اتحاد الصحافيين يستضيف بدر الدين السيمت في ندوة عن الأزمة السودانية

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-10-2018, 03:50 AM الصفحة الرئيسية

اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
27-06-2018, 06:31 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 26909

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اتحاد الصحافيين يستضيف بدر الدين السيمت ف (Re: Yasir Elsharif)

    استطراد حول سؤال الأخ بدر الدين السيمت الأول:
    Quote: المعروف عن المسيح، أنه أخلص الحواريين ليه لمن جات ساعة محاكمته أنكروه.. فهل الإنكار دا برجع إلى أنه أصلاً الحواريين ما كانوا مؤمنين بيه.. ودا أنا بستبعدو، لأنه إيمان الحواريين مؤكد في القرآن يعني، ( وإذ أوحيت إلى الحواريين أن آمنوا بي وبرسولي) ولاَّ برجع إلى أنه تصرفات المسيح في الليلة ذاتها ال قبل المحاكمة، كانت شككت الحواريين في المسيح، منها أنه كان نعى ليهم نفسه..

    يمكن للإنسان أن يقارن إنكار بطرس لمعلمه السيد المسيح، بما جرى من تلاميذ الأستاذ محمود بعد وقوع حدث التنفيذ في الثامن عشر من يناير، والتصحيح فيما بعد لذلك الموقف، في ضوء ما فهمه الأخوان والأخوات، أيضا فيما بعد، من حديث الفداء يوم الجمعة 4 يناير 1985، والذي اتضح منه أن الأستاذ، بمسألة الفداء، كان يقصد نفسه في المقام الأول، أو أنه قد نعى لهم نفسه كما جاءت عبارة بدر الدين عن السيد المسيح:

    Quote: حديث الفداء
    ( الزمن اضطرنا لنوقف الحديث الكلام القيل طيب جدا .. أفتكر مؤتمرنا دا لابد أن يؤرخ تحول عملي فى موقف الجمهوريين.. زي ماقلنا قبل كدا : الناس سمعوا مننا كثير ، الكلمة المقروءة ، والمكتوبة .. نحن عشنا زمن كثير فى مجالات عاطفية .. الإنشاد، والقرآن، والألحان الطيبة.. وجاء الوقت لتجسيد معارفنا ، وان نضع انفسنا فى المحك ونسمو فى مدارج العبودية سمو جديد.. الصوفية سلفنا ونحن خلفهم.. كانوا بيفدوا الناس، الوباء يقع يأخذ الشيخ الكبير، الصوفى الكبير وينتهى الوباء.. دى صورة غيركم ما يعقلها كثير..
    الجدرى فى قرية التبيب تذكروها؟ كان فى كرنتينه فى القرية لا خروج ولا دخول.. الشيخ الرفيع ود الشيخ البشير أخو الشيخ السمانى مات بالجدرى فى القرية ..
    شيخ مصطفى خال خديجه بت الشريف، هو صديقنا وبزورنا كثير قال: حصلت وفاة ومشيت أعزى.. مر على الشيخ الرفيع ، ( أخو الشيخ السماني ، شيخ المقاديم الهسع بيعطروا ليكم حلقات الذكر ديل ) .. قال لى بمشى معاك .. قال: مشينا سوا إيدو فى إيدى كان فيها سخانة شديدة.. وصلنا محل الفاتحة واحد قال ليهو يا الشيخ! المرض دا ما كمَّل الناس؟؟ الشيخ الرفيع قال: المرض بنتهى، لكن بشيل ليهو زولاً طيب.. قمنا من المجلس وصلنا البيت والسخانة كانت الجدرى! ومات الشيخ الرفيع ووقف الجدرى..
    السيد الحسن أيضا مات بوباء وانتهى الوباء..
    وفى سنة 1915م الشيخ طه مات فى رفاعة بالسحائى، وكان مستطير بصورة كبيرة وما عندو علاج وما كان بينجى منو زول، الما يموت يتركو بى عاهة.. مات الشيخ طه والمرض انتهى..
    الحكاية دى عند الصوفية مطَّردة ومتواترة، العلمانيين تصعب عليهم .. انتو هسع لابد تفدوا الشعب السودانى من الذل والمهانة الواقعة عليهو والجلد.. واحد من الأخوان لاحظ قال: القيمة من المسيرة أن تشاهدوا الجلد الواقع.. واحدة من الأخوات قالت : العسكرى شاب والمجلود شيخ كبير والقاضى واقف يستمتع.. وهى مسالة أحقاد وضغائن ونفوس ملتوية تتولى أمور الناس..
    قد تجلدوا.. ما تنتظروا تسيروا فى المسيرة وتحصل معجزة تنجيكم.. هى بتحصل لكن ماتنتظروها.. خلوا الله يجربكم ما تجربوا الله.. تعملوا الواجب العليكم، تنجلدوا ترضوا بالمهانة.. ومن هنا المحك البيهو بتكونوا قادة للشعب العملاق.. ويكون فى ذهنكم قول الله تعالى : (أم حسبتم أن تدخلوا الجنة ولما يعلم الله الذين جاهدوا منكم ويعلم الصابرين) وآية ثانية: ( أم حسبتم أن تدخلوا الجنة ولما يأتكم مثل الذين خلوا من قبلكم مستهم البأساء والضراء وزلزلوا حتى يقول الرسول والذين آمنوا معه: متى نصر الله؟ ألا أن نصر الله قريب..)
    ما أحب أن تصابوا بخيبة أمل من العقبات البتلاقيكم فى الطريق.. ويكون مؤكد الأمر النحن بنواجهو محتاجين ليهو فى الداخل.. كل أمر يساق ليكم يقويكم وهو عناية من الله ولطف.. ولكن الناس يسوقوا أمرهم بالجد، وكل واحد يدخل فى مصالحة ورضا بالله.. تواجهوا أمركم لتفدوا شعبكم وبعضكم بعض لترتقوا درجات فى واجبكم وعبادتكم.. أمركم قريب ومعنيين بيهو.. انتم محفوظين.. لكن ماتفتكروا الطريق مفروش أمامكم بالورود.. استعدوا فى قيامكم بالواجب المباشر تكونوا دائمى النعمة وموضع نظر الله وعنايتو.. ثقوا بيهو.. ان شاء الله أمركم قريب والله إدخركم للأمر دا.. وانتم اليوم الغرباء بصورة كبيرة، كل المجتمع السودانى فى كفة والجمهوريين فى كفة، الجمهوريين مطلوبين ، الناس الطالبنكم فداية ليكم، وظلماتكم نور.. أنتم موضع عناية، تقبلوا العناية، وسيروا راضيين بالله، بالصورة دى يكون ختام مؤتمرنا)..



    مرة أخرى أشعر بأهمية تكرار قول الأستاذ في الرد على بدر الدين في تلك الجلسة التاريخية وآمل أن الأخ بدر الدين أيضا يتأملها، فهي التي تعني عندي عبارة الأستاذ محمود التي قالها له "سوف نلتقي":
    Quote: هو بطبيعة الحال المريدين والسالكين دائماً معرضين للشك! دي بتحصل، لكن ما أفتكر أنه، يعني ـ هو بطرس بصورة خاصة الأنكر المسيح في الموقف الحرج داك ـ ، والسبب بيكون، أنه في ساعة الحرج، وفي ساعة الضيق، الإيمان ما بستقر بيرفع، ليكون الإنسان في ساعة الضيق مالي مركزه، عايز أكثر من مجرد الإيمان، عايز اليقين.. ولو تذَّكروا في، أظنها، في وقعة هوازن، في وقعة هوازن الأصحاب كلهم جَروا، إلا النبي وأبو بكر وعمر وعلي والعباس. حتى عثمان جرى، بعدين نزل القرآن"إِنَّ الَّذِينَ تَوَلَّوْا مِنكُمْ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ إِنَّمَا اسْتَزَلَّهُمُ الشَّيْطَانُ بِبَعْضِ مَا كَسَبُوا". أها هنا كأنو الخوف العنصري هو المترسب في قلوبنا، ما بيرفع إلا بعلم اليقين، الإيمان بغطي عليه، بعدين عند النكبة برتفع هو ويُرفع الإيمان. فيبقى الإنسان يتصرف بدوافع الخوف الغريزي القبيل. الحاجة اللي خلت بطرس، وهو أكبر الحواريين، ينكر المسيح أنو ما بلغ اليقين بالمسألة دي، بعدين ظل ندمان عليها طول وقته لغاية ما هو صُلب، زي ما صُلب المسيح، فطلب من الناس اللي صلبوه، أنه ما يصلبوه زي ما صلبو سيدو .. يصلبوه منكس.. المسيح صلبوه كدا ، هو طلب يصلبوه منكس رأسه لي تحت، وكان باستمرار يشعر بمرارة إنكاره للمسيح، وندمه عليها، زي ما كان عثمان يشعر بندمه على أنه فَرَّ في اليوم داك. فالمسألة هي بقى مسألة أنه لنكون نحن ثابتين، عند ساعة النكبة في ساعة الصفر، في الضيق، عايزين نكون فعلاً الأنوار مالية قلوبنا، والخوف خرج منها. ودي ما حصلت ليهم هم. على أنه مسألة الشك الخفيف في الدعوة بتحصل عند المريدين دائماً، دائماً بيحصل شئ، لكنه موش دا هو السبب!!

    كما أحب أن أذكِّر الأخ بدر الدين بكلام الأستاذ محمود في خطابه لجمعة حسن والمشهور بعنوان هو "الله نور السموات والأرض" المنشور في كتاب "رسائل ومقالات" الكتاب الثاني، وخاصة هذه الفقرة:
    ((قلنا أن المشكاة هي جسم، أو قل جسد، الإنسان الكامل.. والمصباح قلبه، والزجاجة عقله الذي عليه تنعكس صور الحقائق الأزلية المركوزة في قلبه، لأن القلب بيت الرب.. وقلت، في صدر هذا الكتاب: أن سماء الإنسان عقله، وأرضه قلبه – عقله المحسوس في دماغه، وقلبه النابض بين أضلاعه – كما أن أرضه جسمه.. فكأنني جعلت القلب، والجسم، بمعنى واحد.. وما ذلك إلا لأن الإنسان الكامل قلب كله – جسده كتلة من لحم القلب، بلا قشر، وبلا غلاف.. فحيث ورد الحديث عن الجسم، في هذا الكتاب، فإنما المراد هذا الجسم (القلبي).. وعلى هذا المستوى من الفهم نفهم قوله تعالى: (في بيوت أذن الله أن ترفع، ويذكر فيها اسمه..).. فإن البيوت أجساد العارفين.. وفي طليعتهم الإنسان الكامل.. فإن جسد العارف قد أذن الله له أن يرفع من الأموات.. فهو إنما يجيء إلى هذه الدنيا من العالم الآخر..))

    ياسر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
اتحاد الصحافيين يستضيف بدر الدين السيمت في ندوة عن الأزمة السودانية اعلانات سودانيزاونلاين25-06-18, 05:25 PM
  Re: اتحاد الصحافيين يستضيف بدر الدين السيمت ف Kostawi25-06-18, 07:15 PM
    Re: اتحاد الصحافيين يستضيف بدر الدين السيمت ف Yasir Elsharif27-06-18, 10:22 AM
      Re: اتحاد الصحافيين يستضيف بدر الدين السيمت ف Yasir Elsharif27-06-18, 10:51 AM
        Re: اتحاد الصحافيين يستضيف بدر الدين السيمت ف Yasir Elsharif27-06-18, 02:53 PM
          Re: اتحاد الصحافيين يستضيف بدر الدين السيمت ف Yasir Elsharif27-06-18, 05:32 PM
            Re: اتحاد الصحافيين يستضيف بدر الدين السيمت ف Yasir Elsharif27-06-18, 06:31 PM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de