يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-10-2018, 10:49 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة عبدا لغفار محمد سعيد (عبدالغفار محمد سعيد&abdelgafar.saeed)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
25-11-2013, 08:07 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع راديو دبنقا بتاريخ 25/11/2013

    حزب الأمة القومي يعتبر ما يحدث فى دارفور أسوأ الكوارث الإنسانية وجرائم الإبادة فى القرن الحالي

    Quote: اعتبر حزب الأمة القومي احداث دارفور من أسوأ الكوارث الإنسانية وجرائم الإبادة فى القرن الحالي،ووصف الحزب الحرب في دارفور بالمأساة والجريمة التي صنعها نظام حكم الإنقاذ . وكشف الحزب عن مقتل 600 ألف شخصا منذ اندلاع الحرب في الإقليم عام 2003 . وراى الحزب فى مؤتمر صحفى بان الحل الوحيد لمأساة دارفور هو ذهاب النظام الحالي ، موضحا ان نظام الرئيس البشير غير مؤهل لحل مشكلة دارفور لأنه هو من صنعها، وأن المشكلة لن تحل إلا بسقوط نظام البشير ، الذى قال استنفد كافة أغراضه ووجوده
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-11-2013, 08:12 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة سودانايل بتاريخ 25/11/2013
    في تقرير الهيئة السودانية للدفاع عن الحقوق والحريات رقم (22)
    تدهور صحة الصحفي المعتقل محمد علي محمدو .. ومحاكمات للناشطين والصحفيين بالخرطوم والدمازين ومدني ومطالبات بالتحقيق في التقاوي الفاسدة

    Quote: طالبت الهيئة السودانية للدفاع عن الحقوق والحريات باطلاق سراح كل من الناشط السياسي المعتقل محمد فاروق والصحفي محمد علي محمدو او تقديمهم الي محاكمة عادلة وقالت الهيئة ان الانباء تؤكد تدهور صحة الصحفي (محمدو) بالمعتقل في وقت يشهد فيه نهاية الاسبوع الحالي محاكمة عدد من الناشطين والصحفيين وذلك بكل من الدمازين والخرطوم ومدني ومن المنتظر ان تواصل محكمة الجنائيات الخاصة بمدينة سنجة بولاية سنار يومي الأربعاء والخميس القادمين جلساتها برئاسة القاضي عبدالمنعم يونس والخاصة بمحاكمة معتقلي الحركة الشعبية بالنيل الازرق الذين إعتقلتهم السلطات عقب تفجر الأحداث في سبتمبر من العام قبل الماضي،تواصل جلساتها لمواصلة سماع شهود الاتهام والشاكي.وفي الخرطوم بحري تواصل محكمة النظام العام جلساتها في قضية محكمة متظاهري الخوجلاب البالغ عددهم نحو 33 محتجا الذين تم توقيفهم في التظاهرات الأخيرة في سبتمبر الماضي لمواصلة الجلسات في القضية وكانت المحكمة قد استجوبت المتهمين البالغ عددهم 33 متهم من بينهم (4) أطفال وهم محمد السر مختار -طالب ثانوي عمره 14 عاما، عبدالرحمن الامين -طالب 16سنة، أيمن عبدالباقي -طالب 16سنة -، محمد المبارك -17 سنة، وفتحت في مواجهتم بلاغات بالمواد( 77 الازعاج العام، و69 الشغب، و82 الإتلاف، و74 السرقة،و75 النهب.وفي مدينة ود مدني بولاية الجزيرة ينتظر ان تصدر محكمة جنايات مدني يوم الخميس الموافق الخامس من الشهر القادم قرارها في مواجهة الروائية رانيا مامون التي إعتقلت في التظاهرات التي شهدتها المدينة في سبتمبر الماضي . ودونت بلاغات في مواجهة رانيا تحت المواد (68) و(69) و(77) (إثارة الشغب، الإزعاج العام، والإخلال باand#65271;من والسلامة العامة)


    محاكمة الصحفي الشجاع:
    وكانت محكمة الخرطوم شمال قد أجلت محاكمة الاستاذ فيصل محمد صالح في قضية اغتصاب الناشطة صفية اسحق التي يختصم فيها ضد جهاز الامن الى 22 ديسمبر المقبل بسبب غياب رئيس تحرير صحيفة (الأخبار) الاستاذ ادريس حسن المتهم الأول في القضية.وكان جهاز الأمن قد تقدم ببلاغ ضد الأستاذ فيصل بسبب مقال نشره بعنوان (بلاغ للرأي العام) في صحيفة الأخبار. حاول من خلاله القاء الضوء على الانتهاكات التي ارتكبت بحق الناشطة صفية اسحق التي تعرضت للاغتصاب بواسطة أفراد من جهاز الأمن وداخل مبانيه.واعتبر جهاز الأمن أن الكاتب تجاوز الخطوط الحمراء وكذلك الصحيفة لأنها كتبت عن ظلم تعرض له مواطن من جهة عليا.ومنذ ذلك الحين بدأت سلسلة متواصلة من المضايقات للكاتب الصحفي والناشط المدافع عن حقوق الانسان وحرية التعبير والفائز بجائزة بيتر ماكلر للشجاعة والنزاهة الصحفية هذا العام - وهي جائزة تمنحها مؤسسة (غلوبال ميديا فورام) بالتعاون مع الفرع الأميركي لمنظمة مراسلون بلا حدود.حيث تم اعتقاله واستدعائه بشكل متكرر لا سيما بعد أن علق في قناة الجزيرة على تصريحات البشير الذي وصف الحركة الشعبية في جنوب السودان بالحشرة.. وقد تعرض للمضايقات والاعتقال من جهاز الأمن والمخابرات وقُدم إلى المحاكمة ولكنه نال حكماً بالبراءة.وكانت الناشطة صفية إسحق قد تم اعتقالها على خلفية مظاهرات في الخرطوم وتم اقتيادها إلى مكاتب جهاز الأمن، وبعد إطلاق سراحها تقدمت صفية ببلاغ ضد جهاز الأمن بعد اجرائها لكشف طبي واستخراجها لاورنيك 8 الذي أثبت تعرضها للتعذيب والاغتصاب ، وقد حظيت قضية صفية اسحاق بحملة تضامنية واسعة.وقد طالب الاستاذ فيصل محمد صالح في مقاله المنشور في 1مارس 2011 بالتحقيق في الاتهامات التي وجهتها الناشطة صفية اسحاق لافراد جهاز الامن، وقال :"الأمر الأكثر تعقيدا أن قانون الأمن الوطني، يعطي حصانات كثيرة وكبيرة، ولا يسمح بمحاكمة رجال الأمن، أو المتعاونين مع الجهاز،إلا بموافقة مدير جهاز الأمن، إن شاء أعطى الموافقة، وإن شاءأبى . لقد راجعت كل ما كتب، واستمعت للتسجيلات، واستفتيت قلبي وضميري، وأقر وأنا مرتاح الضمير بأني على قناعة بأن هناك بينة تشير إلى أن هذه الفتاة قد تعرضت لاعتداء جنسي يستدعي المحاسبة والعقوبة. وما لم يتم تحقيق قضائي كامل وشامل وبصلاحيات كبيرة، وبعدالة وشفافية، أخشى أن أقول أن إحساسي أن المرء يمكن ألا يكون بعد الآن آمنا على نفسه ولا أسرته ولا أصدقائه، رجالا ونساءً.وقد تمت محاكمة الاستاذ فيصل محمد صالح تحت المواد 66 و159 من القانون الجنائي وهي المواد المتعلقة بالكذب الضار وإشانة السمعة. وقال رئيس هيئة الدفاع في قضية فيصل محمد صالح، المحامي نبيل أديب، لـ«الشرق الأوسط» عقب تأجيل الجلسة مباشرة إن موكليه يواجهان اتهامات تحت المواد 66 من القانون الجنائي السوداني، و26 من قانون الصحافة والمطبوعات وتصل أقصى عقوباتها عشرة سنوات سجنا


    تدهور صحة الصحفي المعتقل:
    ما زال الصحفي بصحيفة (الأخبار) محمد علي محمدو، قيد الإعتقال الأمني التعسُّفى منذ السبت 28 سبتمبر 2013 حتى اليوم، في ظل تواتر أنباء مصدرها حقوقيين وأفراد من أُسرته عن تدهور حالته الصحية، ورفض جهاز الأمن الكشف عن مكان إعتقاله، أو السماح لذويه بحقهم في زيارته والاطمئنان عليه، أسوة بمعتقلين سبق وأطلق سراحهم. في ذات الوقت إستدعى جهاز الأمن الإثنين الماضي كل من الأستاذ إدريس الدومة رئيس تحرير صحيفة (الجريدة) والصحفي بـ (الجريدة) محمد كامل، وتم التحقيق معهما بشأن مادة صحفيّة تم نشرها بالصحيفة يوم الأحد 17 نوفمبر بحسب شبكة صحفيون لحقوق الانسان (جهر)


    اعتقال صحفي :
    ويوم الثلاثاء الماضي الموافق 19 نوفمبر اعتقلت السلطات الامنية الصحفي بصحيفة (الإنتباهه) هاشم عبد الفتاح أثناء قيامه بمهمَّة صحفيَّة مرتبطة بتغطية عملية إزالة السلطات لعدد من المحلات التجارية في منطقة الصالحة بأمدرمان، وصادر جهاز الأمن هاتفه وقامت المجموعة التى اعتقلته بمسح جميع الصور التي وثَّق بها عملية الإزالة، ومن ثم اقتيد الى مكاتب الأمن بأمدرمان، حيث ظل رهن الإعتقال والتحقيق منذ العاشرة صباحاً حتى الرابعة من مساء الثلاثاء 19 نوفمبر الجاري. الي ذلك تنظر محكمة الملكية الفكرية في قضية الصحفي بصحيفة (السوداني) خالد أحمد يوم الأربعاء الموافق 27 نوفمبر الحالي وكانت المحكمة قد أرجات المحاكمة الاسبوع الماضي لغياب الشاكي وهي القوات المسلحة. ويواجه أحمد اتهامات تحت ستة مواد من القانون الجنائي، ضمن حزمة الجرائم (الموجهة ضد الدولة) وقال ممثل الدفاع عن المتهم المحامي المعز حضرة بحسب الشرق الاوسط إن حزمة تلك المواد استخدمت ضد السياسيين والمعارضين، وتصل عقوبتها الإعدام والسجن المؤبد، وأضاف حضرة أن الجلسة المقررة لنظر القضية أجلت لغياب المتحري.ويتهم الجيش - الشاكي - الصحافي الذي رافق وفدا عسكريا إلى منطقة (أبوكرشولا) بتثبيط همة القوات المسلحة، وإفشاء معلومات عسكرية، وإشانة سمعة قادة في الجيش، جراء نشر تقرير في مواقع إلكترونية، وكان الصحفي خالد احمد قد نفي اما نيابة الجرائم الموجهة ضد الدولة التهم الموجه إليه، وأكد أنه لم يكتب التقرير المنسوب إليه الذي نشر في المواقع الالكترونية على الانترنت، في شهر مايو الماضي.


    رقابة ومصادرة واغلاق:
    وقال الصحفي احمد يونس في مقال له نشرته الشرق الاوسط ان الحريات الصحفية تواجه أشكالا مختلفة من الرقابة، تخضع الصحف لنوعين منها، ويطلق عليها محليا «رقابة قبلية وبعدية»، ويقصد بالقبلية رقابة الأجهزة الأمنية المباشرة على نشر أو منع نشر مواد صحافية قبل الطبع، وبالبعدية مصادرة الصحيفة بعد الطباعة لإلحاق خسائر مادية بالناشر.وتتعرض الصحف للإيقاف والمصادرة بأوامر (شفوية) من جهاز الأمن، ومثلها مكاتب الفضائيات العاملة في البلاد، وأوقفت صحف (رأي الشعب) و(التيار) و(أجراس الحرية)عن الصدور نهائيا، فيما تعرضت كثير من الصحف المحلية للإيقاف المؤقت مثل صحف (الجريدة) و(ألوان) و(اليوم التالي) وصحف أخرى،في وقت مازالت فيه صحيفة الميدان لسان حال الحزب الشيوعي ممنوعة من الطباعة ورقيا لا اكثر من عام وتتراوح قرارات الإيقاف بين يوم إلى قرابة العام، فيما أقفلت مكاتب فضائيات (العربية) و(إسكاي نيوز) إبان أحداث التظاهرات التي شهدتها البلاد أواخر سبتمبر وأوائل أكتوبر الماضيين، ثم سمح لمكتب (إسكاي نيوز) بمواصلة العمل، فيما ظل مكتب فضائية (العربية) مغلقا حتى تاريخه. بينما ييمنع صحافيون وكتاب من ممارسة مهنتهم والكتابة في الصحف بقرارات شفوية كذلك، وتمت محاكمة صحافيون في أوقات سابقة بأحكام سجن طويلة، أبرزهم «أبو ذر علي الأمين، والطاهر إبراهيم، وأشرف عبد العزيز» الذين قضوا أحكاما تراوحت بين العام والعامين، فيما خضع صحافيون للاعتقال التحفظي لفترات طويلة نسبيا.وتشتغل الصحافة السودانية بالإضافة إلى التضييق على الحريات والرقابة والإيقاف في ظروف شديدة الصعوبة والتعقيد، ومنها ارتفاع تكلفة إنتاج الصحيفة والضرائب والرسوم الباهظة التي تفرض على الصحيفة، فضلا عن استخدام (الإعلان) كأداة من أدوات تركيع الصحف.ولمواجهة التكلفة العالية لإنتاج الصحيفة اضطر ناشرون لرفع سعر النسخة الواحدة من الصحيفة أكثر من مرة، آخرها كان الأسبوع الماضي، إذا قرروا رفع سعر النسخة إلى جنيهين بعد أن كانت 1.5 جنيه، مما يهدد بتراجع مبيعات الصحف (المتراجعة أصلا) بسبب ضعف القوة الشرائية للمواطن بسبب الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي تعيشها البلاد، وبسبب خلوها من الأحداث التي لا ترغب السلطات في نشرها، بما يؤثر على مصداقيتها، وتواجه صحف كثيرة احتمالات التوقف بسبب الأوضاع الاقتصادية، بل توقفت صحف عن مواصلة الصدور أبرزها صحيفة (القرار) المملوكة لصحافيين شباب.


    إضراب الصيدليات:
    وكان الاسبوع الماضي قد شهد اضراب عام نفذه اصحاب صيدليات مدينة الحصاحيصا بولاية الجزيرة وعددها 30 صيدلية احتجاجا علي قيام ضرائب تجار الحصاحيصا بمضاعفة ضريبة العام 2012 والزام الصيدليات بدفعها علي العلم بان جميع الصيدليات قد التزمت بالاتفاق علي دفع نسبة 1.5% من جملة المشتروات كضريبة الا أن مكتب تجار الحصاحيصا قام بمضاعفة التقدير الذي تم دفعه من قبل يذكر ان مكتب ضرائب تجار الحصاحيصا قام برفع نسبة الضرائب الي اكثر من 400% علما بأن نسبة التضخم التي اعلنها وزير المالية لم تتجاوز40% .


    تقاوي الجزيرة:
    أيدت الهيئة السودانية للدفاع عن الحقوق والحريات مطالب تحالف مزارعي الجزيرة والمناقل الرامية لتشكيل لجنة للتحقيق في تقاوي القمح الفاسدة التي تمت زراعتها بالمشروع في الموسم الشتوي الحالي وشددت الهيئة علي ضرورة تمليك المعلومات بشان قضية التقاوي للرأي العام ومحاسبة الضالعين في القضية وقالت الهيئة ان التقاوي الفاسدة الحقت اضرار كبيرة بالمزارعين. واكدت انها ( ظلت تتابع بقلق تراجع الانتاجية بالمشروع الذي انهارت مقوماته الاساسية مثل الري والسكة حديد والهندسة الزراعية والمحالج) وأبلغ ممثل اتحاد المزارعين محمد أحمد إبراهيم، وعضو مجلس إدارة مشروع الجزيرة برنامج (المحطة الوسطى) الذي بثته الشروق الأربعاء الماضي أن البنك الزراعي، ووزارة الزراعة، يتحملان مسؤولية خسارة المزارعين. وقال إن لجنة التحقيق في ضعف إنبات تقاوى القمح بمشروع الجزيرة، رفعت تقريراً لوزير الزراعة د.عبدالحليم المتعافي، أكد ضعف الإنبات بنسبة 25% إلى 50%، وحمل المسؤولية المباشرة للبنك الزراعي باعتباره الممول.وأوضح إبراهيم أن مسؤولية البنك الزراعي كبيرة وجنائية، لأنه ثبت عملياً في الغيط فساد التقاوى بسبب مشاكل في التخزين.وأشار إلى أن إدارة البنك رفضت استلام تقاوى من مزارعين لم يزرعوا بعد، وقال :البنك هو الجهة المطالبة بالتعويض الآن وكشف ممثل اتحاد المزارعين عن صدور توجيه من مشروع الجزيرة للمزارعين، بالتوقف الفوري عن استعمال التقاوى،وطالب إبراهيم الجهات المختصة بضرورة تعويض المزارعين المتضررين من استعمال التقاوى لجهة أن إنباتها في أحسن الحالات 50%، وهي أيضاً تشكل خسارة للمزارع.


    نهب وسرقة وتزوير:
    وفي ذات السياق جددت الهيئة مطالبتها بنشر تقرير لجنة تقويم واصلاح مشروع الجزيرة التي يترأسها الدكتور تاج السر مصطفي والتي شكلها النائب الاول لرئيس الجمهورية الدكتور علي عثمان محمد وكانت تسريبات صحفية قد كشفت عن محتوي تقرير لجنة تاج السر مؤكدة وجود تجاوزات خطيرة لتصفية الوحدات الانتاجية مثل (الهندسة الزراعية-المحالج-السكة حديد) واشار التقرير وبالمستندات الي التجاوزات التي تمت في اصول المشروع، وتزوير توقيع النائب الاول لرئيس الجمهورية أنذاك سلفاكير ميارديت المتعلقة الموافقة علي خصخصة مشروع الجزيرة والمناقل وبيع المنازل وأصوله. وأوصي بتكوين لجان عدلية للتحقيق والمساءلة عن التجاوزات المالية والقانونية والادارية التي حدثت في عمليات التصفية.وشدد التقرير علي ضرورة الغاء قانون 2005.وقال ان ما حدث في مشروع الجزيرة هو عمليات نهب وسرقة. وطالب التقرير بانشاء ادارة منفصلة للري وكشف التقرير عن تورط جهات عديدة وشخصيات نافذة وكبيرة بما حدث بالمشروع ووصف التقريرما تم بالكارثة.وقال ان فريق اللجنة اصطدم بواقع خطير في جولاته الميدانية التي قام بها الي المشروع واقسامه المختلفة حيث وقف الفريق علي حجم الدمار الذي لحق بالبنيات التحتية.وتضمن التقرير تجاوزات كبيرة في بيع الاصول من عربات وسرايات ومنازل المشروع بابخس الاثمان.

    الهيئة السودانية للدفاع عن الحقوق والحريات
    الخرطوم 25 نوفمبر 2013
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-11-2013, 08:15 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة سودانايل بتاريخ 25/11/2013
    تحالف المحاميين: إسقاط المؤتمر الوطني في انتخابات المحاميين خطوة في اسقاط النظام طباعة أرسل إلى صديق
    الإثنين, 25 تشرين2/نوفمبر 2013 11:00
    يدشن حملته الانتخابية السبت المقبل
    كتب: حسين سعد

    Quote: يدشن تحالف المحامين الديمقراطيين حملته الانتخابية لانتخابات اتحاد المحامين السودانيين 2013 يوم السبت الموافق 30/ نوفمبر الجاري بدار حزب الامة القومي بامدرمان الساعة العاشرة صباحا وأعتبر التحالف بحسب لجنة اعلامه ان اسقاط المؤتمر الوطني في انتخابات المحامين بانها خطوة في طريق اسقاط النظام. وكان التحالف قد ابتدر اعماله بنشاط كبير في اوساط المحامين تحت شعار من هنا يبدا التغيير. في ذات الوقت يقيم التحالف مؤتمرا صحفيا له يوم الخميس المقبل بمكتب الاستاذ / نبيل اديب المحامي بالخرطوم العمارات شارع (5) يوم الخميس المقبل وذلك في اطار الحملة الانتخابية للتحالف.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-11-2013, 11:32 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع راديو دبنقا بتاريخ 26/11/2013

    مقتل (نازحان) رميا برصاص المليشيات الحكومية في نيرتتي وكساب بوسط وشمال دارفور

    Quote: قتل بشارة بحر حسب الله النازح بمعسكر السلام بنيرتتى بولاية وسط دارفور رميا بالرصاص مساء الاحد على ايدى مليشيات حكومية . وقال احد مشايخ المعسكر لراديو دبنقا ان عناصر من المليشيات الحكومية على ظهور جمال هاجمت عدد من النازحات بمنطقة ( قوز مر ) على بعد كيلو متر غرب نيرتتى عندما كن فى طريق عودتهن من الزراعة الى المعسكر فى محاولة لاغتصابهن ، وعندما تدخل بشارة بحر حسب الله لنجدتهن فتح احد عناصر المليشيات الحكومية النار عليه وارداه قتيلا فى الحال . وقال الشاهد بان فزعا من الاهالى والشرطة تتبع الاثر الذى قال دخل فى احد فرقان الرعاة المسلحين من قبل الحكومة ، واشار الشاهد بان الفزع قفل راجعا دون ان يتخذ اى اجراء

    وفي شمال دارفور قتل عباس عبدالله النور النازح بمعسكر كساب بمحلية كتم بشمال دارفور رميا بالرصاص مساء الاحد على ايدى عناصر من مليشيات حكومية . وقال الطاهر اسماعيل شيخ معسكر كساب لراديو دبنقا ان ( 3 ) مسلحين فتحوا النار على عباس عبدالله النور فى حوالى الساعة الخامسة من مساء يوم الاحد عندما كان يسقى مواشيه ببئر الفكى ادم ( 4 ) كيلو متر شمال شرق معسكر كساب واردوه قتيلا فى الحال . وقال الشيخ الطاهر بانهم فتحوا بلاغا لدى الشرطة العسكرية واليوناميد ، بيد ان كل منهما لم يخرج لتعقب الجناة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-11-2013, 11:36 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع راديو دبنقا بتاريخ 26/11/2013

    (4) مواطنون يلقون حتفهم في الاشتباك بين الجيش والدفاع الشعبي داخل سوق منواشي

    Quote: كشف بيان صادر من شباب محلية منواشى بجنوب دارفور عن مقتل (4) وجرح ( 6 ) من المواطنين فى الاشتباكات التى وقعت بين الجيش والدفاع الشعبى يوم الخميس الماضى داخل سوق منواشى وادان البيان ، الذي حصل عليه راديو دبنقا ، ادان الحادث وطالب السلطات بالقاء القبض على المتورطين فى الاحداث وتقديمهم للعدالة ، والقتلى هم هنادى عبيد 17 سنة ، عمر عبد الله موسى ، محمد موسى ، الماحي احمد حسن . والجرحى احمد آدم هرون ، محمدين عبد الله أتيم ، آدم صالح آدم ، حسنات هرون عبد الله ، هويدة إدريس محمد عبدالله ، الشفيع محمد عبد الرحمن . وكان قد لقى ما لا يقل عن ( 6 ) من عناصر الجيش والدفاع الشعبى مصرعهم ، وجرح حوالى (25) اخرين من بينهم مواطنين يوم الخميس الماضى فى اشتباك بين الطرفين داخل سوق منواشى نتيجة رفض احد عناصر الجيش دفع مبلغ نظير حلاقة راسه باحد المحلات تتبع لاحد عناصر الدفاع الشعبى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-11-2013, 11:40 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع راديو دبنقا بتاريخ 26/11/2013

    المليشيات الحكومية تثير الذعر وسط نازحي عطاش وازمة مياة الشرب لا تزال تضرب بقسوة المعسكر

    Quote: اصيب عدد من نازحى معسكر عطاش بنيالا بجنوب دارفور باصابات متفاوتة جراء تعرضهم للضرب والجلد من قبل مليشيات حكومية . وقال الناطق باسم معسكرات عطاش لراديو دبنقا ان حوالى ( 16 ) من عناصر المليشيات الحكومية على ظهور جمال وخيول هاجمت عدد من النازحين كانوا فى طريقهم الى وادي ( اندرو ) 2 كيلو متر شرق معسكر عطاش لجلب الحطب والقش ، وقامت بضربهم وتعذيبهم . وقال بان هناك عدد من النازحين اصاباتهم خطيرة وهم زهراء خاطر ادم ، مريم محمد علي ، صالحة موسي محمد ، كريمة عبدالنبي ، عائشة مختار محمد ، ليلي ابكر سليمان ، صالحه جبريل يحي ، محمد اسحاق ، يحي محمد اسحاق

    ومن ناحية اخرى لا زال نازحي معسكر عطاش يواجهون ازمة حادة فى مياه الشرب نتيجة توقف طلمبات المياة لمدة ( 15 ) يوما لعدم توفر الوقود . وكشف الناطق باسم معسكر عطاش لراديو دبنقا ان سعر باقة المويه وصل ( 500 ) قرش ، وسعر ( جوز ) جركانه مياه وصل الى جنيهان . واكد بانهم يجلبون المياة علي بعد مسافة كيلو شمال المعسكر ، وان منظمة ويست العاملة فى مجال المياه اخبرهم بانها ليست لديها ميزانية لتوفير الوقود . وطالب السلطات والمنظمات الانسانية بالتدخل لحل المشكلة ، مشيرا الى ان معسكر عطاش به ( 97 ) الف نازح ، اضافة الى النازحين الجدد البالغ عددهم حوالي ( 32 ) الف نازح
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-11-2013, 11:43 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع راديو دبنقا بتاريخ 26/11/2013

    هيئة النازحين واللاجئين تحذر من حدوث كارثة صحية بمعسكرات النازحين في نيالا

    Quote: اعربت هئية النازحين واللاجئين عن تخوفها من حدوث كارثة صحية بمعسكرات النازحين بولاية جنوب دارفور ، وذلك نتيجة لعدم وجود المستشفيات والمراكز الصحية الكافية مقارنة بعدد النازحين ، بالاضافة الى عدم توفر الدواء والرعاية . كشف حسين ابو الشراتي الناطق باسم هئية النازحين واللاجئين لراديو دبنقا عن وجود اقل من (5) مراكز صحية بمعسكر كلمة الذى يوجد به ( 260 ) الف نازح . واشار الى ان التدهور الاوضاع الانسانية والصحية وندرة ونقص المياه الصالحة للشرب ادت الى انتشار وتفشى الامراض وسط النازحين خاصة امراض ( الملاريا ، التايفويد ، الاسهالات ، الكبد الوبائي ، وحبس وحرارة البول والامراض الاخري ) . وطالب ابو الشراتي السلطات والمنظمات الانسانية والامم المتحدة بتوفير الدواء والكادر الطبى والمراكز الصحية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-11-2013, 11:46 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع راديو دبنقا بتاريخ 26/11/2013

    وقوع قتلى وجرحى واسرى في المعارك بين قوات الجبهة الثورية والقوات الحكومية بولاية جنوب كردفان

    Quote: اعلنت قوات الجبهة الثورية من الجيش الشعبي عن الاستيلاء على (3) دبابات واكثر من (20) عربة محملة بالمدافع من القوات الحكومية في معارك منها بام كريشة غرب منطقة والى بولاية جنوب كردفان يوم الاحد . واعلن ارنو نقتلو لودي الناطق الرسمي بإسم الحركة الشعبية لراديو دبنقا ان قوات الجبهة من الجيش الشعبي استطاعت امس تدمير وتشتيت قوات ومليشيات ما اسماه بالمؤتمر الوطنى بام كريشة غرب منطقة والي ، وكبدتها خسائر فادحة في الارواح والمعدات العسكرية . واكد ارنو ان التقرير الاولى يؤكد استيلاء قوات الجبهة الثورية على 3 دبابة واكثر من 20 عربة محملة بالمدافع ، واشار ارنو كذلك الى تشتيت وطرد القوات الحكومية من منطقة الكاركو وشمال الصبى بجبال النوبة امس الاثنين

    وفي ذات الموضوع لقى ما لايقل عن ( 20 ) شخصا مصرعهم فى هجوم شنه القوات والمليشيات الحكومية يوم السبت على منطقة (الكاركو ) 40 كيلو متر شمال غرب الدلنج بجنوب كردفان ، هذا الى جانب اعتقال عدد من المواطنين . وكشف شهود فارون لراديو دبنقا ان من بين القتلى شيخ مسن يدعى مرتين (75 عاما) ، و أزرق إبراهيم ، و حقار أحمد ،و شيلي نمر أزرق 16 عاما . واشاروا الى إن هنالك أطفال مفقودين . وكشف السر طالب مكين القيادى بالحركة الشعبية لتحرير السودان شمال عن مقتل نحو 29 مواطنا بينهم أطفال ومسنين ، وجرح العشرات ، بالاضافة الى حرق قريتين . وقال مكين ان القوات الحكومية اعتقلت نحو ستة من الشباب وإمرأة مسنة من قرية ( الكاركو )وإقتادتهم الي جهة مجهولة . وكان أرنو نقوتلو لودي الناطق باسم الجيش الشعبى قد اعلن يوم الجمعة الماضى عن إشتباك قواتهم مع قوات الحكومة في منطقة (شفر) التي تقع على بعد (5 ) كلم غرب منطقة الكاركو
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-11-2013, 11:51 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع راديو دبنقا بتاريخ 26/11/2013

    اللاجئون بمعسكرات شرق تشاد يشتكون من نقص في الغذاء والدواء والمياه ومناشدة المنظمات بالمساعدة

    Quote: اشتكا اللاجئون السودانيون بمعسكر فرشنا بشرق تشاد من انعدام الدواء ونقص في الكادر الطبي . وقال محمد دفع الله رئيس المعسكر لراديو دبنقا ان المرضي بالمعسكر يعانون من انعدام الدواء والانتظار الطويل لمقابلة الطبيب بالمركز الصحي ، مشيرا الى ان بالمركز طبيب واحد ، في حين عدد سكان المعسكر يفوق ال ( 26 ) الف لاجئ ، الامر الذي يؤدى الى انتظار المرضى من الصباح الباكر فى صفوف حتى المساء من اجل مقابلة الطبيب الوحيد بالمركز . وقال ان معاناة المرضى تمتد الي ما بعد مقابلة الطبيب اذ انهم غالبا لايتحصلون علي الدواء الذي يقرره الطبيب ويتعين عليهم الحصول علية من الصيدليات ، مؤكدا بان ظروف اللاجئين لاتمكنهم من شراء الادوية نسبة لاسعارها المرتفعة . وطالب محمد دفع الله المفوضية العليا لشئون اللاجئين الاسراع في توفير الدواء ، وجلب اطباء اضافين

    وفي ذات الخصوص جدد اللاجئون السودانيون بمعسكر تريجن بشرق تشاد مطالبهم للمفوضية العليا لشئون اللاجئين ، والمنظمات الانسانية العاملة في مجال المياه ، بتوفير المياة الصالحة للشرب لللاجئين بالمعسكر . وقال علي يعقوب رئيس معسكر تريجن لراديو دبنقا انهم ظلوا ولمدة عام يعتمدون علي الابار البلدية في توفير مياه الشرب بسب انهيار بئر المياه الوحيد بالمعسكر من قبل عام ، موضحا انهم تقدموا بطلبات متعددة الي المفوضية العليا لشئون اللاجئين ، بيد انها لم تتحرك لمعالجة المشلكة . وقال ان اللاجئين يجلبون مياه الشرب من الابار البلدية ، التى قال غير صالحة للشرب ، عوضا عن جلب المياه من الابار يضاعف من معاناة اللاجئين ، خصوصا الارامل وكبار السن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-11-2013, 12:10 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة الميدان بنتريخ 25/11/2013

    الدكتورة الصيدلانية سمر ميرغني لـ(الميدان):
    Updated On Nov 25th, 2013
    حتي اليوم لا أستطيع الخروج للشارع بمفردي



    · تركت العمل حالياً بسبب حالتي النفسية



    · شتموني وضربوني بالدبشق حتي أغمي علي



    · احتميت بالمسؤول فقال لي:( إنتي شفتي حاجة!!)


    حاورها / الريح علي


    علي أيام هبة سبتمبر شغلت قضية اعتقال وتعذيب الدكتورة الصيدلانية سمر ميرغني الرأي العام ، وهي التي ظهرت بنفسها في قناة فضائية مشهورة لتحكي عما جري لها وآثار التعذيب عليها . ثم كان ما كان من أمر محاكمتها وتغريمها .

    (الميدان) إلتقت سمر ، التي حكت بصراحتها عن ما حدث وتداعياته. فإلي متن الحوار:

    Quote: ما هي ملابسات القبض عليك ، وهل لديك أي انتماء سياسي ؟

    = أولا أنا لا أنتمي لأي حزب سياسي ورغم أن الضائقة المعيشية وضعف المرتبات تؤثر على كل فئات وطبقات المجتمع وهي بالتالي أسباب وجيهة للخروج للشارع والتظاهر ورغم ذلك لم أكن من ضمن المنظمين أوحتى المشاركين في المظاهرات ولو بالهتاف. كنت عند ناس خالتي في الصافية وعقب صلاة الجمعة (27/9) سمعنا هتافات تندد بالغلاء وتطالب باسقاط النظام وفعلا خرجنا من البيت كغيرنا من الأسر التي اصطفت في الشارع تشاهد المواطنين وهم يتظاهرون سلميا وكان معي أولاد خالتي والذين انضموا بحماس إلى المظاهرة. وكانت هي المرة الأولى التي أشهد فيها مظاهرة في السودان مما دفعني للتصوير عبر الموبايل، وذلك للتذكار ولأتشاركها مع صديقاتي عبر مواقع التواصل الاجتماعي ، وعندما جاءت عربات الشرطة وبدأت في اطلاق الغاز المسيل للدموع والضرب بالهروات السوداء والرصاص الحي طالبتنا الوالدة بالدخول إلى المنزل وفعلا دخلنا إلا أن إحدى بنات الجيران إتصلت بي مستغيثة لأن أختها في خطر بحكم إصابتها بالربو(الأزمة) وهي تعلم أن لي علاقة بالحقل الصحي وذهبت لإسعافها وعندما وصلت وجدت أن الشرطة قد احتوت المظاهرة وفضتها عدا بعض المحتجين بالشوارع الجانبية وبعد أن قمت بالاسعافات الأولية حاولت مواصلة التصوير من خلال مواربة الباب ومشاهدة ما تبقى من مطاردات بين الشرطة والمتظاهرين خاصة القمع المفرط الذي كانت تقوم به الشرطة، وأثناء التصوير مرَّ مشهد أحد الشباب والذي سقط شهيداً وكان قد ضرب لتوه وقامت الشرطة بوضعه في بوكسي ، وعندها تسمرت وأصبحت لا أقوى على شيءٍ فجاء أحد العساكر وهو يلبس مدني وأخذ مني الموبايل بخطفة سريعة؛ وعندما حاولت المقاومة والدفاع عن موبايلي ضربني أحدهم من الخلف وسقطت أرضا، وكنت قد أصبحت خارج البيت وكنت أعتقد أن الموضوع محاولة سرقة للموبايل، ولكن اتضح العكس فقد هاجمني ثلاثة حملني أحدهم من رأسي والثاني من رجليِّ وآخر من جذعي ثم قاموا برفعي فوق البوكس وتناوبوا بعد ذلك في الضرب والشتم والتهديد والوعيد المستمر حتى أوصلوني إلى قسم الصافية.



    ** هل إنتهي الضرب عند هذا الحد؟

    = لا، فقد رموني من عربة البوكسي في فناء قسم الصافية وصفعني أحد العساكر وعندما نزلت الأرض، وشتمني بشتائم بذيئة يعف اللسان عن ذكرها ، وهددني ، وبعد ان انتزعوا مني كلمة السر (باسورد) الجهاز ورقم الشريحة فتحوا الموبايل ووجدوا صور قتل المتظاهر.

    ** ثم ماذا ؟

    = عندما ظهر المسؤول عن القسم أخبروه بأمر الفيديو وشاهده، وعندما وجدته أكبر سناً حاولت الإحتماء به ولكن وجدته أشد قسوة إذ لم يلتفت إلى ما أتعرض له من تعذيب وعنف غير مبرر، وقال (ضاحكا ) ((إنتي شفتي حاجة)) . وواصل ما بدأه عساكره بضربي بعصا سوداء غليظة كان يحملها وزاد على سب عساكره. وشتائمهم بأني غير مهذبة وبنت (حرام) . وأصدر أوامره للعساكر بمواصة العنف والضرب والتعذيب حتى اذا استدعى الأمر تشويه وجهي (العاجبني) حتى اعترف وأقر بمن أرسلت له الفيديو وما هي الجهة التي انتمي إليها .

    ** هددوني بالاغتصاب

    = ونفذ أحد العساكر الأوامر بسرعة وضربني من الخلف وفي منطقة الرأس حتى أغمى عليِّ، وعندما أفقت وجدت نفسي في مكان آخر قريب من الزنزانة ، فواصلوا ضربي، وكذلك التهديد بالاغتصاب، وضربني أحدهم بالدبشق في رأسي وهو ما سبب لي أذى في جمجمة الرأس، وكانوا يستهزئون بي خاصة عندما ذكرت اسم القبيلة التي ينتمي إليها والدي. و كان مرادهم أن يعرفوا من الذي حرضني لأقوم بالتصوير وإلى من أرسلت الصور.

    ** ألم تفتقدك الأسرة ؟

    = بالصدفة جاءت أمي إلى القسم لتبلغ عن اختفائي حتى تساعدها الشرطة في البحث عني، ثم عرفت أنني في القسم عندما وجدت تلفوني عند الضابط ، ولما شاهدتني على تلك الحالة لم تحتمل منظر التعذيب والضرب ،وانهارت مصدومة على أحد الكراسي الحديدية الموجودة فكسرت يدها ، ولما سألته والدتي عن سبب احتجازي قال ليها: إبنتك تحمل أفلام فاضحة ومن هنا بدأ (مسلسل الافلام الفاضحة ) وهددها بالزج في الزنزانة إذا لم تخرج من مركز الشرطة . ثم أتى أولاد خالتي وأقنعوا أمي بالخروج والذهاب للمستشفى لمعالجة الكسر الذي تعرضت له .

    ** وكيف كان وضعك بالزنزانة ؟

    = أقل ما توصف به أنها ليست للآدميين ولا صالحة للحيوانات لأن الجو بداخلها خانق وحار وهي غير جيدة التهوية.

    ** وماذا حدث بعد ذلك ؟

    = بمجرد خروج أمي من القسم قام العساكر بتغطية وجهي ورفعوني على عربة البوكسي ووضع أحد العساكر رجله على رأسي وبعضهم حاول التحرش بي وعندما قاومت قالوا بأن أسباب خروجي للمظاهرة هو لهذه الاشياء وهم سيقومون بها دون الخروج في مظاهرات؛ وهددوني بأن الاغتصاب هو العملية التالية في التعذيب، فضاقت الدنيا بوجهي وحاولت القفز من البوكس على الأرض فسمعت صوت أحدهم يقول للآخرين :عليكم بالصبر قليلا ولا داعي للاستعجال وكلها عشر دقائق واعملوا بعدها ما تريدون وتشتهون.

    وعندما وصلنا عرفت أنني موجودة في القسم الأوسط بحري وادخلوني إلى الضابط المسؤول الذي قال بأنه سيدِّون في مواجهتي عدد من البلاغات ، وأخطر أحدهم ( مشكوراً) الوالدة بتحويلي إلى القسم الاوسط، واتصلت أمي بأخي وهو يعمل بإحدى القوات النظامية وهو الأمر الذي سهل علي عملية الخروج بالضمان بعد أخذ أقوالي وعاتبني الضابط المسؤول قائلا: ليه ما وريتينا أن أخوك ضابط ، وتم اطلاق سراحي بضمانة أخي وكان ذلك عند الساعة الثالثة صباحا ولم يتم الاتصال بي إلا عندما حانت مواعيد المحكمة؛ وذلك قبل يوم من المحكمة (؟؟)

    ** ماهي الأضرار الجسدية التي لحقت بك جراء التعذيب ؟

    =على حسب صور الاشعة والفحوصات التي أجريت لي من دون اورنيك ثمانية (نسبة لعملي في الحقل الصحي )وجدوا أن هناك ((التهاب في الطوحال وطفق في عظمة الرأس)) و كدمات في باقي الجسم و سوف أذهب للقاهرة لمزيد من الفحص.

    ** وهل من آثار أخرى ؟

    = نسبة لحداثة التجربة على وعلى الأسرة حتى اليوم لا أستطيع الخروج بمفردي إلى الشارع وتنتابني حالة من الضغينة والكراهية لكل من يلبس الزي العسكري حتى أخي لايسلم من ذلك . وتوقفت عن العمل نسبة للحالة النفسية والضغوط العصبية التي تعرضت لها خلال الفترة السابقة، خاصة وأن عملي ميداني لايحتمل أي خلط وأخطاء شخصية ولذلك توقفت.

    ** أين الموبايل موضوع الحدث ؟

    = التلفون كان يعمل بشكل جيد إلا أنهم أخذوا (كود) الجهاز وكود الشريحة، ولكن لم استلم الجهاز عقب النطق بالحكم ولم يتسنَ لي فحص الجهاز المعروض ومعرفة أنه ملكي أم لا، وطبعا بعد إعلان الحكم طالبونا بالخروج من المحكمة، ولم يتصلوا عليَّ لإرجاع الجهاز بعد أن صدر الحكم بالبراءة . ولكن الجهاز مصمم بطريقة أن يغلق من تلقاء نفسه ولا يفتحه إلا صاحبه.

    ** ما أثر ماحدث لك علي أسرتك؟

    = الوالدة اتكسرت يدها كما اسلفت، والوالد لم يعلم بالحادث حتى صبيحة اليوم الثاني نسبة لمعاناته من مرض القلب، ولم يخبرونه حتى لا تتدهور صحته، وقد قلق قلقاً شديداً بعد معرفته خاصة عندما علم بتعرضي للتعذيب والضرب على الرأس ويخاف عليِّ من النزيف الداخلي حتى اليوم، أما العائلة الكبيرة فقد قابلت القضية باستنكار وشجب وتعاطف قلل من أثر الصدمة علينا . خاصة على الوالدة والوالد و صبروهم ومهما اتكلمت ما بوفيهم.

    ** كلمة أخيرة …

    = نعم وهي للأستاذ نبيل أديب وهيئة الدفاع فقد كانوا فعلاً رأس الرمح في القضية ومصدر ثباتي وعدم تنازلي وصبري على حقي، فلهم التحية هو والهيئة وأنا ممتنة ليهم جدا ، وبتمنى كامل البراءة في الاستئناف وبتمنى الانتصار قانونيا على من قاموا بضربي وتعذيبي ، ثم تحية إلى منظمات المجتمع المدني المناهضة للعنف ضد المرأة كلهم بحييهم لأنهم أكدوا لي مبدأ (المابقتلك بقويك) وبقول ليهم: ( وهل الأفضل الموت في مخدعك ولا في مصلحة بلدك) وإن كنت مستاءة من شيءٍ فمن إحدى الصحف التي حاولت تشويه سمعتي ولم تعتذر بعد صدور حكم المحكمة، ومن أحد النافذين في الحكم الذي وصفني في قناة فضائية بأنني بنت غير محتشمة، ومن النعرة العنصرية التي واجهتني يومها ….وخالص تحياتي لك ولصحيفة(الميدان) التي تعكس الحقيقة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-11-2013, 12:17 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة الميدان بتاريخ 25/11/2013

    كلمة الميدان
    November 25th, 2013

    أطفال السودان يدفعون ثمن الحرب
    Quote: كشفت ممثلة اليونسيف بالسودان الصعوبات التي تواجهها المنظمة الدولية في الوصول لما يقارب(600)ألف طفلاً ضد مرض الحصبة بولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق بسبب الأوضاع الأمنية بتلك المناطق.

    ذلك الوضع المؤسف يؤشر للأوضاع الصعبة وغير الإنسانية التي يعيش في ظلها الأطفال في المنطقتين، ورغم أن المنظمة الدولية تتكفل بتوفير(80%) من تكلفة التحصين إلا أن العقبات الأمنية تحول دون أن يتمتع أطفال السودان في الولايتين بالحق في التطعيم، الوضع الأمني والإصرار على التصعيد العسكري من قبل سلطة الانقاذ هو السبب الأساسي في الحيولة دون الوصول للسلام ومن ثم فتح الأبواب لمعالجة الأوضاع الإنسانية وتحقيق الاستقرار الاجتماعي.

    الاستمرار في القتال والصرف على الحرب هي مسؤولية السلطة الحاكمة في الأساس، فالحرب ظلت أداة وهدف بالنسبة لسلطة الانقاذ، فهي أداة لحكم السودان بموجب القوانين الاستثنائية ومصادرة الحريات العامة وقطع الطريق أمام التغيير الديمقراطي وإشاعة مناخ العنف السياسي والاجتماعي والثقافي, وهي هدف لتحويل الموارد للتجييش وتوفير المبررات للصرف على العمليات العسكرية .

    أطفال السودان يدفعون مباشرة ثمن الحرب في مناطق النزاعات, وبشكل غير مباشر نتيجة الفقر الناجم عن التدهور الاقتصادي، ويظهر ذلك جلياً في تزايد نسبة الوفيات وسط الأطفال والتسرب المدرسي وزيادة ظاهرة الأطفال الجنود وتفاقم سوء التغذية وسطهم في قلب العاصمة القومية الخرطوم, وحسب معلومات رسمية يوجد نحو(319)ألف تلميذاً بالولاية يعانون من أمراض سوء التغذية والإضطرابات النفسية, بجانب أمراض العيون والأسنان. إضافة إلى تفاقم ظاهرة عمالة الأطفال في مناطق التنقيب عن الذهب في ظل انتهاكات اقتصادية وجسدية مدمرة.

    كل ذلك يحدث لأطفال السودان مما يدل على أن أي يوم يمر والانقاذ تهمين على السلطة يقود لتدمير الحاضر والمستقبل, وسنظل نقول دون ملل أنه مامن سبيل يقود لاستقرار السودان وتمتعه بالسلام والعدالة الاجتماعية دون إسقاط هذا النظام من جذوره وشعب السودان يعرف الوسائل التي ستوصله لتلك الغاية.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-11-2013, 12:22 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة الراكوبة بتاريخ 26/11/2013
    في حوار شامل ..ياسر عرمان : الجبهة الثورية ستصل السلطة عن طريق صناديق الانتخابات لاعن طريق صناديق الذخيرة


    11-25-2013 10:43 PM

    أجرى الحوار عبدالوهاب همت
    Quote: حول الجولة التي قامت بها هيئة قيادة الجبهة الثورية الى دول غرب أوروبا والتي بدأتها بفرنسا سألت الاستاذ ياسر عرمان عن نتائج ماتم على صعيد العلاقات الدوليه التي تسعى الجبهة لفتحها واللقاءات التي تمت مع بعض الحكومات ومنظمات المجتمع المدني والمنظمات العامله في مجالات حقوق الانسان والحوارات والندوات التي تمت في بعض الدول مع الجاليات السودانيه فيها وماهو سبب مقابلة مبعوث الخارجية البريطانيه لهم في ألمانيا بدلا عن بريطانيا؟ ولماذا لم تتواصل رحلاتهم الى دول أخرى وعن ضعف وخوار القوى المعارضة وكذلك عزوف الشباب في الالتحاق بركب الجبهة الثورية ولماذا لم يحموا انتفاضة سبتمبر الماضيه عسكريا وهل سيتركون الشعب يحصده رصاص قناصة المؤتمر الوطني ولماذا لم تظهر في قيادة الجبهة الثورية التنظيمات التي وقعت لاحقا في وثيقة الفجر الجديد وماصحة ماتردد عن أنه كان رافضا لمقابلة السيد الصادق المهدي حال وصوله الى كمبالا في زيارته التي لم تتم ..والخ... فجأت اجاباته:

    الجبهة الثورية اختتمت جولتها الى اوروبا والتي بدأتها بفرنسا ثم ألمانيا وايطاليا وفنلندا والبرلمان الاوروبي في استراسبورغ ثم المفوضيه الاوروبية ومقر الاتحاد الاوروبي في بروكسل, والتقى وفد الجبهة الثورية بالحكومة البلجيكية ثم بالحكومة بالهولندية, وفي هذه الجولات قابلنا مسئولين رسميين ومنظمات مجتمع مدني ومنظمات حقوقيه, وأخرى مختصه بالشأن الانساني. وفي ألمانيا التقينا بمسئول ملف السودان في الخارجية البريطانيه, والذي أتي خصيصا للالتقاء بوفد الجبهة الثورية, وقد تلقت الجبهة الثورية المزيد من الدعوات داخل وخارج أوروبا ونتيجة للهجوم الصيفي الذي تشُنَه الحكومة علي قوات الجبهة الثورية ونتيجة لبرامج وإرتباطات أخري لقادة الجبهة الثورية فإنها ستقوم بزيارات في وقت آخر وهذه الزيارات فيها مفآجات وإختراقات دبلوماسية جديدة في أفريقيا ومناطق أخري من العالم والجبهة الثورية أثبتت صلابة موقفها وأن المفهوم الذي قامت عليه يصلح لبناء كتلة تاريخية وهذه الكتلة التاريخية في رأينا والذي عبَرنا عنه في اللقاءات التي جمعتنا بمجموعات السودانيين في الندوات العامة والخاصة أن الجبهة الثورية يمكن أن تُحدث إنقلاباً ديمقراطياً في المشهد السياسي السوداني ، وأنها أثبتت أنه في الإمكان بناء كتلة تاريخية تتطلَع لعمل مُشترك وواسع مع مجموعات النساء والشباب والنقابات والمهمشين والمعدمين في المدن والأرياف ، والجبهة الثورية لا تُريد أن تأتي عن طريق صناديق الذخيرة بل يجب أن تأتي عبر صناديق الإنتخابات وهي قوي مؤهلة وستجد دعماً هائلاً من الذين يتخوفون من الجبهة الثورية وأولهم النظام وآخرين غير النظام . هذه الكتلة التاريخية ستنافس ديمقراطياً وبلا شك ستفوز بأصوات الناخبين وهذا هو الهدف الرئيسي ولأن السلاح قد أُجبرت علي حمله لأن النظام لا يعرف سوي لغة الحرب وفكره وهو الذي فرض الحروب في السودان وشرَد أهله وقتلهم . أيضاً في زيارتنا صعَدنا من القضية الإنسانية في جوانبها المختلفة ، وأعطيناها مكانة خاصة في هذه الزيارة وقد طلبنا إرجاع المقرِر الخاص بحقوق الإنسان وبفتح المسارات الإنسانية والتحقيق في الجرائم التي إرتكبها النظام في المدن والأرياف طوال فترة حكمه وقد ركَزنا علي أن الدولة السودانية الحاليه دولة فاشلة لأنها فصلت جنوب السودان وفقدت ربع سكانها وثلت الأراضي ومارست الإبادة الجماعية ، وتستخدم 70% من ميزانيتها في الحرب والأمن وأقل من 2% في الصحة والتعليم وأنه يجب إعادة تعريف وهيكلة الدولة السودانية وإنهاء الحروب وإستعادة الديمقراطية الحقيقية ونحن نسعي للعمل المشترك مع القوي الجديدة ، والعنف الذي إستُخدم في الإنتفاضة الأخيرة أوضح أن السلطة لا تستخدم العنف فقط ضد الهامش وفي الأرياف ويمكن أن تستخدمه في وسط السودان في المدن وتجاه أي شخص أو كيان يُهدَد وجودها ويُطالب بالسلام أو الديمقراطية لذلك فالعنف هو العملة التي تُستخدم ضد الجميع ولذا يجب أن يتحد الجميع لإسقاط هذا النظام . ولابد أن نؤكد بأن الجبهة الثورية لن تقبل بالحلول الجزئية مطلقاً وأن خيارات الجبهة الثورية وتنظيماتها جميعاً واضحة إما أن يقبل النظام بحل شامل أو سنُحدث التغيير الشامل وهو تحت أيدينا . وهما طريقان لا ثالث لهما قبول النظام بالحل الشامل أو سنقوم بالتغيير الشامل وهذه عملية مستمرة أيضاً ، ونحن في أوروبا إستطاعت قواتنا أن تصُد الهجوم الصيفي ودمَرت قوات العدو والنظام بدأ يسحب قواته من مناطق مثل هجليج لأن القوات التي جهَزها من مليشيات ومرتزقة جُلبوا من خارج السودان هذه القوات قد تم تدميرها والنظام الآن إرتبكت حساباته علي المستويين الأمني والعسكري وهم دائماً يعتمدون علي الحلول العسكرية وهذه كما قلنا من قبل إننا سنكون في حالة مبادلة مع قوي الإنتفاضة .
    العمل المسلح سيلعب دوره في إضعاف وإنهاك وإسقاط النظام وهو بلا شك سيفتح الطريق للعمل السلمي والإنتفاضة السلمية ستتواصل ونحن سندعمها لأنها الخيار المفضَل لنا للتغيير والعمل العسكري سيكون في خدمة الخيار السلمي وهو المُقدَم ونحن لا نحتاج مطلقاً إلي أن نتدخل وأن الإنتفاضة ستؤدي عملها بالكامل .
    النظام يجعل من السودان ساحة لتصفية الخلافات حول المصالح الإقليمية والدولية والآن الحركة الإسلامية العالمية إتَخذت قراراً بإستلام السلطة في ليبيا بمساعدة الإسلاميين الليبيين والحكومة السودانية تلعب دوراً رئيسياً في تجميعهم وتدريبهم بأعداد مُقَدرة بمنطقة الكُفرة بحكم صِلة الجوار والحركة الإسلامية العالمية تحتاج إلي بلد غني من بلدان البترول لتُثبَت عليه أقدامها بعد أن فشلت في الخليج وهي تتعطَش لبلد تستخدم موارده في خدمة المشروع العالمي للإسلام السياسي ولذلك التدخل في الشؤون الليبية ليس من مصلحة الشعب السوداني كذلك القوي الكبيرة من المليشيات الموجودة في أفريقيا الوسطي والتي يشرف عليها السميح الصديق وزير الدولة للإستثمار السابق وبعض الضباط من الأجهزة الخاصة للمؤتمر الوطني . التدخل في شؤون أفريقيا الوسطي يُعقَد من المسألة السودانية ويجعل السودان مطمعاً للمصالح الإقليمية والدولية في هذه المنطقة لذلك يجب أن نتحدث بالصوت العالي عن هذا التدخل .
    وأن العلاقات الإيرانية والسودانية قد تضَر بمصالح السودان مع جيرانه الأقربين وعلي رأسهم المملكة العربية السعودية وبلدان الخليج ومصر والسودان يده تمتد إلي جواره الإقليمي وهذه اليد التي تمتد ستجلب له الكثير من الكوارث للسودان وتُهدَد وحدته وأمنه وجواره الآمن . مسؤول وزارة الخارجية البريطانية قابلكم في ألمانيا هل هذا يعني أنه غير مرحب بكم في بريطانيا ؟ نحن مرحب بنا في بريطانيا ولزيارتها نحتاج لبعض الإجراءات الإدارية وهذه تأخذ بعض الوقت وبالفعل كنا ننوي زيارتها ولكن الهجوم الصيفي من قِبل الحكومة أدي إلي عودة بعض قياداتنا إلي الداخل ، وأُريد أن أقول أنه قد وصلتنا دعوات من العديد من الدول لكننا لا نؤد الإفصاح عنها حالياً وهي دول كبري سنقوم بزيارتها في الوقت المناسب وقد أمضينا وقتاً أطول مما توقعنا بأوروبا ولدينا قضايا مهمه وعاجلة مما حدي برئيس الجبهة لقطع زيارته .
    هل تعتقد أن التصريحات الحكومية بأن هذا الصيف سيكون حاسماً للقضاء علي الجبهة الثورية هل يعني ذلك أنهم سيستخدمون أسلحة كيماوية أو غيرها أم أن ذلك هو جزء من الإجترار والوعيد الأجوف ؟
    المعلومات التي لدينا أن المؤتمر الوطني عجز وهو يائس وأنت تتوقع كل شئ من اليائسين ولكن المؤكد لدينا هو أن شمس المؤتمر الوطني قد غرُبت وأن كل خطوة رعناء يقوم بها ستؤدي إلي حتفه .
    يُلاحظ حتي الآن أن هنالك حاجزاً بين الشباب السوداني والجبهة الثورية هل تعتقد أن اللغة الحادة لأبناء الهامش بإعتبار أن الجبهة الثورية تُمثلِهم هو سبب عزوف الشباب عن الإلتحاق بها ؟
    نحن نعتقد أن معارك الشباب في شوارع المدن هي جزء من المعارك التي تخوضها الجبهة الثورية في الأرياف وأن الواقع السوداني الآن أن هنالك إنتفاضات مسلحة في الأرياف وإنتفاضات سلمية في المدن وهم وجهان لعملة واحدة والمهمة الرئيسية المُلقاة علي عاتق الحادبين والراغبين في التغيير والمثقفين الثوريين هو كيف نخلق جسور وصلات متينة بين إنتفاضات الريف المسلحة وإنتفاضات المدن السلمية . هذا هو ما يخدم التغيير والثورة ومستقبل السودان وهو الذي سؤدي إلي وجود كُتلة تاريخية تعمل علي تغيير نهائي ديمقراطي للدولة السودانية وتدفع بها إلي المواطنة بلا تمييز .
    يُلاحظ أنه أثناء إنتفاضة سبتمبر أن الشعب خرج وظهره مكشوف ولم يجد الحماية من أي جهة في وقت كان يتوقع فيه أن تقوم جهات مسلحة بحمايته من الرصاص الذي يُطلق علي المتظاهرين من كل الإتجاهات ألا تعتقد أن الجبهة الثورية كان في مقدروها حماية المتظاهرين حتي ولو بشكل غير منظور ؟
    أولاً هذه عملية مُعقَدة وأي تدخل مستعجل للجبهة الثورية وأي خطوات غير محسوبة بدقة ونتيجة إلي أن الوضع السوداني مشحون بكثير من المتناقضات لم يكن في مصلحة التغيير . والتغيير مصلحة مُعقَدة ومستمرة ولذلك أنا لا أعتقد أن ما تم هو النهاية بل بالعكس هذه الإنتفاضات نقلت المعركة مع النظام نقلة نوعية ورغم أننا نُقدَر التضحيات الجسام لكن نري أنه لمزيد من العمل المشترك والتنسيق ستأتي لحظة الإلتحام بين جميع الأطراف ، لكن المؤكد أن هنالك تبادل أدوار مستمر بين الإنتفاضات السلمية في المدن والمعارك المسلحة في الأرياف . الآن هنالك هجوم صيفي ونحن نقوم بعمل واسع ضد المؤتمر الوطني ونعمل علي إضعافه ومن المؤكد أن العنف الآن أصبح عملة المؤتمر الوطني الوحيدة في كل مكان وتجاه الجميع . وماحدث في الإنتفاضة الأخيرة وحَد وقرَب المسافات وأقنع الكثيرين من قوي المدن والأرياف بأن معركته ضد عدوي واحد وعليهم أن يُجَودوا التنسيق فيما بينهم .

    السعي للعمل مع القوي الجديدة يُلاحظ أن المجموعات التي وقعَت علي وثيقة الفجر الجديد هذه القيادات لم تُمثَل في الجبهة الثورية حتي الآن إلي ماذا تعزوا ذلك ؟

    هنالك مهمتان الأولي توحيد كل المعارضة السودانية الراغبة في التغيير وفي إسقاط النظام بغض النظر عن الفروق الأيدلوجية والفكرية بين تنظيماتها ، يجب أن نُوحَد كل القوي الراغبة في التغيير ، هنالك كتلة أخري ترغب في عمل أبعد ومشترك في ظل الديمقراطية ونحن نري أن مستقبل القوي الجديدة والجبهة الثورية شباب ونساء ونقابات وطلاب هذه مستقبلها يقع حيثما تقع قضية إعادة هيكلة الدولة السودانية وهنالك برنامج مشترك وأيضاً ومن خلال المعارك اليومية ستتعرَف هذه القوي علي بعضها البعض وستُفرز الكيمان من هم الخصوم ومن هم الأصدقاء ، لذلك نحن نري أن هذا عمل هام ومُعقَد يحتاج إلي صبر وإلتزام وأن تعرف قوي المدن ما يدور في الأرياف والقوي الجديدة الموجوده هناك .
    قلت أن الحكومة في أضعف لحظاتها لكن المعارضة أوهي من خيط العنكبوت وقد أًصبحت رأساً بلا جسد مثل قوي الإجماع وهم آخر من أتي أثناء إنتفاضة سبتمبر ماهي أسباب ضعف كل المعارضات السودانية وكيف يمكن معالجتها ؟
    أولاً كما قلت لك هنالك عمل سيتم . صحيح النظام قوته الحقيقية تأتيه من تشتَت خصومه وهذه هي القوي الحقيقية للنظام ، عملية أن يجتمع هؤلاء المعارضين والراغبين في التغيير أيضاً عملية لا تتم بمعزل عن النظام والذي يُحدث جلبة وتشويش وعمل مستمر لتمزيق الصف المعارض ، وتجربة الجبهة الثورية تؤكد متي ما توافرت العزيمة والإصرار يمكن أن تكون هنالك وحدة والجبهة الثورية كانت تنظيمات لا تعمل مع بعضها بل كانت بينها الشكوك والريبة ومشاكل كثيرة لكن بمزيد من الصبر والعزيمة والعمل المشترك إستطاعت أن تتغلَب علي كثير من العقبات وبنفس المجهود يجب أن يُبذل للتغلَب علي العقبات والمترديين الذين يحاولون إثارة الشكوك والعمل وسط الحركة الجماهيرية وهذه العملية ممكنة ونحن لدينا إتصالات وقد طرحنا الإعلان السياسي والقوي الأخري طرحت العديد من المبادرات والعملية ستكتمل وقد أصبحت هنالك شروطاً جديدة ومناخ جديد لإكتمال هذه العملية ومن ضمنها الإنتفاضة التي قامت ومن ضمنها تعامل النظام وقتله لآلاف البشر في الأرياف وفي المدن وكذلك المئات الذين قُتلوا أو جُرحوا أثناء الإنتفاضة الأخيرة وأنا أعتقد أن الواقع كله يشير إلي أن هنالك مناخاً جديداً يمكن أن نبني عليه وحدة المعارضة .

    الرئيس البشير يتحدث عن تفاوض إذا طُرح الأمر عليكم في الجبهة الثورية هل يُمكن أن تفاوضوا النظام أم أن الأمر مرفوض بالنسبة لكم ؟

    نحن لا نرفض أصلاً الحل السلمي وهذا موقف مبدئ لكن نحن نرغب في الحل السلمي الذي يُفضي إلي التغيير وأُكرر الذي يُفضي إلي التغيير وليس الحفاظ علي النظام .
    مقاطعة من المحرر ... لكن من التجارب أنتم تعلمون حربائة هذا النظام وأنه يُفاوض أي جهة ويُوقَع معها مئات الإتفاقيات ويترك خلفه كل ما وقَع عليه قبل أن يجَف مداد التوقيعات ؟ النظام نعم يمكن أن يخدع الناس لبعض الوقت وأن رؤيتنا واضحة وهي إما أن يقبل النظام الحل الشامل أو كما قلت سنحدث التغيير الشامل .

    وجهة نظركم هذه هل ستُطرح قبل التفاوض أم بعد أن يبدأ ؟

    هنالك قضايا نحن واضحين فيها للغاية ، نحن نُريد أن نُعالج الوضع الإنساني لأنه يخص حياة ملايين المدنيين ولكن أؤكد لك ليس هنالك أي تنظيم من تنظيمات الجبهة الثورية يسعي إلي حل جزئي مع النظام لذلك خيراتنا مع النظام واضحة إما أن يقبل بالحل الشامل أو سنقوم مع القوي الأخري بالحل الشامل .

    الزيارة التي كان من المتوقع أن يقوم بها السيد الصادق المهدي إلي يوغندا والتي فشلت يُقال أنك كنت من الرافضين لزيارته بل وأنك غادرت كمبالا إحتجاجاً علي ذلك ما مدي صحة ذلك ؟

    أنا لم أغادر كمبالا وهذا كلام غير صحيح وأنا أُرحَب بزيارة السيد الصادق المهدي وأرحب بلقاءه مع الجبهة الثورية إذا كان يتجه نحو إسقاط النظام أما إذا كان يتجه نحو النظام فلا أرحب بذلك وهذا موقف واضح ولا لبس فيه . الصادق المهدي مرحباً به طالما أراد أن يعمل من أجل إسقاط النظام ومن أجل التغيير ، أما أي شئ آخر فلقد جربناه من قبل ولن نذهب في هذا الطريق .
    حالياً حزب الأمة أصبح خارج قوي الإجماع هل لديكم خطوات لضمهم إلي الجبهة الثورية أو لإعادتهم إلي قوي الإجماع أوغيره بدلاً من تركهم في هذا الوضع الذي ربما أغراهم في التوجه نحو السلطة ؟
    هذه قضايا متروكة لحزب الأمة ولقياداته ولجماهيره وعليهم أن يبَتوا في ما يُريدون .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-11-2013, 12:36 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة الراكوبة بتاريخ 26/11/2013
    الأمة القومي يهدد بكشف ملفات الترابي الخطيرة.. الخائن "أكل مع أناس أمنوه في صينية واحدة مع ذلك خانهم "



    حذر من التمادي في استهدافه وإهانته،
    11-26-2013 12:42 PM


    الخرطوم: أميمة عبدالوهاب

    Quote: حذر حزب الأمة القومي المؤتمر الشعبي من التمادي في استهدافه وإهانته، مشيراً إلى أنه ممسك بملفات سوداء خطيرة له ولأمينه العام الشيخ الدكتور حسن عبدالله الترابي تنوء بحملها الجبال مهدداً بكشفها وفتح قضية قتل نظامهم لأعداد كبيرة من الأنصار، مؤكداً امتلاكه لأدلة تثبت تورط الترابي وأتباعه في قضايا كثيرة. وقال قيادي بالحزب - إن كل الكوارث التي حلت بالبلاد وراءها الترابي واصفاً إياه بالخائن لأنه (أكل مع أناس أمنوه في صينية واحدة مع ذلك خانهم) حسب زعمه، لافتاً إلى أن للأمين العام للشعبي وحزبه تاريخاً أسود ومواقف مخزية لم تخرج للعلن ليعلمها الجميع وأن حزبه يحتفظ بالكثير منها ومستعد لإعلانها ومنها التعذيب والاعتقالات وأشياء أخرى يتم كشفها في الوقت المناسب، مبيناً أن
    الترابي فعل بقيادات الأمة مالم يفعله المؤتمر الوطني ونظامه، وزاد نقول لقيادات الشعبي بدلاً من التصعيد وتلفيق التهم عليكم الاستحياء من أفاعيلكم، قاطعاً بأن حزبه ليس لديه ما يخشاه. من جهته طالب عبدالحميد الفضل الناطق الرسمي باسم المكتب السياسي لحزب الأمة الأمين السياسي للمؤتمر الشعبي كمال عمر عبدالسلام ومن أسماهم بالأحزاب الصغيرة بالكف عن الإساءة لحزبه، وقال نقول لكمال عمر إن عمائلكم مكتوبة وموثقة لدينا، حسب قوله.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-11-2013, 12:44 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة الراوبة بتاريخ 26/11/2013
    المعارضة ترفض إنضمام الخال الرئاسي اليها

    طلب الصادق المهدي قوبل بالرفض القاطع
    11-26-2013 09:38 AM
    الخرطوم: علي الدالي
    Quote: كشف عضو تحالف قوى الإجماع الوطني البرفسور محمد زين العابدين عن أن رئيس حزب الأمة القومي الإمام الصادق المهدي توسط لتحالف قوى الإجماع الوطني لضم حزب منبر السلام العادل ورئيسه الطيب مصطفى والإصلاحيون إلى صفوفه، وقال زين العابدين - إن الطلب قوبل بالرفض القاطع من قبل قيادات التحالف، وقطع بأن التحالف رفض بعض المجموعات كمنبر السلام العادل ومجموعة غازي صلاح الدين وحزب العدالة بقيادة أمين بناني، وأبدى استعداده إلى استيعاب بعض القيادات الإسلامية من أمثال الطيب زين العابدين وخالد التجاني وحسن مكي، مشيراً إلى أن هؤلاء لهم مواقفهم الرافضة لسياسات النظام منذ بدايته وحتى الآن، وفي الوقت ذاته برر رفض التحالف للجماعات الأخرى باعتبارها ارتكبت جرائم في حق الشعب والوطن، وحمل بعضها مسؤولية انفصال الجنوب.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-11-2013, 12:49 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة الراكوبة بتاريخ 26/11/2013
    لجنة المعتصمين بأبو حمد تمهل ولاية نهر النيل ( and#1637;) أيام لتنفيذ مطالبها

    11-26-2013 09:36 AM
    جريدة: الخرطوم: عازة أبوعوف
    Quote: أمهلت لجنة المعتصمين بأبو حمد ولاية نهر النيل ( and#1637;) أيام لتنفيذ مطالبهم، واتهموا الولاية بعدم المصداقية والتباطؤ في تنفيذ المطالب.
    وقال الأمين العام للجنة خلال مؤتمر صحفي »تبقى ( and#1637;) أيام من المهلة التي قطعها المعتصمون لتنفيذ مطالبهم «، وأضاف »نريد توصيل رسالتنا للدولة في عقر دارها ،« مؤكداً عودتهم إلى ميدان الاعتصام يوم and#1777;/ and#1777;and#1778; ، وانتقد تجاهل السلطات لمطالبهم، وأضاف بإن الولاية بدلاً من التنفيذ تستعد بالقوة الأمنية لمجابهة الاعتصام الذي قطع بسلميته
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-11-2013, 12:02 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة حريات بتاريخ 26/11/2013
    كمال الجزولى : منظمات المجتمع المدني والفضاء المعنوي للتغيير
    November 26, 2013

    (حريات)

    الجُّرحُ والقَوْس : منظمات المجتمع المدني والفضاء المعنوي للتغيير!

    بقلم الاستاذ / كمال الجزولي

    Quote: دفعت هَبَّة الجَّماهير السُّودانيَّة، في سبتمبر المنصرم، بهموم التغيير في البلاد، أكثر من أي وقت مضى، إلى الواجهة السِّياسيَّة على جميع الأصعدة. ومن ثمَّ فإن الحواريَّة التي افترعها الأستاذ الحاج ورَّاق بهذا الشَّأن (حريَّات الإليكترونيَّة؛ 18 أكتوبر 2013م) تستدعي التداخل في ما يتصل، خصوصاً، بـ “روحيَّة” قضايا “إنضاج العامل الذاتي”، كأحد أهمِّ الرَّوافع الاستراتيجيَّة للقوى التي يُنتظر أن تسهم في إحداث التغيير المنشود. ولئن كان الضِّلعان الرَّئيسان لهذه القوى، خلال ثورة أكتوبر 1964م وانتفاضة مارس/أبريل 1985م، هما الأحزاب السِّياسيَّة والكيانات النقابيَّة، فثمَّة ضلع ثالث برز، بقوَّة أكبر، خلال ربع القرن الماضي، بحيث لا يمكن إغفاله: “منظمات المجتمع المدني” و”المنظمات غير الحكوميَّة” الحديثة.

    ــــــــــــــــــــــــــــــــ

    (1)

    ويلزمنا، بادئ ذي بدء، التأكيد، لأسباب لا تخفى، على أن ما يعنينا، هنا، ليس أمر “منظمات الضِّرار” الحكوميَّة التي تضع قناع المنظمات غير الحكوميَّة، أو ما يُصطلح عليها بالـ GONGOs، والتي أنشأها النظام الحاكم، وما زال ينشئ المزيد منها، ويسبغ عليها أشكالاً وألواناً من رعايته وحمايته كي تكون عوناً وسنداً سياسيَّاً له! إنما يعنينا أمر المنظمات المدنيَّة المستقلة التي تنشأ من بين أوساط المجتمع المدني بغرض خدمة قضايا مجتمعيَّة وإنسانيَّة محدَّدة. فتأهيل “العامل الذاتي” لهذه المنظمات، بالذَّات، يقع في مركز الدَّعوة غير المسبوقة التي طرحها ورَّاق بغرض تحقيق “فاعليَّة” النشاط الرَّامي، عموماً، لإحداث التغيير المنشود، عن طريق إشاعة “روحيَّة جديدة” في أفقه، وبالتالي في أفق نشاط هذه المنظمات على وجه الخصوص.

    إن أوَّل ما تجدر ملاحظته، هنا، هو أن ناشطي هذه المنظمات ما انفكوا يعكسون، منذ حين، وعن جدارة، أكثر فأكثر، في السُّودان كما في غيره، صورة “مناضلي” القرن الجَّديد. مع ذلك لا بُدَّ من الاعتراف بأن نشاط هذه المنظمات ظلَّ يعاني، في السُّودان بالتحديد، مرضاً يكاد يستفحل، بل، ولولا فسحة الأمل، لقلنا إنه قد يستعصي على العلاج تماماً! وأبرز أعراض هذا المرض ثلاثة: “ضعف الوعي بالذات”، و”تناقض النظر والممارسة”، و”ازدواجيَّة الحقيقة والوهم”.

    وتنبع أهميَّة التَّصدِّي لتهوية هذه القضية ذات الأثر والخطر من ضرورة تهيئة الفضاء “المعنوي”، عموماً، والأخلاقي، بالذات، لنشاط هذه المنظمات، بما يفوق، ربما، الاهتمام بالبُعد “الموضوعي” لهذا النشاط، وذلك هو، على وجه الدقة، محل اتفاقنا مع ورَّاق في ما عناه بدعوته المذكورة، والشَّاملة لكلِّ قوى “التغيير”، كجرس يُقرع للتنبيه إلى أن هذا “التغيير” ليس محض حزمة من الإجراءات نتخذها، فنعبُر بها من حال سئ إلى حال أفضل، وإنما هو، في المقام الأوَّل، مناخ من “روحيَّة” إيجابيَّة يحتاجها الفضاء “المعنوي” لحراك الجَّماهير، تقي من اليأس، فالسُّقوط المأساوي في غواية الاستكانة للتنازل عن “الكرامة”، و”الحريَّة”، و”الحقِّ” في “المشاركة” في تقرير المصير، ومن ثمَّ الارتداد البئيس للقبول ولو بكاريكاتير “مستبدٍّ عادل”، كما يحدث، الآن، في بعض بلدان المنطقة!

    (2)

    إذن، فالعرَض الأول للمرض المشار إليه يتمثل في ضعف وعي الكثير من منظمات المجتمع المدني، في بلادنا، بذاتها، تحت وطأة خطأ معرفي ومفهومي فادح يجعلها تغفل عن حقيقة كونها سليلة ما كان يُعرف في السَّابق بـ “المنظمات الجَّماهيرية”، وتتوهَّم، ضلالاً، أن ظاهرتها “مستجلبة”، أصلاً، من الغرب، ولا نسب لها في الخبرة الوطنيَّة! هذا الخطأ يستند، في الغالب، إلى ثلاثة أسباب أساسيَّة:

    (1) العُسر النسبي في الحصول على التمويل من السُّوق المحلي، حيث يحتاج جمع التبرُّعات إلى عمر نوح وصبر أيوب، مقارنة باليُسر النسبي في انسياب التمويل من المصادر الأجنبيَّة، بصرف النظر عن الحكمة التي تجري بها بعض الأمثال عن أن “من يدفع للزَّامر يفرض عليه اللحن”، اللهم إلا من عصم ربك، بالطبع، وهم، في العادة، قلة! وسوف نعرض، بعد قليل، لنوعين متمايزين من التمويل: “حميد” و”خبيث”؛

    (2) طبيعة مناهج التدريب الغربيَّة التي غالباً ما تأتي في أذيال التمويل الأجنبي، والتي تصمَّم، على نحو ما، بتصوُّرات أيديولوجيَّة زائفة تنزلق، بنعومة، إلى فكر هذه المنظمات؛

    (3) غلبة المصطلحات والمرجعيَّات الأجنبيَّة المعرَّبة بلا هوادة، والمعتمدة كلغة عمل لهذا المجال، فتوحي بأن مصدر علمه الأساسي هو، بالضَّرورة، غير سوداني، حتف أنف النشأة الباكرة للنشاط المدني في بلادنا، والتي سنشير إليها أدناه!

    على أنه تلزمنا المسارعة هنا باستدراكين مهمَّين:

    أولهما: أن المشكلة، كما سبق وألمحنا، ليست وقفاً على التَّجربة السُّودانية، فليس نادراً ما تثار في الكثير من الفعاليَّات المدنيَّة الإقليميَّة؛

    وثانيهما: أننا لا نعمِّم، ولا ينبغي لنا؛ فثمة منظمات في بلادنا، وإن تكن قليلة، مبرَّأة، إلى حد كبير، من حَوَل البصر والبصيرة هذا! وقد ظل إسهامها كبيراً، بالأخص الناشطة منها في مجال حقوق الإنسان، فضحاً للانتهاكات، ودفاعاً عن الضحايا، ورفضاً للتشريد بين معسكرات النزوح في الدَّاخل، واللجوء في الخارج، وشنَّاً للحملات ضدَّ القتل، والتعذيب، والاغتصاب، والإخفاء القسري، والاعتقال الإداري، وتدجين القضاء، وما إلى ذلك. وحبَّذا لو رتبت بعض هذه المنظمات مُدارسات مرموقة لثقافة هذا النشاط الضَّاربة بجذورها في تربة الإرث العريق للعمل الطوعي لدى مختلف تكويناتنا الإثنيَّة “نستخدم المصطلح بدلالة (العرق + الثقافة) معاً”، فضلاً عن تطوُّر هذا العمل، وارتقائه من الشَّكل الأهلي الأوَّلي إلى الشَّكل المدني الحديث، وما راكم خلال ذلك المشوار، منذ مطالع القرن الماضي، من خبرات ثرَّة لم تحبس هذا النشاط في فهم صفوي ينسرب من وسع الهموم العامَّة إلى ضيق الاهتمامات الخاصَّة، مثلما يحدث الآن في الغالب، وإنما ظلت تنفتح به على آفاق الفعل الجَّماهيري، عبر مؤسَّسات الصَّحافة، والمكتبة القبطيَّة، والفرق المسرحيَّة، وأندية الخرِّيجين، والاتحاد السُّوداني، واللواء الأبيض، ومجموعات القراءة Reading Groups، ومؤتمر الخرِّيجين، والأحزاب السِّياسيَّة، والكيانات النقابيَّة، والاتحادات المهنيَّة، والتنظيمات الفئويَّة، والمدارس الأهليَّة، والأتيام الرِّياضيَّة، والجَّمعيَّات التَّعاونيَّة، والرَّوابط الإقليميَّة، وأندية الأحياء، ومعهد القرش، وتنظيمات الكشَّافة، والمرشدات، وغيرها من التنظيمات المرتبطة بالجماهير الشعبيَّة، مباشرة، والفاعلة، تاريخيَّاً، في بلورة وإنفاذ البرنامج الوطنى الديمقراطى. جهد كهذا قمين بتوفير معرفة نحتاجها، بإلحاح، لتصحيح فهومنا المعطوبة، والقائلة بأننا، على هذا الصَّعيد، اتِّباعيُّون ولسنا ابتداعيِّين!

    (3)

    ولئن كان المنطق الأساسي لعمل منظمات المجتمع المدني ينهض على دعامتين اثنتين من قيم الحداثة ومبادئ العدالة الاجتماعية، فإن العرَض الثاني للمرض المشار إليه إنَّما يتمثَّل في التَّناقض الفاضح لدى الكثير من هذه المنظمات، والتي يربو عددها، حاليَّاً، عن الألف، بين ضجيج اللغو النَّظري بهذه القيم والمبادئ، وبين المفارقة الخشنة لذات هذه القيم والمبادئ على صعيد الممارسة العمليَّة! مردُّ ذلك التناقض، في الغالب، إلى تعقيدات الظروف الاستثنائيَّة التي تفجَّرت تحتها وأخضعت لها، خلال ربع القرن الماضي، أشكال وأساليب نشأة ونشاط هذه المنظمات، مقارنة، كما سبق أن أشرنا، بتلقائيَّة الثقافة الشَّعبيَّة، أو حتى بمناهج عمل المنظمات الجَّماهيريَّة المار ذكرها. ولا نعتقد أن بنا حاجة لتعريف هذه الظروف الاستثنائيَّة بالقمع السِّياسي، وشروطه القانونية المجحفة، والتضييق الذي تفرضه هذه الشروط على فرص الحركة باحتكارها للموالين للسُّلطة، مع غياب أبسط احترام رسمي لأيَّة مظلة دستوريَّة لديموقراطيَّة التَّنوُّع والتَّعدُّد، الأمر الذي يُلجئ هذه المنظمات، في أغلب الأحيان، إلى إدارة أمرها بطرق غاية في الالتواء، بل والذهاب في هذا إلى حدِّ أن يصبح الالتواء هو الأصل، وما عداه استثناء!

    لذلك كله فإن من أبرز احتمالات تمظهر هذا العرَض أربعة:

    الاحتمال الأوَّل: تضعضع مناهج العمل الجَّماعي الشَّفاف transparent المفترضة في الإدارة الدِّيموقراطيَّة لهذه المنظمات، وتردِّيها إلى الانغلاق في أنماط ضيِّقة من الذِّهنيَّات القبليَّة، أو العشائريَّة، أو العائليَّة، أو الشُّلليَّة، في أفضل الأحوال، أو ربَّما حتَّى ذهنيَّات المافيا، في أسوأها، حيث تسـتأثر رؤوس معـدودة بالأمر، إداريَّاً وماليَّاً، وربَّما رأس واحد!

    الاحتمال الثاني: تفادي بعض هذه المنظمات مجابهة القيود القانونيَّة لتسجيل “تنظيمات العمل الطوعي” أو “الجَّماعات الثقافيَّة”، وتفضيلها، بدلاً من ذلك، التَّسجيل الميسور، نسبيَّاً، لدى “المسجِّل التِّجاري العام”، دون أن تعير انتباهاً إلى حقيقة أنها إنما تضع نفسها بذلك، منذ البداية، وبصرف النَّظر عن حسن النوايا أو سوئها، في دائرة “السُّوق”، ودون أن تقيم أدنى اعتبار، بالتالي، للفروق الجَّوهريَّة بين هذه الدَّائرة وبين دائرتي “المجتمع” و”الدَّولة”، أو لمنظومات القيم الموضوعيَّة التي تشكل القانون الدَّاخلي لكلٍّ من هذه الدَّوائر، حيث “الرِّبح” قانون “السُّوق”، و”التكافل” قانون “المجتمع”، و”العنف المشروع” قانون “الدَّولة”؛

    الاحتمال الثالث: إرساء غلبة المحاذير الأمنيَّة الأساس التَّبريري لتحوُّل الكثير من هذه المنظمات إلى محض كيانات مغلقة، لا يتجاوز عدد “مالكيها”، بل ولا يرغبون في أن يتجاوز، أصابع اليد الواحدة، بالمخالفة للمبدأ المتمثِّل في وجوب انفتاحها للعضويَّة الفاعلة والرَّاغبة في المشاركة في المجال المعيَّن، الأمر الذي يفضي، بالضَّرورة، إلى غياب الهيكلة والممارسة الدِّيموقراطيَّة الشَّفافة داخلها، فقلما توجد لوائح منضبطة يتمُّ التحاكم إليها، بجدِّيَّة، في ما يتَّصل بالأهداف أو الوسائل، وقلما تنعقد جمعيَّات عموميَّة، أو تُنتخب مجالس أمناء، أو إدارات تنفيذيَّة، أو تُتَّبع أسسٌ محاسبيَّة، أو يُعهد بالميزانيَّات إلى مراجعين، أو ما إلى ذلك من أساسيَّات التنظيم الدِّيموقراطي الحديث.

    الاحتمال الرَّابع: طغيان مشكلة “التَّمويل” التي تأتى، من فوق هذا كله، كما سلفت الإشارة، كي يفضي قبضُ الدولة يدها، كلَّ القبض، عن دعم هذه المنظمات، بالمخالفة لما يقضي واجبها، إلى إفساح المجال بأكمله لينفرد به “التَّمويل الأجنبي” وحده! على أنه ينبغي ألا يُفهم من هذا أن لدينا اعتراضاً، بالمطلق، على “التَّمويل الأجنبي” من حيث هو. لكن، مع إقرارنا بوجود تمويل أجنبي “حميد”، يجدر بنا الإقرار، أيضاً، بوجود تمويل أجنبي “خبيث”، ومنبع “خبثه” إمَّا الاستراتيجيَّات السِّياسيَّة للمانحين أنفسهم، أو فساد أساليب عمل إداريي هؤلاء المانحين أو ممثليهم الإقليميين! مهما يكن من أمر، فإن هذا النوع “الخبيث” من التمويل هو الذي يلعب الدَّور الأكبر في تحويل مثل هذه المنظمات إلى محض “كناتين للعمل المدني!”، بل إن بعض المنظمات أو الجَّمعيَّات أو المراكز ليست، في حقيقتها، غير حقيبة صغيرة تحت إبط “المالك” الذي يكون، عادة، لغفلته، آخر من يعلم أنه، بهذا، إنما يجعل من نفسه هدفاً لسخرية المانحين، أنفسهم، قبل غيرهم، فيطلقون على مؤسَّسته، تندُّراً، ما يُعرف، في دوائرهـم، بالـ “Brief Case NGO”، ويا له من وصف مُهين! هذا النوع من التَّمويل يقف، في تقديرنا، وتحت ضغط الضَّوائق الاقتصاديَّة المعلومة، على رأس مهدِّدات مثل هذه المؤسَّسات بالفناء، أو بالشَّلل في أفضل الأحوال، إذ يحوِّلها إلى مجرَّد “مشروعات إعاشة” لـ “أصحابها” وذويهم، أو “مطايا” للأسفار التي تُحتكر، فحسب، لمن في يدهم القلم في قمَّة إداراتها، ولا تَسَلْ، بعد ذلك، عن القدرات الفكريَّة المتدنِّية لدى الكثيرين مِمَّن يجرى ابتعاثهم، من المحاسيب والخاصَّة والأقارب، إلى مشاركات دوليَّة أو إقليميَّة، فتتحوَّل، بفضل تدنِّي هذه القدرات، إلى محض مواسم لـ “السِّياحة”، الأمر الذي يكون، هو وغيره، محلاً، في العادة، للصِّراعات الشَّخصيَّة، والنزاعات غير المبدئيَّة، ونميمة مجالس الأنس، وثرثرات الهواتف النقَّالة صباح مساء!

    هذه الاحتمالات قد تقع فرادى، وقد تقع مجتمعة، بحسب كلِّ حالة على حدة. أمَّا أخشن تمظهرات التَّناقض بين اللغو النَّظري بقيم ومبادئ الحداثة والعدالة الاجتماعيَّة، وبين إدارة الظهر لنفس هذه القيم والمبادئ في الواقع العملي، فتتبدَّى بجلاء لا يحتاج إلى فانوس ديوجينس لإضاءته حين تجد، مثلاً، منظمة يدِّعي القائمون عليها، في العلن، أنهم يدافعون عن المظلومين، بينما شبكة “المصالح” الضَّيِّقة تدفعهم، في الخفاء، لممالأة الظالمين طالما كانوا من الأقارب، أو الأصدقاء، أو الشُّلة، أو المافيا! أو حين تجد، مثلاً، منظمة أو جمعيَّة أو مركزاً ثقافيَّاً يملأ الدُّنيا ضجيجاً حول الدِّفاع عن حقوق الإنسان، على حين لا يتوانى هو نفسه في جحد حقوق المستخدَمين لديه بالأجر، أو هضم حقوق المبدعين الذين يستثمر إنتاجهم لأغراض الربح، أو انتهاك ملكياتهم الفكرية بفظاظة لا تعرف الحياء! أمثال هؤلاء ينهضون كأسوأ مدافعين عن أعدل قضيَّة، ومن ثمَّ يوفرون أبأس نماذج المصادمة المباشرة لمطلوبات الفضاء “المعنوي” المرغوب فيه للتحشيد باتِّجاه مناصرة نفس القضيَّة التي يُفترض فيهم خدمتها!

    (4)

    أما العـرَض الثالث فيتمـثَّل في بعـض “الأوهـام” التي ما تنفكُّ تعشعـش في أذهان الكـثير مـن النُّشـطاء، وأخطـرهـا طـرَّاً تعـريـف “منظـمـة المجـتمـع المدني” ككـيان “غـير سياسـيapolitical”، بينما المقصود أنها كيان “غير حزبي nonpartisan”، والفرق، يقيناً، جدُّ شاسع! وقد يستبين هؤلاء فداحة خطأهم هذا إذا قدِّر لهم أن يدركوا، مثلاً، كيف أن منظمة دوليَّة، كمنظمة الصحَّة العالميَّة WHO، أصبحت تقرُّ بازدياد نشاط منظمَّات المجتمع المدني كقنوات لممارسة المواطنة في سبيل تحقيق التَّغيير الاجتماعي والاقتصادي. ولأن قنوات كهذه يستحيل أن تكون “غير سياسيَّة”، فإن باحثين كثر، كالسُّوداني محمَّد سعيد الطيِّب والتونسي منصف المرزوقي، أضحوا يميلون نحو تأكيد المفهوم “السِّياسي” لهذه المنظمات بالأساس.

    كذلك فإن ثمَّة تيَّاراً عالميَّاً مرموقاً ما فتئ يشدِّد، منذ حين، لدى الحديث عن منظمات حقوق الإنسان، مثلاً، على أنه لا معنى لمفهوم “الإنسانيَّة” ذاتها بدون الصحَّة، والعمل، والغذاء، والملبس، والمسكن، والتَّعليم، والثقافة؛ وأن تواتر المناداة بالعدالة الاجتماعيَّة في شأن هذه المطلوبات عائد لكون نفس الأسباب تولد، دائماً، نفس النتائج. ومن ثمَّ فمن الضَّروري أن تتصدَّى “حركة حقوق الإنسان” لتحقيق هذه المطالب المشروعة للطبقات الفقيرة والشُّعوب المقهورة. وإنه لمِن عمى البصيرة، بل من “مرض الغرض”، يقيناً، عدم رؤية الطبيعة “السِّياسيَّة” لهذه “الحركة” نفسها من هذه الزاوية بالذَّات! فحتى لو جرى، بحسن نيَّة، ابتلاع الفكرة الزَّائفة بأن على منظمات المجتمع المدني ألا تمارس “السِّياسة”، فإن “المناضل” من أجل “حقوق الإنسان”، أو “صون البيئة”، أو “حماية المستهلك”، على سبيل المثال، سرعان ما يصاب بالحيرة ـ حسب المرزوقي ـ حين يكتشف أنه، في “نضاله” هذا، لا يغادر “السِّياسة”، في الحقيقة، قيد أنملة! فإنْ هو أدان “التعذيب” مارس “السِّياسة”، وإن غضَّ الطرف عنه مارس “السِّياسة” أيضاً، وسواءً طالب، أو لم يطالب، بالحريَّات الشَّخصيَّة، أو العامَّة، أو بحقوق الطفل، أو المرأة، أو الأقليَّات، أو حتى سعى، فقط، لـ “تعليم” حقوق الإنسان، فإنما يمارس “السِّياسة”، بالضَّرورة، ومن كلِّ بُد!

    وهكذا فإن الأمر، في جوهره، أكثر تعقيدا من مجرَّد قوائم الشُّروط التَّبسيطيَّة المُخِلة التي تصمَّم كتالوجاتها manuals خصيصاً ليُدفع بها إلى ورش “الزِّيانة” التَّدريبيَّة على رءوس “اليتامى”، كما في بعض الأمثال، استهدافاً لإخصاء الطابع الرَّاديكالي لخبرة “المنظمات الجَّماهيريَّة” في بلادنا، منذ نشأتها في أتون الصِّراع ضد الاستعمار من أجل الاستقلال السِّياسي، وحتى انخراط سليلتها “المنظمات المدنيَّة” في معمعة النضال من أجل التغيير الشَّامل، سياسيَّاً، واقتصاديَّاً، واجتماعيَّاً، وثقافيَّاً!

    (5)

    أخيراً، لئن كان من قبيل الحُجَّة غير المهضومة أن يدعو أحد لإرجاء المكاشفة الواجبة حول هذه القضيَّة، والمفاكرة الضَّروريَّة في شأنها، بدعوى أن الوقت غير مناسب، أو بزعم الحذر من إساءة استغلال هذه المكاشفة أو المفاكرة من جانب السُّلطة وأجهزتها المعادية للمنظمات المدنيَّة، فإن ثمَّة، مِن أهل نفس هذه المنظمات، مَن لا يتوانى في استخدام ذات هذه الحُجَّة لتكريس الاتجاهات الخاطئة، فتكون هذه المنظمات جرحاً بقدر ما هي قوس! لذا، ولأن الوقت المناسب لأي إصلاح هو، بالقطع، كلُّ الأوقات، فينبغي تفويت الفرصة على كلا الطرفين، السُّلطة والنشطاء الفاسدين، بحملة جادَّة يقودها الشُّرفاء في هذه المنظمات، لإصلاح أوضاعها، الأمر الذي لا يمكن تحقيقه بغير فتح الجُّرح لتطهيره من خلال حوار داخلي واسع، صريح، شفاف، وحرَّاق، يضمن لهذه المنظمات اليوم، وليس غداً، أن تحافظ على رأسمالها الرَّمزي الافتراضي، القائم، ما يزال، بالحقِّ، في ثقة واحترام أقسام واسعة من الجَّماهير للكثير من قادة هذه المنظمات ورموزها، وتعويلها عليهم في لعب أدوار مقدَّمة في معارك التحوُّل الدِّيموقراطي، وإلا فإن الحديث عن إسهام هذه المنظمات كضلع في التَّغيير المنشود، وبالأخص في دعم “روحيَّة” الفضاء “المعنوي” المطلوب لهذا التغيير، لن يعدو كونه محض أماني، بل .. مجرَّد حديث خرافة!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-11-2013, 12:26 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة حريات بتاريخ 26/11/2013
    واحدة من اى ثلاث نساء تتعرض للعنف : (عالم برتقالي) لمناهضة وباء العنف المسلط على النساء
    November 26, 2013

    Quote: في اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة، يقف العالم اليوم مجتمعًا ضد العنف داعيًا إلى وقف كل أشكاله.

    ودعت المديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة فومزيلي ملامبو نغوكا المجتمع الدولي أن يساهم بجزء من الحلول المبتكرة إزاء ما وصفته بوباء العنف ضد النساء والفتيات، واعتبرت انه يصيب اليوم واحدة من بين 3 نساء في جميع أنحاء العالم.

    وقالت نغوكا بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة والذي يوافق 25 نوفمبر/تشرين الثاني من كل عام (تنطلق من اليوم فعاليات الـ16 يوما لمناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي، حيث يحشد الأفراد والجماعات للدعوة للقضاء على العنف ضد النساء والفتيات، وشعار هذا العام الرسمي هو “عالم برتقالي في 16 يوما” للقضاء على العنف المسلط على المراة).

    وحثت نغوكا زعماء العالم على (استحداث رد فعل يتناسب مع حجم العنف الذي يهدد حياة النساء والفتيات).

    واكدت أن عدم المساواة بين الجنسين هو السبب الجذري للعنف ضد النساء والفتيات، الأمر الذي يتطلب معالجة عاجلة وشاملة ومتعددة الجوانب، تبدأ من المدارس التي تعلم الاحترام للجميع، إلى حصول النساء على الفرص الاقتصادية والعدالة، ووجودهن في قوات لحفظ السلام وكسياسيات، بالإضافة إلى حتمية وضرورة إسماع صوت النساء في جميع أنحاء المجتمع.

    واعتبرت أن العنف ضد النساء والفتيات هو انتهاك لحقوق الإنسان وهو عنف موجه ضد الأسر والمجتمعات والأمم والإنسانية أجمع، وهو تهديد للسلام والأمن الدوليين، وقد وصل حجم العنف لحد الأزمة.

    ودعت المسئولة الدولية القادة إلى تحمل مسئولية اتخاذ الإجراءات اللازمة لوضع حد لجميع أشكال العنف ضد النساء والفتيات وحماية 50 بالمئة من السكان، داعية الى التأكيد على أن لكل إمرأة وفتاة الحق الإنساني الأساسي في أن يعشن حياة خالية من العنف.

    ولفتت إلى أن اليوم يوجد واحدة من كل ثلاث نساء تتعرضن للعنف خلال حياتها وواحدة من بين 3 فتيات تتزوج وهي طفلة قبل بلوغها سن 18عاما.

    واعتبرت المسئولة الدولية انه قد عانت حوالي 125 مليون فتاة وامرأة في العالم من تشويه الأعضاء التناسلية او ما يعرف بالختان.

    كما يمس الاتجار بالنساء والفتيات الملايين في عصر عبودية العالم الحديث، واضافت (اما الاغتصاب فقد اصبح تكتيكا مستشريا أثناء الحرب، وقتل النساء، لمجرد أنهن نساء يتزايد بشكل وحشي).

    وأشارت المسئولة الاممية إلى أن هذا العنف لا يعرف حدودا، وهو يؤثر على النساء والفتيات من جميع الأعمار، و مستويات الدخل، والعرقيات، والأديان والثقافات، من مناطق الصراع إلى المساحات الحضرية إلى حرم الجامعات، مضيفة ان الغالبية العظمى من الحالات لا يبلغ عنها وغير معترف بها وتترك الناجيات ينزفن وهن مختبئات ويعانين في صمت، واعتبرت ان هذا الوضع لا يمكن السكوت عليه.

    وحثت نغوكا جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة إلى جعل القضاء على العنف ضد النساء والفتيات أولوية ضمن الإطار الجديد للتنمية الذي سيتبع انتهاء المدة الزمنية للأهداف الإنمائية للألفية فى عام 2015.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-11-2013, 12:27 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة حريات بتاريخ 26/11/2013
    واحدة من اى ثلاث نساء تتعرض للعنف : (عالم برتقالي) لمناهضة وباء العنف المسلط على النساء
    November 26, 2013

    Quote: في اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة، يقف العالم اليوم مجتمعًا ضد العنف داعيًا إلى وقف كل أشكاله.

    ودعت المديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة فومزيلي ملامبو نغوكا المجتمع الدولي أن يساهم بجزء من الحلول المبتكرة إزاء ما وصفته بوباء العنف ضد النساء والفتيات، واعتبرت انه يصيب اليوم واحدة من بين 3 نساء في جميع أنحاء العالم.

    وقالت نغوكا بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة والذي يوافق 25 نوفمبر/تشرين الثاني من كل عام (تنطلق من اليوم فعاليات الـ16 يوما لمناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي، حيث يحشد الأفراد والجماعات للدعوة للقضاء على العنف ضد النساء والفتيات، وشعار هذا العام الرسمي هو “عالم برتقالي في 16 يوما” للقضاء على العنف المسلط على المراة).

    وحثت نغوكا زعماء العالم على (استحداث رد فعل يتناسب مع حجم العنف الذي يهدد حياة النساء والفتيات).

    واكدت أن عدم المساواة بين الجنسين هو السبب الجذري للعنف ضد النساء والفتيات، الأمر الذي يتطلب معالجة عاجلة وشاملة ومتعددة الجوانب، تبدأ من المدارس التي تعلم الاحترام للجميع، إلى حصول النساء على الفرص الاقتصادية والعدالة، ووجودهن في قوات لحفظ السلام وكسياسيات، بالإضافة إلى حتمية وضرورة إسماع صوت النساء في جميع أنحاء المجتمع.

    واعتبرت أن العنف ضد النساء والفتيات هو انتهاك لحقوق الإنسان وهو عنف موجه ضد الأسر والمجتمعات والأمم والإنسانية أجمع، وهو تهديد للسلام والأمن الدوليين، وقد وصل حجم العنف لحد الأزمة.

    ودعت المسئولة الدولية القادة إلى تحمل مسئولية اتخاذ الإجراءات اللازمة لوضع حد لجميع أشكال العنف ضد النساء والفتيات وحماية 50 بالمئة من السكان، داعية الى التأكيد على أن لكل إمرأة وفتاة الحق الإنساني الأساسي في أن يعشن حياة خالية من العنف.

    ولفتت إلى أن اليوم يوجد واحدة من كل ثلاث نساء تتعرضن للعنف خلال حياتها وواحدة من بين 3 فتيات تتزوج وهي طفلة قبل بلوغها سن 18عاما.

    واعتبرت المسئولة الدولية انه قد عانت حوالي 125 مليون فتاة وامرأة في العالم من تشويه الأعضاء التناسلية او ما يعرف بالختان.

    كما يمس الاتجار بالنساء والفتيات الملايين في عصر عبودية العالم الحديث، واضافت (اما الاغتصاب فقد اصبح تكتيكا مستشريا أثناء الحرب، وقتل النساء، لمجرد أنهن نساء يتزايد بشكل وحشي).

    وأشارت المسئولة الاممية إلى أن هذا العنف لا يعرف حدودا، وهو يؤثر على النساء والفتيات من جميع الأعمار، و مستويات الدخل، والعرقيات، والأديان والثقافات، من مناطق الصراع إلى المساحات الحضرية إلى حرم الجامعات، مضيفة ان الغالبية العظمى من الحالات لا يبلغ عنها وغير معترف بها وتترك الناجيات ينزفن وهن مختبئات ويعانين في صمت، واعتبرت ان هذا الوضع لا يمكن السكوت عليه.

    وحثت نغوكا جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة إلى جعل القضاء على العنف ضد النساء والفتيات أولوية ضمن الإطار الجديد للتنمية الذي سيتبع انتهاء المدة الزمنية للأهداف الإنمائية للألفية فى عام 2015.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-11-2013, 12:27 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة حريات بتاريخ 26/11/2013
    واحدة من اى ثلاث نساء تتعرض للعنف : (عالم برتقالي) لمناهضة وباء العنف المسلط على النساء
    November 26, 2013

    Quote: في اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة، يقف العالم اليوم مجتمعًا ضد العنف داعيًا إلى وقف كل أشكاله.

    ودعت المديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة فومزيلي ملامبو نغوكا المجتمع الدولي أن يساهم بجزء من الحلول المبتكرة إزاء ما وصفته بوباء العنف ضد النساء والفتيات، واعتبرت انه يصيب اليوم واحدة من بين 3 نساء في جميع أنحاء العالم.

    وقالت نغوكا بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة والذي يوافق 25 نوفمبر/تشرين الثاني من كل عام (تنطلق من اليوم فعاليات الـ16 يوما لمناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي، حيث يحشد الأفراد والجماعات للدعوة للقضاء على العنف ضد النساء والفتيات، وشعار هذا العام الرسمي هو “عالم برتقالي في 16 يوما” للقضاء على العنف المسلط على المراة).

    وحثت نغوكا زعماء العالم على (استحداث رد فعل يتناسب مع حجم العنف الذي يهدد حياة النساء والفتيات).

    واكدت أن عدم المساواة بين الجنسين هو السبب الجذري للعنف ضد النساء والفتيات، الأمر الذي يتطلب معالجة عاجلة وشاملة ومتعددة الجوانب، تبدأ من المدارس التي تعلم الاحترام للجميع، إلى حصول النساء على الفرص الاقتصادية والعدالة، ووجودهن في قوات لحفظ السلام وكسياسيات، بالإضافة إلى حتمية وضرورة إسماع صوت النساء في جميع أنحاء المجتمع.

    واعتبرت أن العنف ضد النساء والفتيات هو انتهاك لحقوق الإنسان وهو عنف موجه ضد الأسر والمجتمعات والأمم والإنسانية أجمع، وهو تهديد للسلام والأمن الدوليين، وقد وصل حجم العنف لحد الأزمة.

    ودعت المسئولة الدولية القادة إلى تحمل مسئولية اتخاذ الإجراءات اللازمة لوضع حد لجميع أشكال العنف ضد النساء والفتيات وحماية 50 بالمئة من السكان، داعية الى التأكيد على أن لكل إمرأة وفتاة الحق الإنساني الأساسي في أن يعشن حياة خالية من العنف.

    ولفتت إلى أن اليوم يوجد واحدة من كل ثلاث نساء تتعرضن للعنف خلال حياتها وواحدة من بين 3 فتيات تتزوج وهي طفلة قبل بلوغها سن 18عاما.

    واعتبرت المسئولة الدولية انه قد عانت حوالي 125 مليون فتاة وامرأة في العالم من تشويه الأعضاء التناسلية او ما يعرف بالختان.

    كما يمس الاتجار بالنساء والفتيات الملايين في عصر عبودية العالم الحديث، واضافت (اما الاغتصاب فقد اصبح تكتيكا مستشريا أثناء الحرب، وقتل النساء، لمجرد أنهن نساء يتزايد بشكل وحشي).

    وأشارت المسئولة الاممية إلى أن هذا العنف لا يعرف حدودا، وهو يؤثر على النساء والفتيات من جميع الأعمار، و مستويات الدخل، والعرقيات، والأديان والثقافات، من مناطق الصراع إلى المساحات الحضرية إلى حرم الجامعات، مضيفة ان الغالبية العظمى من الحالات لا يبلغ عنها وغير معترف بها وتترك الناجيات ينزفن وهن مختبئات ويعانين في صمت، واعتبرت ان هذا الوضع لا يمكن السكوت عليه.

    وحثت نغوكا جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة إلى جعل القضاء على العنف ضد النساء والفتيات أولوية ضمن الإطار الجديد للتنمية الذي سيتبع انتهاء المدة الزمنية للأهداف الإنمائية للألفية فى عام 2015.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-11-2013, 12:27 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة حريات بتاريخ 26/11/2013
    واحدة من اى ثلاث نساء تتعرض للعنف : (عالم برتقالي) لمناهضة وباء العنف المسلط على النساء
    November 26, 2013

    Quote: في اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة، يقف العالم اليوم مجتمعًا ضد العنف داعيًا إلى وقف كل أشكاله.

    ودعت المديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة فومزيلي ملامبو نغوكا المجتمع الدولي أن يساهم بجزء من الحلول المبتكرة إزاء ما وصفته بوباء العنف ضد النساء والفتيات، واعتبرت انه يصيب اليوم واحدة من بين 3 نساء في جميع أنحاء العالم.

    وقالت نغوكا بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة والذي يوافق 25 نوفمبر/تشرين الثاني من كل عام (تنطلق من اليوم فعاليات الـ16 يوما لمناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي، حيث يحشد الأفراد والجماعات للدعوة للقضاء على العنف ضد النساء والفتيات، وشعار هذا العام الرسمي هو “عالم برتقالي في 16 يوما” للقضاء على العنف المسلط على المراة).

    وحثت نغوكا زعماء العالم على (استحداث رد فعل يتناسب مع حجم العنف الذي يهدد حياة النساء والفتيات).

    واكدت أن عدم المساواة بين الجنسين هو السبب الجذري للعنف ضد النساء والفتيات، الأمر الذي يتطلب معالجة عاجلة وشاملة ومتعددة الجوانب، تبدأ من المدارس التي تعلم الاحترام للجميع، إلى حصول النساء على الفرص الاقتصادية والعدالة، ووجودهن في قوات لحفظ السلام وكسياسيات، بالإضافة إلى حتمية وضرورة إسماع صوت النساء في جميع أنحاء المجتمع.

    واعتبرت أن العنف ضد النساء والفتيات هو انتهاك لحقوق الإنسان وهو عنف موجه ضد الأسر والمجتمعات والأمم والإنسانية أجمع، وهو تهديد للسلام والأمن الدوليين، وقد وصل حجم العنف لحد الأزمة.

    ودعت المسئولة الدولية القادة إلى تحمل مسئولية اتخاذ الإجراءات اللازمة لوضع حد لجميع أشكال العنف ضد النساء والفتيات وحماية 50 بالمئة من السكان، داعية الى التأكيد على أن لكل إمرأة وفتاة الحق الإنساني الأساسي في أن يعشن حياة خالية من العنف.

    ولفتت إلى أن اليوم يوجد واحدة من كل ثلاث نساء تتعرضن للعنف خلال حياتها وواحدة من بين 3 فتيات تتزوج وهي طفلة قبل بلوغها سن 18عاما.

    واعتبرت المسئولة الدولية انه قد عانت حوالي 125 مليون فتاة وامرأة في العالم من تشويه الأعضاء التناسلية او ما يعرف بالختان.

    كما يمس الاتجار بالنساء والفتيات الملايين في عصر عبودية العالم الحديث، واضافت (اما الاغتصاب فقد اصبح تكتيكا مستشريا أثناء الحرب، وقتل النساء، لمجرد أنهن نساء يتزايد بشكل وحشي).

    وأشارت المسئولة الاممية إلى أن هذا العنف لا يعرف حدودا، وهو يؤثر على النساء والفتيات من جميع الأعمار، و مستويات الدخل، والعرقيات، والأديان والثقافات، من مناطق الصراع إلى المساحات الحضرية إلى حرم الجامعات، مضيفة ان الغالبية العظمى من الحالات لا يبلغ عنها وغير معترف بها وتترك الناجيات ينزفن وهن مختبئات ويعانين في صمت، واعتبرت ان هذا الوضع لا يمكن السكوت عليه.

    وحثت نغوكا جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة إلى جعل القضاء على العنف ضد النساء والفتيات أولوية ضمن الإطار الجديد للتنمية الذي سيتبع انتهاء المدة الزمنية للأهداف الإنمائية للألفية فى عام 2015.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-11-2013, 12:27 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة حريات بتاريخ 26/11/2013
    واحدة من اى ثلاث نساء تتعرض للعنف : (عالم برتقالي) لمناهضة وباء العنف المسلط على النساء
    November 26, 2013

    Quote: في اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة، يقف العالم اليوم مجتمعًا ضد العنف داعيًا إلى وقف كل أشكاله.

    ودعت المديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة فومزيلي ملامبو نغوكا المجتمع الدولي أن يساهم بجزء من الحلول المبتكرة إزاء ما وصفته بوباء العنف ضد النساء والفتيات، واعتبرت انه يصيب اليوم واحدة من بين 3 نساء في جميع أنحاء العالم.

    وقالت نغوكا بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة والذي يوافق 25 نوفمبر/تشرين الثاني من كل عام (تنطلق من اليوم فعاليات الـ16 يوما لمناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي، حيث يحشد الأفراد والجماعات للدعوة للقضاء على العنف ضد النساء والفتيات، وشعار هذا العام الرسمي هو “عالم برتقالي في 16 يوما” للقضاء على العنف المسلط على المراة).

    وحثت نغوكا زعماء العالم على (استحداث رد فعل يتناسب مع حجم العنف الذي يهدد حياة النساء والفتيات).

    واكدت أن عدم المساواة بين الجنسين هو السبب الجذري للعنف ضد النساء والفتيات، الأمر الذي يتطلب معالجة عاجلة وشاملة ومتعددة الجوانب، تبدأ من المدارس التي تعلم الاحترام للجميع، إلى حصول النساء على الفرص الاقتصادية والعدالة، ووجودهن في قوات لحفظ السلام وكسياسيات، بالإضافة إلى حتمية وضرورة إسماع صوت النساء في جميع أنحاء المجتمع.

    واعتبرت أن العنف ضد النساء والفتيات هو انتهاك لحقوق الإنسان وهو عنف موجه ضد الأسر والمجتمعات والأمم والإنسانية أجمع، وهو تهديد للسلام والأمن الدوليين، وقد وصل حجم العنف لحد الأزمة.

    ودعت المسئولة الدولية القادة إلى تحمل مسئولية اتخاذ الإجراءات اللازمة لوضع حد لجميع أشكال العنف ضد النساء والفتيات وحماية 50 بالمئة من السكان، داعية الى التأكيد على أن لكل إمرأة وفتاة الحق الإنساني الأساسي في أن يعشن حياة خالية من العنف.

    ولفتت إلى أن اليوم يوجد واحدة من كل ثلاث نساء تتعرضن للعنف خلال حياتها وواحدة من بين 3 فتيات تتزوج وهي طفلة قبل بلوغها سن 18عاما.

    واعتبرت المسئولة الدولية انه قد عانت حوالي 125 مليون فتاة وامرأة في العالم من تشويه الأعضاء التناسلية او ما يعرف بالختان.

    كما يمس الاتجار بالنساء والفتيات الملايين في عصر عبودية العالم الحديث، واضافت (اما الاغتصاب فقد اصبح تكتيكا مستشريا أثناء الحرب، وقتل النساء، لمجرد أنهن نساء يتزايد بشكل وحشي).

    وأشارت المسئولة الاممية إلى أن هذا العنف لا يعرف حدودا، وهو يؤثر على النساء والفتيات من جميع الأعمار، و مستويات الدخل، والعرقيات، والأديان والثقافات، من مناطق الصراع إلى المساحات الحضرية إلى حرم الجامعات، مضيفة ان الغالبية العظمى من الحالات لا يبلغ عنها وغير معترف بها وتترك الناجيات ينزفن وهن مختبئات ويعانين في صمت، واعتبرت ان هذا الوضع لا يمكن السكوت عليه.

    وحثت نغوكا جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة إلى جعل القضاء على العنف ضد النساء والفتيات أولوية ضمن الإطار الجديد للتنمية الذي سيتبع انتهاء المدة الزمنية للأهداف الإنمائية للألفية فى عام 2015.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-11-2013, 12:33 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة حريات بتاريخ 26/11/2013
    عمر البشير يعين شقيقه نائبا لرئيس ادارة الهلال ورياضيون يسخرون ويصفون المجلس الجديد بالعسكري
    November 26, 2013

    Quote: بتوجيه من المشير عمر البشير قام مدير مكتبه الفريق أمن طه عثمان الحسين باستصدار قرار من وزير الشباب والرياضة بولاية الخرطوم يقضى بتعيين مجلس إدارة جديدة لنادي الهلال لكرة القدم ، أمس الأول 24 نوفمبر.

    ونص القرار على تعيين عبد الله البشير – شقيق عمر البشير – نائباً للحاج عطا المنان الذي عين رئيساً للمجلس .

    ووصف خبير رياضي في تصريح لـ ( حريات ) ما حدث بالمسخرة ، وقال بان لعنة التدخل السياسي في العمل الرياضي دائما ما تلحق بالرؤساء الفاشلين الذين يستجدون تأييد جماهير الرياضة لا سيما كرة القدم في السودان لعلمهم بكراهية الشعب لهم.

    ######ر من قائمة التعيينات الجديدة واصفاً إياها بانها أشبه بالانقلاب العسكري ، اذ حوت عددا من قادة الأجهزة الأمنية ، مضيفاً بان المجلس المعين يعد مجلسا عسكريا ، قائلاً ان عظماء اداريي اندية كرة القدم لا يمكن أن يسد مكانهم تعيين العشرات من مثل عبد الله البشير.

    وكان وزير الشباب والرياضة بولاية الخرطوم أعلن قرار تعيين مجلس إدارة جديد لنادي الهلال خلفا للمجلس الذي أطاحت به المفوضية الرياضية وأثار ردود أفعال واسعة في الاوساط الرياضية بصفة عامة والهلالية بصفة خاصة.

    وعين القرار كلا من الحاج عطا المنان رئيسا وعبدالله البشير نائبا وعضوية كل من اللواء شرطة السر أحمد عمر الناطق الرسمي باسم الشرطة أميناً عاماً ، واللواء أحمد عطا المنان واللواء يحي محمد خير وعدد اخر من قادة الأجهزة الأمنية .

    وأكد الخبير الرياضى لـ (حريات) ان القرار صدر بتدخل مباشر من عمر البشير وبواسطة مدير مكتبه طه عثمان الذي أرسله لوزير الشباب والرياضة بولاية الخرطوم الطيب حسن بدوي للتوقيع عليه .

    وقال مصدر موثوق لـ ( حريات) ان القرار جاء لتلافي الفضيحة الرياضية والتي حدثت بالفعل نتيجة للتخبط والتركيز على العمل الدعائي ، وذلك بعدم وصول فريق الهلال للعب مباراة النهائي بكاس السودان مع نده فريق المريخ والتي كان مزمعا اجراؤها عصر أمس الاثنين بمدينة الدمازين .

    وأضاف ان حكومة المؤتمر الوطني حشدت لها عددا كبيرا من المسئولين وقامت أجهزة الإعلام الرسمية بدعاية كبيرة لإجراء مباراة النهائي في مدينة الدمازين ، ومحاولة تصوريها كدليل علي الإستقرار الأمني والسياسي في ولاية النيل الازرق ! علي غرار كاس (سيكافا) الذي تم تنظيمه في ولايات جنوب كردفان ودارفور دون مراعاة للمخاطر التي يمكن أن يتعرض لها الالاف من الأبرياء والمدنيين في تلك المناطق التي تتواصل فيها العمليات العسكرية بين القوات الحكومية وقوات الجبهة الثورية.

    ووصف المصدر جملة ما حدث بالمهزلة ، اذ ان رئيس وأعضاء الاتحاد العام لكرة القدم لم يكونوا على علم بموعد اجراء المباراة وما اذا كانت ستقوم أم لا حتي وقت متأخر من يوم أمس الاثنين.

    واضاف المصدر ان (ما حدث يعد دليلا علي ما اصاب الرياضة في السودان من تدخلات سياسية سافرة احطت بالرياضة ومزقت الاندية ، وعلي راسها ناديي الهلال والمريخ).

    وكان الملايين من جماهير وعشاق كرة القدم في إنتظار المباراة التي لا يعلمون حتي اخر لحظة ان كانت ستلعب ام لا . وأخيرا تفاجأ الجمهور بمباراة أخرى بين فريقي المريخ ومنتخب مدينة الدمازين نظمت على عجل لتلافي الفضيحة ، وسط سخرية وإستياء الملايين مما يحدث في البلاد.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-11-2013, 12:39 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة حريات بتاريخ 26/11/2013
    نجيب الخير : عقد الملتقي الإقتصادي قبل الملتقي السياسى قفز فوق المراحل وبنيان علي شفا جرف هار
    November 26, 2013

    (حريات)


    Quote: وصف السفير نجيب الخير عبدالوهاب أمين العلاقات الخارجية لحزب الأمة القومي مخرجات الملتقي الاقتصادي بالحكم الغيابي علي مجهول غير متاحة بياناته واحصائياته للملتقي.

    وأكد أن وجود دولة داخل الدولة غير معلومة الموارد وأوجه الإنفاق أضعف قدرة الملتقي علي امتلاك الرؤية المتكاملة لحالة الاقتصاد وحال دون التشخيص السليم للعلل والتشوهات.

    وقال نجيب الخير ان الشفافية عنصر هام للتعرف علي الأمراض والإختلالات . ######ر من الوصفة العلاجية التي خرج بها الملتقي والمتمثلة في تطبيق ليبرالية اقتصادية علي أوضاع سياسية بعيدة عن الليبرالية.

    وأكد ان حزب الأمة يعتبر تحرير الإقتصاد لاينفك عن تحرير السياسة وان من يرغب في تربية نحل العسل لا يستنكف لسعات النحل الموجعة.

    وأضاف ان حزبه على قناعته الراسخة بأن علة الإقتصاد الراهنة سياسية المصدر وعلاجها سياسي وان عقد الملتقي الأقتصادي قبل الملتقي السياسى الجامع قفز فوق المراحل وبنيان علي شفا جرف هار.

    وقال ( لا فكاك من علل الإقتصاد الراهنة الا بإستراتيجية تقوم علي رؤية مستقبلية مستنيرة تجتمع حولها الأمة السودانية بكل قطاعاتها السياسية والاقتصادية والإجتماعية والإتفاق على آلية تنفيذية وطنية ومقتدرة تترجم الأهداف الي واقع معاش).
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-11-2013, 12:47 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة حريات بتاريخ 26/11/2013
    بيان من تحالف قوي المعارضة بالولايات المتحدة الأمريكية يدين ويستنكر التهديدات التشادية
    November 26, 2013

    (حريات)

    بسم الله الرحمن الرحيم

    بيان هام من تحالف قوي المعارضة بالولايات المتحدة الأمريكية

    إلى جماهير الشعب السودانى..

    Quote: التحية للرفاق في الجبهة الثورية السودانية وهم يقودون أشرف المعارك الوطنية ضد الطغمة الإنقاذية الفاسدة و فلولهم من المليشيات و المرتزقة الذين أتت بهم الحكومة من مالي وتشاد وأفريقيا الوسطى ودول أخرى بجانب مليشيات الجنجويد لقمع المقاومة الوطنية تزامناً مع تصريحات الرئيس التشادى إدريس دبى الخاصة بتصفية المقاومة خلال الثلاثة أشهر القادمة ما لم تصل الى إتفاق مع حكومة المؤتمر الوطنى. الرحمة و الخلود للشهداء الكرام الذين سقطوا فى هذه المعارك زوداً و دفاعاً عن الكرامة الوطنية و الحرية و المجد.

    جماهير شعبنا الوفية:

    تحالف قوى المعارضة السودانية بالولايات المتحدة يدين ويستنكر التهديدات التشادية ويحذر الحكومة التشادية من مغبة التدخل في الشؤون الداخلية السودانية والوقوف ضد إرادة الشعب السوداني وحقه في تحقيق التغيير الذي ينشده وبالطريقة التي يختارها.

    كما يدين التحالف الإنتهاكات التي إرتكبتها مليشيات النظام والمرتزقة من إغتصاب وأعمال نهب وسلب وقتل في منطقة أبوزبد، و قد روى بعض المواطنين في المنطقة أن قوات المرتزقة رفضوا الإذعان لأية أوامر بحجة أنهم يتلقون أوامرهم من نائب الرئيس على عثمان محمد طه ، الذى أعطاهم الحق لأخذ كل ما تقع عليه أيديهم من غنائم و سبايا وأن يتملكوا كل الأراضى بعد تحريرها.

    أيها المواطنون الأحرار في كل ربوع الوطن نناشدكم للتحلي باليقظة وتوخي الحيطة و الحذر لما تدبر له هذه السلطة الغاشمة ضد إرادتكم، وأن تقفوا ضد سياسات النظام العنصرية و تخرجوا إلى الشوارع وتنتظموا فى صفوف المقاومة الوطنية بشتى أنواعها لتخليص البلاد من فساد و قرصنة هذا النظام الباطش، كما نناشد كل رفقاء النضال فى مختلف العواصم و المدن العالمية، أن تتوحد جهودهم لفضح مخططات النظام عبر الوسائل الإعلامية المختلفة وعبر منظمات ووكالات حقوق الإنسان الدولية.

    عاش كفاح و نضال الشعب السودانى

    تحالف قوى المعارضة السودانية الولايات المتحدة الأمريكية

    25 نوفمبر 2013.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-11-2013, 12:51 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة حريات بتاريخ 26/11/2013
    بيان من مركز جبال النوبة للحوار والتخطيط الاستراتيجي
    November 26, 2013

    (حريات)

    ‏السبت‏، 23‏ نوفمبر‏، 2013

    مركز جبال النوبة للحوار والتخطيط الاستراتيجي

    بيان مهم

    Quote: لا يزال نظام الإبادة العنصري في الخرطوم يواصل حملته الشعواء مستخدماً كل الوسائل لإبادة شعب جبال النوبة الأبي, ولا شك أن الجميع في العالم قد تابع مؤخراً مسلسل الإبادة التي جرت أحداثه في منطقة البرام والذي راح ضحيته أطفال أبرياء وأصيب العديد من المواطنين جراء القصف الجوي لطائرات النظام. ونحن في مركز جبال النوبة إذ نترحم على أرواح الشهداء الذين قضوا نحبهم في تلك الغارة الغادرة وذلك القصف البربري الذي ما فتيء يطال أبناء وبنات وأطفال النوبة بصورة يومية، نتضرع إلى العلي القدير أن يتقبلهم قبولاً حسناً وأن يسكنهم فسيح جناته، و نتمنى عاجل الشفاء لجرحانا.

    إن ما تفعله عصابة المؤتمر الوطني بأبناء وبنات النوبة قد طفح كيله وبلغ سيله الزبى، فالقضية الان لم تعد مجرد حرب يخوضها النوبة بل أنها صراع من أجل البقاء والحفاظ على أرضنا وموروثاتنا الثقافية والتاريحية كشعب أصيل ومكون أساسي للأمة السودانية.

    فالحكومة السودانية ممثلة في الحزب الحاكم لا تزال سادرة في غيها, فها هي تستنفر كل المرتزقة والجنجويد من خارج الحدود وتبعث بهم إلى المنطقة لضرب النوبة في معقلهم وأرض أجدادهم التي وجدوا فيها. وإننا كأبناء للمنطقة بالخارج نستنكر هذا السلوك الوحشي الذي يتعارض مع كل القيم والمواثيق الدولية. ونود أن نشير هنا إلى أن الدهشة تتملكنا من هذا التجاهل والصمت المريب من قبل المجتمع الدولي وكل المنظمات الدولية المعنية بحقوق الإنسان حيال ما يرتكبه نظام الإبادة في الخرطوم من إنتهاكات فظيعة بحق المدنيين العزل؛ ضارباً عرض الحائط بكل المواثيق والأعراف الدولية التي ترعى حقوق الإنسان. . كما أننا نستهجن إلتزام الشعب السوداني, ومكوناته من أحزاب سياسية ومنظمات مجتمع مدني الصمت في مواقف تستدعي الجهر بالحق. فأهل السودان في جبال النوبة والنيل الأزرق ودارفور أولي وأحق بالمناصرة, عبر التظاهر وتقديم الدعم المعنوي والمادي, من الشعب الفلسطيني والمصري والسوري. وإنها لسانحة ندعوا فيها الشعب السوداني لتحمل مسؤوليته الوطنية المتمثلة في حفظ وصون كرامة الإنسان وتراب هذا الوطن الذي بدأت تتمزق أطرافه بإنفصال جنوبه عن شماله.

    إننا في مركز جبال النوبة للحوار والتخطيط الاستراتيجي ندين وبأقسى العبارات كل ما يقوم به المؤتمر الوطني من إذلال للنوبة وإبادتهم بدافع عنصري بغيض. ونرى أن أمر الاستعانة بالأجنبي (جنجويد مالي) واقحامه في صراع داخلي هو الإفلاس عينه, كما أنه يعتبر اعترافاً صريحاً بالهزيمة النكراء التي تلقاها النظام على يد مقاتلي النوبة الأشاوس.

    بناءً على ما تقدم، فإننا من باب التنبيه, نقول إنه إذا ما تمادى النظام في هذه الجرائم فسوف يضطر أبناء جبال النوبة لإعلان تقرير مصيرهم من طرف واحد، واراحة أهلهم من هذا الاستهداف العنصري المقيت.

    ويهيب المركز بكل أبناء الشعب السوداني, وأبناء النوبة على وجه الخصوص في كافة أنحاء العالم, ومنظمات المجتمع المدني السودانية والنوبية أن يعملوا على فضح جرائم الحكومة من انتهاكات لحقوق الانسان وجرائم الإبادة الجماعية لشعب النوبة وكل المقهورين في السودان. كما ندعوهم بالتحرك سريعاً لدعم اخوتهم بالداخل ولو بأضعف الإيمان عبر الدعم المعنوي في كفاحهم من أجل البقاء وصون أرضهم وعرضهم.

    عاش كفاح شعب جبال النوبة وكفاح كل المقهورين في السودان, وعاشت الثورة من أجل الكرامة. وإنه لكفاح حتى النصر، ولا نامت أعين الجبناء.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-11-2013, 12:57 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة التغيير بتاريخ 27/11/2013
    مزارعى الجزيرة والمناقل يطالبون بإقالة المتعافى من ادارة المشروع ومحاسبته

    نشرت يوم 27 نوفمبر 2013

    الخرطوم : التغيير
    Quote: طالب عضو سكرتارية تحالف مزارعي الجزيرة والمناقل قسم ود حبوبة ،زين العابدين عبدالله برقاوي بإقالة رئيس مجلس إدارة مشروع الجزيرة ،عبدالحليم إسماعيل المتعافي ومحاسبته على اخفاقاته وفشل الزراعة بالبلاد .
    ووصف برقاوى المتعافى بأنه يعيش في برجٍ عالٍ ومغيب تماماً ولا يعي بما يحدث في مشروع الجزيرة إلا عن بواسطة الذين يعبدون له الطريق ليسير حسب أمزجة الذين رسموا له الأجندة بعيداً عن المزارعين أصحاب المصلحة الحقيقية .

    وتسائل برقاوى عن العلاقة ما بين تخصص الطب الذى يحمله المتعافى وإدارة مشروع الجزيرة، مشيرا الى إن المزارع بالمشروع نصب له الفخ بقانون 2005م وهو الآن ما بين السجن لفشل الموسم الزراعي أو نزع حواشته .

    وكشف برقاوي أن البنك الزراعي أبوعشر ضاعف كمية تقاوى القمح التركية الفاسدة للمزارعين، متسائلاً : هل سيتحمل الممول ضعف الإنبات ونتيجة الحصاد أم تتخذ الإجراءات القانونية إن كانت سجناً أو نزعاً مشيراً إلى لجنة ،تاج السر التي وصفها بالموت إكلينيكياً نتيجة لوضع تقريرها بأدراج النائب الأول لرئيس الجمهورية ولا حديث عنها لا من قريب ولا من بعيد وكذلك لجنة وزير الزراعة بولاية الجزيرة.

    وطالب برقاوى بتدعيم دور البحوث الزراعية وهيئة إكثار البذور حتى لا يتسرب مشروع الجزيرة من الاقتصاد السودانى وذلك لاستيراد بذور لا تلائم المناخ والأرض مؤكداً أن الزراعة تحضير ومواقيت والآن مزارع الجزيرة على حافة السقوط في قلب حفرة النار .

    الى ذلك اكد اتحاد عام مزراعي السودان فشل الموسم الزراعي بالبلاد وحمل فى الوقت نفسه وزارة الزراعة الاتحادية مسؤولية فساد تقاوي القمح .

    و برأ رئيس اتحاد المزارعين اتحاده من المشاركة فى المسؤولية على استيراد تقاوي القمح التركية وقال فى تصريحات صحفية إن الاتحاد قدم النصح لوزارة الزراعة بعد تأخر استيراده قبل الموسم الشتوي وأكد أن الطريقة التي تمت لاستيراد التقاوي بها مخالفة للمبادئ .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-11-2013, 01:04 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة التغيير بتاريخ 27/11/2013
    قيادى فى الاتحادى الاصل يتوقع استقالات فردية وجماعية من الحزب

    نشرت يوم 27 نوفمبر 2013

    الخرطوم : التغيير

    Quote: توقع عضو الهيئة القيادية بالحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل والمشرف السياسي لمحلية كرري علي نايل مزيداً من الاستقالات الفردية والجماعية من قيادات الحزب وعضويته إن لم يفض الحزب شراكته مع المؤتمر الوطني ويعلن انسحابه من الحكومة .
    وأبدى نايل أسفه على استقالة أبوسبيب ولكنه في الوقت ذاته أكد عدم استكانة الرافضين للمشاركة واستمرارهم في حملة المناهضة التي بدأتها محليات الخرطوم وانضمت لها الولايات .

    وقال نايل في تصريحات صحفية أمس إن استقالة أبو سبيب وقبلها طلاب الحزب بجامعة الخرطوم مؤشر خطير لمغادرات جماعية وفردية لصفوف الحزب وأضاف: على الميرغني أن لا يخذل جماهيره وطالبه باتخاذ قرار فوري وعاجل بفض الشراكة مع الوطني ومغادرة الحكومة مؤكداً في الوقت ذاته قيادة الميرغني للحزب وزعامته قائلاً : (لن نرضى رئيساً للحزب ولا زعيماً علينا غير الميرغني ولن نقبل التجريح ولا الإساءة له من أي شخص مهما علت مكانته) .

    وجدد تمسكه بالمضي قدماً في ملاحقة المشاركين وفضح مخططاتهم الرامية لتحقيق مصالح ومكاسب ذاتية لا علاقة لها بالحزب ولا الوطن والمواطن منوهاً إلى أن الأصوات لن تصمت باستقالة أحد .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-11-2013, 01:13 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع راديو دبنقا بتاريخ 27/11/2013

    سلاح الطيران يواصل قصف شرق جبل مرة والسكان يناشدون المجتمع الدولي لوقف القصف في دارفور

    Quote: واصل سلاح الجو الحكومي طلعاته الجويه وقصفه المتواصل ، الذي دخل يومه (15) على مناطق في شرق الجبل ، الامر الذي دفع مئات الاسر للنزوح . وقال احد سكان شرق الجبل لراديو دبنقا انهم ظلوا يواجهون هجمة شرسه بالقنابل التي تقوم طائرات الانتيوف برميها يوميا منذ شهرين ، مشيرا الى ان القصف الجوي ذات كثافته خلال الاسبوعين الماضين علي مناطق الواقعه شمال الملم ، وشرق دربات ، وغرب تابت . واوضح ان القصف الجوي المتواصل ادى الى احراق نحو (350 ) راسا من الابقار بشرق الجبل ، هذا الى جانب احراق ما لايقل عن (400) فدان من الزراعة كانت مزروعة بالدخن والذرة والويكا والطماطم . وناشد سكان شرق الجبل المجتمع الدولي ومجلس الامن والمنظمات الدولية الحقوقية بالضغط على الحكومة لوقف القصف الجوي ، وتوفيرالحماية الفورية للمدنيين في شرق الجبل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-11-2013, 01:16 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع راديو دبنقا بتاريخ 27/11/2013

    قتل (3) مواطنين برصاص المليشيات الحكومية ونهب ممتلكاتهم بمحلية الجنينة

    Quote: قتل ( 3 ) اشخاص رميا بالرصاص فى حدثين منفصلين يوم الاثنين بمحلية الجنينة حاضرة ولاية غرب دارفور ، من بينهم نازح بمعسكر كرينك على ايدى عناصر من المليشيات الحكومية . وقال احد اقارب القتيل لراديو دينقا ان عناصر من المليشيات الحكومية فتحت النار على نازحين ( اب وابنه ) من معسكر كرينك عندما كانا عائدان من مزرعة لهما الى المعسكر مساء الاثنين . وقال الشاهد بان الابن توفى فى الحال ، بينما اصيب الاب بجروح بالغة نقل على اثره الى مستشفى الجنينة لتلقى العلاج . وقال الشاهد بان المسلحين نهبوا ما بحوزة الاب والابن القتيل من اموال وموبايلات . وفى حادث اخر فتحت عناصر من المليشيات الحكومية النار يوم الاثنين على عربة تحصين ضد الحصبة بمنطقة ( بوكر ) جنوب مدينة الجنينة ادى الى مقتل سائق العربة ، واحد افراد التحصين تابع لوزارة الصحة الولائية ، الى جانب نهب العربة التحصين وما بداخله من امصال وادوية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-11-2013, 01:19 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع راديو دبنقا تاريخ 27/11/2013

    سلطات ولاية وسط دارفور تعلن حلة الطوارئ في محليات ام دخن وبندسي ومكجر وتنزع الاسلحة لغير النطاميين

    Quote: اعلن الدكتور يوسف تبن والى وسط دارفور حالة الطوارئ فى ( 3 ) محليات هى ( ام دخن ، بندسى ، مكجر ) يوم الاثنين ، كما اعلن حظر التجوال بالمحليات الثلاث بدءا من الساعة الثامنة مساءا وحتى الساعة الثامنة من صباح اليوم التالى . وكشف شهود من مدينة ام دخن لراديو دبنقا عن عمليات تفتيش وتمشيط واسعة النطاق قامت بها قوة مكونة من ( الجيش ، والامن ، والشرطة ، وابوطيرة ) تستقل ( 72 ) عربة ، بالاضافة الى القوة المشتركة السودانية التشادية التى تستقل ( 47 ) عربة تفتيش امس الثلاثاء داخل السوق واحياء المدينة بحثا عن السلاح ، بالاضافة الى تمشيط المناطق حول المدينة . وقال الشهود بان تلك القوات التى تشرف عليها ضابط امن برتبة لواء يدعى محمد جمعة دفع الله قامت امس الثلاثاء وهو يوم التسوق الاسبوعى ، قامت بمصادرة ونزع بكل من بحوزته سلاح من غيرالقوات النظامية ، بالاضافة الى كل من يبلس كدمولا . من جهة ثانية شكا نازحو معسكرات ام دخن من عدم استلام حصصهم الغذائية لمدة ( 4 ) اشهر متتالية ، واكدوا بانهم يعيشون اوضاعا انسانية وصحية بالغة الصعوبة ، خاصة وان كافة الانشطة وحركة التنقل شبه متوقفة ولمدة ليست بالقصيرة جراء النزاعات القبلية الدائرة بالمنطقة . واكدوا بان كل المدخرات التى بحوزتهم قد نفدت ، مشيرين الى ان كثير من الاسر يتنالون وجبة واحدة فى اليوم عبارة عن ( مديدة ) . وطالب النازحون السلطات والمنظمات الانسانية الاسراع بالتدخل لانقاذهم وذلك بتوفير الغذاء والدواء لهم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-11-2013, 01:23 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع راديو دبنقا بتاريخ 27/11/2013

    نهب بصات بمحليتي كاس وسرف عمرة والخزينة المالية لكل من ديون الزكاة والمحكمة بفوربرنقا بغرب دارفور

    Quote: نهبت مليشيات حكومية يوم الاثنين فى (3) حواث منفصلة ، بصا سفريا بمحلية كاس بجنوب دارفور ، وعربتين تجاريتين بمحلية سرف عمرة بشمال دارفور ، والخزينة المالية لكل من ديون الزكاة والمحكمة بفوربنقا بغرب دارفور . وقال احد المنهوبين لراديو دبنقا ان مليشيات حكومية تستقل عربتى لانكروزر عليهما دوشكا اعترضت بمنطقة جميزة شمال كاس بصا سفريا كانت قادمة من فوربرنقا فى طريقه الى نيالا ، وقامت بانزال جميع ركاب البص وتجريد ما بحوزتهم من اموال وموبايلات ، بالاضافة الى نهب البضائع والامتعة التى كانت بالبص ، ولاذوا بالفرار . وفى وبمحلية سرف عمرة بشمال دارفور اعترضت مليشيات حكومية تستقل عربتى لانكروزر عليهما دوشكا ايضا عربتين تجاريتين بمنطقة بركة سايرة كانتا فى طريقهما من جبل عامر وقامت بانزال جميع ركاب العربتين والسائقين وتجريد ما بحوزتهم من اموال وموبايلات بالاضافة الى اخذ العربتين وما بهما من بضائع وامتعة وممتلكات وفى مدينة فوربرنقا بولاية غرب دارفور نهبت عناصر من مليشيات حكومية الخزينة المالية لكل من ديون الزكاة والمحكمة بالاضافة الى ( 6 ) من الحال التجارية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-11-2013, 01:33 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع راديو دبنقا بتاريخ 27/11/2013

    تحالف قوى الاجماع الوطني يدعو الضمير الانساني العالمي لوقف ارتكاب الجرائم في دارفور والنيل الازرق وجنوب كردفان

    Quote: دعا تحالف قوى الإجماع الوطني القوى السياسية وما اسماه بـ(الضمير الإنساني العالمي) بالتدخل الفوري والضغط على نظام الخرطوم لوقف الجرائم التى ترتكبها حاليا في دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان ، واصافا تلك الجرائم بجرائم تطهير وتصفية عرقية ، وجرائم إبادة جماعية من نوع جديد . وكشف الناطق باسم التحالف كمال عمر لراديو دبنقا بان نظام الخرطوم دفعت بمليشيات جديدة لتلك المناطق من داخل وخارج السودان، موضحا أن استقطاب تلك المليشيات تم بصورة عرقية وإثنية، مشيرا الى ان تلك المليشيات قامت بانتهاكات وحرق القرى ، وعمليات نهب وسلب واسع النطاق . واكد عمر أن ما يرتكب في السودان الآن من جرائم بحق المدنيين أكبر مما يرتكب في سوريا وفلسطين ،واصفا نظام الخرطوم بانه غير أخلاقي ، وأنه يمكنه أن يفرط في كل البلاد ولا يفرط في كرسي السلطة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-11-2013, 01:38 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة سودانايل بتاريخ 27/11/2013
    إتحاد الكتاب السودانيين والوقوف علي الرصيف .. بقلم: زين العابدين صالح عبد الرحمن
    الأربعاء, 27 تشرين2/نوفمبر 2013 07:01
    بقلم: زين العابدين صالح عبد الرحمن

    Quote:
    إن الأزمة السياسية التي يتعرض لها السودان حاليا, هي أزمة مستعصية أثرت في كل مناحي الحياة اقتصادية و اجتماعية و ثقافية, و فشلت النخبة السودانية الحاكمة و المعارضة في إيجاد حلول لها, و إن كان النخبة الحاكمة تتحمل الأسباب الرئيسية التي أدت للأزمة, و عجزت كل المحاولات التي قامت بها بعض النخب, إن كان ذلك من خلال تنظيمات سياسية و مؤسسات أكاديمية, أو مبادرات شخصية, في أن تحدث أية أختراق للأزمة, إن استمرار الأزمة و تأثيراتها السالبة علي معايش الناس, و علي الاستقرار و السلام الاجتماعي, و علي أحلام و آمال الأجيال الجديد حيث وصلت البطالة أرقام تجاوزت 40%, أدت إلي تراجعات في الثقة التي كانت ممنوحة للمعارضة من قبل العامة و دلالة علي ذلك فشل المشروعات التي قدمتها لتنشيط عملها,إلي جانب أنها لم تستطيع أت تغير حتى من أدواتها, لكي تحدث اختراقا و استقطابا تحدث بهما نقلة جديدة في العمل المعارض,مما يبشر بمفاهيم جديدة في المجتمع, أما جانب الحكومة قد تسيدت فيه النخبة التنفيذية التي لا تعرف غير السمع و الطاعة, و غاب العقل و البصيرة, تراجعت النخبة ذات الفكر أو أصبحت تقدم أطروحاتها من خارج دائرة التنظيم, ألمر الذي أحدث فراغا سياسيا ملأته نخب السمع و الطاعة, مما أدي إلي أخطر عاملين يأثران بشكل مباشر علي الأزمة و يعيقان الحل, الأول تحولت كل السلطات لدي شخص واحد هو الذي يفكر و يقرر دون الآخرين, مما أدي إلي أن يتحول النظام من ديكتاتوري إلي توليتاري, لايقبل قضية التحول الديمقراطي مطلقا, و لا يقبل حتى توزيع السلطة في إطار الحزب الحاكم, الأمر الذي أدي لغياب الرأي الأخر حتى داخل التنظيم الواحد, و ثانيا أصبح تنفيذ القرار و تحليلات الأوضاع و التصدي إلي الأحداث و الأزمة, موكولة إلي عقليات تنفيذية لا تسأل و لا تناقش, هذه العقليات زادت الطين بلة, لذلك أعطي صلاحيات واسعة لجهاز الأمن و المخابرات و الأجهزة القمعية الأخري, باعتبارها المؤسسات التي تحافظ علي النظام كما يريده القائد و ليس كما يريده الشعب.
    إن فقدان الثقة في المؤسسات السياسية المطروحة في الساحة من قبل قطاع واسع من الجماهير, و خاصة النخب الثقافية و المتعلمة المناط بها عملية التغيير, بحكم سيطرة شخصيات تاريخية قد جربت في السلطة عدة مرات, و من قوي سياسية أخرى قد عجزت حتى في تجديد ذاتها لكي تلائم متطلبات الأجيال الجديدة , مما أدي لانعدام لغة التفاهم بينهما, اما في جانب الحكومة فإن تجربة فشلها ما تزال الناس تعيشها معاناة و حروبا و عدم استقرار و أمن, و محاربة للحريات و فساد و غيرها الأمر الذي يؤكد لا أمل مرجو من النظام الحاكم, مما عقد المشكلة و جعلها مثل الأميبيا, تتكاثر بسرعة البرق, تولد أزمات تمسك بنخاق بعضها البعض.
    في مثل هذا الظرف التاريخي الذي تمر به البلاد, يلتفت الناس إلي نخبهم بحثا عن حلول, و هنا يأتي دور المؤسسات الوطنية التي ليس فيها شبهة الحزبية, و لم تتلوث بالعمل السياسي المباشر, و أيضا بحكم عضويتها المنتمية إلي مدارس فكرية مختلفة, إلي جانب دورها التاريخي باعتبارها أحد منارات الفكر و إشعاع للمعرفة, في أن تقدم مبادرات وطنية من خلال ندوات و سمنارات, تشرك فيها أعداد من النخب السودانية في الداخل و الخارج, حول حوار وطني في القضايا السياسية و الثقافية و الاجتماعية و الاقتصادية و الأمنية, تكسر حالة الرتابة الفكرية التي سكنت جل النخب السودانية, بكل مكوناتهم السياسية و الفكرية, و تحدث اختراقا في الأزمة التي تكورت, و أصبحت مثل الصخرة الصماء التي لا ينفذها الهواء, و لا يدخلها شعاع الشمس, أزمة كشفت عجز النخب السودانية, إن كانت في الحكومة أو في المعارضة, و جعلت الوطن أمام خيارين, أما أن يكون موحدا قادرا علي مواجهة التحديات, بعد أن تفيق النخب من حالة الثبات و الركود, و تؤدي دورها متجردة تماما من المصالح الحزبية و الفئوية و العشائرية, أو وطن يتمزق و يتناثر كما تناثرت بلاد كثيرة في التاريخ.
    يظل هناك سؤالا قائما لماذا خصصت إتحاد الكتاب السودانيين؟
    في ظل الاستقطاب القائم بين الحكومة و المعارضة, و عدم إبتعادهم كثيرا عن عدد من منظمات المجتمع المدني الموجودة في الساحة, و لكن تظل هناك مؤسسات استطاعت أن تحافظ علي ذاتها, بعيدا عن عملية الاستقطاب,منها إتحاد الكتاب السودانيين, و رغم هناك من يحاولون أن يرموه بزفرات انفاسهم الساخنة, و لكن يظل مؤسسة للإشعاع المعرفي و الفكري, و قبلة للنخب الفكرية و المثقفة المختلفة في مدارسها الفكرية و المتنوعة في إبداعاتها, فهي أصلح مكان للحوار الوطني, و اعتقد مساحته الفكرية و المعرفية تتسع لاضخم مائدة للحوار الوطني يتجمع و يلتف حولها الناس, كما أعتقد إن الاتحاد سوف يكون عصيا لأية نوع من الاستقطاب أو الموالاة, كما اعتقد إن العقليات داخله لا تقبل أن يكون الحوار عقيما و بيزنطيا, لأنها نخب تملك نواصي المعرفة و علي دراية بالمناهج التي تصلح في هذه الحالة, و من هنا يجب إن لا يقف اتحاد الكتاب علي الرصيف, و عضويته تشهد استفحال الأزمة السياسية السودانية التي عصفت بثلث البلاد و تريد أن تذهب بما تبقي, أزمة طالت كل بيت و كل حي و كل فريق و كل اسرة و بطن و عشيرة, أزمة شردت الناس و أفقرتهم و ذهبت بهم للمهالك, و ما يزال شررها يتطاير حتى لا تسلم مساحة من الوطن, أزمة من هول أثارها جعلت عيون النخب شاخصة عاجزة لا تدري ماذا تفعل.
    هناك أيضا من يعترض باعتبار إن دستور و للوائح الاتحاد لا تجيز مثل هذا العمل, و لا اعتقد إن ذلك سوف يكون عقبة أمام مجلس إدارة الاتحاد و جمعيته العمومية إذا اقتنعوا بالفكرة و شمروا علي سواعد الجد, باعتبار إن المؤتمرات الإستثنائية خلقت لإجازة مثل هذه الأعمال الوطنية الكبيرة, و الظرف الذي تمر البلاد به ليس مهدد للاتحاد بل مهدد لوجود الوطن نفسه, كفي إن الاتحاد قد خسر جزءا من عضويته و تنوعه الثقافي عندما انفصل الجنوب, و الأن السودان غير معرض لانفصال جزء, إنما معرض للتشظي,و سوف يذهب كل حزب بما لديهم فرحون, فهي دعوة للحوار الوطني, و ليس محاولة لاستقطاب, كما هو مدرك سلفا, سوف لن يسلم احد من الأذي, فهناك البعض مثل نافخي الكير, لابد أن يصيبوا البعض بنيران كيرهم, كما إن الاتهام في بلادي يصيب كل النوايا الحسنة, و هناك البعض الذين لا يعملون و لا يتحركون, و يسيئهم الناس إذا تحركوا, إن العمليات الوطنية الكبيرة و المبادرات العظيمة, دائما لا تصطحب معها أهل انصاف المعارف و شذاذ الأفق,و لا الذين يصطفون فقط للتصفيق و التهليل , فالأشياء العظيمية دائما يصنعها العظماء, و المبدعون و أهل الرأي و الفكر.
    و أيضا يبقي سؤال مهم و ضروري من أين يأتي الاتحاد بالمال الذي ينجز هذه المهمة الوطنية؟ اعتقد إن الأعمال الوطنية التي يراد بها إنقاذ البلاد من كبوتها, لا يبخل السودانيين في دعمها, حيث هناك سودانيين في كل مشارق الأرض و مغاربها, هؤلاء أفضل أن يدعموا مثل هذه الأعمال, و كذلك السودانيين الرأسماليين الوطنيين, الذين لا تشوب أعمالهم و أموالهم شائبة, باعتبار الدعم لمثل هذا العمل يجب أن يكون بعيدا عن دعم الأحزاب و الدولة و المؤسسات الأجنبية و المؤسسات العالمية, يكون دعما خالصا من أبناء هذا الوطن, حتي يبارك الله لهم في عملهم و يجعل فيه التوفيق, فهل شددنا الرحال لكي نعود فيه الوطن العليل, و نقدم ما يجعله يقاوم حتى ينتصر, اللهم أشهد أني قد بلغت و الله عليه التوفيق إذا عقدوا أهل العزم علي النصر. إن تنصروا الله ينصركم و يثبت أقدامكم.
    وطن لو شغلت بالخلد عنه نازعتني أليه بالخلد نفسي
    [email protected]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-11-2013, 01:54 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة حريات بتاريخ 27/11/2013
    المشروع الحضاري : إتفاق على نتائجه الكارثية على البلاد رغم إختلاف المنطلقات
    November 27, 2013

    (حريات)

    Quote: مما يعطي دلالة إضافية عن فشل مشروع سلطة الإنقاذ المتأسلمة والمسمى بالمشروع الحضاري الإتفاق على فشله رغم إختلاف المنهجيات والمنطلقات والدوافع .
    وكنموذج على ذلك فان المحلل السياسي لـ (حريات) أكد 23 نوفمبر 2013 فشل مشروع الإنقاذ الذي قال انه تضاءل إلى (ون قيقا) وفشل حتى في توفير لقمة الخبز وسندوتشات الإفطار لتلاميذ المدارس .
    وفي 25 نوفمبر ، وعلى صفحة (الحراك الإصلاحي) على الفيسبوك ، أكد القيادي الإسلامي مبارك الكودة بان ما يسمى بالمشروع الحضاري مشروع هلامي فاسد أضر بـ ( ديننا ودنيانا).
    (قارن بين تشابه التوصيف رغم إختلاف المنطلقات ) :

    http://www.sudaneseonline.com/?p=134005

    المشروع الحضاري يتضاءل إلى ( ون قيقا ) !
    قال المحلل السياسي لـ (حريات) ان المشروع الحضاري تضاءل إلى (ون قيقا)، في إشارة إلى سندوتش الموز الذي أطلق عليه الشباب إسم (ون قيقا)، ربما لأن القيقا الواحدة من اصغر وحدات الشحن الشهرية للانترنت .
    واضاف المحلل السياسي ان الأديب بشرى الفاضل سبق ووصف تضاؤل الأحلام في سياق آخر بالبصلة ، وقد إنتهت ( أحلام المشروع الحضاري) إلى أقل من بصلة ، حيث إنتهينا إلى أوضاع لم تعد فيها البصلة في متناول أيدي الفقراء ، فقد صار سعرها مؤخراً جنيهين ! أي ان الحد الأدنى لمرتب العامل لا يكفيه لشراء بصلات حلة الطبيخ يومياً ! … وإنتهت كل غطرسة الحكام وإستكبارهم وقلة أدبهم إلى انهم عاجزون حتى عن توفير لقمة الخبز أو السندوتش لأطفال المدارس .
    وإنتهت أحلام (نفوق العالم أجمع) إلى تصدر قوائم العالم في إنتشار الفساد وسوء التغذية والسل وأعداد النازحين في الداخل والمهاجرين إلى الخارج وقمع حرية الصحافة والتدهور البيئي وإنحطاط مستوى ونوعية الحياة.
    وإنتهت أحلام ( نأكل مما نزرع) إلى أن حوالي ثلث سكان البلاد يعتمدون في غذائهم على الإعانات والإغاثات من دول الإستكبار (الصليبي الصهيوني)! .
    وإنتهت أحلام الامبريالية المتأسلمة بدنو عذاب (روسيا) و (امريكا) على يديها ، بل وتحطيمهما على غرار تحطيم الامبراطوريتين الفارسية والرومانية سابقاً ، إنتهت إلى ثلاثين ألفاً من القوات الأجنبية على أرض دولة الإسلام الجديدة ! بل وإنتهى المتأسلمون إلى مخبرين من نمط المخبر البواب يوشون دون أن ينالوا الإعتراف من صاحب العمارة ! وقال نافع متبجحاً كعادته ان كثيراً من الدول تتعامل معهم سراً ، في علاقة وصفها بالزواج العرفي ، دون أن يتساءل عن طبيعة (الزوجة) التي تمكن من نفسها ضمن هذه العلاقة !
    وإنتهت أعراس الشهداء إلى أعراس الشاذين ! وأحلام قيم السماء منزلة على الأرض إلى أسوأ إنحطاط أخلاقي يشهده السودان طول تاريخه ، وتمظهر في إغتصاب الأطفال الذي تحول إلى ظاهرة ، وفي تفشي الدعارة ، وإكتظاظ دار المايقوما بالأطفال مجهولي الهوية كفائض من بعد الأطفال الآخرين الذين يلقون في الشوارع تنهشهم الكلاب ، كما تمظهر في تفشي الدعارة المعنوية وتحول المال إلى الإله الحقيقي وبيع الذمم وتحول الكذب إلى (رزق) و(الزور) إلى مهنة .
    وإذا كان لسماء المشروع الحضاري من شارة مميزة ، فهي شارة الإنتنوف ، طائرة الشحن الروسية التي حولوها في إبداع (حضاري) إلى طائرة حربية ، وهي عنوان مواصفات حرب المشروع الحضاري – حرب غباء العقل وظلام الوجدان، الحرب التي لا تميز بين حاملى السلاح وبين المدنيين من أطفال ونساء وشيوخ ، حرب سفك الدماء المقدس لتحقيق الغاية المقدسة فإنتهت وبطبيعتها نفسها إلى حرب لا تعنى بالوسائل ، فأفضت إلى القتل بالهوية وإلى إلقاء الأطفال في النيران المشتعلة والإغتصاب الجماعي للنساء ، إلى حرب الإبادة التي لا تحدها أية قيود قانونية أو إنسانية أو أخلاقية أو دينية .
    وإنتهت دولة (الطهر) إلى ان مياه عاصمتها (الحضارية) مختلطة بالبراز ! في تجسيد موضوعي ومادي لا يقبل الدحض لعفن المشروع !
    إنتهى المشروع الحضاري إلى (ون قيقا) لأن مصمميه مضللين يشرخون حلاقيمهم بالصراخ عن (الحضارة) ولم يقرأوا كتاباً واحداً في الحضارة ! وجريرتهم الرئيسية ليست في الجهل وحسب ، وإنما كذلك في الإدعاء الذي حول شعباً بكامله إلى فئران تجارب لمشروع وهمي !
    وكعادة كل المضللين لا يعترفون بأن العيب في مشروعهم ، فيدعون حين تتراكم مؤشرات الفشل أن العيب في المحكومين الذين لم يرتقوا إلى قامة المشروع (السامية) ، وحينها فان إعادة الصياغة تتراجع جزئياً لتحل محلها (فتوى) قتل (الثلث) ليهنأ الباقون ! وهكذا ينتهي كل مشروع حضاري وهمي إلى مشروع إجرامي ودموي بالضرورة !!

    http://www.sudaneseonline.com/?p=134234

    إسلامى قيادى : المشروع الحضارى هلامى وفاسد افقدنا ديننا ودنيانا
    and#65165;and#65247;and#65252;and#65208;and#65198;and#65261;and#65225; and#65165;and#65247;and#65188;and#65216;and#65166;and#65197;and#65265; and#65165;and#65247;and#65266; and#65155;and#65267;and#65254;
    مبارك الكودة
    and#65199;and#65227;and#65252;and#65174; and#65165;and#65273;‌and#65255;and#65240;and#65166;and#65195; and#65235;and#65266; and#65191;and#65220;and#65166;and#65169;and#65260;and#65166; and#65165;and#65275;‌and#65261;and#65245; ان لها and#65251;and#65208;and#65198;and#65261;and#65227;and#65166; and#65187;and#65216;and#65166;and#65197;and#65267;and#65166; and#65175;and#65204;and#65228;and#65266; and#65247;and#65176;and#65252;and#65244;and#65268;and#65256;and#65258; and#65235;and#65266; and#65165;and#65247;and#65262;and#65219;and#65254; and#65169;and#65252;and#65240;and#65176;and#65216;and#65268;and#65166;and#65173; and#65165;and#65247;and#65228;and#65212;and#65198; and#65261;and#65165;and#65247;and#65188;and#65194;and#65165;and#65179;and#65172; and#1632; and#65251;and#65208;and#65198;and#65261;and#65227;and#65166; and#65267;and#65204;and#65176;and#65260;and#65194;and#65233; and#65187;and#65268;and#65166;and#65171; and#65165;and#65247;and#65236;and#65198;and#65193; and#65261;and#65165;and#65247;and#65184;and#65252;and#65166;and#65227;and#65172; and#65235;and#65266; and#65243;and#65246; and#65255;and#65262;and#65165;and#65187;and#65268;and#65260;and#65166; and#65165;and#65247;and#65236;and#65244;and#65198;and#65267;and#65172; and#65261;and#65165;and#65271;‌and#65191;and#65276;‌and#65239;and#65268;and#65172; and#65261;and#65165;and#65275;‌and#65183;and#65176;and#65252;and#65166;and#65227;and#65268;and#65172; and#65261;and#65251;and#65254; and#65179;and#65250; and#65175;and#65240;and#65194;and#65251;and#65258; and#65255;and#65252;and#65262;and#65195;and#65183;and#65166; and#65247;and#65252;and#65254; and#65187;and#65262;and#65247;and#65260;and#65166; and#65251;and#65254; and#65165;and#65247;and#65252;and#65204;and#65248;and#65252;and#65268;and#65254; and#65179;and#65250; and#65251;and#65254; and#65169;and#65228;and#65194; and#65195;and#65247;and#65242; and#65197;and#65203;and#65166;and#65247;and#65172; and#65247;and#65248;and#65228;and#65166;and#65247;and#65250; and#65165;and#65183;and#65252;and#65226; and#1632; and#65243;and#65252;and#65166; and#65199;and#65227;and#65252;and#65174; and#65155;and#65267;and#65216;and#65166;ً and#65235;and#65266; and#65165;and#65193;and#65169;and#65268;and#65166;and#65175;and#65260;and#65166; and#65165;and#65255;and#65260;and#65166; and#65247;and#65268;and#65204;and#65174; and#65203;and#65248;and#65220;and#65172; and#65203;and#65268;and#65166;and#65203;and#65268;and#65172; and#65159;and#65255;and#65252;and#65166; and#65259;and#65266; and#65203;and#65248;and#65220;and#65172; and#65251;and#65184;and#65176;and#65252;and#65228;and#65268;and#65172; and#65261;and#65155;and#65215;and#65188;and#65174; and#65227;and#65170;and#65166;and#65197;and#65171; and#65165;and#65247;and#65252;and#65184;and#65176;and#65252;and#65226; and#65165;and#65247;and#65204;and#65166;and#65169;and#65238; and#65247;and#65248;and#65194;and#65261;and#65247;and#65172; and#65251;and#65254; and#65165;and#65247;and#65228;and#65170;and#65166;and#65197;and#65165;and#65173; and#65165;and#65247;and#65252;and#65176;and#65194;and#65165;and#65261;and#65247;and#65172; and#65261;and#65165;and#65247;and#65252;and#65156;and#65247;and#65262;and#65235;and#65172; and#65235;and#65266; and#65165;and#65247;and#65248;and#65240;and#65166;and#65152;and#65165;and#65173; and#65165;and#65247;and#65184;and#65252;and#65166;and#65259;and#65268;and#65198;and#65267;and#65172; and#65261;and#65231;and#65268;and#65198;and#65259;and#65166; and#65251;and#65254; and#65165;and#65247;and#65252;and#65256;and#65166;and#65169;and#65198; and#65261;and#65165;and#65247;and#65252;and#65256;and#65176;and#65194;and#65267;and#65166;and#65173; and#65187;and#65268;and#65256;and#65260;and#65166; and#65243;and#65256;and#65174; and#65251;and#65188;and#65166;and#65235;and#65224;and#65166; and#65255;and#65208;and#65220;and#65166; and#65261;and#65251;and#65158;and#65251;and#65256;and#65166; and#65261;and#65165;and#65179;and#65240;and#65166; and#65251;and#65254; and#65165;and#65273;‌and#65255;and#65240;and#65166;and#65195; and#65261;and#65239;and#65268;and#65166;and#65193;and#65165;and#65175;and#65260;and#65166; and#65261;and#65243;and#65166;and#65255;and#65174; and#65219;and#65252;and#65262;and#65187;and#65166;and#65175;and#65256;and#65166; and#65261;and#65165;and#65207;and#65262;and#65165;and#65239;and#65256;and#65166; and#65243;and#65166;and#65203;and#65276;‌and#65251;and#65268;and#65268;and#65254; and#65175;and#65176;and#65194;and#65235;and#65238; and#65153;and#65251;and#65166;and#65275;‌ and#65227;and#65198;and#65165;and#65215;and#65166; and#65261;and#65243;and#65256;and#65166; and#65255;and#65228;and#65176;and#65240;and#65194; and#65165;and#65227;and#65176;and#65240;and#65166;and#65193;and#65165; and#65183;and#65166;and#65199;and#65251;and#65166; and#65275;‌and#65207;and#65242; and#65235;and#65268;and#65258; and#65165;and#65253; and#65251;and#65254; and#65267;and#65240;and#65262;and#65193; and#65165;and#65247;and#65204;and#65236;and#65268;and#65256;and#65172; and#65261;and#65251;and#65254; and#65251;and#65228;and#65258; and#65239;and#65166;and#65193;and#65197;and#65267;and#65254; and#65227;and#65248;and#65266; and#65165;and#65247;and#65176;and#65252;and#65166;and#65249; and#65261;and#65227;and#65248;and#65266; and#65165;and#65247;and#65228;and#65170;and#65262;and#65197; and#65169;and#65260;and#65196;and#65165; and#65165;and#65247;and#65262;and#65219;and#65254; and#65251;and#65254; and#65165;and#65207;and#65244;and#65166;and#65275;‌and#65175;and#65258; and#65165;and#65247;and#65252;and#65200;and#65251;and#65256;and#65172; and#65247;and#65248;and#65176;and#65266; and#65259;and#65266; and#65155;and#65239;and#65262;and#65249; and#65261;and#65251;and#65166; and#65255;and#65188;and#65254; and#65165;and#65275;‌ and#65183;and#65256;and#65262;and#65193;and#65165; and#65261;and#65261;and#65239;and#65262;and#65193;and#65165; and#65247;and#65260;and#65196;and#65165; and#65165;and#65247;and#65252;and#65208;and#65198;and#65261;and#65225; and#65165;and#65247;and#65188;and#65266; and#65255;and#65236;and#65256;and#65266; and#65261;and#65255;and#65188;and#65176;and#65198;and#65237; and#65247;and#65176;and#65170;and#65240;and#65266; and#65165;and#65247;and#65236;and#65244;and#65198;and#65171; and#65261;and#65243;and#65166;and#65253; and#65207;and#65228;and#65166;and#65197;and#65255;and#65166; and#65261;and#65247;and#65204;and#65166;and#65253; and#65187;and#65166;and#65247;and#65256;and#65166; and#65267;and#65240;and#65262;and#65245; : and#65261;and#65203;and#65236;and#65268;and#65256;and#65172; and#65165;and#65273;‌and#65255;and#65240;and#65166;and#65195; and#65203;and#65166;and#65197;and#65173; and#65275;‌ and#65175;and#65170;and#65166;and#65247;and#65266; and#65169;and#65166;and#65247;and#65198;and#65267;and#65166;and#65185; and#1632;and#65261;and#65239;and#65194;and#65249; and#65155;and#65259;and#65246; and#65165;and#65247;and#65204;and#65262;and#65193;and#65165;and#65253; and#65165;and#65247;and#65180;and#65252;and#65254; and#65169;and#65166;and#65259;and#65224;and#65166; and#65155;and#65197;and#65175;and#65166;and#65275;‌ and#65251;and#65254; and#65165;and#65247;and#65208;and#65260;and#65194;and#65165;and#65152; and#65251;and#65254; and#65165;and#65247;and#65208;and#65268;and#65262;and#65189; and#65261;and#65165;and#65247;and#65208;and#65170;and#65166;and#65167; and#65165;and#65247;and#65262;and#65165;and#65227;and#65194; and#65235;and#65194;and#65165;and#65152; and#65247;and#65248;and#65252;and#65208;and#65198;and#65261;and#65225; and#65261;and#65239;and#65268;and#65252;and#65258; and#65165;and#65247;and#65204;and#65166;and#65251;and#65268;and#65172; and#65261;and#65223;and#65248;and#65174; and#65165;and#65247;and#65176;and#65216;and#65188;and#65268;and#65166;and#65173; and#65175;and#65240;and#65194;and#65249; and#65247;and#65274;‌and#65255;and#65240;and#65166;and#65195; and#65261;and#65251;and#65208;and#65198;and#65261;and#65227;and#65260;and#65166; and#65235;and#65266; and#65251;and#65224;and#65166;and#65253; and#65243;and#65180;and#65268;and#65198;and#65171; and#65231;and#65268;and#65198; and#65203;and#65166;and#65187;and#65166;and#65173; and#65165;and#65247;and#65240;and#65176;and#65166;and#65245; and#65235;and#65176;and#65198;and#65241; and#65227;and#65194;and#65193; and#65243;and#65170;and#65268;and#65198; and#65251;and#65254; and#65165;and#65247;and#65204;and#65262;and#65193;and#65165;and#65255;and#65268;and#65268;and#65254; and#65227;and#65256;and#65194; and#65165;and#65247;and#65220;and#65248;and#65168; and#65261;and#65223;and#65166;and#65163;and#65236;and#65260;and#65250; and#65235;and#65266; and#65165;and#65247;and#65192;and#65248;and#65268;and#65182; and#65261;and#65231;and#65268;and#65198;and#65257; and#65251;and#65254; and#65193;and#65261;and#65245; and#65165;and#65247;and#65228;and#65166;and#65247;and#65250; and#65227;and#65248;and#65252;and#65166;and#65152; and#65261;and#65155;and#65203;and#65166;and#65175;and#65196;and#65171; and#65183;and#65166;and#65251;and#65228;and#65166;and#65173; and#65261;and#65155;and#65219;and#65170;and#65166;and#65152; and#65261;and#65251;and#65228;and#65248;and#65252;and#65268;and#65254; and#65261;and#65251;and#65260;and#65256;and#65268;and#65268;and#65254; and#65261;and#65175;and#65198;and#65243;and#65262;and#65165; and#65169;and#65196;and#65247;and#65242; and#65251;and#65262;and#65165;and#65239;and#65228;and#65260;and#65250; and#65169;and#65244;and#65246; and#65251;and#65268;and#65200;and#65165;and#65175;and#65260;and#65166; and#65261;and#65247;and#65250; and#65267;and#65240;and#65176;and#65212;and#65198; and#65175;and#65156;and#65267;and#65268;and#65194; and#65165;and#65273;‌and#65255;and#65240;and#65166;and#65195; and#65227;and#65248;and#65266; and#65251;and#65256;and#65204;and#65262;and#65169;and#65268;and#65260;and#65166; and#65235;and#65240;and#65218; and#65169;and#65246; and#65183;and#65166;and#65152;and#65259;and#65166; and#65155;and#65259;and#65246; and#65165;and#65247;and#65204;and#65262;and#65193;and#65165;and#65253; and#65251;and#65254; and#65243;and#65246; and#65187;and#65194;and#65167; and#65261;and#65211;and#65262;and#65167; and#65261;and#65211;and#65170;and#65198;and#65261;and#65165; and#65261;and#65211;and#65166;and#65169;and#65198;and#65261;and#65165; and#65227;and#65248;and#65266; and#65165;and#65169;and#65176;and#65276;‌and#65152;and#65175;and#65260;and#65166; and#65175;and#65212;and#65194;and#65267;and#65240;and#65166; and#65251;and#65256;and#65260;and#65250; and#65169;and#65252;and#65166; and#65239;and#65194;and#65251;and#65176;and#65258; and#65165;and#65273;‌and#65255;and#65240;and#65166;and#65195; and#65251;and#65254; and#65191;and#65220;and#65166;and#65167; and#65193;and#65267;and#65256;and#65266; and#65275;‌and#65251;and#65202; and#65261;and#65183;and#65194;and#65165;and#65253; and#65261;and#65227;and#65240;and#65268;and#65194;and#65171; and#65259;and#65196;and#65165; and#65165;and#65247;and#65208;and#65228;and#65168; and#65165;and#65247;and#65252;and#65204;and#65248;and#65250; and#65261;and#65197;and#65183;and#65166;and#65152; and#65261;and#65153;and#65251;and#65246; and#65235;and#65266; and#65187;and#65268;and#65166;and#65171; and#65153;and#65251;and#65256;and#65172; and#65251;and#65204;and#65176;and#65240;and#65198;and#65171; and#65239;and#65166;and#65193;and#65251;and#65172; and#65261;and#65227;and#65194;and#65175;and#65260;and#65166; and#65169;and#65260;and#65250; and#65261;and#65223;and#65256;and#65166; and#65187;and#65204;and#65256;and#65166; and#65251;and#65256;and#65260;and#65250; and#65235;and#65266; and#65239;and#65268;and#65166;and#65193;and#65171; and#65165;and#65273;‌and#65255;and#65240;and#65166;and#65195; and#65261;and#65197;and#65183;and#65166;and#65275;‌and#65175;and#65260;and#65166; and#65261;and#65251;and#65198;and#65173; and#65165;and#65247;and#65204;and#65256;and#65262;and#65253; and#65261;and#65247;and#65250; and#65175;and#65224;and#65260;and#65198; and#65247;and#65248;and#65252;and#65208;and#65198;and#65261;and#65225; and#65165;and#65247;and#65188;and#65216;and#65166;and#65197;and#65265; and#65165;and#65265; and#65251;and#65276;‌and#65251;and#65186; and#65165;and#65261;and#65203;and#65252;and#65166;and#65173; and#65235;and#65266; and#65165;and#65197;and#65213; and#65165;and#65247;and#65262;and#65165;and#65239;and#65226; and#65261;and#65165;and#65247;and#65196;and#65265; and#65155;and#65211;and#65276;‌ and#65247;and#65250; and#65267;and#65244;and#65254; and#65251;and#65208;and#65198;and#65261;and#65227;and#65166; and#65261;and#65165;and#65239;and#65228;and#65268;and#65166; and#65261;and#65247;and#65250; and#65267;and#65236;and#65204;and#65198; and#65169;and#65246; and#65223;and#65246; and#65165;and#65207;and#65262;and#65165;and#65239;and#65166; and#65261;and#65155;and#65251;and#65166;and#65255;and#65266; and#65235;and#65266; and#65211;and#65194;and#65261;and#65197; and#65165;and#65247;and#65196;and#65267;and#65254; and#65153;and#65251;and#65256;and#65262;and#65165; and#65169;and#65258; and#65261;and#65267;and#65176;and#65184;and#65204;and#65194; and#65235;and#65240;and#65218; and#65235;and#65266; and#65243;and#65248;and#65252;and#65176;and#65266; and#65251;and#65208;and#65198;and#65261;and#65225; and#65261;and#65187;and#65216;and#65166;and#65197;and#65265; !!!
    and#65251;and#65166;and#65195;and#65165; and#65175;and#65228;and#65256;and#65266; and#65259;and#65166;and#65175;and#65268;and#65254; and#65165;and#65247;and#65244;and#65248;and#65252;and#65176;and#65268;and#65254; and#65235;and#65266; and#65165;and#65197;and#65213; and#65165;and#65247;and#65262;and#65165;and#65239;and#65226; ؟and#65261;and#65243;and#65268;and#65234; and#65267;and#65256;and#65236;and#65196; and#65259;and#65196;and#65165; and#65165;and#65247;and#65252;and#65208;and#65198;and#65261;and#65225; ؟ and#65261;and#65251;and#65166;and#65259;and#65266; and#65251;and#65240;and#65176;and#65216;and#65268;and#65166;and#65175;and#65258; and#65261;and#65165;and#65193;and#65261;and#65165;and#65175;and#65258; and#65261;and#65247;and#65262;and#65165;and#65199;and#65251;and#65258; and#65165;and#65247;and#65216;and#65198;and#65261;and#65197;and#65267;and#65172; ؟ and#65243;and#65246; and#65195;and#65247;and#65242; and#65231;and#65268;and#65198; and#65251;and#65228;and#65248;and#65262;and#65249; and#65261;and#65231;and#65268;and#65198; and#65251;and#65176;and#65236;and#65238; and#65227;and#65248;and#65268;and#65258; and#65261;and#65155;and#65239;and#65262;and#65247;and#65260;and#65166; and#65211;and#65166;and#65193;and#65239;and#65166; and#65223;and#65248;and#65248;and#65174; and#65235;and#65266; and#65165;and#65273;‌and#65255;and#65240;and#65166;and#65195; and#65239;and#65268;and#65166;and#65193;and#65267;and#65166; and#65175;and#65256;and#65236;and#65268;and#65196;and#65267;and#65166; and#65251;and#65256;and#65196; and#65239;and#65268;and#65166;and#65251;and#65260;and#65166; and#65261;and#65243;and#65256;and#65174; and#65251;and#65260;and#65252;and#65262;and#65251;and#65166; and#65169;and#65228;and#65252;and#65248;and#65268;and#65172; and#65165;and#65247;and#65176;and#65232;and#65268;and#65268;and#65198; and#65165;and#65275;‌and#65183;and#65176;and#65252;and#65166;and#65227;and#65266; and#65261;and#65247;and#65244;and#65256;and#65256;and#65266; and#65247;and#65250; and#65165;and#65187;and#65212;and#65246; and#65227;and#65248;and#65266; and#65175;and#65228;and#65198;and#65267;and#65234; and#65261;and#65165;and#65215;and#65186; and#65165;and#65247;and#65252;and#65228;and#65166;and#65247;and#65250; and#65247;and#65252;and#65212;and#65220;and#65248;and#65186; ( and#65165;and#65247;and#65252;and#65208;and#65198;and#65261;and#65225; and#65165;and#65247;and#65188;and#65216;and#65166;and#65197;and#65265; ) and#65243;and#65252;and#65166; and#65247;and#65250; and#65165;and#65183;and#65194; and#65207;and#65192;and#65212;and#65268;and#65254; and#65235;and#65266; and#65203;and#65236;and#65268;and#65256;and#65172; and#65165;and#65273;‌and#65255;and#65240;and#65166;and#65195; and#65267;and#65176;and#65236;and#65240;and#65166;and#65253; and#65227;and#65248;and#65266; and#65251;and#65228;and#65256;and#65266; and#65261;and#65165;and#65187;and#65194; and#65247;and#65260;and#65196;and#65165; and#65165;and#65247;and#65252;and#65212;and#65220;and#65248;and#65186; and#65165;and#65247;and#65252;and#65240;and#65194;and#65201; and#65243;and#65246; and#65267;and#65236;and#65204;and#65198; and#65261;and#65267;and#65228;and#65252;and#65246; and#65261;and#65235;and#65238; and#65259;and#65262;and#65165;and#65257; and#65261;and#65165;and#65183;and#65176;and#65260;and#65166;and#65193;and#65165;and#65175;and#65258; and#65165;and#65247;and#65208;and#65192;and#65212;and#65268;and#65172; and#65261;and#65223;and#65246; and#65259;and#65196;and#65165; and#65165;and#65247;and#65252;and#65208;and#65198;and#65261;and#65225; and#65165;and#65247;and#65260;and#65275;‌and#65251;and#65266; and#65267;and#65236;and#65176;and#65240;and#65194; and#65165;and#65247;and#65252;and#65276;‌and#65251;and#65186; and#65261;and#65165;and#65247;and#65204;and#65252;and#65166;and#65173; and#65261;and#65165;and#65247;and#65252;and#65236;and#65166;and#65259;and#65268;and#65250; and#65261;and#65267;and#65236;and#65176;and#65240;and#65194; and#65243;and#65196;and#65247;and#65242; and#65165;and#65247;and#65240;and#65194;and#65197;and#65171; and#65227;and#65248;and#65266; and#65165;and#65273;‌and#65169;and#65194;and#65165;and#65225; and#65261;and#65165;and#65247;and#65240;and#65194;and#65197;and#65171; and#65227;and#65248;and#65266; and#65165;and#65275;‌and#65255;and#65176;and#65166;and#65181; and#65261;and#65223;and#65246; and#65251;and#65208;and#65198;and#65261;and#65227;and#65166; and#65197;and#65165;and#65243;and#65194;and#65165; and#65261;and#65191;and#65166;and#65251;and#65276;‌ and#65261;and#65235;and#65166;and#65203;and#65194;and#65165; and#65261;and#65251;and#65204;and#65176;and#65170;and#65194;and#65165; and#65261;and#65227;and#65184;and#65200; and#65251;and#65254; and#65165;and#65253; and#65267;and#65188;and#65240;and#65238; and#65155;and#65259;and#65194;and#65165;and#65235;and#65258; and#65169;and#65246; and#65247;and#65272;‌and#65203;and#65234; and#65187;and#65240;and#65238; and#65227;and#65244;and#65202; and#65251;and#65166; and#65243;and#65166;and#65253; and#65267;and#65198;and#65183;and#65262; and#65261;and#65165;and#65193;and#65191;and#65246; and#65165;and#65247;and#65252;and#65262;and#65165;and#65219;and#65256;and#65268;and#65254; and#65235;and#65266; and#65155;and#65199;and#65251;and#65172; and#65175;and#65248;and#65262; and#65165;and#65271;‌and#65191;and#65198;and#65265; and#65235;and#65200;and#65165;and#65193;and#65173; and#65187;and#65194;and#65171; and#65165;and#65247;and#65236;and#65240;and#65198; and#65261;and#65165;and#65255;and#65236;and#65198;and#65217; and#65227;and#65240;and#65194; and#65165;and#65275;‌and#65251;and#65254; and#65261;and#65175;and#65208;and#65224;and#65174; and#65165;and#65247;and#65194;and#65261;and#65247;and#65172; and#65251;and#65254; and#65155;and#65219;and#65198;and#65165;and#65235;and#65260;and#65166; and#65169;and#65246; and#65261;and#65251;and#65254; and#65261;and#65203;and#65220;and#65260;and#65166; and#65261;and#65215;and#65166;and#65237; and#65165;and#65247;and#65204;and#65262;and#65193;and#65165;and#65253; and#65169;and#65156;and#65259;and#65248;and#65258; and#65169;and#65252;and#65166; and#65197;and#65187;and#65168; and#65235;and#65260;and#65166;and#65183;and#65198;and#65173; and#65165;and#65247;and#65244;and#65262;and#65165;and#65193;and#65197; and#65165;and#65247;and#65252;and#65158;and#65259;and#65248;and#65172; and#65235;and#65266; and#65243;and#65246; and#65165;and#65247;and#65252;and#65184;and#65166;and#65275;‌and#65173; and#65191;and#65262;and#65235;and#65166; and#65251;and#65254; and#65165;and#65247;and#65236;and#65240;and#65198; and#65261;and#65165;and#65247;and#65236;and#65166;and#65239;and#65172; and#65261;and#65175;and#65194;and#65165;and#65227;and#65268;and#65166;and#65175;and#65260;and#65166; and#65165;and#65247;and#65204;and#65166;and#65247;and#65170;and#65172; and#65261;and#65223;and#65260;and#65198; and#65165;and#65247;and#65236;and#65204;and#65166;and#65193; and#65235;and#65266; and#65165;and#65247;and#65204;and#65248;and#65220;and#65172; and#65261;and#65165;and#65247;and#65252;and#65184;and#65176;and#65252;and#65226; and#65169;and#65244;and#65246; and#65155;and#65261;and#65183;and#65260;and#65258; and#65169;and#65246; and#65165;and#65211;and#65170;and#65186; and#65223;and#65166;and#65259;and#65198;and#65171; and#65275;‌ and#65175;and#65192;and#65236;and#65268;and#65260;and#65166; and#65165;and#65247;and#65228;and#65268;and#65254; and#1632;
    and#65261;and#65251;and#65254; and#65191;and#65276;‌and#65245; and#65175;and#65184;and#65198;and#65169;and#65176;and#65266; and#65155;and#65239;and#65262;and#65245; and#65165;and#65253; and#65165;and#65273;‌and#65255;and#65240;and#65166;and#65195; and#65223;and#65248;and#65174; and#65169;and#65276;‌ and#65169;and#65198;and#65255;and#65166;and#65251;and#65182; and#65219;and#65268;and#65248;and#65172; and#65165;and#65247;and#65198;and#65169;and#65226; and#65239;and#65198;and#65253; and#65165;and#65247;and#65252;and#65166;and#65215;and#65266; and#65261;and#65243;and#65166;and#65255;and#65174; and#65191;and#65170;and#65218; and#65165;and#65247;and#65228;and#65208;and#65262;and#65165;and#65152; and#65261;and#65275;‌ and#65199;and#65165;and#65247;and#65174; and#1632; and#65243;and#65252;and#65166; and#65165;and#65255;and#65260;and#65166;and#65175;and#65236;and#65176;and#65240;and#65194; and#65247;and#65228;and#65252;and#65248;and#65268;and#65172; and#65165;and#65247;and#65170;and#65256;and#65166;and#65152; and#65165;and#65247;and#65236;and#65244;and#65198;and#65265; and#65261; and#65165;and#65247;and#65198;and#65261;and#65187;and#65266; and#65261;and#65165;and#65247;and#65196;and#65265; and#65223;and#65248;and#65174; and#65175;and#65194;and#65227;and#65268;and#65258; and#65193;and#65165;and#65163;and#65252;and#65166;ً and#65261;and#65155;and#65169;and#65194;and#65165; and#65261;and#65259;and#65196;and#65165; and#65165;and#65247;and#65192;and#65262;and#65165;and#65152; and#65165;and#65247;and#65236;and#65244;and#65198;and#65265; and#65261;and#65165;and#65247;and#65198;and#65261;and#65187;and#65266; and#65261;and#65165;and#65247;and#65176;and#65192;and#65170;and#65218; and#65165;and#65191;and#65176;and#65200;and#65245; and#65165;and#65247;and#65252;and#65208;and#65198;and#65261;and#65225; and#65165;and#65247;and#65188;and#65216;and#65166;and#65197;and#65265; and#65235;and#65266; and#65175;and#65184;and#65198;and#65169;and#65172; and#65235;and#65166;and#65207;and#65248;and#65172; and#65247;and#65252;and#65208;and#65198;and#65261;and#65225; and#65235;and#65166;and#65207;and#65246; and#65261;and#65155;and#65211;and#65170;and#65188;and#65174; and#65203;and#65252;and#65166;and#65175;and#65258; and#65169;and#65194;and#65275;‌ and#65251;and#65254; and#65165;and#65253; and#65175;and#65244;and#65262;and#65253; and#65169;and#65166;and#65247;and#65216;and#65198;and#65261;and#65197;and#65171; and#65165;and#65247;and#65188;and#65198;and#65267;and#65172; and#65261;and#65165;and#65247;and#65228;and#65194;and#65165;and#65247;and#65172; and#65165;and#65275;‌and#65183;and#65176;and#65252;and#65166;and#65227;and#65268;and#65172; and#65261;and#65165;and#65247;and#65252;and#65204;and#65166;and#65261;and#65165;and#65171; and#65261;and#65165;and#65247;and#65240;and#65268;and#65250; and#65165;and#65247;and#65236;and#65166;and#65215;and#65248;and#65172; and#65261;and#65165;and#65247;and#65240;and#65268;and#65166;and#65193;and#65171; and#65165;and#65247;and#65198;and#65207;and#65268;and#65194;and#65171; and#65165;and#65211;and#65170;and#65186; and#65251;and#65208;and#65198;and#65261;and#65227;and#65166; and#65175;and#65194;and#65267;and#65198;and#65257; and#65165;and#65271;‌and#65183;and#65260;and#65200;and#65171; and#65165;and#65271;‌and#65251;and#65256;and#65268;and#65172; and#65169;and#65240;and#65170;and#65216;and#65176;and#65260;and#65166; and#65261;and#65183;and#65170;and#65198;and#65261;and#65175;and#65260;and#65166; and#65261;and#65165;and#65247;and#65252;and#65262;and#65165;and#65199;and#65255;and#65166;and#65173; and#65165;and#65247;and#65240;and#65170;and#65248;and#65268;and#65172; and#65169;and#65198;and#65183;and#65228;and#65268;and#65176;and#65260;and#65166; and#65261;and#65175;and#65192;and#65248;and#65236;and#65260;and#65166; and#65261;and#65251;and#65212;and#65166;and#65247;and#65186; and#65239;and#65166;and#65193;and#65175;and#65260;and#65166;and#65261;and#65165;and#65247;and#65216;and#65232;and#65262;and#65217; and#65165;and#65247;and#65192;and#65166;and#65197;and#65183;and#65268;and#65172; and#65165;and#65247;and#65176;and#65266; and#65165;and#65239;and#65228;and#65194;and#65173; and#65169;and#65166;and#65247;and#65170;and#65276;‌and#65193; and#65169;and#65204;and#65170;and#65168; and#65165;and#65247;and#65204;and#65268;and#65166;and#65203;and#65172; and#65165;and#65247;and#65192;and#65166;and#65197;and#65183;and#65268;and#65172; and#65195;and#65165;and#65173; and#65165;and#65271;‌and#65251;and#65200;and#65183;and#65172; and#65165;and#65247;and#65192;and#65166;and#65211;and#65172; and#65261;and#65165;and#65247;and#65192;and#65220;and#65166;and#65167; and#65165;and#65247;and#65192;and#65166;and#65197;and#65183;and#65266; and#65165;and#65247;and#65236;and#65182; and#65261;and#65267;and#65244;and#65236;and#65268;and#65256;and#65266; and#65207;and#65260;and#65166;and#65193;and#65171; and#65251;and#65166; and#65239;and#65166;and#65247;and#65258; and#65261;and#65199;and#65267;and#65198;and#65259;and#65166; and#65255;and#65236;and#65204;and#65258; and#65235;and#65268;and#65260;and#65166; and#65235;and#65266; and#65165;and#65183;and#65260;and#65200;and#65257; and#65165;and#65275;‌and#65227;and#65276;‌and#65249; and#65165;and#65247;and#65198;and#65203;and#65252;and#65268;and#65172; and#65235;and#65240;and#65194; and#65239;and#65166;and#65245; and#65251;and#65166; and#65247;and#65250; and#65267;and#65240;and#65248;and#65258; and#65251;and#65166;and#65247;and#65242; and#65235;and#65266; and#65165;and#65247;and#65192;and#65252;and#65198; and#65235;and#65266; and#65203;and#65268;and#65166;and#65203;and#65172; and#65261;and#65199;and#65165;and#65197;and#65175;and#65258; and#1632; and#65243;and#65252;and#65166; and#65165;and#65191;and#65176;and#65200;and#65247;and#65174; and#65165;and#65273;‌and#65255;and#65240;and#65166;and#65195;and#65165;and#65247;and#65208;and#65198;and#65267;and#65228;and#65172; and#65165;and#65275;‌and#65203;and#65276;‌and#65251;and#65268;and#65172; and#65235;and#65266; and#65239;and#65166;and#65255;and#65262;and#65253; and#65165;and#65247;and#65256;and#65224;and#65166;and#65249; and#65165;and#65247;and#65228;and#65166;and#65249; and#65261;and#65165;and#65247;and#65176;and#65228;and#65170;and#65164;and#65172; and#65165;and#65247;and#65204;and#65268;and#65166;and#65203;and#65268;and#65172; and#65227;and#65256;and#65194; and#65165;and#65247;and#65192;and#65220;and#65262;and#65167; and#65261;and#65243;and#65248;and#65252;and#65166; and#65187;and#65262;and#65211;and#65198;and#65261;and#65165; and#65251;and#65254; and#65165;and#65247;and#65194;and#65165;and#65191;and#65246; and#65165;and#65261; and#65165;and#65247;and#65192;and#65166;and#65197;and#65181; and#65227;and#65248;and#65174; and#65165;and#65211;and#65262;and#65165;and#65175;and#65260;and#65250; and#65235;and#65266; and#65175;and#65184;and#65252;and#65228;and#65166;and#65175;and#65260;and#65250; and#65261;and#65155;and#65183;and#65260;and#65200;and#65171; and#65165;and#65275;‌and#65227;and#65276;‌and#65249; and#65165;and#65247;and#65198;and#65203;and#65252;and#65268;and#65172; and#65267;and#65184;and#65194;and#65193;and#65261;and#65253; and#65191;and#65194;and#65227;and#65176;and#65260;and#65250; and#65247;and#65248;and#65208;and#65228;and#65168; and#65165;and#65247;and#65252;and#65204;and#65248;and#65250; and#65169;and#65166;and#65203;and#65176;and#65184;and#65166;and#65207;and#65172; and#65227;and#65262;and#65165;and#65219;and#65236;and#65258; and#65261;and#65175;and#65188;and#65240;and#65240;and#65174; and#65169;and#65196;and#65247;and#65242; and#65251;and#65240;and#65262;and#65247;and#65172; and#65165;and#65247;and#65268;and#65204;and#65166;and#65197; and#65169;and#65166;and#65253; and#65165;and#65247;and#65194;and#65267;and#65254; and#65155;and#65235;and#65268;and#65262;and#65253; and#65165;and#65247;and#65208;and#65228;and#65262;and#65167; and#1632;
    and#65227;and#65256;and#65194;and#65251;and#65166; and#65255;and#65166;and#65193;and#65267;and#65256;and#65166; and#65169;and#65166;and#65273;‌and#65211;and#65276;‌and#65185; and#65251;and#65254; and#65165;and#65247;and#65194;and#65165;and#65191;and#65246; and#65243;and#65256;and#65166; and#65255;and#65192;and#65166;and#65233; and#65251;and#65254; and#65165;and#65247;and#65176;and#65232;and#65268;and#65268;and#65198; and#65165;and#65247;and#65232;and#65268;and#65198; and#65251;and#65158;and#65203;and#65202; and#65261;and#65165;and#65247;and#65196;and#65265; and#65197;and#65169;and#65252;and#65166; and#65175;and#65244;and#65262;and#65253; and#65255;and#65176;and#65166;and#65163;and#65184;and#65258; and#65275;‌ and#65267;and#65188;and#65252;and#65194; and#65227;and#65240;and#65170;and#65166;and#65259;and#65166; and#65261;and#65165;and#65247;and#65176;and#65232;and#65268;and#65268;and#65198; and#65251;and#65254; and#65165;and#65247;and#65194;and#65165;and#65191;and#65246; and#65165;and#65247;and#65196;and#65265; and#65243;and#65256;and#65166; and#65255;and#65256;and#65208;and#65194;and#65257; and#65175;and#65232;and#65268;and#65268;and#65198; and#65183;and#65196;and#65197;and#65265; and#65255;and#65188;and#65166;and#65235;and#65222; and#65235;and#65268;and#65258; and#65227;and#65248;and#65266; and#65227;and#65224;and#65250; and#65165;and#65247;and#65224;and#65260;and#65198; and#65261;and#65259;and#65262; and#65251;and#65166;and#65169;and#65240;and#65266; and#65251;and#65254; and#65165;and#65197;and#65213; and#65165;and#65247;and#65204;and#65262;and#65193;and#65165;and#65253; and#65261;and#65169;and#65240;and#65268;and#65172; and#65165;and#65183;and#65200;and#65165;and#65152; and#65165;and#65247;and#65260;and#65268;and#65244;and#65246; and#65165;and#65247;and#65176;and#65256;and#65224;and#65268;and#65252;and#65266; and#65247;and#65248;and#65194;and#65261;and#65247;and#65172; and#65251;and#65254; and#65239;and#65262;and#65165;and#65173; and#65255;and#65224;and#65166;and#65251;and#65268;and#65172; and#65261;and#65191;and#65194;and#65251;and#65172; and#65251;and#65194;and#65255;and#65268;and#65172; and#65261;and#65239;and#65216;and#65166;and#65152; and#65261;and#65231;and#65268;and#65198; and#65195;and#65247;and#65242; and#65251;and#65254; and#65251;and#65240;and#65262;and#65251;and#65166;and#65173; and#65165;and#65247;and#65188;and#65244;and#65250; and#65261;and#65165;and#65247;and#65176;and#65266; and#65235;and#65266; and#65175;and#65240;and#65194;and#65267;and#65198;and#65265; and#65165;and#65253; and#65165;and#65255;and#65260;and#65268;and#65166;and#65197;and#65165; and#65243;and#65166;and#65251;and#65276;‌ and#65155;and#65211;and#65166;and#65169;and#65260;and#65166; and#65261;and#65247;and#65244;and#65256;and#65256;and#65166; and#65255;and#65188;and#65176;and#65166;and#65183;and#65260;and#65166; and#65197;and#65231;and#65250; and#65195;and#65247;and#65242; and#65191;and#65262;and#65235;and#65166; and#65251;and#65254; and#65165;and#65275;‌and#65255;and#65260;and#65268;and#65166;and#65197; and#65165;and#65247;and#65196;and#65265; and#65275;‌ and#65255;and#65184;and#65194; and#65169;and#65228;and#65194;and#65257; and#65261;and#65219;and#65256;and#65166; and#65235;and#65166;and#65273;‌and#65255;and#65240;and#65166;and#65195; and#65165;and#65275;‌and#65253; and#65243;and#65184;and#65204;and#65194; and#65203;and#65268;and#65194;and#65255;and#65166; and#65203;and#65248;and#65268;and#65252;and#65166;and#65253; and#65261;and#65165;and#65247;and#65196;and#65265; and#65251;and#65166; and#65193;and#65245; and#65165;and#65247;and#65184;and#65254; and#65227;and#65248;and#65266; and#65251;and#65262;and#65175;and#65258; and#65165;and#65275;‌ and#65193;and#65165;and#65169;and#65172; and#65165;and#65275;‌and#65197;and#65213; and#65175;and#65156;and#65243;and#65246; and#65251;and#65256;and#65204;and#65156;and#65175;and#65258; and#65247;and#65196;and#65247;and#65242; and#65235;and#65166;لا‌and#65211;and#65276;‌and#65185; and#65165;and#65247;and#65196;and#65265; and#65243;and#65256;and#65166; and#65255;and#65198;and#65183;and#65262;and#65257; and#65259;and#65262; and#65239;and#65198;and#65165;and#65197;and#65165;and#65173; and#65227;and#65248;and#65266; and#65165;and#65271;‌and#65189; and#65165;and#65247;and#65198;and#65163;and#65268;and#65202; and#65165;and#65175;and#65192;and#65166;and#65195;and#65259;and#65166; and#65175;and#65176;and#65252;and#65180;and#65246; and#65235;and#65266; and#65187;and#65244;and#65262;and#65251;and#65172; and#65239;and#65262;and#65251;and#65268;and#65172; and#65267;and#65176;and#65236;and#65238; and#65227;and#65248;and#65268;and#65260;and#65166; and#65155;and#65259;and#65246; and#65165;and#65247;and#65204;and#65262;and#65193;and#65165;and#65253; and#65169;and#65252;and#65192;and#65176;and#65248;and#65234; and#65165;and#65247;and#65262;and#65165;and#65253; and#65219;and#65268;and#65236;and#65260;and#65250; and#65247;and#65236;and#65176;and#65198;and#65171; and#65165;and#65255;and#65176;and#65240;and#65166;and#65247;and#65268;and#65172; and#65169;and#65170;and#65198;and#65255;and#65166;and#65251;and#65182; and#65267;and#65176;and#65236;and#65238; and#65227;and#65248;and#65268;and#65258; and#65247;and#65252;and#65228;and#65166;and#65247;and#65184;and#65172; and#65165;and#65247;and#65252;and#65248;and#65236;and#65166;and#65173; and#65165;and#65247;and#65204;and#65166;and#65191;and#65256;and#65172; and#65243;and#65166;and#65247;and#65204;and#65276;‌and#65249; and#65261;and#65175;and#65260;and#65268;and#65156;ة and#65165;and#65247;and#65262;and#65219;and#65254; and#65275;‌and#65255;and#65176;and#65192;and#65166;and#65169;and#65166;and#65173; and#65187;and#65198;and#65171; and#65261;and#65255;and#65200;and#65267;and#65260;and#65172; and#65267;and#65216;and#65252;and#65254; and#65235;and#65268;and#65260;and#65166; and#65243;and#65246; and#65187;and#65200;and#65167; and#65261;and#65243;and#65246; and#65251;and#65262;and#65165;and#65219;and#65254; and#65251;and#65252;and#65166;and#65197;and#65203;and#65172; and#65187;and#65240;and#65262;and#65239;and#65258; and#65165;and#65247;and#65194;and#65203;and#65176;and#65262;and#65197;and#65267;and#65172; and#65169;and#65244;and#65246; and#65187;and#65268;and#65194;and#65171; and#65261;and#65207;and#65236;and#65166;and#65235;and#65268;and#65172; and#65261;and#65267;and#65256;and#65166;and#65235;and#65202; and#65165;and#65247;and#65252;and#65262;and#65175;and#65252;and#65198; and#65165;and#65247;and#65262;and#65219;and#65256;and#65266; and#65169;and#65170;and#65198;and#65255;and#65166;and#65251;and#65184;and#65258; and#65165;and#65269;‌and#65191;and#65198;and#65267;and#65254; and#65193;and#65261;and#65253; and#65165;and#65265; and#65251;and#65268;and#65200;and#65171; and#65227;and#65248;and#65268;and#65260;and#65250; and#65247;and#65258; and#65235;and#65266; and#65165;and#65275;‌and#65227;and#65276;‌and#65249; and#65251;and#65166; and#65247;and#65260;and#65250; and#65261;and#65247;and#65260;and#65250; and#65235;and#65266; and#65165;and#65247;and#65252;and#65166;and#65245; and#65251;and#65166; and#65247;and#65258; and#65261;and#65275;‌ and#65267;and#65228;and#65256;and#65266; and#65195;and#65247;and#65242; and#65165;and#65253; and#65255;and#65240;and#65262;and#65245; and#65227;and#65236;and#65166; and#65165;and#65247;and#65248;and#65258; and#65227;and#65252;and#65166; and#65203;and#65248;and#65234; and#65235;and#65244;and#65246; and#65251;and#65254; and#65175;and#65180;and#65170;and#65174; and#65227;and#65248;and#65268;and#65258; and#65183;and#65198;and#65267;and#65198;and#65171; and#65235;and#65266; and#65187;and#65238; and#65227;and#65166;and#65249; and#65165;and#65261; and#65191;and#65166;and#65209; and#65175;and#65176;and#65166;and#65185; and#65247;and#65258; and#65243;and#65246; and#65251;and#65204;and#65166;and#65187;and#65166;and#65173; and#65261;and#65261;and#65203;and#65166;and#65163;and#65246; and#65165;and#65247;and#65194;and#65235;and#65166;and#65225; and#65227;and#65254; and#65165;and#65247;and#65256;and#65236;and#65202; and#65261;and#65227;and#65256;and#65194;and#65259;and#65166; and#65275;‌ and#65175;and#65200;and#65197; and#65261;and#65165;and#65199;and#65197;and#65171; and#65261;and#65199;and#65197; and#65165;and#65191;and#65198;and#65265; and#65261;and#65267;and#65176;and#65188;and#65252;and#65246; and#65243;and#65246; and#65235;and#65198;and#65193; and#65251;and#65204;and#65164;and#65262;and#65247;and#65268;and#65172; and#65183;and#65198;and#65267;and#65198;and#65175;and#65258; and#65251;and#65260;and#65252;and#65166; and#65243;and#65166;and#65253; and#65251;and#65262;and#65239;and#65228;and#65258; and#65261;and#65243;and#65196;and#65165; and#65175;and#65228;and#65166;and#65193; and#65165;and#65271;‌and#65251;and#65262;and#65197; and#65165;and#65247;and#65266; and#65255;and#65212;and#65166;and#65169;and#65260;and#65166; and#65235;and#65266; and#65165;and#65247;and#65192;and#65194;and#65251;and#65172; and#65165;and#65247;and#65252;and#65194;and#65267;and#65256;and#65172; and#65261;and#65165;and#65247;and#65252;and#65158;and#65203;and#65204;and#65166;and#65173; and#65165;and#65271;‌and#65191;and#65198;and#65265; and#65261;اand#65169;and#65228;and#65166;and#65193; and#65243;and#65246; and#65251;and#65254; and#65175;and#65170;and#65262;and#65155; and#65251;and#65262;and#65239;and#65228;and#65166; and#65235;and#65266; and#65193;and#65261;and#65275;‌and#65167; and#65165;and#65247;and#65194;and#65261;and#65247;and#65172; and#65165;and#65247;and#65252;and#65194;and#65255;and#65266; and#65165;and#65261; and#65165;and#65247;and#65256;and#65224;and#65166;and#65251;and#65266; and#65247;and#65216;and#65198;and#65261;and#65197;and#65171; and#65203;and#65268;and#65166;and#65203;and#65268;and#65172; and#65165;and#65261; and#65251;and#65262;and#65165;and#65199;and#65255;and#65172; and#65239;and#65170;and#65248;and#65268;and#65172; .
    and#65261;and#65227;and#65256;and#65194;and#65251;and#65166; and#65155;and#65175;and#65188;and#65194;and#65177; and#65227;and#65254; and#65251;and#65188;and#65166;and#65203;and#65170;and#65172; and#65275;‌ and#65155;and#65227;and#65236;and#65266; and#65255;and#65236;and#65204;and#65266; and#65235;and#65156;and#65255;and#65166; and#65251;and#65254; and#65165;and#65247;and#65252;and#65158;and#65203;and#65204;and#65268;and#65254; and#65247;and#65274;‌and#65255;and#65240;and#65166;and#65195; and#65261;and#65275;‌ and#65165;and#65175;and#65256;and#65212;and#65246; and#65227;and#65254; and#65165;and#65191;and#65220;and#65166;ئها and#65271;‌and#65255;and#65256;and#65266; and#65183;and#65200;and#65152; and#65251;and#65256;and#65260;and#65166; and#65261;and#65275;‌ and#65155;and#65193;and#65165;and#65235;and#65226; and#65227;and#65254; and#65255;and#65236;and#65204;and#65266; and#65165;and#65275;‌and#65253; and#65169;and#65252;and#65262;and#65165;and#65239;and#65234; and#65207;and#65192;and#65212;and#65268;and#65172; and#65261;and#65239;and#65236;and#65176;and#65260;and#65166; and#65219;and#65268;and#65248;and#65172; and#65227;and#65260;and#65194;and#65265; and#65169;and#65166;and#65247;and#65176;and#65244;and#65248;and#65268;and#65234; and#65261;and#65247;and#65244;and#65256;and#65266; and#65155;and#65255;and#65166;and#65193;and#65265; and#65169;and#65166;and#65273;‌and#65211;and#65276;‌and#65185; and#65251;and#65254; and#65251;and#65256;and#65220;and#65248;and#65238; and#65165;and#65247;and#65252;and#65204;and#65164;and#65262;and#65247;and#65268;and#65172; and#65165;and#65247;and#65262;and#65219;and#65256;and#65268;and#65172; and#65261;and#65275;‌and#65253; and#65165;and#65247;and#65204;and#65262;and#65193;and#65165;and#65253; and#65261;and#65155;and#65259;and#65248;and#65258; and#65267;and#65252;and#65198;and#65261;and#65253; and#65169;and#65252;and#65256;and#65228;and#65220;and#65234; and#65191;and#65220;and#65268;and#65198; and#65261;and#65165;and#65253; and#65243;and#65166;and#65253; and#65165;and#65275;‌and#65211;and#65276;‌and#65185; and#65267;and#65176;and#65198;and#65175;and#65168; and#65227;and#65248;and#65268;and#65258; and#65215;and#65198;and#65197; and#65267;and#65212;and#65268;and#65170;and#65256;and#65166; and#65235;and#65166;and#65197;and#65261;and#65165;and#65187;and#65256;and#65166; and#65197;and#65191;and#65268;and#65212;and#65172; and#65235;and#65194;and#65165;and#65152; and#65247;and#65260;and#65196;and#65165; and#65165;and#65247;and#65262;and#65219;and#65254; and#65261;and#65251;and#65166; and#65243;and#65166;and#65253; and#65165;and#65247;and#65176;and#65200;and#65165;and#65251;and#65256;and#65166; and#65155;and#65211;and#65276;‌ and#65165;and#65275;‌ and#65169;and#65170;and#65268;and#65228;and#65172; and#65165;and#65203;and#65260;and#65166; and#65165;and#65253; and#65255;and#65240;and#65194;and#65249; and#65165;and#65247;and#65256;and#65236;and#65202; and#65261;and#65165;and#65247;and#65256;and#65236;and#65268;and#65202; and#65247;and#65252;and#65166; and#65255;and#65158;and#65251;and#65254; and#65169;and#65258; and#65251;and#65254; and#65235;and#65244;and#65198; and#1632;
    and#65247;and#65240;and#65194; and#65261;and#65239;and#65228;and#65174; and#65227;and#65248;and#65266; and#65165;and#65247;and#65198;and#65203;and#65166;and#65247;and#65172; and#65165;and#65247;and#65252;and#65236;and#65176;and#65262;and#65187;and#65172; and#65165;and#65247;and#65176;and#65266; and#65165;and#65197;and#65203;and#65248;and#65260;and#65166; and#65165;and#65275;‌and#65211;and#65276;‌and#65187;and#65268;and#65262;and#65253; and#65247;and#65248;and#65204;and#65268;and#65194; and#65165;and#65247;and#65198;and#65163;and#65268;and#65202; and#65261;and#65155;and#65215;and#65268;and#65234; and#65165;and#65275;‌and#65253; and#65227;and#65248;and#65266; and#65165;and#65247;and#65198;and#65203;and#65166;and#65247;and#65172; and#65247;and#65240;and#65194; and#65191;and#65194;and#65227;and#65176;and#65256;and#65166;and#65165;and#65273;‌and#65255;and#65240;and#65166;and#65195; and#65169;and#65166;and#65247;and#65194;and#65267;and#65254; and#65261;and#65165;and#65255;and#65192;and#65194;and#65227;and#65256;and#65166; and#65247;and#65260;and#65166; and#65261;and#65235;and#65240;and#65194;and#65255;and#65166; and#65169;and#65196;and#65247;and#65242; and#65193;and#65267;and#65256;and#65256;and#65166; and#65261;and#65193;and#65255;and#65268;and#65166;and#65255;and#65166; and#65261;and#65165;and#65199;and#65243;and#65250; and#65165;and#65247;and#65236;and#65204;and#65166;and#65193; and#65165;and#65255;and#65262;and#65235;and#65256;and#65166; and#1632;and#65261;and#65165;and#65253; and#65243;and#65166;and#65253; and#65165;and#65247;and#65256;and#65212;and#65186; and#65261;and#65165;and#65273;‌and#65211;and#65276;‌and#65185; and#65235;and#65266; and#65155;and#65193;and#65167; and#65165;and#65273;‌and#65255;and#65240;and#65166;and#65195; and#65165;and#65247;and#65236;and#65212;and#65246; and#65251;and#65254; and#65165;and#65247;and#65188;and#65200;and#65167; and#65261;and#65165;and#65247;and#65188;and#65198;and#65243;and#65172; and#65165;and#65275;‌and#65203;and#65276;‌and#65251;and#65268;and#65172; and#65235;and#65260;and#65196;and#65165; and#65165;and#65247;and#65252;and#65240;and#65166;and#65245; and#65169;and#65252;and#65180;and#65166;and#65169;and#65172; and#65165;and#65203;and#65176;and#65240;and#65166;and#65247;and#65172; and#65251;and#65256;and#65260;and#65252;and#65166; and#65187;and#65200;and#65169;and#65166; and#65261;and#65187;and#65198;and#65243;and#65172; and#65261;and#65165;and#65203;and#65166;and#65247;and#65258; and#65227;and#65200; and#65261;and#65183;and#65246; and#65165;and#65253; and#65267;and#65232;and#65236;and#65198; and#65247;and#65256;and#65166; and#65251;and#65166;and#65239;and#65194;and#65251;and#65256;and#65166; and#65261;and#65165;and#65253; and#65267;and#65180;and#65268;and#65170;and#65256;and#65166; and#65165;and#65183;and#65198; and#65165;and#65247;and#65192;and#65220;and#65156; and#65235;and#65266; and#65165;and#65275;‌and#65183;and#65176;and#65260;and#65166;and#65193; and#65261;and#65165;and#65253; and#65267;and#65248;and#65260;and#65252;and#65256;and#65166; and#65165;and#65247;and#65212;and#65262;and#65165;and#65167; and#65235;and#65268;and#65252;and#65166; and#65227;and#65200;and#65251;and#65256;and#65166; and#65165;and#65275;‌and#65251;and#65198; and#65227;and#65248;and#65268;and#65258; and#65261;and#65251;and#65166; and#65165;and#65247;and#65176;and#65262;and#65235;and#65268;and#65238; and#65165;and#65275;‌ and#65251;and#65254; and#65227;and#65256;and#65194; and#65165;and#65247;and#65248;and#65258;.
    and#65251;and#65170;and#65166;and#65197;and#65241; and#65165;and#65247;and#65244;and#65262;and#65193;and#65257;.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-11-2013, 01:59 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة حريات بتاريخ 27/11/2013
    هوجة سلفية على حفل راقص دون التساؤل عن رقص رئيسهم !
    November 27, 2013

    (حريات)

    Quote: هاج وماج الأكثر تشدداً من مؤيدي سلطة الإنقاذ ، إحتجاجاً على حفل راقص بقاعة الصداقة بالخرطوم 25 نوفمبر .

    ودعا أعضاء بالمجلس الوطني إلى محاسبة وزير الإعلام ، كما دعا خطيب مسجد الخرطوم كمال رزق إلى عزله عن منصبه .

    وسبق وأفتى عبد الحي يوسف – أبرز وجوه السلفية الحربية المتحالفين مع حكومة المؤتمر الوطني – بأن الرقص من رذائل الاعمال للرجال، وان الرجل الراقص لا تقبل شهادته !.

    واللافت ان هؤلاء جميعاً على علم يصل إلى حد اليقين برقص رئيس نظامهم عمر البشير ، ولم يجرؤ واحد منهم على إدانة ذلك ، أو الدعوة إلى عدم قبول شهادته بما يعني بداهة عدم قبول رئاسته للسلطة والتي تعلو على الشهادة !

    ورغم ان منظورات المتسلفين لا تتوافق مع مقتضيات التدين المعاصر ، إلا ان فتاواهم الإنتقائية تؤكد عدم إستقامتهم الأخلاقية والتي تظهر أكثر ما تظهر في رقصهم المعنوي الخليع على أنغام السلطة الحاكمة.

    ونهدي في (حريات) هؤلاء فيديو رقص عمر البشير وننتظر موقفهم العملي من رئيسهم


    (شاهد الفيديو) :

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-11-2013, 02:27 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة حريات بتاريخ 27/11/2013
    عناصر من الأجهزة الأمنية يحاولون فرض علاج ###### بوليسى بالمستشفى البشرى
    November 27, 2013

    (حريات)

    Quote: نشر نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعى نص خطاب لاطباء بمستشفى بورتسودان يشكون فيه من محاولة عناصر من الشرطة ان تفرض عليهم علاج ###### بوليسى في المستشفى ، مما يشير الى الطريقة التى تتعامل بها عناصر الاجهزة الامنية مع موظفى الخدمة المدنية ومن بينهم الاطباء .
    (الخطاب مرفق):

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-11-2013, 02:33 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة حريات بتاريخ 27/11/2013
    والد الشهيدة سارة عبد الباقى : بتي فارسة ما اتجزعت.. ضربوها بالرصاص ولمن وقفت قدامها قالت لي أعفى مني يا أبوي
    November 27, 2013

    (إيمان عبد الباقي)

    الصحفية إيمان عبد الباقي ترثي شقيقتها الشهيدة الدكتورة سارة عبد الباقي التي اغتيلت في سبتمبر الماضي.
    إيمان عبد الباقي:
    Quote: قال لي الأطباء أن أصلي وأدعو كثيراً كي لا تموت شقيقتي” سارة”.. وفعلت.. لكنها تركتنا (لا اعتراض على حكمك يا الله).. ها نحن نسقط في (الذهول).. أمي وأبي.. أنا وأخوتي.. خالاتي وأخوالي.. جدي الحبيب.. جيراننا وأصدقاؤنا، هأنذا يا أختي أقف أمام جسدك الطاهر المسجى على (العنقريب) عاجزة مهزومة.. تحطّم ما بداخلي أشلاء، يجتاحني إحساس بالظلم والوجع.. يقول أبي: (بتي مشت مظلومة ما ظالمة).. وأمي تردد: (آآه يا بتي عافية منك.. حسبي الله فيمن ظلمني..).. إنها المرة الثانية التي أرى فيها (وجه الموت) وجه جدتي كان مشرقاً.. وجهك (يا أختي) كان نضراً ونقياً.. بدوت وكأنك نائمة.. ترى هل ستعذرينني (يا حبيبتي).. تعرفين أنني لا أحتمل أن يمسك سوء، لكنني اليوم عاجزة.. لا أملك شيئاً سوى أن أطبع على جبينك الندي قُبلة الوداع الأخير وأردد بعبرات مخنوقة آيات من الذكر الحكيم.. الصراخ يتصاعد في الغرفة.. أحدهم يقول.. (لا تبكوا الملائكة حاضرة).. دمك الغالي يملأ المكان.. (يا أختي) لما لا تنهضين من ذاك (العنقريب)!! ما يحدث حلم مزعج أو لعله كابوس.. كل شيء قد انهار.. الآن.. أدركت أن الموت يلغي الإحساس بالحياة.. الأشياء فقدت معناها.. بعدك لا طعم للحياة (الدنيا بقت مسيخة).. هل تعلمين لماذا؟ لأن من قتلوك قتلونا ونحن أحياء.. تركوا فينا فقط إحساس الموت.. ففي وطني (السودان) ولدت (الشهيدة سارة عبد الباقي).. ونشأت.. وفيه قتلت دون ذنب.. أبي يقول: (بتي فارسة ما اتجزعت.. ضربوها بالرصاص ولمن وقفت قدامها قالت لي أعفى مني يا أبوي.. ورددت الشهادتين بيقين).. في تلك اللحظة المضرجة بالدماء ورائحة الموت، بدا وجه أبي الحقيقي (لمن لا يعرفونه).. تحول فجأة إلى بحر حنان ودموع وغيمة رحمة، لكن زاد عليه شلال من الوجع الدامي.. هل تذكرين (يا رفيقتي) كيف نشأنا أنا وأنت وأخوتي؟ وكيف جاهد والداي لنكون الأفضل بين الناس ديناً وخلقاً وعلماً؟؟ لكنك كنت أكثرنا قرباً وحباً لله تعالى ورسوله قولاً وفعلاً.. صياماً وقياماً.. تطوعاً وتهجداً.. كنت مختلفة في كل شيء.. جميلة (خلقة وأخلاق).. وأكثر ما يميزك تلك الابتسامة الوضيئة التي لا تفارقك في أسوأ الظروف.. محبوبة وطموحة.. محبة للحياة.. وعاشقة للجنة.. كنت تسابقين الزمن لتتعلمي كل شيء في زمن وجيز.. تجيدين الإنجليزية كأهلها.. وتسبحين كأمهر السباحين.. لا تكذبين (حتى في هزارك ومكاواتك المحببة) التي نفتقدها الآن، كما نفتقد لحظات الفرح التي عشناها بصدق.. ولحظات الألم والحزن التي تشاركناها معاً.. كنت متواضعة.. كريمة (حقانية وضميرك صاحي) كما يصفك الكثيرون.. ومتفقهة في الدين: (يقول جدي كلما سألت سارة عن حاجة في الدين ألقاها عارفاها).. أنعم الله عليك بأداء فريضة الحج باكراً في عمرك الصغير.. وحتى آخر لحظات حياتك كنت تشتاقين للعودة إلى بيت الله لكن لحكمته التي لا يدركها سواه (أحبّ الله لقاءك في علوه الكبير).
    يا خالة (“عفراء” و”إيلاف”).. اشتقنا ليك.. فمن سيشجعنا بعدك على صلاة التراويح ويرافقنا إلى صلاة العيد؟؟ سأخبرك سراً.. هل تذكرين عندما كنت تنصحين بنات الأهل والجيران وتحرضينهن (سراً وجهراً) على اللحاق بصلاة العيد وأنت تعددين لهن فضلها.. سأخبرك بما يسعدك.. في هذا العيد عملن بوصيتك.. (ولك الأجر إن شاء الله).. لكن العيد كان حزيناً موجعاً بدونك.. في المسجد بكت النساء.. والرجال (اتقالدوا) وبكوا حزناً على فراقك أنت وابن خالي الشهيد “صهيب محمد موسى”.. وسأبشرك أن الكثيرين شهدوا بأنهم رأوا عند تشييعك طيوراً بيضاء تزفك من البيت إلى المقابر.. وقد صلى عليك المئات.. أنت والشهيد “صهيب” وشهيد ثالث من المنطقة.. وفي ذاك اليوم أمطرت السماء حزناً عليكم أثناء الصلاة على (الجنائز الثلاث).. فسبحان الله وهنيئاً لكم وتباً للظالمين.
    الآن “يا صديقتي” ليس بين يدي سوى الذكريات.. أتذكرين وصايا أمي (اتحاننوا واتحاببوا وخافوا على بعض)؟؟ وما علمتنا إياه عن الإيمان دون نفاق.. الإخلاص.. والصبر، ففيه مجاهدة، كما تقول أمي، لا يحتملها الكثيرون.. وحبّ الخير للناس دون تباغض أو حسد.. وما أخذناه عن أبي من عزة النفس والثقة.. التعفف.. اليقين.. والزهد عما في أيدي الآخرين.. وتجنب الرزق الحرام.. والشجاعة في الحق وعدم الخوف إلا من الجبار؟؟ أتذكرين.. كيف كنا نحمل ما تعلمناه من وصايا (أمي وأبي)، أطال الله عمرهما، كـ(تعويذة سرية) لا نطلع عليها الآخرين.. نرددها في سرنا كلما فاجأتنا الحياة بضرباتها القاسية وتجاربها المؤلمة؟! حتى إن افترقنا وعدنا لنجتمع من جديد لا نتخلى عن (تعويذتنا).. لم يكن يهمنا ما نواجهه من مصاعب الحياة وإحباطاتها وهزائمها المتكررة.. كل ما يهمنا أننا معاً وبخير.. نجتمع كل صباح حول أمي مع شاي الصباح لنتفرق بعدها.. كلٌ إلى همّه ومعيشته (حامدين شاكرين).
    لم نكن ندرك ساعتها أن القدر يخبئ لنا تلك الفاجعة وأنك ستفارقيننا باكراً دون وداع.. ففي صباح الأربعاء 25/9/2013م ثاني يوم من الاحتجاجات على رفع الدعم عن المحروقات خطفت “سارة” من بيننا كما قتل ابن خالي “صهيب”.. ذاك الطفل البريء الذي أصر قاتله على ملاحقته في مخبئه ويرسم ابتسامة النصر.. فارقتنا “سارة” إلى الأبد.. قتلت بيد الغدر وسط أحبابها وهي تبكيك يا “صهيب”، فظفر واحد من يدها أغلى عند الله تعالى وإلا ما اختارها دون سواها من بين العالمين لتكون إلى جواره شهيدة.. وأية فجيعة.. فالحقيقة ما زالت مغيبة.. والقاتل ما زال حراً.
    فلتطمئن روحك (يا روحي) ولترتاح.. فنحن لن نتنازل عن دمك وقد فوضنا أمرنا لله تعالى.. لكن سيظل جرحك ينزف تحت جلدي حتى الممات.. وستبقى الحسرة في قلبي إلى أن يجمعنا الله مرة أخرى في دار خير من هذه الدار.
    ولن أنسى (يا أختي الحبيبة) أن أبلغك سلام أحبابك، وذاك الرجل المكلوم وهو يجلس أمام قبرك كل جمعة يبكيك.. جاء ليصحبك معه إلى (دولة قطر) فإذا بك ترحلين إلى الأبد.. (يا سرورة).. اسمك المحبب سأناديك به للمرة الأخيرة لأقرأ عليك رسالة زوج أختك “غالب محمد طه” التي يبعثها بكل الحب إلى روحك الطاهرة ويقول فيها: إلى روح صديقتي الفاضلة “سارة”.. اللهم إنك تعلم أنها كانت شذية بهية.. عفيفة أبية.. نقيه تقية.. صوامة قوامة.. لا تعرف السبّ واللعن.. لسانها رطب بذكرك.. وقلبها عامر بك.. صوتها هامس ومشيها حفيف.. اللهم قد اخترتها إلى جوارك شهيدة يوم الأربعاء.. اللهم انعم عليها بالجوار والمغفرة.. واجعلها في ظل مدود.. وماء مسكوب.. وفاكهة كثيرة بجوار حبيبك المصطفى.. اللهم صبّر آلها وذويها وألهمهم الصبر والسلوان.. “سارة”.. لقد اغتالتك يد الغدر والخيانة ومضيت إلى الله شهيدة.. لتتركك في القلب حسرة وفي العين دمعة لن تنضب.. أحببناك.. ومضيت دون وداع.. لتظل في العين دمعة لن تجف حتى نلقاك.. وداعاً سيدتي.. وإلى جنات النعيم والخلد.. (إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ).. ولا حول ولا قوة إلا بالله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-11-2013, 02:37 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جر يدة حريات بتاريخ 27/11/2013
    قيادات بمنبر السلام : الطيب مصطفى طالب بإعادة النظر في العلاقة مع إسرائيل
    November 27, 2013

    (آخر لحظة)

    Quote: تتجه الأوضاع داخل منبر السلام العادل للانفجار جراء الخلافات التي تشهدها أجهزة الحزب التي قررت فصل رئيس الحزب بولاية الخرطوم وقيع الله حمودة شطة وتجميد نشاط عضو المكتب القيادي مبارك النور عبد الله.
    وفي ذات الاتجاه تقدم المستشار القانوني للمنبر وأحد مؤسسيه مأمون محمد عباس باستقالته من الحزب احتجاجاً على استمرار الإجراءات المخالفة لقانون ولوائح الحزب. وفي الوقت نفسه شن الأمين العام السابق للحزب البشرى محمد عثمان هجوماً عنيفاً على رئيس الحزب الطيب مصطفى واتهمه بالانفراد بالقرارات والاستمرار في خرق القانون واللوائح حسب وصفه.
    مشيراً للغياب التام للمؤسسية والشفافية المالية داخل الحزب بجانب انعدام الشورى، لافتاً النظر إلى أن مصطفى ظل ينفرد بصناعة مواقف الحزب السياسية والتنظيمية ويتجاهل المؤسسات ويسيئ استخدام السلطات الأصلية والمخولة له من الهيئات العليا بالحزب في الطرد والفصل والتنكيل والاغتيال السياسي لمن يخالفونه في الرأي وخاصة الذين يجهرون بآرائهم في مواجهته، وأوضح البشرى أن الولاء الشخصي بات مقدماً عند رئيس الحزب على الكفاءة السياسية والمعرفة التنظيمية مما جعل مواقف المنبر السياسية بما فيها التحالفات مع الأحزاب الأخرى مرتبطة بالانطباع الشخصي لرئيس الحزب، وقال إن دخوله في جبهة الدستور الإسلامي واستقالته منها وإنشائه لتحالف القوى الإسلامية والوطنية وتنصله منه ونعيه للتحالف داخل أجهزة الحزب دليل على مقايضته للعام بالخاص، وكشف أن الطيب مصطفى تبني دعوة داخل المكتب لقيادي لإعادة النظر في علاقة السودان مع إسرائيل ووصف قيادات الجبهة الثورية بأنهم مواطنون شرفاء وأصحاب قضية عادلة، وأكد عثمان أن قيادات وقواعد الحزب لن يصبروا على التجاوزات الخطيرة لرئيس الحزب وسيكون لهم القول الفصل خلال الأيام المقبلة لاستعادة ثوابت المنبر وقيمه.
    وحاولت الصحيفة الاتصال بالباشمهندس الطيب مصطفى للرد على هذه الدعاوى المثارة إلا أنها لم تتمكن من الوصول إليه رغم تكرار المحاولات.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-11-2013, 02:40 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة حريات بتاريخ 27/11/2013
    الصحفي خالد أحمد يواجه المحاكمة من جديد
    November 27, 2013

    (حريات)

    Quote: يواجه الصحفي الاستاذ خالد احمد المحاكمة في القضية المرفوعة ضده من قبل القوات المسلحة اليوم الاربعاء عند الساعة الواحدة ظهرا.
    وتترافع عن خالد هيئة دفاع برئاسة الاستاذ كمال الجزولي المحامي وتضم الاستاذ معز حضرة وعددا من المحامين.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-11-2013, 02:57 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)



    التاريخ: 27/11/13
    نزوح اكثر من 24900 مواطن فى جبال النوبة
    Quote:
    ادت اعتداءات طائرات نظام المؤتمر الوطنى والهجومات الارضية من 21-25/11/013 ضد المواقع المدنية الى مقتل عدد من الموطنين وتشريد 24920 مواطن من قراهم بعد تعرضها لتدمير وحرق ونهب بواسطة قوات ومليشيات المؤتمر الوطنى فى ولاية جنوب كردفان/جبال النوبة هذه المناطق بعيدة عن اى حدود دولية،وقد لجؤا الى الجبال والخيران والغابات فى وضع انسانى صعب فقدوا كل ممتلكاتهم من الاكل والمأوى والدواء وهم فى حوجة ماسة لمساعدات انسانية عاجلة، جاء هذه الاعتداءات فى اطار حملة المؤتمر الوطنى الصيفية والتى تستهدف بالدرجة الاولى المدنين العزل مع اصرار بمنع فتح ممرات امنة لمعونات انسانية.

    فى محافظة رشاد تعرضت قرى شمشكة ،الحجير وتيرة لاعتداءات بطائرات الانتنوف والسخوى لثلاثة ايام متتالية، فى شمشكة ادت الى مقتل 10 مواطن وجرح 18 اخرين وتشريد 12000 مواطن، فى الحجير قتل 4 مواطن وجرح 6 اخرين وتشريد 8000 مواطن، فى تيرة نزح 1200 مواطن وفى بيام الكاركو بمحافطة الدلنج ادى الهجومى الارضى بالمدفعية والقصف بطائرات الانتنوف الى خسائر للمدنين وممتلكاتهم، فى قري كندكيرا غرب وكندكيرا شرق والشينقل الى قتل اكثر من 20 مواطن وجرح 18 اخرين تم اختطاف 12 مواطن وتم حرق وتدمير 900 منزل بكل الممتلكات حرق اكثر من 150 مزرعة وتشريد 3720 مواطن بتاريخ 26/11/013 اعتدت طائرة ميج وانتنوف على قرية اتو بمحافظة هبيلا ادت الى مفتل 3لاثة امراءة 1/ زينب ماركون 45 سنة، 2/طيبة سالم هبيلا 25 سنة،3/البيرة جابر 50 سنة وجرح اربعة اطفال 1/ إسلام سليمان 13 سنة،2/إصال سليمان 8 سنةن 3/باشا سليمان 6 سنة ،4/ناصر عثمان 14 سنة، انها جرائم حرب منظمة وارهاب دولة ضد مواطنيها بنؤمن انه سوف يصعب على المجتمع الدولى الصمت او غض الطرف عنها وخاصة وان على راس هذه الدولة العضو فى منظمة الامم المتحدة مطلوبى العدالة الدولية لجرائم الحرب والابادة الجماعية والتطهير العرقى .

    أرنو نقوتلو لودى

    الناطق الرسمى باسم الحركة الشعبية والجيش الشعبى

    لتحرير السودان-شمال
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-11-2013, 03:00 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-11-2013, 03:04 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-11-2013, 03:10 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)



    اليوم الاربعاء الموافق 27/11/2013 ، انباء عن اشتباكات مستمرة داخل جامعة كردفان و طلاب المؤتمر الوطنى المسلحين يطلقون الذخيرة الحية ،
    أنباء غير مؤكدة عن سقوط عدد من الشهداء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-11-2013, 05:24 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-11-2013, 07:12 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)



    التاريخ: 27/11/13
    تدمير متحرك للمؤتمر الوطنى بالنيل الازرق
    Quote:
    تمكنت قوات الجبهة الثورية من الجيش الشعبى لتحرير السودان-شمال بولاية النيل الازرق يوم26/11/2013 من تدمير متحرك لقوات ومليشيات المؤتمر الوطنى يدعى رد العدوان كان فى طريقه لارتكاب جرائم ضد المدنين فى اطار حملتها الصيفية، تم تدمير المتحرك فى المنطقة بين توردة بقل وسالبل بمحافظة الباو، تم الاستيلاء على 3 عربات لاندكروزر محملة بالمدافع، 2 مدفع دوشكا، 3 مدفع ار بى جى-7 و23 سلاح كلاشنكوف، كما تم تدمير 4 عربات لاندكروزر وقد فر العدو مخلفا 5 قتلى فى الارض،استشهد من مناضلى الجيش الشعبى 2 وجرح 4 اخرين، قوات الجيش الشعبى يتابع عن كثب تحركات قوات ومليشيات المؤتمر الوطنى

    أرنو نقوتلو لودى

    الناطق الرسمى باسم الحركة الشعبية والجيش الشعبى

    لتحرير السودان-شمال

    Date; 27/11/13
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-11-2013, 01:05 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع منظمة هيومن رايتس ووتش بتاريخ 27/11/2013
    السودان - عشرات المعتقلين بلا تُهم
    يجب على المفوضية الأفريقية إجراء تحقيق بشأن ادعاءات التعذيب وسوء المعاملة
    نوفمبر 27, 2013

    (نيروبي) -
    Quote: قالت هيومن رايتس ووتش اليوم إن السودان لا يزال يحتجز عشرات الأشخاص دون أن توجِّه لهم السلطات تُهم، على خلفية احتجاجات سبتمبر/أيلول 2013، وقالت إن بعض المعتقلين الذين أطلقت السلطات سراحهم أفادوا بتعرضهم للضرب خلال فترة احتجازهم. يجب على السلطات السودانية توجيه تهم إلى المعتقلين أو أن تخلي سبيلهم، ويتعين إجراء تحقيق بشأن ادعاءات المعتقلين بتعرضهم لسوء المعاملة والتعذيب، ومحاسبة أي مسؤول يثبت تورطه.

    وقال ستة أشخاص من جملة 11 معتقلاً سابقاً تحدثت إليهم هيومن رايتس ووتش إنهم تعرضوا للضرب عندما كانوا في الحجز. وقال آخرون إنهم شاهدوا مسؤولين في جهاز الأمن يعتدون بالضرب على معتقلين آخرين، كما أفادوا أيضاً بأنهم شاهدوا إصابات على أجساد معتقلين يُعتقد أنها حدثت نتيجة للضرب الذي تعرضوا له.

    وقال دانيال بيكيل، مدير قسم أفريقيا في هيومن رايتس ووتش: "تحتجز السلطات السودانية عشرات الأشخاص فقط بسبب آرائهم السياسية. يجب أن توقف السلطات السودانية فوراً أي نوع من سوء المعاملة بحق المعتقلين وأن توجّه لهم تهماً أو تطلق سراحهم".

    وكانت قوات الأمن السودانية قد قامت باعتقال ناشطين سياسيين معروفين وأعضاء في أحزاب سياسية معارِضة ومحتجّين قبل وخلال الاحتجاجات وبعدها، ويُقدّر عدد المعتقلين، وفقاً لمنظمات حقوقية سودانية، بما يزيد على الثمانمائة شخص. وعلى الرغم من أن غالبية المعتقلين قد أُطلق سراحهم خلال أيام من اعتقالهم، فإن جهاز الأمن والمخابرات الوطني اعتقل كثير من الأشخاص لفترات امتدت لأسابيع في مراكز اعتقال تابعة له أو في السجون النظامية.

    ورغم إطلاق سراح كثير من المعتقلين خلال عطلة عيد الأضحى وبعدها، في أكتوبر/تشرين الأول، فإن عشرات المعتقلين لا يزالون قيد الاحتجاز بسبب آرائهم السياسية دون أن توجه لهم السلطات تُهم ودون أن تسمح لهم بمقابلة محامين أو زيارات أسريّة. ويواجه المعتقلون بواسطة جهاز الأمن والمخابرات الوطني خطر سوء المعاملة والتعذيب.

    وكانت احتجاجات شعبية قد اندلعت في العاصمة الخرطوم ومدن أخرى في 23 سبتمبر/أيلول، عقب إعلان الرئيس عمر البشير عن رفع الحكومة للدعم عن الوقود ونيتها رفع الدعم عن سلع أخرى. واتخذت بعض المظاهرات طابعاً عنيفاً بإضرام متظاهرين النار في محطات للوقود وبعض أقسام الشرطة ورشق قوات الشرطة والأمن بالحجارة. ردت الحكومة باستخدام مفرط للقوة وأطلقت قواتها الذخيرة الحية وقنابل الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين، ما أسفر عن مقتل وجرح العشرات.

    وطلبت هيومن رايتس ووتش ومنظمات حقوقية أخرى في 1 نوفمبر/تشرين الثاني من المفوضية الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب إجراء تحقيق حول قتل أكثر من 170 من المحتجّين في السودان، بمن في ذلك صِبْيَة، لقي معظمهم مصرعه بالرصاص لدى إطلاق قوات الأمن الذخيرة الحيّة على المتظاهرين. وقالت هيومن رايتس ووتش إن تحقيق المفوضية الأفريقية يجب أن يشمل أيضاً ادعاءات سوء المعاملة والتعذيب بحق المعتقلين.

    نفى مسؤولون سودانيون تورط قوات الأمن في قتل المحتجّين، إلا أن وزير العدل أعلن في 4 نوفمبر/تشرين الثاني أن وزارته بصدد إجراء تحقيق حول 84 حالة قتل. وتقول جماعات حقوقية إن عدد الأشخاص الذين لقوا مصرعهم أكبر من ذلك بكثير، وقال مسؤول في نقابة الأطباء السودانية أن عدد القتلى 210 شخصاً. وقالت هيومن رايتس ووتش إن التحقيق يجب أن يشتمل أيضاً على الادعاءات بشأن سوء المعاملة وتعذيب المعتقلين.

    وتنص المادة 45 من الميثاق الأفريقي لحقوق الإنسان والشعوب على سلطة المفوضية في إجراء بحث في ممارسات حقوق الإنسان ورفع آرائها وتوصياتها إلى الحكومات. إلا أن المفوضية لم ترد الخطاب الذي تضمن المطالبة بإجراء التحقيق.

    وتشتمل قائمة المعتقلين الذي لا يزالون قيد الاحتجاز على خلفية احتجاجات سبتمبر/أيلول، على الصحفي بجريدة "الأخبار" محمد علي محمدو، الذي يتحدّر من دارفور، إذ تم اعتقاله منذ 25 سبتمبر/أيلول، ومحمد فاروق سليمان، العضو البارز في حزب التحالف الوطني السوداني، الذي تم اعتقاله منذ 11 نوفمبر/تشرين الثاني بعد أسابيع من استجوابه واستدعائه بواسطة جهاز الأمن والمخابرات الوطني. ولا تزال جهة اعتقال سليمان غير معروفة.

    ولا يزال ستة طلاب على الأقل من دارفور قيد الاحتجاز على خلفية الاشتباه في انتمائهم إلى جماعة طلابية مؤيدة للجبهة الشعبية المتحدة، إذ جرى اعتقالهم خلال شهري سبتمبر/أيلول وأكتوبر/تشرين الأول، ولا يزالون قيد الاحتجاز بمكاتب جهاز الأمن والمخابرات الوطني في الخرطوم بحري. كما يخضع للحبس في القسم التابع لجهاز الأمن المخابرات الوطني بسجن كوبر سبعة أشخاص أصولهم من جنوب السودان، تم اعتقالهم أواخر سبتمبر/أيلول بسبب مشاركتهم في الاحتجاجات. لم تتضح ظروف ومبررات هذه الاعتقالات، إلا أن معتقلاً سابقاً تم إطلاق سراحه أبلغ هيومن رايتس ووتش بأن بعض المعتقلين الذين رآهم في سجن كوبر يبدو أنهم قد تعرضوا للضرب.

    كما أن أشخاصاً سبق اعتقالهم على خلفية تلك الاحتجاجات واُطلق سراحهم في أوقات متفرقة خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول أبلغوا هيومن رايتس ووتش بأن سلطات الأمن قد حقّقت معهم حول دورهم في تنظيم الاحتجاجات وعلاقاتهم بعدة مجموعات، لا سيما حركة "التغيير الآن"، وهي حركة شبابية تنادي برحيل الحكومة الحالية، كما تم التحقيق مع المعتقلين حول علاقتهم مع أحزاب معارِضة أو حركات متمردة.

    كان طالب دارفوري، يبلغ من العمر 22 عاماً، تم اعتقاله في سنار ونُقل إلى الخرطوم قد أبلغ هيومن رايتس ووتش بأن عناصر جهاز الأمن والمخابرات الوطني قد اعتقلوه في الخرطوم بحري واعتدوا عليهم بالضرب واتهموه بالارتباط بالجبهة الشعبية المتحدة، وقال الطالب المذكور في معرض إفادته لـ هيومن رايتس ووتش: "تعرضت لضرب مبرح. سألوني لماذا اتفق مع المتمردين في سعيهم لتغيير النظام". وأطلقت السلطات سراح الطالب المذكور بعد أربعة أيام.

    اعتقلت أفراد جهاز الأمن والمخابرات أيضاً طالباً يبلغ من العمر 20 عاماً من سوق الكلاكلة بالخرطوم، في 27 سبتمبر/أيلول، وتم احتجازه في مقر جهاز الأمن، حيث خضع لاستجواب بشأن مشاركته في الاحتجاجات وعلاقته بمحتجّين دارفوريين. وقال هذا الطالب لـ هيومن رايتس ووتش إنه تعرض للضرب على مدى ساعتين، وتم إطلاق سراحه بعد يومين.

    وقال عضو في الحزب الاتحادي الديمقراطي المعارض يتحدّر من دارفور إن سلطات الأمن اعتقلته في 22 سبتمبر/أيلول وظل قيد الاحتجاز في سجن كوبر لأكثر من شهر. وأفاد كذلك بأنه تعرض للضرب خلال استجوابه بواسطة سلطات الأمن حول علاقته بجماعات التمرد. وقال في معرض حديثه لـ هيومن رايتس ووتش": "تعرضت للضرب بالعصي وخراطيم البلاستيك لمدة أربعة أيام متوالية، واضطررت للبحث عن علاج طبي لإصابة في رأسي".

    اعتقلت أفراد جهاز الأمن والمخابرات الوطني عضو بالحزب الشيوعي السوداني يبلغ من العمر 30 عاماً من مدينة القضارف في 28 سبتمبر/أيلول وتم نقله إلى العاصمة الخرطوم، حيث تم استجوابه حول بيانات الحزب الشيوعي التي تدين الحكومة. وقال المذكور لـ هيومن رايتس ووتش إن أفراد الأمن اعتدوا عليه بالضرب بالعصى والخراطيم البلاستيكية واستجوبوه حول الاشخاص الذين يقفون وراء تنظيم المظاهرات بمدينة القضارف.

    معروف عن جهاز الأمن والمخابرات الوطني ممارسته لسوء المعاملة والتعذيببحق المعتقلين السياسيين، بمن في ذلك المحتجّين الشباب. إذ يمنح قانون الأمن الوطني السوداني سلطات الأمن الحق في احتجاز الأشخاص لمدة تصل إلى أربعة أشهر ونصف الشهر بدون توجيه تهمة أو اتخاذ إجراء قضائي، الأمر الذي يخالف المعايير الدولية لحقوق الإنسان. وكانت هيومن رايتس ووتش وجماعات حقوقية أخرى قد ظلت تناشد السودان بإجراء إصلاحات على القانون وفقاً للمعايير الدولية.

    وقال دانيال بيكيل: "الاعتداءات التي نقلها لنا معتقلون سابقون تثير مخاوف جديّة إزاء سلامة المحتجّين الذين لا يزالون قيد الاعتقال"، وأضاف: "إذا تم تحقيق حول هذه الادعاءات وجرت محاسبة للمسؤولين عن الاعتداءات، فسيصبح بوسع القادة السودانيين توجيه رسالة واضحة مفادها أن الاعتداء على المعتقلين أمر لن يكون معه تسامح".
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-11-2013, 01:18 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)



    قيادات هيئة الدفاع عن الحقوق و الحريات و اسرة المعتقل " محمد فاروق " و مجموعة من الناشطين يسلمون مفوضية حقوق الانسان مذكرة تطالب بطلاق سراحه و كافة المعتقلين السياسيين فورا .

    الحرية لكل معتقلى الرأى و الضمير

    (عدل بواسطة عبدالغفار محمد سعيد on 28-11-2013, 01:23 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-11-2013, 10:51 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة حريات لتاريخ 28/11/2013
    شبكة الإنذار المبكر : إنخفاض إنتاج الحبوب بنسبة 30% وإرتفاع سعر الذرة بـ 94%
    November 28, 2013

    Quote: أكدت شبكة نظام الإنذار المبكر عن المجاعة (FEWS) ان حصاد الحبوب في السودان سينخفض ما بين 20-30 % بسبب ارتفاع تكاليف الانتاج وسوء توزيع الأمطار وإنعدام الأمن وتفشي الآفات الزراعية .

    وفي تقييمها للأوضاع في السودان نوفمبر 2013 ، أضافت الشبكة أن أسعار جميع الحبوب إرتفعت في بداية موسم الحصاد على غير المتوقع بنسب تتراوح ما بين 10 – 35% عن الشهر الماضي .

    وبحسب الشبكة إرتفعت أسعار الذرة على نطاق السودان في إكتوبر بنسبة 84% عن متوسط أسعار الخمسة سنوات الماضية ، وبنسبة 94% عن أسعار نفس المدة في السنة الماضية . وعزت الشبكة هذا الإتجاه غير الطبيعي بالتوقعات عن ضعف الحصاد ، وتلف المحاصيل بسبب الآفات ، والرعي الجائر ، وإنعدام الأمن في دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق ، وزيادة تكلفة الإنتاج والنقل بسبب رفع الدعم عن الوقود والسياسات الإقتصادية الكلية . وأشارت الشبكة إلى أن إرتفاع أسعار الحبوب في هذه الفترة من الموسم يثير المخاوف عن زيادات أخرى في الأشهر المقبلة .

    وتقسم الشبكة درجات إنعدام الأمن الغذائي إلى خمسة درجات رئيسية ، الدرجة الأولى IPC Phase1 ، وهي المرحلة غير الحادة حيث تعاني مجموعة الأسر من عدم إستقرار في المدى القصير ولكن يمكنها الحصول على الإحتياجات الغذائية الرئيسية ، والدرجة الثانية (الضاغطة) حيث تعاني مجموعة الأسر من عدم إستقرار في المدى القصير وتضطر إلى تقليل إستهلاكها إلى الحد الأدنى ، والدرجة الثالثة (الأزمة) حيث تعاني مجموعة الأسر من فجوة هامة في إستهلاك الغذاء مع نسبة عالية من سوء التغذية ، والدرجة الرابعة (الطوارئ) حيث تعاني الأسر من نقص حاد في الغذاء ونسبة عالية وحادة من سوء التغذية ، والدرجة الخامسة (الكارثة) حيث الفقدان الكامل للغذاء وحدوث الوفيات بسبب المجاعة .

    وتوقعت الشبكة أن تظل المناطق الآمنة في السودان في الدرجة الأولى من إنعدام الأمن الغذائي حتى فبراير 2014 ، ولكن سيؤدي إرتفاع الأسعار إلى تقليل مخزون الأسر من الغذاء قياساً بالمتوسط في السنة العادية ، كما سترتفع الأسعار في الشهور التي كانت عادة ما تنخفض فيها .

    وسيعاني 30% على الأقل من النازحين في مناطق جنوب كردفان التي تسيطر عليها الحركة الشعبية و20% من النازحين في دارفور من إنعدام الأمن الغذائي في الدرجة الثالثة (الأزمة) . كما سيعاني 20% من النازحين في المناطق التي تسيطر عليها الحركة الشعبية في النيل الأزرق وجبال النوبة من إنعدام الأمن الغذائي في الدرجة الثانية (الضاغطة) .وسيعاني حوالي (460) ألف نازح حديثاً من النزاعات القبلية في دارفور من إنعدام الأمن الغذائي في الدرجة الثالثة (الأزمة) .

    جدير بالذكر أن خطة الأمم المتحدة للسودان عام 2013 اوردت بان ( أكثر من ثلاثة ملايين شخص من أقاليم السودان المختلفة لا يملكون لا مصادر الإنتاج ولا القوة الشرائية للحصول على الغذاء).
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-11-2013, 11:12 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة حريات بتاريخ 28/11/2013
    أسرار وخفايا تحطم طائرة البوينج 707 التابعة لشركة عزة (كوش) بمطار الشارقة : سوء الادارة والفساد
    November 28, 2013

    Quote: تفاصيل الكارثة : سقوط البوينج 707 في مطار الشارقة ، أسرار وخفايا

    حوادث الطيران لا تأتي من فراغ بل هي مجموعة من الاخطاء المتراكمة التي تؤدي في النهاية الي كارثة.

    وتحطم طائرة البوينج 707 التابعة لشركة عزة (كوش) في مطار الشارقة والتي فقدنا فيها نخبة من الكوادر كابتن طيار محمد علي، مساعد طيار علاء محرم ، والمهندس محمد الفاتح ، والصاوي وبقية الشهداء كانت نتيجة مباشرة لسوء الادارة والتنطع الفارغ والتهرب من المسؤولية بالاضافه للاسباب المهنية .

    وننقل مباشرة من التقرير النهائي للحادث والذي قامت بالتحقيق فيه شركة بوينج والطيران المدني الاماراتي والذي اخفته شركة عزة لكي لا تنكشف عورتها. وبحمد الله ان شركه بوينج وطيران الامارات اطراف في الحادث والا كان التقرير حفظ في السراديب كعادة اهل الانقاذ.

    وأهم ما سطره التقرير : ان شركة عزة تفتقر لادني المقومات والمهنية ويعني ذلك شركة والسلام ، كما أكد التقرير ان الطائرة غير صالحة للطيران نعم سادتي غير صالحة للطيران وذلك بعدم وجود الصيانة الدورية وآخر صيانة لها كانت في شرم الشيخ وذهبت الطائرة الي هناك بطريقة ملتوية يعني بالعربي البسيط شغل سماسرة ورجعت الطائرة باعطال اكثر ، والطائرة غير صالحة للطيران بسبب الحظر الاقتصادي وشركة بوينج تتابع جميع طائراتها في اي بقعة في العالم ويستحيل شراء اي قطع غيار لهذه الطائرات بدون معرفه شركة (بوينج) اللهم الا عن طريق التهريب وغالبا ما تكون قطع الغيار المهربة فاسده وبأسعار عالية. وحاولت شركة عزة ان تهرب ماكينات يبدو ان الامريكان في الجانب الامني سمن علي عسل مع حكومة المشروع الحضاري وبطالين في الجانب الاقتصادي.

    وأكد التقرير ايضا عدم اكتمال المستندات لهذه الطائرة والمصادر المجهولة لقطع الغيار والتاريخ المجهول لها ، ووصف التقرير الطائرة بانها عبارة عن نعش طائر.

    كيفية اختيار الطاقم المنفذ للرحلة : اولا كابتن محمد علي متعاون فقط مع شركة عزة (كوش) بمعنى آخر ليس طيار في شركة عزة ، وكذلك مساعد الكابتن علاء محرم متعاون فقط.

    ولكن السؤال هل الشركة ليس بها طيارين علي هذا الطراز (Boeing 707) ؟ الاجابه السيد مصطفي الدويحي مدرب علي هذا الطراز وكابتن ابوسن وكابتن عادل طلعت فريد. لماذا لم يقوموا بتنفيذ هذه الرحله واستعانوا بطيار من شركة سودانير! مع التأكيد ان الكابتن علاء محرم لا يمتلك اي ساعات علي هذا الطراز؟!!

    يتضح من هذا ان طاقم الشركة يعلم تماما عدم صلاحية الطائرة ولهذا تهرب من هذه الرحلة فكابتن عادل طلعت رفض الطيران علي هذه الطائرة وكذلك عبدالله الشيخ وكابتن ابوسن ، ولماذا لم ينفذ كابتن مصطفي الدويحي هذه الرحلة ؟! وكيف ينفذ رحلة البضائع هذه وهو الذي ادمن السفر مع السيد قوش (الله يرحمه) وعبدالرحيم محمد حسين الذي كثيرا ما اطلق عليه الدويحي ابولسان معظما لنفسه بأن الرئيس قال له كذا وكذا وذكر احد المواقف وهي ان الرئيس عاتبه وقال له لقد سمعنا قولا لم نرضي عنه فقال له مباشره طبعا ابولسان وصله ليك.

    اعزائي ما الذي حدث في مطار الشارقة وما سبب سقوط الطائرة؟ نريد ان نوضح للقارئ العزيز ان هذه الطائرة بها اربعة محركات وان لكل محرك غطاء محكم الاغلاق ، فالذي حدث ان احد الاغطية انخلع وضرب مجموعة التحكم الخلفية للطائرة وكان ذلك في مرحلة الاقلاع وبالتالي ليس امام الكابتن اي فرصة للسيطرة علي الطائرة فكان السقوط.

    وأذكر ان احد الاصدقاء قال لو ان هنالك نسبة 1% لانقاذ الطائرة لفعلها كابتن محمد علي نسبة لقدراته وخبرته الطويلة.

    الاحباب الكرام الطائرة ايضا غير مؤمنة وقامت شركة عزة (كوش) بدفع التأمين 100.000 دولار لكل فرد من الطاقم وكذلك تعويض البضائع المحمولة في الطائره طبعا كل هذه المبالغ خصما علي القوات المسلحة لان الشركة اصلا مملوكة للجيش والمواطن المسكين والمغلوب علي أمره هو المتضرر الاول بسبب غباء مدير الشركة مصطفي الدويحي .

    ونفس هذا السيناريو تكرر في حادث الطائرة الانتنوف 12 التي تحطمت في هجليح ومسجلة لعزة ولم يكن عليها تأمين وقام كابتن مصطفي الدويحي بارغام المهندس المجمر وكان وقتها مديراً للصلاحية بقبول تأمين (شركة شيكان) بأثر رجعي مما يعتبر تزويرا في وضح النهار وكيف لا والامام الحافظ مصطفي الدويحي مدمن علي التزوير والقيل والقال والتآمر علي البشر وخراب الذمم والنفوس وتكسير اللوائح والقوانين والخراب ، والشركة التي يدرها خير شاهد علي قولنا فتحطمت بالكامل واصبحت اثرا بعد عين. وتغيير الاسم من عزة الي كوش إخفاء لصورة الامام الحافظ والعالم الحديد مصطفي الدويحي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-11-2013, 11:19 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة حريات بتاريخ 28/11/2013
    الناطق الرسمى باسم الحركة الشعبية يعدد آثار القصف الجوى الحكومي على المدنيين
    November 28, 2013

    Quote: أدت اعتداءات طائرات نظام المؤتمر الوطنى والهجومات الارضية من 21-25/11/013 ضد المواقع المدنية الى مقتل عدد من الموطنين وتشريد 24920 مواطن من قراهم بعد تعرضها لتدمير وحرق ونهب بواسطة قوات ومليشيات المؤتمر الوطنى فى ولاية جنوب كردفان/جبال النوبة هذه المناطق بعيدة عن اى حدود دولية،وقد لجأوا الى الجبال والخيران والغابات فى وضع انسانى صعب فقدوا كل ممتلكاتهم من الاكل والمأوى والدواء وهم فى حوجة ماسة لمساعدات انسانية عاجلة، جاء هذه الاعتداءات فى اطار حملة المؤتمر الوطنى الصيفية والتى تستهدف بالدرجة الاولى المدنيين العزل مع اصرار بمنع فتح ممرات امنة لمعونات انسانية.

    وفى محافظة رشاد تعرضت قرى شمشكة ،الحجير وتيرة لاعتداءات بطائرات الانتنوف والسخوى لثلاثة ايام متتالية، فى شمشكة ادت الى مقتل 10 مواطن وجرح 18 اخرين وتشريد 12000 مواطن، فى الحجير قتل 4 مواطن وجرح 6 اخرين وتشريد 8000 مواطن، فى تيرة نزح 1200 مواطن وفى بيام الكاركو بمحافطة الدلنج ادى الهجوم الارضى بالمدفعية والقصف بطائرات الانتنوف الى خسائر للمدنيين وممتلكاتهم، فى قري كندكيرا غرب وكندكيرا شرق والشينقل الى قتل اكثر من 20 مواطن وجرح 18 اخرين تم اختطاف 12 مواطن وتم حرق وتدمير 900 منزل بكل الممتلكات حرق اكثر من 150 مزرعة وتشريد 3720 مواطن ، وبتاريخ 26/11/013 اعتدت طائرة ميج وانتنوف على قرية اتو بمحافظة هبيلا ادت الى مقتل ثلاثة نساء 1/ زينب ماركون 45 سنة، 2/طيبة سالم هبيلا 25 سنة،3/البيرة جابر 50 سنة وجرح اربعة اطفال 1/ إسلام سليمان 13 سنة،2/إصال سليمان 8 سنةن 3/باشا سليمان 6 سنة ،4/ناصر عثمان 14 سنة، انها جرائم حرب منظمة وارهاب دولة ضد مواطنيها بنؤمن انه سوف يصعب على المجتمع الدولى الصمت او غض الطرف عنها وخاصة وان على راس هذه الدولة العضو فى منظمة الامم المتحدة مطلوبى العدالة الدولية لجرائم الحرب والابادة الجماعية والتطهير العرقى .

    أرنو نقوتلو لودى

    الناطق الرسمى باسم الحركة الشعبية والجيش الشعبى

    لتحرير السودان-شمال !!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-11-2013, 11:25 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة حريات بتاريخ 28/11/2013
    مليشيات المؤتمر الوطنى تعتدى على طلاب جامعة كردفان
    November 28, 2013

    Quote: إقتحمت مليشيات طلاب المؤتمر الوطني مسلحة ببنادق الكلاشنكوف وقنابل المولوتوف والعصى ومسنودة بالأجهز الأمنية جامعة كردفان بمدينة الأبيض وإعتدت على الطلاب ، أمس 27 نوفمبر .


    وترددت انباء عن مقتل طالب – لم يتثنى لحريات تاكيدها – كما أصيب عدد من الطلاب من بينهم الطالب / الصديق حافظ عريبى ( ابوالجاز) من مؤتمر الطلاب المستقلين.


    وقال مصدر طلابي تحدث لـ (حريات) ان الأحداث بدأت اثر إقتحام مليشيا المؤتمر الوطني مدعومة بعناصر من الأجهزة الأمنية وأفراد الحرس الجامعي ركن نقاش ومخاطبة سياسية بالجامعة أقامها تجمع طلاب دارفور بالجامعة ، وعند بدء المخاطبة اقتحمتها المليشيا الطلابية وعناصر أمن الجامعة وأطلقوا الرصاص الحي في كل أنحاء الحرم الجامعي من على خمسة عربات (بوكس) ، ثم اعتدت على الطلاب بالعصي والهراوات كما أطلقت قنابل المولتوف عليهم مما أدى إلى إصابة عدد كبير من الطلاب بإصابات مختلفة .

    وأضاف المصدر ان طلاب دارفور إستبسلوا أمام الهجمة الأمنية وقاموا بدحر المليشيات عدة مرات إلا ان تسليح المليشيا إضافة إلى مساندة الأجهزة الأمنية والحرس الجامعي أدى في النهاية إلى إخلاء الطلاب للجامعة .

    وقال ان مليشيا المؤتمر الوطنى وعناصر الأمن إقتحموا بعدها داخلية (شيكان) للطلاب بعد ان تمكن طلاب دارفور في معركة الدفاع عن أنفسهم في الجامعة من إصابة (6) من مليشيات المؤتمر الوطني المهاجمة .

    وأضاف المصدر الطلابي ان طلاب دارفور تعودوا على مثل هذا العنف من الأجهزة الأمنية وقدموا عددا كبيراً من الشهداء والمصابين وانهم عازمون على الاستمرار فى نضالهم حتى اسقاط نظام المؤتمر الوطني مؤكداً ( لن يخيفنا جهاز أمن مجرم الحرب عمر البشير ومليشياته ، وغدا لناظره قريب) .

    (عدل بواسطة عبدالغفار محمد سعيد on 29-11-2013, 11:31 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-11-2013, 03:13 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-11-2013, 04:32 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع راديو دبنقا بتاريخ 29/11/2013

    مقتل (5) مواطنيين وجرح اكثر من (24) اخرين في هجوم للمليشيات الحكومية على بص سفري بين نيالا وزالنجي

    Quote:

    قتل (5) اشخاص وجرح اكثر من ( 24 ) اخرين في عملية نهب مسلح نفذتها مليشيات حكومية ظهر امس الخميس بمنطقة ( طور )علي بص سفري كان فى طريقه من نيالا الى زالنجي . وقال شاهد لراديو دبنقا ان مليشيات حكومية على ظهور جمال وخيول فتحوا النار ظهر امس الخميس علي بص سفري (سفريات ابو صلاح ) كان في طريقة من نيالا الي زالنجي وذلك بالقرب من منطقة طور . وقال الشاهد بان اطلاق الرصاص الكثيف ادى الى انقلاب البص ، واسفر عن وفات كل من سعاد حسن وهى من مواطنى زالنجي حي الوحدة ، وادم عمر وهو طالب بجامعة زالنجي ، وثلاثة اخرين لم يتم التعرف على اسماؤهم ، هذا الى جانب اصابة اكثر من ( 24 ) اخرين تم نقل ( 16 ) منهم الي مستشفي نيرتتي ، وحجز ( 8 ) بمستشفي طور ، بالاضافة الى نقل اخرين الي مستشفي كاس . واكد الشاهد بان جميع الجرحي الذين تم نقلهم الي مدينة نيرتتي اصيبوا بالرصاص ، ( 10 ) منهم حالتهم خطيرة، بينهم ( 4 ) في حالة غيبوبة تامة . وكشف الشاهد عن نقل جثامين اثنين من الموتى وعدد اخر من الجرحى الي مستشفى كاس

    وفي زالنجي أسقط مجلس تشريعي ولاية وسط دارفور بيان والي الولاية يوسف تبن حول الأوضاع الأمنية، واتهموه بالفشل في توفير الأمن بالولاية ، خاصة في قضية الصراع بين السلامات والمسيرية ، حيث اشار اعضاء المجلس الى تأخر إنشاء آليات إنزال مقررات مؤتمر الصلح لأرض الواقع . وكشف رئيس لجنة الشؤون المالية بالمجلس إدريس حسن إبراهيم فى تصريحات صحافية عن تمسك عدد من أعضاء المجلس بإسقاط خطاب الوالي ، باعتبار ان الحكومة تسببت في إزهاق عدد كبير من الأرواح ، مما اضطر رئيس الجلسة لرفعها

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-11-2013, 04:36 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع راديو دبنقا بتاريخ 29/11/2013

    مقتل جعفر مصطفى حسن المعلم بمرحلة الاساس رميا برصاص المليشيات داخل منزله في كتم

    Quote: قتل جعفر مصطفى حسن المعلم بمرحلة الاساس بمدينة كتم بولاية شمال دارفور رميا بالرصاص داخل منزله بحى ( سنقر ) غرب مدينة كتم مساء الاربعاء على ايدى مليشيات الحكومية . وقال احد اقارب القتيل لراديو دبنقا ان عناصر من المليشيات الحكومية داهمت منزل الاستاذ جعفر مصطفى حسن المعلم بمرحلة الاساس فى حوالى الساعة التاسعة من مساء الاربعاء ، وفتحت النار عليه عندما كان يتناول وجبة العشاء مع والده واردوه قتيلا فى الحال ، بينما نجا والده باعجوبة . واشار الشاهد الى ان اغتيال الاستاذ جعفر مصطفى حسن وهو الثالث من نوعة داخل مدينة كتم خلال اقل من اسبوعين . وطالب الشاهد السلطات بوضع حد لسلسة عمليات القتل والاعتداءات على المواطنين العزل داخل منازلهم وفى الطرقات من قبل المليشيات الحكومية ، وتقديم المتورطين فى الاحداث للعدالة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-11-2013, 04:39 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع راديو دبنقا بتاريخ 29/11/2013

    (سودانيان) يموتان غرقا في البحر اثناء محاولتهما الهجرة الى استراليا عن طريق اندونوسيا

    Quote: لقي سودانيان و 6 صوماليين مصرعهم جراء غرق مركب كانت تحمل 66 علي متنها مهاجرين غير شرعيين من جنسيات مختلفة ، بينهم 17 سوداني لا تزال جثثهم مفقوده منذ يوم الجمعة الماضي . و كان قد تحرك المركب من جزيرة سوكوبم الاندونسيه متوجه الي استراليا يوم الخميس . حيث اوضح احد ركاب المركب لراديو دبنقا بان 66 مهاجر تحركوا من جزيرة سوكوبم الاندونسية يوم الخميس علي متن مركب قاموا بتاجيره من محمد نور الدين السيرلانكي ، وقاموا بدفع مبلغ 4 الف دولار لكل راكب . و قال ان بين الركاب 17 سودانيا غرق منهم اثنين ، ومازالت جثثهم مفقوده ، وهم محمد شريف نورالدائم من منطقة ديسا بشمال دارفور ومن مواليد سنة 1987 ، ومحمد احمد محمد من النيل الازرق سنار ، ومن مواليد 1982 . وقال انهم اضطروا للهجرة خارج اوطانهم للظروف الاقتصادية الصعبة ، متمنين من الجهات المسئولية الحكومية السودانية ان تولي قضايا الشباب الاهتمام والعناية ، وان تقوموا بمساعدتهم في الظروف الصعبة التي تواجههم الان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-11-2013, 04:42 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع راديو دبنقا بتاريخ 29/11/2013

    حزب الامة القومي يطالب بإجراء تحقيق في الانتهاكات والجرائم المرتكبة من المليشيات الحكومية في ابو زبد

    Quote: طالب حزب الامة القومي بزعامة الامام الصادق المهدي طالب الجهات العدلية بإجراء تحقيق عادل في الإنتهاكات والجرائم التي ارتكبت في مدينة ابو زبد من قبل المليشيات التابعة للحكومة ، و تمليك الحقائق للرأي العام . واكد الحزب في بيان له امس بعد ان زار وفد من حزب الامة ابوزبد ، اكد ان المواطنيين في المدينة افادو بقيام مجموعات مسلحة يعتقد أنها ميلشيات تابعة للنظام الحاكم بتطويق المدينة ، ومن ثم قامت بتفتيش شامل للمنازل نتج عنه سلب ونهب ممتلكات المواطنين من قبل المليشيات ، التي يعتقد انها تابعة للنظام الحاكم . واكد الحزب ان المواطنيين ابلغوا حزب الامة بأنهم تعرضوا إلى إعتداءات جسدية وإهانات بالغة و إنتهاك لحرمة بعض الأسر . ومن جانب المواطنيين في مدينة ابوزبد اكد مواطنون لراديو دبنقا ان المليشيات الحكومية قامت بنهب المواطنيين وممتلكاتهم ، واغتصاب النساء . واورد المواطنون حزمة من انتهاكات المليشيات الحكومية على راسها الاغتصاب والنهب للممتلكات ، ونشر الفوضوى والرعب في ابوزبد

    وفي موضوع متصل حول ما تردد من قبل الحكومة واجهزة اعلامها عن قيام قوات الجبهة الثورية خلال دخولها لابوزبد بنهب ممتلكات والاعتداء عليهم نفى المواطنون بشدة ذلك ، واكد مواطن لراديو دبنقا ان قوات الجبهة التي دخلت المدينة لم تتعرض لاي مواطن ، بل كانت تطلب من المواطنيين عدم الخروج للشوارع خشية تعرضهم للخطر . واكد المواطن ان من قام بنهب ممتلكات المواطنيين والدخول الى منازلهم وانتهاك لحرماتهم هم مليشيات ما اسماه بالجنجويد التي جلبتها الحكومة للمدينة بعد خروج قوات الجبهة الثورية منها . واكد المواطن ان مدينة ابوبد الان آمنة بعد ان تدخل الوالي ، واجبر الحكومة على اخراج المليشيات التي وصفها بالفاسدة من ابوزبد ، وترحيلها مناطق اخرى خارج المدينة

    وفي ذات الامر ادان حزب الامة العنف أي كان مصدره ، واكد أن الحلول لمشاكل السودان لا تكون بالمواجهات العسكرية و إنما عبر الوسائل السلمية و الحوار مع توفر الإرادة السياسية . ورأي الحزب ان هذه التطورات ستقود حتماً إلى حرب أهلية شاملة تمزق البلاد ، ولتفادي ذلك يدعو إلى إيقاف فوري للحرب في جميع أنحاء السودان . و ضرورة عقد مؤتمر دستوري قومي يفضي إلى تكوين حكومة إنتقالية تشرف على قيام انتخابات حرة و نزيهة . يذكر ان السودان يشهد هذه الأيام تحولاً عسكرياً خطيراً تمثل في إمتداد النزاع المسلح إلى ولايات كردفان ، و بذلك أصبحت 9 ولايات تحت دائرة الحرب من أصل 16 ولاية ، اي أن 56% من رقعة البلاد تدور فيها حروب ( 5 ولايات في دارفور + 3 ولايات في كردفان + ولاية النيل الأزرق ) ، إضافة الى التوترات على حدود ولاية النيل الأبيض ومنطقة أبيي ، فإن الصورة تصبح بحسب مراقبين أكثر خطورة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-11-2013, 04:45 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع راديو دبنقا بتاريخ 29/11/2013

    تحذير دولي من عودة الحرب الى شرق السودان لتزايد معدلات الفقر وغضب السكان

    Quote: حذرت مجموعة الازمات الدولية في تقرير نشرته يوم الثلاثاء من تنامي حالة من الغضب في شرق السودان يمكن ان تعود به الى الحرب . وقالت المجموعة ان تجدد المواجهات في شرق السودان بعد سبع سنوات على اتفاق السلام مع المتمردين بات محتملا اكثر، واضافت المنظمة قائلة "ان لم تتم تسوية مسألة تهميش شرق السودان فان استئناف الحرب بات محتملا اكثر واكثر ودعت المنظمة الى وضع "آلية شاملة على المستوى الوطني" لتسوية النزاعات الدائرة بين الخرطوم وولايات دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق حيث يقول السكان انهم مهمشون
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-11-2013, 04:50 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة حريات بتاريخ 29/11/2013
    نبيل أديب : أحمد ابراهيم الطاهر يصوت زوراً في انتخابات نقابة المحامين
    November 29, 2013

    Quote: كشف تحالف المحامين الديمقراطيين عن تدبير المؤتمر الوطني سرا لتزوير انتخابات نقابة المحاميين المقبلة ، وحذر بان فرع الحزب الحاكم الذي يسيطر علي النقابة حاليا يعد لاعلان مفاجئ للانتخابات خلال الايام المقبلة دون اخطار مسبق لبقية الاطراف وقواعد المحامين.

    وقال القيادي بتحالف المحامين الديمقراطيين الاستاذ نبيل أديب ان المؤتمر الوطنى يعد أمواله وقواعده كما درج خلال كافة الانتخابات السابقة قبل الاعلان عن العملية الانتخابية ، مشيرا الي ان تعمد ذلك السلوك يؤكد الرغبة الدفينة في تزوير الانتخابات وممارسة ذات الاساليب الفاسدة التي تكررت في انتخابات النقابة علي مر أكثر من عشرة سنوات.

    وأوضح أديب في مؤتمر صحافي يوم الخميس بالخرطوم ان ممثلي المؤتمر الوطني يعدون لانتخابات غير متكافئة وغير قانونية وغير نزيهة في ظل تعمدهم عدم الاعلان عن العملية الانتخابية الا قبل ايام قلائل من انطلاقها في ظل استعدادهم المسبق لها، مشيرا في هذا الاطار الي ان السجل الانتخابي للنقابة لم يتم تحديثه وتنقيحه لأكثر من عشرة سنوات ، مردفا ان السجل يحوي اسماءا لاشخاص تركوا مهنة المحاماة واخرون في عداد الموتي. مضيفا ان المؤتمر الوطني يصر علي مركزية التصويت الذي يتم فقط في الخرطوم في وقت تنتشر فيه عضوية الاتحاد التي تتجاوز العشرين الف في مناطق واسعة في البلاد مما يصعب عملية انتقالهم الي الخرطوم للتصويت لا سيما ان عملية التصويت تتم خلال ايام قلائل. وزاد بانه لا تتاح فرصة كافية للطعون في السجل خلال الانتخابات السابقة اذ يعلن السجل ويغلق باب الطعون فيه خلال ساعات في ظل عدم اشراك بقية الاطراف في ادارة العملية.

    وكشف أديب في هذا الاطار بان رئيس المجلس الوطنى والقيادي بالمؤتمر الوطني يعد واحدا من ابرز ممارسى التزوير لانه ظل يصوت في الانتخابات السابقة في وقت ترك فيه مهنة المحاماة لسنين طويلة سابقة.

    وتمسك أديب بحق كافة المحامين في الحقوق النقابية والديمقراطية التي يجب أن تتوفر في النقابة ، منتقدا تجاهل الجهات القضائية المتعمد للطعون التي ظل يقدمها التحالف ضد نتائج الانتخابات المزورة السابقة. مشيرا الي ان الطعون التي قدمت في انتخابات العام 2006 لم يتم البت فيها الي ان حانت انتخابات العام 2009 ، مردفا بان الطعون في انتخابات العام 2009 التي رفعت لرئيس القضاء نفسه لم يبت فيها حتي الان .

    وأكد أديب ان تحالف المحامين الديمقراطيين يعد نفسه بقوة لاقتلاع النقابة من قبضة المؤتمر الوطني. وابان بان كافة القوي السياسية المعارضة تقف صفا واحدا داخل تحالف المحامين لاقتلاع النقابة. مشيرا الي ان التحالف يشمل أحزاب الامة والاتحادي الديمقراطي الجبهة الديمقراطية والمؤتمر الشعبي والناصريين ( جناحين) والبعثيين والمؤتمر السوداني وتجمع المحامين الاحرار.

    من جانبها أبدت الاستاذة امال الزين القيادية بالتحالف ثقتها بالفوز بالانتخابات في حال كانت نزيهة وشفافة وتمت دون تزوير. موضحة ان التحالف سيدشن حملته الانتخابية يوم السبت المقبل في برنامج مفتوح سيعقد بدار حزب الامة بامدرمان. وأكدت في هذا الاطار ان التحالف سيكشف الاسبوع المقبل عن قائمة مرشحيه للنقابة بمافي ذلك منصب نقيب المحامين.

    واشارت آمال الزين إلى ان ان برنامج التحالف النقابي يهدف أولا الي اجراء عملية انتخابية نزيهة وشفافة بالاضافة لاسترداد الموقف الوطني لنقابة المحامين الذي احتطفه المؤتمر الوطني ، الي جانب تنقية قانون المحاماة من النصوص المقيدة ، كما يهدف لاسترداد الحريات العامة وتقديم الخدمات النقابية علي قدم المساواة بين عضوية النقابة دون تمييز علي اساس سياسي كما تفعل النقابة الحالية.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-11-2013, 09:59 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)



    تعرف علي فهم البشير و بقية عصابة الانقاذ
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-11-2013, 00:10 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)


    حزب الأمة خيانتكم قتلتنا !!!

    عندما يبكي الرجال من مرارة الخيانة!!

    حدث مؤسف جدا حدث يوم الاربعاء الموافق 27/11/2013 ، من حزب الأمة في جامعة النيلين..
    كما متابعين معي مجريات إنتخابات إتحاد طلاب جامعة النيلين،،يوم الاربعاء كان تقديم قوائم الترشح للإنتخابات،،وكانت هناك قائمتان الأولي للكيزان والثانية لتحالف القوي الوطنية وكان من ضمن التحالف حزب الأمة،،وكان عدد القائمة 40طالب،،وإلتزمت التنظيمات السياسية بعدد بطاقتها وقدمت القائمة وظهرت الكشوفات...
    وهنا كانت المفاجأة أن بطاقات حزب الأمة التي شارك بها هي بطاقات تابعة لجهاز الأمن وحضر أصحابها وسحبو أنفسهم وأدي ذلك لأن تنقص القائمة..
    ولولا أن دستور الجامعة في التصويت للإنتخابات فردي وليس بقائمة لفاز الكيزان بالتزكية..
    رغم الإحباط والخيانة نحن سائرين غدا في مشوار الصدام مع الكيزان لإنتزاع المنبر النقابي..
    وحدة قوية طلابية
    ضد العسكر والفاشية
    صوتك للتحالف من41إلي78

    (عدل بواسطة عبدالغفار محمد سعيد on 30-11-2013, 00:14 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-11-2013, 00:27 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)


    في سابقة عنصرية غريبة
    جامعة سنار تمنع تسجيل طلاب دارفور للدفعة الجديدة
    في كلية الموارد الطبيعة مجمع السوكي
    وبعد احتجاجات بقية الطلاب علي القرار
    تتمادي وتلغي تسجيل بقية الدفع المسجلة مسبقا
    وقامت بطردهم من الجامعة ...
    تضامنا مع اخوانهم قررت رابطة دارفور في الكلية مغادرة كل طلاب الولاية للجامعة والتخلي عن حقهم في التعليم
    50 طالب فقط هم المتواجدون الان في الكلية ..
    وعلي حد قول ممثل الرابطة ..
    لقد واجهنا تحديات كثيرة في الفترة السابقة وجربنا كل الوسائل الممكنة لاسترداد حقوقنا حتي الموت كان في فترة من الفترات احد خياراتنا وشهداء جامعة الجزيرة هم ابلغ مثال
    اعتقلنا وفصلنا من الجامعة ولم يتبقي لنا خيار
    غير التخلي عن حقوقنا في هذا الوطن الذي لانعني له شيئ
    بوجود امثال هؤلاء الناس علي رؤسنا ..
    سوف نزيحهم وبعدها سوف نعود ونكمل تعليمنا
    .
    وهنالك قرار شبه نافذ بان يقادر كل طلاب الولاية في كل الكليات مقاعدهم الجامعية ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-11-2013, 11:30 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع راديو دبنقا بتاريخ 30/11/2013

    مقتل (10) مواطنيين وجرح (8) آخرين في قصف جوي على شرق جبل مرة ومناشدة المجتمع الدولي بالتحرك

    Quote: قتل (10) اشخاص وجرح (8) اخرين عندما (ألقت) طائرات الانتنوف والميج قنابل عليهم في حادثين منفصلين بشرق جبل مرة عصر امس الجمعة ، ووقع الحادث الاول على مجموعة من النازحين ذهبوا صباحا الى سوق تابت من معسكرات شنقل طوباي للتسوق . واوضح شهود لراديو دبنقا ان النازحين انتهوا من تسوقهم وركبوا عربة بوكس عند الساعة الرابعة مساءا في طريقهم الى شنقل طوباي ، وذكروا ان العربة عند وصولها في المنطقة الواقعة بين اراشوا وتنقرارا وعلى بعد حوالي (3) كيلو مترات من مقر قيادة بعثة اليوناميد في شنقل طوباي ، جاءت طائرة ميج ورمت على العربة البوكس قنبلة ادت على الفور لتحطيم البوكس ووفاة (7) من النازحين الركاب بينهم إمراة في الحال . وضحايا الطيران الحكومي امس الجمعة هم : (ابكر يعقوب محمد ، على احمد عبدالله ، محمد على احمد ، عثمان ادم محمد ، وزهراء ابراهيم ) ، بينما لم يتم التعرف على جثث (2) من ركاب البوكس المدمر بقنابل الميج الحكومي . وفي الحادث الاخر الذي وقع شمال شرفا شرق جبل مرة ايضا عصر امس الجمعة حيث ألقت طائرة انتنوف قنابل على (3) مزارعين كانوا يركبون الكارو وهم عائدين من مزرعتهم الى بيوتهم في منطقة شرفا . وقال شهود لراديو دبنقا ان قنبلة الانتنوف التي القيت عليهم حوالي الساعة الخامسة والنصف من مساء امس الجمعة ادت لمقتلهم جميعا وتدمير الكارو . وضحايا الانتنوف الثلاثة من منطقة شرفا هم هاشم ابكر محمد ، وحنان صالح جمعة ، ومصطفي عيسي . واكد الشهود ان الجرحي الثمانية حالتهم خطرة ولا يوجد اي طريقة لاسعافهم . وناشدوا بعثة اليوناميد القريبة من مكان الحادث بالتحرك الفوري لنقل الجثث التي لاتزال ملقاة على الارض . وجدد سكان شرق الجبل المناشدة عبر راديو دبنقا للمجتمع الدولي ومجلس الامن والمنظمات الدولية العاملة في مجالات حقوق الانسان بالتحرك الفوري لانقاذ المدنيين في شرق الجبل ، والضغط على الحكومة لوقف القصف الجوي العشوائي على المدنيين في دارفور ومناطق شرق جبل مرة على وجه الخصوص
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-11-2013, 11:33 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع راديو دبنقا بتاريخ 30/11/2013

    مقتل (3) اطفال في انفجار قنبلة قرب مقر القوات الحكومية بخزان تنجر بشرق الجبل

    Quote: قتل (3) اطفال في انفجار قنبلة بالقرب من مقر قيادة القوات الحكومية بخزان تنجر شرق جبل مرة صباح امس الجمعة . وكشف شهود لراديو دبنقا من شرق الجبل ان الاطفال القتلي الثلاثة هم رعاه كانو مع مواشيهم على بعد كيلو مترين من مقر القيادة العكسرية الحكومية في خزان تنجر . واوضح الشهود ان الحادث وقع عندما مر الرعاه الثلاثة قرب جسم غريب لم يحدد الشهود نوعها سرعان ما انفجرت مخلفة دويا هائلا ادى لوفاتهم في الحال . والاطفال الرعاه الثلاثة القتلي هم داؤود يوسف سليمان (10) سنوات ، محمود عبدالله محمد (5) سنوات ، وحسين يحيي (4) سنوات
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-11-2013, 11:36 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع راديو دبنقا بتاريخ 30/11/2013

    قوى تحالف الاجماع الوطني يندد بسياسة القتل والتدمير للحكومة والجيش يؤكد فرض السلام بقوة السلاح

    Quote: ندد تحالف قوى الاجماع الوطني بشدة بالحملة الصيفية العسكرية للحكومة المصحوبة بالقصف الجوي على المدنيين ، ورفضها في المقابل للحلول السلمية ، واختيارها للحرب والحل العسكري منهجا للمعالجة . وحذرت من هذا الخيار الحربي الذي اختاره النظام في الخرطوم ، الذي سيقود ان لم يقف السودانيين جميعا في مواجهته لتمزيق ما تبقى من البلاد . واكد فاروق ابوعيسى رئيس تحالف قوى الاجماع الوطني ان النظام في الخرطوم اختار طريق الحرب وتوسيع دائرته من دارفور ، مرورا بكردفان وحتى النيل الازرق ، لانه لا يستطيع البقاء في السلطة والعيش فيه الا بوجود الحرب واستمرارها وتوسيعها كما نشاهد كل يوم . واكد ابوعيسى لراديو دبنقا ان النظام الخرطوم يعلم انه اذا (وقفت الحرب فإن القوى السياسية ستتجمع وبسرعة وتتوحد ارداتها من اجل تصفية ما اسماه بالعصابة ) ، وتابع ابوعيسى قائلا (لذلك فإن النظام في الخرطوم يعمل على اشغال كل السودان بإستمرار الحرب لاضعاف قدرتهم واضعاف ارادتهم ) . واكد ان جماعة المؤتمر الوطني (هم عصابة من اللصوص جعلوا من الاسلام واجهة لهم والاسلام منهم براء ) ، وناشد السودانيين بالتوحد والعمل معا لاسقاط النظام وتصفيته نهائيا من السلطة

    ومن جانبه ادان كمال عمر عبدالسلام الناطق الرسمي بإسم تحالف قوى الاجماع الوطني والامين السياسي لحزب المؤتمر الشعبي ، ادان الحملة العسكرية من قبل النظام ضد السودانيين في ولايات السودان (دارفور وكردفان والنيل الازرق ) . واكد كمال عمر لراديو دبنقا ان النظام في الخرطوم ينظم اليوم اكبر حملة للحرب ضد شعبه بواسطة اجانب استقدمهم من الخارج مع مليشيات الجنجويد في حرب ليست موجه فقط ضد من يحملون السلاح ، وانما في عمليات حرب كما يقول كمال اقرب للاستئصال ، مشيرا لما فعلته وتفعله تلك المليشيات الحكومية من عمليات قتل ونهب واغتصاب في كل قرية او مدينة دخلوها . واشار كمال عمر في هذا الخصوص الى ان نظام المؤتمر الوطني يتعامل اليوم مع مطالب اهل الهامش بالحرب والقتل والسحل والابادة . وطالب كمال السودانيين بالتحرك اليوم ، وقال (نحن كشعب سوداني لامجال لدينا اليوم الا بإسقاط هذا النظام لايقاف حمامات الدم التي يطلقها في كل شبر من اراضي السودان )

    وحول ماهو المطلوب اليوم من قبل القوى السياسية واهل السودان اكد كمال عمر انهم في قوى الاجماع الوطني يعملون الآن في مسارين للتعامل مع هذا الوضع ، واوضح ان المسار الاول يتمثل في قيادة حملة واسعة في البلاد تؤكد ان لاخلاص من الحرب الجارية الا بإسقاط النظام . واضاف ان المسار الثاني يتمثل في قيادة حملة دبلماسية وانسانية عبر التحدث مع كل سفراء الدول في العالم المقيمين في الخرطوم ، هذا الى جانب تجديد المناشدة للمجتمع الدولي بالتدخل الفوري لايقاف الحرب الاستئصالية التي يقودها المؤتمر الوطني ضد شعبنا في الهامش

    ومن جانب الحكومة جددت القوات المسلحة السودانية قدرتها على فرض السلام بقوة السلاح بكل مسارح العمليات ، وقالت إنها مضطرة لدخول الحرب مع المتمردين لأنهم يشكلون تهديداً كبيراً لأمن الدولة والمواطنين . وأكد اللواء محمد منتي عنجر قائد سلاح المدفعية السودانية لدى تفقده الخميس وحدة سلاح المدفعية بكادقلي ،اكد أن كل إمكانيات سلاح المدفعية بالسودان مسخَّرة لتأمين المواطنين، وتحرير المحتجزين طرف الحركة الشعبية ، وفرض السلام بولايات دارفور وجنوب كرفان ، انطلاقاً من مسؤوليتها القانونية والدستورية . وقال قائد سلاح المدفعية إن القوات المسلحة مضطرة لدخول الحرب مع المتمردين الآن بعد أن رفضوا كل دعوات الحكومة للحوار، وباتوا يشكلون تهديداً كبيراً لأمن الدولة والمواطنين ، وهذا يقع ضمن مسؤولية القوات المسلحة لفرض هيبة الدولة وسيادة حكم القانون
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-11-2013, 11:39 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع راديو دبنقا بتاريخ 30/11/2013

    اكثر من (3) الاف نازح يشاركون في تأبين ضحايا هجوم قوات ابوطيرة على معسكر زمزم

    Quote: شارك اكثر من ( 3 ) الاف شخص امس الجمعة فى تابين قتلى معسكر زمزم الذين تم قتلهم مساء الثلاثاء الماضى على ايدى قوات ابوطيرة . وطالب المتحدثون فى التأبين بالقصاص على الجناة والحكم باقصى عقوبة لكل من شارك فى مجزرة الثلاثاء ، كوما حذر المتحدثون السلطات من اى تواطئ مع الجناة مطالبين بتقديمهم للعدالة باسرع ما يمكن . وكشف المتحدثون لراديو دبنقا بان قوات ابوطيرة منذ مجيئها الى معسكر زمزم فى نوفمبر من عام 2011 قتلت اكثر من ( 20 ) نازحا على اساس اثنى وعرقى ، بالاضافة الى عمليات الاغتصاب والنهب والسلب لممتلكات النازحين . واكد المتحدثون بانه وعلى الرغم من تلك الانتهاكات والتجاوزات الخطيرة لم تلقى السلطات على اى واحد من مرتكبى تلك الجرائم ، ناهيك عن تقديمهم للمحاكمة . وكانت لجنة من اسر القتلى وادارة معسكر زمزم القت القبض على ( 3 ) من الجناة وتسليمهم للشرطة ، كما ادلى عدد من الشهود بشهادتهم امام وكيل النيابة

    وكان قد قتل (3) نازحين بينهم (2) يعملون في شبكة حماية الطفل بمعسكر زمزم ، وجرح (14) اخرين بينهم اطفال وطبيب يعالج النازحين عندما فتحت قوات (ابوطيرة ) النار عليهم ، وعلى العربة الاسعاف من مدفع دوشا داخل معسكر زمزم مساء الثلاثاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-11-2013, 11:42 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع راديو دبنقا بتاريخ 30/11/2013

    مدينة كتم لا تزال بلا شرطة لاكثر من عام والامن في تدهور تام والمليشيات تستهدف معسكرات كساب وفتا برنو

    Quote: لاتزال مدينة كتم بولاية شمال دارفور تعيش في حالة دائمة من انعدام الامن مع عدم وجود اي شرطة داخل المدينة لاكثر من عام . واكد ناشط لراديو دبنقا ان غياب الشرطة وعدم مقدرة الجيش على بسط الامن ادى لتزايد نشاط المليشيات في المدينة ، وعمليات النهب المسلح نهارا ، مع ارتفاع لوتيرة جرائم القتل التي كان آخرها مقتل الاستاذ جعفر مصطفى حسن المعلم بمرحلة الاساس بمدينة كتم داخل منزله يوم الاربعاء . واكد مواطنون ايضا لراديو دبنقا في كتم انهم لايعرفون اين يتجهون الى فتح بلاغ لعدم وجود الشرطة . ووصف احد النشطاء الوضع في كتم بأنه في غاية السوء وحمل الحكومة المسؤولية

    وحول الوضع في معسكرات كساب وفتا برنو بمحلة كتم وصف الناشط الوضع في المعسكرين بأنه سيء ، وذلك نتيجة لاستمرار الاستهداف من المليشيات على النازحين بالضرب والنهب والاغتصاب للنساء . واكد ان النازحين في فتا برنو وكساب لراديو دبنقا انهم لايستطيعون الخروج الى الخلاء لجمع الحطب والقش لجبله للاسواق ، بإعتبار انه مصدر دخلهم الوحيد بسبب استمكرار الاعتداءات وهجمات المليشيات . واكد ان الوضع الانساني سيء جدا خصوصا بعد ان خفضت المنظمات الحصص الغذائية لادنى درجة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-11-2013, 01:00 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)



    لا للإرهاب والإستبداد بإسم الدين

    إعتداء قوي الهوس الديني علي طلاب داخلية تهراقا بجامعة الخرطوم.

    إعتدت مجموعه من طلاب جماعة انصار السنه بجامعة الخرطوم في مساء امس الجمعة الموافق 29/11/2013 ، علي طلاب بداخلية تهراقا

    وقامت بضرب وطرد مجموعه من الطلاب يقطنون بإحدي غرف الداخليه بحجة تعاطيهم للخمور.

    وفي الحال تصدي طلاب الداخليات الأخري بعد ان انتشر خبر هذا الإعتداء المتطرف علي رفاقهم دفاعا عن انفسهم ضد هذا الهوس والعنف غير المبرر

    قانونيا او اخلاقيا علي التعدي علي الحريات الشخصيه وعلي الخصوصيه الفرديه..

    إننا ندين بشكل مطلق هذا السلوك الإجرامي والمتطرف والعنيف الذي يعكس طبيعة الهوس الديني ، كما نطالب جماهير الحركه الطلابيه بحسم كافة قوي الهوس الديني والتصدي بحزم لكل من يجروء منهم بالمساس علي الحريات الشخصيه والخصوصيه الفرديه

    و نقرع جرس الإنذار لقوي المجتمع المدني وكافة القوي الديمقراطيه واللبراليه ولكل من يدافع عن قيم الإنسانيه ان يتحدوا جميعا امام هؤلاء الظلاميين

    الذين يعيشون خارج اسوار التاريخ وفي مجاهل وكهوف القرون الوسطي ؛ تدفعهم عقولهم المغيبه للفعل حثيثا لمصادرة الحريات وامتهان كرامة الإنسان

    وإشاعة الإرهاب والعنف والدماء فهم حبيسو نصوص اسلافهم ويسلمون انفسهم لفتاوي شيوخهم كالميت بين يدي غاسليه

    بعد ان غسل دماغهم من اي معرفه او تجربه تشعل فيهم ماخبي من حرية الضمير او الإنسانيه.

    فلم يكتفوا بهدر نصف قرن من الزمان من تاريخنا الوطني بعيد الإستقلال بدعاوي الدستور الإسلامي ولم تكفيهم قوانين سبتمبر المايويه

    ولم يكفيهم ربع قرن من الزمان علي تربع سلطتهم ومشروعها الحضاري الزائف الذي سقط ففضح عورت فكرهم ؛ ولم يكتفوا وتكاثروا كالأمبياء جماعة ابوزيد / وابو نارو / والهديه / والقاعده بلاد النيلين / والسروريين

    عبدالحي يوسف -محمد عبدالكريم / وجماعة رابطة علماء المسلمين / والتكفير والهجرة/ والجماعه السلفيه للدعوة والقتال / وقاتلي قرانفيل / وخلية الدندر الإرهابيه / وجماعة الكتاب والسنه / والمؤتمر الوطني والشعبي وجماعة

    غازي والسائحون وجماعة الطيب زين العابدين /منبر السلام العادل

    ماذا جني السودان منهم غير الحروب والفقر والجهل والفساد والإرهاب والدماء والإستبداد وهاهم يصرون بإصرار قوي ويهيمن علي عقولهم

    وانفسهم بمسك تلابيب السودان والسودانين وإغراقهم في تلاطمات ظلامهم الدامس

    اذن لافكاك منهم الا بالتصدي والنضال المستمر الدؤوب والمنظم وبالتضحيات الجثام وبالفكر المستنير لهزيمة هذه القوي الضعيفة الجذور والفكر

    ولن نسمح بإستساخ تجاربهم الشائهه فقد ظل الإسلاميون السودانيون قرده مقلدين اسوأ الساقطين والكهنوتيين من اشباههم اقليميا

    وبالأخص سلفيو المملكه السعوديه في الزي والقراءة والخطابه والمسواك الطويل - وماحدث اليوم في داخلية تهراقا انما هو محاولة استنساخ الشرطه الدينيه

    ومايعرف بالمطوعين وجماعة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في السعوديه..

    لكن هيهات فالسودان علي وعد بأكبر معركه ستشهد اجتثاث الهوس الديني من الجذور معركه نضاليه حاسمه لايضاهيها الا ماحدث لرجال الدين ابان الثورة الفرنسيه

    فقد بلغ السيل الزبي من استبدادهم علي الشعب السوداني..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-11-2013, 01:58 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة حريات بتاريخ 30/11/2013
    كارثة صحية وبيئية خطيرة تؤدى الى مرض الكثير من اطفال الكلاكلات و ابو آدم
    November 30, 2013

    (محمد النيل – حريات)

    Quote: أكد اطباء بالكلاكلات وابوادم جنوب الخرطوم تفشى امراض صدرية خطيرة وسط الكثير من اطفال المنطقة فى كارثة متفاوتة النتائج بين وفيات وامراض صدرية سرطانية او ربو وضيق شعب هوائية.

    ويقول الاطباء ان السبب الاساسى حرق المواد البلاستيكية فى الاحياء كأكياس النايلون وقنينات المشروبات المتراكمة فى الزبالة لاهمال السلطات المحلية لنقلها حيث اوقفت السلطات المحلية نقل النفايات فى مناطق هامة وكثيفة السكن فى الكلاكلات وابو آدم الا فى بعض المربعات التى يسكنها اصحاب نفوذ وفى نطاق محدود.

    ويضيف الاطباء ان عدم نقل النفايات وتراكمها اضطر الكثير من المواطنين غير الملمين بخطورة الامر الى حرقها وادى ذلك الى زيادة نسبة المواد البلاستيكية السامة العالقة فى الجو ، وكان اول المتضررين الاطفال ومعهم بالطبع الكبار لكن سرعة التأثر عند الاطفال اسرع واكبر واخطر.

    ويقول الاطباء انهم يحاولون تنوير مواطنى المنطقة بخطورة الامر لكنهم لا يمتلكون المقومات والمعينات اللازمة لنشر هذا الخبر ودق ناقوس الخطر.

    ولجأ بعض الاطباء الى اعطاء خطابات لذوى المرضى بغرض ايصالها للمسئولين للفت نظرهم للمخاطر التى تحدق بكل اطفال المنطقة والتى اصابت بالفعل اعددا كبيرة بامراض خطيرة او قراءتها فى احيائهم للذين يقومون بحرق الاكياس لتبيان خطورتها على اطفالهم .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-11-2013, 02:02 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة حريات بتاريخ 30/11/2013
    حزن يابا حزن يمه حزن ياقوم : انهم يقتلون الاطفال ..!!
    November 30, 2013

    (محمد الحسن محمد عثمان – حريات)

    انهم يقتلون الاطفال ..!!

    مشهد اول عن المؤسسات العلاجيه


    Quote: كشفت غرفة مستوردى الادويه عن توقف 31 شركه ادويه عالميه للتعامل مع السودان لحين سداد مبالغ الاعتماد المؤجله (90) مليون دولار.

    وكشفت حملات وزارة الصحه الولائيه فى الخرطوم عن 43 مستشفى خاصه تقدم لمرضاها ادويه منتهية الصلاحيه و18 كادر طبى اجنبى يعملون دون ترخيص و16 مستشفى يتسرب منها الاشعاعات و156 عياده تم اغلاقها كما تم اغلاق 10 مجمعات طبيه وسحب تراخيص 73 مؤسسه صيدلانيه ……

    ومشهد ثانى عن حال المرضى ……..

    فقد جاء فى جريدة الخرطوم بتاريخ 26 من نوفمبر عن حال مرضى الكلى انه تم نقل مركز غسيل الكلى من مستشفى امدرمان لمستشفى المناطق الحاره وعندما توجه المرضى لمستشفى المناطق تفاجأوا بقلة عدد المكنات ……. وقفوا واليأس يحاصرهم من كل جانب فكل مريض يحتاج لحقنه تحتوى على ماده تعمل على ثبات الدم فى معدله الطبيعى وتصل تكلفتها لمائة جنيه كما انهم لابد ان يجلبوا مادة الهيبارين والدربات لتصل التكلفه لمائه وخمسين جنيها يدفعها المريض فى كل غسله هذا غير المواصلات وقال احد المرضى انه يتحايل على ذلك بالاستلاف من اقاربه مره وسؤال الناس مره اخرى فجسده لم يعد قادرا على العمل. الا تقطع هذه العباره الاخيره نياط قلب اى انسان الا يكفى هؤلاء المرضى هذا المرض الفتاك وابسط شىء نقدمه لهم العلاج المجانى …… وقد كانت لدينا فى نيويورك جارة يمنية لديها فشل كلوى كان الاسعاف يحملها كل يوم غسيل للمستشفى ويعيدها لمنزلها وهذا مجانا.

    ومشهد من قريب شاهدته بنفسى عندما ذهبت للصيدليه ورأيت رجلا يبدو من مظهره انه من ذوى الدخل المحدود كان فى حوار مع الصيدلانيه وكان بينهم روشته رأيته بعد حين يخرج ويبدو عليه الاحباط ومطاطأ الرأس ومنكسر والدموع تترقرق من عينيه وسألت الدكتوره عن خبره فقالت ان لديه طفله مصابه بالسكرى كتب لها الطبيب انسلين اسمه لانتوس lantus وهذا الانسلين الفتيل يكلف 450 جنيها وهى تحتاج لاكثر من فتيل فى الشهر والرجل مرتبه بسيط وعجز عن شراء هذا الدواء المنقذ للحياه لابنته .

    وتساءلت ماهو شعور هذا المسكين ؟؟ وماذا سيقول لابنته التى تنتظر الدواء ؟؟ وكيف سيفسر لها عجزه عن انقاذ حياتها ؟؟ واى دوله هذه التى يعجز فيها الانسان عن توفير الدواء لاطفاله ويجبر على ان يراهم يموتون امام عينيه وهو عاجز تماما عن انقاذهم ؟؟!!

    جرجرت ارجلى وخرجت من الصيدليه وانا عاجز تماما عن استيعاب مايحدث ولفنى الحزن وانا مشتت الافكار وسرحان

    حزن يابا

    حزن يمه

    حزن ياقوم

    حزن مكتوب

    حزن مسموع

    حزن فى الشوف

    حزن مرسوم

    حزن فى الخوف

    حزن فى الونسه

    والنظره

    حزن فى الحلوه والمره

    وتنبهت على صوت صفافير الانذار امام موكب احد المسئولين …… يمر الموكب المهيب من امامى وحوله 5 عربات برادو تشريفيه فارهه وتساءلت فى سرى الا يكفى بيع عربه واحده برادو لانقاذ هذه الطفله الغضه وامثالها ؟

    صدورنا تولع

    من نار غيظنا

    عذابنا مشاهد

    وتحتو حصير

    ايامنا مسيخه

    وحالها عسير

    ولاتنا ينقطوا

    سمنه ونعمه

    ونحن ضلوعنا

    خطوطها حصير

    محمد الحسن محمد عثمان

    [email protected]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-11-2013, 11:09 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-11-2013, 11:20 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-12-2013, 11:35 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موسى هلال يضع ثمانية محاور للتفاوض مع الحكومة ويشترط ان يكون التفاوض في دولة محايدة

    Quote:
    دفع القيادي بإقليم دارفور والمستشار برئاسة الجمهورية موسى هلال الحكومة بثمانية محاور طالب الحكومة بمفاوضته حولها عبر رعاية أممية وبدولة محايدة على رأسها تقسيم السلطة وفقا لمعيار التعداد السكاني للاقليم بجانب تقاسم الثروة والموارد القومية والترتيبات الامنية وتوفيق أوضاع حرس الحدود وغيرهم وحزر الحكومة من مغبة عدم الاستجابة لتلك المطالب .
    وقال في تصريح خاص "اذا اردت الحكومة التسوية السلمية وفقا لتلك المحاور الثمانية التي تمثل مطالب اهل دارفور عبر مفاوضات تتم بدولة محايدة وبضمانات من الامم المتحدة كان بها وإذا رفضت فإن الخيارات أمامنا مفتوحة ",وتشمل المحاور توفيق اوضاع العرب الرحل والتعويضات وعودة النازحين واللاجئين لدارفور والمصالحات بجانب الحوار الدارفوري الدافوري ,والدارفوري السوداني وطالب هلال بتكوين لجنة تحقيق محايدة للتقصي حول اغتيال معتمد الواحة عبدالرحمن محمد عيسى .
    وكانت وساطات منفصلة تمثل وفودا برلمانية واخرى من السلطة الاقليمية لدارفور واخرى تمثل ادارات أهلية إلتقو باهلال لإثنائه عن خطواته في معارضة الحكومة باعتباره جزء من جهاز الدولة ومطالبته بالجلوس والحوار .
    ونفذ هلال جولة لمحليتي كتم والواحة بشمال دارفور استمرت ثلاثة ايام شملت كتم والمدن المجاورة لها خاطب الجماهير هناك مطالبا خلالها القبائل بنبز الخلافات والشروع في الصلح وتناول اللقاء برنامجه السياسي وتطرق لمطالبات بضرورة اجراء اصلاح حقيقي في المركز والولايات رافضا سياسة تهميش اهل دارفور وبقية انحاء السودان التي قال انها ادت لتفكيك النسيج الاجتماعي وناشد المواطنيين بالوحدة والتماسك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-12-2013, 11:41 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة التغيير بتاريخ 01/12/2013
    قتلى في غارة للطيران الحكومى على دارفور
    نشرت يوم 01 ديسمبر 2013


    الخرطوم : التغيير
    Quote: اعلنت بعثة الاتحاد الافريقي والامم المتحدة المشتركة في دارفور السبت عن سقوط عدة قتلى في غارة للطيران الحكومى على الاقليم الواقع في غرب السودان والتي تشهد اضطرابات دامية منذ اكثر من عشرة اعوام .
    وقال مسؤول في البعثة لوكالة "فرانس برس" انه تلقى معلومات من مصادر محلية عن مقتل عدد غير محدد من الاشخاص في غارة جوية مشيرا الى ان المنظمة تحاول تاكيد هذه الحوادث التي وقعت الجمعة.

    وقال المسؤول رافضا الكشف عن اسمه ان "بعثة الاتحاد الافريقي والامم المتحدة المشتركة ابلغت من مصادر محلية بان عدة اشخاص قتلوا في غارة جوية اثناء توجههم من تابيت الى شنقلى طوبايا".

    وتقع شنقلى طوبايا على بعد 60 كلم من عاصمة ولاية شمال دارفور الفاشر. وردا على اسئلة وكالة "فرانس برس" قال ناطق باسم الجيش السوداني انه "لم تندلع اي معارك" في تلك المنطقة.

    واعلنت لجنة خبراء من الامم المتحدة في مطلع السنة ان الغارات الجوية تواصل استهداف مناطق سكنية وتسفر عن اصابة مدنيين في دارفور رغم نفي سلطات الخرطوم ذلك.

    وشهدت اعمال العنف تصعيدا كبيرا في 2013 في دارفور حيث تحارب الحكومة تمردا منذ عشر سنوات. ونزح حوالى 460 الف شخص بسبب اعمال العنف في 2013 بحسب ارقام الامم المتحدة.

    والى جانب المعارك بين القوات الحكومية والمتمردين، تشهد المنطقة ايضا معارك بين القبائل التي اصبحت السبب الرئيسي للعنف في دارفور كما اعلن وزير الدفاع ، عبد الرحيم محمد حسين في نوفمبر المنصرم .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-12-2013, 11:46 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة التغير بتاريخ 01/12/2013

    احتجاجات بكسلا بعد هجوم ثالث لمسلحين علي بصات سفرية وتشديد الاجراءات الامنية علي الحدود مع ارتريا


    التغيير : كسلا

    Quote: اغلق متظاهرون عصر السبت الطريق القومي في المنطقة المحاذية لمطار كسلا احتجاجا علي تكرار اطلاق النار والهجوم مرتين يوم السبت علي بصات سفرية قادمة ومتجهة للعاصمة الخرطوم؛
    علي بعد كيلومترات من مدينة كسلا ، في ثالث هجوم مسلح علي البصات السفرية بولاية كسلا خلال اسابيع.

    وافاد شهود عيان (صحيفة التغيير الإلكترونية) ان عربتي بوكس يستقلهما مسلحون ينتمون لقبيلة الرشايدة قامت باعتراض بص حواس وعلي متنه 40 راكبا بالقرب من مطار كسلا، عصر السبت، وقاموا بتفتيش البص والتحقق من هوية الركاب، وغادروا بعدها الموقع.

    وكان بص التوكل قد تعرض صباح السبت ايضا لحادث مشابه في منطقة الحفائر القريبة من مدينة كسلا، بواسطة مسلحين ينتمون لقبيلة الرشايدة، حيث قام المسلحون باطلاق النار امام البص ورشقه بالحجارة بغرض ايقافه، وهو ماتسبب في تهشيم الزجاج.

    واوضح مصدر للـ (صحيفة التغييرالالكترونية) ان احد المسلحين تحدث مع ركاب من بص حراز وقال "انهم يبحثون عن مسؤول هارب"، وبحسب هذا المصدر فان الراجح ان المقصود مسؤول من دولة مجاورة تربط هذه المجموعات المسلحة علاقة وثيقة معها.

    غير ان احد المراقبين للاوضاع يري ان هذه الحجة قد يكون القصد منها التمويه علي السبب الاساسي لهذه الهجمات والذي هو بحسب المراقب "التشديد والتضييق علي تجارة التهريب الذي تمارسه القوات الحكومية هذه الايام"، وان هذه الهجمات بمثابة رسالة لهذه الاجهزة بتخفيف مطارداتها للمهربين.

    وكانت مجموعات مسلحة قد قامت في العاشر من نوفمبر بقطع الطريق القومي علي بعد 12 كلم شمال مدينة كسلا باطلاق نيران كثيفة علي بص سفري قادم من مدينة عطبره، ادت لتعطيل البص فيما لم يصب ايّاً من ركابه، ولم يعرف حتي الآن ملابسات واسباب الحادثة.

    وطوال الثلاث سنين الماضية تكررت حوادث مشابهة من مسلحين يقومون بقطع الطريق القومي في المنطقة الغربية لمدينة كسلا، حيث يقوم المسلحون الذين ينتمي اغلبهم لقبيلة الرشايدة باختطاف اللاجئين الارتريين والاثيوبيين واستخدامهم في مابات يعرف بتجارة البشر التي "تحول شرق السودان لابرز مسارحها".

    وافاد عدد من عابري وسكان المناطق الحدودية ان الاجهزة الامنية السودانية شددت اجراءاتها خلال الاسابيع الماضية علي المنطقة الحدودية، ومن غير المعروف اسباب هذه الخطوة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-12-2013, 12:03 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة الميدان بتاريخ 30/12/2013
    كلمة الميدان
    November 30th, 2013

    مطلب واحد فقط لضمان نزاهة الانتخابات

    Quote: طلبت المفوضية القومية للانتخابات من الاحزاب السياسية عدم مقاطعة الانتخابات العامة في 2015 ودعا نائب رئيس المفوضية مختار الأصم الاحزاب لتوضيح مطلوباتها لنزاهة الانتخابات حتى لو شمل ذلك التشكيك في أعضاء مفوضية الانتخابات.

    نحن في الحزب الشيوعي السوداني لدينا مطلب واحد فقط هو: ذهاب هذا النظام الذي زيف الانتخابات الماضية وزور إرادة شعب باكمله لمصلحة شريحة من الراسماليين الطفيليين الذين لا علاقة لهم بالديمقراطية والتبادل السلمي الديمقراطي للسلطة، وإقامة سلطة وطنية ديمقراطية بديلة تضع دستوراً ديمقراطياً يضمن حقوق المواطنة المنصوص عليها في كافة مواثيق حقوق الانسان، وتضع اعتباراً تاماً للتنوع والتعدد الديني والعرقي والثقافي والجهوي في التركيبة السودانية.

    الفساد والتزوير صار من ثوابت الانقاذ ولا يستطيع حزب المؤتمر الوطني الاستمرار في الحكم بدون هذين التوامين السياميين. رغم ان المؤتمر الوطني يمسك بكل مفاصل السلطة والثروة ويسخرها لخدمته ، ربما في ذلك المفوضية القومية للانتخابات.

    فانه طوال ربع قرن من الزمان في الحكم اكسب شعب السودان القناعة التامة بانه افشل نظام يمر على البلاد بدليل ان السودان يتذيل قائمة افقر البلدان في العالم اجمع.

    نظام يزور انتخابات اتحادات الطلاب والمحامين واتحاد مزارعي الجزيرة وجتى اللجان الشعبية في الاحياء والجمعيات التعاونية بكل انواعها واي انتخابات ديمقراطية نزيهة.

    كيف تتم انتخابات نزيهة في ظل انعدام ابسط الحقوق الديمقراطية مثل حق الاحزاب في مخاطبة جماهيرها في الساحات العامة وتمنع صحفها من الصدور كما حدث لصحيفة الميدان لسان الحزب الشيوعي، ويلجم كتاب الاعمدة ، ويواجه مظاهرات الجماهير العادلة التي تطالب بحقوقها المشروعة بالرصاص الحي ومدافع القناصة وتقتل مئات المواطنين من الشباب والشابات بل حتى الصبية والصبايا. كيف تتم انتخابات نزيهة في ظل الحروب والصراعات القبلية التي شملت 9 ولايات في غرب السودان وجنوب النيل الازرق والتي تتعدي 56% من رقعة البلاد. ويستعد جيش وامن ومليشيات النظام على حد قول رئيس الجمهورية وقائدي الجيش والامن لشن حرب حاسمة (تطهر) البلاد من المنظمات الحاملة للسلاح . وهي حرب ربما تستمر حتى عام الانتخابات نفسه.

    نحن في الحزب الشيوعي نكرر مرات ومرات اننا نقاطع الانتخابات لان ابسط شروط مطلوباتها غير متوفرة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-12-2013, 12:16 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة سودانايل بتاريخ 01/12/2013
    منبر السلام العادل: لو أعادت قيادات المؤتمر الوطني 25 % من اموالها بماليزيا ستحل الازمة الاقتصادية
    الأحد, 01 كانون1/ديسمبر 2013 06:39
    التغيير : الخرطوم

    Quote: شن منبر السلام العادل الذي يقوده المهندس الطيب مصطفي هجوماً لاذعاً على حزب المؤتمر الوطني واتهمه بالسعي لشق صفه، واوضح بيان صادر عن المنبر ان المؤتمر الوطني قام باستغلال أفراد مفصولين عن المنبر وحرضهم لشق صفه "والإساءة إلى رئيسه وقياداته وأعانهم على نشر الأكاذيب في الصحف"، حسب نص البيان. وكشف البيان عن إقرار لبعض قيادات الوطني بخطورة الطيب مصطفى على النظام أكثر من الجبهة الثورية، ووصف البيان ما يتعرض له المنبر وصحيفته ورئيسه بانه "اغتيال لشخصية رئيس المنبر ووأد لمشروع المنبر"، ويعبر عن عجز وفشل وفساد الوطني الذي لاينظر إلى مصلحة الوطن بقدر ما ينظر إلى التشبث بالحكم على أشلائه، حسب ما اورده البيان.
    في سياق متصل، اتهم الناطق الرسمي باسم المنبر ساتي سوركتي المؤتمر الوطني بالتغول على صحيفة الانتباهة التي يصدرها المنبر، وقال أن الوطني وراء إيقاف الصحيفة في الفترة الماضية.

    وكشف سوركتي الذي كان يتحدث في مؤتمر صحفي عقده المنبر السبت بمركزه الرئيسي بالخرطوم عن ان أحد المفصولين من المنبر مرشح لوزارة في التشكيل الوزاري الجديد وهو ما يدل على أن المؤتمر الوطني يقف ورائهم، حسب قوله.

    فيما تساءل نائب رئيس المنبر حسن التوم الخضر عن ما وراء الهجمة التي يقودها الوطني في التوقيت الحالي، وطالب قيادات لم يسمها بإرجاع 25% من أموالها بماليزيا الى الداخل لحل الأزمة الاقتصادية بالبلاد واضاف : "لو أن قيادات الدولة أرجعت 25% فقط من أموالها في ماليزيا والخارج لحُلت مشكلة البلاد".
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-12-2013, 12:55 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-12-2013, 01:10 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة سودانايل بناريخ 29/11/2013
    تدهور الأوضاع الصحية للمعتقل المهندس محمد فاروق ومذكرة لمفوضية حقوق الإنسان تطالب بإطلاق
    الجمعة, 29 تشرين2/نوفمبر 2013 09:07



    سودانايل: الخرطوم: حسين سعد

    Quote: سلمت الهيئة السودانية للدفاع عن الحقوق والحريات وحركة التغيير الان وحزب التحالف الوطني السوداني وأسرة المعتقل المهندس محمد فاروق مذكرة الي مفوضية حقوق الانسان في وقت أكدت فيه الاخيرة تدهور الأوضاع الصحية للمعتقل بشكل كبير،وطالبت المذكرة بالافراج الفوري عن المعتقل محمد فاروق وشددت المذكرة التي سلمتها رئيس الهيئة السودانية للدفاع عن الحقوق والحريات الدكتور فاروق محمد ابراهيم ورئيس لجنة الحقوق الثقافية والاجتماعية بالهيئة الدكتور محمد يوسف احمد المصطفي ورئيس لجنة الاعلام بالهيئة بالاضافة الي قيادات حزب التحالف الوطني السوداني الذين تقدمهم العميد عبد العزيز خالد بجانب قيادات حركة التغيير الان منهم الدكتور أمجد فريد ورؤي جعفر بخيت وأخرين وشددت المذكرة علي ضرورة جبر الضرر المعنوي والمادي للمعتقل الناجم عن انتهاك حرياته وحقوقه، وطالبت المذكرة لمحاكمة عادلة اذا كانت هنالك تهمة محددة في مواجهته.من جهتها قالت زوجة المعتقل محمد فاروق الاستاذة اماني انها سمح لها بزيارة زوجها لاول مرة منذ اعتقاله مطلع الشهر الحالي اليوم (أمس الخميس) وأكدت ان الاوضاع الصحية لزوجها الذي لديه ولد عمره ست سنوات وبنت عمرها ثماني اعوام صحته حرجة ومتدهورة وغير مطمئنة وطالبت باطلاق سراح زوجها بشكل عاجل والسماح له بمقابلة الطبيب.


    فيما يلي نص المذكرة:
    Quote: التاريخ: 28/11/2013
    السيدات والسادة / رئيس وأعضاء المفوضية القومية لحقوق الانسان.. المحترمين
    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته،،

    الموضوع: اعتقال المهندس/ محمد فاروق سلمان بواسطة جهاز الأمن والمخابرات السوداني
    بالاشارة للموضوع أعلاه ، وبموجب السلطات الممنوحة للمفوضية بموجب قانون انشاءها لسنة 2009 نرجو أن تمارس المفوضية سلطاتها المذكورة والمتعلقة بحماية الحريات العامة وحقوق الانسان التي كفلها الدستور والمواثيق الدولية وذلك لما يلي:
    1. بتاريخ 30/10/2013 قام جهاز الأمن والمخابرات الوطني باقتياد المهندس محمد فاروق من مكان عمله في موقع بضاحية الجريف غرب بالخرطوم الى مكاتب الامن السياسي ببحري حيث قاموا بالتحقيق معه واستبقاءه لمدة أربعة ساعات ِ( من الساعة الخامسة مساء تقريبا الى الساعة التاسعة مساء) ، حيث تم حجز جهاز الكمبيوتر المحمول والموبايل، وطلب منه أن يأتي في اليوم التالي. وبعد ذلك تكرر الذهاب والاياب الى ومن مكاتب الامن لمدة تجاوزت الاسبوع.
    2. وبتاريخ 11/11/2013 تم اعتقاله واستبقاءه حتى تاريخ اليوم، دون ان يسمح لاسرته او محاميه بمقابلته و دون ان توجه له تهمة محددة مما تسبب له ولاسرته في اضرار معنوية و مادية طوال الفترة المذكورة.
    3. المهندس محمد فاروق ناشط سياسي معروف وينتمي الى احد الاحزاب السياسية المسجلة قانونا وهو حزب التحالف الوطني السوداني حيث يعتبر أحد قيادات ذلك الحزب، ويمارس نشاطه السياسي منذ بداية دراسته الجامعية في كلية الهندسة – جامعة الخرطوم منذ العام 1987، والمهندس محمد حين يمارس نشاطه السياسي انما يمارس ويتمتع بجملة حقوق كفلها الدستور السوداني و المواثيق العالمية لحقوق الانسان و نخص بالذكر هنا:
    - المواد 3.3 ، 3.5، 3.8،3.12،3.13،3.14، 3.22 من دستور السودان الانتقالي لسنة 2005 .
    - المواد 2، 3 ، 9، و 10 من الاعلان العالمي عن حقوق الانسان لعام 1948 .
    - المواد 2، 9، 19 و14 من العهد الدولي للحقوق المدنية و السياسية للعام 1966.
    - المواد 1, 5, 6, 7, 8, 9, 11, 12, و 13 من الاعلان العالمي للمدافعين عن حقوق الانسان للعام 1998.
    عليه ولكل ما ذكر أعلاه، نطلب من المفوضية ممارسة صلاحياتها المذكورة في المواد 9 ،10، و11 من قانون انشائها لعام 2009 لتحقيق الاتي:
    1. الافراج الفوري عن المواطن محمد فاروق سلمان.
    2. جبر الضرر المعنوي و المادي للمواطن محمد فاروق الناجم عن انتهاك حرياته وحقوقه.
    3. واحتياطيا نلتمس :
    تقديمه باعجل ما يمكن لمحاكمة عادلة اذا كانت هنالك تهما محددة في مواجهته تبرر ذلك.
    مع وافر الشكر والتقدير،،
    الهيئة السودانية للدفاع عن الحقوق والحريات
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-12-2013, 01:40 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)


    بيان من تجمع شباب شمبات
    01/12/2013
    Quote:
    في اجتماع بالإمس في شمبات داهمت قوات الأمن المنزل الذي كان مقرا للاجتماع وهو اجتماع دوري وليس سريا وكان من اجنده الاجتماع القيام بمشاريع لشهداء شمبات هزاع وبكور وكانت المداهمه بواسطه عدد كبير من كلاب الأمن وهم يحملون أسلحه ثقيلة وبعدد من العربات التي تحمل مدافع هاون كأننا في معركه حربيه ضد شباب عزل يحملون في ايديهم أقلاما وأوراقا لقد تكررت هذه الأفعال في ألاونه الأخيرة ضد عدد من شباب شمبات حيث قاموا باختطاف الجيلاني محي الدين من منزله وقبلها قاموا باختطاف شقيقه ياسر وكانوا يعتقدون انه هو الجيلاني كل هذه الأفعال تتم بمعاونة كلاب الأمن في شمبات يقودهم المدعو بكير وهو يقيم في شمبات الديم ولديه شقيق يدعي علي ضابط بجهاز الأمن وهو الآن يعمل بالسفارة السودانية بالقاهرة وبكور هذا هو الشخص الذي ادعي كذبا انه رأي المنام الرسول (ص) يمسك بيد نافع ومحال أن يمسك رسولنا الكريم أيادي القتلة والمنافقين.

    أسماء المعتقلين
    1/عبد الغفار عمر
    2/وشمس الدين الحاج
    3/عرفات.........
    4/طارق الشيخ
    5/عمر حسن بدوي
    6/احمد هاشم
    7/ياسر داود
    8/مهاجر ......

    يا أهالي شمبات الشرفاء لقد تعددت جرائم جهاز الأمن ضد أهالي شمبات فبعد أن قتلوا الأبرياء من الشباب اصبحوا يهاجمون المنازل بدون مراعاه لحرمه المنازل ووجود الأطفال والنساء فقد قاموا بالأمس بترويع الأطفال والنساء وهددوا بضرب العزل فيا أهل شمبات فلنبدأ من الآن في عزل كلاب الأمن وعلي راسهم المدعو (أبو بكر عبد الله عثمان وأسرته) فكلهم في جهاز الأمن (بكير)

    تجمع شباب شمبات
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-12-2013, 06:47 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)



    إشتباكات اليوم الاحد الموافق 01/12/2013 ، بالحجارة والعصيان بالناحية الشرقية لجامعة النيلين بين طلاب الموتمرالوطني وجماعة انصارالسنة

    وعددمن الجرحي من الجانبين طلاب الوطني بالعصيان وانصارالسنة بالحجارة..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-12-2013, 07:23 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-12-2013, 01:43 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)



    Quote:
    تنعى يوميات الثورة السودانية الشاعر الكبير احمد فؤاد نجم ، لقد رحل الشاعر الكبير أحمد فؤاد نجم، اليوم الثلاثاء الموافق 03/12/2013 ، عن عمر يناهز 84 عامًا بعد رحلة طويلة من العطاء
    ولد نجم 23 مايو 1929 فى قرية كفر أبو نجم بمدينة أبو حماد بمحافظة الشرقية، لأم فلاحة من الشرقية، ووالده كان يعمل ضابط شرطة .
    نجم كان ضمن 17 ابنًا، لم يتبق منهم سوى خمسة، فقد تسببت وفاة والده فى انتقاله لبيت خاله بالزقازيق، حيث التحق بملجأ أيتام عام 1936، وقابل فيه الفنان الراحل عبد الحليم حافظ، وخرج من الملجأ عندما بلغ 17 عاما، وعاد لقريته مرة أخرى، ثم انتقل للقاهرة بعدها، وعمل بمعسكرات الجيش الإنجليزى، متنقلا بين مهن كثيرة، كبائع، وعامل بناء، وترزى، وفى ذلك الحين تعلم القراءة و الكتابة .
    وانتقل "الفاجومى"، إلى النقل الميكانيكى فى العباسية عام 1959، وعمل بأحد المعسكرات
    الإنجليزية، ومن هنا بدأ نضاله الوطنى بمساعدة الفدائيين فى عملياتهم، وتعرف على الشيخ إمام، كان يعبر من خلال أشعاره عن شخصية مصر، وجراحها، وآلامها، وأحلامها، وكان من بين تلك الأغانى و الأشعار أنا أتوب عن حبك، وعشق الصبايا، وساعة العصارى، واتجها لتكوين فرقة للتأليف والتلحين والغناء .
    و لفؤاد نجم، العديد من الأشعار، والقصائد التى تدل على كفاحه الوطنى ومعارضته لجميع الأنظمة المستبده ، حيث عارض السادات بسبب معاهدة كامب ديفيد، وعارض مبارك، وأخيرا جماعة الإخوان المسلمين، التى وصفها بالتشكيل العصابى، وكان من بين أشعاره "ضليلة فوق رأس الشهيد"، التى كتبها أثناء حرب أكتوبر 73، و"يعيش أهل بلدى" و"شيد قصورك .
    كان احمد فؤاد نجم احد اهم الشعراء بمنطقة الشرق الاوسط الذين انحاذوا بشعرهم ومواقفهم للطبقات الفقيرة ، وللمعدمين مثل الفلاحين والعمال ، ودفع ثمن مواقفهه تشردا وسجونا ومعاناة ولم تلن عريكته حتى الرمق الاخير.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-12-2013, 01:51 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)


    بيان مهم من الناطق العسكري باسم الجبهة الثورية

    12-03-2013
    الجبهة الثورية السودانية - القيادة العسكرية المشتركة
    مكتب الناطق العسكري بأسم قوات الجبهة الثورية

    بيان مهم : حول أكاذيب التصريحات الحكومية عن معارك معنا على مشارف مدينة كاودا


    Quote:
    هنالك تقارير حكومية جوفا تتحدث عن معارك تدور على مشارف كاودا بين قواتنا ومأجوري نظام الخرطوم، الغرض من هذه التصريحات هي تضليل الراي العام وإلهائه للتغطية على الهزائم الكبيرة والمتكررة التي الحقتها قواتنا ضدهم خلال الأيام السابقة في جبهات مختلفة، نؤكد لكم إن قوتنا قوية ومسيطرة تماماً على الأرض وقد تابعتم إنتصارات قواتنا علي قوات النظام في كل من كرتالا والضليمة وأبوزبد ومنطقة باو وجبل أبودموع وفيو وغيرها من المناطق.
    إن قوات الجبهة الثورية السودانية بكل فصائلها وفي كل الجبهات في السودان تمتلك زمام المبادرة العسكرية ومتقدمة ميدانياً على مأجوري ومرتزقة النظام ومصممة على أسقاط حكومة البشير لإنهاء تدهور البلاد.
    والنضال مستمر والنصر أكيد

    العقيد/ القاضي عمر رمبوي
    الناطق العسكري لقوات الجبهة الثورية
    3 ديسمبر 2013
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-12-2013, 03:43 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع راديو دبنقا بتاريخ 03/12/2013

    الرعاة المسلحون يهجمون ويطلقون مواشيهم بقوة السلاح على المزارع شرق ام دخن

    Quote: فر سكان قرية ( مراري ) شرق مدينة ام دخن بولاية وسط دارفور من منازلهم جراء هجوم شنه الرعاة المسلحين من قبل الحكومة بالاسلحة النارية على القرية مساء يوم الاحد . وقال احد الفارين من القرية لراديو دبنقا انهم فوجئوا بهجوم واطلاق اعيرة نارية كثيفة فى حوالى الساعة العاشرة من مساء الاحد من قبل الرعاة المسلحين من قبل الحكومة ، واكد الشاهد بانه لا يستطيع تحديد ان هناك ضحايا فى الهجوم ( ام لا ) ، لان الجميع فر فى كافة الاتجاهات . وارجع الشاهد سبب الهجوم على اهالى القرية الى انهم رفعوا شكوى الى السلطات ضد الرعاة نتيجة ادخال ابلهم مواشيهم فى مزارعهم . وقال الشاهد ان السلطات جاءت وطردت صباح يوم الاحد ابل ومواشي الرعاة من مزارعهم ، وكشف بان الرعاة المسلحين من قبل الحكومة اطلقوا امس الاثنين وبصورة مكثفة ابلهم ومواشيهم على مزارع المواطنين ، شملت مناطق ( مرارى ، حجر سلطان ، تجارب ، ادم فور ) . واكد الشاهد بان ابل ومواشي الرعاة احدثت خسائر فادحة ، واتلفت مساحات واسعة من محاصيل الدخن ، والماريك , والفول ، والسمسم ، والفول . واضاف الشاهد بان الرعاة المسلحين من قبل الحكومة هددوهم بالقتل وحرق قراهم فى حالة رفع مرة اخرى شكوى للسلطات ضدهم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-12-2013, 03:46 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع راديو دبنقا بتاريخ 03/12/2013

    مواطنوا مدينة شنقل طوباي يأبنون شهداء القصف الجوي واليوناميد يصور موقع الحادث

    Quote: قام نحو (4) الالاف و(500) مواطنا بمدينة شنقل طوباي يوم الاحد تأبينا لشهداء القصف الجوي الحكومي الذي استهدف عصر الجمعة عربة بوكس كانت تقل (16 ) مواطنا كانوا في طريقهم الى شنقل طوباية قادمين من تابت . وادي القصف لوفاة (14) شخصا في الحال ، واصابة (2) منهم بجراح خطيرة تم نقلهما يوم الاحد الى الفاشر لتلقي العلاج . واكد شهود لراديو دبنقا من شنقل طوباية ان قوات بعثة اليوناميد تمكنت يوم الاحد من الوصول لموقع الحادث وتصويره ، كما اقام سكان شرق الجبل امس الثلاثاء بمنطقة كرفولا تأبينا وكرامة مماثلة لضحايا الانتنوف والميج الحكومي . يذكر ان ضحايا المدنيين الذين استهدفوا مساء الجمعة بصواريخ سلاح الطيران الرسمي هم : احمد يعقوب محمد ، حليمة على جمعة وطفلها الرضيع ، حواء تبن جمعة ، سليمان عبدالرسول ابراهيم ، ادم عبدالمؤمن عبدالرسول ، محمد احمد ادم ، محمد ابراهيم محمد ، على احمد محمد ، النذير على احمد وسليمان على احمد بينما اصيب في القصف اصابات بالغة كل من عثمان ادم احمد وابكر يعقوب محمد حيث جري نقلهم يوم الاحد لمستشفى الفاشر لتلق العلاج
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-12-2013, 03:50 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع راديو دبنقا بتاريخ 03/12/2013

    نازحو معسكر هشابة يشكون من تفشي الامراض وانعدام الدواء والمليشيات تعتدي على النازحين في (ارمنكول)

    Quote: شكا نازحو معسكر هشابة بمحلية مرشنق بولاية جنوب دارفور من انتشار وتفشى امراض السعال والاسهالات والحميات وسط الاطفال ، الى جانب عدم وجود الدواء والرعاية الصحية . وكشف احد المشايخ لراديو دبنقا عن اصابة العديد من الاطفال اعمارهم تتراوح ما بين 6 اشهر الى 9 سنوات فى غضون اليومين الماضيين بامراض (الكهة ، والاسهالات والحمي الشديدة ) ، واوضح بانه حتى الان لم يتم تحديد كهنة المرض من قبل الاطباء ، بالاضافة الى عدم وجود الدواء والرعاية الصحية . وناشد الشيخ السلطات والمنظمات الانسانية بتوفير الدواء والرعاية الطبية

    وفي خبر اخر اصيب عبدالله محمد ابكر النازح بمعسكر ( ارمنكول ) بولاية غرب دارفور بجروح بالغة جراء تعرضه للضرب والجلد من قبل مليشيات حكومية . وقال المتحدث باسم معسكرات سربا لراديو دبنقا ان ( 10 ) من عناصر المليشيات الحكومية على ظهر خيول وجمال هاجموا النازح عبدالله محمد ابكر بمنطقة جبال ( كدم ) التى تقع بين معسكر ( ارمنكول ، وتندلتي ) وذلك اثناء توجه للتسوق بتندلتي ، وقاموا بجلده وضربه ضربا مبرحا ، مما تسبب له باذي في جميع اجزاء جسمه ، وهو يرقد طريح الفراش لتلقي العلاج . وقال الشاهد بان المسلحين نهبوا من ابكر مبلغ ( 120 ) جنيها وموبايل ، بجانب امتعته الشخصية . وطالب الشاهد السلطات بحماية المواطنين ، وردع تلك المليشيات التى قال تقوم بقتل ونهب وترويع المواطنين العزل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-12-2013, 03:53 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع راديو دبنقا بتاريخ 03/12/2013
    اشتباك بين المزارعين والرعاة بمنطقة (ابقى راجل) والمليشيات الحكومية تعربد في معسكر السلام بنيالا

    Quote: فر المزارعون بمنطقة ( ابقى راجل ) بجنوب دارفور ( 4 ) كيلو جنوب معسكر السلام والقرى المجاورة لها يوم الاحد من مزارعهم ومنازلهم جراء الاشتباكات بين المزارعين والرعاة المسلحين من قبل الحكومة . وقال شاهد لراديو دبنقا ان ان مزارعى منطقة ( ابقى راجل ) اشتبكوا مع الرعاة المسلحين من قبل الحكومة الذين حاولوا ادخال ابلهم ومواشيهم بقوة السلاح فى مزارعهم . وكشف الشاهد بان الطرفين استخدما الاسلحة فى الاشتباك ، وقال بان الوضع متوتر جدا بالمنطقة ، مناشدا السلطات بالتدخل لاحتواء الموقف

    اصيب ادم عبدالرحمن النازح بمعسكر السلام بجنوب دارفور باصابات بالغة جراء الاعتداء علية من قبل مليشيات حكومية داخل منزلة ، بالاضافة الى نهب ما بحوزته من اموال وممتلكات . وقال محجوب تبلدية شيخ المعسكر لراديو دبنقا ان عناصر من المليشيات الحكومية هاجمت النازح ادم عبدالرحمن داخل منزلة ، وقاموا بضربة ضربا مبرحا قبل ان يقوموا بنهب مبلغ ( 120 ) جنية وموبايل واشياء اخرى منه . من جهة ثانية شكا نازحو المعسكر من دخول وتجوال ملثمين من المليشيات الحكومية باسلحتهم داخل المعسكر خاصة ايام السوق ، بالاضافة الى الاعتداء على النازحين فى الطرقات . وقال الشيخ تبلدية بانهم رفعوا شكوى حول ذلك للجيش والشرطة واليوناميد ، بيد انهم قالوا لا يستطيعون فعل شئ باعتبار ان تلك المليشيات مصرح لها بحمل السلاح
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-12-2013, 04:01 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع راديو دبنقا بتاريخ 03/12/2013
    المليشيات الحكومية تعتدي والرعاة المسلحون يدخلون مواشيهم بقوة السلاح في المزارع بمعسكر طويلة


    Quote: اصيب احمد محمد عبدالله النازح بمعسكر طويلة بشمال دارفور بجروح بالغة اثر اطلاق النار عليه من قبل مليشيات حكومية بمنطقة ( جيلى ) امس الاثنين . وقال احد مشائخ المعسكر لراديو دبنقا ان عناصر من المليشيات هاجمت احمد محمد عبدالله وهو تاجر مواشى بمنطقة ( جيلى ) واصابوه بطلق نارى فى صدرة وفخذه وارجله نقل على اثرة الى مستشفى الفاشر لتلقى العلاج . وقال الشاهد بان المسلحين نهبوا من عبدالله مبلغ ( 5 ) الاف جنيه ، وحمار ريفاوى ، وموبايل ، وامتعته الشخصية ولاذوا بالفرار . من جهة ثانية شكا مزارعى طويلة من الهجمة الشرسة التى يواجهونها هذه الايام من قبل الرعاة المسلحين من قبل الحكومة وذلك بادخال ابلهم ومواشيهم بقوة السلاح فى مزارعهم ، وضرب وجلد وتهديد كل من يتصدى لهم من المزارعين ، ويهددون بالقتل . وطالبوا السلطات بالتدخل لحمايتهم حتى يتمكنوا من حصاد مزارعهم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-12-2013, 04:04 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع راديو دبنقا بتاريخ 03/12/2013

    نازحوا معسكر كبم لم يستلموا الحصص الغذائية منذ شهرين ويناشدون برنامج الغذاء العالمي بالاغاثة

    Quote: شكا نازحو معسكر كبم بولاية جنوب دارفور من توقف حصصهم الغذائية لمدة شهريين متتالين ، بالاضافة الى عدم وجود المراكز والخدمات الصحية والعلاج بالمعسكر لنازحيين المعسكر الذى يبلغ عددهم ( 2 ) الف و200 نازح بالاضافة للنازحين الجدد والمواليد الجدد البالغ عددهم اكثر من ( 1500 ) . وكشف نازح لراديو دبنقا عن عدم حصولهم على حصصهم الغذائية لشهري اكتوبر ونوفمبر الماضيين ، وان منظمة الرؤية العالمية التي تقوم بتوزيع العيش للنازحين ابلغتهم في شهر سبتمبر الماضي ان الاغاثة سوف تتوقف وسيصرفون حصصهم الغذائية في العام مره واحدة ، مشيرا الى ان المنظمة لم تحدد لهم وقت معين للصرف ، ولم توضح لهم ماهي الاسباب التي ادت ان يكون صرف الاغاثة مره واحده فى العام . وقال الشاهد بان العاملين ببرنامج الغذاء العالمي كانوا قد نفوا ذلك ، واكدوا لهم ان الحصص الغذائية سوف توزع لهم شهريا ، وناشد برنامج الغذاء العالمي باستئناف صرف حصصهم الغذائية كل شهر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-12-2013, 04:10 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة التغيير بتاريخ 03/12/2013
    رئيس المجلس الوطني : المجرمون هم من قتلوا المتظاهرين في سبتمبر ونحن لانوزع الشهادة
    نشرت يوم 03 ديسمبر 2013

    التغيير : الخرطوم

    Quote: اتهم رئيس المجلس الوطني احمد ابراهيم الطاهر من اسماهم بالمجرمين بقتل المتظاهرين اثناء احتجاجات سبتمبر الماضي، وقال" ان من يستهدفون السودان هم من قاموا بقتل المتظاهرين"
    واشار الطاهر، الاثنين، في جلسة للمجلس الوطني لمرارة احداث سبتمبر التي اعقبت زيادات الاسعار، وقال انهم لايوزعون الشهادة ولكن "الله سبحانه وتعالي يصطفي الناس ويقرر الشهادة لهم"، وتابع : "نسال الله لهم القبول".

    وعلي النقيض من حديث رئيس المجلس، رفض عضو المجلس كرار محمد علي توصيف ضحايا الاحتجاجات بالشهداء، ودمغهم بالتبعية للجبهة الثورية المتمردة.

    ودخل كرار محمد علي في مشادة حاده مع رئيس كتلة المؤتمرالشعبي بالمجلس د. إسماعيل حسين، احتجاجا علي وصف الشهداء الذي استعمله حسين، فيما اعترض الاخير على تخصيص مبلغ (15.23) لتعويض المتضررين من الأحداث، ودعا لتخصيص مبالغ اضافية من الاحتياط لتعويض المتضررين.

    وكان اكثر من 220 شخصا، اغلبهم من الشباب وصغار السن، قد لقوا مصرعهم برصاص الاجهزة الامنية الحكومية، خلال الاحتجاجات التي شهدتها العاصمة الخرطوم ومدينة ودمدني وعدد آخر من المدن في سبتمبر الماضي.

    وكانت تسريبات لاجتماع ضم قيادات الحركة الاسلامية مع مسؤولي الاجهزة الامنية السودانية، عقب الاحداث، افادت ان وزير الداخلية اعلن براءة وزارته من اعمال القتل، وقال ان قوات خاصة تتبع "لجهاز الامن" هي التي قامت بذلك.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-12-2013, 04:17 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة التغيير بتاريخ 03/12/2013
    قاضي نظام عام يطالب بترليون جنيه لاطلاق سراح 5 من المعتقلين في احتجاجات سبتمبر
    نشرت يوم 03 ديسمبر 2013


    التغيير : الخرطوم

    Quote: تواصل اليوم الثلاثاء، في تمام العاشرة صباحا، بمحكمة الحارة الاولى العامة بالثورة امدرمان، جلسات محاكمة ناشطين من منطقة الفتح بامدرمان تحت المادة 182 من القانون الجنائي "اتلاف المنشآت العامة"،ِبسبب مشاركتهم في احتجاجات سبتمبر الماضي..
    عبيد محمد عبيد، 25 سنة ، ناشط مدني (معاق جزئيا):

    رحمة الله محمد عبيد، 27 سنة ، وهو شقيق عبيد محمد عبيد

    صديق المدني مصطفى، 45 سنة ، أعمال حرة

    عبد الرحمن موسى، 30 سنة ، تاجر

    فتح الرحمن، 30 سنة ، عامل

    وبعد اسبوعين قام بتحويلهم للشرطة، وفتحت في مواجهتهم بلاغات تحت المادتين 182 و 69، وفي الجلسة الاولي لمحاكمتهم الشهر الماضي قام القاضي باسقاط المادة 69 لعدم اكتمال اركانها، وواصل المحاكمة تحت الماده 182 وهي إتلاف المنشآت العامه.

    وعند طلب محامي المتهمين في الجلسة الاخيرة، امام محكمة النظام العام بالحارة الثورة الاولي، إطلاق سراح موكليهم الخمسة، طلب القاضي كفالة مالية عباره عن مبلغ مليار جنيه بالجديد (اي مايساوي حوالي 125 مليون دولار) لاطلاق سراحهم، وهو ما اثار موجة من السخرية والتساؤلات عن جدية المحكمة، وفقا لاحد حضور الواقعة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-12-2013, 04:47 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة حريات بتاريخ 03/12/2013
    كفاية : الإرهابى المصرى عاصم عبد الماجد هرب عبر الخرطوم بجواز سفر دبلوماسى سودانى
    December 3, 2013

    Quote: تواترت أنباء بان الإرهابي المصري عاصم عبد الماجد القيادى بالجماعة الاسلامية المصرية والمطلوب للعدالة المصرية لإرتكابه جرائم إرهاب قد سافر إلى دولة قطر عبر الخرطوم بجواز سفر دبلوماسي سوداني .

    وذكرت صفحة (كفاية السودانية) على الفيسبوك ان عاصم عبد الماجد الذي أثار ظهوره بالدوحة ضجة واسعة في الأوساط المصرية ، كان مختبئاً بمنزل أحد أعضاء السفاره السودانية بالقاهرة - من التابعين لجهاز أمن النظام - ثم سافر بوثيقة سفر إضطرارية (سودانيه) صادره من السفاره بإسم شخص سوداني للخرطوم وحل ضيفاً على جهاز الأمن الذي إستخرج له جواز سفر دبلوماسي سوداني سافر به لدولة قطر.

    وطالبت (كفاية السودانية) السلطات المصرية بقطع العلاقات مع النظام السودانى الذي يزعزع الأوضاع الأمنية في مصر ( وطرد عناصره وحلفائه وأبواقه و عملائه …).

    وكان الارهابي عاصم الذي شارك في اغتيال السادات ومجزرة الشرطة في اسيوط قد ظهر في حوار مع قناة (الجزيرة) القطرية باستديوهاتها بالدوحة.

    واوردت صحيفة (اليوم السابع) المصرية أمس الأول نقلاً عن مصدر أمني مصري بمطار القاهرة أنه من الوارد أن يكون عصام عبد الماجد قد تمكن من الهروب عن طريق الحدود مع ليبيا أو السودان، ومنها إلى قطر.

    وسبق وأورد موقع (عرب تايمز) السبت الماضي ان عاصم عبد الماجد قد ظهر على شاشة قناة (الجزيرة) بترتيب من المخابرات القطرية التي سهلت له الهروب الى قطر عبر السودان وباشراف القنصل القطري في القاهرة اسامة يوسف القرضاوي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-12-2013, 04:52 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة حريات بتاريخ 03/12/2013
    للمرة الثانية ، السودان رابع أكثر الدول فساداً في العالم
    December 3, 2013

    Quote: جاء السودان كرابع أكثر الدول فساداً في العالم لعام 2013 ، بحسب مؤشر منظمة الشفافية الدولية المنشور اليوم 3 ديسمبر .

    ومن اجل تحديد تصنيفها السنوي تستند منظمة الشفافية الدولية الى معطيات تجمعها (13) مؤسسة دولية بينها البنك الدولي والبنوك الآسيوية والافريقية للتنمية والمنتدى الاقتصادي العالمي.

    وحذرت منظمة الشفافية الدولية من ان سوء إستخدام السلطة والتعاملات السرية والرشاوى تواصل تخريب المجتمعات حول العالم ، وان أكثر من ثلثي البلدان الـ (177) في مؤشر هذا العام 2013 حازت على درجات أقل من (50) درجة – يتدرج المقياس من (صفر) إلى (100) – ، ومائة تعني أن البلد تُدرك بإعتبارها نظيفة جداً .

    وقالت هقنويت لابل رئيسة منظمة الشفافية الدولية ان أداء الدول الأفضل يكشف بوضوح كيف أن الشفافية والمحاسبية يمكن ان توقفا الفساد ، ولكن الدول الافضل لا تزال تواجه مخاطر فساد في تمويل الحملات الإنتخابية والسيطرة على الدولة والرقابة على العقود الحكومية الكبيرة.

    ودعت منظمة الشفافية المنظمات الدولية مثل مجموعة العشرين إلى إتخاذ إجراءات صارمة ضد غسيل الأموال وإعادة الأصول المسروقة وجعل الشركات أكثر شفافية ، وقالت رئيسة منظمة الشفافية ( لقد حان الوقت لإيقاف أولئك الذين يفلتون بممارسات الفساد ، ولسد الثغرات ونقص الإرادة السياسية لدى الحكومات التي تسهل الفساد داخل البلدان وعبر الحدود ، وحان الوقت للدعوة إلى تكثيف الجهود لمكافحة إفلات الفاسدين من العقاب ).

    وبحسب تقرير المنظمة لعام 2013 الصادر اليوم 3 ديسمبر فان أفضل البلدان في العالم على التوالي : الدنمارك (91 درجة) ، نيوزلندا ، فنلندا ، السويد ، النرويج ، سنغافورة ، سويسرا ، هولندا ، أستراليا ، كندا ، لوكسمبرج (80 درجة) .

    وأكثر البلدان فساداً في العالم على التوالي : الصومال (8درجات) ، كوريا الشمالية ، أفغانستان ، السودان (11درجة) ، جنوب السودان ، ليبيا ، العراق ، أوزبكستان ، تركمانستان ، سوريا ، اليمن (18درجة) .

    هذا وسبق وإحتل السودان المركز الرابع عام 2012 بعد أفغانستان وكوريا الشمالية والصومال .

    والفساد في السودان فساد مؤسسي وشامل يرتبط بكون السلطة الحاكمة سلطة أقلية ، تحكم بمصادرة الديمقراطية وحقوق الانسان ، وتحطم بالتالي النظم والآليات والمؤسسات الكفيلة بمكافحة الفساد ، كحرية التعبير ، واستقلال القضاء ، وحيدة اجهزة الدولة ، ورقابة البرلمان المنتخب انتخاباً حراً ونزيهاً . كما يرتبط بآيدولوجيتها التي ترى في الدولة غنيمة ، علاقتها بها وبمقدراتها بل وبمواطنيها علاقة ( امتلاك) وليس علاقة خدمة . وبكونها ترى في نفسها بدءاً جديداً للتاريخ ، فتستهين بالتجربة الانسانية وحكمتها المتراكمة ، بما في ذلك الاسس التي طورتها لمكافحة الفساد .

    ويجد فساد الانقاذ الحماية من رئيس النظام الذى يشكل مع اسرته اهم مراكز الفساد ، كما يتغطى بالشعارات الاسلامية ، ولذا خلاف ارتباطه بالمؤسسات ذات الصبغة الاسلامية كالاوقاف والزكاة والحج والعمرة ، فانه كذلك فاق فساد جميع الانظمة في تاريخ السودان الحديث ، وذلك ما تؤكده تقارير منظمة الشفافية العالمية وشهادات اسلاميين مختلفين.

    وحين تنعدم الديمقراطية ، لفترة طويلة ، كما الحال في ظل الانقاذ ، يسود أناس بعقلية العصابات ، ويتحول الفساد الى منظومة تعيد صياغة الافراد على صورتها ، فتحول حتى الابرار الى فجار ، واما أدعياء (الملائكية) فانهم يتحولون الى ما أسوأ من الشياطين !.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-12-2013, 04:55 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة حريات بتاريخ 03/12/2013
    رئيس إتحاد غرف الصناعة يحذر من احتمال توقف المصانع بشكل كامل
    December 3, 2013

    (حريات)

    Quote: حذر اتحاد غرف الصناعة من احتمال توقف المصانع بشكل كامل في البلاد بسبب رفع أسعار المحروقات والضرائب والرسوم، وذلك في ظل عجز الحكومة عن توفير العملات الأجنبية اللازمة لمتطلبات الإنتاج.

    واضاف رئيس اتحاد غرف الصناعة عباس علي السيد فى تصريح لقناة (الجزيرة) إن القطاعات المنتجة عاجزة تماما عن التعامل مع الإجراءات الحكومية الاخيرة .

    وتشير بيانات الاتحاد إلى أن أسعار الغاز الصناعي ارتفعت خمس مرات منذ مطلع العام الجاري، وهو ما يؤثر في صناعات إستراتيجية مثل الإسمنت ومواد البناء والصناعات الغذائية، كما زاد من حدة الأزمة ارتفاع نسبة التضخم وضعف القدرة الشرائية لدى السودانيين.

    وأكد رئيس اتحاد غرف الصناعة أن جميع البنوك سواء كانت المتخصصة أو التجارية عاجزة عن فتح اعتمادات لتوفير مدخلات الإنتاج للقطاع الصناعي.

    وسبق وكشف سعود البرير رئيس إتحاد أصحاب العمل عن عدم توفر السيولة لدى البنوك السودانية باستثناء بنك واحد.

    وقال سعود البرير في الملتقي الاقتصادي لاتحاد الغرف الصناعية 21نوفمبر إن محافظ البنك المركزي أبلغه بأن البنوك تعاني من عدم توفر السيولة باستثناء 4 بنوك فقط ، مضيفاً (عندما اتصلت بها وجدت أن ثلاث منها تعاني ) واصفاً النظام المصرفي في البلاد بالضعيف متوقعاً إنهياره .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-12-2013, 05:00 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة حريات بتاريخ 03/12/2013
    لجنة التحقيق الرسمية : إضافة الى التقاوى الفاسدة آليات بسبعة مليار غير مطابقة للمواصفات
    December 3, 2013

    Quote: أقرت لجنة التحقيق التي شكلها المجلس الوطنى بفساد تقاوي القمح التي افشلت الموسم الزراعي بمشروع الجزيرة هذا العام وحملت المسئولية لوزارة الزراعة والبنك الزراعي .

    وأكدت اللجنة إنها وجدت بالمشروع آليات زراعية بقيمة سبعة مليارات جنيه غير مطابقة للمواصفات .

    وقال عضو اللجنة الفاتح محمد سعيد إنهم وجدوا في مشروع الجزيرة آليات زراعية بقيمة سبعة مليارات جنيه غير مطابقة للمواصفات وكذلك المبيدات وتساءل (إلى متى ذلك؟ وما هي الجهة التي تحاسب؟).

    وأوضحت اللجنة ان اعدادا كبيرة من المزارعين بمشروع الجزيرة سيتعرضون للسجن أو فقدان حواشاتهم بسبب عدم تمكنهم من السداد عقب تأكد فشل الموسم الزراعي الحالي بسبب تقاوي القمح الفاسدة.

    وكشفت اللجنة عن مسئولية جهات أخري في الاهمال الجسيم الذي نتج عنه فساد التقاوي والفشل الذي اصاب الموسم الزراعي منها البنك المركزي الذي تأخر في السداد بالاضافة لعدم الافراج عن التقاوي في ميناء يورتسودان حتي سبتمبر من العام 2012. وكشفت اللجنة عن عثورها اثناء التحقيقات علي اليات ومبيدات بالمشروع غير مطابقة للمواصفات .

    ورغم اقرار اللجنة بحجم الاهمال والفساد الذي حدث وما سيتعرض له المزارعون من اضرار الا انها اكتفت بالحديث عن احتياج هذه الازمة لمعالجات كبيرة وليست جزئية ولم يتم التطرق لاي محاسبة او تحريك أية اجراءات قانونية أو رفع الملف لأي جهات قضائية مسئولة. وقال رئيس اللجنة حبيب مختوم ان مهتهم الان ليست تحديد المسئولية بل انقاذ الموسم الزراعي.

    من جانبه سخر تحالف مزارعي الجزيرة والمناقل من نتائج لجنة التحقيق ، وقال انها لم تتوصل لجديد وان جماهير المزارعين بمشروع الجزيرة يعلمون كل هذه الحقائق ، مطالبا بضرورة المحاسبة واقالة وزير الزراعة ومدير المشروع والبنك الزراعي. وتمسك التحالف بضرورة بتشكيل لجنة تحقيق مستقلة في قضية التقاوي.ووصف القيادي بتحالف المزارعين ابراهيم محي الدين ماحدث بالجريمة وشددعلي ضرورة تقديم الجناة الي المحاكمة العادلة وتحديد المسوؤليات. وقال ان ما حدث يعد جريمة تضاف لجرائم النظام ضد المشروع من خلال تدمير بنياته الاساسية ونهب أصوله وبيع ممتلكاته لسماسرة النظام وشركاته وتجاره من المرابين واللصوص بأبخس الاثمان.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-12-2013, 05:05 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة حريات بتاريخ 03/12/2013
    العالم يحتفل باليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة 3 ديسمبر
    December 3, 2013



    يحتفل العالم، اليوم الثلاثاء 3 ديسمبر ، باليوم العالمي لذوي الإحتياجات الخاصة تحت شعار ( فلنكسر الحواجز ونفتح الأبواب من أجل إقامة مجتمع شامل للجميع).

    وهو يوم عالمي خصص من قبل الأمم المتحدة منذ عام 1992 لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة.

    ويهدف الاحتفال باليوم إلى نشر فهم قضايا الإعاقة وحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة وللمكاسب التي تتحقق من إدماج الأشخاص ذوي الإعاقة في كل جانب من جوانب الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية لمجتمعاتهم. كما يتيح هذا اليوم فرصة لتعبئة الجهود من أجل بلوغ الهدف المتمثل في تمتع الأشخاص ذوي الإعاقة بحقوق الإنسان الكاملة والمتكافئة وفي مشاركتهم في المجتمع، على نحو ما تحدد في برنامج العمل العالمي المتعلق بالمعاقين، الذي أقرته الجمعية العامة في عام 1982.

    والأشخاص من ذوي الإعاقة هم أكثر عرضة من غيرهم لأعمال العنف، فالأطفال ذوو الإعاقة أكثر عرضة للعنف بأربعة أضعاف غيرهم من الأطفال غير المعاقين؛ والبالغون ممن يعانون من الإعاقة بصورة أو بأخرى أكثر عرضة للعنف بمرة ونصف من غير المعاقين؛ ويتعرض البالغون من المصابين بحالات صحية عقلية للعنف بنسبة أربعة أضعاف ما يتعرض له غير المصابين بحالات كتلك. ومن العوامل التي تعرض الأشخاص من ذوي الإعاقة للعنف: وصمة العار، والتمييز، والجهل بالإعاقة، فضلًا عن الافتقار إلى الدعم الاجتماعي لمن يقومون على رعاية هؤلاء الأشخاص. وتشير تقارير منظمة الصحة العالمية إلى أن عدد سكان العالم اليوم بلغ 7 مليارات نسمة، ويعيش ما يزيد على مليار شخص معاق أو 15% من سكان العالم مع نوع ما من الإعاقة، ويعيش 80% من أولئك في البلدان النامية. كما يوجد ما يزيد على 100 مليون معاق هم من الأطفال، ولا يستطيع 50 % من المعاقين يتحملون نفقات الرعاية الصحية.

    ووفقًا للمسح الصحي العالمي يعيش 785 مليون شخص أي 6.15% ممن تبلغ أعمارهم 15 عامًا أو أكثر مع شكل من أشكال الإعاقة، من جهة ثانية تشير تقديرات تقرير العبء العالمي للأمراض إلى رقم يقترب من 975 مليون شخص.

    وأشار الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، في رسالتة بهذه المناسبة إلى أن هناك أكثر من بليون شخص منا مصابين بالإعاقة. وعلينا أن نزيل جميع العوائق التي تؤثر على إدماج ذوي الإعاقة ومشاركتهم في المجتمع، من خلال طرق منها تغيير المواقف التي تغذي الوصم وترسخ التمييز.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-12-2013, 05:08 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: R الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة حريات بتاريخ 03/12/2013
    الأسعار ترتفع ما بين (150%) الى (300%) فى شهرين
    December 3, 2013

    (مواقع)

    الأسعار ترتفع ما بين (150%) الى (300%) فى شهرين