عسكورى يكشف للحكومة شكوى لجنة المناصير لأوكامبو نكاية في اللجنة بعد استقالته منها

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 23-09-2018, 07:10 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2009م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
20-02-2009, 10:58 AM

محمد عبدالله سيد احمد

تاريخ التسجيل: 06-06-2008
مجموع المشاركات: 530

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


عسكورى يكشف للحكومة شكوى لجنة المناصير لأوكامبو نكاية في اللجنة بعد استقالته منها

    عسكورى يكشف للحكومة شكوى لجنة المناصير لأوكامبو نكاية في اللجنة بعد استقالته منها

    النص المنشور أدناه هو جزء من مقال نشره عسكورى فى (موقع المناصيربالانترنت ) الذى استولى عليه
    من لجنة المناصير بعد خلافه معهم ولا يزال المقال منشور فى الموقع تحت عنوان ( تمخض جبل الشلال
    فولد حمصيصا ) وكذلك يوجد تحت النص نص آخر من مقاله الممنشور الآن فى المنبر العام تحت
    عنوان ( وأخيرا لجنة المناصيرفى حراسة وضيافة جهاز الأمن .وعسكورى فى كلا النصين يتهم لجنة المناصير وأحد
    أعضاءها بإرسال شكوى للمحكمة الجنائية . والرجاء من القارئ أن يقرأ بتمعن هذه النصوص وما تشتمل
    عليه من إتهامات ثم يواصل قراءة ردى عليها .

    النص الأول :

    (( إلا ان اغرب ما اثار انتباهي في اللقاء هو موقف الثالوث وأحد اعضاء اللجنه الذي لم استغرب مطلقا
    ان يحضر اللقاء فالتناقض والنفاق هو صفتهم الثابته. كان الثالوث وبقية مجموعة ( ممل) قد طلب من
    احد اعضاء اللجنه التقدم بشكوي باسم اللجنه لمحكمة الجنايات الدوليه بعد ان تم اغراق المناصير.
    وقد كتب ذلك العضو الي احد قضاة المحكمه متقدما بشكواه نيابة عن المناصير حسب التكليف وتلقي ردا
    منه يفيد بأن المحكمه ستنظر في الامر وتفيده. وما تزال شكوي مجموعة (ممل) ( فيما نعلم) قيد النظر
    عند مدعي محكمة الجنايات الدوليه اوكامبو. غير انني وعند مشاهدتي لصور اللقاء اذ بي ( لا افاجاء)
    بذلك الشخص الذي تقدم بالشكوي في مقدمة الصفوف ومن بين الذين يهتفون ضد اوكامبو.
    تري كيف يدير الثالوث امره، واي عبث هذا الذي نراه...! فقد قدم الثالوث تلك الشكوي باسم
    المناصير ، اما اليوم فبين ليلة وضحاها تحول الثالوث وتحولت معه الزعانف
    واصبحوا هتيفه ضد من ظنوا ان العداله عنده. هكذا وبكل بساطه يغير الثالوث مواقفه من قضايا مصيريه
    ذات ابعاد خطيره معتقدا ان لا الدوله ولا العالم له ذاكره. تري ماذا سيكون موقف الثالوث لو اصرت
    محكمة الجنايات الدوليه المضي قدما للتحقيق في الجريمه..! ومثل هذه الجرائم لا يمكن للثالوث التنازل
    عنها. ويمكن لاي شخص، او للمحكمه من تلقاء نفسها الاستمرار فيها بعد ان اوصل وكيل الثالوث الشكوي
    لسجلاتها. مثل تناقضات الثالوث هذه يتم اخفاؤوها حتي عن رجل مثل صديقي دكتور كروم الذي ما انفك
    يدافع عن الثالوث في كل مناسبه، وقد كتب اليوم في صفحة التعليقات :
    بعد أن اكد لنا رئيس الجمهورية حقنا فى خيارنا المحلى ولا إنت ياعسكورى
    عاوز منو يضمن لينا حقوقنا اكثر من رئيس الجمهورية يعنى انت عاوز يضمنوا
    لينا محكمة الجنايات الدولية ولا النصارى والغرب اللانت قاعد معاهم
    هكذا اذن هي تناقاضات الثالوث وزعانفه، فمن جهه يشتكون الدوله لمحكمة الجنايات الدوليه ومن جهه
    يهتفون ضد نفس المحكمه ... ومالهم النصاري يادكتوراليسوا اهل كتاب وقد ارسل المصطفي عليه
    الصلاة السلام اصحابه لهم في الحبشه عندما ضاقت بهم الارض، اليسوا بافضل حالا من الملاحده الذين بنوا
    السد الذي تود الاحتفال ببحيرته واهلك مازالوا يفترشون الصخور، ثم الم يعمل شيخك شيخ الهديه في
    البوسته التي اقاموها في السودان ونال من مخصصاتهم سنيين عددا، ام انه الكيل بمكيالين ! بل
    انت نفسك ... تري هل كنت ستكون طبيبا تداوي الناس لولا مدرسة كتشنر الطبيه، ولا تزال حتي اليوم
    تدرس كتب ومراجع النصاري وتستخدم تقنياتهم لفحص الامراض، بل حتي جهازك الذي تجلس عنده وتكتب
    لتدافع عن ثالوثك هو من صنع النصاري ولم يصنع في ( العيينه) كما نعلم، انظر حولك في بيتك لتعرف
    ان منتجات عقول النصاري معك حتي في غرفة نومك.
    ثم اذا كان هذا رايك في النصاري لماذا لا تقوله للثالوث وتقوم بمسائلتهم عن الشكوي التي تقدموا
    بها لهؤلاء النصاري ليحققوا لهم العدل... ( المكاتبات قاعده ممكن ننشرها لوعايز)...! كل ذلك وانا
    لست ضد طلب العداله باي حال، فالعدل قيمه ربانيه، وللانسان ان يطلبها بكل ما يستطيع، ولكن تقلب
    الثالوث في مواقفه بين ليلة وضحاها هو ما يثير شبة النفاق. فبينما تدافع الثالوث بزعانفه يهتفون
    لرئيس الجمهوريه، تظل قضيتهم مفتوحه ضد الدوله ( وتشمل بالقطع الرئيس) عند محكمة الجنايات
    الدوليه وربما يتولي اوكامبو نفسه التحقيق فيها قريبا.
    هذه الفوضويه واللامسؤوليه هي ميزه اساسيه لمجموعة ( ممل) وزعانفها. نقول هذا لكي يعلم الناس حجم
    التناقض والتقلب في المواقف الذي تدير به (ممل) قضيتها. فلاهم رجال قتال خرجوا بالناس للقتال من
    اجل ارضهم وحياتهم وحقوقهم ولا هم رجال صلح بيًن امام الناس ، وللصلح شروط كما نعلم، ولكنهم
    اختاروا طريق الانكسار وتقبل الصدقات من المحسنيين وجروا علينا وعلي اهلنا العار.))
    ..
    (النص الثانى ) :

    اعلن رئيس وفد التجار في لقائهم مع السيد نائب رئيس الجمهوريه بانهم منذ ان سمعوا بقضية اوكامبو ( تركوا قضيتهم جانبا ) واصبحوا يستعدون لمواجهة مؤامرة المحكمه الجنائيه بالرغم من انهم تقدموا بشكوي لمحكمة الجنايات الدوليه ضد حكومة السودان واستلموا ردا من مكتب المدعي العام يفيدهم بأن المحكمه استلمت شكواهم وستفيدهم لاحقا بما تتخذه من خطوات.

    الرد على إتهام عسكورى :

    وكآخر ما فى جعبته من كيد فاضح وحقد دفين على اللجنة التنفيذية للمتأثرين المناصير التى
    كان عسكورى وحتى الأمس القريب عضوا من أعضائها فإنه وفى سذاجة بالغة منه حاول إستعداء الحكومة
    على هذه اللجنة بإتهامها بأنها رفعت شكوى للمحكمة الجنائية عن إغراق الحكومة لمنطقة المناصير
    وأن هذه الشكوى قد أرسلت للمحكمة الجنائية إبان كارثة الإغراق وقبل زيارة السيد الرئيس لمنطقة
    المناصير وإعلانه حل قضية المناصير بزمان طويل .
    والرد على هذا الإتهام الكاذب وكشف بطلانه . يتقضى أولا أن نفترض جدلا .. أكرر أن نفترض
    جدلا أن إتهام عسكورى هذا هو إتهام صحيح وأن اللجنة أو أحد أعضائها قد بعث بشكوى متظلما من
    الحكومة لإغراقها لمنطقة المناصير وتشريد أهلها ... فإذا إفترضنا صحة هذا الإتهام ، فإن هناك
    عدة أسئلة تطرح نفسها بإلحاح وتقتضى من عسكورى الإجابة عليها بكل شفافية ووضوح ومن هذه الأسئلة
    ما يلى :--
    1 / لمصلحة من قام عسكورى بنشر إتهامه هذا فى الإنترنت والتهديد بأنه يملك وثيقة أو وثائق
    تثبت إتهامه هذا ضد لجنة المناصير أو من كلفته بكتابة الشكوى ؟ فهل يعتقد عسكورى أن ما قام به
    هو عمل بطولى ونضالى لخدمة قضية أهله المناصير أم لخدمة الحكومة أم أن ما قام به ليس سوى
    غدر وخيانة لمن كان زميلا لهم فى عضوية اللجنة التنفيذية للمتأثرين المناصير للتشفى منهم وفش
    غبينته ضدهم بعد أن خالفهم فى الرأي وأستقال من لجنتهم واستولى على موقع اللجنة فى
    الإنترنت وصار يكيل لهم فيه الشتائم والإتهامات ؟ .
    من الواضح أنه بنشره لهذا الإتهام فى الإنترنت إنما قصد أن يستعدى الحكومة علي أعضاء اللجنة
    كي تقوم الحكومة بمجرد قراءتها لما نشره بإعتقالهم ومحاكمتهم والزج بهم فى السجون لسنين
    عددا .، أو أن يتشفى هو لمجرد مشاهدتهم يرسفون فى الأغلال ويعانون ويكابدون من تلتلة الحكومة
    لهم فى التحرى معهم فى إتهام يعلم أنه باطل . وهو ربما يأمل أو يخطط مع جهة نافذة بأن يملأ هو
    وأمثاله الفراغ الذى سيخلوا بإعتقال أعضاء اللجنة بعد أن فشل فى اسقاط اللجنة من القاعدة .
    ويرى كثيرون أن أي قارئ يطلع على إتهام عسكورى المنشور فى الإنترنت ضد من كان زميلا لهم فى
    اللجنة سوف يزدرى عسكورى ويحتقره حتى ولو كان هذا القارئ من جهاز الأمن الوطنى نفسه .
    فجهاز الأمن كما يراه الكثيرون هو جهاز مهنى متخصص يعرف كيف يحصل بمهنيته على معلوماته
    بجهده ، ولكنه يشمئز من الخونة الذين يغدرون بزملائهم ويدلون بمعلومات ضدهم حتى ولو خدمت تلك
    المعلومات أغراضهم . فمواقف الغدر والخيانة من أرذل الصفات وتثيرالإشمئزاز وتولد الإحساس
    بالغثيان ولم يأت بمثلها حتى المنافق الأكبر عبد الله بن أبى سلول . وعندما ذهب رئيس باكستان
    ذو الفقار على بوتو الى حبل المشنقة محكوما عليه بالإعدام لم يفكر مطلقا أن يفش غبينته ضد من
    حكموا بإعدامة بكشف سر صنعهم للقنبلة الذرية .
    2 / وعسكورى عندما يدعى أن اللجنة فى إجتماع من إجتماعاتها قد كلفت أحد أعضاءها للتقدم بشكوى
    بإسم اللجنة لمحكمة الجنايات الدولية بعد أن تم إغراق المناصير ينسى أو يتناسى أو ينكر أنه كان
    عضوا فى تلك اللجنة فى ذلك الوقت ، وأنه كان حاضرا لهذا الإجتماع المزعوم الذى أتى بتفاصيل
    ما دار فيه . و من صياغة عباراته فى وصفه لما دار فى إجتماع اللجنة يتضح أن عسكورى كان
    مشاركا فى ذلك الإجتماع المزعوم عندما اتخذت اللجنة ذلك القرار وكان موافقا عليه ، وإلا فمن
    أين تحصل عسكورى على كل تفاصيل ما دار فى ذلك الإجتماع وبما يملكه من معلومات دقيقة عما دار
    فى ذلك الإجتماع المزعوم والذى من المفترض أن يكون سريا لخطورته ما لم يكن مشاركا فيه ؟ ؟ .
    والسؤال الثانى لعسكورى هو لماذا لم يقم بالإعتراض على قرار اللجنة بإرسال شكوى للمحكمة
    الجنائيةعندما علم من داخل إجتماع اللجنة أو من خارجها بقرارها هذا ولماذا لم يهددها فى حينها
    بأنه سيبلغ الحكومة إن لم تتخلى عن هذه الشكوى حتى يتلافى كتابتها وإرسالها لتلك الشكوى
    الى المحكمة الجنائيةإن كان حريصا على الحكومة ؟ ، ولماذا ظلت هذه الشكوى عنده فى طي الكتمان
    ووثائقها حبيسة عنده كل هذا الزمان الطويل ولم يكشف عنها للحكومة والجمهور إلا بعد أن حلت
    قضية المناصير واستعر خلافه مع اللجنة – هذا ، إن هناك ثمة شكوى من الأساس – و لأنه لم يبلغ
    الحكومة فى حينها فهذا يعنى بوضوح أنه شريك فى هذا الفعل بالتستر عليه ، أو أن يكون هو
    مزروعا فى داخل اللجنة من قبل جهاز الأمن الوطنى ، والإحتمال الأخير مستبعد لأن جهازالأمن
    الوطنى ليس من الغباء بحيث يزرع شخصا مثل عسكورى فى اللجنة أو يستخدمه فى أي غرض آخر ،
    ولو كانت هناك بالفعل ثمة شكوى لكان قد علم بها الجهاز من أول وهلة ولكان قد قام بإعتقال
    أفراد هذه اللجنة ومن كلفته بكتابة الشكوى قبل أن يقوم بكتابتها أو إرسالها .. ويبقى
    السؤال هنا هو : إذا كان عسكورى يؤكد كما زعم أن هناك ثمة شكوى قد بعثت للمحكمة الجنائية
    فما الذى يجعله يا ترى مطمئنا على أنه سوف لن يكون مورطا فيها بالتستر و بين يديه كما
    يدعى وثائق تثبت إتهامه ؟ ... أهو غباء منه أم أن هناك جهة حكومية نافذة وعدته بأنها ستجعل
    منه شاهد ملك ؟!!
    3 / ثم من هو العضو فى اللجنة التنفيذية للمتأثرين المناصير المقتدر والمتمكن من اللغة
    الإنجليزية كتابة ومخاطبة مع المنظمات الدولية والذى عاش أغلب عمره فى لندن بين الخواجات غير
    عسكورى كي تكلفه اللجنة أو تشركه فى كتابة هذه الشكوى التى تشبه مقدراته ؟ .، هذا
    إن كان هناك بالفعل ثمة تكليف أو شكوى قد كتبت وأرسلت . بل إن هناك من يرون أن عسكورى
    يمكن أن يقوم من تلقائه بكتابة هذه الشكوى حتى من دون تكليف . فهو الذى بادر قبل ذلك
    ومن دون تكليف من اللجنة بمقابلة برونك فى الخرطوم وطلب منه تدخل الأمم فى منطقة المناصير
    فأشترط عليه برونك أن يحمل المناصير السلاح ضد الحكومة داخل منطقتهم وأن يسقط شهداء ولكن
    رئيس اللجنة التنفيذية وقتها رفض ذلك . وعسكورى عندما غادر السودان ومنح حق اللجوء السياسى
    فى لندن لم يغادرالسودان بسبب نضال أو إضهاد سياسى وإنما بسبب هروب من ملاحقات مالية -- لا نود
    الخوض فيها -- ألا إذا إضطرنا عسكورى لذلك ، ونمسك عن كثير . وعسكورى وأثناء تواجده بلندن
    لم يكن شيئا مذكورا قبل ظهور مشكلة المتأثرين بسد مروى . ولكن بظهورهذه المشكلة وجد فيها
    عسكورى الفرصة المواتية له للمتاجرة بها فوضع نفسه رئيسا لتنظيم وهمى للمتأثرين فى
    خارج السودان ليس له أي رابط أو صلة أو إتصال باللجنة التنفيذية للمتأثرين المناصير بالسودان .
    وصار يملأ الدنيا ضجيجا وإعلاما عن قضية المتأثرين وأشهد له بأن إعلامه كان طاغيا ومؤثرا الى
    حد كبير . وقد وجد كذلك أن الفرصة مواتية له عندما ظهرت حركة إنصاف المهجرين المكونة
    من أفراد قلائل من أبناء المناصير خرجوا لحمل السلاح ضد الحكومة فبينما استنكرت اللجنة
    التنفيذية للمناصير خروجهم وانفلاتهم وتبرأت منهم وأدانتهم فى كافة أجهزة الإعلام تزعم
    عسكورى حركتهم وصار المتحدث بإسمها وعن طريقهم وبإسمهم إنضم للحركة الشعبية ووجد
    موطء قدم فيها أتاح له كأحد قادتها من قطاع الشمال العودة للسودان كشخصية VIP
    وكان متطلعا أن ينال عن طريقها موقعا دستوريا . وعند وصوله للسودان استقبلته اللجنة
    التنفيذية للمتأثرين المناصير وضمته لعضويتها متجاوزة فى ذلك نظامها الأساسى ولم تطلب منه
    حتى أداء القسم . فقد كانت ثقة اللجنة فيه وفى مقدراته فى الإعلام الخارجى لا يحدها حدود .
    ومن أجل حراكه فى الخارج تكفلت اللجنة بالعديد من تذاكر رحلاته من والى لندن وكلفته بأنشاء
    موقع لها على الإنترنت بواسطة أحدى الشركات فى لندن وهو الموقع الذى استولى عليه مؤخرا بعد
    خلافه مع اللجنة . وكان خلال تواجده مع اللجنة يوهم أعضاءها بأنه رجل المهام الصعبة فى
    الخارج وأنه ذو باع طويل وله صداقات مع العديد من قادة المنظمات الأممية والعالمية .
    وأنه الذى يقوم وحده وعلى مسئوليته برفع قصايا جنائية ومدنية بواسطة محامين إنجليز على
    الشركات العاملة فى سد مروى وعلى صناديق التمويل العربية وغيرها لإيقافها على العمل فى السد
    وتحميلها الأضرار التى تلحق بالمتأثرين . ولكن لم تظهر للجنة أي نتائح عن هذه القضايا التى
    زعم بأنه قد رفعها ضد هذه الشركات والصناديق بينما رأى كثيرون أنه لم يقم مطلقا برفع
    أي قضايا وإنما يقوم فقط بمحاولة إبتزاز تلك الشركات والصناديق .
    وعسكورى بعد خلافه مع اللجنة واستقالته منها استقر بلندن يكيل للجنة الإتهامات ويتاوشها
    من مكان بعيد . ويراهن كثيرون على أنه لن يستطيع العودة مرة أخرى للسودان وزيارة منطقة
    المناصير بينما يظل وهو فى لندن يتمتع بصرف مرتب شهرى بملايين الجنيهات بفضل العضوية التى
    تحصل عليها فى المجلس التشريعى لولاية نهر النيل بفضل إنتمائه للحركة الشعبية التى إعتقدت خطأ
    أنه خير من يمثلها فى هذا الموقع وفى الدفاع عن قضية المناصير ولا تدرى أنه لم يعد له قبول لدى
    أهله المناصير . وأنه قد فارق ما أجمع عليه أهله المناصير وما ارتضوه من برنامج عمل مع الولاية .
    وأنه لا يعترف حتى بحل قضية المناصير الذى أعلنه الرئيس . بل ويهزأ بالمجلس التشريعى ويتهمه
    هو ووالى ولاية نهر النيل بأنهم عاجزين عن حل قضية المناصير ثم هو بعد ذلك كله لم يقدم استقالته
    من المجلس التشريعى الذى لا يؤمن ببرنامج عمله فى تنفيذ حلول قضية المناصير بينما يظل
    يصرف مرتبه الكبير دون مشاركة فى جلساته بعد أن هجر السودان واستقر بلندن . و ياله من مال
    عام سايب ومهدر !!
    4 / وعسكورى فى إتهامه للجنة بأرسال شكوى للمحكمة الجنائية كأنما يتهددها ويتوعدها بأنه
    يملك وثائق إدانتهم معلقة كالسيف فوق رقابهم وأنهم تحت رحمته كي يبتزهم أويستعدى الحكومة
    عليهم كى تطيح بهم بعد أن فشلت مساعيه فى الإطاحة بهم من قاعدتهم . والأسئلة التى تطرح نفسها
    هي : لماذا يلمح عسكورى بإمتلاكه لوثائق هذه الشكوى ولماذا لا ينشرها على الملأ إن كانت حقيقية
    أو يسلمها لجهاز الأمن ليتخذ إجراءاته بصددها ؟ ولماذا التلميح والتشفير فى الأسماء كالثالوث
    ومجموعة ممل وأحد أعضاء اللجنة ؟ ولماذا لا يذكر أسماء من يتهمهم بكتابة الشكوى بذكر أسمائهم
    بالتحديد ؟ وما الذى يخيفه من ذكر أسمائهم بعد اتهامهم بما اتهمهم به ؟ ويتحدث عسكورى عن
    أن هناك رد تلقاه كاتب الشكوى من أحد قضاة المحكمة الجنائية يفيده فيه أن المحكمة ستنظر
    فى الأمر وتفيده . والأسئلة التى تطرح نفسها هنا هي : ما هي الوثائق التى يمتلكها عسكورى
    بالتحديد ويهدد بها اللجنة ؟ فهل لديه نسخة طبق الأصل من الشكوى التى أرسلت للمحكمة الجناية
    بخصوص إغراق المناصير ونسخة طبق الأصل كذلك من رد المحكمة علي الشاكى أم أنه لا يملك من ذلك
    شيئا ؟ وإذا كان يملك الوثيقتين ( أصل الشكوى ورد المحكمة ) فإن عنصر الجريمة يعتبر مكتملا
    فماذا لا يسلم تلك الوثائق لجهاز الأمن ليتخذ إجراءاته بصددها وبذلك يريح ويستريح ؟ ولم
    الإنتظار والتلويح بها من غير طائل ؟ . وسواء كان عسكورى يملك وثيقتين أم وثيقة واحدة فإن
    الأسئلة التى تطرح نفسها هي : كيف يا ترى أمكنه الحصول على تلك الوثائق ؟ والإجابة على
    هذا السؤال لا تخرج من ثلاثة إحتمالات فى طريقة حصوله على تلك الوثائق – هذا إن كان هناك
    بالفعل وثائق -- فالإحتمال الأول هو أن يكون قد تحصل عليها من المحكمة الجنائية نفسها فإن
    صح ذلك فهذا يعنى أن له صلة قوية تربطه بهذه المحكمة . والإحتمال الثانى هو أنه قام
    بسرقتها من اللجنة أو كاتب الشكوى أو أن اللجنة أو كاتب الشكوى قد ملكه نسخة منها لثقتهم
    فيه فغدر بهم . وأما الإحتمال الثالث فهو أن يكون هو بنفسه من قام بكتابة هذه الشكوى بإسم
    اللجنة . و إلا فليفيدنا عسكورى كيف تحصل على هذه الوثائق ؟ . وهناك أسئلة أخرى تطرح نفسها
    أيضا وهي : إذا كان عسكورى يملك بالفعل وثيقتين هما نسخة من أصل الشكوى التى بعث بها
    للمحكمة الجنائية ونسخة من أصل رد المحكمة الجنائية عليها فإن عنصر الإتهام يكون مكتملا فما
    الذى يمنع عسكورى من تمليك تلك الوثائق للحكومة لتتخذ إجراءاتها بدلا عن التلويح بتلك الوثائق ؟
    . وأما إن كان يملك نسخة من أصل الشكوى ولا يملك رد المحكمة عليها فما دليله على أن اللجنة
    أو كاتبها هو من أرسل تلك الشكوى للمحكمة الجنائية وليس هو عسكورى نفسه أو شخص آخر ؟
    وإذا كان يملك نسخة من رد المحكمة فقط ولا يملك نسخة من أصل الشكوى فما دليله على أن فحوى
    الشكوى هي بخصوص إغراق المناصير وليست بخصوص أمر آخر كإنتهاكات الحركة الشعبية وجيشها حقوق
    الإنسان فى الجنوب والشمال وهذا على سبيل المثال ؟ وهناك إحتمال رابع وأخير هو أن عسكورى
    لا يملك أي وثيقة على الإطلاق ويهدد فى الفارغ .
    5/ ثم إذا افترضنا جدلا أن اللجنة التنفيذية أو أحد أعضائها وبتكليف من اللجنة او بغير تكليف
    منها وهو فى ثورة غضب من إغراق إدارة السد لمنطقة المناصير قد قام بإرسال شكوى للمحكمة
    الجنائية قبل أن تحل قضية المناصير وأن الحكومة قد رأته قد أخطأ فى ذلك . فأيهما أكثر فداحة
    فى الخطأ : إرسال شكوى للمحكمة الجنائية بهذا الإغراق قبل أن تحل القضية كما زعم عسكورى ،
    أم تبني عسكورى لأجندة حركة مسلحة كحركة إنصاف المتأثرين وإنضمامه للحركة الشعبية لتحرير
    السودان ؟ ثم ما هو مصير من قادوا حركات مسلحة ضد هذه الحكومة ولزمان طويل وقتلوا وجرحوا
    الآلاف من الأبرياء والمقاتلين ودمروا ما دمروا ومنهم زعماء سياسيون كبار كانت قواتهم تهاجم
    حتى بصات الركاب فى طريق بورتسوان كسلا وتنهب أمتعة الركاب ومن بينها مدخرات المغتربين
    وتسمى هذا جهاد ومنهم من من خربت قواتهم أنابيب النفط بعد أن وصفوا مشروع استخراج
    النفط بأنه أحلام ظلوط وفيهم من أعطى معلومات مضللة للأعداء دمر على أثرها مصنع الشفاء
    ومنهم ومنهم ... ولكنهم بعد مصالحتهم للحكومة تولوا مناصب ومواقع دستورية رفيعة .
    وإذا كانت لجنة المناصير لا تحوى أجندتها قضايا سياسية وليس فى مطالبها مطلب بنصيب من السلطة
    أوالثروة وإذا كانت لجنة المناصير أو من كلفته اللجنة من أعضائها بكاتبة شكوى للمحكمة
    الجنائية قد كتبها وأرسلها بالفعل للمحكمة الجنائية كما زعم عسكورى أفلا يطمع هذا الكاتب
    فى مجرد عفو عن من الحكومة بعد أن حل رئيس الجمهورية قضيتهم وتمت مصالحتهم مع الحكومة
    وأعلن تأييده للرئيس البشير ضمن من أعلنوا ذلك من أهله المناصير وأدان مثلهم إتهام
    أوكامبو ؟! .. إن عسكورى لحقده الدفين لا يعتقد ذلك ، ويعجب كيف تحول المناصير من عداء
    صارخ مع الحكومة الى ولاء لها غير مسبوق . وعسكورى لشدة حقده على اللجنة يستنكر هذا التحول
    فى موقف اللجنة والمناصير . ويعتقد أن المحكمة الجنائية حتى بعد إعلان الحكومة حل قضية
    المناصير ورضاء المناصير بالحل ومصالحتهم مع الحكومة سوف تستمر من تلقائها فى التحقيق
    فى الشكوى المزعومة أو بدون شكوى . ولذا فإنه يخشى إذا ما تم تحقيق فى الإغراق من قبل
    هذه المحكمة أو غيرها ألا يشهد المناصير ضد الحكومة ويكون هو وأمثاله شهود الإتهام الوحيدين
    ضد الحكومة . وعسكورى عندما إتهم لجنة المناصير أو من كلفته بكتابة الشكوى المزعومة
    ليعلم تمام العلم أن المحكمة الجنائية وهيئات الأمم المتحدة المتحدة ليسوا فى حاجة لأن
    يتقدم لهم المواطنون بشكوى أو مظلمة لكى يتدخلوا ، وأن بمقدورهم الحصول على شهود الزور.
    فالقنوات الفضائية ومواقع الإنترنت واليو تيوب بالإنترنت قد نشرت وبتفاصيل وافية صور الإغراق
    الكارثى والمتعمد الذى حدث لقرى وجزر منطقة المناصير فى الوقت الذى كانت الحكومة تعتقد
    أنها قد حجبت الإعلام . وهو يعلم كذلك كيف قام فريق من مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة
    بالخرطوم بزيارة لمنطقة المناصير وهي فى قمة كارثة الإغراق دون علم الحكومة وبات ليلة
    فى داخل غرفة طينية فى إحدى الجزر النيلية بمنطقة المناصير وكان يستمع طوال الليل
    الى صوت حيطان المنازل والغرف بالقرب من غرفتهم وهي تنهار وتتهدم . والمناصير
    عندما اختلفوا مع الحكومة فى قضيتهم ناصبوها العداء من دون حمل سلاح أو الإستعانة
    بالإجنبى وأغلقوا منطقتهم عدة مرات ومنعوا دخول أي مسئول دستورى . ولكنهم عندما وثقوا
    فى واليهم ومن بعده رئيس الجمهورية ووثقوا فى حلهم للقضية وتنفيذ الحل صدقوا
    فى التعبير عن صدق مشاعرهم وولائهم للحكومة وأعلنوا إدانتهم لأوكابو . وهذا هو طبع
    المناصير فهم أصحاب عاطفة جياشة ومغالين فى التعبير عن عواطفهم وردود أفعالهم
    إن هم فرحوا وإن هم غضبوا – وان هم عاهدوا وان هم اوفوا – ووفاءهم للرئيس قد عبروا
    عنه بما لم يسبق له مثيل فى تلك الزيارة كما شهدت بذلك وسائل الإعلام المختلفة .
    وهم عندما جاء وفدهم الى الخرطوم ليقدم شكره وإمتنانه للرئيس ونائبه ولجميع من كان له
    دور وإسهام فى حل قضيتهم لم يساورهم أدنى شك فى مصداقية الحكومة فى حلها لقضيتهم .
    وهم قد أعلنوها صراحة وبصدق بأنهم على استعداد للنكوص بقضيتهم الى مربعها الأول متى أ
    حسوا بعدم جدية الحكومة فى حل قضيتهم . ولكن وكما تبين فإن هناك من يبغونها عوجا
    وهم الذين لم يرضوا أن تحل هذه القضية حلا سلميا وكانوا يريدونها أن تبقى مشتعلة ومتأججة
    وأن تسيل فيها الدماء لتكون وسيلة من وسائل الضغط على الحكومة لإسقاطها . ولأن المناصير لم
    تكن لهم أجندة سياسية ويهمهم فقط حل قضيتهم فقد نأؤوا بقضيتهم من مثل هذه الأجندة .
    6 / وعسكورى عندما يلمح ويشير بأن عضوا من اللجنة قد تقدم بشكوى باسم لجنة المناصير لمحكمة
    الجنايات الدولية كأنما يلمح أو يشير من طرف خفى الى أنى أنا ( محمد عبد الله سيد أحمد) المعنى
    بهذا الإتهام . وقد سبق لى فى مقال نشر لى بهذا المنبر العام أن طلبت منه إن كان يعنينى بهذا
    الإتهام أن يذكر إسمى بكل وضوح وأن ينشر كل ما يملكه من وثائق تديننى بهذا الإتهام فى هذا الموقع
    وفى كافة أجهزة الإعلام وأن يبلغ بإتهامه كذلك جهاز الأمن الوطنى بكل ما يملك من أدلة . ولكنه
    لم يفعل . واليوم أتحداه مرة أخرى إن كان يقصدنى بإتهامه هذا فليذكر إسمى بوضوح . وليسلم
    كل مستنداته ووثائقه التى تثبت إتهامى أو إدانتى لكى أقدم لمحاكمة . فإما برأتنى المحكمة
    وإما أدانتنى لكى أقضى بقية عمرى محبوسا خلف القطبان . أو أعدم شنقا حتى الموت .
    أرجوك أفعلها يا عسكورى ولا تتردد . فماذا تبقى لك من حياء بعد كل نشرت من أباطيل ؟ .
    هيا أفعلهايا عسكورى وإلا فأخسأ الى الأبد . فقد كشفت بنفسك للعالمين حقيقتك . وشيمتك الغدر
    لقد قتلت شخصيتك بنفسك ولم يقتالها أحد . وقاتل نفسه لا أسف عليه . وليرحمك الله .

    (عدل بواسطة محمد عبدالله سيد احمد on 20-02-2009, 08:23 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-02-2009, 04:41 PM

محمد عبدالله سيد احمد

تاريخ التسجيل: 06-06-2008
مجموع المشاركات: 530

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عسكورى يكشف للحكومة شكوى لجنة المناصير لأوكامبو نكاية في اللجنة بعد استقالته منها (Re: محمد عبدالله سيد احمد)

    ليتك ترد يا عسكورى أو تنشر وثائقك .. أرجوك أفعلها يا عسكورى فليس بعد الكفر ذنب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-02-2009, 01:45 PM

محمد عبدالله سيد احمد

تاريخ التسجيل: 06-06-2008
مجموع المشاركات: 530

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عسكورى يكشف للحكومة شكوى لجنة المناصير لأوكامبو نكاية في اللجنة بعد استقالته منها (Re: محمد عبدالله سيد احمد)

    أنا لا أدرى لماذا يستحى عسكورى من التعليق على هذا الموضوع فى هذا البوست نفسه
    ولماذا يلجأ للتعليق فى (موقعه) الذى استولى عليه . ويكون مضمون تعليقه هو إثبات
    أنه اللجنة أو من كلفته قام بالفعل بإرسال شكوى للمحكمة الجنائية.
    وأنا أتساءل إذا كان ده هو غاية هدفه... ألم يقل أنهيملك وثائق تثبت إدانة اللجنة
    فلماذا لا ينشرها أو يسلمها الحكومة فيريح ويستريح ؟ ليه ما يشرها
    أو يسلمها للحكومة عشان تتخذ إجراءاتها وإلا تكون ماعنده وثائق
    أنا بتحداه وهو يقول أنا متجرس
    يا عسكورى أرحمنا بالله عليك أنشر وثائقك وقدمها للحكومة وما فى زول متجرس
    إنت المتجرس وأنا إتحداك ألف مرة تنشرها وتقدمها للمحاكمة وأنا مستعد إتعاقب
    بتأبيده أو حكم عدام أها تانى نقول شنو عشان تعرف أنى ما متجرس
    أها وعشان خاطرك وعشان إنت ما عندك وثائق تنشرها أقول ليك إنى أنا الكتبت الشكوى
    وأنه اتهامك شرف لا أدعيه وتهمة لا أنكرها ) أها يلا شيل إعترافى ده وقدمه للمحكمة

    بالله عليكم اأيها المتصفحون أقرأوا ما كتبه عسكورى من تعليق على هذا الموضوع فى (موقعه )

    (الموضوع ادناه نشره شخص يدعي محمد عبد الله سيد احمد في موقع سودانيزاونلاين ، وهو الموضوع الثاني لذات الشخص في اقل من فترة اسبوع في محاوله مستميته لاغتيال شخصيتي. وبما ان شخصي الضعيف هو هدف الموضوع برمته، رايت تعميما للفائده نشره هنا تحوطا من مخاطرة إلغائه او سحبه من ذلك الموقع كما حدث للموضوع الاول حيث تم سحبه فيما يبدوا لمخالفته للائحه هناك. ولكي يعلم القراء الي اي مستوي يصل التملق والتزلف والنفاق والجرسه والانكسار والجقلبه ببعض الاشخاص حين يتم تعرية نفاقهم.

    وبربكم ألا يكفي عنوان الموضوع (انظر ادناه) وحده دليلا كافيا علي صدقنا بأن اللجنه لها شكوي مفتوحه عند المدعي العام لمحكمة الجنايات الدوليه ورغم ذلك تنافق رئيس الجمهوريه ووالي الولايه والوزراء الاخرين، وتستقدم البسطاء من اهلنا لتتزلف بهم قربي للمسؤولين.لم يذكر الثالوث ولا زعانفه لاي مسؤول في كل اجتماعاتهم بان لهم شكوي عند مدعي المحكمه صمتوا عن تلك الخطوه الخطيره التي كعادتهم لم يستشيروا فيها احدا، واستمروا في نفاقهم حتي في ضيافة الرئيس. وما هكذا تورد الابل . والكذب الذي يمارسه هذا الشخص هنا وهو يعرف الحقيقه هو جزء من طبيعته وطبيعة الثالوث. اما هذه الفقره التي اوردها في مقاله فلم اتمالك نفسي من الضحك لساعات انظر ماذا يقول الرجل

    (فما دليله على أن فحوى الشكوي هي بخصوص اغراق المناصيروليست بخصوص امر اخر كإنتهاكات الحركه الشعبيه وجيشها حقوق الانسان في الجنوب والشمال وهذا علي سبيل المثال؟ ) ..

    بالله ممكن تكون في جقلبه وثكلي اكتر من ده..! تري من يصدق هذا..!ز

    وهذه الفقره في حد ذاتها دليل اخر علي صحة قولنا ان للجنه شكوي ضد الدوله مفتوحه عند مدعي محكمة الجنايات الدوليه، وسنعود انشاء الله لكل ذلك)


    وعسكورى حتى عندما يرد لا يرد على الأسئلة المطروحة وإنما يكون رده عبارة عن ( كوتيشن ) لفقرة
    من الفقرات ما تعرفه قاصد بيها شنو .وعلى العموم ما دام هو هدد بأنه عنده وثائق ضدى
    أنا محمد عبد الله سيد أحمد تثبت أنى رسلت شكوى للمحكمة الجنائية وطلبت منه ينشرها وما نشرها
    وأنا ما عارف السبب شنو فأنا أطلب منه أن يتهمنى أنا بصريح العبارة ويذكر إسمى بالتحديد فى
    هذه التهمة وبعد كده أنا بريحه وليخلى الباقى على لأنى أنا الحأفتح فيه بلاغ وأريحه من
    التخبط الواقع فيه ده لا عاوز ينشر وثائقه ويشتكى ولا عاوز يتلهى . ولا عاوز يلبد يختشى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2009, 03:29 AM

محمد عبدالله سيد احمد

تاريخ التسجيل: 06-06-2008
مجموع المشاركات: 530

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عسكورى يكشف للحكومة شكوى لجنة المناصير لأوكامبو نكاية في اللجنة بعد استقالته منها (Re: محمد عبدالله سيد احمد)

    وبربكم ألا يكفي عنوان الموضوع (انظر ادناه) وحده دليلا كافيا علي صدقنا بأن اللجنه لها شكوي مفتوحه عند المدعي العام لمحكمة الجنايات الدوليه ورغم ذلك تنافق رئيس الجمهوريه ووالي الولايه والوزراء الاخرين، وتستقدم البسطاء



    المكتوب أعلاه هو كل ما يملكه عسكورى من دليل لإثبات إتهامه على كتابة شكوى للمحكمة الجنائية .
    ولو كان يملك دليلا أو وثائق كما يدعى إتحداه أن ينشرها أو يقدمها للحكومة أو يفتح بلاغ بها
    أو حتى يحدد إسم الشخص الذى إدعى أن اللجنة كلفته بكتابة الشكوى . وهو فيما يلمح يقصد شخصى
    فإذا هو بالفعل يقصد شخصى فليته يملك الشجاعة ويوجه لى إتهامه بإسمى عشان أنا بعد كده
    البفتح فيه بلاغ .. إتحداه ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2009, 07:59 PM

محمد عبدالله سيد احمد

تاريخ التسجيل: 06-06-2008
مجموع المشاركات: 530

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عسكورى يكشف للحكومة شكوى لجنة المناصير لأوكامبو نكاية في اللجنة بعد استقالته منها (Re: محمد عبدالله سيد احمد)

    Re: عسكورى يكشف للحكومة شكوى لجنة المناصير لأوكامبو نكاية في اللجنة بعد استقالته منها (Re: محمد عبدالله سيد احمد)

    والكذب الذي يمارسه هذا الشخص هنا وهو يعرف الحقيقه هو جزء من طبيعته وطبيعة الثالوث.
    اما هذه الفقره التي اوردها في مقاله فلم اتمالك نفسي من الضحك لساعات انظر ماذا يقول الرجل

    (فما دليله على أن فحوى الشكوي هي بخصوص اغراق المناصيروليست بخصوص امر اخر كإنتهاكات الحركه
    الشعبيه وجيشها حقوق الانسان في الجنوب والشمال وهذا علي سبيل المثال؟ ) ..

    بالله ممكن تكون في جقلبه وثكلي اكتر من ده..! تري من يصدق هذا..!ز

    وهذه الفقره في حد ذاتها دليل اخر علي صحة قولنا ان للجنه شكوي ضد الدوله مفتوحه عند مدعي
    محكمة الجنايات الدوليه، وسنعود انشاء الله لكل ذلك)


    أعلاه إقتباس من تعليق نشره عسكورى فى (موقعه) تعليقا الجزئية المذكورة بين قوسين . ولو أن
    عسكورى أورد هذه الفقرة مقارنة مع صورة طبق الأصل من الشكوى المزعومة ثم وجد بينهما خلاف لحق له
    أن يضحك ملء شدقيه وحتى يستلقى على قفاه .ولكنه وما دام لا يملك نسخة طبق الأصل من الشكوى
    ليقارنها بها على مرأى ومشهد من المتصفحين فعلى ماذا يضحك ويسخر؟ . وكيف تكون هذه الفقرة
    فى حد ذاتها دليلا قويا على صحة قوله ؟. ولماذا لا ينشر وثائقه التى إدعى ملكيتها وكانت وحدها
    كافية لإثبات صحة قوله ؟ وكيف يجقلب شخص يتحداه ويقول لهأكثر من عشرين مرة أنشر وثائقك وأفتح
    بلاغاتك و لكنه لا يفعل ؟
    يتهم البعض جهة ما نافذة ولها عداء مع المناصير من أصحاب الخيار بأنها وعدت عسكورى بالمال
    الكثير إن هو إستطاع أن يلفق تهمة كهذه للجنة ليس بالضرورة أن تكون صحيحة ولكن تكفى أن
    تكون مبرر لإتخاذ إجراءات تحرى وتوقيف للجنة لإحلال عسكورى ومجموعته مكانها . ولكن خاب ظنهم
    فى عسكورى لأن إتهامه الذى فبركه لم يقف على رجلين وارتد سهمه اليه . وها أنذا وللمرة الواحد
    وعشرين أكرر له القول والرجاء كي ينشر وثائقه أو يفتح بلاغاته أو يحدد أسماء من يتهمهم
    ولكنه لم يفعل .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-02-2009, 11:24 PM

محمد عبدالله سيد احمد

تاريخ التسجيل: 06-06-2008
مجموع المشاركات: 530

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عسكورى يكشف للحكومة شكوى لجنة المناصير لأوكامبو نكاية في اللجنة بعد استقالته منها (Re: محمد عبدالله سيد احمد)

    فى إنتظار رد من عسكورى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2009, 11:12 AM

نصار
<aنصار
تاريخ التسجيل: 17-09-2002
مجموع المشاركات: 11660

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عسكورى يكشف للحكومة شكوى لجنة المناصير لأوكامبو نكاية في اللجنة بعد استقالته منها (Re: محمد عبدالله سيد احمد)

    العزيز محمد عبدالله سيد احمد
    دا نظاع مؤلم لاي زول مخلص في احساسه بمأساة ضحايا السد
    ما كنت اتمني ان يحدث و الان اتمني ان يكون الي زوال
    سريع. حسب وجهة النظر التي تحملها انت الان المأساة في
    طريقها للانتهاء فأرجوك ان تركز جهدك مع بقية المخلصين
    حتي تتحقق وعود البشير للضحايا و ان لا يحدث التفاف حولها
    و دع لعسكوري خياره و هو لم يؤثر كثيرا طالما انت و من
    يتفق معك واثقون في مخرج مرضي لاصحاب الحقوق.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2009, 06:13 PM

محمد عبدالله سيد احمد

تاريخ التسجيل: 06-06-2008
مجموع المشاركات: 530

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عسكورى يكشف للحكومة شكوى لجنة المناصير لأوكامبو نكاية في اللجنة بعد استقالته منها (Re: نصار)

    العزيز محمد عبدالله سيد احمد
    دا نظاع مؤلم لاي زول مخلص في احساسه بمأساة ضحايا السد
    ما كنت اتمني ان يحدث و الان اتمني ان يكون الي زوال
    سريع. حسب وجهة النظر التي تحملها انت الان المأساة في
    طريقها للانتهاء فأرجوك ان تركز جهدك مع بقية المخلصين
    حتي تتحقق وعود البشير للضحايا و ان لا يحدث التفاف حولها
    و دع لعسكوري خياره و هو لم يؤثر كثيرا طالما انت و من
    يتفق معك واثقون في مخرج مرضي لاصحاب الحقوق.


    أستاذ / نصار... أشكرك كثيرا على كلماتك الطيبات ونصحك
    ونحن إن شاء الله واعون ومدركون وحريصون على ألا يحدث التفاف
    حول قضيتناحتى لا نعود للمربع الأول . ونحن أكثر ما نكون توحدا
    لنيل كافة حقوقنا .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-02-2009, 12:10 PM

محمد عبدالله سيد احمد

تاريخ التسجيل: 06-06-2008
مجموع المشاركات: 530

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عسكورى يكشف للحكومة شكوى لجنة المناصير لأوكامبو نكاية في اللجنة بعد استقالته منها (Re: محمد عبدالله سيد احمد)

    خلاص يا عسكورى .. استجابة لنداء الأخ / نضار أنا خليتك من ملاحقة الرد
    والواضح أنك انكشفت على حقيقتك والناس عرفوك . بس ما أشوفك تانى تكتب فى المنبر ده
    عن قضية المناصير أو تتهم اللجنة بدون دليل . وإلا حأرجع البوست ده .
    وقبل ما أخليك أطلب منك أن تقرأ التحليل أدناه ولو غلبك ترد عليه كما هو متوقع
    استفيد منه عظة وعبرة فى حياتك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-02-2009, 12:11 PM

محمد عبدالله سيد احمد

تاريخ التسجيل: 06-06-2008
مجموع المشاركات: 530

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عسكورى يكشف للحكومة شكوى لجنة المناصير لأوكامبو نكاية في اللجنة بعد استقالته منها (Re: محمد عبدالله سيد احمد)

    خلاص يا عسكورى .. استجابة لنداء الأخ / نضار أنا خليتك من ملاحقة الرد
    والواضح أنك انكشفت على حقيقتك والناس عرفوك . بس ما أشوفك تانى تكتب فى المنبر ده
    عن قضية المناصير أو تتهم اللجنة بدون دليل . وإلا حأرجع البوست ده .
    وقبل ما أخليك أطلب منك أن تقرأ التحليل أدناه ولو غلبك ترد عليه كما هو متوقع
    استفيد منه عظة وعبرة فى حياتك


    لماذا لم يكشف عسكورى عن وثائقه بشكوى المناصير لأكامبو ؟

    يتحدث ويتساءل كثيرون عن الإتهام الذى أثاره عسكورى فى أكثر من موقع بالإنترنت بما فيه المنبر العام فى موقع ( سودانير أونلاين ) ويدعى فيه تورط البعض من أبناء المناصير بإرسال شكوى للمحكمة الجنائية عن كارثة إغراق منطقة المناصير التى حدثت منذ أواخر يوليو 2008م الماضى وإدعى كذلك أنه يملك وثائق تثبت تورطهم أو تورط أحدهم فى كتابة هذه الشكوى . وهو فى إتهامه هذا لم يحدد أسماء المتهمين ولم ينشر ما ادعى أنه يملكه من وثائق لإدانتهم ، وإنما إكتفى بالإشارة اليهم برموز مبهمة كالثالوث والزعانف والى ما غير ذلك من أوصاف . وعندما طولب بتحديد أسمائهم وخاصة أن يحدد إسم من إتهمه بكتابة الشكوى حتى يمكنه أن يتولى فتح بلاغ ضده ، لم يجرؤ على فعل أي شيئ من ذلك .، بما أكد أنه يهدد ويتهم من فراغ ولا يملك وثائق كما يدعى . وهذا ما أثار عدة تساؤلات منها ما يلى : --
    1 / إذا لم يكن إتهامه هذا صحيحا وأنه يملك بالفعل وثائق فلماذا نشر هذا الإتهام ؟ . وإذا كان إتهامه هذا صحيحا فلماذا ظل يحتفط به هو ووثائقه طيلة هذه المدة فى طي الكتمان ولم ينشره إلا بعد هذه الفترة الطويلة وبعد أن حلت القضية بواسطة رئيس الجمهورية فى زيارته الاخيرة للمنطقة ؟ .. وإذا كان إتهامه هذا صحيحا وكان معترضا عليه فى اللجنة فلماذا لم يورده كواحد من أسباب إستقالته من اللجنة التنفيذية للمناصير ؟
    2 / كيف لم يستطع عسكورى حتى الآن أن يفهم أو يدرك أن نشره لهذا الإتهام ضد من كان زميلهم حتى ولو كان إتهامه صحيحا يعتبر خيانة وغدرا لمن كانوا زملاء له حتى الأمس وأن إتهامه هذا سهم سيرتد الى صدره لأنه يعتبر فى الخلق والعرف السودانى حتى ولو كان صحيحا خيانة وغدر وعيب وفضيحة بجلاجل ستلاحقه بقية حياته . ولن يثق فيه من بعد ذلك أحد لأنه سيوصم بأن من شيمته الغدر . خاصة وأن قد غدر باللجنة قبل ذلك واستولى على موقعها فى الإنترنت بمثلما غدر بآخرين .
    3 / وعسكورى وعلى إفتراض أنه يملك وثائق تدين اللجنة أو أحد أعضاءها وفكر فى الإيقاع بهم والزج بهم فى السجون كان من المفترض أن تكون لديه الحصافة بأن يرسل مستنداته ووثائقه هذه للحكومة سرا حتى دون أن يكشف للحكومة أنه هو من أرسلها لها (لا من شاف ولا من درى) حتى لا يفتضح أمره وهكذا يفعل الخونة المحترفون خوفا من الفضيحة . أما أن يعلن وعلى رؤوس الأشهاد ولجميع العالمين هذا الإتهام ومن دون أن يملك دليل فهذا ما يثير الإستغراب .
    4 / ويعجب كثيرون كيف لم يدرك عسكورى وهو يباهى ويفخر بأن لديه وثائق تدين من كانوا زملاءه ويحتفظ بها طيلة هذه الفترة ، كيف لا يعلم أنه لو صح إتهامه فإنه سيكون شريكا فى الجريمة بالتستر ؟ ولكن هناك من يفسر أن إطمئنانه هذا يعود الى أن هناك جهة نافذة لم تكن راضية بحل قضية المناصير على تلك الصورة الحاسمة قد وعدته بالحماية وبالمال الوفير وبأن تجعل منه شاهد ملك إن هو استطاع أن يختلق لها إتهاما ملفقا بالإنترنت تعلم هي ويعلم هو أنه إتهام ملفق ولا يقف على ساقين ولكنه يكفى لتتولى تلك الجهة من بعد ذلك المهمة القذرة . ويستشهد هؤلاء على صحة هذا السيناريو بأن عسكورى كان من المفترض أو المتوقع بعد أن تجرأ بنشر هذا الإتهام فى الإنترنت وتمت مطالبته بنشر وثائقه أن يكون مستعدا وجاهزا لنشر وثائقه ومستنداته فى الإنترنت أو تسليمها للحكومة ولكنه لم يكن بقدر التحدى
    5 / وقد كان من المتوقع كذلك وبعد أن فشل فى نشر وثائقه أن يتوارى خجلا وينزوى ولكنه ويا للعجب لا زال يريد من اللجنة أو من اتهمه بكتابة الشكوى أن يعترفوا له بكتابتهم للشكوى حتى وإن كانت تهمته غير صحيحة ولا يملك أي مستند إدانة ضدهم كما إدعى . أي يريد ممن اتهمهم أن يورطوا له أنفسهم ويضعوا حبل المنشقة فى رقابهم -- – دون أن يكونوا فعلوها ودون أن يملك هو عليهم أى دليل ، حتى لا يقال أنه حتى فى غدره وخيانته كاذب وملفق . وهو لذلك وبعد أن افتضح كذب إدعائه ولم يستطع الإجابة على الإسئلة المطروحة عليه صار يهذى ويتخبط ، ولا يقوم إلا كما يقوم الذى يتخبطه الشيطان من المس . فصاريسمى عنوان المقال إعترافا كما إعتبر السخرية منه إعترافا وكأنه يتوهم نفسه أحد القضاة . وليته بعد أن اعتبركل ذلك اعترافا .. تقدم ببلاغ . ولكن وكما يرى الكثيرون فإن السيناريو قد جاء سيئ الإخراج لذا فلم يستطع هو ولا الجهة التى حرضته التقدم به خطوة للإمام . وإختفى على أثر ذلك عسكورى من المنبر العام بموقع سودانيز أون لاين .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de