تجربتى مع صحافة الانقاذ..محاولة اغتصاب وأكثر من تحرش جنسى....!!

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 23-09-2018, 10:33 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة آمنة أحمد مختار(AMNA MUKHTAR)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
04-12-2007, 04:59 AM

AMNA MUKHTAR
<aAMNA MUKHTAR
تاريخ التسجيل: 31-07-2005
مجموع المشاركات: 11635

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تجربتى مع صحافة الانقاذ..محاولة اغتصاب وأكثر من تحرش جنسى....!! (Re: AMNA MUKHTAR)

    الأخ مرتضى جعفر:
    Quote: في تصوري هذه أجمل هدية تقدم للدعي المتأسلم الهندي عز الدين الضحل الفقير للمواهب، فهذا الواقع الذي عكسته الأستاذة المحترمة آمنة مختار هو واقع المهنة التي أصبحت بحق مهنة من لا مهنة له فأصبحت وكراً للصحفيين المنبتين من شاكلة الهندي والبصاص ومحمد حامد جمعة وحسين ملاسي. من محاسن الصدف تمكنت من قراءة المقالات العشر التي كتبها الهندي الضحل عن موقع سودانيزآونلاين فتبين لي الدرك المنحط الذي بلغته الصحافة السودانية، فإنني أعجب أن يكون هذا الهندي نائب رئيس تحرير صحيفة، وإنتبهت إلى جانب مهم وهو صمت حسن ساتي صاحب آخر لحظة عن هذه الحملة لكنني لم أندهش فحسن ساتي هو صحفي حقبة مايو وإن حاول الإغتسال من ذلك الدرن عبر ما أتاحته عصابة مجرمي المؤتمر من مجال للمعارضة لكل من هب ودب، وإن حاول التزود بقيم الحرية والديمقراطية من خلال منفاه الإختياري الذي لعب خلاله دور المحلل المحايد ببراعة. من ناحية أخرى جدير بالإشارة إلى أن الإبتزاز الجنسي ليس ممارساً في مجال الصحافة وحده إنما أصبح ممارسة عامة فرضها البرنامج الحضاري بأخلاقياته المتعفنة، ولا غرو أن عرابه علي عثمان في تأريخه حالة تحرش جنسي بسكرتيرة مكتب محاماة عندما كان في أول مشواره المهني. هي لله هي لله أليس كذلك يا هندي يا هندي

    نعم هذه المهنة أصبحت بحق مهنة من لا مهنة له..
    والله أعرف نماذجا لصحفيون وصحافيات لا يملكون أى نوع من المؤهلات والخبرة بل وحتى الشهادة السودانية، لذلك تدهورت
    الصحافة من سلطة رابعة الى الابتذال والاسفاف والسرقة والتلفيق والكذب.

    العزيزة تراجى : قولى للشبح الذى اتصل بك ، اننى لن أترك هذا البوست الا عندما أشعر برغبتى فى ذلك.

    د. ندى على بشرك الله بالخير يا عزيزة، وفى اتظار عودتك بالتفاصيل.

    الأخ بجاوى: ايتنيناأخى وشكرا على المرور والدعم.

    هجو الاقرع: شكرا أولا لكونك هنا..وشكرا ثانية لصدعك بالحق .

    العزيز عمر ادريس محمد..شكرا لك... لوقوفك معى ودعمى..دائما

    عبد المنعم ابراهيم الحاج..
    وعبد المنعم سليمان شكرا على مروركم ودعمكم.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-12-2007, 05:23 AM

AMNA MUKHTAR
<aAMNA MUKHTAR
تاريخ التسجيل: 31-07-2005
مجموع المشاركات: 11635

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تجربتى مع صحافة الانقاذ..محاولة اغتصاب وأكثر من تحرش جنسى....!! (Re: AMNA MUKHTAR)

    العزيزة د. اشراقة
    Quote: كثير من المرارات التى تواجهنا نكدسها ونخاف مواجهتها وتفضل جوانا جمرة تحرق الذات بدلا من ان تحرق الذى تسبب فيها، الشعور بالهوان والخزى من ان يكون المرء أنثى تلعب فيه ظروف كثيرة ومتشابكة وعلى رأسها ماحدث.. لقد امتلكتى الشجاعة الكافية لتواجهيها ولتنتصرى لانوثتك وللانسان فيك وبالتالى انتصرتى لمئات النساء اللآتى عاشن هذه التجربة وعانن منها وفتحتى نافذه جرئية وشجاعة لبنات أخريات ليحكن دون خوف حتى مع بعضهن لان حمل هذه التجارب تتراكم حسكنيتا فى الذاكرة.

    فى بلد لايحكمها القانون المدنى تكون المرأة فى هذه الحالة ضحيتين، ضحية للفعل اياه بكل مايتركه فى النفس من مرارات وضحية لقانون غير انسانى لايحمى انسانيتنا وهذا يقع فى دائرة الازمة السياسية التى يعانى منها بلد بحاله.. قد يسألنى احد ومادخل السياسة هنا؟ سياسة الجسد ومحاولة اخراس المرأة بما يمس {سمعتها} ولهذا يبقى من الصعب ان تكشف آمنة عن الفاعل ليس خوفا والا لما كتيت هذه التجربة وانما ليس هناك قانونا مدنيا يتم الاحتكام اليه فى هذه الحاله. جيد ان يتم تدوين هذه التجارب، اثناء زيارتى للقاهرة فى يونيو من هذا العام اهدتنى شابة كراسة لقراءاتها كانت تحكى فيها ماتعرضت له من محاولات اغتصاب وتحرش جنسى اثناء قيامها بعملها، احزنتنى التجارب المكتوبة وفجرت كم هائل من الاسئلة حول سياسة الجسد واستخدامة لاغراض السياسة ليس المحلية وفقط وانما دوليا، اتحين هذه الفرصة لاشكرها وتجربتها حمستنى لاضع مخطوطة لبحث علمى { سياسة الجسد.. نموذجا السودان}


    اعتقد بحثك هذا سيمثل اضاءة جيدة لهذا الواقع المزرى..وسننتظره جميعنا
    Quote: * جميل ان آمنة لم تعمم هنا واستثنت وماحدث يجب قراءته وتحليلة ليس كتجربة خاصة بل تحلل فى نسقها الاقتصادى/الاجتماعى والسياسى وكجزء من معاناة مسكوت عنها فى ثقافاتنا


    اشراقة: جميل انك فهمتى مقصدى من هذا البوست ، نعم الظواهر لا تحلل الا فى اطرها الاقتصادية والاجتماعية..والسياسية



    ،
    Quote: فتصعيد صحفية مبتدئية واعطائها سلطة لاتتناسب وخبرتها تدعو الى التساؤل والبحث لماوراء ذلك هو هو الانتماء السياسى؟ ام هناك اسباب أخرى؟

    نعم هذا الأمر يصعب تعميمه.كما أكدت فى مداخلتك .ولكنه موجود وبكثرة ..تدعو للتساؤل
    Quote: Quote: لماذا يساعد الرجل الرجل بكل أريحية ودون مقابل..
    وعندما يساعد الرجل المرأة يتوقع منها مقابل؟

    ارجو ان لا تكونى بهذه الجملة تقصدين التعميم! لان هناك رجال يساندون دوما المرأة ويقفون مع حقوق الانسان وحقها فى الحياة الكريمة وفى المقابل هناك نساء لايتوانن من ضربك فى العراء ويتخلن عنك ويقمن بتشريحك فى {سوق الله اكبر}، اردت ان اقول ان النوع لايلعب دورا هنا دون النظر الى مايربط هذه المجموعات من مواقف واضحة سياسيا واجتماعيا وده بيفتح موضوعات كتيرة حول النساء والتضامن بينهن ومواقفهن من بعض وكثيرا ما اتسآل لماذا تكثر القطيعة والنميمة وسط النساء { دى ملاحظة لاينبغى تعميمها}، وكسير المجاديف تخصصن فيه بعض النساء، ملاحظات اواجه بها نفسى اولا، ربما ليس هنا مكانها ولكن جاءت فى السياق!!


    كلامك صحيح اشراقة فأحيانا ما بين النساء يكون ( صعبا)

    Quote: فى البدء والختام اشدد عل ماقالته ممكونة بان التحرش الجنسى لايرتبط بمهنة معينة ولا اثنيات وديانات محددة، التحرش الجنسى والاغتصاب كما قلت سالفا ينبغى قراءته بكل الابعاد الاقتصادية والسياسة والاجمتاعية وغربلة تاريخنا منذ الاستقلال مرورا بكل الحكومات الدكتاتورية وعلى رمحها حكومة الانقاذ والخلل الاخلاقى الذى احدثته الخصخصة فى مجتمعنا هذا ان اردنا مجتمعا سليما ومعافى

    نعم ان السياسات الاقتصادية الحمقاء والمتعجلة التى تمت دون دراسة كافية للواقع السودانى كانت لها آثارها السالبة، خصوصا سياسة التحرير الاقتصادى والخصخصة التى لم تتم بصورة سليمة ، مما أثر على طبقتى العمال والموظفين والقطاعات الأفقر من الشعب..
    ففى الغرب الذى يقلدونه يوجد ضمان اجتماعى يحمى الفئات الفقيرة من توحش السوق.

    شكرا على مداخلتك القيمة .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-12-2007, 09:18 AM

محمد حيدر المشرف

تاريخ التسجيل: 20-06-2007
مجموع المشاركات: 18938

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تجربتى مع صحافة الانقاذ..محاولة اغتصاب وأكثر من تحرش جنسى....!! (Re: AMNA MUKHTAR)



    بالضرورة ان اشجب وادين التحرش الجنسي عن قناعة وايمان حقيقى بانه فعل يحط من قدر الانسان الى مصاف الحيوانية
    بالضرورة ان اشير لاهمية فتح ابواب النقاش الموضوعى فى الفعل (التحرش الجنسي )
    بالضرورة ايضا ان اشير للتناول الخاطئ من كاتبة المقال ..
    نعم يمكن لتجاربنا الشخصية ان تتداعى لتعكس واقع معاش ..
    ما يعيب كتابة تلك التجربة الشخصية للاخت الفاضلة هو السرد غير المتماسك للرواية
    واعتقد اصلا ان لا حوجة للجانب الدرامى فى التوضيح

    Quote: فوجئت بأحد الصحفيين الكبار سنا ومقاما يطرح على طرحا غير مهذبا ، تظاهرت بعدم الفهم ، ولكنه كرر طرحه هذا مرارا وتكرارا
    ، مما أصابنى بالارتباك الشديد والاكتئاب ،
    وصرت أنفر من الذهاب الى الجريدة ..ثم تركتها ..وضاع مجهودى وصبرى هباءا..


    هنا نلاحظ توظيف السرد لخدمة القضية العامة المطروحة للنقاش


    Quote: وقبل أن أغادر علمت أحدى الصحفيات الزميلات برغبتى فى ترك الجريدة ، فأقترحت أن تقدمنى للصحفى الشاب فلان صاحب الصحيفة الجديدة
    الخفيفة والمسلية المضمون . غلطت ..وبحسن نية ذهبت معها وقابلته ، كان شابا وسيما ومتعجرفا ..وذو نظرات وقحة..
    طلب منى الحضور بعد يومين . ذهبت فى الميعاد ، كانت مكاتب الصحيفة خالية تقريبا، والوقت حوالى الرابعة عصرا،
    أخبرتنى السكرتيرة أن أفتح الباب فهو ينتظرنى . طلب منى الجلوس فى كنبة بجوار الحائط تجاهلت طلبه وجلست فى كرسى أمام المكتب.
    قام من كرسية خلف المكتب وجلس فى المقعد الذى يقابل المقعد الذى أجلس فيه، وسألنى: عايزة تشتغلى معاى ؟
    أجبته بالايجاب...ٌقال انه سيعطينى مرتبا جيدا وسيعيننى فورا فى الجريدة ...ثم أردف بوقاحة شديدة : ولا يوجد شئ
    بدون مقابل طبعا...ثم وضع يديه على ركبتى ..!
    فوجئت تماما وجفلت واقفة ..، فقام بتصرف هجومى جدا وغير متوقع ..فقد هجم على وحاول أن يجرنى الى الكنبة الجلدية
    جوار الحائط ، أثناء ذلك كان يتكلم بلغة غاية فى البذاءة والانحطاط ، وتبدل منظره وصار مخيفا جدا أشبه بالشيطان،
    أثناء مقاومتى له هددته باننى سأصرخ واستنجد بمن فى الجريدة ، ضحك هازئا وقال : أصرخى قدر ما تشائين
    فلن ينجدك أحد..
    عندها مدنى الرعب بقوة عظيمة لا أدرى من أين أتتنى وصفعته على وجهه ..فتفاجأ وأرخى قبضته ...عندها ركضت هاربة بفزع شديد
    لا يمكن وصفه
    وكأن شياطين الدنيا كلها تلاحقنى..
    مررت راكضة بالسكرتيرة وبعض العاملين فى الجريدة الذين نظروا الى بلا مبالاة ..كأن هذا المشهد عادى بالنسبة لهم،
    مع العلم ان هذه الصحيفة بالذات كان يعمل بها أسماء معروفة فى عالم الصحافة !!

    المهم..عندما وجدت نفسى فى الشارع أخيرا لم أصدق اننى نجوت من محاولة الاغتصاب الجريئة هذه ..
    وبالرغم من اننى عدت الى الجامعة مشيا لأننى قد فقدت حقيبتى وساعة يدى فى العراك ، وكان جسدى كله يرتجف، الا اننى
    كنت أشعر اننى أتنفس هواءا منعشا ..وان الشوارع المزدحمة بالناس صارت فسيحة ورحبة وودودة فى نظرى..
    حكيت ما حدث لصديقاتى فقط ولكن لم أجرؤ حتى الان ..على أن أحكى ما حدث لأهلى..



    هنا تدخلنا الكاتبة فى مأزق يبرر من وجهة نظرى انحراف النقاش المقترح اصلا للتواصل الفكرى والمثاقفة بين اعضاء المنبر
    فى بحث مدى خطورة الظاهرة ومدي تفشيها وعلاقاتها بالمهن المختلفة (السكرتاريا - الصحافة - التمريض - الطب -العسكرية - الخ
    وحتى الوصول لاسوأ تجلياتها وهى التحرش الجنسي بالطالبات من قبل دكاترة وبروفيسيرات فى الجامعات وقد سمعنا العديد منها
    سنوات دراستنا الجامعية وتصل حد المساومة بالنتائج .. ولا ننسي بالتاكيد التحرش الجنسى بالاطفال

    كما يمكن ان يمتد النقاش لجوانبة السياسية كما يشير ما عنونت الاخت بوستها والمدى الوصل ليهو الانحطاط الاخلاقى اوساط الصحفيين
    اصحاب المشروع الدينى فى السودان وتعقد المقارنات بين ما قبل وبعد المشروع الحضارى لاخلاق اهل السودان

    عموما يؤسفنى جدا ما تعرضت له اختى الفاضلة وارجو ان تكون مداخلتى الثقيلة الظل حسب المجري المنساب اليه عمليات التضامن
    الاكيد من البعض وشجب الفعل والتشكيك فقط فى صحة الرواية من البعض الاخر والقاء اللوم عليك من قلة قليلة

    ارجو للمداخلة ان تساهم فى استعدال الحوار

    تحياتى واحترامى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 4 „‰ 4:   <<  1 2 3 4  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de