عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 24-09-2018, 11:40 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة سلمى الشيخ سلامة(سلمى الشيخ سلامة)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
22-04-2007, 04:25 PM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: احمد العمار)

    احمد العمار وعامر دائما ولنا شرف ان تكون بيننا وبحياتك تطفى الشمعة المية مع وليداتك قول (يا مين)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-04-2007, 04:10 PM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: سفيان بشير نابرى)

    وكان يا سفيان يوم (حار )من ايام ابريل ،ذاك يوم ولدتها ، ويوم ان غنى لها/ لنا (مارسيل خليفة ) العام الماضى واطفانا شمعة على صوت مارسيل فى فناء المسرح القومى ، ما زلت احتفظ بتلك الشمعة وصوت مارسيل خليفة الطالع يردد(احن الى قهوة امى ) وصوت تلك الفتاة الحزين يردد(عصفور طل من الشباك)اطفانا شمعة، وحدثناها فى التلفون وبكيت على نحو خاص ، لكنى ما اطفات الشمعة لان شمعتى ماتزال تتقد القا اسميها عزوز ، شمعة لظلام ما تنيره ببهائها وعظمتها وشموخها ، شمعة اتمناها تضئ لكل من احبها دربا ولكل من انشاها سبيلا فهى ابنه الحب ومنبت الجمال لها الالق ولنا ان نجلس تحت وهجه نستبين ضحانا وغدنا ، حفظك الله ياعزوز ورعاك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-04-2007, 08:55 AM

ملكة سبأ
<aملكة سبأ
تاريخ التسجيل: 18-06-2003
مجموع المشاركات: 3853

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: سلمى الشيخ سلامة)



    كل سنة وعزة بالف خير

    يارب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-04-2007, 09:18 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: ملكة سبأ)


    كل سنة وعزوز والعزيزه سلمي الإثنين بألف خير
    لك كل الحب والتقدير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-04-2007, 05:34 PM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: يحي ابن عوف)

    يحيى ابنعوف شكرا على التورته والكلام السمح وعقبال تشوف جديد وليداتك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-04-2007, 05:24 PM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: ملكة سبأ)

    بلقيس يا اطول النخلات فى بلد الجمال لك الف تحية وبشارة بفالا يهل ولا يزول الفرح عنك يحرسك ويبقى ليك ديار ، شكرا ملكة سبا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-04-2007, 09:43 AM

أبو الحسين
<aأبو الحسين
تاريخ التسجيل: 07-11-2006
مجموع المشاركات: 7798

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: سلمى الشيخ سلامة)

    كل سنة وأنتي وعزوز بألف خير وعافية...

    ونسأل الله يحفظكما والأُسرة الكريمة...

    كميات مودتي...


    أبو الحســـــــــين...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-04-2007, 05:43 PM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: أبو الحسين)

    وكميات من الود يا اخى ابو الحسين ننثرها لك مودة واخاء وشكرا لك على حضورك حفل فرحنا بعزوز
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-04-2007, 10:06 AM

صديق الموج
<aصديق الموج
تاريخ التسجيل: 17-03-2004
مجموع المشاركات: 19433

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: سلمى الشيخ سلامة)

    Quote: أجمل التهاني هي أولاها منك،،

    يا سلمي انا فرحانة في هذه الدنيا و محظوظة لأنك ماما،،


    بالله انت بت سلمى الشيخ لاحولا اول مرة اعرف
    ماشاء الله تبارك الله واسمك عزة كمان وانا مفتكر اسمك دهباية
    طول الوقت ده...
    شوفى لاشداد بنعرف ننقل الورد والحاجات السمحه زى الناس
    العوراء(حسادة طبعا) الفوق ديل....كمان اللفظ ماقاعد يساعدنا مع الناس البنحبهم عشان
    نغزل حروف...لاك قريبة نجيب لينا علبة حلاوة ودبدوب قطبى
    جميل ندسهم فى يدك....
    يالسوء حظنا...عليه مادام لاخيل عندنا نهديها ولا مال نقول ليك:
    انتى بالعافيه التخصك فى المصارين
    تبقالك هدم قرقاب ونعلين
    هذا دعاء فاطنة بتت خير لابنها نواحى عين شمس مصر ام الدنيا
    ومن كان داعيا لابنه فليدعوا بمثل هذا او ليصمت
    او نختصر الامنيات ونقول لك كما سلمى تدعو..
    اما انت سلمى........اقول ليك شنو عاد؟؟
    كان قلنا بنحبك وبنريدك اظنها لم تعد شخصية هذه الكلمات بمايكفى وكانها
    منديل استعمله ورماه احدهم لتوه من كثرة ما لاكتها الالسن..
    وحكاية الود لاتقبل التجزئة فما لله لله وما لقيصر لقيصر..
    لكن فرحنا بك لا يعدله الا فرحك بعزوز ان لم يزيد
    نتمنى ان تكون عزوزتك كما تتمنيها.
    وان تفرحى باشيائها الكبيرة...
    وان نلاقيك فى الدنيا دى يا سلوم..
    وقتها سوف يكون للفرح جناحان..تصدقى كم تمنيت ان تكونى امى واختى
    او اى شىء قريب منى ....مع علمى ان قلبك الكبير يسع دنيا..
    بت الشبخ الله يعافيك وخلى بالك من نفسك..
    فانت منا على بال كبير،،،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-04-2007, 10:25 AM

tmbis
<atmbis
تاريخ التسجيل: 19-10-2002
مجموع المشاركات: 24862

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: صديق الموج)

    يا سمســـــم
    زي السنة الفاتت زي الايامات دي .. ولي كل السنين الجاية في عمرك المديد .. والبتميهو بي عرق الفــرح .. والإبتسامة .. وبياض القلــب ..
    يا سلمى .. يا سلامة رحنــا وجينا بالسلامة ..
    الله يخليها ليك
    ويخليك إنت لينــا نحن ديل .. ونقالع عزوز فيــك .. جني وجــن يقسمو لي دي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-04-2007, 12:20 PM

Mohamed Abdelgaleel
<aMohamed Abdelgaleel
تاريخ التسجيل: 05-07-2005
مجموع المشاركات: 10414

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: tmbis)

    الأستاذة – سلمى – تحياتي،
    نبهني صديق الموج إلى ما تكتبين .. وهو يفعل هكذا
    دائماً ينبه إلى مخابيء دقائق المعاني .. وكذلك في
    أغاني الحقيبة ، في النثر .. الشعر .. القصة .. ومذ ذاك
    أحرص على قراءتك خوف أن تفوتني عبارة أنيقة أو
    تسامٍ في المعاني ..
    فقرأت من هنا يبدأ الطريق وقدمتها للآخرين مثلما كان يفعل زميلنا
    بالمدرسة الثانوية أسامة قزقاز .. يأتي للمدرسة متأبطاً
    راديو ترانزسيستور وما أن يعرف أن هناك أغنية جديدة
    أو قديمة (جميلة) حتى يسارع بإبلاغ جاره في الفصل أن
    يحرص على تلخيص الحصة التي يمنعه من حضورها ظرف
    قاهر (سماع أغنية) .. وأسامة هذا كان يجلس على طرف
    أحد الحيطان بالشارع العام في الغبار والحر وهو يضع
    الراديو الصغير على أذنه ويمد عيونه كقط يتربص بفريسته
    يرصد المارة وينبه من يحمل راديو أو ينطلق صوت
    راديو من سيارته ليسمع .. في أحد الأيام رأى أحد المارة
    يحمل بيده راديو .. وكان أسامع يستمع لأغنيته المفضلة
    وفجاءة صاح بالرجل قائلا: أفتح الرادي ..
    الرجل: ما هو إنتا عندك رادي
    أسامة : عشان تسمع إنتا ..
    أخذت قصتك الجميلة في بوست لنا مهدي عن عضويتك
    لاتحاد الكتاب بأيوا .. قرأتها وطفقت أقرؤها لمن أراه مستحقاً
    لهذه الهدية الثمينة .. فلك التحية ولعزوز (نفيسة) والمنى بأن
    تكون (عافية وراسخة وشامخة كنخلة عصية إلا للأعالي
    تشرئب) .. وأن تظلي عافية تسكبين حبرك برداً وسلاماً على
    وطن يرقد في الحلم (رهاب رهاب ينشاف وسيم) .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-04-2007, 01:46 PM

عبد المنعم ابراهيم الحاج
<aعبد المنعم ابراهيم الحاج
تاريخ التسجيل: 22-03-2005
مجموع المشاركات: 5691

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: Mohamed Abdelgaleel)





    كل سنة وانت بخير ياسوميتا ويا امها
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-04-2007, 09:10 PM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: عبد المنعم ابراهيم الحاج)

    كل سنه وانت طيب يا منعم ابراهيم العزيز كل سنه وزهرات القلب مورقة ونابضة بربيع لا ينتهى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-04-2007, 09:03 PM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: Mohamed Abdelgaleel)

    اخوى العزيز محمد عبد الجليل بحق اثرتنى كلماتك وبحق تجدنى اوشك على البكاء فيما تفضلت به لكنى لا افعل سوى ان اكتب وما ترونه هو ما افعل فان شئتم فانى طوع بنان القارئ ومحبة لنقد يعفينى من التعقيد فى الكتابة وشفيعى هو من يقرا ما اكتب ويحب ما اكتب حيث تعلم ان الكتابة بلا رجوع للقارئ هى محض افتراء ، لذلك اود لو تقول لى نواقص ما اكتب فنحن نتعلم من الناس والناس هم (دخرينا) وملافحنا التى تقينا برد (انفسنا)لك ودى وعظيم امتنانى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-04-2007, 08:42 PM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: tmbis)

    وقلبى لا يقبل القسمة يا تمبس العزيز اهديه لك كاملا بكل امومته وامانيه لك ان تظل ما عهدناك انساننا النبيل المحب لخير الناس وللناس ومن حقك (ان تقالع) لكنى اهديته لكما انت وعزوز( يبدو اننى ساغير رائي كل شوية )لكن لامناص من اهدائك اياه فهو لك وابق فيه ما شاء الله لك ساوفر لك الحماية الامومية متى ما اردتها بجيوش من الود والاخاء والنية الصافية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-04-2007, 08:34 PM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: صديق الموج)

    صديقى صديق الموج ( الله يديم المحبة )وبعدين يعنى ما شايف الشبه ( عاين ما الشبه باين)
    بعدين سؤال زى ما قلت انت داير تبقى حاجة قريبة منى ؟اقرب من المودة والرحمة بين الناس ما اظن فى
    عموما قلبى يتسع لكل العالم ويكفى مودتكم وحضوركم البهى هذا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-04-2007, 02:08 PM

تماضر الخنساء حمزه
<aتماضر الخنساء حمزه
تاريخ التسجيل: 13-10-2006
مجموع المشاركات: 5215

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: سلمى الشيخ سلامة)



    كل سنة وإنتو أحلى ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-04-2007, 03:46 PM

Elawad Eltayeb
<aElawad Eltayeb
تاريخ التسجيل: 01-09-2004
مجموع المشاركات: 5270

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: تماضر الخنساء حمزه)

    العزيزة سلمى الشيخ سلامه،

    سعيد لأجلكما،

    وفعلاً
    هذه "اللينة" من تلك "النخلة"
    فالإبداع والمحبة فرع أصيل في شجرة اسرة الشيخ سلامه
    حفظكما الله وتولاكما برعايته
    وأدام الأفراح

    وكل سنة وأمورتك طيبة.

    عوض الله أحمد الطيب
    والأسرة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-04-2007, 09:45 PM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: Elawad Eltayeb)

    الاخ الفاضل عوض الله لا اعرف كيف ارد على ما تفضلت به فنحن يا سيدى (دراويش هذه الحياة )وما نزال ميتدئين فى كل شانها وصوفية تربينا عليها تحولنا فى لحظة الى زاهدين سوى فى الحب لكل العالمين لك عميق امتنانى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-04-2007, 09:17 PM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: تماضر الخنساء حمزه)

    تماضر الخنساء يا لاسمك من شاعرى ، ولك فى الشعر مقاصد فلتبلغيها فاسمك موح وفيه بوح شعرى لك شكرى وعظيم امتنانى لحضورك الوهاج
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-04-2007, 02:54 PM

sharnobi
<asharnobi
تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 4210

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: سلمى الشيخ سلامة)

    سلمى
    وعزه

    ونعمة الرباط
    breathtaking
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-04-2007, 03:04 PM

هشام هباني
<aهشام هباني
تاريخ التسجيل: 31-10-2003
مجموع المشاركات: 47717

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: sharnobi)

    الاخت العزيزة سلمي الشيخ والابنة عزة


    كل العام وانتما ببليون خير وادام الله ايامكما افراحا
    وعسلا ولبنا وفالا جميلا.. اينما توليان وجهيكما السودانيين
    الطيبين.

    مودتي واحترامي

    هشام هباني
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-04-2007, 03:44 PM

Elkhawad
<aElkhawad
تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 2843

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: هشام هباني)




                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-04-2007, 10:00 PM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: Elkhawad)

    يا ربيعا قد سرى يا خواض وسط هذه الباقة التى توحى بدوام الربيع لدنك تحياتى لكل ورودك وازهارك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-04-2007, 04:29 PM

بخاري بشير
<aبخاري بشير
تاريخ التسجيل: 07-07-2005
مجموع المشاركات: 294

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: هشام هباني)

    العزيزة سلمى الشيخ
    والبت الأعز عزوز
    كل سنة وانتو بخير ، وربنا يديم عليكم الحب الكبير بينكم ، ويحفظ عليكم حب الناس الشايفو أنا في البوست ده..
    وحقيقة المنبر نور ..
    ياسلمى قريت ليك كتير لمن تعبت ، لأنو كتاباتك بترهق القلب.. والقلبو رهيف وبحب الجمال في الإبداع ، يعني بصراحة الزيي ده، قاعدة تحرقي حشاهو عديل بكتاباتك الأنيقة سواء في جريدة الخرتوم زمان أو حسة.
    اجمل ماقرأته عن فن الحقيبة كانت حروفك البهية الندية..وأجمل ما قرأته عن الراحل الفارع السامق الفنان المتكامل عبد العزيز العميري كانت حروفك ياسلمى.. حتى أنا بعتبرها مرجع يرجع ليها كل من يحب الجمال..
    ايضا حروفك التي كتبتيها برائحة الجروف في الفنان الذي لن يتكرر مصطفى سيد أحمد ذلك المتفرد البهي الشفيف..بحق ياسلمى حقو تطلعي الكتابات دي في كتب لأننا جد محتاجنها شدددددييييييد.
    عفوا اذا خرجت عن النص.. لكن انت ياسلمى انسانة قادرة على صنع الإدهاش فينا..
    تسلمي لي بتك عزوز وتسلم لييك عزوز ،وربنا يديم عليكم عافيتو.
    تحياتي شديد لخيلان البنية "عزوز": حذيفة الرائع و محمد الشيخ الحنون و مغيرة الجميل وأحمد ذلك العذب وتحايا واشواق لا تحد لك أيتها الام التي يتمناها الجميع..وتحية خاصة جدا لخال عزوز المتفرد حسان وتحية مريخية معتقة بالفوز للخال فتحي .
    مع محبتي
    بخاري بشير

    (عدل بواسطة بخاري بشير on 22-04-2007, 05:22 PM)
    (عدل بواسطة بخاري بشير on 22-04-2007, 05:26 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-04-2007, 10:07 PM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: بخاري بشير)

    بخارى العزيز يبدو لى انك تلملم اطراف اسرتى (ونحنا ماعارفين )كل تحاياك تصل يا صديقى وكل ما قلت عنه سيحدث فقط انتظر ناشرا ابن حلال يفتح الباب للنشر ولك مودتى وتحياتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-04-2007, 09:32 PM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: sharnobi)

    شرنوبى سلام عليك فى العباد وشكرا لامنياتك ونتمنى ان يدوم هذا الرباط بيننا الفة وحبة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-04-2007, 09:55 PM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: sharnobi)

    هشام هبانى الاصيل لك محبتى واتمنى ان تجاب كل الدعوات لعزوز وان تغدو كائنا ما تريد وما تشاء فلها البهاء ولنا حبها
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-04-2007, 03:57 PM

Samau'al Abusin
<aSamau'al Abusin
تاريخ التسجيل: 08-04-2003
مجموع المشاركات: 527

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: سلمى الشيخ سلامة)

    Quote: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة


    و إنتي أجمل و أنقى و ألطف سلمى..

    مبروك عليك عيد ميلاد سوميتا
    و مبروك على سوميتا أمومتك..

    بوست جميل و كتابة رائعة

    إسلمي يا سلمى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-04-2007, 04:07 PM

bent-elassied
<abent-elassied
تاريخ التسجيل: 10-03-2003
مجموع المشاركات: 659

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: Samau'al Abusin)

    عيد سعيد

    عاما من الفرح والحب


    و دمتي سلمي لعزوز
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-04-2007, 02:13 PM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: bent-elassied)

    =bent elassiedايتها الجميلة بنت الاسيد او حقيقة ما عرفت اترجم الاسم لقصور اعترانى لكن ما يهمنى هو حضورك بيننا وما يهمنى انك تحتفين بغاليتى عزوز شكرا لك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-04-2007, 10:16 AM

Mohamed Abdelmotalib Hassan
<aMohamed Abdelmotalib Hassan
تاريخ التسجيل: 03-04-2007
مجموع المشاركات: 6824

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: سلمى الشيخ سلامة)

    سلمي بت الشيخ:
    كل سنة وانتي سلمي وسليمة وسالمة
    عزوز :
    كل سنة وانتي عزة وعزيزة وعزوزة



    (عدل بواسطة Mohamed Abdelmotalib Hassan on 20-05-2007, 02:14 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2007, 02:27 AM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: Mohamed Abdelmotalib Hassan)

    الاخ محمد عبد المطلب شكرا لك على حلو كلماتك ولتعد الاعوام عليك وانت اكثر حبا للناس كما عهدناك ولعزة كل الشموع والحياة القادمة املا وشمموخا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-04-2007, 02:09 PM

عاصم الطيب قرشى
<aعاصم الطيب قرشى
تاريخ التسجيل: 12-12-2005
مجموع المشاركات: 594

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: سلمى الشيخ سلامة)

    تسلم سلمى و عزتها

    إن شاء الله بالعمر المديد

    اللهم احفظ وبارك

    حصنتكم بالحصن المنيع

    من شر النفاثات فى العقد

    ومن شر حاسدإذا حسد.


    فى أمان الله



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2007, 02:45 AM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: عاصم الطيب قرشى)

    الاخ العزيز عاصم ونحصنك باللا نام ولا اكل الطعام يغتيك وينجيك ويحفظك ، شكرا لك على جليل دعواتك وتحفظك وتنجيك يارب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-04-2007, 10:17 PM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: Samau'al Abusin)

    سموءال ابوسن يااااااااه زمن وسالت عليك كل المدن كل المطارات والسفن، سالت عنك وما لقيت غير انى ارجا الزمن امكن تجى وهاانت تاتى فى بشارات الفرح بعزوز يالقدومك الميمون يا لك ، شكرا لك ،وانت تطل كالندى ، تلفونى تلقاهو مع لنا رسلتو ليك خلى الوداد عامر، عامرين بوجودك وطلتك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-04-2007, 06:46 AM

salma subhi
<asalma subhi
تاريخ التسجيل: 29-06-2006
مجموع المشاركات: 4817

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: سلمى الشيخ سلامة)




    كل سنة وانت وعزة طيبين


    مودتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2007, 02:48 AM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: salma subhi)

    سلمى صباحى ايتها الجميلة لك كل الحب وامل ان كل الامال التى لم تتحقق ان تغدو حقيقة يا اجمل الجميلات
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-04-2007, 05:32 PM

وليد محمد المبارك
<aوليد محمد المبارك
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 26313

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


عزوز يا فرده (Re: سلمى الشيخ سلامة)

    عزوز يا فرده

    السنة الجاية عروس
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-04-2007, 05:37 PM

Gazaloat
<aGazaloat
تاريخ التسجيل: 14-05-2003
مجموع المشاركات: 891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز يا فرده (Re: وليد محمد المبارك)

    Quote: ولم ادخل الخمسين بعد


    شنو...شنو...شنو!!!!!؟؟؟؟؟

    ودا برضو اسمو تزوير فى.........(خمسينات) رسمية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2007, 02:59 AM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز يا فرده (Re: Gazaloat)

    يا جزولى العزيز انت مالك ومال العمر بتاع البطلة فى القصة ولا قاصدنى يا حليلنا فيها الزايلة ما كبرننا البنيات الله يكبرن الكبرنى وسمحن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2007, 02:53 AM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز يا فرده (Re: وليد محمد المبارك)

    وليد المبارك العزيز يسمع منك ربنا لانها دى واحدة من احلامى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-04-2007, 06:13 PM

Salwa Seyam
<aSalwa Seyam
تاريخ التسجيل: 12-04-2004
مجموع المشاركات: 4836

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: سلمى الشيخ سلامة)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-04-2007, 06:24 PM

Sahar Abdelrahman
<aSahar Abdelrahman
تاريخ التسجيل: 04-08-2003
مجموع المشاركات: 517

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: Salwa Seyam)



    الحبيبة عزة...كل سنة وأنتي طيبة

    الغالية ماما سلمي...ربنا يخليك لينا ولعزة...

    محبتي

    سحر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2007, 03:20 AM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: Sahar Abdelrahman)

    الحبيبة سارة عبد الرحمن كل المنى لك بحياة سعيدة ولك كل المنى ان تتحقق كل الاحلام ولك الشكر لزيارتك الغالية لحفل عزوز وكل عام والجميع بخير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2007, 03:12 AM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: Salwa Seyam)

    سلوى صيام يا عزيزة كيفك اول حاجة شكرا لك على تهانيك لعزوز اتمنى لك كل الخير وكل عام وانتى بخير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-04-2007, 06:20 PM

إسماعيل التاج

تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 2514

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: سلمى الشيخ سلامة)

    ميلاد فرايحي لك ولـ "عـزتك".

    تعرفي يا سلمى زمان أهلنا كانوا بقولوا "أربحاء وعقاب شهر" كناية عن حالة الفلس والزهج التي تحيط بهم كقدر يستسلمون له بهدوء عجيب عند اقتراب الشهر من نهايته. لكن جاءت أربعائك كما تشتهي رياح الفرح وقلبت موازنات "أربحاء" الآخرين المعتادة في أخريات الشهر. وهكـذا يتم الـتأسيس لإنبلاج الأشياء الجميلة: 22 أبريل.

    أمنيات لا تحدها حدود.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2007, 03:28 AM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: إسماعيل التاج)

    الاخ اسماعيل التاج لكنها كاربعاء محممد المكى ابراهيم التى استدعى فيه اكتوبرياته اجمل ما كتب واحلى ما قرانا من اشعار الثورة فى اكتوبر واتمناها شامخة كتلك الاربعاء خالدة كما خلود تلك الثورة ولها كل الشموع ولنا ان نبقيها مشتعلة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-04-2007, 07:26 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: سلمى الشيخ سلامة)

    Quote: عزوز وكل عام وانتى جميلة

    امنياتنا الطيبة لعزوز بالتوفيق والنجاح
    وربنا يخليها ليك استاذة سلمى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2007, 03:37 AM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: omer abdelsalam)

    اخى العزيز عبد السلام لك كل الحب على رقيق ما كتبت وربنا يخلى ليك وليداتك ويزيدك من فضلو لك حبى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-04-2007, 07:31 PM

Hadia Mohamed

تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 1463

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: سلمى الشيخ سلامة)

    عزوز الحبيبة كل سنة وانتى طيبة
    وربنا يديك طولة العمرويحقق الامنيات

    سلمى ما تجى نعمل ديل ياخ احتفلو بـى
    اعياد الناس الصغار كل تلاتة سنين مـا
    بتخـلعونا كـدة والله قلبى قـال شـح .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-04-2007, 00:36 AM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: Hadia Mohamed)

    هادية العزيزة يا بت الخال انتى فى دا ولا بعد كم يوم يقول ليك بت سلمى ما بعرف ليك الولد الاول ، هسى بعد كم يوم مريم وخطاب ينتظران حفيدا وما تتعجبى اصلهن البنيات لى جنس دا ، وكل سنه وكل الناس البتحب عزوز بخير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-04-2007, 10:36 PM

Elmosley
<aElmosley
تاريخ التسجيل: 14-03-2002
مجموع المشاركات: 34383

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: سلمى الشيخ سلامة)

    عزوز ياحلوه واموره

    تعيشي وامك تعيش ليكي

    كل سنينكما طيبات جميلات بديعات
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-04-2007, 07:03 AM

مجدي عبدالرحيم فضل
<aمجدي عبدالرحيم فضل
تاريخ التسجيل: 11-03-2007
مجموع المشاركات: 8839

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: Elmosley)

    عزوزة سلمي عمر مديد،،
    بالآمال تعود ليك ولي ماما،،
    ونهديك زغاريد فرح،،
    وسماحه في كل معني،،
    ،،أبوقصي،،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-04-2007, 00:48 AM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: مجدي عبدالرحيم فضل)

    الاخ العزيز مجدى ابوقصى كل سنه وانت طيب وقصى وكل اهله بالف خير شكرا لك على حضورك حفل عزوز
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-04-2007, 07:13 AM

عماد محمود علي

تاريخ التسجيل: 13-07-2006
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: Elmosley)

    الاخت الفضلى سلمى


    تحية طيبة وعطرة ، ، ،،

    عزوز تحياتي صغيرتي ولك أهدي :





    التحية والتقدير لكم معاً
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-04-2007, 02:22 PM

Tumadir
<aTumadir
تاريخ التسجيل: 23-05-2002
مجموع المشاركات: 14699

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: عماد محمود علي)

    بوست عيد ميلاد سوميتا ده هو الأخرنى من الشغل..

    لمحتو أمس (وكنت على عجل)...شفت البان مميل وتحتو الصيد مقيل عديييييل كده..

    وقلت لمن (ارجع بالسلامة)...بجيك ابارك ليك عيد ميلاد الحبيبة ..(ابنة الطرفين) ..واقول ليهم جيد ليك الولدتى عزوز..

    اها قدر ما فتشتو ما تلقى لى ..لمن ربك رب الخير ..فت...اترفع براه وانا اتطمش فى بوستات النقة والشكل والعنف اللفظى ...


    كل عام وانت أجمل يا عزوز...

    وياسلمى زى ما قال الشايقى (أسكت كب) ...للشاى ...اقول ليك ( أسكتى أكتبى)...كتابتك بقى عندها كثافة ..وثقل نوعى. (أعذرينى بت بطنى متخصصة فيزياء )
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-04-2007, 04:03 PM

Elawad Eltayeb
<aElawad Eltayeb
تاريخ التسجيل: 01-09-2004
مجموع المشاركات: 5270

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: Tumadir)

    Quote: الاخ الفاضل عوض الله لا اعرف كيف ارد على ما تفضلت به فنحن يا سيدى (دراويش هذه الحياة )وما نزال ميتدئين فى كل شانها وصوفية تربينا عليها تحولنا فى لحظة الى زاهدين سوى فى الحب لكل العالمين لك عميق امتنانى


    يكفي ما تعلمناه من أخوك وأخي الصغير محمد المعتصم الشيخ سلامة من نكران للذات وتجرد وإخلاص في العمل العام وحب للوطن. فبلغيه مني كل سلام وتحية.

    عوض الله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-04-2007, 01:59 AM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: Elawad Eltayeb)

    الاخ العزيز العوض الطيب تحياتك تصل لمحمد الشيخ وهو كما تعلم رجل عصامى بدا من الصفر وما دون ذلك لكنه مثابر وبالو طويل على عكسى تماما ، شكرا لك على جزيل ودك لابن امى ابو سلمى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-04-2007, 01:55 AM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: Tumadir)

    تمضورة شكرا لحضورك عيد ميلاد بنيتك عزوزة ومن هسى حضرى الفستان الماخمج للزفة قلنا خلاس البنية نعرس ليها كان الله هون وبعد دا نشوف مستقبلها الدنيا ما مامعروفة بت امى النحضر جديد الوليدات كان الله مد فى الايام ونشوف الباقى ناس شيلو وختو ومرق ومشى وين الولد ( عارفة مصطفى احمد الخلسفة عندو زول لذيذ شديد اسمو منيب )اها منيب دا دخل الروضة وبقى يطمش على كيفو يوم الباب فاتح وهو قاعد حارس الباب عشان يزوغ لمن خلاس غلبو قال لى فرح :فرح قوم اقفل الباب دا قبال ما امرق ليكم وتقعدو تفتشو)اها بقينا راجيين جنس ديل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-04-2007, 00:53 AM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: عماد محمود علي)

    الاخ العزيز عماد محمود على شكرا لك ، لكن قربت تبقى ود خالتى لتشابه الاسماء وبالمناسبة واحد فى كلية الفنون اصحابو اسامة الحويرص واسامة الخليفة فقال ليهم انتو اخوان ولا تشابه اسماء ؟
    فاسمك مشابه لابن خالتى الفرق ان ذلك هو محمد محمود محمد على وانت عماد محمد على جعل الله ايامك كلها اعيادا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-04-2007, 00:41 AM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: Elmosley)

    شكرا ليك يوسف(ابوهديل) على تحيتك وعقبال تغنى ليها فى جديدا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-04-2007, 04:11 PM

معتصم دفع الله
<aمعتصم دفع الله
تاريخ التسجيل: 18-12-2003
مجموع المشاركات: 12683

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: سلمى الشيخ سلامة)

    كل سنة وأنتِ طيبة يا عزة ..
    وكل الأماني الحلوة بعام سعيد وكل الأعوام ..

    وأنت بألف خير يا سلمى ..
    ربنا يخليكن لبعض ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-04-2007, 02:08 AM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: معتصم دفع الله)

    العزيز معتصم دفع الله كل الامنيات لك بحياة سعيدة وانشا الله يارب نشوف جديدك وتشوف جديد وليداتك وتفرح بيهن متل فرحتى بعزوز
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-04-2007, 04:52 PM

امل احمد عمر
<aامل احمد عمر
تاريخ التسجيل: 21-03-2007
مجموع المشاركات: 291

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: سلمى الشيخ سلامة)


    ست سلمى كل سنة وانتي طيبة
    وربنا يخليكم لي بعض
    عزوزة كل سنة وانت بألف خير .. ودمت شامخة وعزيزة


    على فكرة اختى اسمها عزة وهي رسامة برضو .. واناالبغني
    لكن ما اظن صوتي في جمال صوت عزوزه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-04-2007, 02:22 AM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: امل احمد عمر)

    الابنة العزيزة امل كل الود لك وانتى تتغنين دائما بكل ماهو شجى وجميل واتمنى ان تبلغى اعلى درجات الغناء لاننا نفتقد العنصر النسائى كثيرا فى هذا المجال (وكان الله هدى اخيتك عزوز)بتعملو حاجة مختلفة بس الله يهديها تغنى لانه صوتها جميل ، ولو سمحتى ارسلى لنا تسجيلاتك ما ضرورى اوركسترا ولك الحب ايتها الابنة الحبيبة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-04-2007, 08:30 AM

خالدة البدوي
<aخالدة البدوي
تاريخ التسجيل: 05-03-2006
مجموع المشاركات: 1816

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: سلمى الشيخ سلامة)

    العزيزة سلسمى

    كل العمر للأبنة عزوز

    وكل سنة وانتم طيبين يا أعظم أم

    لما حسيته من جمال من خلال كتابتك وما شدني

    ما كتبتية في مداخله لك مع الاخت لنا مهدي

    لأقول لك هذه الكلمات التي اوحت لي بعد اطلاعي على القصة واهديها للأبنة

    عزوز ولكل شباب السودان ،،

    إني أرمي زيتونةً في نبع نبضك سلمى للتسع دائرة الموج لمياه

    النبع الممزوجة بكل الحب والاحساس العميق ..

    بعمق الإنسانية ..
    بعمق الأمومه ..
    بعمق الأخوة ..
    بعمق الرفقة ..
    بعمق الزمالة ..
    بعمق الجوار ..
    بعمق القرابة والرحم ..
    بعمق المعرفة والتآلف ..
    بعمق الحبيبة ..
    بعمق البئية ..
    بعمق الأصالة ..
    بعمق الفراسة ..
    بعمق الدين ..
    بعمق العادات والتقاليد ..
    بعمق الحياة ..
    بعمق كل جميل ..

    جميعها انصهرت في مياه نبعك الجميل الذي من المؤكد تماماً

    أنه تسلل من مياه النيل الممتد على مدى أرض الوطن ليتشكل

    هذا النبع المتميز ..

    الذي من يرتشف منه أينما يكون في كل بقعة من بقاع الوطن

    وأتجاهاته يتلذذ بطعمه ويتعافى من كل سقم ومرض ..

    كل جرعة منه بمثابة عقار محبة لنجد كل منا يحب الآخر من لا شيء ..

    وكل نقطة منه مصل يقي كل من تناوله من فيروسات التفرقة وميكروب

    النعرات والجهويات ..

    ما أجملك وانت تجملين كل ( قبيح ) في قواميس الحياة وقد ذكرتية

    بالتفصيل مما جعلني ارصدة في كل عميق تطرقت له ..

    ولكن ما أثارني مثلما يثير كل انثى ،، تلك الألوان الزاهية

    والخطوط البديعة في إبراز متعة وهبنا اياها الرب ودنسها

    البشر ولكن لها جمالها الخاص بما أن الجمال ينبض يدواخلنا

    بتكثيف المشاعر لتهطل مطراً ..

    تجمع على أسقف تلك المباني التي لم يستطع صانعوها لمواجهة

    المطر فيتعثر تصريفها الا لمن هداه تفكيره ..

    وما أجملك وأنت تجملين ذاك القدر بأن نكون على خط الاستواء

    ويرحمنا الله بنيل خالد يدجن حر الاستواء..

    أنبضي سلمى لتضخي لنا المزيد من هذا الجمال لتغسلي البقع

    التي تشوه وطناً خلقه الله ليكون متنوعاً وجميلاً ..

    لترشي برزازك على ما علق من الخماسين والهبباي ..

    سلمى لا تدعي هذا النبع ينضب ..

    فنحن في حاجة للسقيا ..

    من نبعك المصفى ..

    حتى نرقص بنشوى في أحضان بعضنا ..



    وهذه هي قصتك


    Quote: بعنون: من هنا يبدأ الطريق


    Quote: (1)

    حدثنى "وانى" فى المساء التالى للقائنا حين دخل البيت :انه ايقظ كل نائم وقال لهم : اراكم لا ترون بعيون الصدق الىّ ... هذا وهجنا ـ امنة وانا ـ الاتروه ؟
    ابتسم البعض وغطى البعض فاهه بيده خوف الانفجار فى نوبات ضحك ودلفوا لاسرتهم راجعين ،اثارت الضحكات حفيظتى فايقظتهم ثانية والليل توشك ان تمحى ظلاله ويتنفس حينما تعالت اصوات الديكة فى الحى وديكتنا فى(القن)صحت فيهم : الاتفهمون ؟ اردت اشراككم فى وهجنا المضئ لمساحات الفراغ فى الليل ، انظروا
    وطفقت ارقص حتى غيبت الوجود عنى واحسست بالدوار ، حينها سمعت تثاؤبا مريرا وامتعاضا واضحا كناية عن الغضب او السخرية ، او عنهما معا واجهت مصدر الصوت صائحا : هل رايتم عاشقا بهذا القدر من قبل فى هذا القرن ؟ ربما لن تروه الى الابد ، فاستدبرونى فقددت دبرهم بنظراتى ومضيت الى حيث غرفتى خلعت عنى كل الهم واستلقيت مسرجا فى خيالى صورة لك ، وجدتها تخرج وتطوف كل الانحاء فى الغرفة امتطيت صهوة جوادها ناظرا الى كل ما حولنا فاذا هو انت ، يا آمنة بفمك الدقيق و هو يقول نعم وانفك الشامخ يشم رائحتى ووجهك البدرى المستدير بعينيه البارقتين حتى احسستهما يختر قان قلبى ...
    آه يا قلبى هل سيكون كل هذا الجمال لى ؟ هل ستكونين زوجتى ؟انا الموظف التعبان الذى يمضى سحابة يومه فى الانكباب على الاوراق فى مكتب ضئيل وغرفة غير صالحة لاى شئ...
    هناك حيث يبدوالفضاء لزجا حين يلج الداخل، سنكون زوجين ... زوجين ، صاح مؤكدا ، وتميمتى مكملا ، رغم كل شئ ، سنملا بيتنا ذا الغرفة الواحدة المتآكلة بفعل الرطوبة باشعاع الحياة والحياة ، فربما ساعدها ذلك على التماسك فتخرج حينها اشعةالحياة والعشق مطوفة انحاء الدار فتهيم ثم ترتد الينا ليس خاسئة بل ممزوجة بالتعب والرهق اللذيذ
    هل تعرفين الرهق اللذيذ ؟ انه حبى لك ،سنسألها مابك؟ فترد : اوصدت الغرف الاخرى فى وجهى فعدت مكان انطلقت ، سنسحبها حينها حتى مطلع الفجر وتظل ظلال ما تبقى من الليل تحوم حولنا
    ــ وانى افق
    ــ احاول الآن فانا مربوط الى وثاق مكتب له لوائحه ولنوم له الليل حيث يكون لباسا ونحن قضيناه معاشا مثل ايام الصبا ، حين كنت اخرج بابقارى الى المراعى المفتوحة الممتلئة بالعشب ، اصطفى المرج واترك لها الخيال ان تمضى متوثبة وامضى لاستظل مغنيا ، انسى عند ذلك كم بقرة كانت فى المرج ن وبدأ التذكر ، احسبها واحد اثنان ، الحمياء ام الناس ، ذات الودعة البيضاء تلك التى عمدها جدى حيث كانت جميلة حلوبة فخشى عليها من الحاسدين فوضع على جبينها "ودعة" ولانها كانت مقدامة حرونة لا تخشى بطش الثيران فتقف فى امسيات "العشرة "بقوة الف ثور، يعشرها الثور امامنا فلا تتوارى خجلا مثل بقية البقرات ولا مثلهن تولول حين الجماع ، فاسماها جدى ايضا "الحرون "
    كان معجبا بها ايما اعجاب ، يتأمل جيدها الاملس البنى الداكن باعجاب بالغ ...
    كانت دائما تتعبنى فى طريق العودة ، لذلك كانت تاتى آخر العائدات من القطيع فاجلس انتظر أوبتها ، فتلوح من بعيد وهى ترقد فى الظل مجترة عشب الصباح ، فاقود قطيعى الى حيث ترقد ونكر راجعين الى مطارحنا ... ذلك زمان يا آمنة
    ــ هل سنرد المنابع مرة اخرى ؟
    بلا اجابة اوسعها امانا ونام على كتفها مرة اخرى

    (2)
    زمجر الفجر بضجيج الحياة ... اشرقت شمس لها لون خاص ، وشعاع خاص وصوت خاص
    قال لها من خلاله :
    ــ سنلتقى اليوم على حافة الطريق الزراعى
    ــ اكيدة من اننا سنتحف ليالينا القادمة كما كل الليالى الفائتة
    وانى كان متعبا حتى من الحديث فأومأ برأسه علامة الموافقة
    مؤكدة له مرة اخرى قالت
    ــ فى طرف الشاطئ القريب من بيتنا
    كنا نلتقى فى المساء موائد الفرح كانت تمتد ، نرقص على رمل الشاطئ "الاغبش"حيث كنا نجلس هربا من غيظ الحر
    ــ ما بك ؟
    ــ بعض نشوى من ليلة امس ، فهواء الغرفة مقبض ولم استطع ان .. امنة حاولى
    ــ وانى
    ــ هاهو ميقات الدوام اقبل نافخا اوداجه وصوت رئيس المكتب ينفخ فى الارجاء سمومه يطالبنا بانجاز العمل البائت
    شلنا نفسا وانكببنا على المناضد نسكب فيها عصير الاقلام متعجلين المساء
    امنة كانت تحلم
    خلت (اناى) زوجة لوانى الملائكى ، هل اريكم كيف يبدو ؟ لا ، فستحسدنى الفتيات خاصة حين نرقص تحت سنا القمر يبدو كهالة من نور لا يمكن اختراقها ،وانى
    ــ هيا يا امنه، ادخلى ، هنا بيتنا وهؤلاء هم اهلى ، هذه امى ، ابى اخوتى يفيضون إلفة ، ملئ بيتنا كما ترين بالزوار هكذا يكون دائما وصوت امى وهى تصدر الاوامر للصغيرات من اخواتى هيا الى هذا هلموا الى ذلك فيما نحن نخلع عنا حزن المكاتب والمناضد و ننضو عنا صوت رئيس المكتب الذي يلفح كالريح ناشراً الخوف علينا ملقياً بعصا الأوامر مطالباً بعمل الباكر ، باكرنا صرنا نحن ماضينا كنا نحن و ماضون كنا في رصف حواجز اليوم بفعل مدهش و يدركنا الصباح لنواصل العشق المباح .
    ـ آمنة انهضي
    ـ أوه يا وانى لقد بترت لى حلمى اجتزأت بعضا منه ، هل تعرف بما كنت احلم ؟
    ـ بنا
    ـ يا ياهووو ،يا .. يييا
    النافذة الان مفتوحة تطل امنة براسها تصيح وانى ... انسيت ؟
    ـ كدت انسى ميقات الرقص ، رقصة المطر ، دعى كل شئ وتعالى
    ـ سنرقص الليلة تحت وهج عيون الكجور ، ننتفض كالديكة، نتصايح باصواتنا عاليا كالفلاحين العائدين فى الامسيات من الحقول باتجاه دفء البيوت والنساء والاطفال سنرقص يا وانى هيا لترتج الارض تحت اقدامنا ...تم ترررم تمتم اممم ترررررم ، شد لى وثاقى اليك ثم اربط الحزام على وسطى ، هكذا افضل ، هيا لنرقص رقصة المطر سينزل المطر مباركا وباكرا بركة رقصنا هذا ، هكذا سيقول الكجور وهو ينفخ (كدوسه) هيا ارقصوا لاجل ان ياتى المطر لينهش رحم الارض الخصبة
    ـ يا له من كلام جميل .. غنى لى ، دع النهار يشرق بنا ، لنرقص حتى يطل الفجر ولينزل المطر
    ــ تم تتم تم تتم ميقات الرقص حان ، تم تتم ، تم ، انها العاشرة والنصف ،هيا يا وانى لنكن قدحان للفرح ، قد حان وقت الرقص تزيأ بزيك ، تمتتم تمتتم انهض ساساعدك ساشد لك وسطك بالحزام حتى تئن ( تضحك )تمتتم تتتم تتم تش،
    ـ ها ، ماذا قلتى ؟ هل تقدرين ؟ ييييا يى يى ييييه ،
    ــ ساقدر ، تم تتم دعنى احاول ، اها اها اها ها ها ها وضحك وانى حتى فاض نهر من العذوبة فى الغرفة فغرقنا فى خدر لذيذ..ضحك من جديد حين امسك باطرافى
    ــ يداكى صغيرتان ، بل اصغر من ان تفعلا ذلك
    ــ من قال لك ، سترى ،هه ، مارايك ؟
    ضحك ثانية ، قهقه كما الشمس الناصعة تخرج من بين فرجات السحب
    ـ وانى
    ـ اممم
    ـ مفترق اسنانك ندى وجميل
    ـ آمنة
    وتعانقنا ضمنى اليه حتى كادت اضلعى تنصهر بين ذراعيه ، تنفسته ، سافرت برائحة عرقه نحو البعيد ، هناك حيث امى ، قلت لها ريحى تحن لرياحه ، واسهمه تشير الى ّ
    ــ وانى انك تؤلمنى
    المسافة بينا تلاشت حين لامس جسده جسدى شعر ابطيه نافس شعرى فى التوهج تحت زخات العرق ، انفاسنا تلاحقت ، غنينا معا ،كيف ؟ لا ادرى
    ـ احبك
    ـ ها... نسينا ميقات رقصة المطر ،ترم ترررم ترم ،
    ودمدم فينا مطر خرافى من زمن سحيق
    ــ انت مطرى الابدى
    ـ بل انت ربيعى الذى لا تنطفئ ازهاره
    رقصنا تلك الليلة حتى غيبنا الوجود فلم نعد نسمع صوت الا صوتينا ولا نرى الا شبحينا يهتزان فى الضوء المنعكس من نار الحطب الموقدة وسط دائرة الرقص ، اقدامنا ترتطم بالارض مثيرة الغبار الملئ بالفال الحسن كناية عن الحياة الآتية
    اصوات السكسك تدندن والعاج حول المعاصم يرتج ، اسورة النحاس تدندن فتصدر صوتا حنينا اليفا تهتز الابدان المشدودة كالطبل تلتصق عمدا وقصدا تتشابك الايدى وترتفع معانقة الفضاء ، وانى يمسح حبيبات العرق عن جبينى، امسح له انفه وما حول فمه من عرق احسست بغتة با رتجاج الارض تحتى هاهى تميد
    ـ وانى هل سمعت ما سمعت ؟حذار لقد بدأت الارض تتشقق فلنحذر هذا المكان وانى ، انفلقت الارض ... ثقب كبيرمادت تحته اقدامنا ، نزلنا داخل الشقوق قال وانى حينها
    ــ حكى لى جدى الكبير انه فى ذات خريف ٍانفلقت الارض وابتلعت عروسين ليلة زفافهما، كان الكجور غاضبا لان العروسين لم يقدما القرابين
    ــ هل نحن لم نفعل ؟ هل سنخرج ؟
    ــ سنخرج .. قلناها معا
    متخاصرين كنا حذر ان يفتقد احدنا اثر الآخر غابات من جذور النباتات داهمتنا ينابيع توشك ان تفيض خارجا همست لنا تعالوا مابكم ؟
    ــ تائهان
    ــ ستخرجا ، وحين تخرجا عليكما بالقرابين ، قدما ارنبين ابيضين ، وجدى ابيض اقرن وصوما ليومين لا تاكلا الا الخضار فارواح الاجداد غاضبة وتريد بعض الدم لتهدأ هكذا قالت الاسلاف
    كنا قد نزلنا مثل حبة
    ــ هل سننبت هنا ؟
    ــ لا
    مشينا مثل يورديسى وارفيوس ، سرت خلفه كان يصف لى الطريق ، اخيرا راينا ثمة ضوء فى الاتجاه المقابل تابعنا خيطه
    ــ لا ياوانى ، ليس الآن دعنا نخرج اولا وسنقول كل شئ، هيا فمن هنا يبدأ الطريق.. ها، هل تسمع ؟ انصتنا ، انها اصوات اقدام ترتطم بالارض ... دم ، دمدم دوم ، تم تم دم تم تم تم ، اصوات متالفة متناسقة ، مازالوا يرقصون يا وانى ؟ انها الفرجة التى سنخرج منها ،انها المنفذ الوحيد هيا لنخرج ،ثمة ضوء هناك ، هاهم ياوانى ، هيا نتسلق هذا الجذر ، لنخرج من هنا ، هيا لنركض يا وانى
    وركضنا حفنا القمر واحتوتنا اشجار الغابة ، الاشعة الفضية المنسكبة على الاشجار تمنحها لونا فضيا مائلا للسواد اكثر منه للخضرة ، كنت اتنفس بصعوبة كمن سيغمى على
    ضحكت بعد فترة طويلة من اللهاث والاحساس بالاختناق ، قلت لوانى
    ـ انظر لشبحينا ونحن راكضين ، دخلنا الى وسط الراقصين ، تجاوزناهم ، مررنا بمكتب من مكاتب الحكومة ، السينما المحروسة بخيالات مآته مقفرة وخالية ، رسم وانى شارة الصليب حين عبرنا الفناء المؤدى للكنيسة ، مشيرا الى ان اصلى حين عبرنا الفناء المؤدى للمسجد تلاصقه المدرسة الابتدائية المظلمة فى تلك الساعة من الليل ثم مكاتب البلدية
    حيث صومعة البلدية باخضراراها الفسفورى وساعتها ذات الرنين الكنائسى ، حين وصلنا الى جوارها كانت ضرباتها تشير الى الواحدة شهقنا معا فوضع وانى يده على
    تحول العالم فى تلك اللحظة بناظرى الى ارجوحة اطفال تتسع حدقات عينى كلما ازدادت سرعة الارجوحة جاءنى صوت وانى من مكان ما فى داخلى
    ــ ها نحن الان قلب واحد ترى من اين تبدأ سرة العالم ؟ لعلها من بيتنا الموسوم بذاك الرقم 829؟
    ــ اتذكرين حين كنتى تزوريننى ؟
    ــ كنت ذات مرة مريضا ، كنت تنام، كنت تنام على سريرك مثل طفل وكنت اقبع فى الركن الغربى اجلس على ركبتى ارقب حركة العالم من خلال تنفسك ، واراقبك وانت تنهض متكاسلا حينما تلوح هامة الصباح سحابة تلوح لى تمضى حاملة معها بخار ذكرى من الشاطئ حيث اعتدنا الجلوس ــ لا تقل انك لم تنم جيدا فلقد وفرت لك الضوء والظل والامن والغطاء ووضعت قلبى تحت وسادتك فلا تفشى سرك ـ فقط قل انك نمت مستريحا ولكن لا تقل لاحد اين ؟
    وآمنة كانت بحرا جاء فى رحلة جزره الى بر وانى بحر اجناسه خليط ، اتراك ، عرب ، قوقاز ، حمر ، بيض ، سمر ، سود ...
    ــ فى المد علىّ ان اعود
    ــ لا تفعلى ، ولا تدعينى العن وجودى ، اى ريح سعد حملتك لتعملى على تعذيبى ؟لا يا امنة ابق ولا تدعى القبيلة تقف بيننا ، لا تدعيها تفعل
    ــ هل صدقت ؟ لن تتراجع امواجى
    ــ ولن ...
    الغابة كانت صهيلا لخيول الرقص الجامحة احتفالا بنزول المطر ، نزل المطر بعد سنوات من الغياب والجفاء ، ظهو ر النسا ء لا اثر لها ، الرجال تصببت ظهورهم عرقا ولا اصوات الا صهيل الشبق النافذ وصياح الاطفال الباحثين عن ثدى الامهات ليدفنوا افواههم الجائعة فيها ، وهن كن لسانا آخر ولسانان فى فم واحد ، حين تماهت خيوط الظلام والفجرشرب الرجال انخاب الفحولة وهدأت الانفاس اللاهثة وعادت الامهات باتجاه اصوات الاطفال الجائعة !
    ــ يا لها من حكاية هل تكتب القصص؟
    ــ احكى لك فقط مشهدا كنت قد رايته
    (3)
    المساء ينسدل على الغابة ، الغابة كانت ملاى بطنين الباعوض ونقيق الضفادع ، حفيف الاشجار كان ودودا كمن يغازل العشاق، مجرى النهر مع انعكاس ضوء القمر على سطحه يبدو كابتسامة موزعة على الجميع ، ونحن كنا لا زمان لا مكان ، هاربين من شبه المدينة العارية المحتمية بالغابة ، لفحتنى برودة ، لفنى صقيع من روح ما ، عاد صوتى المنحبس ادراجه فاوقدت نارا ، مشيت وسطها ، رايتك ، نظرت فى مرآة روحى وجدتك ، كنت وسطها رعشة مددت يدى الى آخر نهر يجرى فى قلبى ، دلقت اللهيب الىّ فاذا القبيلة تضربنى بلسان صوتها ، اخترقنى اللهب اكثر رهينة بك صرت ، صحت فيهم كفى ، فجانى الصدى افا افا افا
    ــ سنزيد من لهبك
    ــ احرقتمونى
    ــ هذا خيارك
    ــ كفى
    طوتنى القبيلة بين يديها ، صرت لقمة فى مائدة العذاب ، ادخلتنى فى ضبابها ما صرخت ، لفتنى بثوبها فلم ازد عن آهة ، هددتنى فلم انصاع لها ، لم ادعهم يلمسون ما بين فخذى ، بادرتهم مخرجة لسانى ، فامتدت صورة وانى فهربوا ، وارتدوا على اعقابهم ، رجونى ان لا افعل ذلك ففيه خدش لرجولتهم فاستطال لسانى حتى صار بطول وانى فهربوا اكثر ، صحوت مفزوعة ، كانت المسافة مثل خيوط جفلت من لفائفها بعيدة متناثرة ، السما ءاختلطت بالافق ، تنهدت ، حكيت لوانى
    ــ سنرأب الصدع
    (4)
    الغابةطرفها الغربى كان متقدا بلون الشفق لحظة المغيب تلوح من بعيد الوان متباينة ، النهر الصغير الجالس بين فرجات الاشجار تبدو كفتاة تنتظر من يواصل معها لف خيوط المغيب المتناثرة على لوحة النهر ولا احد ياتى ، الليل ينزلق ليعلن اغلاق النهار اجفانه ، تداخلت الالوان حمراء ، وبنفسجية مائلة للسواد وانى يقف وسط كل ذلك المشهد مشدوها بين جماعة من اهله ، وآمنة تقف على الضفة الاخرى للنهر الذى يمكن عبوره بدون مساعدة عصى موسي، لكن حراب القبيلة كانت مصوبة الى صدره مباشرة تتلامع كجبل ثلجى ، ناداها يا آمن... انتهروه فلم يصمت ، ظل ينادى وينادى ، صائحا فى وجوههم
    ــ ما بكم ؟
    ــ اياك والاقتراب منها
    ــ احبها
    صفعته الايدى بلزوجة ممزوجة بالعرق ، قبيلتها تناديك بانك عبد ، وتريدها ؟
    ــ احبها
    ــ سنمنحك ما تحلم به ونجعلك سلطانا ونزوجك اجمل الفتيات من لدنا
    ــ احبها
    ــ اذن
    حدق الزعيم فيه بنظرات تخترق الصدر فتصهره ، فيخرج زبد القلب مخلوطا بالدم
    ــ احملوه
    هتف فيهم ، تلوى كدودة وضعوا يديه خلف ظهره وآمنة تتعثر كحجر على مرمى منهم ، توالى تجفيف ما سال من ندف العرق على جسدها ودمعها الهتان يروى الخد ين ،اشاحت حتى لا تراه مصلوبا او مقيدا ، هددوها
    ــ اياك ان تقتربى منه يا (اب ن ة) العرب اياك
    كانت تنتظر ذهابهم حينها خاضت النهر باتجاهه بدت المسافة بعيدة والقبيلة على مرمى حجر تتابعها ، صاح وانى ما تبقى لديه من قوة
    ــ اهربى سيقتلونك
    ــ سنعبر معا لن ندعهم يفلجون صباحنا
    ــ اى البلاد ؟
    ــ البلاد كثير
    ــ انت منهم
    ــ بل منك
    امطرت السماء كما لم تهطل من قبل ، وكانها لاول مرة تفعل ، كانما كانت تواسيهما فكت على ضوء البرق وثاقه ، انبثق صوت اليف [وانى ارحل ، خذ امنة وارحل ]
    كتمنا انفاسنا،تلاصقنا اكثر ، كان وانى عاريا الا من خرقة وسطه ، غطيته بثوبى المبتل ايضا ، سالته
    ــ هل تدفات قليلا ؟
    ــ بك يكون دفيئ
    ومضينا ، مشينا كانما الف عام ، اشرقت اخيرا الشمس لم تكن كشمس كل يوم ، كل شئ بدا بطعم جديد ولون جديد
    ــ وانى لم لا نمسح المسافة بين اهلك واهلى ؟
    ــ من ومن ؟ لا يا مون ،هذه خطوط متوازية ، لا جدوى
    ــ يا الهى كيف لم تخطر ببالى تلك الفكرة ؟ لكن، لا جدوى
    ــ بل الف جدوى
    وعدنا ، عاودنا الحياة
    ومضت قوافل الزمان
    تغنى نشيدا ابديا
    واهدينا لامنة والصبايا الزرنها بالامس شعر اغنية
    وللقبائل غنينا نشيدا متحدا
    مات الحزن ذات مساء
    ذات صباح
    افل نجم نحس من سمائنا
    نامت عيون اطفالنا مطمئنة
    هاهم يحلمون
    الشبح طار من الاحلام
    تمازجت الالوان
    سماء واحدة
    ارض واحدة
    نهر يخترق الوادى كسهم حبيب
    يلعب الجميع على ضفتيه
    يزرع الجميع على ضفتيه
    يلتقى العشاق فى رباه
    ويمضى مشيرا لنا
    من هنا يبدأ الطريق
    امدرمان 1987

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-04-2007, 02:40 AM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: خالدة البدوي)

    يا اخت الروح خالدة البدوى ليشهد الله اننى بكيت لحظة ان طالعت ما كتبتى لكنى يا صديقتى مفتونة بهذا المزيج من الشعوب المكونة لذياك الوطن ومفتونة بتلك المسحات على الوجوه المختلفة لكنها يا صديقتى نحن ونحن فقط لانوجه مرايانا لنرى تلك الوجوه دائما لها وجه واحد مع ان الحادث انها الاف المشاهد لكننا لانراها للاسف ن عموما ستكون لديك كل الامنيات لانها لاتساوى فقط ارسلى لى ايميلك على المسنجر ولدى مجموعة اسميتها (جنوبيات )اهديها لك حبا وتقديرا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-04-2007, 09:50 AM

انعام عبد الحفيظ
<aانعام عبد الحفيظ
تاريخ التسجيل: 07-12-2005
مجموع المشاركات: 8738

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: سلمى الشيخ سلامة)

    استاذة سلمى

    كل سنة وعزة بألف خير

    وربنا يخليها ليك يا رب


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-04-2007, 02:44 AM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: انعام عبد الحفيظ)

    الحبيبة الغالية انعام عبد الحفيظ(وجمعت باقات الزهور هنا) ولكى اهديها لك يااجمل الصديقات رغم اننا لم نلتق لكنى احس رباطا عميقا يربطنا بوشيجة المحبة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-04-2007, 11:15 AM

أبو ساندرا
<aأبو ساندرا
تاريخ التسجيل: 26-02-2003
مجموع المشاركات: 15487

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: سلمى الشيخ سلامة)

    ممكن { نشدها } منك يا سلمى
    عشان تزيد الحلوات العندنا عدد وجمال

    والبت عزة دي كان لازم تكون سمحة كده
    مش أنت أمها وآمال نصر عمتها

    وكان لازم تطلع واعية كده
    مش أبوها جعفر نصر وخالها دكتور طارق الشيخ سلامة

    وكان لازم تطلع عفريتة كده
    مش أنا صاحب أمها وأبوها وعمتها وراجل عمتها معروف السمح وخالها
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-04-2007, 12:46 PM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: أبو ساندرا)

    الأخت الحبيبة
    عزة

    كل عام و انت بألف خير..
    جئنا متأخرين بعض الشئ
    إن شاء الله فضل بعض من الكيكة

    كل عام و انت بخير يا أستاذة سلمى

    ودى
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-04-2007, 01:42 PM

Nadia Elsir

تاريخ التسجيل: 26-12-2005
مجموع المشاركات: 1396

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    بعض من الامتنان لجمال الحياة ان نحتفى بالاحباء و انفسنا
    سلمى و عزوز كل سنة و انتو بالف خير و سعادة و هداوة بال و احنا كمان !




    نادية السر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-04-2007, 03:09 AM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: Nadia Elsir)

    وانتو كمان يا اختى الفاضلة نادية السر نحتفى بالحياة معا نحو غد افضل لنا ولابنائنا وبناتنا واخوتنا واهلنا جمعيا لك الحب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-04-2007, 03:02 AM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    غادة الغادات الجميلة دائما كلما شهدتك اذكر (0قطر الندى )فلك الندى كله والكيكة لن تكمل لان من حملها انتى وانتى حلاوتها وزبدتها وحلاوة مدتها لنا يدك الرقيقة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-04-2007, 02:57 AM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: أبو ساندرا)

    لكن تعرف يا ابو ساندرا لو ما كانت (ترباية حبوبتا ) دا كلو ما كان حيكون ، لانه العلمتو ياها امى ما فى مدرسة ولا كلنا ما اديناها ليهو والناس الذكرتهن دي كلهن بمن فيهم امها ما ادوها قدر الادتو ليها امى مش الفنان قال ( دى ترباية حبوبتا ) فلتهنا بتلك التربية وذلك الاس الذى انبنت عليه كل معارفنا وتكوينناولنا ان نسعد لان تلك الام العظيمة هى من منح عزوز كل ما استطاعت اليه من شخصية ومدارك ما كان لها ان تتوفر لدنها ان كانت بيننا فقط شكرا لروحك المحرة التى اضفت علينابهجة وليكن يا صديقى لتنضاف الى عقدك الفريد من الجمال فانت جميل ترى الناس جميلة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-04-2007, 02:24 PM

عبد اللطيف بكري أحمد
<aعبد اللطيف بكري أحمد
تاريخ التسجيل: 13-11-2005
مجموع المشاركات: 7237

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: سلمى الشيخ سلامة)


    العزيزة سلمى ،
    كل سنة أنت والعزيزة عزوز بألف خير وكل الأسرة
    الكريمة،،
    تستغربي لدخولي دائما وبمعرفة في بوستاتك وأنا
    على يقين بأنك لا تذكريني،، وقد ألمحت إليك سابقاً
    بصداقتي الحميمة مع الشقيق حذيفة ،،
    غير أنك وفي كل صمتك تجاهنا أيامها كنت تعنين إلينا
    الكثير،،
    كنت أراك يومياً مرة على الأقل في فترة عملك بمدرسة
    أمير حيث كان بيتنا مطلاً عليها،،
    كان على أيامكم نشاط ثقافي مقدر بهذه المدرسة
    وكنا نحفظ أعمال الطالبات وأهازيجهن م(من وراء السور)
    وحفظنا في بواكير أيامنا أعمال الأستاذ / خلف الله ، ومصر
    يا أخت بلادي ياشقيقة،، وصوت طاغور المغني ،، والملايو،، كلما
    أسمع آسيا وأفريقيا أذكر بيتنا وحيطة البلك القصيرة للمدرسة
    وأكاد أقسم بأني أراك تمرين الآن من أمامي بذلك الشموخ والطرحة
    البيضاء والإسكيرت والبلاوز من نفس اللون وشبب كدا (على خفيف) وأحيانا
    (كبك)،،
    كنا نعجب بمظهرك المتناسق والبسيط وكأني بك ترسلينها رسالة
    لطالباتك بأن الأناقة هي في الأصل تناسق في بساطة دون بذخ وإسراف،،
    كان يعجبني دوما مظهر الكتاب بين يديك وكأنك في سباق مع المثقفين
    في وطني كردفان فقد كانوا مخيفين حقاً ومثقفين بدرجة مهولة الحلاج
    والعميري وآخرين،، لا أحد يجرؤ على مخالتطهم فإنهم كانوا يغردون
    في أجواء مختلفة لا يملك الكثيرون لها جناح،،

    ==
    كان لنا في بيت ناظر المحطة الشيخ سلامة (رحمه الله رحمةً واسعة) محطة أولى
    وكرم العزيز حذيفة والبيت المضياف وماء بارد في طريق العودة إلى أمير،،
    ==
    أختي سلمى،،
    أنا أحب هذه الذكريات لأنها تعيدني للأبيض في عنفوانها وصخبها
    وطيب أهلها وروعة حياتنا وبساطتها،،وأذكرك بذات الهيئة وأتخيل
    خطواتك المتقاربة والسريعة فوق كثبان الرمل جوار الحائط
    الجنوبي للمدرسة تهمين بدخولها،،

    وهاأنت لك ذكريات بعد هذه عزيزة عليك دون أن تلقين بالاً لذكريات
    رائعة أحفظها (صم) وقد كان لك فيها جيئةً وذهاباً كل يوم،،

    رعاك الله وإبنتك وكل أفراد الأسرة الرائعة التي لا تكاد تسمع همسهم
    وأنت بينهم حضور،،
    أحببت أن أشكرك على ما أبقيتيه فينا من ذكرى لإنسان نبيل
    عمل بجهد المخلصين ليبقى علماً لمدينة ودولة،، وأحمد الله
    أن تفوقك مازال مستمرين وتطلين علينا كل يوم بفتح جديد،،


    سلامي سلمى وإحترامي،،
    عبد اللطيف بكري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-04-2007, 03:25 AM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: عبد اللطيف بكري أحمد)

    اخى الحبيب عبد اللطيف لقد حركت سكون راكد لمدة طالت لكنى اجدنى اندلق الان الى تلك الامكنة واستزيد من حديثك عن فترة احببتها تلك التى عملت فيها بمدرسة امير الابتدائية بنات ، كنت احيانا ادرس لتلاميذ المدرسة فى الحى امير نزولا على رغبة زملائى فلقد كان لى منهج خاص بى فى اللغة العربية بداته فى كلية المعلمات وانهيته فى مدرسة امير بنات واولاد، لعلى كنت المدرسة الوحيدة التى كانت فى ذلك الحين تدخل مدارس الاولاد ، ومنهجى كانت ترفضه الوزارة لكننى ما ارعويت فلقد تخرج العديد من التلاميذ وهم يعرفون الكتابة والقراءة على الاقل ، تقدمت بذلك المنهج للوزارة لكنهم رفضوا و(رفدونى ) من التربية والتعليم بعد ذلك ، ذات مرة كنت فى احد مطارات الدنيا فاذا بصوت ينادينى (ابلة سلمى الشيخ )قلت لابد انها واحدة من تلميذاتى وكانت بالفعل تعمل فى ذلك الحين فى منظمة الامم المتحدة فى بلغراد ، لك ان تتصور طول قامتى لان تلك التلميذة ما تزال تذكرنى ، وانهن جميعا من درستهن كن ينتظرن ان يعرفن لى جهة او عنوان بعد ان تم فصلى بسبب ذلك المنهج ، المهم يا صديقى ما تزال فى الروح اشياء من حتى ، وحتى نلتقى على ربى الابيض لك كل الود
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2007, 01:23 AM

Soumeta
<aSoumeta
تاريخ التسجيل: 17-10-2002
مجموع المشاركات: 1733

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: سلمى الشيخ سلامة)

    تعالو النقالدكم زول زول،،

    ده اول شي بعدينك نتفاهم،،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2007, 01:23 AM

Soumeta
<aSoumeta
تاريخ التسجيل: 17-10-2002
مجموع المشاركات: 1733

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: سلمى الشيخ سلامة)

    تعالو النقالدكم زول زول،،

    ده اول شي بعدينك نتفاهم،،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2007, 05:40 AM

عواطف ادريس اسماعيل
<aعواطف ادريس اسماعيل
تاريخ التسجيل: 11-08-2006
مجموع المشاركات: 8006

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: Soumeta)

    سلمى !!!

    كل عام وعزوز قمة في الجمال والتألق ,,, كل عام وعزوز حبيبة وقريبة ,,, كل عام وعزوز تخطو نحو

    المجد بخطى ثابتة تماما كخطوات من حملتها في المهد صبية ,,, كل عام و أنت وعزوز بالف خير ,,
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2007, 08:50 AM

النذير حجازي
<aالنذير حجازي
تاريخ التسجيل: 10-05-2006
مجموع المشاركات: 6210

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: عواطف ادريس اسماعيل)

    الأستاذة سلمى،
    كل سنة وعزوزة طيبة وعقبال ما تفرحي بشمعتها المائة، وتحياتي وزائد أشواقي لإخوتك أحمد ومغيرة وحسان وبقية العقد الفريد.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-04-2007, 04:31 AM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: النذير حجازي)

    الاخ العزيز النزير حجازى شكرا لك على تحياتك وليتنى كنت بقربهم لاقول لهم انك تسال عنهم واقول لك ( تسال عنك العافية واللقمة الدافية وتغتيك وتنجيك وتساهر الليل تلوليك ) كما كانت تدعو لنا امى عليها الرحمة شكرا لك مرة اخرى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-04-2007, 03:35 AM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: عواطف ادريس اسماعيل)

    الاخت الحبيبة عواطف اسماعيل ( بزيارتك ببتنا نور ) وكل المنى ان تبلغى كل مقاصدك ولك كل الخير يا ست الخير

    (عدل بواسطة سلمى الشيخ سلامة on 28-04-2007, 03:41 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2007, 09:33 AM

ghariba
<aghariba
تاريخ التسجيل: 09-03-2002
مجموع المشاركات: 12938

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: سلمى الشيخ سلامة)

    كل سنة
    وعزوز وسلمي وكل الأسرة الكريمة

    بألف بخير..

    صلاح غريبة والاسرة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-04-2007, 04:42 AM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: ghariba)

    الاخ صلاح غريبة كل سنه وانت كالتبلدى اكثر شموخا وعلوا شكرا لك على زيارتك لاحتفالنا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2007, 11:35 PM

suhair elsheikh
<asuhair elsheikh
تاريخ التسجيل: 29-03-2004
مجموع المشاركات: 301

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: سلمى الشيخ سلامة)

    العزيزة سلمي
    والحبيبة عزة
    كل سنة وانتو طيبين ولامين وحلوين حلاوة بنات البلد الاصيلات
    والله انتو الاتنين انا بريدكم ريدة ماعادية
    عرفت عزة في منتدي دكتور معز الندي واحببت كتاباتها وخفة دمها
    في الردود وحبيتها اكتر لما عرفت انها بنت اخو صاحبتي
    واختي في الغربة نوال وعرفت سلمي هنا ومن خلال كتاباتها
    الجميلة احببتها قمةمن قمم بلادي فلكما الود اجزله وكونوا هنا
    دوما ناثرين لحب والفرح والجمال معزتي وودي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-04-2007, 03:45 AM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: سلمى الشيخ سلامة)

    ياسهير يا بت الشيخ لك الحب ولنا امل ان تجديننا دوما كما تشتهى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-04-2007, 06:34 AM

abdalla elshaikh
<aabdalla elshaikh
تاريخ التسجيل: 29-03-2006
مجموع المشاركات: 3226

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: سلمى الشيخ سلامة)

    طبعا يا سلمي ياظالمه.. حاقص ليك ومعاعي إضافات زي نهي وخالد ويسن....لكن معقوله .. حانبقي حبوبات !!?? مبروك لسوميتا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-04-2007, 08:14 AM

خالدة البدوي
<aخالدة البدوي
تاريخ التسجيل: 05-03-2006
مجموع المشاركات: 1816

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: سلمى الشيخ سلامة)

    QUOTE]يا اخت الروح خالدة البدوى ليشهد الله اننى بكيت لحظة ان طالعت ما كتبتى




سلمى الحبيبة لم اكتب شيء من عندي

ولكن فقط مسحت بيد تملاها الروح على

ما نبض به حسك الجميل ...




Quote: عموما ستكون لديك كل الامنيات لانها لاتساوى فقط ارسلى لى ايميلك على المسنجر ولدى مجموعة اسميتها (جنوبيات )اهديها لك حبا وتقديرا



أعلم أنك تملكين كل هذا الجمال ولكن

مررت ليطمئن قلبي على أن أمنياتي سوف تكون..

وكان جذء منها وهو حظيت بشيء منك ( جنوبيات )

مثلما حظيت بجمال قصتك ...

من هنا يبدأ الطريق ..

ترسمين سلمى صورة نابضة للأشخاص المناط بهم أن يحملوا معاولهم

لإجتراح طريق التضاريس الإجتماعية المعقدة .. ( آمنه وواني )..

يواجه واني سيل السخرية ( فيقد الساخرين بنظرة من دبر ) ..

يقيم ( آمنه واوني ) حالة المشاعر التي تحيل الغرفة

( التي لا تصلح لأي شيء ) لجنة صغيرة .. معبأة بالضوء

والفرح الرهق اللذيذ .. يتواصل السرد العفوي وذكرى أيام الصبا

والحرية .. تتخلله رمزية عبر البقر الحرون ..

التي لا تخشى بطش الثيران .. وتأتي آخر القطيع حتى يضحى

المرقد الذي تختاره هو مكان مبيت القطيع .. بين آمنه وواني

بحر بعمق عصى موسى .. وجبال من الأعراف والآراء والقول الكثير ..

يجمعهما قلم سلمى بأرض أسرة واني بكل ايحاءاتها وغاباتها

وكجورها ورقصها .. وعذريتها ..

يسيل القلم حتى لتنسى نفسك وأنت تسمع حوار آمنه وواني ..

ملاكيين صعدا إلى الجبل بخاطر لم يذق غير طعم الفرح ..

( رياحهما تحن لبعضهما ) .. يرقصان ويفجران صهيل الحياة ..

عندما تمد الأرض من تحتهما يلجآن للكجور والكنائس والمساجد ..

ويواصلا الرقص فيهطل المطر .. وتدر الثداء ويشبع الأطفال ..

وتشرق الشمس وتتمازج الألوان ليبدأ الطريق من هنا ..

وأنا وغيري نستمتع بما يخطه قلمك وتنضح به دواخلك

وإليك كل التحايا العبقة والامنيات الصادقة ..

واليك الايميل على الماسنجر وأنا في انتظار

مجموعتك وانتظار هاتفك على أحر من الجمر ..

لك كل الحب والتقدير ...

ودي بعمق ،،،





Quote: قصتك


Quote: بعنون: من هنا يبدأ الطريق


Quote: (1)

حدثنى "وانى" فى المساء التالى للقائنا حين دخل البيت :انه ايقظ كل نائم وقال لهم : اراكم لا ترون بعيون الصدق الىّ ... هذا وهجنا ـ امنة وانا ـ الاتروه ؟
ابتسم البعض وغطى البعض فاهه بيده خوف الانفجار فى نوبات ضحك ودلفوا لاسرتهم راجعين ،اثارت الضحكات حفيظتى فايقظتهم ثانية والليل توشك ان تمحى ظلاله ويتنفس حينما تعالت اصوات الديكة فى الحى وديكتنا فى(القن)صحت فيهم : الاتفهمون ؟ اردت اشراككم فى وهجنا المضئ لمساحات الفراغ فى الليل ، انظروا
وطفقت ارقص حتى غيبت الوجود عنى واحسست بالدوار ، حينها سمعت تثاؤبا مريرا وامتعاضا واضحا كناية عن الغضب او السخرية ، او عنهما معا واجهت مصدر الصوت صائحا : هل رايتم عاشقا بهذا القدر من قبل فى هذا القرن ؟ ربما لن تروه الى الابد ، فاستدبرونى فقددت دبرهم بنظراتى ومضيت الى حيث غرفتى خلعت عنى كل الهم واستلقيت مسرجا فى خيالى صورة لك ، وجدتها تخرج وتطوف كل الانحاء فى الغرفة امتطيت صهوة جوادها ناظرا الى كل ما حولنا فاذا هو انت ، يا آمنة بفمك الدقيق و هو يقول نعم وانفك الشامخ يشم رائحتى ووجهك البدرى المستدير بعينيه البارقتين حتى احسستهما يختر قان قلبى ...
آه يا قلبى هل سيكون كل هذا الجمال لى ؟ هل ستكونين زوجتى ؟انا الموظف التعبان الذى يمضى سحابة يومه فى الانكباب على الاوراق فى مكتب ضئيل وغرفة غير صالحة لاى شئ...
هناك حيث يبدوالفضاء لزجا حين يلج الداخل، سنكون زوجين ... زوجين ، صاح مؤكدا ، وتميمتى مكملا ، رغم كل شئ ، سنملا بيتنا ذا الغرفة الواحدة المتآكلة بفعل الرطوبة باشعاع الحياة والحياة ، فربما ساعدها ذلك على التماسك فتخرج حينها اشعةالحياة والعشق مطوفة انحاء الدار فتهيم ثم ترتد الينا ليس خاسئة بل ممزوجة بالتعب والرهق اللذيذ
هل تعرفين الرهق اللذيذ ؟ انه حبى لك ،سنسألها مابك؟ فترد : اوصدت الغرف الاخرى فى وجهى فعدت مكان انطلقت ، سنسحبها حينها حتى مطلع الفجر وتظل ظلال ما تبقى من الليل تحوم حولنا
ــ وانى افق
ــ احاول الآن فانا مربوط الى وثاق مكتب له لوائحه ولنوم له الليل حيث يكون لباسا ونحن قضيناه معاشا مثل ايام الصبا ، حين كنت اخرج بابقارى الى المراعى المفتوحة الممتلئة بالعشب ، اصطفى المرج واترك لها الخيال ان تمضى متوثبة وامضى لاستظل مغنيا ، انسى عند ذلك كم بقرة كانت فى المرج ن وبدأ التذكر ، احسبها واحد اثنان ، الحمياء ام الناس ، ذات الودعة البيضاء تلك التى عمدها جدى حيث كانت جميلة حلوبة فخشى عليها من الحاسدين فوضع على جبينها "ودعة" ولانها كانت مقدامة حرونة لا تخشى بطش الثيران فتقف فى امسيات "العشرة "بقوة الف ثور، يعشرها الثور امامنا فلا تتوارى خجلا مثل بقية البقرات ولا مثلهن تولول حين الجماع ، فاسماها جدى ايضا "الحرون "
كان معجبا بها ايما اعجاب ، يتأمل جيدها الاملس البنى الداكن باعجاب بالغ ...
كانت دائما تتعبنى فى طريق العودة ، لذلك كانت تاتى آخر العائدات من القطيع فاجلس انتظر أوبتها ، فتلوح من بعيد وهى ترقد فى الظل مجترة عشب الصباح ، فاقود قطيعى الى حيث ترقد ونكر راجعين الى مطارحنا ... ذلك زمان يا آمنة
ــ هل سنرد المنابع مرة اخرى ؟
بلا اجابة اوسعها امانا ونام على كتفها مرة اخرى

(2)
زمجر الفجر بضجيج الحياة ... اشرقت شمس لها لون خاص ، وشعاع خاص وصوت خاص
قال لها من خلاله :
ــ سنلتقى اليوم على حافة الطريق الزراعى
ــ اكيدة من اننا سنتحف ليالينا القادمة كما كل الليالى الفائتة
وانى كان متعبا حتى من الحديث فأومأ برأسه علامة الموافقة
مؤكدة له مرة اخرى قالت
ــ فى طرف الشاطئ القريب من بيتنا
كنا نلتقى فى المساء موائد الفرح كانت تمتد ، نرقص على رمل الشاطئ "الاغبش"حيث كنا نجلس هربا من غيظ الحر
ــ ما بك ؟
ــ بعض نشوى من ليلة امس ، فهواء الغرفة مقبض ولم استطع ان .. امنة حاولى
ــ وانى
ــ هاهو ميقات الدوام اقبل نافخا اوداجه وصوت رئيس المكتب ينفخ فى الارجاء سمومه يطالبنا بانجاز العمل البائت
شلنا نفسا وانكببنا على المناضد نسكب فيها عصير الاقلام متعجلين المساء
امنة كانت تحلم
خلت (اناى) زوجة لوانى الملائكى ، هل اريكم كيف يبدو ؟ لا ، فستحسدنى الفتيات خاصة حين نرقص تحت سنا القمر يبدو كهالة من نور لا يمكن اختراقها ،وانى
ــ هيا يا امنه، ادخلى ، هنا بيتنا وهؤلاء هم اهلى ، هذه امى ، ابى اخوتى يفيضون إلفة ، ملئ بيتنا كما ترين بالزوار هكذا يكون دائما وصوت امى وهى تصدر الاوامر للصغيرات من اخواتى هيا الى هذا هلموا الى ذلك فيما نحن نخلع عنا حزن المكاتب والمناضد و ننضو عنا صوت رئيس المكتب الذي يلفح كالريح ناشراً الخوف علينا ملقياً بعصا الأوامر مطالباً بعمل الباكر ، باكرنا صرنا نحن ماضينا كنا نحن و ماضون كنا في رصف حواجز اليوم بفعل مدهش و يدركنا الصباح لنواصل العشق المباح .
ـ آمنة انهضي
ـ أوه يا وانى لقد بترت لى حلمى اجتزأت بعضا منه ، هل تعرف بما كنت احلم ؟
ـ بنا
ـ يا ياهووو ،يا .. يييا
النافذة الان مفتوحة تطل امنة براسها تصيح وانى ... انسيت ؟
ـ كدت انسى ميقات الرقص ، رقصة المطر ، دعى كل شئ وتعالى
ـ سنرقص الليلة تحت وهج عيون الكجور ، ننتفض كالديكة، نتصايح باصواتنا عاليا كالفلاحين العائدين فى الامسيات من الحقول باتجاه دفء البيوت والنساء والاطفال سنرقص يا وانى هيا لترتج الارض تحت اقدامنا ...تم ترررم تمتم اممم ترررررم ، شد لى وثاقى اليك ثم اربط الحزام على وسطى ، هكذا افضل ، هيا لنرقص رقصة المطر سينزل المطر مباركا وباكرا بركة رقصنا هذا ، هكذا سيقول الكجور وهو ينفخ (كدوسه) هيا ارقصوا لاجل ان ياتى المطر لينهش رحم الارض الخصبة
ـ يا له من كلام جميل .. غنى لى ، دع النهار يشرق بنا ، لنرقص حتى يطل الفجر ولينزل المطر
ــ تم تتم تم تتم ميقات الرقص حان ، تم تتم ، تم ، انها العاشرة والنصف ،هيا يا وانى لنكن قدحان للفرح ، قد حان وقت الرقص تزيأ بزيك ، تمتتم تمتتم انهض ساساعدك ساشد لك وسطك بالحزام حتى تئن ( تضحك )تمتتم تتتم تتم تش،
ـ ها ، ماذا قلتى ؟ هل تقدرين ؟ ييييا يى يى ييييه ،
ــ ساقدر ، تم تتم دعنى احاول ، اها اها اها ها ها ها وضحك وانى حتى فاض نهر من العذوبة فى الغرفة فغرقنا فى خدر لذيذ..ضحك من جديد حين امسك باطرافى
ــ يداكى صغيرتان ، بل اصغر من ان تفعلا ذلك
ــ من قال لك ، سترى ،هه ، مارايك ؟
ضحك ثانية ، قهقه كما الشمس الناصعة تخرج من بين فرجات السحب
ـ وانى
ـ اممم
ـ مفترق اسنانك ندى وجميل
ـ آمنة
وتعانقنا ضمنى اليه حتى كادت اضلعى تنصهر بين ذراعيه ، تنفسته ، سافرت برائحة عرقه نحو البعيد ، هناك حيث امى ، قلت لها ريحى تحن لرياحه ، واسهمه تشير الى ّ
ــ وانى انك تؤلمنى
المسافة بينا تلاشت حين لامس جسده جسدى شعر ابطيه نافس شعرى فى التوهج تحت زخات العرق ، انفاسنا تلاحقت ، غنينا معا ،كيف ؟ لا ادرى
ـ احبك
ـ ها... نسينا ميقات رقصة المطر ،ترم ترررم ترم ،
ودمدم فينا مطر خرافى من زمن سحيق
ــ انت مطرى الابدى
ـ بل انت ربيعى الذى لا تنطفئ ازهاره
رقصنا تلك الليلة حتى غيبنا الوجود فلم نعد نسمع صوت الا صوتينا ولا نرى الا شبحينا يهتزان فى الضوء المنعكس من نار الحطب الموقدة وسط دائرة الرقص ، اقدامنا ترتطم بالارض مثيرة الغبار الملئ بالفال الحسن كناية عن الحياة الآتية
اصوات السكسك تدندن والعاج حول المعاصم يرتج ، اسورة النحاس تدندن فتصدر صوتا حنينا اليفا تهتز الابدان المشدودة كالطبل تلتصق عمدا وقصدا تتشابك الايدى وترتفع معانقة الفضاء ، وانى يمسح حبيبات العرق عن جبينى، امسح له انفه وما حول فمه من عرق احسست بغتة با رتجاج الارض تحتى هاهى تميد
ـ وانى هل سمعت ما سمعت ؟حذار لقد بدأت الارض تتشقق فلنحذر هذا المكان وانى ، انفلقت الارض ... ثقب كبيرمادت تحته اقدامنا ، نزلنا داخل الشقوق قال وانى حينها
ــ حكى لى جدى الكبير انه فى ذات خريف ٍانفلقت الارض وابتلعت عروسين ليلة زفافهما، كان الكجور غاضبا لان العروسين لم يقدما القرابين
ــ هل نحن لم نفعل ؟ هل سنخرج ؟
ــ سنخرج .. قلناها معا
متخاصرين كنا حذر ان يفتقد احدنا اثر الآخر غابات من جذور النباتات داهمتنا ينابيع توشك ان تفيض خارجا همست لنا تعالوا مابكم ؟
ــ تائهان
ــ ستخرجا ، وحين تخرجا عليكما بالقرابين ، قدما ارنبين ابيضين ، وجدى ابيض اقرن وصوما ليومين لا تاكلا الا الخضار فارواح الاجداد غاضبة وتريد بعض الدم لتهدأ هكذا قالت الاسلاف
كنا قد نزلنا مثل حبة
ــ هل سننبت هنا ؟
ــ لا
مشينا مثل يورديسى وارفيوس ، سرت خلفه كان يصف لى الطريق ، اخيرا راينا ثمة ضوء فى الاتجاه المقابل تابعنا خيطه
ــ لا ياوانى ، ليس الآن دعنا نخرج اولا وسنقول كل شئ، هيا فمن هنا يبدأ الطريق.. ها، هل تسمع ؟ انصتنا ، انها اصوات اقدام ترتطم بالارض ... دم ، دمدم دوم ، تم تم دم تم تم تم ، اصوات متالفة متناسقة ، مازالوا يرقصون يا وانى ؟ انها الفرجة التى سنخرج منها ،انها المنفذ الوحيد هيا لنخرج ،ثمة ضوء هناك ، هاهم ياوانى ، هيا نتسلق هذا الجذر ، لنخرج من هنا ، هيا لنركض يا وانى
وركضنا حفنا القمر واحتوتنا اشجار الغابة ، الاشعة الفضية المنسكبة على الاشجار تمنحها لونا فضيا مائلا للسواد اكثر منه للخضرة ، كنت اتنفس بصعوبة كمن سيغمى على
ضحكت بعد فترة طويلة من اللهاث والاحساس بالاختناق ، قلت لوانى
ـ انظر لشبحينا ونحن راكضين ، دخلنا الى وسط الراقصين ، تجاوزناهم ، مررنا بمكتب من مكاتب الحكومة ، السينما المحروسة بخيالات مآته مقفرة وخالية ، رسم وانى شارة الصليب حين عبرنا الفناء المؤدى للكنيسة ، مشيرا الى ان اصلى حين عبرنا الفناء المؤدى للمسجد تلاصقه المدرسة الابتدائية المظلمة فى تلك الساعة من الليل ثم مكاتب البلدية
حيث صومعة البلدية باخضراراها الفسفورى وساعتها ذات الرنين الكنائسى ، حين وصلنا الى جوارها كانت ضرباتها تشير الى الواحدة شهقنا معا فوضع وانى يده على
تحول العالم فى تلك اللحظة بناظرى الى ارجوحة اطفال تتسع حدقات عينى كلما ازدادت سرعة الارجوحة جاءنى صوت وانى من مكان ما فى داخلى
ــ ها نحن الان قلب واحد ترى من اين تبدأ سرة العالم ؟ لعلها من بيتنا الموسوم بذاك الرقم 829؟
ــ اتذكرين حين كنتى تزوريننى ؟
ــ كنت ذات مرة مريضا ، كنت تنام، كنت تنام على سريرك مثل طفل وكنت اقبع فى الركن الغربى اجلس على ركبتى ارقب حركة العالم من خلال تنفسك ، واراقبك وانت تنهض متكاسلا حينما تلوح هامة الصباح سحابة تلوح لى تمضى حاملة معها بخار ذكرى من الشاطئ حيث اعتدنا الجلوس ــ لا تقل انك لم تنم جيدا فلقد وفرت لك الضوء والظل والامن والغطاء ووضعت قلبى تحت وسادتك فلا تفشى سرك ـ فقط قل انك نمت مستريحا ولكن لا تقل لاحد اين ؟
وآمنة كانت بحرا جاء فى رحلة جزره الى بر وانى بحر اجناسه خليط ، اتراك ، عرب ، قوقاز ، حمر ، بيض ، سمر ، سود ...
ــ فى المد علىّ ان اعود
ــ لا تفعلى ، ولا تدعينى العن وجودى ، اى ريح سعد حملتك لتعملى على تعذيبى ؟لا يا امنة ابق ولا تدعى القبيلة تقف بيننا ، لا تدعيها تفعل
ــ هل صدقت ؟ لن تتراجع امواجى
ــ ولن ...
الغابة كانت صهيلا لخيول الرقص الجامحة احتفالا بنزول المطر ، نزل المطر بعد سنوات من الغياب والجفاء ، ظهو ر النسا ء لا اثر لها ، الرجال تصببت ظهورهم عرقا ولا اصوات الا صهيل الشبق النافذ وصياح الاطفال الباحثين عن ثدى الامهات ليدفنوا افواههم الجائعة فيها ، وهن كن لسانا آخر ولسانان فى فم واحد ، حين تماهت خيوط الظلام والفجرشرب الرجال انخاب الفحولة وهدأت الانفاس اللاهثة وعادت الامهات باتجاه اصوات الاطفال الجائعة !
ــ يا لها من حكاية هل تكتب القصص؟
ــ احكى لك فقط مشهدا كنت قد رايته
(3)
المساء ينسدل على الغابة ، الغابة كانت ملاى بطنين الباعوض ونقيق الضفادع ، حفيف الاشجار كان ودودا كمن يغازل العشاق، مجرى النهر مع انعكاس ضوء القمر على سطحه يبدو كابتسامة موزعة على الجميع ، ونحن كنا لا زمان لا مكان ، هاربين من شبه المدينة العارية المحتمية بالغابة ، لفحتنى برودة ، لفنى صقيع من روح ما ، عاد صوتى المنحبس ادراجه فاوقدت نارا ، مشيت وسطها ، رايتك ، نظرت فى مرآة روحى وجدتك ، كنت وسطها رعشة مددت يدى الى آخر نهر يجرى فى قلبى ، دلقت اللهيب الىّ فاذا القبيلة تضربنى بلسان صوتها ، اخترقنى اللهب اكثر رهينة بك صرت ، صحت فيهم كفى ، فجانى الصدى افا افا افا
ــ سنزيد من لهبك
ــ احرقتمونى
ــ هذا خيارك
ــ كفى
طوتنى القبيلة بين يديها ، صرت لقمة فى مائدة العذاب ، ادخلتنى فى ضبابها ما صرخت ، لفتنى بثوبها فلم ازد عن آهة ، هددتنى فلم انصاع لها ، لم ادعهم يلمسون ما بين فخذى ، بادرتهم مخرجة لسانى ، فامتدت صورة وانى فهربوا ، وارتدوا على اعقابهم ، رجونى ان لا افعل ذلك ففيه خدش لرجولتهم فاستطال لسانى حتى صار بطول وانى فهربوا اكثر ، صحوت مفزوعة ، كانت المسافة مثل خيوط جفلت من لفائفها بعيدة متناثرة ، السما ءاختلطت بالافق ، تنهدت ، حكيت لوانى
ــ سنرأب الصدع
(4)
الغابةطرفها الغربى كان متقدا بلون الشفق لحظة المغيب تلوح من بعيد الوان متباينة ، النهر الصغير الجالس بين فرجات الاشجار تبدو كفتاة تنتظر من يواصل معها لف خيوط المغيب المتناثرة على لوحة النهر ولا احد ياتى ، الليل ينزلق ليعلن اغلاق النهار اجفانه ، تداخلت الالوان حمراء ، وبنفسجية مائلة للسواد وانى يقف وسط كل ذلك المشهد مشدوها بين جماعة من اهله ، وآمنة تقف على الضفة الاخرى للنهر الذى يمكن عبوره بدون مساعدة عصى موسي، لكن حراب القبيلة كانت مصوبة الى صدره مباشرة تتلامع كجبل ثلجى ، ناداها يا آمن... انتهروه فلم يصمت ، ظل ينادى وينادى ، صائحا فى وجوههم
ــ ما بكم ؟
ــ اياك والاقتراب منها
ــ احبها
صفعته الايدى بلزوجة ممزوجة بالعرق ، قبيلتها تناديك بانك عبد ، وتريدها ؟
ــ احبها
ــ سنمنحك ما تحلم به ونجعلك سلطانا ونزوجك اجمل الفتيات من لدنا
ــ احبها
ــ اذن
حدق الزعيم فيه بنظرات تخترق الصدر فتصهره ، فيخرج زبد القلب مخلوطا بالدم
ــ احملوه
هتف فيهم ، تلوى كدودة وضعوا يديه خلف ظهره وآمنة تتعثر كحجر على مرمى منهم ، توالى تجفيف ما سال من ندف العرق على جسدها ودمعها الهتان يروى الخد ين ،اشاحت حتى لا تراه مصلوبا او مقيدا ، هددوها
ــ اياك ان تقتربى منه يا (اب ن ة) العرب اياك
كانت تنتظر ذهابهم حينها خاضت النهر باتجاهه بدت المسافة بعيدة والقبيلة على مرمى حجر تتابعها ، صاح وانى ما تبقى لديه من قوة
ــ اهربى سيقتلونك
ــ سنعبر معا لن ندعهم يفلجون صباحنا
ــ اى البلاد ؟
ــ البلاد كثير
ــ انت منهم
ــ بل منك
امطرت السماء كما لم تهطل من قبل ، وكانها لاول مرة تفعل ، كانما كانت تواسيهما فكت على ضوء البرق وثاقه ، انبثق صوت اليف [وانى ارحل ، خذ امنة وارحل ]
كتمنا انفاسنا،تلاصقنا اكثر ، كان وانى عاريا الا من خرقة وسطه ، غطيته بثوبى المبتل ايضا ، سالته
ــ هل تدفات قليلا ؟
ــ بك يكون دفيئ
ومضينا ، مشينا كانما الف عام ، اشرقت اخيرا الشمس لم تكن كشمس كل يوم ، كل شئ بدا بطعم جديد ولون جديد
ــ وانى لم لا نمسح المسافة بين اهلك واهلى ؟
ــ من ومن ؟ لا يا مون ،هذه خطوط متوازية ، لا جدوى
ــ يا الهى كيف لم تخطر ببالى تلك الفكرة ؟ لكن، لا جدوى
ــ بل الف جدوى
وعدنا ، عاودنا الحياة
ومضت قوافل الزمان
تغنى نشيدا ابديا
واهدينا لامنة والصبايا الزرنها بالامس شعر اغنية
وللقبائل غنينا نشيدا متحدا
مات الحزن ذات مساء
ذات صباح
افل نجم نحس من سمائنا
نامت عيون اطفالنا مطمئنة
هاهم يحلمون
الشبح طار من الاحلام
تمازجت الالوان
سماء واحدة
ارض واحدة
نهر يخترق الوادى كسهم حبيب
يلعب الجميع على ضفتيه
يزرع الجميع على ضفتيه
يلتقى العشاق فى رباه
ويمضى مشيرا لنا
من هنا يبدأ الطريق
امدرمان 1987
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-04-2007, 02:31 PM

خالدة البدوي
<aخالدة البدوي
تاريخ التسجيل: 05-03-2006
مجموع المشاركات: 1816

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: سلمى الشيخ سلامة)

    QUOTE]يا اخت الروح خالدة البدوى ليشهد الله اننى بكيت لحظة ان طالعت ما كتبتى


    سلمى الحبيبة لم اكتب شيء من عندي

    ولكن فقط مسحت بيد تملاها الروح على

    ما نبض به حسك الجميل ...




    Quote: عموما ستكون لديك كل الامنيات لانها لاتساوى فقط ارسلى لى ايميلك على المسنجر ولدى مجموعة اسميتها (جنوبيات )اهديها لك حبا وتقديرا



    أعلم أنك تملكين كل هذا الجمال ولكن

    مررت ليطمئن قلبي على أن أمنياتي سوف تكون..

    وكان جذء منها وهو حظيت بشيء منك ( جنوبيات )

    مثلما حظيت بجمال قصتك ...

    من هنا يبدأ الطريق ..

    ترسمين سلمى صورة نابضة للأشخاص المناط بهم أن يحملوا معاولهم

    لإجتراح طريق التضاريس الإجتماعية المعقدة .. ( آمنه وواني )..

    يواجه واني سيل السخرية ( فيقد الساخرين بنظرة من دبر ) ..

    يقيم ( آمنه واوني ) حالة المشاعر التي تحيل الغرفة

    ( التي لا تصلح لأي شيء ) لجنة صغيرة .. معبأة بالضوء

    والفرح الرهق اللذيذ .. يتواصل السرد العفوي وذكرى أيام الصبا

    والحرية .. تتخلله رمزية عبر البقر الحرون ..

    التي لا تخشى بطش الثيران .. وتأتي آخر القطيع حتى يضحى

    المرقد الذي تختاره هو مكان مبيت القطيع .. بين آمنه وواني

    بحر بعمق عصى موسى .. وجبال من الأعراف والآراء والقول الكثير ..

    يجمعهما قلم سلمى بأرض أسرة واني بكل ايحاءاتها وغاباتها

    وكجورها ورقصها .. وعذريتها ..

    يسيل القلم حتى لتنسى نفسك وأنت تسمع حوار آمنه وواني ..

    ملاكيين صعدا إلى الجبل بخاطر لم يذق غير طعم الفرح ..

    ( رياحهما تحن لبعضهما ) .. يرقصان ويفجران صهيل الحياة ..

    عندما تمد الأرض من تحتهما يلجآن للكجور والكنائس والمساجد ..

    ويواصلا الرقص فيهطل المطر .. وتدر الثداء ويشبع الأطفال ..

    وتشرق الشمس وتتمازج الألوان ليبدأ الطريق من هنا ..

    وأنا وغيري نستمتع بما يخطه قلمك وتنضح به دواخلك

    وإليك كل التحايا العبقة والامنيات الصادقة ..

    واليك الايميل على الماسنجر وأنا في انتظار

    مجموعتك وانتظار هاتفك على أحر من الجمر ..

    لك كل الحب والتقدير ...

    ودي بعمق ،،،





    Quote: قصتك


    Quote: بعنون: من هنا يبدأ الطريق


    Quote: (1)

    حدثنى "وانى" فى المساء التالى للقائنا حين دخل البيت :انه ايقظ كل نائم وقال لهم : اراكم لا ترون بعيون الصدق الىّ ... هذا وهجنا ـ امنة وانا ـ الاتروه ؟
    ابتسم البعض وغطى البعض فاهه بيده خوف الانفجار فى نوبات ضحك ودلفوا لاسرتهم راجعين ،اثارت الضحكات حفيظتى فايقظتهم ثانية والليل توشك ان تمحى ظلاله ويتنفس حينما تعالت اصوات الديكة فى الحى وديكتنا فى(القن)صحت فيهم : الاتفهمون ؟ اردت اشراككم فى وهجنا المضئ لمساحات الفراغ فى الليل ، انظروا
    وطفقت ارقص حتى غيبت الوجود عنى واحسست بالدوار ، حينها سمعت تثاؤبا مريرا وامتعاضا واضحا كناية عن الغضب او السخرية ، او عنهما معا واجهت مصدر الصوت صائحا : هل رايتم عاشقا بهذا القدر من قبل فى هذا القرن ؟ ربما لن تروه الى الابد ، فاستدبرونى فقددت دبرهم بنظراتى ومضيت الى حيث غرفتى خلعت عنى كل الهم واستلقيت مسرجا فى خيالى صورة لك ، وجدتها تخرج وتطوف كل الانحاء فى الغرفة امتطيت صهوة جوادها ناظرا الى كل ما حولنا فاذا هو انت ، يا آمنة بفمك الدقيق و هو يقول نعم وانفك الشامخ يشم رائحتى ووجهك البدرى المستدير بعينيه البارقتين حتى احسستهما يختر قان قلبى ...
    آه يا قلبى هل سيكون كل هذا الجمال لى ؟ هل ستكونين زوجتى ؟انا الموظف التعبان الذى يمضى سحابة يومه فى الانكباب على الاوراق فى مكتب ضئيل وغرفة غير صالحة لاى شئ...
    هناك حيث يبدوالفضاء لزجا حين يلج الداخل، سنكون زوجين ... زوجين ، صاح مؤكدا ، وتميمتى مكملا ، رغم كل شئ ، سنملا بيتنا ذا الغرفة الواحدة المتآكلة بفعل الرطوبة باشعاع الحياة والحياة ، فربما ساعدها ذلك على التماسك فتخرج حينها اشعةالحياة والعشق مطوفة انحاء الدار فتهيم ثم ترتد الينا ليس خاسئة بل ممزوجة بالتعب والرهق اللذيذ
    هل تعرفين الرهق اللذيذ ؟ انه حبى لك ،سنسألها مابك؟ فترد : اوصدت الغرف الاخرى فى وجهى فعدت مكان انطلقت ، سنسحبها حينها حتى مطلع الفجر وتظل ظلال ما تبقى من الليل تحوم حولنا
    ــ وانى افق
    ــ احاول الآن فانا مربوط الى وثاق مكتب له لوائحه ولنوم له الليل حيث يكون لباسا ونحن قضيناه معاشا مثل ايام الصبا ، حين كنت اخرج بابقارى الى المراعى المفتوحة الممتلئة بالعشب ، اصطفى المرج واترك لها الخيال ان تمضى متوثبة وامضى لاستظل مغنيا ، انسى عند ذلك كم بقرة كانت فى المرج ن وبدأ التذكر ، احسبها واحد اثنان ، الحمياء ام الناس ، ذات الودعة البيضاء تلك التى عمدها جدى حيث كانت جميلة حلوبة فخشى عليها من الحاسدين فوضع على جبينها "ودعة" ولانها كانت مقدامة حرونة لا تخشى بطش الثيران فتقف فى امسيات "العشرة "بقوة الف ثور، يعشرها الثور امامنا فلا تتوارى خجلا مثل بقية البقرات ولا مثلهن تولول حين الجماع ، فاسماها جدى ايضا "الحرون "
    كان معجبا بها ايما اعجاب ، يتأمل جيدها الاملس البنى الداكن باعجاب بالغ ...
    كانت دائما تتعبنى فى طريق العودة ، لذلك كانت تاتى آخر العائدات من القطيع فاجلس انتظر أوبتها ، فتلوح من بعيد وهى ترقد فى الظل مجترة عشب الصباح ، فاقود قطيعى الى حيث ترقد ونكر راجعين الى مطارحنا ... ذلك زمان يا آمنة
    ــ هل سنرد المنابع مرة اخرى ؟
    بلا اجابة اوسعها امانا ونام على كتفها مرة اخرى

    (2)
    زمجر الفجر بضجيج الحياة ... اشرقت شمس لها لون خاص ، وشعاع خاص وصوت خاص
    قال لها من خلاله :
    ــ سنلتقى اليوم على حافة الطريق الزراعى
    ــ اكيدة من اننا سنتحف ليالينا القادمة كما كل الليالى الفائتة
    وانى كان متعبا حتى من الحديث فأومأ برأسه علامة الموافقة
    مؤكدة له مرة اخرى قالت
    ــ فى طرف الشاطئ القريب من بيتنا
    كنا نلتقى فى المساء موائد الفرح كانت تمتد ، نرقص على رمل الشاطئ "الاغبش"حيث كنا نجلس هربا من غيظ الحر
    ــ ما بك ؟
    ــ بعض نشوى من ليلة امس ، فهواء الغرفة مقبض ولم استطع ان .. امنة حاولى
    ــ وانى
    ــ هاهو ميقات الدوام اقبل نافخا اوداجه وصوت رئيس المكتب ينفخ فى الارجاء سمومه يطالبنا بانجاز العمل البائت
    شلنا نفسا وانكببنا على المناضد نسكب فيها عصير الاقلام متعجلين المساء
    امنة كانت تحلم
    خلت (اناى) زوجة لوانى الملائكى ، هل اريكم كيف يبدو ؟ لا ، فستحسدنى الفتيات خاصة حين نرقص تحت سنا القمر يبدو كهالة من نور لا يمكن اختراقها ،وانى
    ــ هيا يا امنه، ادخلى ، هنا بيتنا وهؤلاء هم اهلى ، هذه امى ، ابى اخوتى يفيضون إلفة ، ملئ بيتنا كما ترين بالزوار هكذا يكون دائما وصوت امى وهى تصدر الاوامر للصغيرات من اخواتى هيا الى هذا هلموا الى ذلك فيما نحن نخلع عنا حزن المكاتب والمناضد و ننضو عنا صوت رئيس المكتب الذي يلفح كالريح ناشراً الخوف علينا ملقياً بعصا الأوامر مطالباً بعمل الباكر ، باكرنا صرنا نحن ماضينا كنا نحن و ماضون كنا في رصف حواجز اليوم بفعل مدهش و يدركنا الصباح لنواصل العشق المباح .
    ـ آمنة انهضي
    ـ أوه يا وانى لقد بترت لى حلمى اجتزأت بعضا منه ، هل تعرف بما كنت احلم ؟
    ـ بنا
    ـ يا ياهووو ،يا .. يييا
    النافذة الان مفتوحة تطل امنة براسها تصيح وانى ... انسيت ؟
    ـ كدت انسى ميقات الرقص ، رقصة المطر ، دعى كل شئ وتعالى
    ـ سنرقص الليلة تحت وهج عيون الكجور ، ننتفض كالديكة، نتصايح باصواتنا عاليا كالفلاحين العائدين فى الامسيات من الحقول باتجاه دفء البيوت والنساء والاطفال سنرقص يا وانى هيا لترتج الارض تحت اقدامنا ...تم ترررم تمتم اممم ترررررم ، شد لى وثاقى اليك ثم اربط الحزام على وسطى ، هكذا افضل ، هيا لنرقص رقصة المطر سينزل المطر مباركا وباكرا بركة رقصنا هذا ، هكذا سيقول الكجور وهو ينفخ (كدوسه) هيا ارقصوا لاجل ان ياتى المطر لينهش رحم الارض الخصبة
    ـ يا له من كلام جميل .. غنى لى ، دع النهار يشرق بنا ، لنرقص حتى يطل الفجر ولينزل المطر
    ــ تم تتم تم تتم ميقات الرقص حان ، تم تتم ، تم ، انها العاشرة والنصف ،هيا يا وانى لنكن قدحان للفرح ، قد حان وقت الرقص تزيأ بزيك ، تمتتم تمتتم انهض ساساعدك ساشد لك وسطك بالحزام حتى تئن ( تضحك )تمتتم تتتم تتم تش،
    ـ ها ، ماذا قلتى ؟ هل تقدرين ؟ ييييا يى يى ييييه ،
    ــ ساقدر ، تم تتم دعنى احاول ، اها اها اها ها ها ها وضحك وانى حتى فاض نهر من العذوبة فى الغرفة فغرقنا فى خدر لذيذ..ضحك من جديد حين امسك باطرافى
    ــ يداكى صغيرتان ، بل اصغر من ان تفعلا ذلك
    ــ من قال لك ، سترى ،هه ، مارايك ؟
    ضحك ثانية ، قهقه كما الشمس الناصعة تخرج من بين فرجات السحب
    ـ وانى
    ـ اممم
    ـ مفترق اسنانك ندى وجميل
    ـ آمنة
    وتعانقنا ضمنى اليه حتى كادت اضلعى تنصهر بين ذراعيه ، تنفسته ، سافرت برائحة عرقه نحو البعيد ، هناك حيث امى ، قلت لها ريحى تحن لرياحه ، واسهمه تشير الى ّ
    ــ وانى انك تؤلمنى
    المسافة بينا تلاشت حين لامس جسده جسدى شعر ابطيه نافس شعرى فى التوهج تحت زخات العرق ، انفاسنا تلاحقت ، غنينا معا ،كيف ؟ لا ادرى
    ـ احبك
    ـ ها... نسينا ميقات رقصة المطر ،ترم ترررم ترم ،
    ودمدم فينا مطر خرافى من زمن سحيق
    ــ انت مطرى الابدى
    ـ بل انت ربيعى الذى لا تنطفئ ازهاره
    رقصنا تلك الليلة حتى غيبنا الوجود فلم نعد نسمع صوت الا صوتينا ولا نرى الا شبحينا يهتزان فى الضوء المنعكس من نار الحطب الموقدة وسط دائرة الرقص ، اقدامنا ترتطم بالارض مثيرة الغبار الملئ بالفال الحسن كناية عن الحياة الآتية
    اصوات السكسك تدندن والعاج حول المعاصم يرتج ، اسورة النحاس تدندن فتصدر صوتا حنينا اليفا تهتز الابدان المشدودة كالطبل تلتصق عمدا وقصدا تتشابك الايدى وترتفع معانقة الفضاء ، وانى يمسح حبيبات العرق عن جبينى، امسح له انفه وما حول فمه من عرق احسست بغتة با رتجاج الارض تحتى هاهى تميد
    ـ وانى هل سمعت ما سمعت ؟حذار لقد بدأت الارض تتشقق فلنحذر هذا المكان وانى ، انفلقت الارض ... ثقب كبيرمادت تحته اقدامنا ، نزلنا داخل الشقوق قال وانى حينها
    ــ حكى لى جدى الكبير انه فى ذات خريف ٍانفلقت الارض وابتلعت عروسين ليلة زفافهما، كان الكجور غاضبا لان العروسين لم يقدما القرابين
    ــ هل نحن لم نفعل ؟ هل سنخرج ؟
    ــ سنخرج .. قلناها معا
    متخاصرين كنا حذر ان يفتقد احدنا اثر الآخر غابات من جذور النباتات داهمتنا ينابيع توشك ان تفيض خارجا همست لنا تعالوا مابكم ؟
    ــ تائهان
    ــ ستخرجا ، وحين تخرجا عليكما بالقرابين ، قدما ارنبين ابيضين ، وجدى ابيض اقرن وصوما ليومين لا تاكلا الا الخضار فارواح الاجداد غاضبة وتريد بعض الدم لتهدأ هكذا قالت الاسلاف
    كنا قد نزلنا مثل حبة
    ــ هل سننبت هنا ؟
    ــ لا
    مشينا مثل يورديسى وارفيوس ، سرت خلفه كان يصف لى الطريق ، اخيرا راينا ثمة ضوء فى الاتجاه المقابل تابعنا خيطه
    ــ لا ياوانى ، ليس الآن دعنا نخرج اولا وسنقول كل شئ، هيا فمن هنا يبدأ الطريق.. ها، هل تسمع ؟ انصتنا ، انها اصوات اقدام ترتطم بالارض ... دم ، دمدم دوم ، تم تم دم تم تم تم ، اصوات متالفة متناسقة ، مازالوا يرقصون يا وانى ؟ انها الفرجة التى سنخرج منها ،انها المنفذ الوحيد هيا لنخرج ،ثمة ضوء هناك ، هاهم ياوانى ، هيا نتسلق هذا الجذر ، لنخرج من هنا ، هيا لنركض يا وانى
    وركضنا حفنا القمر واحتوتنا اشجار الغابة ، الاشعة الفضية المنسكبة على الاشجار تمنحها لونا فضيا مائلا للسواد اكثر منه للخضرة ، كنت اتنفس بصعوبة كمن سيغمى على
    ضحكت بعد فترة طويلة من اللهاث والاحساس بالاختناق ، قلت لوانى
    ـ انظر لشبحينا ونحن راكضين ، دخلنا الى وسط الراقصين ، تجاوزناهم ، مررنا بمكتب من مكاتب الحكومة ، السينما المحروسة بخيالات مآته مقفرة وخالية ، رسم وانى شارة الصليب حين عبرنا الفناء المؤدى للكنيسة ، مشيرا الى ان اصلى حين عبرنا الفناء المؤدى للمسجد تلاصقه المدرسة الابتدائية المظلمة فى تلك الساعة من الليل ثم مكاتب البلدية
    حيث صومعة البلدية باخضراراها الفسفورى وساعتها ذات الرنين الكنائسى ، حين وصلنا الى جوارها كانت ضرباتها تشير الى الواحدة شهقنا معا فوضع وانى يده على
    تحول العالم فى تلك اللحظة بناظرى الى ارجوحة اطفال تتسع حدقات عينى كلما ازدادت سرعة الارجوحة جاءنى صوت وانى من مكان ما فى داخلى
    ــ ها نحن الان قلب واحد ترى من اين تبدأ سرة العالم ؟ لعلها من بيتنا الموسوم بذاك الرقم 829؟
    ــ اتذكرين حين كنتى تزوريننى ؟
    ــ كنت ذات مرة مريضا ، كنت تنام، كنت تنام على سريرك مثل طفل وكنت اقبع فى الركن الغربى اجلس على ركبتى ارقب حركة العالم من خلال تنفسك ، واراقبك وانت تنهض متكاسلا حينما تلوح هامة الصباح سحابة تلوح لى تمضى حاملة معها بخار ذكرى من الشاطئ حيث اعتدنا الجلوس ــ لا تقل انك لم تنم جيدا فلقد وفرت لك الضوء والظل والامن والغطاء ووضعت قلبى تحت وسادتك فلا تفشى سرك ـ فقط قل انك نمت مستريحا ولكن لا تقل لاحد اين ؟
    وآمنة كانت بحرا جاء فى رحلة جزره الى بر وانى بحر اجناسه خليط ، اتراك ، عرب ، قوقاز ، حمر ، بيض ، سمر ، سود ...
    ــ فى المد علىّ ان اعود
    ــ لا تفعلى ، ولا تدعينى العن وجودى ، اى ريح سعد حملتك لتعملى على تعذيبى ؟لا يا امنة ابق ولا تدعى القبيلة تقف بيننا ، لا تدعيها تفعل
    ــ هل صدقت ؟ لن تتراجع امواجى
    ــ ولن ...
    الغابة كانت صهيلا لخيول الرقص الجامحة احتفالا بنزول المطر ، نزل المطر بعد سنوات من الغياب والجفاء ، ظهو ر النسا ء لا اثر لها ، الرجال تصببت ظهورهم عرقا ولا اصوات الا صهيل الشبق النافذ وصياح الاطفال الباحثين عن ثدى الامهات ليدفنوا افواههم الجائعة فيها ، وهن كن لسانا آخر ولسانان فى فم واحد ، حين تماهت خيوط الظلام والفجرشرب الرجال انخاب الفحولة وهدأت الانفاس اللاهثة وعادت الامهات باتجاه اصوات الاطفال الجائعة !
    ــ يا لها من حكاية هل تكتب القصص؟
    ــ احكى لك فقط مشهدا كنت قد رايته
    (3)
    المساء ينسدل على الغابة ، الغابة كانت ملاى بطنين الباعوض ونقيق الضفادع ، حفيف الاشجار كان ودودا كمن يغازل العشاق، مجرى النهر مع انعكاس ضوء القمر على سطحه يبدو كابتسامة موزعة على الجميع ، ونحن كنا لا زمان لا مكان ، هاربين من شبه المدينة العارية المحتمية بالغابة ، لفحتنى برودة ، لفنى صقيع من روح ما ، عاد صوتى المنحبس ادراجه فاوقدت نارا ، مشيت وسطها ، رايتك ، نظرت فى مرآة روحى وجدتك ، كنت وسطها رعشة مددت يدى الى آخر نهر يجرى فى قلبى ، دلقت اللهيب الىّ فاذا القبيلة تضربنى بلسان صوتها ، اخترقنى اللهب اكثر رهينة بك صرت ، صحت فيهم كفى ، فجانى الصدى افا افا افا
    ــ سنزيد من لهبك
    ــ احرقتمونى
    ــ هذا خيارك
    ــ كفى
    طوتنى القبيلة بين يديها ، صرت لقمة فى مائدة العذاب ، ادخلتنى فى ضبابها ما صرخت ، لفتنى بثوبها فلم ازد عن آهة ، هددتنى فلم انصاع لها ، لم ادعهم يلمسون ما بين فخذى ، بادرتهم مخرجة لسانى ، فامتدت صورة وانى فهربوا ، وارتدوا على اعقابهم ، رجونى ان لا افعل ذلك ففيه خدش لرجولتهم فاستطال لسانى حتى صار بطول وانى فهربوا اكثر ، صحوت مفزوعة ، كانت المسافة مثل خيوط جفلت من لفائفها بعيدة متناثرة ، السما ءاختلطت بالافق ، تنهدت ، حكيت لوانى
    ــ سنرأب الصدع
    (4)
    الغابةطرفها الغربى كان متقدا بلون الشفق لحظة المغيب تلوح من بعيد الوان متباينة ، النهر الصغير الجالس بين فرجات الاشجار تبدو كفتاة تنتظر من يواصل معها لف خيوط المغيب المتناثرة على لوحة النهر ولا احد ياتى ، الليل ينزلق ليعلن اغلاق النهار اجفانه ، تداخلت الالوان حمراء ، وبنفسجية مائلة للسواد وانى يقف وسط كل ذلك المشهد مشدوها بين جماعة من اهله ، وآمنة تقف على الضفة الاخرى للنهر الذى يمكن عبوره بدون مساعدة عصى موسي، لكن حراب القبيلة كانت مصوبة الى صدره مباشرة تتلامع كجبل ثلجى ، ناداها يا آمن... انتهروه فلم يصمت ، ظل ينادى وينادى ، صائحا فى وجوههم
    ــ ما بكم ؟
    ــ اياك والاقتراب منها
    ــ احبها
    صفعته الايدى بلزوجة ممزوجة بالعرق ، قبيلتها تناديك بانك عبد ، وتريدها ؟
    ــ احبها
    ــ سنمنحك ما تحلم به ونجعلك سلطانا ونزوجك اجمل الفتيات من لدنا
    ــ احبها
    ــ اذن
    حدق الزعيم فيه بنظرات تخترق الصدر فتصهره ، فيخرج زبد القلب مخلوطا بالدم
    ــ احملوه
    هتف فيهم ، تلوى كدودة وضعوا يديه خلف ظهره وآمنة تتعثر كحجر على مرمى منهم ، توالى تجفيف ما سال من ندف العرق على جسدها ودمعها الهتان يروى الخد ين ،اشاحت حتى لا تراه مصلوبا او مقيدا ، هددوها
    ــ اياك ان تقتربى منه يا (اب ن ة) العرب اياك
    كانت تنتظر ذهابهم حينها خاضت النهر باتجاهه بدت المسافة بعيدة والقبيلة على مرمى حجر تتابعها ، صاح وانى ما تبقى لديه من قوة
    ــ اهربى سيقتلونك
    ــ سنعبر معا لن ندعهم يفلجون صباحنا
    ــ اى البلاد ؟
    ــ البلاد كثير
    ــ انت منهم
    ــ بل منك
    امطرت السماء كما لم تهطل من قبل ، وكانها لاول مرة تفعل ، كانما كانت تواسيهما فكت على ضوء البرق وثاقه ، انبثق صوت اليف [وانى ارحل ، خذ امنة وارحل ]
    كتمنا انفاسنا،تلاصقنا اكثر ، كان وانى عاريا الا من خرقة وسطه ، غطيته بثوبى المبتل ايضا ، سالته
    ــ هل تدفات قليلا ؟
    ــ بك يكون دفيئ
    ومضينا ، مشينا كانما الف عام ، اشرقت اخيرا الشمس لم تكن كشمس كل يوم ، كل شئ بدا بطعم جديد ولون جديد
    ــ وانى لم لا نمسح المسافة بين اهلك واهلى ؟
    ــ من ومن ؟ لا يا مون ،هذه خطوط متوازية ، لا جدوى
    ــ يا الهى كيف لم تخطر ببالى تلك الفكرة ؟ لكن، لا جدوى
    ــ بل الف جدوى
    وعدنا ، عاودنا الحياة
    ومضت قوافل الزمان
    تغنى نشيدا ابديا
    واهدينا لامنة والصبايا الزرنها بالامس شعر اغنية
    وللقبائل غنينا نشيدا متحدا
    مات الحزن ذات مساء
    ذات صباح
    افل نجم نحس من سمائنا
    نامت عيون اطفالنا مطمئنة
    هاهم يحلمون
    الشبح طار من الاحلام
    تمازجت الالوان
    سماء واحدة
    ارض واحدة
    نهر يخترق الوادى كسهم حبيب
    يلعب الجميع على ضفتيه
    يزرع الجميع على ضفتيه
    يلتقى العشاق فى رباه
    ويمضى مشيرا لنا
    من هنا يبدأ الطريق
    امدرمان 1987
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-04-2007, 03:16 PM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزوز بتى كل سنه وانتى عافية وراسخة وشامخة (Re: سلمى الشيخ سلامة)

    تدخلين الى القلب يا شقيقة الروح تضفين على الحياة لدى وهجا خاصا هذه قصة من جنوبيات ( نشيد الميلاد)

    قال لها بالأمس تأوب طيفك زائرا، همس لى أن اقترب اقتربت، قال أكثر وحين حاولت أن أقبض عليه ،كان خارج أسوار حلمي تيقنت حينها أنى احلم ضحكت قلت:
    ـ بالأمس تأوب طيفك ولغدي آتيك، فأنت نبع حب فجرته الأحلام، أتته الطيور، طيور الفرح، ثم طارت حطت ثم طارت ، ثم فى طيرانها غنت لك
    ـ يا أنت يا سنبلة فى حقل حب نبتت
    يا فتاتنا انهضي كل الأمور هانت
    ـ أنجيلا
    كانت أنجيلا ذات الثمانية عشر ربيعا غضة، لها جيد مزين بالسكسك وشعر أجعد، مفصدة الجبين لكثرة الهم، رغم أنها صغيرة، مع ذلك دلك ظلت دوما مبتسمة ، هيفاء لونها الأبنوس فى بكارته ،بدرجة ليلية
    حسن كان اسمرا، لفحت الشمس لونه ، فارع كالنخل ، وجهه حلو المقاطع تحس انك تعرفه منذ الأزل ، لسماحة محياه وتلقائيته يداه المعروقتان
    كانتا تحملان طيبة وسماحة حين يمدهما لك مرحبا، تحيته تمنحك الامان يلفت انتباهك انه كان يلبس فى معصمه الأيمن سوارا من العاج أهدته إياه أنجيلا عقب ثاني لقاء لهما فيما أهداها طرحة كاملة من السكسك المطهوم بالعاج فى لقائهما الثالث قال لها:
    ـ أنجيلا
    ـ نعم يا حسن ؟
    ـ تعرفين، حالك هذا المساء اغتراب، ما بك ؟ لقد صار جسمك أكثر نحولاوجهك شاحب، هل ؟
    ـ الا تدرى يا حسن ؟ لقد حدقت الطيور بالامس بماء النبع فانتهرها الحارس وأبعدها عن شاطئ الحب، صاح فيها

    ـ طيرى لا تشربى ولا تغنى ، حين قلت له:
    ـ يا حارس، يا أمين ، هذى الطيور صديقتي ،
    ـ قال: اصمتى فأنت تبدين كعجوز تئن تحت وطأة الهم والحنين ما لشعرك، ما لجمالك يزوى هكذا ؟هل انتى مريضة ؟
    ـ قلت له : احمل عنى بعض همي برغم كل شئ ادعوك الآن لنغنى ، غنى لى
    ـ هل سالتيه دوما عنى ؟
    ـ لقد كنت أنت من حادثني، غنى لى:
    ـ يا حبيبتى ياصغيرتى التى تتزين بالسكسك والعاج من أين اتيتى
    ـ من الطرف الآخر للنهر
    ـ هيا يا فتاتي إلى تلك الساحة الواسعة لنتمدد على الأرض لننام، نوما كالموت وعند بزوغ الفجر نذهب
    ـ علينا أن نفعل ذلك الآن ففي الفجر سنؤدي فروض الأرض والزراعة
    ـ حينها عليك أن تحدثي امك أن تترك لى نصيبي من (المريسة) لحين عودتنا من الحقول
    لم يدعها تنام فلقد كان محتشدا بالفرح غنى لها وهى رقصت، بل رقصا معا وتبللا بعرق مر، وتمددا ملتحفين بالسماء ، أشرقت الأرض بهما معا
    ـ حسن انهض سنذهب معا
    ـ طبعا يا أنجيلا

    كانت قريتهما فى لطرف الآخر لمدينة ملكال حيث تغطى أشجارالدليب المنطقة التى يقصد فيؤها العابرون فى طريقهم إلى المديرية أو الملكية، أو حي الجلابة، يلتقي العابرون بعابرين آخرين فيقترحون اللعب، خاصة إن كانت ليلة اكتمال القمر ، ليلة تسبح فيها الحياة بلا وجل ،كما قال حسن لانجيلا تلك الليلة :
    ـ تعالى نتحد فى جسد واحد كما تتلاقح أشجار النخيل تعالى
    ـ سأذهب ، علىّ أن اذهب يا حسن
    ـ ستذهبين الى الدليب هيل؟
    ـ نعم علىّ ان الحق السوق
    ـ كوني حذرة فهذه الأيام يمر صيف قاس والأرض كما تعلمين جافة، الخريف ان لم تنطلق بشاراته فان شقوق الأرض ستتسع وتبتلع من خطا فيها، خذي حذرك، راقبي الأرض جيدا مع السلامة
    ـ حسن
    ـ نعم
    ـ لا شئ سوى انى تذكرت أيام الصبا، حين كنا صبية نلعب فى ضفة النيل نأكل ثمار الدليب
    ـ يا بنية، تلك أيام بطعم حلاوة ومرارة الدليب ترى هل تعود ؟
    كنا نندس بين الأشجاروالاعشاب الطويلة فلا يرى احدنا الآخر، نلعب (دسوسية) نتقافز بين الأشجار فيجرى دم الحياة حلوا بين عروقنا، نمتص حلاوة الدليب بعد نزولنا عن الشجر، رغم مرارة الدليب النيئ لكننا كنا نستعذب طعمه لا صبر لدينا لينضج، ماذا يا أنجيلا ما بك تتبرمين ؟
    ـ لا أتبرم، لكنا كبرنا على تلك الألعاب، صرنا مثل العواجيز نمضغ الذكرى
    ـ لا تقولي كبرنا، لا ياانجى سنظل أولئك اليفع، سنلعب حتى بعد ان يجئ أطفالنا، وسنلعب معهم لنحفظ ارثنا من الاندثار، يا حبيبتي تعرفي كم انى متفائل ، بك وبنا معا ، بكل شئ
    ـ أخشى ان
    ـ ماذا ؟
    ـ ان ياتى خريف مفزع هذا العام
    ـ هل بتي تخشين صوت الرعد ؟لقد تربينا على صوته ، أتذكرين ذاك اليوم حين هطلت الأمطار وكنا نعدو باتجاه البيت ، كنت أعدو بخوف أكثر منك كنتى تضحكين منى وتشيرين الىّ بقولك ( يا جلابي ما عندكم رعد هناك ؟) لم أكن أجيبك، بل كنت أجرى، أجرى، وكنتى تمعنين فى الضحك
    ما بك يا انجى ؟ وجهك مترب من الخوف هل تودين ان تبكى، أبكى، أبكى
    فالبكاء مفيد انه ينشط الغدد، دعي دمعك يجرى، لا تخافي، سأمسحها لك
    ـ لكنى خائفة خوفا غريبا
    ـ الهذا الحد ؟
    ـ بل أكثر يا حسن، أخشى ان يداهم السيل القرية المجاورة
    ـ لا اعرف متى سيحدث ذلك ؟
    ـ لا تخشى
    ـ قل كلاما غير هذا، فالفيضان حين يجئ يا حسن، أنا خائفة
    ـ دعك من كل هذا وتعالى نغنى
    ـ خائفة
    ـ من الغناء ؟
    ـ حسن كن جادا مرة
    ـ هيا حبيبتي اضحكى، وتعالى ننشد نشيد الميلاد، تعرفينه ؟ غنه لى فصوتك عذب حين تغنيه، اعرف انك تتألمين الآن ، لكن هذا لا ينفى ان ننكر أحزاننا لبعض حين ، ونبدأ أفراحا مجترحة ، فالفرح أجمل ، قولي معي :
    ـ فى ليلة الميلاد اكتب للحنين المسافر فى طائرات الفرح
    للجنين الذى سيأتي من ركام مخاضنا
    سلوى شجرة تماسكت فروعها
    قويت جذورها ضاربة فى عمق الأرض
    قويت جذورها وناغمت أغصانها
    ـ احبك
    ـ احبك يا حسن
    ـ أين كنتى تخبئين هذا الغناء العذب ؟ لمن كنتى تخبئينه ؟ولمن كنتى ستغنيه إن لم يكن لنا ؟، اسمعى اغنيتى الآن :
    افتحى قلبك أتيتك بنبض الحب
    ها أنا ذا تخب اليكى خيولي
    وتقرع طبولي
    وتقرع روحي طبول اللقاء
    وحين التقيك
    ينأى قلبي عن موقعه
    فإذا ما هللتى
    ادعوكى ان
    تفتحي باب المنى
    لأبيح الهوى
    وافتح روحي على ضفتيك
    ـ تعرف يا حسن ؟ قلب المرأة ينازع طويلا لكن لا يموت، هكذا كانت تقول امى
    آه منك يا ولد يا بلد، يا بحار
    يا خرائط
    يا أنت كيف دخلت عمقي ؟
    دخلت رواكيب روحى فأسندتها بجزعك
    اعرف أنها لن تهوى
    فهي تعريشة من الوهج الوضئ
    (شفت كيف)
    امتلئ الآن بك الآن،( انت مافى ، وانت فى )
    ولو خطر ببال الزمن مرة
    انى أكون بعيدة عنك
    حاموت حرقة، حرقة اموت
    لمن ما أشوفك يوم
    يا حسن أرأيت كم انى مكتوبة لك
    قرأت ذلك حين التقينا أول مرة
    حين دلقني القدر الى دربك
    يا دربك يفتح على قلب السؤال
    قلب السؤال مفتوح على قوس الحياة يا حياتي
    ـ يا أنجيلا
    ـ عيون الرؤى عندى
    ـ اقعدي هنا، مكانك القلب
    ـ سأقعد فى ظل خطاك، ليس ضعفا، لكنى اعلم انك ستجنبنى متاهات الملل، لا تغب عنى لانى لا احب الانتظار
    ـ هيه يا أنجيلا ، أنا حسن الذى أعرفك
    ـ احبك

    كان اليوم التالى ماطرا كما توقعت أنجيلا، الأطفال والنساء كانوا يعاركون الماء والرياح، يصدون الماء فى تفان نادر، فاق طاقتهم، الرجال كانوا يضعون المتاريس المملوءة بالرمل الكل كان يعمل طوال الليل ليقي أهله الطوفان
    بدا الليل طويلا كأنه ألف عام ملكال بدت كنسوة توحمن على الارتعاش، كل شئ كان مائدا تحت وطأة المياه، حتى الدليب صعب عليه المشهد، فانحنى ومادت سيقانه تحت ضربات المياه، بدت الأحياء كبركة كبيرة تطفو على سطحها البيوت المبنية من القش والطين فلا تتبين منها سوى التاج الظاهر للرأس، يا للمكان، خفت كثيرا من ذلك المشهد، فبعد ان تذهب المياه سنكون أسرى البعوض، والحشرات التى ستفتك بالأطفال والكبار، وستحل الكارثة التى قرأتها أنجيلا قبل حدوثها
    المكان لم يعد هو نفس المكان الجداول الملأى بالمياه كانت كالشوك الذى ينغرس فى كعبك، فلا تعرف أين هو لتخرجه، كل شئ بات خرابا، الآن لا ترى سوى الخيران الصغيرة التى كنت لا تراها الا شقوقا
    ـ خرج الجميع يا حسن ، بدا الفيضان وحلت الكارثة ، لم يحسب احد حساب ذلك ، لكننا كنا يد واحدة ، يد واحدة بلا اهتمام للون أو عرق،حين صارت البلاد بلا عماد ، كنا أعمدتها ،حين أفلتت الشوارع بالماء ، كنا من صدها ، ماء ، ماء ، كل أبقارنا كانت تحت سطوة الغرق ، الأطفال ، الكل كان يصارع الطوفان ،النهر بدا الها وأطفالناوابقارنا كانوا قرابينه ، هذا طفل جاك ، وتلك بقرة آمنه ، وهذا طفل ،يا إلهى يا حسن ، مشهدهم وهم يتدافعون للنجاة وما من مخرج يقطع القلب ، لم يكن من مخرج سوى الدوامات تلتهمهم ، النساء أيضا حملتهن الدوامات كانت أصواتهن تصم الآذان وهن يطلبن الغوث ، سيل جاء ، لا تنامي أيتها العين ، كيف تنام ؟ والنساء يتقاطرن بلا انوثة، تركنها فى سبيل النجاة فدى للأرض، وان عشن فللفرسان فى الغد، صهيل الغابات، كان متوحشا، كان الصوت عاريا عاليا، لم أ سمع مثل ذلك الصوت فى حياتي، حتى صوت الريح كان غريبا، أصوات ما سمعنا مثلها من قبل، لا رعد كان يشبه الرعد، ولا البرق كان مثل بروقنا المعتادة ماذا أصاب السماء ؟ لابد ان شيئا ما حدث انزعج له الكجور فغضب منا مرسلا جحيمه، ربما، ليعظنا
    ـ لا ازعم ذلك يا انجى، دعينا نفكر فى كل شئ بروية، الأطفال
    ـ عن اى أطفال تتحدث ؟ لقد جرفتهم السيول ، اى أطفال ؟ جيمس سمانى أكول، كوال، كلهم يا حسن، كل عيال الحلة، حاولنا إنقاذهم، لكن السيل ما ترك لنا مجالا ناديتك فلم تأت، لم يكن معي احد، لم أجد حبلا لأربط واحدا منهم، ولم يكن ثمة جبل نستعصم به من الماء ، انه الطوفان يا حسن مدوا الىّ بأيديهم الصغيرة ضفائرا ، لم استطع جدلها جرفهم السيل يا حسن يا للمساكين آه لهم
    ـ لا يا انجى ، لا تنكفئ الدنيا هكذا ، لا ترقصي رقصة الحمام المذبوح هذى ، تماسكي ،ألغى الطفولات الغبية من على كاهلك ،احرقيها ، لتتبرك الغابات باللهب الصغير ، لن تكون هذى آخر المحطات ، رغم قسوة الظرف الآن ، لكن هذى ليست آخر المحطات ، لا حداد ، لا أضرّحة ،
    ـ رنين صوت الصراخ فى روحى ،الدم ومشهده فى قلبي ينطوي على الم لن يبار حنى حتى الأبد لم تكن النساء تزغرد ، بل كن مرعوبات يزغردن للبيوت الا تميد ، وتهاوت مع ذلك البيوت كالأناشيد الرديئة ،لم يعد من شئ سوى الفضاء ، والوحشة والحزن ، لقد رحل الأطفال ، رحلوا مطعونين بطعنات الماء الغادرة حالهم الآن بين فكي التماسيح والأسماك التى اعتادت الى أكل بعضها ، كل ما أخشاه ان تنهد الأناشيد التى كنا سنغنيها ، والتى غنيناها
    ـ لا يا زنبقتي، لا، سنمد ظلالا جديدة أشهى من كل الظلال، سيشملنا ظلها باجمعنا، فتعالى نعبر المحنة للضفة الاخرى، ثمة مراكب تنتظرنا لنبدأ من جديد، هيا اضحكى فمن وجهك تنسل الابتسامات باتجاه العالم، يا لملامحك حين تنتصب بالفرح وتتفصد على جبيني ملامحك
    ـ ما الذى يضحكك الآن ؟
    ـ تذكرت يوم كنا نستحم فى تلك البركة، كنا صغارا، تلك البركة التى تجاور غابة الدليب، كانت مقطوعة كنبع غادرته الاوزات، وحدنا كنا ، لا ثالث لنا ، ثم نمنا بعد ذلك الى طرف البركة ، فكرة كانت الجنون بعينه ، مع ذلك حلمنا حلما واحدا ، حلمنا بالرحيل الى هناك ، حيث حدائق الوجد الحميم براكين الحقيقة ، اخذتنى اليكى ، وأخذتك الىّ وظللنا نطفو على أمواج ذلك الحلم كنا كشجرة ضوء ، لقاءا لا ينفصم ، زهور للحياة ، توغل فى دمنا معا ، فتحت أكمام ميلادنا ، قلت لك ، ثمة أطفال سيأتون ،وان فيضانا آخر سيحل ، لكنه ، لن يجرفنا ابدآ ، وسنغنى دائما معا :
    ـ من الطرف الغربي للنهر أتيت
    تعالى لننام هنا، فالوقت جن
    الليل عسعس وعند تنفس الصباح
    ننهض لنرتق ما خربته يد النهر


    الخرطوم/1989





                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 2 „‰ 2:   <<  1 2  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de