الخاتم عدلان:خلافي مع وراق سببه التآمر والطعن من الخلف ..ومع الشيوعي

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-11-2018, 06:02 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان(Khatim)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
08-01-2004, 11:47 PM

omar ali
<aomar ali
تاريخ التسجيل: 05-09-2003
مجموع المشاركات: 6733

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الخاتم عدلان:خلافي مع وراق سببه التآمر والطعن من الخلف ..ومع الشيوعي



    الخاتم عدلان زعيم حركة «حق» بالخارج في مرافعة أمام «الصحافة»:

    موقفنا الداعم للعمل العسكرى ضد
    الإنقاذ فى السابق كان مبرراً وصحيحاً
    بعد خروج الخاتم عدلان من الحزب الشيوعي كوَّن مع زميله الحاج وراق حركة القوى الحديثة الديمقراطية «حق» لكن سرعان ما اختلفا حول اساليب النضال ضد الحكومة فقد كان الاول يدعو لتغليب الخيار العسكري بينما يرى الثاني اتباع الطريق السلمي التفاوضي مع السلطة، فكوَّن الخاتم حركة القوى الجديدة الديمقراطية «حق» في الخارج بينما كوَّن وراق حركة القوى الحديثة الديمقراطية «حق» في الداخل وجرى بينهما سجال مشهود في ذلك الوقت. وقال الخاتم ان اختلافه مع وراق قبل عدة سنوات لا يمكن ان يحاكم بحقائق الواقع السياسي الراهن وانما بحقائق ما كان سائدا وقتها: ورفض الإعتراف بخطأ موقفه الداعي وقتها لاستخدام السلاح ضد الحكومة وذهب ابعد من ذلك عندما اشار الى ان وراق كان اكثر منه حماسا لتبني العمل المسلح في ذلك الوقت.
    الخاتم الذي مازالت تبدو مواجده كبيرة تجاه الحزب الشيوعي يقول إن حقوق الملكية الفكرية محصورة في شخص بعينه.. في اشارة واضحة للاستاذ محمد ابراهيم نقد سكرتير الحزب الشيوعي ـ ويبرر موقفه من مهاجمة الماركسية ويقول إن حمولتها الثقيلة قصمت ظهر الشيوعيين.
    «الصحافة» جلست الى الخاتم عدلان العائد لتوه من لندن بعد طول غياب وطرحت عليه عدداً من الاسئلة واستجلت مواقفه في قضايا اخرى..
    الخاتم عدلان
    قسنا الأمور بالحقائق الماثلة لكن الطعنة جاءت من الخلف فدمرتنا
    حوار: صباح أحمد
    فك ارتباط
    * بعد اكثر من ثلاث سنوات على فك الارتباط بينك وحركة القوى الحديثة «حق» كيف ترى الواقع السياسي الآن.. الزمن هل اثبت صحة قراءتكم وقتها ام صحة قراءة الطرف الآخر؟
    - (رد بسرعة) أعتقد أني اجبت على سؤالك هذا بشكل واضح فيما طرحته في خطاب المؤتمر الصحافي.. هناك مرحلة جديدة هي مرحلة ما بعد السلام وأساليب النضال في المرحلة الجديدة سلمية اساسا وسننخرط في هذه الاساليب لتوسيع الديمقراطية وتنظيم صفوف اعضائنا وتوسيع النفوذ السياسي لحركتنا كما ندعو كل القوى السياسية لاتباع نفس الامر ووصلنا لهذه النتيجة بعد واقع لم يكن قائما في سنة 95 ولا 97، ولا حتى 98 ويمكن ان أعد لك حتى يوليو 2002م اذاً ما تم من خلاف في تلك اللحظة لا يمكن ان يحاكم بما حدث اليوم ولا يمكن لأحد ان يدعي انه كان يتنبأ بهذا الاتفاق بهذه الصيغة المحددة لكل مشاكل الصراع السياسي والاجتماعي في البلاد لأن هذا قد حدث منذ يوليو 2002م وحتى الآن وبهذا يصبح ما دار بيننا من خلافات محكوما بالواقع السائد وقتها وفيما يتعلق بذلك الواقع كان موقفنا هو الاصح.. هذه نقطة مهمة جدا ومنهجية فالموقف السياسي المحدد يقدم معطيات وحيثيات ودراسة. وقد اتبعنا هذا المنهج للوصول الى ان مواجهة السلطة تعنى كذا وكذا وكذا.. واتفق معنا الطرف الآخر على هذا.. وهذا ما أذهلنا.. تغير مواقف الآخرين تجاه ما اتفقنا عليه.
    * عفوا.. أصلاً الاختلاف بينكم والحاج وراق كان حول أساليب النضال ضد الحكومة فقد كنت تدعو للعمل الثوري ضد الانقاذ بينما غلّب الاخير خيار التفاوض السلمي مع السلطة.
    = (مقاطعة) - عقدنا مؤتمرا في اواخر عام 1996 اتفقنا فيه على كل ذلك وكان الداخليون اكثر حماسا منا لذلك الخط وهذا ما يدفعني للإعتقاد بوجود نوع من الرياء في موقفهم ذاك لانه اذا كانت هناك رؤية اخرى لديهم كان بامكانهم طرحها في المؤتمر فتتصارع مع اعضاء المؤتمر للانتصار ولصيرورتها خطا عاما للحركة وهذا لم يحدث «كررها مرتين» لذلك لم يكن هناك ايمان بأن هذه منظمة ديمقراطية وفيها مجال لاختلاف الآراء ويمكن ان تطرح هذه الرؤى ويدافع عنها وان تحسم بعد ذلك بالتصويت او أي آلية اخرى بالتراضي لكن ذلك لم يحدث.. ما فعله الداخليون كان منهجا قديما.. ان تتفق مع الشخص عندما يكون موجودا وان تطعنه في الظهر عندما يغيب.. انه اسلوب حربي لا سلمي.. نحن واقعيون نعيش الامور والمواقف بالحقائق الماثلة وعند قيام واقع آخر بمعطيات جديدة غيرنا موقفنا. وكنا شجعانا في الحالتين.. شجعان عندما تبنينا ذلك الخط وشجعان كذلك عندما اعلنا الخط الجديد دون اعتبار الا للحقيقة والشعب ولمصلحة البلاد وكان ذلك هو الفرق في المنهج.
    إنعدام الثقة
    * قلت إن الواقع قد تغير الآن كما تغيرت الوقائع.. ما الذي يمنع عودة المياه الى مجاريها بينكم وحركة القوى الحديثة الديمقراطية «حق» التي يتزعمها الحاج وراق؟
    = نعم.. تغير الواقع وتغيرت الوقائع لكن لم تعد الثقة موجودة بيننا.. يعنى انت عندما تعملين في تنظيم سياسي لابد ان تكون هناك ثقة وحسن نية واحتكام لأساليب معروفة ليس منها الطعن في الظهر والتآمر وتخطي التنظيم للتعامل مع تنظيمات أخرى.. عندما تحدث مثل هذه الامور تضرب الثقة القائمة بينك وآخرين وتضرب الثقة في الحقيقة بين المشاركين المباشرين.. «يصمت للحظات عن الحديث ليرتشف قليلا من فنجان الشاي الموضوع امامنا ثم يعود للحديث» يعني يمكن ان تكون هذه القيادة وتلك القيادة لكن يكون هناك مجال واسع وسط العضوية لاعادة التقييم واعادة المواقف وهذا امر مفتوح حدث تدمير للحركة «رددها ثلاث مرات» انا اسميه تدميرا واضحا للحركة. حدث اغتيال للشخصية بشكل جماعي كما حدث في الجامعة الاهلية.. اتهامات جزافية بالانتماء للجهات الامنية وغواصات للحزب الشيوعي داخل الحركة.. يعنى تدمير فروع كاملة للحركة دون أي حيثيات او تحقيق او استيقان من صحة المعلومات، دون اية عملية ديمقراطية او حتى محافظة على حقوق الافراد.. هي اساليب في العمل لا تقل اهمية في العمل.. عن التكتيكات السياسية بل ان الاخيرة حتى لو كانت صحيحة لا يمكن ان تنتصر ومثل هذه الاساليب تسود داخل المنظمة وهذا خلاف جوهري.. خلاف ربما يكون نهائيا ايضا لان «ضحك» من يقوم بمثل هذه الاساليب لا يتغير على الاقل الا اذا اعلن ان ذلك كان خطأ واعتذر عنه، عندها يمكن ان نقوم بمراجعة الموقف.
    * قال الخاتم عدلان في المؤتمر الصحفي الذي عقده ليلة مجيئه للبلاد أن اسباب الخلاف الجوهرية بينه ورفيق دربه القديم الحاج وراق لم تكن فقط حول اساليب النضال فها أنت قد تعرضت في حديثك الآن لجملة من الممارسات قلت انها قد ارتكبت في حقك وحق آخرين.. هل ما ذكرته الآن يندرج تحت قائمة الاسباب الخلافية التي تمنع توحد التنظيم مرة ثانية؟
    = حدثتك عن وقائع محددة.. نحن جئنا في مؤتمر ؟خارج السودان«OK»؟.. تخيلي الرهق الذي حدث لنا في تجميع اناس من كل انحاء الدنيا حتى من داخل السودان «وتلاحقت اسئلته سريعة من نوع:
    - هل كان كل ذلك كي ننقلب على بعضنا البعض؟
    - هل يمكن ان نعمل مجهودا كهذا حتى نأتي لنخدع بعضنا؟
    (مش ممكن) نعمل مجهودا كهذا حتى يقول كل الناس رأيهم.. ولو طرحت قيادة الخارج وقتها اراء اعتقد الآخرون انها خاطئة كان بامكانهم قول ذلك لكن المؤتمر وصل لقراراته بالاجماع.. يعنى لا يمكن ان توافق على كل شيء لتدمره في الخفاء..
    * طيب.. أين كانت حركة القوى الجديدة «حق» طيلة الأعوام الماضية.. أرى انها لم تكن موجودة على سطح الاحداث ولم نسمع عنها ولم نر الا هذا البيان الهزيل الذي اصدر بتوقيع هيئة قيادة الداخل ليلة مجيئكم بمناسبة الاستقلال؟
    = الحركة ووجهت بعداء من التجمع وفي داخله كانت كل القوى السياسية ولا اساوي بين كل القوى لكن عندما يقرر التجمع محاصرة الحركة ورفض عضويتها هذا معناه الا تمارس اي عمل سياسي من الموقع الذي كان به التجمع الوطني الديمقراطي وبالتالي عزلت من السودان.. هذه واحدة وترافق مع كل هذا ضرب الحركة من الداخل لذلك اصبحت كسيحة لبعض الوقت.. يعنى كان كل نشاطنا المحافظة على حد ادنى من الترابط حتى تتغير الظروف وقد آن الاوان لتغيير الظروف وسترين تغييرا كبيرا في دورها.
    * المرحلة القادمة ستفرز واقعاً جديداً يقوم في مجمله على التحالفات السياسية ألا يرى الخاتم عدلان أية ضرورة لوحدة القوى الجديدة الديمقراطية؟
    = اعلان هذه المسائل يمكن ان يضر بها لكن وحدة القوى الجديدة نحن رفعناها منذ البداية.. وحدة هذه القوى كان جزءاً اساسياً من مشروعنا ولا يزال.. واكتشفنا ان اشياء ثانوية جدا يمكن ان تعطل هذه المسألة مثلا كشعور الناس بأن أية حركة من الحركات ترغب في لعب دور اكبر من الاخرى او تصادر وجودها او ان تبتلعها او.. او..
    منهجنا لابد ان ينتبه لوجود حساسيات كبيرة تجاه طبيعة هذه القوى والحدود التي يمكن أي تصل اليها التحالف معها واحتياجها لفترة من اكتساب الثقة فيما بينها لذلك لا نريد تصريحات نارية في هذه المسائل لانها تنضج على نار هادئة..
    * أصبح الخاتم عدلان في الآونة الاخيرة ملكياً اكثر من الملك ومدافعا عن الحركة الشعبية ومواقفها اكثر مما يفعل قادتها.. تُرى هل ثمة علاقة بين ذلك وما يشاع عن نية «مبيتة» لدى الخاتم للانضواء تحت لواء حركة قرنق؟
    = (نظر اليّ بدهشة حقيقية ثم قال): انا لست عضوا في الحركة.. في الواقع هذه اول مرة يوجه لي فيها مثل هذه الفرضية او الزعم.. لكني لست عضوا فيها ودافعت عنها في منابر كثيرة احقاقا للحق لانها فعلا لعبت دورا اساسيا في «كفكفة» المشروع الاصولي عن اجزاء كبيرة من السودان وكانت جادة في الشعارات التي رفعتها ودفعت ثمنها.. يضاف الى ذلك انها تواجه تحامل كثير من الشماليين ونريد ان نحطم هذا الجدار من التحامل لاننا اذا اردنا ان نكون مواطنين متساوي الحقوق في وطن واحد لابد ان نواجه هذه التحاملات ونلعب دورنا في مواجهتها لذلك طلبنا من كل القوى السياسية ان تجد صورة ما من التعامل مع الحركة الشعبية تبدأ بالتعامل وتنتهي بالتحالف وطرحت ذلك من زاوية وحدة السودان لانه لا يمكن تحقيقها بتجاهل الحركة. دع عنك معاداتها هذه دوافع وطنية ونحن في حركة القوى الجديدة «حق» لا مانع لدينا مطلقا في التعامل معها وفق استعداداتها.
    الحزب الشيوعي
    * اصبح قادة الحزب الشيوعي السوداني يتحدثون عن التجديد داخل الحزب وهو الامر الذي طالب به الخاتم عدلان قبل اكثر من عشر سنوات عندما نادى بضرورة التجديد والاصلاح الحزبي وهذا يدفعني للاعتقاد بان الاختلاف بينك واللجنة المركزية للحزب في ذلك الوقت كان حول التوقيت المناسب لبدء هذه الاجراءات.
    = كانت هناك مناقشة فكرية او سياسية او تنظيمية في الحزب الشيوعي أسهمت في بدايتها وقدمت اطروحات رفضت في وقتها واذا قبلت الآن ستقبل دون ذكر اسم صاحبها لان حقوق الملكية الفكرية فيه محصورة في شخص بعينه وهذا نوع من التجديد يهزم نفسه «كررها عدة مرات» يعني اذا كنت اكتشفت مثلا ان 2+2=4 وهذا الشخص لم يكتشف هذه المسألة عليك الانتظار عشر سنوات حتى تصبح مقولتك صحيحة لانه توصل لصحتها وهذا نوع من الابوية مرفوض.. وهذا لا يمكن ان يكون تجديدا.. ولا يمكن للناس ان يكونوا فاغري الافواه في انتظار الكلمة المقدسة.
    * وما هو التجديد الذي يمكن ان يقنع الخاتم عدلان.. ويدفعه لمراجعة موقفه تجاه الحزب الشيوعي؟
    = التجديد في الواقع اذا كان سيكون تجديدا حقيقياً لابد ان يأتي بقيادته الجديدة ايضا وبالممثلين الحقيقيين لهذا الوعي الجديد لا بالقيادة القديمة لتتبنى منهجا جديدا وهذا اختلافي مع الاخوة في الحزب الشيوعي وعلى كل حال دعينا ننتظر ونرى عمق هذا التغيير لانه ربما يقتصر فقط على الاسم مع بقاء البنيات والاساليب والمركزية الديمقراطية واجهزة الرقابة الذاتية الممثلة في البلاغات والحياة الداخلية المريضة.. دعينا ننتظر.. (مش مجرد إنو واحد قال دايرين تجديد نفتكر انها ثورة فكرية.. خلينا ننتظر النتائج).
    ايدولوجيا
    * من أي منطق يهاجم الخاتم عدلان الايدوولجيا طالما لديه تنظيم يصيغ فيه في اطار نظري.. ألا يعني هذا ان الخاتم مازال يعمل بالايديولوجيا.
    = لا أهاجم الايدولوجيا من حيث المبدأ او هجوما مطلقا لأني اعرف ان حدا ما من الايدولوجيا ربما كان ضروريا بالنسبة للناس جميعا.. حد أدنى من الايدولوجيا.. انا قلت تخفيف الحمولة الايدولوجية للاحزاب بمعنى تحويل الحزب لخادم للجيل الماثل وحل القضايا الماثلة.. الحمولة الايديولوجية الثقيلة قصمت ظهر الحزب الشيوعي لهذا ارغب في ان اقلل للحد الاقصى من الحمولة الايديولجية للاحزاب بحيث تكون اقرب لأدوات التغيير الاجتماعي المباشر.. من الاخطاء الاساسية في الماركسية. انها تجاهلت بعدا اساسيا في قانون التغيير والتطور الاجتماعي لانك.. وارجو ان تنتبهي لهذه المسألة جيدا (وأخذ يرسم تدويرات بيده) عندما تنظر من هذه النقطة وتمتد بهذا التنظير الى نهاية التاريخ تحدث مستجدات في الطريق لا تكون موجودة في نقطة البداية لكنها تضاف للمسيرة وبالتالي تزيد وتعقد المعطيات التي يتخذ على اساسها القرار ويصاغ البرنامج ولهذا سيكون مختلفا عن نقطة البداية وانت لن تكون موجودة هناك لذلك مادامت هذه التغييرات مجهولة، يجب ان تترك للآخرين الذين يوجدون هنا وهم اكثر كفاءة وبحكم التطور التقني والتقدم العلمي اكثر مقدرة على مواجهة هذه المشاكل وتواجههم مباشرة ويملكون الادوات لحلها.. هذه مسألة اساسية وخطأ جوهري في التفكير الماركسي. وارجو ان اكون قد أوضحت لك المعنى.
    * لقد وقعت اسير الخطاب الغربي الذي يعلن (نهاية الايدولوجيا نهاية التاريخ نهاية اليوتوبيا) في وقت اثبت فيه الواقع فشل هذه المقولات حتى أن البعض يعتقد ان ادب النهايات هذي يؤسس لنهاية العقل نفسه؟
    = (رد بسرعة): لا .. لا.. التفكير الغربي لا يعلن نهاية التاريخ هذا مفكر واحد يدعى فرانسيس فوكياما الذي أعلن نهاية التاريخ وهي مقولة ماركسية خاطئة (ضحك) لانه يريد ان يقول ان المرحلة التي وصلها تطور المجتمعات في قمة الرأسمالية هي نهاية التاريخ وهذا يمكن ان يقال عن الماركسية التي تقول ان نهاية التاريخ ليست هنا انما خطوة لاحقة في المجتمع الشيوعي... من حيث المبدأ يعتبر فوكياما ماركسياً والمجتمعات الغربية لا تؤمن بهذا.. هي مطلقات غير صحيحة وجاهلة لان المجتمعات الغربية تعمل مثلاً بالنظام الديمقراطي لكن جوهره واحد.. النظام الديمقراطي عالمي اذا كانت هذه اضافة الفكر الغربي ليست لدي حساسية تجاهه لانه مفتوح لي ان اضيف إليه واصبغ عليه من خصائص الوطنية ما يجعله مقبولاً للوجدان.. هذه هي المساهمة التي تخصني فيما يتعلق بالتقدم العلمي.. وهي ليست غريبة..
    * طيب.. هل تعتقد ان الهيمنة الأميركية الحالية هي بديل للايدولوجيا.. وهل هي فعلا نهاية التاريخ نهاية الايدولوجيا؟
    = لا اعتقد ذلك (كررها عدة مرات) اميركا قوة اقتصادية وعسكرية وتقنية وفكرية.. لا يمكن للمرء ان يتجاهل ذلك الا على حسابه الخاص.. هذه الحقائق تظهر في السياسة الدولية لانها اساسا حول القوة لكن يجب ان تكون ايضا حول الحق.. اذا استخدمت اميركا قوتها من اجل الانتصار لقوي الشر في العالم نحن ضدها لكن لا نجد في انفسنا حرجا اذا استخدمت قوتها من اجل الخير ان نشكرها وخاصة اذا كان لخير الشعوب.. لكن من المؤكد ان هيمنة دولة واحدة او قوة او عدم التوازن له اضراره لكن انبهك لأمر مهم نحن لسنا في صراع فيما يتعلق بالهيمنة.. لسنا في صراع مباشر مع اميركا.. الذي يدخل في صراع مباشر من اجل الهيمنة هي اوروبا وفي اوروبا نفسها المانيا وفرنسا.. لانها قوة اقتصادية كبيرة وتشعر ان اميركا تصادر حقها ايضا على العالم هو صراع وان كان يمسنا جوهريا بين اوروبا وامريكا بين القوى القادرة على الهيمنة ولسنا قادرين على ذلك ويجب الا ننساق وراء الشعارات.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-01-2004, 05:11 AM

yumna guta
<ayumna guta
تاريخ التسجيل: 07-04-2003
مجموع المشاركات: 938

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الخاتم عدلان:خلافي مع وراق سببه التآمر والطعن من الخلف ..ومع الشيوعي (Re: omar ali)

    Quote: عقدنا مؤتمرا في اواخر عام 1996 اتفقنا فيه على كل ذلك وكان الداخليون اكثر حماسا منا لذلك الخط وهذا ما يدفعني للإعتقاد بوجود نوع من الرياء في موقفهم ذاك لانه اذا كانت هناك رؤية اخرى لديهم كان بامكانهم طرحها في المؤتمر فتتصارع مع اعضاء المؤتمر للانتصار ولصيرورتها خطا عاما للحركة وهذا لم يحدث «كررها مرتين» لذلك لم يكن هناك ايمان بأن هذه منظمة ديمقراطية وفيها مجال لاختلاف الآراء ويمكن ان تطرح هذه الرؤى ويدافع عنها وان تحسم بعد ذلك بالتصويت او أي آلية اخرى بالتراضي لكن ذلك لم يحدث.. ما فعله الداخليون كان منهجا قديما.. ان تتفق مع الشخص عندما يكون موجودا وان تطعنه في الظهر عندما يغيب.. انه اسلوب حربي لا سلمي..


    Quote: نعمل مجهودا كهذا حتى يقول كل الناس رأيهم.. ولو طرحت قيادة الخارج وقتها اراء اعتقد الآخرون انها خاطئة كان بامكانهم قول ذلك لكن المؤتمر وصل لقراراته بالاجماع.. يعنى لا يمكن ان توافق على كل شيء لتدمره في الخفاء..


    استغرب تماما من حديث الاخ الخاتم عدلان حول خلافه مع حركة القوى الحديثة الديمقراطية (حق) و حول استنتاجاته غير العقلانية و غير المنطقية اذ يعتبر ان التحول فى التاكتيكات السياسية نوعا من الرياء و الطعن فى الظهر متجاهلا ان هذا الاتجاه نحو المقاومة المدنية و التسوية السياسية لم يكن قد تبلور بعد داخل الحركة حين اجتمع مع اعضاء وفد الحركة فى اسمرا97 و لم تكن هناك اى مؤشرات او قراءات فى الساحة السياسة تجعل هذا الخط سليما فى ذاك الوقت و متجاهلا ايضا ان عضوية الحركة التى صاغت هذا الخط السياسي لم تكن هى فقط عضوية هذا المؤتمر المشترك حتى يتهم من شاركوا فيه انهم اظهروا خلاف ما ابطنوا !!!!!!!!


    Quote: حدث تدمير للحركة «رددها ثلاث مرات» انا اسميه تدميرا واضحا للحركة. حدث اغتيال للشخصية بشكل جماعي كما حدث في الجامعة الاهلية.. اتهامات جزافية بالانتماء للجهات الامنية وغواصات للحزب الشيوعي داخل الحركة.. يعنى تدمير فروع كاملة للحركة دون أي حيثيات او تحقيق او استيقان من صحة المعلومات، دون اية عملية ديمقراطية او حتى محافظة على حقوق الافراد..

    اما الحديث عن الاجراءات التنظيمية داخل الحركة و تصويره كأنه امر خارج عن المألوف فهو فعلا ما يدعو للدهشة فى حديث الاخ الخاتم , فما من تنظيم سياسى او حركة سياسية الا وكان لديها لائحة و هئيات تنظيمية لتسير عملها اليومى و للفصل فى الاخطاء و التجاوزات الداخلية لعضويتها و ما من تنظيم سياسى او حركة سياسية و الا و قد طالته غواصات الجبهة الاسلامية و العناصر الامنية فما هو يا ترى السبب الذى دعا اللجنة التنفيذية فى الخارج لتصديق ادعاءات هذه العضوية بان هذه الاتهامات محض افتراءات و اتهامات جزافية و لم يجعلها تصدق اتهامات القيادة الوطنية داخل السودان لهم؟؟؟؟؟
    و للامانة يجب توضيح ان كل اجراءات الفصل هذه تمت ضمن لوائح و بنود النظام الداخلى للحركة و قد تمت لعدد محدود جدا من عضوية الحركة لا للعشرات كما يحلو للبعض ان يصورها و كأنها مجازر تنظيمية , كما ان الحركة تمتلك محكمة تحكيم عليا لا يجوز لعضويتها تقلد اى مناصب قيادية حسب لوائح النظام الداخلى للحركة كان يمكن لهذه العضوية اللجوء اليها للتظلم و الشكوى او حتى رفع شكواهم الى المؤتمر العام للحركة اذا كانوا على حق و لم يحدث هذا و لا ذاك

    عموما ليس المكان ملائما لتناول المسائل التنظيمية الداخلية للحركة لكنا نقول اننا نحلم بمشروع كبير لتوحيد كل القوى الحديثة فى السودان لن تقف فى وجهنا العوائق لتحقيقه و تبقى هناك كثير من نقاط الالتقاء الفكرية على الاقل ان لم تكن التنظمية تربطنا بكل القوى الحديثة فى بلادنا بما فيها حركة القوى الجديدة الديمقراطية (حق)

    (عدل بواسطة yumna guta on 09-01-2004, 05:24 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-01-2004, 10:08 PM

omar ali
<aomar ali
تاريخ التسجيل: 05-09-2003
مجموع المشاركات: 6733

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الخاتم عدلان:خلافي مع وراق سببه التآمر والطعن من الخلف ..ومع الشيوعي (Re: omar ali)

    شكرآ للاخت يمني علي هذه الاضاءة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de