على عثمان .. الخطر المتواصل على السلام

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 13-12-2018, 02:46 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة د.مهدى محمد خير(Dr Mahdi Mohammed Kheir)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
12-07-2005, 08:20 AM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: على عثمان .. الخطر المتواصل على السلام (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)


    على الرغم من أن الدستور الأنتقالى قد حدد التركيبة الهرمية لرئاسة الجمهورية تحديدا واضحا لا لبس فيه , وسمى كل من الرئيس ونائبه الأول , ثم نائبه الثانى تسمية واضحة , ألا أن مظاهر الخوف والتدليس والنفاق الذى يمارسه مجمل الأعلام السودانى , من مذياع وتلفزيون وصحافة , وحتى مراسلى وكالات الأنباء والصحف العالمية من السودانيين عندما يأتى الحديث عن النائب الثانى لرئيس الجمهورية , على عثمان محمد طه , تبدو واضحة وجلية , ويصر الكل على تحاشى أطلاق كلمة النائب الثانى , التى نص عليها الدستور . وذهب البعض منهم لأكثر من ذلك عندما أفتى بأن البلاد الآن تدار بما يسمى بـ المجلس الرئاسى.

    فمن صحيفة الأنباء:

    المجلس الرئاسى يباشر مهامه ويكون لجنة لتشكيل حكومة الوحدة الوطنية

    بدأالمجلس الرئاسي امس مشاورات واسعة النطاق من اجل تشكيل حكومة الوحدة الوطنية وقرر تشكيل لجنة للتشاور السياسي بين المؤتمر الوطني والحركة الشعبية لتشكيل الحكومة الجديدة.
    وترأس رئيس الجمهورية المشير عمر البشير في القصر الجمهوري امس الاجتماع الأول للمجلس الذي يضم الي جانبه, نائبيه الأول الدكتور جون قرنق ونائب رئيس الجمهورية الاستاذ علي عثمان محمد طه وناقش ترتيبات تنفيذ اتفاقية السلام وتشكيل حكومة الوحدة الوطنية.
    وباشر النائب الأول لرئيس الجمهورية الدكتور جون قرنق امس مهامه كنائب أول كما تسلم المكتب الرئاسي المخصص له في القصر الجمهوري ليمارس منه مهامه.
    واعلن وزير الدولة برئاسة الجمهورية الدكتور يحيي حسين للصحافيين ان الاجتماع الثلاثي الذي ضم رئيس الجمهورية ونائبيه قرر ان تنشأ آلية ولجنة للتشاور السياسي بين المؤتمر الوطني والحركة الشعبية للشروع في تشكيل حكومة الوحدة الوطنية، واوضح ان هذه اللجنة ستشرع حال تشكيلها للتشاور مع القوى السياسية الاخرى لضمان مشاركتها في الحكومة القادمة. واعلن حسين ان النائب الأول الدكتور جون قرنق رئيس حكومة الجنوب سيقوم بالتشاور لتشكيل ادارة مكلفة تقوم بتصريف الاعمال في الولايات الجنوبية حتي يتم تشكيل حكومة جنوب السودان وحكومات الولايات الجنوبية مشيراً الى انه تم الاتفاق خلال الاجتماع الثلاثي ايضا على ان تقوم لجنة التشاور بين المؤتمر والحركة بالتشاور لتشكيل مفوضية الدستور التي ستقوم بوضع دستور لجنوب السودان.
    ومن جهته قال وزير الخارجية الدكتور مصطفى عثمان اسماعيل ان اجتماع الرئيس مع نائبه ناقش ترتيب الاولويات والعمل على تنفيذ اتفاقية السلام وفق جداول زمنية محددة، وأكد ان الاجتماعات ستتواصل بين الرئيس ونوابه لوضع التفصيلات المطلوبة بالنسبة للقضايا الموجودة في الاتفاقية.
    إلى ذلك اكد نائب رئيس المؤتمر الوطني للشؤون السياسية والتنظيمية الدكتور نافع علي نافع ان المشاورات لتشكيل الحكومة ستشمل احزاب البرنامج الوطني والمعارضة ولم يتم استثناء اي حزب من احزاب القوى السياسية.
    وقال الدكتور نافع في تصريحات صحفية امس ان المؤتمر الوطني شرع في تشكيل لجنة للاتصال والتفاوض مع هذه الاحزاب حول الاشتراك في السلطة والاتفاق حول هموم الوطني.
    واضاف بأن هذه اللجان جزء منها قد بدأ عمله بالفعل حيث تم اخطار بعض القوى بمهام هذه اللجان.
    ومن ناحيته قال نائب رئيس المؤتمر الوطني لشؤون الجنوب الدكتور رياك قاي ان المؤتمر الوطني يُعَدُّ تجربة فريدة وهو الحزب الجامع بضمه لمختلف القبائل والديانات في حزب واحد مطالباً بدعم هذه التجربة.
    وحول تجديد ممثلي المؤتمر الوطني في حكومة الجنوب المحددة بـ 15% وفقاً لاتفاق السلام قال ان هذا الأمر مايزال تحت التفاوض وسنعمل على الدفع بافضل العناصر والاعتماد على راي القواعد في هذا الأمر.
    وفي السياق ذاته اعلن القيادي البارز في الحركة الشعبية الدكتور جستن ياك ان وفدا من قيادات الحركة سيرجع الي مدينة رمبيك اليوم لمناقشة ترتيبات المرحلة القادمة ، قائلا ان الحركة الشعبية بدأت الان العمل مع الحكومة في شراكة لانزال اتفاقية السلام الي ارض الواقع حتى تحدث الاتفاقية الاثر الملموس في التحول وتحقيق اهدافها وتجاوز مرحلة الاحتراب وحمل السلاح الي مرحلة الدولة وفق المسئولية المشتركة .
    وأشار إلى المشاورات التي يجريها النائب الاول الدكتور جون قرنق مع رئيس الجمهورية ونائبه الاستاذ علي عثمان محمد طه حول الحكومة الجديدة ، مشيرا الي ان حكومة الجنوب القادمة ستستوعب جميع الجنوبيين سواء كانوا ضمن الحركة او الاحزاب الاخرى .

    http://alanbaa.info/new1/index.php?type=3&id=21329&bk=1

    --------

    قرنق باشر مهماته نائباً للرئيس وناقش مع البشير تشكيل الحكومة
    الخرطوم - مراسل الحياة - 11/07/05//

    باشر زعيم حركة التمرد السابق في جنوب السودان جون قرنق أمس مهماته في القصر الرئاسي بعد يوم من ادائه اليمين الدستورية نائباً أول للرئيس، وعقد لقاء مع الرئيس عمر البشير ونائبه علي عثمان محمد طه ركز على تشكيل حكومة الوحدة الوطنية وخطوات تنفيذ اتفاق السلام وفق جدول زمني حددها الاتفاق، فيما قرر تحالف جديد يتزعمه رئيس الوزراء السابق رئيس حزب الأمة الصادق المهدى وزعيم حزب المؤتمر الشعبي الدكتور حسن الترابي معارضة الحكومة الانتقالية.

    وقال وزير الدولة لرئاسة الجمهورية يحيى حسين ان مؤسسة الرئاسة الجديدة ناقشت في اجتماعها الأول رفع الطوارئ من البلاد عدا دارفور وشرق السودان واتفق الزعماء الثلاثة على تشكيل لجنة مشتركة من حزب المؤتمر الوطني الحاكم حالياً و»الحركة الشعبية لتحرير السودان» لاجراء مشاورات مع القوى السياسية في شأن تشكيل حكومة وحدة وطنية ذات قاعدة عريضة، ولجنة اخرى من الطرفين لصوغ دستور انتقالى لإقليم جنوب السودان.

    واضاف حسين ان قرنق الذي يرأس حكومة جنوب السودان سيكلف ادارة موقتة لجنوب البلاد الى حين تعيين حكام وحكومات لولايات الاقليم العشر كما سيزور بعض هذه الولايات خلال الايام المقبلة.

    وعلم ان قرنق ناقش مع البشير وطه احتجاز السلطات في شرق السودان أسلحة قواته التي كانت في طريقها من اريتريا الى الخرطوم لتشكيل وحدة مشتركة في العاصمة من ثلاثة آلاف جندي نصف عددها من الجيش الشعبي وهو الجناح العسكرى لـ «الحركة الشعبية»، اذ ترى الخرطوم ان هذه الأسلحة ثقيلة، وهو ما يتعارض مع اتفاق السلام.

    الى ذلك رحب رئيس الوزراء السابق زعيم حزب الأمة المعارض الصادق المهدي في مؤتمر صحافى امس بتشكيل مؤسسة الرئاسة الجديدة ، وقال انها اوقفت الحرب، مؤكداً ان التحالف الجديد الذي يضم حزبه وحزب المؤتمر الشعبي بزعامة حسن الترابي وقوى أخرى قرر ان يعارض الحكومة الجديدة ولكنه سيقود معارضة راشدة ومسؤولة وسيحدد مبادئ للحوار مع السلطة الانتقالية وعد بطرحها عقب اقرارها من قيادات حزبه غداً.وجدد المهدي انتقاده اتفاق السلام والدستور الانتقالي، وقال انهما يكرسان لشمولية جديدة وطالب بإقرار الحريات وعقد مؤتمر جامع تشارك فيه كل القوى السياسية في البلاد من اجل تحويل الاتفاق من ثنائي بين الحكومة وحركة قرنق الى اتفاق شامل وعادل، محذراً من انه في حال رفض طرفي الاتفاق ذلك فإن السودان سيدخل في حلقة جديدة من النزاع والاستقطاب وعدم الاستقرار.

    http://www.daralhayat.com/arab_news/nafrica_news/07-200...78b1a1b08/story.html

    ---------------------------------------

    الترابي: السودان في أزمة رغم تشكيل حكومة وحدة وطنية

    قال السياسي الإسلامي السوداني البارز حسن الترابي إن بلاده ما تزال في أزمة عميقة رغم تشكيل حكومة وحدة وطنية نهاية الأسبوع الماضي.

    وقال الترابي، الذي أمضى أغلب السنوات الستة الماضية في ظل الإقامة الجبرية أو في السجن، إنه تم تقديم "المصالح الحزبية الضيقة" على مشكلات السودان الأوسع نطاقا.

    وأضاف الترابي أن البلاد "مهددة بالتفكك".

    يأتي تحذير الترابي بعد عقد الرئيس السوداني عمر البشير ونائبيه جون قرنق وعلي عثمان طه أول اجتماعٍ لمجلس رئاسة الجمهورية بعدَ تشكيله. وتقرر رفعُ حالة الطوارئ فى جميع انحاء السودان باستثناء دارفور وشرق السودان.

    وكان الرئيس البشير ونائبه الاول قرنق قد تعهدا بالعمل على احلال السلام فى جميع انحاء السودان.

    ووعد البشير بتقديم نموذج جديد لحكم البلاد خلال الفترة الجديدة.

    من جانب اخر، انتقد الصادق المهدى زعيم حزب الامة المعارض فى السودان عدداً من فقرات الدستور الانتقالى الذى تمَ التوقيعُ عليه السبت.

    وقال المهدى إن هذه الفقرات تحظر اى حزب لا يوقع على الدستور، ودعا الى ازالتها.

    واضاف المهدى بان الدستور كان سيكتسب صلاحيات اكبر اذا ما استُشيرت الاحزاب المعارضة حوله.

    وانتقدَ المهدى ايضاً اتفاقيةَ السلام الموقعةََ بين الخرطوم والحركة الشعبية لتحرير السودان ووصفَها بالاتفاقية الثنائية.

    ويقول مراسل بي بي سي في الخرطوم إن العديد من قادة المعارضة الشمالية يشعرون بالإحباط لأنه سيتم تخصيص 80% من المواقع الوزارية في الحكومة الجديدة للمتمردين الجنوبيين السابقين فضلا عن حزب المؤتمر الوطني الحاكم.

    http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/middle_east_news/newsid_4670000/4670189.stm


    --------------------------------------------

    وهذه بعض من التساؤلات التى تفرض نفسها فى هذا المجال :

    - هل كان هناك ما يسمى بـ المجلس الرئاسى لقيادة البلاد عندما كان على عثمان النائب الأول وبروفسر موسس مشار النائب الثانى لرئيس الجمهورية ؟؟

    - هل حدث قط , أن تخطت صلاحيات النائب الثانى السابق , بروفسر مشار , الأعمال التشريفية مثل أفتتاح وحضور المؤتمرات العلمية وقص شرائط أفتتاحات المراكز الصحية وما شابهها ؟؟.

    - كيف يمكن للدكتور قرنق أن يصبح النائب الأول , بينما لا يزال على عثمان نائبا لرئيس الجمهورية .. من غير أن يتم تعريفه وحسب نص الدستور بـ النائب الثانى؟؟.

    - هل سيتم تنفيذ النظام الهرمى لرئاسة الجمهورية , كما جاء فى نصوص الدستور الأنتقالى , أم ستكون رئأسة الجمهورية هى أول من يخرق هذا الدستور ؟؟.


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
على عثمان .. الخطر المتواصل على السلام Dr Mahdi Mohammed Kheir11-07-05, 07:17 AM
  Re: على عثمان .. الخطر المتواصل على السلام Dr Mahdi Mohammed Kheir11-07-05, 12:05 PM
    Re: على عثمان .. الخطر المتواصل على السلام Dr Mahdi Mohammed Kheir11-07-05, 01:24 PM
      Re: على عثمان .. الخطر المتواصل على السلام Dr Mahdi Mohammed Kheir12-07-05, 02:19 AM
      Re: على عثمان .. الخطر المتواصل على السلام Dr Mahdi Mohammed Kheir12-07-05, 08:20 AM
        Re: على عثمان .. الخطر المتواصل على السلام Dr Mahdi Mohammed Kheir13-07-05, 02:23 AM
          Re: على عثمان .. الخطر المتواصل على السلام Dr Mahdi Mohammed Kheir14-07-05, 01:22 PM
  Re: على عثمان .. الخطر المتواصل على السلام فخرالدين عوض حسن14-07-05, 02:24 PM
    Re: على عثمان .. الخطر المتواصل على السلام Dr Mahdi Mohammed Kheir15-07-05, 06:36 AM
      Re: على عثمان .. الخطر المتواصل على السلام هاشم نوريت15-07-05, 07:19 AM
        السلفيون.. الخطر المتواصل على السلام.. Yasir Elsharif26-07-05, 03:53 AM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de