رسالة إلى الفنان الرائع مصطفى السني

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-09-2018, 09:34 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة شوقى بدرى(shawgi badri)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
04-01-2004, 10:36 PM

shawgi badri
<ashawgi badri
تاريخ التسجيل: 26-04-2003
مجموع المشاركات: 622

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


رسالة إلى الفنان الرائع مصطفى السني

    رسالة إلى الفنان الرائع مصطفى السني

    قبل ثلاث سنوات أكرمني ابن عمتي بابكر مخير عندما زرته في لندن و أهداني اسطوانة صديقه مصطفى السني و لم يحدث في كل حياتي أن استمعت إلى اسطوانة أو شريط لأي فنان بهذا التكرار حتى ولا مارفن قاي او بلي هوليداي. لكن الأسطوانة اختفت من المنزل كما اختفت مئات الكتب و لا أبالغ اذا قلت المئات, الأشرطة و الأسطوانات الأخرى فنحن السودانيون لا نؤمن بالخصوصية. وايهه يعني لمن واحد ياخد الجزء الأول من الدون الهادي او الجزء الثاني من مذكرات بابكر بدري ويترك البقيه.
    أكثر أغنيه استمتعت بها هي أغنية فاطمة خميس بالرغم أنها مناحة أو رثاء لوالدها إلا أنها لا تخلو من عذوبة و حب و ووله. هذه الأغنية كان يغنيها أبو داوود في القعدات فقط.
    السني يغني هذه الأغنية و عنوانها يا دمعي الأتشتت و غلب اللقاط. وتقول يا سيدي و سيد ريدي اشكي ليك أنا بجروحي. بس أقول يا بر يا بو البتول يا جليس يا الساكن السوق. و يترجمها الى الإنجليزي قائلا
    My companian who lives in the bazar
    و الصحيح هو يا جليس يا الساكن السور او الصور. و الصور هي منطقة شرق حي الملازمين التي لم تكن مسكونه و الأسم لأنه كان هنالك سور حول ام درمان القديمه منذ ايام العنج ثم جدد هذا السور في ايام المهديه. جليس هو فكي معتقد يظن الناس في أم درمان انه يشفي و يساعد. و بر ابو البتول فكي في المنطقه التي صارت البرلمان السوداني الآن في مدخل الكبري. و حول البيان اشجار ضخمه من اللبخ و الجميز مطله على النيل.
    فاطمه خميس كانت تتحدث عن حزنها لموت والدها و حبيبها. الا انها تستدرك مستنجده بالأولياء بر ابو البتول و جليس الذي كان غرب مدرسة الصناعات في الملازمين بالقرب من حفر الجير. و قديما كنا نتسابق عندما نرى شخص ينحني او امرأه تفتح محفظتها لتضع بعض النقد في بيان جليس.
    فاطمه خميس شاعره و ملحنه و مغنيه عظيمه و لكننا كعادتنا لا نهتم فنشكر السني لأحياء هذا التراث و هذه الأغنيه بالذات. فاطمه كانت قويه الشخصيه و عندما ارادت مايو ان تكرم الفنانين الذين انتفلوا الى جوار ربهم اضيف اسمها خطأ في السبعينات الى لوحة الشرف. و قام الدكتور ابو سبيب الفنان و صاحب الأسهمات في مجال الهويه السودانيه و الأن في جامعة اوبسالا في السويد بنسخ تلك اللوحه بخط جميل. فاتت فاطمه خميس متحزمه كعادة الناس في حالة الحرب او النفير ولم تقبل حتى استسمحها الوكيل و الوزير و كبار رجال الدوله و لم يكن ابو سبيب موجودا و قيل له الحمد لله الماكنت موجود.
    من يذكر مريم عبدالرحيم التي اعطتنا في العشرينات اجمل الأغنيات مثل
    طيبة الأخلاق التي غناها كثير من الفنانين و انتهت كإحدى روائع الفنان عثمان حسين. مريم عبدالرحيم كانت تسكن شرق السوق بالقرب من فريق السيد المكي. و هنالك شريفه بنت بلال التي عاشت في المسالمه و كانت تلقب بالقائم مقام لأنها في التركيه كانت قد تحصلت على لقب عقيد او عميد في الجيش لأنها تشجع بأغانيها جند الحكومه. و حتى بعد سقوط الخرطوم رفض جنود سنار الأستسلام بسب اغاني شريفه بت بلال.
    و من الأسماء اللامعة مستوره التي عاشت لسن متقدمة و اشتهرت بالطعميه اللذيذه كبيرة الحجم التي قال عنها صديقي عثمان ناصر المكنيكي( طعميه زي الدبرياش) الدبرياش هو طارت الكلتش.
    من الذين استحضرهم مثلا رابحه التمتم و هي التي خلقت فنان السودان الكبير فضل المولى و أعطته اغانيها و الحانها حتى يقوم بتسجيلها في اسطوانات في مصر بمساعدة صديقه أحمد الذي عرف بدمتري البازار لأن والده كان يونانيا و والدته يرجع اصلها الى منطقة دونقله. ديمتري هو الذي اكتشف ابراهيم عبدالجليل عندليب السودان عندما شاهده سائرا في المورده يبيع اللمبات (ام ملين) التي تعمل بالقيطان و يصنعها السمكريه من العلب الفارغه. ابراهيم كان يترنم في الشارع فأعجب ديمتري بصوته.
    رابحه تمتم رفضت ان تسجل اسطوانه لأنها معتده بنفسها و قالت انا ما بسجل اسطوانه عشان كل صعلوك يجي القهوه يشنق طاقيته و يطلب شاي بتعريفه و يقول شغلو لي رابحه. اغاني رابحه تنازلت عنها لفضل المولى زنقار و علمته الغناء و الأيقاع. زنقار هو خال محمود الأخ غير الشقيق لوزير الخارجيه الأول مبارك زروق. و قتل لسوء الحظ قي دكان ادم المكوجي شمال غرب الجزر. فلقد كان المفتش برمبل الأنجليزي يجبر الجزارين على تغطية اللحم بالملائات النظيفه كل يوم و ان يغيروا ملابسهم يوميا و لهذا اعطى أدم رخصة غسال لكي يغسل ملابس الجزارين و ملائاتهم و كان يعمل كبسات متواصله على الجزارين.
    زنقار قتل في دكان ادم بواسطة احد اصدقائه الشيالين لأنه قرر ان يستعيض عنه بأخر قبل سفره الى مصر.
    أم درمان كانت مليئه بأغاني البنات و السباته. و البنات كن يتشبنن بالشباب الوسميين ولو كان هناك متسع من الوقت لذكرت الكثير منها. كنا نسمع الفتيات الكبار يغنين بياض الفل انا جنني بياض الفل عبده معني و عبده معني هو شقيق الضابط ولاعب الكره فاروق معني. و كانوا يسكنون بالقرب من طابونة البخيت و غرب فريق اسحف. و كن يغنين لعلي بدري الذي كان و سيما و اول طبيب سوداني
    يالمكاشفي تجيب ود بدري ماشي. و عندما ظهر الدقيق الفينو المستورد الناعم جدا و الذي صار يستورده التاجر كمبال و الكلمه ايطاليه تماثل كلمة فاين بالأنجليزي صرن البنات يغنين لشباب المغرورين بأناقتهم و شياكتهم
    يا دقيق كمبال أنا عندي ليك غربال
    و هنالك الكثير من أغاني البنات و المغنيات و العازفات. فأول عازفه للعود في السودان هي جداويه موسى و هي التي خلقت و ساعدت شقيقتها عاشه موسى لكي تصبح مغنيه السودان الأولى و أول امرأه تغني في الإذاعة و مع صديقتهن و جارتهن (كاروبا) و اسمها الحقيقي دار السلام النادي لم تكن مغنيه و لكن من المؤكد انها كانت دعما معنويا لصديقاتها جداويه و عاشه. و هي عمة الطيار خليل مدني النادي زوج إنصاف حسن كرار الأول المعروفه بأنصاف جكسا. و دار السلام هي زوجة الحكم الدولي يوسف و أم المضيفة إشراقه و اسعد. هذا الثالوث رحمة الله عليهن كان مصدر بهجة في منطقة العباسية و فريق عتاله. لعاشه موسى بعض الألحان و الأغاني من تاليفها و تلحينها لم تجد طريقها الى الأذاعه مثل الليمون سقايته عشيه.
    الذي كان ينقل الأغاني و ينشرها هم الصياع لانعدام المطبوعات و المذياع و هؤلاء الصياع ينتشرون في اماكن الشرب و القعدات و يحفظون الأغاني و الألحان. اشهرهم كان ود الرومي و توم شم العيش و ود ابو الجوخ و اسمه الحقيقي بخيت. و حتى عندما تركت السودان كان بخيت يسكن في الكبري الذي امام الأذاعه السودانيه على النيل. و عندما كنت اصطاد السمك عند الطابيه كان حسن عبد الفراج المشهور بشحرر و مصطفى كتله و احمد باب الله خال عازف الكمان الكبير ابراهيم كتبه. و لقد اطلق اسم ابراهيم كتبه على عازف الإيقاع و زميل الطفوله ابراهيم عبدالوهاب لأنه عندما ظهر في الأذاعه كان يشبه ابراهيم كتبه رحمة الله عليه. و نأخذ السمك في بداية المساء الذي اصطاده لعمل حلة تحت كبري ابو الجوخ. وفي بعض الأوقات كان يترنم بالأغاني القديمه رحمة الله عليه لقد كان أخر الصياع.

    لا أريد الأثقال على الأخ السني و لكن عندما قرأت انه كان في أمريكا قبل أيام فكرت في هذه المداخلة و الغلط ممكن من الجميع فعندما يقول الناس عبد الكريم كأسم لكرومه ملحن السودان الأول و اكبر المغنين. أتردد لأن الذي سمعت أن والدته سمته كرومر تيمنا باللورد كرومر الذي اعتق كل الرقيق في السودان و أعطاهم الحق في الحصول على شهادة الحرية عندما يطلبونها. و كرومر درس في مدرسة شيخ الشبلي المجاوره لمنزل عبد الله خليل و سكن بالقرب من المدرسه.
    ورائعة سيد عبد العزيز التي يقول فيها سيده وجمالا فريد خلقوها زي ما تريد
    ليس المقصود تريد بما تحب و لكن كان لليونانين ممثله او ملكة جمال اسمها ماتريت او ماتريد و كانت صورها تعلق في دكاكين اليونانين. و استمر الناس في اعتقادهم الخاطئ.
    الأغنيه التي تغنى شيخي الكنداكه في الحقيقة هي الكان داكا بمعنى الذي كان يشار إليه. فالسني كل الإعجاب و الشكر للبهجه التي ادخلها علينا.

    (عدل بواسطة shawgi badri on 04-01-2004, 11:00 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
رسالة إلى الفنان الرائع مصطفى السني shawgi badri04-01-04, 10:36 PM
  Re: رسالة إلى الفنان الرائع مصطفى السني خالد الحاج04-01-04, 11:08 PM
    Re: رسالة إلى الفنان الرائع مصطفى السني khider05-01-04, 01:44 AM
  Re: رسالة إلى الفنان الرائع مصطفى السني mustafa mudathir05-01-04, 01:32 AM
  Re: رسالة إلى الفنان الرائع مصطفى السني الفاتح يسن05-01-04, 06:45 AM
    Re: رسالة إلى الفنان الرائع مصطفى السني nazar hussien05-01-04, 09:44 AM
  Re: رسالة إلى الفنان الرائع مصطفى السني ali othman05-01-04, 09:58 AM
    Re: رسالة إلى الفنان الرائع مصطفى السني Hussein Mallasi05-01-04, 06:30 PM
      Re: رسالة إلى الفنان الرائع مصطفى السني shawgi badri05-01-04, 09:54 PM
      Re: رسالة إلى الفنان الرائع مصطفى السني shawgi badri05-01-04, 10:24 PM
        Re: رسالة إلى الفنان الرائع مصطفى السني mustafa mudathir06-01-04, 04:35 AM
  Re: رسالة إلى الفنان الرائع مصطفى السني Elmosley06-01-04, 03:30 PM
    Re: رسالة إلى الفنان الرائع مصطفى السني mustafa mudathir06-01-04, 06:48 PM
      Re: رسالة إلى الفنان الرائع مصطفى السني shawgi badri07-01-04, 05:00 PM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de