لمحاتـ من لحظاتــ(2)

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-11-2018, 07:24 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة تماضر الخنساء حمزة (تماضر الخنساء حمزه)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
10-04-2008, 02:23 PM

تماضر الخنساء حمزه
<aتماضر الخنساء حمزه
تاريخ التسجيل: 13-10-2006
مجموع المشاركات: 5215

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتـ من لحظاتــ(2) (Re: Raja)

    أوّل شئ شكرا لي ود البشرى
    الجابك لينا هنا..
    وشكراً كتير على احساسك بالكتابة ..


    محبتي قدر تعبِّي..تفيض بيك زيادة..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-04-2008, 02:28 PM

لؤى
<aلؤى
تاريخ التسجيل: 01-06-2003
مجموع المشاركات: 14343

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتـ من لحظاتــ(2) (Re: تماضر الخنساء حمزه)


    إنتي متعبة ياخ







    كُلّ الوُد

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-04-2008, 03:36 PM

تماضر الخنساء حمزه
<aتماضر الخنساء حمزه
تاريخ التسجيل: 13-10-2006
مجموع المشاركات: 5215

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتـ من لحظاتــ(2) (Re: لؤى)

    تعب سمح لاكين مش؟؟



    مودتي لؤي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-04-2008, 04:03 PM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتـ من لحظاتــ(2) (Re: تماضر الخنساء حمزه)

    تماضر

    طوووووووولة

    جيناك طالين نحمل اليك هذا الابداع عله يشفع لنا عن غيابنا

    أعلى الجمال تغار منا
    ماذا عليك إذا نـظرنا
    هى نظرةً تنسى الوقارَ
    وتسعدُ الروحَ المعنىّ
    دنـياى أنت وفـرحتى
    ومنى الفؤادِ إذا تَمَنىّ
    أنتَ السماءُ بدتْ لـنا
    واستعصمتْ بالبعدِ عنا
    هلاَّ رحـمتَ مـتيمـا
    عصفت به الأشواق وهنا
    وهفت به الذكرى فطاف
    مع الدجى مغنى فمغنى
    هـزته مـنك مـحاسن
    غنى بها لـمّـَا تـغنَّى
    يا شعلةً طافتْ
    خواطرنا حَوَالَيْها وطــفنــا
    أنـسـت فيكَ قداسةً
    ولــمستُ إشراقاً وفناً
    ونظـُرتُ فـى عينيكِ
    آفاقاً وأسـراراً ومعـنى
    كلّمْ عهـوداً فى الصـبا
    أسألْ عهـوداً كيف كـُنا
    كـمْ باللقا سمـحتْ لنا
    كـمْ بالطهارةِ ظللـتنا
    ذهـبَ الصـبا بعُهودِهِ
    ليتَ الطِـفُوْلةَ عـاودتنا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-04-2008, 05:38 AM

تماضر الخنساء حمزه
<aتماضر الخنساء حمزه
تاريخ التسجيل: 13-10-2006
مجموع المشاركات: 5215

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتـ من لحظاتــ(2) (Re: الطيب شيقوق)

    ود شيقوق
    صباحك ورد
    Quote: ذهـبَ الصـبا بعُهودِهِ
    ليتَ الطِـفُوْلةَ عـاودتنا

    مش بالله؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-04-2008, 04:03 PM

محمد عثمان

تاريخ التسجيل: 09-11-2006
مجموع المشاركات: 6489

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتـ من لحظاتــ(2) (Re: تماضر الخنساء حمزه)


    "
    showaudiocontrols="false" showtracker="-1" showdisplay="0" showstatusbar="0"
    videoborder3d="-1" enabletracker="false"
    src="/nsdoc/06ece687-494b-4c47-811e-b39392434543/?id=1158825828424"
    url="/nsdoc/06ece687-494b-4c47-811e-b39392434543/?id=1158825828424"
    autostart="-1" designtimesp="5311" loop="false">
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-04-2008, 07:02 AM

تماضر الخنساء حمزه
<aتماضر الخنساء حمزه
تاريخ التسجيل: 13-10-2006
مجموع المشاركات: 5215

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتـ من لحظاتــ(2) (Re: محمد عثمان)

    تظلمني؟؟


    والأيّام..

    قد..

    تنصف..الانسان!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-04-2008, 07:05 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتـ من لحظاتــ(2) (Re: تماضر الخنساء حمزه)

    Quote: مش بالله؟


    بالتاكيد يا طمطم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-04-2008, 09:51 AM

تماضر الخنساء حمزه
<aتماضر الخنساء حمزه
تاريخ التسجيل: 13-10-2006
مجموع المشاركات: 5215

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتـ من لحظاتــ(2) (Re: تماضر الخنساء حمزه)

    -..-

    هذي كؤوس المشي قد فاضت..
    لأرضٍ.. ضد الخطوِ..وضد العبور..
    لك أن تحلِّق..فوقها..ولا تلامس بشرتها..
    لك أن تنوي ..زرعها..
    وترش النوايا..بدرء الخطايا..
    أحفرالذاكرة..عميقاً..عميقا..
    وضع الأماني..
    بكل الزوايا..
    ولا تُمني الروح بمواسم السنابل..
    يانعة..كابتسامك..
    مُورِقة..كروحك..
    هذا نضارُ الخيال....فلاتنتظر واقع..الحصاد.

    لك أن تمشي..
    حتّى حدودها..ثم ترتدي حلم العبور..

    لاعليك..
    فما نام.. حلم..إلا فاجأه الصحو..
    وما غِبت أنت..إلا سبقتك احتمالات الحضور..
    ومابدأت رسمك..حتى ضاعت الملامح..بين قصور اللون..وعمق التفصيل.

    يُخطئ القلب..فيصيب العقل..فتُصاب أنت..
    فيغمرني التورّط فيك..
    ولايعنيك كثيراً..إن زاد تورّطي..أو أنّه ..زال.
    لافرق عندك..ان تطرّفت قليلاً..أو أحكم القلب التزامه وماتعداه لغيرك.
    لابأس..
    فأنت جيش ..دكَّ الحصون وقُلِّد المفاتيح ..ومضى لمدنٍ عصيّة..أخرى.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-04-2008, 10:02 AM

تماضر الخنساء حمزه
<aتماضر الخنساء حمزه
تاريخ التسجيل: 13-10-2006
مجموع المشاركات: 5215

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتـ من لحظاتــ(2) (Re: تماضر الخنساء حمزه)

    لابأس..
    فأنت جيش ..دكَّ الحصون وقُلِّد المفاتيح ..ومضى لمدنٍ عصيّة..أخرى.
    وكتب على مشارف القلب ( إحدى فتوحاتي ).

    سبق وكان وقوفك بيني وبين السماء مدعاة لصدّ دعائي..
    ماطلبتُ منك أن تتنحّى..وماأزعجتني حواجزك..
    وما ارتدتك وكانت لي رغبة المغادرة..
    وماغادرتك برغبتي..
    ومارغبتي ..إلاك؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-04-2008, 09:59 AM

nourelhadi awad

تاريخ التسجيل: 24-10-2006
مجموع المشاركات: 1111

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتـ من لحظاتــ(2) (Re: تماضر الخنساء حمزه)

    لك أن تنوي ..زرعها..
    وهل بعد عشبك نبت
    وما السحابات إلا هطولك
    ياحديقة الحرف البروس

    شكرا لهذا الجمال

    نورالهادي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-04-2008, 10:19 AM

تماضر الخنساء حمزه
<aتماضر الخنساء حمزه
تاريخ التسجيل: 13-10-2006
مجموع المشاركات: 5215

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتـ من لحظاتــ(2) (Re: nourelhadi awad)

    نو الهادي..سلامات وين نزل محياك..
    تحياتنا وأمانينا..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-04-2008, 10:30 AM

هاشم أحمد خلف الله
<aهاشم أحمد خلف الله
تاريخ التسجيل: 16-01-2007
مجموع المشاركات: 6449

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتـ من لحظاتــ(2) (Re: تماضر الخنساء حمزه)

    Quote: سبق وكان وقوفك بيني وبين السماء مدعاة لصدّ دعائي..
    ماطلبتُ منك أن تتنحّى..وماأزعجتني حواجزك..
    وما ارتدتك وكانت لي رغبة المغادرة..
    وماغادرتك برغبتي..
    ومارغبتي ..إلاك؟


    يا مذهلة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-04-2008, 03:48 PM

تماضر الخنساء حمزه
<aتماضر الخنساء حمزه
تاريخ التسجيل: 13-10-2006
مجموع المشاركات: 5215

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتـ من لحظاتــ(2) (Re: هاشم أحمد خلف الله)

    مرحبتين هاشم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-04-2008, 12:40 PM

mamkouna
<amamkouna
تاريخ التسجيل: 05-12-2004
مجموع المشاركات: 2246

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتـ من لحظاتــ(2) (Re: تماضر الخنساء حمزه)



    تماضر الخنساء..
    أمبارح ساهرت الليل كلو في مكتبتك..
    كنت ناوية أقتبس بعض كتاباتك العامية..و بعض كتاباتك الفصحى عشان أعلق عليها..

    في النهاية غيٌرت رأيي...
    أشيل شنو..و أخليٌ شنو؟؟!!


    ياخي إنتِ كتااااااااااااااااااااابة بشكل غير عادي...
    لكتاباتك أحاسيس و مشاعر حقيقية...و دا سر عمقها و دفئها.
    ربنا يحفظك و يغطي عليك.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-04-2008, 03:56 PM

تماضر الخنساء حمزه
<aتماضر الخنساء حمزه
تاريخ التسجيل: 13-10-2006
مجموع المشاركات: 5215

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتـ من لحظاتــ(2) (Re: mamkouna)

    سلامات ممكونة
    سعيدة جدا بوقتك الذي قضيتيته بين كلماتي
    لاتعلمي انت انك كاتبتي التي اتابع كل حروفها
    واكتفي غالبا بالقراءة..وكم كبير من افكار ناضجة أخرج بها من بين كتاباتك..
    فلك الود..والشكر..

    Quote: كنت ناوية أقتبس بعض كتاباتك العامية..و بعض كتاباتك الفصحى عشان أعلق عليها.


    ياريت!
    كنت حأستفيد من تعليقاتك..اذا كانت نقد..أو مدح
    وكان راسي كِبِر شويتين كمان.


    Quote: ربنا يحفظك و يغطي عليك.

    جمعاً..يامين.

    محبتي ممكونة..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-04-2008, 06:54 PM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتـ من لحظاتــ(2) (Re: تماضر الخنساء حمزه)

    تماضر قلنا ما بنجيكم الا شايلين ليك حاجة حلوة عشان نشوفك في بوست اهلي بتاع الدندر

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-04-2008, 07:54 PM

تماضر الخنساء حمزه
<aتماضر الخنساء حمزه
تاريخ التسجيل: 13-10-2006
مجموع المشاركات: 5215

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتـ من لحظاتــ(2) (Re: الطيب شيقوق)

    شكرا ودشيقوق..
    على الأغنية..

    كل الود..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-04-2008, 08:06 PM

تماضر الخنساء حمزه
<aتماضر الخنساء حمزه
تاريخ التسجيل: 13-10-2006
مجموع المشاركات: 5215

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتـ من لحظاتــ(2) (Re: تماضر الخنساء حمزه)

    الكتابة..الكتابة..
    أكسجين..الروح..
    إن..جفّ اللون..لاختنقت..أنت..بين جدران اللوحة..
    تنفّس..أبعاداً..تابعها..النظر..حتّى أعياه..الفتر..فوقف ..ليُدرك..الظل..
    ففقد..الأثر..
    فمشى..
    تتبّع..اللامُنتهى..ومشى..
    أضئت له الروح..(بنفسجاً) ثم فاجأه العُمق..فأغمض المنافذ..
    ما أرسل من توّه اشاراته ليقرأ..مانويت..
    لا يحتمل الحِس..إصطدامات..الضوء..لديك..
    احتفظ بالقدر الذي يحتمل..ثم أخذ خيوط النور..المتبقية
    حوّلها..ل (أصفرٍ) مُضاد..وأرسل اشاراته ..ببطء..متعمّد..مدروس..لتُقرأ..
    على حين..هدوء..على حين..تأنٍ...وتريّث!
    ماكان له أن يتلو الحروف على عجل..
    وقد..
    ك ت ب ت ك!

    الآن ..لك أن تحلِّق حدّ اللا...حدود..
    لك أن تحلِّق..حدّ..حواف..الحواس..
    ألا تعلم..أن الحواس..تحدّها..الحواف؟؟
    بلى..
    وجدتك..عالِماً بها..وأخبرتني..
    ذات..فلسفة..
    تعلّمي..
    كيف يكون المشي..
    على..تضاد المشاعر..الحادة..
    كيف يكون الخطو..
    على شفراتها..
    بثبات...دون أن يُخلِّف جراحاً..على أقدام الزمن..خاصتك..
    لك أن تعلم..
    أنّ القلبَ..افترش الحواس..ومشى..
    مشى..حدّ الحواف..المدببة..
    لك أن تعلم..أنّه مااستطاع..أن يملك..حذرك..
    مااستطاع..أن يخطو..دون أن ينزف..
    ماارِدتُ اخبارك بما حلّ..بأقدام الزمن خاصتي..
    لكنّها..غافلتني..وجاءتك..
    هي التي..حملت الجراح..والنزف..ووجّهتهما صوب..ذاكرتك..
    أنا ماأردتُ..أن تضع لي في زوايا الذاكرة..ضعفاً..
    لم أطلب ..من اجترارها..مداواةً..
    أخبرتك..وماكنتُ أريد اخبارك..
    شَكَت..وماطَرِبتُ..لشكواها..
    يؤلمها ..المشي..
    تُكابِرُ ..حيناً..وتكبو..باقي..الأحايين..
    يحزنني..كونها لم تكن بذات الثبات الذي..فيك..
    أن تحتكر..المقدرة..يخلق تحتك..مستحيلا..سميته قبلاً..سمائي.
    إن كنت أصغي لفيلسوف..فقد أعطيه..ايماءاتي..لحين..وأن يكون..هوّ..مُذاباً..فيك..فقد سرق لاءاتي بيد ..المنطق..إلى ماوراء الأبد.

    ففيمَ كان اندهاش النهايات؟؟
    الجيّد فيها..أنّها ككل النهايات..تبدا حالمة..وتنتهي ..بصحو.
    ترتديها..ذات..مَنام..وتُعريك..ذات يقظة.
    فلا تَسَل عن ذهولي..حين ادراك.


    أما أخبرتك..أنّ ابتسامك..مسموع..مسموع..
    وضحكك..يُوغِلُ في الأحزان..فيقتصها..من الجذور..
    أما أخبرتك..أنّ..صوتك مرئي..
    صمتك ..مقروء..
    غيابك..يسرقُ من كل اللغات..معاني الحضور..
    ورؤيتك..تُغيّب..الوعي..
    فلا تبحث عنّي..حين..حضورك.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-04-2008, 10:37 PM

محمد أحمد محمود

تاريخ التسجيل: 28-12-2007
مجموع المشاركات: 132

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتـ من لحظاتــ(2) (Re: تماضر الخنساء حمزه)

    وقمح,,,,,,,

    Quote: كمقهى صغير هو الحبّ


    كمقهى صغير على شارع الغرباء -
    هو الحبُّ ... يفتح أبوابه للجميع.
    كمقهى يزيد وينقُصُ وَفْق المُناخ:
    إذا هَطَلَ المطرُ ازداد رُوّادُهُ،
    وإذا اعتدل الجو قلُّوا وملُّوا...
    أنا ههنا - يا غربيةُ - في الركم أجلس
    [ما لون عينيكِ؟ ما اسمكِ؟ كيف
    أناديك حين تَمُرِّين بي، وأنا جالس
    في انتظاركِ؟ ]
    مقهى صغيرٌ هو الحبُّ. أطلب كأسي
    نبيذٍ وأشرب نخبي ونخبك. أحمل
    قبّعتين وشمسية. إنها تمطر الآن.
    تمطر أكثر من أي يوم، ولا تدخلين.
    أقول لنفسي أخيراً: لعل التي كنت
    أنتظرُ انتظَرَتْني ... أو انتظَرتْ رجلاً
    آخرَ - انتظرتنا ولم تتعرف عليه / عليَّ،
    وكانت تقول: أنا ههنا في انتظارك.
    [ما لون عينيكَ؟ أي نبيذْ تحبُّ؟
    وما اسمكَ؟ كيف أناديك حين
    تَمُر أمامي]

    مواقيت الحب والقهوة عند محمود درويش
    ان الكتابة...... كتابا موقوتا
    شكراياخ على مواقيتك تاني ياتماضر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-04-2008, 06:19 AM

تماضر الخنساء حمزه
<aتماضر الخنساء حمزه
تاريخ التسجيل: 13-10-2006
مجموع المشاركات: 5215

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتـ من لحظاتــ(2) (Re: محمد أحمد محمود)

    محمّد..

    Quote: كيف أناديك حين
    تَمُر أمامي


    صباحاتك خير..

    وأي الألوان يغمر الاحساس..حين يمرّ..أمامها..


    لك الود..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-04-2008, 06:48 AM

عبدالله داش

تاريخ التسجيل: 17-02-2007
مجموع المشاركات: 1451

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتـ من لحظاتــ(2) (Re: تماضر الخنساء حمزه)

    تنخسف الرؤيه حين تصادرني الدهشةُ ما أعرف ...!



    يا إلهي


    ثم ماذا بعد ....!









    انا ماعارف ليه بتعملوا فينا كدا
    يعنى الزول ما يجي يا ربي ولا كيف ..؟
    يا ســــــــــــــلام

    خسناء

    زرقاء الملامح
    فاليماميه التى من قبل أهدتنا يماميات
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-04-2008, 02:33 PM

تماضر الخنساء حمزه
<aتماضر الخنساء حمزه
تاريخ التسجيل: 13-10-2006
مجموع المشاركات: 5215

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتـ من لحظاتــ(2) (Re: عبدالله داش)

    سلامات..داش..

    Quote: ثم ماذا بعد ....!

    ثمّ كان أن جئت هاهنا..فطوقنا الابتسام.


    مودتي..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-04-2008, 09:38 PM

تماضر الخنساء حمزه
<aتماضر الخنساء حمزه
تاريخ التسجيل: 13-10-2006
مجموع المشاركات: 5215

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتـ من لحظاتــ(2) (Re: تماضر الخنساء حمزه)

    لا غصن..ولاكف..
    فأين تحط..الأماني؟؟
    ناجاها ابتسامك..فحطّت ..عليه..
    وعلى المدرج..شرع الخيال..خضرته..
    ونمت سنابل القمح..
    تُحاكي..امتدادك..
    فلا تَلُم الأماني..ان أطالت الجلوس..على امتداد السنابل.

    نهض (البن) من أثرك..
    ارتفع حدّ..المذاق..
    وانسابت القهوة..
    ودودة..
    مُصغية..
    متلهّفة..
    تُرى..كم مرة أحاطت الأصابع..بخاصرة الفنجان؟؟
    كم مرة..غابت نجيماته..بينها..
    وأنت تأخذه (الفنجان)..في رحلة..لا أطول..
    لا..أشهى..
    تقطع به-المسافة-مابين المدرج..حتّى..مكمن المذاق..فيك..
    تُهدي البُن..اقترابه هذا..
    وتفاجئه..بدخانٍ كان شريكه في الاقتراب..دون إرادته..
    دعني ..أخبرك سرّاً القهوة تسكنها الغيرة مثلي.)
    تُفاجئه..برحلةٍ معاكسة..سريعة حين تستدرك حديثاً..تعيده إلى حيث يصليه الانتظار..الى ذات المدرج..

    أكان من المُلِح أن تتحدَّث الآن؟؟
    أضروري أن تستدرك الآن أحاديثاً..تُرسِل القهوة لمحطات..البرود.


    أتحبها باردة؟؟
    لاعليك..
    فكفيك..يعيدان لها ..الدفء.

    (عدل بواسطة تماضر الخنساء حمزه on 17-04-2008, 04:43 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-04-2008, 00:25 AM

محمد أحمد محمود

تاريخ التسجيل: 28-12-2007
مجموع المشاركات: 132

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتـ من لحظاتــ(2) (Re: تماضر الخنساء حمزه)

    اللون في لمحته المجيده
    اللون...
    سادر في غيه بليد حين تنهكه الاستعارة، اللون لغة للاشاره ، واللون النار متكشمة للوحة القصب
    واللون ماء للوحة لاتموت... اما لونها والذي زي سرك تكلمبو الصديق فذلك شأن عاطف خيري
    اوتي لونه وسره ، فما اللون الا اسطرة للحنين ودعوة للجنون وخمّارة للغضب ... واللون بعد خارطة للغزاة
    وخطاب الفاتحين الاثير ، واللون شغب للطفل سعيد، واللون باسط ذرائعه بالوصيد ...
    اللون ذاكرة الطبيعة
    اللون كناية اللغة ،
    واللون عذر سفن العبيد للسفن التوابل في ساحل ما محايد....
    اللون يُسجن واللون يسجِن
    اللون ياسيدتي قديما بوعيه واعيا بقدمه ، اللون صوفيا وقدسيا حمّال للرموز....
    متوهجا في حرفته كالشاعر
    غارق في صمته كالموسيقي
    منتبه للنسيان كالتشكيلي
    اللون وفيا جدا للتنمية فالفقر قريبا جدا من ان يصبح لونا بعد ان كمن في الاتجاه ، واللون يوزع وضوحه بالقسط بين الهزيمة والانتصار .
    واللون من ضوء تجادله الزوايا بالانكسار وترشوه بالانتشار والشهرة.
    واللون مسكون بالحكايا العظيمة والساذجه....
    واللون ليس رهنا على البصر
    واللون مدرك للبصيرة والنفاذ
    والكتابة عنه محض شظف
    واللون غير معني بالاجابة عن احد
    أو لاحد...
    ربما ربما اللون سؤال؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-04-2008, 05:43 AM

تماضر الخنساء حمزه
<aتماضر الخنساء حمزه
تاريخ التسجيل: 13-10-2006
مجموع المشاركات: 5215

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتـ من لحظاتــ(2) (Re: محمد أحمد محمود)

    محمّد أحمد محمود..

    مُفرِح ومُحزن عالم الألوان..في جبّة الذاكرة..
    ثمّ ان ذات اللون..قد يُذهلك إن صادف توقيتاً حارِقاً..وقد لاتلحظه..إن تغابت عنه المصادفة.
    اندلاقه..يُعيد للذاكرة ..صوراً مُقارِبة..
    كتدفّق الإحساس..من كثافته تُعاديه..العجلة..فيندلِق..بهدوء..
    يستفز فيك الخيال..فيسبقه..
    ويكوِّن تفاصيل اللوحة..قبل اكتمال الاندلاق.
    مدهشٌ ماتُعطيه الألوان..
    تُعطيك خيار ..خلق العالم..الذي هوّ -مجازاً- لك.
    فتطول حدّ قامة اشتهائك..
    وتقصُر حدّ..الإطار الذي..تخلقه..وحدك..
    تخلق..هنا موعداً..بلون الوفاء..
    ووعداً..تُسلِّط عليه إضاءة الإيفاء..
    وهناك..انصهارا..بلون..التحقيق..
    الأجمل..أن للقدر..والزمان..والمكان..ألواناً..أنت وحدك..تختارها..
    وحدك تمزج مكوناتها..
    وحدك..تملك زمام..خلقها..ودرجاتها..ووجودها..وتسييرها!

    أن يكون سادر الغيّ..فربما أعطيته..من لايلائمه..
    فلنكن عادلين..في خلقٍ..نحن..من استنهضه..ليسكن لوحاتنا.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-05-2008, 09:02 PM

تماضر الخنساء حمزه
<aتماضر الخنساء حمزه
تاريخ التسجيل: 13-10-2006
مجموع المشاركات: 5215

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتـ من لحظاتــ(2) (Re: تماضر الخنساء حمزه)

    من أين تأتيني هذه الشمس .. كلّما ..عبرت أنت ..خيالاتي؟؟
    أتراك من يناديها؟؟

    أم أنّه الفضول يأتي ..بها ..إلينا.

    أجمل الصباحات هي التي لاتعلنها الشمس ..كغيرها..
    أجملها تلك التي يعلنها .. صحوك.
    فمتى كان ..بدأت صباحاتي ..
    ومتى .. غاب ..نام اليوم في أحضان اغفاءةٍ .. احتلت مكاني ..منك ..فحزنت أنا وغمرها هي ..الهناء.


    لو كنت أعلم بمصاب الوعود وبأنّها عرجاء .. لمِلتُ بأمانيَّ في عكس اتجاه ..ملاصقتك ..فلربما أمالني الوعد عكسها .. وكنت أنت ..مقامي.

    كيف هوّ .. البُن ؟؟
    ألا زلت تقرّبه من .. دفئك ..مرّات كل يوم؟؟

    كيف هوّ الطريق .. من بعدي ؟؟
    ألازلت تحيي اشاراته التي تساوي عدد شهقاتي عند تحاياك؟؟


    كيف هي أنا ؟؟

    ألازلت تُقرئني ... المحبة؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-06-2008, 07:25 PM

تماضر الخنساء حمزه
<aتماضر الخنساء حمزه
تاريخ التسجيل: 13-10-2006
مجموع المشاركات: 5215

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتـ من لحظاتــ(2) (Re: تماضر الخنساء حمزه)

    أخبرتك أنّ للفرحِ لونٌ يندلق .. كلّما .. ضحكت .. أنت.
    يبعثر لوحاتي قبلك فتختلط التفاصيل وتمتزج الخطوط ..
    ولا أعد أعي غير منحنياتٍ جمعتني بك .. ذات .. ضحك.
    تضيئ إذاما مرّرتُ أطرافَ ذاكرتي عليها ..
    تلامسها ..
    فتوقدُ ألف شعلةٍ في دمي.
    أخبرني ..
    لو أنّك صادفت انعكاساتك هذه أكنت ستوقِنُ أنّك ..

    نورٌ ..

    و


    نار؟؟

    ان كنتُ أدّعي الحريق .. فلكم تمنيتُ أن تسكنني .. الظلال.

    بماأنت عليه.
    كيف استطعت أن تحتكر مسميّات الإلفة و .. (الونس) في دمي؟؟
    وبما أنا عليه.
    كيف ألِفك أكثر من إلفته .. ل.. شراييني؟؟
    رأيتك أنت تسكبُ فيه وجودك .. و .. يضخني .. هوّ ..غيابا.
    كيف سرى ؟؟
    مادريتُ وأنت منه كل مايمنحني الحِس وما أحسستُ به.

    أخبرني متى تصطحب معك مانهض عند مجيئك؟؟
    ليس من العدل أن تتركه يستدعي الذاكرة ويستبكي كل منعطفٍ في الروحِ يفتقدك.
    كلما سألني عن مواعيدك حار جوابي وخاب بحثي عن رجاء واصطاد قلبي يتمه.

    إليك الحقيقة.
    نصفها أن الغرورَ بعضُ عبيدك.
    ونصفها الآخر أنّ مافي الشعور لك .. دنيا سخّرتها .. لهم.

    كن سماءً مرّة.
    وأترك مقامك خلفها.
    أجعل عدلك كاملاً خُذ عميق الشعور معك ومااستنهضته فسلبني كل القُدرة ..
    إلا قدرتي على الخدر .. بينك.

    أنت لاتفعل.

    كُن كمن أراهم تحتها (السماء).
    وأجعل كمالك ناقصاً وليكن الوصول إلأيك حلماً ممتدّاً ..
    فضلاً أعطني .. قبلاً صكوك الوعد بعدم التلويح له بصحوٍ يهدده.

    أعلم أنّك لن تفعل.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 2 „‰ 2:   <<  1 2  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de