لمحاتــ من لحظاتــ

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 22-09-2018, 07:16 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة تماضر الخنساء حمزة (تماضر الخنساء حمزه)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
01-10-2007, 11:35 AM

رأفت ميلاد
<aرأفت ميلاد
تاريخ التسجيل: 03-04-2006
مجموع المشاركات: 7655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتــ من لحظاتــ (Re: عمر الفاروق)

    وقف ساهمآيحدق فيها
    تضرجت وجنتيها
    وتلألأت عيناها ألقآ
    دنت نحوه برقة متناهية
    وهمست فى إذنه
    أين تبحر يا حبيبى
    قال متأثرآ
    إنى أشفق عليك كيف "إنحشرت" فى هذا الجنز
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-10-2007, 04:02 PM

تماضر الخنساء حمزه
<aتماضر الخنساء حمزه
تاريخ التسجيل: 13-10-2006
مجموع المشاركات: 5215

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتــ من لحظاتــ (Re: عمر الفاروق)

    Quote: يكون مالو؟


    ده نوع بحب الشحطة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2007, 12:59 PM

ابوبكر يوسف إبراهيم

تاريخ التسجيل: 11-05-2006
مجموع المشاركات: 3337

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتــ من لحظاتــ (Re: عمر الفاروق)

    الأخت تماضر

    سلام على روحك الطيبة

    أستمتع فأنت شاعرة في رأسها صوتٌ يصرخ في ترياق الأشياء تكتبين بلغة تحج إلى النهر المجاور لأرض العشق وباحات الحب.. الكلمة عندك تعبر عن ذاكرة النجوى وزخات المطر.. تضمخين بالحرف الشمس وتتكوكبين في حارات المطر.. أنت تسترضين اللغة والمفردات فتنقاد إليك.. وفي حرفك حزن تعمد في جراحات العشق .. أتابع بانسجام خاصة أن هناك مداخلات جميلة في واحتك الوريفة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-10-2007, 01:20 PM

عبد المنعم سليمان
<aعبد المنعم سليمان
تاريخ التسجيل: 02-09-2006
مجموع المشاركات: 12158

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتــ من لحظاتــ (Re: تماضر الخنساء حمزه)

    وقف عند بابها ...

    انتظر لدقائق وكانت عنده كالسنوات ...

    خرج والدها من المنزل ...

    صوت الآذان ياتي من المسجد القريب ...

    دخل والدها المسجد ...

    لم تظهر حبيبته بعد ...

    يئس ...

    اتجه ناحية المسجد ...

    سرق حذاء والدها انتقاما منها...

    خرج والدها من المسجد ...

    لم يجد السفنجه ...

    اتجه الوالد صوب المنزل حافيا ...

    خرجت المحبوبة لمقابلة الوالد الحافي ...

    تمتم الحبيب اللص بكلمات غير مفهومة ...

    لو اي واحد سرق سفنجة والد حبيبته اكان البلد مشت كويس ...


    الجمهور : الزمن اتغير الحبيب زمان بسرق القلب هسع بقا اسرق سفنجة ...


    كل شي تغير في تلك البلدة ...


    حتى السفنجه .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-10-2007, 01:33 PM

مدثر محمد ادم

تاريخ التسجيل: 17-12-2005
مجموع المشاركات: 3016

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتــ من لحظاتــ (Re: عبد المنعم سليمان)

    Quote: نهايتو العيد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-10-2007, 01:35 PM

مدثر محمد ادم

تاريخ التسجيل: 17-12-2005
مجموع المشاركات: 3016

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتــ من لحظاتــ (Re: عبد المنعم سليمان)

    Quote: نهايتو العيد


    ياتو عيد الفطر ولا الحب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-10-2007, 06:18 PM

تماضر الخنساء حمزه
<aتماضر الخنساء حمزه
تاريخ التسجيل: 13-10-2006
مجموع المشاركات: 5215

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتــ من لحظاتــ (Re: عبد المنعم سليمان)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-10-2007, 01:32 PM

celecon

تاريخ التسجيل: 15-09-2002
مجموع المشاركات: 1316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتــ من لحظاتــ (Re: تماضر الخنساء حمزه)

    عبدالمنعم ازيك ..

    ده شعر يا منعم ....
    ده كلام يا عوض دكام ....

    اللهم انى صائم بكتب ليك بعد الفطور ..

    مبروك نفيسة ظهرت ياااااخ وطلعت دينا ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-10-2007, 01:35 PM

عبد المنعم سليمان
<aعبد المنعم سليمان
تاريخ التسجيل: 02-09-2006
مجموع المشاركات: 12158

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتــ من لحظاتــ (Re: تماضر الخنساء حمزه)

    Quote: وكيف يغادر الطفل امه؟؟


    يخش الروضة


    _____

    وكذبت دينا مقولة ان الشياطين تتربط في رمضان


    عودا حميدا مستهـــ ب ـــا


    منعم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-10-2007, 01:37 PM

celecon

تاريخ التسجيل: 15-09-2002
مجموع المشاركات: 1316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتــ من لحظاتــ (Re: تماضر الخنساء حمزه)

    اتخيل يا منعم انا لسه منتظر تلفونك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-10-2007, 01:40 PM

عبد المنعم سليمان
<aعبد المنعم سليمان
تاريخ التسجيل: 02-09-2006
مجموع المشاركات: 12158

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتــ من لحظاتــ (Re: تماضر الخنساء حمزه)

    Quote: ده شعر يا منعم ....


    ده شعر ما عندنا ليهو رقبة يا سيلكون


    ______

    التلفون بجبك الليلة خلينا نلقا سفنجة ابو الحبيبة اول
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-10-2007, 01:46 PM

ملكة سبأ
<aملكة سبأ
تاريخ التسجيل: 18-06-2003
مجموع المشاركات: 3853

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتــ من لحظاتــ (Re: تماضر الخنساء حمزه)

    Quote: وتغسل قلبها من احزانه


    (هـلا) يكسب




    احبته لأنه بعض منها ..
    تمنته لعله يفرغ شحنة الحزن التي بداخلها ..
    كرهته لأنه سيربطها بمن لا يستحقها ..
    تنازعها الإحساسان حتى كادا ان يمزقانها..

    تدخل القدر فرحمها من حيرتها ..
    صحيح انه أزاح هم ثقيل من على عاتقها؛

    لكنه أورثها هم لا ينقطع
    وحسرة لاتنتهي ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-10-2007, 06:27 PM

تماضر الخنساء حمزه
<aتماضر الخنساء حمزه
تاريخ التسجيل: 13-10-2006
مجموع المشاركات: 5215

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتــ من لحظاتــ (Re: ملكة سبأ)

    Quote: احبته


    رفض أهلها أن ترتبط به..
    لكنها بالغة وراشدة الآن..
    خيرها والدها بين الارتباط بمن يرفض..وبانتمائها للأسرة..
    اختارت من عشقت..
    تزوجته..
    عرفت بعد الزواج انك ان لم تعاشر احدهم..فلا تدعي كامل المعرفة به..
    ندمت..
    لكنها راهنت على انجاح حياتها الجديدة..
    وراهن هوّ على فشلها..
    انجبت..
    ثم طُلِّقت..
    أخذ منها طفلها ..
    هي الآن تحت رحمة القانون ربما يعيده لها..
    ورحمة والدها الذي اشترط عليها مجدداً العودة كما خرجت..
    من غير أطفال..


    هذه القصة عشت تفاصيلها في الخرطوم قبل شهر.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-10-2007, 07:46 PM

Muna Khugali
<aMuna Khugali
تاريخ التسجيل: 27-11-2004
مجموع المشاركات: 22503

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتــ من لحظاتــ (Re: تماضر الخنساء حمزه)

    Quote: هي الآن تحت رحمة القانون ربما يعيده لها..
    ورحمة والدها الذي اشترط عليها مجدداً العودة كما خرجت..
    من غير أطفال..



    مافي رحمه في قلب الراجلين ديل؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-10-2007, 09:41 PM

تماضر الخنساء حمزه
<aتماضر الخنساء حمزه
تاريخ التسجيل: 13-10-2006
مجموع المشاركات: 5215

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتــ من لحظاتــ (Re: Muna Khugali)

    منى..
    الزولة دي ماحتتخلى عن طفلها..
    ولو خلت قلوب العالمين من الرحمة..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-10-2007, 10:44 PM

Muna Khugali
<aMuna Khugali
تاريخ التسجيل: 27-11-2004
مجموع المشاركات: 22503

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتــ من لحظاتــ (Re: تماضر الخنساء حمزه)

    Quote: منى..
    الزولة دي ماحتتخلى عن طفلها..
    ولو خلت قلوب العالمين من الرحمة..



    طبعا حبيبتي..فالأم غالبا هكذا ان لم يكن دائما!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2007, 03:11 PM

تماضر الخنساء حمزه
<aتماضر الخنساء حمزه
تاريخ التسجيل: 13-10-2006
مجموع المشاركات: 5215

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتــ من لحظاتــ (Re: Muna Khugali)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-10-2007, 09:34 PM

Ishraga Mustafa
<aIshraga Mustafa
تاريخ التسجيل: 05-09-2002
مجموع المشاركات: 11885

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتــ من لحظاتــ (Re: تماضر الخنساء حمزه)

    Quote: لكنها راهنت على انجاح حياتها الجديدة..
    وراهن هوّ على فشلها..



    لا رهان الا على الموت
    آخر محصلة اليوم ياتماضر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-10-2007, 09:47 PM

تماضر الخنساء حمزه
<aتماضر الخنساء حمزه
تاريخ التسجيل: 13-10-2006
مجموع المشاركات: 5215

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتــ من لحظاتــ (Re: Ishraga Mustafa)

    بعرف الاحساس ده كويس يااشراقة..
    ربي إصبرك..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-10-2007, 05:17 PM

sanaa gaffer
<asanaa gaffer
تاريخ التسجيل: 16-11-2006
مجموع المشاركات: 1238

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتــ من لحظاتــ (Re: تماضر الخنساء حمزه)

    كان شابا ملتزما جادا لا يعرف اللهو ...
    اعتبره البعض محظوظا عندما كسب ( اللوتري ) بعد تخرجه من الجامعة مباشرة ...
    سافر الى بلاد الدولار والجليد ...
    عمل بجد فاصبح بيت الجالوص فيلا انيقة ... حجت الام وفتح الاب شركة صغيرة ...
    فكر في الزواج ...
    فحمل كل ما تبقى من حصيلة غربته وعاد الى الديار ...
    لم ينتظر طويلاً ... فقد عاد بالسحر الذي يفتح كل الابواب ...امواله وجواز سفر ازرق ...
    كانت جميلة وصغيرة وتحلم بحياة مختلفة ...
    بدا تعارفهما الحقيقي بعد الزواج ... وحاول كل منهما تقبل الغريب الذي اصبح شريكه ...
    عندما شارفت الحصيلة على النهاية قرر العودة مصطحبا معه زوجته ...
    وعاد هناك الى دوامة العمل التي تاخد كل نهاره وجزء من ليله ...
    احست التي كانت تحلم بحياة مختلفة انها تختنق من الغربة والوحدة ... والبرد ...
    اشتكت ... فاقنعها بانها فترة مؤقتة يامن فيها مستقبلهما حتى يتفرغ لها ...
    اخبرته بوحدتها ومللها وخوفها ...واحتياجها اليه ...
    احضر لها ( كمبيوتر ) وعلمها كيف تتكلم في ( الشات ) فهو الوسيلة الارخص للتواصل مع الاهل ...
    ادمنت الجلوس وراء الجهاز لساعات وساعات ... وساعات ...
    دخلت الى عوالم لم تكن تدرك وجودها ...
    تعرفت بمئات من البشر ...
    ثم تقلصت الدائرة لتنحصر في شخص واحد ... منحها كل ما تحتاج اليه بدد وحدتها ..
    اغرقها بكلماته الناعمة ...واحاديثه المرحة .. واهتمامه الذي تزايد بعد ان اقنعها بارسال صورها ولبت طلبه دون تفكير ...
    رويدا رويدا تحولت احاديثهما الى منحى يصعب الرجوع منه ... امتلات حرارة اذابت جليدها واشعلت نيرانها ...
    لم تعد تشكي لزوجها من البرد ... لم تعد تخبره باحتياجها اليه ...
    بل واصبحت تضيق بوجوده النادر في المنزل ...فقد وجدت له بديلا ...
    عندما تنبه الغافل لعزوف عروسه عنه ... كانت هي قد قررت طلب الطلاق حتى تتزوج من حبيبها ...
    منحها حريتها دون ان يفهم اسباب اصرارها على الطلاق .. وعاد وحيدا ليغرق في عمله ويجني مزيدا من المال ...
    اما هي ... فقد باءت كل محاولاتها للعثور على حبيبها بالفشل بعد ان اخبرته بطلاقها وعودتها الى الوطن ...
    اغلق حسابه الذي كان يحادثها فيه ... عندها فقط اكتشفت انها لم تكن تعرف عنه شيئا ... غير اسم وعنوان ماسنجر ...
    ومرت عليها سنوات وهي تبحث عن هذا الحبيب الوهمي ... في هذا العالم الوهمي ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-10-2007, 06:33 PM

تماضر الخنساء حمزه
<aتماضر الخنساء حمزه
تاريخ التسجيل: 13-10-2006
مجموع المشاركات: 5215

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتــ من لحظاتــ (Re: sanaa gaffer)

    Quote: اخبرته بوحدتها ومللها وخوفها ...واحتياجها اليه ...

    لايعرف هوّ ان الكلمة التي تمتلئ حناناً ..
    أغلى من تلك الأموال التي يقضي معظم وقته في تجميعها..
    قد يربت يوماً على كتفها..
    فتشعر أن الأمان ملء الدنيا..
    لكنه لايفعل..


    بعضهم يقول..لاتفسير للحب أقوى من توفيري كل احتياجاتها..
    وتأمين حياتها مادياً..

    الكلمة..

    الكلمة سيدي ..الحوجة إليها لاإكتفاء منها بغيرها.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-10-2007, 06:44 PM

رأفت ميلاد
<aرأفت ميلاد
تاريخ التسجيل: 03-04-2006
مجموع المشاركات: 7655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتــ من لحظاتــ (Re: تماضر الخنساء حمزه)

    يا سلاااام يا سناء جعفر

    الأدب .. الخيال .. الواقع .. السرد القصصى


    أمتعتينا


    تسلمى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-10-2007, 08:15 PM

رأفت ميلاد
<aرأفت ميلاد
تاريخ التسجيل: 03-04-2006
مجموع المشاركات: 7655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتــ من لحظاتــ (Re: رأفت ميلاد)

    Quote: هذه القصة عشت تفاصيلها في الخرطوم قبل شهر
    تزوجت تقليديآ وهى مراهقة تلعب "الحجلة" أمام المنزل . أنجبت طفلتين وعند نضوجها تعرفت على الحب مع رجل آخر . تمردت وطلبت الطلاق . كان لها ما أرادت ولكنها فقدت طفلتيها وأسرتها وعشيرتها وإرتبطت بمن تحب .

    عاشت حياتها طولآ وعرضآ وأنجبت بنت أخرى . مات والديها وماتت قصتها معهم . تفرغت لتربية إبنتها من شريكها الذى مات تاركآ لهما عيش كريم .

    إختارت إبنتها رجل لم تجده الأم كفؤ لها وعارضت زواجهما . فرضت البنت رغبتها وعاشت الأم فى حزنين . قصتها طفحت على الواقع من الماضى ولم تجد من يواسيها وأخف ما سمعته "إبن الوز عوام" . وفقدت إبنتها التى إرتبطت فعلآ برجل لا يستحق ولا يقارن بوالدها الفاضل .

    ولا عزاء للسيدات

    أيضآ يا تماضر من الواقع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-10-2007, 09:49 PM

تماضر الخنساء حمزه
<aتماضر الخنساء حمزه
تاريخ التسجيل: 13-10-2006
مجموع المشاركات: 5215

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتــ من لحظاتــ (Re: رأفت ميلاد)

    Quote: ولا عزاء للسيدات
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-10-2007, 09:54 PM

Dr. Faisal Mohamed

تاريخ التسجيل: 20-06-2004
مجموع المشاركات: 1180

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتــ من لحظاتــ (Re: تماضر الخنساء حمزه)

    تماضر رمضان كريم

    - يوم لا ينسى*

    سحابتي ..

    توجهت اليوم لعملي ساهيا
    مبتهجا سعيدا راضيا ..
    فمازالت صورك الساحرة
    التي تكرمت عليّ بها
    تتراقص أمام ناظري ..
    ******
    كانت السماء مزدحمة
    على خلاف عادتها بالسحب الغزيرة
    فعرفت لأول مرة كيف يجتمع ربيعان
    ربيع الغرام
    وربيع الأنام
    وكانت السحب تحجب الشمس
    كالمسافة البعيدة التي تحجبك عني الآن
    ******
    كان الطريق شبه فارغ من الناس
    لكنه مزدحم بك وبصورك في كل مكان
    وكأنك ملكة البلاد
    وكنت أسمع أغنية من أغنياتي المفضلة التي
    تشعل عواطفي المشتعلة أصلا كاللهب
    فتزيد من تأثير الصور ووقعها على قلبي
    ******
    صـبـََّحت على زملائي
    في العمل بانشراح واضح
    قائلا بعد السلام
    وبصوت حنون ونبرات أعلى من المعتاد :
    سلام على الحلوين .. الحلوين فقط
    وكأنني في الحقيقة أعنيك أنتِ
    قال قائلهم : كلنا حلوين ..
    وقال قلبي : بل هي فقط .. الحلوة ..
    هي فقط أحلى الحلوين والحلوات .
    ******
    وفي الاجتماع الطارئ بالإدارة
    كنت ساهما ومشغولا بك عما يقال
    كانت ثمة قرارات إدارية جافة
    لا تصدر عن قلب حنون عرف الحب يوما
    كدت أصرخ أمام الجميع :
    كل المشكلات المطروحة لا حل لها سوى الحب ..
    والحب وحده .
    لكنني اكتفيت بالهمس إلى جاري الظريف
    وفي الحقيقة إنما كنت أهمس إليك
    وأوشوش عينيك الحانيتين .
    ******
    وعندما خرجت من العمل ..
    كانت السماء تمطر بشدة
    فاستقبلت قطراتها بمظلة وديعة
    شراعها الحب
    صـنعتها من صورك الرائعة
    وتذكرت
    ويا للمصادفة
    تلك السحابة التي لم تمطر بعد
    إلا في سـماء قلبي
    ******
    قدت السيارة ببطء
    وظللت أتجول تحت المطر
    وأراك تتراقصين أمامي بخصلات بللها القطر
    وكلما يشتد المطر تساقطا
    تشتد تصوراتي وأشواقي وآهاتي عنفوانا
    ******
    كان فكري صافيا كلحظة الإشراق
    وكان قلبي مفعما بالحب لدرجة الإغراق
    وكانت عيون قلبي تراك في كل قطرة
    وآذانه تسمعك في كل حبة من حبات المطر
    إلى أن أصبحتُ متحدا مع المطر
    واتحدت معك في صميم الماء ..
    في بحيرة نائية .
    ******
    وحينما لم يبق سوى الرذاذ
    المتساقط في نعومة حانية
    وصلت البيت
    ولم أستطع النزول ريثما أكمل المقطوعة الأخيرة
    من إحدى أغنياتي المفضلة التي
    كانت آخر خلفية موسيقية لرقصك معي
    في ذلك الجو الماطر العنيف
    ******
    كأنني في تلك الرحلة
    كنت أدعو السماء أن تهبك لي طوال العمر
    وأن تشحنك بشحنات البرق والرعد والبرد
    حتى تمطرين في سمائي
    بقطرات الحب العنيفة ..
    المجنونة .. المتلاحقة للأبد
    ******
    وأخيرا
    دخلت المكتب
    وأغلقت الباب عليك
    واتحدت معك ثانية وأنا أكتب إليك
    وطافت حولي تلك السحابة التي لم تمطر بعد
    ******
    الآن
    طلعت الشمس ..
    تـُرى , متى تظهر من بينها
    سحابتي لتمطر كياني
    وتروي ظمئي
    وتغرق قلبي في بحيرة الحب الدافئ ؟! .

    *نور الحق ابراهيم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2007, 11:19 AM

تماضر الخنساء حمزه
<aتماضر الخنساء حمزه
تاريخ التسجيل: 13-10-2006
مجموع المشاركات: 5215

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتــ من لحظاتــ (Re: Dr. Faisal Mohamed)

    Quote: كان فكري صافيا كلحظة الإشراق
    وكان قلبي مفعما بالحب لدرجة الإغراق
    وكانت عيون قلبي تراك في كل قطرة
    وآذانه تسمعك في كل حبة من حبات المطر
    إلى أن أصبحتُ متحدا مع المطر
    واتحدت معك في صميم الماء ..
    في بحيرة نائية .


    رمضان كريم فيصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-10-2007, 10:12 PM

محمد عثمان

تاريخ التسجيل: 10-11-2006
مجموع المشاركات: 6485

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتــ من لحظاتــ (Re: تماضر الخنساء حمزه)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2007, 12:31 PM

تماضر الخنساء حمزه
<aتماضر الخنساء حمزه
تاريخ التسجيل: 13-10-2006
مجموع المشاركات: 5215

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتــ من لحظاتــ (Re: محمد عثمان)

    حاسي خطواتكــ ...مشيكــ
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-10-2007, 10:45 PM

Alsa7afa_30
<aAlsa7afa_30
تاريخ التسجيل: 06-02-2003
مجموع المشاركات: 6618

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتــ من لحظاتــ (Re: تماضر الخنساء حمزه)

    من الأول عشان الحبايب ..

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2007, 12:32 PM

تماضر الخنساء حمزه
<aتماضر الخنساء حمزه
تاريخ التسجيل: 13-10-2006
مجموع المشاركات: 5215

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتــ من لحظاتــ (Re: Alsa7afa_30)

    أهن من الأول
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2007, 10:34 AM

ملكة سبأ
<aملكة سبأ
تاريخ التسجيل: 18-06-2003
مجموع المشاركات: 3853

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتــ من لحظاتــ (Re: تماضر الخنساء حمزه)

    Quote: أخذ منها طفلها


    حلمت به طوق نجاة ينتشلها من بحر وحدتها

    ضحكة تبدد ليل أحزانها ..

    يد تطبطب عليها ..

    قلب يستمع لها ويخفف عنها ..

    تعاهدته وصبرت أمام اعتي الرياح لعلها تجد فيه سلواها ..


    أسمته الغيداق ليمطر جدب حياتها ؛

    لكن ! يا لسوءتها تحققت نبوءة من قال انه اسم يذكر بالغراب

    فظهر غراب شؤمها يطير بجناحي عنقاء ليخطفه منها ويتركها لحسرتها الأزلية !
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2007, 03:44 PM

تماضر الخنساء حمزه
<aتماضر الخنساء حمزه
تاريخ التسجيل: 13-10-2006
مجموع المشاركات: 5215

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتــ من لحظاتــ (Re: ملكة سبأ)

    Quote: ويتركها لحسرتها


    إلتقيا..
    قال لها احببتك
    تجاهلته..
    قال لها لاأستطيع أن أعيش إلا معك..
    تجاهلته..
    قال لها..ألا تشفقين؟؟
    ابتسمت
    قال لها ملكتِ قلبي..
    قالت وانا كذلك
    قال لها لاأرى سواكِ
    قالت أظن ان مابي منك أكثر من الذي مني بي.

    ابتسم منتصرا
    وذهب الى أخرى تجاهلته
    فقال لها أحببتك,,
    ,,
    ,,

    (عدل بواسطة تماضر الخنساء حمزه on 02-10-2007, 03:47 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2007, 11:47 AM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11149

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتــ من لحظاتــ (Re: تماضر الخنساء حمزه)

    دا كللللو يطلع منك يا تماضر ؟؟؟
    عيني باردة
    مارسنا شهقات الإعجاب ونحن نقرأك شعراً
    والشعر دا عاد ما موهبة من رب العباد
    هذه المرة كبسولات
    كبسولات حوت فأمتعت فأفادت
    وبرضو قريناك
    وحـ نقراك مرة أخرى






    ما أصلو من زمان الغناى قال
    عمر الزهور عمر الغرام عمر المنى
    يا دوب كبرتي وليك تمنتاشر سنة

    (عدل بواسطة عاطف عمر on 02-10-2007, 11:50 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2007, 06:58 PM

تماضر الخنساء حمزه
<aتماضر الخنساء حمزه
تاريخ التسجيل: 13-10-2006
مجموع المشاركات: 5215

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتــ من لحظاتــ (Re: عاطف عمر)

    عاطف
    طلاتك بتفرحني كتير



    قرّض على طمنتاشر دي بالله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2007, 06:18 PM

sanaa gaffer
<asanaa gaffer
تاريخ التسجيل: 16-11-2006
مجموع المشاركات: 1238

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتــ من لحظاتــ (Re: تماضر الخنساء حمزه)

    قصة واقعية جدا .. وما زال اهل حينا يذكرونها بحسرة ومصمصة شفاه ...

    رآها في شريط فيديو لحفل اقيم في الوطن بمناسبة ختان ابن جارته في الغربة...
    كانت جميلة وناعمة ... تشع من عينيها براءة الاطفال ...
    صغيرة السن ولكن بجسد يشع فتنة ...
    ما ان رآها حتى قفز واقفا وهو يسال جارته عنها ...
    اجابت بغموض العارف الذي لا يرغب بالافصاح ...
    الح وصر في معرفة المزيد عنها فقد اعجبته... وهو يبحث عن عروس تشاركه بقية المشوار وتقلل من عناء الغربة ووطاة الوحدة ...
    همس لها عقلها بان الله امر بالستر .. وربما يكون المثل القائل ( اقلب القدرة على فمها تطلع البت لامها ) غير صحيح ...
    همس لها عقلها بانها ربما هي تفعل خيرا بانتشال هذه البريئة من منبت السؤ ...
    تم الزواج على عجل وسافرت العروس الى زوجها ...
    في اول ليلة لهما معا .. حلت الدهشة مكان اللهفة في حواس العريس المبتهج ...
    كل الدلائل تشير الى ان صاحبة العينان البرئيتان قد ودعت البراءة منذ عهد طويل ...
    اكد طبيب المستشفى ظنونه عندما اخبره مبتسما ( مبروك ... زوجتك حبلى في شهرها الثاني ) ...

    عادت بحملها ... وتنازلت عن الطفلة في المستشفى ...
    اصبحت ترافق امها في الوقوف على نواصي الشوارع في انتظار اصحاب النصيب ...
    وما زالت تمتلك تلك النظرات التي تشع براءة ....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-10-2007, 03:37 PM

تماضر الخنساء حمزه
<aتماضر الخنساء حمزه
تاريخ التسجيل: 13-10-2006
مجموع المشاركات: 5215

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لمحاتــ من لحظاتــ (Re: sanaa gaffer)

    سناء
    مالقيت شئ اكتبو بعدك..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 2 „‰ 2:   <<  1 2  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de