منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 09-22-2017, 00:46 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2009م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

المهرجان الثاني على شرف بركة ساكن ..صور وقصة !!!

08-25-2009, 10:49 AM

جعفر خضر

تاريخ التسجيل: 08-09-2008
مجموع المشاركات: 1600

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


المهرجان الثاني على شرف بركة ساكن ..صور وقصة !!!

    عبد العزيز بركة ساكن وعالم عباس محمدنور وغزافييه لوفن








    مهرجان شروق الأدبي الثاني
    ما بين القصة والشعر والترجمة
    ساكن: ذاكرتي تشكلت في القضارف


    (حسونة المجنون ، صيد الجراد، جلب القراقير من جبل تواوا، التشعلق في الكواري و لقيط الفول السوداني من الزرائب،المطر،الحرب التي دارت مؤخرا ما بين أولاد حي السجون و أولاد حي البوليس و الذين استعانوا بثلة من أولاد ديم النور لرد هجوم أولاد السجون علي ضفاف خور مقاديف ، لم ينتبه أي منا للأستاذ وهو يدخل الفصل، إلا عندما صاح بصوت غليظ أجش
    - انتباه!
    صمتنا، أشار علينا بيديه علامة أن نقف، و دعمها بالقول
    - قيام.
    قمنا و اقفين،
    صاح،
    - جلوس.
    جلسنا، ولكنه هتف مرة أخري،
    - قيام!
    قمنا،
    - جلوس !
    جلسنا وكثير منا يصدر أصواتا تنم علي عدم الرضي حيث أنه لم نفهم الضرورة من هذا القيام و الجلوس، ولكن ألم نأت للمدرسة لتعلم الأشياء التي لا نعرفها. شخبط الأستاذ في السبورة بطبشور ابيض شيئا ، عرفنا فيما بعد أنه: بسم الله الرحمن الرحيم. ثم من أشياء كثيرة يحملها ، أخرج صورة كبيرة لأسد ضخم ، علقها علي مسمار دُقّ في أعلي السبورة ، كان أسداً جميلاً كبيراً ينظر إلينا جميعا في آن واحد ، أشار الأستاذ إليه بالمِسطرة الطويلة و صاح فجاة
    - ما هذا؟
    فصحنا خلفه
    - ما هذا؟
    نظر الينا الأستاذ في استغراب ولكن في فمه ابتسامة صغيرة مخفية باتقان وذلك للحفاظ علي هيبته
    قال ، يا أولاد ....ما هذا معناها : دَا شُنُو) ـ
    مقطع من قصة: طائرٌ أسدٌ وجحوش ، مقطع يُشتم منه رائحة دعاش القضارف وعبق الأحياء التي سكن فيها ساكن حي السجون وحي ديم النور وغيرها ، والتي ألقاها عبد العزيز بركة ساكن وأُخريات تضمّنت قصة "طفلان وباتريشا" التي دارت أحداثها بحي السجون بمدينة القضارف بالإضافة إلى "امرأة من كمبو كديس" التي فازت بجائزة ال BBC للقصة القصيرة على مستوى العالم العربي 1993 .ـ في المهرجان الأدبي الثاني (ما بين القصة والشعر والترجمة ) الذي نظّمه منتدى شروق الثقافي بالتعاون مع إدارة الثقافة ووحدة عركي للانتاج الفني على شرف ابن القضارف القاص الأستاذ عبد العزيز بركة ساكن ، وقد تبادل معه الإلقاء الشاعر الكبير عالم عباس محمد نور ، والذي لبّى رغبات الجمهور وأمتع ، وتخلل ذلك إفادات من البروفيسور غْزافييه لوفن أستاذ اللغة العربية بجامعة بروكسل الحرة ببلجيكا حول صعوبات الترجمة وسبب اختياره لقصص عبدالعزيز لترجمتها إلى اللغتين الإنجليزية والفرنسية . وحكى ساكن ذكريات طفولته بالقضارف : الأحياء التي سكن فيها ، أصدقاء الطفولة ، مدرسة ديم النور وتمرده عليها ، شقاوته في سوق الصمغ ، صراعهم مع أولاد البوليس ، ومشاغلتهم للصنايعية ، وقال أنّ ذاكرته تشكلت في القضارف .
    وتخللت المهرجان الذي استمر ليومين انتهاء بظهر السبت الماضي بكلية الطب زيارة غْزافييه والمبدعين لقرية "ود كابو" برفقة ممثلي شروق حيث استقبلهم عمدة البوادرة والأستاذ محمد شيخ الدين أحمد كابو وأهل القرية بالذبائح واستمتعوا بالاستماع للقصص الشعبي وشعر البطانة وغناء الربابة .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-25-2009, 01:23 PM

عبدالمجيد صالح
<aعبدالمجيد صالح
تاريخ التسجيل: 11-27-2007
مجموع المشاركات: 2904

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المهرجان الثاني على شرف بركة ساكن ..صور وقصة !!! (Re: جعفر خضر)

    عبدالعزيز بركة ساكن

    امراة من كمبو كديس
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-26-2009, 06:11 AM

جعفر خضر

تاريخ التسجيل: 08-09-2008
مجموع المشاركات: 1600

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المهرجان الثاني على شرف بركة ساكن ..صور وقصة !!! (Re: جعفر خضر)




    قرأ ساكن خمس قصص ، منها القصة التالية
    :
    ضلالات
    1/ فراش
    تَقلبتْ قليلاً في فراشها الرطب، قبل أن تنهض و تضع ثوبها علي أطفالها الثلاثة، فالبطانية العسكرية القديمة المزيقة فقدت دفئِها علي مر الأعوام، بطانية الصوف الخضراء الخشنة ذات الثقوب الكثيرة، ابنتها الوحيدة آمنة ستبلغ السابعة عشرة بعد شهور قليلة، ما زالت تعاني من التبول الليلي علي الفراش، علي الأقل مرة في الأسبوع، أُصيبتْ به منذ اليوم الذى تلقتْ فيه خبر مَقتل والدها في كبويتا الصيف الماضي علي يد الثُوار.
    2/ مشهد
    آمنة : ترقد علي عنقريب مفروش ببرش أحمر، تحت العنقريب توجد جوالات خيش فارغة مُفترشة علي الأرض لتمتص ما قد يتساقط من بول عبر البرش.
    زهرة: تربت علي قدم ابنتها المتغطية بملاءة. تصيح البنت في غضب مفتعل "مالك يا أمي ؟! "" ترفع الغطاء يظهر و جهها المحكوك بكيمياء الكريمات الرخيصة شاحباً".
    زهرة: يا بت ما ماشة المدرسة و لا شنو؟!
    تنهض آمنة في تثاقل ترمي بالملاءة بعيداً عن جسدها تشمم المكان علها بالت عليه أم لا، عندما لا تجد أثراً للتبول تنهض واقفة، تستعدل قميص نومها، ترتدى شبشبها، تجمع جوالاتها و تخرج بها من القطية، تذهب نحو الحمام تجرجر جسدها الثقيل و أردافها الكبيرة.
    أبو ذر و معاوية: " يصطفون خلف القطية يتبولون في نعاس و لذّة"
    3/ مشهد
    " خارج القطية يجلس الأطفال الثلاثة علي عنقريب قديم يحتسون الشاى، آمنة تسرح شعرها و هي تترنم بأغنية غير واضحة الكلمات و اللحن و في وجهها طلاء أبيض، زهرة تأتي من راكوبة المطبخ، تقف أمام أطفالها، تصرخ "
    زهرة: من بكرة الفطور في البيت.
    آمنة: " تلوى شفتيها في إمتعاض "... كل يوم فلم جديد.
    أبو ذر: أنا ما عايز فطور في البيت... عايز افطر في المدرسة.
    معاوية: نجي من المدرسة لحدى البيت في الحي الجنوبي و تاني نرجع المدرسة حنلقي الجرس دقا و الأستاذ حيدقنا...و لكن مافي في مشكلة...انا حاجي افطر في البيت.....يا أمي...بأى شىء....
    زهرة: إخوانك ديل ما عارفين حاجة.... ببكوا و ما عارفين الميت منو..." بصوتٍ عال" القروش كملت... آخر ألفين حأعمل ليكم بيهم الغداء الليلة...بكرة و بعد بكرة و بعده حتاكلوا لقمة بزيت ، و بعد داك حتموتوا من الجوع أو تاكلوني أنا ذاتي..." تأخذ وعاء قربها و ترميه علي الأرض بشدة " في حركة جنونية غير متوقعة.
    آمنة: "متجاهلة انفعال أمها" أنا ذاتي المدرسة ما نافعة معاى " تنتهي من تمشيط ضفيرة بحركة قلقة سريعة"... أنا عايزة أبيع الشاى في السوق الكبير أو الموقف أو كبرى ستة أو حتي في سوق النوبة... زى البنات...آها...كلمتك يا أمي، علي الأقل أساعدك في رسوم المدرسة و اشترى ريحة كويسة و كريمات و أشوف الدُنيا دى فيها شُنو... أنا كرهت الفقُر و الجُوع.
    معاوية: أنا عايز اشتغل في كارو...الم قروش الفطور و الرسوم بعد داك ارجع المدرسة أجمد سنة و اقرأ سنة لحد ما أكمل المدرسة و اتخرج.
    أبو ذر: أنا عايز اشتغل عسكرى في الجيش بس...
    زهرة: " مغتاظة " عشان تموت زى أبوك و تريحنا.
    ابو ذر: عشان اجيب قرنيت و أقتل بيهو آمنة (ال...) دى " يأخذ من وراء ظهره قرنيت يفك التيلة و يقذفه بإتجاه آمنة بحركة عسكرية رشيقة".
    آمنة: " تنهض و تهرب بعيدا، يسقط القرانيت قرب رجلها و ينفجر مبعثراً قطع الطين و الزبالة و الحصي التي يتكون منها في ساحات شاسعة " يا وسخ...دا شنو؟
    أبو ذر: عشان تاني ما تبارى الرجال...حأكتلك.
    آمنة: أنا...
    أبو ذر: ايوا..إنتي.. الأولاد كلهم قاعدين يقولوا كدا....
    آمنة: أنا... يا وسخ... انا قاعدة ابارى الرجال ؟!
    " يصمت الجميع، يرتدون ملابسهم، يخرجون الي المدرسة تبقي الأم وحدها".
    4/ ضلالات مشهد
    تعرف الأم كل شىء عن البنت، ضلالاتها الصغيرة و الكبيرة، مراقدها و مقاماتها كل عشاقها الكثيرين، و يعرف الأطفال، و تعرف هي أنهم يعرفون و الأم تعزى إنحراف ابنتها الي سببن: غياب سُماعين و الفقر. كان سيكمل عامه السادس بالجنوب و بذلك تتاح له العودة الى خشم القربة، في الحقيقة لم تكن علاقتها بزوجها بتلك القوة التي دائماً ما يقتضيها الزواج، و لكن كانت ظروف معايشة و تربية أطفال لا أكثر، و لو ان سُماعين ما كان عنفياً غليظ القلب فظا مثل كثيرٍ من ازواج صديقاتها، و لكن كان الشهيد كسولاً غير مبالِ و بخيلا، لا يخرج الجنيه من كفه إلا بعد لأى و مجاهدة، و لكنه فوق ذلك كان يحب أطفاله و يشترى لهم رؤوس النيفة في كل نهاية و منتصف الشهر طوال فترة تواجده بخشم القربة.
    نعم، انه يشرب البغو و العرقي، مثله مثل أزواج صديقاتها ليبدو رجلا فحلا و متكاملا، لكنه لا يضربها مثلهم و لسانه عفيف. لكن أكثر ما تعيبه في الشهيد رحمة الله عليه مغامراته النسائية و ما تزال أصداء فضيحته مع ابنة مبشر كاجيلا جمعة تملأ الحلة طنينا، رغم ذلك حزنت لموته حزناً حقيقيا، و ربما كان باطنه الخوف علي مستقبل الأطفال. زهرة لا تفهم كثيرا في الدين ، هي مسلمة حقيقية، تصلي و تصوم رمضان ولو أنها لا تحفظ من القرآن سوى سورة " الحمدلله رب العالمين " و سورة " قل هو الله احد، الله صمد " و دعاء " الذاكيات لله" حفظتهم من أطفالها عندما كانوا يستذكرون دروسهم بصوتٍ عال. ظاهرها الديني هذا يضعها في الحى الذى تسكن فيه ضمن النساء المتدينات، إلا أنها ترفض فكرة ان يُزف سُماعين كوكو مرفعين إلى حورية في الجنة تاركاً لها أولاده و بنته الملعونة لتربيهم وحدها و هو لم يترك لها قرشاً. تَخّيلتْ الجنةَ، بل رأتها رؤية العين، كانت عبارة عن كَنبُو كبير، أكبر من كَنبُو كديس بعشرات المرات، به الحور العين رشيقات جميلات لهن بَشَرةٌ شديدة السواد ناعمة تلمع مع أشعة الشمس، يمشطن شعرهن في ضفائر مُسدلة على جاني رؤوسهن، تماماً كما يحب كوكو سُماعين مرفعين أن يرى شعرها عندما كانا مخطوبين، يَسقينه المريسة من أنهر تجري في هدوء عبر أشجار المسكيت، النبق و اللالوب الخضراء، يرقصن معه الكرنق والكمبلا، يدفعن في فمه بغنج قِطع النِيفَة الطَرية مُتبلة بالشطة و أبُنْغَازي، من وقت لآخر يخلو باحداهن في قُطية جميلة. هُنا، جزبت زهرة نفساً طويلاً، ثم لعنته في سرها، لعنت اليومَ الذي عرفته فيه.
    ها هو الإحتفال يجرى الآن أمامها، في حوش البيت، تحجب سحابات غباره الرؤية و يكح لها الصغار، الحملان و الكتاكيت، ينطط فيه العسكريون، كبار الضباط، بعض اللحى المدنية و غيرهم من الغرباء يعرضون و يبشرون لها، مشهد لن تنساه، يتكرر يوميا في صحوها و منامها. عندما ذهبوا، ذهبوا. إجمالي ما تركوه كان كما يلى:
    50 كيلو دقيق استرالى، جوال بلح باعته في حينه للنساء اللائي يصنعن العرقي في الجوار.
    1 جركانة زيت سمسم، سعة خمسين رطلا.
    10 رطلا من البن الحبشي، و كرتونة لبن بدرة ماركة الكفين المتصافحين، و كثير من الأغبرة و أثر العربات و بعض أطفال الحي بملابسهم الممزقة و سراويلهم المتسخة المقدودة من دبر، يفتشون في الأرض العملات المعدنية التي قد تسقط من جيوب جلابيب الراقصين الكبيرة، تركوا صدى أيقاعٍ ممتزجٍ بفحيح فنانٍ خليعٍ يتلاشي تدريجياً في أزقة و قطاطي و رواكيب كمبو كديس ثم يموت للأبد بين أشواك المسكيت، لكن يظل الأطفال يرددون أغنياته لأعوام طويلة.
    لما تأكد سُكان كمبو كديس من ذهاب الغرباء و تلاشى أغبرة عرباتهم الكثيرة، صمتْ مكروفوناتهم و خرس مغنيهم، جاءوا فرادا و جماعات يعزون في وفاة صديقهم الوفي ابن كمبو كديس البار سُماعين كوكو مرفعين، و في ذهن كل واحدة وواحد منهم آخر ذكريات تخصه مع سُماعين كوكو مرفعين و كل واحدة وواحد منهم كان يتحدث لمن يصادفه عن آخر مرة شاف فيها المرحوم.... آخر ونسة... آخر كأس، آخر سوق، آخر حفلة و آخر كرنق، حليمة بنت الكرنقو سوف لا تغفر لنفسها أن خذلته مرتين، لكن مبشر جمعة وحده الذى يعرف أن سُماعين كوكو مرفعين لم يُقتل عرضاً، و لكنه قُتل عمداً، و هو الذى قتله، لقد ربطه بحبل بندا عند مُعْرَاقي من الامبرورو يوم الجمعة الماضية و ها هي جمعته الثانية التي ما كان عليه أن يحيا بعدها بأية حال من الأحوال"... سُماعين خاين... كسر بتي كاجيلا و نكر و ابا يدفع كسر الباب... و حَزْرَّتُو.....حَزْرَّتُو.....حَزْرَّتُو...... وجبت ليهو الجودية فوق الجودية... وهو عارف انا ما حأخليهو ساكت... حأكتلو".
    كان مبشر جمعة أكثر الناس بكاءاً و أسفاً علي وفاة سُماعين. كاجيلا تُحمَّل سُماعين الخطأ في كل شىء "هو كسرنى مرتين... أنا سامحته في المرة الأولي ودانى الداية عدلتنى... و قلت ليهو سُماعين اختانى عليك الله ... و لكنو تانى كسرنى قمت كلمت أبوى."
    سَمِع كل سكان الأحياء المجاورة لكمبو كديس صراخ النساء صديقات أسرة سُماعين كوكو، بل سُمِع الصراخ بوضوح تام في قشلاق الحجر و كمبو كريجة و الإدارة المركزية و المستشفي.
    زهرة كانت صامتة تعقد يديها خلف ظهرها و تمشي بين المعزين، تنظر إليهم في إستغراب.. الحاصل شنو ؟ قبل شوية مش كنتو بترقصوا و تعرضوا و تغنوا هنا... ليه هسع بتبكوا و تصرخوا!.. الحاصل شنو ؟! و فاقت زهرة عندما صفعها أبكر جنى الملايكة البلالاوى علي خدها الأيمن ثم بكفه ا|لأُخرى علي خدها الأيسر و عندها فقط فهمت مَنْ رَقَصَ ومَنْ مَاتَ.
    5/ مشهد
    أبو ذر: " يرمي شنطة المدرسة المصنوعة من كاكى الجيش علي بنبر خارج القطية في طريقه الى داخل القطية يرفس القطة التي تتسول بقايا طعام علي الأرض، يدخل القطية، ينظر الى امه الراقدة علي العنقريب يسأل " الغداء الليلة شنو... أنا جعان....
    "بينما لا أحد يجيبه يسمع صوت معاوية يدندن بأغنية، يقترب من القطية، يرمي شنطته علي البنبر يدخل القطية، يسمع صوت آمنة من بعيد تغني أغنية هابطة، تقترب من البنبر، ترقص في إنتشاء، تهز كتفيها طربا، تلقي بشنطتها علي البنبر، تدخل القطية، ترمي بجسدها الثقيل علي العنقريب."
    آمنة: هييه ازيكم....
    زهرة: "ممتعضة وهي تنظر اليها من ركن قصي من عينها " اهلاً...
    آمنة: " ترمي بطرحتها علي العنقريب الذى يخصها، تخلع قميص المدرسة دفعة واحدة و ترمي به هو ايضا علي العنقريب، ترفع ذراعها اليسار الى أعلي تتشمم رائحة إبطها " هه هه...
    زهرة: " تلوى شفتيها، و تعرف أن رائحة جسد بنتها أصبح و منذ فترة رائحة امرأة ناضجة، و تعرف أنّ رائحة المرأة ربنا خلقها لكي تجذب الرجال و رائحة بنتها غير عادية، أنها أكثر كثافة و قوة من رائحة كل النساء اللائي عرفتهن.... و تعرف أنّ آمنة تعرف. وتريد أن تبقي رائحة جسدها كما هي لذا رفضت العطر الرخيص الذى اشترته لها أمها من السُوق بما اقطتعته من خبز البيت" مش أحسن تستعملي الريحة بدل من ريحة أباطك العفنة دى... الريحة ليها شهر قاعدة في الدولاب.
    آمنة: " ترقد علي العنقريب بقميص النوم محاولة وضع رأسها ما بين البرش و المخدة " دى ريحة ميتين يا أمي... أنا ما بستعملها.
    أبو ذر: مش أحسن من ريحة البول والصُناح!
    آمنة: "تنهض من رقدتها و تجلس علي العنقريب فجأة في وضع هجومي مخاطبة أمها التي يبدو عليها القلق وعدم التركيز " لِمي ولدك الوسخ ده... أنا حأكتلو ليكي... أخير يختانى.... انتَ عايز مني شنو ؟ عامل قدومك الطويل ده.
    أبوذر: " يضحك، يخرج من القُطية يمشي نحو المطبخ ، يعبث بالأواني و طبق الكسرة، فجأة ينادى بأعلى صوته " تعالوا شوفوا في شنو في المطبخ... اجروا تعالوا شوفوا البرميل في النار.
    معاوية: " معاوية و آمنة يجريان نحو المطبخ، يعود معاوية بسرعة الى أمه يسألها في حزن " ده شنو يا أمي ؟
    زهرة: "تبقي في مكانها تحملق نحو باب القطية"... كعكة... كعكة كبيرة سويتها للملايكة.
    آمنة: سجمي... أمي جنت.... " تجرى نحو أمها و التي لا تبرح مكانها مبتسمة في بلاهة، تحتضنها و تبكي بحرقة.
    أبو ذر: " يجرى خارج المنزل و هو يصرخ في هستيريا " أمي... أمي.. أمي..
    6/ الملائكة
    الجيران والباعة بسوق النوبة، و زبائنهم الكثيرون، الأطفال العائدون من المدارس، المتسكعون بالشوارع، جزارو سوق النوبة، أصحاب الكوارى، كمال زكريا، السكارى الذين كانوا بالكنابي المجاورة، و كمبو كديس، الصادق حسين باباكر في صحبته عشرين من عمال الكمائن، علي رمرم، غادة الجميلة، كلبان، الأطفال و الشباب الذين يلعبون الكُرة في الخور الكبير، نجلاء عثمان صديقة آمنة الوحيدة و رفيقة ضلالاتها. امتلأ الحُوش الصغير بهم، أولاً أطفأوا النار من تحت البرميل الكبير، تولى جبرين الجزار، حمدو العسكرى، زكريا و حاج عثمان إلقاء البرميل علي الأرض و دفق محتوياته، ثُم هَمْ المحسنون بتحرير الأشياء من العجينة الضخمة: أحذية الأطفال، البطانية القديمة العجوز، الملاءات، آنية الصيني التي اشترتها بعرق دمها من سنوات مضت، حِبال جوال السكر البلاستيكية، الملابس الداخلية، الكبابي، شظايا زجاج دولاب العفش القديم الذى كانت دائما ما تفتخر به، كراسات المدارس القديمة، ما تبقي من معاش سُماعين، ألفان من الجنيهات وُجِدَا معاً وسط الكعكة العظيمة، جرادل المياه، آنية رمضان و مسبحتها، صابون الغسيل، عطر آمنة الذى رفضته، توب الجيران، قُفْة الكُجُور، و طواطم الأسبار.
    كانت كعكة، لم يرِ أحد أكبر منها في حياته، تعوم في الزيت السمسم و يفوح منها عطر السيد علي الميرغني، بطعم السُكر و ما تبقي من ملح و كَوَلْ و لبن بدرة ماركة الكفين المتصافحين.
    بينما كان الناس مشغولون بتفكيك الكعكة... طفلاها و ابنتها يصرخون، كانت هي ساكنة ، علي شفتيها ابتسامة رضاء عظيمة بلهاء وهي ترقب الملائكة يلتهمون كعكتها الطازجة، أحتفاءاً بِعُرسْ الشهيدة: التي كانت هي نفسها.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-26-2009, 07:26 AM

الحاج حمد الحاج
<aالحاج حمد الحاج
تاريخ التسجيل: 03-29-2008
مجموع المشاركات: 4573

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المهرجان الثاني على شرف بركة ساكن ..صور وقصة !!! (Re: جعفر خضر)

    الأخ جعفر خضر
    التحية لك و للأخ المبدع عبد العزيز بركة ساكن و قد سعيت قبل فترة مع الأخ بكري أبو بكر لينال عضوية المنتدى و بالفعل الأخ بكري مشكور قام بالواجب و لكن انشغال عبد العزيز ساكن بعدة أعمال حال ذلك الوقت من تواجده بيننا و قد تحدثت معه خلال اجازة قبل شهور لضرورة تواجده هنا و قد ضربنا موعد للقاء و لكن بعض الظروف لم تمكنني من مقابلته ، أرو أن تنجح في تواجده هنا و هو عندو باسسورد..شكرا لك و تحياتي عبرك للصديق عبد العزيز بركة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-26-2009, 11:21 AM

محمد عبداللطيف إدريس

تاريخ التسجيل: 04-22-2009
مجموع المشاركات: 159

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المهرجان الثاني على شرف بركة ساكن ..صور وقصة !!! (Re: الحاج حمد الحاج)

    جميل جدا يا بركة
    وشكرا للاخ صاحب البوست

    Quote: تَخّيلتْ الجنةَ، بل رأتها رؤية العين، كانت عبارة عن كَنبُو كبير، أكبر من كَنبُو كديس بعشرات المرات، به الحور العين رشيقات جميلات لهن بَشَرةٌ شديدة السواد ناعمة تلمع مع أشعة الشمس، يمشطن شعرهن في ضفائر مُسدلة على جاني رؤوسهن، تماماً كما يحب كوكو سُماعين مرفعين أن يرى شعرها عندما كانا مخطوبين، يَسقينه المريسة من أنهر تجري في هدوء عبر أشجار المسكيت، النبق و اللالوب الخضراء، يرقصن معه الكرنق والكمبلا، يدفعن في فمه بغنج قِطع النِيفَة الطَرية مُتبلة بالشطة و أبُنْغَازي، من وقت لآخر يخلو باحداهن في قُطية جميلة. هُنا، جزبت زهرة نفساً طويلاً، ثم لعنته في سرها، لعنت اليومَ الذي عرفته فيه.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-27-2009, 04:34 PM

مؤيد شريف

تاريخ التسجيل: 04-20-2008
مجموع المشاركات: 4052

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المهرجان الثاني على شرف بركة ساكن ..صور وقصة !!! (Re: محمد عبداللطيف إدريس)



    حقا أنتم روح القضارف ...

    تحاياى يا صديق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-10-2009, 08:44 AM

جعفر خضر

تاريخ التسجيل: 08-09-2008
مجموع المشاركات: 1600

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المهرجان الثاني على شرف بركة ساكن ..صور وقصة !!! (Re: مؤيد شريف)

    Quote: عبدالعزيز بركة ساكن

    امراة من كمبو كديس

    الأخ عبد المجيد
    شكرا على المرور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-10-2009, 11:35 AM

جعفر خضر

تاريخ التسجيل: 08-09-2008
مجموع المشاركات: 1600

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المهرجان الثاني على شرف بركة ساكن ..صور وقصة !!! (Re: جعفر خضر)

    Quote: تحياتي عبرك للصديق عبد العزيز بركة.


    شكرا أخي الحاج حمد الحاج
    ستصل تحاياك إن شاء الله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-10-2009, 12:32 PM

محمد كابيلا
<aمحمد كابيلا
تاريخ التسجيل: 11-15-2008
مجموع المشاركات: 3432

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المهرجان الثاني على شرف بركة ساكن ..صور وقصة !!! (Re: جعفر خضر)

    التحية لعبد العزيز ...
    ساكناَ أو متحركاَ فهو الإبداع
    فى كل الأحوال ...!!!

    كل الود
    محمد كابيلا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-10-2009, 06:20 PM

جعفر خضر

تاريخ التسجيل: 08-09-2008
مجموع المشاركات: 1600

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المهرجان الثاني على شرف بركة ساكن ..صور وقصة !!! (Re: محمد كابيلا)

    Quote: جميل جدا يا بركة
    وشكرا للاخ صاحب البوست


    شكرا محمد عبد اللطيف على المرور
    استمتاعك أمتعنا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-10-2009, 09:51 PM

جعفر خضر

تاريخ التسجيل: 08-09-2008
مجموع المشاركات: 1600

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المهرجان الثاني على شرف بركة ساكن ..صور وقصة !!! (Re: جعفر خضر)

    Quote: التحية لك و للأخ المبدع عبد العزيز بركة ساكن و قد سعيت قبل فترة مع الأخ بكري أبو بكر لينال عضوية المنتدى و بالفعل الأخ بكري مشكور قام بالواجب و لكن انشغال عبد العزيز ساكن بعدة أعمال حال ذلك الوقت من تواجده بيننا و قد تحدثت معه خلال اجازة قبل شهور لضرورة تواجده هنا و قد ضربنا موعد للقاء و لكن بعض الظروف لم تمكنني من مقابلته ، أرو أن تنجح في تواجده هنا و هو عندو باسسورد..شكرا لك و تحياتي عبرك للصديق عبد العزيز بركة.


    الحاج حمد الحاج
    التحية مرة أخرى
    عبد العزيز بركة وعفاف عباس يسلمون عليك سلاما حارا
    وقال عبد العزيز الفترة التي قضيتموها معا في أسيوط كانت جميلة جدا
    ووصفك بأنك إنسان بكل ما تحمل الكلمة من معنى
    وحدثني عنك حتى جعلني أشتاق للتعرف بك
    وهوالآن في الكرمك ويصعب عليه التواصل عبر النت
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2009, 06:04 AM

جعفر خضر

تاريخ التسجيل: 08-09-2008
مجموع المشاركات: 1600

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المهرجان الثاني على شرف بركة ساكن ..صور وقصة !!! (Re: جعفر خضر)

    Quote: تحاياى يا صديق


    صديقي مؤيد
    شوقنا مطر
    علك ذهبت وعدت غانما من قاهرة المعز
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2009, 09:20 AM

البدري عبد الله
<aالبدري عبد الله
تاريخ التسجيل: 07-30-2009
مجموع المشاركات: 1911

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المهرجان الثاني على شرف بركة ساكن ..صور وقصة !!! (Re: جعفر خضر)

    شكرا جعفر خضر لاشراكنا في هذه المتعة ...

    التحايا لك مرة ثانية ..ومشتاقين والله ..

    كلام زيادة:

    التحايا عبرك للصديق الجميل اسما وفعلا جمال خضر


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-15-2009, 09:44 AM

جعفر خضر

تاريخ التسجيل: 08-09-2008
مجموع المشاركات: 1600

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المهرجان الثاني على شرف بركة ساكن ..صور وقصة !!! (Re: البدري عبد الله)

    Quote: التحية لعبد العزيز ...
    ساكناَ أو متحركاَ فهو الإبداع
    فى كل الأحوال ...!!!
    كل الود
    محمد كابيلا


    ولك من الود ما يضاهي إبداع سلكن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-15-2009, 02:19 PM

جعفر خضر

تاريخ التسجيل: 08-09-2008
مجموع المشاركات: 1600

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المهرجان الثاني على شرف بركة ساكن ..صور وقصة !!! (Re: جعفر خضر)

    Quote: شكرا جعفر خضر لاشراكنا في هذه المتعة ...

    التحايا لك مرة ثانية ..ومشتاقين والله ..

    كلام زيادة:

    التحايا عبرك للصديق الجميل اسما وفعلا جمال خضر


    مشتاقين بالأكتر يا البدري
    وين الحي بيك أو في الحقيقة وين الكون بيك
    تصل تحيتك إن شاء الله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-15-2009, 10:31 PM

جعفر خضر

تاريخ التسجيل: 08-09-2008
مجموع المشاركات: 1600

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المهرجان الثاني على شرف بركة ساكن ..صور وقصة !!! (Re: جعفر خضر)

    Quote: بينما كان الناس مشغولون بتفكيك الكعكة... طفلاها و ابنتها يصرخون، كانت هي ساكنة ، علي شفتيها ابتسامة رضاء عظيمة بلهاء وهي ترقب الملائكة يلتهمون كعكتها الطازجة، أحتفاءاً بِعُرسْ الشهيدة: التي كانت هي نفسها.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-16-2009, 11:44 AM

جعفر خضر

تاريخ التسجيل: 08-09-2008
مجموع المشاركات: 1600

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المهرجان الثاني على شرف بركة ساكن ..صور وقصة !!! (Re: جعفر خضر)

    درس عبد العزيز المرحلة الابتدائية بمدرسة "ديم النور الابتدائية بنين" بالقضارف (عمر الفاروق لاحقا ثم الرباط حاليا) ودرس الثانوي العام بمدرسة خشم القربة ، والثانوي العالي بمدرسة حلفا القديمة ودرس إدارة الأعمال بجامعة أسيوط بمصر . عمل مدرسا للغة الإنجليزية في الفترة 93 ـ 2000 ، ثم موظفا بمنظمة Plnsudan العالمية ، ثم مستشارا لدى اليونسيف في دارفور 07ـ2008 ، ويعمل الآن مديرا لصندوق تنمية المجتمع(شراكة بين وزارة المالية والأمم المتحدة) بالكرمك .
    فاز الأستاذ عبد العزيز بركة ساكن بجائزة ال BBC للقصة القصيرة على مستوى العالم العربي 1993 عن قصته "امرأة من كمبو كديس" ، كما فاز بجائزة قصص على الهواء التي تنظمها ال BBC بالتعاون مع مجلة العربي عن قصتيه "موسيقى العظام" و "فيزياء اللون" .
    وصدرت للأستاذ عبد العزيز الذي ولد بكسلا عام 1963 أو 1964 المجموعات القصصية التالية : على هامش الأرصفة ـ 2005 ، امرأة من كمبو كديس ـ 2005 . وصدرت له الروايات : الطواحين ـ الطبعة الأولى 2000 والثانية 2007 والثالثة 2009 ، زوج امرأة الرصاص والبنت الجميلة ـ 2009 ، ثلاثية البلاد الكبيرة ـ 2009 . وصدرت للأستاذ عبد العزي/الأمين العام السابق لنادي القصة ترجمة انجليزية وفرنسية لرواية "حواية والضبع" ـ 2009 ، ورواية "فارس بلالة ـ 2009 بذات اللغتين ولم تصدر طبعتهما العربية بعد . ونشرت له قصص في مجلة الدوحة القطرية ، ونزوة العمانية ، والناقد اللندنية . وتُرجمت له قصص باللغة الانجليزية في مجلة "بانيبال" الانجليزية ، وباللغة الفرنسية في مجلة "ريفيو" . وصدر له : غابة صغيرة ـ انطلوجيا القصة السودانية القصيرة بالمشاركة2009 مع آخرين بالمشاركة ـ تحريرالشاعر نصّار الحاج ، ودروب جديدة ـ إصدارات نادي القصة 2004 .
    وله تحت الطبع : الجنقو مسامير الأرض ـ رواية ، العاشق البدوي ـ رواية ، ما يتبقى كل ليلة من الليل ـ نصوص ، موسيقى العظام ـ مجموعة قصصية ، كتاب عن شعر الكردوسي بالاشتراك مع الأستاذ ميرغني الطاهر من الكراديس .
    متزوج وله ولدان المهاتما ومستنير ، ويقيم في خشم القربة .

    (عدل بواسطة جعفر خضر on 09-19-2009, 08:34 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-16-2009, 02:51 PM

جعفر خضر

تاريخ التسجيل: 08-09-2008
مجموع المشاركات: 1600

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المهرجان الثاني على شرف بركة ساكن ..صور وقصة !!! (Re: جعفر خضر)

    Quote: وصدرت للأستاذ عبد العزي/الأمين العام السابق لنادي القصة ترجمة انجليزية وفرنسية لرواية "حواية والضبع" ـ 2009 ، ورواية "فارس بلالة ـ 2009 بذات اللغتين ولم تصدر طبعتهما العربية بعد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-18-2009, 01:35 PM

جعفر خضر

تاريخ التسجيل: 08-09-2008
مجموع المشاركات: 1600

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المهرجان الثاني على شرف بركة ساكن ..صور وقصة !!! (Re: جعفر خضر)

    Quote: زهرة كانت صامتة تعقد يديها خلف ظهرها و تمشي بين المعزين، تنظر إليهم في إستغراب.. الحاصل شنو ؟ قبل شوية مش كنتو بترقصوا و تعرضوا و تغنوا هنا... ليه هسع بتبكوا و تصرخوا!.. الحاصل شنو ؟! و فاقت زهرة عندما صفعها أبكر جنى الملايكة البلالاوى علي خدها الأيمن ثم بكفه ا|لأُخرى علي خدها الأيسر و عندها فقط فهمت مَنْ رَقَصَ ومَنْ مَاتَ.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-18-2009, 06:39 PM

جعفر خضر

تاريخ التسجيل: 08-09-2008
مجموع المشاركات: 1600

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المهرجان الثاني على شرف بركة ساكن ..صور وقصة !!! (Re: جعفر خضر)

    Quote: تَخّيلتْ الجنةَ، بل رأتها رؤية العين، كانت عبارة عن كَنبُو كبير، أكبر من كَنبُو كديس بعشرات المرات، به الحور العين رشيقات جميلات لهن بَشَرةٌ شديدة السواد ناعمة تلمع مع أشعة الشمس، يمشطن شعرهن في ضفائر مُسدلة على جاني رؤوسهن، تماماً كما يحب كوكو سُماعين مرفعين أن يرى شعرها عندما كانا مخطوبين، يَسقينه المريسة من أنهر تجري في هدوء عبر أشجار المسكيت، النبق و اللالوب الخضراء، يرقصن معه الكرنق والكمبلا، يدفعن في فمه بغنج قِطع النِيفَة الطَرية مُتبلة بالشطة و أبُنْغَازي، من وقت لآخر يخلو باحداهن في قُطية جميلة. هُنا، جزبت زهرة نفساً طويلاً، ثم لعنته في سرها، لعنت اليومَ الذي عرفته فيه.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-19-2009, 00:15 AM

جعفر خضر

تاريخ التسجيل: 08-09-2008
مجموع المشاركات: 1600

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المهرجان الثاني على شرف بركة ساكن ..صور وقصة !!! (Re: جعفر خضر)

    Quote: الأم تعزى إنحراف ابنتها الي سببن: غياب سُماعين و الفقر.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-19-2009, 08:56 AM

جعفر خضر

تاريخ التسجيل: 08-09-2008
مجموع المشاركات: 1600

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المهرجان الثاني على شرف بركة ساكن ..صور وقصة !!! (Re: جعفر خضر)

    بينما كان الناس مشغولون بتفكيك الكعكة... طفلاها و ابنتها يصرخون، كانت هي ساكنة ، علي شفتيها ابتسامة رضاء عظيمة بلهاء وهي ترقب الملائكة يلتهمون كعكتها الطازجة، أحتفاءاً بِعُرسْ الشهيدة: التي كانت هي نفسها.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-19-2009, 01:56 PM

جعفر خضر

تاريخ التسجيل: 08-09-2008
مجموع المشاركات: 1600

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المهرجان الثاني على شرف بركة ساكن ..صور وقصة !!! (Re: جعفر خضر)

    ضلالات
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-20-2009, 10:41 AM

جعفر خضر

تاريخ التسجيل: 08-09-2008
مجموع المشاركات: 1600

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المهرجان الثاني على شرف بركة ساكن ..صور وقصة !!! (Re: جعفر خضر)



    كل سنة والجميع بخير وكتاب القصة وكل الأدباء بخير
    وسودانا بخير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-22-2009, 03:50 AM

Elbagir Osman
<aElbagir Osman
تاريخ التسجيل: 07-22-2003
مجموع المشاركات: 19965

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المهرجان الثاني على شرف بركة ساكن ..صور وقصة !!! (Re: جعفر خضر)

    البوست دا جابني ليه عدم فهم العنوان

    وهسه طلعت ليهو مداعي



    الباقر موسى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-23-2009, 02:55 PM

جعفر خضر

تاريخ التسجيل: 08-09-2008
مجموع المشاركات: 1600

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المهرجان الثاني على شرف بركة ساكن ..صور وقصة !!! (Re: Elbagir Osman)

    Quote: البوست دا جابني ليه عدم فهم العنوان

    وهسه طلعت ليهو مداعي



    الباقر موسى


    أخي الباقر شكرا على المرور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-23-2009, 03:13 PM

عبد الله الشيخ
<aعبد الله الشيخ
تاريخ التسجيل: 04-17-2008
مجموع المشاركات: 1759

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المهرجان الثاني على شرف بركة ساكن ..صور وقصة !!! (Re: جعفر خضر)

    جعفر خضر ..
    وصديقه الجميل بركة ساكن ..
    والاخوة فى المنبر ..
    نهنئكم بالعيد ..

    ونشكر الاخ جعفر ..
    كلام بركة ساكن .. والكلام عنه .. كلو سمح..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-23-2009, 11:03 PM

جعفر خضر

تاريخ التسجيل: 08-09-2008
مجموع المشاركات: 1600

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المهرجان الثاني على شرف بركة ساكن ..صور وقصة !!! (Re: عبد الله الشيخ)

    Quote: كلام بركة ساكن .. والكلام عنه .. كلو سمح..


    شكرا أخي عبد الله الشيخ على المداخلة
    شكرا على الكلام السمح
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-24-2009, 10:02 AM

جعفر خضر

تاريخ التسجيل: 08-09-2008
مجموع المشاركات: 1600

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المهرجان الثاني على شرف بركة ساكن ..صور وقصة !!! (Re: جعفر خضر)

    Quote: ها هو الإحتفال يجرى الآن أمامها، في حوش البيت، تحجب سحابات غباره الرؤية و يكح لها الصغار، الحملان و الكتاكيت، ينطط فيه العسكريون، كبار الضباط، بعض اللحى المدنية و غيرهم من الغرباء يعرضون و يبشرون لها، مشهد لن تنساه، يتكرر يوميا في صحوها و منامها. عندما ذهبوا، ذهبوا. إجمالي ما تركوه كان كما يلى:
    50 كيلو دقيق استرالى، جوال بلح باعته في حينه للنساء اللائي يصنعن العرقي في الجوار.
    1 جركانة زيت سمسم، سعة خمسين رطلا.
    10 رطلا من البن الحبشي، و كرتونة لبن بدرة ماركة الكفين المتصافحين، و كثير من الأغبرة و أثر العربات و بعض أطفال الحي بملابسهم الممزقة و سراويلهم المتسخة المقدودة من دبر، يفتشون في الأرض العملات المعدنية التي قد تسقط من جيوب جلابيب الراقصين الكبيرة، تركوا صدى أيقاعٍ ممتزجٍ بفحيح فنانٍ خليعٍ يتلاشي تدريجياً في أزقة و قطاطي و رواكيب كمبو كديس ثم يموت للأبد بين أشواك المسكيت، لكن يظل الأطفال يرددون أغنياته لأعوام طويلة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-24-2009, 01:40 PM

جعفر خضر

تاريخ التسجيل: 08-09-2008
مجموع المشاركات: 1600

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المهرجان الثاني على شرف بركة ساكن ..صور وقصة !!! (Re: جعفر خضر)

    القضارف مدينة تلد المبدعين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-24-2009, 01:40 PM

جعفر خضر

تاريخ التسجيل: 08-09-2008
مجموع المشاركات: 1600

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المهرجان الثاني على شرف بركة ساكن ..صور وقصة !!! (Re: جعفر خضر)

    القضارف مدينة تلد المبدعين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-26-2009, 12:45 PM

Bushra Elfadil
<aBushra Elfadil
تاريخ التسجيل: 06-05-2002
مجموع المشاركات: 5247

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المهرجان الثاني على شرف بركة ساكن ..صور وقصة !!! (Re: جعفر خضر)

    عبدالعزيز منجم حكي لا ينقطع وارد معادنه الثمينة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-26-2009, 04:10 PM

Abdelgadir Galal Ahmed
<aAbdelgadir Galal Ahmed
تاريخ التسجيل: 11-02-2008
مجموع المشاركات: 780

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المهرجان الثاني على شرف بركة ساكن ..صور وقصة !!! (Re: Bushra Elfadil)

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شكرا الاخ جعفر علي القاء الضوء علي الانتاج الادبي للاخ عبد العزيز بركة
    فهو كاتب مقتدر ومثابر ومجتهد في نفس الوقت له اهتمامات كبيرة بقضايا الاطفال فلقد عملنا معا لسنوات عدة مع منظمة بلان سودان ولقد ساهم الاخ بركة بفاعلية في انجاح مهرجان الطفل الذي كانت تنظمه المنظمة سنويا
    فالتحية للاخ بركة اينما اقام فهو فعلا بركة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de