صور لصلاة و تهانى السودانيين بعيد الفطر المبارك حول العالم....2017
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 06-23-2017, 10:38 PM الصفحة الرئيسية

منبر ناس الزقازيق
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

ولمن فاتهم الاستماع .....

02-05-2014, 10:22 AM

محمد صديق
<aمحمد صديق
تاريخ التسجيل: 05-03-2009
مجموع المشاركات: 3974

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ولمن فاتهم الاستماع ..... (Re: محمد صديق)

    فاصل ....

    وعلى (دفترى ) ...القديم وأنا بعدُ ..( طالب )....

    سجّلتُ رائعة الراحل ...سيد أحمد الحردلو ...له الرحمة والمغفرة ...


    يَممتُ الفرحْ ...

    توضأتُ بذكرى مَنْ أهوى

    وقرأتُ قصيدةَ عشقٍ ...ثُمّ نَوَيتْ

    ولمّا أدركنى الفجر وَألْفانى مِنْ دونِ دثار

    زَمّلتُ عيونى وبَكَيتْ

    هأنَذا فى عشقى مُنْهمكٌ

    أطلبُ سلوى مِمّنْ دَنّفه العشق وأضْناه الشوق وأبْلاه المشوار

    هأنذا أحْتار !!

    ما بين الموتُ بعشقٍ ...

    والعشقُ بِموتْ..

    هانذا أتواصل فى الحيرة

    أتلاشى فى النار
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-06-2014, 05:15 AM

فرحات عباس
<aفرحات عباس
تاريخ التسجيل: 09-20-2005
مجموع المشاركات: 459

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ولمن فاتهم الاستماع ..... (Re: محمد صديق)

    حبيبنا .. أشواق شحمانة .. واعتذار طووووووووووووووووووووووووووووووووووويل ..
    ارسل لي رقم جوالك .. سُرق ماسوفاً عليه جوالي الأيفون .. البديع .. وكل أرقام الدخول للحلوين ..
    الرجاء .. عاجل ...........
    كمان عندي مشكلة في الكمبيوتر .. منبر ناس الزقازيق ما بظهر عندي منذ فترة .. كما حدث اليوم !!!!!!!!!!!!!!!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2014, 06:52 AM

محمد صديق
<aمحمد صديق
تاريخ التسجيل: 05-03-2009
مجموع المشاركات: 3974

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ولمن فاتهم الاستماع ..... (Re: فرحات عباس)

    Quote: سُرق ماسوفاً عليه جوالي الأيفون .. البديع ..


    قَطِعْ شَكْ إتْآمر عليك الجيولوجية .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-12-2014, 07:19 AM

محمد صديق
<aمحمد صديق
تاريخ التسجيل: 05-03-2009
مجموع المشاركات: 3974

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ولمن فاتهم الاستماع ..... (Re: محمد صديق)

    ........

    علّمنى هذا الزمن الأحدب

    أنّ العشقَ بَلاء

    وأنّ العُشّاقَ همُ السُّفهاء

    وأنّ العاقل :

    مَنْ شَالَ مَنيّته واحتكمَ إلى الصحراء

    هأنذا يا زمن الهجرة والردة والصحراء

    يمّمتُ الفرحَ

    توضأتُ بِذكرى مَن أهوى

    ثُمّ ....

    نَويتُ على الصحراء .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-17-2014, 05:58 AM

محمد صديق
<aمحمد صديق
تاريخ التسجيل: 05-03-2009
مجموع المشاركات: 3974

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ولمن فاتهم الاستماع ..... (Re: محمد صديق)

    سلام للمتابعين.....

    ربما نواصل مع أبى دومة :
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2014, 07:38 AM

محمد صديق
<aمحمد صديق
تاريخ التسجيل: 05-03-2009
مجموع المشاركات: 3974

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ولمن فاتهم الاستماع ..... (Re: محمد صديق)

    بــــــــــرْحُ وِرْدِ النَّجْــــــــلاء
    يا ذا المنّ المنان .. , .. وبالتحنان المغدق , من أقباس

    حنوّك يا حنان .. رُمينا بالنجلا .. , .. ذات الخد المغموز

    بنقطة سر النون الخجلى .. , .. والكحلا من غير مساس

    لجَلا .. , .. خبز عطائك لصعيد بلاد أم الدنيا , يا جل عطاك

    إلهي .. جلا .. , .. من في هجس البسمة في مبسمها أمنح

    منَّاح للمنح . تجلّى.. , .. وإذا انفرجت شفتاها, حدَّث

    لؤلؤ فمها.. برفيف ضياء .. أسفر عن مخبوء الوجه

    الأجلى .. , .. وإذا نغمت الحرف بِرَدّ .. تتأنى .. , .. لا

    كبرا تياهاً .. لا.. ! .. لا وجلا .. ! .. ناعمة طيبة

    مصغية .. ومحدثة شائقة الإلماح .. , .. وليست عجلى..

    تتمشى .. إذ تتمشى ـ يا ويلي إذ تتمشى ـ ..! تتمشى ..

    هوناً .. وكأن خطاها للمشي , تَتَهَجّا ..!! .. نصل

    نواظرها.. ! .. يا نصل نواظرها .. ! .. نصل نواظرها..

    لو سلته وَجَا . !! .. يا سبحانك يا رب النجلاوات.. ! .. نسيمُ

    سخائك في نجلا نجلاواتك . نجلاي .. أذاب من المهج

    المهجا.. , .. ماذا بعد .. ? .. وثبج البحر النجلائي

    المرمي عبدك فيه ـ أنا ـ ماجَ .. اهتاجَ .. فهاج بريح عاتية

    هوْجا .. , .. أنت رميت ـ تقدّس رميك ـ بالنجلا..!

    والمرمي بالنجلا .. لا لوم عليه لو القلب اختلجا..,!!..

    ما مج العشق .. وما مج العشق به مجاً.. فتبدل إصباح الناس

    بعينيه دجى .. , وتغير من حالة من يرجى .. للسان رجا .. , ..

    يا لفؤادك يا بن صعيد بلاد أم الدنيا, نهج الترحال

    انتهجا .. يا لفؤادك طير الأسفار .. وكان إذا باح أراح.. , ..

    تجرع شجناً .. فشجا .. , .. يا لفؤادك حبس غراماً في عيني

    نجلائك .. أجَّا.. , .. كن عوناً يا رب وهييء رشداً ..,

    .. ما نجلائي سلمى .. وأنا ما جئتك بذنوب أجا .. , ..

    يا من أنت الملجا .. يا من غيرك .. لا ملجا .. , ..

    يا من غيرك .. لا .. ملجا .. يا من غيرك .. لا ..

    ملجا .. .. .. , .. أو ليس ببحر النجلاء .. شطوط نجا .. ??!”
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-05-2014, 08:37 AM

محمد صديق
<aمحمد صديق
تاريخ التسجيل: 05-03-2009
مجموع المشاركات: 3974

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ولمن فاتهم الاستماع ..... (Re: محمد صديق)

    سلام

    نعمل حبة تغيير :

    ليدين من حجر و زعتر هذا النشيد ..
    لأحمد المنسيّ بين فراشتين

    مضت الغيوم و شرّدتني
    و رمت معاطفها الجبال و خبّأتني
    نازلاً من نحلة الجّرح القديم إلى تفاصيل
    البلاد و كانت السنة انفصالَ البحرِ عن مدن
    الرماد و كنت وحدي
    ثم وحدي ..
    آه يا وحدي ؟ و أحمد
    كان اغتراب البحر بين رصاصتين
    مخيّماً ينمو ، و ينجب زعتراً و مقاتلين
    و ساعداً يشتدّ في النيسان
    ذاكرة تجيء من القطارات التي تمضي
    و أرصفة بلا مستقبلين و ياسمين
    كان اكتشاف الذات في العربات
    أو في المشهد البحري
    في ليل الزنازين الشقيقة
    قي العلاقات السريعة
    و السؤال عن الحقيقة
    في كل شيء كان أحمد يلتقي بنقيضه
    عشرين عاماً كان يسأل
    عشرين عاماً كان يرحل
    عشرين عاماً لم تلده أمّه إلّا دقائق في
    إناء الموت
    و انسحبت .
    يريد هويّة فيصاب بالبركان ،

    سافرت الغيوم و شرّدتني
    ورمت معاطفها الجبال و خبّأتني
    أنا أحمد العربيّ - قال
    أنا الرصاص البرتقال الذكريات
    و جدت نفسي قرب نفسي
    فابتعدت عن الندى و المشهد البحريّ
    تل الزعتر الخيمة
    و أنا البلاد و قد أتت
    و تقمّصتني
    و أنا الذهاب المستمرّ إلى البلاد
    و جدت نفسي ملء نفسي ..
    راح أحمد يلتقي بضلوعه و يديه
    كان الخطوة - النجمة
    و من المحيط إلى الخليج ، من الخليج إلى المحيط
    كانوا يعدّون الرماح
    و أحمد العربيّ يصعد كي يرى حيفا
    و يقفز .
    أحمد الآن الرهينة
    تركت شوارعها المدينة
    و أتت إليه
    لتقتله
    و من الخليج إلى المحيط ، و من المحيط إلى الخليج
    كانوا يعدّون الجنازة
    وانتخاب المقصلة

    أنا أحمد العربيّ - فليأت الحصار
    جسدي هو الأسوار - فليأت الحصار
    و أنا حدود النار - فليأت الحصار
    و أنا أحاصركم
    أحاصركم
    و صدري باب كلّ الناس - فليأت الحصار

    لم تأت أغنيتي لترسم أحمد الكحليّ في الخندق
    الذكريات وراء ظهري ، و هو يوم الشمس و الزنبق
    يا أيّها الولد الموزّع بين نافذتين
    لا تتبادلان رسائلي
    قاوم
    إنّ التشابه للرمال ... و أنت للأزرق

    و أعدّ أضلاعي فيهرب من يدي بَرَدَى
    و تتركني ضفاف النيل مبتعدة
    و أبحث عن حدود أصابعي
    فأرى العواصم كلها زبدا ...

    و أحمد يفرك الساعات في الخندق
    لم تأت أغنيتي لترسم أحمد المحروق بالأزرق
    هو أحمد الكونيّ في هذا الصفيح الضيّق
    المتمزّق الحالم
    و هو الرصاص البرتقاليّ .. البنفسجة الرصاصيّة
    و هو اندلاع ظهيرة حاسم
    في يوم حريّة

    يا أيّها الولد المكرّس للندى
    قاوم !
    يا أيّها البلد - المسدس في دمي
    قاوم !

    الآن أكمل فيك أغنيتي
    و أذهب في حصارك
    و الآن أكمل فيك أسئلتي
    و أولد من غبارك
    فاذهب إلى قلبي تجد شعبي
    شعوباً في انفجارك

    سائرا بين التفاصيل اتكأت على مياه
    فانكسرت

    * أكلّما نهدت سفرجله نسيت حدود قلبي
    و التجأت إلى حصار كي أحدّد قامتي
    يا أحمد العربيّ ؟
    لم يكذب عليّ الحب . لكن كلّما جاء المساء
    امتصّني جرس بعيد
    و التجأت إلى نزيفي كي أحدّد صورتي
    يا أحمد العربيّ .

    لم أغسل دمي من خبز أعدائي
    و لكن كلّما مرّت خطاي على طريق
    فرّت الطرق البعيدة و القريبة

    * كلّما آخيت عاصمة رمتني بالحقيبة
    فالتجأت إلى رصيف الحلم و الأشعار
    كم أمشي إلى حلمي فتسبقني الخناجر

    آه من حلمي و من روما !
    جميل أنت في المنفى
    قتيل أنت في روما
    و حيفا من هنا بدأت
    و أحمد سلم الكرمل
    و بسملة الندى و الزعتر البلدي و المنزل
    لا تسرقوه من السنونو
    لا تأخذوه من الندى
    كتبت مراثيها العيون
    و تركت قلبي للصدى
    لا تسرقوه من الأبد
    و تبعثروه على الصليب
    فهو الخريطة و الجسد
    و هو اشتعال العندليب
    لا تأخذوه من الحمام
    لا ترسلوه إلى الوظيفة
    لا ترسموا دمه و سام
    فهو البنفسج في قذيفة

    صاعداً نحو التئام الحلم
    تتّخذ التفاصيل الرديئة شكل كمّثرى
    و تنفصل البلاد عن المكاتب
    و الخيول عن الحقائب
    للحصى عرق أقبّل صمت هذا الملح
    أعطي خطبة الليمون لليمون
    أوقد شمعتي من جرحي المفتوح للأزهار
    و السمك المجفّف
    للحصى عرق و مرآة
    و للحطاب قلب يمامة
    أنساك أحياناً لينساني رجال الأمن
    يا امرأتي الجميلة تقطعين القلب و البصل
    الطري و تذهبين إلى البنفسج
    فاذكريني قبل أن أنسى يدي

    و صاعدا نحو التئام الحلم
    تنكمش المقاعد تحت أشجاري و ظلّك ،
    يختفي المتسلّقون على جراحك كالذباب الموسميّ
    و يختفي المتفرجون على جراحك
    فاذكريني قبل أن أنسى يديّ !

    و للفراشات اجتهادي
    و الصخور رسائلي في الأرض
    لا طروادة بيتي
    و لا مسّادة وقتي
    و أصعد من جفاف الخبز و الماء المصادر
    من حصان ضاع في درب المطار
    و من هواء البحر أصعد
    من شظايا أدمنت جسدي
    و أصعد من عيون القادمين إلى غروب السهل
    أصعد من صناديق الخضار
    و قوّة الأشياء أصعد

    * أنتمي لسمائي الأولى و للفقراء في كل الأزقّة
    ينشدون :
    صامدون
    و صامدون
    و صامدون

    كان المخيّم جسم أحمد
    كانت دمشق جفون أحمد
    كان الحجاز ظلال أحمد
    صار الحصار مرور أحمد فوق أفئدة الملايين
    الأسيرة
    صار الحصار هجوم أحمد
    و البحر طلقته الأخير !

    يا خضر كل الريح
    يا أسبوع سكّر !
    يا اسم العيون و يا رخاميّ الصدى
    يا أحمد المولود من حجر و زعتر
    ستقول : لا
    ستقول : لا
    جلدي عباءة كلّ فلاح سيأتي من حقول التبغ
    كي يلغي العواصم
    و تقول : لا
    جسدي بيان القادمين من الصناعات الخفيفة
    و التردد .. و الملاحم
    نحو اقتحام المرحلة
    و تقول : لا
    و يدي تحيات الزهوز و قنبلة
    مرفوعة كالواجب اليومي ضدّ المرحلة
    و تقول : لا
    يا أيّها الجسد المضرّج بالسفوح
    و بالشموس المقبلة
    و تقول : لا
    يا أيّها الجسد الذي يتزوّج الأمواج
    فوق المقصلة
    و تقول : لا
    و تقول : لا
    و تقول : لا
    و تموت قرب دمي و تحيا في الطحين
    ونزور صمتك حين تطلبنا يداك
    و حين تشعلنا اليراعة
    مشت الخيول على العصافير الصغيرة
    فابتكرنا الياسمين
    ليغيب وجه الموت عن كلماتنا

    فاذهب بعيداً في الغمام و في الزراعة
    لا وقت للمنفى و أغنيتي ..
    سيجرفنا زحام الموت فاذهب في الرخام
    لنصاب بالوطن البسيط و باحتمال الياسمين
    واذهب إلى دمك المهيّأ لانتشارك
    و اذهب إلى دمي الموحّد في حصارك
    لا وقت للمنفى ..
    و للصور الجميلة فوق جدران الشوارع و الجنائز
    و التمني

    كتبت مراثيها الطيور و شرّدتني
    ورمت معاطفها الحقول و جمعتني
    * فاذهب بعيدا في دمي ، و اذهب بعيداً في الطحين
    لنصاب بالوطن البسيط و باحتمال الياسمين

    يا أحمد اليوميّ
    يا اسم الباحثين عن الندى و بساطة الأسماء
    يا اسم البرتقالة

    يا أحمد العاديّ !
    كيف محوت هذا الفارق اللفظيّ بين الصخر و التفاح
    بين البندقيّة و الغزالة !

    لا وقت للمنفى و أغنيتي ،
    سنذهب في الحصار
    حتى نهايات العواصم
    فاذهب عميقاً في دمي
    اذهب براعم
    و اذهب عميقاً في دمي
    اذهب خواتم
    و اذهب عميقاً في دمي
    اذهب سلالم

    يا أحمد العربيّ... قاوم !
    لا وقت للمنفى و أغنيتي ،
    سنذهب في الحصار
    حتى رصيف الخبز و الأمواج
    تلك مساحتي و مساحة الوطن - الملازم
    موت أمام الحلم
    أو حلم يموت على الشعار
    فاذهب عميقاً في دمي و اذهب عميقاً في الطحين
    لنصاب بالوطن البسيط و باحتمال الياسمين

    * وله انحناءات الخريف
    له وصايا البرتقال
    له القصائد في النزيف
    له تجاعيد الجبال
    له الهتاف
    له الزفاف
    له المجلّات الملوّنة
    المراثي المطمئنة
    ملصقات الحائط
    العلم
    التقدّم
    فرقة الإنشاد
    مرسوم الحداد
    و كل شيء كل شيء كل شيء

    حين يعلن وجهه للذاهبين إلى ملامح وجهه
    يا أحمد المجهول !
    كيف سكنتنا عشرين عاماً و اختفيت
    و ظلّ وجهك غامضا مثل الظهيرة
    يا أحمد السريّ مثل النار و الغابات
    أشهر وجهك الشعبيّ فينا
    واقرأ وصيّتك الأخيرة ؟

    يا أيّها المتفرّجون ، تناثروا في الصمت
    و ابتعدوا قليلاً عنه كي تجدوه فيكم
    حنطة ويدين عاريتين
    وابتعدوا قليلاً عنه كي يتلو وصيّته
    على الموتى إذا ماتوا
    و كي يرمي ملامحه
    على الأحياء ان عاشوا !

    * أخي أحمد
    و أنت العبد و المعبود و المعبد
    متى تشهد
    متى تشهد
    متى تشهد ؟

    محمود درويش
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-14-2014, 05:37 PM

فرحات عباس
<aفرحات عباس
تاريخ التسجيل: 09-20-2005
مجموع المشاركات: 459

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ولمن فاتهم الاستماع ..... (Re: محمد صديق)

    الحبيب .. عذرا
    مأخوذون .. نحن مرتان ...مرة تأخذنا أنفاس كلماتكم العتيقة ومرة تأخذنا منكم كما هو الحال دائماً .. قهراً
    أتساءل يا رفيق أين أنتم ؟ ينبهم فندق قصر الرياض الراقد عند " بنده " والغرفة 113 .. بالسؤال .. هل من عودة تاتي ...؟ ؟ ؟ ؟ أجيئك غداً أو بعد غد ....

    أجيئك قال الحلم ها قد تواعدنا
    وهذا الليل سدة منتهاك ..
    وآية عشقك المجنون أن تمضي بلا أوبة ..فانزع ها هنا كفيك
    وأخلع ها هنا حزنك .. وإما يحتفي العشاق .. لا تفرح .. وغض الطرف

    كن بخير يا حبيب
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-15-2014, 07:37 AM

محمد صديق
<aمحمد صديق
تاريخ التسجيل: 05-03-2009
مجموع المشاركات: 3974

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ولمن فاتهم الاستماع ..... (Re: فرحات عباس)

    Quote: أجيئك قال الحلم ها قد تواعدنا
    وهذا الليل سدة منتهاك ..
    وآية عشقك المجنون أن تمضي بلا أوبة ..فانزع ها هنا كفيك
    وأخلع ها هنا حزنك .. وإما يحتفي العشاق .. لا تفرح .. وغض الطرف


    وحين هاجت الرؤى :

    تسللت خطاى خلسة ..تَرُومُ حانة النخيلِ

    كى أُبادل الرفاق رِفقةً بِرِفقةٍ

    وكأسةً بِكأسةٍ ..

    أدور فى فواصل الهديل

    أستبين فى طلاوةِ الحديث روعة السّهر

    أُحدّث الرّفاقَ عن صبابتى

    وعشقىَ القديم والمُقيم

    عن فراشتى التى أضَعتها

    وعن قساوة التى تُخبىء الشموس خلف ليلها ...

    ولا تَسَلْ

    وعن دَمِى الذى أُستبيح ألف مرةٍ ...

    ولمْ يَزَلْ

    وعن....وعن ...وعن ...

    فهلْ تُرَى هناك رِفقة وكأسة ؟؟

    وهلْ تُرى هناك مَنْ يُقاسم الحديث والسّهر ؟؟!!

    ************************************************

    صرفنا النظر عن العودة إلى الرياض لأسباب كثيرة ...

    بدأنا علاجاً هنا وصاحبك الناشف لم تزل مستويات الكالسيوم عنده ناقصة ..(ليس كثيراً )

    اقترب من الوصول إلى النسبة المعقولة ...سيأخذ علاجاً لمدة ثلاثة أشهر ...وبعدها العملية الجراحية.

    جلسة قصيرة جمعتنى بالوالدة السُّرّة بِت إدريس ..وخالد ...ورغم قِصرها إلا أنها عَنَتْ لىّ الكثير .

    سعدتُ بإطلالتك ....وفى انتظارك .

    (عدل بواسطة محمد صديق on 05-20-2014, 07:53 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-19-2014, 01:10 PM

عمر المهدى
<aعمر المهدى
تاريخ التسجيل: 11-07-2009
مجموع المشاركات: 403

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ولمن فاتهم الاستماع ..... (Re: محمد صديق)

    الحبيب محمد حضرنا ووجدناكم كما انتم يضوح عبق الصندل وبخور العود بين حنايا عبائتكم المضمخه
    بعبير الشعر وجميل كلام بني آدم ووجدنا عندكم الفرح آت فلكما ولكل رواد كم كل الود والامنيات الطيبات
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-20-2014, 07:28 AM

محمد صديق
<aمحمد صديق
تاريخ التسجيل: 05-03-2009
مجموع المشاركات: 3974

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ولمن فاتهم الاستماع ..... (Re: عمر المهدى)

    Quote: الحبيب محمد حضرنا ووجدناكم كما انتم يضوح عبق الصندل وبخور العود بين حنايا عبائتكم المضمخه
    بعبير الشعر وجميل كلام بني آدم ووجدنا عندكم الفرح آت فلكما ولكل رواد كم كل الود والامنيات الطيبات


    سلام حبيبنا ود المهدى

    وما عندنا نصيب فى ملاقاتك ...وعشمنا فى قادم المرات .

    مرحباً بِطلّتك ...ونتمناك مداوماً .

    أقلّو : نَفِكْ الدّبرسة .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-09-2014, 07:37 PM

فرحات عباس
<aفرحات عباس
تاريخ التسجيل: 09-20-2005
مجموع المشاركات: 459

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ولمن فاتهم الاستماع ..... (Re: محمد صديق)

    الحبيب ود الصديق انا بالامارات العربية نهبت سيارتي باعا طويلا ومءئات الكيلو مترات الجرداء قبل تكشف الصاري نقابها عن جمال مترف وتشه متناه :ذلك متاع الحياة الدنيا،،،،انا الان بعجمان بصحبة زوجنا المصون والصبية دنا صأصوم رمضان جله وربما العيد بتلك الديار هاتفي 00971552388175
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-05-2014, 03:52 PM

فرحات عباس
<aفرحات عباس
تاريخ التسجيل: 09-20-2005
مجموع المشاركات: 459

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ولمن فاتهم الاستماع ..... (Re: فرحات عباس)

    وينك يا كوتش سافرنا وحمنا ولفينا وجينا ... وانت مش هنا .. إن شاء الحاصل خير ... طمنا عنك
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-06-2014, 09:24 AM

محمد صديق
<aمحمد صديق
تاريخ التسجيل: 05-03-2009
مجموع المشاركات: 3974

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ولمن فاتهم الاستماع ..... (Re: فرحات عباس)

    سلام يا صاحب

    وكل عام وأنتم بخير

    كنت فى إجازة ( من الشغل والنت والجرايد ونشرات الأخبار )

    زيارة خاطفة للحاجة السُّرّة بِت ادريس , ثانى أيام العيد .

    وين الجديد ؟؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-17-2014, 06:35 PM

فرحات عباس
<aفرحات عباس
تاريخ التسجيل: 09-20-2005
مجموع المشاركات: 459

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ولمن فاتهم الاستماع ..... (Re: محمد صديق)

    وينك يا حبيب ..هنيئا لك يا رجل .... أخيراً حصلت على إجازة .. طبعاً من كل شيء إلا الحوامة ..ورنين الهاتف ... وبكري ..
    عدت رابع يوم العيد من دولة العمارات المتحدة ... يقنعونك هناك بسهولة غريبة أن الجنان من عصف وريحان وجداول وخمائل كانت في عهدها القديم الزاهر مصنوعة من الأسمنت ولمبات النيون قبل أن تقضي عليها جيوش البرابرة إبان العصور الحجرية .. فطفق يبكي عليها الأعراب في كل لفة ..
    لخولة أطلال ببرقة ثمهد ...... تلوح كباقي الوشم في ظاهر اليد ( يقصد بعد أن بادت ) وهاهي تعود سابق عهدها برجاً برجا
    رغم سطوة الحياة الدنيا .. ومتاعها المديد هناك .. إقسم إنني صليت العيد .. ورددت ملء فمي مكبراً ومهللاً ... قبل أن أنتشر فيها بشغف من أبو ظبي والعين ودبي والشارقة وعجمان .. ولم أضهب كثيرا بين تلك الأهرام الخليجية بفضل جهاز الجي بي اس الذي نفحني إياه أخونا محمد عثمان عبد القادر ( السماكي ) المشهور بنيفيا .. جزاه الله خير لاستقباله وضيافته العامرة لنا بالعين .. ومضت الحوامة هناك هانئة لا يعكر هدئتها إلا برامج المدام بعد الإفطار مباشرة ومع بداية مباريات كاس العالم .. والزيارات القسرية لمحلات التياب السودانية ..
    تقول حبوبتنا الشايقية القديمي تغني تمدح بعلها مبسوطة لدرجة أن شلوخا المجرورات لا وراء جن قدام :
    تقول . جابلي حق .. جابلي نقار ..
    جابلي فركي دموع التجار ......وجابلي توب إسمو الحمام طار
    قلتا للمرا البرازيل بفريقا العواليق دا لو طارت .. بجيب ليك الحمام طار ... وطارت من جيبي دراهم عزيزة حيث طار الحمام
    بجيك صادي .. كن بخير

    (عدل بواسطة فرحات عباس on 08-17-2014, 06:50 PM)
    (عدل بواسطة فرحات عباس on 08-17-2014, 07:19 PM)
    (عدل بواسطة فرحات عباس on 08-18-2014, 02:43 AM)
    (عدل بواسطة فرحات عباس on 08-19-2014, 01:20 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-19-2014, 12:28 PM

فرحات عباس
<aفرحات عباس
تاريخ التسجيل: 09-20-2005
مجموع المشاركات: 459

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ولمن فاتهم الاستماع ..... (Re: فرحات عباس)

    سلام يا صاحب ... برضك ما موجود .... تعرف حوامتي بهذا البوست في غيابكم ذكرتني صالونكم العامر برفاعة أيام الصبا ونحن آنذاك قوة وعنفوان كما اللؤلؤ المنثور ..أغشاه أحياناً منتصف النهار فلا أجد أحدا سوى شجرة النيم الوارفة المضيافة ومزيرتكم ذات المغتسل البارد والشراب .. فأعدوا إلى سفة فخيمة ريثما تعود ... المذيع في التلفزيون يقول فاصل ثم نعود ... لا أدري يراودني خاطر عنيد ...أن الفاصل المزعوم وراءه سفة " جنباوية " بنت لزينة .... أيا صاحب ....لما كان خفق الحب في قلبي هو الشكوى إلى الصاحب .. دا عبد الصبور مش كدة ... يآخ الله يرحمو ويحسن إليه كما أحسن إلينا ...
    حديث الحب يوجعني .. ويطربني ويشجيني
    ولما كان خفق الحب في قلبي هو النجوى بلا صاحب
    حملت الحب في قلبي ، فأوجعني ...
    ولما كان خفق الحب في قلبي هو الشكوى إلى الصاحب
    شكوت الحب للأصحاب والدنيا ... فأوجعني
    : يا آخ مالك علينا في يومك المش فايت ..... تفتأ تذكر الحب والصبابة ... والله يوم تكتل ليك زول رهيف ....
    يا أخونا ... طولنا ما قرينا حاجة جديدة حتى بدأنا " ننكرش " ... لا أدري الواحد فينا بهرب من الكتابة بمشي وين ؟ ؟ ليس ثمة مهرب إلا للكتابة ... نهرب من قدر الله إلى قدر الله ...
    يا كوتش ... بالمنبر العام واحد أسمو " shaheenshaheen " روايته فخيمة غاية في الإبداع ... يغرق ملهما فيختفي كجزيرة أرقو على النيل .. فلا يلبث أن يعود جنان وارفة عن يمن وشمال ... يأتيك في كتابته لا من حيث تحب وتتمنى فحسب ..بل من حيث لا تحتسب ... فلا يفوتك الرجل ...وستعلم إني أسديتك معروفاً أرد به بعض ديونك المهولة ...
    في انتظار كتابكم الجديد ... إن شاء الله السطور الستة الأولى ...
    بجيك ... كن بخير

    (عدل بواسطة فرحات عباس on 08-19-2014, 01:03 PM)
    (عدل بواسطة فرحات عباس on 08-19-2014, 01:17 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-19-2014, 12:53 PM

محمد صديق
<aمحمد صديق
تاريخ التسجيل: 05-03-2009
مجموع المشاركات: 3974

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ولمن فاتهم الاستماع ..... (Re: فرحات عباس)

    حبيبنا الكرمكولى ....

    لى مدة بحاول أدخل ...الزول ده يقول لى يا ابن العم الباس ويرد بتاعك ده ما صاح

    قدر ما حاولت أقنعو إنو صاح ما اقتنع ....من شوية بس يا دوبك اقتنع .

    من غرائب الصدف إيرادك لكلمات صلاح عبد الصبور , وأنا أنوى هذه الأيام

    مراجعة ملف كامل عنه بمجلة فصول وهى من مقتنيات الزقازيق , تقف مجاورة لأعماله

    الكاملة (خاصتك)...والتى انتزعتها (بِمُكر) من ود الماحى .

    ليس هنالك جديد ...سوى تخطيط لثلاث قصص قصيرة / بس أقعد ليها كيف ؟؟!!

    لك الود.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-19-2014, 01:56 PM

فرحات عباس
<aفرحات عباس
تاريخ التسجيل: 09-20-2005
مجموع المشاركات: 459

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ولمن فاتهم الاستماع ..... (Re: محمد صديق)

    ود الماحي بالسودان .. سافر بشكل طارئ ... سمعت أنو الحاجة اللقية عيانة ... بلغوا تحياتنا ودعواتنا للحاجة اللقية بعاجل الشفاء وأنت تشقر عليهم ....
    أعمل لي ميس كول عشان أشوفك على الواتس أب ... جوالك مفقود ضمن أشياء كثيرة بجوالتنا التي تروح كل حين .... تذكر جوالي الأيفون الإتلحس .. جبت واحد زيو ... وبرضو اتلحس ... أنا واقع في غرام هذا الجوال الآي فون ، مبهر ذو قوة يمنحك الرضا التكنولوجي المأمول ...آبل شركة غاية في الأناقة والقيافة ...
    الليلة اتذكرت المدعو بكري عديم الكالسيوم ،،، حايم في البطحاء بفتش لي في طرمبة هواء للعجلات ... لم أنس تدوين هذه الملاحظة وأنا في البطحاء .... على طريقة عمر يكتب لبكري...

    يا أيها الموكب الجميل
    واسردوا وجوهكم للمرايا
    واحصدوا ما استطعتم من يديها
    وافتعلوا أي حفلة عابرة
    لترقصوا حول خصرها البديع
    وحول عينيها البعيدتين
    وعطرها المثير ... وأنفاسها الثائرة ...

    وأينما بلغتم أيها الموكب البديع
    مغرب الشمس أو وراءها
    لا تخبروها أنني مذ غادرت أنفاسي ريحة التراب
    مذ لوحت لي النيمات بالوداع
    منذ أن تركت وجه أمي الوديع للدموع
    منذ أن طلقني النيل عشرون طلقة
    عشرون عاماً أتيه في ديار الآخرين
    خائفاً أترقب في مطاراتهم
    مجهداً أتعثر في لغاتهم
    طابعا وجهي الأسود في وجوههم
    نادماً أقضم من باعي الطويل ..
    أيها الموكب الجميل .. وأقرءوها عني السلام
    خبئوا دموعي السخان عن بكاءها
    وصمتي المريع عن كبرياءها
    وموتتي هذه التي أموت ...
    عن حزنها الجميل ....

    شوية من قصيدة " بُعَيّد الطلول " .. انتا عارفا آخر ما كتبنا
    سلام

    (عدل بواسطة فرحات عباس on 08-19-2014, 01:58 PM)
    (عدل بواسطة فرحات عباس on 08-19-2014, 03:29 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-26-2014, 07:27 AM

فرحات عباس
<aفرحات عباس
تاريخ التسجيل: 09-20-2005
مجموع المشاركات: 459

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ولمن فاتهم الاستماع ..... (Re: فرحات عباس)

    يا أخونا أنتا وين ... عسى الشاغلك خير إن شاء الله ..
    قمنا بتدشين بوست على المنبر العام .. باسم شعر وكتابات أخرى لزينب .. عشان ( نطلق عصبنا شوية ) منتظرين مروركم ومشاركتكم الكريمة ..
    تحياتي الأكيدات للمدام وللمحترم عمر وأخونا بكري كالسيوم ...
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-27-2014, 12:37 PM

محمد صديق
<aمحمد صديق
تاريخ التسجيل: 05-03-2009
مجموع المشاركات: 3974

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ولمن فاتهم الاستماع ..... (Re: فرحات عباس)

    الحبيب فرحات

    أعانى بعض الصعوبات فى الدخول إلى المنبر.

    سأقوم بنشر قصائد قديمة من أيام الزقازيق ورفاعة .

    ترقبونا ...لا تدفع أكثر من عشرة جنيهات .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-27-2014, 05:51 PM

فرحات عباس
<aفرحات عباس
تاريخ التسجيل: 09-20-2005
مجموع المشاركات: 459

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ولمن فاتهم الاستماع ..... (Re: محمد صديق)

    يا رفيق ... إمكن طولت من الدخول عشان كدة حدث إضطراب في إدخال كلمة المرور ... احتمال أول
    الاحتمال الثاني [ بدايات الزهايمر ] أعاذك الله ... : قرب لي أضانك شوية : أصلو نحن تجاوزنا الخمسين يا أخو ...
    تعرف قبل يومين حصلت حاجة غريبة ... قاعد بشاهد في التلفزيون بإهمال كدة زي ناس المعاشات ، بعدين جابو ثنائي العاصمة .. الكاميرا جايباهم قريب كدة : قلت في نفسي بتاع الكاميرا دا لي مصر يجيب الاثنين ويطلع الفنان التالث من الكاميرا ... وكمان قاعد أذكر في أسمو قلت لما يجيبوهو حأعرفوا .. بعدين فجأة أتذكرت أنو ديل ثنائي العاصمة ... يعني أثنين ... ضحكت وسكت على الموضوع ولم أخبر المدام لزوم التماسك النفسي .... وستر الحال خصوصاً وأنها بدأت التشكيك بجدية في سلامة قوى العبد الضعيف العقلية ...
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-28-2014, 08:02 AM

فرحات عباس
<aفرحات عباس
تاريخ التسجيل: 09-20-2005
مجموع المشاركات: 459

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ولمن فاتهم الاستماع ..... (Re: فرحات عباس)

    منتظرين قصائد الزقازيق .. وهاك الحتة الشحمانة دي... حاول تتذكر رسلتا لي متىن... في أي سنة وعبر أي وسيلة حتى تجتاز اختبار الزهايمر

    كنت وقتها معنياً " بالدلوكة " والإيقاع الذي يصدر منها .. بينما كنت أنت معنياً بالتي كانت توقع عليها.."

    أتنظر مولاتي أن تأذن لي ..
    مجذوب بالباب يود ولوج أراضيكم
    بالحي .. القيوم
    بسم الله ولجت .. وهنالك غسلتني أضواء الحضرة
    درويشاً .. صرت
    مسكوناً بالوجد وبالصبوة
    ظللت أدور .. أدور وأردد لا شيئ
    تصبب منى عرقي حتى قدمي
    يتصعدني تيار الرعدة .. والرهبة
    يتداخل بعضي في بعضي
    يتفرق كلي مني .. وأعود فألتم حضوراً وغياب
    ثم سكنت وتيقظت
    هل لي أن ألج حدود الحرف ..أن أحيي جسد النطق
    أو حتى أتحايل بالتلميح .. عن التصريح ..لا .. لا تخرج من عمق العمق
    في هذي الأرض .. وفي هذا الموقف تنفتح مغاليق الأبواب
    وتتسع الرؤيا حتى يتراجع وجلاً وهج التعبير

    (عدل بواسطة فرحات عباس on 08-28-2014, 08:04 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-28-2014, 12:41 PM

محمد صديق
<aمحمد صديق
تاريخ التسجيل: 05-03-2009
مجموع المشاركات: 3974

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ولمن فاتهم الاستماع ..... (Re: فرحات عباس)

    سلام

    Quote: أتنظر مولاتي أن تأذن لي ..


    بدون( لى)


    .
    Quote: بالحي .. القيوم


    بالحىِّ القيوم استهديت

    Quote: بسم الله ولجت .. وهنالك غسلتني أضواء الحضرة


    أنوار الحضرة .

    دى نماذج للزهايمر بتاعك .

    يبدو لى كده إنها جاتك بالبريد وأنت بالجزائر . مش كده ؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-30-2014, 06:58 PM

فرحات عباس
<aفرحات عباس
تاريخ التسجيل: 09-20-2005
مجموع المشاركات: 459

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ولمن فاتهم الاستماع ..... (Re: محمد صديق)

    أخونا صاحب الحوش .. الكوتش .. بالأراضي المقدسة .. لأداء فريضة الحج ...
    جعلها الله حجة مبرورة .. مقبولة ... آميييييييييييييييييييييييين
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-11-2014, 11:42 AM

معتصم سليمان
<aمعتصم سليمان
تاريخ التسجيل: 02-28-2014
مجموع المشاركات: 736

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ولمن فاتهم الاستماع ..... (Re: محمد صديق)

    تحية طيبة لك أخي محمد صديق وتحية طيبة عبر لرفاقك ..رفاق الدراسة والحرف والتلاقي لست منكم ولكني منكم وهنا أتابع بحكم بعض أشياء ...منها ماتكتبون وأولها لأني صاحب صاحبكم ...هكذا يستقيم المعنى وعشان المعنى يتضح أكثر ويصبح جلياً ..فإن محمد صديق أخي وصديقي وإبن جهتي ..فرحات عباس أخي وصديقي وإبن جهتي وربما هناك آخرون لم يتح لي قصر تجوالي في الردهات الوقوف عليهم فأنا رجل ذو معارف واسعة ومتعددة ورحم الله إمرء عرف قدر نفسه وعرف نفسه أيضا ... تحية طيبة لكم جميعاً وسأظل في تجوال هنا كلما جئت لهذا الموقع فأنتم قوم مبدعون ومعيتكم مكسب كبير .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-30-2014, 08:33 AM

محمد صديق
<aمحمد صديق
تاريخ التسجيل: 05-03-2009
مجموع المشاركات: 3974

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ولمن فاتهم الاستماع ..... (Re: معتصم سليمان)

    Quote: تحية طيبة لك أخي محمد صديق وتحية طيبة عبر لرفاقك ..رفاق الدراسة والحرف والتلاقي لست منكم ولكني منكم وهنا أتابع بحكم بعض أشياء ...منها ماتكتبون وأولها لأني صاحب صاحبكم ...هكذا يستقيم المعنى وعشان المعنى يتضح أكثر ويصبح جلياً ..فإن محمد صديق أخي وصديقي وإبن جهتي ..فرحات عباس أخي وصديقي وإبن جهتي وربما هناك آخرون لم يتح لي قصر تجوالي في الردهات الوقوف عليهم فأنا رجل ذو معارف واسعة ومتعددة ورحم الله إمرء عرف قدر نفسه وعرف نفسه أيضا ... تحية طيبة لكم جميعاً وسأظل في تجوال هنا كلما جئت لهذا الموقع فأنتم قوم مبدعون ومعيتكم مكسب كبير .


    حبيبنا الوريف : سلام

    وأهلاً بك مشاركاً هنا ...وأنت بالطبع منا...

    وعذراً فأنا غبت زمناً طويلاً من هذا الحوش .

    لك التقدير والود .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-07-2014, 11:20 AM

معتصم سليمان
<aمعتصم سليمان
تاريخ التسجيل: 02-28-2014
مجموع المشاركات: 736

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ولمن فاتهم الاستماع ..... (Re: محمد صديق)

    Quote: حبيبنا الوريف : سلام

    وأهلاً بك مشاركاً هنا ...وأنت بالطبع منا...

    وعذراً فأنا غبت زمناً طويلاً من هذا الحوش .

    لك التقدير والود .


    حبااااابك ياوجيه

    وحمداً لله على السلامة

    أشكر لك حرارة الترحيب بشخصي المتواضع

    أمنياتي الطيبة لك
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2014, 11:18 AM

عمر المهدى
<aعمر المهدى
تاريخ التسجيل: 11-07-2009
مجموع المشاركات: 403

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ولمن فاتهم الاستماع ..... (Re: معتصم سليمان)

    هفت نفسنا للاستمتاع وانتعشنا بما سطرت على وجه الكتاب
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-09-2014, 10:04 AM

محمد صديق
<aمحمد صديق
تاريخ التسجيل: 05-03-2009
مجموع المشاركات: 3974

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ولمن فاتهم الاستماع ..... (Re: عمر المهدى)

    Quote: حبااااابك ياوجيه

    وحمداً لله على السلامة

    أشكر لك حرارة الترحيب بشخصي المتواضع

    أمنياتي الطيبة لك


    سلام يا وريف

    وبقيت سيد بيت ...

    منتظرين مساهماتك .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-09-2014, 10:10 AM

محمد صديق
<aمحمد صديق
تاريخ التسجيل: 05-03-2009
مجموع المشاركات: 3974

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ولمن فاتهم الاستماع ..... (Re: عمر المهدى)

    Quote: هفت نفسنا للاستمتاع وانتعشنا بما سطرت على وجه الكتاب



    لك الأشواق ...ود المهدى

    وحتماً سنفك الدبرسة .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-09-2014, 11:08 AM

محمد صديق
<aمحمد صديق
تاريخ التسجيل: 05-03-2009
مجموع المشاركات: 3974

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ولمن فاتهم الاستماع ..... (Re: محمد صديق)

    مقاطع



    1\

    ويُحكى فى القديمِ بأنّك قد حشدتَ

    جيوش شوقك كى تُعانق هَلّة الذكرى

    وتنْثرُ فوق جبهتها الأزاهرَ والطيوبْ

    وتنْهل من دِنانِ التَّوقِ مَثْنىً أو

    ثُلاثاً...

    أو رُباعْ....

    2\


    فيمَ اصْطِبارك

    واحمرارُ الأفقِ يَخْضُبُ حُلَّةِ الدُنيا

    بألوانِ التشرّدِ والفراق

    وفى القريبِ يجىءُ ليلُكَ فى أسىً

    كيما يُوقعُ آخرُ الألحانِ

    فى وترِ الضّياعْ



    3\

    الآنَ ليس يُفيدُكَ التذكار

    الآنَ ليس تُغيثك النّجوى

    ولا حتى التسكّع بين أقبية الليالى

    حينما كانت بِوجهتك الرياحُ تسيرُ طوعاً

    بلْ تحتَ إمرتك المقاودَ والشّراع

    الآنَ لا ....

    كلُ المحاورِ لا تقود نحو النور

    كلُ المراكبِ لم تَعدْ

    تبصر تباشير المراسى

    لم تعد تُدرك تفاصيل القلاعْ

    4\
    رؤاكَ الآنَ يُطاردها التعتيم

    تُهِيمُ بِليلٍ فى عمق الصحراء

    تسْتجدى ذرات دواخلها قطرات الماء

    وتبكى فى حُرقة :

    هلُمّ إلىّ الآن وآوينى

    هلمّ إلىّ الآن واسقينى

    هلمّ إلىّ وأغسلنى بِمياه التّسنيم

    5\

    آخرُ الرواية :

    حدّثَ مَنْ رأىَ

    فى ظُلمةِ المساءْ
    وأشْهَدَ الآذانَ أنْ قد سمعْ

    وصوتك المحزون يخرق السماء:

    يا من تملك من نفسى : نفسى

    غِثْنِى

    غِثْنى يا من تسكنُ فى أعماقى

    نبضاً

    وحروفاً

    وشعاع .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-15-2015, 10:20 AM

محمد صديق
<aمحمد صديق
تاريخ التسجيل: 05-03-2009
مجموع المشاركات: 3974

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ولمن فاتهم الاستماع ..... (Re: محمد صديق)

    هل أصبح ارشيفاً ؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-02-2015, 11:18 AM

محمد صديق
<aمحمد صديق
تاريخ التسجيل: 05-03-2009
مجموع المشاركات: 3974

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ولمن فاتهم الاستماع ..... (Re: محمد صديق)

    وعد بالعودة إن شاء الله
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-01-2015, 10:35 AM

محمد عيد
<aمحمد عيد
تاريخ التسجيل: 05-03-2009
مجموع المشاركات: 2003

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ولمن فاتهم الاستماع ..... (Re: محمد صديق)

    يا كوتش يا جميل ... عشره شهور مقفل البيت بالضبه والمفتاح ؟؟؟؟ غايتو بقت فينا غشوة حوش سودانيز اون لاين زى لبس الشارلستون وتربية التفه بعد الـ 25 سنه المروا ديل .. ههههههه المهم زى ما تفقنا .. دايرين ننقل الطيبات من هنا ومن كل بوستات المنبر وننزلها بى هناك فى عنوان واحد ( ولمن فاتهم الاستماع والاستمتاع ) الليله غايتو قلت اجرب الباسوورد حقى هنا والحمد لله لقيتو شغال وبكرى ما شال العده ...

    (عدل بواسطة محمد عيد on 12-01-2015, 10:36 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-03-2015, 08:40 AM

محمد صديق
<aمحمد صديق
تاريخ التسجيل: 05-03-2009
مجموع المشاركات: 3974

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ولمن فاتهم الاستماع ..... (Re: محمد عيد)



    سلام يا حبيب...

    أنا يومي بمر بي هنا وبقرأ من هنا ومن هناك

    لكن توقفت عن الكتابة ...العزف المنفرد صعب

    شكراً
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-16-2015, 10:20 AM

الرشيد بابكر
<aالرشيد بابكر
تاريخ التسجيل: 01-24-2009
مجموع المشاركات: 5000

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ولمن فاتهم الاستماع ..... (Re: محمد صديق)

    يا كوتش عودا حميدا........

    و الله أنا زيك كمان بجي من وقت لآخر أطمئن على العده.......
    و الله وحشنا المكان........

    سأخصك كل أسبوع بحاجة جديدة إن شاء الله.......
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-22-2016, 10:16 AM

عمر المهدى
<aعمر المهدى
تاريخ التسجيل: 11-07-2009
مجموع المشاركات: 403

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ولمن فاتهم الاستماع ..... (Re: الرشيد بابكر)


    وين الشموع وين الصلات
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-30-2017, 11:24 AM

محمد صديق
<aمحمد صديق
تاريخ التسجيل: 05-03-2009
مجموع المشاركات: 3974

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ولمن فاتهم الاستماع ..... (Re: عمر المهدى)

    سلام ود المهدي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-25-2017, 10:23 AM

محمد صديق
<aمحمد صديق
تاريخ التسجيل: 05-03-2009
مجموع المشاركات: 3974

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ولمن فاتهم الاستماع ..... (Re: محمد صديق)


    هدية لأول زول يمر من هنا...
    ده إذا مرّ زول :


    طُرَّة وَ كِتَابة
    محمد صديق محمد أحمد
    مَدْخل :
    ( ها أنت تُراني
    أتَمَلّى هذي اللوحة في أيامي الجرداء
    وأُنادمها حين يغيب الندماء
    أسكب للوحةِ كأساً..أرجوك
    هذا إجمال القصة ) صلاح عبد الصبور

    يبدو الجو غائماً , تحتشد سحبٌ عظيمة بالسماء التي اكتست لوناً
    داكناً ...سرعان ما بدأ رذاذ المطر في التساقط ..تتسارع خطى المارّة بشكل متزايد ورويداً رويداً تتحول إلى شيئٍ أشبه بالهرولة ...تُطلق بعض السيارات المندفعة أبواقها المزعجة وهي تتفادي المارّة مُسرعي الخطى وأُؤلئك المهرولين ...يتقافز المارة من أمام السيارات إلى الأرصفة التي أصابها البلل هروباً إلي فرندات المحال التجارية التي تنتشر على طول ذلك الشارع الأنيق...تتبادلان النظر وأنتما تسيران بذات الوقع من الخطوات ...غير عابئين بتساقط المطر ولا ٍتدافع المارّة وإصطدامهم بكما في أحايين كثيرة ....كنتما تستمتعان بهذا الجو البديع ....متعة ليست كتلك التي يشعر بها أغلب الناس .
    عندما امتدت يده إلى جهة صدره تيقّنت بأنه قدّر أن الموقف يستدعي التدخين ...عادت اليد ممسكة بصندوق السجائر الرخيص محليّ الصنع...أخرج واحدة أشعلها بيدٍ مرتجفة بفعل البرد وبفعل شئّ آخر أنت تعلمه ...أخذ منها نَفَسَاً عميقاً ثم نفث الدخان في الأعلى مُكوِّراً فمه , لينطلق الدخان في الفضاء مختلطاً برزاز المطر والهواء وأؤلئك المهرولين ...عاد إلى وضعه الطبيعي وأخرج سيجارةً أخرى قدمها إليك ....سرتما على هذا الحال صامتين متمهلين بِطول ذلك الشارع الأنيق , تتأملان الوجوه وترصدان الحركات , وتندغمان في أصوات الضجيج الذي لا ينقطع.
    يسير مشواركما الصباحيّ هذا كل يومٍ هكذا ...المكان الوحيد الذي كنتما تتوقفان عنده قبل نقطة النهاية هو محل الملبوسات الجاهزة بذلك الشارع الأنيق ...تقفان هناك أمام الزجاج الشفاف تُحدِّقان في الملبوسات الراقية وتعلمان أنكما لن تتمكنا يوماً من شراء أي واحدٍ منها بالنظر إلى بطاقات الأسعار المُثبتة على كل قطعة ,تمرّان بنظركما سريعاً على كل المعروض ثُمّ تُركّزان بِشِدّة على الدرج العالي الذي تجلس عليه البائعة الصّغيرة....صغيرة كأنها عصفورة, بِشعْرِها المقصوص على هيئةِ شَعْرِ غلام....تُثبّت على وجهها الصغير المستدير نظارّة طبية رقيقة تُعطي المجال لعينيها لِتبرُزا في كامل إتساعهما مع وضوح البياض والسّواد ...تنزل من على الدرج بخفةٍ واضحة , تتحرك نحو الأرفف العديدة ...يتبيّن قِصر تنورتها ورداءة الحذاء الذي تنتعله , هَمَسَ إليك بذلك ..تبستم لقوله لإدراكك مقدرته العالية على تمييز الأشياء الجميلة مع عدم قدرته على إمتلاكها...نظر إليك ثُمّ أردف :
    _ قَاتل الله الفقر.
    تُرْسل ضحكة مكتومة ...ثُمّ تُخاطبه :
    لولا الفقر لَكُنّا الآن بجوف سيارة أجرة ولَفَاتنا كل هذا الجمال , تضحكان سويّاً هذه المرّة ...يُشْعل سيجارته ويُقدّم إليك واحدة ثُمّ تنفلتان وسط الجموع المتقافزة والمهرولة ...وما زالت السماء مُلبدة بالغيوم وما زال المطر يتساقط ولكن بِوَتيرةٍ أقلْ.
    يختلف طريق العودة إلى السكن عن ذلك الشارع الأنيق . كان طريق العودة إختياراً مُهماً تَكْمُن مِنْ ورائه حكمة عميقة حدّثك عنها أول مرة تسلكان هذا الشارع ....كان شارعاً ضيّقاً قذراً تطلّ عليه بنايات قديمة متآكلة الجدران من ناحية , ومن الناحية الأخرى يمتدّ سور قديم هو الآخر , ويبدو أن ما وراء السور هو مخزن مكشوف تتكدس فيه مخلفات عديدة , تقوم أمامه العديد من الأكشاك الخشبية الصغيرة , يشغلها باعة الأسماك والدجاج الحي الذي يُذبح أمام عينيك ويتم تجهيزه , كما يشغل بعضها باعة الخضروات من نساء ورجال ....
    يزدحم الشارع بكتلٍ بشرية تغدو وتروح , نساء ورجال وصبيان تختلط أصواتهم بنداءات الباعة التي لا تنقطع , يصعب هنا سماع الأصوات المهموسة أو الضحكات المكتومة , أكثر ما يُميز هذا الشارع هو تلك الرائحة !! مزيج من روائح المعروض من الأشياء والمباني القديمة و مُخلفات المخزن , وأؤلئك الذين يروحون ويجيئون....ينظر إليك مبتسماً وأنتما تشقّان طريقكما بصعوبة وسط الكتل البشرية التي تروح وتجئ...لم يكنْ يضع يده على منخريه كما تفعل أنت ...يصرخ بإتجاهك :
    ألَمْ أقُل لك ؟
    تُرسل ضحكة مجلجلة وأنت تُركّز بصرك هناك ناحية كشك السمك باللون الأخضر , كان الرجل متوسط العمر في نفس موقعه اليوميّ...بملابسه القديمة والنظيفة ولحيته المُرسلة وشاربه الكث...
    يجلس على ذلك الحجر المرتفع قرب الكشك , يبسط أمام ناظريه تلك الصحيفة القديمة , يتصفحها بيدين مرتعشتين وبسرعة غريبة , يبدأ بالصفحة الأخيرة وصولاً إلى الأولى ثمّ يعود إلى الأخيرة مُجَدداً..
    يشعل سيجارة يمتصها إمتصاصاً...يُلقيها , ثُمّ يُشعلُ أخرى , وتستمر أياديه المرتعشة في تقليب صفحات الصحيفة ...تقفان غير بعيدٍ عنه , كنتما تقضيان فترة طويلة وأنتما ترقبان هذا الرجل , كنت تسائل نفسك ما الذي دفعه إلى هذا الحال ؟ ليتك كنت تعلم ما الذي يدور في دواخله !!! يأخذك عالمه هذا إلى رؤى وتصورات عديدة ...تُمسك بيد رفيقك وتتراجعان , ثُمّ تندفعان مع الكتل البشرية العديدة في طريق عودتكما إلى مسكنكما البعيد.
    عندما طَرَق على باب غرفتك في ذلك الصباح الخريفيّ البديع , كنت مستيقظاً غير أنك تعمدت التظاهر بالنوم ... طرقة أخري ثم تسمع صوت صرير أكرة الباب وهي تدور ... ترفع الغطاء متطلعاً ناحية الباب... تراه واقفاً عند الباب المفتوح مرتدياً ملابسه...ترفع يدك مُلوّحاً ثُمّ تسحب الغطاء على وجهك وتعود إلى وضع النوم ...يعود صوت صرير أكرة الباب مرة أخرى , ويبين بعدها وَقْع خطواته المنتظمة وهي تقطع الصالة نحو الباب الخارجي.
    تقفز من سريرك بنشاط واضح عقب خروجه , تتجه ناحية خزانة الملابس , تُخرج ملابس قديمة ونظيفة ترتديها على عجلٍ ويحتويك الشارع ....لأول مرة تقوم بتغيير البرنامج اليومي , تترك طريق الذهاب لتتجه نحو طريق العودة, تدلف إلى شارع السمك من طرفه الآخر ...تقترب بتوجسٍ كبير من كشك السمك أخضر اللون, تفتش عيناك عن ذلك الركن وذلك الحجر ....كان الحجر خالياً ..تبتسم في داخلك ...تهرع ناحيته ...تجلس عليه ثم تُخرج من جيب بنطالك القديم والنظيف صحيفة قديمة تبسطها أمام عينيك , ومن الجيب الآخر تُخرج صندوق السجائر الرخيص محليّ الصنع ,تُشعل واحدةً ثُمّ تنْكبّ على الصحيفة تُقلبها بدءاً من الصفحة الأخيرة بسرعةٍ واضحة وبيدين مُرتعشتين.!!
    الزقازيق صيف 1989 دنقلا ... 9 أبريل 2017
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 20 „‰ 20:   <<  1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·


اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de