روائي لبناني يسطو على "كلب السجان" لمحسن خالد

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 11-12-2018, 07:18 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة حيدر حسن ميرغني(حيدر حسن ميرغني)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
05-05-2009, 07:49 AM

حيدر حسن ميرغني

تاريخ التسجيل: 19-04-2005
مجموع المشاركات: 20142

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


روائي لبناني يسطو على "كلب السجان" لمحسن خالد

    أثناء بحثي في محرك البحث الشهير google.com لفتت نظري شهادة أحد القراء العرب في متن خبر صغير في موقع دروب يتعلق بتوقيع الروائي اللبناني أحمد على الزين روايته الجديدة "ثلاثية عبد الجليل الغزال: حافة النسيان" حيث جاء في التعليق :

    Quote: سالم الأحمدي علق:

    27 سبتمبر 2008 في الساعة 12:39 ص

    الأعزاء في دروب، تحياتي،

    يؤسفني أن أخبركم بأنَّ رواية أحمد على الزين هي عبارة عن سطو أدبي على عمل الكاتب السوداني محسن خالد المعروف عالمياً، العمل اسمه (كلب السجَّان). ذات الرؤية التي يكون فيها السجَّان وحيداً في سجن خلوي بمدينة في جنوب السودان أثناء الحرب ضد الجنوب. ثم يأتي كلب يتبع السجّان الذي هو مغيّب دائماً بفعل السكر ومأخوذ عن الواقع، ثم تمضي الرواية بالتفصيل الحَرْفي كما أخذه علي الزين السطر حذو السطر. عمل الكاتب السوداني نُشِر أولاً في القاهرة عن (الشركة العالمية للطباعة والنشر) ولا أدري على وجه الدقّة تاريخ نشره، ولكن النسخة التي بين يديَّ صادرة عن (المؤسسة العربية للدراسات والنشر) بتاريخ 2005م، وطبعة القاهرة تسبقها “ربما” بأربع أو ثلاث سنوات، والعمل مترجم لأكثر من عشر لُغات وقد أثار ضجة كبيرة حين نشره. يا تُرى هل وصل حال المبدعين العرب إلى هذا الدرك؟


    ولم يكتف هذا القارئ المثقَف بهذه الشهادة فقط بل عززها بالدراسة النقدية التي تناولها الشاعر فضيلي جماع حول هذا العمل الادبي الذي ترجم لاكثر من 10 لغات :

    Quote: سالم الأحمدي علق:

    28 سبتمبر 2008 في الساعة 1:37 م
    من قوقل بتاريخ 30 -6- 2006م

    فضيلي جمّاع
    قراءة فى مجموعة قصصية :
    “كلب السجان” محسن خالد
    من بين قصص المجموعة قصة “كلب السجان” التي حمل اسمها غلاف المجموعة. يستخدم المؤلف الشريط النيلي مرة أخرى مسرحاً للحدث. تبدأ القصة بتهيئة المسرح: النيل وأعشاب النيل والباخرة ..هذه المفردات التي تلازمنا طوال حكاية “كلب السجان”: “مهما جَوَّلت عينيك، فلن تقعا إلا على أعشاب النيل ؛ كأنما الباخرة الحربية تسير فوق حشائش ليس من تحتها مياه.” (ص33)
    في قصة “كلب السجان” استخدام راق لتبادل الأدوار بين السجان وكلبه، بين الطاغية ومن تربى على يد الطاغية.. بمعنى آخر القيام بوظيفة السيد بالوكالة. فالسجان الذي كان رقيبا بالجيش والذي خسر ذات يوم معركة ولاذ بالفرار باحثاً عن درب النجاة تجمعه دراما الخوف بكلب هو الآخر كان يبحث عن ملاذ: “بدأ هروبه الكاسر، وبدأت لعبة الطبيعة إيهامها له بأنّ كل شيء خلفه يركض في أثره. هو يعرف دراما الخوف هذه لأنه بالأساس لا يعرف دراما غيرها”. (ص34)
    في اللقاء الذي جمع بين الرقيب الهارب والكلب – وكلاهما يتحسس طريقه بحذر شديد وسط غابة كثيفة في منطقة ما بجنوب السودان – ما يفصح بأنهما عقدا العزم على التعارف، وأن زمالة من نوع ما قد نشأت بينهما بحكم أنّ كلاً منهما بحاجة إلى الآخر. كل ذلك حدث بلغة غامضة وخفية..لغة يبين الصمت فيها المقاصد أكثر مما تفصح عنها الكلمات: “لم تخطر على بالهما الصداقة مطلقا. ربت الرقيب على ظهر الكلب بمجاملة، وشَكَره الأخير بتمسّح مُتَكَلَّف. ثم بدأت المهام، الكلب يحدد اماكن الطرائد، وحضرة الرقيب يصطاد. ولو كانت مهمة الرقيب تزيد على ذلك باكتشاف أي من البشر الذين يصادفونهم في الطريق يتبعون لجيش الحكومة وأيهم يتبع لحركات التمرد، فواجبات الكلب الإضافية تتمثل في تحديد أنواع الثمار والفطر غير المسموم، وكذلك تشمم الدرب من أجل مساعدة الرقيب في الوصول إلى مدينة جوبا.” (ص36)
    ويصل الرقيب والكلب مدينة جوبا. هناك عاشا دون تكَلُّف أو أوامر في بيت متواضع بأطراف المدينة.. لكن رجالاً قناصين على شاكلة الرقيب يكشفون سرّه فيعيدون توظيفه لكن في مهمة أخرى أشبه ما تكون بممارسة المنفى مع آخرين. المهمة الجديدة للرقيب ابراهيم –وهو يرتدي بزته العسكرية مرة أخرى– أن يمارس حراسة سجن في منطقة مهجورة..حطام باخرة أجريت عليه بعض الصيانة ليتحول إلى سجن! أعيد ترميم حطام الباخرة “لول” إذن بعد إنقضاء خمس سنوات وخريف. قضت سخريات القدر أن يعود إليها الرقيب ابراهيم -الذي هرب من شبح الموت فيها ذات يوم- أن يعود إليها في وظيفة سجان: “وأوضحوا له كم من الحكومات والمفاوضات مع الجنوبيين مَرَّ على السودان منذ ذلك الحين، وأن مكان الباخرة “لول” الآن ضمن الأماكن الآمنة والتي تصلها الإغاثة بانتظام” (ص3
    لكن السفينة السجن رمز من رموز الخواء والعدمية؛ يهجرها كل شيء إلا السجناء والرقيب ابراهيم وكلبه. حتى العسكر المنوط بهم الحراسة ملُّوا رتابة المكان الخالي من إيقاع الحياة، فتسللوا واحداً إثر الآخر: “عسكري يأخذ إجازة، وآخر يطلب من أخيه أن يكاتب رئاسة الوحدة بموت أبيهم للمرة الخامسة، وثالث يجرح يده، وهكذا حتى لم تترك الأعذار التي تبدو طبيعية جداً رجلاً خلفها عدا حضرة الرقيب”. (ص41)
    وتمضي الحياة.. بل قل يمضي الوقت، ولم يبقَ مع الرقيب في حراسة سجنه سوى الكلب. وبمرور الوقت يأخذ الكلب دور الرقيب في حراسة السجناء.
    تلعب لغة محسن خالد دوراً بارزاً في تشكيل وصناعة الرمز. على الكلب لكي يكون مستبداً وعنيفاً كسيده أن يكون ناضجاً: “وهكذا مدارسة بعد مدارسة، والكلب يتخلق كشخص من المطلعين، وله ميول. ميول كانت تنحرف نحو تطلعها، ونحو الاستبداد والتمرد نبحة فنبحة.” (ص 44) أو أن يسدل الستار على دور الكلب الآدمي ليبدأ دور الكلب الآخر في الاستبداد: ” شيئاً فشيئاً وكلب الناس يغطس في لجته الخاصة، بينما يُعَزِّز كلب الكلاب شخصيته طافياً وطافياً، ليصير راحة بال السجان ووارث ذاكرته وداعم عزلته الأول.” (ص 45)
    اللغة ماعون السرد، وأي فضاء سردي تترهل فيه اللغة فإنه يفقد التماسك فيجئ العمل القصصي مبتورا وكثير الطفح. وعلى عكس ذلك فإن اللغة الراقية جزءٌ لا يتجزأ من أدوات السرد الفعالة. تعجبني لغة محسن خالد، بل كانت لغته النابضة بالحيوية أولى أدوات الترغيب لي كقارئ للتعامل مع كتاباته. لغة محسن خالد فصيحة في أي أشكال التعبير جاءت، فهي سليمة في فصحاها وفصيحة حين تجئ في الدارجة. بكلمات قليلة يصف الراوي أنف بطلة القصة كمنحى جمالي: “طبعا أنف سلمى ليس أنفا كما يمكن توقعه، بل طائر جنة عسُّول حَطَّ على وجهها.” (ص12)


    فضلا عن ماورد عنها وعن كاتبها من معلومات في موقع موسوعة ويكيبديا العالمية

    Quote: من ويكبيديا:
    Muhsin Khalid is a Sudanese writer and intellectual. He was born in 1973, in Al Misaiktab, a village in Northern Sudan.

    He published works amount to twelve books with another three books currently banned from distributing in Sudan. Four of his literary works were translated into English and he frequently writes in a number of Arabic newspapers. He is a contributor to many intellectual forums on Arab and international levels. During his university education he was one of the most famous speakers of the secularists discussion corners in Al Gazeerah university. He was the founder of the “Atlas against geography Cultural Group” which bitterly opposes the so called “The Cultural Islamic Undertaking” launched by the regime in Sudan.

    During his stay in the United Arab Emirates he submitted some of his works to the censorship authorities in four Arab countries but were rejected because they were deemed unconformable with Islamic orthodoxy in general. On 4/7/2005 Sudan’s Minister of Communications, Dr. Al Tayeb Mustafah issued an official statement wherein he expressed the State’s opinion on Muhsin Khalid’s writings, declared him an infidel person and announced blocking of his works on the Internet in Sudan. The young controversial writer is living now in UK.
    Short story collections
    The Jailer’s Dog first edition Cairo (2002), second and third editions Beirut (2004, 2005).

    Non-fiction
    The Effect of Quantum Mechanics and Relativity on philosophy, Cairo 2006.
    The Formalism of Basics, a special vision about reading and writing literature, Cairo 2007.
    A Journalist Parsing .

    Novels
    The Coordinates of Man, the First Book, First Edition Abu Dhabi, Second Edition Beirut (2001).
    The Secret Life of Things, First Edition Cairo (2002), Second and Third Editions Beirut (2004, 2005). ISBN 9953367051
    The Adventure of the Andalusian Brothers First Edition Rabat (2003), Second Edition Beirut (2004).
    The Coordinates of Man, the Second Book First Edition Beirut (2007).
    Passing in Front of Al Nashnaka
    The Priest of Nature
    Timolelet


    هل يعلم الاخ محسن خالد بهذه السرقة أم لا؟
    وكيف سطا الكاتب اللبناني على هذا العمل الادبي رغم شهرته وشهرة كاتبه إن صحت هذه الملاحظة؟

    (عدل بواسطة حيدر حسن ميرغني on 08-05-2009, 04:27 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
روائي لبناني يسطو على "كلب السجان" لمحسن خالد حيدر حسن ميرغني05-05-09, 07:49 AM
  Re: روائي لبناني يسطو على "كلب السجان" لمحسن خالد عصام دهب05-05-09, 07:59 AM
  Re: روائي لبناني يسطو على "كلب السجان" لمحسن خالد محمد سنى دفع الله05-05-09, 08:00 AM
  Re: روائي لبناني يسطو على "كلب السجان" لمحسن خالد حيدر حسن ميرغني05-05-09, 08:01 AM
    Re: روائي لبناني يسطو على "كلب السجان" لمحسن خالد حيدر حسن ميرغني05-05-09, 08:35 AM
      Re: روائي لبناني يسطو على "كلب السجان" لمحسن خالد عصام دهب05-05-09, 08:48 AM
        Re: روائي لبناني يسطو على "كلب السجان" لمحسن خالد الطيب شيقوق05-05-09, 09:16 AM
          Re: روائي لبناني يسطو على "كلب السجان" لمحسن خالد بكري اسماعيل05-05-09, 09:36 AM
            Re: روائي لبناني يسطو على "كلب السجان" لمحسن خالد حيدر حسن ميرغني05-05-09, 11:51 AM
              Re: روائي لبناني يسطو على "كلب السجان" لمحسن خالد حيدر حسن ميرغني05-05-09, 01:03 PM
                Re: روائي لبناني يسطو على "كلب السجان" لمحسن خالد محسن خالد05-05-09, 03:21 PM
                  Re: روائي لبناني يسطو على "كلب السجان" لمحسن خالد فضيلي جماع05-05-09, 05:42 PM
                    Re: روائي لبناني يسطو على "كلب السجان" لمحسن خالد Salah Abdulla05-05-09, 06:12 PM
                  Re: روائي لبناني يسطو على "كلب السجان" لمحسن خالد AnwarKing05-05-09, 05:50 PM
                    Re: روائي لبناني يسطو على "كلب السجان" لمحسن خالد حيدر حسن ميرغني06-05-09, 03:02 PM
                      Re: روائي لبناني يسطو على "كلب السجان" لمحسن خالد حيدر حسن ميرغني08-05-09, 04:25 AM
                        Re: روائي لبناني يسطو على "كلب السجان" لمحسن خالد HAIDER ALZAIN19-05-09, 08:35 AM
                          Re: روائي لبناني يسطو على "كلب السجان" لمحسن خالد ثروت همت18-06-09, 10:35 PM
                            Re: روائي لبناني يسطو على "كلب السجان" لمحسن خالد Manal Mohamed Ali03-07-09, 01:37 AM
  Re: روائي لبناني يسطو على "كلب السجان" لمحسن خالد عاطف عمر03-07-09, 01:38 PM
    Re: روائي لبناني يسطو على "كلب السجان" لمحسن خالد النذير حجازي03-07-09, 02:36 PM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de