الطلاب الذاهبون الى داعش : معلومات وصور عنهم لاول مرة ...
افطار استثنائي ومحضور لمجموعة بورداب جدة بالواتساب
دعوة فطور البورداب في جدة الزمان والمكان
إفطار بورداب الخرطوم و(السودان) (وتأبين العوض المسلمي)
إفطار بورداب الدوحة.. السبت 17 رمضان
إفطار بورداب الإمارات يوم الجمعه 3 يوليو بفندق اللوتس دبي
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 07-01-2015, 09:08 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة محمد المرتضى حامد(محمد المرتضى حامد)هذا الرجل الجميل ..
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
05-03-2011, 00:05 AM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9250
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

هذا الرجل الجميل ..

    (إِذَا اعْتَـادَ الفَتَـى خَـوْضَ المَنَايَـا
    فَأَهْـوَنُ مَا يَمُـرُّ بِـهِ الوُحُـولُ)



    يكفي أن تلتقيه لتغمرك ابتسامة تعلن عن كل ما تحمله تلك الذات الزكية المعطرة الخاطر من جمال،
    كان قامة من القيم الجميلة وشلالا من الوسامة وكرم النفس تتخذ هيئة رجل، سمحا إذا اشترى وإذا احتفى
    حكيما إذا اصطفى ، كان فيلسوفا إذا عشق أو غضب للحق الذي لم تكن المساومة فيه ضمن أجندته أو تقاليده،
    كان الهيّن المتسامح حد التفريط فيما يليه من حق خاص ، حاسر الرأس عند كل جمال باشق تهابه العقبان.

    والله ليك وحشه يا أبا أكرم الأكرم إبن الأكرمين ،

    والله يا حليلك يا الحبيب.

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-03-2011, 00:08 AM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9250
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: محمد المرتضى حامد)

    ***
    akram7.jpg Hosting at Sudaneseonline.com


    بِتِفتكِر الليالي تداوي غلبي؟





    -
    الشكر للأعزاء الأصدقاء:
    الموسيقار عثمان محيي الدين على موسيقاه،
    عزالدين أحمد المصطفى على صورة الشهيد،
    موقع www.sudanesesongs.net على (ليه بتسأل) وهي
    أغنية طالما تغنينا بها و(المصير) معا في الزمن الأخضر.

    (عدل بواسطة محمد المرتضى حامد on 05-03-2011, 09:46 AM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-03-2011, 00:28 AM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9250
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: محمد المرتضى حامد)

    الشهيد الرائد طيار أكرم الفاتح يوسف دفع الله ،

    كنا نحكي قصص العشق والوله معا، المزج المحبب للحب بالثورة ، يقول يا إنت يا أغرق ،
    فتعرف أنه يعنيهما معا ، البنت السمحه بت الخال والثورة ، جُملَه و قطَّاعي ، للجمال وجه واحد ،
    لاتاتي الجميلة فنعود بدويتو ضنين الوعد و (ليه بتسأل) معا نؤديها ك(فرمالتي) عاتبين على السياسة
    والساسة دوما فهم أسباب (حجبوهو من عيني) والكاشف والكحلاوي وغيرهما لديهم ذخيرة تعيننا
    على ما تفعله بنا الحسان والسياسة من إحباط ونكوص تختلف فترات إقامته في النفس ..

    أكرم ..

    أكرم يا فرده .. والله ( محل ما أطير بشوفك) ..
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-03-2011, 01:01 AM

Osman Musa

تاريخ التسجيل: 11-28-2006
مجموع المشاركات: 14678
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: محمد المرتضى حامد)

    يا ود حامد
    والله العظيم كلام رسمي .
    يا أخي بعد هاديل السنوات الشوية
    ما ينصرمن . وأموت
    وصيتي ليك بس تكتب عني زي العزيز أكرم ده .
    هسع مبكينا مالك ؟
    ..
    ربنا يرحمو
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-03-2011, 06:39 AM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9250
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: Osman Musa)

    Quote: وصيتي ليك بس تكتب عني زي العزيز أكرم ده .
    هسع مبكينا مالك ؟


    يطول عمرك يا عثمان،

    كان يهرب منه الموت متى ما التقيا ،
    برا وجوا كان يلاحق الردى فيهابه الفناء ،
    من هو الموت اليلاقي نسرا انتخب السماء مقرا لعمله كطيار وارتضى أن يكون احتمال العودة أقل بكثير
    من احتمال اللاعودة إلى حيث انطلق ، كم أصيب طائره البراق وكم نجح في العودة وأذهل رفاقه وقادته
    الذين لم يكن أمامهم سوى الإعتراف بشجاعته وترقيته استثنائيا في الميدان والوجدان.


    عثمان اخوي ، صدق القال:

    (يابوي الحزن لابسني شال وصديري
    وينك لي من همَّا ملالي صديري
    بوم الشوم يحلق في ضحاي وعصيري
    قلل نومي هجج لي زغاليل طيري)

    .
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-03-2011, 08:14 AM

الطيب شيقوق

تاريخ التسجيل: 01-31-2005
مجموع المشاركات: 28848
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: محمد المرتضى حامد)

    اخي المرتضى ( أبو أكرم)

    لا احسب ثمة وفاء اعظم من أن توشح إبنك بإسمه تيمنا به

    هكذا سيبقى الشهيد أكرم رمزا شامخا خالدا ماثلا امامكم في كل لحظة نداء لاكرم الابن .

    رحم الله الشهيد أكرم وأكرم نزله مع الصديقين والشهداء

    (عدل بواسطة الطيب شيقوق on 05-03-2011, 08:15 AM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-03-2011, 08:31 AM

نادية عثمان

تاريخ التسجيل: 11-26-2004
مجموع المشاركات: 13808
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: الطيب شيقوق)

    وأنا بوصيك بعد موتي تكتب عني بقلمك المترع بالجمال ده سمح؟
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-03-2011, 08:52 AM

بله محمد الفاضل

تاريخ التسجيل: 11-27-2007
مجموع المشاركات: 6904
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: نادية عثمان)

    إن كانت الروح عامرة
    فإن حروفها التي تأتي
    تأتي حاسرة عن شفافية الروح

    ورجل مثلك يلتفت
    إلى من بعد عنه جسداً
    وأشرق في روحه قدرا
    لا مناص
    من أن يدفع بمن سبق
    إلى طلب ما طلبوه
    ومثلهم
    أطلب ذلك

    مع أطيب التمنيات لك ولأسرتك الكريمة
    بعمر مديد وسعادة لا تغادركم


    ولم يمت هذا الرجل الجميل
    طالما أن شمسه تظلل دربك
    بالمحبة
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-03-2011, 10:02 AM

محمد علي شقدي

تاريخ التسجيل: 04-25-2010
مجموع المشاركات: 2722
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: بله محمد الفاضل)

    Quote: لا احسب ثمة وفاء اعظم من أن توشح إبنك بإسمه تيمنا به
    هكذا سيبقى الشهيد أكرم رمزا شامخا خالدا ماثلا امامكم في كل لحظة نداء لاكرم الابن

    اعزاء اكارم بعضهم لبعض وفاء متصل
    دعوات صادقة للراحل الجميل
    تحياتي لوفائك يا المرتضى
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-03-2011, 06:15 PM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9250
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: نادية عثمان)

    يا ناديه ربنا يخليك لعمرك وشبابك وللبريدوك وفي مقدمهم إيمان الجميلة،
    ما قصدت أن أبكي أكرم السمح لكن الرفقه والونسه الدقاقه
    والصحبه النضيفه لها أحكامها حين تحين لحظات تصفية الحساب
    مع الدنيا بين حين وآخر،

    منذ 21 عاما رحل الأكرم إلى أماكن لا نفاق فيها ولا سُلطة ولا
    ضغائن ، صدقيني لو عاد إلينا لصفح عن قاتليه لأنه لايحمل
    أجندة شخصية لكنه لم يكن ليهنأ وبلده على تلك الحال.
    أكرم ما عندو شئ شخصي ، هو إنسان مثقف نشأ في بيت
    علم وثقافة وأخلاق ورضع من الخالة نفيسه المليك
    ، أمد الله في ايامها، كل شئ جميل ، ومن السودان
    وأهله البسطاء ما أهَّله ليكون أكرم الأصيل..
    عندما نبكيه فإنا في الواقع نبكي أنفسنا
    أن تركنا لهذه العبوس الغرارة الكذوب.

    معَزَّتي يا ناديه.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-03-2011, 11:28 AM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9250
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: الطيب شيقوق)

    Quote: لا احسب ثمة وفاء اعظم من أن توشح إبنك بإسمه تيمنا به

    يا الطيب،
    (الوحش يقتل ثائرا والأرض تنبت ألف ثائر) ، عشرات من الأهل والأصدقاء أنجبوا
    أولادا حملوا إسمه لأن الكل كان يعرف قدره،
    كان يدهش الناس بتجاوزه صغائر الأمور وصغار النفوس الذين يفاجئهم حد الإبهار حين
    يصافحهم ، على خلاف توقعاتهم، بعيون يتدفق منها الصدق الجزيل اليضئ كل زوايا
    النفوس الخائرة المظلمة.

    (يا كبرياء الجرح لو متنا لحاربت المقابر)
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-03-2011, 12:52 PM

دينا خالد

تاريخ التسجيل: 06-26-2006
مجموع المشاركات: 9124
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: محمد المرتضى حامد)

    صباحك نور يا تضى !
    Quote: كان قامة من القيم الجميلة وشلالا من الوسامة وكرم النفس تتخذ هيئة رجل، سمحا إذا اشترى وإذا احتفى
    حكيما إذا اصطفى ، كان فيلسوفا إذا عشق أو غضب للحق الذي لم تكن المساومة فيه ضمن أجندته أو تقاليده،
    كان الهيّن المتسامح حد التفريط فيما يليه من حق خاص ، حاسر الرأس عند كل جمال باشق تهابه العقبان
    .

    شاب بقامة البان ..
    وكانما نعاه مظفر ::
    أأنتَ الوديعُ كساقيةٍ

    من خبايا الربيع

    قتلت ؟!

    وغصَّ بنعيك من قتلوك

    كأنك مقتلهم.. لا القتيلُ



    * * *



    لِمَ استفردوك بقبر عدوٍّ ، وراء الضباب ؟!!!

    وفيمَ تساءلت ذات مساءٍ من الحزن

    عمَّن سيأخذ ثأرك !

    هل كنتَ تعرف أن الرجال قليلُ ؟؟؟

    هل التصفيات بديلٌ عن الأرض

    والفشل المستمر؟!

    وأيّ مقايضاتٍ تلك

    خير الرجال

    بشَرِّ النقود

    ومَن شُركاء الجريمة ؟!!

    ما هذه المسرحية بالدم والنار

    تبكي التماسيح فيها ؟!

    لقد طالت المسرحية

    والصبغُ سالَ على أوجه البعض



    * * *



    ألا ننتهي ؟؟

    صار صوتُ المُلقـِّن

    أعلى من البهلوان المُهرِّج فوقَ رؤوس الجماهير

    هل سوف نخرج مما على نفسنا

    نتضاحك

    أم ستعاد الفصولُ ؟؟!!

    يقولون:

    يا زهرة الحزن ! . مُتَّ

    وضاع أريجك خلف الضباب

    وأغُـلِق عمرٌ جميلُ

    من الحزن والإحتجاج الطفولي

    عمرٌ حكيمٌ من العشق

    تحضن في جانحيك بلدك دافئة

    كالحمامة

    تطعمها بشفاهك تسمع نبضاتها تتضَوَّرُ قبل

    تضَوُّرِها

    تحرث الأرض .. والطبّ .. والصيدليات ..

    تبحث عما يداويكما

    بل كانوا 28 جميلا ...
    اغتيلوا فى وقفة العيد ..
    لا اذكر ابدا اى حدث فى تلك الاعوام لا قبله ولا بعده
    بذلك الجلاء الذى اذكر به تلك الفاجعة ..














    ــــــــــــــــــــــــ
    تضى كان بودى ان اوصيك بنعيى لكن
    ما ح تقدر للاسف .. لانى ح اموت بعدك ..
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-03-2011, 01:40 PM

محمد أبوالعزائم أبوالريش

تاريخ التسجيل: 08-30-2006
مجموع المشاركات: 10342
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: دينا خالد)


    في السنوات الأولى من حقبة التسعينات ....

    كلما دخلنا شقة أخينا محمد المرتضى حامد أيام عزوبته بمنطقة (الفلج) بالعاصمة العُمانية مسقط، وهي شقة لا يعرف بابها الأقفال ولا يدور فيه مفتاح، سواء كان داخلها أحد أم لا، كل ما دخلناها، تواجهك بجدار الصالة الأنيقة صورة الشهيد أكرم الفاتح.

    عند استشهاده في ذلك اليوم الرمضاني، ظننت أني أعرفه، لكني عرفته في بيت مرتضى.

    أبا أكرم ....

    لم أدرِ أن السنوات قد مرت بهذا العدد .. حتى التقيت قبل فترة بأكرم الإبن (أكرم أكرم الفاتح) ...... ولا أزال في دهشة.

    تعيش وتفتكر أيها الوفي.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-03-2011, 02:25 PM

عمر علي حسن

تاريخ التسجيل: 09-26-2009
مجموع المشاركات: 3157
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: محمد أبوالعزائم أبوالريش)

    Quote: كنا نحكي قصص العشق والوله معا، المزج المحبب للحب بالثورة


    Quote: هكذا سيبقى الشهيد أكرم رمزا شامخا خالدا ماثلا امامكم في كل لحظة نداء لاكرم الابن .



    المرتضي ..
    اعدتني حقبتين من الزمان لابكي من جديد علي اناس فوق الجمال وفوق آفاق الخلود .. كانت دموعي تتقاطر
    مع أم واب عرفت فيهما نبل الاصل .. فتوسمت في ابنهما الشهيد وهو حفيد يوسف دفع الله والمليك ذات
    الجمال النبيل .. فبكيته من اجل امه وابيه وانا لم اره .. وبكيت معه نديدي ورفيق طفولتي وصباي الفريق
    خالد الزين الذي صعد معه والاخرين علي اجنحة الشهادة الي حيث الثواب والخلود ..

    واظنك الفائز الغانم بقطعة نفيسة منك ابدلتها قطعة انفس ليبقي امامك وبداخلك اصل الجمال وصورته

    عزاء متأخرا اخي الحبيب .. ووفاء ونبلا يبقيك علي الذكري حتي تلقاه في رحاب المنعم الوفي للاوفياء ..

    عمر علي حسن

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-03-2011, 02:57 PM

Ahmed al Qurashi

تاريخ التسجيل: 08-27-2006
مجموع المشاركات: 4255
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: عمر علي حسن)



    كان يوما حزينا ومؤلما

    ، لم يكن الحزن في اسر الشهداء فقط وإنما امتد لكل الشعب السوداني ،

    اذكر في تلك الأيام وفي مدينة الأبيض الكل امتلأت عيونه بالدموع

    وبعض النساء جهرن بالعويل والبكاء ،

    لان الحدث كان قاسيا وعنيفا ،

    لم يغدروا بهم في ذلك اليوم وحدهم

    بل قتلوا معهم التسامح ونحروا الشهامة وأعدموا الرجولة ،

    وهي صفات امتاز بها الشعب السودان ،

    لم تتح لهم الفرصة لمحاكمة عادلة أو حتى كتابة وصاياهم

    سيظل هذه اليوم وصمة عار في جبين حكام الإنقاذ ,

    ولن يستطيعوا الهروب من هذا العار مهما حاولوا تجميل وجوههم بالمساحيق الكاذبة.

    شكرا مرتضى لهذا الوفاء والعرفان

    والمجد والخلود لشهدائنا الأبرار







                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-06-2011, 09:38 AM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9250
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: عمر علي حسن)

    استاذنا عمر علي حسن

    لي عودة لكلامك

    محبتي
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-04-2011, 09:25 PM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9250
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: محمد أبوالعزائم أبوالريش)

    Quote: لم أدرِ أن السنوات قد مرت بهذا العدد .. حتى التقيت قبل فترة بأكرم الإبن (أكرم أكرم الفاتح) ...... ولا أزال في دهشة.

    راجع ليك يا محمد.

    دنيا
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-24-2011, 01:09 PM

هشام هباني

تاريخ التسجيل: 10-31-2003
مجموع المشاركات: 48021
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: محمد المرتضى حامد)

    العزيز ود المرتضى

    تحياتي

    الشهيد بصرف النظر عن لونه او جنسه او دينه فهو انسان جميل يفرض علينا احترامه لانه عبر عن موقفه باعز التضحيات واغلاها حينما يهب روحه فداء قضيته التي ناضل ودافع واستمات لاجلها ولذلك يتفق كل البشر على تبجيله وتخليد ذكراه لانه عبر عن البذل والعطاء باغلي ما يكون الفداء اي بذل الروح وهو قمة الفداء وهكذا يبدو ( اكرم) الشهيد جميلا رغما عن انوفنا فله التجلة والاحترام
    والاجمل ان تجد في عالم الاحياء انسانا يحسن الوفاء لهذا الشهيد الجميل وهو يبادله الجمال بجمال اخر وهو جمال النفس التي تحسن الوفاء لهذا الشهيد حيث الوفاء قيمة اخلاقية جميلة وعملة نادرة لا تصدر الا من كائن جميل يقدر الجمال لان الوفاء قيمة مترعة بحزمة من قيم منها (النخوة والفزعة والكرم والشهامة والشجاعة والصدق) ولذلك الوفاء في اعتقادي هو سيد الاخلاق يا عزيزي الوفي (مرتضي) الجميل وانا لله وانا اليه راجعون.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-03-2011, 06:55 PM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9250
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: دينا خالد)

    أخي بله،
    بحق تضئ محبته دروب كل من عرفه وجمال نفسه يهدي رفاقه سواء السبيل ويزيل عتمة الطرق الغريبة،
    أكرمنا الزمن برفقة كريمة ولكن .. السماء بدت له ولم تستعصم بالبعد عنه فارتحل إليها ملاكا.


    sudansudansudansudan45.jpg Hosting at Sudaneseonline.com



    لمن لاتعمل لديه موسيقى "ليه بتسأل" تلقائيا.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-03-2011, 07:26 PM

سيف الدولة كامل

تاريخ التسجيل: 03-29-2009
مجموع المشاركات: 4337
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: محمد المرتضى حامد)

    نعم الاخ ونعم الصديق الوفى المخلص , كلامك عن الشهيد اكرم نابع من جووووه يا محمد

    وهذا دليل علي الحب والصداقة المتينة التى جمعت بينكم , نسأل الله سبحانه وتعلي ان

    يتغمده برحمته ويجمعنا به في عليين.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-03-2011, 08:38 PM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9250
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: سيف الدولة كامل)

    مها علي رجب،
    إبنة عم الحبيب المقيم في الوجدان وزوجه- ولا أقول أرملته - فالشهداء لايموتون،
    كتبت إلي مشاركة كنت أود إضافتها إلى بوست تصفية حسابات.. ولكنني آثرت إبقاء هذه المشاركة إلى موعد
    ألتقي فيه بالراحل هنا ، فالأكرم له أحباب كثر بيننا الآن وصوت (مها الرفيقة ) جاء من
    القلب مباشرة :


    Dear Friend,

    On this special day the 24th of April 2011, the 21st anniversary of the martyrdom of 28 officers who were the cream of the best in the Sudanese Army, those men who marked their short lives with honesty and courageously chosen to martyr for their country the Sudan and for the people of the Sudan, I thought of writing to you as you wrote about forgiveness, for the common denominator we shared through all past and may be future years to come (if we continue to live) you shared your part with a great friendship and I shared mine with a great love to one of those knights, a forgiving, loving, caring, soul mate of mine Major captain Akram El-Fatih Youssif, the man I loved and cherished.

    Did I forgive or forgotten, NO, but I learnt to live with it, I learnt to live with the pain, the sorrow, the loss and the grief, all these emotions are now part of me. I’m no longer devastated like I was on those dark days, I was told that life is short and we have to enjoy it, but it never seemed short, surprisingly it is only short for those like him who loved it and enjoyed living, but for those who are ready to leave, it seems never ending, AAAAAH, life is so strange.

    I always have the sense of guilt, I felt I am betraying him, betraying him because I survived, because I shared his love with others, my son, my family & friends, because I cling to life, because I was able to laugh, to cry, to eat, to work and visit places without him. As you know, I left …carrying with me my son, my grief and my memories, the journey was a nightmare from the moment of departure till now.

    On this day of April 1992 in a moment of grief, though I was never a poet, I wrote those few rhythms;

    Far away from home.....far away from dreams....
    Far away from family, friends and my lovable people.....
    Still I am surviving....
    In a stream of pain, sorrow and misery.....
    Among woods of expatriation, deep grief and mists.....
    Still I am surviving.....
    In loneliness, loss and ruin....
    Surrounded by silence, surrounded by dark ....
    Still I am surviving....
    Between my young orphan cries....
    And a suffering tormented inside....
    Still I am surviving....
    I departed far away....far away ...
    for a world of more bitterness, misery and unhappiness....
    Still I am surviving...

    Do you know that I did not grief properly for him! My greatest sadness that I was unable to cry like any body else, my tears were shed for so many reasons but not for him, I was in denial; Why us? Why it was happening to us? as if my tormented soul long waited for the relieving answer, THE BIG NO, it was happening to others, not us, how selfish the human soul! Pain go to others don’t come to us.

    I wish I had a hint where was he buried, then, may be I would be able to shed some tears on his grave, read some verses of the Quran and pray for him. I would be able to confess to him, how much I loved him, how I failed to express my emotions, I would be able to whisper to him that I was nothing without him, he was my lost soul. Then may be I would be able to have a long lasting relief, may be I would face the reality that he has gone up. I pretended to cope all the past 21 years, have I really coped Murtada ? Have I?

    My son Akram was telling me the other day (while he was in clear pain) (mum, I never got to know my own dad).

    I know you have said it in your post and made it very clear, that justice should be done, forgiveness can only be personal.

    May be if the perpetrators show some remorse or expressed guilt, we may be able to forgive, although forgiveness is different from justice. Justice should be done no matter how much we forgave.

    I don’t forgive myself for asking the mere question (why us?) in a moment of devastation, and I considered myself selfish.

    Now, when I look around and see, how many lives have been shattered since the catastrophic 30th of June 1989. How many children orphaned, and how many mothers grieving, how many widows devastated, how many expelled from their jobs, how many tortured in the mysterious ghost houses, how many displaced for reasons of war, I am not alone, but it is even more devastating

    نواصل
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-03-2011, 11:05 PM

كمال سالم

تاريخ التسجيل: 02-13-2008
مجموع المشاركات: 4780
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: محمد المرتضى حامد)

    يا الله يابن خالتى !!

    إقشعر بدنى وهفت روحى لهكذا موت .
    وتمنيت أن أكون أنا الميت فى هذا البوست .
    الرحمه والمغفره لأكرم فى عليائه , والتحيه
    لك ولقلمك ولقلبك الوفى .
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-03-2011, 11:20 PM

بهاء بكري

تاريخ التسجيل: 08-26-2003
مجموع المشاركات: 3219
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: كمال سالم)

    Quote:
    الرحمه والمغفره لأكرم فى عليائه , والتحيه


    الذين احتقروا الموت فعاشوا ابدا
    ودالمكي ووردي رضي الله عنهما
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-03-2011, 11:30 PM

د.محمد حسن

تاريخ التسجيل: 09-05-2006
مجموع المشاركات: 13285
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: بهاء بكري)

    اكرم منا جميعا
    مرتضى يا جميل
    شاءت الظروف ان التقي الفاتح هنا في الرياض
    ( بالمناسبة ولدو اسمو اكرم)
    وقضينا ايامنا كلها يحلق حولنا جمال اكرم
    اللهم تقبله في اعلى المنازل
    وحسن اولئك رفيقا
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-04-2011, 04:17 AM

الزاكى عبد الحميد

تاريخ التسجيل: 12-09-2005
مجموع المشاركات: 895
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: د.محمد حسن)

    يا أيها الوفيّ..النقي..الجميل بحرفك وحضورك
    أنّى كنتَ..وأنّى كان الجمال حتى لو كاد الفأل يموتُ في المآقي..
    حتّى ولو كاد الرّواءُ يغيض ويتصوّح غصنُه..
    وفاؤك لصديقك الراحل صار كائناً يمشي بين الناس
    يحيل الحزن حسناً وضيئاً بالحرف المحترق في مجامر الصدق..
    حرْفُك-يا صديقي-تسرية لهمٍّ أكبر من ساحة الأحداق..
    ألا رحم الله أكرم –وجعل الأكرَميْن (ابنيكما) من عرانين القوم
    ذوي الشرف الصاعد فيهم ليُكمِلا مشواراً –شاءت الأقدار-أن
    تسيره وحدك زادك فيه ذكرىات تبقى خالدة ما بقي للوفاء معنى باذخاً
    لا يشيخ!


    مرْتضى لكم نحن سعداء لأنك بيننا!
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-04-2011, 05:21 AM

عبد الحافظ خضر

تاريخ التسجيل: 08-20-2009
مجموع المشاركات: 315
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: الزاكى عبد الحميد)

    مرتضــى
    الذي تذكره مثل هذه الكلمات لم يمت
    اكرم الذي خلفه من صلبه اكرم
    وسميً عليه من احبه اكرم
    وانسكب مداد (مها) بدرر الحروف الرائعات تلك عنه
    لهو في الخالدين
    منا الدعاء لرب العالمين له وللشهداء الاماجد معه بالرحمة والمغفرة
    وجنات عليين
    ولك تجلة الوفاء
    فما وفى الا كريم من اصلاب الكرام
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-04-2011, 05:21 AM

MOHAMMED ELSHEIKH

تاريخ التسجيل: 03-21-2008
مجموع المشاركات: 6706
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: الزاكى عبد الحميد)

    أخي ابو أكرم
    عندما ساق الجلادون اكرم
    وبجواره صديق عمرنا وزميل سمرنا الشيخ الباقر
    لم يدروا أنهم يقدمونهم الى منصات تتويج أرواحهم
    فوق هامة الوطن الجريح
    ليعودوا هم لمزابل التاريخ
    فهاهي أرواحهم ترفرف حولنا
    وذكراهم تعطر مجالسنا اينما حللنا
    فليرحم الجبار اكرم والشيخ وزملائهم الأبرار
    وليخسأ الخاسئون
    في انتظار يوم حساب لن يحيد
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-04-2011, 05:28 AM

haroon diyab

تاريخ التسجيل: 06-20-2007
مجموع المشاركات: 23121
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: MOHAMMED ELSHEIKH)

    اللهم تقبله في اعلى المنازل
    وحسن اولئك رفيقا
    شكرا لهذا الوفاء النادر

    سلامات ياصاحبي
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-04-2011, 08:12 AM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9250
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: haroon diyab)

    Quote: بل كانوا 28 جميلا ...
    اغتيلوا فى وقفة العيد ..
    لا اذكر ابدا اى حدث فى تلك الاعوام لا قبله ولا بعده
    بذلك الجلاء الذى اذكر به تلك الفاجعة ..


    صدقت يا دينا ،
    كانوا جميلين وسمحين سماحة الصِح ،
    كل ما ابتغوه أن يعيدوا لشعب حقه المسلوب من أيد غاصبة،
    من لصوص الليل الذين لم يحفظوا عهدا ولا ميثاقا،
    رحلوا كأبطال في قلوب شعبهم وشهداء عند ربهم ،
    لما يزيد على العقدين تلحقهم الدعوات الصالحات

    وكما قالت أختي (مها) فقط وددت لو أعرف أين قبر أكرم ورفاقه لأزوره والحبيب يزار..

    نعم يا دينا ، تصدق فيه حقه كلمات مظفر،
    وتجري في حقه كلمات (النجار) :


    متضلع بالمجد أنت
    ومن لهيب المجد
    تلفحك الرياح الساخنه
    أنت الزمان العبقري
    ومن ورائك تستريح الأزمنه
    والشمس أنت تدور في كبد السماء
    وزمانهم من دون شمسك
    كالسراب أو الظلال الواهنه
    يتقاطع الماضي مع العصر الكئيب
    فيحار فيك القادم المجهول
    من حقب الزمان المثخنه
    ياذلك الرقم الوحيد المستحيل
    من بين أرقام السراب المعلنه
    (ما خشيت) عليك من ارتفاع الموج
    والزمن المعربد والشباك الكامنه
    ومن انفجار الريح
    في وجه الشراع المستقل
    ومن نوايا العاشق المزعوم
    في ليل الدروب المنتنه
    (ما خشيت ) على قاموسك الثوري
    من لغة التراجع والتردد
    والتراكيب النشاز المبهمه




    -
    شكرا يا دينا على الدعابة المخففة للحزن وربنا يحفظ ليك شبابك
    وتنعيني لكن حذاري أن تركني إلى بوليصة التأمين على الحياة .
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-04-2011, 08:26 AM

عمار زكي

تاريخ التسجيل: 09-12-2007
مجموع المشاركات: 995
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: محمد المرتضى حامد)

    أخي أبو النسب .. محمد المرتضى ..
    لأول مرة أكتشف أنك أديباً ضل طريقه للقانون
    كلماتك عن الشهيد الذي ربما لم أتشرف بمعرفته جعلتنا نحس بالوفاء العميق ونسأل الله أن يسكنه فسيح جناته مع الصديقين والشهداء وحسن أؤلئك رفيقا

    وأنا أضم صوتي لمن أوصوك بالكتابة عنهم عندما يموتون فبذلك ستبقى ذكرانا في القلوب إن نالت من قلمك درر كالتي نثرتها الأن
    حفظك الله وأكثر من أمثالك
    عمار
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-04-2011, 09:11 AM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9250
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: عمار زكي)

    آه يا مرتضى آه...أخي وصديقي والصديق الوفي للحبيب الغائب ...شقيقي مرتضى الذي لم تلده أمي ... أبكيتني كثيراً كثيرأ وبحرقة حتى اقتربت من فقدان الوعي وكأني كنت أنتظر هذه اللحظات من مدة حتى تخرج عيناي المنهكة كل ما بمآقيَ من دموع ...كنت أحتاج لهذا البكاء ليغسل روحي ويطهرني من ضغائن هذه الفانية ...
    آه يا مرتضى تستطيع كتابة مثل هذه الدرر وأعجز أنا ....قاموسي خالٍ من التورية والإستعارات لست بليغة مثلك ..ويعجز لساني عن التعبير ، وأنا أحمل بين أضلعي حباً كبيراً أعجز عن كبته عن الآخرين لهذا الرجل الجميل. آه يا مرتضى ليتنى كنت أقرظ الشعر ....لينهمر مداد قلمي بمثل تلك العبقرية ...يا عبقري زمانك والخل الوفي لأكرمي الحبيب.
    كلماتك المليئة النابعة من القلب ...أعادتنا لذلك الزمن الجميل والأيام الخوالي ....آه يا مرتضى جعلت ليلي كله آهات .
    سألتني عنه إحدى زميلات الزمن الماضي ...كيف خطيبك ؟ فأجبتها لا تسألي عنه ...حتى لا تعرفيه...لأنك إذا عرفتيه سيقلب كيانك...وحتماً ستحبينه ...فلم يعرفه أحد إلا أحبه ....فهو يشيع الحب أينما حل...وساسامحك على حبه ...فهذا قسمك ولن ألومك فيما لا تملكين...ولكن سيعذبك فراقه كثيراً....ولا أتمنى أن يشاطرني البعض عذاب الفراق ..... فهو رجل لا يحتمل البعد عنه....فها أنت تشاطرني اليوم عذاب الروح.
    كان رائعا ....رائعا ....رائع هذا الرجل الجميل ...رائع وطاهر طهر القديسين ....إستشهد وهو في الثامنة والعشرين من العمر فقط ورغما عن ذلك ... أنجز في تلك الثمانية وعشرون عاماً كل ما تصبو إليه النفس من النجاح الذي توجه بالشهادة في رمضان كم هو عظيم وباسل وثوري ...رجلي وحبيبي الذي لم يفارقني طيفه قط طيلة تلك الـ21 عاماً .

    ولى الزمان واشتعل الرأس شيباً وبقي حبه شاباً لم يشيخ ولم نعد ننتظر إلا الثورة و القبر ...وصيتي إليك إذا زارني الموت قبلك أن تسأل ما استطعت أين قبروه مع رفاقه حتى يفسحوا لي مكاناً قربه.

    آه يا مرتضى....آآآآآآآآآآآآآآه أسمح لي أن أردد معك يا حليلك يا أكرمي الحبيب ....يا حليلك .

    كلما أتباعد عن هذا البوست أعود إليه تجذبني إليه قوة مغنطيسية عظيمة ....جاذبية هذا الرجل الجميل ....أعود إليه لكي أبكي فقط أبكي الرجل الذي تبكيك ذكرياته وتفرج أساريرك بالإبتسام معاً ....لقد منحنى سعادة في تلك الأيام المعدودة ، تكفيني لمائة عام.

    أكرم النور الذي انطفأ في حياتنا والبدر الذي أفل ...تستحضر طيفه الذاكرة ليضيء لنا طريقنا ثانية.


    شكرا عزيزتي مها.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-04-2011, 10:54 AM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9250
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: محمد المرتضى حامد)

    Quote: اعزاء اكارم بعضهم لبعض وفاء متصل
    دعوات صادقة للراحل الجميل

    عزيزي شقدي،

    أكرم الفاتح 1962 -1990 لم يمت بل حي يرزق ،
    بعد رحيله بشهور جاء إلى الحياة إبنه الوحيد أكرم،
    إنها الحياة تعلمنا أنها تعطي بقدر ما تأخذ وتأخذ بقدر ما تعطي،
    لا أستطيع الآن حصر من حملوا إسمه بعد رحيله ،
    ذهب إلى خالقه وهو عند مليك مقتدر وسيذهب إلى هناك من غدروه والله العدل سيعدل بينهم،
    كما تعلم ، لست هنا مطالبا بثار فكلنا سنترك هذه الفانية قريبا والذين
    قتلوه تقاتلوا بينهم لأجل عرض الدنيا الفانية .. لكنني فقط أردت أن كتب
    عن جوانب لايعرفها كثير من الناس عن عزيز لي وواحد من 28 كوكبا ،
    سَمِّها لحظات أقرأ فيها (أشعار الوداع) لنجم لم يخبُ بعد التماع ،
    رفيق مناجاة وسر (يبعث السلوى ويُنسي الموت مهتوك القناع)..

    محبتي يا محمد.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-04-2011, 10:12 PM

الوليد عمر

تاريخ التسجيل: 01-07-2010
مجموع المشاركات: 323
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: محمد المرتضى حامد)

    .....









    أكبرتُ حزنك و وفاءك أخى محمد المرتضى

    هؤلاء عانقوا الموت حتى عانقهم الخلود

    أحياءٌ بيننا يرزقون ، يثرون حياتنا بذكراهم

    و بتضحياتهم و يلفتون إنتباهتنا نحو الوطن.



    لشهدائنا الرحمة و المغفرة و القبول

    ولنا جميعا و للوطن الأمل فى عدالة السماء








    صــــــادق المودة يا أبو أكـــرم







    .....
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-04-2011, 10:31 PM

saadeldin abdelrahman

تاريخ التسجيل: 09-03-2004
مجموع المشاركات: 8852
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: الوليد عمر)

    حزن كبير أبا أكرم
    حزن بحجم وطن..
    صبر الله أحبائه و طرح البركة فيهم و في من حمل أسمه من بعده
    فاليرحمنا الله جميعا و يهدنا سواء السبيل

    محبة
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-05-2011, 08:20 AM

الطيب شيقوق

تاريخ التسجيل: 01-31-2005
مجموع المشاركات: 28848
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: saadeldin abdelrahman)

    Quote: يا أيها الوفيّ..النقي..الجميل بحرفك وحضورك
    أنّى كنتَ..وأنّى كان الجمال حتى لو كاد الفأل يموتُ في المآقي..
    حتّى ولو كاد الرّواءُ يغيض ويتصوّح غصنُه..
    وفاؤك لصديقك الراحل صار كائناً يمشي بين الناس
    يحيل الحزن حسناً وضيئاً بالحرف المحترق في مجامر الصدق..
    حرْفُك-يا صديقي-تسرية لهمٍّ أكبر من ساحة الأحداق..
    ألا رحم الله أكرم –وجعل الأكرَميْن (ابنيكما) من عرانين القوم
    ذوي الشرف الصاعد فيهم ليُكمِلا مشواراً –شاءت الأقدار-أن
    تسيره وحدك زادك فيه ذكرىات تبقى خالدة ما بقي للوفاء معنى باذخاً
    لا يشيخ!

    مرْتضى لكم نحن سعداء لأنك بيننا!


    أحسنت أخي الزاكي عبد الحميد
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-05-2011, 10:39 AM

عمران حسن صالح

تاريخ التسجيل: 11-26-2004
مجموع المشاركات: 10099
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: الطيب شيقوق)

    .
    .

    .
    .
    .
    لكـ وله وللوفاء عمومــاً
    وللحب بكل أشكاله ومعانيه
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-05-2011, 02:40 PM

احمد الأمين على إدريس

تاريخ التسجيل: 04-25-2010
مجموع المشاركات: 665
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: عمران حسن صالح)

    Quote:
    وفاؤك لصديقك الراحل صار كائناً يمشي بين الناس
    يحيل الحزن حسناً وضيئاً بالحرف المحترق في مجامر الصدق..
    حرْفُك-يا صديقي-تسرية لهمٍّ أكبر من ساحة الأحداق..
    ألا رحم الله أكرم –وجعل الأكرَميْن (ابنيكما) من عرانين القوم
    ذوي الشرف الصاعد فيهم ليُكمِلا مشواراً –شاءت الأقدار-أن
    تسيره وحدك زادك فيه ذكرىات تبقى خالدة ما بقي للوفاء معنى باذخاً
    لا يشيخ!

    مرْتضى لكم نحن سعداء لأنك بيننا!
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-05-2011, 03:21 PM

عبدالرحمن إبراهيم محمد

تاريخ التسجيل: 10-02-2009
مجموع المشاركات: 2067
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: احمد الأمين على إدريس)



    أخـــى أبــا أكـــرم:

    لـحـظـة الـحــزن ســـرمـديـة -- يـاصــديـقـى –
    كـمـا أن لـحـظـة الـوجـد أزلـيـة؛
    لـكـل مـن فـى قـلـبـه حـب،
    وفـى ضـمـيـره وفـاء،
    وفـى عـقـلـه ذكــريـات أنـس وفـرح.
    فـالـفـرح والـتـرح والـقـرح،
    مـســكـنـهـم الـعـواطــف يـتـغـالـبـون فـيـمـا بـيـنـهـم،
    أيـهـم يـحـظـى بـالـفـؤاد وسـويـدائـه.
    ومـن عـظـمـة الإنـسـان الـنـبـيـل أن يـلـتـحـم تـبـادل الـشـعـور ذاك
    كـألـوان الـطـيـف فـى الــوعـى؛ حـتـى يـصـيـر الألـم مـدعـاة لإسـتـذكـار
    الـفـرح الـجـمـيـل، والـذى بدوره يـشـحـذ الإحـسـاس
    لإسـتـحـلاب الـصـبـابـة وإسـتـحـضـار الـوجـع الـنـبـيـل.
    فـكـيـف إذا مـا أنـدغـم إعـزاز الـفـرد والـعـرفـان لـه
    بـأنـبـل فـيـض مـن الـعـواطـف فـى حـب الـوطـن والـوفـاء لـه؟

    قـرأت وجـعـك بـقـلـبـى قـبـل عـقـلـى،
    وفـاضـت روحـى بـالأسـى وضـمـيـرى يـعـتـصـر
    أبـعـاد كـلـمـات الـمـكـلـومـة مـهـا، الـتـى حـرمـهـا الـقـهـر
    مـن أن تـعـرف أيـن يـضـم الـثـرى تـوأم روحـهـا!
    فـنـاشـــتـنـى شـجـون وذكـرت رفـاق صـبــاً ولـوا ومـابـقـى مـنـهـم
    إلا أنـيـن مـن بـواكـى الـذكـريـات.

    ولـكـنـى أفـقـت عـلـى وقـع صـدى كـلـمـاتـك ومـهـا
    تـحـاكـم ضـمـيـرى عـلـى نـســيـان ذلـك الـحـدث الـبـشــع؛
    الـذى جـرد فـاعـلـيـه مـن إنـسـانـيـتـهـم قـبـل ديـنـهـم
    وجــردنـا مـن إرادة رد الـمـظـالـم والـقـدرة عـلـى درء الأذى؛
    فـصـرنـا مـشـاركـيـن فـى الـجـريـمـة بـصـمـتـنـا.

    وعـدت بـذاكـرتـى يـوم أعـدت طـبـاعـة فـصـل فـى رسـالـتـى
    لـنـيـل الـدكـتـوراه لأســجـل فـيـهـا أن حـب الـقـهـر وعـبـادة الـسـلـطـة
    سـوغ لأدعـيـاء الإســلام أن يـقـتـلـوا، بـدم بارد، ثـمـانـيـة وعـشـرين كـفـاءة
    أنـفـقـت عـلـيـهـم الـبـلاد مـلايـيـن لـتـأهـيـلـهـم، وفـوق ذلـك ســلـبـوهـم إنـسـانـيـتـهـم
    بـعـد أن مـنـحـوهـم الأمـان يـوم صـوم؛ وفـى لـيـلـة يـوم هـو مـن أقـدس أيـام الله
    والـمـسـلـمـيـن، فـنـشــروا الـحـزن والأســى يـوم الـفـرح والـبـهـجـة!
    وخـلـفـوا فـى كـل دار أرامـل دامـيـات مـحـاجـرهـن!.
    و زغـب حـواصـل كانـوا يـتـشـوقـون "للـعـيـديـة" وضـمة أب بـعـد صـلاة الـعـيـد؛
    فـصـاروا بـدلا عـن ذلـك أيـتـام أب وفـرح!
    وأمـهـات ثـكـلـى إنـتـزعـت بـهـجـة "الـعـيـد مـبارك عـلـيـنـا وعـلـيـكـم" مـن قـلـوبـهـن!
    وآبـاء مـاتـوا أحـيـاءا لايـدرون مـاالـعـيـد ومـاالـوعـيـد!
    وزاد جـرح الـظـلـم عـمـقـا بـالـمـبـرر "إعـلان الـحـرب عــلـى الـدولـة"!!!
    ومـا أدراك مـاالـدولـة الـتى صـارت لـديـهـم أهـم واكـبـر مـن الله وأوامـره وعـهـده.
    والـعـيـاذ بـالله!

    فـلـك الـشــكـر أخـى عـلـى وفـائـك ولـمـهـا عـلـى صـبـابة الـولـه الـحـائـر.
    فـقـد والله أعـدتـم لـنـا إنـسـانـيـتـنـا وذكـرتـمـونـا بـإجـحـافـنـا فـى حـق
    والـوطـن والأهـل والـعـشـيـرة وأنـبـلـنـا.
    لـهـم الـسـعـادة والـســؤدد، والـمـجـد والـخـلـود.
    ولـكـم الـهـنـاء بـوفــاء نـدر فـى هـذا الـزمـان.




                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-05-2011, 05:13 PM

عصمت العالم

تاريخ التسجيل: 04-03-2005
مجموع المشاركات: 3462
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: عبدالرحمن إبراهيم محمد)




    العزيز محمد المرتضى حامد....



    حقيقة الامر انهم قد
    غدر بهم....وتم اغتيالهم.بكل خسة ..ودناءه.
    بلا رجوله ولا كرامه ولا نخوه..ولا اخلاق...
    لكنهم شهداء احياء عن ربهم يرزقون..وقد
    خطوا بمهر دمائهم الشرف والمجد ورفعوا هاماتهم
    فوق الموت...


    ولعل وفائك للشهيد اكرم هو قمة عطاء الالتزام.
    وانت تسمى به ابنك...تخليدا وذكرى..وترديد صدىء..
    لفارس سمى بروحه فداء للمبادىء وللوطن وللحريه...


    فانعم به ..وانعم بهم...شهداء
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-13-2011, 08:13 AM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9250
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: عصمت العالم)

    Quote: حقيقة الامر انهم قد
    غدر بهم....وتم اغتيالهم.بكل خسة ..ودناءه.
    بلا رجوله ولا كرامه ولا نخوه..ولا اخلاق...
    لكنهم شهداء احياء عن ربهم يرزقون..وقد
    خطوا بمهر دمائهم الشرف والمجد ورفعوا هاماتهم
    فوق الموت...

    أستاذنا الأديب عصمت العالم،

    ما لايعرفه البعض - ممن تعوزهم الحكمة والوجدان السليم - أن هذا الكون
    منظم بصورة دقيقة وأن قوانين السماء لم تستثن حتى مافي الضمائر ، وأن
    الذين يكذبون ويقتلون ويعذبون الخلق باسم الله ويحرمون على غيرهم ما يحلون
    لأنفسهم سيجدوا الجزاء الوفاق وكثيرا ما يُعَجَّل لهم ذلك في الحياة الدنيا
    قبل الممات دعك عن حساب الآخرة ..
    أكرم ورفاقه حصَّلوا مجدا خالدا سرمديا حلِم به كثير من الناس ولم يجدوه أما
    قتَلَتِهِم فقد حلموا بمجد دنيوي سرعان ما بسرابه انكشف عريهم وتقاطعت (مصالحهم)..

    مودتي يا عزيز.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-05-2011, 05:57 PM

Mannan

تاريخ التسجيل: 05-29-2002
مجموع المشاركات: 5798
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: عبدالرحمن إبراهيم محمد)

    صديقنا الوفى ود المرتضى
    أبكيتنى والله
    حتى تقازمت فى حضرة أكرم وفوج الشهداء فى رمضان والعيلفون وكل من خط على التاريخ سطرا بالدماء..
    لقد شحنت كلماتك شرايينى واوردتى غضبا على نفسى وعلى هوانى من شذاذ الآفاق الذين اغتالوا احلامنا واحلام اكرم ورفاقه واحلام شباب العيلفون
    ما اتفهنا ونحن لا نقوى حراكا... تجمدت مفاصلنا الثورية حتى صار الزمن يقتص لنا .. الزبير... ابراهيم شمس الدين.. البشير (اوكامبو) الخ المعزوفة النشاز
    اكرم مكرم فى الخالدين
    لندع البكاء ونستعير من أكرم جذوة الغضب وما يعيننا على ان ننتفض ونركل الطغاة فهذه هى رسالة اكرم ورفاقه وشباب العيلفون الذين مضوا ذات عيد وتركوا لنا رسالة..
    رسالة أن لا نستسلم
    ولك الحب ولاسرة الشهيد اكرم..

    نورالدين منان
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-05-2011, 09:14 PM

محاسن زين العابدين

تاريخ التسجيل: 02-21-2008
مجموع المشاركات: 1440
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: Mannan)

    Quote: [I don’t forgive myself for asking the mere question (why us?) in a moment of devastation, and I considered myself selfish.

    Now, when I look around and see, how many lives have been shattered since the catastrophic 30th of June 1989. How many children orphaned, and how many mothers grieving, how many widows devastated, how many expelled from their jobs, how many tortured in the mysterious ghost houses, how many displaced for reasons of war, I am not alone, but it is even more devastating



    you are never alone dear, he left you the wealth of life . all these motivating words & memories, you are lucky enough to have this distinguished partner, a partner with this tendency towords the world , the humanity and the beauties, you are accopmanied by ayoung missionary who is fully aware by secret of life his strong optimistic words this solid mission ... i just now able to know why you are able to continue your life alone, because you are not dear,yes dear life is too short ..... but only few people discover the secret of the eternal life, the immortality ,,, eventually it's a the worries of the great mission that he carries though he is too young
    ,NOW DEAR I FELT HOW SHALLOW WE ARE, WHO ALWAYS ASKED YOU NOT TPO BE ALONE, NEVER KNOW THE WEALTH YOU OWNED, NEVER KNOW YOU ARE NOT ALONE

    TABT FI ALAALI AKRAM

    ويكفي

    يكفي أن تلتقيه لتغمرك ابتسامة تعلن عن كل ما تحمله تلك الذات الزكية المعطرة الخاطر من جمال،
    كان قامة من القيم الجميلة وشلالا من الوسامة وكرم النفس تتخذ هيئة رجل، سمحا إذا اشترى وإذا احتفى
    حكيما إذا اصطفى ، كان فيلسوفا إذا عشق أو غضب للحق الذي لم تكن المساومة فيه ضمن أجندته أو تقاليده،
    كان الهيّن المتسامح حد التفريط فيما يليه من حق خاص ، حاسر الرأس عند كل جمال باشق تهابه العقبان.

    والله ليك وحشه يا أبا أكرم الأكرم إبن الأكرمين ،

    (عدل بواسطة محاسن زين العابدين on 05-06-2011, 04:36 AM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-06-2011, 04:00 PM

حيدر امين

تاريخ التسجيل: 07-13-2008
مجموع المشاركات: 2686
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: محاسن زين العابدين)

    اخى العزيز ابو اكرم - المرتضى ود حامد

    الوفى النــقى

    الاصيل النبيل






    حلفتك بالله اخى المهندس بكرى ان يبقى البوست عاليا حتى 24 ابريل و28 رمضان
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-06-2011, 07:40 PM

حيدر امين

تاريخ التسجيل: 07-13-2008
مجموع المشاركات: 2686
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: حيدر امين)

    اخى محمد المرتضى وصلتى الرسالة من الاخ الاستاذ / طارق عبدالعزيز المحامى


    الأخ العزيز / محمد المرتضى حامد (أبو أكرم)
    تحياتى ،،،

    أسال الله العلى القدير للشهيد أكرم الرحمة فى مسكنه وهو يرتزق بجوار ربه من خير ما وُعد به .
    لعلها سانحة أن ابتدر حديثى بأننى لم أحُظى بلقاء الشهيد إلا مرة واحدة ، ولكنها طبعت فى الذاكرة لما تلى ذلك من أحداث ، ولأن مرافقه كان هو أخى الشهيد مصطفى عوض خوجلى .
    فى ذلك النهار من عام 1990م ، وقد كنت حينها قاضى بسلطات ثالثة بمحكمة الخرطوم وسط ، وقبل المحاولة بحوالى إسبوع ، شد إنتباهى شابان يخطوان بخطى ثابتة وثقة تظهرها أعين حادة ، بقامتين سامقتين كأنهما يرنوان إلى مجد قريب مبتعث ، يخطوان تلك الخطوات وهما فى طريقهما إلى أروقة إحدى المحاكم . حينها ، فإذا بالشهيد مصطفى ورغم معرفته اللصيقة بى ، إكتفى بالنظر وأتتنى التحية منه نذراً قليلاً وهو بصحبة الشهيد أكرم ، كأنما يهفو لأن يستميحنى عُزراً فى ذلك .

    حدث سجال بلغ مداه بعد ذلك بين الشهيد مصطفى وأحد القضاة لكيدية الإتهام حول نقل أخشاب بطائره من الجنوب ، فكان الشهيد أكرم منبت التهدئة وإمتصاص غضب صديقه ، كأنما يقول له ، هيهات صديقى فأنت رفيقى فى طائرى الدنيوى ، وبعدها رفيقى فى قبرى الملائكى .

    رحم الله أكرم ومصطفى فى هذه الذكرى ، وألهم أزواجهم واصدقاءهم الصبر الجميل ، ويقينى بأن أكرم ومصطفى (نجلى الشهيدان) هما إمتدادأ مشرقاً لحياة قصيرة عاشاها الشهيدان بزخم حب الأوطان والتضحية من أجل معانى الحرية وقهر الديكتاتوريات المهترئة .

    أخى مرتضى - ما أروع قيمة الوفاء الجميل وهى تتجسد معنىً دنيوىً وروح وريحان سرمدياً .
    تحياتى،،،،،،
    أخوك
    طارق عبد العزيز محمد صادق

    (عدل بواسطة حيدر امين on 05-06-2011, 07:42 PM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-06-2011, 07:43 PM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9250
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: حيدر امين)

    Quote: اعدتني حقبتين من الزمان لابكي من جديد علي اناس فوق الجمال وفوق آفاق الخلود .. كانت دموعي تتقاطر
    مع أم واب عرفت فيهما نبل الاصل .. فتوسمت في ابنهما الشهيد وهو حفيد يوسف دفع الله والمليك ذات
    الجمال النبيل .. فبكيته من اجل امه وابيه وانا لم اره .. وبكيت معه نديدي ورفيق طفولتي وصباي الفريق
    خالد الزين الذي صعد معه والاخرين علي اجنحة الشهادة الي حيث الثواب والخلود ..

    سعادة اللواء عمر علي حسن،
    تحايا واحترام،
    لم أتعرف على كثير من أولئك الضباط ولم اسمع بكثير من الأسماء التي وردت ومنهم صديقك ورفيقك اللواء
    خالد الزين ، لكنني عرفت بعض التفاصيل عن تلك الكوكبة بعد فترة من تلك الكارثة التي حلت بالوطن
    والقوات المسلحة التي فقدت بعض خيرة ضباطها الذين اجتمعت فيهم صفات لم تكن تتوفر كثيرا ، لذا
    أستطيع أن أقول ان الذين شاركهم أكرم محاولتهم إعادة الحق للشعب لابد أن يكونوا بمستوى محدد
    أعرف ماهو ذلك المستوى ، الوطنية المتطرفة ، الإنضباط ، الإلتزام والثقافة والسلوك الذي لايمكن
    أن يسئ إلى إنسان في مكانه ، يا سعادتك ، أكرم لم يكن حتى في ونسته الخاصة تجري على لسانه لغة
    السوقة التي أصبحت معيار تباه بين الكثيرين اليوم ، لذا حق لك أن تبكيه لأجل أمه وابيه
    والوطن الذي فقده ، صدقني كثيرا ما تحدثني نفسي بأنه لم يخلق لمثل هذا الزمن وسأنشر هنا
    ما يمكن نشره من خطابات بخط يده لتعرف كيف كان يكتب شابا في السادسة والعشرين تتمنى
    أية مؤسسة مرموقة أن يكون من منسوبيها قبل أن ندخل زمن (لحس الكوع) وما يتصل به ..
    زمن الكوليرا..
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2011, 01:15 AM

ناظم ابراهيم

تاريخ التسجيل: 04-18-2008
مجموع المشاركات: 3709
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: محمد المرتضى حامد)

    اكرم منا جميعا

    وكل فرسان الثوره

    كان يحلم بان يكون(ناصر) جديد

    احبه واحببناه

    اهدى الى روحه وصحبه الشحعان

    احب القصائد الى نفسى









    نزار قباني

    جمال عبد الناصر



    1

    قتلناكَ.. يا آخرَ الأنبياءْ

    قتلناكَ..

    ليسَ جديداً علينا

    اغتيالُ الصحابةِ والأولياءْ

    فكم من رسولٍ قتلنا..

    وكم من إمامٍ..

    ذبحناهُ وهوَ يصلّي صلاةَ العشاءْ

    فتاريخُنا كلّهُ محنةٌ

    وأيامُنا كلُّها كربلاءْ..



    2

    نزلتَ علينا كتاباً جميلاً

    ولكننا لا نجيدُ القراءهْ..

    وسافرتَ فينا لأرضِ البراءهْ

    ولكننا.. ما قبلنا الرحيلا..

    تركناكَ في شمسِ سيناءَ وحدكْ..

    تكلّمُ ربكَ في الطورِ وحدكْ

    وتعرى..

    وتشقى..

    وتعطشُ وحدكْ..

    ونحنُ هنا نجلسُ القرفصاءْ

    نبيعُ الشعاراتِ للأغبياءْ

    ونحشو الجماهيرَ تبناً وقشاً

    ونتركهم يعلكونَ الهواءْ



    3

    قتلناكَ..

    يا جبلَ الكبرياءْ

    وآخرَ قنديلِ زيتٍ..

    يضيءُ لنا في ليالي الشتاءْ

    وآخرَ سيفٍ من القادسيهْ

    قتلناكَ نحنُ بكلتا يدينا

    وقُلنا المنيَّهْ

    لماذا قبلتَ المجيءَ إلينا؟

    فمثلُكَ كانَ كثيراً علينا..

    سقيناكَ سُمَّ العروبةِ حتى شبعتْ..

    رميناكَ في نارِ عمَّانَ حتى احترقتْ

    أريناكَ غدرَ العروبةِ حتى كفرتْ

    لماذا ظهرتَ بأرضِ النفاقْ..

    لماذا ظهرتْ؟

    فنحنُ شعوبٌ من الجاهليهْ

    ونحنُ التقلّبُ..

    نحنُ التذبذبُ..

    والباطنيّهْ..

    نُبايعُ أربابنا في الصباح..

    ونأكلُهم حينَ تأتي العشيّهْ..



    4

    قتلناكَ..

    يا حُبّنا وهوانا

    وكنتَ الصديقَ، وكنتَ الصدوقَ،

    وكنتَ أبانا..

    وحينَ غسلنا يدينا.. اكتشفنا

    بأنّا قتلنا مُنانا..

    وأنَّ دماءكَ فوقَ الوسادةِ..

    كانتْ دِمانا

    نفضتَ غبارَ الدراويشِ عنّا..

    أعدتَ إلينا صِبانا

    وسافرتَ فينا إلى المستحيل

    وعلمتنا الزهوَ والعنفوانا..

    ولكننا

    حينَ طالَ المسيرُ علينا

    وطالتْ أظافرُنا ولحانا

    قتلنا الحصانا..

    فتبّتْ يدانا..

    فتبّتْ يدانا..

    أتينا إليكَ بعاهاتنا..

    وأحقادِنا.. وانحرافاتنا..

    إلى أن ذبحنكَ ذبحاً

    بسيفِ أسانا

    فليتكَ في أرضِنا ما ظهرتَ..

    وليتكَ كنتَ نبيَّ سِوانا…



    5

    أبا خالدٍ.. يا قصيدةَ شعرٍ..

    تقالُ.

    فيخضرُّ منها المدادْ..

    إلى أينَ؟

    يا فارسَ الحُلمِ تمضي..

    وما الشوطُ، حينَ يموتُ الجوادْ؟

    إلى أينَ؟

    كلُّ الأساطيرِ ماتتْ..

    بموتكَ.. وانتحرتْ شهرزادْ

    وراءَ الجنازةِ.. سارتْ قريشٌ

    فهذا هشامٌ..

    وهذا زيادْ..

    وهذا يريقُ الدموعَ عليكْ

    وخنجرهُ، تحتَ ثوبِ الحدادْ

    وهذا يجاهدُ في نومهِ..

    وفي الصحوِ..

    يبكي عليهِ الجهادْ..

    وهذا يحاولُ بعدكَ مُلكاً..

    وبعدكَ..

    كلُّ الملوكِ رمادْ..

    وفودُ الخوارجِ.. جاءتْ جميعاً

    لتنظمَ فيكَ..

    ملاحمَ عشقٍ..

    فمن كفَّروكَ..

    ومَنْ خوَّنوكَ..

    ومَن صلبوكَ ببابِ دمشقْ..

    أُنادي عليكَ.. أبا خالدٍ

    وأعرفُ أنّي أنادي بوادْ

    وأعرفُ أنكَ لن تستجيبَ

    وأنَّ الخوارقَ ليستْ تُعاد…
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2011, 09:00 AM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9250
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: ناظم ابراهيم)

    Quote: كان يوما حزينا ومؤلما

    ، لم يكن الحزن في اسر الشهداء فقط وإنما امتد لكل الشعب السوداني ،

    اذكر في تلك الأيام وفي مدينة الأبيض الكل امتلأت عيونه بالدموع

    وبعض النساء جهرن بالعويل والبكاء ،

    لان الحدث كان قاسيا وعنيفا ،

    لم يغدروا بهم في ذلك اليوم وحدهم

    بل قتلوا معهم التسامح ونحروا الشهامة وأعدموا الرجولة ،

    وهي صفات امتاز بها الشعب السودان ،

    لم تتح لهم الفرصة لمحاكمة عادلة أو حتى كتابة وصاياهم

    سيظل هذه اليوم وصمة عار في جبين حكام الإنقاذ ,

    ولن يستطيعوا الهروب من هذا العار مهما حاولوا تجميل وجوههم بالمساحيق الكاذبة.


    أخي د. أحمد القرشي،

    نعم ، لم تتح لهم فرصة محاكمة عادلة ولم تتح لهم أية حقوق وهذا هو حال الإنقاذ
    لكن السؤال الذي مازال الملايين ينتظرون الإجابة عليه : علام يُحاكَم أولئك الشهداء؟
    أيحاكموا لأنهم (شرعوا) في إعادة الحكم للشعب الذي انتخب حكامه فاستولت عليه
    الإنقاذ جبرا ؟ وإذا كان (الشروع) في رد الحق يستحق الإعدام فما هي عقوبة
    الإنقلاب (الكامل) الذي جرى في 30 يونيو وما زلنا ندفع ثمنه؟
    دعك عن التوقيت ودعك عن العيد والوصية والعهد وقيم أخرى ظلت سمة لهذا الشعب
    الجميل أهدرها قتلة أكرم ورفاقه ولم تتح لهم في حياتهم ، لكننا نحن اليوم
    نتساءل عن حقوقهم بعد مماتهم (كأجساد) في أن تكون لهم قبور ولكن حتى هذا
    لم يتح لهم ،

    لاحقوق في الحياة ولا في الممات ..


    clip_image001.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2011, 12:11 PM

عمر علي حسن

تاريخ التسجيل: 09-26-2009
مجموع المشاركات: 3157
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: محمد المرتضى حامد)

    Quote: الوطنية المتطرفة ، الإنضباط ، الإلتزام والثقافة والسلوك الذي لايمكن
    أن يسئ إلى إنسان في مكانه


    لعل ذلك لا يؤول الي زمرة الاساطير والاحاجي .. فكل ما ملكنا من جمال قد انقلب سبة وضعفا واصبح
    القبح واللفظ النابي وسوء السيرة والسريرة سمة للقويّ المهاب في زماننا هذا ..

    فلا اترحم علي شهيد واترحم علي قاتله لعل الله يحدث بعد ذلك امرا .


    Quote: لكننا نحن اليوم نتساءل عن حقوقهم بعد مماتهم (كأجساد) في أن تكون لهم قبور



    وحق الفوز بقبر و(شاهد) ظل منذ القدم منكرا علي كثير ممن قتلهم الظلم من الانبياء والشهداء والصديقين ..
    حتي بن لادن ..

    ابشر اخي فلقاء الجنه ليس بعيدا .

    عمرعلي حسن
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-15-2011, 06:17 AM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9250
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: عمر علي حسن)

    Quote: لعل ذلك لا يؤول الي زمرة الاساطير والاحاجي .. فكل ما ملكنا من جمال قد انقلب سبة وضعفا واصبح
    القبح واللفظ النابي وسوء السيرة والسريرة سمة للقويّ المهاب في زماننا هذا ..

    فلا اترحم علي شهيد واترحم علي قاتله لعل الله يحدث بعد ذلك امرا .

    صدقت سعادتك،
    لا أدري إلى أين تسير بنا الأيام،
    كان السودان قبلة السياسيين العالميين ومحجهم فأصبح المجئ إليه سبة،
    كنا نجمع الزعماء في بلدنا ونحل أصعب ما يلاقيهم من مشاكل حتى أصبحنا نحن المشكلة،
    وكأنما اسماعيل حسن تنبأ لنا بقوله : حليل الكان بيهدي الغير صبح محتار يكوس هدَّاي.
    كان زعماء هذا البلد قمم في الأدب والخطاب السياسي حتى جاء عصر (الجغمسة) ..
    كانوا تتشرف بهم المحافل الدولية والآن تطلبهم المحاكم الدولية،
    ما الذي دهانا بربك؟
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2011, 01:16 PM

Hadeer Alzain

تاريخ التسجيل: 07-13-2008
مجموع المشاركات: 3385
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: محمد المرتضى حامد)



    مولانا المرتضى (أبو أكرم) ومها (أم أكرم) كتلتونا بالحزن والله
    الحزن متجدد لا يقدم ولا يخف .. كأن كل شي حدث بالأمس فقط ..!

    أكرم الجميل ورفاقه رجال أبطال
    حملوا رؤوسهم فوق أيديهم ولم يخشوا أو يهابوا الموت
    كانوا من خيارى الرجال، نبلآ وكرمآ وشهامة ورجولة
    دماؤهم لن تذهب هدراً وإن طال الزمان يا أكرم الصغير

    المقاتل عصام مصطفي أحد المشاركين في حركة 28 رمضان في حد...لأسرار (فيديو حصريا)


    للشهيد أكرم ورفاقه الميامين جنة عرضها السماوات والأرض
    ولقاتليهم الخزي والدمار والعار في الدنيا والآخرة



    _
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2011, 08:14 PM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9250
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: Hadeer Alzain)

    عزيزنا سيف الدولة،

    أكرم لم يكن صديقا أو أخا وحسب بل جمعتني به (جبهات) أخرى وعلائق أسرية
    فوالدته السيدة الفضلى المربية المعروفة نفيسة أبوبكر المليك -أمد الله
    في عمرها - صديقة لوالدتي ، عليها الرحمة، وزميلة لها في التدريس بمدارس
    المليك والإتحاد النسائي والعمل العام ، أكرم نشأ في بيت علم وأدب ونضال
    حقيقي وليس غريبا أن يكون ذلك المثقف إبن المثقفين المناضلين ، تحية
    للخالة الحبيبة نفيسة وعم الفاتح والأحباب د. أيمن ود. أيسر ورفاء
    وسحر ووفاء الذين صمدوا كالجبال في مصاب بحجم الزلزال الذي لايُبقي
    ولايذر، لم تحن العواصف هاماتهم بل زادتهم شموخا،

    لهم الحب والإجلال والمهابة والشرف والشموخ ولكل الشهداء وأسر الشهداء الأماجد في كل بقاع ربوعنا الحبيبة،
    فكثير من شهدائنا وقتلانا من البسطاء لم يجدوا حتى من ينعيهم فلهم الفردوس دار قرار وخلود.




    أكـــــــــــرم أكــــــــــــرم
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-14-2011, 12:56 PM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9250
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: حيدر امين)

    عزيزي الصديق حيدر أمين،
    تحايا كثر وأشكر لك اهتمامك وكلماتك وما جئت به من إفادة الأخ العزيز طارق،
    بالطبع لم يكن لأعداء الجمال وتجار الدين أن ينسوا للأكرم تاريخه أيام الطلب
    ومواقفه المعروفة أيام الديمقراطية الثالثة التي وأدوها قبل أن تقف على رجليها
    لذا لا أستغرب كل ما جاء على لسان الأخ طارق عبدالعزيز عن ما جرى للشهيدين
    أكرم ومصطفى وتبييت النية من قبل تلك الزمرة في وقت لم يكونوا في السلطة
    ولكنهم عندما تمكنوا منها قاموا بتصفيتهما ورفاقهم كما هو معروف.

    رحم المولى الشهداء جميعهم وأسكنهم جنته.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-12-2011, 01:55 PM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9250
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: عبدالرحمن إبراهيم محمد)

    Quote: ســلـبـوهـم إنـسـانـيـتـهـم
    بـعـد أن مـنـحـوهـم الأمـان يـوم صـوم؛ وفـى لـيـلـة يـوم هـو مـن أقـدس أيـام الله
    والـمـسـلـمـيـن، فـنـشــروا الـحـزن والأســى يـوم الـفـرح والـبـهـجـة!
    وخـلـفـوا فـى كـل دار أرامـل دامـيـات مـحـاجـرهـن!.
    و زغـب حـواصـل كانـوا يـتـشـوقـون "للـعـيـديـة" وضـمة أب بـعـد صـلاة الـعـيـد؛
    فـصـاروا بـدلا عـن ذلـك أيـتـام أب وفـرح!
    وأمـهـات ثـكـلـى إنـتـزعـت بـهـجـة "الـعـيـد مـبارك عـلـيـنـا وعـلـيـكـم" مـن قـلـوبـهـن!
    وآبـاء مـاتـوا أحـيـاءا لايـدرون مـاالـعـيـد ومـاالـوعـيـد!

    شكرا بروف عبدالرحمن،
    لم ينشروا الحزن في ذلك اليوم الكئيب فقط بل إمتد الحزن حتى الآن ولحق
    بأولئك الرفاق الأماجد قوافل من الشهداء والضحايا وما زالت مواكب الليل
    هي السائد المقيم في بلد الحزن الثابت .
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-11-2011, 02:18 PM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9250
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: احمد الأمين على إدريس)

    شكرا أخي أحمد الأمين ،
    صديقي الزاكي الباهي رجل أديب يُقتبس كلامه،
    ليتني أوتيت قاموسه لأفي الأكرم ما يستحق من عبارة لكنكم أجزلتم العطاء جميعكم،
    محبتي



                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-11-2011, 11:31 AM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9250
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: عمران حسن صالح)

    Quote: لكـ وله وللوفاء عمومــاً
    وللحب بكل أشكاله ومعانيه
    والله يا عمران تمنيت لو أنني كنت بمستوى الوفاء المطلوب وبقدر
    من المسؤولية يكافئ أكرم ورفاقه، فاليقدمون الروح مهرا لا وفاء
    ولا مكافأة لهم إلا تحقيق ما كانوا يصبون إليه وهو إشاعة العدل
    ورد الحقوق إلى أهلها وما أقدسها من رسالة.

    ديل ياهم يا عمران البيقولوا على الواحد منهم:

    (جيتك بامتثال صاحبي المتمم كيفي ..
    ثبات عقلي ودرقتي وسيفي ..
    مطمورة غلاي مونة خريفي وصيفي ..
    سترة حالي في جاري ونساي وضيفي ..
    )
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2011, 02:57 PM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9250
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: haroon diyab)

    Quote: اللهم تقبله في اعلى المنازل

    هرون أخي،
    نحن نؤمن بالعدالة الإلهية ونعرف مقام الشهداء ومعك نسأل المولى لهم الفردوس.
    اللهم آمين..
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2011, 10:43 AM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9250
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: MOHAMMED ELSHEIKH)

    Quote: فليرحم الجبار اكرم والشيخ وزملائهم الأبرار

    آمين،

    يا ودالشيخ،

    كان عندي خالا لي بيقول لي يا محمد ما تخلط بين الرجال والذكور ساي،
    في رجال رجال وفي مجرد ذكور ،
    في رأيه أن الرجولة تستلزم عدة صفات كالشجاعة والكرم والمروءة
    والشهامة والنخوة والترفع عن الصغائر ومن ثم لايجب أن نساوي
    بين من يتمتع بتلك الصفات وبين غيره من الذكور ال (ساي) ، أولئك
    الأبرار كانوا رجالا..

    لهم الفردوس.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2011, 06:33 AM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9250
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: الزاكى عبد الحميد)

    أخي الصديق الزاكي ،

    الباهي،
    والله صَعَّبت علي الكلام زاتو،
    صدقني هناك كلام لن أكون أمينا إذا اقتبسته،
    أكرم يستأهل لكنني لست أهلا لكلماتك الجميله الوضاحه (النضاحه)
    وأعلم أنك تنظر إلي بعين الرضا وهي كليلة عن عيوبي وما أكثرها..
    يا أخي..............

    لك محبتي.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2011, 10:21 PM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9250
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: د.محمد حسن)

    Quote: اكرم منا جميعا

    شاءت الظروف ان التقي الفاتح هنا في الرياض
    ( بالمناسبة ولدو اسمو اكرم)
    وقضينا ايامنا كلها يحلق حولنا جمال اكرم
    اللهم تقبله في اعلى المنازل
    وحسن اولئك رفيقا

    يا محمد أعلم أنك تفتقده وتفتقد تلك الأريحية والضحكة المتفردة،
    عادل مختار الحميم كان يتآمر معه في إعداد التعليقات الخاصة
    ومحمد الفاتح يعرف كيف يرتب معه أوراق إمتحان صبري واختبار
    ردود أفعالي في تلك الأمسيات الندية الخضراء..
    والله ما كنا شايلين هم غير البلد وما عارفين بكرا الجايينا،
    كنا نظن أن نظام نميري هو سقف السوء الذي لابد ينهار ...
    بالله مش كنا غِريرين!!
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2011, 03:07 PM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9250
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: بهاء بكري)

    Quote: الذين احتقروا الموت فعاشوا ابدا

    عزيزي بهاء ،
    كنت أود أن أقول لك أن العزيز المقيم الراحل كان ممن يؤمنون بما نُسب إلى
    الخليفة الراشد الصدِّيق ( اطلبوا الموت توهب لكم الحياة) لكن الأكرم كان لا
    يهاب الموت لينتظر أن توهب له الحياة وكان يعلم أنه له ساعة ستأتي وهذا
    مكتوب في الأزل ..
    نعم ، كان يحتقر الموت وكأني به يردد (اما حياة تسر الصديق واما موت يغيظ العدا)..
    فعاش خالدا راضيا مرضيا ونال الشهادة وتكفيه الدعوات الصالحات ورضا الوالدين.

    نسأل الله أن يلحقنا به ويحسن خاتمتنا كما أحسن خاتمته.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2011, 07:42 AM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9250
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: كمال سالم)

    إبن الخاله كمال،
    لك العمر المديد والسعد،
    والله يا كمال ما قصدت بث حزن بشريان بقدر ما أردت
    إضاءة جوانب من حميمية وتواد كان بيني وبين أحد ابناء
    الوطن الأوفياء الذين لانستكثرهم عليه فقد وهبوا له ما يستحق.
    ما خشيت عليه من طائرة كان يحلق بها بعيدا كأجمل مايكون
    فمنح الطائرة معناها وشرُفت به وهو قائدها،

    (وما تنفع الخيل الكرام ولا القنا إذا لم يكن فوق الكرام كرام)


    محبتي يا كمال
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2011, 08:24 AM

عائشة موسي السعيد

تاريخ التسجيل: 07-10-2010
مجموع المشاركات: 1544
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: محمد المرتضى حامد)

    التحية لكم جميعاً تحيون ذكرى "ذاك الرجل الجميل"

    دخلت لأعترض وصف مرتضى لرجل انه "جميل"

    فلا أحب ان يوصف الرجال بالجمال!!

    فقرأت تقديمه

    وما رأيت سوى جمال الرجال

    المبكي علمهم

    والباكين ينعونهم...

    وأضيف لجمال الرجال..جمال حزن الرجال.

    كُنت أظن انني رأيت أكرم في جزع نفيسة

    ثم في صبرهاوإصرارها على مواصلة الحياة

    لكني مارأيته إلا اليوم في الحزن النبيل

    يشع من بين كلمات مرتضى وكل من زاروه ثم كلمات أم أكرم، مها، وما أقربها كلمات الى نفسي!

    قتلتني حزناً يابنتي.. فبكيت أكرم وبكيت نفسي

    وما أكرم الله تعالت قدرته هزم الطغاة

    بأن أحيا في التو أكرمين

    الى جنات الخلد أكرم الأول

    وبارك الله لكما في أكرم الفاتح وأكرم المرتضى

    والتحية من قلبي لك يامها في غُربتك المزدوجة

    وللأخت نفيسة ماتعرف من ذكريات نحملها معها طوعاً ودعاء الى ما شاء الله

    ومع الخالدين أكرم ورفاقه.

    وأال الله عمرك يامحمد المرتضي تحي الذكرى


    فهي للإنسان عُمر ثانِِ.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2011, 08:11 PM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9250
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: عائشة موسي السعيد)

    Quote: الذي تذكره مثل هذه الكلمات لم يمت
    اكرم الذي خلفه من صلبه اكرم
    وسميً عليه من احبه اكرم
    وانسكب مداد (مها) بدرر الحروف الرائعات تلك عنه
    لهو في الخالدين
    منا الدعاء لرب العالمين له وللشهداء الاماجد معه بالرحمة والمغفرة
    وجنات عليين


    أخي وصديقي عبد الحافظ،

    أعلم أثر هذا (البوست) على شخص مثلك فقد عزيزا ضمن قافلة الشهداء
    الأماجد وهو الرائد بابكر نقد الله وأعي ما خلفه غيابه الجسدي فيك شخصيا
    وفي أسرتكم الصغيرة والكبيرة وعموم الأهل ولاشك أنك الآن سعيد بمستوى النجاح
    الإستثنائي لأبناء الشهيد بابكر ، ذرية بعضها من بعض ، نحن هنا – وأنت
    الأدرى – لانبكي على أولئك الأفذاذ فقد أدوا رسالتهم في الحياة في زمن
    وجيز ورحلوا ولكننا نستلهم العِبَر من رحيلهم وليعرف كل إنسان ماهو
    دوره في الحياة إن أرادها كريمة.

    إقرأ الرسالة المرفقة التي بعث بها أكرم للأخت مها أيام كارثة السيول
    والفيضانات في 22/8/1988 لتعرف كيف كان أولئك الرجال يعرِفون ويعرِّفون
    دورهم وواجبهم كجنود للوطن .


                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2011, 06:40 AM

محمد بدوي مصطفى

تاريخ التسجيل: 08-12-2009
مجموع المشاركات: 442
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: محمد المرتضى حامد)

    التحية والشكر يا المرتضى، أكرم الفاتح يوسف؟؟؟؟!!!!!!!!!!!

    - أرقت الذكرى الحالمة بنا فماذا عسىى أن نقدم بين يديه من شكر لبطل منا، ليكون نعم الجزاء الوفاق لشهداء الأمة. أكرم صديق،
    ابن أمنا نفيسة المليك، هذا العالم الجليل، وتلك المربية النحريرة والمناضلة من أجل كلمة الحق، لا سيما فيما يخص بنت البلد.

    لقد تربينا سويا وسعدنا بطفولتنا سويا وما زلت على زيارة بيتهم وتفقد أحوالهم في كل زيارة لي للسودان

    وفي كل زيارة أحس بأن الأسرة ما زالت مكسورة الخاطر لكن إيمانها بالله لا يتزعزع.

    قابلت شقيقه الأصغر وصديق العمر أيسر الفاتح يوسف بعد غيبة طويلة وكم رأيت أن الحزن ما زال يظلل القلوب بفقدان فلذة كبد ومن خيرة ابناء السودان.

    أنا لله وإنا إليه راجعون.

    مع مودتي

    محمد

    (عدل بواسطة محمد بدوي مصطفى on 05-09-2011, 06:41 AM)
    (عدل بواسطة محمد بدوي مصطفى on 05-09-2011, 06:42 AM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-16-2011, 03:15 PM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9250
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: محمد بدوي مصطفى)

    أخي محمد بدوي،
    لك الشكر على كلماتك ومشاركتك،
    السيدة الفضلى نفيسة المليك - متعها الله بالصحة والعافية - أم الجميع وقد قدمت
    للسودان الكثير وسيحفظ التاريخ لها إسهاماتها العظيمة في العمل العام لأجل المرأة
    والتعليم بشكل خاص وللوطن بشكل عام ، أستاذنا الفاتح يوسف رجل موسوعي ومرجع في
    شتى ضروب المعرفة إلى جانب تخصصه ومن رجالات الخدمة المدنية المعروفين وتجمعه
    بالخالة نفيسة صلة قربى وصداقة وتاريخ ونجاح كان أثره واضحا في ذرية ناجحة.
    صديقك د. أيسر يعمل بالسلطنة ود. أيمن بالدوحة وستصلهما تحاياك.
    مودتي.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2011, 07:03 AM

Abdul Monim Khaleefa

تاريخ التسجيل: 08-27-2006
مجموع المشاركات: 1252
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: محمد المرتضى حامد)

    تعلمت كيف تموت الرجال وكيف يقام لهم مأتم

    بمناسبة الذكرى الخالدة أشارك أسرة الشهيد وأصدقاءه مشاعر الفقد والحزن النبيل؛ وأدعو للراحل العزيز ورفاقه بالرحمة والمغفرة.. وللأبناء أكرم وأكرم بالتوفيق والنجاح، وبمستقبل عامر وحافل بالمجد.

    Quote: you shared your part with a great friendship and I shared mine with a great love

    جاءت كلمات رفيقة درب الشهيد، وإشراقات خله الوفي الأستاذ محمد المرتضى أطروحة في الصداقة والحب والوفاء النادر؛ وهي ترتقي إلى المراقي العلا في أدب الرثاء.

    رأيت من المناسب أن أقدم هنا هذا الرابط لقصيدة (يتلوها الشاعر نفسه)، لعلها أروع ما كتب في الشعر العربي في رثاء شهيد، ألا وهي قصيدة (أخي جعفر) لشاعر العرب الأكبر محمد مهدي الجواهري، والتي يرثي فيها شقيقه جعفرا الذي استشهد بالرصاص في انتفاضة الجسر ببغداد في عام 1948م.




    من أبيات القصيدة:

    أتعلم أم أنت لا تعلم

    بأن جراح الضحايا فم

    أتعلم أن جراح الشهيد

    تظل عن الثأر تستفهم؟

    تعلمت كيف تموت الرجال

    وكيف يقام لهم مأتم

    Quote: May be if the perpetrators show some remorse or expressed guilt, we may be able to forgive, although forgiveness is different from justice. Justice should be done no matter how much we forgave
    "الصفح والتسامح ممكن.. لكن لا بد من العدالة.." هذه هي رسالة الأسرة المكلومة..

    محبتي
    عبد المنعم خليفة
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2011, 05:59 PM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9250
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: Abdul Monim Khaleefa)

    Quote: كلماتك عن الشهيد الذي ربما لم أتشرف بمعرفته جعلتنا نحس بالوفاء العميق
    ونسأل الله أن يسكنه فسيح جناته مع الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا

    يا د. عمار ،
    أهلنا البقاره بيقولوا لصاحبك العندك معاهو (مسارره) أي تودعه سرك
    وتبثه أشجانك ويصبح أرشيفك ومستودع أشياءك ورفيق حركاتك وسكناتك (سجيل) ، أها زولي
    دا كان سجيل بمعنى الكلمه ، كانت والدتي - عليها وعليه الرحمة - تكن له محبة خاصة ويمازحها
    كثيرا ولكنها لاتخفي خوفها من طبيعة عمله الذي كان يحبه بشكل مكشوف . كان يعلمني كل ما
    يختص بالطيران بحماس دافق ويفسِّر لي الكثير من الأشياء ويجيب على أسئلتي الكثيرة بلا ملل،
    وكأنه يتحدث عن قصص الغرام والريده وعلاقات الحب المدهش وأظن أن بين الحب والطيران روابط مشتركة
    وقواسم عدة منها الأجنحة الثابتة والمتحركة والهبوط والإتصال والإقلاع والطوارئ والإرتفاعات
    والإنخفاض المفاجئ والتدريجي والإحداثيات وأسراب الحسان والتشكيلات الجويه المفرحه ..
    لكنه صعد إلى الأعالي قبل أن يجيب على قائمة أسئلتي وبقيت في القفر اليباب ..

    حجبوهو من عيني وليتهم أخذوه من قلبي.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2011, 07:51 PM

dardiri satti

تاريخ التسجيل: 01-14-2008
مجموع المشاركات: 2833
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: محمد المرتضى حامد)

    مولانا :
    تحيةلك وللعائلة والحبيب وليد،
    وصلتني المداخلة التالية من الحبيب
    مولاناطارق عبد العزيز.

    هذا ولك ، ولي أيضاً ، أجر المناولة.

    تحياتي


    الأخ العزيز / محمد المرتضى حامد (أبو أكرم)
    تحياتى ،،،
    أسأل الله العلى القدير الرحمة لشهداء رمضان ، هؤلاء النخبة الذين ضحوا بأنفسهم لأجل وطن سامق شامخ ، وتركوا لبقيتهم من نفس شيمهم هذا النهج الثورى للسير فى الدرب الوضاء .
    كنت قد أرسلت هذه المداخلة للأخ العزيز حيدر أمين لإنزالها بتاريخ 7/5/2011م ولكن لإنشغال الأخ حيدر فى ورشة عمل فقد تعزر ذلك وإستعنت بالتالى بالأخ مربى الأجيال الأستاذ/ الدرديرى حسن عثمان ساتى لإنزالها.
    قد ذكرت فى مداخلتى السابقة ، ماتعرض له أخى الشهيد مصطفى عوض خوجلى من سجال مع قاضى الإنقاذ فى محكمة الظلام ، وأستميح القراء عذراً فى بعض التصحيح والإضافة لمزيد من التوثيق فى هذه الحادثة ، والتى لربما كانت لها أهمية قصوى فى مجرى الأحداث والتى توالت ظلماً وظلاماً على شعبنا السودانى الصبور الأبى.
    هذا القضية تم رفعها بواسطة الشهيد الحى أكرم ضد بعض من سولت له نفسه الإحتيال على تجهيزه لبعض مستلزمات بيته الجديد وهو مقبل على زواجه الميمون المبارك على زوجه الصامدة الماجدة/ المتشـارة/ مها على رجب ، وقد كان أخى الشهيد مصطفى عوض خوجلى أحد شهود القضية ، والذى شاءت الأقدار أن يصدح بصوت حق جهور فى وجه هذا القاضى (أن موعدهم لقريب) بعد ما عاناه من لؤم وإستفزاز من قاضى (التقارير) بسند من القول الجائر بأنه قد ألحق المهانة بالمحكمة.
    حاول هذا القاضى إعطاء مفهوم مغالط للحقائق بإعتبار أن الشهيدين يجلبون خشب من جنوبنا الحبيب لكافة القضاة المتواجدون حينها بالمحكمة والإساءة لهم . قال هذه العبارة أمامى وأمام القاضى المسئول عن المحاكم ، ثم فى ما بعد تكشف ما قام به من دور فى (تقريره) المغالط للحقائق لرئيس القضاة عن هذه الحادثة ، وبالتالى إشاعة السوء البين عن الشهيدين ومحاولته إساءة سمعتهم.
    حاولت بدورى الإطلاع على ملف القضية لمعرفة ما يجرى، ربما بدافع الفضول ، ولكن تعمد هذا القاضى إخفاءه ، لتجنب كشف حقائقه ، وكشف ما كان يقوم به من تقارير عن زملاءه القضاة ، وشاء القدر أن أكون أحدهم ، وقد أتم الله نعمته على بعدها بمغادرة البلاد إشمئزازاً أواخر العام 1991م.
    رأيت من واجبى أن أسرد هذه الوقائع ، توثيقاً وتحليلاً للأجيال الصامدة الآتية من ظلام ليل حالك ألم بهم فى يوم أصبح شؤماً على البلاد والعباد.
    أخى مرتضى – هؤلاء الشهداء قد أُحيط بهم وإحترقوا فى ذات صباحٍ دامس وإستعاضوا بدلاً عن ذلك بجنات وارفة ممتدة ، وظل الشعب السودانى يحترق ألف مرة فى كل صباح أشرقه القدر عليهم فى سوداننا الحبيب .
    الدعاء كل الدعاء للشهيد أكرم وأخى الشهيد مصطفى بإدامة العز والمغفرة عند بارئهم وهم يرفهون، وأن يستجيب الله جل جلاله لدعواهم الصادقة برفعة السودان وأخذ ثأرهم المشروع على من ظلمهم .
    تحياتى ،،،،،،،

    أخوك
    طارق عبد العزيز محمد صادق

    .
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2011, 02:58 PM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9250
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: dardiri satti)

    Quote: هؤلاء عانقوا الموت حتى عانقهم الخلود

    أحياءٌ بيننا يرزقون ، يثرون حياتنا بذكراهم

    و بتضحياتهم و يلفتون إنتباهتنا نحو الوطن.



    لشهدائنا الرحمة و المغفرة و القبول

    ولنا جميعا و للوطن الأمل فى عدالة السماء


    أخي الوليد،
    نحن لانرثيهم ولانبكيهم فقد وهبوا أغلى ما يملكون لقضيتهم التي آمنوا بها
    ، وكما تفضلت ، هم أثروا حياتنا بذكراهم ، وكما قالت د. عائشة فإن الذكرى
    حياة ثانية، نفئ إليها كلما استعر هجير أيامنا وكلما ادلهمت الظلمات
    من حولنا والليالي الداكنة التي عشناها كوالح مسهدات من بعدهم،
    وقد أصبت بقولك أنهم لفتوا انتباهنا نحو الوطن ولكن يبدو أننا لم ننتبه،
    فالوطن الذي ضحوا من أجله تشظى بعدهم ، تشظى بفعل من ابتنوا لأنفسهم القصور
    وضنَّوا على الرجال الصحاح حتى بالقبور..
    إنه الزمن المريب يا الوليد..
    زمن التسويات الغريب ..






    -
    يا أكرم ..

    (أنا الميت أدناه ،


    على طلتك ينكسر الرماد ،
    وتنتشر النجوم في عروقي
    كسرب حمام ..
    وتزهر أعناق المطر ..)


    ق . قيصوب.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-11-2011, 05:41 AM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9250
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: محمد المرتضى حامد)

    Quote: حزن بحجم وطن..

    يا سعد ،
    قال لي أحد الأصحاب أنهم كانوا يتنقلون من بيت عزاء إلى آخر
    وكأنهم أشقاء للشهداء ويبكون بحرقة رغم أنهم لاتربطهم صلة
    معرفة لا بالشهداء ولا بأهلهم لكنهم وقتها كان ينتابهم شعور
    بأنهم أقرب إلى الشهداء من أي إنسان وأنهم يعرفوهم منذ
    آلاف السنين، كل شهيد كان شقيقهم وحارسهم ومن قال نيابة
    عنهم في وجه الظلم : لا.

    هكذا كان حال أهل القرى والحضر،
    لكن صاحبي يقول أنه عرف الآن أن الشهداء هم الأحياء
    وأننا الأجدر بالبكاء..



    علينا...
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-12-2011, 03:37 PM

عبد الحافظ خضر

تاريخ التسجيل: 08-20-2009
مجموع المشاركات: 315
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: محمد المرتضى حامد)

    العزيز الوفي مرتضى
    اشهد ان صاحبك قد صدقك حين قال :


    [
    Quote: أنهم كانوا يتنقلون من بيت عزاء إلى آخر
    وكأنهم أشقاء للشهداء ويبكون بحرقة رغم أنهم لاتربطهم صلة
    معرفة لا بالشهداء ولا بأهلهم لكنهم وقتها كان ينتابهم شعور
    بأنهم أقرب إلى الشهداء من أي إنسان وأنهم يعرفوهم منذ
    آلاف السنين،
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-13-2011, 04:08 PM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9250
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: عبد الحافظ خضر)

    Quote: لندع البكاء ونستعير من أكرم جذوة الغضب وما يعيننا على ان ننتفض ونركل الطغاة
    فهذه هى رسالة اكرم ورفاقه وشباب العيلفون الذين مضوا ذات عيد وتركوا لنا رسالة..
    رسالة أن لا نستسلم

    سعادة السفير نورالدين منان،
    أشكر لك كلماتك الرصينة ،
    كما أوردت في واحدة من مداخلاتي أعلاه ، لا أجد خيرا نكافيء به أولئك
    العظام سوى استثمار الحزن الذي خلفه فراقهم في النفوس بشكل إيجابي
    في مناهضة الظلم الذي أصبح من تقاليد هذا النظام في وطن نراه اليوم
    قاب قوسين أو أدنى في حافة الغياب ،
    لم يستسلم من أبناء هذا الشعب سوى قلة وهذه كانت من الوهن بحيث أخذها
    تيار المصلحة الذاتية الضيقة ، ومثل هذا الإستسلام نعمة على المناضلين
    الأصائل لأنهم تخلصوا بتلك (التنقية الدورية) من شوائب ظلت تعطل تقدم
    المخلصين سيما أن الكثيرين يتدثرون بثياب نضال زيوف وهم يقدمون
    لهذا اللانظام أكثر مما قدم أهله الخُلَّص.
    نعم ، يا سيدي ، إنها رسالة أكرم ورفاقه وشهداء كثر غيرهم لايتسع
    المجال لحصرهم - وكما قلت - نجهل الملايين من بسطاء الضحايا ممن
    لم يتيسر لأسمائهم أن تتردد في وسائط الإعلام فماتوا في النهر
    وفي الصحارى والغابات والمقابر الجماعية وكثر لانعلمهم يعلمهم
    الله.
    رسالة أكرم ورفاقه لن تكتمل إلا يالتنظيم وبث الوعي ، ليس للإطاحة
    بالإنقاذ فهي حتما زائلة كغيرها من النظم البائرة ، ولكن لإيجاد
    تربة صالحة لحديقة المستقبل التي نريدها لأجيال ستأتي في حضورنا
    وبعد غيابنا عن الفانية ورعايتها بحيث لايتكرر زمن القحط ويندحر
    زمن التحاريق إلى الأبد.

    الإرادة يا سيدي ..

    محبتي يا عزيزنا.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-14-2011, 08:46 AM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9250
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: محمد المرتضى حامد)

    Quote: NOW DEAR I FELT HOW SHALLOW WE ARE, WHO ALWAYS ASKED YOU NOT TPO BE ALONE,
    NEVER KNOW THE WEALTH YOU OWNED, NEVER KNOW YOU ARE NOT ALONE

    TABT FI ALAALI AKRAM

    الأخت محاسن،
    هنالك الكثير الذي يمكن أن يكتب عن الشهيد ذلك الرجل المحتشد
    بالمروءة والكرم والمترع بقيم ظلت حبيسة أشعار وأغان من التراث لأنها
    لاتروج في الزمن الكعب ، زمن سيده الدولار يا سيدتي ، زمن فيه
    (صِح الدون كِضِب .. كِضْب العوالي صحيح) ، هذا زمن الغربة الشاملة،
    الزمن القال عنو ودالرضي:


    فوق أهل الفِكِر كاس الوحيح داير
    نفَد سوق النفاق سوق السمِح باير




    المربية المعروفة السيدة نفيسة المليك أم الشهيد




    ----

    الصورة من مصدر:
    <a href="http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=print&board=260&msg=1263751145&rn=" target=_self>حفل تأبين و احياء الذكرى الاولى لرحيل عقيد / دكتور محمد...عثمان ( توثيق مصور )
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-14-2011, 10:07 AM

MOHAMMED ELSHEIKH

تاريخ التسجيل: 03-21-2008
مجموع المشاركات: 6706
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: محمد المرتضى حامد)

    الحاجة ألستاذة نفيسة المليك والدة الشهيد أكرم
    إعداد: مها عبدالخير

    قال لها مدير المعارف وقتها نصر الحاج علي: (انت أبوك منعك من السفر للمملكة المتحدة وعايزة تعملي نقابة للمعلمات). قبل حوالي (56) عاما وجه السؤال الاستنكاري للمعلمة الصغيرة وقتها التي كانت تقود ثورة ناعمة المظهر قوية المضمون ضد الظلم الذي كانت المعلمات السودانيات يتعرضن له من الانجليز، وهي ثورة مضت رغم مضايقات المستعمر وبعض بني جلدتهن الذين يرون فيها خروجا عن الاعراف وثوابت المجتمع، وبالتأكيد نحن نتحدث اليوم عن السيدة نفيسة ابوبكر المليك رائدة التعليم والثائرة من اجل حقوق المرأة.

    بدأت الاستاذة نفيسة ابوبكر المليك العمل العام منذ عام 1947م عندما لاحظت أن هناك ظلما يقع على المدرسات باحتكاكهن مع الموظفات البريطانيات سواء كن مفتشات أو مديرات. مما جعل المدرسات بكافة مدارس أم درمان علي رأسهن الاستاذة نفيسة المليك يعقدن اجتماعاً تفاكرياً في مدرسة ودنوباوي بشأن العديد من الموضوعات على رأسها الصلف الذي كانت تتعامل به الموظفات البريطانيات مع السودانيات، اللائي كنا يأتين بملابس ازواجهن ليغسلنها الطالبات ، وكن يعطين الطالبات الطين بدل الصلصال للاعمال اليدوية، وكان الزي المدرسي ابيضاً فترجع الطالبات في نهاية الدوام المدرسي لمنازلهن متَّسخات مما يثير سخط الاهالي ويجعلهم يصبون جام غضبهم علي إدارة المدرسة، وكان ذلك الاجتماع التفاكري البداية لقيام اتحاد المعلمات أسوة باتحادات المعلمين. وتمخضت الجمعية العمومية للاتحاد عن لجنة منتخبة سميت باللجنة التمهيدية برئاسة الأستاذة سعاد عبد الرحمن وسكرتارية الاستاذة نفيسة المليك واختيرت الأستاذة فاطمة لأمانة المال بالإضافة لعدد من العضوات كالأخوات مريم عبد الباسط وزهراء إبراهيم خليل وغيرهما. وصاغ السفير فخر الدين محمد سكرتير اتحاد المعلمين حينها الدستور بالاشتراك مع الأستاذ ابراهيم النور، وقد ضم الاتحاد معلمات من كل المستويات من الابتدائي الي الثانوي دون ان تكون هنالك فوارق وظيفية كما كان في اتحادات المعلمين ، لذلك فهي نقابة عامة لكل المعلمات وسُميت باتحاد معلمات السودان. بعد ذلك سعى مؤسسو الاتحاد لتحويله الي نقابة مهنية للعمل العام للمساهمة في الحركة الوطنية في ذلك الزمان وتم اخطار جهات الاختصاص بذلك. وبالفعل وافق مسجل النقابات على قيام النقابة التي مارست نشاطها الثقافي.. وتم انشاء مجلة متنقلة ترسل بالبوستة سريعاً للاقاليم المختلفة وكانت إدارة التعليم مستاءة من المفتشات السودانيات لتضامنهن مع المعلمات صغيرات السن في هذا العمل . رغم أنه لم تكن مؤشرات لدى لاي دوافع سياسية ، وأوصت الاستاذة نفيسة المليك كل من يتصدى للعمل في منظمات المجتمع المدني الي التجرُّد للخدمة العامة وأن لايصبح( بردَعّة للمعتقدات و الطائفية ).

    وجاء طلب اتحاد المعلمات بتكوين نقابة للمعلمات متزامناً مع ترشيح الاستاذة نفيسة المليك للابتعاث للمملكة المتحدة في عام 1954م، الأمر الذي رفضه والدها، وفي ذلك قال لها مدير المعارف وقتها نصر الحاج علي: (أنت أبوك منعك من السفر للمملكة المتحدة وعايزة تعملي نقابة للمعلمات).وقد قال لها والدها في هذا الخصوص : ( إذا أرادوا أن يرتقوا بفهمك كمعلمة فليبعثوك إلى مصر أو بيروت)، وكان إعتراضه يقوم على اختلاف العادات والتقاليد بين الشرق المسلم المحافظ والغرب ، وكان يخشى علي ابنته من التفاوت الكبير بطبيعة نشأتها في أسرة محافظة ومتدينة.

    رغم أن إتحاد المعلمات كان فتحا كبيرا في ذلك الزمان الا أنه كان خطوة نحو قيام الاتحاد النسائي بمساعدة المفتشات التربويات السودانيات حيث كن يأخذن معهن نشرات الاتحاد العام للمعلمات واستمارات العضوية لتوسيع قاعدة الاعضاء الي كل اقاليم السودان آنذاك ، وكان اول عمل سياسي تقوم به النقابة بعد تسجيلها في الفترة من 48 - 1954م ارسالها مكتوباً للنائب العام يحمل احتجاجاً على المادة 105 التي تعطل الصحف وتحتجز الناس وهي واحدة من صلاحيات الحاكم العام ، لأن الهدف من قيام النقابة هو العمل والنضال مع القوى الوطنية ضد الاستعمارالذي كان يعتقل السودانيين تعسفيَّاً، مما دفع الاستاذة نفيسة المليك للكتابة خاصة بعد حالة الاضطراب التي انتظمت منطقة الشرق الاوسط ، موضوعاً في صحيفة الصراحة في عام 1951م بعنوان ( أما آن لنا أن نستيقظ) ، نادت فيه بقيام تنظيم نسائي خاصةً بعد إندثار رابطة الفتاة السودانية التي لم تستمر طويلاً بسبب خلافات سياسية وكانت اول من استجابت للفكرة الاستاذة نفيسة مكي التي كانت معلمة بمدارس حلفا.

    عُقِد أول اجتماع في منزل عزيزة مكي وضم الاجتماع كلٌ من السيدة عزيزة مكي ونفيسة المليك وحاجة كاشف، وفاطمة طالب، وخالدة زاهر، وثريا أمبابي، وسلمى محمد سليمان، وخديجة محمد مصطفى، نفيسة احمد الأمين،, محاسن جيلاني. وكلهن معلمات بمدرسة المليك آنذاك.

    ومن هؤلاء المعلمات العشرة تكونت اللجنة التمهيدية للاتحاد النسائي وكانت برئاسة فاطمة طالب وسكرتارية ثريا أمبابي وكانت مهام اللجنة التمهيدية وضع الدستور وعقد الجمعية العمومية وإقامة الانتخابات ، وانعقدت الجمعية العمومية في 31 يناير 1952م التي تكونت من ثلاثمائة سيدة وآنسة، وتمخضت عنها اللجنة التنفيذية برئاسة فاطمة طالب بالإضافة لانتخاب (10) اعضاء وتركت ثلاثة مقاعد فئوية اثنين للمعلمات وواحد للممرضات، وضمت اللجنة كل من فاطمة طالب ونفيسة المليك ونفيسة أحمد الأمين وثريا أمبابي وحاجة كاشف وعزيزة مكي وسلوي محمد سليمان ومحاسن جيلاني وفاطمة أحمد إبراهيم وسعاد الفاتح، ولم يكن هناك عمل سياسي داخل الاتحاد بل كان الاتحاد يوقف نشاطه ابان الانتخابات حتى يكون للاعضاء مطلق الحرية في اعطاء اصواتهم والتي كانت محصورة في دوائر الخريجات، فقد أمنَّت اللجنة على إيقاظ الوعي الوطني ومحاربة العادات الضارة وتوسيع قاعدة التعليم.

    ومن أهم مطالبات الاتحاد النسائي في ذلك الوقت ترفيع كلية المعلمات حتى تصبح مثل معهد بخت الرضا، ثم المطالبة بالأجر المتساوي للعمل المتساوي بالإضافة الي فتح المزيد من المدارس الأولية للبنات.

    وكان هنالك رجال ضد الحركة النسائية وكتبوا مقالات معبرين فيها عن آرائهم فيها مثل الكاتب حسن نجيلة كما هاجمها الشيخ طنون ومجموعته في المساجد ومنهم ايضاً شوقي الاسد ومعظم الرجال المعارضين للحركة النسائية كانوا من الذين علموا بناتهم وناصروا تحررالمرأة ولكنهم تأثروا بدعاية مضادة تصف الاتحاد بأنه يدعو للاختلاط رغم ان كل مؤسِسَات الاتحاد عُرِف عنهن انهن من أُسر محافظة.

    الاستاذة نفيسة ابوبكر المليك من مواليد 1932م بمدينة رفاعة، بدأت تعليمها في مدرسة نظامية بمدينة رفاعة ثم انتقلت الي بورتسودان بحكم عمل والدها هناك كمدير لمدرسة بورتسودان ومعلم للغة العربية ثم انتقلت الأسرة الي العاصمة لتكمل تعليمها ببحري، ثم دخلت كلية المعلمات وتخرجت منها لتبدأ عملها كمعلمة في مختلف المستويات بالمدارس الابتدائية وبكلية المعلمات. وهي في سن الـ (14) سنة بحكم انها بدأت تعليمها دون سن الخامسة، ومن خلال تجربتها الشخصية في بدء الدراسة في سن مبكرة تقول أن الاطفال في عمر صغير تكون لديهم مقدرة اكبر علي الاستيعاب والتذكُّر. ومما ساعدها علي النجاح في مسيرتها التعليمية والعمل العام، البيئة المهيأة التي وجدتها في الأسرة، فقد نشأت الاستاذة نفيسة المليك في أسرة متعلمة منذ عهد التعليم الديني، فجدها الشيخ محمود العركي الذي درس في الازهر الشريف ، علم الناس الفقه والعبادات منذ عهد السلطنة الزرقاء وأسس حوالي (160 ) خلوة في النيل الابيض بالشاطئ الغربي للنيل من الجزيرة اسلانج الي الترعة الخضراء، والعركيين من القبائل الحسينية التي اتت من البلاد العربية عن طريق مصر الي السودان لنشر الدين الاسلامي. وقالت الاستاذة نفيسة: أن جدها لأبيها من مؤسسي مدينة رفاعة التي ضمتها الادارة الاهلية للشكرية لذلك كان لأهل رفاعة موقف منهم ، ومن أشهر المواقف عندما صدر قانون تحريم الخفاض الفرعوني، وتم اعتقال والدة احدى الطفلات تم ختنها بعد صدور القانون وتم اخراجها فيما بعد باحتجاج الاهالي ، ولازالت هذه العادة موجودة في بعض المناطق لذلك فهي تعتقد أن العادات الضارة لن تزول بالقوانين، وانما بنشر التعليم والمعرفة خاصةً بين الناس ذوو التعليم البسيط .

    كانت هنالك مدرسة وسطى واحدة فقط هي مدرسة امدرمان الأميرية التي أسست عام 1940م وتدرس فيها كل بنات السودان من الاقاليم المختلفة، وكانت الاستاذة نفيسة المليك ضمن اول دفعة تجلس لامتحان اللجنة ( اي امتحان الانتقال لمرحلة دراسية اخرى)، وفي 1946م فُتحت مدرسة وسطى في كل من الابيض ومدني لتخفيف الضغط علي مدرسة امدرمان .

    في السابق كانت المعلمات من الجنسيات المصرية والاردنية ، وفيما بعد تم الاستغناء عنهن ، وبقيت معلمة مصرية واحدة كانت تدرِّس مادة المدنيات القديمة الي المدنية الاسلامية وحتى الحكم التركي السابق والعثماني علي مصر والسودان وكل مدنيات الشرق الاوسط، كما كانت تتطرق من خلال المنهج الدراسي الي تطور الحكم في السودان من السلطنة الزرقاء الي الحكم الثنائي الي ان وصلت الي مؤتمر الخريجين آنذاك ، فتآمرت عليها الإدارة وقالوا انها تدرِّس البنات سياسة واستغنوا عنها ، فكان لابد من سد النقص بأساتذة افندية من مدارس الاولاد. ففي السابق كان الاساتذة شيوخ من بيوت دينية ، مثل الشيخ الطيب هاشم ، و الشيخ احمد البشير الطيب ود المفتي الذي ساهم مساهمة كبيرة في سودنة الوظائف في كلية المعلمات ، وقبلها كان مساعدا لأول مديرة للتعليم في العشرينيات من القرن المنصرم، كما ساهم هو والشيخ اسماعيل ابو القاسم في تأسيس أول مدرسة ثانوية للبنات ، وبدأ بعد ذلك اختيار عدد من الاساتذة الافندية من مدرسة الاولاد لتدريس بقية المواد الاخرى كالعلوم والجغرافيا..الخ، منهم النور ابراهيم، ابراهيم محمد شبيكة ، صلاح الدين المليك، احمد حامد الفكي، حسن الطاهر وابراهيم نور، ومن الاساتذة الشيوخ: شيخ محي الدين محمود، شيخ ادريس عبد الكريم وشيخ عمر الخواض لتدريس اللغة العربية والتربية الاسلامية.

    ولم تكن هنالك مدارس ثانوية في الاربعينيات ماعدا المدارس الارسالية مثل مدرسة ( CMS ) في امدرمان التابعة للكنيسة الامريكية ، ومدرسة الاتحاد العليا في الخرطوم التابعة للكنيسة الانجليزية، ومدرسة الراهبات التابعة للكنيسة الكاثوليكية، ومدرسة الارسالية التابعة للكنيسة الامريكية ، وهي مدارس انشأت بموافقة الادارة البريطانية ، وتقول الاستاذة نفيسة المليك: كنت ضمن ( 10) بنات تم قبولهن بمدرسة الاتحاد العليا والتي تدرس بها بنات الاجانب من الأرمن والانجليز والاغاريق...الخ، في عام 1943م أقيمت مباراة لكرة التنس بين طالبات مدرسة الاتحاد العليا مع طلاب كلية الطب، الأمر الذي رفضه معظم اولياء أمور الطالبات ورفضوا تدريس بناتهم بها واستمرت القليلات منهن بالمدرسة وكانت رسوم بعض الطالبات تُدفع من ميزانية المدرسة الوسطى ، فأنا وصفية شبيكة ، صفية عمر أبو عمر ، وآمنة الحاج ، رقية الطيب الريح، بخيتة عثمان ميرغني واسماء ابوبكر من بقين ، وقد سبقتنا 3 من الدفعة هن خديجة محمد مصطفى، سعاد ادم ادهم من الارسالية ونعيمة خير السيد التي جاءت من الارسالية الامريكية .

    تضيف: انا افتكر ان تعليم البنات بدأ قبل عام 1907م لأن ( حبوباتنا) وبطبيعة أن آباءهم كانوا مشايخ ، كن يحضرن حلقات الدراسة التي يقيمها الشيوخ ( التي تسمى اليوم بالندوات) وكن يسألن من وراء الحجاب عن كل امور الدين والفقه والعبادات، وكان الفقهاء حريصون علي تعليم البنات وتحفيظهن القرآن، لذلك كل البنات كن متعلمات .

    ومن الاشياء التي ساعدتها علي النجاح في العمل العام حسب الاستاذة نفسها: كانت حبوبتي تقول :

    أنا الحوحة زريبة روحها*** أُم سوراً ما إنطَلَع** أُم وليَّاً ما انْخَلَعْ.

    فهذه الصفات التي تتضمنها هذه العبارة ورثناها عن حبوباتنا فالبنت التي نشأت علي خُلُق و كسبت ثقة اهلها سيكون هذا دافعاً لها وضوء ينير لها طريقها وهذا ماساعدني شخصياً علي الاسهام في العمل العام.

    ومن المواقف الصعبة في حياتها تقول الاستاذة نفيسة استشهاد ابنها اكرم الذي درس الطيران خارج السودان، ضمن الضباط الذين اُعدِموا في 28 رمضان مع بداية حكومة الانقاذ ،وتحكي نفيسة بفخر عن شجاعة ابنها وسردت لنا قصة على لسان ابنها تقول: (في سنة 1988م كانت هنالك كتيبة محاصرة في منطقة ( ميوم) ايام حرب الجنوب تم استدعاء ابني اكرم لتوصيل مؤن للكتيبة المحاصرة فاستغل الطائرة الهيلوكوبتر الحربية وكان ذلك في فصل الخريف وفي اثناء الطيران كنا مأخوذين بطبيعة الجنوب الخضراء ونحلِّق في اجواء منخفضة، وقد شاهدنا المتمردين يستلقون علي الارض، وفي اثناء ذلك تم ضرب الطائرة ولكن لحسن الحظ كانت الضربة في الجانب المحمَّل بالمؤن و لم تتعطَّل الطائرة ولكن تعطَّلت اجهز ة الرادار والاتصال ونسبة لتعطُّل احد محركات الطائرة الاثنتين وصلنا من ملكال الي ميوم في 5 ساعات بدلاً عن 3 ساعات، وبالقرب من ميوم عاد الرادار ليعمل، فقلنا للكتيبة المحاصرة اذا قُدِّر لكم النجاة ابلغوا القيادة بأننا انجزنا المهمة لأنه من الصعب نجاتنا بهذه الطائرة فالمحرِّك متعطِّل، ولكننا نجونا).

    وتضيف المليك وتقول أن ابنها عندما عاد الى الخرطوم تفاجأ بترقيته من ملازم الي رائد ومُنح نوط الشجاعة. وعندما هاتفتني الاسرة لإخباري وكنت آنذاك في مانشستر بغرض نيل درجة الماجستير سمعت ضجيجاً في المنزل، فأخبرتني صديقاتي حاجة كاشف والمرحومة حاجة نفيسة كامل بأن ابني اكرم نجا من موت محقق بأعجوبة ، وعندما حدثني ابني قال لي: إذا مت لابد أن اموت من أجل قضية ولاداعي للخوف.

    تزوجت السيدة نفيسة المليك في 31 ديسمبر 1959م من ابن عمها ولديها ثلاثة ابناء وثلاث بنات اكملوا جميعهم تعليمهم الجامعي.

    فرغت من اعداد اربعة كتب الاول بعنوان ملامح عن الحركة النسائية في السودان، والحركة النسائية عبر نصف قرن ،وشموع اضاءت ثم انطفأت، واحزان الخريف.

    حصلت مدارس المليك علي وسام الجمهورية من الطبقة الاولي كما حصلت علي وسام الخدمة الممتازة من الرئيس الراحل جعفر نميري.

    عرف عنها أنها رياضية من انصار الموج الازرق (هلال السودان).


    المصدر
    http://www.alhagiga.com/news.php?view=1849
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-14-2011, 07:45 PM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9250
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: MOHAMMED ELSHEIKH)

    Quote: اكرم منا جميعا

    وكل فرسان الثوره

    كان يحلم بان يكون(ناصر) جديد

    احبه واحببناه

    اهدى الى روحه وصحبه الشحعان

    احب القصائد الى نفسى




    نزار قباني

    جمال عبد الناصر



    1

    قتلناكَ.. يا آخرَ الأنبياءْ

    قتلناكَ..

    ليسَ جديداً علينا

    اغتيالُ الصحابةِ والأولياءْ

    فكم من رسولٍ قتلنا..

    وكم من إمامٍ..

    ذبحناهُ وهوَ يصلّي صلاةَ العشاءْ

    فتاريخُنا كلّهُ محنةٌ

    وأيامُنا كلُّها كربلاءْ..





    2

    نزلتَ علينا كتاباً جميلاً

    ولكننا لا نجيدُ القراءهْ..

    وسافرتَ فينا لأرضِ البراءهْ

    ولكننا.. ما قبلنا الرحيلا..

    تركناكَ في شمسِ سيناءَ وحدكْ..

    تكلّمُ ربكَ في الطورِ وحدكْ

    وتعرى..

    وتشقى..

    وتعطشُ وحدكْ..

    ونحنُ هنا نجلسُ القرفصاءْ

    نبيعُ الشعاراتِ للأغبياءْ

    ونحشو الجماهيرَ تبناً وقشاً

    ونتركهم يعلكونَ الهواءْ



    3

    قتلناكَ..

    يا جبلَ الكبرياءْ

    وآخرَ قنديلِ زيتٍ..

    يضيءُ لنا في ليالي الشتاءْ

    وآخرَ سيفٍ من القادسيهْ

    قتلناكَ نحنُ بكلتا يدينا

    وقُلنا المنيَّهْ

    لماذا قبلتَ المجيءَ إلينا؟

    فمثلُكَ كانَ كثيراً علينا..

    سقيناكَ سُمَّ العروبةِ حتى شبعتْ..

    رميناكَ في نارِ عمَّانَ حتى احترقتْ

    أريناكَ غدرَ العروبةِ حتى كفرتْ

    لماذا ظهرتَ بأرضِ النفاقْ..

    لماذا ظهرتْ؟

    فنحنُ شعوبٌ من الجاهليهْ

    ونحنُ التقلّبُ..

    نحنُ التذبذبُ..

    والباطنيّهْ..

    نُبايعُ أربابنا في الصباح..

    ونأكلُهم حينَ تأتي العشيّهْ..





    شكرا يا ناظم وهذه أنديرا غاندي تذرف الدمع سخيا وهي تستقبل ناصر 1966

    أترى ولى زمن الشوامخ العمالـيق؟
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-15-2011, 09:32 AM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9250
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: محمد المرتضى حامد)

    Quote: أكرم الجميل ورفاقه رجال أبطال
    حملوا رؤوسهم فوق أيديهم ولم يخشوا أو يهابوا الموت
    كانوا من خيار الرجال، نبلآ وكرمآ وشهامة ورجولة
    دماؤهم لن تذهب هدراً وإن طال الزمان يا أكرم الصغير

    هدير الزين،

    أعرف أنك ممن فجعوا في ذلك اليوم الأسود من تاريخ السودان وأنكم فقدتم فارسا من أبنائه البررة ذهب في موكب الشهداء
    لكنني أراه ورفاقه وقد شرفهم المولى بالشهادة ، في الواقع كلهم كانوا أهلنا أيا كانت أعراقهم وإلى أي بيت وفخيذة وقبيلة انتموا،
    كانوا جنودا للوطن وكانوا درعنا وحامينا قبل أن يغادروا دار الفناء إلى دار البقاء ،
    هؤلاء من خطَّوا بدمائهم الزكية وثيقة الحرية التي ستكتمل قريبا بإذن الله .

    أكرم الصغير ، وكل أكرم أتى بعد الشهيد ، سيكون جنديا في مواجهة الظلم واللاأنظمة العبثية التي ولى عهدها إلى غير رجعة كما ترين،
    تلك اللاأنظمة النيرونية التي أحرقت روما وكل ما جاورها لن تبقى حتى تسقط على يد الأبناء فهي انتهت (صلاحيتها) سلفا لكن الأبناء
    سيكونون صمامات تعمل على عدم رجوع سوائل البطش والتعذيب والتنكيل الكريهة وعلى صون الإنسان الذي كرمه المولى في كافة الرسالات ،
    سبحانه الذي خاطب رسوله الحبيب المصطفى موضحا بشكل لايقبل اللبس والتأويل وموجز ومبسط مضمون المهمة قائلا:
    ( وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين) ثم يقول لنا الحبيب المصطفى (ص) مخاطبا عقولنا البسيطة ( إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق) ..
    مكارم الأخلاق يا هدير وحسب،
    هذا هو الإسلام الذي نعرفه ..

    وسيبقى.

    شكرا بت الزين.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-16-2011, 06:35 AM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9250
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: محمد المرتضى حامد)

    د.عائشة موسى السعيد،

    لم أشأ إقتباس بعض كلامك فكـله يضاهي بعضه جمالا وصدقا،
    زمان لما يكون في زول بريد الناس وعنده مروه وكريم ووزارة للطيبه وهيئة عامه لخدمة البشر وما ممكن تلقيهو زعلان
    الناس بيقولوا الزول دا ربنا بس يخليهو ، لما يرحل بيقولوا أصلو ما كان زول دنيا ، يُعبِّر الحزانى عن
    لوعتهم بمفردات وعبارات تتغاير وبصور تتفاوت في نار مضمونها وعمق أساها ويقولوا ليك الموت (نقَّاي) يأخذ خيارنا ،
    لم أكتب عن أكرم بعد مضي كل هذه السنوات البئيسة وما فيها من كدر بلغ التراقي إلا لأنه زول استثنائي وبراهو ،
    أجمل ما فيه التسامح الذي قيل عنه أنه (أعلى درجات الثقافة) ، كان بسيطا في كل شئ ومتواضعا لدرجة صوفية
    في وقت كان من لايملكون قطميرا يملأون الدنيا ضجيجا ، من عاطلي الموهبة أمثالي ، أينما ذهبنا يركن إلى خارج
    دائرة الضوء التي لم تكن لتضف إليه شيئا فهو مصدر للضوء ولاحاجة بي ، يا سيدتي ، للحديث عن الإعتداد و الثقة بالنفس،
    كان الأكرم يكتفي بالقليل من كل شئ ، في ملبسه وطعامه ومشربه بل اكتفى بالقليل من الحياة نفسها ..
    لا أغالي لكن فقد رجل بتلك الصفات كارثة قومية، لذا أستطيع أن أعرف فداحة الرحيل على والديه وإخوته وزوجه
    وصحبه وكل من عرفه في الحياة فقد كانت صحبته تسعد الروح المُعنَّى ورفقته تعطي للحياة الماسخة طعما ، لكننا لانزكيه
    على الله فهو أحب إليه منا وهو الذي اصطفاه إلى طيب الجوار بعيدا عن دار البوار.



    (لو أني قدرت علي قيام .... بفرضك والحقوق الواجبات
    ملأت الأرض من نظم القوافي .... وبحت بها خلاف النائحات
    ولكني أصبر عنك نفـــسي .... مخافة أن أُعد من الجناة
    ومالك تربة فأقول تسقي .... لأنك نصب هطل الهاطلات
    عليك تحية الرحمن تترى .... برحمات غواد رائحات
    )
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-17-2011, 00:22 AM

صديق عبد الهادي

تاريخ التسجيل: 11-02-2005
مجموع المشاركات: 700
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: محمد المرتضى حامد)

    صديقي مرتضى

    قالها احدهم في الشهيد "علي فضل"، ولكنه قالها فيهم جميعاً...في كل واحد منهم.../

    "فلقد خرجوا بالإمامة الخجلى
    على الإمامة،
    و"عليٌ" مفتوحُ الصدرِ طاغٍ
    كالبحرِ
    "فضلُ" زاده منثورٌ على السابلة
    ومؤنة عمره الفذ
    طوعاً
    يملأُ بها الفجاجَ،
    هذا الإمام الحقيقي جامـحْ
    كان رصينَ الصبرِ
    وُدُه طافـحْ،
    يجلسُ على القلب دون إستئـذان
    كالخرافـةِ (*)
    تأتمر "طيور الرعد" بإمرته،
    إذ في حضرته،
    تشرقُ الأحاديثُ
    العامـرة،
    يتفتقُ
    مسـكُ المستمسكين بالخـيرِ
    المستوصين بالوجدِ،
    ويزهـرُ خطو الحُفـاةِ
    الواطئين على الرمضاءِ، المستعصمين
    بالوطـنِ وحده،
    الباصقين على زمنِ الفحشاءِ
    وعلى "بغاث" الرجالْ.
    حقـاَ،
    إن دم "عليٍّ" شرفُ "الشرافةِ"،
    وختمها،
    فأوسع له مكاناً حـول "تُكابةِ" "الفُقـرا"
    ثم أفتـل له من إشراقِ "المجاذيب"
    خيـط دثاره،
    إنه بفيضِ الأماجدِ
    قـد تغـطى."
    ..............

    ولنا عودة يا ايها الخل الوفي.



    ــــــــــــــ.
    (*) "سألتني عنه إحدى زميلات الزمن الماضي ...كيف خطيبك ؟ فأجبتها لا تسألي عنه ...حتى لا تعرفيه...لأنك إذا عرفتيه سيقلب كيانك...وحتماً ستحبينه ...فلم يعرفه أحد إلا أحبه ....فهو يشيع الحب أينما حل...وساسامحك على حبه ...فهذا قسمك ولن ألومك فيما لا تملكين...ولكن سيعذبك فراقه كثيراً....ولا أتمنى أن يشاطرني البعض عذاب الفراق ..... فهو رجل لا يحتمل البعد عنه....فها أنت تشاطرني اليوم عذاب الروح."...من كتابة مها اليك في هذا الخيط.......................وهل قالت هي بغير تأكيد نفي ذلك الاستئذان جملةً وتفصيلا؟

    (عدل بواسطة صديق عبد الهادي on 05-17-2011, 00:33 AM)
    (عدل بواسطة صديق عبد الهادي on 05-17-2011, 00:38 AM)
    (عدل بواسطة صديق عبد الهادي on 05-17-2011, 00:46 AM)
    (عدل بواسطة بكرى ابوبكر on 05-20-2011, 12:35 PM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-21-2011, 09:34 AM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9250
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: صديق عبد الهادي)

    Quote: قالها أحدهم في الشهيد "علي فضل"، ولكنه قالها فيهم جميعاً...في كل واحد منهم..

    صديق عبد الهادي الحبيب،
    تركت مكانك شاغرا في هذه البلاد كالكثيرين الذين مضوا وكل منهم رقم متفرد لايُعَوَّض،
    لا أدري هل نندب الحظ أم أمريكا أم نلوم أنفسنا أننا تركناكم تسوقوا خطواتكم من ناس
    ما (نسوا الإلفه) ولا بدلوا ريد بعد ريد على خلاف ما أبدع التجاني سعيد.

    علي فضل؟
    عرفته أيام الطلب الجميلة وهو من المرحبين بالجدد المستجدين ال (لنج) أمثالنا فقد
    كان حريصا على الإحتفاء بالجدد ، ليس من باب الإستقطاب ، لكنها سماحة نفسه،
    كان من الناشطين في العمل الطلابي وكان يهابه خصومه فقد حباه المولى بسطة في الجسم
    ( لمن يهمه الأمر) وقبولا عند كل زملاء الدراسة ( لمن يحفظ الود) ، سوداني بمعنى الكلمة ،
    بسيط للغاية ، ودعته في محطة القطار في سيدي جابر بالإسكندرية في طريقه لأسوان فالخرطوم
    وهي آخر رحلة له بعد أن أكمل إمتحانات السنه السادسة بكلية الطب ، بالطبع لم يترك الفرصة
    تذهب دون أن يطلق تعليقاته الساخرة (كانت تريقه سياسية) عن السفر بالطائرة والياقات
    البيضاء والبروليتاريا والباخرة عشره رمضان ، كل منا كان له توجه سياسي مختلف
    لكننا نحترم خصومنا سيما (السناير) ونتواد بشكل مكشوف .
    كان لابد أن يجري لعلي وأكرم ورفاقهم ما جرى لأن تاريخهم أيام الطلب في مواجهة المخدوعين
    برايات الدين وحده كان يكفي ويقود لتلك النتيجة دعك عن مواقفه مذ تخرجه وحتى رحيله.
    لعلي وأكرم ولكل شهدائنا ( وكلهم رحلوا في ذات التاريخ) الفردوس بإذن الله.

    والله يا صديق لما الواحد يتلفت يعاين يلاقي بهناك في ناس سماحتم تحفز على زهد الفانية كلها.




    "فلقد خرجوا بالإمامة الخجلى
    على الإمامة،
    و"عليٌ" مفتوحُ الصدرِ طاغٍ
    كالبحرِ
    "فضلُ" زاده منثورٌ على السابلة
    ومؤنة عمره الفذ
    طوعاً
    يملأُ بها الفجاجَ،
    هذا الإمام الحقيقي جامـحْ
    كان رصينَ الصبرِ
    وُدُه طافـحْ،
    يجلسُ على القلب دون إستئـذان
    كالخرافـةِ (*)
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-20-2011, 10:27 AM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9250
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: MOHAMMED ELSHEIKH)

    محمد الشيخ ،
    سلام يا باش،
    شكرا على إيراد بعض من سيرة الماجدة والدة الشهيد ،
    سأورد سيرة العم الفاتح يوسف (خال مها) الإقتصادي المعروف
    مفصلة ، ونسال المولى أن ينعم عليهما بالعافية وطول العمر.





    -
    اتمنى لو يعدل الأخ العزيز صديق عبد الهادي مداخلته
    - الهامش في نهاية المداخلة - كيما ينعدل البوست .
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-24-2011, 12:10 PM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9250
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: محمد المرتضى حامد)

    شكرا للباشمهندس على (إستعدال) البوست.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-19-2011, 08:41 AM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9250
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: عبد الحافظ خضر)

    العزيز مولانا عبدالحافظ،

    كلهم كانوا أبناء الشعب لذا بكاهم كل الشعب الذي - كأنه يعرف - أن رحيلهم
    سيُدخِل الوطن في غيابة الجب لعقود ستأتي وأن البلد الذي عشقوه كمليون
    ميل محبب قد ولى ، وأن كل شئ سيتبدل بدءا من أطلس الجغرافيا وليس
    انتهاءا بخارطة النفوس ومنظومة الأخلاق والتقاليد.

    إحترامي إليك من صميم قلبي.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-17-2011, 07:23 PM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9250
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: dardiri satti)

    الأستاذ العزيز الصديق درديري،

    شكرا على المشاركة ونقل رسالة الأخ الأستاذ طارق التوضيحية،

    صادق مودتي واحترامي.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-17-2011, 10:38 AM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9250
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: Abdul Monim Khaleefa)

    عزيزنا وأستاذنا عبدالمنعم خليفة،

    قصيدة الجواهري أبكتني ،
    جمعت كل الأحزان وما بعدها
    سأعود إليك وإليهاإذا بقي في العمر المزيد،

    رحم الله الفذ محمد مهدي الجواهري .
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-17-2011, 01:24 PM

saadeldin abdelrahman

تاريخ التسجيل: 09-03-2004
مجموع المشاركات: 8852
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: محمد المرتضى حامد)

    Quote: في وقت كان من لايملكون قطميرا يملأون الدنيا ضجيجا ، من عاطلي الموهبة أمثالي ، أينما ذهبنا يركن إلى خارج
    دائرة الضوء التي لم تكن لتضف إليه شيئا فهو مصدر للضوء


    قدر الله!
    بتشديد القاف و الدال و الراء على قول الحبوبات ..
    لو كنتم أنتم يا مولانا من عاطلي المواهب..فماذا يكون أمثالنا؟
    ..بل ماذا تكون نباتات الشر الزاحفة و المتسلقة كل مكان؟..
    نحن شعب عدو نفسه سلط الله عليه من لا يخافه فينا ولا يرحمنا و تسابق خيارنا
    الى الرحيل فتركوا إما سيئ أو مغير أو لا مبالي..
    صنعنا ديمقراطيات أضعناها و مزقها كبارنا الذين أطعنا
    و حين ينطق الخير فينا.. نقصيه.. ندفنه.. نبتره!
    لنستمرئ حالة فقدان الوزن التي تلتهم حياة الفرد السوداني بكل نهم!
    ليت كل الناس تكتب مثلك و عينها على جوهر الحقيقة و مبضعها فوق مركز الألم..
    إذا لكفونا شر سؤال: و من هو البديل؟
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-19-2011, 10:10 AM

mamkouna

تاريخ التسجيل: 12-05-2004
مجموع المشاركات: 2246
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: saadeldin abdelrahman)



    هذا الشهيد الجميل
    هذه الأرملة الجميلة
    هذا الابن الجميل
    هذه الوالدة الجميلة
    هذا الحزن الجميل
    و.......
    هذا الصديق الجميل

    لعمري انه بوست الجمال بكل ما تحمل هذه الكلمة من معنى

    شكراً يا مولانا يا سيد ناسنا و سيد الجمال

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-22-2011, 10:31 PM

فيصل عثمان الحسن

تاريخ التسجيل: 01-08-2005
مجموع المشاركات: 4528
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: mamkouna)

    يا سلام يا مرتضى ياخ , التقيت هذا الفارس مرة واحدة فى حياتى , ويشهد الله أنه قد ترك فى نفسى اثر
    لا يمحوه تقادم الزمن , وكلما اتت سيرته العطرة يتملكنى الحزن والأسى , التقيته حيث أتى لزيارة
    صديقه الرائد شرطة فى ذلك الزمن مجدى خليل , وكنت أنا اتردد على مكتب العزيز مجدى وهو دفعتى وصديقى
    وكنت حينها اتابع اجراءات فوائد ما بعد الخدمة بعد ان شردتنى سيئة الذكر الانقاذ وكان ذلك اللقاء قبل اسبوع فقط من تلك المحاولة التى راح ضحيتها أؤلئك الأفذاذ , عندما وجدت الرجل جالسا بالقرب من الصديق مجدى ويرتدى زيه الرسمى اعتقدت انى قد وجدت ضالتى للتنفيس عن غبنى والتعبير عن كرهى للقوات المسلحة , واخذت أشتم فى القوات المسلحة بكل ما جاد به مخزونى من كلمات قاسية وجارحة , وتمنيت حينها ان يجارينى ذلك الرائد الذى اكتفى يشهد الله بابتسامة لم اشهد اعذب منها فى حياتى , غادرت مكتب الصديق مجدى سريعا, بعد فترة من ذلك اللقاء حضرت لزيارة صديقى مجدى ,وقد سالنى هل تتذكر الضابط الطيار الذى قابلته معى قبل فترة وشتمت القوات المسلحة فى حضوره اجبته بنعم اتذكره تماما , افادنى بأنه الرائد اكرم الفاتح الذى اغتيل ضمن الضباط الذين تم اعدامهم الاسبوع الماضى , شعرت بدوار فى رأسى ولم اتمالك نفسى لفترة ليست بالقصيرة , وكلما أتت سيرة هذا الماجد اشعر بحزن خاص وأسف شديد لما بدر منى فى حضرة انسان بكل ذلك النبل , أستطيع أن اتخيل حجم الحزن الذى يتملكك ويتملك كل من عرف رجل بتلك الصفات , الف رحمة ونور على روحه الطاهرة , البركة فى أكرم الصغير وأمه , صديقى مجدى أيضا سمى ابنه البكر بأكرم تيمنا بذلك الفارس .
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-28-2011, 04:26 PM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9250
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: فيصل عثمان الحسن)

    صدقني يا فيصل،

    كثيرا ما كان يسألني عنه أولئك الذين التقوه معي ،
    كان يترك أثره واضحا في كل من يلتقيه كمن له سحر يؤثر في الغير،
    كان شابا مهذبا صبوحا وغيورا على قيمه وعقيدته وكان يحب مجال
    دراسته كطيار وبعد التحاقه بالقوات المسلحة أحبها وكان في عمله
    عسكريا محترفا ويرى أنه إبن مؤسسة لها قيمها وتاريخها لذا منح
    من قادته ما يستحق.
    كان يتألم وهو يرى فئة معينة تستقطب بعض أفراد القوات المسلحة
    إلى جانبها فتفقدها ميزتها الأصيلة الرئيسة وهي الحياد وحماية
    الوطن والدستور وعبرَّ لي عن ذلك في آخر لقاء بيننا.

    رجل كالإعصار لابد أن بترك أثره في أي مدينة يمر بها
    ولكن آثاره كانت دوما حميدة.

    لك الود.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-23-2011, 04:26 PM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9250
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: mamkouna)

    عزيزتنا ممكونه،

    لم أف الأكرم حقه،
    فقط حاولت أن أعرض لذكرى بصوت مسموع،
    كثير من أصدقائه في هذا المنبر لم يكتبوا عنه لأنهم يعلمون أن
    أي كتابة عنه لن تعكس صورته الحقيقية ، بل مجرد مشاركة هنا ،
    لن تكون مريحة بالنسبة لهم فهم يعرفون أن المعاني الكبيرة يصعب
    شرحها وهم محقون في ذلك.

    مودتي .
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-23-2011, 08:51 AM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9250
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: saadeldin abdelrahman)

    Quote: لو كنتم أنتم يا مولانا من عاطلي المواهب..فماذا يكون أمثالنا؟
    ..بل ماذا تكون نباتات الشر الزاحفة و المتسلقة كل مكان؟..
    نحن شعب عدو نفسه سلط الله عليه من لا يخافه فينا ولا يرحمنا و تسابق خيارنا
    الى الرحيل فتركوا إما سيئ أو مغير أو لا مبالي..
    صنعنا ديمقراطيات أضعناها و مزقها كبارنا الذين أطعنا
    و حين ينطق الخير فينا.. نقصيه.. ندفنه.. نبتره!
    لنستمرئ حالة فقدان الوزن التي تلتهم حياة الفرد السوداني بكل نهم!

    والله يا سعد أشكرك على الثناء وحسن الظن ، لكن صدقني كنت ، وما زلت ،
    عاطل موهبة ولا أرى في ذاتي سوى (مانشيت) كبير للفشل، فالنجاح الشخصي if any
    في مهنة ما لامعنى له إذا لم يصاحبه رضا عن حال من هم حولك لأنك لاتنجز لنفسك
    فأنت جزء من كل لاتنفصم أحلامك عن محيطك ، والمحيط هو مجتمعك ووطنك فهو المرآة
    التي ترى فيها نجاحك أو فشلك وهو البوصلة التي لاتخطئ القراءة.
    هسه شوف الولد القيافه ده وهو في أول سنوات دراسة الطيران لم يبلغ العشرين بيكتب كيف ، لم يقدم
    أو يفصل ما نراه شخصيا عن العام البتة ، كان يرى أن الحب واحد لايتجزأ ، كلو كلو.
    بالله يا سعد ، زي ما قال محمد سعيد دفع الله ، شُفتَ كيف الزمن ساقنا بعيد خلاس؟

    Quote: قبل أن أحكم مبدئياً بعجزي في مواجهة أي تحد يواجهني أحاول التعرف إليه و أنا على قناعة حتى لوكنت عاجز
    فهناك من لا يعجز هو الذي يعيننا في أزماتنا يمدنا بالقوة والبأس ..كلمة لابد من ذكرها " ما دامت هناك
    إرادة فلا مستحيل " وقد قيلت قبلاً " ما بين الممكن والمستحيل تكمن إرادة الإنسان" فلا مجال لليأس أثناء
    الصراع مع الحياة ولا نتوقع للظروف أن تكون دائماً معنا ولكن يجب أن نتعلم كيف نواجهها عندما تقلب لنا "ظهر المجن" .
    وأنا أعتقد بأني قوي كفاية للتصدي لكل المعوقات والمشاكل وحتى الضربات أعتقد أني قادر للتصدي لها ( ويتوقف هذا
    على إيماني بالشيء الذي أدافع عنه). تفاؤلي ليس أحلاماً مراهقة ولكنه ينبني على عدة أشياء :
    - أولها إيماني وإقتناعي بما في داخلي.
    - ثانياً ثقتي في أني سوف أهزم كل ما سأواجهه من تحديات نظراً للقوة والثقة التي يمنحني لها.
    - ثالثاً إيماناً قوياً بالله سبحانه وتعالى.
    كما أن كل المؤشرات والدلائل تشير إلى غد مشرق.
    مها الغالية أنا معك بكلياتي رغم البعد ...علاقتك مع الله سبحانه وتعالى يمكن أن تكون النور والطمأنينة والسلام
    والإحساس بالرضى – فالله قادر على كل شيْ واعتمدي على الله وتوكلي عليه. نحن في هذه الدنيا لا نملكها كلها ولكن يمكن
    بعون الله أن نحقق سعادتنا. وكما قلت الدنيا لا تستاهل ولا يجب الإستسلام أبداً لدولاب الحياة لأنه سوف يطحننا.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-23-2011, 10:41 PM

الفاضل يسن عثمان

تاريخ التسجيل: 04-17-2008
مجموع المشاركات: 3182
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: محمد المرتضى حامد)




    وفاء يدب حياة بالمحتفي به
    ويعنون الي معني ان تكون من بلادي
    وتجاهر وتخرج بالطرقات هذا السودان
    اكرم ورفاقه لم يذهبوا في عليائهم
    باقون،لان قيمهم وايماناتهم تضج في هذا البوست
    وستعم البوادي والحضر في بلادي.
    عندها سوف نعزف لحن الانسانية التي اتصفوا بها.


    شكرا علي وفاءك ابواكرم الصغير.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-28-2011, 05:45 PM

عمر علي حسن

تاريخ التسجيل: 09-26-2009
مجموع المشاركات: 3157
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: الفاضل يسن عثمان)

    مكثت غير بعيد وقلبي يرتجف .. مثل الهدهد ..خوفا من أن يتفقد سليمان الطير فلا يجدني ولا آتيه بخبر فرأيت الصمت
    لا ينقذني وقد نزفت روحي كل قطرة منها منذ قرات رسالة الشهيد لاليفته ورفيقة درب حياته وخلودة وقرأت تاريخ امه
    بالشغف والتقدير لها وقد عايشت تاريخها وعرفت اصلها الثابت في الارض وان لم تسعفني المقادير برؤية فرعها الباسق
    في خلد السماء ثم قرات مداخلة توأم روحه اليك وهي تكتب اليك بدم القلب وليس دمع العين وحزنها العاصف يلعن الظلم
    اينما وقع ورايت اكرم تقول صورته للناس انه ابن الاكرم البطل وشقيق الاكارم الذين اسبغ عليهم اباؤهم اسم اكرم تيمنا
    بوالده وقرأت ما كتبته عائشة موسي وعبد المنعم خليفة بحس جيلي وما كتبه الصغار بحس اجيال اخري فوجدتهم جميعا
    وقد تفطرت قلوبهم ونزفت ارواحهم وهم بشهدون لاكرم الفاتح يوسف دفع الله بالمجد والعلياء والخلود .. فما أغناه بما
    شهدوا به..

    لذلك رأيت ان ذلك سيكف عني عذاب سليمان علي غيابي وانا اقول له يانبي الله انني انني لم آت بنبأ فالنبأ في السماء
    قريب من الانبياء .. ولكنني ياسيدي النبي ابحث للشهيد عن مثوي في مخابئ الارض تهدأ به النفوس اذا علمت موضعه.

    سلام علي اكرم وقف عليه اينما وجد

    عمر علي حسن
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

06-07-2011, 01:49 PM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9250
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: عمر علي حسن)

    Quote: لذلك رأيت ان ذلك سيكف عني عذاب سليمان علي غيابي وانا اقول له يانبي الله انني انني لم آت بنبأ فالنبأ في السماء
    قريب من الانبياء .. ولكنني ياسيدي النبي ابحث للشهيد عن مثوي في مخابئ الارض تهدأ به النفوس اذا علمت موضعه.

    سلام علي اكرم وقف عليه اينما وجد

    عمر علي حسن

    استاذنا سعادة اللواء عمر علي حسن،
    أشكر لك كل حرف في مداخلتك أعلاه والتي اقتبست منها خاتمتها،
    لم تغب يا سيدي ولم يغب الأكرم عنا لحظة،
    في بدايات المداخلات أعلاه قلت أن أكرم رحل عنا جسدا لكنه
    ترك لنا أكرم الصغير وبعده جاء إلى الدنيا أكارم وأكرمين كثر
    الكل تسابق ليحمل إبنه إسم الشهيد وبحق (الوحش يقتل ثائرا والأرض تنبت ألف ثائر)،
    هو في الجنة ونسأل المولى أن يمن علينا بخاتمة حسنة مثله وهي الشهادة،
    لم يخلق أكرم ليمت على فراشه ..
    محبتي يا أبا أمير.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-30-2011, 12:48 PM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9250
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: الفاضل يسن عثمان)

    أكرم ورفاقه لم يذهبوا في عليائهم
    باقون،لان قيمهم وايماناتهم تضج في هذا البوست
    وستعم البوادي والحضر في بــلادي.
    عندها سوف نعزف لحن الانسانية التي اتصفوا بها.

    أخي الفاضل يسن،

    لاشك أن أولئك الرجال ضحوا بحياتهم لأجلنا وليس ثمة فداء أعظم من بذل المهج،
    هناك العديد من الرجال والنساء قدموا لهذا الشعب أغلى ما يملكون وفي شتى
    الميادين وربما تكون سيرتهم بمستوى من السمو يزيد على البعض لكن أخي
    القريب إلى النفس الشهيد أكرم فيه شهامة وكرم نفس ورفعة خلق ، ورغم
    ماله من نسب فقد كان يؤمن بأن (أكرم الحسب حسن الخلق) وظل هذا
    ناموسه في علاقاته مع بني الإنسان،
    والله يا الفاضل في صاحبي فضائل جعلت لغيابه أثرا لا يمحه إلا الموت ،
    نعم يا سيدي ، قيم أكرم ورفاقه ستعم كل شبر في ما تبقى من أرض السودان.

    إحترامي ومودتي.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-29-2011, 01:19 AM

saadeldin abdelrahman

تاريخ التسجيل: 09-03-2004
مجموع المشاركات: 8852
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: محمد المرتضى حامد)

    Quote: والله يا سعد أشكرك على الثناء وحسن الظن ، لكن صدقني كنت ، وما زلت ،
    عاطل موهبة ولا أرى في ذاتي سوى (مانشيت) كبير للفشل، فالنجاح الشخصي if any
    في مهنة ما لامعنى له إذا لم يصاحبه رضا عن حال من هم حولك لأنك لاتنجز لنفسك
    فأنت جزء من كل لاتنفصم أحلامك عن محيطك ، والمحيط هو مجتمعك ووطنك فهو المرآة
    التي ترى فيها نجاحك أو فشلك وهو البوصلة التي لاتخطئ القراءة.
    هسه شوف الولد القيافه ده وهو في أول سنوات دراسة الطيران لم يبلغ العشرين بيكتب كيف ، لم يقدم
    أو يفصل ما نراه شخصيا عن العام البتة ، كان يرى أن الحب واحد لايتجزأ ، كلو كلو.
    بالله يا سعد ، زي ما قال محمد سعيد دفع الله ، شُفتَ كيف الزمن ساقنا بعيد خلاس؟


    لا والله يا المرتضى لم أقصد النجاح المهني فقط..
    و لم أثني عليك بعد- لو فعلت "بأجزولهم" كما قال البلولة ذات طرفة-
    قصدت تفوقا على المستوى الانساني و محبة للجمال و الوفاء لمعنى الصداقة
    و الاصدقاء.. مستوى قيمي يا عزيز.
    كلمات الشهيد مؤشر قوي لوعيه بذاته و امكانياته كانسان و هي محفز جيد ضد
    اليأس و الاستسلام..سبحان الله ذهب مثله و بقي أمثال يونس محمود
    و لا نقول الا ما يرضي الله..
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-29-2011, 02:26 PM

أحمد طراوه

تاريخ التسجيل: 12-25-2006
مجموع المشاركات: 3780
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: هذا الرجل الجميل .. (Re: saadeldin abdelrahman)

    up

    * إن الوفاء من شيم الكرام

    .. يشرفنا ولوج بوابة هذه الأكاديمية العليا للوفاء .. فقد ظللنا نتابع دروسها بتأمل و تقدير
    انت، و الشهيد الراحل، و زوجته الكريمة، كلكم يشملكم قول المتنبي:

    ( التاركين من الاشياء اهونها .. و الراكبين من الأشياء ما صعبا)

    .. شكرا على جعل شخصنا الضعيف (لوقو) لبروفايل شخصكم الجليل

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

SudaneseOnline at YouTube

Latest Posts in English Forum

Articles and Views

اراء حرة و مقالات

News and Press Releases

اخبار و بيانات

اخر المواضيع فى المنبر العام

SudaneseOnline at Pinterest

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:

هذا الرجل الجميل .. فى FaceBook

· دخول · ابحث · ملفك ·

توثيق المعلومة ونسبتها إلى مصدرها أمر ضروري لحفظ حقوق الآخرين
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
News and Press Releases
Articles and Views
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de