قطبى المهدى : محاولة تغيب الحقائق .. والإسفاف اللغوى

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
سارة عبد الباقي الخضر ...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك ...دمك دين علينا
هزاع عز الدين جعفر....لك التحية و الانحناء فى الذكرى الخامسة لاستشهادك
د.صلاح مدثر السنهوري....فى الذكرى الخامسة لاستشهدك ارقد مرتاح...ولن نترك السفاح
علم الدين هارون عيسى عبد الرحمن....فى الذكرى الخامسة لاستشهادك تارك فى رقابنا
بابكر النور حمد...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....لن ننساك
وفاء محمد عبد الرحيم عبد الباقي...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....دمك لن يذهب هدراً
محمد آدم على ابراهيم...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....ودعطا لن نتركك ولو طال الزمن
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-09-2018, 09:38 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة د.مهدى محمد خير(Dr Mahdi Mohammed Kheir)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
15-02-2006, 09:10 AM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


قطبى المهدى : محاولة تغيب الحقائق .. والإسفاف اللغوى



    السيد مستشار رئيس الجمهورية, قطبى المهدى , "ومعه آخرون" , أختاروا طواعية موقع المنفيين فى الأرض " Sudaneseonline " , ليُنزلوا فيه مجموعة من المقالات التى تدافع عن الحكومة السودانية فى وجه أمريكا .

    وهذه والله حقيقة يجب أن تقال , فعلى الرغم من تيقننا وتيقنكم بأن أعلامكم الداخلى ذو الصوت الواحد , وهو أعلام من يغنى لنفسه فى الحمام , ولن يجدى نفعا فى الحملات الأعلامية الدولية , إلا إن أختياركم لمنبر حر , تتساوى فيه الفرص لإبداء الرأى والرأى الآخر , محمدة نشكركم عليها .. وإن كنا نتمى عليكم تقديم المزيد منها والتواصل , وأن تتفضلوا بالإشتراك معنا كأعضاء فاعلين فيه , حتى لا تحسوا بأن أيديكم مغلولة فى الرد السريع على عضوية المنبر , وحتى يتواصل الحوار نفسه بفعالية أكثر .

    وأدناه مقالى السيد مستشار رئيس الجمهورية:


    ----------

    ربكتها ربيكا وقلبت البيعة
    جابوك للبنادر ساكت درادر وضعية وامك في‮ ‬الحريم ماها المرة السميعة نترة ناس ابوك اللرجال لويعة وات أكان كبر جنباً‮ ‬تقلب البيعة لكن الحديث هنا ليس عن شبل الأسد‮.. ‬إنما عن أمه‮.. ‬وأما أبوه الذي‮ ‬وصفه الشاعر بأنه قد لوع الرجال‮ ‬»بنتراته« فقد وصفته هي‮ ‬في‮ ‬جامعة ولاية أيوا بالولايات المتحدة بأنه أسد الغابة الذي‮ ‬مات‮.‬ وفي‮ ‬تقدير الكثير من المراقبين والعارفين ببواطن الأمور فإن‮ ‬»أسد الغابة« في‮ ‬الحقيقة لم‮ ‬يكن إلا الأم‮ ‬غير‮ ‬»السميعة« أي‮ ‬العنيدة التي‮ ‬لا‮ ‬يجدي‮ ‬معها كلام أو منطق سواء أكان ليناً‮ ‬أو قاسياً‮.‬ واللبوة التي‮ ‬نعتبرها نحن زوجة الأسد هي‮ ‬عند الأمريكان والإنجليز في‮ ‬الحقيقة ما هي‮ ‬إلا أسد‮. ‬ويسمونها في‮ ‬لغتهم‮ (‬She Lion) ... فانظر إلى فارق الثقافة‮!!‬ نحن اسقطنا نظرتنا المختلفة للمرأة على انثى الاسد وظننا انها زوجته وله عليها حق القوامة وهي‮ ‬خاضعة له‮.. ‬وبالتالي‮ ‬هي‮ ‬جنس لطيف لا‮ ‬يأتي‮ ‬منه أي‮ ‬أذى‮. ‬ولذلك تعجب شاعرنا من هذه الأم التي‮ ‬تختلف عن الحريم ولا تسمع الكلام‮!!‬ أما الأمريكان‮ ‬يا أخواننا فقد عرفوها‮.. ‬بحكم نظرتهم‮ ‬»الجندرية« المتقدمة للمرأة فهي‮ ‬في‮ ‬ثقافتهم مساوية للرجل‮.. ‬فلما أسقطوا نظرتهم التقدمية على شعب الأسود‮.. ‬لم تعد اللبوة كائناً‮ ‬آخر له إسم مختلف بل هي‮ ‬أسد بعضلاته وأنيابه‮. ‬ولغرض التفرقة سميت‮ (‬She Lion) وبالتالي‮ ‬ففي‮ ‬تقديرهم‮ ‬»مات الأسد عاش الأسد« تماماً‭ ‬كما كانوا‮ ‬يهتفون لدى موت الملك وتولي‮ ‬ولي‮ ‬العهد سدة الحكم‮:‬‭ ‬»مات الملك‮... ‬عاش الملك«. وكان الدكتور الراحل جون قرنق قد حصل على‭ ‬الدكتوراة من جامعة ولاية أيوا‮... ‬ولذلك إختارت السيدة ربيكا نفس الجامعة لتنطلق إعلانها بموت أسد الغابة لعل ذلك‮ ‬يذكر بوراثة زعامته التي‮ ‬بدأت بتأهيله علمياً‮ ‬في‮ ‬جامعة ولاية أيوا‮.‬ لنعد قليلاً‮ ‬إلى الوراء‮.. ‬حينما استدعى الأمريكان رئيس حكومة الجنوب‮- ‬النائب الاول لرئيس الجمهورية‮- ‬وحرصت سفارتهم في‮ ‬نيروبي‮ ‬على تعطيل تأشيرة وزير الخارجية المسافر مع الوفد حتى تنتهي‮ ‬مقابلات رئيس حكومة الجنوب مع السيد شيني‮ ‬نائب رئيس الولايات المتحدة ومع وزير الخارجية كونداليزا رايس وحتى‮ ‬يقال كل الكلام الذي‮ ‬أريد لوزير الخارجية السودانية ألا‮ ‬يسمعه او‮ ‬يشارك فيه‮.‬ وقتها راجت شائعات بأن النائب الاول إنفصالي،‮ ‬وغير مهتم بحكم الجنوبيين للشمال وبسط سلطانهم على‭ ‬الجلابة فيما‮ ‬يعرف بالسودان الجديد الذي‮ ‬لا مكان للعربية أو الإسلام فيه‮. ‬فأزعج ذلك الأمريكان الذين تعبوا وراء نيفاشا حتى‭ ‬تكون هناك وحدة ووحدة جاذبة للجنوبيين‮.. ‬والجنوبيين بالذات‮.. ‬وبالطبع للأمريكان أيضاً‮.. ‬المهم تمت الزيارة وتم فيها ما تم من تفاهم‮ ‬»وتفهيم«.. وحتى لا ندعي‮ ‬معرفة ما دار‮.. ‬فسفيرنا في‮ ‬واشنطون لم‮ ‬يكن حاضراً‮ ‬حتى‮ ‬يفيد من‮ ‬يهمهم الأمر بما جرى‮.. ‬لكن تصريحات الأمريكان كانت معلنة فهم لا‮ ‬يقبلون فكرة الإنفصال ويصرون على أن تلعب الحركة دوراً‮ ‬مقدراً‮ ‬في‮ ‬الشمال‮. ‬والذين تابعوا حديث السيد وزير الخارجية بعد عودته في‮ ‬برنامج‮ ‬»في‮ ‬الواجهة« حينما استنطقه مقدم البرنامج حول حيثيات الزيارة‮.. ‬يذكرون قوله ان الأمريكان الذين التقاهم من أعضاء الكونغرس كانوا منزعجين جداً‮ ‬من سير تطبيق الإتفاقية‮- ‬وقد عجب هو من حجم هذا الإنزعاج الذي‮ ‬لم‮ ‬يشعروا به هم في‮ ‬الخرطوم‮. ‬وقال إذا كانت هنالك مشكلة في‮ ‬التنفيذ فنحن أول من‮ ‬يعنى بها لأننا أصحاب المصلحة في‮ ‬الإتفاقية والطرف المعني‮ ‬بها‮ ‬وبتنفيذها‮. ‬ونحن لم نشتك بعد‮. ‬ثم وجه سؤالاً‮ ‬هاماً‮ ‬لا‮ ‬يخفى مدلوله على‭ ‬المراقب‮:‬ إذ أن‭ ‬السؤال هو‮ :‬‭ ‬»من الذي‮ ‬اشتكى للأمريكان؟«. يذكر الناس بعدها زيارة السيدة ربيكا للخرطوم وتصريحاتها النارية عن عدم تنفيذ الإتفاقية ومماطلة الحكومة والمؤتمر الوطني‮ ‬في‮ ‬ذلك‮.. ‬ثم أعقب ذلك تصريحات آخرين من المقربين لها في‮ ‬نفس الإتجاه‮.. ‬ثم لم‮ ‬يمض وقت حتى سمعنا تصريحات النائب الأول الأخيرة والتي‮ ‬كان لها أكثر من مدلول‮.‬ ثم ذهبت السيدة ربيكا للولايات المتحدة‮..‬ لم تقصر هناك في‮ ‬إطلاق التصريحات المعادية لوطنها ولشريكها الوطني‮ ‬الذي‮ ‬وقع مع زوجها إتفاقية نيفاشا‮..‬ وفيما كانت هناك تتناول طعام العشاء في‮ ‬جو عائلي‮ ‬حميمي‮ ‬مع الرئيس بوش وزوجته في‮ ‬منزلهما‮.. ‬وترفع المطالب للأمريكان بتخصيص سفارتي‮ ‬السودان في‮ ‬أمريكا وإنجلترا لأعضاء الحركة الشعبية وطرد الجلابة منهما‮..‬ كان سفيرنا المسكين في‮ ‬واشنطن خارج الزفة‮.. ‬فلم‮ ‬يُخطر بالزيارة ولم‮ ‬يتشرف بمقابلة أو استقبال وزيرة النقل والطرق في‮ ‬حكومة جنوب السودان‮.. ‬لا من جانب السيدة ربيكا ولا من جانب الإخوة الأمريكان‮.‬ ثم‮ ‬،‮ ‬والخبر على‭ ‬ذمة الأجهزة الإعلامية،‮ ‬رفعت مطالبها من اجل حكومة الجنوب طالبة رفع المقاطعة عن جنوب السودان وإن بقيت على‭ ‬الحكومة القومية‮..‬ في‮ ‬هذه الاثناء أيضاً‮ ‬رفضت سلطات الهجرة الأمريكية السماح لوزير خارجيتنا السابق ومستشار رئيس الجمهورية زيارة أمريكا‮.. ‬رغم أنه ذاهب بدعوة من جهات أمريكية أهلية قريبة من الكونغرس والبيت الأبيض والحزب الجمهوري‮.. ‬وفي‮ ‬زيارة‮ ‬غير رسمية‮.. ‬فتأمل‮!!‬ بقينا نحن هنا نمسك بأوراق نيفاشا‮.. ‬وسلامها الموعود‮.. ‬ونتلفت ولا ندري‮ ‬لمن نشتكي؟؟ لراعي‮ ‬السلام‮.. ‬وضامنته أمريكا؟؟ إنتظروا إذاً‮ ‬»خارطة الطريق«.. وتفاهمات‮ ‬»السيد تينت« و»واي‮ ‬ريفر« و» اللجنة الرباعية«.. إلخ‮.. ‬إلخ‮..‬إلخ‮.‬



    قطبي‮ ‬المهدي


    --------------



    لسلامتكم‮:
    تجنبي‮ ‬الجانب الغربي‮ ‬في‮ ‬واشنطن


    لم‮ ‬يغب بالطبع عن فطنة السودانيين حفاوة الرئيس جورج بوش بالسيدة ربيكا قرنق الوزيرة الاقليمية،‮ ‬واستقباله لها في‮ ‬منزله ودعوتها للعشاء مع اسرته في‮ ‬جو بالغ‮ ‬الود والحنان‮.. ‬هذا في‮ ‬الوقت الذي‮ ‬لم‮ ‬يتشرف السيد النائب الأول لرئيس الجمهورية ورئيس حكومة الجنوب والتي‮ ‬هي‮ ‬وزيرة النقل فيها بمقابلة الرئيس الامريكي‮ ‬حتى بدون عشاء‮.‬ والفرق بين الزيارتين كبير في‮ ‬أسباب الدعوة وفي‮ ‬البرنامج وفي‮ ‬حرارة الإستقبال‮. ‬والشيء المشترك هو تغييب الحكومة السودانية وسفارتها في‮ ‬واشنطن‮.. ‬ولكل من هذا دلالته في‮ ‬سلوك حكومة المحافظين الجدد‮.‬ لقد إنزعجت هذه الحكومة من النظرة الاستقلالية التي‮ ‬رأتها في‮ ‬سلوك الفريق سلفاكير السياسي‮ ‬أو عرفتها من شكوى‭ ‬من اشتكى لها‮. ‬وأنه‮ ‬ينظر لإتفاقية السلام كجنوبي‮ ‬سوداني‮ ‬ولا‮ ‬ينظر لها بعيون أجنبية لا ترى إلا مصالح الآخرين‮. ‬فخشيت ان تضيع أهدافها المطلوبة من الإتفاقية إذا تأكدت قيادته وسار نحو تحقيق مطالبه الجنوبية دون الإلتفات للأهداف التي‮ ‬بذلت في‮ ‬سبيلها الكثير‮.‬ بعدها إنطلقت هذه الحملة المسعورة ضد مساعديه المقربين‮. ‬وبدأ العمل في‮ ‬تخريب علاقة الثقة التي‮ ‬بناها مع الشماليين وخاصة شركاء الحركة في‮ ‬عملية السلام‮..‬ ما المقصود من ذلك؟؟ إن إتفاقية نيفاشا بالنسبة للمحافظين الجدد في‮ ‬واشنطن ليست المحطة الأخيرة‮.. ‬ولم‮ ‬يكن‮ ‬يراد منها تحقيق الإستقرار في‮ ‬السودان‮.. ‬ولكنها مرحلة في‮ ‬خطة الإستراتيجية الامريكية وعتبة للقفز نحو الهدف النهائي‮ ‬وهو إختراق سيادة الوطن والتغلغل في‮ ‬داخله والسيطرة على‭ ‬مقدراته‮.‬ لذلك‮ ‬يجب ألا‮ ‬ينجح تنفيذ الاتفاقية ليكون ذلك مبرراً‮ ‬لمزيد من تأزيم العلاقة بين الجانبين السودانيين ولمزيد من الإتهام للحكومة الخائنة للعهود‮.. ‬ثم ليكون مبرراً‮ ‬لتدخل القوات الدولية الضامنة للإتفاقية‮.‬ إن قيادة الفريق سلفاكير في‮ ‬نظر الحكومة الامريكية الحالية لا‮ ‬يمكن الرهان عليها ما لم‮ ‬يغير النائب الاول قناعاته ويستوعب ما‮ ‬يريده الامريكان‮. ‬وعليهم في‮ ‬هذه الحالة الإحتياط والنظر في‮ ‬البديل‮..‬ هل كانت دعوة السيدة الوزيرة لإختبار قدراتها القيادية‮.. ‬وفحص توجهاتها السياسية‮.. ‬ومدى كراهيتها للشماليين والإطمئنان على‭ ‬إستيعابها لنوايا حكومة الرئيس بوش؟؟ هذا ما ستكشف الايام القادمة حقيقته‮...‬ أما التغييب المتعمد لممثل الحكومة السودانية وتجاهل الحكومة أصلاً‮ ‬والإصرار على دعوة قادة الحركة بإعتبارهم حكام دولة الجنوب،‮ ‬والإيحاء بألا دخل لحكومة السودان في‮ ‬الشأن الجنوبي‮.. ‬فكل هذا‮ ‬يكشف عن الطبيعة المتخلفة لهذه العصابة التي‮ ‬ابتليت بها الولايات المتحدة والشعب الامريكي‮. ‬هذه الحكومة التي‮ ‬تدعي‮ ‬أنها زعيمة العالم المتحضر وأنها القوة العظمى الوحيدة،‮ ‬لم تتعلم بعد شيئاً‮ ‬إسمه‮ ‬»المجاملة الدولية« »Comity of Nations« ولا تهتدي‮ ‬بالقانون الدولي‮ ‬في‮ ‬سياستها الخارجية بل تلجأ للبلطجة‮.. ‬وسوء الأدب كأساس وحيد لممارسة علاقاتها مع الآخرين‮.‬ هذه هي‮ ‬نفس العقلية التي‮ ‬إستخدمت القنبلة الذرية ومحقت بها مدينتي‮ ‬هيروشيما وناجازاكي‮ ‬بمواطنيهما الأبرياء من أطفال ونساء وعجزة وبكل ما فيها من مدارس ومصانع ومستشفيات‮.‬ وهي‮ ‬العقلية ذاتها التي‮ ‬صنعت مأساة فيتنام وافغانستان والعراق وتريد أن تكرر ذلك في‮ ‬السودان‮.‬ حفنة من اليهود والأصوليين النصارى المتهورين والبلطجية العنصريين‮..‬ لقد سودوا وجه أمريكا واساءوا للشعب الامريكي‮ ‬أيما إساءة‮.. ‬فلم‮ ‬يعد أحد‮ ‬يصدق أن هذا السلوك هو سلوك شعب متحضر‮.. ‬أو ديمقراطي‮ ‬جدير بأن‮ ‬يدعي‮ ‬أن دولته هي‮ ‬قائدة العالم الحر‮.‬ لقد‮ ‬»لبد« هؤلاء‮ ‬يوم كان الإتحاد السوفيتي‮ ‬يهددهم بجبروته فلم نسمع بهم‮ ‬يتدخلون بجيوشهم لإنقاذ شعوب أوروبا الشرقية بدعوى حقوق الانسان أو الحرية المفترى عليها‮. ‬لكنهم الآن‮ ‬يفعلون ذلك مما‮ ‬يؤكد أنها‮ ‬»البلطجة« وحدها وليست القضية أو المباديء‮.‬ نحن لا نعتمد على أحد‮ ‬غير الله ثم شجاعة شعبنا‮.. ‬لكننا بعد ذلك نراهن على وعي‮ ‬الشعب الأمريكي‮ ‬وعناصره الليبرالية الحرة التي‮ ‬ستدرك‮ ‬يوماً‮ ‬ماجَّرته عليها هذه العصابة الحمقاء‮. ‬وستكون ردة الفعل من داخل أمريكا‮.‬ أما السيدة الوزيرة فأرجو أن تتجول في‮ ‬أحياء الأمريكيين الأفارقة لتكتشف زيف الحفاوة‮ ‬»والحنِّية« التي‮ ‬إستقبلها بها جزارو العراق وفلسطين‮.. ‬وأن جنوب السودان لا‮ ‬يختلف عن الجنوب الامريكي‮.. ‬وأن نفطه لا‮ ‬يختلف عن نفط العراق‮.. ‬لقد عشنا‮ ‬يا ربيكا كأفارقة في‮ ‬أمريكا فنحن نعرف‮.. ‬السعيد من إتعظ بغيره والشقي‮ ‬من اتعظ بنفسه‮.‬


    قطبي المهدي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
قطبى المهدى : محاولة تغيب الحقائق .. والإسفاف اللغوى Dr Mahdi Mohammed Kheir15-02-06, 09:10 AM
  Re: قطبى المهدى : محاولة تغيب الحقائق .. والإسفاف اللغوى Dr Mahdi Mohammed Kheir15-02-06, 09:14 AM
    Re: قطبى المهدى : محاولة تغيب الحقائق .. والإسفاف اللغوى Dr Mahdi Mohammed Kheir15-02-06, 09:27 AM
      Re: قطبى المهدى : محاولة تغيب الحقائق .. والإسفاف اللغوى Dr Mahdi Mohammed Kheir16-02-06, 08:57 AM
  Re: قطبى المهدى : محاولة تغيب الحقائق .. والإسفاف اللغوى عبد الله عقيد15-02-06, 09:25 AM
    Re: قطبى المهدى : محاولة تغيب الحقائق .. والإسفاف اللغوى Dr Mahdi Mohammed Kheir15-02-06, 02:24 PM
  Re: قطبى المهدى : محاولة تغيب الحقائق .. والإسفاف اللغوى عبد الغفار عبد الله المهدى15-02-06, 09:33 AM
    Re: قطبى المهدى : محاولة تغيب الحقائق .. والإسفاف اللغوى wadalzain15-02-06, 09:49 AM
      Re: قطبى المهدى : محاولة تغيب الحقائق .. والإسفاف اللغوى Dr Mahdi Mohammed Kheir15-02-06, 02:31 PM
    Re: قطبى المهدى : محاولة تغيب الحقائق .. والإسفاف اللغوى Dr Mahdi Mohammed Kheir15-02-06, 02:26 PM
  Re: قطبى المهدى : محاولة تغيب الحقائق .. والإسفاف اللغوى النصرى أمين15-02-06, 11:20 AM
    Re: قطبى المهدى : محاولة تغيب الحقائق .. والإسفاف اللغوى Dr Mahdi Mohammed Kheir15-02-06, 02:36 PM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de