" المعقول و اللا معقول في تراثنا الفكري العربي "

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-12-2018, 06:26 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف العام (2003م)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
02-09-2003, 12:56 PM

wedzayneb
<awedzayneb
تاريخ التسجيل: 05-03-2003
مجموع المشاركات: 1478

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: " المعقول و اللا معقول في تراثنا الفكري العربي " (Re: wedzayneb)

    و لعل معظم القراء في هذا المنتدي ملمين بطرف بقصة الصراع حول الخلافة بين علي ابن أبي طالب و معاوية ابن أبي سفيان. و ما أحسبني بساردها باسرها ههنا، لكني أدعو قرائي الكرام باقتناء كتاب : " المعقول و اللا معقول ..." للاطلاع علي التفاصيل الكاملة لتلك القصة ليقفوا شهداء علي تلك الحقبة الحرجة من تاريخنا الاسلامي. الا أني سأشحذ قريحة حب الاطلاع فيكم بنقل الاسططر القليلة الأولي من قصة ذلك الصراع حسبما وردت في كتاب : " المعقول و اللا معقول في تراثنا الفكري ".0000000000000000000000000000
    بعد ان بويع علي في المدينة " بالخلافة " ، بعد مقتل عثمان، رفض اتباع عثمان تأييد البيعة، ( حتي يتم القصاص من قتلة عثمان ) و ما هو الا أن أخذ رجل منهم أصابع نائلة ( امرأة عثمان ) التي قطعت و قميص عثمان الذي قتل فيه، و قصد الشام، حيث كانت ولاية البلاد لمعاوية. فكان معاوية يعلق قميص عثمان و فيه الأصابع، فاذا رأي ذلك اهل الشام ، ازدادوا غيظا ، و أرادوا الثأر لغعثمان، و كان كلما رفع معاوية القميص و الأصابع، و فتر الناس عن طلب الثأر، حرضه عمرو أبن العاص أن يعيد القميص و الأصابع الي الأنظار، قائلا له : " حرك لها حوارها تحن. " الضمير في كلمة حوارها يرجع للناقة) فيعلقها. و هكذا بقي أهل الشام بولاية معاوية، علي قلق استبد بهم - يرفضون أن يبايع للمؤمنين أمير بعد عثمان، الا اذا أخذ القصاص من قتلته. و قد حدث ان بويع علي في المدينة، فبعث بمن يتولي امارة الشام. لكن هذا المبعوث لم يكد يدخل ارض الشام حتي اعترضته جماعة من الفرسان من أتباع معاوية, و دار بينهما الحوار التالي :.....راجع الكتاب.000000000000000000000000000000000000000000
    من خدعة التحكيم انبثقت دولة ن هي الدولة الأموية. و منها كذلك تفجرت فلسفة للسياسة ، بدت بوادرها في جماعة الخوارج و من عارضوهم.0000000000
    و يحلل مؤلف الكتاب مواقف الخوارج أثناء و بعد فتنة التحكيم، فاخذه في جانب منها العجب، و في الجانب الاّخر منها الاعجاب. و مصدر الاعجاب كما يراها المؤلف ما انتهي اليه الخوارج من مبادئ في سياسة الحكم، يحسب المؤلف أن المسلمين الأوائل لو أخذوا بها مخلصين لكان لهم شأن اّخر. و من تلك المبادئ أن الحكم يكزن لصاحب القدرة عليه لا الوارثين و لا للأقوياء أو الأغنياء، و أنه لا يجوز أن يكون بين العقيدة و العمل بها فجوة تفصلها. فاذا اّمن انسان بفكرة علي انها الأصلح، وججب أن يفني في سبيل تحقيقها.0000000000000
    و يري المؤلف ان مصدر العجب من الخوارج تناقض مواقفهم. فقد حثوا عليا ان يقبل التحكيم، و لما انتهت حيلة التحكيم الي ما انتهت اليه، صاحوا : " لا حكم الا الله " و تنكروا لما أسفرت عنه عملية التحكيم. و دارت بين علي أبن أبي طالب و مستشاره عبدالله أبن مسعود من جانب، و الخوارج من الجانب الاّخر حوارات ،أوردها الكتاب ، أسفرت عن تذمت الخوارجو عصبيتهم المجافية لمنطق العقل. بسط المؤلف ما دار في معركة صفين بين علي و معاوية و ما تلاها من مضاغفات لنقف نحن من الصراع مشاهدينو معنا نظرة القرن العشرين. و لنعرف الي أي حد يدخل منطق العقل في أفعال ذلك السلف و ردود أفعالهم أم هل كانت الغلبة في سلوككهم لدفقة الوجدان. و خلص المؤلف أن في بعض ما عرضه من تفاصيل القتال و محاورات و مداورات الطرفين المتنازعين كثير من الغرابة بشكل لا نألفه او نستسيغه في حياتنا الحاضرة, و أحسسنا في الوقت نفسه بحقيقة الانسان التي مازلنا نألفها في معاصرينا، بكل ما فيها من تفكير و تدبير و حيلة و دهاء، لا فرق في ذلك أن يكون هذا الانسان ممن عاشوا قبل المسيح أو بعده، في صدر الاسلام أو عجزه، مما يسمي في قاموس السلوك البشري بكلمة : " سياسة "0000000000000000000000000000

    سألخص في المرة القادمة الفصل الثالث من الكتاب - بمشيئة الله.00000000
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
" المعقول و اللا معقول في تراثنا الفكري العربي " wedzayneb26-08-03, 05:18 PM
  Re: " المعقول و اللا معقول في تراثنا الفكري العربي " wedzayneb02-09-03, 11:54 AM
  Re: " المعقول و اللا معقول في تراثنا الفكري العربي " wedzayneb02-09-03, 12:56 PM
  Re: " المعقول و اللا معقول في تراثنا الفكري العربي " wedzayneb02-09-03, 01:02 PM
    Re: " المعقول و اللا معقول في تراثنا الفكري العربي " wedzayneb25-11-03, 03:31 PM
      Re: " المعقول و اللا معقول في تراثنا الفكري العربي " wedzayneb25-11-03, 05:09 PM
        Re: " المعقول و اللا معقول في تراثنا الفكري العربي " wedzayneb29-11-03, 01:10 PM
          Re: " المعقول و اللا معقول في تراثنا الفكري العربي " wedzayneb03-12-03, 01:23 PM
            Re: " المعقول و اللا معقول في تراثنا الفكري العربي " aba03-12-03, 01:54 PM
              Re: " المعقول و اللا معقول في تراثنا الفكري العربي " Abo Amna03-12-03, 05:48 PM
                Re: " المعقول و اللا معقول في تراثنا الفكري العربي " wedzayneb04-12-03, 06:58 PM
                  Re: " المعقول و اللا معقول في تراثنا الفكري العربي " wedzayneb07-12-03, 12:09 PM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de