الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 11-12-2018, 02:00 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة د:أحمد عبدالفتاح محجوب النصري(أحمد طراوه)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
20-09-2006, 08:03 AM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق

    يقال إن الأدب هو الجيد من مأثور الكلام منظوما أو منثورا وما يرتبط به من شرح ونقد وأخبار ...ودائما الكلام الجيد هو الذي يحدث التأثير في نفس القارئ أو المستمع ويهبه لذة فنية فالأدب فكر وعاطفة وتصوير....فحالما يجتمع الفكر والعاطفة يستطيع الإنسان أن يعبر عنهما نثرا ،شعرا ، خطابة أو دموعا ...اوبشئ آخر...إذا فالأدب هو تصوير إنتاج العقل..ويتصل هذا الإنتاج بالذوق والحس والشعور ويعتمد ذلك على ملكة تقدير الجمال في النفس .
    فكلما كانت الفكرة صادقة ونابعة من قناعة وإيمان كلما كان التعبير سهلا ومنسابا وجميلا..وإذا تأثر الأديب بحدث.أو انفعل به يستطيع أن يصور ما يجد في نفسه من الروعة أو الحزن تصويرا بليغا ورائعا.
    الإنسان عبارة عن أحاسيس ومشاعر متداخلة منها المفرح والمحزن ..المضحك والمبكى ..هذه الأحاسيس تطفو على وجه الإنسان وتنعكس في حديثه وتصرفاته..ويمكن أن تترجم شعرا، نثرا ، بكاء أو ضحكا..والعيون يمكن أن تعبر عن ما بداخل الإنسان فهناك نظرة الحنان ونظرة العطف ونظرة الحب ونظرة يا السمحة أم عجن.
    والفرح يعبر عنه دائما بالابتسامة - وهى علامة جمال- أما الحزن والأسى والألم فيعبر عنهما بالدموع دائما ..وهذه المآسي هي التي تولد الإبداع خاصة إذا كان لهذا الشخص استعداد فطرى لقول الشعر..وجل المبدعين في العالم لهم ماسي تحكى خاصة في الحب.....قال المبدع حسين بازرعة..
    مأساتي في دنياي هواي
    وهواي في دنياك شظايا
    ولولا الحزن والألم في العشق لما كان هناك كثير عازه ،مجنون ليلى ، عنتر عبلة و محلق تاجوج ،ولو نجحت هذه الغراميات وتوجت بأجمل نهاية لانشغل هولاء بتربية الأبناء وفقدنا نحن كل هذا الإرث الادبى لكنهم صوروا لنا عواطفهم وخواطرهم أدبا نجد فيه أنفسنا حينا ونستمتع به حينا آخرا. .
    وفى هذا البوست أحاول أن استعرض الحزن في الأغنية السودانية وان أتحدث عن المبدعين السودانيين الذين أصبح الحزن محور حياتهم وهولاء الأفذاذ جبلوا على دقة الحس ورقة الشعور وذكاء القلب وصفاء النفس…..سأتناول في الجزء الأول الدموع والبكاء والألم في أغنية الحقيبة بينما في الجزء الثاني سأعرج على شعراء الجيل الثاني مع التركيز على حسين بازرعة وحسن عوض أبو العلا من خلال أعمالهم الرائعة حسب رؤيتي المتواضعة (وأنا لست بباحث أو أديب ، لان هذا طريق دونه مشقة) ولكن لاننى عشقتهم وتأثرت بهم..وما أدونه هنا عن أعمالهم هي ملاحظات ورؤية شخصية وليس بحثا علميا فانا طبيب أسنان علاقتي بالأدب السوداني هو العشق له....والى الجزء الأول…......

    (عدل بواسطة Ahmed al Qurashi on 20-09-2006, 09:10 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-09-2006, 11:17 AM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)

    المجتمع السوداني في بدايات القرن الماضي كان محافظا ونادرا ما يلتقي العاشق بمحبوبته ولكنه يتحين الفرص ليظفر بنظرة ناهيك عن محادثتها بل يفتعلون الحوادث لرؤيتها وحريق عمر البنا شاهد على ذلك....ومعظم هولاء المبدعين قمعهم النظام الاجتماعي فتزوجوا بنات عمهم كعامة السودانيين في ذلك الوقت لكنهم تغنوا بمعشوقاتهم حتى لو كانت المعشوقة من صنع خيالهم ...لكنني أخال أنهم صادقون في مشاعرهم..لذلك عاش معظم هولاء في وله ووجد وهيام ولم يرتووا أبدا من الحب ..وإنما لازمهم العذاب في غرامهم ... ومعظم اغنبات الحقيبة ذكرت فيها الدموع ووسائل التعبير عن الألم من آهات وتوجع..... وأول أغنية سودانية صرخ فيها العبادى بأعلى صوته باكيا نائحا......
    ببكى وبنوح وبصيح ........للشوفتن بتريح
    فرع النقا المميح ......منه المسك ....يفيح
    وقتين صباحه يبيح........بلبل قلوبنا يصيح
    والتعبير عن الحزن بالبكاء بالصوت العالي عند السودانيين مألوف عند الرجال والنساء خاصة عند الوفيات ..ولكن العبادى بكى في ساحة الجمال..ولم يقف العبادى عند هذه الأغنية بل استصحب معه دموعه في معظم أغانيه ..وفى أغنيته الرائعة حليل رياضنا الغنا ...صداح هزارها لغنا..... زرف الدموع كثيرا.....
    عمل الدهر دى العملة.................جرد على الحملة
    فارقت دورن جملة....................تفرغ عيوني وتملا
    مر يانسيم بى جارى.................واحكيله كل الجاري
    قول ليه دمعه الجاري...........في خدوده سوى مجارى
    ذكرى الحبيب عاطرانى...........كابه الدموع ماطرانى
    الزما......والاطرانى.............سيان....... لو تطرانى
    ياريته لو.... وافاني ..........قبل اندرج في اكفانى
    أنا كنت أعده لفاني ...............وما كان منامي جفاني
    كلمات مشحونة بالشجون سكب فيها العبادى أحاسيسه ومشاعره إبداعا .....لتهطل الدموع أمطارا تغمره وترسم مجارى على خدوده .....صورة إبداعية جميلة..... ويواصل العبادى...
    فقت الحضر والبادي......وفقت الختم والبادي
    ثغرك برق عبادي........ويمطر جمر في كبادي
    هذه الجمرة لاتطفبها إلا هذه الدموع الغزيرة.... البادي الأولى يقصد بها البدو والثانية من البداية هذا جناس تام....... لحن هذه الأغنية الحاج محمد احمد سرور وسجلها للإذاعة أولاد شمبات وبالموسيقى عبدا لعزيز محمد داود.....نواصل...

    (عدل بواسطة Ahmed al Qurashi on 20-09-2006, 01:02 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-09-2006, 01:06 PM

Abdul Monim Khaleefa
<aAbdul Monim Khaleefa
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 1266

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)

    أخي الدكتور أحمد القرشي

    كالعادة شيق وممتع ومتواضع (حسب رؤيتي المتواضعة ).. كيف تكون رؤيتك متواضعة وأنت باري القوس والفارس الذي لا يجارى في هذا الميدان . وبمناسبة الدموع التي تبلل أغاني الحقيبة نرجو بعض الإضاءة على أغنية من دمعي وخضبت بنانها لصديقك عبد الله الماحي ..

    من دمعي وخضبت بنانها
    يا ام قامة كالخيزرانة
    الفايتة الجيل حشمة ورزانة


    ما هو هذا الدمع الذي يخضب البنان ؟ لا بد أنه دم وهو دليل على بكاء حار وحزن عميق . جاءت في قصيدة : وأمطرت لؤلؤاً المشهورة ( رغم أن شاعرها لا يزال مجهولاًً ) الأبيات التالية التي تخضب فيها البنان بدمع الدم !

    ولما تلاقينا وجدت بنانها مخصبة تحكي عصارة عندم
    فقلت : خضبت الكف بعدي هكذا يكون جزاء المستهام المتيم !
    فقالت وأبدت في الحشا حرق الجوى مقالة من في القول لم يتبرم
    وعيشك ما هذا خضاباً عرفته فلا تك بالبهتان والزور متهمي
    ولكنني لما رأيتك نائياً وقد كنت لي كفي وزندي ومعصمي
    بكيت دماً يوم النوى فمسحته بكفي وهذا الأثر من ذلك الدم


    في انتظار الفيض المدرار .. وحيث أن جوهر شعر الحقيبة العفة والسمو، ربما لا يتناقض الأمر مع شهر رمضان الكريم .. وطبعاً أبناء الركابية والدواليب بتدينهم النقي خير من يعرف ما يقال ومتى يقال . لك الود

    عبد المنعم خليفة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-09-2006, 04:46 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Abdul Monim Khaleefa)

    Quote: وبمناسبة الدموع التي تبلل أغاني الحقيبة نرجو بعض الإضاءة على أغنية من دمعي وخضبت بنانها لصديقك عبد الله الماحي..

    من دمعي وخضبت بنانها
    يا ام قامة كالخيزرانة
    الفايتة الجيل حشمة ورزانة

    شكرا لك استاذى عبدا لمنعم للمداخلة الجميلة والكلمات الطيبة التي خطها قلمك المبدع ..أما أغنية عبدا لله الماحي فشاعرها محمد على عبدا لله الامى وسجلها بمصر عام1929 ...وكما اخبرني الأستاذ الرائع عوض بابكر مقدم البرنامج المشهور حقيبة الفن وبرنامج على موج الأثير الذي أمتعنا كثيرا ونجح نجاحا باهرا في التلفزيون إن الاغانى الأولى التي سجلها عبدا لله الماحي بمصر كانت من شعر الامى والجدير بالذكر إن الامى كان قد رافق عبدا لله الماحي إلى مصر في ذلك العام ككورس ولهذه الحادثة قصة سأذكرها لاحقا عندما نتحدث عن تاريخ اغانى الحقيبة.ونحن في انتظار حديثك عن الامى وحدباى في بوست مدينة الأبيض.
    أما ذلك الدم استاذى عبد المنعم فقد خضب أيضا ايادى ابوصلاح فقال......
    حبيبي هواك جمره حرقني ....بفارق الروح لو يفارقني
    بريق منظوم فاطرك يسرجني.....وخديدك لاح نوره هيجني
    محنن بدمى كيف تجنى ..........ده إيه الفى ايديك فرجنى
    هذه الأغنية من الحان كرومة وسجلها الفاضل احمد على اسطوانة ثم أولاد الموردة للإذاعة السودانية.
    وقد أبدع الشاعر خضر حسن سعد في أغنية ما شقيتك عندما تحدث عن الدمع الذي يخضب الايدى فقال...
    ما الخضاب الحنن يداك.. ..وما الابار الدقن شفاك
    هل خطيبا طالب يداك .........أم زينك قلبوه شين
    ما الخضاب الحنن يداى.....وما الابار الدقن شفاى
    ما خطيبا طالب يداي.....كفى تمسح صبحي ومساى
    هذا اثر البكا يامناى ............بئس حالي بين الأنام
    هذه الأغنية للفنان المبدع صاحب الصوت الشجي حسن سليمان الهاوي......شكرا لك مرة أخرى استاذى عبدا لمنعم فلقد أسعدتنا في كل كتاباتك

    (عدل بواسطة Ahmed al Qurashi on 20-09-2006, 05:11 PM)
    (عدل بواسطة Ahmed al Qurashi on 20-09-2006, 05:19 PM)
    (عدل بواسطة Ahmed al Qurashi on 20-09-2006, 05:55 PM)
    (عدل بواسطة Ahmed al Qurashi on 21-09-2006, 03:07 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-09-2006, 05:22 PM

Mutwali Malik

تاريخ التسجيل: 08-12-2005
مجموع المشاركات: 2678

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)

    اخي احمد القرشي
    انا احد الناس اذا اردتني ان اشارك تكلم عن الحقيبة طوالي تلاقني معاك
    واول ما ابداء به شاعرنا عتيق وهو اكثر من يجيد وصف الدموع والمحبوبة
    ومثال ذلك قصيدته السلام ياروحي ماغني الحمام
    ياجميل هل تدري انا لي فيك مرام
    وقلبي لي باعث هواك من بدري لب
    والغريب اتقلي في جمرالغرام
    ودمعي وابل من سحايب طرفي كب
    قول لي كيف اسلاك او اخشي الملام
    ومن عيونك كيف يكون امني استتب
    وكيف احاول عن هواك اكتم كلام
    والمدامع تفشي اسرار المحبة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-09-2006, 02:59 AM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Mutwali Malik)

    الأخ العزيز/متولي مالك
    تكتمل فرحتي عند مشاركتك ...ودائما تجدنا في انتظارك....والشاعر الكبير محمد بشير عتيق له أكثر من 16 عين من عيون الحقيبة تجرى الدموع فيها انهارا...لكنى رأيت من المستحسن أن نتحدث أولا عن الجيل الأول لشعراء الحقيبة ( العبادى ، ابوصلاح؛ ودالرضى،خليل فرح، يوسف حسب لله سلطان العاشقين،محمد على عثمان بدري،العمرابى ، حدباى ، الامى ،العمرى ،عبداللله العشوق،بطران، البنا وغيرهم) ثم بعد ذلك نشارك الجيل الثاني أحزانه وهو جيل ( عتيق ،سيد عبد العزيز،عبيد عبدا لرحمن ، عبدا لرحمن الريح و فلاح )..وهذا ترتيب زمني فقط..أما الأغنية الرائعة التي ذكرتها السلام ياروحى ما غنى الحمام فهي من اغانى 1939 لحنها وغناها المبدع الحاج عبد الحميد يوسف..ومن الاغانى المشهورة لعبدا لحميد يوسف اذكريني ياحمامة لعتيق أيضا والتي كانت الإذاعة تجيز بها أصوات الفنانين..وله غضبك جميل زى بسمتك للشاعر حميدة ابوعشر..وله أيضا على موج الاثيروالتى جعلها الأستاذ عوض بابكر شعارا لبرنامجه الرائع الذي يحمل نفس الاسم..ولكن يامتولى سأغمرك ألان في بعض دموع عتيق في اغنيته ياناعس الأجفان ...
    تذرف عيوني بحور ..أقضى الليالي قيام ..مابين شوق وهيام
    .................وأرعى النجوم في سحور ......
    وفؤادى آه منحور ومقتول بغير سلاح..وأقول بكل صراح
    ......................سببي العيون الحور...
    كم هو رائع عتيق يامتولى...ولك الشكر.

    (عدل بواسطة Ahmed al Qurashi on 21-09-2006, 03:00 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-09-2006, 05:27 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-09-2006, 06:03 AM

khaleel
<akhaleel
تاريخ التسجيل: 16-02-2002
مجموع المشاركات: 30134

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)

    دكتورنا ود القرشي


    الدموع سكبها بطران في دمعة الشوق

    دمعة الشوق كبي حكم حبي ارعي نجم الليل

    دموع وسهر والام في الصدر

    صدري مزماري والدموع شربي

    ولم ينهزم حينما قال

    وشوقي مهما ازداد برضو شايقو قليل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-09-2006, 08:31 AM

Dr Abdelazim Abdelrahman

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 311

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: khaleel)

    الرائع دومآ قرشى :

    أول الغيث قطرة وهذه هى قطرات إبداعك قد بدأت تنهمر .

    أغانى الحقيبة تمتاز بالرقة والجمال والوصف البديع للمحبوب .

    واصل إبداعك و أتمنى أن لا تصيبك جرثومة الكسل .

    لك الود والحب .

    عبدالعظيم.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-09-2006, 11:12 AM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Dr Abdelazim Abdelrahman)

    وشيخنا العبادى يواصل ذرف الدموع مدرارا وهو يصف حاله ...
    حي الم البعاد حشش كلاي وأجرى دمعي........ أنا شوقي طائل لي ظبية وجرا
    هذه من قصائد العبادى الأولى ..والسودانيون دائما يصفون مكامن الألم في الكبد والقلب (هردت كبدتى ، قطعت قلبي) لكن العبادى أضاف لها الكلى كموقع جديد للألم النفسي والعاطفي ولم لا والمغص الكلوي أكثر الإمراض إيلاما وألم البعاد هنا حشش كلى العبادى بمنجل والمنجل دائما يكون صدئ وأسنانه كالحربة أم طبائق وسأتناول هذه الأغنية كاملة في موضوع آخر عن الحقيبة لكن هذه الأبيات لاتتحمل الانتظار......
    يوم إن كان تصادفك حافلة أو غير حافلة.....تتناول فؤادك وتمشى منك قافلة
    تنظر قامة ممشوقة ومضمرة كافلة........نغماتا تنسيك الفروض والنافلة
    إلا أن يقول...
    اقتبس البدر من أمنة نوره ودارتو....الخز والدهب عار من جسيمها نضارتو
    الدر حين نسب لفاها شوفوا قدارتو..أضحى على الرؤوس يحمل و نافذة ادارتو
    ويواصل العبادى تألقه.....
    فرع الياسمين المن النسيم يتنى ...سالكه مضمره والتنه فوق التنه
    عب نهوده كتلنا وجاء يكتلنا...........فزنا بالشهادة منو اللقاها متلنا
    ويتدفق الإبداع كدموعه...
    إن جاتك تقود في عومه زى الوزه.............واللفتات غزالا بالنتايل....... فزه
    وقتين تدى جوز عينيها كسرة وغزه.............زى الفارس الكتل حسامه وهزه
    تستمر دموع شاعرنا في النزول لتعبر عن حرمانه وبعده عن ملهمته فيقول في أغنية أخرى. ..
    تذكاره احرمني الهجود....ومسخ على كل الوجود ..
    ...................وبى ليمه يابارى جود .................
    الخضره ضامه على البياض ..خديك زى زهرة الرياض
    ده الخلا دمعي أنا في فياض.....واوردنى من الموت حياض
    امتد الحزن إلى كل مناحي الحياة وأصبحت لا قيمة لها ويدعو الله أن يجمعه بمحبوبته........الخضره مع البياض وأظنه لون زينب والخدود الأسيلة التي تشبه الورد هي التي جعلت عيونه تفيض دموعا...ولم يواجه الموت مرة واحدة بل مرات..ونواصل....

    (عدل بواسطة Ahmed al Qurashi on 21-09-2006, 11:14 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-09-2006, 11:55 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)

    الأخ /خليل..
    أولا لك الشكر ..ولقد هيجت اشجانى بمصطفى بطران ودمعة الشوق..وأصدقك القول إن شعر مصطفى بطران هو الذي أوحى لي بموضوع هذا البوست..لان الحزن يتجسد في حياة بطران...فلقد عانى كثيرا في حياته وأصيب بداء الصدر وكان طريح مستشفى النهر لمدة ثلاث سنوات إلا أن توفى عام 1939...ومصطفى بطران يا اخى خليل ذكر مرضه ومعاناته في معظم أغانيه بل أحصى أعراض داءه في أغانيه....وذكر لي الأستاذ الفنان بادي محمد الطيب إن أغنية دمعة الشوق نظمها بطران وهو في المستشفى و أعطاها لسرور الذي وضع لها هذا اللحن الجميل ولكن قبل أن يغنيها سرور توفى مصطفى بطران.فحزن سرور كثيرا ولم يتغنى بالأغنية بل أعطاها لكرومه وقال له..منح بهذه الأغنية وفعلا تغنى كرومه بهذه الأغنية وسجلها بلحن حزين وشجي كالمناحة تصاحبه آلة البيانو....ذكر بطران انتحال جسمه (ونزول الوزن من أعراض داء الصدر).وعدم نومه وصعوبة علاجه لان معظم أدوية السل لم تكتشف في ذلك الوقت..
    نسمة السحار ليلى طال هبي
    أنا مساهر.. ونومي متخبى
    انتحل جسمي والمحال طبي
    مصدره الزهرة الفى نواحي سهيل
    انشغال فكرى.... وانفقاد لبى
    وشحوب لونى.. كل من حبي
    صدري مزماري والدموع شربي
    أنطرب كل ما ذكره يخطر بى
    وفى أغنية عزه وصالك يذكر ألامه ومرضه وصعوبة علاجه حتى لو احضر له طبيب من مصر...
    فكرى حار في رجوعه وحار معاه البصير
    بيك أصبح جوفي جروحه فائقة الحصر
    مابفيدنى طبيب لو كان يجئ من مصر
    في فيافي غرامك... قلبي جارى السير
    كيف أعيش دون قلبي عزه أين أسير
    قلت أرسل طرفي..... لو يراك يسير
    جاني دامع طرفي... وعاد لي حسير
    هنا تأثر بالقران الكريم سورة الملك والآية التي تقول (ثم ارجع البصر كرتين ينقلب إليك البصر خاسئا وهو حسير)
    وهذه الأغنية من الحان سرور وأداها عثمان الشفيع أداء رائعا........أما أغنية الناعس المكحول والتي جار بها قائد الأسطول لسيد عبدا لعزيز وسجله للإذاعة الرائع دوما بادي محمد الطيب...يصف فيها بطران حالة صدره ..
    ياالناعس المكحول .....ضاق بى كل مكان
    مانابنى غير نحول .......أما الفؤاد هلكان
    لاقوه بى لاحول ......صدري يقيد بركان
    أدور عن غرامك .....مالقيته في الإمكان
    أما أغنية مابالنية التي غناها عبدا لله الماحي وصف فيها بطران حالته بكل صدق فكل كلماتها تعبر عن الألم والتوجع....
    مابالنية وفرقك ياالدرة المكنية ...طال هجري وزاد يابنية
    هطلت دموع عينيا........هدمت امالى المبنيه
    كأني أتيم ياالنية.........عامل في الدنيا جنيه
    بتقلب فوقها أحيه .....حاكيت ملسوع الحيه
    ياجاهلة حظوظي أبيه.......وافكارى همومها ربيه
    الجاري وحاصل بيه........ما أظنك بيه غبيه
    هجرك اورثنى بليه ......واورث احشاى الليه
    اذانى وبهدل لي ......وشمت عذالى عليه
    حليل أيامنا البدريه ....ليلتنا الكانت قدريه
    حليل الطلعه البدريه ....ياحليل ناس لبنى وناس ريا
    نشوان والروح مسقيه ....من علقم الف وقيه
    نيران الصد والغيه.........ماتركت فى بقيه
    أما أغنية عقلي انشغل بهواك أيضا ذكر بطران مرضه...
    فوق الى جارى على...لاتجردينى ثوب الغرام..ودوام عنه انشدينى
    طائع مريد لقساك....باهل يدينى...ما اخترت غانية سواك وحق دينى
    من يوم رمانى سنا اللحظ السنينى....محق على نومى ومحق سنينى
    اصبحت كل صباح يزداد انينى .......كالبلبل المفرود يا مى حنيني
    مهما ألاقى عذاب قلبي السجيني .....مهما يزيد ويفيض همي البجينى
    لو كان يزور الطيف مره ويجينى.....تلبس حظوظي السود ثوب اللجينى
    مهما تكيل غرامك ما بتفينى .........فوق ما أطيق في الهجر تكلفيني
    دائما تزيدي على دائي الدفينى .......لمتين تراعى لحالي وتنصفيني
    ياسلام على هذا الإبداع ...مهما تعطيني من الغرام لايمكن أن تفيني حقي..لأنك تكلفيني مالا طاقة لي به... ودائما تزيدي مرضى و الامى الدفينة.. يالها من معاتبة جميلة..هذه الأغنية من الحان سرور وسجلها في اسطوانة الفنان الأمين برهان...
    وأيضا لبطران أغنية جميلة يذكر فيها معاناته ويقول فيها..
    ياشادى قول للبى زيل
    وأنعش حياة جسمي الهزيل
    واذكر بعاد لبنى وسعاد
    واهديلن الشوق الجزيل
    ياشادى قول كيف السبيل
    واهدينا من هذا القبيل
    أخرجنا من دائنا الوبيل
    واندب لنا الزمن القبيل
    يا شادي قول نظمك كميل
    صوت البلابل ليك زميل
    أشفى الجريح وأشفى السقيم
    زى مل تميل بقلوبنا ميل
    هذه الأغنية لحنها وسجلها على اسطوانة كرومه.....ولنا عودة لمصطفى بطران إن شاء الله.

    (عدل بواسطة Ahmed al Qurashi on 22-09-2006, 00:05 AM)
    (عدل بواسطة Ahmed al Qurashi on 22-09-2006, 00:06 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-09-2006, 00:33 AM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 22-04-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)

    عزيزي احمد

    معذرة لمقاطعة استراسالك ولكن يراودني سؤال ربما اجد اجابة عندك وعند المتداخليين في هذا السجال البديع :

    هل وصفالحزن -التعبير عنه غناء وشعرا- ايسر من وصف الفرح ؟

    مودتي
    ابوبكر

    (عدل بواسطة abubakr on 22-09-2006, 00:40 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-09-2006, 02:29 AM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: abubakr)

    الأخ الدكتور عبدا لعظيم عبدا لرحمن
    أنت لك الفضل الكبير في المعلومات التي اكتسبتها عن الغناء السوداني عندما أتحت لي الفرصة وأنت سكرتير ثقافي لرابطة طلاب الطب وأنا عضو لجنة تنفيذية بمساعدتك لتنظيم جلسات الاستماع التي كانت تقيمها الرابطة مما ساعدني على إقامة علاقات مع معظم الفنانين...لك الشكر عظمة وتحياتي للأسرة الكريمة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-09-2006, 08:46 AM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)

    الأخ / ابوبكر
    شكرا جزيلا على سؤالك الذي أضاف بعدا فكريا وعلميا لهذا البوست خاصة والدكتور عبدا لعظيم عبدا لرحمن اخصائى الأمراض النفسية يشاركنا المداخلات ويمكنه أن يفيدنا بالراى النفسي والعلمي.ولاننى غير متخصص في هذا المجال آخى ابوبكر سأحاول الإجابة على سؤالك من منطلق الملاحظة والمعايشة وقراءة التاريخ من خلال الإرث الادبى والفني الذي يعكس البيئة النفسية والاجتماعية في ذلك الوقت ، وهذا اجتهاد ورأى شخصي يحتمل الخطأ ولكنه قد يفتح نافذة للحوار .
    يقول جبران خليل جبران.. ( أنا لا أبدل قلبي بأفراح الناس ولاارضى أن تنقلب الدموع التي تستدرها الكآبة من جوارحي وتصير ضحكا ...أتمنى أن تبقى الحياة دمعة وابتسامة..دمعة تطهر قلبي وتفهمني أسرار الحياة وغوامضها ..وابتسامة تدنيني من أبناء جلدتي وتكون رمز تمجيدي للآلهة دمعة أشارك بها منسحقى القلب ، وابتسامة تكون عنوان فرحى بوجودي ). كان محور موضوعي الحزن والدموع في الأغنية السودانية ..والدموع هي التعبير القوى لمشاعر الألم والحزن وهى وسيلة عاطفية لإظهار مكنونات النفس من حسرة وتوجع.. وفرح أحيانا ، وتساعد على عدم كبتها داخل الجسم ...والبكاء شئ طبيعي يجب الآ نستحي منه لأنه استجابة طبيعية لانفعالاتنا وكفيل بالتخفيف عن الضغوط النفسية التي يتعرض لها الفرد...قال احدهم (بدون شك إن الدموع تعمل على إخراج المواد السامة التي تولدها بعض حالات الانفعال ولذا فان حبس الدموع يعرض الإنسان للإصابة بالتسمم البطئ)انتهى ...وكبت الدموع وعدم إظهار الانفعالات تؤدى إلى كثير من الأمراض كالقرحة وضغط الدم مثلا..وهنالك أنواع كثيرة من الدموع مثل دموع الحزن ودموع الفرح والدموع الطبيعية التي تنظف العين ودموع التماسيح ولا أنسى دمعة الشوق لبطران. ويقال إن صدق الدموع يظهر فى ملوحتها وشدة حرارتها التي تسبب حرقة في جفون العين ..ودموع الحزن والحسرة والألم اشد ملوحة من دموع الفرح التي تكون عذبة دافئة...ويمكن للإنسان أن يكسب قلوب الناس ويستدر عواطفهم بالدموع....وكذلك يمكنك بالدموع أن تحقق ما تعجز عنه بالكلام والمنطق..قال احدهم (منظر الدموع والنحيب يؤثر جدا في الآخرين فكيف إذا أتت من مآقي سيدة جميلة)..وللدموع فوائد كثيرة فهي تحافظ على رطوبة العين وتساعدها على التحرك بسهولة داخل التجويف كما إنها ملطفة ومسكنة للألم....وذكر البعض إن سبب انسياب دموع الفرح هو أيضا الحزن الذي في داخلنا وكأن الفرحة تثير لدينا ذلك الشعور المضاد لها وبالتالي نبكى. ...وقال جبران خليل جبران (إن أقدس دموعنا لا تعرف الطريق إلى مآقينا)
    ومفهوم الفرح والحزن مفهوم انسانى والتعبير عنه يختلف من مجتمع لآخر والدراسات أظهرت إن المجتمع الفرنسي اقل المجتمعات بكاء بينما الشعب الكوري بشقيه منون آخى ابوبكر نستطيع أن نعبر عن الحزن ونصفه أكثر من الفرح ..لان مساحة الفرح في حياتنا ضيقة بينما تمتد مساحة الحزن فيها وتتسع في دواخلنا ..بل آلية التعبير عن الفرح لم تنمى في نفوسنا...بل تقمع أحيانا ونجبر على إخفاء مشاعر الفرح وانفعالاته ...فهذه الآلية مكبوتة ومقهورة في دواخلنا لذلك مشاعر الحزن تسيطر أكثر من مشاعر الفرح....ومن منا لم يسمع إياك والضحك بصوت عالي.... والضحك بلا سبب قلة أدب.....وياولد ماتلعب.....كل هذه ترسبت في دواخلنا وشكلت سلوكنا مما جعلنا نخفى ونخجل من البوح بمشاعرنا حتى مع اقرب الناس إلينا زوجاتنا وأولادنا...ولا نستطيع أن نفصح عنها بالكلمات ولكن يمكن أن تنعكس في شكل معاملة طيبة....وأظن إن هذه تربية خاطئة بدأنا نتخلص منها تدريجيا لتسود ثقافة جديدة خاصة بعد انتشار التعليم والتلاقح الثقافي والانفتاح على المجتمعات الأخرى..ونحن كسودانيين لانخجل أن نبكى عند المصائب وخاصة عند الوفيات حيث يبكى الرجال بأعلى أصواتهم مهما كانت أعمارهم ..ولكن نفس هولاء يكبتون مشاعر الفرح عند زواج أبناءهم بحجة المحافظة على الهيبة والوقار والمكانة الاجتماعية ..والسوداني آخى ابوبكر دائما متطرف في الحزن ..العزاء يستمر أياما والنساء يرتدين ثياب الحزن سنوات..ولكنها انحسرت ألان.
    وتأثير الحزن يمتد تلقائيا للآخرين وينعكس عليهم بينما امتداد الفرح يحتاج إلى حوافز.وثقافتنا السودانية بعضها تكرس للحزن ..الدنيا زائلة..خربانة أم بناين قش...وآخرها كوم تراب ..ثقافة تزرع الخوف وعدم الإبداع والزهد في الحياة..حتى الثقافة الصوفية التى رسمت جزء من وجدان هذا الشعب تنمى الحزن فى الدواخل..
    والشعراء والأدباء باشمهندس ابوبكر يعبرون عن هذا المجتمع ويعكسون ثقافته ومعظمهم أصحاب وجعة وألم ومن الطبقة الكادحة التي تقضى جل حياتها لتوفير لقمة العيش كسائر الشعب ولا وقت لها للفرح إلا قليلا .. يعنى أيضا للعامل الاقتصادي دوره في قمع الفرح...هذا قدرنا. واليك هذه الأبيات هدية وأظنها للشاعر مبارك بشير سليمان ويتغنى بها الأستاذ محمد الأمين..
    عيوناتك ترع لولى وبحار ياقوت
    مناحات ريد حزاينية
    أغازل فيها ماساتي
    وفى شرف العبور ليها
    أموت واكسر شراعاتي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-09-2006, 09:03 AM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 22-04-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)

    عزيزي القرشي .. شكرا لهذا الفيض من المعرفة وما قصدت حين سالت الا ان استزيد معرفة فالذي يشغلني -ولعل لدي الدكتور عبدالعظيم المعالج النفسي ما يزيدني علما-و هو كيف لمفردات الحزن حين تغني تولد طربا ياتي بفرح وما الطرب الا فرح وحبور ؟
    وتقبل المولي صيامكم وقيامكم

    مودتي
    ابوبكر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-09-2006, 01:38 PM

هشام حامد العبيد
<aهشام حامد العبيد
تاريخ التسجيل: 28-10-2005
مجموع المشاركات: 276

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: abubakr)

    تحياتي لكاتب الموضوع والمتداخلين، سبق وان أشرت على عجل لهذا الموضوع ،،دعوة لقراءته او اعادة القراءة – مع الانتباه لوضع سماعات الرأس للاستماع الى احد الالحان الرائعة جدا والممزوجة بحزن دفين .. في حالة عدم تمكنك من الاستماع يمكنك تحميل الاغنية في جهازك ثم الاستماع


    مسحة الحزن في الغناء السوداني.
    هشام حامد العبيد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-09-2006, 06:36 PM

Dr Abdelazim Abdelrahman

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 311

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: هشام حامد العبيد)

    Quote: عزيزي القرشي .. شكرا لهذا الفيض من المعرفة وما قصدت حين سالت الا ان استزيد معرفة فالذي يشغلني -ولعل لدي الدكتور عبدالعظيم المعالج النفسي ما يزيدني علما-و هو كيف لمفردات الحزن حين تغني تولد طربا ياتي بفرح وما الطرب الا فرح وحبور ؟
    وتقبل المولي صيامكم وقيامكم


    الأخ العزيز أبوبكر :
    رمضان كريم وكل سنة وإنت طيب .

    سؤالك حقيقة هو سؤال مهم جدآ والأجابة عليه صعبة لأنه علميآ معروف بأن مركز الحزن فى المخ يختلف عن مركز الشعور بالفرح ولكن يبدوا أن أغانى الحقيبة تطربنا رغم الحزن والشجن الموجود بها نسبة لسلاسة أنغامها و ماتتميز به من أشعار موزونة وجميلة وأيضآ قد تعبر أغنية الحقيبة عن مرحلة فى حياتنا يكون لها صدى طيب فى نفوسنا فكلنا قد جرب مرحلة الحب الأول وصدود الحبيب فى مراحل مراهقتنا وشبابنا الأول مما يجعلنا نطرب لأغانى الحقيبة .
    التحية والود لك وللأخ قرشى وكل عام والجميع بخير .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-09-2006, 07:09 PM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 22-04-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)

    Quote: سؤالك حقيقة هو سؤال مهم جدآ والأجابة عليه صعبة لأنه علميآ معروف بأن مركز الحزن فى المخ يختلف عن مركز الشعور بالفرح ولكن يبدوا أن أغانى الحقيبة تطربنا رغم الحزن والشجن الموجود بها نسبة لسلاسة أنغامها و ماتتميز به من أشعار موزونة وجميلة وأيضآ قد تعبر أغنية الحقيبة عن مرحلة فى حياتنا يكون لها صدى طيب فى نفوسنا فكلنا قد جرب مرحلة الحب الأول وصدود الحبيب فى مراحل مراهقتنا وشبابنا الأول مما يجعلنا نطرب لأغانى الحقيبة


    شكرا جزيلا عزيزي عبدالعظيم ... ربما هو شجن وحزن مقيم في دواخلنا يطرب للحن حزين وشعراؤنا وهم منا عبرو عن ذاك الحزن كلامافاضاف اليه مطربينا الحانا تناسب كلامهم .وفي المنطقة التي اتيت منها-النوبة- كل غناؤنا شجن ولوعة والم من فراق ودعاء ان ياتي غد نري فيه القمر . انا وربما كثير منا يطرب لغناء اثيوبي لا يفهم كلامه ولكن لحن كله شجن وبعض من فناني امريكا من السود الحانهم كذلك نطرب لها حتي عندما كنا لا نفهم كثيرا من اللغة الانجليزية الغنائية ومرة قراءت لكاتب عراقي انا عالمنا كله او في غالبه ماسي تحزن فصارت اغانينا كذلك " فليس معقولا ان نلهو او نمزح ونحن في ماتم كبير " ( سوداوية في نظرته لما في عالمنا حقيقة من فواجع كثيرة لا يقدر الفرح انا يزاحمها ). ويبقي الشجن هو ركيزة ابداعات شعرائنا الغنائيين حيث انهم يعبرون عنا ونيابة عما في دواخلنا
    وتحياتي للقرشي والمتداخليين
    وتقبل الله صيامكم وقيامكم
    ودمتم
    ابوبكر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-09-2006, 07:23 PM

yasiko
<ayasiko
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 2906

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)




    أستاذنا دكتور أحمد القرشي وضيوفه
    عوافي
    الصمت في حرم الجمال جمال
    واصلوا
    ما أمتع ما تكتبون!!!!!!

    أعدك كلما تقلب الصفحة أضع لك خلفية صوتية
    أرجو أن تنال رضاك ورضاء زوارك الكرام

    (عدل بواسطة yasiko on 24-09-2006, 01:15 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-09-2006, 00:33 AM

محمد الأمين موسى
<aمحمد الأمين موسى
تاريخ التسجيل: 30-10-2005
مجموع المشاركات: 3710

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: yasiko)

    أخي الفاضل أحمد القرشي.. أشكرك شكرا جزيلا على هذا البوست المفيد لأنه يكشف بعض مكنونات الشخصية السودانية في تعبيرها عن العواطف..
    أخي الفاضل.. على الرغم من إعجابي بشعر الحقيبة وعلى المستويين التعبيري والموضوعاتي (إن صح التعبير)، إلا أنني لا أجده معبرا تعبيرا صادقا عن عاطفة الحزن السودانية، لعدة أسباب: أولها أن شعراء الحقيبة ما انفكوا يركزون على الوصف الحسي الجسدي بحكم الحواجز التي كانت تحول بينهم وبين البنات، فوصفوا جمالا بعضه حقيقيا والبعض الآخر متخيلا؛ ولا اعتقد أنهم عايشوا تجارب (الشواكيش) وهي الملهم والباعث الأول للحزن..
    لذا سأعود للمشاركة معك عندما تفرغ من الحقيبة وتدخل إلى عالم عثمان حسين ووردي والطيب عبدالله وغيرهم من سفراء الحزن الجميل النبيل.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-09-2006, 03:24 AM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 14-08-2006
مجموع المشاركات: 10372

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: محمد الأمين موسى)

    Quote: فكلنا قد جرب مرحلة الحب الأول وصدود الحبيب فى مراحل مراهقتنا وشبابنا الأول

    د.عبدالعظيم
    سلامات يابَرَكه ،
    اسمح لي بالأختلاف معك فيما ذكرته أعلاه لأننا لم نمر (جميعنا) بحالة الحب التي ذكرتها ، وكما أرى دائما التعميم مخل , فالحب ، وهو واحد عندي لكن للتوضيح أقول ( الذي يعنيه شعراء الحقيبة )، كهرباء من المشاعر غير القابلة للتوصيف تغيّر ال chemistry الخاص بك بشكل غريب وتضخ في جسدك قدرات وصفات مدهشة انت عارفا براك ، فتطهِّر روحك وجسدك معا وترفع فيك معدّل الشجاعة ومتلازماتها من مروءة وشهامه وكرم تصل أحيانا حد التهور وتخليك ماشي في الأرض والماء على حد سواء يعني زي الهوفركرافت ، على سبيل المثال ، وكما قال بشرى الفاضل ( خرجت ممتلئا منها حتى غازلني الناس في الشوارع) ، ياود ياخرافي ، شايف كيف؟ فتجد الواحد من الجماعة اياهم (ناسنا) يغني وهو في الطريق اليها وفي الشارع يترنم وحده وهو خارج منها ، والتهور حالة غالبة ياعبدالعظيم زي الزين وقصة كواريكو في الحِلَّه ( أنا مكتووووول في بيت محجوب) أو يطلع واحد يقيف وسط البلد ويهتف ( بريدك ياصباح عمري) أو أي صباح أخرى تشابه صباح عمري تلك ، وأحيانا تصبح الحالة أكثر خطورة عند بلوغها حالة ( أعاين فيهو واضحك وامشي واجيهو راجع) وهذا يسمى حب ال ping pong ، يعني يا عظيم لما تحب بتتلبسك حاجه كده تغيّر كيانك وتبقيك في حالة بهاء زي لما تنزِّل software فنّان وجميل في جهازك ده يسهِّل عليك حياتك، طبعا الhardware في الحاله دي هو القلب وال Central Nervous System . وبالمقابل هناك اناس قدّت قلوبهم من حجر وحباهم الله تبلد الأحاسيس والواحد منهم تستوي عنده ابتسامة (.....) وابتسامة رامسفيلد وأحيانا ترى الواحد من هؤلاء فتعتقد أنه مبتسما وهو ليس كذلك وهذا مايعرف بالهباله وعدم انضباط أو التحكّم في أجزاء تفاصيل الوجه في مواقف بعينها والمعنى واضح. المهم انو ماتعمم و (تلِمّنا) مع ناس ماعندهم الحاجات الجميله دي ولم ينعم الله عليهم بأوسمة الشواكيش ونياشين الهجر ولم يلتحقوا أصلا بكلية الأركانحب ، ياخ في ناس يسمعوا (مرضان باكي فاقد فيك علاج طبيبي) ويمروا عادي كأنهم سمعوا النشره الجويّه أو كشف الأراضي في حين انو أغنية زي دي وانت في الحاله اياها أثرها لايختلف كثيرا عن التسونامي على وجدانك وخلاياك ويا ودالقرشي معليش على التخريمه .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-09-2006, 04:37 AM

Dr Abdelazim Abdelrahman

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 311

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: محمد المرتضى حامد)

    Quote: د.عبدالعظيم
    سلامات يابَرَكه ،
    اسمح لي بالأختلاف معك فيما ذكرته أعلاه لأننا لم نمر (جميعنا) بحالة الحب التي ذكرتها ، وكما أرى دائما التعميم مخل , فالحب ، وهو واحد عندي لكن للتوضيح أقول ( الذي يعنيه شعراء الحقيبة )، كهرباء من المشاعر غير القابلة للتوصيف تغيّر ال chemistry الخاص بك بشكل غريب وتضخ في جسدك قدرات وصفات مدهشة انت عارفا براك ، فتطهِّر روحك وجسدك معا وترفع فيك معدّل الشجاعة ومتلازماتها من مروءة وشهامه وكرم تصل أحيانا حد التهور وتخليك ماشي في الأرض والماء على حد سواء يعني زي الهوفركرافت ، على سبيل المثال ، وكما قال بشرى الفاضل ( خرجت ممتلئا منها حتى غازلني الناس في الشوارع) ، ياود ياخرافي ، شايف كيف؟ فتجد الواحد من الجماعة اياهم (ناسنا) يغني وهو في الطريق اليها وفي الشارع يترنم وحده وهو خارج منها ، والتهور حالة غالبة ياعبدالعظيم زي الزين وقصة كواريكو في الحِلَّه ( أنا مكتووووول في بيت محجوب) أو يطلع واحد يقيف وسط البلد ويهتف ( بريدك ياصباح عمري) أو أي صباح أخرى تشابه صباح عمري تلك ، وأحيانا تصبح الحالة أكثر خطورة عند بلوغها حالة ( أعاين فيهو واضحك وامشي واجيهو راجع) وهذا يسمى حب ال ping pong ، يعني يا عظيم لما تحب بتتلبسك حاجه كده تغيّر كيانك وتبقيك في حالة بهاء زي لما تنزِّل software فنّان وجميل في جهازك ده يسهِّل عليك حياتك، طبعا الhardware في الحاله دي هو القلب وال Central Nervous System . وبالمقابل هناك اناس قدّت قلوبهم من حجر وحباهم الله تبلد الأحاسيس والواحد منهم تستوي عنده ابتسامة (.....) وابتسامة رامسفيلد وأحيانا ترى الواحد من هؤلاء فتعتقد أنه مبتسما وهو ليس كذلك وهذا مايعرف بالهباله وعدم انضباط أو التحكّم في أجزاء تفاصيل الوجه في مواقف بعينها والمعنى واضح. المهم انو ماتعمم و (تلِمّنا) مع ناس ماعندهم الحاجات الجميله دي ولم ينعم الله عليهم بأوسمة الشواكيش ونياشين الهجر ولم يلتحقوا أصلا بكلية الأركانحب ، ياخ في ناس يسمعوا (مرضان باكي فاقد فيك علاج طبيبي) ويمروا عادي كأنهم سمعوا النشره الجويّه أو كشف الأراضي في حين انو أغنية زي دي وانت في الحاله اياها أثرها لايختلف كثيرا عن التسونامي على وجدانك وخلاياك ويا ودالقرشي معليش على التخريمه .


    الله يجازى محنك يا محمد والله ضحكت من كلامك لغاية ما وقعت من الكرسى .
    قلت لى ما أخدت شاكوش قبل كدة . يا راااجل . بعدين إنت قاصد منو بى كلامك دا ؟ أخونا قرشى دا ياخى راجل عمروا ما أخد شاكوش (شفت الكضبة دى كيف ) .
    المهم سلامى للأخت هالة والأولاد وكل سنة إنت طيب .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-09-2006, 06:00 AM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Dr Abdelazim Abdelrahman)

    الأخ/هشام حامد العبيد
    شكرا لك ...لقد قرأت موضوعك واعجبنى كثيرا وكذلك المداخلات .....وأنت تعرضت للحزن في الموسيقى واللحن..وأنا حاولت التركيز على الحزن في الكلمات والمعاني و بين الأسطر ..وأتمنى تشاركنا بالإضافة والرأي حتى تثرى النقاش....في انتظارك..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-09-2006, 09:29 AM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 22-04-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)


    والان وقد ارتوت العروق وامتلات البطون اقول :
    رغم شدة اعجابي بالمرحوم ابو داؤود فقد كان يستفذني كثيرا وهو بجسمه المتلئ لدرجة ما يغني : جسمي المنحول.... ويصح في هواك عذابي يطول... فلذا رغم حبي لهذه الاغنية فكنت انشغل بمحاولة الربط بين الجسم المنحول والمرحوم ابو داؤد فلم تجمع ذاكرتي من كلماتها الا ما ذكرت فهلا تكرما المعالجان القرشي و عبد الحفيظ بسرد لكلمات هذه الاغنية وهي فيها شكوي واستجداء لعاطفة(من علامات الحزن)
    وتقبل الله صيامكم وقيامكم

    ابوبكر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-09-2006, 01:14 PM

yasiko
<ayasiko
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 2906

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)

    Quote: وبالمقابل هناك اناس قدّت قلوبهم من حجر وحباهم الله تبلد الأحاسيس والواحد منهم تستوي عنده ابتسامة (.....) وابتسامة رامسفيلد وأحيانا ترى الواحد من هؤلاء فتعتقد أنه مبتسما وهو ليس كذلك وهذا مايعرف بالهباله وعدم انضباط أو التحكّم في أجزاء تفاصيل الوجه في مواقف بعينها والمعنى واضح. المهم انو ماتعمم و (تلِمّنا) مع ناس ماعندهم الحاجات الجميله دي ولم ينعم الله عليهم بأوسمة الشواكيش ونياشين الهجر ولم يلتحقوا أصلا بكلية الأركانحب ، ياخ في ناس يسمعوا (مرضان باكي فاقد فيك علاج طبيبي) ويمروا عادي كأنهم سمعوا النشره الجويّه أو كشف الأراضي في حين انو أغنية زي دي وانت في الحاله اياها أثرها لايختلف كثيرا عن التسونامي على وجدانك وخلاياك ويا ودالقرشي معليش على التخريمه .


    Woooooow
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-09-2006, 01:47 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: yasiko)


    الأخ /yasiko
    المرسوم في ضميري أغنية جميلة ورائعة للشاعر احمد محمد الشيخ الجاغريو وهو شاعر وملحن ومغنى ...ولقد أدى هذه الأغنية الأستاذ احمد المصطفى لكنه اختار بعض الأبيات فقط واحتفظ بهيكل اللحن مع بعض التعديل ولقد كان أداؤه جميلا كعادته.....أما شيخي مبارك حسن بركات فالحديث عنه يطول ..هذا الرجل المبدع لولاه وبادي محمد الطيب لفقدنا معظم هذا التراث ...لقد غنى هذه الأغنية كاملة غير منقوصة وبصوت عذب وأداء رائع ومبدع ...
    شكرا لمبادرتك ونحن في انتظار المزيد من الاغانى بصوت هذا المبدع مبارك.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-09-2006, 05:34 AM

Dr Abdelazim Abdelrahman

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 311

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)

    up
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-09-2006, 06:21 AM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Dr Abdelazim Abdelrahman)

    العزيز / ابوبكر
    ابوداود مدرسة قائمة بذاتها ...وفنان بمعنى الكلمة ...مرح يحب النكتة وله مقدرة على التطريب عالية...كون ثنائي مبدع مع برعي محمد دفع الله...أتمنى أن أجد الفرصة للحديث عنه...طلب محمد عامر فوراوى من عبدا لعزيز محمد داود تسجيل وتوثيق اغانى الحقيبة بصوته وفعلا سجل ابوداود الكثير من الاغانى للإذاعة .....وأغنية جسمي المنحول من اغانى الحقيبة التي أبدع وتجلى فيها عبدا لعزيز ...وهى من كلمات محمد بشير عتيق والتي صاغها بكسلا عام 1930ولحنها كرومة وسجلها في اسطوانة عوض شمبات ثم سجلت للإذاعة بصوت عوض وابراهيم شمبات (اولاد شمبات) وبادي محمد الطيب وبالموسيقى بحنجرة الرائع الأستاذ ابوداود.


    جسمي المنحول براه جفاك يامليح الزى
    ******
    كيف حبي يحول وفؤادي معاك يازينة الحى
    حلمك ياجميل انا دانى رحول
    تركني هواك بين ميت وحى
    ******
    كيف ليك وصول ...وسكونك فوق لى سهيل وثرى
    النوم من عيني دوام مفصول
    دموعي تلاقى وتسرف رى
    ******
    دى الساحره عقول ... بروق في غيم ولا در فى لمى
    خدودك أم ازهار في حقول
    سقاني غرامك صافى حمى
    ******
    الطرفه وأقول ..احور متناعس ولحظه صحى
    تشوف في قوامه المال مفقول
    الظلمة شعور والقمره محى
    ******
    أنا دمعي هطول ...احن لي لماك وقاسى على
    يصح في هواك تعذيبي يطول
    بالبين أترابك لاهي خلى
    ******
    من ردفه كسول ..بى جيده وعينه يسبى ظبي
    بالشوق يا نسيم ابقالى رسول
    لو يعطف ثانية يزيل البى

    (عدل بواسطة Ahmed al Qurashi on 25-09-2006, 07:24 AM)
    (عدل بواسطة Ahmed al Qurashi on 25-09-2006, 07:28 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-09-2006, 08:53 AM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 22-04-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)

    عزيزي القرشي ..جزاك الله خيرا فهذا كلام جميل .. ان تحب مقدور عليه فاما ان تجعل حرفك هو الذي يحب كما فعل العتيق في جسمي المنحول فابداع لا يقدر عليه الا القليل .. عجبت بكلماته يصف كيف ان عينيه غاب عنها النوم فحسم موقفه بان فصل النوم عن عينيه ...
    مودتي
    ابوبكر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-09-2006, 02:49 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: abubakr)

    يواصل العبادى أحزانه وانهمار دموعه التي تتجمع لتصبح سيلا بعد أن شبهها بهطول الإمطار الغزيرة في أغنية عازه الفراق بى طال ذات الأسلوب الحزين والتي تعبر اى كلمة منها عن حالة الشاعر النفسية.....
    ياعازه الفراق بى طال ..........وسال سيل الدمع هطال
    ارض آمالي في امحال.... .......من الهم بقيت في وحال
    بعدك عازه ساء الحال..... نومي وصبري أضحى محال
    طريت برق الفويطر الشال ......وسال دمعي البكب وشال
    فقد صبري ومنامي انشال........لبس من ناري عمه وشال
    أنا والهم دوام في نزال.......نحل جسمي وصبح في هزال
    ياشماتى........ والعزال...... .........افرحوا بالعلى مازال
    إلا أن يقول....
    ولع قلبي جمر الحي ......مابتطفيه آه وحى
    يازينة ربوع الحي......لدياركم يعود الحى
    والعبادى يقصد بعازه هنا مدينة امدرمان فلقد كتب هذه القصيدة في وادمدنى عندما كان في زيارة احد أصدقائه....فالحزن والبكاء ليس لفراق المحبوبة فقط ولكن للأرض الذي ارتبط بها الإنسان والمدينة التي ارتبط بها وجدانيا..الأغنية من تلحين الحاج محمد احمد سرور سنة 1929 وسجلها في الاسطوانات عصفور السودان إبراهيم عبدا لجليل بصوته الطفولى الرائع وهو لم يبلغ العشرين من العمر ...ثم سجلت للإذاعة بصوت أولاد شمبات.
    وفى ختام حديثي عن العبادى إليكم هذه الأبيات من أغنية برضي ليك المولى المولى....وفيها يتوسد الشاعر النار ومن ألامها وحرقتها تجرى دموعه انهارا لتطفئ هذه النار ...
    جد وجدي....... وآن انفقادى .............ديمه هايم رايح وغادي
    يجرى دمعي وفى النار رقادي......يطفئ ناري الماء في اعتقادي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-09-2006, 06:18 AM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)

    القراء الاعزاء...
    للعبادى اغانى كثيرة تحدث فيها عن الطبيعة والوطن وشعر المناسبات سنتطرق لها فى حينها ..واغانى كثيرة ذكر فيها الدموع والحزن ونكتفى له هنا بهذه الامثلة حتى نستطيع ان نستعرض الحزن عند بقية الشعراء .

    (عدل بواسطة Ahmed al Qurashi on 26-09-2006, 06:26 AM)
    (عدل بواسطة Ahmed al Qurashi on 26-09-2006, 06:54 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-09-2006, 06:43 AM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)

    Quote: أخي الفاضل أحمد القرشي.. أشكرك شكرا جزيلا على هذا البوست المفيد لأنه يكشف بعض مكنونات الشخصية السودانية في تعبيرها عن العواطف..
    أخي الفاضل.. على الرغم من إعجابي بشعر الحقيبة وعلى المستويين التعبيري والموضوعاتي (إن صح التعبير)، إلا أنني لا أجده معبرا تعبيرا صادقا عن عاطفة الحزن السودانية، لعدة أسباب: أولها أن شعراء الحقيبة ما انفكوا يركزون على الوصف الحسي الجسدي بحكم الحواجز التي كانت تحول بينهم وبين البنات، فوصفوا جمالا بعضه حقيقيا والبعض الآخر متخيلا؛ ولا اعتقد أنهم عايشوا تجارب (الشواكيش) وهي الملهم والباعث الأول للحزن..
    لذا سأعود للمشاركة معك عندما تفرغ من الحقيبة وتدخل إلى عالم عثمان حسين ووردي والطيب عبدالله وغيرهم من سفراء الحزن الجميل النبيل.




    الأخ العزيز / محمد الأمين موسى
    المشاعر الإنسانية لاترتبط بزمان أو مكان ..ولا يختص بها مجتمع دون الآخر،ومنذ أن خلق الله البشرية هنالك الحب والكراهية والحزن والفرح والحقد والتسامح...وهى لاتختلف في جوهرها من مجتمع لآخر ولكن تتعدد وسائل التعبير عنها وتختلف وهذا الذي يميز الشعوب فيقال هذا الشعب أكثر تسامحا وذاك أكثر عاطفية وغيره طروب....... وهلم جرا التي تذكرنا بالعهد الديمقراطي ...وكما قلت سابقا إن الشعر يعكس ثقافة الشعوب ولا يستطيع اى مؤرخ مهما علا شانه أن يدون تاريخ اى مجموعة بشرية إذا لم يستعن بشعرها وأدبها وثقافتها..... ومادام هنالك عشق و حب فهنالك هجر وصد .والعلاقات العاطفية الفاشلة التي ولدت حزنا تؤرخها كتب التاريخ والقصص والحكاوي والشعر الذي خلفه هولاء العشاق ....قيل لاعرابى مابلغ حبك لفلانة قال أنى لأذكرها وبيني وبينها عقبة الطائف ..فأجد من ذكرها رائحة المسك ....وقيل إن العشق خفي أن يرى وجلي أن يخفى فهو كامن كمون النار في الحجر إن قدحته أورى وان تركته توارى وان أول العشق النظر وأول الحريق الشرر...وقال يحيى بن معاذ الرازي بعد أن رأى عذاب العشاق.... (لو امرنى الله أن اقسم العذاب بين الخلق ماقسمت للعاشقين عذابا )..وقصة كثير وعازه تفوق الخيال فلقد شهق شهقة الموت وفارق الحياة في اليوم الذي ماتت فيه عازه...وقيس بن الملوح سمى بمجنون ليلى وقال...
    قالت جننت على ذكرى فقلت لها....الحب أعظم مما بالمجانين
    الحب ليس يفيق الدهر صاحبه .....وإنما يصرع المجنون في الحين
    وعنترة بن شداد عانى الآمرين في سبيل عبلة فتركت نار الحب قلبه محروقا كبشرته...ويحكى التاريخ أن شبيب اخو بثينة رأى جميلا عندها فوثب عليه وآذاه ..ثم أن شبيبا أتى مكة وجميل فيها فقيل له دونك شبيبا فخذ بثأرك منه فقال...
    وقالوا ياجميل اتى أخوها ........فقلت أتى الحبيب اخو الحبيب
    وانشد شيبان العذري...
    لو حز بالسيف راسي في محبتها ......لطار يهوى سريعا نحوها راسي
    وقيل لمعاوية بن سفيان إن ابنك يزيد قد عشق ...قال دعوه إن الفتى إذا عشق نظف وظرف ولطف..وقال احدهم...
    تكنفني الهوى طفلا....فشيبني وما اكتهلا
    أحب أن أقول لك عزيزى بعد هذا السرد التاريخي إن هولاء الشعراء كانوا يعبرون عن مجتمعاتهم سلبا أم إيجابا ، والمجتمعات العربية في ذلك الوقت كانت تحكمها عادات وتقاليد ولكن هذا لم يمنع العشاق من العشق ومقابلة المحبوب والنساء من الصد والأسرة من القبول أو الرفض فأورث ذلك البعض حزنا وألما سكبوه لنا شعرا . والمجتمع السوداني في بداية القرن الماضي كان اقل تخلفا من المجتمع العربي القديم فما الذي يمنع شعراء الحقيبة من التعبير عن مجتمعهم ؟ فشاعر الحقيبة آخى محمد إنسان له مشاعر كغيره يفرح ويحزن يعشق ويحب ويهجر....لكنه كان متميزا عن غيره فسكب لنا مشاعره هذه شعرا....بل بعضهم ذكر اسم المحبوبة أو أشار إليها ....فإذا كنت أنت لا تجده معبرا عن عاطفة الحزن السودانية فدلني على غناء يعبر عن عاطفة الحزن السودانية في ذلك الوقت؟ وحسين بازرعة والطيب عبدا لله يعبرون عن جيلهم وليس جيل العبادى ومصطفى بطران.... وهم نفسهم لايخفون إعجابهم بهولاء الشعراء ودونك وردى الذي قال لايمكن أن ننفك من اسر كرومه ...والشاكوش آخى محمد ليس هو الملهم والباعث الأول للحزن كما تقول فالحزن شئ نسبى يختلف من شخص لآخر...لكل هذا فشعر الحقيبة يعبر تعبيرا كاملا عن المجتمع السوداني في ذلك الوقت لأنه لم يتحدث عن الحزن والفرح فقط بل عن الحياة الاجتماعية والسياسية..لأنه نشأ في ذلك المجتمع وتشرب عاداته وتقاليده. فحديثك آخى محمد جانبه الصواب لأنه كان تقريرا يفتقد البراهين والأدلة.
    أما قولك اخى محمد أن شعراء الحقيبة يركزون على الوصف الحسي الجسدي..فهذا حديث تنقصه الدقة.... وكما قال الأخ محمد المرتضى التعميم دائما مخل. فليس كل شعراء الحقيبة شعرهم وصفى أو حسي...حتى شعراء الجيل الأول ( ابوصلاح العبادى ، ودالرضى ، العبادى) لم يكن كل شعرهم وصفى بل تغنوا للطبيعة و الجمال والفضيلة ومحاربة العادات الضارة وتحرير المرأة وللوطن وخليل فرح خير مثال لذلك ..وكون بعض شعراء الحقيبة يصفون جمال الحسناء فهذا لايقدح في حقهم ولا ينقص من مقدارهم وإنما يدلل على عبقريتهم ومقدرتهم على وصف الجمال وهم في ذلك تأثروا بالشعر العربي. ..وحتى شعراء الأغنية الحديثة قالوا شعرا وصفوا فيه مفاتن المرأة وصفا حسيا ودونك مريا لصلاح احمد إبراهيم ..واللقاء الأول للشاعر الصوفي قرشي محمد حسن والقبلة السكري والوكر المهجور للرائع حسين بازرعة..أليس هذه القصائد من أجمل الاغانى السودانية.؟....ودعني آخى محمد أسالك سؤالا أخير ما سر خلود أغنية الحقيبة حتى ألان إذا كانت لا تمس وجدان الشعب السوداني؟ ولك الود وشكرا لمداخلتك وفى انتظارك عندما نتحدث عن بازرعه وحسن عوض ابو العلا ورصفائهم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-09-2006, 11:17 AM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 14-08-2006
مجموع المشاركات: 10372

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)

    ارتاح ياقليبي ارتاح
    ارتاح من النسانا وما طرانا وقصد أزانا وملانا جراح انت ارتاح
    ارتاح من دلّة ايدو ومن لفتت جيدو ومن أملو الراح انت ارتاح
    آح ح ح ح

    ودالقرشي دي عارفا ماحقيبه لكن مابقدر ارجاك لما تكمّل الحقيبة عشان أقول الحاجه القاعده لي في الحجاب الحاجز دي. ياخ الحبيب الراحل هاشم ميرغني ده كان قائدا محنّكا لجيش الشجن والحزن والبكا والبكايين وبراي قلت أكتب بعض أبياته بصفتي صول هناك قبل ما أموت.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-09-2006, 01:26 PM

Dr Abdelazim Abdelrahman

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 311

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: محمد المرتضى حامد)

    Quote: ودالقرشي دي عارفا ماحقيبه لكن مابقدر ارجاك لما تكمّل الحقيبة عشان أقول الحاجه القاعده لي في الحجاب الحاجز دي. ياخ الحبيب الراحل هاشم ميرغني ده كان قائدا محنّكا لجيش الشجن والحزن والبكا والبكايين وبراي قلت أكتب بعض أبياته بصفتي صول هناك قبل ما أموت.


    تقول لى برضو التعميم مخل و عامل لينا فيها عندك مناعة ضد البكاء و الشواكيش .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-09-2006, 01:58 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Dr Abdelazim Abdelrahman)

    اخى/ مرتضى
    مازال جرح فقد هاشم ميرغنى ينزف فى دواخلنا ...وهو الذى ضمد لنا الجراح..فلقد كنا نرتاح على صوته ونتوسد كلماته كلما فجعنا فى محبوب ...اوصد عنا حبيب ...
    وياعظمة انا فى هذه الكلمات لا امثل شخصى وانما جيلى حتى لا اقع بين مطرقتك وسندان محمد المرتضى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-09-2006, 02:16 PM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 14-08-2006
مجموع المشاركات: 10372

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)

    Quote: تقول لى برضو التعميم مخل و عامل لينا فيها عندك مناعة ضد البكاء و الشواكيش .

    عبدالعظيم
    كيفك ياخ
    انت أظنيتك كلامي ماقريتو كويس
    التعميم مخل لأنك قلت (الكل) وأنا قلت ليك ال (كل) دي غلط لأنو في ناس ماعندهم الأحساس (النعمه) ده المسمى الحب وأديتك مثال قالو ترك سكونك يادار وين حبيبي. انت رمضان دخل في البون مارو من هسه؟
    تسلم يالعزيز.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-09-2006, 03:16 PM

معتصم دفع الله
<aمعتصم دفع الله
تاريخ التسجيل: 18-12-2003
مجموع المشاركات: 12683

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)

    التحية ليك يا دكتور أحمد ..
    رمضان كريم ..
    وألف مرحب بيك في الحوش الكبير ..
    عجبني هذا البوست وإستمتعت بيهو جداً ..
    الحزن ..
    لو بحثنا في كل قواميس الشعر لوجدناه في الشعر السوداني ..
    فالحزن مرتبط بنا نحن السودانيين نعيشه ونتعايش معه ..
    وهنا عبيد عبدالرحمن يقول في ولهان دمعي هامي ..
    ولهان دمعي هامي وسهران ساهي بالي
    بعدك ليه ميسر وقربك ليه أبالي
    أخشى يكون حبيبي صرم البين حبالي
    ما ضراه طيفك لو في النوم صبالي
    يوم ودعت حسنك يوم ودعت بالي
    امتى أشوف جمالك وامتى تكون قبالي

    وسيد عبدالعزيز في آنة المجروح ..
    الحب زناد في الجوف زي الزناد مقدوح
    منه الجبارة تلين زي صوت بلابل الدوح
    وتصاحبه النسمات تفضل معاها تدوح

    بجيك تاني كان الله هون ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-09-2006, 05:20 PM

Dr Abdelazim Abdelrahman

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 311

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: معتصم دفع الله)

    Quote: انت رمضان دخل في البون مارو من هسه؟


    المعزرة يا مرتضى لكن فعلآ رمضان خشى جوة وزى ما قال واحد جرسة : رمضان دا بى صورتو دى بيكتل ليهو زول . المهم فى الموضوع إننا شعب يدمن الجمال ويبكى على أطلال الحبيب وينشد الغالى ويعشق المحبوب ولو من بعيد بعيد كما فعل غالبية شعراء الحقيبة .
    ويا قرشى واصل سردك الممتع الجميل فى غياهب الحزن النبيل و لسع المشوار قدامك طويل مع عباقرة شعراء وفنانى الحقيبة .
    عبدالعظيم .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-09-2006, 02:35 AM

محمد الأمين موسى
<aمحمد الأمين موسى
تاريخ التسجيل: 30-10-2005
مجموع المشاركات: 3710

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Dr Abdelazim Abdelrahman)

    أخي الفاضل أحمد.. أجدني اعتذر بشدة من فضولي الذي قادني إلى هذا البوست ولم أكن مسلحا بما يكفي من المعرفة التي تؤلني للتفاكر حول شعر الحقيبة كما يفعل العارفين.. فقد انصعت لغواية سماعي لبعض شعر الحقيبة المتداول الذي لم أجد فيه ما يكفي من جرعات التعبير عن الحزن حتى احتمي به مثلما كنت أفعل مع بعض أغاني عثمان حسين على شاكلة: "الوكر المهجور".. فمعظم أغاني الحقيبة التي سمعتها توحي بأن شاعرا رأى فتاة جميلة فانبرى يصفها.. ولا أظن رؤية الجمال تكون مدعاة للحزن.. ففي رأي الحزن الحقيقي النبيل مصدره الفقد وليس عدم الامتلاك.. ولا يمكن مقارنة من رأي من لا سبيل للوصول إليه، بمن فقد من أوشك أن يناله.. ولا أظن أن الحزن الكامن في جل شعر الحقيبة، بقادر على الصمود أمام البيتين الذين خطهما ابن الملوح قبل أن يرحل حزنا على ليلى:
    توسد أحجار المهامة والقفر ومات جريح القلب مندمل الصـدر
    فياليت هذا الحب يعشق مـرة ليعلم ما يلقى المحب من الهجر

    Quote: أما قولك اخى محمد أن شعراء الحقيبة يركزون على الوصف الحسي الجسدي..فهذا حديث تنقصه الدقة.... وكما قال الأخ محمد المرتضى التعميم دائما مخل. فليس كل شعراء الحقيبة شعرهم وصفى أو حسي...حتى شعراء الجيل الأول ( ابوصلاح العبادى ، ودالرضى ، العبادى) لم يكن كل شعرهم وصفى بل تغنوا للطبيعة و الجمال والفضيلة ومحاربة العادات الضارة وتحرير المرأة وللوطن وخليل فرح خير مثال لذلك ..وكون بعض شعراء الحقيبة يصفون جمال الحسناء فهذا لايقدح في حقهم ولا ينقص من مقدارهم وإنما يدلل على عبقريتهم ومقدرتهم على وصف الجمال وهم في ذلك تأثروا بالشعر العربي. ..وحتى شعراء الأغنية الحديثة قالوا شعرا وصفوا فيه مفاتن المرأة وصفا حسيا ودونك مريا لصلاح احمد إبراهيم ..واللقاء الأول للشاعر الصوفي قرشي محمد حسن والقبلة السكري والوكر المهجور للرائع حسين بازرعة..أليس هذه القصائد من أجمل الاغانى السودانية.؟....ودعني آخى محمد أسالك سؤالا أخير ما سر خلود أغنية الحقيبة حتى ألان إذا كانت لا تمس وجدان الشعب السوداني؟ ولك الود وشكرا لمداخلتك وفى انتظارك عندما نتحدث عن بازرعه وحسن عوض ابو العلا ورصفائهم


    أخي العزيز.. أردت من مداخلتي التلميح إلى أن مصدر قوة شعر الحقيبة، ليس هو التعبير عن عاطفة الحزن، وإنما وصف الجمال الجسدي والروحي.. وأنا هنا لا أجادل في كون شعر الحقيبة خال من التعبير عن الحزن، بل بدا لي أنه لا ينافس ما جاء بعده من الشعر السوداني في التعبير عن عاطفة الحزن بالذات..
    لذا عندما تفرغ من الحديث عن الحزن في شعر الحقيبة وتكون في حضرة بازرعة ورصفائه.. نأتيك هرولة..
    التحية لك ولجميع المتداخلين المرهفين.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-09-2006, 04:04 AM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: محمد الأمين موسى)

    الأخ / معتصم دفع الله...
    شكرا على مشاركتك الجميلة ونطمع دائما في وجودك معنا...... والحديث عن عبيد عبدا لرحمن وسيد عبد العزيز يطول...فلقد عطروا سماء الحقيبة بكلماتهم الرائعة وأغانيهم الجميلة..كما أنهم بنوا جسرا بين غناء الحقيبة والفن الحديث.....فكان تعاونهم مع الفنان الكبير إبراهيم الكاشف ...أما أغنية ولهان هامي دمعي فهي من اغانى عبيد الفريدة لأنها تحوى كلمات ومعاني معبرة وحزينة أيضا وسجلها للإذاعة الثنائي ميرغنى المامون واحمد حسن جمعة بصوتهم الجميل المعهود....و لأنها من اغانى المجاراة لم تجد حظها من الانتشار ....ولقد جارى بها عبيد أغنية مرضان باكي فاقد لمحمد على عثمان بدري وسأتحدث إن شاء الله في المداخلة القادمة عن مرضان باكي فاقد ويقول عبيد في بقية أغنية ولهان هامي دمعي ...
    بى ذكراك معذب......كل ما الليل مسالى
    قلبي يزيد حنانو.....وقلبك ليه قالي
    جرت وجار زماني ....وخاطرك طاب نسالى
    مهما جد بينك.....صابر مانى سالي
    *****
    ابكي حبيبي بعدك ..... ايامى الخوالي
    انشد فيك صفاهن...وانشد فيك موالى
    لولا مسيل دموعي.....بلانى وروالى
    حرقت جسمي نارك ...وحرق الكان حوالي
    *****
    صده سبب نحولي.....وبعده سبب ملالى
    حبه ملك فؤادي.....وأتمازج خلالي
    أما سبب شقاي ....ودائي واعتدالي
    نور محيه الهلالي....ونور خده البلالى
    *****
    بعدت عنى دارك....ومنع الحظ رحالي
    حبك زاد ىنحولى ...وشوقك زاد محالى
    أنا ولهان وراضى.....ومرك عندي حالي
    والليمنى فيك.....ياحالى يصيبه حالي
    *****
    لحظك دار كؤوسه...راح الروح سقالى
    كنت سمير هناى....وكنت نشيد مقالي
    قصدي أتم شرابي......لكن ما بقالي
    عنب الشام بحبه..... إلا عصيره غالى

    اللوعة والحزن والألم امتد للآخرين آخى معتصم في قوله (حرقت جسمي نارك وحرق الكان حوالي) ..واستغل هذه الفرصة لأسأل الأخ محمد الأمين موسى أين الوصف الحسي والجسدي في هذه الأغنية ؟ ودونك شعر عبيد وسيد عبدا لعزيز..
    أما أغنية أنة المجروح لسيد عبد العزيزفهى تخلو من الوصف الحسي تماما وهى أغنية مسموعة ومشهورة ...الحان الحاج محمد احمد سرور الذي سجلها على اسطوانة أيضا ..ولجمال هذه الأغنية سجلت أيضا بصوت خضر بشير وعبد العزيز محمد داود ومجمد ميرغنى وأخيرا عبدا لعزيز المبارك..كما سجلها للتلفزيون مؤخرا في برنامج أسماء في حياتنا الفنان بادي محمد الطيب...ولك الود آخى معتصم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-09-2006, 04:13 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)

    الشاعر محمد على عثمان بدري من الرعيل الأول لشعراء الحقيبة ومعه سلطان العاشقين يوسف حسب الله وأبو عثمان جقود وعبدا لله العشوق لكن أشعارهم الغنائية قليلة . ومحمد على عثمان بدري له صلة قرابة بالشاعر الكبير خليل افندى فرح...وهو والد لاعب الكرة الشهير قرعم. ولمحمد على عثمان بدري أغنية مشهورة سكب فيها عصارة إبداعه ولو لم يقل غيرها لوضعته في مصاف كبار الشعراء وهو كذلك....وأغنية مرضان باكي فاقد تأثر فيها الشاعر بالشعر العربي القديم واستهلها بالوقوف و البكاء على الأطلال ..وللأغنية رواية لم اتاكد من صحتها وتقول إن الشاعر كان يزور أسرة لها حسناء فاتنة الجمال ..فحضر يوما ووجد الأسرة قد تركت المنزل..ولم يعرف لهم مكان فوقف على اطلال هذا المنزل باكيا شاكيا والدموع تنهمر من عيونه ليسكب مشاعره وأحاسيسه في هذه الأبيات الصادقة ويدور حوار بينه والدار التي استنطقها متسائلا عن صحة هجرهم للدار ويطلب منها أن تفوح من بقايا الطيب الذي خلفته الفاتنة ....لكن الدار آثرت الصمت ولم ترد عليه فسدت حلقه عبره ...ويدعو الشاعر طيف المحبوبة إن يزور ضريحه بعد وفاته أو يعاوده ليداؤى أمراضه وجروحه ...ويظهر نبل الشاعر عندما يقول لا باس من العذاب وبكاء الجفن مادام الحبيبة هادئة ونائمة ومرتاحة..والى القصيدة......
    مرضان باكي فاقد......فيكى علاج طبيبي
    قالوا ترك سكونك .....يادار وين حبيبك
    ******
    يادار من بقاياك...فوحي وجيبي طيبي
    أو عاتق شميم ......النرجس من رطيبي
    ماردت سؤالي.......وأجابت دار حبيبي
    سدت حلقي عبره.....نفسي متين تطيبي
    ******
    أنا لي مدة طالت .......ما شاهدت قمري
    ما شاهدت غصن .....اليانع فيه ثمري
    أنا ماشفت محبوبى.......البفيداه عمري
    اسكر من عيونه ....هي كأسات فيها خمري
    ******

    حبي الغير خافي.....ياالانت بتخبرى
    اسألي منه قلبك......ومن نيراني تبرى
    مروا على ناسك....وليك شالوه خبري
    هل عرفوني حائر.....وهل ادوك خبرى
    ******
    كيف طغى لي حبك....دائي متين تزولي
    لولاك ما نزلت .....عن مقدار نزولي
    ليك بنثر جواهري...... وبلغيها زولي
    قالت كترت عليه......صديقي الما عزولى
    ******
    فاكهه جميلة يانعه.....شتاها طاف بدري
    دره يتيمة انسه.....ظبيه حواها خدري
    حوره فى نعيمه......طواها جبينها بدرى
    انا فى ناره ساهر....باكى أريتها تدرى
    ******
    لو كلمتي طيفك .......قلت يزور ضريحي
    أو قلتيلو داوى.......علل عاشقي وجريحي
    لا باس من عذابي.....وبكاء جفني القريحى
    ما دام انت نائمه....... وهادئه وتستريحي
    ******
    أنا غافل غرامك.......دون اعلم شحني
    دمعي إذا طريتك....بين الناس فضحنى
    أنا شاعر فؤادك....في الحب امتحنى
    برضك جافيه نافره ....لي متين تحنى


    والاغنية سجلها فى الاسطوانات الفنان الامين برهان....ثم سجلت للاذاعة بصوت اولاد المامون وبادى محمد الطيب...وغناها ايضا مبارك حسن بركات.

    (عدل بواسطة Ahmed al Qurashi on 27-09-2006, 05:12 PM)
    (عدل بواسطة Ahmed al Qurashi on 28-09-2006, 03:33 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-09-2006, 03:38 AM

محمد الأمين موسى
<aمحمد الأمين موسى
تاريخ التسجيل: 30-10-2005
مجموع المشاركات: 3710

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)

    Quote: اللوعة والحزن والألم امتد للآخرين آخى معتصم في قوله (حرقت جسمي نارك وحرق الكان حوالي) ..واستغل هذه الفرصة لأسأل الأخ محمد الأمين موسى أين الوصف الحسي والجسدي في هذه الأغنية ؟


    والإجابة:

    Quote: أما سبب شقاي ....ودائي واعتدالي
    نور محيه الهلالي....ونور خده البلالى


    ورمضان كريم ولك خالص التحايا.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-09-2006, 03:57 AM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 14-08-2006
مجموع المشاركات: 10372

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: محمد الأمين موسى)

    Quote: مرضان باكي فاقد......فيكى علاج طبيبي

    بالله يا أحمد مش حاجه تزعِّل يجيك واحد من أدعياء الفن في زمن الكوليرا هذا ويهنِّق ( مرضان باكي فاقد فيكي علاج طبيعي)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-09-2006, 04:20 AM

د.محمد حسن
<aد.محمد حسن
تاريخ التسجيل: 05-09-2006
مجموع المشاركات: 15182

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: محمد المرتضى حامد)

    Quote: مرضان باكي فاقد......فيكى علاج طبيبي


    من اسباب استدعاء الحبيب الطبيب

    كتمة نفس ( انة المصدور)

    نحر الفؤاد ( انة المجروح)

    آما اخونا ده فالظاهر الامه كانت في المخروقة عشان كدة عايز مساج
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-09-2006, 04:40 AM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 14-08-2006
مجموع المشاركات: 10372

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: د.محمد حسن)

    وهو لم يكتفِ ب (علاج طبيعي) يا محمد بل سدر في غيّه وأكمل ( قالو ترك شئونك يادار وين حبيبي).
    هكذا حكى لي الأخ عاصم. والمسأله دي لاعلاقة لها بالمخروقة المدعى باحتياجها لعلاج طبيعي لكنها تتعلق بالمغني المزعوم الذي يحتاج psychotherapy.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-09-2006, 04:18 AM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 14-08-2006
مجموع المشاركات: 10372

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)

    Quote: والاغنية سجلها فى الاسطوانات الفنان الامين برهان....ثم سجلت للاذاعة بصوت اولاد المامون وبادى محمد الطيب...وغناها ايضا مبارك حسن بركات.

    لعلك تذكر كم كنا نطلب سماعها باستمرار من الشيخ طه.
    أيضا ياود القرشي أجاد حبيبنا الراحل هاشم ميرغني أداء تلك الأغنية وأيضا يجيد أداءها أخي الشاب الجميل أمير يونس.
    أنا عايزك (تقيِّل ) وتفطر وتتعشى و( تتسحّر) و(تتحسّر) في الغنية دي لأنها زي محطة (الخُوِي) وانت جاي من الأبيض للنهود لازم تاخد فيها وقفه ومامكن تمشي فيها ساكت كده حتى لو كنت ساكّي همباتي.

    Quote: أو عاتق شميم ......النرجس من رطيبي

    انالله واناليه راجعون.
    Quote: اسألي منه قلبك......ومن نيراني تبرى

    أظنها نيرانو
    بس أردد مع حبوبه الله يرحما ( كُر)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-09-2006, 05:02 AM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 14-08-2006
مجموع المشاركات: 10372

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: محمد المرتضى حامد)

    Quote: لولاك ما نزلت .....عن مقدار نزولي

    العامه يعتقدون أنه قصد (الضرورات تبيح المحظورات ) ومن يظنون أنهم علماء يرون أن نزوله ذاك يندرج تحت مقولة أن لكل قاعدة شواذ وأهل الأرصاد والطيران المدني يؤكدون أن الشاعر كان في حالة تحليق وفاجأته بروق ورعود وطقس غريب فقرر الهبوط الاضطراري ونزل عن مقدار نزوله لكن أنا متأكد يا أحمد انو كان قاصد يقول ليها بعد ده كلو:أها ، حكِّمي (ضميرك) يا الضاق (خصرك).
    اللهم اني صائم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-09-2006, 07:56 AM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: محمد المرتضى حامد)

    Quote: أخي الفاضل أحمد.. أجدني اعتذر بشدة من فضولي الذي قادني إلى هذا البوست ولم أكن مسلحا بما يكفي من المعرفة التي تؤلني للتفاكر حول شعر الحقيبة كما يفعل العارفين.. فقد انصعت لغواية سماعي لبعض شعر الحقيبة المتداول الذي لم أجد فيه ما يكفي من جرعات التعبير عن الحزن حتى احتمي به مثلما كنت أفعل مع بعض أغاني عثمان حسين على شاكلة: "الوكر المهجور".. فمعظم أغاني الحقيبة التي سمعتها توحي بأن شاعرا رأى فتاة جميلة فانبرى يصفها.. ولا أظن رؤية الجمال تكون مدعاة للحزن.. ففي رأي الحزن الحقيقي النبيل مصدره الفقد وليس عدم الامتلاك.. ولا يمكن مقارنة من رأي من لا سبيل للوصول إليه، بمن فقد من أوشك أن يناله.. ولا أظن أن الحزن الكامن في جل شعر الحقيبة، بقادر على الصمود أمام البيتين الذين خطهما ابن الملوح قبل أن يرحل حزنا على ليلى:
    توسد أحجار المهامة والقفر ومات جريح القلب مندمل الصـدر
    فياليت هذا الحب يعشق مـرة ليعلم ما يلقى المحب من الهجر

    الاخ العزيز/ محمد الامين موسى

    سعيد جدا بمداخلاتك فأنت صاحب رأى...إذا اختلفنا أو اتفقنا معك نحترمك والاختلاف دائما يثرى النقاش....ودائما آخى محمد الشعراء يستخدمون الصيغة الطلبية وهذا يتفق مع طبيعة الشعر لأنه يلامس المشاعر ويترك في النفس تأثيرا...والشعراء لا يستعملون الحجة والبراهين للتدليل على صدقية مشاعرهم ..وإنما يعتمد الشعر على إحساس الآخرين به وملامسته لجروحهم ....فالجملة الطلبية آخى محمد لايحتمل أن يقال لقائلها صدقت أو كذبت. وبعض أبيات الشعر يمكنها أن تؤثر في شخص محدد ويمكن إن تثير فيه شجنا وولها ولكنها يمكن أن لا يكون لها نفس التأثير عند شخص آخر ، لذلك اخى محمد ليس هنالك معايير محددة لقياس كمية الأحاسيس والمشاعر ومدى صدقيتها أو عدمه أو إن هذه الكلمة أكثر شجنا من الأخرى وبعض الناس اخى محمد لا يستطيعون التعبير عن مشاعرهم... هل يمكن أن نقول إن أحاسيسهم متبلدة ؟ وكذلك يمكن أن نقول نفس الشئ على الألحان فالذي يطرب زيدا لا يحرك في عبيد شجنا وطربا. وأخال ان اغانى الحقيبة قد وجد فيها الكثير من السودانيين أنفسهم وعبرت عن حزنهم وآلامهم وكونك لم تجد فيها جرعات التعبير عن الحزن فهذا لايعنى إنها لاتعبر عن أحزان الآخرين..وغيرك كانت شافية له...حتى في الطب بعض الأدوية يمكنها أن تعالج شخصا لكن لا يكون لها نفس التأثير عند آخرين.
    سبق وقلت لك إن ليس كل شعر الحقيبة وصفى والجمال إذا لم يؤثر في نفس الشاعر ويترك بصمة في داخله لا يستطيع أن يعبر عنه شعرا وإلا كان الشعر مصنوعا . ..وكما قالت أحلام مستغانمى في كتابها الرائع ذاكرة الجسد إذا صادف الإنسان شئ جميل ...رغب في البكاء.
    شعراء الحقيبة دوما نبلاء في مشاعرهم ..والحب الحقيقي لا يعنى امتلاك الآخر وإلا رجعنا لعهد الجواري..والحب شئ لا يمكن أن نتعامل معه بالفقد والامتلاك وإنما إحساس مسيطر يمكن أن يشترك فيها الطرفين أو من طرف واحد وهذا يولد حزنا أكثر لأنه يولد هزائم ذاتية وعقد نقص أو أن نحب في صمت وهذا يفتت الدواخل...... لان البوح يخفف الضغط النفسي الذي يولده هذا الحب ...ويمكن أن يحب الإنسان دون أن يتوج ذلك الحب بالزواج.
    والشعر اخى محمد لايمكن أن ننزعه أو نفصله من البيئة التي قيل فيها والمجتمع الذي نشأ فيه والعادات والتقاليد التي تحكمه ....لذلك مقارنة غناء الحقيبة بالشعر العربي القديم دون وضع الاعتبارات السابقة في الحسبان يقودنا إلى الخطأ ...خاصة إن شعر الحقيبة قيل بلغة سودانية عامية أظنها اقرب إلى وجدان الشعب السوداني من أحزان قيس بن الملوح.
    وأشعار حسين بازرعه وزملائه امتداد طبيعي لشعر الحقيبة لكن مفردات التعبير تغيرت وهذا تطور طبيعي لوسائل التعبير كما تطورت وسائل الغناء....... لكن الحزن هو الحزن.

    (عدل بواسطة Ahmed al Qurashi on 28-09-2006, 09:54 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-09-2006, 09:58 AM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)

    Quote: والإجابة:


    Quote: أما سبب شقاي ....ودائي واعتدالي
    نور محيه الهلالي....ونور خده البلالى


    آخى / محمد الأمين موسى
    أظنك قرأت هذا البيت في استعجال...ما هو سبب الشقاء والمرض ....انه نور محيه ونور خده….. لأنه شبه نور المحي بنور الهلال وليس المحي بالهلال.. والذي يتلالاء هو نور الخد وليس الخد ...والنور الذي يشع من الوجه لا يقصد به الجمال دائما وهذا شئ معنوى وليس حسى.
    :

    (عدل بواسطة Ahmed al Qurashi on 28-09-2006, 10:00 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-09-2006, 05:07 PM

Dr Abdelazim Abdelrahman

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 311

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)

    معزرة قرشى لو سمحت لى بتقديم هذه النبذة عن الشاعر الكبير سيد عبدالعزيز :

    ولد شاعرنا الكبير فى حى العرب فى قلب أمدرمان عام 1900 و بدأ الدراسة فى خلوة الفكى عثمان فى حى العرب ثم إنتقل إلى مدرسة الموردة و منها إلى النقل الميكانيكى . وحرص سيد عبدالعزيز على تعلم اللغة الأنجليزية فالتحق بمعهد سوميت لذلك الغرض . ويظهر إلمامه بالمفاهيم الغربية فى قصيدته التى يقول فيها : سيدة وجمالها فريد خلقوها زى ماتريد ......{ماتريد} كانت ملكة الجمال فى العالم أنذاك . وفى الخمسينيات إنتقل الشاعر للعمل فى مدينة الأبيض التى كانت مركزآ للأدباء وأهل الفن مثل الأمى حدباى ومحمد عوض الكريم القرشى وغيرهم .
    ولما عاد إلى المسالمة فى أمدرمان فى سنة 1976 , ظلت داره منتدى مهمآ للشعراء والفنانين بأختلاف أهوائهم . ومن قصائد سيد عبدالعزيز الغنائية المعروفة ,وهى كثيرة جدآ {قائد الأسطول} التى لحنها وغناها الفنان محمد أحمد سرور . ويقول فيها الشاعر :

    مين لى سماك يطول
    ما بطول اللمسان
    يا الفى سماك مفصول
    تنشاف عيان وبيان
    ما عرفنا ليك وصول
    وما دنيت أحيان

    وفى قصيدته {بت ملوك النيل } من لحن وغناء عبدالكريم كرومة , يقول :

    يا السامية ست الجيل طرفك من حياء
    فى عصر السفور خجيل
    حسنك وضع تسجيل فى صحف الدهور
    يتوه جيل عن جيل لى يوم النشور

    ومن بين قصائده المشهورة :
    أنة المجروح
    أقيس محاسنك بمن
    نظرة يا السمحة أم عجن
    يا مداعب الغصن الرطيب
    غنى القمرى على الغصون
    حاول يخفى نفسه
    أنا راسم,من حور الجنان
    يجلى النظر ياصاحى
    يا حليف الصون
    أنا ما معيون .

    وقد تغنى له العديد من الفنانين من أمثال : عبدالله الماحى, زنقار, ميرغنى المامون ,أحمد حسن جمعة,عوض و إبراهيم شمبات والفنان الكبير إبراهيم الكاشف والراحل رمضان زايد وغيرهم من فنانى الحقيبة والفن الحديث .
    {من مجلة نفاج , الأصدارة السادسة 2005 , مركز عبدالكريم ميرغنى بأمدرمان}.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-09-2006, 06:05 PM

saif massad ali
<asaif massad ali
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 19127

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Dr Abdelazim Abdelrahman)

    دموع علي شاطئ النيل الابيض عند مدينة ود الزاكي


    يتغني بها ميرغني المامون واحمد حسن جمعة

    قلبي همالواوخديك وجمالو المعذب بي هواك مالو
    بدري حسنك لاح والقلوب مالو لي هواك وشوق قلبي همالو
    يا فريع ياسمين متكي في رمالو قول لي عاشقك وين ضاعت امالو
    شعرو حاك القيم وحاجبو هلالو فر بسم الغيم والقلوب مالو
    مافي مانع لو قتلي حلالويفدي جوز تفاح صدرو لولالو
    الجوهر الفردي الم اتلقي مثالو ليهو قلبي يلين قلبو يقسالو
    حبي صبحني حسنومسالو غير وسيم خدو دموعي ما سالو
    خصر ناحل ذاد جسمي انحالو طرفو ناعس نام طرفي يصحالو
    الفريع الزين دمعي سحالو يانسيم ارجوك شوف لي كيف حالو
    شوف لاحاظوسيوف عاشقو هدالو حرسو حولو يدور استعدالو
    شوف خديد يلصف حسنو ندالو البدر لو غاب بدالو
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-09-2006, 03:36 AM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: saif massad ali)

    الاخ العزيز / مرتضى

    أتذكر ذلك اليوم فى سنة2003 عندما زرنا بادي في البيت فأكرمنا بهذه الأغنية (مرضان باكى فاقد) لأنه يعلم جيدا انك تعشقها و لأنك كنت تطلبها منه يوميا طوال الفترة التي عطر بها سماء مسقط وأنت تستضيفنا يوميا لعمل البروفات في منزلك العامر ....بحثت كثيرا في المنبر عن بوست سيد الغناء لكي نستمتع جميعا بكلماتك الجميلة التي كتبتها في حق الرائع بادي لكنى لم أوفق في إيجاده.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-09-2006, 07:06 AM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 14-08-2006
مجموع المشاركات: 10372

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: محمد الأمين موسى)

    الاخ الكريم محمد تحياتى لك من خلال هذا البوستاجى لعلها تجدك متبللا بدموع الستينات والحقيبة واذا سمحت لى بمداخلة بسيطة بينكم اقول كما قال المساح (مضنى فى وجدى بيك لكن فقدت حنانك ... روحى وهيبه ليك وهى هدية طوع بنانك)،
    اخى الكريم لفظ الحسية ومفهومها الغريب الذى لازم السودانيين هذه الايام ليس بالوصف الذى تستحقه الحقيبة لان كتاب مابعد الحقيبة ينحنون اجلالا للحقيبة وانا شاهد على ذلك . هذه العبارة (الوصف الحسى) ظهرت ايام الطيب مصطفى مدير التلفزيون ولم تكن متداولة من قبل . قال ود الرضى:
    زاحم كتفو كفلو ماج ديسو الوفر
    عمعم ديسو درعو وفى بعضه انضفر
    حاكى الغيم تنقل ياغالى النفر
    وقول للوزه غورى وفى عينيك ضفر
    تخيل الوصف الحسى المعنى فى فيديو سلطان الماثل امامك ده رقص العروس فى السباته ومدى ليونة جسدها دلاله على الجمال . فى اعتقادى انو اذا قام احدنا بالتصوير بكاميرا الفيديو قد يخطئ احياننا او يفوته شىْْء. عموما وحتى لا اطيل عليك حديث الحسية فى الحقيبة فهي (أي الحسية) كانت مهرجان تباهى وفرح بالمحبوب ولكن فى كل قصيدة بها وصف حسى فى كلمة واحده تجدها مرتبطة بكلمة العفة او العفاف (تمتاز بالعفة المانعانى اجيلك) وهذه امضاء وتوقيع من الشاعر وتبرئة لساحة المستمع من التفكير والتامل الزائد فى الوصف الدقيق الذى تقدم للمحبوبة. الدموع فى غناء الحقيبة لم تكن حقيقية فى نظرى الا فى بعض الاغانى فقط مثل دمعة الشوق (صدرى مزمارى والدموع شربى... انطرب كل ما زكرو يخطر بى) تخيل ان هذا الرجل مصاب بداء الصدر يشرب دموعه ويطرب كلما تذكرها كانما يستمع الى اغنية، ولاحظ هنا ان التذكر للمذكر اى أن المذكر هو المخاطب تعففا وحبا فيها . والامثلة غير الحسية كثيرة ولكن غُرس هذا اللفظ فى اذهاننا عنوة فى منتصف التسعينات والغريب ان نفس هذه الاغانى كان يستمع اليها الشيخ قريب الله بودنوباوى والشيخ عوض عمر.. والكثير من مشايخ السودان الحبيب .. لم نسمع كلمة الوصف الحسى دى الا فى التسعينات ومن خلال برنامج الفريق ابراهيم احمد رحمه الله ثم بعد ذلك بدات الصحف تكتب عن الوصف الحسى مع شوية فلسفة والمسالة( جاطت) وزى ما قال الفريق ابراهيم لاحد مشرفى التلفزيون أثناء تصوير بعدما أمر بوقف التصوير بحجة ضبطه لوصف حسي في أغنية (خليو ياخى موقفو ليه يوقف قلبك انت امك مارقصت) تخيل المسكين كان يعتقد كل الوصف (سفيه).
    اتوسل اليك اخى الكريم ان تعطى اذنك فرصة لكى تسعد بمعانى جميلة والخيال فيها غريب واليوم نخالط البنات صباحا ومساءا وعند اللزوم لم نستطع ان نكتب سطرا واحدا من مابعد الحقيبة، فيا اخى هذا موروث تاريخى منقطع النظير ومالك تتيح الفرصة لغيرك ان يدوس عليه برجليه . مع العلم بان فترة الحقيبة مضى عليها اكثر من قرن واذا لم تكن انت من يحفظها كما يحفظ اغانى الستينات سياتى من يدوس برجليه على اغنيات الستينات .

    الجمال خصاك والعذاب خصانى والدلال اوصاكا على دوام تعصانى .. كدى شوف الدلع ده يامحمد هسه فى زمنا ده فى جنس كدى؟
    انظر حولك يا اخى ،




    تحياتى لاخى المبدع دوما احمد القرشى الرجل الذى لا يفوته شىء . رمضان كريم وموضوعك خطير يادكتور بس ماتنسى لينا( لامنى فيك الوالى واللى مايسوى وكل من ياوالى لست اعبأ بى ذخرف الاقوالِ برضى فى التبريح والبكا المتوالى) . وبعدين امرق لينا سيدعبد العزيز من المجموعة الثانية. ورجعو مع الاوائل .
    بعدين لو نسيت (هوى الخلخال) محمد المرتضى بخلخل ضروسك... لك التحية والتجلى اخى الرائع دوما ولجميع (سكان) هذا البوست وتقبلوا محبتي ومودتى جميعا والى لقاء

    اخوكم عاصم البنا
    مسقط 29:10:2006م

    (عدل بواسطة محمد المرتضى حامد on 29-09-2006, 07:57 AM)
    (عدل بواسطة محمد المرتضى حامد on 29-09-2006, 07:57 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-09-2006, 10:05 AM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: محمد المرتضى حامد)

    أنا غافل غرامك.......دون اعلم شحني
    دمعي إذا طريتك....بين الناس فضحنى
    أنا شاعر فؤادك....في الحب امتحنى
    برضك جافيه نافره ....لي متين تحنى

    عزيزي /مرتضى
    إيه رأيك في كلمة طريتك وحليلك؟ أظن أن لهما وقع خاص في المسامع وخاصة إذا استعملت في الشعر الغنائي زى حليلو قال ناوي السفر لحمد الريح أو حليل زمن الصبا..ودائما كلمة طريت تستعمل عندما تتذكر الشئ القريب جدا لقلبك.....تخيل هذا الموقف وأنت جالس بين أغراب وتذكرت إنسان عزيز عليك ودون أن تدرى سقطت الدموع من عيونك....أظنها ستكشف دواخلك ....لله درك يا محمد على عثمان بدري فدموعنا تهطل هنا في الغربة إذا تذكرنا خصومنا لان فيهم رائحة الوطن فكيف مع الأحباب ؟
    هذه الأغنية عزيزي مرتضى تذكرني بأغنية السمحه قالوا مرحله للرائع المرحوم مصطفى سيد احمد.

    (عدل بواسطة Ahmed al Qurashi on 29-09-2006, 10:13 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-09-2006, 01:02 AM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)

    الأخ الدكتور /عبدا لعظيم عبدا لرحمن
    شكرا صديقي العزيز على هذه المعلومات عن شاعرنا الكبير سيد عبدا لعزيز وكما ذكرت انه لم يقتصر على شعر الحقيبة فقط بل كان له إسهامات كبيرة في الغناء الحديث حيث تغنى له إبراهيم الكاشف ورمضان حسن الذي تغنى له بالأغنية الوطنية الشهيرة الجمال والحب في بلادي ....وكان سيد عبدا لعزيز شاعر عصامي وطموح كما ذكر استاذنا مبارك المغربي وواصل تعليمه وهو فوق الخمسين من العمر والتحق بمدرسة إبراهيم سوميت بالموردة بامدرمان لينهل من العلم ويتعلم مبادئ اللغة الانجليزية...وكان مطلعا وقارئا جيد يداوم على قراءة الصحف والمجلات خاصة مجلة الهلال والرسالة....اطلع أيضا على الشعر العربي وتأثر به..انتقل إلى رحمة مولاه في 24/8/1976 وأهدى لك عزيزي عبد العظيم هذه الأغنية التي غناها ولحنها الكاشف سنة 1943.... وهى أغنية قد تخرجنا قليلا من جو الحزن والألم وجور وظلم الحبيب لأنها أغنية فيها كثير من التفاؤل والفرح .

    باسم الحب....أقدم ليك حياتي
    حياتي ومعاها العطف الجزيل
    ******
    عليك ياحب تحياتي ......عليك أوقفت غاياتي
    لحبي أضحى بحياتي.....أحب الحب وأيامه
    وذكرياته وأحلامه.....ومايو حيه إلهامه
    حياة الحب اسميها......السعادة بكل معانيها
    أقيم ليلاي أغنيها .....روح ياليل تعال ياليل
    أحب في كل اوقاتى
    ألاقى حبيبي يوماتى
    أقول ليه ويقول لىّ
    العهود ببناتنا مرعيه

    أقول ليه تعال ليّ.....لنجلس جلسة غزليه
    أمتع فيه عيني...... أشوفك وانسي الامى
    وأقول حققت احلامى
    علىّ تميل وعليك أميل
    وفيك أمعنت نظراتي
    وجدتك كل مسراتي
    وافراحى وملذاتي
    احبك وأنسى فيك ذاتي
    حبيبي أراعى تقديسك .....ويرتاح قلبي لحديثك
    حديثك يشفى العليل...والله يا السامي الجليل
    الحب الصادق قليل .........البشبه حبي النبيل
    فبدون جميل أهوى الجميل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-09-2006, 01:31 AM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 14-08-2006
مجموع المشاركات: 10372

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)

    Quote: احبك وأنسى فيك ذاتي

    ستظل المسالمة وزارة للزهور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-09-2006, 09:42 AM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: محمد المرتضى حامد)

    الأخ /سيف مساعد
    شكرا على مداخلتك وعلى أغنية قلبى همالو وهى من أشعار الشاعر الكبير صالح عبد السيد ابوصلاح وسجلها في الاسطوانات الفنان صاحب الصوت الشجي الفاضل احمد ثم سجلت للإذاعة بصوت أولاد المأمون وان شاء الله سنتحدث عن ابوصلاح قريبا ودائما نرحب بمساهماتك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-10-2006, 00:40 AM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)

    عاصم البنا ...قبل أن يكون فنانا فهو شاب مثقف متواضع شهم متحدث لبق وبارع...متذوق للشعر وراوي له....أصيل....كيف لا وهو من أسرة عريقة منها الشاعر والفنان والسياسي والعالم...أما عاصم كفنان فلقد ورث من أجداده اللحن والتطريب والصوت الجميل لكنه لم يكتفي بذلك بل طور هذه الموهبة بالعلم والاطلاع فصار ملحنا بارعا يختار الجيد من الشعر ليتغنى به فكانت له أغانيه الخاصة التي وضعته في مكانته بين كبار الفنانين وذلك لان الفن عنده رسالة وليس وسيلة ترفيه...غنى الحقيبة ولكن على طريقته الخاصة مع احتفاظه بهيكل اللحن فأضاف عذوبة للاغاني.. خاصة وهو يملك صوتا عذبا جميلا يلامس الدواخل ويريح مسارب الآذان ويكفى شهادة الأستاذ عوض بابكر حيث قال لي قبل أيام إن عاصم من القلائل الذين يؤدون اغانى الحقيبة أداء صحيحا ورائعا مما جعله يسجل له ولزميله ياسر تمتام 30 أغنية لبرنامج حقيبة الفن وهذه الشهادة قالها لي بادي في فترة سابقة .......وشخصي الضعيف يطرب لعاصم البنا حتى الثمالة..... صديقي عاصم أهلا ومرحبا بك في مسقط.
    ..........شكرا لمداخلتك الرائعة لأنها أتت من خبير في هذا المضمار ونحن تلاميذ في مدرستك وعندما تتحدث نسترق السمع...وتأكيدا لحديثك إن الحملة على أغانى الحقيبة بالإضافة للطيب مصطفى قادها وبشراسة الدكتور عبدا لله حمدنا الله عندما قال إن أغنية الحقيبة أغنية مصنوعة وحسية ولكن تصدى له أهل هذا الفن وردوه على أعقابه ...وفى عهد الطيب مصطفى عندما كان مديرا للتلفزيون منعت عشرات الاغانى من البث بل طلب من بعض الفنانين أن يحذفوا أبياتا من الاغانى وكلكم يذكر كيف إن حسين خوجلى اجبر سيد خليفة أن يغير كلمات أغنية ليل وكأس وشفاه وعلى إبراهيم اللحو طلبت منه إدارة التلفزيون أن يغنى قم نرتشف خمر الهوى دون هذا المقطع والكثير المثير.
    أشكرك مرة أخرى عاصم البنا وكلى أمل أن تجد الفرصة أنت والصديق محمد المرتضى لزيارتي بجزيرة مصيره ولولا ظروف العمل لحضرت لك حبوا لأعانقك وأقول لك شكرا على هوى الخلخال فلولاك لاندثرت هذه الأغنية وكثيرات غيرها
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-10-2006, 02:10 AM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 14-08-2006
مجموع المشاركات: 10372

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)

    Quote: هوى الخلخال

    يوم الخميس 5 أكتوبر في النادي ، شوف ليك طائره تجيبك .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-10-2006, 09:33 AM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: محمد المرتضى حامد)

    الأخ /مرتضى
    سلامات....الحديث عن المسالمه يطول ..فحي المسالمه حي متفرد يعكس معنى التسامح الديني والتعايش السلمي بين الأديان...الكنيسة جوار المسجد ولم يسأل احد قط عن ديانته بل التعامل انسانى فقط وبعض الأسر بعض إفرادها مسلمين والآخر مسيحي لكن هذا لم يغير أبدا في شكل التعامل أو العلاقة بينهم..نادي المريخ نشأ في هذا الحي وكان أول رئيس له المرحوم / خالد عبدا لله عبد الكريم وهو من أبناء المسالمه ..بل معظم الصاغه من أبناء المسالمة أمثال أسرة تبيدي و أسرة مكي عوض وأسرة بينين بل شيخ الصياغ الأمين عبدا لرحمن كان من المسالمه ...واهدت المسالمه للسودان سيدعبدالعزيز وعبيد عبدا لرحمن وعبدا لرحمن الريح وسيف الدسوقي من الشعراء ...وأولاد المأمون واحمد الجابري وإبراهيم عوض من الفنانين والأستاذ المرحوم عبدا لوهاب الجعفري من الممثلين وآخرين لم تسعفني بهم الذاكرة...ولقد غنى الشعراء كثيرا للمسالمه لانها كانت تمتاز بالجمال ... فهنالك ظبية المسالمه ولى في المسالمه غزال وحى المسالمه ومسلما وأغنية مداعب الغصن الرطيب يقال ان اسمها الحقيقي عيد الصليب.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-10-2006, 11:12 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)

    اخي دكتور احمد
    اخي المرتضى
    باشمهندس ابو بكر
    الاخوة المشاركون

    معكم ومع روعة هذا البوست الجميل . ولكن اماتت القوب ؟ ام لم تعد المسافات بعيده بين المتحابين؟

    لماذا لم نعد نسمع عن قصص الحب القاتلة التي كانت تدور في زمان الرومانسية والتي تقود المحبين إلى الجنون والانتحار ؟ فهل التقدم العلمي والعقلي في هذا الزمن قد كبح جماح الحب في قلوب البشر ؟

    لك اطيب المنى

    شيقوق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-10-2006, 12:13 PM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: الطيب شيقوق)

    Quote: رأيت من المستحسن أن نتحدث أولا عن الجيل الأول لشعراء الحقيبة ( العبادى ، ابوصلاح؛ ودالرضى،خليل فرح، يوسف حسب لله سلطان العاشقين،محمد على عثمان بدري،العمرابى ، حدباى ، الامى ،العمرى ،عبداللله العشوق،بطران، البنا وغيرهم)


    يبدو يا دكتور ان شاعرنا المرهف جماع قد سقط سهوا في سياق حديثك عن الجيل الاول فلجماع يا اخي احمد تجربة عاشها بكل احساسه وجوارحه ووجدانه. وكانت تجربة قاسية مرة استمع إليه حين يقول:

    ابن عشك يا قمار قشة قشة وعلمينا يا قمارى سر المحنة

    وكيف يبنى يا قمارى من قشة جنة.

    وهذه القصيدة الحلوة المعبرة يغنيها الفنان الراحل سيد خليفة بطريقة وباسلوب حلو يجعلك تعيش معه. وهو يميل دائماً للصوت الحنين الباكي. مما يجعلك تتأثر حتى تكاد ان تبكي معه.

    هذه كانت بداية لعواطفه الجياشة. ثم انتقل بعد ذلك للخوض في العمق فجاءت قصيدة انت السماء:

    أعلى الجمال تغار منا ماذا عليك اذا نظرنا

    هي نظرة تنسى الوقار وتسعد الروح المعنى

    دنياي انت وفرحتي ومنى الفؤاد إذا تمنى

    انت السماء بدت لنا واستعصمت بالبعد عنا

    آنست فيك قداسة ولمست اشراقا وفنا

    ونظرت في عينيك آفاقا واسرارا ومعنى

    وسمعت سحريا يذوب صداه في الاسماع لحنا

    نلت السعادة في الهوى ورشفتها دنا فدنا

    قيدت حسنك في الخدور وصنته لما تجنى

    وحجبته فحجبت سحرا ناطقاً وحجبت كونا

    وابيت إلا أن تشيد للجمال الحر سجنا

    ما أعجبك ياجماع، وما أحلى هذه الكلمات، وما احلى الموسيقى والجرس. هي نظرة تنسي الوقار، وتسعد الروح المعنى.

    وانظر إلى البيت الخالد:

    انت السماء بدت لنا واستعصمت بالبعد عنا

    ثم في قصيدة في ربيع الحب، وهي قصيدة يغنيها الفنان المبدع سيد خليفةايضا. وهي تصور كيف فقد جماع حبه العظيم.

    كان يناجي الطير من غصن لغصن ثم ضاع الامس منه وانطوى في القلب حسرة. ورشف كأس الخيبة والخسران حتى الثمالة يقول جماع:

    اننا طيفان في حلم سماوي سرينا

    واعتصرنا نشوة الحب ولكن ما ارتوينا

    انه الحب فلا تسأل ولا تصب علينا

    كانت الجنة مسرانا فضاعت من يدينا

    بعد ان ضاع الامس الجميل بكل ما فيه من حب ونشوة وانفلات الجنة من ايديهما بعد ان كانت مسراهما ونعيمهما يواصل فيقول:

    اطلقت روحي من الاشجان ما كان سجينا

    انا ذوبت فؤادي لك لحنا وانينا

    فارحمي العود إذا غنى بي لحنأ حزينا

    ليس لي غير ابتساماتك من زاد وخمر

    بسمة منك تشيع النور في ظلمات دهري

    وتعبد الماء والانهار في صحراء عمري

    هذه الكلمات الجميلة الوقع لا تحتاج إلى شرح أو تفسير، ولكنها تحتاج إلى تأمل وتفكر وتدبر. فعندها يملك الانسان النشوة الحقيقية ويحس مع جماع ما يحس به وما يكابده من سحر الغرام.

    لك يا جميل اطيب المنى
    شيقوق

    (عدل بواسطة الطيب شيقوق on 01-10-2006, 12:19 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-10-2006, 02:59 PM

Dr Abdelazim Abdelrahman

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 311

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: الطيب شيقوق)

    Quote: باسم الحب....أقدم ليك حياتي
    حياتي ومعاها العطف الجزيل
    ******
    عليك ياحب تحياتي ......عليك أوقفت غاياتي
    لحبي أضحى بحياتي.....أحب الحب وأيامه
    وذكرياته وأحلامه.....ومايو حيه إلهامه
    حياة الحب اسميها......السعادة بكل معانيها
    أقيم ليلاي أغنيها .....روح ياليل تعال ياليل
    أحب في كل اوقاتى
    ألاقى حبيبي يوماتى
    أقول ليه ويقول لىّ
    العهود ببناتنا مرعيه

    أقول ليه تعال ليّ.....لنجلس جلسة غزليه
    أمتع فيه عيني...... أشوفك وانسي الامى
    وأقول حققت احلامى
    علىّ تميل وعليك أميل
    وفيك أمعنت نظراتي
    وجدتك كل مسراتي
    وافراحى وملذاتي
    احبك وأنسى فيك ذاتي
    حبيبي أراعى تقديسك .....ويرتاح قلبي لحديثك
    حديثك يشفى العليل...والله يا السامي الجليل
    الحب الصادق قليل .........البشبه حبي النبيل
    فبدون جميل أهوى الجميل


    شكرآ عزيزى قرشى على الهدية الرائعة و إنشاء الله نردها ليك فى الأفراح .
    عبدالعظيم .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-10-2006, 03:17 PM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 14-08-2006
مجموع المشاركات: 10372

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Dr Abdelazim Abdelrahman)

    ياشيقوق ماتفط السطر
    وين ولّّى المسا طالما عرجت على سيد خليفه؟
    القرشي ... أنا غير أحبابي حطام
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-10-2006, 04:01 PM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: محمد المرتضى حامد)

    المرتضى اخوى هو دحين البوست حق ود القرشى الكنت انا غافل منه وعترت فيهو عتره لقيتكم مرخمين فيهو ساى ما بنسيك اى حاجة .

    ولى المساء دى خليها لي ود القرشى ونحن في انتظاره كمان يرحل بينا على سنجة والرماش والسايق الفيت للعبادي يا المرتضى ودى انا لما اسمعها ببكي عديييييل وشوف تمبس يلحقنا بيها بالصوت كمان.

    ود المرتضى اخوى المطربون السودانيون غنوا لفحول العرب وهنالك قصيدتان للعقاد تغنى بها فنانون سودانيون . صحيح الإعجاب بالفن والجميل الرائع عامل مشترك إنساني لا يقف على جنسية دون أخرى. و قصيدة (ليلة الوداع) للعقاد وما بها من روعة، جعلت المرحوم الأستاذ محمود الفضلى ينشدها وفي حضرة العقاد عندما جاء إلى السودان خلال الحرب العالمية الثانية، وأيضاً إعجاب إسماعيل عبد المعين عليه رحمة الله، ذلك الموسيقار الكبير، قاده إلى أن يلحن (يا نديم الصبوات) للعقاد أيضاً، مثلما تغنى الأستاذ المثقف المطرب عبد الكريم الكابلى بفريدة العقاد (شذا زهر ولا زهر).

    وهذا يؤكدأن ذلك يأتي من خلال تداخل التراث الإنساني، وبالذات الرائع منه الذي لا تستطيع أن تتخطاه متى وصلك، وذلك شرط مهم للإعلام الناجح ودوره في نشر وتوصيل الثقافات. فساحتنا السودانية الطاهرة والنقية والخصبة وقتها اتت بالفحول ويكفي مثالاً أن كوكب الشرق والغرب والعالم الأدنى والأقصى أم كلثوم، تغنت للشاعر الأستاذ/ الهادي آدم رائعته (أغداً ألقاك) والتى كلما اسمعها اتذكر الاخت الزميلة ماجدة الهادي ادم .واذكر من تلك القصيدة

    هذه الدنيا كتاب أنت فيها الفِكر

    هذه تادنيا عيون أنت فيها البصر

    هذه الدنيا سماء أنت فيها القمر

    والقصيدة معروفة مشهورة فيها ما فيها من درر المعاني.

    ربنا يمتعكم كما امتعتمونا يا المرتضى ويسعدكم يا ود القرشى ما اتحفتمونا بهذه الروائع

    وفي انتظاركم ناخد سنده بالدرب التحت يا ود القرشى في بلد هندة يا السائق الفيت

    شيقوق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-10-2006, 04:17 PM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: الطيب شيقوق)

    المرتضى ويا ود القرشى خلونى انا جاييكم من صبنة اصابتني من شوق المرتضى وفراقه من ترتدى ثوب عزوف وهي في الخفية ترغب ويا مرية ويا مرية ويا مرية لحدى اشهق منها واموت .

    ارجع ليك المرتضى بشيئ من حديث عن سيد خليفة وانا محكوم بالحنان .

    صحيح المطرب الراحل سيد خليفة يعرفه العالم بالمامبو السوداني وإزيكم كيفنكم، ولكنهم لا يعلمون أنه غنى لفحول الشعراء السودانيين من شعر سهل ممتنع . تغنى ايضا للشاعر الكبير حسن عوض ابو العلا التي يقول فيها
    أنت السماء بدت لنا واستعصمت بالبعد عنا

    ولى المساء الواله المحزون في جوف الضباب

    وأنا أهيئ زينتي وأعد مفتخر الثياب

    آملا لقياك الحبيب فيصدني زهو الشباب

    تسرى النسائم عذبة وأنا أهيم بلا ملال

    وتشدني الأحلام في دنيا المباهج والخيال

    وهناك أرقد في الرمال ولا أرى غير الرمال

    فقد كان شاعرنا ابو العلا ممتلئاً بالأمل أن لو عادت إليه عافيته وشُفي من إعاقته التي أصابته بمصر الشقيقة عندما قفز إلى حوض سباحة في منطقة ضحلة، فأصيب في عموده الفقري، مما أدى به إلى إعاقة مستديمة حتى توفي في أوائل الستينيات مأسوفاً عليه. ولعل عميد الفن السوداني المرحوم أحمد المصطفى قد غنى لهذا الشاعر الأغنية التي تحكى مأساته:

    بطرى اللي آمال وغاية مابتحمى المقدور وقاية

    فيك يا مصر أسباب أذايا وفي السودان همى وعزايا

    صابر ولم أعلم جزايا والتأويه أصبح غذايا

    صرت مسلّم لى رزايا ذي طائر مكسور جناح

    هذه الأغنية قيل انها هزت ضمير الشعب السوداني، فاضطرت الإذاعة إلى وقفها عن البث لمدة عام كامل، ريثما يتقبلها الناس بما فيها من ألم ومأساة. وبالمناسبة، فالكثيرون لا يميزون بين المعاق والمعوق ويستخدمونها استخدامات خاطئة حتى من قبل مثقفينا، فالمعاق من ولد وبه إعاقة، والمعوق من ولد صحيحاً معافى ووقعت عليه إصابة أدت إلى تعويقه مثل حادث سير أو مرض...


    ادام الله عافيتكم

    ود شيقوق

    (عدل بواسطة الطيب شيقوق on 01-10-2006, 04:22 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-10-2006, 04:24 PM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 14-08-2006
مجموع المشاركات: 10372

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: الطيب شيقوق)

    والله ياشيقوق لما تنسى موضوع البوست ، وهو عن الحزن في أغنية الحقيبة، أشفق عليك وعلى ودالقرشي . شوف ماتباريني لأني مرات بسرح بعيد وبجهجه أحمد وانت رجّعني بس ما بالعقاد.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2006, 03:50 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: محمد المرتضى حامد)

    Quote: شوف ماتباريني لأني مرات بسرح بعيد وبجهجه أحمد وانت رجّعني بس ما بالعقاد.


    المرتضى يرجعوك بشنو

    كلم لى احمد القرشى يشوف لينا يا السائق الفيات للعبادي يا المرتضى .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2006, 04:14 AM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 14-08-2006
مجموع المشاركات: 10372

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: الطيب شيقوق)

    انت عينك ليهن يتبخترن ويتمخطرن بالبنز والبي ام والليكزس وتقول لي (الفيات) ؟ انت مسجون من زمن الفيات يا الطيب؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2006, 06:58 AM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: محمد المرتضى حامد)

    الأستاذ/ الطيب شيقوق
    شكرا جزيلا على مداخلتك الرائعة...ولقد انتظرناك كثيرا لكى تضيف لهذا البوست بعض الجمال والرونق فكان حديثك الرائع عن الشاعر إدريس جماع….فهو شاعر نابغة....كانت حياته مأساة مليئة بالحزن والأسى والألم لأنه شاعر رقيق وصادق يتفجر منه الشعر ينابيعا ...غنى للجمال وللو طن وللحرية وبالرغم من ماساته كان شاعرا متفائلا.....
    إن تلمست وجودي ....في لظى مضطرم
    وتراءى بين عيني........سراب.. العدم
    ودعتني الروح أن......أسمو فوق الألم
    عادني الشعر فكانت......منه عليا النغم
    تراكمت الأمراض على إدريس جماع وعانى كثيرا من الألم والعذاب وتمنى الموت حتى يتخلص من هذه الدنيا....
    إذا مت لا تحزنى اننى .........تراب يعود إلى بعضه
    فقد جعلتني ليالي العذاب.....ألذ الممات على بغضه
    وما كان عيشي هنيئا فأذكر...ما كان بالأمس من غضه
    وان شاء الله آخى الطيب سنتحدث بإسهاب عن إدريس جماع بعد شعراء الحقيبة وفى انتظار مداخلاتك الجميلة.

    (عدل بواسطة Ahmed al Qurashi on 02-10-2006, 07:13 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2006, 07:54 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)

    شكرا يا دكتور وفي انتظار الابداع وما تسمع كلام المرضى انا عايز الفيات وبس.

    Quote: انت عينك ليهن يتبخترن ويتمخطرن بالبنز والبي ام والليكزس وتقول لي (الفيات) ؟ انت مسجون من زمن الفيات يا الطيب؟


    المرتضى الحس والوجدان ما بيعرف الحاجات دى ما عنده حدود جغرافية واسقف ارستقراطية

    عليك الله يا المرتضى كلم الدكتور القرشى والباشمهندس ابو بكر خليهم ينجموا شوية مع النغمة الفي الوصلة دى


    نواصل





    http://www.alanan.net/love-is.htm
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-03-2008, 06:09 AM

Haitham Labib

تاريخ التسجيل: 27-12-2007
مجموع المشاركات: 386

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: محمد المرتضى حامد)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2006, 08:25 AM

جلال ناصر
<aجلال ناصر
تاريخ التسجيل: 19-09-2006
مجموع المشاركات: 376

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)

    العزيز د القرشى
    عمل جميل ومقدر
    واصل جهدك الطيب
    نغماتا تنسيك الفروض والنافلة
    دى بستعيذوا منها !
    ونحنا فى انتظار ابداعك عن شيخنا الراحل البرعى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2006, 12:02 PM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: جلال ناصر)

    يلاحظ يا دكتور ان وظيفة القصيدة لا أن تكتب لتقرأ بل كانت تكتب لتغنى ولهذا جاءت فى شكل لا يصلح للقراءة والهمس جاءت وهى تحمل موسيقاها الداخلية ولحنها المستتر. وكان على عباقرة الفن فى ذلك الوقت امثال كرومة وسرور أن يوصلوا ذلك للجمهور ..
    فمثلاً قصيدة مثل ( لحظك الجراح) -يا المرتضى استحملها عليك الله - وهى تعد من درر ابو صلاح ...قصيدة (مغناة) ولا يمكن أن تكون قصيدة تصلح للالقاء الشعرى ... لأن شكلها ومنهجها غنائى والله اكان ادوها بكرى الطيب يلحنهايا مرتضى وانت براك حاول اقرها بدون لحن تلقاها براها ساقتك لنفس اللحن الاتغنت بيهو وكانها جاية من السماء كده.

    لحظك الجراح..
    ازاى فيه
    وفيه الطرب والراح ..
    منايا زهرة الافراح..
    للقلوب شراح
    مبتعد شى عجيب مسجون وعنده سراح
    بى ضاق الكون
    لا اجد لو براح منى فارق وشال نوم عيوني وراح
    عمرى اضحى مباح فى الغرام لا اقصد غير لقاك ارتاح

    وهكذا...
    كما إن الطاقة النغمية المنتشرة على نطاق مثل هذا الغناء نجدها تثير فى الشاعر نفسه وفى شعراء اخرين الرغبة فى مجاراتها على نحو ما
    فنجد ابو صلاح ياتى بمثل هذا التنغيم الشعرى فى قصيدة اخرى تقول كلماتها :
    الطريف الشايل سيف رمش جراح
    نما فى در الفاطر والمسك والراح
    جفنى مالك ساهر وين منامك راح
    شوقى يصبح زايد وجدى ماله براح
    يا بليب طيبة يالهزار الفاح
    ليك اصير متشكر لو تعيرنى جناح
    وقد طرق الشاعر سيد عبد العزيز هذه المعانى فى قصيدته التى مطلعها :

    مسوا نوركم وشوفوا
    المن جبينها صباح
    الصباح إن لاح
    لا فايدة فى المصباح
    الى أن يقول فى شى يشبه وقع الحافر على الحافر
    اشتكيت للقمرى
    لو يعيرنى جناح
    ويستمر هذا النغم الآسر يشد اشعار الشعراء فنجد فى قصيدة اخرى :
    هات لينا صباح
    يطلع الفجر
    يخجل المصباح
    ....
    الغرام شراح
    للصدور لكن
    للقلوب جراح
    حبيبى ...
    قالوا اهل الحب
    فى الزمان الراح
    نشوة الاشواق
    احلى من الراح
    فى جميع الاشعار التى نبتت فى تلك البيئة الابداعية نجد أن المعانى قد تتكرر فى قصيدة واحدة او فى عدة قصائد ولكن بتشكيل مختلف ... وهذا فى منظور الدراسات البنيوية تعتبر (بني مفتوحة متوازية ذات طبيعية تكرارية تكمن وظيفتها فى تكثيف التجربة الشعورية او الرؤية الجوهرية فى القصيدة )
    ويعتبر (بارت) أن الادب او فى هذا المجال الشعر الغنائي يحيل بعضه الى بعض ويحاكى بعضه بعضاً ويرجعه فى عملية إجترارية متصلة فمثلاً تجد عند ابو صلاح :

    خلى العيش حرام ما دام أرى الموت يحل
    ما بين الرميش فوق الطريف الكحيل
    أو :
    طرفو سيف يتلامع قبال الوتر والقوس والنبال
    لو يصادف شم الجبال باللحاظ فى الحال قلقلا
    أو :
    فوق الجمال وقلنا وصابنا رمش العين
    شفنا السيوف تتجرد من عيون واسعين
    أو :
    إذا ادار لحظو على جبل دكالو
    ولو بسم انزل دمع السحاب أبكالو
    أو :
    صابنى سيف لحظك والطريف نعسان
    ليك رشرش قاطع جندل الفرسان
    أو :
    من حيو السباع تنتر ومن رمشو السهم فاطر
    سيف يسحب لى سيف لحظو واخر بالسلاح غافر

    ونجد عند ابو صلاح أيضاً :
    حبك يمزج اعضاي اجمالي لو كنت يمين يهواك شمالي
    ثم نجد :
    حواسي تحسد نظري لحسنكم تطمين
    وشمالي تاخدو الغيرة إذا جلست يمين

    يلاحظ اخي احمدان شعراء الحقيبة جبلوا على تداول مصطلحات محدودة وهى المناطق التى تثير الشعور بأحساس جمالى عند الشعراء وذلك عندما يتطرقون لوصف المرأة .. كلمات مثل الطرف والخدود والوضيب (الشعر) الديس ويقصد به الشعر أيضاً والارداف والضمير والصدر او الصدير – الكتف او الكتيف – الرشرش – العين المقل –الفاطر – الفاه – الشفايف الخ هذه النقاط الملهبة للشعور... ويتكرر ورود هذه (الثيمات) فى العديد من القصائد بأشكال مختلفة ودرجات شعورية متفاوته.. وهنا ياتى دور الغناء والموسيقى الداخلية للقصيدة لأستيعاب تلك المعانى المتكررة فى احداث اثر وجدانى جديد.

    لقد اخذ بعض المهتمين بدراسة هذه الحقبة على هذه القصائد وصفها الحسي الدقيق وعدوه عيباً ينقص من قدرها الفني ... لانها حولت المرأة الى نقاط حسية ملتهبة تثير الشهوة ولاترتفع الى الى شرفات السمو والطهر ... ولكن الذى يتمعن فى ذلك الشعر يجد إن الشعراء يلجأون الى الوصف الحسى ليصلوا الى قيمة عاطفية راقية ... أى تصوير الحب والصبابة تصويراً معنوياً يرتفع به من أرضية وصف العاطفة المجردة الى القيمة المطلقة ويتجلى هذا فى معظم قصائد ابو صلاح .. فمثلاً :

    شعرو حاكى الغيم حاجبو هلالو فر بسمو نغيم والبروق لالو
    مافى مانع لو قتلي حلالو افدي جوز تفاح صدرو لولالو

    اطيب المنى

    (عدل بواسطة الطيب شيقوق on 02-10-2006, 12:17 PM)
    (عدل بواسطة الطيب شيقوق on 02-10-2006, 02:30 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2006, 02:21 PM

khaleel
<akhaleel
تاريخ التسجيل: 16-02-2002
مجموع المشاركات: 30134

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: الطيب شيقوق)

    افكر فيهو واتامل

    اراهو اتجلي واتجمل

    هلالي الهل واتكمل
    تفاصيل وقولي والمجمل

    ساصبر ياخي ايه اعمل

    اذا قلب الفتي اتحمل

    مصائب الدهر والامو

    اري الصبر الجميل اجمل

    حبيبي دمعي بسلسل

    مجاري الدم اذا اتحلل


    اما شرع الهوي حلل

    لقانا نهار او ليل اذا اليل

    تذكر عهدنا الاول

    صحي الايام بتدول

    قريب يومداك وما طول

    مضت ايامو يا حليلي

    وبقت احلام وتدول
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2006, 04:36 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: khaleel)

    الأخ / الطيب شيقوق
    شكرا لهذه الإضافة الجميلة عن اغانى الحقيبة والمعلومات الثرة وبعدين انت يا الطيب ما محتاج لواسطة انت تأمر ونحن ننفذ...وأغنية سايق الفيات للشيخ إبراهيم العبادى لها قصة بروايات مختلفة حيث أورد الأستاذ مبارك المغربي في سفره القيم رواد شعراء الأغنية السودانية إن سرور كان سائقا ومعه أمين نابرى وزين العابدين كوكو وقد تحركوا من سنار إلى سنجة في عربة فيات خاصة عن طريق الرماش ....أما محمد الحسن الجقرفى كتابه روائع حقيبة امدرمان فلقد ذكر أن سرور خرج مع الخواجة مستر برسى لورين المندوب السامي في مصر ا لرحلة صيد في كنفوى من سيارات شركة الفيات العاملة في السودان في ذلك الوقت إلى سنجة ...وتخلف منهم سرور وانضم إلى العبادى والأمين برهان في ضيافة زين العابدين كوكو نائب المأمور و انضم لهم محمد البنا وأمين نابرى وكان سايق الفيات سرور...بينما ذكر معاوية حسن يسن في كتابه الغناء والموسيقى في السودان نفس قصة محمد الحسن الجقر مع إضافة أن العبادى كان يعمل في حسابات المقاولات المرتبطة بأشغال خزان مكوار (سنار) وحلّ عليه الأمين برهان ضيفا فتحركوا جميعا إلى سنجة مع سرور...أما مبارك حسن بركات فلقد ذكر لبرنامج ظلال التلفزيوني إن سرور كان سائقا بشركة الفيات وطلب منه أن يقوم برحلة من سنار إلى سنجة لعمل دعاية للشركة فاصطحب معه العبادى والتقيا في سنجة بنائبي المأمور زين العابدين كوكو وأمين نابرى وواصلا الطريق إلى سنار....والروايات لاتختلف عن بعضها كثيرا ومما لاشك فيه إن العبادى عمل بخزان مكوار والتقى بالشيخ محمد ودالرضى هناك الذي قال قصيدته المشهورة متى مزاري أوفى نذارى واجف هذا البلد المصيف فشطرها العبادى الذي انتابه نفس الإحساس في سنار..المهم ان القصيدة قيلت بين سنار وسنجة والى القصيدة.....

    ياسايق الفيات عج بى وخد سنده.....بالدرب التحت تجاه ربوع هنده
    *****
    أوصيك قبل تبدا سيرك داك .......طريقك سابق الربده
    منك بعيد جبده حى هنده.....المراد عج بى ربوع عبده
    *****
    اطوى الارض واضرع من......افكارنا سيرك يالفيات اسرع
    ميل على المشرع لا تريع...........القطيع..... بتجفل الادرع
    ******
    شقا حشا الطريق وأتيمم الحلال....زفنو الكلاب مانالن إلا علال
    فاضلات ثواني قلال بينك..........والغروب داك مشرع الشلال
    ******
    شوف سايق الفيات الليله كيفن هاش.......والشجر الكبار بقى شوفنا لينا طشاش
    قولي دح وين ماش فارقت.................... الطريق......... أتيا من الرماش
    ******
    يازين الشباب ياطيب الأخلاق......يا أمين الصديق والناس على الإطلاق
    من ايدى الصناعة يبعد المعلاق..............انظر للطبيعة ومجد الخلاق
    ******
    شوف النهر مار بخشوع تقول هجسان.......أو مر المنام بى مقلة النعسان
    جلت قدرته ما اكفر الانسان.......كم ينسى الجميل ويجحد الاحسان
    *******
    انزل ياصديق وشوف يد القدرة....شوف حسن البداوه الما لمس بدره
    وراد النهر اردونى ما بدرى.......الكاتل الصفار أم نضرة الخضره
    ******
    مانفرن تقول سابق الكلام الفه......عطشان قلت ليهن وصحت البلفه
    مافيش كاس قريب قالن دون كلفه........تشرب بكفوفنا لما تتكفى

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-10-2006, 00:29 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)

    Quote: انزل ياصديق وشوف يد القدرة....شوف حسن البداوه الما لمس بدره
    وراد النهر اردونى ما بدرى.......الكاتل الصفار أم نضرة الخضره
    ******
    مانفرن تقول سابق الكلام الفه......عطشان قلت ليهن وصحت البلفه
    مافيش كاس قريب قالن دون كلفه........تشرب بكفوفنا لما تتكفى


    تسلم يا ود القرشى اقسم بالله انت ممتع واسعدتني ووالله اسقيتنى بكفوفك لما اتكفيت .
    احمد يا اخوى والله الابيات فيها صورة جمالية ما عادية والماعاش في الريف بمداليهو ( جمع مدلية وهى مشرع وردة الناس للبرك زمان وبعد تنضب البرك في اواخر الصيف ناس الريف بيحفروا الجمام والجمامة عباره عن حفرة قريبة من سطح الارض وهنا يتضح لك صورة العبادى وعمك امين نابري وهما واقفان على هامة الجمامة بالقرب من هوندة (مريتنا) عطشان قال ليهن وصحت البلفة مافيش كأس قريب قالن دون كلفة تشرب بكفوفنا لما تتكفى ( اهذا شعب يوصم بالحسد يا المعز؟) اتخيل الهوندة الجميله دى بهمة وكرم اهل الريف تنزل بصدرها كله داخل الجمامة وتترك كفلها بكل جمالياته في خارج الجمامة و تملأ كفيها لتروي ظمأ ضيوفها .

    عليك الله ود القرشى طلبي ليك تاني واحد بس انا لى يومين ما نمت من المرتضى سمعته قال شنو شوف:-

    Quote: انت عينك ليهن يتبخترن ويتمخطرن بالبنز والبي ام والليكزس وتقول لي (الفيات) ؟ انت مسجون من زمن الفيات يا الطيب؟


    اكرمنا احمد الحلو وقول للمرتضى الكلام الفوق ده ما بشبه البوست ده والبوست هذا يخاطب حسن البداوة الما لمس بدره مش كوزماتكس بنات الاحفاد ولا مزيعات ومقدمات برامج الفضائية السودانية .

    بعدين هسه يا ود القرشى بنات البي ام والليكزيس ديل بيعرفن كرم الكفوف الما تتكفى ؟ ده كلام جن زى ما قال عمنا بادى محمد الطيب شفاه الله .

    طبعا ياجميل الديار التى تحدث عنها الشيخ العبادي هى ديارنا وانا ايام كنت محامي وايام المحاماة كانت محاماة بكل ما يستصحب هذه المهمنة من جماليات كنت بصول وبجول بين سنجة والسوكي وسنار ياريت المرتضى اكان معانا متابع الان . كنت بشيل الزاد من السوكي وبوقف اللاندروفر تحت ظل هجليجة ظليلة في الرماش وبيت ناس هنده امامي وهو عبارة عن قطية من قش النال تخيل يا دكتور والقش انا برجع ليك ليهو لانى انا ذاتي بديت حياتي في قطية القش .

    كنت دوما اتامل في الملامح الجغرافية للقصيدة وكانها معروضه امامي بالفيديو كلب.

    نواصل وفي انتظار شرحك للابيات الاخيرة عشان المرتضى يسمع احمد اخوى .

    Quote: شوف ماتباريني لأني مرات بسرح بعيد وبجهجه أحمد وانت رجّعني بس ما بالعقاد.


    القرشى يا اخوى المرتضى نعذره ريثما يرد الله غربته .

    ود القرشى ما تستعجل بنرجع لجماع بس اكتب خلينا ننجم مع هذا المشهد ولو عندك ليهو اى تصور اخر قولو لينا يا احمد .


    يطول عمرك وبديك العافية


    شيقوق

    (عدل بواسطة الطيب شيقوق on 03-10-2006, 00:58 AM)
    (عدل بواسطة الطيب شيقوق on 03-10-2006, 01:03 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-10-2006, 05:41 AM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: الطيب شيقوق)

    الأخ/ جلال ناصر
    شكرا جزيلا لحديثك... والشيخ البرعى عليه رحمة الله ورضوانه أحبه واحترمه كثيرا والتقيت به في مرات كثيرة واننى مستمع جيد للمديح لكن معلوماتي عنه قليلة جدا وأتمنى أن يسعفنا احدهم بالحديث عن هذا الشيخ الورع..
    Quote: يوم إن كان تصادفك حافلة أو غير حافلة.....تتناول فؤادك وتمشى منك قافلة
    تنظر قامة ممشوقة ومضمرة كافلة........نغماتا تنسيك الفروض والنافلة

    شعراء الحقيبة آخى جلال درسوا في الخلاوى لذلك تأثروا بها وبشيوخها كثيرا ولذلك عندما يتحدثون عن جمال المرأة وماذا تفعل بعقول الرجال يضربون الأمثال بهولاء المشايخ نسبة لمكانتهم الاجتماعية والدينية المحفوظة عندهم..وهذا الشعر لايقلل من شأنهم والشعراء لايقصدون ذلك وانما يقولون ما لايفعلون واليك بعض الأمثلة للشيخ ابن المسيد حفيد إدريس ودالا رباب الشيخ محمد ود الرضي الذي درس الخلوة وكانت جزء من مكوناته الشعرية....ففي أغنية نسائم الليل كلمى يقول....
    الكتيف ستى اهدلى....جارد السبحه بهدلي
    فوق بهاك تيهي واقدلى.....شارع الحاره صندلي
    وفى أغنية حبابو للكدر زائل يقول...
    تسو مر السحاب بين.......تريك نوم الجدي اللين
    تشيل قلب الفكي الدين.......تصبح سيدنا متطين
    وفى الغواني البارع جماله يقول ...
    المهاة الرنح كساله.......رف نور الهيبات كسى له
    حال تجنن دارس الرساله....عن صلاته اتلاهى ونسى له
    وفى أغنية تسبى اللبيب يقول..
    مطروح جبين خاتى الزعل.....لو شافه راهب انفعل
    سطع الكواكب نور شعل...دا حرام تكوني من دون بعل
    وفى حمام الأيك سجعه يقول..
    ديمه في شكرك جهودي....وديمه غارق في رهودى
    انت أظن عاجبك سهودى......مسلمه وقلبك يهودي
    وفى إحدى الرميات يقول.
    .شيخنا قال لينا.....اتو حرفتو
    إياكم يامباديل....كلكم هفتو
    شيخنا ياشيخنا ...انت كان شفتو
    تجدع الكراس والفكى تكفتو
    وقال أيضا..
    يعاينن توبتي في كامن ضميري ويمحن
    والشاف فاتن جمالن وانتشارن يمحن
    قلوبا ما انشون بى نار غرامن قمحن
    الله يكبرن ........الكبرنى وسمحن
    وقال في هنية..
    وانت ياهنيه شلخك براهو حكايه
    وزارع في الخليفة وفى الخلافه نكايه
    متحكم فصاد دغساتك البكايه
    عايبه بواحده سكوته مى حكايه
    هذه بعض طرائف ودالرضى في قصائده وهى مزح برئ لان ود الرضي تربى في أم ضوا بان ودرس في خلاويها...والشعراء العرب أيضا طرقوا هذه المعاني ليدللوا على جمال المرآة...يقول امرؤالقيس في قصيدة لمن طلل التي تنسب له...
    لها مقلة لو أنها نظرت بها.....إلى راهب قد صام لله وابتهل
    لأصبح مفتونا معنى بحبها.......كأنه لم يصم لله يوما أو يصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-10-2006, 07:39 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)

    Quote: يعاينن توبتي في كامن ضميري ويمحن
    والشاف فاتن جمالن وانتشارن يمحن
    قلوبا ما انشون بى نار غرامن قمحن
    الله يكبرن ........الكبرنى وسمحن
    وقال في هنية..
    وانت ياهنيه شلخك براهو حكايه
    وزارع في الخليفة وفى الخلافه نكايه
    متحكم فصاد دغساتك البكايه
    عايبه بواحده سكوته مى حكايه


    روعة والله يا دكتور انا بقرا فيها وبكررها عشرة مرات وما قصرت مع اخونا جلال

    لكم التحايا النواضر

    شيقوق

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-10-2006, 02:38 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: الطيب شيقوق)

    الأخ/خليل
    شكرا على هذه الأغنية الجميلة وهى من كلمات الشاعر عبيد عبدا لرحمن والحان الحاج محمد احمد سرور وسجلها في اسطوانة في نهاية الثلاثينات بصوته القوى الرائع...
    وفيها يصف حالته وهو يفكر في ملهمته التي اكتمل جمالها كالبدر...وهو لايستطيع معها شئ سوى الصبر ويصف فيها دموعه الجارية وتوسله أمام محبو بته وهو الرجل القوى الشجاع والمحبوبه ساكنه لايتحرك قلبها ...هذا الموقف يمكن أن يكون فصول فى رواية تمثل على المسرح.(فصول في رواية تتمثل)
    (صحي الأيام بتدول)....اخذ هذا المعنى من القرآن الكريم(وتلك الأيام نداولها بين الناس).
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-10-2006, 03:07 PM

خدر
<aخدر
تاريخ التسجيل: 07-02-2005
مجموع المشاركات: 13188

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)

    سلام يا اهل البوست
    و شكرا يا خواض علي لفت انتباهي للبوست الجميل ده
    احمد القرشي يا سلام عليكـ ياخي .. رغم انو موضوع الحقيبه بي كل اسئلتو المشروعه
    قد طُرق من قبل لكن اجتراحكـ لهذا البوست عن الحزن و بهذه اللغه العاليه الجميله
    اطربني والله .. فشكرا ان جعلت رمضاني سهل اليوم و في انتظاركـ بالمذيد و ماتنسي
    العبادي و سيد عبدالعزيز و الامي الخطير .. ادينا منهم بي كل القروش العندنا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-10-2006, 03:36 PM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 14-08-2006
مجموع المشاركات: 10372

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: خدر)

    Quote: الاخ العزيز / مرتضى

    أتذكر ذلك اليوم فى سنة2003 عندما زرنا بادي في البيت فأكرمنا بهذه الأغنية (مرضان باكى فاقد) لأنه يعلم جيدا انك تعشقها و لأنك كنت تطلبها منه يوميا طوال الفترة التي عطر بها سماء مسقط وأنت تستضيفنا يوميا لعمل البروفات في منزلك العامر ....بحثت كثيرا في المنبر عن بوست سيد الغناء لكي نستمتع جميعا بكلماتك الجميلة التي كتبتها في حق الرائع بادي لكنى لم أوفق في إيجاده.

    يا ودالقرشى
    البوست المعني داك بتاع ضيفك (خدر) والله عندو ناس كتبوا كلام هناك مبالغه. هم ذاتم بيقوقو. عليك الله ياخدر جيب ليهو اللنك.
    بعدين المسالمه دي يا أحمد خليها هسه مش لأنها دايره ليها بوست براها ، دي دايره ليها مواقع كامله وماظنيتو بتكفي. والله لما أسمع (تعود لمسالمتك سالم وعوده سلامه يامسالم ) بس أقول للعالم خذوا دنياكمو هذه فدنياواتنا كثر ودموعي تفطّر الصايم.
    حليل زمن الصبا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-10-2006, 03:43 PM

خدر
<aخدر
تاريخ التسجيل: 07-02-2005
مجموع المشاركات: 13188

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: خدر)

    لي ملاحظتين .. فاسمحوا لي

    1
    ببكي و بنوح و بصيح .. للشوفتن بتريح
    حرام ان نضعها في خانه الحزن و البكاء .. فالصياح مثلما هو للجزع و الحزن عند السودان
    هو ايضا للفرح .. اهلنا بقولوا ليكـ ضرب الورورووكـ (كنايه عن عظيم الفرح )
    فـ ابونا العبادي ضرب الوروررروكـ كنايه عن عظيم الفرح و السعاده من شوفتن و انا مستند
    علي (بتريح) في اسناد القصيده الي قبيلة الفرح لا الحزن


    2
    اخونا عاصم البنا .. سلامات
    استغرب كثيرا عندما اسمع او اقراء للمدافعين عن الحقيبه نفيهم للكلمات ذات الطابع الحسي
    داخل القصائد و كأنما الوصف الحسي في اغنيه الحقيبه دنس سيلوث ثوبهاالطاهر .. فمنذ متي
    يا اصدقائي كان الوصف الحسي كارثه تستوجب شحذ الاقلام و الاسلحة
    الوصف الحسي حالة انسانيه طبيعيه يمر بها الانسان او الفنان و هي حالة مشروعه لا تستوجب
    كل هذا الرهق في دحضها فـ عظماء الحقيبه في آخر الامر بشر لا ملائكة
    عن نفسي انا ادعم و ادافع عن كل الاوصاف الحسيه التي وردت في اغان الحقيبه و افاخر بها
    ففيها يا صديقي تأكيد لانسانيه شاعر الحقيبه و وضعه علي الارض و خلع رداء الملائكة الذي
    دثرناه به دون ان يطرف لنا جفن ولا ان تراودنا عليه شفقه .. فنفينا انسانيته و اضفينا
    عليه صفات ملائكيه لا تجوز لـ (فنان)
    يجب ان لا ترهبنا تلميحات عدو الفنون الطيب مصطفي و تغبيشه لوعيه بنفسه .. فالفن حالة
    و موقف و تهمة الحسيه التي مسح بها جُل اغان الحقيبه من مكتبه الاذاعة شرف ندعيه فقط لاننا
    بشر
    وان كان الطيب قد مسح ما توافق مع تفكيره المريض فشخص موتور مثله لا يمكن
    ان يفهم ود الرضي في
    زاحم كتفو كفلو ماج ديسو الوفر
    فهذا الطيب الضرير يا اخي لا يري في هذا البيت إلا (كفلو) فقط .. ليس لديه لا القدره ولا
    الوقت ليستوعب احساس ودالرضي بالالتفاته السريعه للفتاة الموصوفه و التقاط الشاعر لكل
    ذاكـ الجمال في بيت يقول (كان شعرها طويلا)

    فـ لو علم ودالرضي بذاكـ لكان استبدلها له بإعلان قصير .. لكريم هيد ان شولدرز

    كونوا بخير جميعا
    و واصلوا و امتعونا بغناء الحقيبه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-10-2006, 04:25 AM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: خدر)

    Quote: شقا حشا الطريق واتيمم الحلال....زفنه الكلاب ما نالن الا علال
    فاضلات ثوانى قلال بينك والغروب......داك مشرع الشلال



    العزيز / الطيب شيقوق
    لقد رسم العبادى لنا لوحة جميلة عن الطبيعة والحياة في هذه المنطقة كأنه رسام أو مصور سينمائي....تخيل آخى الطيب مجرى اللوارى في الأرض الرملية أو الطينية وخاصة إذا كان المجرى غريق كما يقولون.... والمسافة بيت مجرى اللساتك اليمنى واليسرى سماها العبادى حشا الطريق....وعندما يريد السائق الانحراف يمينا أو يسارا فانه يشق هذا الحشا يالروعة الوصف...وكذلك وصفه للكلاب وهى تجرى خلف العربات ولا تستطيع اللحاق بها...هذا منظر مألوف لكن لم يصفه احد غير العبادى .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-10-2006, 06:32 AM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)

    الأخ/ خدر
    مرحبا بك في دارك ....ونحن نشترك في حب الحقيبة وبادي محمد الطيب وكنت أحب أن اشاركك في بوست سيد الغناء لكنني في ذلك الوقت لم أكن عضوا في المنبر لكن زادت سعادتي بمشاركتك وآراءك التي تثرى هذا البوست ...وسأهديك أغنية لابوصلاح لاعلاقة لها بالحزن لكنني اعتبرها من أجمل الاغانى التي تصف جمال المرأة وأحبها كثيرا شعرا ولحنا ولم استمع لها إلا من الرائع بادىمحمد الطيب منّ الله عليه بالشفاء العاجل وأتمنى أن يشاركنا الأستاذ الطيب شيقوق ومحمد المرتضى بالتعليق عليها .....

    ليلى طال

    ليلى طال زى ديسك الهضلم نزل.....لضميرك يا فريهيدا انسبل
    والجبين النورو يتلاصف لمع......ضوه لينا الحله بالاربع قبل
    **************
    فيكى حاجب زى هلال اسود غزر......والرمش من طوله فى طرفه انشبل
    شابه النشاب والقوس والوتر..............قلبي من جوز غمضه برمشه اتنبل
    *********
    والعيون الواسعات بلحظهن..........قصرن لعاشقن طول الأجل
    ناعسات أطراف عيونك يظهرن.....في خديداتك علامات الخجل
    ***********
    يا أم سنونا من درر يتلاصفن.......زى بريق العينه فاطرك في المثل
    حبكم يترب حبوب وسط الحشا........منها زرع الريده في قلبي انشتل
    **********
    ما بريق المبسم الفرّ وحفظ........لجواهر سنو ما نقا ونجل
    المنيل ديمه فايح بالمسك.......لو يمر نسامه بسكر بعجل
    ************
    يا أم رقيبتا شمعدان باهى اتنصب.....لرقاب عشاقه كم أحيا وقتل
    والايدين الناعمات يتجدعن......يشبهن خيط الحرير الانفتل
    ********
    والصدر البى النهد برز قلع........تقلو رجح بالضمير الانتحل
    والكفل في المشيه يقلع ويتنتل....زى مشية المهره في الطين الوحل
    *********
    صادفتني وزودت ناري انضرام........أم لهيجا احلي من صافى النحل
    فارقتني وفارقت عيني المنام.........قلبي من بين الضلوع فر ورحل
    **********
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-10-2006, 10:24 AM

خدر
<aخدر
تاريخ التسجيل: 07-02-2005
مجموع المشاركات: 13188

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-10-2006, 02:00 PM

Dr Abdelazim Abdelrahman

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 311

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: خدر)

    Quote: استغرب كثيرا عندما اسمع او اقراء للمدافعين عن الحقيبه نفيهم للكلمات ذات الطابع الحسي
    داخل القصائد و كأنما الوصف الحسي في اغنيه الحقيبه دنس سيلوث ثوبهاالطاهر .. فمنذ متي
    يا اصدقائي كان الوصف الحسي كارثه تستوجب شحذ الاقلام و الاسلحة
    الوصف الحسي حالة انسانيه طبيعيه يمر بها الانسان او الفنان و هي حالة مشروعه لا تستوجب
    كل هذا الرهق في دحضها فـ عظماء الحقيبه في آخر الامر بشر لا ملائكة
    عن نفسي انا ادعم و ادافع عن كل الاوصاف الحسيه التي وردت في اغان الحقيبه و افاخر بها
    ففيها يا صديقي تأكيد لانسانيه شاعر الحقيبه و وضعه علي الارض و خلع رداء الملائكة الذي
    دثرناه به دون ان يطرف لنا جفن ولا ان تراودنا عليه شفقه .. فنفينا انسانيته و اضفينا
    عليه صفات ملائكيه لا تجوز لـ (فنان)
    يجب ان لا ترهبنا تلميحات عدو الفنون الطيب مصطفي و تغبيشه لوعيه بنفسه .. فالفن حالة
    و موقف و تهمة الحسيه التي مسح بها جُل اغان الحقيبه من مكتبه الاذاعة شرف ندعيه فقط لاننا
    بشر


    كلام رائع جدآ فالوصف الحسى هو قمة الشاعرية وكل قصائد نزار قبانى أو معظمها عبارة عن وصف حسى لجسد المحبوبة ولكن فى قالب شعرى جميل .

    شكرآ أستاذ خدر وواصل يا قرشى هذه الرحلة الممتعة .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-10-2006, 02:18 PM

Adil Isaac
<aAdil Isaac
تاريخ التسجيل: 02-12-2003
مجموع المشاركات: 4104

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Dr Abdelazim Abdelrahman)

    ود القرشى رمضان كريم

    اتابع بإعجاب و كثير من الدهشة, وكم اتمنى أن يبدأ أحد ما بإنذال كل هذة لاغانى هنا عشان القصة تكون حكى وغناء ومرجع لكل مهتم بكنز اغانى الحقيبة السودانية.خالص التقدير



    عادل اسحق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-10-2006, 02:55 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Adil Isaac)

    الاخ العزيز / عادل اسحق
    شكرا لهذا المنبر الذى جعلنا نتواصل مع من نحب ونحترم.....اى مكان تتواجدون فيهاخى عادل نشعر فيه بالطمانينة... لذلك ارحب بك كثيرا فى هذا البوست ....
    تعرف ياعادل لقد وفقت فى جمع معظم الاغانى السودانية و كل اغانى الحقيبة باصوات مختلفة وموجودة عندى فى الكمبيوتر فى شكل mp3 لكن انزالها على الانترنت فاجهله تماما وانا فى جزيرة معزولة منذ اربع سنوات ولايوجد فيها من يضيف لى شيئا فى هذه التكنولوجيااو يساعدنى فى انزالها .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-10-2006, 03:10 PM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)

    الاخ دكتور احمد

    شكرا لهذه الاضاءة الجميلة

    وفي انتظارك تواصل في هذا الابداع .


    لك اطيب المنى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-10-2006, 03:17 PM

Adil Isaac
<aAdil Isaac
تاريخ التسجيل: 02-12-2003
مجموع المشاركات: 4104

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)

    والله يا أحمد نوع الMP3العندك دة تشد له الرحال ولو جاك زول متلب ومعاه iPodياهو حيكون أنا . اتفق معاك انو حتى لو أتقنت وسيلة رفع الاغانى فى النت رفعها كلها صعب و قد لا يناسب الباندوث بتاع بكرى.....بس لازم تجى تحضر فى انجلترا ومعاك اللابتوب خاصتك. ....مودتى

    عادل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-10-2006, 03:49 PM

خدر
<aخدر
تاريخ التسجيل: 07-02-2005
مجموع المشاركات: 13188

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Adil Isaac)




    دمعة الشوق لـ مصطفي بطران
    بصوت كرومة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-10-2006, 11:39 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: خدر)

    شكرا آخى خدر لهذا اللحن الرائع لسرور والأداء الجميل و الحزين لكرومه والكلمات المعبرة لمصطفى بطران وفي هذه الأغنية ادخل كرومه البيانو ليصاحبه في الغناء ولم يترك سيد عبد العزيز هذا اللحن يمر دون أن يجاريه فكانت أغنية فرحة الروح شفنا.....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2006, 04:38 AM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)

    الشاعر احمد حسين العمرابى من مواليد قرية المطمر بين الدامر وشندى سنة 1904... ورث مهنة الترزية من والده .... وكان دكانه قبلة الشعراء يجتمعون فيه ويقال إن قصيدة من الاسكلا وحلا قد ألفها ود الرضي في هذا الدكان وسنتعرض لقصتها لاحقا .... تعلم العمرابى النحو والصرف والفقه وقرأ الشعر العربي القديم ..لذلك كان شعره رصينا قويا معبرا..انشد الشعر في بداية العشرينات....وشعره ملئ بالحزن والألم والأسى لان العادات والتقاليد في ذلك الوقت تحرمهم من رؤية المحبوب لذلك يقضون كل أوقاتهم سهرا وسهادا...وهاهو في بدايته الشعرية ينصح الناس بعدم لوم العشاق..... وإحسان الظن بهم...
    ما سكبت دموع عين المحب من هين
    العاشق موله وللفرص متحين
    لا تعنف تظنه خليع وما متدين
    جادل بالتي قول ليه قولا لين
    من اغانى العمرابى المشهورة هي أغنية خمرة هواك وهى أغنية جيدة السبك حلوة المعاني موسيقية الألفاظ صادقة الأحاسيس ...وهو يرمز للمحبوب بمي ..ويقول إن التي تذهب اللب والعقل ويسكر منها الشخص هي خمرة هواه وليست خمرة بابل المشهورة... ومبارك المغربي يقول إن الشاعر يقصد بخمرة هواك خمرة لماك لكنه تسامى عن ذكر اللمى...لان شعره اقرب إلى الشعر الصوفي من الشعر العاطفي خاصة وانه تربى في بيئة دينية وصوفية...ولشدة شوق الشاعر ووله بالملهمة يقضى كل الليل باكيا شاكيا نائحا لايغشى له النوم جفن بينما غيره من الناس لا هم لهم وعيونهم نائمة وهو تمتلئ عيونه بالسهر والسهاد والدموع وله شهود عدل لحالته هذه وهى النحول والاضطراب الذي ظهر على جسمه ..ورغم ذلك فهو راضى بهذه الحالة وهو يعلم جيدا إن اكبر مصيبة وهم وبلية هى هجران الحبيب ...ويذكرها في هذه القصيدة انه قد فقد جزءا من قلبه بهذا الحب..ويحذرها إذا طال جفاءها سيضيع باقي العمر...والى هذه الأغنية الرائعة التي لحنها الحاج محمد احمد سرور وسجلها للإذاعة أولاد المأمون....

    خمرة هواك يا مي صافية وجلية.....هي اللاعبة بالألباب لا البابلية
    *************
    كم ليل أنوح سهران والناس خليه......عيني سهاد ودموع أمست مليه
    شاهدي اضطراب ونحول ظاهر علىّ....راضى وبشوف هجرك اكبر بليه
    ***************
    مي الفؤاد بهواك فاقد شليه......لو طال جفاك يضيع باقي التليه
    يا تائهه سيبى الجور حلمك علىّ.....ليك منى ما شئت والوجد ليّه
    ************
    أنا لم أزل لهفان وانت الابيه....... سنيتي أن تحيي دائما خبيه
    لو فى النساء رسل كنت النبيه......مابسلي ريدك لا وحياة ابيه
    ************
    هاك منى بإخلاص الماسه ديه......دررا تنافس الدر وأزهار نديه
    هلم روحي إليك يا مي هديه .....كان النبي المعصوم قبل الهديه
    ***************
    ليك منى الف سلام والفيى تحيه......تصباك مع النسام بروح سحيه
    ما قال محب وعلى محبوبه حيا.........وتقر عيونك يا نور المحيا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2006, 12:30 PM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)

    Quote: لو فى النساء رسل كنت النبيه......مابسلي ريدك لا وحياة ابيه


    لا اله الا الله محمدا رسول الله

    واصل احمد اخوي . نحن متابعون معاك حرف حرف وسطر سطر

    (عدل بواسطة الطيب شيقوق on 06-10-2006, 00:46 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-10-2006, 00:41 AM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: الطيب شيقوق)

    من أكثر قصائد احمد حسين العمرابى حزنا وتشاؤما وألما أغنية اندب حظي أم امالى...وفيها يحمل الشاعر ضياعه وعدم تحقيق آماله وطموحه في الحياة لسوء حظه وليس الإهمال وعدم الاهتمام لأنه رجل عرف عنه الحزم والعزم والاجتهاد....وهنا يظهر تأثير الثقافة السودانية حيث يعزى كل مشاكله للسحر والعمل لذلك يدعو ضارب الرمل ليكشف خيرته ( لسيد خليفة أغنية مشهورة تحمل هذا المعنى وتقول اضرب رملاك يارمالى) ولكن الأيام لم تبتسم له والهموم تثقل عليه ....وفى القصيدة أيضا يفتخر العمرابى بأخلاقه الحميدة وسيرته العطرة بين الناس لأنه من أسرة عريقة ذات حسب ونسب ...ويصف الشاعر حالته من العذاب الذي لم يستطيع تحمله ويتمنى الموت حتى يتخلص من هذه المعاناة القاسية... وكيف أن قلبه كان خاليا من الوساوس فأصبح مشغولا مهموما...ويطلب من محبوبته ألا تحزن عليه بعد موته...ويعود للشاعر في الأبيات الأخيرة بعض من تفاؤله المفقود ويتحدث عن جمال الملهمة ومحاسنها التي يلهج بها لسانه...وهو لا يخشى الصد والهجران ومع ذلك كتوم في حبه لا يصرح به لولا الدموع التي تفضحه دائما
    (حبك كاتمه زاد انحالى من فرطه الدموع فاضحالى) وهذا المعنى سبقه فيه محمد على عثمان بدري في أغنية مرضان باكي فاقد (دمعي إذا طريتك بين الناس فضحنى)....ويعزى الشاعر سبب شقائه وتغير أحواله هو جمال الحبيب الذي لايستطيع أن يناله قلبه ....وبؤسه وألمه وحزنه جعل عدوه يعطف عليه خاصة والدموع تتساقط من عيونه ينابيعا.....أغنية مليئة بالأحاسيس والمشاعر الصادقة بالإضافة أنها متماسكة و رقيقة الألفاظ...التزم الشاعر فيها لزوم ما لا يلزم حيث تتكون القافية من أربعة أحرف مما يدل على شاعريته وتمكنه من اللغة .....تغنى بهذه القصيدة الفنان عبدا لله الماحي كما سجلها للإذاعة الثنائي ميرغنى المأمون واحمد حسن جمعه وكذلك غناها الفنان المبدع الطيب عبدا لله ولم يكن اختياره لهذه الأغنية جزافا وإنما لأنه وجد فيها نفسه وحياته وآلامه وأحزانه وتجربته التي عاشها والتي عبر عنها شعرا في أغانيه الحزينة التي سنتناولها لاحقا إن شاء الله...والى كلمات هذه الأغنية...

    اندب حظي أم امالى.....دهري قصدني مالو ومالي
    *******
    شوف الخيره يارمالى....أظن كاتبني عن عمالي
    عارض يعترض اعمالى.....أبنى وأملى ما تمالي
    ********
    لا تقول ضعت من اهمالى ...أنا عامل الحزم رأس مالي
    بس ايامى ما با سمالى..........همومي الزايدة متقاسمالى
    ********
    بين الناس حميدة افعالى..........أصلى من الجناب العالي
    حبك وحبي مانافعالى................يوم ينعوني لا تنعالى
    ********
    قلبي المن الوساوس خالي............اليوم انشغل ياخالى
    لو كان في اللحد ادخالى.............أحلى من العذاب ياخالى
    ********
    دوام آيات محاسنك تالي...........زيد في هجري لا ترتالى
    مقسم عن هواك ما تالي.......... طرفك بالهلاك أفتى لي
    *******
    حبك كاتمه زاد انحالى.......من فرطه الدموع فاضحالى
    الشاقنى ومغير حالي.............حسنك واللهيج الحالي
    *******
    هاك شكواي لو تصغالى...............العدو حن لي رقالى
    سهران والدموع راشقالى.........وحياة حبي ليك يا غالى
    *******
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-10-2006, 01:15 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)

    Quote: وكذلك غناها الفنان المبدع الطيب عبدا لله ولم يكن اختياره لهذه الأغنية جزافا وإنما لأنه وجد فيها نفسه وحياته وآلامه وأحزانه وتجربته التي عاشها والتي عبر عنها شعرا في أغانيه الحزينة التي سنتناولها لاحقا إن شاء الله...والى كلمات هذه الأغنية
    ...

    الكثيرون - يا ود القرشى اخوى - وجدوا فيها انفسهم وحياتهم وآلامهم وأحزانهم وتجاربهم التي عاشوها ولكنهم عجزوا في ان يعبروا عنها لسبب او لاخر فمنهم من قضى نحبه وما بدلوا تبديلا . الاستاذ الطيب عبد الله انسان مرهف الاحاسيس والمشاعر وشفاف وصادق جدا في التعبير عما يعتور احاسيسه.

    نحن متلهفون يا عظيم لسماع الكثير عن الطيب عبد الله ويفضل الكثيرون الذين يتابعون هذا البوست ايجاد شيئ من المقارنه بين مدرسة الطيب ومدرسة المرحوم هاشم ميرغي طيب الله ثراه .

    في انتظارك بعد ترتيب اولوياتك يا مبدع .

    لك اجمل المنى

    شيقوق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-10-2006, 11:55 AM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: الطيب شيقوق)

    الأخ العزيز/الطيب شيقوق
    شكرا جزيلا للمتابعة والدعم المعنوي...أما الحديث عن الفنان الطيب عبدالله له شجون فهو فنان صادق في كلماته وألحانه وأدائه....معظم أغانيه التي كتبها حزينة وتعبر عن المأساة التي عانى منها...لذلك هذه الاغانى لها وقع خاص في النفوس خاصة عند الذين صدموا في حياتهم العاطفية...والاغانى المتفائلة التي كتبها لم يغنيها بنفسه بل كان يهديها لفنانين غيره ..فمثلا أغنية طريق الشوق مشيناه وبحر الريد عبرناه كتب كلماتها ولحنها ثم أعطاها للفنان عبدا لعزيز المبارك ...ولم يغنيها الأستاذ الطيب عبدالله إلا مؤخرا في برنامج تحت المجهر للدكتور الفاتح الطاهر...وان شاء الله لنا حديث عن الطيب عبد الله قريبا.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-10-2006, 12:03 PM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)

    Quote: للدكتور الفاتح الطاهر


    من هو الدكتور الفاتح الطاهر هذا اهو الباشمهندس الذى يعمل الان في وكالة الفضاء الامريكية(ناسا) ؟ لا اعتقد ذلك لان الاغنية قديمة جدا والدكتور الذى اقصده تخرج في عام 1985 من كلية الهندسة جامعة الخرطوم .

    عليك الله يا ود القرشى قول لينا قولك الجميل ووحيات عشرتك الجميلة دى اول مرة اعرف طريق الشوق مشيناهو اهداها الطيب لعبد العزيز المبارك لا سيما وانها تصنف من مستخرجات مدرسة ود المبارك .

    لك اطيب المنى

    شيقوق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-10-2006, 12:04 PM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 14-08-2006
مجموع المشاركات: 10372

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: الطيب شيقوق)

    أحمد
    معليش على التخريمه
    حقو انت ذاتك تكتب ليك قصيده بسبب مافاتك أمس في مسرح نادي الجالية بمسقط ولاشك ستتفوق قصيدتك (من ناحية الحزن وندب الحظ العاثر) على قصايد الجماعه الفوق ديل كلهم. ياخ الحفل كان رهيبا والتقى جيل البطولات بجيل التضحيات واجتمعت كل قوى الأنتفاضة وحركات التحرير والحكومة والمعارضة واقتسم الجميع السلطة والثروه وانزلنا اتفاقيات أبو جا و أمّو مشت على بلاط الواقع. عاصم لآخر لحظة كان بيقول لي الزول ده بيجي بس عايز يفاجئنا، لكن كما يقول أهلنا العمانيين ..... فشّلتنا.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 17:   <<  1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de