الإسـلام والعـروبـة فـي منـظور حـزب البعـث العـربـي الاشـتراكـي

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-12-2018, 08:38 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة حسين يوسف احمد(حسين يوسف احمد)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
22-11-2006, 01:41 PM

حسين يوسف احمد
<aحسين يوسف احمد
تاريخ التسجيل: 17-08-2005
مجموع المشاركات: 4490

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الإسـلام والعـروبـة فـي منـظور حـزب البعـث العـربـي الاشـتراكـي (Re: حسين يوسف احمد)


    وفي ضوء ذلك كله ، نستطيع أن نستخلص ثلاثة نتائج رئيسية :

    1. أن المساهمة الرئيسية للبعث في موضوع العروبة والإسلام تتركز في الأفق الحضاري ، الذي جعل نظرته تربط الماضي بالحضار وبالمستقبل ربطاً حياً صاعدا وتقدمياً .
    وكذلك في كون هذا المنظور الحضاري ، قد مكن البعث من أن يكتشف في التيارات الثلاثة التي سبقته ، الدينية والقومية والاجتماعية ، حقائق إيجابية جوهرية كانت تضيع وسط الموقف المغلق لكل منها ، والذي كان يجعل منها حقائق متعارضة في حين انها حقائق متكاملة .
    ‌أ. فالتيار الديني ، كان يتميز بالتأكيد ، على الحقيقة الدينية وعلى كونها أساسية في حياة البشر . وعلى الدور المتميز للإسلام في حياة العرب وفي حضارتهم .
    ويشدد على الأصالة ، ويحارب الاغتراب الفكري والنفسي والروحي ، ويكشف عن عمق الخلل الروحي في حياتنا المعاصرة .
    ب. والتيار القومي ، كان بدوره يمتلك ميزة التعبير عن هوية المجتمع العربي وعن شخصية الأمة وعن عبقريتها ، وعن التناقض الأكثر خطورة في حياة العرب المعاصرة ، وهو ( تناقض التجزئة ) ، ويشدد على هدف الوحدة العربية ، وعلى أهمية العامل القومي في حياة الشعوب في هذا العصر وفي نضالها من أجل الحرية ومن أجل تحقيق الشخصية وشق طريق التقدم الأصيل .
    ‌ج. كما أن التيار الاجتماعي ، الذي كان يضم الاتجاهات الماركسية والاشتراكية والعلمانية ، كان أيضاً يتميز بإبراز خطر ( التخلف ) كظاهرة اجتماعية وحضارية سلبية ، ومعيقة لتطور المجتمعات الخارجة من المرحلة الاستعمارية وكذلك بالتشدد على أهمية التفاعل مع الحضارة المعاصرة ومع روح العلمية والثورية التي تميزها .
    وقد كان اكتشاف البعث للحقائق الإيجابية الثلاث تلك ، بمثاية انتقال من مرحلة رد الفعل الى مرحلة التفاعل والحوار الإيجابي البناء .
    ومن خلال هذا الموقع بقى البعث يشدد على أهمية تكامل هذه الحقائق ، كشرط أساسي في امتلاك القوة التاريخية المتكافئة مع حجم التحديات التي تواجه نهضة الأمة العربية في هذا العصر .
    2. النتيجة الثانية التي نخرج بها ، وهي أن صورة العروبة وصورة الإسلام في حقيقتهما الجوهرية ، الحضارية ، وكعامل دافع للنهضة والتقدم والتحرر ، ما تزال تصطدم بعوامل الضياع في الواقع العربي .
    أي عوامل التجزئة والتخلف ، وبالمخططات المعادية للنهضة العربية وبدوافع العنصرية والعقد التاريخية والمصالح ، وأخطرها هي المخططات الامبريالية والصهيونية .
    لأنها تركز عداءها على العروبة والإسلام لتعطيل مفعولهما كمحركين حضاريين بأساليب مختلفة . فتمزيق المجتمع العربي ، وتحريك الدوافع الطائفية وتعميق الخلافات والحساسيات ، وخلق الفتن ، واصطناع الأزمات والمشكلات ، وزرع العراقيل في النضال العربي ..
    كل هذه العوامل الداخلية والخارجية التي تأخذ في هذه اللحظات ، شكل محنة قومية ، هي في الوقت نفسه امتحان تاريخي لنهضة طبيعية لشعب عريق في الحضارة أمام تحديات كبيرة تعمل في الاتجاه المعاكس لحركة التاريخ .
    فالمسافة بين حقيقة الأمة العربية وبين واقعها الراهن سائرة رغم كل شئ نحو التقلص لأن حقيقتها أقوى من واقعها .
    وهي تمر في مرحلة تحول تاريخي حتمي تأخذ فيها النكسات معنى الدروس العميقة ، والدوافع المنبهة الى الخلل فالوعيّ العربي ينمو مع نمو الشعور بعوامل الأزمة ومع الإدراك المتزايد لخطورة التحديات الراهنة .
    3. النتيجة الثالثة التي نستخلصها ، هي أن موضوع العروبة والإسلام لا ينحصر في اطار العلاقة بين ( القومية والدين ) بالنسبة الى العرب بل أنه يمتد على ثلاثة أبعاد رئيسية :
    ‌أ. فهو أولاً يتعلق بالسؤال الذي طرحته النهضة العربية قبل قرنين من الزمن .. من نحن ؟ وما معنى الانتساب الى العروبة والإسلام في هذه المرحلة من التاريخ ، وضمن واقع العالم المعاصر ، وباتجاه حركة التاريخ نحو المستقبل ؟ .
    ‌ب. ثم أنه يتصل بطبيعة فهمنا للعلاقة بين الماضي والحاضر والمستقبل . أي بمنهج الفكر الذي يلتزمه في تحليل الظواهر وتعليل أسبابها وعواملها ، هل هو منهج لاهوتي أم فلسفي أم علمي أم هو منظور حضاري شمولي ؟
    وأخيراً ، فإن موضوع العروبة والإسلام يرتبط أيضاً بنظرتنا الى ماضي الحوار الحضاري بين العرب وبين العالم . هذا الحوار الذي كان فعلاً وتفاعلاً وصراعاً وتكاملاً في آن معاً . وبالتالي فإنه لابد أن يتصل بنظرتنا الى المستقبل .


    إنتهـت الدراسـة وأتمنى أن تجد حظها في النقاش !!!!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
الإسـلام والعـروبـة فـي منـظور حـزب البعـث العـربـي الاشـتراكـي حسين يوسف احمد22-11-06, 12:59 PM
  Re: الإسـلام والعـروبـة فـي منـظور حـزب البعـث العـربـي الاشـتراكـي حسين يوسف احمد22-11-06, 01:16 PM
    Re: الإسـلام والعـروبـة فـي منـظور حـزب البعـث العـربـي الاشـتراكـي حسين يوسف احمد22-11-06, 01:34 PM
      Re: الإسـلام والعـروبـة فـي منـظور حـزب البعـث العـربـي الاشـتراكـي حسين يوسف احمد22-11-06, 01:41 PM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

������� ��������� � ������ �������� �� ������� ������ ������� �� ������ ������ �� ���� �������� ����� ������ ����� ������ �� ������� ��� ���� �� ���� ���� ��� ������

� Copyright 2001-02
Sudanese Online
All rights reserved.




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de