اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-11-2018, 04:46 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة غادة عبدالعزيز خالد(غادة عبدالعزيز خالد)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
04-07-2006, 04:01 PM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: غادة توشي الأسى بسرد مفرح!! (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    و بعد خروج والدى
    من المعتقل,
    بحوالى الاسبوع
    كنا خرج من منزلنا,
    بالحلفايا
    انا و امى و اخوتى
    اول النهار
    و نعود الية
    آخر اليل
    كنا نقضى اليوم
    عند احدى
    الخالات الحبيبات
    و لم اكن اعلم,
    و لم يكونوا يعلمون,
    انها
    زيارات الوداع
    كان الهدف,
    كما علمت بعدها,
    ان يصبح خروجنا
    جميعا من المنزل,
    و عودتنا الية
    فى آخر اليوم
    امرا طبيعيا
    و فى ذات الوقت,
    نمضى آخرة
    مع الاهل
    و كنت فرحى بتلك
    الزيارات
    فلبنات خالاتى
    فى قلبى
    معزة خاصة

    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2006, 10:06 AM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: غادة توشي الأسى بسرد مفرح!! (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    و فى احد تلك الايام
    كنت ابحث عن
    احد فساتينى
    احبة,
    و احس بجمالة حينما
    ارتدية,
    و لم اجدة..
    سألت امى عنة,
    فلم تجدة,
    و طالبتنى بأن اختار
    رداء آخر لاكوية
    ثم ارتدية..
    و اجبتها بالرفض
    و بتشبثى باول
    اختياراتى
    و لم اكن اعلم,
    انها و ابى و قتذاك,
    كانا "يستفان"
    الشنط
    و يضعانهم "خلسة"
    و بعد منتصف الليل
    فى ظهرية العربية
    حتى لا يراهم احد
    و تأكدت امى,
    من ان فستانى الذى احب
    قد و ضعتة بالعربة
    حتى لا افتقدة
    فى مصر,
    و لم اكن ايضا اعلم,
    اننى و باصرارى ذاك,
    كنت افزعهم,
    و اخيفهم,
    من ان يعرف
    الامر

    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2006, 10:35 AM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: غادة توشي الأسى بسرد مفرح!! (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    و فى آخر يوم
    لنا بارض الوطن
    همست اختى
    فى اذنى
    "انتى عارفة,
    انو احنا ماشين
    مصر؟"
    و نظرت اليها
    و لم اكن اعرف
    مصدر كلامها
    و لا اذكر كيف,
    بالتحديد,
    هى عرفت,
    لربما كان حديثا
    دائرا بين
    امى و ابى,
    و لربما اشياءا اخرى
    لكن اختى,
    كانت امى تناديها
    احيانا,
    و تطلق عليها لقب
    "السوسة,
    المدسوسة "
    فدوما تعرف
    مكان كل شيئ
    حتى و ان خبئتة امى
    فتقول, بضحك
    "انتى,
    فى حاجة بتدسا منك؟

    يا سوسة يا مدسوسة
    ؟"
    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2006, 10:50 AM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: غادة توشي الأسى بسرد مفرح!! (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    و بدأت افكر
    فى امر السفر
    و لم اكن ادرى,
    ما العمل,
    و قبل لحظة خروجنا,
    ناولت ابى,
    ذالك "المانكير"
    و قلت لة,
    "لو سمحت,
    لما ستنا بعدين تجى,
    اديهو ليها"
    و كان هو ينظر الىّ
    و اخبرنى بعدها,
    انة صار قلق,
    فلم يكن يعرف,
    كل التفاصيل التى
    انا اعرف,
    و قال انة
    كاد ان يخبرنى
    فى تلك اللحظة,
    لكنة عدل عن
    ذاك القرار
    و قضينا آخر
    يوم لنا, ببحرى
    الاملاك
    بمنزل جدى, و جدتى
    و كنا انا و اختى
    فرحين بالسفر
    بدأنا نخطط
    كيف نقضى
    و قتنا بالقاهرة
    و جلسنا انا و هى
    بالصالون
    و نمسك بورق و قلم
    و نضع قائمة الاماكن
    الاهرامات, القلعة,
    القناطر الخيرية
    و فى جلستنا تلك
    سمعتنا جدتى
    رحمها الله
    و نادتنى,
    و اجلستنى جنبها
    و سألتنى بقلق,
    "هو انتو يا غادة,
    صحى ماشين مصر؟"
    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2006, 11:42 AM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: غادة توشي الأسى بسرد مفرح!! (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    و لم استطع ان
    اخبرها بشيئ
    فصمت,
    و حانت لحظة السفر,
    و لحظة خروجنا
    من المنزل,
    و حاولت امى,
    ان تودع والدتها
    بشكل طبيعى,
    و كاننا عائدين
    الى الحلفايا,
    الى منزلنا,
    و فى آخر الاسبوع,
    سنلقاها
    و تلقانا,
    و اذكر وجة امى,
    محقون,
    و الدمعات,
    مكتومة, و لا يمكن
    لها ان تنساب
    و اذكر وجة جدتى,
    و هى تودع امى,
    و تودعنى,
    تحس ان هنالك شيئ,
    ما,
    و لا تعرفة,
    تشعر اننا سنرتحل,
    و بعيدا عنها,
    سننتقل,
    و تسأل امى,
    و لا تستطيع
    ان تنطق..
    يا الهى,
    لكم عانوا,
    و لكم كانت قميئة
    تلكم اللحظة
    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2006, 12:41 PM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: غادة توشي الأسى بسرد مفرح!! (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    و وصلنا المطار
    و كعادتها
    "سودان اير"
    كانت عن الاقلاع
    متأخرة
    و اخبرتنا امى بعذاك
    ان كل لحظة تأخير,
    كانت تمر عليها
    كما الدهر,
    و تخاف ان فى
    اى لحظة,
    يناديها افراد الامن
    و يقتادوها, و يقتادونا
    معها..
    و وصلنا ليلتذاك بالسلامة
    الى القاهرة,
    و السفر و التعب
    ينهكنى,
    و بينما نستعد الى
    الخلود للنوم
    جائتنى اختى الصغيرة,
    و همست فى اذنى,
    مرة اخرى,
    "انتى عارفة,
    انو احنا تانى
    ما راجعين السودان؟"
    و قمت من رقدتى تلك,
    و سألتها بفزع
    "عرفتى كيف؟"
    و اخبرتنى انها سمعت
    امى تتحدث,
    و تعطى اوراقنا الرسمية
    لاعضاء اتحالف و قتها
    ليتم اعتمادنا
    فى المدرسة..
    و قلت لها بتوجس,
    و قلق,
    "لاكن انا فاهمة انو
    احنا جايين اجازة
    بس, و راجعين"
    فأكدت لى سماعها
    تفاصيل تلك المحادثة,,
    و عدت انوم
    على جنبى,
    عينىّ مفتوحة,
    و كذلك النافذة
    و اخذت احلق,
    من خلالها
    فى السماء الصافية

    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2006, 01:20 PM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: غادة توشي الأسى بسرد مفرح!! (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    و مرت اول اسابيع
    لنا بالقاهرة
    و لم اكن اعرف اين ابى
    و مرت شهر
    حتى وصل
    و عرفت بعدها انة
    خرج من السودان
    فى ذات يومها
    ذهب ليزور عمى
    "عثمان"
    الذى قربيا توفى
    و كان لا يلبس سوى
    جلابيتة و "سروالة"
    و ترك منزلنا خلفة,
    بابة مفتوح,
    و نورة مضاء,
    و اثاثنا داخلة,
    و لم يعد الية هو,
    الا بعد ترحيلة الى
    السودان,
    و لم اعد الية انا,
    حتى الآن,
    و اخبرتنا امى,
    انها كانت طوال تلك
    الاسابيع قلقة,
    لا يمكن لنا الاتصال بابى
    او حتى مجرد
    السؤال عنة
    و كانت تقول انها
    كانت ترتادها الكثير
    من الكوابيس
    و اللحظات المؤلمة,
    فترى تارة انة قتل,
    و تارة اخرى,
    عجلات العربة تنفجر,
    او الكثير غيرها
    من الاحلام المفزعة
    و لم اعرف خط سير والدى
    للخروج من السودان ابدا
    و كان يقول
    ان الطريق لا يزال
    يستعمل, لذلك,
    لن يحرق ورقتة
    لكننى اذكر انة
    سافروا بالعربة اياما,
    و امتطوا الجمال احيانا,
    و ساروا على الاقدام
    حتى حفيت,
    و آلمتهم ايلاما

    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2006, 02:09 PM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: غادة توشي الأسى بسرد مفرح!! (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    و لم يقتصر
    الامر على ذاك فقط
    فقد كان بالقاهرة
    لامى وقتها
    اخوانا,
    حضروا للزيارة
    و لقضاء الاجازة
    قبل خروجنا نحن
    و لم تستطع حتى
    مجرد الاتصال بهم
    و اخطارهم
    و كانت تقول,
    بعدها,
    انها كانت تشعر بحوجة
    الى احد,
    نحن كنا صغارا
    و لا نعرف ما خلف
    الكواليس يحدث
    و اخوتها لا يمكن لها
    الاختلاط بهم
    و التنعم بدفئهم
    فى اول ايام غربتها
    و بعدما وصل والدى
    قضا معنا من
    الوقت اقصرة,
    و بدأت رحلة السفر
    و الترحال المستمر
    و لم يجتمع الشمل
    بعدها على السلام,
    ابدا,
    لم نجتمع لننعم بدفْ
    الاسرة,
    انفا,
    و لا املك الا اليوم
    ان ادعو,
    و ان احلم,
    بيوم,
    تجتمع فية على الخير,
    عمرا
    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2006, 03:59 PM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: غادة توشي الأسى بسرد مفرح!! (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    Quote:
    الأخت غادة
    تحاياي

    أراني قد أتيت إلى هنا متأخّراً جدّاً جدّاً فعُذراً ..

    شكراً على هذه الإطلالة الحلوة ، وربّنا يخلّي ليك هاشم وشهاب ويخلّّيك ليهم ..


    أتابع ...



    وُدّي وإحترامي





    الأخ العزيز
    لؤى
    لم تصل متأخرا
    يا اخى
    فمن منا لا ينتعش
    بنسمة من
    ارض الوطن
    حتى و ان اتت
    متأخرة
    و كنت اشتاق لتلك النسمات
    و لصديقاتى
    اذكر منهن هيام
    زميلتى, و و صديقتى
    كانت تجلس جنبى
    بنفس "تختتى"
    كنت قد كتبت عنها
    فى بوست الاخت تماضر
    و طلال عفيفى
    و اشجار العمر
    و ساورد لكم حديثى عنها
    قبل ان اواصل




    سافرت صديقتى فجأة, و نهائيا مع اسرتها, الى مصر فى اجازة
    منتصف العام. فلم تخبرنى بالسفر, و لم
    تودعنى او القاها
    و عدت الى المدرسة اول يوم فرحة
    , الا اننى لم اراها.
    مقعدها الشاغر بجانبى يؤلمنى, و احسست باننى
    افتقدها,
    فكتبت لها, خطابا لم ترة
    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2006, 06:22 PM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: غادة توشي الأسى بسرد مفرح!! (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    .
    .
    .

    اخبرتها فية اننى لم اعد احب المدرسة, و اننى
    اضحيت وحيدة من دونها
    و دارت الايام, لاسافر انا لمصر بعدها
    و لا اعرف لها
    عنوان لازورها, او رقم, لاتصل بها, فكتبت لها
    خطابا ثانيا, و اخبرتها اننى ابحث
    عنها فى وجوة كل المارة, و اننى اسأل عنها المبانى, و جميع اهل
    الحارة, و لم يدلنى
    عليها احد, وقلت لهم " فى زول ما بعرف هيام؟ نص عمركم ضائع"
    و لم اراها ثانية, ولم ترى هى
    ايا من خطاباتى انا
    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2006, 08:29 PM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: غادة توشي الأسى بسرد مفرح!! (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    و كان ان حضرت
    لزيارتنا بالقاهرة
    خالتى الحبيبة,
    و فى جلسة
    "ونسة"
    مع امى,
    و انا مستمعة
    اخبرتها انهم
    و قبل حضورهم
    فى القاهرة, للزيارة
    قد ذهبوا
    ليعزوا فى آل "عفيفى"
    و لحظتها تلك
    كانت حواسى كلها,
    منتبهة,
    و قصت عليها ان
    انة كان و اسرتة
    فى مصر
    و عادوا مع الجنازة
    و عرفت, لحظتها
    انها كانت تتحدث
    عن ابا هيام
    صديقتى,
    و جريت من الغرفة
    و بدأت ابكى,
    و خالتى مندهشة,
    و لا تعرف ما يمكن
    ان تكون قد قالتة
    لبثيرنى, كل تلك
    الثورة,
    و اخبرتها امى,
    و اسرعت لتسكتنى,
    و عرف والدى بما حدث
    و طلب من امى ان
    تمهلنى لحظات,
    فهو و مهما كان
    ابا عز الاصدقاء
    و لم استطع من
    و قتها ان احادثها,
    او اعزيها,
    او ان اكالمها,
    لكنها كانت,
    و ستظل دوما,
    حلما, جميلا
    و طيفا يمر امامى,
    و يشجينى

    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2006, 10:31 PM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: غادة توشي الأسى بسرد مفرح!! (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    Quote: Quote: فلا بد لى من ذكر الدكتور الانسان عبد الماجد على بوب
    و اسرتة



    Dr. Magid Bob, a rare human being and activit... always prfere to work from behind the scene... thanks for highlighting his role...

    regards


    mohamed elgadi



    الأخ العزيز
    دكتور محمد القاضى
    عمل دكتور على بوب
    من خلف الكواليس
    و لم ينتظر الشكر,
    و انت كذلك,
    حدثنى البعض عنك,
    ايام قضية والدى
    و عن وقوفك بجانب الحق,
    و سألونى ان احادثك,
    و فعلت,
    و كنت يومها تعد
    تقريرا لك عن
    الوضع فى دارفور
    و حادثتنى بعدها,
    و استندت عليك
    فى امور كثيرة
    و لك خالص شكرى..
    و اذكر ان لسانى
    كان يلهج بالشكر
    لاسرتك الكريمة,
    زوجتك و والدتها العظيمة,
    خرجت من
    منزلها فى عز
    البرد لتنادى
    بالافراج عن والدى
    فى اليوم العالمى
    لحقوق الانسان
    و صارت و زوجك
    اصدقاء,
    اكن لهما كل العرفان,
    و احن لهما,
    و لا يدريان..
    اذكر اننى كنت
    قد قصصت لامى
    مساعدتك لى,
    فى همى,
    فما كان
    منها الا ان قالت
    "دكتور محمد القاضى,
    دة صحى مثال للزول
    النضيف"
    و انا على كلامها هذا,
    اليوم لا اضيف
    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-07-2006, 09:56 AM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: غادة توشي الأسى بسرد مفرح!! (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    Quote:
    الاخت غادة
    كلماتك بسيطة ولكنها عميقة .. مؤثرة .. معبرة عن كل شخص اجبرته ظروف الحياة المختلفة علي مغادرة السودان تاركا خلفه فؤاده ووجدانه وكل ما هو رائع .. وتبقي الزكرى والزكرى فقط لكل ما هو جميل ولكن اليوم الذي يمضي لايعود وهكذا هي سنة الحياة .. وربنا يوفقنا جميعا لما فيه الخير والصلاح.



    الأخ العزيز
    احمد
    بداية,
    لك خالص الشكر
    على الموسيقى,
    الحانية, و العذبة
    و اشعرتنى بازدياد
    الحنين, حقيقة للوطن
    و ارجعتنى ليوم ما,
    للحظة ما,
    فى اول ايام
    هجرتنا لامريكا
    كنت و اختى
    فى احد الليالى
    حبيسى المنزل
    بسبب البرد
    القارس,
    و انعدام العربة,
    و كان اليوم
    هو يوم الجمعة,
    يلية السبت,
    و هو يوم الاجازة
    و كنت و اختى,
    من شرفة شقتنا,
    نراقب السيارات,
    و الشباب فى
    طريقهم الى الخروج,
    و الشابات,
    و هن متزينات,
    و من منازلهن خارجات,
    و نحن لا نزال بالشقة,
    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-07-2006, 10:52 AM

معتصم دفع الله
<aمعتصم دفع الله
تاريخ التسجيل: 18-12-2003
مجموع المشاركات: 12683

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: غادة توشي الأسى بسرد مفرح!! (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    العزيزة غادة ..
    تحياتي ..

    معك نتابع هذه الصورة ..
    وهذا التجسيد الحي لرحلة الذكريات الطويلة ..
    وكل أمنياتنا لك بأن يرد الله غربتك وتعودين لوطنك سالمة والأسرة الكريمة ..

    محبتي ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-07-2006, 02:50 PM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: غادة توشي الأسى بسرد مفرح!! (Re: غادة عبدالعزيز خالد)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-07-2006, 10:22 AM

عباس حسن احمد

تاريخ التسجيل: 21-06-2006
مجموع المشاركات: 153

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    العزيزه غاده سيكتبها لك التاريخ وتبقى غربتك هى التضحيه من اجلنا جميعا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-07-2006, 07:15 PM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: عباس حسن احمد)

    و خطرت عل
    بالنا فكرة
    ان نجلس على
    عتبات السلم,
    و نتأنس,
    فقد خلى المكان
    الا من بعض افراد,
    هنا و هناك,
    و بدأنا بصوت خفيض,
    نغنى,
    اغانى كثيرة,
    منها, عازة فى هواك,
    منها,
    سودانى
    الجوة وجدانى بريدة,
    و الكثير غيرها من
    الاغانى الجميلة,
    و ما اذكرة, كثيرا
    هو غناءنا, لامى
    اكتب ليك رسالة
    طويلة يا امى,
    اكتب ليك رسالة طويلة
    بدمى
    اقالدك فيها, يا امى,
    و اضمك ساعة فى حضنى,
    و اضمك ساعة فى حضنى,
    يا امى,
    و نصمت,
    و اسند رأسى
    على السلم,
    و اذكرها,
    و اتمنى لو استطعت
    لحظتها, ان اطير اليها
    لاضمها, ساعة,
    فى حضنى
    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-07-2006, 07:33 PM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    Quote: ونقول

    ربنا يجمع الشمل قريبا

    ويردك للوطن الحبيب الغالى

    ويحفظ والديك وابناءك الاعزاء

    ويخليكم لى بعض انتى ومعز

    وواصلى بوحك المحبب



    العم العزيز
    الطيب
    قرشو,

    و برغم كل
    التجارب
    و كل الاحزان
    الا اننى احس بصلح
    مع النفس
    اشعر بالمرارة
    احيانا
    و بذكرى الآلام تعودنى
    اياما
    و لكننى احمد الله
    الذى زرقنى فى النهاية
    اسرة طيبة,
    والدة حنون
    اب احبة,
    و افخر بة,
    زوج طيب رفيق
    و ابناء ابرياء
    يأسرنى ظرفهم
    و اخت لا اكن لها
    سوى خالص المنى
    و اخوين,
    كل منهما يختلف,
    تماما عن الآخر
    الا انة يبقى
    المذاق الراقى
    الاخوى المشتهى
    و يبقى, امى و ابى
    من معز
    و يجبرانى على حبهم
    و اخوته, وزوجاتهن
    يجبرانى على احترامهم
    و انت اتمنى,
    منك ان تضمنى
    دوما معك
    فى صالح الدعوات
    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-07-2006, 07:58 PM

ali elhassan

تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 1386

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    غادة عبد العزيز خالد
    نتابع بى شدة موسم الحنين الى الوطن...
    وواصلى علنا نجد من كتابتك منفذا
    واوراق نتصفحها مع كل صباح كلمات قد تزيب
    احباطات الغربة فينا وتنسينا ما يصعب علينا نسيانة
    الحنين الى الوطن ......... ,واشياء اخرى

    ودمتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-07-2006, 08:36 PM

ali elhassan

تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 1386

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: ali elhassan)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-07-2006, 11:36 PM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: ali elhassan)

    Quote:
    العزيزة بت
    عبد العزيز
    نحنامبركنين
    في انتظار
    الحكي الجميل
    وست الدار



    الحبيبة عشة
    طيب ممكن كباية
    شاى,

    لاتم لك
    بعض الحكى

    بعد ان استقر
    بنا المقام
    فى القاهرة
    و التحقنا بالمدرسة
    هالنى ما يجهلة الاخوة
    المصريون عنا
    اذكر اننى كنت اتحدث
    مع زميلتى السودانية
    و فجأة رأيت
    استاذة الكيمياء
    بجانبى, و تسمعنا
    فاعتذرت لها باننى
    لم ارها,
    فقالت لى, بابتسامة,
    و بلهجتها المصرية
    " لا عادى,
    واصلى كلامك
    اصلى انا بحب
    اللهجة البربرية
    دى خالص"
    و لم اجد غير ان
    اضحك, و فى سرى
    و فى مرة اخرى
    كنت اتناقش مع
    زميلاتى بالصف
    و وصل النقاش
    الى نقاط عجيبة,
    سألتنى احداهن عن اللغة الرسمية
    التى نتحدث بها فى السودان
    فانتهرتها زميلتها
    "دة سؤال اية دة؟
    طبعا بيتكلموا انجليزى,
    موش شسايفى غادة
    كويسة فى اللغة اد اية"
    و حاولت ان اشرح لهم
    ان السودان منضمة الى جامعة
    الدول العربية
    و انا اتحدث اللغة العربية
    و بعد ان خلت انهم
    عرفوا اننا اناس
    مثلهم
    باغتتنى احداهن
    بسؤال, لم استطع
    ان انساة
    حتى الآن
    "هو انتو يا غادة,
    الستات عندكم
    بتولد و لا بتبيض؟"
    تخيلى
    و لم احاول ان اشرح
    او ان استفيض
    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-07-2006, 00:15 AM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    و اعتذار

    لكل الذين تأخرت
    بالرد عليهم
    و تحية

    لكل الذين يقرأون
    و يزورون البوست
    و لكل الاحبة

    اهدى صورة حديثة
    لهاشم و شهاب







    خالص المودة
    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة

    (عدل بواسطة غادة عبدالعزيز خالد on 07-07-2006, 00:23 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-07-2006, 00:33 AM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    Quote: بدون منازع ولا منافس و بالاجماع....


    الاوسكار من حقك


    الفنان عمر

    بعد الشكر
    و التحية

    ممكن اطلب منك
    يا استاذ
    انو تعدل
    راسك شوية
    يعنى,
    لزوم تطبيق
    درس الفلاش
    و كدة


    خالص الود
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-07-2006, 12:40 PM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    Quote:
    غادة

    من محاسن سودانيز اون لاين التي يقراؤها الناس (الجوَه وبره) ان أهدتنا مبدعة مثلك تمسك بحرفية

    تامة بتلابيب الكتابة الجميلة

    تصويرك (البانورامي) للاحداث يكشف عن ثقافتك العميقة التي شكلت الغربة وآلامها اهم ملامحها

    جزى الله والدك خير الجزاء في كفاحه من اجل الوطن

    وفي تفانيه لرعايتكم في تلك الايام الصعيبة

    وادعوه تعالى ان يرينا جزاؤه في من كانوا سبباً للتعاسة والتشريد





    الأخ العزيز
    حيدر حسن ميرغنى
    كنت اسمع عن
    سودانيز اون لاين
    عن طريق الاصدقاء
    و لم اجد الوقت
    لدخولها, و لقضاء
    جميل وفتى فيها
    ثم بدأت بقراءتها
    و تتبعها,
    و مع محنة والدى
    احببتها..
    كنت اشعر هنا
    باننى بين الاهل
    باننى و كما زلت
    بين ربوع الوطن
    رجال و نساء
    اصبحوا بين يوم
    و ليلة,
    اخوة و اخوات,
    و احسست انها
    مهدت لى الطرق
    لكى آتيكم
    و فتحت لى النوافذ
    لاطل عليكم
    اليوم,
    من خلالها..
    و برغم البعاد..
    و تعرف,
    لا اعرف انا
    لماذا انا بعيدة؟
    و لماذا لا اكون
    من السودان قريبة
    و لا اعرف من الذى
    ظلمنى, و من ذا
    الذى اجرم فى حقى
    و ينتابنى احيانا
    اسئلة غريبة,
    و اعرف انها ستظل
    معلقة, و بلا اجوبة
    على سبيل مثالها,
    حينما اتخذ القرار
    باعتقال والدى,
    هل كان يعرف من
    اتخذة, بحزنى؟
    هل كان يقدر المى
    و حيرتى؟
    و هل كان يعرف,
    انة فى يوم,
    و لربما,
    اجلس هنا,
    و اكتب لكم,
    و احكى,
    و اقص التجربة؟
    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-07-2006, 03:47 PM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    Quote:
    الأخت العزيزة غادة
    طاب صباحك بكل الخيرات وتحايا عطرة أزفها لك ولزوجك وشبليكما داعياً الله أن يحفظكم جميعاًفي غربتكم القسرية.
    أتابع السرد النبيل بآلآمه وأفراحه ... لحظات الهبوط والصعود...بالبوح الإنساني ... بالحنين إلى الجذور ... والإنتماء إلى الأرض ... أحس فيكم بشهيق الوطن وزفير نيله ... أحس في نبراتك كيف أن طعم الظلم مر... أنا مسكون بحب وطن إسمه السودان ... معجون بتربته ... ومسقي بماء نيله مثلك ومثل كل بني الوطن على إختلاف ألوان طيفهم وسحناتهم ولهجاتهم وقبائلهم ... الإبحار في بحوحك جعلني اليوم أنشر في قصيدة (سِفر الألم) في المنتدي... هذه مواساة الفقير لأهله الذين يعانون فأنا لآ أملك إلا الكلمة، فعذراً ... ولكن العجيب في أمر هذه القصيدة أنني بدأتها في عام 1973 ولم أكملها إلا الآن وأصدقك القول أن بوحك هو واحد من البواعث والدوافع والدواعي لنشرها... ذاك السودان الجميل هو جعل هويتنا متميزة بإعتراف الغريب والقريب إلا ساستنا عفا الله عنهم فهم لم يكتشفوا شعبهم بعد ولا يملكون إمكانية معرفته وهذه لعمري مفارقة ما بعدها... وأخيراً بوحك يستثير بركاناً في داخلي... فصبراً جميلاً
    ابوبكر




    الاخ الكريم
    ابوبكر
    لكم احن الى الوطن
    و لكل الاهالى
    و اكرة كل الليالى
    التى ابعدتنى عنهم
    كان البعض منهم
    يزورنا فى القاهرة
    كلما سنحت لهم الفرصة
    و كنت قد التقيت
    مرتبن بالقاهرة
    اسرة خالى عبدالرحمن
    الذى قصصت عنة هنا
    و اليوم اقص عليك
    قصتى مع ابنة "محمد"
    كان محمد يصغرنى بعام
    عانى منذ صغرة
    من ضعف فى النظر
    فحملة والدة,
    و سافر بة
    الى روسيا, الى الاردن
    و القاهرة
    فى محاولة لعلاجة,
    علاجا نهائيا,
    نستقر بة حالتة
    كان يلبس تلك
    النظارة, ذات العدسات
    "الثقيلة"
    و يبتسم دوما ابتسامة
    جميلة
    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-07-2006, 03:54 PM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    فى احدى ايام وجودهم
    بالقاهرة
    طرق باب منزلهم
    احد
    و فيما اذكر
    فى الحادثة
    انة طلب منهم
    كباية ماء
    فادخلة,
    و لم يكن معه فى
    الشقة, غير اختة
    التى تصغرة
    و احضر الماء
    و احس برية فى
    تصرفات الرجل
    فشرب الماء
    و تلكع فى الخروج
    و ازداد بة القلق
    و بدأ الرجل
    يتصرف تصرفات
    غريبة
    فما كان منة
    الا ان جرى
    صوب المطبخ
    و احضر "السكين"
    و طالبة بصوت
    قوى,
    لا ينم عن طفولة
    وجهة آنذاك
    بالرحول, و الخروج
    و بلا عودة
    و ذهب الرجل,
    و لم يعد
    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-07-2006, 05:17 PM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    فى احد ايام
    و جودهم بالقاهرة
    خرجنا الى
    احد المحال الصغيرة
    التى تصنع ساندويتشات
    الدجاج
    و دعانى الى تناول
    الغذاء
    و رحلوا من القاهرة
    و عادوا الى
    السودان
    و فى كل مرة
    كنت احمد الله
    الذى انعمنى رؤيتهم
    و التمتع بهم ايام
    و ارسل لى خطابا
    بعدها
    يسألنى ان ابعث لة
    اعدادا,
    من سلسلة القصص
    رجل المستحيل,
    و لم اتمكن من
    تلبية طلبة,
    و بعثت الية
    بعدها بفترة
    استسمحة,
    و اطلب منة المغفرة
    و اخبرتة,
    انة و فى المرة
    القادمة,
    التى سيحضرون فيها
    الى القاهرة
    سآخذة و اخوتة
    لتناول الساندوتش
    فى نفس المكان
    الذى قد كان هو
    دعانا الية سابقا
    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-07-2006, 11:08 PM

lana mahdi
<alana mahdi
تاريخ التسجيل: 07-05-2003
مجموع المشاركات: 16047

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    غادة الحبيبة الغالية
    كل هذه الأحزان التي مرت بك تنوء بحملها الجبال
    ناهيك عن شابة في مقتبل حياتها
    ولكن (ومن كتبت عليه خطى مشاها)
    إطلالتك من نافذة الغربة
    أضحت بيتاً و سكناً لي
    واصلي من فضلك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-07-2006, 00:14 AM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: lana mahdi)

    و بعث الىّ
    يعاتبنى, و اخبرنى
    انة كان محبطا وقتها
    لتوقعة الكتب
    و لكنة غير
    غاضبا منى
    و فرح, باننا
    و فى البعاد
    نضع خططا للقاء
    و مرت الاعوام
    و لم يكتب
    ذاك اللقاء
    و فى يوم,
    احس بألم فى حلقة
    اعطاة خالى الحبيب
    حبوب "الانتيبايوتك"
    و لم يشفى, بل و تفاقم
    علية المرض
    و قال لوالدة
    و بكل شجاعة
    "وجع الحلق
    الما بيعالجو
    الانتيبايوتك دة
    ما بيكون,
    و جع حلق و بس"
    و اتضح لنا بعدة
    صدق كلامة,
    و فراستة
    و اصيب محمد,
    فى صغرة,
    بسرطان الحلق
    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-07-2006, 10:57 AM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    بعد اكتشاف
    محمد و الاطباء
    لمرضة
    بدأت رحلة
    العلاج المضنية,
    سافر خلالها
    عدة مرات
    ذهب الى الاردن
    مع ابية
    و قضوا اصعب
    الاوقات
    و لارتباط خالى
    بعملة,
    و لان الحياة
    لا بد لها و ان
    تستمر
    و لان لة ابناء
    و بنات, وزوجة
    يحتاجون ايضا
    رعايتة
    عاد الى السودان
    مع محمد
    و ادويتة..
    و كان ان عليهم
    ان يزوروا المستشفى
    كل يومين, لتلقى العلاج
    الكيماوى, بارض
    الوطن
    و كان هذة رحلة
    اخرى,
    اتوصمت بمعالم
    الالم..
    فهاهم يذهبون الى
    المستشفى,
    و معهم الادوية
    لكن الكهرباء
    فى ذاك اليوم
    قاطعة..
    و يتأخر العلاج
    و تتأخر لمحمد
    ابن خالى
    العزيز
    حالتة
    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-07-2006, 07:53 PM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    و لم يستحمل
    قلب خالى
    كل ذاك لالم,
    فرحل,
    تاركا خلفة
    ابنة مريضا
    و اسرتة مكلومة
    و جميع عائلتة,
    مصدومة,
    و بعد رحيلة بقليل
    رحلت انا, ذاهبة
    للولايات المتحدة الامريكية
    و متتبعة, لحالة
    محمد من على البعد
    و مر اقل من العام,
    عرفت بعدها
    بتدهور صحتة
    و بسفرة الى الاردن
    و علمت بعودتة
    و اذكر اننى
    اتصلت بخالتى
    لكى اسألها عنة,
    فاخبرتنى انة
    بخير,
    و بصحة و عاقية
    و انة عاد من
    الاردن
    مظفورا


    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-07-2006, 11:58 PM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    و بعد عدة
    اسابيع اخرى
    اتصلت بهم
    و عرفت بالخبر
    و بانة سلم روحة
    و علت
    و ينتاب الانسان
    اجيانا,
    الاحساس بعد بعض
    المواقف,
    بان اسألتة,
    كانت غبية
    سالتهم ان يخبرونى,
    صراحة
    عما يعنون,
    فاخبرونى بوفاتة,
    و تلعثمت قليلا..
    و قلت
    "لاكن انا اتصلت
    قبل ايام,
    و كان كويس"
    فاخبرونى انهم
    احبوا ان
    يجنبونى الالم
    و ما كان هناك
    مجالا لتكذيب الخبر
    و وضعت السماعة
    و رفعتها,
    لاتصل بصديقتى
    و اخبرتها بعم رغبتى
    ذاك اليوم فى المذاكرة
    و اضررت الى الذهاب
    ثانى اليوم
    لتأدية امتحاناتى
    و انا فى طريقى
    اذكر اننى كنت
    حزينة,
    و بعد ان كنت
    احمد الله على رؤياهم
    تمنين لو اننى,
    لم اراهم
    و اخذت انظر
    الى الارض,
    تحتى,
    و احس بها تمضى,
    سريعة,
    و اسأل نفسى,
    اهكذا تمضى بنا
    الحياة, رتيبة...
    و حتى الى الحزن
    لا نجد سبيلا؟؟
    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-07-2006, 11:34 PM

فيصل نوبي
<aفيصل نوبي
تاريخ التسجيل: 16-09-2005
مجموع المشاركات: 14194

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    1 بالحبر السري


















    وسلامات
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-07-2006, 03:34 AM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: فيصل نوبي)

    و لنا غدا
    وقفة اخرى
    مع الهندى, احمد
    معتصم, لنا
    و فيصل

    خالص الود
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-07-2006, 06:44 AM

ابوبكر يوسف إبراهيم

تاريخ التسجيل: 11-05-2006
مجموع المشاركات: 3337

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تكفكف الأيام دموع الألم ... والمواسين حيارى!! (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    أختي بل بنيتي غادة

    يحملني كل يوم سرد بوحك مراراً إلى عوالم من الألم والأسى ... وما أصعب أن يقف المواسون حيارى إلا من الكلمة ولكن الكلمة في كثير من الأحايين مثل بلسم يبريء الجراحات العميقة ... يقال أحياناً الزمن كفيل بأن يداوي عمق الجراح ويساورني الشك في عمق بوحك.. ولكن حتى وإن حدث تبقى الندوب على النفس كالشروخ على الجدار المتصدع... قد نغفر ولكن يصعب النسيان وإن إستطعنا النسيان تبقى الندوب والآثار تؤرق وتصرخ وتجلجل في أعماقنافي إصطراع نفسي عنيف ... إنها المعاناة الكبرى ... إنّا نحس بما تعانين ... سرد بوحك مثل شريان ينزف دماً... ونزف الدم هو مداد سردك المؤلم ... وعنده يقف المواسون حيارى!!
    أخوك الكبير
    ابوبكر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-07-2006, 01:07 PM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: ابوبكر يوسف إبراهيم)

    الأخوة
    الهندى, احمد
    معتصم, لنا
    بعد الاستأذان
    ذكرنى الاخ فيصل
    بقصة,
    اسردها لكم قبل
    ان اواصل
    فى احد ايامنا
    بالقاهرة
    زارتنا زوج خالى
    و ابنتها الصغرى
    و كان والدى مشغولا
    دوما فى حالة
    دخول و خروج
    و لاحظت زوج
    خالى,
    ان والدى يتحدث
    بالتيلفون
    ثم يحدد موعا للقاء
    محدثة,
    و يخرج, و لايعود
    الا آخر النهار
    فما كان منها
    الا ان قالت لة,
    و بروحها الساخرة
    "يعنى يا عبدالعزيز
    الا ننزل نضرب ليك
    تلفون من تحت
    عشان تقعد معانا؟"
    و فى الايام
    التى كان يقضيها
    بالبيت
    كانت معظم جلساتة,
    جلسات عمل,
    تجدة مع شخص
    يتحادثان
    و بصوت خفيض,
    يتهامسان,
    و اذكر ان ابنة
    خالى الصغيرة,
    اتتنى, و سألتنى
    عنا يتحدثان..
    فاجبتها باننى لا اعرف
    فقالت انها تود
    ان تعرف
    و حاولت ان تقترب
    من والدى و ضيفة
    و عادت الىّ تشتكى
    بانها لم تسمع..
    باجبتها بان "تقنع"
    و لم تقتنع..
    و حاولت ان تقترب منهما
    اكثر..
    و لم تستطع للكلام
    ان تلتقط
    فقلت لها
    "يا نعمة يا حبيبتى,
    و الله لو ختيتى اضانك
    فى خشمو,
    برضو ما
    حتسمعى شى "
    و صمت قليلا,
    ثم قلت لها
    "التقول الكلام زااااتو,
    بالحبر السرى "
    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-07-2006, 07:56 PM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    Quote:
    الأخت / غادة

    أعجبتني القصة، وتكنيك السرد.ولأننا نعاني في السودان من تدني مقدرات الكتابة
    في قطاع ( نون النسوة)،فإنني أطلب منك الموافقة على نشر المادة أعلاه في صحيفة
    ( آخر لحظة ) اليومية السياسية التي ستصدر بعد أيام، ونتوقع لها أن تكون واحدة
    من صحف المقدمة في البلاد . المقال مع الصورة ، مع الإستعداد لنشر المزيد دون حذف
    حرف . البلد بخيرها، تفتح ذراعيها للمبدعين من أبنائها وبناتها وأنت واحدة منهن .


    ماتسمعي لي ناس ( يا جبهجي ويا أمنجي .. وما بسلّم عليك إلاّ تمسح يديك بالتراب سبع مرات !!)
    ومافي زول سألهم م ابراهيم نقد لمن جاهو صلاح قوش في البيت وشرب معاهو شاي المغرب مالو
    ما قال لي صلاح : أمسّح يديك بالتراب سبع مرات ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    الدعوة أيضاً موجهة إلى عضو المنبر ( عمر الفاروق )..بالمناسبة أنا نشرت مقال عمر في رده
    على السيدة ( تراجي ) في عمودي بصحيفة ( الوطن ).

    بعد الموافقة أرجو إرسال المقالات على البريد الالكتروني :

    elhindiizz @ yahoo.com[/U




    الاستاذ الكريم
    الهندى عزالدين
    ان موهبتى
    الى حد ما,
    مبتورة..
    ينقصها الكثير
    من التمرين
    و الرعاية
    حتى تبلغ اقصى
    درجات الخصوبة
    و هذا هو ما افتقدة
    عندما فارقت الوطن
    و لم اشعر باجنحة,
    ترفرف علىّ
    لتظللنى
    او بقامة,
    تحتضننى,
    لتزودنى من بحر
    علمها..
    و انا هنا,
    سأكون كما كان
    ابراهيم نقد
    و ساحكى لك احدى
    القصص, و التى
    بسببها,
    احب اختة,
    و مديرتى العظيمة,
    فايزة نقد
    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-07-2006, 09:14 PM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    كانت الايام
    ايام امتحانات,,
    و دائرة فى ذات
    الوقت,
    الكثير من الاحداث
    زواج ابن عمتى
    و الم,
    كنت احسة
    فى احد اسنانى
    و بالرغم من
    امتلاء المنزل
    كل اليوم
    بالمدعويين
    حاولت ان اركز
    و ان اواصل
    مذاكرتى..
    و والدى كان
    وقتها,
    فى سجن كوبر
    مسجون,
    عن الافراح
    ممنوع..
    و لا يستطيع الوقوف
    بجانب شقيقتة
    و ابنها
    و هو خالة..
    و انا تحت اصرارى
    ذاك,
    لمجابهة الصعاب
    اغلقت على نفسى
    باب غرفة
    ارجو الهدء...
    حتى حضر لحظتها
    شخص ليخبرنا
    اسوأ خبر
    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة

    (عدل بواسطة غادة عبدالعزيز خالد on 09-07-2006, 09:15 PM)
    (عدل بواسطة غادة عبدالعزيز خالد on 09-07-2006, 09:50 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-07-2006, 09:45 PM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    و اصقك القول
    اننى لا اذكر الآن
    من انبأنا الخبر,
    خبر ان والدى
    قد تم ترحيلة
    فى نفس تلكم الايام
    الى سجن كسلا..
    الايام التى
    كانت عائلتة فيها
    مجتمعة
    و بالفرح مبتهجة
    يكون هو فى
    غياهب المعتقل
    و ليس هذا
    و حسب,
    بل وفى ذات
    وقتها
    يؤخذ بعيدا عنهم
    و عنا
    و يرحل فى نفس
    ذاك التوقيت
    الى كسلا..
    و اذكر اننى كنت
    بحق تعيسة..
    و انهارت
    كل قوتى
    لكى اذاكر
    و اجتاز امتحاناتى..
    و كنت اشعر بكثير
    من الاحباط
    و فى اثناء
    اداء الامتحان
    كنت فى بضع
    الاحيان
    ارمى القلم من يدى
    و اتكأ على "تختتى"
    و اضع رأسى ما بين
    يدىّ انا
    و احس فى لحظة
    اننى احمل
    هم الدنيا كلة,
    و فى قلبى اكتمة
    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-07-2006, 01:49 AM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    و مرت الايام
    تلكها كاسوأ,
    ما يكون
    الم الاسنان يتعبنى
    و ليلى لا ينومنى
    و اخذتنى امى
    فى منتصف الامتحانات
    لطبيب الاسنان
    و ترجانا,
    ان نعود ليلتها
    و ان عاودنى الالم
    ثانية
    ان اعود الية,
    فاما يعالجها,
    و اما يخلعها
    و عدنا الى
    منزلنا, و لم استطع
    ان انم
    و عدنا فى الصباح
    الباكر
    الى عيادة الطبيب
    و ما ان رآنا
    حتى وضع يدة,
    فوق رأسة, و قال
    "يا اللللله
    انتو بالذات اليلة,
    ما كان نفسى
    اشوفكم"
    و ظهرت نتيجة
    الامتحانات
    و كنت انتظر امى
    يومها و احساسى بالخجل
    يقتلنى..
    و افكر
    "موش كفاية
    اللهى فيهو
    كمان اجيب ليها
    نتيجة,
    ما كويسة"

    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-07-2006, 04:18 AM

امير عوض الجمري
<aامير عوض الجمري
تاريخ التسجيل: 25-04-2006
مجموع المشاركات: 2560

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    الاخت البهية غادة
    أشهد بانك كنز .. واحمل معاولي وانبش في هذا الجمال المزيج الفرايحي الحزين لعلي اصل لمنابع هذا الألق الندي .
    انتي اختي صانعة جمال (شمعة) سليلة اسرة تكافح ليهنأ غيرها بنعيم مديد .

    واصلي هذا الابداع .. وآسف للمقاطعة فقد عجزت كبح نفسي وانا اتلذذ بما تسطرينه .

    هاشم وشهاب اسماء لها وقع خااااص في نفسي هاشم اخوي الكبير حاليا بعد وفاة بابكر وعثمان وشهاب هو حتالتنا . ربنا يخلي ليك هاشم وشهاب و(محمد عثمان الجمري ابنك روحانياً) اليس كذلك.


    مودتي غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-07-2006, 06:14 AM

محمدين ايدام
<aمحمدين ايدام
تاريخ التسجيل: 10-10-2005
مجموع المشاركات: 496

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    Quote: الاستاذ الكريم
    الهندى عزالدين
    ان موهبتى
    الى حد ما,
    مبتورة..
    ينقصها الكثير
    من التمرين
    و الرعاية
    الأخت والزميلة غادة..
    لا اعتقد بعد كل هذا السرد
    والموائمة بين السياسة والأدب..
    تكونين محقة فى..
    Quote: موهبتى
    الى حد ما,
    مبتورة..
    اللهم الا تواضعا فحسب..
    بالمناسبة..
    الآن فقط تكشّف الفرق
    (بينك والأخريات هنا فى المنبر)

    وكما قلت لك:
    اعدى ترتيب هذه النافذة
    وستجدين منتجا فخما لا يقل مستوى
    عن اعظم المذكرات والمدونات فى تأريخنا الحديث..
    ـــــــ
    ايــــــــــدام
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-07-2006, 01:37 PM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: محمدين ايدام)

    و اذكر اننى كنت
    فى انتظارها
    و انا فى مكتب
    مديرتى الفاضلة
    و حضرت امى
    و جلست امامها
    و نظرت الىّ
    و سألتنى عن
    النتيجة
    و لم اتكلم
    و سألتنى ثانية
    فمددت لها النتيجة
    فقالت, و بجزع
    "التمنتاشر يا غادة"
    و صمتت لحظة
    و رأسها, و عينيها
    لحظتها صوب الارض
    تنظران
    و انا اتمنى ان
    يخطفنى, و يبعدنى
    الزمان,
    عن ذاك المكان
    فما كان من
    استاذتى فايزة
    الا ان قالت لامى
    "معليش يا سعاد,
    غادة برضو ظروفها
    الفترة الفاتت
    كانت صعبة"
    و لم تجب امى
    و انا احس بالمها
    و احس باننى
    اغرق فى خجلى
    و اردفت استاذة فايزة
    "ابوها برضو
    رحلوا لكسلا فى
    وقت حرج"
    و تنهدت امى
    و اجابتها بكلمات
    غير مفهومة
    و نظرت الىّ انا
    استاذة فايزة
    و قالت
    "آخر السنة,
    عاوزاك تجيبى
    درجت كويسة يا غادة,
    شدى حيلك"


    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-07-2006, 02:09 PM

حمد فتح الرحمن
<aحمد فتح الرحمن
تاريخ التسجيل: 01-06-2005
مجموع المشاركات: 1996

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    Quote: فى خلال تلك الايام الماضية
    رزق اخا معز (محمد) بابن
    و اسماة (احمد)
    اتمنى لة و لزوجة
    و اسرتة ان يبارك لهم فية
    و ان يزيد سعادتهم
    و فرحتهم بة.
    ايضا كان معنا
    فى الزيارة
    ماما آمنة, و بابا هاشم
    والدا معز
    فى اول زيارة لهما
    لابناءهما هنا

    الاخت غادة
    تحياتي
    نبارك لكم مولد احمد
    و ادام الله فرحتكم به
    و جعله بارا بوالديه

    ايضا اتمني لك النجاح في حياتك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-07-2006, 02:51 PM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: حمد فتح الرحمن)

    و قبل بداية
    النصف الآخر من العام
    ذهبنا لزيارة
    والدى فى
    سجن كسلا
    و كانت بداية الرحلة
    طويلة, شاقة
    و متعبة
    و كانت الزيارة
    قصيرة,
    حتى و اننى لم
    اعرف حتى لمّ
    حضرنا, و سافرنا
    الى هناك
    و اعتبرت نفسى
    حتى كاننى لم
    اراة
    و بدأت الدراسة
    و كانت بداية
    النصف الثانى
    حقيقة, سيئة...
    فقدت فيها صديقتى
    التى كنت قد قصصت
    عنها سابقا
    و احس ببعد ابى
    عنى اكثر
    لكننى كنت تلك المرة
    مصرة,
    على تحقيق النجاح
    و كنت اعلم بصعوبة
    مطمحى
    فدرجات النصف الاول
    من العام
    تضاف كانت,
    الى درجات النصف الثانى
    لتكون النتيجة النهائية
    و كنت اعلمى ان
    جهدى سيكون
    مضاعفا,

    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-07-2006, 09:07 PM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    و فى خلال تلك
    الشهور
    و كانت ترانى
    استاذة فايزة فى
    المدرسة,
    فتسألنى
    "يا غادة
    بتذاكرى كويس؟"
    و تصبرنى على
    بعدى عن ابى
    و تختم حديثها
    , دوما
    بقلقها,
    على اخيها
    و مرت الايام
    و انا اغلق على
    نفسى الصالون
    زوادى نظرة امى
    و خيبة املها
    فىّ يومذاك
    و زوادى ابى
    الذى احببت ان
    فى سجنة افرحة
    و مديرتى
    التى شجعتنى
    و مرت الامتحانات
    افضل من تلك
    التى سبقتها
    و ظهرت النتيجة
    و اذاعوا اسماء
    العشر الاوائل
    فى طابور الصباح
    و كانت تقف
    استاذة فايزة
    و تذيع الاسماء

    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-07-2006, 11:03 PM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    و كنت ارقب الاسماء
    و الفصول
    و هى تمضى بطيئة
    و استعجلها,
    و اخيرا,
    جاء دور
    فصلنا, ولا زلت
    ا سمعها و هى تقول
    "العاشرة,
    غادة عبدالعزيز خالد"
    و ذهبت لاستلم
    شهادتى
    من بين يديها
    و قبل ان تعطنى اياها
    شدت على يدى
    و اخبرتنى
    انها فخورة بىّ
    و بكل جهودى
    التى بذلت
    فى الايام الخالية
    .
    .
    و اشكر لك عرضك
    يا استاذ الهندى على
    نشر هذة القصة
    التى كتبتها قبل
    اكثر من عام
    قامت سودانيل
    بنشرها...
    و افسحت لى
    سودانييز اونلاين
    المجال للاسترسال فيها
    و تشبثا بحقى,
    فى الكلام
    و فى ان يسمع صوتى
    كل سودانى
    وفى امنينى ان تمس
    كلماتى كثير
    من الوجدان
    و ان يعرف البعض
    اثر الحرمان
    و ما يفعلة بنا الالم
    و الظلم
    و كيف تتحمل الاسر
    و تعلم فى ملامحها
    آثار الصفعات
    و اللطمات
    كنت آمل ان
    اواصل, و تلقيت فبل
    عرضك عرضا,
    انا بصدد دراستة,
    و حتى الآن لم احسمة
    لذا استميحك عذرا
    و اشكر لك, و اقدر
    جزيل عرضك
    خالص التحايا
    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-07-2006, 11:58 PM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    Quote: العزيزه غاده سيكتبها لك التاريخ وتبقى غربتك هى التضحيه من اجلنا جميعا



    الاخ الكريم
    عباس

    لا اعرف
    ما سيكتبة التاريخ
    عنى, و عن غربتى
    و عن احزانى
    الكثيرة الصادقة
    فالاشاعات كانت
    فى كثير من
    الاحيان رائجة
    و ما يروج لها,
    و للأسف,
    فى كثير من الاحيان
    من يعرفون كذبها
    فى احد الايام
    زارتنا احدى الصديقات
    و كانت حاضرة من سفر
    و احضرناها لشقتنا
    المتواضعة,
    و فى تلك الايام,
    كنا قد اشترينا
    قليل من الاثاث
    من اسرة, منتقلة,
    لخارج الولاية
    و كان اثاثا
    بسيطا, لونة اسود
    و جلست علية,
    تلك الصديقة,,
    و نظرت حولها, ثم قالت
    "انتو ساكنين هنا؟"
    فاجبتها بالايجاب
    ثم سألت مرة اخرى
    "من متين؟"
    و كنت استغرب اسألتها,
    و قلت ها منذ عدة اشهر
    فقد كنا قبلها نسكن
    انا و اختى فى
    غرفة واحدة
    و انتقنا الى الشقة,
    بها غرفتان
    سكنا فى واحدة,
    و استأجرنا الثانية
    لصديقة مغربية,
    و كانت نعم الصحبة...
    و قبل ان اسألها
    عن مغزى اسألتها,
    قالت,
    "قالوا لينا
    بنات عبدالعزيز خالد
    ساكنين هناك
    فى قصر!"
    و ابتسمت...
    و نظرت حولى,
    و يالة من قصر
    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-07-2006, 12:46 PM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    Quote: العزيزة غادة ..
    تحياتي ..

    معك نتابع هذه الصورة ..
    وهذا التجسيد الحي لرحلة الذكريات الطويلة ..
    وكل أمنياتنا لك بأن يرد الله غربتك وتعودين لوطنك سالمة والأسرة الكريمة ..

    محبتي ..


    الاخ العزيز
    معتصم
    الذكريات لا يزال
    الكثير منها حىّ
    و يحضرنى ابسطها
    قبل اعقدها
    و اصبحت هى,
    الملجأ الذى استجير الية
    و اكتوى منة
    فى الوقت ذاتة..
    اذكر عندما كنت
    احمل فاطمة
    فى بطنى,
    و فى المرة الاخيرة
    التى اجتمعنا فيها,
    جميعا, كاسرة
    كنا فى اطار النقاش
    عن الاسماء
    ان جاء المولود
    و كان ولد
    ماذا نطلق علية؟
    عمر, احمد, عمرو
    و غيرها من الاسماء
    التى لم نسميها
    و ان قسم للمولود
    ان يكون بنت
    فماذا نسميها؟
    كنت اعشق اسم شهد
    و اقترحت علىّ اختى
    اسم دانة
    فسألنا والدى
    "دانة, يعنى شنو؟"
    فاجبناة بان دانة
    هى لؤلؤ نادر
    فى البحار
    من الصعب العثور علية
    و ان عثر علية
    فهذا يعنى
    ان البحار حقيقة مهار
    و هز رأسة, و لم يعجبة الاسم
    و قال لنا
    "اسم دانة دة بس بيذكرنى
    الحرب و المدافع, و الدانات"

    و ضحكنا نحن,
    و سكت قليلا,
    ثم قلت لهم
    "الاسم دة احسن نشوف غيرو,
    ما ممكن تكون حفيدة
    عبدالعزيز خالد
    و يكون اسمها ليهو
    علاقة بالمدافع
    و بالحرب "
    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-07-2006, 01:17 PM

على بازرعه

تاريخ التسجيل: 11-07-2006
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    الرفيقه العزيزه
    امانى الطيبه وما اجمل سردكى
    اذكر انى قابلت الوالد مرارا فى اسمرا تلك المدينه الجميله الساحره
    ابتهالاتى الوديع
    جمعنا الله فى وطن يسع للجميع ووطن تشفى قيه كل الجروح الغائره الكثيره
    تحياتى للابناء هشام وشهاب جعلهم الله لكى زخرا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-07-2006, 01:24 PM

Shams eldin Alsanosi
<aShams eldin Alsanosi
تاريخ التسجيل: 18-12-2003
مجموع المشاركات: 2129

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    Quote: "اسم دانة دة بس بيذكرنى
    الحرب و المدافع, و الدانات


    الحمدلله ربك ستر

    لوكنت وافقت علي اسم (دانة) كانت المرة الجاية حتجي وتقول ليك نسمي اختها (قنبلة)




    وتحياتي لـ (سيدة)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-07-2006, 11:05 PM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: Shams eldin Alsanosi)

    Quote:
    غادة عبد العزيز خالد
    نتابع بى شدة موسم الحنين الى الوطن...
    وواصلى علنا نجد من كتابتك منفذا
    واوراق نتصفحها مع كل صباح كلمات قد تزيب
    احباطات الغربة فينا وتنسينا ما يصعب علينا نسيانة
    الحنين الى الوطن ......... ,واشياء اخرى

    ودمتى



    الاخ على
    لقد بدأت الصعاب
    متذ الصبا
    و اسنمرت, حتى
    بلغنا اوج الشباب
    و فى الغربة
    حنى اسعد الاوقات
    نعيشها وحدنا
    و مصاعبها, نجتازها
    ايضا,
    وحدنا...
    و من هذة الامثلة
    نجربة عشنها
    قبل زواجى
    بعدة اشهر
    بدأت احس بالآم
    خفيفة, لا تذكر
    فى البطن
    و ما اخافنى اكثر
    اننى كنت احس
    انها قد بدأت
    تكبر ايضا, اكثر
    و بدأ قلقى
    معها ايضا
    يكبر
    و قررت الذهاب الى
    عيادة الجامعة
    من اجل الاطمئنان,
    لبس اكثر
    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-07-2006, 01:35 AM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    و نظرت الىّ الطبيبة,
    و سألتنى بقلق,
    ان كنت احس
    بأللآم عجب
    و اجبتها بالنفى
    فلم اكن احس كل
    ذاك التعب
    و قامت على الفور
    و كتبت لى طلب
    يساعدنى لعقد
    ميعاد مع طبيبة اخرى,
    بعيادة خارجية...
    و من يعيش هنا بامريكا
    يعرف
    انة ليس من السرعة
    تحديد المواعيد
    مع الاطباء هنا
    و ذهبت اليها
    ثانى ذاك اليوم
    و كنت و قنها
    قد بدأت
    احس بالقلق
    و بدأت بالكشف
    هى ايضا,
    و تسألنى اسئلة
    كثيرة..
    ثم استأذنتنى,
    و خرجت
    و تأخرت فى العودة..
    و عندما عادت
    كان بصحبتها,
    طبيبة اخرى
    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-07-2006, 04:36 AM

حيدر حسن ميرغني

تاريخ التسجيل: 19-04-2005
مجموع المشاركات: 20142

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    العزيزة/ غادة

    ما شاء الله

    البوست قارب عدد زواره 12 الف .......والبقية تاتي

    ده غير المداخلات

    هنا عاوز اقول ليك

    ياتو جريدة في السودان بتطبع وتوزع 12 الف نسخة يومياً... ده بدون حساب المرتجع منها

    وخلي في بالك ... لازالت صحفنا تدور حول (المحلية) او المركز الذي تطبع فيه

    الرأي رأيك ...

    لكن لو وافقتي على النشر

    لاترضي إلا لصحيفة يفوق عدد قراؤها عدد زوار المنبر الحر بسودانيز اون لاين

    لك مودتي

    ولسودانيز اون لاين طول العمر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-07-2006, 12:57 PM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: حيدر حسن ميرغني)

    و بدأت انا
    احس لحظتها بالقلق
    و كانا يتحادثان,
    بل و اشعر بهما احيانا,
    يتهامسان
    و حاولا اجراء
    بعض الفحوصات
    فى لحظتها
    ثم حضرت نتيجة
    التحاليل
    فاستأذنا فى الخروج
    من غرفة الكشف
    و انا حتى تلك
    اللحظة,
    لا ادرى ماذا حدث
    و كنت قد ذهبت
    الى مكتب الطبيبة
    بمفردى
    و ليس معى
    امى او ابى
    او اى احد من اخوتى
    و بدأت اتمنى,
    فى تلك اللحظة لو كانت
    عائلتى معى
    تؤازرنى
    و تخفف من
    الم الانتظار
    و سخفة,
    و طال الزمن
    و بدأت اتململ
    فى جلستى
    ثم سمعت طرقا
    على الباب
    و دخلا بعدها
    كلتاهما, و صمتتا
    و بدا ان كل منهما
    تنتظر الاخرى
    لكى تبدأ الحديث
    و انا كنت فى انتظار
    الحديث نفسة
    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-07-2006, 01:29 AM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    الاعزاء
    و العزيزات
    على, لنا
    ابوبكر, امير
    محمدين, حمد
    على بازرعة
    شمس و حيدر

    لكم منى اسمى تحية
    و اعتذر عن الانقطاع
    و عدم الاسهاب هذة الايام
    فدواعى المذاكرة
    و حتمية تسليم جزء كبير
    من رسالة الماجستير تحدنى
    و اعود و اواصل مع كل منكم
    الحكى
    و العزف, و لنتشارك النغم

    خالص الود
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-07-2006, 11:27 AM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    و اواصل معكم
    الحكى
    بدأت الطبيبة
    فى الحديث
    و تلعثمت, وهى تخبرنى
    بان هنالك,
    فى بطنى ورم
    لم يستطيعوا
    ان يعرفوا ما هو
    و كنت استمع لها
    و احاول لان اصل
    و لان استنتج ما
    تقصدة
    و اخبرتنى ان هنالك
    طبيبة متخصصة
    حضرت حديثا
    الى الولاية
    و نصحتنى بان
    احدد موعدا معها
    و اخبرتنى لان
    حالتى تعتبر عاجلة
    فستقوم هى, بتحديد
    الموعد معها
    على ان يكون على عجل,
    و طالبتنى بالحضور
    بعد يومين
    لالقاها..
    و ذهبت الى منزلى
    و الحيرة و القلق
    يقتلنى
    و فجرت الخبر
    على والدىّ, و على اسرتى
    و حاولا طمئنتى
    بشتى السبل
    و حان يوم لقاء الطبيبة
    و ذهبنا تلك المرة
    جميعا
    .
    .
    و
    .
    .
    نوصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-07-2006, 11:54 AM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    و عندما ولجنا
    الى العيادة
    ادخلونا غرفة,
    صغيرة
    ليست غرفة الكشف
    فى كل الاحوال
    بل غرفة تبادل المشاورات
    مع المريض
    و كل الاهل,
    و هذا فى حد ذاتة,
    كان مؤشرا خطر,
    لمن يعيش هنا
    بامريكا يعرف
    ان هذا لا يكون
    الا فى الحالات
    العصيبة..
    و كانت هذة الاجراءات,
    اكثر من اى شئ
    تشعرنى بان الامر
    جلل
    و قالت الطبيبة, ان الورم
    لا يمكن التعرف علية
    بدون اختبارات
    عدة...
    و نصحت بان ادخل
    ذات يومها المستشفى,
    لعدة ساعات
    يقومون خلالها
    باجراء الاختبارات
    و لم يكن بيدى
    غير الموافقة..
    و فى خلال لحظات
    كنت البس
    زى المستشفى القمئ
    و احسست بنفسى
    كحقل للتجارب
    و حددت معنا الطبيبة
    ميعادا آخر,
    نوافيها فية
    بعد يومين
    يكونا قد استعجلا فيها
    نتائج الاختبارات
    و نجلس, ليكون
    النقاش
    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-07-2006, 12:29 PM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    Quote:
    غادة الحبيبة الغالية
    كل هذه الأحزان التي مرت بك تنوء بحملها الجبال
    ناهيك عن شابة في مقتبل حياتها
    ولكن (ومن كتبت عليه خطى مشاها)
    إطلالتك من نافذة الغربة
    أضحت بيتاً و سكناً لي
    واصلي من فضلك




    و سأواصل هنا
    مع الحبيبة لنا
    هذا الحكى...
    ذهبنا الى
    عيادة الطبيبة
    مرة اخرى
    و فى كل مرة,
    ندخل هناك,
    احس, و لا ادرى لمّ
    بدنو اجلى
    و باقتراب ساعتى
    و اخيرا حضرت
    الطبيبة و قالت
    ان النتائج لم تبين
    ايضا حقيقة الورم
    و بالرغم من كل
    تلكم "التجارب"
    سنضر الى
    اجراء عملية
    يتم فيها اخذ
    عينة من الورم..
    و لانة, و احتمال كبير
    ان يكون خبيثا,
    فتنصح بعرض حالتى
    على طبيبة اخرى
    متخصصة,
    فى الاورام
    السرطانية...
    و وقتها عضضت
    على شفتىّ
    و احسست ان باليأس
    و بان الحياة حقيقة,
    قد تكون
    قصيرة

    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-07-2006, 01:47 PM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    و بدل اتمام الاستعدادات
    للفرح,
    بدأت استعدادات
    العملية...
    و اجراء الفحوصات
    الطبية..
    و اخذت اجازة, مفتوحة
    مكن العمل..
    و اذكر ان
    فى تلك الايام
    و صلتنا كروت
    الدعوة التى
    كنا سابقا,
    طلبنا...
    اذكر اننى كنت انظر
    الى ذاك الصندوق
    و هو مملوء
    و احس بالاسى
    اجمل اللحظات,
    تتحول,
    و تصبح ملأى
    بالتهكم و الحزن
    لكم كنت احلم
    بيوم وصولها
    و لحظة توزيعها
    و اجد اننى سأمسكها فى
    يدى هنا..
    و لا اخرجها
    و جاءت امى
    و اخذت منى الصندوق
    و رأيتها و هى تضعة
    تحت السرير
    لتبعدة عن ناظرى
    و لكى لا نفكر فية
    و يذكرنا,
    بما فى تلك الايام,
    نمر بة

    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-07-2006, 07:34 PM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    و من احدى الحوادث
    الكثيرة
    التى جرت,
    فى تلكم الايام
    كان يوم ان اخبرتنا
    الطبيبة,
    فى آخر لقاء
    لنا معها
    قبل العملية
    بانها قد عرضت
    حالتى على طبيبة
    الاورام
    و انها طلبت منها
    القيام ببعض
    الفحوصات التى
    تتطلب اخذ عينة
    من الدم
    و ان الطبيبة قد وافقتد
    على ان تكون معنا
    و تحضر العملية
    حتى اذا وجد
    ان الورم,
    لا قدر الله, خبيث
    يستأصل فى لحظتة
    بدلا من اجراء
    عملية اخرى
    و قد كان..
    و اخذوا العينات
    التى كانوا يطلبون
    و اخبرتنا الطبيبة انها
    لن تتصل بنا مرة
    اخرى,
    قبل العملية..
    الا, فى حالة ان يكون
    هنالك نتائج غير مبشرة
    بخير,
    فى تلك العينات
    التى اخذوا

    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-07-2006, 08:18 PM

Saifeldin Gibreel
<aSaifeldin Gibreel
تاريخ التسجيل: 25-03-2004
مجموع المشاركات: 4079

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    Quote: كانت, و لاتزال
    بشلوخها جميلة
    و اختيرت صورتها
    لتكون فى كتاب
    عن السودان
    منشورة


    حكى جميل ياغادة، أزكر هذا الكتاب جيدآ واسمه الشلوخ فى السودان لمؤلفه الدكتور يوسف فضل مدير جامعة الخرطوم الاسبق.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-07-2006, 11:49 PM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: Saifeldin Gibreel)

    و ذهبت الى عملى
    فى آخر يوم لى
    فية,
    قبل العملية بيوم
    و كانا ذاك اليومين
    من اصعب الايام
    فكلنا نعرف,
    ان بعدهما تتضح الصورة
    و تماما ستعرف..
    و ما كان يحزننى اكثر,
    ان الورم كان
    بالرحم,
    و كان هذا يعنى
    احتمال ان يزال
    كليتة, اذا اتضح ان
    الورم حقيقة, خبيث
    و كنت اشعر
    بالخوف الشديد..
    و افكر,
    يا ربى,
    لقد دعوتك مرارا
    سرا و جهارا
    لتحقق لى امنيتى
    و لترزقنى باطفال
    احبهم, و ارعاهم
    و اراهم, يلعبون
    امامى,
    اتتلاشى كل امانى
    فى لمحة, هكذا؟؟
    و كنت ايضا اخاف
    انهيار الحلم
    بان يأتى يوما
    و ابشر فية معز
    بتحقق الحلم..
    و كان القلق و الترقب
    لى اعداء ايامها...
    لا اطيقهم و هم يحبوننى,
    و بينما كانت
    كل تلك الافكار
    تدور فى رأسى
    و انا بالعمل..
    كانت اسرتى
    تجلس على مائدة
    الغذاء
    و فجأة,
    رن جرس
    الهاتف

    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-07-2006, 10:56 AM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    و اصاب المنزل
    حالة من الذعر
    الشديد,
    فكلنا نعلم
    ما تعنية كل رنة
    هاتف فى تلك
    الايام
    و اذكر ان اخبرونى
    ان امى قد قفزت
    من مقعدها
    و هرعت نحو الهاتف
    لترد علية,
    "آلو...
    (و جاءها صوتا
    نساءيا, و باللغة الانجليزية)
    "اهلا سعاد,
    هذة دكتورة كولينس"
    و اخذت امى تصرخ
    و تقول
    يا رب, يا رب,
    يا رب, يا رب
    و فى لحظة,
    انتبهت الطبيبة
    الى انها اخبرتنا
    انها لن تتصل
    الا اذا كانت
    نتائج الاختبارات
    غير حميدة
    و اخبرتنا بعدها
    انها احست بتأنيب الضمير
    و اخذت تعتذر
    و تحاول ان تعلى
    صوتها,
    لتغطى بة
    على صوت امى
    و تناديها
    "سعاد, سعاد"
    و تردف قائلة
    "انا لا اتصل بسبب
    نتائج الامتحانات"
    و تلتقط انفاسها
    مرة اخرى و تقول
    انا اتصل لاننى نسيت
    ان اخبركم باننى طلبت لكم
    الدواء, و يمكن لكم احضارة
    من الصيدلية"
    و كان موقفا,
    عصيبا,
    ابدا لن ينسى

    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-07-2006, 05:08 PM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)


    و جاء يوم العملية
    و بدأت الاستعدادات
    من تركيب
    اجهزة
    و قياس
    لضغط الدم
    و التخدير
    و اذكر اننى كنت
    بدأت افقد وعيى
    و انا اتأمل
    فى طبيبى
    و كانت حاملا
    و تتبادل الحديث مع
    زملائها
    ينتظرون غفوتى
    و آخر شيئ سعتة
    كانت و هى
    تقول لهم
    انها اكتشفت
    انها حاملا بتؤم,
    بنتين
    و اذكر اننى
    كنت سعيدة
    من اجلها,
    و رفعت رأسى لاهنئا
    سريعا,
    قبل ان اغفو
    و لم انطق,
    فما ان رفعت رأسى
    حتى سقط,
    و اخبرت اهلى بعدها
    ان الموقف كان
    فى لحظتها مضحكا
    و اخبرتنى,
    انهم جميعا
    عرفوا
    اننى كنت اود
    ان اهنيها

    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-07-2006, 08:10 PM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    و بدأت العملية
    و فى منتصفها
    اخذت عينة لتفحص
    و بعدها خرجت الطبيبة
    لتبلغ اهلى
    ان النتائج المبدئية
    حميدة,
    و انة لا خوف
    او خطر على حياتى
    فى تلكم اللحظة
    و خرجت من غرفة
    العمليات
    و بدأت استرد و عيى
    و سمعت الممرضات
    و هن يتحدثن,
    و تقول احداهن للاخرى
    انظرى اليها, لكم هى صغيرة
    و تقول الثانية,
    اننى سعيدة من اجلها
    و تسأل,
    هى تعرفى انها عروس
    و لاحظن اننى بدأت
    افتح عينىّ
    و اقتربن منى
    و امسكت احداهن
    يدى,
    فسألتها, و بصوت خفيض
    ان كانوا قد استأصلوا
    الرحم,
    فما كان الا ان طمئنتنى
    ان لا اخاف
    و فقدت الوعى مرة
    اخرى
    و اذكر ان بعدها
    تحدثت معى الطبيبة
    و اخبرتنى عن اسفها
    فالعملية تعنى
    ان كتب لى ربى
    انجاب الاطفال
    فهذا يعنى ان فى كل
    مرة, ستكون عملية
    اخرى..
    و اذكر اننى نظرت اليها
    و قلت لها
    قد يكون هذا خبرا
    سيئا على كثير
    لكنة اليوم لى
    اسعد خبر

    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-07-2006, 10:49 PM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    Quote:
    أختي بل بنيتي غادة

    يحملني كل يوم سرد بوحك مراراً إلى عوالم من الألم والأسى ... وما أصعب أن يقف المواسون حيارى إلا من الكلمة ولكن الكلمة في كثير من الأحايين مثل بلسم يبريء الجراحات العميقة ... يقال أحياناً الزمن كفيل بأن يداوي عمق الجراح ويساورني الشك في عمق بوحك.. ولكن حتى وإن حدث تبقى الندوب على النفس كالشروخ على الجدار المتصدع... قد نغفر ولكن يصعب النسيان وإن إستطعنا النسيان تبقى الندوب والآثار تؤرق وتصرخ وتجلجل في أعماقنافي إصطراع نفسي عنيف ... إنها المعاناة الكبرى ... إنّا نحس بما تعانين ... سرد بوحك مثل شريان ينزف دماً... ونزف الدم هو مداد سردك المؤلم ... وعنده يقف المواسون حيارى!!
    أخوك الكبير
    ابوبكر




    الاخ "الكبير"
    ابوبكر
    ما مسنى فى
    حديثك,
    هو احساس العجز
    و احساس الواقف
    موقف المتفرج
    حتى عندما تكون
    فى قلب الحدث..
    كنت احس
    بمعاناة امى
    و لا استطيع
    ان اخفف عنها
    اشعر بحزنها
    على امها هى
    و لا استطع
    و ان اواسيها
    اشعر بحزنها
    على ابيها
    و لا استطع ان
    اخفف عنها
    و لا استطع ان فى حزنها
    اجاريها
    و فى كل الاحوال
    كنت لا املك
    غير ان ادعو
    ربى
    ان خيرا يجازيها
    و ان يأتى يوما
    يفرح فية قلبها
    يرقص على انفام
    الحياة
    فيطرب
    و عن الاحزان,
    للأبد,
    يغنيها

    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-07-2006, 10:52 AM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    Quote:
    الاخت البهية غادة
    أشهد بانك كنز .. واحمل معاولي وانبش في هذا الجمال المزيج الفرايحي الحزين لعلي اصل لمنابع هذا الألق الندي .
    انتي اختي صانعة جمال (شمعة) سليلة اسرة تكافح ليهنأ غيرها بنعيم مديد .

    واصلي هذا الابداع .. وآسف للمقاطعة فقد عجزت كبح نفسي وانا اتلذذ بما تسطرينه .

    هاشم وشهاب اسماء لها وقع خااااص في نفسي هاشم اخوي الكبير حاليا بعد وفاة بابكر وعثمان وشهاب هو حتالتنا . ربنا يخلي ليك هاشم وشهاب و(محمد عثمان الجمري ابنك روحانياً) اليس كذلك.


    مودتي غادة




    الاخ العزيز
    امير
    تعرف,
    شيئ ما,
    يشدنى هناك,
    الى بوست التهنئة
    الذى افرتة لمحمد
    ابن اخاك
    و لا ادرى لمّ,
    لكننى اعرف اننى
    كنت دوما
    اخاف,
    ان اموت,
    و ان اترك خلفى
    ابنائى صغار
    و اقول,
    هل يمكن لى
    ان افعل هذا بهم
    ان افارقهم,
    قبل ان اعرفهم
    و قبيل ان يعرفونى
    و افكر, هل احرم نفسى
    من بسمتهم, لاحتمال
    قد يقع, و قد لا يكون
    فى الوقت ذاتة
    و اقول, ان لهذا
    يتوكل العبد على ربة
    و يخطط لحياتة و آخرتة
    و يترك بقية تصاريفة لة
    و حتى و ان تركتهم
    فلا بد و اننى سأترك
    اناسا خلفى
    يعطفون عليهم...
    و كنت اقرأ فى ذاك البوست
    مرة اخرى
    و جاء هاشم
    و جلس بجانبى
    ثم تبعة شهاب, و اخذا
    ينظران معى
    و رأى هاشم و شهاب
    فى البوست صورتى
    و سألانى, بصوت طفولى
    -دى ماما؟
    و اجبتهم بنعم,
    و اخبرتهم اننى احاول
    ان اتحسس ملامح ابن
    لم ارة بعد
    ابن روحى, و اخاهم الروحى
    فى ذات الوقت
    و صرت اقول لهم
    قولوا معى
    "محمد"
    مبروك..
    يا الله يوم نلقاك
    و بالفرحة نتلقاك
    و لة منى كل الود
    و كل الحب
    و لكل اهلة
    خالص التحية

    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-07-2006, 01:39 PM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    Quote: Quote: الاستاذ الكريم
    الهندى عزالدين
    ان موهبتى
    الى حد ما,
    مبتورة..
    ينقصها الكثير
    من التمرين
    و الرعاية

    الأخت والزميلة غادة..
    لا اعتقد بعد كل هذا السرد
    والموائمة بين السياسة والأدب..
    تكونين محقة فى..

    Quote: موهبتى
    الى حد ما,
    مبتورة..

    اللهم الا تواضعا فحسب..
    بالمناسبة..
    الآن فقط تكشّف الفرق
    (بينك والأخريات هنا فى المنبر)

    وكما قلت لك:
    اعدى ترتيب هذه النافذة
    وستجدين منتجا فخما لا يقل مستوى
    عن اعظم المذكرات والمدونات فى تأريخنا الحديث..
    ـــــــ
    ايــــــــــدام




    الأخ الكريم
    محمدين
    حقيقة,
    لم احاول التواضع
    او الانقاص من
    نفسى او قدرتى
    لكننى احب التجربة
    التى اخوض
    احب تنمية موهبة
    كنت احلم لها
    بالتقدم و الازدهار
    و لذا احاول ان
    انقد نفسى,
    قبل ان ينقدنى الآخرون
    و احب تقبل النقد
    البناء,
    و فى يوم, اثق
    بأذنة,
    ان سيكون
    الاحتراف و آمل
    العلو فى هذا المجال
    و الارتقاء..
    و لا ارى فرقا
    بينى و بين الاخريات
    غير اختلاف التجرية
    التى عشنا
    نحن جميعنا
    فلطالما غرقت فى
    عيون الحكى, التى فصتها
    علينا اميمة و المأساة
    اعجيتنى عشة و شربت معها
    فى الفضاء اجمل شاى
    سرحت فى مشكلة
    صديقة هوران
    و مشست مع تماضر
    اتأمل الاشجار
    على طريق العمر
    نجلاء التوم تسحرنى
    و نادية عثمان, بادبها
    و ببساطتها تأسرنى
    ضحكت مع منى
    و بكيت,
    و البتهلت لله
    مع القلب النابض
    و قرأت معها القرآن
    و خواطر, لسيد قطب
    الامام,
    و سأعمل على
    ترتيب هذة النافذة
    بل و توسيعها,
    انتهى من مناقشة
    رسالتى
    و وعدت اناس,
    اننى بعدها سأبتدى
    و صبرا جميلا
    فان غدا,
    ناطرة قريب
    تحياتى
    .
    .
    و
    .
    .
    نوصل
    .
    .
    غادة

    (عدل بواسطة غادة عبدالعزيز خالد on 15-07-2006, 01:41 PM)
    (عدل بواسطة غادة عبدالعزيز خالد on 15-07-2006, 01:42 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-07-2006, 11:33 PM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    Quote: Quote: فى خلال تلك الايام الماضية
    رزق اخا معز (محمد) بابن
    و اسماة (احمد)
    اتمنى لة و لزوجة
    و اسرتة ان يبارك لهم فية
    و ان يزيد سعادتهم
    و فرحتهم بة.
    ايضا كان معنا
    فى الزيارة
    ماما آمنة, و بابا هاشم
    والدا معز
    فى اول زيارة لهما
    لابناءهما هنا


    الاخت غادة
    تحياتي
    نبارك لكم مولد احمد
    و ادام الله فرحتكم به
    و جعله بارا بوالديه

    ايضا اتمني لك النجاح في حياتك



    الاخ الكريم
    حمد
    بداية لك الشكر
    على المشاعر
    و الدعوات الطيبة
    و تعرف,
    و قف كثيرا
    لدى جملة
    "اتمنى لك التوفيق
    فى حياتك"
    و بالرغم من
    "ثقتى"
    بان هذا تحديدا
    هو ما كنت تقصد
    الا انها تعنى
    لدى الفراق,
    و لا ادرى لمّ,
    لكننى احس
    كأن باقيها هو
    "فاننا مرة اخرى,
    لن نلتقى.."
    لقد قلتها,
    و للأسف فى
    حياتى كثيرا...
    لاهل افترقت عنهم,
    و رددتها لهم,
    دوما فى قلبى
    لصديقاتى, بالقاهرة
    لزميلاتى هنا
    بالجامعة,
    و فى كل مرة ننتقل
    اعيدها و اكررها
    "ان شاء الله نتلاقى
    فى ساعة خير,
    ابقوا عشرة,
    و بالتوفيق ان شاء الله"
    و امضى فى حياتى
    و تعرف,
    فى معظم الاحيان,
    لا القاهم ثانية,
    و لكننى لا زلت اتمنى
    لهم النجاح فى حياتهم
    الدنيا, و الآخرة
    .
    .
    و
    .
    .
    نوصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-07-2006, 01:16 AM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    Quote: الرفيقه العزيزه
    امانى الطيبه وما اجمل سردكى
    اذكر انى قابلت الوالد مرارا فى اسمرا تلك المدينه الجميله الساحره
    ابتهالاتى الوديع
    جمعنا الله فى وطن يسع للجميع ووطن تشفى قيه كل الجروح الغائره الكثيره
    تحياتى للابناء هشام وشهاب جعلهم الله لكى زخرا


    الأخ العزيز
    على بازرعة
    مرحبا بك
    معنا و اهلا
    فى هذا الفضاء
    و اتمنى ان
    نكون معك, هنا
    و الى الابد
    اخوانا..
    لقد ذهبت الى
    اسمرا اول مرة,
    حسبما اذكر,
    فى عام ستة و تسعين
    و اذكر ان السفرية
    كانت مرهقة,
    ليس بسبب طول المدة
    و لكن بسبب
    مواعيد الطائرة..
    و نمنا, و استيقظنا
    فى وقت المغربية,
    و كانت هنالك
    الصحبة البهية,
    و اذكر اننا بعد ذاك
    ذهبنا الى المطبخ
    و رأيت على بابة
    جدولا,
    لتنظيم الاكل
    و كان فى كثير من
    الايام, ارى
    الكبدة و العدس
    و قلت لهم مازحة
    "يعنى بتاكلو كبدة,
    طيب ما عندكم عوجة"
    سألنى احد الرفاق
    هناك, سريعا
    "عارفة لية؟"
    و هززت رأسى,
    و لم اعرف
    فأجابونى جمبعا,
    ضاحكين
    "لانها ارخص
    حاجة هنا"
    و اعود لك
    مرة اخرى يا على
    .
    .
    و
    .
    .
    نوصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-07-2006, 12:42 PM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    اذكر اننا
    فى ايام اسمرا
    كنا فقط نمشى
    و نمشى
    فقد كان هذا
    كل ما نستطع
    ان نفعلة
    و نتحدث عن هذا
    و اخبرنى يوما
    احدهم انة
    يرى والدى
    يسير على قدمية
    و يمشى كثيرا
    و اردف قائلا
    "و الله بس تلف كدة,
    تشوفو ماشى هناااك
    فى اول الشارع"
    و كنا نضحك
    و المدينة صغيرة
    و الليالى تبدو
    طويلة
    و نحن لا نعرف غير
    المشى,
    و بعد ان نتعب
    و نعود,
    تصر اختى على
    الخروج ثانية,
    و نرفض نحن..
    فتخرج, و هى لا تعرف
    لغة البلد, و فى يدها
    رقم التيلفون,
    فقط
    .
    .
    و
    .
    .
    نوصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-07-2006, 02:03 PM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    و يمضى بعض الوقت
    و يرن الهاتف
    من احد المحال
    و يخبرنا اين هى
    و نذهب لنحضرها..
    كنت احب المبانى
    و الكنائس العريقة
    و اذكر اننى و فى
    جولاتى تلك
    كنت من دافع, الفضول
    ادخل, لارى البناء
    من الداخل
    و كانت, ان تذكر
    كنيسة كبيرة,
    معلقة فى الجبل
    و مشيت طويلا,
    حتى دخلتها
    و عندما عدت
    سألنى النور, الطويل
    عن اين كنت
    و قلت لهم,
    مبهورة بالألوان
    فى الكنيسة
    "شفتو الكنيسة الفى
    الجبل, دى
    حلوة كيف؟"
    فسألنى بدهشة
    "انتى طلعتى
    لحدى هناك؟"
    فاخبرتة بنعم
    فنظر للحضور,
    و بضحكة,
    قال لهم
    "و الله البت دى
    حابتدى اشك
    فى اسلامها
    ما خلت كنيسة
    الا دخلتها"
    .
    .
    و
    .
    .
    نوصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-07-2006, 06:46 PM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    اذكر الكثيرين
    من رفاق التحالف
    النور و محمد خليل,
    من اعز الناس
    و اوفى الاصدقاء
    عملت معهم
    فى خلال الشهر
    الذى قضيتة هناك
    نعد, و نسجل
    برامحا,
    لاذاعة صوت
    الحرية و التجديد
    و كان من احد
    البرامج التى
    سجلنا,
    "فى المشلعيب"
    و فكرتة,
    ان من كل بستان
    سنقطف و نقدم
    وردة..
    و وددت لو وجدتهم,
    فى هذة اللحطة,
    و عرفت كيف
    هنا انزلهم,
    لكننى سأواصل
    العمل على هذا
    و المحاولة..
    و كان النور
    يتولى مسؤلية
    الصوت و ظيطة,
    و انا و مجمد خليل
    تقدم البرنامج,
    و نعدة,
    و كنت اعمل معهم
    بكل تفاهم, و سعادة,
    و فى يوم, من تلكم
    الايام,
    حدث شيئ
    غريب..
    .
    .
    و
    .
    .
    نوصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-07-2006, 07:08 PM

ali elhassan

تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 1386

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    Quote: و فى يوم, من تلكم
    الايام,
    حدث شيئ
    غريب..

    لكن يا غادة ما بالغتى حدث شئ غريب
    وتخلينا متابعين ومتابعين ولمن اجى الشئ
    الغريب تقولى نواصل اتزكرت طوالى مسلسل
    رافة الهجان وبعد المسلسل اصل القمة تنتهى
    الحلقة .

    منتظرين بقية الابداع
    ودمتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-07-2006, 11:25 PM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: ali elhassan)

    Quote: Quote: و فى يوم, من تلكم
    الايام,
    حدث شيئ
    غريب..


    لكن يا غادة ما بالغتى حدث شئ غريب
    وتخلينا متابعين ومتابعين ولمن اجى الشئ
    الغريب تقولى نواصل اتزكرت طوالى مسلسل
    رافة الهجان وبعد المسلسل اصل القمة تنتهى
    الحلقة .

    منتظرين بقية الابداع
    ودمتى


    الأخ العزيز
    على,
    حقيقة متأسفة
    كنت مطالبة اليوم
    بتقديم جزء
    كبير, من
    رسالة الماجستير
    و ظننت اننى
    سريعا سأعود
    و لكننى لم استطيع..
    فلك العتبى حتى
    ترضى..
    و امهلنى دقائق
    بعدها سأعود
    ودى
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-07-2006, 11:46 PM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    و كان ذاك
    الوقف الغريب
    فى احدى ايام
    التسجيل,
    لبرنامج "فى المشلعيب"
    توقفنا لفترة
    و جاء فى المكتب
    احد اعضاء التحالف
    السابقين,
    و كان مسؤلا فى
    دائرة الاعلام..
    و بينما نتبادل
    جميعا,
    اطراف الحديث
    و جد الاخ النور
    كتلا الاستاذ البروفيسور
    عون الشريف قاسم
    عن الحلفاية, و الانساب
    و بكل فرحة,
    قلت لهم
    "احنا اسمنا
    مكتوب هنا"
    و امسكيت الكتاب
    لأتصفحة,
    و بالرغم من مرور
    اعوام,
    فى آخر مرة
    كنت فيها رأيتة,
    الا اننى كنت اذكر,
    و بالتحديد,
    اين مكان اسرتنا
    فى الكتاب
    موجود
    .
    .
    و
    .
    .
    نوصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-07-2006, 00:06 AM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    و قتحت صفحات,
    كن فى آخر الكتاب
    و فية اسماء
    "آل العمدة"
    و فيها اسم جدى و جدتى
    و اسم عماتى و اعمامى
    و اسم ابى, و امى
    و تحتهن اسماءنا
    و اشرت على اسمى
    و قلت لهم,
    و بكل ثقة,
    "موش قلتا ليكم؟"
    فضحك النور
    و بقلبة "الطيب"
    قال,
    "يعنو انتو
    فعلا, جدكم
    كان عمدة؟"
    فنظر الية عضو
    التحالف ذاك,
    و امسك منى الكتاب
    و القاة جانبا,
    ثم قال لة
    "انتا قايل شنو,
    بس نخلص من
    الفى يدنا دة,
    و بنقبل عليهم
    هم ذاتهم"
    و يا لغبائى يومها,
    لقد ظننتها
    "نكتتة"
    وضحكت..
    و كان حقيقة,
    يضحك عليّ هو
    .
    .
    و
    .
    .
    نوصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-07-2006, 01:12 AM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    لقد كان
    يضمر الشر
    فى قلبة,
    و انا آمنت و اسرتى
    كلها لة...
    و ما ان اتقضت
    بضعة اشهر
    حتى سمعت عن
    انقسامة,
    و عن خروجة
    من التحالف
    و سمعت الكثير
    من الاشياء التى قال,
    و لم يكن هذا
    الذى يحزننى,
    و لكنة كان,
    هو نفسة..
    و كنت اقول,
    كيف لك ان تقتل
    و بيدك,
    اخاك؟
    و تعرف انة ينام
    ملْ جفونة,
    واثق بك؟
    و بغير عين الود
    لا يمكن ان يراك؟
    كيف لك ان
    تضرب,
    من كان يوما,
    حنوا عليك؟
    كيف لك ان تضمر
    الحقد, لشخص
    و ما قسا يوما عليك؟
    و ان اختلفت معة,
    افى قلبة تطعنة؟
    ام بكل حب
    تنبهة؟
    و حتى الآن
    حقيقة,
    انا حائرة,
    و مجروحة..
    لا اجد اجابات
    على الاسئلة,
    و لا أعرف كيف؟؟
    .
    .
    و
    .
    .
    نوصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-07-2006, 10:47 AM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    Quote: الحمدلله ربك ستر
    لوكنت وافقت علي اسم (دانة) كانت المرة الجاية حتجي وتقول ليك نسمي اختها (قنبلة)
    وتحياتي لـ (سيدة)


    الأخ العزيز
    شمس,
    تحياتك وصلت لسيدة
    و تقرأ السلام
    و ترد عليك
    التحية
    و هذة اليك
    والى كل احبابى
    قصة اخرى




    قصة هذة الصورة
    لهاشم و شهاب
    التقطتها
    ابان التحقيق مع والدى
    بارض الوطن,
    و ارسلتها الى خالى
    و استحلفتة,
    ان يدخلها لابى
    فى سجنة,
    فحتى وقتها,
    لم ير حتى صورة
    لشهاب,
    و نظر اليها خالى
    ثم قال لى,
    "لا, لا,
    دى لو شافوها,
    حيقولوا عاينوا احفادو كيف؟؟
    كمان نطلعوا؟؟"
    و ضحت قليلا,
    ثم قلت له,
    "عليك الله يا خالو,
    لو ممكن تحاول؟؟"
    فصمت, برهة
    ثم قال,
    "خلاص, حاوديها ليهو
    و اقول للمحقق,
    الزول دة احسن تفكوهو
    حسة احفادو بيجوك.."

    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-07-2006, 04:58 PM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    Quote: العزيزة/ غادة
    ما شاء الله
    البوست قارب عدد زواره 12 الف .......والبقية تاتي
    ده غير المداخلات
    هنا عاوز اقول ليك
    ياتو جريدة في السودان بتطبع وتوزع 12 الف نسخة يومياً... ده بدون حساب المرتجع منها
    وخلي في بالك ... لازالت صحفنا تدور حول (المحلية) او المركز الذي تطبع فيه
    الرأي رأيك ...
    لكن لو وافقتي على النشر
    لاترضي إلا لصحيفة يفوق عدد قراؤها عدد زوار المنبر الحر بسودانيز اون لاين
    لك مودتي
    ولسودانيز اون لاين طول العمر



    الأخ العزيز
    حيدر,
    بدأت كتابتة
    هذا الموضوع
    و نشرتة,
    و لم اكن اعرف
    الى اين سيأخذنى
    و الى اين,
    سيبحر بىّ
    و بدأت المداخلات,
    و أخذت احب الردود,
    و ترفق بى
    الوج,
    و اخذ يهدهدنى,
    و انا على نغمة
    المتناسق
    بدأت اسبح بة,
    و لم اشعر انة,
    و فى اية لحظة,
    سيغرقنى..
    و اخذت امعن
    فى الابحار
    و ابعد عن الشاطىْ
    و انا مطمئنة,
    احس بكم جميعا,
    ترقبونى,
    تنظرونى,
    و ترعونى..
    كلماتكم سواء كانت
    فى البوست هنا,
    او التى بعث لى بها
    كل الاعزاء,
    الذين ربطنى بهم
    البريد الاليكترونى
    و كل الذين ارسلوا لى
    الرسائل الخاصة,
    لهم منى كل
    المودة
    و الحب على التشجيع
    و الامتنان,
    لاحتضان التجربة,
    و تقدير المحاولة
    الوليدة,
    خالص الود
    و كامل التقدير
    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-07-2006, 08:30 PM

ابوعسل السيد احمد
<aابوعسل السيد احمد
تاريخ التسجيل: 12-12-2005
مجموع المشاركات: 3416

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    المحترمة غادة عبد العزيز
    تحايا و احترامات كتيرة
    سيدتي، لا أخفيك أنني دأبت على الإطلال
    عبر نافذتك، و بواسطة عينيك إن جاز
    التعبير، على عوالم أخرى و أحقاب من
    عمر أمتنا بشكل خاص و هذا الشتات
    السوداني الكبير الذي نعيشه جميعا
    بشكل أعم..
    إنها أثمان كل منا يدفعها حسب ظروفه
    و تعقيدات ذلك من إنتماء سياسي، فكري،
    أسري، عقائدي، عرقي، إبداعي، بيد أنها
    جميعا تتماثل في أنها فادحة تلك الأثمان
    و قطعا لا نستغليها على الوطن و ملحه
    و أجيالنا التي سوف تأتي لا من درب رام
    الله و لا جبل الزيتون.. بل ستأتي من هذا
    الشتات.. ذاك الألم.. تلك التضحية..
    هذه الفجيعة.. تلكم المعاناة..ذلك
    الفقدان.. إلى آخر القائمة التي تطول..
    لتلون حياة تنشدها إمتلاء بالحرية و
    و الحب و الأخوة و الإنسانية و السلام.

    تعجبني لغتك السهلة في إمتناع بما
    تنطوي عليه من سلاسة لا يعجزها أن تكون
    دقيقة..
    دمت
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-07-2006, 10:54 PM

عصام أحمد

تاريخ التسجيل: 09-05-2006
مجموع المشاركات: 3848

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: ابوعسل السيد احمد)


    بت الملوك غادة

    Quote: ثم قلت له,
    "عليك الله يا خالو,
    لو ممكن تحاول؟؟"
    فصمت, برهة
    ثم قال,
    "خلاص, حاوديها ليهو
    و اقول للمحقق,
    الزول دة احسن تفكوهو
    حسة احفادو بيجوك.."



    ضحكت كتير في الحتة دي

    والصورة جميلة جدا


    ومعبرة لأنهم أحفاد أسد .


    متابع ..



    تحياتي




    عصام
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-07-2006, 00:57 AM

عبد الله إبراهيم الطاهر
<aعبد الله إبراهيم الطاهر
تاريخ التسجيل: 19-04-2005
مجموع المشاركات: 616

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    غادة عبد العزيز
    منذ فترة وأنا لا أقرأ كثيراً ما يرد في سودانيز ولكنني اليوم قرأت أطلالتك الرائعة ... إنه تاريخ يا سيدتي فدونيه ... نحن تقتلنا المشافهة في الحفاظ على تاريخنا ... وكثيراً من الحقائق ضائعة بهذا السبب ...
    سنتابع ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-07-2006, 08:22 PM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: عبد الله إبراهيم الطاهر)

    Quote: Quote: كانت, و لاتزال
    بشلوخها جميلة
    و اختيرت صورتها
    لتكون فى كتاب
    عن السودان
    منشورة


    حكى جميل ياغادة، أزكر هذا الكتاب جيدآ واسمه الشلوخ فى السودان لمؤلفه الدكتور يوسف فضل مدير جامعة الخرطوم الاسبق.


    الأخ العزيز
    سيف,
    كنت احكى
    عن ماما آمنة
    و لم اكن اعرف
    انك عن صورتها
    تعرف,
    لقد رأيت
    صورة,
    من صورتها المنشورة
    على غلاف الكتاب
    و سألتها عنة,
    اخبرتنى بأنة
    كتاب الشلوخ
    فى السودان
    و مؤلفة فعلا,
    هو دكتور
    على فضل..
    و اذكر اننى
    سألتها, عن حكاية
    الكتاب
    و كيف وصلت صورتها
    الية, فأخبرتنى
    بانة دكتور على فضل
    كان ينظر فى
    بعض الصور
    و رأى صورتها,
    و سأل عنها,
    فاخبروة,
    بأنها تعمل
    فى مصحة التليفونات
    و الهاتف,
    فطلب لقائها,
    و سألها ان توافق
    على نشر الصورة,
    و ان وافقت,
    رجاها ان تحضر
    موافقة مكتوبة
    من زوجها,
    و قد كان,
    و نشرت صورتها
    و ارسل لها
    دكتور على فضل
    بعدها,
    نسخ هدية,
    و لا تزال هى
    تحتفظ بهم
    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-07-2006, 10:37 PM

Saifeldin Gibreel
<aSaifeldin Gibreel
تاريخ التسجيل: 25-03-2004
مجموع المشاركات: 4079

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    الاخت العزيزة غادة الشلوخ فى السودان هو من اقيم الكتب التى ناقشت وتحدثت عن الشلوخ فى السودان حيث اتى الدكتور يوسف فضل بالكثير من النمازج سؤ أن كانت متمثلة فى فن الغناء فى ذلك الوقت او من الناحية الجمالية التى كان يعتقدن فيها غالبية نساء السودان ، حيث كان الكدتور يوسف فضل مديرآ لمعهد الدراسات الافريقية والاسيوية فى ذلك الذمان والله اعلم.
    فدكتور يوسف فضل من العلماء القلائل الذين كتبوا وحققوا الكثير من كتب التراث واهمها كتاب الطبقات لود ضيف الله هذا السفر القيم والذى قام دكتور يوسف فضل بتحقيقه وهو كتاب يتحدث عن الاولياء والصالحين وانساب اهل السودان وتاريخهم.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-07-2006, 00:52 AM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: Saifeldin Gibreel)

    الأعزاء

    ابي عزالدين البشري
    ابوعسل السيد احمد
    عصام أحمد
    عبد الله إبراهيم الطاهر
    Saifeldin Gibreel

    لى معكم
    و قفة متروية

    خالص الود
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-07-2006, 04:26 AM

عصام أحمد

تاريخ التسجيل: 09-05-2006
مجموع المشاركات: 3848

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    فوق..
    و(الإطلالة) مكانها أعلي المنبر بصفحته الأولي


    وإنشاء الله عافية يا غادة من أمبارح وين؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-07-2006, 04:50 PM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: عصام أحمد)

    Quote: فوق..
    و(الإطلالة) مكانها أعلي المنبر بصفحته الأولي


    وإنشاء الله عافية يا غادة من أمبارح وين؟


    الاخ العزيز
    عصام

    مع الكثير من الظروف
    التى تحيط بىّ
    هذة الايام
    اقتطع لحظات اكتب
    فيها,
    و اتواصل فيها
    معكم,
    و سأعود اليوم
    لاقص عليكم
    بعض من الحكى..
    كامل ودى
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-07-2006, 07:11 PM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    Quote: الأخت أم هاشم
    التحية لك
    وكل التقدير لكفاحك وصبرك الطويل. هكذا هي الحياة جهاد في جهاد. وجميل أن تخرجي من المعركة بعزم وإصرار. وحلو أن تمنحنا المحن صلابة وقوة عود.
    بساطة وتلقائية في السرد، كأنك تحكين عن شخص آخر. نسأل الله أن يعينك في مقبل الحياة.
    اسردي فذكر المآسي يسلي عن الآخرين، ويريح المتحدث. والعبر والعظات تستقى من تجارب الآخرين.


    الاستاذ الكريم
    ابى عز الدين
    الاستاذ الفاضل,
    الشاهد على
    طلبتة,
    و الذاكر, لحكايات
    الشقاوة و المقالب
    لك منى كل التحية.
    و بدأت الحكى
    يا استاذ,
    و مع كل حكاية,
    و مع كل قصة,
    كنت اذكر
    بعض المواقف,
    و بعدما اتحدث عنها,
    تظهر لى جلية
    و كأننى اعيش
    ذاك اليوك
    و تلكم الليلة
    فى نفس اللحظة..
    و من المشاهد
    التى لا يمكن لى
    ان انسى,
    هى صورة
    بعيدة,
    و خافتة
    لمجدى و جرجس
    زميلا والدى
    فى المعتقل
    ورفيقاة,
    فى سجن كوبر
    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-07-2006, 07:14 PM

Tumadir
<aTumadir
تاريخ التسجيل: 23-05-2002
مجموع المشاركات: 14699

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    يا عيب الشوم

    ما حصل زرت البوست ده

    سامحينى ..واوعدك ازورو قريبا

    الليلة .يوم المرور السريع على البورد..

    وتحية ومجاملة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-07-2006, 10:47 PM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: Tumadir)

    كنا عندما
    نذهب لوالدى
    فى ايام الزيارة
    نلتقى احيانا
    باحدى الاصدقاء
    الذين تربطهم
    علاقات فوية
    مع افراد الاسرة,
    او كثير
    من الزملاء
    الذين لم تجمعهم معة
    عير زمالة الاسر
    و صعوبة القهر
    و اذكر ان فى
    احد ايام الزيارة
    كانت عائلة المرحوم
    مجدى آتية
    لزيارنة
    و لرؤيتة فى
    سجنة..
    و اذكر حديث
    والدى المقتضب عنة
    انة شابا قويا,
    خلوقا و شجاعا,
    و اذكر اننى
    كنت استرق النظر
    و احاول
    ان استبن
    صورتة,
    لاعرف,
    من الذا الذى
    تتحدث عنة كل
    الاسر,
    و يدعو لة
    بالسلامة,
    جميع الاهل
    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-07-2006, 11:49 PM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    و اذكر ايضا
    جرجس,
    و قد اتت ايضا
    اسرتة لزيارتة
    و كانت تحمل
    زوجتة,
    بين ذراعيها
    ابنتة,
    و كان ان رأيتة
    ينظر يحنو
    و لربما بشفقة
    اليها,
    و عدت انظر
    الى ابى,
    احاول ان
    اطيع صورتة,
    لكى لا انسى,
    فى مخيلنى..
    سنحتة..
    و حانت منى
    لمحة اخرى
    الى جرجس
    و كان لا يزال
    يحمل ابنتة,
    و فى ثانية,
    رأيت دمعة,
    من عينة تنحدر
    و فى ثانية اخرى,
    رأيتها و هى
    باصابعة تنمحى..
    حتى اننى
    شككت فى نفسى
    و قلت,
    لا ادرى
    لربما لم يبكها..
    هل يحس
    بدنو وبقساوة
    فراقها؟؟
    و اخذت اسأل,
    ان كان ابى
    يحزن,
    لفراقى انا
    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-07-2006, 00:19 AM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    و مرت ايام
    طويلة,
    و الحال ظل
    على ما هو
    علية,
    بالنسبة الىّ
    امدا طويلا
    و فى يوم
    كنت انتظر
    امى,
    على باب المدرسة
    كنت اجلس
    و صديقاتى,
    نتحدث, و نتجاذب
    للحديث اطرافة
    و جاء خبر
    مفداة ان
    مجدى قد قتل,
    قد اعدم,
    و اوجمنا جميعا
    الخبر,
    و اخذت انا
    استرجع,
    صورتة الباهتة
    التى كنت
    فى مخيلتى,
    قد التقطتها لة..

    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-07-2006, 00:55 AM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    و ذهينا
    ذاك اليوم
    الى منزل خالتى,
    بكوبر,
    و هو نفس
    الطريق,
    الذى كنت قد
    قصصت عنة
    سابقا هنا,
    ذاك الطريق
    الذى يستثيرنى,
    و يهيج فى
    لوعات الحزن
    لاننى ادرك,
    ان هناك,
    يستيقظ و ينام,
    ابى,
    و لا ادرى
    ان كان
    يذكرنى..
    و فى طريقنا
    يومذاك,
    لمحت حركة,
    غير عادية..
    نساء و رجال
    على باب السجن
    تبكى احداهن
    و تحس بالحرقة
    من جلستها,
    من بكاها,
    و من محيتها..
    و مرت العربة
    و اخلفت هذة المرة
    الكثير من الشجن,
    و الاحزان,
    و الالم..

    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة

    (عدل بواسطة غادة عبدالعزيز خالد on 23-07-2006, 01:07 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-07-2006, 01:20 AM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    هذة المرة
    لم يكن احساسى
    مقتصرا,
    على ابى,
    و انما كان
    يتضمن
    المرحوم مجدى
    و اسرتة..
    و علمت يعدها
    ان الخبر
    لم يكن
    الا اشاعة,
    كبرى,
    و انتشر..
    و احسست بقسوتة
    و يحرب نفسية
    شنت وقتها,
    و كانت
    حقيقة,
    قاسية,
    جعلت الجميع
    الذين اعرفهم
    حولى,
    يحسون بالحزن
    و كان الامل
    فى ذات الايام
    و الوقت,
    يحتضر
    و بعدها,
    تم حقيقة,
    اعدام مجدى
    و ان اذكر,
    ان من بعدة
    جرجس

    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-07-2006, 01:48 AM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    و سافرنا نحن
    بعدها,
    للقاهرة
    و فى احدى
    الاحتفالات,
    التى اقيمت
    هناك,
    غنى سيف الجامعة
    "مجدى و جرجس
    اتحدوا,
    فى القير هلال
    و صليب"
    و ظل يرددها
    " مجدى و جرجس
    اتحدوا,
    فى القير هلال
    و صليب"
    و وقف الحضور
    و علت الاصوات
    و الحناجر بالغناء
    " مجدى و جرجس
    اتحدوا,
    فى القير هلال
    و صليب"
    و رأيت بعض
    الايدى,
    و هى فى الهواء
    تتحد,
    و بعض الافراد
    و هى تبكى
    و اخرى و هى
    تتعانق
    و تردد,
    و تعيد الغناء
    " مجدى و جرجس
    اتحدوا,
    فى القير هلال
    و صليب"
    و رجعت بى
    تلك الذاكرة
    للسودان,
    و لسجن
    كوبر..

    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-07-2006, 02:48 AM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    و اخذت فى لحظتى
    تلك, اذكر
    ملامح مجدى
    الوسيمة
    و منظر جرجس
    و هو يحمل,
    و يحتضن,
    بين يدية,
    ابنتة,
    اخذت اذكر
    منظرة, و دمعتة
    و هى على خذة
    تسيل وديعة,
    و خيالة,
    و هو يمسحها
    سريعا..
    و دوما ما افكر,
    اين هى اليوم
    ابنتة؟,
    اين هى
    من ذكرى ابيها
    و كبف حزنها
    على فرقتة؟,
    هل تعرف انة
    كان بها رحيما؟,
    هل كانت تشعر
    انة كان لفراقها
    مكلوما؟,
    و احس بكثير
    من الألم,
    ياربى,
    اكتب علينا الفراق
    حتى,
    من قبل ان نفارق؟
    كتب علينا البعاد
    و لم نختارة
    و كيف لنا ان ننساة؟
    و من يطيب خاطرنا
    و المة لا ينسانا
    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-07-2006, 03:16 AM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    Quote:
    المحترمة غادة عبد العزيز
    تحايا و احترامات كتيرة
    سيدتي، لا أخفيك أنني دأبت على الإطلال
    عبر نافذتك، و بواسطة عينيك إن جاز
    التعبير، على عوالم أخرى و أحقاب من
    عمر أمتنا بشكل خاص و هذا الشتات
    السوداني الكبير الذي نعيشه جميعا
    بشكل أعم..
    إنها أثمان كل منا يدفعها حسب ظروفه
    و تعقيدات ذلك من إنتماء سياسي، فكري،
    أسري، عقائدي، عرقي، إبداعي، بيد أنها
    جميعا تتماثل في أنها فادحة تلك الأثمان
    و قطعا لا نستغليها على الوطن و ملحه
    و أجيالنا التي سوف تأتي لا من درب رام
    الله و لا جبل الزيتون.. بل ستأتي من هذا
    الشتات.. ذاك الألم.. تلك التضحية..
    هذه الفجيعة.. تلكم المعاناة..ذلك
    الفقدان.. إلى آخر القائمة التي تطول..
    لتلون حياة تنشدها إمتلاء بالحرية و
    و الحب و الأخوة و الإنسانية و السلام.

    تعجبني لغتك السهلة في إمتناع بما
    تنطوي عليه من سلاسة لا يعجزها أن تكون
    دقيقة..
    دمت



    الأخ العزيز
    ابوعسل
    صدقت,
    اننا ندفع اثمان
    الغربة,
    و الفراق و النضال
    كل حسب ظروفة..
    و حتى بعد
    ان مرت السنون
    و تخرجت,
    وتزوجت,
    و من بعدها
    رزقت, بهاشم
    ظلت كثير
    من مواجع
    الغربة
    و بشدة,
    تحاصرنى,
    افتقادى للأهل
    و للمعونة
    يؤلمنى,
    و كنت فى
    فترة,
    اشعر و اننى
    محاطة,
    بخيارات صعبة
    احلاهما مر
    و كل منهما
    اسواء,
    من الآخر

    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-07-2006, 09:53 AM

غادة عبدالعزيز خالد
<aغادة عبدالعزيز خالد
تاريخ التسجيل: 26-10-2004
مجموع المشاركات: 4806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور) (Re: غادة عبدالعزيز خالد)

    فى فترة
    كنت ارغب,
    باستكمال
    تعليمى العالى
    و بالالتحاق
    بالجامعة,
    لتحضير رسالة
    الماجستير,
    و كنت قد قدمت
    لجامعة,
    بولاية ميرلاند
    و تم بالفعل قبولى
    و جلسنا انا و معز
    نتناقش,
    و نتبادل اطراف
    الحوار..
    ان التحقت بالجامعة,
    فمن اين لنا,
    بمصاريف الجامعة؟
    و من يعيشون هنا
    بامريكا
    يعرفون,
    بان تكلفة الدراسات
    العليا,
    هى اعلى,
    من الدراسة لنيل
    الشهادة الجامعية..
    و زاد الامر
    صعوبة
    اننا كنا و بسبب
    عمل معز
    قد رحلنا حديثا
    الى تلك الولاية,
    وزادت المصاريف
    بسبب اننا
    لم نكمل
    العام بعد هناك,
    و لذا تزداد
    المصاريف علينا
    و هذا قانون
    الولاية

    .
    .
    و
    .
    .
    نواصل
    .
    .
    غادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 5 „‰ 7:   <<  1 2 3 4 5 6 7  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de