رسـالة كجبـار اليوميــة (2)

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-10-2018, 06:54 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة محمد سليمان احمد(welyab)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
21-11-2007, 04:06 PM

Medhat Osman
<aMedhat Osman
تاريخ التسجيل: 01-09-2007
مجموع المشاركات: 11201

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: welyab)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-11-2007, 04:09 PM

Medhat Osman
<aMedhat Osman
تاريخ التسجيل: 01-09-2007
مجموع المشاركات: 11201

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: welyab)


    الملتقى التفاكري لقادة لجان مناهضة سد كجبار - بالخرطوم

    --------------------------------------------------------------------------------

    اللجنة الشعبية العليا لمناهضة سد كجبار -الخرطوم
    في اطار التفاكر حول قضايا سد كجبار
    يلتقي في تمام الساعة السابعة مساء الخميس بنادي المحس قادة لجان المناهضة بالخرطوم والبلد والخارج
    ويتضمن اللقاء تنوير بمآلات الوضع الراهن كما يحتوي اللقاء على فقرات شعرية وعرض خاص لفعاليات اليوم النوبي المفتوح في بريطانيا


    عروة

    المنتدى النوبـي العــالمــي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-11-2007, 04:11 PM

Medhat Osman
<aMedhat Osman
تاريخ التسجيل: 01-09-2007
مجموع المشاركات: 11201

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: welyab)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-11-2007, 04:41 PM

Medhat Osman
<aMedhat Osman
تاريخ التسجيل: 01-09-2007
مجموع المشاركات: 11201

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: welyab)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-11-2007, 05:17 PM

Medhat Osman
<aMedhat Osman
تاريخ التسجيل: 01-09-2007
مجموع المشاركات: 11201

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: welyab)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-11-2007, 07:53 AM

Medhat Osman
<aMedhat Osman
تاريخ التسجيل: 01-09-2007
مجموع المشاركات: 11201

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: welyab)

    اقامة سد داال جنوب مصر في السودان ودعوة للنوبيين للوحدة وطلاق الاحزاب القومية بالتلات

    --------------------------------------------------------------------------------

    حسن شاطر


    في يوم الثلاثاء الموافق 30 اكتوبر حضرت مقابلة في تلفزيون cnbc العربية مع الدكتور هشام محمود العجماوي مدير عام ادارة الطاقة بوزارة البيئة المصرية كان يتحدث عن بدائل الطاقة الكهربائية وتكاليفها واثرها على البيئة وقال ان مصر لديها خطط لاقامة عدة سدود وعدد اسماء عدة سدود داخل مصر وقال بالحرف الواااحد(( و سد دال في الجنوب في السودان))..لاحظوا سد دال في الجنوب في السودان... سمعت بنفسي والله على ما اقول شهيد....

    بالسد العالى غرقت حلفا قبل نصف قرن من الزمان تقريباً..وكجبار في الطريق لاغراق منطقة المحس وسد دال لاغراق منطقة السكوت.. وكلها من اجل توفير الطاقة الكهربائية الخالية من التلوث للشقيقة مصر؟؟؟؟!!!!!!!!..


    ومازل النوبيون يغطون في نوم عميق والنخب النوبية تائهة وموزعة على الاحزاب التقليدية من مؤتمر وطنى وشيوعي واتحادي وحزب امة واحزاب نوبية متفرقة مايفرقها اكثر مما يجمعها..

    اما آن الاوان لنتمرد عل هده الاحزاب ونطلقها (( وبالتلاتة)) لنتوحد حول كيان وتحالف نوبي عريض وجامع بمنفستو ونظام اساسي يسع الجميع ولا يستثنى احد يكون هدفه في المرحلة الحالية المطالبة بحقوقنا في السلطة والثروة وفقاً لاتفاقيات نيفاشا.. والحفاظ على الارض والتاريخ والحضارة النوبية من الضياع والبيع بالقطاعي..ونترك القضايا الخلافية في هده المرحلة لتحسم مستقبلاً بواسطة قواعدنا العريضة؟؟؟


    خروج النوبييون من هده الاحزاب القومية وحدها كافية لاجبار الحكومة والمعارضة على حد سواء لايقاف سد كجبار وسد دال.. ستفكر الحكومة مليون مرة حتى لاتفقد كوادرها بالمنطقة وستقوم المعارضة بالضغط الايجابي على الحكومة كأن تعلق مشاركتها في مؤسسات حكومة ما يسمى بالوحدة الوطنية ومجلسها التشريعي حتى يتم صرف النظر عن اقامة هده السدود.......بدلاً من بيانات الشجب والادانة والتى لا تعيرها الحكومة اي اهتمام..



    اتمنى والقضية النوبية والارض النوبية مهددة بالزوال وبالضياع وبالبيع ان يتوحد النوبيون وان يعلنوا للعالم ان التاريخ والحضارة والارض النوبية فوق المصالح الداتية وفوق مصالح الاحزاب القومية....

    الا بلفت اللهم فأشهد.....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-11-2007, 08:02 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24829

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: Medhat Osman)

    دعوة للنوبيين للوحدة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-11-2007, 02:03 PM

welyab
<awelyab
تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: Medhat Osman)

    Quote: خروج النوبييون من هده الاحزاب القومية وحدها كافية لاجبار الحكومة والمعارضة على حد سواء لايقاف سد كجبار وسد دال.. ستفكر الحكومة مليون مرة حتى لاتفقد كوادرها بالمنطقة وستقوم المعارضة بالضغط الايجابي على الحكومة كأن تعلق مشاركتها في مؤسسات حكومة ما يسمى بالوحدة الوطنية ومجلسها التشريعي حتى يتم صرف النظر عن اقامة هده السدود.......بدلاً من بيانات الشجب والادانة والتى لا تعيرها الحكومة اي اهتمام..

    انه حلم مشروع وليته يتحقق !!
    فان الكوادر النوبية التي تواجدت في صفوف الاحزاب السياسية كان في غياب كيان او تنظيم نوبي . وهؤلاء الافراد انتظموا في تلك الاحزاب وتدرجو الى ان وصل بعضهم الى مكانة مرموقة و دور قيادي . وليس من السهل ان يتنازل هؤلاء وبكل سهولة عن ادوارهم وما وصلو اليه . فالمنطق يؤكد ذلك .
    وليس لنا ان نلوم في الافراد تواجدهم في تلك الكيانات السياسية لاننا نعيش وسط مجتمعات لها تأثير لمن حولهم . فكان من الطبيعي ان ينتسب الكثيرون من النوبيين الى احزاب قائمة .. ولا يعقل ان نطلب من الافراد المنتسبين الى تلك الاحزاب التخلى او الخروج عليها . فليكن المطلب الاقرب الى المنطق ان يجعل كل فرد نوبي منتمي الى اي تيار حزبي أو فكري اولية مطلقة لنوبيته قبل انتمائه الحزبي.. فاذا ما كان للنوبية اولوية مطلقة بعدها سيكون الامر سهلا.. وبعد ذلك تليه خطوات . وكل خطوة مقبلة بعد ذلك ستضيف مكسبا لهذا الكيان النوبي المتواجد اصلا .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-03-2008, 01:03 PM

عمار محمد حامد
<aعمار محمد حامد
تاريخ التسجيل: 21-03-2008
مجموع المشاركات: 650

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: Medhat Osman)

    Quote: اما آن الاوان لنتمرد عل هده الاحزاب ونطلقها (( وبالتلاتة)) لنتوحد حول كيان وتحالف نوبي عريض وجامع بمنفستو ونظام اساسي يسع الجميع ولا يستثنى احد يكون هدفه في المرحلة الحالية المطالبة بحقوقنا في السلطة والثروة وفقاً لاتفاقيات نيفاشا.. والحفاظ على الارض والتاريخ والحضارة النوبية من الضياع والبيع بالقطاعي..ونترك القضايا الخلافية في هده المرحلة لتحسم مستقبلاً بواسطة قواعدنا العريضة؟؟؟


    اخى مدحت:نعم أن الاوان لاكن مش علشان نطلق الاحزاب انا علشان نتوحد ونوحد الكيانات النوبيه الحريصه على مصلحه النوبين لان هناك كيانات حريصه على مصلحتها فقط .فالدعوه تكون للوحده و العمل وثم العمل وليس انتظار الاحداث لكى ندين ونستنكر .والعمل يجب ان يتم فى جبهات عديده التنمويه والثقافية و انا اركز على جانب الثقافة لان ثقافتنا فى حاله اندثار رهيب معظم موروثاتنا الحضاريه اصبحت للبعض مجرد تاريخ وللبعض مجرد اساطير فلازم نسعى لاعاده هذه القيم الحضاريه ولنبدا بالغه.
    اولا لازم نقيف ضد فرض اللغه العربية و اقحامها فى المنطقه لان الملاحظ بان اطفال المنطقة يبداون بتعلم العربية اولا وهذه واحده من اخطر المهددات لضياع التاريخ النوبى (ولا بارك الله فى امة فرضت فى لغتها).وكذالك حث وترغيب الاسر النوبية من خارج المنطقه لتعليم اللغة و القيام بتنظيم رحلات لهذه الاسر لزيارة المنطقة من حين الى أخر .
    التكاتف والتراحم والتواصل بين النوبين بغض النظر عن الالوان و المذاهب السياسية .
    السعى للابقاء العادات النوبيه الجميله فى المناسبات العامه و الخاصه .
    المطالبه و بقوه لتدريس التاريخ و اللغة النوبيه فى مدارس المنطقه

    و لكم منى كل الود والاحترام
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-11-2007, 05:16 PM

Medhat Osman
<aMedhat Osman
تاريخ التسجيل: 01-09-2007
مجموع المشاركات: 11201

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: welyab)

    ...............
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-11-2007, 06:31 PM

معتصم طه صالح


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: welyab)

    لكم التحية ونعم الوحدة للنوبة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-11-2007, 07:50 AM

Medhat Osman
<aMedhat Osman
تاريخ التسجيل: 01-09-2007
مجموع المشاركات: 11201

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: welyab)

    تعليق لجنة إنقاذ النوبة ومناهضة سدى كجبار ودال على تصريح والى الولاية الشمالية

    --------------------------------------------------------------------------------

    بيان من لجنة إنقاذ النوبة ومناهضة سدى كجبار ودال

    خرج علينا السيد ميرغنى صالح والى الولاية الشمالية – ممثل حزب المؤتمر الوطنى الحاكم – ببيان نشرته وكالة السودان للآنباء (سونا) يشير فيه الى ان حكومته قد تجاوزت كافة المشاكل التى واجهت الولاية مؤخرا بسبب الإحتجاجات من بعض المواطنين لقيام سد كجبار واشار فيه الى ان الولاية الآن تنعم بالاستقرار والامن واضاف ان الحكومة ماضية فى تنفيذ مشروع بناء سد كجبار وتعويض المتأثرين.

    لقد اجمع النوبيون على رفض بناء سد كجبار واى سدود فى المنطقة النوبية وذلك استنادا على التجربة التاريخية الاليمة للنوبيين من جراء كارثة إغراق منطقة حلفا بمياه السد العالى فى منتصف ستينات القرن الماضى وقد تجلى الرفض النوبى لبناء سد كجبار فى الرفض السلمى لاهل المنطقة والذى انتهى بمذبحة كدن تكار فى الثالث عشر من يونيو 2007 ومرورا باعتقالات الناشطين النوبيين وانتهاء بلقاء القيادات النوبية فى الداخل والخارج بمدينة لندن واصدارهم لنداء لندن الرافض لبناء السدود فى المنطقة النوبية والمطالب بحق النوبيين فى قسمة السلطة والثروة والتنمية المتوازنة والحفاظ على التاريخ والثراث والثقافة النوبية ودعوة الاحزاب والنقابات ومنظمات المجتمع المدنى والاسرة الدولية للوقوف خلف المطالب النوبية العادلة..

    إن لجنة إنقاذ النوبة ومناهضة سدى كجبار ودال تستنكر تصريح والى الشمالية والذى يقفز فوق الحقائق ويحاول تجاهل جريمة كاملة اقترفتها الحكومة عندما اغتالت قواتها عددا من الشباب النوبيين وجرحت الكثرين اثناء مشاركتهم فى مسيرة سلمية. إنه المتهم الاول فى هذه الجريمة باعتباره والى الولاية ولا يمكنه ان يتجاوز هذه المشكلة ناهيك عن" كافة المشاكل التى واجهت الولاية مؤخرا بسبب الإحتجاجات " على حد قوله ولم يفصح السيد الوالى عن كيف تجاوز كافة المشاكل والنوبيون مازالوا فى انتظار تحقيق رسمى وعادل ونزيه وتقديم مرتكبى جريمة قتل الشباب النوبى لمحاكمات عادلة وبدون هذا لا يمكنه الحديث عن "تجاوز كافة المشاكل".

    إن لجنة إنقاذ النوبة ومناهضة سدى كجبار ودال تؤكد من جديد ان تصريح السيد والى الولاية الشمالية قد يمثل وجهة نظر حزب المؤتمر الوطنى بعد ان اكد النائب الاول لرئيس الجمهورية الفريق سلفاكير حق النوبيين فى ارضهم والحال هكذا فان تصريح السيد والى الولاية الشمالية لا يمثل وجهة نظر شريكى الحكم على الرغم من انه تحدث بلسان حكومته..

    تؤكد لجنة إنقاذ النوبة ومناهضة سدى كجبار ودال من جديد تمسك النوبيين بحقهم فى ارض اجدادهم ورفضهم التام لسياسات الإغراق بواسطة الخزانات والسدود وتدمير المواقع الاثرية التى تعتبر إرثا انسانيا وعالميا. وتناشد كل احزاب السودان ونقاباته ومنظمات المجتمع المدنى وكل القوى المحبة للسلام والمنظمات الدولية ذات الصلة بالإرث الانسانى ان تقوم بدعم حق النوبيين فى الحفاظ على ارض اجدادهم وحقهم فى قسمة السلطة والثروة و اخذ نصيبهم العادل من التنمية..

    نورالدين احمد عبدالمنان
    السكرتير العام – المتحدث الرسمى
    لجنة إنقاذ النوبة ومناهضة سدى كجبار ودال
    واشنطن دى. سى بتاريخ: 11/23/2007
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-11-2007, 04:33 PM

welyab
<awelyab
تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: Medhat Osman)


    بسم الله الرحمن الرحيم


    تشكيلات جديدة ومكاتب وتكاليف

    الاربعاء 21 نوفمبر 2007م
    من البشريات القادمات لمتابعي اللجنة الدولية لحماية النوبة تشكيلات ولجان وقرارت وتكاليف جديدة
    لا شك أن هنالك تطورات وخطوات . ومشاريع ومكاتب استحدثت لتتزامن مع المستجدات ،
    واللجنة الدولية لحماية النوبة تعلم بان قضية مناهضة سد كجبار ما هي إلا جند ومن أجندتها المعدة للعمل حيال القضايا النوبية الشائكة . وان مهام اللجنة لن تقتصر في مهمة من المهام. ولها أن تتناول كل القضايا المطروحة في الساحات ويتم تشكيل لجان متخصصة لكل مهمة قد تطرأ ، مع الأخذ باعتبار الأولويات في تناولها وفق ما هو متاح . واللجنة عملت وكثفت جهدها في طرح قضية كجبار كحدث ساخن في الساحة وتم تشكيل لجان في الداخل والخارج باسم لجان مناهضة سد " كجبار " وتوسعت دائرتها لتشمل مناهضة سد " دال " وكل السدود المقترح اقامتها في المناطق النوبية . وفق أسس منهجية مدروسة لتناقش وتحاور وتستنتج وتخلص إلى نتائج مؤيدة أو رافضة وفق دراسات وحقائق وثوابت لا تحيد عنها .
    وبعد نداء لندن ظهرت بعض المؤشرات التي توحي بقيام السلطات باتخاذ خطوات تفاوضية مع لجان مناهضة " سد كجبار " . وكانت اللجنة الدولية قد أعدت كل الاحتمالات ورصدت كل الأجواء المحيطة أيضا وفق استراتيجيات معلنة وغير معلنة لتتدارك الأمور وتعمل بجدية ودراية مستصحبة معها الفكر والعلم والتخصصات المهنية بكفاءات نوبية عالية الإدراك والتجارب . وكان نتاج تلك هو تكوين لجان استشارية ومكاتب مساندة . وتفريغ أفراد لتولي المهام وفق ما هو متاح ، مع تأمين المال المناسب لتغطية التكاليف المنظورة والغير منظورة .
    اللجان العاملة في أنظومة حماية النوبة - التي لم تتوانى ولم تترك للصدفة مكانا - تعمل جاهدة وبحرص ليل نهار تعقد الاجتماعات العلنية والسرية وتتشاور مع أهل العلم والدراية . وتستخلص العبر وتوثق كل ما هو مطروق من قبل لجانها وأفرادها العاملون في اللجان في مختلف مواقعهم . وتسجل بذلك تقدما غير مسبوقا في مجالات العمل الطوعي العام .
    واتخذت اللجنة الدولية ضمن ما اتخذته من قرارات، منها عدم التعامل بالفجور في الخلاف مع أخوتهم النوبيين ومن اختلفوا معهم في الرأي. بل محاورتهم بالمنطق والحقائق والقرائن والأدلة وتشكيل مكاتب وتكليف أفراد ذو كفاءات لتلك المهام .
    وهنالك من القرارات والإجراءات التي سيعلن عنها في وقتها المناسب . تحسبا وزيادة في الحيطة .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-11-2007, 09:32 PM

baha eassa
<abaha eassa
تاريخ التسجيل: 21-07-2007
مجموع المشاركات: 6578

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: welyab)

    الاخ ولياب والاخوة حاملي الهم النوبي ..

    قرات في الصحف المحلية تصريح لوالي الشمالية ان المنطقة تجاوزت
    ازمة سد كجبار والتفتت لمابعد الازمة؟
    لم افهم مايعني لانه لايدري مدي الجرح الذي تركته معركة كجبار في
    نفوس اهل المنطقة .. اي لانه لايعرف مايريده اهل المنطقة وان التعويض
    المادي هو اخر الاشياء التي يفكر فيها ابناء المنطقة؟ فالذين يتوارون
    خلف الوظائف ويقولون مالايقتنعون به فهم محدوعون وخادعون لشعوبهم
    فالحكم لن يبقي طويلا طوعا لكم؟ فكما قيل هنالك في القبور اشخاص
    كانوا يعتقدون ان الحياة ستتوقف بعدهم؟

    بهاء الدين حسن/القاهرة/
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-11-2007, 00:48 AM

welyab
<awelyab
تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: baha eassa)

    لك التحية
    ما نشر بالصحف عن ميرغني صالح والي الولاية هو مجرد استهلاك . . لا يسمن ولا يغني من جوع ..
    فقد دأبت السلطات ان تقول عبر اجهزتها الاعلامية ان تقول ما هو متنافي تماما مع الحقائق .
    ونفس الوالي ..بل الولاية كلها كانت ...وما زالت لاتعلم عن السدود لان لها ادارة قائمة ومنفصلة تماما
    عن انظمة الدولة . ودوائرها . وقد اوضح ذلك الوالي من قبل وقبل ان يسعى هو بنفسه جاهدا تولي مهام السد
    والذي كان من المفترض ان يكون من شأن ولايته..

    ولكي لا اطيل في الشرح والتحليل انقل للمتابعين ما قاله (نصا منقولا ) بالكامل كما ورد الينا..
    وسوف نتاوله بالتحليل مع بعض الوقفات اذا كان لنا من الوقت والمتابعة ما يسمح لذلك .
    حيث يقول فيما نشر ..او نقل عنه ..
    Quote: حكومة الولاية الشمالية تعلن تجاوزها لمشكلة سد كجبار

    دنقلا:- سونا
    أعلن المهندس ميرغني صالح سيد أحمد, والي الولاية الشمالية أن حكومته قد تجاوزت كافة المشاكل التي واجهت
    الولاية مؤخرا بسبب الاحتجاجات من بعض المواطنين لقيام سد كجبار, مشيرا إلي أن الولاية الآن تنعم بالاستقرار
    والأمن, وقال في حوار مع وكالة السودان للأنباء أن الحكومة التزمت بإعطاء كل المتأثرين من إجراء الدراسات
    حقوقهم كاملة, ومبينا أن المشروع سيكون خيرا لمواطني الولاية وإعادة توطينهم بشكل حضاري في حدود محليتهم,
    وأضاف أن العمل في المشروع مستمر بصورة جيدة والمسوحات في نهايتها وأن الأرض مؤجرة لمدة 6اشهر وبعد ذلك ستظل
    ملكا لأصحابها, وعندما يقوم السد سيتم تعويضهم مع غيرهم تعويضا مجزيا, وأكد الوالي أن هناك تحديا لجعل الولاية
    جاذبة لعودة أبنائها الذين هجروها وذلك بوضع استراتيجية عامة تشمل المجالين الزراعي والصناعي وتحسين الطرق
    الداخلية والخارجية داعيا كافة أبناء الولاية بالعاصمة والخارج العودة للولاية والمساهمة في تنمية المنطقة,
    وأضاف الوالي أن ولايته تعكف على إقامة السياحة الصحراوية, وتأهيل بعض المناطق الأثرية حتى تكون الولاية سياحية
    وأن تكون دنقلا العاصمة ملتقى لكل المناطق الشمالية.
    الجدير بالذكر أن مشروع سد كجبار مشروع قومي, ويستهدف إلي توطين أبناء المنطقة و يقوم بتمويله كل من السودان بنسبة 30% والصين بنسبة 30% , و40% من ماليزيا وسنغافورة وبروناى دار السلام.
    ومن جهة أخرى فقد شرعت الولاية الشمالية في تنفيذ مشروعات التنمية بالولاية خاصة ما يتعلق بمشروع الإسكان
    والتنمية العمرانية الذي يتبناه نائب رئيس الجمهورية, جاء ذلك في تصريح للمهندس ميرغني صالح والي الولاية
    الشمالية لـ(smc) عن جملة مشروعات التنمية بولايته مبيناً أن الدولة مهتمة بمشروع توطين القمح بالولاية وتعول
    كثيراً في إنتاج كميات كبيرة لسد عجز تدنى الإنتاجية العالمية مضيفاً أن الولاية بها من المزايا الجغرافية ما
    يميزها عن غيرها في زراعة محصول القمح ودعا المزارعين لبدء الزراعة مبكراً حسب التوقيت الشتوي, وأكد الوالي أن
    العام 2008م سيشهد سفلتة مساحات كبيرة بطريق السليم حلفا وطريق دنقلا أرقين وطريق ناوه كريمة مضيفاً إن المرحلة
    المقبلة ستشهد انفتاحا في مجالات التنمية خاصة الاستثمار والتصنيع الزراعي.

    (عدل بواسطة welyab on 24-11-2007, 04:08 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-11-2007, 05:28 PM

welyab
<awelyab
تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: welyab)

    وقبل ان ندخل في تفاصيل التفاصيل
    دعوني اشير الى ملاحظة عامة وهو ما انتهجتها السلطات من اسلوب جديد وطريقة جديدة فقد تغيرت الصيغ السابقة واستبدلت بجمل تنموية ووعود وامنيات .
    نفس السلطات التي امرت باطلاق النار وقتل المعارضين لقيام السد هي التي تنتهج هذا الاسلوب ولم يتبدل في الهيكلية او المواقع الذي يحتلونها اي شيء
    فقد اوضحنا في السابق وباعتراف حكومة الولاية نفسها انها لم تكن طرفا في مشروع قيام سد كجبار في المنطقة التابعة ادرايا للولاية . فادارة السدود هي التي كانت تتمخطر وتتخذ من القرارات ما تعاونها في تنفيذ المشاريع حسب رؤيتها وما تخطط لها . وبعد ان احتجت الاهالي ووقفت سدا منيعا امام هيئة السدود كان الوالي و حكومة الولاية وبايحاء من اعضاء الحزب الحاكم كان تحرك الوالي (مرغني صالح) وتبني القضية لتمريرها ونيل مكاسب حزبية وتقرب اكثر .. لا من اجل المنطقة وتنميتها .
    وهنالك شواهد كثيرة تثبت ان هنالك امور تحاك ومنافسات غير كريمة بين اعضاء الحزب والسلطات الحاكمة يكون ضحيتها دوما المواطن وابناء المنطقة . ننقل منها في سبيل المثال صدور قرار يقضي بمصادرة الاراضي لصالح هيئة السدود .. فكان لمنظمات المجتمع المدني في الداخل والخارج ان تتبنى رفض ذاك القرار . وبعد ان سعت الروابط النوبية كان للولاية ان تكون في اخر القائمة
    وفي قضية كجبار كانت حكومة الولاية غائبة تماما وبعد ان فشلت ادارة السدود في تمرير الامر برفض اهالي المنطقة برزت الولاية وتبنت او تعهدت للحكومة المركزية ورجالات الحزب الحاكم بانها قادرة بما لديها من اساليب تمرير القضية ..
    لم يكن الغرض كما هو معلن او يريد الوالي ان ينقله في صورة تنمية وازدهار للمنطقة . بل كان من اجل مكاسب شخصية وتقرب . في مجملها خيانة للمنطقة وابنائها . بممارسة ما لديهم من سلطات .
    اقدمت حكومة الولاية في استخدام القوة المفرطة وقتلت واعتقلت ومارست من ذلك ما هو خارج من المألوف . وكان لممارستها وما اتخذتها من الخطوات ما كان وبالا عليها حيث هيجت قطاعات العمل العام وخلقت عداوات وجسرا يفصل السلطات من قطاعات المجتمع المدني .. وفوق هذا وذاك كان صوت العتاب بل التوبيخ قد وصل الى قمة الحكومة والسلطة القابعة في المركز بما اقترفتها من خطأ فادح بتصرفهم الارعن واقدامهم على القتل الغير مبرر .
    نعم هنالك جهات كانت تنتظر ان تعالج الحكومة السودانية امر قيام السد باسلوب سلس وبطريقة غير تلك التي اتخذتها السلطات ..
    كان بود الجهات الضالعة او الراغبة في تمرير دراسات السد ان تكون قريبة مما سبق واتخذ من اساليب في وادي حلفا والمناطق النوبية ابان قيام السد العالي وان السلطات والحكومة السودانية فشلت في تمرير مبتغاهم فكان العتاب ..بل التوبيخ الذي انتقل الى حاكم الولاية .
    فما كان منهم الا ان يسلكوا من الطرق ما يمكن ان يهون الامر ويقللوا من تلك الحدة .
    ونحن نقول بانها محاولات فاشلة فعلى الوالي والسلطات في المركز ان تقر بما ارتكبتها من اخطاء وتفعيل دور لجان التحقيق التي نامنت ولم تقدم اي شيء يشفع لهم .
    لا بالتصريحات والكلمات المنمقة يستطيع الوالي واعوانه من تمرير اجندتهم الخبيثة ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-11-2007, 05:43 PM

Mannan
<aMannan
تاريخ التسجيل: 29-05-2002
مجموع المشاركات: 6578

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: welyab)

    اخى الحبيب ولياب
    شكرا على جهدك التنويرى العظيم فى شرح القضية النوبية .. انك تقدم عملا فريدا فى خدمة القضية النوبية..

    ان الحكومة ماضية فى مساعيها لإقامة السدود والوقت يأخذنا وسنؤخذ على حين غرة لنقبل بالامر الواقع مثلما فعلوا فى سد مروى (الحامداب).. علينا التحرك بسرعة لتطويق هذا الخطر قبل استفحاله.. تحريك مؤسسات الامم المتحدة والمنظمات الدولية والدول واجب الساعة ..

    شكرا..

    نورالدين منان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-11-2007, 05:42 PM

welyab
<awelyab
تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: Mannan)

    رسالة نوبية صريحة
    الى كوادر المؤتمر الوطني الحاكم وبعض الاحزاب ..

    في مكان آخر في هذا المنبر وردت إشارات كثيرة تفيد بان هنالك تحرك في صفوف كوادر المؤتمر الوطني بتناول ما يطرح حول قضية كجبار .
    وكان من الملاحظ فيما سبق ، عدم ظهور كوادرهم المنظمة في التطرق لقضية كجبار ومجريات الأمور بالمطلق.
    وكأن هنالك حذر أو تنبيه كان قد تم توجيهه لأعضاء الحزب الفاعلين من أبناء المناطق النوبية بعدم تناول الأطروحة.(خير شر)
    وفي تضامن غير معلن من بعض قيادات العمل النوبي المنضويين تحت أحزاب بعينها شاركوهم الصمت وعدم تناول أطروحة كجبار ..
    ولكن في الفترة الأخيرة ، هنالك تململ من بعض تلك القيادات وبوح ببعض المكتنزات . ربما بتوجيهات عُليا من قياداتهم ..
    لكن اغلب مناهضو قيام السد في كجبار كانوا يراقبون تلك الأفعال والأقوال وما كان يتم خلف ستار كثيف من بعض قيادات العمل النوبي.. وأيضا ما كان يقوم به البعض الأخر وباستحياء شديد . ومن فرط الحذر كان بعضهم قد تنكر لنوبيته
    وفي المقابل كان قد تنكر البعض الأخر من أبناء المناطق النوبية لانتماءاتهم الحزبية ..
    كل ذلك تم تحت أعين كانت تراقب وترصد وتحلل .
    ولم يحن بعد يوم إطلاق اللوم على المتلومين وإصدار الحكم على المتخاذلين . لان التجربة فعلا كانت قاسية، وقد هزت التجربة وزلزلت أركان و قيادات الأحزاب القائمة!! فما بال بعض المنتسبين اليها
    التجربة أفرزت .. وما زالت تفرز وتوضح المواقف . والمهازل .. وما إلى ذلك .. ولكن سعة صدور النوبيين أوسع ومقدرتهم على تحمل الويلات والمهالك اكبر مما كان يتصوره المروجين والحاقدين على تماسك هذا الكيان النوبي العظيم .
    نعم هنالك جهات تسعى وترتب وتعمل جاهدة لخلق أو تكوين كيانات مماثلة ، وهذا حق مكفول لكل قطاعات العمل العام... السياسي منها والتنموي . ولكن هنالك فرق
    نعم هنالك فرق لان تلك الجهات تعمل على خلق تواجد جديد في ارض الواقع.. بينما النوبيين لا ينقصهم خلق تواجد أو تشكيل ترابط . أو بث روح الجماعة والإلفة والتقارب بين من هم في الأصل متواجدون .. لان التركيبة النوبية بطبعها وتكوينها لا تحتاج إلى أي جهد قد يكون لتكوين كيان آو خلق تيار آو تبصير قوم بمطالبهم وتوحيد جهود وما إلى ذلك من فرضيات أو محاذير قد تصاحب جمعهم . فهم أدرى الناس بمشاكلهم ومشاكل سواهم .
    هم قادة الفكر والعمل السياسي والتنموي في شتى بقاع المعمورة بتواجدهم الملحوظ ، وتعاونهم المثمر في كل قطاعات العمل . لهم الغلبة في التواجد الجغرافي والسياسي والفكري والأكاديمي .
    هم أهل علم ومعرفة وحضارة ضاربة في القدم .
    هم في الأصل متواجدون . يعملون من اجل مطالب غيرهم وقد أبدعوا الصنع والعمل .
    كيف بالله لأي جهة عاقلة أن تضع نفسها في نقيض مقاوم لتواجدهم ..
    كيف للسلطة خرجت إلى الوجود على أكتاف غيرها أن تفكر بمنطق معوج وأسلوب خاسر!!
    كيف لنا ولبعض أخوتنا أن يكونوا مساهمين في عمل مقرر له الفشل من قبل ان يبدأ . فأكذوبة فناء النوبية واذابتهم في المجتمعات المحيطة ما هي الا تجربة فاشلة خاضها من قبلهم سواهم.. ومنيوا بالفشل فإذا كان لهم أو لغيرهم محاولة أخرى فلهم أن يتيقنوا أن المهمة صعبة .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-11-2007, 09:41 AM

welyab
<awelyab
تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: welyab)



    مخاوف ومحاذير وسط العاملين ورفض للعمل في مشاريع السدود في المناطق النوبية


    الثلاثاء 27 نوفمبر 2007م
    وافادة غير مؤكدة تشير الى اعتقل سيعة مهندسين رفضو العمل في مشروع كجبار
    هناك حديث يدور بأن سبعة مهندسين قد القي القبض عليهم في منطقة كجبار، وأن أربعة آخرين رفضوا العمل هناك عندما شملهم كشف تنقلات صادر من وزارة التخطيط العمراني ليذهبوا للعمل في مشروع سد كجبار .
    وتقول الافادة بانهم فضلوا تقديم الإستقالة عن الذهاب الى هناك وذلك لتخوفهم من نتائج قد تكون وخيمة. ولا سيما مع وجود اشاعات قوية تخيفهم علي أرواحهم من الموت، حيث ان هناك هلع كبير داخل الأوساط الحكومية بعدما سرت إشاعة تقول بأن هناك تهديد لكل من يذهب إلي كجبار ليعمل في المشاريع الحكومية المرفوضة من قبل اهالي المنطقة ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-11-2007, 11:43 AM

welyab
<awelyab
تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: welyab)


    ولابطال محاولاتهم الفاشلة نضيف

    في بوست في هذا الموقع وقع اختيار ( صاحبه او المكلف به) اسم مطابق لاسم هذا البوست . وقد اشرنا فيما سبق بان في ذاك الاختيار ما يدعونا للتفاخر به. وودنا ان نقل هنا بعض ما نضيفه هناك من ردود . وهي بصفة عامة لا تخرج عن صياغ ما هو متبع . ولكن في سبيل تحريك الامر ..

    الاربعاء 28 نوفمبر 2007م


    مازال أسلوب التهرب من الحقيقة هو الأسلوب المتبع فيما طرحه الاخ عبد المطلب وكذلك من ساندوه بولاءاتهم وانتماءاتهم الحزبية. ورغم تهربهم من الإضافة هنا.. لا يجد المتابع حتى هناك في البوست الأخر ما يفيد ... و لم يتناول أي واحد منهم الطرح بموضوعية يقبله العقل والمنطق .. كلها محاولات تهرب وإثارة جدل .
    ولو كان في اجتهادات أعوان النظام ما يدعم طرحهم أو لديهم علم بدراسات قد تملكوها من السلطات تفيد بجدوى قيام ذاك السد. فلهم أن يأتونا بها .
    وقلنا فيما سبق أن من البديهي، بل من واجب السلطات أن تقدم دراسات الجدوى المؤيدة لقيام السد... وليس العكس
    فالسلطات تطلب من المعارضين تقديم ما يؤيد رفضهم وأسباب مناهضتهم لقيام السد ..
    وبالرغم من سذاجة الطلب والصورة العكسية لما هو متبع. قامت الجهات المناهضة للسد بتشكيل مكاتبها وجمع الدراسات و الحجج الدامغة وكل ما يدعم طرحهم الرافض لقيام السدود . إلا إن السلطات رفضت مجالستهم وصرحن بعدم الاعتراف بهم .. بل تمادت في غيها وأطلقت عليهم صفات الخيانة والماسونية واليهودية والعمالة وما إلى ذلك من صفات وألقاب شبع الناس منها وأدركوا بقطرتهم كذبهم المتكرر وإلصاقهم التهم لكل من خالفهم في الرأي.
    بل زادوا على ذلك وارتكبوا حماقات وتجاوزات وصلت إلى حد تصيّد الرافضين وقتلهم . والتمادي في ملاحقتهم وزجهم في المعتقلات..
    نحن ما زلنا نقول ونطالب السلطات إذا كانت لديها ما يثبت جدوى السد وان ما يلوحون به من عبارات فضفاضة لا تؤكد بان هنالك تنمية حقيقية بل هي مجرد كلمات ووعود تنموية كان يمارسها الساسة منذ أمد طويل ولم تعد تجدي ، ولا تسمن ولا تغني من جوع..
    فقد ولى عهد الوعود الكاذبة والمعتقد الذي كان سائدا لدى الساسة بان الرعية مجرد بسطاء يسهل مخادعتهم بلين القول ومعسول الكلمات اليوم العالم يتعامل بلغة الأرقام والحقائق المدعومة بالدراسات والمنطق المعتدل.. لا بالمنطق المعتل.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-12-2007, 08:16 AM

welyab
<awelyab
تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: welyab)

    الثلاثاء 11\12\2007
    التحية للجميع
    كنت مصابا بوعكة صحية ابعدتني قليلا عن المتابعة .
    وكنت قد تلقيت في بريدي هذه المادة وهذا الموضوع الذي تناوله الاخ محمود عابدين بحرفية صادقة فوددت ان اضيفها هنا بالكامل بدون حذف او اضافة

    (تغييب الوعي).. مهمة من في (الشمال) وغيره؟!!

    الرياض/ محمود عابدين

    في سودان اليوم لا (يصنع) الفقر وحده، لكننا نتجرع مرارات صناعة (الجهل) والتسطيح وتغييب الوعي، عمداً أو جهلاً أو دفعاً (مدفوعاً) بمقابل قد يكون معنوياً او غير ذلك.. فلدينا فئة أوشريحة من المجتمع تقول الشئ وتمارس نقيضه، تتحدث بصوت عال وتطلب من الآخرين الصمت، تمارس السياسة وتغرق فيها حتى النخاع، وتطلب من الآخرين عدم اقحامها في قضايا الساحة، تتحزب وتلعن الحزبية، تتلون ايدلوجياً وترفض أي صبغة لدى الآخرين!!

    فما ان تعبر عن ذاتك بتجرد وصدق، وتمارس حقك في تقيؤ تلك الادعاءات المزيفة التي عليك ابتلاعها، وفي النقد وتفنيد الحقائق، الا وتصدوا لك همزاً وغمزاً ولمزاً في اشارة الى مصالح ذاتية مزعومة لا وجود لها..يعلم الله لو كانت هي المراد، كم كان بالامكان ان يغتنم ويغتني الانسان بمعايير هذه الدنيا الفانية ولكن الكلمة مسئولية وأمانة.

    لكن ما يجب تأكيده هنا، هو أن ليس منا من يملك كل الحقيقة، وليس من يختلف معنا كله خطأ كما يزعم احدهم في هذه الصفحة(هذه هي الحقيقة وما دونها كله باطل)!!

    كل شئ بنظرمن عنينا على مايرام.. وكل مسئول عندهم مبجل مقدس لا يأتيه الباطل من امامه ولا من خلفه، الواحد من أوئك المسئولين بنظرهم، انزه من الخليفة الراشد عمر بن الخطاب صاحب مقولة: (اذا أخطأت فقوموني).. مسئول يجب ان نرمقه بنظرات الاعجاب ونحفه بكرم الضيافة التي من قواعدها تصديق كل ما يقول، منزهاً عن أي خطأ أو غرض، حتى لو كان يحط من شأن الآخر ولو كان (الآخر) علياً في قامة وطن!!

    في وقت تتكالب فيه أجندتهم الخاصة (مشروعات وهمية) ليس لها مبتغى سوى محاصرتك، فأنت ايها النوبي البسيط (مسيس) ولديك اجندتك الخاصة، لو تجرأت على احد هؤلاء المسئولين المروجين لشائعة المصالح التي سوف تجنيها المنطقة من قيام تلك المشروعات، مسئولون يتوافدون على مهاجرنا الواحد تلو الآخر تاركين مسئولية الرعية وحقهم على راع يشهد الله انه ما تقلد منصبه لكفاية مهنية او تميز، سوى تصبغه بتلك الصبغة السياسية التي يحرمها انصاره ومريديه على الاخرين.. لو تجرأت وسألت وأشفقت على مصير تاريخك (المدفون تحت الثرى على حد تعبيرهم)، لو تساءلت عن مشروع سد كجبار.. لماذا قيامه. وما هي الجهة التي كلفت بدراسة جدواه؟ ولماذا هي بالذات؟ ولماذا التعتيم على المشروع؟ .. فأنت متهم بالانتماء الى حزب سياسي(علمأً ان الانتماء لحزب او جماعة سياسية هي أساس اللعبة الديمقراطية)، ولديك أهواء في السياسة وتعارض اي تنمية..

    أما لو صفقت وهتفت على صيغة عادل امام (هو انا هاعرف اسمي اكتر من الحكومة) فيالك من مواطن صالح ونزيه!!

    في احدى زياراته قال احد وزراء الولاية الشمالية: لماذا نحجب المعلومات.. هل هي معلومات عسكرية؟!!.. منذ تلك المقولة ظلت المعلومات البسيطة التي سألنا عنها والمتمثلة في: ما أهداف المشروع؟ ما حجم رأسماله؟ وما هي آلية ادارته؟ ..الخ، حبيسة الأدراج طي الكتمان، بينما اميط اللثام عن أدق الأسرار العسكرية عن حرب اسرائيل في لبنان الصيف قبل الماضي؟ فيما ما زالت اسرار سد كجبار محظورة سوى تلك التي يجود بها ويوزعها لنا احد المتبرعين سندويتشات سريعة في مقالاته!! ..
    هم يستميتون لترويج وتزييف واقع ما عاد يحتاج الى تنظير او كثير عناء للتوضيح..ما مشكلتنا اذن؟ .. هي تتلخص بكل بساطة في أن هناك تعديل في قواعد العقد الاجتماعي بين الدولة السودانية والمواطن ولكن من طرف واحد، وما عاد بموجب هذا التعديل حق للمواطن على الدولة في المأكل او المشرب اوالمسكن والتعليم والصحة.. ونحن نتساءل اين وكيف ولماذا صودرت هذه الحقوق؟.. وهل يحق للطرف الثاني وهو المواطن الاحتجاج وممارسة التعديل من جانبه او الخروج كلية عن هذا التعاقد الكلاسيكي الذي أصبح عرفياً؟.. ومقابل ماذا تتخلى الدولة عن واجباتها التقليدية؟..

    هل يعتقد كل من اوتي نعمة العقل أن تلك المشروعات (الفقاعية) التي تطرح عديمة اللون والطعم والرائحة، تعادل ما صودر من حقوقنا على الدولة في المأكل والمسكن المقدور على ثمنه والتعليم والصحة؟، هذا اذا لم تكن من بين أهداف تلك المشروعات الاخلال وتكريس الاختلال الاجتماعي والاقتصادي لصالح فئة بعينها في المجتمع؟

    يريدوننا ان نصفق لضيوفهم القادمين، ولا نزعجهم وان نمارس كرم اطلاق العنان لهم ليقرروا لنا قيمة ماضينا وواقع حاضرنا بل وشكل مستقبلنا ومستقبل ابنائنا.. بأي حق لهم الغلبة ولنا الخضوع، لهم القرار وعلينا التصفيق؟ .. لا يدري احد سوى المصفقاتية والهتيفة وصناع الجهل واعداء التنوير.. ان المرء ليتعجب حين يخال لهؤلاء ان علينا باستمرار ابتلاع هذا الغث الذي يروجونه، في حين لا يتحملون كلمة حق تسطع بين سطور رأي نسطره أو مقال نكتبه من وقت لاخر!!. اين العدالة اذن؟!!

    من مصلحة الهتيفة بقاء الوضع على ما هو عليه في الشمال كما في أنحاء البلاد، وكما يقول الانجليز: (لا اخبار جديدة.. هذا خبر طيب بحد ذاته).. لا يريدون التغيير ولا يؤلمهم ما يحدث للوطن ولانسانه من تمزق في مكوناته كدولة وفي ثقافته كانسان، ولا تمدد الاقامة غير الهنية خارج حدود الوطن، ولا يؤلمهم مؤشرات المستقبل القاتم ولا مرارة الحاضر.. فربما بل من المؤكد أن من يده في نار الغلاء وغليان الاسعار، ليس كمن يده في صولجان السلطان وخيراته الوفيرة التي تغري بعضاً ممن كان يزعم أنه من حملة المبادئ ان يبيع اهله الكادحين بأبخس الاثمان مقابل حفنة من (...) ليتها كانت حتى دولارات!!.

    هذه دعوة لحملة مشاعل الرأي من أهل الشمال بكافة اتجاهاتهم وميولهم وانتماءاتهم، ان يضيئوا صفحات هذه (البانوراما) حتى لا تكون خاوية ينعق على عروش اشجارها البوم والغربان، وان يسهموا بقدر ما امكن في تعزيز مكانة الكلمة الصادقة الخالية من غرض التزييف والتسطيح .. ونقل الحقائق المزدانة بالتحليل والرأي الشجاع، لنختلف ونتفق وفق قاعدة راسخة من ثقافة الاختلاف وتغليب الحوار البناء.

    للفئة الباغية على حق الاخرين في الرأي والتعبير نقول:

    بكل فخر نغرد خارج ذاك السرب من المصفقين!!

    آخر المرارات: يملأ المسئول المكان والزمان ضجيجاً بتنمية شاملة تعم الشمال هي الأضخم في تاريخ المنطقة، تنمية كما يزعم تشمل كل القطاعات .. لماذا اذن نهرع الى خارج الولاية بل وخارج الوطن حين يمسنا مكروه في مالنا أو صحتنا؟، ومن بالمواطن المسكين الذي نسوق له تلك التنمية المزعومة؟ من يدفع فاتورة علاجه؟!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-12-2007, 04:42 PM

Ahmed Alim
<aAhmed Alim
تاريخ التسجيل: 14-06-2007
مجموع المشاركات: 2755

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: welyab)

    up
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-12-2007, 11:28 PM

خالد حاكم
<aخالد حاكم
تاريخ التسجيل: 25-08-2007
مجموع المشاركات: 3379

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: Ahmed Alim)

    UP
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-01-2008, 06:47 PM

welyab
<awelyab
تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: خالد حاكم)


    رسالتنا مستمرة بعون الله ..


    الاثنين 21 يناير 2008م

    بعد انقضاء عام2007 ومع اشراقات عام جديد كان لنا ان نقف مع " رسـالة كجبـار اليومية " التي انطلقت بعد احداث كجبار الدامية في" كدن تكار " وكنا قبلها بايام نناقش كمجموعة مهمومة بالامر - عاكف مختار من قطر / وماجد ونبيل من اليونان / ومدحت من السويد/ وفيصل من المجر /وعبد العزيز من فرنسا وبعض اخوة لا استحضر اسمائهم - كنا نتفاكر في احتمال تطور الامر وتعقيده و امكانية قيام السلطات بتعتيم الامور واستحالة وصول الخبر والمعلومة لابناء المنطقة . فخطرت فكرة الرسالة على غرار تجربة سابقة كنا قد خضناها ( ولياب وعاكف مختار وحسن الملك ) حيث كنا نصدر دورية ياسم " رسالة المنتدى النوبي "
    وعندما تفاقم الوضع بادرت بانزال الرسالة عبر موقع سودانيز اون لاين وكنا موفقين الى درجة مقبولة في نقل الصورة الصادقة للمتابعين على الاقل من منظورنا نحن كجهة مناهضة لقيام السدود في مناطقنا .
    حظيت الرسالة باهتمام حشود متابعة وكما انها نالت المصداقية وكانت الاقرب الى لسان حال اللجان التي شكلت في الخارج والداخل لمناهضة قيام السد في كجبار .
    وكان من الطبيعي ايضا ان يكون هنالك في الطرف الاخر معارضين لمجموعة المناهضين ولكن بفضل الله سبحانه وتعالى كان لما قمنا به من عمل من خلال رسالة كجبار ولجان المناهضة نتائج طيبة ازعجت الكثيرين .
    ولظروف فنية وتقنية كان لنا ان نوقف الرسالة الاولى و نواصل في 0 رسـالة كجبـار اليوميــة (2)
    وكما اشرنا فيما سبق سعت جهات متضررة من نتائج الرسالة لتسلك وباسلوب معوج لتكتب تحت اسم رسالة كجبار مع اضافة عبارة الحقيقية ... والعجيب في الامر انهم ارادوا التطاول على الرسالة في جزءيه وابتدعو ما اسموه رسالة كجبار الحقيقية (2) كأن المفردات العربية اصبحت قاصرة ولم يجدوا غيرها.
    ولكن لم يكن لرسالتهم حظ في المتابعة . فاضمحلت من تلقاء نفسها.
    ولنا ان نحمد الله ونشكره كثيرا، ولنا ان نشكر كل من اضاف حرفا او جملة او افادة ادت دورها . ولنا ان نتابع المستجدات من خلال الرسالة والمنبر
    دمتم في رعاية المولى ، ونامل ان نلتقي ونضيف وتستمر القافلة.. باضافاتكم ومتابعاتكم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-01-2008, 07:32 PM

welyab
<awelyab
تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: welyab)


    ماذا يعني عزل الوالي أو إبدال كل الطاقم

    الاثنين 21 يناير 2008م


    لا يعني عزل الوالي او ابداله تحقيق شيء فالامر كما كان وقد اشرنا فيما سبق الى احتمال وارد
    Quote: الاثنين 6 اغسطس

    منذ فترة هنالك همس مسموع بإجراء بعض التعديلات!!
    وقد تردد اسم الولاية الشمالية ضمن ما يتردد من أخبار ..
    ليست العبرة في التشكيلة وإزاحة وجوه واستبدالهم بوجوه أخرى!!
    ليس المطلوب هو إعفاء الوالي من منصبه أو استبداله.. لكن اقل ما يمكن هو تقديمه للعدالة بعد عزله وتجريده من كل السلطات ..
    وليس تقديمه لمحكمة شكلية صورية بل إلى لجنة تحقيق بمشاركة جهات ليست كتلك التي كونتها وزارة العدل . ولا كتلك اللجنة البرلمانية التي لم تحرك ساكنا حتى اليوم ..
    قلنا في اقل تقدير كان لرئيس الدولة أن يكون له حس وتواجد ملحوظ .
    وان ما هم يصدده من تغيير وتبديل في المناصب والمسميات لا تخرج من أسلوب توزيع فرص أكثر على نطاق أوسع للمنتفعين ..
    نعم هو مجرد تناوب على السلطة والجاه والمنصب بين أفراد مجموعة أتت للغرض نفسه.. فان لم تكن هنالك عزل وتقديم لمحاكمة حتى لو كان لنا أن نشك في مصداقيتها .. على الأقل هو إثبات إدانة وإلصاق تهمة ..
    والجماهير النوبية الغاضبة واهالي الشهداء لن تنطلي عليهم تبديل هذا او تولية ذاك.او انشاء مستشفى ووعود تنموية وزيارات مسؤولين وبهرجة اعلامية


    بالامس القريب رئيس الجمهورية صرح في كرمة لدي إفتتاحه لمتحف حضارة كرمة بالدفوفة أن الكهرباء ستمد مدن الولاية الشمالية من كجبار ودال، في تأكيد منه بأن لا تغير في مواقف السلطة .
    وما يجري من تغيير وابدال للوالي واعفاء الوزراء وتغيير المناصب لاجدوى منها ات لم يتم ايقاف بناء السدود.. و اجراء تحقيقات عادلة لمعاقبة مرتكبي الجرائم من قتل وارهاب وتشريد لابناء المنطقة ..
    نأمل ان لاتغفل الجموع النوبية من مطالبة الجهات باجراء التحقيقات بعد ان تم عزل الوالي .. يجب تقديمه ومن معه -زمرته- لمحاكمة عادلة. فان ما تم الترويج له من قبلهم ومن السلطات عن التنمية المزعزمة اضحت واضحة.. وكان نتاج زعمهم ورفض المناهضين لقيام السدود القتل والارهاب .. فما جدوى التغير والعزل ؟؟؟
    ومن الملاحظ ان السلطات حتى يومنا... في تصريحاتهم او في اشاراتهم للتنمية المزعومة لا يتحدثون عن الزراعة . بل كل اقوالهم عن الكهرباء ... وكأن السدود لها هدف واحد هي الطاقة
    بالفعل السدود قائمة من اجل الطاقة فحسب. أما التنمية الزراعية والاستفادة بالري من مخزون المياه من السدود فلا احد منهم يذكرها إطلاقا .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-01-2008, 11:29 PM

welyab
<awelyab
تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: welyab)

    up
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-01-2008, 01:02 AM

خليل عيسى خليل

تاريخ التسجيل: 21-03-2007
مجموع المشاركات: 953

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: welyab)

    Quote: ومن الملاحظ ان السلطات حتى يومنا... في تصريحاتهم او في اشاراتهم للتنمية المزعومة لا يتحدثون عن الزراعة . بل كل اقوالهم عن الكهرباء ... وكأن السدود لها هدف واحد هي الطاقة
    بالفعل السدود قائمة من اجل الطاقة فحسب. أما التنمية الزراعية والاستفادة بالري من مخزون المياه من السدود فلا احد منهم يذكرها إطلاقا
    .

    شكرا اخى ولياب على جهدكم فى ابراز الصوت المغيب سلطويا ومن قبل المطبلين للسلطه عبر رساله كجبار اليوميه وندعوا الله ان يوفق هذه الرساله فى دورها التنويرى
    والجانب الذى ذكرته بخصوص عدم تضمن خطاب السلطه الى اى اشاره عن التنميه الزراعيه
    علما ان السدود تقام لتحقيق التوسع فى الرقعه المزروعه كمهمه اولى لها قبل الكهرباء
    وفى حاله السدود فى السودان يكون الامر خلافا لقاعد منفعه السدود
    سد مروى وان كان يخزن ما مقداره 12 مليار متر مكعب فهو يهدر اكثر من فائض السودان فى حصته من مياه النيل والتى تقدر ب 3 مليار متر مكعب مقابل فاقد نتيجه البخر والامتصاص يتجاوز هذا الكم من الفائض
    اذا الحديث عن النفرة الخضراء وتوطين القمح والتوسع فى المساحه المزروعه اعتمادا على مياه النيل ضرب من الخيال والدعائه الانتخابيه
    والامر الاكثر غرابه هو تصريح البشير ان السودان سيصدر الكهرباء فى اكتوبر القادم
    علما ان انتاج سد مروى من الكهرباء فى اكتوبر وان تحقق سيكون 250 ميجاوات ولن يصل الى طاقته الانتجائه القصوى من الكهرباء وهى 1200 ميجاوات الا فى نوفمبر 2009
    لان التوربينات لن تعمل بكانلها الا عند اكتمال تخزين 12 مليار متر مكعب من المياه
    وهذا لن يتحقق حتى يوم القيامه اذا كنا نريد تخزين مياه سودانيه لان ما يفقد نتيجه البخر والامتصاص اكثر من الفائض
    اما اذا كان التخزين لحساب دوله الجوار مصر من من الممكن تخزين 12 مليار متر مكعب من المياه فى بحيره سد مروى خصما على مخزون السد العالى
    ويكون ذلك ممكنا فى فتره قصيره من الزمن
    والامر الاخر هو ان مخزون السد العالى 120 مليار متر مكعب وهذا المخزون هو الذى يحقق انتاجيه 21 الف ميجاوات من الكهرباء !!
    اذا تناقص مخزون السد العالى عن هذا المستوى سيؤثر فى كم الكهرباء المنتجه لان الكنتور سيقل عن 150 متر فوق سطح البحر
    كيف ستوفق مصر بين تخزين المياه خارج بحيره ناصر وبين انتاجيه الكهرباء التى تحتاج اليها بنفس درجه حاجتها للكهرباء
    وهذا يقودنا الى ان مصر ربما قررت التخلص من السد العالى كجسم يهدد وجودها بكارثه مدمره
    وما بحثها عن امكانيه تخزين فى مناطق اخرى مثل شمال السودان واثيوبيا الا تأكيد لهذا الامر
    لان مصر تبحث عن وسائل لرفع حصتها من 55.5 مليار الى 70 مليار متر مكعب من المياه وفى نفس الوقت تحتاج الى منسوب تخزين يتجاوز الكنتور 170 للحصول على 21 الف ميجاوات من الكهرباء
    الامر يبدوا فعلا غير منطقى
    وربما يساعدنا فى فهم هذه المعادله اعلان الرئيس المصرى عن برنامج نووى لانتاج الكهرباء فى مصر بانتاجيه تعادل اضعاف انتاجيه السد العالى من الكهرباء
    وتظل مشكله اخرى
    مصر تحتاج الى المياه وحصتها لاتحقق الامن الغذائى وهى تفقد مساحات من اراضى الدلتا الزراعيه التى تفقد نتيجه ارتفاع منسوب البحر الابيض المتوسط وعدد السكان فى تزايد مستمر
    وهنا يكون دور قانون الحريات الاربعه التى تضع تحت تصرف الاداره المصريه فى مرحلته الاوللا مساحه 1.6 مليون فدان ستقوم بزراعتها بمياه غير مياه النيل ( الحوض الرملى النوبى)
    اذا مصر ستسفيد من عشرات مليارات الامتار المكعبه من المياه السودانيه دون ان تمس قطره واحده من حصتها فى مياه النيل
    معادلات معقده تصب فى صالح مصر بكل المقاييس
    اين انسان السودان وخاصه الشمال من كل هذا التفريط فى الثروه من ارض وماء
    ان كانت مصر تبحث عن مصالحها من يراعى مصالح انسان السودان ؟؟؟؟؟
    نحن امام مخطط خطير يتم فيه هدر ثروات الوطن وحقوق المواطن
    والسوال الذى لازلت اكرره ان كانت مصر ودول اقليميه اخرى تحتاج الى الكهرباء كوقود لتشغيل اليات الرى والزراعه لماذا يكون خيار السدود( النمط القديم) هو المصدر وليست المحطات النوويه
    ان كانت هذه الدول تنظر الى هذا الامر من باب المصالح الاقتصاديه والكسب والربحيه
    كان من الواجب ان تاخذ فى حساباتها كميه المياه التى ستفقد نتيجه البخر والامتصاص وكذلك المساحات الكبيره التى ستغمرها المياه والتى كان بالامكان الاستفاده منها لانتاج محاصيل تجاريه والمبالغ الكبيره التى ستنفق فى اعاده توطين المهجرين
    علما ان الطاقه المنتجه من السدود اقل كما من المحطات النوويه ومعرضه للتناقص نتيجه الاطماء على المدى القريب اضافه الى قصر عمرها الافتراضى وما السد العالى الا خير مثال على ذلك !!!
    حقيقه لاارى تخطيطا راشدا فيما يتم وكل مايدور هو تخبط وحلول انيه وسباق محموم مع الزمن دون تبصر ولاعقلانيه
    واخيرا هل اتفاقيه نيفاشا التى تعطى الولايات حق اداره ثرواتها لم تعرف محطه اسمها الولايه الشماليه ....؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-01-2008, 10:16 AM

welyab
<awelyab
تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: خليل عيسى خليل)

    Quote: مصر تحتاج الى المياه وحصتها لاتحقق الامن الغذائى وهى تفقد مساحات من اراضى الدلتا الزراعيه التى تفقد نتيجه ارتفاع منسوب البحر الابيض المتوسط وعدد السكان فى تزايد مستمر
    وهنا يكون دور قانون الحريات الاربعه التى تضع تحت تصرف الاداره المصريه فى مرحلته الاوللا مساحه 1.6 مليون فدان ستقوم بزراعتها بمياه غير مياه النيل ( الحوض الرملى النوبى)
    اذا مصر ستسفيد من عشرات مليارات الامتار المكعبه من المياه السودانيه دون ان تمس قطره واحده من حصتها فى مياه النيل
    معادلات معقده تصب فى صالح مصر بكل المقاييس

    لك التحية على الجهد المقدر والتحليل الدايم للتبصر والمتابعة وفق ما يمكن ادراكه.
    ولي ان اضيف بانه يحق لاي دولة او اي نظام قائم ان تسعى جاهدة لتحقيق مكاسب لدولته وفق ما هو مشروع ومتاح ولها ان تبحث عن الاساليب الممكنة. فمصر تسعى لمصالحها في المنطقة اما الطرف الاخر (السوان) والانظمة الحاكمة فهي لاتضع في حساباتها منفعة الوطن بقدر ما تضع او تفكر في اسلوب البقاء في السلطة . وهنا تبدا المعادلة الغربية والتضحية بكل غال ونفيس من اجل البقاء.
    السودان والنظام القائم مكبل بعدة مشاكل لاحصر لها . وفي الاصل لم يكن هنالك استراتيجية واضحة ومعالم واضحة لاسلوب الحكم وتداول السلطة . واتت نيفاشا بشكليتها الفرضية لتخدم شركاؤهم في السلطة اما البنود والقرارات وما تشمله نيفاشا ليست مقدسة بالشكلية والفرضية التي يعتقد فيها الكثيرون . فطالما لامساس لحقوق الشركاء او تكون القضية المطروحة في الساحة لاتضر الشركاء فلا حاجة لهم بها . نعم كان هنالك هدف واستصحاب فئات وكيانات لتمرير اطروحة شركاء اليوم - متمردي الامس- فابتدعوا اضافات وقوانين عامة في نيفاشا لكي يتصور الجميع في انه الخلاص والامل .. وكان لهم ما سعوا اليه ..
    المهم لو كانت نيفاشا بتلك القدسية لما كان اهل الغرب والشرق اتوا بقرارات واتفاقيات تصب في مجملها في صالح مطالبهم .
    نحن اليوم امام قوى واطماع وحكومة ضعيفة في بنيتها وتكوينها متارجحة الفكر والهدف لاتبحث الا على فرص البقاء في السلطة . وما يقال هنا وهناك في المناسبات ومن قادة النظام ما هي الا لمواصلة مشوارهم في غياب الوعي المدرك للمصالح . فابتدعوا اسلوب التحابي وتوزيع فرص الوصول الى المناصب السلطوية لارضاء بعض النفعيين وتمرير ما يودونه من خلالهم .
    لنا عودة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-01-2008, 02:27 AM

welyab
<awelyab
تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: welyab)

    السياسات المائيه لدول حوض النيل
    بقلم: د‏.‏ عبدالملك عوده

    ‏*‏ نشرت صحف القاهره الصباحيه تصريحات متتاليه للدكتور محمود ابوزيد وزير الري والموارد المائيه حول انشاء مجلس امن قومي لماء النيل كما تجري الاتصالات والمفاوضات لعقد اتفاقيه جديده في اطار مبادره نهر النيل التي ترعاها الدول المانحه والبنك الدولي‏,‏ وان هذه الاتفاقيه تضمن الحقوق المكتسبه والاستثمار المشترك من خلال مشروعات استغلال الفواقد المائيه في الحوض‏.‏ ويعرض المقال المعالم الاساسيه لسياسات الدول الاخري في الحوض‏,‏ لان المعرفه بالمعني السياسي والقانوني هي الركيزه الاولي لتقييم المراكز التفاوضيه للدول المشاطئه للنهر‏.‏

    ‏*‏ في عهد الاستعمار
    بعد الاحتلال البريطاني لمصر وتصفيه امبراطوريه الخديو اسماعيل في حوض النيل تقاسمت الدول الاستعماريه اراضي المنطقه جنوب الدوله المصريه‏,‏ وهي بريطانيا وبلجيكا وايطاليا وفرنسا والمانيا‏,‏ وعقدت فيما بينها مجموعه معاهدات لرسم حدود النفوذ والتبعيه‏,‏ واحتوت كل اتفاقيه علي ماده كطلب بريطانيا تقول بعدم القيام باي انشاءات علي النهر وروافده توثر في تدفق المياه بدون اتفاق سابق مع بريطانيا‏,‏ وفي كل هذه الاتفاقيات كانت الصياغه بشان التدفق المائي الي السودان فيما عدا اتفاقيه واحده اشارت الصياغه الي السودان ومصر‏.‏
    ‏*‏ احتوي الانذار البريطاني الي حكومه مصر عام‏1924‏ علي مطلب الموافقه المصريه لاطلاق يد حكومه السودان المصري البريطاني لزياده مساحه اراضي مشروع الجزيزه في السودان من‏300‏ الف فدان الي مساحات غير محدده‏,‏ وقبلت الحكومه المصريه كل مطالب الانذار بعد استقاله وزاره سعد زغلول‏,‏ لكن القلق والمخاوف انتشرا في الراي العام المصري وفي الصحافه‏,‏ ولهذا اتفقت مصر وبريطانيا علي تشكيل لجنه خبراء مشتركه لاعداد قواعد توزيع ماء النيل بين مصر والسودان‏,‏ وتوصلت لجنه الخبراء الي قواعد قبلها الطرفان المصري والبريطاني‏,‏ ولهذا ارسل رئيس وزراء مصر خطابا للمندوب السامي البريطاني يعلن فيه القبول ويوكد الالتزام ورد المندوب السامي بالقبول والموافقه‏,‏ وهذان الخطابان والمذكره هي مايعرف في الراي العام باتفاقيه‏1929,‏ والنص واضح علي الاقرار بحقوق مصر المكتسبه وضمان تدفق المياه مع نصيب عادل لمصر في اي زياده تطرا علي موارد النهر في حاله القيام بمشروعات جديده‏,‏ وحددت الاتفاقيه كميه المياه عند اسوان بمقدار‏52‏ مليار مترمكعب‏,‏ تختص مصر بنصيب‏48‏ مليارا ويمنح السودان‏4‏ مليارات النسبه‏12:1,‏ وكان توقيع بريطانيا باسم اوغندا وكينيا وتنجانيقا والسودان‏,‏ مع ان السودان كان تحت الحكم الثنائي‏.‏

    ‏*‏ طلبت بريطانيا عام‏1949‏ من مصر الموافقه علي انشاء سد اوين في اغندا لتوليد الكهرومائيه‏,‏ وطالبت مصر باجراء تعديلات في المشروع لضمان ارتفاع معين لمنسوب المياه في بحيره فكتوريا يحفظ التدفق المائي الي مصر‏,‏ وتمت موافقه الطرفين المصري والبريطاني وقامت مصر بدفع التكاليف الماليه للتعديلات وتعويضات للسكان الذين تضررت اراضيهم ومنازلهم نتيجه لتنفيذ التعديلات وفي عام‏1953‏ تم انشاء السد وبدء توليد الكهرومائيه وبيعها لدول وسط وشرق افريقيا‏.‏

    ‏*‏ في عهد الاستقلال
    قامت الدول المستقله في الحوض ابتداء من السودان عام‏1956‏ حتي تنجانيقا عام‏1964,‏ وكانت اثيوبيا قد استعادت الاستقلال بعد هزيمه الاستعمار الايطالي عام‏1941,‏ لكن السودان ارسل مذكره الي مصر في عام‏1958‏ تقول ان الحكومه المستقله ليست ملزمه باتفاقيه‏1929‏ لانها ابرمت بين مصر وبريطانيا كجزء من تسويه سياسيه لم تراع فيها مصالح السودان‏,‏ كما ان السودان لم يصدق علي هذه الاتفافيه بعد الاستقلال‏,‏ وان السودان لن يلتزم بنصوص الاتفاقيه ويطالب باعاده التفاوض بشانها‏,‏ وفي هذه الفتره اعلنت اثيوبيا ايضا انها غير ملتزمه باتفاقيه‏1929‏ وانها تحتفظ لنفسها بحق استعمال ماء النيل لصالحها‏,‏ ودعت كلا من مصر والسودان الي التفاوض معها حول هذا الموضوع‏.‏
    ‏*‏ في عام‏1959‏ اتفقت حكومتا مصر والسودان علي توقيع اتفاقيه الانتفاع الكامل بمياه النيل والمعروفه في الراي العام باسم اتفاقيه السد العالي‏,‏ وفي مقدمه ما ورد بها من احكام يشير المقال الي مادتين‏:‏ الاولي خاصه بحساب كميه المياه عند اسوان فقد حددتها هذه الاتفاقيه بمقدار‏84‏ مليار متر مكعب يضيع منها بالبخر سنويا‏10‏ مليارات متر مكعب‏,‏ ويقسم الباقي علي اساس الحقوق المكتسبه في اتفاقيه‏1929‏ فترتفع الحصه المصريه الي‏55.5‏ مليار متر مكعب وترتفع الحصه السودانيه الي‏18.5‏ مليار متر مكعب سنويا‏,‏ وتصبح نسبه التوزيع هي‏3:1,‏ والماده الثانيه تختص بمطالب البلاد الاخري المشاطئه لنهر النيل‏,‏ حيث اتفقت الدولتان علي البحث المشترك في حاله تقديم هذه المطالب من خلال الهيئه الفنيه الدائمه المشتركه‏,‏ وفي حاله اتفاقهما علي اعطاء هذه الدول نصيبا من المياه فانها تخصم من حصه كل منهما محسوبه عند اسوان مناصفه بينهما‏.‏

    ‏*‏ بعد اتحاد تنجانيقا وزنزبار في دوله تنزانيا اصدرت الحكومه بيانا يعرف باسم مبدا نيريري يقول ان الدوله المستقله غير ملزمه بما سبق للدول الاستعماريه توقيعه من معاهدات واتفاقيات‏,‏ وانها لاتعترف بما سبق ومن بينها اتفاقيه‏1929‏ وتطلب من مصر والسودان اعاده التفاوض في خلال سنتين من تاريخ الاعلان‏,‏ وانضمت كينيا واوغندا الي هذا البيان بالتوقيع عليه‏,‏ وردت مصر بان الاتفاقيه السابقه عام‏1929‏ لاتزال ساريه المفعول طبقا لمبادئ القانون الدولي ومعاهده التوارث الدولي عام‏1978,‏ وان السريان مستمر الي ان يحل محلها اتفاقيه جديده توقع عليها الاطراف المشاطئه للنيل‏.‏

    ‏*‏ استمرت اثيوبيا في موقفها المعارض لاتفاقيتي‏1929‏ و‏1959,‏ وانضمت اليها كينيا وتنزانيا واوغندا خاصه في الموتمرات الدوليه والاقليميه الخاصه بموضوع المياه‏,‏ وحمايه البيئه‏,‏ واستطرادا يشير المقال الي ان كينيا كانت اعنف واعلي صوتا في هذا الموضوع‏,‏ اما اثيوبيا فقد اتفقت مع الولايات المتحده علي دراسه ومسح مواردها المائيه والزراعيه‏,‏ وتمت الدراسه المنشوره في‏17‏ مجلدا‏,‏ وحدث ايام الصداقه الاثيوبيه السوفيتيه قيام الجانب السوفيتي بمراجعه واعاده النظر في المشروعات الاثيوبيه‏,‏ واخيرا بعد قيام النظام السياسي الحالي في التسعينيات من القرن الماضي قامت ايطاليا بمراجعه هذه المشروعات من خلال اسلوب التصوير الجوي‏,‏ كما دخلت اثيوبيا في مفاوضات مع اوغندا وكينيا حول التعاون والاستعمال العادل لمياه النيل‏.‏

    ‏*‏ بعد انتهاء الحرب البارده
    ‏*‏ كانت مصر هي الدوله الوحيده في الحوض التي نفذت مشروع التنميه المائيه والزراعيه ببناء السد العالي‏,‏ ولكن التغيير السياسي والاقتصادي في نظم الحكم في دول الحوض اعطي البنك الدولي والوكاله الامريكيه للتنميه الدوليه فرصه اصدار دراسات عن وجوب التحول في دول الحوض الي الزراعه المرويه بدلا من الزراعه المطريه بعد استشراء سنوات الجفاف والمجاعه الواسعه في دول المنابع الاثيوبيه والاستوائيه لسنوات طويله بعد انتهاء الحرب البارده‏.‏
    ‏*‏ في فتره الخلاف السياسي بين مصر والسودان بعد قيام حكومه الانقاذ وتهديدها بالتاثير في تدفق ماء النيل تفاوضت حكومتا السودان واثيوبيا في عامي‏1992,1991‏ بشان التعاون المائي وتاسيس منظمه حوض النيل الازرق‏,‏ والدراسات المنشوره تحتوي علي المشروعات والافكار التي طرحت للتنفيذ بين الدولتين في غياب مصر عن المفاوضات‏,‏ ولكن تدهور العلاقات السياسيه بعد ذلك بين السودان واثيوبيا اوقف هذا التعاون‏,‏ واخيرا اشتكي السودان من انه لايستفيد الفائده الكامله من حصته السنويه من الماء‏18.5‏ مليار بسبب عدم وجود البنيه الاساسيه اللازمه‏,‏ ومن ثم اتفق مع مصر بعد عوده العلاقات الطيبه بين الحكومتين علي انشاء سد كجبار عند دنقله وسد الحميران عند مروي‏,‏ وقامت الصين بانشاء السد الاول وتقوم حاليا بعمليه انشاء السد الثاني بتمويل من الصناديق العربيه‏,‏ واستطرادا اشير الي اراء منشوره بالصحافه السودانيه ومنتشره في الراي العام بان حصه السودان يجب ان ترتفع الي‏24.5‏ مليار سنويا بدلا من‏18.5‏ مليار مترمكعب‏.‏
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-01-2008, 07:45 AM

welyab
<awelyab
تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: welyab)


    بوادر تشير إلى اكتمال تشكيل حكومة الولاية الشمالية

    فيما يقارب الساعة الواحدة من صباح اليوم 30 يناير فرغت الجهات المكلفة بتشكيل حكومة الولاية بتعين أربعة وزراء معينين من قبل المؤتمر الوطني على أن تقوم الجهات (شركاء الحكم ) بترشيح بقية الوزراء
    سنقوم لاحقا بنشر أسماء الوزراء الذي تم اختيارهم . وقد علمت مصادرنا بان معتمد حلفا ابوبكر محمد عثمان هو الوحيد الذي بقي في منصبه بينما تشير بعض الترشيحات إلى تغيير موقع معتمد محلية الترعة ( شيخ الدين ) ليكون مرشحا من ضمن المستشارين للوالي ..ليحل محله المعتمد الجديد ( الرشيد ) الذي تم تعينه من قبل المؤتمر الوطني..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-02-2008, 02:36 AM

welyab
<awelyab
تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: welyab)


    ماذا في جعبة الوالي


    مصادرنا تؤكد بان رحلة الوالي لمحافظة حلفا ستبدأ بعد ساعات من نهار اليوم الاثنين الموافق11 فبراير في خطة سير متجهه من الجنوب الى الشمال . حيث سيكون في اول المطاف محطة في "فريق " ثم الترعة وربما المبيت فيها .. والتحرك الى محلية عبري ثم حلفا ..
    اذا كان من السهل رسم خريطة السير والتنقل في المنطقة بدءا من الجنوب الى الشمال .. او من الشمال الى الجنوب كرحلة الرئيس بعد مجزرة كجبار .. وقلنا وقتها ما فيه الكفاية


    واليوم لا اعتقد بان في جعبة الوالي الكثير غير نثر الكلام والخطاب المنمق المموسق لعله بتلك الترحال والبهرجة المصاحبة لها يستطيعون أن يمتصوا غضب الأهالي وحزنهم على من تم قتلهم في وضح النهار غدرا ..
    لن يستطيع الوالي الحالي ولا السابق أو كل السلطات أن تتنكر لما اهدروه من دماء. سفكا ..
    لا يستطيعون ان يقولوا ان ما حدث كان مجرد طيش قد ارتكب بعفوية او دون توجيهات من جهات كانت تعمل وفي يدها زمام الامور .. لن يكون لما سيقولنه وقع في نفوس المتلقين حتى لو اصطفوا في الطرقات في تظاهرة الاستقبال ما لم يكن هنالك تحقيق ومحاكمة عادلة لمن اقدموا على تلك الفعلة البشعة والشنيعة
    للسلطات ان تحاول و ان تسعى و تبحث عن الوسائل دون ان تكون في معتقدها انها تتعامل مع قوم لايفقهون !!
    حيث لا يستقيم عقلا ان تمر تلك الواقعة وتلك المجزرة التي شهدت كل العالم واقعتها المحزنة المجحفة في حق مواطنين خرجوا في مظاهرة سلمية رافضة لقيام السدود في منطقتهم .. فكان نصيبهم القتل والتشريد والتنكيل بابناء المنطقة وملاحقتهم وزجهم في المعتقلات ..
    هل يعقل أو تعتقد السلطات والوالي الذي بدا رحلته بمنطقة " فريق " التي قدمت الشهداء ان يكونو مرحبين به كممثل لجهة اقدمت على قتل ابنائهم
    هل مازال بيننا من يجهل الشخصية النوبية والتعامل معها
    فقد غفل رئيس الدولة عن تقديم واجب العزاء لأهل من سقطوا بنار الغدر من مجندين أتت بهم السلطات لتلك المهام ..
    ومجريات الأمور تؤكد بان هنالك تهاون من السلطات في متابعة التحقيق . حيث انه وبعد أكثر من ستة أشهر يأتي من يقول بان وزارة العدل طلبت كشفا بأسماء من كانوا في الخدمة عند وقوع المجزرة ..!
    ورغم أن الجهات زعمت بأنها شكلت لجان تحقيق ن وان تلك اللجان حضرت ومارست بعض من مهامها ..!!
    الم يكن من مهام تلك الجهات ضبط تلك الكشوفات في حينها
    الاسئلة كثيرة وأهالي المنطقة المستهدفون بالزيارة هم المكتوين بنار السلطات والمناط بهم أو المكلفون بإظهار شكلية اللقاء هم أدرى ولهم ان يرتبوا وفق ما هو متبع واشهد بان المهمة صعبة .. ولهم ان يجتهدوا في رسم الصورة المناسبة و بالكيفية المناسبة ..
    ولكن السؤال الذي سيكون له تواجد في الساحات النوبية ولدى كل المتابعين ..يا ترى ماذا في جعبة الوالى من قول ؟؟؟؟ .
    هل هي تلك الكلمات المنمقة التي اعتادت جموع المواطنين الاستماع اليها !! ام هنالك خطوات جادة من ضمنها بداية التحيق فيما ارتكب من اخطاء .. وتقديم المتهمين وعلى رأسم الوالي السابق واعوانه وكل من عاونوه على اقتراف الجرم لمحاكمة عادلة ؟
    ام مازال هنالك اعتقاد سائد لدى كل من اعتلى منصبا بان التصفيق وحسن الاستقبال يمكن أن يرتب له !! وانه هو دوما المعيار الذي يظهر الوضعية ومشروعيتها .
    فإذا كان للوالي ومعيته .. نفس الاعتقاد ، فلهم أن يحتفلوا ويترحلوا ويتنقلوا من محلية إلى أخرى وسط حشود المطبلين والمنتفعين ،فهم للأسف اليوم كثر. بل أنهم يعلمون ذلك أكثر منا لان فيهم من يحمل تلك الصفات واعتلى المناصب .. فهم أدرى الناس بالأساليب المتبعة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-02-2008, 11:44 AM

welyab
<awelyab
تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: welyab)

    قد يلاحظ المتابعين لامر قضية كجبار وقيام السدود في المنطقة انشغال اهل السلطة عنها بامور وقتية .
    وربما هنالك هدوء قد طرأ طوعا ..او كرها .. ولكن من المؤكد ان هنالك قضية مرحلية نالت الاهتمام وارادت السلطات ان تقوم بدور فاعل في تأطير قضية الساعة وتحاول اخفاء مضامين ما كان من الساحة من توتر وغضب واشغال اهالي المنطقة بامور جديدة .. ومن الطبيعي ان تسعى السلطات الى تهدئة الامور باي شكل من الاشكال . ما يحدث اليوم من تغيير وتشكيل للمناصب والسلطات الممنوحة ماهي إلا مجرد وسائل لامتصاص بعض الغضب .
    نعم ان مجرد تغيير المواقع وتوزيع الادوار لا يعني انتهاء القضية . فان لم تقم الولاية بكامل طاقمها بتولي المتابعة فيما جرى من احداث وبمشاركة حقيقية مع ابناء المنطقة ولجانها القائمة في التحقيق فيما ارتكب من مجزرة وانتهاك صريح للحقوق .
    فليس للوالي او الولاية ان تقول بان هنالك جهات وسلطات مؤكلة اليها التحقيق . فان لم يكن من سلطات الوالي البحث والتحقيق فيما ارتكب من جرم في الولاية . وان لم يكن لهم صلاحية رسم استراتيجات التنمية ومتابعتها ومتابعة كل ما يجري في الولاية بمشاركة اهل الولاية . لاجدوى لوجودها في الاصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-03-2008, 01:06 AM

welyab
<awelyab
تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: welyab)

    العدد رقم: 836 جريدة السوداني 2008-03-10
    البرلمان يرفض تسليم سمر تقريراً حول أحداث كجبار
    الخرطوم : سلمى معروف
    رفضت لجنة حقوق الإنسان بالمجلس الوطني تسليم مقررة حقوق الانسان بالامم المتحدة سيما سمر تقرير اللجنة الخاص بأحداث سد كجبار ، وقالت سمر عقب لقائها امس اللجنة في اطار زيارتها للوقوف على عمل لجنة حقوق الانسان بالبرلمان، ان الحكومة "رفضت السماح لها بزيارة الولاية الشمالية ومنطقة سد كجبار والوقوف على الاوضاع الانسانية".
    من جهتها، قالت رئيسة لجنة حقوق الانسان بالبرلمان بارسيلا جوزيف في تصريحات صحفية عقب اللقاء ان اللجنة رفضت تسليم سمر التقرير الخاص بأحداث كجبار، واضافت "اطلعناها باننا قمنا باعداد التقرير كجهاز رقابي وانه يخص البرلمان ولا يمكن تسليمها نسخة منه او نشره " وكشفت بارسيلا عن مشاكل تتعلق بالمحاكم تتمثل في عدم توفر الأدلة لها مما يعيق عملها ، وقالت "نحن كلجنة نعلم ان هناك اشكاليات في المحاكم "، وطالبت بضرورة تدريب افراد الشرطة وتوعية المجتمع وخاصة النساء في الادلاء بالمعلومات الصحيحة ،
    وكشفت مصادر لـ(السوداني) ان رئيسة اللجنة ابلغت سمر بأن قضية حقوق الإنسان في السودان تحتاج لـ"مزيد من الصبر"، خاصة وان البلاد خرجت من مرحلة الحرب وان التجربة الديمقراطية لا تزال في مهدها"، واشارت المصادر إلى ان رئيسة اللجنة أبلغت المقررة بضرورة تعديل كثير من القوانين" وشددت على أهمية تعاون الامم المتحدة مع السودان،
    ونقلت المصادر ان سمر استفسرت اللجنة عن قيمة الديات وكيفية اجراءاتها وانها اطلعت اللجنة بما تم من دفع للديات لذوي (16) من ضحايا أحداث بوتسودان، التي وقعت منذ ثلاث سنوات قبلوا الديات وأن (6) من ذوي الضحايا رفضوا قبول الديات، واشارت المصادر الى ان سمر قالت للجنة ان المواطنين في دارفور اكدوا لها انه "لا يوجد تمرد عقب زيارتها لمنطقة ابوسروج".
    وكان عضو لجنة حقوق الانسان بالبرلمان د.صفوت فانوس نقل للمقررة بـ"عدم وجود معتقلين سياسيين في الخرطوم" وابغلها "اهتمام اللجنة بحقوق الانسان وخاصة الحقوق الاقتصادية المتمثلة في زيادة ميزانية السجناء في الإعاشة، وفق إفادة المصادر.
    ودعت رئيسة اللجنة الأمم المتحدة ومقررتها للعمل في مساعدة السودان لإنهاء انتهاكات حقوق الانسان في دارفور، بـ"العمل على ايقاف الحروب وتحقيق السلام ، ووقالت رئيسة اللجنة ان سمر طرحت تساؤلات عن الاوضاع في دارفور والعنف الذي تتعرض له النساء، واكدت سمر على ان هناك بعض التطور في قضايا حقوق الانسان بالسودان واضافت "ولكن ما يزال المشوار طويلاً" ، ودعت الى بذل مزيد من الجهد والتكاتف في العمل.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-03-2008, 02:02 AM

welyab
<awelyab
تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: welyab)

    سيتم انزال كامل الخطاب الذي تم القاؤة مساء اليوم باسم مناهضي السدود في المناطق النوبية فيندوة كجبار المقامة في السفارة السودانية بالرياض
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-03-2008, 03:05 AM

welyab
<awelyab
تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: welyab)

    مقدمة ..

    رغم أن الخطاب قد تم صياغته قبل ساعات من الندوة التي تأخر عن موعدها المعلن ساعتين .
    ورغم ضيق المساحة التي تم انتزاعها نزعا من الجهة المنظمة ( السفارة ) وكذلك ضيق الوقت المتاح للإعداد . إلا أننا نرى أن الرسالة تكون قد بلغت غايتها وفق المعطيات التي كانت متاحة .
    وكان لنا - ( كجهة أو مجموعة شكلت نفسها لمقتضيات الأمر) - أن ندرس المعطيات ونتوقع صورة وشكلية الندوة لكي لا نخرج رسالتنا المراد إيصالها عن مجريات الحديث المتوقع من السلطات ورموزها . وكنا موفقين تماما الحمد لله ، ولم تخرج الندوة وحديث المتحدثين فيها مما كنا نتوقعه . وبتلك الفرضية كان أيضا اختيار الدكتور صلاح على محجوب .. لمقدراته وكفاءاته وسرعة حضوره والملكة الكامنة في ذاته في الإبداع وتوصيل الإفادة باختصار .
    وقد كان . فرغم تراجع الجهة المنظمة عن منح الفرصة كاملة وسعيهم المعلن لإنقاص بعض الدقائق من أصل ما كان قد تقرر . فقد نحج د. صلاح في انتزاع تلك الدقائق ( رغم إعلان المنصة إنقاصها ) وذلك باستخدام أسلوب المنطق مرتكزا إلى كلمة وردت على لسان عبد الرحيم في الندوة .
    كما انه وفي سياق ما كان معدا استطاع أن يضيف إجابات وإشارات لتساؤلات قد طرحت من المتحدثين. تفيد بان سقوط بعض الشهداء لا يمكنها أن توقف التنمية وان هنالك زملاء لهم في السلطة كانوا قد سقطوا شهداء ورغم ذلك أنهم اليوم شكلوا حكومة وحدة وطنية ..فكان الموقف يحتاج إجابة بدون خروج عن السياق المعد قاشار الى فرق جوهري يوضح بان شهداء كجبار لم يسقطوا في معركة وميدان حرب .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-03-2008, 02:27 PM

welyab
<awelyab
تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: welyab)



    الجمعة 14 مارس أغسطس
    دروس قاعة الصداقة تعيد نفسها في السفارة السودانية بالرياض

    كانت السلطات تجرعت العلقم في قاعة الصداقة عندما شاهدة اروع الصور التعبير الرافض والمبتكر من الجموع النوبية الرافضة لقيام السد
    ورغم التحوط الشديد والدوريات السعوديةالتي تواجدت بكثافة خارج مبنى السفارة استطاعت الجموع النوبية المؤمنه بحقها في التعبير وباسلوبهم المتحضر اضافو لمساتهم المعبرة بذات النهج الذي اتبع فيما قبل
    . وسوف نرد الى التفاصيل والتخليل لاحقا بعد ان نضيف نص الرسالة التي القيت على مسامع الحضور بواسطة الدكتور صلاح علي محجوب ..

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السيد وزير الدفاع
    السيد والي الولاية الشمالية
    السادة الوفود المرافقة
    السيد سفير جمهورية السودان بالمملكة وطاقم السفارة
    الأهل والعشيرة
    السلام عليكم ورحمة منه
    الحمد لله الذي خلق من الماء كل شيء حي وانزل من السماء ماء فأحيا به الأرض بعد موتها، ونصلي ونسلم على خير البرية متخذا وأكرمهم مولدا وعلى اله وصحبه والتابعين وبعد..
    فأنني سارد الحوض دون أن أحوم حوله لأتحدث عن الهم الذي يؤرق النوبيين في الشمال بعد أن انقلب النيل الذي كان بأمر الله يهب الحياة. انقلب موردا للهم والحزن والوعود التي لا تتحقق ..
    وهب النوبيون بوابتهم وعروس قراهم وادي حلفا قربانا للسدود المتلاحقة في شمال الوادي، وكنا نظنها القربان الأخير، وما زلنا نأمل أن يكون كذلك ،
    لذا عندما أعلن عن النية لبناء سد كجبار وقفت جموع كثيرة مناهضة له عندما غُيبت عنهم الحقائق وعندما أعلن عن سد دال بدا أهل المنطقة في التقصي.- وان لم يسمعوا عنه كل صغيرة وكبيرة فأنهم في طريقهم إلى ذات الخندق.
    سدود الشمالية:
    بدا الحديث عن سد كجبار قبل سنوات طويلة وبدا الحديث الجاد عن سد دال قبل وقت قصير ولم تظهر لأحد حتى الآن نتائج الدراسات أو بيان عن المساحات المغمورة أو تفاصيل تطمئن أو تخيف. وفي ظل هذا التعتيم لا نلوم من يفترض أن تركهم في الظلام لا يعني أن الخير ينتظرهم.
    لماذا مناهضة سدود الشمالية؟
    لجا الكثيرون لمناهضة السدود للأسباب التي تقدمت ولان التجارب الماثلة في سد مروي أوضحت عدم الاكتراث بشان المتضررين .
    لأنهم لا يعلمون حجم الضرر ومساحات الغرق وبدائل الإسكان إلى آخر الأمر
    ولان كل الحديث ينصب على التنمية الزراعية والكهرباء دون أن يشار إلى مشروع تنموي واحد والسبب الأهم لان هنالك بدائل أفضل تحدث التنمية ولا تحدث ضرر الخزانات من الإغراق وما يتبعه من مشاكل إعادة التوطين وضياع المقدرات ومن أهمها ارث وآثار المنطقة النوبية الغنية
    وسبب آخر لان السدود تحدث تبخرا عاليا للماء الذي صار عملة نادرة الآن وسترتفع قيمته مع الأيام
    ما هي البدائل؟
    قبل أيام أعلن السيد الرئيس المصري عزم مصر على دخول مجال الطاقة النووية بعد أن صارت من ارخص مصادر الطاقة. وهناك الطاقة الشمسية التي صار تخزينها ممكنا فصارت هي الأرخص. وليس أفضل من صفاء سماء الولاية الشمالية لإنتاج الطاقة الشمسية.
    لماذا المصادر التقليدية؟
    أصدرت الهيئة القومية للكهرباء بالسودان خطتي الثلاثينية ( للأعوام الثلاثين القادمة ) ولا تخرج خطة توليد الطاقة عن التوليد الحراري (18000 ميغاوات) أو التوليد من الخزانات (4500 ميغاوات) ولكن بعد اقامة احد عشر سدا تغرق ما تغرق من أراضي السودان ومقدراتها.
    كيف يدخل السودان إلى المستقبل – بغوص فيه ثلاثين عاما – بأسلحة القرن التاسع عشر.
    إذن نحن نرى أن السدود ليست هي الأمثل للزراعة ولا للطاقة الكهربائية.
    ويؤيد ما توصلنا إليه دراسة شركة ( أي دي اف ) وبيت الخبرة التابع لها والذي أسهم في دراستها اثنان من علمائنا د| يحيى عبد المجيد ، د| عاصم المغربي والذين سلموا دراستهم المبدئية في يناير 2007 ومن المفترض قدموا دراستهم النهائية في ابريل 2007 عن المقارنة بين سدي دال وكجبار وكلها سلبيات أسوءوها أن لا فوائد للري وأنها تغرق مناطق آهلة وان ارتفاع درجات الحرارة يطيع كثيرا من الماء النفيس مقارنة مع سدود أخرى في الهضبة الأثيوبية ( منداية \ وبوردر ) وسدود الجنوب ( فولا ولاكي وشاكولا وبيدين ) كلها لها مزايا كبيرة أهمها ارتفاع معدل الطاقة وقلة التبخر وعدم وجود حياة.
    تبعا لكل هذا نسال:
    هل هناك أهداف أخرى لا نعلمها من وراء إقامة السدود؟ وكذلك نسال ونستفسر عن التحول في توجهات الشقيقة مصر من اعتراض تاريخي على إقامة السدود في السودان أو تعليتها إلى موافقة وتشجيع لإقامة السدود في السودان بالجملة.
    مطالبنا
    ومن ثم أن مطالبنا يسيرة ومباشرة؛ وانتم إنشاء الله أهل للاستجابة
    *أولا: الشفافية ثم الشفافية في كل ما يخص هذه القضية.
    *ثانيا: إشراك أهل المنطقة وذويهم في كل مكان في مناقشة ما يخص شانهم، وبالأخص اللجان القائمة في كل مكان.
    *ثالثا: بحث البدائل للوسائل التقليدية لإنتاج الطاقة.
    *رابعا: أخذ نتائج الدراسة المذكورة للتطبيق، والتنازل عن السدود التي أظهرت الدراسة أن ضررها عظيم.
    وعودة إلى الحادث المؤسف في كجبار.
    إن اقل ما نطالب به هو نشر نتائج التحقيق حول من أهدر دماء العزل من الشباب في كجبار و إيقاع العقاب الذي تستوجبه عدالة الأرض والسماء.
    وأخيرا وليس بآخر ننتهز فرصة وجود السيد وزير الدفاع عُراب الحريات الأربع مع الشقيقة مصر والتي لا نعلم عنها سوى عددها ، أن يبين ويفصح لنا مراميها وان يشركنا في النقاش حولها.
    ونــداء لرئيس الجمهورية
    * ونداء أخير للسيد رئيس الجمهورية الذي علق المرسوم الجمهوري القاضي بمصادرة الأراضي في الولاية الشمالية في إطار برنامج السدود النداء هو أن يلغي هذا القرار ليهدا منا البال..

    ولا يسعنا إلا أن نشكر لمسئولينا الكبار رحابة صدرهم واستماعهم لنا ونحن نعلم أن الهم المشترك هو ترقية السودان كله وترقية الولاية الشمالية لأنها ولاية المستقبل الواعد في السودان الجديد إن شاء الله..
    والله من وراء القصد وهو يهدي إلى سواء السبيل.

    :-
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-03-2008, 06:47 AM

welyab
<awelyab
تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: welyab)

    قبل ان ادخل في تحليل بعض المواقف والمشاهد ابعث بخالص التحية لجميع من حضروا اللقاء واوصلوا رسالة رفضهم لاقامة السدود باسلوب متحضر.
    حيث كان لتواجدهم الكثيف اثر حقيقي وتاثير ساعد في انتزاع الكلمة رغم تلك الارهاصات وكذلك تلك الاجتماعات التي سبقت ليلة الندوة من بعض القلة بغرض افشاء اشاعات ومعلومات مغلوطة توحي بانهم مكلفون بادارة الحوار بغرض بث اليأس في نفوس المناهضين لقيام السدود واخافتهم .. وقد بذلو الكثير ولم يتركوا وسيلة او خاطرة خطرت لهم و سخروا كل امكانياتهم المتاحة في ايصال مفادة اختلقوها زورا وبهتانا ..ودائما يستخدمونها باستغلال دلائل ومعتقدات توحي تقربهم من السلطات .. وايهام البعض بان انتماءاتهم الحزبية تعطيهم حق فرض النفوذ وتولي كل المهام بدون تكليف او اذن من الجهات ذات العلاقة
    ورغم كل تلك الارهاصات وبايمان مطلق من مناهضي السدود بان لهم حق مكفول تقر به كل الانظمة واللوائح والشرائع تقدموا بثبات لايصال صور الرفض لكل ما يحدث من وصاية كادت ان تكون مفروضة على ابناء الجالية .فكان ذاك التواجد وتلك الكلمة .
    و رغم رفض الجهات المنظمة -الغير معلنة صراحة.- ولكنهم مهدوا للموالين للنظام فرص ترويج الاشاعات التي تخدم مصالحهم بدون رقيب أو حسيب ... ولكن تمكن المناهضون الوصول وايصال كلمتهم
    سنعود ونضيف الكثيرا والكثير مما كان في تلك الليلة .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-03-2008, 02:40 AM

welyab
<awelyab
تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: welyab)

    بعد تكتم وحصار اعلامي ضرب حول قضية وملف كجبار استصدر له منع صريح من نيابة الصحافة وتبع ذلك كم من القرارات والتوجيهات بل طال حريات قطاع من الصحفيين و المحامين واعتقالات ومطاردات لرموز نوبية جاء الانفراج من خارج الوطن حيث رافق حملة اقلام صحفية وفد الحكومة بقيادة عبد الرحيم محمد حسين ضم والي الولاية الشمالية التي تقع ضمن خريطتها الجغرافية والسياسية احداث كجبار وبرفقة رتب عسكرية وممثل لهيئة السدود وفي رحلة وبطائرة خاصة توجهت الى عاصمة المملكة العربية السعودية لتحط في الرياض حيث الندوة التي نظمتها السفارة السودانية في عقر دارها . استهدفت شريحة من ابناء الجالية السودانية في اقصى شمال السودان وفي محاولة لم تعلن عن فحواها مباشرة وكان اللقاء وبترتيبات اعدت بعناية ربما لتكون مدخلا لمرحلة قادمة
    كل ما نستطيع ان نضيفه بان هنالك انغراج قد ياتي طوعا ام كرها في مجال نشر ما كان قد ضرب من تحوط سلطوي حول تناول ملف كجبار عبر وسائل الاعلام وما يؤكد زعمنا ان خمس صحف وصل ممثليها مع الوفد الحكومي نشروا صبيحة يوم السبت بل فردوا مساحات لابأس بها في خمسة صحف تم رصد ما نشر فيها وسوف نتناول ما هو متاح لنا (عبر مواقع على الشبكة الالكرونبة)
    صحيفة اخبار اليوم حيث حظيت بمرافقة رئيس تحريرها للوفد الحكومي
    المواجهة الساخنة بين وزير الدفاع ووالى الشمالية وابناء الجالية حول سدى كجبار ودا
    بتاريخ 9-3-1429 هـ
    القسم: كتابات رئيس التحرير

    ابناء الجالية يهتفون امام وزير الدفاع بين مؤيد ومعارض لقيام السد والفريق عبد الرحيم يرد ويستمع لافادات ساخنة من المعارضينالرياض:رئيس التحرير

    بناءً على دعوة كريمة من الفريق اول عبد الرحيم محمد حسين وزير الدفاع الوطني رافقته والوفد المرافق الذي ضم السيد عادل عوض سلمان والي الولاية الشمالية ووزير ـ ماليته والسيد معتز موسى من وحدة السدود ومجموعة من الصحفيين في زيارته الى العاصمة السعودية الرياض مساء امس الاول وحضوره للقاء التنويري مع ابناء الجالية السودانية بالولاية الشمالية بالرياض حول انشاء السدود بصورة عامة وسدي كجبار ودال بصورة خاصة .
    وقد توجه الفريق اول عبد الرحيم والوفد المرافق من مطار الرياض مباشرة الى مبنى السفارة السودانية حيث اقيم اللقاء العاصف والذي استمر لاكثر من اربع ساعات وانتهى في الساعات الاولى من صباح امس.

    وتحدث وفي بداية اللقاء السيد يس عوض القائم بالاعمال بالسفارة السودانية ..واصفاً سد مروي والمشاريع المصاحبة له بالمفخرة لكل السودانيين وقال ان اللقاء التنويري لوزير الدفاع ووالي الشمالية مبادرة طيبة لاشراك المواطنين في صناعة القرار واعقبه السيد معتز موسى من وحدة ادارة السدود وقال ان31 / 10 المقبل سيشهد اول توليد كهربائي لوحدتين بالمشروع «250 ميقاواط» وستدخل تباعاً وحدتان كل ثلاثة اشهر حتى اكتوبر 2009م وقال ان السد كان مقدم خير للولاية الشمالية في كافة المجالات التنموية والاجتماعية والاقتصادية والزراعية ثم تطرق بعد ذلك لتحويل وحدة سد مروي الى وحدة لانشاء السدود بانحاء الولاية ثم قدم شرحاً لخلفيات قيام سد كجبار ودال مشيراً الى ان سد كجبار جاء بمبادرة شعبية من حكومة الولاية والمنظمات الفئوية والشعبية وبعض البنوك وتطرق للدراسات التي اجريت لقيام السد «6 وحدات» تنتج «360 ميقاواط» وقال ان الدراسات اثبتت ان هذا السد من اكبر السدود جدوى في العالم وقال ان المساحات التي سيقام عليها السد سيتم تعويضها بمساحات اضخم وبنفس المنطقة وان اثر السد لن يتجاوز مجرى النهر. وقال لن يتضرر أي قاطن بالمنطقة وقد تم اتخاذ الاجراءات والتحوطات اللازمة حتى لا تغمر أي مساحة لانحتاجها في المشروع وهنا تعالت الهتافات بين الحاضرين ما بين مؤيد لقيام السد «نعم للسد .. نعم للسد .. نعم للسد» وما بين معارض للسد «لا للسد.. لا للسد ..لا للسد» وحدثت بعض الجلبة والضوضاء وهنا نهض الفريق اول عبد الرحيم محمد حسين وخاطب الحاضرين قائلاً: نحن هنا لنسمع من يقول لا للسد ومن يقول نعم للسد ولم نجيء هنا لكي نحجر او نفرض رأياً على احد ونحن نقدر ونحترم كل رأي نحترم رأي الذي يقول نعم للسد ونحترم رأي الذي يقول لا للسد ولقد جئنا اليكم اليوم لتمليككم الحقائق والمعلومات وسنكون اذان صاغية وقلوب مفتوحة ومستعدون للجلوس معكم حتى صباح اليوم الثاني ونستمع للذين يقولون لا والذين يقولون نعم بنفس الاهتمام وقال والله والله( البطلع كلامه صاح سواء نعم او لا نحن معه) وسندور مع الحق اينما يدور واضاف قائلاً: نحن لم نجيء هنا للاستماع لهتافات او تنازع بين جانبين بل جئنا للحوار العقلي الهادف الرزين وهنا ارتفعت بعض الاصوات وقالت للفريق اول عبد الرحيم لماذا قتلتم الناس في السد واجاب الفريق اول عبد الرحيم برحابة صدر قولوا أي حاجة ونحن هنا عشان نسمع أي حاجة وما عندنا حاجة ندسها وجئنا عشان نسمع من الناس ونحن قاتلنا في الجنوب وفقدنا الالاف من الشهداء والان نجلس مع من حاربونا في منضدة حكم واحدة ثم قدم حيثيات مطولة حول اسباب ودواعي قيام سد كجبار ودال.. وقال نحن جاهزون لسماع اراء المعارضين لقيام السدين وجاهزون لتقبل الرأي الاخر وقال انا جئت اليكم هنا واعلم علم اليقين ان هناك من يعارضون قيام السد واردت ان نملككم المعلومات.
    واضاف قائلاً: جئت وبرفقتي السيد عادل عوض والي الولاية الشمالية هذا الرجل الذي قدمه السيد الرئيس ليقود هذه الولاية في هذه الظروف العصيبة واصطحبت معي قيادات من الصحافة السودانية احمد البلال الطيب رئيس تحرير اخبار اليوم ومحمد لطيف من السوداني والطاهر ساتي من الصحافة وضياء الدين بلال من الرأي العام وزكريا حامد واذا كنت اريد ان احجر الرأي لما اصطحبت معي ممثلين للصحافة السودانية كشهود لما يدور بيننا وبينكم وقال نحن نعمل في الضوء ولسنا خفافيش ظلام ونريد ان نناقش هذا الموضوع بعقلانية بعيداً عن العاطفة.
    واكدان المبادرة وفكرة سد كجبار بادر بها ابن المنطقة الشهيد محمود شريف وان الدراسات الاولية لسد كجبار اكتملت قبل سد مروي وقال ان اهداف السد تتمثل في اعادة بناء المجتمع النوبي على ارض النوبة واعادة النوبة للنوبة وقال ان السد ليس للتهجير او للاغراق بل هو لاعادة التوطين ولاعادة الكثافة السكانية من النوبة لارض النوبة وقال انه كعسكري يعلم ان اخطر شيء بالنسبة لأي بلد او أي منطقة هو ضعف الكثافة السكانية.
    وقال اننا نريد ان نخلق هجرة معاكسة لارض النوبة ولا نريد ان نهجر او نبعد النوبة من ارضهم - اثناء حديث السيد الوزير كان يقاطعه بعض المعارضين لقيام السد وكان يرد عليهم ايضاً برحابة صدر- وقال له احدهم لكن(يا سيادتك انتو عاوزين تفرقونا وتشردونا) فرد عليه كيف نفرقكم وانا منكم وامي ما زالت تقيم معكم واضاف قائلاً ان مجمل الاراضي التي ستغمر بالمياه نتيجة قيام السد لا تتجاوز 3600 فدان وسيتم تعويضها بقرابة 40.000 فدان صالحة للزراعة والاراضي التي سيتم غمرها تتركز في مجرى النهر أي ان كل فدان يغمر سيعوض للمنطقة بأكثر من عشرة افدنة ثم تطرق الفريق اول عبد الرحيم لما قدمه قيام سد مروي للمنطقة من انجازات تنموية مذهلة في كافة المجالات.
    ثم طرح اسئلة قال انها تحتاج لاجابة بصدق ضمير وتجرد من الغرض والهوى وقال لمصلحة من يعارض المعارضون قيام سد كجبار وهل هذه المعارضة لمصلحة النوبة والمحس؟
    وتساءل من المستفيد من عدم خلق كثافة سكانية بأرض النوبة؟ ولمصلحة من رفض قيام مشاريع زراعية كبيرة بأرض النوبة ؟ وان نبقي ملايين الافدنة في سهل ارقين وغيرها دون زراعة واستفادة.
    وتساءل لمصلحة من تسيس التنمية وقضية السدود بالشمالية؟
    وفي معرض رده المطول علي الذين تحدثوا عن دماء الشهداء بسد كجبار قال مخاطباً المعارضين :الشهداء ايها الاخوان لا يعيقون العمل بل هم وقود العمل وقد فقدت اعز اصدقائي الشهداء الزبير وابراهيم شمس الدين ومحمود شريف وعبيد ختم وغيرهم وبالرغم من ذلك جلسنا مع الحركة الشعبية في مائدة مفاوضات واحدة ونجلس الان في منضدة حكم واحد بل كنت اتجول قبل ايام مع الاخ باقان اموم.
    وقال مخاطباً الحاضرين هل يعني هذا اننا نسينا دم الشهداء عندما وقعنا اتفاقية السلام واوقفنا الحرب وحقنا الدماء ؟ هل خنا بذلك الشهداء الزبير وكمال علي مختار وصبيرة وعبيد ختم وغيرهم. ؟
    واضاف قائلاً نعم فقدنا ابناء اعزاء بسد كجبار وهم ليسوا بغالين على تنمية بلدنا. واضاف انا لا ابرر الخطأ ونريد تعويض اسرهم ولقد اشرفت بنفسي على علاج الجرحى وسيحاسب من فعل الجريمة لقد قمنا بتسوية هذه القضية مع ذويهم ولكن بكل اسف هناك من يريدون المتاجرة بدم هؤلاء الضحايا.
    وقال انا محسي قبل كل شيء لا تنسوا ذلك وخلص الى ضرورة قيام السد والتشاور مع الاهل في القضايا التي تؤثر عليهم حاضراً ومستقبلاً والتعويض المجزي للمزروعات والسكن والخدمات وعدم التهجير بل التوطين بالمنطقة .
    ثم تحدث باسهاب عادل عوض والي الولاية الشمالية وتم فتح باب الاسئلة والمداخلات من المؤيدين والمعارضين للسد ثم قام الفريق عبد الرحيم والوالي بالرد على المداخلات والاسئلة الساخنة من المؤيدين والمعارضين ومن ابرز المعارضين الدكتور صلاح محجوب الذي تحدث قائلاً: وهب النوبيون بوابتهم وعروس قراهم وادي حلفا قرباناً للسدود المتلاحقة في شمال الوادي وكنا نظنها القربان الاخير ولا زلنا نأمل ان يكون ذلك لذا عندما اعلنت النية لقيام سد كجبار وقفت جموع كثيرة مناهضة له عندما غيبت عنهم الحقائق وعندما اعلن عن سد دال بدأ اهل المنطقة في التقصي وان لم يسمعوا عنه كل صغيرة وكبيرة فإنهم قادمون لنفس الخندق.
    واضاف بدأ الحديث عن سد كجبار قبل سنوات طويلة وبدأ الحديث عن سد دال قبل وقت قصير ولم تظهر لاحد حتى الان نتيجة دراسات او بيان بالمساحات المغمورة اوتفاصيل تطمئن او تخيف في هذا التعتيم لا نلوم من يفترض ان تركهم في الظلام لا يعني ان الخير ينتظرهم وقال لجأ الكثيرون لمناهضة السدود للاسباب التي تقدمت ولان التجارب الماثلة في سد مروي اوضحت عدم الاكتراث بشأن المتضررين لانهم لا يعلمون مساحات الغرق وبدائل الاسكان الى اخر الامر.
    وقال ان مطالبهم يسيرة ومباشرة
    اولاً: الشفافية ثم الشفافية في كل ما يخص هذه القضية.
    ثانياً: اشراك اهل المنطقة وذويهم في كل مكان في مناقشة كلما يخص شأنهم وبالاخص اللجان القائمة الان في كل مكان.
    ثالثاً: بحث البدائل للوسائل التقليدية لتوليد الطاقة.
    رابعاً: اخذ نتائج الدراسة المذكورة لشركة (أي دي اف) الفرنسية وبيت الخبرة التابع لها للتصديق اوالتنازل عن السدود التي اظهرت الدراسة ان ضررها عظيم وقال عودة للحادث المؤسف بكجبار ان اقل ما نطالب به هو نشر نتائج التحقيق حول من اهدر دماء العزل من الشباب في كجبار وايقاع العقاب الذي تستوجبه عادلة الارض والسماء.
    واخيراً وليس باخر ننتهز وجود السيد وزير الدفاع عراب الحريات الاربع مع الشقيقة مصر والتي لا نعلم عنها سوى عددها ان يبين ويفصح لنا عن برامجها وان يشركنا حولها.
    ونداء اخير للسيد رئيس الجمهورية الذي علق المرسوم الجمهوري القاضي بمصادر الاراضي بالولاية الشمالية في اطار برنامج السدود النداء هو( ان يلغي هذا المرسوم ليهدأ بالنا.)
    تفاصيل اوفى و الوقائع الكاملة للقاء عقب عودة رئيس التحرير من المملكة العربية السعودية اذا امد الله في الآجال.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-03-2008, 02:57 AM

welyab
<awelyab
تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: welyab)

    ونواصل للتوثيق ما تم نشره في صحف يوم السبت 15 مارس 2008م
    وتناولت صحيفة السوداني المادة نفسها حسب تغطية الصحفي المرافق للوفد الحكومي

    العدد رقم: 841 2008-03-15

    والي الشمالية : الأولوية في مشروع أرقين لمهجري حلفا القديمة
    الرياض :محمد لطيف
    قال الفريق ركن مهندس عبد الرحيم محمد حسين وزير الدفاع الوطني إن واحدة من اهم المترتبات على قيام السدود الجديدة في شمال السودان إعادة التوطين وتحقيق الكثافة السكانية بإعتبارها من اهم مقومات الأمن القومي ،من جانبه اعلن والي الشمالية الأستاذ عادل عوض أن مشروع حوض أرقين المستصلح عبر قيام السدود الجديدة سيخصص بصفة أساسية لإعادة توطين الراغبين من مهجري منطقة حلفا القديمة عام 1964 غير أن معارضين لمشروع السدود عبروا عن عدم ثقتهم في الوعود الحكومية مطالبين بالقصاص لشهداء كجبار فيما دعاهم الفريق حسين ووالي الشمالية لإبتعاث مندوبيهم الى الخرطوم لإدارة حوار موضوعي حول هذه المشاريع وانهم مستعدون لقبول نتائج الحوار طالما التزم الموضوعية والعلمية ومصالح المواطنين والمنطقة.
    وكانت الجالية السودانية والسفارة هنا قد نظمتا لقاء حاشدا بمقر السفارة يعتقد أنه الأكبر في حجمه خاطبه الفريق الركن عبد الرحيم محمد حسين الذي زار الرياض بتكليف من السيد رئيس الجمهورية يرافقه السيد والي الشمالية ووزير ماليته الدكتور محمد خيري فقيري والسيد معتز موسى مدير ادارة التمويل بوحدة السدود الذي قدم شرحا مفصلا لأنشطة وحدة السدود بالتركيز على سد كجبار مؤكدا محدودية مساحات الإغراق المحتملة للمنطقة واتفق الفريق حسين والسيد عوض على اهمية السدود لما تضيفه من مساحات مقدرة للرقعة الزراعية بالشمالية والتوليد الكهربائي، مشددين على أن المنطقة لن تشهد تهجيرا جديدا بل ان المشاريع الجديدة تهدف لإعادة توطين السكان في مناطقهم وجذب السكان الذين هجروا المنطقة في فترات سابقة.
    غير أن اصواتا عديدة ظلت في معظم فترات اللقاء الذي بدأ عند التاسعة مساء الخميس وانتهى في الثانية والنصف صباحا تقاطع كلمات المسؤولين بهتاف ( لا لا للسدود ) و( القصاص للشهداء ) واتفق عدد من المتحدثين مع ما ذهبت اليه تلك الهتافات، وفيما قال الفريق حسين إن قضية الشهداء وتعويض اسرهم محل اهتمام الحكومة وشرعت فيه بالفعل إلا أنه استدرك بالقول إن قضية الشهداء لا يجب أن تكون محل مزايدة ولا يجب أن توقف التنمية )، من جانبه اعلن الوالي أنه يتابع شخصيا ملف شهداء كجبار مع الجهات المختصة كافة وذات الصلة وأنهم متمسكون بالمضي في التحقيقات حتى تأخذ العدالة مجراها.
    وطالب عدد من ممثلي التجمعات النوبية بالرياض بضرورة إدارة حوار مفصل وصولا لما يحمي المصالح الحقيقية للمواطن وقد وافق الوزير والوالي على المقترح ووجها الدعوة لممثلي التجمعات النوبية لزيارة الخرطوم للقاء جهات الإختصاص.
    ( غدا تنشر السوداني شرحا مفصلا لوقائع لقاء الرياض )




                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-03-2008, 03:05 AM

welyab
<awelyab
تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: welyab)

    ونواصل للتوثيق ما تم نشره في صحف يوم السبت 15 مارس 2008م
    حيث تناولت صحيفة الصحافة المادة ايضا حسب تغطية الصحفي الطاهر ساتي المرافق للوفد الحكومي

    العدد رقم: 5294
    2008-03-15

    وزير الدفاع التقى أبناء الشمالية بالرياض بتكليف من رئاسة الجمهورية
    14 مليون فدان صالحة للزراعة بالشمالية يزرع منها 500 ألف فقط
    الشروع في التصميم الهندسي لسد كجبار يونيو المقبل
    وزير الدفاع:ضعف الكثافة السكانية بالشمالية يهدد الأمن القومي
    الرياض:الطاهر ساتي


    طمأنت الحكومة مواطني الولاية الشمالية بانها لن تقدم على اقامة اي سد دون موافقة الاهالي،وكشفت ان المساحة المتأثرة بقيام سد كجبار لن تتجاوز 3600 فدان ، مقارنة بـ 30 ألف فدان صالحة للزراعة بمناطق كوكا ، التى تقع في نفس المنطقة .
    واعلنت ،الشروع في مرحلة تصميم جسم السد في يونيو المقبل بعد الفراغ من مراحل الدراسة قبل ثلاثة اسابيع ، وكشفت عن قرب اكتمال التحقيقات في مقتل اربعة مواطنين اثناء تظاهرة معارضة لقيام السد.
    وقال وزير الدفاع عبد الرحيم محمد حسين، الذي انهي امس زيارة الى السعودية ، بمعية والي الشمالية عادل عوض ،ومدير التمويل بوحدة السدود معتز موسى، التقى خلالها حشدا من ابناء الولاية الشمالية بالرياض بتكليف من رئاسة الجمهورية،ان انشاء سد كجبار في الاصل فكرة شعبية منذ منتصف التسعينات ،وكشف عن جمع مليون دولار لهذا المشروع من المواطنين طوعا واختيارا للجنة شعبية تشكلت لمتابعة المشروع.
    وشدد على ان الهدف من اقامة سد كجبار هو اعادة النوبيين الى ارضهم ، واعادة الكثافة السكانية على شريط النيل، مبيناً ان الارض الصالحة للزراعة بالولاية تبلغ 14 مليون فدان، يزرع منها الان 500 ألف فدان فقط بطرق تقليدية .
    وحذر من ان ضعف الكثافة السكانية بالشمالية من مهددات الامن القومي بالبلاد.
    وقال ،ان الولاية الشمالية رغم مواردها الغنية الا ان مساهمتها الان ضعيفة في الاقتصاد القومى ، واعتبر الوزير انشاء سد كجبار بداية للتنمية الشاملة في الارض النوبية، ثم اضافة طاقة كهربائية للبلاد.
    وطرح حسين حزمة اسئلة قائلاً: لمصلحة من يعارض المعارضون قيام السد الذي يضيف للبلاد 360 ميغاواط ويوسع الرقعة الزراعية الى عشرة اضعافها بالمنطقة النوبية ؟،ولماذا تبقي ملايين الافدنة في سهل ارقين وغيرها مجرد ارض جرداء رغم انها تصلح للزراعة ؟،لمصلحة من يرفض البعض ان يستفيد السودان من كل حقوقه في مياه النيل ؟ولماذا لم يتم توطين اهل وادى حلفا في ارقين ؟ولماذا لم يقام سد في دال بدلا عن خشم القربة؟ .
    واتهم الوزير دوائر وجهات - لم يسمها - بالوقوف ضد الكثافة السكانية في ارض النوبة «لانها تريدها مجرد صحراء خالية من السكان».
    ودعا الى عدم تسييس قضايا التنمية ،مؤكداً ان الحكومة ستجلس مع المواطنين حتى تقنعهم باهمية المشاركة في تنفيذ هذا المشروع .
    وشدد حسين على ان اربعة شهداء،في اشارة الى الذين استشهدوا بمنطقة كجبار خلال تظاهرة رافضة لقيام السد، لن يوقفوا عجلة التنمية بالبلاد ، وقال ان هؤلاء الشهداء سيكونون سببا في عودة الملايين من النوبة الى ديارهم «ويجب عدم المزايدة والمتاجرة بهم».
    واكد الوزير ان تعويضات المتأثرين ستكون مجزية في الارض والزرع، وتعهد بعدم تهجير اي مواطن من منطقته.
    ونفى حسين ما يردده البعض عن وجود اتجاه لتوطين 5 ملايين مصري في الارض النوبية ،لكنه عاد وقال ان الاستثمار مفتوح للجميع لكل من يرغب، مؤكدا ان السودان به الان اكثر من 7 ملايين من غرب افريقيا وهم يساهمون في الاقتصاد الوطني، فما الذي يمنع وجود اي عنصر عربي او افريقي؟.
    من جانبه، تعهد والي الولاية الشمالية عادل عوض بالجلوس مع المواطنين ، والتشاور معهم في كيفية اقامة السد، واكد ان المواطن سيكون شريكا اصيلا في تنفيذ المشروع ، الذي قال ان الهدف منه هو اعادة النوبيين المهجرين الى سهل ارقين وتوسيع المشاريع الزراعية وتوفير الطاقة الكهربائية.
    واعلن الوالي التزامه بعدم التفريط في حقوق «شهداء السد»، وكشف عن قرب اكتمال التحقيقات لتقديم الجناة للعدالة،لكنه طالب بعدم المزايدة بهذا الملف «لان الجهات العدلية ستصل بالقضية الى نهايتها».
    وقدم الوالي احصائيات بالتطور الذي تشهده الولاية في مختلف المجالات ، واستعرض خطته المستقبلية التى وعد فيها بالبدء في تأهيل مصنع تعليب فواكه كريمة ، والاسماك بوادي حلفا خلال هذا العام ، وبشر بان العمل يتواصل في كبري دنقلا وطريق حلفا.
    من جانبه ، كشف معتز موسى مدير التمويل بوحدة السدود، عن الفراغ من اهم مراحل الدراسة في السد قبل ثلاثة اسابيع ،موضحاً ان مرحلة تصميم جسم السد ستبدأ في شهر يونيو القادم.
    وقال ، ان وحدة السدود سترفع تقريرها للجنة السياسية العليا ، التى يترأسها الرئيس عمر البشير ونائبه سلفاكير ، بجانب تسعة وزراء اتحاديين، والولاة الذين بولاياتهم مشاريع السدود ، واكد ان تنفيذ كل السدود سيتم وفق توجيه اللجنة العليا وبعد موافقة الوالي ومواطني الولاية.
    وشدد موسى على ان وحدة السدود لن تنفذ كجبار او اى سد أخر الا بموافقة حكومة الولاية و مواطنيها ، لكنه حذر من انه فى حال رفض أية ولاية بناء السد سيتم تنفيذ السد التالي المجدول في الخطة.
    وكشف موسى ان مشاريع السدود في الخطة هى كجبار، ودال في الولاية الشمالية ، الشريك ومقرات ودقش في نهر النيل ، مبيناً انها لتوليد الطاقة الكهربائية ، و لا تتأثر بها المناطق المجاورة لها ،بجانب السبلوقة في الخرطوم، وسد الرميلة أو ستيت على احد فرعى نهر عطبرة بولايتى القضارف او كسلا ،وتعلية خزان الروصيرص التي سيبدأ العمل فيها شهر ابريل القادم .
    واعلن موسى ، ان المساحة المتأثرة في ذروة فيضان النيل من الخزان و إلى أخر نقطة جنوباً لن تتجاوز 3600 فدان ،مقارنة بـ 30 ألف فدان صالحة للزراعة بمناطق كوكا ، التى تقع في نفس المنطقة ، وقال ان 10 آلاف فدان حالياً جاهزة للزراعة.


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-03-2008, 03:12 AM

welyab
<awelyab
تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: welyab)

    وصحيفة الرأي العام نفلت بقلم الصحفي الذي رافق الوفد الحكومي الى الرياض ضياء بلال
    قالت
    الحكومة تنفي اعتزامها توطين 5 ملايين مصري بالشمالية
    الفريق عبدالرحيم: الهدف من سد كجبار إعادة مهاجري النوبة الأوائل
    الرياض: ضياء بلال


    قالت الحكومة السودانية انها تعكف على اعداد دراسات تضمن للسودان نصيبه كاملاً من مياه النيل، مشيرةً الى تحقق ذلك باكتمال السدود في الشمال والجنوب وتعلية خزان الرصيرص ونفت في ذات السياق وجود وثائق او اتفاقيات تؤكد عزمها توطين خمس] ملايين مواطن مصري بالشمالية وقال الفريق عبد الرحيم محمد حسين وزير الدفاع ومبعوث رئاسة الجهورية للمملكة العربية السعودية لمحاورة الرافضين لقيام سد كجبار في ندوة حاشدة بمقر السفارة السودانية بالرياض أمس الاول قال ان الفكرة الاساسية لاقامة سد كجبار اعادة المهاجرين الاوائل من النوبة الذين تفرقوا خارج وداخل السودان الى ارضهم لاحياء التراث النوبي وقال ان قلة الكثافة السكانية بشمال السودان تعتبر واحدة من مهددات الامن القومي مستشهداً بما حدث في حلايب، وقال ان احياء التراث النوبي لن يتم في الكلاكلة والدروشاب ولكن سيتم بأرض النوبة ودعا لضرورة الاستفادة من الموارد الطبيعية بالمنطقة وقال ان المياه الموجودة بحوض النوبة الرملي تمثل سبعين ضعف مياه النيل وقال ان الاستفادة من ذلك لن تتم دون وجود الطاقة الكهربائية مضيفاً: (ما دايرين نظل طباخين في الخليج) وقال حسين -وسط مقاطعات الحضورالمعارضة والمؤيدة للسد- قال ان شواهد التنقيب في واحة سليم بالشمالية تشير الى نتائج مبشرة وقال ان الاراضي التي ستغمر بعد انشاء سد كجبار لن تتجاوز ال3600فدان، ( وسيعوض كل فدان مغموربعشرة أفدنة بديلة) وتساءل عبد الرحيم عن الجهات المستفيدة من عدم وجود كثافة سكانية ببلاد النوبة و من عدم الاستفادة من مياه النيل مردفاً القول: (انتو عارفينها كويس) مشيراً لوجود جهات قال انها( بحسن نية درجت على خدمة اجندة أخرين )وطالب حسين -الذي كان يمازج بين اللغة العربية ولغة النوبة- بضرورة عدم تسييس قضايا التنمية وقال ان شهداء كجبار الذين قتلوا في المظاهرات المناهضة لقيام السد سيتم التعامل مع قضيتهم وفقاً للقانون والشرع، ورفض ان يتم السماح للبعض بالمتاجرة بدمائهم وقال ان التعويضات التي ستقدم للمتضررين من قيام سد كجبار ستكون مجزية وقال ان الحكومة لن تقوم باية خطوات في انفاذ المشروع قبل التوطين والتعويض ونفى عبد الرحيم محمد حسين ما يشاع عن وجود اتفاقيات تسمح بتوطين خمسة ملايين مواطن مصري بشمال السودان وقال ان السودان أرض هجرات وان به سبعة ملايين مهاجر من غرب افريقيا وبالتالي ليس هنالك ما يمنع استقبال خمسة ملايين مواطن مصرى. وقال ان الاراضي لن تملك للمستثمرين ولكن ستظل ملكاً لحكومة السودان.
    ومن جانبه قال والي الولاية الشمالية عادل عوض الذي تحدث في الندوة ان هنالك أفقاً للتنمية بالولاية الشمالية ودعا لتفويت الفرصة على من وصفهم باصحاب الاجندة. وقال انهم يسعون في حكومة الولاية لتعزيز الثقة بينهم والمواطن مضيفاً (لن يضيع حق لمواطن بالشمالية). ومن جانبه قال السيد معتز موسى مدير ادارة التمويل بوحدة تنفيذ السدود ان الدراسات قد اكتملت لاقامة سد كجبار واصفاً المشروع بأنه ذو جدوى اقتصادية كبرى وقال من المتوقع ان تتضاعف الطاقةالمنتجة من كهرباء كجبار الى 360 كيلو واط باكتمال سد مروي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-03-2008, 09:12 AM

welyab
<awelyab
تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: welyab)


    صحيفة الرأي العام ولليوم التالي (الاحد 16 مارس) واصلت رصدها وابرزت العناوين التالية
    كجبار.. مواجهة ساخنة في الهواء الطلق
    وزير الدفاع يقذف منصات الهواجس بالعاصمة السعودية


    رصد/ضياء الدين بلال..الرياض


    المعارضون للسد: لا للتشريد.. نعم للتنمية
    كانت المؤشرات تقول إن مواجهة ساخنة ستتم بمباني السفارة السودانية بالمملكة العربية السعودية بالرياض، فمن أول وهلة وضح ان اشرس مناهضة لقيام سد كجبار تنطلق من هنالك، وان هذا التيار «الرياضي» أكثر تيارات الرفض حدة في التعبير عن موقفه، يبدو ان صعوبة المهمة هى التي جعلت رئاسة الجمهورية تختار الفريق أول عبد الرحيم محمد حسين وزير الدفاع لقذف منصات رفض كجبار بالحجج التي تؤكد فوائد السد.
    السؤال الذي تبادر لعدد من اعضاء الوفد الاعلامي وبادرت بطرحه لوزير الدفاع، لماذا اختير عبد الرحيم لهذه المهمة المدنية ذات البعد الولائي وهو في منصب قومي، وزير العسكرية السودانية؟
    كانت الاجابة من عبد الرحيم شخصياً: ( انا جزء من الحكومة اهتم بكل قضاياها، وواحد من ابناء المنطقة اعرف الكثير عنها، وأرى في مشروع سد كجبارخيراً للسودان وللشمالية، لماذا لا ادافع عنه مع الآخرين).
    -----------------------

    نذر المواجهة
    منذ وصولنا مطار الرياض كانت الاجواء ترشح الندوة لمواجهة ساخنة بين رافضي السد بالرياض والقادمين من الخرطوم للدفاع عن المشروع.. كان في مقدمتهم مع وزير الدفاع الاستاذ عادل عوض والي الولاية الشمالية والسيد معتز موسى مدير ادارة التمويل بوحدة تنفيذ السدود، بوصولنا مقر الندوة بالسفارة ادركنا ان حالة من التوتر تسيطر على الموقف، نظرات صارمة تتابع خطوات الوفد وهم يقطعون الطريق من العربات الى المقاعد، قلق يلازم ملامح رجال السفارة وهم يتوقعون في اية لحظة مفاجآت غير سارة.. كاد الوضع ينفجر حينما قام احد موظفي السفارة بسحب شعار (لا لا للسدود) من على رأس احد الحضور، كان الشاب النحيف يضع الشعار على جبهته، تعالت اصوات الاحتجاج وفي المقابل صدرت هتافات لمصلحة سد كجبار، انقسم الحضور، عبارات الاحتجاج تجد- في لحظتها - عبارات الرد.. هتافات ضد السد في مقابل هتافات تأييد..!

    تدخل في الوقت المناسب
    اختار الفريق عبد الرحيم في لحظة حاسمة ان يمسك بايقاع الندوة منذ البداية قبل ان ينفرط عقدها، صعد عبد الرحيم المسرح مستخدماً لغة بسيطة تمازج العربية بمفردات نوبية، كانت تجد استحسان الحضور..أصوات الرفض ترتفع وعبد الرحيم يرفع صوته للحد الاقصى ولكن بعبارات تهديء الخواطر، قائلاً: (لا للهتافات ولكن نعم للحوار، اذا اقتنعنا بالسد قبلنا به واذا لم نقتنع رفضناه.. نحن لم نأت لنفرض رأياً، سأقول لكم لماذا أوافق على قيام سد كجبار وقولوا لي لماذا ترفضونه؟.. لوما كنت أحترم الرأي الآخر ما كان جيت هنا، انا جيت للناس المعارضين للسد موش للمؤيدين، انا حريص على ان ينقل الاعلام ما سيدور بيننا، نحن نعمل في الضوء لسنا خفافيش ظلام، انا معكم الى الصباح).
    عقب تلك الكلمات هدأت التوترات، وبدا واضحاً ان هنالك ميلاً للاستماع والحوار.
    القائم بأعمال السفارة السودانية السيد ياسين عوض اسماعيل رحب بالوفد وبالحضور واشاد بالدور الكبير الذي تقوم به الجالية السودانية بالمملكة في تقديم صورة السودان بوجه مشرف، خاصة ابناء الولاية الشمالية الذين قال إنهم أسهموا في بناء مناطقهم عبر الروابط والجمعيات وشكر القائم بالاعمال المملكة العربية السعودية وقالت إنها برحابة تستضيف آلاف السودانيين.

    معتز من وحدة السدود
    السيد معتز موسى مدير التمويل بوحدة تنفيذ السدود أورد تقدمة تعريفية عن وحدة تنفيذ السدود نشأتها وتطورها، وقال إن سد مروي سينتج في 31 اكتوبر «250» كيلو واطاً وسيكتمل في اكتوبر 2009، واشار الى تمدد شرايين الطرق على امتداد الولاية وقال إن اهم انجاز هو مشروع تطوير الزراعة باستخدام مخازن التبريد، مضيفا القول ( الآن نعكف على دراسة ان يضمن السودان نصيبه كاملاً من مياه النيل وذلك باكتمال تعلية الرصيرص وقيام السدود في الجنوب). ومضى معتز سارداً: (مشروع كجبار برز للوجود في يونيو 1995م بمبادرة شعبية سعت لتوليد «180» كيلوواطاً والآن بعد قيام سد مروي ستتضاعف الى «360» كيلو واطاً وهو يعتبر من اكثر السدود ذات الجدوى في العالم وستحدث الزيادة المضاعفة فيه دون تكلفة اضافية. وسيتم تعويض المتضررين في ذات المنطقة باستصلاح «30»الف فدان مع تقليل الغمر، فأثر الغمر لن يتجاوز مجرى النهر).

    سحب الهواء الساخن
    رغم بروز الاصوات المناهضة للسد إلا أن اسلوب الامتصاص الذي استخدمه وزير الدفاع هدأ الاصوات المعارضة، وزاد من حماسة المؤيدين، فقد مهد لحديثه بالقول: (الهدف من كجبار اعادة النوبة لأرض النوبة وليس الهدف تهجيرهم، الهدف اعادة المهاجرين من الهجرات الاولى الى توتي وحلة خوجلي)، ومضى في الشرح (طول النيل من السبلوقة الى حلفا يتساوى مرة ونصف طوله من حلفا للمصب الاراضي الصالحة في الشمالية «14» مليون فدان من السبلوقة الى حلفا وعدد السكان هنا مليون ونصف المليون.. اما من حلفا الى المصب فالمساحة الصالحة للزراعة «6» ملايين فدان بها «56» مليون نسمة). وقال عبد الرحيم محذراً: (قلة كثافة السكان خطر مهدد للامن الوطني والدليل ما يحدث في حلايب، واحياء التراث النوبي لا يتم في الكلاكلة، لكن يتم بتجميع النوبة وعودة النوبة الى ارضهم).. وأردف قائلاً (ابنائي لا يعرفون اللغة النوبية)، وقال ان الاستفادة الكاملة من الموارد الطبيعية لن تتم دون وجود الطاقة (لن يعود النوبة الى ارضهم بالحديث عن بعانخي، لابد من وجود الغذاء والامن. العودة لن تتم بالحديث العاطفي ولكن بوجود مقومات الحياة ).. اختار عبدالرحيم في هذه اللحظة ان يستخدم بعض مفردات اللغة النوبية، عندها تصاعد التصفيق وهو يقول: (لا نريد ان نظل طباخين في المملكة).. واضاف: (المستثمرون يسألون عن الطاقة والنقل، فتكلفة الطاقة تجعل المشاريع غير مربحة. وسبب فشل السودان في ان يصبح سلة الغذاء العالمي عدم وجود الطاقة، الكهرباء الموجودة في السودان لا تغطي حياً واحداً من احياء الرياض، الاحلام التى كانت منذ الاولية تحتاج للطاقة).
    وطالب بالاستفادة من حوض النوبة الرملي وقال إن المياه فيه تساوي «70» ضعف مياه النيل.
    ت
    ساؤلات بلا إجابات
    وطرح عبد الرحيم محمد حسين حزمة من التساؤلات دون ان يقف على اجاباتهم :
    ? لمصلحة من يرفض قيام مشروع كجبار؟
    ? من المستفيد من عدم خلق كثافة سكانية في بلاد النوبة؟
    ? لماذا لم يوطن الحلفاويون في منطقة ارقين؟ لماذا لم يقام سد دال بدلا عن خزان خشم القربة؟ وهل هنالك من هم ضد الكثافة السكانية في ارض النوبة؟..
    ? لمصلحة من يرفض قيام مشاريع زراعية كبيرة للاستفادة من مياه النيل؟.
    ثم أغلق التساؤلات قائلاً: (انتو بتعرفو الاجابات كويس) واضاف بأن هنالك من درج بحسن نية على خدمة اجندة آخرين.

    هتافات معارضة
    انطلقت بعض الهتافات تنادي برفض التهميش، فرد حسين: بأن كل مشاريع السدود تأتي لازالة التهميش ثم اضاف ناصحاً (قضايا التنمية يجب ألا تُسيّس، لا مانع ان يقول معارض إن مشروع السد كويس، لكن الحكومة زي الزفت).
    تعالت بعض الاصوات مطالبة بالقصاص من الذين قتلوا أربعة من المتظاهرين ضد السد فرد حسين بالقول: (الشهداء لن يوقفوا العمل بل هم وقود العمل.. الشهداء الاربعة ما غالين على التنمية.. التعويض سيتم وفق الشرع والقانون. وهذا لا يعني تأييد الخطأ، هنالك من يريد المتاجرة بدماء الشهداء).

    حديث والي الشمالية
    والي الولاية الشمالية السيد عادل عوض تحدث في الندوة قائلاً: (جئنا لنؤكد على قيمة التنمية، أنا متفائل، فهنالك افق لتنمية حقيقية وسعي لتعزيز الثقة بيننا والمواطنين، نطمئن المواطنين بأنه لن يضيع حق للمواطن، نحن لا نزايد في ذلك. الذين استشهدوا نحن الآن نتابع قضيتهم والملف يسير في اروقة العدالة بصورة جيدة، نحن الآن ندير حواراً مباشراً مع المواطنين جزء من همنا الاقناع بمشروع السد وجدواه في كل المجالات. يجب ان نفوت الفرصة على اصحاب الاجندة)، واضاف بأن هنالك استقراراً بالولاية انعكس على نتائج التعليم العام بتصدر المقدمة لخمس سنوات على مستوى السودان، واورد عادل عوض مقارنات بين اوضاع الخدمات بالولاية قبل الانقاذ وبعدها في المياه والتعليم والمحطات الحرارية، وقال ان المساحة المزروعة قبل «9891» كانت «40» ألف فدان وهى الآن «156» ألف فدان.
    ودعا عادل للوحدة خلف قضية التنمية وقال انه لا يتحدث عن وحدة سياسية واضاف (يجب ألا نضيع المشاريع الكبيرة اذا اجرينا استفتاءً وقال: اغلبية المواطنين ما عاوزين السد سنلغيه لكن يجب ألا نرجع للوراء).

    أسئلة الحضور
    جاءت المداخلات والاسئلة من الحضور لتكمل المواجهة في صورتها العامة:
    صلاح علي محجوب -رئيس المؤتمر النوبي بالرياض قال:
    سد كجبار ودال ليس هنالك معلومات عنهما وهنالك تعتيم متعمد. شركة فرنسية توصلت الى عدم وجود اطراف عالية بالمشروع. وقالت ان ارتفاع الحرارة سيؤدي للتبخر، وان الفائدة للكهرباء ولا توجد فوائد للري، وسيؤدي المشروع الى فقدان اشجار النخيل والاراضي المروية، وقالت إن السدود على النيل الازرق أكثر فائدة. السؤال المهم لماذا تغير الموقف المصري من رفض السدود الى الموافقة بالجملة، الشهداء لم يكونوا في ساحة المعركة بل كانوا عُزّلاً.
    أحمد علاء الدين صحافي:
    الحكومة تتعامل بسرية وتُغيِّب المعلومات، لا يعقل ان تتم السدود دون التشاور مع اهل المنطقة المتأثرين بها.
    محمد زمراوي المنطقة النوبية:
    الوزير كان من الافضل ان يستمع لنا اولا لماذا نعارض؟. سد كجبار اقلق منام النوبيين وموقفنا منه ليس رفضاً للتنمية ولكن رفضاً للتهجير، نحن ضد اندثار الحضارة النوبية ونطالب بالقصاص من قتلة الشهداء.. ثم اخيراً ما هي الحريات الاربع؟
    عباس الوسيلة -وادي حلفا:
    (نحنا عندنا حساسية من كلمة سد منذ السد العالي، ما تأثير السد على وادي حلفا؟.. كان من المفترض قبل وضع حجر الاساس ان تحدد التعويضات).
    خليل عيسى -المنتدى النوبي العالمي:
    هل كهرباء مروي كهرباء رخيصة؟
    علاء الدين محمد -«المحس»:
    من تحدثوا لم يكونوا من كجبار، هنالك هفوات منذ بداية دراسة المشروع، في 1995م كانت هنالك لجنة توصلت لـ «82» بنداً ورفعت للحكومة وقتها.. لماذا لا تطرح من جديد وتناقش مع المواطنين؟.
    عواطف محمد عبد الرحمن -«نساء المحس»:
    ما هي خطتكم لتطوير أوضاع المرأة والطفل؟
    بشرى عبد الحميد -دنقلا:
    الوقت لا يسمح بمناقشة علمية، هذه الندوة نوع من انواع الحشد السياسي وهى لا تخدم قضايانا في الولاية، هنالك اختزال لدور المغتربين وعدم ذكر لمساهماتهم .لابد من الغاء قرار مصادرة الاراضي.. هل صحيح منحت هذه الاراضي لجهات اجنبية؟
    حسن الملك -المنتدى النوبي:
    كنا نتوقع الجلوس مع اللجان الرافضة، الحريات الاربع اضرت بنا وهنالك من يقول بأن اتفاقاً قد تم ينص على توطين (5) ملايين اسرة صعيدية بشمال السودان؟
    جاءت الردود
    عبد الرحيم:
    جئنا اليكم لنزيل التعتيم، فهذه المحاضرة الخامسة التي اعقدها عن كجبار... شركة «ايجي اف» الفرنسية كانت تتحدث عن سد دال الكبير لا عن كجبار. كان هنالك عمل سياسي في معارضة موضوع السدود . المصريون لا يشجعون السدود لا في السودان ولا في اثيوبيا. السد العالي كان مقترحاً ان يكون في مروي حول الى اسوان. هنالك ست شركات اجنبية تعمل في دراسات السدود، دراسة كجبار اكتملت واثبتت انه سيكون من افضل السدود. سد الروصيرص بتعليته ستزيد الطاقة في سد مروي لـ «51% » .دراسة سد دال لم تكتمل بعد الدراسة ستحدد جدواه (دي ما مشاريع بعملوها بالدس).. وجود بدائل للكهرباء كلام عاطفي انشائي. كيف نشرد المواطنين ونحن بنزيد في الرقعة الزراعية؟.. لن نقوم بأية خطوات في انشاء السد قبل التوطين والتعويض... تشريد النوبة واقع ماثل منذ زمان مضى، نحن بهذه السدود نريد ايقافه..
    اتحدى اي شخص بأن يأتي لي بوثيقة تقول بأن (5) ملايين مصري سيتم توطينهم بالشمالية. (انا ما وزير موظف انا واحد من صناع الانقاذ اعرف كل شئ فيها). نحن لا نملك الارض للمستثمرين، ليس هنالك نزع لملكية الارض (علي بالطلاق ما في). ليس هنالك قرارات مصادرة بالشمالية، الاراضي ليست مملوكة لسد مروي هى مملوكة للحكومة. نسعى اولاً لتمليك الاراضي لأهل الولاية.. (هنالك من هم في الخارج -يعارضون حكومة الجبهة- هذا من حقهم لكن يجب ألا يحاربوا مشاريع التنمية).
    معتز موسى -سد مروي:
    لابد من تبادل المعلومات الصحيحة ثم اتخاذ الموقف بناءً عليها، يجب الحفاظ على الامن الوطني وعدم ترك السدود في دول اخرى، تجربة، انصح بعدم المطالبة بـ «2%» لأن الخير الوارد سيكون أكثر من ذلك (العندو خيار افضل من كجبار فليقدمه والا فليسعى لتحسين ما هو موجود).
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-03-2008, 09:29 AM

welyab
<awelyab
تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: welyab)

    وصحيفة الصحافة واصلت ايضا لليوم التالي الاحد 16 مارس وكتب الطاهر ساتي التالي

    سد كجبار .... سالت على جوانبه الحقائق !!!

    الفريق عبد الرحيم يسأل :- لمصلحة من يناهض البعض مشروع سد كجبار التنموي ..؟

    * ما حدث في الرياض يوم الخميس الفائت ، كان يجب أن يحدث في كجبار قبل ارسال آليات دراسة التربة .. لقاء المواجهة والمكاشفة والمصارحة بين الحكومة ومواطني الولاية الشمالية ولكن أبناء المناطق المتأثرة بالسد على وجه الخصوص ..!!
    * كان لقاءً مهما .. ولو جاء متأخرا .. ولكن أن يأتي متأخرا خير من الأ يأتي نهائيا .. تحدثت كل الأطراف بكل وضوح .. الحكومة - على لسان وزير دفاعها ووالى الشمالية ووحدة السدود - كشفت معلومات جديدة عن السد .. وكذلك اعضاء لجان المناهضة ابدوا توجساتهم ومخاوفهم واسباب رفضهم بكل صراحة ..!!
    ** هكذا كان جوهر لقائهم بالعاصمة السعودية .. مكاشفة ..
    ** كجبار وفريق وسبو كانت بحاجة ماسة الى مثل هذا اللقاء قبل الاحداث الاخيرة .. و لو أن تلك الديار حظيت يومئذٍ بلقاء كهذا لما حدث ماحدث .. نعم كل شئ بأمر الله .. ولكن من العقل أن يعقلها المرء قبل أن يتوكل ، وكذلك من العقل أن ينتهج الكل نهج سد الذرائع والمنافذ التى تأتي منها الأزمات وتتفاقم ..!!
    ** المهم .. نرصد أهم ما في اللقاء .. كل الاتهامات وكل المرافعات.. ليحكم القارئ ...
    (1)
    ** سبقتني حزم التساؤلات الى صالة المغادرة بمطار الخرطوم .. ما الذي يجعل وزير الدفاع الوطني يرأس وفدا رسميا الى الرياض للقاء أبناء الولاية الشمالية ثم فتح حوار مباشر معهم في قضية سد كجبار ثم مجمل قضايا التنمية بالولاية الشمالية ..؟.. وفد كهذا يجب أن يترأسه والي الولاية أو أي قيادي من حكومته .. فالقضية ولائية ولكن رئيس الوفد وزير اتحادي .. كيف ولماذا ..؟... هكذا كانت الأسئلة تتزاحم أمامي ، ثم تقاسمناها سويا فيما بيننا - محمد لطيف ، ضياء الدين بلال ، زكريا حامد - لحظة اقلاع الطائرة التابعة لوزارة الدفاع الوطني قبيل الخامسة مساء الخميس الفائت .. بيد أن استاذنا أحمد البلال الطيب جلس بعيدا عن صخبنا .. وكنا نتساءل عن المغزى من ترأس وزير الدفاع لهذا الوفد ...!!
    ** بعد نصف ساعة تقريبا من الطيران قمت من مقعدي وتوجهت بأسئلتي الى حيث يجلس وزير الدفاع الوطني ووالي الولاية الشمالية ووزير المالية بالولاية و مدير التمويل بوحدة السدود ، فطرحت أسئلتي هناك .. ثم جلست اسجل افادات وزير الدفاع الوطني .. و نصها ..( قضية سد كجبار - بكل تفاصيلها - ليست بقضية ولائية .. وأن يكون جسم السد على أرض الولاية لا يعني بأى حال من الأحوال بأن فوائد المشروع هى فقط للولاية الشمالية .. فالطاقة الكهربائية التي سينتجها السد - 360 ميغاواط - هي اضافة للخط القومي المنتج من خزانات الرصيرص ، الدمازين ، سنار وقريبا مروى .. اذن هى طاقة قومية ولن تكون حكرا للولاية .. وكذلك الاراضي الزراعية التى ستروى بمياه السد في سهل كوكا - 30 الف فدان - ستساهم في سد بعض العجز الزراعي وخاصة في محصول القمح .. و...)
    ** مقاطعا .. ان كان الأمر كذلك فان وزير المالية والاقتصاد الوطني كان مناسبا في رئاسة الوفد ..؟.. اجاب بحدة ..( نحن فى الحكومة لسنا بجزر معزولة .. نحن نكمل بعض ونعمل بالتنسيق .. مجلس الوزراء يعلم مهمة الوفد .. وترأسته بتكليف من رئيس الجمهورية .. فللقضية ايضا ابعادها الأمنية .. وأحداثها الأخيرة رغم محدوديتها ألقت بظلالها على الرأى العام .. ونعمل على الحد منها وتجاوزها سريعا بالحوار مع المناهضين للمشروع حتى لا تستغلها جهات ودوائر معروفة بالاصطياد في المياه العكرة .. ثم عدم وجود مشاريع تنموية تحافظ على استقرار المواطن بالولاية كان ولا يزال سببا في نزوح وهجرة سكان الولاية .. حتى اصبحت الولاية مصابة بالفقر السكانى وهذا الفقر من مهددات الأمن القومى .. هناك جهات تريدها ولاية خالية من السكان .. فالقضية ليست ولائية أو قبلية اذا نظرت اليها من كل الجوانب .. ) .. ثم اضاف بذات الحدة ( ياخى نظرتك للقضية ضيقة لو بتفتكر انها بتخص أهل كجبار أو المحس بس .. هسة كهربتك بتاعت الكلاكلة دى جاية من وين ..؟.. وطيب نحن دايرين نعلى خزان الرصيرص لى شنو ..؟.. في زول قال ليك الرصيرص مضلمة ومحتاجة لى كهربا زيادة ..؟؟) .. شكرته ثم انسحبت سريعا قبل أن ترتفع درجة الحدة ، فالطائرة كانت على ارتفاع 40 الف قدم فوق سطح البحر ...!!
    (2)
    ** في مطار الرياض .. لم يكن في استقبال الوفد فقط يس عوض اسماعيل الوزير المفوض بالسفارة و احمد يوسف محمد الوزير المفوض و القنصل العام وطاقم السفارة .. لم يكن المستقبلون هؤلاء فقط ، بل كان معهم همسا وأرهاصا بأن اللقاء المرتقب بعد نصف ساعة سيواجه بعاصفة من الرفض والمناهضة وربما يحدث ما لايحمد عقباه .. زميلنا زكريا حامد أبدى بعض التوجس ، ولأنه كان أن يجتهد في أن يبقى بالرياض اسبوعا أو نصفه داعبني قائلا ( ياخى ان شاء الله يفلقونا بحجر حجرين كدة عشان ناخد لينا كم يوم للعلاج هنا ..) .. ولكن في دار السفارة كان الجمع الحضور - مؤيدا لكجبار أو رافضا له - راقيا وواعيا .. وليس في الأمر عجب ، فالجالية السودانية في أى مكان هي السفارة الحقيقية التى تمثل بلادنا وشعبنا خير تمثيل ..رد الله غربتهم الى وطنهم تحت ظل سحب الحرية والديمقراطية والتنمية والرخاء ...!!
    ** هناك .. قبل أن يبدأ الوفد خطابه للحشد ، كنت اجتهد بأن التقي بالمعارضين لمشروع السد حتى استمع الى مبررات رفضهم ثم اقارنها بالخطاب المرتقب للوفد الحكومي .. كثيرا ما يكون المعارض في وادٍ والحكومة في وادٍ آخر ، في كل قضايا البلاد تقريبا .. ولكى احدد الوديان التقيت بالأخ محمد سليمان أحمد ولياب الامين العام لمجموعة حسم النوبية وامين الاعلام والتوثيق باللجنة الدولية لمناهضة سد كجبار .. واجهته بسيل من الأسئلة ، فاجاب عليها بكل وضوح ، انشر بعضها واغض الطرف عن البعض الآخر كما وعدته بطلب منه .. وليست للحكومة وحدها (حق الحديث الخاص )، بل للمعارضين لها أيضا ذات الحق ، خاصة حين يكون الحديث يصب في المصالح الوطنية ، وبالتأكيد الرؤى والآراء - حول الغاية المسماة بالمصالح الوطنية - تقبل القسمة على الإثنين .. الحكومة والمعارضة .. ما للنشر من حديث محمد سليمان ولياب لاحقا ، ولكن خطابا قدمته لجنة المناهضة الدولية للوفد الحكومي به آراء مهمة تفيد في الحوار البناء .. ومنها ما يلي نصا (عندما أعلن عن النية لبناء سد كجبار وقفت جموع كثيرة مناهضة له عندما غُيبت عنهم الحقائق .. بدأ الحديث عن سد كجبار قبل سنوات طويلة وبدأ الحديث الجاد عن سد دال قبل وقت قصير ولم تظهر لأحد حتى الآن نتائج الدراسات أو بيان عن المساحات المغمورة أو تفاصيل تطمئن أو تخيف.. ) .. هكذا تتحدث المذكرة .. التعتيم وتغييب المعلومات .. ثم ترد المذكرة على السؤال المباشر لماذا تناهض اللجنة مشروعا تنمويا كهذا ..؟.. حيث تقول الاسباب ( لجأ الكثيرون لمناهضة السدود للأسباب التي تقدمت ولان التجارب الماثلة في سد مروي أوضحت عدم الاكتراث بشأن المتضررين .. ولأنهم لا يعلمون حجم الضرر ومساحات الغرق وبدائل الإسكان إلى آخر الأمر ..
    ولان كل الحديث ينصب على التنمية الزراعية والكهرباء دون أن يشار إلى مشروع تنموي واحد .. والسبب الأهم لان هنالك بدائل أفضل تحدث التنمية ولا تحدث ضرر الخزانات من الإغراق وما يتبعه من مشاكل إعادة التوطين وضياع المقدرات ومن أهمها ارث وآثار المنطقة النوبية الغنية .. ولان السدود تحدث تبخرا عاليا للماء الذي صار عملة نادرة الآن وسترتفع قيمته مع الأيام ..)
    ** إذن مختصر أسباب الرفض .. أولا: الشفافية ثم الشفافية في كل ما يخص هذه القضية... ثانيا: إشراك أهل المنطقة وذويهم في كل مكان في مناقشة ما يخص شأنهم، وبالأخص اللجان القائمة في كل مكان... ثالثا: بحث البدائل للوسائل التقليدية لإنتاج الطاقة... رابعا: أخذ نتائج الدراسة المذكورة للتطبيق، والتنازل عن السدود التي أظهرت الدراسة أن ضررها عظيم. .. وعودة إلى الحادث المؤسف في كجبار بنشر نتائج التحقيق حول من أهدر دماء العزل من الشباب في كجبار و إيقاع العقاب الذي تستوجبه عدالة الأرض والسماء.. !!
    ** فكيف رد عليها الوفد الحكومى ...؟.
    ( 3 )
    ** الفريق الركن مهندس عبد الرحيم محمد حسين .. بدأ حديثه بتوضيح سبب اللقاء ..( نحن هنا لنسمع من يقول لا للسد ومن يقول نعم للسد ..) ..( ولم نأتِ لكي نفرض رأياً على احد ) ...( نقدر ونحترم كل رأي نحترم رأي الذي يقول نعم للسد .. نحترم رأي الذي يقول لا للسد ) .. ثم بدأ في تمليك الحقائق ولكن هناك هتافات سبقت الحقائق بشعار ( لا للسد .. لا للسد ) .. ثم سكت الجميع ليستمع . ..( فكرة سد كجبار مبادرة شعبية ونبعت من المجتمع النوبي .. بادر بها ابن المنطقة الشهيد محمود شريف وانتهت دراساته الاولية قبل سد مروي .. واهدافه هى اعادة بناء المجتمع النوبي على ارض وهو ليس للتهجير بل لاعادة التوطين ثم اعادة الكثافة السكانية لأرض النوبة التى هجرها سكانها .. والفقر السكانى من مهددات الامن القومى .. نسعى لخلق هجرة معاكسة ولن نهجر النوبة من ارضهم .. مجمل الاراضي التي ستغمر بالمياه نتيجة قيام السد لا تتجاوز 3600 فدان وسيتم تعويضها بقرابة 40.000 فدان منها 10 الف فدان صالحة للزراعة اليوم .. والاراضي التي سيتم غمرها تتركز في مجرى النهر .. أي ان كل فدان يغمر سيعوض للمنطقة بـ ( 10 افدنة ) .. وكذلك السد سيولد طاقة مقدارها 360 ميغاواط .. ازمة الطاقة تعرقل مسيرة التنمية .. واى مستثمر قادم للبلاد اولا يسأل من الطاقة والنقل .. لهذا نخطط لمشاريع السدود والطرق والجسور باعتبارها البنية التحتية للتنمية ).
    ** وفجأة طرح الوزير اسئلة يمكن أن نصفها بأنها ( حمال أوجه ) ... هكذا كانت .. لمصلحة من يعارض المعارضون قيام سد كجبار وهل هذه المعارضة لمصلحة النوبة والمحس...؟ من المستفيد من عدم خلق كثافة سكانية بأرض النوبة..؟؟؟ .. لمصلحة من رفض قيام مشاريع زراعية بأرض النوبة وان نبقي ملايين الافدنة في سهل ارقين وغيرها دون زراعة ..؟؟؟.. لمصلحة من يسيس بعض الجهات قضية التنمية بالشمالية.. ؟.. لماذا لم يتم توطين أهل وادى حلفا بأرقين ..؟... لماذا لم تنشئ الحكومة سد دال بدلا عن خشم القربة ..؟.. من المستفيد من تجفيف الولاية الشمالية من سكانها برفض المشاريع التنموية ..؟.
    ** وحين قاطع البعض حديثه بهتافات اشارت الى ملف شهداء كجبار .. رد قائلا ( الشهداء لا يعيقون العمل بل هم وقود العمل وقد فقدت اعز اصدقائي الشهداء الزبير وابراهيم شمس الدين ومحمود شريف وعبيد ختم وغيرهم وبالرغم من ذلك جلسنا مع الحركة الشعبية في مائدة مفاوضات وتوصلنا معهم للسلام .. والآن نجلس معهم في منضدة حكم واحد ويجمعنا مجلس وزراء واحد وحكومة واحدة ..هل هذا يعني اننا بتوقيع اتفاق السلام نسينا الشهداء .؟ .. وهل بايقاف الحرب وحقن الدماء الزبير وكمال علي مختار وصبيرة وعبيد ختم وغيرهم...؟
    .. نعم فقدنا ابناء اعزاء بسد كجبار .. ولن ابرر الخطأ .. ونريد تعويض اسرهم و اشرفت بنفسي على علاج الجرحى والعدالة ستحاسب من فعل هذه الجريمة .. ولكن بكل اسف هناك من يريدون المتاجرة بدم هؤلاء الضحايا..!!
    ** وختم حديثه بهذه التأكيدات ..( سنواصل التشاور والحوار مع كل الاهل في القضايا التي ستؤثر عليهم حاضراً ومستقبلاً.. وسنعوضهم تعويضا مجزيا في المزارع والسكن والخدمات و اكرر لن يكون هناك تهجير بل التوطين بالمنطقة ..!!
    ( 4 )
    ** وكان قد سبقه بالحديث عادل عوض والى الولاية الشمالية و معتز محمد موسى مدير وحدة التمويل بادارة السدود .. وقدما معلومات محددة .. مختصرها كالآتى ..( سد كجبار مشروع اقترحته حكومة الولاية والمنظمات الشعبية بالولاية .. والدراسات التي اجريت لقيام السد تثبت طاقته الانتاجية للكهرباءبمقدار 360 ميغاواط .. ويعتبر هذا السد من اكبر السدود ذات الجدوى الاقتصادية في العالم .. فالمساحات المستفادة في الزراعة بنفس المنطقة ستتضاعف الى عشرة اضعاف في نفس المنطقة .. ( سهل كاكا ) .. اى 30 الف فدان صالحة للزراعة منها الآن 10 ألف فدان .. و اثر السد لن يتجاوز 3600 فدان .. وهى تقريبا مجرى النيل و تم اتخاذ الاجراءات والتحوطات اللازمة حتى لا تغمر أي مساحة غير مستفاد منها في المشروع ..من أهداف المشروع ايضا اعادة الراغبين من مواطنى حلفا وتوطينهم في ارقين وكاكا .. )
    (5)
    ** ولأن خطابات الوزير والوالي و مدير التمويل بوحدة السدود أجابت على تساؤلات مذكرة الرافضين .. سألت محمد سليمان ولياب امين الاعلام والتوثيق بلجنة المناهضة الدولية عن رأيه في تلك الاجابات .. فرد قائلا ( نحن لا نعارض حبا في المعارضة .. ولا نحمل اى اجندة سياسية او حزبية ..فالهم المشترك هو ترقية السودان كله.. وترقية الولاية الشمالية لأنها ولاية المستقبل الواعد في السودان .. و ..)
    ** مقاطعا .. سؤال مباشر مارأيك في الحقائق والمعلومات التى ذكرها الوزير و مدير التمويل بوحدة السدود ، هل هى كافية لاقناعكم بجدوى السد ..؟.. اجاب ..( نحن لانرفض السد رفضا مبدئيا او مطلقا ولكن نريد أن نطمئن على الحقائق والمعلومات التى ذكرها الوزير ومدير التمويل بالوحدة ) ... كيف ..؟.. ( يجب ان نطلع على تلك الدراسة ونتأكد من ارقامها .. اى يجب ان نشارك في الدراسة والتقييم ، واذا اقتنعنا بها وتأكدنا من جدواها شئ طبيعى جدا نوافق على السد .. اذن يجب ان تقفل الحكومة مداخل التشكيك بالجلوس مع اللجان المناهضة وبالتشاور والحوار الموضوعى المشترك بيننا وبين قيادات الحكومة سنصل للنتيجة .. وكما قلت لك فإن الهم المشترك هو تنمية الولاية وان نعمل على استقرارها .. ).
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-03-2008, 04:37 AM

welyab
<awelyab
تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: welyab)

    الصحف السودانية ولليوم الثالث تواصل طرح مواضيع عن كجبار
    بعد ان كانت ممنوعة من النشر بامر نيابة الصحافة حتى اكتمال التحقيقات .
    ورغم عدم اكتمال التحقيات التي تعللت بها السلطات ... كان الانفراج لتغطية رحلة الفريق

    ومع ذلك، فلم يكن وزير الدفاع هو الشخص المناسب... - خالد التيجاني النور
    http://www.alsahafa.info/index.php?type=3&id=2147516068&bk=1
    رافقوا السيد وزير الدفاع الوطني للعاصمة السعودية الرياض في مهمة للدفاع عن بناء سد كجبار أمام من يعتبرون من غلاة معارضيه في المهجر، لم استصوب فكرة أن ينتدب مسؤول في هذا الموقع الحساس لمثل هذا التكليف لأسباب سأتعرض لها لاحقا في هذه المقالة. واعترف أن حالة من الفزع انتابتني بعد أن قرأت تلك التقارير التي أوردت إفادات في غاية الخطورة للسيد وزير الدفاع في معرض دفاعه عن أهمية إنشاء السد، نقلها كتّاب تلك التقارير بـ«ضبانتها» والله أعلم إن كانوا فعلوا ذلك من باب النزاهة المهنية، أم لـ«شمارها الحار»، أم أنه أذن لهم بذلك. وودت لو أن السيد الفريق أول عبد الرحيم محمد حسين استدرك مصوبا بعض ما نشر على لسانه من فرط خطورة ما نقل عنه، ولكن ذلك لم يحدث، كما لا يبدو أن أحدا في هرم السلطة استفظع شيئا مما قيل في ندوة الرياض، فيتدخل مخففا أو مصوبا. ولا أريد الخوض تفصيلا في التعليق على ما نقل على لسان السيد وزير الدفاع، فلست أريد صب المزيد من الزيت على نار مشتعلة أصلا، وبعض ما قيل في تلك الندوة مما يمكن أن يحسب في خانة تأكيد هواجس وظنون كانت سببا في زعزعة استقرار وأمن البلاد، كما أن منها ما قد تتجاوز ردود الفعل السلبية عليه خارج الحدود، مما يهدد العلاقة بدولة جارة لا تزال جهود رتق الخلافات معها مستمرة، وكانت باهظة الثمن على الطرفين. وأشير إلى أنني لا أقصد هنا إثبات أو نفي جدوى إنشاء أي سد، سواء كان كجبار أو دال أو غيرهما، مع قناعتي بأهميتها الاقتصادية والتنموية، بيد أنني أتناول هذه المسألة من منظور مقاربة سياسية في سياق الأوضاع الراهنة التي تعيشها البلاد، والتعقيدات التي تصاحب عملية الفرز الجهوي، وحتى القبلي، التي أصبحت السمة الغالبة للصراع على السلطة في السودان. ومن المفترض أن إنشاء سد، أو أي مشروع تنموي في أي مكان بالبلاد، هي عملية اقتصادية فنية محسوبة الجدوى، ومدفوعة بالطبع برؤية سياسية للسلطة الحاكمة وفق أولويات معلومة لديها، وما كان لها أن تثير جدلا لو أنها أخذت في الاعتبار من البداية، وبصورة علمية وبنية سياسية حسنة، تحفظات المتأثرين ومخاوفهم، وكذلك تأثير المرتبطين بالمشروع. ولم يعد سرا وقد عرفت البلاد التمرد في أكثر من ناحية فيها أن وقود إشعال هذه الحرائق ما بات معروفا في السياسة السودانية بمصطلح «التهميش»، وهو الشكوى من انعدام التوازن، أو اضطراب بيّن في موازين عدالة اقتسام السلطة والثروة، والتنمية الاقتصادية بين مكونات المجتمع. وترتب على ذلك أن سادت نظرية المؤامرة في تفسير كل خطوة، أو كل حدث والذهاب إلى حد الزعم أن هناك مخططا مرسوما لا يأبه لمعترض أو متمرد، لتأكيد هيمنة هذه الجهة، أو تلك الفئة من الناس. والواقع المعاش يشير إلى مفارقة غريبة فأهالي الشمال الذين تتهم السلطة بأنها تنحاز لصالحهم، وتركز التنمية في مناطقهم لا يبدون حماسة لذلك في ضوء المعارضة التي واجهت بناء سد مروي من قبل البعض سابقا، وما يواجه سد كجبار من تحفظات حاليا، حتى ليبدو أنهم يساقون سوقا ويحملون حملا، مثلما تكشف ذلك حملة الإقناع التي قادها وزير الدفاع شخصيا، على القبول بمشروعات تنموية يفترض أنها لصالحهم، في حين أن مناطق أخرى تبدو متعطشة لأية مشروعات لا تكاد تجد حظا موفورا وظاهرا من مشروعات بنية أساسية تمس الحاجة إليها، مما يغذي الشعور المتوجس أصلا بأن الخلل في التنموية المتوازنة ليس أمرا عرضيا، ولكن سياسة تمييز مقصودة، وبغض النظر عن صحة هذا الافتراض فإن الطريقة التي تحدد بها الجهات المختصة الأولويات تجعل الباب مفتوحا للمزيد من الريب والشكوك. وفي ظل هذه المعطيات المعلومة في الساحة السياسية، فإنه كان يفترض توفر قدر من الحكمة فيمن زجوا بالسيد وزير الدفاع للنهوض بمهمة يفترض أن الحساسية المحيطة بملابساتها مدرجة في باب العلم العام، حتى أنها لفتت انتباه الوفد الصحافي المرافق له في رحلة الرياض، وسألوه صراحة عن سبب تصديه لمهمة لا ترد في صلب صلاحيات منصبه الوزاري، ولم يكن رده موفقا ولا مقنعا في تفسير ذلك، وحتى إقحام رئاسة الجمهورية بأنها هي صاحبة هذا التكليف يشير إلى خطأ كبير وغفلة واضحة من مؤسسة في مقامها تعج بالمستشارين الذين يفترض فيهم الانتباه والوعي والتمتع بحساسية سياسية عالية تجنب الوقوع في مثل هذه المزالق، ومدركة لعواقب أخذ الأمور هكذا اعتباطا، فبعيدا عن كل ما ذكره السيد الوزير في باب التبرير لقيامه بهذا الدور، هو من صميم مسؤولياتها، ولكنها ربما استشعرت عجزا عن القيام به وحدها فلجأت إلى من ترى فيه معينا دون تبصر أو روية أو إدراك لعواقب فعلتها. ثم ان السيد وزير الدفاع أطلق تصريحات في معرض دفاعه عن ضرورة إنشاء السد من شأنها إثارة الكثير من التساؤلات، إذ لماذا الإصرار على إقامة مشروعات تنموية بتكلفة عالية في منطقة يعترف بأنها غير مأهولة سكانيا، بل ويعد ذلك مهددا للأمن القومي، من أجل البحث لها عن سكان، في حين لا تحظى مناطق أخرى من البلاد ليست فقط مأهولة بالسكان بل وتشكل بمواردها الغنية عماد الاقتصاد الوطني، ومع ذلك لا يرى لافتقارها لبنيات أساسية لازمة لتطوير إسهامها في ترقية الدخل القومي أمرا يستوجب التدخل الفوري لوضعها في سلم أولويات المشروعات التنموية. ثم أليس أكثر تهديدا للأمن القومي، ونذرا بتفتيت البلاد، ألا يوجد حتى اليوم بنيات أساسية فعالة للتواصل مع جنوب البلاد الباحث عن الانفصال، وغربها الذي يعاني غربة من بقية أجزائها، فلا طرق معبدة سالكة، وحتى السكك الحديدية التي كانت ذات يوم عامل تواصل قومي مع هذين الإقليمين المهمين أصبحت اليوم شيئا من الماضي، ألا ينبغي أن تكون الأولوية القصوى للحكم اليوم أن يسارع إلى تدارك هذا القصور الكبير، والخلل البيّن في الأولويات. لا أريد أن أمضي فأنكأ المزيد من الجراح بفتح الملفات المسكوت عنها، ولكنها واقع معلوم، لا يغير من وطأته تجاهله، ولا أحد يجهل أن أضابير الحكومة مليئة بالمشروعات التي نطالب بها، ولكنها مع ذلك تبقى حبيسة الأدراج المغلقة، أو تبقى في دائرة التبشير بها، لكنها تفتقر للإرادة السياسية والعزيمة الحاسمة لتنفيذها. ومع ذلك أرجو أن أكون مخطئا في تقديري فيما ذهبت إليه، لأن بلادنا ليست في حاجة لمن يضيف لجراحها جراحا، بل هي في حاجة لمن يمد لها يدا شافية، وليت السيد وزير الدفاع يدفع أسوأ هواجسنا، لنرى منه الحماسة ذاتها وأكثر وهو يشجع بالهمة ذاتها مشروعات التنمية في أرجاء الوطن المختلفة فالشكوى من عدم توازن التنمية ليست حكرا على الجنوب أو الغرب، فالجميع يشكون في كل مكان، والحل في اتباع منهج أولويات عادلة لأن ذلك وحده ما يجنب بلادنا ما يهدد أمنها القومي، ويقيها من التمزق والتشرذم.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-03-2008, 02:48 PM

welyab
<awelyab
تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: welyab)


    حول ما جاء في جريدة الصحافة على لسان ولياب

    http://www.alsahafa.info/index.php?type=3&id=2147516024
    في الربط المشار إليه كتب الطاهر ساتي ضمن تغطيته للندوة التي أقيمت في الرياض أورد فيها بعض النقاط والإشارات التي اثارت لغطا في أواسط أبناء المنطقة يرون أن هنالك تعارض قد ظهر لهم بين بيانات مجموعة المناهضين وما جاء في جريدة الصحافة برؤية الاستاذ الطاهر ساتي الذي اورد الخبر في الصحيفة - قمت بجلب الرابط - لتسهيل مهمة المراجعة
    اولا
    في البداية أود ان اوضح بانه ليس هنالك تعارض أو خلاف بين التصريح والبيانات وتوجهات المناهضين في مضمونه العام خاصة إذا أخذنا في الاعتبار أن فريق الصحفيين اللذين جاءوا ا مع الوفد إلى الرياض كان لهم مهام وتكاليف
    . و كما اود اضيف وبمفهومي الخاص أن التصريح أو الإفادة من أي مسئول لصحيفة أو أي وسيلة إعلام ، يكون من مرتكزات وثوابت يعتمد عليه صاحب التصريح ، والمبنية أصلا على ثوابت ومفاهيم الجهة التي يمثلها .
    وبالمقابل يكون لممثل وسيلة الإعلام وسيلته للتوثيق إلى جانب مساحة من الحرية في التعبير و صياغة الإفادة بمنطوقة ومفهومه . والفيصل دائما هي المرتكزات والثوابت
    وبما أننا كمناهضين لنا مرجعية وتنظيم وثوابت و مرتكزات من خلاله يمكن أن يجيب أي فرد من المجموعة على أسئلة كتلك لا تحتاج إلى كثير جهد جاءت الأجوبة واضحة ومحددة تفيد السائل والمتلقي ان لجان المناهضة لا نعارض حبا في المعارضة كما تريد السلطات أن تصورها بأنهم مجموعة رافضة للتنمية ولقيام السدود لأنهم في الأصل معارضون للنظام و انهم حملة أجندة سياسية .
    ولكن الناقل أراد أن يختصر الإفادة بتلك الصورة التي نشر بها وبتلك الصياغة ..
    ولكن حقيقة ما يستند إليه( ولياب) هي مرتكزات العمل في لجان المناهضة والذي يتم نشر اغلب إفاداتها بواسطة ( ولياب ) نفسه !! من رسالة كجبار اليومية والتي تفيد بدون ادنى شك ان (اللجنة الدولية لمناهضه السدود ) من اسمها وشكلها ومضمونها وما تتبعها من أسلوب .. لا تعارض النظم القائمة بقدر ما ترفض إقامة السدود والإغراق.
    ولكن السلطات أخذت تسوق بان مرتكزات المناهضين هي في الأصل من اجل مناهضه السلطات نسبه لانتماءاتهم الحزبية أو الفكرية، وأرادت أن تصورهم بأنهم مجرد بلهاء رافضون للتنمية .
    لذا جاء تصريح ( ولياب ) لتوضح للجميع عبر (الصحافة المطبوعة ) التي كنا قد حرمنا منها بامر النيابة الادارية اردت ان انقل للجميع بان لجان المناهضة لم تأت قي الأصل لمناهضة السلطات ومناهضة التنمية وليس لديهم اجندة سياسية وانهم ليس لديهم مانع في مجالسة السلطات ومقارعة الحجة بالحجة للوصول إلى قناعات تؤكد عدم جدوى السدود .
    وهنا نؤكد للجميع وبطبيعة الحال أن تلك الصياغة ليس المسئول عنها ( ولياب) أو لجان المناهضة - حتى ولو أرادت تلك الصياغة أن توحي بان هنالك اختلاف أو تغيير في المواقف ... نقول للجميع
    دونكم والموقع الذي تابع فيه (ولياب) ممثلا للجنة الدولية كتاباته وتصريحاته ورؤيته الشخصية .
    كما ارجوا أن يلاحظ الجميع عدم ورود عبارة (نصا) التي جاءت مسبوقة للبعض مقتطفات خطاب المناهضة.. ولم تظهر قبل أفاده أو تصريح ( ولياب ). ويدل ذلك إلى حرفية الأستاذ طاهر ساتي في نقل الافادة فهو بلا شك له مقدراته الصحفية والذهنية التي أهلته ليكون مشاركا ضمن الوفد المرافق ..

    أما عن جزئية ما يفهم من الطرح ذاته حول موافقة اللجان على التفاوض فهي في مضمونها العام لم تأت من فراغ ، بل كنا قد صرحنا بذلك من قبل وبالذات في فترة إرهاصات كانت قد بدت لتفيد فكرة تفاوض قد طرح مع مستشار رئيس الجمهورية السيد / مصطفى إسماعيل .. وكنا وقتها قد أوضحنا بعض نقاط الارتكاز
    وهي كانت كالتالي
    * تشكيل لجنة مكلفة وبصفة رسمية للتفاوض مع لجان مناهضة السدود
    * الإعلان رسميا عبر وسائل الإعلام عن تاريخ ومكان اللقاء
    * وجود طرف ثالث محايد بموافقة الطرفين .. ( يتفق عليه)
    وبعدها يمكن التفاوض على
    • السماح لوفد التفاوض بتشكيل واصطحاب لجان استشارية بمختلف التخصصات وإذا دعت الحاجة إلى مكاتب استشارية وبيوت خبرة..
    • أن تتحمل السلطات تكاليف الجهات والمكاتب الاستشارية وبيوت الخبرة باعتبار أن الدراسات لأجل مشروع تخص الدولة والوطن
    • أن يتم الإعلان عن وقف قيام السدود في المناطق النوبية لحين استكمال التفاوض والوصول إلى نتائج معلنه - بالرفض أو القبول-. مستندة إلى نتائج الدراسات. ورأي الجهات المكلفة و بموافقة الطرفين
    • ان يكون التفاوض والتحاور وفق أسس منهجية يتيح للمناهضين، والمكلفين من قبلهم الحق في متابعة كل كبيرة وصغير تخص السدود في المناطق النوبية بصفة خاصة، وما يمكن أن ينتج من أضرار قد تلحق بالمنطقة اثر اتخاذ السلطات أي إجراءات بدون اخذ المشورة والموافقة المعلنة .


    محمد سليمان احمد
    ولياب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-03-2008, 01:04 AM

welyab
<awelyab
تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: welyab)


    بعد الهوجة والبهرجة الاعلامية التي صاحبت زيارة الوفد الحكومي للسعودية
    لماذا تراجعت الصحف عن تناول قضية كجبار .


    السلطات ادركت بعض اخطائها.. ولكنها ايضا فشلت في ايجاد الحلول

    رغم ان بعض الاخوة المؤيدين للسلطة وباتنماءاتهم الفكرية انتابهم بعض الراحة لمجرد تلك الزيارة التي قام بها الوفد الحكومي .. لانهم كانوا يشعرون في دواخلهم بان هنالك اخفاقات كانت ملازمة للخطوات التي اتخذتها السلطات .
    ولكن السلطات نفسها ادركت بان هنالك تيار مناهض يستند الى الحجة والمنطق فحاولت ونحن نشكر لهم محاولاتهم . ونقول انها جاءت متأخرة ولكن كما يقال ( ان تأتي متأخرة خير من ان لاتاتي )
    ففي الرسالة التي تبنتها السلطات بزيارتها تلك ارات ايصال افادات .. ونحن الحمد لله حبانا المولى عز وجل بقدر من العقل والفكر والادراك .
    لنا ان نتدارس ونفند كل ما جاء في تلك الرسالة ولنا ان نعلن ونذيع ما هو صالح في تقديرنا للنشر . ولنا ان نحتفظ بما نراه غير ذلك الى حين ..

    ونعود الى ملاحظتنا السابقة والى الهدوء الذي طرأ في مجال النشر ومتابعة قضية كجبار عبر وسائل الاعلام وذاك الوفد الاعلامي الذي رافق وفد الحكومة ..
    هل هنالك توجيهات بوفق المتابعة والنشر ..
    هل هو دليل على اخفاق الزيارة أو تحقيقها لمكاسب عكسية .
    الاسئلة مازالت حائرة وتحتاج الى ردود مقنعة..

    لاحقا... سنتناول بالشرح والتحليل بعض مرئياتنا الشخصية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-03-2008, 11:20 AM

welyab
<awelyab
تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: welyab)

    الدكتور محمد جلال هاشم تناول كيفية واساليب التغطية لزيارة الوفد الحكومي للرياض

    سيتم انزال المادة لاحقا

    (عدل بواسطة welyab on 24-03-2008, 03:16 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-03-2008, 03:51 PM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24829

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: welyab)

    كتب عمار محمد حامد

    Quote: اخى مدحت:نعم أن الاوان لاكن مش علشان نطلق الاحزاب انا علشان نتوحد ونوحد الكيانات النوبيه الحريصه على مصلحه النوبين لان هناك كيانات حريصه على مصلحتها فقط .فالدعوه تكون للوحده و العمل وثم العمل وليس انتظار الاحداث لكى ندين ونستنكر .والعمل يجب ان يتم فى جبهات عديده التنمويه والثقافية و انا اركز على جانب الثقافة لان ثقافتنا فى حاله اندثار رهيب معظم موروثاتنا الحضاريه اصبحت للبعض مجرد تاريخ وللبعض مجرد اساطير فلازم نسعى لاعاده هذه القيم الحضاريه ولنبدا بالغه.
    اولا لازم نقيف ضد فرض اللغه العربية و اقحامها فى المنطقه لان الملاحظ بان اطفال المنطقة يبداون بتعلم العربية اولا وهذه واحده من اخطر المهددات لضياع التاريخ النوبى (ولا بارك الله فى امة فرضت فى لغتها).وكذالك حث وترغيب الاسر النوبية من خارج المنطقه لتعليم اللغة و القيام بتنظيم رحلات لهذه الاسر لزيارة المنطقة من حين الى أخر .
    التكاتف والتراحم والتواصل بين النوبين بغض النظر عن الالوان و المذاهب السياسية .
    السعى للابقاء العادات النوبيه الجميله فى المناسبات العامه و الخاصه .
    المطالبه و بقوه لتدريس التاريخ و اللغة النوبيه فى مدارس المنطقه

    و لكم منى كل الود والاحترام

    برافو عليك يا عمار
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-03-2008, 08:19 PM

welyab
<awelyab
تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: فيصل محمد خليل)

    ماكتبه الدكتور محمد جلال هاشم
    عن زيارة الوفد الحكومي والتغطية الاعلامية ..
    لقاء الرّياض، وما أدراك ما الرّياض
    عندما يسافر وزير دفاع دولة أراضيها محتلّة لتنوير المغتربين عن السّدود

    مقدّمة:

    في يوم الخميس الموافق 13 مارس 2008م أُقيمت ندوة تنويريّة عن سدّي كجبار ودال، وذلك بدار السّفارة السّودانيّة بالرّياض عاصمة المملكة العربيّة السّعوديّة، تحدّث فيها أوّلاً ممثّل إدارة السّدود، ثمّ أعقبه السّيّد الفريق عبد الرّحيم محمّد حسين (وزير الدّفاع) بوصفه مكلّفاّ من السّيّد رئيس الجمهوريّة للقيام بهذه المهمّة، ثمّ أعقبه السّيّد والي الشّماليّة. جاء الوفد الحكومي بمعيّة عدد من الصّحفييّن البارزين بغية تغطية الحدث. وكانت النّدوة عاصفة، تجاوبت فيها الهتافات بين مؤيّد ومعارض للسّدّ، فضلاً عن أنّها استمرّت لما يقرب من الأربع ساعات. وقد أُتيحت الفرصة في نهاية النّدوة لبعض الشّخصيّات البارزة، وتلك التي تمثّل بعض مؤسّسات المجتمع المدني النّوبيّة هناك، لتعبّر عن رؤاها.
    وقام بتغطية الحدث إعلاميّاً كلٌّ من السّادة: ضياء بلاّل (الرّأي العام)، الطّاهر ساتّي (الصّحافة)، محمّد لطيف (السّوداني)، وأحمد البلاّل الطّيّب (أخبار اليوم). وجاء رأي أغلب النّوبيّين المناهضين للسّدود بخصوص التّغطية الإعلاميّة إيّاها على أنّها كانت غير أمينة، ومنحازة لجانب الحكومة. فقد جاء وصف تلك النّدوة عند أكثر من واحد من هؤلاء الأساتذة الصّحفيّين على أنّها رجّحت "... كفّة مؤيّدي مشروع سدّ كجبار" (عنوان التّغطية عند محمّد لطيف)؛ "سدّ كجبار ... سالت على جوانبه الحقائق" (عنوان التّغطية عند الطّاهر ساتّي)، فضلاً عن محاصرة الأخير التّحقيقيّة Interrogative لبعض المناهضين لاستخلاص ردّ منهم بخصوص "الحقائق التي ذكرها المسئولون"؛ ثمّ أحمد البلاّل الطّيّب الذي صرف (بالتّقريب) حوالي 400 كلمة في مدح السّيّد وزير الدّفاع في تغطيته التي تزيد عن 2000 كلمة؛ ثمّ ما بدا أنّه التزام مبدأ الخبريّة المحضة في تغطية ما حدث دون أيّ تعمّق نقدي في العديد من النّقاط التي كما لو كانت تصرخ بأعلى صوتها جرّاء التّناقضات وضحالة الرّؤى المقدّمة من جانب المسئولين. هذا فضلاً عن عوامل أخرى مرتبطة بالمكان والزّمان كان لها تأثير كبير في تخريج الحدث كما لو كان انتصاراً مؤزّراً لمؤيّدي السّدود. وهذا ما رأى النّوبيّون المناهضون للسّدود أنّه السّبب الحقيقي في اختيار الرّياض لإجراء مثل هذا التّنوير، في الوقت الذي لم تقم فيه الدّولة بتنوير النّوبيّين بالسّودان، وهم من سيغرقون فعلاً. ثمّ التّحدّي الزّائف لمناظرة رافضي السّدود من قبل السّيّد وزير الدّفاع، في الوقت الذي فتحت فيه الدّولة النّار على مظاهرة سلميّة لمناهضة السّد، كما قضى بعض رافضي السّدود الشّهور الطّوال في المعتقل، وذلك عندما شرعوا في التّعبير السّلمي عن رفضهم للسّدود.
    هنا سنقوم أوّلا بتبيان بعض أوجه الخلل المهنيّة فيما نقله بعض أو كلّ هؤلاء، ذلك أنّه يصعب في كثير من الأحيان معرفة ما دار بناءً على ما يقوله هؤلاء الصّحفيّون، وهم (فلنلاحظ ذلك) من كبار الصّحفيّين ـ إن جاز القول بأنّ في السّودان صحافة كبيرة. بعد ذلك سنقوم بمحاولة الرّدّ على بعض النّقاط، لافتين نظر القرّاء إلى أوجه التّناقض فيما أدلى به المسئولون في ندوة الرّياض.
    الخبر الصّحفي بين الرّكاكة اللغويّة والرّكاكة المهنيّة:
    تتّصف صحافتُنا بالرّكاكة اللغويّة، ذلك أنّها لا تعكس في ما تخطّه مطابعُها أيّ إدراك بأنّ للغة حرمتها، ذلك كونها مناط التّعبير عن الفكر والرّأي، فإن هي فسدت، فسدت الرّؤى والأفكار بالضّرورة. إذ لا يمكن أن نقول بنقاء الماء في ظلّ تلوّث الإناء. فصحافتنا هذه الأيّام الكالحات تشهد عبثاً باللغة تجعل أمثال سيبويه يتململون في قبورهم، متمنّين يوم القيامة عسى أن يقتصّ لهم المولى. فالكتابة فنٌّ ينهض في أساسه على القدرة في اجتراح خطّةٍ واضحة للكتابة تقوم بدورها على سداد المنهج وترتيب الأفكار والقدرة على استدعاء مفردات الكلام. وهذه شروحات أوّليّة ما كان أغنانا عنها لولا الفوضى العارمة التي ألمّت بفنّ الكتابة في عهدنا، فإذا بالجملة الواحدة تملأ أشرعة الصّفحات تباعاً دون نقطة، دع عنك الشّولة. كما خرجت علينا بعض الكتابات بأفانين من أباطيل العلامات يرجون بها اجتراح أسلوبٍ خاصٍّ بهم في التّرقيم، وذلك كما لو اعتبروه فنّاً زخرفيّاً لا علاقة له بالدّلالة واستبانة المعنى. وليت الأمر توقّف عند هذا، إذ حفُل نتاج الجرايد والصّحف ممّا قُصد منه أن يكون غذاءً للفكر والعلم بشنيع الخطايا سهواً طباعيّاً في أفضل حالاته ولحناً في اللغة وجهلاً إملائيّاً في أسوئه، دع عنك سقيم الآراء، فطيرها، ممّا يَسْلَحُ به على رؤوسنا جمهرة المتفاكرين صباح مساء، فتصوّر! فالفوضى العارمة التي عصفت بأبجديّات اللغة من نحوٍ وإملاء، خاصّةً ممّا ظلعت به كتاباتُ أغلب مستعربي ومتأسلمي السّودان في هذا الزّمن الكالح، لممّا يستوجب النّظر والتّعليق. فمع اشتداد وتائر الهوس الدّيني الإسلامي، التي لم ترَ في الدّين الحنيف غير سوط عذاب، ومع ارتفاع غلواء العنجهيّة العروبيّة، التي بلغت حدّ القتل والإبادة لمن لم يشمله الاستعراب، زادت طرديّاً وتائر الإزراء باللغة العربيّة إلى درجةٍ تفضح التّوسّل الميكيافيلي للأيديولوجيا الإسلاموعروبيّة باللغة (وبعده وقبله بالدّين الكريم). وهكذا نضحت الصّحف والخطابات الجوفاء ثمّ الإذاعات، مسموعةً ومرئيّة، بأفانين من خطايا الكلام، حتّى كأنْ لم تعد هناك لافتة عامّة في بلادنا لمحلٍّ تجاري أو لاسم مكان أو شارع عام، إلاّ وقد جلّلتها خطايا اللغة عندما تتنزّل من عصمائها لتتمرّغ في وحل وأوصاب الأيديولوجيا الإسلاموعروبيّة.
    وما كان أمر هذه الرّكاكة اللغويّة ليهمّنا هنا ونحن في معرض تحليل ما قام به هؤلاء السّادة الأجلاّء من تغطية (أو قُل: تعرية) صحفيّة، لولا مخايل الرّكاكة المهنيّة القاتلة التي جلّلت تعريتهم الصّحفيّة، وهو ما سنقوم بالتطرّق له. تعالوا الآن نرى كيف نقل هؤلاء لنا تاريخ الحدث، دون أن يتكبّد ثلاثة منهم (ضياء، ساتّي، لطيف) مشقّة إيراد التّاريخ، بالرّغم من مضيّ أكثر من يومين وثلاثة على الحدث. أمّا التّوريخ الذي أورده (البلاّل الطّيّب) فقد كان خاطئاً. تعالوا لنرى:
    * ضياء بلال:
    جاء عنده الخبر تحت العنوان التّالي: "الحكومة تنفي اعتزامها توطين 5 ملايين مصري بالشمالية: الفريق عبدالرحيم: الهدف من سد كجبار إعادة مهاجري النوبة الأوائل". جريدة الرّأي العام. السّبت 15 مارس 2008. العدد 3772. وورد في الموقع الإلكتروني للصّحيفة:ال
    http://www.rayaam.sd/News_view.aspx?pid=106&id=7397
    "... الفريق عبد الرحيم محمد حسين وزير الدفاع ومبعوث رئاسة الجهورية للمملكة العربية السعودية لمحاورة الرافضين لقيام سد كجبار في ندوة حاشدة بمقر السفارة السودانية بالرياض أمس الاول ...". فلو أنّه قال: "... مساء الخميس أمس الأوّل 13 مارس 2008م ..."، ينال حظوة الحصافة العلميّة والمهنيّة. ومع هذا فهو أخفّ الأربعة ركاكةً، لولا توقّيه بمبدأ الخبريّة تحايلاً وتحاشياً لنقد مقاتل التّناقضات التي عنون بها خبره، ممّا سنقوم بالتّعرّض له أدناه.
    * الطّاهر ساتّي:
    جاء عنده الخبر على النّحو التّالي: "سدّ كجبار ... سالت على جوانبه الحقائق. أمين لجنة الإعلام يسأل: لماذا تمارس الحكومة نهج التّعتيم في مشروع سدّ كجبار". جريدة الصّحافة. الأحد 16/3/2008. العدد 5295. وفيه يقول عن تاريخ النّدوة: "ما حدث في الرّياض يوم الخميس الفائت ...". أي بعد ثلاثة أيّام.
    * محمّد لطيف:
    جاء عنده الخبر على النّحو التّالي: "ندوة الرّياض ترجّح كفّة مؤيّدي مشروع سدّ كجبار. وزير الدّفاع: الطّاقة والأمن الغذائي هما إسهام الشّمال في وحدة السّودان. معارضون للسّدّ: التّعاطي الحكومي يفتقر إلى الشّفافيّة والمصداقيّة". جريدة السّوداني. الأحد 16/3/2008. العدد 842. وفيها يقول عن التّاريخ" "نحو التّاسعة من مساء الخميس وصل الفريق عبد الرّحيم إلى مباني السّفارة السّودانيّة بالرّياض بتكليف من رئيس الجمهوريّة لإدارة الحوار مع واحدة من أكبر الجاليات السّودانيّة بالخارج ...". فما ضرّه لو شفع كلّ هذه التّفاصيل بتاريخ اليوم، خاصّة وأنّه يكتب عنه بعد ثلاثة أيّام؟
    * أحمد البلاّل الطّيّب:
    جاء عنده عنوان التّغطية كبيراً ومضخّماً وبتفاصيل تعكس تضخّم وتوهّج الذّات Flamboyancy لدى السّيّد "رئيس التّحرير" [كذا] دون ذكر اسمه بافتراض أنّه علمٌ في راسه نار: "رصدها رئيس التّحرير بقلمه وصّورها بهاتفه النّقّال بمباني السّفارة السّودانيّة بالعاصمة السّعوديّة الرّياض. الوقائع الكاملة للقاء التّنويري العاصف لوزير الدّفاع ووالي الشّماليّة وممثّل السّدود مع أفراد الجالية السّودانيّة بالرّياض من أبناء الولاية الشّماليّة الرّافضين والمؤيّدين لقيام السّدود وخاصّة سدّي كجبار ودال (1)". جريدة أخبار اليوم. الأحد 23/3/2008. العدد 4830. أمّا بخصوص التّاريخ، فقد أورده، نعم، ولكن بعد 400 كلمة من بداية التّغطية: "وعندما وصلنا للرّياض توجّهنا من المطار مباشرةً مساء الخميس 12 مارس الحالي إلى مباني السّفارة السّودانيّة ...". إذن فقد أورد توريخاً خاطئاً، إذ بدلاً عن يوم 13 مارس الحالي، نقرأ 12 مارس الحالي. ولنتأمّل مثل هذا الخطأ في ظلّ كلّ هذه التّفاصيل الرّكيكة.
    لماذا وزير الدّفاع؟ ولماذا السّعوديّة؟
    لم يرفع أيّ واحد من صحفيّينا الكبار السّؤال الذي خطر على بال غالبيّة النّوبيّين، ألا وهو لماذا يذهب وزير الدّفاع لينوّر النّوبيّين في المملكة السّعوديّة؟ إذ ما الذي يعنيه من ناحيّة رسميّة في هذا الشّأن؟ هل لمجرّد كونه نوبيّاً؟ على هذا، هل قام بتنوير من ترى الحكومة أنّ الغرق يعنيهم في المقام الأوّل، بحكم أنّه سيطولهم، ألا وهم القاطنون بالقرى المعرّضة للإغراق، حتّى يذهب إلى من هم بالسّعوديّة ليقوم بتنويرهم؟ أوليس هؤلاء هم أنفسهم الذين قامت إدارة السّدود بتصنيفهم في سدّ مروي على أنّهم غير جديرين بالتّعويض بحجّة الغياب الطّويل عن القرية؟ فهل يعني هذا التّنوير الرّسمي اعترافاً من الدّولة بحقّهم في التّعويض؟ من جانبنا نرى أن النّوبيّين في أيّ مكان في العالم معنيّون بما يجري في موطنهم الأمّ؛ فهل هذا هو نفسه رأي الحكومة؟ هل هذا هو نفسه رأي إدارة السّدود؟ دع عنك من كلّ هؤلاء، هل هذا هو نفسه رأي سيادة وزير الدّفاع؟ ثمّ هل علموا بأنّ النّوبيّين في الخرطوم، وليس في السّعوديّة، ممثّلين في جمعيّاتهم الخيريّة، قد ظلّوا لشهور يطرقون أبواب إدارة السّدود بغية كلمة واحدة بخصوص ما أعلنته من نيّة لإقامة سدّي دال وكجبار دون أن تظفر من هذه الإدارة الإمبراطوريّة بردّ واحد؟ وحتّى لا يكون الكلام معمّماً، دعني أذكر لك جمعيّة صاي الخيريّة بالخرطوم، فقد قامت بإرسال خطاب رسمي لإدارة السّدود، كيما تقوم بانتداب أحد مسئوليها لتنوير أهالي صاي خاصّة والنّوبيّين عامةّ بأمر سدّ دال، دون أن يظفروا بأيّ ردّ ينطوي على أيّ احترام لمصائر النّاس. فلماذا تقوم إدارة السّدود بتنوير النّوبيّين في السّعوديّة، وهم من سترفض الاعتراف بحقّهم في التّعويض، بينما تترفّع إدارة السّدود عن تنوير من هم بالخرطوم؟ ثمّ لماذا وزير الدّفاع ليقوم بهذه المهمّة، وهو الذي يتّهمه النّوبيّون على أنّه عرّاب تفريغ الشّمال النّوبي بغية توطين ملايين المصريّين؟
    يا سادتي الجيش مهمّته الذّود عن حياض الوطن؛ ولكن ها هو الوطن يعاني من الاحتلال في بعض أطرافه، خاصّة في حلايب، وفي الفشقة، ومثلّث سرّة بشمال السّودان لدرجة استعصاء إجراء التّعداد السّكّاني بمثلّث حلايب. ومع هذا يقوم وزير الدّفاع باستصحاب بعض الصّحفيّين ليخوض معركة تنوير النّوبيّين بأمر السّدود في بلاد المهجر. ثمّ يأتي بعض هؤلاء الصّحفيّين غير الغررة، وهم في غاية الانبهار بالنّصر المؤزّر الذي أصابه وزير الدّفاع هناك؟ فهل فعلاً أصاب نصراً صادقاً أم تراه كان نصراً زائفاً من قبيل انتصارات دون كيشوت؟ تعالوا لنرى!
    عنصر الزّمن
    إذن فقد تحّدث وتحدّث السّيّد وزير الدّفاع، ثمّ تلاه السّيّد والي الشّماليّة، ثمّ تلاهما السّيّد ممثّل إدارة السّدود، ثمّ بعد ذلك أُتيحت الفرص لمن لديه اعتراض أو أيّ استفسار. فكم استغرق حديث هؤلاء يا سادة من لفيف صحفيّينا الكبار؟ هل يمكن أن نزعم بما نسبته 5 إلى 1 من الدّقائق؟ بمعنى هل كانت نسب مجموع الدّقائق المتاحة للسّادة المسئولين لتلك المتاحة للمعلّقين على النّحو التّالي: إزاء كلّ 5 دقائق للمسئولين كانت هناك دقيقة للمعلّقين؟ فهل تتساوى فرص التّعبير عن وجهة النّظر، ثمّ المحاججة، عند من يملك المنبر، وبالتّالي يملك الزّمن، كلّ الزّمن، مع فرص أولئك الذي يُعطَون الفرصة مع تحديد الزّمن بثلاث أو أربع أو خمس دقائق ـ أو حتّى قل عشر دقائق؟ لماذا تغفل تقارير السّادة الصّحفيّين عنصر الزّمن فيما جرى، دون أن ينسى بعضهم (ولهم الشّكر) إفادتنا بأنّ اللقاء استمرّ لأكثر من كذا ساعة؟ ثمّ هل يكفي الزّمن في مثل هذه الحالات لأكثر من رفع السّؤال، وهو ما قام به ذلك النّفر الكريم من النّوبيّين؟ فهل يعني اختصار أمرهم على الأسئلة بسبب قصر الزّمن، دون تفنيد حجج المسئولين، أنّهم انقلبوا إلى أهلهم فرحين بالسّدود ومباركين لها؟
    عنصر الإرهاب
    هل علم السّادة الصّحفيّون الكبار أنّ الدّولة السّعوديّة قامت بمنع السّودانيّين عامّة والنّوبيّين وأهل دارفور بصورة خاصّة عن عقد أيّ اجتماع لتداول قضيّة كجبار أو دارفور، مهدّدةً لهم بالتّرحيل الفوري؟ وقد جرى هذا في أعقاب أحداث كجبار في يونيو من العام الماضي على خلفيّة مجزرة كجبار التي قام بها جنود دولة السّيّد الفريق بدمٍ بارد. ثمّ هل علموا بأنّ الدّولة السّعوديّة قد ذهبت إلى أبعد من ذلك، فقرنت القول بالعمل، وقامت بالفعل باعتقال عدد من النّوبيّين كانوا بصدد التّعبير عن احتجاجهم لمذبحة كجبار؟ ثمّ هل علموا بأنّ الدّولة السّعوديّة لم تطلق سراحهم إلاّ بعد أن استكتبتهم تعهّدات شخصيّة بعدم تناول هذا الموضوع بأيّ شكل من الأشكال طالما كانوا بأراضيها، وإلاّ فليتحمّلوا مسئوليّة ترحيلهم فوراً إلى السّودان؟ ثمّ هل هل علموا أنّ النّوبيّين عامّة، ممّن يندرجون تحت طائلة معارضة السّدود، على قناعة راسخة بأنّ السّلطات السّعوديّة اتّخذت تلك الإجراءات بعد اتّصالات قام بها السّيّد الفريق عبد الرّحيم محمّد حسين وزير الدّفاع؟ لقد ملأت أخبار تلك الأحداث بتفاصيلها المتعلّقة بالسّيّد عبد الرّحيم محمّد حسين ودوره في تلك الإجراءات النّاجزة، صفحات المواقع النّوبيّة التي لا يحصيها العدّ؟ ربّما لا يكون للسّيّد عبد الرّحيم محمّد حسين يد فيما قامت به السّلطات السّعوديّة (طبعاً دون أن نعفي دولته منها)، لكن طالما كانت تلك هي قناعات الغالبيّة من النّوبيّين المقيمين هناك، يمكننا أن نتوقّع ما هو أكثر من الهشاشة والضّعف في يوم محفلكم الذي تناديتم له من عبر بحر القُلزم. ثمّ علينا أن نضع في الاعتبار أنّ ذلك اللقاء أقيم داخل حرم السّفارة السّودانيّة، أي داخل عرين الأسد. فهل يمكن للصّحفي الحاذق، والمهني الضّليع، أن يتوقّع مباراة كلاميّة متساوية التّنافس؟ فهيبة السّلطة وحدها ـ حتّى لو كانت سلطة يعارضها الإنسان ـ كفيلة في أغلب الأحيان بلجم لسان المعارضين من غير ذوي الباءة السّياسيّة، دع عنك باقي العوامل التي أفضنا فيها. ومع كلّ ذلك، جاءت مواقف النّوبيّين كأقوى ما تكون، إذ هل كان لديهم أكثر من فرصة رفع الأسئلة، وقد رفعوها عبر مذكّرتهم التي طالبوا أوّل ما طالبوا به عدم التّكتّم والشّفافيّة؟ فهل وجدوها في السّعوديّة، وهي الشّفافيّة التي غابت عن أهلهم بالسّودان، أي حُجبت عن الذين تعترف إدارة السّدود بأنّ أمر الإغراق يعنيهم في المقام الأوّل؟
    فلو أنّ الحكومة ممثّلة في أيّ شخصيّة رسميّة ـ أكانت وزير الدّفاع أم وزير الدّاخليّة أم وزير الماليّة إلخ ـ أرادت بصدق تنوير النّوبيّين بالسّدود بغية الوصول إلى ما يُعتمل في نفوس المواطنين، فعليها أوّلاً أن ترفع الحظّر على تناول هذا الموضوع، ثمّ بعد ذلك عليها أن تسعى لمن تعتقد، محقّة أو مخطئة، بأولويّتهم في التّنوير، ألا وهم النّوبيّون المقيمون بالسّودان، بالقرى أوّلاً، ثمّ بالمدن، ثمّ بعد ذلك بنوبيّي المهجر. ولا أحتاج يا سادة إلى تذكير النّاس أنّ هذه هي نفسها الحكومة التي فتحت النّار على مظاهرة سلميّة نظّمها أهل قرية نائية لم يسمع بها النّاس من قبل، خرجوا احتجاجاً على تغييبهم من عمليّة تقرير مصيرهم، فأردت أربعة منهم شهداء مضرّجين بدمائهم. ثمّ هي نفسها الحكومة التي زجّت بنشطاء النّوبيّين، ومن بينهم كاتب هذه السّطور، لأكثر من 60 يوماً حسوما بالمعتقل لمجرّد أنّهم من جانبهم حاولوا أيضاً أن يقوموا بتنوير أهلهم والرّأي العام بمساوئ السّدود وذلك عبر ندوات ولقاءات سلميّة. كما هي نفسه الحكومة التي زجّت في السّجن بالصحفيّين الذين تكبّدوا مشاقّ السّفر لتغطية تلك الأحداث.
    فهل علموا كلّ هذا، ثمّ تجاهلوه؟ أم أنّهم لم يكونوا يعلموا به؟ إن كان الأوّل، فقد فارقوا المهنيّة وأخلاقها؛ وإن كان الثّاني، فها هم قد علموا.
    التّعرية الصّحفيّة وما قاله بالفعل السّيّد وزير الدّفاع
    نجد في كثير من المواضع ممّا قام هؤلاء الاساتذة الصّحفيّون الأجلاّء بتغطيته صعوبة في معرفة ما قاله السّيّد وزير الدّفاع على ما في إفاداته من خطورة وأهمّيّة. وهذا في رأينا لأنّ الأربعة لم يقوموا بوضع خطّ فاصل بين الخبر من جانب، وبين التّغطية من جانب آخر. ففي الخبر يجوز لك أن تختصر ما جرى في قشرة جوز Nutshell، على ألاّ تفوتك عناصره الأساسيّة. أمّا في التّغطية (ولنلاحظ ما يعنيه مصطلح "تغطية" Coverage)، عليك أن تقوم برسم صورة بانوراميّة مشفوعة بالعديد من التّفاصيل لما جرى. وحتّى لا يُتّهم الصّحفي بالتّغطية الخاطئة أو المغرضة، يعتمد في إيراده للتّفاصيل على الاقتباس، عملاً بالقاعدة الفقهيّة القائلة بأنّ رواية الكفر لا تكفّر. وليس أيسر من إيراد الاقتباس دون زيادة أن نقصان في حال تسجيل حيثيّات ندوة في عصر العولمة الرّاهن.
    أدناه سنقوم بإيراد اقتباسات من التّغطيات التي قام بها كلّ واحد من الأربعة على حدة، وذلك تبياناً لنقاط بعينها ذات خطر وشأن. ما نريد من القارئ متابعته هو كيف ستتوه بنا مشارع هذه التّعريات عن استجلاء حقيقة ما قال به السّيّد وزير الدّفاع، والذي بدوره لا نبرّؤه من مغبّة ما نُسب إليه. فمع أنّنا لا نرمي إلى الزّعم بتّحريف ما قاله بحسبان أنّ ما نُسب إليه في عموميّاته ممّا سارت بذكره الرّكبان، وهو ما كنّا قد دبّجّنا بشأنه أكثر من ردّ، إلاّ أنّ ما يعنينا هنا هو أوجه الرّكاكة المهنيّة في التّعرية الصّحفيّة التي قام صحفيّونا. سنأخذ في الجانب الجزئيّة المتعلّقة بتوطين ما مقداره خمسة ملايين فلاّح مصري بشمال السّودان، لنرى كيف وردت هذه الإفادات عند كلّ واحدٍ من الأربعة.
    إفراغ الشّمالية من السّكّان بحجّة بناء السّدود وتوطين خمسة مليون فلاّح مصري
    * ضياء بلال:
    جاءت هذه الجزئيّة في صلب عنوان الخبر عنده، كما رأينا أعلاه. وفيه يثبّت الأستاذ ضياء البلاّل النّفي، دون أن يتعرّض لحقيقة أنّ نفي وزير الدّفاع يتناقض مع نفسه في ذات الفقرة. نقرأ الخبر عنده على النّحو التّالي في مواضع منفصلة عن بعضها:
    "ونفت في ذات السياق وجود وثائق او اتفاقيات تؤكد عزمها توطين خمس ملايين مواطن مصري بالشمالية ... وقال ان قلة الكثافة السكانية بشمال السودان تعتبر واحدة من مهددات الامن القومي مستشهداً بما حدث في حلايب ... ونفى عبد الرحيم محمد حسين ما يشاع عن وجود اتفاقيات تسمح بتوطين خمسة ملايين مواطن مصري بشمال السودان وقال ان السودان أرض هجرات وان به سبعة ملايين مهاجر من غرب افريقيا وبالتالي ليس هنالك ما يمنع استقبال خمسة ملايين مواطن مصرى. وقال ان الاراضي لن تملك للمستثمرين ولكن ستظل ملكاً لحكومة السودان".
    فأين النّفي هنا؟ أوليس فيما قاله السّيّد الوزير إثبات لما نُسب (لاحظوا: "نُسب" هذه) إليه من قبل في الموقع الإلكتروني لمركز الأهرام للدّراسات الإستارتيجيّة، وهو ما يستند عليه النّوبيّون في أنّ الحكومة قد عقدت هذا الاتّفاق مع مصر سرّاً؟ ولنركّز على دفوعات السّيّد وزير الدّفاع بخصوص حلايب والكثافة السّكّانيّة التي ترد باقتضاب شديد في إفادة الأستاذ ضياء البلاّل، ويُشكر على جزئيّة "حلايب"، إذ لا ترد أبداً في تغطية الآخرين. بخصوص الصّياغة والاقتباس، لا تثريب على ما قاله، باعتبار أنّه خبر، أكثر منه تغطية.
    * الطّاهر ساتّي:
    لا يورد الأستاذ الطّاهر ساتّي أيّ تغطية بخصوص هذه النّقطة الهامّة، دع عنك اجتراح أيّ رؤية نقديّة لما قال به السّيّد وزير الدّفاع. وكلّ ما يمكن أن نورده له بخصوص هذه الجزئيّة هو قوله عن السّيّد الوزير بخصوص سدّ كجبار [التّرقيم بنظام النّقطتين جاء في الأصل]:
    "... وأهدافه هي إعادة بناء المجتمع النّوبي على أرض النّوبة وهو ليس للتّهجير بل لإعادة التّوطين ثمّ إعادة الكثافة السّكّانيّة لأرض النّوبة التي هجرها سكّانها .. والفقر السّكّاني من مهدّدات الأمن القومي .. نسعى لخلق هجرة معاكسة ولن نهجّر النّوبة من أرضهم .."
    وهنا لا نملك إلاّ أن نتعجّب من لعبة الإخفاء والإظهار التي نشاهدها هنا، وسنشاهدها فيما يلي من إفادات أخرى. إذ لا نجد في تغطية الأستاذ الطّاهر سّاتي ما وجدناه في التّقرير الإخباري للأستاذ ضياء البلاّل. وقد وردت تغطية الأوّل في صفحة كاملة، بينما لا يزيد تقرير الثّاني عن ثُمْن صفحة. فمثلاً لا نجد أيّ ذكر للنّقاط المتعلّقة بتوطين الفلاّحين المصريّين بشمال السّودان، ولا أيّ شيء لاحتلال حلايب (لاحظوا: ورود كلمة "احتلال" بلسان وزير الدّفاع في معرض التّنوير بإقامة سدّ!).
    * أحمد البلاّل الطّيّب:
    نلاحظ في لغة هذا الصّحفي العتيد أنّه يقع على الخبر تنقيراً كما يقع الطّائر بمنقاره على طعام بالأرض. فهو يتعامل مع المادّة قيد التّغطية بأسلوب "من كلّ نبعٍ قطرة"، إذ لا يكاد ينقر جزئيّة بعينها حتّى يطير عنها، لينقر أخرى، وهكذا دواليك. وعلى هذا ننتهي منها في خاتمة أمره بجزئيّات متناثرة، متطايرة لمعلومات مختلفة، فلا نبينُ معنىً لها ولا مبنى. نقول هذا استناداً على التّفاصيل التي أفاد بها الآخرون، أللهمّ إلاّ أن تكون من بنات أفكارهم، منّوا بها على السّيّد وزير الدّفاع، من قبيل "زيادة الخير، خيرين". إقرأوا معي:
    "... السّدّ لإعدة التّوطين وإعادة الكثافة السّكّانيّة لأرض النّوبة ولنراجع معاً أيّها الإخوة الكثافة السّكّانيّة الموجودة الآن على النّيل من الشّلاّل إلى حلفا ولكم أن تعلموا أنّ الأراضي الزّراعيّة الصّالحة للزّراعة (6) مليون فدّان فيما تبلغ المساحة الصّالحة للزّراعة بالولاية الشّماليّة حسب الدّراسات (14) مليون فدّان والمساحة من خزّان السّبلوقة ـ حلفا 1.2 مليون فدّان .. وفي مصر عدد السّكّان (65) مليون يعيشون على الـ (6) مليون فدّان الصّالحة للزّراعة .. أمّا نحن وبالرّغم من الـ 14 مليون فدّان الصّالحة للزّراعة وبعد كلّ المجهودات التي بذلها الوالي استطاع أن يزرع 500 ألف فدّان فقط ...".
    جلاء هذه الجزئيّات المتناثرة، يمكن استبانتها بما قاله الأستاذان ذياء بلاّل والطّاهر ساتّي أعلاه، بيد أنّ يقوله الأستاذ محمّد لطيف أدناه قد يكون أكثر غبانة عن معميّات صاحب أخبار اليوم.
    * محمّد لطيف:
    وتستمرّ لعبة الإظهار والإخفاء فيما يورده الأستاذ محمّد لطيف، إذ نسمع بإفادات جدّ خطيرة، بينما تسقط أخرى جدّ خطيرة أيضاً أفاد بها الآخرون. يبدأ الأستاذ محمّد لطيف تغطيته بقوله:
    "القضيّة المطروحة وهي قضيّة سدود الشّمال تهمّ بالدّرجة الأولى أبناء المنطقة وهي القضيّة التي كان يمكن أن تمضي تنمويّة اقتصاديّة صرفة لولا دخول أجندة سياسيّة ثم! الاستخدام المفرط للقوّة الذي أودى بحياة أربعة من أبناء المنطقة فحوّاها إلى قضيّة سياسيّة تدقّ منابر العالم بعد أن دخلت أجندة المقرّلا الخاصّة لحقوق الإنسان".
    وهذا قولٌ عجيب، والله، لا يشبه عندي إلاّ ما يقوله الغرب في معرض نقدهم لإسرائيل بموازنته بنقد موازٍ للفلسطينيّين. فما هي هذه الأجندة السّياسيّة، قبل أن نسأل عمّن أدخلها؟ النّوبيّون أم الحكومة؟ من الذي ذهب إلى المصريّين في عام 2002 وتباحث معهم بخصوص الحرّيّات الأربع التي سمحت للمصريّين بدخول بلادنا دون أن تسمح لنا بدخول مصر المحروسة؛ والتي سمحت للمصريّين بتملّك الأراضي الزّراعيّة وبالاستيطان، في الوقت الذي تنتاش فيه رصاصات الجيش المصري فقراء السّودانيّين بمصر، ممّن لا تجود لهم الحكومة المصريّة بأيّ إعانات، فكان أن شرعوا في اللجوء إلى إسرائيل؟ ثمّ من الذي باع ما مقداره 6.1 مليون فدّان (رادع: جريدة الصّحافة، 31 مارس 2004، عدد 3892) لمصر من أراضي الحوض النّوبي؟ ثمّ من الذي جلس إلى خبراء مركز الأهرام للدّراسات الإستراتيجيّة يشرح لهم ألاّ سبيل أمام مصر غير التمدّد جنوباً إلى السّودان في يناير من عام 2005م؟ أوليس هو نفسه السّيّد وزير الدّفاع؟ أوليست كلّ هذه القضايا سياسيّة، وقد بادرت بها حكومتنا السّنيّة؟ ثمّ من الذي قام بتحويل مسألة بناء السّدود من عمليّة فنّيّة بحتة إلى عمليّة سياسيّة، وذلك بتتبيعها إلى رئاسة الجمهوريّة (وهي هيئة سياسيّة) بنزعها من وزارة الرّيّ والموارد المائيّة (وهي هيئة فنّيّة بحتة)؟ فكيف كنت تتوقّع أن يكون ردّ فعل الشّعب إزاء حكومة تقوم بتسييس عمليّة بناء السّدود؟ ثمّ أين تكون الأجندة؟ في الفعل، أم في ردّ الفعل، أم في التّداعيات؟ المنطق والتّجارب تقول بأنّ الأجندة الخفيّة عادةً ما تكون في الفعل، ثمّ بعد ذلك في التّداعيّات، لكن لا يمكن لها أن تكون في ردّ الفعل، أللهمّ إلاّ إذا كان ردّ الفعل متواطئاً مع الفعل، أو متربّصاً به. النّوبيّون هنا هم أصحاب ردّ الفعل، وعليك أنت أن تبحث عن أجندة أصحاب الفعل (وهم الحكومة)، ثمّ عن أصحاب التّداعيّات (مقرّرة حقوق الإنسان).
    ثمّ دعونا بعد هذا نستعرض ما قاله الأستاذ محمّد لطيف نقلاً عن السّيّد وزير الدّفاع إظهاراً كان أم إخفاءً، وذلك من مواقع منفصلة، بخصوص إفراغ المنطقة وتوطين الفلاّحين المصريّين (ولتلاحظوا معي كيف تقف فوضى التّرقيم عائقاً دون استبانة المعنى بصورة جيّدة):
    "... الهدف منها إعادة النّوبة لأرض النّوبة لا للتّهجير، إعادة المهاجرين من الهجرة الأولى من توتي وحلّة خوجلي، طول النّيل من السّبلوقة إلى حلفا تساوي مرّة ونصف طوله من حلفا للمصبّ .. الأراضي الصّالحة في الشّماليّة (14) مليون فدّان من السّبلوقة إلى حلفا و(6) ملايين فدّان من حلفا إلى المصبّ .. (6) ملايين بها (65) مليون نسمة والـ(14) مليوناً بها مليون ونصف المليون. قلّة كثافة السّكّان خطر مهدّد للأمن الوطني لذلك فواحد من أهداف السّدود خلق الكثافة السّكّانيّة المطلوبة لكنطقة النّوبة لإحياء التّراث النّوبي، ..."
    هذا قولٌ عجيب، ولا يستقيم واقفاً على قدميه إلاّ متّكئاً على عصا المغالطات. يا صديقي دعني أقتبس لك ممّا قاله السّيّد عبد الرّحيم محمّد حسين (وكان حينها وزيراً للدّاخليّة) في ندوته أمام خبراء مركز الأهرام للدّراسات الإستراتيجيّة بالقاهرة في يوم 7/1/2005م، وذلك نقلاً من الموقع الإلكتروني التّالي:
    http://www.ahram.org.eg/archive/index.asp?CurFN=file5.htm&DID=8359
    "شدّد اللواء عبد الرّحيم محمّد حسين في عرضه على أنّ مجرى نهر النّيل في المنطقة الواقعة بين الخرطوم حتّى وادي حلفا في الشّمال أكثر طولاً من ذلك الجزء من النّهر الذي يمرّ في الأراضي المصريّة وأشار إلى مفارقة هائلة تتمثّل في أنّ سكّان مصر الذين يتركّزون بشكل أساسي حول ضفّتي النّهر يبلغون تقريباً 70 مليون نسمة بينما يعيش 1.2 مليون نسمة فقط في المسافة من الخرطوم إلى وادي حلفا. وإذا كانت التّقديرات تشير إلى أنّ عدد سكّان مصر سوف يصل إلى 100 مليون نسمة بعد عشرين سنة من الآن فأين سوف يذهبون وإلى أين سيكون التّوجّه المصري لمعالجة هذا الموقف؟ في هذا الإطار أشار الوزير السّوداني إلى أنّ مصر اتّجهت اهتماماتها السّياسيّة والفكريّة والثّقافيّة طوال الخمسين عاماً الماضية إلى الشّمال ولم تلتفت إلى حدودها الجنوبيّة وأنّه قد حان الوقت لوضع إستراتيجيّة تكفل تحقيق المصالح الحيويّة لقطري وادي النّيل حيث إن الأوضاع الحاليّة تستوجب أن يكون التّحرّك المصري هو باتّجاه السّودان على الأقلّ لحل مشاكل مصر الغذائيّة والسّكّانيّة وفي الوقت نفسه المساهمة في تحقيق التّنمية والاستثمار الأمثل للموارد في السّودان بشكل متوازن ومتبادل لمصلحة كلا الطّرفين".
    وبخصوص نفس النّدوة، يمكنك أن تراجع الموقع التّالي: http://www.ahram.org.eg/acpss/:
    "وتحدث المسئول السودانى عن أهمية هذا الاتفاق مستنداً على أن الهجرات العربية والإسلامية إلى السودان شكلت هوية السودان فيما بعد ولكن تلك الهوية واجهت صعوبات بسبب توقف الهجرات العربية وخاصة من الجزيرة العربية المنطقة الأقرب إلى السودان وحدوث فى المقابل هجرات من دول غرب أفريقيا حيث يوجد 7.5 مليون منهم فى شرق السودان وهذا كان له أثره فى تحديد هوية السودان حيث أثرت تلك الهجرات على التركيبة السكانية وشكلت خطورة فى تغيير تركيبة السودان العرفية ككل وإخلال التوازن العربى - الأفريقى، حيث يعانى وسط السودان من فراغ وهذا الفراغ إذا لم يتم امتلائه من مصر وهن الأكثر حاجة إليه فأنه سيتم امتلائه من الآخرين فحتى إسرائيل أرادت أن يكون لها وجود فى السودان".
    فأيّ الحديثين المنسوبين للسّيّد وزير الدّفاع تريد من النّوبيّين تصديقه؟ ملء المنطقة بالنّوبيّين، بما في ذلك محس الخوجلاب، أم بالمصريّين حسبما نسبته له هذه المواقع المصريّة الرّسميّة؟ هذا سؤال أترك لك محاولة الإجابة عليه.
    ولكن صديقنا محمّد اللطيف لا يريد أن يلطف بنا، إذ نراه، مع كامل إيماننا من أنّه على علم بما نسبته المواقع المصريّة للسّيّد عبد الرّحيم محمّد حسين، يأبى إلاّ أن يورد لنا المزيد من نفي النّفي، ونشر النّشارة. فهو ينقل عن السّيّد الوزير ما يلي:
    "أمّا حكاية توطين (5) ملايين مصري في شمال السّودان (فدا كلام فارغ). ويضيف الوزير بانفعال واضح [سطر جديد] (أتحدّاك جيب وثيقة تقول في (5) ملايين مصري خُطّط لتوطينهم في السّودان أنا ما وزير موظّف أنا واحد من صنّاع الإنقاذ أعرف كلّ شيء فيها وإذا كنّا بصدد استجلاب مصريّين فليس من داعٍ لإخفاء الأمر ونحن حدودنا مفتوحة .. الآن لدينا (7) ملايين من غرب أفريقيا وهو أمر يعرفه القاصي والدّاني فلماذا سنخفي أمر المصريّين إن كنّا نخطّط له؟ ليس هناك نزع ملكيّة (علي بالطّلاق) ما في .. ليس هناك قرارات مصادرة بالشّماليّة .. الأراضي ما مملوكة لسدّ مروي مملوكة للحكومة، نسعى لتمليك الأراضي لأهل الولاية .. سدّ مروي لتطوير الأرض لا امتلاكها مثل مشروع الجزيرة .. هناك من هم في الخارج يعارضون حكومة الجبهة ويجب ألا يحاربوا مشاريع التّنمية".
    جانباً عن المفارقة الكامنة في مقارنة مشروع الجزيرة بوحدة تنفيذ السّدود (وهو ما يشير بوضوح إلى الطّبيعة الأخطبوطيّة لهذه الإدارة)، وجانباً عن القدح في طاقة بعض الوزراء (الموظّفين ـ كأنّما هو ليس بموظّف عام) من غير صنّاع انقلاب يونيو (انقلاب الجبهة ـ أي من يبوئون بكذبتهم المنبريّة البلقاء حينا أنكروا ولجّوا في الإنكار) ـ جانباً عن كلّ هذا، تُرى ماذا يعني السّيّد الوزير بتحدّيه في أن يأتي له أيّ شخص بوثيقة تُشير إلى توطين ملايين المصريّين؟ أوليست الصّفحات الإلكترونيّة هذي بوثائق طالما صدرت من جهات مسئولة؟ فلماذا تتقوّل عليه مثل هذه المؤسّسة المصريّة البحثيّة المحترمة ذات الأهداف الإستراتيجيّة؟ ثمّ هل قام بنفي ما ورد فيها وبتكذيبه؟ هل طالب باعتذار عمّا لحق به من تقوّلات كاذبة؟
    وبخصوص الرّقم (5) ملايين مصري، والمصادر التس استقى منها النّوبيّون هذا الرّقم بالتّحديد، نقول لك يا صديقي العزيز، عليك أن تراجع جيّداً ما نسبه مركز الأهرام للسّيّد عبد الرّحيم محمّد حسين. عندها ستعرف كيف توصّل النّاس إلى هذا الرّقم، والذي في حقيقته تقريبي ليس إلاّ. فقد جاء فيما نسبه مركز الأهرام على لسان السّيّد عبد الرّحيم محمّد حسين الآتي:
    "ولمزيد من التّوضيح [لاحظوا هذا توضيح للخبراء المصريّين في مجال الاستثمار يقوم به لواء في الجيش السّوداني ـ كذا] ضرب الوزير السّوداني بعض الأمثلة المحدّدة وقال بأنّ منطقة ’أرقين‘ جنوب الحدود السّودانيّة المصريّة مباشرةً بها أراضي خصبة قابلة للزّراعة مساحتها 1.5 مليون فدّان وأنّ هذه المنطقة يمكن بدء العمل فيها فوراً وبإمكانها استيعاب مئات الآلاف من الأسر المصريّة لتشغيل مثل هذا المشروع وأنّ هذا يحقّق مصالح عديدة لمصر من بينها تخفيف حدّة البطالة واستثمار اقتصادي بعائد مربح واستثمار إستراتيجي بتوفير الغذاء بالاعتماد على الذّات".
    وعليه، الرّقم الذي تنطوي عليه جملة استيعاب (مئات الآلاف من الأسر المصريّة)، يمكن أن يكون 100.000 أسرة X 7 أو 5 أفراد، أو 900.000 أسرة X 7 أو 5 أفراد. وعليه تتراوح الاحتمالات ما بين مليون إلى 5 مليون. فإذا أضفنا إلى هذا ما ظلّ يحكيه النّوبيّون من أنّ السّيّد عبد الرّحيم محمّد حسين كان قد جمع وجهاء النّوبيّين عام 2002م بالخرطوم ليبشّرهم بخبر السّعي بجديّة لتمكين ملايين المصريّين من الاستيطان في الشّمال النّوبي الذي كاد يخلو من سكّانه، وأصبح مهدّداً بأن يحتلّه أقوام قادمون من غرب أفريقيا ـ إذا أضفنا هذا إلى الاحتمالات الرّياضيّة، سنجد أنّ الرّقم (5) مليون يقف عارياً خجولاً أمام أسوأ الاحتمالات.

    كيف ومتى نبني سدّاّ
    هنا سنحاول في معرض رصدنا لتناقضات ما ورد في تغطية الأساتذة الصّحفيّين ممّا نسبوه للسّيّد وزير الدّفاع، أن ننتهز الفرصة لنشفع كلّ ذلك برؤتنا حول كيف ومتى نشرع في بناء السّدّ، أيّ سدّ. وسأبدأ بقصّة واقعيّة يعرفها كلّ سوداني تخطّى المرحلة الوسطى، أو المتوسّطة (يا حليل زمان كانت لدينة مرحلة دراسيّة من هذا النّوع)، ألا وهي طريقة وأسباب بناء خزّان سنّار عام 1925م.
    اشتهر شمال بريطانيا طيلة القرنين التّاسع عشر والعشرين إلى نسفه بصناعة النّسيج الذي تمركز في مقاطعة لانكشاير ويوكشاير. وقد كانت تستورد القطن طويلة النّيلة من العديد من البلدان، وبتكلفة عالية. مع بداية القرن العشرين واستعمار بريطانيا ومصر للسّودان، فكّرت بريطانيا في إمكانيّة زراعة القطن في سهول الجزيرة ذات التّربة الطّينيّة السّوداء. فقاموا بتقدير الكمّيّة التي يمكن أن تنتجها لهم تلك المساحات الشّاسعة، فوجدوها بدرجة من الضّخامة أسعدتهم وفرحوا بها أيّما فرح. على هذا قامت بالتّجارب على تلك التّربة، فجاءت النّتائج إيجابيّة. من ثمّ قامت الإدارة البريطانيّة بالتّفكير في القوّة العاملة، فنظرت في شتيت قبائل كنانة، ودغيم، ورفاعة، والكواهلة والعقليّين ... إلخ، من أقوام عربيّة تسكن المنطقة، وتعيش حياة رعي مصحوبة بزراعة مطريّة. جاءت المسوحات الاجتماعيّة التي قامت بها الإدارة البريطانيّة بنتائج إيجابيّة ومشجّعة، مؤدّاها استعداد هذه القبائل على تغيير نمط حياتها والاعتماد على حياة الاستقرار والزّراعة المرويّة. ثمّ نظرت تلك الإدار في قدرة تلك القوّة البشريّة في إنفاذ ذلك المشروع وفق حجم الإنتاج المرتجى، فوجدوا عجزاً كبيراً فيها، عندها قاموا بتشجيع نزوح المواطنين من شمال السّودان إلى الجزيرة. ولهذا نجد جميع قبائل شمال السّودان ضمن التّركيبة القبليّة لسكّان مشروع الجزيرة. ثمّ أعادوا الكرّة، مقارنين ما استجلبوه من أقوام مع ما يرتجونه من إنتاج، فوجدوا فجوة العمالة لا تزال، فكان أن استقدموا مجموعات إثنيّة بأكملها من دول غرب أفريقيا، وهي التي تعيش الآن فيما يعرف باسم "الكنابي" في ظلم مشين. وهذه هي المجموعات التي يلمّح لها السّيّد وزير الدّفاه في كلّ مجلس ومقام (وقال ان السودان أرض هجرات وان به سبعة ملايين مهاجر من غرب افريقيا وبالتالي ليس هنالك ما يمنع استقبال خمسة ملايين مواطن مصرى) وذلك في معرض مقارنته لحقّ المصريّين في الاستيطان. ولكن هل فات عليه أن قدوم أولئك كان قبل مائة سنة، وأنّ هذا قد حدث في زمن المستعمر، وأنّ عددهم لا يفوت بأيّ حال من الأحوال نصف مليون نسمة؟ وهل فات عليه أنّ عدد الـ 7 مليون نسمة من غرب أفريقيا هي هجرات تمّت قبل ذلك، وأنّها تمّت بنفس مستوى هجرات العرب إلى السّودان، فضلاً عن أنّهم لم يأتوا في إطار اتّفاقيّة بين دولتين ذاتي سيادة؟ ثمّ هل كان لنا أيّ تاريخ استعماري بين الدّول التي قدم منها أولئك، وبين السّودان؟ أمّا بخصوص مصر، فلا أملك إلاّ أن أشير إلى ما قالت بها مذكّرة (مجموعة العمل النّوبي) لكوفي عنان أبريل 2004م: "وفي الحقيقة فإن بلاد النوبة (السودان) ومصر ظلتا عبر التاريخ تمثلان دولتين مستقلتين يفصل بينهما الشلال الأول بأسوان كحدود طبيعية. وعندما كانتا تتحدان أحيانا، فإن ذلك كان يتم عبر القوة المادية القسرية الناجمة عن الاحتلال. والآن عندما تحتل مصر بلاد النوبة، وعندما تحكم مصر النوبيين، فإن ذلك يعني أن حدودا فارقة عمرها سبعة ألف سنة قائمة على الطبيعة، والثقافة، والعرق قد أُزيلت نهائيا من قبل المصريين بما يحقق مصلحة مصر فقط".
    فلنعد إلى مشروع الجزيرة. بعد هذا قامت تلك الإدارة البريطانيّة بتأهيل عدد كبير من الشّباب السّوداني تحت إشراف متخصّصين من بريطانيا، وذلك لتدريب الأهلين على أنماط وطرق الزّراعة من دورة رباعيّة إلى خماسيّة، إلى كيفيّة زراعة شجيرة القطن، وبالتّالي الاعتناء باللوزة، وحمايتها، انتهاءً بلقيط القطن. ثمّ قاموا بإرساء الاتّفاق بين المزارعين من جانب، وبين إدارة مشروع الجزيرة من جانب آخر. بعدها قاموا بإجراء زراعات تجريبيّة، لا يزال يتذكّرها كبار السّنّ ممّن عاشوا تلك الفترة. ثمّ قاموا بتقسيم الأرض، فنال كلّ واحد منهم حوّاشته؛ كما قامت إدارة المشروع بحفر القنوات والتّرع، وتدريب المزارعين بكيفيّة إدارة وصيانة تلك القنوات. في نفس الفترة فكّرت إدارة المشروع في أن تقوم بإجراء معالجة أوّليّة للقطن، وذلك بحلجه قبل إرساله لبريطانيا. فقدّرت عدد المحالج التي ستحتاج إليها وفق تقديرات الكمّيّة المتحصّل عليها من القطن، فحدّدوا عدداً بعينه. هنا ـ وهنا فقط ـ انطرح السّؤال: من أين لنا الماء لريّ هذا المشروع؟ بالطلمبات أم بالآبار أم ببناء سدّ؟ ثمّ من أين لنا بالطّاقة لتشغييل عدد كذا وكذا من المحالج، أضيفت لها مصانع أخرى للصّابون بحكم أن بذرة القطن يمكن استخلاص الزّيوت منها؟ وعلى هذا، وبعد دراسة جميع الخيارات وقع اختيارهم على بناء خزّان سنّار.
    ماذا نفهم من هذا؟ نفهم شيئاً خطيراً، ألا وهو أنّ السّدود وبناءها ليس تنمية في حدّ ذاتها، ذلك لأنّ السّدود تأتي كإجابة لسؤال تنموي قائم. ماذا يعني هذا فيما نحن بصدده؟ إنّه يعني أنّ على من يريد أن يبني سدّاً أو خزّاناً، أن يكون قادراً على تحديد المشروع التّنموي الذي سيأتي قيام السّدّ بمثابة إجابة له تتعلّق إمّا بالطّاقة أو بالرّي، أو بالإثنين معاً. ماذا يعني هذا مرّة ثالثة؟ إنّه يعني أنّ تحديد ملامح المشروع التّنموي ينبغي أن يسبق السّدّ؛ إذ لا ينبغي أن تشرع في بناء السّدّ دون أن تكون قادراً على تسمية مشروع تنموي بعينه. ولكنّا ها نحن نشهد في عهد الإنقاذ كيف تشرع الدّولة في بناء السّدود، الواحد تلو الآخر دون أن يكون في مقدورها تسمية مشروع تنموي واحد. أمّا مسألة تعويض الفدّان الواحد بعشرة أمثاله، فموضوع بدرجة من الخطورة. إذ كتب متولى سالم (جريدة المصري اليوم، بتاريخ 22/3/2008م العدد 1378) "أكد كمال علي وزير الموارد المائية السوداني ... أن إقامة هذه السدود لأغراض توليد الكهرباء فقط". فالماء يا سادتي ليس سائباً كما تراه العين المجرّدة، فكلّ قطرة في محسوبة بدقّة. فقيام السّدود يحتاج إلى كمّيّة من المياه هي تلك التي ستظلّ باستمرار في داخل البحيرة النّاجمة (التّخزين الميّت)؛ وقد حُلّت هذه المعضلة باستغلال المياه التي كات تروي الجروف قبل السّدّ. بعد ذلك تبقى مسألة توفير المياه التي سوف تتبخّر، وهو ما ستغطّيه كمّيّة المياه الفائة عن حاجّة السّودان والبالغ حجمها 4 مليار متر مكعّب سنويّاً، وهي التي ظلّت مصر تستفيد منها حتّى اعتبرتها حقّاً مكتسباً. فإذا علمنا أنّ سدّ مروي يبلغ التّبخّر فيه ما مقداره 1.7 مليار متر مكعّب؛ في كجبار 1.5 مليار متر مكعّب؛ في دال 1.00 ليار متر مكعّب، وصلنا إلى نتيجة جدّ خطيرة، ألا وهي أنّ هذه السّدود الثّلاثة فقط سوف تبتلع فائض المياه، فماذا عن السّدود الأخرى؟ وكيف وافقت مصر على هذا، وهي التي كانت تعارض قيام أيّ سدّ في الماضي؟ هذا الأسئلة وغيرها نتركها للسّادة الصّحفيّين الكبار، فلعلّهم قادرون بصلاتهم الوثيقة بالسّيّد وزير الدّفاع على تقديم إجابة شافية عليها.
    إذن يا سادتي، لا توجد هناك أيّ مياه فائضة من حصّة السّودان للزّراعة! ولكن ماذا عن عدد الـ30.000 فدّان التي تُزرع من قبل المتأثّرين بسدّ مروي؟ وماذا عن عدد الـ 36.000 فدّان التي وعد بها وزير الدّفاع مواطني الشّماليّة؟ هذه ليست مشاريع تنمويّة، وذلك كونها مشاريع إعاشة (نكرّر: إعاشة!) لتعويض المتضرّرين. فالتّنمية الحقّة ليس فيها متضرّرون، كما ليس فيها تعويض؛ إذ كيف يمكن تعويض المستفيد؟ وبخصوص سهل كُكّا (يكتبه الصّحفي النّطاسي الطّاهر ساتّي: :كاكا"، والتي علّق عليها أحد ظرفاء النّوبة بأنّها في حدّ ذاتها قد تكون حركة مصريّة، فتصوّر!)، أنقلوا عنّي شخصيّاً، فقد قمتُ في الأعوام 1999م-2003م بمسح تلك المنطقة ضمن فريق مشروع المحس التّابع لشعبة الآثار جامعة الخرطوم، وأعرفها شبراً شبراً. تلك الأرض عطرونيّة لا تصلح للزّراعة، ومن ميزات الأرض العطرونيّة أن تحتفظ بالجثث منذ آلاف السّنين كما لو كانت محنّطة، وما هي بمحنّطة. وقد حاول بعض أهل كُكّا زراعة تلك الأرض، ففشلت جميع محاولاتهم، ولم يحصدوا قيراطاً واحداً، إذ لم تُنبت لهم تلك الأرض نباتاً لأعلى من 15 سم، مع ما بذلوا فيها من جهد ومن أسمدة ووفرة سقاية وريّ إلخ.
    فيا سادتي لو احتفظنا بمياهنا، ومن ثمّ قمنا بتنقيتها وبيعها كمياه صحّيّة في الأسواق العالميّة لربحنا أكثر ممّا سنكسبه من بناء هذه السّدود عالية التّكلفة، عديمة التّنمية، ثمّ هي تُبنى بديون سيظلّ يدفعها الشّعب إلى ما لا يعلم به غير الله.
    ولكن يا سادتي لماذا كل هذا والنّوبيّون لديهم البدائل التّنمويّة؟ ذلكم هو تنمية الحوض النّوبي والذي يشتمل على ما يفوق 6 مليون فدّان تّروى من أكبر بحيرة جوفيّة في أفريقيا والشّرق الأوسط، وتقبع أبعدها عن الأرض في أعماق لا تتجاوز الخمسين متراً بأيّ حال من الأحوال؟ إنّه المشروع الذي ظللنا نكتب عنه منذ تسعينات القرن المنصرم، دون أن تلتفت لنا الدّولة ولو من باب المجاملة. وحتّى لا يكون الكلام معمّماً، أفيدكم بأنّني قمت قبل حوالي 7 سنوات بإجراء دراسة جدوى كاملة لهذا المشروع، والذي من شأنه أن يحقّق تنمية غير مسبوقة في العالم الثّالث. وتجمع الشراكة لمشروع الحوض النّوبي بين طرفين رئيسيّين: وطني ودولي (Syndicate على غرار شراكة مشروع الجزيرة التي ضمّت في طرفها الوطني المزارعين أنفسهم). في جانبها الوطني تمثّل جماع الشّراكة حزمة الاتحادات الزراعية التعاونية بأقاليم النوبة النيلية الأربعة (دنقلا، المحس، السكوت، وحلفا). وفي هذا لا ينبغي أن نتساءل عمّا إذا كان هذا سينال رضى النّظام الحاكم ـ ديموقراطيّاً كان أو ديكتاتوريّاً؛ إذ هذا حقُّنا، وهو ما ينبغي أن نناضل، بل ونحارب من أجله. عليه، ينبغي أن يتوجّه نضالُنا لدفع الحكومة (أيّ حكومة)، لا لتعلن موافقتها فحسب، بل لتعطي ضمانتها للمستثمرين الدّوليّين. توزّع المساحة المزروعة بالأفدنة على كل إقليم، ومن ثم توزّع على كل قرية ممثلة في مشروعها الزراعي على أن توزّع هذه بدورها على مزارعي القرية ليقوموا بمهمة الزراعة والمتابعة والحصاد حتى مرحلة التعبئة وذلك تحت إشراف الهيئة العليا للإتحادات الزراعية التعاونية بالتنسيق مع الجهات الممولة، أي الطّرف الدّولي والذي تقوم فيه الشّراكة بجمع حزمة من شركات السيوبرماركت الضّخمة بأوربا بضمانة الاتّحاد الأوربي ضمن حملة رفع الفقر عن أفريقيا.
    وقد يسأل سائل بريء عن مصدرنا للطّاقة، إذ لا تنمية بلا طاقة. صدّقوني يا سادتي الإجابة على هذا سوف أقوم باستخلاصها من الكلام الذي نسبه صحفيّونا للسّيّد وزير الدّفاع في معرض تعريتهم الصّحفيّة البائسة تلك. جاء في تغطية أحمد البلاّل الطّيّب ما يلي: "وحتّى إذا أنشأنا جميع السّدود التي ذكرناها فإنّها ستنتج 8 آلاف ميقاواط ةالعاصمة السّعوديّة فقط الآن الطّاقة المتوفّرة فيها 8 آلاف ميقاواط ...". وجاء في تغطية محمّد لطيف ما يلي: "الكهرباء الموجود في السّودان الآن لا تغطّي حيّاً واحداً في الرّياض ...". ومع كلّ هذا لم يخطر ببال أيٍّ من هؤلاء الصّحفيّين أن يسأل، أو يقوم بتحليل مثل هذه الإفادة الغريبة، برفع السّؤال التّالي: ماذا سيكون مصيرنا عندما نستنفد بناء جميع السّدود، ثمّ تصبح لدينا عاصمة في حجم الرّياض ـ دع عنك عدّة مدن في حجم الرّياض؟ إلى ماذا نلتفت عندها كيما نقوم بسدّ العجز في الطّاقة في قطاع الخدمات، دع عنك قطاع الصّناعة والتّنمية؟ أولا يؤكّد السّيّد الوزير بحديثه هذا أنّ هذه المشاريع لا تنتج كهرباء تستحقّ كلّ هذا العناء وكلّ هذه التّكاليف وكلّ هذه التّضحيات؟ أو لم يسمع صحفيّونا بخبر مصر اليقين من أنّها اتّجهت لتوليد الطّاقة نوويّاً؟ أولم يسمعوا بما كتبه يوسف العومي في جريدة المصري اليوم (السّبت 22/3/2008م ـ العدد 1378) تحت عنوان "السفير المصري بموسكو: الاتفاقية النووية مع روسيا تتيح لها دخول مناقصات إنشاء محطات الطاقة في مصر"؟ وهل علم صحفيّونا الكبار بأنّ إنتاجيّة السّدّ العالي في عام 1966م كانت تغطّي ما نسبته 55% من احتياج مصر للكهرباء، ثمّ انخفضت هذه النّسبة إلى 15% بعام 1998م (http://en.wikipedia.org/wiki/Aswan_Dam)، والآن لا تغطّي إنتاجيّة السّدّ العالي غير 9% فقط؟
    ثمّ لماذا لم يقم أيٌّ من الصّحفيّين برفع السّؤال التّالي تعمّقاً: من أين وكيف تنتج السّعوديّة هذه الكمّيّات المهولة من الكهرباء؟ والجواب على هذا السّؤال لا يحتاج إلى عبقريّة، إذ تنتج كلّ هذا بالتّوليد الحراري طبعاً، ذلك كونها دولة بتروليّة. لكن، أوليس نحن أيضاً قد صرنا دولة بتروليّة؟
    صدّقوني يا سادتي يمكننا أن نستمرّ في رفع مثل هذه الأسئلة إلى ما لا نهاية، ولكن ما قلناه يكفي، ونربأ بصحفيّينا الكبار أن يكون حالُنا وحالُهم قول الشّاعر:
    لقد أسمعتَ إنْ ناديتَ حيّاً *** ولكن لا حياةَ لمن تنادي
    والسّلام على من اتّبع الهدى؛؛؛؛
    محمّد جلال أحمد هاشم
    الخرطوم
    24/3/2008
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-03-2008, 09:28 PM

welyab
<awelyab
تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: welyab)

    كجبار .. ودال..
    بل مناهضة قيام السدود في مناطقنا النوبية
    برنامج عمل شاق في اطار هئية دولية تحمل في اعناقها فرضية انقاذ النوبة والمناطق النوبية من كل ما يمكن ان يلحق بها من مخاطر متوقعة في ظل ما يجري من احداث متلاحقة .
    ان العمل على تقوية هذا الكيان النوبي الناهض بنشاط ملحوظ وعمل دءوب في شتى المجالات لهو صحوة نوبية عارمة ومقصد نبيل من ابناء المنطقة المهمومين بارثهم وانتمائهم النوبي ..
    ربما يكون هنالك اختلاف توجهات سياسية بين تكتلات قائمة . ولكن من المؤكد جميعهم يسعون الى اهداف نبيلة تحقق امنيات الانسان النوبي المتطلع الى غد ارحب!!
    ان في اختلاف الوسيلة أو الاسلوب نحو السعي الى الهدف المشروع لا يعيبه شيء سوى عدم التنسيق وتقسيم الادوار بين كل من يحمل في جوانحه القضية النوبية بمختلف تصوراته . التنموية أوالسياسية أوالاجتماعية أو الثقافية ..
    وانه من الطبيعي ان يكون هنالك اختلاف في الرؤى . فهنالك من يرى ان في قيام السدود نهضة وتنمية للمنطقة حسب ما تتناقله الجهات ذات العلاقة وبمساندة السلطات التي ترغب في اقامة تلك السدود بدون الافصاح عن الاهداف بصورة علمية واضحة ..
    وكان هنالك من يتابع ما يجري في الساحات بحذر وحرص ويراقب المستجدات في ارض الواقع
    وايضا كان هنالك اصحاب التجارب السابقة اللذين تاذوا وبصورة واضحة ..
    وهنالك ايضا من تدارسوا الامر وقارنوا المعطيات والبدائل واهتدوا الى حجم الخسائر وما يمكن ان بلحق بهم وذويهم من اضرار
    وايضا هنالك تيارات مؤيدة للسلطات بحكم مناصبهم أو انتماءاتهم ويصعب عليهم تناول ما تطرحها السلطات للتفاكر حولها خشية زحزحة او اهتزاز يصيب مواقعهم ..
    نعم هنالك اختلاف يمكننا ان نمطق بعضها ونرفض بعضها الاخر بالفكر والعقل والتحاور السوي
    ولكن عندما يكون هنالك تصوير قاصر لواقع الامر والترويج لها بانها قضية اختلاف سياسي بحت . بين مجموعات مناهضة للسلطات او معارضة لها وعلى ذاك الاساس تتصرف السلطات وتتخذ التدابير يكون نتائجها مخيبة للآمال ومضرة ضررا بالغا لكل الجهات ..0 ( السلطات والمواطنين) وقد ظهرت تلك النتائج للعيان باقدام السلطات في كجبار في استخدام القوة المفرطة وقتلها للابرياء ومحاولتها تلك التي منيت بالفشل الزريع لسوء تخطيط السلطات ومن كلفوا بتنفيذ تلك المهام التي اوكلت اليهم ..
    ان كل تلك الشواهد تؤكد تخبط السلطات في اتخاذ القرارات وتعجلها في تنفيذ المخططات التي لاتعود لاهل المنطقة ولا للسودان باي منافع . وان الانسياق المتهور بدون تيقن ودراية كاملة لما يحاك حول الوطن من مخاطر لهو شيء مزعج وايضا يصعب على المدركين توصيلها للمنتمين أو المنقادين حسب اهوائهم وميولهم الفكري او العقائدي او السياسي ..
    وبما ان الحكومات زائلة وان الاحزاب والتحزب حولها مجرد ممارسة قد تصيب او تخيب . نقول ان الامل معقود في تمسكنا بكياننا النوبي وانتماءنا النوبي وبارثنا وثقافاتنا النوبية ويحدونا الامل في ان تنقشع الضبابية والزيف . ويتضح للجميع صدق نوايا الصادقين الحادبين على مصلحة القضية النوبية ثم بعدها تاتي الاولويات تباعا ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-03-2008, 10:09 PM

shaheed gadora

تاريخ التسجيل: 08-11-2006
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: welyab)

    up ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-03-2008, 00:22 AM

nabielo
<anabielo
تاريخ التسجيل: 17-04-2002
مجموع المشاركات: 3227

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: welyab)

    نفى مسؤول في الولاية الشمالية علم حكومة الولائية باتفاق سوداني مصري أعلن عنه وزير الزراعة المصري أمين اباظة يقضي بإقامة مشروع عملاق مشترك لزراعة مليوني فدان بالقمح، بواقع 1.3 مليون فدان في الأراضي السودانية، و700 ألف فدان بجوار بحيرة ناصر في جنوب مصر. وقال المسؤول الحكومى لـ «الصحافة»: «اٍن وجدت مشاورات بين الحكومة الاتحادية والحكومة المصرية حول هذا الأمر ينبغي ان يكون هناك تنسيق مع وزارة الزراعة بالولاية الشمالية». وفي كلمته إلي مؤتمر «الاقتصاد الزراعي ـ الزراعة المصرية.. الواقع والمأمول» أمس الاول، أكد أباظة أنه يجري حاليا الاتفاق مع الجانب السوداني علي تفعيل مشروع التكامل الزراعي المشترك من خلال ما وصفه بأكبر مشروع زراعي يجمع الدولتين لزراعة المحاصيل الاستراتيجية لتأمين الغذاء للبلدين. وفى شأن ذى صلة، قال وزير التجارةالمصرى المهندس رشيد محمد رشيد،الذي يرافق الرئيس حسنى مبارك في زيارته لموسكو إن السودان هي الخيار الأول لتأمين احتياجات مصر من الحبوب.
    موضحا أن هذا الخيار يتفق مع المنطق الاقتصادي لأن قرب المسافة بين البلدين يجعل تكلفة الوقت والنقل أقل بكثير. الى ذلك، استقبلت محاجر مدينة أبو سمبل السياحية وشلاتين وحلايب ألف رأس من الجمال الحية وهي الدفعة الأولي التي وصلت قادمة من السودان عبر الحدود الجنوبية بعد توقف استمر قرابة 4 شهور بعد الحديث عن اصابة ماشية سودانية بمرض حمي الوادي المتصدع، وقد تقرر اخيرا عودة استقبال قوافل الجمال الحية بعد سيطرة الجانب السوداني علي المرض مع إخضاع هذه القوافل لرقابة بيطرية صارمة ورفع مدة الحجر البيطري عليها الي عشرة أيام بدلا عن يومين . وقال المدير العام للمحاجر البيطرية بالبحر الأحمر والوجه القبلي الدكتور سراج الدين صادق إنه تقرر استخراج بطاقة صحية لكل جمل وافد لمتابعة حالته الصحية، ولن يسمح بدخول الأسواق والمجازر إلا للجمال الحاملة للبطاقة الصحية
    المصدر:http://www.alsahafa.sd/News_view.aspx?id=46035
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-03-2008, 07:52 AM

Medhat Osman
<aMedhat Osman
تاريخ التسجيل: 01-09-2007
مجموع المشاركات: 11201

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: welyab)

    سنظل نناهض ونناهض حتى يتوقف الاغراق وتشريد الشعب النوبي

    ويتواصل مسلسل السدود في المنطقة بكل تداعياته من ارتجال وتعتيم مخل بأبسط قواعد حق الإنسان النوبي في ان يعيش فوق ترابه بأمان .
    وفي أعقاب الرفض الشعبي الصامد، لجأت إدارة السدود إلى إخفاء نواياها تحت ستار التعتيم وتلفيق الحقائق وخداع البسطاء برايات التنمية الوهمية وفي ظل ارتفاع الصوت المنحاز إلى الشفافية والساعي إلى معرفة ما يحاك ضده او لصالحه في ارض الواقع. جاءت زيارة الفريق عبدالرحيم محمد حسين إلى الرياض (لقاء الخميس 13/3/2008) للحديث عن سد كجبار وفي هذا اللقاء أعلن عن انه جاء ليسمع للذين يقولون (لا للسدود). ثم تحدث هو ومرافقوه حوالي 3 ساعات عن السد وعن الولاية، ثم أعطيت فرصة غير متكافئة لا تتجاوز عشرين دقيقة تم تقسيمها لعدد محدد من المداخلات والاستفسارات، ثم عاد الفريق الحكومي يعقب على المداخلات والاستفسارات لأكثر من ساعة ونصف محاولين دحض النقاط التي أثارتها المجموعة التي تقول (لا للسدود)، ولم تتمكن تلك المجموعة من التعقيب على التعقيب فبدا وكأن الأمر انتهى لصالح الفريق الحكومي، هذا ما قالت به الصحف التي غطت الحدث.
    أدناه نأخذ تلك الفرصة الضائعة لنعقب على النقاط التي أثارها الفريق الحكومي لدحض حجج المعارضين.
    1. دراسة شركة EDF الفرنسية:
    أوضح المعارضون أن الدراسة المذكورة أظهرت سلبيات كبيرة للسدود في أدنى النهر (كجبار – دال) مقارنة بسدود في أعلى النهر (في الهضبة الأثيوبية وفي بحر الجبل بالاستوائية).
    ركز الفريق الحكومي على أربع نقاط ولكن كلها لم تكن صحيحة:
    أ – قالوا ان الدراسة الفرنسية كانت تتحدث عن مشروع دال الكبرى وأن دال الكبرى تغرق حتى كجبار ولكن هذا خطأ والصحيح أن الدراسة كانت عن دال الصغرى بدليل ان ارتفاع السد هو 25-45 مترا والطاقة القصوى 340 ميقاوات وهذه ليست كبرى.
    ب- قالوا ان الدراسة لم تشمل كجبار، بل كانت عن دال الكبرى فقط – وهذا غير صحيح، اذ انها شملت كجبار وأوضحت أن الارتفاع 17-25 متر وطاقة ناتجة 300 ميقاوات بكجبار.
    ج- حاول الوفد الحكومي أن يدحض فكرة إنشاء سدود لصالح السودان في بلد ثاني وهذا ما لم يقله المعارضون، فقط اظهروا المقارنة، ولم يطالبوا بأن تقام السدود في أثيوبيا.
    د- قال الوفد الحكومي ان الدراسة كانت صالح البنك الدولي وهذا غير صحيح إذ انها كانت بتكليف من ثلاث دول هي مصر والسودان وأثيوبيا.
    2. خيارات بديلة للسدود
    اقترح المعارضون البحث عن بدائل للسدود (كالطاقة الشمسية والنووية والغاز الطبيعي) وكان رد الوفد الحكومي ان هذه خيارات نظرية وغير مستخدم في المنطقة، وهذا أيضا خطأ إذ أن الطاقة الشمسية والغاز الطبيعي مستخدم في مصر وإسرائيل وأن مصر تسعي للطاقة النووية.
    3. المعارضون يستفسرون عن الحريات الأربع بين مصر والسودان.
    يتساءل المعارضون إذا كانت الحريات الأربعة المذكورة وتشجيع الاستيطان المصري بالولاية الشمالية، لم يورد الفريق الحكومي أي توضيح للحريات المذكورة بل استطرد في نقطة جانبية عن استيطان ملايين المصريين بالأرض النوبية ونفاها نفيا قاطعا ثم قال ان هذا أفضل من هجرات أخرى نحو المنطقة.
    ولقد نسب للفريق عبدالرحيم أن قال حديثا مشابها في ندوة الأهرام.
    4. القرار 206 الخاص بنزع الأراضي وأيلولتها لإدارة السدود:
    أثار المعارضون هذا القرار وكيف ان أبناء الولاية الشمالية رفعوا مذكرات للسيد رئيس الجمهورية من داخل السودان وخارجه مطالبين بإلغائه، وخاصة وانه تم تكليف لجنة لإعادة صياغة القرار بإشراف الفريق الركن عبدالرحيم محمد حسين إلا انها لم تعمل حتى الآن. وقد حاول الفريق عبدالرحيم التقليل من شأن القرار وأنه لا يعني نزع الأراضي، ولكن بالطبع لا مجال للإنكار.

    وهناك أسئلة أخرى كثيرة لم يستطع الفريق الحكومي الإجابة عليها فأهملها.
    وبناء على ما تقدم فلا خيار لنا غير مقاومة السدود في كل الإقليم النوبي حتى تنجلي الحقيقة عبر نتائج دراسات الجدوى وبالحوار العلمي الجاد وسوف نقاوم بكل وسائلنا المتاحة وندافع عن حقنا في الحفاظ على مقدراتنا في الأرض والإرث والحياة الكريمة فوق تراب الوطن.


    مناهضو السدود بالرياض
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-03-2008, 07:59 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24829

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: Medhat Osman)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-04-2008, 11:00 PM

welyab
<awelyab
تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: فيصل محمد خليل)

    باسم اللجنة الدولية لمناهضي السدود لي ان اشكر ادارة موقع ( سودانيزاون لاين) بتفضلهم برفع المادة الى المنبر العام للربع الثاني لعام 2008 ولنا ان نواصل نقل المستجدات وماهو للتوثيق عبر هذا المنبر

    وللتوثيق ننقل وقائع لقاء تلفزيوني (القاهرة اليوم) يفضح ادعاءات وزير الدفاع الفريق عبد الرحيم محمد حسين وندواته عن السدود وكجبار ودال...

    الـجزء الاول
    http://www.youtube.com/watch?v=fQxbRY5Tt8s

    الـجزء الـثاني
    http://www.youtube.com/watch?v=5xcMkEDNtmY&feature=related

    الـجزء الـثالث:
    http://www.youtube.com/watch?v=JJUWJN2PDBk&feature=related

    (عدل بواسطة welyab on 03-04-2008, 12:33 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-04-2008, 07:58 PM

welyab
<awelyab
تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: welyab)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-04-2008, 07:58 PM

welyab
<awelyab
تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: welyab)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-04-2008, 12:47 PM

welyab
<awelyab
تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: welyab)

    وللتوثيق ايضا ننقل من صحيفة المصري اليوم عدد الخميس 3 ابريل
    مصر والإمارات وقطر تزرع ٦ ملايين فدان قمح في السودان

    كتب الخرطوم - ريم ثروت ٣/٤/٢٠٠٨

    كشف جلال الدوقير، وزير الصناعة السوداني، تلقي حكومة بلاده عروضاً من مصر وقطر والإمارات، لاستزراع ما يقرب من ستة ملايين فدان قمح.

    وقال خلال جولة لوزير الاستثمار المصري محمود محيي الدين، في إحدي شركات السكر، علي هامش زيارته للسودان أمس، إن تكلفة استصلاح واستزراع أرض تكفي لإنتاج مليون طن قمح سنوياً لا تتعدي ٢ مليار دولار، مشيراً إلي أن زراعة القمح في السودان بتقنيات حديثة ستصل بسعر الطن إلي نصف ما هو عليه بالأسواق الدولية.

    وأضاف الدوقير أن مصر تستورد ٦ ملايين طن قمح سنوياً، وتستورد السودان مليوني طن، ويتطلب ذلك زراعة ما بين ٣ - ٤ ملايين فدان لسد العجز في البلدين. وأكد أن السودان في حاجة إلي ٥ آلاف من الفلاحين المصريين لزراعة ملايين الأفدنة في السودان، قائلاً: «إن مصر آتية للسودان شئت أم أبيت»، نظراً لكون السودان الحل لأي مشكلة اختناق لمصر.

    ولفت إلي أن المهندس رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة، وافق علي توريد ٢٠٠ ألف طن أسمنت للسودان الفترة المقبلة بعد قراره حظر تصدير الأسمنت.

    من جانبه، أكد محيي الدين أن المشروعات المطروحة للاستثمار في السودان بمساهمة الجانب المصري، من شأنها تحقيق التكامل الاقتصادي بين البلدين.

    تزامنت تلك التصريحات مع تأكيد أمين أباظة، وزير الزراعة، أن هناك محاولات جادة تبذل بالتعاون بين مصر والسودان والسعودية وليبيا، لتحقيق التكامل الزراعي العربي لتحقيق الاكتفاء الذاتي من الحبوب للمنطقة العربية، مشيراً إلي أن الآراء العربية تتفق في التوجه إلي الأماكن المتوافرة فيها المياه، مثل الحدود المصرية - السودانية، لاستغلال المياه في التوسع في زراعة الحبوب وبكفاءة عالية.

    وقال في تصريحات لبرنامج «البيت بيتك» إنه توجد علي الحدود المصرية - السودانية مساحة مليوني فدان، منها ٣.١ مليون فدان في الحدود السودانية، و٧٠٠ ألف فدان في الأراضي المصرية، يمكن من خلالها البدء في تحقيق الحلم العربي في تحقيق الاكتفاء الذاتي من الحبوب، ومواجهة ارتفاع أسعار الحبوب عالمياً.

    وعن تهديدات الولايات المتحدة الأمريكية بقطع شحنات القمح عن مصر، أكد أباظة أن أمريكا ليست المصدر الوحيد لاستيراد القمح، بل إن مصر تعتمد في استيرادها لتغطية الفجوة بين إنتاج واستهلاك القمح، علي عدد من الدول الأخري.

    وحول مواجهة الفاقد من القمح في مصر، الذي يقدر بنحو مليون ونصف المليون طن، أوضح «أباظة» أن الحكومة بدأت في إقامة صوامع التخزين الحديثة، بحيث تكون جيدة لتقليل هذا الفاقد.



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-04-2008, 11:51 AM

welyab
<awelyab
تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: welyab)


    انقاذ النوبة
    مناهضة السدود


    سوف اتناول كل من الاسميين في شرح مبسط
    انقاذ النوبة
    منظمة من منظمات المجتمع المدني ( غير سياسية ) تعمل وفق ما هو متاح ومسموح به. وكنت قد اجتهدت فيما سبق بطرح الفكرة وبعض بنوده كالتالي

    اقتراح من " ولياب" لمجموعة المبادرين والمهتمين بالشأن النوبي
    السبت : 2/6/2007م
    الاسم :المقترح : اللجنة الدولية العليا لحامية النوبة
    هي لجنة عليا تمثل فيما بعد (الهيئة الدولية لحماية النوبة)

    ويتم تشكيل اللجنة العليا من ممثلي لجان وكيانات نوبية قائمة في بلدان العالم المختلفة وفق لوائح تنظيمية معترف بها ويمكن أن تنبثق من هذه اللجنة لجان ومكاتب مكلفة لأداء مهام معينة
    اولا : تشكيل اللجان
    يتم تشكيل المكتب التنفيذي الحالي تحت مسمى " اللجنة التمهيدية العليا "
    على أن يتم لاحقا اختيار المكتب التنفيذي للجنة العليا بالتزكية أو بالانتخاب المباشر من الأعضاء المرشحين والممثلين لمرجعياتهم وفق لوائح داخلية منظمة. تقرها أول جمعية عمومية قادمة
    ثانيا : مهام اللجنة الحالية

    1. العمل على تشكيل هيئة أو منظمة باسم ( الهيئة الدولية لحماية ارض وإنسان وتراث النوبة )
    2. تشكيل لجنة عليا لمناهضة سد كجبار
    3. تشكيل أي لجان أو مكاتب وفق ما تقتضيه الحاجة والظروف المستجدة
    4. العمل على وضع الخريطة العامة وسن اللوائح الداخلية لما سيشكل من لجان ووضع دستور دائم منظم للجنة الدولية العليا لحامية النوبة بما يتوافق مع النظم والدساتير والقوانين الدولية المنظمة لمثل هذه الهيئات والمنظمات. ويمكنهم الاستعانة بمن يرونه مناسبا من أبناء المنطقة - أكاديميين ومهنيين ومختصين - وبغيرهم من أصحاب الخبرات من أبناء المنطقة وسواهم . مع العمل على إشهارها (تسجيلها لدى الجهات الرسمية والدوائر الدولية )
    5. تسمية المكاتب وترشيح رئيس اللجنة وأمينها العام وتشكيل مكاتب وأعضاء السكرتارية المالية والإدارية والإعلامية والتنسيق والمتابعة
    6. يحق لهم جمع المال بالطرق المشروعة وإنفاقها وفق ما تقتضيه الحاجة على بنود يتفق عليها مجلس الأعضاء المكونتين للجنة العليا.
    ثالثا : الغرض والتوجه العام

    • أن يقر ويلتزم كل من أراد إن يعمل مع هذه المجموعة في لجانها أو عضويتها (تحت ما سيتم اختياره أو يتم الاتفاق عليه من اسم) - أن يعمل بعيدا عن التوجهات والانتماءات الحزبية و الفكرية أو الجنسية أو الدين. واضعين في اعتبارهم الهم النوبي والإنسان النوبي والأرض النوبية والتراث والثقافة النوبية أولية مطلقة مع العمل على الارتقاء بالإنسان النوبي ومكتسباته دون تحديد أو ميول للخريطة السياسية أو الجغرافية.
    • العمل على أن يكون لما سيتم تكوينه صفة اعتبارية قائمة بذاتها تعمل من اجل الإنسان والأرض والإرث النوبي، ولا علاقة لها بالتوجهات السياسية لأعضاء لجانها وانتماءاتهم أي كانت تلك الانتماءات.
    • أن لا يخرج إطار العمل عن ما تقر به الأنظمة واللوائح والشرائع السماوية. وان لا يُضار أو يتحمل أعضاء لجانها منفردين أو مجتمعين نتائج سلبية قد تنتج أو تلحق بهم.

    محمد سليمان احمد
    ولياب

    وكنت قد تناولت بعض من تلك خلال عدة منابر منها منبر (سودانيز اون لاين ) Re: إنقاذ النوبة .. مناهضة السدود .. ( هواجس وهوامش )

    [email protected]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-04-2008, 02:36 PM

welyab
<awelyab
تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: welyab)

    استكمالا لما بدأناه حول (انقاذ النوبة ولجان المناهضة )
    كان من المفترض ان أضيف تلك المسودة التي اعدت كمقترح لبعض بنود لائحة لتكوين المنظمة الدولية لانقاذ النوبة .. ولكن لعطل طارىء في جهاز الكومبيوتر الخاص بي لم اتمكن من فتح الملفات المحفوظة .. وسوف احاول اضافتها في وقت لاحق . علما بان المقترحات قد تمت طرحها ومناقشتها والموافقة عليها من قبل مجموعة المبادرين المهتمين والمتابعين لامر قيام المنظمة بهيكليتها المقترحة .
    الى ان نعود ونضيف لكم خالص المودة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-04-2008, 05:51 PM

hanouf56
<ahanouf56
تاريخ التسجيل: 02-06-2002
مجموع المشاركات: 1776

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: welyab)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-04-2008, 11:26 AM

welyab
<awelyab
تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: hanouf56)


    اضافات على هامش الزيارة

    قدم المبعوث الرئاسي عبد الرحيم محمد حسين الى الرياض بناءا على اعتقاد ساذج .. وايحاء باطل من بعض سدنة النظام الذين اوحوا للسلطات بانهم يستطيعون تكرار صورة ماحدث من قبل في قاعه الزبير محمد صالح في الخرطوم بحشد مجموعة المؤيدين واقصاء المعارضين، ولكن خابت الظنون.
    عندها حاولت مجموعة السدنة والمؤيدين للسدود الاستباق الى مطار الرياض وهم يجرون اذيال الخيبة لاستقبال الوفد الحكومي الذي جاء متأهبا بألياته وادواته وحشوده ظنا بانهم قادمون الى نقطة فصل نهائي ، واسكات صوت المناهضين بسياسة اقصاء المعارضين ، وحشد المؤيدين، ونقل صورة مقلوبة بواسطة ادواتهم المصاحبة ووسائل اعلامهم المملوكة للدولة .
    فكانت اول بادره:
    1- ان يكون اللقاء في دار و مقر السفارة في الحي الدبلوماسي المؤطر والمسور بقوات الامن ، و ذلك دون المقرات والفنادق والقاعات المنتشرة في مدينه الرياض .
    2- اطلاق الاشاعات التي صارت وسيلة السلطات في الارهاب.. والتقصي .. وتمرير الاهواء - فعمدت الجهات الى اطلاق الاشاعات
    وما اليها من اساليب لتتحاشى تواجد المناهضين والمعارضين لقيام السدود ، مع تصويرهم للعامة بانهم معارضون للنظام، وإن كل من يحاول مناقشة مضار السدود في ذاك التجمع وتلك الندوة سيصنف من المعارضين للنظام ...!! الى جانب اجتماعات قد تمت قبل ليلتين من الندوة بـرؤساء بعض الروابط النوبية لايصال مفادة انهم هم المنظمون للندوة وانهم لن يسمحوا باي مداخلات او خطابات او كلمات ، بل انهم سيمنحون فرص طرح الاسئله مكتوبه لتجيب عليها المنصة .
    3- كانوا على يقين بان خطتهم ناجعه فجاء الوفد مصحوبا بعدد مقدر من رجالات الصحافه المحلية لينقلوا عبرهم للداخل نجاحاتهم المزعومه في اخماد واسكات صوت المناهضين.

    وعندما تبدل الحال ، وانقلب الموقف ، ولاحظوا غلبة المناهضين وكثرة اعدادهم - عكس ماتوقعوه - سارعوا الى المطار لانقاذ مايمكن انقاذه .. وتأخرت الندوة عن موعدها، ووصلوا الى دار السفارة التي كانت محفوفه برجال الامن السعودي من الخارج ، و برتل من المجندين لخدمه النظام ورجال الامن من الداخل ، - وقد تلمس ذلك وفد الصحفيين المرافقين ونقلوه عبر كتاباتهم - .

    انتزع المناهضون للسدود فرصة الكلمة من الجهة المنظمة ( السفارة ) بحجة المنطق قبل ليلة واحدة كوعد من القنصل العام محددة بخمس دقائق فقط .. فكانت تلك الكلمة الضافية التي القاها د.صلاح محجوب باسم مجموعة المناهضين لقيام السدود في المناطق النوبيه رغم احتجاج بعض الحضور من سدنة النظام الذين علا صوتهم بالصياح الرافض , كما ان المنصة لم تمنحه الفرصه الكافيه بالصعود اليها والقاء الكلمة منها . فاضطرت الجهة المناهضة ان لا تستكين في ايصال صوتها رغم العوائق.
    فبعد عرض بالبور بوينت لممثل هيئة السدود وكلمات للمنصة بلغت اكثر من (9741) كلمة احتوت على اكثر من (43712) حرفا القيت في اكثر من (218) دقيقه، كان للمناهضين ان ينتزعوا تلك الدقائق القليلة بخطاب شمل (941) كلمة احتوت على (4867 ) حرفا ، وفي غياب التهيئة المناسبة التي كانت سببا في بتر بعض الكلمات من الخطاب و التي ضاعت وسط الجو الصاخب والترتيبات المجحفة . كما ان المنصة لم تكتف بتلك الكلمات التي سبقت فرصة المناهضين ، بل عادت واخذت الوقت الكافي للتعقيب على المداخلات ..
    ورغم ذلك لم تجب المنصة على الاسئلة المطروحة بل التفت حولها ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-04-2008, 11:16 PM

welyab
<awelyab
تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: welyab)

    للتوثيق
    في أمسية الجمعة الحادي عشر من أبريل من عام 2008م أقامت جمعية التراث والثقافة النوبية بمدينة الرياض ندوة تحدث فيها الدكتور صلاح على محجوب والأستاذ خليل عيسى عن:
    السدود في الولاية الشمالية
    ما لها وما عليها

    بأسلوبه السلس ساق د. صلاح على محجوب دلالات الفهم والتعقل والتبصّر، وقبول الآخر، وبكل ودّ وترحاب بدأ حديثه بما يلي:

    السادة الحضور
    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    الحمد لله نحمده على حِلمه بعد عِلمه ، وعلى عفوه بعد قدرته، فإنّه رضيَ الحمد شكراً لجزيل نعمائه، وكثير آلائه، وجعله مفتاح رحمته وكفاء نعمته، ونصلي ونسلم على نبيه الكريم الشافع المقرّب، جعلنا من أهل طاعته وعتقاء شفاعته ، وعلى آله وصحبه والتابعين.
    قال تعالى:
    وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن إنّ الشيطان ينزغ بينهم. إنّ الشيطان كان للإنسان عدواً مبيناً. (53 الإسراء).
    وبعد
    فإننا نجلس الآن كأهلٍ نتفاكر ونتدارس ما يصلح شأننا وشأن أهلنا ... نقارع الحجة بالحجة لا يخوّنُ أحدُنا الآخر، ولا يسخر أخٌ من أخيه.
    إن كانت الحقيقة هي ضالتنا فلا شك أننا إليها واصلون.... فقط لنصلح النوايا ونجعل أمام أعيننا صلاح أهلنا.
    إن عارض السدَّ أحدُنا وهو يعلم أنّ فيه خيراً، فإنّه يخونُ نفسَه ويخونَ أهله ويكون رائداً يكذبُ أهله.
    وإن أيّدَ وأعان أحدُنا على قيام السد وهو يعلم أنّ ضره أكثر من نفعه، فإنّه يخون نفسه ويخون أهله، ويكونُ أيضا رائداً يكذبُ أهله... وكلاهما قد فرّط في الأمانة، ولن يكون عقابُ التاريخ شيئاً ذا بال أمام عقاب الديّان، يوم لا ينفع مالٌ ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم.
    هو إذن حوار عقلي هادئ يتحمل كلٌّ منّا رأي الآخر وإن جاء على غير هواه.

    كان بودنا أن يتسع المنبر اليوم ليشمل أصحاب الرأي، والرأي الآخر. { فالضدُّ يُظهر حُسنَه الضدُّ}.
    ولكن لعلّ الدعوة لم تصل إلى أصحاب الرأي الآخر في وقت مناسب. ولقد طمأننا القائمون على أمر جمعية التراث أنهم سيتيحون هذه الفرصة في وقت لاحق.

    موضوع الندوة:
    السدود في الولاية الشمالية
    ما لها وما عليها

    مقدمة:
    لاشك أن السدود قد لعبت دورا كبيرا في السودان، وكلنا يعلم أنّ إنشاء خزان سنّار الذي تم افتتاحه عام 1925م بعد ثلاثة عشر عاما منذ وضع حجر أساسه، والذي عطلت بناءه الحربُ العالمية الأولى، هذا الخزان هو الذي جعل إنشاء مشروع الجزيرة ممكناً... مليون فدان تمت زراعتها لتصبح أكبر مزرعة في العالم تحت إدارة واحدة، وجاء امتداد المناقل ليضيف مليون فدان أخرى.
    ثم إنّ خزان خشم القربة هو الذي جعل إنشاء مشروع حلفا الجديدة ممكناً بغض النظر عما آلت إليه الحال في هذه المشاريع المروية.
    ثم إنّ كهرباء السدود كانت هي الركيزة الأساسية في السودان لوقت طويل، ويمكنُ أن تدبّج الصفحات في مزايا التوليد الكهربائي المائي. ولكن ظهور مستجدات في عالم اليوم تجعل الصورة الوردية للخزانات تهتز. أهمّ هذه المستجدات أن صارت المياه سلعة نادرة وستظل قيمة المياه ترتفع إلى ما لا نهاية بتفاقم أزمة مياه الشرب في العالم.
    يقول تقرير الأمم المتحدة عن مصادر المياه ( الصادر 2006م ) أنّ 20% من سكان الأرض ( أكثر من مليار ) يفتقرون الآن إلى موارد عذبة للمياه، وستزيد هذه النسبة لتبلغ 30% في عام 2025م.
    هناك حدّ فاصل بين الأغنياء والفقراء في المياه المتاحة، بينما يستهلك الفرد في المتوسط 400 لتر في اليوم في أمريكا الشمالية، فإنّه في أوروبا يستهلك 200 لتر في اليوم، أما في الدول النامية فإنّ نصيب الفرد لا يتجاوز 10 لترات وتكلفهُ أكثر مما تكلفُ أهلَِ البلاد الغنية.
    نقص المياه ليس هو المشكلة الوحيدة، ولكن ظاهرة التلوث بسبب اختلاط مياه الشرب بالصرف الصحي والمخلفات الأخرى يزيد الأمر سوءاً في العالم الثالث.
    تعدُّ منطقة الشرق الوسط من أكثر المناطق افتقاراً للماء إذ أنّ تعداد المنطقة 5% من سكان العالم وبها 1% فقط من المخزون العالمي للمياه.
    أمّا أوروبا فهي ليست بعيدة عن هذا المصير، إذ ستواجه هذا الشح أيضا، إذ أعربت المفوضية الأوروبية عن قلقها الشديد إزاء النقص المستمر في مصادر الماء في أوروبا، ولقد أظهرت دراساتها أنّ غالبية الدول الأوروبية تستهلك كميات من الماء لا تتناسب ومخزونها مما ينذر بانخفاض المياه الجوفية بها.
    حرب المياه القادمة:
    الحديث عن حرب المياه الذي يتم تداوله كثيراً ليس من الخيال العلمي، بل هو خطر حقيقي يتهدد أفريقيا على وجه الخصوص. لقد حذرت تقارير الأمم المتحدة في مارس 2007م من أنّ أكثر من مليار شخص في 43 بلداً يعانون ندرة المياه وأنّ أكثر من نصف هذه القائمة من أفريقيا. وهناك قائمة أخرى تسمي أسوأ ثلاثة عشر (13) دولة في هذا المضمار ومنها جيراننا أثيوبيا، والصومال، وأريتريا، وجيبوتي، وأوغندا، وتنزانيا.
    و حروبُ المياه المتوقعة ليس مصدرها عدم الحصول على مياه صالحة للشرب فقط بل تمتد إلى خطر المجاعات الحقيقية الناجمة عن تراجع الزراعة بسبب ندرة المياه.
    أنهار العالم في خطر:
    يقول تقرير الصندوق العالمي لحماية الطبيعة الصادر في عام 2007م في جنيف "إنّ أنهار رئيسية كثيرة في العالم تواجه خطر الجفاف بسبب بناء السدود والذي من شأنه أن يؤثر على تدفق مياه الأنهار والحياة البحرية. بينما يمكن أن يؤدي تغيير المناخ إلى تغيير القواعد التي عاشت في ظلها الأنهار لآلاف السنين".
    ولقد حدد التقرير 10 أنهار من بينها نهر النيل، والريوغراند والدانوب بوصفها أسوأ ضحايا سوء التخطيط وعدم كفاية الحماية. ويضيف مديرُ برنامج المياه في الصندوق العالمي لحماية الطبيعة قائلا " إنّ الأنهار لم تعد تصل بانتظام إلى البحار مثل نهر الهندوس في باكستان ونهر النيل في أفريقيا والريوغراند، وهناك ملايين الأشخاص يتعرّضُ مصدر رزقهم للخطر" - انتهى كلامه-
    وعرّج التقرير على أثر شح المياه على الثروة السمكية مما سيزيد أزمة توفر الغذاء سوءاً.

    المياه المتاحة للسودان من المصادر الداخلية والخارجية:
    المصادر الداخلية هي ما يسكنُ في الأرض من مياه الأمطار والمخزون من المياه الجوفية، والمصادر الخارجية هي ما يحمله النيل والأنهار الأخرى من خارج البلاد.
    أما الوارد من المصادر الداخلية في السودان ( بما فيها الأنهار التي لا تصب في النيل مثل بركة والقاش ) والمياه الجوفية المتجددة فإنّه يتأرجحُ بسبب اختلاف كمية الأمطار من عام لعام، ولكنّها في المتوسط قد تصل إلى، أو تقل عن 10 مليار متر مكعب.
    أما المياه الواردة من المصادر الخارجية فهي في حدود 20 مليار متر مكعب (وهي كما نعلم لا تُستغل بالكامل) مما يجعل الجملة في حدود 30 مليار متر مكعب.
    سنعلم عن عدد سكان السودان قريبا عند اكتمال التعداد نهاية الشهر، ولكن على افتراض أنّه في حدود 35 مليون نسمة فإنّ نصيب الفرد يصير .....أي أقل من 1000 متر مكعب في العام.
    تُحدّد وكالات الأمم المتحدة خط الفقر المائي ( water stress limit ) بأنّه 1000 متر مكعب للفرد في العام.
    وفي السودان، وبنسبة زيادة سكانية تبلغ 2.8% في العام نجد أن السودان الآن تحت خط الفقر المائي، وسيظل كذلك بتفاقم الوضع عبر السنين.

    كيف يمكن لمياه النيل أن تزيد أو تنقص؟
    1. أفضل الجهود لزيادة واردات الماء هي تقليل التبخّر. كلنا قد سمع بالمشروع القديم مشروع شق قناة جونقلي في جنوب السودان، والذي اهتمت به مصر والسودان منذ أمدٍ بعيد، وكاد العمل في المشروع أن يستقيم لولا اندلاع الحرب في الجنوب في أوائل الثمانينات. الفكرة أنّ منطقة السدود تنتشر فيها مياه النهر على مساحات واسعة وتُفقد فيها كميات كبيرة من الماء بالتبخر (رغم أنّ الرطوبة النسبية عالية هناك) لذا فإنّ مشروع جونقلي هو شق قناة لضبط مسار النهر في حدود معلومة، وبذلك يتم توفير 12 مليار متر مكعب كانت تُهدد بالتبخر. مازال هذا الشروع حلماً.
    2. هناك توصيات بعمل خزانات على الأنهار الموسمية ( مثل القاش) وليس على مجرى النيل الرئيسي. إذ أنّ الأنهار الموسمية تضيع مياهها في زمن الفيضان دون الاستفادة الكاملة منها، لذا فان السّد وإن خلّف بحيرةً خلفه فإنّه يوجّه الماء إلى حيث يُستفاد منه، وبعد أن تجفّ البحيرة خلفه تصير مصدراً للخير.

    أما إهدار المياه:
    فإن {أفضل} وسائلها هي إنشاء الخزانات والسدود على مجرى النيل. إذ أنّ اتساع رقعة البحيرة جنوب السد تزيد من التبخر.
    وفيما يخص خزانات الولاية الشماليّة الثلاثة فإن أكثر التقديرات محافظة تقولُ بتبخر المياه بما يقارب 3 مليار متر مكعب ، أكثر من نصفها من سد مروي ( ولقد أفادنا السيد وزير الدفاع أنّ بحيرة سد مروي تمتد لـ 180 كيلومتراً بعرض 18 كيلومتر ).
    إذن فيما يخص ضياع الماء فإن قيام الخزانات هو سبب رئيسي في هدرها.

    المياه الجوفية
    تتراوح أعماق المياه الجوفية في السودان بين 40 - 400 متر، وكثير منها يصعب الوصول إليه أو أنها بعيدة عن البنيات التحتية التي تجعل الاستفادة منها ممكنة. أمّا المياه الجوفية السهلة في دلتا القاش وحوض نيالا فقد استهلكت لحد كبير { كمّاً وكيفاً}.
    أمّا الحوض النوبي الذي كثر الحديث عنه مؤخراً فإنه ينتشر في أربعة بلاد مصر والسودان وليبيا وتشاد. والمساحة التي ينتشر فيها في السودان في حدود 800 ألف فدان أو نحوها، وكذلك مساحته في مصر، وتقل قليلا في ليبيا، أما في تشاد فهو يمتد في مساحة 10 آلاف فدان، ولقد بدأت ليبيا كما تعلمون في استغلال مياه ذلك الحوض عبر حفر عدد كبير من الآبار وضخ المياه ونقلها عبر مواسير عملاقة من جنوب ليبيا إلى شمال البلاد شرقا ( بنغازي ) وغربا ( طرابلس ).
    أكدّ المصريون أن سحب ليبيا لهذه المياه لا يمسُّ المخزون الموجود في الحدود المصرية، ولكن ليس هناك دراسة أو تأكيد من الجانب السوداني بأثر نهر ليبيا العظيم على مخزون الحوض النوبي في الحدود السودانية.

    الزراعة في السودان وحاجتها لمياه الري
    تقدر الأراضي الصالحة للزراعة في السودان بمساحة 84 مليون هكتار أو 200 مليون فدان، وفي أحد تقارير الأمم المتحدة الحديثة فإن التقدير يصل لـ 105 مليون هكتار أي أكثر من 220 مليون فدان.
    سبق وأن أشرنا لحجم المياه المتاحة للسودان من المصادر الداخلية والخارجية وهي حوالي 30 مليار متر مكعب وهذه تكفي لزراعة حوالي 6 - 8 مليون فدان.. تعادل جزءاً يسيراً من الأراضي الصالحة للزراعة بالسودان. وهذه المساحة تقل في حال زراعة أكثر من عروة واحدة في العام أو بزراعة المحاصيل الدائمة.
    المياه التي تذهب للزراعة المرويّة من جملة المياه المتاحة تصل نسبتها لـ94% في السودان ( في البلاد الأوروبية وفي أمريكا تذهب 70% من المياه للزراعة وتبقى نسبة 30% للاستخدامات المدنية الأخرى ).
    أهم المشاريع المروية في السودان كما تعلمون هو مشروع الجزيرة ومشاريع الرهد والسوكي وحلفا الجديدة وهي في مجملها تشكل أكثر من 50% من الأراضي المروية في السودان.
    تعلمون أنّ حصة السودان من مياه النيل تبلغ 18.5 مليار متر مكعب في العام، ونسبة ما تم استهلاكه في العشرين سنة الماضية كان في المتوسط 15 – 16 مليار متر مكعب، وهناك فائض ينساب إلى مصر.
    زراعة القمح بالسودان ( الإحصاءات من السيّد وزير الدولة للزراعة، عبد الرحيم علي حمد) في لقاء إذاعي في نهاية مارس 2008م).
    استهلاك السودان السنوي من القمح هو 2.100.000 طن. المحصول المتوقع للعام 2007- 2008م (يكتمل الحصاد تقريبا في هذه الأيّام) هو 800.000 طن وهناك زيادة مضطردة في إنتاج القمح من 2004 (400.000 طن) حتى تاريخه، أمّا بقيّة احتياج السودان يتم استيرادها في الغالب من القطاع الخاص الذي أنشأ صوامع ومطاحن للقمح.
    المساحة الكلية التي ستتم زراعتها في الموسم 2008- 2009م هي 1.200.000 فدان في مشروع الجزيرة ومشروع السوكي ومشاريع النيل الأبيض ، وحلفا الجديدة ، إضافة للزراعات الصغيرة في الولاية الشمالية وغيرها .
    متوسط إنتاج الفدان في مشروع الجزيرة 9 جوال (0.9 طن) وفي مشاريع النيل الأبيض 16 جوال (1.6طن ) والسوكي 12 جوال (1.2طن ) هذه الإحصاءات نأخذها بتحفظ رغم صدورها عن وزير الدولة بالزراعة قبل أسبوعين.
    تتحدث وزارة الزراعة عن إعادة تأهيل مشاريع زراعية قائمة وإنشاء مشاريع أخري في الشمالية جملتها مساحة 500.000 فدان حسب إفادة منسق القمح بوزارة الزراعة مؤخراً ،وذلك بتكلفة مليار جنيه لتأهيل كل 1000 فدان ولا ندري كيف ستوفر لها مياه الري .

    للمقارنة فقط
    تزرع مصر الآن 3.4 مليون فدان بالقمح وهي بالطبع لا تكفي نسبة للزيادة السكانية لذا يريدون زراعة المزيد. ولقد كانت بعض الشركات المصرية تزرع القمح في كندا وكازاخستان. وفي محاورة مع السيد وزير الزراعة المصري في القناة المصرية يقول إنّ فكرة زراعة القمح في السودان فكرة قديمة، منذ 30 عاماً ولكنّ نجاح الفكرة كان مرتبطاً بعلاقة حكومات البلدين، ولكنّ الآن - الحديث للسيد الوزير- فإنّ الحكومة السودانية تشجع الشركات المصرية لزراعة القمح في السودان . ولقد قمت بزيارة السودان 6 مرات خلال العامين الأخيرين. وزراعة القمح في السودان لن تكون عن طريق الحكومة المصرية بل عن طريق شركات مصرية.

    نعود لنربط بين أمرين
    زراعة القمح والمياه المتاحة
    يقول خبراء الزراعة إنّ القمح يحتاج لكمية من الماء تساوي ارتفاع متر من الأرض المزروعة قمحاً حتى نهاية الموسم .
    أي أنّ الفدان وهو 4200 متر مربع يحتاج 4200 متر مكعب من الماء . أي أن مليون فدان تحتاج 4.2 مليار متر مكعب هذه الكمية تكفي لزراعة القمح لعروة واحدة.
    بعملية حسابية يسيرة نجد أنّ فائض نصيب السودان من مياه النيل والذي يقدر (دون بناء سدود ) بـ 3 مليار متر مكعب تكفي لزراعة 700.000 فدان إضافية لعروة واحدة، فإن أضفنا عروة صيفية فإنّ الماء يكفي لمساحة أقل قد تصل350– 450 ألف فدان.
    ثم نعود لنربط بين زراعة الأرض والمياه المتاحة وإنشاء السدود.
    ذكرنا من قبل أنّ إنشاء السدود في مروي وكجبار ودال قد يزيد من التبخر بمقدار ( 2.8- 3) مليار متر مكعب من الماء في منطقة هي الأكثر جفافا والأكثر حرارة في الصيف في السودان.
    إذن الخزانات تستهلك فائض المياه غير المستغل ولن يكون بالإمكان زراعة قمح أو غيره بمستوي كبير في الولاية الشمالية لأنّنا ببساطة لا نملك الماء اللازم للرِّي .
    ومهما كان الغرض من إنشاء الخزانات في شمال السودان فإنّ التبخر الناتج عنها مخصوم من نصيب السودان من مياه النيل.
    إذن المنطق يقول أنّ بناء الخزانات لن يُحدث تنمية زراعية في الولاية الشمالية، وليس ذلك فحسب بل أن التوسع في زراعة القمح في الولاية الشمالية والذي كان ممكنا من الناحية النظرية باستغلال الفائض من نصيب السودان من مياه النيل فإنّ مجرّد قيام الخزانات يجعل ذاك الحلم غير ممكن.
    فأين هي التنمية المرتبطة بالسدود إذن إن لم تكن في الزراعة، وفي زراعة القمح على وجه الخصوص .
    عفوا إننا نحمل الأمر أكثر مما يحتمل فإنّ السدود لا تبنى للتنمية الزراعية والري ولكنها تبني كما هو معلن من أجل الكهرباء فقط. وهذا الأمر لا يحتاج لإقامة البيّنة عليه فقد صرح به وزير الري السوداني وصرح به وزير الري المصري بأّن الاتفاق أن تنشأ الخزانات على النيل في السودان لإنتاج الكهرباء فقط.

    إذن خلاصة القول:
    بناءُ السدود في الولاية الشمالية أهدر ويُهدر فائض الماء غير المستغل من نصيب السودان في نهر النيل.
    وبناء السدود - والحال هذه - يمنعُ أيّ إمكانيّة لتنمية زراعية حقيقية من مياه النيل في الولاية، وإن كان هذا ممكناً بالأمس القريب.
    إذن فإنّ الحديث عن زراعة 6 مليون فدان أو 14 مليون فدان في بعض الروايات، هو حديث لا يرتبط بمياه النيل ولا بالخزانات المقامة عليه.
    أما إن كان الخيار هو زراعة الحوض النوبي بالمياه الجوفية على بعد 40 كلم غرب النيل في منطقة أرقين، فإنّ هذا لا يكون ذا علاقةٍ بالسكان المقيمين في ظل خزان دال أو كجبار ( إن بقيت لهم إقامة هناك)، وفي نهاية الأمر تبقى الآثار السيئة المترتبة من بناء السدود من نزوح وتهجير وفقدان للممتلكات والموروثات وغير ذلك هو حصاد هذه السدود لأهل المنطقة المتأثرة.

    الآثار والسدود
    غني عن القول أنّ الولاية الشمالية، مهد الحضارات، بها من الآثار ما يجعلها محور اهتمام عالمي. ولكن لم نفعل شيئاً ذا بال لاستكشافها أو استغلالها للسياحة. وما يحدث في مصر من أثر السياحة على الاقتصاد وغيره غنيٌّ عن التنويه.
    عندما أعلن عن إنشاء السد العالي تدافعت البعثات الأثريّة عند نداء اليونسكو لإنقاذ آثار النوبة وقضت بضع سنوات تنقب وتنقل آثار المناطق المهدّدة بالغرق . ولكن لم يكن هذا كافياً. ولدى جمعية الدراسات النوبية بالسودان وثيقة تاريخية هي عبارة عن محاضرة ألقاها البروفسير نجم الدين محمد شريف رحمه الله والتي تتشرف هذه القاعة بحمل اسمه، ألقاها في مؤتمر{ الإنسان والإبداع في بلاد النوبة } عام 1985م تحت اسم { الصراع مع النيل لإنقاذ آثار النوبة} يحكي فيها عن تلك التجربة.
    ولكن الآثار التي غرقت وعلى رأسها الجزء الأكبر من كنيسة فرص وكنسية دبيرة الأثريّة وتماثيل سمنه وبوهين وآثار جزيرة مينارتي وآلاف المناطق الأثرية ذهبت بلا رجعة رغم الجهود التي توفرت بمشاركة معظم البعثات الأثرية المهتمّة بالتراث النوبي في العالم وقتها. وما يُلخّص هذه المأساة ما قاله عام 1956م أستاذ التاريخ الشهير بكلية الآداب بجامعة الخرطوم دكتور هيكوك الذي قال: (حتى لا نُفاجأ بإقامة سدٍّ آخر علينا أن نعمل من اليوم استعداداً لذلك ). لكنّ شيئاً كهذا لم يحدث.

    آثار منطقة الحامداب:
    في عجالة حدّدت مسوحات سدّ الحامداب 762 موقعاً اثرياً إلا أنّهم لم يتمكنوا من إنقاذ أكثر من 38 موقعاً ( والمواقع التي لم يتم اكتشافها لابد أعظم. أمّا الآثار الواقعة تحت مقصلة كجبار ودال فهي بلا شك أعظم بكثير. هل سمعنا - فيما يُثار عن هذه السدود- يوماً من يتحدّث عن آثار صاي؟ .. أو آثار مسيدة، أو عن أهميّة دراسة أو إنقاذ هذه الآثار في الولاية الشمالية؟
    أنّ إغراق هذه الآثار التي بقيت لاف السنين، ستكونُ جريمة نكراء ليس في حقّ المنطقة النوبية أو الولاية الشمالية أو السودان فحسب، بل جريمة في حق الإنسانية.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-05-2008, 09:46 AM

welyab
<awelyab
تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: welyab)

    في يوليو الماضي كان ذاك الذي حدث في ترعة المحس...
    وهانحن في ابريل يتكرر في عبري تلك الجريمة الاخلاقية ...
    كل ذلك عبارة عن ...الآثار السلبية الناجمة عن تواجد العسكر في مناطقنا ...
    وهذه قصاصة من تلك ...
    Quote:
    امس وصلت الحشود العسكرية وقتلت ابناء المنطقة .. وما زالت الحشود تحشد والعسكر يطوقون كل المناطق النوبية ..بل فوق كل هذا وذاك جاء العسكر الى مناطق ريفية امنه بنهج وتطاول واعتداء على الحرمات ومحاولات انهاك سافر للاعراض في منطقة لم تعرف تلك الاساليب القذرة وتلك الممارسات القبيحة التى ترفضها الاعراف والعقائد السماوية .. وكل الديانات ..
    نعم ان ما اقدمت علية السلطات بدون وعي منها او بتخطيط مرتب .. او كيفما شاءت فان فيه الكثير من الغبن وجلب لبلاء وشر مستطير لابناء المنطقة
    ان في تواجد عساكر غرباء على اهل المنطقة ونية ما يريدون ممارسته بين الاهالي لهو مرفوض مرفوض وعلى السلطات ان تتخذ من التدابير وتامن للمنطقة ولاهلها البقاء النقي الطاهر البعيد عن دنس العابثين بالقيم والاخلاق والشرف
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-05-2008, 03:44 PM

welyab
<awelyab
تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: welyab)

    الى ان نعود ونضيف
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-06-2008, 11:52 AM

welyab
<awelyab
تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: welyab)

    ها نحن مقدمون الى اكمال عام كامل و ما زالت قضية كجبار قائمة ..
    لاسباب كثيره... منها التنظيمية ومنها الادارية والصحية . كان هنالك غياب في الفترة الاخيرة
    ولكن لحتمية الظروف وتجدد المتطلبات أوجب علينا العودة والمتابعة.. للنقل للمتابعين وابناء الوطن مستجدات القضية ..
    ارجوا ان يكون هنالك تعاون مثمر وجاد من اعضاء اللجان في المتابعة وتغذية الرسالة بالمستجدات ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-06-2008, 11:57 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24829

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: welyab)

    اومن على كلام الزميل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-06-2008, 11:13 PM

welyab
<awelyab
تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسـالة كجبـار اليوميــة (2) (Re: فيصل محمد خليل)


    ثمانية أفراد من وفد (حلفا) المشارك تحت تحفظ السلطات في عبري


    تفيد الانباء الواردة من:-
    وادي حلفا
    الجمعة الحادية عشر مساءا

    بينما لجان مناهضة السدود كانت تعمل بكل جد وفي جميع أنحاء العالم لإحياء ذكري شهداء مجزرة كجبار مع مرور عام كامل .. كانت السلطات الأمنية تعد العدة لممارسة أنشطتها القمعية ففي الخرطوم بدأت بالاعتقالات .. حيث كان من ضمن المعتقلين عضو لجنة شباب كجبار المناضل راشد شيخ الدين .. وأيضا ضمن القمع كان محاصرة نادي المحس بالسجانة وإغلاق الطرق المودية إليها .. وأيضا في عبري كان للسلطات الأمنية دور موكل إليهم فإذا بالسلطات الأمنية تقوم باعتقال ثمانية أفراد كانوا في طريقهم إلى كجبار (منطقة المحس في الولاية الشمالية ) للمشاركة في حياء ذكرى شهدا مجزرة كجبار ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 2 „‰ 2:   <<  1 2  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de