على عثمان .. الخطر المتواصل على السلام

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 25-09-2018, 01:14 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة د.مهدى محمد خير(Dr Mahdi Mohammed Kheir)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
13-07-2005, 03:23 AM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: على عثمان .. الخطر المتواصل على السلام (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)


    وهذا مقال للكاتب كوال وول وول جاء بصحيفة سودانايل , أورده هنا , بمجمله, لأهميته فى طرح وأظهار أحاسيس ومشاعر وتوقعات قطاع كبير جدا من أبناء الشعب السودانى , وهم يرون أنهم قد مُثلوا أول تمثيل حقيقى منذ الأستقلال فى جهاز الدولة السودانى بعد أتفاقية السلام وأجازة الدستور الأنتقالى.

    ------------------------------

    نحو اختراق شروط الجلابة التعجيزية لرئاسة الجمهورية

    قرنق الرجل الثانى فى السودان بصلاحيات حقيقية وواسعة


    كوات وول وول
    [email protected]

    فى اول خطوة ايجابية لنتائج النضال الوطنى الذى استمر لاكثر من عشرين عاما من الكفاح المسلح، ادى اليمين الدستورية العقيد اركان حرب دكتور جون قرنق دى مبيور قائد الحركة الشعبية والجيش الشعبى لتحرير السودان، ليكون بذلك اول جنوبى ومسيحى ومواطن سودانى من العرقية الافريقية يتبوا هذا المنصب الرفيع فى السودان منذ استقلاله عن الاستعمار الانجليزى المصرى .

    فقد ظل منصب الرئيس الجمهورية ونائبه الاول الذى يتمتع بصلاحيات الرئيس نفسه محصوران ومحتكران فى يد فئة معينة فقط دون غيرها، وهى مؤسسسة الجلابة الشمالية الاصولية الاسلامية .

    ولم يكن احتكار الجلابة للسلطة محصورة فى الرئاسة فحسب ، بل امتدت سيطرتهم على المناصب السيادية العليا والمهمة فى الدولة ، كوزارات الدفاع والخارجية والداخلية والمال والاعلام وغيرها . واستبعدت مؤسسة الجلابة الاغلبية الافريقية دون منحهم مناصب مهمة فى الدولة ، وتبنت شروطا تعجيزية لوضع حد لاى مجموعة اخرى من الاقتراب من اركان السلطة التنفيذية .

    وقامت هذه المؤسسة بصياغة ثلاث شروط تعجيزية لصد الطريق امام كل من يحاول الوصول الى السلطة من خارج عرقية الجلابة، وان كان لم ترد هذه الشروط فى الدساتير السودان السابقة بشكل علني ، فهى لازالت تمثل الاساس للتشريع السري.

    وهذه الشروط الثلاث هى ان يكون الرئيس او نائبه عربى يتحدث بلسان عربى مبين ، وان يكون مسلما وليس اخ مسلم الذى ينطبق على اهل دارفور وقبائل الافريقية فى شرق السودان ، وان يكون مواطن شمالى اى من الخرطوم او الجزيرة ابا او الشمالية الكبرى .

    وهذه الشروط التعجيزية تنطبق على منصب الرئيس ونائبه الاول وبعض الوزارات المهمة ، وقد اثبت ذلك وفاة النائب الاول الراحل الفريق الزبير محمد صالح الذى لقى مصرعه فى طائرة ناصر باعالى النيل عام 1998.

    وكان الفريق الشرطة كنقور اروب يشغل منصب النائب الثانى لرئيس الجمهورية، وعقب وفاة الزبير ظن بعض الجنوبيين الذين يستهلون افكار الجلابة بان جورج كنقور سيعين فى منصب النائب الاول . ولكن الجلابة لايمكنهم ان يتنازلوا عن ثوابتهم وشروطهم التعجيزية لادراكهم ان كنقور نصرانى وعجمى ،لذلك اتوا بوزير الخارجية انذاك الاستاذ على عثمان طه ليتقلد منصب النائب الاول . وظل كنقور فى منصبه الشرفى والفخرى لانه جنوبى وعليه الألتزام بالحضور وتصفح الجرائد فى مكتبه الى حين حلول ميعاد الانصراف الى بيته دون ان يساهم فى اصدار اى قرار او مرسوم جمهورى ، لانه فى منصب رمزى فقط .

    وهنالك رواية تقول ان بعد وفاة الزبير بعث الدكتور حسن الترابى الى البشير خطابا يحثه فيه على تعيين النائب الاول من قيادات الجبهة الاسلامية وليس من الجيش ، وتضمن الخطاب ثلاث اسماء هم حسن الترابى ، وعلى عثمان طه ، ودكتور على الحاج محمد . وبعد اطلاع البشير على الرسالة قام باستدعاء مستشاريه واختاروا على عثمان محمد طه، لانه شمالى اصيل ومن العرقية العربية ومسلم حر , وتم استبعاد على الحاج لانه اخ مسلم فقط ومن اقصى الغرب فى دارفور ولاشك فى افريقيته، كما تم استبعاد الترابى لتشكيك البشير ومستشاريه فى اصوليته الجنسية.

    ومن هذه النقطة بدات خلافات البشير والترابى تنمو وتظهر يوم بعد يوم حتى حسم البشير وطه الصراع لصالحهما وقاما باقصاء الترابى وعلى الحاج عن السلطة لوضع حد للخطر القادم من الغرب قبل الجنوب .

    واختيار الدكتور قرنق نائبا اول للرئيس وفقا لاتفاقيات نايفاشا ، سيسدل الستار حول التهميش وينهى احتكار السلطة فى يد الجلابة دون غيرها . لان قرنق لايشغل منصب شرفى الذى تقلده ابيل الير وجوزيف لاقو وجورج كنقور وموسس مشار من قبل، فهو يختلف تماما عن هولاء السابقين لانه يملك صلاحيات حقيقية وواسعة كفلته الدستور الانتقالى واتفاق السلام الشامل ، فهو نائب الاول لرئيس السودان ورئيس الوزراء لحكومة جنوب السودان ولايمكن لرئيس الجمهورية ان يصدر اى قرار دون استشارته او موافقته، مثل اعلان الطوارىء اوتعيين الوزراء او السفراء او اعفائهم من مناصبهم .

    وقرنق هو نائب رئيس الجمهورية الوحيد فى العالم الذى يملك صلاحيات واسعة تفوق صلاحيات كل النواب فى العالم، لانه لايوجد فى العالم نائب رئيس يملك جيش منفصل عن جيش الدولة . ويشارك بقوات كبير فى جيش القومى للسودان . واحتفاظه بجيشه جاء نتيجة لتنصل الشماليين بالوعود والمواثيق، لتكون قواته قوى رادعة لكل عدو للسلام. وتعيين قرنق نائبا اول للرئيس يعتبر اختراقا مهما لدولة الجلابة وعهد جديد لدولة السودانية المتسعة للجميع بمختلف اعراقهم واديانهم وتوجهاتم، وهذا الاجراء كفيلة بانهاء التهميش والظلم، وربما فى الفترة القادمة يختار السودانيين رئيسا للجمهورية من شعب النوبة العظيم صاحب اقدم حضارة فى وجه الارض بمحض ارادتهم، او ان يختاروا رئيسهم من شعب البجا العريق او الجلابى الوفى الذى لم يلطخ يده بدماء ابرياء السودان، والذى يملك برنامج وطنى سودانى صالح للجميع.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
على عثمان .. الخطر المتواصل على السلام Dr Mahdi Mohammed Kheir11-07-05, 08:17 AM
  Re: على عثمان .. الخطر المتواصل على السلام Dr Mahdi Mohammed Kheir11-07-05, 01:05 PM
    Re: على عثمان .. الخطر المتواصل على السلام Dr Mahdi Mohammed Kheir11-07-05, 02:24 PM
      Re: على عثمان .. الخطر المتواصل على السلام Dr Mahdi Mohammed Kheir12-07-05, 03:19 AM
      Re: على عثمان .. الخطر المتواصل على السلام Dr Mahdi Mohammed Kheir12-07-05, 09:20 AM
        Re: على عثمان .. الخطر المتواصل على السلام Dr Mahdi Mohammed Kheir13-07-05, 03:23 AM
          Re: على عثمان .. الخطر المتواصل على السلام Dr Mahdi Mohammed Kheir14-07-05, 02:22 PM
  Re: على عثمان .. الخطر المتواصل على السلام فخرالدين عوض حسن14-07-05, 03:24 PM
    Re: على عثمان .. الخطر المتواصل على السلام Dr Mahdi Mohammed Kheir15-07-05, 07:36 AM
      Re: على عثمان .. الخطر المتواصل على السلام هاشم نوريت15-07-05, 08:19 AM
        السلفيون.. الخطر المتواصل على السلام.. Yasir Elsharif26-07-05, 04:53 AM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de