لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 24-09-2018, 09:14 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة محمد المرتضى حامد(محمد المرتضى حامد)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
29-08-2006, 04:01 AM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 14-08-2006
مجموع المشاركات: 10372

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: abubakr)

    Quote: يا الطيب شخصي الضعيف تنازل عن (حقه المدني) الناشىْ عن ألم شخصي وليس عن ( الحق العام) فهذا الأخير يخص الملايين وأنتم منهم وعليكم تناول مجمل عناصر الموضوع ليس فقط عما كتب المعز ولكن أيضا الأسباب التي دعته لذلك والظواهر التي وردت في كلامه


    أخي أبوبكر
    بدءا أتمنى أن تكون اطّلعت على رسالتي لك في المسنجر.

    ثانيا أتفق معك في أن الموضوع لم يعد يخص شخصي الضعيف ولا المعز وأكاد أقول أني أكّدت على ذلك في معظم مداخلاتي ومثلك أقول للمعز أن يبيّن لنا ما دعاه أن يكتب ماكتب سيما أنّنا لم نعرف منه مباشرة مادعاه لذلك ولم يرد في هذا الأتجاه سوى تلميحات كتلك التي أوردها أخي ياسر طيفور في مداخلته وماعدا ذلك كانت hear say. وعندما أتقصى الأسباب لا اعني حادثه بعينها وانما التحليل المنطقي لأسبابها.

    ثالثا, وهذا هو الأهم ، ان النقاش العميق الجاد الذي جمّلت والآخرين به هذه المساحه يجب أن يتواصل لأن نقل الموضوع الى أي مكان آخر لن يشغلنا عن السير الحثيث الجاد هنا سيّما من جانب انسان مثلك ظل يلعب في بدايات المساجله، بنبل ، دور ال retention wall ان جاز التعبير ، منعا لانهيار الآحتباسات في المداخلات وقد أثمر ذلك في كبح الجماح وتوجيه الحوار نحو أفق تراه ماثلا أمام ناظريك، ثم انتقلت الى التحليل الموضوعي وابراز الأشياء على ماتراه بها وسيستمر تدفقك الفكري هنا لأنه صادق وحقيقي حتى ان اختلفت مع بعض ما جاء فيه وسأرد عليه .
    ونحن في انتظار رد معز.

    مرة أخرى لك تقديري يا باشمهندس
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-08-2006, 12:55 PM

برير اسماعيل يوسف
<aبرير اسماعيل يوسف
تاريخ التسجيل: 03-06-2004
مجموع المشاركات: 4443

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: محمد المرتضى حامد)

    ***
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-08-2006, 09:39 PM

HAYDER GASIM
<aHAYDER GASIM
تاريخ التسجيل: 18-01-2005
مجموع المشاركات: 11862

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: abubakr)

    الأخ محمد المرتضي

    لله درك يا درير ... لم اتوقف كثيرا عند الموضوع وإن إخترته بأسا
    ومتنا وحاضنا أمينا لما تروم , وإن هذا لا يخفض موضوعتك من سقفها
    العليي ... ولا ينخر فى أعواد المعز ... بقدرما يعجمها , فقد سحبني
    عن السجال , إستغراقي في المرتضي فى ذاته ولما لم أستبنه غير اللحظة.
    تعودت على السودان فى موضعي النقد والذم ... وأعرف المعز ولما حضر
    إلينا بأدائه وروائعه وعلمه وكف عنا عناء البحث عنه , فالعنصر الجديد
    هو المرتضى ... يتواضع للناس بعرض مائز معنى ومبنى , ويضع على طاولة
    البحث ذاتا أكثر من كونها موضوعا , فكان هذا مصدر هيامي بما إعتراني
    من أجندة , أحسبها داخل النفس وتحسبني خارج النص .

    من تلادة حسنا الجماعي , فى مركبنا السياسي/الإجتماعي السوداني , ننصرف
    عن الأشياء كما تقرها حقائق إمورها , ونقبل عن طيب خاطر ذوبان الفرد فى
    المجموع , والمجموعة فى المجتمع , والمجتمع فى الدولة , والدولة فى هذا
    السياق تحتبس موضوعيا , لعدم كفاءة مناكبها على حمل المجمتع فى لزوميته
    التاريخية وفى إمتداداته الجغرافية , وفى تمثلاته البيئية والدينية والثقافية
    ... لهذا تقعد ... وتصيبها وسريعا أعراض الشيخوخة المبكرة ... والفشل الكلاني
    والكلوي ... وتتهتك المشيمة الرحمية والمشيئة القومية .

    بأثر مما أنف ... صار فى الإمكان إستدعاء كل المجمتع بإسم السياسة أوالفضيلة
    ... إن شئت , فصار المجتمع هو قاعدة الإنطلاق لأي من شئون حيواتنا ... بل صرنا نؤثر
    لناحية علمنا الخاص وأغراضنا الموضوعية توسل المجمتع , كآلية تقصر الطريق
    صوب ما نروم ... لهذا عم فى خطابنا السياسي مثلا الإستهلال بإسم شعب السودان ,
    وهو يعاني , يناضل , يصبر , يستلهم , ينتصر , وهكذا . إن كان هذا فى إطار
    السياسة , وبماينطوي عليه من تعميم ... لكن هكذا إخترنا... وهنا للأسف شمولية
    مسبتطنه رغم حسن النوايا والأهداف ... لماذا يحدث هذا ... ولماذا جبلنا على
    التعايش مع صيغة الجمع ... ولما الأمور أكثر تحديدا وأقل جمعية ... إن شئنا
    الإقتراب من الصواب ... فهذا موضوع آخر ... لكنه حري بالتفقه .

    على سقف أخر ... لكنه كذلك ,,, يؤكد على فرضية الزعم الجماعي لما
    نرنو ... إستشرت فى أعماق ثقافتنا الشعبية نغمة الجماعية الساحرة , فصرنا
    نتحدث فى حضرة الأدب والتثاقف بلسان الجماعة كذلك , وعليه فنحن جميعا الفأس
    ونحن الراس , ونحن أماتنا ياهن ديل , ونحن أهل العديل والزين ونحن الشافو
    خلو ونحنا الضاقو بصقوا ... محاولة بدائية لخلق شخصية قومية سودانية واحدة.
    تعودنا ... لشئ فينا أن نسبغ صيغة الجمع على تأملاتنا ونطاقات فعلنا , الفردي
    منه والجمعي المحدود ,,, لكننا إخترنا أن يكون بلا حدود ... وله فى خلقه شئون.

    تتحلل الآن بين ظهرانينا طريحة ما قد كان , ويعود السودان أدراجه لمكوناته
    الأولية, تضمحل الصفة القومية رغم اللهاث التاريخي لأن تكون , يتعذر من بعد
    إستيعاب الأزمة المستحدثة فى مواعين قديمة, وتعلق الأحكام الكلية فى شأن الشعب
    السوداني إلى حين إشعار آخر ... فأظننا موعودون بموازين قائمة على التعدد
    والتنوع والإختيار الفردي والإستصحاب الجمعي دون أن يكون بالضرورة قومي .

    إن وافقتك أخي مرتضى فى نفيك لفرضية الأستاذ معتز , لعسف فى صيغتها الجمعية,
    فما تراني أقبل من تالك ما أعبته على صديقك المعز , وأنت تقتفي ذات الصيغة !!

    عموما أنا سعيد بالحوار ... وأتمناك التواصل على درب البحث ولما يضن اليقين,
    وكلنا فى معهد العلم طلاب .

    أحتفيك قلما رفيعا وأدبا لميعا ... وليتنا الصحاب , أبلغك أشواق صديقتنا المشتركة
    الأخت / منى الرشيد دياب , فهي التي لفتت نظري لبوستك فأبصرت خيرا , وهي التي حدثني
    عنك حديثا يشبهك . شرفتنا منى فى زيارة لكندا ... وأعادت وصل الكثير من الجسور التي
    ضربتها دانات الغربة والإستغراب , كانت سانحة لنطوف على عتبات تاريخناالثمين الذي تولى,
    فإستحضرنا ما سنحت الذاكرة , فى التخطيط , المالية , النائب العام , وكنت فى الذكر شيخا.

    تحياتي ... ودوام العافي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-08-2006, 11:58 PM

برير اسماعيل يوسف
<aبرير اسماعيل يوسف
تاريخ التسجيل: 03-06-2004
مجموع المشاركات: 4443

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: abubakr)

    العزيز / محمد المرتضي

    تحية طيبة يا زول


    و الله و بصراحة و بدون مقدمات اقول لك ان مرافعتك جميلة لكنها ما معقولة ... و قد ذكرتني هذه المرافعة مرافعات عبد الباسط سبدرات بعد الانتفاضة المقبورة بفعل فاعل فربنا يرحمها و يحسن اليها و يجعل خليفتها بركة ... و قد حاول سبدرات و بطريقة بليغة ان ينفي (جميع التهم) !! ضد موكليه ... ناس (ثورة مايو) غفر الله ذنوبهم الكثيرة... و كنا حينها منفجعين و مندهشين... و قد قال احد الظرفاء في احدي مرافعات سبدرات الالعبان ... طيب ما دام ناس نميري ديل ما كده ... الانتفاضة دي لزومها شنو؟

    فيا عزيزنا محمد المرتضي ان البلاغة وحدها لا تصنع شعبا خال من (الامراض الاجتماعية)!!


    و الحسد لا يستطيع اي شخص ان يمسكه من قرونه و يعاقبه ... فهو مخلوق مثل الغول !! فاذا شعر زول بان شعب باكمله حاسد ... فتلك مصيبة لا تعالج بالبلاغة و حسن البديع و محسناته... المهم دعونا نشوف لينا طريقة ثانية لحل هذه المصيبة.

    تحدثت انت عن تعميم المعز لأحكامه الجائرة في حق الشعب السوداني ... مع ان عنوانك نفسه لا يخلو من التعميم الذي نعتبره اشد خطرا علي الناس من تعميم المعز ... فلاحظ انت لعنوان بوستك بعد كلمة بل ... (بل نقيا و محبا صادقا)!! فهل الشعب السوداني كله نقيا و محبا صادقا؟ و بصريح العبارة اذا كان الشعب السوداني بهذه المواصفات ... ما في اي داع للقيامة ... فنحن نعيش في الفردوس ووسط الملائكة الذين يفعلون ما يؤمرون به!! و القيامة المقصودة هنا ليست هي القيامة التي ينتظرها الناس بعد الموت و انما هي قيامة من نوع اخر ...اتق الله يا محمد فينا!!

    و الله ما ضيعنا غير هذا الكلام الفصيح ... فلغة العرب لغة فصاحة !! الواحد ممكن يكتب مجلد كامل و لا يمكنه حل مشكلة الختان الفرعوني ناهيك عن القضايا الاخري التي تواجه الناس.

    فالمعز ظلم الناس مرة عندما عمم و انت يا محمد بنفخك هذا و في القربة المقدودة ظلمتهم مرتين و ذلك باظهارك لهم و كانهم مجموعة من المخلوقات التي لم تر البشرية مثلها من قبل ... فالسودانيون مخلوقات جديدة لا تسرق و لا تقتل و لا تكذب و لا تحسد و لا تتاجر ببعضها البعض و لا تستحقر بعضها البعض بسبب الدين او العرق او اللون او بسبب كل ذلك.

    فمن خلال مرافعتك القوية يمكننا ان نقول نسبة (بسيطة جدا )( بل تعد علي اصابع اليد الواحدة) من الناس تسيء للسودانيين/ات و الله جيد لينا !! و يا بختنا.

    و عشان كده القوات الدولية عايزة تخش السودان من ناحية غرب السودان بعد ان دخلت من ناحية الجنوب حسدا منها ساي لان السودانيون لم يقتلوا بعضهم البعض في الجنوب و في الشرق و في الغرب باسم الدين و العرق اللذين مررت عليهما مرور الكرام يا محمد لأنك جاري محصل المعز لتقضي عليه بالضرب القاضية!!

    لا يوجد شعب في هذه الدنيا بالمواصفات التي ذكرتها انت هنا .

    و المدهش في الامر هو محاولة بعض المتداخلين الذين حركت بلاغة محمد دواخلهم فنجروا الاحاديث النبوية لأثبات ان السودان المقصود في الحديث هو السودان الحالي و بحدوده الجغرافية بعد الاول من يناير عام 1956م او ما يسمي بعيد الاستقلال مجازا!!

    و لهؤلاء نقول و الله ما درناها للشعب السوداني ... و لكن عملية نجر الاحاديث النبوية لن تحل ازمة الحكم في السودان و لن توحد السودانيين اذا ما جري الاستفتاء و لن تمنع القوات الدولية من دخول دارفور فاتحة/غازية او اي حاجة ... و لن تجعل منا امة لم يشهدها لها التاريخ مثيل .

    و لو جاء احد المسيحيين و قال لنا ان المسيح عليه السلام بشر السودانيين بالجنة فستظل مشاكلنا هي هي ... يا جماعة رحمة بنا ارحمونا ... يرحمكم الجليل الرحيم.

    كلمة اخيرة: 2000000 نفس و زيادة في السودان قتلها السحائي و البعوضة و الدبايب و العقارب و الكدايس و الاسود و النمور و لم يقتلها سلاح السودانيين الناري الذي له العديد من الاسباب !! كما ان الاتجار بالبشر قديما و حديثا (الرق الحديث) لم يفعله السودانيون... و نهب اموال الدولة لم يفعله السودانيون ... فكل ما فعله السودانيون هو عملية حسادة بسيطة لبعضهم البعض و يمكن لهم حلها و بسهولة لانهم افضل شعوب الدنيا و صفاتهم لا توجد في اي مكان في العالم ... فكما قال المشير المجاهد في شعبه عمر البشير نقلا عن الاستاذة فاطمة احمد ابراهيم (انتم احسن شعب في الدنيا)!! مع ان رواية المشير المجاهد من الروايات الضعيفة لنقل الحديث!! اي تستدعي التحقيق.

    و ما دام لقمان الحكيم سوداني لماذا لا نفعل بنصحيته لأبنه لا تمشي في الارض مرحا !! اي نترك الفشخرة بالفينا و المافينا؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-09-2006, 05:18 AM

ابوبكر يوسف إبراهيم

تاريخ التسجيل: 11-05-2006
مجموع المشاركات: 3337

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني شعب لديه مساحة من التسامح تكفي كل العالم وتزيد!! (Re: abubakr)

    العزيز مرتضى
    لك الحب والود والتحية.

    السودان هو تلك الفلذة في قلب أفريقيا وكبد العرب وفكر الإسلام والمسيحية هو تلك الأرض التي أنجبتنا وأعطتنا الهوية ... وأعطتنا ميزة التميز والتفرد بخصال قلما توجد لدى الآخرين... هو من أعطانا سمة التجوال في كل بقاع الأرض ... في كنفه ترعرعنا ومن دافع ضرائبه تعلمنا في مراحل تعليمه ولما إشتد ساعدنا هل يستحق أن نرد غليه الجميل بهكذا قول ومقال؟!!... فلكل جواد كبوة والسودان كالأم الرؤوم الحنون تحتضن فلذاتها حتى وإن أعاقوها ... نرى في زمن القطب الأوحد والمحاور والفوضى الخلاّقة خلق خلقٍ جديد ما تعودناه خاصة من أخ كدكتور المعز .. شاعر لا بد وأن يكون الوطن متغلغل في حناياه ... التعميم في مسائل تهم الوطن وقدسيته وكرامته أمره كما تعدي الخطوط الحمر... إن التعميم الذي يصيب الجسد خير أن ندرأه بأن نرجع الأمر إلى مرجعية الحوادث الفردية الشخصية... السودان في الآونة الأخيرة قابله بعض بنيه بالكثير من الجحود والعقوق ونكران الجميل ... البعض لم يدرك الفرق بين معارضة الأنظمة وقدسية الأوطان!!!!!!!!!!!!
    ابوبكر يوسف
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-08-2006, 04:22 AM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 22-04-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: محمد المرتضى حامد)

    Quote: وهذا هو الأهم ، ان النقاش العميق الجاد الذي جمّلت والآخرين به هذه المساحه يجب أن يتواصل لأن نقل الموضوع الى أي مكان آخر لن يشغلنا عن السير الحثيث الجاد هنا


    اخي المرتضي.. شكرا استلمت الرسالة الخاصة وهذه الان معا واقدر موقفك تماما واؤكد ان الشان سوداني وسيستمر السجال هنا لياتي اليه عمر وعزة والجمع الكريم الذي سلك مسلكا حضاريا في مداخلاته (وان اختلفت الرؤي وهذه محمدة )...
    وامل ان يقدر المعز مداخلات هذا الجمع هنا وياتي بما لديه هنا اما دون ذلك فتجاهل لا لزوم له .. هنا ساحتنا يقرؤها كل الناس مشتركيين وغيرهم ويرد الغير مشترك بواسطة مشترك وهذه عنوايني البريدية لمن يريدني ان اوصل كلمته باية لغة الي هذه الساحة في هّا الشان :
    [email protected]
    [email protected]

    اخي الطيب .. شاكر لك مداخلتك وتفهمك وارجو المواصلة

    نواصل والله المستعان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-08-2006, 08:14 AM

Dr. Moiz Bakhiet
<aDr. Moiz Bakhiet
تاريخ التسجيل: 20-05-2004
مجموع المشاركات: 9001

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: abubakr)

    أيها الأحباب

    أنا لم أتجاهل أحد وليس هذا من شيمتي، فبرغم ظروفي التي لا زالت تستدعيني أن أتنقل بين بلاد الدنيا البعيدة كنت حريصاً على الدخول للنت من المطارات والمحطات والأرصفة فقط من أجل متابعة هذا البوست حتى وأنني قصرت في بوستاتي الأخرى. كما أنني قد قلت رأيي بكل صراحة ولم أصمت حتى في أحلك الظروف وألخصه في الآتي:

    1. هناك بوست اصلي فتح في هذا الشأن ومعظمكم لم يتداخل فيه وأن الأستاذ مرتضى لم يضع حتى رابطه فهل أعتبر هذا أيضاً تجاهل؟!!

    2. أن ما كتبه الأستاذ مرتضى يعد إضافة ثرة للموضوع وامتداد له حتى لو بوجهة نظر مخالفة

    3. لقد قلت وبوضوح أن ما اود أن أقوله قد قلته في المقال وفي مداخلات البوست الأصلي ولا أتراجع عنه لأنها حقائق وأننا يجب ألا ندفن رأسنا في الرمال عما يحدث من سيئات في المجتمع السوداني

    4. لم اقصد التعميم وإنما قصدت التنبيه لتلك الظواهر السلبية التي تلوث بها المجتمع السوداني ولم تكن متفشية فيه كما هو الآن وأنني ساقوم بدراسة مع بعض المتخصصين لنوضح لكم ما حل بمجتمعنا في الداخل والخارج. وبمناسبة الخارج ليت أحد المهتمين يوضح لنا احصائيات عن السودانيين والسودانيات في سجون مصر والسعودية ودول الخليج الأخرى وأنواع الجرائم ومقارنتها بالسنوات السابقة خاصة وقد كتب عنها الكثير في هذا المنبر من قبل!!

    5. أنا لا أود نقل أي نقاش لأي مكان لكن ما كتبه مرتضى هو رد على مقالي بصحيفة الأضواء المصدر الأصل للمقال وهي في متناول الجميع ومن الواجب مد القاريء الكريم بوجهات النظر المختلفة لأنها نظرة إيجابية من منظور مخالف مما يساهم في زيادة المعرفة، فإيه سبب الزعل يعني؟؟!!. هذا غير أنه بمفرده مقال أدبي يستحق أن يضطلع عليه الآخرون..

    وعليه فاليوم تم نشر الجزء الأول من مقالك الجميل يا مرتضى وكان له وقع عظيم لدى القراء وهذا ما توقعته له

    ولكم الود
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-08-2006, 08:32 AM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 28-09-2003
مجموع المشاركات: 26226

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: Dr. Moiz Bakhiet)

    Quote: وعليه فاليوم تم نشر الجزء الأول من مقالك الجميل
    يا مرتضى وكان له وقع عظيم لدى القراء وهذا ما توقعته له

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-08-2006, 09:58 AM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 22-04-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: Dr. Moiz Bakhiet)


    Quote: هناك بوست اصلي فتح في هذا الشأن ومعظمكم لم يتداخل فيه وأن الأستاذ مرتضى لم يضع حتى رابطه فهل أعتبر هذا أيضاً تجاهل؟!!

    عزيزي المعز ..
    1-ها يجانبك الصواب مرة اخري فتاخد الجمع بما يتراي لك انت ؟... لم نري ذاك البوست ولكن راينا هذا فاثار انتباهنا فاتينا والغالب فينا اتي لسبب اخر وهو ان للمرتضي كما فهمت معارف كثر عرفو فيه مصداقية في القول والعمل فاتو فرادا وجماعة متداخليين او قارئيين ومن لم يكن له اشتراك بعث بمداخلته الي صديق فنشر..وها تاخدنا بجريرة لا علم لنا بها ...
    2-كلنا في كبد متنقليين اطراف الدنيا اوساعيين ليل نهار في اعمالنا .. ونحن لا نري هنا نتيجة لسعيك للدخول الي المنتدي من المطارات والمحطات والارصفة فلقد رفضت ات تاتي بردك هنا ؟
    3-هل في مداخلات من اتو هنا من دفن راسه في الرمال عما يحدث من "سيئات " في المجتمع السوداني ؟؟ ولو فرضنا ذلك اشر اليه او اليها هنا وقل ما تريد فهذه ليست رمال متحركة ؟
    4- ولماذا تفترض اننا نقرا الاضواء او غيرها نحن هنا اتينا وسنبقي هنا منتظريين ردك ؟؟
    5- قررت انت ان تقوم بدراسات مع متخصصيين لتوضح لنا ما حل باهلنا .. اليس هذا الذي تقول ؟ لماذا " الانا " تواضع شيئا اخي ففوق كل ذي علم عليم ؟؟ اليس المتداخلون بما قالو وكونهم سودانيون متخصصون في شان كهذا وفي بلدهم.. الا تكفي مداخلاتهم العاقلة الرصينة في مجملها وفيهم من اهل العلم والمعرفة ولكن تواضعو في حضرة "جناب السودان " و فيهم من جاب المليون ميلا مربعا مترأ مترا وعمل في كل نواحيها ويعرف اخص خصائص المجتنع السوداني.. وستري سياتي الكثير منهم ونحن باقون هنا لياتو وارحام امهات السودانيين نجيبة ولادة تاتي بخيريين عارفيين قادريين بعون الله

    ولا حول ولا قوة الا بالله

    وسنواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-08-2006, 11:04 AM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 14-08-2006
مجموع المشاركات: 10372

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: abubakr)

    Quote: وقلت طالما اني بدخل ( اخمش ) نجي المرة دي ويدنــا مليانة ما فاضية ( ومدلدلة )..


    تعرف ياتمبس الشاعر الرائع سيف الدين الدسوقي (ود حي العرب والمسالمه ) وهو شقيق الدكتور المعز الدسوقي الشاعر المرهف والمرجع في اللغة العربية واستاذي واستاذ الشاب (كوستاوي) وآخرين. بعد المقدمة اللي مافي ليها داعي دي بقول ليك ال (كيس) اللي جبتو رفض يفتح معاي وبالتالي مازالت يدك ( مدلدله) في نظر البعض ، أما في نظري فيكفيني ما دثرتنيه من دمقس وحرير.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-08-2006, 02:11 PM

Dr. Moiz Bakhiet
<aDr. Moiz Bakhiet
تاريخ التسجيل: 20-05-2004
مجموع المشاركات: 9001

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: abubakr)

    العزيز ابوبكر
    بصراحة أنا ما فاهم انت مالك!

    ويبدو انك بترد دون قراءة ما كتبت سابقاً هنا (على الأقل).. فأنا أولاً لم أعتب على أحد لعدم دخوله البوست الأصلي ولم أعمم لكي يجانبني الصواب أو غيره. لقد كان تساؤلاً يجيب على طرحك لعدم حضوري وهو ما دفعني للحديث عن كتابتي عبر منافذ السفر والذي هو أمر مؤقت شرحته في هذا البوست من قبل..

    دفن الراس في الرمال أيضاً طرحته سابقاً ثم أن المقصود بقاريء الأضواء ليس انت انما من هو لا يتابع مواقع الحوار على الإنترنت وهذا أيضاً أوضحته.. ونشر الحوار في منابر أخرى لا يلغي أن يتواصل هنا..

    فكونك تغضب لتعميم الفائدة فهذا أمر غريب ولا يليق ومؤسف..

    فقط أود أن اقول لك أن عمل أي دراسة هو منهج علمي وأن ما يطرح من آراء هنا أو في مكان آخر يظل رأي لا سند له فحديثي وحديثك وحديث الآخرين لا قيمة علمية له سوى أنه يبقى مجرد طرح وآراء ومؤشرات مهما كانت قيمتها وجودتها فإنها دون شك تلح على اجراء دراسة لتكون هي الحاسم في القضية ولعمري هذه فائدة عظيمة تحسب لصالح هذا البوست.

    والدراسة ليس قصراً على أحد ويمكنك أنت ايضاً أن تقوم بها، كما أنها يجب أن تشمل متخصصون في الدراسات الإجتماعية ونكون نحن سند لهم ومعهم.. أما إن كانت الدراسات تعالياً فأنا متعالي جداً وسأظل متعالياً بهذا الفهم لأن مفهوم التواضع عندي هو أمر يختلف تماماً عما تتحدث عنه..

    لكل ما ورد أعلاه - وليس من باب التعالي والعياذ بالله - يبقى هذا آخر حضور لي في هذا البوست (قراءة وتعقيب) لأنني قلت كل ما أود قوله هنا وفي البوست الأصلي.


    وودعتكم للواحد الأحد

    مع كل الود والإحترام
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-08-2006, 11:56 AM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 22-04-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: محمد المرتضى حامد)

    Quote: ونحن في انتظار رد معز

    ____________________________________

    صورة من الواقع :
    صديقتي الشابة ابنة اهل كرام خرجت من السودان طفلة مع افواج الهجرة القسرية في تسعينات القرن الماضي وذهبت الي الغرب كبرت هناك مراهقة وشابة ناضجة درست في مدارس ومعاهد وجامعات الغرب هي واخوتها واكب دراستها في مراحلها المختلفة تغييرات اجتماعية وسياسية لها اثار اجتماعية واقتصادية حيث عاشت رات الغرب كما هو في شبابه الجاد وغيرهم الكثير وتقليعاتهم وشطحاتهم ..هي كان عقلها وحواسها تراقب وتسجل وتحلل ..رات واخوتها اخذ ما يناسبهم وفق موروثاتهم ..اخذت علمهم ودابهم ونشاطاتهم الانسانية و قررت العائلة السنة الماضية العودة بمساحة حرية لمن اراد البقاء .. عادت من عالم الوفرة الي عالم الندرة الي الشوارع والاذقة المليئة حفرا ومياه راكدة الي الكهرباء التي لا تات الا لتذهب الي المياه التي لا تشرب قبل ان تغلي الي الناموس البعوض والملاريا الي عدم الالتزام بالوقت والعمل الي حفلات الاعراس الباذخة وشوفونية حتي في الماتم .. رات وعانت مثل كل اهل السودان ورفضت العودة الي بلاد الوفرة .قررت وهي المتخصصه في احد فروع العلوم الصعبة ان تستثمر عقلها وشبابها و خبرتها في الغرب في العمل في الجمعيات الطوعية المعنية بالتعليم .. التعليم كاداة لتقوية المجتمع الفقير في الهوامش .. صارت تذهب الي الجنوب تعيش مع فقرائها هناك تعلمهم وتعود الي المركز وهي كارهة العودة..ثم تذهب غربا وشرقا لنفس الغرض وتعود الي المركز تكتب لي تقول " هؤلاء هم اهلي اشعر معهم انني واحدة منهم تسقط كل الحواجز من فيض مشاعرهم الصادقة الحقيقة..نعم فقراء معدمون لكن بقليل من العلم سيتقوون .. كل الشعب يحتاج الي تقوية بعلم بسيط ليعرف حقوقه.. هذه وسيلة ناجعة اكيد " .. ولا تنسي انسياب المعلومات بوسائل اعلام قادرة في مثل تلك التقوية فتقول لي
    " اري ان المعلومات Information تقوي الناس empowers people بصورة كبيرة " ثم تبدء ساعية لايجاد وسائل مبسطة لذلك .. كلما تقابلها مشكلة والمشاكل لا حصر لها ترجع الي مخزن ذاكرتها مما راته وعرفته في سنوات غربتهافي تلك المجالات وتحاول تطويعه ليناسب اهلها وامكانياتهم ...لا تكل ..تحاول وتحاول وحتي عندما تجد كل الابواب مغلقة لا يصيبها الاحباط ولا يزيدها ذلك الا تحديا وتكتب لي ونتناقش وتعود بباب اخر تحاول وما زالت تستثمر عنفوانها وعلمها وتجربتها لتقوية اهلها "اهل السودان " دون تعال او من ... وغيرها كثيرات وكثيرون ...
    ويا سودان ماكا هوين :
    ماكَ هوين سهل قيادك
    سّيد نفسك مين أسيادك؟
    ديل أولادك
    وديل أمجادك
    ونيلك هيلك جري قدامك
    وتحت أقدامك
    رجع صداك وسجع نحاسك

    ونواصل ....
    "
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-08-2006, 12:17 PM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 14-08-2006
مجموع المشاركات: 10372

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: abubakr)

    برضو تقول لي أكتب؟
    الكلام اللي كتبو المهندس أبوبكر سيد أحمد ده من الواقع ويهم كل الآعضاء والقراء هنا والمقصود منه واضح ومحدد.
    واصل ياعزيز.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-08-2006, 03:57 PM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 14-08-2006
مجموع المشاركات: 10372

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: محمد المرتضى حامد)

    Quote: فالمعتز ( عفوا الالقاب تخنقني وتبعد المسافة) اراد ان يعبر عن غضبه من سواءة بعض من اهله السودانيين - وهم ككل خلق الله - فعمم الحالة علي مجمل البلد ولا اخاله متبرئا من سودانيته حتي ولو كانت كما ذكر والمقارنة بما عاشه هو وراي مغتربا - وكلنا في اغتراب طوعي او قسري كاد عندي ان يتجاوز الثلاث عقود- وما وجد من تباين في معايير الاداء وما توقعه هو وهنا تبقي معضلتنا المغتربيين حينما نتوقع بعضا او كلا ممانجده حولنا في الغربة حين تطأ اقدامنا ارض بلادنا فيصيبنا احباط يذهب بما نجده من فيض عاطفةاهل وصحبة نفتقرها اينما كنا او ننتقد قولا او كتابة وفي ذلك يتجاوز المتجاوزون حد المعقول وتبقي حالة شخصية


    أخي معز
    طابت أوقاتك (بتوقيت قرينتش)
    المقتطف أعلاه من أول مداخلة للأخ أبوبكر سيدأحمد (بدون القاب) ويتضح منها لكل قاريء أنه كان في صفك بسوقه العذر لك وظنّي أنك لو راجعته لما كان ردّك الأخير ، وسآتي على مقطع آخر من ذات المداخله سيؤكد لك فهمي لما أراد ولكن قبل ذلك أود الأشاره الى أني ، وفي مستهل مقالي ، طلبت اليك ورجوتك أن يتسع صدرك للحديُث وظللت كذلك طوال الأيام الفائته فما الذي استجد؟. كلّي ثقه بأن أبابكر ما أراد سوى طرح الأمر على بساط البحث ليس لأدانتك لأنه دافع عنك سلفا ولكن لأتاحة الفرصة لك ولنا جميعا لتشخيص الظواهر غير الحميده في مجتمعنا وشخصي الضعيف كان ممن يراودهم العشم أن يسمع رأيك وتحليلك لما دفعك لتلك الغضبة ولا أظن ان ردك يتطلب الكثير من الدراسه لأنك حين شملت الناس لم تكن أجريت دراسة. أبوبكر ذهب بعيدا في مناح جد هامه وآفاق حوار لم تخطر على بالي يومها وما أظنك ستبخل علينا بمشاركتك واسهامك وأنت (سيد وجعه) وما أصابك لسنا بمنأى عنه أما ان اخترت الأبتعاد فلا خيار لنا غير احترام قرارك.
    أها.. ودعتك لي سيد الوداعه.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-08-2006, 04:21 PM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 14-08-2006
مجموع المشاركات: 10372

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: محمد المرتضى حامد)

    Quote: ارجو ان نجعل ما اتي به الاخويين رغم تبابين واضح في محتواهما مدخلا لحوار موضوعي لا ينكر واقعا ولا يضخمه كذلك املا في الاستفادة من تجمع سوداني وفرته لنا معينات هذا العالم المسطح (The World Is Flat -Thomas Freidman)


    وهذا أيضا اقتباس آخر من أول مداخله للأخ أبوبكر شارحة لذاتها وظنّي ان الرجل يمشي على نهج رسمه منذ أن بدأ مسيره في هذه البيداء الأسفيريةالتي جعل منها كل من خطّ فيها حرفا واحة للحوار وأنا أخاطب من يبتغي السير معنا مع عشم معلن بعودة أخي معز الى اثراء المساحات الشواغر .
    لكم جميعكم ودّي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-08-2006, 07:42 PM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 22-04-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: محمد المرتضى حامد)

    Quote: والدراسة ليس قصراً على أحد ويمكنك أنت ايضاً أن تقوم بها، كما أنها يجب أن تشمل متخصصون في الدراسات الإجتماعية ونكون نحن سند لهم ومعهم.. أما إن كانت الدراسات تعالياً فأنا متعالي جداً وسأظل متعالياً بهذا الفهم لأن مفهوم التواضع عندي هو أمر يختلف تماماً عما تتحدث عنه..



    عزيزي المعز ...انك تحولت من لب الموضوع اساسا وهو ردك علي مداخلات الجمع بما فيهم المرتضي وليس انا- فقد كان في مداخلاتي بعض مما يساند وجهة نظرك في ان هناك تغيير سلبي حادث في بعض من اهل السودان يستوجب الانتباه - الي قيامك بدراسة لتحدد لنا الحلول ..ومن قال ان بعض من كتب ليس له في علوم الاجتماع فمنا من يجري دراسات اجتماعية او اجراها قبل (فالقانوني والاقتصادي والكاتب والطبيب والمعماري كلهم شرائح قادرة علي اجراء دراسات اجتماعية ) ..كان الاجدر ان تنظر انت الي مااتي به هؤلاء المتداخلون وترد عليه .. التعالي هنا في انك رافض للرد علي المتداخليين وما زلت وضمنا ولا تريد الالتفات اليه وتقفز الي "انك ستجري دراسة ..الخ " هنا التعالي اردت ام ابيت ..والتواضع ليس مفهوما هلاميا يختلف الناس عليه انما اداء وتصرفا بشريا باين للعيان...
    فبدلا من شخصنة تبعات ما يحدث او حدث من سالب فعل عند بعض شرائح المجتمع السوداني اتي المرتضي والمتداخلون هنا ليساهمو برايهم وفكرهم وتجاربهم لتمحيصها والاتيان بما يفيد الجمع لا الفرد وانت اردتها منذ البداية شخصية(وهي شان سوداني عام ) وما الذي اورده المرتضي في كتابه مقتبسامما كتبت انت اصلا الا شخصنةمنك لموضوع عام وما اصرارك علي عدم الرد علي مداخلات الجمع الا شخصنة و ما اصرارك علي حصر ردك الي ما قال المرتضي ونشره في الصحف كما فعلت الا شخصنه للموضوع وما قفزك الي انك ستجري دراسة لايجاد حلول الا شخصنة وهو جد عام وما سؤالك لي " انت مالك ؟" الا شخصنة للموضوع ...,وما قرارك بان يكون ما كتبت في مكان ما هو ردك ولا نجد ردا و قرارك بعدم الكتابة هنا مرة اخري الا في صميم شخصنة الامر كما تريده انت ... ومن فينا الاثنيين الذي لا يقرا ما كتب او كتبه فانت رافض للرد تماما فان كنت قرات لما رفضت فليس كل ما كتب هو رافض لوجود سالب ربما اساء اليك فجعلك تكتب ما كتبت في الاصل ..
    اليس هذا كله يصب في تعالي لا لزوم له ... اتي الي هنا الي الجمع الذي شاقه ما كتبت وقل لهم
    رائك وتحليلك ( وانت الذي قررت وفقا لتحليلك ان الامر يحتاج الي دراسة ومتخصصون)
    انا هنا لان الشان سوداني و"مال" السودان "مالي" ولان الجمع سوداني والسالب والموجب سوداني
    ولا اظن انني احتاج لاسباب اخر لا رد بها عليك وانت تسال " وانت مالك ؟"
    وسنواصل ان اذن المولي

    ابوبكر

    (عدل بواسطة abubakr on 29-08-2006, 07:47 PM)
    (عدل بواسطة abubakr on 29-08-2006, 07:53 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-08-2006, 07:50 PM

أحمد الشايقي
<aأحمد الشايقي
تاريخ التسجيل: 08-08-2004
مجموع المشاركات: 14323

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: محمد المرتضى حامد)

    كلماتنا في الحـبّ تقتل حـبّنا

    إن الحـروف تمـوت حين تقـال


    (نزار قباني )

    ولنا عودة إن أذن الله تعالى,


    أحمـد الشـايقي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-08-2006, 09:56 PM

HAYDER GASIM
<aHAYDER GASIM
تاريخ التسجيل: 18-01-2005
مجموع المشاركات: 11862

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: أحمد الشايقي)

    أعزائي القراء ... نزلت هذه المساهمة بالخطأ فى غير موقعها .
    أصوب هذا الخطأ خصما على رصيد بكري من الباندودث ... فمعذرة.

    الأخ محمد المرتضي


    لله درك يا درير ... لم اتوقف كثيرا عند الموضوع وإن إخترته بأسا
    ومتنا وحاضنا أمينا لما تروم , وإن هذا لا يخفض موضوعتك من سقفها
    العليي ... ولا ينخر فى أعواد المعز ... بقدرما يعجمها , فقد سحبني
    عن السجال , إستغراقي في المرتضي فى ذاته ولما لم أستبنه غير اللحظة.
    تعودت على السودان فى موضعي النقد والذم ... وأعرف المعز ولما حضر
    إلينا بأدائه وروائعه وعلمه وكف عنا عناء البحث عنه , فالعنصر الجديد
    هو المرتضى ... يتواضع للناس بعرض مائز معنى ومبنى , ويضع على طاولة
    البحث ذاتا أكثر من كونها موضوعا , فكان هذا مصدر هيامي بما إعتراني
    من أجندة , أحسبها داخل النفس وتحسبني خارج النص .

    من تلادة حسنا الجماعي , فى مركبنا السياسي/الإجتماعي السوداني , ننصرف
    عن الأشياء كما تقرها حقائق إمورها , ونقبل عن طيب خاطر ذوبان الفرد فى
    المجموع , والمجموعة فى المجتمع , والمجتمع فى الدولة , والدولة فى هذا
    السياق تحتبس موضوعيا , لعدم كفاءة مناكبها على حمل المجمتع فى لزوميته
    التاريخية وفى إمتداداته الجغرافية , وفى تمثلاته البيئية والدينية والثقافية
    ... لهذا تقعد ... وتصيبها وسريعا أعراض الشيخوخة المبكرة ... والفشل الكلاني
    والكلوي ... وتتهتك المشيمة الرحمية والمشيئة القومية .

    بأثر مما أنف ... صار فى الإمكان إستدعاء كل المجمتع بإسم السياسة أوالفضيلة
    ... إن شئت , فصار المجتمع هو قاعدة الإنطلاق لأي من شئون حيواتنا ... بل صرنا نؤثر
    لناحية علمنا الخاص وأغراضنا الموضوعية توسل المجمتع , كآلية تقصر الطريق
    صوب ما نروم ... لهذا عم فى خطابنا السياسي مثلا الإستهلال بإسم شعب السودان ,
    وهو يعاني , يناضل , يصبر , يستلهم , ينتصر , وهكذا . إن كان هذا فى إطار
    السياسة , وبماينطوي عليه من تعميم ... لكن هكذا إخترنا... وهنا للأسف شمولية
    مسبتطنه رغم حسن النوايا والأهداف ... لماذا يحدث هذا ... ولماذا جبلنا على
    التعايش مع صيغة الجمع ... ولما الأمور أكثر تحديدا وأقل جمعية ... إن شئنا
    الإقتراب من الصواب ... فهذا موضوع آخر ... لكنه حري بالتفقه .

    على سقف أخر ... لكنه كذلك ,,, يؤكد على فرضية الزعم الجماعي لما
    نرنو ... إستشرت فى أعماق ثقافتنا الشعبية نغمة الجماعية الساحرة , فصرنا
    نتحدث فى حضرة الأدب والتثاقف بلسان الجماعة كذلك , وعليه فنحن جميعا الفأس
    ونحن الراس , ونحن أماتنا ياهن ديل , ونحن أهل العديل والزين ونحن الشافو
    خلو ونحنا الضاقو بصقوا ... محاولة بدائية لخلق شخصية قومية سودانية واحدة.
    تعودنا ... لشئ فينا أن نسبغ صيغة الجمع على تأملاتنا ونطاقات فعلنا , الفردي
    منه والجمعي المحدود ,,, لكننا إخترنا أن يكون بلا حدود ... وله فى خلقه شئون.

    تتحلل الآن بين ظهرانينا طريحة ما قد كان , ويعود السودان أدراجه لمكوناته
    الأولية, تضمحل الصفة القومية رغم اللهاث التاريخي لأن تكون , يتعذر من بعد
    إستيعاب الأزمة المستحدثة فى مواعين قديمة, وتعلق الأحكام الكلية فى شأن الشعب
    السوداني إلى حين إشعار آخر ... فأظننا موعودون بموازين قائمة على التعدد
    والتنوع والإختيار الفردي والإستصحاب الجمعي دون أن يكون بالضرورة قومي .

    إن وافقتك أخي مرتضى فى نفيك لفرضية الأستاذ معتز , لعسف فى صيغتها الجمعية,
    فما تراني أقبل من تالك ما أعبته على صديقك المعز , وأنت تقتفي ذات الصيغة !!

    عموما أنا سعيد بالحوار ... وأتمناك التواصل على درب البحث ولما يضن اليقين,
    وكلنا فى معهد العلم طلاب .

    أحتفيك قلما رفيعا وأدبا لميعا ... وليتنا الصحاب , أبلغك أشواق صديقتنا المشتركة
    الأخت / منى الرشيد دياب , فهي التي لفتت نظري لبوستك فأبصرت خيرا , وهي التي حدثني
    عنك حديثا يشبهك . شرفتنا منى فى زيارة لكندا ... وأعادت وصل الكثير من الجسور التي
    ضربتها دانات الغربة والإستغراب , كانت سانحة لنطوف على عتبات تاريخناالثمين الذي تولى,
    فإستحضرنا ما سنحت الذاكرة , فى التخطيط , المالية , النائب العام , وكنت فى الذكر شيخا.

    تحياتي ... ودوام العافي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-08-2006, 00:03 AM

برير اسماعيل يوسف
<aبرير اسماعيل يوسف
تاريخ التسجيل: 03-06-2004
مجموع المشاركات: 4443

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: HAYDER GASIM)

    العزيز / محمد المرتضي

    تحية طيبة يا زول


    و الله و بصراحة و بدون مقدمات اقول لك ان مرافعتك جميلة لكنها ما معقولة ... و قد ذكرتني هذه المرافعة مرافعات عبد الباسط سبدرات بعد الانتفاضة المقبورة بفعل فاعل فربنا يرحمها و يحسن اليها و يجعل خليفتها بركة ... و قد حاول سبدرات و بطريقة بليغة ان ينفي (جميع التهم) !! ضد موكليه ... ناس (ثورة مايو) غفر الله ذنوبهم الكثيرة... و كنا حينها منفجعين و مندهشين... و قد قال احد الظرفاء في احدي مرافعات سبدرات الالعبان ... طيب ما دام ناس نميري ديل ما كده ... الانتفاضة دي لزومها شنو؟

    فيا عزيزنا محمد المرتضي ان البلاغة وحدها لا تصنع شعبا خال من (الامراض الاجتماعية)!!


    و الحسد لا يستطيع اي شخص ان يمسكه من قرونه و يعاقبه ... فهو مخلوق مثل الغول !! فاذا شعر زول بان شعب باكمله حاسد ... فتلك مصيبة لا تعالج بالبلاغة و حسن البديع و محسناته... المهم دعونا نشوف لينا طريقة ثانية لحل هذه المصيبة.

    تحدثت انت عن تعميم المعز لأحكامه الجائرة في حق الشعب السوداني ... مع ان عنوانك نفسه لا يخلو من التعميم الذي نعتبره اشد خطرا علي الناس من تعميم المعز ... فلاحظ انت لعنوان بوستك بعد كلمة بل ... (بل نقيا و محبا صادقا)!! فهل الشعب السوداني كله نقيا و محبا صادقا؟ و بصريح العبارة اذا كان الشعب السوداني بهذه المواصفات ... ما في اي داع للقيامة ... فنحن نعيش في الفردوس ووسط الملائكة الذين يفعلون ما يؤمرون به!! و القيامة المقصودة هنا ليست هي القيامة التي ينتظرها الناس بعد الموت و انما هي قيامة من نوع اخر ...اتق الله يا محمد فينا!!

    و الله ما ضيعنا غير هذا الكلام الفصيح ... فلغة العرب لغة فصاحة !! الواحد ممكن يكتب مجلد كامل و لا يمكنه حل مشكلة الختان الفرعوني ناهيك عن القضايا الاخري التي تواجه الناس.

    فالمعز ظلم الناس مرة عندما عمم و انت يا محمد بنفخك هذا و في القربة المقدودة ظلمتهم مرتين و ذلك باظهارك لهم و كانهم مجموعة من المخلوقات التي لم تر البشرية مثلها من قبل ... فالسودانيون مخلوقات جديدة لا تسرق و لا تقتل و لا تكذب و لا تحسد و لا تتاجر ببعضها البعض و لا تستحقر بعضها البعض بسبب الدين او العرق او اللون او بسبب كل ذلك.

    فمن خلال مرافعتك القوية يمكننا ان نقول نسبة (بسيطة جدا )( بل تعد علي اصابع اليد الواحدة) من الناس تسيء للسودانيين/ات و الله جيد لينا !! و يا بختنا.

    و عشان كده القوات الدولية عايزة تخش السودان من ناحية غرب السودان بعد ان دخلت من ناحية الجنوب حسدا منها ساي لان السودانيون لم يقتلوا بعضهم البعض في الجنوب و في الشرق و في الغرب باسم الدين و العرق اللذين مررت عليهما مرور الكرام يا محمد لأنك جاري محصل المعز لتقضي عليه بالضرب القاضية!!

    لا يوجد شعب في هذه الدنيا بالمواصفات التي ذكرتها انت هنا .

    و المدهش في الامر هو محاولة بعض المتداخلين الذين حركت بلاغة محمد دواخلهم فنجروا الاحاديث النبوية لأثبات ان السودان المقصود في الحديث هو السودان الحالي و بحدوده الجغرافية بعد الاول من يناير عام 1956م او ما يسمي بعيد الاستقلال مجازا!!

    و لهؤلاء نقول و الله ما درناها للشعب السوداني ... و لكن عملية نجر الاحاديث النبوية لن تحل ازمة الحكم في السودان و لن توحد السودانيين اذا ما جري الاستفتاء و لن تمنع القوات الدولية من دخول دارفور فاتحة/غازية او اي حاجة ... و لن تجعل منا امة لم يشهدها لها التاريخ مثيل .

    و لو جاء احد المسيحيين و قال لنا ان المسيح عليه السلام بشر السودانيين بالجنة فستظل مشاكلنا هي هي ... يا جماعة رحمة بنا ارحمونا ... يرحمكم الجليل الرحيم.

    كلمة اخيرة: 2000000 نفس و زيادة في السودان قتلها السحائي و البعوضة و الدبايب و العقارب و الكدايس و الاسود و النمور و لم يقتلها سلاح السودانيين الناري الذي له العديد من الاسباب !! كما ان الاتجار بالبشر قديما و حديثا (الرق الحديث) لم يفعله السودانيون... و نهب اموال الدولة لم يفعله السودانيون ... فكل ما فعله السودانيون هو عملية حسادة بسيطة لبعضهم البعض و يمكن لهم حلها و بسهولة لانهم افضل شعوب الدنيا و صفاتهم لا توجد في اي مكان في العالم ... فكما قال المشير المجاهد في شعبه عمر البشير نقلا عن الاستاذة فاطمة احمد ابراهيم (انتم احسن شعب في الدنيا)!! مع ان رواية المشير المجاهد من الروايات الضعيفة لنقل الحديث!! اي تستدعي التحقيق.

    و ما دام لقمان الحكيم سوداني لماذا لا نفعل بنصحيته لأبنه لا تمشي في الارض مرحا !! اي نترك الفشخرة بالفينا و المافينا؟


    يبدو انني قد كتبت مساهمتي في مكان غلط لذلك نقلتها هنا مرة ثانية فالمعذرة يا جماعة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-08-2006, 01:13 AM

أحمد الشايقي
<aأحمد الشايقي
تاريخ التسجيل: 08-08-2004
مجموع المشاركات: 14323

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: محمد المرتضى حامد)

    الأخ المستشار محمد المرتضى حامـد

    لقد اطلعت على بوست الأخ د معز بخيت في سودانيز أون لاين, وكان البوست يتحدث عن قضايا أصبحت منتشرة لدرجـة أنها أصبحت سمة الكائن السوداني في العصور الحالية ويمضى البوست في تسلسل عويص إلى أن يصل إلى مراحل استشفاف الاسباب التي أدت بالكائن السوداني إلى هذا الدرك السحيق ثم يدلف إلى تناول خفيف لأسباب افترضها البوست كمسببات فاتى بالضغوط الإقتصادية والعوز كأسباب مفترضة أدت بنا غلى اطراح أخلاقياتنا المجيدة القديمـة,

    يفتقد أخينا المعز معنى سام اسمه الحب تلاشى في ذهنية وممارسة السوداني, على حد تعبيره ووصل به اليأس مرحلة الوعد بألا يختلط أبناؤه بمثل هذا المجتمع حتى لا يصيبهم ما قد تفشى ولم يقطع الموضوع بما إذا كان ما تفشى قد أصاب الدكتور معز منه شيئاً أو لا لكنه يشير بطرف خفي إلى مسائل (تشهير) تحدث بكثرة هذه الأيام لسودانيين بعضهم ببعض تجعل بعضهم يخوض في سيرة بعض وتدعو بعضهم لانتهاك خصوصـية و (عرض) بعض, هذا وفق ما استقرأت في قراءة عجلة حرصت على أن أبدأ بها قبل أن أشرع في التعليق على الموضوع الشيق في سودانيز أون لاين والذي بدأت أعرف أنه بدأ يتسرب إلى منابر ومجالس أخرى,

    فإن كان ما فهمته حتى الآن صحيحاً فلله الحمـد وإن كانت فيه هنات فهي من تقصيري وطبيعـة البشـر.

    لك وللمتداخلين الود


    أحمـد الشايقي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-08-2006, 02:10 AM

أحمد الشايقي
<aأحمد الشايقي
تاريخ التسجيل: 08-08-2004
مجموع المشاركات: 14323

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: محمد المرتضى حامد)

    الحـق أني لم أتوصـل إلى فهم (مترابط) لما اختطه قلم الدكتور معـز في البوسـت المفصح عن سـمات الحسد السوداني المستحكمة , فمن بين شكوى من محاربة الناجحـين المستشريـة إلى شكوى من انتهاكات الخصوصية واستهداف السلامة إلى شكوى من افتقاد المفتقد بشدة المسمى الحــب, يجمع البوست المعني كماً كبيرا من الافتراضات والنتائج وحتى المسلمات لكنه لا يسعف القارئ برؤيـة في وضــوح المشكو مـنـه ولا يسنده إلى وقائع معينة كما لا يقدم ربطاً للاستقراء المفترض بما يدعم ذلك الاستقراء ويطلب بعد ذلك من الذين لا يتسمون (طبعاً) بسمات الحسـد الدخول (ضربة لازب) بما يرفع الدعوات الزكيات برفع الحسد عن السيد الدكتور وبحفظ أبناءه البررة وما إلى ذلك من ( طـيـبـة ) سودانية أصيلة ظلت بوستات الدكتور تنعــم بهـا في سودانيز أون لاين وفي غيرهـا من الوسـائط.

    حتى الان قرأت البوست المعني جموعاً من الناس كثيرة وأحسـب أن كلهم تعاطفوا بصورة لا مثيل لها, كما تعاطف مع البوست المعني قراء كثر أيضاً فزاد قراؤه على الثلاثة آلاف في فترة جـد وجيزة وأكاد أعترف بأن مواضيع الدكتور معز بخيت تحظى بعناية فائقة من القراء ومن العضوية في الموقع ومن الصحافة كذلك, ومع هذه الحقائق أبحث عن الحالات المحددة التي دعـت الدكتور أن يســم الأوساط السودانية المعاصرة بالحسد وغيره مما جاء في بوسته المشهور فلا أجـدها وأبحث عن الحسـد الكثير الذي استشرى في مداخلات الأعضاء فلا أجـده أيضـاً.

    يواجـه الكثير من الكتاب المحترمين والمجتهدين الأصلاء في موقع سودانيز أون لاين عنتاً في التخاشن الشديد من تعليقات المتداخلين ولكني لا أجــد الدكتور معــز يواجـه شيئا من هذا وأحسب أن لطفه وحنكته واتساع شبكة أصدقائه من أسباب ذلك, وحتى في معرض الاختلافات مع ذوق الدكتور معـز الفني في موضوع مطربة روج لها سعادته وبشــر الاوساط الفنية والثقافية بمولدهـا الفنّي , كان النقاش سلسـاً سـهـلا وسبطاً ولم يقترب من الخشـونة أو الإغـلاظ المشهور في هذا البوسـت , فأين الحســد الســوداني, حقيقة لا أجــده,....

    لكني لم أكن قادرا على النظر الجاد في طرح جاد للدكتور معـز كما أنا اليوم وذلك بسبب انغماس الاخ الدكتور في كثير من المواضيع التي ترد في أبواب الإخوانيات والملح والملاطفات أكثر منها في أبواب تناول المفاهيم والوقائع.


    ولكني مع ذلك سأحاول الاجتهاد,

    وللمجتهـد أجـر أو أجران, وله (عكاز) إن استهدف قول النصيحـة في (أدبنا السوداني)

    أحمـد الشايقي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-08-2006, 02:29 AM

Saifeldin Gibreel
<aSaifeldin Gibreel
تاريخ التسجيل: 25-03-2004
مجموع المشاركات: 4079

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: أحمد الشايقي)

    الاخ محمد المرتضى، احترم رايك ولكن لدكتور معز بريق وثناء فى ثنايا الروح فالرجل لم يأتى بشئ مخالف للحقيقة فهو عالم ودكتور وله اسهامات متميزة سؤ فى مجال الطب او الشعر ، فلزلك له منا كل التقدير والحب.
    بعدين تعرف يا ابوحميد عندما احتدم الخلاف بين العلماء والامام المهدى ، وكان الشيخ الورع العبيد ودبدر من الذين ناصرو الامام وعندما سألوه لماذا انت تناصر المهدى فى ادعاءه أنه المهدى المنتظر وهو ليس بمهدى منتظر فكان رد الشيخ ودبدر والملغب بود رية " أن بقى مهدى جيدآ لينا وأن مو مهدى مو علينا" فدحين يا خوى دكتور معز لو بقى عالم جيدآ لينا وأن ما عالم ما علينا.

    تحياتى سيف جبريل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-08-2006, 06:07 AM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 14-08-2006
مجموع المشاركات: 10372

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: Saifeldin Gibreel)

    الى الأحباب برير وحيدر قاسم
    لكما الشكر للمشاركة الجادة المسئولة بناءا ومعنى .
    لاشك أن الموضوع أكبر مما طرحت في أيجاز ربما كان مخلاّ وربما كان في الأمر بعض العجلة ، ان اردتما ، استدعاها واقع الحال وما قاده من ظرف تولد عنه مايمكن ان نسمِّه وليدا شرعيا لحادثة لاتعتبر استثناءا على قوانين الطبيعة المتمثلة في بدهية تنحصر في الفعل ومايناسبه من ردة الفعل ويقيني أن هناك الكثيرين ممن هو متخصص في كل جزئية في هذا الموضوع خير مني ولا أدعي علما حتى في الذي كتبت ، وكما قال ابن الخطاب عمر من قال انه عالم فهو جاهل ، وسبق أن كتبت في احدى مداخلاتي طالبا مشاركة أهل المعرفة في علم السلوك وعلم النفس الأجتماعي لأنني لاأعرف في هذه الحياة سوى النذر اليسير من القانون ولاشيء غيره ، ولعله بقراءة متعجله لما كتبت تتضح ثوابت اعلنت عن نفسها في المتن ثم في ما تلى من مداخلات وهي لاتخفى على ناظر ولكن البناء العام للنص ربما يخفي ، احيانا ، معان فيصبح مابين السطور أكثر وعورة وقد يؤدي مايستبطن القارىء سلفا الى اخفاء معان واضحه ولعل هذا ما دفع الأعزاء حيدر وبرير الى اتهامي ، بأدب جم ، بالأنجرار دون وعي الى تعميم نهيت عنه المعز فاجملت القول وشملت المتحدث عنه ، وهو الشعب السوداني ، بصفة النقاء والطهر وانعدام الحسد والنفاق وانتفاء التلوث و(ان من البيان لسحرا) . ومع تقديري الصادق لما ذهبا اليه من فهم الا انهما ربما لايخالفاني القول بانه ، وبكل بساطة بدهية ، أن كل مافي هذه الحياة غير منعتق من اسار النسبية ولكي لا أوصم باللعب بالألفاظ اتجه مباشرة الى مبتغاي بالقول أن ليس كل ماء يغلي عند المائة مئوية لكن رغم ذلك تبقى القاعده أن الماء من خصائصه العامة الغالبة الغليان في تلك الدرجة والتجمّد عند الصفر فنقول أن الماء يغلي عند المائة مئوية ، كما لايوجد ، عنصرا كيميائيا في حالة نقاء كامل في الطبيعة وهذا لايمنع أن نقول عن عنصر ما من تلك العناصر أنه نقي لأن هذا هو حاله المتوفر عليه في العاده والمعروف عنه في الطبيعة ، فاليورانيوم عنصر مشع وهكذا يعرّف حتى قبل أن يذهب الى مفاعل (بوشهر) للتخصيب ان لم أك مخطئا. وعندما نقول أن الشعب السويسري شعب منضبط فهذا لايعني البتة أن سجون ذلك البلد هي في واقعها مشاتل للزهور ، تفريعا على ماسلف يبقى قولي بأن الشعب السوداني شعب نقي شيء يشبه ماسلف من أمثله سقتها . هل كان في خاطري ياعزيزي حيدر ان هذا الشعب ليس من بينه لصوصا ؟ ياخ انا قلت ليك أول مرتب نشلوه مني في المحطة الوسطى وتمّيت مشواري أغني مع الرائع هاشم ميرغني ( الفرح في دربي عارفو أصلو مابطوّل كتير... زي غمام في سماي عدّا وسابني في عز الهجير ) ، ألم أعي بأن فينا قتلة ومن يتفنون في اوجه العذاب والتعذيب ؟ يعني بيوت الأشباح دي من تأليف أغاثا كريستي؟ لكن حتما لم نبلغ النذر اليسير مما فعله بول بوت والخمير الحمر في الشعب الكمبودي أو انستازيو سوموزا أو فرانكو أوستالين وكثير ممن نزعت الأنسانية من نفوسهم ، هل كان في خاطري أبدا أن ليس بيننا حاسدا أو منافقا ؟ لقد أوضحت في صلب النص أن لنا عيوبنا وأن بيننا السفهاء وأنه لاتخلو أمّة من هؤلاء لكن ، رغم كل هذا ، ما عُرِف عنّا أبدا انّنا شعب حاسد ، لقد عشت وزرت وقرأت عن العديد من الدول ولحظت أن ثمة أوصاف صارت تلحق بشعوب بأكملها كأن يقال أن اليابانيين اكثر الشعوب حبا للعمل ، لكن لاشك لدي بأن هناك من يدمنون التعطّل ويعشقون التبطّل ، يعني ممكن يشخروا حتي منتصف النهار ، (عادي) ، كما يقول شبابنا هذه الأيام . زرت أحد خؤولتي ، وهو يعيش في ألمانيا الراقية الصناعة منذ 1959وتزوج منهم (ياكافي البلا ماضاق حنه ولاضريره في دوسلدورف ولم ترقص عروسه على أنغام "قسمه" ورا ورا .. بي ام دبليو) قال لي أنه لم ير شعبا حاسدا أكثر من الألمان ، واكد أحد اصهاري انه ثبت له بعد سنوات طوال عاشها في انجلترا أن الأنجليز لايضاهيهم شعب في الغيبة والنميمة ( المشاط والشمار بلغة " سنتر الخرطوم") وكما جاء في موضوعي أعلاه ياحيدر ان هذه المسائل لها مؤسسات ضخمه في بلاد الغرب وصحفا ( قاتل الله ال paparazzi الكتلو دايانا ودودي ) ، وهناك يابرير قنوات تلفزه ومتتبعين ماجورين يتم استئجارهم لكل شىء حتى ان بعضهم تستأجره الزوجات لتعقب أزواجهن وابلاغهن عما اذا كان الزوج اتعشى بفول عادي ولاّ (مَصَلّح) والعكس صحيح فأين من عينيّ هاتيك "المآسي" . تلك المؤسسات ياحيدر وبرير أخوي مرخّص لها بذلك و عندما حاول بعض صحفيينا السير في هذا الأتجاه (وبعضهم معروف أصلا بساقط القول) قمعهم القارىء العادي ولم يعودوا اليها .
    لكل ماسبق يا أحبّاء قلت أن لنا عيوبا تحتاج للمصارحة والعلاج ولكن أيضا قلت أننا غير ملوثين وأننا أنقياء وأكدت في ماكتبت أن ليس فينا نبيا وأن السودان ليس المدينة الفاضلة وأننا لسنا كلنا ماشين الجنّه (بالمزيكا) وأدرك تماما بأن المولى برسالاته الكريمه لم يكن يبتغي أن تكون الأرض كلها من الصالحين ولكنه أرسل الرسالات ليختبرنا أيّنا أحسن عملا ومن ثم يختار منّا الصالحين للأقامه في مكان كله من الصالحين وهي الجنّة أما الأرض الزايله دي ، بما فيها المليون ميل مربع ، فستطوى كطي السجل للكتب ياحيدر أخوي بس قول الله يحسّن أعمالنا. وحانواصل كان ربّنا مد في العمر وداير لي شوية براح شان أكتب لأبوبكر ود سيد أحمد شوية سطور .
    انت يابرير من اسمك ده من ناس (شبشه) ياخ دي حتلنا فيها ثلاثه أيام في عرس محمدالطيب محمد السعيد شى خرافي. أها لوبقيت ما من هناك أعمل نايم زي مابقول زيدان.

    ياحيدر ، منى الرشيد دياب هذه أختي من زمن جميل ( وزمن جاي وزمن لسّا) وهي ابنة الضابط العظيم ( بحق) والأنسان (الأنسان) عمنا الرشيد رحمه الله وابنة عم الحبيب الراحل المقيم في الشرايين مولانا مهدي دياب وشقيقة أرملته الصامده الدكتوره ايمان .
    لك ولهم السلام والمحبة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-08-2006, 10:23 AM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 14-08-2006
مجموع المشاركات: 10372

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: Saifeldin Gibreel)

    Quote: لدكتور معز بريق وثناء فى ثنايا الروح فالرجل لم يأتى بشئ مخالف للحقيقة فهو عالم ودكتور وله اسهامات متميزة سؤ فى مجال الطب او الشعر ، فلزلك له منا كل التقدير والحب


    سيف جبريل.... كيفك يابركة
    بالله كيف كاليفورنيا الجميله والحاكم شوارزنيجر أبعضلات.

    ياسيف حبيبناالعزيز موضوعي ماعندو علاقة بالطب والشعر رغم أني بحب أغنية ( ياحبيبي أنا عيّان)
    شكرا لاهتمامك

    (عدل بواسطة محمد المرتضى حامد on 31-08-2006, 10:27 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-08-2006, 02:35 PM

برير اسماعيل يوسف
<aبرير اسماعيل يوسف
تاريخ التسجيل: 03-06-2004
مجموع المشاركات: 4443

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: محمد المرتضى حامد)

    Quote: انت يابرير من اسمك ده من ناس (شبشه) ياخ دي حتلنا فيها ثلاثه أيام في عرس محمدالطيب محمد السعيد شى خرافي. أها لوبقيت ما من هناك أعمل نايم زي مابقول زيدان.


    العزيز/ محمد المرتضي

    سلام يا زول يا جميل

    انا يا محمد من مشاريع الاعاشة و عائش في بريطانيا !! انت سدنة و لا فلاشا ... حاشا حاشا يا محمد.

    و الله يا مولانا محمد انت زول روحك جميلة ... وواضح انك لفيت كتير في السودان ... عشان كده مبسوط 24 قيراط.

    و بصراحة كده من الصعب جدا منازلة محام في مناقشة موضوع ... انت يا زول و الله بالبتسوي فيه ده... الزول كان قتل رقبة... تطلعوا منها ذي الشعرة من العجين.

    عشان كده عندي ليك سعال هل حصل خسرت ليك قضية و انت بفصاحتك دي؟ (ان من البيان لسحرا) .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-08-2006, 03:30 PM

محمد القاضى

تاريخ التسجيل: 21-02-2006
مجموع المشاركات: 2

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: محمد المرتضى حامد)

    الاخ /المرتضى
    لك السلام
    خطأالأخ المعز أحتمال أنه عمم ولكن إذا قرأنا جانب هذه الأحصائيات والحقائق بغض النظر عن الجوانب السياسية لمقال الأخ ضياء . نجد أننا أمام فاجعة تمسنا جميعا ولاتكفى اللغة المنمقة فى ردنا لبعض والمجئ بالآمثلة التى ترضينا.. لانه يأأخى كل مجتمع هو فى الأصل نقى وطيب وبرئ ولكن تبدأ الظواهر السيئة تظهر نتاج مشاكل أقتصادية وسياسيةوأجتماعية والمجتمع السودانى له جوانب أيجابية ..ولكن هذا المجتمع متحرك .. وعندما تظهر مظاهر كالتى فى التقرير أدناه يكون التصريح ليس داخل فى باب الأساءة ابدا أو الحق المدنى الخاص أو العام وهنا لايجوز التنازل عن التصدى لها بدعوى توزيع الحقوق ، هنا يصبح من حق كل فرد التصدى لها ومحاولة معالجتها . هنا مثالا .. هل تصدق لاتوجد بتاتا فى سويسرا طالبه تمارس الدعارة للحوجة .. نعم المجتمع حر ..لانهم يقولون أن الحرية هى الوسيلة الوحيدة للفضيلة. هم أيضا أنقياء وأحرار ومهذبين والدولة واعية بنظام أجتماعى يوفر السكن والعلاج والنعليم المجانى ومصاريف الأجازة لكل فرد للضيف والمقيم والمواطن . لذلك عندما قرأت هذا التقرير اليوم بكي عقلى وقلبى ويجب علينا يا أخى عدم النقاش بالبيان يجب علينا أنشاء كيان أسفيرى لمحاربة أخواتنا وأمهاتناوبناتنا على عدم بيع أجسادهن . مجرد أقتراح عملى تبنوه .. وسيبوا النقه.. وحددوا الأهداف وأنا سوف أفتح بوست لتبنى علاج هذه الظاهرة بأذن الله .
    عندما ابتسمت راضية عاشوري

    الإنقاذ بين شرطة الآداب والقوات الدولية



    ضياء الدين بلال
    [email protected]

    "الابتسامة" التى وضعتها راضية عاشورى الناطقة باسم بعثة الامم المتحدة بالخرطوم، وهى تستعد للاجابة على سؤالى لها عن تخوف السودانيين من ان تسهم قوات الاتحاد الافريقى فى انتشار الايدز بدارفور، تلك "الابتسامة" كانت كصقعة كهربائية مفاجأة، تخبرني. بعنف- بأنى قد وضعت يدى فى المكان الخطأ، لم تكلف السيدة عاشورى نفسها كثيراً فى تنسيق اجابة تجنبنى تلك الصقعة، فقد قالت بعد ان وضعت ابتسامتها تلك (أرجو من إخواننا في السودان أن يفهموا أننا نخشى الايدز كما يخشونه.. وأن تكون لهم معرفة بحجم هذه الآفة في السودان نفسه (الناس بس خائفين من الأجنبي.. الإحصاءات الموجودة في السودان قد تجعل الأجانب يخافون على أنفسهم) من الصعوبة مراقبة النشاطات الخاصة بالقوات ولكن نحن قلنا إن أي مواطن

    يرى سلوكاً منافياً للأخلاق نرجو أن يبلغنا بذلك)!!!

    كانت تلك الاجابة قبل اكثر من عام، وكلما مررت على تقارير او اطلعت على معلومات او استمعت الى مجالس المدينة وهى تروى قصصاً وحكاوى عن ظواهرالانفلات الاجتماعى بالسودان وتضع لها من خيالها ما يجعلها اكثر اثارة وتشويقاً صقعتنى ابتسامة عاشورى وهى ترجو اخوانها السودانيين ان ينظروا تحت ارجلهم ليكتشفوا ان الاجنبى بالسودان يخشى على نفسه اكثر من خشية السودانيين منه..!

    فى العام 2002 كنت ضمن حضور ورشة اكاديمية بنادى الشرطة ببرى عن جرائم الطالبات كانت تقول الارقام الواردة فيها ان هنالك ارتفاعاً كبيراً فى جرائم الطالبات تصل الى آلاف البلاغات المفتوحة فى جرائم غريبة الصلة بالطالبات، مثل تعاطى الخمور وصناعتها و تعاطى المخدرات وبيعها اضافة الى جرائم الدعارة والافعال الفاضحة وذلك بولاية الخرطوم فقط!

    كنت اظن ان هنالك اخطاء طباعية فى الارقام ولكن الى ان انتهت الورشة - التى منعنا وقتها من نشر تفاصيلها، لم تصحح الارقام واغلقت الورشة محاضرها دون ان تكون معلوماتها الرقمية سبباً فى عدم تناول الحضور لتلك المشروبات المثلجة والمأكولات الساخنة الى كانت على المائدة..!

    وفى الايام الماضية كانت اخبار الصحف وتقاريرها واعمدتها (تكشف حال) الوضع الاجتماعى السودانى، وكان اخطر ما قيل هو ما جاء بعد استضافة إدارة أمن المجتمع بالشرطة وشعبة أمن المجتمع بجهاز الأمن والمخابرات السودانية لرؤساء التحرير والكتاب الذين اطلعوا لا على ارقام ومعدلات الجرائم الاخلاقية ولكن على صور وافلام توثق لذلك بالصورة والصوت! لتأتى الارقام من بعد لتقول إن شرطة أمن

    المجتمع قامت خلال عام واحد بضبط أكثر من واحد وثلاثين ألفاً فتحت في مواجهتهم بلاغات (دعارة) و(1065) بلاغ مخدرات في مواجهة (1714) متهماً بينما فتح (484) بلاغاً في مواجهة (542) طالبة جامعية بمدينة الخرطوم وحدها مقابل (1047) بلاغ دعارة في مواجهة (1305) طلاب كثير منهم ضبطوا داخل الشقق المفروشة. كما تم فتح بلاغات في مواجهة (671) أجنبياً كانت بسبب العروض الجنسية والممارسات الفاضحة وتعاطي وحيازة خمور ومخدرات!

    ومن قبل لم يجد ما قالته الامم المتحدة ونشرته الصحف من ان 74% من الشباب السودانى من (19-24) يمارسون الجنس بطريقة غير شرعية وان (95%) من حاملى مرض الايدز بالسودان اصيبوا بالمرض بسبب الممارسات الجنسية العابرة، لم تتصد اية جهة رسمية او شعبية لهذا التقرير باعتماد صحته او نفيه، وكان ذلك اقراراً صامتاً على ان الوضع يقابل بلا مبالاة كاملة..!

    عدة اسئلة تدور فى رأسى منذ ورشة جرائم الطالبات فى 2002 الى التقرير الاخير لأمن المجتمع.. هل حقاً هذا مبلغ التجاوز الاخلاقى بالخرطوم ام هذه همة زائدة لأجهزة امن المجتمع استسهلت خلالها اصدار احكام الادانة عبر معايير متشددة، والحكم هنا ليس حكماً قضائياً بل هو حكم اجتماعى يلحق بالمتهم قبل ادانته او براءته. كما ان السؤال الاهم..هل الطالبات اللائي وردت اسماؤهن ضمن قوائم الاتهام هن فى الاساس جناة ام ضحايا..؟

    نعم.. من العسف رد الظواهر الاجتماعية المماثلة لعامل واحد، ولكن من المعلوم بالضرورة ان فى كل ظاهرة هنالك عاملاً مركزىاً يمثل قاسماً مشتركاً بين اغلب شرائح الظاهرة، وفى هذه الظاهرة يبدو العامل الاقتصادى هو ذلك القاسم، وتبدو شريحة الطالبات هى مركز الازمة، واذا صحت الارقام والاحصائيات ولم تكن مبنية على معايير متشددة تأخذ بالشبهات وتحاكم بالنوايا، ستدرك الحكومة بعد كسر الزجاجة واندلاق مافيها ان ثورتها التعليمية، كما انها قد وفرت مقاعد جامعية لآلاف الطلاب والطالبات حتى زادت المقاعد عن عدد الجالسين بـ (34) الف مقعد شاغر هذا العام لا تجد من يشغلها، ستكتشف ان هذه الجامعات قد خرجت آلافاً أخر كانوا ضيوفاً على مضابط شرطة الآداب...!

    الانقاذ التى حررت الاقتصاد من كل قيد دون ان تحمى الشرائح الضعيفة بما يعينها على الصمود، وظلت تحتفى بغياب صفوف الخبز والوقود، ستدرك اخيراً ان هنالك صفوفاً اخرى اصبحت ترتص تحت سواتر الظلام وقد تحتمى فى بعض الاحيان بالاضواء..!

    اما اذا كانت الارقام الرسمية تعبر عن همة زائدة للاجهزة المعنية بمثل هذه الظواهر، فان مراجعة نقدية شاملة يجب ان تتم قبل ان يتصالح المجتمع مع الظاهرة ويستسلم لها بعد ان يكون قد فقد ثقته فى نفسه ولم يعد قادراً على المقاومة والصمود...!

    الدكتور امين حسن عمر فى تعقيبه على ورقة دكتور حيدر ابراهيم على حول (المشروع الحضارى.. الاخفاق والنجاح) فى النقطة الواردة بالورقة، عن هل يجب محاكمة المشروع الاسلامى الحضارى محاكمة اخلاقية على ضوء ما ترتب عليه من نتائج عملية.. فقد قال دكتور امين ان الدولة ليست مسؤولة عن تنفيذ المشروع الحضارى الذى طرحته الحركة الاسلامية بل ان دورها فقط يقتصر على المساهمة بجزء فى تنفيذ بعض برامجه..!

    مع التأمين على الجزء الاساسى من حديث دكتور امين وهو ان الدولة تسهم وتسهل امر التغيير الاجتماعى ولكن لا تصنعه بنفسها، السؤال المهم: ما مدى دور الانقاذ فى الحفاظ على ما كان موجوداً من قيم دعك من ان تسهم فى صناعة قيم جديدة؟!!

    ارقام الميزانية تقول ان المشروع الاجتماعى لا ينال من حظ العناية الحكومية سوى القليل، وان ما يقارب الـ (70%) تذهب الى مشاريع تأمين السلطة، بينما الحركات الاسلامية فى مصر وحزب الله بلبنان وحماس بفلسطين استمدت قوتها السياسية وزخمها الشعبى وهى فى المعارضة - لا تملك حقولاً للنفط - حصلت على ذلك بنجاعة مشاريعها الاجتماعية،فحزب الله تمسكاً بخطه الاجتماعى وعد انصاره الذين تضرروا من المعركة مع اسرائيل بأن يبنى لهم منازلهم التى هدمت تخفيض البعد الاجتماعى وتصعيد البعد السلطوى، يجعل الحكومات فى موضع الخطر، وقد لا يكون مصدر الخطر هو الثورة عليها ولكن قد يكون الحياد اتجاهها فى "الضراء"..!

    فمن المؤكد ان الشارع السودانى الذى تدعوه الآن المعارضة للخروج للاحتجاج على الزيادات، وتطلب منه الحكومة التظاهر ضد القوات الدولية وتحاصره انفلونزا الطيور والاسهالات المائية وتصفعه التقارير الرسمية وهى تتحدث على لسان وزيرة الصحة بأن السودان سجل اعلى نسبة اللاصابة بالايدز فى الوطن العربى وتقول منظمة الشفافية العالمية انه الاكثر فساداً وتصدر موانئه بفرح النفط لتستقبل بضجر

    نفايات اليونان، ويقتل مواطنوه بخراطيم المياه بميادين القاهرة ولا يبتل خد بدمعة أسف وعندما تضيق بهم اوطانهم تتسع لهم سجون اسرائيل، لم يعد هذا الشارع ينفعل بالاخبار السيئة ولا يتفاعل مع الموجبة، فالتقارير تموت بين سطورها والارقام اذا كانت زيادة على السلع او فى معدلات جرائم الطالبات والعدو ان كان هو الانقاذ او القوات الدولية كل ذلك لا يعنى شيئاً، لا يعنى شيئاً...!


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-08-2006, 10:13 PM

صديق عبد الهادي

تاريخ التسجيل: 02-11-2005
مجموع المشاركات: 704

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: محمد المرتضى حامد)

    عزيزي مرتضى

    تحية اكيدة

    قد عاودت موضوعك مرارا و اعجاباً...و الله اراك قد كتبت عن ذلك البلد بحب لايضاهى... و كأني بك قد وضعت المليون ميل مربع في احدي كفيك ...باطفالها و نسائها و رجالهاً...و طفقت "تهبهب" عليها بكفك الاخرى.

    ما كنت اود اضافته قاله في ايجازٍ محكم مولانا و صديقنا المستشار سيف الدولة حمدنا الله، و لكني اتقدم باشارة ارى انها ضرورية و هي ان اقرارنا بحقيقة و موضوعية عدم ثبات الاخلاق و التقاليد و العادات و كل مكونات البناء الثقافي للبشر، لا بد ان يكون مقروناً،من الجانب الآخر، بقبولنا لحقيقة ان ذلك التحول يتم في ظروف معينة و لعوامل فاعلة و حية نبحثها في حياة البشر انفسهم لا في طيات الغيب...شعب السودان ليس استثناءاً...حدث تحول مخيف في السودان...تنظيم الجبهة الاسلامية و نظامه الذى فرضه فرضا و بقوة السلاح احدث زلزلة في البنية الاجتماعية و الثقافية، لو ان هذا النظام سليل الجريمة و العنف و التزمت والاستهبال كان في اي بلد آخر لكانت الخلخلة اكبر من ذلك ، و لكنه جوبه بثقافة ضاربة لآلاف السنين في التاريخ...دعنا عن اي شئ آخر فقط لننظر الي الاجيال الشابة التي ولدت في ظل هذا النظام ان كانت تلك التي في الجامعات او المعاهد العليا و مرافق التعليم الاخرى كيف انها تنتصر عليه يوماً بعد يوم...هذه الاجيال نتاج تلك الثقافة و الارث المتين الذي تكلمت عنه انت بتفصيلٍ و حب جارف.

    حقيقة ما قال به الشاعر د. معز يصيب الانسان بالرعشة من القراءة الاولى إلا انني لا استطيع عزل ذلك، باعتباره ردة فعل، من الاطار العام لما يصيب السودان و اهله و ثقافتهم من جراء ثقافة الجبهة الاسلامية التي لاتنتج غير احتقار الآخر و الاستعلاء والتدهور و الادعاء الاجوف ( بالله عليك الله يا مرتضى شوف الطريقة البتكلم بيها امين حسن عمر...و الله ورقة بن نوفل ما اظن كان حيتكلم كدا)!!!.

    عموماً يا صديقي اتمنى من عميق قلبي ان ما قاله د. المعز من شعر جميل في حق هذا الوطن... اتمنى ان يقيل عثرتة و يخفف وطأك على اديم كلامه...
    و حملت نجمتك الانيقة في فؤادي
    و مشيت نحوك فانتهيت الي بلادي.

    عزيزي مرتضى

    اعرف و مثل الغالبية العظمى من السودانيين انه حين يتعلق الامر بالسودان بيكون قطعاً" الحد وقف عند الطندبة"...و ان هناك المّ بليغ!!! و لكن كل منا يحس الالم بطريقته... او كما كتب ساحر امريكا اللاتينية غابرييل غارسيا ماركيز ( والحمد لله ان امريكا اللاتينية اصبحت تنتج سحرة كثر..آخرهم شافيز فنزويلا) كتب ماركيز في مذكراته التي جاءت بعنوان "عشت لاروي" :

    "اصل كل النكبات، بالطبع،هي مذبحة العمال علي يد قوى الامن العام.و لكن الشكوك ما زالت قائمةحول الحقيقة التاريخية:ثلاثة قتلى ام ثلاثة الاف؟ ربما لم يكونوا بهذه الكثرة، قال هو،و لكن كل واحد يزيد الرقم وفق المه الخاص."
    ان متأكد انك حتقول لي اننا مع الثلاثة الاف حين يكون الموضوع هو السودان!!!

    و اخيراً بخصوص المقالات اطمئنك ان الكتاب تحت الاعداد وهو يضم كتابة لم انشرها من قبل حول الراحل الخاتم عدلان... و بعد هذا ماذا اسمي اقتراحك الذي تكرمت به دون معرفة سابقة لهذا الاعداد؟ ... توارد "كتابات".

    محبتي لك و لكل من ساهم في بوستك الدسم الذي ابنت فيه مقدرة فائقة علي ادارة الحوار و احترام الاخر و كذلك التواضع الجم.


    صديق عبد الهادي.


    (عدل بواسطة صديق عبد الهادي on 31-08-2006, 10:25 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-09-2006, 02:19 PM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 14-08-2006
مجموع المشاركات: 10372

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: صديق عبد الهادي)

    و (عزه) لهاتعقيب

    Dear amo Murtada,
    See what you got me into?? And you still have not given me a reply??? Do you truely believe that Sudan is the best niche to raise your kids in because Sudan teaches them morals??

    My long reply was just questioning our reality?? Sudan is a country of many people, not just us. Sudan is not just one's home with his grandmother, uncles, cousins, and aunts. If people think of Sudan only in an emotional sense where they feel a sense of security and safety. Then we are not talking about collective improvement, we are only talking about individual interests.
    I am Sudanese too, but I dont feel that it has anything to offer children for a future in 2010 and up. Children need parental care anywhere they go, in Sudan, al khaleej or the West. Some Sudanese children make us proud in the West, others don't...the same way some make us proud in Sudan while others don't. But as a student who knows what opporunities I was given in the West to learn so much, I will only consider raising my children in Sudan if they are given the same opportunities. Al geyam wa al akhlag and the morals are relative every where. Parental guidance is the key. If we are second Sudanese in the US, Braitain, and Canada, what about the Southerners, the Shamasa, and the "other" Sudanese who are second citizens in their own home Sudan??
    We need to be open minded and have bigger hopes for Sudan.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-09-2006, 06:47 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29043

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: محمد المرتضى حامد)

    والسارة ليها رد على تعقيب عزة يا اخي المرتضى


    To Azza,

    Even though you response is directed to “Amo Murtada” I am still interested in replying to you because I feel some of your arguments are related to what I have previously written. Another reason I am interested to reply is that you represent one of our children in the West. The very children that made me decide that Britain is no place for my daughter to grow.

    When I speak about Sudanese children in the West I certainly don’t know about “all” the Sudanese children in Britain but I speak about the majority. And since all the arguments against Sudan in this post talk about the majority of Sudan, I think I was quite reasonable to generalize as we don’t speak about the “exceptions” to the rule.

    Just like Sudan has a negative impact on our children in certain aspects, the West has a negative impact in other aspects. Let’s briefly compare the two. In Sudan, children have to endure ill health, poor education and like you said before no set meal or bed times etc…However, how bad a child is affected depends on what standard you can afford to your child.

    Now what do our children gain in the West? Yes, they may receive good education, are in good health and always have food in their mouth. But what’s the price? They grow not knowing how to speak their language, know nothing about their tradition or culture and in awe of western tradition and values. They lose their sense of identity and get caught up between two different worlds.

    You say it is parents’ responsibility to guide their kids. But this is highly optimistic. Firstly, kids spend more hours outside the house than inside (school, friends etc.) and when you are a parent you fear of doing more harm than good as you struggle to reason with little minds that what they are constantly bombarded with isn’t the right thing. So kids will invariably get confused and begin to question their parents values and beliefs. This in my eyes is a worse kind of contradiction than the one you mentioned in your first email. Hence, the likely route to follow would be the “outside” as children in this age group are highly influenced by their peers.

    You say values and morals are relative everywhere. That is true but when children grow in a country with very different set of morals than our own, it seems very obvious to me what choices the majority will make.

    You say Southerners, Shamasa and “other” Sudanese are second class citizens in Sudan. But this argument applies everywhere in the world with the “haves” and the “have-nots” and is not unique to Sudan and racial tension among people of the same country exists even in the West. But what I was speaking about is something entirely different. The kind of racism in the West affects the individual’s identity and self-confidence so even if they succeed they always feel that they are below the “superior” race. The so-called institutional racism makes sure that we are disadvantaged when it comes to education, health, careers and so on. These, may I add, are the very factors we care so much that our children have the opportunity to enjoy in the West.

    In writing this and my previous reply, I try to show the other face of the coin that Sudanese living in the West sometimes choose to deny or ignore. Just as we accept the bad in Sudan, everyone should know about the bad in the West. At the end of the day, we are all free to make choices about what we feel is best for our children. Having experienced both worlds, I certainly know where my priorities lie.

    Sara







                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-09-2006, 02:05 AM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 14-08-2006
مجموع المشاركات: 10372

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: الطيب شيقوق)

    الأخ محمد القاضي
    سلامي
    لكأنه كتب عليّ أن أدافع في كل مرة بذات الكلمات عن نفس المسألة للدرجة التي بدات أشك أني لم أكن واضحا فيما كتبت بالقدر الكافي. ياسيدي ان موضوعي لاعلاقة له بتصريح راضيه عاشور بغض النظر عن درجة صدقيتها وأنا أدرك ماترمي اليه من أننا في نهاية المطاف يتوجب علينا مواجهة الأدواء التي نعاني منها وهذا أمر ورد في صلب موضوعي قبل أن تطالبني بوقف (النق) وأقول لك ياعزيزي ان من يناكف في هذه الثوابت يكون مكابرا لكن موضوعي انصب على مسألة محدده لا أريد بث الملل فيك بترديدها، لكن حتى بفرض أني مجرد مغن غير موهوب ومطرب درجه عاشره بالغرام ممكون أليس من حقي الغناء لبلدي ؟ ياسيدي الآمراض التي تنتشر في السودان مسئوليتناالكاملة ولن ننتظر أحدا غيرنا يداويها والا أصبحنا ننتظر ( جودو) الذي حكى عنه صمويل بيكيت في مسرحيته المعروفة ، ولن ننتظر أحدا يعالج قضايانا بالوكالة كما قال المهندس أبوبكر ، والله يا أخي محمد نحن في حاجة ماسة للتنظيم والأتقان والمزيد من الجدية و لكننا في الوقت ذاته لسنا بحاجة الى أن نقول أن شعبنا منافق وحاسد وملوث ..الخ لأننا لسنا كذلك . لاأريد التوغل في أراض وحلة ورمال متحركة في هذه المساحة من (البوست) وهي الشأن السياسي الصريح ، فذاك أمر يطول الحديث عنه ولست من المتخصصين فيه ويكفي مالدينا من ساسة غصت بهم الشوارع وغرف القصر فمنهم من (وصل) ومنهم من (ينتظر) وما بدّلوا تبديلا.
    ربما خالفك البعض في عنوان بوست ساخن لك بشأن أقدم مهنة في التاريخ قيل أنها ازدادت وسط بعض بناتنا من الطالبات ، وفي رأيي المتواضع ان طرح هذه الأمور للبحث الجاد أمر جيد تشكر عليه لكن بعيدا عن التعميم وعلينا الأستعانة بالأحصاءات الموثوق بها وبمصادرها غير أنه يتوجب علينا استصحاب مسائل عدة منها الوضع الأقتصادي وما أفرزته بعض السلوكيات الأجتماعية من انحناءات في الرسم البياني لبعض القيم وما ساهمت به سياسة الحكومة (الأنقاذية) في ارهاق قطاع من المواطنين بشكل منظّم ربما دفعت البعض في اتجاه يتعارض رأسيا وأفقيا مع ماتنادي به هي من (توجه حضاري) .
    أتمنى أن أشارك في موضوعك لكنني للآسف تعوزني المعلومات الدقيقة في الوقت الحالي ولاشك عندي أن دور الأختصاصيين مطلوب الآن أكثر من أي وقت مضى في معالجة الظاهرة.
    لك الشكر والثناء على ما بان من صدق في ماطرحت.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-09-2006, 05:24 AM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 22-04-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: محمد المرتضى حامد)

    اعزائي ..( تنويه : مداخلتي هذه ذات طابع عام ولا تخص ما جاء به او جاءت بها متداخلة في النقاش الداير ولكن فيه من كل ما حولنا من مداخلات في هذا المنبر او خارجه او في كثير من المنابر الاخري )
    ما يحدث في بلادنا- وغير بلادنا تحدث فيه اشياء- مجموعة ظواهر سالبة اختلفت احجامها و اعراضها وفقا لمعطيات سالبة واكبت حاكمية ظالمة او فاشلة خلقت شرخا كبيرا بين الذي يملك والذي لا يملك .. تخمة في سوء ادارة وحكم وزيادة في الانفس تجاهلتها حكومات المركز الفاشلة وجشع اهل الحكم فقل المعين المادي وانعكس ذلك علي تضخم لمظاهر سالبة اما كانت موجودة في حجم لم نراها او حقبقة رايناها وتجاهلنها لصغر حجمها وتناسينا انها معدية وتتكاثر في مناخات مثل التي غشيت بلادنا في العقديين الماضيين ...نعم مظاهر سالبة تضخمت وليست انقلاب او تغيير في معايير امة كما تعطي بعض العنوايين انطباعا ...
    المسئولية في كل الاحوال هي مسئولية الجمع كله وليس الذي في الداخل لا يعلم وفي الخارج هو الذي يعلم ..وماالذي في الخارج الا معيين مادي في جوهره يساعد الذي في الداخل حين امسكت الحاكمية يدها عن غالب اهلنا في الداخل.. وهذا معيين محدود لا يسد حاجة ما يقارب الثلاثيين مليونا في الداخل ..الامر في مجمله انطلق من قلة في الماديات من سوء ادارة وحكم كما اسلفنا وهنا اجتثاث او تحجيم ما تضخم من ظواهر سالبة يبقي في تغيير فعلي جذري لا مهادنة فيه في شكل ومعني ومضمون الحكم تماما .. لا معينات او مهدئات ولكن تغيير لا مجاملة فيه .. الذي في الداخل الغالب هو صاحب وجيعة يتنفسها مع كل ذرة اوكسجيين وعلي الدوام والذي في الخارج -وهو قليل مهما تضاعفت الالاف- يتنفس بعض منها مباشرة ان ذهب طارئا او زائرا ويشم رائحتها حين تفوح من اهله في الداخل فالمرجو الا نغيب حشود الداخل عندما نتطوع بالحديث عنها فهي اعرف بحجم السالب-بحكم وجيعة- وهي التي تواجهه .. وليس الذي كان في مقدمة مظاهرة ضد ظلم وتعسف الحاكم كالذي ابرق او رسم دوره صورة او كلمة وهو جالس مثلي امام شاشة كومبيوترعلي بعد الاف الاميال...
    مظاهر سالبة كثيرة كانت توجد في شكل ما ولكن محدود و تضخمت لاسباب ذكرتها اعلاه فما بال اغتصاب لم يكن معروفا فصار اداة من ادوات هيمنة و بقاء الحاكمية الظالمة في دارفور مثالا ...؟؟ .. الانتقاء لا يفيد والتعميم كذلك مضر ؟ ..
    المسئولية الجماعية ليست تطوعا او امتنانا انها واجب نحو الارض الذي يجب ان نغني له في خط متوازي مع عمل لتغيير موجب يؤدي في نهايته الي اجتثاث الاسباب وهو الحكم الفاشل ...
    يجب ان يستمر الجمع والفرد يغني لبلده وهو واع لكل سالب وموجب ولكن لابد من الغناء وتمجيد البلد حتي لا يصيب الجمع احباطافيبدو لهم ما كان مظهرا سالبا متضخماامام عينيه ككره القدم فيراه الكرة الارضية فيقعد عن عمل ايجابي في مقدوره فركلة كرة القدم ليست كركله الكرة الارضية ..
    مسؤولية من في الخارج اكثربكثير مما نكتب او نقول وحيث ان جوهر وجودنا في الخارج معيين مادي للداخل كما اسلفت بالاضافة الي محسنات اخري للذي في الخارج ولكن يمكن ان نجعل من دورنا في الخارج اعظم مما هو عليه الان ... فلا شهاداتنا ولا انجازاتنا لاهل الخارج تغيث طفلا يموت جفافا و اخر تاكل الامراض اطرافه وداخله ولا يمنع اغتصابا عن فتاة او امراءة بريئة انفرد بها ظالم قاتل وهي تبحث ماء لاهلها او طفلها ولا من اكل السل صدره او عميت عينيه من عشي ليلي او فقد كليتيه من تلوث ماء ا و مات لانه لا يملك حبة كلوروكويين او امراة فقدت ملامح انوثتها و امومتها بسرطان للثدي قاتل او من عطب عنده او عندها كبد من سنوات ملاريا طالت ولا اطفال حرمو تماما من العلم والامثلة لا حصر لها ولكن يمكننا ان نقلل شيئلا من ذلك والاساليب كثيرة :
    من كان ياكل ثلاث وجبات دسمات فليجعل منها اثنتيين خفيفتين والفرق مال يجمع
    من تهويه سيارة مرسيدس او بي ام دبليوفيكفيه نيسان صني والفرق مال يجمع
    ومن حمل هاتفيين خلويين يكفيه واحد والفرق مال يجمع
    ومن يهوي ان ينتعل احذية مختلفة الاشكال والالوان يكفيه بعض قليل منها فالمشاوير (كعابي) في المهجر قليلة والفرق مال يجمع

    قصدت من ذكر هذه الامثلة التي تبدو لافتة وليست هي العامة فقط لاستفز ما في دواخلنا فنجد الكثير الفائض في اشياء كثيرة نفعلها او نمتلكها ويمكن ان نعيش هانئيين من دونها ولكن نوجه ما كان قيمتها الي معيين اضافي لاهلنا في البلد ولكن من خلال الاستفادة من تجمعنا مثلا هنا الافا في هذا الموقع الاسفيري وخلق منافذ لمنظمات طوعية مختلفة لا غراض مختلفة وفقا لما ذكرت من اوجاع اعلاه ....

    وعندئذ سنكون في موقع افضل ومتقدما عما نحن فيه الان مقارنة بموقع من في الداخل متصديا سواء ان كان يكد لسد رمق او يتقدم الصفوف رافضا سواءة حاكم وملايين من اهلنا لم تهزمها الفاقة ولم تتخلي قيد انملة عن ثوابتها الاخلاقية ...
    يجب ان نحذف من مفردات تخاطبنا وتعاملنا " الوكالة " في ان يكافح غيرنا لاجلنا ... كلنا لنا دور وكلنا مسئول فالمسافات والشهادات والالقاب وانجازاتنا في اعمالنا في الخارج لننال اجورنا عليها - مضاعفا ان لزم- لن تعفينا عن واجب حق ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-09-2006, 02:11 PM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29043

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: abubakr)

    أخي المرتضى

    إبن عمي احمد حماد ادريس - يتداخل من الدمام

    المعز عمر بخيت موضع حبنا –افكار المعز بن عمر موضع حربنا

    نما الى علم احمد باشا ابو ودان حاكم عام السودان والذى يعتبر ابو النهضة السودانية الحديثة فى التركية السابقة نما الى علمه ان احد القضاة فى مديرية الخرطوم يقوم بعض المتقاضين فى المحكمة باسنانه فتنكر الحاكم العام فى زى اعرابى وجلس فى وسط الجمهور فى المحكمة ليتاكد بنفسه من القاضى العضاض –وما ان استمعت المحكمة لمرافعة احد المتهمين حتى نهض الحاكم العام المتنكر منتفضا صائحا يا سعادة القاضى تقوم تعضيه ولا امشى انا فاعضيه اى ان بعض البشر ياتون بافعال تستحق العض بالاسنان –وما اتى به المعز يجعلنا جميعا التحرك نحوه لكى نعضيه—
    منذ ان قرات ما حطه يراع اخونا محمد المرتضى بما كتبه د معز انا والقلم فى مناقشة اشبه ما تكون بمشادة لانى وسط عاصفة هوجاء تطيح بكل ورقة من دفتر ذكرياتى واعتبر نفسى صديقا لكل من معز ومرتضى املا ان توحد الصداقة الانغام وان لايكون صوتى بينهم نشاز- وكل ما اعيد ماكتبه اخونا المرتضى اجده فى اطار الشاعرية ود المرتضى الصبوح المستبشر المتفائل ما زال يحلم والناس حوله فى قبضة الكوابيس ود المرتضى يتحدث عن العشق والحب والناس بين مشفق وحائر وغاضب – بين حاقد وجد فرصته لينتقم ومغبون ينتظر دوره لينتقم بين مسافر ومتلهف للسفر لينجو بجلده –
    الحب عند اهل السودان ليس عاطفة فقط بل هو عمل ايضا وهناك صعوبة فى ان يعبر اى سودانى عن حبه للاخر لان ذلك حبا سماويا يهينه التصريح وتستبيحه الكلمات –كان مجرد التعبير الصريح عن الحب انتهاك للحياء . لقد كانت امي تندفع نحو الراديو وتسكته فى عصبية اذا سمعت سكينة عربى او عفاف صفوت وهن يتحدثن فى برنامج الصباح والاسرة عن حب المراة لزوجها فتصب جام غضبها حينئذ على الاذاعة والمذيعات – بنات مطلوقات ما عندكن اهل – الحب حقيقة ثابتة لكن التعبير عنه عيب لا يجوز من بنات القبائل – ماتت امى الموطا واختفى جدى العمدة حجر شيخ العرب وشيخ البلد الحازم الصارم جدى العمدة الذى كان يقف امام كل جنازة فى القرية مستوليا على الموقف يصدر تعليماته كما لو كان قائدا للجيش فى معركة –حين ماتت اقرب النساء اليه اختفى العمدة الكل مشفق عليه الكل يبحث عنه –اخذت الامر بيدى وخرجت ابحث عنه وفى خضم النواح والفوضى رايته فى حجرة منزويا وهو يختلج كان منظرا مرعبا وانا ارى دموعه الغزيرة لاول مرة فى حياتى لقد عاشا سويا خمسين عاما لا بل ستين عاما لم يعبر لها صراحة عن حبه الا بعد موتها –كان شىء ما انفطر داخله ولا زمه الحزن من يومها وظل ملازمه حتى لحق بها –اذن اخى مرتضى اننا شعب يتحرج عن التعبير عن حبنا لاقرب الناس الينا –
    عندما كان الامير يعقوب يستثير همم المجاهدين فى الهجوم الكبير والكاسح على الجيوش الغازية صائحا لموا الصفوف وسدوا الفرقة لم يفر احد وكتب ونستون تشرشل فى سفره القيم حرب النهر فى وصف مصرع ابطال كررى –لم تكن هناك مراسم دفن ولا الإحتفالات التى تمجد عظمة الرجولة الصامدة ولكنهم كانوا اشجع من مشى على وجه الارض ولم يقهروا الا بقوة الالات النارية—وظلت معركة كررى حديث الصحف العالمية التى مجدت جسارة الرجال وبطولة المجاهدين واسترخاصهم للموت فى سبيل الوطن وقال مراسل اخر اسمه ستيفنسون –ان السودانيين فاقوا حد الكمال وكان ذلك اعظم واشجع جيشا خاض حربا ضدنا وابيد عن بكرة ابيه – هذا شعب اخى معز لا يشبه الحثالات التى تحدثت عنها انه شعب الهمم والقمم ويا ليتك رايت جدى الناظر ود عايس يوم ذهب بحماره قاصدا مياه نهر الرهد للارتواء منه هو وحماره وعندما هاجمته جموع النحل رفض ان يتقى شرها بالجرى او حتى باستعمال ثوبه لكى يتغطى منها حتى لايقول الناس ان ود عايس خاف من الضوبان فمات وهو واقف فى شمم واباء وعلى وجهه ابتسامة الرضا وها هو ود التوم ناظر عموم الكبابيش وعندما تم اقتياده لاعدامه بالابيض فى ايام المهدية رفض الاكل والشرب قبل الاعدام بثلاثة ايام وابلغ خاصته ان اضرابه عن الاكل والشرب ليس جبنا حتى تكون البطن فارغة وعندما يتم الاعدام لايخرج من المنافذ ما يعيب –وها هو التاريخ القريب يحدثنا عن فتية يوليو الميامين وقابلوا الموت بلا وجل وهى الحركة الوحيدة فى التاريخ التى لم يكن فيها شاهد ملك قط –لايمكن اخى مرتضى ان نظلم شعب هذه مواقفه بجريرة قلة لاتمثل قيمه ومروءته-اخى مرتضى ان الواقع اليم واالوطن فى مخالب اوقاد وحب الوطن حين يختلط بالماساة يتحول الى مناحة فقد ملك خوفنا على السودان منا كل سبيل واجتاحنا كالاعصار واصبح السودان السياسى مضحكا لدرجة ان مثل هذه الكارثة كان متوقعا –طبعا كان مضحكا من النوع الماساوى حين يرى المواطن امامه سيركا ومهرجين وكذبة ويدرك انه عاجز عن كل شىء – فالسيرك السياسى فى مكان وهو فى مكان اخر وبلد اخر –فقد اصبح المهرجون غارقين فى معركة دار فور فيما الجمهورية على حافة الزوال وامسوا يطمرون قاماتهم الصغيرة بالصغائر فيما المصير على الاعتاب بكل اطيافهم والوانهم اصحاب الفضيلة من سيد وشيخ وامام ومشير واستاذ فهم يتحاورون متكاذبين خلف اقنعة سخيفة من اجل ان لايقولوا شيئا وان لايتفقوا على شىء لم يستطع سياسى واحدا منهم ان يعلو قليلا فوق صغره لكى يرى اين هى القضية واين هو المصير وما ذا يجب ان نفعل لكى نحمى البلد الكبير من التفتت الاخير –تفرقوا كلا يغنى على ليلاه والسودان يئن فقرا وجوعا وفسادا وخوفا وغرقا –منذ الاستقلال وهم يرفعون صورهم الملونة من دون ان يذكروا معها انجاز واحد فى كل تاريخهم سوى انجاز الخراب والدمار والتشريد صحيح ان هنالك ملامح من صعود ولكن سرعان ما يتوقف ويعم الظلام—ومنذ اندلاع كارثة دار فور بدأت لنا كم هى الماساة السودانية كبيرة –الدولة مفككة والوطن مشرزم والتوافق الوطنى سراب والمؤسسات فساد وفراغ –وتحت ضغوط الخارج تم انشاء محكمة دار فور برئاسة الابكم لمحاكمة مجرمى دار فور ومن بعدها ارتكبت مئات الجرائم الجنائية والسياسية الكبرى ولم يعتقل ولو مشبوه واحد فقد تشبهت المحكمة باسم قاضيها بكماء صماء وبقى القضاء جثة هامدة معلنة امام هول الارتكابات –حاولت اخى مرتضى ان ارسم صورة اقرب للواقع وفى طريقها الى الكمال وهى لا تخلو من خيال ولكننى تحاشيت المفاخرة وليس المقام مقام مفاخرة وان جاز لنا ان نفخر بنتمائنا لهذا الشعب الطيب ونردد مع ود حد الزين وا اسفى ان ما كنت سودانى –
    ويا ليتك ياجدى ود عائس عشت حتى ترى ان احمد مطر شاعر الرافدين يرى ان الذباب صار افضل منا

    مرة قال لى ابى ان الذباب لايعاب – انه افضل منا فهو لايقبل عنا وهو لاينكص جبنا –وهو ان لم يلق ما ياكل يستوف الحساب –ينشب الارجل فى الارجل والاعين والايدى ويجتاح الرقاب –فله الجلد سماط ودم الناس شراب—درك لله يا ابن المطر –


    احمد حماد ادريس -- الدمام--
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-09-2006, 03:49 PM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 22-04-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: الطيب شيقوق)

    Quote: خي المرتضى

    إبن عمي احمد حماد ادريس - يتداخل من الدمام

    المعز عمر بخيت موضع حبنا –افكار المعز بن عمر موضع حربنا

    نما الى علم احمد باشا ابو ودان حاكم عام السودان والذى يعتبر ابو النهضة السودانية الحديثة فى التركية السابقة نما الى علمه ان احد القضاة فى مديرية الخرطوم يقوم بعض المتقاضين فى المحكمة باسنانه فتنكر الحاكم العام فى زى اعرابى وجلس فى وسط الجمهور فى المحكمة ليتاكد بنفسه من القاضى العضاض –وما ان استمعت المحكمة لمرافعة احد المتهمين حتى نهض الحاكم العام المتنكر منتفضا صائحا يا سعادة القاضى تقوم تعضيه ولا امشى انا فاعضيه اى ان بعض البشر ياتون بافعال تستحق العض بالاسنان –وما اتى به المعز يجعلنا جميعا التحرك نحوه لكى نعضيه—
    منذ ان قرات ما حطه يراع اخونا محمد المرتضى بما كتبه د معز انا والقلم فى مناقشة اشبه ما تكون بمشادة لانى وسط عاصفة هوجاء تطيح بكل ورقة من دفتر ذكرياتى واعتبر نفسى صديقا لكل من معز ومرتضى املا ان توحد الصداقة الانغام وان لايكون صوتى بينهم نشاز- وكل ما اعيد ماكتبه اخونا المرتضى اجده فى اطار الشاعرية ود المرتضى الصبوح المستبشر المتفائل ما زال يحلم والناس حوله فى قبضة الكوابيس ود المرتضى يتحدث عن العشق والحب والناس بين مشفق وحائر وغاضب – بين حاقد وجد فرصته لينتقم ومغبون ينتظر دوره لينتقم بين مسافر ومتلهف للسفر لينجو بجلده –
    الحب عند اهل السودان ليس عاطفة فقط بل هو عمل ايضا وهناك صعوبة فى ان يعبر اى سودانى عن حبه للاخر لان ذلك حبا سماويا يهينه التصريح وتستبيحه الكلمات –كان مجرد التعبير الصريح عن الحب انتهاك للحياء . لقد كانت امي تندفع نحو الراديو وتسكته فى عصبية اذا سمعت سكينة عربى او عفاف صفوت وهن يتحدثن فى برنامج الصباح والاسرة عن حب المراة لزوجها فتصب جام غضبها حينئذ على الاذاعة والمذيعات – بنات مطلوقات ما عندكن اهل – الحب حقيقة ثابتة لكن التعبير عنه عيب لا يجوز من بنات القبائل – ماتت امى الموطا واختفى جدى العمدة حجر شيخ العرب وشيخ البلد الحازم الصارم جدى العمدة الذى كان يقف امام كل جنازة فى القرية مستوليا على الموقف يصدر تعليماته كما لو كان قائدا للجيش فى معركة –حين ماتت اقرب النساء اليه اختفى العمدة الكل مشفق عليه الكل يبحث عنه –اخذت الامر بيدى وخرجت ابحث عنه وفى خضم النواح والفوضى رايته فى حجرة منزويا وهو يختلج كان منظرا مرعبا وانا ارى دموعه الغزيرة لاول مرة فى حياتى لقد عاشا سويا خمسين عاما لا بل ستين عاما لم يعبر لها صراحة عن حبه الا بعد موتها –كان شىء ما انفطر داخله ولا زمه الحزن من يومها وظل ملازمه حتى لحق بها –اذن اخى مرتضى اننا شعب يتحرج عن التعبير عن حبنا لاقرب الناس الينا –
    عندما كان الامير يعقوب يستثير همم المجاهدين فى الهجوم الكبير والكاسح على الجيوش الغازية صائحا لموا الصفوف وسدوا الفرقة لم يفر احد وكتب ونستون تشرشل فى سفره القيم حرب النهر فى وصف مصرع ابطال كررى –لم تكن هناك مراسم دفن ولا الإحتفالات التى تمجد عظمة الرجولة الصامدة ولكنهم كانوا اشجع من مشى على وجه الارض ولم يقهروا الا بقوة الالات النارية—وظلت معركة كررى حديث الصحف العالمية التى مجدت جسارة الرجال وبطولة المجاهدين واسترخاصهم للموت فى سبيل الوطن وقال مراسل اخر اسمه ستيفنسون –ان السودانيين فاقوا حد الكمال وكان ذلك اعظم واشجع جيشا خاض حربا ضدنا وابيد عن بكرة ابيه – هذا شعب اخى معز لا يشبه الحثالات التى تحدثت عنها انه شعب الهمم والقمم ويا ليتك رايت جدى الناظر ود عايس يوم ذهب بحماره قاصدا مياه نهر الرهد للارتواء منه هو وحماره وعندما هاجمته جموع النحل رفض ان يتقى شرها بالجرى او حتى باستعمال ثوبه لكى يتغطى منها حتى لايقول الناس ان ود عايس خاف من الضوبان فمات وهو واقف فى شمم واباء وعلى وجهه ابتسامة الرضا وها هو ود التوم ناظر عموم الكبابيش وعندما تم اقتياده لاعدامه بالابيض فى ايام المهدية رفض الاكل والشرب قبل الاعدام بثلاثة ايام وابلغ خاصته ان اضرابه عن الاكل والشرب ليس جبنا حتى تكون البطن فارغة وعندما يتم الاعدام لايخرج من المنافذ ما يعيب –وها هو التاريخ القريب يحدثنا عن فتية يوليو الميامين وقابلوا الموت بلا وجل وهى الحركة الوحيدة فى التاريخ التى لم يكن فيها شاهد ملك قط –لايمكن اخى مرتضى ان نظلم شعب هذه مواقفه بجريرة قلة لاتمثل قيمه ومروءته-اخى مرتضى ان الواقع اليم واالوطن فى مخالب اوقاد وحب الوطن حين يختلط بالماساة يتحول الى مناحة فقد ملك خوفنا على السودان منا كل سبيل واجتاحنا كالاعصار واصبح السودان السياسى مضحكا لدرجة ان مثل هذه الكارثة كان متوقعا –طبعا كان مضحكا من النوع الماساوى حين يرى المواطن امامه سيركا ومهرجين وكذبة ويدرك انه عاجز عن كل شىء – فالسيرك السياسى فى مكان وهو فى مكان اخر وبلد اخر –فقد اصبح المهرجون غارقين فى معركة دار فور فيما الجمهورية على حافة الزوال وامسوا يطمرون قاماتهم الصغيرة بالصغائر فيما المصير على الاعتاب بكل اطيافهم والوانهم اصحاب الفضيلة من سيد وشيخ وامام ومشير واستاذ فهم يتحاورون متكاذبين خلف اقنعة سخيفة من اجل ان لايقولوا شيئا وان لايتفقوا على شىء لم يستطع سياسى واحدا منهم ان يعلو قليلا فوق صغره لكى يرى اين هى القضية واين هو المصير وما ذا يجب ان نفعل لكى نحمى البلد الكبير من التفتت الاخير –تفرقوا كلا يغنى على ليلاه والسودان يئن فقرا وجوعا وفسادا وخوفا وغرقا –منذ الاستقلال وهم يرفعون صورهم الملونة من دون ان يذكروا معها انجاز واحد فى كل تاريخهم سوى انجاز الخراب والدمار والتشريد صحيح ان هنالك ملامح من صعود ولكن سرعان ما يتوقف ويعم الظلام—ومنذ اندلاع كارثة دار فور بدأت لنا كم هى الماساة السودانية كبيرة –الدولة مفككة والوطن مشرزم والتوافق الوطنى سراب والمؤسسات فساد وفراغ –وتحت ضغوط الخارج تم انشاء محكمة دار فور برئاسة الابكم لمحاكمة مجرمى دار فور ومن بعدها ارتكبت مئات الجرائم الجنائية والسياسية الكبرى ولم يعتقل ولو مشبوه واحد فقد تشبهت المحكمة باسم قاضيها بكماء صماء وبقى القضاء جثة هامدة معلنة امام هول الارتكابات –حاولت اخى مرتضى ان ارسم صورة اقرب للواقع وفى طريقها الى الكمال وهى لا تخلو من خيال ولكننى تحاشيت المفاخرة وليس المقام مقام مفاخرة وان جاز لنا ان نفخر بنتمائنا لهذا الشعب الطيب ونردد مع ود حد الزين وا اسفى ان ما كنت سودانى –
    ويا ليتك ياجدى ود عائس عشت حتى ترى ان احمد مطر شاعر الرافدين يرى ان الذباب صار افضل منا

    مرة قال لى ابى ان الذباب لايعاب – انه افضل منا فهو لايقبل عنا وهو لاينكص جبنا –وهو ان لم يلق ما ياكل يستوف الحساب –ينشب الارجل فى الارجل والاعين والايدى ويجتاح الرقاب –فله الجلد سماط ودم الناس شراب—درك لله يا ابن المطر –


    احمد حماد ادريس -- الدمام--



    الاعادة للتاكيد فاخونا احمد اتي بكلام من القصور الم نعيه جيدا والا نكتفي بالقراءة فالسبل تضييق بالبلاد والعباد ..حين لسعتنا مرارة سوء فعل اهل السياسة والحكم في بلادنا اتي لنا بما يذكرنا بحلاوة كانت كثيرة حسبنا ان معينها لا ينضب ولكن مفسديين وفاسديين منا ما تركو المعين دون افساد كاد ان يذهب بطعم لحلاوة كانت كثيرة ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-09-2006, 08:20 AM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 14-08-2006
مجموع المشاركات: 10372

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: abubakr)

    ِشكرا أستاذ أحمد ولي حديث فيما أثريت به هذه المساحة من أدب بهي لكن حتما لن يطال قامة ماأتحفتنا به.
    شيقوق ..شكرا أن أدخلتنا عالم هذا الأستاذ الجميل ولاأدري كيف يكون مثل الآحمد خارج المنبر ويكتب (كمستأجر) بينما أنصاف المثقفين أمثالي عاملين أصحاب (ملك). يا الطيب ... ناغم بكري ده وقسما عظما لو بيسمح بالتنازل عن الباس وورد هسه أحولو لأحمد.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-09-2006, 10:23 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29043

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: محمد المرتضى حامد)

    كلامك حلو وفكرك حلو ومحياك جميل وجواك نقي يا المرتضى

    انك لم تكرم الاستاذ احمد وانما هو فضل لقبيلة رفاعة كلها يا المرتضى . لأن تؤثر على نفسك ليس هذا بجديد علينا فدوننا غادة يا عزيزي والكلام انتهى .

    قطعا انا بشيل رسالتك كلها وبعمل ليها بيست في بريد بكري .


    لك الود

    شيقوق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-03-2007, 05:48 PM

Osman Musa
<aOsman Musa
تاريخ التسجيل: 28-11-2006
مجموع المشاركات: 17308

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: محمد المرتضى حامد)

    أستاذ محمد المرتضى حامد سلام شديد

    عارف.. لم يكن فقط أن السويسريين أعطوا جيوش أوربا كلها دروسا باهرة
    فى الفن العسكرى ، ولكنهم بشجاعتهم وقوة عزيمتهم أشعلوا من جديد نيران
    الحرية فى أوروبا..
    _ الطيب صالح _

    محمد المرتضى حامد المفكر السودانى يشعل ثورة من أدب النقاش الجميل
    المفيد والمهذب له منا التحية وارجوا أن نتابع على مهل وبلا انفعال
    لتعم الفايدة وشكرا
    عثمان عبدالرحيم موس
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2006, 02:37 AM

أحمد الشايقي
<aأحمد الشايقي
تاريخ التسجيل: 08-08-2004
مجموع المشاركات: 14323

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقـا (Re: محمد المرتضى حامد)

    ( يا تشـربي , يا نكسـر قرنـك .. )

    كانت من اللهجات المحبوبة لنا في المرحلة الجامعية اللهجة الكردفانية الحنونـة وكنا (نعاكس ) أصدقاءنا الكردفانيين في الطريق من البركس للمكتبة وإلى القاعات بندائهـم للذهاب (نمشـوا .. يا جماعـة .. ) , ذكر الله خيراً أخواننا أمين ومحمد الفاتح والحوري وكلنا قد لففنا لفهم كما يقولون.

    المثل أعلاه مختزن في الذاكرة وتمثلته كثيراً وأنا أقرأ اعتراضات أخينا دكتور المعز على سمات الشعب السوداني المتأخرة من حسد وغيره إلى آخر القائمـة, وقد كان لي في ذلك مذهبان للتأويل فالأول ما قد يكون المعز قد تعرض له من تهجم ما أو تعرّض ما أو ما يكون قد تعرض له أحد ممن قد يهمه امرهـم و رغم أني من المطلعين على الأمور الإجتماعية في مجتمعات السودانيين داخل البلاد وربما خارجها أيضاً إلا أنني لم أخبر أمراً غير معتاد أو غير متفق أو غير متوقع, فللأخ الدكتور المعز طرقه ووسائل تعبيره ومنهجيته في الاعلام الذي يقر سيادته بأنه أصبح من العلوم التي تدرس (حتى في أمريكا) , وبالتالي فكل ما أحاط بالأخ المعز من هالات تقدير واحترام وتشجيع وملاطفة يستحقها من هو في شأنه ومساهماته وشأوه معتاد وطبيعي وفي محله وكذلك كل ما قد لاقاه الأخ المعز من اعتراضات أو معارضات أو آراء مخالفة أو, ربما, معاكسات بوسائط أخرى , قد كان أيضاً في حدود المتوقع والمنسجـم مع منهجية الأخ الدكتور متعدد القدرات.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2006, 03:02 AM

أحمد الشايقي
<aأحمد الشايقي
تاريخ التسجيل: 08-08-2004
مجموع المشاركات: 14323

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: أحمد الشايقي)

    هـنـا

    أتساءل , ولا أقطع,
    أهـل قصد الدكتور المعز التعبير عن ما أصـابه من يأس وقنوط بوجود بعض الاصوات المعارضة له أو المعاكسـه لأرائـه أو السابحـة ضـد تياره أو التي ترد عليه بالمثـل وأقسى, وذلك باعتبار كل ذلك مردود , فقـط, للحسـد وسوء (الأخـلاق ) والتلوث والنفاق وما أصـاب الشـعـب(الفقير ) من ظلم السلطة وتجويعهـا..؟
    في هذه الحالـة سأكون في أشـد الأسـف للحكـم المفعـم بـ (الذاتيـة) والموغـل في ( التعميـم ) والمشبع بـ (التأفـف ).
    أم هل قصد أخينا الدكتور المعز أن يثير الأغلبية المؤيـدة له والمحبة له والملاطفة له على الأقلية التي اعترضـت مسـار أعماله الإعلامية لصالح مشاريعـه وكوّنـت آراء مخالفـة ؟
    في هذه الحالة سيكون الأخ الدكتور قد عبّر , بطريقته, عن ضيقه بالرأي المخالف وعن تضجره من الممارسـة المعاكسـة ومن الخضـوع لنواميـس المواجهـة ويكون معبراً عن الاستعلاء بالاستثارة والاستعطاف.

    أختم مساهماتي بالقول بأن شعب السودان هـو شعبنا وفخرنا وسمتنا بين الأمم على وجـه الكرة الأرضـيـة ولن نرضى عن اطلاق الأقوال المعممة في حقه رغم أننا قد نقر باستشراء بعض الظواهر في جسده بسبب طوارئ السلطة والظروف الاقتصادية أو الاحتراب الداخلي بين قواه وطبقاته وأقاليمه, ولن ننأى بأنفسنا عن تحمل مسئولياتنا في مناقشـة الظواهـر أو التعتيم عليها لكننا لن ننكفئ على ذواتنا كما لن نتنصـل عن مسئولياتنا التاريخية والشخصية ولن نستنكف عن إدارة الحوار مع بنات وأبناء الوطن,
    فما أصبت فيه فلله الحمد وما أخطأت فيه فالحكم للقارئ

    وبالله التوفيق,

    أحمـد الشايقي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2006, 04:18 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29043

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: أحمد الشايقي)

    أخي الحبيب الاستاذ/ احمد الشايقي

    ماذا تبقى لنا من القول في حق هذا الرجل بعد قصيدته هذه.



    باسم شعبي / قصيدة يمجد فيها المعز الشعب السوداني


    باسم شعبي
    أفتح الأبواب للريح الجديدةْ
    باسم ربّي
    أنفخ الأرواح في هذي القصيدة
    ***
    جاء من أقصىَ المدينة ها هنا
    رجل جريح
    كان يمشي هائما
    بين الزوايا و الضريح
    كان وجه الشمس منه
    نبضه قلب المسيح
    لم يعد للحزن دار
    هكذا يبدو مليئا بالوقار
    يرقب الاعصار يمشي صوب خط الاستواء
    يرتدي البحر قميصا
    وازاراً و رداء
    إنه الشعب الذى جئنا اليه
    حاملين الروح قربانا لديه
    كان صوتا لا تزعزعه المدافع
    كان لحنا جاء من عمق المواجع
    كان مزماراً يغني
    كان موّال التمنّى
    يرجم الاصنام يهفو للشوارع
    فيناضل ..
    و يمد المجد إحساسا يقاتل
    لم تهدده المقاصل
    ليزيح الظلم عنا
    و يقيم النور في أعماقنا
    سحرا وجنة
    يغضب الباشا فيأمر بالقصاص
    نملأ الدنيا هديرا
    ليس يثقبنا الرُصَاص
    فجّر الاحساس فينا
    واملأ الآفاق يا شعبى رنينا
    قد أتى صوت تمرد
    انها الطرقات تنهض
    اننا من جنة الفردوس زهرة
    اننا من صدر هذا الشعب زفرة
    نخلة من غابة العصيان تطلع
    نحن شعب ليس يركع
    لا لطاغية تنكر او لمدفع
    نحن شعب من سماء الحق يرضع
    سوف تبقى فى بلادي
    أيها الانسان اعظم
    أنت روحي ان هوى جسدى محطم
    فاجعل الاطفال تكبر
    في عيونك ثورة البركان تثأر
    في شفاهك طعم سكر
    و المدى بحر تفجر
    انه السودان اكبر
    من قوانين الضياع
    و من مرابيها الُمُظفِّر
    من أقام الدين جسراً
    صوب كسرى او لقيصر
    طيبة الاسلام فينا
    و الشهادة تحتوينا
    لا وجوها تحمل القربان
    كي تدنو لعنتر
    ساء فعلك فانجلي
    يا أيها الطاغوت و انظر
    إنه شعبي عظيما
    مثلما قد جاء اقدر
    كي يرد الظلم عنا
    كي يحطم رأس هتلر
    انه السودان حبي
    وانتمائي
    ليس أكثر..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2006, 05:19 AM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 22-04-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: أحمد الشايقي)

    شكرا اخي احمد للمداخلة المتوازنة .. ما يقلق هو موقف المعز من كل المداخلات التي تمت هنا و اصراره علي ذلك رغم ان في اغلب المداخلات اتفاقا بان هناك خلل ما في بعض شرائح المجتمع او تصرفاتها -ككل البشر- وهناك مداخلات ربما وافقت المعز ضمنا في ما ا او عز به بان ينأي بنفسه واولاده عن المجتمع السوداني .. الخ ؟ ...رفض المعز للرد علي المداخلات هنا يعطي انطباعا-ليس قاطعا او مطلقا- بالتساؤل الثاني الذي ذكرت :

    Quote: في هذه الحالة سيكون الأخ الدكتور قد عبّر , بطريقته, عن ضيقه بالرأي المخالف وعن تضجره من الممارسـة المعاكسـة ومن الخضـوع لنواميـس المواجهـة ويكون معبراً عن الاستعلاء بالاستثارة والاستعطاف

    والمعز الذي قال عن الشعب في 3 اغسطس 2006: :
    Quote: الحقد والحسد والغل ومحاربة الناجحين والمبدعين: هل هذا ما يميز السوداني الآن بين الشعوب؟؟!!


    هو المعز الذي يقول ب" اسم الشعب " في 30 اغسطس 2006 :
    Quote: نحن شعب ليس يركع
    لا لطاغية تنكر او لمدفع
    نحن شعب من سماء الحق يرضع


    وبين الاثنتيين شعبيين ام شعب واحد وبين الاثنتيين تاتي المداخلات هنا فيغيب عنها مما يثير تاويلات واجتهادات فيمن هو في الاثنتيين ...؟؟ وتمسكا بكل سوداني قادر يحتاج اليه الوطن فاني لا اكون مغاليا ( ومغالطا مطالبتي له بالرد علي المداخلات هنا ) ان وجدته كوجدان سوداني في الثانية "باسم الشعب " ولعل كلماتها هي اعتذار وجدانه لما جاء منه سابقا ..؟ ولعل شاعريته هي الناطق الرسمي بوجدانه "السوداني " وليس مقالاته و انجازاته المهنية والعلمية ...
    و اود ان اؤكد بعض مما اتي في المداخلات وبعض مما ذكرت سابقا ضمنا ان انجازات البشر ليست تفضلا ولا امتنانا علي او طانهم بل امتنان او طانهم عليهم "بلادي وان جارت علي عزيزة واهلي وان ضنو علي كرام "

    (عدل بواسطة abubakr on 05-09-2006, 05:24 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2006, 06:01 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29043

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: abubakr)

    يا اخوانا ابو بكر ويا احمد مالكم على الراجل ده هو صاحب البوست الاصلي محمد المرتضى تركه لانه عرف صاحبنا نأت خطاه عن بلد في حماه الحب مضطهد.

    (عدل بواسطة الطيب شيقوق on 05-09-2006, 09:30 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2006, 06:39 AM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 22-04-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: الطيب شيقوق)

    العزيز الطيب .. المرتضي في مداخلة سبقت اشار بان البوست ليس له - يعني عام وليس خاص- والامر ليس شخصيا بين المتداخليين والمعز وانما عام ولقد اراد المعز ان يكون عاما ما قاله فاتي به الي منبر عام ... والمرتضي كذلك اتي ببيانه الي نفس المنبر العام وطالما الشان عام والبوست عام والمنبر عام وان المتداخليين هم الغالب الاعم فسيبقي كذلك ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2006, 07:37 AM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 14-08-2006
مجموع المشاركات: 10372

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: الطيب شيقوق)

    Quote: هو صاحب البوست الاصلي محمد المرتضى تركه لانه عرف صاحبنا نأت خطاه عن بلد في حماه الحب مضتهد.

    ود شيقوق
    ماورد أعلاه غير صحيح ، ان نأت خطاه عن السودان فحتما ليس للسبب الذي ذكرت سيما وأنت تستشهد بقصيدته أعلاه لأني لا أظن أن بمُكنة المعز كتابة قصيدة عن وطن آخر ، فالسودان هو مرآة كل جميل فينا ومقياس الرسم لخارطة وجداننا بل هو الوجدان ذاته . ياالطيب ، أوردت في احدى مداخلاتي أن هذا الموضوع لم يعد ملكا لي لحظة ارساله وأنا لست صاحب (البوست) ولاأريد ترديد كلامي فيغدو بلا لون وبلا طعم ولارائحة ، ان كانت له تلك الصفات سلفا ، وقد أوضحت أني لاأنتظر ردا من شخص محدد بل أسعى لمعرفة الأسباب التي تدعونا كمتعلمين لأن نكون أحيانا بهذه القسوة على الوطن. الموضوع ياسيدي ذهب في اتجاهات أكثر عمقا وأصبحت أقوال المعز قادحا لمسائل أشمل وجذبت أقلاما رويّة واستقطبت فئات عمرية ماكنا نحسبها ستمخر عباب الأطلنطي (بمحرك واحد) وأعني به الخبرة ، وفقا لاعتقادي الخاطىء . ربما لم يشارك أي من تلك الأقلام قبل هذا في الكتابة هنا وهذا بحد ذاته انجاز يرجع الفضل فيه لتمسك بعض ممن تداخلوا هنا بانتظام بفهم عال تمحور حول أن الشان وطني لاعلاقة له بمحمدالمرتضى أو المعز فقد تجاوز المتداخلون الآسماء والمباني الى الأصول والمعاني ، وحتى يستمر العطاء خليني أغني ( لهيب الذكرى كاسيني وتعلق أملي بالأفلاك).
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2006, 08:04 AM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 14-08-2006
مجموع المشاركات: 10372

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: محمد المرتضى حامد)

    Quote: في حماه الحب مضتهد.

    عارفك من استعجالك أخطأت في الحرف فهي (مضطهد) وقلت أحسن نصلحها برانا قبال يجينا ملاسي ويعمل لينا نقه في حرف. شايفو ماخلاك في (صالح الضي اللي عملتها صلاح بداعي الأستعجال) ، زي ماقال المعز العجله من الشيطان .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2006, 08:09 AM

hameem
<ahameem
تاريخ التسجيل: 10-01-2005
مجموع المشاركات: 325

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: محمد المرتضى حامد)

    Quote: الشان وطني لاعلاقة له بمحمدالمرتضى أو المعز


    والشأن كذلك أدبي

    فيما ورد هنا من مساهمات ذات قيمة أدبية وفنية رفيعة

    ولغة ( تطرب) قبل أن تنقل فكرة أو معلومة


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    نحن في انتظار بوستات جديدة يا أستاذ في مواضيع جديدة ورايقة

    تحياتي لكم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2006, 09:40 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29043

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: hameem)

    اخي ابوبكر والله شبكتك شبكة خليناك اها على الله اعرض فيها مع ود الشايقي بالسيوف والدرقة .
    اخي المرتضى كتر خيرك اتلافيتني من ود الملاسي بس دى كان حسين بمشيها لانه عارفني عندى لجنة لسان .

    (عدل بواسطة الطيب شيقوق on 05-09-2006, 02:01 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2006, 09:42 AM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 22-04-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: محمد المرتضى حامد)

    الاعزاء ..
    الاخ هميم ( حميم ) وكلاهما حميم ...والعفو ان اختلط علي الامر بينهما فلا يعرف السكسون عن " الحاء" وهي حبا وحميمية عند الناطقيين بالعربية ...
    اردت عزيزي موضوعا "رايقا " " جديدا " ولقد كان ومازال هذا الذي نحو فيه رائقا ولقد اتي كثير منا الي الموضوع لان المرتضي رغم مرارة في حلقه اتي به رائقا وجديدا يستجد مع كل نفس فينا سودانيين ... الامر الذي اقلقني شخصيا وما زال هو امتناع طرف اصيل في الموضوع في ان يعير الجمع التفاتا وعندما اتي مؤخرا تجاوز الجمع والساحة وجعل الامر كانه بينه والمرتضي وفي ساحة اخري ... المعز يملك ناصية الكلام فهو شاعر غزير الانتاج وبالتالي الكتابة مشاركا في الموضوع بما يوازي مداخلات الجمع ليست عصية عليه وخصوصا عندما يكون هو نفسه متداخلا بوتيرة منتظمة في موضوع اخر وفي نفس الساحة وفي ذات الوقت والزمن بينما يري ان الوقت قد ندر عنده حتي في ان يقرا مداخلاتنا هنا ...
    ففي راي ليس هناك موضوع - الساعة وغدا وحتي نترك الفانية- مستجد كالوطن وما فيه من سالب وموجب ... سيكون مؤلما ان نترك مداخلات قيمة عن الوطن اتي بها جمع من شتات السودانيين وباختلاف اعمارهم ومشاربهم وتخصاصتهم وناتي بموضوع اخر ( اي نترك هذا الذي نحن فيه )...
    اكرر ان الامر ليس شخصيا ( اي بين طرفيين احاديين) ولكنه شخصي كون السودان هم شخصي للكل ... ولقد ابديت وجهة نظري - والتي ما زلت مصرا عليها- بان المعز يجب ان ينظر الي المداخلات في موضوع يخص الوطن اتي به اساسا و يعرفنا لماذا قال ما قال عن الوطن وهذا حق الوطن ..وما دون ذلك مؤسف يبقي علي ضبابية في مخيلتي وعقلي شخصيا - وربما متداخليين اخريين او قارئيين صامتيين - عن دوافعه وهل تلك الدوافع ترقي الي ما قال عن الوطن والذي يعلو ولا يعلي عليه ...
    ودمتم جميعا
    ابوبكر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2006, 10:14 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29043

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: abubakr)

    Quote: نحن في انتظار بوستات جديدة يا أستاذ في مواضيع جديدة ورايقة


    نواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2006, 01:13 PM

hameem
<ahameem
تاريخ التسجيل: 10-01-2005
مجموع المشاركات: 325

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: محمد المرتضى حامد)

    Quote: كالوطن وما فيه من سالب وموجب


    قصدنا نشوف لينا سالب وموجب في حتة ثانية (من شأن الوطن) تتجلى فيها مواهب أهل المواهب

    Quote: سيكون مؤلما ان نترك مداخلات قيمة عن الوطن اتي بها جمع من شتات السودانيين وباختلاف اعمارهم ومشاربهم وتخصاصتهم وناتي بموضوع اخر ( اي نترك هذا الذي نحن فيه )...


    هذا الذي أنت فيه بدأ جميلاً وكان .. (بيان رقم 1) وبشارة ، لكتابة ذات طعم ونكهة خاصة

    في طريقها لإثراء الساحة ورفدها بفن جميل .. حتى وإن أتت متخفية في ثياب اختلاف رأي

    حول موضوع (بحر) و (فضاء) مثل الموضوع مثار النقاش

    ثم ماذا حدث ؟؟

    ما لاقين الأستاذ !!!

    الأستاذ اختفى في زحمة مداخلات (بعضها) قيم

    واختفت باختفائه النكهة الخاصة

    وصرنا نري مداخلات طويييلة وبالبنط العريض لا ترضي نهمنا للفن الجميل

    وهنا وحتى لا نحجر على أحد فليستمر هذا الهم الوطني إلى غاياته على أن

    يتم نشر (توصيات) ما يتم الخلوص إليه في بوست يعد خصيصاً لهذا الغرض حتى تعم الفائدة




    وما زلنا :
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    Quote: نحن في انتظار بوستات جديدة يا أستاذ في مواضيع جديدة ورايقة

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2006, 04:19 PM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 22-04-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: محمد المرتضى حامد)

    Quote: وصرنا نري مداخلات طويييلة وبالبنط العريض لا ترضي نهمنا للفن الجميل


    احسب ان المقصد من المداخلات هو, لب الموضوع وليس جماليات فن الكتابة والتعبير .. ولا اظن ان المرتضي اتي بكتابه بغية فن جميل وانما ردا علي شان وطني اثار حفيظته وهو متواجد بتوازن يشكر عليه في مداخلات عدة وليس غائبا ... وامل ان يستجيب لطلبك في فن جميل اردته غير الذي نحن فيه...

    ودمت
    ابوبكر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2006, 06:09 PM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 14-08-2006
مجموع المشاركات: 10372

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: abubakr)

    Quote: احسب ان المقصد من المداخلات هو, لب الموضوع وليس جماليات فن الكتابة والتعبير

    سيدي أبوبكر وأخي الحميم (الهميم) ، وبهذه المناسبة اسم الهميم لم أسمع به خارج دار الجوامعه كثيرا وهو اسم له معنى عميق فالهميم حتما كريم وشجاع وهي صفات الرجال الرجال وأذكر أن احد خؤولتي قال لي : يامحمد ما كل الرجال رجال في رجال رجال وفي ( مجرد ذكور).
    المداخلات ياالهميم هي التي تثري الحوار ( الديالوج ) وان بقيت اكتب وحدي على طريق (المونولوج) أنا ذاتي حا أكره نفسي. ياخ هسه الفائده اللغوية والفكرية التي نلتهاأنا من الكاتبين هنا مش عظيمة ، ووالله كان يحدوني الأمل أن يتواجد معنا المعز ليس ليدافع عن شىء ، فهذا أمر تركناه وراء ظهورنا ، ولكن لتشخيص المثالب التي أشار اليها لأنها شان عام تهمنا مثلما تهمه وتؤلمنا كما تؤلمه ولم نكن نريده أن يحكي عن حادثة بعينها لأن في هذا شخصنه وليس تشخيصا، والمعز بحكم تعاطيه مع فئات متباينة من المجتمع ربما يكون قادرا على العطاء أكثر من غيره سيما أن ادوات التعبير عنده متعدده وطيّعة. على أيّة حال نحن بذلنا الكثير ليشاركنا ولكنه آثر العمل في مواقع أخرى وطبعا مامكن أغني ليهو (تعال لي ياالحنان ، تعال لي يا الفنان ، تعال لي وماتشمّت الناس علي ). كل مالدينا من بضاعة في هذا العكاظ الأسفيري متاح للكافة وان غاب المعز فأي منّا يمثل الحالة الأفتراضية لما عاناه هو وليستمر التواصل.
    تعرف ياالهميم انو صمويل هنتنجتون ماكان ليكتب (صراع الحضارات) لو انه اكتفى بمقاله الأول ( صدام الحضارات) في مجلة Foreign Affairs كما قال هو ان لم تخني الذاكرة الرديئة ، ولكن بالمشاركات وتطوير المقال الى مقالات انتهى الى كتابه ذاك ، بالطبع المقارنة لغرض ايصال الفكرة وحسب ، وما أبتغيه أن تشارك أنت بالرأي لاغرو أن قدرة التعبير لديك سلسة ولسانك يجري سهلا في آذاننا ( زي البِلِّيه في السرويس) . تصدق ياهميم أرسلت لي (عزه) رسالة مطولة بالأنجليزي وتصر على انزالها برا أو بحرا أو ستقوم هي بعملية أِبرار جوّي وقد بذلت جهدا مقدرا حتى الآن لأن الوطن يهمها بصدق لمعرفتي اللصيقة بها لسنوات طوال ، رغم فارق السن ، ومن الضروري هنا النظر بتمعن في ما كتبته أختنا ساره والذي لايخلو من صدق ينضح من كل حرف ويضج في كل معنى ومن واقع تجربة معاشة ، كما يتضح من مشاركاتها ، وليس من باب التنظير أواستعراض اللغة لذا أتفق مع المهندس أبوبكر الذي ظل يؤكد على النهج كمبدأ واتاحة الفرصة للجميع للتعبير سيما وأن تلبية طلبك ، وتشكر على ثقتك فيّ ،في أن أكتب في شأن آخر (رايق) قد لاتتوفر قريبا لأنى لا أكتب الا حين يستدعي الحال ولاأعرف متى أستفز (بضم الألف) مرة أخرى ( الله لا جابا) وعلى العكس ياهميم والله أستمتع بالقراءة أضعاف ما أجده في الكتابة ، فالأولى تضيف لي والأخيرة تدمرني وتكشف قصوري في كل الأتجاهات.
    ساهرت بيك؟

    (عدل بواسطة محمد المرتضى حامد on 05-09-2006, 06:20 PM)
    (عدل بواسطة محمد المرتضى حامد on 05-09-2006, 06:23 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-09-2006, 06:33 AM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 14-08-2006
مجموع المشاركات: 10372

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: محمد المرتضى حامد)

    كما أسلفت في المداخلات السابقة ، تشعّب الموضوع وسافر الى آفاق جديده وهاهي (عزه) تسأل كل من يهمه السودان ، من ذوي الخبرة ، عن موقعها في خارطة بلدها في العقدين أو الثلاث الآتية ، يهمني جدا أن تجد (عزه) مايروي ظمأها وهي لم تكتف بالسؤال بل عرضت ما تراه عيوبا وماتظنه علاجا. سعيد بهذا الجيل أيا كانت وجهة النظر ، أن تكتب هذه اليافعة بهذه الجرأة هو بحد ذاته من انجازات هذا المنبر و اليكم (عزه) 3 :
    Hello Amo,
    I would like you to attach this message on Sudaneseonline please, Thank you.
    I would like to kindly ask everyone to express their "vision of Sudan", as I will express mine. I would like us to stay focused on sharing our vision of Sudan together. I am not interested in predictions of where Sudan will be in the next 3 to 5 years, based on the current situation. I am interested in what we hope Sudan will be like in the next 10, 20 or 30 years??? What do we want Sudan to be?? How are we going to achieve our vision for Sudan, once we collectively define it??
    We need to think outside the box... to be creative and analytical. We can't divorce issues of discrimination and segregation from issues of internal development, because progress is tied to social responsibility. Progress must be based on EQUAL opportunity and equal give and take from all citizens, especially in a multicultural society such as Sudan.
    I believe that once we revolutionize our social set-up, we will overcome our economical and political shortcomings. We need to think of ourselves as children of the New World, children of a modern global society. Our Sudan is plagued by military dictatorship, civil war, and unbalanced social set-up. Only the people of Sudan can rearrange our confused social set-up to defy political dictatorship and claim liberty. People living in Sudan need to stop resisting social change and to be open to new ideas. Sudanese people living outside of Sudan need to bring their expertise and contribute to development in Sudan, not only economically but also socially and intellectually.
    My vision for a future Sudan is for it to be a country of a multicultural harmony…a country that accepts and celebrates differences between the North, South, East, and West…a country that appreciates these differences without placing one region superior to the other. A country that has no "tabageyat" to minimize the huge social and economical gaps present in Sudan today. The future Sudan will have Northern Sudanese working in companies and Universities in the South, and Southern professors teaching in Universities in the North. It will have nubian women teaching in schools and have no children begging in the street.
    I hope women as much as men will act as agents of social and economical change. I hope people in future Sudan will read more, and become more concerned with work and development. We will be spending less time having tea and talking about new shamarat. We won't be afraid to vote for new faces with new ideas. We will learn to chose a strong democratic government that represents everyone and enforces rules to make people work hard to improve agriculture, infrastructure, education and health in every single inch of Sudan.
    The way I think this vision may be possible is through EXPOSURE. By eliminating the fatal disease we Sudanese people have, our FEAR OF EXPOSURE. Exposure allows people to know what they are missing. The ignorant, proud, or unfortunate does not know what he lacks until someone shows him what he could possibly have.
    We need to have far vision for Sudan. We always think about bringing Sudan back to how it was in the past before corruption, but never think of creating a New Future Sudan.

    People go to the West to get degrees that are acknowledged everywhere in the world. We attribute the success of these degrees to the abundance of technology in the West. But the actual reason is that in addition to technology, the West provides exposure to students which opens their minds to ideas and allows them to be creative in solving problems. There is no one specific right way of solving a problem in the West. You must think and develop your own method of a solution. All different solutions are acceptable as long as they solve the problem with efficiency. On the other hand, in North Sudan children are protected from being exposed to problems by their parents, who solve their problems for them. Parents pay for their university education and take care of them until they grow up, work and get married. Thus in North Sudan, the educated person finally starts becoming socially responsible and accountable after university once they work, sometimes after marriage, especially after having kids.
    In the West, social responsibility begins as kids start working while going to school at the age of 16 and then continue working through university. This by far improves the country’s standards by having students contribute to development. It also teaches youth the value of making and saving money at a young age. Moreover, youth learn about politics and show their social responsibility by voting at the age of 18. I don't think that exposure in the West makes youth less moral and less responsible. I actually believe that social responsibility is obtained through exposure of the realities of life, which will come out sooner or later.
    So, my vision for Sudan is exposure. I don’t want my country to be based on "iza boleytom fa astatiro". But on the contrary, I hope Sudan will be based on realities, facts, and hard work from all sectors including students. I hope we learn to become accountable for our actions and hold everyone accountable for theirs, especially our leaders. I hope we learn to vote for leaders based on their academic qualifications and platform of ideas which revive economics by achieving true socialism. Most importantly, I hope that we learn the art of debate and negotiation, and to learn where to draw the line between personal issues and the collective developmental goals for the land we all love, Sudan.
    Social progress is the slowest change of all. I am calling for "social equality and responsibility" to achieve true development given to all Sudanese citizens. I apologize deeply for the length of my entry, and I hope you blame it on my passion about the immediate need for action to achieve social change in Sudan.
    Finally, I would like to kindly ask you all to let us "the young generation outside of Sudan" know what your vision for Sudan is, and how do you think this vision can be achieved on a social level.
    Thank you very much.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-09-2006, 07:23 AM

hameem
<ahameem
تاريخ التسجيل: 10-01-2005
مجموع المشاركات: 325

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: محمد المرتضى حامد)

    Quote: ولا اظن ان المرتضي اتي بكتابه بغية فن جميل


    أنا أختلف معك في الحتة دي .. فقد جاء الموضوع بلغة جميلة

    وكان يمكن للكاتب أن يكتب بأسلوب قانوني زي أي مرافعة وهو القانوني الضليع

    يختنا مباشرة أمام الحقائق المجردة للأشياء بأسلوب :

    1 - كيت كيت كيت

    2 - كيت كيت كيت


    Quote: احسب ان المقصد من المداخلات هو, لب الموضوع وليس جماليات فن الكتابة والتعبير


    حسبتك في غير محلها ..

    فالكتابة هنا ( البوستات في هذا المنبر ) ما فيها صرامة قوانين الكتابة في مواطن أخرى

    يعني المداخلات ممكن تكون ( مساهمة في النقاش ) وممكن تكون ( للسلام والتحيات )

    إلى عدد لا محدود من الممكنات .

    والقراء والمتابعين مثل حالتي . مشارب ومشارب

    منهم من يقرا سااااااكت كدا حباً في القراية

    ومنهم من يقرا ويحس في نفسه بقدرة إضافة شي مفيد يقوم يتداخل

    ومنهم من يستمتع بالرداء اللغوي اللابسو الموضوع لا أكثر .. مثل العبد لله


    من باب
    Quote: الفائده اللغوية والفكرية


    كما تفضل الأستاذ

    وأنا أتباكى على غيابه وانحباسته من باب :


    Quote: تعال لي يا الفنان


    وأما إن كانت بغيتنا في :

    Quote: شأن آخر (رايق) قد لاتتوفر قريبا


    فحينها نقول شنو غير :

    حسبنا الله ( والماوس أبو عجلة في النص دا )

    والسلام والجمال عليكم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-09-2006, 03:34 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29043

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: hameem)

    Quote: I am calling for "social equality and responsibility" to achieve true development given to all Sudanese citizens


    Dear Azza

    Thanks a lot for your very significant contribution.However,you would have saved more time if your contribution had been confined to the above quoted context. Nevertheless and for the sake of providing more scienctific approach let us read the bellow article


    Equality and Responsibility
    John E. Roemer
    International political events of the last fifteen years indicate deep popular skepticism about the egalitarianism of the welfare state: the latest dramatic example, for Americans, may be the Republican sweep in the recent congressional elections. The reasons for this skepticism are complex, but they are partly philosophical. Many people associate egalitarianism, and the policies of the welfare state in particular, with a rejection of individual responsibility. They accuse the modern welfare state of being a "Nanny State," which seeks to take care of citizens -- ministering to their needs, indemnifying them against all major harms, and relieving them of any personal responsibility to make their lives go well.
    In this essay I aim to answer this charge. I will present a form of egalitarianism founded on the idea of equality of opportunity -- the prevailing conception of social justice in western liberal democracies. According to this widely shared conception, society must provide a "level playing field," and individuals should face the consequences of their own choices; those who do well are entitled to the fruits of their success, and those who fare poorly cannot ask for rectification. But exactly what is required to level the playing field?

    According to one conventional answer, government should eliminate legal barriers to social mobility, require that employers use meritocratic hiring procedures to fill jobs, and that some other institutions, such as schools, use meritocratic procedures to fill slots.[1] A second, more liberal answer, would require equal access to education for all citizens, and insist, more generally, that people receive equal amounts of various resources that society can provide. I shall argue that equality-of-opportunity often requires that people receive quite unequal amounts of the relevant resources -- without denying the personal responsibility that is at the core of the "opportunity" idea. This proposal probably entails considerably more equality of income and wealth than currently exists in the United States. Before getting into the details, though, let's consider why equal opportunity seems so attractive in the first place.

    Freedom, Responsibility, Opportunity
    Equality-of-opportunity is commonly contrasted with equality of outcome (or result). An advocate of equality of outcome must stipulate what that outcome should be: among the candidates are income, satisfaction, life expectancy, welfare, or the probability of leading a life deemed successful. Political philosophers have actively debated this over the past 30 years. Although this topic is extremely important, it is not my concern here, and so I shall simply assume that a particular result has been decided upon, let us say, the degree of success a person rates his life as having. Thus, if equality of outcome were our society's theory of justice, then social policy would endeavor to distribute resources so as to equalize, as far as is possible, the degrees of success that people rate their lives as having; if equality of opportunity were our society's theory of justice, then social policy would endeavor to distribute resources so as to equalize the opportunities people would have for making their lives successful, on their own accounts of success.
    Suppose I have three children, and I wish to give them equal opportunities to achieve successful lives. I will allocate the resources at my command -- my own parental time devoted to the children, the money I spend on their education --- to achieve this goal. Perhaps one child is slow to learn: equality of opportunity among my children will require that I spend more money on her education than on the education of the others. Without such differential expenditure, her accessibility to success will probably be lower than for the other two. Suppose one of my children is not slow to learn but has an emotional cyclicity, clearly inborn, which makes it harder for him to carry out plans, or succeed in school. Then equality-of-opportunity may well require that I spend more time with this child than with the others.

    Suppose, at any rate, that I successfully implement a strategy of equalizing the opportunities for my children until they each reach young adulthood: that is, I provide the appropriate compensatory education for the slow child, and the appropriate extra parenting for the emotional one. It turns out that the eldest, Alicia, develops a plan to be a music teacher; Bob, the middle child, although a poor athlete, develops a life ambition to reach the top of Mount Everest on foot; and Karl, the youngest, although no more musically talented than Alicia, develops an ambition to be a concert violinist. I, unfortunately, am at this time diagnosed with a terminal illness, and must make out my will. How should I divide my estate among the children, if I adhere to the equal opportunity principle?

    One answer, perhaps the one most people would agree to, is that I should divide my estate equally among the children. This, indeed, will have the effect of giving Alicia a much higher probability of achieving success in her life as she defines it than Bob and Karl will have -- for they would require immensely more resources than Alicia to have decent probabilities of achieving success on their terms. (Bob will need to hire an army of sherpas and advisors to help him reach the top of Everest, perhaps many times; Karl will require an expensive 18th century violin, not to mention a conservatory education.) But equal division of my estate could be said to implement a program of equal opportunity for life success, if we believe that I have indeed equalized opportunities for my children in their formative years, and the life plans they have formed are the consequences of having had those equal opportunities. Under this view, my children are each personally responsible for their conceptions of success, and equalizing their likely success, under those conceptions, is unnecessary. In contrast, equality of outcome, or expected equality of outcome, would require me to give a large fraction of my estate to each of Bob and Karl, and a small fraction to Alicia.

    As this example shows, equality-of-opportunity views are closely allied with a commitment to personal responsibility. Society, under such views, is not required to insure individuals against bad results, when they are the consequences of individual choices made after opportunities have been equalized. On the equality-of-outcome view, in contrast, society's mandate is to render all lives equally successful, at least in so far as this is feasible. Thus, persons are effectively not held responsible for their choices.

    I have here ignored certain important kinds of things that happen to people, namely, pure bad luck -- bad luck that a person could have done nothing to avoid. The legal philosopher Ronald Dworkin calls this "brute luck." Being hit by a truck which runs a red light while you are in the pedestrian crossing is brute bad luck. Being hit by a truck while you are jay walking is not: for in that case, you took a calculated gamble and lost, a gamble you need (and perhaps should) not have taken. Brute luck is to be contrasted with option luck, which is the luck of the voluntarily taken gamble. Even under an equal-opportunity view, we might well decide that society should insure its citizens against brute bad luck, but not against option bad luck. Under an equal outcome view, society must insure its citizens against bad luck of any kind, whether the consequence of voluntary gambles or not.

    Citizens of western liberal democracies generally endorse equality of opportunity, I believe, because we think it is morally correct to hold persons responsible, at least to some degree, for their actions. This moral view about responsibility devolves in turn from the western liberal view of the value of individual freedom. If individuals are to be free to choose how to lead their lives, then they must be held accountable for those choices: otherwise such a freedom is vacuous. In economic phraseology, the cost of freedom is responsibility. If, in contrast, we thought that individuals were not free, that their actions were all part of God's plan, for example, then it would not be so obvious that they should be held responsible for the consequences of those actions. In other words, a notion of individual freedom requires a concomitant view of personal responsibility, with two qualifications: that equality of opportunity has been implemented before responsible choices are made, and that society insure individuals against brute bad luck.

    An equality-of-outcome view, on the other hand, can be justified if one believes that there is no such thing as real individual freedom, perhaps because of predestination, or because the actions of persons can always be reduced to causes over which they have no control. Suppose one believes that a person's behavior is completely determined by a combination of her genetic make-up, and by influences upon her over which she has no control: the country and family into which she was born, the particular teachers and adults to whom she was exposed, etc. One could construct a tree of causes, so to speak, leading backward from any action the person takes, rooted finally in an initial set of genetic and circumstantial variables beyond the reach of her powers. Freedom requires that an alternative action be possible, which this tree of causes does not leave room for. On this view, an equality-of-outcome conception of justice would be morally appealing. How, indeed, could we justify society's allowing persons to lead differentially successful lives if those lives are beyond the control of persons, and society could make lives more equally successful with a different social policy?

    A Definition of Equality of Opportunity
    Equality of opportunity, then, is closely connected to fundamental values of responsibility and freedom. But what exactly is it? My strategy in answering this question shall be first to sketch a rough account of equal opportunity, and then to proceed to a more concrete definition by reflecting upon some examples. Finally, I hope to provide a procedure by which a society can implement equality of opportunity as a social policy.
    A person's actions are determined by two kinds of cause: circumstances beyond her control, and autonomous choices within her control. Any particular action a person takes, and its associated consequences, are thus caused by a highly complex combination of circumstances and autonomous choices. I say that equality of opportunity has been achieved among a group of people if society indemnifies persons in the group against bad consequences due to circumstances and brute luck, but does not indemnify them against the consequences of their autonomous choices. Thus an equal-opportunity policy must equalize outcomes in so far as they are the consequences of causes beyond a person's control, but allow differential outcomes in so far as they result from autonomous choice. When there is equality of opportunity, then, no one will be worse off than others as a result of factors beyond her control.

    This definition suffices to convey the intuitive idea of equal opportunity. Now we need to make it more precise. That will require a way to decide which aspects of a person's behavior are due to circumstance and which to autonomous choice. And, once we have such a way, we will need to see how to implement it -- to separate consequences of behavior into those due to autonomous choice and those due to circumstance. The meat of my proposal, which follows, is a procedure for doing just this.

    I shall proceed by example. Consider the problem of compensating persons for lung cancer acquired as a result of smoking. Although people in our society have all been intensively exposed to warnings about the dangers of smoking, many persist in smoking, and of those, a fair share develop lung cancer or other serious ailments that require costly medical care. Suppose we hold an equality-of-opportunity for health ethic. To what extent should that medical care be financed by society at large, and to what extent should the individual have to pay? If, indeed, we decided that an individual were entirely responsible for his choice to smoke two packs of cigarettes a day, then an equality-of-opportunity view would say that he should pay the costs of the consequent diseases.

    The choice a person makes to smoke or not to smoke is in part determined by his circumstances -- say, his economic class, his ethnicity, whether his parents smoked, and his level of education -- and is in part a matter of autonomous choice. (One might question whether economic class and level of education are properly part of circumstances, since there is an aspect of autonomous choice in determining them. I shall assume that, for the purposes of analyzing the smoking problem, these are circumstances, in the sense that a person does not consider the effect of his "choice" of economic class and level of education on whether or not he will come to smoke.) I propose, first, that society make a list of the factors beyond a person's control which it views as influencing the decision whether or not to smoke. Second, we divide society into groups or types according to individuals' values of these factors (i.e., a group consists of all persons whose factors all have approximately equal value). Suppose, for example, that the list of circumstantial factors society decides upon is: age, ethnicity, gender, occupation. Then one type will consist of all sixty-year-old White, female college professors, and another of all sixty-year-old Black, male steelworkers.

    Society wishes to decide the social compensation a person should receive, in the form of socially financed medical care, if he contracts lung cancer. Assume that the chances of contracting the disease increase with the number of years a person smokes. Within each group, there will be a distribution of years smoked: some people will smoke more, some will smoke less. This distribution is a characteristic of the type, not of any individual. The society that has chosen its list of circumstantial factors, determining type, should view the different locations of particular sixty year old Black steelworkers in their group as due to their responsible choice, for their circumstances have already been normalized by type, and similarly for sixty year old White female college professors. That a 60-year-old Black male steelworker is more likely to have smoked for thirty years than a 60-year-old White female college professor is a statistical fact not due to the autonomous choices of individuals, but to group: this is a characteristic of the smoking distributions of the different types, not of any individual. Thus, the distribution of years smoked within a group provides us with a way of calibrating the real opportunities of the members of a group. To take an extreme case, if all 60 year old steelworkers smoked for thirty years, I would say that the choice of "not smoking" was not accessible to 60 year old steelworkers: as a 60 year old steelworker, one would have had effectively no opportunity except to smoke for thirty years. Given one's group, certain choices may be effectively, even if not physically, barred.

    How, then, might one equalize the opportunity for a life free of lung cancer, or at least for a life free of shouldering the financial burden of contracting that disease? I propose that we seek a distribution of socially financed medical care which is equal, across groups, for all those who exercised a comparable degree of responsibility in regard to smoking. To be specific, consider the college professor and steelworker who each have smoked the median number of years for their types -- let's say 8 and 30 years, respectively. I view these two as having acted with comparable responsibility. Alternatively phrased, the act of smoking 8 years for a White, female college professor and the act of smoking 30 years for a Black, male steelworker are equally accessible acts, and this is because exactly one-half of White female college professors smoked less than 8 years, and exactly one-half of Black male steelworkers smoked less than 30 years (see figures 1 and 2 on which the median smokers of the two groups are depicted).

    Suppose, then, that society decides it should pay all the medical-care costs of the median professor who contracts lung cancer. Then it should also pay all the medical care costs of the median steelworker. For the differences in the number of years smoked by these two smokers, each at the median of her type, are due entirely to circumstances that society has decided are beyond their control. Of course, society will end up paying much more in the treatment of steelworkers' lung cancer than college professors', because those who have smoked for thirty years will have a far higher incidence of disease than those who have smoked for eight.

    Now I have taken the median smokers of their types as an example: but my equality-of-opportunity procedure requires that we treat persons from different types in the same way wherever they are located in their type distributions. Thus the White female college professor who is at the 80th centile of the smoking distribution of her type should also be provided with socially financed medical care to the same extent as the Black male steelworker who is at the 80th centile of the smoking distribution of his type.[2] Though this uniform treatment across groups is attractive, it turns out to be impossible to achieve for all centiles simultaneously. So some kind of compromise proposal for the social allocation of that resource to lung cancer victims has to be used. I have such a compromise proposal, but I will not present the details here. The salient point is that, for every centile of the smoking distribution, the social transfer is approximately equalized across groups, but within each group, those who exercised more responsibility will be given more favorable treatment. People are indemnified against the consequences of being in a particular group, but not against the consequences of their autonomous actions within that group.

    One aspect of the procedure I've described needs further justification. Suppose Fernando and Gabrielle belong to different groups, and that each has smoked the median number of years for their group. Why do I consider them comparably responsible for their actions, and hence, why do I say that they should receive equal social compensation for their bad health outcomes? The justification lies in the observation that the frequency distribution of years smoked for a group is a characteristic of the type, not of any person. People are not responsible, by hypothesis, for the group they are in; hence they cannot be held responsible for the frequency distribution of years smoked that is characteristic of their group. Exactly at what point in the distribution Fernando sits, however, is, by definition, a consequence of his autonomous choice: for society has already factored out everything that it considers to be beyond Fernando's control, in so far as his smoking behavior is concerned, by assigning him to a group. Thus if exactly half the people of Fernando's type have smoked less than he, and exactly half the people of Gabrielle's type have smoked less than she, then it is reasonable to say they have exercised comparable degrees of will power, or have taken comparable degrees of responsibility, for their smoking behavior.

    Before leaving the smoking example, I should perhaps say that, in the last few months, new information has emerged relevant to the assignment of personal responsibility in decisions to smoke. We have learned that cigarette manufacturers discovered, many years ago, that nicotine is addictive, and that many or all of them add nicotine to natural tobacco to enhance this addictive effect. Thus, another factor in a person's circumstances, which I omitted in the example as described above, is the biological predilection of a person to nicotine addiction. Suppose our medical technology were sufficiently advanced to ascertain the degree of this predilection for all persons. This, indeed, should also be a component of type, as it is clearly beyond the person's control. We might find that this new factor explains a good deal of the variance in years smoked within the types into which we initially partitioned society. As this example indicates, the development of medical technology, in many cases, will cause society to add new components to the list constituting the definition of type. As this happens, some actions that formerly appeared to be matters of personal responsibility come to be seen as due to circumstances beyond the person's control.

    Consider a second example, one which is perhaps more important than the smoking case, and more likely than health to be viewed as subject to an equal-opportunity ethic, rather than an "unqualified right" ethic. In our society, one's income, and probably also one's success in life, depends positively on the amount of education one receives. Income is strongly correlated with years of education, and, although I am not familiar with the survey data on this question, I would conjecture that the degree to which people rate their lives as successful is also strongly correlated with the number of years of education they receive. Let us, at any rate, assume that this is so. Now the years of education a person acquires depend, as always, on two kinds of factor: circumstances beyond the person's control, and autonomous choices within her control. Suppose we, as a society, wish to implement a social policy of equality-of-opportunity for income; to do so, we shall concentrate on the relationship between years of education acquired in youth and income earned in later life. The general principle I have been describing says that we should design a social policy which indemnifies individuals against the low incomes which are the consequence of poor or insufficient education in so far as that insufficiency is caused by the individual's circumstances, but not indemnify her against the income consequences of insufficient education to the extent that that insufficiency is a result of autonomous choice. For simplicity of exposition, I shall assume that income in society is exactly determined by the number of years of education one receives.

    I shall proceed just as before. Society's first step is to make a list of factors that it deems to be beyond a person's control and that affect the years and quality of education that he receives. Perhaps this list will consist in the following: the years of education his parents had, his parents' income, his ethnic group, his natural intelligence (assuming society can agree on how to measure this), the number of siblings he has, and whether he was raised by a single parent or by two parents. All of these factors are beyond a person's control, and they all arguably affect the number of years and/or quality of a person's education. The next step is to partition society into groups, where each consists of all persons who share the same values of these six factors. Now each type will include a large number of persons; there will be a frequency distribution of years of education for each type, and, of course, these frequency distributions will differ across types. The frequency distribution of years of education is a characteristic of the group, not of any single individual. Since persons are not responsible for their type, they cannot be responsible for this distribution. Where, however, a person sits in the frequency distribution of his type is viewed as a consequence of his autonomous choice, because, in listing the six factors of circumstance, we have, by social decision, exhausted the conditions we regard as beyond a person's control. So the differences in educational level reached within a type are due, by definition, to differences in autonomous choice, and hence, matters of personal responsibility.

    My equality-of-opportunity proposal in this example is a policy that equalizes, through the tax-transfer system, the income across types of all those at a given location in the group's frequency distribution of education. Concretely, if Alice has achieved the median level of education for her type (i.e., exactly half of the persons of her type have gotten less education than Alice), and if Bernard has achieved the median level of education for his type, then our tax system should attempt to equalize the income of Alice and Bernard, even though they may have acquired quite different amounts of education. It is important here to recall that I am assuming that income is completely determined by years of education.

    A comment about my equality-of-opportunity proposal is in order. I have not attempted to provide a theory of what aspects of a person's behavior really are beyond his control, and what aspects are really within the realm of autonomous choice. Each society, according to my account, decides this question for itself. Thus, different societies will generally choose different lists of factors comprising a person's circumstances. An individualistic society like the United States would probably include fewer factors in the list of a person's circumstances than a social-democratic one like Sweden. Thus my proposal is not metaphysical, in the sense of trying to solve the deep problem of what actually is beyond a person's control; it is political in the sense that it depends on the current views of the society in question. According to the proposal, each society can implement equality-of-opportunity according to its own conception of what features of a person's social and biological environment constitute factors beyond her control.

    Objections
    The conception of equality-of-opportunity that I have described is not the conventional view. It appears to support a far more egalitarian society than we now have in the United States. No doubt it will generate considerable disagreement. To forestall some of that, I will respond here to a few likely objections.
    One criticism -- suggested in the work of Ronald Dworkin -- may be that the distinction between what a person is and is not responsible for is not the same as the distinction between what she has and has no control over. I have in fact assumed that those two distinctions are, by definition, the same. Dworkin's view may seem paradoxical; I shall try to make it less so by example. Suppose a child, who grows up in a poor family, whose parents lack education beyond primary school, who is exposed to no books in the home or any kind of high culture, develops preferences in which education has a low value. He does not care to become educated, and feels education will not make his life more successful. He identifies with these preferences, views them as intrinsic to who he is. Then Dworkin, I think, would have to say that such a child does not require any social compensation for the low level of education he acquires, and the consequent low income he earns.

    Dworkin places tastes with which a person identifies, and the choices that follow from them, within the realm of personal responsibility, regardless of whether those tastes were formed or induced by factors over which the person had no control. I, on the other hand, do not make the distinction between autonomous and non-autonomous choice depend on what the person thinks, but rather on what society deems to be within or beyond a person's control. Thus, the unfortunate child I have just described, or the adult that child becomes, would be due social compensation under my notion of equal opportunity for income, but not under Dworkin's.

    A second objection comes from the vantage point of efficiency. It is all well and good, you might say, to attempt to equalize opportunity, and, you might agree that my proposal is the way to accomplish that goal. But you might further say that the cost of equality of opportunity may well be a substantial decrease in national income: for the incentive effects of the redistributive taxation that would be necessary to implement my program -- say, in the second example of education and income -- would be such as to decrease the labor supply of highly skilled, and hence high-income, individuals. If those who are in 'fortunate' types, and who earn large incomes, are taxed to increase the incomes due those in unfortunate types under my proposal, they might work less, and in that case national income per capita would fall, perhaps disastrously.

    There are two responses to this objection. The first relates to the incomplete definition of the equality-of-opportunity proposal that I have here made. In fact, the social policy I advocate is the one that equalizes opportunities (for income, say) at the highest possible levels. It is not possible to make this precise without going into some mathematical detail, but the idea is, roughly, that if a taxation policy results in opportunities for income being equalized at a very low level, then it is not the optimal policy. It is true that, under my proposal, mean income, that is, national income per capita, may well be below what it would be without any redistributive taxation: the benefit associated with that reduction in mean income would be increased equality of opportunity.

    The second response to the objection is that, if you think social policy should attempt to maximize national income per capita, then you simply cannot advocate equality of opportunity. These two goals are just not simultaneously achievable. If, indeed, the highly skilled would to some degree withdraw their talents from productive use if their incomes were highly taxed, then maximizing mean income in a society could only be accomplished at the expense of equalizing opportunities. Thus, to the extent that our society measures its economic success by the rate of growth of mean income (i.e., GNP per capita), it is not measuring success by the extent to which society achieves equal-opportunity. If we rigorously adopt an equality-of-opportunity ethic, then we must redesign our statistical measures of what constitutes economically successful social policy.

    A third objection is of a deeper philosophical nature. It is a conservative, or more properly, a libertarian objection, and runs as follows. It may be that children are not responsible for their genetic and social/familial environments, but it does not follow, according to this objection, that the just social policy entails compensating persons for the consequences of the differences in their genetic and social circumstances. Persons legitimately deserve to benefit from their natural genetic endowments; and parents, as autonomous adults, are responsible for providing their children with opportunities. Parents, furthermore, can legitimately bestow on and bequeath to their children the wealth they have legitimately earned. Society's legitimate intervention is restricted to providing, let us say, free public schools and enforcing anti-discrimination laws.

    This position may be ethically coherent; perhaps it can be given a sound logical foundation. It is, indeed, the task of libertarian political philosophy to do so. But this position is not consistent with equality of opportunity. We just cannot say that Fernando and Gabrielle, or Alicia and Bernard, face equal opportunities when the success of their lives will be vastly different, and quite predictably so, on account of features of their environments over which they have no control.

    I have sketched some of the reasons that lead western, liberal democrats to advocate equality of opportunity, and spelled out what I think equality of opportunity entails. Although I did not argue for equality of opportunity as an ethic, I do believe that equality-of-opportunity is a sound ethical position. Perhaps the procedure I have outlined for implementing it will convince some readers of that soundness. Others, perhaps, will be convinced that equality-of-opportunity entails what I say it does, and therefore will reconsider their advocacy of an equal-opportunity doctrine, because they believe the consequences of an equality-of-opportunity view are unfairly egalitarian. Finally, there will be those who believe that the equal-opportunity view I have outlined is unfairly inegalitarian, that people who suffer large harms should be indemnified by society, even when they are responsible. I do not claim to have resolved these disagreements, but to have clarified their terms and to have shown that we can be egalitarians without rejecting the fundamental ideal of personal responsibility.

    (عدل بواسطة الطيب شيقوق on 07-09-2006, 04:09 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-09-2006, 03:04 PM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 14-08-2006
مجموع المشاركات: 10372

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: الطيب شيقوق)

    الأحباب
    محزون حتى الامتقاع
    ساكتب ان عاد اليّ توازني
    لكم ودي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-09-2006, 04:20 PM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29043

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: محمد المرتضى حامد)

    أرد الله غربتك العارضة يا المرتضى وكلنا في غربة يا جميل

    (عدل بواسطة الطيب شيقوق on 07-09-2006, 11:48 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-09-2006, 00:49 AM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 22-04-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: محمد المرتضى حامد)

    الاخ عادل .. نعم اتي كتاب المرتضي ملفوفا بورق جميل فيه كتابة فنية ادبية رائعة ولكن ما قصدت ان ذاك ليس هو مبتغاه من طرح الموضوع وفيه كما تري مداخلات بتعابير مختلفة وحتي لغة مختلفة ....فمعذرة الم تكن المداخلات في مستوي بلاغة وفن ترجوه وكان مقصدك ولكن نامل في تثري النقاش بالذي عندك فالامر فيه اكثر من بلاغة حديث
    الاخ المرتضي ... فليصبرك المولي في حزنك علي صديق اتاه الموت بوسيلة لم تخطر علي بال احد من اهل السودان

    االابنة عزة اتيتي بحديث فيه الكثير ليناقش واضافة لما اتي به عزيزنا الطيب اضيف بعض كلمات قراءتها في اثر الثقافة وموروثات المجتمعات في تشكيل ادائهم املا في نقاش يؤتي اكله :-
    From Francis Fukuyama 's " The End of History and LAST MAN "

    Quote: quote:
    In the contemporary world, it is not considered acceptable to talk about "national character": such generalizations about a people's ethical habits are said not to be measurable "scientifically,"
    and are therefore prone to crude stereotyping and abuse when based, as they usually are, on anecdotal evidence. Generalizations
    about national character also run counter to the relativistic and;
    egalitarian temper of our times, because they almost always contain implicit value judgments concerning the relative worth of the
    cultures in question. No one likes to be told that his culture promotes laziness and dishonesty; and indeed, such judgments are liable to considerable abuse.
    Nonetheless, anyone who has spent time traveling or living abroad cannot help but notice that attitudes toward work are decisively influenced by national cultures. To some extent, these differences are measurable empirically, for example in the relative economic performance of different groups in multi-ethnic societies like Malaysia, India, or the United States. The superior economic performance of certain ethnic groups like the Jews in Europe, or the Greeks and Armenians in the Middle East, or the Chinese in Southeast Asia, is familiar enough not to need elaborate documentation. In the United States, Thomas Sowell has pointed to the sharp differences in income and education between the descendants of blacks who voluntarily immigrated from the West Indies, and those who were brought directly to the country from Africa as slaves."' Such differences suggest that economic performance is related not exclusively to environmental conditions, like the presence or absence of economic opportunity, but to differences in culture of the ethnic groups themselves as well.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-09-2006, 03:14 AM

أحمد الشايقي
<aأحمد الشايقي
تاريخ التسجيل: 08-08-2004
مجموع المشاركات: 14323

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: محمد المرتضى حامد)

    الاعـزاء جميعاً

    والأخ ابوبكـر

    Quote: ... المعز يملك ناصية الكلام فهو شاعر غزير الانتاج وبالتالي الكتابة مشاركا في الموضوع بما يوازي مداخلات الجمع ليست عصية عليه وخصوصا عندما يكون هو نفسه متداخلا بوتيرة منتظمة في موضوع اخر وفي نفس الساحة وفي ذات الوقت والزمن بينما يري ان الوقت قد ندر عنده حتي في ان يقرا مداخلاتنا هنا ...


    أوافـق ,

    Quote: ... الامر الذي اقلقني شخصيا وما زال هو امتناع طرف اصيل في الموضوع في ان يعير الجمع التفاتا وعندما اتي مؤخرا تجاوز الجمع والساحة وجعل الامر كانه بينه والمرتضي وفي ساحة اخري ...



    بالنسبة لي ورغـم أني قد اختتمـت مداخلاتي واجتهـدت أن تكون استقرائيـة ومتوازنـة إلا أني لا أخفيكم سـراً في أني ما كنت أطمـع أن يتداخل معـز بخـيـت ولذا فقـد قمـت (بحسـن ظـن ) بتوجيـه خطابي إلى الجميع وبلغـة الباحـث,

    هـذا يزيد ما قلته عن طريقته في المنتديات رسـوخاً وتأكيداً , ففي النمـط المعتاد يغيب المعـز ويتولى العديد من محبيـه و ( أنا منهـم ) الرد على (الحاسـد - المتهـجـم - .... ) بطريقة هـو لن يتداخـل ونحن سنتولى الرد.

    من حسنات سودانيز أون لاين أنها رقعـة كتابـة مفتوحـة تتوفـر فيها مساحات عديدة من الحريـة ويتداخل فيها عتاة الرأي وثقات العلوم فتزيد آراؤهـم وعلومهم جلوة وانصقالاً وقد تداخل معنا في هذه المساحـة رجال منهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر كان منهم الصيقل الحصيف الخاتم عدلان رحمـه الله فكان في علو كعبـه وانشغالات مهامـه (الكونيـة ) رفيقاً بمن يحادث قوياُ في إبانة الامور وحاضراً لدى الجميـع , ولم يستنكـف رجال أمثال المكين فضيلي جماع في القبول والرد والحضـور وكل ذلك بغير أذيـة في الحضور ولا منّ في الغياب.

    في هذا المنبـر يحلو لي أن أردد دائماً أن الملوكيـة للكلمـة والامبراطوريـة للحجـة ومن الثابت في حق أخينا بكري أبو بكـر ومن قبله أخوة تولوا إدارة المنبر كالأخ , المذكور بخيـر , عـادل عبد العاطي, أنهـم يسيرون فيه سيرة السودانيين الارابيب ويتيحون الحريـة كاملـة تطولهـم ثقاف الغير فيتحملون ما عليهم ويردون غير ذلك رداً جميلاً,

    لا يفوتني أن أشيـد هـهـنا (على وجه العموم ) بكلمة صدرت من الأخ الدكتور المعز كانت لها (ملوكية ) المنبـر في الاسبوع السالف ماقبل اغتيال الصحفي محمـد طه هي قصيدته , باسم شعبي وكانت بحـق تمثـل نفسـاً جيداُ ومختلفاً , لعل ذلك يشـع الخير الكثير المحري فينا وفيـه

    وللجميع تحيـة

    أحمـد الشايقي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-09-2006, 04:05 AM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 22-04-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: أحمد الشايقي)

    عزيزي احمد .. شاكر لك اثراؤك النقاش دوما ..
    ان يتطوع مريدي شعر وابداع المعز بمداخلات في ذات المنحي فهذا امر وارد وكلنا لا نختلف في ذلك ولكن ان يصمت هو ويرفض عن امور اثارها وهي بعيدة عن ساحة شعره وابداعه وتتناول امرا عاما من شان البلاد والعباد فهذا لم اتوقعه وادهشني واحزنني كذلك ...فله ما شاء ..

    ____________________
    حاشية: هذا المنتدي اتي بارث من حرية في التعبير كان بكري وعادل من فرسانها في منتديين سبقا سودانيزاونلاين ولمدة شارفت العقد من الزمان قبل انطلاق سودانيزاونلاين ولكن ما اقعد كثير من الناس رغم ان المنتديين كانا وما زالا مفتوحيين دون شرط او قيد هي لغة التخاطب ( الانجليزية ) وهنا لبكري دور الريادة وان سبقه معتز عطا السيد -سودانت- بموقع وفر مداخلات باللغة العربية الا ان بكري بصبر و حميمية جعل من سودانيزاونلاين همه الاول و تحمل مسؤلية كلمة-دون شروط- تنتشر انتشارا واسعا بين الناطقيين بالعربية وهم الاكثر من المهتميين بالشان السوداني وامل ان يتفهم المشتركيين حجم هذه المسؤلية التي يتحملها بكري ويحاولون مساعدته دون جر المنتدي الي ساحة للصراعات او ما يثير الفرقة بين الناس ودون تصنيف للمنتديين وفق رؤي شخصية بحته وليكون السودان وازدهاره واحترام الاخر وراي الاخر هو المعيار
    __________________________

    ودمتم
    ابوبكر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-09-2006, 06:03 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29043

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: abubakr)

    Quote: لا يفوتني أن أشيـد هـهـنا (على وجه العموم ) بكلمة صدرت من الأخ الدكتور المعز كانت لها (ملوكية ) المنبـر في الاسبوع السالف ماقبل اغتيال الصحفي محمـد طه هي قصيدته , باسم شعبي وكانت بحـق تمثـل نفسـاً جيداُ ومختلفاً , لعل ذلك يشـع الخير الكثير المحري فينا وفيـه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-09-2006, 03:44 AM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 14-08-2006
مجموع المشاركات: 10372

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: الطيب شيقوق)

    أخي شيقوق
    كما أوردت في كثير من مداخلاتي هنا وهناك ، لم يعد الأمر يخص المعز بشخصه ، وهذا ما أكد عليه عدد من المتداخلين ، وطلبت الى المعز المشاركة بالحوار ولكنه ربما اختار شيئا آخر ، المهم يا الطيب مازلت أرى أنه يجب علينا ، دائما ، الأبتعاد عن العنف والشطط وأنت تدرك أن من يتحدث عند الغضب كمن يبحر في العاصفة الهوجاء ، علينا تبنّي الحوار الهادىء والحجة في تناول قضايانا والنأي بأنفسنا عن اطلاق الأحكام الجزافية والتعميم والعنف اللفظي الذي مازال البعض يمارسه للأسف الشديد ، رغم الفاجعة الماثلة ، وكأن ذلك البعض ك (آل بوربون ) لم ينس ولم يتعلم.
    ربنا يحفظ السودان.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-09-2006, 05:41 AM

د.محمد حسن
<aد.محمد حسن
تاريخ التسجيل: 06-09-2006
مجموع المشاركات: 15182

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: محمد المرتضى حامد)

    الاخ / الشاه

    مرور للتحية والسلام

    مودتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-09-2006, 07:59 AM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 14-08-2006
مجموع المشاركات: 10372

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: د.محمد حسن)

    الأخ الشاهنشاه
    الدكتور محمد حسن بهلوي
    ياخي وين انت ووين أيامك؟
    وصدق اللي قال (ودارت دورة الأيام ونحن مع الزمن أغراب)
    لك من الحب مايوازيك أيها الهميم الحميم.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-09-2006, 03:55 PM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29043

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: محمد المرتضى حامد)

    اخي المرتضى

    نحن معاك وكلما حاولنا المداخلة يدخلوا عليناناس الونسة . انا معاك اخي المرتضى ومع جميع الاخوة واخص الجميلين ابو بكر واحمد الشايقي . تطول مسافات الزمن لتجد ان هذا البوست شامخاوشاخصاوزاهيا على الصفحة الاولى من المنبر العام ولو انتظرنا يا ما حنشوف .

    لكم ودى

    شيقوق

    (عدل بواسطة الطيب شيقوق on 09-09-2006, 11:38 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-09-2006, 09:51 AM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 14-08-2006
مجموع المشاركات: 10372

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: الطيب شيقوق)

    ياشيقوق
    لك شكري وأثق أننا جميعا لبعضنا.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-09-2006, 05:48 AM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 28-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: محمد المرتضى حامد)

    عندما يكتب الكبار نرفع الأقلام...وعندما يتحدث أصحاب الفكر تطرب المسامع ...أشكرك مرتضى لأنك استكتبت هذه الأقلام ...لقد استمتعت كثيرا بكتاباتك يا مرتضى وسكرت بالطرح الموضوعي واللغة الرصينة للاديب ابوبكر ولا أنسى مساهمات الطيب شيقوق الرائعة .....حتى الصغار عزه وعمر عصام صالح عيسى أمتعونا بلغتهم الرصينة وفكرهم الثاقب ...أظننا نحتاج في هذا المنبر إلى مثل هذه الموضوعية التي تضيف لنا الكثير. حتى الذين اختلفنا معهم أطربونا بمنطقهم الرصين وتعابيرهم الجميلة.اتوسل اليكم جميعامواصلة اثراء هذا البوست.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-09-2006, 11:38 AM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 22-04-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: Ahmed al Qurashi)

    سلام من الله عليكم ... شاكر لك اخي احممد القرشي تصنيفي ضمن من تادبت حروفهم وما انا في مجلسهم الا من اهل الهامش... حين اتيت الي مجلس المرتضي بعد ان اثارني العنوان كنت ارغب و ما زلت في ان نرمم مفاهيم تاثرت بتداعيات مواقف خرجت عن موروثاتنا او ما نعتقد انها قيم لا تمس فاثارت حنق وغضب المعز فقال ما قال وعند حضوري مجلس المرتضي وما كان لي سابق معرفة به وجدت بانني في حضرة كبير كان الواجب ان ارفع قلمي واقرا فقط - حتي لا اثير غضب مريديه- ولكن شاقني الا اقول ما عندي في صلب الموضوع متناولا ما رايته سببا للتداعيات ولم اقصد مطلقا ان اكون غير ذلك - متداخلا براي فقط لا اديبا- والله عليم بما في الصدور .. وياليت لو تفضل المعز وهو الاديب الشاعر وهو يراي مداخلات من نفر كريم فيهم من خبر الدنيا وخبر كيف تكون الكتابة فنا ومعني وفيهم صغير اخضر يانع اتي متسائلا عن ما ذا ترك له الكبار ولماذا الواقع غير القول وما زال ينتظر ردا ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-09-2006, 12:57 PM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29043

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: abubakr)

    Quote: ارغب و ما زلت في ان نرمم مفاهيم تاثرت بتداعيات مواقف خرجت عن موروثاتنا او ما نعتقد انها قيم لا تمس فاثارت حنق وغضب المعز فقال ما قال


    كبير استاذي ابو بكر كلام تنطلق منه نفحات ال Objectivity بكل ما تحمل هذه الكلمة من معاني .


    لك الانحناءة يا عظيم

    شيقوق

    (عدل بواسطة الطيب شيقوق on 12-09-2006, 12:58 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-09-2006, 06:26 AM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 14-08-2006
مجموع المشاركات: 10372

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: الطيب شيقوق)

    Quote: اتوسل اليكم جميعامواصلة اثراء هذا البوست

    أخي أحمد القرشي
    لك مني تحايا كثر ورد الله غربتنا جميعا وعلّك مرتاح في جزيرة (مصيره) الجميله.
    في يقيني أن مسائل عدة جاء بها الأخوه والأخوات والأبناء في هذه المساحة الصغيره من المنبر العام وكنت آمل أن توفى حقها من البحث والكتابة ، ليس لاستعراض اللغة والعبارات ، وانما لعرض الأفكار التي نحن في أمس الحاجة اليها ، ان وجود هذه الوسيلة الرائعة المسماة الأنترنت ووجود هذا المنبر أتاحا أكبر فرصه في تاريخ السودان لأبنائه أن يتشاوروا في شئونهم جميعها دون استثناء وبجرأة ما كانت متاحة في تاريخنا وسجالنا الذي انحصر لزمن طويل في الصحف والدوريات وبين فئة متخصصة في معظم الأحيان وهم أهل الصحافة. ففي هذا (البوست) وحده تلاقت أجيال ومهن وخبرات وتخصصات مختلفة فيها من أهل الهندسه والأدب والقانون والأقتصاد والعلوم والطب وغيره الكثير من المهن والحرف مما يحق لي معه أن أفخر على لسان الشاعر بقوله ( لنا الكؤوس ونحن المنتشون بها فالساقي منّا ومنّا الصادح الشادي).
    من ضمن المسائل التي ظلت تؤرقني بصفتي (سيد وجعه) مسألة تربية الأبناء في الخارج وماينهلونه سلبا وايجابا وأثره على دورهم المرتقب في النهوض ببلدهم ، وقد عرض السيد المهندس أبوبكر سيدأحمد لهذا الأمر على عجل مع مثال حي من الواقع، وكذا الأخ نورالدين منان ، من زاويه مختلفه ومجتزأة مع سخرية لاذعه ، وبالطبع الأستاذه (ساره) والأبناء (عزه) و (عمر) كانت لهم مشاركة عظيمه ، كنا نتمنى أن يستمر رفد هذا المكان الأسفيري برؤى موضوعية واسهامات تضيف لنا كيما نطور فهمنا لدورنا ودور أبنائنا المرتجى لهذا البلد عِوضا عن (شيل الهم) والتقلّب على الأسِرّة وتبني القلق المستدام في كل زفرة والعض على الأصابع وندب الحظ والزمان.
    وددت فقط الأشاره لحديث أبوبكر في الأقتباس أدناه والتي سأكتب فيه لاحقا ان هيّا المولى لي أياما وعافية.
    Quote: ان هناك ربما الاف السودانيين وقبل الهجرة الكبيرة - اي قبل ثلاث عقود- الذين ربت اولادها وبناتها في الخارج وعاد هؤلاء الي البلاد دون ان يصيبهم داء الغرب الذي نخشي منه .. واعرف اليوم اجيالا من زمن الهجرة الكبيرة عادت الي السودان بقيم اهل السودان ولكن كذلك بما هو جميل في المهجر من انضباط واحترام للعمل والوقت ووعي بالعمل الطوعي و اهتمام باهل البادية والريف ( وهي امور غبنا عنها كثيرا فلم يروها ابنائنا الا في اهل الغرب وحيث المهجر ) ... فا فتراض ان بقاء بناتنا وابنائنا في الخارج سيعرضهم الي سواءة اهل الخارج فيه ما يشكك في مصداقية ما نقول لهم ونغني له طربا وفخرا عن متانة قيمنا ومآثرنا في الداخل- يفرض ان تكون في جيناتهم تاتي ليهم منسابة مع حليب امهاتهم وتكمل برعاية ربما لا تكون لصيقة بحكم مطالب الحياة في المهجر الا انها كافية للمراقبة والتقوييم الدائم -وليس الرفض والتململ لازمتيين لحدوث شرخ في متانة " بنيان قيم الداخل" عند ابناء المهجر امام زخم من" لا قيم " المهجر .. واليوم "لاقيم" المهجر تنساب الي الداخل من منافذ لا قدرة لنا بسدها وشاء ان رايت اثر ذلك في بعض قليل من الداخل الذي اتي الي الخارج دارسا او زائرا .. ربما تكون المنافذ التي تنساب منها "لاقيم " الخارج ما زالت اعدادها مقصورة في مناطق دون غيرها في الداخل لاسباب مادية وفروق في التنمية والاهتمام الا انها ستنساب كثيرا يوما ما وهنا ليس بالضرورة ان يهاجر ابنااء الداخل اليها فقد اتت اليهم وما "خط دفاع الداخل" حينئذ الا متانة "بنيان قيم الداخل" فهل نحن جد باقون عليه نصينه ونقويه محكوما وحاكما ؟ .ونحن اليوم نري هوة تزداد عمقا بفعل حاكمية ظالمة بين الذي يملك والذي لا يملك وهو الاعم فهل يقدر الاعم علي الموت جوعا ومرضا وفقرا متكئا علي بنيان قيم الداخل ؟وهل سيحافظ البنيان علي متانته حتي لا يهدم تحت ضغط المتكئيين عليه ؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-09-2006, 00:22 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29043

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: محمد المرتضى حامد)

    Quote: كنا نتمنى أن يستمر رفد هذا المكان الأسفيري برؤى موضوعية واسهامات تضيف لنا كيما نطور فهمنا لدورنا ودور أبنائنا المرتجى لهذا البلد عِوضا عن (شيل الهم) والتقلّب على الأسِرّة وتبني القلق المستدام في كل زفرة والعض على الأصابع وندب الحظ والزمان.


    لا تقلق اخي المرتضى نحن في بداية طريقنا والبوست هذا سيبقى سرمديا ومحطة تلتقي عندها جميع المذاهب والمدارس التربوية . وطالما ثمة مساحة للرأي والرأي الاخر ، كما تفضلت اخي المرتضى في معرض تعليقك على كلام الاخ بكري ابو بكر، فالننتظر لنرى الى اين نحن ذاهبون .

    دعنى اخي المرتضى اتساءل هل نحن مخطئون لاننا متمكسكون بمعايير تربيوية صارت obslete ? أفما عادت معاييرنا التربوية صالحة لطفل القرن الحادي والعشرين ؟

    صحيح اخي المرتضى لابد ان نقر باننا بافكارنا تلك ومفاهيمنا هذه غرباء داخل بيوتنا نسمع لمرية ويسمعون لاصالة نتغني بعائشة الفلاتية ويترنحون مع نانسي عجرم واحلام ولطيفة . نجاملهم احيانا لنسمع معهم كاظم ولكنهم ادونا عرض اكتافهم واتجهوا لايهاب توفيق .

    انت عارف يا المرتضى نحن نتحدث عن الكرم السوداني والاصالة السودانية لكن هسه انت بس جرب في الايام البسيطة دى مع المنبر العام لو عندك رد على واحد زعلك ساى ودخلت غرفة الكمبيوتر وبديت تكتب وجوك الجيران قالوا ليك يا المرتضى بتنا دى بقت على الولادة دحين دور عربيتك وديها لينا الدكتور . في ذمتك يا المرتضى بتكون همتك زى همة الفايق ورايق .

    الشغلانية تداخلت معها قيمة وقت وحسابات كتيييييييييييييرة .

    كنت مع بنات الجزولى شيقوق ربنا يرحمه وعاشن كل حياتهن في السلطنة ما بيعرفن لا عم ولا قريب الا سيد بركه وعمو الطيب . واحده قالت لى عمو انا بحبك لانك بتشبه الفنان عبد الله بالخير - اها خودك يا مرتضى اخوى . ديل بعرفن ضيف الهجعة ولا بعرفن ضؤ القبيلة وعشاء البايتات ومقنع الكاشفات .

    إن عشنا ياما حنشوف يا حبيبي .


    نواصل يا جميل

    (عدل بواسطة الطيب شيقوق on 14-09-2006, 00:30 AM)
    (عدل بواسطة الطيب شيقوق on 14-09-2006, 00:37 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-09-2006, 11:07 AM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 22-04-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: محمد المرتضى حامد)


    الطيب وقبل ان تقفز بنا الي الجيل الثالث من الخليوي ارجو ان تجد لنا اجابة لتساؤلات ربما عصية ولكنها ضرورية حتي نجد اجابات للمرتضي :
    تساؤلات:
    هل اشكال "القيم" ثابتة في اطر جامدة لا تتغير-اي الشكل لا المضمون- مع معطيات الزمن و اختلاف البيئة والمكان والامكانات والاجيال ؟؟ يعني هل " الكرم " كقيمه مثلا هو في نفس شكله(لباسه) اليوم كما كان عليه قبل ثلاث عقود مثلا ؟؟ وكذلك "المروءة " و "الامانة" ووو..الخ ؟
    اعني مع تطور الاشياء من معينات للحياة من ملبس وماكل وماوي ومركب وووو هل تتطور اشكال "القيم " وبالتالي معايير قياس القيم" وشكلها وفقا لذلك (قصر منيف في زمان الرشيد وقصر منيف في زمان سلطان بروناي ) ؟؟؟
    وبنفس الصورة هل ينكمش الشكل-نظريا- فيبدو اصغر حجما او لا يراه البعض في خضم عوز وفاقة وتداعياتها لحقت بالغالب الاعم(مركب في نهر ومركب في محيط ؟؟)...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-09-2006, 05:36 PM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 14-08-2006
مجموع المشاركات: 10372

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: abubakr)

    أبوبكر العزيز
    أتمني ألا تكون القيم المعنية هي نفسها التي عناها الطيب في حديثه عن الجيل الثالث من الهواتف النقاله ، هذا ان لم يكن الطيب غيّر وجهة نظره حتى الآن لأن الطيب برأيه ذاك يكون اختصر القيم التي يخشى عليها في جزئية يتيمة تعرفها من سياق حديثه. حتى لا أنقل الحوار من هناك الى هنا ، أقول للطيب يمكنك الأجابة أين تريد.

    (عدل بواسطة محمد المرتضى حامد on 15-09-2006, 05:45 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-09-2006, 05:38 PM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 14-08-2006
مجموع المشاركات: 10372

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: abubakr)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-09-2006, 00:47 AM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 22-04-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: محمد المرتضى حامد)

    عزيزي المرتضي ... غضبة الطيب "الهبباي" التي طالت الجيل الثالث من الخليوي يبدو انها جمعت كل ملامح القيم بحيث تكون في صورة واحدة "كولاج" فعند الارسال تظهر من الناحيتيين عند الراسل والرسل اليه وهنا يصعب تمزيق الصورة-الكولاج- الي اصل مكوناتها ويكون اخونا الطيب قد حذرنا -بحكم شطارة مستشاري اسواق الاسهم التي تجعلك مطوطح بين ان تشتري او تبيع حتي اليوم الثاني فتجد انه كان احسن لو اشتريت وفي كلا الحالتيين فالمستشاريين حذروك بما فيه الكفاية-
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-09-2006, 03:17 AM

ابوبكر يوسف إبراهيم

تاريخ التسجيل: 11-05-2006
مجموع المشاركات: 3337

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني شعب لديه مساحة من التسامح تكفي كل العالم وتزيد!! (Re: abubakr)

    الإخوة الأعزاء

    لكم مني جميعاً التحية والود ولصاحب البوست أخوناد/ المعز الذي أثار موضوعاً أحدث حراكاً فكرياً وفرصة للمثاقفة والبحث في موضوع ثقافة المواطنة وقدسية الأوطان.

    إن الإشكالية التي نعيشها هي تعريف المفهوم الصحيح للوطنية وقيمة وقيم الوطن وإنسانه ... هذا الشعب شعب متفرد بصفات شهد بها المستعمر عندما غادرنا فنحن شعب لا يعرف الغدر ولا الحسد والتحاسد ... شعب لديه من مساحة من التسامح لو وزعت على العالم لكفته وأكفته ولا يمكن أن تقترن الصفات السالبة بمن كان بمثل هذه الدرجة من السمو الخلقي ... كما أننا يجب أن نُفرق بين التصرفات الفردية والمشكلات الشخصية التي تواجهنا حتى لا نطلق بها أحكاماً على المطلق ... ورغم أنني أؤمن بأن لا شعب ينفرد بصفات مطلقة إلا أنني في ذات الوقت أؤمن بأن الشعب السوداني حالة خاصة ومتفردة (unique ) بين شعوب الأرض ... الأخ العزيز المعز هو مساحة من الأحاسيس والمشاعر الإنسانية كونه شاعر والشعراء أكثر الناس إيماناً بشعوبهم ولن يكونوا بهذه الدرجة من الشفافية التي تؤهلهم للإحساس بالوطن وإنسانه إلا إذا كانت النفس في ذاتها سمحة ومتسامحة ... من التجارب الشخصية أحياناً ما يتعدى إيلآمُها حد التحمل فتدفعنا إلى التعميم وفي ذلك خطأ أربأ بشاعر مثل د.المعز أن يقع فيه... ولكن عذري له أن الشاعر أيضاً نفسٌ بشرية معرضة لكبوات وهفوات ومن هنا علينا أن نبحث للأحبة عن الأعذار فإن لم نجد لهم ألف عذز فلابد من روح تسامح سودانية لتضيف عذراً واحداً بعد الألف لنثبت له أننا ناس ( سمحين ومتسامحين)... ما يؤلمني هذه الأيام ويؤرقني غير ما ألمّ د المعز وهو أن الكثيرين من أبناء الوطن ومن يدعوون أنهم مع وحدة الوطن يتحدثون بمصطلحات شوفينية منها (الجلابة ... مندكورو ... البحارة)... هل إنتهينا من دعواتنا تحت المسميات التي أطلقوها قبلاً تحت شعار ( جيش تحرير السودان) وهم يطالبون أنفسهم بتوزيع الوطن إلى كيانات جهوية تؤدي به إلى التمزيق
    إلى دويلات بعضها سيكون بلا موارد...وبعضها بلا موانيء... وبعضها يعاني العطش...وبعضها يعاني من الفيضانات وبعضها من التصحر... وبعضها من المجاعات) لم يجبني أحد كيف يمكن مواجهة مثل هذه الكوارث آحاداً إذا ماتمت تمزيق وحدة الوطن)!! السودان... كيان طويل عريض قام على التسامح فلسنا في حوجة لشروخ جديدة ففي جدار الوطن فيكفي الكثير الذي رسمنا من جداريات التصدع والتمزق على جدار وجهه الجميل فأحدثنا تشوهات في جمالياته حين إستمعنا للأجنبي وإعتبرناه حادب على مصلحتنا أكثر مناعلى وطننا وإنسانه ونسينا أو تناسينا أجندته الخفية!!
    مع تحياتي وإحترامي لكل من أدلى بمداخلته خصوصاً صديقي من على البعدAbubakr

    (عدل بواسطة ابوبكر يوسف إبراهيم on 16-09-2006, 03:26 AM)
    (عدل بواسطة ابوبكر يوسف إبراهيم on 16-09-2006, 03:38 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-09-2006, 04:47 AM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 22-04-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: محمد المرتضى حامد)

    Quote: خصوصاً صديقي من على البعدAbubakr


    يا صديقي "ابوبكر" قبل اعوام تجاوزت الاربع وعندما كان هذا المنتدي في طور ان "يتكلم عربي" ادخل بكري اسمي بحرف عجمي Abubakr وبقي متلازما مع عجمية لسان اخري فصار الاسم يحشر عجميا بين كلام عربي فصار شارة brand /logo

    يلازم المتلقي احساس عند الكثيريين يتجاوز احساس الكاتب و الشاعر .فمن يتاثر بحرف هو شديد احساس به وربما يتجاوز احساسه به مرمي من ارسله من كاتب وشاعر وهكذا يهيم المتلقي بكلام شاعر او كاتب وفق رؤاه وليس تطابقا مع الكاتب او الشاعر " وكل يغني علي ليلاه "....

    الشعوب ليست في طهارة الملائكة ولكن تتفاوت درجات تمسك الشعوب بقيم ومأثر ودرجات "حساسيتها" تجاه تبدل اشكال "القيم" او معايير قياسها يتبدل الزمان والمكان ... وهنا يجب الاعتدال في تقييمنا لمسالب بحيث لا تعمم وموجبات كذلك بحيث لا تبقي صمدية لا تتغير .. وبين الاثنتيين نحن هنا نجاهد في ان نجد اجابات "تعدل المشي " واتي متداخلون بما عندهم وطرف اتي مدافعاحريصا الا تمس الموجبات خشية ان يعم السالب" المرتضي " وطرف هو الذي اثار امر السالب وراه قد عم فرفض التداخل ربما راي صمدية في سالب ساءه فحسبه لا يتغير "المعز" ولكن يستمر تداخل المتداخلون الي ما شاء الله
    ودمتم
    !ابوبكر!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-09-2006, 05:09 AM

ابوبكر يوسف إبراهيم

تاريخ التسجيل: 11-05-2006
مجموع المشاركات: 3337

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: محمد المرتضى حامد)

    محمد المرتضى

    عجبتني وسريت بالي

    ابوبكر يوسف
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-09-2006, 01:52 PM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29043

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: ابوبكر يوسف إبراهيم)

    Quote: هل اشكال "القيم" ثابتة في اطر جامدة لا تتغير-اي الشكل لا المضمون- مع معطيات الزمن و اختلاف البيئة والمكان والامكانات والاجيال ؟؟ يعني هل " الكرم " كقيمه مثلا هو في نفس شكله(لباسه) اليوم كما كان عليه قبل ثلاث عقود مثلا ؟؟ وكذلك "المروءة " و "الامانة" ووو..الخ ؟
    اعني مع تطور الاشياء من معينات للحياة من ملبس وماكل وماوي ومركب وووو هل تتطور اشكال "القيم " وبالتالي معايير قياس القيم" وشكلها وفقا لذلك (قصر منيف في زمان الرشيد وقصر منيف في زمان سلطان بروناي ) ؟؟؟


    نعم اخي المرتضى تتغير هذه القيم وربما تندثر تماما وتبقى القيمة في الاسهام لا على المستوى القطري فحسب وانما على المستوى العالمي .

    الكرم يا عزيزى والشهامة والمرؤة لا بد ان تتبدل شكلا وليس مضمونا . وكتر خيرك يا المرتضى انت فتحت باب يصلح ان يكون بوستا لذاته ولكن دعنا نتواصل بكل عنفواننا هذا لنجعل من هذا البوست بانوراما لكل المواضيع . دعنى يا استاذى اتحدث عن ظاهرة الضيوف الزائرين لذويهم في العاصمة احسب انك تعاني منها وتسعد بتلك المعاناه ولكن اى سعادة هذه ؟

    اليوم اخي المرتضى منزلى في ام درمان يستقبل ما لا يقل عن عشرين زائرا من اهلى نعم من اهلى ويا مراحب ولكن ولكن كبيرة جدا يا المرتضى ؟؟؟؟؟

    انا كانسان ريفي لا يسعدنى ابدا الاقامة في المدينة ولو لساعات ربما لانني تبرمجت لأن اكون هكذا.
    ولكن بسبب ندرة الخدمات ان لم يكن انعادمها بجميع انواعها تعليم صحة وغيرها صرت مضطرا لان ارحل الى الخرطوم بجميع افراد اسرتي واقيم بصورة دائمة في ام درمان ( اتحملونا بس يا المرتضى )

    صحيح جئتكم بنفس القيم المتجزرة في اهل الريف وانت ادرى بها لترحالك في جميع بقاع السودان .

    اول حاجة حرصت على توفير عدد مهول من لوازم النوم . طيب شنو الحاصل ؟

    اليوم اخي المرتضى صار جميع ابنائي يوظفون جزءا كبيرا من وقتهم لخدمة اهلهم استقبال هذا وعلاج هذا وابريق هذا ووداع هذا وجنسية هذا وجواز هذا ومرافقة ذاك لزيارة اسرة لا تعنيننا من قريب او بعيد .

    انظل اخي المرضى حبيسين لتلك القيم ؟ لن اطالبك بالاجابة على اسئلتي لان الموضوع very subjective

    تدري اخي المرتضى وبكل الصراحة ان الامراض الوبائية قد انتشرت بصورة غير عادية في السودان السل الايدز وغيرها هل استطيع تنصيب واحد من ابنائي للفحص على اى من زائرينا للتاكد فيما اذا كان اى من زوارنا يحمل فيروس هذه الامراض . حتما ستقول لى لا لا لا لان هذا يتعارض مع قيمنا .

    ساواصل اخي المرتضى في هذا الموضوع في انتظار اى مداخلة منكم لاستقراء خارطة طريقي من واقع مداخلاتكم .

    اطيب المنى

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-09-2006, 05:15 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29043

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: الطيب شيقوق)

    فينكم يا اخونا

    انا فتحت موضوع اكان ما قلتوا رايكم فيهو سوف اقوم بفصله ارجو اساهماتكم حتى تكون جاذبة للوحدة معكم في هذا البوست .


    مودتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-09-2006, 05:42 AM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 22-04-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: الطيب شيقوق)

    Quote:
    انا فتحت موضوع اكان ما قلتوا رايكم فيهو سوف اقوم بفصله ارجو اساهماتكم حتى تكون جاذبة للوحدة معكم في هذا البوست .
    ذ

    يا عزيزي باصات ون تو ديه بالرغم من مهارات فيها احيانا لكن لاتساوي مباراة كاملة ...ولكن طالما فيها "انفصال" اهو احسن نواصل باصات :

    ياخي ما عانيت منه بهجرتك من الريف الي المدينة عاني ويعاني منه الاف وربما ملايين السودانيين .. والدائرة تتسع بسبب واحد هو تمركز خدمات اساسية في منطقة واحدة اي يعني سوء حكم وادارة وخارطة طريق للافراد لا تحل القضية المطلوب خارطة طريق للوطن ( ليست تلك التي عند بلير) من رسم اهل البلد ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-09-2006, 05:46 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29043

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: abubakr)

    Quote: المطلوب خارطة طريق للوطن


    كبير كبير يا باش
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-09-2006, 03:31 PM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 14-08-2006
مجموع المشاركات: 10372

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: الطيب شيقوق)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-09-2006, 03:33 PM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 14-08-2006
مجموع المشاركات: 10372

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: الطيب شيقوق)

    أبوبكر يوسف ابراهيم
    لك الشكر على كلماتك التي تزوّدني بوقود الأستمرار
    هناك الكثير الذي يمكن أن يضاف هنا فقط تعوزني العافية والوقت الذي لا أعرف لماذا يركض بسرعة عجزنا معها أن نعي مانفعل حتى أن التقاط الأنفاس أصبح ضمن الأماني المؤجلة. ألا تلحظ أن قائمة الرجاءات تطول والعمر يذوي مع كل زفرة للدرجة التي أصبحت أُمنّي النفس بان تتحق تلك الأماني في الآخرة رغم اني أعد نفسي في زمرة المتفائلين . ألا ترى بأننا لم نعد نتذوق الأشياء بذات الطعم ابتداءا من سلامنا وليس انتهاءا بطعم الماء ؟ ألا ترى أن الفرح أصبح مجرد أرخبيل في محيطات الحزن اليومي . يبتعد عنا الأحباب بالموت والهجر والتنائي والأنكفاء والشتات كقاعدة ، الأستثناء فيها ماهو غير ذلك. ألاترى كم مرة عدّلت كلامي ليأتيك بأحسن مما أنا عليه؟
    معليش لكلامي الما مريح لكن أتمنى أن أكون أطيب لي قدام وانشاءالله حا أتحسّن يا العزيز.
    شكرا يابكري

    (عدل بواسطة محمد المرتضى حامد on 18-09-2006, 03:46 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-09-2006, 00:46 AM

ابوبكر يوسف إبراهيم

تاريخ التسجيل: 11-05-2006
مجموع المشاركات: 3337

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: محمد المرتضى حامد)

    أخي أحمد المرتضي
    الحب والود كله لك

    كلنا ذاك الرجل ...وكلنا في الهم شرق أيها الدفيق الأنيس ...ربما زدت عليك بآفة النسيان فلربما أصبحت من رهط الرئيس الراحل ريجان فقد هجمت علينا عتة الذاكرة ( الزهايمر)...ولكننا رغم كل هذه ننبري حين يكون من أعزائنا من جنح قليلاً أو أكثر من قليلاً ... من فرط حبنا لهم لا نود أن نقول كثراً... لكم الحب مني جميعاً.أشكرك
    ابوبكر يوسف
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-09-2006, 09:28 AM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 14-08-2006
مجموع المشاركات: 10372

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: ابوبكر يوسف إبراهيم)

    (عزه)
    مانسيت
    نوم الحبال
    ومانسيت الرد على المقال
    بس الزاد نقص وانا حالي حال
    كنت أنتظر رسو مركب مساجلاتك مع (ساره) و (عمر) على ساحل يتيح لي الأدلاء برأي
    لك حبي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-09-2006, 05:56 AM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 28-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: محمد المرتضى حامد)

    الأخ / محمد المرتضى
    اتصلت بى الأخت العزيزة /منال الزبير من ابوظبى مشيدة بطرحك والمداخلات الرائعة والمفيدة والقضايا التي أثارها الموضوع....وأعجبتها كثيرا مداخلات الأستاذ الطيب شقوق والأخ ابوبكر ....والأخت منال قارئة جيدة وصاحبة فكر .وقالت لي إن أصدقائك حيثما حلوا أضافوا شيئا جديدا...قلت لها إن محمد المرتضى هو الذي جعلني أصادق هولاء من خلال طرحهم الفكري ...وكانوا نعم المؤانس لي في هذه الجزيرة وكلى شوق لمقابلتهم...رجال بهذا الفكر نفخر بالتعرف عليهم ومصادقتهم.......
    هذه المداخلة الغرض منها توصيل هذه الإشادة للأخ ابوبكر والطيب شيقوق وأظن اننى أخبرتك عنها تلفونيا مرتضى.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-09-2006, 08:59 AM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 22-04-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: Ahmed al Qurashi)

    رمضان كريم ...
    Quote: هذه المداخلة الغرض منها توصيل هذه الإشادة للأخ ابوبكر والطيب شيقوق وأظن اننى أخبرتك عنها تلفونيا مرتضى


    هذا العالم المسطحFlat World الذي اسنهواني منذ عقود له فضل كثير علي بان عرفني بكم .. اتيت الي هذه المساجلة حين شد انتباهي عنوانها وانا لا اعرف المرتضي فعرفته والطيب والقرشي وابوبكر(التاني وفق الاعمار وهي بيد الله) والان منال وهي كما يقول اهلنا في الشمال-شمال شمالنا الذي غرق فغرقت احلامي معه واناحينئذ يافع - تعيش "فركة كعب" من المكان الذي اعيش فيه منذ عقود ثلاث ولكن شاء المولي ان تساهم في جمعنا رقائق الرمل (امعانا في تعريب لعل صحارينا الرملية الكثيرة تشعر بالغيرة )...
    ساءني ان عزة وعمر لما يجدا ردا عندنا وان المعز اكتفي بانه يفضل ساحة غير هذه والا فلا وبقينا "نتاوق" لعل غيرنا ياتي واليوم في فاتحة رمضان اتت منال فالخير ياتي في رمضان
    ومرحبا بك منال وعشمنا في مساهمتك فيما نحن بصدده ..

    مودتي
    تقبل الله صيامكم وقيامكم

    ابوبكر ( الاول عمرا )
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-09-2006, 05:14 AM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 14-08-2006
مجموع المشاركات: 10372

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: abubakr)

    يا (عزه)
    أخي أحمد حاج علي بعث اليّ برسالة عبر البريد الألكتروني تتضمن جانبا مما ينبغي علي أبنائنا في الخارج تعلُّمُه وطلب اليّ نشر الجزئية ذات الصله بهذا البوست وهاأنذا أفعل رغم تحفظاتي على جانب منها الا أن الحدث الباعث الذي استدعى كتابة الرسالة يتصل من باب آخر بما أشرت اليه الى أن تربية الأبناء في الغرب ليست كلها خير محض . كم من الأطفال قتلوا برصاص زملائهم في المدارس في أمريكا وحدها للدرجة التي أصبح فيها الحدث نفسه في الأخبار لايثير الأنتباه كالنشرة الجوية.
    Quote: اليوم 28 سبتمبر , دخل المعتدي وهو ممتشق سلاحه احد فصول المدارس الثانوية بمدينة بيلي بولاية كلورادو وطلب من الاولاد الخروج مبقيا علي البنات فقط ! خرج جميع الاولاد (من باب يا روح ما بعدك روح) ما عدا ولد اسمه كاسيدي كريغ اللذي رفض الخروج , واستمسك بقول فارس البطحانين البامسيكا : انا اخو ام ضمير فوق الجمر بتصبر ... مدفع البارود طفاي كهارب البندر .. شرح كاسيدي دوافعه لعدم الخروج بمبدا التضامن مع الاخرين في محنتهم .. اقراء تحت قول كاسيدي
    > لدي شعور قوي بانه ولكي ما نغرس في اولادنا قيم مثل الشجاعة و الكرم و الصدق و حب الاخرين و الثبات علي الحق و الشدائد , فاننا نحتاج لتنمية مشاعرهم و موقفهم الاجتماعي العام تجاه رفض الظلم و الفقر و الآم و محن الاخرين , و هي افعال مشينة غالبا ما تلحقها فئة ضيقة في المجتمع بغالبية الشعب .. ما يحدث في دارفور هو مدخل حقيقي نحو شعور وطني و انساني و اخلاقي كبير داخل نفوس ابنائنا ! ففي يوم 17 سبتمبر , شاهدنا اطفال امريكان في سن 10 الي 16 يعلنون تضامنا جماهيريا واسعا مع اهل دارفور , هؤلاء الاطفال و اسرهم لا علاقة لهم ببوش و لا مصالح الكوربريت الامريكي , كما انهم ليسوا ضحايا لاعلام يهودي مزيف كما يقول البشير , لانهم يعرفون و يميزون و يصلون للحقيقة عبر التدقيق و التثبت ! و كل ما يقولونه لك : شاهدنا وعلي مدي عام كامل صورحقيقة و افلام تسجيلية صادقة , هذا امر لا يرضاه الضمير السوي , عندما تشاهد منظر الاطفال و النساء و هم يهربون و يسحقون امام و تحت جمال و خيول الجنجويد , ثم تشاهد حالهم في معسكرات الفقر و المرض لا يمكنك ان تاكل و تنام و تلهو بضمير بارد !
    > داخل المنزل السوداني تستطيع ان تجعل ابنك هادئا و نظيفا و مطيعا و مجتهدا في دروسه بل و الاول علي دفعته ليصير بعد ذلك ذو وظيفة مرموقة تجلب مالا و فيرا ! .. لكنه لن يصبح كبير النفس و العقل وذو فضائل و قيم الا عند التحامه بالمجتمع و قضاياه ان كانت تلك الصغيرة , او تلك الكبيرة كما في حال السودان . . . تضامن كاسيدي مع زملائه في الفصل يطرح علينا السؤال التالي : هل يعرف اولادنا بان ضحايا دارفور هم اهلنا و ابناء و طننا ؟ و ان مايحدث لهم يمكن ان يحدث لنا داخل بيوتنا في المنشية و الرياض و مدينة النيل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2006, 07:07 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29043

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: محمد المرتضى حامد)

    اخي المرتضى
    اخي ود القرشى
    الاستاذة الفاضلة منال :

    لك الشكر اخي المرتضى مثنى وثلاث ورباع لهذا البوست الذى يزيد نضارة يوما بعد يوم .
    الاخ ود القرشى لك الف شكر على ابلاغنا برسالة الاخت الكريمة منال فلها منا عاطر التحايا .

    اخي المرتضى انا البوست بخاف منو وقاصد اتناساهو لكن الزارع المحن لابد يلولي صغارهن .
    المهم انا جيتك تاني وعندى موضوع زمان مافي حد رد عليهو او عقب باى كلمه فيهو . وما بخليكم رغم حساسيته ولكن لابد من الحديث حوله بكل جراة وصراحة .

    ود القرشى لابد من مشاركتك ولكن هنا بصفتك المهنية وبس وبكل صراحة . موضوع اخونا احمد عن القيم الامريكية موضوع مهم جدا وسوف نتداخل فيه لاحقا لاسيما تلك الجزئية يتساءل فيها الكاتب عما اذا كان اولادنا في الرياض او الطائف يعلمون مآسي اخوانهم ابناء دارفور . هذا لعمري موضوع كبير كبير الى ما بعد بعد حيفا .

    اما الوجع فهو الكلام التحت ده اقروهو واكتبوا لى وبنواصل في المواضيع التانية .

    Quote: نعم اخي المرتضى تتغير هذه القيم وربما تندثر تماما وتبقى القيمة في الاسهام لا على المستوى القطري فحسب وانما على المستوى العالمي .

    الكرم يا عزيزى والشهامة والمرؤة لا بد ان تتبدل شكلا وليس مضمونا . وكتر خيرك يا المرتضى انت فتحت باب يصلح ان يكون بوستا لذاته ولكن دعنا نتواصل بكل عنفواننا هذا لنجعل من هذا البوست بانوراما لكل المواضيع . دعنى يا استاذى اتحدث عن ظاهرة الضيوف الزائرين لذويهم في العاصمة احسب انك تعاني منها وتسعد بتلك المعاناه ولكن اى سعادة هذه ؟

    اليوم اخي المرتضى منزلى في ام درمان يستقبل ما لا يقل عن عشرين زائرا من اهلى نعم من اهلى ويا مراحب ولكن ولكن كبيرة جدا يا المرتضى ؟؟؟؟؟

    انا كانسان ريفي لا يسعدنى ابدا الاقامة في المدينة ولو لساعات ربما لانني تبرمجت لأن اكون هكذا.
    ولكن بسبب ندرة الخدمات ان لم يكن انعادمها بجميع انواعها تعليم صحة وغيرها صرت مضطرا لان ارحل الى الخرطوم بجميع افراد اسرتي واقيم بصورة دائمة في ام درمان ( اتحملونا بس يا المرتضى )

    صحيح جئتكم بنفس القيم المتجزرة في اهل الريف وانت ادرى بها لترحالك في جميع بقاع السودان .

    اول حاجة حرصت على توفير عدد مهول من لوازم النوم . طيب شنو الحاصل ؟

    اليوم اخي المرتضى صار جميع ابنائي يوظفون جزءا كبيرا من وقتهم لخدمة اهلهم استقبال هذا وعلاج هذا وابريق هذا ووداع هذا وجنسية هذا وجواز هذا ومرافقة ذاك لزيارة اسرة لا تعنيننا من قريب او بعيد .

    انظل اخي المرضى حبيسين لتلك القيم ؟ لن اطالبك بالاجابة على اسئلتي لان الموضوع very subjective

    تدري اخي المرتضى وبكل الصراحة ان الامراض الوبائية قد انتشرت بصورة غير عادية في السودان السل الايدز وغيرها هل استطيع تنصيب واحد من ابنائي للفحص على اى من زائرينا للتاكد فيما اذا كان اى من زوارنا يحمل فيروس هذه الامراض . حتما ستقول لى لا لا لا لان هذا يتعارض مع قيمنا .

    ساواصل اخي المرتضى في هذا الموضوع في انتظار اى مداخلة منكم لاستقراء خارطة طريقي من واقع مداخلاتكم .

    اطيب المنى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-10-2006, 11:29 AM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 14-08-2006
مجموع المشاركات: 10372

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: الطيب شيقوق)

    الأخ الطيب
    لك السلام
    أتمنى أن أكون فهمت مقصدك
    ياسيدي ، لايوجد أي تقاطع بين قيمنا الجميلة وتطور المدنية والحضارة أو ايقاع الحياة السريع الذي يكاد يقطع أنفاسنا. تلك القيم الجميلة من تآلف وتماسك اجتماعي ونصرة الضعيف والكرم والمروءة ستبقى قيما عظيمة قابلة للتطبيق في أي مجتمع ، وعلى العكس تماما فان غيابها عن أي مجتمع يعد بمثابة المِعوًل الأول لهدم ذات المجتمع والمثال الذي أتيت به عن شلهتة أولادك هو ثمن بسيط تدفعه لشلهتة أسلافهم كي يصبح ودشيقوق ذلك المستشار المرموق ، يعني يا الطيب نحن أبناء ونتاج التآلف الأجتماعي المعني . لا أنسى أننا كأسرة كنا نتنقل في أنحاء السودان ودائما معنا بعض أولاد وبنات الأهل يشاركوننا في كل شئ ( أولاد المرتاحين كانت بالنسبة لهم فترة شدّه) ومنهم من كان يعتقد أبواه أنه سيحسّن مستواه الأكاديمي بخروجه الي مدارس الأقاليم في وسط أسرة يرعاها ناظر ومدرّسة (الوالد أطال الله بقاءه والوالدة عليها رحمة المولى) وكنا نحبهم ولانحسبهم ضيوفا وهم الآن في عداد الأشقاء بالنسبة لنا . أما حديثك عن الأمراض والخوف على أبنائك منها فتلك أشياء تصيبهم في أي بقعة في الأرض وليست متصله بالموضوع.
    لك ودي ومعزّتي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-10-2006, 12:22 PM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29043

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: محمد المرتضى حامد)

    اصبت يا عزيزي مقصدى You are in the core of the issue

    Quote: أما حديثك عن الأمراض والخوف على أبنائك منها فتلك أشياء تصيبهم في أي بقعة في الأرض وليست متصله بالموضوع.


    اللوحة التي تتحدث عنها اخي المرضى والمستوحاه من قيم مجتمعنا عامة والشواهد التي كنا نلحظها فيكم انتم , ابناء النظار ومعكم مجموعة من ابناء اهلكم اينما حل ترحالكم للعطاء التربوي ، لوحة تمثل امامي الان بكل الوانهاالجميلة. خليني اخي المرضى احكي ليك عن اللوحة دى قبل الابحار في موضوعنا . بيتنا يا المرتضى اكان قدام القرية وكل المؤسسات التربوية امامنا طوالى وكان بيت الناظر وميز المعلمين قريب مننا .
    نحن كنا زمان المرتضى ننتظر متى تنهى الحصص عشان نمشى نركب الدواب ونسقيها في البركة ونتسابق بيها وبنجى قدام بيوتكم وانتو كنتم بتطلوا تتفرجوا في سبقنا كنا نركب في الدابة اثنان واحد عنده سوط بيجلد الدابة من خلف وواحد ماسك اللجام . وبعد الورده بنعاين يمين وشمال عشان ما يشوفنا حد بنعوم ويشكينا للناظر. بنرجع من البركة يا المرتضى واهلنا نلقاهم منتظرننا نمشى الزراعة عشان نحاحي الطير والقمرى من الزراعة . نحن يا المرتضى بعد ده كله بنتلاقى في الدواوين الكبيرة بنذاكر بصوت عالي عشان المعلمين يسمعونا بنذاكر وكان المعلم ياتي متخفيا ليتعرف على سير المذاكرة مافي حفلات ومافي رقيص كنا نطرب بالقولد التقيت بالصديق انعم به من فضل صديق ونحب اكتر (ومن هناك قمت للجفيل ذات الهشاب الناضر الجمبيل) واكتر كمان لولم الشاب الهولندى الذى استطاع ان ينجى بلده من تسونامي مؤكدة .

    قرياتنا ودراستنا كانت مقالعة والله اكان لقينا راحتكم وعزكم اكان هسه في ناسا ذاتها.

    انتو يا المرتضى اهلكم طباخييييين شديييييييييييد نحن كنا نتعطر برائحة طبخكم الجميل وكنا مرات نقصد نقرب ليكم عشان نصاحبكم على الاقل الواحد يلقى ليهو وجبة معاكم او يشرب ليهو موية بااااااااااااااااااااردة من موية تلاجاتكم الكانت تعمل بالكايروسين ( والكايروسين ده شى تاني مرتضى كنا نحن نجي المذاكرة من العصر ونجهز الرتاين والشاش والكايروسين وننفخ وننفخ لحدى تولع لينا زيييييييييين ونقراء فيها .

    اباؤكم المعلمون كانوا بيجوا بيتابعوا المذاكرة ولو فيكم حد من بيتكم مش طالب نهائي بيجى موازر المدير لابس عراقي الساكوبيس الجميل والفنيلة الزاهية التي تظهر من الداخل تشكل لوحة انسان نتامل فيهو انه سيكون معلم الغد الوجية الصارم والذى في اعتقادنا عارف بكل شئي في الدنيابيعرف الملاريا كيف تعالج وكيف يطعن الحقن في غياب المساعد الطبي الذى عادة صديق لهولاء المعلمين ويدركون اسباب غيابه ويتابعون امور اسرته حال غيابه. كنتم تعرفون الاسبرين للنزلات والجون للصداع ولكنكم لم تسمعوا بمرض اسمه الايدز او انفلونزا الطيور او جنون البقر .

    المهم كون تلك الامراض تصيبهم في اى بقعة من الارض افهم منها انك تعنى (قل لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا) صحيح ولكن الوقاية خير من العلاج يا عزيزي ويا حبذا لو تداخل الاخ الدكتور احمد قرشى للتعقيب على كلامك الذى يمثل اتوبيا لا تصلح في عصرنا هذا .

    لك مودتى يا جميل

    (عدل بواسطة الطيب شيقوق on 06-10-2006, 12:52 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-10-2006, 07:03 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29043

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: الطيب شيقوق)

    Quote: الأخ الطيب
    لك السلام
    أتمنى أن أكون فهمت مقصدك
    ياسيدي ، لايوجد أي تقاطع بين قيمنا الجميلة وتطور المدنية والحضارة أو ايقاع الحياة السريع الذي يكاد يقطع أنفاسنا. تلك القيم الجميلة من تآلف وتماسك اجتماعي ونصرة الضعيف والكرم والمروءة ستبقى قيما عظيمة قابلة للتطبيق في أي مجتمع ، وعلى العكس تماما فان غيابها عن أي مجتمع يعد بمثابة المِعوًل الأول لهدم ذات المجتمع والمثال الذي أتيت به عن شلهتة أولادك هو ثمن بسيط تدفعه لشلهتة أسلافهم كي يصبح ودشيقوق ذلك المستشار المرموق ، يعني يا الطيب نحن أبناء ونتاج التآلف الأجتماعي المعني . لا أنسى أننا كأسرة كنا نتنقل في أنحاء السودان ودائما معنا بعض أولاد وبنات الأهل يشاركوننا في كل شئ ( أولاد المرتاحين كانت بالنسبة لهم فترة شدّه) ومنهم من كان يعتقد أبواه أنه سيحسّن مستواه الأكاديمي بخروجه الي مدارس الأقاليم في وسط أسرة يرعاها ناظر ومدرّسة (الوالد أطال الله بقاءه والوالدة عليها رحمة المولى) وكنا نحبهم ولانحسبهم ضيوفا وهم الآن في عداد الأشقاء بالنسبة لنا . أما حديثك عن الأمراض والخوف على أبنائك منها فتلك أشياء تصيبهم في أي بقعة في الأرض وليست متصله بالموضوع.
    لك ودي ومعزّتي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-10-2006, 01:10 PM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29043

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: الطيب شيقوق)

    سيد شباب البوستات فوق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-10-2006, 05:41 PM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 14-08-2006
مجموع المشاركات: 10372

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: الطيب شيقوق)

    ياالطيب
    ليس صحيحا كل ما جئت به في مداخلتك ولا أظن أننا كنا نختلف في حياتنا زمن الحياة الطالبية عن أي قرويين وهذا التجانس بيننا وأبناء أطراف السودان لم يتمثل في الأقاصي بل اننا في أمدرمان لم نكن نحس فارقا كبيرا بيننا وبين أبناء الأثرياء ، على قلتهم، ياها الهدوم والأكل ذاتو والمدرسه ذاتا سوى بعض الحالات الشاذه التي لايحسب لها حساب لآن السودان لم يعرف الأرستقراطية والرأسماليه والفوارق الطبقية بمعناها الحديث حتى الأن يعني كان أغنى رجال أمدرمان ، والى عهد قريب ، يركب حمار فور ويل درايف يربطه في حلقه حديديه مغروزه في حائط من طين parking lot والفقير جاره يمتطي نفس الدابه ربما مع اختلاف بسيط في الموديل ، ولعلك تعلم أن مجتمعنا مازال حتى الآن على حاله في الغالب الأعم ولم نبلغ ما بلغه الحال في الدول الأقطاعيه حيث صرامة الفوارق كجزء من التركيب الأجتماعي المقدس أو في الدول الرأسمالية الصناعية كما هو الحال في بريطانيا حيث الألقاب تلعب دورا في التصنيف والترتيب في السلم الأجتماعي. خلي بالك ، مايسمى عندنا بالراسماليين يعتبروا (دافوري) ساكت مقارنة بالرأسماليين الحقيقيين في العالم والقله التي تسمي نفسها رأسماليه عندنا ربما لم تسمع عن مجلة فوربز العالمية ومافيها من اسماء ترتبط بأرقام فلكية ، المهم ياسيدي انو أهلنا كلهم قبل خمسين سنه فقط كانوا يارعاه يا مزارعين قدر حالهم أو حرفيين أو أفنديه بسطاء تحت أمرة التاج بالتالي لم تتكون عندنا الأرستقراطية التي تتطلب ردحا من السنين ترتبط فيها السلطة بالثروة ومن يدعي أنه أرستقراطي في السودان بيبقى (مضحكه). ومن ثم نحن أبناء موظفين بسطاء وتفريعا على ذلك عليك تنكيس يافطة البلوريتاريا الشايله في وشّي دي ياكارل كاوتسكي.
    جاييك تاني
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-10-2006, 07:26 PM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 22-04-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: محمد المرتضى حامد)

    Quote: لم نكن نحس فارقا كبيرا بيننا وبين أبناء الأثرياء


    المرتض والطيب .. سلام .. جينا نزاحمكم تاني في الدافوري ون تو ...

    ما يؤكد وجهة نظر المرتضي تساوي تطلعاتنا- ما يمكن ان يوصف بانهم من الاثرياءاو غيرهم- كطلاب في الحصاد الاكاديمي والتخصصات المتعلقة بذلك وليس في امور خارج ذلك مما يمكن ان يصنف في خانة تطلعات الطبقة الثرية(ان كان في السودان مثل تلك التطلعات بصورة واضحة وطبقية محددة) .. وعند العمل كانت حتي الشكليات البسيطة( ربما ملبس او مركب في ما ندر) تذوب في علاقات انسانية وبالتالي تختفي الفروقات الواهية تماما... السودان لم تزدهر فيه طبقة ثرية بحيث تخلق ارثا وملامح محددة تشير اليها وصار امر المال والثراء عشوائيا ومتحركا بين كل فئات الشعب نزولا وصعودا وفق الظرف والزمان وفي عمومها هي مظاهر ثراء بسيط لا يقوي ان يخلق طبقة نافذة بالقابها ومكانتها فاثار الاسر الممتده والقبيلة ما زالت اقوي من كل مؤثرات مادية وربما هي التي تساعد اهل السودان وجلهم من محدودي الدخل في مصارعة غلاء يزداد بسرعة مع فشل الحكومات في ادارة دفة البلاد والعباد ...
    مودتي
    ابوبكر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-10-2006, 08:24 PM

فاروق حامد محمد
<aفاروق حامد محمد
تاريخ التسجيل: 07-08-2006
مجموع المشاركات: 4648

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: abubakr)

    اللوحة التي تتحدث عنها اخي المرضى والمستوحاه من قيم مجتمعنا عامة والشواهد التي كنا نلحظها فيكم انتم , ابناء النظار ومعكم مجموعة من ابناء اهلكم اينما حل ترحالكم للعطاء التربوي ، لوحة تمثل امامي الان بكل الوانهاالجميلة. خليني اخي المرضى احكي ليك عن اللوحة دى قبل الابحار في موضوعنا . بيتنا يا المرتضى اكان قدام القرية وكل المؤسسات التربوية امامنا طوالى وكان بيت الناظر وميز المعلمين قريب مننا .
    نحن كنا زمان المرتضى ننتظر متى تنهى الحصص عشان نمشى نركب الدواب ونسقيها في البركة ونتسابق بيها وبنجى قدام بيوتكم وانتو كنتم بتطلوا تتفرجوا في سبقنا كنا نركب في الدابة اثنان واحد عنده سوط بيجلد الدابة من خلف وواحد ماسك اللجام . وبعد الورده بنعاين يمين وشمال عشان ما يشوفنا حد بنعوم ويشكينا للناظر. بنرجع من البركة يا . عشان نحاحي الطير والقمرى من الزراعة تلاقى في الدواوين الكبيرة بنذاكر بصوت عالي عشنحن يا المرتضى بعد ده كله بنالمرتضى واهلنا نلقاهم منتظرننا نمشى الزراعة ان المعلمين يسمعونا بنذاكر وكان المعلم ياتي متخفيا ليتعرف على سير المذاكرة مافي حفلات ومافي رقيص كنا نطرب بالقولد التقيت بالصديق انعم به من فضل صديق ونحب اكتر (ومن هناك قمت للجفيل ذات الهشاب الناضر الجمبيل) واكتر كمان لولم الشاب الهولندى الذى استطاع ان ينجى بلده من تسونامي مؤكدة .



    انت يا الطيب أخوي متخصص في الدودير ولا المحاحاة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!




    أطرف روبرتاج قرأته في حياتي كتبه واحد في مجلة هنا أمدرمان عن عبدالرحمن بلاص

    بداية الموضوع هي التي شدتني الى اكماله وكانت كالتالي :

    من الصياح المستمر في وجه العصافير المحلقة فوق مزرعة والده تربت حنجرة بلاص ...

    عجبتني البداية جدا .. ولما أكملت الموضوع اكتشفت ان صياح صديقنا بلاص في وجه

    العصافير المحلقة وقوة حنجرته كان سببها محاحاته للطير...

    كيف هي حنجرتك الآن أخوي الطيب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟




    فاروق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-10-2006, 11:25 PM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29043

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: فاروق حامد محمد)

    Quote: ياالطيب
    ليس صحيحا كل ما جئت به في مداخلتك ولا أظن أننا كنا نختلف في حياتنا زمن الحياة الطالبية عن أي قرويين وهذا التجانس بيننا وأبناء أطراف السودان لم يتمثل في الأقاصي بل اننا في أمدرمان لم نكن نحس فارقا كبيرا بيننا وبين أبناء الأثرياء ، على قلتهم، ياها الهدوم والأكل ذاتو والمدرسه ذاتا سوى بعض الحالات الشاذه التي لايحسب لها حساب لآن السودان لم يعرف الأرستقراطية والرأسماليه والفوارق الطبقية بمعناها الحديث حتى الأن يعني كان أغنى رجال أمدرمان ، والى عهد قريب ، يركب حمار فور ويل درايف يربطه في حلقه حديديه مغروزه في حائط من طين parking lot والفقير جاره يمتطي نفس الدابه ربما مع اختلاف بسيط في الموديل ، ولعلك تعلم أن مجتمعنا مازال حتى الآن على حاله في الغالب الأعم ولم نبلغ ما بلغه الحال في الدول الأقطاعيه حيث صرامة الفوارق كجزء من التركيب الأجتماعي المقدس أو في الدول الرأسمالية الصناعية كما هو الحال في بريطانيا حيث الألقاب تلعب دورا في التصنيف والترتيب في السلم الأجتماعي. خلي بالك ، مايسمى عندنا بالراسماليين يعتبروا (دافوري) ساكت مقارنة بالرأسماليين الحقيقيين في العالم والقله التي تسمي نفسها رأسماليه عندنا ربما لم تسمع عن مجلة فوربز العالمية ومافيها من اسماء ترتبط بأرقام فلكية ، المهم ياسيدي انو أهلنا كلهم قبل خمسين سنه فقط كانوا يارعاه يا مزارعين قدر حالهم أو حرفيين أو أفنديه بسطاء تحت أمرة التاج بالتالي لم تتكون عندنا الأرستقراطية التي تتطلب ردحا من السنين ترتبط فيها السلطة بالثروة ومن يدعي أنه أرستقراطي في السودان بيبقى (مضحكه). ومن ثم نحن أبناء موظفين بسطاء وتفريعا على ذلك عليك تنكيس يافطة البلوريتاريا الشايله في وشّي دي ياكارل كاوتسكي.
    جاييك تاني


    ود الناظر يا اخوى معذرة فهمتنى غلط هنا
    لم اكن اعنى بحديثنى وجود تمايز طبقى وانمامجموعة رسائل جميلة يحملها المعلمون الغرباء الى اهل الريف الى جانب الرسالة التربوية .

    برجع ليك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-10-2006, 11:30 PM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29043

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: الطيب شيقوق)

    Quote: المرتض والطيب .. سلام .. جينا نزاحمكم تاني في الدافوري ون تو ...


    يا باشمهندس كيف حالك والاولاد وحمد الله بالعودة

    برجع ليك

    اطيب المنى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-10-2006, 11:33 PM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29043

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: فاروق حامد محمد)

    Quote: انت يا الطيب أخوي متخصص في الدودير ولا المحاحاة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!




    أطرف روبرتاج قرأته في حياتي كتبه واحد في مجلة هنا أمدرمان عن عبدالرحمن بلاص

    بداية الموضوع هي التي شدتني الى اكماله وكانت كالتالي :

    من الصياح المستمر في وجه العصافير المحلقة فوق مزرعة والده تربت حنجرة بلاص ...

    عجبتني البداية جدا .. ولما أكملت الموضوع اكتشفت ان صياح صديقنا بلاص في وجه

    العصافير المحلقة وقوة حنجرته كان سببها محاحاته للطير...

    كيف هي حنجرتك الآن أخوي الطيب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



    بجيك يا الفاروق انت مصيبة حتجنني عديل وكلما حاولت الحق حدك اجدك اكثر عمقا


    لك مودتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-10-2006, 05:48 AM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 14-08-2006
مجموع المشاركات: 10372

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يا د. معز بخيت .. الشعب السوداني ليس ملوثا ولا حاسدا منافقا بل نقيا ومحبا صادقا (Re: الطيب شيقوق)

    Quote: السودان لم تزدهر فيه طبقة ثرية بحيث تخلق ارثا وملامح محددة تشير اليها وصار امر المال والثراء عشوائيا ومتحركا بين كل فئات الشعب نزولا وصعودا وفق الظرف والزمان وفي عمومها هي مظاهر ثراء بسيط لا يقوي ان يخلق طبقة نافذة بالقابها ومكانتها فاثار الاسر الممتده والقبيلة ما زالت اقوي من كل مؤثرات مادية وربما هي التي تساعد اهل السودان وجلهم من محدودي الدخل في مصارعة غلاء يزداد بسرعة مع فشل الحكومات في ادارة دفة البلاد والعباد ...


    شكرا ياباشمهندس
    المشكلة الحقيقية ان بعض ممن يصنفون بأنهم من أثرياء هذه الأيام من حديثي النعمه ونسميهم مليونيرات الطندب وأثرياء الحروب ، والذين كانوا حتى وقت قريب أقل من مغمورين ، وربما هم من عناهم المعز في كلامه ، هم الذين أساءوا الى قيمنا باستحداثهم سلوكيات شاذه وغريبة على مجتمعنا المحافظ الجميل المتجانس اجتماعيا والذي لم تكن الثروة ، على قلتها ، تدفعه لتشييد حوائط سلوكيه بين الغني والفقير ولأن الشئ بالشئ يذكر أقول أنك تجد أن الطبقة الطندبية الرغوية والهلامية تلك لاتحسن حتى استخدام ماآل اليها في زمن الغفلة هذا من مال في كل أوجه تسخير الثروة ومن هنا تبرز الصوره الشائهة الناجمة عن محاكاة الطاؤوس في مشيته في القصة المعروفة وتخريب ذمم بعض ضعاف النفوس من الفئه الأقل ثروة ، وعلى كل ورغم بقاء الغالبية الساحقة ( المسماة طبقة متوسطه و فقيرة) في واقعها بلا ثروة الا أنها تبقى الصومعه الحافظة الحارسة لزادنا من القيم في كل تبدلات الفصول والدهور والنظم السياسية الكارثية.

    (عدل بواسطة محمد المرتضى حامد on 09-10-2006, 06:14 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 2 „‰ 3:   <<  1 2 3  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de