ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-12-2018, 07:31 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة تاج السر حسن محمد الملك (Tagelsir Elmelik)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
31-08-2007, 05:33 PM

Ishraga Mustafa
<aIshraga Mustafa
تاريخ التسجيل: 05-09-2002
مجموع المشاركات: 11885

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: خطاب حسن احمد)

    Quote: يوم لقيتو الزول الظريف واقف جنب بيتو


    كان زمن اخضر القلب
    نافح نسماتو فى دروبنا,,,
    واقف جنب بيتو...
    شايل بستلة اللبن...
    لابس جلابية- انصار سنة- بانت كرعياته زى كمنجات عزفت فى اوتار البنية
    عيونو فيها فراشات او هكذا خيل لذات الاربعة عشرة عاما ونبضها اعلان خصوبتها
    طير فراشاتو...
    اندلق اللبن...
    وقعت البستلة وهو يبنى فى عينيها بيت من الغمامة والمطر...
    انتهره سيد اللبن- ماقالو عليهو مسكين ووديع بس فلاحتو فى الفراشات اللى طير الرحمن من قلبها..

    * حكاية بينة قبال30 سنة... ممكن تكون انا
    * سيد اللبن ماعاد يجوب شوارعنا... بقى الفقراء من غير حليب وللاثرياء رفاهية العولمة
    * الزول الظريف الواقف جنب بيتو... لو عاد الزمن 30 عاما... لو...

    وبعدين.. ضحكة جازلوت دى بتحسس بالطمأنينة... فيها ريحة تراب بعيد.. ممكن يكون فى امدرمان ولا الحصاحيصا ربما كوستى...

    وايش حالك ياتاج...


    التعديل لزوم الفراشات اللى تطايرت بسبب سيد اللبن- اقصد- سيبها على الله

    (عدل بواسطة Ishraga Mustafa on 31-08-2007, 05:36 PM)
    (عدل بواسطة Ishraga Mustafa on 31-08-2007, 05:39 PM)
    (عدل بواسطة Ishraga Mustafa on 31-08-2007, 05:39 PM)
    (عدل بواسطة Ishraga Mustafa on 31-08-2007, 05:40 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-08-2007, 06:36 PM

Gazaloat
<aGazaloat
تاريخ التسجيل: 14-05-2003
مجموع المشاركات: 891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: Ishraga Mustafa)

    ميدان الليق.
    ميدان المولد.
    ميدان الخليفة.
    جامع الخليفة.
    كلها اسماء لمكان واحد فى امدرمان.. عند بداية شارع الموردة، وفى تقاطعه مع بداية شارع العرضة.

    كان للمكان استخدامات عدة. فقد نصبت فيه (عراضات ) واستخدمناه ميدانا لكرة القدم. وكانت تلعب فيه اغلب مباريات (الليق) ومعناها رابطة او اتحاد( اظن) ويقصد بها منافسات اندية الدرجة التالتة والرابعة بالمدينة. وكان تجرى ( المنافسات) بشكل يومى حتى عيد الاضحى، حيث تبدأ الاستعدادات للمولد النبوى الشريف عقب عطلة العيد مباشرة فيبدأ التجار فى بناء( دكاكينهم) من الخشب والبروش والزنك فى محيط الجدار الداخلى للميدان، ذلك الجدار الذى هدمه جعفر نميرى بدون سبب وجيه فاضاع عشرات الالاف من التوقيعات التى خطها ابناء المدينة بأيديهم. فقد كانت هنالك توقيعات لعلى عبد اللطيف وعبيد حاج الامين واسمعيل الازهرى... وغيرهم وغيرهم... مسحها جعفر نميرى فى لحظة عندما هدمت بلدوزراته الجدار ليبنى بدلا عنه هذا المسخ المشوه الذى اقترحه عليه احد المصابين بعاهة عمى البصيرة ممن كانت تمتلى بهم مراحيض مايو.

    كانت منافسات الليق تستمر ولكن بشكل متقطع ايذانا بنهاية الدورى، ثم تتوقف تماما قبل اسبوعين أو ثلاثة من يوم المولد او ( الليلية الكبيرة) فيبدأ نصب خيام الطرق الصوفية والطوائف الدينية ( تحديدا الانصار والختمية ) كما تنصب خيمة الحكومة!!

    يبدأ الناس فى الاحتفال بالمولد مع افتتاح اول دكان حلاوة ( وكانت كلها فى الغالب الاعم تفتح فى موعد واحد!! ولا اعلم ان كان هنالك اتفاق بينهم ام ان الامر ظل محض مصادفة. وكانت ليالى المولد برنامجا يوميا ثابتا عند اولاد، وبعض بنات المدينة. لم نكن نفعل شيئا بعينه بل كنا ( نتحاوم) حول المكان ونتسامر متحلقين حول البائعات فى (سوق الزلعة) وبالفعل كانت تصيبنا حالة من ( الزلعة ) ونحن نرى ونشم الشواءات والساندويتشات وخاصة رائحة الثوم النفاذة المنبعثة من (سلطة الروب)، اشهر اصناف سوق الزلعة، واكثرها مبيعا، ويثيرنا منظر قطع الثلج الصغيرة تسبح فوق اوانى ضخمة ممتلئة بمشروب (الكركدى) والشعير وعصير الليمون خاصة حينما ( يحمى الوطيس) فى حلقات الذكرفينهمر العرق لنجرى ونغسله بكوب من المشروبات الباردة.

    فى ميدان المولد يباع كل شئ!! البيرة والشرى والمريسة وحتى البنقو!! وفى ميدان المولد يمكنك ان تتوقع كل شئ!!

    عاصرنا آخر ايام الزفة، والتى اوقفها ايضا جعفر نميرى !! تماما كما اوقف (مدفع الدلاقين) والذى كان يطلق قذيفة واحدة كل مغرب فى رمضان ايذانا ببدء موعد الافطار!! كان جعفر نميرى بالفعل نموزجا للثور فى مستودع الخزف!! فقد دمر ( دون سبب وجيه) كل شئ جميل فى حياة الناس!! هكذا بدون سبب، اللهم الا رغبته الشخصية فى التدمير!!

    الليلية الكبيرة، كانت كما يقول شيخ الشعراء ( سر الليالى ) واقول (عرس الليالى). تصل درجة ازدهاء الميدان حد الغرور!! فهو لايمكن ان يكون فى مثل هذا البهاء الا مرة واحدة فى العام!! الجمال الآسر.. والنضارالاخاذ.. وبريق الاضاءة يأخذ الابصار، ولم تكن الكهرباء تقطع!! بل كان استقرار الامداد الكهربائى عموما فى ذلك الزمان كمثل استقرار العام الدراسى الذى يبدأ ذات سبت فى شهر سبتمبر وينتهى فى ذات خميس فى شهر يونيو!!!!! وذلك حديث آخر.

    أرفف الدكاكين كانت تتزين بالحلويات المجسمة من كل الانواع والاشكال والاحجام.
    حصان المولد والفارس فوقه شاهرا سيفا!! كان الاكثر مبيعا!! كان الغنى يشترى وكان الفقير يشترى!! ( حتى ولو كان حصانه فى حجم علبة الصلصة!! لايهم، المهم ان( البترينة) فى (الاوضة) الكبيرة، سيزينها حصان المولد الجديد، بعد ان يزاح القديم.... اما الى الكوشة، اذا كان النمل قد اخترق حصونها، او الى كوب (الشوب) المملوء بالماء (نعطنه) بداخله فترة حتى يذوب ثم نشربه هنيئا مريئا... بعد ان نكون قد (نقرنا) حوافه بأسناننا خلال العام. فقد كان من الاعتيادى ان ترى فى بترينة او نملية احدهم حصانا من غير رأس!! او من غير فارس او معوقا مبتور الرجل!! مرة رأيت فى بترينةٍ فى بيت احد الاصدقاء حصانا لم يبق منه سوى الرأس فقط والذى تمت مواساته ( غالبا بواسطة الاسنان) بعناية هندسية ليستقر فوق احدى اكواب ماركة( كد) المزخرفة والتى كانت تزين كافة بترينات ونمالى المدن السودانية فقد كانت عبارة عن جوائز نربحها داخل صندوق صابوت ( كد) الكبير.

    ويوازيه فى المبيعات تقريبا عروسة المولد المبرقشة والمنفوخة استهبالا بالاوراق الملونة ( وكنا نستخدم هذة الاوراق لأغراض تلوين الصور الابيض واسود!!!)

    عروسة المولد كانت اكثر اغراء لنا بأن نقضم حوافها خلسة حيث تغطى الاوراق الملونة على اثار الجريمة فلا يكاد يلاحظها احد الا اذا جاءت ال ( ترمة عويرة) بحيث تهدم جزءا كبيرا من مبنى العروسة فلايمكن وضعها مستقرة فى البترينة. عندها امامك احد حلين : اما ان تتحايل بوضع كوب من الاكواب التى تعج بها البترينة تحت العروسة لتسندها او...تطلق ساقيك للريح!!!

    وكان بعض الحلوانية ( صناع وباعة الحلوى ) يصنعون اشكالا اخرى من المجسمات مثل المدفع ذى العجلات!! والدراجة وغيرها.

    هذا فى شأن الارفف. اما (الترابيز) والتى يتم وضعها فى شكل مربع كبير(hollow square) يقف الباعة بداخله، فقد كانت تمتلئ باصناف حلويات المولد المختلفة من سمسمية وحمصية وخلافه وقد اشرنا اليهافى مكان ما اعلاه ( يعنى الود اكاديمى و...حكايات زى دى ).

    ( وهنا خيمة شيخ يرجحن) وتتمايل الرؤس والاجسام ناحية اليمين وناحية الشمال فى توقيعات منضبطة مع صوت النوبة واوركسترا الطار وكورال ( حى ... قيوم.. الحى ... قيوم ) وحيران الشيخ ودراويشه يدورون حول انفسهم فى حركات نظل طوال العام نحاول تقلديها فنفشل ولانصيب منها غير الدوار والدوخة!! وفيها غالبا يقدم الشاى المجانى الذى لم نكن نعبأ به كثيرا فلقد وجهنا انتباهاتنا وحواسنا كلها ناحية باب الخيمة الورانى فى انتطار موكب ( الفتة ) العظيم!!

    خيمة الحكومة كانت دائما ( وكعادة كل الحكومات بلا استثناء) اثقل خيمة فى المولد كله!! ولم نكن نتغشاها الا للحصول على زجاجة (الميراندا) مجانا ... الغريب ان خيمة الحكومة كانت تقدم وباستمرار الميراندا.. عاما بعد عام.. حتى لتظن ان الميراندا شركة حكومية!!

    كانت كل خيمة تقدم شيئا... من الخبيز والبسكويت وحتى التمر والفول السودانى المقلى مع الملح. وكان باعة الاطعمة فى آخر الليل يقدمون مايتبقى من اطعمتهم مجانا للناس. حتى يعودوا الى بيوتهم خفيفى الحمل فلم يكن الناس يثقون كثيرا فى (حكاية) الثلاجات!!

    بعد انقضاء ليالى المولد كنا ايضا نتحاوم نهارا فى الميدان ونقلب فى انقاض الدكاكين علنا نجد بقايا حلوى مختلطة بالتراب ( لايهم ) كنا ننظفها قدر استطاعتنا ونأكلها...

    والله لو اختلطت بالخراء.... نأكلها ايضا!! انت بتهظر ولاّ شنو!!؟؟

    منعم الجزولى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-08-2007, 06:51 PM

Osman Musa
<aOsman Musa
تاريخ التسجيل: 28-11-2006
مجموع المشاركات: 17416

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: Gazaloat)



    انقلبت
    شنى ؟
    الحكومه ؟
    انقلبت الصفحة ال 3

    (عدل بواسطة Osman Musa on 31-08-2007, 06:53 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-08-2007, 06:40 PM

ابراهيم عدلان
<aابراهيم عدلان
تاريخ التسجيل: 04-01-2007
مجموع المشاركات: 3418

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: Tagelsir Elmelik)



    غايتو يا اشراقة دا الحمار

    اما سيد اللبن فما زال يبحث عن ذات البستله


    التعدبلات عشان غتاية البستله

    (عدل بواسطة ابراهيم عدلان on 31-08-2007, 06:41 PM)
    (عدل بواسطة ابراهيم عدلان on 31-08-2007, 06:43 PM)
    (عدل بواسطة ابراهيم عدلان on 31-08-2007, 09:36 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-08-2007, 09:18 PM

Tagelsir Elmelik
<aTagelsir Elmelik
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 3941

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: ابراهيم عدلان)







    الموسيقار المبدع وليد عبد الحميد يغنى للأحمسة
    كما غنى قبله الموسيقار نادر السودانى
    شكرا لكما

    (عدل بواسطة Tagelsir Elmelik on 04-09-2007, 03:31 PM)
    (عدل بواسطة Tagelsir Elmelik on 05-09-2007, 01:51 AM)
    (عدل بواسطة Tagelsir Elmelik on 05-09-2007, 01:55 AM)
    (عدل بواسطة Tagelsir Elmelik on 06-09-2007, 01:22 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2007, 02:52 PM

Tagelsir Elmelik
<aTagelsir Elmelik
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 3941

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: Tagelsir Elmelik)

    أنحناءة الشجى فى حضرة مصطفى السنى ..



    وليد عبد الحميد , على قمة الكثيب , يشهد مطلع شمس الأغنية , و السلوى تعزى الروح عن الراح , و هذا الهودج السامق فوق الركاب , حق- من أصول العطر و سلاسل من مجمر الذهب , هوينى على الخفاف , مناحى ( مالى) و ( على فركة تورى ) , و ممالك ( فيلا كوتى) , و الله حق, و الحزن طليق الفرح كالحمائم , فى زمة الصدر و انقباض الزفرات الحرى لدى اولاد الماحى حين يستبد الشوق و تستدير السماء سطح نحاس , و يهل الخليل و داؤود وراء الكثيب , يحفر مصطفى جدولا رقراقا يغذى من ندى الغابة عطش الصحراء , و مصطفى متبتل , مستغرق فى عصف الزغاريد , و السالسا و الجالوة و مقام التم تم , و مصطفى يقفز فوق الرتم , ووراءه و أمامه , و يدور حوله بصوت اطرى و اشد طوعا من سياط العنج تدهن بالقار , مشتبك مثل سرابات البروش الخاضعة للين اليد المبتكرة الحاذقة , و هسيس سعف نخيل الأحباس فى نشوة اللقاح , يصحبها و الق الألوان التى تألفها حتى البلى , و الشمس تعشى العين و البدر يخصها بحليب النجم , و مصطفى ينعم فى سكون الأشراق ببوهيمية الضوء الذى سكن منه الحلق , و استقرت فى رئتيه بواعث الهمهمة و الطنين و فى قلبه فضيلة التواضع, و رنات أوتار العود تخرج من برام الوجد و شهادة العصر , يذوب ارتعاش الرق و الأصناج فى هارمونية الرقم ( التكنو) , يختصر مصطفى ووليد جملة عالمية الأغنية فى ( سلام..امى) , و يعززان انسانيتهما بأطلاق اوثق عرى الحب و المسالمة , أوثق فى وثوقها منذ عزة الخليل , و أوفر شجنا من نوح الخنساء على طويل النجاد و أخصب قاعدة من كل تراب الأرض.
    شهدت مصطفى , بعين مشاعرى , يسرى حذاء رقراق موسيقى ( العيون) , و يهبط نجدا , بعرضة تظلل اسيافها كبد الشمس , الى حين ارتواء الغزلان من فجة الماء القراح…عزونى فى عقلى الراح…ينسد الطريق , امامى وورائى , فى صبح ( واشنطن) العجلة , ينبجس مصطفى من أعماق شظف الحديد و البلاستيك و الهلام , ممسكا بعبير ضريح ( ود مدنى السنى) , فراشا من الغبطة السخية , ومدد من الحزن الذى يلوب بالخواصر , فى ابهى تجليات الترانيم و أعذب مقامات الأنشاد..يانعا مثل عشب الخضاب , جلدا فى حضرة الخطاب, وهاج مثل جمر المبخرة , امتزج فى دخانها , و الجيلانى الواثق , شرحبيل احمد , ابراهيم محمد الحسن , حسن عطية , ابراهيم الكاشف , اولاد شمبات , و عقد الجلاد , كان السودان حاضرا فى كل الخلجات , و الأفق مختنق بسحب الربيع , سوسنه , زينته, و خيلاءه , سيتيت و اربعات , خور اب عنجة , و الفولة, أمتلا الطريق المحتقن بالمركبات , بصدى صوت الربابة , و عقب الخيل المسومة, و على وهج الدليب , ردت الأم…السلام- فأرتدت الى مصطفى , حلة طفولته , و حجابه و فضة روحه , فهب برعدة برودة النهر , صادحا بشدو كالصلاة , او دون ذلك بنذر يسير.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-09-2007, 09:19 AM

Ishraga Mustafa
<aIshraga Mustafa
تاريخ التسجيل: 05-09-2002
مجموع المشاركات: 11885

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: ابراهيم عدلان)

    على سيرة غتاية البستلة وسيد اللبن اهديك وصاحب الاحمسة وصاحبو والزوار الكرام جزء من تاريخ كان نواة انتمائى وانطلاقاتى للعوالم المتعددة...



    Quote: من يدثرني ويدثر حبيبي ضد الفجيعة؟


    أكتوبر
    هواء الشتاء القادم يحرك في شئنا حنينا ودافئا
    آه يا مدن كانت فرحة كزرقة البحر ووضاءة كنجمة الزهراء
    مالك باهته وشاحبة وكئيبة
    تجرجرين أذيال حلم كان
    وبقدر عمق الحلم تبكين
    بقدر اتساع الحلم انتحب
    وبعمق انتحابي أشتهيك
    أشتهي نجومك التي ما عادت تومض بحكايات طفولتنا وأحلامها
    أشتهيك حاضراً في كنهارات جنون عشقي

    آه منذ أن نفيتني إلى العدم صارت ذاكرتي مثقلة بالوجع
    وأنا أبحث عن حنين داخلي في ليالي أوربا الباردات
    حنين ما يشدني لحجر أمي
    إلى معانقة الشجر الشابك في دمى
    إلى بحر يعتلج في جوارحي
    إلى النيمات الرابضات عند النيل
    إلى عاشقين يتلوان أهازيج العشق ويرقبان نجمة مضيئة تغازلهم بفرح
    مثقلة ذاكرتي بالوجع
    بالشوق
    بالحزن السرمدي
    حزينة تائهة أبحث عن وجهك يا محمد أحمد، عن وجهك المسكون بعشقي وأناشيد فجرى
    لماذا كفيت أن تخصني بالأغنيات الحنينة
    فما عدت تدندن في عصبي الأخير مترنماً بجسدي الممشوق كأغنية خالدة؟
    أعرف لماذا، فمنذ أم أغلقت بيوت الخياطة وتفتحت جروحنا باتجاه سماء داكنة بآهات أشول وخديجة، أشول ما عادت تشدّ جسدها الشاهق كقامة أغنياتها
    أشول ترهف عصب عشقها عله دينق عاد بالأبقار مهرها
    وخديجة تنتظر كل صباح عله يعود محملاً بالسنابل وبشرات الخير، لم يكمل الجامعة، حاصروه بأحلام الشهادة { والجنة} وحرم زينة الحياة الدنيا، من أغتال أبنها؟ أه يا محمد أحمد ألا تستطيع الآن أن ترتق جلبابك المعتق بتاريخ أمنيات النساء وأهازيج الصبايا؟
    أما زلت تحب ولعي بالغناء والفضاءات وحكايات النساء؟
    ولعة بك
    بالشوارع
    بالناس الطيبين
    الآن رحلت كل الطيور، رحل {السنبر} ترك الأشجار تنوح وتتماسك بما تبقى فيها من وريقات ذابلات تنتح ما تبقى فيها من مواجع الزمان
    لم يعد للأشياء بريقها وتوهجها ولحية جدي ما عادت تشير إلى الوقار
    آه يا محمد أحمد
    لماذا أغلقوا في وجهي ريح فجر ينتظرنه النساء بعد مخاض عسير
    لماذا أغلقت كليات العلوم والآداب والفنون الجميلة؟
    هل تعيدني إلى سنين طفولتي المسكونة بالركض المجنون وعنفوان الصباحات؟ هل تعيدها لي يا رجلاً مسكوناً بعشق كل الصبايا؟
    يا رجلاً كان يصدّ عنى أزمنة الوجع والعذابات القاسية
    أبحثك في كل طرقات العمر
    في أزمنة غربتي عنى
    أزمنة وجعى وجنون أنوثتي الفالتة عن السائد والمألوف
    يا غيمة لم تهطل بعد في بحري ولم تعكر الطمي الساكن أحلام الصغار الذين أعلنوا إن أجمل الأعوام آتية
    لماذا لا تعكر طمي أنوثتي
    أغرس الآن في ثمرك فأنا مهيأة كغيمات الخريف المنذرة دوماَ بالهطول
    أغرس في قرنفلك ودعني أشمك بكل شراييني التواقة إلى الدفء إلى حنين ما يسكن سويداء تاريخ حكايتنا وبوبوء الأفق الراقد تحت جمر الانتظار
    تمضى بي سنوات العمر ولم تأتى وعد، لم تعلن في سماوات رغبتنا المجنونة تجاه عالم تنبت فيه أشجار الحب وعصافير عاشقة لكل فجر.
    ماذا تخبئ لي سنوات العمر القادمة
    هل تطلع شمس أشتاقها ما بين شهيقي وزفيري، هل يموت الحلم واقفاً كفارس مغوار كما تصرع أشجار الحنين في دمنا؟
    أيا رجلاً ذودني بالصباحات والفضاءات وصوتاً جهوراً ينطلق باتجاه غيمه كفت عن الهطول في وديان صمتنا منذ أن أعلنت هزائمنا الكبرى ونحن نلملم بقايا حبر على أحلام مطالبنا المشروعة في العشق والعلم وحق الانتخاب
    هل انهزمنا وقاطرة القرون الأوسطي يقودها أبى لهب؟

    أتأمل ألان تاريخنا
    ونضالاتنا
    أتأمل حكاياتي المجروحة
    وصباحاتى المقهورة بقوانين صحابة آخر الزمان
    كسوني عباءة سوداء
    وإنتعلونى حذاء يدوس على تاريخ النساء
    مقهورة الطيور التواقة إلى التحليق
    قصموا جناحي
    ونتشوا ريشي الجميل
    فقدت الشمس في مدينتي توهجها
    فقدت النجوم بريقها
    حتى أغنيات الحب والسلام تحولت إلى أناشيد بالحان مشروخة تحرض للحرب ضد كفر أشول ودينق
    الثعابين نفثوا سمومهم في كل صفقة شجرة
    وكل طفل يصرخ جائعاً للخبز ومنافذ العلم المغلقة في وجهه
    يجب أن يتعلم كيف يحارب الفجرة ليضمن {الجنة} في آخرته
    ما عاد الهواء صالحاً للتنفس
    وما عادت الشوارع تسع أحزاننا ووجوهنا الكالحة الحزينة
    آه يا رجلاً دثرني ضد القهر
    من يدثرك ويدثرني ضد الفجيعة؟
    مفجوعة ومثقوبة رئة جنوني بالبكور والعصافير والمطر
    مقهورة بقائمة الممنوعات
    ممنوع الحلم
    ممنوع العشق
    ممنوع مغازلة القمر والفتيات
    ممنوع اختلاط الطمي بالماء
    ممنوع الحب
    ممنوع الحياة

    أذكر طفولتي
    وضفائر شعري الطليق يغازله صباحاً الهواء الرطب المنعش
    أكتشف العالم
    والحيوانات الأليفة
    ألاعب الفراشات
    وأتوق أكثر لذكرها
    ببراءة وفرح نلعب
    نبني بيوتاً من الطين
    نتخيلها بيوت غدنا القادم
    نصطاد الأسماك الصغيرة من { الخور الكبير}
    نشاكس الصراصير والضفادع
    وعلى الجانب الآخر المواجه لبيتنا تجلس صنوف مختلفة من البشر يحتسون {العرقي} وينتشون للمريسة التي تبيعها {نجوى} النباوية، كانت جميلة ولونها الأبنوسى يلمع كالفرح المفاجئ، صنوف من البشر يجلسون في { إندايتها} ومع كل { عبار} مريسة تعلوا أصواتهم بضجيج وفرح وقد
    { تدور الشكلة} وتسيل بعض الدماء، ينحل المجلس وتهدأ الدنيا قليلاً، صباحاً يتوافدون من جديد بتسامح وضحكاتهم تعلوا ولون نجوى النباوية يلصف بلمعانه، هذه المرأة بقيت حية في ذاكرتي وجزء من طفولتي التي عشتها في ذاك الحي الحنين، لماذا أوصدوا بيوت العلم والمعرفة في وجهها؟ . بقيت في ذاكرتي متقدة خالتي فاطمة البقارية، هربت صغيرة لكوستى، فى عينيها حزن رابط يحكى مأساتها ودخان الطلح يفوح من جسدها الممشوق الشبق الذي يطفئ ناره كل ليل رجال مختلفون يقفون صفوفاً طويلة أمام بيتها، لا أدرى لماذا كنت امقت هذه الصفوف التي ذكرتني بصفوف الخبز أيام مجاعتنا الأولى.
    كانت خطواتي الصغيرة تقودني إلى ساحة الرقص والطبل يدوي والغبار يعلو السماء، الصبيات والصبايا يرقصون والعرق يسيل من أجسادهم الفتية الممتلئة بعشق الحياة. كأنثى تعصف بها رغبات الشهوة المجنونة يقرع الطبل عنيفاً وجسدي الصغير يهتز مع الإيقاع وحلمي يكبر مع عنفوان الرقص واهتزاز جسد فتيات بنات الدينكا، قامة عميقة كأحلامنا يا محمد أحمد، متى أكبر ويتكور جسدي ليعانق هذا الطبل المجنون. أذكر حين صرحت برغباتي رأيت عصا الممنوعات تهزم في أشيائي الصغيرة، كم صعب منكافة الصقور وكم سهل أن تصرع أحلام النساء.
    كانت الحياة جميلة, ضاجة بكل ما فيها، لعب أطفال حلتنا، نباح الكلاب، نعيق الضفادع وصوت النسوة وهن يشربن القهوة ويتهامسن بحكايات كانت تستهويني وأنا استرق سمعي لها.
    أحاول طمس أحزاني
    أحاول أتناساها
    كيف وأنا أتنفسها؟
    كيف وهى تطفح في دمى؟
    كيف وأنا سجينة لها؟
    كيف أنزع عنى حلمي وجلدي وقلبي القديم كيف أنزعه؟

    هيا متى سيحملني جوادك ألي أفق نعبره دون أن يحرقنا الجمر وتلفحنا السنة نيران الحنين ألي امرأة من صهيل المعاناة مثخنة بالجراحات والآمال العريضة، تنتظرك يا محمد احمد فاردة أجنحتها بقسوة من نتفوها يوما كان، تعرف أن جوادي لا يكبو انطلق كما كنت انبثق فيك وأعشقك نارا أشعلتها بتول، ذادت لهبها فاطمة وعبرت في تحدى ألسنتها أشول.
    يا جمال النساء في بلدي
    مدهونات بكركار التعب والنزف اليومي، خلقن من طين وعائدات ألي طميه، من ضلعة {ناقصة} خلقن وكم قومن من الشجر المعوجة قامته، من جدائلهن ينجرف نبع الجموح تضئ كواكب الروح وتدنو تنهل من نبع الأفق تعبر قوية دهاليز القرون الوسطى تشعل قناديلها وتمضى في ثبات واثق الخطى. هنا نلتقى يا محمد أحمد وهناك أدثرك وتدثرني ضد الفجيعة
    هناك حيث نعود
    ننام ونصحو على عهدنا وحلمنا الجديد
    هناك في منحنيات الروح سنعبر الليل
    وفى ربعه الأخير لا تنسى أن تقبلنى بكل عذابات وشجون أيامي
    وأعلن لشفق الصباح
    أنا عزتك
    عزة لك
    ومنعة للنساء
    وجسد موشم بأهازيج الصغار وسياط الغربة
    فوانيس أشعلها
    وأبدأ الرقص
    أرقص
    أبكى
    وبينهما اصنع سحابة تمطر
    تمطر
    لأجلك
    لأجلى
    ولأجلكم


    فيينا في تاريخ منسي من عام 1997
    اشراقه مصطفى حامد

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-09-2007, 09:23 AM

Ishraga Mustafa
<aIshraga Mustafa
تاريخ التسجيل: 05-09-2002
مجموع المشاركات: 11885

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: ابراهيم عدلان)

    Quote: على سيرة غتاية البستلة وسيد اللبن اهديك وصاحب الاحمسة وصاحبو والزوار الكرام جزء من تاريخ كان نواة انتمائى وانطلاقاتى للعوالم المتعددة...


    انت المعنى اولا يا ابراهيم...سيد اللبن حمانى النوم امس ولم اصحو الا على صوت الراعى والغنم
    ياله من زمان كانت ثروة مراعينا ورواعينا لسه فيها رقشة قبل مايموت سيد اللبن بمغائص فقره ويظل محمد الراعى جالس تحت شجرة اتحت صفقها ويعزف على نأيه الحان العزلة الحزينة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-08-2007, 09:21 PM

Adil Osman
<aAdil Osman
تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 10193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: Tagelsir Elmelik)


    المغنين المطاليق.. 1985
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-08-2007, 09:45 PM

ابراهيم عدلان
<aابراهيم عدلان
تاريخ التسجيل: 04-01-2007
مجموع المشاركات: 3418

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: Tagelsir Elmelik)















    لو ما جيتا من زي دي كان و مأساتي و ا مغصي و ذلي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-08-2007, 10:05 PM

Kostawi
<aKostawi
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 37335

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: ابراهيم عدلان)

    ميدان الخليفة (ميدان المولد)
    بيت الخليفة
    قبةالمهدي
    و جامع الأنصار


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-09-2007, 03:18 AM

Tagelsir Elmelik
<aTagelsir Elmelik
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 3941

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: Kostawi)

    عرق المحبة
    مشهد العشق القديم


    أصاب ( صلاح بن البادية) موقع الأكثر رواجا فى موسم واحد ثلاث طلقات لحنية متتابعه ، ( يا جنا) ،( ننساك) ، (تعال ياليل و فوت يانهار)!! و رفرف بطائر ( أين مى) و دار دورتين وسيمتين قبل ان يتسلل الملح الى فوديه ، فيكتسى هيبة ووقارا ...كتبنا على عهده رسائل الغرام اللاهبة ، و علت العقائر..ننساااااااااااااااااااااااك ..انت انت بتتنسى...
    فذهبت مَثَلاً‏.‏ يضرب في الذرابة على العاثر الذي يتكلَّفُ ما قد كُفِيَ ..كتبنا بخط مونق منمق الى العصافير اللواتى كن يلبسن الأزرق الضارب الى بعض رماد ، بياقة بيضاء مقلوبة غير ( مهوزنة) ، و شككنا السهم فى القلب على الحوائط بالفحم و الطباشير و التباشير ، أحتفاء بالضفائر و فستان ( بحرية) فى اول ايام العيد ،- حلمنا و استحلمنا بهن جميعا و نحن اسرى خدر ( الفول) فى الثالثة اليتيمة، تجرأنا فى أحلامنا، تحسسنا الساعد البض و قبلنا الخدود حتى يعيدنا الى الصواب صوت مولانا الأجش...
    حديث ( الكيس و العاجز)..مقرر السنة دى..
    تفر العصافير مثلما أتت..الى مكان بعيد الأسوار ، و تصطدم الأحلام الطفلة المراهقة بأسلاك الأعراف الشائكة و حرقة الشغف الفائر الى حين. و كان فيمن بيننا ( الدون جوان) الكازانوفا ، الحبيب و يسمى ( الرياد) ، أشاع بأنه يمتلك ( عرقا للمحبة) !! آمنا و صدقنا ، حين شهدناه يصول و يجول كفحل البط وسط الشباب( الربة)..يناغمنه بيسر و صفاء ( عليك الله يا عماد كان ما ضقتا دى) ..وهو فى افوافهن قادل زى ملايكة عليهن نازل..سامية ازيك، يمشى مشية العقرباء و يتحول الى نصف انثى بين الأناث كما حكى ( مختار عجوبة)
    ..بالغتى يا منال ..سكرة لكن عسل..خبرك؟؟؟ و حين يرتد الى فحيح غيظنا فى النهار التالى يؤول الى فج بذىء..برواية لا نمل سماعها عن كل بنت فى الفريق..و الله قطعت ليك فيها جنس قدوم!!!! كم تاقت نفسى الى حيازة هذا العرق ، و كم تكثفت حول حيازته لهفتى و شبقى الصبى ، كم تمنيته لأقهر به حتى طير السما و قداديمه، قصدنا سوق ( التشاشة) و ( طارق) ، و نحن فى الطريق تهيأ لى عظم القداديم التى قطعها الفنانون و اللعيبة و حائزى العرق فأمتلأت حسرة وغص حلقى ،.فى سوق ( التشاشة) أذهلنى فرح اللقاء بالشواويل المفروشة و مفاتيح الجنة المبروشة ، عروق يا صديقى عروق، لكل نوع ( فيتشر) و ( كاباسيتى) ، فيها النوع الذى يصلح لمعالجة الصبيات من العام و حتى الجامعى منهن ، من سن سبعة الى سن سبعة و سبعين مثلها فى ذلك مثل مجلة ( ميكى) ، وآخر معقوف للمطلقات و القانتات و الصابئات ، و بعض ( بيرسونالايزد) ، يذكر اسم الحبيبة و ( يتف) عليه ، عروق عروق ، بعضها لأشياء غير المحبة ،مثال تلكم التى اتى ذكرها فى مناحة جارتنا فى رثاء زوجها ( يالكتبوك ..بالعرقوك) .
    و امتد شريط البنيات اللطيفات ..لكل رايت عرقا يناسبها ،فزال عنى اليأس و أمتلأت أملا و شوقا الى الحياة.
    توكلنا على الله و دفعنا ( أبخمسة) لكل ، و فى الطريق أنشدنا..وداعا كتاب الرسائل العصرية ..وداعا عمود النور ، وداعا ( صلاح بن البادية) ، سحقا لعهود التسول العاطفى و المكوة السنينة ( بتحرمنى منك قميصا) ، وداعا للسخرة و المراسيل ( للبنات الكبار) و الهزء و التغامز و الشرة ، سنقطع القداديم يا رجل و ما أطيبه من قطع. خبأت عرق محبتى فى الجلباب ، و تحرشت فى احلام تلك الليلة بالصبايا اللواتى شالن منام عينى من قبل ، مطقت شفتى ( بالجرسلين) كما يدعى ، و نمت قرير العين جذلانا.
    ثم جاء اليوم الفصل، ذهبنا لزيارة معارف ، رزقوا فيما رزقوا بأمة من أماء الف ليلة و ليلة حسنا و بهاء و اسطورية، كنا ندعوها فى أجتماع ضلالنا ( نهوية) ، كانت قطعا من النوع الذى ( فات الكبار و القدرو) ، متعدية بصلف على ذخائرنا من الصبر و الأحتساب ، قضينا سحابة يومنا ضيوفا ، اكلنا و شربنا و انبسطنا ، وكان كل شغلى تحسس العرق داخل جيب القميص ، و انا اهمهم فى سرى ( تعال يا ليل و فوت يا نهار ) ، ما رأيت الجنى و لكنى احسست بوجوده بيننا....و اتت ساعة خلا فيها الديوان لنا، تفرق القوم فى الحوش ، و خر بعضهم صرعى لفقد السوائل ، تلفت يمنة و يسرة ..بلعت الريق و سمعت صوتى يصعد لوحده دون أذن منى ....نهوية...اجابت و كأنى بها سكرى...شنو يا ابو السرة ...فركت العرق بلهف يقطر منه الندى..صعد صوتى درجة ما عهدت جمالها فيه من قبل...ادينى قدوم!!..و كأنى بعرق السقف ينشق و الجنى ينفذ مثل الريح العاصف و صفعة على قفاى ..قدوم يابن الكلب ..عم على بيد فى خشونة المركوب يقف من ورائى ..و ( نهوية) تبصق على الأرض تقززا..يخسى..
    طويل اليوم امامى لن يفوت.


    تاج السر الملك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-09-2007, 04:38 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 19239

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: Tagelsir Elmelik)

    Update

    عزيزي القاري،

    قنا كلام محدد في اول هذا الخيط، وحتي الان، هؤلاء الجلابة، اصحاب الحظوة بالميلاد، لم يفعلو غير اثبات كل حرف قناهو، عن البكاء، علي اطلال حضارة سادت، ثم بادت، او علي وشك!

    المقصود شنو بالكلام ده؟

    المقصود، انو شريط الذاكرة الجلابية علي مدي نصف القرن الماضي، المنقوع هنا، خالي تماما، من اي اشارة، عن واقع الحال في حياة الاغلبية من غير الشماليين، حتي داخل الخرطوم!

    ولامشهد واحد، عن جون المكوجي البغسل في عربية "الميري" برة، صباح الجمعة، لي ضابط السجون، ولا الخدامة خدوج، الباركة تغسل في عدة السماية، مع اخواتا، في المايقوما، قادمات من حد كرتون كسلا، سيرا علي الاقدام، عشان نهاية اليوم، يدوهم من فتات الموائد، البرمو للكلاب!

    ولا نواي، الخامي الجردل اياهو وكت شاي المغرب، في الدناقلة بحري، عشان مايحصل الكراكة، اياها، والجماعة ديل زاتم مدورين الوست ده زاتو، والبيرة ام جمل الساقطة علي المناضد، قدام الديوان النظامو كراسي!



    حنجي للكلام المضحك عن هارلم!

    عيييييييييييييييييك!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-09-2007, 12:33 PM

ابو خالد

تاريخ التسجيل: 11-02-2007
مجموع المشاركات: 217

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: Tagelsir Elmelik)

    كتب الأخ / بشاشا

    Quote: المقصود، انو شريط الذاكرة الجلابية علي مدي نصف القرن الماضي، المنقوع هنا، خالي تماما، من اي اشارة، عن واقع الحال في حياة الاغلبية من غير الشماليين، حتي داخل الخرطوم!


    ودا سؤال فعلا مهم وإن جاء "ممسخا" للذكريات الدافئة شديد اللي فوق.

    لكن أتمنى أن لا يكون الرد فقط "لانو الجماعة ديل مهمشين.." وبس.... وعلى

    كده نكون ريحنا بشاشا وقفلنا باب النقاش....

    للعملة أيضا وجهان..

    لماذا لا نسمع مثل هذا الحكي من أفواه المهمشين أنفسهم..؟؟

    المعاناة الجبارة التي رزح تحتها نيرها أهلنا في الجنوب ,الرق..الحرب..الموت ..

    الدمار ...الغربة لعقود من الزمان ...أنيانيا 1 و2 ومؤخرا الحركة الشعبية

    والتي إهتمت بفتح الباب السياسي المدني جنبا الى جنب مع العسكري (SPLA,SPLM) إلا أن

    الإنتاج الأدبي الذي يجسد تلك المعاناة شحيح إن لم يكن معدوما..؟؟

    الألوف من المثقفين والمتعلمين الجنوبيين...لكن الإنتاج شحيح..

    ربما قال قائل (زي بشاشا) إنهم أيضا مستلبون أو ما عندهم وكت للكلام الفاضي..

    لكن:

    مثقفون يحملون السلاح... فذلك تجسيد لوعي كبير بالذات.

    ثم:

    لم يحدثنا تاريخ الأمم والشعوب بأن التهميش أو الإستلاب قد أوقف

    الإبداع الأدبي من مخيلة الشعوب...فرغم المعاناة الطاقات الشعبية المبدعة

    كانت دايما حاضرة...!!!

    أخواني تاج السر والجزولي وإخوتي المتداخلون..

    آسف لتعكير صفو الونسة الرايقة ..

    ودمتم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-09-2007, 01:17 PM

Tagelsir Elmelik
<aTagelsir Elmelik
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 3941

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: ابو خالد)

    اخى ابو خالد
    أشكرك كثيرا على موضوعيتك الجادة و طرحك المهذب
    هذا البوست جملة من المواقف الشخصية الذاتية المرتبطة بالموقف العام
    مفتوح للجميع للكتابة عن تجاربهم دون استعارة للسان غيرهم
    ينأى عن الأثارة و التحريض و السخرية..أنا شخصيا لم أعش فى كل مناطق السودان
    و لا كل ازمان السودان ..فذلك مستحيل
    البوست لم يقصد به ارضاء أحد و لا أغضاب أحد..من وجد فيه ما يستحق القراءة فمرحبا
    ومن لم يجده رائقا لذوقه..فغيره الاف ، و لا أجد نفسى فى موقع لأحاكم أوأخضع لتحقيق و تحرش
    لأنى اهملت او لم أهمل أحدا ..هذه حدود تجاربى الشخصية بكل صدق و أمانة و افترض ذلك فى
    بقية المتداخلين
    مرة أخرى ...من يود كتابة التاريخ من الزاوية التى وجد نفسه فيها ..فله المساحة ليضبئها و كلنا اذان صاغية
    لك شكرى العميق مرة أخرى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-09-2007, 06:40 PM

kofi


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: Tagelsir Elmelik)

    يا هؤلاء ( المتسكعه ) فى ازقة مدينة ذاكرتى المعتله ( كفوا ) عبلكم الله !!! عن ذبح عصافير اشواقى الحزينه التى افردت اجنحتها وحطتنى على نافذة (الأكربول) الخلفيه وراتنى (امشط) شارع القصر يا (احلى طريق ) فى انتظار ( عمر و)!!!! وفى يمناى (كيس ) بنى يحتوى على (عتود) مشوى من عند مطعم (على السيد الكوبانى ) وبيسارى مافوف صحيفه يحتوى قنينة (وطنيه)!او (وتانيا) النطق (الفكه) للراحل لبمجيد (الخاتم)!!!الخواجه يعاكسنى دائما (انت دايما تطلب سايبروس وتشترى ابو تراكتور ؟) لا انا اصلا لا احتسى الا البيره (ام جمل ) او ابو جمل حسب الناطقين بها !!!ولم يحسم الأمر بعد !!!!!!!
    عمرو لم ياتى !!!ولكن (الحلوبن كتار !!!!!!ها هو ا لصيدلى صلاح يتهادى بالفارهه (الرينو) !!!
    +على وين يا (عب) متشنق كده!!!!!!!!!والله ماشى برى (اللمه) عند (فلان)!!!
    *---- معاكم (علان ) !!!
    +ايوه معانا !!طيب ( ماتدردق) معانا !!!
    *مافى مشكله (ياجوك) اخد لى حمام واغشاكم
    +طيب كان كده (ارمينى) عند صحبك فى اجزخانة (كمبال)!!!
    ما بين المركز الثقافى الأمريكى (ولها فى الذاكره شىء من حتى)!!! واجزخانة كمبال الكثير من (الآهه) و(الآخ) !!!!ولكن المذياع اضاعنى الصدى (لصقة كلمفورت الشهيره) اسأل عن كلمفورت اليوم!!!! (تشششششششششش كزرزر))) ( سالمبوس اللصقه ) !!!!
    اجزخانة( كمبال) فى زمن كان ملتقى الذين _ ينظمون) حبات العنب فقط ليلا !!!
    _السلام العادى (والعزومه ) للمشوار والجلوس امام الصيدليه فى انتظار( الزوغان )!!
    كمبال افتتح اجزخانته فى مبنى البنك الأثيوبى الذى اشتهر ذات يوم بالصحيفه المضيئه المثبته على سطحه!!!!
    جلست اتامل ماذا صنعت السنوات بميدان المحطه الوسطى (كشك الجرايد الشهير !!!) وجلسات (المتثاقفه) والمثقفين الثوريين صناع الحراك السياسى ذات يوم!!!
    لكن دكان ( ميرزا) لا زال صامدا يداعب ماتبقى من اوراق شجرة الذاكره العليله!!!!
    وقفت سياره (كورتينا ) انيقه !!ترجلت (حاجه شديده) تدفع امامها (تل مرمر) وتحمل عبئا ثقيلا خلفها وتقفز الدرج (كالجؤزر الممراح ) غير عابئة( بالحمل) (ولا بالتل ) مباشرة داخل الصيدليه ليضىء الممشى ويعبق المكان!!!!
    لكن عيناى لم تكتفيان!!!! واختارت فيض الحنان( المندفس ) !!!داخل الكارينا!!!!!
    **انتى ما عرفتى الزول القاعد بره دا !!!!!؟
    • لا ماعرفته دا منو !!!؟
    • (ك.و.ف,,,,)
    • معقوله ده متين جا من اوربا !!!
    • (ازيك ياا(انتا) .......
    +++ اهلا يا (انا) !!! والله ما عرفتك ؟؟؟؟
    + والله زمن !!! على وين كده !!!
    • عندنا حفله (بالبلوسنارز) فى ( ابولو ) ما (تدردق معانا)!!!
    + والله عندنا( لمه) فى برى !!!
    * خلاص لو لقيتوا فرصه تعالوا ( باى)
    و(تدفقت) مباشرة الى الكورتبنا دون ان تلوى على شىء !!!!!
    غايتو المره السودانيه لمان عايز تكون جميله مافى منافس فى الدنيا واذا( العكس ) الله معاك!!!
    هكذا قلت وعليه اتفقنا وانطلقنا ( بالزفير ) برضو لا نلو عللى شىء .... والبقيه ممكن تتموها على كيفكم !!! واعتزارى للمقاطعه!!!
    ملحوظه ؛
    ذكرتونى ياحلاة( ليللى) فى بلدكم فى !!!! اشاره للعسل!!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-09-2007, 06:47 PM

NAZIM IBRAHIM ALI
<aNAZIM IBRAHIM ALI
تاريخ التسجيل: 21-05-2004
مجموع المشاركات: 594

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: Tagelsir Elmelik)

    واحد ثقيل فى قعده للفنان (ابو داؤود)

    يا استاذ والله لما بتغنى (عروس الروض ) بترجعنى عشرين سنه

    ابو داؤود ساله(انت عمرك كم سنه)

    فرد عليهو 40 سنه

    ابو داؤود قال ليهو خلاص حاغنيها ليك مرتين عشان ترجع لى بطن امك

    المغاربه بيقولوا(اعطينا الاتساع)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-09-2007, 07:16 PM

Osman Musa
<aOsman Musa
تاريخ التسجيل: 28-11-2006
مجموع المشاركات: 17416

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: NAZIM IBRAHIM ALI)


    غايتو المره السودانيه لمان عايز تكون
    جميلة مافى منافس فى الدنيا
    واذا ( العكس ) الله معاك!!!
    يازول قطعت مصارينا _ صادق

    *
    يا KOFI تسكع فى ازقة ذاكرتك يازول
    على كيفك .
    صيدلية كمبال وميدان البكدلى والمطعم
    المقابل
    والخطوط الكويتيه كانت ايام لها بريق
    لكم التحية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-09-2007, 06:53 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 19239

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: Tagelsir Elmelik)

    عزيزي القارئ،

    نقطة نظام لوسمحت:

    اولا، بالنسبة لي بشاشا، فهذا اسلوبه، ولاجديد.

    ماعندي حاجة ادسها، او هدفي مكشوف واسلوب عملنا معلن:

    بشاشا بحوم بين جخانين البوستات بحثا عن الsetup الذي ده!

    هذا البوست، كورة مقشرة، لايمكن لي راس حربة محترف، زي بشاشا، مايختها في المقص!

    كل المطلوب، الجلابة الهنا، يكونو علي السجية، ماخدين راحتم ع الاخر، بي براءة شديدة جدا، جدا، بعيدة تماما عن السياسي المباشر!

    ده خلاصة "الفورميلا" او ال"PCF"، اي ال Personal Criteria Formula، لمسح البوستات بحثا عن الperfect setup، او الكور المقشرة زي البوست ده!

    لهذا، ده مااحتجاج، ولا اعتراض، ولا مطالبة باي شئ علي الاطلاق!

    فيا اخي تاج السر المليك او الملك، عفوا، انت فهمتني خطا تماما!

    بالضبط انا عايز الناس تحكي تجاربا الشخصية كماهي، وهذا الحكي سيثبت باستمرار، فرضية بشاشا الاساسية، كيف احنا كشماليين، عايشين في دنيا، من اختلاقنا احنا، بعيدة كل البعد، عن واقع حال الاغلبية، او ده بالضبط سبب مش نتيجة الموت الفي بلدنا!

    احنا كشمالين لانحس ولانشعر، نري، نسمع، نتذوق، نشم، واقع الحال، خارج هذه الفقاعة او الكبسولة علي الاطلاق!

    لوما كده، كان عملنا حاجة من بدري، او ماكانو ماتو ملايين، اومن بعد الجنوب والجبال، اعدنا انتاج المحارق في دارفور!

    طيب، هل تصرف بشاشا ده بايخ؟

    ايو للجلابة!

    هل بعكر المزاج، ايو للفايقين، او رايقين!

    هل في النهاية هذه "الدغالة" ستسهم في اجبار مثقفاتية الجلابة، يدوها صنة؟

    جايز!

    معليش اخوكم مارق للتلاف، او وش القباحة بشيلو بي كلو رضا، لانو لايمكن الحال يستمر كده! someone has to do it
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-09-2007, 09:44 PM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 28-09-2003
مجموع المشاركات: 26226

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: Bashasha)

    Quote: كوشة الجبل بتاعت بحري يا بكري كانت في شمال حي المزاد...جنوب حي الصافية..
    الكلام دا كان زمااااااااااااااااان..
    حسي إتقسمت لأربعة أجزاء..راقية جداً جداً..سعر متر الأرض فيها بيبدأ بأرقام فلكية..
    يفصل بين الأربعة أجزاء شوارع زلط جديدة ..تنتهي كلها بشارع الإنقاذ.
    و الأجزاء هي..

    المغتربين شمال....
    مربع 21 الصافية...
    جابر أبو العز...
    و مزارع عروة.

    لو طلب من سيد عبد الله صوصل أن يصف موقع
    كوشة الجبل لما أجاد الوصف مثلما فعلت ممكونة!!

    ____
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-09-2007, 11:57 AM

حسن سنادة

تاريخ التسجيل: 28-08-2006
مجموع المشاركات: 124

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


كبري الحديد (Re: Tagelsir Elmelik)

    كبري الحديد

    (1)
    الجمعة، فجر السبت 3 مارس. أبو جنزير حيث يقال نهاراً أن الإبرة لن تسقط أرضاً من زحمة الناس. و لكنها الثالثة صباحاً، عدا عشر دقائق تحديداً. و بما أن المكان لا يحتوي إلاي في انتظار (زلوطي) لما يوصل لبحري، فقد قررت أن أفعلها كعادتي المجنونة، أن أمضي إلى كبري الحديد و أعبره راجلاً (مونساً) نفسي.
    حملتني (أهل الفرحة) – و بعض أغنيات أخرى – ارددها في السر حيناً و العلن إلى إشارة المرور التي تجاور نفق العيون و الجامعة. يبدو أنه (علي عوض شكسبير) الذي كنت أذكره و أبيه و أفكر في ما سأكتبه لشكسبير في (بيتنا). علامة المرور هذه تحملتني كثيراً أيام الجامعة و ودعتني بعد كل (ملح) لتلقاني غداً. و يا للغرابة أني حتى لم أسلم عليها و هو شيء من جفاء أصابني في آخر أعوامي.

    (2)
    أصابت العسكري نوبة من الضحك بعد أن أخبرته بسبب سيري عبر الكوبري هذا الوقت من قبل الفجر بقليل، و لن أخبركم به، بعد أن كان و من معه يمنون كسر الوقت و ملل انتظار نهاية الوردية بصيد هو أنا.

    (3)
    النيل الأزرق، أضواء كبري المك نمر الجديد من بعيد، النقل النهري. لم يفقد النهر سحره و شبابه، رغم مرور مياهه كثيرة تحت الجسر.
    انتبهت لأول مرة أني وحيداً عابراً كوبري الحديد. عبرته مع والدي صغيراً والدي الذي أورثني حب المشي، ثم أصدقاء أيام الثانوي، ثم أصدقاء و صديقات الجامعة، فحبيبه فحبيبه فحبيبه .... فمن تبقى من أصدقاء و من جد منهم. في كل الأحوال كانت أضواء النقل النهري ليلاً و كازينو النيل الأزرق الذي كان – غالباً سيصبح من حكاياتي لأحفادي – و حركة المراكب نهاراً. و السحر الذ لا ينتهي. عبرناه (نتونس)، نضحك بصوت عالٍ، نتشاجر أحياناً كي نصطلح حال وصولنا حديقة أركويت التي صارت (زوادة) أو عند النفق حسب ما يفرضه إتجاه عبورنا. في كل حال كان هو شاهداً علينا.
    اليوم أنا وحيد تماماً في كامل الاجترار و إن كانت حتى الذاكرة أصابها خراب، أفكر فيّ و ما صرته. لم تبقى أحلام، و أصاب القلب جروح و النفس إنكسارات.

    (4)
    أوتعلم يا صديقي يا من مرت من تحتك مياه و مياه. يبدو أن لتفاؤلي الأزلي علاقة بشخصيتك. صامداً (يعبرك الناس) من ضفة إلى ضفة، و تبدو أنت سعيداً بذلك لم يغيرك زمن. خابت كل توقعات المتشائمين بانهيارك، تبرهن كل يوم أنك ستظل.

    (5)
    وداعاً، هاهي حبيبتي، سأمشي آخر خطواتي على عتباتك الخشبية إليها.
    خطر ببالي سؤال الآن، أي ضفتين أنت تحب؟؟!!


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-09-2007, 08:14 PM

Osman Musa
<aOsman Musa
تاريخ التسجيل: 28-11-2006
مجموع المشاركات: 17416

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كبري الحديد (Re: حسن سنادة)

    انظر الى تلك الضفاف .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-09-2007, 00:59 AM

Tagelsir Elmelik
<aTagelsir Elmelik
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 3941

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كبري الحديد (Re: Osman Musa)

    عثمان موسى
    kofi
    الأبن العزيز حسن سنادة
    لكم الشكر و التحية...
    نواصل..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-09-2007, 03:12 AM

Gazaloat
<aGazaloat
تاريخ التسجيل: 14-05-2003
مجموع المشاركات: 891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كبري الحديد (Re: Tagelsir Elmelik)

    Quote: نواصل..

    تواصل ماذا ياشقى الحال!!
    قلنا ان الشئ هذا قد خسفت به المحن الاسفيرية الى اسفل سافلين و... فرحنا لذلك!!
    مرة ثانية مشيت ونَكَتَّهُ من القاع!!!
    انت لاترحم ولاتترك رحمة ربنا تنزل!!

    اللهم انا لا نسألك رد القضاء!!!
    ماذا حدث لصورتك التى (هكرها) الجريفاوى؟؟!!



    منعم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-09-2007, 06:02 AM

Ishraga Mustafa
<aIshraga Mustafa
تاريخ التسجيل: 05-09-2002
مجموع المشاركات: 11885

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كبري الحديد (Re: Gazaloat)

    Quote: نواصل..


    مهم جدا تواصلوا ونواصل ونتواصل
    من حقنا ان نفرح...
    ونتحاور بمحبة واحترام...

    كباحثة اضناها البحث اجد فى البوست ده مادة دسمة للتحليل ومقارنة ذلك الواقع باليوم
    طرق تفكيرنا التى تغيرت، وجميل انها تتغير، شخصيا لا اؤمن بالثوابت فى مطلقها...

    هذا البوست لايخلو من حكايا الناس البسيطة المسحوقة بالفقر وعلى جبينها الرضا.... سيد اللبن نموذجا
    وحكايات الحب قبل ان تتعلب فى معلبات العولمة وتفقد بريقها وعمقها... شوفوا بالله احب نهى دى، زمن برىء وبيكشف حاجات كتيييييييييرة...

    مالى شكلى حا اقلبها كلام ناشف، ومنو القال كلام العلم ناشف، كلامكم ده كلو علم اخدوها من باحثة بتشق يادوب طريقها...

    محبتى لكم جميعا... وللبنات الظريفات المرن من هنا


    * التعديل ضرورى الى ان يجد سيد اللبن بستلة خرم روحنا

    (عدل بواسطة Ishraga Mustafa on 04-09-2007, 06:04 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-09-2007, 08:02 AM

mamkouna
<amamkouna
تاريخ التسجيل: 05-12-2004
مجموع المشاركات: 2246

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: Tagelsir Elmelik)

    العشق..ظنيتو ساهل
    مشهد العشق القديم







    تسكن صديقتي ( مها ) في البيت المقابل للمدرسة.إعتدنا أن نزور منزلها بعد انتهاء اليوم الدراسي للتزود بالماء و الكلأ حتى نواصل طريقنا ( كداري ) لبيوتنا. لاحظت اهتمام ( الصادق ) أخو مها و حرصه على التواجد كلما كنتَ هناك ...تبادلنا النظرات و البسمات ...كان وسيماً....هادئاً...عجبتني شقة شعره على طريقة ( عبد الحليم حافظ ) وكتلتني نظرة عيونو.

    تطور الموضوع بسرعة....من طرف الحبيب جات أجمل رسايل.
    لا زلت أذكر خفقات قلبي و رجفتي و أنا أقرأ كلمات الجواب.رجعت البيت و أنا مضطربة وملخومة.....سألتني أمي - الله يرحمها و يغفر ليها-...مالك يا ممكونة؟ ما قدرت أكذب عليها....سلمتها الجواب و أنا أتراجف.....قرت الجواب و ضحكت....و قالت لي ..انتي لسه صغيرة يا ممكونة على الكلام ده ....رجعي لأخو صاحبتك جوابو و قولي ليهو أنا لسه صغيرة على الكلام ده.
    لم اقتنع بكلام الوالدة فقررت - على طريقة جورج قرداحي - أن استعين بصديق.اتصلت بصديقة و حدثتها بما حدث....رد فعلها كان غاضباً جداً....قالت لي قطعي الجواب ده و أرميهو ليهو في وشو.
    رجعت تاني اليوم المدرسة و انا ما بين كلام الوالدة و ما بين كلام الصديقة الارهابية. لقيت حل وسط.....قطٌعت الرسالة و وضعتها في ظرف أنيق و طلبت من ( مها ) تسليمها للصادق مع التأكيد له بأني لسه صغيرة على الكلام ده .
    صباح اليوم التالي لاحظت ان ( مها ) تتحاشاني و تتجنبني....فقلت عااااادي...يمكن زعلانة عشان امبارح ما رجعت معاها البيت....في نهاية اليوم لملمت بقايا حزني و طلعت على البيت.....في منتصف الطريق فوجئت بالصادق و معاهو كلب ضخم جداً و الشرر يتطاير من الأربعة عيون ( عيون الصادق و عيون الكلب ).
    ما كان في طريقة أغير الشارع .....واصلت المشي و أنا ارتعد من الخوف....لمن وصلت جنبهم ...و بدون أي كلام أو سلام.....قبض الصادق يدي بعنف حتى صرخت و قام ب لف حبل الكلب حول وسطي و كلما صرخت كلما ازداد الكلب هياجاً....
    و خلاني كده و مشى.

    في اولاد حلال جوا فكوني من الكلب و أنا بين الحياة و الموت......
    لذلك كان أول سؤال سألته لزوجي الممكون -حين أتى طالباً ودي-.........

    عندكم كلب؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    غرام و إنتقام
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-09-2007, 12:28 PM

ريهان الريح الشاذلي
<aريهان الريح الشاذلي
تاريخ التسجيل: 22-02-2005
مجموع المشاركات: 2178

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: mamkouna)

    فليتواصل الابداع ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-09-2007, 03:00 PM

Gazaloat
<aGazaloat
تاريخ التسجيل: 14-05-2003
مجموع المشاركات: 891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: ريهان الريح الشاذلي)


    كانت البيوت حولنا تخلو بالكاد من شخص يتعاطى الخمر. وكان غالب شراب اهل المدن الخمور المحفوظة فى زجاجات وارد المصانع و (الفبارق) المحلية والاجنبية او تلك المعبأة ( تعسفيا ) فى نفس نوع الزجاجات وارد الكنابى والديوم المجاورة.

    كانت البيوت غالبا مفتوحة لنا جميعا فيما يعرف بمشروع (كلنا اهل بعض) . وكنا فى صبانا الباكر نقضى نهارات مابعد المدرسة تحت ظلال الحوائط الخارجية للبيوت، نتونس ونحكى و.....نراقب!! كالصقور تتتبع اعيننا اللفافات الورقية المثلثة الشكل والتى تحتوى على ثلاث زجاجات ( غالبا بيرة ابوجمل) او تلكم الفردية اللف والتى كنا نعرف للتو انها زجاجات الشرى. النوعان كانا هدفا مشروعا لنا نحن صبية الحى!! فقد كنا نخبئ المعلومات التى نحصل عليها كأنها اسرار عسكرية!! على شاكلة ( اليوم ناس خضر الله جابو عندهم قعدة!! فقد رأيت خضر يحضر معه ثلاث لفات انزلها من عربة التاكسى!!! وبعملية حسابية بسيطة فان خضر وحده لن يستطيع تجرع كل تلك الكمية !! اذن فلابد ان هنالك ضيوف آخرين مما يعنى احتمالات مزيد من اللفافات!!) هذا سر اموت به ولا أفشيه حتى لاقرب الاقربين!!!

    أو ( ناس عصمت زاكى الدين عندهم عرس واستطلاعاتى دلت على انهم سوف يستخدمون ديوان ناس بخيته زوجة عوض مكى مكانا لاستقبال واكرام الفنانين وكبار الضيوف!!)

    وهكذا نقضى نهاراتنا فى حالة استطلاع ابدى لتحديد الهدف واستجلاء ارض المعركة ومن ثم نعد العدة ونضع الخطط للفوز بالكنز الثمين....كنز الزجاجات الفارغة. وتلك معركة نستعد لها بالنوم المبكر!! حتى لايغشانا نعاس حين يحمى الوطيس فتطير العملية كلها فى لمحة عين!!

    كنا نبدى استعدادنا لتقبل مشاوير ( تعال ياولد اجرى جيب لى علبة سجاير) او ( ياولد امشى لى خالتك سعدية وقل لها تحضّر المزة) وكنا على استعداد للزهاب الى القمر نفسه من اجل ان نظل طوال الليل (مجاورين الجماعة) وما أن تفرغ واحدة من الزجاجات حتى كنا نتخطفها خطفا. وكنا نركز تحديدا على زجاجات الشرى الشفافة بدون اى لون فهى الاغلى!!اما الزجاجات الزرقاء، زجاجات البيرة ام جمل، وان كنا نتخطفها ايضا حيت يرمى بها السكارى فارغة ولكننا نفعل ذلك بحماس اقل.
    لم يكن واحدنا يستطيع ان يحصل على اكثر من ثلاث زجاجات. حيث ان اكثر من ذلك سيستدعى مشكلة تخزين وحرز وحراسة وهى كلها مشاكل كان من الصعب علينا ان نجد لها حلول. فان احسن مخزن كان تحت المخدة الى ننام عليها!!! وليس فى مقدور الانسان ان يضع تحتها اكثر من ثلاث زجاجات، لهذا كنا نتخير زجاجات الشرى الفارغة بدلا عن زجاجات البيرة الفارغة.

    فى الصباح كنا ننتظر بفارغ الصبر ذلك الصوت الرنان وهو يتغنى بأجمل لحن فى الوجود:

    - عا قـِزاز.... المعا قـِزاز...

    فكان كل منا يتخطف ثروته الدفينة ويخرج الى الشارع بدون اى تحرج!! ونتحلق حول الرجل (وهو على حمارته والتى تحمل على كل ناحية شوالا كبيرا مملوءً بالزجاجات الفارغة من كل الانواع والاصناف) فى عملية شراء وبيع (عدييييل كدة) زجاجة الشرى الفارغة بقرش وزجاجة البيرة الفارغة بتعريفة ومن هنا يجئ حرصنا على اقتناء زجاجات الشرى تحديدا.

    اما اذا حالفك الحظ وغنمت فيما غنمت زجاجة خمر مستورد كالويسكى والكونياك فانك ولا شك ستكون امبراطور السوق الذى ينظر اليه اقرانه فى حسد!! والغل يأكل صدورهم. ولما كان هذا النوع من الجاجات ليس له ( تسعيرة) فان عملية شيل .. خت .. شيل .. خت .. ولابد ان تستمر فترة حتى تنتهى غالبا فى ( ابخمسة ) وهو الشلن.

    اه... لوحدثنا هشام هبانى عن بار برعى فى الدويم!!



    كسرة ...
    ممكونة .. انا ماعندى كلب.

    دى كيف.. بتنفع؟

    وياتاج السر احذرك من ان تهاتفنى مهددا . سأستعين بشقيق صديق ممكونة و....كلبه!!!


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-09-2007, 04:12 PM

Azhari Nurelhuda
<aAzhari Nurelhuda
تاريخ التسجيل: 01-03-2007
مجموع المشاركات: 1958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: Gazaloat)

    يا نعوم

    حلواني برعي........لو سمحت
    تجاوره مكتبة العم غانم محمد أفندي
    ثم دكان العم أحمد ناصر اليماني
    ثم يأتي بعد ذلك بار المحبة محل العشاء النضيف و البيرة الباردة لامن الجمل ظاطو يترقط من البرودة الشديدة

    عليه برعي ما كان عنده بار إنما كان حلواني.....
    يا أبوسطولوس حاجو غولو
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2007, 04:11 AM

هشام هباني
<aهشام هباني
تاريخ التسجيل: 31-10-2003
مجموع المشاركات: 47717

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: Gazaloat)

    العزيز الفنان تاج السر الملك وضيوفه الكرام


    احييك واحي فيك هذا الاستدعاء الوفي للزمن الجميل من وحي خيال ذاكرة فنية مترعة بالتفاصيل الجميلة وهي ذاكرة المبدع والتي وحدها تختزن تفاصيل الجمال وهي الداحضة بهذا الذي مضي لهذا الحاضر الراهن المثقل بالجراحات والماسي والقبح والشر المهول والذي كان مستقبلا يمنينا به المهووسون من قوى القبح والظلام والذين احالوا هذا الحاضر والذي كان مستقبل اجيال تحلم بالتجديد والتغيير للافضل احالوه الي مقبرة كبرى للطموحات والاماني وجعلونا مضطرين ان نبكي اطلال الماضي الجميل و نحن الي العودة الي ذاك الذي مضي والذي لم تره اجيال النكبات والظلام من ابنائنا وهم ينشدون السودان الجديد وفي مخيلاتهم صفر كبير من الذكريات واحلام لا تستند علي ذاكرة بل علي مدن فاضلة من الاوهام واعتقد جازما لو استعدنا اليهم ذاك الذي مضي عبر هذا السرد بذاكرة فنية(دجيتال) من تفاصيل ذاك الذي مضي واذا ما قارنوه بالراهن المعطوب وبالاتي العدمي المبشر بالخطوب لهللوا وقالوا انه السودان الجديد!
    وهو الذي تعايش فيه(بار المحبة) بالدويم بجوار مرطبات الاسلامي الملتحي الطيب الراحل عمنا برعي وكان الحلال بينا والحرام بينا واهلنا المتدينون بالدويم لا يتحرجون من شرب الماء البارد في عز نهار الدويم من ( تلاجة عمنا ابكر) في ( بار المحبة) وتتعانق علب ( البيرة السايدر) في منتهي التالف علي راس( زير السبيل) حيث لا توجد ( كيزان) ويختلط صوت اذان الدويم مع طلب( بيرة ساقطة) بالصوت العالي من ذاك الذي كان نجما من نجوم اهلنا بالدويم وحين غضب في اهله قال لهم: من اراد ان تثكله امه ليلحقني الي بار الله والرسول! وبالقرب كان متجر( النقادي) صديقي جودت وليس بعيدا عن دكان اليهودي( مجاهد) والذي حين حاصره المهووسون عقب نكسة الاعراب في حزيران 67 وحاولوا قتله استجار بالناظر هباني في بيته واعطاه الناظر الامان في ذاك السودان الجميل الامن في مدينة اسمها الدويم تعايش فيها المسلمون والمسيحيون واليهود و تعايشت علب السايدر مع ازيار السبيل قبل ظهور ( الكيزان)وما كنا نقيم الصلاة ونحن سكارى وبعد الصلاة كنا نغني( ليالي الفي الدويم) وفي اواخر ليلها الجميل نشهد منافع لنا من فيضها الكريم ونفيق عند الفجر بعدهاعلي صيحات الراحل عمنا (ود الفضيل) يذكرنا ايضا ان نغذي الروح بالايمان ونتذكر ان الموت قادم وان نعد العدة للبعث العظيم... وهكذا دواليك كان السودان القديم هو الجديد(وكان رجال رجعونا محل لقيتونا)!!

    ( ازيك يا جازوليت..اظن ودعمي ازهري نور الهدي صحح ليك المعلومة بتاعة الحلواني الراحل برعي وابو الزهور افضل من يجيد التوصيف لانه في الاساس فنان جميل وهناك ايضا المبدع عضو البورد الذي نفتقده لفترةالاستاذ ابي عز الدين البشرى من ابناء الدويم وهو صاحب ذاكرة رقمية يمكن ات تعيد اليك صورا من الماضي بريحةدعاش المطر في الدويم و ونكهةفول عبد العال بجبنة مايسترو وريحة عرس في حي الجعافرة مع نكهة تبش بالشطة والليمون وفسيخ في حي التخديرة بالدويم!)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-09-2007, 06:30 PM

حسن سنادة

تاريخ التسجيل: 28-08-2006
مجموع المشاركات: 124

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: Tagelsir Elmelik)

    عارف يا منعم يا خالي (في ظووووووووومتك قايل في زول يوم بقول ليك يا خالي )

    تاج السر دا بريء من رفع البوست دا فوق ، أنا لما لقيتكم بتتزاوغوا منه قلت نديه دفرة و نستفزكم حببببببببة
    شايف القصة جابت نتيجه

    زاتو نجي نعمل فيها بنحكي زيكم كدا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-09-2007, 01:50 PM

Tagelsir Elmelik
<aTagelsir Elmelik
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 3941

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: حسن سنادة)

    منعم ده خالك بى وين؟؟؟ سلبطة؟
    منعم ذاتو كايس ليهو لى خال

    (عدل بواسطة Tagelsir Elmelik on 07-09-2007, 03:39 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2007, 03:46 AM

Dania Elmaki
<aDania Elmaki
تاريخ التسجيل: 15-08-2007
مجموع المشاركات: 1502

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: Tagelsir Elmelik)

    تاج السر يا ملك, انت فعلا ملك.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2007, 12:46 PM

Tagelsir Elmelik
<aTagelsir Elmelik
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 3941

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: Dania Elmaki)

    دانيا المكى
    سعداء بوجودك بيننا


    هشام هبانى شخصيا؟؟؟؟
    قول يا زول قول....
    لك المودة التى ( لا تخلص)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2007, 01:16 PM

Azhari Nurelhuda
<aAzhari Nurelhuda
تاريخ التسجيل: 01-03-2007
مجموع المشاركات: 1958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: Tagelsir Elmelik)

    يا سلام يا أبو السرة
    الجنى وليد عبدالحميد ده
    فنان بازخ جدا
    و هو فناني المفضل
    يسلم ود الملكة.....

    بطرب ليهو من عضمي الجوه داك
    بعدين أنا عارف قدر شنو هو مسكون بحب السودان
    و أنا غنيت مع شقيقه الأكبر مهدي (عليه الرحمة) مما كنا في الدويم الريفية الوسطى
    و أول أغنية غناها مهدي كانت:
    لم شفتك ليلي ضوة و بق نور
    و نرجس الجنة المفرهد رف بي جنحات عطور
    و غنى فارسك خت صورتك في الإطار
    في الليالي نجم يلالي
    و نسمة في وهج النهار....

    أرورووووك ياناس الدويم هوي جملة......
    ده ما وليد ود الصول..وليدكم...
    ابوه عبدالعزيز عبدالحميد ود الصول
    و أمه المرحومة الأستاذة ملكة الدار محمد بابكر
    شوفوا الشئ ده كيفنه
    الجنا ماهو جناكم
    و مخلوق من عضاكم...

    مقدرة و الناس أهالي

    سمحة المقدرة و قبح الله الفقر

    و نحنا ونحنا الشرف البازخ
    و الفن البازخ المنتمي

    هلا هلا يا أبو السرة
    ده تمساح كبير من تماسيح بحر أبيض.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2007, 09:46 PM

هشام هباني
<aهشام هباني
تاريخ التسجيل: 31-10-2003
مجموع المشاركات: 47717

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: Tagelsir Elmelik)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2007, 09:48 PM

هشام هباني
<aهشام هباني
تاريخ التسجيل: 31-10-2003
مجموع المشاركات: 47717

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: هشام هباني)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2007, 09:51 PM

هشام هباني
<aهشام هباني
تاريخ التسجيل: 31-10-2003
مجموع المشاركات: 47717

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: هشام هباني)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2007, 08:40 PM

mustafa mudathir
<amustafa mudathir
تاريخ التسجيل: 11-10-2002
مجموع المشاركات: 3462

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: Tagelsir Elmelik)

    تاج السر الملك
    تحياتي
    والله أنامستمتع بالبوست دا جداًًََُ
    فشكرا على الدكريات رغم إنو الدكرى
    للحبان بقت أكبر إشاعة.
    بعدين صورة وليد دي والله ما ساهلة لأنك
    إستعنت فيها بتكنيك شفناهو في
    رسومات متحف الخليفة. ولا نكون شفنا
    وليد زاتو ياربي؟ أعتقد إنها
    جات من جوه الصندوق ابو تلافيف
    الشايلو فوق حواجبك.
    سلمتا
    مصطفى مدثر
    بقول يا تاج ممكن أستلف صورة وليد دي
    وأستعملها في سودان فور أول؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-09-2007, 01:18 AM

Tagelsir Elmelik
<aTagelsir Elmelik
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 3941

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: mustafa mudathir)

    مصطفى مدثر
    كمية من الأندهاش ( السعيد) برؤيتك
    و اتابع ما تكتبه عن وليد ( الرهيب) و ( مصطفى) ، هؤلاء الشباب فنانون
    بحق و حقيق، اتمنى ان يستمر التعاون بينهما الى الأبد ، الصورة سأبعثها لك
    بالميل و معها قصتها . شرطى ان تكتب لنا فى هذا البوست و لو مرة ، كتابتك الراقية
    الفريدة 0 مسبق ذلك بلو سمحت).
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-09-2007, 03:47 AM

Tagelsir Elmelik
<aTagelsir Elmelik
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 3941

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: Tagelsir Elmelik)

    يعاد نشر الحكوة بناء على طلب عزيز



    أضغاث السانسميليا (2)
    رؤية من مجرة موازاية



    اندحرت جيوش الأنجليزالغازية فى سوح الفداء فى كررى , و انتشرت جثث القتلى و الجرحى على امتداد البصر , شاهدا على بلاء الرجال , فر من فر , و استسلم من استسلم , و دارت على الباغى الدوائر , سلمت البقعة من الفتك و السلب و الأغتصاب و الأستباحة , استقبلت الجماهير الهادرة الجزلة جيشنا الظافر, و نقل جرحانا الى مستوصف ( ام دبيكرات) , ثم جاء ( غردون ) الذى اسلم و حسن أسلامه حين أعفته قيادتنا من الموت بفصل رأسه عن جسده فى القصر , اتى لأداء فروض الولاء و الطاعة , و قام تلاميذه من طلاب العلم فى خلاوى و مسائد النشاط التى اسسها من حر ماله, بتقديم الفواصل من الترانيم و المدائح و اهازيج الشكر و الثناء , طلاب نهلوا من معين العلم , تاركين السياسة لساستها و سائسيها , ثم اتت الأخبار بنجاح ( ود النجومى) فى فتح مصر , و احتلالها , متقدما جيشه الجرار , تتبعه قوافل الطعام و الشراب و المؤونة , و اخرس بذلك الشعراء و ضاربى الطير , و كل من ود نظم مناحته , و اندثرت الى الأبد شائعة اغتياله المغرضة , و كان ان اشهرت الملكة ( فيكتوريا ) أسلامها , و رضيت بالزواج من (الجريفابى) و اتت امة متحجبة على متن الطيران البريطانى , و تحدد موعد زفافها ذات نهار ابريلى قائظ.
    خطب الخليفة فينا , و الجماهير المحتشدة تهدر باسمه, فقال , بعد ان حمد الله و اثنى عليه , و على النبى , و النبى الخضر الذى كان يراه هو دون غيره , قال, الحمد لله الذى صرف عنا مكائد الأنجليز الحربية وخططهم التعليمية , و بدعهم الصحية , الحمد لله الذى كفانا شر خدمتهم المدنية , و صرف عن ابناءنا و ابناء ابناءنا و بناتنا , شرور لغتهم و شرور ( البوب ميوزيك ) , و ( البيتلز) , و موبقات ( ت س اليوت) , الحمد لله الذى اتانا من ( القرض) و ( الثوم) , علاجا باتعا و ناجعا , يقينا من الأمراض و العلل , خير و بركة من ( البنسلين) , و ( الكاموكوين) , و كفانا بفضل ( الحلبة) عن ( حليب المانيزيا فيليبس) , و الحمد لله الذى احبط مؤامرة ( مشروع الجزيرة ) المناقل , فأهل الجزيرة لا فضل لهم فى الجهاد , الا قلة , المد متصل الى الله , الذى حجب عنا بأنواره الشعشعانية , دخول الكهرباء الى بلادنا المضاءة بالنجوم من غير نظام , كما قال الشاعر , و الحمد له من قبل و من بعد , الذى حجب ظهور المواسير التى تحمل الماء المكرر النظيف عن بيوتنا , الحمد لله الذى نفعنا بجهل الأمة من مغبة المتحذلقين , الذين أساءوا الى فك الخط , فنهلوا من معين العلم الدنيوى , و اقضوا مضاجعنا بالفكر الماركسى و البعثى و العبثى , و الأخوانى و البنيوى و هلم جرا , الحمد لله الذى اخزى جهود الأنجليز و صرفهم عن خلق قوة دفاع السودان , بدبابيرها و كاكيها الذى لا يشبه جبة الجهادية المرقعة , و كفانا مكائدها التى لا تنتهى ضد السلطة , ها قد اعفيتم من مستقبل مظلم , ترقد فى اطواءه اسماء , مثل ( عبود ) و ( جعفر ) و غيرهم خلق كثير (سوار) و ( عثمان ) و ( حسين ) بؤس و شر مقيم , وو الله انكم ما وجدتم جلودا تمضغونها مثل ما فعل اسلافكم فى مجاعة سنة ستة التى اتهمنا بها , و لفررتم بأرواحكم و ابناءكم الى الحجاز و الخليج و سلطنة عمان , و ما وراء ذلك تبحثون عن الرزق , و لحللتم ماليزيا , و لشاركتم ( ياجوج و ماجوج ) ارزاقهم , و لسوف يتحدث ابناءكم لغة الأفرنج , و انتم قانعون , و لسوف تلحقكم الفاقة و الأحتراب , بدار الفور , حتى تكون بلاد اسرائيل احن عليهم و على اهلهم منكم و معتقلاتها بردا و سلاما من حرة ( انتينوفكم) . عقب اللقاء , انشد ( بوب مارلى ) ( افريكا يونايت) , رقص ( روبرت موغابى ) والجلابى ( معمر ) العرضة , نفثت الأرض دخانا من تحت مخالب اسد يهوذا دخانا ,و فى الصباح الباكر أقلعت الطائرات تحمل فى متونها قبائل الفلاشا الى ارض الميعاد , تصحبهم بركات الشيخ ( عمر) الطيب ,بينما ظل ميكرفون الصالة يصدح دون ملل بالأناشيد ...فليذكر التاريخ أبطالا لنا...و ردد مقاطع من خطبة الخليفة , الحق الحق اقول لكم , يأتى عليكم زمان بخليفة يصاهرنا , سمى بالتراب يهيله عليكم , نصحناه بتعلم الجودو فما انتصح , يقتل فى نزعته الأسبارطية , فيلسوف زمانه و حلاجه , و قد قيض لنا منع ( كتشنر) من اقامة صرح تعليمى لغردون ان قمنا بقتله , ان انتفى ( حسن) و فعله من صفحة التاريخ , و انتفى قول الشاعر ( فى سبعطاشر نوفمبر ...عيد الثورة ضرب جلادو) , و انمسخ قول آخر ( يا حارسنا و فارسنا) , و ما ( طار بلبل ..يحكى للعالم عنا) , و ما افردت للأذاعة دار فى البقعة يؤمها اهل الغناء و الأخبار و ضباط الجيش , , و ما كان لمنصور ان يتنرجس و يتبرجس و يتبرجز , يعذق فى حدائق الكلام الذى لا يثمر و لا يسمن و لا يغنى من جوع , لو البس الجبة و ذاق حصرم الجهاد , لما عبد اله القبة البيضاء الا ثوان , و لادرك معنى ان كيف يدرك الأرض التعب!!! او لعله استمع بشىء من العمق الى اغنيات ( مصطفى) !! ثم ان ( كوندا) اغفلت عن اجبار ( عمر) على ابتلاع حلفه بالطلاق , قسم مثل قسم ( كرومة ) بالمحيا البدرى , الحق اقول لكم , ان العم سام , سيقف على ابواب نيالا , طال الزمن ام قصر , و قبل ذلك , سيبنى ( معاوية) بيارة فى السوكى , تضخ الماء من اسفل الى عل , لا تدخل زمرة عجائب الدنيا , حتى يدركها حتف الجاذبية , فتنهار بددا , و جاءتنا من سنار نبوءة حكيمها , ان السفر سوف يكون بالبيوت و ان الكلام ( بالخيوت) , الحق اقول لكم , ان الكلام فى زمانكم بالكروت , و السفر بالفيزا , و عقود العمل و انقطاع الأمل , سفر الفقر و الفاقة , و سفر الأرتزاق و سفر الأنشقاق و سفر الأتفاق , حتى و لو سالت انهاركم بالبترول , حفظكم الله من ( سنتر الخرطوم) , و الكيزان ابان جضوم. انتهى.


    تاج السر الملك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-09-2007, 04:59 AM

هشام هباني
<aهشام هباني
تاريخ التسجيل: 31-10-2003
مجموع المشاركات: 47717

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: Tagelsir Elmelik)

    هاك يا جزولي وتاج مفروكة خدرة بالقراصة من ايد الحاجة
    خدرة حالة ما لايوق....بتوحل السوسيو الا ادقوا ليهو صاجات حتين امرق منها!


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-09-2007, 09:51 AM

Azhari Nurelhuda
<aAzhari Nurelhuda
تاريخ التسجيل: 01-03-2007
مجموع المشاركات: 1958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: هشام هباني)

    يا إبن عمي...

    الحكاية شنو
    الشي سيلسيون...
    و الله ريقي جرى
    مطق... مطق...
    يا أخي ماتشقق ليك معاها فحيلات الليلات بصل
    و تحلب لك فيهن ليمونة
    وتضرضر فيهن شط قبانيت دراشة كدي..و تكشح عليهن ملحة في صحين الرق التاني داك...
    و تحلف علي الجماعة أكان يضوقوها
    أنا غايتو عزمت نفسي براي مع الجماعة الأفندية ديل
    ناس الخرطوم
    ناس بابا كوستا
    أبان جضوم......
    عجب.......

    (عدل بواسطة Azhari Nurelhuda on 07-09-2007, 09:58 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-09-2007, 01:06 AM

Tagelsir Elmelik
<aTagelsir Elmelik
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 3941

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: Azhari Nurelhuda)

    أضغاث ( السانسميليا) -1-
    تاج السر الملك

    حطت الطائرة فى مطار ( الدوينيب) الدولى , بعد رحلة تخللتها بعض المنغصات الطفيفة ,و التى حاولت تجاوزها بمتابعة وقائع جوائز الأوسكارلهذا العام على شاشة الطائرة. غادرنا مطار ( الشبارقة) الفضائى فى سماء صحو , أعتكر قبالة مصيف و منتجع ( ابو حراز) الكونى الذى تزدهى شطآنه بالأف من السواح كل المواسم , و كان جليا خلو السطح المائى للنيل الأزرق من المتزلجين الذين اعتصموا أمن الفنادق الباذخة فى خيلاءها و فسيفساءها. فاز فيلم ( الرمال الفضية) بالجائزة الأولى , لم افاجأ بذلك الفوز , فقد تعودنا هذا النوع من الأخراج السينمائى المتقدم من (شركة الكاملين العالمية لأنتاج الأفلام) , و لكننى تمنيت فى قرارة نفسى , و يشاركنى الكثيرون هذه الأمنية , فوز فيلم (جبارة العظيم) و هو انتاج لمخرج سينمائى صاعد من نواحى ولاية كردقيل , تناول فى طرحه دستور بلادنا العظيم, و كل الأضافات العبقرية التى ناضل اسلافنا فى تأصيلها و الذود عنها بشرف و نكران ذات نادرين.هبطنا مطار ( الدوينيب) الدولى , و مشينا عبر ردهاته المحصنة ضد الأشعاعات الكونية كل الى وجهته , فى تسارع حضارى متناسق , و قبل ان تتخطفنى ضوضاء الحياة فى طرقات ( الدوينيب) المضاءة بالطاقة السولارية , وقفت اسلى نفسى بمشاهدة العمال من اطواف اللاجئين الأمريكيين, و هم عاكفين على اداء واجباتهم المطارية بصبر و جلد, حقيبتى على كتفى الأيمن, و فى اليد اليسرى , كتاب (طبقات ولد ديزنى) و الذى توقفت عند حديثه عن الشيخ ( سوبرمان) ذو اليد اللاحقة و الطائر دوما فى الفضاء!! و كم تمنيت ان ( يندهه ) هؤلاء الغلابة عل و عسى أن يفك كربة بلادهم التى طحنتها الحرب الأهلية, مرارا و تكرارا, حتى اصبحوا حديث (الذين يسووا و الذين لا يسووا) ,هه..كما نقول هنا فى الولايات السودانية المتحدة , كم تدخلنا فى شئون هؤلاء التعساء رفقا بهم , حمدت الله فى سرى و انا ارنو هذه الأفواج بعطف اصيل , الذى جعلنى سودانيا متحدا , و باغتنى شعور بالشفقة على وقوفهم الساعات الطوال امام صفوف مكاتب الهجرة و الجوازات , املين الحصول على الأقامة , و انتهاز فرص العمل , ثم انجاب اطفال يحملون الجنسية السودانية المتحدة , يرمقونهم بأعجاب و هموا يختالون بالأكسنت السودانى (شىء يفهمونه و اشياء لا), لا يقدرون على انتهارهم بله ضربهم بالبسطونة, حتى يحل عليهم شرطينا المدجج ليجلس معهم متفرجا على نجوم ( الضهرية) , بأبعادها الثلاثية!! و تحسرت فى خاطرى على العنت الذى يكابده القوم فى رحلة اندماجهم و انصهارهم فى جذر حضارتنا التى اقامت الصروح و قدمت الأطروحات فى القرن الذى كان قادتهم فيه يقررون مصائر الناس بادعاء انهم (حلموا بالرسول) يحضهم على الجمع بين البنت و اختها ,ثم عنت اللغة , وانتهاء بعنت التنولوجيا الرقمية و التى تطورت بفضل جهود علماءنا الى كسورية . و قد قدر لى فى فرص متناوبة تعلم بعض العبارات الأمريكية ( بالأضافة الى الشتائم طبعا) تلك التى يستخدمها جل جمهور الوافدين الأمريكيين , تلك التى تمثل الثقافة الموغلة فى الأصالة السوداوية , كوصفهم للعمل المتواصل ( 2 فولتايم جوب) , بالجكة و التى تقابل فى لغتنا السودانية المتحدة ( العدو تحت طائلة الرعب) , و استمعت الى كثير من قصصهم المثير , بصبر محامى جوازات , عن تدنى الأحوال نتيجة للحروب الأهلية التى لا يتقاتل فيها الأهل بالضرورة , و انما اناس بالأنابة الغير منتخبة , الفساد و اقتباس المال العام الى الجيب الخاص , و سطو الجنود على مقاعد الحكم كلما ادرك الحاكم الشرعى النعاس , و تغليب مصلح فئات على فئات , و اشياء أخرى يقشعر لها ضميرى الحضارى العريق , كحوادث اغتصاب الأطفال التى تمر دون تحقيق و لا عقوبة ناجزة , و التحرش الجنسى بالنساء المغلوب على امرهن , فى مكاتب العمل و طرقات الله اكبر , و ظاهرة اخرى يسمونها فيما يقابل من لغتنا السودانية المتحدة ( الخطف)!!! و هى سيارات مفخخة للأستيلاء على النساء فى رابعة النهار للتفاوض معهن على المعاشرة دون مأذون, و ازدادت دهشتى و عظمت , حين اعلمنى بعضهم , بأن قيمة جنيهنا تساوى تلا من فئات دولاراتهم , يقاس على ضوء هذه الفتلة منسوب الأقتصاد , الا ان المحير فى الأمر ان السوق لا يهبط اذا هبط الجنيه و لكنه حتما صاعد اذا صعد الجنيه!! ثم ان الصلات بينى و بين بعض الأسر تعمقت , فأعجبنى حسن سلوكهم , و بعدهم عن الأسفاف و امانتهم و ظرفهم , و روحيتهم الأصيلة و تدينهم الذى يعصمهم عن اكل الخنزير و يحل لهم شرب الويسكى وليس قليل من السباب المقذع , و تدريب ابناءهم على تعكير صفاء الحفلات و المناشط العامة و الخاصة ,واهتمامهم بالتعبير السريالى بألوان الكريون الدائمة الأشراق على حوائط الأمكنة التى تحتويهم , و أطلاق عقائرهم بالصياح و الزعيق مصحوبين بالقدرات التدميرية الشاملة , لكل ما هو حضارى و عريق و انيق , و لكننا كما تعلمون شعب متحضر , و جهاز شرطتنا متحضر و حاضر , لا يتوانى لحظة عن تفريق حفلاتهم و احتفالاتهم ببأس شديد , فينصرفون بهدوء عاتبين على الأطفال الأبرياء الذين ( قطعوا من شجرة ) , و عيونهم تشى بأنهم فاعليها مرة ثانية و ثالثة , حتى يرث الله الأرض و ما عليها , وانهم ( سيترسون) احواض السباحة الصافية ( خيرسان) , و سيحطمون اجهزة التلفونات العامة , و سيغرقون سجاد فندق ( مريديان) بماء المراحيض , و ( سيمعطون ) اشجار الزينة البريئة , و لسوف يحولون مقاعد البهو الوثيرة الى مزابل لأيداع اطباق بقايا الطعام , تلك التى تحوى ولا تقف عند, ملاح ام نعيمية , و فئات ( اللواييق) بأصنافها , و الفول و زيت الولد , و غير ذلك من اللغاويس التى يصعب حصرها و مصرها.و قد تبين لى بجلاء ان اعظم فضائلنا ...الصبر..فقد اعلمتنا اجهزة مخابراتنا الساهرة , ان هؤلاء القوم يدعوننا الكفار , و انهم يتمنون علينا الكارثة , و يعضدون ذلك بالدعاء عقب كل صلاة ( خمس مرات فى اليوم) عدا النوافل , بأيديهم المرفوعة و عيونهم الممتلئة بشغف الحسادة و المضرة , و تعجبت لذلك كثيرا , أذ كيف تدعو على مركب بالغرق و انت فى صدره جالس متكىء , تقتات من سمكه المقلى و تتلمظ بايسكريمه العذب؟؟ و تتقلب فى جنيهه المطاط , اين لك ان تذهب بعد ضاقت بك طرقات الخليج و المحيط, و الصين و بخارستان و ساوث افريكا و حتى سجون اسرائيل؟؟ خرجت الى هواء ( الدوينيب) الرطب ممنيا نفسى بسهرة ( هيب هوبية) صاخبة , و قلت لنفسى..هه.

    تاج السر الملك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-09-2007, 06:58 AM

اساسي
<aاساسي
تاريخ التسجيل: 20-07-2002
مجموع المشاركات: 16527

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: Tagelsir Elmelik)

    في صحة اجدادنا القدماء الذين يعمرون المكان

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-09-2007, 09:35 AM

Adil Osman
<aAdil Osman
تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 10193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: اساسي)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-09-2007, 11:31 AM

Azhari Nurelhuda
<aAzhari Nurelhuda
تاريخ التسجيل: 01-03-2007
مجموع المشاركات: 1958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: Adil Osman)



    أفهم جيدا أن إختيار وليد للظهور (بالقلباء المرقعة) (جناح أم جكو) لم يأت إعتباطا‘ لا‘ و لا بفهم خالف تذكر‘ لا‘ و لم تلعب الصدفة‘ أو الموضة أي دور في هذا. و وليد من أجيال ما بعد الإستقلال‘ و من الذين وئدت أحلامهم و هي في مهدها. و وجدوا أنفسهم يدورون في تلك الدائرة الشريرة التي أنهكت و ضيعت مستقبل الأمة‘ مابين تسلط عسكري مغامر محبا للسلطة‘ خلا به من إستغلوه و نصبوه (كخيال للمآته) فانقلب عليهم تنكيلا و تقتيلا و إحالة‘ و صار (كديك العدة) أو الثور في مستودع الخزف يحطم كل شئ. أو كمدع متدثر بثياب الديمقراطية و هي منه براء‘ و فاقد الشئ لا يعطيه. و دار وليد في تلك الدائرة المفرغة و التي إنتهت به إلى حالة اللاوطن... (و هو الفنان المرتبط بالوطن)‘ غريبا تتقاذفه المرافئ و الملاجئ و دول الشتات.

    غاص وليد في تاريخ أمته و لم يجد غير أجداده البواسل أسياد (القلباء) و الذين لبسوها زودا عن حياض الوطن العزيز ليستجير بهم و يستنجدهم و يتمثل بهم. لذا تجده يستدعيهم في غناءه و إنشاده الواحد تلو الآخر من دقنه للنجومي للفكي علي الميراوي و السلطان عجبنا و ودحبوبة. و أختار أن يكون شعاره (القلباء المرقعة‘جناح أم جكو‘ تلبس تلبس وضع إستعداد) و التي رمزت ألوانها فيما رمزت إلى تنوع و وحدة هذا الوطن الذي يسع الجميع. و رمزت أيضا لأول ثورة سودانية أصيلة.

    و صار دليله الخليل فنان فترة الإحباط‘ فترة ما بعد كرري و سقوط أول دولة سودانية وطنية بالمفهوم الحديث. و الذي شحذ الهمم و نجح في أن يستنهض الأمة السودانية لمقاومة اليأس و نصرة الوطن. فما أحوجنا اليوم إلى خليل آخر و ما أشبه اليوم بالبارحة....

    يا ناس هوي
    أمرقوا الزمة
    كيف ينطاق هوان الأمة؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-09-2007, 01:45 PM

Tagelsir Elmelik
<aTagelsir Elmelik
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 3941

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: اساسي)

    يا أساسى
    دى ما البقنية دحين؟؟
    و فى رواية اخرى ( ام بلبل) و ( المريسى)!!
    ورواية أخرى ( الدامشيقا) و ( البوزة)
    حدثنى صديق بأنه زار منطقة فى السودان ..تقدم فيها الدامشيقة كطقس
    ضيافة ( أساسى) و كان من شدة انفعاله ان قال ( و الله يا التاج يدوك ليها فى شباية الكوب!!)
    يقصد كباية الشوب...يا حليل كباية الشوب، الشوب ده شنو؟؟؟

    أزهرى نور الهدى
    وليد تمساح بحر ابيض ببلع (جوب و جوب) تمساح يزدان بالتواضع
    ( بخبر ) الدنقر و الأكوستيك ..فنان لامن كلمة فنان تقول بس ، احساسه الموسيقى
    أعلى مما نتصور و هو من داخل الجبة يخرج عدد من السنين الضوئية فى التناول الفريد
    للأغنية السودانية و ما ينبغى ان تكون عليه
    و هو الوحيد الذى استطيع ان اجزم بأنه انتبه الى الموسيقى العالمية بوعى خاص
    موازيا للسودانية معها..فبجانب كرومة يقف ( جون كولترين) و ( ناجى) و الجاز و البلوز
    ان كان هنالك من سيقدم لموسيقانا انتشارا..فأن ( وليد) يأتى على رأس الرمح
    لا أشك فى ذلك مطلقا..يقول منعم انه أجتهد فى مقارنة صوت وليد بأى مغن فى الذاكرة
    الا انه باء بالفشل..فأعتمدنا اداءه اصيلا ..و صوته ( وليدا)..و أنه هو هو لايحاكى و لا يستلف
    و هنا تكمن ( الخلعة)..و صعوبة الهضم للمرة الأولى..فهو لا كاشفى و لا ترباسى و لا و لا
    أما سحارة الكاشف فلا اقتباس منها ..له سحارته المليئة بالألحان و الموتيفات..و له تاريخ زاهرفى صحبة ( النوماد)
    و ( عقد الجلاد)..و اعتبره احد افضل ( البيركاشينست) فى السودان ان لم يكن افضلهم على الأطلاق
    و احد افضل الموزعين ..ان لم يكن افضلهم على الأطلاق....(البوم مصطفى السنى الأخير مثالا)
    أجمل ما يزينه التواضع ..التواضع..التواضع..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-09-2007, 05:29 PM

خالد عويس
<aخالد عويس
تاريخ التسجيل: 14-03-2002
مجموع المشاركات: 6332

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: Tagelsir Elmelik)

    تاج السر
    تعرف - من دون مدخل - واحد من أروع الأفلام التي رأيتها طيلة السنوات السبع الماضية، The lost city لآندي غارسيا. عن "هافانا" أيام باتيستا "الديكتاتور". الحياة مستمرة، ومقدور على "تفاهة باتيستا"، وهافانا تعيش تفاصيل يومياتها ولياليها بتلذذ. ثم .. الثورة، ورياح التغيير العاتية. الصورة.. الله ما أجمل الصورة، والحوارات. الجمل والعبارات و"الذكاء" الحاد في رسم الكلمات عبر الصورة. الفيلم كان عبارة عن "قصيدة" للذين يبحثون عن متعة حقيقية بعيدا عن فجاجة ومباشرة معظم النتاج الهوليودي. بطل الفيلم:هافانا. نعم هافانا بشحمها ولحمها. لدرجة أنني فكرت - وما زلت أفكر - بشكل جاد في أن أقصد تلك المدينة "المجنونة". وأنا عازم على ذلك.
    تأثير ذلك الفيلم على نفسي، هو ذاته تأثير السحر والجنون الذي تنثره أنت والأصدقاء والصديقات هنا.
    تعرف، أحلم بفيلم مماثل عن "الخرطوم". عن "أولاد الديم"، و"مطعم البربري" و"بيوت الشكش"، ودار الرياضة، و"المين رود"، و"ايتينيه"، والحيشان التلاتة. الناس، والمكان. فيلم يتناول حسين شريف وخضر بشير ونور الجيلاني ووردي وعثمان حسين، والهلال والمريخ، و"ستات الشاي"، وكلية الفنون الجميلة، و"الموردة"، و"الله ما في"، كل الأماكن والناس والتغييرات بضربات فرشاة سريعة، عبر الكاميرا، مع حوارات "ذكية".
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-09-2007, 08:15 PM

Tagelsir Elmelik
<aTagelsir Elmelik
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 3941

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: خالد عويس)

    يا أخ خالد
    أشكرك على هذه المداخلة الذكية
    من أكثر الأفلام التى أثرت على حياتى فلم ( روما فيللينى) نفس الأتجاه الذى اخذه مؤخرا فلم ( اندى غارسيا)
    الممثل الأساسى مدينة ( روما) ، و الأبطال أناس عاديون فى روما..فى السير الذاتية للمدن كان كتاب ( سحارة الكاشف) لأبو العزائم
    أجمل ما قرأت و كذلك الجبرتى..أتفق معك تماما ان المدن كائنات تنبض بالحياة ..تؤرخ لنفسها و مزاجها ...تحكى عن نفسها
    و قد تتبرج و هى صادقة اعظم من صدق ساكنيها..تفوح بالطيب او تطلق ريحا متى ما عن لها..و قد تتبول فى العراء و قد تكشف عن
    دفين حنينها و حزنها و تغض الطرف عمن سلا..و قد تموت..
    نتمنى ان نرسم للسودان صورة و شريطا سينمائيا قريبا يبدا عبر بوابة الخرطوم او اى مدينة أخرى فى نفس الشأن
    شكرا لك
    الملك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-09-2007, 09:04 PM

Emad Abdulla
<aEmad Abdulla
تاريخ التسجيل: 18-09-2005
مجموع المشاركات: 6751

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: خالد عويس)

    Quote: أحلم بفيلم مماثل عن "الخرطوم". عن "أولاد الديم"، و"مطعم البربري" و"بيوت الشكش"، ودار الرياضة، و"المين رود"، و"ايتينيه"، والحيشان التلاتة. الناس، والمكان. فيلم يتناول حسين شريف وخضر بشير ونور الجيلاني ووردي وعثمان حسين، والهلال والمريخ، و"ستات الشاي"، وكلية الفنون الجميلة، و"الموردة"، و"الله ما في"
    عارف يا خالد ..
    مثلك جئت الأماكن هذي - و أنا منها - فلفظني كل شيٍ ..
    أو فلنقل تقيأتني ذاكرتها ..
    الآن فقط عدت من جولتي راجلاً , بدايتها من سوق الديم .. حييت من حييت : الفاتح قبورة و السر صقرة ما عرفاني , إشتريت كيس زلابيا مترعة بالزيت من تلك الأثيوبية عند ناصية بيت ناس إنديش .. ثم نزلت شمالاً أبحث و أبحث .
    عبرت مقابر فاروق - ما عرفت قبر أبي فيها - و من بعدها " الأوزون " .. و استذكرتني بمسدس شريط يبيعه إيانا عمك عثمان بقرش و نص .. لا نشتري منه شريط الذخيرة الأحمر بدوائر في منتصفه .. فبتعريفة واحدة يبيعه لنا فضل , أما عمك عثمان فيبيعه بقرش كامل محزز الأطراف في سمتٍ أنثوي . نذخره و .. يا حديقة نمرة إنين , مرجيحتان كانتا هنا تدوران كجبة الدرويش , يدور معهما الصراخ و الصياح الجميل و ضحكاتٍ شارقات الفرح , هادئة هذه الحديقة الآن إلا من بخار الماء يتنزل نافثاً من خراطيم تبرد حر السادة و السيدات تحتها , متحلقين طاولات عجبا, الجلسة فيها يخدمها جنسٌٌ آسيوي الملامح .
    بحثت عن سوق نمرة إتنين بين مدرجات طاولات الخبز و الخضروات و الفاكهة الأجنبية - فاكهة ما عرفنا في زمان ما إلا البرتكان و الموز و البطيخ و الشمام - . مزلقان المك نمر غريب و كبري المسلمية صار إلى قزمٍ قصير .. تسكنه العتمة .
    إنزلقت إلى حديقة القرشي - و أيضاً تقزمت كبقية ما تقزم - جبل الخشب ما عاد هناك .. و لا تلك الشجيرة التي نجلس عندها نبلل بذراتها المستطيلة في استدقاق .. فتنفجر , فنتضاجك . و ليس هناك تلك النبتة الخوّافة , نغافلها فنمس أطراف وريقاتها فتخاف و تختشي و تغمض إلى الداخل كالعذراوات . ثمة أقفاص و خلايق و لا وجود للبحيرة العظيمة وسطا .. نتسلق حواف طوارها و نجري سبق سبق . سقط عوض جني فيها مرة فأسميناه " شخرمبة " و لا أعلم لماذا .. إلا أن " مصطفى جربطّة " جلدنا بعدها في ثورة كبيرة , فغضبت أمي و نسوة الحي , و صرنا نجيء الحديقة بغير مصطفى جربطة من يومها .
    محطة السكة حديد بلقعا بفلنكات كانت تئز فيها قاطرات و قاطرات و صعلوق المحطة و دنقس فنقس .. لاشيْ تختزنه المباني الجملونات القديمة ضهر التور .. و لا ذاكرة للفلنكات هنا , قطاطي عمال الدريسة ما تزال بقبة كزرزور الضابط .. و ما تزال صواريخاً - كما حسبناها زمانئذٍ -
    مات جدي داخل معمل لي ستاك ( مستشفى الذرة ) .. عبرته و ما قفز من جدي إلى ذاكرتي من شيء .
    شارع القصر جنوب ساكنٌ إلا من الفوضى و قيزان الخرصانات و ركام و ركام و ركام و حفر .
    الناس ترطن لغة غير .. و تمشي و كأنما تساط بالهرولة خلفهم .. الشارع نفسه جارٍ في كل وجهة .. و في كل وجهة تصفعه لئامة الفوضى .
    كوليزيوم و المعبد اليهودي .. أبو العباس و العشرة الكرام , مباني جريدة الأيام القديمة .. النادي المصري , عمك الجلك موترجي الحركة .. شارع الجمهورية ..
    كل شيْ صامت يا خالد ..

    سأعود .. ربما ..
    لكن هافانا ليست هافانا يا خالد ..
    و الخرطوم ليست مفقودة ..
    هي لم تكن هنا يوما .. أظنها .

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-09-2007, 10:45 PM

Tagelsir Elmelik
<aTagelsir Elmelik
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 3941

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: Emad Abdulla)

    يا عماد
    كيف وجدت السودان؟؟
    رسمة سريعة..هل لازال هنالك ( طمبل) و ( ابو الكيلك)
    و (سعد)..أين ( ود ابراهيم) ..و شىء من الفن؟؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-09-2007, 03:20 AM

Gazaloat
<aGazaloat
تاريخ التسجيل: 14-05-2003
مجموع المشاركات: 891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: Tagelsir Elmelik)

    ياصاحبى

    بريدك هذا قد ذهب فى خبر كان بعد ان تآمر عليه ( بنى كجة ) فأوسعوه ( مرايسَ ) و ( بقنياتٍ ) وبلاوى من كل صنف ونوع.

    هى نظرية المؤامرة اذن!! وان كان عندى بعض الحق فى الارتياب فى نوايا خلق الله!! فطوال حياتى لم تسلم جرتى ولامرة!! هل هى مصادفة!!؟؟

    يطيب لى ان اقلب اوراق ذاكرتى الوعرة، بين الحين والحين، أو كلما اقتربت من واحد من مزلقانات الدنيا.

    وما أكثرها. وقيل ( ما ازلقها )

    كنت دائما احسد الذئب!!
    ابن الذئبة محظوظ!!

    وكنت احسب ان قدرا من حظه لو آتانى، لنمت قرير العين، مرتاح البال، متجدع فى زوايا النسيان، لايفطن الى صاحب غنم ضائعة، ولايذكرنى ( اليعاقبة ) بسوء!

    وكنت اعرف ( عرفة يقينية ) بان مصائب الدنيا كلها، لايبدأ البحث عن مرتكبيها الا من ( محل ما أنا واقف )!! فهذا اشبه عندى بناموس اتفقت عليه البشرية لحظة مولدى. ودائما ما استغرب ذلكم الرتل من الانهامات المغلظة، والتى لايأتيها الباطل من بين يديها ولا من خلفها، فى ذات ( اليقينية ) المشار اليها عاليه. ولا أدرى ( مثلا ) لماذا لم يُسأل ( حسن ) شقيقى، عن حيثيات عملية ( ختان ) الخروف، والتى اجريناها سويا على الخروف المسكين، ونحن بعد قبل الخامسة من اعمارنا!! ولم أفهم ( حتى الآن ) لماذا انشال الاتهام كله، وانصب فوق رأسى وحدى!! وسار بين الناس ان (( منعم طهَّر الخروف!! ))

    كم هو سعيد ذلكم الذئب!

    وحين حلب الاولاد معزة ( مقبولة بنت البصير ) واسالوا لبنها فوق الارض ( مضرةً ساكت )، كان اول من سُئل عن تلك الفعلة هو انا !! رغم اننى وقتها كنت عند جدتى ( رحمها الله ) ولكن ذلك لم يشفع لى. فقد راحوا يسألوننى شتى الاسئلة ( عرفت فيما بعد ان اسمها استجواب!! وكان ذلك بالطبع قبل ان اتعرف عن قرب لما يسمى بالاستنطاق ) ولم تنفع معهم تدخلات جدتى، التى اقسمت يمينا مغلظة، اننى لم ازح من تحت عينها لحظة واحدة. بل وحتى بعد ان شهدت ( روحية عشاء البنات ) بأنها شاهدت اولاد الاطرش الثلاثة، فى ذلك اليوم، يركبون على ظهر المعزة كالحمار، بل وحتى بعد اعتراف ( عبد الوهاب الاطرش ) على نفسه وعلى أخويه. فقد كان الناس فى ( يقينيتهم ) اياها يؤمنون بأن لابد ولى يد فى الامر تحريضا أوتحريشا أو حتى فضل تفكير عدت به على من لاتفكير له!!

    كم هو محظوظ ابن الذئبة!!

    ومرة راح أولاد اشلاق ( القيادة الشمالية ) يستحمون فى ماء النيل ( أو البحر كما كنا ولا زلنا نسميه ) وفى طريق عودتهم، استمتعوا قليلا بتدمير محصول العجور، فى احدى مزارع قرية ( الشقالوة ) شمال شندى، اكلا و تكسيرا. واشتكى المزارعون البؤساء الى احد كبار ضباط القيادة، والذى بدوره، امر بوليس الاشلاق بضبط واحضار الجناة. ولم يتردد الرجل كثيرا، فقد كان ان اتجه مباشرة من مكتب الضابط اياه الى منزلنا الكائن فى حى ( الصولات ) واقتحم الدار فى غيبة امى ( رحمها الله ) ليجدنى ( مدمدم ) تحت وابل من البطانيات السوداء الثقيلة، فظن اننى مختبئ!! ( ومَحـَطـَنِـى ) واحدة من ( بسطونته ) المسماة بالكافرة ( فقد كان عندنا اعتقاد راسخ بأنها ستدخل النار، وصاحبها معها!! )

    - قم يا ملعون

    وافقت من كابوس الم بى على كابوس أخر، والرجل يتطاير الشرر من عينيه الحمراوين بفعل المريسة وأشياء أُخر، وفى معيته بعض رجالات البوليس الحربى، فسألت مفزوعا فى براءة ( حقيقية والله )

    - ماذا!؟

    وكان الرد مسبوقا ب ( مَحْـطَـةٍ ) اخرى جذبتنى من تحت البطانيات، مرعوبا، مقهورا، مفزوعا، م.....

    - وعندك نفسٌ لتسأل؟

    ووقفت ، بالكاد تحملنى رجلاى من رعشة اصابتهما جراء حمى الملاريا التى اصابتنى منذ يومين!!!!! فلم اغادر ( العنقريب )!!!!! فى تلكم ( الراكوبة )!!!!! الا بالكاد، للذهاب الى ( المرحاض ) ولكن من يسمع ومن يعقل!! فقد كنت مذنبا حتى ولو ثبتت برائتى.

    إن الذئب محظوظ، لاجدال فى ذلك.

    كنت اتحاوم، بالقرب من بائع الفواكه، والذى اعتاد ان يفرش بضاعته العجيبة، كل يوم جمعة، عند المدخل الشرقى للمسجد الجديد، عندما التقطت اذنى حوارا، بين اثنين من المصلين، وهما فى طريقهما للّحاق بصلاة الجمعة. لم افهم بالضبط مادار فى ذلك الحوار. ولكن الذى ادركته اذنى، المدربة تماما، هو ان شخصا اسمه (جون كندى) قد قتل بفعل رصاصات اطلقها عليه مجهول، وان البحث جار عن القاتل.

    لم اتردد لحظة. فقد اطلقت ساقى للريح!!

    عصر ذالك اليوم، جاء والدى (يرحمه الله) يبحث عن فردة برطوشه حين وجدنى مختبئا تحت العنقريب الكبير فى الديوان!! واستغرب من وجودى هناك، وطلب منى الخروج، فسألته.. متوجسا:

    هل قبضوا على القاتل!؟

    لعنة الله على الذئب المحظوظ. فقد برأه الخلق من تهمة الايغال فى دم ابن يعقوب!! ليت لى ربع حظه!!

    و...مازال الليل طفلا يحبو.....

    منعم الجزولى

    (عدل بواسطة Gazaloat on 17-09-2007, 08:26 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-09-2007, 10:42 AM

عصام دهب
<aعصام دهب
تاريخ التسجيل: 18-06-2004
مجموع المشاركات: 10350

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: Gazaloat)

    يا الله ..

    حكي يخلي الزول في حالة إستكانة و إستمخاخ عديييل كدا ..



    الله يخليكم كلكم .. و يخدر ضرعات حكيكم ..



    شكراً و تسلموا و دعونا نستمخ و نستكين أكثر ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-09-2007, 01:33 AM

mohamed osman bakry

تاريخ التسجيل: 02-12-2003
مجموع المشاركات: 1541

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: عصام دهب)

    معقول..? ده بوست يمشي الأرشفة?
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-09-2007, 06:40 PM

Tagelsir Elmelik
<aTagelsir Elmelik
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 3941

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: mohamed osman bakry)

    no way mohamed Osman Bakri
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-09-2007, 06:55 PM

Osman Musa
<aOsman Musa
تاريخ التسجيل: 28-11-2006
مجموع المشاركات: 17416

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: Tagelsir Elmelik)


    له الرحمة
    اعلم يا تاج السر
    انك حزين على رحيل
    سامى سالم
    كل من عليها فان
    _
    الى جنات الخلد سامى سالم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-09-2007, 07:13 PM

Tagelsir Elmelik
<aTagelsir Elmelik
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 3941

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: Osman Musa)

    ألا رحم الله الفقيد سامى سالم و غفر له

    أعيد نشر الغرافيتى... فهو جزء اصيل من تجربة الأحمسة

    غرافيتى سودانى
    يا سواقو ليه شلتو؟؟؟؟

    تاج السر الملك
    جلست أتأمل حياة الفنان الأسود باسكيات أحد أهم أعمدة الفن الأمريكى الحداثى, و كيف أنه تبوأ مكانه فى القمة, كتفا لكتف (اندى وورهول), (ليكنستين) و غيرهم, قادما من داخل صندوق تلفزيون فارغ (غرفة نومه ) داخل حوش بمساحة أركان حدائق نيويورك المتعددة مكتسحا كل فراغ صالات المعارض بفن جزيل , متدفق يفيض بالألوان و الرؤى, تأملت الطابع الغرافيتى فى أعماله و الحرية التى تصل حد العبث اللون العبارات المبتورة الدالة, الحروف المتناثرة ,الأشكال, الأطياف, و البشر, فى تداخل لا عقلانى مقنع و مبيت, شىء من كل شىء فى رحلة حياة بصرية مذهلة, تبدأ و تنتهى فى أنفاق المترو المظلمة, رحلة متصلة بين أعلى درجات ضجة الضوء وأخفت لازمات الظلمة الكاملة, حمل الى العالم ثقافة الرسم على الحوائط و الجدران,فالكانفاس عنده كل حجر على حجر و من هنالك ورث حريته فتنفست موهبته و نمت قدراته كالنبات البرى فألتقطه آندى و صنع منه أسطورة.
    و قد طاف بعقلى فى مسرح طوافها فنانو الغرافيتى فى بلادنا و الذين لم يفتح الله عليهم بغير جملة (ممنوع البول هنا يا حمار!!!!) و التى لا تكتمل زينتها ألا حين يمهرها متبول عابر بتوقيعه و كل الدنا مستراح عند بعضنا. ثم تزيين أبواب العائدين من الحج برسوم مجردة مبتسرة للكعبة و المسجد الحرام لا تراعى فيها الحقيقة بقدر كونها مأخوذة عن ذاكرة لم تشهد الحرم بعين الحقيقة و لكن بمشاعر مبهمة تائهة بين قصائد البرعى و رائحة (جناين السيد على) ورغبة التوسل الى هدية السبحة والطاقية تلك التى تنكمش من الغسلة الأولى!! و تأتى عبارة (يا داخل هذى الدار) كالعرف الذى لا نفاذ من أقطاره تقابلها فى العمود المقابل (صل على النبى المختار) و تنتهى كل عبارات التهنئة بجملة أعلانية متنفذة (توجد مع الحاج باروكات!!!)
    وقد شهدنا فى (مدنى) و نحن بعد غرار فى طور النشوء و الدهشة و التطلع, فرشاة الساحر أبو الأجمار و هى تخر بالأليلينيا قارية اللون نافذة الرائحة و هى تنضد الحروف و الرموز بحنكة لا تدع لنقطة من المداد الكثيف سائحة تهم بالشرود أو فقاعة لزجة متهيئة للانفلاق بالتنفس من غير معالجة بالتدكين و التشكين والتمليس ثم لا نقطة تسقط على جلبابه النظيف و لا عمامته المستديرة طوقا لا ينعكس على نظاراته السميكة, و كان الزمان موازيا لمجد المتشاعر (ود العيلفون) القائل فى حكمة كونفوشية مهيبة (لاقيتو جنب النيل- حيانى بالمنديل- حبيبى دفق الوسخ!!!) ثم برز (فريد الخطاط) هذا أسمه , فتراجع أبو الأجمار لمقعده جوار المحكمة ينسخ العرائض و العرضحالات (الأرضحلات فى رواية أخرى), يقول (النور حمد) بأن حرف الرقعة عند (فريد) هو من خالص صنعه و أجتهاده و تلك شهادة تعدانا الأعتراف بها و لحظة من الخلق المتفرد التهينا عنها بحروب الفقر, كنا نشهد فنون (فريد) الغرافيتية فى أعلان سينما الخواجة اليومى, تقابلها فنون (أحمد بابكر) فى نسخ أعلانات السينما الوطنية فى حوار متصل بين الرقعة و النسخ, لم نر (أحمد بابكر) يوما واحدا فعشش فى أذهاننا مثل طيف, أما (فريد) فقد كان ملء البصر و هو منطلق على ظهر (فسبا) خضراء مضاف اليها صندوق أدواته فى مؤخرتها, عبقرية التوليف فى ( ورشة أفريقيا).
    ثم ظهر الغرافيتى السياسى , الحمامة و غصن السلام ,القبضات و المناجل, و أستعرت حميته بقيادة (زاهر), حتى أشفق الناس من طلاء حوائطهم حذر أن تلحق بها لعنة عبارات ممتدة على نسق(الهجمة الأمبريالية الشرسة), او أشياء مثل (مليون شهيد لعهد جديد) و ما الى ذالك و عدا ذالك صورة السهم المنشك فيما يشبه القلب و عبارة أحب هنادى, أو غير ذالك من كتابات فحمية معبرة عن تشوقات جنسية صبيانية ممهورة بأسماء حركية تشبه تلك التى يلجأ أليها الناس هذه الأيام فى منابر الحوار على شبكات الأنترنت!!
    و قد شكلت عبارة (حضرنا و لم نجدكم) أساسا مشتركا لفلسفة الغراقيتى فى السودان, و ابيح العمل بها بدءا بالقطاطى و أنتهاءا بالمونة(الحرة!!) و نفذت الخطة بعبقرية فذة حتى و أن بنيت منزلك من العجوة, كل ما عليك فعله أن تقوم بزيارة من تشاء من غير علمه أو دعوته ومن دون مشورته و عليك بفحمة, فأن غم عليك فحيمورة, أو مسواك أذا ما رق الحال و تضاءل الأمل, أما أذا بلغت بك المضرة شأوا فلا بأس من أستخدام المسمار فى غير ما خلق له, أحفر أسمك بخدش الطلاء حتى يبين العظم و لا يقدر المسمار على النفاذ, فأن تأبى عليك واقع الأشياء فدونك التبول اللأ رادى بدقة أملائية و خط أنيق لا يقدر عليهما سوى كتاتيبى سودانى أصيل!!
    و برز الى الوجود الغرافيتى (فائز عرمان) سلاسة و بهجة فى اللون و الحرف و تحولت رموز السابقين الأستاطيقية الى وجوه حقيقية فرحة و ظهرت العبارات الترحيبية المنمقة فى المحلات التجارية و أكشاك المرطبات, و تلا (عرمان) أو قل عاصره (مكرم نسيم) و الذى أقثبس كل (فلتر) شركة البحارى ليصنع لوحاته فكان بذالك أول من حارب عادة التدخين بأستخدام أحد مكونات السجائر كعنصر أساسى فى لوحاته, يصفها و يقصها كيف شاء ومثل اللغز ينزاح الغموض عن لوحاته متعة بصرية مذهلة, أما (أبرهيم مهدى) فقد كان مقلا فى مثل هذه الروحات فأكتفى بأرضاء أصدقائه فى أستوديو أشراقة ثم أرتحل الى الخرطوم فى زمن (العقارب) و(الكريزى هورس) حينما أنصهرت مدنى فى حميا (عبد الوهاب سليم) و(صلاح درويش) و الحضور المتزايد للراقص المبدع (الطير المهاجر) و فى الزمن الذى تبوأت فيه (أرحمونى يا ناس) لبلابل الجزيرة قمة أكثر الأغنيات ذيوعا, قرر (أبراهيم) أن يعمل مصمما عند (خليل عثمان ) فأزدهت كل واجهات (سلوى بوتيك) بأبداعاته الى أن ناداه مناد بخليج الذهب الأسود فأجاب.
    و أعقب كل ذالك الغرافيتى الجوال, فما من شاحنة أو عربة أجرة أو حتى عجلة الا و قد تزينت بكلمات و رسوم و أشارات , فمن رصيد (الطيب عبد الله) الغنائى المهموم بالهجر و الأسى و حتى قولهم (داس مشاعرنا و حصل), و حتى بزوغ فجر (ما هو باين) و ما بين ذالك (غلطة) أول أغنية سودانية عنوانها كلمة واحدة!! و قد خلقت هذه الكتابات و النقوش أجواء و مزاجا خاصا لكلا الحافلة و السائق, و أنمحت نتيجة لذالك كل السمات المميزة لكل سيارة أو شاحنة عن الأخرى, فليست كل التويوتا تويوتا, و لكن هنالك (عوض عبده) و(محمد التجانى) و (على قسم الله) و (حسين العركى) و (محمود سيهان), وبصات الركبى هى بصات الركبى لا يهم مصدر صناعتها, تقطعت السبل بينها و منشأها, فعبارات مثل (تيس الخلا النطاح) و (خواض هوايد الليل) كافية لمسح هوية اليابان بأكملها, و كذالك السلوك (السواقى) المتناسق مع أدبيات الغرافيتى, فظهر السائق (الرياد) بقعدته (الجنباوية) مظلل بعبارة منتقاة من نوع (يالمصيرك تنجرح), أو خريج الزراعة بنظراته المحدقة قدما ووراءه تربض كلمة (الهدف) ساطعة على الزجاج الخلفى و غالبا ما يكون الهدف السعودية و ليست (سغيدة) كما أراد الشاعر.
    أما القندرانات و أشكال الشاحنات الأخرى فقد أحتفت من الأرث الغرافيتى بقدر واسع من المساحة,كافية لأحتواء (بس تشيل فوقى و تودى) أو حتى ( الشال منام عينى و فؤادى جارحو), ثم الرموز الكلتية مثل العين الذارفة لشىء لا يشبه الدمع, و التوسل بكدباس, و أشياء أخرى لم تفك طلاسمها حتى كتابة هذه السطور وهى طائفة من العبارات شملت (كنوع)و(بخع) و أسماء أشك فى كونها فارسية أو نوبية فى أطار تعريب مجتهد.أما أشهر العبارات الغنائية التى نالت حظها من السفر و التجوال, فقد كانت (فى الليلة ديك) و التى أستعاض الغرافيتى عن كلمة (ديك) برسم الديك الزعورى شخصيا مؤكدا حقيقية أنتشار المرض القومى (عدم فهم الكلام) !!تليها (مين قساك) ثم (هوج الرياح) فى المركز الثالث, وبظهور (أبو عبيدة حسن) أكتملت معالم مسيرة الغناء المناهض للسواقين و أهل الغرافيتى و الذى بدأه الشفيع و القرشى فى أغنية (القطار المر), و دعمها 0أبو عبيدة) بتساؤله الأرخميدسى (يا سواقو ليه شلتو)؟؟ و تحديدا (من البيت لمدرستو؟؟) فما كان من السواق ألا و أن غير وجهته الى (المزارع) فأبتهج الجميع!!!!!

    تاج السر الملك
    2006
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-09-2007, 01:22 AM

Tagelsir Elmelik
<aTagelsir Elmelik
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 3941

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: Tagelsir Elmelik)

    Quote: يا الله ..

    حكي يخلي الزول في حالة إستكانة و إستمخاخ عديييل كدا ..



    الله يخليكم كلكم .. و يخدر ضرعات حكيكم ..



    شكراً و تسلموا و دعونا نستمخ و نستكين أكثر ..



    آمين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-09-2007, 04:30 PM

sanaa gaffer
<asanaa gaffer
تاريخ التسجيل: 16-11-2006
مجموع المشاركات: 1238

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: Tagelsir Elmelik)

    Quote: ألا رحم الله الفقيد سامى سالم و غفر له


    تاج السر الملك ...

    الاختفاء دة لزوم الصيام ؟؟؟

    اظهر وبان .. نحن والاحمسة بانتظارك ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-10-2007, 05:22 AM

Sudnawi


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: sanaa gaffer)

    وليد عبد الحميد ده منو؟ و قصته شنو؟ في يو تيوب كليبس فيها باخ بستايل السحليه المرعبه. ممكن تكلمونا عنه ؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-10-2007, 09:23 PM

Tagelsir Elmelik
<aTagelsir Elmelik
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 3941

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: sanaa gaffer)

    يا سناء
    رحم الله سامى و نازك
    ألأحمسة حتحمس بعد رمضان
    وينو الرقاق الما وصل لهسة؟؟

    فى شوية شغل خارج اطار الأحمسة
    بعدين نحن على سفر فيما يخص الصيام
    سعداء بعودتك تمشين على راحة كراعك هذه المرة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2007, 00:42 AM

Osman Musa
<aOsman Musa
تاريخ التسجيل: 28-11-2006
مجموع المشاركات: 17416

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: Tagelsir Elmelik)


    البرلوم بعد ما تاخر فى كب البنزين
    للزبون الامريكى المستعجل .
    قام
    الامريكى قالو you have to know
    the american system
    صاحبك قالو يا امريكى هوى
    السيستم اليقطع قلبك
    انا سيستيمكن ده بدوربو شنو؟
    الله يحلنا من بلدكن المسنوحه دى .







                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2007, 09:55 AM

Hafiz Suliman
<aHafiz Suliman
تاريخ التسجيل: 26-03-2006
مجموع المشاركات: 147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: Tagelsir Elmelik)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2007, 06:52 PM

Osman Musa
<aOsman Musa
تاريخ التسجيل: 28-11-2006
مجموع المشاركات: 17416

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايش لون ..تمشى الأحمسة ؟؟؟ منعم الجزولى 2007 (Re: Hafiz Suliman)


    مكتوب على القندرانى المقلوب ( دابى الخشش )
    كان صاحبك السايق يدوبى ساكت
    ___
    دركسونك مخرطه .. وقايم على بولاد
    ودون ست النفور .. الليله مافى رقاد
    لكن دابى الخشش انبطح
    وبدل المبيت هناك .
    صاحبك رقد حدريب شفته الاستعجال بسوى شنو ياتاج ؟

    (عدل بواسطة Osman Musa on 10-10-2007, 10:28 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 3 „‰ 3:   <<  1 2 3  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de