اسواء أمرأة .. سودانية

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 25-09-2018, 03:53 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة د.مهدى محمد خير(Dr Mahdi Mohammed Kheir)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
17-02-2006, 01:40 PM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اسواء أمرأة .. سودانية (Re: Osman Malik)


    لمعرفة دقائق حقائق الحكاية , لا بد من متابعة تفاصيل تسلسلها...من البداية .

    يقول الأستاذ أمين مكى مدنى/ رئيس المنظمة السودانية:

    في منتصف عام 1983 ضاقت جميع حلقات حكم النظام الحاكم فاشتعلت نيران الحرب في الجنوب من جديد واشتدت الأزمة الاقتصادية وتزايدت موجات السخط الشعبي وانعزل نميري عن كل سند سياسي فيما عدا الجبهة الإسلامية القومية "الإخوان المسلمون" إزاء ذلك الموقف بدأ نميري يناور بنيته في إعلان تطبيق الشريعة الإسلامية علما منه أن مسألة الدين شأن حساس بالنسبة لمسلمي السودان وأن طرحه لدولة الإسلام لن يجد المعارضة السياسية التي بدأت تأخذ بخناق السلطة وكان السبب المباشر في إعلان قوانين سبتمبر "المسماة إسلامية" هو المواجهة الصارمة التي وجدها من القضاة(6) ففي عام 1982 هدد صغار القضاة بالاستقالة الجماعية إن لم يتم تحسين أوضاع وشروط خدمتهم لم يحتمل نميري ذلك التحدي ووجه رئيس القضاة لقبول الاستقالات وبعد الوساطات من كبار المسئولين تم تشكيل لجنة لدراسة أوضاع القضاة ولم تمض بضعة أشهر حتى قام كبار القضاة بإعلان إضراب مفتوح لنفس الأسباب عندها قرر نميري "إعلان الحرب" على القضاة وأعلن أنه "سيطهر العدالة من المخمورين والمرتشين والمقامرين"(7) واتهمهم بالتقصير والإهمال في القضايا وفي أغسطس 1983 أعلن رئيس الجمهورية ما أسماه "الثورة القضائية" وأصدر قرارا بإعفاء خمسين من القضاة وعلى حد قول الدكتور منصور خالد "كل ذلك كان تمهيدا للانقضاضة الكبرى التي يسحب بها البساط من تحت أقدام القضاة والمحامين فإن كان كل الذي يتحاجون به عليه هو "القانون وسيادة حكم القانون" فسيجيبهم بقانون جديد، جديد في اصوله وجديد في منهجه التطبيقي ولهذا فلا بد من تغيير وتبديل في العاملين عليه".

    أوكل نميري المهمة لرجلين وامرأة ممن لم تكن لهم المؤهلات أو الخبرة الكافية لمثل المهمة التي كلفوا بها, فجلسوا في مكاتبهم في القصر وبدءوا بتفريخ القانون تلو الآخر وإلغاء القوانين السارية ثم يتولى نميري إصدار القوانين بصورة فورية بأوامر جمهورية دون الرجوع لمجلس الشعب المناط به سلطة التشريع.

    صدرت جميع القوانين السبتمبرية في أسابيع معدودة وبدأ العمل بها من تاريخ التوقيع عليها فشملت قانون العقوبات الذي تضمن الحدود الشرعية وقانون المعاملات المدنية الذي تم نقله من قوانين عربية مختلفة مع إضافة نص يحرم الفائدة المصرفية وقانون الإثبات وفق أحكام الشريعة الإسلامية وقانون أصول الأحكام الذي يخول القاضي الإجتهاد وتجريم أي فعل غير منصوص عليه في قانون العقوبات إن رأي القاضي أن الفعل مجرم وفق الشريعة الإسلامية.


    كما قام رئيس الجمهورية بتعيين عدد من القضاة من بين مدرسي الشريعة وأئمة المساجد وآخرين ممن لم يسبق لهم خبرة في العمل القضائي أو المحاماة . وتم تشكيل محاكم خاصة سميت "محاكم العدالة الناجزة" جلس على رأسها هؤلاء القضاة الجدد، وبدءوا يسومون المواطنين جلدا وسجنا، وقطعا من خلاف في محاكمات إيجازية عاجلة دون حيثيات يتم تنفيذ أحكامها فورا خاصة عقوبة الجلد، وتقوم أجهزة الإعلام بنشر أسماء ووظائف المتهمين كما تبارت أجهزة الأمن في الاعتقالات ودخول المنازل لتفتيشها ووقف المركبات ورصد حركة المواطنين وتقديمهم للمحاكمات في اليوم التالي ومنع المحامون من الترافع دفاعا عن المتهمين وحرم المتهمين حق الاستئناف لم يرض كل هذا رئيس الجمهورية الذي قام في إبريل 1984 بإعلان حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد وأبدل "محاكم الطوارئ محل العدالة الناجزة" فأبدعت في ترويع المواطنين وساد البلاد عهد ظلامي لم تشهده في تاريخها بل ربما لم تشهده أية دولة أخرى باسم القنون والعدالة بل وباسم الدين ونذكر هنا بعض أمثلة مما شهدته تلك الأيام العصيبة:

    - القطع والقطع من خلاف لمئات من المواطنين البسطاء والمعوزين بعد إدانتهم بجرائم السرقة والنصب دونما اعتبار لأحوالهم المعيشية في ظل الأوضاع الاقتصادية المنهارة في البلاد.

    - جلد وسجن ومصادرة أموال ألوف المواطنين من المسلمين وغير المسلمين بتهمة شرب الخمر أو "الشروع في الزنا" في حالة صحبة سيدات لسن من ذوي القربى.
    - صلب وإعدام المواطن الواثق صباح الخير بشبهة ارتكاب جريمة النهب استنادا على مجرد أنه صاحب صحيفة سوابق.

    - جلد المواطن صلاح الدين الصباح ثمانين جلدة والحكم عليه بخمس سنوات سجن لجرأته في الإصرار على توجيه أسئلة حول القوانين المطبقة وذلك لإمام المسلمين رئيس الجمهورية الذي تمت مبايعته إماما في المسجد وقت صلاة الجمعة.

    - محاكمة الطلاب البعثيين بترويج فكر البعث بدعوى مجافاته للإسلام والحكم عليهم بالسجن.

    وهكذا صار القضاء أداة في يد السلطة السياسية لقمع وإرهاب المواطنين حتى جاءت قاصمة الظهر في محاكمة الشيخ الأستاذ محمود محمد طه في يناير 1985.

    عرف الأستاذ الذي بلغ آنذاك السادسة والسبعين من العمر بعلمه الغزير وإسهاماته في الفكر الإسلامي على مدى أكثر من أربعين عاما قاد خلالها تنظيمه الديني المعروف باسم "الإخوان الجمهوريون" استنكر الجمهوريون في بيان وزعوه على المواطنين قوانين سبتمبر، وخلصوا إلى أنها تشكل تشويها وإساءة بالغة للإسلام وجهت للأستاذة وخمسة من زملائه تهم بموجب قانون العقوبات تتعلق بإثارة الكراهية ضد الدولة وقدموا للمحاكمة أمام إحدى محاكم الطوارئ التي أدانتهم وحكمت عليهم جميعا بالإعدام مع إمهالهم فترة ثلاثة أيام للتخلي عن "الفكر" الجمهوري رفع الحكم للتأييد بواسطة محكمة الاستئناف أمام القاضي المكاشفي الكباشي الذي اشتهر بالبدع في قضاء الطوارئ وكانت إحالة القضية إلى محكمة الاستئناف مخالفة صريحة لقانون الإجراءات الجنائية الذي ينص على إحالة أحكام الإعدام للتأييد أمام المحكمة العليا وأخطأ الكباشي في تأييد حكم الأعدام عدة أخطاء قانونية ذات أبعاد خطيرة على الحق في المحاكمة العادلة نشير منها إلى مايلي:

    ‌أ- على الرغم من أن حكم محكمة الموضوع قضى بالإدانة بموجب نصوص قانون العقوبات تغيرت الإدانة في محكمة الاستئناف إلى جريمة الردة وهي تهمة لم تتم بها محاكمة المتهم في المكان الأول.
    ‌ب- لم يوجد في قانون العقوبات أو أي قانون آخر ساري المفعول أي تعريف أو عقاب لجريمة الردة التي ابتدعها المكاشفي اجتهاد بناء على النص في قانون أصول الأحكام لسنة 1983 الذي يخول القاضي أن يجتهد رأيه وأن يدين المتهم إذا رأى أنه ارتكب جريمة بموجب الشريعة الإسلامية الأمر الذي ينافي أبسط قواعد العدالة والمواثيق الدولية الخاصة بحقوق الإنسان والآية الكريمة " وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا" صدق الله العظيم.

    ‌ج- ينص قانون الإجراءات الجنائية المطبق آنذاك صراحة على عدم تنفيذ حكم الإعدام على أي شخص بلغ من العمر سبعين عاما.

    وفي اليوم الثالث لصدور الحكم آذاع رئيس الجمهورية بيانا تلفزيونيا مفصلا بموافقته على حكم الإعدام الذي تم تنفيذه في اليوم التالي أما بقية المتهمين فقد تعرضوا لمسرحية "استتابة" مذلة بثتها أجهزة الإعلام تولى فيها القضاة برئاسة الكباشي استنطاق المتهمين بالتخلي عن الفكر الجمهوري وإدانتهم لزعيمهم المقتول بأنه كافر مرتد رجب بعدها الكباشي بالمتهمين "وبعودتهم إلى أسرة الإسلام" تسارعت الأحداث السياسية في جو السخط العام إلى أن توجت بانتفاضة شعبية قضت على نظام حكم نميري بعد أقل من ثلاثة أشهر من تنفيذ حكم الإعدام على الأستاذ طه وعلى أثر عريضة تقدمت بها ابنة الأستاذ طه وأحد زملائه قضت المحكمة العليا في حكم من أجود الأحكام الدستورية في البلاد بإبطال حكم محكمة الاستئناف وكل ما ترتب عليه(9) سوى أن الأستاذ طه كان قد قضى نحبه اغتيالا قضائيا باسم الشريعة الإسلامية.

    http://www.amanjordan.org/aman_studies/wmview.php?ArtID=501


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
اسواء أمرأة .. سودانية Dr Mahdi Mohammed Kheir14-02-06, 05:33 AM
  Re: اسواء أمرأة .. سودانية خضر الطيب14-02-06, 12:13 PM
    Re: اسواء أمرأة .. سودانية Dr Mahdi Mohammed Kheir14-02-06, 01:32 PM
      Re: اسواء أمرأة .. سودانية Dr Mahdi Mohammed Kheir14-02-06, 03:54 PM
        Re: اسواء أمرأة .. سودانية المسافر15-02-06, 01:19 AM
          Re: اسواء أمرأة .. سودانية برير اسماعيل يوسف15-02-06, 01:02 PM
          Re: اسواء أمرأة .. سودانية Dr Mahdi Mohammed Kheir15-02-06, 02:56 PM
            Re: اسواء أمرأة .. سودانية Dr Mahdi Mohammed Kheir17-02-06, 04:37 AM
              Re: اسواء أمرأة .. سودانية Dr Mahdi Mohammed Kheir17-02-06, 11:21 AM
                Re: اسواء أمرأة .. سودانية Tragie Mustafa17-02-06, 11:25 AM
                  Re: اسواء أمرأة .. سودانية Dr Mahdi Mohammed Kheir17-02-06, 12:07 PM
  Re: اسواء أمرأة .. سودانية Osman Malik17-02-06, 12:30 PM
    Re: اسواء أمرأة .. سودانية Dr Mahdi Mohammed Kheir17-02-06, 01:40 PM
      Re: اسواء أمرأة .. سودانية Dr Mahdi Mohammed Kheir18-02-06, 05:24 PM
        Re: اسواء أمرأة .. سودانية Dr Mahdi Mohammed Kheir20-02-06, 04:08 PM
  Re: اسواء أمرأة .. سودانية Yasir Elsharif19-02-06, 08:47 AM
    Re: اسواء أمرأة .. سودانية Dr Mahdi Mohammed Kheir19-02-06, 01:57 PM
      Re: اسواء أمرأة .. سودانية Yasir Elsharif19-02-06, 04:04 PM
        Re: اسواء أمرأة .. سودانية برير اسماعيل يوسف19-02-06, 10:08 PM
          Re: اسواء أمرأة .. سودانية Dr Mahdi Mohammed Kheir20-02-06, 06:32 AM
  Re: اسواء أمرأة .. سودانية ايهاب نميري20-02-06, 06:58 AM
    Re: اسواء أمرأة .. سودانية Dr Mahdi Mohammed Kheir20-02-06, 04:20 PM
      Re: اسواء أمرأة .. سودانية برير اسماعيل يوسف21-02-06, 12:31 PM
        Re: اسواء أمرأة .. سودانية Dr Mahdi Mohammed Kheir25-02-06, 09:37 AM
          Re: اسواء أمرأة .. سودانية برير اسماعيل يوسف27-02-06, 12:56 PM
  Re: اسواء أمرأة .. سودانية Sabri Elshareef24-05-06, 05:21 PM
    Re: اسواء أمرأة .. سودانية Dr Mahdi Mohammed Kheir24-05-06, 05:44 PM
  Re: اسواء أمرأة .. سودانية Sabri Elshareef24-05-06, 08:07 PM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de