوب اليمن، والى ايوب العراقي الذي ابلغ «القاعدة» بأن «الشيوعيين يريدون الاستيلاء على الحكم»، وخصص التنظيم واحدا من الصناديق الكبيرة التي تحتوي على متفجرات الى ممثل التنظيم في احدى دول الخليج. وادعى الشاهد ان الغاية من ارسال المتفجرات كانت شن هجمات على بعض الاهداف الاميركية. وهنا احتج فريق الدفاع على التناقض في اقوال الشاهد، وحاول اكثر من مرة مقاطعته بسبب بعض الشهادات التي اعتبرها ظنية، لكن القاضي رفض احتجاج الدفاع في كل المرات

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-03-2011, 06:37 PM

محمد حسن العمدة

تاريخ التسجيل: 31-03-2004
مجموع المشاركات: 14078

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مكتب الرئيس السوداني عمر البشير زود بن لادن برسالة لتسهيل اجراءات الجمارك ؟!!! (Re: محمد حسن العمدة)

    الشاهد السوداني: عملت وسيطا في شراء يورانيوم لتنظيم القاعدة

    نيويورك: صلاح عواد
    كرر الشاهد الاساسي والاول الذي استدعاه الادعاء في محاكمة المتهمين في تفجير السفارتين الاميركيتين في كينيا وتنزانيا، ان اسامة بن لادن اصدر سلسلة من الفتاوى بدأت منذ بداية التسعينات تحرض على شن الحرب ضد اميركا ومصالحها في المنطقة.
    وقال الشاهد جمال احمد الفاضل وهو سوداني الجنسية، وكانت هويته في طي الكتمان ولم يكشف الادعاء عنه إلا في الجلسة الثانية لمحاكمة المتهمين محمد راشد داود العوهلي وخلفان خميس محمد ومحمد صادق عودة ووديع الحاج: «ان الفتوى الاولى من بن لادن صدرت بعد وصول القوات الاميركية الى المنطقة بعد غزو العراق للكويت». وفي عام 1993 بعد وصول القوات الاميركية الى الصومال، وصف بن لادن الولايات المتحدة برأس الحية وقال حسب شهادة الفاضل امام 40 شخصا من اتباعه «انه يجب علينا وقف رأس الافعى، وان الافعى هي اميركا ويجب وقفهم، وهذا ما سنقوم به».

    وكشف جمال احمد الفاضل ان ابو حفص المصري (محمد عاطف)، توجه الى الصومال مع مجموعة من اتباع تنظيم «القاعدة» في طائرة كانت لشحن القات، وقد ابلغ الفاضل بحضور ابو طلحة السوداني «بأن ما حدث في الصومال نحن المسؤولون عنه».

    وذكر الشاهد، الذي كان يرتدي بنطلون جينز وقميصا ابيض ويضع طاقية بيضاء على رأسه بانجليزية ذات لكنة واضحة، ان بن لادن وجه تعليمات لاتباعه بعدم الاهتمام بالضحايا الابرياء اذا كان الهدف ضرب الاميركيين. ويتذكر الفاضل قول بن لادن «انهم اذا كانوا ابرياء سيذهبون الى الجنة، واذا كانوا مذنبين سيذهبون الى الجحيم». وبين جمال احمد الفاضل لهيئة المحلفين تركيبة تنظيم «القاعدة» الذي كان من اوائل المنضمين اليه، وقال انه عندما بايع بن لادن لم يكن امامه «إلا التضحية بأطفاله وعائلته وأمواله وعمله وبأي شيء لخدمة القضية».

    ويتذكر الفاضل انه قد جند للانضمام الى تنظيم «القاعدة» عام 1988 عندما كان يقيم في منطقة بروكلين بنيويورك في احد مساجد المنطقة للقتال مع المجاهدين في افغانستان ضد الاتحاد السوفياتي السابق. وهناك التقى بأسامة بن لادن، وقد تدرب في عدد من المعسكرات في افغانستان. وجاء الفاضل الى الولايات المتحدة في بداية الثمانينات وقضى بعض الوقت في مدارس ولايتي ساوث كارولينا وأتلانتا قبل ان يقيم في منطقة بروكلين. وقد ادين في قضية ارهابية غير محددة ومن ثم توصل الى صفقة مع السلطات الاميركية للشهادة حول عمل ونشاطات تنظيم «القاعدة». ويقيم حاليا مع زوجته وأطفاله في الولايات المتحدة.

    وكشف جمال احمد الفاضل ان بن لادن حاول شراء مادة اليورانيوم عندما كان مقيما في السودان مطلع التسعينات ولكنه يجهل ما اذا كانت الصفقة قد تمت ام لا.

    وأكد الفاضل، السوداني الجنسية، انه عمل كوسيط في المحاولات الاولية لشراء اسطوانة يورانيوم. ولكنه لم يستطع تأكيد اتمام الصفقة، موضحا ان دوره تعطل بعد سلسلة اتصالات اولية بين الشبكة وأحد التجار الذي يدعى «بشير» كما قال.

    واضاف ان مسؤولا كبيرا في تنظيم بن لادن ويدعى ابو الفضل المكي قال لي إن هناك اناساً في الخرطوم يملكون اليورانيوم، يجب ان نشتريه». واشار الى ان بن لادن كان يقيم في السودان من 1991 الى 1996 وقد اكد الاميركيون هذا الامر ايضا.

    وقال ان المدعو «بشير» الذي تم الاتصال به عن طريق عدد من الوسطاء طلب ثمن اليورانيوم مبلغ 5،1 مليون دولار على ان يدفع خارج السودان بالاضافة الى العمولة.

    وبطلب من مبعوثين من قبل بن لادن، عقد اجتماع في مدينة بيت المن بشمال السودان حمل معهم البائعون اسطوانة بطول متر واحد تقريبا حفرت عليها كتابات.

    واضاف الفضل «هناك وثائق تدل على ان مصدر الاسطوانة هو جنوب افريقيا». واشار الى وجود «ارقام الفئة واشياء اخرى تتعلق بالنوعية»، موضحا ان «الآلة التي يتم بواسطتها التأكد من نوعية اليورانيوم جاءت من كينيا».

    من جهة اخرى قال الفاضل انه حذر الولايات المتحدة من هجمات تخطط لشنها شبكة بن لادن عام 1996، وقال انه ذهب للسفارة الاميركية وقال لهم «لا اريد فيزا ولكن لدي معلومات عن هجمات».

    وعندما وصل الفاضل الى منصة الشهادة حذر قاضي المحكمة الفيدرالية ليونارد بي ساند، رسامي الكاريكاتير بعدم تخطيط او رسم وجهه لاسباب امنية. وذكر المدعي العام بول بتلر ان الشاهد متهم بسرقة بعض الاموال من اسامة بن لادن. وبين الفاضل لهيئة المحلفين أن شبكة بن لادن لها وجود في الخليج واليمن وفي افريقيا، ولها حضور في مصر والاردن وسورية والجزائر وليبيا وتونس واذربيجان وإريتريا والسودان وتركيا، ولها مكتب في العاصمة المجرية بودابست وفي لندن، وأتباع في الشيشان والبوسنة والهرسك. وكشف عن ارتباط «القاعدة» بتنظيم الجماعة الاسلامية في مصر وبحركة طلائع الفتح الاسلامية. وأكد ارتباط تنظيم «القاعدة» بالجبهة القومية الاسلامية في السودان. واستعرض الفاضل في شهادته نشاطات اسامة بن لادن الاقتصادية والتجارية في السودان. وذكر ان بن لادن اشترى خمس مزارع هناك لزراعة السمسم والذرة والبندق، وكانت اكبر المزارع حقل الدمازين الذي تبلغ مساحته 5000 فدان ويبعد عن العاصمة الخرطوم 500 ميل. وذكر الفاضل ان ابن لادن كان يستخدم الحقل لتدريب افراد «القاعدة» على السلاح والمتفجرات.

    وكشف الشاهد ايضا ان مجموعة من تنظيم «القاعدة» تحت قيادة ابو طلحة المصري، تلقت تدريبات في جنوب لبنان على يد حزب الله. وادعى الفاضل ان ابو جعفر المصري قدم له بعض اشرطة الفيديو وكان احد الاشرطة حول كيفية تفجير البنايات الكبيرة.

    وأفاد بأن (مكتب) الرئيس السوداني عمر البشير، زود بن لادن برسالة لتسهيل وصول البضائع المستوردة الى شركاته في السودان من دون خضوعها للتفتيش في دائرة الجمارك. وادعى الفاضل ان لديه نسخة من رسالة البشير. وذكر انه كان على صلة بالمخابرات السودانية، وكان يقدم لها التقارير عن القادمين الجدد من افغانستان الى السودان. وكشف عن ان تنظيم «القاعدة» حصل على بعض التسهيلات العسكرية في السودان وكان احد اعضاء التنظيم ضابطا سودانيا يدعى المقدم عبد الباسط حمزة.

    وذكر الشاهد انه توجه مرة الى الاردن لتقديم مبلغ نقدي قدره 100 الف دولار الى ممثل تنظيم القاعدة ابو اكرم الاردني، لمساعدة الحركات الاسلامية الفلسطينية وذكر ايضا ان تنظيم «القاعدة» قدم نفس المقدار من النقد وبالعملة الاميركية الى الشيخ عرفة ممثل الجماعة في إريتريا لقلب نظام الحكم هناك. وقال ان «القاعدة» كانت تهرب الاسلحة الى الجماعات الاسلامية في مصر بواسطة الجمال عبر الحدود السودانية ـ المصرية، واعترف بأنه قاد قافلتين الى مصر، كل قافلة كانت تضم 50 جملا تم شراؤها من سوق ام درمان.

    وكان آخر اعتراف في جلسة اول من امس قول الشاهد انه بمشاركة ابو الفضل المكي هرب صناديق كبيرة عبر ميناء بورسعيد الى الجماعة الاسلامية في جنوب اليمن، والى ايوب العراقي الذي ابلغ «القاعدة» بأن «الشيوعيين يريدون الاستيلاء على الحكم»، وخصص التنظيم واحدا من الصناديق الكبيرة التي تحتوي على متفجرات الى ممثل التنظيم في احدى دول الخليج. وادعى الشاهد ان الغاية من ارسال المتفجرات كانت شن هجمات على بعض الاهداف الاميركية. وهنا احتج فريق الدفاع على التناقض في اقوال الشاهد، وحاول اكثر من مرة مقاطعته بسبب بعض الشهادات التي اعتبرها ظنية، لكن القاضي رفض احتجاج الدفاع في كل المرات

    http://www.aawsat.com/details.asp?section=4&article=25251&issueno=8108
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-03-2011, 11:12 AM

lana mahdi
<alana mahdi
تاريخ التسجيل: 07-05-2003
مجموع المشاركات: 16047

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مكتب الرئيس السوداني عمر البشير زود بن لادن برسالة لتسهيل اجراءات الجمارك ؟!!! (Re: محمد حسن العمدة)

    فووووووووووووووووووق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-03-2011, 11:33 AM

أيمن الطيب
<aأيمن الطيب
تاريخ التسجيل: 19-09-2003
مجموع المشاركات: 5845

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مكتب الرئيس السوداني عمر البشير زود بن لادن برسالة لتسهيل اجراءات الجمارك ؟!!! (Re: lana mahdi)


    Quote: وأفاد بأن (مكتب) الرئيس السوداني عمر البشير، زود بن لادن برسالة لتسهيل وصول البضائع المستوردة الى شركاته في السودان من دون خضوعها للتفتيش في دائرة الجمارك. وادعى الفاضل ان لديه نسخة من رسالة البشير. وذكر انه كان على صلة بالمخابرات السودانية، وكان يقدم لها التقارير عن القادمين الجدد من افغانستان الى السودان. وكشف عن ان تنظيم «القاعدة» حصل على بعض التسهيلات العسكرية في السودان وكان احد اعضاء التنظيم ضابطا سودانيا يدعى المقدم عبد الباسط حمزة.
    الأمريكان أولاد الهرمة بطلعوا فى المعلومات بالقطارة,, شغالين (جوك جوك ) حتى إشعار آخر ولما تجى مرحلة كتلوك بكون الناس ديل حيلهم مات من الخوف,,

    أجهزة مخابرات عيديدة تحتفظ بكمية ضخمة من الوثائق والمعلومات لإخراجها عندما يبدأ التور فى السقوط,,



    ويبدو أنه يترنح الآن..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de