حوار من 3 اجزاء مع رئيس حزب الأمة بالأنابة الفريق صديق محمد اسماعيل

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل عبد الله بولا فى رحمه الله
يا للفجيعة ............ عبدالله بولا
رحيل زميل المنبرالفنان التشكيلي عبدالله بولا له الرحمة
رحيل الإنسان الممتاز بولا فقد عظيم للوطن
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-12-2018, 11:50 PM الصفحة الرئيسية

اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
26-10-2014, 07:19 PM

منى البشير
<aمنى البشير
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 58

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


حوار من 3 اجزاء مع رئيس حزب الأمة بالأنابة الفريق صديق محمد اسماعيل

     

    الفريق صديق محمد اسماعيل رئيس حزب الأمة بالأنابة للمستقلة : دفنا الحوار فى احمد شرفى والبشير صلى عليه صلاة الغائب

     

    (3-3 )

    حوار / منى البشير

    لن نشارك فى انتخابات 2015 وعلى الوطنى اعلان الاحكام العرفية وتعيين الرئيس

    ليس هناك مجال لوصاية على حزب الأمة وأى تجاوز المؤسسسات والدستور محاولة لتسور حزب الأمة

    نرحب بمن يقبلون العمل مع المؤسسات وحديث حلها انتهى زمنه وسنقف بالمرصاد

     مستعد لمغادرة موقعى اذا توفرت ارادة حقيقية لتوحيد الحزب وليس مناورات وكيد سياسى

    أمانة سارة نقد الله ناجحة 100% وستجد منا الدعم والتاييد

    آل المهدى جزء اساسى فى حزب الأمة ( والماعارف الكلام ده يعرفو )

    أعلان باريس كان دفعة من الدماء فى شرايين حزب الأمة القومى ، رغم ماصاحبه من اعتقالات ونفى اختيارى لزعيم الحزب الى القاهرة ، الا ان كوادر من الحزب يرون ان الاعلان رد للحزب شىء من ماء الوجه الذى كان قد اهدره وهو يفاوض الحكومة من اجل المشاركة ، وكان اعلان باريس الوصفة السحرية التى ربما اعادت وحدة الحزب من جيد لجهة ان بات يمضى فى طريق تلبية اشواق جماهير الحزب فى المساهمة فى التغيير الى الديمقراطية ، كان حزب الأمة  ومنذ بواكير هذه الألفية يعانى صراعات داخلية بدأن بانشقاق  ابن عم زعيم الحزب الاستاذ مبارك الفاضل بمجموعة كبيرة ومشاركته فى المؤتمرالوطنى ، ثم تعرض الحزب لهزة اخرى العام 2012 عندما وقع الف عضو من الحزب على مذكرة اطلقوا عليها المذكرة الالفية طالبت صراحة زعيم الحزب السيد الصادق بالتنحى وهو مالم يجرؤ احد قوله طوال تسنم السيد الصادق لرئاسة الحزب حيث يعتبره اعضاء الحزب والانصار انه رمز لا يجوز المساس به ، والآن تصطرع بالحزب تيارات كثيرة منها الذى لايرغب فى مشاركة الحكومة ويعتبر ان مشاركة نجل الصادق قد اضعفت الحزب وقزمت من دوره فى الكفاح الوطنى فى حين يرى تيار آخر انه لابد من المشاركة بهدف اجبار النظام على تغيير نهجه فى الحكم بتوسيع المواعين السياسية ، فيما يرى تيار آخر ضرورة قتال هذا النظام واسقاطه بالعنف من خلال التنسيق مع الحركات المسلحة فى الخارج ، الفريق صديق محمد اسماعيل قال ان اعلان باريس اصبح رأس الرمح للعمل السياسى داخل حزب الأمة مؤكدا ان كل كيانات الحزب التفت حوله حتى الذين يقفون على الرصيف والذين يشكلون اجسام خارجة اجمعوا على ان اعلان باريس مساهمة حقيقية من حزب الأمة فى معالجة القضية الوطنية . ، كان للمستقلة جلسة مطولة مع رئيس حزب الأمة بالانابة الفريق صديق تحدث فيها حول الشأن السياسى السودانى الراهن فالى مضابط الجزء الثالث من الحوار .

    * أذن هل تحملون السيد ابراهيم الأمين مسؤلية الأزمة التنظيمية التى حدثت فى حزب الأمة منذ المذكرة الألفية التى تمددت الى فصل 12 من كوادر الحزب ؟

    - لا هذا حديث غير صحيح ولا علاقة لابراهيم الأمين به ولم يكن مسوؤلا عنه ، وعندما تمت هذه الأشياء لم يكن ابراهيم الأمين امينا عاما بل كان عضوا فى مجلس التنسيق ولم اسمع انه كان طرفا فى هذه المذكرة ولم يوجه اليه اتهام ، ولكن الذى حدث هو ان مذكرة الالف صاغها مجموعة من الأشخاص واضافوا اليها اسماء اشخاص ليس لهم علاقة وجاءوا واقروا بذلك عندما اتصلنا به ، وهى مذكرة صناعة 4% فقط من الآشخاص و96% ليس لهم علاقة بها ، لكن فى الحقيقة نحن فى حزب الأمة لدينا مشكلة فى الأعلام وهذا امر معلن ، وقمنا بانشاء مركز اعلامى متكامل جدا ويقوم بربط المركز بكل الولايات عن طريق شبكة رقمية ونعرف كل مايدور صباح ومساء وهذا المركز به 10 وحدات حاسوب وكنت حريص جدا فى اجراءات التسليم والتسلم ان تسلم لابراهيم الأمين شخصيا ووقفت على هذا بنفسى وكان بالوحدة ستة اجهزة تعمل واربعة جديدة لنج فى صناديقها لم تفتح ، الآن لم نعثر على سلك من اسلاك هذه الشبكة الم يكن هذا تدميرا للبنية .

    * هل تسمون هذا فساد ؟

    - لا اريد ان ادخل فى قصة فساد وما ادراك ما الفساد ، لكن اعتقد انه خطأ وجريمة كبيرة جدا ارتكبت فى حق حزب الامة وجماهير حزب الأمة بالاضافة الى اشياء كثيرة من ضمنها الوثائق التى سربت للأعلام .

    * هل سربها الأمين ؟  

    - انا لا اتحدث عنه ولكن حدث ذلك  فى عهده وهو المسؤول الأول عن كل فعل يتم فى هذه المؤسسات ، ولذلك ليس هناك من يستطيع ان يدافع عن ابراهيم الأمين الا اذا كان مغاليا ومكابرا . 

    * المفصولين ال 12 على راسهم مادبو وصالح حامد وحامد محمد حامد وآخرين  ماذا عنهم ؟

    - لم يفصل احد فى حزب الأمة منذ المؤتمر السابع حتى الآن ، لكن الهيئة المركزية اصدرت قرارا بانهاء عضوية بعض منسوبى الحزب فى المكتب السياسى لغيابهم المستمر الممنهج المقصود منذ العام 2009 وحتى العام 2012 ولذلك اصدرت الهيئة المركزية توجيهات بانهاء عضويتهم ولكنهم لم يفصلوا من الحزب وظلوا اعضاء ولهم دورهم وموجودين فى الساحة السياسية السودانية .

     * لكن بحسب بعض هؤلاء  فأن اللائحة لم تطبق والدليل ان سارة غائبة ثلاثة سنوات بعد المؤتمرالسادس ولم تفصل وهذا الفصل انتقائى وفيه استهداف واعتبره المفصولون مؤامرة ؟

    - هو ليس استهدافا وهذا ليس صحيح ، وامر هؤلاء اثير فى الالية التى اتت بهم ، لكن سارة نقد الله لم يثار امرها ولم اعلم انها تغيبت او لم تغيب غياب عرض على المؤسسات صاحبة القرار ، هؤلاء الاخوان دخلوا المكتب السياسى بقرار من اللجنة المركزية وعرض امرهم على اللجنة المركزية التى اتت بهم واهى التى اصدرت بحقهم هذا القرار ويجب ان ينفذ ، واذا هم فى ذاك الوقت اخفقوا او فشلوا فهذه مشكلتهم .

    * ما اسباب عدم قيام المؤتمرالثامن للحزب حتى الآن وكيف يمكن تجاوز سلبيات المؤتمر السابع 2009 وماتسبب فيه من خلل واتهامات بتقويض للدستور الى جانب ميلاد تيارات مناوئة ؟

    - الغريبة ان الأخ ابراهيم تحدث عن موضوع المؤتمر الثامن ، لكن انا اؤكد ان ابراهيم الأمين هو المسؤول الول عن موضوع التحضير لهذا المؤتمر العام وعندما انتخب امينا عاما لتكملة الدورة كان عقد المؤتمر الثامن من ضمن مهامه ، ولكنه انصرف الى قضايا انصرافية وصراعات وخلق ازمات وادعاء بطولات ومواجهات مع طواحين الهواء وقذفت به خارج الأطار ، ولذلك نحن المؤتمر العام بالنسبة لنا هدفا استراتيجيا تنظيميا نعمل له وليست هذه هى المرة الأولى التى يتأخر فيها فالمؤتمرالعام السابع جاء بعد سبعة اعوام من الذى سبقه ، الآن نحن لا نتمنى ان يتاخر سبعة سنوات ولكن لدينا اسباب معلومة للكافة وان حزب الأمة يعانى من ظروف مالية وهذه المؤتمرات تحتاج الى تكاليف وجهد كبير جدا ، ولكن نسعى لعقد هذا المؤتمر فى اقرب فرصة ممكنة وباقل تكاليف لاغلاق كل الابواب التى تاتى منها هذه الرياح .

    * سعادة الفريق اول ريح آتية من هذا الباب هى ان البعض يرى ان مؤسسات الحزب المنتخبة فى المؤتمر السابع الان اجالها انتهت وليس لديها  صلاحيات لممارسة العمل التنظيمى داخل الحزب ماتفسيركم  ؟

    - هذا كلام غير صحيح ، الدستور يقول ان هذه الاجهزة اذا انتهت آجالها تقوم بمهامها ومهامها معروفة وهى تقييم الاداء واتخاذ القرارات ودراسة القضايا السياسية المطروحة ، ودستورنا لم يقل اذا انتهى الأجل تتحول المؤسسات الى لجان تسيير .

    * عدد من الكوادر المخضرمة بالحزب توصلت الى صياغة مشروع لتوحيد رؤية تغيير الحزب ما موقفكم من هذه الرؤية ؟

    - رد بسؤال ، هى القيادات المخضرمة دى منو ؟ هذه المذكرة فيها صالح حامد الاستاذ العزيز وهو ليس من الكوادر المخضرمة والاخ  فتحى حسن عثمان ، ليس هنالك شىء اسمه كوادر مخضرمة ، هنالك اشواق لمجموعة من الناس هم الآن خارج منظومة مؤسسات الحزب لديهم اشواق للدخول للحزب ولكن بفهمهم الخاص ، ونحن ظللنا نكرر وسنقول هذا الحديث الآن بان حزب الامة حزب مفتوح للكافة ويقدر منسوبيه السابقين ودورهم وعطاءهم ، ويسعى الى توحيد ارادة جماهير حزب الأمة مثلما يتطلع الى توحيد ارادة جماهير الشعب السودانى ، ولذلك ليس هنالك مجال لوصاية على حزب الأمة لأنه حزب لديه مؤسساته ودستوره ، وهؤلاء الاخوة عندما خرجوا من الحزب لم يكن هنالك مؤسسات بهذا المعنى ، وكان هنالك افرازات مؤتمر القاهرة وخلق اجسام مثل القطاع السياسى والمكتب السياسى الانتقالى وهى اجسام ليس لديها شرعية مكتملة ولكن شرعية توافقية ، لكن خلال هذه الاربعة عشر عاما مضى الى العمل المؤسسى واقام مؤتمرين عامين ، واعد دستورين وطور دستور 2002 فى 2009 واضاف له ولا زال يخضع لمزيد من الاصلاح ، لذلك كل مؤسسات الحزب منتخبة وليس هنالك مؤسسة بالتعيين الا مؤسسة الرئاسة وايضا هى دستورية لأنها حق الرئيس ، لذلك اى حديث يتجاوز المؤسسسات ويتجاوز هذا الدستور فهو محاولة تسور حزب الأمة وليس العودة ، والعودة تجىء عبر بوابة محددة هى بوابة الدستور وشرعية المؤسسات ، واى حديث عن حل المؤسسات زمنه ولى وانتهى ، والذى يقبل بهذه المؤسسات فاهلا به وسهلا وننزل الناس مقاماتهم ، وحتى الأخ مبارك الفاضل كنا اقترحنا فى مرحلة من المراحل ان يعود نائب لرئيس حزب الأمة لأنه اهل لذلك رغم كل شىء ، فانا اقول من اراد ان يكسر المؤسسات نحن له بالمرصاد .    

    * حديثك هذا يقودنا لمواجهتك بالاتهام بانك تقف ضد حركة توحيد الحزب على اسس جديدة لماذا ؟

    - فى الحقيقة انا لم يعرض على مشروع وحدة ورفضته ، كما لم اسمع بمشروع ووقفت فى طريقه ، وانا بالرغم من اننى استمديت شرعيتى كامين عام من انتخابات من مؤتمر عام سابع وبطريقة غير مسبوقة ولكن بالرغم من ذلك لم اغلق الباب امام الحوار مع الآخرين رغم ان هذا الحوار يكون بتغييبى وانال منه اذى كثير واعلم ذلك ، ولكن غى نتيجة تخرج كنت ارحب بها واعمل على انزالها على ارض الواقع ، وانا بنفسى ادرت حوار مع بعض المنشقين من الحزب مثل بابكر نهار وآخرين ، الآن انا كرئيس للحزب بالآنابة قررنا تكوين لجنة للوحدة الشاملة فى حزب الأمة القومى برئاسة الامين العام للحزب ورؤساء الحزب فى الولايات وآخرين للعمل على الوحدة فى اطار مؤسسى بدون قيد او شرط سوى الالتزام بموجهات الدستور والمؤسسات والتوافق ، لذلك حديث اننى ضد الوحدة هذا غير صحيح ومن يقولونه غير مدركين للحقيقة او متجنين ، وانا الآن اقول لكم انا على استعداد لدفع اى ثمن يحقق الوحدة اذا كان حقيقى اننى ضد الوحدة ، ومستعد لمغادرة موقعى اذا كان ذلك يوحد الحزب ويرضى الناس المغبونين ، والحقيقة اننى اشكر الرئيس وجماهير الحزب انتخبتنى الامين العام وهو منصب عجزت كثير من القيادات فى الوصول له ، والآن انا رئيس الحزب بالأنابة بقرار من الرئيس ولذلك ليس هناك جديد يمكن ان اضيفه الى سيرتى ، ومستعد لدفع هذا الثمن الآن اذا كان هناك ارادة حقيقية لتوحدي الحزب ولكنى اشعر ان القصة مجرد مناورات وكيد سياسى .

    * بحسب كوادر من داخل الحزب فان الامانة الجديدة لسارة نقد الله  متعثرة ولا تستطيع اداء اى واجب مارياكم ؟

    - هذا حديث غير صحيح لأن هذه الأمانة حظيت باحترام وقبول عالى جدا فى المكتب السياسى واجيزت باجماع ، وحتى الذين كانوا يتوجسون خيفة من ان هذه الامانة لن تحقق طموحاتهم فى اليوم التالى سارعوا بتاييدها ، والآن هى تحظى بقبول من كل الحزب على مستوى السودان ، وبدات بتجربة متميزة جدا انها وضعت برنامج والاتفاق عليه ثم تقديمه للمؤسسات لأجازته ، ونفذت اول تكليف لها بدرجة عالية من الأنجاز تجاوز ال100% وهى امانة ناجحة وستجد منا الدعم والتاييد ، ومن اراد ان يعمل تحت هذه الامانة فمرحبا به .   

    * هناك تململ من ان شئون الحزب كلها يسيطر عليها مكتب الامام الخاص الذى تراسه رباح الصادق وكل قرارات الحزب تتطبخ داخل هذا المكتب وان قيادات الحزب  مجرد كومبارسات ؟

    - هذا حديث غير صحيح ورباح ليست رئيس المكتب رئيسه هو ابراهيم على ، ثانيا شىء طبيعى ان تتم مناقشة الامور وعرضها على المؤسسات ولم يحدث ان تم ابلاعنا لقرار ، حتى خطابات الرئيس تقيم وتراجع وتصحح ويضاف لها ويحذف منها .

    * ما موقفكم من فصل القيادة السياسية من الدينية بحزب الأمة بمعنى انك مؤيد ام معارض لفصل الشئون الخاصة لال المهدى من الحزب ؟

    - هنالك فرق بين آل المهدى والشئون الدينية ، وآل المهدى هم شركاء وجزء اساسى فى حزب الأمة ( والماعارف الكلام ده يعرفو ) كذلك الانصار شركاء فى الحزب ويمثلون عظم الظهر لحزب الأمة ولذلك القاعدة لهذه المؤسسة ان كل انصارى حزب امة وليس كل حزب امة انصارى ، وهذه الشراكة تقوم على اتفاق غير مكتوب لكن ماخوذ جدا فى الحسابات ، والأمام نقل حزب الأمة نقلة كاملة من الرعاية الابوية الى الرعاية الجماهيرية واصبح مؤسسات تتيح المجال لكل الناس لاشباع تطلعاتهم من خلال المعانى الديمقراطية الموجوده داخل حزب الأمة ، السيد الصادق يضيق ذرعا باستخدام سلطاته الخاصة وخاصة فى مجال التعيين الى اليوم السيد الصادق لم يعين اى شخص على الاطلاق وكل الذين جاءوا الى هذه المواقع جاءوا عبر المؤسسات . ، والصادق ليس دكتاتورا ولا متسلطا كما يدعى البعض والآن يبعث لنا اوراق من القاهرة لمناقشتها ، بالنسبة للعمل السياسى والدعوى فلا انفصال لأنه مثلا عبد المحمود ابو امين هيئة شئون النصار وله دوره فى حزب الأمة والجماهير التى يعبئها دينيا هى جماهير حزب الأمة ليس لدينا جماهير من كوكب آخر ، يبقى ان المؤسستين متكاملتين ، والمؤسسة الدعوية هى مؤسسة مكملة للسياسية ، واعتقد امكانية وجود امام من غير آل المهدى ورئيس للحزب من خارج ىل المهدى ولكن كل ذلك ياتى بارادة الجماهير وليس شيئا آخر .

    * الا يدخل فى نطاق التوريث صلاة نجل المهدى صديق الصادق بالانصار فى الجزيرة ابا صبيحة عيد الاضحى مع وجود كوادر انصارية حافظة واكبر منه سنا وادراكا والجزيرة ابا لها بعدها التاريخى ؟

    - نحن اجزنا هذا الامر عن طريق لجنة برئاستى والسبب ان الشخص الذى كان من المفترض ان يصلى فى الجزيرة الاخ الدكتور محمود مصطفى المكى ولكنه اعتذر وكلف الاخ صديق الصادق لسد الفرقة وكان من المفترض ان يذهب الى الفاشر وليس بتكليف من الصادق او فى نطاق التوريث  .

    * واضح ان وجود وتعلية شان ابناء المهدى اصبح يثير حساسية بعض الكوادر بالحزب ماتعليقكم ؟

    - هؤلاء مرضى ونسأل لهم العلاج حتى فى الاردن ، وانا لا ادافع من منطلق عصبية او هيام بآل المهدى ولكن اقول حقائق .

    * هنالك اتهام بوجود اقصاء منظم ومبرمج لابناء الانصار من الوصول للقيادة العليا للحزب مع وجود انتقائية كيف تدافعون ؟

    - انا من عامة ابناء الانصار من منطقة اسمها عد الفرسان وهانذا وصلت اعلى المناصب حتى رئيس الحزب بالانابة الا يدحض ذلك هذه الفرية ، اضافة الى آخرين تسنموا اعلى المناصب فى الحزب وفى كثير من المحافل .، لكن (ده كلام كتيح ساكت ) .

     *كيف العلاقة بينكم والحكومة والى اين وصل الحوار ولماذا انتم بعيدون عن ملف التفاوض ، لأن الرئيس البشير كان لايلتقى الا بالصادق وابنه ماهى مبررات ذلك ؟

    - اول شى انا اعتقد ان الحوار الذى بدأناه نعاه السيد الصادق من القاهرة وقال تم دفنه فى احمد شرفى ، الرئيس البشير خلال مخاطبته مؤتمر ولاية الخرطوم صلى عليه صلاة الغائب ، لكن الحوار كوسيلة لمعالجة ازمة الوطن حى ينبض بالحياة ولكنه يحتاج الى عمل جاد جدا وامكانيات حتى يستطيع الانطلاق ويتطلب خمسة محددات امنت اليها وثائق باريس واديس وهى اعادة النظر فى القوانين المقيدة للحريات ، واطلاق سراح المعتقلين السياسيين ، وتشكيل حكومة قومية تعمل من اجل قيام انتخابات حرة نزيهة هذا هو الحوار القومى المطلوب .

    بالنسبة الى ان الرئيس لم يكن يلتقينا هذا غير صحيح كنا نلتقى فى كثير من الجلسات وشاركنا فى الحوارات ، لكن عندما تكون هنالك زيارات عندها طابع خصوصية ليس بالضرورة ان يحضرها كل الناس ونحن لم نغيب واى شى تم نحن على علم به .

    * هل سيخوض حزب الانتخابات العامة 2015 ، مارايكم فى ترشيح البشير لفترة رئاسية جديدة ؟

    - مسألة الترشيح امر يخص الحزب ، لكننا لن نشارك فى انتخابات 2015 لأنها ستكون اسوأ من انتخابات 2010 ، واذا كانت القوى السياسية الكبرى ستقاطع الانتخابات مع من يدير الانتخابات الافضل ان يعلن احكام عرفية ويعين نفسه رئيس وانتهى الامر .

     

     

     

     

     

     

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
حوار من 3 اجزاء مع رئيس حزب الأمة بالأنابة الفريق صديق محمد اسماعيل منى البشير26-10-14, 07:19 PM
  Re: حوار من 3 اجزاء مع رئيس حزب الأمة بالأنابة الفريق صديق محمد اسماعيل صلاح الدين موسى27-10-14, 04:13 AM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de