الشَّهادة

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-12-2018, 07:32 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة هشام ادم(هشام آدم)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
07-04-2014, 09:04 PM

أبوبكر عباس
<aأبوبكر عباس
تاريخ التسجيل: 04-03-2014
مجموع المشاركات: 1445

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشَّهادة (Re: عبد الحميد البرنس)

    Quote: حسب تجربتي من خلال العيش لسنوات في الغرب, لم (أشهد), سواء في كندا أوأستراليا, أن أحدهم خاطب الأخوة المسيحيين, قائلا "يا لكم من مغفلين تذهبون في الآحاد إلى الكنيسة"!.

    السبب بسيط يا برنس
    شهادتك لما يحدث في الغرب جات متأخرة بعد أن تمّ تدجين الدين وأصبح رمزياً
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-04-2014, 10:53 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشَّهادة (Re: أبوبكر عباس)

    لا أريد التورط عميقا في حوار لا أجد له الوقت اللازم حاليا. وما أريد توصيله للعزيز هشام آدم بخصوص هذا البوست يتمثل في العبارة:


    بعض أنواع اللعب لا تليق بالكبار من أصحاب المشاريع.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-04-2014, 03:53 AM

mustafa mudathir
<amustafa mudathir
تاريخ التسجيل: 11-10-2002
مجموع المشاركات: 3462

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشَّهادة (Re: عبد الحميد البرنس)



    أما العبد لله
    فلقد انزعجت مرتين!
    حين كتب هشام الشهادة
    وحين اتضح أنها كذبة ابريل!
    يا هشام ان الإلحاد شيئ حزين جداً ولا يحتمل الهزر
    وهو حزين لأن الملحد يريد، أو لايريد، أن يقنع الناس
    بأنه ليس وراء الموت حساب وثواب وعقاب.
    وكنت قد تهيأت لسماع أخبار جديدة منك في مسألة اثبات
    وجود الله! ولم تكن عندك هذه الأخبار!
    فلذلك كان بوستك هذا وبالاً على المؤمنين والملحدين!
    وحق لهم التحالف ضد عبثيات ما كنا ننتظرها منك!
    على أنها فرصة لأدعوك للتخلي عن الالحاد والانضمام
    لشيئ عصري وقوي التأثير وهو أن نرحم أهل الأديان
    ونتخلى عن الالحاد، ولكن ليس للنكوص عن فكرة أن
    الموضوع كله قائم على اذعان وما أدراك!
    وحسب فهمي الذي تطوّر قبل أسابيع فإنه لا مانع أن نقبل
    بوجود إله (حكاية عبودية دي خليها بعيد، فالعبودية للعبيد)
    مجرد أن نقبل بإله قطع الاتصال بنا قبل 1500 سنة دون
    سبب واضح بمعنى آخر لماذا يقول لنا هذا آخر المرسلين وبتاع؟
    ولكن هذا القبول يشترط أن الاله الذي نعرفه حالياً هو ليس بالضبط
    ما نتمناه من آلهة. وتعود فكرة السؤال عن مَن خلق اله اليوم، تلك
    التي تضعك في صف الجاهليين ولكن بشكل متقدم. وتائه هو من قال
    إن سؤال الناس عن: وطيب الله دا ذاتو هو خلقه منو، هو سؤال جاهلية
    فقد عاد هذا السؤال في حلزون التطور وأصبح ينطرح من جديد ولكن
    بمعارف أكثر. ودا مجهود العلوم وليس الدين!
    خلاصة أفكاري: لا تستفز الناس في دينهم!
    نمرة اثنين: توصل الانسان على معارف جديدة تطرح تفاكير
    جديدة حول مسألة هل خلق إله هذا العالم أم هو من القدم بحيث لا نعرف
    مَن بدأه ومتى!
    سفر الانسان أو أجهزته داخل الفضاء، هذا النفاذ في أقطار السموات
    بسلطان الروس والأمريكان ومعهم حالياً أوربيون
    وهنود ويا بانيون وليس بنهم مسلمون، هذا السفر وسّع مدارك الناس
    بحيث أصبح من الممكن لساكن في الأرض من أمثالي ألا يعترض على
    وجود اله مسيطر ولكن الأمر تعقد الآن فهناك مئات الآلاف من الاراضين
    وبحسابات بسيطة فان الله قد بعث محمداً والرسل قبله لهذه الأرض لكنه
    كذلك بعث نفس الأشخاص (نسخ منهم بالضرورة) لمائة ألف أرض.
    هناللك على الأقل مائة ألف ومحمد وعيسى وهكذا. وكل هذا ما يخص أرضنا
    ومعرفتنا الآنية فما بالك عندما نتمكن من السفر ونكتشف مزيداً من الحتات التي
    يطيب للانسان العيش فيها وقد تكون خارج نطاق هذا الاله الحالي المؤيد بقوى
    الشر زي الاخوان المسلمين والوهابييين. وقد تعني مسألة تحول أي كائن إلى إله
    هي مجرد معارف وخبرات تتيح للواحد، أي واحد أن يمتلك جهاز يحوله لموجات
    كهرمعناطيسية تمكنه من السفر سواء للمستقبل أم للماضي لا فرق.
    نقبل بوجود الله ونعرف طرائق عمله ونمضي للأمام. لذا أشهد أن لا إله، حتى
    الآن، الا الله. معليش لأسباب فنية سيدنا محمد لا يدخل في هذه المعادلة.
    لذلك يا هشام أنا أطالب برفض ونفي الالحاد، الالحاد خطأ. هناك اله
    وهو واحد منهم وسنعرف أساليب عملهم جميعاً وسنحبهم لعلمهم وسيتنازلون
    من فكرة أن يخلق الواحد منهم بشر لمجرد أن يعبدونه!
    أنا ضد الالحاد وضد استفزاز أصحاب الأديان لأنهم ببساطة مبسوطين
    من أديانهم فمالك عليهم! وبمنطقهم هم نفسهم فكل ما نقوله ويقولوه هم
    مكتوب في اللوح والزعل مرفوع. أي زول يجي هنا يشتم ح يتشتم شيتمة
    مرة!
    هشام انت راجل قارئ وطارح نفسك مفكر فما تقوم تهظر مع المسلمين
    في حاجات زي دي!


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-04-2014, 10:01 AM

Mohamed E. Seliaman
<aMohamed E. Seliaman
تاريخ التسجيل: 15-08-2005
مجموع المشاركات: 17863

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشَّهادة (Re: mustafa mudathir)

    ((بعض أنواع اللعب لا تليق بالكبار من أصحاب المشاريع. ))
    إنت جاد يا برنس؟
    مشاريع سرقات جهود الآخرين ؟
    أم مشاريع وفاء الجاسم وسعيد (بوكرامي)؟
    أم مشاريع الحسابات المتعددة التي يستخدمها هشام آدم للمشاركة في هذا المنتدى وغيره؟
    أنواع اللعب دي كلها تليق بالكبار من أصحاب المشاريع ؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-04-2014, 11:40 AM

علي عبدالوهاب عثمان

تاريخ التسجيل: 17-01-2013
مجموع المشاركات: 7936

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشَّهادة (Re: Mohamed E. Seliaman)

    اتفق معكم اخي مصطفى واخي محمد سليمان


    كيف لشخص يدعي انه بلغ من العلم ان ينقي وجود الخالق .. كيف يسمح لنفسه بهذه الاسقاطات الصبيانية
    مثال ( كذبة ابريل ) ، ( الورطة ) والمزح وعدم الجدية في الطرح .. لأن أهل البحث والعلم يحتفظون برصانتهم وتميزهم وخاصة ان هشام يريد ان يلغي وجود الخالق
    فلا بد أن يكونه ذو همة وعلم وسلوك أبعد ان يكون عن صبيانية .. معقول واحد باحث يجي يقول ( أنا غشيتكم .. كذبة ابريل ) ..
    مثل هذه الممارسات تكشف لنا نمط شخصية هشام .. تماماً قصة ذلك الرجل الذي كان يرتاد مجلس ابوحنيفة ( فما على ابي حنيفة إلا ان يمد رجليه )

    رغم أنني لا اتفق معه ولكنني كنت أقرأ له .. ولكن بعد ( كذبة ابريل .. وانا غشيتكم ) لم استطيع ..
    فالمرء إذا لم يكن حصيفاً ربما يكشف عن نفسه بتصرف أرعن ..
    ويقال ان أعتى محترفي الجريمة يقعون احياناً في يد الشرطة بممارسات سذاجة .. تماماً كما دقس هشام ..


    نصيحتي للجميع أتركوه وشأنه .. فهو يريد التميز والظهور .. وهذه هي الطريقة السهلة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-04-2014, 06:26 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشَّهادة (Re: علي عبدالوهاب عثمان)

    أخي محمد:

    أتفهم غضبك هنا. تلك موضوعات أسالت الكثير من الحبر. وقد بينت رأيي تفصيلا في قضية السرقة والاعتراف بها من قبل. وقولي هنا بخصوص هذا البوست تحديدا.إذ ليس من طبع الكبار السخرية من معتقدات الآخر لمجرد موقفهم المغاير منها. فإذا كنت صاحب بديل جذري لما هم عليه الناس في الواقع فمن الأجدى أن تشيد بينك وبينهم جسرا لا أن تقيم حائطا. وهذا ليس تملقا لهم بقدر ما أن الأمر يتطلب قدرا أعلى من الجدية حين يتعلق الأمر بالدين مثلا.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-04-2014, 06:53 PM

صلاح عباس فقير
<aصلاح عباس فقير
تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 5222

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشَّهادة (Re: علي عبدالوهاب عثمان)

    يا أستاذنا مصطفى مدثر،
    السلام عليكم
    وأسأل الله أن يهديك ويهدي كلّ باحثٍ عن الحقيقة!
    أنا طبعاً أعتقد بأنّ حقيقة وجود الإله الخالق، هي أعظم الحقائق بداهةً!
    وخاصّةً في عصر الانفجار المعرفي، وغزو الفضاء!
    حيث صارت فكرة نفي وجود خالق لهذا الكون المدهش،
    المخلوق بحساب دقيق، أمراً مفارقاً للبداهة!
    حيث إن ولوج عالم الفضاء الخارجي،
    بات يطرح فرضية أن يكون كائن فضائي مجهول،
    هو الخالق المسيطر على أقدار الناس في الأرض!
    لست أدري من أيّ منظار ينظر معشر الملحدين إلى هذه الأمور،
    التي تبدو في غاية البداهة؟!
    إن زعمتَ أنه منظار العلم!
    فعلى ما أعتقد: ألعلماء المؤمنون أكثر عدداً من العلماء الملحدين!
    أم أن قضيتكم تتجاوز حدود هذه البداهة، لتتعلّق بتفاصيل
    الدين المزعوم نفسه، وما فيه من فرضٍ للعبودية، وتقييد للحرية!؟
    بيد أن العبودية لملك الملوك خالق السموات والأرضين،
    هي في الحقيقة حرية وتحرّر كامل من سلطان كل القوى الأرضية!
    مما يقبع داخل النفس، أو يكون خارجها!
    عموماً أرجو أن لا أكون أزعجتك بهذه الخواطر!
    واحترامي!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-04-2014, 00:16 AM

mustafa mudathir
<amustafa mudathir
تاريخ التسجيل: 11-10-2002
مجموع المشاركات: 3462

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشَّهادة (Re: صلاح عباس فقير)



    سلام أخي صلاح فقير. ليس هناك ازعاج يا عزيزي وكل منا
    يحاول أن يفهم.
    في رأيي أن الالحاد ككلمة قد تلوثت كثيراً وصارت سُبة مع
    أنها لغة لا تعني عدم الايمان بل الميل عنه!
    وبتعاظم الأثر المشوّه لإقحام الدين في السياسة فهذه الكلمة
    لم تعد تصف بانصاف عقل الانسان العلمي والمتأثر بتقدم
    البشرية. وكذلك يكون من يتزيا بزي الالحاد هو أنسان
    دوقمائي وممعن في صمدية سرعان ما ينفيها التقدم العلمي
    الذي يؤمن هو به!
    إن فكرة الإله الخالق لا ينبغي أن تغيب على المفكر العلماني
    دع عنك أن يكون هذا المفكر متهكماً ومفاخراً بإلحاده.
    ولكنني وبقوة أشجع المتشكك المثابر لفض تشككه عبر المعرفة
    العلمية.
    ففكرة الإله الخالق تقع في صميم اهتمامات العقل الذكي!
    فكم في رأيك في الوجود من عقول ذكية؟
    بلايين!
    الكون نفسه أقدم بكثير مما قدرت له المعرفة القائمة على الأديان
    الابراهيمية! هناك مجرات بعيدة وكثيرة وأقدم من مجرتنا هذه
    وبها شموس وكواكب ومنها ما يشبه ظروف كوكب الأرض الذي
    نعيش عليه. ولو تفكرنا في اختراق الفضاء الذي اجترحه عقل الانسان
    الجبار وكيف انه نصب مناظير في اتجاهات عدة بحيث يرى أبعد
    ويتيقن أكثر بأن هناك احتمالات لا حد لها. وأنه وبالنظر لتطورنا، وهنا
    أقصد تطوّر بمعنى ايفوليوشن، فمن المنطقي أن تكون قد تطورت كائنات
    في عوالم أقدم منا ببلايين السنين؟ وأن ما أنجزه الانسان لا يساوي بضع
    لحظات بحساب الزمن عندهم! فما المانع أن يكون تطورهم هذا قد مكّنهم
    من تحرير عقولهم من قشرة البدن البيولوجي وتحويلها لتصبح طاقة
    بحتة أو قل أرواح بقدرات لا حد لها ولا قبل لنا نحن البشر على معرفتها.
    وهل يفهم النمل الذي نطئه بأقدامنا مبلغ علمنا؟
    *
    وازاء تفكير كهذا فإن فكرة البداهة تبدو مجرد اذعان ايماني لا يليق بالانسان
    المتحرر فكرياً. فالبداهة تشير إلى التلقائية والعلم ضد التلقائية. بل هو يدعو لعدم
    الركون ولاعادة الفهم وللتجربة واستنباط نتائج ذات معنى!
    وكذلك يبدو للانسان المتفكر أن فكرة العبودية هي نفسها فكرة تدعو للسخرية بل
    وتشكك في بشرية الدين نفسه أي أنه من عمل البشر! إذ كيف نصدق ان هناك إله
    لا يريد منا سوى العبودية له؟
    وخلاصة مداخلتي أن الله موجود في قائمة اهتماماتي كموضوع من المواضيع!

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-04-2014, 03:20 AM

صلاح عباس فقير
<aصلاح عباس فقير
تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 5222

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشَّهادة (Re: mustafa mudathir)

    الأخ مصطفى، سلام!
    من الواضح أنكم بدعوى اتباع المنهج العلمي،
    قد غادرتم طور البداهة،
    رغم أنه القاعدة التي بُنيت وتُبنى عليها المعرفة العلمية!
    فهل كان من الممكن نشوء معرفة علمية،
    بدون الاستناد إلى البداهة!؟
    على ما أظن هذه هي مشكلتكم: أنكم تحت راية الفكر التحرري،
    وفي خِضمّ الصراع مع ممثلي الفكر الديني،
    أعلنتموها ثورة شاملة، على فكرة الدين،
    وعلى ما تقوم عليه من البداهة!
    وبالتالي بما أن (العلم) نفسه يقوم على البداهة،
    التي بدونها لا يتسنّى للمنهج العلميّ في الرياضيات أو الفيزياء،
    أن يتنفّس؛ بالتالي:
    أراكم تركبون مركب أصوليّة عقائدية جديدة،
    تنسف كبرى البدهيات والثوابت!
    وتفجر القيم والمعتقدات!
    فالعلم عندكم هو ثمرات المعرفة العلمية، النظرية أو التطبيقية!
    بيد أنكم لا تُبالون بمنهجية تحققها، التي لا يمكن أن تكون بدون بداهة!
    ولا أعني بالبداهة أفكاراً بعينها فأنا موقن بقول الله تعالى:
    {وَاللَّهُ أَخْرَجَكُمْ مِنْ بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ لَا تَعْلَمُونَ شَيْئًا وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ
    لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (78)} [النحل: 78].
    فالبداهة هي البداهة، هي ذلك الوضوح الّذي تتمتع به الفكرة المنطقية،
    أو الحقيقة العلمية، والذي يرتبط بما تتميز به من التناسق والتكامل،
    والقدرة على تفسير أكبر قدر من الظواهر!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-04-2014, 03:47 AM

mustafa mudathir
<amustafa mudathir
تاريخ التسجيل: 11-10-2002
مجموع المشاركات: 3462

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشَّهادة (Re: صلاح عباس فقير)

    Quote: أراكم تركبون مركب أصوليّة عقائدية جديدة،
    تنسف كبرى البدهيات والثوابت!


    أراكم ، ترى مَن؟ ومَن معي؟ وهل حدث أن قلت هذا؟
    وبعدين انت موش طبيب؟ ولا أنا غلطان؟ بداهة شنو يا صلاح القام عليها العلم؟
    عموماً لا رغبة لي في خلاف وأنا لست داعية لشيئ واعتبرني فكرت بصوت عالٍ
    ورأيك في العبودية شنو؟ ولا....أنسى!
    /B]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-04-2014, 10:03 AM

صلاح عباس فقير
<aصلاح عباس فقير
تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 5222

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشَّهادة (Re: mustafa mudathir)

    يا مصطفى عموماً أنا آسف إذ أثرت انفعالك!
    وما في مشكلة،
    الحوار بدأ عفويّاً،
    في موضوع مصيري وكبير،
    وآمل أن يتجدد في ظروف أكثر مناسبة!
    شكراً لك!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 2 „‰ 2:   <<  1 2  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de