ناسف الموقع مغلق للصيانة مؤقتا
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 10-24-2017, 06:07 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة الشاعر عبد الإله زمراوي (عبدالأله زمراوي)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

يا لثارات الحسين (نص شعري)!

06-25-2008, 05:56 PM

ALazhary2
<aALazhary2
تاريخ التسجيل: 09-06-2003
مجموع المشاركات: 4965

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! (Re: عبدالأله زمراوي)

    يقول الإمام علي الرضا كان أبي موسى بن جعفر إذا هل هلال شهر محرم لا يكاد يرى ضاحكا حتى تمضي منه عشرة أيام فإذا كان يوم العاشر كان ذلك اليوم يوم مصيبته وحزنه وبكائه.
    في اليوم العاشر من المحرم قتل ريحانة رسول الله (صلى الله عليه وآله) وأهل بيته وأصحابه وسبي نسائه وبناته وأخواته على أقتاب المطايا من بلد إلى بلد.

    كانَ الوقتُ مساءً في العاشر من المحرم والشمسُ قد أرهقها المشهدُ الكئيبُ، وأثقلَ خُطاها مسيرُ ذلك اليوم الثّقيل، فراحت تتوارى خلف أُفق الصحراء، وتبتعدُ عن رحابِ الأرض لئلاّ تشهد الكارثة والمأساة، ولتتركَ الأرض للقمر في ليلته العاشرة يرافق الحسين (عليه السلام) ويشهد دعاءه، ومناجاته . وقُبيل المغيب وقف الحسين (عليه السلام) في أصحابه وأهل بيته (عليهم السلام) خطيباً لِيُخْبِرَهُم أنّ القوم لا يُريدونَ قتل غيره، وبوسع كل واحد أن ينسحب تحت جنح الظّلام، وينجو مِنَ القتل، فرفض الجميع ذلك وأصرّوا على القتال والفداء.
    جنّ اللّيلُ، وأرخَى الصّمتُ سدولَهُ، وهدأَ الطّير والهوام، ونامَت جفون الخلائق كلّها، إلاّ آل محمّد (صلى الله عليه وآله) وأنصارهم باتوا ليلتهم بينَ داعٍ ومصلٍّ وتالٍ للقرآن ومُستَغْفِر في الأسْحار، وبينَ مُودِّع ومُوصٍ بأهلِهِ وأبنائِهِ ونسائِه، فكانَ لهم دويّ كدويّ النّحل، وحركة واستعداد للقاء الله سبحانه. يُصلحِون سيوفَهُم، ويُهَيِّئونَ رماحَهُم، فباتوا تلك اللّيلة ضيوفاً في أحضان كربلاء، وباتَ التاريخ أرِقاً ينتظر الحدثَ الكبيرَ، وما يتمخّض عنه ميلادِ الصّباح، وباتَت سيوفهم ورماحهم أقلاماً تتهيّأ لتخطّ في صفحات التاريخ بمدادِ الدم المقدّس أروعَ فصل كُتِبَ في عمرِ الإنسان.
    الحسين (عليه السلام) يودِّع أهله وأحبابه، ويزور السجّادَ وزينبَ وسُكينةَ وليلى والرّبابَ والباقرَ (عليه السلام) ويوصي آخر وصاياه، ويعهد بآخر عهد له، وقد استسلم للقدر، وباع نفسه لله، وقرّر أن يسقيَ شجرةَ الهدى والإيمان بغزير دمه، وفيض معاناته.
    ليلة ليلاء وَغَد موحش على آلِ محمّد (صلى الله عليه وآله)، وقد أحاطت بهم الخيلُ واللّيلُ والغـربةُ والجـيشُ الّذي راحَ يتكاثف ويتجـمّع الألف بعد الألف، والمائة بعد المائة، والعشرات بعد العشرات بعد العشرات، حتّى أمسى جيشاً عرمرماً، وقد غاب عنهم وجه رسول الله (صلى الله عليه وآله) ، ونأى بالغريّ(1) أبوهم أمير المؤمنـين عليّ (عليه السلام)، وقد باعد بينهم وبين المدينة المنوّرة حيث يرقد جدّهم الرسول (صلى الله عليه وآله) والحسن السبط وأُمّهم الزّهراء مسير شهر(2) للإبل والرُّكبان، وهاهم قد باتوا ليلتهم غُرباء، يتهدّدهم جيش العدوّ بالقتل والأسر والسّبي.
    انقضت ليلة الهدنة، وطلع ذلك اليوم الرهيب، يوم الجمعة، يوم عاشوراء، يوم الدم والجهاد والشهادة، وطلعت معه رؤوس الأسنّة والرِّماح والأحقاد وهي مُشرعةٌ لِتَلْتَهِمَ جسدَ الحسين (عليه السلام)، وتفتكَ بدُعاةِ الحقّ والثوّار من أجل الرِّسالة والمبدأ.
    عبّأ عمر بن سعد رجاله وفرسانه، فوضع على ميمنة الجيش عمرو بن الحجّاج، وعلى ميسرته شمر بن ذي الجوشن، وعلى الخيل عروة (3) بن قيس، وعلى الرجّالة شبث بن ربعي، وأعطى الرّاية دُريداً (4) مولاه.
    نظر الحسين (عليه السلام) إلى الجيش الزاحف، وتأمّل به طويلاً، وهو لم يزل كالطـود الشامخ، قد اطمأنّت نفسه، وهانت دنيا الباطل في عينه، وتصاغر الجيش أمامه، فكان وأصحابه كما قال الشاعر فيهم:
    لَبَسوا القلوبَ على الدّروعِ وأقبَلوا *** يَتهافَـتونَ على ذهـابِ الأنفُس
    فلم تُرهِبْهُ كثرةُ الجيوش، ولم توهنْ عزيمتَهُ كثافةُ الصِّفاح والأسنّة، بل استشرق من عليائه الرّوحي المتعال، ورفع يدي الضّراعة والابتهال إلى الله سبحانه، وراحَ يُناجي:

    (اللّهمَّ ! أَنتَ ثِقَتي في كُلِّ كَرْب، وَأَنتَ رَجائي في كُلِّ شِدَّة، وَأَنتَ لي في كُلِّ أمر نَزَلَ بِي ثِقَةٌ وَعُدَّةٌ، كَمْ مِن همٍّ يَضْعُفُ فِيهِ الفُؤادُ، وَتَقلُّ فِيهِ الحِيلَةُ، وَيَخْذِلُ فِيهِ الصَّدِيقُ، وَيشمتُ فِيهِ العَدُوُّ، أَنزَلتُهُ بِكَ وَشَكوتُهُ إِليكَ، رَغْبَةً مِنِّي إِليكَ عَمَّن سِوَاكَ، فَفَرَّجْتَهُ عَنِّي وَكَشَـفْتَهُ، فَأنْتَ وَليُّ كُلِّ نِعْمَـة، وَصَاحِبُ كُلِّ حَسـنَة، وَمُنتَهى كُلِّ رَغْبَة)(5).

    (عدل بواسطة ALazhary2 on 06-25-2008, 06:25 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
يا لثارات الحسين (نص شعري)! عبدالأله زمراوي06-14-08, 03:21 PM
  Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! عمار عبدالله عبدالرحمن06-15-08, 07:10 AM
    Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! عبدالأله زمراوي06-15-08, 11:22 AM
      Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! Salah Musa06-15-08, 11:28 AM
        Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! عبدالأله زمراوي06-15-08, 04:19 PM
  Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary206-15-08, 05:24 PM
    Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! عبدالأله زمراوي06-16-08, 01:18 PM
      Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary206-17-08, 05:19 AM
  Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary206-15-08, 06:31 PM
  Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! zumrawi06-15-08, 06:39 PM
    Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! عمار عبدالله عبدالرحمن06-17-08, 08:31 AM
    Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! عبدالأله زمراوي06-17-08, 11:16 AM
      Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary206-19-08, 05:59 PM
  Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary206-23-08, 08:46 PM
    Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary206-23-08, 08:56 PM
      Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! عبدالأله زمراوي06-23-08, 10:28 PM
        Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary206-24-08, 12:06 PM
          Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary206-24-08, 12:11 PM
            Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary206-24-08, 12:18 PM
              Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary206-24-08, 12:21 PM
                Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary206-24-08, 12:25 PM
                  Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary206-24-08, 12:45 PM
                    Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary206-24-08, 02:32 PM
  Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary206-24-08, 06:15 PM
  Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary206-25-08, 05:56 PM
    Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary206-25-08, 06:15 PM
      Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary206-25-08, 06:30 PM
        Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary206-25-08, 06:32 PM
          Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary206-25-08, 06:33 PM
            Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary206-25-08, 06:34 PM
              Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary206-25-08, 06:38 PM
                Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary206-25-08, 06:43 PM
                  Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary206-25-08, 06:52 PM
  Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary206-25-08, 07:32 PM
  Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary206-25-08, 07:41 PM
    Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary206-25-08, 07:48 PM
      Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! عبدالأله زمراوي06-25-08, 10:19 PM
  Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! Motawakil Ali06-25-08, 07:54 PM
    Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! دينا خالد06-25-08, 09:22 PM
      Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! عبدالأله زمراوي06-25-08, 10:29 PM
    Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! عبدالأله زمراوي06-25-08, 10:25 PM
  Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary206-26-08, 10:16 AM
    Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! عبدالأله زمراوي07-02-08, 08:01 PM
      Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! عمار عبدالله عبدالرحمن07-06-08, 03:30 PM
  Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary207-06-08, 05:15 PM
    Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary207-07-08, 01:25 PM
      Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary207-07-08, 01:40 PM
        Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary207-07-08, 01:44 PM
          Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary207-07-08, 02:04 PM
            Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary207-07-08, 02:24 PM

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de